الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 العدد 5497

نشرة الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 العدد 5497

saiednasrallah

السيد نصرالله: يجب أن تتركز كل الجهود والضغوط السياسية

والشعبية والإعلامية بخط عريض على عزل الكيان الصهيوني

(أ.ل) – ألقى الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في ختام التظاهرة الجماهيرية الكبرى التي نظمها حزب الله في الضاحية الجنوبية تضامناً مع القدس ورفضاً للقرار الأميركي أمس الإثنين 11-12-2017 كلمة جاءت كالآتي:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الخلق وأشرف المرسلين، سيدنا أبي القاسم محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الأخيار المنتجبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

السلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته

وأشكركم على هذا الحضور الكبير، وهذا التضامن العظيم، وأنتم أنتم أهل المقاومة وأهل الوفاء، أنتم الذين كنتم وما زلتم تملأون الميادين وتملأون الساحات، فمجدداً السلام عليكم يا أشرف الناس وأكرم الناس وأطهر الناس ورحمة الله وبركاته.

أنتم الذين كنتم قبل أسابيع قليلة، وفي هذه المنطقة بالتحديد، مع سيدكم أبي عبد الله الحسين عليه السلام، تعلنون التزامكم بفلسطين والقدس وقضية المظلومين والدفاع عن المقدسات، لقد قلتم له في اليوم العاشر، واليوم مجدداً أمام العدوان الأمريكي الصهيوني السافر على القدس على المقدسات الإسلامية والمسيحية على شعب فلسطين وعلى الأمة كلها، نجدد موقفنا وثباتنا والتزامنا حتى النصر أو الشهادة ليسمع العالم كله ما قلناه في هذه الساحات قبل أسابيع: ما تركت يا حسين.

الحسين اليوم هو عنوان المظلومين، هو عنوان دين السماء الذي يُعتدى عليه، ومقدسات الأرض التي يُعتدى عليها.

أيها الإخوة والأخوات: أرحب بكم جميعاً وبجميع الذين شاركونا في هذه التظاهرة الجماهيرية الكبيرة، من الأحزاب والتيارات والقوى الوطنية والإسلامية، وأخص بالذكر الإخوة والأخوات في حركة أمل، وكذلك أهلنا الكرام في المخيمات الفلسطينية، فلسطينيي الشتات، فلسطينيي المخيمات، الذين ما زالوا يتمسكون ويمسكون بحق العودة، ويرفضون التوطين ويرفضون الوطن البديل ويربون أولادهم وأحفادهم على حلم العودة إلى فلسطين إلى كل فلسطين، هذا الحلم الذي سيتحقق، وقريبا جداً جداً إن شاء الله.

أيها الإخوة: حيث أن طبيعة اللقاء والمناسبة لا تتسع للمطوّلات: اسمحوا لي أن أقرأ باختصار وأدخل إلى العناوين.

أولاً: باسمكم جميعا نتوجه بالتحية، تحية التقدير والتعظيم والإكبار للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، في غزة والضفة والقدس وال48، في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، على وقفته التاريخية وحركته السريعة منذ الساعات الأولى لصدور قرار العدوان الأمريكي الذي أعلنه ترامب باعتباره واعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل. هذا الشعب الصامد المضحي صاحب التضحيات الجسام الذي يواجه اليوم بصدره، بالحجارة، بالقبضة العزلاء وبالسكين، هذا العدوان ليدافع عن القدس ومقدسات الأمة كلها، مقدسات كل المسلمين في العالم ومقدسات كل المسيحيين في العالم. فله منا كل التحية والإشادة والتقدير والتعظيم والإجلال والانحناء باحترام.

ثانياً: يجب أن نقدر عالياً جميع المواقف التي صدرت رافضة لهذا العدوان الأمريكي السافر والبغيض على القدس وعلى القضية الفلسطينية وعلى كرامة هذه الأمة، ومن ضمنها يجب أن نقدّر مواقف جميع الدول والرؤساء والحكومات في العالم الذين رفضوا قرار ترامب ولم يؤيدوه ولم يستجيبوا له. هذا أمر مهم يجب أن ينتبه إليه كل شعوبنا العربية والإسلامية التي تخوض هذه المواجهة في هذه الأيام. كان ترامب وإدارته، كان يتصور بأنه عندما يعلن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وبكل تلك العنجهية والاستكبار الذي شهدناه منه، سيخضع له كل العالم وستتسابق عواصم العالم من أوروبا إلى العالمين العربي والإسلامي إلى روسيا إلى الصين إلى كندا إلى أمريكا اللاتينية إلى أستراليا، ستتسابق لتلحق به ولتعترف بما اعترف ولتعمل ما عمل، ولكنه ووجه برفض العالم لعنجهيته واستكباره وبدا ترامب وإدارته غريباً وحيداً معزولاً، معه فقط إسرائيل الكيان الغاصب، صاحبة المصلحة الأكيدة في هذا القرار، هذا الأمر مهم جداً ويجب البناء عليه ويجب أن تعمل الحكومات العربية والإسلامية على تحصين مواقف هذه الدول الرافضة للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لأنه غدا سيبدأ العمل عليهم، دولة دولة، حكومة حكومة، اتصالات علنية واتصالات سرية لتتتالى الاعترافات وهذا ما يطمح إليه ناتنياهو وتحدث عنه بالأمس.

أيضا يجب أن نقدر المواقف التاريخية لكل المرجعيات الدينية الإسلامية، السنيّة والشيعيّة، من النجف الأشرف إلى قم المقدسة إلى الموقف الدائم لسماحة الإمام السيد الخامنئي دام ظله، إلى شيخ الأزهر الشيخ الأكبر، إلى المرجعيات الدينية المسيحية، إلى بابا الأقباط، إلى البطاركة المسيحيين، والمرجعيات على اختلافها وخصوصاً في المشرق وفي مشرقنا العربي.

يجب أن نقدّر عالياً كل التحركات الشعبية بأشكالها المختلفة الإعلامية: الاعتصامات، التظاهرات، البيانات، وخصوصا التظاهرات التي خرجت في عواصم ومدن كثيرة في العالمين العربي والإسلامي وفي العالم، وعبّرت فيها الجماهير عن غضبها وادانتها لهذا العدوان، وعن التزامها واهتمامها بقضية القدس وفلسطين. أنا أدعو المعلقين السياسيين والمحللين السياسيين والخطباء، وخصوصاً من محورنا أن لا يهوّنوا من أمر هذه التظاهرات والتحركات والمواقف، أن يعطوها حجمها الطبيعي. طبعاً هي غير كافية، صحيح، ولكنها مهمة جداً ومطلوبة وواجبة في هذه المرحلة، وخصوصا بعد هذه السنوات العجاف مما شهدناه في عالمنا العربي والإسلامي من فتن ومن محن أريد فيها لشعوبنا أن تنسى فلسطين وأن تنسى القدس وأن تغرق في فِتَنِها، في آلامها وأحزانها ومعاركها وفتنها وصراعاتها الداخلية.

اليوم، وبعد كل الأحداث التي عصفت في منطقتنا، أن تخرج التظاهرات الشعبية وأن تنظّم الاعتصامات الجماهيرية، وأن يعبّر الناس والنخب بكل أشكال التعبير عن موقفهم الرفض للعدوان الاميركي عن القدس وتضامنهم مع فلسطين وإحيائهم لذكرى وقضية فلسطين، من أوجب الواجبات الإعلامية والنفسية والمعنوية والروحية والسياسة، بل هو من الأشكال المهمة جداً للتغلب على نتائج السنوات العجاف التي عشناها في السنوات الماضية.

أنا أخاطبكم أنتم الذين تتظاهرون اليوم في ضاحية الوفاء والإباء، وأخاطب كل الذين تظاهروا وكل الشعوب العربية والإسلامية، وكل الجاليات العربية والإسلامية في العالم، وأقول لهم: إن تظاهراتكم اليوم هي على درجة عالية من الأهمية في سياق المواجهة القائمة مع هذا العدوان، اعرفوا قيمة حضوركم في الميادين وفي الساحات وفي التظاهرات وفي الاعتصامات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وبكل أشكال التعبير، لأن الرهان كان أنكم نسيتم وأنكم تخلّيتم وأنكم تعبتم حتى عن أضعف الايمان.

أيها الإخوة والأخوات: إن هذا الاحتضان الشعبي الذي يعبّر عنه بالتظاهرات وغيرها يشكل دعماً معنوياً كبيراً جداً للمقاومين والمنتفضين، حتى الذين يقاتلون في الساحات. نحن كنا في حرب تموز عشنا هذه التجربة، إخواننا في غزة في الحروب المتعددة عاشوا هذه التجربة، إن كل تظاهرة أو اعتصام أو احتشاد قلّ عدده أو كبر كان يحصل في أي مكان من العالم كان يزيدنا قوة وعزماً وتصميماً، ويشعرنا أننا لسنا وحدنا.

اليوم الشعب الفلسطيني الموجود في الصفوف الأمامية هو بحاجة إلى هذا الحضور الجماهيري والشعبي في كل الساحات. إن التظاهرات اليوم تشكّل البيئة الحاضنة لكل حركة المقاومة والمواجهة التي ستتصاعد في مواجهة هذا العدوان، لذلك لكل الذين تظاهروا وحضروا وقاموا بهذا الواجب كل الشكر، والدعوة إلى مواصلة الحضور وإلى مواصلة المواجهة وإلى مواصلة التحدي، وهذا شكل من أشكال المواجهة.

طبعاً اليوم قد نشهد بعض الخروقات كما حصل مع الوفد البحريني الذي ذهب إلى فلسطين المحتلة، هذا الوفد لا يمثل شعب البحرين ولا علماء البحرين ولا إرادة البحرين، هذا الوفد يمثّل السلطة الغاشمة في البحرين، هي التي أرسلته، وفي هذا التوقيت، وحملته ما سمي برسالة الملك حول السلام والتسامح والعيش المشترك وما شاكل، مع من؟ مع المحتلين، مع المغتصبين للمقدسات، مع الذين يهوّدون القدس، مع الذين يسحقون عظام أطفال الفلسطينيين في فلسطين، ولا يعبّر عن شعب البحرين، شعب البحرين خرج في يوم الجمعة في كل البلدات وفي كل الفرى وفي كل المدن في تظاهرات بناءً على دعوة علمائه وقادته ليعبروا عن تضامنهم مع فلسطين ومع القدس، وأُطلق عليهم الرصاص وقمعوا وأصيبوا بالجراح واعتقل الكثيرون. هذه الفضيحة للسلطة في البحرين التي تقمع شعبها وتمنعه من التظاهر من أجل فلسطين، وفي الوقت نفسه ترسل وفدا للتطبيع مع العدو ومع الكيان الغاصب. على كلٍّ، من فوائد القرار الاميركي، وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم، أن يميز الخبيث من الطيب، أن يميز الخبيث من الطيب، أن يميز الخبيث من الطيب، ليس في البحرين فقط بل على امتداد العالم العربي والإسلامي وفي كل العالم.

أيضاً في سياق التحركات الشعبية، يجب أن نذكر ونخصّص شعبين، خرجا للدفاع عن فلسطين تحت الرصاص وتحت الحديد وفي أجواء القتل. كل الشعوب في كل العواصم خرجت، احترامنا لها، من أندونيسيا إلى آخر بلد عربي وإسلامي، لكن هناك شعبان خرجا وواجها الرصاص وتحت النار: الشعب الفلسطيني والشعب اليمني الذي خرج في صنعاء وفي صعدة بمئات الآلاف وصنعاء وصعدة تقصفان في كل يوم وفي كل ليل من قبل سلاح الجو التابع للعدوان السعودي الأميركي على هذا البلد وعلى هذا الشعب، وهذا يؤكد أصالة الشعب اليمني ومظلوميته وحقيقة موقفه تجاه القضايا الأساسية لهذه الأمة.

أيضاً في السياق الشعبي نفسه، قبل أن أنتقل إلى الشق السياسي لهذا الموقف، إننا في لبنان، وهذا الخطاب للفلسطينيين ولكل الأمة، إننا في لبنان اليوم نفتخر بإجماعنا الوطني، تعرفون أن اللبنانيين صعب جداً أن يجمعوا على شيء، نفتخر بإجماعنا الوطني، حول القدس وحول فلسطين وحول الموقف من قرار ترامب المدان والمستنكر من قبل جميع اللبنانيين قاطبة، والمواقف التي أعلنت من قبل فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب والكتل النيابية والنواب في اجتماع المجلس النيابي الاستثنائي ودولة رئيس الحكومة ومختلف القوى السياسية والمكوّنات الشعبية في لبنان، وصولاً إلى الخطاب المميز لوزير الخارجية اللبناني  في اجتماع الدول العربية في القاهرة، كان هناك خطابان مميزان، لبنان والعراق، ومن هذه التظاهرة على الأرض اللبنانية وفي ضاحية بيروت الجنوبية، نجدّد باسمكم لشعبنا في فلسطين الآن وفي نهاية الكلمة بعد قليل نجدد العهد والميثاق أن نبقى في لبنان مع فلسطين وشعبها، ومع القدس وأهلها ومع المقدسات الإسلامية والمسيحية مهما كانت التضحيات.

من عجيب التقديرات أن يخرج هذا العدوان الأميركي الترامبي على مقدسات المسلمين والمسيحيين في القدس بين ذكريين غاليتين عزيزتين على المسلمين والمسيحيين، بين المولد النبوي الشريف ذكرى ميلاد الرسول الأعظم محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله وسلم)  وذكرى ميلاد السيد المسيح (عليه السلام)، ونشهد اليوم انتفاضة حقيقية في الروح وفي الفكر، في الموقف، في الإرادة، في الميدان، في الشارع، فيها مسلمون ومسيحيون يتضامنون بقوة للدفاع عن مقدساتهم.

أيها الإخوة والأخوات: في الشق السياسي المباشر للقضية، لقد بدأت سريعاً نتائج قرار ترامب ومخاطره تظهر، ففي اليوم الثاني تماماً اجتمعت حكومة العدو وأعلنت عزمها على بناء 14000 وحدة سكنية في القدس، وعلى البدء بتغيير الأسماء العربية للشوارع فيها والباقي يلحق، كل المخاطر التي تحدثت عنها قبل أيام، هذا يفترض تحمل مسؤولية. إن هذا القرار الأميركي يجب أن نعرف أنه جاء في سياق، ليس معزولاً ولا مفصولاً، له ما قبله وله ما بعده. عندما نرجع إلى ما قبله سنفهم جيداً ماذا جرى في منطقتنا خلال السنوات القليلة الماضية، عندما كنا نتحدث عن المشروع الأميركي الصهيوني الذي تساعد عليه بعض الدول الإقليمية في تدمير دولنا وحكومتنا وجيوشنا وشعوبنا، بالـ 2011 قلنا لكم واليوم نذكّر، قلنا لكم إن أميركا التي تدعم الجماعات الإرهابية التكفيرية، وفي مقدمها داعش، هدفها الحقيقي هو تدمير مجتمعنا ومجتمعاتنا والهدف تصفية القضية الفلسطينية حتى يأتي اليوم الذي ينسى فيه الناس فلسطين، فتأتي أميركا وتفرض الحل والتسوية التي تريدها هي وتنسجم مع مصلحها ومصالح الصهاينة.

هذا الذي نشهده اليوم ولكن ستخيب آمالهم وخابت آمالهم. إذاً هذا فيما قبل، وفيما بعد، هذه الخطوة لها ما بعدها بالنسبة للقدس، سيقول الأميركيون لكل الحكومات العربية والفلسطينيين، القدس خلاص خارج البحث، تعالوا لنكمل التسوية، التسوية في المشروع الأميركي الإسرائيلي المدعوم من بعض الدول العربية على ما يبدو هدفه تصفية القضية الفلسطينية، والمخاطر الآتية على الشعب الفلسطيني، على بقية الأرض الفلسطينية، على السيادة الفلسطينية، على اللاجئين الفلسطينيين، إذاً له ما بعده، هو في سياق، لا نقف عند اللحظة، لا نقف عند هذه المحطة، وإن كانت محطة هامة وخطيرة والتوقف عندها هو من أجل مواجهتها وليس من أجل الجمود عندها. يجب على الأمة جمعاء أن تواجه هذا المشروع الأميركي العدواني الخطير، المسؤولية لا تقع فقط على الشعب الفلسطيني أيها الإخوة والأخوات، وإنما على الجميع. نعم بالدرجة الأولى تقع المسؤولية على الفلسطينيين، لأنهم هم الخط الأول، لأن صمودهم هو الأساس، لأن مقاومتهم وانتفاضتهم هي العامل الأكثر حسماً.

ومن هنا نتوجه إلى الفلسطينيين ونقول لهم: إذا رفضتم أنتم كفلسطينيين، وأقصد الجميع، الفصائل الفلسطينية، القوى الفلسطينية، السلطة الفلسطينية، منظمة التحرير الفلسطينية والشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، إذا رفضتم الخضوع للإملاءات الأميركية وبعض العربية، إذا لم توقّعوا على أي مشروع من هذا النوع، إذا أصرّيتم على القدس عاصمة أبدية لفلسطين، ورفضتم أبو ديس وأم ديس وكل عائلة أبو ديس وكل من يقف وراء ديس، إذا رفضتم ذلك، لا يستطيع لا ترامب ولا 1000 ترامب ولا كل العالم ولو أجمعت كل دول العالم أن تنتزع منكم مقدساتكم وقدسكم وأرضكم. أنتم الأساس في أي موقف، إذا وقفتم فالعالم سيقف إلى جانبكم، أو بعضه في الحد الأدنى، أما إذا تخلّيتم فسيقال لكل من يريد أن يقف من أجل القدس، هل تريد أن تكون فلسطينياً أكثر من الفلسطينيين؟ هل تريد أن تكون ملكياً أكثر من الملك؟ اليوم موقفكم يا شعب فلسطين العزيز والمقاوم والصابر والعظيم والمضحي هو المفتاح لكل المرحلة التاريخية الآتية والمقبلة، وعليكم الرهان، وكلنا معنيون أن نكون معكم وإلى جانبكم.

أيها الأخوة والأخوات: بناءً على ما تقدم وعلى نتائج هذا القرار، أستطيع أن أقول اليوم، وبالفم الملآن لقد تمت الحجة، الحجة الإلهية، الحجة العقلية، الحجة المنطقية، كل أنواع الحجج التي تخطر في بالكم، لقد تمّت الحجة اليوم بعد قرار ترامب وأداء الإدارة الأميركية الأخير، على كل أولئك الذين كانوا ما زالوا يراهنون على أميركا أو على موقف متوازن منها، لقد تمت الحجة على كل أولئك الذين يراهنون على تدخل أميركي لمصلحة الفلسطينيين أو الدول والشعوب العربية على حساب إسرائيل، لقد تمت الحجة على كل الذين سلكوا طريق المفاوضات العقيم، وآن الأوان ليعرف الجميع أن أميركا ليست راعية السلام في فلسطين والمنطقة، أميركا صانعة إسرائيل وداعمة إسرائيل، أميركا راعية الإرهاب والاحتلال والتهويد والتهجير والإحراق والتدمير والفتن، أميركا صانعة داعش والجماعات التكفيرية ويجب أن يكون موقف الأمة الوحيد أمام أميركا والذي تلخصه كلمتان: الموت لأمريكا.

آن الأوان لأن يفهم الجميع أنه لا يجوز الثقة بأمريكا أو الركون إليها، بل هي العدو الذي يجب أن يحذره الجميع ويقف في وجهه الجميع وتدينه كل المحافل.

ثانياً: يجب أن تتركز أيها الأخوة الأخوات – الآن نتحدث عن الشعوب والحركات والأحزاب والحكومات والدول، لمن يقبل ولمن يصغي ـ يجب أن تتركز كل الجهود والضغوط السياسية والشعبية والإعلامية بخط عريض على عزل الكيان الصهيوني مجدداً، أنا أحاول مثل ما تحدثت منذ عدة أيام أن أذهب إلى أهداف، إلى نقاط واقعية، ليس المهم أن نرفع شعارات ونعلّي السقف، هذا جيد ومطلوب تعبوياً وفي الرأي العام وفي التثقيف السياسي، لكن دعوني أن أتحدث بالمباشر. بالمباشر: من أهم الردود على قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتكريس إسرائيل في المنطقة، هو العودة إلى عزل هذا الكيان بالكامل، وذلك عبر الضغط الشعبي والجماهيري وأيضاً في المجالس النيابية وفي الحكومات والأحزاب ومواقع التواصل والتظاهرات وبكل الأشكال، على الحكومات والأنظمة في العالم العربي والإسلامي وأيضاً على بعض النخب المستسلمة والمطبّعة، أن يتم الضغط أولاً لقطع علاقات بعض الدول العربية والإسلامية مع إسرائيل، هذا يجب أن يكون هدفاً مركزياً في المرحلة الحالية، الضغط على الحكومات لتقطع العلاقات وتغلق السفارات الإسرائيلية وتنهي أي اتصال مع الإسرائيليين، لوقف كل أشكال الاتصال مع الصهاينة، عربي أو فلسطيني، لوقف ومنع أي شكل من أشكال التطبيع، وتفعيل عمل المقاطعة في كل البلدان العربية والإسلامية، وأنا أقول لأهل القدس وأقول لأهلنا في فلسطين: أي وفد يأتيكم مطبّعاً، مهما كان، مرتدياً عمامة أو حاملا هلالاً أو واضعاً على صدره صليباً أو شيخ عشيرة أو كبير أو صغير، كل من جاء إلى فلسطين مطبّعاً اطردوه، اضربوه بالنعال، ارجموه بالحجارة لأنه لا يمثّل شعبه، وعندما يعود يجب أن تحاسبه حكومته وإلا فليحاسبه شعبه.

إذاً (المطلوب) الضغط السياسي لعزل إسرائيل، لعزل هذا الكيان، وأهم خطوة هي المطلوبة من السلطة الفلسطينية بكل واقعية، حتى لو تكلمنا براغماتياً، حتى لو تكلمنا تكتيك مفاوضات، يا أخي حتى لو لا تريدون أن تخرجوا من المفاوضات، بالتكتيك قل لهم، جدياً قل لهم، نحن انتهينا من عملية التفاوض، انتهينا من عملية التسوية ما لم يرجع ترامب عن قراره هذا، عندما يرجع ترامب عن قراره تريد أن تعود للمفاوضات هذا شأنك، أضعف الإيمان، أضعف الإيمان هنا أن تعلن السلطة الفلسطينية وأن تعلن جامعة الدول العربية وأن تعلن قمة التعاون الإسلامي في اسطنبول بعد يومين وقف عملية السلام، ليس أن المبادرة العربية للسلام ما زالت على الطاولة، أن يقولوا للأميركيين انتهينا، لا يوجد شيء على الطاولة، ارجعوا عن هذا القرار نعود ونتكلم على الطاولة، حتى سياسياً وتكتيكياً هذا منطق قوة ومنطق مؤثر ومنطق فاعل وإن كنا لا نؤمن نحن بمسار المفاوضات على الإطلاق.

ثالثاً: يبقى الأهم أيها الأخوة والأخوات، هو أن يكون الرد على قرار ترامب انتفاضة، كما دعا القادة الفلسطينيون، لا نستطيع نحن في لبنان ولا أحد في محور المقاومة ولا أي مكان في العالم أن يملي على الفلسطينيين ما يفعلون، الفلسطينيون دائماً كانوا السباقين في المقاومة والسباقين في المواجهات الشعبية والسباقين في الانتفاضة وكانوا معلمين كباراً في هذه المدرسة، الفلسطينيون أنفسهم هم الذين يقررون ما عليهم أن يفعلوا وهم الذين يقولون ونحن نردد معهم: لنتحمل المسؤولية جميعاً معهم.

نعم أيها الإخوة والأخوات، أريد أن أقول اليوم إن أهم، بالمطلق، أهم رد على قرار ترامب العدواني هو إعلان انتفاضة فلسطينية ثالثة على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة، هذا هو الرد الكبير والحقيقي، وهي مسؤولية الفلسطينيين بالدرجة الأولى وعلى كل العالم العربي والإسلامي أن يقف إلى جانبهم وأن يساندهم. وأنا اليوم أعلن أنما أريد أن أتكلم اليوم ليس فقط باسم حزب الله بل باسم كل محور المقاومة، وأنا أعرف آراءهم ومواقفهم وعلى تواصل مع الجميع دولاً وشعوباً وفصائل وحركات، أريد أن أقول ما يلي:

أيها الإخوة والأخوات، ويا شعب فلسطين ويا شعوب المنطقة: اليوم محور المقاومة ودول محور المقاومة تخرج من محنة السنوات الماضية، وبالرغم من الجراح والآلام التي أصابتها، تخرج منتصرة، قوية، صلبة. هذا المحور يكاد أن ينهي معاركه في الإقليم ويلحق الهزيمة بكل الأدوات التكفيرية التي استخدمتها أميركا وإسرائيل لإسقاطه وسحقه. اليوم محور المقاومة سيعود ليكون أولوية اهتمامه ورأس أولوياته وليعطي كل وقته، ومن جملته حزب الله، للقدس وفلسطين وللشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية بكل فصائلها، بكل كتائبها، بكل سراياها. ونحن نراهن على الجميع أن نقف إلى جانبكم وبكل الطاقات. إنني اليوم أدعو إلى التئام شمل المقاومين جميعاً، إلى لملمة الصفوف بعد السنوات العجاف، إلى تضميد الجراح بعد ما أصاب هذا الجسد الشريف من آلام ومن جراح خلال السنوات الماضية. أنا أدعو جميع فصائل المقاومة في المنطقة وكل الذين يؤمنون بالمقاومة في المنطقة للتواصل والتلاقي لوضع الموقف الكبير واضح ـ لا أحد يقول تريد أن تناقش الموقف، الموقف منتهٍ، الموقف هو أن علينا أن نواجه هذا العدوان لنستعيد القدس ولتبقى القدس ولتبقى القضية الفلسطينية أمام محاولة إسقاطها –  للتلاقي، من أجل أي شيء؟، لوضع استراتيجية موحدة للمواجهة، لنواجه جميعاً باستراتيجية واحدة وواضحة ومحددة ولوضع خطة ميدانية وعملانية متكاملة تتوزع فيها الأدوار وتتكامل فيها الجهود في هذه المواجهة الكبرى، ونحن في حزب الله وفي المقاومة الإسلامية في لبنان سنقوم بمسؤولياتنا كاملة في هذا المجال. يا شعب فلسطين ويا شعوب المنطقة: يجب أن تثقوا بربكم وبوعد الله تعالى لكم، إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم، وإن ينصركم الله فلا غالب لكم، إن نَصَرْنا الله بحضورنا ووحدتنا وتلاقينا وتحملنا المسؤولية وملئنا للساحات والميادين وعدم تخلفنا وخوفنا وعدم تراجعنا، الله ينصرنا، ثقوا بربكم، ثقوا بأمتكم التي يراد لكم أن تيأسوا منها، ثقوا بحركات المقاومة وبمحور المقاومة الذي ما دخل ميداناً إلا وخرج منه منتصراً، محور المقاومة الذي نقل الأمة من عصر الهزائم إلى عصر الانتصارات.

أيها الإخوة والأخوات ويا شعب فلسطين: أرادوا لهذا القرار أن يكون بداية النهاية للقدس وللقضية الفلسطينية، تعالوا معاً لنجعل هذا القرار الأمريكي الأحمق الغاشم بداية النهاية لهذا الكيان الغاصب إلى الأبد وليكن شعارنا ومنهجنا وبرنامجنا: الموت لإسرائيل.

هذا ما يجب، أن نحوّل التهديد إلى فرصة وأن نحوّل هذا الخطر إلى إنجاز، وهذه الهزيمة الدبلوماسية والسياسية للحكومات العربية أن نحولها إلى انتصار للأمة وللشعوب ولفلسطين وللمقدسات.

اليوم، حتى لا يقال لم أعلق، اليوم أو أمس نتانياهو يطلق من باريس تهديدات للبنان وللمقاومة في لبنان وللبنانيين بكذا وكذا وكذا، هو يريد أن يحرف المسار، يريد أن يجعل المسألة الآن سلاح حزب الله وصواريخ حزب الله وحديثه عن مصانع صواريخ في لبنان، أنا اليوم لن أرد عليه، يجب أن يبقى المسار والتمركز والتوجه قدس، القدس العاصمة الأبدية، القدس التي لن نتخلى عنها، القدس التي يقول عنها الشعب الفلسطيني ويجب نحن اللبنانيين أيضاً وكل شعوبنا العربية والإسلامية أن تردد مع الشعب الفلسطيني “للقدس رايحين شهداء بالملايين”.

الأجواء التي يراد لكم وللشعب الفلسطيني وللأمة أن تعيش اليأس أنا أقول لكم بكل ثقة، بكل يقين، لم أشاهد منامات ولا أنقل روايات، بالواحد زائد واحد يساوي اثنين، بالمعادلات، بالانتصارات، بقواعد الاشتباك، بالإمكانات التي تحضر، بمحور المقاومة الذي ينهض من جديد، بالتحولات الموجودة في العالم وبالثقة بوعد الله سبحانه وتعالى، قرار ترامب سيكون بداية النهاية لإسرائيل إن شاء الله.

الآن ما أحببت اليوم، لا أريد أن أطيل عليكم أكثر من ذلك، كنت باني أن لا أطيل لكن أطلت، ولكن هذه هي وقفتنا، هذا هو موقفنا، هذا هو التزامنا وإلى الأبد. نحن في لبنان، بلد المقاومة، شعب المقاومة، بلد التضحيات، بلد الشهداء، بلد الكبار والعظماء وبلد الانتصارات، كنا مع فلسطين من قبل 1948، كان أجدادنا وآباؤنا، وبقينا مع فلسطين وسنبقى مع فلسطين حتى يصلي المسلمون في المسجد الأقصى والمسيحيون في كنيسة القيامة ونردد ونقول: لن نترك فلسطين ولن نترك القدس ولن نترك أقصانا لأنه اليوم يمثل العنوان الذي استشهد من أجله أبو عبد الله الحسين عليه السلام الذي كما بدأنا نختم ونقول له ما “تركتك يا حسين”.-انتهى-

——-

الرئيس لحود التقى وفودا فلسطينية والمرابطون

العميد حمدان: فلسطين ستحرر بسواعد أهلها وبمساندة المخلصين

 

(أ.ل) – استقبل الرئيس العماد اميل لحود، في دارته في اليرزة، وفدا من الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين “المرابطون” برئاسة امين الهيئة العميد مصطفى حمدان مهنئا بحلول عيدي الميلاد ورأس السنة.

بعد اللقاء، قال حمدان: “تشرفنا اليوم بلقاء فخامة الرئيس العماد اميل لحود مع الأخوة في الهيئة القيادية وتقدمنا من فخامته بالمعايدة لمناسبة حلول عيدي الميلاد ورأس السنة”.

اضاف “ان فخامة الرئيس لحود كان أبدا ودائما الحريص على كل ما يشكل قوة ومناعة للوطن اللبناني، وضد كل ما يشكل ضعفا ووهنا للوطن، لذلك نحن دائما كنا نقول بأن لبنان أولا، كما علمنا فخامته، ونشدد على أن لبنان أولا بجيشه ومقاومته وأهله، لأن لبنان أولا، وبإذن الله ستكون فلسطين أولا”.

وثمن حمدان “التكامل الذي جرى بين أهلنا اللبنانيين وبين الرئيس عون ووزير الخارجية جبران باسيل والرئيس سعد الحريري وجميع المسؤولين الرسميين، فظهر جليا قيمة لبنان ودوره العربي في حماية وصون القضية الفلسطينية وأساسها حق العودة للفلسطينيين إلى أرضهم”.

وأكد حمدان “أن طريق القدس لا يمر إلا من القدس، وطريق القدس وتحريرها لا يمر إلا عبر سواعد اهل القدس وأهل فلسطين، ونحن على يقين بأن لبنان هو لبنان القوي الذي سيساهم في حق العودة الذي حفظه الرئيس لحود على مدى السنوات الماضية بعد مؤتمر مبادرة القمة العربية في بيروت العام 2002، التي كانت خالية من حق العودة، إلا أن فخامته أصر على أن يكون ضمن المبادرة، وبالتالي سقطت هذه المبادرة نتيجة رفضهم لحق العودة ومنع التوطين في لبنان، وهذا ما فعله ترامب بفضحهم وتأكيد المؤكد بأن الهدف الأساسي هو إعلان الدولة اليهودية وعاصمتها القدس، وتوطين الفلسطينيين في مخيمات الشتات وإبقائهم حيث هم”. وتابع “لذلك نحن اليوم نؤكد مرة أخرى أن لبنان أولا ونحن ضد التوطين، والفلسطينيون ضد التوطين وهم عائدون إلى فلسطين لتحريرها بسواعدهم وبمساندة كل المخلصين، ليس فقط على صعيد لبنان إنما على صعيد الأمة والعالم”.

والتقى لحود وفدا من الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين برئاسة علي فيصل، الذي قال: “التقينا بفخامة الرئيس لحود ووضعناه في تداعيات القرار الاميركي، باعتراف ان القدس عاصمة الكيان الغاصب وهذا ما يستهدف الامن والاستقرار ويؤسس لانفجار شامل الذي هو بمثابة اعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومحاولة لابادة حقوقه”. ودعا فيصل “النظام الرسمي العربي والمؤتمر الاسلامي الى توقيع مذكرة تؤكد رفض هذا القرار الجائر”، وقال: “نؤكد اننا لن نسمح بمرور هذا القرار، والخيار هو الانتفاضة والمقاومة وتدويل الحقوق ومحاكمة اسرائيل ومقاضاتها”.

وختم “اننا نقدر كل التقدير الموقف الثابت الذي يعبر عنه دوما الرئيس لحود في دعم المقاومة”.

ومن زوار لحود وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، وتم عرض للمستجدات على الساحة الاقليمية وقرار الرئيس الاميركي رونالد ترامب اعلان القدس عاصمة ابدية لاسرائيل.-انتهى-

——-

الرئيس الجميل إتصل بشارل عربيد مهنئا بانتخابه رئيسا للمجلس الاقتصادي

 

(أ.ل) – إتصل الرئيس أمين الجميل بشارل عربيد مهنئا بإنتخابه رئيسا للمجلس الاقتصادي الاجتماعي ، متمنيا له النجاح في مواجهة التحديات الاقتصادية، مؤكدا أهمية التكاتف للنهوض بالاقتصاد في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد.-انتهى-

——

جوزاف عون التقى رفول وبحث شؤونا قضائية مع ابراهيم

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد، كما استقبل المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم مع وفد من القضاة، وجرى البحث في شؤون قضائية، ثم استقبل المحامي جوزيف أبو شرف.-انتهى-

——

اقفال الادارات والمؤسسات العامة والبلديات

في عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية

 

(أ.ل) – اصدر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مذكرة ادارية قضت باقفال الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية وجاء في نص المذكرة:

استنادا للمرسوم رقم 15215 تاريخ 27/9/2005 وتعديلاته، القاضي بتعيين الاعياد والمناسبات الرسمية.

تقفل جميع الادارات العامة والمؤسسـات العامـة والبلديـات يومي الاثنين الواقع فيهما 25/12/2017 و 1/1/2018 وذلك بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.-انتهى-

—–

army

مديرية المخابرات تسلمت من أهالي وفعاليات بلدة عرسال

جرسَ كنيسة و11 كتاباً دينياً قديماً

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 كانون الأول 2017  البيان الآتي:

تسلمت مديرية المخابرات من أهالي وفعاليات بلدة عرسال، جرسَ كنيسة و11 كتاباً دينياً قديماً بلغات مختلفة، جميعها عائدة لدير معلولا، كانت قد استولت عليها التنظيمات الإرهابية خلال الأحداث السورية، وسيصار إلى تسليمها إلى رئاسة الدير في وقت لاحق.-انتهى-

——

 berri12-12-2017

بري التقى النواب السابقين وسفير البرتغال

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم وفداً من النواب السابقين ضم: طلال المرعبي، ناصر نصر الله، اغوب جوخدريان، احمد عجمي، وجورج نجم.

وقال المرعبي بعد الزيارة: نعتبر دولة الرئيس بري هو صمام الأمان في هذا الوطن وله المواقف الوطنية والعربية والإسلامية التي دائماً تكون سباقة، وبعد قرار الرئيس ترامب بتهويد القدس كان له الموقف الأول والواضح اذ جمع مجلس النواب واجمع كل النواب على رفض هذا القرار والتأكيد على ان القدس عاصمة فلسطين.

اضاف: نحن نقوم بزيارة دولته دائماً للتشاور في الأوضاع لأننا نعتبره الرجل الأول الذي يمثل الإعتدال والوطن بكامله. وقد أكد دولته ان الإنتخابات ستجري في موعدها وفي اطار هذا القانون الذي لم يكن المثال ولكن هذا ما تم الإتفاق عليه. ونتمنى ان تكون هذه الإنتخابات باكورة عمل جديد لإنطلاقة جديدة تؤمن تمثيل جميع الطبقات والفئات اللبنانية وتمثل الجيل الصاعد الذي نعول عليه في الفترة المقبلة. ثم إستقبل سفير البرتغال في لبنان Joao Perestrello جواو بيرستريلّو في زيارة وداعية.-انتهى-

——–

army

حفل تسلّم زورق خاص بالمسح الهيدروغرافي وكميّة من العتاد الخاص به

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم في قيادة القوات البحرية، حفل تسلّم زورق خاص بالمسح الهيدروغرافي وكميّة من العتاد الخاص به، مقدّم هبة من السلطات الإيطالية لمصلحة الجيش. حضر الحفل نائب رئيس الأركان للتجهيز العميد الركن جان فرح ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون، والسفير الايطالي السيد Massimo Marotti وعدد من الضباط.

وقد ألقى العميد الركن فرح كلمة بالمناسبة شكر فيها السلطات الإيطالية على دعمها المتواصل للجيش اللبناني، لافتاً إلى أنّه سيكون لهذه المساعدة مردود إيجابي على أداء القوات البحرية، ما يزيد من قدرتها على القيام بالمهمّات الموكلة إليها.

من جهته، ألقى السفير الإيطالي كلمة بالمناسبة، أعرب فيها عن تقدير بلاده للدور الوطني الذي يؤديه الجيش حفاظاً على استقرار لبنان، وأشار إلى أن هذه المساعدة تؤكد مرة أخرى الروابط المتينة بين إيطاليا ولبنان، والشراكة القائمة على مصالح البلدين الصديقين.

وفي الختام تلا العميد الركن فرح كتاب شكر باسم العماد قائد الجيش وسلّمه إلى السفير Marotti، كما قدّم له درع الجيش التذكاري عربون تقدير وامتنان.-انتهى-

——

 ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني يسحب حليب أطفال شركة لاكتاليس الفرنسية من الاسواق اللبنانية

(أ.ل) – أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني قرارا يحمل الرقم 1/2424 يتعلق بسحب حليب اطفال مصنع في شركة لاكتاليس Lactalis group الفرنسية من الاسواق اللبنانية بناء على المعلومات التي وردت من منظمة الصحة العالمية حول الاشتباه بتلوث بعض عبوات الحليب بجرثومة السلمونيلا نوع أغونا Salmonella Agona في فرنسا، وتصدير قسم منها الى أكثر من دولة من بينها لبنان.

والى جانب سحب هذا الحليب من الاسواق اللبنانية، عمدت وزارة الصحة الى منع دخول كمية من هذا الحليب كانت لا تزال في مرفأ بيروت وامرت باعادة تصديرها الى بلد المنشأ. كما جمدت موقتا استيراد كل منتجات مصنع لاكتاليس في إنتظار صدور توضيحات من قبل وكالة الصحة الفرنسية.

كذلك، ارسلت الوزارة عينات الى مختبرين في مستشفيات جامعية متخصصة والى مختبر الفنار لإخضاعها لفحص السلمونيلا نوع أغونا، مع العلم انه حين تم اعطاء اذن بادخال هذا الحليب الى لبنان طبقت وزارة الصحة الاجراءات المعتمدة للاستيراد بحيث ارفق الملف بتحاليل مخبرية من المصنع الفرنسي واجرت التحاليل في مختبرات مصلحة الابحاث العلمية الزراعية – الفنار التابعة لوزارة الزراعة، واتت نتائج المختبرين متطابقة واكدت خلو الحليب من السلمونيلا.

وأرفق البيان، بقرار الوزير، وتحاليل بلد المنشأ ومختبر الفنار التي على أساسها ادخل الحليب الى الاراضي اللبنانية.-انتهى-

——-

army

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب رياق وبعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 كانون الأول 2017  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخه الساعة 3.25، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائريا فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 12.00 من فوق بلدة علما الشعب.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، يوم أمس عند الساعة 17.25، الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب الناقورة، ونفّذت طيراناً دائريا فوق مناطق رياق وبعلبك، ثم غادرت الأجواء فجر اليوم عند الساعة 3.00 من فوق بلدة علما الشعب.

وعند الساعة 20.55 خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائريا فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء فجر اليوم عند الساعة 3.50 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——-

riashi

الرياشي في نقابة الصحافة: حصلت على تعهد من الحريري بدرس مشاريع دعم الصحافة

(أ.ل) – أكد وزير الاعلام ملحم الرياشي، أنه حصل على تعهد من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بدرس مشاريع قوانين لدعم الصحافة الورقية ووسائل الإعلام، كان تقدم بها قبل أكثر من ستة أشهر.

كلام الرياشي جاء خلال زيارته بعد ظهر اليوم مقر نقابة الصحافة في الرملة البيضاء، حيث التقى نقيب الصحافة عوني الكعكي في حضور نقيب المحررين الياس عون والصحافي جورج بشير، واطلع على أعمال البناء الجارية في المبنى لإضافة طبقة جديدة واستحداث أقسام إضافية.

وقال الرياشي: “تشرفت بزيارة نقابة الصحافة للاطلاع على اعمال البناء العظيمة فيها. هذه نقابة اصحاب الصحف واصحاب الاصالة والعراقة والكلمة الحرة، وهم جزء اساسي من تاريخ لبنان، على امل ان تضم في مبناها نقابة المحررين والمصورين وكل النقابات، وان ترعى الصحافيين وتهتم بهم وتتحول الى نقابة اصحاب وسائل الاعلام التي تضم اصحاب وسائل الاعلام المتلفزة والاذاعية والمواقع الرقمية وتجمع كل العائلة الاعلامية في هذا المبنى الذي يتجدد اليوم بهمة النقيب”.

وأضاف “سأقوم يدا بيد بتأمين كل المستلزمات لحماية حقوق الاعلاميين في اي وسيلة اعلام، بالاضافة الى حقوق اصحاب الصحف لحمايتهم، لان حماية وسائل الاعلام على اختلافها هي حماية للحرية. فالاعلامي في حاجة الى مكان يعمل فيه، والعمل عبر مواقع التواصل الاجتماعي لا يكفي، والوسيلة الاعلامية التي تنطق باسم الحرية جزء منها تقليدي وجزء آخر حديث، لكنها في النهاية وسيلة اعلامية”.

وتابع “تضافر الجهود بين وسائل الاعلام والاعلاميين يؤمن وحدة الصف التي بدورها تؤمن الحرية وتحمي الاعلام ورسالة لبنان”.

وسئل عن التحقيقات في التصدي لبعض الاعلاميين أثناء تظاهرة عوكر، فأكد انه يتابع الملف مع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وان الخميس المقبل سيكون بينهما جلسة على هامش مجلس الوزراء في شأن هذا الموضوع، مؤكدا انها يرفضان اي اعتداء على اي اعلامي”.

وعن استعدادات الحكومة لدعم قطاع الصحافة الورقية، قال الرياشي: “منذ اكثر من 6 اشهر قدمت مشاريع قوانين لدعم الصحافة ووسائل الاعلام بشكل عام، والصحافة المكتوبة او المطبوعة بشكل خاص، وهذه المشاريع تعهد الرئيس سعد الحريري بتحويلها الى اللجنة الاقتصادية من السراي الحكومي لدرسها وتقديمها الى مجلس الوزراء بعد دراسة حيثياتها، وخلال الاشهر الستة الماضية كانت في الامانة العامة لمجلس الوزراء.أما الآن فقد حصلت على تعهد من رئيس الحكومة بأن يهتم بها شخصيا وان تقوم اللجنة الاقتصادية بدرسها ثم تحويلها الى مجلس الوزراء فمجلس النواب كمشاريع قوانين لاقرار مجموعة مساعدات لوسائل الاعلام لها علاقة بالضمان ورسوم المكلفين ومساعدات مالية للصحافة المطبوعة لمدة سنتين او ثلاث، في انتظار انتقالها، إذا رغبت، الى الرقمية”.

وختم “ليس بالضرورة ان نعتبر الصحافة الورقية تعيش آخر أيامها، فهناك نظريات مختلفة تؤكد ان لها جمهورها وأساسها، لكن الافضل هو الدمج بين الورقي والرقمي للوصول الى اكبر عدد ممكن من القراء”.

ورحب الكعكي “بالزميل والوزير والاخ والصديق ملحم الرياشي”، مشيرا الى “أننا حصلنا على وزير الاعلام من أهل البيت، وهو أصبح رب البيت ونحن من رعيته”.

وقال: “اذا حصل بعض سوء التفاهم، فهذا لا يمنع اننا معا نعمل نحو الافضل، وانا اقدر واشعر بكل اعلامي يطرد من مؤسسته، وكم نفتقد للكثير من اهلنا وزملائنا بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة”.

ودعا الكعكي الى “المساهمة في تقوية المؤسسات الاعلامية لكي تستوعب جميع العاملين في الصحافة”.

واعتبر ان “السياسيين لا يحبون الصحافيين لانهم يكشفون الكثير مما لا يريدون كشفه”.

وكشف عن مبادرة قام بها رجل الاعمال اللبناني ريمون نجار الذي قدم هبة لنقابة الصحافة لبناء طبقة اضافية مع مكتبة.-انتهى-

——

 

الصراف بحث مع سفير اسبانيا الأوضاع والعلاقات وسبل تعزيزها

(أ.ل) -استقبل وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف أمس الإثنين سفير اسبانيا جوزيه ماريان فيريه دو لابينا، وأجرى معه جولة أفق تناولت الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها.

——-

images[1]

نقابة الصحافة ذكرت بموعد انتخابات مجلس النقابة في 14 الحالي

(أ.ل) – ذكر “المكتب الانتخابي لنقابة الصحافة اللبنانية”، في بيان “الزملاء الكرام أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحافة اللبنانية بفئة المطبوعات السياسية الى فئة المطبوعات غير السياسية ووكالات الانباء المحلية بموعد جلسة الجمعية العمومية الانتخابية لكل فئة كما يلي:

-الساعة الحادية عشرة قبل ظهر يوم الخميس 14 كانون الاول 2017 لفئة المطبوعات السياسية.

– تليها بعد الانتهاء مباشرة جلسة الجمعية العمومية لفئة المطبوعات غير السياسية ووكالات الانباء المحلية، وذلك في مكاتب نقابة الصحافة اللبنانية عند تقاطع جادة صائب سلام مع محلة الروشة الرملة البيضاء.

وأملت النقابة “من الزملاء الكرام المشاركة في انتخابات مجلس نقابتهم للدورة الجديدة 2017 – 2020”.-انتهى-

——-

ali khreis

 خريس واصل تقبل التعازي بوالدته

(أ.ل) – واصل عضو “كتلة التحرير والتنمية” النائب علي خريس، تقبل التعازي بوفاة والدته خزنة غزال خريس في منزله في برج رحال، وكان من أبرز المعزين، رئيس الحكومة سعد الحريري ممثلا بالنائب بهية الحريري، وابلغت خريس تعازي الرئيس الحريري، وزير المال علي حسن خليل، النائبان ميشال موسى وهاني قبيسي.

وتلقى خريس إتصالات هاتفية معزية، أبرزها من رئيس “الحزب التقدمي الإشتراكي” النائب وليد جنبلاط، والنواب، عمار خوري، سارج طور سركسيان، رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” محمد رعد، نواف الموسوي، اكرم شهيب، نعمة طعمة وامين وهبي ومديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” السيدة لور سليمان.

كما زاره معزيا، مفتي صيدا القاضي الشيخ سليم سوسان، رئيس المحاكم الشرعية الجعفرية القاضي الشيخ محمد كنعان، قائمقام صور محمد جفال، نائب رئيس الإتحاد العمالي العام حسن فقيه، ووفد من إعلاميي منطقة صور، ورؤساء مجالس بلدية وإختيارية، الى وفد من حركة “حماس” برئاسة جهاد طه، وفد من ثانوية العباسية الرسمية وشخصيات تربوية وإقتصادية وإغترابية وسياسية وحزبية وحشد من اهالي المنطقة.-انتهى-

——

imagesYY9Q4A8U

اجتماع للاتحاد العمالي لوضع جداول تحديد قيمة

تعويضات المصروفين من صحيفتي البلد والوسيط

(أ.ل) – صدر عن الاتحاد العمالي العام البيان التالي:

“في إطار متابعة الاتحاد العمالي العام قضية الموظفين والعمال المصروفين من صحيفتي (البلد) و(الوسيط)، عقد رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر اجتماعا في مقر الاتحاد ضم أحمد بعدراني عن شركة (انتغرا) المالكة للصحيفتين والمستشار القانوني لجريدة البلد جان عبد المسيح، وعن اللجنة العمالية السادة علي ضاحي ورامي ميرزا وميشال عزيز، وتم في نهاية الاجتماع الاتفاق على المباشرة بوضع جداول لتحديد قيمة التعويضات المفروضة على أن يتم تضمينها:

1- تنفيذ الاتفاقات المعقودة في وزارة العمل

2- بدل الإنذار المرتبط بفترة العمل

3- تعويض الصرف التعسفي

4- منح التعليم

5- فرق تعويضات نهاية الخدمة

6- الرواتب غير المدفوعة

7- بدل الإجازات السنوية غير المدفوعة

كما جرى الاتفاق على اجتماع آخر يعقد الاثنين في 18 الحالي، بحيث تكون كامل الجداول منجزة.-انتهى-

—–

alraii

الراعي التقى الضاهر والصايغ

(أ.ل) – إستقبل البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، النائب خالد الضاهر، ثم التقى الراعي الوزير السابق سليم الصايغ، وكان عرض لعدد من المواضيع على الساحتين المحلية والإقليمية، ومنها موضوع القدس.-انتهى-

——-

elie aoun

نقيب المحررين نعى عبد السلام تركماني: خدم لبنان بقلمه وكلمته

(أ.ل) – نعى نقيب المحررين الياس عون، الصحافي الزميل عبد السلام عمر تركماني، الذي وافته المنية بعد صراع مع مرض عضال. وجاء في النعي:

“بكل أسى وألم أنعي إلى الزملاء زميل عزيز، عشق الكلمة والقلم وخدم لبنان بقلمه وكلمته على مدى أربعة عقود من الزمن. عبد السلام صاحب الأخلاق الرفيعة والسلوك الحسن، لم يجرح بحبر قلمه أي شخصية بل عاش كريما ورحل شريفا.

لم يكن الزميل عبد السلام صحافيا عاديا بل كان مميزا بدلالته على مشكلات مدينته طرابلس ومنطقته الشمال، حيث كان يصوب ويشخص الأمور قبل أن تقع، تعدى عمله الصحافي الى العمل الاجتماعي الأوسع.

رحمه الله وألهم ذويه وزملاءه الصبر والسلوان.

يصلى على جثمانه الطاهر عصر اليوم الثلاثاء في مسجد عثمان بن عفان الميناء.-انتهى-

——-

images[3]

دريان عرض الاوضاع مع الصفدي والقادري وعيتاني

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى الوزير السابق النائب محمد الصفدي كما استقبل النائب زياد القادري الذي بحث معه الأوضاع العامة في البلاد.

ثم التقى النائب السابق محمد أمين عيتاني وتم التداول في الشؤون البيروتية.-انتهى-

——

army

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء, 12 كانون الأول 2017 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، عند الساعة 17.40 من يوم أمس، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 130 متراً ولمدة دقيقتين.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

khalil hamdan

خليل حمدان خلال وقفة تضامنية طالبية في تول: القرار الاميركي

 يعني عملية سلام تبحث عن حل للقضية الفلسطينية من دون القدس

(أ.ل) – نظم طلاب ثانوية “الشهيد بلال فحص” تول وقفة تضامنية مع القدس، وتنديدا بقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو الاسرائيلي.

وشارك في الوقفة الطلابية عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان، ممثل الأساتذة في كلية العلوم الدكتور وسيم رمال، مدير الثانوية الدكتور علي عساف واساتذة وتلامذة.

وبعد قصائد للمربي نائل سبيتي وللطلاب، شدد مدير الثانوية على ان “القدس قضية كل شريف وكل مسلم وكل مسيحي، وهي ارض القداسة، وستبقى العاصمة الابدية لفلسطين”.

من جهته، أكد حمدان “أهمية هذه التحركات الشعبية الرافضة لقرار الرئيس الاميركي”، وقال: “هذا الامر بخطورته الكبيرة يعني أن عملية السلام المزعومة التي يريدها الصهيوني والاميركي والمستثمرون من العرب تكون بالبحث عن حل للقضية الفلسطينية بدون القدس، وهذا بمثابة تصفية القضية الفلسطينية”. أضاف “ينبغي ان تكون هناك مواقف مشرفة وريادية، مواقف تتضامن مع القدس، مع فلسطين، مع كل الاحرار في العالم، ومع الشعب الفلسطيني الذي يئن ويرزح تحت ضربات العدو الصهيوني المتمادية”.

وتابع “الخيار بقي دائما هو خيار المقاومة كما علمنا الامام الصدر، وبالتالي ليعلم الجميع كما قال الامام الصدر اذا تخلى المسلم والمسيحي عن القدس فهو يتخلى عن دينه وعن قرآنه وإنجيله. ومن الطبيعي، ان نتضامن مع القدس يعني أن نتضامن مع انفسنا ومع قضايا الحق والعدل. نحن في لبنان نعتبر ان الموقف الشعبي الذي شاهده العالم امس، وكما تقفون اليوم طلاب ثانوية الشهيد بلال فحص في مؤسسات أمل التربوية، هو موقف متقدم، وكذلك موقف رئيس الجمهورية والحكومة ودعوة الرئيس نبيه بري لعقد جلسة للمجلس النيابي، وإصداره بيانا ضمنه الموقف الذي يعبر عن اماني وطموحات الشعب اللبناني. من هنا نقول ان هذه القضية ينبغي ان تتابع بكل دقة، وان مرور الزمن يجب ألا يخفف من انحيازنا للقضية الفلسطينية”.

وكانت كلمات لعدد من الطلاب، من وحي المناسبة.-انتهى-

——

randa berri

رندة بري التقت سفير الصين في الصرفند

(أ.ل) – استقبلت “رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية وتأهيل المعوقين” السيدة رنده بري اليوم، سفير الصين في لبنان وانغ كي جيان، بحضور المدير التنفيذي “لملتقى الفينيق للشباب العربي” حسن حمدان، وذلك في مجمع نبيع بري لتأهيل المعوقين في الصرفند، وشرحت بري للسفير الصيني “كيفية بناء المجمع اثناء الحرب، حيث كنا في امس الحاجة نظرا لكثرة المعوقين، وذلك من منظار علمي وعملي، حتى اصبح المجمع يستوعب حوالى 400 مريض في اليوم الواحد نتيجة الحالات الملحة”.-انتهى-

—–

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 12 كانون الأول 2017  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طير حرفا، رميش، ياطر وشمع.

وبتاريخه ما بين الساعة 11.30 والساعة 12.30، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة كفرشوبا – الجنوب.

وبتاريخ 13 / 12 /2017 ما بين الساعة صفر والساعة 24.00، وبتاريخ 14 / 12 /2017 ما بين الساعة صفر والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة واستخدام المتفجرات.

وبتاريخ 15 /12 /2017 ما بين الساعة 5.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وبتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة ميس الجبل- الجنوب.

وبتاريخ 12 /12 /2017 ما بين الساعة 14.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

وبتاريخ 14 /12 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش في ثكنة سعيد الخطيب – حمانا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 11،8،4 و15/ 12/ 2017 ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل منطقة أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة.

لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم.

واعتباراً من 4/ 12/ 2017 ولغاية 31/ 3/ 2018، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل – طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.

واعتباراً من 2017/12/4 ولغاية 2017/12/31 ، ستقوم وحدة من الجيش في مخيم التدريب- تربل، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام قنابل صوتية ومدخنة.

واعتباراً من 21 / 11 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية ليلية – نهارية، في حقل رماية القليعات – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.

واعتباراً من 22 / 11/ 2017 ولغاية 31/ 12/ 2017 ، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية ليلية – نهارية، في محيط منطقة جبل المالح – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل الصوتية والمدخنة.

واعتباراً من 20 / 11 /2017 ولغاية 15 / 12 /2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية والقنابل المدخنة والصوتية واستخدام مفرقعات نارية.

اعتباراً من 1 /10 /2017 ولغاية 31 /12 /2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جبل المالح وأكروم – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

palestine

نشرة الإثنين 22 كانون الثاني 2017 العدد 5513

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان: ضوء اخضر للمستوطنين لسرقة اراضي المواطنين ضمن سياسة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *