الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 27 تشرين ثاني 2016 العدد 5167

نشرة السبت 27 تشرين ثاني 2016 العدد 5167

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

حكومة الاحتلال تختبر ردود الفعل على مخططاتها الاستيطانية

في الفترة الانتقالية للرئاسة الأميركية

 

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان تقرير الإستيطان الأسبوعي من 19/11/2016 لغاية 25/11/2016 اعداد الزميلة مديحه الأعرج ما يلي:

جاءت مصادقة سلطات الإحتلال على مخطط لبناء 500 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة “رمات شلومو” على أراضٍ فلسطينية  في القدس المحتلة قرب حي شعفاط تؤكد أن حكومة نتنياهو بدأت بجس نبض الادارة الاميركية القادمة بشأن مدى استعدادها لترجمة أقوال الحملة الانتخابية الى سياسة رسمية تصمت من خلالها على مواصلة البناء الاستيطاني سواء في القدس المحتلة او في ما يتسميه الكتل الاستيطانية ، التي تنوي حكومة الاحتلال ضمها الى اسرائيل في أية تسوية سياسية محتملة للصراع . قرار المصادقة الذي يحمل رقم(11094 هو ترجمة لمخطط كان قد تم ايداعه للمصادقة عام 2012 وتمت المصادقه عليه الاربعاء الفائت وهو يشمل بناء 500 وحدة سكنية، ومتنزه عام، وشق شارع رئيس، وبنايات عامة أخرى، على مساحة نحو 76 دونما، كإضافة لمستوطنة”رامات شلومو”. وتاتي هذه المصادقة ضمن مخطط الإحتلال لبناء 30 الف وحدة استيطانية تنتظر حكومة الإحتلال استلام الرئيس الأمريكي الجديد ترامب، للبدء فيها تشمل المستوطنات في القدس ومحيطها ، بهدف عزل القدس بشكل نهائي عن محيطها الفلسطيني، وربط المستوطنات ببعضها البعض، وربطها بالعمق الاسرائيلي، بما يؤدي الى تقويض أي فرصة لتطبيق مبدأ حل الدولتين.

في الوقت نفسه تواصل حكومة الإحتلال وأجهزتها الأمنية البحث عن حلول لارضاء المستوطنين فيما يتعلق ببؤرة “عمونا الإستيطانية ” والتي صدر قرار من المحكمة الإسرائيلية العليا على ضرورة التزام دولة الإحتلال باخلائها في 25 من كانون الثاني .  ويأتي هذا بالتوازي مع إقرار مشروع قانون البؤر الاستيطانية والذي أقر بالقراءة الأولية التمهيدية في الأسبوع الماضي ، وفي محاولة  مساعدة إسرائيل في توفير الرد القانوني المناسب على ردود الفعل الدولية المتوقعة في المقام الأول من أوروبا ضد الخطوة الإسرائيلية  ، زعم خبراء قانون، أمام لجنة إسرائيلية تدفع مشروع ‘قانون التسوية’ لشرعنة البؤر الاستيطانية العشوائية، أن بإمكان إسرائيل سن قوانين في الضفة الغربية، وذلك خلافا للموقف الذي أعلن عنه المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، والمستشار القانون للكنيست، أيال ينون بأن ‘قانون التسوية’ يتناقض مع القانون الدولي وأنه سيفسر كضم للضفة إلى إسرائيل.

حيث ادعى خبير في القانون الدولي في جامعة نورث ويسترن الأميركية، البروفيسور يوجين كونتروفيتش، بان ‘قوانين المناطق المحتلة لا تسري على يهودا والسامرة’، أي الضفة الغربية المحتلة. وأضاف أنه ‘حتى لو كانت هذه القوانين سارية، فإن القانون الدولي لا يحظر مصادرة أراض مقابل تعويض’. ، علما أن القانون الدولي يحظر على دولة الاحتلال نقل مواطنيها إلى المنطقة المحتلة، كما ادعت الخبيرة في القانون الدولي، البروفيسور طاليا آينهورن، إن ‘بإمكان إسرائيل سن قوانين في يهودا والسامرة، وهناك أسبقيات لذلك. وقال الخبير في قوانين الملكية، البروفيسور شالوم ليرنر، إنه ‘خلال العقود الأخيرة جرى إرساء حق الملكية كحق دستوري. كما أن رئيس المحكمة العليا الأسبق، أهرون باراك، أصدر قرار حكم قال فيه إنه في الحالات التي يوجد فيها حسن نية ينبغي دراسة الفائدة مقابل الضرر ، وزعم ليرنر أنه ‘في حالات كثيرة توجد بالبؤر الاستيطانية العشوائية نية حسنة من جانب المستوطنين، بسبب ضلوع الحكومة في بناء المستوطنات وتقديم التسهيلات لبناء هذه البؤر الاستيطانية.

وتعتزم حكومة الإحتلال ، تشكيل لجنة لشرعنة” المواقع الاستيطانية غير القانونية” يكون للائتلاف الحكومي أغلبية 10 أعضاء كنيست في هذه اللجنة المنبثقة عن لجنة الخارجية والأمن مقابل ستة أعضاء للمعارضة يشرف عليها عضو الكنيست نيسان سلوينسكي (البيت اليهودي) المتطرف، على صعيد آخر قررت ما يسمى المحكمة “المركزية” الاسرائيلية الإبقاء على سرية أسماء علماء الآثار “الإسرائيليين” الذين يقومون بالتنقيب عن الآثار في الضفة الغربية،  بالإضافة إلى عدم الإفصاح عن مكان تخزين الآثار التي يتم التنقيب عنها إضافة إلى القائمة التي تضم كل القطع الأثرية التي يتم إعارتها للمتاحف والمعاهد البحثية والمعارض “الإسرائيلية”، خشية عليهم من المقاطعة وتضرر مصالحهم وهذا يؤكد تورط الإحتلال في سرقة الآثار الفلسطينية بشكل واضح كما تسرق مياها ومواردها الطبيعية.

وفي نفس سياق سياسة التهويد، وهذه المرة ثقافيا وتاريخيا بهدف تعميق الاحتلال وتزوير هوية القدس، عبر استبدال أسماء الشوارع والمناطق والساحات والأماكن العربية في القدس بأسماء يهودية توراتية تلمودية تقدم عضو مجلس بلدية الاحتلال في القدس، المتطرف والناشط في مجال الاستيطان آريه كنغ بطلب لتغيير أسماء الطرق في القدس القديمة ومن ضمنها طريق الواد، حيث سيطلق اسم “ساحة الأبطال” على ساحة باب العمود في البلدة القديمة، في إشارة للقتلى من قوات الاحتلال والمستوطنين خلال انتفاضة القدس، بالإضافة إلى أسماء شوارع أخرى في الحي الإسلامي بالبلدة القديمة.

وعلى صعيد الإنتهاكات المتواصلة التي وثقها المكتب الوطني كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: استولت مجموعة من عصابات المستوطنين اليهود، على منزل يعود لعائلة البكري في حارة باب حطة الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك،وتولت قوات الاحتلال الإسرائيلي حماية المستوطنين، الذين استولوا على المنزل بدعوى أن ملكيته آلت اليهم بصورة قانونية، فيما اقتحمت طواقم البلدية برفقة القوات الإسرائيلية بلدة سلوان، وقامت بتصوير المنازل السكنية والشوارع، وعلقت اوامر “وقف بناء وترميم” لعدة عائلات في البلدة، عرف منها منزل عائلة الشلودي وصيام في حي وادي حلوة.

كما اقتحمت شرطة الاحتلال حي البستان في البلدة، وطالبت السكان إزالة الرايات الإسلامية المعلقة في الحي.كماوزعت منظمة صهيونية جديدة دعوات على عناصر من عصابات المستوطنين اليهود للانضمام لما أسمته “تدريبات على الانتقام والتصدي من كل شخص يسيئ لليهود”، وفي سياق سياسة تدفيع الثمن مسبقا على احتمال إخلاء البؤرة الاستيطانية ( عموناه ) هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، ترافقها قوة من جنود الاحتلال، ، ما تبقى من منزل المواطن المقدسي محمود الهدرة في حي جبل الزيتون/الطور، المطل على القدس القديمة.وكانت جرافات البلدية هدمت قبل أسبوعين جزءا من منزل المواطن الهدرة بحجة البناء دون ترخيص، وهدمت ما تبقى منه وأصدرت محكمة بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة قرارًا يقضي بإغلاق مطعم للمواطن موسى نعيم فطافطة في بلدة سلوان، بحجة بنائه دون ترخيص، وأوضح المواطن فطافطة انه افتتح المطعم، وفوجئ بتسليمه استدعاء للبلدية بحجة “العمل دون رخصة لمزاولة المهنة”، وحاول خلال الفترة الماضية ترخيص المطعم، إلا أن المتطلبات كانت شبه تعجيزية، وأصدرت البلدية قرارًا نهائيًا يقضي بإغلاق المحل، إضافة إلى غرامة مالية، واقتحمت طواقم البلدية برفقة القوات الإسرائيلية المنطقة الشرقية الجنوبية للقرية، وبالتحديد المنطقة المطلة على الشارع المؤدي إلى مستوطنة “معالي أدوميم”، وعلقت اخطارات هدم على عدة منشآت سكنية.

الخليل: في سياق سياسة تتبعها لإفراغ المناطق الشرقية لمدينة يطا من سكانها والاستيلاء عليها لصالح المستوطنين بمستوطنه” كرمائيل “.سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عشرين إخطارا بالهدم والإخلاء في خربة أم الخير شرق مدينه يطا جنوب الخليل، حيث قامت ماما تسمى “قيادة الإدارة المدنية” ترافقها قوات الاحتلال الاسرائيلي، بتسليم المواطنين سليمان الهذالين (75 عاما) وشعيب الهذالين، إخطارات تقضي بهدم مساكنهم وحظائر أغنامهم، و”بركسات” تستعمل لغايات السكن، وكهوف في منطقة شعب الهذالين وأم الخير شرق مدينه يطا.و نقلت المُسِن سليمان الهذالين لمنطقة غير مأهولة واعتدت عليه بالضرب المبرح مسببة له إصابات وكدمات بكافة أنحاء جسده، وشرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بتهويد ساحة ملعب المدرسة الابراهيمية(البستان) القريبة من الحرم الإبراهيمي وسط مدينة الخليل، تمهيدا لإقامة بركس على مساحة 500 متر مربع. تعود ملكية رقبتها لوقف تميم بن أوس الداري، وهي لورثة الحاج سعيد والشيخ رجب بيوض التميمي، وهي مؤجرة منذ عقود لدائرة معارف بلدية الخليل،وقامت تثبيت جسور حديدية، ونصب أعمدة بارتفاع 3 أمتار، تمهيدا لسقفها بألواح “زينكو”، لإنشاء “بركس” ضخم، ما يشكل خطورة بالغة على سكان المنطقة، ورواد الحرم، والمحكمة الشرعية، وتلاميذ مدرستي الابراهيمية، والفيحاء.فيماأقامت مجموعة من المستوطنين عريشة ووضعت عدّة كراسي في ساحة المدرسة الإبراهيمية بمدينة الخليل وذلك في اطار نشاط احتجاجي على عدم تسليم حكومة الاحتلال بيت أبو رجب للمستوطنين الذين يدّعون امتلاكه، فيما صدر قرار قبل عدّة شهور بتجميد تسليمه للمستوطنين.

وأضرم مستوطنون يهود من مستوطنة بيت يائير النار في منزل فلسطيني يعود لعائلة ابو قبيطة في منطقة “الأصيفر” خلف جدار الفصل العنصري  جنوب شرق يطا (جنوب الخليل) وفروا من المكان بعد اشتعال النيران في المنزل؛ حيث أتت على جميع محتوياته.

بيت لحم:منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المزارع أحمد أمين نجاجرة (60 عاما) من شق طريق زراعية في أرضه الواقعة بمنطقة جبل باكوش بين قريتي نحالين والجبعة. كما اعتدى جنود الاحتلال على عدد من المزارعين أثناء عملهم في أراضيهم بقرية نحالين، غرب بيت لحم، وصادرت سيارة تعود لأحد المزارعين وجرافة كما احتجزوا عددا من المواطنين أثناء العملية بدعوى أن الأراضي تابعة للدولة على حد زعم الجنود. وذكر الأهالي أن الأراضي المداهمة تعود لعائلات القرية المختلفة، ويملكون فيها الأوراق الثبوتية التي تؤكد ملكيتها.

نابلس: أشعل مستوطنون من مستوطنة “يتسهار” النيران في أراضي المواطنين في بلدة حوارة جنوب نابلس. وانتشروا على الجبال المطلة واحتفلوا بالمنطقة.واتت النيران على عشرات الدونمات المزروعة أشجار زيتون.

قلقيلية: صادق مجلس التخطيط الاعلى التابع لما يسمى “الادارة المدنية” في الجيش الاسرائيلي على ترخيص شق الطريق الالتفافي لقرية النبي الياس شرق قلقيلية و هذه المصادقة جاءت بعد ان ردت المحكمة العليا الاسرائيلية الأسبوع الماضي الالتماس الذي تقدم به أهالي البلدة ضد شق هذا الطريق، بسبب مصادرة 104 دونم من أراضي القرية الفلسطينية لصالح شق هذا الطريق، والذي سيتم استخدامه من قبل المستوطنين تحت مبررات الابتعاد عن الطريق القريبة من البلدات الفلسطينية التي يتم من خلالها رشق سيارات المستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة.

جنين: سلمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، عددا من المواطنين أثناء عبورهم حاجز أم الريحان العسكري، إخطارات بإخلاء منشآت تصنيع الفحم “المشاحر” في يعب،. تطالبهم بإخلاء “المشاحر” ووقف العمل فيها، وإلا ستقوم بالاستيلاء على معداتها وهدمها.وقال أصحاب “المشاحر” إن هذه الاخطارات تأتي تلبية لرغبات المستوطنين، وكانت قوات الاحتلال، أقدمت، على مصادرة 200 طن من الحطب وعدد من المعدات والآليات المستخدمة في إنتاج الفحم النباتي، وهددت أصحاب تلك المنشآت بإزالتها جميعا.

الأغوار: داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، منطقة الرأس الأحمر، جنوب شرق مدينة طوباس، واستولت على جرار زراعي، يعود للمواطن سعيد يوسف بشارات، واقتادته إلى معسكر قريب من المنطقة، فيماأخطرت سكان خربة ابزيق بالأغوار الشمالية، بإخلاء مساكنهم؛ وذلك بحجة التدريبات العسكرية، إلى ذلك استولت قوات الاحتلال على جرار زارعي في الخربة تعود ملكيته للمواطن نزيه فايز نغنغيه،

وقد كبدت التدريبات العسكرية الإسرائيلية بالأغوار الشمالية المواطنين خسائر كبيرة  في مناطق الحمة ويرزا وبزيق. وقد فوجيء المواطنون  بحجم الخراب الذي أحدثته قوات الاحتلال في المنطقة بعد عودتهم الى منازلهم حيث دمرت  قوات الاحتلال معدات زراعية وقامت  بتخريب حظائر المواشي التابعة لهم  فضلا عن تلف في الأعلاف والمزروعات بشكل كبير بشكل متعمد من الجنود الذين كانوا يتدربون بين منازلهم ومضاربهم.وكانت قوات الاحتلال مدعومة بالدبابات والآليات الثقيلة والمدفعية نفذت تدريبات عسكرية واسعة على مدار يومين ا في الأغوار الشمالية ما أدى لتهجير سكان تلك المناطق ليومين.-انتهى-

——–

الموسوي اتصل بالسفارة الكوبية معزيا بكاسترو

 

(أ.ل) – اتصل مسؤول العلاقات الدولية في “حزب الله” السيد عمار الموسوي هاتفيا بالسفارة الكوبية في بيروت، معزيا باسم قيادة “حزب الله” بوفاة فيدال كاسترو.

وعبر الموسوي في اتصاله عن “بالغ المواساة للقيادة والشعب الكوبيين برحيل هذا الرمز التاريخي الذي شكلت حياته منارة للثوار في انحاء العالم”.

وأعرب عن ثقته بأن “القيادة الثورية في كوبا ستواصل السير على نهج الزعيم الراحل كاسترو”.-انتهى-

——–

 

سلامة يفتتح الثلاثاء ملتقى مكافحة الجريمة الالكترونية الثاني

 

(أ.ل) – يفتتح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة صباح الثلاثاء الدورة الثانية من “ملتقى مكافحة الجريمة الالكترونية” الذي ينعقد في فندق فينيسيا وسط مشاركة نحو 500 من مسؤولي المصارف العاملين في إدارات الامتثال والمعلوماتية فضلا عن الشركات والمحامين والهيئات القضائية المعنية وممثلين عن الأجهزة الأمنية، بالإضافة إلى مزودي الحلول وخبراء تقنية المعلومات والاتصالات والشركات الاستشارية. وينعقد الملتقى تحت رعاية سلامة وبحضور ومشاركة المدير العام للمديرية العامة لقوى الامن الداخلي ابراهيم بصبوص.

تنظم الملتقى وللسنة الثانية على التوالي مجموعة الإقتصاد والأعمال بالتعاون مع كل من هيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية لدى المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.

ويتحدث في الملتقى نخبة من الخبراء من لبنان وبلدان اخرى منها الولايات المتحدة الاميركية واوروبا وروسيا ومن بعض البلدان العربية، ومن بين المتحدثين:

– الوكيل الخاص المشرف قائد فرقة مكتب التحقيقات الفدرالي مايكل سون: الولايات المتحدة الأمريكية.

– مدير تطوير الأعمال Group IB فيكتور ايفانوفسكي: روسيا

– مدير المشروع برنامج الجرائم الالكترونية المجلس الأوروبي مانويل دي ألميدا بيريرا: رومانيا

– مدير برنامج قسم الجرائم الالكترونية مكتب التحقيقات الفدرالي توميهيرو ياجيو: الولايات المتحدة الأمريكية

– الخبير في تكنولوجيا الاتصالات قسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي – بعثة الاتحاد الأوروبي جيروم ريبو غايار لبنان

– زياد نصر الله مساعد أول بوز ألن هاملتون، الإمارات العربية المتحدة

– مدير المبيعات في الشرق الأوسط شركة كاسبرسكي لاب محمد المفتى: الامارات العربية المتحدة

– فادي مطلق شريك، ديلويت، الامارات العربية المتحدة

– رئيس وحدة الأعمال في الخطوط المالية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شركة إيه.أي.جي الكسندر بلوم: الإمارات

– شريف سليمان، نائب الرئيس والمدير العام، Infoblox الشرق الأوسط وأفريقيا، الإمارات

– مدير الأنظمة الهندسية لمنطقة الشرق الأوسط جونيبر هيثم سيف: الإمارات

– عبدالحفيظ منصور الأمين العام، هيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان – نائب رئيس مجموعة إيجمونت

– رئيسة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية، الضابطة العدلية، قوى الأمن الداخلي،المقدم سوزان الحاج – لبنان

– رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية شركة تورش د. غنوة جلول: لبنان

– أنطوان مندور، نائب مدير مساعد، هيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان

– وسام أبو سليمان، شريك إداري، مجموعة أبو سليمان، لبنان

– رئيس قسم إدارة الخاطر والاحتيال بنك بيبلوس انطوان داغر: لبنان

– رئيس الامتثال في المجموعة، فرنسبنك، فؤاد خليفة: لبنان

– مدير مركز الحاسوب في معهد الهندسة العالي في الجامعة اليسوعية مارك ابراهيم: لبنان

يناقش الملتقى المخاطر التي تهدد المصارف والشركات والأفراد من جراء الجريمة الالكترونية، ويعرض الاستراتيجيات الوقائية والسياسات المطلوبة وأفضل الممارسات الهادفة الى مواجهة هذه المخاطر، وتوفير البيئة السليمة والآمنة للعمليات المصرفية والتجارية على الانترنت على الصعيدين التشغيلي والتقني. كما يناقش الملتقى دور الأطراف المعنية كافة ووجوب تعاونها لإرساء استراتيجية وطنية، وما تتطلبه من تشريعات. كما يتضمن جدول الاعمال عروضا مباشرة لعمليات قرصنة الكترونية تستهدف المؤسسات المالية.

ويأتي الملتقى في وقت تتصاعد الخسائر الناجمة عن عمليات القرصنة والاختراقات والاحتيال عبر شبكة الانترنت في ظل التوسع السريع والمتواصل الذي تشهده التجارة الالكترونية وتقديم الخدمات الحكومية والمصرفية والتجارية عبر الانترنت. ويعتبر هذا الملتقى أحد المؤتمرات الرائدة في المنطقة حول هذا الموضوع من حيث أهمية المواضيع الذي يناقشها وشموليتها ومستوى المتحدثين والمشاركين. وسبق الملتقى اصدار دليل استرشادي للمصارف وعملائها عن كيفية مواجهة هذا النوع من الجرائم والحد منها.-انتهى-

——–

عون معزيا بكاسترو: لتبقى ذكراه قوة دفع لحاضر كوبا ومستقبلها

 

(أ.ل) – ابرق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى رئيس مجلس الدولة في كوبا راوول كاسترو معزيا بوفاة الرئيس فيديل كاسترو “القائد الاعلى للثورة الكوبية الذي ترك لقرابة قرن في ضمير العالم بصمة اكسبتها خبرته الطويلة قوة اقناع ومهابة حتى غدت مواقفه السياسية وجدلياته القومية نهجا تفرد به”. وقدم الرئيس عون تعازيه الى الرئيس الكوبي، والحكومة والشعب الكوبيين، سائلا: “ان تبقى ذكرى فيديل كاسترو قوة دفع لحاضر كوبا ومستقبلها”.-انتهى-

——–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 26 /11/ 2016  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14,00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة  في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة طير حرفا – الجنوب.-انتهى-

——-

بري أبرق معزيا بكاسترو الى رئيس كوبا ورئيس البرلمان

 

(أ.ل) – أبرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى رئيس كوبا راوول كاسترو معزيا باسمه وباسم المجلس النيابي بوفاة الرئيس فيدل كاسترو.

كما بعث ببرقية مماثلة الى رئيس البرلمان الكوبي إستيبان لازو هيرنانديز.-انتهى-

——

الشيوعي زار السفارة الكوبية معزيا بكاسترو

 

(أ.ل) – زار وفد من المكتب السياسي في الحزب الشيوعي اللبناني يتقدمه الأمين العام للحزب حنا غريب مقر السفارة الكوبية، مقدما واجب العزاء بالزعيم فيدال كاسترو. وكان في استقبال الوفد القائم بالأعمال الكوبي وطاقم السفارة.

وعبر الوفد عن تعازيه بفقدان “قائد أممي ثوري تاريخي، فكاسترو سيبقى مثالا تحتذي به شعوب العالم التي تخوض معارك التحرر الوطني في مختلف أنحاء العالم”.-انتهى-

——-

جولة تفقدية لرئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملّاك

على الوحدات العسكرية المنتشرة في صيدا ومحيطها

 

(أ.ل) – تفقّد رئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملّاك قبل ظهر اليوم الوحدات العسكرية المنتشرة في مدينة صيدا ومحيطها، حيث زار منطقة الجنوب العسكرية وفرع المخابرات والشرطة والطبابة  ولواء المشاة الاول وفوج التدخل الخامس، وجال في المراكز الميدانية المحيطة بمخيم عين الحلوة، ثمّ التقى الضباط والعسكريين ونقل إليهم توجيهات قائد الجيش العماد جان قهوجي.

وقد شدّد رئيس الأركان على وجوب اتخاذ كلّ التدابير المناسبة لحماية أمن المواطنين في منطقة صيدا واللاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة من أيِّ اعتداء إرهابي محتمل، مؤكّداً حرص الجيش على كرامات جميع أبناء المنطقة وحرياتهم من دون تمييز، في إطار التزام القانون وعدم التعرّض لسلامة المواطنين وحقّهم في استثمار أرزاقهم وممتلكاتهم، لافتاً إلى أنّ ما أثير في الآونة الأخيرة عن إقامة جدار عازل في محيط المخيم هو عارٍ من الصحة تماماً، والإجراءات التي اتخذها الجيش في عددٍ من النقاط، إنّما تهدف إلى منع تسلّل الإرهابيين والفارين من العدالة، إلى داخل المخيم أو خارجه، وإلى حماية المراكز العسكرية والتجمّعات السكنية في محيطه.

وختم اللواء الركن ملّاك مؤكّداً الترابط الوثيق بين مهمّة الجيش في الدفاع عن الجنوب ضدّ العدوّ الإسرائيلي ومهمّته في حفظ الأمن والاستقرار ومواجهة الإرهاب، وأنّ العملية النوعية الدقيقة التي نفّذها الجيش يوم أمس ضدّ مجموعة إرهابية خطيرة في جرود عرسال، هي دليل واضح على قرار الجيش الحازم في حماية حدود الوطن، وضرب الإرهابيين في أوكارهم.-انتهى-

——-

خليل حمدان: انتخاب الرئيس جاء بشبه اجماع وطني

يحتم على العهد أن يقود المرحلة بحكومة وحدة وطنية

 

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة لحركة “أمل” خليل حمدان ان “انتخاب فخامة رئيس الجمهورية جاء بشبه اجماع وطني يحتم على العهد أن يقود المرحلة بحكومة وحدة وطنية”.

كلام حمدان جاء في احتفال أقامته الحركة ورابطة آل غندور بمناسبة اسبوع سلام عبد الحميد غندور في النبطية الفوقا، في حضور حشد من العلماء والمثقفين وقيادات حزبية ورؤساء مجالس بلدية.

أضاف “ان تشكيل الحكومة ينبغي أن ينجز البارحة قبل اليوم واليوم قبل الغد لجبه التحديات المحيطة بنا، سواء كان ذلك من مخططات وممارسات الارهابيين التكفيريين أو التهديدات الصهيونية المستمرة، وان كانت حكومة الوحدة الوطنية المنشودة لم يكتب لها أن تبصر النور، وذلك بفعل العراقيل التي توضع أمامها بفعل أثقال الاتفاقيات الثنائية التي جاءت على حساب طاولة الحوار الجامعة، وبالتالي فإن اللبنانيين غير معنيين بالاتفاقات الثنائية التي تعجز الحكومة أن تستوعبها إلا اذا كانت حكومة غالب ومغلوب”.

وتابع “ان قواعد تشكيل الحكومة لا يحتاج الى حل سحري بل المعادلة أكثر من بسيطة على قاعدة التمثيل الحكومي الذي يتناسب مع التمثيل النيابي دون استئثار أو تهويل كي تشبه هذه الحكومة اسمها وكي تكون قادرة على جبه التحديات”.

وحيا حمدان “الجيش اللبناني على العملية الجريئة التي نفذها في جرود عرسال”، فقال: “ان الجيش اللبناني بيقظته وبتضحياته يؤكد من جديد على أنه الدرع الواقي لحفظ أمن هذا البلد بالداخل وعلى الحدود في وجه الارهاب الصهيوني والتكفيري”.

ونبه الى “المخاطر التي تتهدد لبنان هذه المرة في الجنوب باندفاعة محتملة للارهابيين التكفيريين من أبواب جبل الشيخ – شبعا، وهذا التحذير الذي أطلقه الأخ الرئيس نبيه بري عن خطورة الارهاب على جبهة شبعا لأنه يتم بالتنسيق مع العدو الصهيوني بل بدعم صهيوني مباشر، ومهمة التصدي لهذه المخاطر برسم الجيش اللبناني وقوات الطوارىء الدولية وكل القوى الأمنية وبرسم جميع المقاومين للارهاب التكفيري والصهيوني من مختلف الأحزاب والطوائف، ولكي لا تتكرر عرسال ثانية ينبغي التأكيد على الخطوات الاستباقية لتفادي ما هو أعظم”.

أضاف “ان الارهاب التكفيري لا يوجد له منطقة بل يستهدف الجميع وحتى الآمنين وما جرى في الحلة في العراق أمس يؤكد على أن الارهابيين يمكن أن يضربوا ويقتلوا ويفجروا حيث تسنح لهم الفرص، واننا في حركة أمل إذ ندين هذه الأعمال الاجرامية بحق زوار الحسين حيث قضى الاخوة الايرانيون وغيرهم من الزوار بالعشرات ولعلها مناسبة لتشكيل أوسع حملة تضامنية مع العراق الجريح والزوار الأبرياء”.

وختم حمدان “ليس غريبا على هذه الأمة أن تصل الى مرحلة تنسى فيها الأماكن المقدسة وفلسطين، لأن الارهاب المدعوم من دولة عربية ودول كبيرة يحرص على سفك الدماء من عرسال الى الحلة، أما في فلسطين لم نسمع كلمة استنكار لمحاولات منع الآذان ولكن الله بالمرصاد وللبيت رب يحميه، فإن تحدي القيم الايمانية ومحاولة اسقاط الآذان لن تتم كما حصل مع جيش أبرهة وقال أبو طالب للبيت رب يحميه، كذلك للمقدسات رب يحميها ولو تخلى عنها العرب والبغاة والطغاة، ونذكر بقول الامام الصدر أعاده الله سالما ورفيقيه: ان شرف القدس ليأبى أن يتحرر إلا على أيدي المؤمنين الشرفاء. إن الارهاب الذي يستهدف سوريا وجيشها والعراق وحشده وجيشه ومكوناته ولبنان ومقاومته وايران وثورتها لا يمكن لهذا الارهاب إلا أن يسقط وتبقى المقاومة الهادفة لحفظ المؤسسات، ولتعمم ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة على بقاع الأرض لجبه الارهاب”.

وتقدم حمدان باسم الحركة والرئيس بري بالتعازي لآل غندور والنبطية الفوقا.-انتهى-

——–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 26 تشرين الثاني 2016  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14,00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة  في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة طير حرفا – الجنوب.

اعتباراً من 26 /11 /2016 ولغاية 30 /11 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في مناطق: كسارة معتوق، ضهرة الرامية، الخريبة وسهلة القلعة – جبيل، بإجراء تمارين قتالية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

بتاريخ 26 /11 /2016 ما بين الساعة 12.00 والساعة 16.00 وبتاريخ 28 /11 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الدامور، بإجراء تمارين تدريبية تتخلّلها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستخدام للمتفجرات.

لذا تدعو هذه القيادة المواطنين إلى عدم الاقتراب من البقعة المذكورة أو سلوك الطرقات المؤدّية إليها.

بتواريخ 25، 26 ،27 /11 /2016 ، ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير القرية – الجنوب.

اعتباراً من  21 /11/ 2016 ولغاية  31 /12/ 2016، ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الأرز، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من  21 /11/ 2016 ولغاية 25 / 11 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في مناطق: كوبا، كفتون، سيدة مار غال وكسارة معتوق – جبيل، بإجراء تمارين قتالية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

بتواريخ 30،23،16 /11 /2016 ما بين الساعة 14.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مركز التدريب – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام القنابل المدخنة والصوتية.

بتواريخ 30،23،16 /11 /2016 ما بين الساعة 14.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مركز التدريب – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام القنابل المدخنة والصوتية.

اعتباراً من 1/ 11/ 2016 ولغاية 30/ 11 /2016، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.

اعتباراً من 1 /10 /2016 ولغاية 31 /12 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – عكار، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

اعتباراً من 1 /10 /2016 ولغاية 31 /12 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستعمال القنابل اليدوية المدخنة والصوتية.

 

اعتباراً من 26/ 9 /2016 ولغاية 9/ 12 /2016، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستعمال القنابل اليدوية المدخنة والصوتية.

اعتباراً من 1/ 7/ 2016 ولغاية 31 /12/ 2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

———

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majlesislami23-5-2017

نشرة الثلاثاء 23 أيار 2017 العدد 5279

المجلس الشيعي رفض بيان قمة الرياض ودعا الى تعاون دولي لمواجهة الارهاب: التحديات تفرض لاتفاق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *