الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 16 آذار 2017 العدد 5232

نشرة الخميس 16 آذار 2017 العدد 5232

????????????????????????????????????

عبد الأمير قبلان رئيسا للمجلس الشيعي الأعلى:

ملء الشواغر هدفه النهوض بالمجلس

(أ.ل) – عقد المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى اجتماعا استثنائيا لهيئة الشرعية التنفيذية، في مقره، برئاسة رئيسه الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان، وجرى البحث في الشؤون الداخلية التنظيمية للمجلس بعد صدور القانون رقم 3 في تاريخ 28/2/2016.

وتلا الامين العام الجديد للمجلس نزيه جمول البيان الختامي الذي جاء فيه: “عقد المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى اجتماعا استثنائيا بهيئتيه الشرعية والتنفيذية بناء على دعوة سماحة النائب الأول لرئيس المجلس الشيخ عبد الامير قبلان لملء الشواغر في الهيئتين الشرعية والتنفيذية في المجلس الإسلامي الشيعي الاعلى بعد صدور القانون رقم 3 النافذ حكما في تاريخ 28/2/2017 ولإجراء عملية انتخاب رئيس المجلس ونائبيه.

افتتح سماحة الإمام قبلان الجلسة متوجها الى الإمام السيد موسى الصدر الرئيس المؤسس للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى بالقول: إن أخوتك في المجلس الإسلامي الشيعي الاعلى يهدونك السلام وهم بانتظارك لتعود إليهم وما زالوا يسيرون على مبادئك ومواقفك، ونحن نعيش اليتم في غيابك، جئنا اليوم لنجدد العهد ونقول لك نحن على خطك وعلى مواقفك، إن لبنان ينتظرك وليس الشيعة فحسب، وقد تركت فينا شجونا وأحزانا، كما نفتقد اليوم للإمام الراحل الشيخ محمد مهدي شمس الدين، ونؤكد أننا سنحافظ على الأمانة وعليكما، أنت في غيابك وهو في رحيله.

ثم تحدث سماحته عن أسباب صدور القانون الأخير (رقم 3) والقاضي بملء الشواغر في الهيئتين الشرعية والتنفيذية للمجلس، وأوضح أن الهدف الأساس هو النهوض بالمجلس ومؤسساته، ولا سيما أن هذه المرحلة تتطلب التعاون مع شرائح المجتمع كافة، ليبقى المجلس الحاضن لأبناء الطائفة على اختلاف اطيافهم، وليتمكن من أداء دوره الوطني في الحفاظ على العيش المشترك ومواجهة الاخطار التي تهدد وحدة لبنان وسلامة أراضيه.

ومن ثم تلي محضر اجتماع الهيئة الشرعية المنعقد بتاريخ 9/3/2017 والمتضمن الموافقة على ملء الشواغر في الهيئة الشرعية والقرار رقم 4/2017 القاضي بتعيين أصحاب السماحة: السيد عباس علي الموسوي، الشيخ حسن احمد عبد الله، الشيخ قاسم حسن قبيسي والشيخ علي عبد الحسين ياسين.

وأبلغ سماحته الحاضرين عن الكتاب الموجه من سعادة القاضي زيد الزين والمتضمن طلب الموافقة على إعفائه من مهامه في الهيئة التنفيذية للمجلس نظرا لظروفه الصحية، وتمنى الحاضرون له الشفاء والصحة والعافية، وأثنوا على جهوده خلال مسيرته في المجلس.

ووافق المجلس على طلب الأستاذ الزين.

ثم طرح سماحة الإمام قبلان أسماء السادة المقترحين لعضوية الهيئة التنفيذية عملا بالقانون رقم 3 النافذ حكما بتاريخ 28/2/2017، وهم السادة: د. طراد حماده، د. ماهر حسين، د. طلال عتريسي، نزيه جمول، د.عدنان منصور، عبد الهادي محفوظ،ـ خيرالله الزين.

ووافق المجتمعون على اقتراح سماحة الشيخ عبد الأمير قبلان لتعيين السادة المذكورين اعضاء في الهيئة التنفيذية للمجلس الإسلامي الشيعي الاعلى.

وبعد ذلك طلب سماحته أن تجري عملية انتخاب الرئيس ونائبيه.

وعلى الأثر جرت عملية الانتخاب وفقا للقانون على ثلاث مراحل.

المرحلة الأولى: انتخب سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان رئيسا للمجلس الإسلامي الشيعي الاعلى بإجماع الناخبين.

المرحلة الثانية: انتخب سماحة الشيخ علي أحمد الخطيب نائبا أول لرئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى من الهيئة الشرعية باجماع الناخبين.

وانتخب الدكتور ماهر خليل حسين نائبا ثانيا لرئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى من الهيئة التنفيذية باجماع الناخبين.

المرحلة الثالثة: قرر المجتمعون إقالة الأمين العام للمجلس الإسلامي الشيعي الاعلى من مهامه كأمين عام مع احتفاظه بعضويته في الهيئة التنفيذية، وبناء عليه انتخب الأستاذ نزيه جمول أمينا عاما للمجلس الإسلامي الشيعي الاعلى.

واعلن سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الاعلى اختتام الجلسة.

هذا، ويعتذر المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى عن تقبل التهاني نظرا للاوضاع في لبنان والمنطقة”.-انتهى-

——

JOSEPHAOUN16-3-2017

قائد الجيش بحث مع السفير الإيطالي الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، قبل ظهر اليوم، السفير الإيطالي السيد Massimo Marotti يرافقه الملحق العسكري العميد Pier Luigi Monteduro، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، وعلاقات التعاون بين جيشي البلدين.-انتهى-

——

logo1

الجيش: تمارين تدريبية في مربض سقي أبو علي – الشمال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 16 آذار 2017 البيان الآتي:

بتواريخ 30،23،17 / 3 / 2017 ما بين الساعة 14.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مربض سقي أبو علي- الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——–

hariri16-3-2017

الحريري افتتح ملتقى لبنان الاقتصادي

سلامة: لبنان يتمتع بامكانات تمويلية وبمصارف متينة

القصار: لنا ملء الثقة بأن زيارات عون إلى الدول الخليجية

قد ساهمت وستساهم مستقبلا في عودة الرعايا الخليجيين إلى لبنان

(أ.ل) – افتتح رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، قبل ظهر اليوم، الدورة الرابعة من “ملتقى لبنان الاقتصادي”، في حضور زهاء 300 شخصية شملت مشاركين من السعودية والكويت.

وحضر الافتتاح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عز الدين، وعدد من سفراء البلدان الخليجية والعربية والوزراء السابقين ورؤساء الهيئات الاقتصادية.

الجلسة الافتتاحية

وتحدث في الجلسة الافتتاحية كل من: الرئيس الحريري، الوزير خوري، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، رئيس الهيئات الاقتصادية عدنان القصار، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبو زكي.

الحريري

استهل الرئيس الحريري كلمته بالإشارة إلى أن “لبنان يخرج من مرحلة كانت صعبة على الجميع، بحيث تفاقمت الصعوبات نتيجة تداعيات النزوح السوري غير المسبوق إلى لبنان، ما يضع البلد أمام تحديات جمة قد تتحول إلى كارثة”.

في المقابل، شدد على “وعي جميع الأطراف السياسيين، للمرة الاولى في لبنان، لحجم المخاطر المحدقة بالبلاد، وعليه هناك تعاون وتجاوب ملموس داخل مجلس الوزراء للتعاطي بجدية مع الأوضاع المعيشية والاقتصادية والاجتماعية”.

وذكر ب”مناعة الاقتصاد اللبناني التي حمتنا وساعدتنا الى الصمود في وجه التحديات التي واجهناها ولا نزال نواجهها، بحيث لم يستثمر أحد في لبنان وخسر. إلا أنه لم يعد في مقدورنا الرهان على مناعتنا بل بات ضروريا تدعيمها وتحصينها باستعادة الثقة التي تزعزعت خلال السنوات الماضية”.

وشدد على “وجوب العمل لتحسين مؤشرات لبنان الاقتصادية والمالية والاجتماعية حيث لا حل آخر أمامنا اليوم سوى تفعيل النمو وتكبير حجم الاقتصاد. من هنا نعمل على خطين أساسيين من شأنهما تحقيق معدلات نمو أعلى:

الخط الأول: برنامج استثماري طموح لمدة سبع سنوات ليعوض الإهمال والترهل في البنية التحتية والتراجع في مستوى الخدمات العامة. وقد يكون النقاش في الفترة الأخيرة حول مشروع الموازنة عكس انطباعا أن سياستنا المالية تتلخص في الموازنة أو في الإنفاق الجاري. وهذا الأمر عار من الصحة، فنحنن الآن في صدد وضع اللمسات الأخيرة على برنامج استثماري للنهوض بالبنية التحتية والخدمات العامة بكل القطاعات وكل المناطق. ولدي هدف هو استعادة المواطن ثقته بدولته وبمؤسساته. لذلك تمثل البنية التحتية أولوية وكذلك جميع القطاعات في حاجة إلى اهتمامنا بدءا من الاتصالات، والإنترنت والكهرباء والتربية والصحة مرورا بالمياه والصرف الصحي وصولا إلى الطرقات”.

وتطرق إلى “الاقتصاد الحديث أي اقتصاد المعرفة الذي يمثل اقتصاد المستقبل لكونه يركز على المعرفة والشباب، وهو يتطلب بنية تحتية حديثة وتشريعات وإجراءات. وإن تنفيذ هذه البرامج يحقق النمو ويوفر فرص عمل للشباب اللبناني”.

وأكد أن “تنفيذ هذا البرنامج الاستثماري يأتي في قائمة أولوياته ويشبه في جوهر روحيته البرنامج الذي تم تنفيذه في فترة التسعينات. فهذه فرصة لنحضر لبنان ليكون من جديد مركز أعمال للمنطقة ويؤدي دورا أساسيا بإعادة إعمار سوريا، ولا ضرورة لعرض مفصل للطاقات والخبرات التي نملكها في هذا المجال”.

وتوقف عند “أزمة النزوح السوري وتأثيراتها على لبنان”، مشيرا إلى أن “بنية لبنان التحتية بنيت لتحتمل 3 ملايين نسمة، وقد ارتفع عدد سكان لبنان إلى 4 ملايين نسمة، يضاف إليهم مليون ونصف مليون نازح سوري ونحو نصف مليون لاجئ فلسطيني، وبالتالي فإن البنية التحتية نفسها باتت تتحمل ستة ملايين نسمة. لذلك لا بد من تحسين مستوى البنية التحتية لمواجهة هذه الضغوط ما يضمن الاستفادة للجميع، لبنان واللبنانيين وإخواننا النازحين، ونحن ندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في هذا المجال”.

وعن الخط الثاني، قال: “إن إطلاق ورشة عمل شاملة لتحديث تشريعاتنا وإجراءاتنا والقيام بالإصلاحات القطاعية الضرورية. والهدف من ذلك هو خفض الإنتاج وزيادة قدرتنا التنافسية وتحسين مناخ الأعمال”.

وأشار الى “جملة مؤشرات اقتصادية تضع لبنان في المرتبة 126 من أصل 190 دولة في تحسين بيئة الأعمال، والمرتبة 101 من أصل 138 في تنافسية الاقتصاد والمرتبة 136 من أصل 175 في مؤشر مدركات الفساد”. وقال: “إن هذه المراتب لا تشجج القطاع الخاص ولا تساعد كذلك على استعادة ثقة المستثمر. وكلما تراجعت مرتبة أي بلد في أي من هذه المؤشرات تراجعت معها معدلات النمو”. وأكد رفضه “هذه المؤشرات”، داعيا إلى “تضافر جهود الجميع لتحسين تصنيف لبنان”.

وختم “إنها مرحلة جديدة، مرحلة لننهض بلبنان وجميعكم تعرفون أن الاقتصاد اللبناني يستجيب بسرعة وبديناميكية للسلبيات والإيجابيات. يتمتع اقتصادنا بمرونة عالية وأنا على ثقة بأن تحييد طاقاتنا وخبراتنا عن العرقلة السياسية وفتحنا المجال أمام شبابنا المبدع والشجاع، وإذا تعاونا جميعنا فلا بد سننجح إذ لم يبق أمامنا حل سوى النجاح”.

خوري

وألقى الوزير خوري كلمة شدد في مستهلها على أنه “في ظل الأجواء الايجابية السائدة، من الضروري الإسراع في اتخاذ خطوات آنية لتنشيط الدورة الاقتصادية، بهدف زيادة النمو الاقتصادي وزيادة الوظائف، وتحقيق الأهداف الاقتصادية الأساسية للبلاد.

وقال إن لبنان يمر منذ بدء المحنة السورية قبل ست سنوات، في مرحلة اقتصادية صعبة نتج منها تباطؤ مقلق في نسب النمو التي من المتوقع ألا تتعدى الـ 1% في العام 2016، بحيث شهدت القطاعات التي تمثل أهم مقومات الاقتصاد اللبناني تراجعا بحسب ما تظهره أبرز المؤشرات”.

وأضاف “ان الملتقى اليوم هو للبحث في سبل النهوض باقتصادنا واستعادة مستويات نموه التي فاقت الـ 7% في الأعوام ما بين 2007 و2010، وفي الخطط الواجب وضعها لإعادة تحريك عجلة الاقتصاد والحد من المشاكل التي تعترض عملية التنمية”، مشيرا إلى “الضغوط التي تعانيها البيئة السياسية اليوم ما يفرض علينا وعلى المعنيين كافة في القطاعين العام والخاص مضافرة الجهود لوضع خطة اقتصادية تسمح بالافادة من نقاط القوة الكامنة في الاقتصاد اللبناني وبتوفير البيئة الملائمة والمناخ المناسب من أجل تحقيق نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم وتشجيع قيام مؤسسات جديدة وايجاد الإطار المناسب لتؤدي دورها الأساسي في دعم الابتكار وتوفير آلاف فرص العمل، وإحداث تغيرات نوعية على مستوى السياسات الاقتصادية والاجتماعية والضريبية التي يمكنها أن تحدث واقعا استثماريا جديدا في لبنان، وأن تسمح بالتالي في تحفيز الاستثمارات الداخلية التي تعد مكونا رئيسيا وحيويا في الاقتصاد، بالإضافة إلى جذب الاستثمارات الخارجية التي، بدورها، تدر فوائد كبيرة وحيوية على الاقتصاد.

وتابع “إن نمو القطاعات الاقتصادية بات مرهونا بتدفق هذه الاستثمارات من الخارج. وأخيرا وجوب تفعيل الإدارة المناسبة واللازمة لقطاع النفط والغاز والذي نعتبره قطاعا واعدا سيساهم في حل العديد من المشاكل المزمنة التي يعانيها اقتصادنا”.

وانطلق من عنوان الملتقى “العلاقات اللبنانية – الخليجية – العربية” ليلفت إلى أن “الزيارات التي قمنا بها في مطلع هذا العام للمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية وقطر وما سيستتبعها من زيارات متعددة، ما هي إلا دليل على وعينا لأهمية تفعيل العلاقات اللبنانية – العربية وتقوية التبادل البيني في العديد من القطاعات لتحقيق التكامل العربي. ويقوم هذا التكامل على شراكة اقتصادية حقيقية لتعزيز التنمية وتطوير الاقتصادات والارتقاء بها لتؤدي دورها شريكا أساسيا في صنع القرارات”.

سلامة

وتحدث حاكم مصرف لبنان رياض سلامه وأكد في كلمة ألقاها في “ملتقى لبنان الاقتصادي” أن “لبنان يتمتع بإمكانات تمويلية وبمصارف متينة، وهذا ما يؤكد ان بلدنا، في ظل اجواء مؤاتية، يستطيع تحقيق نسب نمو افضل من النسب المحققة في العام الماضي”.

وقال: “كان مصرف لبنان قد أعلن أن نسبة النمو في العام 2017 كانت 2%. بلغت نسبة نمو الودائع المصرفية أكثر من 7 في المئة في العام 2016، وبلغت موجودات مصرف لبنان بالعملات الاجنبية مستويات هي الأعلى تاريخيا، كما سجل ميزان المدفوعات في لبنان فائضا بنحو مليار و300 مليون دولار أميركي، وقد حصل كل هذا التصحيح للوضع النقدي من دون أن يرفع مصرف لبنان الفوائد على الليرة أو على الدولار الاميركي.

كما عززت المصارف أموالها الخاصة لكي تستمر بمهامها التسليفية، فقد بات لديها ما يكفي من الأموال الخاصة لتحقيق المعايير المحاسبية الدولية ولرفع ملاءتها إلى 15% تبعا لمقررات بازل 3، بما يمكنها من التوسع بالتسليف، وقد تخطت نسبة نمو التسليفات في القطاع المصرفي الـ5% في العام 2016”.

وأضاف “نحن نتطلع إلى معدلات فائدة مستقرة بالرغم من الاتجاه التصاعدي للفوائد في الأسواق العالمية.

بالأمس رفع الـ Federal Reserve الفائدة بنسبة 0.25% وأعلن أنه سوف يعيد رفعها بهذه النسبة مرتين اضافيتين، كما أن المصارف المركزية في الخليج قد اتبعت هذه الخطوة ورفعت أيضا الفوائد.

هدفنا هو أن نحافظ على الاستقرار النقدي لكي نؤمن ثبات العملة ومعدلات الفائدة.

من المعروف أن ارتفاع واحد في المئة لمعدل الفائدة يخلق كلفة اضافية على لبنان بمليار وثلاثمئة مليون دولار، لأن قيمة الدين العام تبلغ 75 مليار دولار وفي القطاع الخاص الدين هو بحدود الـ 52 مليار دولار”.

وتابع “يرتكز اقتصاد لبنان على تحويلات واستثمارات مصدرها اللبنانيون. ويسعى مصرف لبنان من خلال محافظته على سلامة القطاع المصرفي ومن خلال المبادرات الشبيهة باطلاق اقتصاد المعرفة الرقمي الى المحافظة على اهتمام اللبنانيين غير المقيمين في الاقتصاد اللبناني وعلى استمرارية التحويلات منهم.

ويسعى مصرف لبنان أيضا الى المحافظة على النمو بالاقتصاد من خلال الرزم التحفيزية للقطاعات المنتجة وللسكن، وقد بلغت التسليفات المدعومة من مصرف لبنان قيمة تراكمية قدرها 11 مليار دولار اميركي خلال الخمسة أعوام الماضية، وإذا اضفنا الى ذلك التسليفات المدعومة من الدولة فتصبح مجمل الأموال التي خصصت لتطوير القطاعات المنتجة والاسكان بحدود الـ 14 مليار دولار اميركي، 60% للسكن و40% للقطاعات المنتجة”.

وختم “إننا نقدر تجاوب المصارف بخفض الفائدة على القروض السكنية. وستطلق قريبا هيئة الاسواق المالية المنصة الالكترونية للتداول، ونأمل ان يتزامن ذلك مع خصخصة بورصة بيروت، فيكون لنا ادوات تسمح برسملة القطاع الخاص، وبإشراك غير المقيمين في تأمين سيولة مباشرة للشركات اللبنانية. أتمنى أن يحقق هذا الملتقى جميع الاهداف التي عقد من أجلها، كما أتمنى التوفيق والنجاح للجميع”.

القصار

بدوره، قال القصار: “إن من أولى الإيجابيات خطوة الحكومة اللبنانية بإقرار موازنة جديدة للعام 2017، للمرة الأولى منذ العام 2005، وهذا مؤشر إيجابي يؤكد عزم العهد الجديد والحكومة على إقفال ملف قطع الحسابات المتراكم وعزمها على تصحيح أوضاع المالية العامة للدولة، وجباية أموالها المستحقة، وأيضا ضبط الهدر والفساد والتهريب من أجل التقليل من عجز الموازنة والاستدانة”.

وأشاد ب”انصراف الحكومة فور نيلها الثقة الى البحث بجدية وحزم في ملفات حيوية مثل النفط والغاز والطاقة والكهرباء، وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل إطلاق الاستثمارات والتمويلات لقطاعات البنى التحتية المتنوعة. إلى جانب قانون الانتخاب الضروري لتعزيز ثقة اللبنانيين والخارج بقدرة لبنان على إنجاز الاستحقاقات الوطنية الكبرى. وكذلك ملف النزوح السوري إلى لبنان الذي يتطلب إدارة دقيقة ومتوازنة بين الحاجات الإنسانية والاجتماعية للنازحين، وإمكانات البلد الاقتصادية والمالية”.

واثنى على “جهود السلطات السياسية المسؤولة في إتجاه إعادة ترتيب علاقات لبنان بمحيطه الخليجي وتطويرها”، وقال: “نحن لنا ملء الثقة بأن الزيارات التي يقوم بها فخامة الرئيس العماد ميشال عون إلى الدول الخليجية، قد ساهمت وستساهم مستقبلا في عودة الرعايا الخليجيين إلى لبنان. فلبنان لا يمكنه إلا أن ينوه بمحبة الدول العربية وخصوصا دول الخليج العربي التي احتضنت اللبنانيين، فكانت ولا تزال عونا وسندا للشعب اللبناني في الزمن الصعب، كما في زمن البناء والإنماء”.

شقير

وقال شقير: “إن انعقاد الملتقى اليوم يأتي بعد انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة جديدة وانتظام عمل المؤسسات الدستورية، بحيث بات الجميع يتطلع بأمل وتفاؤل وثقة الى مستقبل البلد، فيما الجهود باتت تتركز على إعادة لبنان الى طريق التعافي والنهوض”.

وأضاف “ان الدولة تسير وتتقدم، وها هي الكثير من القرارات والاجراءات والتشريعات تقر، في حين ان الموازنة التي انتظرناها11 عاما وطالبنا بها كثيرا سيتم اقرارها قريبا. ونسجل أيضا، الاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالشق الاقتصادي، وكذلك دولة الرئيس سعد الحريري، الذي فتح ابواب السراي امام القطاع الخاص، وقد التقيناه خلال الفترة القصيرة الماضية بالمفرق والجملة الشهرين الماضيين اكثر من عشر مرات، وكان من نتائج ذلك اجراءات ايجابية على المستوى القطاعي والاقتصادي العام”.

وتوقف عند “الأزمة الاقتصادية التي لا تزال تضغط أكثر فأكثر على قطاع ألاعمال، لذلك نرى ان ما يحصل الآن من فرض المزيد من الضرائب والتوسع في الانفاق العام، لا يصب ابدا في مصلحة البلد واقتصاده”، مشيرا إلى أن “الوضع دقيق، لذلك وقبل اللجوء الى أي من الخيارات نتمنى على جميع الاطراف التروي، وافساح المجال أمام اللجنة الاقتصادية الوزارية برئاسة الرئيس الحريري، وإذا اقتضى الامر اشراك ممثلي أصحاب العمل والعمال في اجتماعاتها، لاعداد رؤية متكاملة حول الوضعين الاقتصادي والاجتماعي وكيفية النهوض بهما”.

وطالب جميع القوى السياسية ب”احترام علاقات لبنان مع الدول الخليجية الشقيقة وخصوصا السعودية، لأننا خبرنا خلال السنوات الماضية، انه لا يمكننا في للبنان تحقيق الاستقرار الاجتماعي والازدها رالاقتصادي من دون أفضل العلاقات مع هذه الدول”.

وأثنى على “ثقة القطاع الخاص التامة بحسن إدارة الرئيس سعد الحريري لشؤون الدولة وخصوصا الملف الاقتصادي، والذي لولا تفهمه وتدخله لكانت المقترحات الضريبية اسوأ بكثير”.

حاصباني

والقى حاصباني كلمة قال فيها: “إن لبنان في حاجة إلى رؤية شاملة على مستوى الدولة، تتضمن سياسة للاقتصاد الرقمي وأطرا تشريعية وتنظيمية تسمح بتبني الثورة الصناعية الرابعة. ويجب ألا يكون لدينا الانطباع بأنه علينا حل المشاكل الأساسية والوجدانية قبل تبني التطور الحاصل، بل العكس، إذ إن هذا التطور هو مدخل الحل”.

وأضاف “إذا أردنا استئناف الحضارة والتطور، فلنبدأ بتعزيز دور القطاع الخاص في كل المجالات وفتحها للاستثمار والمنافسة، وتحفيز الاستثمارات الريادية، وأنوه هنا بالدور الذي يقوم به مصرف لبنان، وتوفير أسواق تصدير إقليمية وعالمية، إضافة إلى ترشيق الإدارة واستخدام التكنولوجيا وتمكين الحكومة الرقمية وتحقيق استقرار في السياسات العامة”.

أبو زكي

وشدد ابو زكي في كلمته على “أهمية انعقاد الملتقى والتي تكمن في كونه الأول في ظل العهد الجديد وحكومة الوحدة الوطنية مع ما يحمل ذلك من بشائر مشجعة تساعد على إعادة الثقة إلى المستثمر والمستهلك وعلى تحقيق الإصلاح والتطوير. وقد بدأت بوادر العمل في إقرار مشروع الموازنة بعد طول انقطاع، وفي الشروع بالتعيينات، والتصميم على إجراء الانتخابات النيابية وفق قانون انتخاب نأمل أن يتم حوله توافق وطني. فلبنان كان ولا يزال بلد التنوع والتسويات والقدرة على التكيف مع المتغيرات”.

وذكر ب”جولات فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بداية عهده والتي شملت بعض البلدان العربية وهي السعودية وقطر ومصر والأردن، وفي البرنامج استكمال هذه الجولات التي تعكس اقتناعا بأهمية علاقات لبنان مع البلدان العربية عموما وفي طليعتها المملكة العربية السعودية ودول الخليج الأخرى لأن ذلك يمثل مصلحة وطنية عليا لا حاجة إلى إثباتها، بل ويجب عدم التفريط بها”.

وأضاف “إن العلاقات الأخوية مع السعودية ودول الخليج الأخرى ستبقى بمثابة العمق الاقتصادي الاستراتيجي للبنان، وهي تساهم بأكبر نسبة في الناتج المحلي اللبناني ومستوى معيشة الأفراد ويؤدي الدخل الآتي من الخليج دورا كبيرا في الحركة الاقتصادية بسبب المضاعف الاستثماري الذي يحدثه. لذلك فإن أي لبناني حريص على نهوض بلده وتجاوزه للصعوبات المالية التي يعانيها يجب أن يحرص على هذه العلاقات باعتباره حرصا على لبنان نفسه إذ لا إمكان لنهوض لبنان اقتصاديا من دون علاقات أخوة وتضامن ثابت مع دول الخليج ومع شركائنا الاقتصاديين في العالم”.

وشدد على “أهمية إعطاء دفعة قوية للعلاقات اللبنانية – الخليجية”، وأمل أن “يكون مؤتمر القمة العربية المقبل في 27 الجاري في الأردن، مناسبة للقاءات مفيدة ومثمرة تكفل إزالة ما هو عالق من شوائب ومعوقات”.

وأشار الى ان “لبنان الذي استعاد وضعه السياسي والمؤسساتي الطبيعي، يعول كثيرا في هذه المرحلة على قطاعه المصرفي العريق القادر على اداء دور حيوي بحيث يتمتع برسملة عالية وبسيولة فائضة تمكنه من تمويل الاقتصاد في مناخ من الثقة”، وقال: “هنا لا بد من التنويه بالدور الكبير الذي يؤديه سعادة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لضمان الاستقرار النقدي والاقتصادي، والذي كان موضع تقدير الأوساط الدولية. وعليه، لا يجوز أن يبقى هذا المركز موضع تكهنات وتوقعات في ظرف محلي وإقليمي ودولي دقيق كالذي نمر به، إذ إن الاستقرار السياسي والأمني الذي ننعم به لا يكتمل إلا باستمرار الاستقرار النقدي والاقتصادي”.-انتهى-

——

kandil

ندوة في ثانوية العباسية عن الاعلام وحرية التعبير

قنديل: لضرورة اخضاع العقل لكل ما نشاهد ونسمع

(أ.ل) – عقدت مؤسسات “امل” التربوية – ثانوية الشهيد محمد سعد لمناسبة ذكرى الشهيد محمد سعد واخوانه، ندوة حاضر فيها عضو “المجلس الوطني للاعلام” غالب قنديل والمسؤول التنظيمي لحركة “امل” في جبل عامل المهندس علي اسماعيل بحضور نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء صور حسن حمود، رئيس بلدية العباسية خليل حرشي، عضوي اقليم حركة امل في جبل عامل صدر داوود وكمال زين الدين، مديرالثانوية محمد العبد ومدير معهد الشهيد محمد سعد الفني حبيب اسماعيل وعدد من الفعاليات واهال وطلاب.

قدم للندوة الزميل قاسم صفا، ثم القى قنديل مداخلة قال فيها: “إن الجهد العملي والتنظيمي الذي بذله الشهيد القائد محمد سعد من اجل التأسيس لعمل المقاومة، جعله تاسيسا حقيقيا ومميزا ولا يمكن ان تمحى ذكراه من ذاكرة الوطن، وهذه المؤسسات التربوية هي من معالم التنمية الوطنية المميزة التي تلبي احتياجات المجتمع”.

اضاف “ان حرية الإعلام كلمة ينطوي عليها الكثير من الكذب والتضليل لانه لسان مالكيه لان الوسائل التي تأتي عبرها المعلومات للجمهور وخاصة الوكالات الإعلامية الدولية تلك التي توزع الاخبار تصبح هي لسان حال الإعلام المحلي والدولي وهذه الوكالات ملك للعديد من الدول الكبرى خاضعة لها وللشركات المشغلة التي تبرمج النصوص والمفردات قبل توزيعها على كل الإعلام العالمي ولان المفردات التي تستعملها الوكالات العالمية، تسميات لها مدلولها السياسي والتحريضي والتأثير على انطباعات المتلقي والغرض من ذلك التوجيه للتعامل مع القوى السياسية المناهضة والممانعة من خلال التوصيف اللغوي الذي تقدمه الوكالات المذكورة”.

وشدد على “ضرورة اخضاع العقل لكل ما نشاهد وما نسمع واستخراج العناصر الصحيحة والأمثلة والادلة كثيرة في هذا المجال وابرزها الترويج والتحريض السياسي وهذا مخالف في قانون الإعلام لكن يوجد حماية سياسية للمخالفين ونحن بدورنا كمجلس وطني للاعلام نعد التقارير ونسلط الضوء على الاخطاء ونرفعها للهيئات المعنية لكن لا يتحقق بفعل الحماية السياسية لعدد من وسائل الاعلام مع العلم اننا نريد الصالح العام وليس الإنتقام اوالتشفي من بعض وسائل الإعلام”.

وانتقد قنديل “بعض وسائل الإعلام التي تلجأ في برامجها واخبارها الى الفضائحية والإثارة كالحملة التي استهدفت الرئيس نبيه بري، وحرية الاعلام منظمة وفق القانون واستعمال الحرية في لبنان غطاء للابتزاز من اجل قضايا أخرى والمالك يتصرف كما يشاء وتعتمد وسائل الإعلام اجندات للحصول على التمويل”.

ورأى “اننا نلمس دائما تعطيلا مقصودا لقوانين الإعلام وتعطيلا مقصودا للمراقبة وخاصة ان المجلس الوطني للاعلام في لبنان لم يوضع بتصرفه القدرات والطاقات لكي يستطيع ان يمارس مهامه وفق القوانين وهذا ان دل على شيء انما يدل اننا في شريعة غاب اعلامية وحقيقة الموجود حرية التصرف بالإعلام لمصالح خارجية”.

واشار الى انه “يوجد وسائل اعلامية تحترم القوانين ولا تبث ما يحرك الشعور الطائفي بالمجتمع والتحريض المذهبي والإثارة الجنسية والسياسية فان سلوكيات بعض المؤسسات تعتمد الضوابط وفيها حفاظ على الحقوق العامة”، داعيا الى “أهمية تنظيم الإعلام الالكتروني خاصة وان تفعيل عمل الدولة والقانون والمؤسسات اساس في تنظيم الأمور”.-انتهى-

——-

berri

بري تلقى مزيدا من اتصالات التعزية بوفاة صهره

(أ.ل) – تلقى رئيس مجلس النواب نبيه بري المزيد من الاتصالات للتعزية بوفاة صهره عماد فضل الله. وأبرز المتصلين: الرئيس ميشال سليمان، الرئيس تمام سلام، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني وزير المهجرين طلال أرسلان، سفيرا الجزائر أحمد بوزيان وتركيا شاغاتاي أرسياز، النائب بطرس حرب، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الوزير السابق سمير مقبل، النائبة السابقة نايلة معوض، المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، مفتي صيدا وأقضيتها سليم سوسان، مفتي الجمهورية السابق الشيخ محمد رشيد قباني، القائم بالاعمال السعودي وليد بخاري، قائد قوات “اليونيفيل” في الجنوب الجنرال مايكل بيري ورئيس الجامعة اللبنانية الاميركية الدكتور جوزف جبرا.-انتهى-

——-

uthman16-3-2017

اللواء عثمان التقى نقيب الصحافة مع وفد

(أ.ل) – إستقبل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ظهر اليوم في مكتبه بثكنة المقر العام، نقيب الصحافة اللبنانية عوني الكعكي على رأس وفد من النقابة.

وأعرب الكعكي والوفد عن “وقوفهم الى جانب مؤسسة قوى الأمن وعن تقديرهم للجهود التي تبذلها المؤسسة في حفظ الأمن والإستقرار في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد”، وهنأوا اللواء عثمان بمنصبه الجديد.-انتهى-

——

logo1

الجيش: تفجير ذخائر في محيط طيرحرفا ورميش/ الجنوب وتمارين تدريبية في حقل رماية الدامور

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الخميس 16 آذار 2017 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي طير حرفا ورميش – الجنوب.

وبتاريخ 16 /3 /2017 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الدامور، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها استخدام متفجرات.-انتهى-

——

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني مترئسا اجتماع اللجنة الفنية لتنسيق مشاريع بيروت:

نسعى لتحقيق تكامل بين الوزارات لخدمة المواطن

(أ.ل) – ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني ظهر اليوم، في السراي الكبير، الاجتماع الأول للجنة الفنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات والتي تم تشكيلها بناء على قرار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الرقم 56/2017، وقد خصص هذا الإجتماع الأول لمدينة بيروت، وحضره ممثلا رئاسة مجلس الوزراء مستشار رئيس مجلس الوزراء للشؤون الإنمائية المهندس فادي فواز والمهندس محمد عيتاني ومحافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس المجلس البلدي للعاصمة المهندس جمال عيتاني وممثلون عن وزارات الاشغال العامة والنقل، والطاقة والمياه، الزراعة، الصحة العامة، الداخلية والبلديات، الاتصالات، التربية والتعليم العالي، الثقافة، البيئة، الشؤون الاجتماعية، مجلس الانماء والاعمار والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات.

ومن المقرر أن ترفع اللجنة توصياتها إلى رئيس مجلس الوزراء ليصار إلى متابعة تنفيذها عبر إجتماعات تنسيقية أخرى، على أن تعقد اللجنة إجتماعها المقبل مع إتحاد بلديات كسروان ومن ثم المناطق الأخرى.

حاصباني

وإثر الاجتماع، أوضح حاصباني أن “الاجتماعات المتتالية التي سيتم عقدها للبحث في حاجات المناطق تهدف إلى البت بكل المشاريع الإنمائية تحضيرا لاجتماعات سيعقدها مجلس الوزراء وسيكون محورها شؤون المناطق المختلفة في لبنان”، آملا أن “تؤدي هذه الإجتماعات إلى إرساء نوع من التفاعل والتكامل بين مختلف الوزارات للمضي قدما بالتنمية المطلوبة لخدمة المواطن اللبناني”.

وأشارالى أن “هذا الاجتماع الذي خصص للعاصمة بيروت، بحضور المحافظ ورئيس البلدية وممثلين عن مختلف الوزارات، عمل على تحديد الأولويات وتناول النقاش مختلف المشاريع الأساسية لمدينة بيروت بهدف الوصول إلى حلول عملية، بالتعاون والتكافل بين الجهات المعنية لتأمين التنمية وتحسين البنية التحتية لهذه المدينة”.

شبيب

ولفت شبيب إلى أن “أهمية الاجتماع تكمن في كونه تطرق إلى العديد من المواضيع المهمة والأولويات المطروحة لمدينة بيروت والتي تم وضعها على سكة الحل النهائي”. وأبدى اعتقاده ب-“أن التقرير الذي سيتم رفعه إلى مجلس الوزراء سيساعد على المشاريع على سكة التنفيذ”، مؤكدا “متابعة العمل الثنائي مع كل الإدارات المعنية”، آملا “إستمرار هذه المنهجية في العمل لما فيه خير العاصمة ولبنان”.

عيتاني

بدوره، أوضح عيتاني أنه “عرض احتياجات العاصمة بيروت والرؤيا المفترضة للعاصمة لأكثر من خمس وعشرين سنة مقبلة من خلال تفنيد البرامج والمشاريع التي يتم تخطيطها في بيروت، بهدف التنسيق في شأنها مع سائر الوزارات ومنعا للتضارب في الأفكار والمقترحات ما يساعد على إنجاز المشاريع في أسرع مهلة ممكنة”. ونوه ب-“مبادرة الرئيس سعد الحريري إلى تشكيل اللجنة الفنية”، معتبرا أن “من شأن اجتماعاتها إسباغ المزيد من الشفافية والإنتاجية على عملية تنفيذ المشاريع وتقليص إمكانات الهدر الذي يشكو منه الجميع”.

تفاصيل الإجتماع

وبحثت اللجنة الفنية أمور العاصمة الخدماتية من مشاريع صيانة وإصلاح مجاري الصرف الصحي وأقنية تصريف مياه الأمطار، الطرقات والأرصفة والنتوءات، صيانة الأنفاق والجسور، الإنارة في شوارع العاصمة، التشحيل والتشجير وصيانة الوسطيات والحدائق العامة، موضوع التعديات على الأملاك العامة، مسلخ بيروت، تأهيل مرافىء الصيادين، مشاريع المياه والكهرباء، مراكز البلدية الصحية والمستشفيات الحكومية، موضوع النفايات المنزلية، المخطط التوجيهي العام للنقل وحركة السير وإيجاد الحلول لمداخل العاصمة، معالجة التمدد العمراني، المواقف العامة وإستكمال خطة بناء المدارس الرسمية وغيرها من المواضيع التي تهم العاصمة.

وتم إقتراح تكثيف حلقات النقاش حول القطاعات الخدماتية لمدينة بيروت، بالتعاون مع الوزارات المختصة والإدارات الرسمية وكل من له صلة من أجل التوصل إلى مخطط توجيهي عام يشمل جميع المعطيات والمعوقات، وإيجاد مصادر التمويل من أجل تنفيذ هذه المشاريع ضمن جدول زمني منظم وحسب الأولويات وإقتراح خطة عمل وآلية للمراقبة وحسن التنفيذ.-انتهى-

—–

talal rislan

أرسلان التقى مدير عام القصر الجمهوري ووفودا بلدية وهيئات

(أ.ل) – التقى وزير المهجرين رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” طلال أرسلان، في مكتبه في الوزارة، وفودا رسمية وديبلوماسية وبلدية، عرض معها ملف العودة والمصالحة كما وشؤونا إنمائية للقرى والبلدات، استهلها بلقاء مع مدير عام القصر الجمهوري الدكتور أنطوان شقير ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الهندسية المهندس أنطوان سعيد موفدين من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لمتابعة ملف المهجرين، بحضور رئيس الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر ومدير عام الوزارة المهندس أحمد محمود، حيث التقى بعدها أرسلان القنصل المصري في لبنان شريف البحراوي وعرض معه آخر المستجدات المحلية والإقليمية.

كذلك التقى أرسلان مشايخ ووفودا بلدية، فاستقبل وفد مشايخ جمعية دار حاصبيا الخيرية تقدمه رئيسها الشيخ كمال الخماسي، عضو مجلس إدارة مجلس الإنماء والإعمار المهندس مالك العياص عرض معه أبرز مشاريع وإنجازات المجلس في مختلف المناطق، وفدا من بلدة بعورته تقدمه رئيس البلدية عدنان العياش وأعضاء من المجلس البلدي، وفدا من بلدية القليعات ضم رئيس البلدية أحمد ابراهيم أحمد وأعضاء المجلس البلدي، وفدا من جمعية التقدم والإخلاص آل عبد الخالق – شارون، والسيد عبدو جابر.-انتهى-

——

 ogasapian

أوغسابيان في تكريم LCU رائدات من لبنان: لشراكة أساسية في صنع القرار

(أ.ل)- نظمت الجامعة اللبنانية الكندية – LCU حفل عشاء تكريميا تحت عنوان “رائدات نحو عالم أفضل… سيدات حققن الكثير للبنان عام 2016″، برعاية وزير شؤون المرأة جان أوغسابيان، في حرم الجامعة في عينطورة.

شارك في الحفل الى أوغسابيان، وزير الخارجية جبران باسيل ممثلا بمستشاره إيلي سلوم ووزير الاعلام ملحم الرياشي ممثلا بالمحامي إميل جعجع، الوزير السابق يوسف سلامه، ملكة جمال لبنان ساندي تابت، رئيس القطاع العام في حزب القوات اللبنانية بيار بعيني، منسق كسروان في حزب القوات اللبنانية الدكتور جوزيف خليل، رئيس الجامعة الدكتور روني أبي نخله، وعدد من الإعلاميين والأصدقاء.

واختارت الجامعة تكريم حياة إرسلان تقديرا لنشاطها السياسي من خلال “طاولة حوار المجتمع المدني”، والدكتورة مي شدياق على مؤتمر “نساء على خطوط المواجهة”، والناشطة الاجتماعية غيدا عناني على إنجازات جمعية “أبعاد” والاعلامية بولا يعقوبيان على إطلاقها حملة “دفى” وأخيرا الدكتورة يولاند سالم أبي نخله رئيسة مجلس أمناء الجامعة اللبنانية الكندية – LCU على تأسيسها الجامعة بمبادرة شخصية وعزيمة حديدية.

أما وزير شؤون المرأة فرحب بمبادرة الجامعة ووجه تحية للرائدات المكرمات ولكل النساء، وقال: “نستخلص من كل ما سمعناه طيلة هذا الشهر ان ما من توزيع مهام ومسؤوليات بين الرجل والمرأة، بمعنى أن المرأة مسؤولة عن شؤون البيت والرجل عن الشؤون الوطنية، بل المسؤولية تقع على الإثنين معا. وأنا أؤمن أنه يجب أن يكون هناك شراكة أساسية على مستوى صنع القرار في لبنان. المطالبة بالكوتا ليس مسألة شكل وآلية”.

أضاف “مجلس النواب ومجلس الوزراء بحاجة ماسة للطاقات العلمية والفكرية التي وصلت اليها المرأة وبالتالي فوجودها في الحياة السياسية حاجة والمجلس النيابي بحاجة الى دم جديد وطروحات جديدة”.

وختم أوغسابيان: “شرف كبير لي أن أكون في هذا الصرح الجامعي الكريم وآمل أن نصل معا الى مجتمع أفضل وليكون لنا ذلك علينا أن نحلم سويا بلبنان قوي ومزدهر”.

تخلل العشاء عرض أفلام وثائقية عن مسيرة كل من الرائدات وكلمة شكر لكل منهن. وتولى تقديم الحفل الاعلاميون أوغيت سلامه، أنطوان مراد، ماري منصف ولارا نون. وفي الختام قطع الجميع قالب الحلوى وشربوا نخب المناسبة.-انتهى-

——

marwan hmade 

حمادة حدد العطلة المدرسية للجمعة العظيمة والفصح المجيد

(أ.ل)- حدد وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة عطلة المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية والخاصة، لمناسبة الجمعة العظيمة والفصح المجيد لدى الطوائف المسيحية، وذلك في مذكرة أصدرها جاء فيها:

تعطل الثانويات والمدارس والمهنيات الرسمية والخاصة على اختلاف أنواعها ومراحلها إعتبارا من صباح يوم الخميس الواقع فيه 13/4/2017 ولغاية مساء يوم الأربعاء الواقع فيه 19/4/2017، وبهذه المناسبة يتقدم وزير التربية والتعليم العالي من جميع العاملين في التربية والتعليم في القطاعين الرسمي والخاص بأحر التهاني والتمنيات بدوام الصحة والعافية والإستمرار في تأدية رسالتهم السامية، وإسهامهم في بناء أجيال تشكل ركيزة أساسية في بناء الوطن الذي نصبو إليه.-انتهى-

——–

جريحان على الاقل في اطلاق نار في مدرسة في غراس جنوب شرق فرنسا

(أ.ل) – أصيب شخصان على الأقل بجروح في اطلاق نار، اليوم، في مدرسة ثانوية في مدينة غراس في جنوب شرق فرنسا، وفق الشرطة التي اعتقلت طالبا من المدرسة في حوزته أسلحة.

وافادت الشرطة، وفق العناصر الاولى للتحقيق، ان “الموقوف طالب من مدرسة توكفيل الثانوية عمره 17 عاما وعثر في حوزته على بندقية ومسدسين وقنبلتين”.

ويبدو ان “المشتبه فيه تصرف بمفرده، في حين افيد سابقا ان شخصا آخر هرب.

وقال مسؤول محلي ان “التحقيق يستبعد حتى الان فرضية العمل الارهابي”.

وفي تغريدة على “تويتر”، قال رئيس جامعة نيس ايمانويل اتيس: “فرض طوق امني على مدارس غراس”. وفي تغريدة اخرى طلب من الاهالي “عدم التوجه الى المدارس”، مؤكدا ان “كل الطلبة في أمان”، مشيرا الى “تشكيل خلية أزمة للمتابعة”.

من جانبها، أعلنت وزارة التربية “انتهاء عملية اجلاء الطلبة وأن وزيرة التربية نجاة فالو-بلقاسم توجهت الى غراس على بعد نحو 40 كيلومترا من مدينة نيس”.-انتهى-

——-

logo1

دعوة وسائل الإعلام لتغطية حفل تكريم امهات العسكريين

الشهداء وزوجاتهم في المجمع العسكري – جونيه

(أ.ل) – برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون، تقيم مؤسسة المقدم الشهيد صبحي العاقوري، حفل تكريمي لأمهات العسكريين الشهداء وزوجاتهم بمناسبة عيد الأم. لذا دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه إلى حضور الحفل المذكور وتغطيته، وفقاً لما يلي: في المجمع العسكري – جونيه، وذلك يوم الاثنين الواقع فيه 20 / 3 / 2017 اعتباراً من الساعة 11.30.-انتهى-

——-

images[1]

سامي الجميل بعد رفع الجلسة: اعطينا رأينا وهذا من حقنا

ومحاربة الفساد كلفتنا خروجنا من السلطة

(أ.ل) – اشار رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل في تصريح بعد رفع الجلسة التشريعية في مجلس النواب الى أنه “بعد سلسلة التصريحات لا بد لكتلة الكتائب ان تؤكد الوقائع الحقيقية”، مؤكدا أن “الضرائب الـ22 ليست سرية بل موجودة على كل الاعلام وليست امرا سريا”، لافتا إلى أنه “كل الوسائل الاعلامية اعلنت الضرائب واول مرة اسمع ان مجلسا نيابيا او حكومة ترفع جلسة بسبب اشاعة عن ضرائب اضافية ونحن لا علاقة لنا بالإشاعات”.

واشار الجميل إلى أن “الكلام انه بسببنا طارت الجلسة غير صحيح ونحن كنا حاضرين وأعطينا رأينا ومشكلتنا مع ضرائب تفرض على اللبنانيين”، مضيفا: “فلنر من هم النواب الذين لم يؤمنوا النصاب”، متسائلا:” هناك اكثرية نيابية من 123 نائبا اليسوا قادرين على الاقرار؟ هل نحن اوقفنا الجلسة؟”، مشددا على أن “الدخان البند الوحيد الذي تحول الى مشكلة ووزير المال اعترض على ضريبة التبغ فقط”.

وإعتبر أن “محاربة الفساد كلفتنا خروجنا من السلطة، وكنا حذرنا من هدر اموال اللبنانيين والسلطة اخذت الشعب رهينة لتمرير موضوع النفايات”، متسائلا: “هل ممنوع ان تكون هناك معارضة او ان يقول احد ان هذه الضرائب غير منطقية”، مشيرا إلى انه “خلال وجودنا في الحكومة عرض على طاولة مجلس الوزراء مرسوم اعفاء عن 8 شركات من غرامات التأخير وقيمة القرار 66.5 مليار ليرة واعترضنا على القرار 4 مرات في الحكومة وبالنهاية لم يطرح على جدول الأعمال الا عندما استقالت الكتائب”. موضحا أن “سوكلين ترتب مليارات الدولارات على الدولة وفي الجلسة التشريعية اقررنا قرضا بـ 456 مليون دولار فليشرحوا لنا لماذا نقدر على اعفاء مصارف ولا نقدر على اقرار السلسلة، وليت الحصانة ترفع عنهم جميعا ويا ليت القضاء يقوم بواجبه وفقط الانسان الذي بيته من حجر يقوم بما نقوم به وقوتنا ان الا احد “يغبر” علينا ومسؤولية ما حصل يتحملها النواب الغائبون او من رفع الجلسة”.

وكشف الجميل أنه “اعطينا رأينا وهذا من حقنا فنحن لسنا غنما انما نبرهن للشعب اننا لسنا غنما واننا لا نركض وراء السلطة بل مستعدون للتخلي عنها، فليراقب 300 شاب من داخل التفتيش مداخيل الدولة ولتفعل اجهزة المراقبة لدى الدولة ولكن يبدو ان الاسهل لهم الذهاب نحو جيب المواطنين من الذهاب الى وقف منظومة الهدر والفساد”، مؤكدا أنه “اذا كانوا يريدون اقرار السلسلة يوم غد فسنكون موجودين كما كنا اليوم”.-انتهى-

——-

logo1

الجيش: طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي خرقتا الأجواء اللبنانية فوق البحر مقابل شكا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه الأربعاء, 15 آذار 2017 البيان الآتي:

خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي يوم أمس عند الساعة 20.40 الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل شكا، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 20.55 من فوق البحر غرب الناقورة.-انتهى-

——-

1482244600_1

جنبلاط وضع زهرة على ضريح والده ومسيرات ومواكب في الذكرى

(أ.ل) – توجه رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط صباحا الى ضريح الزعيم كمال جنبلاط في ذكرى استشهاده ال40 ووضع زهرة حمراء وقرأ الفاتحة على روحه، كما وضع زهرتين على روح رفيقيه الشهيدين حافظ الغصيني وفوزي شديد.

وظهرا، وصل الى الضريح “رفاق درب” كمال جنبلاط في “الحركة الوطنية” السابقة، الامين العام لمنظمة العمل الشيوعي محسن ابراهيم، وفؤاد شبقلو، وتوفيق سلطان، ورافقهم النائب جنبلاط وكريمته داليا، وأمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، ومفوض الشؤون الداخلية في الحزب هادي ابو الحسن، وعضوا مجلس القيادة محمد بصبوص وطانيوس الزغبي، ووضعوا الورود وقرأوا الفاتحة، وإستبقى جنبلاط ضيوفه الى مائدة الغداء.

ورغم تحديد موعد احياء الذكرى يوم الاحد المقبل، أبت شخصيات عدة ووفود اهلية واجتماعية وطلاب جامعات ومدارس إلا أن تزور الضريح وتضع الاكاليل والورود. وعشية الذكرى نظمت مسيرات شعبية وشبابية وكشفية ومواكب سيارة جابت القرى وهي تبث الاغاني والالحان الوطنية والحزبية المتصلة بصاحب الذكرى، ووصلت الى الضريح وهي تحمل الاعلام اللبنانية والحزبية ووضعت الشموع والورود، كما أنيرت الشوارع والشرفات والامكنة العامة بالمشاعل النارية. وفي إطار التحضير ليوم الاحد المقبل الذي من المتوقع ان يتحول احياء الذكرى ال 40 لكمال جنبلاط الى مشهد تاريخي من حيث الزحف البشري والجماهيري والكلمة السياسية المتوقعة للنائب جنبلاط، يجري رفع اللافتات التي تحمل اقوالا للزعيم الراحل والصور والاعلام اللبنانية والحزبية وسط باحة قصر المختارة وعلى الطرق والشوارع المؤدية اليه.-انتهى-

——-

nabil nkoula

نقولا: ليس بهذه الطريقة تمولون السلسلة عبر اقتطاع الاموال من جيوب الفقراء

(أ.ل) – رأى عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب نبيل نقولا، في بيان، ان “ليس بهذه الطريقة تمولون سلسلة الرتب والرواتب، عبر اقتطاع الاموال من جيوب الفقراء، خصوصا مع وجود مئات الوسائل، اولها، سد مزاريب الهدر والفساد المستشري في الدوائر الرسمية كافة، وايقاف عمليات السمسرة الضخمة في كل مناقصة او مزايدة تحصل بالخفاء حينا وبالعلن احيانا على مبدأ اذا لم تستح فافعل ما تشاء”.

اضاف “الى ذلك، فإن الاملاك البحرية وتسوية مخالفات البناء وزيادة طابق على عامل الإستثمار وارباح المصارف وزيادة الضريبة على الأرباح العقارية، كفيلة، ليس فقط بتمويل السلسلة، انما بتجهيز الجيش اللبناني والقوى الأمنية كافة بمعدات متطورة وحديثة لمحاربة الارهاب”.

واعتبر ان “اضافة 250 ل.ل على السجائر وقيمتها 2500 ل.ل و 500 ل.ل على السيجار وقيمتها 300$، ما هي الا تعمية لذر الرماد في العيون، في حين ان المطلوب تخدير الناس بحلول قد تؤدي الى كارثة اقتصادية واجتماعية في ما بعد”.-انتهى-

——–

alraii

الراعي التقى وزير الثقافة وشخصيات ووفودا

(أ.ل) – إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في بكركي، وفدا من زملائه خريجي مدرسة الجمهور عام 1963. وعبر الكسندر سماحة باسم الوفد عن “علاقة الصداقة القوية” التي تجمع البطريرك الراعي بزملائه الذين تخرجوا معا عام 1963.

ثم التقى الراعي رئيسة “جمعية الميدان” ومؤسسة مشروع “سينمائيات” ريما فرنجية يرافقها السينيفيل اميل شاهين ومديرة مشروع سينمائيات نتالي الخواجة، وحملت فرنجيه إلى البطريرك “مشروع فيلم سينمائي وفكرة جديدة لرسم صورة لبنان الرسالة، يقوم بتنفيذه طلاب المرئي والمسموع من احدى عشرة جامعة في لبنان يأتون من مناطق وانتماءات مختلفة،” لافتة الى ان “الفيلم سيكون على صورة لبنان الوطن الاستثنائي”.

ثم استقبل الراعي وزير الثقافة غطاس الخوري الذي قال بعد اللقاء: “تشرفت بزيارة غبطة البطريرك، وهذه الزيارة هي لإلتماس بركته والتشاور معه في الشؤون الوطنية. ولقد كان هناك جولة افق حول المواضيع المطروحة الآن، ولا سيما ضرورة استكمال التسوية التي انجزت في لبنان بانتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية وتأليف حكومة برئاسة الشيخ سعد الدين الحريري، وما أنجزته هذه الحكومة من موازنة سترسل ان شاء لله الى المجلس النيابي قريبا، والتعيينات الأمنية والقضائية التي قامت بها. كذلك بحثنا في ضرورة استكمال كل هذه الإجراءات باعتماد قانون انتخاب يكون على قدر تطلعات اللبنانيين، حتى ولو لم يكن مثاليا الا انه يكون على الإقل افضل مما نحن عليه اليوم. وفي هذا الإطار لمست من غبطته ترحيبا بهذه المسيرة، وتمنياته ان نستطيع انجاز ما تبقى من هذه التسوية”. ومن زوار الصرح غياث البستاني، ثم رئيس اللجنة الفنية في الضمان الاجتماعي سمير عون.-انتهى-

——-

laham

لحام: يا دول العالم ومحبي سوريا اتحدوا لأجل احلال السلام

(أ.ل) – ادلى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام بالتصريح الآتي:

“عيوننا تبكي دما… عيوننا بكت دما أمام أخبار ومشاهد تفجيرات هذا الأربعاء الدامي (15/3/2017) في بداية العام السابع للحرب الجهنمية على سوريتنا الحبيبة. وقد تسببت بسقوط العشرات من الضحايا البريئة، وأكثر من مئة جريح. نبكي حزنا وألما وتضامنا مع إخوة وأبناء وبنات من مواطنينا الأحباء! ونرفع الأيدي ضراعة إلى الله لأجل راحة نفوس الضحايا ولأجل شفاء الجرحى.

إن دماء ضحايانا وجرحانا تصرخ في وجه العالم كله المنقسم تجاه الإرهاب. إن هذا الانقسام يعرقل مساعي السلام ويشجع على الإرهاب والعنف والقتل والأعمال الإجرامية الوحشية.

يا دول العالم اتحدوا لأجل إحلال السلام!، يا دعاة السلام اتحدوا لأجل إحلال السلام!، يا محبي سورية اتحدوا لأجل إحلال السلام! ونرفع صراخنا عاليا إلى إله السلام: أعطنا السلام! امنح بلادنا السلام! فقد أعطيتنا كل شيء”.-انتهى-

——

safyaldin

صفي الدين: النسبية خلاص للبنان ولا يزايدن أحد على حرصه على الأمن أكثر منا

(أ.ل) – أكد رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” السيد هاشم صفي الدين خلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة حاريص الجنوبية، “أننا لم نخف أحدا ولا نخف أحدا في لبنان كما يزعم البعض، وإذا كنا مع النسبية في القانون الانتخابي، فهذا ليس تهديدا لبعض الأشخاص، وإنما تهديد لبعض المصالح التي اعتادت أن تعتاش على الظلم وتجاوز حقوق الآخرين”، مشددا على أن “كل ما نريده لبلدنا هو أن يكون آمنا ومستقرا، وعليه فإننا بذلنا الدماء والشهداء من أجل أن نحميه في مواجهة العدو الإسرائيلي، وكذلك في مواجهة العدو التكفيري الذي قاتلناه في السلسلة الشرقية وفي سوريا وعلى الحدود وفي حلب وفي كل مكان من أن أجل أن ندفع خطره عن بلدنا، وبات يعرف العالم كله اليوم أنه لولا هذه الدماء والتضحيات لكان لبنان أصبح في خبر كان، ولكان انتهى هذا البلد، وأصبحت داعش هي التي تحكم لبنان، وبالتالي فلا يزايدن أحد من الأفرقاء اللبنانيين على حرصه على الأمن أكثر منا”.

ولفت إلى أننا “دعونا إلى النسبية في قانون الانتخاب لأننا نريد بلدا آمنا ومستقرا كما هي الدول وكما تعيش الشعوب في أوطانها آمنة ومستقرة، ولأن النسبية هي القانون العصري الذي تذهب إليه الدول والشعوب المتحضرة، وتؤمن تمثيلا صحيحا، وفرصا للتنافس بشكل منطقي وموضعي كما هو المراد من الانتخابات، وتشكل خلاصا للبنان إن كنا نريد الخلاص، ولكن على ما يبدو أن البعض في لبنان لا يريد الخلاص لهذا البلد، بل يريد أن يعيد المآزق والمشاكل التي كانت قبل أعوام من خلال قانون انتخابي لا يعبر عن طموحات وتطلعات اللبنانيين، ولا سيما أن هناك عناوين تطرح بين الحين والآخر تصبح مسلمات في السياسة لا ندري من أين يأتون بها، ولكنها موجودة مثل الهواجس أو محافظة كل من الأفرقاء على حصته النيابية، وبالتالي فهذه ليست انتخابات إذا عرف كل فريق حصته النيابية سلفا”.

ورأى أن “قضايا الوطن تضيع بين كثرة الهواجس والمطامع وهبوط لافت للثقافة الوطنية لمصلحة الزعيم والحزب والطائفة الخاصة وإلى ما هنالك”، مشددا على أنه “في ظل هذه الاستحقاقات الداهمة والتي تحمل آثارا سياسية واقتصادية ومعيشية وحياتية، فإن الناس بأمس الحاجة لمعالجة هذه القضايا، ولا سيما أن المواطن ما زال يئن ويشعر أنه مظلوم ولم يصل إلى الشيء القليل والحد الأدنى من حقه، وهو أقل ما يجب أن يؤمنه الوطن والدولة، بينما إذا أراد البعض أن يستمر في هذه الخطايا السياسية لتكريس وقائع سياسية سابقة، فإنه يصر على إبقاء لبنان معلقا على مستوى الحاضر والمستقبل، وهذا ما لا نريده ولا نحبه”.-انتهى-

——

elie aoun

نقيب المحررين التقى وفد الاتحاد اللبناني لرعاية الطفل

(أ.ل) – إستقبل نقيب محرري الصحافة اللبنانية الياس عون في مقر النقابة، وفد الهيئة الإدارية للاتحاد اللبناني لرعاية الطفل والذي يضم اكثر من خمس واربعين جمعية تعنى بشؤون الطفل برئاسة فادية عثمان الأسعد وفي حضور الأعضاء: مي سربيه شهاب، لينا تامر وسهير حافظة.-انتهى-

——

dabbousi

دبوسي: الشراكة بين طرابلس وزغرتا صيغة نموذجية

(أ.ل) – عقد إجتماع عمل، في مقر بلدية زغرتا – إهدن، ضم عن غرفة طرابلس لبنان الشمالي رئيس مجلس إدارتها توفيق دبوسي وعضوي مجلس الإدارة أنطوان مرعب ونخيل يمين، وعن المجلس البلدي رئيسه الدكتور سيزار باسيم والأعضاء: لورا فينيانوس، فؤاد الجر الدويهي، سعيد زخيا، حنا غسطين وشفيق غزالي، في حضور جود صوطو رئيس جمعية تجار زغرتا – الزاوية ورجل الأعمال غسان القارح، تمحور حول العمل المشترك على بلورة صيغة إستراتيجية لمقاربة مسألة النهوض الإقتصادي والإنماء الإجتماعي وتوثيق الروابط بين طرابلس وزغرتا لتشمل كل المناطق الشمالية ولتصبح صيغة نموذجية تنسحب على المستوى الوطني الشامل.

البداية كانت مع كلمة للرئيس دبوسي الذي أعطى لمحة موجزة عن غرفة طرابلس وعن ما تقوم به تجاه المجتمع الإقتصادي الوطني، لافتا الى “أهمية الخطوة غير المسبوقة التي تجلت بإبرام إتفاقية الشراكة بين غرفة الشمال ووزارة الإقتصاد والتجارة والتي تدعم أسس التكامل بين القطاعين العام والخاص بحيث أن القطاع الخاص في زغرتا الزاوية وكل المناطق الشمالية سيكون له المكان المتقدم في تعزيز تلك الشراكة، وأن هناك مرافق إقتصادية شمالية ستشهد إهتماما إستثنائيا بتفعيل وتطوير وتحديث دورها في دورة الحياة الإقتصادية الوطنية كما أن الإتفاق مع معرض رشيد كرامي الدولي المستمدة روحيته من إتفاقية الشراكة مع وزارة الوصاية سيسارع الى تنفيذ مشروع غرفة طرابلس في إنارة شوارع مدن الفيحاء بالطاقة البديلة المستمدة من الطاقة الشمسية في المستقبل القريب”.

ولفت دبوسي الى أهمية موقع منطقة طرابلس ولبنان الشمالي الإستراتيجي بحيث أشار سفير جمهورية الصين الشعبية خلال زيارته مؤخرا الى غرفة طرابلس وهو رجل ملم بمصادر الغنى التي تتمتع بها مدينة طرابلس وشمال لبنان وأن منطقتنا لحسن الحظ تشكل حلقة هامة على طريق الحرير هذا الطريق التجاري القديم الذي تحييه السلطات الصينية في المرحلة المعاصرة والتي رصدت له حزاما إقتصاديا يقارب 6 تريليون من الدولارات لتفعيله، من هنا أهمية العمل المشترك على تذويب كافة نقاط الضعف المتواجدة في طرابلس والشمال وأن نعمل معا على تهيئة مرتكزات الجذب الإستثماري لمنطقتنا وان نحدد موقعنا المتقدم على خارطة التجارة الدولية، لاننا بتنا حاجة إقتصادية وطنية ودولية، ولكن هذا يتطلب بطبيعة الحال وبصورة واقعية الكثير من الجهود المكثفة في تطوير وتحديث وتنمية مختلف قطاعاتنا ومرافقنا الإقتصادية، لكي نحتل المكان الذي يليق بحضورنا على مستوى حركة الإقتصاد والتجارة والإستثمار الدولية، وهذه مسألة ليست سهلة ولكنها غير مستحيلة”.-انتهى-

——-

mustafahamdan 

العميد حمدان: ما يحصل بشأن السلسلة مهزلة مبكية

(أ.ل)- وصف أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان، ما يحصل في موضوع سلسلة الرتب والرواتب ب”المهزلة المبكية”، داعيا الى النزول الى الشارع”.-انتهى-

——

انتحاريان فجرا نفسيهما في بنغلادش لدى محاولة الشرطة اعتقالهما

(أ.ل) – أعلنت شرطة بنغلادش اليوم ان انتحاريين على الاقل هما رجل وامرأة فجرا نفسيهما في مبنى قرب مدينة تشيتاغونغ الساحلية بعدما القيا قنابل يدوية على قوات مكافحة الارهاب التي كانت تطوق المبنى لاشتباهها بوجود متطرفين بداخله.

وقال المفوض في شرطة مكافحة الارهاب سنوار حسين :ان “الانتحاريين نزلا السلالم وأحدثا انفجارا كبيرا وبعض اشلائهما تناثرت لمسافة تصل الى 25 او 30 مترا”.

واضاف “ان الانتحاريين هما رجل وامرأة وان الانفجار ادى الى تدمير اجزاء من سلالم المبنى”.

من جهته قال قائد الشرطة الوطنية شهيد الحق “لوكالة فرانس برس”: ان “الانتحاريين هما عنصران في فصيل حديث النشأة في (جماعة المجاهدين-بنغلادش)، المنظمة المتطرفة المسؤولة بحسب السلطات عن العديد من الهجمات والاعتداءات الدموية بما فيها الهجوم الذي استهدف مقهى في العاصمة دكا واوقع 22 قتيلا بينهم 18 اجنبيا”.

واضاف في رسالة نصية “على الارجح هناك ثلاثة قتلى بينهم امرأة واصيب ايضا شرطيان بجروح”.-انتهى-

——-

logo1

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 16 آذار 2017 البيان الآتي:

بتواريخ 30،29،22،20،17،16 و31/ 3 / 2017 اعتباراً من الساعة 7.00 ولغاية الساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 24،17و31/ 3 / 2017 اعتباراً من الساعة 8.00 ولغاية الساعة 12.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مربض سقي ابو علي – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——-

katholic16-3-2017

ندوة في المركز الكاثوليكي للإعلام

حول “المؤسّسات الإعلاميّة بين ميثاق الشرف الإعلامي والتفلّت الأخلاقي”

(أ.ل) – عقدت قبل ظهر اليوم ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، حول “المؤسّسات الإعلاميّة بين ميثاق الشرف الإعلامي والتفلّت الأخلاقي”، شارك فيها رئيس أساقفة بيروت للموارنة ورئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، رئيس تحرير مجلة “الامن العام”العميد منير عقيقي، مدير العمليّات في تلفزيون “MTV” الأستاذ فرنسوا زيادة، ود. أنطوان متّى، وحضرها مدير “صوت الإنجيل” الأب اغسطينوس الحلو، وعدد من الإعلاميين والمهتمين.

مطر

كلمة المطران بولس مطر جاء فيها:

“يسرنا كما يشرفنا أن نستقبل في هذه الندوة مسؤولين كرام عن الإعلام في لبنان وعن توجيه الإعلام توجيهاً صحيحاً، لست إعلامياً بمعنى أنني تخصّصت في الأمر  لذلك أقول كلمتي بصورة عامة.”

تابع “عندما نتكلم عن الإعلام نتكلم عن الحرية، ونحن فخورون بالحرية الإعلامية في بلادنا وفي العالم كله. لكن السؤال: هل الحرية تتنافى مع المسؤولية أم تفرض المسؤولية ؟ وعلى سبيل المثال هل الحرية هي ضد العقل؟ هل ينتفي العقل إذا شددنا على الحرية؟ هل الحرية تتنافى مع الكرامة الإنسانية وحقوق الآخرين؟ هل الحرية تتنافى مع الحق، هل تتنافى مع الإنسانية؟ كلا.”

أضاف “هناك قيم تحمي الحرية،كما أن الحرية تحمي كل هذه القيم في أن معاً، نحن أحرار ومسؤولون في الوقت عينه. لذلك الإعلام يجب أن يكون حراً وأن يكون مسؤولاً في ذات الوقت، إلى حد أن معالي وزير الأعلام قد قال “إنني أتمنى أن أكون آخر وزير للإعلام” بمعنى أن الإعلام لا تصنعه الدولة، الإعلام هو يسوي الأمور، هو الرأي العام الذي يحاسب والذي يسأل، لذلك في العلاقة بين الدولة والإعلام هناك ميثاق، وميثاق شرف أن تلتزم بأخلاقياتنا وبمسولياتنا الوطنية والإنسانية والأجتماعية، لأن الدولة تتوكل على الإعلام والإعلاميين في صنع الرأي العام ولا تصنع الرأي العام وحدها. لذلك أنا مسرور جداً أن اتكلم عن ميثاق شرف يعطي الإعلاميين كل كرامتهم وكل مسؤولياتهم ويكونوا هم موجهين في الإعلام إلى الدروب والأمور  الصحيحة.”

وختم بالقول “هناك تفلت أخلاقي في بلادنا ويا للأسف! هذا التفلت الأخلاقي الإعلام مسؤول عن أن يستشري أو أن يتوقف؟ الإعلام مسؤول عن ترويج للتفلت الأخلاقي أو على العكس أن يدل على مكان الضعف في مجتمعنا والخلل حتى نسويها كلنا. الإعلام يَسأل ويُسأل بالنسبة لهذا الموضوع.”

عقيقي

ثم كانت مداخلة العميد منير عقيقي حول “تطبيق ميثاق الشرف الاعلامي لتعزيز السلم الاهلي في لبنان” جاء فيها:

“إن المشكلات التي نعاني منها لبنانيا موجودة في اكثر من مؤسسة، وهناك مشكلة في البنية وفي الأشخاص وفي أسلوب العمل وأخلاقية هذا الأسلوب، ومدى احترامه للمثل المعلنة في ميثاق الشرف الاعلامي الذي مُوّل ونُظم واعُلن برعاية الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وبإشرافهما ورعايتهما، وبعنوان مميز حيث تم ربط اعلان الميثاق بـ”تعزيز السلم الاهلي في لبنان”، وهنا تكمن اهميته واهمية الالتزام بمضمونه. ”

أضاف “ان ما يجب الوقوف عنده ولمرة واحدة وأخيرة، خصوصا ان قيما كثيرة قد ماتت في هذا البلد، هو الدور الخطير الذي تضطلع به بعض الوسائل الإعلامية أو برامج وصفحات منها، في إذكاء مُناخات الفتن والانقسامات العامودية والافقية في ما بين اللبنانيين، ضاربة بعرض الحائط القوانين وكل بنود ميثاق الشرف الاعلامي، بما يجعل لبنان ساحة وليس دولة او وطنا. فقد صار الهمّ في كيفية تأمين معدلات الجذب عند المشاهد ولو كان ذلك على حساب وطن برمته، أو حتى على حساب كرامات عائلات. اعتذر هنا من بعض الزملاء في هذه المهنة الشريفة والشاقة في آن، لأقول ان غالبية المادة الاعلامية خالية من روح الرسالة، حتى عند مؤسسات كانت ذات يوم ملهمة للحرية والتحرر، فصارت منابر للتحلل الأخلاقي والوطني، وبدلا من ان تسهب في تمحيص الأوضاع الداخلية على انواعها وما اكثرها، بات همها في مكان آخر لا لزوم لتحديده، وهنا طبعا لا اعمم.”

أردف “ما أقوله لا يرمي في حال من الأحوال الى الدعوة الى تحول الاعلام الى نشرات وكراسات حزبية او أيديولوجية او دينية، انما هو صرخة صادقة للوقوف وقفة ضمير حر امام ما نزرعه الآن وما ستحصده الأجيال الآتية وهم ابناؤنا.”

ورأى “أن المطلوب هو التجرؤ على الذات لتعيين مكامن الألم ومخاطر الفتن، ويتعين على الاعلام الصحيح ان يكون شاهدا على التاريخ والمرحلة ووقوعاتهما، وعلى الاعلاميين ان يكونوا شهود اللحظة ومراكمي تفاعلاتها، لا أن  يكونوا شهود زور من هناك، فيسهمون في ذبح القيم على مائدة الشهوات والانانيات.”

تابع “يمكن القول، بصراحة وبضمير مرتاح، ان عالماً من فقدان الثقة قائم بين المجتمع وقواه المدنية الحيّة وبيننا كإعلام مرئي ومسموع ومكتوب والكتروني، فالقارىء سيبقى قارئا متى قُدم له ما يقرأه وليس ما يشحنه، والمشاهد سيبقى مشاهدا متى عُرض له ولعائلته ما يُرضي ذائقته ويحترم انسانيته وليس ما يُفتت عائلته.”

أضاف “ان ما يبعث على القلق هو السكوت المتمادي عن الفوضى التي توقظ بشراسة ذاكرات اللبنانيين، وأقول ذاكرات لأننا الى الان لم ننجح ـ صحافيين وسياسيين ـ في بناء ذاكرة وطنية، لا بل الأسوأ ان بعض وسائل الاعلام تطرح أسئلة واشكالات لا ترمي الا الى نثر الملح على جروح الجسد اللبناني الكثيرة، والى تضليل المواطنين وإثارة غرائزهم، وأخشى ما أخشاه هو ان كثيرين يتناسون انهم يلهون بوطنهم وبأن النار متى اندلعت ستأتي علينا جميعا، وحينها لن تنفع حصانات أيا تكن مسمياتها. ”

ورأى “ان تعثر ميثاق الشرف الاعلامي الذي نناقشه اليوم عن تحقيق مبتغاه، سببه اننا لم نعرف كيف نكون لبنانيين، ومزجنا بين التاريخ وبين التحليل، وتناولنا قضايا الخارج لكن من باب تحويله الى ممول ومُيّسر وراع، هنا كان بدء التعثر والوقوف في مربع المراوحة. فليس عارا ولا نقيصة التزام القانون في القضايا التي تمس الامن القومي والاقتصادي والاجتماعي، فحسبي ـ وليس من موقع دوني ـ اننا لسنا أعرق ديموقراطية من الولايات المتحدة خلال حرب الخليج المعروفة بعاصفة الصحراء، ولا خلال هجمات الحادي عشر من أيلول. وليس بطولة تناول قضايا الجنس والدين من باب الاثارة فهذا مدعاة للخجل.”

تابع “كان لبنان رائداً في الاعلام فلنعيده الى حيث كان. صار بعضنا مثاراً للتندر عن الانحطاط، ويمكن لنا ان نطلب من العالم ما نريد وقد يعطينا، لكن لا يمكن ان نطلب منه ان يحترمنا اذا لم نكن اهلا لذلك، فالاحترام يُفرض ولا يستجدى، يُؤخذ ولا يُعطى.”

أضاف “امامنا ميثاق شرف اعلامي، معناه موجود في بنوده الثمانية عشرة، شهد على اطلاقه معظم اصحاب وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب، ووقّعوا عليه في وجود مسؤولين رسميين ودوليين.

وختم بالقول “رأفة بكرامة الانسان وحقوق الطفل، وحماية المرأة ودورها الكبير في المجتمع وصورتها، وايمانا بوطننا وديمومته، وحفاظا على الحرية. ادعو كل وسائل الاعلام المحلية والخارجية الناشطة في لبنان، الى العمل بموجبات هذا الميثاق. وان تكون بنوده ملحقاً اساسيا في مشروع قانون الاعلام الذي يناقش في اروقة المجلس النيابي، ومادة تربوية في مناهجنا التعليمية تسمح للمواطن اللبناني التمييز بين من يخل بمقتضيات السلم الاهلي وبين من يصونه، فيكون هذا المواطن الشاهد الحقيقي لمجريات الامور، فيكتمل عندها دور الاعلام في ان يكون جسر تواصل بين السلطة والرأي العام، ينقل نبض الشارع، ويكشف الاخطاء فيصح عند ذلك القول  انه بالفعل السلطة الرابعة.”

زيادة

ثم كانت مداخلة الاستاذ فرنسوا زيادة حول كيف تنظر المؤسسات الإعلامية لميثاق الشرف وكيف تتعامل معه فقال :

“بعد مرور تلات سنين ونص ع ميثاق الشرف الإعلامي، ومن وجهة نظري، ما فيي كون متفائل، اللي عملناه منو كافي قدام كل هالبنود اللي اشتغل عليا فريق عمل حط وقت ومجهود وتركيز ع قواعد لو طبقناها بالتلات سنين ونص الماضية كنّا وصلنا للمطلوب.”

وقال “تضارب المصالح منع المؤسسات من تطبيق النص اللي اتفقت عليه، وهون برجع للوضع الاقتصادي يلي هوي برأيي السبب الرئيس ورا كل شي، وورا تسكير بعض المؤسسات وتشريد العديد من الصحافيين.”

تابع “تبيّن وللأسف انّو التسابق بوضع الخبر أو ارسالو “بووش” ومن ثم تصحيحو يعود بفائدة على المحطة الاعلامية بحسب الاحصاءات يللي وللأسف بتتحكم بأغلب الأحيان بالاعلام عامة.”

أضاف “وقت يللي بتنقام دعوى على محطة ما ومن فريق ما تسارع المحطة المنافسة لوضع الخبر بالعناوين الرئيسية مما يستدعي رد المحطة المساء اليها، واذا المحطة المقامة عليها الدعوى ربحت … المحطة المنافسة يا بتتجاهل الموضوع يا بتحط الخبر بآخر النشرة.”

أردف “الحل هو المجلس الوطني للاعلام والرقابة اللاحقة (إي شرح عن الالية 24 ساعة كافية لنزع الفتيل تفريغ الصحف والمواقع الالكترونية صباحاً والمحطات ليلاً وارسال التقرير في الصباح الى المجلس الوطني للاعلام ومن ثم ورفعه الى وزير الاعلام ليصار الى اتخاذ التدابير الملائمة  لقطع الطريق على الرد والرد المضاد) .

قال “الدقة والموضوعية بالاعلام هوي مترابط ومتلازم مع دقة وموضوعية سياسيينا، أحيان كتيرة منحط الحق عالاعلام بنشر اخبار سياسيين ممكن تمس أو تنسف كل هيدا الميثاق يللي عم نناقشوا اليوم، ولكن عم ننسى شي كتير مهم وهوي انحدار مستوى التخاطب بين السياسيين نفسن، وفينا نشوف ونقرا هالشي على حساباتن على وسائل التواصل الاجتماعي، صدقوني هون صار تأثير وسائل الاعلام التقليدية كتير محدود وكتير من السياسيين فضّلوا استعمال حساباتن الخاصة ليوصّلوا رأين ونحنا صرنا عم نعيد بثّوا فقط. خلّي سياسيينا يكونوا القدوة ونحنا مستعدين نلحقن.

ورأى “ما في ولا مؤسسة إعلامية قدرت تتبع مبدأ الحياد، يعني انو تكون على مسافة واحدة من جميع الأطراف طبعاً بنسب متفاوته لأسباب اقتصادية وسياسية وحسابات خاصة.”

وقال “مبدأ التوازن تم ضربو ومش كل أطراف الحدث انعطوا فرص متساوية، لسوء الحظ الوضع الأمني خلال تلات سنين ونص ما كان جيّد وهالشي ساهم بنقض ميثاق الشرف الإعلامي عدة مرّات من خلال بث كل المؤسسات وخلافا للميثاق اسماء الضحايا او المصابين أو المنكوبين قبل التأكد او قبل اعلان الصليب الأحمر والقوى الأمنية عن الاسماء وبمعظم الأحيان كانو اهلن عم يعرفو بالخبر عبر الاعلام ومن دون أي مراعاة للمشاعر.”

تابع “الانتخابات البلدية يلي صارت والانتخابات النيابية الفرعية خرقت الميثاق من حيث عدم إعطاء نفس المساحة للمتنافسين ولأسباب سياسية مناطقية اقتصادية وأحيانا طائفية”

وختم بالقول “وبالأخير ما فيي قول الا انو الأمل بالتحسين موجود خاصة انو حققنا تقدم بسيط، وشوي شوي رح نتوصّل لسياسة إعلامية حرّة ،منفتحة، شفّافة وموضوعية تا تكون على قدْر طموحات وتطلّعات الشعب اللبناني. ”

متى

ثم مداخاة الدكتور انطوان متى  فقال:

“مقاربة مسؤولية المحطات الإعلامية في الأخبار والبرامج السياسية وبرامج التسلية متعدّدة المحاور لجهة تحديد هوّية المسؤولين من اداريين ومشرفين ومنتجين، ولجهة المحاسبة القانونية والمواثقية والأخلاقيات العامة والإنتظام العام.”

تابع “باختصار مهما تعددت هذه المسؤولية، فالمسؤول الأول هو إدارة المؤسسة راسمة سياستها الإعلامية، والمحاسب الثاني هو الرأي العام، أي الجمهور المشاهد. ويمكن تحديد هذه المسؤولية وفق سلّم إداري ومهني يخضع للمعادلات التالية: 1)المسؤولية الإدارية العامة أي ان سياسة المحطة الإعلامية هي مسؤولية القابضين عليها من مالكين وموّلين، وهم يحاسبون عليها أمام القانون. 2) المسؤولية المهنية: أي مسؤولية المشرفين على برامجها وهم يحاسبون وفق هرمية إدارية محدَّدة.”

وتساءل متى عن كيفية ترجمة هذه المسؤولية على أرض الواقع الإعلامي؟

أ) في الأخبار مقدمات الأخبار، (بدعة لبنانية) تعكس التزام المحطة بخط سياسي معيّن بهدف توجيه الرأي العام نحو اتجاهات سياسية معيّنة، أو تحاكي توجهات جمهور هذا الخط. أمّا التفاصيل فهي تخضع لمبدأ معروف هو الـ Cuisinage.

ب) في البرامج السياسية، هذا الإلتزام ينعكس أيضاً في البرامج السياسية من حيث انتماءات الضيوف، خصوصاً عند استضافة من هُم من اتجاهات سياسية مختلفة بهدف حصد جمهور متنوع.

ج) في برامج التسلية، انزلاق بعض هذه البرامج، تعبيراً وصوراً ومقدمّين، إلى درحة الإنفلات الأخلاقي اعتقاداً من مسؤولي المحطات انها قادرة على جمع جمهور متنوع لا تستطيع البرامج السياسية والأخبارية على جمعه.

وختم بالقول “الملاحظ ان الإنقسام السياسي الداخلي وما يحيطه من صراعات اقليمية ضاغطة عليه، أدخل المحطات الإعلامية في الأخبار والبرامج السياسية في التزامات سياسية حادة (على الرغم من ان بعضها يحاول الظهور بمظهر المحايد الموضوعي لإستقطاب عدد اكبر من المشاهدين)، وتراجع الإعلانات والشح في التمويل الداخلي والخارجي أدخل المحطات أيضاً في تنافس تجاري أعمى (إلى حد تراشق بعض المؤسسات فيما بينها على العلن) ممّا يهدد على المدى المتوسط والبعيد مستقبلها كما يحدث في الإعلام الورقي أو المكتوب.”

أبو كسم

واختتمت الندوة بمختصر الخوري عبده أبو كسم قال: “أردنا  من هذه الندوة أن نناقش ميثاق الشرف الأعلامي التي وقعت عليه معظم المؤسسات الإعلامية سنة 2013، واردنا أن نجري قراءة  في هذا الميثاق وما توصلت اليه هذه المؤسسات من تطبيق له ليس لنحاسب إنما لنلاقي وزير الإعلام الأستاذ ملحم رياشي الذي سيكون له ندوة من هذا المركز  كما وعد المطران مطر، لكي نطلق  ورشة تحديث الإعلام ووسائل الإعلام وقانون الإعلام وكل ما يصب في هذه الخانة حتى نجعل من إعلامنا إعلاماً موجهاً، إعلاماً يبني الإنسان وليس إعلام يهدم الإنسان.”

تابع “إن معركتنا في تحديث هذه القوانين وإطلاق الورشات الإعلامية له الهدف الأساسي وهو إعلان الحقيقة، بناء راي عام يكون على مستوى لبنان بلد الرسالة وبلد الثقافة والحضارات، بلد الحوار والتعايش والعيش الواحد، ولبنان الذي هو كما يذكر الجميع أنه بلد إعلامي بامتياز. لهذا السبب نحن سنواصل هذا العمل سوية إلى جانب كل المؤسسات الإعلامية، نحن نتعاون معها، ونتشارك معها كل ما يخص الأحداث الكنيسة وما سواها من أحداث اجتماعية لها اتصال بالقيم الإخلاقية والإنسانية. انما نريد أن نقول نحن في مواجهة كل البرامج التي تساهم في هدم الإنسانية والقيم الأجتماعية وتضرب العائلة اللبنانية.

وختم بالقول: “لهذا نحن نسمع أن هناك سيكون تحديث للمجلس الوطني للإعلام وتفعيل له، فهو مجلس استشاري حتى الأن وليس مجلس تقريري. نحن نطالب بإعطائه السلطة التقريرية أن يراقب وأن يحاسب وهذا من شانه أن يساعد الوسائل الإعلامية وليس أن يعرقل مسيرتها. وباعطائه مزيد من الصلاحيات لكي يستقيم الوضع الإعلامي في لبنان، وحتى نصل إلى هذا الواقع ونحن واثقون من مبادرات وزير الإعلام رياشي، نحن في خندق واحد مع كل الوسائل الأعلامية من أجل أن تكون هذه الوسائل منبر لإعلان الحقيقة وليس سوى ذلك.-انتهى-

——-

logo1

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 16 آذار 2017 البيان الآتي:

اعتباراً من 14 / 3 / 2017 ولغاية 24 / 3 / 2017 ما بين الساعة 17.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية تربل- الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 29،28،15،14 / 3 / 2017   اعتباراً من الساعة 8.00 ولغاية الساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية دير عمار- الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 13 / 3 / 2017 ولغاية  20 /  4 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي الكورة ورأس مسقا، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

وبتواريخ 19،18،17 / 3 / 2017  ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم،  ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير اليابسة – راشيا.

واعتباراً من 1/ 3 / 2017 ولغاية 31 / 3 / 2017، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها استخدام مفرقعات.

واعتباراً من 1 /1 /2017 ولغاية  30 /6/ 2017 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1/1/ 2017 ولغاية 31 /3 /2017 ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات والقنابل المدخنة والصوتية.-انتهى-

——-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

نشرة الثلاثاء 17 نيسان 2018 العدد 5552

حاصباني أطلق السجل الوطني للهيموفيليا:  سأعمل والجهة الضامنة لتحسين التقديمات العلاجية (أ.ل) – أطلق نائب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *