الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 21 نيسان 2015 العدد 2861

نشرة الثلاثاء 21 نيسان 2015 العدد 2861

جلسة مجلس الوزراء برئاسة سلام
مجلس الوزراء لم يحسم ملف الموازنة وقرر عقد جلسة لمتابعة ملف الموازنة والسلسلة الخميس وتحويل مليون دولار لاعادة السائقين المحتجزين

(أ.ل) – اعلن وزير الاعلام بالوكالة سجعان قزي، بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء، انه “تبين انه لا يوجد توافق سياسي خارج الحكومة في شأن الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب”، مشيرا الى انه “تقرر عقد جلسة مقبلة لهذا الملف والحكومة غير مستعدة لتحمل عدم قدرة القوى السياسية على الاتفاق على الموازنة”. واعلن انه “تقرر تحويل سلفة مليون دولار للهيئة العليا للاغاثة للمساهمة في اعادة السائقين اللبنانيين المحتجزين مع شاحناتهم الى لبنان”، كما قررت الحكومة “تأييد قرار بو صعب باقفال المدارس في 24 نيسان”.
وكان عقد مجلس الوزراء جلسة قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، خصصت لمناقشة الموازنة العامة لعام 2015.
على أثر الجلسة التي استمرت قرابة ثلاث ساعات، تحدث وزير العمل سجعان قزي بصفته وزيرا للإعلام بالوكالة، فقال: “وزير الإعلام زميلي الأستاذ رمزي جريج في الخارج، لذلك، وكوزير للإعلام بالوكالة، أطلعكم على مجريات جلسة مجلس الوزراء اليوم.
تركزت الجلسة على موضوع واحد من داخل جدول الأعمال هو الموازنة، وعلى بعض المواضيع الأخرى من خارج الجدول المخصص.


بالنسبة الى الموازنة، بعد نقاش طويل موضوعي وهادىء وإيجابي تبين أنه لا يوجد بعد توافق سياسي خارج مجلس الوزراء على موضوع الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب، فهناك طرف يريد أن يضم السلسلة الى الموازنة، وطرف آخر يفضل أن تكون الموازنة مستقلة. وبعد إقرار السلسلة في المجلس النيابي يصار الى ضم وارداتها ونفقاتها الى الموازنة، لذلك، وفي غياب النضوج السياسي لإقرار الموازنة، تقرر عقد جلسة مقبلة للبحث في هذا الموضوع في جلسة عادية، ولكن لنكن واضحين، إن مجلس الوزراء برئيسه وأعضائه ووزرائه غير مستعد لتحمل عدم قدرة القوى السياسية على الإتفاق على الموازنة”.
أضاف “نوجه الشكر الكبير لوزير المال الذي تمكن مع فريق من الوزارة من أن يضع موازنة جيدة قابلة للنقاش، وبعد النقاش للإحالة على المجلس النيابي، وهذا العمل الجبار الذي حصل يستحق من القوى السياسية أن تتفق لإقرار موازنة بعد عشر سنوات على عدم وجود موازنة في لبنان.

أما المواضيع من خارج جدول الأعمال، فكان أبرزها:
الأول كيفية معالجة مسألة السائقين المحتجزين مع شاحناتهم في بعض الدول العربية، ولا سيما على الحدود السورية-الأردنية والأردنية-السعودية، وقد تم اتخاذ قرار بتحويل سلفة مليون دولار اميركي الى هيئة الإغاثة العليا للمساهمة في إعادة هؤلاء السائقين مع شاحناتهم الى الأراضي اللبنانية بأمان. وسأترك بعد تلاوتي المقررات، لزميلي وزير الزراعة المكلف رسميا من مجلس الوزراء أن يعطيكم التفاصيل عن هذا الموضوع”.
وتابع قزي “المواضيع الأخرى هي إعلان مجلس الوزراء بشخص رئيسه ووزرائه مجتمعين، التضامن والحزن والأسى في الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية، وفي هذا الصدد قرر مجلس الوزراء أن يؤيد القرار الذي اتخذته وزارة التربية بشخص وزيرها الزميل الياس بوصعب بإعلان يوم 24 من الشهر الجاري يوم إقفال في المدارس. ووزارة التربية يتطال سلطتها المدارس الرسمية. أما وقد اتخذ مجلس الوزراء القرار بالإقفال فنتمنى أن يشمل هذا الإقفال كل المدارس، تضامنا مع الشعب الأرمني، ليس في العالم فحسب إنما مع الشعب الأرمني في لبنان، الذي يشكل مكونا أساسيا من مكونات الشعب اللبناني”.
وختم “الأمر الآخر، تم تحويل مبلغ 11 مليار ليرة لبنانية الى وزارة الزراعة لدعم المزارعين والزراعة والأعلاف، وكل هذه القضايا جرت في جو هادىء ووفاقي وإيجابي، وسنجتمع بعد غد لمناقشة جدول الأعمال العادي”.
بعد ذلك قال وزير الزراعة أكرم شهيب: “من واجب الدولة حماية أبنائها ورعايتهم وسلامتهم، ومن هذا المنطلق كان لا بد من تقديم اقتراح للحكومة اليوم بتخصيص مبلغ مالي تقدمت به، ووافق عليه المجلس مجتمعا، وأتوجه بالشكر للزملاء ولدولة الرئيس تمام سلام على موافقتهم لتخصيص مبلغ مليون دولار اميركي يصرف بسلفة من خلال الهيئة العليا للإغاثة، لإعادة أبنائنا السائقين مع شاحناتهم والموجودين في بلدين عربيين. في الأردن لدينا 60 شاحنة ولدينا في المملكة العربية السعودية 169 شاحنة الى جانب 15 شاحنة في الكويت قد تأتي الى المملكة أو الى الأردن، وبالتالي على أصحاب الشاحنات التواصل مع سفاراتنا في المملكة العربية السعودية وفي الأردن، وقد تم هذا التواصل وأصبحت اللوائح جاهزة لنؤكد إمكان عودتهم عن طريق النقل البحري، مما قد يؤدي الى طول الوقت حتى عودتهم جميعا، لأنه يلزمنا أكثر من (رورو) لنقلهم على دفعات، وكما قلت انهم مواطنون لبنانيون لا ذنب لهم بالذي حصل سياسيا على الحدود السورية-الأردنية. هم في مشكلة غير مسؤولين عنها، ومن واجبنا كدولة إحضارهم”.
أضاف “يبقى الموضوع الذي يهم كل المزارعين والمصنعين في لبنان، وهو مستقبل إنتاجنا الزراعي والصناعي، ونحن نقوم مع الهيئات المعنية بدرس خطة لتأمين نقل إنتاجنا الزراعي لتأمين أسواقنا في الخليج وعدم فقدانها في ظل ظروف صعبة جدا يعيشها الفلاح اللبناني. وملف التصدير والإستيراد من والى لبنان عبر البحر سيكون على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء في الأسبوع المقبل. للأسف نحن أصبحنا في جزيرة وعلينا إيجاد أسواق الدول المجاورة رغم مشاكلها، سوريا رغم وضعها المتفجر والحرب التي تشهدها قد بدأوا بالتفكير في كيفية نقل ما تبقى من إنتاجهم الى دول الخليج، وتركيا تلعب هذا الدور، لذلك لا نستطيع أن نتأخر عن واجبنا تجاه المزارعين والمصنعين اللبنانيين في عملية نقل الإنتاج من والى البلدان العربية والى شمال أفريقيا”.
وختم شهيب “أعتقد اننا في جلسة الأسبوع المقبل سيكون لدينا قرار واضح في كيفية التصدير، ولكن أود أن أشير الى أننا في شهري آب وأيلول لدينا نحو 70 طنا، أي ما يعني أن 1536 شاحنة ستغادر لبنان في أيلول. الزراعة لا تتحمل الإنتظار، وقد تصبح المواسم من خضر وفاكهة على الطريق خلال ثلاثة أيام، وبالتالي على الدولة ان تتحمل جزءا من النقل أو فرق النقل البري مع البحري، وهذا قرار صعب، ولكن من واجبنا حماية إنتاجنا الزراعي بقرار مشابه لقرار اليوم، ولكن اذا تم تنظيمه تصبح كلفته أقل في النقل البحري”..-انتهى-
———-

الرئيس لحود التقى عدنان طرابلسي ويتيم

(أ.ل) – استقبل الرئيس العماد اميل لحود في دارته في اليرزة، النائب السابق عدنان طرابلسي، وتم التشاور والتباحث في الشؤون المحلية. كما التقى النائب السابق حسين يتيم على رأس وفد من طلاب المعهد العربي الذين قدموا التهاني بالاعياد للرئيس لحود.
ومن زوار لحود: وفد من جمعية “حواس” الذي قدم له لوحة تذكارية.-انتهى-
———–
يوم أدبي فرنكوفوني في الجامعة الاسلامية

(أ.ل) – أقام قسم اللغة الفرنسية وآدابها في كلية الآداب والعلوم الانسانية في الجامعة الاسلامية وبرعاية رئيس الجامعة الدكتور حسن الشلبي، يوما أدبيا حول أعمال الروائي اللبناني الفرنكوفوني الدكتور محمد طعان في قاعة المناقشات في الجامعة، بحضور نائب الرئيس للدرسات والبحث العلمي الدكتور أحمد حطيط ممثلا رئيس الجامعة، ومساعد رئيس مجلس أمناء الجامعة نزيه جمول، والأمين العام للجامعة الدكتور عباس نصر الله ورئيسة القسم الدكتورة الهام سليم ممثلة عميد الكلية الدكتور محمد عبدالله، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون القانونية عصام جلول، ومدير الادارة الدكتور هشام الحسيني ومدير العلاقات العامة سويدان ناصر الدين، ومديرة مركز التأهيل اللغوي ريما منصور، مديرة المكتبة المركزية جميلة جابر إضافة الى رؤساء الأقسام الأكاديمية وجمع من الأساتذة والطلاب.
بداية، تحدثت سليم عن مكانة الأدب الفرنكوفوني ودوره في حوار الحضارات، معرفة بـ”الدكتور محمد طعان وبما تميزت به رواياته التي وضعها باللغة الفرنسية”.
وتحدث طعان عن ما “تضمنته أعماله من موضوعات مختلفة تمحورت حول هجرة اللبنانيين الى افريقيا، ونبذ العنف وتلاقح الثقافات وقبول الآخر”.
وتلا ذلك جلستان أفردت احداهما لقراءات نقدية لأعمال الروائي الضيف، وخصصت الجلسة الأخرى لمداخلات الطلاب، وتخللها عرض مسرحي مقتبس من احدى الروايات.
واختتم اليوم الأدبي بنقاش شارك فيه الأساتذة والطلاب.-انتهى-
———-
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء بعلبك
رياق إقليم الخروب الجنوب بيروت وضواحيها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 21/4/2015 البيان الآتي:
عند الساعة 13.05 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بعلبك، رياق، اقليم الخروب، الجنوب، بيروت وضواحيها، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 20.05 من فوق البحر غرب بلدة الناقورة.-انتهى-
———-
بري التقى صعب وعرض مع البزري الوضع العام
أبو فاعور: لا مبرر لتعطيل التشريع ويجب الا يتوقف عمل مجلس النواب او مجلس الوزراء

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وزير الصحة وائل ابو فاعور موفداً من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، وعرض معه للاوضاع الراهنة .
وقال ابو فاعور بعد اللقاء: في اطار حرص رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط على التشاور مع دولة الرئيس بري في كل محطة وكل موقف تشرفت اليوم بلقاء دولته. طبعاً الارتياح مشترك بين النائب جنبلاط والرئيس بري للمسار الايجابي الذي لا يزال يسير فيه الحوار تحديداً بين حزب الله وتيار المستقبل. ورغم الانقاسمات السياسية والمواقف العالية اللهجة التي صدرت في الايام والاسابيع الاخيرة حول احداث الايام فان هناك اتفاقاً وتفاهماً بين كل الاطراف على جدوى الحوار والاستمرار به. في ما يعنينا كحزب تقدمي اشتراكي، نحن سابقاً قلنا بتنظيم الخلاف الداخلي بين القوى السياسية، اي احتفاظ كل طرف سياسي بموقفه وبقناعاته ولكن في الوقت نفسه الحرص على استمرار العلاقات السياسية والتشاور السياسي بحثنا عن تفاهم سياسي بين كل الاطراف. مارسنا هذا الامر حول الاحداث في سوريا، واليوم الحدث الكبير هو في اليمن وما يعنيه من انقسامات كبرى على مستوى المنطقة ولبنان. نأمل ان نستطيع كلبنانيين ايضاً ان نمارس نفس الدرجة من الحرص ومن تنظيم الخلافات حول ما يحدث في اليمن بما لا يؤثر سلباً لا سمح الله على استقرار الاوضاع في لبنان او على سلامة العلاقات السياسية. وان واجبنا كقوى سياسية ان نتفهم بعضنا البعض، وليس بيننا من يستطيع ان يمنع اي طرف من التعبير عن رأيه، وهذا الامر لم يحصل من احد على الاطلاق، فكل طرف يستطيع التعبير عن رأيه بحرية ولكن في الوقت نفسه الكل يحرص على استمرار العلاقات السياسية والبحث عن المشترك بين الاحزاب السياسية في لبنان.
سئل: ما هو موقف اللقاء الديمقراطي من انعقاد الجلسة التشريعية؟ اجاب: نحن في الاساس نقول بأن استمرار الشغور في موقع الرئاسة هو نقيصة كبرى وطنية ودستورية، والحل الاسلم هو التوجه الى انتخاب رئيس وفاقي بين كل الكتل السياسية. اما وقد إستعصى حتى اللحظة الوصول الى هذا الخيار، فذلك لا يعني ان نعطّل المؤسسات الاخرى. بالطبع ليس بيننا من يريد ان يتصرف على قاعدة ان الامور تجري كأن شيئاً لم يكن، ولكن في الوقت نفسه فأن وضع شروط على الجلسة التشريعية والتشريع وربما يتطور الامر الى وضع شروط على عمل الحكومة، هذا يقود الى تعطيل البلد بالكامل وهذا ما لا نوافق عليه. هناك حاجة لتشريع قضايا اساسية يحتاج اليها المواطنون ويحتاج اليها نظامنا السياسي وحياتنا الوطنية والاقتصادية والاجتماعية والامنية في ظل تحديات هائلة، فلا مبرر لتعطيل التشريع. طبعاً الرئيس بري كما سمعت منه منفتح على النقاش حول ما يسمى بتشريع الضرورة ولكن هناك ضرورة للتشريع ويجب ان لا يتم توقف عمل المجلس النيابي او عمل مجلس الوزراء.
وكان الرئيس بري استقبل ظهراً النائب السابق خالد صعب.
واستقبل بعد الظهر رئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبد الرحمن البذري وعرض معه الوضع العام.-انتهى-
———-

سلام: بانتخاب رئيس نعيد التوازن إلى مؤسساتنا

(أ.ل) – دعا رئيس الحكومة تمام سلام في افتتاح اعمال “المؤتمر التربوي اللبناني” في فندق فينيسيا “كل القوى الوطنية المخلصة للمسارعة إلى انتخاب رئيس للجمهورية، لكي نعيد التوازن إلى مؤسساتنا الدستورية والإنتظام إلى حياتنا الديموقراطية”، مؤكدا أن “أي فريق لن ينجح وحده، بمعزل عن الآخرين، في صياغة مسار البلد ومصيره”. وشدد على أن “الحكومة جاهزة للخوض في ورشة نقاش حول استراتيجية متكاملة لتطوير القطاع التربوي”.
وقال: “من قلب الصخب الهائل المحيط بنا، والإستحقاقات الداهمة على كل المستويات، والكلام المتطاير في جميع الإتجاهات، ذهب الياس بو صعب مباشرة إلى صلب الموضوع، ليطرح على النقاش المسألة البالغة الدقة والأهمية، المتعلقة بالتربية والتعليم في بلادنا. قد يبدو للبعض أن توقيت “المؤتمر التربوي اللبناني” غير ملائم، بالنظر إلى طبيعة المشكلات الوطنية التي تحاصرنا من كل صوب وتحتاج معالجات سريعة وحلولا ملحة، سواء على الصعيد الأمني أو السياسي أو الاقتصادي. لكننا نعتبر أن الجواب الملائم عن الأسئلة التي يطرحها واقع القطاع التربوي في لبنان، هو في الوقت عينه، جواب أمني وسياسي وإقتصادي وإجتماعي وإنساني، لأنه يتعلق بهذا الجيل الجالس على مقاعد الدراسة اليوم، وسيجلس على مقاعد القيادة غدا، أي أنه ببساطة يتعلق بمستقبل وطننا”.
وأضاف “لذلك أتوجه بالتحية إلى الوزير الياس بو صعب على مبادرته هذه، وأشد على يد كل من ساهم في إخراج فكرة هذا المؤتمر إلى حيز النور. كما أحيي هذه الكوكبة من أصحاب الخبرات والأسماء اللامعة، التي قررت وضع عصارة تجربتها لإنجاح هذا المؤتمر”.
وتابع “حكايتنا مع التعليم لم تبدأ بالأمس القريب. إنطلقت في أوائل القرن التاسع عشر، وكنا لما نزل تحت نير السيطرة العثمانية. صنعنا، نحن اللبنانيين، وصنعت البعثات الأجنبية، مؤسسات تربوية رائدة أحدثت تحولا كبيرا في المجتمع اللبناني، وجعلت من لبنان منارة في محيطه، ونقطة جذب للساعين إلى المعرفة من كل البلدان العربية. وساهمت هذه المؤسسات بلا شك، في صناعة عصر لبنان الذهبي في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي. لقد تمكن الكثير من هذه المؤسسات التربوية من الصمود في سنوات الحرب المشؤومة، وحافظ على مستوى متقدم يضاهي أفضل الصروح التعليمية في منطقتنا. لكننا نعرف جميعا أن الضرر الأكبر وقع على التعليم الرسمي، الذي مازال يواجه مشكلات بنيوية، رغم كل الجهود المشكورة التي بذلها من تسلموا المسؤولية في وزارة التربية في السنوات الماضية”.
وقال: “إن قطاع التعليم الرسمي يحتاج إلى خطة استراتيجية واضحة، تبين الإحتياجات الحالية والمستقبلية للقطاع التربوي، ليصبح قادرا على تلبية متطلبات العصر. سأترك للمختصين المشاركين في هذا المؤتمر تشريح مواطن الخلل، واقتراح العلاجات اللازمة. لكنني أؤكد، أن الحكومة جاهزة للخوض في ورشة نقاش حول استراتيجية متكاملة لتطوير القطاع التربوي، تضعها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، بالاشتراك مع أصحاب الكفاءات والخبرات العاملين في هذا الحقل”.
وأكد أن “النهوض بالمدرسة الرسمية اليوم، يعتبر تحديا هائلا وعملا وطنيا لا يتقدم عليه أي عمل آخر. ذلك أن المدرسة الرسمية هي نواة الهيكل اللبناني وعماده. هي المكان الوحيد الذي يلتقي فيه الكل بالكل. من كل المناطق والانتماءات والطوائف والطبقات. هي المساحة التأسيسية التي يبنى فيها اتجاه جماعي لجيل مؤمن بوطن واحد”.
وأضاف “إنني أدعو المؤتمنين على وضع الخطة التربوية الاستراتيجية، والمسؤولين عن الجانب الأكاديمي للعملية التعليمية، الى إيلاء اهتمام خاص لمسألتين أساسيتين: الأولى تتعلق بمنهاج التربية المدنية الذي يجب أن يعيد ابناءنا إلى رحاب الوطن الواحد، ويعزز لديهم مفهوم الولاء للبنان، بدلا من الولاءات الجهوية أو الحزبية او الطائفية التي أضعفت لحمتنا الوطنية، ويحصنهم من آفات العنف والمخدرات وجرائم استغلال الأطفال. والثانية تتعلق بالتعليم الديني، الذي يتعين الحرص على وظيفته الأساسية المتمثلة في نشر المبادىء السامية للأديان، وليس زرع التعصب والتطرف وكره الآخر. إن هذا الملف الدقيق يتطلب متابعة حثيثة، سواء لجهة الموضوعات التي يتم تدريسها، أو لجهة كفاءة من يتولون هذه المهمة، على أن يكون ذلك بالتنسيق والتعاون بين المؤسسات الدينية المسؤولة وبين وزارة التربية والتعليم العالي وبإشرافها”.
وشدد على أن “نشر مفاهيم المواطنة والإعتدال والتسامح والانفتاح التي ندعو إليها، لا ينجح ولا يستقيم طالما بقي التوتر والإنفعال يحتلان الفضاء العام، وطالما بقي الخطاب السياسي على حاله، يضخ جرعات يومية من التشدد والإنغلاق والعنف الكلامي. نعرف جميعا أن الخلافات بين القوى السياسية اللبنانية حول ما يجري في المنطقة كبيرة. ونعرف أن الرؤى إلى موقع لبنان في محيطه ودوره وعلاقاته الاقليمية متعارضة. ونعرف أن وجهات النظر حول طريقة إدارة البلاد متفاوتة. لكننا جميعا يجب أن نعرف، أن أيا من قوانا السياسية غير قادر أن يغير، ولو قيد أنمله، في مآلات الأحداث الهائلة الجارية في المحيط، وأن أي فريق لن ينجح وحده، وبمعزل عن الآخرين، في صياغة مسار البلد ومصيره، وأن أي طرف لن يتمكن من إدارة شؤوننا الداخلية بالفرض والإلغاء وبعيدا عن التوافق”.
وقال: “إننا ندعو الجميع الى الرأفة بلبنان واللبنانيين، وإلى النزول من منابر الكلام العالي المؤدي إلى التنابذ والقطيعة والتوجه نحو تعزيز مساحات الحوار والتقارب. لقد نجحت حكومة “المصلحة الوطنية” حتى الآن، وبإرادة الأطراف السياسيين جميعا، في تأمين حد مقبول من الحصانة السياسية والأمنية للبلاد. ونحن نحث الجميع على تعزيز هذا المنحى، لتسيير شؤون اللبنانيين أولا، وللحد من التأثيرات السلبية للتطورات الجارية في محيطنا ثانيا. إن لبنان هو كل ما نملك، وتعريضه للمخاطر جريمة لن تغفرها لنا الأجيال مثلما هي جريمة الإستهانة بالمؤسسات والاستحقاقات الدستورية.إنني، من على هذا المنبر، أدعو مجددا كل القوى الوطنية المخلصة للمسارعة إلى انتخاب رئيس للجمهورية، لكي نعيد التوازن إلى مؤسساتنا الدستورية والإنتظام إلى حياتنا الديموقراطية”.
وتابع “في كل زاوية في هذا العالم حكاية نجاح، كتبها مواطن من هذا البلد تعلم في المدرسة الرسمية أو المدرسة الخاصة، في بيروت أو طرابلس أو زحلة أو صيدا أو صور أو بعلبك أو مرجعيون أو البترون، أو غيرها من مدن هذا الوطن الصغير وقراه. نسمع هذه الحكايات ونفخر بأبطالها وهم كثر كثر، نثروا في الرحاب الفسيحة إبداعا وتألقا، وصنعوا إنجازات وثروات وحفروا أسماء كبيرة في كل ميدان. من حق هؤلاء الأبطال علينا أن نؤمن لأبنائهم وأحفادهم مدرسة وكتابا ومنهجا تفتح لهم أبواب العصر. هذا واجب علينا ودين في ذمتنا”.
وختم “إن جزءا كبيرا من هذه المهمة النبيلة، أمانة في أيدي أصحاب العقول النيرة والخبرات الغزيرة والإرادات الوطنية الصادقة، من أمثال القيمين على هذا المؤتمر والمشاركين فيه، أتمنى لكم النجاح في أعمالكم وشكرا”.-انتهى-
———-
الحريري بدأ زيارة الى واشنطن

(أ.ل) – وصل الرئيس سعد الحريري منتصف الليل بتوقيت واشنطن صباح اليوم بتوقيت بيروت الى واشنطن عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية، في زيارة تستمر عدة أيام، يقابل خلالها عددا من كبار المسؤولين الامريكيين ويعرض معهم آخر المستجدات في لبنان والمنطقة ولا سيما التطورات في سوريا واليمن.
ويرافق الرئيس الحريري النائبين السابقين باسم السبع وغطاس خوري ومدير مكتبه نادر الحريري.-انتهى-
———-
ريفي ترأس الاجتماع الدوري للمركز العربي للبحوث القانونية

(أ.ل) – ترأس وزير العدل اللواء اشرف ريفي الإجتماع الدوري لمجلس إدارة المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية، في حضور الأمين العام المساعد رئيس المركز السفير عبد الرحمن الصلح، المديرة العامة لوزارة العدل القاضية ميسم النويري، القائم بأعمال إدارة الشؤون القانونية في جامعة الدول العربية علاء التميمي، المدير العام لمركز البحوث القانونية والقضائية في وزارةالعدل في الجزائر احمد الشافعي، مساعد وزير العدل لقطاع التشريع في مصر حسن البدراوي، الخبير القانوني في المركز جوزف رحمه ويحيى زين. وبحث المجتمعون في إنجازات المركز بالنسبة للمؤتمرات والندوات التي حصلت في أواخر العام 2014 وبداية العام 2015، ثم أقر المجلس الإنجازات التي حققها، ونوه بما اتخذ من قرارات على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها الدول العربية ونقص عدد المولجين بإدارته.
كذلك نوه المجتمعون بإدارة وزير العدل اشرف ريفي وتمنوا للمركز التوفيق.
من حهة ثانية، تلقى المجلس تنويها من الأمين العام لجامعة الدول العربية على حسن إدارةالمركز والإنجازات التي حققها في عهد الوزير ريفي.-انتهى-
———-
تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء بتاريخ 21/4/2015 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: يارون، جبل العرب، طلوسة وأرزون.-انتهى-
———–
حرب: على مجلس الوزراء اقرار الموازنة خلال جلستين ليس اكثر

(أ.ل) – لفت وزير الاتصالات بطرس حرب في حديث لمصدر إعلامي الى انه “يفترض بوزير المالية علي حسن خليل ان يطلع مجلس الوزراء اليوم على حصيلة جولة الاتصالات التي قام بها مع القوى السياسية، وبنتيجة ذلك يتخذ مجلس الوزراء الموقف الذي يراه مناسبا، فاما ان يضم سلسلة الرتب والرواتب الى الموازنة ام لا”. واشار حرب الى ان “العادة جرت على ان يقر مجلس الوزراء الموازنة بعد ان يبدي الوزراء ملاحظاتهم وبما ان الموازنة امر مهم جدا، فالافضل ان يقرها مجلس الوزراء في خلال جلستين ليس اكثر، لترسل الى مجلس النواب ويتحمل مسؤوليته في تعديلها او اقرارها او رفضها حتى”، معتبرا ان “النقاش الحقيقي حول الموازنة يتم في مجلس النواب”.-انتهى-
———-
قيادة الجيش: توقيف 3 أشخاص في محلة الجناح

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 21/4/2015 البيان الآتي:
دهمت قوّة من الجيش فجر اليوم، أماكن عدد من المطلوبين في محلة الجناح، وتمكّنت من توقيف 3 أشخاص، لارتكابهم جرائم إطلاق نار من أسلحة حربية والاعتداء على أحد العسكريين بتاريخ 15 /7/ 2011، وقد ضبطت بندقية حربية نوع كلاشنكوف وكمية من الذخائر العائدة لها.
تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-
———
إبراهيم عرض مع كاغ المستجدات في المنطقة

(أ.ل) – استقبل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ Sigrid Kaag وعرض معها الوضع العام في لبنان والمستجدات في المنطقة وسبل التنسيق بين المديرية العامة للأمن العام ومؤسسات الأمم المتحدة في هذه المرحلة.-انتهى-
————
تمارين تدريبية في الأرز واللقلوق

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 21/4/2015 البيان الآتي:
اعتبـاراً من 11 /4 /2015 ولغايـة 24 / 4 /2015 في منطقة الأرز، وبتاريخي 13 و14 /4 /2015 في منطقة اللقلوق، ما بين الساعة 7.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في تلك المنطقتين، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-
———–
زهرا: المسيحيين لم يجمعوا يوما على مرشح للرئاسة

(أ.ل) -اكد النائب انطوان زهرا في حديث لمصدر إعلامي ان” حزبي القوات اللبنانية والكتائب لن يشاركا في الجلسة التشريعية المرتقبة”، مشيرا الى “ان التيار “الوطني الحر” وكما نقل عنه اشترط على بنود محددة للمشاركة”.
وعن الملف الرئاسي، رأى زهرا “ان المسيحيين لم يجمعوا يوما على مرشح للرئاسة، ليطرحوه على الشركاء في الوطن انطلاقا من ان الرئيس مرشح لكل اللبنانيين، ومهمته الحفاظ على وحدة الوطن”.
ولفت الى “ان الحوار مع التيار الوطني الحر يسلك طريقه بسهولة وهو حقيقي وفعلي، كما ان الاجواء جدية وايجابية”، موضحا “انه اذا كان البعض ينتظر من هذا الحوار توافقا على رئيس للبلاد فهو ينتظر عبثا”.
وعن قانون السير الجديد، اكد زهرا على “ان هناك تقصيرا من الوزارات المختصة في تأمين البنى التحتية لشبكة طرق سليمة”، داعيا الى “احترام القانون وتطبيقه لتفادي كل الحوادث التي تحصل”.-انتهى-
———-
حمادة: جدول اعمال الجلسة التشريعية مفتوج على ضم الموازنة

(أ.ل) – اشار النائب مروان حمادة في حديث الى مصدر إعلامي ان “جدول اعمال الجلسة التشريعية لم يخلو من الموازنة بل هو مفتوح على ضمها اذا اقرها مجلس الوزراء اليوم او قبل الاسبوع المقبل”.
ولاحظ ان “هيئة مكتب المجلس تحولت عن خطوط التماس بين 8 و14 اذار واقرت جدول اعمال بحده الادنى حتى لا تستفز الاحزاب المسيحية ولا تشل كليا المجلس النيابي”.
واشار حمادة الى ان “مصير الجلسة التشريعية يتوقف على النصاب الذي لا يريده الرئيس نبيه بري نصابا قانونيا بل نصابا ميثاقيا، وهو لهذه الغاية ترك تحديد موعد الجلسة الى الاسبوع المقبل بانتظار استكمال الاتصالات مع مجموعة من النواب المسيحيين كي تتأمن ميثاقية الجلسة التشريعية”.
وقال: “نحن الان ننتظر قرار القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر طالما ان الكتائب موقفها مبدئي ونهائي بعدم التشريع في ظل الفراغ الرئاسي”.
واعتبر ان “زيارة الرئيس فؤاد السنيورة الى بكركي، حملت اصرارا على اولوية انتخاب الرئيس ولم تخرق اي جدار اخر ولا تم في خلالها التداول في اي اسماء”، مضيفا: “سمعنا امس من السفير السعودي انه لا فيتو على انتخاب العماد ميشال عون، وبرأيي القضية ليست فيتو او قبول سعودي او غيره، القضية هي داخلية، وهناك اكثرية برلمانية لن تقر بانتخاب عون طالما لم يفصل نفسه عن المحور الذي دخل فيه بموجب وثيقة التفاهم مع حزب الله”.-انتهى-
———-

صالح : اجتماع الامة العربية هو مقاومة للكيان الصهيوني الغاصب

(أ.ل) – دعا عضو “كتلة التحرير والتنمية” النائب عبد المجيد صالح خلال لقائه عدد من الاهالي في صور، الحكومة اللبنانية “الى تقديم مشروع الموازنة المرتقبة متضمنا سلسلة الرتب والرواتب، لان لبنان يكفيه ما يعاني من ازمات على المستوى الاقتصادي والسياسي والامني، ولا نحتاج لكي نعيش ازمة اخرى اسمها الاضرابات والاعتصامات من اجل مطلب كل اركان الدولة مقتنعة انه محق، وقد اخذ حيزا كبيرا وواسعا من النقاش والبحث في ادارات الدولة.”
وقال: “الحوار الوطني حاجة ضرورية، كحاجة الانسان الى الماء والهواء، وخصوصا في هذه الظروف الصعبة التي تجتاح المنطقة برمتها والعواصف التي تضرب هنا وهناك في كل الدول العربية”، مشيرا “الى اهمية ان يعي العرب الى ما يجري من حولهم من مؤامرات تحاك للنيل من ما تبقى من قوتهم وبعض وحدتهم، تاركين الكيان الصهيوني الغاصب يعربد على ارض فلسطين، والقدس السليبة تعيش ازمة الانتماء والشعب الفلسطيني مشتت (واسرائيل) الى مزيد من التهويد والاستيطان”.
واعتبر “ان اجتماع الامة العربية، ولو على مائدة بعض القضايا المشتركة، هو مقاومة للكيان الصهيوني الغاصب”.-انتهى-
———-
بهية الحريري: القضية الاهم اليوم هي انتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – اعتبرت النائب بهية الحريري في “المؤتمر التربوي اللبناني” في فندق فينيسيا ان “لبنان يمتلك كل الكفاءات التي ترفع المستوى التربوي بامتياز”، مؤكدة ان “التعليم قضية وطنية وأهميتها تستدعي منا جميعا أن نتعرف على الطالب اللبناني وألا نتعامل معهم كأرقام ومناطق”.
اضافت “القضية الاهم اليوم هي انتخاب رئيس للجمهورية بغية إعادة الاستقرار والامن في المنطقة واذا تجاوزنا الازمات التي نمر بها في الوقت الحالي فنحن نستطيع ان نسترجع الخسائر مجددا، فلبنان يمتلك كل الكفاءات والخبرات ويستطيع رفع سبل التعليم الى العالي”.-انتهى-
———-
الأمن العام يوقف لبنانياً يدير شبكة لتزوير المستندات

(أ.ل) – نتيجة متابعة نشاطات الشبكات الناشطة في مجال التزوير و تهريب الاشخاص والاتجار بالأسلحة، أوقفت المديرية العامة للأمن العام في بلدة مجدل عنجر اللبناني (ن.ج) تولد 1974، المطلوب بموجب عدة مذكرات توقيف وضبطت بحوزته بندقية حربية نوع بامب اكشن واختام أمن عام مزورة وأدوات تُستخدم للقيام بأعمال التزوير، وبالتحقيق معه اعترف بنشاطه في مجالي التزوير وتجارة الأسلحة.
أحيل الموقوف الى القضاء المختص، وتجري المتابعة لكشف باقي افراد العصابة.-انتهى-
———-

الراعي تلقى اتصالا من عون قبيل سفره إلى أرمينيا

(أ.ل) – تلقى البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي، قبيل مغادرته إلى أرمينيا للمشاركة في مئوية المجازر الأرمنية ومنها إلى فرنسا في زيارة رسمية وراعوية، اتصالا هاتفيا من رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون تمنى له فيه سفرا موفقا.
وكانت مناسبة لعرض الأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة.-انتهى-
———-
عبد الأمير قبلان استنكر مجزرة داعش بحق الاثيوبيين في ليبيا:
عمل ارهابي ينافي كل القيم

(أ.ل) – استنكر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في بيان، “المجزرة التي ارتكبتها داعش في حق الاثيوبيين في ليبيا، في عمل ارهابي ينافي كل القيم الدينية والانسانية، ويشوه حقيقة الاسلام الذي ينبذ العنف ويدين القتل ويرفض العدوان، فهذا الارهاب المتنقل من بلد الى آخر يعكس الخلفية الاجرامية لمرتكبيه الذين يمتهنون قتل الإنسان من دون اي مبرر، ويندرج في خانة إفشاء ثقافة القتل العابر للحدود والطوائف، اذ لا يميز القتلة في إجرامهم بين طائفة ومنطقة وشعب وعرق”.
ورأى “ان الارهاب التكفيري يتماهى مع الارهاب الصهيوني باعتبارهما وجهين لعملة واحدة، ترتكز الى العنصرية الاجرامية وتستهدف القتل والتشريد وبث الفتن ونشر الفساد لتكون لها الحاكمية على الارض”، معزيا “الحكومة الاثيوبية وذوي الضحايا”، ومعربا “عن حزنه والمه العميقين بهذه المجزرة النكراء”.-انتهى-
———-
درويش عرض الأوضاع مع سفير استراليا

(أ.ل) – استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش في مطرانية سيدة النجاة، سفير استراليا في لبنان غلين مايلز ترافقه القائمة بأعمال السفارة لو هيلين مارتن وعرض معه الأوضاع في المنطقة بشكل عام وفي لبنان بشكل خاص.
وقد اشاد مايلز بالدور الذي يلعبه المطران درويش على الصعيد الوطني وعلى صعيد مساعدة النازحين السوريين.-انتهى-
———-
قهوجي بحث الأوضاع مع Holst والتقى آلان عون

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة ظهر اليوم، النائب آلان عون وتناول البحث التطورات الراهنة في البلاد، ثم استقبل القائم بالأعمال لدى السفارة السويدية في لبنان السيدة Alani Birgitta Holstوجرى البحث في الأوضاع العامة.-انتهى-
———-
تجمع العلماء المسلمين زار “أمل” وتداولا في الأوضاع اللبنانية وأوضاع المنطقة

(أ.ل) – في إطار اللقاءات التنسيقية واستمرار التشاور فيما بينهما قام وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة سماحة الشيخ الدكتور حسان عبد الله رئيس الهيئة الإدارية، بزيارة المكتب السياسي لحركة أمل، حيث استقبلهم رئيس المكتب الحاج جميل حايك بحضور عدد من أعضاء المكتب. وقد صدر عن اللقاء البيان التالي:
– اعتبر المجتمعون أن الوحدة بين المسلمين هي السلاح الأمضى ضد مشاريع التفتيت والتقسيم التي تغزو عالمنا العربي والإسلامي، وهي الحصن الحصين لوحدة العرب شعوباً ودولاً.
– وضع التجمع المكتب السياسي بصورة التحرك الذي يقوم به التجمع لانعقاد مؤتمر إسلامي في لبنان يمتن العلاقة بين المسلمين، ويقوي منعتها ويزيد صلابة مواجهتها ضد اللاعبين بنار الفتن المذهبية.
– استعرض المجتمعون المواقف الثابتة للمخلصين من أبناء هذه الأمة حيال ما تتعرض له فلسطين السليبة من ممارسات صهيونية همجية ضد الشعب المظلوم هناك، وضرورة العمل من اجل أن تبقى فلسطين وقضيتها في ذهن الأمة والدول العربية خاصة.
– اجمع اللقاء على ضرورة استكمال المؤسسات الرسمية اللبنانية من انتخاب رئيس للجمهورية إلى بقية ملأ الشواغر في مؤسسات الدولة من اجل أن يثبت بلدنا بوجه رياح وعواصف التكفير والتطرف الذي يغزو عالمنا العربي والإسلامي، وضرورة دعم الجيش اللبناني بكل وسائل الصمود والمواجهة من اجل أن تبقى حدودنا ضد التكفير والاحتلال الصهيوني مصونة.
ومن هنا يؤكد الطرفان على أهمية الدور الذي يضطلع به دولة الرئيس الأخ نبيه بري من خلال تمسكه بالحوار الدائر بين الإخوة في تيار المستقبل وحزب الله، ومن اجل المصلحة الوطنية العليا، لأن لغة الحوار هي الطريق الأسلم بين كل الشعوب ودول المنطقة.-انتهى-
———-
جعجع استقبل سفير قطر وتسلم من الفرخ دليل الكنيسة المارونية
ومن ماري آنج برنس نسخة عن ملف المرافعات

(أ.ل) – عرض رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب مع السفير القطري في لبنان علي بن حمد المري الأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة، في حضور رئيس جهاز العلاقات الخارجية في الحزب بيار بو عاصي.
من جهة أخرى، بحث جعجع مع منسق مكتب راعوية الانتشار في الدائرة البطريركية في بكركي الأب لويس الفرخ في وضع الانتشار اللبناني. وقدم الفرخ لجعجع كتاب “دليل الكنيسة المارونية” الذي يتضمن هرمية الكنيسة، مؤسساتها وأفرادها في لبنان والعالم. كما استقبل جعجع السيدة ماري-آنج برنس، زوجة المحامي الراحل موسى برنس، التي سلمت جعجع في ذكرى اعتقاله نسخة عن ملف المرافعات التي كان يقوم بها الراحل برنس منذ اعتقال جعجع في العام 1994 الى حين وفاته في العام 1998.-انتهى-
———-
خميدي زائراً جبري: السفارة الأندونيسية في لبنان
جاهزة لتعزيز العلاقة مع كلية الدعوة الجامعية

(أ.ل) – استقبل عميد كلية الدعوة الجامعية للدرسات الإسلامية؛ الشيخ د. عبد الناصر جبري، سفير أندونيسيا في لبنان؛ أحمد خازن خميدي، في زيارة بروتوكولية لمناسبة تسلّمه مهامه الدبلوماسية في لبنان.
خميدي شكر كلية الدعوة الجامعية بشخص عميدها الذي أتاح الفرصة لعدد من الطلاب الأندونيسين للدراسة في الكلية، مشدداً على تعزيز أوصال العلاقة ‏والتعاون المشترك بين السفارة الأندونيسة وكلية الدعوة، وكذلك تمتين العلاقة مع الشيخ جبري؛ كأحد العلماء الكبار في لبنان، ‏وعضو تجمع العلماء المسلمين الذي تعاون مع جمعية نهضة العلماء ‏الأندونيسية منذ فترة، قائلاً: كسفير جديد في لبنان أريد أن أحمل رسالة أخوة إسلامية من الشعب الأندونيسي إلى الشعب ‏اللبناني، وأؤكد أن سفارتنا جاهزة لتعزيز العلاقة مع كلية الدعوة الجامعية.
من جهته، رحب الشيخ د. جبري بزيارة السفير خميدي، لاسيما أن بلاده تمثل العدد الأكبر للمسلمين ‏في العالم، واضعاً كل الإمكانات العلمية من أجل التعاون العلمي ‏والثقافي وتبادل التواصل مع أندونيسيا.‏
ثم جال السفير الأندونيسي والوفد المرافق في أرجاء الكلية، متفقداً المبنى الجديد الذي سيضم عدداً من الكليات في المستقبل القريب.-انتهى-
———-
لقاء ثقافي لحزب الله في الكورة عن الامام عبد الحسين شرف الدين

(أ.ل) – اقام حزب الله لقاء ثقافيا تحت عنوان “الامام عبد الحسين شرف الدين المقاوم والوحدة الاسلامية والوطنية وقضية فلسطين”، تحدث فيها نجله السيد حسين شرف الدين في مجمع ديوان الثقافة في بنهران في حضور ممثل وزير الدفاع الوطني السابق فايز غصن المحامي رامي لطوف، عضو المكتب السياسي في حزب الله الحاج محمد صالح، منفذ عام الكورة في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور باخوس وهبة، رفلي دياب، طبيب قضاء الكورة الدكتور فوزي نعمة، المختار سيمون توما، الاب شارل قصاص ومشايخ وحشد من المدعويين.
وقد ركز شرف الدين في حديثه على “وحدة ايمان جميع الاديان والطوائف بالله، وايمانهم بالارض التي يتشارك فيها الجميع على اختلافهم، ما يجعلهم يسعون للحفاظ عليها وعلى شعوبها”، مشددا على “وحدة المصير، بحيث انه لن ينجو احد من اهل هذه الارض بمعزل عن الاخر لدى اشتداد الازمات”.-انتهى-
———–
ماهر حمود قدم التعازي لعائلة الشهيد غالب شاهين

(أ.ل) – قدم سماحة الشيخ ماهر حمود التعازي لعائلة الشهيد “غالب محمد شاهين” في البابلية الذي قتل في بلاد الاغتراب، مثمنا دور المغتربين في دعم الاقتصاد وما يلاقونه من مصاعب خلال ذلك.-انتهى-
———-
لقاء الجمعيات والشخصيات استنكر التطاول على القيادات الوطنية:
الحوار هو الطريق الوحيد للخروج من الأزمات

(أ.ل) -أصدر لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان، عقب اجتماعه الدوري الأسبوعي بمركزه في بيروت، برئاسة رئيس اللقاء سماحة الشيخ عبد الناصر جبري، وبحضور السادة العلماء ومندوبي المناطق، بياناً استنكر فيه التطاول على القيادات الوطنية التي قدّمت التضحيات من أجل تحرير لبنان من الإحتلال الصهيو-أمريكي، وقدّمت الشهداء من أجل كرامة الوطن، فبعض السياسيين ووسائل الإعلام يشنون حملة ضد ثقافة المقاومة والجهاد ورموزهما، وذلك ضمن مخطط يهدف إلى فرض حالة من الإستسلام في المنطقة، وتهدف إلى التأثير السلبي على موقف الشعوب العربية والإسلامية من المقاومة.
وحثّ اللقاء جميع السياسيين على وقف الخطابات التحريضية، ودعم الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل، ومقاربة الخلافات بالانفتاح، لدرء الأخطار التي تترصد بنا.
وطالب اللقاء السلطات الأمنية والقضائية اللبنانية بالعمل لمعالجة ملف الموقوفين الإسلاميين وغيرهم في سجن رومية وإنهائه، وحلّ مشكلة السجون في لبنان، والتي تفتقد إلى أدنى الشروط الصحية.
وجدّد اللقاء رفضه لأي تدخل خارجي في أي بقعة من بقاع عالمنا العربي والإسلامي الذي يمرّ بمرحلة صعبة تتطلب وقفة الشعوب لمواجهة مشاريع التقسيم, وتفويت الفرص على أعدائنا الإمبرياليين المتربصين شراً بأمتنا، فبالرغم من كل ما يشهده اليمن من أحداث دامية ما يزال الحوار هو الطريق الوحيد والأمثل للخروج من الأزمات بين أفراد أمتنا وأوطاننا.-انتهى-
———-
تمارين تدريبية في الأرز ومزرعة حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 21/4/2015 البيان الآتي:
اعتباراً من 11 /4 /2015 ولغاية 24 /4 /2015 ما بين الساعة 7.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي الأرز ومزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الاسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-
———-
تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 21/4/2015 البيان الآتي:
بتاريخ 23 /4 /2015، ما بين الساعة 8.00 والساعة 15.00، ستقوم وحدة من الجيش، باجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-
———-
كتلة المستقبل استنكرت كلام نصر الله تجاه السعودية
وأكدت التزامها إنجاز مشروع موازنة شاملة

(أ.ل) – عقدت كتلة “المستقبل” اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، واستعرضت الأوضاع في لبنان والمنطقة. وفي نهاية الاجتماع، أصدرت بيانا تلاه النائب كاظم الخير، استنكرت فيه “أشد الاستنكار الكلام الذي صدر عن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في خطابه الأخير تجاه المملكة العربية السعودية ومبادرة عاصفة الحزم”، معتبرة “كلامه من الأخطاء الكبيرة التي تضاف الى الاخطاء الكثيرة والمتعددة التي سبق للسيد نصر الله أن ارتكبها وراكمها تجاه اللبنانيين والدول العربية، ومنها مواقفه المستنكرة، والتي كان آخرها الكلام المرفوض والمعيب عن المملكة العربية السعودية وقيادتها المؤسسة والحكيمة التي لطالما دعمت استقلال لبنان وسيادته ووقفت بجانب لبنان وشعبه وقضاياه المحقة، وبعد كل اعدوان اسرائيلي وآخرها المساهمة في الإغاثة العاجلة خلال فترة العدوان الاسرائيلي عام 2006، والمساهمة في اعادة اعمار قرى جنوب لبنان والضاحية الجنوبية لمدينة بيروت، وإعادة بناء وترميم أكثر من 55 ألف وحدة سكنية من التي دمرها العدوان، وآخرها تلك الهبة بأربعة مليارات دولار، وهي الهبة غير المسبوقة وغير المشروطة بأي قيد على الإطلاق من أجل تسليح الجيش والقوى الأمنية اللبنانية”.
وأشارت إلى أن “الكلام الذي صدر عن السيد نصر الله يوم الجمعة الماضي، والذي تنكر فيه للمصالح العليا للامة العربية وأمنها القومي، دفع ويدفع بالكثير من اللبنانيين وبأطيافهم كافة إلى طرح اسئلة عن مآل هذه السياسة غير المتبصرة، بل المدمرة والمرتبطة بمصالح الدولة الايرانية التي يتبعها حزب الله وانعكاساتها السلبية على اللبنانيين عموما، وعلى اللبنانيين العاملين في الدول العربية وفي كل المغتربات. ويأتي ذلك خصوصا بعد إيغال الحزب في التورط في القتال في سوريا ضد شعب عربي مظلوم والتسبب للشعب اللبناني بالويلات المتتالية، ومنها سقوط المئات من الشباب اللبناني صرعى وآخرين جرحى ومشوهين، وبالتالي عودة أولئك الضحايا إلى عائلاتهم بالنعوش والاكفان نتيجة الدفاع عن نظام ما زال يرتكب الجرائم بحق شعبه”.
وسألت “كما الشعب اللبناني، عن أسباب إقحام لبنان في هذه الحروب، والتي كان آخرها إقحام لبنان في المشكلة القائمة في اليمن والتي لا علاقة للبنانيين بها، وحيث لا مبرر لتدخل حزب الله في اليمن سوى انصياعه لإملاءات الحرس الثوري الإيراني عليه. إن اقحام حزب الله نفسه في هذا الامر سوف تترتب عليه انعكاسات خطيرة على لبنان واللبنانيين، ومنها ما يمكن ان يطال اللبنانيين العاملين في الدول العربية”.
وأكدت “الكلام والموقف الذي أعلنه رئيس الكتلة الرئيس فؤاد السنيورة أمس، إثر اجتماعه بالبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة الراعي، والذي طالب فيه بضرورة إنهاء حال الشغور الرئاسي وانتخاب رئيس جديد للجمهورية يتمتع بالرؤية وبالصفات المناقبية والقيادية والقادر على جمع اللبنانيين ويكون رمز وحدتهم وذلك من دون تحديد اسم أي مرشح، وأكد ضرورة إنجاز هذا الاستحقاق الدستوري لقطع الطريق على تفاقم المشكلات الوطنية ووقف تعريض لبنان للمشكلات المتعاظمة في المنطقة”.
كذلك، أيدت “ما أعلنه الرئيس السنيورة لجهة التوصل إلى بناء علاقة ندية وسوية ما بين الدول العربية وايران تكون قائمة على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير”.
ونوهت بـ”التطور الايجابي الكبير المتمثل بتسلم لبنان أمس الدفعة الأولى من السلاح الفرنسي المخصص للجيش اللبناني والممول من الهبة المقدمة من المملكة العربية السعودية لصالح الدولة اللبنانية، وهي المبادرة القيمة والمشكورة التي تدحض حملات الشائعات والتشكيك التي يطلقها حزب الله وحلفاؤه، وتؤكد مرة جديدة أن المملكة العربية السعودية تدعم الشرعية التي تمثل كل لبنان ولا تدعم فريقا دون آخر”.
ولفتت إلى أن “خطوة الأمس مهمة على طريق بناء الدولة وتسليح جيشها الوطني وقواها الأمنية التي ستلعب دورا رئيسيا في حماية حدود لبنان وأمنه الداخلي وفي مواجهة الارهابيين”.
وأعلنت الكتلة أنها “تابعت مناقشات مجلس الوزراء حول مشروع موازنة عام 2015 والمشاورات التي أجراها وزير المال في خصوصها مع مختلف الأفرقاء”، مؤكدة “التزامها ضرورة إنجاز مشروع موازنة شاملة لكل مبالغ الانفاق، تتضمن تقديرات كلفة سلسلة الرتب والرواتب والمسارعة الى إقرارها في مجلس النواب”.
كما أكدت “أهمية متابعة الجهود، تمهيدا لإقرار قانون السلسلة في مجلس النواب”.
وسجلت لـ”وزارة الداخلية نجاحها في تحقيق خطوات امنية ايجابية ومتقدمة في حماية امن اللبنانيين، والتي كان آخرها ضبط التمرد في سجن رومية، الذي يجهد بعض السجناء لتحويله الى مركز لادارة الارهاب واعمال الخروج على القانون”.
من جهة ثانية، طالبت الحكومة بـ”اتخاذ الخطوات اللازمة لتحسين الظروف والأوضاع في السجون اللبنانية للحد من الاحتقان الذي يولده الاكتظاظ في هذه السجون”.
ورأت أن “الاعترافات التي أدلى بها المتهم ميشال سماحة أمام القضاء، تشكل اكبر دليل على عدوانية ممارسات النظام السوري وادواته ورموزه الامنية تجاه لبنان وشعبه، وهي ادانة مدوية لكل المرحلة السابقة برموزها الاجرامية. ويأتي هذا الاعتراف بتوقيته لافتا ودليلا على هذا التناقض الصارخ بين من يقدم الدعم للدولة اللبنانية وللجيش اللبناني الشرعي لإقداره على الدفاع عن لبنان وبين من يهرب السلاح والمتفجرات للميليشيات، وكذلك من يقددم الدعم لهذه الميليشيات للقيام بعمليات الاغتيال والتدمير والتخريب في لبنان”.
وطالبت المجتمع الدولي والامم المتحدة ب”اتخاذ الاجراءات الضرورية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي كانت آخرها الكوارث التي حصلت منذ أيام، وأودت بحياة أكثر من ألف مهاجر غير شرعي كانوا يقصدون ايطاليا”.
وأعلنت “تضامنها مع كل الشعوب والمجموعات التي تعرضت وتتعرض للعنف والمجازر من أي جهة أتت، مستنكرة في هذا الصدد “أشد الاستنكار المجزرة المروعة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي في ليبيا بحق مجموعة من الاثيوبيين”، داعية إلى “تضافر كل الجهود للقضاء على هذا التنظيم الارهابي”.-انتهى-
———-
دبوسي وجه كتابا لزياني ضمنه تطلعات المصدرين اللبنانيين لمنتجاتهم

(أ.ل) – وجه رئيس غرفة الشمال توفيق دبوسي كتابا للدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أمين عام منظمة مجلس التعاون لدول الخليج العربي، في سياق سلسلة الإتصالات التي يجريها في شأن تطلعات المصدرين اللبنانيين لمنتجاتهم الوطنية والعمل على توفير التغطية الممكنة لتكاليف رسوم عبور الصادرات الزراعية في قناة السويس المتوجبة على بضائعهم وسلعهم المنقولة بحرا بواسطة السفن المدحرجة ” رورو – RORO”.
ولفت دبوسي في الكتاب الى مشاكل “الترانزيت اللبناني عند معبر نصيب الحدودي الواقع على الحدود المشتركة بين الجمهورية العربية السورية والمملكة الاردنية الهاشمية، كممر بري وحيد لمرور الشاحنات اللبنانية المحملة بالمنتجات المحلية اللبنانية الذي أغلق مؤخرا بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة حاليا”.
كما اشار الى “ان أغلبية البضائع، هي منتجات زراعية يصعب تخزينها لمدة طويلة ويصيبها التلف السريع”.
واضاف “ولما كانت دول مجلس تعاون الخليج العربي السباقة في دعم الاقتصاد اللبناني وبشكل خاص صادراته، مساهمة منها في تأمين الحد الادنى من الأمن الاقتصادي والمعيشي للالاف من العائلات اللبنانية”.
وتابع “بما أن لا بديل آخر في المرحلة الراهنة سوى توسل الطرق البحرية لنقل هذه البضائع والمنتجات إلى مقاصدها”.
وختم دبوسي الى “إلتماس إجراء الإتصالات المشكورة سلفا بالدول الأعضاء في منظمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية الموقرة، وكذلك رعاية تطلعات المصدرين اللبنانيين لمنتجاتهم الوطنية، وشاكرين لكم سلفا رعايتكم للاقتصاد اللبناني بكل مكوناته”.-انتهى-
———-
تفجير ذخائر في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 21/4/2015 البيان الآتي:
إعتباراً من 1 / 4 /2014 ولغاية 30 / 4 /2014 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة، في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-
——–
جبهة العمل الإسلامي: لتمتين وتحصين الساحة الداخلية في مواجهة الأخطار والتحديات القادمة وللتضامن مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ووجوب نصرتهم

(أ.ل) – أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري برئاسة منسقها العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد وحضور النائب الدكتور كامل الرفاعي والسادة أعضاء مجلس القيادة “على ضرورة تمتين وتحصين الساحة الداخلية وعلى أهمية تماسك الشعب اللبناني والتفافه حول مؤسساته الدستورية والشرعية وأولها المؤسسة العسكرية، ومن ثم حول المقاومة البطلة في مواجهة التحديات والأخطار المحيطة بنا من كل حدب وصوب”.
ورأى المجتمعون بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية “أنّ هذه القضية هي قضية وطنية وعربية وإسلامية ودولية بامتياز لأنّها قضية إنسانية أولاً، ولأنّها قضية شعب مظلوم ومقهور يحاول رفع الصوت عالياً من أجل تحقيق حريته وتحرير أرضه من براثن الاحتلال”.
واعتبرت الجبهة “أنّ نصرة هذا الشعب ونصرة الأسير الفلسطيني والمعتقلين هو واجب ديني وشرعي، وواجب وطني وقومي، وعلى كل من يستطيع الدعم والمساعدة في هذا الجانب أنْ يُبادر، وأنْ يسعى قدر الاستطاعة من أجل التخفيف من معاناة هذا الشعب المظلوم الصابر الصامد”.
وندّدت الجبهة “بالجريمة البشعة والمجزرة الرهيبة التي ارتكبتها الطائرات المعادية والمشاركة في ما يُسمى بعاصفة الحزم ضد المدنيين اليمنيين والتي ذهب ضحيتها في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن اليمنية أمس واليوم المئات من الشهداء والجرحى”.
وكذلك استنكرت الجبهة بشدة “ما أقدم عليه تنظيم «داعش» من قتل وذبح للأثيوبيين المسيحيين في ليبيا”، معتبرة “ذلك اعتداء على الإنسانية وعلى الكرامة الإنسانية وهو أبعد ما يكون عن الدين الإسلامي.. دين الرحمة والإنسانية”.-انتهى-
———-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

aoun31-10-2016

نشرة الأربعاء 20 أيلول 2017 العدد 5356

عون نبه من الخطر الاسرائيلي: الجيش قادر على الوقوف بوجه الارهاب (أ.ل) – واصل رئيس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *