الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 5 نيسان 2019 العدد 5760

نشرة الخميس 5 نيسان 2019 العدد 5760

grge

جورج قرم: الاستدانة من الخارج بات مرضا لبنانيا

(أ.ل) – رأى الوزير السابق جورج قرم في حديث إذاعي نقلاً عن صحيفة “الديار” ان “الهم الاساسي للمواطن اللبناني هو مستوى معيشته الذي هو في تدهور متواصل خاصة مع وطأة اللاجئين السوريين”، معتبرا ان “نسبة الفقر زادت بشكل ملفت للنظر”.

كما اعتبر ان “الفئة الحاكمة في لبنان تعيش في عالم آخر وكأنه لا يوجد شعب في لبنان”. وأضاف “نعلم ان احتياطات مصرف لبنان مكونة من ودائع المصارف لديها والنظام المصرفي تورط أيضا بمنح، بشكل متواصل، تسهيلات للحكومة كي تؤمن مدفوعاتها الجارية من خلال الديون وهذا كان نظام أمن موارد كبيرة للغاية للفئات الثرية في البلد، وما نسمعه اليوم انه سيكون هناك تكرار لباريس 2 وان المصارف ستضحي من جديد، وهذا أمر يعطي مجالا للتنفس. ورأى ان “سيدر” هو عبارة عن مزيد من المديونية وغير مفيد لبلنان بل مفيد للمتعهدين والشركات الكبرى التي ستستفيد منه. وأضاف “ما يقال عن أن البلد سينهار من دون سيدر غير صحيح”. واعتبر ان “الاستدانة من الخارج بات مرضا لبنانيا”.-انتهى-

——-

قائد الجيش التقى خوري وبحث مع الأسمر الأوضاع

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، أمين عام المجلس الأعلى السوري – اللبناني الأستاذ نصري خوري، ثم استقبل رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد.-انتهى-

——

حفل تخريج وتوزيع شهادات في مدرسة القوات الخاصة – حامات

 

(أ.ل) – أقيم في مدرسة القوات الخاصة – حامات، حفل تخريج وتوزيع شهادات على عسكريين من وحدات القوات الخاصة، بعد أن تابعوا بنجاح دورة “تفجيرات متقدمة” ودورة على البرنامج الإنقاذي TCCC. حضر الحفل قائد المدرسة العميد الركن فادي مخول ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون وعدد من الضباط، بالإضافة إلى فريق تدريب أميركي وممثلين عن مصرف فرنسبنك وجمعية Roads for life والصليب الأحمر إلى جانب عدد من المدعوين. وقد ألقى العميد الركن مخول كلمة في المناسبة جاء فيها: “تفرض مهمّات القوات الخاصة، خصوصاً تلك التي تتعلق بمواجهة الارهاب، أن تكون عناصرها في أعلى مستوى من اللياقة البدنية والاحتراف التقني إلى جانب الوعي الفكري والمعنوي؛ إذ إن تنفيذ هذه المهمات، يتطلب من الفرد إمكانات ومهارات استثنائية في ظروف نفسية وطبيعية صعبة، غالباً ما يضاف إليها، عامل مواجهة عدو يمتلك أسلحة وتكنولوجيا متطورة. ولا شك في أن ما تلقيتموه من معارف ومهارات، يعتبر المدماك الأساسي، لبناءٍ لا يكتمل إلاّ بمزيد من الجهد والمثابرة، والاستفادة من كلّ تطور في مجال اختصاصكم”.

وفي الختام، شارك المتخرّجون في تنفيذ تمرين تكتي تخلَّلتْه رمايات بالذخيرة الحيّة.-انتهى-

——

شقير في اجتماع عمل للهيئات الاقتصادية مع ابراهيم: لا اقتصاد ولا ازدهار ولا بحبوحة

من دون أمن واستقرار وللأمن العام دور اساسي

 

(أ.ل) – عقدت الهيئات الاقتصادية برئاسة وزير الاتصالات محمد شقير إجتماع عمل مع المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم اليوم في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، تم خلاله مناقشة أمور وقضايا ذات اهتمام مشترك بهدف إزالة العقبات التي تعيق تحريك العجلة الاقتصادية وتنشيط السياحة.

شقير

بداية القى شقير كلمة رحب في مستهلها باللواء ابراهيم في غرفة بيروت وجبل لبنان “بيت الاقتصاد اللبناني”، ونوه “بالانجازات الوطنية التي حققها”. وتوجه الى ابراهيم بالقول: “في شباط 2016 زرت الغرفة، وقد قمنا حينها بتكريمك على انجازاتك الوطنية. اليوم في العام 2019 الزيارة تتكرر مع ترسيخ موقعك ودورك الريادي، والأهم المحبة الجامعة تجاهك لدى جميع اللبنانيين، وذلك بهدف اجراء حوار مع الهيئات الاقتصادية حول مستقبل البلد والاجراءات المطلوبة لدفع عملية النهوض الاقتصادي”.

وقال: “نحن اليوم امام تحديات كبيرة وأبرزها على المستوى الاقتصادي والمالي”، مؤكدا ان “لا اقتصاد ولا ازدهار ولا بحبوحة ولا حياة كريمة وهادئة للبنانيين من دون أمن واستقرار، وفي المقابل فانه لا أمن ولا استقرار من دون اقتصاد مزدهر وحياة كريمة للبنانيين”، مؤكدا انه “للأمن العام دور اساسي، كما للواء دور وطني، ونحن نعلم بأنه بما لديه من محبة وتأثير فانه سيكون لديه القدرة على توفير الكثير من الاجراءات الداعمة للاقتصاد الوطني”.

اضاف “كما هو متوقع، نحن مقبلون على صيف ممتاز من حيث عدد السياح وخصوصا عودة الاشقاء الخليجيين الى لبنان”، معتبرا ان “المهمة الاساسية هي في اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لحسن استقبال وتسهيل دخول السياح خصوصا الاشقاء الخليجيين بعد طول غياب”.

واشار الى انه “بين العام 2010 والعام 2018 خسر لبنان حوالي 4 مليارات دولار من مداخيله السياحية، فإذا تمكنا من خلال تعاون الجميع الى استعادة هذه المبالغ فكلي ثقة ان الخير سيعم الجميع، ان كان الدولة أو المؤسسات والناس”.

وشدد شقير أيضا على “ضرورة إعادة النظر في موضوع منح تأشيرات الدخول، لجهة تسهيلها أو الغائها، لرعايا بعض الدول الشقيقة والصديقة، والذين لا يشكلون خطرا امنيا على لبنان”، معتبرا ان “هذا الموضوع أمر اساسي لتشجيع السياحة والاستثمار في لبنان”.

ابراهيم

والقى ابراهيم كلمة قال فيها “اشكركم جميعا على هذا اللقاء الذي يقارب ويلامس حوارا جديا ومسؤولا، ويعنى بلبنان الدولة بكل ما تعنيه الكلمة من مسؤولية. وهذا الحوار هو ضرورة ماسة لأن المطروح على البلد حاليا، في ظل ما يحكى هنا وهناك، سؤال جوهري مضمونه: كيف يستمر لبنان واللبنانيون في ظل ما آل إليه الوضع من مؤشرات ووقائع اقتصادية ومالية واجتماعية صعبة؟. سؤال لا يمكن تجاوزه بتصريحات تطمينية، ولا بعناوين جذابة. ذلك ان جوابه يكون بتقديم معطيات ووقائع صلبة تؤسس لحلول تخرج لبنان واللبنانيين من الازمة الراهنة”.

اضاف “نسمع منذ فترة كلاما يصدر من هنا وهناك، بعضه مبني، والبعض الاخر تسويقي، خلاصته ان ما يعيشه لبنان اقتصاديا وماليا يشكل خطرا وجوديا حقيقيا على الدولة والكيان. هنا اقول انه ليست المرة الأولى التي يلمس فيها اللبنانيون واقعا خطرا يطالهم ويهددهم في عيشهم، وبالتالي فقد صار لزاما الانتقال من سجالات ومهاترات إلى نقاش وطني عام تتم فيه مراجعة مسارات العيش كلها، بدءا من نمط الحياة اليومية، مرورا بقراءة العصبيات الأهلية التي كانت تأخذ البلد رويدا من سيئ إلى أسوأ في ظل صمت ثقيل عن كل الترهلات التي اصابت لبنان بنيويا”.

وتابع ابراهيم قائلا “أجزم من موقعي أن بعض ما يدور في البلد وعنه، فيه نوع من “البروباغندا السياسية” التي تستخدم الأزمة الاقتصادية ولقمة المواطن لغايات سياسية. لكن من الموقع نفسه اؤكد أيضا أننا أمام أزمة بلغت حد دق ناقوس الخطر ما لم يتم تدارك الأمور بروح وطنية مسؤولة للمعالجة، لأن الخروج من الأزمة ما زال متاحا ويقع في “حقل الممكن، ومن بين تلك الاقتراحات التداعي الى حوار وطني يشمل الجميع، ليس من باب المساجلة او المزايدة، بل من منطلق البحث في كل الملفات بدءا من الانفاق العام وأولوياته الملحة، مرورا بملف الموازنة، وصولا الى خفض جدي ومسؤول للمستويات المرتفعة لموازنات الوزارات. وهذا طبعا بحاجة الى جراحة حقيقية لاستئصال المرض وليس الى جراحة تجميلية”.

ورأى ان “الانطلاق بالاصلاحات التي نحن بصددها، بالاضافة الى اقرار الموازنة، سيعيدان الثقة بالدولة ومؤسساتها، ويوفران مشاريع تمويل لترميم البنى التحتية وتحديثها كأساس لانطلاق الانشطة الاقتصادية، ولتثبيت الاستقرار المالي وبالتالي الاستقرار الاجتماعي الذي هو ضرورة منعا للوقوع في المحظور”، مشددا على “اننا بحاجة الى تطبيق القانون، والاستقرار في التشريع اللذين يطمئنان المستثمرين ويحفزانهم، وذلك بالتوازي مع اصلاح إداري وقضائي وتربوي حقيقي يقفز عن مرض الطائفية والمحسوبية والاسترضاء الحزبي، والاحتكام الطوعي والمطلق للهيئات الرقابية لتفعيل مستويات الشفافية من خلال تطبيق القوانين والتعليمات الموجودة في النظام الداخلي لكل مؤسسة رسمية، يكفي ان يطبقها المسؤولون عنها لتستوي الامور، ويتوقف الفساد وتنتفي الرشوة”.

ودعا الى “التفكير في كيفية بناء اقتصاد جديد من دون زعزعة الاستقرار الحالي وان كان لا يبعث على الطمأنينة. فالمطلوب التركيز على القطاعات الانتاجية لرفع معدلات نمو التشغيل للحد من البطالة عبر القطاع الخاص، واطلاق عملية ترشيق جدي للقطاع العام. فليس معقولا ان تكون النفقات الثابتة على ما هي عليه، وندعي في المقابل انه يمكننا الخروج من الأزمة. بينما نحن بحاجة الى تنمية مستدامة تحاكي الاقتصادات العصرية، وليس الى وظائف آنية وموقتة”.

قال: “ان استمرار حجم تضخم الدين العام والعجز في الموازنة، من دون استثمار في القطاعات المنتجة، والصناعات الخفيفة، يعني اننا ما زلنا في مربع العجز، وبالتالي فإن الانتقال الى مرحلة الفائض اشبه بالاستحالة إذا ما استمر الوضع الحالي على ما هو عليه لجهة الخلل بين السياستين النقدية والمالية. وأكرر، من باب الخوف على لبنان ومستقبل اللبنانيين، أي انهيار اجتماعي يعني الاطاحة بالاستقرار السياسي والأمني، يعني بالوطن”.

اضاف “لا يمكن لأي بلد في العالم، وأيا كانت موارده أن ينهض على قطاع دون القطاعات الأخرى، فكل الاقتصادات الحديثة والقوية تقوم على التنويع والتعدد. ففي لبنان الآن امور غير مبررة في علم الاقتصاد مثل الغلاء العقاري والخدماتي، (مثلا تحتل بيروت المكانة الاغلى بين مدن العالم في حين ان مستوى الخدمات فيها متدن ٍ مقارنة مع غيرها من المدن العالمية). كما ان هيستيريا العقارات تستدعي وقوفا مطولا أمامها، لأن استمرار الوضع على ما هو عليه عطل السياسة الاسكانية لمحدودي الدخل. ومن المهم جدا، ومع التغير الذي يحصل في المنطقة على مستوى حركة الكتل النقدية واتجاهاتها الاستثمارية، البحث في عدالة النظام الضريبي، وضبط التهرب من الضرائب”.

وختم بالقول “ان الامن والاقتصاد متلازمان، كل منهما يشكل رافعة للآخر، فلا اقتصاد مزدهرا وناميا من دون امن واستقرار، ولا امنا وسلاما ورفاهية من دون اقتصاد سليم. لذا لن يتوقف العمل الحثيث الذي قامت وتقوم به الاجهزة الامنية المعنية في توفير قاعدة امنية صلبة، تحمي الوطن وشعبه من المخاطر، وتؤمن مساحة واسعة من الامان لمساعدة الجسم الاقتصادي بوصفه ايضا واحدا من ركائز الدولة القوية”. بعدما تحدث الحاضرون عن القضايا الاقتصادية والاجتماعية التي تهمهم وبعض المشكلات التي يواجهونها، رد ابراهيم فأكد “اننا في لبنان لدينا كل الافكار والمشاريع لكن ما ينقصنا هو اتخاذ القرار”، مشيرا الى ان “الاوضاع الصعبة التي نعيشها في البلد هي انعكاس لاوضاع المنطقة والعالم”. وأعتبر ان “الازمة القوية التي يواجهها لبنان ناتجة عن حصول نمو سكاني جراء النازحين السوريين، وهو أكبر بكثير من النمو الاقتصادي”، لافتا الى ان “حجم المساعدات الدولية التي يتلقاها لبنان لاحتواء ازمة النزوح السوري شبه معدومة”.وأكد “وجود حاجة ماسة لتحديث القوانين والأهم توفير استقرارها الذي يعتبر ضرورة لجذب المستثمرين”.

وفي موضوع التأشيرات، لفت الى و”رشة عمل بين الأمن العام ووزارة الخارجية لإعادة النظر بالتأشيرات”. كما لفت الى انه “يعمل على اطلاق مشروع يقضي بربط الامن بوزارة العمل الكترونيا، لتسريع اعطاء اجازات العمل ومنع الابتزاز والسمسرات والتلاعب”.

وختم ابراهيم بالتأكيد على انه “سيحمل كل المطالب التي طرحت في الاجتماع وسيعمل على متابعتها حتى ولو كان بعضها لا يدخل من ضمن اختصاص الأمن العام”.

بعد الانتهاء من الحوار، اقيم غداء على شرف ابراهيم.-انتهى-

——

دعوة وسائل الإعلام لتغطية ورشتي عمل

 

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، إلى تغطية وحضور ورشتي عمل حول “العبوات غير النظامية” و”التوعية من مخاطر الأجسام المتفجرة في ما خص النازحين السوريين” بدعم من الحكومة النروجية والولايات المتحدة الأميركية ومركز جنيف الدولي لأنشطة إزالة الألغام لأهداف إنسانية GICHD والصندوق الدولي للطفولة في لبنان UNICEF بالتعاون مع المركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام، وحضور شخصيات رسمية ودبلوماسية وممثلين عن المنظمات العاملة في مجال التوعية من مخاطر الألغام، في المدرسة الإقليمية لنزع الألغام لأهداف إنسانية في لبنان – ثكنة سعيد الخطيب – حمانا وذلك بتاريخي 8 و11/ 4/ 2019 الساعة 8.00.-انتهى-

——

رئيس الجمهورية التقى وزير الدفاع وقائد الجيش واعضاء المجلس العسكري

 

(أ.ل)- استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم في قصر بعيدا، في حضور وزير الدفاع الوطني الياس بوصعب، المجلس العسكري برئاسة قائد الجيش العماد جوزف عون وعضوية رئيس الاركان العامة اللواء الركن امين العرم، والمدير العام للادارة في وزارة الدفاع اللواء الركن مالك شمص، والمفتش العام في وزارة الدفاع اللواء الركن ميلاد اسحق، وعضو المجلس العسكري اللواء الركن الياس الشامية، والامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن محمود الاسمر.

وتمنى الرئيس عون للاعضاء الجدد في المجلس العسكري التوفيق في مهامهم الجديدة، مشددا على اهمية المجلس ودوره لاسيما بعد اكتمال عدد اعضائه.-انتهى-

——–

إطلاق الحملة الوطنية التذكيرية للتوعية من مخاطر الألغام والقنابل العنقودية والذخائر غير المنفجرة

 

(أ.ل) – برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون، ولمناسبة اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الألغام، أطلق المركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام بالتعاون مع اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الألغام الخميس, 04 نيسان 2019  ، حملة وطنية تذكيرية للتوعية من مخاطرها، وذلك في المدرسة الإقليمية لنزع الألغام لأهداف إنسانية في لبنان – ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بحضور اللواء الركن جورج شريم ممثلاً وزير الدفاع الوطني الأستاذ الياس بو صعب وقائد الجيش العماد جوزاف عون بالإضافة إلى سلطات رسمية وعسكرية وعدد من الشخصيات المدنية. بعد عرض فيلم وثائقي عن مخاطر الألغام، ألقى رئيس المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالألغام العميد الركن جهاد البشعلاني كلمة جاء فيها : “تُعتبرُ التوعيةُ من مخاطر الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الحروب إحدى أهم النشاطات المتعلقة بالألغام، إلى جانب عمليات التنظيف ومساعدة الضحايا؛ وقد شملت أعمالُ التوعية التي قام بها المركز بالتعاون مع اللجان والمؤسسات المعنية، حوالي مليون ومئة ألف مواطنٍ على الصعيدين المباشر وغير المباشر، في مختلف المناطق اللبنانية”.

وكانت كلمة لكلّ من الدكتورة حبوبة عون من اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الألغام والسيد سعد الأزهري مدير عام ورئيس مجلس إدارة بنك لبنان والمهجر أكّدت ضرورة التوعية وإزالة الألغام، وانعكاسهما على التنمية المستدامة، وشكرت الجيش على مساهمته في تنظيف الأراضي الملوّثة، وشدّدت على أهمية استمرار التعاون مع المؤسسة العسكرية في هذا المجال.

كما ألقى اللواء الركن شريم كلمة بالمناسبة جاء فيها: ” نجتمع اليوم لنطلق معاً الحملة الوطنية في اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الألغام تحت عنوان “تعزيز الأمان والتنمية”. وهدفنا في المرحلة المقبلة، هو أن نتمكّن من تحرير أكثر من ستّة وأربعين مليون متر مربّع من الأراضي التي لا تزال بحاجة إلى تنظيف، بالتعاون مع الدول الصديقة والجهات المانحة “.

بعد ذلك تمّ عرض برنامج اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الألغام من قبل رئيسها الرائد علي مكة. وفي الختام أقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.-انتهى-

——

جبق تسلم من الملحق الصحي الإيراني دعوة لزيارة بلاده

عبدي: خبرتنا واسعة ولا مانع لدينا من مساعدة المواطنين اللبنانيين ووزارة الصحة

 

(أ.ل) – التقى وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق الملحق الصحي الإيراني الدكتور حامد عبدي على رأس وفد، وتم البحث في إمكان تعزيز التعاون الثنائي في مجال الصحة ولا سيما زراعة الكلى والكبد ونقي العظم وقرنة العين، باعتبار أن عمليات زرع الأعضاء تشهد تطورا في إيران.

وإثر اللقاء، أبدى عبدي “نيابة عن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية والشعب الإيراني، استعداد بلاده الإسلامية لتقديم كافة المساعدات للشعب اللبناني ولا سيما في المجال الصحي والدوائي”.

وقال: “لقد حققت الجمهورية الإسلامية الإيرانية تطورات كبيرة وإنجازات في المجال الطبي والصحي على المستويات كافة ولا مانع لديها من مساعدة جميع الدول القريبة، ولا سيما الدولة اللبنانية، في جميع المجالات الصحية”.

وجدد “نيابة عن السفير الإيراني في لبنان، توجيه الدعوة الى وزير الصحة لزيارة الجمهورية الاسلامية، وكان سبق ووجهت اليه دعوة وقبلها حيث تفقد المراكز الصحية المتطورة ومصانع الأدوية والمستلزمات الطبية والمستشفيات”.

وردا على سؤال عن مجالات المساعدة، أوضح عبدي أن “للجمهورية الإسلامية خبرة واسعة في مجال زراعة الكلى والكبد وتظهر الإحصاءات أن أكبر عدد من عمليات زراعة الكلى في العالم يتم في الجمهورية الإسلامية”، موضحا أنه “سيتم البحث في هذا الموضوع مع الوزير جبق خلال زيارته المقبلة للجمهورية الإسلامية”.-انتهى-

——-

وزير العدل أصدر قرارا بوقف قاض عن العمل موقتا

 

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي لوزير العدل ألبرت سرحان البيان الآتي:

“متابعة للتحقيقات التي تجريها هيئة التفتيش القضائي،أصدر مجلس الهيئة بتاريخ 4/4/2019 قرارا بإحالة قاضٍ الى المجلس التأديبي الخاص بالقضاة.

واليوم اتخذ وزير العدل قرارا، وفقا لصلاحياته القانونية(المادة 90 من قانون القضاء العدلي)،

وبناء على اقتراح مجلس هيئة التفتيش القضائي، بوقف القاضي المذكور عن العمل موقتا لحين البت بوضعه من قبل المجلس التأديبي، والتحقيقات مستمرة وقيد المتابعة من قبل هيئة التفتيش القضائي على أن يصار الى اتخاذ القرارات الملائمة تباعا”.-انتهى-

——

 

خريس خلال تكريم أسرى محررين في صور:

التاريخ الجهادي عصي على المتاجرين

 

(أ.ل) – صور – كرم “ملتقى الجمعيات الأهلية” في صور كوكبة من الأسرى المحررين من السجون والمعتقلات الصهيونية، في قاعة الثانوية الجعفرية، في الذكرى السنوية الـ 34 لتحرير مدينة صور من الإحتلال الصهيوني في 29 نيسان 1985، برعاية النائب علي خريس، وحضور المسؤول التنظيمي لاقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل على رأس وفد من قيادة الاقليم، ممثلين عن “حزب الله” والحزب السوري القومي الاجتماعي والاحزاب والقوى الفلسطينية واللبنانية، المطران شكرالله نبيل الحاج، ممثلين لمفتيي صور الشيخ حسن عبد الله والشيخ مدرار حبال، رئيس دائرة الأسرى المحررين في حركة “أمل” عباس قبلان وشخصيات سياسية واجتماعية وبلدية وأهالي الأسرى المحررين.

وقال خريس: “التاريخ يصنعه الرجال الذي آمنوا بالله والوطن والإنسان وآمنوا بقضايا الشعوب ومصير الأوطان، لذلك نكرم اليوم ثلة من المجاهدين”.

أضاف “في زمن أعراس النصر وتحرير هذه المدينة التي هي مدينة الإمام موسى الصدر ومدينة المقاومة، وفي هذا اليوم نستعيد مشاهد كثيرة في ذاكرتنا فنستذكر الشهداء القادة وكل الشهداء والجرحى والأسرى الذين قاموا العدو ولقنوا اسرائيل دروسا في العطاء والجهاد والتضحية”.

وتابع “الإنتصار لم يكن صدفة ولم تكن المقاومة حركة عابرة بل هي ثقافة وعقيدة وخيار وطريق حملها المجاهدون الأوفياء، فقد استشهد القادة ولم نتوقف عن المقاومة، استمررنا رغم تدمير البيوت والاعتقالات الجماعية وما ازددنا الا إيمانا والتزاما بقضيتنا المركزية فكان فجر التحرير والحرية. كل التحية لكل الأسرى المحررين الذي قدموا الإنتفاضة تلو الإنتفاضة ولم يتنازلوا عن حب الأرض لأنهم من مدرسة كبيرة وعظيمة هي مدرسة الإمام القائد السيد موسى الصدر”.

وقال: “بهذا التكريم نصنع في نفوس أبنائنا ثقافة الوفاء وأن وطنا لا يبنيه سوى المجاهدين وعهد الوفاء للشهداء والجرحى أن نستمر دائما طليعة جهادية في كافة الميادين”.

أضاف “التاريخ الجهادي عصي على المتاجرين، ولن يستطع أحد أن ينسب لنفسه تاريخا مهما بلغ حجم إعلامه، أو ثروته المعروفة المصدر، كل هذا الإعلام وهذه الثروة لا يمكنها أن تكتب تاريخا، أو تزور جهادا مزعوما”. وتابع “نحن نؤمن بأن المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير الأرض، وفي لبنان استطعنا أن نهزم العدو الاسرائيلي ونجبره على الإنسحاب من أرضنا من دون تمنيات بل بفضل شهدائنا ومقاومتنا وصمودنا وشعبنا، ونتطلع الى فلسطين في وقت لا ينظر العالم لها فهي لن تتحرر سوى بالمقاومة والعطاء والتضحية”.

وختم “إن قمة تونس لم تنتج أكثر من بيان، ويبقى الرهان على وحدة الشعب الفلسطيني من أجل تحرير كل فلسطين”.

وكانت كلمة للاسرى المحررين ألقاها أحمد جبيلي، وكلمة لملتقى الجمعيات ألقاها المهندس أحمد يونس، ثم وزعت الدروع على المكرمين.-انتهى-

——-

الحريري جالت في البقاع الأوسط والجراح أولم على شرفها في تعنايل

 

(أ.ل) – قدمت رئيسة كتلة “المستقبل” النائبة بهية الحريري، في محطتها الخامسة ضمن جولتها في البقاعين الاوسط والغربي، التعازي في بلدة برالياس بوفاة الشاب علي سعد الدين ميتا نجل الرئيس السابق لبلدية برالياس، ورافقها النواب: عاصم عراجي، محمد القرعاوي وبكر الحجيري.

وكان في استقبالها عائلة الفقيد وامام البلدة وسام عنوز الذي شكرها على “مواساتها للعائلة بفقدان شاب ابكى القلوب.

بعدها، انتقلت الى مطعم “امالين” في “الكاسكادا مول” في تعنايل حيث اقام وزير الاعلام جمال الجراح غداء على شرفها، شارك فيه النواب: عراجي، القرعاوي، الحجيري، سليم عون، وجورج عقيص، والنواب السابقون: انطوان سعد، ايلي ماروني، امين وهبي، طوني بو خاطر، شانت جنجنيان، وناصر نصرالله، مستشار رئيس الحكومة لشوون البقاع علي حسين الحاج، رؤساء اتحادات بلدية ورؤساء بلديات ودوائر حكومية، منسقا “تيار المستقبل” في البقاعين الاوسط والغربي سعيد ياسين وعلي صفيه، واعلاميون.

ثم عقدت الحريري اجتماعا ضم رؤساء البلديات في البقاعين الاوسط والغربي جرت فيه مناقشة المطالب الانمائية الملحة للمنطقة ومسألة تلوث نهر الليطاني.-انتهى-

——

وفد من السفارة الرومانية جال على المعالم السياحية في صور بدعوة من اتحاد بلديات القضاء

 

(أ.ل)- جال وفد من السفارة الرومانية في المعالم السياحية والاماكن الدينية في قضاء صور، بدعوة من اتحاد بلديات القضاء، ضم قنصل السفارة الرومانية كاتلين البو وعدد من اركان السفارة، حيث كان في استقبالهم نائب رئيس الاتحاد حسن حمود.

 

وكانت المحطة الاولى للوفد، في مغارة قانا حيث الاجران التي جرت فيها معجزة السيد المسيح، ثم في مواقع مدينة صور الاثرية والتاريخية في آثارات البص والبحرية، ثم انتقل داخل حارات المدينة القديمة، وزار كنائسها واطلع من المونسنيور شربل خيرالله ونقولا باصيل على تاريخ الكنائس في مدينة صور.

ورحب حسن حمود بالوفد، وشدد على “اهمية التبادل الثقافي بين الشعوب”، شاكرا السفارة الرومانية على “تلبية الدعوة لزيارة المعالم التاريخية لمنطقة صور والتي تعتبر موئل الحضارات القديمة ورمز العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين”.

واعتبر القنصل كاتلين ألبو ان “هذه المنطقة تستحق ان تعزز فيها السياحة على مختلف المستويات، لانها تملك مقومات سياحية وخلفية تاريخية”، شاكرا اتحاد بلديات قضاء صور على الدعوة، املا “تمتين العلاقات والتعاون المشترك عبر توأمة مع بلديات في رومانيا ومنطقة صور، إضافة الى تبادل الخبرات في مجال ادارة الكوارث”.-انتهى-

——

حفل تقديم رتباء وجنود متمرنين للعلم

 

(أ.ل) – ترأس العميد عماد الحاج شحادة ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون،  أمس الخميس 04 نيسان 2019  حفل تقديم رتباء وجنود متمرنين للعلم في فوج الهندسة – الوروار، بحضور عدد من الضباط وذوي العسكريين المتخرجين. وقد ألقى العميد الحاج شحادة كلمة في المناسبة جاء فيها:” لقد بدأتم منذ انخراطِكم في صفوف الجيش كتابةَ سيرة حياتِكم بأبجدية العزيمة والإصرار، وأديتم بصوت واحد قسمَ الولاء للعَلَم والدفاع عن لبنان، مجسدين عظمةَ جيشِكم، وتاريخَ شعبِكم بتنوعه وعيشه المشترك ورسالته الحضارية الفريدة. أنتم رصيدٌ وازنٌ من الكفاءاتِ والطاقات، التي سترفع مستوى الاحتراف في وحدات الجيش”.

وخُتم الحفل بعرضٍ عسكري.-انتهى-

——

 

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *