المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان: جرائم المستوطنين بدافع الكراهية

شهدت ارتفاعا بنسبة كبيرة في العام الجاري بالمقارنة مع العام الماضي

 

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 15/12/2018 حتى 21/12/2018 من إعداد الزميلة مديحه الاعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان، وجاء التقرير كالآتي:

جنبا الى جنب مع القوانين التي تنهش اراضي الفلسطينيين وتطوير اسرائيل سياسة جديدة تقوم على معاقبة الفلسطينيين بزيادة وتيرة الاستيطان وإضفاء الشرعية وفق قوانين الاحتلال العسكرية على  المزيد من البؤر الاستيطانية ردا على أعمال مقاومة الاحتلال , تنفذ عصابات المستوطنين اعتداءات عنيفة ضد الفلسطينيين في بيوتهم ومواقع سكناهم وتحركاتهم ، وتقع هذه الاعتداءات بغالبيتها تحت بصر ومسؤولية وتواطؤ قوات جيش الاحتلال .  وقد وصلت الاعتداءات ذروتها في اطلاق المستوطنين الرصاص على بيوت المواطنين في قراهم كما حدث مؤخرا في عين يبرود في محافظة رام الله ، كما بدأت هجمات المستوطنين ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية، تأخذ منحى أشد خطورة، بعد أن بدأت تتشكّل جماعات متطرفة، تعد لاعتداءات منظمة ومنسقة، وتوجِّه دعوات لشن هجمات واعتداءات تطال الفلسطينيين في الضفة الغربية،

“يوجد عمليات ، لا يوجد عرب”، كان عنوان دعوات وجهها المستوطنون ودعوا فيها للتجمع من أجل قطع الخط الالتفافي رقم (٦٠) في وجه الفلسطينيين، من الخليل وحتى نابلس وكتب المستوطنون في دعواتهم، إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، وزير الجيش، بنيامين نتنياهو، إنه في حال لم ينجح بحمايتهم فإنهم هم من سيقومون بذلك، وقال رئيس مجلس “مستوطنة بيت إيل “”شاي ألون” إنه أبلغ قادة جيش الاحتلال أنه سيمنع برفقة المستوطنين إعادة فتح الشارع الواصل بين بيت إيل والشارع رقم 60 الذي يربط بين رام الله وشمال وجنوب الضفة الغربية وأوضح شاي أنه اتصل بقائد الجيش عندما وجد الشارع مفتوحا وأبلغه أن المستوطنين سيغلقون الشارع بأجسادهم.

وتفيد المعلومات والتقارير من اوساط اسرائيلية مطلعة ومتابعة أن اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين والتي تصنف على أنها جرائم بدافع الكراهية شهدت ارتفاعا بنسبة 60% في السنة الأخيرة بالمقارنة مع العام 2017. المعطيات أشارت إلى أنه في عام 2017 سُجلت 79 حالة اعتداء والتي تم تعريفها على أنها وقعت على خلفية قومية ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة في الضفة الغربية، ومنذ عام 2018 سُجلت 127 حالة اعتداء، وهو ما يعني أن اعتداءً واحدا يقع كل ثلاثة أيام من قبل المستوطنين.الاعتداءات تشمل ثقب إطارات السيارات واقتلاع الأشجار والكتابات العنصرية على الجدران وإصابات واعتداءات جسدية وقتل واعتداء على الحيوانات، وقد سجلت أعلى نسبة اعتداءات في قرى محافظات نابلس ورام الله والخليل.

ويتولى جيش الاحتلال توفير الحماية لاعتداءات هؤلاء المستوطنين ، فقد عزز جيش الاحتلال الإسرائيلي تحصين مواقف المستوطنين على شوارع الضفة الغربية المحتلة، وذكر بيان للجيش أنه أضاف 120 وسيلة تحصين على شوارع الضفة من بينها مكعبات إسمنتية وعوائق وغيرها، في محاولة لتوفير الحماية للمستوطنين كما عزز الاحتلال جيشه بعدة كتائب في الضفة لتأمين أقصى درجات الحماية النفسية والمادية للمستوطنين.

وفي هذا الاطار طالب نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي “إسرائيل ايشلر” بمضاعفة أعداد الحواجز العسكرية الإسرائيلية في شوارع الضفة الغربية، خلال جولة له في منطقة “جفعات اساف”،  وقال “ايشلر” إنه “من غير المعقول أن تقع عملية، وفي اليوم التالي نعود لنفس الروتين بانتظار العملية القادمة. وبدوره الحاخام حاييم دروكمان، قال ، إنه “يجب الإدراك أننا في حالة حرب على حقيقة وجودنا”، داعياً إلى نصب الحواجز مجدداً في طرق الضفة الغربية ، كما دعا إلى هدم منازل عائلاتهم وإبعاد أسرهم وتنظيم الوضع القانوني لمستوطنات مثل “عوفرا”.

على صعيد آحر طورت حكومة اسرائيل سياسة جديدة لمعاقبة الفلسطينيين الذين يمارسون حقهم برفض الاحتلال ومقاومته وهي بناء المزيد من المستوطنات بشكل غير قانوني وشرعنة البؤر الاستيطانية حيث تحول بناء المستوطنات غير القانونية بشكل متزايد إلى عقاب جماعي مفضل لدى اسرائيل ضد الفلسطينيين غير عابئة بالقانون الدولي وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ، والتي كان اَخرها القرار رقم 2334، والذي تم تمريره في كانون الأول لعام 2016 وتضمن إدانة واضحة لسياسة اسرائيل الاستيطانية وطالب حكومة اسرائيل بالتوقف عن تلك السياسة والالتزام بقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ، التي تعتبر الاستيطان من أسايه غير قانوني وغير شرعي .

يتضح ذلك من خلال مصادقة  الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلي، ، بالقراءة الأولى على قانون تنظيم وشرعنة المستوطنات والبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية، حيث مر التصويت لصالح القانون بـ 61 صوتًا مقابل 47 عارضوا مشروع القانون ، وكانت قد تمت المصادقة على القانون في “اللجنة الوزارية لشؤون التشريع” . ويعتبر هذا القانون هو الثاني الذي يتعلق بتنظيم وشرعنة المستوطنات والبؤر الاستيطانية. ويتضمن القانون ثلاثة عناصر هي: تحديد إطار زمني لتسوية المستوطنات، والحصول على الخدمات البلدية، وتجميد عمليات الهدم القائمة. ويمنع القانون قدرة  المطالبة بملكية الأراضي من قبل الفلسطينيين على قائمة المواقع الاستيطانية الواردة في القانون، ويجبر الحكومة على توفير الخدمات لهذه المواقع، ويتطلب موافقة مجلس الوزراء على أي هدم للبناء غير القانوني هناك.وهذا القانون يهدف لترتيب وتسوية اوضاع آلاف الوحدات الاستيطانية المقامة على مناطق فلسطينية ذات ملكية خاصة، وتطبيق القانون الإسرائيلي فيها، لتصبح جزءًا من إسرائيل كما المدن وليس مستوطنات غير شرعية. وسيتم من خلال هذا القانون شرعنة 80% من المستوطنات العشوائية والبؤر الاستيطانية المقامة على أراضٍ فلسطينية خاصة، وشرعنة أكثر من 2000 وحدة استيطانية في أكثر من 66 مستوطنة وبؤرة استيطانية.

 

وعلى هذا الصعيد أكد المجلس الاستيطاني “غوش عتصيون”، الانتهاء من التخطيط لبناء 14,864 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات “غوش عتصيون” الواقعة بين بيت لحم والخليل . وقال رئيس المجلس الاستيطاني بان البناء الجديد سيضاعف عدد المستوطنين في “غوش عتصيون” ثلاثة أضعاف.وأضاف أنه تم التخطيط لبناء الوحدات الاستيطانية منذ عام ونصف حيث سيتم بناء 1100 وحدة استيطانية في “مستوطنة تصوريم” و600 وحدة أخرى في “مستوطنة مغدال عوز” وبناء 1107 وحدة في مستوطنة “غاعوت” و1200 وحدة لتكون لها تواصل جغرافي بين “مستوطنة بيت عاين ومغدال عوز”وقد تم انفاق  18.9 مليون شيكل لعملية التخطيط .

ولا تسلم مختلف المحافظات في الضفة الغربية من اعتداءات المستوطنين المستمرة . ففي محافظة الخليل اقتلع مستوطنو “ادورا” المقامة على أراضي بلدة ترقوميا، وكسروا ما يزيد على 100 شجرة مثمرة في منطقة الطيبة التابعة لترقوميا، واعتدى عشرات المستوطنين بالضرب على عدد من المزارعين، الذين تصدوا لمحاولاتهم  تخريب عشرات الدونمات الزراعية المزروعة بالمحاصيل الشتوية، وتعود لمزارعين من عائلة ربعي، يعتمدون على منتوجها لتوفير الطعام لمواشيهم، ما أسفر عن إصابتهم برضوض وكدمات. كما شرع مستوطنون، بتوسيع مستوطنة “متسبي يائير” المقامة على اراضي المواطنين شرق يطا جنوب الخليل حيث تجري أعمال توسعة في المستوطنة المقامة على أراضي المواطنين في خلة “أم العرايس” شرق بلدة يطا، وقام مستوطنون، بوضع “كرافات” جديدة وأعمال تجريف وتوسعة لحدود المستوطنة.

وفي محافظة سلفيت واصلت جرافات المستوطنين أعمال الحفر في داخل ومحيط مستوطنة “رفافا” الصهيونية المقامة على أراضي  بلدتي ديراستيا وحارس وقراوة بني حسان شمال غرب سلفيت . وتعمل آليات المستوطنين على تجريف الأراضي إضافة لأعمال حفر للأساسات لإقامة وحدات سكنية جديدة لاستيعاب المزيد من المستوطنين. وتتركز أعمال التوسعة  في الجزء الجنوبي من المستوطنة بالقرب من الشارع  الالتفافي الذي يسلكه المستوطنون.

وفي سياق متصل وفي مدينة الخليل تحديدا خلص تقرير داخلي لقوة المراقبة الدولية إلى أن المدينة تنهار تحت عبء الاحتلال والمستوطنين، وأن إسرائيل تنتهك القانون الدولي وتهاجم الفلسطينيين بانتظام ، وتنتهك حرية الحركة وحق الفلسطينيين في العبادة بالمدينة. وينتقد التقرير تصرّفات إسرائيل في المدينة. وهذا هو التقرير الأول للقوة الذي يتم تسريبه لوسائل الإعلام والذي يسرد سلسلة من انتهاكات القانون الدولي من قبل إسرائيل ويظهر وضع المدينة تحت عبء الاحتلال العسكري والمستوطنين.وتقول القوة الدولية في التقرير “إن الخليل منقسمة اليوم أكثر من أي وقت مضى بسبب تصرفات الحكومة الإسرائيلية والمستوطنين”. كما يذكر التقرير أن إسرائيل تنتهك باستمرار المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر ترحيل الأشخاص تحت الاحتلال.  وأن السعي وراء “حياة طبيعية” لا يوجد في أي مكان بالمدينة، ولا سيما في منطقة البلدة القديمة – الواقعة في المنطقة H2. ويشير التقرير، لانتهاكات بناء طرق على أراضٍ مملوكة للفلسطينيين خاصةً عند مستوطنة كريات أربع وسط مدينة الخليل. مشيرا إلى تدمير منازل للفلسطينيين مبنية منذ الفترة العثمانية. ويعدد التقرير العقبات التي تواجه الفلسطينيين الذين يريدون الوصول إلى المسجد الإبراهيمي، حيث يضطرون لعبور العديد من نقاط التفتيش للوصول إليه.

ولا تكتفي سلطات الاحتلال بالتوسع في هدم منازل المواطنين الفلسطينيين بل هي تتوسع كذلك في هدم مؤسساتهم التعليمية . وقد  أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه الشديد جراء هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة في منطقة السيميا شمال بلدة السموع جنوب الخليل، تقع ضمن المناطق المسماة “ج”، في الخامس من كانون أول/ ديسمبر الجاري، وأضاف الاتحاد الأوروبي، في بيان صدر عن ممثله بالاتفاق مع رؤساء بعثات الاتحاد في القدس ورام الله”هذه هي المرة الخامسة التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية بهدم أو مصادرة أبنية مدرسية أو رياض أطفال في الضفة الغربية عام 2018″، مشيرا إلى أن “مجموع المدارس في المناطق ج والقدس الشرقية التي صدر بحقها أوامر هدم أو وقف عمل وصل إلى 50 مدرسة، ما أدى إلى خلق بيئة قهرية تؤثر على أكثر من خمسة آلاف طفل من أطفال المدارس”. ودعا الاتحاد الأوروبي، استنادا لموقفه المعروف بهذا الشأن، سلطات الاحتلال الإسرائيلي “إلى وقف هدم ومصادرة البيوت والممتلكات الفلسطينية، وفقا لواجباتها كقوة احتلال كما جاء في القانون الدولي الإنساني”. كما دعا الاتحاد الأوروبي سلطات الاحتلال إلى “وقف سياسة بناء وتوسيع المستوطنات وسياسة تخصيص أراض للاستخدام الإسرائيلي الحصري، وحرمان الفلسطينيين من حقهم في النمو والتطور، ما يهدد حل الدولتين”.

على صعيد آخر  نفت منصة “اير بي إن بي” لحجز المساكن عبر الإنترنت ما أعلنه وزير السياحة الإسرائيلي ياريف ليفين، من أن الشركة تراجعت عن قرارها وقف أنشطتها في المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.وكان ليفين كتب على صفحته على موقع فيسبوك أن المنصة “لن تطبق قرارها بإزالة المساكن المعروضة على موقعها والواقعة في الضفة الغربية، الأرض الفلسطينية التي يحتلها الجيش الإسرائيلي منذ أكثر من 50 عاما”.وسارعت ” ارير بي إن بي ” إلى نفي ما كتبه الوزير الإٍسرائيلي، وقالت في بيان إن “المعلومات التي نشرت غير دقيقة”.وكانت “اير بي إن بي “أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أنها قررت أن تزيل من موقعها الإلكتروني “المساكن المقامة في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة التي هي موضع نزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس : هدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي ، منزل المواطن المقدسي أمين عقيل في بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص، كما أجبرت بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة المواطن محمد قراعين على هدم غرفة قيد الإنشاء في حي الفاروق ببلدة جبل المكبر (جنوبًا) بدعوى “عدم قانونيّتها”. وفي الوقت نفسه خطّ مستوطنون من عصابات “تدفيع الثمن” شعارات معادية للعرب، وأعطبوا إطارات مركبات، ، في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة ، عولى طريق حزما حيث تم إعطاب إطارات 40 مركبة ، قرب مستوطنة “بسغات زئيف”، وخطّ شعارات مثل “الموت للقتلة” و”نحن لن ننام” على الجدران.و استباح عشرات المستوطنين، البلدة القديمة ومنطقة باب العامود في القدس ودعوا لقتل وطرد العرب، وسط هتافات عنصرية في وقت أحرق مستوطنون صور الرئيس الفلسطيني، التي كتب عليها دعوة لاغتياله، خلال مظاهرة أمام مكتب رئس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو في القدس.

رام الله: قامت مجموعات من المستوطنين وبحراسة من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، بجرف 500  من الأراضي الزراعية في قرية أم الصفا في محافظة رام الله،  والقريبة من مستوطنة “عطيرت”، سعيا منها للاستيلاء عليها وتوسعة المستوطنة. يوجد في الأرض عين ماء، سيتم الاستيلاء عليها أيضا مع الأرض، ولا يسمح لأحد من أهالي القرية الوصول إلى الأرض. وهاجم مستوطنون منازل المواطنين الواقعة عند مدخل البيرة الشمالي، وتصدى العشرات من أهالي قرية بيتين شرق رام الله، لمحاولة جديدة من قبل عشرات المستوطنين لاقتحام قريتهم بحماية من قوات الاحتلال فيما اقتلع مستوطنون من مستوطنة “الي عاد”  160 شجرة زيتون مثمرة، وقطعوها، وهي لمزارعين فلسطينيين من بلدتي المغير شمال شرقي رام الله وترمسعيا شمالي المدينة حيث تم  تقطيع 60 شجرة زيتون مثمرة في المغير للمواطن جميل النعسان، واقتلاع 100 شتلة زيتون في المنطقة ذاتها للمواطن سليم أبو عبد الله من ترمسعيا.. وهاجم مستوطنون من “مستوطنة بيت إيل”، مركبات المواطنين بالقرب من مفرق سردا، على شارع البيرة ـ الجلزون، بالحجارة والزجاجات الفارغة.

الخليل: قامت ما تسمى “الإدارة المدنية” التابعة للاحتلال، بأعمال تصوير لمدرسة “خلة الضبع” الأساسية المختلطة “الصمود والتحدي 11″ ومنزل المواطن صلاح علي جابر الدبابسة المنشأ حديثًا في المكان.ورشقت مجموعات من مستوطني”خارصينا وكريات اربع” مركبات المواطنين بالحجارة والزجاجات الفارغة اثناء مرورها على الطريق الالتفافي المسمى (60) وسط اطلاق هتافات “الموت للعرب”، ما أدى الى وقوع اضرار مادية في عدد من المركبات المستهدفة. وبالتزامن مع ذلك، هاجم مستوطنون، من مستوطني (حجاي) المقامة على أراضي المواطنين جنوب الخليل، مركبات المواطنين بالحجارة، وعرقل مستوطنون عبور مركبات المواطنين عند مفرق مجمع مستوطنات “غوش عصيون” المقامة على أراضي المواطنين شمال الخليل واغلقوا الطريق المؤدي لمحافظة الخليل واعاقوا تحت حماية جيش الاحتلال عبور مركبات المواطنين وهتفوا “الموت للعرب”.

بيت لحم: حاولت مجموعة من المستوطنين ترتدي ملابس الجيش الاسرائيلي إقامة بؤرة استيطانية في أراضي بتير في منطقة القصير حيث تصدى لهم الأهالي واجبروهم على مغادرة الاراضي، ورشق مستوطنون سيارات المواطنين المارة قرب مستوطنة “افرات” جنوب بيت لحم لا سيما في المنطقة الواقعة بين قرية نحالين والجبعة، وكذلك عند الطريق الواقعة عند مفترق مستوطنة “غوش عصيون”.ما أدى الى وقوع اضرار مادية في المركبات، واقتحم مئات المستوطنين، منطقة دير مار سابا القريب من بلدة العبيدية شرق بيت لحم، وأدوا طقوسا تلمودية.، واصيب الشاب فراس انطون  دبدوب (29 عاما) من مدينة بيت لحم بجروح جراء اعتداء المستوطنين عليه اثناء مروره بمركبته، على الشارع الرئيس قرب بلدة تقوع شرق بيت لحم. حيث رشقت مجموعة من المستوطنين سيارته اجبرته على التوقف وأخرجوه من المركبة واعتدوا عليه بالضرب، كماأصيب الشاب محمد محمود عوده غزال (19 عاما) من قرية كيسان شرق بيت لحم، نتيجة تعرضه للدهس عندما كان يسير على الشارع الرئيس قرب مفترق قرية المنية، المحاذي لمستوطنة “معالي عاموس”، نقل إثرها الى مستوصف بلدة تقوع، ومن ثم حوّل إلى مستشفى بيت جالا.

نابلس: شرعت آليات تابعة لمستوطني مستوطنة  “ايتسهار” جنوب نابلس ، بأعمال تجريف واسعة النطاق على أراضي قرية عصيرة القبلية في منطقة الخروب حوض رقم واحد لتوسعة مستوطنتهم على حساب أراضي المواطنين.وتعود ملكية هذه الاراضي لعدة مواطنين فلسطينيين، من القرية، وشن عدد من المستوطنين هجمات على منازل المواطنين وممتلكاتهم في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس مما أدى إلى اندلاع مواجهات، كما  اقتحمت قوات الاحتلال والمستوطنين مدرسة بورين الثانوية، فقررت ادارة المدرسة الاخلاء حماية للطلبة، واطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز،وهاجم مستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة على طريق نابلس رام الله بالقرب من بلدة اللبن الشرقية جنوب نابلس، ما تسبب بأضرار لعدد منها. وهاجم مستوطنون، مركبات المواطنين ايضا في شمال نابلس حيث انتشروا غرب بلدة دير شرف، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة، ومارسوا أعمال عربدة.

قلقيلية: تجمهرت مجموعات من المستوطنين على طريق التجمع الاستيطاني الذي يضم “كرنيه شمرون وجينات شمرون ومعاليه شمرون”، شرق قلقيلية وتحدبدا على الطريق الالتفافي رقم 55 والواصل بين قلقيلية ونابلس، وبالقرب من مدخل قرية كفر لاقف القريبة من المكان في استعراض هدفه ارهاب المواطنين وكانت مجموعات استيطانية قد هاجمت قرى كفر قدوم وجيت واماتين بذريعة تدهور الاوضاع الامنية.

سلفيت: وضعت فرق مساحة للاحتلال علامات لتوسعة دوار حارس الذي يسلكه المستوطنون، ومن بينها علامات على أشجار زيتون رومية سيتم قلعها لصالح توسعة الدوار المذكور، وفي الوقت نفسه اقتحم عددا من المستوطنين المتطرفين بلدة ياسوف في محافظة سلفيت وقاموا بخط شعارات عنصرية على جدران مسجد ابو بكر الصديق تدعو الى قتل العرب والفلسطينيين كما كتب المستوطنون المتطرفون على جدران المسجد نحن لا نغفوا ولا ننام وأعطبوا سيارات تعود لمجموعة من المواطنين كما قاموا بثقب اطارات هذه السيارات. كما هاجم مستوطنون يستقلون دراجات نارية، ولاحقوا المركبات الفلسطينية وألقوا صوبها الحجارة والقضبان الحديدية اثناء مرورها أمام مدخل قرية ياسوف المؤدي لمدينة سلفيت ، في وقت اقتحم فيه مئات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال بلدة كفل حارس شمال سلفيت، بذريعة أداء طقوس تلمودية في المقامات الاسلامية “النبي كفل، والنبي نون، ومقام خادم صلاح الدين”.والتي يدعي الاحتلال يهوديتها تخللها اعتداءات على منازل المواطنين الواقعة على مدخل البلدة، حيث قاموا برمي الحجارة.

الأغوار: أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بإزالة خط مياه في منطقة الفارسية بالأغوار الشمالية بطول يتجاوز 200 متر، للمواطن زياد صوافطة ، خلال سبعة أيام، وفي الوقت نفسه اقتلعت  ما يقارب 200 شتلة صبار عمرها خمسة أشهر، للمواطن فارس نمر صوافطة. في قرية بردلة بالأغوار الشمالية. ولحقت أضرار كبيرة بالأراضي الزراعية في الأغوار الشمالية ولاسيما في بلدة تياسير والسفوح الجبلية الشرقية لطوباس جراء التدريبات العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي حيث تمركزت عشرات الدبابات قرب مدرسة بلدة تياسير وفي أراضيها وفي أراضي بلدة العقبة في الأغوار الشمالية وباشرت بتدريبات عسكرية والحقت الآليات الثقيلة خسائر كبيرة في الأراضي الزراعية في المنطقة بشكل متعمد، كماصورت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خيام المواطنين ومنشآتهم، في منطقة الرأس الأحمر جنوب شرق طوباس.ما أثار تخوفا لدى المواطنين من عمليات هدم قد تُنفذ في المستقبل.كما اقتحمت قوات الاحتلال منطقة الحمة قرب عين البيضاء في الأغوار الشمالية، عشرات المنازل فتشوها ونكلوا بأصحابها.-انتهى-

——-

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء رياق بعلبك والجنوب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه الخميس 27 كانون الأول 2018 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 26 /12 /2018 الساعة 11.25،  الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك، والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.45 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——

بري التقى السفير المصري وسفير ارمينيا والامين العام للاتحاد البرلماني العربي

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري سفير ارمينيا الجديد في لبنان فاهاكن أتابكيان  Vahagn Atabekian  في زيارة تعارف .

ثم استقبل الامين العام للاتحاد البرلماني العربي فايز الشوابكة الذي هنأه بالعام الجديد ، وعرض له عمل الاتحاد والاستعدادات الجارية لعقد المؤتمر القادم للاتحاد المنوي  عقده في الاردن .

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر السفير المصري نزيه نجاري مهنئاً بالعام الجديد وكانت مناسبة لعرض التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية.-انتهى-

—–

دعوة المستفيدين من الطبابة العسكرية إلى تجديد بطاقات الخدمات الاجتماعية

 

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش- مديرية التوجيه، أمس الأربعاء 26 كانون الأول 2018  جميع المستفيدين من الطبابة العسكرية لا سيما المتقاعدين إلى ضرورة تجديد بطاقات الخدمات الاجتماعية الممنوحة لهم، من خلال التقدم من أقسام إدارة ورعاية شؤون العسكريين في المناطق.-انتهى-

——-

نعي العميد الركن المتقاعد ألبر منير

 

(أ.ل) – نعت قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه، بتاريخ السبت 22 كانون الأول 2018  العميد الركن المتقاعد ألبر منير، الذي توفي بتاريخ 22 / 12 / 2018، وفي ما يلي نبذة عن حياته:

– من مواليد: 1 / 1 / 1928  ـــ زحلة.

– تطوّع في الجيش بتاريخ 1 / 11 / 1949، ثم تدرّج في الترقية حتى رتبة عميد ركن اعتباراً من 1 / 1 / 1978.

– حائز عدة أوسمة، وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات.

– تابع عدة دورات دراسية في الداخل.

– متأهل وله خمسة أولاد.

نقل الجثمان بتاريخ 23 / 12 / 2018 الساعة 9.00 من المستشفى العسكري المركزي إلى كنيسة مار الياس ــــ الطوق ــــ حارة الراسية ــــ زحلة، حيث أقيم المأتم بالتاريخ نفسه عند الساعة 15.00، ووري الثرى في مدافن العائلة.

تقبل التعازي بعد الدفن لغاية الساعة 19.00 وبتاريخ 24 / 12 / 2018 اعتباراً من الساعة 10.00 ولغاية الساعة 17.00 في صالون الكنيسة المذكورة أعلاه.

وبتاريخ 27 / 12 / 2018 اعتباراً من الساعة 11.00 ولغاية الساعة 18.00 في صالون كنيسة مار الياس – أنطلياس.-انتهى-

——

بيان توضيحي للمكتب الاعلامي لمحمد شقير:

يرفض بشدة تضخيم الوقائع وسياسة التخويف والتهويل

 

(أ.ل) – أصدر المكتب الاعلامي لرئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير بيانا توضيحيا، رد فيه على ما تناقله بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن خبر نشرته أحدى وسائل الاعلام ومفاده ان رئيس اتحاد غرف الصناعة والتجارة والزراعة محمد شقير أدلى بتصريح لقناة LBCI جاء فيه: اليوم تم اقفال 2200 شركة في لبنان اقفالا تاما، وبالتالي تم فصل اكثر من 4750 موظفا لبنانيا، وللعلم ان معدل البطالة ارتفع من 42 % في شهر تشرين اول الى 51% في شهر كانون الاول، والرقم يعتبر مخيفا جدا في بلد لا يتجاوز تعداد سكانه 3،5 ملايين شخص”. وجاء في التوضيح ما يلي:

أولا: ان رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير لم يدل أمس بأي تصريح للمؤسسة اللبنانية للارسال “LBCI”.

ثانيا: ان رئيس الهيئات الاقتصادية كان قد أعلن أكثر من مرة عن معلومات حول اقفالات في العام 2018 عددها حوالي 2200 موزعة بين مؤسسات وفروع لمؤسسات وصرف عدد كبير من العمال، كما انه لم يحدد عدد المصروفين ولا معدلات البطالة.

ثالثا: بالنسبة لمعدلات البطالة، ان رئيس الهيئات الاقتصادية يعتمد الارقام المتداولة خصوصا تلك التي اصدرها البنك الدولي والتي تشير الى ان معدل البطالة في لبنان بلغ 25 في المئة ولدى الشباب تجاوز الـ36 في المئة.

رابعا: ان رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير حريص أشد الحرص على اعطاء معلومات دقيقة بهدف وضع الرأي العام اللبناني في حقائق الامور وتنبيه المسؤولين عما آلت اليه الاوضاع في البلاد، وهو يرفض بشدة تضخيم الوقائع وكما يرفض سياسة التخويف والتهويل لأي سبب من الأسباب.

في الختام، يتوجه رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير بالمعايدة من جميع اللبنانيين، متمنيا لهم قضاء عطلة الاعياد بفرح وسعادة وراحة بال، وآملا ان تشكل الحكومة لانقاذ بلدنا واعادته الى طريق التعافي والنهوض والازدهار”.-انتهى-

——

بيان حول التظاهرات المطلبية التي يقوم بها المواطنون

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه الأربعاء 26 كانون الأول 2018  البيان الآتي:

تجدد قيادة الجيش تأكيدها أن حرية التعبير والتظاهر السلمي وحرية وسائل الإعلام المسؤول مقدسة لديها ضمن الأطر القانونية، وأن مهمة الجيش الأساسية هي حماية المؤسسات الدستورية والممتلكات العامة والخاصة وأمن المواطنين وسلامتهم.

وتدعو القيادة المواطنين الذين يريدون التعبير عن رأيهم بشكل سلمي ألّا يتعرضوا لحياة الآخرين وتحركاتهم على الطرق، مشيرة إلى أن الجيش لن يتهاون مع أي مخلّ بالأمن أو مندسّ بين المتظاهرين الذين يحاولون حرف التحركات المطلبية عن مسارها الحقيقي، بهدف النيل من هيبة القوى الأمنية وإثارة أجواء الفتنة والفوضى في البلاد.-انتهى-

——

حمادة: نحذر من فراغ حكومي أطول قد يؤدي الى صدامات في الشارع

 

(أ.ل) – رأى وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال مروان حمادة في حديث الى مصدر إعلامي أن “هناك عناصر عدة بين داخلية وخارجية تحول دون تشكيل الحكومة الجديدة”، مشددا على أنه “لا بد من التوصل الى تسوية بعد رأس السنة لإيجاد ممثل بديل عن اللقاء التشاوري والانطلاق بعملية إصلاحية عاجلة”.

ودعا الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري الى الجلوس معا بعيدا عن ضغوط المقربين ووضع الخطوط العريضة للحكومة بعد وقف الدلع السياسي الحاصل من قبل البعض ومطالبتهم بهذه الحقيبة أو تلك”، محذرا من “فراغ حكومي أطول قد يؤدي الى صدامات في الشارع أو مؤتمر تأسيسي قد يدخل لبنان في آتون خطير”.

وعن الخرق الإسرائيلي الأخير للسيادة اللبنانية، أشار الى أن “على الدولة الطلب من حزب الله تطبيق القرار 1701 لكي تتمكن بعد ذلك من الوقوف في وجه إسرائيل وحث المجتمع الدولي على التعاون مع لبنان”، مؤكدا أن “خطر اندلاع الحرب قائم”.-انتهى-

——

السيستاني يعزي برحيل الهاشمي الشاهرودي

 

(أ.ل) – أرسل سماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني رسالة تعزية إلى السيد علاء الهاشمي الشاهرودي معزيا بوفاة والده السيد محمود الهاشمي الشاهرودي طاب ثراه.

وفيما يلي نص ترجمة رسالة التعزية:

بسم الله الرحمن الرحيم

(انا لله وانا اليه راجعون)

فضيلة حجة الاسلام السيد علاء الهاشمي الشاهرودي دامت توفيقاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تلقينا بألم وأسى نبأ رحيل والدكم المكرم سماحة آية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي طاب ثراه.

واذ نعزيكم – في هذه المصيبة – ونعزي سائر متعلقيكم المحترمين والحوزة العلمية المقدسة بقم وجميع محبي و متعلقي الفقيد الجليل نسأل الله القادر المتعال ان يحشره مع اجداده الطاهرين ويمنّ على جميع ذويه بالصبر الجميل والاجر الجزيل. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.-انتهى-

——

 

 

الراعي واصل استقبال المهنئين بعيد الميلاد في بكركي

 

(أ.ل) – واصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، استقبال المهنئين بعيد الميلاد، في الصرح البطريركي في بكركي، واستقبل وفودا شعبية اجتماعية وثقافية واعلامية اضافة الى فعاليات رسمية واجتماعية ورؤساء بلديات ومخاتير ورهبان وكهنة وراهبات.

ومن ابرز الوفود المهنئة: وفد مجلس العمل والإستثمار اللبناني في السعودية برئاسة محمد شاهين يرافقه السفير اللبناني في المملكة العربية السعودية الدكتور فوزي كبارة الذي عرض للعلاقات العريقة بين البلدين على كافة الصعد وللتحضيرات التي تسبق القمة العربية الإقتصادية التي ستعقد في بيروت الشهر المقبل.

ثم استقبل على التوالي النائب ماريو عون، النائب العام المالي القاضي الدكتور علي ابراهيم، اعلاميين وتقنيين من موقع “صدى الولاية”، وفد اخوات واخوة “يسوع المصلوب” يرافقهم مرشدهم الروحي الأب حنا خضرا، جماعة “خدام قلب مريم” في حضور راعي ابرشية صور للموارنة المطران شكرالله الحاج والمرشد المونسنيور ايلي خوري، وفد من “مؤسسة الهادي” من جمعية “المبرات الخيرية الإسلامية” برئاسة الشيخ عباس غصن وعدد من الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة الذين ترعاهم المؤسسة، من بينهم الطفلة فاطمة البرجي الضريرة التي تلت مقطعا من اقوال الإمام علي يصف فيه ولادة السيد المسيح.

ومن المهنئين بالعيد وفد من وقفية سيدة العناية ادونيس جبيل يرافقهم الأب انطوان خضرا، ثم الشيخ بلال محمد دلال، الشيخ منذر المصطفى والدكتور محمود كفتارو، اضافة الى عدد من الاخويات والجمعيات والمؤمنين من عدد من المناطق اللبنانية.-انتهى-

——

ابراهيم لضباط وعسكريي الأمن بمناسبة الأعياد: هي مؤتمنة ليس فقط على أمن المواطنين اللبنانيين كما أنها مؤتمنة على كل من تطأ قدميه الأراضي اللبنانية

 

(أ.ل) – توجّه المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم بالتهنئة إلى ضباط وعسكريي الأمن العام بمناسبة الأعياد المجيدة.

وفي كلمة له أمام عدد من ضباط المديرية قال اللواء إبراهيم أن المديرية العامة للأمن العام هي مؤسسة أساسية في لبنان، وهي مؤتمنة ليس فقط على أمن المواطنين اللبنانين، إنما أيضاً على إدارة شؤونهم، كما أنها مؤتمنة على كل من تطأ قدميه الأراضي اللبنانية، مشدداً على أن هذه الأمانة الكبيرة بحاجة لسهر وجهد وعرق. وحثَّ اللواء إبراهيم الضباط على الإنكباب على عملهم داخل المديرية بعيداً عن التجاذبات السياسية التي تمر بها البلاد. كما شدّد على مسؤولية الضباط في توجيه عسكرييهم ورعايتهم لينأوا بنفسهم عن آفات المجتمع.

وفي الختام تمنى اللواء إبراهيم أن يحمل العام الجديد للعسكريين وعائلاتهم الصحة والسلام، وأن يكون خالياً من المشاكل على المستوى الشخصي والوظيفي.-انتهى-

——

قبلان مكرما في عكار: للاسراع بتشكيل حكومة إنقاذ وطني

 

(أ.ل) – أقام رئيس حركة “الإصلاح والوحدة” الشيخ ماهر عبدالرزاق، في منزله في بلدة برقايل، لقاء جامعا تخلله مأدبة على شرف المفتي الجعفري الممتاز أحمد قبلان، حضرها النقيب وسيم الصايغ ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس إبراهيم، العقيد ريمون أبو معشر ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، العقيد مصطفى الأيوبي ممثلا قائد منطقة الشمال في قوى الأمن الداخلي العقيد يوسف درويش، مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا، مطران عكار وتوابعها للروم الارثوذكس باسيليوس منصور، عضو الهيئة الشرعية في المجلس الإسلامي العلوي الشيخ حسن حامد،الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف في الشمال القاضي رضا رعد، مسؤول عكار في الحزب “القومي السوري الإجتماعي” ساسين اليوسف، مسؤول “الجماعة الإسلامية” في عكار محمد هوشر، مسؤول “حزب الإتحاد” في عكار الدكتور خلدون أيوب، مسؤول حركة “التوحيد الاسلامي” الشيخ بلال شعبان، وأعضاء اللقاء الإسلامي الوطني، ورؤساء بلديات ومخاتير ورجال الدين وفاعليات إجتماعية وتربوية.

وألقى الشيخ عبدالرزاق كلمة رحب فيها بالمفتي قبلان، وقال: “هذا الرجل يصح أن نطلق عليه رجل الوحدة الوطنية والإسلامية الأول في لبنان، وهو الحريص على أمن واستقرار لبنان والداعي إلى وحدة اللبنانيين ووحدة العرب والمسلمين، ودائما كان وما زال يردد لكل العالم أن العدو الأول لهذه الأمة العربية والإسلامية هو العدو الصهيوني وان عليكم أن تتحدوا لهزيمة هذا العدو”.

أضاف “المفتي قبلان هو المنادي الأول لإسقاط أي مشروع فتنوي طائفي أو مذهبي، وكان ينادي دائما محذرا منبها اللبنانيين لإسقاط مشروع المؤامرة على لبنان والمنطقة. دائما ما كان يسألني عن أحوال عكار وأهلها وكنت أحمل همومهم له، وكان حريصا على حلها ومتابعتها. هذا الرجل هو ثروة نحن أحوج ما نكون اليها في هذه الأوقات الصعبة، وكان له أثر طيب في الخدمات لأهل عكار”.

وتابع “الدولة غائبة عن عكار منذ سنين كثيرة، لكن إذا أرادوا رجالا أشداء أقوياء أتوا إلى عكار، وإذا أرادوا عمالا مخلصين أتوا إلى عكار، أما إذا وزعوا الغنائم فإنهم يستثنون عكار وأهلها. الشعب لم يعد يتحمل المماطلة والأزمات المنتشرة فيه من البطالة والغلاء المستفحل. لبنان اليوم بحاجة إلى حسم من الرؤساء الثلاثة لتشكيل حكومة تعتمد إنماء متوازنا على كل المناطق”.

ثم كانت كلمة للمفتي قبلان قال فيها: “ان هذا المجلس اليوم هو عنوان الثبات والثقة بعكار، بلد النخوة والعز والشرف، وفي بلدة برقايل بلدة الكرم والضيافة. نحن هنا في بلاد الصبر والوعي والثقافة والمحبة، عنوان وحدة العيش المشترك وحب الإنسان لأخيه الإنسان، حيث التشارك في العيش والخدمات والدين”. اضاف “عندنا، لا فرق بين أهل الجنوب وأهل البقاع وأهل الشمال وعكار، ومن يعمل بالمذهبية والطائفية وتفريق الناس ليس همه مصلحة الناس إنما همه مصلحة كرسيه وعائلته وشركاته. أما الدين فهو مصلحة الناس وتلبية حاجاتهم. اليوم يجب ان نقف مع اهلنا في كل لبنان، وهذا يعني ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة إنقاذ وطني عليها أولويات وطنية وإنسانية، لأن ما نعاني منه اليوم سببه حكومة السواتر والفيدراليات، حكومات كان ظاهرها الوطن وباطنها معالم الشركات”.-انتهى-

—–

وفد من حزب الله زار نوابا وفاعليات مسيحية مهنئا بالميلاد

 

(أ.ل) – زار وفد من “حزب الله” برئاسة مسؤول منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر منزل رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو ابو كسم في بلدة بيصور، مهنئا بعيد الميلاد المجيد.

كما زار الوفد النائب السابق جورج نجم في منزله في بلدة عين المير، وانضم الى الوفد مسؤول منطقة اقليم التفاح في “حزب الله” الشيخ وسام سعادة الذي زار والشيخ ضاهر وحسين السارجي النائب الدكتور سليم الخوري والنائب السابق انطوان الخوري في منزلهما في بلدة المحاربية، والنائب ابراهيم عازار في منزله في جزين ورئيس رابطة مخاتير جزين هادي يوسف والمطران ابراهيم ابراهيم في منزلهما في بلدة جنسنايا.

واكد الوفد “أهمية التواصل بين الاديان والطوائف كافة، خصوصا في ظل الظروف التي يمر بها لبنان والمنطقة”.-انتهى-

——

نازك الحريري هنأت بالاعياد: لتحمل هذه الأيام أمل العيش بأمن وسلام واستقرار

 

(أ.ل)- هنأت السيدة نازك رفيق الحريري، في بيان، اللبنانيين والعرب وشعوب العالم كافة، بحلول عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة، راجية “أن تحمل هذه الأيام المباركة معها أمل العيش بأمن وسلام واستقرار وازدهار، وأن تجتمع القلوب على المحبة والوفاق، بعيدا عن التجاذبات والإصطفافات السياسية وأن يبقى لبنان كما نريده وكما حلم به الرئيس الشهيد رفيق الحريري وعمل من أجله، وطنا سيدا حرا مستقلا آمنا وملتقى للحوار بين الثقافات والحضارات”.

ودعت اللبنانيين واللبنانيات “الى النظر الى الغد بعين متفائلة، وكلنا رجاء وأمل بأيام فضلى وأكثر إشراقا، وقد تعلمنا من شهيد الوطن الكبير الرئيس رفيق الحريري أن التحديات مهما بلغت صعوبتها يمكن أن تزول بالعزم والشجاعة والنيات الحسنة، والعمل المخلص والوحدة الوطنية والعيش المشترك”.

وختمت “بالدعاء لله سبحانه وتعالى أن يحفظ وطننا الحبيب لبنان وشعبه الطيب، وأن نشهد معا في هذه السنة الجديدة ولادة الحقيقة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر شهداء الوطن الأبرار، متمنية للجميع عاما جديدا يحمل الخير والسلام والطمأنينة والأمل إن شاء الله”.-انتهى-

——-

إقفال مراكز المعاينة الميكانيكية في 1 و2 ك2 2019

 

(أ.ل) – أعلنت شركة “ميكانيك” في بيان، أنه “بسبب أعمال الصيانة السنوية، تقفل مراكز المعاينة الميكانيكية كافة يومي الثلثاء والاربعاء في الاول والثاني من كانون الثاني 2019”.-انتهى-

——

 

 

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 27 كانون الأول 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات بتاريخ 28 /12 /2018، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة.

ستقوم وحدة من الجيش، بتواريخ 20،13،6و27/ 12/ 2018 ما بين الساعة 16.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، بتنفيذ تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل شاطئ أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 12 / 2018 ولغاية 31 / 12 / 2018، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

اعتباراً من 1 / 12 / 2018 ولغاية 31 / 12 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 1 / 10 /2018 ولغاية 31 / 12 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——

تنفيذ تدابير أمنية مشددة في مختلف المناطق اللبنانية لمناسبة الأعياد المجيدة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ الاثنين 24 كانون الأول 2018   البيان الآتي:

باشرت وحدات الجيش تنفيذ تدابير أمنية مشددة في مختلف المناطق اللبنانية، لمناسبة الأعياد المجيدة والاحتفالات والنشاطات التي ترافقها، وذلك للحفاظ على أمن المواطنين وسلامتهم، وحماية التجمعات والأماكن الدينية، وتأمين حركة التسوق والمرافق السياحية والتجارية والاقتصادية.

وتذكّر قيادة الجيش المواطنين بالقرار الصادر عن وزارة الدفاع الوطني الذي يقضي بوقف العمل بتراخيص حمل الأسلحة على جميع الأراضي اللبنانية، باستثناء التراخيص الممنوحة لذوي الصفة الدبلوماسية، ومرافقي الوزراء والنواب الحاليين والسابقين ورؤساء الأحزاب والطوائف الدينية عندما يكونون برفقة الشخصية المعنية فقط، وموظفي السفارات الأجنبية بالإضافة إلى تراخيص حمل الأسلحة الممغنطة.

وتدعو هذه القيادة المواطنين إلى عدم إطلاق النار ابتهاجاً بحلول رأس السنة الجديدة، وذلك حفاظاً على السلامة العامة والانتظام العام في البلاد، وإنفاذاً للقوانين المرعية الإجراء، مع التأكيد بأن أي مخالفة في هذا الشأن، سوف تعرّض مرتكبيها للملاحقة القانونية.-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *