الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 22 شباط 2018 العدد 5526

نشرة الخميس 22 شباط 2018 العدد 5526

muazana22-2-2018

الحريري ترأس اجتماعا للجنة درس الموازنة

وزير المال: لم نناقش أي ضريبة جديدة خلافا لما تم تداوله

(أ.ل) – ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة درس مشروع الموازنة، حضره نائب رئيس الوزراء غسان حاصباني والوزراء علي حسن خليل، ميشال فرعون، محمد فنيش، جمال الجراح، رائد خوري، ايمن شقير ويوسف فنيانوس، والامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل، وخصص لمتابعة درس بنود مشروع قانون موازنة عام 2018.

بعد الاجتماع قال الوزير خليل: “تم انجاز معظم بنود مشروع قانون الموازنة بما فيها بعض البنود الاصلاحية، وسيستمكل النقاش يوم الاثنين المقبل بالارقام”.

اضاف: “اذا تحملت القوى السياسية وممثلو اللجنة مسؤولياتهم وعملنا على خفض ارقام الموازنة حتى نخفض قليلا نسبة العجز، فسيكون الامر مهما جدا”.

واوضح انه “لم تتم مناقشة اي ضريبة جديدة، خلافا لما تم تداوله اليوم، وما طرح في الجلسة مسألة لها علاقة بزيادة تعرفة الكهرباء عندما تؤمن التغذية 24/24 ساعة. فلا ارقام من خارج المشروع، وكل النفقات يجب ان تكون من ضمن الموازنة”.-انتهى-

——

الاجتماع الثلاثي في رأس الناقورة أكد التمسك بسيادة لبنان بمياهه البحرية وثرواته النفطية

وطالب الوقف الفوري للخروقات الإسرائيلية البحرية والجوية والبرية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 22 شباط 2018 البيان الآتي:

عُقد صباح اليوم اجتماعٌ ثلاثيٌ في رأس الناقورة برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء مايكل بيري، بحضور وفد من ضباط الجيش اللبناني برئاسة العميد الركن مالك شمص، تمّت خلاله مناقشة المواضيع المتعلّقة بالحدود البرية والبحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة، ومسائل تتعلّق بتطبيق القرار 1701.

وقد عبّر الجانب اللبناني مجدداً عن موقف الحكومة اللبنانية المتمسّك بسيادة  لبنان على أراضيه ومياهه البحرية وثرواته النفطية، ورفض جميع محاولات العدو الإسرائيلي المسّ بها أو الإنتقاص منها، سواء لجهة إمكان مرور الجدار العازل في نقاطٍ لبنانية أو لجهة وضع اليدّ على جزءٍ من البلوك المذكور، كما أكدّ موقف الجيش الحازم في مواجهة أي اعتداء إسرائيلي على هذه الحقوق. كذلك عرض الجانب اللبناني خروقات العدو الجوية والبحرية والبرية للبنان وطالب بوقفها فوراً.

من جهته ركّز اللواء بيري على ضرورة الإلتزام الدقيق بمندرجات القرار1701 وبترتيبات التنسيق والارتباط، مؤكداً أنّ المحافظة على الاستقرار هي مسؤولية الجميع، وأنّ القوات الدولية جاهزة للمساعدة على حلّ المشكلات المتعلّقة بالحدود.-انتهى-

—–

aoun31-10-2016

عون في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس أرمينيا:

متمسكون بحدودنا وبحقنا في الدفاع عنها بالوسائل المشروعة

(أ.ل) – توافق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان على توحيد الجهود الثنائية لتعزيز اواصر التعاون بين البلدين ولاسيما في ما يتعلق بزيادة حجم التبادل التجاري. وأكد الرئيسان عون وسركيسيان من جهة اخرى، على ضرورة ايجاد حلول سلمية للأزمات في منطقة الشرق الاوسط، وايقاف آلة الحرب لأن العنف لا يستجر إلا العنف والتطرف، وشددا في هذا السياق على تعزيز التعاون الثنائي والدولي لمكافحة الارهاب، طالما انه لم يعد هناك اي بلد بمنأى عن اخطاره.

وشدد الرئيس عون على “ضرورة العمل من أجل الوصول الى توافق دولي يؤمن عودة النازحين السوريين الى المناطق الآمنة في بلادهم والتي باتت تحت سيطرة الدولة السورية.وإذ جدد التأكيد على تمسك لبنان بحدوده البرية والبحرية، وبحقه في الدفاع عنها بكل الوسائل المشروعة، فإنه لفت إلى ان لبنان يعول على صداقاته الدولية للمساعدة في جبه التهديدات الاسرائيلية وعدم تفاقم الأوضاع”.

واشار رئيس الجمهورية الى تمسكه ب “تمتين الصداقة والتعاون بين لبنان وأرمينيا”، مشددا على “وقوف لبنان الى جانب أرمينيا وحق شعبها الطبيعي بالسيادة والسلام والازدهار”.

بدوره، أعرب الرئيس سركيسيان عن “تقدير بلاده للوجود اللبناني الفاعل والتوسيع المستمر للاستثمارات اللبنانية في أرمينيا، كما نوه بالتعاون الفعال والتأييد المتبادل بين لبنان وارمينيا في المحافل الدولية، ولا سيما في المسائل ذات الأهمية الحيوية بالنسبة لبلاده”.

وإذ شدد على “أهمية مساهمة لبنان العملية والفعالة في مكافحة الإرهاب والتطرف، وثمن عاليا مساعداته الإنسانية للشعب السوري خلال سنوات الحر”ب، فإنه لفت الى أن “أرمينيا تمكنت ايضا من تقديم مساهماتها المتواضعة في استقرار وتوفير أمن لبنان الصديق عبر المشاركة في قوات حفظ السلام الأرمنية في بعثة UNIFIL للأمم المتحدة في جنوب لبنان”.

مواقف الرئيسين سركيسيان وعون جاءت خلال لقاء القمة اللبنانية-الارمنية الذي عقد بينهما قبل ظهر اليوم في القصر الجمهوري في يريفان.

خلوة ولقاء موسع

وكان الرئيس عون وصل الى القصر الجمهوري في يريفان عند العاشرة وعشر دقائق من صباح اليوم بتوقيت ارمينيا (الثامنة وعشر دقائق بتوقيت بيروت)، حيث كان في استقباله عند الباحة الخارجية الرئيس سركيسيان، فتوجها معاً الى منصة الاعلام، وعزفت الموسيقى النشيد الوطني اللبناني ثم النشيد الوطني الارميني. وبعد استعراض حرس الشرف، حيا الرئيس عون العلم الارميني، قبل ان يتوجه الى مصافحة الوفد الرسمي الارميني، فيما صافح الرئيس سركيسيان الوفد الرسمي اللبناني.

وتوجه الرئيسان بعدها الى منصة خاصة لمشاهدة عرض التحية، ثم انتقلا الى القاعة الحمراء داخل القصر الجمهوري، حيث عقدا خلوة حضرها عن الجانب اللبناني وزير السياحة اواديس كدانيان، والنائب اغوب بقرادونيان، ومدير الاعلام في رئاسة الجمهورية الاستاذ رفيق شلالا، فيما حضره عن الجانب الارميني وزير الخارجية ادوارد نالبانديان، سفير ارمينيا في لبنان صامويل مكردجيان، ومساعد رئيس الجمهورية فاروجان نيرساسيان.

ثم تحولت الخلوة الى لقاء موسع ضم الى الرئيسين عون وسركيسيان والوزير كدانيان والنائب بقرادونيان أعضاء الوفد الرسمي اللبناني الوزراء: الصناعة حسين الحاج حسن، الداخلية والبلديات نهاد المشنوق. سفيرة لبنان في ارمينيا مايا داغر، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون التعاون الدولي الوزير السابق الياس بو صعب والمستشارة الرئيسية لرئيس الجمهورية السيدة ميراي عون الهاشم والاستاذ رفيق شلالا.

وحضر عن الجانب الأرميني الى الرئيس سركيسيان والوزير نالبانديان، والسفير مكردجيان، ومساعد رئيس الجمهورية، قائد شرطة ارمينيا فلاديمير كاسباريان، وزير الادارة المناطقية والتنمية دافيد لوكيان، وزير التنمية الاقتصادية والاستثمار سوريين كارايان، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية اللبنانية الارمنية النائب أغفان فاردانيان، مدير شؤون العلاقات الخارجية في مكتب الرئاسة الارمينية تزوفينار هامباردزوميان، رئيس لجنة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية سارمن باغداساريان، مديرة العلاقات العامة والاعلام في رئاسة الجمهورية ماري هاروتيانيان، رئيس لجنة مكافحة الارهاب زارمين زيتونتسيان.

في مستهل الخلوة رحب الرئيس سركيسيان بالرئيس عون في ارمينيا، معتبرا أن هذه الزيارة تفتح صفحة جديدة من العلاقات القائمة بين البلدين، وهي علاقات تقوم على الصداقة القديمة والمتجذرة وقال: “إننا سعداء بالترحيب بك في ارمينيا”.

ورد الرئيس عون شاكرا للرئيس سركيسيان الحفاوة التي لقيها منذ وصوله الى ارمينيا وقال:”إنني سعيد أن أكون هنا وبرفقتي وزير لبناني ارمني في الحكومة وأمين عام حزب الطاشناق الارمني”.

أضاف ” تقوم بين لبنان وارمينيا علاقات متينة، ونحن نقدر دور اللبنانيين الارمن في تعزيزها وفي مساهمتهم المهمة في الحياة الاقتصادية اللبنانية، وسنعمل معا لترسيخ هذه العلاقات وتطويرها في كافة المجالات”.

ثم تطرق الحديث الى العلاقات الثنائية، فقال الرئيس الارميني: “إن رئيس الحكومة الارمينية سيزور لبنان في 12 و13 آذار المقبل تلبية لدعوة من رئيس وزراء لبنان وذلك للبحث في المزيد من التعاون على صعيد العلاقات الثنائية ولتوقيع اتفاقات بين الجانبين اللبناني والارميني. كما تحدث عن التعاون في المحافل الدولية بين لبنان وارمينيا معرباً عن أمله في أن يستمر. أما في المجال الاقتصادي أشار الرئيس سركيسيان الى أن ارمينيا بلد واعد ويمكن أن تكون هناك استثمارات متبادلة بين البلدين، لافتاً الى أن السياحة هي جزء من العلاقات الثنائية داعياً الى تطويرها وتعزيزها.

أما الرئيس عون، فجدد شكره للرئيس الارميني على استقباله وأكد حضوره القمة الفرنكوفونية التي ستعقد في ارمينيا في تشرين الاول المقبل.

وتناول البحث موضوع الارهاب، فعرض الرئيس عون للانجازات التي حققها لبنان في هذا المجال، وشكر الرئيس الارميني على مشاركة بلاده في اليونيفيل. وتحدث عن اوضاع النازحين السوريين وتداعيات هذا النزوح على الاقتصاد اللبناني، فلفت الرئيس عون الى “المؤتمرات الثلاث التي ستعقد في روما وباريس وبروكسيل لدعم لبنان وجيشه وقواه المسلحة، كما لدعم الاستثمارات ولمساعدة لبنان في مواجهة أعباء النزوح معربا عن أمله في ان تشارك ارمينيا في هذه المؤتمرات، فأكد الرئيس الارميني مشاركة بلاده فيها”.

وعرض الرئيس عون لموضوع التهديدات الاسرائيلية واستفزازاتها الدائمة للبنان خصوصا في ما يتعلق بانتهاكها الدائم لحدوده البرية والبحرية وأطماعها في ثرواته الطبيعية لاسيما في الغاز والنفط. وأعرب عن شجبه لاعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب “القدس” عاصمة لإسرائيل، مؤكدا أن “هذا القرار يخالف كل القرارات الصادرة عن مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة، وهو يهدد عملية السلام في المنطقة”، مؤكدا أن “القدس هي مدينة كل الاديان السماوية”، مشددا على أهمية الحلول السلمية للحروب والازمات، مشيرا الى ضرورة اعتماد الحوار والمفاوضات للوصول هذه الحلول”.

فرد الرئيس سركيسيان مؤكدا “دعم بلاده مواقف لبنان ودفاعه عن حقوقه المشروعة في أرضه ومياهه وثرواته”.

ثم جرى حديث حول التعاون في المجال العسكري بين البلدين حيث كان تأكيد على وجوب تعزيزه ، وان أرمينيا مستعدة لمساعدة الجيش والقوى المسلحة اللبنانية.

وتناول البحث قضية اقليم ناكورني كاراباخ، فشرح الرئيس الارميني ظروف العلاقات بين ارمينيا واذربيجان التي تحتل هذا الاقليم، والصعوبات التي تواجه المفاوضات معها لحل الاوضاع هناك والتعقيدات التي يطرحها الجانب الاذري.

أما في خلال الاجتماع الموسع، فركز الرئيس عون على “اعتزاز لبنان بالعلاقات التاريخية بين لبنان وارمينيا وبارك الدستور الذي اقر لأرمينيا وأعرب عن أمله بأن تحمل الانتخابات المقبلة كل الخير لهذا البلد. وقال الرئيس عون أن لبنان وأرمينيا يتشابهان في العديد من الامور، بدءا باعتماد النظام الديموقراطي، الى تقارب عدد السكان وغير ذلك.

وتحدث رئيس الجمهورية عن دور اللبنانيين الارمن ومساهمتهم في الحياة الاقتصادية في لبنان، مقدرا مجددا مشاركة ارمينيا في القوات الدولية العاملة في الجنوب “اليونيفيل”، وأكد دعم لبنان لسيادة واستقرار ارمينيا وتطلعه الى استمرار تنسيق المواقف في المحافل الدولية لتعزيز التعاون بين البلدين. وجدد التأكيد على ضرورة مشاركة ارمينيا في مؤتمرات دعم لبنان، والعمل على عودة النازحين، وتمنى النجاح لأرمينيا في استضافتها للقمة الفرنكوفونية.

بدوره شدد الرئيس الارميني على تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها في كافة المجالات معربا عن سعادته بزيارة الرئيس عون والوفد المرافق لأرمينيا. وجرت محادثات بين أعضاء الوفدين اللبناني والارميني تناول سبل التعاون بين البلدين وتطويره في كافة المجالات.

المشنوق

فتحدث وزير الداخلية نهاد المشنوق عن سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات في المجال الامني، عارضا لما حققته الاجهزة اللبنانية في محاربتها الارهاب.

حسن

أما وزير الصناعة حسين الحاج حسن، فأشار الى دور الارمن في لبنان في تطوير الصناعة والتبادل التجاري مع ارمينيا، مؤكداً على العمل لتطويرها وزيادة حجم هذا التبادل والاستثمارات في البلدين.

كيدانيان

بدوره، تحدث وزير السياحة اواديس كدانيان عن آفاق التعاون السياحي بين البلدين، مشيراً الى أن أرمينيا تعد محطة مهمة للبنانيين في هذا المجال.

وجرى التأكيد على أهمية النتائج التي ستصدر عن زيارة رئيس مجلس الوزراء الارميني الى لبنان. كما تطرق الحديث الى التعاون النيابي بين النواب الارمن والنواب اللبنانيين من اصل ارمني وتعزيز لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية-الارميني في هاذ المجال.

مؤتمر صحافي مشترك

وفي ختام القمة والمحادثات الموسعة عقد الرئيسان سركيسيان وعون مؤتمرا صحافيا مشتركا، استهله الرئيس الارميني بالكلمة الآتية:

“أغتنم هذه الفرصة لأرحب مرة أخرى برئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون وأعضاء الوفد المرافق له في أرمينيا. هذه هي زيارتكم الأولى لبلدنا، التي بالتأكيد ستعطي زخما جديدا لعلاقات الصداقة القائمة على روابط تاريخية متين.

أود أن أعبر بارتياح عن أن الحديث مع فخامة الرئيس عون جرى في جو ودي، وبروح الصداقة الأرمينية-اللبنانية. وقد أجرينا مناقشة موضوعية بشأن جدول أعمال التعاون الثنائي، وأكدنا مجددا تضامن بلدينا استنادا إلى الثقة المتبادلة وباستمرار تعزيز وتعميق تعاوننا المتعدد الأوجه.

وعلى الرغم من أن علاقاتنا الدبلوماسية دخلت ربع قرن من الزمن، فإن الصداقة بين شعبينا لها تاريخ يعود إلى قرون، وهذا حتماً، نتيجة الدور الفريد للجالية الأرمنية-اللبنانية. لقد أكدنا بارتياح أننا نجحنا في اعطاء تلك الصداقة بعدا جديدا خلال السنوات الماضية بتشكيل علاقات تعاون قوية ومتينة في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والثقافية والعلمية وغيرها. ولقد اولينا أهمية للحفاظ على الحوار السياسي الرفيع المستوى بين بلدينا كدفعة مهمة في التعاون المتبادل ذو المنفعة في جميع المجالات. وأشرنا الى أهمية مواصلة تطوير العلاقات البرلمانية في المستقبل، مع الاخذ في الاعتبار أن أرمينيا ستنتقل في نيسان إلى نظام الحكم البرلماني الكامل.

في ما يتعلق بتنمية العلاقات الثنائية، شددنا على أهمية العنصر الاقتصادي. ونحن نقدر إيجابيا التوسيع المستمر للاستثمارات اللبنانية في أرمينيا، والوجود اللبناني في أرمينيا واضح في مجالات الأعمال المصرفية والزراعية والخدمات وفي المجالات الأخرى المتعددة. ونحن مثابرون على توسيع هذه الإنجازات. واتفقنا على العمل سويا لزيادة تبادل حجم التجارة الثنائية. و لدينا القاعدة القانونية المنظمة في المجال الاقتصادي بأكمله، وهذه تعتبر ثقة إضافية لرجال أعمالنا.وبشكل عام، وهناك تقريبا خمسين وثيقة موقعة بين بلدينا تعتبر أساسا صلبا للتعاون المثمر في مختلف المجالات”.

لقد قدرنا تقديرا عاليا التعاون الفعال والتأييد المتبادل بين بلدينا في المحافل الدولية، ولا سيما في المسائل ذات الأهمية الحيوية بالنسبة لنا. واتفقنا على مواصلتها بنفس الروح لتعميق تعاوننا المتعدد الأطراف بشكل أكثر.وعرضت على رئيس لبنان آخر المستجدات حول التسوية السلمية لنزاع ناغورني كاراباخ. وقناعتنا الحازمة أنه لا يمكن أن يتواجد أي حل للمشكلة التي ستقوض حق شعب أرتساخ في العيش بحرية وأمان في وطنهم التاريخي. وبهذا الصدد، أبلغت زميلي بأن أي تسوية لهذه المسألة ينبغي أن يحوي في أساسها تنفيذ حق تقرير المصير لشعب ناغورني كاراباخ.

لقد مضى أكثر من 100 سنة على الإبادة الجماعية للأرمن، ولكن هناك أحداث تاريخية، وشعور العرفان الذي لا يتحدد بمدة الصلاحية. وأعربت مرة أخرى عن امتناننا للبنان لاستقباله برحبة الناجين الأرمن في تلك الفترة القاسية من تاريخنا ولإتاحة فرصة العيش والابداع لهم. ونشكر ايضاً جهود لبنان ووقوفه الى جانبنا اليوم لإدانة ومنع تلك الجريمة.

وللأسف، ما زلنا نشهد اليوم الجرائم ضد الإنسانية في الشرق الأوسط، وخاصة في سوريا. وبهذا الصدد، نقدر أهمية مساهمة لبنان العملية والفعالة في مكافحة الإرهاب والتطرف، ونثمن عاليا مساعداته الإنسانية للشعب السوري خلال هذه السنوات.إن أرمينيا بقدراتها المتواضعة مدت يد المساعدة لأخوتها وأخواتها السوريين.وإنني فخور بأن أرمينيا تمكنت من تقديم مساهماتها المتواضعة في استقرار وتوفير أمن لبنان الصديق بمشاركة قوات حفظ السلام الأرمنية في بعثة UNIFIL للامم المتحدة في جنوب لبنان.كما اتفقنا مع فخامة رئيس لبنان على متابعة التواصل الأرمني – اللبناني النشط بالروح نفسها وتحفيز التعاون في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.وشكرا”.

الرئيس عون

ورد الرئيس عون بالكلمة التالية:

“أجريت محادثات ايجابية وبناءة مع فخامة الرئيس سيرج سركيسيان، تناولنا فيها مسار العلاقات الثنائية بين بلدينا التي شهدت في السنوات الأخيرة تطورا لافتا، وسبل تعزيزها والبناء على ما تحقق إلى الآن. وكانت هناك رغبة مشتركة بتمتين الصداقة والتعاون بين لبنان وأرمينيا، بما يحقق مصالح شعبينا.

وقد سادت اللقاء بيننا أجواء ودية تعكس الروابط الانسانية المتجذرة التي تجمعنا، وخصوصية العلاقات بين الشعبين اللبناني والارميني مع وجود شريحة واسعة من اللبنانيين من اصول ارمنية، ومنهم من رافقني اليوم في هذه الزيارة من وزراء في الحكومة اللبنانية ونواب. وألفتُ الرئيس سركيسيان الى ما تتمتع به هذه الشريحة من تقدير داخل مجتمعنا، وحيوية ثقافية وحضارية واجتماعية، تضاف الى مساهمتها الفاعلة في الحياة السياسية والاقتصادية.

تطرقنا أيضا الى الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والأزمات والحروب المشتعلة في عدد من بلدانها، وخصوصا في سوريا المجاورة لبلدنا. واتفقنا على ضرورة ايجاد حلول سلمية لهذه الأزمات، وايقاف آلة الحرب لأن العنف لا يستجر إلا العنف والتطرف، وهذا ما برهنت عليه السنوات السبع الأخيرة منذ اندلاع الاضطرابات في منطقتنا.

وأطلعت الرئيس سركيسيان على التحديات التي خلفتها الحرب في سوريا على الساحة اللبنانية، وعلى رأسها تمدد تهديدات المنظمات الارهابية وخلاياها الى بلدنا، وغيره من بلدان المنطقة والعالم. وأكدت له في هذا الإطار نجاح لبنان في مواجهته لهذه التهديدات، والقضاء على الخلايا الارهابية، وصون السلام والاستقرار في مجتمعنا. وكان هناك توافق بيننا على اهمية تعزيز التعاون الثنائي والدولي لمكافحة الارهاب، طالما انه لم يعد هناك اي بلد بمنأى عن اخطاره، وترسيخ ثقافة الانفتاح واحترام حقوق الافراد والدول.

وتحدثنا كذلك عن مشكلة النازحين السوريين التي تفاقمت بشدة، وخصوصا في البلدان المحيطة بسوريا ومنها لبنان. فشرحت له ما يتعرض له بلدنا من ضغوط اقتصادية، واجتماعية، وأمنية، نتيجة وجود اكثر من مليون ونصف مليون نازح فوق أراضيه، مع عدم كفاية المساعدات الدولية لتغطية حاجاتهم. وتم التشديد في هذا الاطار على ضرورة العمل من أجل الوصول الى توافق دولي يؤمن عودتهم الى المناطق الآمنة في بلادهم والتي باتت تحت سيطرة الدولة السورية.

وشكرت الرئيس سركيسيان على وقوف بلاده الدائم الى جانب لبنان وقضاياه في المحافل الدولية، واكدت أن لبنان يقف بدوره الى جانب أرمينيا وحق شعبها الطبيعي بالسيادة والسلام والازدهار، ويدعم الجهود الدبلوماسية لايجاد حل سلمي للنزاع القائم حول اقليم ناغورني – كاراباخ وفقا لمبادىء القانون الدولي.

وفي مجال متصل، تطرقت المحادثات الى التهديدات الاسرائيلية للبنان، من بوابة حقوقه النفطية في المنطقة الاقتصادية الخالصة، واقامة حائط فاصل يصل الى نقاط متنازع عليها عند حدودنا الجنوبية. وأكدت له أن لبنان متمسك بحدوده البرية والبحرية، وبحقه في الدفاع عنها بكل الوسائل المشروعة، وأننا نعول على صداقاتنا الدولية للمساعدة في جبه هذه التهديدات وعدم تفاقم الأوضاع.

كما شكرته على الدعوة التي وجهها إليَّ للمشاركة في القمة الفرانكوفونية السابعة عشرة التي تعقد في شهر تشرين الأول المقبل في يريفان، ووعدته بتلبيتها، متمنياً كل النجاح والتوفيق في التحضيرات القائمة لها”.

وبعد انتهاء المؤتمر الصحافي، ودَّع الرئيس الارميني الرئيس عون الذي غادر القصر الرئاسي متوجها الى مقر مجلس النواب.-انتهى-

—–

220220181741-1_0[1]

الجيش نعى العميد الركن المتقاعد فارس ماضي

(أ.ل) – نعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الخميس, 22 شباط 2018، العميد الركن المتقاعد فارس ماضي، الذي توفي بتاريخ 21 / 2 / 2018، وفي ما يلي نبذة عن حياته:

– من مواليد: 1 / 6 / 1933 بيروت .

– تطوّع في الجيش بتاريخ 15 / 10 / 1951 ، ثم تدرّج في الترقية حتى رتبة عميد اعتباراً من 1 / 1 / 1983.

– حائز عدة أوسمة، وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته.

– تابع عدة دورات دراسية في الداخل وفي الخارج.

– متأهل وله ولدان.

ينقل الجثمان بتاريخ 23 / 2 / 2018 الساعة 9.30 من المستشفى العسكري المركزي إلى كنيسة سيدة العطايا – الأشرفية، حيث يقام المأتم بالتاريخ نفسه الساعة 14.30 ويوارى الثرى في مدافن العائلة – الفنار.

تقبل التعازي بتاريخي 24 و 25 / 2 / 2018 اعتباراً من الساعة 11.00 ولغاية الساعة 18.00 في صالون الكنيسة المذكورة أعلاه.-انتهى-

——

images[2]

تنفيذ حملة تشجير في عدّة مناطق لبنانية

(أ.ل) – نفذت وحدات من الجيش اللبناني بالاشتراك مع جمعية التحريج في لبنان( LRI) حملة تشجير في مناطق البقاع وجبل لبنان والشمال وعكار، شملت بلدات: مدوخا، مجدل بلهيص، نيحا، المنية ومنجز.

تم خلالها غرس نحو 5000 شتلة من أصناف حرجية متنوعة. وتأتي هذه المبادرة في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني (CIMIC) وبتمويل من برنامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID).-انتهى-

——-

berri1-19-2-2018

بري: معادلة إسرائيل حول النفط والحدود مرفوضة قطعاً ولن تمر

(أ.ل) – جدد الرئيس نبيه بري التأكيد على ضرورة الإسراع في إقرار مجلس الوزراء لموازنة ال 2018 وإرسالها بالسرعة اللازمة الى مجلس النواب.

ونقل النواب عنه بعد لقاء الاربعاء النيابي أمس انه “اذا كان هناك أمن لحدود الوطن فإن هناك أمناً ايضاً للمجتمع وأحد ركائزه الموازنة، واذا لم تصل هذه الموازنة قبل 5 آذار فإن هناك شبه إستحالة لإقرارها، كما ان المؤتمرات الدولية ستتأثر بالموضوع”.

وجدد ايضاً التأكيد على وجوب تنفيذ القوانين، معرباً عن اسفه ان هناك 38 قانوناً لم تنفذ حتى الأن والمطلوب تنفيذها.

وبالنسبة لموضوع النفط والحدود اكد الرئيس بري ان موقف لبنان موحد ومتضامن في الدفاع عن سيادتنا وثروتنا النفطية وحدودنا البحرية والبرية.

وقال “ان المعادلة الإسرائيلية مالنا لنا وما لكم لنا ولكم هي معادلة مرفوضة قطعاً ولن تستقيم أو تمر”.

واضاف “من جهة اخرى وازاء عزوف بعض الزملاء النواب عن الترشح ومنهم رئيس لجنة الادارة والعدل النائب روبير غانم ومقررها النائب نوار الساحلي، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب عبد الطيف الزين والزميل الاخ الفاعل في اللجان النائب عبد المجيد صالح، وما يتناهى لعلمي عن رغبة نواب اخرين ايضاً بعدم الترشح فإن ذلك يشكل خسارة كبيرة للمجلس وللتشريع وللرقابة في لبنان”.

وكان الرئيس بري إستقبل في اطار لقاء الاربعاء النيابي النواب السادة: الوليد سكرية، قاسم هاشم، اميل رحمة، علي بزي، انور الخليل، علي خريس، ايوب حميد، هاني قبيسي، نوار الساحلي، نواف الموسوي، حسن فضل الله، ياسين جابر، ميشال موسى، علي عمار، هنري حلو، وإسطفان الدويهي.

وإستقبل الرئيس بري النائب بهية الحريري التي شاركت في جانب من لقاء الاربعاء وقالت بعد الزيارة: زيارتي هذه هي خاصة لدولة الرئيس بري ونحن دائماً نلتقي على الخير.

وكان الرئيس بري استقبل قبل لقاء الاربعاء المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم للمرة الثانية في خلال 24 ساعة.

كما إستقبل بعد الظهر وزير خارجية أستونيا سفين ميكسير على رأس وفد من الخارجية، وجرى عرض للتطورات الراهنة والعلاقات الثنائية.

كما إستقبل النائب غازي العريضي والسيد هاني ابو الحسن.

وقال العريضي بعد اللقاء: اتيت لدولة الرئيس بري برفقة مفوض الداخلية في الحزب التقدمي الإشتراكي الرفيق هادي ابو الحسن مرشح الحزب في دائرة بعبدا، وهو من الرفاق المناضلين البارزين ذوي التاريخ الكبير في النضال الحزبي والميداني والإجتماعي والسياسي. وكانت جلسة من باب الواجب للوقوف على رأي وخاطر دولة الرئيس الحليف الدائم والصديق الكبير ومناقشة القضايا الإنتخابية والسياسية. وكالعادة نحن على تفاهم دائم مع دولته في إنتخابات ومن دون إنتخابات وقبلها وبعدها، هذه مسألة أساسية عمرها عقود من الزمن من التعاون مع دولة الرئيس بري الذي يبقى الضمانة الأساسية لحماية التنوع في لبنان للمحافظة على هذا الكيان اللبناني بتنوعه وبالحرية والديمقراطية في البلد وحسن سير عمل المؤسسات وتطبيق إتفاق الطائف الذي هو القاعدة الأساس لعملنا.

سئل: هناك حركة إعتراض من البعض في بيروت على ترشيحكم شخصية من خارج بيروت؟

اجاب: بطبيعة الحال الحزب التقدمي هو في موقع إحترام الرأي الاخر سواء من البيئة القريبة منه او البعيدة، وهذا حقٌ للناس لكن الحمدالله الامور تسير في الإتجاه الإيجابي على قاعدة الحرص على هذا التنوع وإن شاءالله خيراً، وفيصل الصايغ خير ممثل لمن رشح من جهة ولأبناء العاصمة من جهةٍ اخرى.-انتهى-

——–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 22 شباط 2018 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 14.00 والساعة 16.00، تقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة عيناتا- الجنوب.

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي أرزون وشمع – الجنوب.

اعتباراً من 15 / 1 / 2018 ولغاية 2 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

اعتباراً من 1 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية.

بتواريخ 22،20،15،14،13 و23 / 2 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 20.00، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات،  تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة واستخدام المتفجرات.

بتواريخ 23،19،16،12،9،5،2 و26 / 2 / 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

اعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محيط منطقة اللقلوق، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 20 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

—–

mhm shkeir 

شقير مكرما لمناسبة توليه رئاسة الهيئات: الواقع المالي يقتضي موازنة تقشفية

(أ.ل) – أقام المدير العام في شركة InfoPro وناشر مجلة Lebanon Opportunities رمزي الحافظ، غداء تكريميا في فندق “البريستول” على شرف رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير، لمناسبة توليه رئاسة الهيئات، في حضور الرئيس فؤاد السنيورة وحشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين وديبلوماسيين ورؤساء الهيئات وجمعيات ونقابات اقتصادية وكبار رجال الاعمال.

بداية تحدث الحافظ، فقال: “نحتفل اليوم بتبوؤ محمد شقير رئاسة الهيئات الاقتصادية، والقطاع الخاص متفائل بانتقال القيادة من الرئيس عدنان القصار الذي استمرت ولايته لعقود إلى قائد معروف بشغفه وتفانيه في العمل لمصلحة القطاعين الخاص والعام”. أضاف: “الجميع اليوم مطمئن بقيادة شقير باستثناء شخصه، والسبب كثرة المسؤوليات الملقاة على عاتقه، لا سيما أن الاقتصاد يواجه تحديات عدة”.

وأشار إلى أن “الهيئات الاقتصادية رفعت صوتها مرارا للمطالبة بفصل الاقتصاد عن السياسة، وتمكنت من فرض ضغوط على القطاع العام انتهت بانتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة وطنية وإنهاء التهديدات الأمنية على الحدود الشرقية، وكذلك وضع قانون انتخابي جديد والتمهيد لإجراءات اقتصادية مثل قوانين النفط والغاز وإعادة التدقيق بسلسلة الرتب والرواتب وإقرار الموازنة والتحضير لأربعة مؤتمرات دولية لدعم البلاد”. وأضاف “لا يزال أمامنا تحديات كثيرة مثل إجراء انتخابات عادلة وإقرار موزانة عام 2018 والبدء بإصلاحات وإعادة التفاوض على الحد الأدنى للأجور ومعالجة مشاكل مهمة مثل الكهرباء والنفايات والضمان”.

وبعدما سلم الحافظ شقير درعا تقديرية، القى الأخير كلمة قال فيها: “بداية اود ان اشكر الصديق رمزي على هذا الحفل في حضور هذه الوجوه المميزة، وعلى هذا الكلام الذي خصني به، وهو الرجل المطلع وصاحب الخبرة والمعرفة والدور البارز والمؤثر في الرأي العام، وخصوصا الاقتصادي، ونحن بإذن الله سنبقى على شراكة معك ومع كل الخيرين لما فيه فائدة اقتصادنا وبلدنا”. اضاف “اغتنم هذه المناسبة، للتأكيد ان المرحلة تتطلب المزيد من التكاتف والتضامن وبناء شراكة واقعية وفعلية بين أهل الاقتصاد، وهذا الامر سأحرص عليه وسيكون من الركائز الأساسية للنهج الذي سنسير عليه”.

ولفت الى ان “حفلنا اليوم يأتي وقد بدأت الحكومة بدراسة مشروع موازنة العام الـ2018، وهنا اشدد على ان وضع المالية العامة لا يحتمل المزيد من الانفاق غير المجدي والهدر، المطلوب التزام ما طلبه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لجهة خفض نفقات كل الوزارات بنسبة 20 في المئة، وإذا كانت الامور تعود لنا كقطاع خاص فنرى ضرورة السير بموازنة تقشفية، لان الواقع المالي يقتضي ذلك”.

وقال شقير: “في هذا الاطار، لا بد من تضمين الموازنة الاصلاحات الموعودة والمطلوبة، لأنها فعلا تشكل حاجة ماسة للنهوض بالبلد، ولإنجاح المؤتمرات الدولية التي ستعقد في الأشهر المقبلة لمساعدة لبنان. وفي كل الاحوال، سنبقى متفائلين بأن الاوضاع ستتحسن وان لبنان سيعود مركزا اقتصاديا مرموقا في المنطقة، خصوصا اننا مقبلون على مجموعة من المشاريع الكبرى، أبرزها اعادة تطوير البنى التحتية عبر مؤتمر سيدر-1، والبدء بالتنقيب عن النفط والغاز”.

وشدد على أن “الانتخابات النيابية المقبلة هي محطة اساسية ومفصلية، ونأمل من المواطنين ان يحسنوا اختيار ممثليهم بما يخدم مستقبل البلد واجياله الطالعة”.-انتهى-

——-

alraii

الراعي التقى سفير المكسيك ووفدا من منتدى الشرق للتعددية

وسلم منسقة الأمم المتحدة مذكرة عن وضع النازحين السوريين في لبنان

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا اداريا من منتدى الشرق للتعددية، برئاسة كميل الفريد شمعون، الذي عرض لرسالة المنتدى، لافتا الى انها “تنبع وتلتقي وتقاد في ما بعد ضمن الإرشادات التي نقرأها ونسمعها من صاحب الغبطة، مع ما يمثله كشخص ومع ما يمثله الصرح البطريركي تاريخا ومستقبلا كقاعدة ايمانية لكل مشرقي دون تمييز”.

وقال شمعون: “من ضمن هذه الثوابت التمسك بفكرة الميثاق الوطني الذي يشكل الركيزة الأساسية لاستقرار الوطن والمواطن على السواء، وتثبيت الأجيال الصاعدة على ما بناه السلف انطلاقا من هذه الفكرة الميثاقية”.

وختم “لا بد لنجاح رسالة المنتدى ان تحظى دائما بارشادات بطريركية، وهي عازمة على هذا الأمر”.

ثم التقى الراعي سفير المكسيك خوسيه اغناسيو مادرازو الذي اشار بعد اللقاء الى ان الزيارة بروتوكولية وهي “اتاحت لي فرصة التعرف الى البطريرك الماروني والاستماع منه الى قراءة ولو موجزة عن الوضع في لبنان، والوقوف عند اهمية الكنيسة المارونية في لبنان وايضا في مكسيكو”.

وأضاف مادرازو: هناك نحو نصف مليون لبناني في مكسيكو معظمهم من المسيحيين الموارنة، ويشكلون جماعة مهمة ساهمت في تطوير البلد بشكل ايجابي، كما اننا نقدر ونحترم كثيرا الكنيسة المارونية، ولقد عبرنا عن هذا لغبطته، ونحن هنا اليوم لالتماس بركته قبيل تسلمنا مهمتنا الديبلوماسية الجديدة في لبنان”.

واستقبل الراعي المنسقة الخاصة للأمم المتحدة بالإنابة في لبنان برنيلا دايلر كاردل في زيارة هي الأولى لها للصرح البطريركي بعد تعيينها في منصبها، وكان عرض للأوضاع.

وسلم الراعي كاردل مذكرة عن الوضع في الشرق الاوسط وعن وضع النازحين السوريين في لبنان.-انتهى-

—–

imagesYY9Q4A8U

الاتحاد العمالي جدد تأييده لمطالب عمال البلديات

(أ.ل) – أعلن الاتحاد العمالي العام في لبنان، في بيان، تأييده للاضراب التحذيري لعمال البلديات في لبنان اليوم “احتجاجا على إمتناع المسؤولين عن تلبية مطالبهم المحقة”.

وأشار البيان الى ان الاتحاد “الذي لطالما وقف إلى جانب عمال البلديات ونقاباتهم واتحادهم وتبنى مطالبهم، بدءا من الانتساب للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى سلسلة الرتب والرواتب إلى التعويض العائلي، يجدد اليوم تأييده التام لموقف اتحاد نقابات البلديات ويدعم تحركه ويساند مطالبه ويدعو جميع عمال لبنان للتضامن معه حتى الوصول إلى الحقوق المشروعة، ويعلن عن البدء بسلسلة اتصالات مع المعنيين من المسؤولين للوصول بهذه المطالب المحقة إلى بر الأمان”.-انتهى-

—–

images[3]

دريان عرض اوضاع لبنان والمنطقة مع كاردل

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان السيدة بيرنيل داهلر كاردل في زيارة بروتوكولية، لمناسبة تسلم مهامها الجديدة في لبنان، وتم البحث في الأوضاع اللبنانية وشؤون المنطقة.-انتهى-

—–

وفد من جبهة التحرير الفلسطينية زار الشيوعي وتأكيد على حق العودة

(أ.ل) – زار وفد من “جبهة التحرير الفلسطينية” برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة، مركز الحزب الشيوعي في صور، حيث استقبله عضو اللجنة المركزية كامل حيدر وقيادة منطقة صور، وجرى استعراض أخر تطورات ما يجري من تضييق على الشعب الفلسطيني وما يحاك من قبل إدارة ترامب من مشاريع مشبوهة تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وتشريد جديد للشعب الفلسطيني، ومنع حق العودة وتكريس القدس عاصمة للكيان الصهيوني وتهويد جيوسياسي عبر الإكثار من المستوطنات مما يتيح للعدو الصهيوني وبمساهمة من الأنظمة الرجعية العربية استقرارا”بحلم يهودية الدولة .

واشار المجتمعون الى ان ذلك يتطلب المواجهة وأوسع إدانة من كل القوى التقدمية والتحررية العربية والعالمية، والمبادرة إلى التحرك تعبيرا عن رفضها وغضبها لهذا القرار المزمع إعلانه”.-انتهى-

——

JosephAoun_1[1]

قائد الجيش التقى وفد برلمان الاتحاد الأوروبي وغانم

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، وفداً من برلمان الاتحاد الأوروبي برئاسة النائب UDO VOUGT، كما استقبل مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي كلود غانم والسيد إيلي معلوف، ثمّ وفداً من جامعة الروح القدس – الكسليك برئاسة الدكتورة لارا واكيم، وتناول البحث شؤوناً مختلفة.-انتهى-

——-

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 22 شباط 2018 البيان الآتي:

اعتباراً من 12 / 2 / 2018 ولغاية 30 / 4 / 2018 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

اعتباراً من 4 / 12 / 2017 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

—–

images[2]

توقيف مطلوب في بلدة إيعات – البقاع

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 22 شباط 2018 البيان الآتي:

بتاريخه، أوقفت مديرية المخابرات في بلدة إيعات – البقاع، المدعو عباس علي حمدان، المطلوب بجرم إطلاق نار والتسبب بمقتل شخصين وإصابة آخرين، أحدهم من عداد عناصر قوى الأمن الداخلي.

أحيل الموقوف على القضاء المختص وبوشر التحقيق.

——

images[2]

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 22 شباط 2018 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، عند الساعة 7.05 من صباح اليوم، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 315 متراً ولمدة 6 دقائق.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

—-

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

berri17-8-2018

نشرة الجمعة 17 آب 2018 العدد 5630

بري في عيد تأسيس كشافة الرسالة الاسلامية: لن نقبل باستمرار حرق الوقت وتأجيل تشكيل الحكومة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *