الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 22 تموز 2017 العدد 5317

نشرة السبت 22 تموز 2017 العدد 5317

irsal22-7-2017

عملية إعادة عرسال وجرودها الى ابنائها:

المقاومة تباغت الارهابيين في المحور الأصعب

(أ.ل) – صحيح ان معركة تحرير جرود عرسال من المسلحين الارهابيين كانت منتظرة، وصحيح ان معطيات وظروف ووقائع اتخاذ القرار بالشكل الذي اتخذ به كانت ايضا مستنتجة مسبقاً، حيث لعبت حساسية وخصوصية العملية لناحية طريقة اشتراك الجيش اللبناني بها او لناحية التنسيق المفترض طبيعيا ومنطقيا ان يتم بين الاطراف المشاركة بها، ولكن ما هو اللافت والمفاجىء كان مناورة عناصر حزب الله في المرحلة الاولى من الهجوم، والتي شكلت علامة فارقة في العمليات الهجومية الخاصة في العلم العسكري بشكل عام.

من خلال اجراء دراسة شاملة نقلاً عن موقع “العهد الإخياري” لعناصر اتخاذ القرار بشكل وطريقة ومكان المناورة، والتي تفترضها عادة كل عملية عسكرية، من الارض وطبيعتها، الى العدو وعديده وطريقة قتاله او طريقة تمركزه، الى الصديق المهاجم وامكانياته، الى الهدف الرئيسي والاهداف الثانوية من العملية، والى الاحتمالات الاكثر خطرا فيها، كان من غير المتصور ان تعمد وحدات الاختراق في المقاومة الى تحديد محور الجهد الرئيسي من العملية في البقعة او الجهة الاصعب والاكثر تحصينا، الامر الذي تجاوزته المقاومة في عملية تحرير جرود عرسال بالامس (الجمعة 21-7-2017) وقررت السير بالمناورة الاخطر والاكثر حساسية ودقة .

لقد تم تنفيذ المهاجمة عبر محورين، الاول ثانوي انطلق من جرود فليطة في القلمون السوري واستهدف السيطرة على عدد من التلال الاستراتيجية الحدودية مع لبنان والمشرفة على عمق بقعة انتشار جبهة النصرة في جرود عرسال، والثاني اساسي انطلق من جرود عرسال الجنوبية الشرقية في بقعة مشرفة على وادي الخيل، واستهدف الوادي المذكور والكسارات وسهل الرهوة، في عملية نوعية صاعقة، واجهت اصعب مواقع النصرة  واكثرها تحصينا في المواقع المذكورة، وبوقتٍ قياسي في ارض واسعة ووعرة، نُفذت المرحلة الاولى من العملية، والتي كانت تقضي بشطر بقعة انتشار النصرة تقريبا الى قسمين، وباتت مواقع الارهابيين من تنظيم القاعدة مفصولة بخط انتشار من الوحدات المهاجمة يمتد من وادي الخيل مرورا بشمال شرق الكسارات وصولا الى سهل الرهوة، ولم يعد ينقصه لاكتمال هذا الفصل بالكامل الا التقدم شمالا بضعة كيلومترات حتى تخوم سهل عجرم مع امتداده شرقا حتى معبر الزمراني الحدودي مع سوريا، والفاصل بالاساس بين داعش والنصرة .

من هنا، وانطلاقا من النقطة التي وصلت اليها العملية مؤخرا، يمكننا القول ان الجهد الرئيسي قد تم تنفيذه، والتحضير يجري لاكمال المراحل التالية والتقدم شرقا للضغط على مسلحي النصرة حتى جرود فليطا ومعبر الزمراني، وغربا للضغط باتجاه وادي حميد وشمال الكسارات المشرفة على مخيمات اللاجئين السوريين وعلى مواقع الجيش اللبناني شرق بلدة عرسال مباشرة .

هذه العملية تسير مبدئيا حسبما هو مخطط لها من كافة النواحي والمعطيات والمعوقات او الاحتمالات الخطرة او الحساسة المرتقبة نتيجة كل عملية عسكرية، فمن الناحية الميدانية، تسير العملية بتوقيت معقول ولن يؤخرها قليلا الا خصوصية التعامل مع مسلحين ارهابيين مزنرين باغلبهم باحزمة ناسفة، ويتحصنون في مراكز وانفاق وخنادق عملوا سنوات على تقويتها وتحضيرها لهذه المواجهة التي كان يجب ان تتم قبل الآن .

من الناحية السياسية، ما عدا بعض الاصوات او الابواق التي اعتادت عليها الساحة الداخلية، فإن الجميع مقتنع بضرورة تنفيذ العملية لما لذلك من اهمية وضرورة امنية واجتماعية واقتصادية للبلد بشكل عام ولابناء عرسال والمحيط القريب بشكل خاص، وكان مهما قرار الحكومة اللبنانية دعم الجيش بتنفيذ عملية مدروسة في جرود عرسال، الامر الذي انسحب الى شكل موافقة رسمية لبنانية ضمنية لها، وحيث اضطلع الجيش اللبناني بدور مهم وحساس  جداً قائم على عزل كامل لبقعة العمليات عن البلدة وعن مخيمات اللاجئين المنتشرة في محيط الجرود وعلى امتدادها، فإن وحداته نجحت حتى الان في عزل والغاء الاحتمالات الخطرة التي كان من الممكن ان تنتج عنها، الا وهي تسلل وتدفق المسلحين الى المخيمات او الى عرسال، حيث كان ذلك سيعقد المشهد لدرجة كبيرة .

واخيرا …ستكون هذه العملية، والتي دخلت في طريق النجاح الصحيح والثابت بعد المناورة الهجومية اللافتة في اختراق مواقع ارهابيي جبهة النصرة، ستكون مفصلا مهما في انهاء الوضع الشاذ الذي رافق انتشار الارهابيين في جرود لبنان الشرقية والشمالية الشرقية، وستعود عرسال وتلالها وجبالها وحقولها الى ابنائها، وسينتشر الجيش اللبناني على كامل  الحدود متخطيا خصوصية وحساسية ما رافق ذلك الانتشار الارهابي من ويلات ومشاكل، وستعود المقاومة الى مهمة اخرى والى دور آخر في دعم ومساعدة جميع ابناء الوطن من المؤيدين او المعارضين لها، المقتنعين بدورها وبتضحياتها او المشمئزين، المدركين لحساسية الوضع في المحيط بشكل عام، او الاغبياء الجاهلين الحقودين .-انتهى-

——-

logo1

الجيش: تعرض سيارة احد المفاوضين لصاروخ ما أدى إلى وفاته

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم السبت 22 تموز 2017 البيان الآتي:

بتاريخه وفي محلة وادي حميد- مفرق العجرم تعرضت سيارة يستقلها النائب السابق لرئيس بلدية عرسال السيد أحمد الفليطي يرافقه فايز الفليطي المكلفان بالتفاوض مع المجموعات الإرهابية، لصاروخ من قبل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، ما أدى إلى بتر قدم الأول وإصابة الثاني بجراح مختلفة، وقد أمن الجيش بالتنسيق مع الصليب الأحمر الدولي إسعافهما ونقلهما إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة، وما لبث المواطن أحمد الفليطي إلى أن فارق الحياة متأثراً بجراحه.-انتهى-

—–

madeeha

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان: مخططات استيطانية جديدة

في مراحل متقدمة لعزل القدس الشرقية بشكل كامل عن محيطها الفلسطيني

(أ.ل) – صدر المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان تقرير الاستيطان الاسبوعي من15/7/2017 ولغاية 21/7/2017 من اعداد الزميلة مديحه الأعرج، وجاء التقرير كالآتي:

تشهد الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية هجمة استيطانية جديدة ، حيث كشفت مصادر اسرائيلية النقاب عن ان وزارة الاسكان الاسرائيلية تدعم مخطط بناء مستوطنة جديدة ببناء 1100 وحدة سكنية استيطانية شمال شرق القدس المحتلة، من شأنها أن تفصل بين التجمعات السكنية الفلسطينية، وتمنع إقامة تواصل جغرافي بين أحياء القدس الشرقية، وبين الأطراف الجنوبية لمحافظة رام الله والبيرة”، حيث بموجبه سيتم توسيع حدود البناء في القدس إلى الشرق، وتربط بين “نفيه يعقوف”، ومستوطنة “جيفات بنيامين” (مستوطنة “آدم”) التي تقع شرق جدار الفصل العنصري. وهذا الحي الاستيطاني الجديد يعتبر جزءا من مستوطنة “جيفات بنيامين” .  المخطط  يبدو في مراحل تخطيط متقدمة.  حيث أكد وزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالانت تفاصيل المخطط ، وقال “سنكون في كل مكان يمكن البناء فيه، من أجل توفير الحلول للضائقة السكنية، وخاصة في محيط القدس”، مشيرا إلى أنه “في القدس هناك أهمية أمنية خاصة للتواصل الإسرائيلي من “غوش عتسيون” في الجنوب، وحتى “عطروت” في الشمال، ومن معاليه أدوميم في الشرق، وحتى “غفعات” زئيف في الغرب”.ونقل عن رئيس اللجنة المحلية في المستوطنة قوله، إن المستوطنين سحبوا معارضتهم للمخطط، والآن يدعمونه، مضيفا أن إقامة الحي الاستيطاني الجديد يعزز القدس، وتبقي المستوطنين في مواقعهم بدلا من الانتقال إلى “معاليه أدوميم” و”موديعين”.

في الوقت نفسه صادقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، على مخطط لبناء 900 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات القدس المحتلة.حيث صادقت على بناء 355 وحدة استيطانية في مستوطنة “غيلو” جنوب القدس المحتلة، و250 وحدة استيطانية في مستوطنة “راموت” شمال القدس المحتلة.كما صادقت على 220 وحدة استيطانية في مستوطنة “النبي يعقوب”، و116 في “بسغات زئيف” شمال القدس المحتلة.

وفي سياق استفزازي نفذ رئيس المجلس الإقليمي للمستوطنات في شمال الضفة الغربية المحتلة يوسي دغان جولة في المدينة القديمة بالقدس المحتلة، وفي مغارة الكتان، أو ما تسمى “مغارة صدقياهو” بحسب التسمية اليهودية وهي مغارة أثرية تقع أسفل البلدة القديمة في القدس و تمتد تحت سور المدينة بين باب العمود وباب الساهرة.وأوضح دغان في تصريحات للقناة الإسرائيلية السابعة أنه يعتزم، في الأيام القادمة، تنظيم ‘جولة خاصة في القدس الشرقية، برفقة كافة رؤساء المستوطنات’ في الضفة الغربية المحتلة. وكان برفقته رئيس جمعية ‘عطيرت كوهانيم’ الاستيطانية، ماتي دان، التي تعمل على تهويد أحياء قرية سلوان وتهجير سكانها الفلسطينيين من أراضيهم وبيوتهم. ونقلت القناة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني عن دغان قوله: ‘قدمنا إلى هنا للربط بين ‘طلائعيي السامرة وطلائعيي أروشليم .. أورشليم الحقيقية قلب إسرائيل’، على حد وصفه.وأضاف: ‘على الجميع القدوم إلى هنا وتقديم الدعم للمحاربين المرابطين بالمكان’.إلى ذلك نقل المصدر عن ماتي دان، ‘شكره’ لرئيس مستوطنات الضفة الغربية المحتلة على ‘تعزيز العملية الاستيطانية في المدينة القديمة’، مضيفا أن “أورشليم والسامرة” تحررتا معا، والرابط بينهما لن ينفصل، وستبقى إسرائيل دولة واحدة موحدة’، على حد تعبيره، وكانت مواقع تواصل اجتماعية تابعة لما يسمى ‘منظمات الهيكل’ المزعوم، نشرت في الأيام الأخيرة،  صورا للاقتحامات، وكتابات أبرزها ‘لحظة تاريخية بجبل الهيكل، لأول مرة منذ تحريره اليهود يدخلونه بحرية’.

وفي امر خطير اخر متصل بالية التحايل والاستيلاء على اراضي الفلسطينين ، امرت  المحكمة العليا الاسرائيلية اصحاب الأراضي الفلسطينية في غور الأردن الذين سيطر المستوطنون على اراض تابعة لهم، بإجراء مفاوضات مع الدولة والمستوطنين الذين يزرعون الأراضي، لدفع تعويضات لهم عن استغلال اراضيهم. وحدد القضاة في الأمر الذي صدر في العاشر من تموز، ان على المدعى عليهم، الدولة والمستوطنين، تقديم وثيقة تشمل تقييما من قبل مخمنين، والمبلغ المقترح للتعويض في اطار التسوية، مقابل تقديم وثيقة مماثلة من قبل اصحاب الاراضي، وذلك حتى 30 تموز الجاري”. يشار الى ان تلك الاراضي  قدم اصحابها الفلسطينين” التماسا للعدل العاليا”اقترح فيه القضاة التوصل الى تسوية، تم تقديمه في عام 2013 من قبل مجموعة من الفلسطينيين في غور الاردن، في اعقاب نشر تقرير في “هآرتس”، وطالب الفلسطينيون باستعادة اراضيهم الواقعة بين السياج الحدودي الاسرائيلي والحدود الأردنية، واخراج المستوطنين الذين قاموا بزراعتها. وكانت “هآرتس” قد نشرت في حينه بأنه تم في سنوات الثمانينيات تسليم هذه الأراضي للهستدروت الصهيونية ، وفقا لوجهة نظر اعدتها النيابة العامة وبمصادقة قائد المنطقة الوسطى في حينه، عمرام متسناع. وقامت الهستدروت في حينه بتسليم الاراضي للمستوطنين. وبعد نشر التقرير في “هآرتس” تبين للفلسطينيين الذين تم منعهم من دخول هذه الاراضي في 1969، ان الأراضي التي تم اغلاقها بادعاءات امنية، تم تسليمها للمستوطنين، فالتمسوا الى المحكمة مطالبين باستردادها.

وفي سياق مشاريع الضم والتوسع الاسرائيلية وافقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع ، على مشروع قانون يمنع تقسيم مدينة القدس، استباقاً لأية تسوية سياسية و تم التصويت لصالح مشروع القانون بالإجماع من قبل اللجنة.وينص القانون على أنه يمنع تقسيم القدس إلا بموافقة 80 عضوا في الكنيست حتى ولو كان ذلك في إطار تسوية سياسية مع الفلسطينيين.

وعلى صعيد ذي صلة دان المكتب الوطني للدفاع عن الارض إقامة دولة الاحتلال ستة مخيمات تتنافس على تعليم أساليب الفتك بأبناء شعبنا حيث نشرت نشرته صحيفة “كاربونيتد” الإنجليزية حول مخيمات “الرعب الخيالي” الإسرائيلية التي تقدم للسّياح فرصة للعب دور جنود احتلال يطلقون النار على أهداف تجسد صور مواطنين فلسطينيين وقامت إسرائيل بانشاء معسكرات في اماكن مختلفة، بعضها في مستوطنات الضفة الغربية، تقدم للسياح الفرصة لقتل “الإرهابيين”، حيث ينضم الشخص للمعسكر الصيفي مقابل 115 دولار امريكي وأحد هذه المعسكرات يسمى بـ “كاليبر 3” ويقع في مستوطنة “غوش عتصيون”، وهي اشهر معسكر للسياح “لمكافحة الارهاب”.أسسها الكولونيل بالجيش الاسرائيلي شارون غات عام 2003، مما دفع آخرين لاحقاً لاقامة نفس المعسكر في مناطق مختلفة.ويقول الكولونيل انه من 15 الى 25 الف شخص سنوياً يزورون معسكر “كاليبر3″، والاغلبية من يهود أمريكا.

وعلى صعيد الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد هذا التقرير :

القدس: هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، منزلاً في قرية الزعيّم شرق القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص.ورافقت طواقم البلدية خلال عملية الهدم، قوة من جنود الاحتلال . وأصدرت سلطات الاحتلال “الإسرائيلية” إخطارات بهدم ست منشآت سكنية فلسطينية، بتمويل أوروبي، في تجمع “جبل البابا” البدوي (شرقي مدينة القدس المحتلة) حيث اقتحم جهاز “الإدارة المدنية” التابع لجيش الاحتلال التجمع برفقة قوات عسكرية “إسرائيلية ، وسلّم أوامر هدم إدارية لعدد من المنشآت السكنية المقامة فيه وعددها ستة (كرفانات مقدّمة من الاتحاد الأوروبي)، في محاولة لتهجيرها لصالح مشاريع استيطانية تابعة لـ “معاليه أدوميم” (مقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي القدس) ضمن مشروع E1.ويستهدف مشروع “E1″ نحو 12 ألف دونم من أراضي القدس والضفة الغربية، كما يُعد من أخطر المشاريع الاستيطانية التهويدية، وتستهدف فصل المدينة المقدسة عن الضفة الغربية.

الخليل: أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، مواطنين، بوقف العمل في منزليهما، بمخيم العروب شمال الخليل، حيث داهمت  قوات الاحتلال و”الإدارة المدنية” الإسرائيلية المخيم، وسلمت المواطنين أحمد عيسى غانم، وعبد الفتاح جوابرة إخطارين، لوقف العمل في منزليهما.كما صوّرت تلك القوات بكاميرات كانت بحوزتهم، منزلي المواطنين أحمد موسى عيايدة، وإدريس عبد الله منصور، في المخيم .

من جهة اخرى اكدت تقارير اسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي بعمل على فرض مزيد من القيود الصارمة على تحركات الفلسطينين من سكان البلدة القديمة في الخليل حيث قطع الاحياء عن بعضها ومنع تنقل المواطنين من مناطقهم الى مناطق اخرى وعمل على توسعة السياج الفاصل بين مسار المشاه  الخاص بالفلسطينين واليهود في الشارع الرئيسي لحي السلايمة كما ويمنع مرور المارة والمركبات من الدخول الى منطقة واد النصارى بحجج امنية مختلفة، والى تعمد الاحتلال اغلاق بوبات دخول وخروج الفلسطينين من والى البلدة القديمة.

بيت لحم: نصب مستوطنون عددا من البيوت المتنقلة “كرفانات” فوق أراضي المواطنين في بلدة الخضر جنوب بيت لحم حيث قامت مجموعة من المستوطنين بنصب خمسة بيوت متنقلة “كرفانات” في قرنة وادي الغويط في منطقة “عين القسيس” غرب بلدة الخضر، بمحاذاة البؤرة الاستيطانية “سيدي بوعز”، في أراض تعود لمزارعين من عائلة صبيح . ويأتي هذا الاجراء بهدف توسع استيطاني للبؤرة الاستيطانية “سيدي بوعز”، حيث جرى قبل عدة أشهر شق طريق استيطاني في المنطقة المذكورة، يمتد من البؤرة الاستيطانية إلى حدود أراضي قرية نحالين غرب بيت لحم، كما استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على عشرات الدونمات من أراضي قرية الجبعة، جنوب غرب بيت لحم سلطات الاحتلال واعلنت وضع اليد على 70 دونما في منطقة واد الغول من اراضي القرية لـ”أغراض عسكرية”، تعود لمواطنين من عائلة مشاعلة، من خلال قرار وضعته في الأرض المذكورة.

قلقيلية: أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، جسر كفر لاقف – عزون، بالأتربة والصخور الكبيرة، ومنعت المزارعين من الوصول إلى أراضيهم الزراعية عبر الجسر.وقال رئيس مجلس قروي كفر لاقف إن جرافة تابعة لقوات الاحتلال، وتحت حراسة جنود الاحتلال، قامت بإغلاق الجسر وتدميره، ما أدى إلى حرمان عشرات المزارعين من البلدة والبلدات المجاورة من الوصول إلى أراضيهم.وأضاف أن هذه الطريق تخدم، إضافة إلى أهالي عزون وكفر لاقف، المواطنين والمزارعين من قريتي جيوس وصير المجاورتين.

نابلس: قامت جرافات الاحتلال بتجريف أراض مساحتها 20 دونما في قرية جالود، وهي قريبة من مستوطنة ” شفوت راحيل”، بهدف إقامة حي استيطاني جديد  على اراضي تقع في حوض رقم 13، وتعود ملكيتها لورثة أحمد عبد الحاج محمد.

الأغوار: قام مستوطنون، ، بتجريف أراضٍ، وتسهيلها بالقرب من مستوطنة “روتم”، في الأغوار الشمالية تبلغ مساحتها تقريبا خمس دونمات.وفي الوقت نفسه استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، على مضخات وخزانات مياه في الأغوار الشمالية، كما جرفت خط مياه بمنطقة أم الجمال.طواقم من ما يسمى” الإدارة المدنية”، ترافقها قوات من جيش الاحتلال، داهمت “نبع الحمّة”، واستولت على مضخات مياه وخزانات، في إطار مضايقة المواطنين الفلسطينيين في المنطقة ودفعهم إلى إخلائها لصالح المشروع الاستيطاني.-انتهى-

——–

ali khreis

خريس وعد بمتابعة قضية الفائض في التعليم الثانوي

(أ.ل) – إستقبل عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب علي خريس في مكتبه في صور وبحضور مدير المكتب حيدر جفال، وفودا تربوية وإجتماعية وبلدية عرضت عليه بعض الهموم التي تعاني منها.

ومن بين هذه الوفود، وفد لجنة الفائض في التعليم الثانوي الذين أكدوا أمامه “أحقية مطالبهم خصوصا بعد نجاحهم في مباراة مجلس الخدمة المدنية وضرورة إدخالهم في ملاك الدولة إسوة بغيرهم “.

وشددوا على “ضرورة تثبيتهم بعد المباراة التي جرت منذ سنوات ولا زالوا فائضا في التعليم الثانوي ، ومن بينهم متعاقدون لهم الأحقية في التثبيت”.

ووعد خريس “بمتابعة قضيتهم على أعلى المستويات وطرحها على المجلس النيابي في أقرب جلسة”، مؤكدا “أحقية كل اللبنانيين في نيل مطالبهم المحقة دون تمييز”.-انتهى-

——-

logo1

دعوة وسائل الاعلام لتغطية وقائع احتفال عيد الجيش

(أ.ل) – بمناسبة عيد الجيش، سيقام احتفال مركزي بتاريخ 1 / 8 / 2017  في الكلية الحربية – الفياضية، يرأسه فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ويتم فيه تقليد التلامذة الضباط المتخرجين سيوفهم. لذا تدعو قيادة الجيش – مديرية التوجيه، وسائل الإعلام الراغبة في تغطية وقائع الاحتفال، إلى إيداع هذه المديرية وحتى تاريخ 27 / 7 / 2017 حداً أقصى ما يلي:

  • لائحة اسمية عامة بالمندوبين والمصورين والتقنيين، (مرفقة بصورة عن بطاقة الهوية أو إخراج القيد الإفرادي وصورتين شمسيتين).
  • لائحة بأنواع السيارات المستخدمة في التغطية وأرقامها.
  • لمزيد من الاستفسار: الاتصال على رقم الهاتف: 316655/ 70.-انتهى-

——-

khalil hamdan

حمدان: سيبقى جيشنا الرافعة لحماية السلم الأهلي والدفاع عن الحدود

(أ.ل) – أحيت حركة “أمل” وبلدة معركة والهيئات التربوية في الجنوب أسبوع مدير مدرسة عيتيت الرسمية حسين فرج، خلال احتفال حضره النائب علي خريس، عضو هيئة الرئاسة في الحركة خليل حمدان، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس وعدد من الفاعليات التربوية، ممثلون للاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية ورؤساء مجالس بلدية واختيارية، ممثلون للجمعيات الثقافية والاندية الرياضية وابناء البلدة والجوار.

وألقى حمدان كلمة الحركة قال فيها: “نلتقي في رحاب العلم والتربية لنتحدث عن المعلم الذي ملأ الارض حضورا وحبا وعطاء، وفقيدنا المربي الاستاذ حسين فرج فتح شراع نافذته على درب العلم والثقافة والاخلاص في العمل لاكثر من ربع قرن حتى رحل وهو على منبر العطاء والميدان فأمثاله يبقون أحياء بما تركوا من فضائل وهم كالشهداء أحياء عند ربهم يرزقون. ونحن في بلدة معركة عرين المقاومة والشهداء القادة محمد سعد وخليل جرادي وحيدر خليل والعشرات من الشهداء الابرار، وفي ذكرى قائد المواجهات البطولية في مارون الراس العام 2006 الشهيد القائد هاني علوية نؤكد خيار المقاومة كثابت لا تراجع عنه مهما علت بعض الاصوات النشاز المطالبة بنزع سلاح المقاومة”.

أضاف “هذه المقاومة تبقى ضرورة وطنية تحمي الوطن الى جانب جيشنا الباسل الذي لم يسلم ايضا من سهام بعض الذين يدعون الحرص عليه فيما يريدون ان يكون في خدمة مشروعهم لا في خدمة حماية الوطن ومواجهة المشروع الصهيوني والتكفيري الارهابي”.

وحيا الجيش وشهداءه، وقال: “سيبقى جيشنا الاساس والرافعة في حماية السلم الاهلي وفي الدفاع عن حدودنا ووحدتنا الداخلية، وندعو الى تأمين كل المستلزمات والامكانات المادية والعسكرية والسياسية التي تمكنه من الاستمرار في دوره الوطني، وندعو الى التوقف عن توجيه الانتقادات حينا وتشويه صورته حينا آخر ولا سيما في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها وطننا وتمر بها المنطقة”.

وقال: “ونحن في تأبين مرب كبير من الذين خدموا وطنهم، من الواجب على الدولة أن تفي حقهم وحق المواطنين الذين هم بأمس الحاجة إلى الامن الاجتماعي والاقتصادي”.

ونوه “بالخطوة الاخيرة التي اتخذت في المجلس النيابي وسعى الى تحقيقها دولة الرئيس نبيه بري في الجلسة الاخيرة وهي إنجاز سلسلة الرتب والرواتب التي تؤمن الاستقرار لفئة كبيرة من المواطنين”، داعيا الى “إكمال هذا الانجاز بمحاسبة الفاسدين ووقف الهدر وتنشيط الاقتصاد ودعم مؤسساته”.

وتوقف حمدان عند “ما يجري في القدس الشريف من إجرام صهيوني ومحاولات اسرائيلية لتهويد المسجد الأقصى بعد منعه من إقامة الآذان والصلاة كل ذلك والعرب في سبات تام ان لم نقل ان بعض الانظمة العربية شريكة بما يحصل، هذه الانظمة التي غذت الارهاب ومولته ليتماهى مع الارهاب الصهيوني من أجل ضرب بلدان الممانعة والقضاء على أي مقاومة توجه بندقيتها باتجاه العدو الإسرائيلي”.

وتابع “نقول للاخوة الفلسطينيين اما وقد تخلت عنكم اغلب الانظمة العربية وباتت في المقلب الآخر، لم يبق الرهان الا على وحدتكم وعلى رص صفوفكم لكي لا يضيع الحق الفلسطيني ولكي يحفظ شرف القدس الذي يأبى ان يتحرر الا على ايدي المؤمنين الشرفاء امثال الذين يواجهون اليوم الغطرسة الصهيونية بالصدر العاري واللحم الحي والثبات الذي سيعيد رسم البوصلة الحقيقية للقضية الفلسطينية”.

وأكد ان “المقاومة في فلسطين ستنتصر كما انتصرت المقاومة في لبنان التي استندت الى ارادتها وايمانها كما رسمها قائدها الامام المغيب السيد موسى الصدر”.-انتهى-

——-

hizb kataeb

وقفة احتجاجية للشؤون العمالية في الكتائب غدا

امام مجلس النواب رفضا للضرائب

(أ.ل) – أصدرت مصلحة الشؤون العمالية في حزب الكتائب اللبنانية البيان الآتي:”إننا اذ نؤكد على أحقية سلسلة الرتب والرواتب، نرفض في المقابل الضرائب العشوائية التي تطال بمعظمها الطبقات الفقيرة والمتوسطة، ونرى فيها عجزا جديدا من السلطة الحاكمة في إدارة الملفات الحساسة، وسنظل نقف بالمرصاد رفضا لهذه الضرائب”.

أضاف البيان “إن مصلحة الشؤون العمالية في حزب الكتائب تدعوك أيها المواطن المتضرر من هذه الضرائب الى وقفة احتجاجية أمام مجلس النواب، عند الحادية عشرة من قبل ظهر غد الأحد، لجهة مبنى بلدية بيروت، من أجل رفع الظلم عن كاهلك وعدم إرهاقك بالزيادات الضرائبية”.-انتهى-

——-

مزارعو البطيخ في صور رموا محاصيلهم احتجاجا على المضاربة

(أ.ل) – عمد مزارعو البطيخ في صور إلى رمي محاصيلهم على الأرض “احتجاجا على عدم وجود اسواق للتصريف وعلى تدني الاسعار والمضاربة الخارجية”.

وشددوا على أن “الخسائر بالملايين”، وطالبوا الدولة بدعمهم ولا سيما الوزارة المختصة، وحذروا من “تفاقم الوضع في ظل لجوء المزارع الى الاقتراض من المصارف مما يجعله مرتهنا لها وهذه مشكلة كبيرة لا يستطيع تحملها”.-انتهى-

—–

logo1

دعوة وسائل الاعلام لتغطية حفل تكريم

عدد من أفراد عائلات العسكريين الشهداء

(أ.ل) – برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون، وبدعوة من مؤسسة اللواء الركن الشهيد فرنسوا الحاج، تتشرف قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بدعوتكم إلى حضور وتغطية الحفل الذي سيقام تكريماً لعدد من أفراد عائلات العسكريين الشهداء، في نادي الرتباء المركزي – الفياضية، وذلك يوم الأربعاء الواقع فيه 26 / 7 /2017 اعتباراً من الساعة 12.00.-انتهى-

——–

ibrahim16-12-2016

ابراهيم مكرما في النبطية: مستمرون في درء الخطر عن لبنان

فكلفة المواجهة أقل بكثير من انتظار تمدد سرطان الارهاب

(أ.ل)- كرمت النبطية المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي زار المدينة اليوم بدعوة من مجلسها البلدي، فبدأ زيارته في منزل امامها الشيخ عبدالحسين صادق، في حضور النواب ياسين جابر وهاني قبيسي وعبداللطيف الزين ممثلا بسعد الزين، رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان، رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل، المسؤول التنظيمي لحركة “امل” في الجنوب باسم لمع، رئيس دائرة الجنسية والجوازات في الامن العام العميد الركن حسن علي احمد وشخصيات وفاعليات.

ورحب صادق بابراهيم “الذي تحققت على يديه وفي عهده انجازات عديدة منها تفكيك الشبكات الارهابية – التكفيرية وملاحقة العملاء، سواء كانوا عملاء للعدو الاسرائيلي او للارهاب التكفيري”، منوها بجهود الامن العام “التي اسفرت عن تفكيك العديد من الشبكات كانت ستستهدف المناطق ولا سيما مدينة النبطية”.

من جهته أكد ابراهيم ان “اكثر ما نحتاح اليه هو الوحدة التي هي اقوى من السلاح والرصاص، وأنت يا سماحة الشيخ علم من اعلام هذه الوحدة”.

بعد ذلك قدم صادق درع وفاء وتقدير له.

بعد ذلك انتقل ابراهيم الى باحة السرايا الحكومية في النبطية، حيث أعد له احتفال تكريمي، وأجريت مراسم خاصة لاستقباله في حضور شخصيات وفاعليات.

وألقى عضو بلدية النبطية الدكتور عباس وهبي كلمة ترحيبية وقصيدة من وحي المناسبة، أما ابراهيم فحيا “أهالي النبطية ومنطقتها، هذه المدينة التي لها رمزية لانها ترفع شعار الحسين وكانت مستهدفة من الارهاب التكفيري في الشبكة الاخيرة التي فككها الامن العام”، وقال: “نحن الآن نقاتل في جرود عرسال دحرا للارهاب، والمشهد الذي نراه للاعلام اللبنانية في النبطية لنقول للارهابيين أننا نعرف كيف نقاتل الإرهاب وكيف نفرح في الوقت عينه”.

بعد ذلك التقى ابراهيم محافظ النبطية القاضي محمود المولى في مكتبه في حضور وزير الدولة علي قانصو ورئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد والنائبين ياسين جابر وهاني قبيسي وممثل النائب عبداللطيف الزين سعد الزين وشخصيات وقيادات عسكرية وامنية ورؤساء بلديات ومخاتير.

ورد ابراهيم بكلمة شكر فيها للمولى “حسن الاستقبال والضيافة، ونأمل ان ننجز قريبا بناء مبنى للامن العام في النبطية ومن ثم ننتقل الى الهرمل”.

بعد ذلك وقع ابراهيم ورئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل في حضور المولى بروتوكول بناء مبنى الامن العام الجديد في النبطية.

وتوجه ابراهيم الى دائرة الامن العام في سرايا النبطية وعقد اجتماعا مغلقا مع الضباط والعناصر. ثم انتقل مع كحيل وقبلان الى الموقع الذي سيشيد عليه مبنى الامن العام في حي الجامعات في النبطية وسيتولى مجلس الجنوب تشييده بعد أن قدمت بلدية النبطية قطعة الارض، وقام ابراهيم والحضور بوضع الحجر الاساس للمشروع وازاح ستارة تؤرخ له.

واختتمت زيارة النبطية باحتفال خطابي حاشد في حضور قانصو والنائب عبداللطيف الزين ورعد وجابر وهاشم وقبيسي والمولى وقبلان، مطران صور للموارنة شكرالله نبيل الحاج، رئيس جهاز امن السفارات العميد وليد جوهر، مدير مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي، القنصل رضا خليفة وعدد من الشخصيات السياسية والحزبية والامنية والعسكرية والاجتماعية ورؤوساء بلديات ومخاتير.

بعد النشيد الوطني ونشيد الامن العام وكلمة ترحيب من يوسف نصار، ألقى كحيل كلمة نوه فيها بابراهيم “الشخصية المميزة التي اعتمرت وشاح الامن والفداء وزرعت الامن في قلب الوطن”.

وكانت كلمة لقبيسي تحدث فيها عن مزايا ابراهيم ودوره في “تفكيك الشبكات العملية لاسرائيل او للارهاب التكفيري”.

ثم ألقى رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” كلمة قال فيها: “جدارتك يا سعادة اللواء في مؤسسة هي توأم للمؤسسات الامنية في هذا البلد. مؤسسة صانت حياة وأمن الناس. الاستقرار الاجتماعي والاستقرار السياسي منوطان بالاستقرار الامني والاستقرار الاقتصادي. أجيالنا تتوق الى بلد تتحقق فيه العدالة الاجتماعية والسيادة والكرامة، شهادتي فيك يا سيادة اللواء قد تبدو مجروحة لما يربطنا من علاقات شخصية وحضارية ووطنية أساسها الايمان بهذا الوطن ووحدته والعيش الواحد فيه وضرورة انصهار جميع ابنائه على اختلاف طوائفهم ومناطقهم واتجاهاتهم، ونحن نشهد دورك في تطوير مؤسسة وجهاز الامن العام الذي اصبح يمثل نموذجا للانصهار الوطني ولاداء المهمات الوطنية الصعبة، وانت رجل المهمات الصعبة في فترة صعبة من تاريخ بلدنا العزيز. انت كبير من شعبنا، تمثل تطلعات هذا الشعب وتحفظ القانون وتصون الامن وتسهر على مصالح الناس، ولقد قام الامن العام بقيادتك بدور طليعي أمني مهم في فترة اشتدت فيه الهجمة على بلدنا من عملاء صهاينة ومن ارهابيين تكفيريين استهدفونا في وجودنا. الدولة والمجتمع معنيان معا بصيانة الوطن وحفظ سيادته ورعاية أمنه عندما يكون التهديد للوطن تهديدا وجوديا، سياديا واستراتيجيا، ينبغي ان يبادر للوقوف الى جانب مؤسسات الدولة وأجهزتها الامنية والعسكرية للحفاظ على السيادة ضد المخاطر”.

وختم “نحن اليوم نلتقي هنا وعلى قمم يربو ارتفاعها عن الفي متر عن سطح البحر، يقاتل ابطال دفاعا عن هذا الوطن جنبا الى جنب مع جيشنا اللبناني الباسل الذي تربطهما رؤية تكاملية متناغمة في الدفاع وفي موجبات الدفاع عن هذا الوطن رغم بعض الثرثرات والمزايدات من هنا وهناك وهنالك”.

بدوره قال ابراهيم: “للنبطية المدينة الأولى والبيت الاول والأرحب، للنبطية موئل القادمين إليها لينهلوا منها، ويتعلموا فيها تجربة العيش التي شكلت دائما حالة المتصل لا المنفصل، فلا اقتلعت أحدا، وكانت المصنع وحقل الاختبار لتجربة المدن الكبرى. للنبطية وأهلها سر وسحر، إذ لا قدرة لمن عرفها وعاشها على مغادرتها، ولا هي تغادر ذواتنا وأحلامنا الأولى. للنبطية القصيدة المفتوحة على الأدب والثقافة والمكتبات… بينما راهباتها تعلم ابناء القرى مواجهة الصعوبات بالمحبة والكلمة والحوار واحترام الآخرين. للنبطية ساحة المواجهات البطولية التي سطرها ابناؤها المقاومون ضد المحتل الإسرائيلي وكان اخرها عدوان تموز 2006، معلنة نهاية الاحتلال وبدء الانتصار والتحرير. للنبطية المدينة العاملية التي يزينها عمال التبغ في الحقول. للنبطية مدينة حسن كامل الصباح التي انطلق منها الاشعاع والنور. للنبطية هذه وأهلها واعضاء مجلس بلديتها ورئيسها كل الحب والتقدير، وكل الشكر والامتنان على هذه المبادرة التي تتوج بتقديم قطعة ارض الى المديرية العامة للأمن العام لتشييد مبنى دائرة امن عام الجنوب الثانية ومركز امن عام النبطية”. أضاف “مبادرة رئيس المجلس البلدي واعضائه هذه، على معانيها ودلالاتها الوطنية، هي تأكيد لانحياز طبيعي وعفوي الى منطق الدولة ومؤسساتها القوية التي تتجلى صلابتها ومتانتها بالصمود عند الخط الازرق امام عدو شرس ولئيم، وكذلك في حربها على الارهاب عند الحدود الشرقية والشمالية، هذه المواجهة هي معركة بقاء ووجود لأنه يستحيل للبنان العيش والاستمرار في ظل الارهاب الذي استطال شره وعدوانه على وطننا وقيمنا الروحية والثقافية والاخلاقية، ولانها مواجهة وطنية شاملة بكل ما للكلمة من معنى، ولأنها معركة لبنانية جامعة ووجودية، فإن المديرية العامة للأمن العام انخرطت منذ اللحظة الأولى في هذه المواجهة، فكانت عمليات الأمن الاستباقي سمة المديرية واستراتيجيتها، فأثمرت أمنا صلبا واستقرارا، وشكلت سدا منيعا امام اللهيب الذي يجتاح الاقليم، كما جنبت العملية الاستباقية الاخيرة لبنان من كوارث وويلات كانت ستشمل الكثير من المناطق ومن بينها مدينتنا الحبيبة النبطية. وفي هذه المناسبة أؤكد امامكم ان الامن العام مستمر في درء الخطر عن لبنان وشعبه والمقيمين على ارضه مهما غلت التضحيات. فكلفة المواجهة أقل بكثير من الانكفاء وانتظار تمدد سرطان الارهاب لينتشر في الجسم اللبناني ويعبث به”.

وتابع “يمكن وصف هذه المبادرة ومثيلاتها بالخطوة المبتكرة بكل ما للكلمة من معنى، يصح اعتمادها والتأثر بها لأن الوطن فعل انتماء بما يساعد الدولة على تلبية الحاجات بعيدا من الاجراءات البيروقراطية والروتين القاتل للوقت، بعدما بدا جليا ان الادارات المحلية، لكونها على تماس مباشر مع هموم المواطنين، اصبحت قادرة على تحديد النواقص وسدها بدينامية وفاعلية ومرونة. ان هذه “الخطوة – المبادرة”، وتطويرها نحو توطيد أطر الشراكة وقواعدها وتوسيعها بين السلطات العامة والمجتمع المحلي، سيكون لها الدور الأمثل نحو بناء القدرات، وتشكيل السياسات الانمائية والتنموية على قاعدة حق المواطنين وواجبهم في المشاركة في تعزيز إدارة الشأن العام وتطويرها كمبدأ أساسي من مبادىء الديموقراطية التي ضمنها نظامنا البرلماني. وبما يمكنهم أيضا من تحقيق الانماء بكفاية أعلى ووقت أقل”.

وقال: “ان مبادرة المجلس البلدي لمدينة النبطية، رئيسا واعضاء، لكونها تعبر عن عاطفة نبيلة وتقدير لتضحيات المديرية العامة للامن العام، هي في الوقت نفسه خطوة استشرافية مميزة لاحتياجات المجتمع المحلي في سياق مسيرة من الانجازات التنموية التي تضع النبطية في مصاف المدن اللبنانية المزدهرة والمتطورة”.

وختم ابراهيم “اخيرا، اتوجه بالشكر الى رئيس مجلس الجنوب الاستاذ قبلان قبلان ورئيس مجلس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل والاعضاء الكرام، على هذه المبادرة النبيلة، والى كل من ساهم في انجاح هذا اللقاء المميز، وكلي أمل في ان تحذو حذوهم ادارات المجالس البلدية الاخرى ليتكامل عملنا الذي له هدف واحد مشترك هو تأمين حقوق “الانسان” بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان اخلاقية واجتماعية ووطنية، تنعكس ايجابا على عملية التواصل بين المواطن ودولته”.

بعد ذلك قدم كحيل درع مفتاح مدينة النبطية لابراهيم الذي بدوره قدم له درع الامن العام، ثم اقامت بلدية النبطية غداء على شرف اللواء والحضور.-انتهى-

——-

logo1

قيادة الجيش تعلن عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية”

(أ.ل) – تعلن قيادة الجيش عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية” للعام 2017- 2018، الذي يقام بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش، ويضم ضباطاً وطلاباً مدنيين، وذلك وفقاً لما يلي:

– المكان: مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية – الريحانية.

– المدة: سنتان بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، يضاف إليها عدد من الأيام وفقاً للحاجة وفي حينه، على أن تبدأ الدروس بتاريخ 1 /11 /2017 لطلاب السنة الأولى للعام الدراسي 2017-2018.

يتم التسجيل ودفع الرسم المعتمد في الجامعة اللبنانية اعتباراً من 1 /11 /2017 ولغاية 11 /11 /2017 ضمناً، في مكتب عمادة كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – مستديرة الطيونة – سنتر سيلين – الطابق التاسع من الساعة 8.30 ولغاية الساعة 13.30 بموجب إيصال يدفع في مراكز” Liban Post “.

  • بالنسبة إلى الضباط:
  1. يجب أن يكون الضابط المرشح لاختبارات الدخول برتبة رائد وما فوق (حائز إجازة جامعية).
  2. تقدم الطلبات شخصياً من قبل الضباط في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اعتباراً من 4 /9 /2017 ولغاية 19 /9 /2017، ويتضمن الطلب نسخة طبق الأصل عن الإجازة والعلامات والشهادات الأخرى مع المعادلات الرسمية، مصدّقة من المرجع الصالح.
  3. يتم الإعلان عن طلبات الضباط المقبولة بتاريخ 25 /9 /2017، وإبلاغهم شخصياً بعد موافقة هيئة إدارة البرنامج.
  4. يكلف مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية بإحالة لائحة إسمية بالضباط المقبولة طلباتهم إلى قيادة الجيش – أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم لإجراء اختباري اللغة الإنكليزية والفرنسية، وذلك وفقاً لما يلي:

أ- اختبار اللغة الفرنسية بتاريخ 2 /10 /2017 واللغة الإنكليزية بتاريخ 3 /10 /2017 (يحدد المكان والزمان على همة أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم في حينه)، على أن تزود هذه الأركان، مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية نتيجة الاختبارين على سلّم العلامات من 1 إلى 100.

ب – يعيّن تاريخ 4 /10 /2017  الساعة 9.00 صباحاً، موعداً للاختبار الخطي بموضوع عام في مبنى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية – سن الفيل.

  1. تعلن النتائج بتاريخ 17 /10 /2017 ويبلغ الضباط المقبولون على همة مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.
  • بالنسبة إلى الطلاب المدنيين:

يمكن الاطلاع على الشروط والمستندات المطلوبة عبر الرابط التالي:

  • الجامعة اللبنانية:  http://ul.edu.lb.
  • عمادة الجامعة اللبنانية: http://droit.ul.edu.lb-انتهى-

——-

logo1

الخروقات الجوية للعدو الإسرائيلي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 22 تموز 2017  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي عند الساعة 10.00  من يوم أمس الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، رياق وبعلبك، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 23.15 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *