الرئيسية / غير مصنف / نشرة السبت 23 أيار 2015 العدد 2892

نشرة السبت 23 أيار 2015 العدد 2892

botrosharb

حرب من معراب: مبادرة عون غير دستورية

والفراغ الرئاسي ضربة للوجود المسيحي

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في معراب وزير الاتصالات بطرس حرب على مدار ساعة، خرج بعدها حرب ليقول: “اجتماعنا مع الدكتور جعجع يشكل جزءا من حركتنا السياسية نظرا للقواسم والمواقف المشتركة في ما بيننا على الصعيد الوطني، كما بحثنا في مشروع نتداوله بعيدا من الأضواء عن سبل التعبير عن رفضنا للاستمرار على ما هو عليه الوضع في لبنان على صعيد الشغور الرئاسي ووسيلة التعبير عن هذا الأمر، اذ لا يجوز انقضاء عام والبلد مقطوع الرأس ونحن “ماشي الحال”، باعتبار أنه “لو ماشي الحال” فلماذا انتخاب رئيس للجمهورية؟”

وأكد ان “عدم وجود رئيس للجمهورية أدى الى تعطيل الدولة والمؤسسات، والدليل على ذلك ان مجلس النواب مشلول، ومجلس الوزراء يعمل على القضايا التي لا خلاف عليها، فالدولة لا يمكن أن تدار بغياب الرئيس لأن رأس الدولة أساسي ومن هذا المنطلق بحثت والدكتور جعجع في وسيلة التعبير عن رفضنا لهذا الوضع، وقد تفاهمنا مع رئيس القوات والرئيس أمين الجميل ومع كل النواب المسيحيين المشاركين في جلسات انتخاب الرئيس أننا سنعبر لمناسبة مرور سنة على الفراغ عن موقف ثابت عن تمسكنا بوجوب إجراء انتخابات رئاسية، وبالتالي عدم القبول باستمرار الحالة على ما هي عليه، وموقفنا يذهب في الاتجاه عينه للموقف الصادر عن الصرح البطريركي الماروني، ونحن وبكركي متفقون على إطلاق هذا الموقف الموحد والمشترك”.

وعما اذا ما سيحملون مبادرة تجاه النواب المعطلين للانتخابات الرئاسية، لفت حرب الى ان “المبادرات مستمرة ونحن لم نتوقف عن الحوار ومحاولة اقناعهم، ولكن يبدو ان هناك ظروفا سياسية تدفعهم لاتخاذ هذا الموقف المعطل لانتخابات الرئاسة والمرتبط بظروف اقليمية ومحلية وربما ببعض النظرات الخاصة عن مفهوم الرئاسة، بينما مفهومنا نحن ان المسيحيين يتمثلون في هذا المركز المسيحي الوحيد في السلطة اللبنانية ألا وهو رئاسة الجمهورية، وان عدم وجود رئيس جمهورية مسيحي هو ضربة للوجود المسيحي في لبنان ولدوره كما يشكل خطرا على مستقبلهم”.

وردا على سؤال أكد ان “النواب المسيحيين في كتلة تيار المستقبل سيشاركون في لقاء بكركي كمرحلة أولى للتحرك، إضافة الى نواب القوات والكتائب والمستقلين”.

وعما يقال ان النائب العماد ميشال عون يقبل بمعادلة التخلي عن رئاسة الجمهورية مقابل إعطائه قيادة الجيش قال: “معلوماتي مختلفة تماما، ولكن الموضوع قابل للبحث وهذا أمر طبيعي، وقد جرى تداوله بين أطراف عديدين والعماد عون ولكن الأخير رفض هذا الطرح، لأنه يعتبر أن وصوله الى الرئاسة هي قضية أساسية وأن موضوع قيادة الجيش لا علاقة له بالرئاسة، وبالتالي هو متمسك بترشيحه ولن يتراجع عنه الى جانب مطالبته بقيادة الجيش”.

ووصف المبادرة الأخيرة لعون بـ”غير الدستورية علما بأنها ليست بمبادرة بل هي طرح ليس بجديد ويحتاج الى تعديل دستوري، وأنا أسأله كزعيم سياسي مسيحي في لبنان: هل يقبل بتعديل الدستور في غياب رئيس الجمهورية؟ هل يجوز تغييب رئيس الجمهورية عن القضايا الأساسية كقانون الانتخابات وتعديل الدستور وتعيين القيادات الأمنية؟ يوجد حد أدنى والمطلوب منا كمسيحيين الحفاظ عليه كهامش لدور رئيس الجمهورية، من هنا ضرورة التوجه الى المجلس النيابي ولتكن الارادة النيابية المفترض أن تكون معبرة عن الارادة الشعبية ولننتخب رئيسا وحينها تصبح كل الأمور قابلة للبحث”.-انتهى-

———-

alkharijiya

الخارجية والمغتربين دانت جريمة القطيف:

لرصّ الصفوف ومواجهة آفة الإرهاب التكفيري

(أ.ل) – تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد التعابير جريمة التفجير الإرهابي الوحشية في بلدة القديح في محافظة القطيف في المملكة العربية السعودية الشقيقة والذي استهدف مصلين في مسجد الإمام علي بن أبي طالب. وتأسف الوزارة لبشاعة الجريمة النكراء التي تؤكد بما لا يحتمل الشك أن داعش ومثيلاتها من التنظيمات الإرهابية التي تنتهج إيديولوجية غامضة هي عدوة للإنسان وللأديان على حد سواء، مما يستدعي رصّ الصفوف لمواجهة آفة الإرهاب التكفيري الذي بات يهدد أمن وأمان وسلامة واستقرار المملكة وكل دول المنطقة من دون تمييز.

تتقدم وزارة الخارجية والمغتربين من خادم الحرمين الشريفين، جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز ومن سمو الأمير محمد بن نايف، ولي العهد في المملكة، كما ومن الحكومة والشعب السعودي الشقيق، ومن عائلات الضحايا المؤمنين الأبرياء بأسمى تعابير التعازي، سائلة الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وتؤكد على وقوف لبنان إلى جانب القيادة السعودية الحكيمة في حربها الحازمة على الإرهاب حتى استئصاله نهائيًّا من المنطقة.-انتهى-

———–

army

توقيف عدد من السوريين لتجولهم من دون أوراق قانونية

في دير عمار – عكار والمدينة الصناعية – زحلة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 23/5/2015 البيان الآتي:

في إطار الحفاظ على الأمن والإستقرار، دهمت قوى الجيش يوم أمس أماكن يقطنها أشخاص من التابعية السورية في منطقتي دير عمار – عكار والمدينة الصناعية – زحلة، حيث أوقفت 61 شخصاً لتجول بعضهم من دون أوراق قانونية، ولدخول بعضهم الآخر الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، كما ضبطت خلال عمليات الدهم سيارة وبيك آب و 12 دراجة نارية من دون أوراق قانونية.

من جهة أخرى، دهمت قوة من الجيش في خراج بلدة بشوات – طريق عام بلدة الصفرا، مخبأ للمخدرات وضبطت في داخله نحو 19 كلغ من مادة حشيشة الكيف المصنعة و150 كلغ من بذور هذه المادة.

تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.-انتهى-

———

 nabih berri

بري أبرق لأمير الكويت وولي العهد

ورئيسي مجلسي الأمة والوزراء معزيا بالخرافي

(أ.ل) – ابرق دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري لأمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، وولي العهد نواف الاحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، معزياً بوفاة المغفور له رئيس مجلس الأمة السابق السيد جاسم الخرافي.-انتهى-

———-

giwaa ibrahim

توضيح من الامن العام: عباس إبراهيم شخصيا

يتفاوض مع النصرة وغير ذلك عار من الصحة

(أ.ل) – صدر عن مكتب المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم البيان الاتي:

خلافاً لما تداولته بعض وسائل الإعلام حول ملف العسكريين المخطوفين، إن لجهة الحديث عن مفاوضات تجري بين جهات لبنانية “وجبهة النصرة”، او معلومات مختلقة عن اعداد السجناء المتوقع الإفراج عنهم وتحديد تواريخ او ما شابه ذلك، فإن مكتب المدير العام للأمن العام يوضح أن هذه الأخبار عارية من الصحة ايا تكن مصادرها، ويؤكد أن ملف المفاوضات بشأن العسكريين المخطوفين هو بيد الحكومة اللبنانية عبر خلية اﻻزمة، وان من يتولى التفاوض عبر الوسيط القطري مع “جبهة النصرة” هو المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم شخصياً. وكل ما هو دون ذلك لا يمت إطلاقاً إلى الحقيقة بصلة.-انتهى-

———-

army

مناورة قتالية ليلية بالذخيرة الحية في حنوش – حامات

(أ.ل) – بحضور عدد من ضباط الجيش والأجهزة الأمنية وأعضاء فريقي التدريب الأميركي والبريطاني، نفذت وحدات من مدرسة القوات الخاصة وأفواج: التدخل الأول- المدرعات الأول – المدفعية الثاني، والقوات الجوية والبحرية ووحدات متدربة من المديرية العامة للأمن العام والمديرية العامة لأمن الدولة، مناورة قتالية ليلية بالذخيرة الحية في منطقة حنوش – حامات، تحاكي القضاء على مجموعة إرهابية متحصّنة في مناطق مبنية. وقد استخدمت خلال المناورة رمايات بالمدفعية والدبابات والطوافات والزوارق الحربية والأسلحة المتوسطة والخفيفة، وكميات من المتفجرات لفتح ثغرات في تحصينات المجموعة الإرهابية.

وتأتي هذه المناورة في إطار خطة التدريب التي وضعتها قيادة الجيش للتأكد من جهوزية الوحدات، واستعدادها للتدخل السريع والفاعل خلال العمليات القتالية.-انتهى-

———

basil1-23-5-2015

basil23-5-2015

باسيل من البترون: بيت المغترب اللبناني صلة وصل بين المغترب وارضه

التزمنا مع اصحاب البيوت باننا سنقوم بمشروع سياحي كبير

نأمل ان يكون لكل جالية بيتها لادارته وفتحه واستثماره

(أ.ل) – جال وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل مع المغتربين اللبنانيين الذين شاركوا في مؤتمر “الطاقة الاغترابية اللبنانية 2015″، الذي نظمته وزارة الخارجية والمغتربين في 21 و 22 ايار الجاري، في أسواق البترون القديمة حيث أقيم يوم Lebanon for energy، في حضور رئيس البلدية مرسيلينو الحرك وفاعليات بترونية.

وكانت الانطلاقة من كاتدرائية مار اسطفان، حيث أخذت صورة تذكارية، توجه بعدها الجميع الى كنيسة مار جاورجيوس للروم الارثوذكس للتعرف على تاريخها، ثم الى كنيسة سيدة البحر، فالسوق الفينيقي، وصولا الى بيت المغترب اللبناني.

والقى الوزير باسيل كلمة في بيت المغترب اللبناني قال فيها: “هذا بيت المغترب اللبناني الذي تكلمنا عنه في مؤتمر الطاقة الاغترابية، وهو عبارة عن حي بتروني قديم يحتوي آثارا عميقة- وباعتقادنا ان البترون القديمة موجودة هنا- استملكته الدولة من نحو 14 عاما ولم تطوره، ولذلك وقانونيا، من حق الناس ان تسترجع بيوتها، لذلك التزمنا مع اصحاب البيوت باننا سنقوم بمشروع سياحي كبير واصدرنا مرسوما من الدولة بوضع تلك البيوت لمدة 20 سنة مع بلدية البترون التي باستطاعتها استثمارها وترميمها وفتح المطاعم والفنادق السياحية”.

أضاف “حين اصبحت وزيرا للخارجية وتعرفت على المغتربين، ادركت اهمية استثمار تلك البيوت من اجل خلق صلة وصل بين المغترب وارضه، ومن هنا اتت الفكرة بجعل هذا الحي البتروني بيت المغترب اللبناني بحيث يحق لكل جالية اخذ بيت وترميمه على حسابها دون اي مقابل للبلدية، وخلال ال20 سنة يكون هذا البيت بتصرف الجالية لادارته وفتحه واستثماره”.

وأردف “هناك جاليات عدة اخذت بيوتا وبدأت بترميمها، منها الروسية، الاميركية، المكسيكية، الاسترالية، الاماراتية والبرازيلية، فمن اصل 9 بيوت لدينا الان ستة بتصرف الجاليات. ونعمل أيضاً على إنشاء قهوة المغترب في “الحي”، ومكتب سياحي للاستعلامات، اضافة الى متحف المغترب الذي تم وضع حجر الاساس له من اجل ترميمه والذي سيجمع تاريخ الجاليات اللبنانية حول العالم وتاريخ اغترابهم”.

وتمنى الوزير باسيل “ان يكون لكل جالية بيتها، والبيوت الموجودة هي بتصرف الجميع، ونشكر كل من ساهم في هذا المشروع من كافة الدول الاغترابية”.

وفي ختام الجولة أقام الوزير باسيل على شرف المغتربين مأدبة غداء تميزت بالأصناف اللبنانية في مطعم بترونيات وجرى تبادل الهدايا التذكارية.-انتهى-

———–

alan hakim

الحكيم ابرق للقيادة السعودية منددا بتفجير مسجد القطيف

(أ.ل) – ابرق رئيس حزب النجادة مصطفى الحكيم الى القيادة السعودية منددا بالحادث الاجرامي الذي استهدف المصلين في احد مساجد بلدة القديم في محافظة القطيف.

ووصف الحكيم هذا الحادث ” بالإرهابي وجريمة بشعة هدفها الاول زرع وبث الفتنة بين أبناء الشعب الواحد في المملكة العربية السعودية، وتنفيذ اجندة خارجية لزعزعة الأمن والاستقرار الذي تعيشه السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وصولا الى ضرب وحدة دول الخليج العربي”.

ودعا الى ” وعي ما يخطط له الأعداء وعدم الانجرار وراء دعاة الطائفية والفتنة المذهبية والتشديد على اهمية الاتحاد في ما بينهم في مواجهة المتطرفين الذين يسعون الى إشاعة الفوضى وهو ما يصب في مصلحة الأعداء”، مطالبا “علماء الدين في العالمين العربي والإسلامي بإيضاح الحق للناس بان الطائفية والمذهبية والارهاب يمثلون الخطر الحقيقي الذي تواجهه الأمة الاسلامية في هذه الفترة الحرجة والدقيقة التي تعيشها”.-انتهى-

———-

ماكين: الحملة الجوية الأميركية بالعراق ’غير مجدية’

75% من الطائرات الأميركية تعود دون ضرب الأهداف

(أ.ل) – استغرب السيناتور الأميركي جون ماكين، تصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما التي قال فيها أنه “لا يعتقد أن بلاده تخسر أمام تنظيم “داعش”.

وفيما وصف الحملة الجوية في العراق بأنها “غير مجدية”، أكد ماكين أن “75% من الطائرات تعود لقواعدها دون ضرب الأهداف، بسبب عدم وجود أي أحد على الأرض يمكن أن يعطيهم قدرة على تحديد الأهداف”، على حد قوله.

وقال ماكين في مقابلة مع شبكة “CNN” نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري أنه “من الغريب أن الرئيس الأميركي يكرر مرارًا هذا الكلام في حين يقتل الآلاف من الأشخاص وتنتشر الجثث المحترقة في الشوارع إلى جانب الإعدامات وقطع الرؤوس”.

وأضاف ماكين “أعتقد أن الموعد قد حان لإرسال قوات عسكرية يصل عددها إلى عشرة آلاف إلى العراق، ولا بد أن تكون تلك القوات برية”.

وأكد أنه “إن لم نقم بتدريب وتسليح القوات العراقية ولم يكن لدينا عناصر عسكرية فاعلة على الأرض مع هذه الوحدات المقاتلة، فإن هذه القوات ستستمر بالتفكك وخاصة أن الجيش العراقي غير متواجد حاليا”.

وينفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية منذ أشهر، غارات جوية تستهدف مواقع تابعة لتنظيم “داعش” في العراق وسوريا، دون الإفصاح عن حجم خسائر التنظيم البشرية جراء هذه الضربات.-انتهى-

———-

walid junblat

جنبلاط عاد الى بيروت

(أ.ل) – عاد الى بيروت رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط آتيا من باريس.-انتهى-

———

hsein musawi

حسين الموسوي: السلاح وسيلة في أيدي المجاهدين

لتحقيق أهدافهم في دفع العدوان وحماية الأوطان

(أ.ل) – هنأ عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسين الموسوي، في بيان، بحلول الذكرى 15 لعيد التحرير والمقاومة “شهداء ومجاهدي المقاومة خاصة، والأمة عامة”، معتبرا أنه “يوم مجيد بكل المقاييس، لأنه كان تعبيرا عن إرادة شعب آمن بربه، وبحقه في تحرير أرضه وفي حياة كريمة حرة عزيزة”.

ورأى أن “المقاومة استرخاص للحياة أمام عزة الوطن وكرامته، وحرمة الأرض وقدسيتها، ما يجعل قضية التحرير مساوية للوجود، ويجعل السلاح وسيلة في أيدي المجاهدين البواسل، لتحقيق أهدافهم في دفع العدوان وحماية الأوطان”.

وقال: “ولأن المقاومة حاجة للبنان، فنحن مدعوون إلى إبقاء شعلتها مضاءة في العقول والنفوس والإرادات، وإلى نشر ثقافة المواجهة، مكان ثقافة الإحباط والركون. نحن مدعوون إلى اليقظة الدائمة، والحذر المستمر من دعاة العصبية المتاجرين بالمذهبية الهدامة، لأننا بإزاء عدو غادر غاشم وجوده قائم على العدوان، وآخر همجي تكفيري وكيل نسخة طبق الأصل عن سيده”.

أضاف “إننا أمام خيارين: خيار مقاوم استنهاضي يدافع عن المظلومين والمعذبين في أمتنا، ليعيد الأرض والمقدسات، ويحرر المرتهن من الإنسان، والخيار الآخر شيطاني فتنوي، ضارب في التكفير والإرهاب والإستبداد والطغيان”.

وتابع “لا بد لوطننا- والأخطار محدقة بالجميع- أن يكون موحدا بكل أطيافه، وأن تكون وحدته الوطنية خياره في البناء الاجتماعي، وفي ابتناء خطوات تغييرية تحافظ على الثروات، وأغلاها إنساننا. وصولا إلى ثرواتنا وحقنا في نفطنا وغازنا، ما يوصل لبناننا العزيز إلى حالة القوة والتمكين، والإلتفاف حول القضايا المصيرية، وفي طليعتها القدس السليب”.

وأشار إلى أن “لبنان لا يستطيع أن ينهض بمسؤولياته ككيان، وأن يستمر كدولة إلا باستمرار موقعه المنحاز إلى الحق، وموقعه التوافقي بين جميع أبنائه، تحقيقا للأمن والسيادة والمنعة والاقتدار والعدالة الاجتماعية”.

وختم “ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين، يرثون أميركا ومشاريعها وحلفاءها وعملاءها الطغاة الظالمين ولو كره الكافرون”.-انتهى-

———

 talal rislan

ارسلان: أي إصلاح في لبنان مرتبط باستحداث قانون انتخابات

(أ.ل) – التقى رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” النائب طلال أرسلان، في دارته في عاليه، وفودا رسمية وشعبية من مناطق عاليه، الشويفات، خلدة، عرمون، بشامون، ديرقوبل، بعورته، بيصور، كفرمتى، بعلشميه، رويسة البلوط، خريبة المتن، القرية، معصريتي، الرملية، بتاتر، الغابون، شارون، مجدلبعنا، شانيه، صوفر، بدغان، المشرفة، العزونية، أغميد، مشقيتي، رأس المتن، الباروك، مزرعة الشوف، كفرحيم، راشيا، حاصبيا، الهلالية، العبادية، تقدمهم وفد كبير من رجال الدين من مختلف المناطق، ورئيس محكمة الإستئناف الدرزية العليا القاضي الشيخ فيصل ناصر الدين، وقاضي المذهب الدرزي الشيخ نزيه أبو ابراهيم، ومحافظ الجنوب السابق مالك عبد الخالق، ورؤساء وأعضاء مجالس بلدية ومخاتير، بحضور قائد الشرطة القضائية السابق العميد صلاح عيد، مباركين له بانتقاله إلى مقر إقامته الصيفي في عاليه.

كما رعى أرسلان قسم يمين تلاه مدير الداخلية في الحزب لواء جابر، أقسم فيه اليمين الحزبي 113 منتسبا جديدا لصفوف الحزب، وقال أرسلان: “إن الحزب الديمقراطي اللبناني كان وما زال أول المطالبين بتحقيق الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي بما يحقق العدالة الاجتماعية ويحمي الشباب اللبناني من الهجرة أو الانحراف، ويمكنهم من بناء مستقبلهم وتحقيق طموحاتهم وتأمين عيش كريم لعائلاتهم”.

واعتبر “بأن أي إصلاح في لبنان مرتبط باستحداث قانون انتخابات يؤمن العدالة التمثيلية عبر اعتماد مبدأ النسبية، مما يشكل الخطوة الاولى والاساسية لتغيير الطبقة السياسية الحالية التي أثبتت الايام عدم قدرتها على تحقيق التقدم للشعب اللبناني الذي يأتي بها كل مرة نتيجة التجييش الطائفي والمذهبي”.

وأضاف “لا إصلاح حقيقيا بوجود الطائفية، فالولاء يجب ان يكون للوطن لا للدين، واللبنانيون يجب أن يكونوا متساوين فعلا في الحقوق والواجبات، وأن لا يكون هناك مواطنون درجة اولى وآخرون درجة خامسة”. وشدد على “ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت”، معتبرا بأن “المنطقة تلتهب بنار الفتن وعلى اللبنانيين تحصين ساحتهم الداخلية وتعزيز التفافهم حول المؤسسات الدستورية لانها الطريق الوحيد الذي يحمي لبنان من نيران الفتنة المتربصة به، ولا يتم ذلك دون وجود رأس للدولة يحضن المؤسسات ويحمي الدستور”.-انتهى-

———-

army

رش مبيدات خاصة بمكافحة حشرة السونة فوق حقول القمح في البقاع

(أ.ل) – في إطار المهمات الإنمائية التي ينفذها الجيش، وبالتنسيق مع وزارة الزراعة، قامت طوافات تابعة للقوات الجوية برش مبيدات خاصة بمكافحة حشرة السونة، فوق حقول القمح في البقاع، وقد شملت المهمة مناطق: تربل، السعيدة، حشمش، علي النهري، كفردان، شليفا، رياق، الحلانية، الناصرية، سرعين الفوقا والتحتا، طليا، الدلهمية، ديرزنون، سهول زحلة – المعلقة وحوش الأمراء.-انتهى-

———–

 mhm safadi

الصفدي: منفذو جريمة القطيف أعداء الله والدين

(أ.ل) – استنكر النائب محمد الصفدي في بيان اليوم “جريمة التفجير الإرهابي التي استهدفت الأبرياء في محافظة القطيف السعودية”، معتبرا ان منفذي هذه الجريمة هم أعداء الله والدين ويستهدفون أمن المملكة العربية السعودية واستقرارها عن طريق الفتنة الخبيثة”. أضاف “نقف بجانب المملكة العربية السعودية، قيادة وشعبا ولنا ملء الثقة بأنها ستتجاوز هذه المحنة كما في السابق لأن مجتمعها يتمتع بالمناعة الوطنية ويتمسك بجوهر الدين الإسلامي الحنيف ولن تقوى عليها حملات التحريض والفتنة”.

وختم “رحم الله الشهداء وأسكنهم فسيح جناته وحفظ المملكة العربية السعودية والعرب جميعا من شر المؤامرات”.-انتهى-

———-

ali fayad

فياض: المقاومة قادرة على خوض حربين في آن معا ضد التكفيريين والإسرائيليين

(أ.ل) – أقام “حزب الله” وحركة “أمل”، لمناسبة عيد المقاومة والتحرير، إحتفالا جماهيريا في قاعة مجمع سيد الشهداء في بلدة كفركلا، في حضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض، ممثلين عن “حزب الله” وحركة “أمل”، إلى جانب عدد من العلماء والفاعليات والشخصيات وحشد من أهالي البلدة.

وقد ألقى النائب فياض كلمة بإسم حزب الله والحركة أكد فيها “أن مواجهة العدو الإسرائيلي تبقى أولوية المقاومة التي لا ترقى إليها أولوية أخرى”، مشددا على “أن الإرهاب التكفيري الذي نتصدى له هو خطر على كل المستويات، ابتداء من الوجودي والإجتماعي وصولا إلى المستوى السياسي، وهو مشروع شديد الخطورة على المستوى الداخلي وفي كل الأقطار العربية، لأن هدفه التقسيم وإنهاك وإضعاف الأمة وإدخالها في آتون من الفتن الإرهابية والإقتتالات الطائفية التي لا تنتهي”.

وشدد على “أن المقاومة تقاتل المشروع التكفيري دفاعا عن الأمة ووحدتها وحاضرها ومستقبلها، وعن هذا الوطن في أمنه وسيادته واستقراره وتعايشه بين مختلف مكوناته المسيحية والإسلامية، ولكن على الرغم من كل ذلك فإن بوصلتها في مواجهة العدو الإسرائيلي حاضرة، وهذا ما أظهرته عندما اعتدى هذا العدو عليها في القنيطرة السورية، حيث كان ردها سريعا عليه”، مؤكدا “أن أي اعتداء أو عدوان إسرائيلي ضد أي منشأة أو هدف مدني أو غير مدني أو ضد أي قرية لبنانية، فإن المقاومة حاضرة بالمطلق، وهي في موقع الإستعداد والقدرة والجهوزية كي ترد عليه، وهو يدرك ذلك جيدا”. وأكد فياض “أن المقاومة لم ولن تصرف في قدرتها واستعداداتها عن مواجهة العدو الإسرائيلي بالرغم من مواجهتها للمشروع التكفيري، وهي قادرة على أن تخوض حربين في آن معا ضد المشروعين التكفيري والإسرائيلي”، مشددا على أننا “سنبقى في موقع من يتمسك بوحدة الأمة والوطن، ومن يقف دائما في موقع الدفاع عن كل المكونات بمعزل عن انتماءاتها الطائفية والسياسية، وبالرغم من كل ما يحيط بهذا الوطن من مخاطر وتهديدات وارتفاع حدة العصبيات والغرائز الطائفية والمذهبية”، لافتا إلى أننا “لم نميز بين لبناني وآخر، ولا بين مسيحي ومسلم، أو بين جنوب وعاصمة، أو بين طوائف ومناطق في مواجهتنا للعدو الإسرائيلي طوال السنوات الماضية، وكذلك أيضا في مواجهة المشروع التكفيري، فهذا هو الموقع الذي صنعته المقاومة لنفسها”.-انتهى-

———-

mhm raed

رعد أبرق إلى رئيس مجلس الأمة الكويتي معزيا بالخرافي

(أ.ل) – وجه رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد برقية تعزية الى رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي الغانم بالرئيس السابق لمجلس الامة الكويتي جاسم محمد الخرافي، وجاء في نص الرقية:

بإسمي الشخصي وبإسم إخواني أعضاء “كتلة الوفاء للمقاومة” في مجلس النواب اللبناني، اتقدم الى عطوفتكم وعبركم الى مجلس نواب الامة الكويتي والى الشعب الكويتي الشقيق بأحر التعازي والمواساة بفقد دولة رئيس مجلس الامة الكويتي السابق جاسم محمد الخرافي الذي عرفناه كبيرا من كبار رجالات الدولة في الكويت، وفي عالمنا العربي والاسلامي.

لقد كان رجل حوار وحكمة ومسؤولا حريصا على خدمة وطنه وأمته، وبصماته في تعزيز الإلفة بين العرب والمسلمين لا تمحى، وذكره الطيب في لبنان سيبقى في وجدان ابناء شعبنا الاوفياء.

تغمده الله بواسع رحمته وألهمكم مع أسرته وكل محبيه جميل الصبر والسلوان.-انتهى-

———-

حركة الأمة مستنكرةً إستهداف مسجد سيدنا عليّ في السعودية:

لوقف القنوات الفضائية التي تقوم بزرع الفتن والكراهية

(أ.ل) – إستنكرت حركة الأمة في بيان لها العمل الإجرامي الذي استهدف المصلين في مسجد سيدنا عليّ رضيّ الله عنه وأرضاه ببلدة القديح في المملكة العربية السعودية، فما حدث جريمة خطيرة الهدف منها إثارة الفتن بين المسلمين، وبداية زرع الفوضى في المملكة العربية السعودية، وهو عمل تخريبي وسعيُ في الأرض للإفساد والدمار.

وطالبت الحركة بضرورة وقف القنوات الفضائية التي تقوم بزرع الفتن والكراهية والبغضاء والقتل بين أبناء الأمة وشعوبها.-انتهى-

———-

army

احتفالات بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة للمقاومة والتحرير في اليرزة

(أ.ل) – بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة للمقاومة والتحرير، أقيم قبل ظهر أمس الجمعة احتفال عسكري رمزي في باحة وزارة الدفاع الوطني في اليرزة، حضره رئيس الأركان اللواء الركن وليد سلمان ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وقادة الأجهزة والوحدات التابعة للقيادة وضباطها، والموظفون المدنيون، حيث جرت مراسم رفع العلم وتلاوة أمر اليوم الذي وجهه قائد الجيش إلى العسكريين بالمناسبة.

وفي الإطار نفسه، أقيمت احتفالات في قيادات المناطق والمعاهد والكليات والمدارس، والقوات الجوية والبحرية، وسائر الوحدات الكبرى، تخللتها تلاوة أمر اليوم وعروض عسكرية رمزية.-انتهى-

———-

emil emil lahhoud (2)

كنعان: الشراكة لا تتأمن فقط على الورق

بل تحتاج الى وجود على طاولة الحكم لفرضها

(أ.ل) – أكد أمين سر “تكتل التغيير والإصلاح” النائب إبراهيم كنعان، في حديث لمصدر إعلامي ايمانه بـ”جوهر مبادرة التكتل التي لا تقتصر على انتخاب رئيس للجمهورية بل على عودة المسيحيين الى طاولة الحكم من خلال دورهم وتمثيلهم وحضورهم، وان التكتل قرر اضاءة شمعة بدل لعن الظلام، وندعو اللبنانيين الى مواكبتنا في هذا التوجه”.

وأوضح أن “آلية المبادرة التي طرحناها نضعها مع جميع الكتل شرط توافر النيات الجدية لمخارج لبنانية مشتركة للأزمة”، مؤكدا “اننا نريد رئيسا من أبناء جلده لا من جلد غيره وبدعم غيره وبقوة غيره، ونصر على أن الشراكة لا تتأمن فقط على الورق بل تحتاج الى وجود على طاولة الحكم لفرضها وتحقيقها”.

وقال: “إن الرماية على مبادرتنا فاشلة، وما نطرحه لا يتطلب تعديلا للدستور. ونحن ندعو الى العودة الى الشعب بدل الرجوع الى الدوحة والطائف والدول الإقليمية والدولية، ونؤكد أن معرفة توجه اللبنانيين والمسيحيين خصوصا في الملف الرئاسي ليس جريمة بعد تمديدين. فما نعيشه اليوم هو نتيجة تغييب سلطة المجلس النيابي بالتمديد الذي ضرب النظام الديموقراطي”.

وسأل “لماذا يمنع على القوي صاحب الحضور التمثيلي النيابي والشعبي ان يصل الى الرئاسة؟ فبعد 25 عاما من التهميش والتعيين واللاانتخاب على مستوى الرئاسة، حان وقت وقف الانحدار. ونحن في هذا السياق مع بكركي نرفض التيئيس والامر الواقع ونريد رئيسا وازنا ممثلا قويا”.

أضاف “نحن متحسسون لخطورة المرحلة، ولذلك ندفع في اتجاه تفعيل المؤسسات والحضور المطلوب فيها، وذلك لا يتأمن من دون مواصفات ميثاقية ودستورية مطلوبة. وبالنسبة الينا، لا سياسة في الحقوق ولا حليف وخصم في المسائل الميثاقية، لذلك دعوتنا الى جميع الافرقاء والكتل النظر الى مبادرتنا والتعاطي معها لا من منطلق سياسي على قاعدة الاصطفافات السياسية، بل من منطلق وطني كجرس انذار وخريطة طريق للخروج مما نحن فيه على وقع المخاطر”.

وتابع “كما نطالب باحترام خيارات سوانا، نطلب من الآخرين احترام خياراتنا وعدم الكيل بمكيالين. ونحن نريد التعيين في مجلس الوزراء لا التمديد الذي سيوصلنا الى الفراغ. فالتمديدان في المجلس النيابي طيرا قانون الانتخاب والرئاسة وفرضا حالا من الجمود. ونحن نرى ان من يرفض التعيين وينساق مع التمديد يتماهى مع ما يريده الخارج من تجميد لبنان على وقع تطورات الخارج”.

وأكد أن “تفاصيل المخارج التي يطرحها العماد ميشال عون تبحث بجدية وعمق مع القوات اللبنانية”، كاشفا عن “لقاء قريب بينه وبين جعجع موفدا من العماد عون لمتابعة التفاصيل”، وقال: “في أي لحظة يمكن ان يلتقي العماد عون والدكتور جعجع، وحظوظ الاتفاق قد عززت”.

وردا على وصف البعض للمبادرة بالهرطقة الدستورية، قال كنعان: “التمديد هو هرطقة دستورية لا العودة الى الشعب واستطلاع رأيه، وتعديل المادة 49 سلبا اكثر من مرة هو هرطقة دستورية، وتجاوز الدستور على مدى سنوات في الشق المالي هو هرطقة دستورية، وايصال من لا تمثيل له الى موقع الرئاسة هو الهرطقة الدستورية”.

وأكد أن “لا مشكلة لدينا في لقاء الجميع على المبادئ اللبنانية والدستورية والميثاقية، وقد بدأنا مرحلة التقويم والتواصل مع من ابدوا تجاوبا مع مبادرتنا، وسنلتقي بعيدا من الاعلام بدءا من الاثنين، من تجاوب كلي او جزئي، لاحداث خرق لبناني في جدار الازمة”.

وعن موقف “حزب الكتائب”، قال: “نطالب الكتائب بملاقاتنا عمليا في منتصف الطريق لان ما ندعو اليه هو استعادة الشراكة والحقوق والمساواة واحترام التعددية، ويجب ان نلتقي على هذه الأسس”.

وردا على سؤال عن مواقف وزير الدفاع سمير مقبل، أجاب: “نتمنى على مقبل العودة الى منطوق قانون الدفاع والدستور ومراجعة قراراته وخياراته على هذا الأساس”.

وعما يجري على الحدود الشرقية، قال: “موقفنا من معالجة الحالة غير الصحية في عرسال وجرودها ليس وليد اللحظة، فالجمهورية اللبنانية تبتز من خلال ما يحصل والمطلوب مقاربة دولة وسيادة لانهاء ذلك. من هنا، فالمطلوب حماية الجيش بقرار سياسي وجريء للقيام بالواجب تجاه عسكرنا وأولادنا وسيادتنا”.

واعتبر ان الكيان مهدد، لذلك نبادر ونرفع الصوت وندعو الى جسور لبنانية- لبنانية تحمي ما تبقى، والحوار المسيحي جدي انعكس ايجابا وهدأ النفوس ويسهم في طرح الحلول بعقلانية. ونأمل ان يكون الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله بالجدية نفسها للوصول الى نتائج تخدم المصلحة الوطنية وتنعكس ايجابا على الجميع، ولكن ما نراه على خط المستقبل وحزب الله هو حرب إعلامية وقصف سياسي يمكن ان يهدد ما يبنى في أية لحظة”.

وردا على سؤال، أجاب كنعان: “المطلوب من رئيس المجلس النيابي خطوة متقدمة لكونه قادرا على القيام بما نسعى الى فعله من خلال الشبك بين جميع الكتل. ونحن في هذا السياق نشير الى ان مواقفنا من رئيس المجلس ليست شخصية بل تنبع من حرصنا على الميثاق والدور والشراكة، وعليه تفهمنا”.

وعن استعادة الجنسية، قال: “لقد جنسوا من لا يستحق في العام 1994 ويرفضون على مدى سنوات استعادة الجنسية من قبل مستحقيها”.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 23/5/2015 البيان الآتي:

بتاريخه عند الساعة 13.45، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقل رماية الطيبة – بعلبك.

واعتباراً من 1 / 5 /2015 ولغاية 31 / 5 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة، في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

———

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان: تفجير القطيف عمل بربري لا يمت للدين والعقل بصلة

(أ.ل) – استنكر نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الإمام الشيخ عبد الامير قبلان “التفجير الارهابي الذي استهدف المصلين في مسجد بلدة القديح في محافظة القطيف في عمل بربري لا يمت الى الدين والعقل بصلة، ولا يراعي حرمة الانسان وبيوت الله، إذ تعمد الارهاب التكفيري إزهاق أرواح مصلين أبرياء في بيت من بيوت الله مما يكشف ان هذه الفئة المنحرفة عن تعاليم الدين اتخذت القتل مهنة لها وخرجت عن الدين مما يستدعي محاربتها واجتثاثها من جسم الامة”. ودعا المسلمين الى “الاعتصام بحبل الله وتحكيم الضمير ونبذ التطرف والتعصب والوقوف بوجه الارهاب والتصدي الى التكفيرين ولاسيما الارهاب التكفيري المتعطش للقتل الذي كان همه ولا يزال بث الفتن ونشر الفساد وتعميق التفرقة بين المسلمين خدمة لاعداء الدين والانسانية”. وطالب السلطات السعودية “بتكثيف التحقيقات لمعرفة المخططين والمتورطين وإنزال أقسى العقوبات بحقهم ليكونوا عبرة لغيرهم”.

وتوجه الى ذوي الشهداء “بأحر التعازي باستشهاد مؤمنين أبرار نحتسبهم عند الله شهداء يرزقون، ويشهدون على إجرام فئة إرهابية تجردت من كل القيم الدينية والانسانية، سائلا المولى ان يلهمهم جميل الصبر والسلوان وان يحشر الشهداء مع الأنبياء والصالحين ويسكنهم فسيح جناته وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل”.-انتهى-

———–

bshara alraii

الراعي قدم التعازي لعائلة الشهيد سمعان في مراح شديد

(أ.ل) – زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بلدة مراح شديد، عائلة الشهيد المعاون إدمون رياض سمعان في صالة رعية السيدة، حيث قدم التعازي إلى والديه وأفراد أسرته باستشهاده.

من جهة ثانية، وضع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الحجر الاساس لاعمال مشروع مؤسسة مار اسطفان الاجتماعية، وكان في استقباله رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون طنوس الفغالي، اعضاء المؤسسة، وعدد من الفاعليات واعضاء لجان المجمع الابرشي، خادم الرعية الاب طوني درجاني والمختار نصري ديب والاهالي ولفيف من رؤساء الاديار والكهنة والرهبان والراهبات. –انتهى-

———-

naeem hassan

نعيم حسن شجب تفجير القطيف: السعودية استضافت اللبنانيين واحتضنتهم

(أ.ل) – عبر شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن عن شجبه وإدانته للتفجير الذي ضرب مسجدا في منطقة القطيف السعودية، واستنكاره لمثل هذه الأعمال الإرهابية، مؤكدا “وجوب مواجهتها بالحزم لدرء مخاطرها التي تهدد الوطن العربي برمته، فمرتكبوها لا يميزون بين بلد وآخر، أو فريق أو آخر”، متمنيا للمملكة العربية السعودية “الخير والاستقرار الدائم وهي التي ساعدت لبنان على استعادة استقراره وبناء مؤسساته، واستضافت اللبنانيين واحتضنتهم ولا تزال”.-انتهى-

———-

sakafi23-5-2015

حوار عن الوجود المسيحي في الشرق في المجمع الثقافي الجعفري

وإجماع على أن الخطر على المسلمين والمسيحيين واحد والحل بالحوار

(أ.ل) – عقدت الحلقة الحوارية الثالثة للمجمع الثقافي الجعفري برئاسة العلامة الشيخ محمد حسين الحاج بعنوان “الوجودالمسيحي في الشرق”، والتي شارك فيها كل من رئيس اللجنة الاسقفية الاسلامية -المسيحية الاباتي انطوان ضو، رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو ابو كسم، رئيس الرهبانية المخلصية الأب عبدو رعد، رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام، محمود قماطي وغالب ابو زينب عن “حزب الله”، والدكتور جواد قاسمي عن السفارة الايرانية، محمد حسن جاويد باسم المستشارية الثقافية الايرانية في بيروت، عضو اللقاء الروحي في الجبل الشيخ أياد عبدالله، رئيس اللقاء الإسلامي الوحدوي عمر غندور، عضو المجلس الاستشاري في حركة أمل الدكتور زكي جمعة، ورئيس حلقة الحوار الثقافي فرحان صالح، الأب نقولا الصغبيني، الدكتور جهاد البرق عن منظمة التحرير الفلسطينية، بالاضافة الى عدد كبير من الاعلاميين والمهتمين ووسائل الاعلام..

أدار الحوار الاعلامي قاسم قصير، وشارك المنتدون في مداخلات مكثفة انطلقت على مدى ساعتين، حيث شدد بداية العلامة الحاج على تسامح الاسلام تجاه المسيحيين، وأكد ان “الفتوى تمنع التشدد على عكس ما يبرزه داعش”.

ضو

واعتبر الاباتي ضو ان “الخطر هو على المسيحيين والمسلمين معا، فقد هدم المسجد قبل الكنيسة في العراق”، لافتا الى أن “أصل المسيحيين والمسلمين واحد، فالاسلام يدعو الى الايمان بجميع الرسل”.

افرام

بدوره، رأى افرام أن “ثمة أزمة عميقة لدى الجميع حيث نجد أن هناك الوحدوي الذي يريد إلغاء الآخر والمتشدد الذي يريد قتل الآخر. ونحن نبحث عن المواطنة التي هي ليست منة من أحد، بل هي حق. ففي العالم العربي لا وجود لما يسمى مساواة ولا اعتراف بالخصوصيات”.

وحمل افرام “المسيحيين المسؤولية في كل من العراق وسوريا لأنه مع انهيار الدولة المركزية كان يجب ان يكون هناك مقاومة عسكرية”، معتبرا أن “ثمة تقصيرا كبيرا من الفاتيكان، بالاضافة الى تقصير العرب حيث لم نشهد مسيرة واحدة خرجت دفاعا عن الآشوريين”، لافتا إلى أن “الصورة قاتمة جدا”.

أبو زينب

ورأى أبو زينب “اننا امام عقل جهنمي لا يستوعبه أي عقل آخر. وامام خطر فكري عميق تدعمه الوهابية التي تغلغلت في الاسلام السني، والتي تروج لإقصاء كل آخر”، داعيا “الى تحرك المسيحيين”، معتبرا أن “مشاركة حزب الله بالقتال ضد النصرة وداعش هو دفاع عن العالم العربي كله”.

غندور

ولفت غندور الى انه “على المسيحيين تقع المسؤولية الكبرى لان المسلمين اتخذوا موقفهم من الخوارج، فاذا سيطر “داعش” فسنرى دولة شيعية، واخرى درزية، وثالثة سنية، ورابعة علوية، فماذا سيفعل حينها المسيحيون؟ وفي ظل اي دولة؟ لذا يجب علينا ان نقف معا لنمنع الخراب”.

قماطي

واعتبر قماطي أن “حزب الله تخطى أزمة العلاقة المسيحية – الاسلامية، وقدم نموذجا رائعا، وخرج مما يسمى عقيدة الدولة، وتحرر منها ليدخل في اطار مصلحة الوطن، ونحن في حزب الله حريصون على التنوع وضد العصبية”.

وأكد أنه “بدمائنا وبحرارة دماء شهدائنا نضحي، ونقدم الدم ليبقى الوطن ونحمي من يعارضنا أيضا”، وختم أنه “لا يجب ان ننسى اسرائيل ودورها في تهجير المسيحيين من القدس”.

جمعة

ورأى جمعة أن “شعار الامام موسى الصدر بالدفاع عن المسيحيين هو البوصلة، فلبنان الرسالة يجب ان يبقى شعارا لكل العرب، وان المستهدف هو الاسلام من كل هذه المعارك، والجميع مسؤول لان المعركة مفتوحة”.

عبدالله

أما الشيخ عبدالله، فقال: “نحن كمسلمين متضررون من الخوارج اكثر من المسيحيين، وما يحصل اليوم هو صراع سعودي – إيراني برعاية اميركية، لأن السنة أصلا هم ضد الخوارج المدعومين من الوهابية السعودية”.

رعد

ولفت رئيس “جمعية الناس للناس” الاب عبدو رعد إلى أن “ما يحصل حاليا هو مسؤولية المسيحيين لأنهم نسوا أنهم مشروع إيماني لا مشروع سياسي، ونسوا انهم اصحاب رسالة، وانهم ذوو فضل على الاسلام. فملك الحبشة المسيحي هو من ساعد في نشر الاسلام. اما مسؤولية المسلمين فهي اعادة قراءة الآيات القرآنية التي تذكرنا بالعهد القديم والتي يستعملها الخوارج”. واعتبر أن “المسيحية ليست بحال أحسن من الاسلام، اذ ان الفاتيكان لم يعترف ببقية الطوائف المسيحية الا بعيد المجمع الفاتيكاني الثاني الذي كان يعتبر الجميع ذاهبون الى جهنم حسب رأيه ما عدا الكاثوليك طبعا”.

وطالب الأب رعد بحقه “بالمواطنة لا بحقوقه كمسيحي او مسلم وبإلغاء جميع الأديان والإبقاء على الإيمان بالله الذي يقول لنا ان الانسان أخو الانسان”.

صالح

وقدم رئيس حلقة الحوار الثقافي الباحث فرحان صالح احصاءات حول عدد المسيحيين في العالم، مؤسسا لمداخلة لفت فيها الى “أهمية الانتقال الى النظام العلماني الذي يتجاوز الى الوضعيات المعيشية وكل صراع أمني، فعندما يكون عدد سكان العرب 350 مليون نسمة 70% منهم تحت خط الفقر و70% أميون فهنا تكمن الكارثة”.

هواري

واعتبر الاعلامي وفيق هواري أن “الصراع ليس إلا صراعا على النفوذ، والجميع تحت سقف النفوذ الاميركي، ولا حل إلا بالدولة المدنية”.

شري

واعتبر الاعلامي محمد شري، في مداخلته ان “الجميع ينتظر الهجرة، في حين ان المسألة مسألة هوية، والمعركة معركة وجود. وانا لو كنت سوريا لكنت معارضا للنظام، لكن في ظل معركة التكفير أرى أنه من واجبي أن أدافع عن نفسي بغض النظر عن النظام”. ورفض مقولة الاقليات، مؤكدا ان “الجميع مواطنون وشركاء، ولا يجب الصمت او السكوت”.

الصغبيني

في حين اعتبر الاب نقولا صغبيني، رئيس الرهبانية المخلصية، انه “لا حل الا بالحوار”، ورفض “تقصير المسيحيين”.

أبو كسم

واعتبر الأب ابو كسم أن “المسيحيين ليسوا افرادا بل جماعة، ولا خوف على الكنيسة، لانها كحبة الحنطة التي تقع على الارض. فوجودنا مرتبط بالايمان”، واعتبر ان “القلق يساور جميع الاقليات في الشرق والانسانية جمعاء بسبب فقدان ثقافة السلام والانجراف وراء العنف. فالبابا حيا الحضارة الاسلامية التي قامت منذ 1400 سنة في المؤتمر الاخير في اليونسكو لان المسيحيين ساهموا فيها”.

وأكد على انها “ليست المرة الاولى التي يتهدد الخطر فيها المسيحيين. من هنا ندعو ككنيسة الى ثقافة السلام، والاسلام المعتدل والمنفتح، فقيمنا مشتركة واخلاقياتنا واحدة”.

وفي نهاية مداخلات المنتدين، قدم بعض الحضور تعليقاتهم، وختم العلامة الحاج الحضور بالشكر لكل من ساهم في ايصال الصوت.-انتهى-

———-

jabri

جبري هنأ بذكرى المقاومة والتحرير:

لإستنهاض الشعوب بوجه الحرب الصهيو- أمريكية على منطقتنا

(أ.ل) – هنأ الأمين العام لحركة الأمة سماحة الشيخ د. عبد الناصر جبري في بيان له شعوب أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم بذكرى المقاومة والتحرير، فهذا النصر لم يكن ليتحقق لولا تضحيات ودماء الشهداء، والتماسك الإستراتيجي بين الجيش والشعب والمقاومة، الذي أخرج العدو الصهيوني من جنوب لبنان ذليلاً مهزوماً.

وأكد الشيخ جبري على ما قاله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في يوم الجريح بأن منطقتنا العربية والإسلامية كلها معرضة للهجوم الصهيو-أمريكي وليس فقط المقاومة، وينبغي علينا أن نعبأ شعوبنا في عالمنا من أوكرانيا إلى الصومال مع أفريقيا وشمالها والدول الأسيوية وأطرافها بأن الحرب التي يشنها التكفيريون بتوجيه وتصميم من إدارة الشرّ الأمريكية و الصهاينة والإستعمار الغربي القديم، مما يستوجب علينا أن تنهض شعوبنا مع إختلاف مذاهبهم وأعراقهم لأن المعركة شرسة والمطلوب الإسلام بكل مدارسه الفقهية، وليس لمدرسة واحدة فقط، وما شاهدناه بالأمس بالقطيف في السعودية بداية لزرع الفوضى فيها وبمنطقة الخليج، لذلك نحن مع كلمة السيد نصر الله ليس فقط لإستنهاض جيل المقاومة بل الشعوب كلها في هذا المشرق.-انتهى-

———–

 منقارة: لإبعاد دار الفتوى عن الوصاية السياسية

(أ.ل) – دعا “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام” فضيلة الشيخ هاشم منقارة إلى إبعاد الوصاية السياسية عن دار الفتوى.

وفي لقاء مع علماء ورجال دين قال فضيلته “أن سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية وأعضاء المجلس الاسلامي الشرعي الأعلى أمام تحدي كبير، يتمثل بإبعاد محاولات الوصاية السياسية الفئوية والحؤول دون وضع اليد التسلطية على الدار، وهذا دور لا يليق بالدار في رسالتها الوطنية والاسلامية الجامعة، كصرح مؤسساتي حضاري، خاصةً أنها عانت سابقاً بفعل هذا الدور القديم الجديد لبعض القوى السياسية العلمانية المتسترة بالطائفة والدين”.

وأضاف فضيلته “من غير المعقول أن يشكل السياسيون ثلث الهيئة الناخبة التي تختار مفتي الجمهورية اللبنانية وأننا رغم ذلك سبق ورحبنا بانتخاب سماحة المفتي دريان بناء على خطابه المعتدل والموزون وجميعنا يعلم أن التضحيات التي قدمت من أجل الخروج من المأزق السابق كانت من أجل مسار مؤسساتي جديد ستنطلق منه الدار، إلى رحاب الدور الوحدوي الجامع”.

ولفت فضيلته الى ان “المؤشرات تسير عكس ما اتفق عليه سابقاً، واننا نكرر دعوتنا بالعودة الى روح الاتفاقات السابقة في ان تكون الدار على مسافة واحدة من الجميع وحاضنة للعمل الوطني والاسلامي”.

واشار فضيلته الى ان “الدعوات المتكررة التي كنا ننادي فيها لمأسسة عمل الدار لا تعني على الاطلاق ما نشهده اليوم من توجهات يُشتم من خلالها العبث برسالة الوقف خصوصاً وتحويلها بحجة الاصلاح الى شركة خاصة يريدها البعض مقدمة للانحراف بالدار بعيداً عن دورها التاريخي المعروف”.-انتهى-

———-

أبو القطع بمناسبة ذكرى المقاومة والتحرير:

للكف عن إشغال المقاومة بمعارك جانبية

(أ.ل) – صدر عن مربي جمعية الدعاة الإسلامية فضيلة الشيخ محمد بن درويش ابو القطع النقشبندي التّصريح الآتي:

يوم مبارك من أيام لبنان، هو يوم الخامس والعشرين من أيار، في هذا اليوم المبارك، خرج العدو الصهيوني الماسوني من لبنان مدحوراً مذموماً جراء ضربات المقاومة، وليس نتيجة مفاوضات أو وعود سياسية، أو مؤتمرات تحاك فيه المؤامرات.

ودعا إلى الكف عن إشغال المقاومة بمعارك جانبية، الهدف منها إشغالها بفتن داخلية لمصلحة عدو البشرية عموماً والمسلمين خصوصاً اليهود الصهاينة.

وطالب أخيراً الذين يعتبرون المشكلة في المقاومة وليست في الاحتلال إلى العودة إلى قرآنهم وإنجيلهم، ليكتشفوا العدو الحقيقي، وبالتالي إزاحة الغشاوة من على أبصارهم وبصيرتهم.-انتهى-

———-

almuqawama

التحليل الاخباري من التجمع العربي لدعم خيار المقاومة:

نهاية هتلرية لآل سعود ودواعشهم

(أ.ل) – صدر التحليل الاخباري من التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة‎ وجاء كالتالي:

إذا عدنا إلى مجرى الأحداث التي عصفت بسوريا قبل أكثر من 4 سنوات، والحملات الدولية والاقليمية المرافقة، ولا سيما أيضاً العربية المستعربة وبالأخص النفطية والتسارع في عمليات القتل والترويع، لا يمكن أن نطرح أية تساؤلات عن أسباب “التحولات” الطبيعية في التبني الخليجي المباشر لأفكار القاعدة عبر “جبهة النصرة”، وهي في جوهرها داعشية وهابية، بزعمٍ باطلٍ عنوانه استقطاب “المعتدلين” في النصرة، لتوسيع حجم المنتمين إلى مملكة آل سعود، باعتبارهم الحل التدميري، الذي يمكن أن يقضي على سوريا. ليس من المعتقد السعودي السائد بأن القتلة مهما تعددت وسائل القتل بأيديهم، يمكن أن يكونوا مخلصين مدافعين عن الوهابية، إلا إذا ارتقى الإجرام أعلى الدرجات وحشيةً، وأولئك الذين لم ينالوا الشهادة العليا في الوحشية والاجرام لا بد من استقطابهم، ومن ثم تدريبهم على أقذر فنون القتل والاجرام لينالوا شهادة الاجرام من الدرجة الاولى.. ولكم في اليمن دروس وعبر، وقصاص آتٍ بلا ريب!.

إن الذي فجّر في مسجد الإمام علي في القطيف بالمصلين، هو تلقن من المدرسة الاجرامية نفسها “اصول” وحواشي القتل حسب الحاجة، تلك المدرسة التي تم منها تصدير الارهابيين الى سوريا والعراق ولبنان، وهم أنفسهم الذين يقصفون بصواريخ الطائرات المحرمة أطفال اليمن ومشافيه، ومصانع الألبان والمدارس.. الخ..! إن الإجرام كسياسة عامة لم يعد سراً، وإن المجاهرة بتأييد بعض أطراف الارهاب ليس إلا من باب إعلان المصاهرة حيث العشق الاكبر مع “داعش” كزواج علني بعدما فشل إخفاؤه كزواج مسيار، بحقوق وهابية كاملة الاوصاف.

ليس من باب المغالاة في الأمل، بل من واقع تاريخي، فإن المستكبرين واللصوص والمجرمين مهما فعلوا فإن نهايتهم واحدة، حيث سيلعنهم التاريخ بكل الصفحات.

صحيحٌ أنهم بزّوا هتلر بالاجرام، لكن هتلر الذي اجتاح بجيوشه النازية اوروبا، وأوقف على أبواب لينينغراد وستالين غراد، نحو أربع سنوات حتى بدأ الهجوم المعاكس وصولاً الى برلين، وهناك كتبت نهاية هتلر، ويبدو أن نهاية آل سعود لن تكون مع دواعشهم أقل وقعاً على تاريخ المنطقة.-انتهى-

———–

رئيس بلدية طرابلس بحث ووفد المؤتمر الشعبي ولجنة التبانة شؤونا انمائية

(أ.ل) – زار وفد مشترك من “المؤتمر الشعبي اللبناني” و”لجنة العمل الشعبي في التبانة” برئاسة عبد الناصر المصري، رئيس بلدية طرابلس عامر الرافعي للتهنئة بإنتخابه. وأكد الوفد خلال اللقاء على “ضرورة تعزيز التعاون بين المجتمع الأهلي والبلدية لما فيه مصلحة المدينة”. وقدم منسق “لجنة العمل الشعبي في التبانة” محمد عقدة مذكرة للرافعي تطالب بـ”إنشاء لجنة بلدية خاصة بمنطقة التبانة المنكوبة وتضمن بعض المشاريع التنموية للمنطقة”.-انتهى-

———–

kawoook1[1]

قاووق: إنجازاتنا في القلمون لحماية الوطن وتحصين المقاومة

(أ.ل) – أقامت الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين احتفالا تكريميا للأسرى المحررين في قاعة معتقل الخيام، لمناسبة عيد المقاومة والتحرير ويوم الأسير اللبناني، في حضور ممثل الوزير السابق وئام وهاب الشيخ باسم دربيه، نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، معاون رئيس المجلس التنفيذي الشيخ عبد الكريم عبيد، مفتي مرجعيون وحاصبيا الشيخ عبدالحسين العبدالله، رئيس الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين أحمد طالب، كاهن رعية السيدة في جديدة مرجعيون الأب حنا الخوري، رئيس بلدية الخيام عباس عواضة وممثلين للأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية وعدد من الشخصيات والأسرى المحررين وعوائلهم.

بعد النشيد الوطني ونشيد الحزب، ألقى قاووق كلمة شدد فيها على أن “قضية الأسرى والمعتقلين اللبنانيين في السجون الإسرائيلية، والعسكريين اللبنانيين المختطفين لدى العصابات الإرهابية هي أمانة وطنية كبرى بحجم كل الوطن والكرامة، وهي مسؤولية كل اللبنانيين وجميع القوى السياسية، وينبغي أن تكون على رأس أولويات الحكومة بمنأى عن السجالات السياسية والانقسامات الداخلية”.

وقال: “لن ننسى أرضنا المحتلة من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا من العدو الإسرائيلي الذي خاب ظنه عندما راهن على انشغال المقاومة في سوريا، فنحن في حزب الله لم ندخل المعركة في القلمون أو في سوريا على حساب جهوزية المقاومة ضد العدو الإسرائيلي، ولذلك كانت إنجازات المقاومة في القلمون من أجل حماية الوطن وتحصين المقاومة وحماية ظهرها، لأن إسرائيل تراهن على العصابات التكفيرية من أجل استنزاف وإضعاف وطعن المقاومة بظهرها”.

ولفت إلى أن “إنجازات المقاومة في القلمون هي بحجم أنها كسرت هالة التوحش الإرهابي التكفيري الذي يمكن له أن يتمدد في أي مكان من المنطقة إلا في لبنان، لأنه بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة لن يكون لبنان مقرا ولا ممرا للارهاب التكفيري، وإنما سيكون ساحة لهزيمتهم، وكما هزمنا العدو الإسرائيلي، فإننا نهزم اليوم وفي كل يوم العصابات التكفيرية”.

وكانت كلمة لطالب اعتبر فيها أن “حركة الأسرى سواء المحررين أو الذين لا يزالون في الأسر هي وجه من وجوه المقاومة وركن من أركان الإنتصار”، منوها بما قدمته المقاومة في سبيل تحرير الأرض والاستمرار في النهج المقاوم في تحرير كامل الأرض العربية من أيدي التكفيريين لأنهم والعدو الصهيوني وجهان لعملة واحدة”، مشددا على أن “فلسطين ستبقى القضية ومسؤولية الجميع في تربية الأجيال الناشئة على هذه القضية”.-انتهى-

———–

 majlesulamaapalestine

مجلس علماء فلسطين: الإجرام الذي يضرب المساجد

ولو كان بلبوس ديني هو صناعة صهيوأمريكي

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لمجلس علماء فلسطين في لبنان ما يلي:

استنكر الناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين في لبنان الشيخ محمد الموعد التفجير الإجرامي الذي أصاب مسجد الإمام علي رضي الله عنه في القديح منطقة القطيف في السعودية، مؤكدا أن هذا الإجرام ولو كان بلبوس ديني ولأي جهة انتمى ومن وراءه هو خدمة للمشروع الصهيوني التقسيمي، وينبغي محاربته من الجميع، مطالبا الموعد الجهات العسكرية والامنية السعودية أن تلاحق هذه الاعمال الارهابية الاجرامية وتمنعها، موضحا أن الاسلام براء من هذه الافعال ومن يقوم بها هو مجرم متآمر على تفتيت الأمة ولا يمت الى الاسلام بصلة، مطالبا العلماء ان يعلنوا فتوى صريحة بأن من يحرض أو يمول أو ينفذ هذه الاعمال بتفجير المساجد هو مجرم وخائن لدينه ومن يستبيح دماء المسلمين الآمنين هو مرتد ، كما طالب الشيخ الموعد جميع القوى والفعاليات والنخب والمثقفين والمسؤولين والسياسيين أن يكون لهم موقف واضح ومعلن في محاربة هذه الظاهرة الاجرامية الفتنوية، كما توجه المجلس بالعزاء لذوي الشهداء وللجرحى بالشفاء العاجل.-انتهى-

———-

إضراب في مخيمي البارد والبداوي رفضا لإجراءات الأونروا

(أ.ل) – أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية واللجان الشعبية وخلية إدارة الأزمة في الشمال، في بيان مشترك، عن “إقفال جميع مراكز الأونروا وإعلان الإضراب في مخيم نهر البارد حتى إشعار آخر، وفي مخيم البداوي لمدة ثلاثة أيام ويستثنى منه قسم العناية البيئية”، رفضا للاجراءات الأخيرة للأونروا التي لحظت تقليص خطة الطوارىء وإلغاء بدلات الإيجار للنازحين من مخيم نهر البارد ومن مخيمات سوريا إعتبارا من أول شهر تموز المقبل”.

وأوضح البيان “أن هذه القرارات إتخذت بعد إجتماع مطول ومناقشة مستفيضة للرد المذل على أبناء الشعب الفلسطيني من قبل المدير العام للأونروا في لبنان”، داعيا المجتمع الدولي “لتحمل مسؤولياته تجاه إعمار ما تبقى من رزم في مخيم نهر البارد، وفي ما يتعلق ببدل الإيجار لأهلنا في مخيم نهر البارد وللأخوة الفلسطينيين النازحين من مخيمات سوريا”.

واتهم البيان إدارة الأونروا في لبنان بأنها “تعتمد مبدأ إذلال الشعب الفلسطيني وتهميش قيادته”، داعيا إلى “القيام بمسيرات غضب واعتصامات أمام سفارات الدول الكبرى الداعمة للأونروا، لحثها على تحمل مسؤولياتها أمام هذا الشعب المنكوب على أن يحدد مواعيد هذه التحركات لاحقا”.-انتهى-

———–

 تقرير الإستيطان الأسبوعي من المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

نتنياهو يفي بوعوده لقادة المستوطنين ويتعهد بتسريع وتيرة تهويد القدس في ذكرى احتلالها

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان التقرير الأسبوعي للانتهاكات الإسرائيلية من 16/5/2015 ولغاية 22/5/2015. وجاء كالآتي:

يراهن قادة المستوطنين على فوز بنيامين نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة وتشكيله لحكومة يمينية متطرفة في انتعاش الاستيطان ، حيث بدأت هذه الحكومة باكورة اعمالها بمخططات استيطانية جديدة ، حيث صادقت الأسبوع المنصرم ما يسمى باللجنة المحلية للبناء والتخطيط الاسرائيلية على مخطط لبناء 90 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة جبل أبو غنيم “هار حوماه” جنوب القدس المحتلة، وهو ما يتوافق مع التصريحات الاخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، التي قال فيها ” يجب ان نبني المزيد في القدس، التي وعد بأنها سوف تبقى العاصمة الابدية لدولة اسرائيل، حسب تعبيره

وفي الوقت نفسه وتحت سمع وبصر الحكومة الاسرائيلية وجيش الاحتلال يجري العمل على إقامة مستوطنة جديدة من شأنها أن تخلق واقعا استيطانيا جديدا على الشارع الذي يربط مدينتي القدس والخليل. حيث يعمل الناشط اليميني وعضو بلدية نير بركات في القدس أريه كينغ على إقامة المستوطنة بادعاء أنه اشترى أملاك كنسية مهجورة قرب شارع “60” في الضفة الغربية، بين القدس والخليل، ويعمل على ترميمه لإقامة المستوطنة.

ويدور الحديث هنا عن مساحة تمتد على 38 دونما، قرب مخيم العروب اللاجئين، تقع في موقع إستراتيجي بين الخليل ومستوطنة “غوش عتسيون”، بالقرب من مستوطنة تدعي “كرمي تسور”. وبالنتيجة فإن المستوطنة التي أطلق عليها “بيت براخا”، تسمح للمستوطنين بتوسيع مستوطنات “غوش عتسيون” جنوبا، كما يمكن توسيعها شمالا وجنوبا من خلال ما يسمى “أراضي دولة”.

وتضم المستوطنة الجديدة 8 مباني، يمكنها أن تستوعب نحو 20 عائلة، بينها مبنى واحد كبير، كان قد أقيم في أربعينيات القرن الماضي من قبل توماس لامبي، وهو مبشر أميركي نشط في أثيوبيا ووصل إلى البلاد عام 1947، وأقام في المنطقة مستشفى لعلاج مرض السل، ودفن في المكان بعد وفاته عام 1954. وأقيم في المكان لاحقا كنيسة، واستغلت باقي المباني للسكن

وقد جرت في الشهور الأخيرة ترميمات كبيرة في الموقع، تمهيدا لدخول مستوطنين إلى المباني في وقت قريب. وفي إطار الترميمات تم بناء جدار جديد يحيط بالموقع، بدون ترخيص، قبل أن يطلب مراقبو ما يسمى “الإدارة المدنية” وقف العمل.

ويعتمد المستوطنون على وجود ما يسمى “أراضي دولة”، تسيطر عليها إسرائيل، شمال وجنوب الموقع، بما يتيح توسيع المستوطنة مستقبلا، بينها 500 دونم شمال المستوطنة، إضافة إلى منطقة أخرى تستعمل اليوم للمدرسة الزراعية في مخيم العروب. وقد تبين أيضا أن هناك مخططا لشق شارع التفافي، يلتف على مخيم العروب، يتوقع أن يبدأ العمل قريبا به، وهو شارع يسهل الوصول إلى المستوطنة الجديدة.

وفي قرار عنصري بإمتياز، وتعبير عن تفشي العنصرية في المجتمع الإسرائيلي أو في المؤسسة الإسرائيلية الرسمية وسياساتها، و تجسيد لسياسة الفصل العنصري التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية في تعاملها مع الشعب الفسطيني قرار وزير الحرب الإسرائيلي، موشيه يعلون، البدء بتنفيذ خطة تقضي بمنع العمال الفلسطينيين الذين يعملون داخل الخط الأخضر من استخدام وسائل المواصلات الإسرائيلية التي تقل المستوطنين المقيمن في الضفة تحت حجج امنية واهية ، تهدف إلى إرضاء اليمين واليمين المتطرف في إسرائيل وبرامجه السياسية وقد سارع رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، إلى (تجميد )خطة الفصل العنصري في المواصلات العامة بين الفلسطينيين وبين المستوطنين، بعد يوم واحد فقط من الإعلان عن بدء العمل بهذه الخطة بمصادقة وزير الأمن موشي يعلون، ويبدو أن هذا التجميد بعد الإنتقادات الواسعة لأسرائيل وخاصة فيما يتعلق ببرامج الإستيطان.

وفي اعلان صريح وواضح للنوايا الاسرائيلية القائمة على التهويد في مدينة القدس والمحتلة،ارتفعت تصريحات نتنياهو ووزراء حكومته العدوانية تجاه كل ما هو فلسطيني حيث صرح ان إسرائيل تحت ولايته وحكمه لن تسمح بتقسيم مدينة القدس.وأضاف نتنياهو في كلمةً له خلال احتفال بمناسبة مرور 48 على احتلال مدينة القدس “نحن مصممون على التصدي لكل محاولات تقسيم القدس،

وقد شارك وزير التعليم نفتالي بينيت (البيت اليهودي) في التظاهرة التي جرت في ساحة الحائط الغربي للمسجد الاقصى (المبكى)، بعد المسيرة التقليدية لمرور 48 عامًا على توحيد القدس. وقال بينت في كلمته: “لا يمكن للشعب ان يكون محتلا في ارضه. القدس هي لشعب إسرائيل منذ الأزل وإلى أبد الآبدين. ولا يمكن للعالم أن يقسم القدس”.

اما وزيرة الثقافة والرياضة في الحكومة الاسرائيلية الجديدة “ميري ريجف” فقد قررت نقل مقر الوزارة من “تل أبيب” إلى القدس، وذلك في أول قرار لها فور توليها المنصب الوزاري.وطلبت من وزارة المالية البحث لها عن مكتب ملائم في القدس لاستخدامه مقرًا جديدًا لوزارة الثقافة والرياضة بدلًا من المقر الحالي في “تل أبيب”.

وفي تصريح لنائبة وزير الخارجية الاسرائيلي الجديدة، تسيبي هوتوفلي، خلال خطاب قامت بالقائه أن اسرائيل ليست مدينة بتقديم اي اعتذارات بسبب سياستها في الارض المقدسة، وانه “وفقاً للنصوص الدينية فأن هذه الارض لليهود”، واشارت هوتوفلي الى انها سوف تسعى للحصول على اعتراف دولي بالمستوطنات المقامة في الضفة الغربية، وقالت انها تتوقع من المجتمع الدولي ان يعترف بحق اليهود ببناء منازل في جميع المناطق.

كما ارتفعت ايضا اصوات المنادين الداعية إلى اقتحام الأقصى، بل والعمل على تشريع صلوات المستوطنين في أرجائه، فصرح نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق يائير نفي بأنّه “من حق المستوطنين الصلاة في جبل المعبد”، كما خرج خلال هذا الأسبوع عددٌ من وزراء حكومة نتنياهو الجديدة بتصريحات استفزازية تشير لمدى تطرف هذه الحكومة ونظرتها للمسجد الأقصى. ففي هذا السياق، قال وزير التعليم نفتالي بنت خلال “احتفالية احتلال شرقي القدس والمسجد الأقصى”: “إن اليهود سيتمكنون

خلال الأيام القريبة القادمة من الصعود إلى جبل المعبد والصلاة فيه”، كما دعا وزير الزراعة أوري أرئيل إلى اقتحام الأقصى الأسبوع القادم بمناسبة “عيد شفوعوت” الذي يوافق الأحد 24/5/2015 . وعلى قدر مشابه من الخطورة، صرّح وزير الأمن الداخلي ووزير السياحة الإسرائيلي يرون يفين أنه سيقوم بترتيبات تسمح لكل يهودي باقتحام الأقصى ومن ضمنهم أعضاء الكنيست. وتأتي هذه التصريحات في إطار مساعي الاحتلال المستمرة تكريس الوجود اليهودي في المسجد، وصولًا إلى تشريع التقسيم الزماني، ومن ثم قضم أجزاء من المسجد، كما سيتبعها هجمة قاسية على أرض الواقع.

وفي الإنتهاكات الأسبوعية التي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: أعلنت شركة “ترميم وتطوير حارة اليهود” – وهي إحدى أذرع الاحتلال المسؤولة عن الاستيطان داخل البلدة القديمة في القدس- عن مناقصة لبناء وتسجيل عقارات في البلدة القديمة لـ9 احياء فلسطينية ، هذه العقارات كان الاحتلال قد هجّر أصحابها بعد احتلاله الشطر الشرقي للقدس عام 1967 وصادرها الحاكم العسكري آنذاك بحجة المنفعة العامة، هذا العرض يعني نقل ملكية تلك الحارات الفلسطينية لصالح ملكية العائلات اليهودية التي تستوطنها الان.

هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال، منزلاً قيد الانشاء في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بذريعة عدم الترخيص. ويعود لعائلة كرامة المقدسية، كما هدمت جرافات بلدية الاحتلال 3 محلات تجارية، في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، بحجة البناء دون ترخيص.وقامت قوات كبيرة من الوحدات الخاصة برفقة جرافة باقتحام حوش “أبو تايه” في عين اللوزة، وأغلقت الطرقات المؤدية له، ثم شرعت بتنفيذ عملية هدم المحلات التجارية دون انذار ودون وجود صاحبها المواطن “انيس كرامة”، ولدى وصوله المنطقة حاولت القوات الاعتداء عليه وأبعدته بالقوة عن مكان الهدم ومنعته من الوصول.وأوضح المواطن كرامة أن مساحة المحلات التجارية تبلغ 200 متر مربع،.ويشار أن طواقم بلدية الاحتلال وزعت 4 أوامر هدم ادارية في سلوان، منها منزل المواطن خالد زيتون كما قامت بتصوير احياء (البستان وبئر أيوب وعين اللوزة)،

هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس مبنى قيد الإنشاء يتكون من طابقين، وعددا من المحال، تعود لعائلة أبو سنينة في حي واد قدوم، ببلدة ‏سلوان جنوب ‏المسجد الأقصى المبارك، بذريعة البناء دون ترخيص.قوة معززة من جنود الاحتلال صاحبت الجرافة وطواقم بلدية الاحتلال، وفرضت طوقا عسكريا محكما حول المبنى قبل هدمه.

وقامت جماعات استيطانية بتسليم عائلة الرجبي بلاغات تطالبها بالأرض المقامة عليها منازل العائلة بحي بطن الهوى ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك.وعن السيدة نورا الرجبي قولها، إن العائلة تسلمت أوراقاً من محكمة الاحتلال مُحرّرة بتاريخ تمهلها خمسة أيام للرد على قبول هذه الدعوى المرفوعة من مستوطنين حول ملكية الأرض المقام عليها مباني العائلة المقدسية..يذكر أن منزل عائلة الرجبي يقع بالقرب من البؤرتين الاستيطانيتين ‘بيت يوناتان’ و ‘بيت العسل’، وبمحاذاة منزل عائلة أبو ناب الذي تم الاستيلاء عليه قبل أيام لصالح المستوطنين.

كما أمهلت ما تسمى بـ”الإدارة المدنية الإسرائيلية” في القدس المحتلة 34 عائلة من تجمعات “أبو النوار” الواقعة شرق العيزرية حتى نهاية الشهر الجاري، لإخلاء منازلهم بشكل طوعي.ويتهدد خطر التهجير والإخلاء القسري تلك العائلات التي تقطن في المنطقة منذ عشرات السنين، حيث تصنف سلطات الاحتلال المنطقة البالغ مساحتها نحو 389 دونمًا كأراضي دولة.

ويقول الناطق الرسمي باسم تجمعات “أبو النوار” داود جهالين إن طواقم “الإدارة المدنية” أبلغتنا بشكل شفوي بضرورة إخلاء 34 عائلة من تلك التجمعات، وأمهلتهم حتى 28 مايو الجاري لتنفيذ قرار الإخلاء. ويشير إلى أنها هددت تلك العائلات بترحيلهم بالقوة في حال رفضهم الإخلاء بشكل طوعي، محذرًا في الوقت ذاته من مخاطر تنفيذ هذا المخطط على السكان والوضع الاقتصادي

استشهد المواطن المقدسي عمران عمر أبو دهيم (٤١ عاماً)، برصاص قوات الاحتلال بحي جبل الزيتون/ الطور المُطل على القدس القديمة بدعوى محاولته دهس عنصرين من شرطة الاحتلال وإصابتهما بجروح طفيفة في الحي.

وذكرت الاذاعة العبرية، قبل قليل، ان عناصر الشرطة المصابين أطلقا النار على السائق الذي اصيب اصابات حرجة توفي على اثرها في المكان.

واقامت جمعية “العاد” الاستيطانية احتفالًا على أراضي حي الصوانة شرق أسوار القدس القديمةـ، في ذكرى ما يسمى “توحيد القدس”.وللمرة الأولى منذ عام 2008، تنظم الجمعية الاستيطانية حفل توزيع جوائز “موسكوفيش للصهيونية” في أرض تمت مصادرتها في حي الصوانة، وتم تحويلها إلى حدائق وطنية أطلق عليها اسم “عميق تسوريم”.

وتواصلت سياسة التهويد الديموغرافي لا تقتصر على البلدة القديمة في القدس بل تشمل أيضًا البدو القاطنين ضمن بلدات القدس، فقد اقتحمت شرطة “الإدارة المدنية” منطقة أبو النوار شرق العيزرية، وأبلغت 34 عائلة بضرورة إخلاء خيمهم خلال أقل من شهر. ويصنّف الاحتلال هذه المناطق بأنها “أراضي دولة” ويقوم بتهجير آلاف البدو منها تباعًا. ومن المتوقّع أن يتبع عمليات التهجير بناء عدد كبير من البؤر الاستيطانية ضمن مخططات تهدف إلى فصل شبه كامل بين شمال الضفة الغربية وجنوبها، إضافةً إلى محاصرة مدينة القدس وفصلها عن محيطها ضمن مشروع “E1” الاستيطاني.

واحتفل الاحتلال الأسبوع المنصرم بالذكرى الثامنة والأربعين لاستكمال احتلال القدس، أو ما يسميه بـ”ذكرى توحيد القدس”، وذلك من خلال مسيرة نظمتها ما تسمى بـ “منظمات المعبد”، وعلى رأسها “اتحاد منظمات المعبد” و”منظمة نساء من أجل المعبد”. وقد جابت المسيرة التي تعرف بـ “مسيرة الأعلام”، شوارع القدس وضمت الآلاف من المستوطنين الذين شتموا العرب، وختموا مسيرتهم بتدنيس حائط البراق المحتل. ورافق المسيرة مضايقات كبيرة بحقّ المقدسيين الذين منعوا من فتح متاجرهم كيلا يعرقلوا المستوطنين، كما فرّقت الشرطة مجموعة من الناشطين الذين تجمعوا عند باب العمود اعتراضًا على مسيرة التهويد وفي السياق، أدت مجموعات كبيرة من أفراد منظمات الهيكل المزعوم، وبمشاركة الحاخام المتطرف ‘يهودا جليك’ ما تسمى ‘صلاة الصباح’ أمام المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة الذي يُستخدم لاقتحامات المستوطنين، في حين شرعت مجموعات صغيرة من المتطرفين باقتحام الاقصى بحراسات معززة من شرطة الاحتلال الخاصة.

ودشنت شرطة الاحتلال نقطين جديدتين لشرطة الاحتلال عند الحائط الغربي، حائط المبكى (البراق ) قريبا من مبنى ً المحكمة ً واخرى على جبل صهيون ( النبي داوود ) قريبا من قبر سيدنا داوود.، تلك النقاط تهدف الى تضييق الخناق على الفلسطينيين ودفعهم لعدم وصول البلدة القديمة اضافة الى اماكن العبادة و لتحقيق الغايات الإسرائيلية بالسيطرة المطلقة على الاماكن المقدسية الفلسطينية التي شملت على سلب وقلب تلك المعالم الاثرية .

بيت لحم: أقدمت مجموعة من مستوطني “بيت عاين” احدى مستوطنات مجمع “غوش عتصيون”على القاء الحجارة على سيارة عمومي تعود لمواطن شعبان أحمد شكارنة عند مرورها على طريق نحالين الجبعة،مما ادى الى اصابةالمواطن عبد الرحمن رباح نجاجرة وزوجته من قرية نحالين غرب بيت لحم بجروح ،وأحرق مستوطنو ‘بيت عين’ شمال بيت أمر، أكثر من 250 شجرة زيتون في منطقة حيلة اقديس التابعة لقرية الجبعة غرب بيت لحم. ، حيث أشعلوا النار في أراضي مزروعة بشجر الزيتون تعود ملكيتها للمواطنين محمود علي عبد المجيد حمدان، ونعيم أحمد عبد المجيد حمدان، ومحمد نور عبد المجيد حمدان، وتقدر مساحتها بنحو 25 دونما، ، وشرعت جرافات الاحتلال ، بتجريف اراض في قرية حوسان غرب بيت لحم ، حيث قامت قوات الإحتلال باقتحام منطقة ‘ وادي ابو حمرة’ الواقعة قرب الشارع الرئيس الموصل ما بين حوسان ونحالين وشرعوا بتجريف الارض التي تعود لمواطنين من عائلتين حمامرة وسباتين وتبلغ مساحتها حوالي 40 دونما وعملية التجريف تأتي لأغراض استيطانية بهدف توسيع حدود مستوطنة “بيتار عيليت” المقامة على اراضي المواطنين في قرى حوسان ونحالين ووادي فوكين، علما ان احدى المحاكم الاسرائيلية ردت اعتراض تقدم به اصحاب الارض بناء على اخطار سابق بنية الاستيلاء عليها، واقرت المحكمة ا بمنع مالكيها من الدخول اليها.

الخليل: أقدم مستوطنو مستوطنتي “أصفر” و”بني كديم” المقامتين شمال شرقي بلدة الشيوخ (شمال شرقي الخليل)، على اقتلاع نحو 800 غرسة زيتون ثم سرقتها من الحقول العائدة لورثة المواطنين محمد وعبد القادر وموسى أبو شنب العيايدة، بمنطقة “الواصلة” شمال شرقي بلدة الشيوخ ، وذلك للمرة الرابعة ضمن سلسلة من الاعتداءات المماثلة منذ شتاء العام الجاري، والتي تاتي في إطار جملة من الاعتداءات التي تستهدف السيطرة على أراضيهم الواقعة بين المستوطنتين، وتبلغ مساحتها نحو 320 دونماً ، واقدمت مجموعة من المستوطنين المتطرفين علي اقتحام احد منازل المواطنيين الفلسطينيين بشارع الشهداء بالبلدة القديمة بمدينة الخليل المحتلة ودمروا محتوياته،وتسبب اعتداء لقطعان المستوطنين في إجهاض المواطنة ميرفت سعد أبو ارميلة (37 عاما) بحيّ تل الرميدة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة ،حيث أحهضت جنينها بالمستشفى الحكومي بالخليل، بعد إصابتها بجروح ورضوض في هجوم تعرضت لها من جانب قطعان المستوطنين القاطنين في “رماتي شاي” بقلب المدينة.

وتنوي مجموعة من نشطاء اليمين الاسرائيلي ونشطاء المستوطنين يعلمون على إقامة بؤرة استيطانية جديدة بالقرب من مخيم العروب على الشارع رقم 60 المؤدي لمدينة الخليل، حيث يدعي الناشط اليميني آرييه كينغ شراء قطعة ارض تبلغ مساحتها حوالي 40 دونما تعود لإحدى الكنائس البروتستانتية وتوجد عليها بعض المباني المهجورة، لاقامة المستوطنة جديدة عليها ستحمل اسم “بيت براخا”

سلفيت: تشهد كافة قرى وبلدات محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية نشاطًا غير مسبوق في عمليات التجريف للأراضي الرعوية والزراعية، وانتعاشًا في بناء الوحدات الاستيطانية على حساب أراضي المزارعين. وأحرق مستوطنون متطرفون 90 شجرة زيتون تقع في أراضي بلدة سرطة غرب محافظة سلفيت في المنطقة الواقعة بمحاذاة الطريق الالتفافي الذي يسلكه المستوطنون، والذي يطلق عليه الاحتلال شارع “عابر السامرة” كما يقع بين مستوطنة”بروخين” جنوب قرية سرطة، ومصانع بركان، ومصانع “اريئيل” الصناعية.

نابلس: نصبت قوات الاحتلال الاسرائيلي، ، خياما على قمة تلة يطلق عليها اسم الدوا شرقي عقربا، وهي اراضي تطل على اراضي خصبة ومزروعة بمئات الدونمات من اشجار الحمضيات.

رام الله: رفعت قوات الاحتلال، العلم الإسرائيلي على إحدى الأراضي في بلدة سلواد شرق مدينة رام الله.وأثار رفع العلم الإسرائيلي على أرض المواطن عبد الكريم عياد المقيم في أمريكا، قلق وخوف أهالي البلدة من قيام سلطات الاحتلال بمصادرة الأرض التي تقدر مساحتها بـ (20) دونما وتقع في جوار الشارع الاستيطاني.ويذكر أن قوات الاحتلال تتمركز بالأرض بشكل شبه يومي، وخاصة يوم الجمعة خلال المواجهات الأسبوعية التي تندلع في البلدة.-انتهى-

———-

jabhataamal

جبهة العمل الإسلامي نددت بجريمة التفجير الانتحارية الآثمة في بلدة القديح بمحافظة القطيف

(أ.ل) – ندّدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “بجريمة التفجير الانتحارية الآثمة التي استهدفت المصلين الآمنين في مسجد سيدنا عليّ رضي الله عنه في بلدة القديح بمحافظة القطيف في السعودية وأدت إلى سقوط العشرات من الشهداء والجرحى”.

ورأت الجبهة “أنّ هذه الجريمة الإرهابية النكراء التي تبنّاها تنظيم ما يُسمى بالدولة الإسلامية «داعش» تهدف لإيقاع الفتنة بين المسلمين في أرض الحجاز وتحاول النيل من مكوّنات الشعب السعودي من أجل جرّه إلى الاقتتال الداخلي الطائفي والمذهبي تماماً كما يحصل في العراق وسوريا وبعض الدول العربية الأخرى”.

ولفتت الجبهة “إلى أنّ هذه الجرائم تصبّ دون أدنى شك في مصلحة العدو الصهيوني الغاصب، متسائلةً باستغراب شديد عن كيفية إمكانية وصول هذا التنظيم إلى أي بلد عربي أو إسلامي وتنفيذ جرائمه في أيّ منطقة أو بلدة أو مدينة فيه بشكل دموي وإجرامي، في حين أنّه لم يوجه لغاية الآن أي ضربة لكيان العدو الغاصب في فلسطين المحتلة مما يطرح العديد من علامات الشك والاستفهام، والكثير من التساؤلات عن الأهداف والغايات المبيّتة له ولأعماله الإجرامية والتي أضحت معروفة لدى الجميع ولا تخفى عن أحد”.-انتهى-

———–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

alsadr

نشرة الإثنين 19 أيلول 2016 العدد 5112

عائلة الإمام الصدر: بعد خطاب دولة الرئيس في 31 آب 2016 في صور ومن ساحة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *