الرئيسية / النشرات / نشرة الأحد 22 آذار 2015 العدد2835

نشرة الأحد 22 آذار 2015 العدد2835

امين الجميل الى لندن لإلقاء محاضرة في مجلس العموم البريطاني

 

(أ.ل) – غادر الرئيس أمين الجميل الى لندن لإلقاء محاضرة في مجلس العموم البريطاني بعنوان “دول فاشلة، دولة إسلامية أم دول المواطنة، ثلاثة نماذج للحوكمة العربية”، يتناول فيها التحديات التي يواجهها القادة العرب في منطقة الشرق الاوسط، ونماذج الحكم الناشئة بفعل اليقظة العربية، وآثار النجاحات وتداعيات الفشل في الدول المعنية، وواقع لبنان جراء أحداث الجوار.
ويلبي الرئيس الجميل دعوة جامعة بوسطن الأميركية ويلقي محاضرة حول “التعددية الدينية في الشرق الاوسط: تحد للمجتمع الدولي”، يتناول فيها التهديد الوجودي للمسيحيين في المنطقة.
وتأتي المحاضرة قبل يومين من انعقاد مجلس الامن الدولي برئاسة وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس للنظر في أزمة الاضطهاد المتمادي للمسيحيين في الشرق الاوسط والتأكيد على حق الاقليات بالحرية والديموقراطية والامان.-انتهى-
———–
سلام تمنى على المالكين والمستأجرين اعتماد التعبير السلمي عن مطالبهم

(أ.ل) – زار رئيس لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في بيروت وجيه دامرجي رئيس الحكومة تمام سلام في دارته في المصيطبة، وعرض معه هموم المواطنين ومشاكلهم في بيروت وابرزها هواجس المستأجرين ومخاوفهم من القانون “المجحف الاسود للايجارات ونقل مطالبهم بقانون عادل ومتوازن يحمي الفقراء وكبار السن”. وخلال اللقاء صودف وجود رئيس لجنة الدفاع عن المالكين جورج رابحية ورئيس تجمع المالكين باتريك رزق الله.
وتمنى الرئيس سلام على الطرفين “التعبير سلميا عن مطالبهما وسحب فتيل المواجهة من الشارع لان الخلاف ليس بين المالكين والمستأجرين والدولة ستتحمل مسؤولياتها في هذا الموضوع”.-انتهى-
———–
فوز وزارة الصحة بجائزة أفضل التطبيقات الذكية عن فئة الوزارات

(أ.ل) – تسلمت مديرة البرنامج الوطني للصحة الالكترونية في وزارة الصحة العامة لينا ابو مراد درعا تكريمية للوزارة وشهادة تقدير بعد فوزها بجائزة أفضل التطبيقات الذكية عن فئة الوزارات على مستوى الجمهورية اللبنانية عن تطبيق(MOPH Mobile App)، في خلال احتفال أقامته أكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية “الذراع الإداري والتنظيمي لمسابقة درع الحكومة الذكية”، في دورتها السادسة والجهاز المركزي لدولة الكويت، برعاية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء – رئيس مجلس إدارة الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات الشيخ محمد عبدالله الصباح وحضوره، في فندق سمفوني ستايل في الكويت.
حضر الاحتفال الى الشيخ الصباح: سفير لبنان في الكويت خضر حلوي وعدد من سفراء الدول الفائزة بالجائزة، وهي: دولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة الأردنية الهاشمية، سلطنة عمان، دولة قطر، دولة الكويت، جمهورية مصر العربية، مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية.-انتهى-
———–
علي خليل وفياض أكدا خلال افتتاح مركز بلديات جبل عامل اهمية الحوار

(أ.ل) – افتتح اتحاد بلديات جبل عامل مركزه الجديد في بلدة الطيبة الجنوبية، خلال احتفال رعاه وزير المال علي حسن خليل وعضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور علي فياض، في حضور عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم، قائمقام مرجعيون وسام حايك، رئيس الإتحاد علي الزين إلى جانب عدد من العلماء والشخصيات الرسمية والفاعليات البلدية والاختيارية والتربوية والثقافية والاجتماعية وحشد من الأهالي.
بعد النشيد الوطني، تقرير مصور لأهم إنجازات الإتحاد، ثم ألقى الزين كلمة قال فيها: “لا نبني الطين والحديد بل نبني عناصر مؤسسة عاملية لها منظومة قيم إدارية وسياسية عاملة بلدية تتحمل القدرة والإمكانية على الاستمرار في خدمة أهل الجنوب، والهدف من افتتاح هذا المبنى هو إطلاق مؤسسة محلية أهلية لها الصفة الإدارية والخدماتية المجهزة بأفضل الأدوات الحديثة لتكون عونا للمنطقة في تحقيق التنمية الإجتماعية والإقتصادية والبشرية”.
فياض
 ورأى فياض أن “بلدنا يمر في مرحلة دقيقة ومليئة بالتهديدات والتحديات من جراء ما يعصف في المنطقة من صراعات مفتوحة تهدد الكيانات والحدود والجماعات، وهي مرحلة تحولات مفتوحة على شتى الإحتمالات”، وقال: “نجحنا نسبيا في حماية البلد من التداعيات الأمنية الخطيرة الحاصلة في المنطقة والتي حاولت الجماعات التكفيرية نقلها من سوريا إلى لبنان، وذلك عبر المقاومة التي أدت دورا أساسيا في حماية البلد على عكس ما يدعي البعض، وعبر الجيش والأجهزة التي كان لها دورها الفعال في ذلك أيضا”. وشدد على “ضرورة معالجة واحتواء الفجوات الموجودة بين اللبنانيين في علاقاتهم ببعضهم البعض، لأنها تشكل نقاط ضعف ترتد سلبا على الدولة والأمن والإستقرار”، مؤكدا أن “الحوار هو السبيل الأنجع لمعالجة هذه الفجوات كما أنه يجب أن يحاط ببيئة مؤاتية وإيجابية لكي يكون أكثر إنتاجا وفعالية”، داعيا إلى “السير في مسارين متوازيين في آن، هما الإسراع في مناقشة موازنة عام 2015 في مجلس الوزراء، بهدف إقرارها وتحويلها إلى المجلس النيابي للتصويت والإسراع في استكمال مناقشة سلسلة الرتب والرواتب في اللجان المشتركة من خلال جلسات مفتوحة بهدف إحالتها على الهيئة العامة للمجلس النيابي لإقرارها، ومعالجة ما نختلف عليه تكون إما بالتوافق أو بالتصويت، لكن السلسلة يجب أن تصدر دون تلكؤ، لأن حقوق الناس مسألة تعلو على الخلافات السياسية، والفرصة مؤاتية للاتفاق على سلسلة واقعية توازن بين حقوق الناس وإمكانات الدولة، كما أن تحديد مصادر التمويل بات ناضجا ومختمرا والاتفاق عليها غير مستبعد”.
وزير المال
 بدوره، قال خليل: “بغض النظر عما يمكن أن تمر به حياتنا السياسية بالتفصيل يوميا من تصعيد في خطاب يحاول بعض مطلقيه أن يعيقوا عملية الحوار الداخلي القائم، فإن الأسباب التي دفعتنا للجلوس على طاولة الحوار كقوى أساسية في هذا البلد لا زالت قائمة وهي أسباب مرتبطة بوضع المنطقة والتحديات التي تواجهها وإمكانية انعكاسها على الداخل اللبناني، وبضرورة الحفاظ على الأمن والإستقرار الداخلي، وبمحاولات تخفيف الإحتقان المذهبي الذي وصل إلى ذروته انعكاسا لما يجري في المنطقة، ومن أجل الحفاظ على المؤسسات وإعطائها الدفع اللازم لكي تقوم بواجباتها”.
وأكد أن “الحوار لا زال يشكل ضرورة بالنسبة إلينا جميعا كلبنانيين وليس فقط للقوى المتحاورة بل أيضا للبنانيين الذين ارتاحوا وتطلعوا لفتح آفاق في الحياة السياسية من خلال هذا الحوار، ولإعادة تنظيم العلاقات الداخلية على قاعدة الإنفتاح والحوار وطرح الموضوعات بمسؤولية”.
وأشار إلى أن “القوى المعنية في جلستها الأخيرة جددت التزامها الحوار كخيار استراتيجي علينا أن نحفظه بضبط الخطاب الإعلامي إلى الحد الذي لا يتجاوز الخصوصيات ولا يؤدي لأن نواجه بعضنا البعض بالشتائم والإتهامات، لأننا نؤمن أننا نتحاور لأننا مختلفون بالسياسة، وأن الإختلاف السياسي هو أمر مشروع ومن حق كل طرف أن يعبر عن موقفه السياسي بالطريقة التي يريد، لكن ليس من حق أحد على الإطلاق أن يمس بالقضايا الأساسية التي تعبر عن التزامات هذا الفريق أو ذاك”.
ودعا “كل القوى السياسية وليس فقط حزب الله وتيار المستقبل إلى أن تبني جسور الحوار في ما بينها على المستوى الثنائي أو الثلاثي وعلى مستوى التواصل الخاص، لأن التحديات التي نعيشها تزداد رغم كل ما يقال، وبالتالي علينا أن نكون في أعلى درجات الإحتياط لمواجهتها لأننا بهذا نحفظ استقرار البلد ونسمح لأنفسنا بأن نطلق معا مثل هذه المشاريع التي نطلقها اليوم”.-انتهى-
———-
المشنوق من واشنطن: الحوار مع حزب الله متقدم
لكن انتخاب رئيس للجمهورية هو موضوع اقليمي

(أ.ل) – أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، في اليوم الأول من زيارته لواشنطن، أن “الحوار مع حزب الله متقدم، لكن موضوع انتخاب رئيس للجمهورية، هو موضوع اقليمي”، معتبرا أن “الحوار لا بد أن يشكل مدخلا لمنطق التسوية، ولكن يجب أن يواكبه وضع اقليمي”.
وخلال لقاء مع خبراء وباحثين من أهم المراكز العالمية للدراسات والابحاث السياسية في شؤون الشرق الاوسط ولبنان، تطرق المشنوق الى “تداعيات المفاوضات الاميركية- الايرانية على المنطقة”، وطرح ملفات عدة، من العلاقات اللبنانية- الاميركية والوضع الداخلي اللبناني، إلى الحوار بين تيار “المستقبل” و”حزب الله”، وصولا الى تداعيات أزمة النازحين السوريين. وبعد عرض انجازات وزارة الداخلية، التي تم تحقيقها منذ تشكيل الحكومة الحالية، قال المشنوق: “إن فريقنا السياسي استطاع ان يضع حدا لمسألة انتشار الفكر الارهابي في المجتمع السني، وإن الحديث- الاسطورة، عن بيئة حاضنة لم يعد موجودا”، معتبرا ان اسباب هذا الانجاز، هو ان فريقه السياسي “يستمد قوته لمواجهة كل اشكال التطرف والارهاب من شرعية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فنحن ننطلق من تجربة شهيد الاعتدال، والرئيس سعد الحريري بالرمزية التي يمثلها كابن شهيد الاعتدال، بإمكانه مواجهة كل هذه التحديات”.
كما تم التطرق خلال اللقاء، الى كلمة المشنوق، التي ألقاها في اجتماع وزراء الداخلية العرب، الذي عقد اوائل هذا الشهر في الجزائر، وعرض خلالها “ركائز استراتيجية مكافحة الارهاب المبنية على ثلاثية التماسك الوطني والاحتراف الامني والشجاعة الفقهية”.-انتهى-
———–
 

 


في محاضرة عن مستقبل العمل المصرفي السويسري
دوسوسّير: ولّى زمن السريّة المصرفية، وبدأ عصر الشفافيّة الذي يقتضي التكيّف معه

(أ.ل) – دعت جمعية مصارف لبنان، بالشراكة مع مجلس الأعمال السويسري-اللبناني والسفارة السويسرية في لبنان إلى محاضرة بعنوان:  مستقبل العمل المصرفي السويسريThe Future of Swiss Banking، وذلك يوم الجمعة في 20 آذار 2015 في مبنى جمعية المصارف -الصيفي. وقد حضر اللقاء سفير سويسرا السيّد فرنسوا باراس ووفد من أركان السفارة إضافة الى حشد من رجال الأعمال والكوادر المصرفية العليا.
بدايةً، رحّب نائب رئيس جمعية المصارف، رئيس مجلس إدارة مدير عام بنك لبنان والمهجر، السيّد سعد الأزهري، بجميع الذين لبّوا الدعوة لسماع المُحاضر السيّد جاك دو سوسير Jacques de Saussure، رئيس مجلس إدارة مصرف بيكتيه Chairman of Bank Pictet & Cie SA الذي تأسّس في جنيف عام 1805.
أما السيّد  De Saussure  دو سوسّير فأوضح في مستهل حديثه أنّ المواضيع التي سيتطرّق إليها بدءاً بتطبيق قانون فاتكا الأميركي مروراً بالتبادل التلقائي للمعلومات Automatic Exchange of information، ووصولاً الى توصيات مجموعة العمل المالي FATF هي مواضيع تهمّ لبنان، مُضيفاً أنّ التغيير في العمل المصرفي السويسري بدأ فعلياً بعد انهيار مصرف ليمان براذرز Lehman Brothers في العام 2008.
 وبعدما أعطى السيّد دو سوسّير لمحة تاريخية عن المصارف السويسرية وعن بداية السرّية المصرفية في سويسرا، لافتاً الى استفادة المصارف السويسرية من تدفّق الأموال ومن سهولة فتح حسابات الأوفشور لديها، أوضح أن أعين السلطات الأميركية تفتّحت بعد فضيحة مصرف UBS السويسري في العام 2009، فعمدت إلى تشريع قانون الإمتثال الضريبي على الحسابات الأميركية الخارجية المعروف بقانون فاتكا. كما أكّد أنّ معظم بلدان العالم ستقوم بإقرار قوانين مشابهة  لقانون  فاتكا الأميركي ، لاسيّما الإتحاد الأوروبي وأستراليا. مشدّداً على فكرة أنّ المصارف التي تستقطب المتهرّبين من الضرائب لن تستطيع مواصلة هذا النهج هذه لأنّ عهد السرّية المصرفيّة قد ولّى ليبدأ عهد الشفافيّة. ونصح السيّد سوسّير أنّ تتمّ بطريقة تدرّجية ومرنة النقلة من ثقافة السريّة إلى ثقافة الشفافيّة، خصوصاً في البلدان التي تتّكل بشكلٍ أساسي على السرّية المصرفية، وذلك بدءاً بتنظيم النشاطات التدريبية اللازمة لموظفي المصارف المولجين بالتعاطي مع الزبائن وصولاً إلى نشر هذه الثقافة وتعميم مقتضياتها في القطاع المصرفي ككلّ وفي أذهان الزبائن. 
 ثم شرح السيّد دو سوسّير كيف تحضّرت المصارف السويسرية لتطبيق قانون فاتكا الأميركي والتبادل التلقائي للمعلومات والصعوبات التي واجهتها، متوقّفاً عند الجهود التي قامت بها لجهة تحديث المعلومات عن العملاء KYC Update، ولجهة الأنظمة والبرامج المعلوماتية. كما تناول بعض توصيات مجموعة العمل المالي FATF التي يتمّ التركيز عليها حالياً وهي مكافحة تمويل الإرهاب، ومنع التهرّب الضريبي الذي أضحى جرماً أصليّاً من جرائم تبييض الأموال، والتشدّد في التعامل مع الأشخاص المحلّيين المعرّضين سياسياً Domestic PEPs. وفي نهاية العرض، دعا السيّد دو سوسّير الحضور إلى الإستفادة من التجربة السويسرية، وأجاب على أسئلتهم.-انتهى-
———-
ابو فاعور في لقاء تعاون بين الصحة والحكمة:
سوق العمل تحتاج لآلاف الممرضات والممرضين

(أ.ل) – عقد لقاء في معهد راشيا الفني، في إطار التعاون بين وزارة الصحة العامة وجامعة الحكمة في بيروت، حضره وزير الصحة وائل أبو فاعور وعميدة كلية الصحة في جامعة الحكمة آمال منصور، وكيلا داخلية التقدمي في البقاع الجنوبي وحاصبيا رباح القاضي وشفيق علوان، عضو مجلس نقابة مهندسي بيروت مروان شروف، وكيل مفوض الصحة في البقاع الجنوبي سامر حرب، رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال عصام الهادي، الشيخ رشيد حماد ممثلا اتحاد بلديات جبل الشيخ، رؤساء ومدراء مستشفيات حكومية ومعاهد ومهنيات فنية وعشرات الممرضات والممرضين من تلك المؤسسات.
 بداية ترحيب وشرح موجز عن طبيعة اللقاء من مدير معهد راشيا الفني فريد كمال،الذي لفت الى اهمية المبادرة وانعكاساتها على الواقع الوظيفي وعلى تعزيز المهنيات ورفد المستشفيات بطاقات فاعلة. ثم تحدث الوزير أبو فاعور فأكد أن “لبنان بحاجة الى ما يقارب 25 ألف ممرضة وممرض، والمؤمن منها فقط ستة آلاف”، معربا عن اعتقاده “أن هذا القطاع الوحيد في لبنان الذي نحتاج فيه الى موظفين في سوق العمل، على عكس الكثير من القطاعات التي تعاني فائضا في السوق، ونحن في هذه القرى في البقاع الغربي والاوسط وراشيا وحاصبيا ومرجعيون بحاجة الى فرص عمل اسوة بكثير من المناطق اللبنانية”، واصفا المشروع التجريبي ب”الرائد”.
وتابع “نحن كوزارة صحة بالتعاون مع جامعة مرموقة مثل الحكمة نسعى لنحول خريجي وخريجات المعاهد والمهنيات الى مجازين في التمريض للعمل في المستشفيات”، لافتا إلى أن “مستشفى رفيق الحريري في بيروت لا يزداد عدد الاسرة فيه لعدم وجود طواقم تمريضية وخريجين، من هنا انطلقت الفكرة حيث ستستضيف جامعة الحكمة الممرضين والممرضات ليوم واحد في الاسبوع على مدى اكثر من سنة وشهرين “3 سيماستر” على أن يستكملوا ايام العمل التدريبية في المستشفيات الحكومية مقابل بدل رمزي لينالوا اجازة بالعلوم التمريضية، وهكذا نكون قد فتحنا لهم سوق العمل”.
وإذ عبر عن عنايته واهتمامه بالمستشفيات والناس وليس فقط الخريجين الحاليين، شجع أبو فاعور “الدخول الى اختصاص التمريض، من اجل خلق فرص العمل، سيما أن ثمة شحا في الوظائف العامة وفي المؤسسات الخاصة”، معتبرا أن “الفكرة كيف نستفيد من المهنيات وكيف نطور قطاع عمل جديد، عبر تطوير قدرات المتدربين لتحسين وضعهم التعليمي والوظيفي”، لافتا إلى أن “المشروع الاكبر هو ان نفتح فرعا جديدا في المنطقة، لانه لا يجوز ان يحصل الطالب على شهادة TS ويبقى في المنزل”.
وإذ اعتبر أن المطلوب صقل هذه المهنة علميا، اوضح أبو فاعور ان “الحاجة كبيرة لممرضات وممرضين في مستشفى رفيق الحريري”، وختم داعيا الى “عقد لقاء قريب مع الثانويات والبلديات والمدارس لتوجيه التلامذة في هذا الاتجاه”.-انتهى-
———–

رعد: الأوضاع في سوريا تتحسن لغير مصلحة التكفيريين
ولن يستطيعوا أن يقلبوا الطاولة على أحد في لبنان

(أ.ل) – اشار رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد في احتفال تابيني في بلدة كفرا الجنوبية، الى اننا “رأينا بالأمس إنتحاريين وتكفيريين يرفعون راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، يفجرون أنفسهم في بيوت الله، يذبحون ويقتلون عشوائيا تنفيسا عن أحقاد دفينة تربوا عليها في مدرسة تيار الإستسلام والإنهزام والتبعية، إن هؤلاء أدوات لكننا نعرف الذي يمول ويسلح ويتيح الفرص ويرعى الخطوات، وهم قوى إقليمية ومحلية ودولية، إلا أنهم سيفلسون مجددا، لأنهم لن يستطيعوا بهذا الأسلوب الترويعي الدموي أن يثنوا إرادة الأمة أو أن يخضعوا إرادة المقاومة والنهوض، لأن العقلية الحاكمة في منطقتنا والتي تربى في كنفها هؤلاء التكفيريون اليوم، الذين يستخدمون ضد تيار المقاومة والنهوض، لم تصنع لأمتنا شيئا، بل هدرت ثروة الأمة وضيعت مستقبل أجيالها، وتسببت في التخلف على مستوى التنمية في المنطقة العربية، كما صرفت أمولا طائلة دون جدوى، بينما هناك ملايين الفقراء والمستضعفين خلف الأبنية الفارهة والأبراج التي تبنى فقط للوافدين على الطرقات الواسعة، فيما أهل البلد يعيشون بفقرهم وتخلفهم”.
اضاف “إن تيار المقاومة والنهوض هو الذي يصنع خطوطا حمرا لنفسه، لأنه هو الذي يقدم مصلحته الوطنية وهو الذي يخلص لشعبه وأمته، ويعرف كيف يخدم مصلحتهما، فشتان بين تيار مهزوم يرضى بالتبعية والإرتهان للأجنبي الذي يريد أن يستحكم ويتسلط ويهيمن على مصالح الناس، وبين تيار مقاوم يدفع كل وأغلى وأعز ما لديه من أجل أن تنهض الأمة كلها، وأن يستقر وضعها ويتحقق أمنها وأن تستقر مصالحها وتتحقق سيادتها، فلماذا تنصب كل الضغوط من أجل أن تتخلى إيران عن برنامجها النووي، ليس لأن إيران ستمتلك الطاقة النووية لأجل غايات سلمية فحسب، بل لأن إيران وشعبها امتلكا إرادة التحدي للمنهجية الغربية فما احتاجوا لأن يقلدوا تلك المنهجية، بل صنعوا منهجيتهم للتقدم والرقي والنهوض والتنيمة في وطنهم بعيدا من منهجية الغرب والإستكبار، وهم التزموا الإستقلالية في بناء مجتمعهم وقوتهم ودولتهم، فلذلك تنصب كل هذه الضغوط عليهم”.
وتابع “نقول هذا ونحن قطعنا شوطا كبيرا في مواجهة المشروع الذي يريد أن يضع العصي ويقطع الطريق في وجه نهوضنا بفعل مقاومتنا وثباتنا على هذا المسار والخيار، فلم يعد هناك شيء يرعبنا وقد انكشفت الرؤية أمامنا بفضل التزامنا بالقيم التي ننتمي إليها وبفضل إخلاص قياديينا ومجاهدينا وتحملهم للمسؤولية في كل مجالات الحياة.
نحن إذ نخوض حوارات أو مواجهات في كثير من الأحيان على عدة جبهات في المجلس النيابي والحكومة والساحة العامة، فإن الإطار الذي يحكمنا في سير هذا كله أن نتقدم بمشروعنا إلى الأمام، وها نحن قد تقدمنا كثيرا وقطعنا خطوات كبيرة في زمن قصير، والأيام المقبلة ستشهد أن كل ما صبرناه وتحملناه وانتظرناه أدى إلى النتيجة التي كنا نتوقعها، بفعل إرادة المقاومة لدى شعبنا وبفعل متابعته لمن يتبنى خيار المقاومة ويقوم بواجبه المقاوم، لذلك فإننا نتحسس مسؤولياتنا ونحقق ما يصبو أهلنا إليه من تطلعات وأماني”.
وقال: “نحن الآن في مرحلة ما زال البلد يراوح فيها بين شغور رئاسي وتعطيل للمؤسسات الدستورية وتهديد من الإرهاب التكفيري، أما الإسرائيلي فهو محبوس ومسجون الآن داخل قفص معادلة الردع التي ألزمته المقاومة بالدخول إليها، ففي نهاية المطاف سنصل إلى ملىء الشغور الرئاسي بمن يحفظ مسار النهوض ومسار المقاومة، وبمن لا يملك قدرة على تعطيل هذا المسار، لأن هذا المسار فيه الخير ليس للمقاومين وأهل المقاومة وشعبها فحسب بل فيه الخير لكل اللبنانيين”.
وشدد على “ان المقاومة حين تتصدى للإرهاب التكفيري في كل مكان تصدت فيه، فهي لا تدافع عن رجالها فحسب وإنما تدافع عن كل مكونات هذا البلد، فالآن استيقظت شرائح واسعة من اللبنانيين وعرفت أنه لولا المقاومة وقتالها لهؤلاء التكفيريين وتجافيها عن معادلة النأي بالنفس لكان القتال والخطر سيطاول كل المناطق والشرائح اللبنانية، لكن هناك من لا يزال يناور ويكابر ولا يريد أن يتبنى إسترايتيجية وطنية لمكافحة الإرهاب التكفيري، فهم يطلقون الشعارات ولكن يربطونها بملء الشغور، ويعرفون أن المقاومة ليست طرفا يمكن أن يملأ الشغور أو يتوقف على رأيه ملىء الشغور، فهناك معادلة في البلد تستوجب التفاهم الوطني حتى يملأ الشغور، وهذا التفاهم نحن قدمنا وجهة نظرنا به، وطرحنا مرشحنا الذي نفترضه أنه يخدم المسار الوطني للمقاومة والنهوض وللأمن والإستقرار الداخلي والصمود والسيادة والحرية والإستقلال في بلدنا، وبقي على الطرف الآخر أن يتأمل ويتدبر ويفكر ويقرر. فهذا من جهة وأما من جهة أخرى فقريبا سيذوب الثلج وسيتبين للناس أن التكفيريين الذين يتهددون بقاعا واسعا من أرضنا اللبنانية، هؤلاء التكفيريون لم يعودوا قادرين على قلب الطاولة في لبنان، فربما يستطيعون أن يشغلوا بال البعض وربما يستطيعون أن يتسللوا مجموعات لإثارة رعب في مكان ما، لكن أن يقلبوا الطاولة على البلاد فإن هذا الأمر انتهى”.
اضاف “إن جهوزية المقاومة والجيش اللبناني الذي يقدم التضحيات ويبذل ما في وسعه من أجل أن يقطع أي طريق على أي اعتداء يمكن أن يقدم عليه الإرهابيون التكفيريون سواء في القلمون أو في جرود عرسال، نطمئن أهلنا أن لا داعي للقلق لأن إمكانية وقدرة هؤلاء المتبقين في القلمون لا يستطيعون أن يقلبوا الطاولة على أحد في لبنان، فكيف إذا كان الوضع في سوريا يتحسن تباعا، حيث بدأت الوفود الأوروبية والتصريحات الاميركية تقر بما أعلناه نحن منذ بداية الأزمة في سوريا بأن الحل فيها لا يمكن أن يكون إلا حلا سياسيا”.
وختم رعد “بالأمس قرأت لأحد الإعلاميين الذي كان يتصدر الشاشات والفضائيات في إحدى البلدان العربية ويقاتل ويتحدى ويرفع الصوت ويصرخ من أجل أن يحرض على القتال في سوريا وعلى تخريبها، أما الآن فإنه وبعد تصريح وزير الخارجية الأميركي جون كيري بأنه قد نكون مضطرين للتفاوض مع بشار الأسد، تحول هذا الإعلامي إلى شامت بمن كان يحرضه من المعارضة السورية التي رضيت بالحل السياسي، وبحسب رأيه فإن من يرضى به يجب أن يفاوض الطرف الآخر وهو بشار الأسد، وهذا ما وصلت إليه هذه المعارضة حين قبلت بالحل السياسي وتخلت عن الخيار العسكري. إن الأوضاع في سوريا تتحسن لغير مصلحة التكفيريين والإرهابيين ومن استخدمهم طيلة السنوات الأربع الماضية، وهذا ما سينعكس على المنطقة كلها وعلى لبنان”.-انتهى-
———–
جبهة التحرير في البرج الشمالي احتفلت بيوم المرأة وعيد الأم
الجمعة: لإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان

(أ.ل) – أقامت “جبهة التحرير الفلسطينية” احتفالا في يوم المرأة العالمي وعيد الأم ومعركة الكرامة ويوم الارض، في مخيم البرج الشمالي في صور، حضره عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعه وعضوا المجلس البلدي في البرج الشمالي محمود الجمعه ومصطفى الزيات وممثلو الفصائل والقوى الفلسطينية واللبنانية.
وألقى الجمعه كلمة حيا فيها الام والشهداء والجرحى والمعتقلين والأسرى وكل المقاومين، وقال: “نعيش حالة صعبة والخيارات معدومة، وكل المشاريع ثبت فشلها. الشعب الفلسطيني أصبح على قناعة بعدم وجود أفق سياسي للحل وفق موازين القوى الحالية، مع ازدياد التعقيدات على الصعيد العربي وانشغال البلدان العربية بمواجهة هجمة امبريالية وصهيونيه وتكفيرية”.
ودعا إلى “العمل جديا من أجل تطبيق اتفاقات المصالحة وإعادة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها لأن المنظمة هي الإطار الجامع والموحد للشعب الفلسطيني داخل فلسطين وخارجها وهي الإطار القادر على استنهاض طاقات الشعب الفلسطيني والعمل من اجل الإعداد لعقد جلسة للمجلس الوطني وتوحيد طاقات الشعب الفلسطيني لمواجهة المخططات الخطيرة المحيطة بالقضية الفلسطينية اليوم، ونحن نحذر من مشاريع فصل قطاع غزة عن الضفة”.
وشدد على “العلاقة مع شعبنا اللبناني الشقيق”، وناشد الحكومة اللبنانية “إقرار الحقوق المدنية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان”.
والقت رانيه بدواي كلمة المكرمات أشارت فيها إلى أن “شهر آذار الفلسطيني والعربي رمز الخصب والتضحية والجمال”.-انتهى-
———–
طلعات تدريبية بطائرة استطلاع للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأحد 22/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخي 23 و24/3/2015، ستقوم طوافات وطائرة استطلاع تابعة للقوات الجوية، بتنفيذ طلعات تدريبية في قاعدة حامات، قرطبا، حدث الجبة ومزرعة حنوش، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
———-
تمارين تدريبية في محيط مزرعة حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأحد 22/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخي 23 و 24 /3 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في محيط مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
———-

درويش في تكريس شبيبة مار تقلا: اجعلوا الإنجيل المقدس رفيقكم الدائم

(أ.ل) – احتفل دير القديسة تقلا في عين الجوزة البقاع الغربي والتابع للرهبانية الباسيلية المخلصية، بتكريس الدفعة الأولى من الشبيبة تحت اسم شبيبة مار تقلا وذلك خلال قداس احتفالي ترأسه راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش وعاونه رئيس الدير الأرشمندريت عبدالله حميدية، والآباء: طلال تعلب، جان بول ابو نعوم، اومير عبيدي، طوني الفحل وزاكي التن، بحضور عدد كبير من الأهالي اتوا من مختلف قرى البقاع الغربي، اضافة الى مشاركة وفد اوروبي واميركي من مؤسسة عون الكنيسة المتألمة برئاسة الأب اندرو هالمبا.
وبعد الإنجيل المقدس القى المطران درويش كلمة توجه فيها الى الشبيبة، مهنئاً اياها بالتزامها خدمة الكنيسة ومما قال :” اذا ارتدم ان تعرفوا من هو يسوع، اين تجدوه؟ اذا اردنا ان نعرف من هو ابن الله الحي علينا ان نعود الى الإنجيل، الى الكتاب المقدس، حيث نتعرف اكثر الى يسوع ونلمسه، لذلك اباء الدير ارادوا ان يقدموا الكتاب المقدس بالعهدين القديم والجديد الى الشباب والصبايا حتى يلتصقوا بيسوع، مستقبل الشباب وفرحهم وطريقهم موجود في الإنجيل”
وتابع “وصيتي الوحيدة لكم اليوم، ان يبقى هذا الإنجيل رفيق دربكم مهما اشتدت الصعاب وكثرت المشاكل، العودة الى الإنجيل تبدد كل الظلام في حياتنا لأن يسوع يقول ” انا الطريق والحق والحياة” “
وأضاف “يسعدني اليوم ان يشاركنا هذا الإحتفال اصدقاء من المانيا والنمسا واسبانيا والبرتغال وفرنسا والتشيلي، اتوا ليشهدوا على ان مسيحيي الغرب متمسكين بوجودنا في الشرق، اتوا مع الأب اندرو هالمبا الذي هو صديق قديم، اتوا ليقولوا نحن مع المهجرين السوريين والعراقيين، نحن مع اللبنانيين، نريدكم ان تبقوا هنا لأن وجودكم هو غنى لنا في اوروبا، هذه هي لغة اصدقاءنا. واليوم اقول لكم ان منطقة البقاع الغربي هي عزيزة على قلوبنا جميعاً، هذه المنطقة لا معنى لها الا بوجودكم فيها، وليس لها اي مستقبل من دونكم، لذلك عليكم ان تعلموا انه مهما ابتعدتم عنها ستعودون اليها، الى التراب الذي تربيتم عليه، الى الهواء الذي تنشقتموه، حافظوا على هذه المنطقة وعلى وجودكم فيها. ونحن ككنيسة نبذل كل جهدنا معكم لكي نبقى شهادة لمجتمعنا، نحن حاملوا رسالة، لم نأت الى العالم كيفما كان، ربنا اعطانا رسالة اذا كنا امينين لها، يفتح لنا الرب ابواب الملكوت ويعطينا كل النعم والمواهب”
وختم درويش عظته قائلاً ” القسم الذي ستؤديه الشبيبة اليوم هو دليل التزام بالكنيسة الى الأبد وبهذا القسم تكونون اصدقاء المسيح. وهنا لا بد ان اشكر اباء دير القديسة تقلا في عين الجوزة الذين قبل ان يفتحوا ابواب الدير، فتحوا قلوبهم لكم ولكل ابناء المنطقة، وصار الدير منارة تشع في المنطقة، كل النشاطات التي يقومون بها  هي نشاطات مباركة من الكنيسة ، لكي يشعر كل واحد منكم ان هذا الدير هو ملجاء له “
وبعد العظة منح المطران درويش الأب هالمبا رتبة ارشمندريت والبسه الصليب المذهب.
وكانت كلمة للأرشمندريت الجديد قال فيها ” بدأت العمل مع المحتاجين منذ اكثر من 23 عاماً، كنت خلالها بمثابة جسر عبور بين الإخوة والأخوات في اوروبا واميركا الى الإخوة والأخوات في الشرق الأوسط، ولنجاح هذا العمل كان ايماننا قوياً وكان الأمل عميقاً وكان الحب عظيماً جداً. كل الشكر للذين عملوا معي وساعدوني ، هم يفكرون بكم دائماً ويرفعون الصلوات لأجلكم ويقدمون المساعدات. لذلك عليكم ان تجعلوا الكنيسة جميلة وتنعم بالأمان وممتلئة بالسلام. نحن نصلي  ونأمل ان يسمع الله صلواتنا، لأنه اب صالح للجميع يهتم بجميع ابنائه ولا يتركهم. اجدد القول بأنني جسر عبور وصلة وصل، لا اكثر ولا اقل، وعبره اوصل الصلوات والمساعدات لأننا عائلة واحدة ابناء الله”
وقدم المطران درويش للشبيبة نسخة من الكتاب المقدس والبسها الأب سالم فرح، رئيس الشبيبة، الوشاح الخاص. وثم تلى الأعضاء ال43 القسم بالإلتزام بخدمة الكنيسة، وسط تصفيق الأهالي والحضور. 
وفي نهاية القداس القت لميس مسعد كلمة بإسم شبيبة مار تقلاـ توجهت فيها بالشكر الى كل من عمل وسعى لإنشاء هذه الشبيبة، وبشكل خاص الأب سالم فرح، كما شكرت المطران درويش على رعايته واهتمامه الدائم بالشبيبة مستقبل الكنيسة، وشكرت كل الأهالي على الثقة التي منحوها للشباب والصبايا في سبيل خدمة الكنيسة والإلتزام بتعاليمها.
وبعد القداس توجه الحضور الى صالون الدير حيث قطع قالب الحلوى وتمنى الجميع التوفيق لشبيبة مار تقلا.-انتهى-
———–
تمارين تدريبية في حقل حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأحد 22/3/2015 البيان الآتي:
بتاريخ 23/3/2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش، بإجراء تمارين تدريبية في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
———-
تمارين تدريبية في محيط كفرفالوس – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأحد بتاريخ 22/3/2015 البيان الآتي:
اعتباراً من 23/3/2015 ولغاية 27/3/2015، ما بين الساعة 12.00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة – اللقلوق ومحيط منطقة كفرفالوس- الجنوب، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
———–


المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان – تقرير المقاطعة:
مقاطعة المنتجات الإسرائيلية  تتواصل في سياق سياسة المقاومة الشعبية  وفك الارتباط مع الاحتلال

(أ.ل) – أكد المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقريره الدوري حول مقاطعة منتجات الاحتلال ان حملات مقاطعة البضائع الإسرائيلية تتواصل وتتخذ طابع الإستمرار في كافة المحافظات الفلسطينية، كخط عمل مقاوم شعبي استراتيجي، بهدف
فك الارتباط مع الاحتلال وعزل اسرائيل كدولة احتلال استيطاني عنصري إحلالي، فالمقاطعة لاسرائيل باشكالها المختلفة باتت تشكل محورا اساسيا في انهاء الاحتلال، ومهمة وطنية وشعبية تسهم في النهوض بالاقتصاد الوطني ،لأن الإحتلال الإسرائيلي واجرائاته على الأرض تجاوزت كل الاتفاقيات الموقعة، ولذلك طالبت كافة الحملات التي تنشط في اطار المقاطعة بضرورة تضافر الجهود على المستويات الاهلية والرسمية في السلطة الوطنية  من اجل ادراج المقاطعة على جدول الاعمال اليومي وتحويلها الى ثقافة  وطنية على كافة الاصعدة ، تترافق مع الكشف عن جرائم الاحتلال بما فيها جرائم الاستيطان وهدم البيوت والتراتنسفير والتطهير العرقي ، والى  نهج وطني شامل للاشتباك مع إسرائيل في الميدان  الدولي، والضغط على دول العالم من أجل اعادة النظر بالاتفاقيات الاقتصادية التمييزية  مع إسرائيل كاتفاقية الشراكة الاوروبية – الاسرائيلية وحظر التعامل معها في مجال التسليح، والوصول إلى نقطة تحول مهمة على صعيد العلاقة مع اسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال في أراضي دولة فلسطين ، التي اعترفت بها الجمعية العامة للامم المتحدة في نوفمبر من العام الماضي .
وافاد المكتب الوطني للدفاع عن الارض أن الأسبوع المنصرم شهد سلسلة من الفعاليات الوطنية والتي تم ايجازها على النحو التالي :
فلسطينيا :قال نائب رئيس الوزراء/ وزير الاقتصاد الوطني د. محمد مصطفى، ، أن الحكومة الفلسطينية بدأت بتطبيق الخطة الوطنية لتحفيز المنتج الوطني وتنشيط الاقتصاد الوطني، التي تم بلورتها بالتعاون التام مع القطاع الخاص الفلسطيني،وتشمل الخطة التي تم استعراض محاورها خلال اجتماع عقد بمقر الوزارة مع اللجنة الوطنية العليا للرد على الإجراءات الإسرائيلية العقابية دعم المنتج الوطني وتشجيعه، وتشجيع الاستيراد المباشر، وحماية الإنتاج الوطني، ومكافحة الإغراق الإسرائيلي، وتعزيز الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص، وتنظيم القطاع الزراعي وقال د. مصطفى” نتحدث عن اشتباك اقتصادي سيصار مع الجانب الإسرائيلي في ظل سياسات وإجراءات الاحتلال التي تكبل وتخنق الاقتصاد الوطني، وتهدف أيضا إلى إبقاء الاقتصاد الوطني رهن التبعية الاقتصادية الإسرائيلية،وأضاف د. مصطفى” إجراءات الاحتلال الإسرائيلي تجابه برد فلسطيني واضح تبنى على أساس التعامل بالمثل، في الوقت الذي تمنع إسرائيل إدخال الكثير من المنتجات الفلسطينية إلى الأسواق الإسرائيلية، وتطبق ما يخدمها من اتفاقية باريس التي ألغتها بممارساتها وإجراءاتها التعسفية، وبين د. مصطفى” أن سوقنا الفلسطيني لن يكون مستباح للشركات الإسرائيلية التي عملت على مدار الأعوام الماضية إغراقه بما تنتجه الأمر الذي انعكس سلباً على مختلف مكونات الاقتصاد الوطني
وعقدت اللجنة الوطنية للحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية وعلى شرف الثامن من اذار- يوم المرأة العالمي، وبمناسبة اسبوع مقاطعة الابارتهايد الاسرائيلي، مؤتمرا وطنيا حول “تعزيز دور المرأة الفلسطينية في جهود مقاطعة البضائع الاسرائيلي” في مقر الهلال الاحمر برام الله، وذلك بمشاركة وحضور واسع من القطاعات النسائية من المؤسسات والجمعيات والأطر النسائية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وحركة المقاطعة. BDS، واللجنة الوطنية لمواجهة الإجراءات الإسرائيلية،وقالت ماجدة المصري المنسق العام للجنة الوطنية للحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، ان تعزيز دور الحركة النسائية في جهود مقاطعة البضائع يحتكم على اطارين نضاليين وهما: الاطار الوطني النضالي العام، والاطار الوطني النسائي الخاص، مؤكده على ان المقاطعة واجب وطني وشكل من اشكال الانتفاضة على الاحتلال ورفض التعايش معه.واضافت ان المقاطعة لاسرائيل باشكالها المختلفة باتت تشكل محور اساسي ووطني في انهاء الاحتلال، ومهمة وطنية وشعبية تسهم في النهوض بالاقتصاد الوطني وضرب اقتصاد الاحتلال.وأشارت الى أن الحملة النسوية شريك بكافة حملات المقاطعة للبضائع الإسرائيلية منذ انطلاقها من مدينة نابلس بانتفاضة الأقصى واليوم يتم تبنيها على صعيد الوطن. وانطلاقا من أن مقاطعة الشعب المحتل للاحتلال حق وواجب وطني، وتعبير مباشر عن رفض الشعب للاحتلال وسياساته، بل هو شكل من أشكال الانتفاضة عليه ورفض التعايش معه، الأمر الذي تعاظم في السنوات الأخيرة على الصعيد الوطني والعالمي ، ، والمقاطعة في أشكالها المختلفة الاقتصادية والأكاديمية والسياسية والمؤسساتية، باتت تشكل محورا رئيسيا في إستراتيجية النضال الوطني الفلسطيني لإنهاء الاحتلال، وفي القلب منها محليا مقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية، كمهمة وطنية وشعبية بامتياز، ببعدها القيمي الثقافي والوطني، ناهيك عن بعدها الاقتصادي في ضرب اقتصاد الاحتلال من جهة, ودعم نمو الاقتصاد الوطني من جهة أخرى على طريق دعم صمود المواطن الفلسطيني, الأمر الذي بات استحقاقا ملحا على المؤسسة الرسمية في إطار الحديث عن الإستراتيجية البديلة.
بدوره أكد عمر البرغوثي احد مؤسسي حركة مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات، (BDS)، على ان أهمية حملة المقاطعة تأتي من خلال النجاح والدعم الكبير الذي حظيت به على المستوى الدولي والمحلي نتيجة جهود العاملين على إنجاحها بحيث أصبحت تشكل مصدر قلق كبير للحكومة الإسرائيلية ولكافة المؤسسات والشركات المتورطة في الاحتلال والاستيطان.واضاف ان انتخابات الكنيست الاسرائيلي مهما كانت نتائجها فان حقيقة الاحتلال واحدة والحكومات الاسرائيلية المتعاقبة اكدت مرارا رفضها لفكرة اقامة الدولة الفلسطينية وحق العودة ولذلك لا بد من تبني خطط ومشروع وطني ورسمي من قبل السلطة يدعو الى مقاطعة شاملة لاسرائيل على كافة الاصعدة وكشف جرائم الاحتلال.
من جانبه أكد رئيس اللجنة الوطنية لمواجهة الإجراءات الإسرائيلية. محمود العالول، على ان حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية تواصل نجاحها في المحافظات الفلسطينية، وان حملات المقاطعة تتفاعل في سياق الموقف الوطني العام المناهض للإحتلال وفي سياق الرد على الجرائم، التي ترتكبها اسرائيل اتجاه الفلسطينيين، بما فيها جرائم السطو على المال العام الفلسطيني ( أموال المقاصة ) ولا زالت الدعوات تتزايد بتوسيع نطاقها.ولفت العالول الى انه “في كل مرة يتم فيها اطلاق حملات لمقاطعة البضائع الاسرئيلية وتعزيز دعم الاقتصاد الوطني نواجه حملات مضادة هدفها التشويش على جودة المنتج الوطني من خلال مقارنته بالبضائع الاسرائيلية ولكننا نؤكد على اننا نملك صناعة وطنية نفتخر بجودتها وقدرتها على المنافسة في الاسواق المحلية والعالمية.”من ناحيتها اكدت نهاية محمد نائبة رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، على دور المرأة النضالي في التصدي لاعتداءات وجرائم الاحتلال، مشيرة الى ان المقاطعة الدولية لاسرائيل يجب ان يرافقها مقاطعة محلية تسهم في دعم المنتج الوطني والنهوض بالاقتصاد المحلي.
كما أوصى المشاركون في “الصالون الإعلامي الفتحاوي” الذي عقد في مدينة البيرة، بضرورة تفعيل دور الإعلام، وإعداد خطة إعلامية لدعم حملة مقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي.وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول، أهمية تحويل قضية المقاطعة إلى ثقافة مجتمعية تشمل كافة مناحي الحياة، وعدم اقتصارها على منتجات شركات إسرائيلية محددةمن جهته، طالب نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية خليل رزق، بضرورة الترويج الإعلامي للاعتماد على المنتج الوطني  كبديل عن منتجات الاحتلال، كاشفاً عن مبالغ مالية هائلة يجنيها الاحتلال الإسرائيلي نتيجة اعتماد الشعب الفلسطيني على منتجاته.وطالب رزق المصانع الفلسطينية بزيادة جودة منتجاتها من أجل منافسة بضائع الاحتلال، وزيادة قدرتها الإنتاجية حتى تستطيع سد حاجة السوق، لافتاً إلى ضرورة تقديم كافة التسهيلات من الجهات الحكومية للمشاريع الاقتصادية الناشئة، وتعزيز فكرة الاقتصاد المقاوم والاعتماد على الذات.
بدوره، شدد أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى، على ضرورة أن تكون المقاطعة متكاملة وشاملة، موضحاً أن الاحتلال يسعى إلى ضرب السوق والاقتصاد الفلسطيني من خلال حجز الأموال والضغط على السلطة الوطنية للرضوخ لإملاءاته.وطالب عيسى بضرورة إشراك الدول العربية والإسلامية في هذه الحملة لزيادة فاعليتها والضغط بشكل معاكس على دولة الاحتلال واقتصادياته
وقال نائب نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، إنه سيتم تطوير مقترح الحملة الإعلامية الذي قدمه المكتب الحركي للصحفيين والسعي لضمان أكبر عدد من الشركاء لضمان نجاح الحملة وتعزيز ثقافة مقاطعة الاحتلال.واعتبر أمين سر المكتب الحركي للصحفيين في إقليم رام الله والبيرة محمود فروخ، أن الإعلام الحركي يشكل رافعة وداعماً لتحركات القيادة السياسية في كافة الميادين، وأن قضية المقاطعة جزء من المسؤولية الوطنية للإعلاميين.
ورحبت اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل بالدعوة التي اطلقها المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في البيان الختامي لدورته العادية، من اجل الالتفاف حول حركة مقاطعة اسرائيل و سحب الاستثمارات منها و فرض العقوبات عليها،وعلى الاستمرار في حملة مقاطعة المنتجات الاسرائيلية كشكل من اشكال المقاومة الشعبية، داعيا كل أحرار العالم التضامن مع الشعب الفلسطيني للاستمرار في حملة المقاطعة ومعاقبة سلطات الاحتلال وسحب الاستثمارات منها، ما دامت سياسة التمييز العنصري ، داعية إلى تجسيد هذا الموقف على أرض الواقع من خلال ما يلي،1) تكريس المقاطعة الرسمية والشعبية الشاملة لجميع الشركات الإسرائيلية التي توجد لبضائعها بدائل، وحظر التعامل مع الشركات العالمية المتورطة في انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي، بالذات في القدس المحتلة وغزة المحاصرة،2) وقف ما يسمى بـ”التنسيق الأمني” على الفور وبشكل شامل،3) مطالبة دول العالم بفرض حظر عسكري شامل على إسرائيل وبوقف اتفاقيات التجارة الحرة معها حتى تنصاع للقانون الدولي بالكامل،4) مقاطعة جميع المؤسسات الإسرائيلية “بالذات الأكاديمية والثقافية” لتواطؤها في نظام إسرائيل الاحتلالي والاستعماري واكدت اللجنة ان حركة المقاطعة BDS مستمرة في نضالها الساعي لعزل اسرائيل حتى يمارس الشعب الفلسطيني بكل أجزائه حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.
وأعلن اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني واللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عن إطلاق حملة “قاوم احتلالك برغيف خبزك وغذائك” لمقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية، وفي بيان صادر عن الحملة  اشار المنظمون أن مقاطعة البضائع الإسرائيلية أصبحت تمثل العمود الفقري للمقاومة الشعبية في فلسطين وان إشهار شعبنا لسلاح المقاطعة واستخدامه ليس موسميا بل أصبح استخدام سلاح المقاطعة نهج وطني وثقافة مقاومة وشكل من أشكال المواجهة. و انه لن يتحرر شعبنا قبل أن نحرر رغيف خبزنا وغذائنا من نير الاحتلال، مشددا على ضرورة مقاطعة البضائع الإسرائيلية والمخابز والمطاعم الفلسطينية التي تستخدم الطحين الإسرائيلي
ودعت أوقاف نابلس لتكثيف الجهود لمقاطعة البضائع الإسرائيلية,خلال اجتماعها الشهري الدوري لأئمة وخطباء وسدنةالمساجد في المحافظة في مسجد الحاج نمر النابلسي مؤكدة على ضرورة الالتزام بخطبة الجمعة الموحدة والالتزام بالتعاميم الواردة من الوزارة خصوصا فيما يتعلق بالحملة الوطنية لمقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية, لما في ذلك من دعم للاقتصاد الإسرائيلي.
وأطلقت وزارة الاقتصاد الوطني، في الخليل، وبالتعاون مع كافة شركائها فعاليات يوم المستهلك الفلسطيني الهادفة إلى توعية المستهلك بحقوقه وواجباته، وحث التجار والصناع على الالتزام بالأنظمة والقوانين المعمول بها، وذلك خلال مهرجان مركزي اقيم في غرفة تجارة وصناعة مدينة الخليل، واجمع المشاركون على ضرورة بذل مزيداً من الجهود لتغير الصورة النمطية عن المنتجات الوطنية وتعزيز ثقافة استهلاكية جديدة، من خلال تخصيص مزيدا من البرامج التوعوية، وتحسين جودة المنتجات الوطنية من قبل التاجر والصناع الفلسطيني.، وأكد المشاركون على ضرورة الاستثمار في حملات المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية التي تنفذها اللجنة الوطنية العليا و تضافر كافة الجهود من اجل دعم وتطوير المنتج الوطني ومضاعفة حصة في سلة المستهلك الأمر الذي سيعود بالنفع على الاقتصاد الوطني وشدد المشاركون على ضرورة مراجعة العلاقات الاقتصادية مع دولة الاحتلال، والاتفاقيات الموقعة معها خاصة اتفاقية باريس المجحفة التي لم يلتزم بها الاحتلال، مؤكدين على أن إجراءات وسياسات الاحتلال الإسرائيلي التي تكبل الاقتصاد الوطني لن تكسر إرادتنا وعزيمتنا في التحرر من نير الاحتلال.
بدوره دعا وكيل وزارة الاقتصاد الوطني د. تيسير عمرو إلى إعادة النظر باتفاقية باريس الاقتصادية ومراجعة العلاقات الاقتصادية مع إسرائيل، قائلاً: ‘إن الظروف التي تلت تصويت الأمم المتحدة لصالح الدولة الفلسطينية تعطي الأمل لأن نخطو خطوة إلى الأمام في هذا المجال. من جانبه اكد محمد غازي الحرباوي رئيس غرفة تجارة وصناعة الخليل على أهمية انتماء وتجاوب المستهلك والتاجر الفلسطيني مع الدعوات لدعم المنتج الوطني، وأشاد بهذه الحملات والفعاليات لما لها من أثر إيجابي في نشر الثقافة والتوعية للمستهلك والتاجر على حد سواء، وطالب رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك عزمي الشيوخي، أن تكون مقاطعة البضائع الإسرائيلية دائمة ومستمرة، وأن تدعم السلطة الوطنية جمعيات حماية المستهلك، مؤكداً أن ‘تحرير الأرض يكون عبر تحرير رغيف الخبز.،وأكد ورئيس نقابة المواد الغذائية عبد المحيي قفيشة ، على أهمية توعية المواطن الفلسطيني بدعم المنتج الوطني، ومقاطعة المنتجات الإسرائيلي محذراً من النتائج السلبية التي تنجم عن شراء منتجات المستوطنات على الاقتصاد الوطني الفلسطيني. وفي كلمته نيابة عن حركة فتح اقليم وسط الخليل قال عيسى أبو ميالة، إن بناء الدولة القوية يعتمد على الاقتصاد الوطني، داعياً لأن تكون هناك مشاركة واسعة من جميع شرائح المجتمع لدعم المنتج الوطني ومقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي.
ونفذت جمعيه التنميه الزراعيه(وبمشاركه العشرات من المتطوعين والمزارعين في المحافظه فعاليه في وسط مدينه رام الله دعا فيها المشاركون الى مقاطعه البضائع الاسرائيليه،وتخلل الفعاليه هتافات تدعو الى دعم المنتج الوطني الفلسطيني ومقاطعه البضائع الاسرائيليه، انطلقت الفعاليه من دوار المناره باتجاه شارع القدس الحسبه واثناء المسير تم توزيع بيان على الماره واصحاب المحال التجاريه وملصقات على المحال التجاريه باسم الاغاثه الزراعيه التي طالبت الجمهور الفلسطيني والمواطن الفلسطيني بضروره الالتزام ببرنامج المقاطعه من اجل تخسير الاحتلال كنوع من المقاومه الشعبيه.
ونظمت بلدية بيتونيا والبرلمان الطلابي في مدرسة البنات الثانوية حملة لاطلاق فعاليات مدرسية لدعم المنتج الوطني واسناد حملة مقاطعة بضائع الاحتلال، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول ، ورئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة واهالي الطلبة وحشد من اهالي المدينة، وأكد دولة أن مقاطعة بضائع الاحتلال لا يمكن ان ترتبط بزمان او حدث معين فهي ثقافة ونهج علينا ان نربي اولادنا عليه، مشيراً الى أن التربية السليمة واعطاء مساحة واسعة لترسيح ثقافة المقاطعة سينتج في النهاية جيل واعي ويعي تماماً أن منتجات الاحتلال تعود بالقتل والحرمان لابناء شعبنا في كافة اماكن تواجده. ووعد دولة بتعميم فكرة البرلمان الطلابي وانشطته الهادفة لدعم المنتج الوطني ومحاربة بضائع الاحتلال في كافة الميادين والمحافظات، والعمل على اطلاق حملة طلابية تجوب العالم للتعريف بالقضية الفلسطينية والنطالبة بانهاء اطول احتلال في العالم،وتخلل الفعالية كلمات عدة شددت في مجملها على ضررة تعزيز المنتج الوطني ومحاربة الاحتلال وكل منتجاته من بضائع واستيطان وعلى المستوى الثقافي ايضاً، فيما قدمن طالبات البرلمان فقرة بعنوان قاوم تحدثت عن اهمية مقاطعة بضائع الاحتلال.
كماافتتح في قاعة بلدية الخليل و على شرف الثامن من اذار المعرض النسوي الأول تحت عنوان ربي اولادك على خير بلادك والذي نظمته الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيليه على شرف الثامن من اذار .حيثث افتتح الدكتور داود الزعتري رئيس بلدية الخليل المعرض بحضور عدد من ممثلين القوى الوطنية والشخصيات الاعلامية والمستقلة وحضور واسع من المؤسسات والاطر النسوية في المحافظة.حيث اشارت منسقة اللجنة في المحافظة السيدة عفاف غطاشة ان هذا المعرض ياتي تاكيد على اهمية دور المراة في تعزيز المقاطعة حيث انها قادرة على تلبية ما تحتاج الية بيدها. وان جميع الاطر والمؤسسات متكاثفة وتعمل جنيا الى جنب لتعزيز المقاطعة وجعلها نهج يومي بحياتنا. وكان المعرض يضم العديد من الزوايا التي عرضت منتوجاتها المختلفة من مطرزات وماكولات واعمال يدوية مختلفة.
وقام الحراك الشبابي لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية ومناهضة التطبيع بإتلاف المنتجات الإسرائيلية وسط مدينة أريحا، ورفع المشاركين يافطات تدعو إلى تعزيز مفهوم المقاومة الشعبية.وبحضور محافظ اريحا والأغوار ماجد الفتياني وممثلين عن مختلف الهيئات المحلية والفعاليات الشعبية والنقابات العمالية، رحبَ المحافظ الفتياني بتجاوب التجار مع حملات المقاطعة الشعبية داعيا اياهم الى مزيد من التجاوب والتعاطي مع المقاطعة في المراحل القادمة، من جانبه عادل ابو نعمة من الحراك الشبابي اكد على ان العمل ما زال مستمر على قدم وساق من اجل تنظيف اريحا من كافة المنتجات الإسرائيلية مشيدا بالتفاعل العشبي وتعاون التجار والغرفة التجارية وقال” دعم المنتجات الفلسطينية واجب وطني واخلاقي. واتلف شبان فلسطنيون حمولة شاحنة تقل بضائع اسرائيلية في مدينة دورا جنوب الخليل، وقام الشبان بإفراغ حمولة الشاحنة التي تحوي منتجات الشركات الإسرائيلية، واتلاف ما فيها من بضائع أمام العامة،وهدد الشبان باتلاف جميع البضائع الإسرائيلية التي يتم ضبطها في السوق الفلسطينية، تعبيراً عن استخدام السلاح الاقتصادي في وجه سياسة حصار إسرائيل المالية وحجز اموال عائدات الضرائب الفلسطينية.
عربيا: أعلن رئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية الأردنية مناف مجلي عن إدراج 8 شركات تجارية أردنية و40 شركة أخرى عالمية في القائمة السوداء للشركات المطبعة مع “إسرائيل”، وذلك في إطار جهود اللجنة لمقاومة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.واوضح مجلي بان الشركات الأردنية الثماني تنشط في تصدير واستيراد المنتجات الزراعية بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي، ما دفع اللجنة إلى وضعها على القائمة السوداء كأداة ضغط لوقف نشاطاتها التطبيعية.، وبالإضافة إلى هذه القائمة تقوم اللجنة -بحسب مجلي- بانتظام بحملة لدعوة المواطنين الأردنيين على مقاطعة منتجات هذه الشركات لضرب أرباحها، وبالتالي إجبارها على إعادة النظر في علاقاتها الاقتصادية مع الجانب الإسرائيليوأشار إلى أن الشركات العالمية، وعددها 40 شركة، التي تم إدراجها في القائمة سالفة الذكر تشكل روافد هامة للاقتصاد الإسرائيلي من خلال أنشطتها الاستثمارية والتجارية، داعياً إلى مقاطعة منتجاتها على غرار الشركات الأردنية الواردة أسماؤها في القائمة. وأكد رئيس لجنة مقاومة التطبيع التابعة للنقابات المهنية الأردنية الأكثر تأثيراً في الشارع الأردني، أن المنتجات الزراعية الإسرائيلية تعرض للبيع في الأسواق الأردنية، باعتبارها منتجات فلسطينية أو أوروبية للتمكن من تسويقها، لأن الأردنيين يقاطعون البضائع الإسرائيلية، ويقدر حجم التبادل التجاري بين الأردن و”إسرائيل” بحوالي 140 مليون دولار سنوياً، وقد تراجع بشكل ملموس خلال السنوات الأخيرة، بفضل حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية وتداعيات العدوان الأخير على قطاع غزة.-انتهى-
———-
تمارين تدريبية في محيط المديرج – ضهر البيدر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ الأحد 22/3/2015 البيان الآتي:
اعتباراً من 23 /3 /2015 ولغاية 25 /4 /2015، ستقوم وحدة أخرى من الجيش في محيط منطقة المديرج – ضهر البيدر، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-
———–

تكريم امهات الشهداء من منطقتي التبانة و جبل محسن
نهرا: نتطلع سوياً الى مستقبل خال من الحروب العبثية والنزاعات المسلحة
وأن ننعم  بالأمن والإستقرار وأن يعود لبنان الى سابق عهده.

(أ.ل) – رعى محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا احتفالا بمناسبة عيد الام تحت شعار “تكريم امهات شهداء باب التبانة وجبل محسن ” وذلك في مدرسة اللقمان الرسمية في منطقة التبانة في طرابلس في حضور جنان مبيض ممثلة الرئيس نجيب ميقاتي، محمد كمال زياده ممثلا وزير العدل اللواء اشرف ريفي، الدكتور مصطفى حلوة ممثلا الوزير محمد الصفدي، رئيس منتدى المعاقين في لبنان الشمالي الدكتور نواف كباره، الملازم اول محمد عوض ممثلا رئيس جهاز المخابرات في الشمال العميد عامر الحسن، مدير مكتب الشؤون الاجتماعية في طرابلس ماجد عيد، مديرة مدرسة اللقمان نهى عدره، رئيسة جمعية سوشل واي وفاء خوري، والفنان اسعد، الدكتور نصر خضر، نقيب عمال مصلحة مياه لبنان الشمالي كمال مولود، عضو نقابة المحررين الزميل غسان ريفي وحشد كبير من الفاعليات الشمالية.
بعد النشيد الوطني بعزف من كورال الجمعية، القى المحافظ نهرا كلمة قال فيها “نلتقي اليوم في عيد الأم المناسبة الإنسانية الإجتماعية والوطنية التي نكرم بها أمهاتنا ومن يستحق التكريم أكثر من الأمهات اللواتي تقدم لنا كل شيء دون أن تنتظر منا أي شيء بالمقابل. مهما فعلنا أو قلنا لن نستطيع تكريم أمهاتنا إذ أن أفضل تكريم لهن هو وجود أولادهن بقربهن ومن هنا نعلم ما تعاني منه امهات الشهداء، أعني جميع شهداء لبنان وأخص بالذكر شهداء الجيش اللبناني والقوى الأمنية وجبل محسن وباب التبانة إذ نتقدم من أمهات جميع هؤلاء بأحر التعازي القلبية وخاصةً أن عيد الأم يمر اليوم وقد فقدت أمهاتنا أعز ما في قلوبهن.
أضاف: ومن هنا أريد أن أشدد  ان في هذه المناسبة يقتضي أن تكون جامعة وطنية تنبذ الفرقة والإنقسام، وكفانا إنقساماً ونزاعات وكفانا حروباً وشهداء. كما ان طرابلس تحتاج الى العمل والجهد الحثيث للنهوض بمستقبل أفضل يكون لنا جميعاً وهذا ما نعمل على تحقيقه وهذا ما تؤكده الدولة بكافة أجهزتها الإدارية والأمنية والقضائية يوماً بعد يوم من تحقيق الأمن والإستقرار في طرابلس، ونحن لن نئلو جهداً وعلى جميع الصعد في إتخاذ كافة التدابير المناسبة لتحقيق الأمن والحفاظ على حقوق جميع المواطنين لا سيما حقوق المرأة التي لها الدور الريادي في تربية الأجيال الصاعدة لتدب في أولادها حب الوطن وتحضهم على العلم من أجل بناء مستقبل زاهر ومتقدم. إذ ان الأم اللبنانية هي أم مثالية ورائدة في الإخلاص والمحبة والعطاء وتلعب دوراً أساسياً في حياتنا وتربية الأجيال الناهضة على القيم والإخلاص وإرساء التسامح. ونرى من واجبنا هنا أن نكون الى جانبها وأن ندعمها في شتى المجالات وأن نؤمن لها الأجواء المناسبة لتحقيق مبتغاها بتربية أجيال صالحة تخرج لبنان وطرابلس خاصةً من محن الماضي الأليم لنتطلع سوياً الى مستقبل خال من الحروب العبثية والنزاعات المسلحة لا تحقق إلا الدمار والقتل لشبابنا .
ختم: ونأمل بوجود أمهاتنا الأطهار أن ننعم سوياً بالأمن والإستقرار وأن يعود لبنان الى سابق عهده الذي نريده جميعاً رائداً ومتطوراً بلد التآخي والعيش المشترك.
بعد ذلك القى الدكتور كباره كلمة شكر فيها المحافظ نهرا على جهوده ودوره في احقاق الحق وفرض القانون وارجاع هيبة الدولة وقال: اردنا ان تكون هذه المناسبة برعاية المحافظ نهرا لانه رجل دولة بكل ما للكلمة من معنى وعلى جهوده المباشرة والشخصية لارجاع هيبة الدولة وفرض النظام والقانون ووقف الفساد والتعديات وليشعر الناس ان ثمة دولة تحميهم وتقف الى جانبهم وتعيد لهم كرامتهم وحقهم.
اضاف” ان اهالي وامهات منطقتي التبانة وجبل محس عانا كثيرا خلال جولات القتال العديدة، ونامل ان “تنذكر ولا تعاد” وسنسعى جميعنا ان تكون طرابلس بدأ من التبانة وجبل محسن مدينة واعدة يعج فيها السياح وياتي رجال الاعمال اليها للاستثمار لخلق فرص عمل للشباب العاطلين عن العمل واعادة دورة الاقتصاد الى عاصمة الشمال.
وختم” نحن هنا اليوم لنقول لاهلنا في التبانة وجبل محسن انكم شعب واحد ومشكلتكم واحدة، الفقر والاهمال والحرمان والبطالة وعلينا جميعا ان نمد يد العون لتعود المنطقة الى سابق عهدها.
وتخلل الاحتفال شعر من وحي المناسبة ومسرحية لفرقة المنتدى تحت عنوان “الدنيا ام” .
وفي الختام تم تكريم امهات الشهداء من منطقتي التبانة وجبل محسن.-انتهى-
———-
انتهت النشرة
 

 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

malek shamas13-6-2018

نشرة الأربعاء 13 حزيران 2018 العدد 5586

تعيين العميد الركن مالك شمص مديراً عاماً للإدارة في وزارة الدفاع الوطني وعضواً في المجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *