الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 28 آب 2017 العدد 5343

نشرة الإثنين 28 آب 2017 العدد 5343

hassannasrallah4-8-2017

السيد نصر الله: 28 آب 2017 يوم “التحرير الثاني”

وسنحتفل الخميس المقبل بالإنتصار على كل هذه الشياطين

(أ.ل) – أكد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله أنه “لم يبق “داعشي” وتكفيري في تلة أو جبل أو حبة تراب لبنانية”، وأضاف “نخرج اليوم منتصرين من ساحات المعارك مع “داعش” في لبنان وسوريا والعراق”، وأعلن أن “المقاومة والشعب اللبناني سيحتفلون في هذا الانتصار يوم الخميس المقبل في مدينة بعلبك”.

ورأى السيد نصر الله أن “لبنان اليوم كله انتصر والأغلبية الساحقة سعيدة إلاّ من راهن على “جبهة النصرة” و”داعش” ومن يقف خلف هذه الجماعات من قوى إقليمية ودولية”. وأكد أن يوم “28 آب 2017 هو يوم التحرير الثاني الذي سيسجل في تاريخ لبنان والمنطقة سواء اعترفت به الحكومة اللبنانية أم لم تعترف”. ولفت الى أن “معركة الجرود هي استكمال لمعركة إسقاط المشروع “الإسرائيلي”.‎

وكان استهل السيد نصر الله كلمته المتلفزة بتقديم التعزية بشهداء الجيش اللبناني الذين استعيدت جثامينهم، وقال “أتوجه بأحر التعازي الى عائلات الشهداء، عائلات شهداء الجيش والجنود المختطفين من “داعش” قبل سنوات، ونحن ننتظر التأكيد النهائي بملف الجثامين”، وأضاف “كذلك اتوجه الى بقية عوائل الشهداء شهداء الجيش اللبناني والجيش السوري والمقاومة بالتحية”.

وحول ما أثير بعد كلمة سماحته الاخيرة بأن حزب الله يبتز الحكومة اللبنانية لتتصل بالحكومة السورية، قال السيد نصر الله “لم ننتظر من الحكومة اللبنانية أن تفعل شيئاً ولم ننتظر أحداً في ظل القتال الدائر”، وأضاف “لا يمكن أن يقال عن حزب الله أنه يبتز في قضية انسانية وكل من قال ذلك اما جاهل واما عديم الاخلاق”.

وحول سير المفاوضات، أعلن السيد نصر الله أنه “لم نكن لا نحن ولا الجيش في وارد وقف إطلاق النار إلى أن وجد داعش نفسه في المربع الأخير”، وأضاف “منذ بداية المعركة كانت “داعش” تريد وقف اطلاق النار وقد استمرت المعركة على الجبهتين، وحين وجدت “داعش” نفسها في المربع الاخير انهارت واستسلمت”، وأوضح “عندما طرح “داعش” أمر التفاوض عرضنا شروطنا بكشف مصير العسكريين وتسليمنا أجساد كل الشهداء الذين قاتلوا على الجبهة وإطلاق سراح المطرانين المختطفين والإعلامي سمير كساب”، وتابع القول “جواب “داعش” كان بأن المطرانين المخطوفين والإعلامي سمير كساب ليسوا لديه”.

وأردف سماحته القول “في موضوع الأسرى أجاب “داعش” أن لديه الأسير المقاوم أحمد معتوق و3 أجساد لمقاومين في القلمون”، وكشف أنه “جرى رفض إطلاق سجناء لـ “داعش” من سجن رومية وتجزئة المراحل خلال التفاوض وأصرينا على كشف مصير الجنود اللبنانيين”، ورأى أنه “ما جرى بالمعنى العسكري والسياسي في الجرود هو فعل إستسلام من “داعش””، ولفت الى أنه “لو لم يحصل ذلك كان هناك عملية كبيرة ستنهي المعركة عسكرياً”، وأعلن عن أنه سيتم الاحتفاظ “بعنصر ’داعش’ الذي استسلم الى حين كشف موضوع جثمان الشهيد مدلج”.

واعتبر سماحته أن “أحد أسباب تبطيء المعركة في الجرود كان كشف مصير العسكريين ولو ذهبنا إلى خيار الحسم كان من الممكن أن يُقتل من يعرف مكان الجنود والكثير من المدنيين”، وأضاف “الكل متفق أنه لو حررنا الأرض اللبنانية والسورية بدون كشف مصير العسكريين كان سيصبح النصر منقوصاً”، وتابع القول “لمن طالبنا بالحسم العسكري والإنتقام من ’’داعش’’ نقول إننا وقفنا عند الإتفاق وإلتزمنا بالعهود”.

وفي جزء آخر من حديثه، قال سماحته “فتشوا على من سمح بأن يبقى هؤلاء الجنود بأيدي خاطفيهم”، وأضاف “حققوا مع أصحاب القرار السياسي الجبان الذي كان يرى هؤلاء المسلحين جزءاً من مشروعه السياسي الكبير”، وشدد على أنه “يجب محاسبة القرار السياسي المتردد والجبان ومن كان لا يعتبر ان “النصرة” و”داعش” عدو”.

وفيما سأل السيد نصر الله “من الذي منع الجيش اللبناني في نفس اليوم على استعادة الجنود وكان قادراً على ذلك من اليوم الاول”، قال “نحن كنا نثق بالجيش وانتم كنتم تشتمون به على المنابر، والجيش كان يستطيع بكل بساطة ان يحاصر ويحرر الجنود ويعتقل مجموعات كبيرة من “النصرة” و”داعش” في عرسال ويفاوض على جنوده”.

وفي حين أعلن سماحته أن “عدد شهداء حزب الله في المعركة ضد “داعش” وصل الى 11 بينما سقط للجيش السوري 7 شهداء وأهداف العملية أنجزت بالكامل”، قال “نحن أمام نصر ثان هو تحرير كافة الاراضي اللبنانية وتحرير الاراضي السورية وهو شرط قطعي ولازم لتأمين الاراضي اللبنانية”، وأضاف “الجيش اللبناني يستطيع اليوم أن يقيم حواجز على الحدود دون اجراءات استثنائية لأن التهديد الامني في الطرف الاخر منتفي، وهذا ما نسميه النصر الكبير وجدير ان نسميه التحرير الثاني وهذا النصر هو جزء من الانتصار في المنطقة”.

وأعلن الامين العام لحزب الله أنه “نحن أمام تحرير كامل للأراضي اللبنانية وتأمين الحدود مع سوريا بالكامل”، ولفت الى أنّ “هذا النصر في الجرود هو جزء من الإنتصارات الموجودة في المنطقة”، واشار الى أن “الهزائم في الموصل والبادية وجنوب الرقّة باتجاه دير الزور وحلب تركت آثاراً معنوية كبيرة جداً على عناصر “داعش” التي كانت تقاتل على الحدود اللبنانية السورية”.

واذ لفت السيد نصر الله الى أن “معركة الجرود هي إستكمال لمعركة إسقاط المشروع “الإسرائيلي”، قال “من يبكي على “داعش” في سوريا والقلمون والعراق هم “الإسرائيليون”، وأضاف “كل يوم يثبت أن هذه الجماعات التكفيرية صنعتها الإدارة الأميركية وما قدمته هذه الجماعات للكيان الصهيوني لم يحصل عليه هذا الكيان من سنوات”، وأشار الى أن “التكفيريين في الجرود كانوا يشكلون تهديداً لكل الأراضي اللبنانية وليس فقط للمناطق الحدودية”.

وفيما رأى سماحته أنه “لم يبق “داعشي” وتكفيري في تلة أو جبل أو حبة تراب لبنانية”، أكد أن يوم “28 آب 2017 هو يوم التحرير الثاني الذي سيسجل يوماً في تاريخ لبنان والمنطقة سواء اعترفت فيه الحكومة اللبنانية أو لم تعترف”، وأضاف “في 25 أيار 2000 لبنان كله إنتصر وكان سعيداً بذلك إلا من راهن على ’’إسرائيل’’ وجيش لحد لأن خياراته سقطت”.

وبينما شدد السيد نصر الله على أن “لبنان اليوم كله إنتصر والأغلبية الساحقة سعيدة إلاّ من راهن على “جبهة النصرة” و”داعش” ومن يقف خلف هذه الجماعات من قوى إقليمية ودولية”، أعلن أن “الإحتفال بالإنتصار سيكون نهار الخميس عصراً في مدينة بعلبك بجوار مرجة رأس العين”، وأضاف “سنقف في بعلبك في نفس الوقت الذي يقف فيه حجاج بيت الله الحرام همّ يحجون ونحن نعبّر عن معاني الحج”.

وأردف السيد نصر الله القول “يوم الخميس سنجتمع للإحتفال بالإنتصار على كل هذه الشياطين”، وأضاف “أهل البقاع سيثبتون الخميس أنهم جديرون بهذا النصر العظيم الذي صنعوه بأرواح أبنائهم”، وأوضح أن “أهل البقاع هم الأصحاب الأوائل لهذا الإنجاز وهم مدعوون كباراً وصغاراً للزحف الجماهيري إلى بعلبك”، وتابع أن “أهل البقاع صنعوا هذا الإنتصار بدماء شبابهم وخيرة شبابهم”، وخلص الى أنه “إذا هدد بلدنا محتل نقاتله هنا ونستشهد هنا وندفن هنا”.-انتهى-

——-

syriaaa[1]

لبنان ينجز التحرير الثاني بدحر الارهاب من الجرود

(أ.ل) – أنجز لبنان بمقاومته وجيشه وشعبه بالاضافة الى الجيش السوري عملية التحرير الثاني، حيث أصبحت الجرود خالية من الإرهاب بعد خروج مسلحي “داعش” اليوم وقبلهم “جبهة النصرة”.

وأتت هذه الانتصارات والانجازات نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري عقب عملية “فجر الجرود” التي شنّها الجيش اللبناني في جرود القاع ورأس بعلبك وقبلها تحرير المقاومة لجرود عرسال من ارهابيي “جبهة النصرة”، وكذلك بعد عملية “وان عدتم عدنا” التي شنها الجيش السوري ومجاهدو المقاومة وأدت الى إنهاء مسلحي تنظيم “داعش” من القلمون الغربي، بعد خروج آخر حافلةٍ تُقلهم من معبر الروميات ومنه إلى مناطق سيطرة التنظيم الارهابي في ريف دير الزور.

وكانت تجمعت الحافلات التي تقلّ المسلحين وعائلاتهم في نقطة قرب معبر الروميات قبل انطلاقها من أقصى الحدود اللبنانية السورية إلى أقصى الحدود السورية العراقية حيث يتوقع أن تستغرق العملية أكثر من 12 ساعة من دون التوقف في أي محطة.

وقام عناصر التنظيم الارهابي بإحراق مقراتهم بالتزامن مع وصول 17 حافلة و10 سيارات تابعة للهلال الأحمر السوري إلى جرود قارة لإجلاء ارهابيي “داعش” مع عائلاتهم.

الى ذلك، ثبّت الجيش السوري ومجاهدو المقاومة نقاطهم على قمة حليمة قارة الاستراتيجية، أعلى مرتفع في القلمون ويبلغ علوها 2460 متراً عن سطح البحر، حاملين رايات النصر، واعلام سوريا ولبنان وراية المقاومة.-انتهى-

——-

josephaoun28-7-2017

جوزاف عون بحث مع الصراف التطورات في جرود رأس بعلبك والقاع

ومستجدات قضية العسكريين المخطوفين

 (أ.ل) – زار معالي وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف، قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، حيث بحث معه التطورات الراهنة وأوضاع الوحدات العسكرية في جرود رأس بعلبك والقاع. كما جرى بحث مستجدات قضية العسكريين المخطوفين.-انتهى-

——

aoun31-10-2016

رئيس الجمهورية تلقى دعوة لمهرجان ذكرى الإمام وصحبه

والتقى وفدا أردنيا

(أ.ل) – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم وفدا من حركة “أمل” ضم النائب ايوب حميد والنائب علي بزي سلماه دعوة من الحركة لحضور المهرجان الذي يقام يوم الأربعاء المقبل على طريق المطار، لمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لتغييب “إخفاء” سماحة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الأستاذ السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب.

كما استقبل الرئيس عون وفدا من المحامين والسياسيين والإعلاميين الاردنيين نقل إليه أعضاؤه التهنئة لمناسبة الانتصار الذي حققه الجيش اللبناني على تنظيم “داعش” الإرهابي. وأجرى الوفد مع رئيس الجمهورية جولة افق تناولت التطورات السياسية والأمنية الراهنة محليا وإقليميا ودور الرئيس عون في تثبيت حضور مسيحيي الشرق.-انتهى-

—–

ghattaskhoury

خوري عرض وسفير الصين اقامة كونسرفاتوار في ضبية بهبة صينية

(أ.ل) – استقبل وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري في مكتبه في الوزارة اليوم، السفير الصيني في لبنان جيانغ زنغ وي، وبحثا في العلاقات الثنائية الثقافية بين البلدين، وبخاصة في موضوع الكونسرفتوار الوطني المتوقع تشييده في ضبية بهبة صينية والخطوات الآيلة إلى تسريع تشييد هذا الصرح الثقافي المرتقب.

كما اعرب السفير الصيني عن رغبة بلاده في “تطوير التعاون مع لبنان من خلال ايجاد مركز ثقافي صيني في بيروت نظرا إلى تميزها بالتنوع الثقافي ودورها الرائد في هذا القطاع”.-انتهى-

——–

army

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء مختلف المناطق اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 28 آب 2017 البيان الآتي:

خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي بتاريخه الساعة 10.40، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 12.00 من فوق بلدة علما الشعب.

وخرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي عند الساعة 8.10 يوم أمس، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 19.10 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——-

hariri

الحريري: سنعلن يوم حداد وطني فور التأكد من نتائج فحص الحمض النووي

(أ.ل) – صدر عن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري البيان الآتي: “إذا كان اليوم هو يوم لانتصار لبنان على الارهاب وطرد تنظيماته، فإنه ايضا يوم لتحية قيادة الجيش التي تحملت مسؤولياتها بكل جدارة واستحقاق، وخاضت واحدة من أشرف المعارك الوطنية، ويوم لتكريم الشهداء الذين سطروا بدمائهم صفحة مجيدة من صفحات الدفاع عن لبنان وشعبه وسيادته.

إن الحكومة اللبنانية، وبعد التداول مع فخامة الرئيس العماد ميشال عون، ستعلن يوم حداد وطني فور التأكد من نتائج فحص الحمض النووي للجثامين الثمانية، ويوم تضامن مع الجيش ومع أهالي الشهداء، الذين قدموا على مدى اشهر طويلة نموذجا للتفاني والصبر وارادة الصمود في وجه المحنة.

رحم الله الشهداء وحمى لبنان وشعبه وجيشه”.-انتهى-

——

marwan hmade

حماده: لابقاء قضية الشهداء العسكريين فوق كل اعتبار ومنع استغلالها

(أ.ل)- دان وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده في تصريح، “الجريمة الإرهابية التي إرتكبتها وحوش داعش في حق الشهداء العسكريين”، معتبرا أن “تحرير الجرود بدأ في اليوم الذي اغتيلوا فيه، يوم تكونت من معاناتهم ومعاناة اهلهم، الارادة والتصميم اللبنانيين لدحر الإرهاب وتحرير أراض لبنانية عزيزة”.

وشجب “المناورات السياسية التي تسببت في إحباط عدد من الوساطات، وتاليا منعت عملية تبادل محتملة كان من شأنها أن تنقذ حياة هؤلاء العسكريين”.

وشدد على ضرورة “ابقاء قضية الشهداء العسكريين فوق كل اعتبار، ومنع استغلالها من جانب احزاب وأنظمة ليست بريئة في ما وصل اليه لبنان”.-انتهى-

——-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 28 آب 2017 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: ميس الجبل، طيرحرفا، حولا، شمع، رميش والناقورة.

واعتباراً من 21 /8/ 2017 ولغاية 30 /9/ 2017 ما بين الساعة 8.00  والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جبل المالح وجبل أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——

yuseffinianos

فنيانوس التقى الخوري ومارتينوس وبوغوسيان ويمين:

العسكريون المخطوفون استشهدوا دفاعا عن الوطن ودماؤهم نصر للبنان

(أ.ل) – رأى وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس ان “الشهداء العسكريين الذين خطفوا عام 2014 قضوا في سبيل الدفاع عن الوطن وكرامته وان دماءهم نصر للبنان”، وعزى ذوي الشهداء وقيادة المؤسسة العسكرية.

استقبل فنيانوس، في مكتبه في الوزارة اليوم، وزير الثقافة غطاس الخوري، وناقشا الحاجات الإنمائية ومجمل التطورات الراهنة في البلاد.

والتقى وزير الأشغال عضو المكتب السياسي في “تيار المرده” فيرا يمين التي قالت: “اذا اردنا اختصار المشهد بدقة، فخرنا كبير اننا حققنا التحرير الثاني واننا نعيش زمن الانتصارات. كان في ودنا لو ان هذا الانتصار اكتمل بعودة العسكريين المخطوفين سالمين، ولكن للأسف دائما هناك ثمن للإنتصار”.

وأضافت: “ينما نقول ان زمن الانتصارات والانجاز لا يعني ذلك زمن الانتصارات وفق البقعة الداخلية، بل زمن الانتصارات على طول المنطقة العربية من الموصل الى تلعفر، الى حلب، الى القلمون، الى لبنان. فهذه المنطقة تعيش حالا واحدة في مواجهة الارهاب والانجازات وهي تتكامل وتتوالى من منطقة الى أخرى لنتوحد جميعا حول هويتنا في مواجهة الارهاب”.

وتابعت: “المفصل الاساسي كان حلب وهناك ما قبل حلب وما بعدها. وعندما انجزت سوريا انجازاتها الميدانية، كرت سبحة الانجازات على طول الحدود العراقية واللبنانية والسورية. وعسانا نحتفل قريبا بانجاز داخل الاراضي المحتلة”.

وقالت: “كان لي الشرف ان اكون داخل الاستوديو عندما تكلم سماحة السيد حسن نصرالله واستخدم ابتسامته وضحكته، للمرة الاولى بهذه الكثافة، مما يؤشر الى اننا نستعد لمرحلة مقبلة، ولكن يبقى هناك سؤال يقلق معظمنا: ترى هل يمكن الميدان ان ينعكس على السياسة؟”.

ولفتت الى ان “على السياسة ان ترتقي الى مستوى ما انجزناه في الميدان”.

واطلع الوزير فنيانوس من رئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس على حاجات الاتحاد.

وشكر مارتينوس باسم الاتحاد الوزير على “الخدمات التي قدمتها الوزارة الى كل لبنان واهتمامه بمدينة جبيل التي شهدت انماء انطلاقا من سياسة الإنماء المتوازن”.

وناقش وزير الاشغال مع رئيس بلدية برج حمود مارديك بوغوسيان شؤونا انمائية مناطقية.-انتهى-

——

army

قيادة الجيش تعلن عن وقف لإطلاق النار

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الأحد 27 آب 2017 البيان الآتي:

تعلن قيادة الجيش عن وقف لإطلاق النار إعتباراً من تاريخه الساعة 7.00، وذلك إفساحاً للمجال أمام المرحلة الأخيرة للمفاوضات المتعلقة بمصير العسكريين المختطفين.-انتهى-

——-

zaieter7-3-2017

زعيتر: لاخراج انتصارات الجيش من بازار المزايدات

(أ.ل) – كرمت حركة “أمل” – شعبة معركة، الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية بعنوان فوج الامام القائد السيد موسى الصدر “دفعة المربي المرحوم الاستاذ حسين فرج”، باحتفال حاشد برعاية وزير الزراعة غازي زعيتر في باحة ثانوية الشهيد خليل جرادي الرسمية في بلدة معركة، حضره الى الوزير زعيتر رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، مسؤول الحركة في اقليم جبل عامل علي اسماعيل، مسؤولة المكتب المركزي لشؤون المرأة في الحركة الدكتورة رباب عون وحشد من الفاعليات التربوية والحزبية والاجتماعية ورؤساء مجالس بلدية واختيارية.

بعد النشيد الوطني ونشيد حركة “أمل” قدم للاحتفال علي سعد وألقت الطالبة اسراء فرج كلمة باسم الطلاب المكرمين.

والقى الوزير زعيتر كلمة الحركة قال فيها: “يشرفني تلبية هذه الدعوة الكريمة لتخريج كوكبة من الطلاب الاعزاء في المراحل المتوسطة والثانوية والجامعية والدراسات العليا، واغتنم هذه المناسبة لاوجه تحية تقدير وتهنئة بنجاحكم بعد أن بذلتم جهودا وسهرتم الليالي. كما اوجه التحية لاهاليكم وللاخوة في حركة امل ولمعلميكم في هذه المدرسة الثانوية التي تحمل اسم الشهيد القائد خليل جرادي وهو المعلم والمجاهد والقائد الميداني في المقاومة الى جانب اخيه قائد المقاومة الشهيد محمد سعد والشهيد حيدر خليل، فأرى صور الشهداء في اعينكم فأنتم كما تحملون اليوم مشعل النجاح بيد، فإنكم تحملون باليد الأخرى مشعل الجنوب الذي أضاءه امام الوطن والمقاومة الامام المغيب السيد موسى الصدر، ويواصل حمله حامل الامانة ورجل الدولة وصمام أمان الوطن دولة الرئيس نبيه بري”.

أضاف “في ظل التطورات الحاصلة في المنطقة وما يتعرض له لبنان من أخطار محدقة بأمنه واستقراره، وفي هذه الاوقات التي يسجل فيها نجاح الرهان على المعادلة الذهبية التي أطلقها الرئيس نبيه بري الجيش والمقاومة والشعب الملتف حولهما، تسجل الانتصارات على قوى الاجرام والارهاب على حدودنا الشمالية وجرودها، نرى من الضروري إخراج انتصارات الجيش من بازار المزايدات السياسية والحرتقات. فدماء الشهداء العسكريين والجرحى اعظم واكبر من كل الحسابات الضيقة. وعليه، فإن هذه الانتصارات تحتم المزيد من الالتفاف حول المؤسسة العسكرية، وان لا نكتفي بالشعارات والكلام وان نقدم للجيش كل ما يلزم لمواجهة المشروع الارهابي الهادف الى تقويض الوحدة الوطنية واحداث شرخ بين اللبنانيين”.

وتابع “اليوم تحصل التطورات على عكس ما اشتهى بعض المراهنين، اذ يندحر هذا الارهاب على طول الجبهة من العراق إلى سوريا الى لبنان، ولا بد لنا من التكاتف لنحقق الانتصار على عدونا الصهيوني الذي ينتهك الحرمات والمقدسات في القدس الشريف، وما زال يحتل اراضينا في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا”.

ورأى أن “أمامنا طريق واحد وهو الوفاق الوطني، وفاقا مطلقا وكاملا دون شروط ودون توقع مكاسب، فمهما كان من خلاف في وجهات النظر فإن مصيرنا واحد وعلينا الارتفاع فوق الخلافات والتأكيد على تكامل الجيش والمقاومة لاستعادة أرضنا المحتلة”.

وتوقف عند ذكرى تغييب الامام الصدر وقال: “نلتقي اليوم في شهر آب شهر الامام الصدر وتغييب البدر، لنؤكد التزامنا بخطه ونهجه، نهج التعايش والوحدة الوطنية التي هي افضل سبل مواجهة الاخطار الصهيونية والمشاريع التكفيرية، نؤكد متابعة هذا النهج النضالي من اجل تأمين حق الانسان في الحياة الحرة والكريمة، نهج المحافظة على الوطن والدفاع عنه”.

وختم مهنئا الطلاب الناجحين، متمنيا لهم مستقبلا زاهرا، داعيا الى “الاهتمام بشبابنا لأنهم يمثلون مستقبل لبنان”.

وختاما سلم الوزير زعيتر الشهادات التقديرية لاكثر من 250 طالبة وطالب.-انتهى-

——

riashi

الرياشي التقى سفيرة تشيلي

(أ.ل) – استقبل وزير الاعلام ملحم الرياشي، ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، سفيرة جمهورية تشيلي مارتا شلهوب، وجرى البحث في العلاقات اللبنانية- التشيليانية والأوضاع اللبنانية العامة.-انتهى-

——

kabbara

كبارة ترأس اجتماعا للجنة اللبنانية المصرية لشؤون العمل

(أ.ل) – ترأس وزير العمل محمد كبارة في مكتبه في الوزارة اجتماعا للجنة اللبنانية – المصرية المشتركة لشؤون العمل. وجرى البحث في وضع البروتوكول التنفيذي بين البلدين في شأن العمل موضع التطبيق.

واتفق على تأليف لجان فرعية من الطرفين للبحث في كل المواضيع المطروحة، على أن يعقد سلسلة اجتماعات على مدى اربعة ايام لوضع الاسس الآيلة الى تنظيم اليد العاملة في البلدين.-انتهى-

——

army

الجيش: زورقان حربيان تابعان للعدو الإسرائيلي

خرقا المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الأحد 27 آب 2017 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، ما بين الساعة 2.45 والساعة 6.37، من صباح اليوم، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة على خمس مراحل ولمسافة أقصاها 445 متراً.

تجري متابعة موضوع الخروقات بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

وأقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي عند الساعة 5.14 من صباح اليوم، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة حوالى 220 متراً ولمدة 10 دقيقة. تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

—–

وهاب زار السيد ابراهيم السيد: الجيش والمقاومة واحد في مواجهة إسرائيل والإرهاب

(أ.ل) – زار رئيس “حزب التوحيد العربي” وئام وهاب على رأس وفد من أعضاء المكتب السياسي في الحزب رئيس المجلس السياسي في “حزب الله” السيد إبراهيم أمين السيد، في حضور محمود قماطي وعدد من أعضاء المجلس.

وأكد وهاب بعد اللقاء أن “هذا النصر ما كان ليحصل لولا القرار الجريء الذي اتخذته المقاومة وسيدها السيد حسن نصرالله، بالمبادرة الى إعلان هذه المعركة التي أدت الى تحرير الأراضي اللبنانية من الإرهاب القاعدي والداعشي”.

وإذ رأى أن “هذا النصر الذي تحقق على أيدي هؤلاء الرجال كان يستحق أن يحظى بإجماع جميع اللبنانيين وجميع العرب وجميع الذين يؤمنون بالحرب على الإرهاب”، لفت الى وجود “بعض التشويش من بعض القوى المحلية والخارجية، وهذا طبيعي بعد كل نصر في محاولة لحرف الأمور عن مسارها الصحيح”، لافتا الى أن “بعض الأصوات بدأت تتعالى وتتحدث عن سلاح المقاومة لأن هذا السلاح يخيف الإسرائيلي وحلفاءه ويخيف الإرهاب ومن يستفيد منه، لذلك هذا السلاح يجب أن يجري الحديث عنه من بعض القوى الخارجية والمحلية مجددا”.

وأضاف وهاب “ليكن واضحا للجميع أن هذا السلاح باق ما دام الخطر الإسرائيلي وخطر الإرهابي باقيا، وما دام لبنان بحاجة الى أن يحميه هذا السلاح الذي أثبت أنه لا يحمي فقط كل لبنان بل حمى كل المنطقة من هذا الإرهاب الذي حاول أن يأخذ كل المنطقة وليس لبنان فقط”.

وتابع “لنوفر النقاش على الناس، وليذهب بعض الوزراء الى أمورهم والى تفاصيل وزاراتهم، وإن اليد التي ستمتد الى هذا السلاح، أكانت محلية أم خارجة ستقطع، وهذا أمر لا نقاش حوله، هناك الكثير من الأمور الإجتماعية والإنسانية يجب الإهتمام بها”.

أكد أن “المعادلة الذهبية الجيش والشعب والمقاومة ستستمر لأنها هي التي تؤمن حماية لبنان وبقاءه وضمان مستقبله، ويجب ألا ننسى أن هناك ملفا أساسيا وصراعيا مع إسرائيل هو ملف النفط، فبدل التهلي بهذه الأمور فليقولوا إن هذا السلاح يمكن أن يؤمن لنا حتى حماية مواردنا وثرواتنا وليس فقط حمايتنا من الإرهاب أو العدوان الإسرائيلي”.

وختم: “أما الواهمون بأنهم قادرون على دق إسفين بين الجيش والمقاومة، فهذه أوهام لا توصل الى مكان، لأن الجيش والمقاومة واحد أكان في مواجهة إسرائيل أم في مواجهة الإرهاب، وهذا أمر ليس بحاجة الى نقاش أو استراتيجيات دفاعية، لأن الإستراتيجيات الدفاعية رسمتها دماء المقاومين والجنود الذين سقطوا في عدوان 2006 أو غيره”.-انتهى-

——

mhmd raeed 

رعد في احتفال في كفرصير: للتمسك بالمعادلة الذهبية

(أ.ل) – أكد رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد “التمسك بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة”، وقال خلال احتفال في كفرصير:”إن المعادلة التي تصنع الإنتصار دائما في بلد صغير على مستوى القدرات والجغرافية مثل لبنان، هي المعادلة الذهبية التي تتضمن الجيش والشعب والمقاومة”.

واعتبر “أن أي خلل في الإعتماد على مثل هذه المعادلة يجعل النصر متعسرا ويربك المجتمع، ويهزل موقف الوطن تجاه العدو الطامع والمعتدي. لذلك نحن في كل نصر ننجزه، تزداد قناعتنا بمعادلة النصر التي يجب ألا نحيد عنها والتمسك بها في كل الظروف والأحوال”.-انتهى-

——–

حوري: كنا نتمنى لو نال المرتكبون من داعش عقابهم ولم يتمكنوا من الافلات

(أ.ل) – أكد النائب عمار حوري في حديث لمصدر إعلامي أننا كنا نتمنى “لو نال المرتكبون من تنظيم داعش عقابهم العادل ولم يتمكنوا من الافلات من العقاب”، مشيرا الى “ان الدولة فقط هي التي تحمي الجميع وتؤمن الاستقرار للجميع ولاسيما ان الجيش اثبت انه قادر على الدفاع عن لبنان وهو المؤهل والحصن الحصين الذي يلجأ اليه اللبناني”.-انتهى-

——-

emil emil lahhoud (1)

النائب لحود: لإجراء تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن خطف العسكريين

(أ.ل) – توجه النائب السابق اميل لحود بالتعزية في بيان، الى “أهالي العسكريين كما الى أهالي الشهداء الذين سقطوا في معركة فجر الجرود، في وقت يصنع الجيش اللبناني انتصارا في تحرير جرود رأس بعلبك والقاع، ويصنع حزب الله مع الجيش السوري انتصارا إضافيا في حربهما للقضاء على الإرهاب المستمرة منذ سنوات، وقد دفعوا ثمن ذلك شهداء نتقدم من ذويهم وقياداتهم بالتعزية أيضا”.

وأضاف “احتراما للشهداء، فلنباشر هذا التحقيق بدل التلهي باحتفالات الانتصار التي نخشى أن تستغل سياسيا في محاولة لمحو أخطاء الماضي”.-انتهى-

——-

army

بيان حول العسكريين المخطوفين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الأحد 27 آب 2017 البيان الآتي:

في إطار متابعة العسكريين المخطوفين لدى تنظيم داعش الأرهابي تم العثور في محلة وادي الدّب/ جرود عرسال على ثمانية رفات لأشخاص وقد تم نقلها الى المستشفى العسكري المركزي لإجراء فحوصات DNA  والتأكد من هوية أصحابها.

وسيصار الى إصدار بيان فور ورود نتائج فحوصات DNA.-انتهى-

——-

sami gmaiel

سامي الجميل من رأس بعلبك: لحماية الانتصار

ووضع الكلام السياسي جانبا وتوفير الغطاء الكامل للجيش

(أ.ل) –  زار رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل وأعضاء المكتب السياسي الكتائبي بلدة رأس بعلبك، تأكيدا للدعم المطلق للجيش اللبناني وأبناء المنطقة في هذه الأوقات المصيرية التي تمر بها البلدة ولبنان.

وكانت للوفد الكتائبي محطات عديدة شملت كنيسة البلدة والثكنة العسكرية فيها وإقليم رأس بعلبك – الهرمل.

وأكد الجميل في محطات الزيارة “دعم الحزب للجيش الذي يمثل رمز الوحدة الوطنية ولأبناء المنطقة الذين واجهوا الارهاب بشجاعة وتضافر مع جيشهم الوطني”.

وقال الجميل من كنيسة رأس بعلبك: “يشرفنا الاجتماع بقيادات المنطقة، ونحيي الأبطال الذين قاوموا وواجهوا، ونؤكد الدعم المطلق لجيشنا الوطني. لقد أتينا لنقول لكم إننا الى جانبكم، ولنسلم على الابطال ضباطا وأفرادا”.

أضاف “لم نأت للتكلم في السياسة، بل لشكر أبطال الجيش اللبناني باسم كل اللبنانيين الذين يعيشون بأمان اليوم بفضل هؤلاء الأبطال الضباط والعسكريين، الذين يشكلون الفخر والقدوة، وندعو الله إلى أن يحفظهم لنا”.

وتابع “إن البزة المرقطة أصبحت رمزا للوحدة الوطنية ولشرف الشعب اللبناني وكرامته، وإن بلدة رأس بعلبك أصبحت بلدة مقدسة وسندعمها ونحميها ونحافظ عليها لتكون الحامية والواقية للبنان. إن الجيش، ومن خلال ضباطه، أكد لنا أنه سيبقى ويحمي الحدود فور انتهاء عملية التحرير، وهو يأخذ على عاتقه ضبط الحدود ومواكبة المنطقة والدفاع عنها، كما كنا نحلم منذ زمن بأن ينتشر الجيش على كامل الحدود السورية والاسرائيلية ويدافع عن لبنان وحدوده وسيادته”.

وأردف “هذا الحلم يتحقق بعد أن دفعنا الثمن غاليا. نحيي أهالي شهداء الجيش الذين يبكون ويشعر معهم كل لبنان ويصلي لهم، والتحية الأكبر يجب أن توجه إلى عائلات شهداء الجيش الذين يدفعون الثمن عنا جميعا. علينا أن نسهر على حماية الانجاز والانتصار، ونضع جانبا كل الحسابات والكلام السياسي ونعطي الغطاء الكامل للجيش”.

وختم “كل الباقي أي التوصيف، وفي بعض المراحل الخيانة التي حصلت، وفي أماكن أخرى التقصير من قبل دولتنا ومحاولة تطميش انتصار الجيش، فسنتحدث عنها لاحقا، ولكن لا يعتقدن أحد ألا كلام لدينا لنقوله. لا يعتقدن أحد أن وقت الحساب لن يأتي، لكننا ملتزمون الكلام الوطني تكريما لشهداء الجيش ولانتصاره الكبير الذي تحقق اليوم. لا نريد بندقية، إلا بندقية الجيش اللبناني، ولا نريد بزة إلا بزة الجيش اللبناني”.-انتهى-

——–

kabalan

قبلان: للتمسك بالجيش والمقاومة ونبذ الأحقاد والتعصب

(أ.ل) – هنأ رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان اللبنانيين “بالانتصار الكبير على داعش ودحره عن ارض لبنان في عمل بطولي تلاحم فيه الجيش اللبناني مع المقاومة والجيش السوري، مما خلص لبنان من مجازر ومؤامرات العصابات التكفيرية التي اشاعت القتل والفساد والخراب في ربوع وطننا والعالم، وهو ما جعلها بؤرة شيطانية لم توفر وسيلة للقتل والارهاب الا مارستها بحق الابرياء دون تمييز بين طفل وكهل”.

وطالب اللبنانيين “بأن يتضامنوا ويعمقوا تعاونهم في مواجهة الارهاب بشقيه التكفيري والصهيوني، فيتمسكوا بجيشهم ومقاومتهم وينبذوا الاحقاد والتعصب ولا يسمحوا بنشوء اي بيئة حاضنة للارهاب من خلال التصدي لكل دعوة تستبطن التعصب والتطرف وتشكل احتضانا للمتطرفين والارهابيين”.

ووجه “تحية اجلال وتقدير لشهداء الجيش والقوى الامنية والمقاومة”، مثنيا على “تضحياتهم التي حفظت الوطن”، ومنوها “بصبر ذويهم وتحملهم ألم الفراق، ونخص بالتعزية والمواساة ذوي العسكريين المخطوفين ونثني على جميل صبرهم، ونتمنى للجرحى الشفاء العاجل وللبنان واللبنانيين السلامة والامن والاستقرار”.-انتهى-

——-

عطلة الصحافة في عيد الأضحى

(أ.ل) – صدر عن نقابة الصحافة البيان الآتي: “لمناسبة عيد الأضحى المبارك، والتزاما لمذكرة دولة رئيس مجلس الوزراء، تعطل الصحف اللبنانية يومين، وذلك عملا بالاتفاق بين نقابتي الصحافة والمحررين واتحادات نقابات عمال الطباعة وشركات توزيع المطبوعات ونقابة مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك”.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 28 آب 2017 البيان الآتي:

اعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 / 2017 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام القنابل المدخنة.-انتهى-

——-

fadlallah13-7-2015

علي فضل الله من مكة: انفتاح العراق على محيطه

يرتب إيجابيات لمعالجة مشاكل المنطقة

(أ.ل) – واصل العلامة السيد علي فضل الله زيارته للمملكة العربية السعودية في إطار موسم الحج. وزار على رأس وفد من البعثة التي يرأسها، مقر البعثة العراقية الرسمية، حيث التقى رئيس البعثة الشيخ خالد العطية، وتم البحث في شؤون الحج وسبل توحيد المسلمين، “من خلال استثمار هذا الموسم العبادي وهذا الاجتماع الإسلامي الكبير”.

وتطرق البحث إلى الوضع العراقي، فشدد فضل الله على “أهمية انفتاح العراق على محيطه العربي والإسلامي وانفتاح هذا المحيط عليه، وما يمكن أن يرتبه ذلك من آثار إيجابية على الأوضاع العربية والإسلامية العامة، وخصوصا الأزمات والفتن التي تعصف بأكثر من منطقة من بلداننا”.

ونوه “بالإنجازات التي حققها الشعب العراقي في مواجهة الإرهاب”، مشددا على “ضرورة العمل لحماية الوحدة العراقية، واستثمار ما حصل في إطار لم شمل العراقيين وتوحيد كلمتهم”، داعيا إلى “احتضان الدولة العراقية لكل المكونات العراقية، وإلى مشاركة الجميع في سياق بناء العراق الجديد بعد كل الفتن التي عصفت به منذ الغزو الأميركي إلى العنف الإرهابي والفتنة الداخلية”.

وأشار إلى أن “الغبن غالبا ما يكون هو السبب في توفير البيئة التي يسعى إليها الإرهاب”، مشيدا “بالجهود التي تبذل في العراق من الحكومة العراقية وجهات أخرى لحماية وحدة البلد، بعيدا عن كل العناوين المذهبية والطائفية”.

كذلك زار فضل الله مع وفد بعثته، مقر بعثة المرجع الديني السيد محمود الهاشمي الشهرودي، ثم زار مقر بعثة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، وتم البحث في الوضع الإسلامي العام، وأهمية الاستفادة من موسم الحج في توحيد الصف الإسلامي وتعزيز الوحدة الإسلامية.-انتهى-

——-

kabalan

أحمد قبلان للبنانيين: لنكن على قدر النصر وفي مستوى هذه الدماء والدموع

(أ.ل) – أدلى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بتصريح قال فيه: “بعد دماء الشهداء ودموع الأمهات تحقق التحرير وانتصر لبنان، وعاد بفضل الثلاثية الذهبية جيش شعب مقاومة سيدا حرا مستقلا، وسيبقى رغم كل الخلافات والاختلافات بين اللبنانيين، لأن خيارهم هو لبنان القوي والموحد، وطموحهم هو دولة القانون والمؤسسات مهما كانت التحديات”.

وأضاف “نحن نعتز ونفتخر بهذا الإنجاز الكبير الذي حققه جيشنا البطل في معركة فجر الجرود ونحيي في ضباطه وجنوده هذه الإرادة الصلبة، وهذا التصميم الأكيد على تطهير الأرض من كل رجس، وحمايتها من كل عدوان مهما بلغت التضحيات. فلشهداء الجيش وشهداء المقاومة الرحمة، وللبنانيين جميعا ندعوهم بصدق كي يكونوا على قدر هذا النصر وفي مستوى هذه الدماء والدموع، وأن يعملوا معا من أجل لبنان الوطن والدولة”.-انتهى-

——

اختتم دورة العلامة عبد الناصر جبري القرآنية

جبري: جيل القرآن كفيل بالانتصار على إجرام الإرهابيين

(أ.ل) – اختُتمت في مسجد ومجمّع كلية الدعوة الإسلامية ببيروت، دورة العلامة المجاهد عبد الناصر جبري (رحمه الله) للعلوم القرآنية، بحضور أهالي الطلاب المشاركين، وثلة من المدرسين والعلماء.

الاحتفال الذي بدأ بتلاوة القرآن الكريم، شهد عدة فقرات خطابية وإنشادية قدّمها الطلاب المشاركون.

وقد ألقى الشيخ عبد الله جبري كلمة أشار خلالها إلى أن الراحل الشيخ عبد الناصر جبري (رحمه الله) كان يحرص على تنظيم الدورات القرآنية، لأنه كان يرى أنها حصن لشباب الأمة من الغلو والانحراف.

واعتبر الشيخ جبري أنه بعد هزيمة المتطرفين والإرهابيين عسكرياً في لبنان وسورية والعراق، “علينا التحضير جيداً للمعركة الفكرية والثقافية للتخلّص من الرواسب التي تركها الإرهابيين في أذهان البعض، خصوصاً الشباب، خلال السنوات السبع الماضية”، مؤكداً أن جيل القرآن الكريم وحده الضمان لاستقرار الأمة ووحدتها، ومحاربة متطرفيها وأشرارها، وهو الكفيل بالانتصار على إجرام الإرهابيين.

وفي الختام تمّ توزيع الهدايا على المتفوقين والمميَّزين.-انتهى-

——-

kawoook1[1]

قاووق: التكامل بين الجيش والمقاومة ضمانة حقيقية لحماية لبنان

(أ.ل) – أكد عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق في احتفال تكريمي لمحمد علي عباس في بلدة السكسكية، “إرتياح حزب الله للتكامل الميداني الناجح بين الجيش والمقاومة، الذي أمكن من هزيمة إمارتي داعش والنصرة”، وقال: “إن هذا التكامل يشكل الضمانة الحقيقية والإستراتيجية لحماية لبنان من أيِّ خطر إسرائيلي أو تكفيري”.

وأكد أن “معادلة الجيش والشعب والمقاومة باتت راسخة وثابتة، وأقوى من أن يهزها أي تحريض أو أي كلام مسموم”.

وتابع “إننا لسنا قلقين بل نحن منتصرون، ولذلك لن نقع في فخِّ السجالات السياسية والإعلامية”. وشدد على أن “المقاومة خرجت من هذا الإمتحان أقوى شعبيا وسياسيا وعسكريا، وهي تعيش اليوم في أيامها الذهبية وفي ذروة قوتها العسكرية”، لافتا إلى أن “الصهاينة باتوا يعرفون مدى هذه القوة عندما يشير أحدهم إلى ذلك بقوله إنه في العام 1967 كانت الطائرات الإسرائيلية تطال المطارات والعواصم العربية كافة، واليوم في العام 2017 فإن صواريخ حزب الله تطال جميع المطارات والمدن والمستوطنات الإسرائيلية”.-انتهى-

——-

khalil hamdan

خليل حمدان من طهران في ذكرى الامام وصحبه الـ39:

المراهنة على مرور الزمن لن يحد من وهج هذه القضية

(أ.ل) – التقى عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان يرافقه المهندس صلاح فحص رئيس “المجمع العلمي لأهل البيت” الشيخ محمد حسن اختري، في مكتبه في طهران، حيث جرى البحث، حسب بيان صدر، “حول قضية سماحة الامام موسى الصدر واخويه الصحافي عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب، وان قضية الامام هي قضية تعني جميع الأحرار في العالم لان الامام بذل كل الجهود لإنشاء المقاومة في وجه العدو الصهيوني وكذلك إسهاماته الكبرى في بناء الثورة الاسلامية الايرانية مع الامام الراحل السيد روح الله الموسوي الخميني”.

وضمن النشاطات التي يقوم بها مكتب حركة “أمل” في طهران بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة والثلاثين لاخفاء الصدر ورفيقيه عقد عضو حمدان مؤتمرا صحافيا في مكتب الحركة ظهر اليوم بحضور ابنة الامام الصدر السيدة حوراء والقائم بالاعمال للسفارة اللبنانية في طهران علي حبحاب ونائب مسؤول حركة “أمل” في طهران صلاح فحص.وعدد من وسائل الاعلام المحلية والاجنبية تحدث فيه عن “قضية الامام لصدر واخويه وآخر المستجدات حول هذه القضية ومما جاء فيه:

“تحل الذكرى السنوية ال 39 لإخفاء الامام السيد موسى الصدر وأخويه سماحة الشيخ محمد يعقوب والصحافي السيد عباس بدرالدين ولا يزالون قيد السجن والسجان، ولكن مع مرور هذا الزمن الثقيل فإن الامام يزداد حضورا بتحقيق الأهداف التي عمل لها، لانها راسخة رسوخ الحق والعدل والحرية والتحرير والمقاومة. فالإمام الصدر من مسيرته من ايران الاسلام الى العراق الى لبنان والى العالم اجمع. فلقد انتصر الامام الصدر للثورة الاسلامية الإيرانية بقيادة الامام الخميني، عرف رجالات الثورة الكبار والمجاهدين وساهم في الإعداد والاستعداد لنصرة الثوار من موقعه في لبنان حاملا لواءها الى العالم بالكلمة والموقف والمتابعة الحثيثة متواصلا مع الراحل الامام روح الله الموسوي الخميني، ويكفي شهادة ودلالة على حضور الشهيد الكبير المجاهد الدكتور مصطفى شمران كلمة سر الامام الصدر اذ شغل موقعا متقدما أو الاول بعد الامام الصدر في مسيرة وجهاد حركة أمل على المستويين العسكري والفكري حيث تشهد ساحات القتال في بنت جبيل والطيبة بمواجهة العدو الصهيوني لهذا الشهيد الرمز وكذلك حلقات الإعداد والتنظيم لافواج المقاومة اللبنانية “أمل” وكانت هذه الثورة من اهتمامات الامام الاولى، أعطاها كل ما يستطيع وليس اصدق دلالة من ان المقالة التي كتبها الامام ونشرت في جريدة “اللوموند” الفرنسية قبل سفره الى ليبيا، جاءت هذه المقالة تحت عنوان ” نداء الأنبياء” تتحدث عن أهداف الثورة الاسلامية الإيرانية بقيادة الامام الخميني في وجه الطاغية شاه ايران الذي مارس ابشع انواع الظلم على العلماء والعباد الصالحين وعم ظلمه البلاد”.

اضاف “الامام الصدر انتصر للقضية الفلسطينية متضامنا مع ثورتها”، مذكرا انها “القضية المركزية على قاعدة “اسرائيل شر مطلق” والتخلي عن هذه القضية هو بمثابة التخلي عن الدين، وأسس الامام الصدر المقاومة قبل الاحتلال الصهيوني البغيض”، مستشعرا ذلك الخطر قبل وقوعه.

والامام الصدر داعية وحدة وعيش مشترك معتبرا في كل أدبياته ان التعايش الاسلامي المسيحي نقيض لعنصرية اسرائيل. والامام الصدر انتصر للمحرومين، في لبنان فطالب برفع الحرمان عنهم ومواجهة العدوان وكان يعتبر ان تأمين صمود الناس واجب وطني وانساني والمقاومة في وجه اسرائيل حق مقدس خاصة وان اسرائيل تضعنا حسب قوله امام خيارين: اما ان نكون شهداء أو ضحايا. ومعه انطلقت المقاومة واستمرت. بنى المؤسسات من مؤسسة جبل عامل المهنية وغيرها والتي كان مقر للمقاومين تحت إدارة الشهيد مصطفى شمران وانتصر الامام الصدر لقضايا الحق والعدل في العالم ودعا لتضامن حركات التحرر في العالم اجمع في وجه الظالمين للشعوب المستضعفة. والامام الصدر اعتبر ان تبرير الارهاب هو أشد فتكا من الارهاب نفسه، عندما بررت دول عظمى وصحف وفضائيات واعلام مأجور جرائم العدو الصهيوني ومجازره اعتبر ان هذا بمثابة بيئة حاضنة للارهاب كما تفعل بعض الدول اليوم بتبريرها للارهاب على العراق وسوريا واليمن والجمهورية الاسلامية الإيرانية ولبنان. ان استمرار اخفاء الامام السيد موسى الصدر وأخويه هو نوع من انواع ارهاب الدولة، وان سكوت المجتمع الدولي عن هذه الجريمة لم يأت تجاهلا فقط بل ضمن مخطط تعميم الارهاب المنظم، وان استمرار اخفاء الامام وأخويه هو ادانة واضحة لهذا المجتمع”.

واكد حمدان الأمور التالية:

اولا: ان الامام موسى الصدر هو عالم ومواطن إيراني كما هو عالم ومواطن لبناني، ونتطلع الى المزيد من التعاون المستمر لتحقيق تحرير الامام وأخويه، وهذا هدف من أهداف الامام الراحل السيد روح الله الموسوي الخميني، وهدف المرشد الأعلى للثورة الاسلامية الإيرانية الامام القائد السيد علي الخامنئي، ونتطلع الى التعاون العملي لأننا نعتقد وبقوة ان الامام الصدر وأخويه احياء ينتظرون الشرفاء للعمل على تحريرهم وبذل كل جهد مستطاع.

ثانيا: ان المراهنة على مرور الزمن لن يحد من وهج هذه القضية بل في كل يوم يزداد حضورا وما ستقوم به حركة “امل” في احتفالها الذي سيقام في بيروت يوم الأربعاء المقبل وما جرى من نشاطات الا الشاهد الحي على وفاء الناس واخلاصهم لقائدهم وينتظرون كلمة واضحة حيال هذه القضية من رئيس حركة “امل” الرئيس الاستاذ نبيه بري.

ثالثا: ان مسؤولية المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الانسانية الدولية هي مسؤولية كبيرة ومن يتجاهل هذه القضية، ليس الا داعية ارهاب، خاصة وان الجريمة التي ارتكبها المقبور الطاغية المجرم معمر القذافي واضحة لدى الجميع.

رابعا: اننا في قيادة حركة “امل” نؤكد على موقفنا الثابت بأن السلطة الليبية الحالية مسؤولة عن تحرير الامام الصدر وأخويه بقدر ما هي مسؤولية المجرم القذافي ونظامه البائد على إخفائهم وانه لا تطوير لأية علاقة مع السلطة الليبية مهما كانت كبيرة أو صغيرة خارج نطاق هذه القاعدة”.

وختم بتوجيه تحية تقدير من حركة “امل” لقائد الثورة الاسلامية الايرانية وللمسؤولين وللشعب الايراني العزيز من رئيس حركة “امل” الرئيس نبيه بري مع دعائنا وعملنا معا لتحرير الامام وأخويه لإعادتهم الى ساحة جهادهم ومقاومتهم”.

كما التقى حمدان والمهندس صلاح فحص ابنة الامام الصدر السيدة حوراء التي ترأس مركز الامام الصدر للدراسات والابحاث في ايران حيث جرى البحث في نشاط المركز واهمية دوره لما لفكر الامام من حضور على مستوى لبنان والعالمين العربي والاسلامي والعالم اجمع، وأعرب حمدان عن تقدير الحركه وبشخص رئيسها الاستاذ نبيه بري عن اعجابه لإنجازات هذا المركز الذي يسهم بايصال فكر الامام الى اوسع نطاق.-انتهى-

——–

usman28-8-2017

عثمان التقى نائب مدير منظمة الشرطة الاوروبية

ونقيب أصحاب المستشفيات الخاصة والمطران حداد ووفودا

(أ.ل) – إستقبل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في مكتبه في ثكنة المقر العام، الوزير السابق ناجي البستاني، في زيارة جرى في خلالها عرض للأوضاع العامة في البلاد.

كما استقبل عثمان نائب مدير منظمة الشرطة الاوروبية CEPOL ديتليف شرويدر مع وفد من المنظمة، في زيارة جرى خلالها البحث في مواجهة التطرف والارهاب، وزيادة الدورات التدريبية لرفع الوعي بالتهديد الارهابي. وفي ختام الزيارة جرى تبادل للدروع التذكارية بين اللواء عثمان وSchroeder.

والتقى عثمان أيضا رئيس مجلس بلدية بيروت جمال عيتاني، في زيارة أثنى خلالها على جهود رجال قوى الأمن الداخلي في مكافحة الجريمة وحفظ الأمن والاستقرار على كل الأراضي اللبنانية، وجرى عرض للأوضاع في مدينة بيروت وتم التركيز على زيادة التنسيق والتعاون بين قوى الامن والبلدية وبخاصة التشدد في تطبيق قانون السير.

ولاحقا استقبل عثمان مطران صيدا ودير القمر لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي بشارة حداد يرافقه مستشار المطرانية الاقتصادي الخبير المصرفي والمالي انطوان سعادة، في زيارة تعارف جرى في خلالها البحث في أمور تهم منطقتي صيدا والشوف.

كما اجتمع إلى نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة في لبنان سليمان هارون على رأس وفد من النقابة، وقد جرى في خلال الزيارة البحث في مسائل مشتركة تهم الطرفين.-انتهى-

——

army

تمارين تدريبية نهارية – ليلية في رأس مسقا – الشمال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 28 آب 2017 البيان الآتي:

اعتباراً من 20 / 7 / 2017 ولغاية 30 / 9 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية – ليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.-انتهى-

——

dabbousi 

جولة تفقدية مشتركة لغرفة طرابلس وقادة ألأجهزة الامنية

في اسواق طرابلس عشية الأضحى

(أ.ل) – قام رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي بجولة تفقدية عشية عيد الأضحى المبارك لحركة الأسواق التجارية في طرابلس التاريخية والتراثية برفقة قادة أجهزة المؤسسة العسكرية في الشمال.

وقال دبوسي خلال جولته الميدانية:”إننا بحكم مسؤوليتنا المباشرة بالدفاع عن المصالح العليا للقطاع الخاص معنيون بإضفاء الحيوية على القطاع التجاري عصب الحياة الإقتصادية، لاننا نريد ألا تضيع على هذا القطاع فرصة النمو والإزدهار ونعول بإصرار دائم على توفير المناخات المساعدة على تحقيق الإنتعاش الأكبر الذي يتطلع الى تحقيقه الجسم التجاري بكل مكوناته من تجار ومؤسسات تجارية”.

وإعتبر دبوسي “أن الجولة التفقدية الميدانية المشتركة مع قادة أجهزة المؤسسة العسكرية في الشمال أظهرت التلاحم العضوي بين غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وهذه المؤسسة الواقية من كافة أنواع المخاطر والعين الساهرة على حماية الوطن والتي نتفيأ في ظلالها الأمان والإستقرار والتي نوجه اليها تحية تقدير وإكبار ولكافة قياداتها وضباطها وأفرادها على مجمل التضحيات التي يقدمونها من أجلنا ومن أجل الوطن ومن أجل الإنسان وكرامته وحريته”.

وتابع دبوسي قائلا:” نريدها رسالة مهمة لمن يريد أن يعلم أن للمؤسسات التجارية ولأصحابها مظلة واقية وإذا كان بعضها قد تعرض الى ما لا يجب أن يتعرض اليه في الفترة المتأخرة، فإن ما نريده ونسعى اليه هو إراحة النفوس وطمأنتها على أن الأمن ممسوك، وأن إجراءاته المتشددة المرافقة تعزز من نبض قلب المدينة عنيت طرابلس بكافة أسواقها ومؤسساتها ورجال اعمالها، مع التمني بأن تأخذ تلك الإجراءات مداها الكامل لأن الإزدهار الإقتصادي يتلازم من الأمن الإجتماعي وأن التواصل مع الجهات الأمنية لا سيما العسكرية منها سيكون بصورة دائمة ولن يسجل علينا أي تراخ أو تقصير وسنقوم معا بواجباتنا الوطنية المشتركة لندع حدا لأي إنكماش تشهده أسواقنا التجارية وغيرها من قطاعاتنا الإقتصادية، أو وقوع أي خلل أو تفلت يشوه صورتها التي نريدها ساطعة تتميز بالألق الذي طالما تميزت به”.-انتهى-

——-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 28 آب 2017 البيان الآتي:

إعتباراً من 3 / 7 / 2017 ولغاية 30 / 9 / 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – أكروم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 / 7 / 2017 ولغاية 31 / 12 / 2017 ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة.-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

berri17-8-2018

نشرة الجمعة 17 آب 2018 العدد 5630

بري في عيد تأسيس كشافة الرسالة الاسلامية: لن نقبل باستمرار حرق الوقت وتأجيل تشكيل الحكومة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *