الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 19 آب 2016 العدد 5088

نشرة الجمعة 19 آب 2016 العدد 5088

sayed-in[1]

السيد نصرالله: اذا حدثت حرب جديدة على لبنان فالمقاومة ستنتصر

 والتركي يجب أن يقبل بانتهاء مشروع الحرب في سوريا

(أ.ل) – رأى الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله أن “انتصار المقاومة في حرب تموز جاء من خارج السنن الطبيعية”، واعتبر أن النصر هو وعد الله للمجاهدين وللمؤمنين وللصابرين، وشدد على أن “هناك يقيناً بأن المقاومة تنتصر بفضل الله لأن هذه المقاومة هي من أجل الحق وهناك ايمان بالله وثقة بوعده واعداد بما نستطيع”، موضحاً أن حزب الله “بذل جهداً وعمل على تأمين الصواريخ التي تطال حيفا وما بعد حيفا وهي صناعة سورية وصناعة محلية، ومؤكداً أنه “اذا حدثت حرب جديدة على لبنان فالمقاومة ستنتصر”.

وفي مقابلة مع قناة المنار، لفت سماحته الى أن “هناك مقاومة شعبية بوجه “اسرائيل” وكان هناك قرار دولي بسحق هذه المقاومة”، وأضاف “حجم النار الذي ألقي على رؤوسنا خلال حرب تموز يزيد عما ألقته “اسرائيل” في كل الحروب العربية “الاسرائيلية” بقرار دولي واقليمي لسحق المقاومة”، وأشار الى أنه “في حرب تموز أهدينا النصر للجميع و”اسرائيل” تعترف بالهزيمة ولكن في لبنان وبعض الدول العربية من يكابر ولا يعترف بنصرنا”، وأكد أن “الحكومة اللبنانية في حرب تموز 2006 كانت لا تمت للمقاومة بصلة”.

السيد نصرالله: الكل كان موافقاً على ايقاف حرب تموز إلاّ الحكومة اللبنانية

وإذ أشار سماحته الى أن “هناك من ينكر علينا النصر في لبنان في مقابل أن “اسرائيل” تحيي هذه الذكرى وتأخذ العبر والدروس منها”، قال “أكبر كم من الحديث عن حرب تموز كان هذا العام حيث هناك إجماع على خسارة “اسرائيل””، وكشف أنه “خلال الحرب اتصلت إحدى السفارات الأوروبية بمسؤول العلاقات الدولية في حزب الله آنذاك السيد نواف الموسوي لايجاد مخرج مع الحكومة اللبنانية لوقف الحرب حيث كان الكل موافقا على ايقاف الحرب ولم يبق إلاّ الحكومة اللبنانية”.

وفيما أوضح السيد نصرالله أن حزب الله “لم يطالب بعد انتصار عام 2006 بالسلطة في لبنان لأن ذلك كان سيؤدي إلى حرب داخلية”، قال “كنا نريد في حرب تموز أن لا تكبر الاحقاد الداخلية ونحافظ على الوحدة الوطنية وعدم فتح باب للكراهية لكن للأسف فإن الطرف الاخر يعمل العكس منذ عام 2005″، وأضاف “خطابنا دائماً أن لا خيار أمامنا إلاّ وحدة اللبنانيين والدليل على ذلك أنه لا مشكلة لدي بأن أكون في حكومة واحدة مع تيار “المستقبل”.

السيد نصرالله: أعيش حياتي الطبيعية ولست مختبئاً

وفي حين أكد السيد نصر الله أن “المعركة لم تنته مع “الاسرائيلي” في 14 آب ولكن انتهى وقف القتال وكان هناك مسعى لتكريس تهجير الناس”، لفت الى أن “أهم مشهد في حرب تموز كان ثبات الناس وطمأنينتهم ووعيهم وفهمهم”، وأشار الى أن “أحد أهم أركان الانتصار في حرب تموز هو وقوف العائلات اللبنانية معنا”، وأضاف “تجليات النصر أيضاً كانت بعودة الناس إلى قراها في صبيحة 14 آب رغم كل الظروف”.

ونفى سماحته ما يقال من أنه “يعيش في ملجأ”، وقال “هذا غير صحيح وهناك مسؤولون استقبلهم باستمرار واتنقل وهناك ترتيبات معينة نقوم بها”، وأضاف “استقبلت الجميع بعد الحرب من وفود وسياسيين وأصدقاء وأعيش حياتي الطبيعية ولست مختبئاً”، كاشفاً أنه “بعد الحرب زار البقاع والجنوب وكل المناطق”.

السيد نصرالله: هناك من حاول افتعال اشكال بين الجيش والمقاومة خلال الحرب

وأسف سماحته أنه “خلال الحرب حاول البعض افتعال اشكال بين الجيش والمقاومة وكان هناك قرار من رئيس الوزراء بمصادرة شاحنات الاسلحة”، وقال “لقد قام الجيش بمصادرة شاحنة أسلحة خلال حرب تموز بسبب القرار السياسي وقد تم حل المشكلة بالتنسيق مع الرئيس لحود والرئيس بري”، وأضاف “لقد قمنا بالتهديد بالرد على القرار السياسي الذي اتخذ بمصادرة الشاحنات لأنه اذا استمر هذا العمل كان سيأخذ البلد إلى مكان خطير”.

السيد نصرالله: هناك من يرفض اعطاء الجيش القرار لحسم المعركة مع التكفيريين في جرود عرسال

ولفت السيد نصر الله الى أن “جنوب لبنان يعيش أمنا واستقرارا وازدهارا وهناك مشكلة وحيدة نتيجة تقصير الدولة هي البطالة”، وقال “هناك استقرار في لبنان لم يسبق له مثيل بعد حرب تموز ولولا تضحيات الجيش اللبناني ورجال المقاومة لكان لبنان دخل في الفوضى”، وأضاف “الجيش خلال حرب تموز تصرف بعقيدته الوطنية وبروح التضحية وساعد بحسب امكاناته وقدم الشهداء”.

وبينما أشار سماحته الى أن “المشكلة في مواجهة الجيش اللبناني للتكفيريين ليست روحه الوطنية وارادته وقدراته انما القرار السياسي”، أكد أن “هناك من يرفض اعطاء الجيش اللبناني القرار لحسم المعركة مع التكفيريين في جرود عرسال”.

ولفت السيد نصر الله الى أنه “في حرب تموز كان المطلوب القضاء على المقاومة في لبنان وسوريا وفلسطين وصولاً إلى عزل ايران”، معتبراً أن “ما يحدث في سوريا هو انتقام من حرب تموز واستكمال لها”، ومضيفاً أن “من أهم ما قاله “الاسرائيلي” انه اذا أردنا ان نلحق الهزيمة بحزب الله لن تفيد المواجهة المباشرة ولن تفيد الحرب مع ايران لذا كان الخيار هو اخراج سوريا من محور المقاومة “.

واعتبر الامين العام لحزب الله أن سوريا “جزء اساسي في محور المقاومة وضربها وخروجها يكسر ضهر المقاومة”، وقال “المشكلة التي واجهها الغرب في سوريا هي الاستقلالية في السياسة وعندما أتت موجة الربيع العربي استغلوها لضرب سوريا”، وأضاف “المشكلة مع الرئيس الأسد أن هذه الشخصية لم تأخذ بالشرق الأوسط الجديد الذي يعني وجود حكام خاضعين لأميركا”.

السيد نصرالله: السلاح الأقوى في يد ترامب للانتخابات الاميركية هو “داعش”

وفيما نوّه السيد نصر الله الى أن “القتال مع “اسرائيل” هو قتال الاصيل والقتال مع التكفيريين هو قتال الوكيل”، قال “المشروع التكفيري ليس لديه مستقبل في المنطقة “، وأضاف “الجماعات التكفيرية بما فيها “داعش” و”النصرة” هي من صناعة واحدة وأميركا التي صنعت “داعش” هي من تقتلهم اليوم”، ولفت الى أن “السلاح الأقوى في يد ترامب للانتخابات الاميركية هو داعش”.

وفي هذا السياق، أكد سماحته أن “السعودية أتت بالمسلحين من كل العالم للقتال في سوريا والذي يقاتل في المعارك الضخمة هم من الشيشان وغيرها ويتزعمهم السعودي”، ولفت الى أنه “إذا قام التركي بإغلاق الحدود مع سوريا لا يمكن إدخال المسلحين ولا يمكن للسعودية أن تنزل الأموال في الطائرات”، وقال “اذا اقتنع التركي بأن المشروع في سوريا قد انتهى نكون قد احرزنا تقدماً لأنه سيتوقف وصول المسلحين من الحدود”، واضاف “التركي يجب أن يقبل أن مشروع الحرب في سوريا انتهى وأنه لا يمكن الدخول الى المسجد الأموي وعليه أن يمشي في الحل السياسي”.

السيد نصرالله: إذا طلبنا من المجاهدين دخول الجليل فلدينا الكثير من الخبرات

وحول ما يقوله “الاسرائيلي بأننا اكتسبنا خبرات كبيرة بسبب الحرب السورية واستفدنا من الكثير من الخبرات الهجومية”، قال السيد نصر الله “عندما نقاتل في سوريا كتشكيل كبير متنوع الاسلحة ونشارك في أعمال قتالية كبيرة وواسعة ونخرج المسلحين من مساحات جغرافية واسعة يعني أننا نكتسب خبرات كبيرة”، وأضاف “إذا طلبنا من المجاهدين دخول الجليل فلدينا الكثير من الخبرات اكتسبناها من الحرب في سوريا”.

السيد نصرالله: “اسرائيل” ستكون الخاسرة الأولى في حال عمّت الفوضى المنطقة

واعتبر سماحته أنه “إذا عمّت الفوضى كل المنطقة “اسرائيل” ستكون الخاسرة الأولى”، وقال “إذا عمّت الفوضى في كل المنطقة فانها سوف تأكل ’’إسرائيل’’ وسوف تأكل المصالح الأميركية في نهاية المطاف “، وأضاف “الإسرائيلي” سيأخذ أغراضه ويخرج من فلسطين ونتيجة تطورات قد تحصل لن يكون للصهاينة أي مستقبل في المنطقة”.

وعن محاولة توصيف المعركة بأنها سنية شيعية، قال السيد نصر الله ان “هذا الامر غير صحيح”، وأضاف “الحديث عن الانقسام السني الشيعي الحاد هو مبالغة كبيرة وهناك من يعمل على إظهار ذلك ويحرض عليه ومن عمل على ذلك هي وسائل الاعلام الخليجية والعربية”، وتابع قائلاً “اعتقد ان الوضع ليس مأساوياً كما يصور في وسائل الاعلام عن الوحدة الاسلامية”.-انتهى-

——–

TARABEI2-18-2-2016

طربيه أكد للكعكي دعم الصحافة المكتوبة:

المصارف اللبنانية تعتمد مكتبا استشاريا أميركيا لتنسيق التعاون

(أ.ل) – استقبل رئيس جمعية مصارف لبنان جوزف طربيه في مكتبه في مصرف “الإعتماد اللبناني”، نقيب الصحافة عوني الكعكي.

وأشاد طربيه بالتعاون والتنسيق بين مصرف لبنان وحاكمه رياض سلامة والحكومة “ولا سيما وزير المال علي حسن خليل والقطاع المصرفي اللبناني في مجال تحصين هذا القطاع والوضع المالي للبنان والثقة العالمية بهذا القطاع”. ووصف التنسيق بين الأطراف المعنية بأنه “ممتاز وبناء ويعتمد على الثقة اللبنانية والإقليمية والدولية بالوضع المالي اللبناني وبالقطاع المصرفي اللبناني الذي يشكل العمود الفقري للإقتصاد الوطني”. وقال: “إن لبنانيي الانتشار يضخون سنويا الى لبنان عبر القطاع المصرفي ما لا يقل عن سبعة مليارات ونصف مليار من الدولارات، وهذا مورد كبير نظرا إلى الثقة التي يتمتع بها قطاعنا ونظامنا المصرفي”. وأكد أن “التعاون بين القطاع المصرفي اللبناني ومصرف لبنان ووزارة المال مع الجانب الأميركي، كان ولا يزال مبنيا على الوقائع التي عرضها الجانب اللبناني في حواره مع الجانب الأميركي، خصوصا مع الدكتور دافيد كوهين الذي كان يشغل منصب نائب وزير الخزانة الأميركي قبل أن يتسلم مسؤوليته نائبا لمدير المخابرات المركزية “C.I.A” في ما يتعلق بالمعاملات المصرفية اللبنانية التي تخضع في جميع الأحوال للقوانين اللبنانية والقانون الدولي وتتقيد بها على نحو يحميها ويصون أداءها تجاه أي اتهامات تطاولها، حتى أن نظام السرية المصرفية الذي يحرص عليه لبنان ويتمسك به كون هذه السرية عنوان الثقة به وترفع بناء على طلب القضاء اللبناني وهيئة التحقيق في مصرف لبنان تلقائيا، عندما تدعو الحاجة وبشكل لا يترك مجالا أمام كل من يحاول استغلال القطاع المصرفي اللبناني للقيام بأي تجاوزات للقوانين اللبنانية والدولية”. وكشف عن “اعتماد القطاع المصرفي اللبناني مكتبا استشاريا أميركيا دائما لتنسيق التعاون مع الجانب الأميركي عبر القيمين على هذا المكتب بالنسبة إلى النظم والقوانين الأميركية، لإبقاء القطاع المصرفي اللبناني في منأى عن أي اتهامات أو تجاوزات، لكونه حريصا على التقيد بالقوانين اللبنانية والدولية ويعتمد على الثقة العالمية واللبنانية والعربية بهذا القطاع”.

وقال طربيه: “إن منظمة الاتحاد ضد ايران النووية، وأحد أركانها الديبلوماسي السابق دنيس روس، كانت وراء الحملة الأخيرة التي تعرض لها القطاع المصرفي اللبناني، ومصرف لبنان وحاكمه رياض سلامة، وهذه المنظمة تبادلت الكتب مع الجانب اللبناني خصوصا مع حاكم مصرف لبنان ووزعت نصوصها على معظم المصارف المركزية في العالم والمواقف المسؤولة المعتمدة على الوقائع التي اعتمدها الجانب اللبناني في معالجة هذه القضية وفي مضمون ردودها خصوصا من حاكم مصرف لبنان، كانت فاعلة وساهمت كثيرا في دحض ما علق في أذهان المتعاطين بالشأن المصرفي الدولي والرأي العام من معلومات غير صحيحة”.

وأضاف “كانت نتائج الحوار الذي قام مع الجانب الأميركي في هذا المجال جيدة جدا، واللوبي الأميركي الذي أوجدناه كهيئة استشارية نتعاون معه بشكل دائم وفاعل، وهذا التعاون يقوم على الوقائع والمعلومات الدقيقة والموثقة بما يصون أداء القطاع اللبناني، ويعزز الثقة التي يمحضها المتعاملون مع هذا القطاع داخل لبنان أو خارجه”.

ووصف العلاقة القائمة مع الجانب الأميركي بالممتازة “وذلك بفضل تعاون الأطراف اللبنانية الداخلية المعنية، والصراحة والواقعية اللتين اعتمدتا في هذا الحوار”. وحرص على الإشادة بجهود وزير المال علي حسن خليل وخطابه أمام المسؤولين الأميركيين، وأكد أن “ممثلي القطاع المصرفي اللبناني التقوا مرارا وتعاونوا مع ممثلي “حزب الله” في الحكومة ومجلس النواب.

من جهته، قال الكعكي بعد اللقاء: “لا شك في أن اللقاء مع رئيس جمعية المصارف أكثر من ضروري، وأكثر من مفيد، خصوصا في الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع المصرفي من استهداف من قبل العدو الصهيوني الذي يتربص بلبنان من خلال قطاعه المصرفي واتهام مصرف لبنان والقطاع المصرفي بأنه هو الذي يؤمن أرباحا هائلة لإيران في ظل الحظر الاقتصادي المفروض عليها بسبب الملف النووي”. وأضاف “شرح رئيس جمعية المصارف عن الإجتماع الذي عقد في قبرص مع اللجنة الدولية، حيث تمت الاستعانة بمجموعة من المحاسبين كي يتأكدوا من نظافة القطاع المصرفي اللبناني”.

وعن موضوع تبييض الأموال أكد أن “مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف أشد حرصا على نظافة القطاع وخلوه من أي عمليات”.

وختم الكعكي “أكد طربيه وقوف جمعية المصارف مع الصحافة اللبنانية المكتوبة، وهناك إصرار على دعم هذه الصحافة لأنها أكثر من ضرورة وطنية، ويجب الوقوف الى جانبها، وأعلن عن تنسيق وتعاون مع وزير الإعلام لتقديم مساعدة إعلانية للصحافة المكتوبة كي تبقى وتستمر”. –انتهى-

———-

hassan fakih

فقيه: الدفاع المدني وشبابه صفحة ناصعة في تاريخ الوطن

(أ.ل) – زار نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه على رأس وفد من الاتحاد متطوعي الدفاع المدني على الحدود مع فلسطين المحتلة في مرجعيون حيث التقاهم واطلع على أمورهم ووجه تحية إلى “أبطال الدفاع المدني الذين يبلسمون جراح المواطنين وهم يطفئون حرائق الوطن والغابات وينقذون الغرقى”. اضاف “الدفاع المدني وشبابه صفحة ناصعة في تاريخ الوطن اليوم وإبان الاحتلال الإسرائيلي وكم كنا نتمنى أن تأتوا إلى الجنوب لتتنشقوا عبير الحرية في موسم النصر على هذا العدو وليس أن تأتوا لتقفوا أمام الحائط المسدود تشكون همومكم لله بعد أن تأخرت الحكومة في إنجاز تثبيتكم”.

وختم “من هنا نعلن حاليا وسابقا وأنتم تعلمون اعتصمنا معكم في الرملة البيضاء واليوم في الجنوب وغدا في حلبا سنبقى معكم نحمل قضيتكم ونقاتل معكم من أجل تحصيل حقوقكم في التثبيت والحياة الكريمة لكم ولأسركم”.-انتهى-

——–

abofaoor19-8-2016

أبو فاعور إلتقى وفدا من المزارعين وأهالي بلدة القرعون:

أزمة تلوث الليطاني ترقى إلى مستوى الكارثة الوطنية

(أ.ل) – عقد وزير الصحة وائل ابو فاعور لقاء اليوم، مع وفد من مزارعي البقاع الغربي ومن بلدية وأهالي القرعون ولجنة متابعة تلوث البحيرة، هدفه تقريب وجهات النظر وايجاد الحل بين المزارعين واهالي القرعون على أثر إغلاق مجرى النهر بسبب الروائح الكريهة الناتجة عن التلوث، بحضور رئيس اتحاد بلديات البحيرة يحيا ضاهر وامام بلدة القرعون الشيخ فادي ناصيف، وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي والخبير الزراعي خالد الزغبي.

بعد اللقاء عقد ابو فاعور مؤتمرا صحافيا في مركز كمال جنبلاط الثقافي الاجتماعي في راشيا أكد فيه أن “ازمة تلوث نهر الليطاني باتت ترقى الى مستوى الكارثة الوطنية والتي تطال المواطن والمزارع البقاعي ولكن تطال المواطن اللبناني بشكل عام ومن تجليات هذه الكارثة الاشكال المخادع غير الحقيقي الحاصل بين اهالي القرعون والمزارعين، الذين ضاقوا ذرعا بالروائح الكريهة ولم يعودوا قادرين على الاحتمال في وقت يرى المزارعون ان مواسمهم تموت امام اعينهم”، معتبرا أن “الاشكال الحاصل هو مسؤولية الدولة، ونحن طرحنا بعض الحلول على المستوى القصير ومنها البحث عن كيفية وطريقة تنظيف المجرى ببعض المواد التي تخفف الروائح وفي نفس الوقت تسمح للمزارعين بري مزروعاتهم”، مشيرا الى أنه “التقى الاسبوع الفائت المدعي العام المالي علي إبراهيم”، مشيدا “بحرصه على صحة المواطن وعلى هيبة الدولة”.

وقال: “حتى اللحظة هناك من لا يزال يتصرف كجلمود ولم يرف له جفن، حيث لا تزال المجارير تدار على النهر، وهناك من يرمي النفايات الصناعية وبقايا الألبان والأجبان ونفايات المستشفيات في النهر”، متمنيا على القضاء أن يبدأ تحركه داعيا الى ان “تتحمل مصلحة مياه الليطاني مسؤولياتها”، معتبرا انها “تتصرف كأنها مسؤولة عن مضخة مياه فقط”.

واضاف “المصلحة مسؤولة عن المحطة وعن المواطنين، وهذا التسيب والإهمال جزء منه هو من مسؤولية مصلحة مياه الليطاني، فهي مسؤولة عن المجرى الذي ترمى فيه هذه النفايات، وحتى اللحظة فان المصلحة تتصرف وكأنها غير معنية، او على الهامش”.

ولفت أبو فاعور إلى أن “فريق وزارة الصحة مع الدكتور معين حمزة يعمل على ايجاد علاج سريع ومنه البحث عن مواد توضع في المياه من شأنها أن تخفف الروائح الكريهة وتتفاعل مع البكتيريا التي تسبب هذه الروائح لتخفيف حدتها، من أجل اعادة فتح المياه وانصاف المزارعين كي لا يرى المزارعون مواسمهم تموت أمام اعينهم وكي لا يذهب تعبهم”، واعدا “بطرح ومتابعة موضوع التعويضات على المزارعين، وفي الوقت نفسه التخفيف من الروائح التي تجتاح القرعون والتي باتت لا تطاق”، وقال: ” توافقنا مع بلدية واهالي القرعون على ايجاد حل من اجل اعادة فتح مجرى النهر مؤقتا، بعد مشاورة الاهالي وتحديد مدى قابلية هذه الحلول”.

وأمل ابو فاعور ان “نتوصل الى حلول مقنعة لان الصدام الحاصل هو غير حقيقي، بل مفتعل”، مؤكدا أن “المشكلة ليست بين المزارعين وبين اهالي القرعون، المشكلة ان الدولة مقصرة في هذا الامر وواجبها ان تعالج هذه القضية، ونأمل ان نصل بالحد الادنى لحل سريع ويتم فتح المياه ولو لفترة زمنية قليلة من اجل انقاذ المواسم واعدا بحلول سريعة، بانتظار ان تحسم الدولة أمرها عبر تحرك القضاء والاجهزة الامنية والادارات المعنية من مجلس الانماء والاعمار الى غيره، لرفع التلوث، وبالتالي استغلال ما تبقى من الصيف قبل المطر”، لافتا الى انه “لم يرسل ولو جرافة واحدة لتنظيف مجرى النهر، وتساءل “ما قيمة كل هذا الكلام وكل هذه الاجتماعات، وهل يحتاج مجلس الانماء والاعمار الى مؤتمر وطني حتى يشغل المحطات، او حتى يستدعي القضاء من يعتدي على النهر، او لكي تتولى مصلحة مياه الليطاني مهماتها كما يجب؟”.-انتهى-

———

ghazi zaayter

زعيتر عرض مع نقولا والاعور قضايا إنمائية

والتقى رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي

(أ.ل) – بحث وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر مواضيع انمائية مناطقية مع عضوي تكتل “التغيير والإصلاح” النائبين فادي الاعور ونبيل نقولا الذي اشار الى أن الوزير أعطى التوجيهات اللازمة للمدير العام للطرق والمباني طانيوس بولس لتحضير ملف انارة الاتوستراد الدولي من الدورة الى جونية حفاظا على السلامة العامة.

بدوره شكر النائب فادي الاعور الوزير (زعيتر) على انجازه مشروع السلامة العامة في العربانية والاعمال التي اشرفت على الانتهاء على طريق بعلشماية راس الحرف – موفق – قبيع، اضافة الى مجموعة من الاشغال بقرى بعبدا العليا. والتقى الوزير زعيتر رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي اسعد الحريري ووسيم الهوز وبحث معهما اوضاع الطرق في مدينة طرابلس وامكانية تأهيلها قبل مهرجانات طرابلس وبدء العام الدراسي. وشكر الحريري الوزير على اهتمامه بمنطقة طرابلس.

من جهة ثانية يتفقد وزير الاشغال العامة والنقل غازي عند الساعة الخامسة من بعد ظهر اليوم الاشغال الجارية على الطرق في منطقة البرغلية صور.

بعد ذلك يمثل الوزير زعيتر رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في حفل اطلاق تسمية اتوستراد سماحة الامام السيد موسى الصدر على اتوستراد الزهراني – صور – الناقورة وذلك عند الساعة السادسة من عصر اليوم.-انتهى-

———

images[1]

مقبل زار سامي الجميل: للعمل وفق الدستور

وعدم إدخال المؤسسة العسكرية في السجالات السياسية

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل في مقره في بكفيا، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل، وشارك في اللقاء الوزير الان حكيم وعضو المكتب السياسي مجيد العيلي.

إثر اللقاء صرح مقبل: “زيارتنا اليوم للنائب الجميل بالغة الاهمية، فهو رئيس احد اهم الاحزاب في لبنان تعود جذوره الى أيام الاستقلال، ونؤييد مجمل ما يقوله النائب الجميل”.

اضاف: “تأتي الزيارة اليوم لأخذ رأيه في مجمل القضايا السياسية والاستحقاقات العسكرية المطروحة. وكما تعلمون نمر بأوقات استثنائية أكان على المستوى السياسي والخلافات الموجودة على الساحة أم في قضايا الإرهاب. وأتمنى الا يزج السياسيون المؤسسة العسكرية في التجاذبات السياسة لكي لا تتأثر بالآراء السياسية”.

وردا على سؤال عن عدم تصويته أمس في مجلس الوزراء أجاب مقبل: “انا كوزير دفاع لا اصوت، فانا اقترح الاسماء، مما يعني انني موافق عليها، واترك الرأي لمجلس الوزراء ليقرر”.

وعن وصف ما جرى أمس في مجلس الوزراء بالمسرحية، قال مقبل: “لقد تصرفت وفق مسؤولياتي الدستورية والقانونية”. وسأل: “هل طرح أسماء لتعيين رئيس للمجلس الأعلى للدفاع مسرحية، أم أن المسرحية هي التغيب عن انتخاب رئيس للجمهورية وعدم النزول الى مجلس النواب؟ عجيب هذا الامر، يريدون تعيين أشخاص لمصلحة شخصية او سياسية او حزبية، وعكس ذلك يعتبرونه مسرحية”.

سئل: هل ستمدد لقائد الجيش حتى لو عرض الأمر الوضع الحكومي للخطر؟

اجاب: “كل ما سيتم هو بحسب الدستور والقانون، فلماذا سيعرض الحكومة للخطر؟ لدي مسؤوليات دستورية سأسير بها”.

سئل: هل سيتم التمديد؟

اجاب: “عندما نصل اليها نصلي عليها، وكل شيء سيحصل هو لمصلحة البلد”.

سئل: هل قرار التمديد للواء محمد خير متروك لليوم الاخير؟

اجاب: “هو يحال على التقاعد غدا، ويفترض أن أوقع القرار بين اليوم وغد”.

من جهته اعتبر الجميل أن “الطريقة التي يقارب فيها الوزير مقبل الملف الامني هي الطريقة الصحيحة والدستورية والقانونية، ولهذا السبب اردت ان اؤكد ان من واجب وزير الدفاع اقتراح اسماء ومن واجبه ايضا ان يؤمن استمرارية المؤسسة العسكرية ويحافظ على وحدة الجيش اللبناني، ومن الطبيعي ان يطرح اسماء وان يصوت ثلثا مجلس الوزراء عليها، وبالتالي على أعضاء مجلس الوزراء ان يتفقوا على اسم يصوتون عليه، فيتم تعيين قائد جديد للجيش”. وسأل عن “سبب تحميل المسؤولية لوزير الدفاع اذا لم يتم التعيين”.

أضاف “انطلاقا من حرصنا على المؤسسة العسكرية اتمنى الا ندخل الجيش في السجالات السياسية حفاظا على الدستور والقانون”.

وختم بشكر مقبل على دعمه “في مسيرة مواجهة المافيات التي تضع يدها على البلد”، متمنيا ان يستمر التعاون.-انتهى-

——-

روني عريجي وزيرب الثقافة

عرض ووزير الخارجية الهندي الاوضاع والعلاقات الثقافية وجالا في المتحف

عريجي: من مصلحة الجميع عدم حصول ازمة حكومية

(أ.ل) – استقبل وزير الثقافة ريمون عريجي في مكتبه في المتحف الوطني وزير الدولة للشؤون الخارجية في الهند “مباشر جواد اكبر” ترافقه السفيرة الهندية في لبنان انيتا نيار، وجرى البحث في الاوضاع والتطورات الراهنة، بالاضافة الى العلاقات الثقافية بين لبنان والهند. وتخلل اللقاء جولة في ارجاء المتحف الوطني.

من جهة ثانية، اعتبر وزير الثقافة ريمون عريجي، في حديث الى مصدر إعلامي أنه “كان من المفروض أن تبذل الجهود في جلسة الحكومة امس لعدم الوصول الى التمديد للواء محمد خير”، معتبرا ان “طرح وزير الدفاع سمير مقبل الاسماء الثلاثة من دون سير ذاتية لم يكن موفقا”.

ولفت الى ان “التعيينات العسكرية كانت تعرض على مجلس الوزراء بعد الاتفاق عليها بين الجهات السياسية”، مشيرا إلى أن “الحكومة لم تصوت على اي قرار منذ غياب رئيس الجمهورية، فما سبب التصويت امس على موضوع التعيينات العسكرية؟”. وأمل عريجي في “عدم الوصول إلى استقالة وزراء التيار الوطني الحر من الحكومة لانها الملاذ الأخير في البلد في ظل غياب رئيس الجمهورية ووجود مجلس نواب شبه مشلول ومعطل”، مؤكدا ان “من مصلحة الجميع عدم حصول ازمة حكومية”، ومشيرا الى اننا “لا ننسق الموقف مع التيار الوطني الحر”.-انتهى-

———

images[2]

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء الجنوب البقاع الغربي رياق وبعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 19/8/2016 البيان الآتي:

عند الساعة 6.20 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، البقاع الغربي، رياق وبعلبك، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 23.05 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——–

images[1]

باتريك الفخري من الرابية: لقانون انتخابات يدخل العنصر الشاب الى البرلمان لاحداث تغيير

(أ.ل) – زار باتريك الفخري نجل الشهيدين صبحي ونديمة الفخري رئيس كتلة “التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون، وتم البحث في الاوضاع العامة في ظل التطورات الراهنة.

وبعد اللقاء، قال الفخري: “لقد تشرفت بزيارة دولة الرئيس وبحثنا في موضوعين اساسيين هما ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية واقرار قانون جديد للانتخابات النيابية”.

أضاف: “ان موقع رئاسة الجمهورية هو الموقع المسيحي الوحيد في هذا الشرق ويجب المحافظة عليه”.

وأشاد بالاتفاق الذي حصل بين “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر”، آملا “التوصل الى اقرار قانون جديد للانتخابات يفسح في المجال امام عناصر جديدة وشابة للدخول الى البرلمان من أجل إحداث تغيير في المؤسسات الدستورية”.

وتمنى الفخري ان “ينسحب الاتفاق بين القوات والتيار على باقي الاطراف في الوطن”، معتبرا ان “اتفاق الطرفين هو بمثابة جسر عبور الى مرحلة جديدة للتوصل الى حل لازمة النظام في لبنان”.

وختم بدعوة “كل الاطراف السياسية الى الاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية في اسرع وقت ممكن، لان لبنان يمر في اخطر اوقاته واصعبها في ظل وجود الجماعات الارهابية التي تعمل على الاخلال بالامن اينما وجد”، منبها من “خطورة الاوضاع الاقتصادية التي قد تتسبب بالانهيار الكامل للمجتمع”.-انتهى-

——-

1456400066_[1]

لجنة المال والموازنة تجتمع الثلاثاء

(أ.ل) – دعا رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان أعضاء اللجنة، الى جلسة عند الساعة العاشرة والنصف من قبل ظهر يوم الثلثاء في 23/8/2016، لمتابعة أزمة النفايات خصوصا لناحية التلزيمات مع وزارة المالية، وزارة الداخلية والبلديات، وزارة البيئة ومجلس الإنماء والإعمار.-انتهى-

———-

images[2]

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 19/8/2016 البيان الآتي:

عند الساعة 18,19، من يوم أمس أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة 200 متراً  لمدة دقيقتين.

تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

ali khreis

خريس في إطلاق مهرجان عدلون: لتغليب المصالح الوطنية على المصالح الخاصة

(أ.ل) – رعى النائب علي خريس المهرجان الرياضي السنوي الذي يقيمه النادي الرياضي- عدلون في كرة الطائرة، بحضور امام بلدة عدلون الشيخ حسن دبوس ونائب رئيس الاتحاد اللبناني في الكرة الطائرة رئيس بلدية الصرفند علي حيدر خليفة، ومخاتير البلديات واعضاء المجلس البلدي وفاعليات.

استهل الاحتفال بالنشيد الوطني، وبعد تقديم من الإعلامية ميرنا وهبي ألقى رئيس النادي محمد غزالة كلمة اثنى فيها على الجهود التي بذلت لانجاح المهرجان، واعدا بتفعيل العمل الرياضي في البلدة من خلال السعي لإقامة مجمع رياضي واكاديمية للفتيان.

وألقى راعي المهرجان النائب خريس كلمة أشاد فيها ببلدة عدلون “ودورها التفاعلي على مستوى المنطقة”، معتبرا أن “هذا المهرجان الذي يأتي ونحن نعيش في رحاب الامام موسى الصدر يدفعنا للتوقف امام عظمة هذا القائد الكبير الذي بذل كل جهوده من اجل وطن يلبي طموحات بنيه، واجترح المعجزات لتمتين مفاهيم العيش المشترك ولترسيخ مفهوم المقاومة للمحتل من جهة، ومقاومة الحرمان من جهة ثانية”.

وأكد خريس “أننا في مرحلة دقيقة يمر بها الوطن، تستدعي من الجميع تغليب المصالح الوطنية على المصالح الخاصة”، مذكرا بقول الامام الصدر “الداعي الى احترام المؤسسات وتفعيلها من أجل مصالح الناس”.

ولفت الى “ضرورة أن يتحمل الجميع المسؤولية الوطنية لانتخاب رئيس للجمهورية وإنتاج قانون انتخابي عصري يؤمن تمثيلا صحيحا”.

ووجه خريس التحية “الى الجيش اللبناني قيادة وضباطا وأفرادا للدور الوطني الذي يقومون به من اجل نشر الأمن والامان في ربوع لبنان”.

وختم متمنيا على الدولة “أن تنظر الى متطلبات الناس ولا سيما الشباب من خلال تنفيذ مشاريع إنمائية ورياضية وفرص عمل تشجع الشباب البقاء في الوطن”.

وتخلل المهرجان تقديم دروع تقديرية لخريس، ودرع تقديرية قدمتها كشافة الرسالة الاسلامية الى المغترب حسن عوالة، ودرع قدمها فوزي غزالة الى اللاعب محمود علامة.

بعدها انطلقت فعاليات المهرجان بمباراة جمعت فريق الجيش اللبناني – منطقة الجنوب ونادي الرسالة- الصرفند انتهت بفوز الجيش، والمباراة الثانية بين النادي الرياضي عدلون ونادي صريفا انتهت بفوز الرياضي عدلون.-انتهى-

——–

وزارة العمل علقت إعطاء إجازات عمل للعاملات من النيبال

(أ.ل) – أصدرت وزارة العمل بيانا توضيحيا حول تعليق إعطاء إجازات عمل للعاملات النيباليات، جاء فيه: “ان وزارة العمل ترحب بمجيء رعايا دولة النيبال للعمل في لبنان خصوصا وأن هؤلاء الرعايا لم يسببوا أي مشاكل اثناء عملهم لا سيما في الخدمة المنزلية. غير ان استقدام العاملات في الخدمة المنزلية من بلاد النيبال الى لبنان يجب ان يخضع للقوانين اللبنانية من جهة، وألا يستغله احد لفرض رسوم خارج الرسوم العادية، الامر الذي لا يتوفر حاليا.

فلقد تلقت وزارة العمل بداية اتصالات وكتبا مباشرة من سفارة النيبال في القاهرة تفيد بأنها سترعى عمليات مجيء العاملات النيباليات الى لبنان من خلال السفارة في القاهرة علما ان هذه السفارة ليس لديها اي صفة تمثيلية لدى الحكومة اللبنانية. واكثر من ذلك فقد تبلغت وزارة العمل بأن القنصل هناك يطلب، مع احد المواطنين اللبنانيين، رسم ألف دولار بدل استقدام اي عامل نيبالي وعشرة الاف دولار عن كل مكتب استقدام يرغب بالاستعانة باليد العاملة النيبالية. وتجدر الاشارة الى ان هذه الالف دولار هي غير الالف دولار التي يدفعها صاحب العمل تأمينا لمصرف الاسكان اللبناني.

ان هذه الشروط، بل الممارسات، عدا انها تخالف العلاقات الدبلوماسية اذ لا صفة لسفارة النيبال بالتعاطي مع لبنان، فإنها تفرض رسوما غير شرعية لكي لا نستعمل كلمة اخرى على العاملات النيباليات وعلى اصحاب المكاتب والعائلات اللبنانية.

لذلك، ان وزارة العمل علقت حاليا اعطاء اي اجازة عمل للعاملات في الخدمة المنزلية من النيبال ريثما تنجلي كل هذه الاشكاليات الدبلوماسية والمادية. ويستثنى من هذا التدبير التجديد للعاملات النيباليات العاملات حاليا وفعليا على الاراضي اللبنانية”.-انتهى-

———-

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 19 آب 2016 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 18.00 والساعة 19.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير رمانة يدوية غير منفجرة في محيط بلدة العقبة – زغرتا.

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجــــــــرة في محيط بلدة مجدل زون– الجنوب.-انتهى-

———

زار مركز “القومي” وهنأ رئيس الحزب

السفير فتحعلي: دور “القومي” هام وحساس في هذه الظروف الصعبة خصوصاً في سوريا

قانصو: الإرهاب يمثّل خطراً وجودياً على كل مكونات هذه المنطقة وألويتنا استئصاله

(أ.ل) – إستقبل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الوزير السابق علي قانصو سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد فتحعلي يرافقه السيدين حسين توسلي وعلي شرف الدين، وحضر إلى جانب قانصو عميد الخارجية حسان صقر،  العميد معن حمية وعضو المجلس الأعلى قاسم صالح.

جرى خلال اللقاء بحث في العلاقات الثنائية بين “القومي” والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وعرض لآخر التطورات على صعيد المنطقة، وكان تشديد على أهمية الدور وثبات الموقف في مواجهة الإرهاب وفي مواجهة مشاريع التفتيت والتدمير التي تستهدف المنطقة.

وقد ثمن فتحعلي مواقف الحزب القومي والدور الذي يؤديه في محاربة الإرهاب خصوصاً على الأرض السورية.

وفي تصريح له بعد اللقاء قال فتحعلي:

قدمت التهاني والتبريكات للأستاذ علي قانصو بمناسبة انتخابه رئيساً  للحزب السوري القومي الاجتماعي، وحقيقة نحن نقدّر دور وموقف هذا الحزب في هذه الظروف الصعبة التي تمّر بها المنطقة، … خصوصاً أنّ دوره في سوريا، دور هام وحساس جداً .

أضاف: نحن نعتقد أن علينا أن نوّحد كل الجهود وكل الجبهة المقاومة خاصة الأحزاب التي تعمل في مواجهة ومكافحة الإرهاب التكفيري والإرهاب الصهيوني اللذين هما وجهين لعملة واحدة .

وختم: بصفتي سفيراً للجمهورية الإسلامية الإيرانية أكدت للأستاذ قانصو أننا على أتم الاستعداد لتعزيز علاقاتنا مع الحزب “القومي”.

من جهته، صرح قانصو للصحافيين قائلاً:

نرحب بسعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان، في هذه الزيارة المشكورة التي قام بها لمركز الحزب السوري القومي الاجتماعي، وكانت فرصة تداولنا خلالها في آخر المستجدات السياسية، إن على مستوى المنطقة أو على مستوى التطورات الجارية في سوريا بشكل خاص.

أضاف: كان رأينا متفقاً على أنً الإرهاب يمثّل خطراً وجودياً على كل مكونات هذه المنطقة، وأنً خطر هذا الإرهاب لا يقتصر على سوريا وحدها أو على العراق وحده، بل هو يهدّد الاستقرار والسلام في كل هذه المنطقة وفي العالم.

لذا، فإن أولوية الأولويات أن نواجه هذا الإرهاب وأن نستأصل الجماعات التي تعيث قتلاً وتدمير وتخريباً في  بلادنا، إنقاذاً لشعبنا من هذه الآفة الخطيرة، التي بثقافتها، كما بسلاحها، تشكل كما قلنا خطراً وجودياً على بلادنا وعلى كل المنطقة.

أضاف قانصو: نحن متفقون مع سعادة السفير بأن مسؤولية حكومات المنطقة وحكومات العالم أن تنخرط في مواجهة هذا الإرهاب، لذلك رأينا أن الدور الذي تضطلع به الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سياق هذه المواجهة، هو دور مميّز، ننوّه به باستمرار، كما ننوّه بدورها في مواجهة العدو “الإسرائيلي”، من خلال دعمها الدائم والثابت والمستمر لكل المقاومات في بلادنا، من مقاومة فلسطين إلى مقاومة لبنان، وإذ نحن ما زلنا نعيش في بهجة انتصار تموز، نجد أنّ هذا الانتصار كان لسوريا كما للجمهورية الإسلامية الإيرانية دور رئيسي فيه، لذلك رغبنا أن نقول لسعادة السفير، إن هذا الدور المتقدم للجمهورية الإسلامية الإيرانية، مسؤوليتنا أن نترجمه على مستوى العلاقات الثنائية، بمزيد من تعزيز أواصر الصلة وأواصر التعاون والتنسيق، ونشكر سعادة السفير أنًه قدّر هذه الرغبة لدى الحزب السوري القومي الاجتماعي، كما نشكر سعادته على هذا الموقف من هذا الحزب من خلال تقديره لدور الحزب السوري القومي الاجتماعي في مواجهة الإرهاب.

وختم قانصو تصريحه بالقول: حكماً وضعنا سعادة السفير في صورة تطورات الوضع في لبنان، وأبدينا رغبتنا في أن نخرج من هذا الانسداد السياسي، باتجاه  حل للأزمة، وفي رأينا الحل يقوم بالتفاهم على سلة متكاملة، تبدأ بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وبإقرار قانون جديد للانتخابات النيابية يقوم على أساس لبنان دائرة انتخابية واحدة مع النسبية، وإذا رأينا أنّ هناك توافقاً على تنفيذ المادة  22 من الدستور التي نصت على التلازم بين قيام مجلس نيابي وطني لا طائفي، وبين إنشاء مجلس شيوخ، فإننا ندعم هذا الاتجاه، وقد أبدينا هذا الموقف الإيجابي على طاولة الحوار.-انتهى-

———

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 19 آب 2016 البيان الآتي:

بتاريخي 15و22 / 8 / 2016  ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00، من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 1 /8 /2016 ولغاية 31/ 8 /2016، ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في حقلي التفجير عيون السيمان والقرية.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة  22.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – طرابلس، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——–

fadlallah24-8-2015

علي فضل الله : لا يمكن بناء بلد قوي في ظل الفساد الذي ينخر مفاصله

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، بحضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بما أوصانا به أمير المؤمنين عندما وقف أمام الناس قائلا: “أيها الناس، إنما الدنيا دار مجاز، والآخرة دار قرار، فخذوا من ممركم لمقركم، ولا تهتكوا أستاركم عند من يعلم أسراركم، وأخرجوا من الدنيا قلوبكم من قبل أن تخرج منها أبدانكم، ففيها اختبرتم ولغيرها خلقتم، إن المرء إذا هلك، قال الناس ما ترك وقالت الملائكة ما قدم، لله آباؤكم فقدموا بعضا يكن لكم، ولا تخلفوا كلا فيكون فرضا عليكم”.

أضاف “أيها الأحبة، لقد رسم لنا الإمام صورة الحياة وموقعها، فهو لم يردها أن تكون نهاية المطاف، بل أن تكون الأرض التي نزرع فيها الآن لنحصد فيما بعد، ولا بد من أن يكون الحصاد وفيرا يوم يقف الناس بين يدي ربهم، ليتمايزوا عنده بحصادهم. بهذا الوعي، وبهذه الروحية، نجعل حياتنا أكثر طهارة وصفاء وعملا، وبهذا نستطيع أن نواجه كل التحديات”.

وتابع “البداية من لبنان، الذي بات الحديث فيه عن الفساد أمرا طبيعيا يمر مرور الكرام، فهو لم يعد يحرك ساكنا في المواقع والأشخاص، ولا يستوجب المساءلة والاستجواب، وسرعان ما ينسى ويطيف ويمذهب، ويدخل تحت قاعدة “غطيني لغطيك”. وإذا كانت الضرورات تفرض فتح ملف يختص بموقع سياسي أو طائفي، فليس بالإمكان الخوض فيه إلا أن يفتح إلى جانبه ملف يختص بموقع سياسي أو طائفي مقابل، فالفاسدون في هذا البلد محميون من طوائفهم، وآمنون من أجهزة الرقابة والتفتيش، فهي لا تصل إليهم، ويكفي دليلا على ذلك أننا سمعنا بالأمس، ونسمع كل يوم، ومن عارفين بمجريات الأمور، ممن يقال عنهم: “وشهد شاهد من أهله”، حديثا عن فساد في هذا الملف أو ذاك، أو في هذا الموقع أو ذاك، وتمر الأسابيع والأشهر ويبقى الهدر والفساد ولا يتغير شيء. نعم، قد تفتح ملفات للاستثمار السياسي، أو لتسجيل النقاط في هذه القضية أو تلك، لكنها لا تنهي معاناة أصحابها، وسرعان ما تغلق من دون محاسبة وتحميل أحد المسؤولية”.

وقال: “وهنا نتساءل: هل أغلق ملف الإنترنت غير الشرعي بعد محاسبة المرتكبين، أو ملف الكهرباء، أو التلوث في نهر الليطاني وبحيرة القرعون، أو ملف النفايات والصفقات التي تختفي خلفه ولا تزال؟. إننا لا نريد عند ذكر هذا الحديث، أن نجدد ألم اللبنانيين ووجعهم، بقدر ما نريد أن نؤكد المسؤولية التي تتعلق بنا جميعا كلبنانيين، فكما نحن معنيون بحماية البلد من عدو يتهددنا من الخارج، وقدمنا لأجله، ولا نزال نقدم، التضحيات الجسام، فلا بد من أن نواجه ما يتهددنا في الداخل، بالهمة نفسها والاستعداد للتضحية، فلا يمكن بناء بلد قوي في ظل الفساد الذي ينخر مفاصله، فالكل يعرف أن الفساد كان سابقا، وسيكون لاحقا، من أهم السبل لنفاذ العدو من الخارج إلى الداخل”.

واكد “إن مسؤوليتنا عندما نرى منكرا أن نواجهه، والفساد هو أساس المنكرات، فعلينا أن نغيره بيدنا، وإن لم نستطع فبلساننا، وإن لم نقدر فبأن نقاطع الفاسدين أيا كانوا، وفي أي موقع وجدوا، أو أن ندير لهم ظهورنا، وبذلك فقط لا نكون شركاء في أعمالهم”.

وتابع “وفي موازاة الفساد، نقف عند ظاهرة العنف، والمقصود بها العنف ضد المرأة، الذي وصل إلى حد القتل، وهذا الأمر لا بد من التوقف عنده، لأن المعنفين يستغلون ضعف المرأة الجسدي والقانوني، ويسيئون إلى دورها كإنسانة وأم، ويهددون كيان الأسرة، فكيف نبني أسرة وهناك كيان أساسي فيها مقموع ومضطهد ويساء إليه؟. إن ما حدث، وما نخشى أن يحدث في المستقبل، يحتاج إلى دراسة سبل الوقاية منه، وأهمها حسن اختيار الزوج وعدم التسرع، ومعالجة أسبابه، وتفعيل أسس الردع، بحيث يشعر المعتدي أو القاتل أو المسيء، بأنه سيواجه عقابا قاسيا لا تهاون فيه إن أقدم على هذا الفعل، فالضرب غير مبرر شرعا وقانونا، ولا يمكن للزوج بأي حال أن يبادر إلى القتل تحت أي عنوان، ولا بد من تحديد نوع الجزاء، وفقا للأصول الشرعية والقانونية. من هنا، وانطلاقا مما حدث، ندعو إلى تحقيق العدالة، بعيدا عن كل التداخلات التي بتنا نعهدها في هذا البلد، فالتساهل في تطبيق العقوبات هو جريمة بحد ذاتها، ويؤدي إلى المزيد من الجرائم، ويشجع من يستسهلها على القيام بها”.

وتابع “ونبقى في لبنان، لنثمن المبادرة التي طرحت أخيرا لحل الأزمة السياسية، والتي نأمل أن تفتح الباب للحوار الفعلي، بما يؤدي إلى انفراجات سياسية تساهم في تعزيز الوحدة الداخلية وإيجاد حلول للملفات العالقة”.

اضاف “ونصل إلى سوريا، التي يتوحد شعبها على الآلام والمعاناة، إن بسبب اكتوائه بنيران ما يجري على أرضها، والذي تشير إليه مشاهد النساء والأطفال والشيوخ، أو بسبب حالات التشرد واللجوء، فلم تعد هذه المعاناة تهز ضمائر المجتمع الدولي ومشاعره، بل هناك أكثر من توجه لتمديدها إلى ما بعد الانتخابات الأميركية، ليتم البحث بعمق في هذه الأزمة، بدلا من أن يعمل هذا المجتمع، وفي أسرع وقت، لإيجاد الحلول الناجعة التي تعيد إلى هذا البلد حضوره ودوره واستقراره، لكي لا يكون ساحة تجاذب إقليمي ودولي، يسعى كل طرف فيها لتعزيز مكاسب ميدانية هنا وهناك، ليستثمرها في الداخل أو الخارج”.

وختم فضل الله “لا بد من أن نتوقف عند الآثار التي تنتج من خطاب الكراهية تجاه المسلمين في أميركا والغرب، والتي كان من تداعياتها اغتيال إمام مسجد ونائبه في نيويورك، ما يستدعي عدم الاكتفاء بملاحقة الفاعلين، بل العمل على إيقاف هذا الخطاب الذي لا يميز بين الإرهاب والإسلام، حرصا على علاقة جيدة بين الإسلام والغرب، لا تؤدي إلى تأجيج العنف أو تساعد الإرهابيين في تحقيق مبتغاهم”.-انتهى-

———

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان: لحوار ينتج تفاهمات تحقق التوافق السياسي لحل الازمات المتراكمة

(أ.ل) – ألقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة، (…)

ودعا “زعماء وقادة العالم الاسلامي الى ان يبذلوا الجهود والمساعي لوقف نزيف الدم في العراق واليمن وسوريا فيتشاوروا ويتحاوروا لانتاج حلول سياسية تحقن الدماء وتعيد الامن والاستقرار الى بلادنا، فيعيدوا الاعتبار الى قضايانا الاساسية وفي طليعتها مواجهة الاستعمار الذي يدعم ويوجه الارهاب بشقيه الصهيوني والتكفيري، ما يستدعي ان ينتصر العرب والمسلمون لفلسطين وشعبها ويحاصروا العصابات التكفيرية فيشلوا حركتها ويجففوا مصادر تمويلها فينبذوا التعصب والتكفير ليشكلوا جبهة متراصة لمحاربة الارهاب بوصفه عدوا للانسانية جمعاء”.

وندد قبلان “بالاجراءات القمعية للسلطات البحرينية التي تنذر بعواقب وخيمة باعتبارها مشروع فتنة جديدة يراد من خلالها ادخال البحرين في نفق مظلم من الاضطرابات والمشاكل”، وطالب “سلطات البحرين بفك الحصار عن القرى والاحياء والمساجد ووقف التعسف المفروض على شعب البحرين وعلمائه الافاضل”، وقال: “لذلك فاننا نطالب حكومة البحرين بالتراجع الفوري عن قرارتها الجائرة واحترام شعبها والمحافظة عليه واطلاق الاسرى من سجونها والعودة الى الحوار مع المعارضة البحرينية التي اثبتت انها تتمتع بمستوى عال من الحكمة والوعي والحرص على سيادة واستقرار البحرين والتزامها الوسائل والتحركات السلمية لنيل الحقوق المشروعة في الاصلاح السياسي”.

ورأى “ان لبنان عرضة للاعاصير التي تستهدف المنطقة وتضرب تداعياتها الساحة الوطنية، وهو مهدد من الارهابين: التكفيري والصهيوني، ما يحتم ان يعي اللبنانيون الاخطار المحدقة بالوطن فيواجهونها بالتمسك بوحدتهم الوطنية وعيشهم المشترك ووقوفهم خلف جيشهم ومقاومتهم ومؤسساتهم الامنية التي حققت انجازات كبيرة في احباط المخططات الارهابية التي تستهدف ازهاق ارواح اللبنانيين وبث الذعر والفتن والخوف في صفوفهم، ونحن اذ نوجه تحية التقدير للجيش والقوى الامنية على سهرها وتفانيها في حفظ الامن وكشفها المزيد من الخلايا الارهابية النائمة، فاننا نطالب السياسيين بتحصين منعة لبنان من خلال دعم الجيش والتوافق على رئيس للجمهورية يحظى باحترام وتأييد جميع اللبنانيين ويتفانى في خدمة الوطن ليقود سفينة الوطن الى شاطئ الامان”.

وقال: “نطالب السياسيين بالاتفاق على قانون انتخابي عادل وعصري يحقق صحة التمثيل ويسهم في تطوير الحياة السياسية ويخرج المجلس النيابي الحالي من قيد التمديد، ونحن مع قانون انتخابي يكون لبنان فيه دائرة انتخابية واحدة مع النسبية لاننا نريد لبنان كتلة متعاونة ومتساوية لا يشعر فيها اي مكون بالغبن السياسي، وهذا لا يعفي الدولة من القيام بواجباتها في تطبيق القوانين واطلاق يد القضاء والاجهزة الرقابية في كشف المرتكبين والفاسدين ولا سيما المتورطين في ملف الانترنت والاغذية الفاسدة والاتجار بالبشر وتلويث مجرى نهر الليطاني”.

وطالب الحكومة “بايلاء الوضع المعيشي كل عناية واهتمام والعمل على توفير الرعاية الاجتماعية والصحية بشكل صحيح، فلا يعقل ان يعيش غالبية اللبنانيين الفاقة والعوز فيما تختزن ارض لبنان ومياهه الثروات الكبيرة التي تنتظر قرارا وطنيا جامعا لاستخراجها”، وقال: “على السياسيين ان يواصلوا حوارهم لإنتاج تفاهمات تسهم في تحقيق توافق سياسي على حل الازمات المتراكمة، فيدرجوا القضايا المعيشية والانمائية والاجتماعية على جدول اعمال لجنة الحوار الوطني”.

وتابع “وفي ذكرى الانتصار المجيد، فاننا نشدد على ضرورة التنبه الى مكر العدو الصهيوني الذي ينتهك حرمة المسجد الاقصى ويعتدي على سيادة لبنان في اعمال عدوانية في منطقة مزارع شبعا ما يستدعي ان تتحرك الدولة اللبنانية وقوات الطوارئ الدولية بشكل عاجل للجم العدوان الاسرائيلي الجديد ضد لبنان، وعلى اللبنانيين ان يتمسكوا بالمعادلة الذهبية التي حمت وحافظت على لبنان فيحصنوها بالتعاون والتنسيق بين لبنان وسوريا في مواجهة الاستهداف الارهابي ضد البلدين والشعبين الشقيقين”.-انتهى-

———

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 19 آب 2016 البيان الآتي:

ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجــــــــرة في محيط بلدة تبنين– الجنوب.

واعتباراً من 21 /8 /2016 ولغاية 27 /8 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 23.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة الكورة، بإجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام القنابل الصوتية والمدخنة.

وبتاريخ 19 / 8 / 2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة البياضة – الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

وبتاريخ 19 / 8 / 2016 اعتباراً من الساعة 10.00 ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة سقي أبو علي – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

وبتواريخ 19 ،17 ،16 / 8 /2016 ما بين الساعة 9.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

———-

احمد قبلان : لحوار جدي يخرجنا من المحنة ويقطع الطريق في وجه من لا يريد خيرا للبلد

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، وأبرز ما جاء فيها:”تمر المنطقة بمنعطفات خطرة، وتشهد تحولات قاسية وصعبة جدا، ويخضع لبنان لضغوطات إقليمية ودولية حادة تستدعي تواصلا بين اللبنانيين، وتحاورا وتقاربا في الأفكار، وتصويبا للرؤى التي من خلالها ننطلق لتأسيس بنيان وطني سليم وصحيح، يتوج وفاق كامل، ومصالحة شاملة، تضع حدا لكل هذه الخلافات التي غيبت الدولة، وشلت المؤسسات، وأحدثت هذا الفراغ في سدة الرئاسة، وهذا العجز المريب في عمل الحكومة وتحملها لمسؤولياتها عن شؤون البلاد والعباد”.

أضاف “نعم الدولة كلها في حالة عجز، بل على حافة السقوط، فلا استقرار سياسي ولا استقرار اقتصادي ولا استقرار اجتماعي ولا استقرار أمني، ولا كهرباء ولا ماء ولا طرقات ولا بيئة، بل فساد وصفقات على المكشوف، ونهب للمال العام بكل الاتجاهات، كل ذلك على حساب لقمة هذا المواطن المسكين الذي يتعرض لأخطر أنواع الملوثات الفكرية والسياسية والطائفية والمذهبية، وتمارس بحقه أبشع أنواع التضليل والتحريض، بهدف تيئيسه وإخضاعه لمشيئة ورغبات بعض حيتان السياسة والمال، الذي يقامرون ويغامرون بمصير الوطن والناس. هذه الحال التي وصلنا إليها باتت مكشوفة وبلا أسقف، وتنذر بالعديد من المفاجآت السلبية بسبب هذا الانقسام الخطير واللافت الذي يهدد اللبنانيين في وجودهم وأمنهم المجتمعي”.

ودعا قبلان “المعنيين إلى تحمل مسؤولياتهم بأسرع وقت، وإلا فنحن أمام كارثة حقيقية، أقلها ضياع لبنان. ونذكرهم بأن الوطن إلى خراب، والآتي أعظم وأصعب وأشد إيلاما على الجميع، فلم التفريط وتسييب الأمور وترك الخارج يلعب ويتلاعب بمصيرنا؟ لم لا نوحد صفوفنا ونتصالح ونتسامح ونتناصح على ما فيه خير وحفظ بلدنا؟ لم هذا الإصرار الذي لا مبرر له على التباغض والتباعد والتحاقد والتحدي؟ لم لا نتفق على قانون انتخابي يؤمن مصلحة لبنان قبل أن يؤمن مصلحة هذا الفريق أو ذاك. لقد جربنا الخصومات والعداوات، وأدخلنا البلد في كل الصراعات والحروب الطائفية والمذهبية ولم يربح منا أحد، بل خسرنا جميعا، فلم لا نجرب السلام والوئام والتفاهم والتوافق؟ لم لا نتشارك معا، ونقدم جميعا من دون استثناء على المهادنة، مهادنة في السياسة، وفي المواقف، وفي الخطابات، مهادنة نكون فيها جميعا مع وحدة لبنان، وجيش لبنان، ومقاومة لبنان، وشعب لبنان الذي يستحق من كل هذا الطاقم السياسي، الذي جوعه وأفقره وهجره، اعتذارا صارخا وبالفم الملآن. نعم، تعالوا إلى صلح حقيقي أيها اللبنانيون، تعالوا إلى شراكة فعلية تطمئن وتحفظ وتصون حقوق الجميع وتزيل كل الحواجز والعوائق المصطنعة والمفروضة على اللبنانيين بالترغيب والترهيب”.

وأشار إلى أن “لبنان لا يقوم ولا يدوم بالاتفاقات الدولية والتسويات الإقليمية، بل بالإرادة الحرة والتصميم الثابت على أن لبنان بلد الرسالات والتعايش الإسلامي المسيحي الذي يرفض العنصرية والطائفية والمذهبية، ويدين كل أنواع وأشكال الإرهاب التكفيري وغير التكفيري، ولا يقبل أبدا أن يكون ممرا أو مستقرا لأي فكر تطرفي أو تعصبي يناهض القيم الأخلاقية والإنسانية مهما كانت الهجمة، ومهما تعاظمت محاولات العتاة من أهل الفتنة، وممولي الإرهاب، الذين استطابت لهم حمامات الدم من اليمن إلى البحرين إلى ليبيا إلى العراق إلى سوريا، وإلى كل هذا القتل والتدمير والتفجير الذي دمر المنطقة وشتت شعوبها ويكاد يقضي على مصيرها ومستقبلها”.

وختم قبلان بالقول: “تعالوا إلى حوار جدي وحقيقي وبناء يخرجنا من هذه المحنة، ويقطع الطريق في وجه كل من لا يريد خيرا وسلاما وأمنا لهذا البلد”.-انتهى-

———

tawfik dabbousi

دبوسي عرض مع مجلس الحراك المدني توقيع مذكرة تفاهم

تراعي أولويات الإهتمامات المشتركة في التنمية المستدامة

(أ.ل) – استقبل رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي وفدا من “مجلس الحراك المدني” في الشمال، ضم رئيس الجمعية المهندس فادي عبيد، نائب الرئيس المهندس غسان عطية، أمينة السر الدكتورة هند الصوفي، مسؤولة التواصل الاجتماعي الدكتورة ندى شهال، المسؤول المالي أحمد جوهر، شفيق حيدر والإعلامي رائد الخطيب، في حضور الرئيس الأسبق للغرفة محمد إبراهيم ذوق.

وبارك دبوسي للمجلس حصوله على العلم والخبر التأسيسي، مثنيا على “اهتماماته بأولويات النهوض والتنمية”، مؤكدا “التعاون بين غرفة طرابلس والمجلس والتنسيق في مختلف المجالات، واعتماد مبادىء التخطيط والتدريب من منظور إقتصادي إجتماعي”.

وقال: “أهم ما يميز منظمات الحراك المدني هو قبول الآخر والتنوع والحوار في كل الأمور العامة التي تتطلب مشاركة الجميع بتوليد الآراء البناءة التي تتناول قضايا التنمية والإستثمار، ولغرفة طرابلس جهوزية كاملة في إستثمار مواردنا وثرواتنا البشرية والمادية لكي نزيل معا الصعوبات والمعوقات من خلال التحلق حول الأفكار الإيجابية وتحديد الأهداف التي تلبي تطلعات مجتمعنا في النهوض الإقتصادي والتنمية الإجتماعية، وذلك في مناخ من الشراكة والتشابه والتكامل لكي نشكل معا حالة يسجل كل فاعل فيها حسن المبادرة والبراعة في إبتكار المشاريع الهادفة الى التطور والتقدم”.

وشدد دبوسي على أن “غرفة طرابلس تقف الى جانب تطلعات كافة مكونات المجتمع المدني والإقتصادي وتشجع المبادرات الخيرة من أجل العمل على بناء مجتمع يحسن إدارة ثرواته وموارده”، مؤيدا “إبرام إتفاقية تعاون مع مجلس الحراك المدني في الشمال للمساهمة في توفير الحوافز التي تعزز من فاعلية دورة الحياة الإقتصادية”.-انتهى-

——-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

salameh

نشرة الثلاثاء 13 تشرين ثاني 2018 العدد 5686

سلامة في افتتاح المؤتمر الاقليمي عن الحوكمة: المصارف اللبنانية محصنة لحماية المعلومات وضد الهجمات الالكترونية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *