الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 29 كانون الثاني 2018 العدد 5516

نشرة الإثنين 29 كانون الثاني 2018 العدد 5516

القصار مكرمًا من رئيس مجلس الوزراء في السراي الحكومي

شقير: ما حققه هذا الرجل في مسيرة نجاحه الطويلة لا يمكن اختصارها لا بكلمة ولا حتى بكتاب.

 

(أ.ل) – أقام رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي، غداء تكريميا على شرف رئيس الهيئات الاقتصادية السابق عدنان القصار، في حضور الرئيسين فؤاد السنيورة وتمام سلام، والوزراء: علي حسن خليل، رائد خوري، ميشال فرعون، ملحم الرياشي، جان أوغاسابيان، محمد المشنوق، جمال الجراح، معين المرعبي، يعقوب الصراف ونقولا تويني والوزير السابق وليد الداعوق، وحشد من النواب والسفراء العرب والهيئات الاقتصادية والمصرفية والنقابية وشخصيات.

استهل الحفل بكلمة لرئيس الهيئات الاقتصادية الجديد محمد شقير، الذي قال: “المناسبة اليوم لها وقعها الخاص، فهي تحمل في طياتها الكثير من المعاني والعبر. شكرا دولة الرئيس سعد الحريري على هذا الحفل هنا في هذا الصرح العريق الذي يليق بالكبار الكبار من أمثال الريس عدنان القصار”.

اضاف “نلتقي اليوم مع هذه الوجوه النيرة والمميزة لتكريم رجل من بلادي، رجل نعتز به وبإنجازاته وأعماله التي سطرها في الداخل وعلى مستوى العالم، والتي هي مفخرة كل لبناني. فعلا، إذا أردنا الحديث عن أعمال وبصمات وإنجازات عدنان القصار، فالكلام يطول ويطول، لأن ما حققه هذا الرجل في مسيرة نجاحه الطويلة لا يمكن اختصارها لا بكلمة ولا حتى بكتاب. لكن ما يمكن قوله هنا، أن عدنان القصار بأخلاقه استطاع أن يسكن قلوب الجميع، وبقيادته الحكيمة أعطى للقطاع الخاص هذا البعد الاستراتيجي في اقتصادنا الوطني. نعم، ان ما بناه عدنان القصار وما أرساه من قيم في إطار عمل الهيئات الاقتصادية سيبقى منارة لنا”.

وتابع “نعدك ريس عدنان بأننا سنكمل المسيرة، مسيرة إعلاء شأن الاقتصاد الوطني وترسيخ دور القطاع الخاص في تحقيق التنمية المستدامة والازدهار”.

وتوجه الى الرئيس سعد الحريري والحضور بالقول: “باسمي وباسم زملائي في الهيئات الاقتصادية، نعدكم باننا سنكون عند حسن ظن الجميع في تحمل المسؤولية وفي دعم ومواكبة مسيرة الإصلاح والنهوض بالدولة. نعدكم، باننا سنكون دائما سندا قويا لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس النواب نبيه بري ودولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وكل المؤسسات الدستورية والشرعية لتحقيق هذه الأهداف النبيلة”.

واكد “طموحنا بناء دولة قوية تواكب العصر حاضنة لأبنائها ومؤسساتها واقتصادها، دولة يسودها حكم القانون والعدالة والمساواة في الواجبات والحقوق والفرص. أملنا ان يأتي هذا اليوم، الذي يتمكن فيه كل لبناني من تفجير طاقاته وإبداعاته في وطنه. مطلبنا إيجاد الأجواء الملائمة لتنفيذ كل الخطط والرؤى التطويرية والمتداول الكثير منها ومنذ زمن والتي يتم تأييدها من قبل الجميع”.

واردف “دولة الرئيس، نحن متفائلون بأن البلد وبوجود أصحاب الإرادات الطيبة والمخلصة والوطنية، سيكون أمام فرصة حقيقية لتحقيق نقلة نوعية على مستوى إعادته كمركز اقتصادي مرموق في المنطقة والعالم. هذا ليس بعيدا عنا، فتاريخنا البعيد والقريب يؤكد ذلك واليوم نحن قادرون وأكثر. دولة الرئيس سعد الحريري، أيها الزملاء والاصدقاء، انتهز هذه المناسبة لأتقدم بالشكر الجزيل من كل زملائي في الهيئات على ثقتهم الغالية التي أولوني إياها لتولي رئاسة الهيئات الاقتصادية اللبنانية، ولا يسعني هنا إلا أن أتقدم من رئيس جمعية تجار بيروت الأخ والصديق نقولا شماس بالتهنئة على تسميته أمينا عاما للهيئات الاقتصادية”.

وقال: “نعم، لقد أثبتت الهيئات الاقتصادية اللبنانية موقعها ودورها الريادي ونهجها ومنطقها الوطني، وإيمانها بأن مصلحة البلد واقتصاده فوق كل اعتبار، ونعدكم اننا على هذا النهج سائرون. أختم كلمتي بتوجيه الشكر من جديد لدولة الرئيس سعد الحريري على كرم ضيافته، وسعة قلبه. وبتوجيه التحية للريس عدنان القصار وأهديه خالص محبتي وتقديري، وأعلن أمامكم ان الريّس عدنان سيبقى رئيس شرف للهيئات الاقتصادية مدى الحياة”.

الحريري

ثم تحدث الرئيس الحريري فقال: “‎نحن اليوم مجتمعون لنكرم الوزير والصديق العزيز عدنان القصار، الذي كرس حياته لخدمة وطنه ولرفع اسم لبنان في كل العالم، من خلال مسيرته المهنية التي شغل فيها العديد من المناصب والمواقع عربيا وعالميا. عندما كان الرئيس الشهيد رفيق الحريري يجمعنا بقاعة الاحتفالات في قريطم أو السراي، كان على الطاولة الرئيسية مقعد دائم لعدنان القصار. ‎واليوم لا نستطيع أن نذكر كلمة الهيئات الاقتصادية من دون أن نذكر اسم عدنان القصار. ‎هو رجل النشاط الاقتصادي في كل العهود، واسمه من علامات الثقة بالاقتصاد اللبناني ولقبه عن جدارة واستحقاق هو الريس… الريس عدنان”.

أضاف “‎عدنان القصار أتقن ريادة الأعمال فأبدع، وسخر هذا الإبداع وهذه الإمكانات والعلاقات الداخلية والعالمية التي بناها طوال مسيرته المهنية لمصلحة لبنان ولمصلحة القطاع الخاص اللبناني. ‎عدنان القصار، هذا الشخص الذي آمن بلبنان وبإمكانيات شبابه، في الظروف الحلوة وفي الظروف المرة، والذي ساهم في تعزيز وترسيخ مصداقية القطاع الخاص اللبناني وكان دائما يؤكد على دور هذا القطاع المساند والمكمل لدور القطاع العام. ومن هذا المنطلق كان من المواكبين والداعمين لمسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وكانت له في هذه المسيرة الوطنية بصمات واضحة. هو الذي آمن دائما أن القطاع الخاص اللبناني بقدراته الكبيرة، يبقى المحرك الأساسي للنمو وخلق فرص عمل”.

وتابع “هنا أود أن انتهز الفرصة لأقول أن القطاع الخاص اليوم ستكون أمامه فرصة مهمة وحقيقية في هذا الاطار، من خلال دعمه ومشاركته في البرنامج الاستثماري بالبنى التحتية الذي سنعرضه عليكم قريبا، والذي يهدف بشكل أساسي لأن يكون لدينا بنية تحتية عصرية قادرة تواكبكم وتواكب استثماراتكم وطموحاتكم. ‎الهيئات الاقتصادية هي عصب الاقتصاد اللبناني وكانت وستبقى دائما مرجعا أساسيا نعتمد عليه في القرارات والخطوات التي يتم اتخاذها على الصعيد الوطني. نريد أن يكون كل لبنان على صورة الهيئات الاقتصادية وديناميكيتها. نريد للبنان أن يشبهكم. نريد قطاعا عاما يشبهكم. ‎ولصديقي رئيس الهيئات الاقتصادية الجديد محمد شقير أقول كما قلت لزميله رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد قبل أسبوعين: “الله يعينك عليي بالفترة اللي جايي”…. لكني أعرف يا محمد أنك على قدر المسؤولية”.

وختم “أيها الأصدقاء، بتكريم الـ” President” اليوم، نكرم لبنان كله، وأقول للشباب اللبناني أن الـ” President” بإنجازاته وعطاءاته “raised the bar”.

‎ولصديقي عدنان القصار أقول أن تكريمه لا يعني أبدا أنه ذاهب إلى التقاعد، باعتباره رئيس شرف دائم للهيئات الاقتصادية في لبنان، وريس بقلوبنا على طول”.

القصار

وفي الختام، ألقى القصار كلمة، فقال: “إنه يوم عزيز على قلبي. إنها مناسبة تجسد بكل معانيها النجاحات والحلم الدائم بالمستقبل المشرق لبلدنا الحبيب، ولأبنائنا عماد البناء والنهوض. وإنني في هذا اليوم الاستثنائي، حيث نلتقي في هذا الصرح الوطني الجامع، بمشاركة مميزة من الشخصيات الوطنية، السياسية، الاقتصادية والعمالية، أتوجه بخالص الامتنان والشكر والتقدير إلى دولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الحريري، على هذا التكريم الذي له تقدير كبير في قلبي، لأنه يأتي من بلدي الذي لم أتوان يوما عن خدمة اقتصاده بكل جوارحي على مدى عقود طويلة”.

اضاف “أيها الحضور الكريم، لدي إيمان راسخ بأن لبنان كطائر الفينيق لا يموت، بل يبعث دائما من جديد. ولذلك أنا متفائل ومؤمن بأننا، على الرغم من كل الأزمات الداخلية والإقليمية والدولية التي تعصف ببلدنا الحبيب من فترة إلى أخرى، قادرون على تجاوز تلك الظروف الصعبة. واليوم من حسن حظ لبنان، أن على رأس القيادة شخصيات مشهود لها بوطنيتها، في مقدمها فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي يقود السفينة بفعل مواقفه وقراراته الحازمة نحو طريق النهوض، ودولة رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي نجح بفضل حنكته والكاريزما التي يتمتع بها أن يكون مفتاح الحلول الدائم، ودولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الذي أرى فيه الحارس الأمين لإرث والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وحيث بفضل قيادته الحكيمة ورؤيته الوفاقية، وتعاونه الكامل مع أركان الدولة، وتضحياته الاستثنائية، يحقق الإنجازات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى، ويتصدى للتحديات المحلية والإقليمية والدولية من أجل لبنان أولا”.

وتابع “السادة الأعزاء، في هذه اللحظة العزيزة يصعب التوصيف المناسب الذي يعبر عما يختلج في صدري من مشاعر، إذ إن هذا التكريم ليس كأي تكريم آخر حصلت عليه من الرؤساء والقادة العرب والأجانب، نظرا لدوري الوطني انطلاقا من موقعي الرسمي والاقتصادي في لبنان ولدوري الإقليمي انطلاقا من موقعي كرئيس سابق لاتحاد الغرف العربية، وكذلك لدوري العالمي كرئيس سابق لغرفة التجارة الدولية. اليوم وأنا أسلم شعلة الهيئات الاقتصادية، بعد فترة طويلة أمضيتها في خدمة لبنان وتعزيز اقتصاده الوطني، بدعم لا مثيل له من قبل عائلتي الوطنية الكبيرة وأيضا من قبل عائلتي الصغيرة وأقرب المقربين مني، وأخص بالذكر شقيقي عادل، أنني على يقين بأن الأمانة بأيد أمينة”.

وثمن القصار “الدور الريادي لرئيس اتحاد الغرف اللبنانية وغرفة بيروت وجبل لبنان الصديق العزيز محمد شقير، الذي بفعل النظرة الثاقبة والديناميكية الكبيرة التي يتمتع بها وانفتاحه على العالمين العربي والدولي، استطاع أن يحقق إنجازات بارزة في خدمة الاقتصاد الوطني. وإنني في هذا اليوم أسلمه أمانة ثمينة وهي رئاسة الهيئات الاقتصادية اللبنانية، وأسخر إمكانياتي وعلاقاتي لدعمه ومساندته من أجل خدمة بلدنا الحبيب. وسأبقى عضوا متابعا معكم جهودكم لأنني نذرت نفسي لخدمة لبنان واقتصاده ما دمت حيا”.  ودعا القصار “أصدقائي وزملائي في الهيئات الاقتصادية، إلى دوام وحدة الصف والتعاون الدائم مع الاتحاد العمالي العام. أوصيكم بالحفاظ على الوحدة الوطنية لأجل لبنان، فوق المذهبية، فوق الطائفية، فوق المناطقية، لبنان لجميع اللبنانيين، لبنان أولا وآخرا”.

وختم “الحضور الكرام، ألف شكر لكم جميعا، وأعاهدكم أنني سأبقى جنديا في خدمة وطني وخدمة الاقتصاد اللبناني. فلبنان هذا البلد المتنوع، والكيان الفريد في محيطه العربي، والغني بتعدد طوائفه، وعيشه المشترك، وبكفاءاته وأدمغته الشابة، يستحق منا أن نبذل الغالي والنفيس من أجله. مجددا كل الشكر والتقدير للرئيس سعد الحريري على هذا التكريم، وكلي رجاء أن يحمي الله بلدنا الحبيب ليبقى منارة متألقة في عالمنا العربي والعالم أجمع. عشتم، عاش لبنان، عاش الاقتصاد اللبناني”.-انتهى-

——–

سقلاوي في لقاء انتخابي لحركة أمل في صور:

نخوض الإنتخابات لترسيخ مشروعنا الوطني

 

(أ.ل) – تستكمل اللجنة الانتخابية لحركة “امل” في دائرة قضاء صور لقاءاتها مع لجان البلدات في القضاء، وفي هذا السياق عقدت لقاءا موسعا مع لجان المنطقتين الثالثة والرابعة في إقليم جبل عامل، في مركز باسل الأسد الثقافي في مدينة صور، بحضور رئيس اللجنة المدير العام ناصيف سقلاوي، ونائبه حسين قرياني، وأعضاء اللجنة ورؤساء بلديات المنطقتين.

وأكد سقلاوي خلال حديثه “أن الإقدام اليوم على استحقاق انتخابي هو عملية تمثل معركة وجودية حقيقية للجميع، وليست شبيهة بأي معركة انتخابية سابقة، لأن المعركة لها أهمية كبيرة ستحدد معالم المرحلة المقبلة للساحة السياسية اللبنانية على مختلف مكوناتها”.

وتابع ” إننا نخوض معركة نهج ومصير وطن ونتائجها سترسم لنا معالم المستقبل لهذا الوطن، لأن الحفاظ على وحدة المؤسسات الدستورية وسلامة الأرض ووحدة الشعب كلفنا الكثير وتعمد بدماء الشهداء وأنين الجرحى وتعب المجاهدين “.

وقال:” علينا أن نخوض هذه الإنتخابات بكل عزيمة وقوة، ليس من أجل مقعد نيابي من هنا أو هناك وإنما من أجل ترسيخ مشروعنا الوطني الذي تميز طوال السنين بالثبات

وصدق الممارسة، فكان الرئيس نبيه بري من القادة القلائل الذين خاضوا المعركة تلو الأخرى على المستوى الوطني والتشريعي والدستوري من أجل صون الوحدة الوطنية ووحدة المؤسسات”.

وقال قرياني:” نجتمع لنحضر قوانا الإنتخابية لندير مشروعنا الإنتخابي حيث لم نعهد فيكم الا اخلاصا وتضحية ووفاء، نحن اليوم نحضر لهذه المعركة الإنتخابية في أجواء محمومة ومسمومة، وكلنا ثقة على القيام بمهامكم وفهمكم لدقة المرحلة وثقة الرئيس بري في هذه اللجان ستكون بمحلها”، مشددا أن مشروعنا مشروع بناء الدولة والحفاظ على الدستور وميثاق الطائف “.

بعدها، قدم مسؤول المعلوماتية في اللجنة قاسم زين شرحا حول آلية الإقتراع، ثم كانت مداخلة لمسؤول الشؤون الإنتخابية علي درباع.-انتهى-

——-

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان: حكومة اسرائيل تبدأ بشرعنة

البؤر الاستيطانية وفرض قوانينها على المؤسسات التعليمية في المستوطنات

 

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 20/1/2018 ولغاية 26/1/2018 من اعداد الزميلة مديحه الآعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان، وجاء التقرير كالآتي:

أظهرت دراسة إسرائيلية إحصائية زيادة عدد المستوطنين المتواجدين في الضفة الغربية المحتلة باستثناء القدس ، ليقترب من نحو نصف مليون مع حلول عام 2018 ، حيث وصل عدد المستوطنين بداية العام الحالي  إلى 435 مليون مستوطن موزعين على 150 مستوطنة، في حين انخفض معدل النمو السكاني إلى 3.4%، وهو ما يعني نموا  بواقع 15 ألف مستوطن سنويًا.

في الوقت نفسه أعطت زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الى اسرائيل دفعة جديدة لنشاط اسرائيل الاستيطاني . فما أن غادر نائب الرئيس عائدا الى واشنطن ، حتى أوصى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت، ، بشرعنة البؤرة الاستيطانية “حافات جلعاد” غرب نابلس، إلى مستوطنة معترف بها وجاءت توصيات مندلبليت ردا على طلب تقدم به وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، لتحويل البؤرة إلى مستوطنة . ووافق مندلبليت على اقتراح تسوية البؤرة الاستيطانية، بحسب ما أعلن وزراء “البيت اليهودى” نفتالى بينيت وأييليت شاكيد التي كانت قد صرحت بانه سوف يتم المصادقة على شرعنة البؤرة فور انتهاء زيارة نائب الرئيس الأمريكي، مارك بينس لــ “إسرائيل”.و قالت: “نحن لا نريد احراج بينس الآن فسوف نصادق على تشريع البؤرة بعد مغادرته مباشرة، وهذا ما تم فعلا. وبموجب التوصيات التي اعتمدت على نص التسوية، فإن المستوطنة ستكون ضمن نفوذ المجلس الاستيطاني الإقليمي “للسامرة ”  وسوف تحصل على رمز لتسوية مستقلة، وسوف تستوعب المزيد من المستوطنين، وفي الوقت نفسه، أوصى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بربط المستوطنة بشبكة الماء والكهرباء والبنى التحتية. يذكر أن البؤرة الاستيطانية “حفات جلعاد”، قائمة على أراضي تتبع لخمس قرى إلى الجنوب الغربي من مدينة نابلس وهي قرى كفر قدوم وجيت وصرة وتل وفرعتا، وأقيمت في العام 2002 في أعقاب مقتل أحد قادة المستوطنين ويدعى جلعاد زار، وسميت البؤرة منذ ذلك الحين على اسمه.

وفي انتهاك صارخ للقانون الدولي صادقت اللجنة الوزارية للتشريعات في حكومة الاحتلال، على عدة مشاريع قوانين قدمتها حكومة بنيامين نتنياهو تقضي بتطبيق هذه القوانين على المستوطنات بالأراضي الفلسطينية المحتلة، ويأتي هذه الإجراء بغية ملاءمة الكنيست لمشاريع القوانين قبيل المصادقة عليها بالقراءتين الثانية والثالثة، ليتسنى تنفيذها وتطبيقها في الأراضي الفلسطينية المحتلة. فقد صادقت اللجنة على 12 قانونا، ومن بين مشاريع القوانين المعتمدة والتي تم المصادقة عليها ونقلت للتصويت إلى الكنيست، مشروع قانون العمال الأجانب والمكوث غير القانوني ، والذي يتناول تشديد العقوبة وزيادة الغرامات للأجانب غير الشرعيين. ليسري على الضفة الغربية، ويشمل عقوبات مشددة على من يوصل ويشغل العمال الفلسطينيين دون تصريح .

ويدور الحديث عن أهم الخطوات التي بادرت إليها وزيرة القضاء، أييلت شاكيد، لصالح المشروع الاستيطاني والمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، وبناء على طلب شاكيد، وافق المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، أفيحاي مندلبليت على إجراء “يهودا والسامرة” الذي ينص على أنه في كل مشروع قانون جديد يشرعه الكنيست، سيتم الإشارة إلى الضفة الغربية وملاءمته ليطبق بالمستوطنات .

وفي السياق صادقت لجنة التربية والتعليم ، على مشروع قانون توسيع صلاحيات مجلس التعليم العالي ليشمل مناطق الضفة الغربية المحتلة، بغالبية ثمانية أصوات مقابل رفض خمسة آخرين.وينص مشروع القانون على توسيع صلاحيات مجلس التعليم العالي على “المنطقة”، أما المقصود ب”المنطقة” فهو ما تم تعريفه وفق قانون الطوارئ ( يهودا والسامرة- حكم التجاوزات والمساعدة القضائية )، كالمنطقة ج وفق اتفاقية أوسلو. ويهدف مشروع القانون إلى إحلال سلطة مجلس التعليم العالي على كلية مستوطنة “أريئيل”، بدل نفوذ ما يسمى بمجلس تعليم “يهودا والسامرة”، الخاضع للإدارة المدنية. ورغم التحفظات من قبل مجلس التعليم العالي، وهي تحفظات تخضع لاعتبارات أكاديمية وليس لاعتبارات سياسية، إلا أن لجنة التربية والتعليم قامت بإقراره دون تعديلات.

وفي إطار سياسة التطهير العرقي الصامت ، التي تمارسها حكومة اسرائيل في مناطق الأغوار الفلسطينية حولت جرافات الاحتلال، خربة كرزلية إلى الغرب من الجفتلك في الأغوار الوسطى، إلى أثر بعد أن مسحت من على وجه الأرض ما تبقى من منشآت بدائية الصنع وخيام، في هجوم يعتبر العاشر من نوعه لتحيل كل شيء في هذه الخربة المنكوبة إلى أكوام من الركام، وأغلقت الطريق الوحيدة المؤدية إليها بالسواتر الترابية والخنادق، في محاولة لمنع وصول أي مساعدات إنسانية للعائلات المنكوبة . وتدعي سلطات الاحتلال، أن هذه الخربة تقع وسط منطقة إطلاق نار يستخدمها جيشها في تدريباته العسكرية، وهي واحدة من عدة مناطق محظورة على الفلسطينيين في الأغوار الوسطى والشمالية وادعت سلطات الاحتلال، أن جميع المنشآت المقامة في خربة كرزلية “غير قانونية”، وشيدها أصحابها في منطقة تدريب على إطلاق النار بدون ترخيص، وتمت إزالتها لعدة مرات، ولكن العائلات البدوية تعيد بنائها من جديد.

فيما تواصلت انتهاكات الاحتلال والمستوطنين في المحافظات الفلسطينية والتي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان وكانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: نفذت عصابة “تدفيع الثمن” اليهودية المتطرفة جريمة جديدة بمنطقة بيت صفافا في القدس المحتلة، تمثلت بإضرام النار في سيارة، وكتابة شعارات عنصرية على الجدران.حيث وجد المواطنون شعارات عنصرية على الجدران، بينها “الموت للعرب”، وأخرى تشير إلى عصابة “تدفيع الثمن”.

وتزامنا مع جولة نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس بالقدس المحتلة وزيارته لساحة البراق، حولت سلطات الاحتلال المدينة المحتلة لثكنة عسكرية وشددت من الإجراءات الأمنية بالقدس القديمة وافتخر نائب الرئيس الأمريكي ر بوجوده في القدس “عاصمة إسرائيل”.فيما سمحت شرطة الاحتلال للمستوطنين بأداء طقوسٍ تلمودية علنية في المسجد الأقصى خلال الاقتحامات، وهي خطوة تأتي في سياق تحويل الأقصى لمكانٍ يستوعب صلوات المستوطنين وأنشطتهم التهويديّة. وفي سياق هذا الاعتداء التهويديّ، أعلنت جماعات يهودية متطرفة عن توجهها لمحكمة الاحتلال “العليا” للسماح لها أن تتصرف بحرية تامة في الأقصى. وأعلنت “منظمات المعبد” عن “اقتحام مركزي طارئ” للأقصى على خلفية طرد مستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية علنية في الأقصى، ودعت هذه المنظمات المقتحمين إلى “الصلاة” في الأقصى للتخلص من الأوقاف و”لتقديس اسم الرب” داخله.

الخليل: اخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة منازل في بلدة السموع جنوب الخليل، بضرورة وقف العمل والبناء فيها.حيث قامت قوات الاحتلال، ترافقها ما تسمى بالإدارة المدنية والتنظيم الإسرائيلي، باقتحام بلدة السموع، وسلموا اخطارات بوقف العمل والبناء في ثلاثة منازل قيد الانشاء في منطقة الجمامة غرب البلدة، والتي تعود ملكيتها لكل من: إبراهيم سلامة السلامين، وشحدة رزق، واحمد القواعين، بحجة البناء في المناطق المسماة “ج” بدون ترخيص، واحتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطفل وديع كرم مسودة (14 عاما) على الحاجز العسكري المسمى 160 في حي السهلة جنوب الحرم الإبراهيمي لمدة ساعة تقريبا فيما استولى مستوطنون على دراجته الهوائية على مرأى من الجنود الذين تواجدوا في المنطقة ولم يحركوا ساكنا.

بيت لحم: اخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ، بإخلاء أراضي زراعية ووقف العمل في بناء بئر للمياه بمنطقة “خلة النحلة” التابعة لـ”خلايل اللوز”، ووزعت أوامر عسكرية بإخلاء ارض زراعية مساحتها 50 دونما تعود لعائلة جبران، بحجة انها أراضي دولة،جنوب بيت لحم. فيما سلم الاحتلال المواطن محمد يحيى عايش اخطارا بوقف البناء في بئر للمياه، بحجة عدم الترخيص، علما أن المواطن كان قد استرد ارضه التي تم مصادرتها بقرار من محكمة إسرائيلية.

وأخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا في منطقة “كريمزان” في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم، بإخلاء سقيفة وهدمها، بحجة عدم الترخيص حيث سلمت قوات الاحتلال المواطن نصري نمر عبد ربه إخطارا بإخلاء السقيفة وهدمها، علما أنه قام ببنائها وألحقها بكهف يتخذه مسكنا له، منذ أكثر من عشرين عاما، بهدف حماية أرضه من المصادرة وتبلغ مساحتها 22 دونما. وتعرض  المواطن عبد ربه إلى هدم ما يقوم ببنائه في نفس المنطقة ثلاث مرات، بهدف ترهيبه وتهجيره ، والاستيلاء على أرضه لأغراض استيطانية.

نابلس:ا قتحم عشرات المستوطنين، بحماية أمنية مشددة من جيش الاحتلال”مقامات دينية” في قرية عورتا جنوب نابلس وذلك بحجة أداء طقوس تلمودية في “المقامات”.وأصيبت الطفلة نجمة عرفات عودة وتبلغ من العمر (13 عامًا) بجروح ورضوض إثر تعرضها للدهس من قبل مستوطن لاذ بالفرار في بلدة حوارة جنوب نابلس.وهاجم مستوطنون بالحجارة عدداً من المنازل في بلدة مادما جنوب نابلس كما هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة بركسات وحظيرة اغنام في منطقة كرزليا التابعة لأراضي عقربا جنوب نابلس،و تعود للمواطن زهير بني منية، . واصيب الشاب محي الدين عبد الرحمن عارف صلاح “16 عاماً” من قرية برقة قضاء نابلس برصاص قوات الاحتلال في رقبته خلال المواجهات قرب مستوطنة “حومش” المخلاة.

الأغوار: أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إخلاء أراض في سهل قاعون، القريب من قرية بردلة في الأغوار الشمالية، وذلك بغرض استعمالها لأغراض عسكرية، حيث يستعمل جيش الاحتلال الأراضي الفلسطينية بالأغوار للتدريبات والمناورات العسكرية. وقامت ما تسمى “الإدارة المدنية”  بتوزيع اخطار بإخلاء أراضي لمواطنين قدرت مساحتها بثلاثين دونما مزروعة بخمسين شجرة زيتون وبعض المحاصيل البعلية الأخرى. ويجري جيش الاحتلال تدريبات عسكرية لجنوده في مناطق الضفة الغربية، تتركز عادة في منطقة الأغوار، وعادة ما يصاحب تلك التدريبات إجلاء لعشرات العائلات الفلسطينية من منازلهم القريبة من مناطق التدريب.

ولاحق مستوطن من “روتم”، المقامة على أراضي الفلسطينيين في منطقة الفارسية في الأغوار الشمالية، رعاة الأغنام وطردهم من المراعي،فيما أصيب شاب ووالدته بجراح متوسطة في أعقاب اعتداء مجموعة من المستوطنين عليهما، واقتحام منزلهما في مضارب البدو في منطقة المعرجات بين محافظتي رام الله والبيرة وأريحا والأغوار،ووصفت مصادر طبية إصابة السيدة وابنها بأنها متوسطة، حيث اعتدى عليهما عشرات المستوطنين بالهراوات الحادة والعصي، وتم تقديم العلاج الطبي لهما، كماهدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، مبنى سكنيا في قرية الجفتلك بالأغوار الوسطى يعود للمواطن سامر أحمد بركات؛ بحجة عدم الترخيص.-انتهى-

——

رئيس بلدية صور تفقد الابنية المتصدعة في الحارات القديمة

 

(أ.ل) – جال رئيس بلدية صور حسن دبوق ورئيس لجنة الاشغال البلدية وعمالها على بعض الأبنية المتصدعة في الحارات القديمة، وعاينوا المنازل الايلة للسقوط، وقد قام العمال بهدم مبنى متصدع يقع في حارة صور القديمة، باشراف دبوق الذي اعطى توجيهاته بازالة وهدم ما يشكل خطر على السلامة العامة وعدم تعرض سكان الحارة للخطر.

وقد شكر سكان الحارة البلدية على جهودها ورعايتها شؤون الاهالي وهمومها.-انتهى-

——

المجلس الشيعي حذر من النهج المتبع في إثارة الاجواء الطائفية والمذهبية:

بري رمز وطني كبير واستهدافه يأخذ البلاد الى فتنة لاهداف شخصية

 

(أ.ل) – أصدر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى البيان التالي:

“يحذر المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى من النهج المتبع في اثارة الاجواء الطائفية والمذهبية وتناول الرمز الوطني الكبير دولة الرئيس نبيه بري الحريص دوما على الوحدة الوطنية وحفظ المؤسسات والضامن للاستقرار والعيش المشترك، فهذا الاستهداف يطال كل هذه العناوين ويأخذ البلاد الى فتنة داخلية لاهداف شخصية.

ان المجلس يحمل العهد مسؤولية هذا النهج المستنكر والمدان، وهو مطالب باعادة الامور الى نصابها ووضع حد لهذا الاستهتار واللامسؤولية في ادارة شؤون الدولة في اخطر مرحلة يمر بها لبنان”.-انتهى-

——

 

الأسمر والحداد طالبا الحكومة بالتحقق من اوضاع العاملين في قطاع السياحة

 لجهة الصرف واستبدال العمال اللبنانيين بالأجانب

 

(أ.ل) – دعا رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس اتحاد نقابات موظفي الفنادق والمطاعم والتغذية واللهو وعمالها في لبنان جوزف الحداد، في مقر الاتحاد العمالي – كورنيش النهر، الحكومة “بكل وزاراتها واجهزتها الرقابية والتفتيشية في وزاراتي السياحة والعمل والضمان الاجتماعي وقوى الامن الداخلي والامن العام الى التحقق من اوضاع العاملين في القطاع السياحي ولا سيما لجهة الصرف الذي يحصل للعمال اللبنانيين واستبدالهم بالاجانب”.

واستهل الدكتور الأسمر المؤتمر بالقول: “نجتمع اليوم كاتحاد عمالي عام لرفع الصوت عاليا، للمطالبة بإنصاف موظفي الفنادق والمطاعم والتغذية واللهو وعمالها، فالبطالة المستشرية في دولة قطاع الخدمات طالت هذا القطاع بعدما كان يتغنى لبنان بأن زهاء 40 في المئة من اليد العاملة اللبنانية تعمل في هذا القطاع الذي يساهم بنحو 18 في المئة من الدخل الوطني، فقد أصبح ما يزيد على نصف العاملين في قطاع المطاعم والفنادق عاطلين عن العمل ورواتبهم متدنية، ولا سيما أن ثلثي العاملين يقل الراتب الشهري للواحد منهم عن 800 الف ليرة (من احصاء اليد العاملة في قطاعي المطاعم والفنادق – منظمة العمل الدولية)، والعديد منهم إما غير مصرح عنه للضمان الاجتماعي أو غير مصرح عن راتبه الحقيقي، وتم استبدالهم بعمال أجانب.

فقد لوحظ في الفترة الاخيرة انتشار الشركات والمؤسسات والمطاعم والمحال غير المرخصة بشكل غير مسبوق، وان هذا الانتشار العشوائي الذي يفتقد معظم الشروط القانونية والبيئية والصحية، ليس فقط مخالفا لقانون استثمار الفنادق والملاهي والمطاعم والمقاهي والحانات الصادر في 14/12/1950، او مخالفا لقانون العمل والضمان الاجتماعي فقط، لا بل أصبحت امخالفة للقوانين هي السمة الأبرز بحيث أضحت رزمة من المخالفات، وأولاها العمالة الأجنبية التي تنافس العمالة اللبنانية خلافا للقانون المتعلق بدخول الأجانب الى لبنان وخروجهم وعملهم واقامتهم في لبنان والمرسوم المتعلق بتنظيم عمل الاجانب، وقرار معالي وزير العمل رقم 41/1 تاريخ 28 كانون الثاني 2017 لجهة حصر بعض الأعمال والمهن والوظائف بالعمال اللبنانيين دون سواهم”. واضاف “إن مخالفة المؤسسات المعنية بهذه القوانين ليست مخالفة عابرة، لا بل تمثل اعتداء صارخا على قانون سلامة الغذاء – القانون رقم 35 تاريخ : 24/11/2015، فبغياب العمال اللبنانيين يستحيل التأكد من مؤشر شروط الصحة والسلامة العامة في هذه المؤسسات والمطاعم والفنادق، ولا سيما أنه يقتضي تأمين هذه الأعمال بواسطة اشخاص ذوي كفاية بحيث يجب ان تكون المؤسسات المعنية مجهزة بما يلزم لتأمين التغذية السليمة والخدمة الراقية، فماذا يستفيد أبناؤنا من الاعتراف باختصاص الاجازة في التغذية وتنظيم الغذاء من جامعاتنا الوطنية في حين أنهم لا يجدون عملا في بلد السياحة ، لذلك فإن الاتحاد العمالي العام يدعو:

– أصحاب هذه المؤسسات والقيّمين عليها الى احترام الحريات النقابية للنقابات

والعاملين في هذا القطاع وعدم تهديدهم بقطع أرزاقهم عند ممارستهم لهذه الحريات. ندعو وزارة العمل الى ضمان تمتع العمل بهذه الحرية انسجاما مع الاتفاقيات الدولية التي التزم لبنان تطبيقها.

– وزارة العمل: الى منع صرف العمال اللبنانيين والحد من الصرف التعسفي والتشدد في تطبيق قرار معالي وزير العمل رقم 41/1 تاريخ 28 كانون الثاني 2017 لجهة حصر بعض الأعمال والمهن والوظائف بالعمال اللبنانيين دون سواهم وعدم السماح لهذه المؤسسات بصرف اللبنانيين واستبدالهم بالعمال الأجانب تحت أي ستار او قناع ، كما ندعو وزارة العمل الى حماية الحقوق المكتسبة لهؤلاء العمال وعدم السماح بتعديل أنظمتهم وتخفيض مستوى الحماية والتقديمات الاجتماعية .

– جميع الادارات العامة المعنية والبلديات، كل في ما خصه، الى التشدد في التحقق من مراقبة مدى قانونية هذه الشركات والمؤسسات والمطاعم والمحال بشتى انواعها، واتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة لإلزامها التقيد بالشروط المفروضة للاستثمار اصولا والعمل بتعميم دولة رئيس مجلس الوزراء رقم 17 تاريخ : 20/06/2013 حول التشدد في شأن مراقبة الشركات والمؤسسات والمطاعم والمحال واعطائها تراخيص.

– وزارتي السياحة والداخلية للتأكد من تطبيق هذه المؤسسات للقرار المشترك الصادر عن وزيري السياحة والداخلية والبلديات الذي يحمل رقم 262 تاريخ : 25/02/2009 حول تحديد الشروط العامة لإنشاء المؤسسات السياحية واستثمارها.

– وزارة السياحة الى ضرورة تطبيقها نظام مراقبة المؤسسات والمهن السياحية.

– وزارة المال الى التأكد من قيام هذه المؤسسات والمطاعم والفنادق بتطبيق موجب قانون الضريبة على القيمة المضافة بحيث لا يجوز تقاضي الضريبة من المواطن وعدم التصريح عنها، وكذلك قوانين الضرائب غير المباشرة كرسوم بيع المشروبات الروحية او قوانين فرض الرسوم على بدلات الطعام والشراب على اختلافها في الفنادق والشقق المفروشة والمطاعم، ما يقتضي على وزارة المال التأكد من موجب دفع هذه الضريبة لخزينة الدولة وإلزام هذه المؤسسات بالتصريح عن أرباحها لوزارة لمال ولا سيما أرباحها الفعلية.

– الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي: لجهة أن عددا لا يستهان به من هذه المؤسسات منها لا تقوم بالتصريح عن عمالها وأن العدد الآخر لا يقوم بالتصريح عن الدخل الحقيقي أو عن فترة العمل الفعلية للأجراء، وهي دعوة الى الضمان الاجتماعي للقيام بواجبه في هذا المجال لإخضاع هذه المؤسسات للرقابة الدورية والعاجلة حيث يتكاثر عدد الأجراء المكتومين وغير المصرح عنهم”.

وتابع “إن الاتحاد العمالي العام إذ يدعو الحكومة بكل وزاراتها وأجهزتها، ولا سيما أجهزة الرقابة والتفتيش في وزارة السياحة والعمل والضمان الاجتماعي والأمن الداخلي والأمن العام، الى ضرورة التحقق مما ورد أعلاه، فإنه يدعو هذه المؤسسات الى وقفة من ضمير، لحماية أبنائنا من براثن البطالة وللحفاظ على هذا القطاع الذي يتميز لبنان به وحتى لا نضطر الى الدخول الى هذه المؤسسات والاعتصام في حرمها”.

وختم “منذ أسبوعين، بادر الرئيس بري مشكورا مع دولة الرئيس الحريري الى المساعدة على إعادة فتح الوسط التجاري، وبادرنا نحن الى القول إذا استخدم العامل الأجنبي فسنكون مجبرين الى الدخول الى الوسط التجاري والاعتصام فيه حتى نؤكد حق العامل اللبناني في العمل في وطنه أولا”.-انتهى-

—–

بري التقى وفدا حماس وفنيانوس والمشنوق يطالبان باسيل باعتذار علني

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وزير الاشغال يوسف فنيانوس وعرض معه المستجدات .

وبعد الزيارة قال فنيانوس : جئنا عندما سمعنا بالامور المتداولة في الاعلام وشرائط الفيديوهات المقتطفة من لقاء دام حوالي الساعة وثلاث دقائق بهذا الكلام عن دولة الرئيس بري .في الحقيقة ان هذا الكلام اقل ما يقال عنه انه لا يقال بحق أي شخص لبناني فكيف بدولة الرئيس الذي اعتاد ان يجمع اللبنانيين. الرئيس بري لا يمثل الطائفة الشيعية فحسب ، الرئيس بري اذا تذكرنا المحطات، هذا الرجل عندما كانت تصل البلاد الى ازمة في كل مرة كان يسارع فوراً للدعوة الى طاولة الحوار في مجلس النواب وفي كل الامكنة ليفتح الحوار بين اللبنانيين ، الرئيس بري لا يقال بحقه هذا الكلام .

اضاف : من هذا المنبر بعد ان استأذنت دولته ، وقال لي انك تستطيع ان تتصرف ، ادعو الوزير جبران باسيل بالتوجه مباشرةً الى اللبنانيين وليس الى دولة الرئيس بري وليس الى الطائفة الشيعية بالاعتذار عن هذا الكلام الذي صدر عنه ، لانه فعلاً كلام خطير ويردنا كثيراً الى الوراء لأيام احببنا جميعاً ان نساهم بالخروج منها . وزير خارجية لبناني بهذا التصرف الذي قام به وبهذا الكلام الذي قاله هو كلام كبير جداً لا يتحمله اي لبناني عنده مصلحة لبنان فوق كل اعتبار . هذه الادعاءات التي نسمعها بلحظات الهدوء ، وبلحظات نكون فيها نستخف بعقول الناس تكشفها لحظات الحقيقة هذه . المطلوب العودة الى الخطاب الهادئ المتّزن فعلاً لأن ما يجري في هذه اللقاءات يدل على ما يجري في قلب كل واحد عندما يتكلم مع اهل بيته او عندما يعتبر نفسه ان يتكلم بالسر، ويخرج عنه مثل هذا الكلام فهذا يعني ان هذا الكلام هو الكلام الذي يفكر فيه فعلاً ،وهذا الكلام خطير جداً جدأً.

وقال فنيانوس : تمنيت على الرئيس بري وقلت له اذا كان يسمح بذلك.الامور بدأت فعلا تخرج عن السيطرة واننا نسمع الاخبار المتداولة ليلاً نهاراً تمنيت على دولته ان نحافظ على اكبر قدر من الهدوء لأنه هو الوحيد الذي له على لبنان بهذا الموضوع.

سئل : هل نقلت رسالة من النائب فرنجية الى الرئيس بري ؟

اجاب : طبعاً، الرسالة قائمة دائمة بين معالي الوزير ودولته .منذ الصباح طلب مني الوزير فرنجية وقال لي ان انضم الى دولة الرئيس بري واننا نضم صوتنا لصوته ونحن الى جانبه لانه فعلاً حريص على مصلحة لبنان اكثر من كل اللبنانيين.

سئل : هل هناك من مبادرة من الرئيس الحريري او غيره ؟

اجاب : اود ان اقول انه بعد هذا الكلام الذي صدر اعتقد انه لم يعد هناك من مجال للمبادرة.هناك مسألة واحدة يجب ان تحصل .انا اتوجه لزميل في الحكومة اسمه الوزير جبران باسيل ان يخرج ويعتذر من اللبنانيين، ليس هناك من مشكلة اذا اعتذر ، واذا كان يعتبر كلامه صحيحاً فليصّر عليه، ولكن اذا كان يعتبره خطأ فليس من العيب ان يعتذر، على العكس هذا الإعتذار يعبر عن قوة. عليه ان يعتذر ويقول انني اخطأت بحق اللبنانيين بهذا الكلام. ومهما بلغ الخلاف السياسي لا يجب ان يصل الى هذا المستوى من الخطاب المتدني بين بعضنا البعض.

اود ان اقول ايضاً ويجب ان تؤخذ بعين الإعتبار وهي انه بغض النظر اذ كنا ذاهبين الى اللانتخابات، اود ان اقول هذا الكلام ويجب ان يفهم جيداً. اذا كنت ذاهباً الى الإنتخابات واريد ان اكسب اصوات المسيحيين لا لزوم ان اضخم الخطاب بوجه من يفترض ان يكونوا حلفاء. هؤلاء الحلفاء على مر الزمن منذ 2005 كانوا مع بعضهم البعض ليلاً نهاراً وكنا نحن ايضاً من بينهم ندفع الضريبة. اقول فقط في لبنان لا نستأهل هذا الخطاب، وبحق الرئيس بري لا نستأهل هذا الخطاب.

ثم استقبل الرئيس بري وزير الداخلية نهاد المشنوق .

وقال المشنوق بعد الزيارة : ليست المرة الاولى فزياراتي دائماً لدولته مفيدة للوطن ولكل اللبنانيين .هذه المرة مختلفة بعض الشيء بأنني جئت اناشد الهدوء الوطني لدولة الرئيس ومسؤوليته الوطنية عن كل اللبنانيين والترفع فوق الصغائر وعدم السماح لكلمات خاطئة صدرت عن اي كان بأن تتسبب بأي توتر في البلد . دولة الرئيس دائماً يتجاوب مع التعقل والهدوء ، واتمنى ان يستمر هذا  الجهد من كل القوى السياسية المعنية خصوصاً ان دولته اكد على احترامه لمقامات الرئاسة الثانية والاولى وخاصةً احترام مقام رئاسة الجمهورية . وبطيعة الحال قبل ان تسألوني ان الكلام الذي صدر يجب ان يتم الرد عليه باعتذار للبنانيين وهذا يحفظ الكلام الذي قاله الوزير باسيل اليوم في جريدة الاخبار بمعنى الحفاظ على اخلاقياته وعلى اخلاقيات  العمل السياسي ، والوزير باسيل يجب ان لا تنقصه ابداً الشجاعة لقول هذا الكلام ، بل على العكس هذا يجعله  يكبر في عيون اللبنانيين .

سئل : هل جئت بتكليف من الرئيس الحريري ام بشكل شخصي ؟

اجاب : “الاثنان مناح” . دائماً زياراتي للرئيس بري شخصية وفردية ولكن هذه المرة هناك شيء من التكليف اضافة لها .

سئل : لماذا لم يأت الرئيس الحريري ؟

اجاب : على الطريق .

وكان الرئيس بري استقبل وفداً قيادياً من حركة حماس الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات العربية والاسلامية عزت الرشق الذي قال بعد اللقاء : تشرفت انا واخواني في وفد حركة حماس باللقاء مع دولة الرئيس بري ، وتداولنا في تطورات القضية الفلسطينية . وتوقفنا عند جريمة محاولة اغتيال الاخ محمد حمدان في صيدا ، وشكرنا دولته والمسؤولين في لبنان وكل الاجهزة الامنية على دورها المهم بسرعة ملاحقة المجرمين وفك خيوط هذه الجريمة بسرعة قياسية، وهذا يسجل للدولة وكل المسؤولين على ذلك.وقد شكرناهم على موقفهم بعد هذه الجريمة عندما اكدوا بأن هذه الجريمة لا تستهدف حركة حماس بل تستهدف لبنان وسيادته وأمنه.نحن قلنا اننا في حركة حماس لن تنجر الى معارك خارج فلسطين، هذه الجريمة سيدفع العدو الصهيوني ثمنها باستمرار المقاومة في فلسطين .كذلك تكلمنا عن صفقة القرن ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية وفرض حلول على شعبنا الفلسطيني وعلى امتنا العربية والاسلامية. ان الشعب الفلسطيني متمسك بحقه كاملاً وبارضه كاملة ولن يتنازل عن ذرة تراب من ارضه المقدسة وسيفشل كل محاولات فرض حلول على شعبنا الفلسطيني مهما كان وراءها ترامب او غير ترامب. قلنا ايضاً ان ترامب الذي حاول كما قال ان يسحب قضية القدس عن طاولة المفاوضات هو الان يحاول ايضاً ان ينهي قضية اللاجئين وحق العودة، وقضية الاونروا هي جزء من هذه المؤامرة. نحن رفضنا كل اجراءات الادارة الاميركية محاولة تهميش مؤسسة الاونروا ونحن معنيون وكل الدول العربية والإسلامية ومع الدول المانحة بإستمرار دور هذا الؤسسة بإعتبارها رمزاً لإستمرار قضية اللاجئين الفلسطنيين. نحن نرفض توطين اللاجئين لا في لبنان ولا في سوريا ولا في الاردن ولا في اي دولة عربية.

اضاف: تداولنا في موضوع المصالحة وقلنا للأسف ان هناك تباطؤ في إنجاز هذه المصالحة. نحن في حركة حماس قدمنا كل الخطوات الإيجابية من اجل انجاح هذه المصالحة وننتظر من اخواننا في حركة فتح والاخ ابو مازن خطوات ممائلة لإنه في ظل هذه المؤامرة على فلسطين وعلى القضية الفلسطينية ومحاولة تصفيتها يجب ان نواجه  المؤامرة بصف فلسطيني واحد. ونأمل من الدول العربية والإسلامية وخصوصاً في مؤتمر القمة القادمة ان تقف موقفاً موحداً ضد تصفية القضية الفلسطينية.-انتهى-

——

اقفال الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات في عيد مار مارون

 

(أ.ل) – اصدر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مذكرة ادارية قضت باقفال الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات في مناسبة عيد مار مارون، هذا نصها: “استنادا الى المرسوم رقم 15215 تاريخ 27/9/2005 وتعديلاته، القاضي بتعيين الاعياد والمناسبات الرسمية، تقفل جميع الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات يوم الجمعة الواقع فيه 9/2/2018، في مناسبة عيد مار مارون”.-انتهى-

——

تفقّد قائد الجيش مديرية القوامة في كفرشيما

 

(أ.ل) – تفقّد قائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ظهر اليوم، مديرية القوامة في كفرشيما، حيث جال في أقسامها، واطلع على سير العمل ثمّ اجتمع بالضباط والعسكريين وزوّدهم التوجيهات اللازمة.

وقد نوّه قائد الجيش بجهودهم اليومية للحفاظ على جهوزية المديرية وتأمين متطلبات الجيش، وأكد الدور الأساس للمديرية في دعم الوحدات العملانية، مشدّداً على أهمية تكامل قوى الجيش القتالية واللوجستية والإدارية، لافتاً إلى أنّ التجارب البعيدة والقريبة أثبتت بشكلٍ لا لبس فيه، أنّ لا مجال للنصر في المعركة من دون لوجستية كفوءة وقادرة على مواكبة وحدات الميدان بصورة مرنة وفعّالة. وختم داعياً إيّاهم إلى العمل على تحقيق المزيد من الإنجازات، لأن المؤسسة العسكرية هي محط ثقة المواطنين وخيارهم جميعاً، والضمانة الأكيدة للحفاظ على الوطن.

من جهة ثانية، استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، السفيرة الأميركية السيدة Elisabeth Richard والسفير البريطاني السيدHugo Shorter ، وتناول البحث العلاقات الثنائية بين الجيش اللبناني وجيشي البلدين، وبرنامج المساعدات الأميركية والبريطانية الخاص بضبط الحدود البرية.-انتهى-

——

 

الحريري من بعبدا: سأطرح مبادرة لتهدئة الأجواء

 

(أ.ل) – أكد رئيس الحكومة سعد الحريري على أنه سوف يطلق مبادرة لتهدئة الأجواء، وذلك عقب لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، حيث تناولا المستجدات على الساحة المحلية بالاضافة الى زيارة الرئيس الالماني الى لبنان.

وقال الرئيس الحريري “لقد قابلت فخامة الرئيس واكدنا على التهدئة التي يجب ان تحصل، وفخامته في هذا الجو. وتطرقنا كذلك الى زيارة الرئيس الالماني، واتفقنا ايضا على عقد جلسة لمجلس الوزراء ان شاء الله هذا الخميس، اثر الزيارة التي سأقوم بها الى تركيا”.

وأضاف “ان شاء الله تتجه الامور الى التهدئة والايجابية، فالبلد ليس بحاجة لا الى تصعيد ولا الى تأزيم. لقد سمعنا الكثير، وحصل هناك اعتذار من قبل الوزير باسيل. فلندع الامور عند هذا الحد، ومع الوقت نأمل ان تحصل التهدئة. وانا سأكمل جهودي في هذا الموضوع. وارى انه من واجبنا ان نتطلع الى شؤون المواطن اللبناني وسط الازمة الاقتصادية التي نمر بها، فهذا هو الاساس. واهدافنا جميعا، فخامة الرئيس ودولة الرئيس بري وانا شخصيا ان ندير هذا البلد بأفضل طريقة لما فيه مصلحة المواطنين. تحصل في بعض الامكنة مشاكل، وانا تحصل معي مشاكل معينة، يبقى المهم ان هناك مبادرة قريبة، آمل ان توصل الى حل”.-انتهى-

—–

جنبلاط ابرق الى رئيس دولة الإمارات معزيا بوفاة والدته

 

(أ.ل) – أبرق رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط الى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، معزيا بوفاة والدته الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان.-انتهى-

——

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب والبقاع الغربي جزين وحاصبيا

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الاثنين 29 /1/ 2018  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي عند الساعة 6.45 من صباح اليوم، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 10.25 من فوق بلدة رميش.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي عند الساعة 17.00 من يوم أمس، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب والبقاع الغربي، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 19.10 من فوق بلدة رميش.

وما بين الساعة 18.30 والساعة 19.00، حلّق الطيران الحربي التابع للعدو الاسرائيلي على علو منخفض فوق مناطق الزهراني، جزين وحاصبيا.-انتهى-

—–

فضل الله بعد اجتماع لجنة الاتصالات: لا يصح الذهاب لمجموعة صغيرة

من الموظفين وترك الحيتان الكبيرة

حرب: قرار الترخيص لGDS مخالف للقانون

 

(أ.ل)- عقدت لجنة الاعلام والاتصالات النيابية، جلسة قبل ظهر اليوم، برئاسة النائب حسن فضل الله وحضور وزير الاتصالات جمال الجراح والنواب: عمار حوري، سامر سعادة، كامل الرفاعي، زياد اسود، اميل رحمة، عباس هاشم، الان عون، قاسم هاشم، نبيل نقولا، علي عمار، اسطفان الدويهي، انطوان زهرا، نعمة الله ابي نصر، هاني قبيسي، بطرس حرب، زياد القادري، سرج طورسركيسيان.

كما حضر المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود، المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم، وممثلون عن وزارة العدل: القاضية هانيا الحلوة، القاضي نسيب ايليا، القاضي وسيم الحجار، محامي الدولة مصطفى قبلان، مستشارا وزير الاتصالات نبيل يموت ونسرين حرب.

اثر الجلسة، قال فضل الله: “اللجنة اخذت اليوم مجالها في النقاش نتيجة الملفات المعروضة امامها ونتيجة الحضور النيابي المتنوع الذي سيناقش الامور المرتبطة بقطاع الاتصالات، اريد البدء بأمر بديهي والتأكيد عليه، المجلس النيابي هو اهم سلطة رقابية على السلطة التنفيذية، بل هو السلطة الرقابية الام، وهو ام السلطات والجهة المخولة بالرقابة على عمل السلطة التنفيذية، انطلاقا من هذا الدور، لجنة الاتصالات تقوم بالاعمال المناطة بها وفقا للنظام الداخلي والدستور، وما نقوم به يهدف الى تصويب المسار والى حماية المال العام ومكافحة الهدر الذي يتم بعضه وفق قوانين واجراءات وقرارات او ما شابه، وبالتأكيد هذا العمل الذي تقوم به اللجنة يتابعه عن كثب وبالتفاصيل دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الذي يدعم عمل هذه اللجنة”.

اضاف “هذا الامر المفترض ان يكون هو الحاكم على عمل المجلس النيابي ككل، لكن واحدة من مشاكلنا في لبنان نتيجة الطبيعة المذهبية والطائفية والتركيبة السياسية، لا يتسنى للسلطة التشريعية ان تحاسب بشكل كبير السلطة التنفيذية، كما تعرفون ولا مرة سقط وزير بالثقة مثلا او حوكم خصوصا من السنوات 2005 الى اليوم، لانه مع الاسف لا يوجد انتظام لعمل مؤسساتنا بالطريقة التي تسمح بالمحاسبة العقلية او الحقيقية والا القضاء بالنسبة للنواب هو مجلسهم النيابي، المجلس النيابي هو المكان الذي علينا ان نحاسب فيه اي مخالفات للقانون تقوم به السلطة التنفيذية. ومن هذا المنطلق تحاول اللجنة قدر الامكان وبالصلاحيات الممنوحة لها ان تعوض نسبيا من خلال هذه الملفات التي نفتحها والتي تحولها الى القضاء، اليوم عقدنا هذه الجلسة واستحضرنا كل الملفات التي سبق وأثارتها لجنة الاتصالات النيابية ووضعتها في ايدي السلطة القضائية لاخذ الاجراء المناسب”.

وتابع “سأعدد القضايا المحالة الى القضاء، الاولى قضية الانترنت غير الشرعي التي بدأت في 8 آذار 2016 ونحن نودع السنة الثانية لهذه القضية وما تزال عالقة امام التحقيقات وهناك لجنة خبراء واجراءات قضائية ما تزال تجري. وكان مطلبنا ان يبت هذا الامر وننتهي منه، لانه ما دامت هذه القضية غير منتهية ستبقى امام المجلس النيابي وفي اذهان الرأي العام ان هناك في مكان ما عدم انهاء القضية ومحاسبة المرتكبين الكبار، المفترض ان نحاسب الجميع، ولا يصح ان نذهب الى مجموعة صغيرة من الموظفين ونترك الحيتان الكبيرة فلتانة وما تزال الى الان تنهب بالمال العام دون ان تتعرض للمساءلة الحقيقية والمحاسبة الحقيقية”.

واردف “الموضوع الثاني الذي حول الى القضاء هو التخابر الدولي غير الشرعي، واخذ هذا الموضوع نقاشا طويلا نتيجة لتباينات احيانا في الارقام او ما شابه، لكن نحن كما عبرنا في القضية الاولى ما يهمنا ان يقول القضاء كلمته، نحن لم نتحول الى جهة اتهام، لدينا معطيات تتلى داخل اللجنة وتحول الى مادة الى قضاء، القضاء حولها الى المحاكمة وننتظر الحكم وابلغنا ان الحكم في قضية التخابر الدولي غير الشرعي سيصدر في بداية هذا الشهر اي 5 شباط وعلى ضوئه نرى النهاية المطلوبة لهذا الملف قانونيا”.

وقال: “صار هناك نقاش بالارقام، نحن كلجنة لسنا جهة تقنية، الجهة التقنية هي وزارة الاتصالات التي تتولى تقديم المعطيات، وهنا اتحدث عن الملفات الضائعة، اي المستندات، وهذا الامر اخذ نقاشا، وهل يوجد ملف في وزارة الاتصالات له علاقة بالمعطيات المرتبطة بالانترنت غير الشرعي، بالتخابر الدولي غير الشرعي، وعلى اي اساس تبنى الدعوى، وكان الوزير السابق موجودا والوزير الحالي وطلبنا التحقيق فيه والمدعي العام التمييزي طلب من الادارة اي من الوزارة ان تقدم المعطيات التي على ضوئها يحصل التحقيق، يحكى عن ملفات مفقودة، عن تهريب واخذ مستندات، وعلى مدى الوزارات المتعاقبة ، طلبنا ان يصار الى تحقيق في الادارة وان يحصل تحقيق قضائي لنعرف ما هي المستندات التي فقدت بهذه الملفات، لاكون دقيقا لا اتحدث عن كل ملفات وزارة الاتصالات اتحدث عن ملفات مرتبطة بهذه القضايا المحالة الى القضاء، الانترنت غير الشرعي، التخابر الدولي غير الشرعي، والوزيران خاضا النقاش حول هذه الملفات”.

اضاف “الملفات الاخرى ملف له علاقة بال GDS وهذا ملف متشعب، ما يتعلق بقرار الوزير كان قانونيا او غير قانوني، مجلس شورى الدولة اوقف التنفيذ بانتظار القرار النهائي ونحن دعونا الى استكمال هذا الملف بما يحفظ مال الدولة، ويكون لدينا قرار قضائي صادر عن مجلس شورى الدولة ونأخذ بعين الاعتبار كل المعطيات المقدمة له، اذا الشق الاول الذي له علاقة بقرار الوزير والذي كان محل اختلاف بيننا وبينه قانونيا، ال GDS تعمل على الارض، هناك طعن مقدم بقانونية قرار وزير الاتصالات، نحن ننتظر قرار مجلس شورى الدولة النهائي، طرح ما ذكر في الاعلام حول ملكية هذه العائلة، قلنا اننا معنيون بالجانب القانوني، وكان جواب الوزير ان القضاء موجود، ليذهب ويبت اذا كانت مخالفة للسجل التجاري او غير مخالفة، نحن لدينا قضية اسمها تطبيق القانون، والمال العام ومصلحة الدولة بالدرجة الاولى”.

وتابع “الموضوع الثالث المرتبط بالقضية هو ما يتعلق بأوجيرو واستخدام تجهيزاتها او عدمه، هذا موجود امام النيابة العامة المالية وصار هناك نقاش صريح وقانوني، هل يحضر الوزير او لا يحضر امام القاضي، القضاء لديه رأي والوزير لديه رأي حول هذا الملف والقاضي المالي ابلغنا ان الملف عالق لانه لم يحصل بعد على اجوبة من الوزارة لها علاقة بهذا الموضوع”.

واردف “الموضوع الرابع الذي نوقش له علاقة بمدير عام اوجيرو وكان صدر موقف من وزير الاتصالات تجاهه، ابلغنا المدعي العام المالي انه استمع الى موظفين في اوجيرو والى المدير العام لكنه يحتاج الى افادة الوزير وحتى الان لم يحصل على هذه الافادة”.

وقال: “هناك امر متفرع عن الانترنت غير الشرعي هو cash google وفق ما ابلغنا مدعي عام التمييز كان هناك ادعاء على 13 شخصا، المحكمة اخذت قرارا بمنع المحاكمة عن الجميع، استأنفت النيابة العامة التمييزية، جاء قرار الهيئة الاستثنائية بتصديق قرار قاضي التحقيق بمنع المحاكمة وبالتالي هذه الملف اقفل وبقي الملف الاخر الذي له علاقة باستجرار الانترنت غير الشرعي بالمعدات، كيف دخلت الى الاراضي اللبناني، وما زال الموقف الذي يقوله القضاء ان تفكيك المعدات اضاع الدليل”.

اضاف “ذكر في الجلسة معطيات كثيرة مالية وقانونية وادارية والمدعي العام المالي والمدعي العام التمييزي سجلوا رؤوس اقلام بشيء من المفترض ان يتم التحقيق فيه، لكن المدعي العام المالي طلب مني كرئيس لجنة محضر هذه الجلسة وان يرفع اليه، وقلت ان هذا الامر يتطلب اجازة من دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الذي كنا فور ان نرفع له المحضر يحوله الى القضاء، وبما ان دولته واكبنا وهو دائما يحث هذه اللجنة على القيام بدورها الرقابي طالما ان البلد يوجد فيه تعطيل من جوانب كثيرة لنقم في مكان ما بدورنا، وبالتأكيد عندما نرفع له هذا الطلب فورا سيتحول محضر الجلسة الى مادة جديدة امام القضاء، ولنقول ان لجنة الاتصالات تجعل من محاضرها مادة قانونية فيها معطيات يمكن ان يدعى فيها”.

وتابع “عندما يصبح لدينا حكومة تخاف من المجلس النيابي ومن المحاسبة القانونية، ووزير يخشى من محاسبة النائب، ونائب يخشى من محاسبة الشعب، تنتظم عندنا هذه الدورة الكاملة بنظامنا السياسي على علته، قد تكون الانتخابات فرصة جديدة للشعب اللبناني كله لايصال مجلس نيابي يستطيع ان يحاسب الحكومة، ونستطيع عندها كلنا سويا ان نحمي المال العام ونوقف الهدر والفساد في الدولة اللبنانية”.

وردا على سؤال قال: “بما له علاقة ب”الفايبر اوبتيك” والشركات التي توزع، ابلغنا الوزير ان هناك 500 الف مشترك في الانترنت هو غير شرعي، ورأس مجلس النواب هو رأس السلطة التشريعية الرقابية على الحكومة، وما اريد قوله، بكل الملفات التي تتعلق بمكافحة الفساد والهدر بقطاع الاتصالات او التي لها علاقة بالحريات العامة والحرية الاعلامية كان دولة الرئيس نبيه بري هو الداعم المؤيد والذي يحثنا على هذا العمل ونحن من دون موافقة رئيس المجلس لا نستطيع ان نقوم بهذا الدور”.

اضاف “الرئيس بري شخصية وطنية وركن اساسي من اركان لبنان والانتخابات النيابية هي التي تثبت ذلك، ونحن مقبلون عليها، وكلنا سنرى ما هو موقع دولة الرئيس نبيه بري سواء على رأس السلطة التشريعية او على رأس حركة امل”.

وردا على سؤال قال: “المؤتمر مخصص لقضايا الاتصالات، وانا افصل بين موقعي كرئيس لجنة الاتصالات اثناء مناقشة امر مختص باللجنة وبين الموقف السياسي، لدينا قنواتنا للتواصل، وان شاء الله الامور تعالج ونعود جميعا نخوض الانتخابات على قاعدة حسن التمثيل وصحة التمثيل بخطاب هادىء يجمع اللبنانيين”.

من جهته، قال حرب: “حضرت اليوم جلسة لجنة الاتصالات النيابية وكان البحث في القرار الذي اتخذه وزير الاتصالات بالترخيص لشركة GDS بالفايبر اوبتيك وبمسالك الدولة اللبنانية وتوزيع الارباح بين 80 و20 في المئة: 80 في المئة حصة الشركة و20 في المئة حصة الدولة. وانا منذ صدور القرار اعتبره مخالفا للقانون والدستور والمراسيم، وبكل أسف كانت ردة الفعل بدل ان يسمع الوزير لأي خبير قانوني شن حربا علينا لأننا ابدينا هذه الملاحظات. المهم اننا عدنا اليوم واكدنا هذا الموقف وبينا ان هذا القرار فيه مخالفات عديدة، ويؤدي الى ضرر كبير في خزينة الدولة اللبنانية في الوقت التي تحتاج الى مداخيل معينة. وعندما تخسر الدولة 80 في المئة من مداخيلها. وبدل ان يكون لديها الحق مئة في المئة اصبح لها 20 بالمئة. في المقابل، كما قال الوزير، فان كلفة مد الفايبر اوبتيك هي 20 سنتا في المتر الواحد وتغطي، في المقابل، الشركة 80 في المئة من المبيعات.

واضاف “هنا كان لدي بعض الملاحظات على ما ورد على لسان وزير الاتصالات حول بعض الامور يوم توليت فيها الوزارة. ولفت الى ان هناك تقديرا للاضرار التي لحقت بالدولة وان الادارة نفسها اعطته تقديرين متناقضين. ومن الطبيعي اذا كان هناك ملف مفقود ان يفتح تحقيقا وان يسأل لماذا فقد وان يحاسب المسؤول عن الملفات.

ثانيا، بالنسبة الى التقديرات، اذا الادارة نفسها وضعت تقديرين متناقضين، فلماذا لم يحصل تحقيق في الموضوع. وبكل أسف، مستوى النقاش ليس كما تعودنا عليه، نحن تعودنا على شيء مغاير. تعودنا ان المسؤول لا يدافع الا عن مصالح الدولة لا عن مصالح الشركات، وهذا ما لم نشعر به في جلسة اليوم. جئت اليوم لأوضح بعض الامور واذكر وزير الاتصالات بعدد المؤتمرات الصحافية او مداخلاته انه يطالبني برفع السرية المصرفية عن حساباتي. وأنا منذ 18 شهرا، وفي حضور النائب العام التمييزي، تقدمت الى النائب العام، في اطار حملة مكافحة الفساد في الادارة، بطلب رفع الحصانة والسرية المصرفية عني وعن زوجتي في الخارج والداخل. وكان المدعي العام التمييزي موجودا وسألته: هل الكتاب سجل عندك؟ قال: نعم، وهذا يسقط كل الكلام الذي قيل للاسف. من يريد ان يتعاطى في السياسة عليه ان يحافظ على كرامته لان من يحافظ على كرامته يحافظ على كرامات الناس، وكل ما يمس كرامته يمس كرامة الناس والوطن. نحن منذ عشرات السنوات نتعاطى الحقل العام والمسؤولة العامة ليس لكي يأتي من يتطاول على كرامتنا. وأنا انتظر ان يفتح الوزير تحقيقا، وهناك ملفان تحدث عنهما واذا لم يفتح تحقيقا فأنا سأقيم دعوى في هذا الموضوع. واذا تبين ان هناك اي كلام خارج اطار القانون والموضوعية من الان اقول انني سأتقدم بدعوى جزائية في حق كل من يسمح لنفسه بتغطية مخالفات والتطاول على كرامات الاخرين.-انتهى-

—–

 

 

 

 

الساحلي: كلام باسيل غير مقبول والبعض يفاقم المشكلة بدلا من التهدئة

 

(أ.ل) – اكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نوار الساحلي ان “كلام وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل غير مقبول، وما كان يجب ان يقال. ومن المؤكد سيكون هناك مبادرات للتهدئة. ومن المعيب صب الزيت على النار وبعض الناس تفاقم المشكلة بدلا من تهدئة الامور”.-انتهى-

——

خريس معلقا على كلام باسيل: من يتطاول على المقامات إنسان حاقد ولئيم

 

(أ.ل) – علق النائب علي خريس لدى دخوله الى مجلس النواب على كلام الوزير جبران باسيل، فقال: “جبران باسيل في حاجة الى تربية وعلى معلمه ان يربيه، ومن يتطاول على الرئيس بري فهو قزم، وما نسمعه اليوم يدل على أن فخامة الرئيس طرف، ومن يتطاول على المقامات الوطنية انسان حاقد ولئيم”.-انتهى-

——

اجتماع لجنة الاشراف العليا على برنامج المساعدات الأميركية والبريطانية في اليرزة

 

(أ.ل) – عُقد قبل ظهر اليوم في اليرزة، اجتماع لجنة الاشراف العليا على برنامج المساعدات الأميركية والبريطانية الخاص بحماية الحدود البرية، حضره عضو المجلس العسكري اللواء الركن جورج شريم ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون، والسفيرة الأميركية السيدة Elisabeth Richard والسفير البريطاني السيدHugo Shorter ، إلى جانب أعضاء فريق العمل المشترك. وقد جرى خلال الاجتماع عرض المراحل التي تم تنفيذها من البرنامج والخطوات المقبلة لتلبية احتياجات الأفواج المكلّفة بضبط الحدود البرية. وقد أثنى اللواء الركن شريم على جهود كلّ من السفيرة Richard والسفيرShorter  في هذا الإطار، وتوجّه بالشكر والتقدير إلى السلطات الأميركية والبريطانية على الدعم المتواصل للجيش اللبناني بالمعدات والتقنيات الحديثة، ما أسهم بشكل فاعل  في زيادة قدرة هذه الأفواج على الإمساك بالحدود، واتخاذ زمام المبادرة في أيّ ظرف من الظروف.-انتهى-

——-

الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 29 كانون الثاني 2018   البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: رميش، بيت ليف وأرزون.-انتهى-

——

دريان التقى هرموش والداعوف وبحثا في الاستحقاقات الوطنية وقضية العفو العام

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، رئيس المكتب السياسي ل”الجماعة الإسلامية” أسعد هرموش، واستقبل المفتي دريان رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في لبنان المهندس أمين الداعوق ترافقه المديرة العامة للعمليات في الجمعية الآنسة عدلا شاتيلا.-انتهى-

—–

الراعي عرض مع وفد من نقابة المعلمين قانون

رفع الحد الأدنى للرواتب وزيادة غلاء المعيشة

 

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، مساء اليوم، في الصرح البطريركي ببكركي، وفدا من نقابة المعلمين برئاسة نقيب المعلمين رودولف عبود وحضور الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار، وكان بحث في موضوع القانون 64 الذي اقرته الدولة والمتعلق برفع الحد الأدنى للرواتب والأجور وزيادة غلاء المعيشة، والذي تسري أحكامه على أفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة.

وكان تشديد على “ضرورة أن تتحمل الدولة مسؤوليتها تجاه التعليم الخاص لكونه ذات منفعة عامة والدولة مسؤولة عن التعليم، وان تساهم في ارساء حل لهذه المشكلة التي تطال الطلاب والأساتذة والأهل والمدارس”.-انتهى-

——

الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 29 كانون الثاني 2018   البيان الآتي:

بتاريخ 29 / 1 / 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

بتواريخ 30،29 و31 / 1 / 2018 اعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

—–

 

المفتي قبلان: نرفض بشدة ما قاله الوزير باسيل

وندعوه الى الاعتذار العلني أمام اللبنانيين

 

(أ.ل) – أدلى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بتصريح جاء فيه:

“كنا نأمل أن يكون من يدعي الوطنية حريصا على وطنية هذا البلد، بمقدار حاجة البلد إلى وحدة وطنية هدفها بناء لبنان ودولته، وليس التلطي وراء أساليب انتخابية معيبة. لذلك ومن باب الحرص على أن لبنان وطن الشراكة والعيش المشترك نرفض بشدة ما قاله الوزير جبران باسيل، ومن منطق الأمور ندعوه إلى الاعتذار العلني أمام اللبنانيين”. أن المعركة، معركة كيف نبني لبنان لا كيف نقصف لبنان، وبالتالي لن نقبل المس بتضحيات القوى الوطنية والشعب اللبناني. فالبلد بني بالتضحيات، وبالمجهود التاريخي، وليس بالأساليب العوجاء الانتخابية”، مؤكدا “أن دولة الرئيس نبيه بري لا يحتاج شهادة من أحد، فتاريخه شاهد عليه، وما أنتم فيه من دولة اليوم إنما تاريخها موصول به، وبشركائه من مختلف الطوائف الذين خاضوا معركة لبنان ودولته”.-انتهى-

——-

حزب الله: نرفض رفضاً قاطعاً الكلام الذي تعرض بالإساءة إلى بري

 

(أ.ل) – تعليقاً على الكلام المسرب عن وزير الخارجية جبران باسيل، أصدر حزب الله البيان التالي:

1-  نرفض رفضاً قاطعاً الكلام الذي تعرض بالإساءة إلى دولة رئيس مجلس النواب الأخ الأستاذ نبيه بري شكلاً ومضموناً، ونرفض الإساءة له من أي طرف كان.

2-  إننا نؤكد على تقديرنا العالي واحترامنا الكبير لشخص ومقام دولة الرئيس نبيه بري، وهذا ما كان يعبّر عنه سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطاباته ومواقفه.

3-  إن هذه اللغة لا تبني دولة ولا تأتي بإصلاح بل تخلق المزيد من الأزمات وتفرق الصف وتمزق الشمل وتأخذ البلد إلى مخاطر هو بغنى عنها.

4-  بعد أن وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه ندعو إلى المسارعة بمعالجة هذا الوضع القائم بأعلى درجة من الحكمة والمسؤولية.-انتهى-

——-

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه الأحد, 28 كانون الثاني 2018   البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، عند الساعة 17,00 من يوم أمس، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة ، لمسافة حوالى 160 متراً ولمدة دقيقتين.

تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 29 كانون الثاني 2018   البيان الآتي:

اعتباراً من 29 / 1 / 2018 ولغاية 9 / 2 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

بتاريخي 25 و26 /1 /2018، واعتباراً من 27 /1 /2018 ولغاية 22 /2 /2018 ، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

اعتباراً من 20 / 1 /2018 ولغاية 31 / 3 /2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

اعتباراً من 15 /1/ 2018 ولغاية 2 /3/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

اعتباراً من 1 / 1 / 2018 ولغاية 31 / 3 / 2018، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية.

اعتباراً من 4/ 12/ 2017 ولغاية 31/ 3/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-

——-

توقيف عدد من الأشخاص خلال دهم منزلَين عائدَين

 للمطلوب علي زيد اسماعيل في بلدة الحمودية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ السبت, 27 كانون الثاني 2018   البيان الآتي:

بتاريخه، دهمت قوة من مديرية المخابرات في بلدة الحمودية منزلَين عائدَين للمطلوب علي زيد اسماعيل، حيث أوقفت خلال ذلك السوريَين عبد القادر أحمد حسون ومحمود ماجد ريحان والفلسطيني علي حسيب القطرب، لعملهم لمصلحة المدعو اسماعيل في تجارة المخدرات، كما أوقفت المدعوتَين ف.ع. و ه.أ. للإشتباه في قيامهما بشراء المواد المخدرة من الأشخاص المذكورين أعلاه وبيعها في مدينة بيروت. وقد ضبطت داخل المنزلَين ومحيطهما كميات من المواد المخدرة المتنوعة وآلةً لتصنيعها ومكبساً لحشيشة الكيف، وقاعدة جهاز لاسلكي وأجهزةً خلوية متنوعة وكاميرات مراقبة، وكميةً من المماشط والذخائر والهويات، بالإضافة إلى عددٍ من الدراجات النارية، والسيارات غير القانونية المشتبه بأنها مسروقة.

سلّم الموقوفون مع المضبوطات إلى الجهات المختصة، وبوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

—-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majles niaby

نشرة الثلاثاء 17 تموز 2018 العدد 5607

مجلس النواب إنتخب اللجان وبري شدد على أهمية المشاركة في جلساتها (أ.ل) – انتخب مجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *