الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 21 كانون أول 2016 العدد 5176

نشرة الأربعاء 21 كانون أول 2016 العدد 5176

tarabei21-12-2016

طربيه في تجديد عقد العمل الجماعي بين المصارف والموظفين:

يساهم في تأمين الأمان الاجتماعي لألوف العائلات

(أ.ل) – وقع رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه ورئيس اتحاد نقابات موظفي المصارف جورج الحاج في مقر الجمعية في الصيفي قبل ظهر اليوم، تجديد عقد العمل الجماعي لعامي 2016-2017 بين المصارف وموظفيها، في حضور اعضاء في مجلس ادارة الجمعية وامينها العام الدكتور مكرم صادر ووفد من الاتحاد وامينه العام حكمت السيد.

وألقى طربيه كلمة أشار فيها الى ان “العقد منذ صيغة 2008-2009 لحظ تعديلا لملاك المستخدمين وسلم الرواتب”، مشددا على تقييم أداء الموظفين وتدريبهم المتواصل والربط بين الرتب وتصنيف الوظائف. وكانت كلمته كالآتي:

أيّها الزملاء المصرفيّون،

أيّها الإعلاميّون الكرام،

ثمّة علامة فارقة تميّز العلاقة المهنية بين شركاء الإنتاج في القطاع المصرفي اللبناني، وهي وجود عقد عمل جماعي ينظّم العلاقة بين إدارات المصارف ومستخدميها، وهو الأول من نوعه في لبنان والعالم العربي، إذ بوشر تنفيذه في مطلع العام 1972 بعدما تمّ التوقيع على صيغته الأولى بتاريخ 22/11/1971. ومعلوم أن هذا العقد، مع تأمينه شروط الانضباط المهني العام، ينصّ على ملاك المستخدمين في القطاع المصرفي وسلّم رواتبهم والمخصّصات والتعويضات والمكافآت والإجازات والقروض الممنوحة لهم.

وقد لحظ العقد منذ صيغة 2008-2009 تعديلاً لملاك المستخدمين وسلّم الرواتب، مشدّداً على تقييم أداء الموظفين وعلى تدريبهم المتواصل وعلى الربط بين الرتب وتصنيف الوظائف. كما يتيح العقد لموظفي القطاع الإفادة من مخصّصات وتعويضات مختلفة، كالتعويض العائلي الإضافي، والمنح التعليمية، المدرسية والجامعية، التي تفوق مثيلاتها المعطاة في القطاعين العام والخاص، وتعويض الانتقال المحتسَب على أساس المسافة بين مقرّ العمل ومحلّ السكن، والذي هو أفضل التعويضات المعتمدة في هذا الخصوص، ومنَح الزواج والولادة.

وإذا كان عقد العمل الجماعي قد نظّم العلاقة بين المصارف وموظفيها خلال خدمتهم الوظيفية، فقد بقي الهاجس الآخر، وهو موضوع استشفائهم بعد بلوغهم سنّ التقاعد وتركهم الخدمة. وقد تحسّست جمعية المصارف قلق المتقاعدين من موظفيها لهذا الهاجس منذ زمن بعيد، حتى أن عقد العمل الجماعي عن عامي 2013-2014 أقــرّ للموظفين الإفادة من الاستشفاء بعد بلوغهم سن التقاعد. وقد وضعنا اليوم الآلية التطبيقية لهذا النظام، التي يمكن إيجازها بالآتي:

–     تأمين حق الإستمراريّة الإستشفائيّة بعد التقاعد، والمعروف في قطاع التأمين بنظام ” سي. بي.أو”   CPO لجميع موظفي المصارف.

–     إمكانية توفير هذه التغطية الصحية من خلال شركة تأمين متعاقدة مع المصرف أو الصندوق التعاضدي لموظفي المصارف، على أن يتحمّل الموظف المستفيد قسط التأمين.

–     عدم إدخال أي إستثناء على عقد التأمين لم يكن موجوداً قبل التقاعد.

–     تسعير بوليصة التأمين الإستشفائي في الدرجة الثانية بالإستناد الى التسعيرة الواردة في جدول الأسعار المصرّح به سنوياً الى إدارة المصرف بعد بلوغ الموظف سنّ التقاعد.

–     إذا توافر لدى أحد المصارف نظام خاص لتأمين التغطية الصحية للمتقاعدين أكثر إفادةً لهؤلاء، يبقى هذا النظام معمولاً به.

أيّها السيدات والسادة،

مما لا شكّ فيه أن عقد العمل الجماعي أسهم الى حدّ كبير في تأمين الإستقرار المهني والأمان الإجتماعي لألوف العائلات اللبنانية على مدى عقود من الزمن، وهو حصيلة جهود مضنية بذلها أصحاب الأيادي البيض من المسؤولين المتنوّرين في جمعية المصارف ومن النقابيّين المخلصين الملتزمين فعلاً لا قولاً بمصلحة القوى العاملة وضمان حقوقها المشروعة.

إنّ المؤسّسات المصرفية باتت اليوم، بفضل إقرار آلية تطبيق النظام الإستشفائي للمتقاعدين، من المؤسّسات الإقتصادية القليلة في القطاع الخاص التي تؤمّن للعاملين فيها تغطية صحيّة أثناء مزاولة العمل وكذلك الحق بها بعد التقاعد إذا قرر الموظف ممارسة هذا الحق.  وفي ذلك تأكيدٌ إضافي على عمق التزام المصارف، وجمعيّتها، بتوفير أفضل سبل العيش الكريم لأسرة العاملين في هذا القطاع أثناء العمل وبعد تركه. وإننا نتطلّع الى أن تُعَمَّم التغطية الإستشفائية على جميع العاملين في لبنان عبر إقرار مشروع قانون ضمان الشيخوخة الذي نسعى الى تحقيقه جنباً الى جنب مع الهيئات الإقتصادية كافة.  وضمان الشيخوخة هو الحل النهائي والشامل للضمان الصحي بعد التقاعد على المستويين القطاعي والوطني، حيث الشباب يضمن كبار السن وحيث الأصحّاء يضمنون المرضى.

إن جمعيتنا تنظر الى إنشاء صندوق التعاضد الإستشفائي من قبل اتحاد نقابات موظفي المصارف بتقدير بالغ وتتعاطى معه بإيجابية، وقد سبق لها أن عمّمت على المصارف دعوة لتشجيع الإنتساب الى هذا الصندوق خصوصاً في ضوء الضمانات المعطاة لنا من اتحاد النقابات بأن تتعزّز إدارة الصندوق بأصحاب الكفاية والخبرة والنزاهة وأن تُعتمد في تسيير شؤونه أحدث قواعد الحوكمة والشفافية الكفيلة بتأمين توازنه المالي المستدام ومقوّمات استمراريّته.  فالحوكمة الرشيدة هي سرّ ديمومة الصناديق المهنية، ولنا على ذلك شواهد كثيرة هذه الأيام لما هو قائم لدى قطاعات مهنية عديدة وعريقة في البلد.

وفي هذه المناسبة، نتوجّه بخالص الشكر والتقدير الى لجنة الشؤون الإجتماعية في جمعية المصارف برئاسة الزميل الدكتور تنال الصباح وبمعاونة مجموعة من الخبراء واكبوا عمل اللجنة، كما لإتحاد نقابات موظفي المصارف برئاسة السيد جورج الحاج، على ما كرّسوه من جهود حثيثة ودؤوبة مكّنتنا من التوصّل معاً الى هذه النتيجة المُرضية والمتوازنة، ومن تحقيق هذا الإنجاز لصالح الأسرة المصرفية بكامل أعضائها.

أخيراً، إن عقد العمل الجماعي الذي نصادق على تجديده اليوم لسنتي 2016-2017، يعبّر عن حرص الجمعية على توثيق التعاون المثمر والبنّاء بين أفرقاء العمل في الأسرة المصرفية بحيث يتأمّن للعاملين في القطاع المصرفي مستوى معيشي لائق، وللمؤسّسات المصرفية الإستقرار والنموّ الكفيلان بتعزيز دورها في النهوض بالبلاد وفي التنمية الإقتصادية والإجتماعية.  مبروك للجميع هذه العيدية مع إطلالة سنة جديدة وعهد جديد نرجو منهما كلّ الخير للبنان واللبنانيّين. وشكراً لكم…

بدوره أكد الحاج أن “سياسة التفهم والتفاهم كانت وستبقى الخيار الصحيح لمعالجة شؤون أطراف الانتاج، هذا الشعار الذي اختاره اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان منذ مطلع السبعينيات ما زال مستمرا حتى اليوم، وخير دليل أننا نلتقي لنوقع مع جمعية مصارف لبنان عقد العمل الجماعي لعامي 2016 ـ 2017″، مشددا على “اننا سنحافظ بعد التوقيع على مكتسبات حققها العاملون في القطاع المصرفي من خلال عقد عمل جماعي يعتبر الافضل بين عقود العمل الجماعية”.

ورأى أن “تفهم اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان لواقع القطاع المصرفي، والتفاهم مع مجلس ادارة جمعية مصارف لبنان على تجديد عقد العمل الجماعي سيؤديان من جهة إلى المحافظة على استقرار العمل في القطاع المصرفي فيبقى الداعم الاساسي للاقتصاد الوطني، ومن جهة أخرى على مكتسبات ومنح وتقديمات كانت وما زالت مستمرة منذ سنوات، فميزت العاملين في القطاع المصرفي عن سواهم من العاملين في القطاع الخاص، ومن هذه المكتسبات على سبيل المثال لا الحصر، المنح المدرسية، بدل النقل، العناية الطبية، تعويض نهاية الخدمة وغيرها من المنافع التي تؤمن حياة مستقرة لزملائنا المصرفيين.

وأكد استمرار “التعاون بين الجمعية والاتحاد لمعالجة موضوعين هما إقناع إدارات المصارف التي تطبق نصوص العقد استنسابيا باحترام كل نصوصه، والسعي مع مجلس ادارة جمعية مصارف لبنان لزيادة عدد ادارات المصارف المنضوية في الصندوق التعاضدي لموظفي المصارف الذي أنشئ من اجل تأمين نظام استشفائي للمتقاعدين يغطي مصاريف استشفائهم بعد تركهم العمل”. –انتهى-

——–

logo1

قيادة الجيش: توقيف لبناني وسوريين في منطقة المصنع

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 21 كانون الأول 2016  لبيان الآتي:

إثر توافر معلومات حول إقدام أشخاص على احتجاز عددٍ من السوريين في محلة المصنع – البقاع، وابتزازهم مادياً، دهمت دورية من مديرية المخابرات بمؤازرة قوة من الجيش منازل هؤلاء الأشخاص، وتمكنت من توقيف اللبناني فادي جودت صالح وبرفقته السوري محمد عبد الجبار نمر المشتبه بمساعدته، كما وجد داخل منزله ثمانية سوريين محتجزين وهم من دون أوراق قانونية. وقد ضبطت بحوزة المدعو صالح مسدساً حربياً وسيارتين تستخدمان في أعمال التهريب، بالإضافة إلى كميّة من الذخائر الخفيفة والأعتدة العسكرية، وعددٍ من الأجهزة الخلوية والالكترونية وكاميرات المراقبة ووثائق عائدة لسوريين.

تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

——-

 

محفوظ بعد اجتماع المجلس الوطني: لطرح مشروع الاعلام الموحد

على اول جلسة لمجلس النواب وآن أوان اقرار جهاز لمتابعة الاداء الاعلامي

(أ.ل) – عقد المجلس الوطني للاعلام المرئيس والمسموع اجتماعا برئاسة رئيسه عبدالهادي محفوظ الذي قال بعد الاجتماع: “في ظل العهد الجديد وتشكيل الحكومة الجديدة، “باسم المجلس نرحب بالعهد الجديد ونأمل مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان ينتقل لبنان الى موقع قوي في المنطقة، وخصوصا ان هذه طموحات الجنرال الذي وعد بها اللبنانيين الذين يلتقون حوله ومعه حول هذه المسألة وخصوصا ان فكرة الدولة كانت قد تراجعت كثيرا خلال الأعوام الماضية”.

اضاف “في هذه الجلسة، ناقشنا عدد من المسائل التنظيمية التي لها علاقة بالتنازلات عن اسهم من بعض المؤسسات الاعلامية المرئية وايضا في احالة جاءت من وزارة الاتصالات وتتناول شركة خاصة لتبادل المعلومات”.

وتابع “ناقش المجلس عددا من المسائل وتوقف امام الامور الاتية التي يضعها في عهدة العهد الجديد، وخصوصا بالنسبة الى الحكومة الحالية، وتوقف المجلس عند امرين:

اولا: ان في هذه الحكومة وزيرين جاءا من القطاع الاعلامي هما وزيرا الاعلام ملحم الرياشي والسياحة اواديس كدنيان، فرحب المجلس بالوزيرين الزميلين ورأى ان هذا الامر يعطي دفعا للاعلام، وخصوصا ان الاعلام اللبناني، للأسف، في وضع صعب ومعقد وكل المؤسسات المرئية والمسموعة والمكتوبة تعاني صعوبات، مما يفترض ان تملك الدولة نوعا من الرؤية الاعلامية لان انهيار القطاع الاعلامي سيؤدي الى انهيارات على صعيد باقي المؤسسات والقطاعات، وصورة لبنان مبدئيا ارتبطت بمدى حضور القطاع الاعلامي وتجميل صورة هذا البلد، فاذا تراجع الاعلام نتوجس شرا بالنسبة الى مستقبل هذا البلد.

المسائل الاساسية التي يفترض ان تشكل الاولوية المستقلة للقطاع الاعلامي هي ان اللجنة البرلمانية الاعلامية قد انتهت من اقرار مشروع قانون الاعلام الموحد وخصوصا في ما يخص الجانب المرتبط بقطاع المرئي والمسموع. لذلك نأمل ان يكون موضوع مشروع القانون مطروحا على اول جلسة لمجلس النواب ولا سيما انه خلال الفترة الماضية لمسنا ان هناك تعاونا وثيقا لفريقي 8 و14 آذار على ضرورة إقرار هذا القانون. وكان هناك فضل خاص في هذا الموضوع بتشجيع من الرئيس بري والنائب حسن فضل الله.

وهذه المسألة ملحة وخصوصا ان التعقيدات التي تتناول القطاع المرئي والمسموع والالكتروني أصحبت كثيرة بحيث ان هناك ضرورة لمتابعة هذه التطورات والا فسيكون حتى مشروع هذا القانون مستقبلا لا يفي بالحاجات المطلوبة.

ثانيا: المسألة الثانية التي تم المجلس الوطني هي انه آن الاوان لاقرار جهاز لمتابعة الاداء الاعلامي ولا سيما وان مشروع القانون المرئي والمسموع الرقم 94/382 يشدد على هذه المسألة ولكن للأسف حتى هذه اللحظة ليس هناك من جهاز لمتابعة الاداء الاعلامي.

ثالثا: المسألة الثالثة التي لها علاقة بالاعلام هي ضرورة الانتقال الى النظام الرقمي. مبدئيا لبنان هو الدولة الوحيدة في العالم التي لم تنتقل الى النظام الرقمي على رغم ان الحكومات السابقة وافقت على الانتقال الى هذا النظام لأننا ما زلنا من دون نظام رقمي جديد ولاسباب غير مفهومة. وهذا امر يعوق ايضا وضع الاعلام اللبناني وصورته وخصوصا ان الانتقال الى النظام الرقمي سيوفر شبكة موحدة للترددات، اكثر من ذلك انه يتيح امكان الحصول على قنوات عديدة، اضافة الى ذلك يعالج المشكلة التي يعانيها القطاع الاذاعي بحيث ان هناك موجات في النظام الرقمي يمكن ان تشغل كل موجة 8 اذاعات اذا هذه ضرورة لصورة لبنان ولواقعه ومستقبله الاعلامي ولا سيما أن هناك في مشروع القانون الاعلامي الجديد أمرا مهما من الممكن فعلا الوصول الى مدينة اعلامية في لبنان عبر امكان ملكية اطراف عرب في المؤسسات اللبنانية، على ان يبقى القانون الذي يطبق هو القانون اللبناني، وعلى ان يبقى رئيس مجلس الادارة لبنانيا، وبالتالي لا خوف من هذه المسألة من التوظيفات الحالية وخصوصا ان المدينة الاعلامية يمكن أن تتيح الانتقال الى كثير من المؤسسات الاعلامية المرئية والمسموعة الى لبنان، وهذا ما يتيح الفرصة لمئات الوظائف لخريجي المؤسسات الجامعية اللبنانية في القطاع الاعلامي”.

اضاف “هناك امر مهم ايضا ويتناول اللقاءات التي قام بها المجلس الوطني للاعلام سواء في تونس على صعيد تعزيز القطاع الاعلامي العام، ونحن نعلم ان القطاع الاعلامي الرسمي فيه الكثير من الصعوبات ويحتاج الى مساهمة الدولة وحضورها والالتفات الى هذا القطاع وتعزيزه وخصوصا “تلفزيون لبنان” والاذاعة الرسمية. وقد التقى وفد المجلس الوطني رئيس مجلس النواب التونسي الذي اشاد بالاعلام اللبناني واعتبره قدوة للاعلام العربي. اما الاجتماع فكان في الرباط وتناول موضوع الاتحاد الفرنكوفوني للمؤسسات المرئية والمسموعة وكان الموضوع المطروح هو موضوع الارشيفات الوطنية وتراث الشعوب، وكان هناك توثيق ارشيفي للسمعيات العربية، واعتبار ان هذا الامر مصدر للكنوز الوطنية”.

واردف “كان هناك اجتماع للشبكة المتوسطية في برشلونة وتركز النقاش على موضوعي الارهاب والنازحين. وكانت هناك مسودة بيان طرحت وقد تحفظ لبنان عنها باعتبار انها تتناول اعباء النازحين وايواءهم في الدول الاوروبية فقط. وطرح لبنان وجهة نظر مختلفة واظهر ما يتعرض له لبنان من صعوبات مالية وكشف عن تورط دول غربية في عملية التهجير، واخذ المؤتمر بالملاحظات اللبنانية. وأهمية هذا المؤتمر انه للمرة الأولى تعتمد فيه اللغة العربية وقد اصبحت اللغة الثالثة بعد الانكليزية والفرنسية”.

وقال: “كانت مداخلة للبنان في موضوع الارهاب فأشار الى القنوات التي تروج للارهاب في اوروبا وضرورة اتخاذ مواقف منها، وكان هناك لقاء مع رئيس المجلس الاعلى للاعلام المرئي والمسموع في فرنسا وتم طرح اعادة احياء موضوع البروتوكول بين المجلس الوطني للاعلام في لبنان وفرنسا. وقد أثار الوفد اللبناني القرار الخاطئ الذي اتخذه القضاء الفرنسي والمجلس الوطني الاعلى للاعلام المرئي والمسموع في فرنسا في حق قناة “المنار”. وقد اكد رئيس المجلس الاعلى الفرنسي استعداده للبحث في هذا الموضوع مع المجلس الوطني في لبنان وسيتم التحضير للاجتماع بين المجلسين، وخصوصا انه ينبغي لفرنسا التراجع عن هذا القرار. وآن الاوان لذلك باعتبار ان قناة “المنار” تلتزم قانون الاعلام المرئي والمسموع، ونحن نربط بالتأكيد مسألة تنفيذ البروتوكول بين لبنان وفرنسا أي بين المجلسين بالعودة عن القرار الفرنسي الخاطئ ازاء “المنار”. وقد مثل لبنان في هذا الاجتماع الزميلان حسن حماده وغالب قنديل”.

قضية “المنار”

سئل عن القرار القضائي التونسي ضد قناة “المنار”، فأجاب: “التعامل مع هذه المسألة له مستويان: هناك مستوى سياسي ونحن نعلم ان القرار الذي اتخذ اصلا في حق “المنار” هو قرار سياسي. وهذا الامر يحتاج الى نوع من المعالجة السياسية في ظل العهد الجديد. واعتقد ان الموقف هنا يجب ان يكون للحكومة ولوزير الخارجية ولتنفيذ الاتفاقات. وهناك اتفاقات للبنان مع كل الدول العربية تتناول تنفيذ القرارات القضائية، اذا في تنفيذ القرار القضائي المرجع هو القضاء. واكثر من ذلك، نحن نأمل الاستجابة للرأي العام اللبناني الذي يريد ان تكون المؤسسات المهنية والمسموعة موجودة جميعها على “عربسات” و”نايل سات”، وعلى الدولة ان تحرك هذا الامر لدى “عربسات” و”نايل سات”، لان هذين القمرين قمران عربيان للجامعة العربية، وبالتالي تفعيل الجامعة العربية وتحريكها يفترض تحريك الكثير من الامور في العديد من القرارات الخاطئة التي اتخذت في الأعوام الماضية.

طرحنا موضوع “المنار” مع المجلس الاعلى الفرنسي وكذلك مع المجلس الاعلى للاعلام المرئي والمسموع في ايطاليا، وما يهمنا اعادة الاعتبار الفرنسي الى “قناة” المنار لان موجودة على قمر “اتلسات”، وعندما تكون موجودة على قمر “اتلسات”، عندما يمكن الاستغناء عن القمرين العربيين. ولكن في موضوع قمري “عربسات” و”نايل سات”، نحن نقف مع “المنار”، وبالتالي نعتبر ان الوقت قد حان بعد صدور قرار قضائي لبناني بان تلتزم الدول العربية وتحديدا “عربسات” و”نايل سات” احترام سيادة لبنان لان هذا الامر له علاقة بالسيادة الاعلامية في لبنان”.

قيل له: “نايل سات” تقدمت بعرض للدولة اللبنانية، فأجاب: “العرض الذي قدمه “نايل سات” يخدم فكرة هذه الاقمار، ونحن نعتبر هذه الفكرة قائمة لقاء بدل، ليس للقمر الاصطناعي ان يضع شروطا ويتحول الى محكمة. الحل في هذا الامر انه عندما يتيح لبنان لنايل سات او “عربسات” استخدام جورة البلوط، المطلوب ان تكون هناك شبكة موحدة وان يكون ذلك من ضمن مجموعة لبنانية مترابطة ويستحيل عندها حذف “المنار” او “المستقبل” عن القمرين الاصطناعيين”.-انتهى-

———

logo1

دعوة وسائل الإعلام لتغطية حفل توزيع حصص غذائية في بلدة الفوار – زغرتا

(أ.ل) – قيادة الجيش بدعوتكم إلى حضور وتغطية وقائع حفل توزيع 100 حصة غذائية في بلدة الفوار – قضاء زغرتا لمصلحة تلامذة المدرسة الرسمية في البلدة، وذلك في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني (CIMIC)، وبتمويل من مؤسسة Esper Daaboul Sport وثانوية سيدة البلمند، في مدرسة الفوار الرسمية، وذلك يوم الخميس الواقع فيه 22 / 12 / 2016 الساعة 9.30.

ملاحظة:  لمزيد من الاستفسار الاتصال بالضابط المنسّق على رقم الهاتف 877888 /71 .-انتهى-

——–

 

مجلس الوزراء شكل في جلسته الاولى لجنة صياغة البيان الوزاري

عون:الأفضلية لكل ما ينتظره المواطنون

(أ.ل) – أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن “من مهام حكومة الوفاق الوطني إجراء انتخابات نيابية وصياغة قانون انتخابي والمحافظة على الاستقرار الامني، وإعطاء الأفضلية في كل وزارة لما ينتظره المواطنون منها، إضافة الى ضرورة الإسراع في إقرار مشروع الموازنة وبت التعيينات الملحة في الشواغر”.

وشدد على ضرورة إيلاء أهمية لمكافحة الفساد في الوزارات، معتبرا أن “الوزراء يعتبرون مسؤولين عن إهمال عدم التعامل مع الفساد في وزاراتهم”.

بدوره، دعا رئيس الحكومة سعد الحريري الأجهزة الأمنية الى الاستعداد للمحافظة على الامن في كل لبنان، ولا سيما في الاماكن السياحية في فترة الاعياد.

مواقف رئيسي الجمهورية والحكومة جاءت خلال الجلسة الاولى لمجلس الوزراء التي عقدت ظهر اليوم في قصر بعبدا وجرى خلالها تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري.

وبعد إنتهاء الجلسة، تلا وزير الاعلام ملحم الرياشي البيان الآتي: “عقد مجلس الوزراء جلسته الاولى برئاسة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفي حضور دولة رئيس مجلس الوزراء والوزراء.

في مستهل الجلسة طلب فخامة الرئيس الوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء المدنيين والعسكريين الذين سقطوا في الفترة الماضية، ولا سيما منهم شهداء الاعتداءات الإرهابية.

بعد ذلك رحب فخامة الرئيس بدولة الرئيس والوزراء، متمنيا لهم التوفيق مجتمعين ومنفردين في مهامهم. كذلك تمنى فخامته لجميع اللبنانيين أعيادا سعيدة وآمنة. وقال فخامته: “تعلمون أنكم تعتبرون حكومة وفاق وطني عليها ان تواجه أولا اجراء انتخابات نيابية، وصياغة قانون انتخابي والمحافظة على الاستقرار الامني، وإعطاء الافضلية في كل وزارة لما ينتظره المواطنون منا، كتأمين المياه والكهرباء والاشغال العامة وتنظيم السير. وهناك أيضا مشروع الموازنة الذي يجب إقراره، إضافة الى التعيينات الملحة في الشواغر”. وأكد فخامته أن وزراء الدولة، كلف كل واحد من الوزراء القيام بمهمة. ونأمل أن يبدأ كل وزير بمهمته بعد أن تنال الحكومة الثقة في مجلس النواب.

وأشار فخامة الرئيس الى أن المهمة الاولى هي تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري، لافتا الى أن الجلسات ستعقد كل يوم أربعاء من الساعة 11 الى الساعة 14.

وبخصوص قضية الفساد، اشار فخامته الى أن المدرسة التي خرج منها تعتمد على مبدأ المسؤولية التراتبية، إذ إن الرئيس يعتبر هو المسؤول عن أي خلل، إنطلاقا من هنا فإن الوزراء يعتبرون مسؤولين عن إهمال التعاطي مع الفساد في وزاراتهم. وأمل أن يعطى هذا الموضوع الاهمية اللازمة.

ثم تحدث دولة رئيس الحكومة الرئيس سعد الحريري شاكرا رئيس الجمهورية على ثقته، وقال: “يسعدني في ايام الاعياد هذه، أن أتقدم بالتهنئة من جميع اللبنانيين، متمنيا أن تمر عليهم بالخير والسلام، وداعيا الاجهزة الامنية أن تكون على أهبة الاستعداد للمحافظة على الامن في كل لبنان ولا سيما في الاماكن السياحية”.

بعد ذلك تم تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري، والتي تألفت على الشكل الآتي: دولة الرئيس سعد الحريري رئيسا، ومعالي الوزراء: مروان حماده، محمد فنيش، علي حسن خليل، سليم جريصاتي، نهاد المشنوق، بيار بوعاصي، ويوسف فنيانوس”.-انتهى-

——-

 

وفد نقابات عمال العراق زار الاتحاد العمالي العام:

لتطوير وتعميق العلاقات الأخوية بين عمال العراق ولبنان

(أ.ل) – زار وفد نقابي من اتحاد نقابات عمال العراق قبل ظهر اليوم برئاسة رئيس الاتحاد جبار طارش الدراجي، مقر الاتحاد العمالي العام في لبنان، حيث استقبله رئيس الاتحاد غسان غصن، في حضور نائب الرئيس حسن فقيه والأمين العام سعد الدين حميدي صقر وأمين الصندوق علي طاهر ياسين وأمين شؤون البيئة والصحة والسلامة المهنية شربل صالح وأعضاء من المجلس التنفيذي للاتحاد. وقد ضم وفد اتحاد نقابات عمال العراق: عبد محمد صخي، جبار جاسم،السيدة سعاده حميد عبرة، صفاء حسن العنوز وهشام عودة.

وحسب بيان للعمالي العام فانه “وبعد أن عرض الوفد الشقيق لآخر التطورات النقابية في العراق، جرى استعراض للعلاقات الأخوية التاريخية بين اتحادي البلدين وعمالهما وشعبيهما. هذه العلاقات التي تميزت كما اكدت المناقشات بالعمق والتفاهم والعمل المشترك في مختلف ميادين النضال النقابي من وطنية وقومية ودولية”.

وأكد الطرفان على “أولوية النضال في هذه المرحلة الخطيرة من تطور الأوضاع في البلدان العربية ضد المنظمات التكفيرية الارهابية التي تعبث قتلا وفسادا وتدميرا للمجتمعات العربية تحت مسميات جهادية دينية بعيدة عن قيم الاسلام ومختلف الأديان السماوية ومصلحة تقدم وتطور الشعوب العربية”. وأعلن الطرفان “إدانتهما لكل الأعمال البربرية التي تقوم بها داعش وأخواتها من المنظمات الارهابية التكفيرية في مختلف البلدان العربية والاسلامية فضلا عن الاعتداءات الوحشية في دول العالم”.

وإذ شدد الوفدان على أهمية “تطوير وتعميق العلاقات الأخوية بين عمال العراق ولبنان ومنظماتهم النقابية الشرعية لما فيه خير ومصلحة عمال البلدين والشعبين”. فقد اكدا على “استمرار وتوسيع التنسيق على صعيد المنظمة الأم الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ودعم وتعزيز هذه المنظمة ودورها التاريخي الريادي وكذلك تمتين التعاون مع منظمتي العمل العربية والدولية والساحات النقابية الاقليمية والدولية القائمة بما يخدم مصالح العمال العرب”.

واختتم الاجتماع بالاتفاق على “إقرار “بروتوكول” نقابي بين الاتحاد العمالي العام في لبنان واتحاد نقابات عمال العراق وكذلك فيما بين الاتحادات المهنية والقطاعية اللبنانية والعراقية”.-انتهى-

——–

kabbara

كبارة خلال تسلمه مهامه من قزي:

سأحافظ على تطبيق العدالة في العلاقة بين العمال وارباب العمل

(أ.ل) – تمت قبل ظهر اليوم، عملية التسليم والتسلم في وزارة العمل، بين الوزيرين سجعان قزي ومحمد عبد اللطيف كبارة، في حضور المدير العام للوزارة جورج ايدا، رئيس مجلس ادارة الضمان بالوكالة غازي يحي، المدير العام للضمان الاجتماعي محمد كركي، المدير العام للمؤسسة الوطنية للاستخدام جان ابي فاضل، العميد باسم كبارة ورؤساء المصالح والدوائر في الوزارة.

والقى كبارة كلمة أكد فيها “على جوهر تطبيق العدالة في العلاقة بين العمال وارباب العمل”، وقال:”اشكر معالي الوزير الصديق سجعان قزي على الجهود التي بذلها خلال توليه مهام الوزارة وادعو الله ان يوفقني حتى استطيع الحفاظ على جوهر العدالة في العلاقة بين ارباب العمل والعمال”.

ووعد “بعقد مؤتمر صحافي للحديث عن الخطوات التي سيقوم بها في الوزارة على كافة الصعد بعد ان تتكون لديه فكرة تامة عن كل البرامج والمشاريع والقرارات المتخذة في الوزارة”.

بدوره اعرب قزي عن سعادته بتسليم مقاليد الوزارة ل”صديق عزيز جدا هو معالي الوزير محمد كبارة ابن الشمال ذات الشخصية الرفيعة ويتميز بمواقفه الجريئة على الصعيد السياسي والوطني، ومنزله مفتوح للمصالحات لأنه رجل الموقف وهكذا سيكون على رأس الوزارة”.

وتناول قزي دور اامدير العام للوزارة فأشار “الى انه تمكن خلال اشهر قليلة من توليه مهامه، الامساك بزمام الامور وكان عمله جدي وموضوعي وكذلك كان رؤساء المصالح والدوائر الذين تعاونت معهم بشكل اخوي وكصديق”، وشدد “على ان فريق العمل كان مخلصا في عمله وقدم ما لديه من قدرات حيث ان هيكلية الوزارة مؤلفة من 280 موظفا ولا يوجد بالأصالة الا 114، وهذا بالطبع لم يمكن الوزارة من مواجهة كل المهمات والقضايا الملقاة على عاتقها وهي كبيرة جدا”.

وقال:”وزارة العمل بحاجة الى تعزيز على مستوى الكوادر وتحصين اداري حيث انها كانت ضحية من يتعاطى معها وليس العكس.استطعنا تحقيق امور كثيرة على مستوى الحفاظ على حقوق الانسان ومنع الاتجار بالبشر والحوار المستدام بين اطراف الانتاج، كما اننا قمنا بعملية اصلاحية لمكاتب الاستقدام واعدنا المنحة الدراسية للعمال واستحدثنا دوائر عمل للوزارة في عكار ولبنان الشمالي”.

وتناول قزي موضوع الضمان الاجتماعي، متمنيا “ان يكون هناك تعاون بين الوزير الجديد وادارة الضمان ليكون هناك انتاج ولا يعتبر وزير العمل بالنسبة للضمان كأنه ملك انكلترا بل يجب ان يكون شريكا في نهضة هذه المؤسسة”.

وعدد “الانجازات التي تحققت في الضمان ومنها مجانية الدواء للأمراض المستعصية والوصفة الطبية وتوسعة التقنيات الحديثة للعلاجات”، لافتا الى ان “التعيينات الادارية قد تأخرت بانتظار تسلم الوزير الجديد مسؤولياته”.

وعن المؤسسة الوطنية للاستخدام قال قزي:”المطلوب من هذه المؤسسة الكثير، لكن قدراتها قليلة، وكذلك مركز التدريب المهني الذي من الممكن ان يكون له وثبة مهمة اذا تأمن له المال اللازم”، وختم متوجها الى الوزير كبارة بالقول:”اتمنى لك النجاح ونحن الى جانبك، فانك تتسلم ليس فقط وزارة بل قضية وطنية هي قضية مواجهة مزاحمة اليد العاملة اللبنانية وهو انجاز مهم قمنا به حيث خلقنا ثقافة الحفاظ على اليد العاملة اللبنانية، واتمنى ان يكون هذا الامر قد ترسخ بأذهان الجميع”.

اضاف “تتسلم مهام الوزارة في 21 كانون الثاني وشارل ديغول تسلم فرنسا في نفس التاريخ من العام 1958 وكان رئيس الجمهورية الخامسة حيث وضع فرنسا على الطريق الصحيح”.-انتهى-

——-

wakim

واكيم للافروف وزاسبكين: اغتيال السفير في تركيا يعبر عن حقد

(أ.ل) – أبرق رئيس “الجبهة العربية التقدمية” نجاح واكيم، الى وزير خارجية جمهورية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف والسفير لدى لبنان الكسندر زاسبكين ، معبرا باسمه وباسم أحزاب الجبهة العربية التقدمية “عن استنكارنا الشديد لجريمة اغتيال سفيركم في أنقرة السيد اندرية كارلوف”. وجاء في البرقية:” إن الذين دبروا هذه الجريمة النكراء إنما يعبرون عن حقدهم على سياسة روسيا الصديقة لشعبنا وأمتنا، والتي تقوم بدور فعال في محاربة الإرهاب والتصدي للمشروعات الاستعمارية الغربية في بلادنا”.-انتهى-

———

 

ارجاء اجتماع المكتب السياسي في تيار المستقبل شمالا

والمستقبل يحيي ذكرى اغتيال محمد شطح الثلاثاء المقبل

(أ.ل) – صدر عن المكتب السياسي في “تيار المستقبل” في الشمال، البيان التالي:

“تم ارجاء الاجتماع الذي كان مقررا ان يعقده أعضاء المكتب السياسي في “تيار المستقبل” في الشمال، الخامسة من بعد ظهر اليوم الاربعاء، في مكتب هيثم مبيض – في طرابلس – الضم والفرز، الى موعد يحدد لاحقا”.

من جهة ثانية، يحيي “تيار المستقبل” الذكرى الثالثة لاستشهاد الدكتور محمد شطح، عند الرابعة من بعد ظهر الثلاثاء 27 الحالي، في قاعة “البافيون رويال” – البيال.-انتهى-

——-

logo1

الجيش: مداهمة في منطقة الهرمل وتوقيف مطلوبين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه الأربعاء 21 /12/2016البيان الآتي:

دهمت دورية من مديرية المخابرات بمؤازرة قوّة من الجيش فجر اليوم، أماكن عدد من المطلوبين في منطقة الهرمل حيث أوقفت كلاً من: المطلوبَين محمد نديم علوه ومرشد عاطف ناصر الدين، وعلي نديم علوه، والمصري حسن رمضان نجار الذي كان موجوداً برفقة المدعو محمد من دون أوراق قانونية، وضبطت في الاماكن المداهمة أربع بنادق حربية نوع كلاشنكوف وكمية من الذخائر الخفيفة والاعتدة العسكرية المتنوعة، كما ضبطت في منزل المدعو نديم علوه نحو 160 كلغ من مادة حشيشة الكيف المصنّعة. تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.-انتهى-

——-

أمانة الأوقاف في الاسلامي الشيعي: بعض القنوات التلفزيونية

تسيء للنبي بافتراءات واحاديث لا تمت للحقيقة بصلة

(أ.ل) – أصدرت الامانة العامة للاوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى البيان الآتي: “طالعتنا بعض القنوات التلفزيونية عبر برامجها بكلام مسيء لحضرة النبي محمد وافتراءات واحاديث لا تمت إلى الحقيقة بصلة خصوصا أن المستضاف لا يعرف الإسلام ولا يفقه معناه الحقيقي ويغيب عنه ان ما جاء به النبي من تعاليم سماوية هو لخدمة مناحي الانسانية جمعاء (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين).

من هنا، فإننا نرى ان هذه الاساءات وغيرها من التهكمات المبرمجة بتزامن مقصود من خلال إعطاء مساحة لكل ما هو غريب عن بيئتنا الدينية ومجتمعنا الشرقي المحافظ من الحاد وغيره مما يؤدي إلى إيجاد صورة بغيضة بين الديانات السماوية وما يتناسب مع الحالة التكفيرية التي تسعى جاهدة إلى إيجاد فتنة بين الأديان والمذاهب ظنا منهم ان هذا الأسلوب مساعد للترويج للعلمنة وغيرها هنا نقول “ما هكذا تورد الإبل”، فالاعلام وسيلة لنقل الحقيقة والخبر وزيادة معرفية وثقافية ضمن الضوابط الاخلاقية والادبية بعيدا عن التجريح والتقريع. أما إشاعة الفاحشة والرذيلة واثارة الفتن وتحريف الخبر ونكء الجراح وتشويه الحقائق والاعتداء على الخصوصيات لا بد ان له أسماء كثيرة إلا الإعلام”.-انتهى-

——–

images[3]

دريان التقى البعريني ورئيس المجلس الاقتصادي ونائبه

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، اليوم في دار الفتوى، رئيس “التجمع الشعبي العكاري” النائب السابق وجيه البعريني الذي قال بعد اللقاء: “تشرفنا بلقاء سماحته ونقلنا اليه محبة ابناء عكار واحترامهم وتقديرهم له على مواقفه الوطنية والاسلامية، وتمنينا على سماحته ان تكون انتخابات مفت لعكار مطلع السنة الجديدة في العام 2017، وهذا مطلب جميع اهل عكار الذين يأملون ان تحصل الانتخابات اليوم قبل الغد. وكانت مناسبة اكدنا فيها لسماحته ارتياحنا الى تشكيل الحكومة، على أمل ان يكون بيانها الوزاري سريعا لانطلاق عملها لخدمة الناس. واعربنا لسماحته ان العهد الجديد بقيادة فخامة الرئيس ميشال عون هو عهد الانجازات ونأمل ان يكون في مقدمها اجراء الانتخابات النيابية على أساس قانون انتخابي جديد، ومن جهتنا نحن مع النسبية لانها الحل الامثل لا يمكن اجراء الانتخابات على اساس قانون الستين”.

ثم استقبل المفتي دريان رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي روجيه نسناس ونائبه سعد الدين حميدي صقر.-انتهى-

——–

alraii 

الراعي ترأس صلاة الجنازة لراحة نفس المطران فرحات:

حمل قضية لبنان إلى حاضرة الفاتيكان والمحافل الدولية

(أ.ل) – ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي صلاة الجنازة لراحة نفس القاصد الرسولي لدى الفاتيكان، رئيس أساقفة بيبلوس شرفا المطران ادمون يوسف فرحات، والتي أقيمت في كنيسة مار روحانا الرعوية في عين كفاع – قضاء جبيل، عاونه فيها المطرانان بولس مطر وميشال عون، في حضور السفير البابوي المونسنيور غبريالي كاتشا، والمونسنيور جان فرح ممثلا بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث، عضو المجلس السياسي في “التيار الوطني الحر” الدكتور ناجي الحايك ممثلا رئيس التيار وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، سفير لبنان لدى الفاتيكان جورج خوري، رئيس “حزب السلام اللبناني” روجيه اده، الامين العام السابق لحزب الكتلة الوطنية جان الحواط، الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الاباتي نعمة الله الهاشم، ولفيف من المطارنة والكهنة وفاعليات سياسية وقضائية واجتماعية وعسكرية ونقابية وأهالي الراحل.

بعد الانجيل القى الراعي عظة تحدث فيها عن مزايا الراحل، حمل قضية لبنان إلى حاضرة الفاتيكان والمحافل الدولية. وتعلق به شديدا. في خطاب تخريج طلاب الجامعة الأنطونية في تموز 2007 قال: “أينما كنتم، أيها الخريجون والخريجات، حافظوا على صدقكم وإخلاصكم لوطننا لبنان. لا تقطعوا الرباط معه. فمهما صعب الأمر عليه، وضاقت الظروف امامه، هو هو أولنا وآخرنا، فخرنا وألمنا. منه ننطلق وإليه نعود، وهو ثابت لن يزول”.

اضاف “أحب كنيسته المارونية، وغار عليها وعلى تراثها، ودورها المسكوني والوطني. وكم كان يبدو ذلك جليا في مداخلاته أثناء انعقاد دورات السينودس المقدس السنوية في الصرح البطريركي.

بعد تقاعده لبلوغ السن القانونية سنة 2009، عاش في رحاب حاضرة الفاتيكان يصلي ويواصل البحث والتنقيب والكتابة. وأتاه المرض المميت فقاومه بالصلاة والإرادة الصلبة ولقي بقربه ابن شقيقه الصيدلي يوسف وزوجته باميلا وأولادهما وكل الإكليروس الماروني في روما والأصدقاء. وكنا نشهد ذلك في كل مرة نزور روما، ونعوده في منزله أوفي المستشفى. وساندته عاطفة شقيقه العميد الدكتور ريمون وأسرته وكل العائلة وأهالي عين كفاع”.

وتابع “ها هم اليوم مع أبناء المنطقة وبلاد جبيل التي أحبها وفاخر بها، تودعونه بالأسى والصلاة، فيما تتأهبون للاحتفال بذكرى ميلاد ابن الله على أرضنا، وأنتم على يقين من أن عيد ميلاد الفادي الإلهي يتزامن مع عيد ميلاد المطران ادمون في السماء، على ما ردد آباء الكنيسة القديسون: “تأنس الله ليؤله الإنسان”. وعلى هذا الامل، إني وإخواني السادة المطارنة، أعضاء سينودس كنيستنا المقدس، في لبنان والنطاق البطريركي وبلدان الانتشار، نعرب عن تعازينا الحارة لشقيقه العميد الدكتور ريمون وعائلته وشقيقته جوزفين، ولعائلات المرحومين شقيقيه الياس وحارس، وشقيقتيه زهية وماتيلدا وسائر ذويهم وأنسبائهم، ولجميع عائلات عين كفاع العزيزة”.

وختم “نسأل لنفسه الراحة في الملكوت السماوي بين رعاة الكنيسة وآبائها القديسين، وأن يعوض على كنيستنا برعاة صالحين مثل قلب المسيح الكاهن الأزلي “وراعي الرعاة العظيم”(1بطرس 5: 4)، وأن يسكب على قلوبكم بلسم العزاء بنعمة الثالوث الاقدس الآب والابن والروح القدس”.

وفي نهاية الصلاة ألقى السفير كاتشيا كلمة نقل فيها تعازي قداسة البابا سائلا الله الرحمة الابدية للفقيد.-انتهى-

——–

احمد الحريري زار نصار وكفوري معايدا: شبكة أمان بدأت

بانتخاب رئيس وتكتمل بتشكيل الحكومة وإنجاز البيان الوزاري وقانون الانتخاب

(أ.ل) – جال امين عام تيار “المستقبل” أحمد الحريري على مطرانيتي الموارنة والروم الارثوذكس في صيدا و”دار العناية” في الصالحية معايدا بالميلاد المجيد، يرافقه اعضاء منسقية التيار في الجنوب: رمزي مرجان ومحيي الدين النوام وزياد امين وعضو المجلس البلدي لصيدا محمد قبرصلي ويوسف اليمن ومحمود بعاصيري من مكتب الحريري.

استهل الحريري جولته بلقاء راعي ابرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران الياس نصار في صالون كنيسة مار الياس في محلة البوابة الفوقا، مهنئا بالميلاد والعام الجديد. وكان اللقاء مناسبة للبحث في الاوضاع العامة بعد انتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتكليف الرئيس سعد الحريري وتشكيل الحكومة، إضافة الى قانون الانتخاب.

وعلى الاثر، قال الحريري: “الزيارة للمعايدة ودائما نأتي ونستلهم من سيادة المطران الافكار الطيبة والمعتدلة، ونحن تربطنا به علاقة خاصة جدا، وطبعا الزيارة تأتي في وقت تكتمل شبكة الامان في البلد والتي بدأت بانتخاب الرئيس ميشال عون وتكتمل اليوم بعد تشكيل الحكومة وبإذن الله ستكتمل اكثر بعد البيان الوزاري والشروع في اعداد قانون جديد للانتخابات النيابية وصولا لاجرائها واعادة الحياة الديمقراطية للبلد وللمؤسسة الام التشريع التي هي المجلس النيابي. من هنا يكون كل قطوع فراغ السنتين ونصف الذي وقعنا به نلمه بشكل صحيح من ضمن المؤسسات ومن ضمن شبكة الامان التي تحمي لبنان من كل المصائب التي تحصل في المنطقة العربية”.-انتهى-

——–

نقيب المحررين تسلم من سمير البساط كتابه قصور ومتاحف من لبنان

(أ.ل) – استقبل نقيب محرري الصحافة اللبنانية الياس عون الزميل سمير البساط الذي قدم اليه كتابه “قصور ومتاحف من لبنان”، بالانكليزية والعربية. ورحب عون بكتاب “قصور ومتاحف من لبنان”، وحض مؤلفه على مزيد من الكتب يكشف فيها عن الكنوز التاريخية التي يزخر بها لبنان على مدى الأزمنة، متمنيا عليه ان يشمل كتابه الجديد كل قصور لبنان ومتاحفه.-انتهى-

——–

قدامى القوات: ننتظر من الحكومة اقرار قانون انتخابي على اساس النسبية

(أ.ل) – هنأت “هيئة قدامى ومؤسسي القوات” في بيان، ب”انتخاب رئيس للجمهورية وبتأليف الحكومة التي ننتظر منها اقرار قانون جديد للأنتخابات على أساس النسبية والتحضير للأنتخابات، ومن المجلس الجديد تنبثق حكومة تمثل حقيقة الرأي العام”.

واستنكرت الهيئة “الأغتيال البشع للسفير الروسي في تركيا، وسحل المواطنين في برلين من قبل شياطين الموت، وها هم طابخو السم يأكلونه، وقد آن أوان القضاء على الأرهاب في شكل كامل، ومن دون تردد أو مواربة”.

كما طلبت الهيئة من الحكومة “تفعيل القرار المتخذ أيام الرئيس الهراوي بالغاء الألقاب برمتها والزام الصحافة بذلك، فلا معالي ولا سيادة ولا دولة ولا فخامة، بل كلمة سيد فقط تسبق كل اسم”.-انتهى-

——–

جعجع ابرق الى ميركل معزيا بضحايا الهجوم الارهابي في برلين

(أ.ل) – أبرق رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع معزيا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع في سوق الميلاد في برلين ومتمنيا الشفاء للجرحى.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

cairo26-5-2017

مصر: مقتل 26 في هجوم بالرصاص على حافلة تنقل أقباطا مسلحون ملثمون فتحوا النار على ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *