الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 30 كانون ثاني 2016 العدد 4011

نشرة السبت 30 كانون ثاني 2016 العدد 4011

madeeha10-10-2015

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

الاطماع الإستيطانية الاستعمارية ومشاريع التهويد لدولة الاحتلال الاسرائيلي ليس لها حدود

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تقرير الإستيطان الأسبوعي من 23/1/2016 لغاية 29/1/2016 من إعداد الزميلة مديحه الأعرج، وجاء كالتالي:

أوضح المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقرير الاستيطان الاسبوعي أن الاطماع الإستيطانية الاستعمارية لدولة اسرائيل ليس لها حدود ، فما جرى خلال الأسبوع المنصرم من استيلاء على عقارين فلسطينيين في البلدة القديمة في الخليل ما هو الا محاولة لتهويد المنطقة المحيطة بالحرم الإبراهيمي بالكامل وانشاء تواصل استيطاني حول ما يطلق عليه المستوطنون  ” مغارة المكفيلا” الحرم الإبراهيمي ومن المغارة الى مستوطنة “كريات أربع ” . كل هذا يتم بتواطؤ حكومة اسرائيل وأجهزتها الأمنية وأحزاب الائتلاف الحكومي مع المستوطنين . كان ذلك واضحا بعد  ان قام مستوطنو الخليل بالإستيلاء على عقارين في البلدة القديمة من مدينة الخليل ضمن صفقات مشبوهه ، واطلقوا على العقارين “بيت ليئا و بيت راميل ” وذلك على يد جمعية استيطانية تعرف باسم “وسعي مساحة خيمتك ” الإستيطانية والناشطة في الخليل والتي يراسها ابن المستوطن “شلوموا ليفنجر ” وهدفها تخليص وانقاذ الأرض من العرب ، حسب زعمها .

وفي سياق تحريض قادة الإحتلال ووقوفهم الى جانب انتهاكات المستوطنين قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، تعقيبا على إخلاء المستوطنين مؤقتا من العقارين بأن حكومته تدعم الأعمال الاستيطانية في كل وقت ولا سيما في هذه الأيام،وأضاف أن “إسرائيل دولة يحكمها القانون ويجب احترامه” على حد قوله ووعد بإعادة هؤلاء المستوطنين الى العقارين   :” بعد أن تتم المصادقة على إجراءات شراء المبنيْن المتنازع عليهما في الخليل وإسكانهما بمستوطنين يهود على غرار ما حدث فيما مضى في قضايا مماثلة.”

في الوقت نفسه يعتبر توسيع خط القطار الخفيف من أخطر وأهم المشاريع الاستيطانية التهويدية التي تنفذها بلدية الاحتلال، حيث صادقت “لجنة التخطيط والبناء المحلية التابعة للبلدية” على إنشاء خط ومسلك جديد للقطار الخفيف هو( الثالث ) من نوعه في القدس، بطول نحو 20 كم متواصلة، يوصل بين مستوطنات المدينة من طرفيها الشمالي والجنوبي، وأطلقت عليه اسم “الخط الأزرق”، وكان قد سبقه انشاء “الخط الأحمر” المشغّل حاليًا منذ خمس سنوات، ويبلغ طوله نحو 14 كم، ويصل بين مستوطنة “النبي يعقوب” شمال شرق القدس، ويمر بجانب أسوار القدس القديمة، وينتهي بجانب مستشفى “هداسا” غربي المدينة و”الخط الأخضر”، وهو في مراحله الأخيرة للمصادقة عليه، ليصل ما بين جبل المشارف شرق شمال القدس، وبين مستوطنة “جيلو”، وتفريعات أخرى، وسيصل طوله إلى نحو 20 كم أيضًا. ويهدف  توسيع مسار القطار ربط المستوطنات المقامة على أجزاء من مساحة الضفة الغربية المحتلة وأراضي في شرقي القدس بغربها، لتسهيل وصول المستوطنين إلى المدينة، ولإحاطتها بمستوطنات كبيرة ضمن مشروع “القدس الكبرى”. ويُقطع هذا المسار أوصال الأحياء الفلسطينية، بحيث تصبح مجزأة ومعزولة عن بعضها، وما لذلك من تبعات خطيرة على السكان المقدسيين.

وفي السياق ذاته كشفت مصادر إسرائيلية النقاب عن فحوى اتفاق جرى مؤخراً يقضي ببناء كنيس يهودي جديد قرب حائط البراق جنوب المسجد الاقصى المبارك، على أن يكون مختلطاً ما بين الرجال والنساء، وذكرت المصادر أن أطرافا معنية توصلت إلى صيغة اتفاق بينها تقضي بتخصيص ساحة ومنطقة صلوات رسمية لليهود «المتحررين» – اليهودية الليبرالية – في المنطقة الواقعة بين جنوب طريق باب المغاربة وشمال الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى المبارك، وسوف تعرض بنود الاتفاق على الحكومة الإسرائيلية يوم غد الأحد للمصادقة عليها في جلستها الأسبوعية، مرفقة بمخططات وخرائط مرخصة لهذا الشأن، تم إعدادها من قبل البلدية العبرية في مدينة القدس وما يسمى بـ” صندوق إرث المبكى”.

كما شرعـت أذرع الاحتلال الإسرائيلي ببناء الطابق الرابع من المشروع التهويدي “بيت شطراوس” الذي يقام على بعد نحو 50 مترًا غربي المسجد الأقصى المبارك، في ساحة البراق، ضمن أبنية جسر أم البنات، بعد الانتهاء من بنائه، سيستعمل مكتب سكرتاريا متعدد لـ”راب المبكى”، مكتب شخصي للراب نفسه، وسيضم كذلك مكاتب تشغيلية لمبنى “بيت شطراوس”، وغرف لتغيير الملابس للعمال الرجال، وأخرى للنساء، وكذلك غرفة تضم الخزائن الشخصية، علما ان الأعمال في بناء “بيت شطراوس” في مراحله المختلفة أدت إلى تدمير وتخريب آثار عريقة أغلبها من الفترات الإسلامية، ووكان ما يسمى “صندوق إرث المبكى”، وهي شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية – شرعت مطلع عام 2013 في بناء “بيت شطراوس”، وهو عبارة عن إضافة مبنى من طابقين ملاصق لمبنى إسلامي كان قد استعمل من قبل الاحتلال لأغراض تهويدية استيطانية.

فيما تواصلت مخططات التهويد والإستيطان حيث صادق ما يسمى “المجلس الأعلى للإدارة المدنية”، الأسبوع الماضي، على بناء 153 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، بما فيها زيادة 34 وحدة سكنية في “عيتس أفرايم”، على مسطح بمساحة 46 دونما،وفي مستوطنة “كرميل”، المقامة على أراضي جنوب الخليل على 28 وحدة سكنية جديدة. وفي مستوطنة “رحليم”، الى الجنوب من مدينة نابلس والتي صودق على خارطتها الهيكلية مؤخرا، تمت تسوية وضع 61 وحدة سكنية، وإضافة  31 وحدة سكنية، وفي الجهة الشمالية من مستوطنة ‘ألون شفوت’ صودق على بناء 60 وحدة سكنية، على مسطح بمساحة 10 دونمات.

ومن أجل تعزيز أمن المستوطنات وتشجيع المستوطنين على مواصلة انتهاكاتهم وأعمال العربدة التي يقومون بها ، صادقت لجنة المالية التابعة للكنيست الاسرائيلي على اضافة مبلغ 33 مليون شيقل لميزانية أمن وحماية مستوطنات القدس المحتلة لتصبح هذه الميزانية 83 مليون شيكل للعام الجاري.وكان من المقرر تخفيض هذه الميزانية عام 2016 لكن حزب “البيت اليهودي” طلب رفع الميزانية من 50 مليون الى 83 مليون شيقل وهذا ما صادقت عليه اللجنة.

وكمساهمة في مشاريع تهويد مدينة القدس، طالب مكتب السياحة الإسرائيلي من المنظمات والجمعيات الرسمية وغير الرسمية، والمؤسسات الأهلية والثقافية والتربوية الإسرائيلية بنقل مؤتمراتهم واجتماعاتهم والأيام الدراسية الخاصة بهم إلى مدينة القدس المحتلة، بهدف إعادة الحياة فيها من جديد، وإنعاش الحركة السياحية الداخلية، وقال مدير عام مكتب السياحة “أمير هليفي”في ظل الظروف الأمنية المعقدة التي تعيشها القدس، فإنه من الواجب أن نتوحد جميعًا ونقوي انتماءنا القومي”، مشيرًا إلى أن مكتب السياحة يعرض رزمة كبيرة من الفعاليات والنشاطات التربوية ذات الطابع السياحي والتاريخي التي تناسب الاسرة.

وقد تواصلت انتهاكات الإحتلال في كافة محافظات الضفة الغربية ، حيث أوجز المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تلك الانتهاكات على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

القدس: هدمت طواقم وجرافات بلدية الاحتلال منزل المواطنة كفاية الرشق، بعد ان اخلته من ساكينه، وذلك لصالح شق شارع “21” الاستيطاني علما ان منزلها قائم منذ 15 عاماً، ويأوي 19 فردا بينهم أطفال، و الشارع خطط له منذ تسعينيات القرن الماضي، وبدأ بتنفيذه قبل حوالي ثلاثة أعوام، ويخترق الشار أراضي حي شعفاط ماراً بين منازله، ليربط بين مستوطنتي “بسجات زئيف” و”النبي يعقوب” ومستوطنة “رامات شلومو” ليمتد الى الشمال (عطروت وموديعين)، وهو بذلك يدمر النسيج الاجتماعي والزراعي للحي كونه شارع سريع سيلتهم مئات الدونمات الزراعية وسيفصل بين منازل المواطنين وشق الشارع الاستيطاني “21” سيتبعه توسيع مستوطنة “رمات شلومو” عبر اضافة 1500 وحدة استيطانية تم المصادقة عليها خلال الاعوام الماضية وقد طرحت عطاءات لبناء وحدات استيطانية منها.

وهدمت جرافات بلدية الاحتلال منزلا قيد الانشاء في قرية جبل المكبر، بحجة البناء دون ترخيص، حيث اقتحمت حي الصلعة بقرية جبل المكبر، وحاصرته وداهمت منزلا قيد الانشاء، يعود للمواطن ابراهيم علي صري، وشرعت بهدم السور المحيط به، وجرفت الأرض قبل وصول صاحب المنشأة. وتم الهدم دون سابق انذار.وأعدمت قوات الاحتلال بدم بارد الطفلة رقية عيد أبو عيد ( 13 عاماً) ، بإطلاق النار عليها في منطقة «عناتا» شمال القدس المحتلة. و ادعت شرطة الاحتلال ان الفتاة حاولت طعن حارس اسرائيلي للمستوطنة وقام بقتلها.واستشهد الفتى محمد نبيل حلبية (15 عاما) . استشهد بعد قيام قوات الاحتلال باطلاق النار عليه بالقرب من مفرق “الجبل” في بلدة ابو ديس شرق القدس.

وأعربت عائلات مقدسية تقطن في بلدة سلوان عن خشيتها من انهيارات أرضية جديدة في الشارع الرئيسي الممتد من سور الاقصى الجنوب مرورا بحي وادي حلوة وصولا الى حيّي عين اللوزة والبستان، بسبب الحفريات المتواصلة التي تنفذها سلطات الاحتلال وجمعيات استيطانية في المنطقة، وكانت تسببت بتصدعات وتشققات في جدران منازل المنطقة في وقت سابق.

الخليل: أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بإغلاق الشارع الرئيسي الرابط بين قريتي بيت عمره وكرمه جنوب مدينة الخليل ، ويأتي إغلاق هذا الشارع الحيوي في سياق العقاب الجماعي لسكان جنوب الخليل، وزيادة الضغوط عليهم، كما داهمت مجموعة من المستوطنين (“قصر المورق الأثري” غرب الخليل) مع محاولات الاحتلال الإسرائيلي السيطرة عليه عبر جماعات المستوطنين الذين داهموا القصر مؤخرا، لتأدية شعائرهم التلمودية. وزعم المستوطنون عبر وسائل إعلام عبرية العثور على ما يسمى بـ”آثار للحياة اليهودية” في قصر المورق الذي أثبتت عمليات التنقيب فيه أنه قصر روماني.وكانت مفاجأة سكان قرية المورق الذي تتوسّطها بقايا هذا القصر بحضور عدّة حافلات للمستوطنين يؤمّنها العشرات من الجنود الذين أعلنوا التجوال على قرية وألزموا السكان منازلهم.

نابلس: قررت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، ، هدم وترحيل سكان منطقة عين الرشاش الواقعة بالقرب من قرية قصرة جنوب نابلس، يوم الاثنين المقبل. سلطات الاحتلال الاسرائيلي ابلغت السكان رسميا بانها ستقوم يوم الاثنين القادم بهدم وترحيل كافة السكان والبالغ عددهم 85 مواطنا وهدم كافة بركساتهم الزراعية بشكل كامل. ومن الجدير ذكره ان سكان هذه المنطقة متواجدين فيها منذ عشرات السنوات، وانهم يقومون بتربيه المواشي والاعنام في المنطقة وان سلطات الاحتلال تتضرع بحجج واهية وهي قرب المنطقة من معسكر لقوات الاحتلال”.

الأغوار: أدت تدريبات عسكرية شرعت باجرائها، عشرات الدبابات والمدرعات الاسرائيية الثقيلة، في أراضي وحقول المزارعين الفلسطينيين في مناطق “سهل البقيعة، والرأس الاحمر” و”خربة عاطوف” والمناطق المجاورة شرق محافظة طوباس الى تدمير مساحات شاسعة من الارضي والحقول الزراعية، وتشريد الاهالي من مساكنهم.وقال مواطنون، بان الدبابات اطلقت قذائفها بين مساكنهم وخيمهم وبركساتهم، ما دفع العديد منهم لترك مساكنهم والمكوث مع اطفالهم في العراء، رغم البرد والصقيع، حفاظا على أرواحهم من قذائف الدبابات.كما أفاد الاهالي، بأن جنازير الدبابات دمرت مساحات شاسعة من أراضيهم الزراعية وحقولهم التي تحولت الى ميادين تدريب. ويخشى الاهالي كذلك من الالغام والقذائف غير المنفجرة التي يتركها الاحتلال، والتي ادت في فترات سابقة الى استشهاد واصابة الكثيرين من سكان هذه المناطق جرّاء انفجارها بهم.وظلت منطقة سهل البقيعة وأراضي الخرب الفلسطينية المجاورة.-انتهى-

——-

shahidarmy30-1-2016

قيادة الجيش نعت الشهيدين الياس رامز مطر وحسن عبد علي الجمل

(أ.ل) – تنعي قيادة الجيش – مديرية التوجيه، كلاً من المعاون الياس رامز مطر والجندي حسن عبد علي الجمل، اللذين استشهدا خلال تنفيذ مهمة مراقبة وتفتيش ضمن دورية بحرية قبالة منطقة القليعات.

وفي ما يلي نبذة عن حياة الشهيدين :

  • المعاون الشهيد الياس رامز مطر:

– من مواليد 17/7/1982  الزواريب – عكار.

– تطوع في الجيش بتاريخ 30/3/2006.

– حائز عدة أوسمة وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات.

–    الوضع العائلي: عازب.

  • الجندي الشهيد حسن عبد علي الجمل:

– من مواليد 1/1/1992 القصر– الهرمل.

– مددت خدماته في الجيش اعتباراً من 8/2/2011 ولغاية 8/2/2015، ثم نقل الى الخدمة الفعلية بتاريخ 9/12/2015.

– حائز عدة أوسمة وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته.

– الوضع العائلي:عازب.-انتهى-

——–

imagesOZQPBVQ0

وزير المالية: لن اقبل ولن أسمح بأي خلل يصيب المسيحيين في الوزارة

(أ.ل) – أكد وزير المالية علي حسن خليل أنه ملتزم بأن يكون للمسحيين الحصة الوازنة في وزارة المالية، مشيرا إلى أن هذا الالتزام محسوم في حركة “أمل” وممارساتها السياسية تؤكد احترامه، مبديا خشيته من أن تكون إثارة هذا الموضوع “من بعض المستفيدين ماديا ووظيفيا، مستغلين الشعار الطائفي”. وتمنى على القيادات المسؤولة التدقيق في الوقائع المثارة.

وقال في تغريدات نشرها على حسابه على موقع تويتر: “أستغرب الاثارة الاعلامية ولم أعرف لماذا ومن أجل ماذا؟ لن اقبل ولن أسمح بأي خلل يصيب المسحيين في وزارة المالية”.

أضاف “أنا ملتزم ليس بالتوازن، بل بأن يكون للمسيحيين الحصة الوازنة، وأخشى أن تكون الإثارة من بعض المستفيدين ماديا أو وظيفيا، مستغلين الشعار الطائفي”.

وقال: “لا يزايد أحد علينا بحقوق المسيحيين، فهو التزام محسوم في حركتنا، ولطالما احترمناه في ممارساتنا السياسية”.

وختم “أتمنى على القيادات المسؤولة دينيا وسياسيا، أن تدقق بالوقائع، وستتأكد يقينا أن الأمور بعكس ما يثار”.

من جهة ثانية، أحيت حركة “أمل” وال وزنة وال جمال الدين وأهالي بلدة المروانية، ذكرى مرور اسبوع على وفاة حسين وزنة، نجل مدير مستشفى الرئيس نبيه بري الحكومي في النبطية الدكتور حسن وزنة، باحتفال اقيم في النادي الحسيني لبلدة المروانية، بحضور وزير المالية علي حسن خليل، النواب: عبد المجيد صالح، علي بزي وياسين جابر، رئيس المكتب السياسي لحركة “أمل” جميل حايك، المدير العام للجمارك العميد نزار خليل، مدير العلاقات العامة في المجلس الأعلى اللبناني- السوري أحمد الحاج حسن، المسؤول التنظيمي ل”أمل” في الجنوب باسم لمع وأعضاء من المكتب السياسي والهيئة التنفيذية في الحركة، ووفود حزبية، وقيادات أمنية وعسكرية، ولفيف من العلماء وفاعليات طبية.

وألقى خليل كلمة حركة “امل”، تطرق فيها الى جملة من العناوين السياسية الداخلية، لافتا إلى أن “الوطن موجود على خط تماس لتحديات تعيشها المنطقة، وربما تحديات تغير الكثير في المنطقة”. أضاف: “لقد قلنا منذ البداية، ان ما يجري على مستوى المنطقة هدفه تفتتيت المنطقة من خلال رفع منسوب التوتر والتناحر المذهبي، وعلينا ان ننتبه الى الخطاب السياسي بابعاده عن لغة التشنج والتحريض المذهبي”.

وتابع “اننا امام وقائع جديدة وعلينا التقاط عناصر القوة لتحصين المناعة الوطنية الداخلية”.

وحول ما يجري في جرود عرسال، شدد على ضرورة “الإلتفات الى ما يجري على الحدود الشرقية فهو لا ينفصل عما يجري في سوريا، حيث تحاول المجموعات الارهابية جعل بعض المناطق جزءا من تحركاتها”، مضيفا: “المطلوب تأمين كل الدعم للجيش لدرء الخطر الارهابي عند تلك الحدود”.

وشدد خليل على “ضرورة انتظام عمل المؤسسات التشريعية والتنفيذية”، مؤكدا انحيازه وتأييده “لانصاف متطوعي الدفاع المدني”.

وحول الانتخابات البلدية، قال: “لقد انجزنا تأمين الاعتمادات المالية لانجاز هذا الاستحقاق بمواعيده، وعلى مستوى الحركة، نحن مع اجراء هذا الاستحقاق، وعلى ثقة بأهلنا”، مستطردا: “نحن في حركة “امل” مع حلفائنا، مستعدون جيدا ولسنا محرجين ابدا لخوض هذا الاستحقاق”.-انتهى-

——

tamam salam

سلام التقى طلابا من المدرسة الوطنية الارثوذكسية في عكار

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الحكومي وفدا من طلاب المرحلة الثانوية في المدرسة الوطنية الارثوذكسية في عكار، الذين قدموا له درعا تكريمية.-انتهى-

——-

saad aldin hariri

الحريري دان الاعتداء على مسجد الاحساء

(أ.ل) – دان الرئيس سعد الحريري الاعتداء الإرهابي الآثم على مسجد في الأحساء أمس، ووجه التحية الى تضامن جهود المصلين والقوى الأمنية السعودية التي أدت الى اعتقال احد الإرهابيين.

وقال في بيان: “ان الحرب التي تخوضها المملكة في مواجهة الارهاب المجرم المتستر زورا باسم ديننا الحنيف الرافض لمثل هذه الممارسات، هي حرب جميع العرب والمسلمين”.

وأضاف “كما ان التضامن الذي ظهر امس في الأحساء يثبت ان كل محاولات إشعال الفتنة ستبقى خائبة بإذن الله”.

وختم “دعاؤنا ان يلهم الله ذوي الشهداء من المصلين الأبرياء ورجال الأمن الأبطال الصبر والسلوان وان يحفظ المملكة العربية السعودية ويحميها من كل مكروه”.-انتهى-

——

saleh room saida

سفيرة الاوروغواي زارت رئيس غرفة التجارة في صيدا والجنوب

(أ.ل) – استقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح، في مقر الغرفة في صيدا، سفيرة الأوروغواي مارتا اينيس بيتزانيللي، وبحثا في الحجم الحالي للتبادل التجاري بين البلدين، وفي سبل تطوير العلاقات والمجالات المتاحة للتعاون بين رجال الاعمال واصحاب القطاعات المنتجة في الجنوب اللبناني ونظرائهم في الأوروغواي. وشكر صالح بيتزانيللي على زيارتها، منوها ب”احتضان الأوروغواي لعدد كبير من اللبنانيين منذ عشرات السنين”، معتبرا أن “انتشارهم في القارة الاميركية ولا سيما الاوروغواي يجب أن يشكل عاملا مساعدا لتطوير علاقات التعاون بين البلدين ومع كل الدول الصديقة”. وشدد على أهمية إقامة مجلس لرجال الاعمال بين البلدين وتنشيط الزيارات.

بدورها، أعربت بيتزانيللي عن استعدادها لبذل كل ما أمكن لتطوير صيغ التعاون بين بلدها ولبنان، وبخاصة في القطاعات المنتجة في الجنوب.-انتهى-

——–

nabih berri

وزير الخارجية العراقي من عين التينة:

نأمل التغلب على العقبات امام انتخابات الرئاسة في لبنان

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء اليوم في عين التينة وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري والوفد المرافق والسفير العراقي في لبنان علي العامري ودار الحديث حول التطورات الجارية في المنطقة .

وقال الوزير الجعفري بعد الزيارة : كان اللقاء مع دولة الرئيس بري ممتعاً ، وتداولنا حول مجموعة من القضايا انطلاقاً من التطورات التي تحصل سواءً كانت على الساحتين العراقية واللبنانية او على الساحة العربية والدولية. وطرحنا ملفات متعددة وكانت وجهات النظر متقاربة الى حد التطابق بضرورة تجنيب المنطقة اي بؤرة من بؤر التوتر في المنطقة وتنعكس على دول العالم. وجرى التأكيد على بعض الملفات الساخنة وكانت وجهات النظر متطابقة في ما يتعلق بالحرص على تدخلات الجوار الجغرافي في شؤون العراق وتحديداً ما حصل بالنسبة للتدخل التركي، ونحن بدورنا نرقب الانتخابات الرئاسية في لبنان ونأمل كل الخير والتغلب على العقبات التي تقف في طريقها. وتناولنا ايضا ما حصل في اجتماع وزراء الخارجية العرب وكيف خرجنا بموقف عربي بالاجماع لصالح العراق، وتحدثنا ايضاً عن بعض البؤر الحالية الموجودة وضرورة تكثيف الجهود من اجل تجاوزها. ولم نستهلك الحديث في اللقاء عن المشاكل فقط بل تناولنا ايضاً الحلول وضرورة تغليب حل المشاكل العالقة في المنطقة.

الرئيس الألماني

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة السفير الالماني في لبنان مارتن هوث بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان ، وجرى عرض للتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة.

شديد

ثم استقبل سفير لبنان في واشنطن انطوان شديد بحضور حمدان وعرض معه للاوضاع الراهنة.-انتهى-

 المخلافي

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة نائب رئيس الحكومة ووزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي ووكيل الوزارة اوسان العود والسفير اليمني في لبنان علي الديلمي بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان، وجرى عرض للتطورات الراهنة في المنطقة.

حرب

ثم استقبل وزير الاتصالات بطرس حرب وعرض معه للاوضاع الراهنة.

وقال الوزير حرب بعد اللقاء: اللقاء كالعادة للتشاور مع دولته حول الظروف الصعبة التي يمّر بها البلد وما بعد حل مسألة تفعيل مجلس الوزراء، والالية التي اتبعت او التي يمكن ان تتبّع في تسيير اعمال الدولة في مجلس الوزراء، هذا بالاضافة طبعاً للاستحقاق الاساسي، الذي هو مهماً فعلنا في الدولة اللبنانية لا يمكن ان تسير الامور كما يجب إلا اذا حققناه وهو انتخاب رئيس الجمهورية. وكانت مناسبة للبحث في الظروف المحيطة وبتوزع القوى السياسية في هذا الاتسحقاق، وفي ما يمكن القيام به لتسهيل حصوله. طبعاً لا حاجة للاشارة الى حرصنا المشترك على عودة استقرار المؤسسات الدستورية بدءاً برئيس الجمهورية مروراً بمجلس الوزراء ومجلس النواب، لأن الثابت هو ان بقاء هذا المركز اي المركز الرئاسي فارغاً سيؤدي الى شلل وعرقلة كل المؤسسات الدستورية. وما يمكن ان يقدمه وجود رئيس الجمهورية على رأس الدولة هو انتظام عمل المؤسسات الدستورية والذي لا يمكن ان يتم إلا بعد انتخابه. طبعاً نحن نعرف ان العقبات كبيرة، وان الصراع على هذا المركز كبير.

ونحن نتمنى وهذا ما اكدته لدولة الرئيس، ودولته من هذا الرأي، هو ان تأخذ القضية الديمقراطية مجراها الطبيعي وان ينزل النواب الى المجلس في 8 شباط، وبالتالي ان يمارسوا واجبهم وحقهم في اختيار رئيس الجمهوري.

ونأمل من القوى السياسية الممتنعة عن النزول الى مجلس النواب والتي عطلت نصاب انتخابات رئاسة الجمهورية حتى اليوم ان تغيّر رأيها بعد ان ظهرت بصورة واضحة هويات المرشحين الذين يمكن ان يتنافسوا على رئاسة الجمهورية في مجلس النواب، لأن اي عمل يؤدي الى تعطيل انتخاب الرئيس هو عمل يؤدي الى تعطيل الدولة ومؤسساتها، ويؤدي الى تعريض النظام والصيغة السياسية في لبنان لخطر السقوط والزوال. واملي ان تكون هذه المرحلة مختلفة دون ان يكون هذا الامر كبير.

سفير الإمارات

ثم استقبل الرئيس بري سفير دولة الامارات العربية المتحدة حمد بن سعيد الشامسي، وعرض معه للتطورات الراهنة والعلاقات الثنائية.-انتهى-

——-

alan hakim

حكيم يشارك في افتتاح اللجنة الإقتصادية اللبنانية الإيرانية

(أ.ل) – يرأس وزير الإقتصاد والتجارة آلان حكيم، وفدا رسميا إلى ايران، لإفتتاح الدورة السابعة “للجنة الإقتصادية اللبنانية – الإيرانية المشتركة”.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: استشهاد عنصرين اثنين بغرق زورق حربي

قبالة منطقة القليعات بسبب عطل فني

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه السبت 30 كانون الثاني 2016 البيان الآتي:

ليل أمس، وأثناء قيام زورق حربي تابع للقوات البحرية، على متنه أربعة عسكريين بمهمة تفتيش ومراقبة على الحدود البحرية الشمالية قبالة منطقة القليعات، تعرض لعطل فني طارىء ما أدى إلى غرقه جزئيا وفقدان الإتصال بطاقمه. على الأثر قامت دورية من القوات البحرية بمؤازرة طوافتين وطائرة سيسنا من القوات الجوية بعملية تفتيش في بقعة الحادث، تمكنت خلالها من تحديد مكان الزورق ومن إنقاذ عنصرين، فيما تبين استشهاد العنصرين الآخرين وتم انتشال جثتيهما”.-انتهى-

——-

bahieh hariri

بهية الحريري: مبادرة سعد الحريري حركت المياه

وألزمت الجميع الخروج من التعطيل للتفعيل

(أ.ل) – أطلقت النائب بهية الحريري سلسلة مواقف هامة خلال استقبالها في بيت الوسط، فاعليات وهيئات بيروتية، عرضت معها الأوضاع العامة وشؤون العاصمة، في حضور النائب محمد قباني.

استهلت الحريري اللقاء بالتوقف عند قرب حلول الذكرى الحادية عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري، فرأت انها “مناسبة للتأمل بهذه السنوات التي مرت يوما بيوم وساعة بساعة”.

وأكدت ان “الرئيس سعد الحريري أثبت أنه خير من يمثل مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي تحمل الكثير خلال مسيرته كما فعل سعد دائما، إذ آثر التنازل من أجل التوازن الوطني إن مع الحلفاء أو مع الخصوم، وكان آخرها تحريك المياه الراكدة في استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية بمبادرة جريئة، ألزمت الجميع الخروج من سياسة التعطيل إلى سياسة التفعيل”.

والتقت وفدا كبيرا من مفوضيات كشافة لبنان المستقبل في المناطق تقدمه المفوض العام للجمعية جلال كبريت، وكانت ترأست في مجدليون اجتماعا لمجلس القيادة العامة للجمعية.-انتهى-

——-

abd amir kabalan

عبد الامير قبلان استنكر تفجير السعودية:

لمحاربة الارهابيين واجتثاثهم من جسم الامة

(أ.ل) – استنكر نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الإمام الشيخ عبد الامير قبلان “بشدة التفجير الارهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الامام الرضا، في قرية محاسن في محافظة الأحساء السعودية الذي يشكل حلقة جديدة من سلسلة الارهاب التكفيري الموسومة بالوحشية والهمجية في قتل المؤمنين وانتهاك حرمة المقدسات الدينية، فهذا العمل البربري يستكمل مجازر استهداف المصلين في مساجد الكويت والعراق واليمن وغيرها، في عدوان شكل ولا يزال اعتداء على كل المؤمنين في العالم وانتهاكا للمقدسات الدينية والحرمات الإنسانية”. ورأى “ان هذه الفئة المنحرفة عن تعاليم الدين إتخذت القتل مهنة لها مما يستدعي محاربتها واجتثاثها من جسم الامة، فيتضامن المسلمون على تنوع مذاهبهم لمحاربة الفكر التكفيري والقضاء على ادواته الارهابية في كل مكان من منطلق ان قتاله واجب انساني وديني واخلاقي يجنبنا المزيد من سفك دماء الابرياء ويقينا مخاطر الارهاب”. وطالب السلطات السعودية “بتكثيف التحقيقات لكشف المخططين والمتورطين ومن يقف وراءهم وانزال اقسى العقوبات بحقهم ليكونوا عبرة لغيرهم، وعليها ان تتحمل مسؤولياتها في اتخاذ الاجراءات اللازمة التي تحمي مراكز العبادة والمصلين في مساجدهم”، منوها “بوعي وتنبه المصلين الذي حال دون حصول كارثة انسانية في المسجد”.

وعزى الشيخ قبلان ذوي الشهداء بهذه الجريمة النكراء، سائلا المولى ان يلهمهم جميل الصبر والسلوان وان يحشر الشهداء مع الأنبياء والصالحين ويسكنهم فسيح جناته وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.-انتهى-

——-

khalil hamdan

خليل حمدان: تفعيل العمل الحكومي يؤكد صوابية الحوار

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان، ان “نجاح هيئة الحوار بتفعيل عمل الحكومة يؤكد صوابية الموقف الذي تؤكد عليه حركة أمل بضرورة الاستمرار في عملية الحوار سواء كان على مستواه الجامع أو الذي يجري بين الاخوة في حزب الله وتيار المستقبل برعاية دولة الرئيس الأخ الأستاذ نبيه بري وهو نهج رسمه الامام المغيب السيد موسى الصدر في اطار عملية النهوض الوطني”.

كلام حمدان جاء في بلدة عنقون الجنوبية بمناسبة اسبوع نعيمة فرحات، في حضور النائب علي عسيران ووجوه اغترابية وتربوية واجتماعية.

وأضاف “ان عملية انتشال البلد من الفراغ مهمة وطنية بامتياز إذ لا يجوز أن نوظف القضايا الوطنية العامة بجولة انتخابية أو أن نستخدم أساسيات الأمور للمناورة والمداورة”، مؤكدا أن “الذين يتباكون على السيادة الوطنية أن ينتبهوا الى أن السيادة الوطنية مهددة من الارهاب التكفيري في شرق الوطن وأن السيادة الوطنية مهددة من الارهاب الصهيوني في الجنوب وأن الذي يريد السيادة الوطنية عليه أن لا يتسامح مع الخروقات الصهيونية وكذلك عليه أن لا يشيح النظر عن التهديدات الارهابية التكفيرية”.

وسأل: “كيف يستقيم طرح السيادة مع تجاهل دعم الجيش اللبناني وكيف يدعي الحرص على السيادة الوطنية من يتطاول على المقاومة والمقاومين ويحرض مذهبيا وطائفيا؟”، خاتما بالقول: “المطلوب تحديد العدو والصديق في هذه الظروف الحرجة لأن التصويب على ايران وسوريا ليس إلا محاولة لتبرير الارهاب التكفيري وعملية تجاهل لحقائق الصراع في المنطقة خصوصا وأن لإيران وسوريا الدور الأساسي في الدفاع عن المقدسات وعلى رأسها فلسطين”.

كما، ندد بالاعتداءات التي طاولت المصلين في مسجد الامام الرضا في الاحساء.-انتهى-

——-

حركة الأمة عزتّ كتائب القسام: للتمسك بخيار

الجهاد والمقاومة لتحرير الأرض والمقدسات

(أ.ل) – تقدمت حركة الأمة في بيان لها من الشعب الفلسطيني المجاهد ومن حركة المقاومة الإسلامية، بأحرّ التعازي والتبريكات باستشهاد مجموعة من كتائب عز الدين القسام الذين قضوا داخل نفق للمقاومة في قطاع غزة.

وأشارت الحركة إلى أن أعداء أمتنا يحاولون وبشتى الطرق إشغالنا بصراعات وحروب داخلية لحرف الانتباه عن القضية الفلسطينية، بصفتها القضية المركزية للعرب وللمسلمين وكل الأحرار، داعيةً إلى إعادة تصويب البوصلة نحو فلسطين، وإلى التمسك بخيار الجهاد والمقاومة لتحرير الأرض والمقدسات.-انتهى-

——–

naeem kassem

قاسم: نواجه عدوا إسرائيليا يريد احتلال أرضنا ماديا

وتغيير ثقافتنا والتحكم بانتخاباتنا ورؤساء جمهورياتنا

(أ.ل) – أحيا “حزب الله” وآل القنطار، ذكرى مرور أربعين يوما على استشهاد عميد الأسرى والمحررين سمير القنطار، باحتفال تأبيني أقيم في قاعة “الحاج حسن حبيب السلمان” في مجمع المجتبى- حي الأميركان في الحدت.

وألقى نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، كلمة استهلها بالحديث عن مزايا الشهيد ومسيرته الجهادية وأهم المحطات في حياته، فقال: “القائد الشهيد عميد الأسرى الشهيد سمير القنطار، هو نموذج من نماذج المقاومة البطلة الحرة التي اهتدت إلى طريق الحق، وآمنت بالتحرير. القائد الشهيد سمير ترك بصماته في كل محطات حياته، التي كانت محطات جهادية ما بين الجهاد والأسر والقتال والشهادة. ليس هناك زمن في تاريخ هذا الشهيد، إلا وهو مليء برؤية المستقبل بعزة وكرامة، ولذا رأينا أنه علم يرفرف وشمس تضيء، وهو يعطي لكل الأحرار والثوار ليتعلموا من صبره وجهاده وتحمله، وهو الذي قضى حوالي ثلاثين سنة في الأسر مرفوع الرأس، ثم عاد بعد ذلك إلى نقطة البداية، ليقول إن البوصلة فلسطين”.

أضاف “فمن أراد أن أن يكون حرا يجب أن يقاتل من أجل فلسطين، ومن أراد أن يكون عزيزا وشريفا ونبيلا يجب أن يبقى في ساحة الجهاد لا يغادرها. هذا هو سمير عنوان آخر يضاف إلى القافلة، وقائد من قادتها يرسمون معالم الطريق، ونحن نقول لسمير المجاهد لسمير الشهيد: أنت سبقتنا ونحن على دربك سنبقى أمناء لتحرير فلسطين كل فلسطين من البحر إلى النهر إن شاء الله تعالى. القائد الشهيد سمير القنطار وطني وعروبي وإسلامي في آن معا، احتضنته المقاومة الإسلامية وكان رمزا من رموزها، فإذا المقاومة الإسلامية وطنية وعروبية وإسلامية، ومن أراد أن يفكك بين هذه العناوين، إنما يحاول أن يسقط قوة متوفرة لدينا فبدل أن تكون العناوين مفرقة أصبحت موحدة”.

وتابع “نحن نعلم أن إمكاناتنا تجعلنا نكون جاهزين دائما في هذه اللحظة، وفي كل لحظة أن نواجه عدوانا إسرائيليا، إذا ما تقرر وأن نهزمه إن شاء الله هزيمة أشد مما كان عليه في عدوان تموز سنة 2006، ولولا هذه الجهوزية لما كانت إسرائيل مردوعة، اعترفت بإمكاناتنا أم لم تعترف، ضخمت ما عندنا أم قللت، المهم أن ما يعرفونه من وجود البأس عندنا والإمكانات المتوفرة تجعلهم يحسبون ألف حساب، ولذا إذا رأيتم لبنان هانئا منذ سنة 2006 حتى الآن، فليس بسبب القرار الدولي وليس بسبب قوة النظام أو القدرات المتوفرة عند البعض في لبنان، أو قوة العلاقات السياسية، أو عدم رغبة إسرائيل في القتال، إنما الأمر يعود لأن المقاومة جاهزة، وهي يمكن أن توقع خسائر كبيرة لا يمكن أن يتحملها الإسرائيلي في هذه المرحلة، لذلك تراه مردوعا لا يتمكن من فعل شيء على الرغم من إشغالنا في سوريا، وعلى الرغم من الأمور التي نواجهها، ولكننا قد نظمنا أمورنا لتبقى ساحة لبنان محمية وحاضرة وجاهزة”.

وأردف “هنا، لا بد أن نؤكد على بعض الأمور الحساسة والمهمة لننتهي من بعض الأفكار الخاطئة في مجال مواجهة إسرائيل. إسرائيل ليست خطرا على فلسطين فقط، إنما خطر على كل المنطقة العربية والإسلامية، ولذا نقول للبنانيين وللعرب ولكل من يعنيهم الأمر إذا لم يكونوا راغبين بالقتال لتحرير فلسطين، فعلى الأقل لتكن رغبة القتال لديكم لتمنعوا إسرائيل أن تأخذ منكم بالقوة ما لا يمكن رده، إلا إذا كنتم جاهزين وواقفين ومتصدين تجتمعون مع المقاومة وتقاتلون معها”.

وأكد “إننا واضحون من اليوم الأول، قلنا إن معركتنا مع إسرائيل، حدودها التحرير الكامل وليس لها حدود جغرافية ولا سياسية ولا ثقافية، لأننا نواجه عدوا إسرائيليا لا حدود جغرافية وسياسية وثقافية تمنعه، يريد أن يحتل الأرض ماديا، يريد أن يغير أفكارنا وقناعتنا الثقافية، يريد أن يتحكم بانتخاباتنا ورؤساء جمهورياتنا، وقد جرب هذا الأمر في انتخابات 1982، فكيف نسلم لهذا العدو ونسكت على خطره، والآن كل المعارك التي تدور في منطقتنا فتشوا وستجدون أن إسرائيل من وراءها، أو مستفيدة منها بالحد الأدنى، إذا لا حل إلا أن نبقى في الميدان”.

وختم “نقول لمن يزعجه سلاح المقاومة، سلاح المقاومة حمى أسرتك وبيتك وحمى لبنان والمنطقة، ونقول لمن انزعجوا من ذهابنا على سوريا: لولا ذهابنا إلى سوريا لكان القلمون والقصير وما يحيط بالمناطق البقاعية والشمالية، جزءا من إمارات إسلامية في لبنان، لأنهم يريدون أن ينشئوا بؤرا تنسجم مع توجهاتهم، ولو كانت البؤر صغيرة وفي أي مكان، وقد استطعنا بحمد الله تعالى أن نمنعهم”.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: توقيف سوري ولبناني لارتباطهما بتنظيم داعش الإرهابي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 30/1/2016 البيان الآتي:

أوقفت دورية تابعة لمديرية المخابرات في محلة التل – طرابلس، السوري عبدالله جمال درويش لارتباطه بتنظيم داعش الإرهابي، كما أوقفت دورية أخرى من المديرية في محلة مرياطة – زغرتا، اللبناني أحمد علي الغوراني، للاشتباه بتواصله مع مجموعات إرهابية.

سلّم الموقوفان إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: توقيف 20 شخصاً سورياً لتجولهم

داخل الأراضي اللبنانية بصورة غير شرعية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 30 كانون ثاني 2016 البيان الآتي:

بتاريخه، أوقفت قوى الجيش في منطقة طرابلس، 20 شخصاً من التابعية السورية، وذلك لتجولهم داخل الأراضي اللبنانية بصورة غير شرعية، كما ضبطت دراجة نارية من دون أوراق قانونية.

تم تسليم الموقوفين مع الدراجة الى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *