الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 20 شباط 2019 العدد 5737

نشرة الأربعاء 20 شباط 2019 العدد 5737

طربيه من السراي الحكومي: الوضع المالي ممسوك بفعل تماسك القطاع المصرفي وقوته

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ظهر اليوم في السراي الحكومي، وفدا من مجلس ادارة جمعية مصارف لبنان برئاسة جوزيف طربيه، وعرض معه الاوضاع المالية والمصرفية.

طربيه

بعد الاجتماع، تحدث طربيه فقال: “زرنا كمجلس ادارة جمعية مصارف لبنان اليوم الرئيس الحريري وهنأناه على تشكيل الحكومة الجديدة، وبحثنا معه في كل المواضيع التي ستتطرق لها الحكومة في المستقبل القريب، ومنها الملف المالي والاصلاحات والموازنة. وقد ابدى تفاؤله ازاء هذه المواضيع. ونحن بالطبع نشاركه هذا التفاؤل فيما اذا تم الالتزام بكل الخطط التي تحتاج الى توافق، ويبدو ان هناك توافقا على الامور الاساسية حتى الان”.

اضاف “اخذنا من رئيس مجلس الوزراء وعدا بعدم التعرض للموضوع الضريبي، اي عدم فرض ضرائب جديدة، لا على المؤسسات ولا على المواطنين. اذ ان المطلوب حاليا هو اعادة النهوض بالاقتصاد وبصورة خاصة عن طريق برنامج “سيدر”، الذي يتضمن متطلبات عديدة تساعد على هذا النهوض”.

وتابع “على الصعيد المصرفي، طمأنا الرئيس الحريري الى ان الوضع ممسوك جدا من قبل المصارف ومصرف لبنان، وان القطاع استطاع الصمود خلال الاشهر التسعة الماضية التي كانت صعبة على لبنان وعلى اقتصاده، وذلك بفعل تماسك هذا القطاع وقوته وبفعل النظام المصرفي اللبناني والقواعد التي يتبعها واحترام الالتزامات التي يتمسك بها لبنان والتي تشكل اساسا لنجاحه حاليا وفي المستقبل. وسيكون لنا مع دولته لقاءات لاحقة لمتابعة وضع الخطة الاقتصادية قيد التنفيذ، وقد خرجنا من هذا الاجتماع وقد ابدى هو اعلى مستويات التفاؤل ونحن بالطبع كنا متفائلين معه لسماع هذا الكلام”.-انتهى-

—–

وزارة المال: الجمارك ضبطت أطنانا من مواد غذائية غير مطابقة في جبل لبنان

 

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي في وزارة المال ما يلي:

بعد أسبوعين من عملية رصد واسعة واستقصاء ومراقبة، دهمت قوة من المكافحة البرية لإقليم جمارك بيروت بناء على توجيهات المديرية العامة للجمارك، عددا من المستودعات الغذائية في نطاق محافظة جبل لبنان حيث ضبطت أطنانا من المواد الغذائية غير المطابقة للمواصفات، بالاضافة إلى آلة تزوير تاريخ الصلاحية وكميات من الأجبان.

وبعد التواصل مع السلطات القضائية تم توقيف كل من (ن.ه) و(أ.م) ويستمر حاليا التحقيق لاستكماله واتخاذ الإجراءات المناسبة”.-انتهى-

——

           

            عون لنقابة المحررين: نرفض انتظار الحل السياسي لعودة النازحين

ونخشى ان يكون ما نشهده على حدودنا من قيام كيان قومي يهودي مبررا لتقسيم سوريا

 

(أ.ل) – اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون “ضرورة ضبط الاعلام، لا في حريته انما ضمن سقف الحقيقة”، مشددا في ما خص مسألة ضمان الشيخوخة، على انه “سيأخذ طريقه الى التنفيذ، على ان القضاء المختص هو الذي يبت بمخالفات الضمان الاجتماعي”.

وشدد الرئيس عون على ان “لا سلطة اعلى من سلطة الجيش والقوى الامنية التي قامت مؤخرا بعمليات أمنية كبيرة في المنطقة وأرست الأمن والاستقرار”، مجددا تأكيد “رفض لبنان انتظار الحل السياسي في سوريا من اجل اعادة النازحين، لأنه امر غامض وقد عانى لبنان في هذا السياق مع الفلسطينيين الذين لا يزالون ينتظرون الحل السياسي منذ سبعة عقود من الزمن ولا أفق له”.

واعرب رئيس الجمهورية عن الخشية من “ان يكون ما نشهده على حدودنا الجنوبية لجهة قيام كيان قومي يهودي، مبررا لما يمكن ان يحصل في سوريا”، مستغربا “موقف بعض الدول الكبرى التي لا تعمل على إعادة النازحين ولا تريدنا في المقابل أن نعمل لتحقيق هذه العودة”.

وعن وضع الحكومة، استغرب الرئيس عون “ما يثار حول حصول خلافات داخلها، حتى قبل اجتماعها او على الاقل اعطائها مهلة ايام قليلة”، مشددا على انها “ستكون حكومة ناجحة”.

كلام الرئيس عون جاء في خلال استقباله نقيب المحررين جوزف القصيفي على رأس وفد من مجلس النقابة الجديد، وضعه في صورة برنامج عملها للمرحلة المقبلة.

القصيفي

وفي مستهل اللقاء، القى النقيب القصيفي كلمة جاء فيها: “فخامة الرئيس، يسعدنا ان تكون باكورة جولات مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية على المرجعيات الوطنية والرسمية الى فخامتكم في القصر الجمهوري رمز الشرعية وموئلها، وتتزامن هذه الزيارة مع ولادة الحكومة بعد مخاض عسير.

فخامة الرئيس

انتم مؤتمنون على الدستور وتتولون قيادة البلاد في ظل احوال معقدة في الداخل والخارج. ولا نضيف على همومكم هما جديدا اذا تحدثنا عن الازمة المصيرية التي تهدد الصحافة اللبنانية والاعلام في مرتكزات وجودهما. وان النقابة قررت التصدي لهذه الازمة بوضع تصور عام للصحافة والاعلام دورا ومؤسسات ومهنة تعيل الالاف من ذوي الاختصاص والخبرة، تطلقه في مؤتمر وطني يعقد لهذه الغاية في المستقبل المنظور، راجين من فخامتكم رعايته، وتشريفه بحضوركم شخصيا الى جانب اركان الدولة، لما لهذا الامر من اهمية على المستويين الوطني والمهني. كما نرجو منكم الايعاز للمسؤولين المعنيين بتخصيص قطعة من الارض في الاملاك العامة لتشييد مقر للنقابة تضعون حجره الاساس في عهدكم، وذلك تعويضا عن ارض كانت قد خصصت لنا في السبعينات وانتزعت منا، ما اعاق ولادة هذا المقر الذي طالما سعينا اليه.

فخامة الرئيس

نحيي جهودكم لبث الحياة في شرايين الدولة، ونقف الى جانبكم في حربكم على الفساد والمفسدين، ونحن على ثقة بانكم تكنون مودة خاصة للصحافيين والاعلاميين، من منطلق تعلقكم بفلسفة نشوء لبنان المرتكزة على قيم الحرية والديموقراطية والعدالة والحق في الاختلاف، ولست مغاليا ان قلت انكم الضمانة التي بها نثق ونلوذ. ادامكم الله ضميرا يقظا وعينا ساهرة ودرعا واقية لوطننا العزيز لبنان”.

رئيس الجمهورية

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، مؤكدا “دور الاعلام ككل في بلورة الرأي العام، بالاضافة الى الدور الاساسي الذي تضطلع به الصحافة المكتوبة على وجه الخصوص في تثقيف المواطنين”، مشيرا الى “ما يواجه الاعلام راهنا من تحديات وما يعتريه من شوائب”. وقال: “ان الفضيحة حيث وجدت يجب ان تقال كما هي. ولان الحرية بطبيعتها مطلقة، فان على الانسان عندما يريد استعمالها احترام حدودها التي هي الحقيقة، كما عليه اثبات هذه الحقيقة من دون التستر عليها او اطلاق الاتهامات جزافا”.

وتطرق رئيس الجمهورية الى ما تشهده مواقع التواصل الاجتماعي احيانا من اطلاق السباب والشتائم، واندفاع البعض للدفاع عن الحرية ازاءها، متسائلا: “هل الحرية هي من اجل السباب واطلاق الشتائم”، وقال: “فليكن الفصل بين الشتيمة والحرية، وليحافظوا على حرية النقد المفيد المطلقة، ان في السياسة او في غيرها من الامور والابتعاد عن الشتيمة”.

واعتبر ان “الشتيمة يجب ان تحال الى قانون العقوبات لا الى قانون المطبوعات، خصوصا ان القانون الجزائي بامكانه حسم قضايا من هذا النوع، فيما تبقى في معظم الاحيان القضايا المحالة استنادا الى قانون المطبوعات سنوات دون البت بها وتنتفي معها اي قيمة للتدبير المتخذ بموجبه”.

وجدد الرئيس عون موقفه من ان “الصحافة الحرة هي التي تساعد الحاكم في حكمه اذا ما اراد ان يحكم بعدل وصوابية”، لافتا الى ان “الحرية تقيد الحاكم اذا لم يحكم بالطريقة الصحيحة”، مشيرا الى ان “علينا ضبط الاعلام لا في حريته لكن ضمن سقف الحقيقة”.

واذ لفت الى الازمة الاقتصادية والمالية التي يمر بها لبنان في ظل ما ورثه من دين عام وتأثره بالازمات الدولية المتلاحقة وحروب المنطقة بالاضافة الى انعكاسات ازمة النازحين السوريين عليه، فانه اعاد التأكيد على ان “بامكانه تجاوز هذه الازمة”، مشددا على “خطورة الشائعات التي كانت تطلق حول الوضعين المالي والاقتصادي وضرورة الابتعاد عن كل ما يؤدي الى الحاق الضرر بهما”.

ثم دار بين الرئيس عون واعضاء الوفد حوار اجاب فيه على تساؤلاتهم حول كافة المواضيع.

وشدد رئيس الجمهورية في ما خص مسألة ضمان الشيخوخة، على انه “سيأخذ طريقه الى التنفيذ ولم يعد سرا وجود دعوى لدى القضاء حول مخالفات الضمان، ولن نتحدث عن الموضوع الى ان يبت به القضاء المختص”.

وعن موضوع التحذير الاميركي من “مخاطر حزب الله” ونفوذه في الحكومة الحالية، اوضح رئيس الجمهورية ان “هذه هي الرؤية الاميركية وهي تختلف عن الواقع، فحزب الله حافظ على وجوده السياسي السابق في الحكومة، وليس صحيحا ان نفوذه على لبنان يزداد، وما يقال في الأوساط السياسية أحيانا في هذا السياق هو مجرد “مزايدات”. وحتى على المستوى الامني حيث يقال ان للحزب نفوذا في الجنوب والبقاع، فلا سلطة اعلى من سلطة الجيش والقوى الامنية التي قامت مؤخرا بعمليات أمنية كبيرة في المنطقة وأرست الأمن والاستقرار”. وجدد الرئيس عون “رفض لبنان انتظار الحل السياسي في سوريا من اجل اعادة النازحين لأنه امر غامض وقد عانى لبنان في هذا السياق مع الفلسطينيين الذين لا يزالون ينتظرون الحل السياسي منذ سبعة عقود من الزمن ولا أفق له. وذكر بالتجربة القبرصية حين استقبل لبنان اعدادا من النازحين القبارصة خلال النزاع الذي دار في العام 1974 في قبرص، لكنهم عادوا فور الاعلان عن وقف اطلاق النار، فيما لا يزال الحل السياسي للازمة القبرصية غائبا منذ 45 عاما”.

اضاف “اما القول ان عودة النازحين السوريين إلى بلدهم غير آمنة، فهو امر مبالغ فيه. فقد تمت اعادة 156 الف نازح من لبنان، ولم يتعرض اي منهم لمضايقات، ولا سبب يدعو لذلك طالما ان المصالحات في سوريا تمت مع الذين بقوا وحملوا السلاح، فكم بالحري مع الذي نزح لتأمين سلامته ولقمة عيشه والابتعاد عن الحرب؟”، لافتا إلى أن “الذين عادوا بملء إرادتهم حتى اليوم هم من غير المسجلين في دوائر المنظمات الدولية”، مشيرا إلى “ما نشهده على حدودنا الجنوبية لجهة قيام كيان قومي يهودي، والذي يبرر ما يمكن ان يحصل في سوريا”، معتبرا ان “ما قاله وزير الدفاع الياس بو صعب لجهة رفض قيام الحزام التركي الآمن في شمال سوريا، هو كلام منطقي لان مثل هذا الحزام قد يؤدي إلى التقسيم، وهو امر من شأنه منع عودة النازحين واللاجئين. وهذا امر خطير جدا، وعلينا قراءة الاحداث على المدى البعيد وعدم الاكتفاء بمواكبتها او اللحاق بها وخصوصا في الدول الصغيرة”.

وعن زيارة وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب لسوريا، اعتبر الرئيس عون ان “عدد النازحين السوريين في لبنان يتخطى المليون ونصف مليون نازح، وقد رحب الرئيس بشار الاسد بعودة النازحين جميعا، ونحن في لبنان نعاني من الموضوع. الا يحق للبنان ان يرتاح من مشكلة ألقيت على عاتقه دون ان يؤذي بتدبيره هذا اي بلد آخر؟ هذا امر غير منطقي بتاتا لانه من مصلحة لبنان اعادة النازحين الى بلدهم، خصوصا ان السلطات السورية ابدت كل رغبة في استقبالهم”.

واستغرب الرئيس عون “موقف بعض الدول الكبرى التي لا تعمل على إعادة النازحين ولا تريدنا في المقابل أن نعمل لتحقيق هذه العودة”.

وردا على سؤال عن مخاوف من تقسيم المنطقة، رأى الرئيس عون ان “المخاوف من تقسيم سوريا جدية، وما حصل مع القضية الفلسطينية دليل على ما يمكن ان يحصل، فاليوم اصبحت تلك القضية منسية، واكاد اكون وحيدا في الدفاع عنها اينما حللت”.

وعن وضع الحكومة، استغرب الرئيس عون “ما يثار حول حصول خلافات داخلها حتى قبل اجتماعها او على الاقل اعطائها مهلة ايام قليلة”، مشددا على انها “ستكون حكومة ناجحة”.

وردا على سؤال حول مطالبة المانيا لبنان بتسلم مدير المخابرات الجوية السورية جميل حسن من لبنان، نفى الرئيس عون علمه بما قيل في هذا المجال، مشيرا الى ان “الاجهزة الامنية لم تطلعني على دخول حسن الى لبنان. اما في حال دخوله خلسة، بسبب صعوبة ضبط الحدود، فيجب التحري والتدقيق كي نعرف حقيقة وجوده في لبنان من عدمها”.

وردا على سؤال حول عدم تطبيق بعض القوانين اللبنانية واستبدال بعضها الآخر بقرارات بمزاجية، “ما يؤدي الى ارباك”، اشار الرئيس عون الى انه مطلع على الامر “وقد وضعت لائحة طويلة بمثل هكذا مخالفات”، مشيرا الى انه يتابع الامر عن كثب وهو طلب “اجراء جردة بمخالفة القوانين على مستوى الوزارات ليتم بحث الامر”.

وردا على سؤال يتعلق بمعرفة اين وصل الرئيس عون في تطبيقه لشعار محاربة الفساد الذي نادى به منذ البداية، اجاب رئيس الجمهورية: “هناك 5 قضايا على الاقل بتهمة الفساد امام القضاء، وهناك ايضا قضية كبرى مماثلة يتابعها القضاء منذ نحو شهر وفيها 21 عنصرا من قوى الامن الداخلي، ولكن بعض الاعلام لا يتابع الامر بل يتمسك بالشائعات وبتبادل الاتهامات. انا افتش عن هذه القضية في الاعلام فلا اجدها”.

وسئل عن رده على مناشدة البعض له لتفعيل مبادرته من اجل انهاء ملابسات ما جرى في منطقة الشويفات، اشار رئيس الجمهورية الى ان “الازمة على طريق الانتهاء”، وقال: “علينا التوفيق بين الطرفين، وإن كانت هناك بعض الصعوبات في الشكل. ونحن نريد الوئام والوفاق بين جميع اللبنانيين، واول ما قمت به كان في هذا الاتجاه”.

وعن مصير تلفزيون لبنان، اشار الرئيس عون الى العمل من اجل “اعادة تنظيمه”.

الحسن

وكان الرئيس عون استقبل قبل ظهر اليوم، وزيرة الداخلية والبلديات ريا حفار الحسن التي شكرته على الثقة التي اولاها اياها لتسلمها حقيبة الداخلية في الحكومة الجديدة، وعرضت لاولويات عملها في الوزارة من النواحي كافة. واشارت الوزيرة الحسن الى انها تداولت مع الرئيس عون “في عدد من المواضيع التي تهم المواطنين وتسهل لهم حاجاتهم اليومية، اضافة الى الاوضاع الامنية في البلاد”.

عبيد

واستقبل الرئيس عون الوزير السابق النائب جان عبيد واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع المحلية والاقليمية.

عيسى

وفي قصر بعبدا، سفير لبنان لدى الولايات المتحدة الاميركية غابي عيسى الذي عرض مع الرئيس عون العلاقات اللبنانية – الاميركية وسبل تطويرها في المجالات كافة، لا سيما في ما يتعلق بتسليح الجيش بالاضافة الى ملف النزوح السوري والقطاع المصرفي.-انتهى-

——-

صدور النتائج النهائية لتعيين رقباء اختصاصيين

 

(أ.ل) – تدعو وزارة الدفاع الوطني – قيادة الجيش، جميع المرشحين للتطوّع بصفة رقباء اختصاصيين (ذكور وإناث)، إلى الاطّلاع على أسماء الناجحين المقبولين منهم.

يلتحق المقبولون في معهد التعليم – مدرسة الرتباء بتاريخ 1 /6/ 2019، على أن يصطحبوا معهم الأمتعة الفردية والمستلزمات المطلوبة والمدرجة في اللائحة المعممة على موقع الجيش الإلكتروني المذكور.-انتهى-

——

بري: طلبت فتح دورة إستثنائية للمجلس والقرارات الصعبة يجب ألاّ تطال الفقراء

 

(أ.ل) – نقل النواب عن الرئيس بري في لقاء الاربعاء اليوم قوله انه طلب فتح دورة إستثنائية للمجلس النيابي من اجل عقد جلسات رقابية وتشريعية في إطار ورشة المجلس الذي اكد عليها سابقاً.

وقال ان جلسة مناقشة البيان الوزاري فرضت امراً واقعاً على مجلسي النواب والوزراء لا يمكن تجاهله وقد بدأت نتائجه تظهر.

وجدد التأكيد على ان المعيار الأساسي لمحاربة الفساد هو تطبيق القانون.

وقال انه يجب ان يتوقف الترف الرسمي للبعض في التعاطي مع موضوع القرارت الصعبة التي ستأخذها الحكومة، مؤكداً ان هذه القرارات يجب ان لا تطاول الفقراء ومحدودي الدخل بأي شكل من الأشكال، وانه يجب التركيز على هذا الامر على صعيد مجالات وبنود عديدة منها الأسفار والإيجارات والنفقات غير المجدية ووقف الهدر.

كان الرئيس بري التقى في اطار لقاء الاربعاء الوزير علي حسن خليل والنواب السادة: علي بزي، قاسم هاشم، فادي علامة، سليم عون، علي عمار، ايوب حميد، انور جمعة، غازي زعيتر، فيصل الصايغ، بلال عبدالله، انور الخليل، فؤاد مخزومي، ياسين جابر، ابراهيم عازار، هاني قبيسي، محمد خواجه، علي خريس، عدنان الطرابلسي، امين شري، جهاد الصمد، ابراهيم الموسوي وميشال موسى.

كنعان:

وإستقبل الرئيس بري بعد الظهر رئيس لجنة المال والموازنة النيابية ابراهيم كنعان الذي قال بعد اللقاء: اللقاء مع دولته اليوم كما تعلمون له علاقة بالموضوع المالي وتحديداً مسالة التوظيف. وقد حملت معي التقرير النهائي فالتقرير الذي استندت إليه في جلسات الثقة كان شبه نهائي واليوم اتيت لدولته بالتقرير النهائي بعد إضافة بضعة مئات من الموظفين او من المتعاقدين ووصل عددهم حوالي 4580 موظفاً او متعاقداً جديداً. هذا التقرير اصبح بعهدة دولة الرئيس وإتيت ايضاً بتقرير مجلس الخدمة المدنية حيث إستلمت نسخة عن تقريره النهائي وسلمته ايضاً لدولة الرئيس. ما أريد ان اقوله انه بعد جلسات الثقة كان واضحاً تركيز كل الكتل النيابية والنواب على فكرة واحدة لدرجة اخذ الناس يتساءلون اذا كان كل المسؤولين يريدون مكافحة الفساد اين المشكلة ولماذا الفساد ما يزال موجوداً؟ لكي لا اذهب الى السلبية نحن وأنا شخصياً ودولة الرئيس بري يشاركنا الرأي بل يتقدم بهذا الموضوع بأن هذه الجلسات فرضت واقعاً جديداً على البلد. ترجمة هذا الكلام تكون من خلال تحمل مسؤولياتنا اولاً لمجلس نيابي، هذا المجلس سيقرر هل سيكون مجلساً اصلاحياً ويقوم بمهام رقابية ومحاسبة ومساءلة لأنه لن يتوقف عملنا على اللجان النيابية فقط فالهيئة العامة لها دور ووضعها يلزم، ومعروف ايضاً ان لجان التحقيق البرلمانية لها دور ايضاً، وبالتالي نحن ذاهبون للنهاية في مسألة المساءلة والمحاسبة. لا سقف إلا سقف القانون. وما تبين لنا بالنسبة للتقرير والردود التي صدرت ان البعض يركز على الأرقام، وهناك من يقول ان هناك قرارات لمجلس الوزراء في هذا الشأن. المشكلة لسيت بالرقم المشكلة بمخالفة القانون، هناك مخالفة للمادة 21 من قانون سلسلة الرتب والرواتب التي تقول انه يمنع توظيف تعاقد من اي نوع كان بعد آب 2017، وتقول ايضاً ان على الحكومة ان تقوم بمسح شامل للوظائف والحاجة للوظائف وللملاك وغير ذلك. نحن اليوم في العام 2019 اين هو المسح الشامل؟ نصدر قوانين ونتكلم عن اعادة هيكلة للقطاع العام ولا نفعل شيئاً من كل الذي التزمنا به لأن القانون ليس مجرد توصية وهو معلة فوق قرارات مجلس الوزراء. واذا قال احدهم اننا وظفنا إستناداً لقرارات مجلس الوزراء عليه ان يعلم ان القانون يجب ان يلتزم به الجميع من رأس الدولة الى الحكومة وصولاً الى الوزراء والنواب والموطنين. علينا ان نفهم لمرة واحدة لن يحصل إصلاح في البلاد ولن يكون هناك مؤسسات اذا لم نحترم نحن كمسؤولين القانون اولاً وليس المواطن الذي نفتش عليه في كل لحظة نحتاج الى حطب لنقول اننا كافحنا الفساد. المواطن ليس حطباً والناس ليست حطباً. قال فخامة الرئيس وما يزال يقول ان الدرج يشطف من فوق. هذه هي الفرصة وهذا المجلس المنتخب حديثاً والذي لديه ارادة على ما يبدو ونوايا لمكافحة الفساد ولتحقيق الشفافية وثقافة تطبيق القوانين، فتفضلوا. نحن سنبدأ إعتبار من الإثنين المقبل، وانتم تعلمون ان لدينا في لجنة المال والموازنة تجربة طويلة. سنبدأ بدعوة التفتيش المركزي ومجلس الخدمة المدنية اولاً ثم كل الوزارات المعنية والمؤسسات العامة حتى لو احتاج العمل يوماً بعد يوم، الإثنين الثلثاء الاربعاء والخميس نريد ان ننجز هذا الملف وسننتقل منه الى ملفات اخرى، وهنا تظهر النوايا فمن سيبدأ “يحسحس” على خلفية ان الوزير وزيره عندها فليشرح ذلك للشعب اللبناني، ولكن هذه المحاسبة والمساءلة هي لمصلحة لبنان. نتكلم بسيدر وبموازنات وإصلاح وعندما نأتي لنحقق الإصلاح ننسى كل شيء. فلنقل ان هناك مصلحة للجميع فلبنان لم يعد يحتمل التجاوزات، والدولة اللبنانية بحاجة لأن تستعيد ثقتها وثقة الناس بها داخلياً وخارجياً,

اريد ان اختم لأقول انني لقيت كل الدعم من دولة الرئيس بري، والكلام الذي سمعته مشجع، وبالتالي بيني وبين رئيس المجلس سيكون هناك هدف مشترك في المجلس النيابي، وهو ان أولوية هذا المجلس هي الإصلاح ووقف هذا المسار الذي نعاني منه اليوم.

سئل: بالنسبة لقرارات مجلس الوزراء كانت كل الاطراف موجودة الى الطاولة وكلكم وافقتم عليه؟

اجاب: من قال لك ذلك؟

سئل: كيف مرت؟

اجاب: اولاً هل شاهدتم القرارات؟ للذي يسأل كيف مرت اولاً عليه ان يعطيني قراراً واحداً لمجلس الوزراء وانا مستعد ان اناقشه. وانا احترم الإعلاميين واقدرهم ولكن لا يجوز ان تلتقطو خبرية وتتعاملوا معها على انها اصبحت حقيقة. واذا كان هناك قرار ام لا سبق وقلت ان قرار مجلس الوزراء لا يمكن ان يناقض قانوناً، ومن خالف القانون يفترض ان يحاسب او على الاقل ان يعالج خطأه. وقبل ان نقول هناك قرار لمجلس الوزراء حكماً قلت بالأمس رداً على وزارة التربية بكل إحترام تفضلوا الى مجلس النواب ولنرى على ما إستندتم اليه، فإذا كانت قرارات مبررة بقوانين نحن معكم واذا لم تكن قرارات مسنودة الى قوانين، مثلاً اذا كانت القرارات من عام 2011 او 2013 لاتكون بعد القانون الذي صدر عام 2017. ولكي لا ادخل بهذه التفاصيل ما استطيع ان اقوله لكم هل تعلمون من اين اتت ارقام التقرير، منذ تشرين الاول يخاطب رئيس التفتيش الوزارات والادارات واليوم طلبنا المراسلات والمراسلات تقول بما لا يقبل الشك بأن هذه الارقام اتت من هذه الوزرات والادارات.

وسئل عن الحسابات المالية فأجاب: افضل الاّ اتكلم عنه لأنني لا اريد ان اضيّع موضوعنا، وعندما يأتي وقت الحسابات المالي اتكلم عنها.

سئل: هناك سؤال جوهري مطروح بالنسبة لهذا الموضوع، هل امام تصفير عداد المالية بعد هذه الجردة ام ماذا؟

اجاب: في قاموسي طالما انا موجود في موضع مسؤولية لا يمكن ان يكون هناك تصفير.

سئل: ما هو الإجراء بالنسبة لهؤولاء الموظفين؟

اجاب: هؤلاء ليسوا موظفين هؤلاء احبابنا ومواطنينا ونحن نتمنى لهم كل الخير، لكن هؤلاء متعاقدين. ولقد تكلمت مع دولته بهاذ الموضوع وطبعاً سنرى الحل العادل، فالمسؤولية التي قامت بها الدولة والوزارة لا يمكن ان نحملها للمواطن وحده وسيكون هناك إجراءات ولكن لا اريد ان اتكلم عنها واستبق الامور، ولا اريد ان اخلق حالة هلعاً عند احد. سيكون هناك معالجة عادلة تأخذ بعين الإعتبار القوانين من جهة وتأخذ الاوضاع من جهة اخرى، فإذا كان هناك حاجة في الملاك في مكان ما سنرى واذا لم يكن سيوقف هذا التعاقد.

ثم إستقبل الرئيس بري مدير مكتب المرجع الشيعي آية الله السيد علي السيستاني الحاج حامد الخفاف.

من جهة اخرى تلقى الرئيس بري برقيةً من رئيس تحالف الإصلاح والإعمار في العراق السيد عمار الحكيم.-انتهى-

——

الأمن العام: تمديد مهلة استقبال طلبات تنظيم أو تجديد تفاويض الدخول لمباني الأمن العام

 

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام الإعلان التالي:

تُعلن المديرية العامة للأمن العام عن تمديد مهلة إستقبال طلبات تنظيم أو تجديد تفاويض الدخول إلى مباني الأمن العام وذلك إعتباراً من تاريخ 19/ 02/ 2019  ولغاية تاريخ 05/ 03/ 2019 .

تُقدم الطلبات في المديرية العامة للأمن العام ، مبنى رقم 1 ، أمانة السر العامة  ، مقابل قصر العدل .

لمزيد من المعلومات والإطلاع على المستندات المطلوبة لتقديم الطلبات زيارة موقع المديرية العامة للأمن العام على شبكة الإنترنت www.general-security.gov.lb-انتهى-

——-

توقيف المطلوب جمال محمد حميد وشقيقه حسن

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه أمس الثلاثاء 19 شباط 2019 البيان الآتي:

بتاريخه، أوقفت دورية تابعة لمديرية المخابرات في بلدة عرسال، المطلوب جمال محمد حميد المعروف بـ “جمال ابن الكترو” وشقيقه حسن، لمشاركتهما إلى جانب التنظيمات الإرهابية التي كانت موجودة في البلدة المذكورة بالاعتداء على وحدات الجيش اللبناني ومراكزه خلال العام 2014.

وقد بوشرت التحقيقات مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

شقير مكرما من الهيئات الاقتصادية: ليتعاون الجميع في ورشة شاملة لانقاذ البلد

 ترتكز على دولة القانون والمؤسسات والعدالة والشفافية

 

(أ.ل)- كرمت الهيئات الاقتصادية اللبنانية رئيسها محمد شقير لتعيينه وزيرا للاتصالات، بحفل غداء في “سيسايد بافيون”، بحضور شخصيات رسمية وسياسية وديبلوماسية وعسكرية وأمنية واقتصادية ونقابية واجتماعية واعلاميين.

بدوره، قال شقير: “فعلا انها لحظة مؤثرة ومن أجمل لحظات حياتي، أن أكون اليوم مكرما بينكم بين أهل البيت ومع وجود هذه الوجوه المميزة والمحببة على قلبي. شكرا لكم جميعا على محبتكم التي غمرتموني بها وعلى صدق مشاعركم الغالية على قلبي”.

أضاف “من جهتي، سأكون دائما محمد شقير الذي تعرفونه، المدافع الأول عن الاقتصاد الوطني وعن القطاع الخاص اللبناني والعامل على الدوام على رفعة شأنه واعطائه دوره كاملا في الحياة الاقتصادية اللبنانية”.

وتابع “صحيح أنني وزير للاتصالات، لكن في الوقت نفسه، انا وزير للقطاع الخاص اللبناني، لكل صاحب عمل ومؤسسة شرعية تطمح بأن تتطور وتكبر وتبدع وتنتج، وأيضا سأكون في الطليعة عندما يتعلق الأمر بالقضايا الاجتماعية وفي مقدمها تحسين الاوضاع الحياتية والمعيشية وخلق فرص عمل للبنانيين. ان هدفي الدائم هو خلق جو مشجع للأعمال والاستثمار وزيادة القدرة التنافسية لاقتصادنا الوطني، وهذا هو مفتاح الحل الحقيقي لمختلف مشكلاتنا الاقتصادية والمالية والاجتماعية”.

وتطرق الى مداخلات بعض النواب في جلسات الثقة، فقال: “عتبي كبير على بعض النواب الذين تناولوا مؤتمر سيدر بشكل سلبي خلال جلسات الثقة. فإذا لم يكن لديهم المعلومات الحقيقية عن المؤتمر فتلك مصيبة، وإذا كانوا يعلمون فالمصيبة أكبر. في كل الاحوال، سنكون ايجابيين ولن نسيء الظن. لذلك نبدي استعدادنا لتنظيم لقاء لهم مع أحد المعنيين الأساسيين بمؤتمر سيدر لشرح تفاصيله وتزويدهم بالمعلومات الوافية”.

أضاف “كذلك نعلن رفضنا المطلق للهجوم الذي ساقه عدد من النواب ضد حاكم مصرف لبنان والمصارف اللبنانية حيال السياسات النقدية والهندسات المالية التي تم تنفيذها لمجابهة التحديات الداهمة على المستويين النقدي والمالي. وهنا باسمي وباسمكم جميعا، أتوجه بالتحية لحاكم مصرف لبنان رياض سلامه ولجمعية المصارف ورئيسها جوزف طربيه على كل ما قاموا به وعلى العمل المضني لمنع السقوط”.

وسأل شقير الذين وجهوا هذه الانتقادات: “في أي بلد تعيشون، في سويسرا أم في لبنان؟”. وقال: “ما تم القيام به ليس لمجرد الترف، انما لمواجهة مشكلات خطرة سببتها المناكفات السياسية وتعطيل تشكيل الحكومة لأكثر من ثمانية أشهر”.

أضاف “أما لمن طالب من النواب بزيادة الضرائب، وبكل تأكيد انه يعلم تبعات ذلك، وهنا المصيبة كبيرة جدا، لأن التجارب في العالم وتجربتنا في لبنان، تظهر ان زيادة الضرائب في أوضاع مماثلة لأوضاعنا الاقتصادية لن تنتج سوى الخسائر: خسارة فرص العمل، اقفال مؤسسات، انخفاض في معدلات النمو، تراجع الاستثمارات الداخلية والخارجية، وصولا لهروب شركات من الداخل الى الخارج وغير ذلك”.

وتابع “إذا كانت الحكومة أدرجت في بيانها الوزاري بندا يمنع التوظيف في القطاع العام فمن هي الجهة التي ستستوعب اليد العاملة اللبنانية؟ بكل تأكيد، المهمة ستقع عليكم انتم ابناء القطاع الخاص. لذلك لا بد من توفير كل الاجراءات المحفزة والمشجعة للأعمال والاستثمار لتمكين القطاع الخاص من القيام بإحدى وظائفه الاساسية والمتمثلة بخلق فرص عمل”.

وعدد أبرز الخطوط العريضة لرؤيته في وزارة الاتصالات، كالآتي: “تنفيذ القانون 431 لانشاء الهيئة الناظمة للاتصالات وشركة ليبان تليكوم. الاسراع في مد شبكة الالياف الضوئية وايصالها لآخر بيت في لبنان، وأنا سأتابع هذا الموضوع شخصيا لأهميته الاستراتجية. تحسين الاتصالات وتعميم خدمة الـ4G والبدء سريعا بخدمة الـ5G. زيادة سعة خطوط الهاتف الثابت وتحديث السنترالات الى الجيل الثاني. تطوير وانشاء كابلات بحرية جديدة بين اوروبا ولبنان بهدف اعتماد بلدنا كمركز لتوزيع الانترنت في المنطقة. العمل على التوسع بالخدمات ودراسة امكانية تخفيض التكلفة على المواطن من دون ان تتأثر المالية العامة”.

وأكد شقير ان هدفه “استعادة موقع لبنان على مستوى هذا القطاع الحيوي ليكون في الطليعة بين دول المنطقة”.

وقال: “من هذا المنبر أعدكم انني سأحرص دائما على تطبيق القوانين المرعية الاجراء والعمل بشفافية مطلقة بما يلبي طموحكم وطموح المواطن اللبناني”.

وختم “ان مهمة الانقاذ صعبة وشاقة لكن ايماني كبير بالبلد وبطاقاته، وثقتي كبيرة بدولة الرئيس سعد الحريري الذي يقود اليوم مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ودولة رئيس مجلس النواب نبيه بري، مرحلة في غاية الدقة من تاريخ لبنان. ويبقى ان يتعاون الجميع في ورشة شاملة لانقاذ البلد، تكون مرتكزاتها: دولة القانون والمؤسسات والعدالة والشفافية التي تبتغي أولا وأخيرا ثقة المواطن اللبناني”.-انتهى-

——

توقيف أشخاص لإقدامهم على تعاطي وترويج المخدرات والعملة المزّورة

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه الأربعاء, 20 شباط 2019  البيان الآتي:

أوقفت مديرية المخابرات وبنتيجة الرصد والمتابعة، في منطقتي بئر حسن وجل الديب، المدعوين: وليد محمود حمزة، زياد جهاد شعر، علي زين العابدين فؤاد حمية وزياد عماد دكرمنجي، والسوريين: سليمان ربار سليمان، موسى سمير حميدو، رضوان بدران مكي، حسان عدنان الحسن ومحمد عكران المبيض، لإقدامهم على تعاطي وترويج المخدرات والعملة المزوّرة، حيث ضُبط بحوزتهم كمية مختلفة منها.

بوشرت التحقيقات معهم بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

جبق عرض والنجاري التعاون مع مصر لتبادل الدواء

 لازاريني: ندعم النظام الصحي اللبناني للمساعدة على تحمل عبء اللاجئين

 

(أ.ل) – إستقبل وزير الصحة العامة جميل جبق المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني، وتناولا التعاون بين وزارة الصحة العامة وجميع مؤسسات الأمم المتحدة الموجودة في لبنان، سواء “اليونيفيل” أو “الأونروا” أو الأونيسكو، وتم تأكيد استمرار الدعم لأنشطة وزارة الصحة ومتابعة برامج الدول المانحة المتعلقة بالقطاع الصحي، فضلا عن إقامة تعاون مشترك يتعلق بمشاريع تنموية بين لبنان والأمم المتحدة، فضلا عن العمل على أفضل العلاقات.

وأوضح لازاريني أن “الزيارة شكلت مناسبة لإعادة تأكيد دعم الأمم المتحدة للنشاطات الصحية في لبنان”، مؤكدا “متابعة دعم النظام الصحي اللبناني للمساهمة في تلبية الحاجات الكبيرة الموجودة، والمساعدة على تحمل عبء اللاجئين”.

ومن زوار وزير الصحة، السفير المصري نزيه النجاري الذي لفت إلى أهمية التعاون الإقتصادي بين البلدين ولا سيما في مجال الدواء. وتمنى على جبق مراجعة نظم الاستشفاء المتعلقة بالجالية المصرية في لبنان وإمكان تطويرها والهتمام بالأوضاع الصحية لأبناء الجالية.

كذلك التقى جبق المدير العام ل”الأونروا” في لبنان كلاوديو كاودروني على رأس وفد من الوكالة. وأوضح كاودروني أن “البحث تناول التعاون بين الجانبين لضمان حصول الفلسطينيين في لبنان على الخدمات الصحية والطبية والاستشفائية التي يحتاجون إليها”.

وأبدى كاودروني ارتياحه الى ما لمسه من “التزام لدى الدكتور جبق للتنسيق مع الوكالة ومحاولة حل المشاكل التي تواجهها الأونروا في لبنان”، وشكره على استقباله السريع للوفد.

وكان جبق قد استقبل وفدا من مجلس نقابة الصيادلة في لبنان برئاسة النقيب غسان الأمين، وبحث معه في أوضاع الواقع الصحي في لبنان ولا سيما ملف الدواء وسبل خفض أسعاره على المواطن. وتم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تبحث في وسائل تحقيق هذا الهدف. ودعا وفد الصيادلة جبق إلى رعاية الاحتفال بيوم الصيدلي في التاسع من حزيران المقبل، والذي سيكون تحت عنوان “دور الصيدلي في خفض الفاتورة الدوائية على المواطن”. ثم التقى جبق سفير منظمة فرسان مالطا شارل هنري داراغون يرافقه القائم بالأعمال فرنسوا أبي صعب وممثل المنظمة في وزارة الصحة خالد قصقص. وأوضح داراغون أن الزيارة بروتوكولية لإطلاع وزير الصحة العامة على النشاطات التي تقوم بها المنظمة في مجال الصحة من خلال عشرات المراكز الطبية الموجودة في كل لبنان وأربعة مراكز طبية متنقلة في كل من عكار والبقاع، بهدف تأمين الخدمات للمحتاجين من اللبنانيين والنازحين السوريين. وأكد داراغون حرص المنظمة على المحافظة على أفضل العلاقات مع لبنان مبديا الاستعداد لتطويرها وتعزيزها.

بعد ذلك، إطلع وزير الصحة من وفد من جمعية المبرات برئاسة المدير العام محمد باقر فضل الله على نشاطات الجمعية المتعلقة بالجانب الصحي، ولا سيما ما يقدمه مستشفى بهمن في هذا المجال. وأوضح فضل الله أن للجمعية نشاطات مختلفة رعائية وتربوية ومنها ما يهتم بالمسنين، ونوه في هذا المجال بالخطوة التي اتخذها جبق حيال مستشفى الفنار للأمراض النفسية، مبديا الاستعداد لتقديم جمعية المبرات “ما لديها من قدرة على تقديمه في سبيل المساعدة وخدمة الإنسان في هذا الوطن”.-انتهى-

——

مراد زار الحص وعرضا الملفات الداخلية

 

(أ.ل) – استقبل الرئيس الدكتور سليم الحص اليوم في مكتبه وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد يرافقه هشام طباره، في حضور مستشار الحص الدكتور رفعت بدوي

وجرى البحث في بعض الملفات الداخلية المهمة. واشار مراد الى انه “انتهز فرصة الزيارة للاكتساب من تجربة الرئيس الحص في الحكم”.

بدوره تمنى الحص لمراد كل التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة.-انتهى-

——-

وزير الدفاع الوطني زار العماد قائد الجيش وتفقد غرفة عمليات القيادة

 

(أ.ل) – زار وزير الدفاع الوطني الأستاذ الياس بو صعب قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، حيث بحث معه الأوضاع الأمنية في البلاد، ومهمّات المؤسسة العسكرية وحاجاتها المختلفة.

ثم انتقل إلى غرفة عمليات القيادة والتقى كبار الضباط، واستمع إلى إيجاز عن مهمات الجيش والإنتشار العملاني له.

وأكد بو صعب بكلمة أمام الضباط أن هذه المؤسسة الوطنية الجامعة والرائدة في مسيرتها وأدائها، تشكل الضمانة الأكيدة للحفاظ على وحدة الوطن وسيادته واستقلاله، ما يساعد في النمو الاقتصادي، مشيراً إلى أنه يلمس خلال لقاءاته المحلية والدولية ثقةً كبيرةً في الجيش وقيادته.

كما أعلن عن دعمه الكامل للمؤسسة العسكرية في جميع المجالات، منوّهاً بما تقوم به مختلف الوحدات المنتشرة على طول الحدود وفي الداخل.-انتهى-

——-

توقيف شخص لانتمائه إلى تنظيم داعش الإرهابي

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء, 20 شباط 2019  البيان الآتي:

بتاريخه، تمكنت دورية من مديرية المخابرات في وادي حميد – عرسال، من توقيف السوري أحمد محمود الخطيب الملقب بـ “أبو الغضب” أو”أحمد حمزة”، لانتمائه إلى تنظيم داعش الإرهابي ولمشاركته إلى جانبه بالاعتداء على وحدات الجيش اللبناني ومراكزه خلال العام 2014.

بوشرت التحقيقات معه بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

 

رئيس الكتائب التقى ريتشارد وبحثا في التطورات محليا وإقليميا

 

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي السفيرة الأميركية اليزابيث ريتشارد، في حضور نائب الرئيس الدكتور سليم الصايغ ومنسق العلاقات الخارجية في الحزب مروان عبد الله. وتم البحث في آخر التطورات في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——

اسامة سعد عرض مع وفد من صيادي الأسماك في صيدا اوضاع القطاع

 

(أ.ل) – استقبل الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد في مكتبه في صيدا وفدا من صيادي الأسماك في المدينة.

وجاءت الزيارة في مناسبة الذكرى الرابعة وأربعين لاستشهاد معروف سعد. وقد عبر الوفد عن “الوفاء لذكرى الشهيد معروف سعد ولنهجه الداعم لقضايا الصيادين وسائر الكادحين والمنتجين”. ورافق الوفد محمد الرفاعي وحسين البواب عن التنظيم.

كما جرى التداول خلال الاجتماع في أوضاع الصيادين والمشاكل التي يعانون منها على المستوى الاقتصادي والمعيشي. كذلك تناول اللقاء “دور التحركات الشعبية لإنقاذ لبنان من المأزق الراهن”.-انتهى-

——

اتحاد الوفاء: لاعطاء الوضعين الصحي والاجتماعي ومطالب العمال الاولوية

 

(أ.ل) – تمنى “اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين” في لبنان، في بيان تمنى فيه ان “تكون الحكومة فعلا لا قولا “حكومة الى العمل” من اجل الاهتمام بهموم وشجون المواطنين ومطالبهم المعيشية”.

وطالب الاتحاد النواب “بعدم الاكتفاء بالمناظرات الكلامية واعطاء الوضع الصحي والاجتماعي للمواطنين ومطالب العمال الاولوية في متابعاتهم والانتباه جيدا خصوصا فيما يتعلق بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لجهة شموليته وحمايته في مشاريع او اقتراحات القوانين”.

كما طالب اعضاء اللجان المشتركة التي احيل اليها “موضوع تعديل قانون الضمان (المادة 9) لجهة اضافة شرائح جديدة للاستفادة من تقديمات صندوق الضمان لضرورة الالتفات الى الظلم التاريخي الذي طال عمال ومستخدمي البلديات في لبنان من جراء تقاعس الحكومات بتطبيق القانون رقم 10/84 والذي قضى بتعديل موعد بدء مفعول خضوع الاشخاص اللبنانيين العاملين في البلديات لأحكام قانون الضمان الاجتماعي باصدار المراسيم اللازمة على ان لا تتعدى السنة الواحدة من تاريخ اصدار القانون المذكور”.-انتهى-

——-

 

                              قبلان التقى فوشيه ووفد العتبة العباسية:

لا ننسى دعم فرنسا حكومة وشعبا وما قدمته وتقدمه الى لبنان

 

(أ.ل) – استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، السفير الفرنسي برونو فوشيه، في حضور نائب رئيس المجلس الشيخ علي الخطيب والامين العام للمجلس نزيه جمول، وجرى البحث في سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين، وتطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة.

ورحب قبلان بالسفير الفرنسي في مقر المجلس “الذي يحرص على تفعيل العلاقات مع الحكومة والشعب الفرنسي، ونحن لا ننسى دعم فرنسا حكومة وشعبا وما قدمته وتقدمه الى لبنان”.

وشكر لفرنسا “وقوفها مع الشعب اللبناني في المحن والازمات وسعيها ليظل لبنان مستقرا، يحظى بدعم اصدقائه واشقائه”، مشددا على “ضرورة ان تحظى كل المناطق اللبنانية بالمشاريع الانمائية والاستثمارية لأننا نريد ان تنهض المناطق المحرومة انمائيا وتتحرك ورش العمل التنموية فيها”.

ورأى أن “لبنان يتعافى بعد تشكيل الحكومة الجديدة التي نأمل ان تجسد عملها في مشاريع وخطط تنهض بالاقتصاد الوطني وتضع الاولوية في معالجة الازمات الاجتماعية والمعيشية التي ترهق كواهل اللبنانيين، وعلى الحكومة ان تستفيد من اصدقاء واشقاء لبنان ليحظى لبنان بالدعم المطلوب لتحقيق الاستقرار والازدهار”.

واستقبل قبلان وفد العتبة العباسية الذي ضم السادة: هاشم الميلاني، صاحب الحكيم سفير السلام العالمي وعضو منظمة العفو الدولية، غيث شبر مدير تحرير مجلة النجف الاشرف، في حضور الخطيب وجمول، وقدم الحكيم لقبلان لوحة مثلت إقرار الامم المتحدة لفقرات خطاب امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب كنصائح لازمة لكل حكام العالم. وبارك قبلان “كل سعي وعمل يحفظ التراث الديني لرسول الله واهل البيت باعتباره حفظا للقيم الايمانية والانسانية، لما تشكله هذا التراث من معان وتوجهات تعزز المسيرة الانسانية وتحصنها من الانحراف والطغيان”، داعيا المسلمين الى “العودة لتعاليم دينهم والتمسك بالقران الكريم وسيرة اهل البيت التي يحقق التزامها صلاح البشرية والمجتمعات”.-انتهى-

——-

توقيف شخص لقيامه بسرقة صناديق نذورات الكنائس

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء, 20 شباط 2019  البيان الآتي:

بتاريخه وبنتيجة التقصي والمتابعة، أوقفت مديريةالمخابرات المدعو الان حبيب بشارة، لإقدامه بتواريخ سابقة على سرقة صناديق نذورات لعدة كنائس في قضاء جبيل بواسطة الكسر والخلع، قيامه بأعمال الاحتيال، إنتحاله صفة ضابط ولوجود نشرات قضائية صادرة بحقه.

بوشرت التحقيقات معه بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

دريان التقى سفيرة أوستراليا وطرابلسي

وتسلم من نزار عبد القادر  كتاب وطن بلا سياج

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، سفيرة أوستراليا ريبيكا غريندلاي في زيارة بروتوكولية، وبحثت معه خلالها في أوضاع لبنان والمنطقة وتعزيز التعاون بين البلدين.

واستقبل مفتي الجمهورية النائب عدنان طرابلسي يرافقه الدكتور بدر الطبش، وتم تداول الأوضاع الإسلامية والوطنية وآخر المستجدات اللبنانية.

وتسلم المفتي دريان من العميد الركن المتقاعد نزار عبد القادر كتابه “وطن بلا سياج”.-انتهى-

——

الحوت عرض مع وفد عمالي اوضاع قطاع النقل

 

(أ.ل) – زار وفد عمالي برئاسة علي حمدان ضم نقيب الضمان حسن حوماني، ورئيس اتحاد نقابات النقل الجوي علي محسن، ورئيس نقابة الشركة اللبنانية للتموين LBACC حيدر حيدر، شركة طيران الشرق الأوسط، والتقوا رئيس مجلس الإدارة المدير العام محمد الحوت.

وشكر الوفد للحوت لفتته للعاملين في طيران الشرق الأوسط، عبر “تصحيح رواتب الجزء الأكبر من العاملين، وكذلك رعايته للشركة اللبنانية للتموين التي وعد في تصحيح اوضاع موظفيها والعاملين فيها خلال شهرين”.

وبحث الوفد أيضا في أمور تهم قطاع النقل الجوي والإتحاد العمالي العام.-انتهى-

—–

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء, 20 شباط 2019  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 19 / 2 / 2019 الساعة 16.44، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 480 متراً ولمدة 3 دقائق.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *