الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 1 شباط 2019 العدد 5727

نشرة الجمعة 1 شباط 2019 العدد 5727

tarabei2-8-2018

طربيه: تشكيل الحكومة أشاع على الفور حالة من التعافي في الأسواق المالية اللبنانية

(أ.ل) – يعرب رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه، باسمه الشخصي وباسم أعضاء مجلس إدارة الجمعية، عن الارتياح الكبير لتشكيل الحكومة الجديدة بعد مخاض طويل، ويشارك سائر اللبنانيّين الأمل بأن تسود عمل الحكومة الجديدة روح التعاون البنّاء والمثمر وأن تنطلق بلا إبطاء في تنفيذ برنامج النهوض المالي والاقتصادي الموعود وتفعيل عمل المؤسّسات الدستورية وأداء الإدارة العامة وتنشيط الحركة الاقتصادية في البلاد ومكافحة الفساد وتقوية سلطة الدولة.

وتلاحظ الجمعية أن تشكيل الحكومة أشاع على الفور حالة من التعافي في الأسواق المالية اللبنانية، ما قد ينعكس إيجاباً على درجة تصنيف لبنان من قبل وكالات التصنيف الدولية ، لا سيّما تلك التي خفّضت مؤخّراً تقييمها لمخاطر البلد السيادية. ومن أجل ذلك، ترى الجمعية أن تعيد الحكومة، في بيانها الوزاري المرتقب، التذكير بتمسّك لبنان باحترام التزاماته المالية واستحقاقاتها وحماية ودائع العملاء، المقيمن وغير المقيمين، والنظام المصرفي برمّته.

وتتطلّع الجمعية الى أن يكون في أولويّات المرحلة القادمة إجراء الإصلاحات الجذرية والبنيوية المنتظرة منذ مدة في المجالات المالية والإدارية والإقتصادية وتنفيذ المقرّرات المتّخذة في المحافل والمؤتمرات الدولية التي سبقت الإنتخابات النيابية الأخيرة (سيدر، وروما وبروكسيل) لما فيها من مبادرات ومشاريع والتزامات محفّزة للنمو الإقتصادي والاستقرار الاجتماعي في لبنان.

وتذكَّر الجمعية بأن الشعب اللبناني تحمّل أعباء ضريبيّة جديدة وكبيرة في سبيل تقوية الدولة بجميع وظائفها، وأن القطاع المصرفي اللبناني سيظلّ ملتزماً، كما في كلّ الظروف، مساندة الدولة بمؤسّساتها وسلطاتها الدستورية، ومواصلة تطبيق قواعد الإمتثال والشفافية تحت سقف السلطات النقدية والرقابية الرسمية، والحرص على أدائه المعهود والمتميّز بحسن إدارة المخاطر وباحترام قواعد العمل المصرفي الدولي، ضماناً لإنخراط لبنان الآمن والمستدام في المنظومة المالية الدولية.-انتهى-

——-

حفل تخريج جنود إناث في لواء الحرس الجمهوري

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم الجمعة, 01 شباط 2019  في لواء الحرس الجمهوري حفل تقديم جنود إناث للعلم، بعد أن أنهين فترة التدريب المقررة لهنّ. ترأس الحفل قائد اللواء العميد سليم فغالي ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون، وحضره المدربون وذوو المتخرجات وعدد من الضباط. وقد ألقى العميد فغالي كلمة بالمناسبة جاء فيها: “تؤدّي كلٌّ منكنّ قسم الولاء للبنان والذود عنه، وبهذا تتولّى مسؤولية كبرى وتكتسب في الوقت نفسه شرفاً عظيماً. فلتكن هذه المناسبة مِعلماً مشرقاً في حياتكنّ، ومنطلَقاً تدخلْنَ منه إلى ميدان الحياة العسكريّة، ميدانِ العطاء الدائم الذي لا ينضب. وإننا على يقين بقدرتكنَّ على مواجهة تحديات المستقبل بكل كفاءة واقتدار”.

وفي ختام الحفل جرى عرض عسكري شاركت فيه الوحدات المتخرجة.

——

عون التقى بطيش وعرض معه موضوع طريق سد شبروحورده

ودرويش وماريو عون ووفدا من متخرجي المقاصد

(أ.ل) – إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الإقتصاد منصور بطيش ورئيس بلدية فاريا المحامي ميشال سلامة وجرى البحث في موضوع طريق سد شبروح – ورده.

كما استقبل الرئيس العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في بعبدا النائب ماريو عون وعرض معه الوضع العام في البلاد والمشاريع الانمائية في منطقة الشوف.

والتقى الرئيس عون النائب السابق شامل موزايا، ثم التقى وفدا من الهيئة الادارية الجديدة لجمعية متخرجي المقاصد الاسلامية، فالنائب علي درويش.-انتهى-

——

بري أبرق للبابا مرحبا بزيارته للمنطقة العربية

والتقى وفدا برلمانيا ايرانيا

 

(أ.ل) – ابرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى قداسة البابا فرنسيس الاول مرحباً بزيارته للمنطقة العربية التي يحتل لبنان جزءاً عزيزاً منها .

وجاء في البرقية: بحبور كبير تلقينا نبأ زيارتكم المباركة لمنطقتنا العربية المضطربة آملين أن يحل السلام والحوار والعدالة التي تحملون في أرجائها.

بإسمي وبإسم المجلس النيابي اللبناني يسرني أن أرحب بكم وبزيارتكم للمنطقة التي يحتل لبنان وشعبه جزءاً عزيزاً منها راغبين أن يكون لنا ولوطننا مكانة في القادم من برامج زياراتكم وأسفاركم ليقترن مع إهتمامكم ورعايتكم الدائمة وصلواتكم التي تخصون بها لبنان.

واستقبل الرئيس بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وفدا برلمانيا ايرانياً برئاسة رئيس لجنة الثقافة في مجلس الشورى الشيخ على مازني والسفير الايراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا ، وجرى عرض التطورات الراهنة والعلاقات الثنائية ، وتناول ايضا التعاون البرلماني بين البلدين.-انتهى-

——

الجيش: طائرتا تجسس تابعتان للعدو الإسرائيلي خرقتا أجواء الجنوب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الجمعة 01 شباط 2019  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 31 / 1 / 2019 الساعة 15.05، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ 1 / 2 / 2019 الساعة 3.40 من فوق بلدة عيترون. وبتاريخ 1 / 2 / 2019 الساعة 4.10، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 4.50 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-

——

شقير: قرار سياسي بإنقاذ الوضع الاقتصادي وتحسين الوضع الاجتماعي

 

(أ.ل) – نظمت اللجنة الاقتصادية في اتحاد جمعيات العائلات البيروتية لقاء حواريا مع رئيس الهيئات الاقتصادية (وزير الاتصالات الجديد) محمد شقير، مساء أمس في فندق “راديسون بلو” – فردان، حضره النائب نزيه نجم ممثلا رئيس الحكومة سعد الحريري وحشد من الفاعليات والشخصيات السياسية والاقتصادية والنقابية والاجتماعية.

وجاء اللقاء قبل ساعة من إعلان الحكومة الجديدة وإسناد حقيبة الاتصالات الى شقير.

بعد النشيد الوطني وعرض وثائقي عن مسيرة شقير المهنية، ألقى رئيس اتحاد العائلات البيروتية محمد يموت كلمة رحب فيها بشقير وقدمه للحضور، قائلا إنه “قامة اقتصادية وانسانية ناجحة، يجهد من اجل تعزيز القطاع الخاص، داعيا لأن تكون السياسة في خدمة الاقتصاد، والعمل من أجل فتح افاق اقتصادية جديدة”.

وختم يموت “اليوم قلوب اللبنانيين على سلامة الوضع الاقتصادي، والخشية على ثبات سعر صرف الليرة تقض مضاجعهم. ومن أجدر برئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير للاجابة عن تساؤلاتهم، وطمأنتهم الى حاضرهم وغدهم”.

ثم افتتح عضو اللجنة الاقتصادية ماهر رحم الحوار مع الوزير شقير، الذي قال ردا على الاسئلة: “أنا لا احب كلمة انهيار اقتصادي، هناك مشكلات اقتصادية لكن الأمل كبير بالمستقبل، خصوصا ان هناك قرارا سياسيا بإنقاذ الوضع الاقتصادي وتحسين الوضع الاجتماعي”، لافتا الى حصول “توافق سياسي حول مختلف القضايا وهذا من شأنه تسريع اتخاذ القرارات والاجراءات الانقاذية”.

وأكد شقير أن “علينا الاستفادة من نتائج مؤتمر سيدر ان كان بالنسبة الى تنفيذ مشاريع البنية التحتية وقيمتها 11،8 مليار دولار، او بالنسبة الى الاصلاحات الشاملة”، مشيرا الى وجود مبالغ تفوق الـ3 مليارات دولار لدى مجلس الانماء والاعمار لتنفيذ مشاريع كبيرة، وهذه العوامل مجتمعة يمكنها ان تدفع عجلة النمو الى الامام”.

وشدد على ضرورة “تعاون الجميع مع الرئيس الحريري في هذا الظرف الصعبة لإنجاح عمل الحكومة وتدعيم دورها”، مشيرا في هذا الاطار الى وجود “قرار خليجي ايجابي تجاه لبنان من شأنه المساهمة في الاستقرار المالي والاقتصادي”.

وأكد ضرورة إيلاء الحكومة الملف الاجتماعي اولية كبيرة لا سيما محاربة البطالة من خلال خلق فرص عمل وتحفيز القطاع الخاص. وأشار شقير الى أنه “من المتوقع حصول أول علمية استكشاف للغاز نهاية العام الجاري، وهذا يسمح لنا بتقييم حجم لثروة لبنان النفطية والغازية، وقد سمعنا في مؤتمر لندن من مسؤولين في شركة توتال أن الكمية كبيرة وكلفة الاستخراج أقل مما كان متوقعا”.

وتحدث عن انتشار المؤسسات غير الشرعية بشكل كبير وكذلك عمليات التهريب الحدودية، محذرا من مخاطر كبيرة على الوضعين الاقتصادي والاجتماعي في حال لم يتم انهاء هذه الظواهر غير الشرعية. وقال: “المرحلة المقبلة تحتاج إلى تضافر الجهود الداخلية لأن الدول الشقيقة والمجتمع الدولي يطلب منا ان نساعد انفسنا لكي يساعدنا”.

وعن رؤيته للنهضة ببيروت وأهلها أكد شقير أن “بيروت عاصمة الوطن، والخطط لتطويرها موجودة وخصوصا لجهة البنى التحتية وإيجاد فرص عمل للشباب، وهذا الأمر يشكل أهم التحديات التي ستواجهها الحكومة”.

وختم “لا خطر على الليرة ووضعها جيد، ولبنان في المرحلة المقبلة سيتكثف تحركه واتصالاته ولقاءاته مع الأشقاء العرب لأنه يتطلع إلى دعمهم وخصوصا دول الخليج التي كانت على الدوام الداعم للبنان خلال محنته”.

وفي نهاية اللقاء قدم يموت باسم اتحاد الجمعيات البيروتية درعا تقديرية الى شقير.-انتهى-

——

جبق: ملتزمون بقانون الصحة لجهة استيراد الادوية

ولن نستنبط قوانين جديدة من أماكن مختلفة

 

(أ.ل) – أشار وزير الصحة جميل جبق، في حديث الى مصدر إعلامي أنه “لا ينتمي الى أي تنظيم سياسي”، لافتا الى أن “وزارة الصحة خدماتية بالدرجة الأولى تعمل من أجل صحة الشعب اللبناني”.

وقال: “في المبدأ اختيار حزب الله وزيرا غير حزبي هو لتجنب أي تداعيات أو مشاكل قد تنتج في حال وجود وزير حزبي على خلفية العقوبات الأميركية”.

وأكد “أن لا صحة للمعلومات عن استيراد أدوية إيرانية”. وقال: “ملتزمون بقانون وزارة الصحة لجهة استيراد الادوية ولن نستنبط قوانين جديدة من أماكن مختلفة”.

وعن سلفه، قال جبق: “ما بدأه الوزير حاصباني سنكمله لجهة تخفيض الأسعار وهو قام بجهد مهم من خلال وضع البطاقة الصحية وخفض أسعار الدواء ولو كان بعض الأمور يحتاج الى البحث والدراسة وان شاء الله نكمل ما بدأه”.-انتهى-

—–

طليس عدل التحرك امام مراكز المعاينة الميكانيكية الى 13 الجاري:

نأمل ان تكون الحسن اول المبادرين لمعالجة هذا الملف

 

(أ.ل) – اوضح رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان بسام طليس، في تصريح، “لما كانت قد أعلنته اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان خلال مؤتمرها الصحفي بتاريخ 30/1/2019 والمتعلق بملف المعاينة الميكانيكية، وحيث أن الموعد الذي أعلنت فيه التحرك الجديد أمام مراكز المعاينة الميكانيكية بتاريخ 14/2/2019 إذا لم تعالج الأمور، وبما أن هذا التاريخ يأتي مع مناسبة أليمة على جميع اللبنانيين وهي ذكرى استشهاد الرئيس الراحل الشهيد رفيق الحريري واحتراما منا لما تعنيه هذه المناسبة، إنني أعلن عن تعديل موعد التحرك من يوم الخميس 14 شباط 2019 الى يوم الأربعاء 13 شباط 2019”. وامل أن “تكون الوزيرة ريا الحسن أول المبادرين لمعالجة هذا الملف بما فيه مصلحة للوطن والمواطنين والقانون وأموال الدولة”.-انتهى-

——

الموسوي: لا بد من تكييف القوانين المتعلقة بتنظيم الاستثمار

كي تنسجم مع اللامركزية الإدارية

 

(أ.ل) – شارك عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي في اجتماع اللجنة الفرعية المخصص لمناقشة اقتراح قانون اللامركزية الإدارية، حيث استكمل النقاش في النقاط التي علقت في الجلسات السابقة، ومنها وضع مدينة بيروت في إطار اللامركزية الإدارية.

وقال: “إن أهمية هذا الاقتراح تكون في تمكين الأقضية من أن تحصل على موارد مالية تتيح لها عملية الإنماء، لأن الاكتفاء بالموارد الآتية من خزينة الدولة لا يمكن القضاء من أن يقوم بعملية الإنماء. لذلك، يجب أن يناقش موضوع الحصول على أموال من خارج الخزينة، ووضع الضوابط التي لا تمس بسيادة الدولة والوحدة الوطنية. لكن لا بد من أن يكون للقضاء القدرة على عقد اتفاقات من شأنها أن تمنح القضاء هبات أو قروضا إذا لزم الأمر. وجرى الاتفاق في هذا الاجتماع على مواصلة البحث في هذه النقطة”.

ولفت الموسوي إلى أن “القوانين المتعلقة بتنظيم الاستثمار في لبنان هي ذات طابع مركزي، وهذا من شأنه أن يعوق عمليات الاستثمار في الأقضية اللبنانية. لذا لا بد من تكييف هذه القوانين كي تنسجم مع اللامركزية الإدارية”.

وفي ما يتعلق بحصرية المؤسسات العامة، لفت إلى أنها “تعوق أيضا أعمال الإنماء، وعلى سبيل المثال ما يرتبط بإصلاح وضع التغذية بالتيار الكهربائي في لبنان. فلا بد من إعادة النظر في القرار 462 المتعلق بتنظيم قطاع الكهرباء، وهذا مثال على أمور أخرى تستوجب وقف الحصرية بما يسمح بإدخال شركات مختلفة بما فيها شركات أجنبية للعمل في الأقضية اللبنانية في إطار قانون اللامركزية الإدارية وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لأن الاعتماد على موارد الخزينة اللبنانية يعني لا إنماء، بسبب حال الخزينة التي هي في عجز واضح لا يمكنها من إدارة الدولة المركزية، فكيف الحال بالإنماء في الأقضية؟”

كذلك شارك الموسوي في اجتماع اللجان المشتركة حيث تولى مهمة المقرر الخاص للاجتماع. والموضوع الذي كان على جدول الأعمال هو إعطاء سلفة خزينة للبلديات تتعلق بمشكلة تعاونيات لبنان. وقد تعاقب النواب على إبداء آرائهم في هذا الصدد، وقر الرأي على تكليف وزارة المال ووزارة الزراعة- مديرية التعاونيات تقديم اقتراحات تجعل مشروع القانون المقدم من الحكومة قابلا للتنفيذ.-انتهى-

——

قائد الجيش بحث مع الأسمر الأوضاع والتقى أسود

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، النائب زياد أسود، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد، ثم رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، وجرى التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——-

المستشار الإيراني في لقاء حواري في مركز الحضارة

في الذكرى الأربعين لقيام الجمهورية الإسلامية

 

(أ.ل) – بدعوة من مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي في بيروت أقيم لقاء حواري مع المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان السيد محمد مهدي شريعتمدار وحضر اللقاء حشد من الشخصيات السياسية والفكرية والدينية.

بداية ألقى مدير المركز الشيخ محمد زراقط كلمة ترحيب تحدث فيها عن أهمية الدور الذي تقوم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة والعالم والحاجة لقراءة هذه التجربة بعد أربعين عاما على قيامها.

من جهته قال شريعتمدار: ارتأيت أن أتحدث عن الجوانب المعرفية والعلمية والتنموية لتجربة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تاركا المجال لغيري للحديث عن الإنجازات السياسية، ولا بد من الإشارة إلى أن هذه الإنجازات لها بعدان، الأول إن هذه الإنجازات ترتكز على بعد معرفي وفكري وعقائدي، والثاني: إن هذه التجربة هي امتداد لكل الحركة الإسلامية في المنطقة وإنها ساهمت في إحداث نقلة نوعية في هذه التجربة.

وأضاف:  إن الإنجاز الأهم الذي حققته الثورة الإسلامية في إيران  يتعلق في تغيير المفاهيم والمعادلات القائمة في المنطقة والعالم من خلال مفهوم المواجهة بين جبهة المستضعفين وجبهة المستكبرين، والإمام الخميني نجح في إعادة الاعتبار لدور الدين في الحياة الاجتماعية والسياسية والفكرية، كما انطلق في تعاطيه مع الشأن العام من خلال إعادة الاعتبار لدور الشعب والجماهير بدل الاعتماد على دور النخب والتجمعات والأحزاب والطليعة.

وتابع: الإمام الخميني طرح مفهوما جديدا لقيام الثورة الإسلامية من خلال الحراك الشعبي وليس عبر الثورة المسلحة والعسكرية وحقق إنجازا مهما على صعيد الفقه الشيعي من خلال الانتقال من دور الشيعة في الموقع المعارض للسلطة إلى الدور الفاعل في الحكم والدولة في كافة المجالات وتطبيق نظرية ولاية الفقيه، وأوجد النموذج الجديد للدولة الإسلامية والتي طبقت خلال الأربعين سنة الماضية.

وبعد ذلك عرض المستشار الإيراني لأهم إنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المجالات التنموية والعلمية والاجتماعية والثقافية وأشار إلى تثبيت الحريات السياسية والحقوق العامة لكل المواطنين من منظور الدولة والقانون، وتعزيز دور المرأة في الحياة العامة ومواجهة الأمية ونشر العلوم وإقامة المؤسسات العلمية والتربوية، إضافة إلى تحقيق إنجازات مهمة على صعيد العدالة الاجتماعية والتخفيف من انتشار الفقر وإثارة النقاش والحوار حول العديد من القضايا الفكرية والثقافية.

وختم بالإشارة إلى أهم التحديات التي تواجهها إيران اليوم وخصوصا مواجهة الحصار الاقتصادي والمالي وكيفية تطوير النظام والدولة.

وبعد ذلك دار نقاش بين المحاضر والمشاركين وجرى التركيز على أهم القضايا والإشكالات التي تواجهها إيران اليوم وكيفية التصدي لها.-انتهى-

——

 

دريان هنأ الحريري بتشكيل الحكومة: للاسراع في إعطاء الثقة

للبدء بإنقاذ البلد ومساعدة المواطنين للخروج من أزماتهم

 

(أ.ل) – هنأ مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بتشكيل الحكومة، وتمنى له وللوزراء في حكومته التوفيق والنجاح في إنجاز المشاريع الاقتصادية والتنموية ومكافحة الفساد وتفعيل عمل المؤسسات والنهوض بها وتنفيذ كل ما سيصدر عن البيان الوزاري لتحقيق آمال وطموحات اللبنانيين.

وقال دريان: صبر اللبنانيون تسعة اشهر لولادة الحكومة، ونأمل من المجلس النيابي الكريم الإسراع في إعطاء الثقة للبدء بإنقاذ البلد ومساعدة المواطنين للخروج من أزماتهم المتلاحقة.-انتهى-

——

صالح: كلنا ثقة بالحكومة رئيسا ووزراء بتجاوز

مرحلة تصريف الأعمال والدخول إلى العمل الأنقاذي

 

(أ.ل) – تمنى رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح في بيان باسم الغرفة واعضاء مجلس ادارتها ” للحكومة رئيسا ووزراء النجاح في مهامهم الوطنية وفي تعويض اللبنانيين 9 اشهر من المراوحة والشلل في عمل المؤسسات التنفيذية دفع اللبنانيون بشكل عام والقطاعات المنتجة بشكل خاص اثمانا باهظة من اقتصادهم يمكن تعويضها من خلال مبادرة الحكومة بشكل فوري الى العمل كفريق واحد قادر على ملامسة كافة القضايا والتحديات التي تهدد الأمن الأجتماعي والأقتصادي بروحية عالية من المسؤولية الوطنية بعيدا عن سياسة هدر الفرص والمناكفات.”

وختم صالح “كلنا ثقة بالحكومة رئيسا ووزراء بانهم قادرون على تجاوز مرحلة تصريف الأعمال التي طال امدها والدخول فورا الى مرحلة العمل الأنقاذي الذي يمكن لبنان من استعادة عافيته الأقتصادية والنهوض مجددا على كل المستويات.”

على صعيد آخر عرض صالح اوضاع القطاعات المنتجة وسبل دعم الصناعات الحرفية في قرى قضاء بنت جبيل خلال استقباله في مقر الغرفة في صيدا رئيس نقابة التجار واصحاب المحال التجارية في بنت جبيل محمد قصير واعضاء مجلس النقابة.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 01 شباط 2019 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 11.30 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: شمع، البستان، رميش، طير حرفا والصوانة.-انتهى-

——-

نعيم قاسم: كل الأزمات بسبب أميركا وحزب الله لن يخضع للضغوط

ولتعمل الحكومة على الاقتصاد ومصالح الناس ومكافحة الفساد

 

(أ.ل) – اعتبر نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، خلال لقاء سياسي، في منطقة عين الدلبة “ان أميركا لا تحتمل إيران المستقلة، لا تحتمل إيران الشامخة، لا تحتمل إيران مع المستضعفين، فالمسألة ليست مسألة نووي ولا مخالفة قرارات دولية، المسألة هي مسألة مشروع إذا انتشر وأصبح قويا، كل شعوب المنطقة سيصبحون أحرارا لأنهم سيأخذون إيران نموذجا ويحررون أرضهم ويستقلون ويمنعون الاستكبار أن يلعب أي دور سلبي في بلدانهم، وهذا ما لا يريده الاستكبار ولا أميركا”.

وقال: “إيران استطاعت أن تكون دولة كبرى تحمي نفسها، إيران استطاعت أن تكون علما للأحرار في العالم، لهذا يواجهون إيران اليوم، ويواجهونها لأنها دولة مستقلة وتريد العدالة وتقف مع المستضعفين في العالم، ولن تتغير إيران”.

وتابع “اليوم نحتفل بأربعين سنة على قيام الجمهورية الإسلامية في إيران، أربعين سنة من المعاناة وبقيت إيران واقفة، اليوم إيران هي درة العالم الثالث بإنجازاتها وتقدمها وبشعبها العظيم الذي يستحق الحياة بفخر وعزة وهذا شعب لا يمكن أن يهزم إن شاء الله تعالى”، مؤكدا “ان كل المنطقة تعيش حالة رفض للاستبداد والعبودية فهي في حالة خيارات جديدة، كل المنطقة تعيش حالة موقف سلبي من الأحادية الأميركية والتحكم الأميركي ووجود إسرائيل في المنطقة، وهذا ببركة إيران”.

ورأى “أميركا أكبر مجرم في تاريخ العالم، فهي لا تواجه إيران فقط، إنما هي اليوم تواجه فنزويلا وتخالف إرادة الشعب، ولماذا أتت لتدمير العراق؟ ولماذا تريد أن تسقط نظام الحكم في سوريا؟ ولماذا تريد أن تجعل حاكم البحرين يسيطر على شعبه ويضعهم في السجون لمجرد مكالمة؟ ولماذا تريد أن تدعم العدوان ( …) بكل الأسلحة والإمكانات في اليمن وتقتل الأطفال والشيوخ والنساء؟ 85 ألف طفل ماتوا جوعا خلال هذه الفترة في اليمن، من هو المسؤول عن هذا كله؟ أميركا تتآمر على العالم لأنها تريد مصالحها حتى ولو أبادت البشرية، فهل نسلم لها؟ لن نسلِّم وسنبقى في الميدان، إيران ميزتها أنها بقيت في الميدان، وأنها دافعت وانتصرت وعملت”.

وقال: “كل الأزمات التي نعيشها اليوم هي بسبب أميركا. أزمتنا مع إسرائيل، أميركا تريد لإسرائيل أن تبقى في المنطقة وأن تشرعن وجودها، فوجود إسرائيل في منطقتنا بدعم أميركا والدول الكبرى، فهي ليست قوية بذاتها إنما بغيرها، والشعب الفلسطيني شعب معطاء مجاهد ومضح. الأزمة السورية بسبب أميركا، الأزمة التي حدثت في لبنان من سنة 1975 إلى 1990 بسبب أميركا، المشاكل التي يحدثونها في الداخل اللبناني وراءها أميركا، إذا أميركا هي رأس الشرور”.

اضاف “اهتدينا إلى “حزب الله”، قيمة “حزب الله” اليوم أنه مقاومة حرَّرت وردعت، وألهمت شعوب المنطقة، وسيبقى “حزب الله” في الميدان صامدا ومضحيا ومنصورا إن شاء الله تعالى”، مشيرا الى ان “الرئيس الاميركي دونالد ترامب يعلم بأن “حزب الله” تجاوز كونه مقاومة في بقعة جغرافية محددة، قيمة “حزب الله” أنه تحول إلى نموذج للأحرار وللثوار والاستقلاليين وللذين يريدون كرامتهم على الأرض، وهم لا يريدون هذه الكرامة للناس، لذلك يحاربوننا ويواجهوننا”.

وأكد ان “حزب الله” لن يخضع للضغوطات ولا للعقوبات، فهذه العقوبات لن تؤثر على مواقف الحزب إنما ستزيده قناعة وتصلبا، ونحن نعتبر هذه العقوبات جزءا لا يتجزأ من التحدي والاختبار والامتحان، وسنواجه هذه العقوبات، لأن الدافع الموجود عندنا دافع عقائدي، والدافع العقائدي هو الذي يمدنا بالتضحية والثبات والصبر والصمود. وفي نهاية المطاف سنجتاز هذه الطريق وسنصل إلى النصر إن شاء الله تعالى كما انتصرنا في مواقع متعددة، لأننا على حق ولأننا نبذل أقصى جهودنا ولأننا نعدَّ العدة اللازمة، ولأننا نتعاون مع شعبنا الطيب الطاهر من الرجال والنساء والشيوخ والأطفال لنكون كتلة واحدة تحمي مشروع التحرير، تحرير الأرض وتحرير الإنسان”.

وقال: “لن نتخلى عن أرضنا ولن نقبل أن تبقى محتلة من قبل إسرائيل، ومن حقنا أن ندافع عن هذه الأرض مهما طال الزمن، ولن نقبل أن نكون أتباعا لأميركا مهما كانت المغريات ومهما كانت الضغوطات، لأن من حقنا أن نعيش في بلدنا مستقلين”.

اضاف “اليوم، أنجزت الحكومة اللبنانية، لكن علينا أن لا نرجع إلى الماضي ولنبدأ من الآن، نقول لهذه الحكومة: أنت الآن مسؤولة عن قضايا الناس، من الطبيعي أن تكون حكومة وحدة وطنية، ونحن دافعنا عن هذا الخيار، لأن تركيبة لبنان لا تتحمل إلاَّ حكومة وحدة وطنية، وعندما تكون هناك حكومة وحدة وطنية يعني هناك آراء متفاوتة ومتباينة تحتاج إلى جهد كبير من أجل إيجاد الألفة بينها، مع ذلك يجب أن تكون هناك بعض العناوين التي تعمل عليها الحكومة بكل جد ونشاط. العنوان الأول هو العنوان الاقتصادي، والعنوان الثاني هو العنوان الاجتماعي ومصالح الناس، والعنوان الثالث هو مكافحة الفساد من خلال بعض القوانين ومن خلال التلزيم بناء على المناقصات، والعنوان الرابع هو التوظيف وفق المباراة، وليس عشوائيا وفق المحسوبيات، ليكن صاحب الكفاءة هو الذي ينجح في أي موقع من المواقع، والأمر الخامس أن تكون المشاريع مشاريع عادلة توزع على المناطق المختلفة لا تخصص منطقة دون أخرى وهذا ما يؤثر في عجلة الاقتصاد. بالتأكيد هذه الإدارة ليست سهلة، ولكننا سنعمل من أجل أن ننجح بقدر إمكاناتنا”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 01 شباط 2019 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 16.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: حولا، عمرا، ميس الجبل، بليدا، يارين.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——-

 

الرابطة المارونية كرمت الصحافة بعشاء في كازينو لبنان وبدرعين للقصيفي وشلالا

قليموس: نقدر دوركم الطليعي في الحفاظ على قيم جسدها أسلافكم

 

(أ.ل) – أقام رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس وأعضاء المجلس التنفيذي للرابطة عشاء تكريما للصحافة والاعلام في صالة “المارتينغال” في ـ”كازينو لبنان” شارك فيه ماري رين جعجع ممثلة وزير الاعلام في الحكومة المستقيلة ملحم الرياشي، نقيب الصحافة عوني الكعكي، نقيب المحررين جوزف القصيفي، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان صعب، مدير مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا، وحشد من الصحافيين والاعلاميين من مختلف وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب والالكتروني، إضافة الى أعضاء المجلس التنفيذي في الرابطة وأعضاء لجنة العلاقات العامة فيها التي تولت تنظيم العشاء.

وجرى خلال العشاء تكريم شلالا والقصيفي ومنحهما النقيب قليموس درعي الرابطة تقديرا لعطاءاتهما ودورهما الوطني والماروني: الاول من خلال موقعه الاول مستشارا اعلاميا في رئاسة الجمهورية، والثاني من خلال عمله مستشارا اعلاميا للرابطة المارونية ورئاسته لنقابة المحررين.

بعد النشيد الوطني ونشيد الرابطة المارونية، القى رئيس الرابطة النقيب قليموس كلمة قال فيها: “نلتقي الليلة هذه الضمة المختارة من أهل الصحافة والإعلام، لنؤكد إحترامنا لهذه المهنة – الرسالة. فإذا كان الصحافي هو من يكتب مسودة التاريخ، بحسب فيليب غراهام ناشر “الواشنطن بوست”، ويضيء على الخبيء من الحقائق، ويوفر للأحرار المنابر، ويعكس آلام الناس وآمالهم، فإنه غالبا ما يكون الشاهد والشهيد. والصحافي اللبناني سطر بدمه ملحمة وطن، وكفاح شعب من أجل التخلص من نير الإستعمار، والإنتداب، فالوصاية. فمنذ العام 1916 عندما نصبت أعواد المشانق في ساحة البرج – ساحة الشهداء- بدأت الحكاية، وتناسلت الخيوط الحمراء، وانسابت قانية فوق تراب لبنان، فأزهرت شجرة الحرية ورودا طالعة من أوردة الإباء”.

وأضاف “نلتقيكم الليلة لنقول لكم كلمة شكر تعبيرا عن تقدير دوركم الطليعي في الحفاظ على القيم التي جسّدها أسلافكم في مواكبة القضايا الوطنية والسياسية على السواء، ولمواكبتكم نشاطات الرابطة المارونية خلال السنوات الثلاث المنصرمة من ولاية مجلسها التنفيذي الذي كان لي شرف رئاسته.

فبعد شهر ونصف تنتهي ولاية مجلسنا بعدما أدينا قسطنا من الواجب تجاه طائفتنا والوطن وينتقل المشعل إلى منضوين جدد في ورشة العمل الدائم”.

وتابع “لن أكرر أو أعدد الأعمال التي أنجزناها، والتي كنتم شهودا عليها أكان تصدينا لمسألة النزوح السوري في المؤتمر الذي عقدناه لهذه الغاية والذي كنّ به طليعيين في الإضاءة على تداعيات هذه المشكلة ووضع أطر معالجة لها، أم لجهة رصدنا للخلل الذي يعانيه المسيحيون في الدولة بإداراتها كافة، أم لجهة تصدينا للإنتقاص من دور وأداء موظفين مسيحيين كفوئين وذلك من منطلق ميثاقي ووطني غير فئوي ومواجهتنا للظلامة التي تعرض لها البعض منه”.

وقال: “إضافة الى ما هو أعلاه، لم تتوان الرابطة عن اتخاذ المواقف الداعمة والمؤيدة للبطريركية المارونية بمعرض تأديتها لدورها الجامع على الصعيدين المسيحي والوطني، كما ودعمها لموقع ودور رئاسة الجمهورية وتحصينه وتعزيزه باعتباره المرجعية الوطنية الأولى”.

وأضاف “لقد سئم اللبنانيون المراوحة والمراوغة واللامسؤولية التي مورست في معرض تأليف الحكومة المنتظرة والتي ينتظرها الكثير وأولى هذه الإنتظارات إحداث صدمة إيجابية لدى الرأي العام الداخلي والدولي وصولا إلى البدء بوضع أسس الإستنهاض الإقتصادي والإجتماعي التي قد توقف نزف هجرة الشباب اللبناني والأدمغة.

إن إجتماعنا الليلة كان فأل خير على الوضع الضبابي الذي ساد حتى اللحظة، فأبصر المولود الحكومي النور بعد مخاض عسير وغير مبرر”.

وتابع “إننا ندعو كل الأفرقاء اللبنانيين إلى الإلتقاء سوية وإجراء الحوار البناء في ما بينهم وصولا الى انجاز خطة النهوض بالوطن وتحويل اتجاهه الإنحداري إلى وجهة مؤملة وواعدة ومستقبلية.

فلكي يكون الحوار منتجا فلا بد من توافر شروط ثلاثة لدى كل المحاورين وإلا فإن لا جدوى من دق الماء في الجرن ولا فائدة من طاحونة تسمعك ضجيجها ولا تريك طحينا:

أما الشرط الأول : فهو التمتع بالخيال والاستشراق والبصيرة التي تستطيع التوقع وقديما قيل : “الحكم حسن التوقع”. Gouverner c’est prévoir.

وهذا الشرط سيغنيك عن التخندق والعناد وفقدان المرونة، لأن من يتمكن من قراءة حركة المستقبل وفقا لمعطيات الحاضر، سيجد أن التكيف أمر يستوجبه النظر أوسع من الإحداق وأبعد من حقول العيون.

أما الشرط الثاني: فهو أن يكون المحاور ذا ذاكرة حية وله قدرة على استنباط العبر من الماضي ولا سيما القريب منه، حيث جرب كل فريق أن يفرض سيطرته وهيمنته على سائر الأفرقاء من خلال الحروب الأهلية أو الإقليمية والإستعانة بالخارج، ظنا منه أن “الخط العسكري” يقرب المسافات ويوصل إلى الهدف بسرعة، ولكنه كان يفاجأ في كل مرة أن الثمن البخس الذي امتنع عن تأديته لشقيقه في الداخل للخروج من التقاتل، قد دفعه باهظا ومضاعفا للشريك الخارجي، سواء أكان عدوا أم شقيقا، الأمر الذي كان يغرقه في أعماق وحول الذل والدم والدمار من دون جدوى.

أما الشرط الثالث: فهو وجود الشجاعة الكافية لدى المتحاورين للتخفيف من ثقل موازين القوى الراهنة، ذلك أنك إذا ذهبت إلى الطاولة وأنت مدجج بمشاعر القوة الفائضة، فلن ترى أمامك محاورين بل صاغرين ومقهورين، تفرض عليهم آراءك، وإذا كنت مثقلا بشعور الوهن فلست محاورا بل كيسا من رمل يتدرب عليه الفريق الآخر لكما وركلا وصراخا.

فتاريخ المسيحيين عموما والموارنة خصوصا أثبت أنهم كانوا دوما طلاب حوار، لذا لم يكونوا يوما قاهرين لشركائهم ولا أكياس رمل”.

وقال: “إن موازين القوى لا تبقى على حالها، والفطن هو الذي يجري التسوية قبل أن يفرض ميزان جديد لتسوية غير ملائمة، والتسوية المطلوبة هي تنحية الوطن عن صراعات الغير والعبور به إلى بر الأمان والتطور”.

وأضاف “إنها صرخة نطلقها سوية هذه العشية علها تكون مدوية تصل الى آذان المعنيين كي يتخلوا عن أنانيتهم لمصلحة الوطن وأبنائه. لقد فقدنا بهجة انتظار المولود الموعود ورونقه. فالمواطن اللبناني فقد الثقة والأمل بالوطن وأولياء الأمر فيه. وهنا يحضرني قول مارتن لوثر كينغ: “أنه لم يعد يخيفه ظلم الأشرار بل لامبالاة الناس الصالحين”. أي أنه فقد الرهان، اللهم لا توصلنا إلى هذه المرحلة”.

وتابع “أما أنتم يا سيوف الحق، فندائي إليكم أن تبقوا على مهابتكم، لا تخافون ظالما بل تخافون عليه من حكم رب العالمين، فأنتم القوة الدائمة ما دمتم أنكم على وفائكم للقيم والحقيقة والوطن. فالأمبراطور نابوليون قال إنني أخشى ثلاث جرائد أكثر من خشيتي من مائة ألف من الحراب. وفي الولايات المتحدة “يحكم الرئيس لأربع سنوات بينما تحكم الصحافة إلى الأبد”، بحسب أوسكار وايد”.

وختم “إسمحوا لي، أيها الأخيار، أن أعبر بإسم المجلس التنفيذي للرابطة وبإسمي الشخصي عن شكرنا لحضوركم الليلة، واسمحوا لي أيضا أن أخص بالتقدير شخصين مميزين مخلصسن عصاميين أديا قسطهما من الواجب تجاه الرابطة والوطن عنيت بهما الاستاذ جوزف القصيفي الذي واكب الرابطة مستشارا إعلاميا لها طوال عهود عدة والذي حمله زملاؤه إلى سدة نقيب المحررين، والأستاذ رفيق شلالا المستشار الإعلامي لرئاسة الجمهورية الذي أدى ويؤدي جهودا مستمرة للرابطة بمعرض دورها الوطني المنتج والجامع وللوطن من خلال مسيرته المهنية المشرفة التي كان فيها موظفا عند رب عمل واحد هو لبنان.

فتقديرا لكل ما ذكرت وعربونا للوفاء، قرر المجلس التنفيذي تقديم درع الرابطة المارونية الى كل منهما.

ألا أدخل الله لبنان دائرة تنفيذ الأعاجيب وأخرجه من محنته وألهم بنيه الصبر لتجاوز الصعاب. حمى الله لبنان”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 01 شباط 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخي 1و7 / 2 / 2019، ما بين الساعة 9.00 والساعة 24.00 من كل يوم، في منطقتي الكورة وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

—–

المفتي قبلان: أملنا أن تشكل هذه الحكومة بقعة ضوء في نفق التحديات والاستحقاقات

وتكون متعاونة وقادرة على إحداث نقلة نوعية في الأداء السياسي

 

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة، في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أكد فيها أن “مسؤوليتنا الوطنية والشرعية اليوم أن نرفض الظلم، وأن نرفض الفساد، أن نرفض لعبة الكذب السياسي والإغراق اللاأخلاقي، أن نكون للحق، بالتربية، بالموقف، بالخيار، بالبرامج، بقول “نعم” و”لا”، خصوصا وأن هذا البلد كلفنا الكثير كي نحفظه، كلفنا فلذات أكبادنا لدحر الإسرائيلي والتكفيري منه ومن نواحيه جراء اللعبة الدولية الإقليمية، لذا لا نريد لبعض الخونة الأخلاقيين أو بعض سماسرة المال أو بائعي الوطن أن يحولوه إلى مرتع للفساد الإعلامي، والغريزي، والصفقات، مقابل حفنة من المال أو المنافع”.

وأشار قبلان إلى أن “ما تعانيه أمتنا العربية والإسلامية بشكل عام، ونحن اللبنانيين بشكل خاص، يندرج في السياقات المتعاكسة مع كل ما هو خير الناس والقرب منهم في أمنهم واستقرارهم الاجتماعي والنفسي والمعنوي، وكل ما يجري من سياسات الهرج والمرج والتناقض والتحاقد والتصادم والتضارب في المصالح والأهداف والغايات، يظهر كم هي المسافات شاسعة بين القيادات والناس، وكم هي الثقة معدومة بين من في السلطة وبين من ينتظر الوفاء بالوعود، من قبل طبقة سياسية أشبعت الناس ثرثرة في الإصلاح، ومكافحة للفساد، وتطبيقا للقانون، واحتراما للدستور، في حين أنها لا ترى في العمل السياسي إلا ما يخدم أهدافها ويحقق مصالحها”.

وقال: “إن ما شهدناه خلال فترة التكليف ومحاولات التأليف التي اصطدمت بالعقد والقطب المخفية، يؤكد أن أغلبية العاملين والمسؤولين عن السياسة في هذا البلد لا تعنيهم مصلحة الناس، ولا مصير الوطن، وهم مستعدون لإغراقه وتدميره ما لم تحقق مكاسبهم وتحفظ مناصبهم، وما يجري يصب في هذا الاتجاه، ويؤشر إلى أننا أمام أزمة وطنية خطيرة لا يمكن حلها، طالما أن التحدي قائم والعناد مستمر والانقسام على أشده وبوتائر أعلى، فيما الناس يترقبون ويعانون ويعيشون أصعب حالات البؤس واليأس”.

وأسف لـ”الواقع المأساوي الذي نعيشه”، فقال: “فعلا نحن في بلد العجائب والغرائب يتحدثون عن العجز المالي وينهبون الخزينة، يحذرون من تدهور الاقتصاد ويشرعون أبواب التهريب، ينادون بضبط الإنفاق ويفتحون مزاريب الهدر، يدعون بأن مسيرة مكافحة الفساد انطلقت ولن تتوقف فيما الواقع يؤكد أن لبنان في المراتب الأولى بين الدول الفاسدة، فأي لبنان هذا؟ وأي سلطة ومسؤولين هؤلاء الذين يقولون شيئا ويفعلون أشياء؟ يعدون الناس ويخيبون آمالهم؟ وأي وطن سيستمر طالما أن من هم مؤتمنون عليه يخدعون شعبه كل يوم ألف مرة؟”.

وتطرق إلى موضوع تشكيل الحكومة بالقول: “أما وقد تألفت الحكومة، رغم كل المخاضات والخسائر التي لحقت بلبنان واللبنانيين سياسيا واقتصاديا جراء المماطلات والتسويفات التي رافقت تشكيلها، لا يسعنا إلا أن ننتظر ونترقب، ولا ندري إن كان لنا أن نبارك للبنانيين أو أن نحذرهم، إلا أن أملنا بالله، أن تشكل هذه الحكومة بقعة ضوء في نفق التحديات والاستحقاقات، وأن تكون فاعلة ومنتجة ومتجانسة ومتعاونة وقادرة على إحداث نقلة نوعية في الأداء السياسي، بعيدا عن كل المعايير المصلحية والطائفية والمذهبية، ووفق خريطة سياسية واقتصادية وإصلاحية، تبدأ من فوق لتصل إلى آخر موظف في الدولة ومؤسساتها وإداراتها، لأن الأمور لم تعد تحتمل، فإما أن يتأكد الإجماع والتوافق على بناء دولة، لها هيبتها، ولها وجودها، في كل الميادين الاقتصادية والإنمائية والتربوية والاجتماعية، وإما أن نستمر في سياسة المحاصصة وتوزيع المغانم، فيسقط البلد ونسقط معه جميعا”.-انتهى-

——-

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 01 شباط 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 7 /1 /2019 ولغاية 8 /2/ 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 1 / 2019 ولغاية 1 / 2 / 2019 في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1/ 1 / 2019 ولغاية 1 / 2 / 2019، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 1 /2019 ولغاية 1 / 2 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام متفجرات.-انتهى-

——

 

 

علي فضل الله: أولويات الحكومة مواجهة الفساد

وعلاجه يبدأ بتنظيف كل فريق سياسي ساحته من هذه الآفة

 

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“…” وقال فضل الله: “البداية من لبنان، الذي تشكلت فيه الحكومة بعد تسعة أشهر من الانتظار. ومهما كانت الأسباب التي دعت إلى إزالة الحواجز أمامها.. فهي أتت بعد أن شعر الجميع بأن لا خيار لهم إلا التوافق، وبضرورة أن يتقدم كل منهم خطوة إلى الآخر، فلا يكابر بإدارة الظهر للآخرين ولمطالبهم.. وبعد أن وعوا، ولو متأخرين، أن استمرار الفراغ الحكومي سيسقط الهيكل على رؤوس الجميع، بعد أن بلغت القضايا الاجتماعية والاقتصادية والمالية حدا قد يترك تداعياته على الاستقرار السياسي والأمني للبلد، وبعد الضغوط الدولية التي حذرت لبنان من مصير مؤلم إن لم تؤلف الحكومة”.

أضاف “ولكن يبقى من حق اللبنانيين أن يتساءلوا بعد أن رأوا مشهد الحكومة ومن تمثل فيها: أما كان من الأجدر بهذه القوى السياسية أن تقوم بهذه الخطوة قبل تسعة أشهر، وأن توفر على اللبنانيين المعاناة والآلام والتبعات.. وعلى هذا البلد الأعباء التي أنتجها هذا التأخير على صورته في العالم، وآثاره على المستوى الاقتصادي والمالي، بعد أن وصل إلى حافة الانهيار؟!

لن ننغص على اللبنانيين فرحتهم بوجود حكومة، ولكننا نريد من كل القوى السياسية أن تستفيد من ذلك، لتدرس السبل التي تقي لبنان من أن يقع في مثل هذا الفراغ، وأن لا يصاب به مجددا.. فمع أهمية الاعتراف بالذنب والاعتذار، فهو لا يكفي، بل لا بد من العمل حتى لا يتكرر، وتعويض اللبنانيين عما فاتهم، وإصلاح ما فسد بسبب تقصيرهم في أداء الأمانة التي حملهم الناس مسؤوليتها”.

ورأى “ان أمام الحكومة الكثير من المسؤوليات التي ينتظر اللبنانيون القيام بها بحرارة، والتي سيتم تقييمهم هذه المرة على أساسها، وبها وحدها يجري الرد على من يشككون في قدرة هذه الحكومة، بكل ما فيها من تناقضات، على القيام بها. ولعل من الأولويات في هذا المجال هو مواجهة الفساد، حيث لا إصلاح للواقع الاقتصادي والخدماتي والاجتماعي وللنهوض بالبلد من كبوته إلا بمواجهته.. ومن هنا، فإننا نعيد التشديد على ضرورة المواجهة الفاعلة لحالة الفساد، فلا يكاد يوم يمر إلا ويصطدم اللبنانيون بما يطلقه سياسيون من تصريحات عن فساد في هذه المؤسسة أو هدر في تلك، أو ما تبثه وسائل الإعلام عن تفاقم هذه الحالة، حتى يكاد لا ينجو قطاع تابع للدولة من آفاتها، أو من تغطية مرتكبيها، هذا كله من دون أن يكشف رسميا إلا عن النادر منها، باستثناء استمرار التراشق والسجالات والاتهامات المتبادلة”.

وقال: “إننا نعتقد أن المسألة لا تعالج بتسجيل النقاط في هذا الشأن، كما شهدنا في الأسبوع الماضي وقبله وقبله، فبيوت الزجاج كثيرة، ويمكن لأي فريق أن يرمي حجارته على الآخرين، ولكن بيته معرض للرمي أيضا.. إن علاج الفساد لن يتم إلا عندما يبدأ كل فريق سياسي بتنظيف ساحته وتطهيرها من هذه الآفة، فلا يغطي الفاسدين عنده، وإعطاء القضاء والمؤسسات الرقابية الصلاحيات المطلقة اللازمة لممارسة دورها، ووقف التداخلات فيها”.

وتابع “وبالانتقال إلى الأوضاع الاجتماعية، وبعد صدور التعميم عن المصرف المركزي المتعلق بالقروض السكنية، فإننا في الوقت الذي نرى أهمية تحريك هذا الملف الذي نعرف جميعا مدى خطورة عدم تحريكه وإيقافه، فإننا نرى أن هذا القرار لم يحل المشكلة، فهو بحسب الموازنة المقدرة لهذا العام، لا يسد إلا نسبة عشرة في المئة فقط من الطلب على القروض السكنية، والتي يضاف إليها مئات الطلبات قيد الانتظار منذ العام 2018، ويضاف إلى ذلك ارتفاع الفائدة التي تمنع ذوي الدخل المحدود، وهم أكثرية المواطنين، من فرصة الإقدام على هذا القرض، وحجم المبالغ المقترحة لسده، وهو ما يدعونا إلى مطالبة المعنيين بإعادة النظر في أعبائه، واليوم نضعه بين أيدي الحكومة الجديدة”.

وأشار الى ما يحدث في فنزويلا، “والذي يترك تداعياته على هذا البلد الذي لا ننسى وقوفه مع قضايا العرب والمسلمين، عندما رفض العدوان الإسرائيلي، وواجه احتلاله واضطهاده للشعب الفلسطيني، وقطع العلاقة مع هذا العدو.. إننا أمام ما يجري، ندعو الشعب الفنزويلي إلى أن يبعد عنه الكأس المرة، فلا ينجرف نحو أي حرب أهلية داخلية لا تزال العديد من الدول العربية والإسلامية تعاني من نتائجها الكارثية، فالحوار هو السبيل لمعالجة الأزمة، وهو السبيل لقطع الطريق على التدخلات الخارجية التي تنظر لفنزويلا كخزان بترول، وكاحتياطي نفطي ينبغي أن يصب في خدمة مصالحها وأطماعها”.

وختم “أما في البحرين، فإننا نستنكر تثبيت الحكم الظالم الصادر بحق رئيس جمعية الوفاق، سماحة الشيخ علي سلمان، بالحكم عليه مؤبدا، وندعو السلطات البحرينية إلى التراجع عن هذا الحكم، والعودة إلى فتح باب الحوار، لأن ذلك هو الأسلم للبحرين ولاستقرارها وتوازنها”.-انتهى-

——

 

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

tarabei2-8-2018

نشرة الأربعاء 20 شباط 2019 العدد 5737

طربيه من السراي الحكومي: الوضع المالي ممسوك بفعل تماسك القطاع المصرفي وقوته   (أ.ل) – ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *