الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 26 حزيران 2015 العدد 2924

نشرة الجمعة 26 حزيران 2015 العدد 2924

images[2]

المجلس العدلي في صدد إرجاء متابعة النظر

في قضية إخفاء الإمام وصحبه الى موعد آخر

(أ.ل) – من المقرر أن يرجئ المجلس العدلي بعد ظهر اليوم، متابعة النظر في قضية إخفاء سماحة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الصحافي السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب إلى موعد آخر بانتظار انتهاء المحقق العدلي القاضي زاهر حمادة من تحقيقاته.-انتهى-

———-

ABL Dr  Francois Bassil 22 04 2015 (2)

فرنسوا باسيل ترأس اجتماعا لشركات متخصصة في إنتاج الطاقة

(أ.ل) – ترأس رئيس مجلس الإدارة المدير العام لـ”بنك بيبلوس” فرنسوا باسيل اجتماعا، في مكتبه صباح اليوم، خصص للبحث في مشروع “إنشاء مصنع لإنتاج الطاقة الكهربائية في جبيل”، حضره سفير فنلندا رولف هاي والقائم بالأعمال ماتي لاسيلا، الملحق التجاري في السفارة الدانماركية أحمد اللباني، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لشركة كهرباء جبيل إيلي باسيل، مدير تطوير الأعمال في الشركة الفنلندية waltzira المتخصصة في صناعة معدات إنتاج الطاقة Med Seghair، المدير العام للشركة السكندينافية BWSC المتخصصة في تنفيذ مشاريع الطاقة الصديقة للبيئة Poul Skjoth والمدير العام لشركة SIMCO ماريو شلالا.

واعلن المجتمعون في بيان انه تم “الإتفاق على ضرورة التنسيق والتعاون بين المجتمعين، والعمل المشترك على تنفيذ مشاريع لإنتاج الطاقة في لبنان على أن تكون البداية من مشروع جبيل، ومشاريع مماثلة في الخارج ولا سيما في الدول العربية والإفريقية”.

وقالوا: “تقرر أن يلي هذا اللقاء اجتماع يعقد الأسبوع المقبل لمتابعة التحضيرات لمشروع إنشاء مصنع لإنتاج الطاقة قي جبيل، وسيضم شركة عالمية أخرى متخصصة في هذا المجال يتم الإعلان عنها في حينه بهدف تأليف مجموعة عمل متخصصة قادرة على تنفيذ مشاريع مستقبلية حضارية حديثة تمكن من إنشاء مصانع لإنتاج الطاقة داخل المدن من دون أن تلوث البيئة”.-انتهى-

———-

army

اشتباك مع عناصر ارهابية في منطقة عرسال ومقتل اثنين منهم

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

استهدفت قوة من الجيش في منطقة عرسال ليلاً، مجموعة إرهابية مسلحة أثناء محاولتها التسلل من جرود المنطقة باتجاه البلدة، حيث اشتبكت مع عناصرها وأوقعت في صفوفهم قتيلين أحدهم السوري حسين عبد الله الرفاعي والثاني مجهول الهوية، فيما لاذ الباقون بالفرار باتجاه الجرود، وقد ضبطت قوى الجيش بحوزة القتيلين بندقية حربية و4 قنابل يدوية وكمية من الذخائر الخفيفة والأمتعة العسكرية، بالإضافة إلى جهازين خلويين. تمّ تسليم الجثتين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

———-

jamil sayed

جميل السيّد: الادانات لا تكفي لمعالجة الاٍرهاب التكفيري‏

(أ.ل) – اعتبر اللواء الركن جميل السيد بأن إدانة واستنكار التفجيرات الارهابية التي استهدفت مساجد المصليّن في الكويت اليوم وقبلها في السعودية وربما لاحقاً في بلدان أخرى، لا يكفي وحده لوضع حد لهذه الظاهرة التكفيرية الاجرامية التي استشرت ودمّرت العالم العربي والاسلامي وشوّهت وجه العرب والمسلمين في العالم أجمع.

ورأى اللواء السيد بأنه قد آن الأوان للمعالجة الجذرية التي تكمن بالدرجة الأولى في إلغاء وتحريم الفكر التكفيري الوهّابي الذي يشكل المنبع الأساسي لهذا الاجرام غير المسبوق، وحيث يُصبح بالتالي من مسؤولية الدول العربية والاسلامية التي تعتمد تعاليمها الدينية على العقيدة الوهابية أن تقوم بتوعية مجتمعاتها وأن تعود الى المذاهب الاسلامية السُنية الاربعة العريقة التي قامت منذ فجر الاسلام وتعايشت متآخية على مرّ العصور مع المذاهب الاسلامية الشيعية ، ومع الديانات السماوية والمعتقدات الأخرى ، ضمن القاعدة الشرعية العامة التي تقول بأن لا اكراه في الدين وان الناس كلهم عيال الله، وأن الله وحده، وليس الأنبياء ولا البشر، هو المرجع الوحيد والنهائي لمحاسبتهم يوم الدينونة على سلوكياتهم وصحة معتقداتهم في الحياة الدنيا.

وختم اللواء السيّد بأن الوجه الآخر للمعالجة يقتضي مبادرة تلك الدول الفورية الى وقف النزف والحروب العبثية التي يشنها البعض في سوريا والعراق وليبيا وغيرها والتي أدّت الى هذا الفلتان التكفيري والى خلق المناخات والساحات المؤاتية لتلك الجماعات الإرهابية لإستباحة كل المحرّمات بما سيطال الجميع ولن يقف مستقبلاً عند حدود البلدان المشتعلة حالياً.-انتهى-

———

army

تمارين تدريبية في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 22/6/2015 ولغاية 21/8/2015 ما بين الساعة 5.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدات من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

———–

ibrahim26-6-2015

ابراهيم التقى فليتشر وبحث مع خوري قضايا النازحين السوريين

(أ.ل) – إستقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم أمين عام المجلس الأعلى السوري-اللبناني نصري خوري وعرض معه آخر التطورات وقضايا النازحين السوريين.

ثم التقى اللواء ابراهيم سفير بريطانيا في لبنان توم فليتشر وبحث معه الأوضاع العامة وسبل التعاون بين السفارة البريطانية والمديرية العامة للأمن العام.-انتهى-

———

nabih berri

بري أبرق الى امير الكويت والرئيس التونسي

مستنكراً جريمة التفجيرين الارهابيين

(أ.ل) – ابرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مستنكراً ومديناً بشدة جريمة التفجير الارهابي التكفيري الذي استهدف المصلين في مسجد الصادق.

كما ابرق ببرقيتين مماثلتين الى كل من رئيس مجلس الوزراء الكيويتي الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح ورئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم.

من جهة اخرى ابرق الرئيس بري الى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي مستنكراً جريمة الاعتداء الارهابي الذي استهدف احد الفنادق في مدينة سوسة التونسية.

كما بعث ببرقيتين مماثلتين الى رئيس مجلس نواب الشعب السيد محمد ناصر ورئيس الحكومة الحبيب الصيد.-انتهى-

———-

talal rislan

ارسلان مستنكرا تفجير الكويت: عمل شيطاني بامتياز

(أ.ل) – استنكر رئيس “الحزب الديموقراطي اللبناني” النائب طلال ارسلان التفجير الإرهابي الذي طال مسجد الصادق في الكويت، معتبرا ان “لا محرمات عند هذه الظاهرة المستنكرة التي آن الاوان لانهائها الى غير رجعة”، وقال: “ان القيام بهكذا عملية خلال الشهر الفضيل إنما هو عمل شيطاني بامتياز”.

اضاف “إن المجتمع الدولي مطالب اكثر من اي وقت مضى، باتخاذ قرار يوضح فيه الى اي جانب هو منحاز، لانه من الواضح ان التآلف الدولي هو بدعة تخدم الارهاب اكثر مما تحاصره”.

وختم “من حق الكويت التي عانت ما عانت في التسعينات، ان تنعم بالامن والاستقرار متوجها بالتعازي من أهالي الضحايا، وبتمنيات الشفاء العاجل للجرحى”.-انتهى-

———–

army

إخمـاد حرائق في خراج كفرحزير – الكورة ومجدليا – زغرتا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

عمـلت وحدات الجيش المنتشـرة عملانياً بالاشـتراك مع عناصر الدفاع المدني، على إخمـاد حرائق شـبّت يوم أمس في خراج بلدتي كفرحزير- الكورة، ومجدليا- زغرتا.

قدرت المساحات المتضررة بنحو 510 دونمات من الأشجار المثمرة والأعشاب اليابسة.-انتهى-

———-

michel aoun

عبد الكريم علي من الرابية: الاشهر المقبلة ستحمل اندحارا اكثر للارهاب وللمراهنين عليه

(أ.ل) – استقبل رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية السفير السوري علي عبد الكريم علي.

واثر اللقاء، قال علي: “اسر دائما بلقائي العماد ميشال عون، وهو القارىء السياسي والقارىء للصراعات في المنطقة وللمستقبل، وهو مستبشر بالنسبة لما يجري من حرب ارهابية كونية على المنطقة وعلى سوريا في الدرجة الاولى منذ البداية، وهو اليوم اكثر استبشارا. فهو رغم شراسة هذه الحرب وتعاون القوى لاستثمار عيوب المنطقة ووجود شراسة من قبل الدول الغربية ودول المنطقة وغرفها السوداء في الجوار، يرى ان هناك انجازات يحققها الجيش السوري وحاضنته الشعبية في سوريا، كما يرى نتائج يستبشر بها، لا سيما في ما كان يتوقعه. لهذا استوضح وسأل عن كل ما يجري في درعا والقنيطرة والسويداء والحسكة وحلب وادلب في اللاذقية، وفي حماة والمناطق السورية، فكانت جولة افق في ضوء ما يحدث على الارض”.

اضاف “العماد عون يرى ايضا، ان كل الرهانات التي كان رجب طيب اردوغان وقوى خليجية اخرى اوقعت نفسها بها فسقطوا ومعهم المخططون الغربيون والصهيونيون، وهناك احباط ارهابي كبير في هذا المجال”، لافتا الى ان “ما جرى من صمود رائع وبطولي للجيش والشعب والقيادة في سوريا، تؤشر الى سقوط هذه الرهانات”.

اضاف “ايضا كانت قراءة استكملتها الاحداث التي تجري في اليمن، ومحاولات قلب الحقائق في المنظمات الدولية، لا سيما في ما يخص النازحين واللاجئين والقفز على الحقائق من خلال دعم الارهاب الذي هو سبب هذا النزوح. فالقراءة بالرغم السواد الموجود، كانت متفائلة بفعل صمود سوريا والمقاومة والقوى الغيورة في المنطقة”، معتبرا انه “في لبنان سيادة حقيقة لان فيه قوى وطنية مثل العماد عون واخرى كثيرة تمثل السيادة والردعية في مواجهة العدوان الاسرائيلي، والعدوان الارهابي الكتفيري اللذين يكملان بعضهما. لذلك كان الاستبشار بأن هذه الاشهر وصولا الى العام المقبل ستحمل امنا اكثر واندحارا اكثر للارهاب، ولكل الذين يراهنون عليه ويستثمرون فيه تجارة السلاح”.

سئل: “الحرب طالت، فعلى اي اساس ستكون المتغيرات مفاجئة؟ بينما نسمع البعض يقول ان في ايلول ستكون نهاية النظام السوري؟

اجاب: “قد تطول الحرب ايضا، اما النهاية التي يتوهمها او يحلم بها الكثيرون قد سقطت في اذهانهم، والكلام عنها هو محاولة تعزية لنفوسهم المكسورة. فالجميع يدرك ان الجيش والشعب السوري، وعلى رأسهم رجل سيدرسه الكثير من الباحثين بكثير من التحليل والعمق، لان لديه وطنية وثبات وشجاعة ورؤى تتكامل. وان ما قامت به سوريا هو نيابة عن كل العالم، ولولا هذه الكفاءة لكانت خارطة العالم مختلفة جدا، وربما كان الامن في اوروبا والعالم منهارا. وكلامهم هو تعبير امان للمحبطين، لكن اليوم يدركون ان امانيهم تقهقرت”.

اضاف “اما كيف نتفاءل رغم طيلة الحرب، فذلك يفسر أن الارهاب الذي زرع ويمول ويغذي، وان كان التحالف الدولي يضرب داعش في العراق وسوريا احيانا ورغم ان هناك قرارات دولية تصدر، لكنها لا تطبق، لا على تركيا ولا على السعودية وقطر، لكن يغض الطرف او تتم التعمية على تسمية الحقائق. هناك عملية استنزاف طويلة، لان هناك عملية بيع اسلحة تستغلها شركات كثيرة واطالة عمر العدوان الاسرائيلي، لكن من يستمع الى مضمون المكالمة الهاتفية بين الرئيسين باراك اوباما وفلاديمير بوتين، خصوصا في التوجه لتوحيد الجهود لمواجهة داعش في سوريا، ويقف مع سوريا الحلفاء في روسيا وايران والصين وفي دول البراكس وفي دول المنطقة والرأي العام في اوروبا واميركا، كل هذا يبشر انه سيكون في المستقبل امان اكثر، ولكن نحن من يدفع ضريبته نحن الذين نواجه الارهاب”.

سئل: لماذا حددتم العام المقبل؟

اجاب: “لان في هذا العام تفاصيل كثيرة والعام المقبل قد يكون عام الحصاد”.

وعما اذا كان التقسيم حتميا في حال طالت الحرب، قال: “هذه اماني خادعة وكاذبة ومنهارة، والتقسيم هو جائزة الاحباط التي لن تحدث، وهذه امنيات اسرائيلية، فلا تستمعوا اليها لانها خاسرة وكاذبة وخادعة”.-انتهى-

———-

hsein musawi

حسين الموسوي: دوافع ضرب المساجين تحت الكاميرا مشبوهة

(أ.ل) – دان عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسين الموسوي “ما قام به بعض العسكريين في سجن رومية من ضرب لبعض السجناء”، معتبرا ان “هذا الفعل غير أخلاقي وغير شرعي وغير قانوني، وأن دوافع الضرب تحت الكاميرا مشبوهة، لا شك أنها جاءت بقصد التوظيف السياسي الرخيص”.

واذ دان عملية التصوير، سأل: “كيف يسمح المرتكبون بذلك، لولا أنهم معتمدون على جهة ما كلفتهم بهذه المهمة الشريرة، ليصار الى توزيع الفيديو في الوقت الذي يظن الفاعلون أنه يخدم أهدافهم ومراميهم التخريبية. وإن اللبيب لن يجد حاجة لإمعان النظر طويلا بحثا عن الشبح الآمر بالجريمة، لأن المنطق يقول: إن المستفيد من ردات الفعل المتوترة على عرض الفيديو هو الآمر بالذي جرى”.

وطالب “المعنيين في القضاء والداخلية بمحاسبة المرتكبين الذين ضربوا والذين صوروا، وكشف الشبح القابع وراء كل ذلك أمام الرأي العام اللبناني، حتى لا يبقى أحد مخدوعا بادعاءات وتصريحات هي غير صادقة وغير وطنية في غالب الأحيان.-انتهى-

———

army

تعليم الخط الأزرق بين منطقتي رأس الناقورة وراميا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ 24/6/2015 البيان الآتي:

في إطار مواصلة تعليم الخط الأزرق، أنهت اللجنة التقنية التابعة للجيش اللبناني بالتعاون مع فريق طوبوغرافي تابع لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، عملية التحقق النهائي من 8 نقاط جديدة تقع بين منطقتي رأس الناقورة وراميا، وتثبيت المعالم عليها بصورة نهائية. وبذلك تكون اللجنة قد أنجزت منذ بدء عملها وحتى تاريخه، التحقق النهائي من 225 نقطة على الخط المذكور.-انتهى-

———-

ali fadlallah

دان استهداف مسجد الصّادق(ع) ودعا للردّ عليه بوحدة الكويتيين

علي فضل الله: التَّفجير يكشف دمويَّة هذا النَّهج الإلغائيّ بعيداً عن أيِّ وازع

علي فضل الله: الجسم المترهّل اقتصادياً وسياسياً لا يمكنه

مواجهة الظروف الصعبة والتداعيات التي تحصل من حولنا

(أ.ل) –أصدر سماحة العلامة السيّد علي فضل الله بياناً دان فيه التّفجير الانتحاريّ الَّذي استهدف مسجد الإمام الصّادق(ع) في منطقة الصوابر في الكويت، وجاء فيه:

“إنَّ هذا الاستهداف الآثم للمؤمنين المصلّين في يوم الجمعة وفي شهر رمضان، يقدّم دليلاً إضافياً على طبيعة هذا النَّهج الإلغائيّ والإقصائيّ وعلى دمويَّته، بعيداً عن أيّ وازع دينيّ أو أخلاقيّ، ومن دون مراعاة لحرمة شهر الله وبيوته.

إننا نرى في هذه الجريمة المروعة استهدافاً لاستقرار هذا البلد، الَّذي يمثل نموذجاً في التعايش بين مكوناته، والَّذي كان دائماً عنوان الاعتدال والوسطية والتوازن في كلّ الميادين، ويداً ممدودة بالخير للجميع.

وفي الوقت الذي نحيّي تضامن الكويتيين ووقوفهم صفاً واحداً في مواجهة هذا المشروع الدموي الخطير، ندعوهم إلى رصّ صفوفهم في مواجهة مشاريع الفتنة الَّتي يراد لها أن تعصف بهذا البلد، على غرار ما يحصل في واقعنا العربيّ والإسلاميّ.

إنَّنا نتقدَّم بأحرّ التّعازي لأهالي الشّهداء وللكويت حكومةً وشعباً، سائلين المولى أن يتغمَّد الشهداء بواسع برحمته، ويسكنهم فسيح جناته، وأن يشفي كلّ الجرحى”.

من جهة ثانية، ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عددٍ من الشخصيّات العلمائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة، وحشدٍ من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

البداية من لبنان، حيث يستمرّ هذا البلد في حالة التجاذب بين الأفرقاء السياسيين، والذي لم يقف عند حدود ما أصابه من الفراغ الرئاسيّ والشلل النيابيّ، بل أدّى إلى تجميد جلسات مجلس الوزراء إلى أجلٍ نأمل أن لا يكون طويلاً، ما يترك الكثير من التداعيات على هذا البلد، ولا سيما في هذه المرحلة التي تضج بالمتغيرات، والتي لا بدَّ من أن تترك آثارها في مختلف الصعد، ومنها الصعيد الاقتصاديّ.

ومن هنا، تأتي الصَّرخة التي أطلقتها الهيئات والفعاليات الاقتصادية بضرورة الإسراع في معالجة الواقع السياسي، للحؤول دون الانهيار الذي يتهدَّد البلد على هذا الصَّعيد.

إننا ندعو مجدداً، وانطلاقاً من الحرص على تثبيت البلد وتقويته، إلى توفير كلّ الظّروف الّتي تساهم في تحريك العجلة السياسية، والمباشرة بمعالجة الملفات العالقة، لأنّ الجسم المترهّل اقتصادياً وسياسياً، لا يمكنه مواجهة الظروف الصعبة والتداعيات التي تحصل من حولنا.

وفي هذا الوقت، مرّ البلد بقطوع أظهر هشاشة الوضع الداخلي، من خلال عرض الفيلم الذي يشير إلى تعذيب بعض المساجين. وانطلاقاً من قيمنا وديننا وإنسانيتنا، فإننا ندين بشدّة الإساءة إلى أي سجين، وفي أي مكان، بعيداً عن هويته الدينية أو المذهبية، وبعيداً عن مدى الجرم الذي ارتكبه، والأهداف التي توخاها المسرِّبون لهذا الفيلم، ونشدّد على كل القيادات الدينيَّة والسياسيَّة إبعاد الشارع عن أي صراع أو تجاذب داخلي، لكون النزول إلى الشارع في هذه المرحلة، سيجعل البلد في مهبّ رياح المصطادين في الماء العكِر، في وقت نحن أحوج ما نكون إلى من يعقلِن الشارع، ويخرجه من توتّره، ويحميه من عبث العابثين.

ونعيد التّأكيد على كلّ القيادات ضرورة الخروج من الخطاب التوتيري والكلام المثير للأحقاد، وعدم إطلاق الاتهامات الجاهزة وإلقاء التهم جزافاً، في مرحلة تضجّ فيها الأرض بالعصبيات والحساسيات والتوترات الطائفية، ففعل الكلمة في هذه المرحلة قد يكون أشدّ من فعل السلاح، وهنا نستحضر بيت الشعر:

جراحات السِنان لها التئام           ولا يلتام ما جرح اللسان

ونحن هنا، نثمّن كلّ التحركات والمواقف التي سارعت إلى احتواء هذا التوتّر وأخرجته من الشارع، ليعالج، كما ينبغي، عبر القضاء والجهات المختصة، وبعيداً عن أجواء التوتر الحاد. وعلينا الاستفادة مما جرى لتعطيل القنبلة الموقوتة دائماً، وهي ما يسمى مسألة السجناء الإسلاميين، ومعالجتها، وإنهاء هذا الملف وموضوع السجون كلّها، هذه السجون التي ينبغي أن تكون أوضاعها متناسبةً مع الشروط الإنسانيَّة المطلوبة في لبنان؛ بلد القيم والإنسان.

وإلى سوريا، حيث تتسارع التطوّرات العسكرية الأخيرة، والتي راح يدرجها البعض في سياق إنهاء هذه الحرب لحساب فريق على آخر. إننا أمام ما يجري، نعيد تأكيد عدم التسرّع في الرهان على ذلك، في ظل استمرار التعقيدات الداخلية والخارجية المعيقة، حيث يبقى الصراع في هذا البلد في دائرة الاستنزاف المستمر لكل مواقع الصراع فيه، فلا يزال القرار الآن عدم حسم الأمور فيه، وإبقاءها في إطار توازن القوى، إلى أن تستوي الطبخة الإقليمية والدولية للمنطقة.

وفي هذا المجال، لا بدَّ من التنبّه من سعي العدو الصهيوني لإحداث اختراقات في النسيج الاجتماعي السوري، تارة من خلال التطبيع مع كيانات فاعلة من المعارضة ودعمها، وطوراً من خلال عرض الحماية على هذه الطائفة أو تلك، للانسجام مع تطورات اقتراب تفكك الدولة وسقوط النظام، كما يشاع.

إننا نريد للسوريين جميعاً الحذر من الوقوع في الفخ الصهيوني، الذي خبرنا جيداً المضاعفات المدمّرة لدوره في تغذية الصراعات الطائفية، والتي عايشناها مع هذا العدوّ في الحرب الأهلية، وبعد احتلاله للبنان.

وعلى الصّعيد الفلسطينيّ، لا بدَّ من الإشارة إلى أهميّة الدَّعوى الأولى التي قامت برفعها السّلطة الفلسطينية ضد جرائم الكيان الصهيوني المستمرة في غزّة والضفة الغربية، وإن كانت هذه الدّعوى قد لا تترك أثراً كبيراً في هذا الكيان، وقد لا تحقق النتائج المنشودة، في ظل الحصانة التي تؤمّنها له الدول الغربية، وخصوصاً الولايات المتحدة الأميركية، لكنها خطوة تساهم في فضح هذا الكيان ومشاريعه، وتزيد من عزلته.

وأخيراً، علينا في هذا الشهر الكريم، الذي هو شهر تذكُّر كل الذين يعانون ويتألمون، أن نستذكر كل أسرانا، ولا سيما الأسرى الموجودون في سجون العدو الصهيوني، الذين يتعرضون لأبشع أنواع الضغوط وعمليات التعذيب النفسي والجسدي، لنتضامن مع هؤلاء جميعاً، ولنعمل على تحريك قضيتهم على المستويات الشعبية والإعلامية، وفي كل المنتديات العالمية. ومن بين هؤلاء، الأسير الشيخ عدنان خضر، الَّذي مضى أكثر من خمسين يوماً على إضرابه عن الطعام. نسأل الله أن يفكّ أسر كلّ أسير، ويفرِّج عن كل مكروب.-انتهى-

———-

naeem hassan

نعيم حسن دان التفجيرات في الكويت وتونس وفرنسا:

للتكاتف والتكافل بوجه مخططات الفوضى والترهيب

(أ.ل) – دان شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في بيان بـ”شدة التفجير المستنكر والمرفوض الذي وقع في الكويت واستهدف مصلين في أحد المساجد”، معزيا “دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا”، مؤكدا “وجوب التكاتف والتكافل في هذا الزمن الصعب في وجه كل مخططات الفوضى والترهيب التي لا تميز ولا تفرق بين الناس، ولا تخدم سوى أصحاب المشاريع الفتنوية، وفي مقدمهم إسرائيل”، راجيا من الله “أن يمن على الكويت وشعبها بوافر الطمأنينة والاستقرار، وهي التي وقفت ولا تزال إلى جانب لبنان واللبنانيين في أحلك الظروف، وكانت على الدوام خير شقيق وسند ومعين”.

كما دان الشيخ حسن “التفجير الذي وقع في مدينة سوسة بتونس”، معزيا “الرئيس التونسي وحكومته وشعب تونس”، متمنيا “أن تنجح تونس في استكمال مسارها في التغيير الديموقراطي وبناء الدولة واحترام التنوع، وأن تتمكن من صد كل محاولات التخريب والتدمير والفتنة”.

وفي سياق متصل، استنكر الشيخ حسن “الاعتداء الذي وقع في مدينة ليون الفرنسية”، مشيرا إلى أن “ما يجري في مختلف دول العالم، إنما يرتبط بمخطط واحد هدفه ضرب الاستقرار والأمن، ونقل صورة خاطئة عن الإسلام والمسلمين”، مؤكدا أن “لبنان لن ينسى لفرنسا دورها الداعم والمساند له في كثير من المحطات المفصلية، وليس آخرها دعمها المستمر للجيش اللبناني وحرصها الدائم على استقرار لبنان وسلمه الأهلي”.-انتهى-

———-

army

الجيش: طائرتا تجسس إسرائيليتان خرقتا أجواء الجنوب البقاع الغربي بيروت وضواحيها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 6.00 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي،الجنوب، بيروت وضواحيها، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 22.30 من فوق بلدة علما الشعب.

واعتباراً من الساعة 17.10 خرقت طائرتا استطلاع تابعتان للعدو الاسرائيلي الأجواء اللبناني، ونفذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرتا الاجواء تباعاً لغاية الساعة 7.15 من صباح اليوم باتجاه الأراضي المحتلة.-انتهى-

———-

حركة الأمة: لمواجهة الأفكار المتطرفة المتشددة البعيدة عن الإسلام الحنيف

(أ.ل) – دانت حركة الأمة في بيان لها جريمة استهداف مسجد الامام الصادق رضي الله عنه في منطقة الصوابر بالكويت، وكذلك الإعتداء الإجرامي على فندق في مدينة سوسة التونسية، فهذه المشاهد السوداء تضاف إلى سجل المجموعات الإجرامية التكفيرية، التي تنشر جرائمها وفسادها وضلالها في مصر والسعودية وليبيا وسوريا والكويت والعراق وتونس وغيرها، داعيةً لمواجهة الأفكار المتطرفة المتشددة البعيدة عن الإسلام الحنيف ومبادئه السمحاء.-انتهى-

———

tajammulamaamuslmeen

تجمع العلماء استنكر تفجير مسجد الإمام الصادق في الكويت وتفجيري ليون وتونس

(أ.ل) – استنكاراً للتفجير الإرهابي الذي طال مسجد الإمام الصادق عليه السلام في الكويت أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

إن اليد الصهيونية التكفيرية المجرمة عملت وستعمل على زرع القتل والإرهاب في أرجاء العالم وليس العالم الإسلامي فحسب وإن هذه اليد ستتسبب في خراب بلادنا وإيقاع الفتنة بين أبنائها.

لقد قلنا سابقاً وهذا ما تؤكده التطورات أن العقل التخريبي الإجرامي لن ينحصر في سوريا والعراق بل سيعم العالم الإسلامي والغربي وهذا ما يحصل اليوم فعلاً، فالجريمة الإرهابية والمجزرة المروعة التي ارتكبتها الجماعات التكفيرية الصهيونية بحق مصلين في أفضل الشهور شهر رمضان وأفضل الأيام يوم الجمعة وأفضل الساعات لحظة صلاة الجمعة تؤكد على الدرك الذي وصلت إليه هذه الجماعات التي لا تمت للإنسانية بصلة.

إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ ندين هذا العمل الجبان الذي طال مسجد الإمام الصادق عليه السلام في منطقة الصوابر في الكويت، نطالب أمير الكويت والحكومة الكويتية أن تبادر لملاحقة المجرمين والمحرضين وسوقهم للعدالة، فإن هذا البلد الحبيب يجب أن يكون بمنأى عن الهجمة التكفيرية وإلا فإن الخراب واقع .

ونحن في تجمع العلماء المسلمين ندعو الشعب الكويتي بأطيافه كافة إلى الوحدة والتماسك في مواجهة الفتنة واعتبار هذه الجريمة اعتداءٌ على الشعب الكويتي بأكمله.

وليس من قبيل الصدفة أن يتزامن هذا العمل الإرهابي مع عمل إرهابي آخر في فرنسا طال أحد مواقع شركات الغاز في ليون، لذلك يجب على حكومات العالم الغربي أن تتنبه لأن الوحش الذي صنعوه وربوه سينقض عليهم سواء فشل في بلادنا أو نجح، لذا عليهم المبادرة سريعاً للقضاء عليه.

وكذلك فإن قيام نفس هذه المجموعات بهجوم إرهابي ثالث على فندق في مدينة سوسه في تونس يدخل في نفس السياق .

يجب تأليف محور عالمي للقضاء على هذا الوحش الإرهابي وإلا فإن الفوضى والقتل ستعم العالم الإسلامي. للشهداء الرحمة وللجرحى الشفاء العاجل ولأهلهم الصبر والسلوان.-انتهى-

———-

ياغي: علينا أن نصمد ونقاتل ونقدم الشهداء

من أجل أن لا يسيطر التكفيريون على أوطاننا

(أ.ل) – رأى مسؤول منطقة البقاع في حزب الله الحاج محمد ياغي “إننا نعيش اليوم في عالم تملؤه الذئاب البشرية التي تقوم بعملية إبادة للانسان الى اي طائفة او مذهب انتمى وهذا هو جزء من المشروع الصهيوني الامريكي الذي يستهدفنا في وجودنا وعقيدتنا وثقافتنا ومقدساتنا”.

وخلال كلمته التي القاها في حفل افطار اقامته حركة امل – اقليم البقاع، على شرف قيادة حزب الله في منطقة البقاع، في قاعة مبنى قيادة حركة “امل” في بعلبك، قال ياغي ” في هذا الزمن الصعب علينا أن نقف ونصمد ونقاتل ونقدم الشهداء من أجل أن لا يقوى هؤلاء ويسيطروا على أوطاننا وعلى انساننا مهما غلت التضحيات، وان كان البعض في الداخل يراهن ويعتقد انه اذا أيد هذه الهجمة بمواقفه المشبوهة هو بمنأى عن استهدافهم فهم مخطئون لأنهم سيكونون مستهدفون قبل غيرهم”.

وأشار ياغي الى” اننا اليوم ندفع الشر عن وطننا واهلنا وشعبنا من أجل أن لا يسيطر هؤلاء الوحوش القتلة على هذه الارض وعلى هذا الوطن، لقد قدمنا في صراعنا مع العدو الصهيوني الاف الشهدءا والجرحى والمعوقين ونحن اليوم مستعدون لتقديم عشرات الالاف من الشهداء لكسر وتحطيم هذا المشروع الاستكباري الأمريكي الصهيوني ونقول لهؤلاء خسئتم ان تسيطروا على هذه الارض ولن تكون مقرا” ولا مستقرا” ولا ممرا” لكم، وإن كان البعض في الداخل يحمل الرايات والاعلام ويراهن على الوحوش والمجرمين والقتلة”. وتابع ياغي “نقول لهم عليكم ان لا تراهنوا على هؤلاء لقد راهنتم على الإسرائيلي وعلى الأمريكي وعلى الغربيين وعلى اعراب الخليج الذين هم أشد كفرا” ونفاقا” فكانت رهاناتكم فاشلة وخائبة”، مضيفاً “إن الرهان على الأعداء وعلى المجرمين القتلة هو قتل لابناء شعبكم ووطنكم”.

بدوره، رأى مسؤول اقليم البقاع في حركة “امل” مصطفى الفوعاني “ان وطننا لبنان ما زال على مرمى النظر “الاسرائيلي” وفي دائرة تصويبه الدائم في حين ان اللبنانيين منشغلون بالانقسامات والصراعات الجانبية”.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

بتاريخه، ما بين الساعة 9.00 والساعة 11.30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة الغندورية – الجنوب.

وبتاريخه ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة والمتوسطة.

وبتاريخه، ما بين الساعة 9.00 والساعة 11.30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة برج قلويه – الجنوب.-انتهى-

———-

jabhataamal

جبهة العمل نددت بالتفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الصادق في الكويت

واعتبرته يستهدف وحدة الأمة ويصب في خدمة العدو الصهيوني ومشروعه التقسيمي

(أ.ل) – ندّدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان بشدة “بالتفجير الإرهابي الآثم الذي استهدف مسجد الإمام الصادق في الكويت وأدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا بين شهيد وجريح”، وأشارت الجبهة “إلى أنّ هذا العقل الظلامي الأسود وهذا القلب الإرهابي المجرم الذي يضرب المساجد ويفجّرها ويقتل المصلين الآمنين الأبرياء هو عقل وقلب لا صلة له بالدين الإسلامي الحنيف كائناً من كان فاعله”.

واعتبرت الجبهة “أنّ هذه الجريمة البشعة والمجزرة الرهيب تستهدف نسيج وحدة الأمة الإسلامية وتصبّ في مصلحة العدو الصهيوني الغاصب وتخدم مشروعه التوسعي والتقسيمي في المنطقة”.

ونبّهت الجبهة “من فتنة التكفير الخطيرة جداً التي تجتاح مجتمعاتنا اليوم وتستبيح كل الحرمات والمقدسات دون أي مراعاة شرعية أو إنسانية، ودون أي اعتبار لنتائجها السلبية على واقع الأمة، وعلى حقيقة واقع الصراع مع عدو الأمة الحقيقي ألا وهو الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا العربية والإسلامية الذي يتفّرج ضاحكاً ومستهزئاً على كل ما يحصل بعد أن اطمئن إلى وضعه وإلى سير مخططه الجهنمي الهادف إلى تفتيت الأمة وتحويلها إلى دويلات طائفية وعرقية ومذهبية متصارعة”.-انتهى-

———-

hizbullah

“حزب الله” دان الجريمة الإرهابية في تونس:

استكمال للحرب الهمجية على بلداننا العربية والإسلامية

(أ.ل) – دان “حزب الله” الجريمة الإرهابية التي استهدفت مدينة سوسة التونسية وأدت إلى سقوط عدد كبير من الضحايا في صفوف المواطنين التونسيين والأجانب. وتقدم في بيان، “من الحكومة التونسية والشعب التونسي الشقيق وذوي الضحايا بأحر مشاعر العزاء وأصدق المواساة”.

ورأى في هذه الجريمة “استكمالا للحرب الهمجية التي تشنها العصابات الإرهابية التكفيرية على بلداننا العربية والإسلامية، مهددة أمنها واستقرارها وناسها واقتصادها”.

وقال: “إن هذه الجرائم المتسلسلة والمتواصلة التي يرتكبها الإرهابيون لا تميز بين بلد وآخر، ولا بين طائفة وأخرى، إنما هي تستهدف الجميع، معممة الإرهاب على كل البلاد، خدمة للعدو الصهيوني ولمن يقف وراءهم من دول وقوى وأجهزة مخابرات، ما يستدعي أن يرفع الجميع الصوت في محاربة هذه الظاهرة الإرهابية التكفيرية، وبذل كل الجهود الممكنة لمنع انتشارها والقضاء عليها”.-انتهى-

———

army

تفجير ذخائر في محيط نيحا – البترون

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 26/6/2015 ولغاية انتهاء المهمة، يومياً ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة نيحا- البترون.-انتهى-

———-

تيسير خالد: الرباعية الدولية انتهت وشروطها جزء من الماضي

وإثقال التشكيل الحكومي بالشروط غير مقبول

(أ.ل) – تردد غير مفهوم على المستوى الرسمي الفلسطيني فيما ان كانت القيادة الفلسطينية قررت بالفعل تشكيل حكومة وحدة وطنية من عدمه، وان هي قررت فكيف سيكون شكلها وطبيعتها ومن سيكون رئيسها .. فبعد التصريحات التي أطلقها عضو مركزية فتح عزام الاحمد عن رأيه بتولي الرئيس ابو مازن رئاسة الحكومة تنفيذا لتفاهمات الدوحة، بدات بعض الأحاديث الجانبية تتهم الاحمد بمحاولة القصاص من “الحمدلله” نظراً للتلاسن السابق بينهما.. ورجحّت مصادر ان تتصاعد الخلافات في المستقبل القريب .

في هذا السياق اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد ان توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس “ابو مازن” هو تشكيل حكومة وحدة وطنية وذلك في ضوء الازمة التي تعيشها حكومة التوافق الوطني.

وقال خالد في حوار مع ” دنيا الوطن”: هناك توجه من اللجنة التنفيذية والرئيس بضرورة الانتقال خطوة الى الامام نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع الوان الطيف الفلسطيني السياسي والاجتماعي والقوى الوطنية الفلسطينية بما في ذلك حركة حماس

وحول رئيس الحكومة القادم وما اذا كان الرئيس قرر تكليف رئيس الوزراء الحالي الدكتور رامي الحمد الله بتشكيل حكومة الوحدة قال خالد: “بالنسبة لتحديد رئيس الحكومة فانه لم يُبحث في اجتماع اللجنة التنفيذية مع ان الرئيس اشاد بدور حكومة الحمد الله ولكن لم يبحث من سيكون رئيس حكومة الوحدة الوطنية” .

واوضح خالد ان الاجتماع بحث في اجراء المشاورات مع الفصائل الفلسطينية، لافتا الى انه بالفعل تم البدء بالمشاورات من خلال اجتماع اللجنة المتفق عليها في اللجنة التنفيذية، مشيرا الى ان البحث جاري الان مع حركة حماس للتوافق على الصيغ الافضل لتشكيل الحكومة ضمن التوافق الوطني.

وفي السياق قال خالد: “لا يوجد مشاكل كبيرة تعترض تشكيل الحكومة وأمل ان يتم انجاز هذه المهمة في اقرب الاجال، لاننا امام ظروف فيها الكثير من التحديات خاصة التحديات التي تفرضها سياسات حكومة نتنياهو الاحتلالية ، سياسية التهويد والتطهير العرقي الصامت في القدس بالاضافة الى محاولة الكنيست تطبيق قوانين على المستوطنين في الضفة الغربية، هذا الى جانب بناء مستوطنات جديدة على خط ما يسمى عابر السامرة الممتد من تل ابيب عبر كفرقاسم الى ارئيل ومعايه افرايم وصولا الى الاغوار وما يعنيه ذلك من دق مسمار جديد في نعش حل الدولتين ، فضلا عن سياسة تهميس دور السلطة وتعزيز دور الادارة المدنية وما يسمى بالتسهيلات التي قدمتها اسرائيل وغيرها من الاجراءات”.

واضاف خالد “اذا ما واصلت اسرائيل هذه السياسة والاجراءات فضلا عن تجاهلها وتهميشها للسلطة باجراءات معينة فاننا سندخل في تحديات كبيرة تتطلب معالجة الوضع الحكومي الهش وتشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى مهماتها، فنحن بحاجة الى ترتيب اوضاعنا الداخلية من اجل مواجهة سياسة حكومة نتنياهو و اجراءاتها على الارض”.

ورأى خالد انه من المفترض الا يطول الوقت حتى يتم التوصل الى افضل السبل لتشكيل الحكومة، مشددا على ضرورة الا يضع احد قيودا على تشكيلها، مثلا قيود تقديم الحكومة الى المجلس التشريعي لتنال الثقة لان مهمة هذه الحكومة مؤقتة وهي توحيد المؤسسات والادارات العامة الرسمية واعادة الاعمار والتحضير لانتخابات رئاسية وأخرى تشريعية متزامنة.

في السياق ذاته اكد عضو اللجنة التنفيذية ان قرار تشكيل لجنة منبثقة عن اللجنة التنفيذية قرار قديم، لافتا الى ان اللجنة تضم جميع القوى المشاركة في منظمة التحرير الفلسطينية دون استثناء مشيرا الى انها اجتمعت في بعد احتماع اللجنة التنفيذية وبحثت في التحضيرات والمشاورات لتشكيل الحكومة المتوافق عليها.

وبين ان اعضاء اللجنة المكلفة للتشاور مع الفصائل الفلسطينية تضم عدة شخصيات اهمها عزام الاحمد وقيس عبد الكريم وبسام الصالحي وصالح رأفت وجميل شحادة وواصل ابو يوسف ومصطفى البرغوثي واحمد مجدلاني، لافتا الى ان هذه الاسماء هم ممثلون عن الفصائل المنضوية تحت منظمة التحرير الفلسطينية.

وفي تصريحات عزام الاحمد التي اعلن من خلالها عن موافقة حركة حماس المشاركة في الحكومة القادمة وامكانية ان تضع شروطا لذلك، قال خالد: “حركة حماس لا تضع شروطا بل على العكس من ذلك هناك مواقف منسوبة لموسى ابو مرزوق يؤكد فيها ان الحكومة ليست حكومة سياسية وانما هي حكومة مهمات، حيث ان الشأن السياسي من اختصاص منظمة التحرير الفلسطينية، وهذا متوافق عليه في كل الوثائق والاتفاقيات التي تم التوصل اليها والحوارات الوطنية بدءا من وثيقة الوفاق الوطني، المعروفة بوثيقة الحركة الاسيرة”.

وفيما يتعلق بتوافق واعتراف الحكومة الجديدة بقرارات الرباعية، اكد تيسير خالد ان ذلك ليس مطروحا، لافتا الى ان الرباعية لم تعد موجودة، ليطالبنا أحد الاعتراف بشروطها حيث قال: “الرباعية ليست موجودة حتى يطالبنا احد الاعتراف بشروطها مثل الاعتراف باسرائيل، وهذه الشروط جزء من الماضي، وأضاف ان الجانب الفلسطيني يبحث اعادة النظر في العلاقة مع اسرائيل، فهذه العلاقة مطروحة على جدول اعمال الساحة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية في ضوء تنصل اسرائيل من التزاماتها الدولية وفي ضوء قرارات المجلس المركزي في دورته الاخيرة والتي دعت الى وقف التنسيق الامني بكل اشكاله مع اسرائيل والى مقاطعة المنتجات الاسرائيلية واعادة النظر مع اسرائيل بشكل عام باعتبارها دولة احتلال كولونيالي ودولة اباتهايد وتمييز عنصري”.

واضاف “شروط الرباعية شروط سخيفة ويجب الا يطرحها احد باعتبارها شرطا للمشاركة في الحكومة، هذا فضلا عن ان الرباعية لم تعد موجودة على كل حال حتى يطالبنا احد الاعتراف بشروطها ، وخيرا تفعل الرباعية إذا ما توجهت الى حكومة اسرائيل وفحصت إذا ما كانت شخصياتها وأحزابها تعترف بدولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وبحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير عوضا عن اعتراف حماس بدولة اسرائيل . هذا مطلب سخيف لانه يوجد في حكومة نتنياهو احزاب لا تعترف بمنظمة التحرير ولاتعترف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير ولا بحقه في دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران كحزب البيت اليهودي وغيره من الاحزاب بما في ذلك حزب بنيامين نتنياهو.

ووصف تيسير خالد تصريحات زياد الظاظا القيادي في حركة حماس حول عدم مسئولية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بشأن تشكيل الحكومة بـ”السخفية”، معتبرا ان هذه التصريحات تدخل في دائرة المناكفات السياسية، حيث قال: “زياد الظاظا وغيره يعرفون جيدا ان الولاية السياسية على السلطة بكل مكوناتها هي لمنظمة التحرير الفلسطينية، واكد هذه مناكفات سخيفة لا نريد الدخول فيها وعلى السيد زياد الظاظا ان يعيد النظر في مثل هذه المواقف لانها تضعف بالاساس الموقف الفلسطيني العام”.

واضاف “لمصلحة من يجري الحديث عن ان منظمة التحرير الفلسطينية لا شأن لها، اذا من الذي له الشأن، وأشار الى ان الاطار القياديالمؤقت ، الذي تشارك فيه حماس على ارفع المستويات يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، وان مسئوليات و مهمات الاطار القيادي المؤقت لا تمس لامن قريب ولا من بعيد بمسئوليات و صلاحيات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية”.

ونفى خالد تحديد موعد معين لتشكيل الحكومة خلال اجتماع اللجنة التنفيذية فيما يتعلق بالحوار مع الفصائل الفلسطينية، مشددا على ضرورة عدم الوقوع تحت ضغط الوقت، ولابد من اخذ الوقت كاملا في المشاورات من اجل التوافق على تشكيل حكومة تضم جميع الوان الطيف الفلسطيني من فصائل وقوى اجتماعية “شخصيات مستقلة”.

وتمنى خالد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في اسرع وقت، مشيرا الى ان امكانية تشكيلها قبل نهاية الشهر يدخل من باب التمنيات.

وفي السياق اكد خالد ان اجتماع اللجنة التنفيذية اعطى اهتماما كبيرا لموضوع تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وأضاف: “لم نضع انفسنا امام خيارات اذا فشلنا في تشكيل الحكومة، وانما الذي كان مطروحا على جدول اعمال اللجنة ان هناك تحديات كثيرة نواجهها و هذا يتطلب حكومة قوية”.

ونفى في الوقت ذاته مطالبة اي من اعضاء اللجنة التنفيذية باستقالة حكومة التوافق الوطني في الاجتماع، مشيرا الى ان جدول اعمال اللجنة كان يضم مناقشة عدد من القضايا كان من بينها موضوع الحكومة، لافتا الى انه كان الاتفاق على ان تبقى الحكومة تقوم بمهماتها الى ان يتم التوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، مبينا ان كل اعضاء اللجنة التنفيذية كانوا متواجدون في الاجتماع حيث كان النصاب متوفر تماما، على حد تعبيره.-انتهى-

———

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

بتاريخه، ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقل رماية اليابسة – البقاع. وبتاريخ 27 /6 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة أخرى في حقل رماية المغيتة – ضهر البيدر، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-

———-

army

حفل تخريج دورة الأركان 29 في كلية فؤاد شهاب

(أ.ل) – أقيم في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان في الريحانية قبل ظهر اليوم، حفل تخريج دورة الأركان التاسعة والعشرين، التي تضمّ ضباطاً من الجيش والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، وآخرين من جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية.

ترأس الحفل رئيس الأركان اللواء الركن وليد سلمان ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وحضره عدد من السفراء والملحقين العسكريين وممثلي قادة الأجهزة الأمنية والجامعات الوطنية والإدارات الرسمية، ورئيس الجامعة اللبنانية الوزير السابق عدنان السيد حسين إلى جانب عدد من كبار ضباط الجيش وعائلات المتخرجين.

وبعد كلمتي طليع الدورة وممثل الضباط العرب، ألقى قائد الكلية العميد الركن علي مكة كلمة شكر فيها قيادة الجيش على ما وفرته للكلية من مساعدات تدريبية، داعياً المتخرجين إلى استثمار ما اكتسبوه من معارف عسكرية عالية، للارتقاء بأداء وحداتهم في مختلف المجالات.

ثم ألقى رئيس الأركان اللواء الركن وليد سلمان كلمة، هنأ فيها المتخرجين منوّهاً بجهود الضباط والأساتذة الجامعيين المدربين، ومما جاء في الكلمة: “إنّ الأوضاع الاستثنائية التي تمرّ بها البلاد، والأزمات الإقليمية غير المسبوقة التي تصيب بشظاياها لبنان بشكل أو بآخر، قد حتّمت على الجيش ولا تزال، مضاعفة الجهود والتضحيات، حفاظاً على وحدة هذا الوطن ومقوّمات وجوده”.

وأضاف: “إنّ تلك الجهود والتضحيات ما هي إلاّ ترجمة عملية لقرار الجيش الحازم في التصدّي لأخطر عدوّين يتهدّدان لبنان، إسرائيل التي تتقلّب كالأفعى بين السلم والحرب وتحاول اقتناص الفرص لإعادة إحياء أطماعها التاريخية بأرضنا ومياهنا وثرواتنا، والإرهاب الذي يلاقيها بفكره الظلامي والإجرامي، وسعيه الدائم إلى جعل لبنان، ساحة من ساحاته العبثية، حيث الكلمة الفصل، للتنكيل والإجرام وانتهاك الحرمات والكرامات”.

وتابع: “إن النجاحات الباهرة التي حقّقها الجيش اللبناني في مواجهة التنظيمات الإرهابية، في وقت عجزت أكبر جيوش العالم، إمكانيةً وتطوراً عن تحقيقها، لا تشير إلى أيّ انتقاص من قدرة أو إرادة أحد، بل تؤكّد مدى إيمان هذا الجيش برسالته، ووعي ضباطه وأفراده لواجباتهم، واستعدادهم الدائم للتضحية، إلى جانب ثقة اللبنانيين بهذه المؤسسة، ورفضهم القاطع لظاهرة الإرهاب، الغريبة عن نسيجهم الاجتماعي، وإرثهم الحضاري والثقافي”.

وفي ختام الاحتفال جرى توزيع الشهادات على المتخرجين وأقيم حفل كوكتيل في المناسبة.-انتهى-

———-

jabhatamal 

القطان استنكر تفجير مسجد الإمام الصادق في الكويت

(أ.ل) – دان رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان وبشدة التفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف إخواننا في مسجد الإمام الصادق في الكويت ووضع الشيخ القطان في تصريح له التفجير الإنتحاري في خانة خدمة العدو الإسرائيلي الذي يريد ضرب الوحدة الإسلامية.

وإذ استنكر القطان التفجير الإنتحاري وتمنى للجرحى الشفاء العاجل وللشهداء الرحمة طالب علماء الأمة الإسلامية لا سيما السُنة مواقف شاجبة ومستنكرة ليس للتفجير فحسب بل للفكر التكفيري، وسأل القطان مَن المستفيد من هذه الأعمال الإجرامية غير إسرائيل والإدارة الأمريكية؟

وحمّل مسؤولية هذه الأعمال الإجرامية لمن يدعم بطريقة أو بأخرى ولو معنوياً هذه المجموعات التكفيرية المجرمة.

وفي الختام عوّل القطان على حكمة العلماء والقيادات السياسية الشيعية تحديداً في العالم الإسلامي عموماً والكويت خصوصاً للتخفيف من ردات الفعل وعدم الإنجرار خلف مخططات أعداء الأمة الإسلامية الذين يريدون ضرب وحدتنا الوطنية والإسلامية.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 26/6/2015 البيان الآتي:

بتواريخ 18، 19، 26، 2015/6/29، ما بين الساعة 6.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية دير عمار – عكار، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 10 / 6 /2015 ولغاية 30 / 6 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش في محلة ضهر الوحش – مباني القرطباوي، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

واعتباراً من 10 / 6 /2015 ولغاية 30 / 6 /2015 ستقوم وحدة أخرى في منطقة الكورة والمنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها عمليات دهم ورمايات بالذخيرة الخلبية والحية واستخدام القنابل الدخانية.

واعتباراً من 1 / 6 /2015 ولغاية 30 / 6 /2015 ما بين الساعة 8,00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

———-

 “معاريف”: أغلبية من الصهاينة يطالبون نتنياهو

بالضغط على أوباما لرفض الاتفاق النووي

(أ.ل) – نشرت صحيفة “معاريف” الصهيونية بعضًا من نتائج استطلاع أجراه معهد “جيوكراتوغرافيا”، وقد أظهر أن نحو نصف جمهور كيان العدو يعتقد بأن الاتفاق المتبلور بين القوى العظمى وإيران يشكل خطرا وجوديا على “اسرائيل”.

وبحسب الاستطلاع، فإنّ أغلبية كبيرة تقارب الـ70% من المستطلعين يعتقدون بأنّ “على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن يرفض الاتفاق مثلما يلوح الآن. وعندما سئلوا كيف ينبغي لنتنياهو أن يتصرف الآن في الموضوع، أجاب 46% منهم بأنّ عليه أن يضغط على الرئيس الأميركي باراك اوباما بشكل سري. 16% قالوا ان عليه أن ينشر اعتراضا رسميا وعلنيا، و9% فقط يعتقدون أن على “اسرائيل” أن تتخذ اجراءات عسكرية. و7% قالوا ان على “اسرائيل” أن تقبل بالاتفاق كما هو”.

من جهة أخرى، نشرت وسائل اعلام “اسرائيلية” استطلاعاً عن المفاوضات بين “اسرائيل” والفلسطينيين، أجري بشكل مشترك بين الجامعة العبرية في القدس والمركز الفلسطيني للبحوث السياسية يظهر تراجع التأييد لحل الدولتين.

وقد أظهر الاستطلاع أن” 51% من “الإسرائيليين” يحبذون حل الدولتين مقابل 62% في حزيران العام الماضي. أما من جهة الفلسطينيين فتراجع دعم حل الدولتين إلى 51% مقابل 54% العام الماضي”.

وبحسب الاستطلاع، فإن” 56% من الفلسطينيين يعتقدون أن أهداف “إسرائيل” تتمثل في توسيع حدودها لتشمل المنطقة بين نهر الاردن والبحر المتوسط وطرد المواطنين العرب، كما يعتقد 25% أن أهداف “إسرائيل” هي الاستيلاء على الضفة الغربية وعدم الاعتراف بحقوق الفلسطينيين”.

أما في المقلب الآخر، فيعتقد 43% من “الإسرائيليين” أنّ” الطموحات الفلسطينية على المدى الطويل هي “إخضاع “إسرائيل” وتدمير الجزء الكبير من اليهود”.-انتهى-

———

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

1140px_382px[1]

نشرة الأربعاء 26 تموز 2017 العدد 5319

دعوة وسائل الاعلام لتغطية وقائع احتفال عيد الجيش   (أ.ل) – بمناسبة عيد الجيش، سيقام ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *