الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 12 آذار 2019 العدد 5749

نشرة الثلاثاء 12 آذار 2019 العدد 5749

كنعان بعد جلسة لجنة المال والموازنة: المحاسبة تبدأ بالوزراء

وعملنا يحمي الناس وهل الحملات على التفتيش لإجهاض العمل الاصلاحي؟

 

(أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، حول الأرقام الواردة في تقريري التفتيش المركزي ومجلس الخدمة المدنية، في حضور وزير الصحة العامة جميل جبق والنواب: نقولا نحاس، سليم عون، حكمت ديب، سليم سعادة، أيوب حميد، الان عون، ادي ابي اللمع، ميشال معوض، علي فياض، أنور الخليل، جهاد الصمد، وهبي قاطيشا، حسن فضل الله وطوني فرنجية، رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية ورئيسة مجلس الخدمة المدنية فاطمة الصايغ.

عقب الجلسة، قال كنعان: “هناك أمر طرأ خلال النقاش، اذ ان أحد الزملاء النواب أدلى بأمر مستند الى قرار لمجلس الوزراء صدر في جلسة 21 شباط 2019 ويتعلق “بالموافقة على سبيل التسوية على تمديد العمل بالملاكات الموقتة وبتعيين الموظفين الموقتين وباستخدام الأجراء والمتعاقدين والمتعاملين ومنع التعاقد واستخدام الأجراء الجدد الا في الحالات الضرورية التي يقررها مجلس الوزراء وذلك حتى تاريخ 31-12-2019”.

اضاف “حتى لا نستبق الأمور في ضوء النقاش الذي حصل في اللجنة حول قانونية هذا القرار، نوجه سؤالا للحكومة لمعرفة ماذا تشمل الموافقة على سبيل التسوية، وهل تتضمن الموافقة على التعاقد والتوظيف بعد آب 2017، اي بعد صدور القانون 46 الذي يتضمن المادة 21 التي تمنع التوظيف وتتحدث عن قرار لمجلس الوزراء معللا من ادارة الأبحاث والتوجيه؟ وهل اتبعت الأصول بعملية التمديد؟ وهل نستطيع أن نمدد بقرارات لمجلس الوزراء ام نحن أمام تعاقد جديد خصوصا ان العقد هو سنوي بحسب القانون؟”.

واعتبر كنعان انه “اذا كانت هناك من مخالفة، فالأمر خطير ويجب ان يصحح، اذ لا يمكن لمجلس النواب ان يقوم بالعمل الذي يقوم به منذ اسابيع وتأتي السلطة التنفيذية وتتجاهله”، وقال: “لا استبق الأمور، لذلك وجهنا السؤال للحكومة، وننتظر الايضاحات خلال أسبوع لندير الأمور بطريقة مؤسساتية لا شعبوية”.

واوضح انه “تبين ان الرقم في وزارة الصحة لناحية التعاقد في المستشفيات يبلغ 295 شخصا، بعد آب 2017، وقد طلبنا من وزير الصحة، وقد تعهد مشكورا، بالاجابة خلال اسبوع على كيفية حصول ذلك ومدى اتباع الأصول في التوظيف والتعاقد في مستشفى بشري وبنت جبيل وضهر الباشق وعبد الله الراسي الحكومي وبيروت الحكومي – الكرنتينا وفتوح كسروان الحكومي ومستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي في النبطية”.

وعلى مستوى المراقبين، شرح النائب كنعان ان “هناك 174 شخصا طلبنا الايضاحات في شأنهم لناحية مدى احترام الأصول والآلية، كما طلبنا للمرة الأخيرة بحصول اجتماع مشترك بين الخدمة المدنية والتفتيش المركزي للخروج بتقرير موحد لجهة الأرقام”.

ولفت الى أن “أجهزة الرقابة، لا سيما التفتيش المركزي، تتعرض لحملات في غير محلها، واذا كان من تنويه فهو يجب ان يوجه الى أجهزة الرقابة، وخصوصا التفتيش الذي يعمل 24 على 24 على الرغم من ضآلة امكاناته، وهو يحضر معنا اسبوعيا ويجدد الأرقام التي في حوزتنا بشكل يومي، فلماذا استهداف اجهزة رقابة تقوم بعملها وهل الاستهداف لغايات معينة؟”.

وقال: “بدل تشجيع التفتيش ومجلس الخدمة المدنية وديوان المحاسبة الذي ستكون النتيجة النهائية عنده للقيام بعمله، هناك من يطلق النار عليه. فكيف نريد الأصلاح، ونقوم بحملات على أجهزة الرقابة بدل دعم المحاولة المتواضعة التي تقوم بها لجنة المال وقد باتت كرة ثلج تتحدث عنها الإدارة وتصل اصداؤها الينا. وأنا اطالب كرئيس لجنة المال بتعزيز موازنة التفتيش الذي لديه 10 مفتشين فقط واجهزة الرقابة، بدل التوظيف يمينا ويسارا وسياسيا”، ولفت الى ان “التفتيش المركزي يقوم بدوره وهو ليس بقضاء او محكمة، ومن عليه التحرك بعد وصول التقارير اليه هي الجهات القضائية والمعنية لاتخاذ القرار”.

واذ اشار كنعان الى أن وزير الصحة “نبه من ان التقشف لا يجب ان يطال الأمراض السرطانية وأدوية الأمراض المستعصية”، قال: “علينا التنبه لهذه النقطة، كي لا نقع بما وقع به البعض السنة الماضية، لأن الموازنة يجب ان تكون صحيحة في القضايا الاساسية، ويمكن التوفير بكل شيء، ونحن حريصون على تخفيض العجز والتوفير، الا في المسائل الانسانية. ونحن مع الدراسة والتدقيق في الكلفة، لكن هذا الموضوع ليس شعبويا”.

وتابع “اريد ايضاح نقطة يتداولها بعض من “لا شغلة وعملة لديهم” الا العمل بالسياسة، بدل العمل معنا في عملية الرقابة الفعلية والاصلاح الفعلي، ويسوقون أننا نريد محاسبة الموظفين والمتعاقدين ونترك الوزراء. فمن قال لهم ذلك؟ يكفي أن يحضروا جلسات لجنة المال ليتأكدوا أن ما يرددونه لا أساس له من الصحة. فنحن نستدعي الوزراء، والناس ليسوا للتشهير، فالمسؤولية هي على الوزراء. والقول “ما فينا وما بيطلع بيدنا” خاطىء. فعندما يثق النائب بنفسه ويعمل ويكون حالة في البلد ولدى الرأي العام، يستطيع، لأن القوة نفسها والدفع على مستوى اللجان والهيئة العامة يمكن ان يكون في أماكن أخرى”.

واذ ذكر كنعان انه “منذ العام 2005 كنت عضوا في المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء ولم يقم بالعمل المطلوب منه”، اكد انه “يجب الدفع في اتجاه تجربة أفضل هذه المرة وأتمنى ذلك. والمطلوب دعم العمل الذي نقوم به في لجنة المال لأنه يشكل اضاءة لشمعة في العتمة وخير من لعن الظلام. فتفضلوا الى هذا العمل، وتقرير لجنة المال سيحال الى الهيئة العامة للمجلس النيابي ومجلس الوزراء والقضاء المختص، واذا كان من اجماع او اكثرية في الهيئة العامة يمكن الاحالة الى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء. فأظهروا الجدية بدل التمريك بالسياسة”.

وقال: “لا أحد يضعنا في وجه الناس لإجهاض عملنا الإصلاحي، لأننا لسنا في وجه الناس والمتعاقد والموظف، ونطالب بالقانون لحماية الدولة والناس من اي ابتزاز قد يتعرضوا له بالسياسة وكرامتهم ومالهم، والمحاسبة ستبدأ أولا بالوزراء والمسؤولين، وفي بداية مؤتمري اليوم ساءلت الحكومة مجتمعة، ولا سقف لهذه المحاسبة، الا سقف القانون”.

ورأى كنعان ان “كثيرين بالهم مشغول على تطبيق القوانين، وهو ما يحصل اليوم ولم يكن يحدث في الماضي”، لافتا الى ان “التقرير النهائي للجنة المال والموازنة سيتضمن تفاصيل، حتى تلك التي لم نتحدث عنها حتى الآن، وكل المعلومات ستدقق، وصولا الى تقرير مفصل، لن يستطيع اي شخص لديه الحد الأدنى من المصداقية والاحترام للرأي العام بقول عكسه”.

واردف “كما قلت سابقا، فإن عمل الوزير والمسؤول والقاضي ليس النعي أمام الناس، بل الفعل، ومن هو غير قادر على القيام بواجبه، فليذهب الى منزله. فقد انتخبنا وعينا لنكون مسؤولين عن الناس لنكون قادرين على حمايتهم واحترام القانون، بدل التمريك بالسياسة والمطولات والتنظير”.

وعن الحملة على اجهزة الرقابة، قال كنعان: “لن ينجحوا في ايقاف العمل الرقابي الذي نقوم به في لجنة المال، ومن دون أجهزة رقابية فاعلية لن نستطيع الاستمرار والمحاسبة والمطلوب تشجيع هذا العمل بدل ايقافه”.

وعن المحاسبة، قال: “ما نقوم به هو تمهيد لها، والبداية من خلال الاستماع للوزراء والمعنيين، فاذا لم نستمع للوزراء ونواجههم بالحقائق، لن نكون قادرين على المحاسبة الفعلية لاحقا، وتحرك الاجهزة القضائية والرقابية سينطلق من النتائج التي سنصل اليها اذا قمنا بعملنا يجدية وفقا لمستندات رسمية”.

وأكد كنعان أن “رفع الغطاء السياسي في ملف التوظيف حصل من اليوم الاول، وبعملنا نوصل ملف التوظيف لمكان لن يتمكن أحد في ضوئه من اخفاء الحقيقة”، وقال: “في مسألة الحسابات المالية، هناك من ظن اننا لن نصل الى مكان. لكننا تابعنا عملنا وانطلقنا من مستند في العام 2010 الى 8 ملايين مستند اليوم، وهو عمل اصلاحي تكاملنا فيه مع وزارة المال، والوصول الى حسابات مالية شفافة منذ العام 1993 وحتى اليوم، كان امر صعب وبات اليوم اصلاحا وانجازا، وعند نشر الحسابات رسميا على القضاء المالي والمجلس النيابي القيام بواجبهما ومسؤولياتهما”.-انتهى-

——

قائد الجيش بحث مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة الأوضاع

والتقى رئيس بعثة الصليب الأحمر وحرقوص

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 في مكتبه في اليرزة، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام السيد Jean Pierre LACROIX على رأس وفد مرافق وبحضور قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء Stefano DEL COL، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، كما استقبل رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في لبنان السيد Christophe Martin، ثمّ أمين عام الحزب العربي الاشتراكي الدكتور علي حرقوص يرافقه المحامي حسين حرقوص، وتم التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——

إلقاء بالونات حرارية من قبل الطيران الحربي التابع للعدو الإسرائيلي

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

أقدم الطيران الحربي التابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 11 /3 /2019 الساعة 18.45، على إلقاء 4 بالونات حرارية فوق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة.-انتهى-

——

وزير المال افتتح ندوة عن مشروع مدعوم من فرنسا لربط السجل العقاري

بدوائر الكتاب العدل: لدعوة سريعة الى مناقشة الموازنة تفاديا لمحظور التأخر

 

(أ.ل) – تمنى وزير المال علي حسن خليل اليوم، “المبادرة إلى دعوة سريعة لمجلس الوزراء من أجل المباشرة في مناقشة الموازنة العامة” تفاديا للوقوع في “محظور التأخر”، مؤكدا أن هذه الموازنة ستعكس “حرصا حكوميا حقيقيا على تخفيض العجز في إطار خطة إصلاحية” تتضمن “قرارات جذرية بنيوية”.

وحذر خليل خلال افتتاحه ندوة عن مشروع مدعوم من فرنسا لربط أمانات السجل العقاري مع دوائر كتاب العدل، من أن أي “حزب أو تيار أو قطاع لن يكون بمعزل عن التأثير السلبي لأي خطوات إقتصادية أو مالية لا تعكس روحا إصلاحية”. وشدد على أن معركة محاربة الفساد وتعزيز ثقة الناس بالدولة “تكون بالعمل الحقيقي الجاد البعيد من الاستعراض والذي يصيب مكامن الخلل بشكل دقيق ويعالجها”.

وناقشت الندوة التي اقيمت في مقر معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي التابع لوزارة المال، إمكان إنشاء نظام تسجيل عقاري موحد مماثل للنظام الفرنسي، بحيث يمكن للمواطن تسجيل العقار مباشرة لدى الكاتب العدل، مع الدفع الإلكتروني، وذلك بغية تسهيل المعاملات وتعزيز المرحلة الأولى للشباك الموحد. وينفذ هذا المشروع بالتعاون مع المشروع الفرنسي لدعم تحديث المديرية العامة للشؤون العقارية.

وقال خليل: “هذا اللقاء يشكل محطة من محطات العمل الجاد في وزارة المال والمديرية العامة للشؤون العقارية نحو تطوير أداء هذا القطاع وتحسينه وسد كل الثغر التي اعترضت صيغ العمل في الفترة الماضية والاستفادة إلى أقصى حد من التقنيات والتطور والحداثة للوصول إلى تقديم أرقى وأهم خدمة للمواطن والدولة على السواء”.

أضاف “المشروع ليس مشروعا منتقى أو خارج السياق، بل هو تكملة لمجموعة من الإجراءات التي اتخذت على مستوى تحديث الشؤون العقارية في لبنان، وربما هو الإعلان الرابع عن إجراءات وتحديثات في عمل هذه المديرية ستنقلها من مرحلة إلى أخرى تواكب أعلى درجات الحداثة والتكنولوجيا والخدمات الإلكترونية المعتمدة على مستوى العالم”.

وتابع “لقد وضعنا نصب أعيننا هذا الهدف واستطعنا بالتكامل بين أدوار كل المعنيين في هذا المجال على مستوى المديرية مستفيدين من الطاقات البشرية المميزة لدى هذه المديرية ولدى الوزارة وبالتعاون الدائم مع الشركاء المحليين والخارجيين من أجل تقديم أنموذج متقدم على صعيد تحديث هذه الإدارة تشريعيا وتقنيا وإداريا وبدرجة أخرى على صعيد الممارسة الفعلية من قبل العاملين في هذا القطاع”.

وأردف “اليوم نحن نترجم اتفاقية تعاون مع الجانب الفرنسي والذي نوجه تحية لإدارته لوزارة المالية الفرنسية والمديرية المختصة بالعلاقات الدولية وللحاضرين بيننا من العاملين في هذه الإدارة وللكتاب العدل على أدوارهم الاستثنائية المميزة في تقديم مشورتهم وخبرتهم”.

وذكر بـ”عمق وصلابة العلاقات التاريخية بين فرنسا ولبنان”، لافتا الى أنها “تتجاوز العلاقات السياسية إذ هي متجذرة على المستوى الإداري والإنساني والاجتماعي”.

وقال: “أردنا منذ تولينا هذا المنصب أن نعمل بشكل جاد ومستمر على تحديث الإدارة، من جهة، وعلى تقديم أفضل خدمة ممكنة للمواطن بموازاة الحفاظ على مصلحة الدولة وعلى تنظيم العلاقات مع القطاعات المختلفة. واليوم نشهد مثل هذا التعاون الوثيق والضروري مع الكتاب العدل في لبنان ومجلسهم الحيوي والنشط، ونقدم على خطوة ستترك أثرا كبيرا في مسار تنظيم القطاع وتحقيق المصالح الثلاثية للمواطن وللدولة وللخزينة بالدرجة الأولى”.

أضاف “آلينا على أنفسنا وبعيدا عما يحكى اليوم عن معركة الفساد واتساع الخطاب السياسي والخطاب العام حول هذا الأمر، أن نعمل بجد وبصمت على جملة من الإجراءات التي تساعد على مكافحة الفساد بشكل فعلي من خلال إجراءات قانونية وإدارية ومن خلال متابعة تفصيلية لعمل مختلف الدوائر”. كل الإجراءات التي اتخذت حول تحديث الدوائر العقارية وحول استخدام المكننة بطريقة حديثة تؤدي إلى تخفيف احتكاك المواطن بالموظف، هي خطوات جريئة وجدية في سبيل تخفيف مستوى الإهدار والفساد الإداري”.

وتابع “اليوم أقول إنها معركة جدية بالنسبة إلينا بدأناها منذ اللحظة الأولى، وهي مستمرة بإجراءات استباقية وبإجراءات ردعية لكل من تسول له نفسه أن يخالف القوانين أو أن يمارس عملية ابتزاز للمواطن على حساب مصالحه أو مصلحة الدولة وسمعتها وموقعها”.

وأكد الإصرار على “الارتقاء في هذه المعركة الحقيقية، معركة بناء الدولة وتعزيز ثقة الناس بها”، معتبرا أن “تعزيز ثقة الناس بالدولة إنما تكون بالعمل الحقيقي الجاد البعيد من الاستعراض والذي يصيب مكامن الخلل بشكل دقيق ويعالجها”. وقال: “من هنا فإن وزارة المال تعمل، على مستوى كل إداراتها لا فقط على مستوى الإدارات العقارية، على التحول بشكل جدي إلى الوزارة الإلكترونية القادرة على أن تخفف كثيرا من الأعباء على المواطنين وأن تخفف بشكل جدي من مستوى الرشوة أو الفساد أو البيروقراطية التي تعيق تحقيق مصالح الناس”.

أضاف “استطعنا أن ننقل هذه المديرية من مرحلة إلى مرحلة أفضل بالتأكيد، ونحن نطمح إلى أن نحولها إلى مديرية إلكترونية كاملة، كل الخدمات التي تقدم فيها تخدم مصلحة لبنان المقيم ولبنان المغترب وتجعل منها صناعة حقيقية تخدم كل الأطراف بعيدا من أي شكل من أشكال الابتزاز. واليوم في هذا العمل الذي نقوم به إنما نضع خطوة جدية على هذا الصعيد، ومسؤوليتنا أن نعمل على إنجاز التشريعات والقرارات الحكومية والقرارات الإدارية والمذكرات اللازمة لاستكمال هذا الأمر”.

وتابع “على الصعيد العام، نحن ملتزمون بأن ننجز موازنة للدولة بأسرع وقت ممكن، والتزامنا الأكيد أن تكون هذه الموازنة موازنة تعكس حرصا حكوميا لبنانيا حقيقيا على تحقيق ما رسمناه في بياننا الوزاري، وما رسمناه هو أن نعمل على تخفيض عجز الموازنة في إطار خطة إصلاحية نخطو فيها باتجاه اتخاذ قرارات جذرية بنيوية في مسار اقتصادنا وماليتنا العامة. إذا لم نستطع فنحن أمام امتحان حقيقي”.

وأردف “الدولة بكل مكوناتها وأطرافها ومؤسساتها الدستورية والتنفيذية وبكتلها البرلمانية أمام هذا الاستحقاق، نكون أو لا نكون، نكون مسؤولين بحق عن الناس ومصالحهم وعن الثقة التي أولوها لهذه الحكومة بعد طول انتظار أو نفشل في أول استحقاق يعكس مصداقيتنا أو قدرتنا على أن نبقى ونستمر”.

وقال: “لا يساورني أدنى شك بأن هذا البلد قادر على النهوض وعلى أن يحيا ويعيش وأن يصحح نفسه بإرادة أبنائه وبإرادة المخلصين، ولكن هذا الأمر يتطلب أن نرفع جميعا الصوت بشكل عال وأن نتحمل جميعا المسؤولية لأن خسارة موقع وقوة والحصانة الاقتصادية والمالية لهذا البلد لن تستثني أحدا على الإطلاق بل ستصيب الجميع على قدر المساواة، لن يكون أحد، لا حزب ولا تيار ولا قطاع، بمعزل عن التأثير السلبي لأي خطوات إقتصادية أو مالية لا تعكس روحا إصلاحية”.

أضاف “نحن لدينا جملة من الاقتراحات ستكون في أقرب فرصة أمام مجلس الوزراء لنقاشها، وهنا أتمنى أن تتم المبادرة لدعوة سريعة لمجلس الوزراء من أجل المباشرة في مناقشة الموازنة العامة حتى لا نقع في محظور التأخر والإنفاق على قواعد تطرح الكثير من علامات الاستفهام على قدرتنا على أن نستمر من خلالها”.

وختم “مجددا أعبر عن اعتزازي بالعمل الذي نقوم به وبالشراكة التي نقيمها مع فرنسا بين الجانبين الفرنسي واللبناني في ما يتعلق بهذا الربط بين الكتاب العدل وأمانات السجل العقاري. والكثير من التجارب تؤكد أهمية ما نقدم عليه لأن هناك العشرات من النزاعات التي تحصل نتيجة النقص في المعلومات عند إتمام مثل هذه المعاملات، وهناك العشرات من الملفات التي تهدر فيها الأموال نتيجة هذا النقص وغياب هذا الربط الذي يؤمن في اللحظة ذاتها المعلومات لكل الأطراف للمواطن المعني وللكاتب العدل المنظم لهذا الأمر ولأمانة السجل العقاري المعنية بالتنفيذ والتسجيل. كل هذه العملية هي خطوة وخطوة أساسية ومهمة نحو مزيد من الشفافية الحقيقية ومن الضمانة لحق المواطن وحق الدولة في الوقت ذاته. نأمل أن تستكمل هذه الندوة بنجاح وأن نصل في نهايتها إلى اقتراحات عملية نترجمها من خلال كل ما يطلب على الصعيد القانوني والتنفيذي لتكون بمتناول التنفيذ في أقرب فرصة ممكنة”.-انتهى-

——

نتيجة التدابير الأمنية خلال شهر شباط المنصرم

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

نتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر شباط المنصرم، تم توقيف 1198 شخصاً من جنسيات متنوعة، لتورّطهم في جرائم مختلفة، منها الإتجار بالمخدرات والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، والتجول داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودرّاجات نارية من دون أوراق قانونية.

وقد شملت المضبوطات أسلحة حربية من مختلف الأنواع عدد 48، وكميّات من الذخائر الخفيفة والمتوسطة عدد 2883 طلقة، وآليات ودرّاجات نارية ومراكب صيد عدد 147، بالإضافة إلى كمية من المخدرات والدخان المهرّب وعدد من أجهزة الاتصالات.

تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.-انتهى-

——-

 

طربيه أعلن إطلاق مركز الوساطة والتحكيم في إتحاد المصارف العربية:

التحكيم أصبح طريقا متميزا لحل المنازعات غير اللجوء إلى القضاء

 

(أ.ل) – عقد اتحاد المصارف العربية مؤتمرا صحافيا في مقر الامانة العامة اعلن خلاله اطلاق “مركز الوساطة والتحكيم” في الاتحاد وتفعيله، في حضور الرئيس السابق لمجلس القضاء الاعلى عضو المجلس الاعلى للتحكيم التابع لمركز الوساطة والتحكيم في الاتحاد القاضي غالب غانم، نقيب الصحافة عوني الكعكي، رئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد المصارف العربية ورئيس مجلس ادارة الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب الدكتور جوزف طربيه، الامين العام للاتحاد وسام فتوج، رئيس الهيئة العربية للتحكيم الدولي عضو المجلس الاعلى للتحكيم في الاتحاد الدكتور عبد الحميد الاحدب، وحشد من الاعلاميين.

طربيه

بداية النشيد الوطني، ثم استهل فتوح المؤتمر بكلمة رحب فيها بالحضور وشكر “اهل الصحافة والاعلام على حضورهم لتغطية فعاليات هذا المؤتمر”، وألقى الدكتور طربيه كلمة، فقال: “يسعدني أن أرحب بكم في البيت المصرفي العربي وأتقدم منكم جميعا بجزيل الشكر والتقدير على حضوركم اليوم لمشاركتنا إطلاق أعمال مركز الوساطة والتحكيم في إتحاد المصارف العربية.

فأمام التطور الهائل لعمليات التحكيم في القضايا الاستثمارية والتجارية والمصرفية في دول العالم أجمع باعتباره نظاما قضائيا بديلا من فض المنازعات التجارية والمدنية والاقتصادية.

ونظرا الى ما تتمتع به أحكامه من تميز من حيث توفير السرة والمـال، فقد تزايد اللجوء إلى مراكز الوساطة والتحكيم لحل النزاعات على الصعيدين المحلي والإقليمي. وأصبح التحكيم في السنوات الأخيرة طريقا متميزا لحل المنازعات غير طريق اللجوء إلى القضاء، وتقبل عليه غالبية المؤسسات المصرفية والتجارية والإستثمارية لما له من مزايا عديدة.

وقد لمس إتحاد المصارف العربية ما تتكبده المصارف من خسائر إما بسبب البطء في إصدار القرارات القضائية في بعض البلدان، وإما بسبب ما تعانيه هذه البلدان من أوضاع مضطربة تنعكس سلبا على سير العمل المصرفي والتجاري والإستثماري، إذ تبقى النزاعات عالقة أمام القضاء فترات طويلة من الزمن، إضافة إلى الإنعكاسات السلبية للفساد في بعض المناطق العربية.

وبناء عليه، يسعدني أن أعلن عبركم وعبر وسائلكم الإعلامية الموقرة عن تفعيل “مركز الوساطة والتحكيم” لدى إتحاد المصارف العربية، بعد إقرار نظامه الأساسي الذي يتضمن في مواده كافة الإجراءات والقواعد العالمية للتحكيم المعتمدة دوليا، وإنتخاب أول مجلس أعلى للتحكيم على هامش اجتماع مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الـ 104 الذي إنعقد في بيروت في تاريخ 23/11/2017، والذي يتألف من 10 أعضاء يتميزون بالمعرفة الواسعة والخبرة الطويلة في الشأن القانوني، وقد عقد الاجتماع الأول لهذا المجلس في 15/11/2018 في بيروت، وضعت خلاله الصيغة القانونية لنظام المركز، وإقرار لائحة المحكمين المعتمدين لديه”.

واضاف “تكمن أهمية هذا المركز لكونه المركز الأول الموثوق والمتخصص في تأمين الوسائل البديلة لحل النزاعات المصرفية، ويعمل على تسوية المنازعات كافة المحلية والدولية في إطار متميز بالسرعة والفاعلية وبتوفير الحيدة والعدالة بين المتخاصمين، من خلال توفير نخبة مميزة من كبار المحكمين العرب والأوروبيين والذين وصل عددهم حتى الآن إلى 38 محكما معتمدا دوليا، كما أن نظام المركز قد لحظ إمكان الاستعانة بمحكمين من خارج اللائحة المعتمدة لديه للتحكيم بين الأفرقاء بعد موافقة المجلس الأعلى للتحكيم، إضافة إلى أن إجراءات الوساطة والتحكيم أمام هذا المركز هي أقل كلفة وبأسعار مدروسة من حيث التكلفة”.

وتابع “يعتمد المركز على السرية في كل ما يدور خلال جلساته التحكيمية، وتتمثل هذه الضمانة في أن مجلسه الأعلى يتمتع بالحياد التام تجاه المصارف والمؤسسات المالية أو الأفراد، ما يعطيه للمركز الصدقية اللازمة لعملية التحكيم. وقد تم تحديد إجراءات الوساطة والتحكيم أمام المركز بصورة مبسطة جدا من أجل تمكين جميع المصارف والمؤسسات المالية أو الأفراد من اللجوء إليه والافادة من خدماته بشكل ميسر ومن دون أي تعقيدات.

وقال: “تتوجه خدمات مركز الوساطة والتحكيم إلى المصارف والمؤسسات المالية الأعضاء وغير الأعضاء في الإتحاد، ثم إلى سائر مكونات مجتمع المال والأعمال والإستثمار والإقتصاد العربي والإقليمي والدولي، من أجل بت المنازعات والفصل في الخلافات المصرفية والمالية والتجارية التي قد تنشأ بين المصارف الأعضاء أو في ما بينها وبين الشركات والمؤسسات والأفراد ذوي الصلة، ومن أهم هذه الخدمات:

1 – نشر ثقافة الوساطة والتحكيم بين المصارف والمؤسسات والشركات التجارية والاستثمارية على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.

2 – حل المنازعات المصرفية والتجارية وتسويتها.

3 – عقد المؤتمرات والندوات وحلقات البحث والتدريب حول الوساطة والتحكيم.

4 – تقديم الاستشارات والخدمات القانونية في مجال الوساطة والتحكيم”.

وختم “يسعدني أن أجدد شكري وتقديري لسعادة القاضي الدكتور غالب عانم، ولسعادة الدكتور عبد الحميد الأحدب، والشكر والتقدير لأهل الصحافة والإعلام أفرادا ومؤسسات لحرصهم الدائم على دعم نشاطات الإتحاد والمشاركة في فعالياته”.

غانم

والقى القاضي غانم كلمة جاء فيها: “ان ثقافة الوساطة البديلة لحل النزاعات، وفي طليعتها ثقافة التحكيم، آخذة في الانتشار حيثما كان، وبخاصة في البلدان التي يتطلب نموها الاقتصادي تشجيعا او اجتذابا لرؤوس اموال وطنية او اجنبية تبحث عن الوسيلة الفضلى لفض المنازعات في حال حصولها، ان نجاح هذه الوسيلة يرتبط، على الاقل، بثلاثة عوامل محفزة هي: السرعة، والثقة، والمعارف الفنية.

في شأن السرعة، غير خفي ان المنازعات التحكيمية على العموم تحسم في فترة زمنية قصيرة قياسا الى المعدل العام الذي تحسم فيه دعوى مماثلة امام القضاء، علما ان النزاع قد ينتقل الى القضاء بعد صدور القرار التحكيمي خصوصا لاسباب تتعلق بالطعن به من طريق الإبطال.

وفي شأن الثقة، ان سلطان الارادة الذي هو اصل نظرية العقود راح يستعيد موقعه في ميدان التحيكم حيث يعود الى أطراف النزاع، لا تنسيق علاقاتهم التعقادية فحسب، بل اختيار قضائهم، وتعني المحكمين او اختيار المركز التحكيمي الذي يحظى بثقتهم وتسليمه امر اجراءات التحكيم وسد كل نقص يعتور اتفاق الاطراف بما في ذلك اختيار المحكمين انفسهم.

وفي شأن المعارف الفنية، من المعرف ان بالامكان تعيين المحكين لا من الوسط القانوني فحسب، بل من اوساط تقنية مختلفة، وفي ذلك ضمان لسلامة القرارات التحكيمية التي تستوجب مثل هذه المعارف”.

وأضاف “ان تضافر العوامل الثلاثة والسعي الى تثميرها في اطار المراكز التعليمية ذات الانظمة المتسمة بحسن التنظيم وليونة الاجراءات ووفرة الطاقات البشرية وانفتاح الافكار والتوجهات يؤدي الى ما يمكن ان نسميه عدالة تحكيمية تفي بتطلعات اطراف المنازعة التحكيمية، حتى انها تتخطى الحالات الفردية وتسهم في ترسيخ الامان الاقتصادي في المجتمع”.

وتابع “ان مركز الوساطة والتحكيم لدى اتحاد المصارف العربية، بانطلاقته الجديدة، ونظامه المتطور الذي حاكى ارقى الانظمة واكثرها جدوى، وبامانته العامة وادارته المصممين على ان يكون له موقعه اللافت والمميز بين المؤسسات التحكيمية العربية، وبالطاقات الكبرى التي يختزنها او يستمدها سواء من اتحاد المصارف العربية نفسه او من كوكبة المحكمين الذين تسجلوا حتى الان على لوائحه، او من هيئاته المختلفة بما فيها المجلس الاعلى للتحكيم لديه. ان هذا المركز هو في الموقع المناسب حتى يكون جاهزا لحسم المنازعات بالسرعة القصوى المقتضاة، وحتى يكون اهلا للثقة، وهو غني بخبراته القانونية والاقتصادية والمالية والمصرفية والتقنية المتنوعة، وهو تاليا، في الموقع المناسب لاغناء العدالة التحكيمية في عالمنا العربي.

انه يتلقى طلبات الوساطة والتحكيم، لا في ما بين المصارف وحدها، او في ما بينها وبين اخرين، بل سائر الطلبات التي يرغب اصحابها في حل منازعاتهم في ظله.

ان اللجوء اليه، في نهاية المطاف، يقصي فكرة سادت الى زمن، وهي ان الهيئات التحكيمية الاجنبية كانت تميل احيانا الى الافتئات على الحقوق العربية وخصوصا في عقود الاستثمار والامتيازات الكبرى، وعليه، نأمل ان يكون المركز جديرا بالمنافسة، لا على المستوى العربي فقط، بل على المستوى العالمي كذلك”.

وختم “لأجل ذلك كله، ولأجل ما يختزنه المركز من طاقات، كما سبق البيان.

ولأجل ما هو عليه من شفافية ومن تهيؤ لتحمل المسؤوليات الملقاة على عاتقه،

اننا واثقون بانه سيكون طليعيا في ميدانه.

الأحدب

ثم تحدث الدكتور الأحدب، فقال: “في الخمسينات، شعر التوظيف الدولي بعد الحرب العالمية الثانية والاستثمارات الدولية بأن القضاء وحده غير قادر على أن يحل مشاكل الاستثمار والتوظيف. لهذا كان تطلع الى أن يغير. بقي الاسم هو التحكيم ولكن تحول التحكيم الى شيء آخر بعد الخمسينات بدءا باتفاق نيويورك الذي وضعته الأمم المتحدة”.

وسأل: “ما هو التحكيم؟ التحكيم هو الحريات وليس السرعة. دائما يقولون إن التحكيم ينهي النزاعات بسرعة ولكن ليس بالضروري هذا هو السبب، ففي بعض المرات هناك تحكيمات “كالسد العالي” كان هناك تحكيم مستمر خمس سنوات. ولكن هل كان القضاء قادر أن يحل نزاعات لا لأن الاستثمارات الضخمة تحتاج الى تحكيم. إذا التحكيم هو مجموعة حريات بدءا بأنك تختار طبيقا. بتروح عند القاضي المختص حسب القانون لبحث هذا النزاع وتختار طبيقا.

ثانيا، تختار مكان التحكيم. أنت لا تريد هذا البلد أن يكون مكان التحكيم أن يكون البلد الثاني فإذا هذه تغييرات أساسية اختيار القاضي الطرف بقضية هذا تغيير أساسي: لماذا الاستثمارات ارتاحت في التحكيم ولم يعد هناك في العالم كله عقد استثمار الا وفيه شرط استثمار وتوظيف الا وفيه شرط تحكيمي. أيضا اختيار القانون أنا لبناني وواحد فرنسي عقدنا عقدا في لبنان أو خارجه، المفروض أن نختار القانون المطبق ونحدد القانون ثم الاجراءات المحاكمة التحكيمية. أنا لن أسترسل كثيرا في النواحي القانونية المحضة ولكن التحكيم جاء للاستثمار بحريات كثيرة تتلاءم مع حاجات الاستثمار وحول الحكم التحكيمي الى حكم قضائي”. واضاف “لا تصدقوا أن الحكم التحكيمي الذي يصدر من محكمين وفق الأصول خاضع لرقابة القضاء هكذا، لا. فرقابة القضاء ضمن خمسة شروط: أولا أن يتأكد القضاء من سلامة الحكم التحكيمي، هذا الحكم يكون فعلا صادرا عن محكمين وراعى المساواة وحق الدفاع ليس مخالفا للنظام العام. يعني الحكم التحكيمي جاء مطابقا للشرط التحكيمي الذي وضعه الأطراف. بسرعة أيضا تخرج من النطاق القانوني لأن التحكيم في البلاد العربية وعلى الصعيد الاقليمي والدولي انتشر كثيرا، ويمكن القول إن التحكيم هو الأساس والقضاء هو الفرع والعكس على الصعيد الداخلي. وكان لا بد من تحكيم لقطاع المصارف العربية لأن مراكز التحكيم، على سبيل المثال الICC والLONDON CALL ومركز القاهرة، ليست متخصصة بالتحكيم المصرفي. وهذه كانت فكرة الرئيس جوزف طربيه ان يكون هناك مركز للتحكيم في اتحاد المصارف العربية وأنا أعتقد أن هذا يلبي حاجة ماسة جدا أن المصارف تذهب الى القضاء كثيرا وإذا لم تذهب اليه تذهب الى مراكز تحكيم لا تعرف شيئا بالتحكيم. التحكيم المصرفي في حاجة الى متخصصين قانونيين متخصصين بالقوانين المصرفية، وهذا المشروع يلبي حاجة ماسة الى حل مشاكل. ولكن ماذا يحتاج انتشار هذا المركز؟ انه يحتاج الى الثقة بأنه فعلا مركز العدالة، والعدالة بمفهومها أنها عدالة مصرفية. للمصارف قواعدها وأنظمتها وقوانينها ويجب أن يأتي الى حل المشاكل بحقوقيين في الدرجة الأولى متخصصين بالقوانين المصرفية”.-انتهى-

——

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق البقعة البحرية مقابل رأس الناقورة

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 11 / 3 /2019 الساعة 17.00، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 650 متراً ولمدة 10 دقائق.

وبتاريخ 12 / 3 /2019 الساعة 4.04 أقدم زورق معادٍ مماثل على خرق البقعة البحرية المذكورة لمسافة حوالى 815 متراً ولمدة 24 دقيقة.

تجري متابعة موضوع الخرقين بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

عون: نأمل ان تساهم فرنسا واوروبا في مساعدتنا على اعادة النازحين

ونعمل للمحافظة على التوازن بين مكوناتنا واللبنانيون يرفضون اي خطاب متطرف

عون عرض مع لاكروا الوضع في الجنوب:

اسرائيل لا تزال تعارض ترسيم الحدود البحرية وتنتهك السيادة اللبنانية

 

(أ.ل) – اعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن رغبته في ان “تساهم فرنسا والدول الاوروبية في مساعدة لبنان على اعادة النازحين السوريين الى المناطق الامنة في سوريا”، لافتا الى ان “عدد النازحين الذين عادوا من لبنان حتى الان بلغ 167 الف نازح، قال رئيس المفوضية السامية لشؤون اللاجئين السيد فيليبو غراندي بعد زيارته الى سوريا انهم يعيشون في ظروف مطمئنة”.

كلام رئيس الجمهورية جاء في خلال استقباله في قصر بعبدا، وفدا نيابيا فرنسيا برئاسة النائب غواندال رويار، ضم، النواب، مارتين وونر، مارك لوفور وجان كلود بوشيه، في حضور القائمة باعمال السفارة الفرنسية سالينا غرونيه كاتالانو.

واشار الرئيس عون الى ان “لبنان يعيش استقرارا امنيا على طول الحدود البقاعية مع سوريا، بعدما هزم الجيش اللبناني التنظيمات الارهابية. والهدوء نفسه ينسحب على الجهة الجنوبية حيث يتعاون الجيش مع قوات “اليونيفيل” للمحافظة على الاستقرار”.

وقال رئيس الجمهورية ردا على اسئلة الوفد، ان “التجارب التي مر بها لبنان خلال السنوات الماضية ساعدت على ترسيخ اهمية الحوار بين اللبنانيين الذين، وان اختلفوا في السياسة، الا انهم يلتقون على ايمانهم بوطنهم، وهذا ما حال دون تأثر لبنان بالحروب التي اشتعلت في جواره”.

وشرح الرئيس عون للوفد الاهداف التي انطلق منها لطرحه في الامم المتحدة فكرة انشاء “اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار” التي بدأ العمل لتحقيقها “تأكيدا للخصائص التي يتمتع بها لبنان كوطن للتعايش بين كل الطوائف”.

وردا على سؤال، قال الرئيس عون انه يعمل بكل ما أوتي من قوة ودور، “من اجل المحافظة على التوازن بين مكونات المجتمع اللبناني”، مؤكدا “رفض اللبنانيين لاي خطاب متطرف من اي جهة صدر”، لافتا الى ان “العالم يتجه نحو التعددية وينبذ الاحادية بكل اشكالها”، مشيرا الى ثقته بالمستقبل “لان اللبنانيين واجهوا صعوبات كثيرة استطاعوا تجاوزها”، مؤكدا “العمل على تعزيز الفرانكوفونية في المدارس والجامعات اللبنانية”.

وكان الوفد الفرنسي برئاسة النائب رويار نقل تحيات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس المجلس النيابي الفرنسي ريشار فيران الى رئيس الجمهورية، مشددا على “دعم فرنسا للبنان في المجالات كافة وخصوصا في المجال التشريعي، وعلى تعزيز العمل المشترك للجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية – الفرنسية”، مؤكدا “عمق العلاقات التي تربط لبنان بفرنسا ووقوفها الدائم الى جانب لبنان في مرحلة النهوض التي يسعى الرئيس عون الى تحقيقها”.

الى ذلك، استقبل الرئيس عون، النائب السابق الدكتور سليم سلهب واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة، اضافة الى مواضيع الساعة.

وفي قصر بعبدا، وفد من مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش اللبناني، ضم العميد الركن سعيد القزح والعقيد الركن ايلي الركده والعقيد الركن البحري احمد ادلبي، وجه الدعوة لرئيس الجمهورية لحضور المؤتمر الاقليمي التاسع الذي ينظمه المركز بعنوان “الذكاء الاصطناعي في الامن والدفاع (AISD)” في فندق “لو رويال” – ضبيه من 26 آذار الى 29 منه بمشاركة وفود عربية واجنبية.

من جهة ثانية، نوه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالتعاون الوثيق القائم بين الجيش اللبناني والقوات الدولية العاملة في الجنوب (unifil) الذي يساهم في تعزيز الامن والاستقرار في المنطقة الحدودية.

وابلغ الرئيس عون وكيل الامين العام للامم المتحدة لعمليات السلام جان بيار لاكروا خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، “ان لبنان لا يزال يواجه معارضة اسرائيلية لترسيم الحدود البحرية في المنطقة الاقتصادية الخالصة، على رغم الاقتراحات التي قدمت في هذا الاتجاه”، لافتا “الى ضرورة وقف الانتهاكات الاسرائيلية للسيادة اللبنانية في البر والبحر والجو”.

وكان لاكروا، الذي رافقه في الزيارة قائد اليونيفيل في لبنان الجنرال ستيفانو دل كول وممثل الامين العام للامم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، قد جدد تأكيد الامم المتحدة “على اهمية التعاون مع الحكومة اللبنانية في مختلف المجالات لاسيما عمل اليونيفيل”، متمنيا “ان يتعزز هذا التعاون خصوصا بعد تشكيل الحكومة الجديدة”، مقدرا الدور الذي يلعبه الجيش في اطار حفظ السلام على الحدود.

بعد الاجتماع، شكر لاكروا الرئيس عون على استقباله والوفد، واعرب عن سروره لتواجده في لبنان وللتعاون القائم مع السلطات اللبنانية، ونقل عن رئيس الجمهورية، دعم لبنان لقوات اليونيفيل العاملة في الجنوب.

وقال: “تطرقنا ايضا الى التعاون بين السلطات اللبنانية وقوات الامم المتحدة، وهي اساسية بالنسبة الينا خصوصا واننا نتواجد في الجنوب اللبناني منذ عقود، ما ساهم في تهدئة الاوضاع رغم حصول بعض المشاكل التي نعالجها سويا مع السلطات اللبنانية، ولهذا السبب نعلق اهمية على هذا التعاون الثابت مع الدولة اللبنانية والسلطات المحلية في الجنوب ومع السكان ايضا، وهذا ما يسمح لنا باحترام وتنفيذ المهام المطلوبة منا وفق القرارات الدولية عبر حرية تحركنا والتعاطي مع الاحداث عند حصولها”.

وتابع “ان هذا التعاون وبالاخص مع الجيش اللبناني، افضى الى ابقاء الوضع هادئا في الجنوب على الرغم من وجود بعض القضايا العالقة. وعبرنا عن سرورنا بالاستمرار في هذا التعاون في ظل الحكومة الجديدة، ما يشكل فرصة لاعطاء دفع لمشاريع مهمة للبنان من خلال تعزيز تواجد الجيش في المناطق التي تعمل فيها اليونيفيل، والعمل بشكل تدريجي على تعزيز القدرات البحرية اللبنانية بما يسمح بتحقيق مرحلة انتقالية للمهام في هذا المجال بين اليونيفيل والجيش. ونحن نقدر ما سمعناه اليوم من تجديد لدعم لبنان لليونيفيل والامم المتحدة”.-انتهى-

——

 

بري شدد مع وكيل الامين العام على دور الامم المتحدة

في ترسيم الحدود البحرية والتقى وزير الدفاع وقنديل

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وكيل الامين العام للامم المتحدة لعمليات السلام جان بير لاكوروا والممثل الخاص للامين العام في لبنان يان كوبيتش  وقائد قوات اليونيفيل في الجنوب الجنرال ستيفانو ديلكول، وجرى عرض للوضع  في لبنان  ودور قوات اليونيفيل في الجنوب .

واكد الرئيس بري على العلاقات العائلية بين اليونيفيل واهالي الجنوب ، الاّ ان ما يقلقه هو موضوع التأخير في ترسيم الحدود البحرية ، مشدداً على اهمية ودور الامم المتحدة في هذا المجال .

بدوره اكد وكيل الامين العام ان قوات اليونيفيل والامم المتحدة ستستمران بالعمل على ذلك وبهدوء.

ثم استقبل الرئيس بري وزير الدفاع الياس بو صعب وعرض معه للوضع العام وعدداً من المواضيع المتعلقة بالوزارة .

وقال بوصعب بعد اللقاء : تشرفت اليوم بزيارة دولة الرئيس بري للمرة الاولى بعد تشكيل الحكومة. طبعاً انا كالعادة ازور دولته لنتكلم في مواضيع وطنية عديدة تهمّ كل اللبنانيين . عرضنا لامور تطرقنا اليها خلال زيارتي ومشاركتي في مؤتمري ميونيخ وواشنطن، وهذه المواضيع تعني لبنان وقرارت كبيرة وملفات  يتابعها دولة الرئيس بري ووضعته في اجواء  ما جرى في هذه الاجتماعات واللقاءات واستمعت الى وجهة نظر دولته التي يرددها دائماً وهي واضحة في وسائل الاعلام. الموضوع الثاني الذي بحثناه ايضاً هو القوانين التي صدرت عن مجلس النواب ولم تطبق ، وهناك عدد كبير من القوانين لا تطبق حتى اليوم .ووضعت دولته في جو قانون الدفاع والمراسيم التطبيقية التي يجب ان تصدر من وزارة الدفاع لكي نستطيع ان نطبق القانون بشكله الطبيعي ، وتكلمنا ببعض تفاصيله وكان هناك تطابقاً كبير في الرأي ، وكان دولته مشجعاً بأن هذا الموضوع كان  يجب ان يحصل البارحة قبل اليوم .  وبناء على توجيهاته ساتصرف بشكل سريع جداً لان قانون الدفاع الذي صدر منذ 36 سنة لم تصدر مراسيم تطبيقية له ، وهذه من المهمات الاساسية التي اعمل عليها. بالاضافة للاستماع الى رأي دولة الرئيس حول امور مهمة معني بها الجيش اللبناني خصوصاً على الحدود مع العدو الاسرائيلي .

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر  النائب السابق ناصر قنديل الذي قال بعد اللقاء:كلما استشعرنا ان البلاد تواجه تعقيدات ومصاعب لا بدّ ان نستمع الى توجيهات دولته ورؤيته ونسترشد بقراءته . الواضح ان الامريكيين الان يريدون للبنان ان يدفع فواتير من سيادته ومن ثرواته النفطية التي يسعى وزير الخارجية الامريكي ومبعوثه من اجل فرض تنازلات على لبنان ، ولن تقبل الدولة اللبنانية اي تنازل او اي مساس بحقوق لبنان السيادية .

اضاف : دولة الرئيس الاتي من مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي مدافعاً عن حقوق العرب في فلسطين هو بوليصة تأمين اللبنانيين في مواجهة المخاطر خصوصاً عندما تكون اسرائيل هي الطرف الاخر ، وبصورة اخص عندما تكون محاولات العبث بالوحدة الوطنية على قدم وساق ولو كانت تجري تحت الطاولة من هنا او من هناك . نؤكد من منبر دولة الرئيس ان الشعب اللبناني كما نراه وكما نستشعره ونسمعه بطوائفه ومذاهبه حتى الذين يختلفون في السياسة مجمعون على ان نقطة الوصل والتواصل التي تبقى ضمانة لبنان في مواجهة الاخطار والتحديات هي ما يمثله دولته كقامة وطنية كبيرة بها  نعتز ونفتخر.-انتهى-

—-

الجيش: سلاح الجو التابع للعدو الإسرائيلي خرق كافة الأجواء اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 12 / 3 /2019 الساعة 8.40، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بعلبك، رياق، زحلة والبقاع الغربي، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 16.30 من فوق بلدة كفركلا.

وعند الساعة 8.50، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 14.00 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 12.45، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 18.00 من فوق بلدة علما الشعب.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 11 / 3 / 2019 الساعة 8.40، الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الهرمل، بعلبك، ورياق، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 18.55 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 9.25، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها، بعبدا والمتن، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 16.05 من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة 12.50، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 17.00 من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة 14.50، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها وبعبدا، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 16.50 من فوق بلدة كفركلا.-انتهى-

——-

 

الحريري عرض الاوضاع المالية مع خليل والتقى وفدا نيابيا فرنسيا

رويار: اكدنا الدعم للبنان

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في السراي الحكومي وزير المال علي حسن خليل وعرض معه الأوضاع المالية في البلاد.

ثم استقبل الرئيس الحريري وفدا نيابيا فرنسيا برئاسة النائب غواندال رويار، ترافقه القائمة بأعمال السفارة الفرنسية في لبنان سالينا غرونيه كاتالانو.

بعد اللقاء، أوضح رويار أن “اللقاء كان إيجابيا جدا، حيث أكد الوفد دعم فرنسا للبنان وحكومته”، مشيرا إلى أن “البحث تناول تنفيذ مقررات مؤتمر “سيدر” وملف اللاجئين”.-انتهى-

——-

شقير مكرما من اللقاء البيروتي: متفائل بانتاجية الحكومة

 

(أ.ل) – عقد اللقاء البيروتي اجتماعا، على شرف وزير الاتصالات محمد شقير، في منزل نائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي سعد الدين حميدي صقر، حضره القاضي الشيخ خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، نقيب الصحافة عوني الكعكي، رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت المهندس جمال عيتاني، قائد شرطة بيروت العميد محمد الايوبي، رئيس اتحاد عائلات بيروت محمد عفيف يموت، رئيس منتدى بيروت عماد حاسبيني وورئيس “منبر بيروت منارتنا” مروان سلام.

ثم ألقى الوزير شقير كلمة، فقال: “انا متفائل بأن القرار لدى كل القوى السياسية بأن تكون هذه الحكومة حكومة انتاج. في مجلس النواب أقرت القوانين التجارية التي تدخل ضمن اصلاحات سيدر، كما ان مجلس الوزراء سيقر خلال الاسبوعين المقبلين خطة الكهرباء، والمجلس مهتم ايضا باقرار مشروع قانون موازنة العام 2019، وموضوع النفايات خصوصا وان بلدية بيروت تعمل على مشروع جبار في هذا الاطار”.

وتمنى شقير ان يتم “اقرار الهيئات الناظمة للكهرباء والاتصالات والطيران المدني”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش، بتاريخي 13و14 / 3 / 2019 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة الجليسة – جبيل، تتخللها استعمال متفجرات.-انتهى-

——

 

جبق التقى وفدا من الجامعة اللبنانية

وتابع المخاطر الصحية للتلوث مع خضر والتقى مراد

 

(أ.ل) – استقبل وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق في مكتبه في الوزارة رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب على رأس وفد ضم عمداء كليات الصحة والعلوم والعلوم الطبية وطب الأسنان والصيدلة والمعهد العالي للدكتوراه.

وأوضح أيوب ان “البحث تناول الشؤون الطبية والصحية المتعلقة بالجامعة اللبنانية، وقد حمل الوفد مطلبا رئيسيا مشتركا تمثل ببناء مستشفى يتبع للجامعة اللبنانية للاستفادة منه في استثمار الطاقات والخبرات في كلياتها وفي تدريب الاطباء خلال مرحلة التخصص.

وطالب العمداء بتعزيز الخدمات الطبية والاستشفائية للكليات المذكورة”.

كما استقبل الدكتور جبق النائب عبد الرحيم مراد الذي هنأه بتولي مسؤولية وزارة الصحة العامة ونوه بشكل خاص ب”الجولات الميدانية التي يتفقد الوزير جبق في خلالها واقع المستشفيات الحكومية” مشيرا إلى أن “هذا الأسلوب المعتمد من قبل وزير الصحة العامة يبشر بالخير”، متمنيا له النجاح والتوفيق.

والتقى الوزير جبق محافظ بعلبك – الهرمل بشير خضر الذي اطلعه على ما تعانيه المحافظة من نقص في مجال تأمين الخدمات الصحية، لافتا في شكل خاص إلى “اقفال مستشفى العاصي قبل حوالى سنة وسحب الموازنة التي كانت مخصصة للمستشفى بدلا من توزيعها على مستشفيات المنطقة، التي قل عدد مستشفياتها فيما عدد سكانها لا يزال هو نفسه بل هو الى ازدياد”. واشار خضر الى ان “الوزير جبق وعد بمتابعة الموضوع ومعالجة سائر المشكلات الصحية المرتبطة بتلوث الليطاني والانعكاسات السلبية لعدم وجود شبكات صرف صحي لمخيمات النازحين السوريين المنتشرة حول النهر”. وشدد خضر على “وجوب إيجاد حلول علمية لهذا التلوث” مشيرا إلى أن “نسبة الإصابة بالسرطان في بلدة حوش الرافقة وحدها تخطت نسبة عشرين في المئة من السكان”.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 16.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: عمرا، حولا، بلاط، شمع، طيرحرفا، يارين، البستان ورميش.

ستقوم وحدة من الجيش بتواريخ 14،13،12،11و15 / 3 / 2019 ما بين الساعة9.00 والساعة 22.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——-

بهية الحريري التقت القاضي رهيف رمضان

وتابعت اوضاع سكان المبنى المتصدع في حارة صيدا

 

(أ.ل) – استقبلت رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائب بهية الحريري في مجدليون النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان وعرضت معه الأوضاع العامة.

وتابعت الحريري مع وفد من اصحاب الشقق السكنية في المبنى المتصدع في العقار 1236 في منطقة حارة صيدا (مبنى واكيم ورزق) اوضاعهم بعد اخلاء المبنى، تنفيذا لقرار محافظ الجنوب اثر ظهور تشققات وتصدعات كبيرة فيه بسبب انزلاقات في التربة .

وشكر الوفد الحريري على متابعتها لقضية هذا المبنى وعلى جهودها في تأمين بدل ايواء مؤقت لهم ، وتمنوا عليها “الاستمرار بمتابعة هذه القضية مع المالك والجهات التي يمكن ان تساهم في التعويض على سكانه لبنانيين وفلسطينيين ، خاصة في ظل التوجه لهدم المبنى”.

وكانت الحريري استقبلت سليمان رزق احد اصحاب المبنى قبل بيعه، في حضور رئيس “منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني” الحاج طارق عكاوي وعضوي “المنتدى” القنصل وسام حجازي وربيع شريفة والمهندس مازن صباغ، حيث جرى تدارس ما يمكن اتخاذه من خطوات لا سيما على صعيد التعويض على السكان بعد قرار هدم المبنى حيث ابدى رزق استعداده للتعاون بهذا الخصوص شاكرا الحريري على ما تبذله من مساع لإيجاد حلول لهذه المشكلة.-انتهى-

——-

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش بتواريخ 14،13،8و20/ 3/ 2019 ما بين الساعة 9.00 والساعة 16.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخي 7و12 /3 /2019 ما بين الساعة9.00 والساعة 21.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1/ 3 / 2019 ولغاية 31/ 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——

الراعي طالب أمام وفد برلماني فرنسي بالمساعدة لإيجاد حل لمسألة النازحين

والتقى سفير الارجنتين ووفدي مجلس الخدمة الاجتماعية ولابورا

 

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، سفير الأرجنتين في لبنان موريسيو آليس الذي قال على الاثر: “تم التطرق الى عدد من النقاط ولا سيما في ما يتعلق بالحضور المسيحي في الشرق الاوسط، وكان تبادل لوجهات النظر حول هذا الموضوع. كما بحثنا في الوضع الديني الراهن في لبنان وضرورة الحفاظ على احترام الاديان لبعضها البعض، وهو من اهم الميزات الخاصة بلبنان”.

مجلس الخدمة الاجتماعية

ثم التقى الراعي وفدا من المجلس الوطني للخدمة الإجتماعية في لبنان برئاسة سلوى الزعتري.

الراعي

بدوره، شكر الراعي المؤسسات الإجتماعية والتقنية على “ما تقوم به من اعمال انسانية منذ سنين طويلة،” مثنيا على “مبادئها المتمثلة باعتبار الإنسان هو الاغلى في الوطن”.

وإذ أسف “لتقليص المساعدات المخصصة لهذه المؤسسات نتيجة توزيعها على النازحين السوريين”، أكد ان “ثقافة الشعوب وحضارتها تقرأ من خلال نظرتها ومعاملتها لليتيم والفقير والمعوز واصحاب الإحتياجات الخاصة، لذلك يجب دعم هذه المؤسسات التي تعنى بالتقديمات الإنسانية من دون تفرقة ورفع موازنة وزارة الشؤون الإجتماعية المعنية بدورها بهذه المهمة”.

وفد فرنسي

ثم استقبل البطريرك الماروني الوزير السابق ابراهيم الضاهر، فوفدا برلمانيا فرنسيا برئاسة النائب غواندال رويار وعضوية النواب: مارتين وونر، مارك لوفور وجان كلود بوشيه، وكان بحث في وضع المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط عامة وفي لبنان خاصة، كذلك تناول البحث مسألة النازحين السوريين وتأثيراتها على الوضع اللبناني على كافة المستويات.

وشدد الراعي أمام الوفد على “اهمية دور لبنان الرسالة في منطقة الشرق الأوسط وخطورة ان يفقد هذا الدور”، مؤكدا على “نموذج التعايش الذي يتميز به لبنان حيث التنوع والديمقراطية”، معتبرا ان “الخروج عن هذا النموذج يعني نهاية لبنان”.

وقال: “الحديث عن المسيحيين بالنسبة لنا لا يعني الحديث عن مصالحهم الخاصة وانما عن مصلحة لبنان والثقافة والحضارة اللبنانية، وهذا ما يجعله فريدا بين دول المنطقة. والثقافة المسيحية تعني الإنفتاح على الآخر والعيش معه، انه التعايش معا مسلمين ومسيحيين ضد الآحادية، والإحترام متبادل بين كل الأطراف وهذه هي الموزاييك اللبنانية الرائعة”.

وطالب “الاسرة الدولية بالعمل بجدية لحل مسألة النازحين السوريين وتسهيل عودتهم الآمنة الى بلادهم”، لافتا الى ان “هذه العودة قد تتم على مراحل اذا ما كانت الحجة تسوية اوضاع بعض النازحين، ولكن من الضروري جدا عودتهم الى بلادهم نظرا للعبء الكبير الذي بات لبنان يرزح تحته نتيجة تداعيات هذا النزوح، ومنها هجرة الشباب اللبناني، فقدان فرص العمل والازمة الإقتصادية الخانقة والبنى التحتية غير المجهزة لاستيعاب نصف عدد سكان لبنان من النازحين”.

وحذر من “تكرار السيناريو الذي حصل نتيجة اللجوء الفلسطيني وما نتج عنه من حرب مدمرة للبنان”، سائلا: “أين هو الحل الذي أوجدته الأسرة الدولية لهم؟ واين حقهم بالعودة التي ينتظرونها منذ 71 سنة؟”. وقال: “لذلك نحن نطالب الدول ولا سيما فرنسا نظرا لعلاقتها العريقة بلبنان، بالمساعدة لإيجاد حل لمسألة النازحين كي لا يكون لبنان هو الضحية اذ انه لا يجوز لبلد استقبل عددا كبيرا من النازحين بكل محبة وانسانية ان يدفع ثمن حروب الآخرين على ارضه”.

وكان الوفد الفرنسي قد نقل تحيات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى البطريرك الماروني، مشددا على “دعم فرنسا للبنان في كافة المجالات، وعلى تعزيز العمل المشترك للجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية الفرنسية،” مؤكدا “عمق العلاقات التي تربط لبنان بفرنسا ووقوفها الدائم الى جانبه لا سيما في هذه المرحلة الدقيقة”.

كنعان

بعد ذلك، التقى الراعي رئيس المحاكم الجعفرية الشيخ محمد كنعان الذي قال على الاثر: “بحثنا في عدد من الشؤون الثقافية العامة المشتركة بيننا وبين الكنيسة، وكان اللقاء جيدا وايجابيا الى اقصى الدرجات، ونقلنا فيه بعض الآمال وكثيرا من الآلام لغبطته، وكان تقارب في وجهات النظر حول بعض المسائل المطروحة على الساحة اللبنانية على مستوى التشريعات”.

وفد لابورا

ومن زوار الصرح البطريركي، وفد من “لابورا” برئاسة الأب طوني خضره عرض لأبرز النشاطات والإنجازات التي حققتها الجمعية خلال هذا العام، ومن ابرزها “تدريب الشباب اللبناني وحثه على الإنخراط في مؤسسات الدولة، اضافة الى تقديم التوعية على اهمية الإنخراط في هذه الوظائف”.

وقد أثنى الراعي على عمل الجمعية، داعيا “المسؤولين السياسيين الى تحمل مسؤولياتهم وتأمين الخير العام للذين وضعوا ثقتهم بهم”، مؤكدا ان “لبنان وطن لجميع ابنائه على تنوعهم، من هنا ضرورة ووجوب تأمين العدالة على كافة المستويات لتأمين العيش الحر والكريم للبنانيين”.-انتهى-

——-

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.-انتهى-

——–

 

نعيم حسن إلتقى المحافظ مكاوي وجمعية الإرشاد والإصلاح

 

(أ.ل) – إستقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في بيروت اليوم، محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكّاوي وجرى استعارض عدد من القضايا والمواضيع العامة ولا سيما تلك المتصلة بمنطقة الجبل، في حضور عدد من المشايخ.

كما التقى الشيخ حسن، وفدا من جمعية الإرشاد والإصلاح برئاسة المهندس جمال محيو يرافقه وفد ضم: الدكتور ربيع قاطرجي، وإمام مسجد حمزة الشيخ غسان شوقي، والسيد جميل قاطرجي والشيخ ابراهيم بيضون، في حضور مستشار مشيخة العقل الشيخ غسان الحلبي، والشيخ عامر زين الدين.

وأعلن الوفد ان “هدف الزيارة إلى توثيق عرى التعاون بين الجمعية ومشيخة العقل، حيث أطلع محيو شيخ العقل على أعمال الجمعية وميادينها ونهجها المعتدل والمنفتح على المحبة والتعاون مع جميع أطياف المجتمع اللبناني”.

كما تطرق الحديث إلى قيم العائلة وأهمية التماسك الأسري في مجتمعنا مع ضرورة الوقوف ضد كل من يحاول هدم كيان الأسرة عبر دعوات تهدد تماسك المجتمع”.

ووجه الوفد للشيخ حسن دعوة لزيارة مركز الجمعية.-انتهى-

——

دريان التقى وفدا من فرسان مالطا واطلع من مطرجي على اوضاع العاصمة

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، سفير منظمة “فرسان مالطا” في لبنان بيرتراند بيسانسينوت، يرافقه المستشار الأول للسفارة فرنسوا أبي صعب والمستشار لدى المنظمة خالد قصقص.

وبعد اللقاء، قال السفير بيسانسينوت: “أحببت ان ازور دار الفتوى والتقي سماحته بعد تسلم مهامي الجديدة في لبنان، في زيارة بروتوكولية، وكانت مناسبة اطلعنا فيها سماحته على النشاطات التي تقوم بها منظمة “فرسان مالطا” وهي منظمة تتعاطى بالشؤون الاجتماعية والإنسانية، ولديها العديد من المراكز ومن العلاقات التي تقدم الخدمات للناس. واكدنا على تعزيز العلاقة وتمتينها واستمرارها بين المنظمة ودار الفتوى بتقديم مشاريع مشتركة لخدمة الناس من خلال المراكز الصحية”.

أضاف: “كما تحدثنا عن القمة الروحية التي انعقدت في دبي بحضور البابا فرنسيس وشيخ الأزهر والتي أعطت مثالا رائعا حول التعاون بين مختلف الديانات. وطبعا لبنان يعد مثالا عن البلدان التي يوجد فيها التعاون على مختلف الديانات التي فيه، ومنظمة فرسان مالطة هي أيضا مثال وهي تعمل في لبنان وتحاول دعم جميع اللبنانيين مهما اختلفت دياناتهم وانتماءاتهم السياسية”.

واستقبل المفتي دريان، رئيس هيئة الدفاع عن حقوق بيروت المحامي صائب مطرجي.-انتهى-

——

رندى عاصي بري: إحياء “يوم قانا الوطني”

هو تسليطٌ للضوء على قضية الضمير الوطني والإنساني

 

(أ.ل) – ترأست عقيلة رئيس مجلس النواب السيدة رندة عاصي بري في عين التينة اجتماع اللجنة الوطنية لإحياء ذكرى مجزرة قانا.

السيدة بري أكدت أمام المجتمعين أهمية إحياء “يوم قانا الوطني” وتسليط الضوء على قضية الضمير الوطني والإنساني.

وجرى خلال اللقاء النقاش في التحضيرات اللوجستية لإحياء ذكرى واحدة من أقبح مجازر العدو الإسرائيلي في تاريخه القاتم.

وتطرّق المجتمعون إلى البحث في سبل إعادة طرح قضية قانا وأخواتها في المحافل الدولية من خلال المؤتمرات الحقوقية، ومخاطبة محكمة العدل الدولية ومنظمات حقوق الإنسان.

وركّزت السيدة بري خلال الجلسة على ضرورة تفعيل الحملة الإعلامية المواكبة لهذا اليوم الوطني على الصعد كافة، وإيلاء النشاطات في المؤسسات التربوية والشبابية والكشفية كل الاهتمام لإحياء الذكرى، بالإضافة الى إقامة المهرجان المركزي في بلدة قانا.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في منطقة رأس مسقا – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب اعتباراً من 19 /2 /2019 ولغاية 15 /3/ 2019 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 18 / 2 / 2019 ولغاية 22 / 3 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

Untitled

نشرة الخميس 25 نيسان 2019 العدد 5769

رئيس الجمهورية في مجلس الوزراء: لمضاعفة الجهد وإنجاز المطلوب من مشاريع وزير المال: جلسة الثلاثاء ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *