الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 28 شباط 2015 العدد2813

نشرة السبت 28 شباط 2015 العدد2813

 

وزارة الصحة: اقفال معمل بسكويت في كفرزبد لعدم توفر الشروط الصحية

(أ.ل) – اقفل المراقبون الصحيون معمل “بايونير” للبسكويت في منطقة كفرزبد في البقاع بالشمع الاحمر، لعدم توفر أدنى الشروط الصحية والنظافة.
واكتشف المراقبون، بحسب بيان صادر عن وزارة الصحة، استعمال sodium bisulfite من دون التصريح عنها، وهي مادة قد تسبب حساسية لبعض الاشخاص. كما تم العثور على كميات من البسكويت من دون تاريخ صلاحية وخلطات متروكة في الماكينات منذ اكثر من يوم، في حين يتم طحن كميات من البسكويت، حتى المحروق منها، وإعادة تصنيعها.
كما أشار البيان الى ان شروط النظافة في المعمل سيئة للغاية، وتم العثور على حشرات على الشوكولا والبسكويت.-انتهى-
———–
البدء بتوزيع “الابيفار” على مربي النحال

(أ.ل) – بدأت وزارة الزراعة اليوم عبر المراكز الزراعية التابعة للوزارة بتوزيع داوء ابيفار APIVAR لمربي النحل على الاراضي اللبنانية كافة لمكافحة عنكبوت الفارواز، كمساعدة مجانية دعماً لهذا القطاع الحيوي.-انتهى-
———-
تخريج جنود ومجندين في معسكر عرمان

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم في مقر فوج مغاوير البحر في ثكنة ميلاد النداف – عمشيت، احتفال تخريج دورات: رتيب آمر فصيلة – مغوار بحر – غطاس قتال، بالإضافة إلى افتتاح غرفة عمليات الفوج بمساهمة من قبل مؤسسة المقدم الشهيد صبحي العاقوري.
ترأس الحفل قائد الفوج العقيد الركن محمد المصطفى ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وحضره عدد من الضباط  والمدعوين.
قد ألقى العقيد الركن المصطفى كلمة بالمناسبة جاء فيها:
إن الدورات التي اتبعتموها وحققتم في نهاياتها نتائج مميّزة، لا بدّ أن تنعكس إيجاباً على أداء الفوج، خصوصاً في الظروف الحرجة.
من هنا أدعوكم إلى المثابرة على روح الجرأة والإقدام والمهارة التي تميّزتم بها طوال الدورات، واضعين نصب العيون دائماً، أنكم جزء من رجال النخبة في الجيش، الذين لا مكان في نفوسهم للتردد أو الإنحناء أمام المصاعب والأخطار.-انتهى-
———–

بري عرض الاوضاع مع الياس المر وبقرادونيان وهنأ الكويت في عيدها الوطني:
الكويت تبلسم جراحات اللبنانيين دون تمييز بين منطقة واخرى او طائفة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة وفداً من حزب الطاشناك برئاسة الامين العام الجديد النائب آغوب بقرادونيان وعضوية نائب الامين العام افيديس كيدانيان وعضو اللجنة المركزية رافي اشكاريان.
وبعد الزيارة قال بقرادونيان: الزيارة مع رفاقي في اللجنة المركزية الجديدة لحزب الطاشناك كانت مناسبة لجولة افق حول القضايا المطروحة على الساحة اللبنانية، ودائماً الاراء متطابقة بيننا وبين دولة الرئيس بري. وقد تطرقنا للشؤون الحكومية وعمل مجلس الوزراء واستئناف اجتماعاته. وركزنا على موضوع التوافق شرط ان لا يستعمل التوافق كذريعة للتعطيل. وتبقى اولوية الاولويات هي انتخاب رئيس الجمهورية. كذلك تطرقنا ايضاً الى موضوع فعاليات ذكرى إحياء مئوية إبادة الارمن من قبل الدولة العثمانية، وبهذا الموضوع عرضنا كل فعاليات إحياء الذكرى وكان موقف دولة الرئيس موفقاً متفهماً لا بل موقفاً داعماً.
المر
ثم استقبل الرئيس بري رئيس مجلس ادارة مؤسسة الانتربول الوزير السابق الياس المر ، وكانت مناسبة لعرض آخر التطورات والاوضاع في لبنان والمنطقة.
تهنئة
وجه رئيس لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية-الكويتية النائب ايوب حميد كلمة مهنئاً الكويت في عيدها الوطني بإسم الرئيس نبيه بري وحركة “امل” ومما جاء فيها:
في هذه المناسبة العريقة في تاريخ دولة الكويت الشقيق وتاريخ الامة، لا يسعنا الا ان نتوجه بالتحية والتقدير الى الكويت أميراً وولي عهد ومجلس أمة وحكومة وشعباً نتمنى ان تبقى الكويت كعهدنا بها دائما نقطة مضيئة في عالم العرب وفي كل المجالات وهي السباقة دائماً الى شدّ أزر بقية الدول العربية في كل مجال وفي كل حين وأن تكون هذه المناسبة لشعب الكويت فرصة جديدة لمزيد من التطور والتقدم، لتعود الفائدة على شعب الكويت بكل خير واطمئنان، وليكون لبنان في قلب الكويت كما هو الكويت في قلب لبنان .
ودائما في اطار الاخوة التي تجمع البلدين والتي لطالما كان الكويت سباقاً للوقوف الى جانب لبنان كما كان لبنان سباقاً الى جانب الكويت حينما تعرض لمحنة الغزو الغاشم في مرحلة سابقة، وكما كان اللبنانيون مذ الخمسينيات من القرن المنصرم الى جانب دولة الكويت في عملية البناء والتنمية وفي كل المجالات الاخرى، كان الكويت الى جانب لبنان في كل العقود التي سبقت لا سيما مرحلة العدوان الاسرائيلي المتمادي، ولعقود خلت، فلطالما كانت الكويت تبلسم جراحات اللبنانيين دون تمييز بين منطقة  واخرى او طائفة واخرى وتعيد اليهم الثقة، بالتآخي العربي البعيد عن الغايات و المصالح، فعطاء دون حدود ودون قيود، و لن تكون اخر المكرمات ما تقوم به الكويت من خلال تأمين الاعتمادات اللازمة لتحقيق حلم اللبنانيين في الجنوب بتنفيذ مشروع الليطاني، حلم الامام الصدرو حلم دولة الرئيس نبيه بري والذي تجاوز المرحلة الاولى، ليبدأ المكرمة الثانية لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الليطاني باذن الله.
اننا في مناسبة العيد الوطني لدولة الكويت لا نستطيع الا ان نثني على الجهد و المثابرة التي يقوم بها أمير الكويت لرأب الصدع العربي،و لدعم قضية فلسطين،و ليكون للعرب الموقع الذي يستحقونه تحت الشمس.
هنيئاً للكويت بقادته وعلى رأسهم أمير البلاد أطال الله بعمره، وأمده بالحكمة والبصيرة ليتابع مسيرة بناء الكويت الحديثة وليبقى قناة الاتصال التي تجمع ولا تفرّق بين ابناء الامة .
ومنا التهاني والتبريك بأسم حركة أمل ورئيسها دولة الرئيس نبيه بري،اعياد مجيدة ومديدة.-انتهى-
———–
سلام بحث مع جريج الاوضاع العامة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير الاعلام رمزي جريج، وتم عرض للاوضاع العامة.-انتهى-
———-
الفرزلي من جبيل: إلغاء الدور المسيحي في لبنان هو مدخل لألغاء الوجود المسيحي

(أ.ل) – عقدت ندوة بعنوان “هل للمسيحيين دور خاص في منطقة الشرق الأوسط” في المركز الدولي لعلوم الأنسان – جبيل، في إطار سلسلة الندوات البحثية التي ينظمهاالمركز بعنوان “تداعيات الأزمة السورية على لبنان – المواطنية سياج الوطن والدولة”، شارك فيها نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي والدكتور وليد خوري، في حضور النائب السابق غسان مطر وعدد من الشخصيات الفكرية والأعلامية.
 من جهته، اعتبر الفرزلي في مداخلته أن “أحد الأسباب الرئيسية لتفريغ المسيحيين من الشرق هو إلغاء المنطقة التي ولد فيها السيد المسيح خدمة للصهيونية”، لافتا الى أن “خطة تفريغ الشرق من المسيحيين بدأت”، ومعتبرا أن “إلغاء الدور المسيحي في لبنان هو مدخل لألغاء الوجود المسيحي”.
ورأى أن “هناك مؤامرة اسرائيلية بامتياز لضرب التعايش في لبنان”، مشددا على “ضرورة الحفاظ على الكنيسة في الشرق وأن على الموارنة دورا مهما في استعادة حقوق المسيحيين، والكنيسة المارونية تشكل عمودا فقريا للكنيسة في لبنان”، محذرا من أنه “عندما يفرغ الشرق من المسيحيين يعني غياب الكنيسة الشرقية عن الشرق”.-انتهى-
———–

 


تخريج 250 مفتشا ثانيا و250 مأمورا في الامن العام
دورة الولاء للوطن 28 شباط 2015

(أ.ل) –  احتفلت المديرية العامة للأمن العام بتخريج 250 مفتشا ثانيا و250 مأمورا متمرناً صباح اليوم في معهد قوى الأمن الداخلي ثكنة العقيد الشهيد اسعد ضاهر في الوروار بحضور العقيد الركن ناجي عليق ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، العميد الركن حسن علي أحمد ممثلاً المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، العميد أحمد الحجار ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص،العقيد الركن رؤوف سكرية ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة، ممثل المدير العام للجمارك العقيد عادل فرنسيس،السيد فادي خالد ممثلاً مدير الدفاع المدني، السيد جوزف زخيا ممثلا محافظ جبل لبنان، وممثلي أجهزة أمنية وضباط.
 بعد وضع الاكاليل على ضريح شهداء معهد قوى الامن الداخلي، عُزف النشيد الوطني ونشيد الامن العام، ثم أُطلق على الدورة اسم “دورة الولاء للوطن”.
ثم القى ممثل المدير العام للامن العام العميد الركن حسن علي أحمد كلمة جاء فيها:
 حضرة اللواء مدير عام قوى الأمن الداخلي، ممثلاً بحضرة العميد أحمد الحجار قائد معهد قوى الأمن الداخلي، حضرة ممثل العماد قائد الجيش، حضرات الضبّاط ممثّلي الأجهزة الأمنية، حضرة ممثل محافظ جبل لبنان، حضرات الضبّاط، أيها المتخرجون والمتخرجات، سلام الوطن على شباب قرّر أن يكون للوطن، سلام على جيلٍ يرتفع كالجبل، على صف أمنٍ طامحٍ لمنح الأمان للأخرين. والسلام منكم، من جهدكم وأصراركم على أن تكونوا في خدمة الناس، من أوراقهم إلى أمانهم. بكم يكتمل العدد، ومعكم نجدّد العهد، ومن خلالكم نقدّم نموذجاً عن الولاء في مؤسّسة إعتادت على تضحية الأوفياء. تتخرجون اليوم إلى مسرحٍ صعب ومعقّد، وفيه العيون مرصودة، والعابثون في الوطن ليسوا أقليّة، يأتون من وراء الظهر، من خلف ثلجٍ وستارٍ أبيض ليرسموا بلداً باللون الأسود. لكن مدرستكم علّمتكم ألف باء المواجهة السبّاقة، وهي اليوم تضع بين أيديكم تجربةً من عمر التصدّي لصدّ المجموعات النافرة المتأهبة دوماً لنشر الرعب في ربوعنا. إعلموا يا جيل اليوم انكم تخرّجتم من مؤسسة تفاوض ولا تساوم، تسرع ولا تتسرّع، تتأهب قبل المتأهبين، تقارع الريح قبل هبوبها، ولا تستريح. عمركم من عمرها، ووعدكم من وعدها، فخذوا تجربتها وأضيفوها الى سنوات خدمتكم، وتحصّنوا بمسيرتها ودرب شهدائها، أولئك الذين أمنوا بقدرتها ومشوا بين الألغام والبطون المفخّخة. تتطلعون اليوم الى شمسٍ مضوية، نحو الهوية والقضية، نحو بلدٍ ينتظر جهدكم ولا يتقدّم الاَّ بعلمكم وتتطوّركم وإنفتاحكم الآخر على الآخر، وكلما زادت خبرتكم كلّما أشرقت الشمس على بلدٍ يفرضون عليه العتمة. جيلكم اليوم آخر الدفعات، لكنه ليس آخر الأجيال، نمسك بيدكم كي تشبكوا الآيادي مع الناس وتأخذوا بهم الى حيث الإدارة والنظام وتسهيل عبورهم الى الحياة. إن معاملتكم الطيّبة للمواطنين هي جواز عبور، فأنتم حدود هذا الوطن وتأشيرته، أنتم تضربون جماد الورق ورتابته وتخرجونه من قيد المراوحة لتحسموا أمره، فلا تتحوّلوا الى عددٍ زائدٍ في إدارات التكدّس الوظيفي، وأعلموا ان للناس علينا حقوقاً وانتم الوسيلة في دفع الحق لأصحابه. مسؤولياتكم من حدود الوطن الى آخر حدود، فكونوا الصورة التي تعكس حضارة المؤسّسات الأمنية، كونوا الحرية. عهدنا بكم انكم عنوان أمل الناس وتخفيف وجعهم وقهرهم ونزوحهم، ومن خلالكم يصبح الوطن أكثر أماناً وأملاً. كلنا معكم لرفعتكم وتقدمكم، ولكم على رأس هذه المديرية من كان مؤسّساً للأمل وزارعاً وعد الغد، ومن حضرته أنقل لكم التحية والوصية. لا يغيب عنّا أخيراً توجيه خالص الشكر والتقدير للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي التي وضعت كافة إمكاناتها وإستثمرت الجهود اللازمة لإنجاح هذه الدورة وإثبات متانة العلاقة بين مؤسستينا لاسيما ضبّاطها وأفرادها المشاركين في الطاقم التدريبي إضافة الى ضبّاط ومفتشي الأمن العام الذين أشرفوا على مراحل التدريب.
كما القى ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي العميد أحمد الحجار كلمة جاء فيها:
حضرة اللواء مدير عام الأمن العام ممثلاً بالعميد الركن حسن علي أحمد، حضرة ممثل العماد قائد الجيش اللبناني، حضرات ممثلي قادة الأجهزة الأمنية والإدارية، أيها الحضور الكريم، بإسم اللواء المدير العام لقوى الأمن الداخلي، وبإسمي شخصياً، أرحب بكم جميعاً بمناسبة تخريج دفعة جديدة من مفتشي ومأموري الأمن العام. إنها لمناسبةٌ طيبةٌ نؤكد فيها الوفاء بالعهد الذي قطعناه على أنفسنا، بغية الإرتقاء بالوطن الغالي، وتعزيز الثقة بقدرة أجهزته الأمنية على الإحتفاظ بمكانتها ودورها المتميز في خدمة المجتمع. إن كفاءة هذه الأجهزة في العمل الميداني الهادف إلى تحقيق الأمن والإستقرار، لا تكتمل إلاّ بكوادر مؤهلةٍ تأهيلاً عالياً. وهنا يبرز دور معهد قوى الأمن الداخلي في رفد صفوفها بطاقات وطنية شابة ومدربة، وقادرة على إستخدام أساليب التكنولوجيا المتطورة، بما ينسجم مع أحدث المفاهيم العصرية في العمل الشرطي والأمني. لذلك نواصل وضع الخطط وعمليات التحديث اللازمة للنهوض بمستوى المدربين وتطوير برامج التدريب ونخطو خطوات واثقة نحو المستقبل ليصبح معهدنا في مصاف أفضل معاهد التعليم على مستوى المنطقة والعالم. لا شك أن المرحلة الراهنة بكل ما تجمله من تحديات تفرض تضافر الجهود، والمزيد من التنسيق بين الأجهزة الأمنية في مختلف المجالات، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب الذي يهدد مجتمعنا بمختلف تلاوينه. وخير مثال على هذا التنسيق، العلاقة الوثيقة والدعم المتبادل بين المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي والمديرية العامة للأمن العام. فالتعاون بينهما يتجلى في بعض وجوهه في مجال التدريب، واحتفالنا اليوم شاهد على ذلك.
أيها المتخرجات والمتخرجون، لقد تلقيتم معارف ومهارات متنوعة تعدّكم للإضطلاع بالأعباء والمسؤوليات التي تفرضها واجباتكم الوظيفية المرتقبة وتساعدكم على تنفيذ المهام المطلوبة منكم. أنتم تحملون أغلى أمانة في أعناقكم وهي حفظ أمن الوطن والمواطن. عليكم الإلتزام بقواعد السلوك القويم وإحترام حقوق الإنسان، ودعم جسور الثقة بينكم وبين المواطنين.
وفي الختام، أُقيم عرض عسكري واحتفال تبادل الأنخاب.-انتهى-
———-
الجيش: تمارين تدريبية في حقل رماية حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت بتاريخ 28/2/2015 البيان الآتي:
بتاريخ 2 /3 /2015 ما بين الساعة 9.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة أخرى بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية، في حقل رماية حنوش – حامات.-انتهى-
———-
المشنوق عرض مع بارود الاوضاع السياسية

(أ.ل) – عرض وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق مع الوزير السابق الدكتور زياد بارود الاوضاع السياسية في لبنان، وتم استعراض مجمل التطورات في ظل الاستحقاقات الامنية والسياسية في البلاد، كما كانت جولة افق حول الاوضاع في المنطقة في ضوء التحديات القائمة.-انتهى-
———–
مقبل عرض مع وفد من بروناي التعاون العسكري

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل قبل ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة نائب وزير الدفاع في بروناي دار السلام داتو بادوكا مصطفى سيرات على رأس وفد ضم نائب الأمين الدائم في الوزارة حاج ازهر احمد وقائد القوات المسلحة الملكية في بروناي العقيد حمزة ساحات وكبار المعنيين في الوزارة.
رافق الوفد قائد القوات المشتركة الماليزية عمر علي.
جرى خلال اللقاء التداول في مجالات التعاون العسكري بين البلدين ودعم الجيش اللبناني في مواجهة الارهاب.
كما تطرق البحث الى عمل قوات الطوارىء الدولية وما تقوم به من نشاط سيما وان بروناي من الدول المشاركة في هذه القوات وقد اكد دولته على استمرار هذا التعاون شاكراً السيد داتو بادوكا على اهتمام بلاده بلبنان.-انتهى-
———-
درباس: التحفظات حول انشاء مرآب في ساحة التل بطرابلس جديرة بالنظر اليها

(أ.ل) – علق وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، على تحفظات مشروع اقامة مرآب في ساحة جمال عبد الناصر التل في طرابلس، وقال في تصريح: “إن الأخوة في المجتمع المدني وضعوا تحفظات حول المشروع المنوي إنشاؤه في ساحة جمال عبد الناصر- التل، وإن هذه التحفظات جديرة بالنظر إليها، وبعدما اتخذ المجلس البلدي قراره كان قد طلب إلى مجلس الإنماء والإعمار أن يقدم له عرضا فنيا لجدوى هذا المشروع ومحاولة تلافي النتائج السيئة التي تحدث عنها البعض، وهذا سيحدث عندما يتأكد المجلس البلدي أن هذا المشروع فيه خير محض للمدينة، لأنه سيستعيد وسطها بدوره، وسيغذي وجهها ويجعلها متألقة وسيجعل المساحات الخضراء غالبة في المدينة، علما أن هذا المرآب بأعمدته يستطيع أن يحتمل أربعة أدوار فوق الأرض، فيما إذا كان هناك مشروع لإعادة بناء السراي العثماني”.-انتهى-
———-

باسيل من فنزويلا: المجموعات الإرهابية تتشابه مع اسرائيل
في الأحادية الدينية والرفض للآخر وحقه في الاختلاف

(أ.ل) – المحطة الاخيرة لجولة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل على دول أميركا اللاتينية هي فنزويلا التي وصلها مساء امس مع الوفد المرافق، حيث كان في استقبالهم السفير ايلي لبّس والسفراء العرب المعتمدين وطاقم السفارة اللبنانية وعدد من أبناء الجالية
واستهل الوزير باسيل زيارته بلقاء نظيرته وزيرة الخارجية الفنزويلية دلسي رودريغز، التي وقع معها على ثلاث اتفاقيات، الاولى اتفاقية التعاون المشترك، والثانية اتفاقية إعفاء جوزات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة من تأشيرات الدخول الى كلا البلدين، والثالثة مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية.
وانضم لاحقاً الى جلسة المحادثات وزير النفط اسدروبال شافيز.
 وبعد مأدبة غداء أقامتها رودريغز على شرف الوزير والوفد المرافق شارك فيها مراقب الجمهورية اللبناني الأصل طارق وليم صعب، والسفراء العرب المعتمدين، عقد الوزيران مؤتمرا صحافياً،  شكر فيه الوزير باسيل فنزويلا على مواقفها الداعمة دائماً للبنان والقضايا المحقة في المنطقة، مشيرا الى ان لبنان لن ينسى أبدا وقوف فنزويلا الى جانبه بكل الأحداث الأليمة التي مرّ بها وخاصة في حرب تموز  ٢٠٠٦، وقال:” مواقف فنزويلا المحقة تذكرنا دائماً وتعيدنا الى ضميرنا الوطني والعربي، ان قضيتنا الاولى هى قضية فلسطين، وليس القضايا التي تفتعلها اسرائيل لالهائنا عن قضيتنا الاساسية. نقول فلسطين لان قضيتها تجسد قضية الظلم في وجه العدالة التي نسعى من اجلها وهي العدالة الدولية، ونقول فلسطين لان الظلم الذي وقع عليها انسحب على عدد كبير من الدول التي استضعفت شعوبها وعلى رأسهم لبنان.” 
اضاف:”ان الاتفاقيات التي وقعناها اليوم ما هي الا تعبير عن تعاون سياسي قائم، بل هي اكثر من تعاون انه تفهم دائم للقضايا الدولية التي نعتبر ان فنزويلا، اليوم بحضورها في مجلس الامن تعبر عنها بالاضافة الى الدولة العربية التي تمثلنا كمجموعة عربية، انما اليوم اصبح لدينا دعم مضاعف. نحن نعوّل على وجود فنزويلا في مجلس الامن، لإقرار وتثبيت مبادئ دولية تنبع من الحق الإنساني والقانون الدولي، وأولها احترام حق الشعوب في تقرير مصيرها، وثانيا عدم التدخل في شؤون الدول، وثالثا احترام سيادة الدول وسيادتها على ارضها.” ورأى “انه اذا ما تم احترام هذه المبادئ لن يبقى ظلم او مظلومين على الارض، ولكن طالما يسمح لبعض الدول بإنتهاك المبادئ تحت أعين المجتمع الدولي وصمته، وعلى رأس هذه الدول اسرائيل التي للأسف تستنسخ نماذج مشابهة لها في التصرف وآلاعتداء والتعدي على حق الشعوب بالوجود والاختلاف، لذلك ما نخشاه نحن في لبنان اليوم، هو اضافة الى الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة لمنطقتنا والمنتكهة  لسيادتنا ووحدة اراضينا، هو التعدي المتكرر والوحشي للمجموعات الإرهابية التي تتشابه مع اسرائيل في الأحادية الدينية والرفض للآخر وحقه في الاختلاف.”
وقال:” نحن في بلد أتينا اليه منذ ١٥٠ سنة  نتيجة العنف والتجويع والتهجير الذي تعرضنا له على مراحل طويلة من حياتنا. ما يحصل اليوم تجاه الأقليات في المنطقة من العراق الى سوريا وفلسطين ولبنان، هو تكرار لهذا النمط الهمجي والوحشي والإنساني الذي نتعرض له في المنطقة، وهو نتيجة صمت دولي يترافق مع تلكؤ وغض نظر، وهو ممتلئ وممزوج بالكلام الكبير ولكن بالفعل الصغير. وهذا الامر يسمح لنا ان نتساءل هل تُلقى على داعش القنابل ام المساعدات؟ لانه لا يمكن ان نصدق ان هناك صدق وجهد دولي وحقيقي ويُسمح لداعش ان تتحول الى دولة عظمى وان تستمر بظلمها.”
واكد باسيل ان “لبنان سيبقى يمثل الضمير العالمي برفضه لهذه الانتهاكات وتمسكه بمفهوم التسامح والتعايش، وسيبقى يناضل ويستشهد يوميا في سبيل الانسانية، وحقها في التمتع بمبادئ الحرية والاختلاف، وسيبقى متكلاًٍ على فنزويلا لكي تبقى روح الثورة فيها رفضا لمفاهيم وتطبيق الظلم العالمي.”
وأكدت رودريغز من جهتها على موقف بلادها الداعم دائماً للقضايا العربية والرافض للإمبريالية والأحادية الدولية، واشادت بدور الجالية اللبنانية المتميز على كل الصعد، والمكانة الكبيرة التي تحتلها في قلوب الفنزوليين.
دياز
 ثم التقى الوزير باسيل المدعية العامة لويزا اورتيغا دياز، التي أشادت بإلتزام الجالية اللبنانية بالقوانين، وأبدت الاستعداد للتعاون مع لبنان في مختلف المجالات القضائية.
رودريغز
وتسلم الوزير باسيل مفتاح مدينة كاراكاس من رئيس بلديتها خورخي رودريغز، الذي التقاه في مبنى البلدية مع الوفد المرافق. بعد اللقاء شكره الوزير باسيل على هذه اللفتة التي تحوي الكثير من المودة والمحبة للبنانيين، وامل من اللبنانيين المساهمة في نمو المدينة وتطورها بعد الانفتاح الذي أظهرته فنزويلا للبنان واستقبالها لهم، لافتا الى اتفاق توأمة سيعقد قريباً بين كراكاس وإحدى المدن اللبنانية.
نشاطات
والتقى الوزير باسيل الهيئة الإدارية للنادي اللبناني – الفنزويلي التي تضم ٣٢ عضوا برئاسة طوني زخيا الدويهي، ثم جال على مسجد الشيخ ابراهيم حيث كان في استقباله امام المسجد، ثم انتقل الى كنيسة مار شربل التي تقع مقابل الجامع، وكان في استقباله الاباتي اغسطين صعب، وكاهن الرعية ايلي يمين وأبناء الرعية. وتسلم باسيل من الاباتي صعب درعاً تقديريا كتب عليه “اعترافا بالجميل للإنجازات التي يحققها على كل الأصعدة ولكي يبقى لبنان موحداً حراً وديمقراطياً، ونسأل الله بأن يعم السلام والأمان بلد الأرز، وان يبعد عنه التعصب والعنف والارهاب”.
ودون الوزير باسيل على سجل الكنيسة: هكذا سنبقى، هذه هي رسالة المسيحيين الذين نحن مؤتمنون عليه وسنبقى نكملها كما حمل المسيح صليبه ومشى، لنسير معاً كلبنانيين ومشرقيين على درب خلاصنا، شاهدين جميعاً للمحبة والسلام في موجات التطرف والارهاب التي لن تقوي على هويتنا ورسالتنا.
وكان الوزير باسيل جال مع الوفد المرافق في أرجاء مدينة كاراكاس القديمة، ووضع إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري لقائد تحرير أميركا اللاتينية من الاحتلال الإسباني سيمون بوليفار.

لقاء الجالية
ومساء أقيم حفل عشاء على شرف الوزير باسيل حضره حشد من أبناء الجالية اللبنانية في كاراكاس، وبعد كلمة ترحيبية وشكر  للسفير اللبناني ايلي لبّس، تحدث باسيل فقال: ان وزير الخارجية اللبنانية لا يشكر على زيارته، إنما يسأل لماذا تاخرت بالمجيء. نحن نعتز ونفتخر بكم، فأنتم بالرغم من غيابكم الطويل عن لبنان، الا انكم ما زلتم محافظين على خصالكم الطيبة وتقاليدكم، وتتركون اثراً طيباً في هذا البلد.” وأشار الى ان عدد اللبنانيين في دول اميركا اللاتينية يزيد على عدد اللبنانيين المتواجدين في لبنان بثلاث مرات، وقال:” انتم أوكسجين لبنان من دونكم لا يمكنه ان يعيش، وأنتم ايضاً جالية قادره وفاعلة، وبإمكانكم ان تفعلوا ما لم تفعله الدولة اللبنانية لكم، مثل انشاء خط طيران مباشر بين لبنان واميركا اللاتينية. اذا قصرت الدولة ولم ترسل طائرة الى ١٢ مليون لبناني موجود هنا، فأنتم قادرون على هذه الخطوة التي يجب ان تبدأ من كاراكاس”.  ووعدهم بالعمل من اجل قانون استعادة الجنسية، ودعاهم الى المشاركة في المؤتمر الاغترابي الذي يعقد بين ٢١ و ٢٣ من شهر ايار المقبل، واكد على ان ” وزراة الخارجية هي لكل اللبنانيين، والدولة هي لكل اللبنانيين الذين يجب ان يكونوا موحدين، مسلمين ومسيحين، وبكل الطوائف والفئات من دون ان يلغي احدنا الاخر، انما ان نتوحد على مفاهيم على صحيحة. فقوة لبنان ليست  بضعفه، إنما بقوته، بقوة احزابه وطوائفه، وبأشخاص أقوياء واغتراب قوي، لاننا نريد وطننا ان يقف ويواجه بقوة محبته وتسامحه، هكذا نستطيع ان نتغلب على الشر الذي يهددنا ويحاول تجزءته ويهدد المنطقة محاولا تقسيمها بين سنة وشيعة، وبين مسيحيين ومسلمين، وبذلك تتحقق احلام دولة واحدة وهي اسرائيل”.-انتهى-
———-
مسرح اسطنبولي نظم دورة أولى لمهرجان صور الموسيقي

(أ.ل) – أعلنت إدارة مسرح إسطنبولي عن تنظيم الدورة الاولى لمهرجان صور الموسيقي الدّولي في مدينة صور اللبنانية، ويحتفي المهرجان في هذه الدورة بالفنان العظيم “وديع الصافي ” والاسطورة “صباح “عبر مشاركة فرق موسيقية من لبنان وليبيا واليمن وفلسطين وسوريا وايطاليا وهولندا وايرلندا وغانا والكاميرون .
وقد أعلن مؤسس المهرجان الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي أن الاحتفاء بوديع والشحروة سيكون بحضور الفنان جورج الصافي وكلوديا عقل إبنة شقيقة الشحرورة , ومن ضيوف المهرجان الفنان سامي حواط والفنان خالد العبدالله والليبي محمد رزق الله واليمني محمد الهجري ومن فلسطين رولا عزار , ومن المشاركين اللبنانين: الدكتور وسام حمادة ,فرقة مونت كارلو , رامي علاء الدين , زينة إبراهيم وجاك نعمة وجورج مجدلاني, يوسف الفحل وحسين قرعوني .
أما الافتتاح سيكون في السابع من أذار عند الساعة الرابعة عصراً بكرنفال موسيقي سينطلق من ميناء مدينة صور، وسيعلن عن برنامج المهرجان كاملاُ على موقع المهرجان .
ويعتبر هدف المهرجان دعم موسيقى الشباب والاعمال الموسيقية العربية والتلاقي الثقافي والفني , وتأسيس حركة موسيقية بأول حدث موسيقي عربي ودولي في الجنوب اللبناني الذي تعود له الحركة الثقافية بشكل كبير مما يجعل مدينة صور على الخريطة الثقافية العربية والعالمية من حيث المسرح والسينما والموسيقى.-انتهى-
———–
رعد: من كان مقتنعا بأن الشغور الرئاسي يملأه تعطيل عمل الحكومة فليقدم دليلا
 
(أ.ل) – أقام “حزب الله” إحتفالا تأبينيا للشهيد المجاهد محمد مصطفى بواب في النادي الحسيني لبلدة حاروف الجنوبية، حضره رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، مسؤول المنطقة الثانية علي ضعون، شخصيات، فاعليات وحشد من المواطنين.
بدأ الاحتفال بتشييع رمزي للشهيد، حيث حمل النعش ثلة من المقاومين قبل أن يؤدوا القسم والعهد للشهيد وللامين العام للحزب السيد حسن نصر الله، بالبقاء على خط الشهداء والأستمرار في خط المقاومة، بعدها وقف المشاركون للاستماع إلى النشيد الوطني ونشيد حزب الله، ليعرض على إثرها وصية الشهيد لأهله وإخوانه.
والقى رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد كلمة بدأها بتوجيه التحية للشهيد واخوته الشهداء “الذين كتبوا ويكتبون بدمائهم الطاهرة العزة لبلدهم وناسهم”، ثم أشار إلى “المتغيرات الحاصلة اخيرا بخاصة مع توافد الوفود الى سوريا، لإعادة النظر في المواقف السابقة، بعدما استشرفت هزيمة المشروع التكفيري في سوريا والمنطقة”، وأكد “أن من أراد أن تسقط سوريا سقط وبقيت سوريا، ورغم أنهم استطاعوا أن يدمروا في سوريا ويقتلوا ويذبحوا لكنهم لم يقدروا على إسقاط إرادة الممانعة والمقاومة في منطقتنا”.
وعرج على موضوع المفاوضات النووية بين إيران والغرب، فقال: “إن الغرب يتوسل الإتفاق النووي الذي ربما يكون قد أنجز، لكن المشكلة لدى الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة تكمن في تسويق هذا الإتفاق في مؤسساتهم ولدى حلفائهم في منطقتنا ولدى اسرائيل”.
ورأى “أن هذا الإتفاق إذا وافقت عليه الجمهورية الإسلامية في إيران سيكون انتصارا، وإذا لم تقبل به فلن تكون هناك كارثة على الإطلاق، لأن ايران وكل محور المقاومة بنوا على الأسوأ حين بدأوا هذا الخيار التفاوضي”.
وفي الشأن الداخلي، دعا إلى “إيجاد مخرج لآلية التوافق داخل الحكومة حتى تمضي بمهامها، بخاصة أننا في مرحلة نريد أن نجتازها وصولا إلى ملء كل الشغور وتحريك المؤسسات”.
وقال: “إن من كان مقتنعا بأن الشغور الرئاسي يملأه تعطيل عمل الحكومة فليقدم دليلا، أما أن عمل الحكومة يعوض عن الشغور الرئاسي فهذا ليس صحيحا، وان عمل الحكومة ليس بديلا من الشغور الرئاسي، فالبلد يحتاج إلى رأس ورئيس”، مشددا على “ضرورة إيجاد الطريقة الذي يتحقق من خلالها إنتخاب رئيس في أسرع وقت”، لافتا إلى “أن هذه المشكلة ليست مشكلة الحكومة وحدها بل مشكلة جميع اللبنانيين المعنيين بخيارهم الوطني الذي ينهج البلد على أساسه في ظل رئيس جمهورية”، داعيا إلى “التوجه نحو الحلول الممكنة في ظل هذا الظرف من أجل أن تتحرك عجلة البلاد، وأما نبش القبور والبكاء على الأطلال وإطلاق الإدعاءات فإنه لا يفيد”.
وجدد رعد الدعوة للعمل على “تسليح ومؤازرة الجيش اللبناني لاستكمال مهامه في الدفاع عن اللبنانيين ومناطقهم”، مشيرا إلى “أهمية أن تتحمل القوى السياسية مسؤوليتها في تأمين ما يلزم للجيش من عتاد وسلاح وذخائر”، واعتبر “أن أي تقصير في ذلك هو خيانة للوطن وضرب للاستقرار”، وإذ أشار إلى تمكن الجيش من السيطرة على تلتين استراتيجيتين في رأس بعلبك، قال: “ألا يجب علينا أن نلاقي هذا العزم بمزيد من الدعم والتسليح”. أضاف “إننا لا نريد أن نسأل عن الثلاثة مليارات لأنها تبخرت لكن الدولة والحكومة هما المسؤولتان عن دعم الجيش وتسليحه، ومسؤولة عن توفير كل الفرص المتاحة من أجل إمداد الجيش اللبناني بالذخائر والعتاد الذي يحتاجه في معركته ضد الإرهاب التكفيري”.-انتهى-
———-
حوري: الحكومة أتت لتتعاطى مع الشغور ويجب ألا تكون عنصرا مساعدا في التعطيل

(أ.ل) – أوضح عضو “كتلة المستقبل” النائب عمار حوري أن الرئيس سعد الحريري “كغيره من السياسيين لديه سفرات دائمة، وسفره لم يعد الحدث، فهو موجود بتفاعلاته السياسية والوطنية”.
وحول ملف الحكومة، قال حوري، في حديث الى مصدر إعلامي “نكرر ما كان يقوله الرئيس فؤاد شهاب بالعودة الى الكتاب، والكتاب هو الدستور. ليس حدثا بسيطا أو عابرا أن يكون مركز الرئاسة شاغرا بل حدث جلل، لهذا السبب فتح النقاش حول الشغور، وبالدستور تؤول جزءا من الصلاحيات وكالة الى الحكومة، ودخلنا الى بازار المادة 65 من الدستور”.
أضاف “مجلس الوزراء لديه صفتان، السلطة الاجرائية، والوكالة التي انتقلت اليه بجزء من صلاحيات رئيس الجمهورية بظل الفراغ الرئاسي، والاشكالية المطروحة الآن هي الخلط بين الصفتين، النصاب يحتاج الثلثين وستخذ قراراته بالتوافق نظرا للخلاف الذي ينشب على معظم القرارات والمراسيم التي يطرحها مجلس الوزراء في ظل الالية المعتمدة قلنا بألا نقف عند هذه المادة”. وتوقع أن “تعقد جلسة لمجلس الوزراء الاسبوع المقبل، فالامور أفضل وكذلك الاجواء داخل الحكومة حاليا”.
ولفت الى أن “الحكومة أتت لتتعاطى مع شغور موجود في البلاد، ويجب ألا تكون عنصرا مساعدا في التعطيل. والتاريخ سيذكر دائما إعلان بعبدا بأحرف من نور، فهو إنجاز وطني، ومهما ذهبنا يمينا وشمالا لا بد من العودة اليه لانه يشكل امتدادا لميثاق وطني أو في مكان ما لاتفاق الطائف”.
وتابع “نحن لسنا في وضع يسمح بتعديل الدستور، خاصة في الشغور في موقع الرئاسة. ليس سرا أن موضوع رئاسة الجمهورية صار ورقة بيد ايران وتضعها على طاولة المفاوضات مع المجتمع الدولي في الملف النووي، وتضع في الوقت عينه الموضوع الحوثي وأوراق الضغط، إذ تضع جزءا من العراق وسوريا على أوراق التفاوض، بالتالي للاسف من أوصلنا الى هنا هو شريك في الوطن سمح بجعل هذه الورقة اقليمية بيد ايران وجعلنا ننتظر”. وأكد حوري أننا “في تيار المستقبل نتواصل مع كل الفرقاء من دون استثناء ويدنا ممدودة للجميع”. وأشار الى أن “قوى 14 آذار تجمع ديمقراطي وشكل ضمير الوطن”.
وأضاف “الاستقلال الذي حصل عام 43 حصل على صيغة معينة لا تزال محترمة، ولكن منذ 14 اذار 2005 طورت هذه الصيغة وانتقلت من مستوى القيادات الى المستوى الشعبي”. وشدد على أن “14 آذار ضرورة وطنية، وتيار المستقبل أساس في تلك القوى”.
وختم “وفي الذكرى العاشرة لانتفاضة الاستقلال، ربما آن الاوان لتفعيل دور المستقلين والمجتمع المدني داخل قوى 14 آذار”.-انتهى-
———–

الموسوي: نقف خلف الجيش اللبناني صفّاً واحداً في مواجهة التكفيريين
لم يعد جائزاً تأخير مرسومي النفط والغاز

(أ.ل) – قال عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي “إننا كمقاومة وكشعب نقف جميعنا خلف الجيش اللبناني الذي قدّم بالأمس نموذجاً حياً عن قدرته في مواجهة التكفيريين حين وجّه إليهم ضربة خاطفة محققاً انتصارات ميدانية ملموسة، ونحن إذ نعبّر عن اعتزازنا بالعملية التي قام بها الجيش في مواجهة العدو التكفيري الذي يهدد لبنان، فإننا نعلن له من هنا أننا مسيحيين ومسلمين ومقاومة وشعب نقف خلفه صفاً واحداً في هذه المعركة المشرّفة التي يخوضها بدمائه دفاعاً عن لبنان والوطن والشعب”.
وفي كلمة له خلال مشاركته في حملة التشجير التي نظّمتها بلدية علما الشعب الجنوبية في منطقة المحافر المقابلة لمستعمرة حانيتا، أكد الموسوي “أننا متمسكون بكل حبّة تراب من بلدنا العزيز، لأن كل حبّة فيه قد غُسلت بدماء شهداء المقاومة، وأن الأرض لتشهد لو حكت أن المجاهدين لم يغادروها بعدما حرروها، وكانوا على الدوام في مواجهة العدو المحتل يذودون عن أرضهم وعن وطنهم”، وأضاف “من الواجب أن لا يغيب عنّا تحت أي ظرف أن العدو الإسرائيلي هو عدو لبنان الأساسي الذي يهدد أرضه وثرواته ووحدته وعيشه الواحد، ونحن حين نقف هنا مدافعين عن أرضنا ومتشبثين بالبقاء بها علينا أن نعلم أن عدونا يعتدي على مياهنا، فقد اخترق هذا العدو السيادة اللبنانية في المياه الإقليمية في منطقة الناقورة، واخترق حقوقنا في المنطقة الإقتصاية الخالصة التي تضم ثروات طبيعية كالعاز والنفط، ونحن كما عملنا على تحرير أرضنا من المحتل الإسرائيلي نعاهد أننا لن نقبل بالخرق الإسرائيلي للسيادة اللبنانية في المياه الإقليمية، وسنعمل على استعادة حقوقنا في المنطقة الإقتصادية الخالصة”.
وتوجّه الموسوي الى مجلس الوزراء بالقول “ماعاد يجوز تأخير مرسومي النفط والغاز، ولا يجوز أيضاً أن يقوم الإسرائيلي بالإعتداء على الحقوق اللبنانية وأن تتوانى السلطات اللبنانية عن القيام بواجبها في استعادة هذه الحقوق وفي بدء التنقيب عن النفط والغاز، فإلى متى تنتظر الحكومة إقرار المرسومين اللذين يشكلان متنفساً حقيقياً للمواطن اللبناني من الضائقة الإقتصادية الإجتماعية التي يحيا بها”.
وحثّ مجلس الوزراء على “العمل من أجل الإيفاء بمتطلّبات اللبنانيين، وأن يجري حلاً لمشكلة آلية إتخاذ القرار بما يحافظ على عمل المؤسسات ويوقف شللها”، مشدّداً على “التزامنا الراسخ بضرورة انتخاب رئيس للجمهورية”، وأردف “إننا نعتقد وبكل صراحة أن من حق شريكنا المسيحي أن يكون له الكلمة الأولى في تقرير من يكون رئيساً للجمهورية، ومن الطبيعي في لحظة حساسة كالتي نعيش أن يأتي الرئيس القوي الذي يعبّر عن الإرادة المسيحية الأكثرية، وهذا الرئيس بات معروفاً بصفاته ومزاياه وشخصه، فلما التأخير ومحاولة تغيير روحية مقاربة هذا الإستحقاق، ولماذا لا نذهب جميعاً في أقرب وقت ممكن إلى انتخاب الرئيس الذي يعبّر عن الأكثرية المسيحية”.
وتابع الموسوي “إننا متمسكون ببلدنا ولن نترك هذه الأرض مهما كانت الضغوط، وسنبقى نعيش معاً شعباً وجيشاً ومقاومة مع المؤسسات اللبنانية جميعاً لا سيما الأجهزة الأمنية التي تقوم بدورها في هذه المنطقة، أكانت في قوى الأمن الداخلي أو في بقية الأجهزة الأخرى”.
وفي الإطار نفسه، أقامت بلدية الضهيرة الحدودية المتاخمة لفلسطين المحتلة حملة تشجير بمشاركة الموسوي أيضاً، الذي قال إن “هذه المنطقة التي تتاخم مع فلسطين المحتلة يجب أن يكون لها الأولوية دائماً، فهي منطقة متعرضة للعدوان بأشكاله المختلفة، ولذلك يجب التفكير بمشاريع إنمائية يكون هدفها الأساس إبقاء شباب هذه القرى فيها، لأن ما تعاني منه هذه القرى هو اضطرار شبابها بالتحديد إلى الهجرة منها بحثاً عن فرص العمل، وفي هذا المجال بات لزاماً علينا أن نشرع بإنشاء المؤسسات وبناء المشاريع ذات الطابع الإستراتيجي التي تتيح الإمكانية لكي يواصل شباب هذه المنطقة بنائها والبقاء فيها، ففي الوقت الذي يعطي العدو في الجهة الأخرى اهتمامه الكامل لهذه المنطقة فالأحرى بالدولة أن تعطي اهتمامها لهذه المنطقة أيضاً”.-انتهى-
———-
خريس: الحوار يوصل البلد الى بر الامان

(أ.ل) – دعا عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي خريس الى “دعم الجيش اللبناني والاستمرار بالحوار، لانه هو الذي يخرج لبنان من أزماته”.
وقال خلال احتفال تأبيني ان “الخروج من أزمتنا، هي أن نبدأ بحوار حقيقي بين الاحزاب والتيارات ومكونات المجتمع اللبناني، ولقد بدأنا بحوار جدي وحقيقي، وسيوصل البلد الى بر الامان من خلال المسعى الكبير الذي قام به الرئيس بري، لانه دائما الحوار هو المطلوب”.-انتهى-
———-
جنبلاط التقى في المختارة وفودا شعبية ومناطقية

(أ.ل) – استقبل رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط، في قصر المختارة اليوم، وفي حضور نجله تيمور، وفودا شعبية ومناطقية، عرضت معه قضاياها واحتياجاتها الخاصة بالقرى والبلدات، لا سيما منها الحياتية والانمائية، تقدمها رجال دين وفاعليات وشخصيات ومجالس بلدية واختيارية، بمشاركة الوزيرين اكرم شهيب ووائل ابو فاعور، والنواب هنري حلو، نعمة طعمة، فؤاد السعد، ايلي عون وعلاء ترو.
وفي هذا السياق، التقى جنبلاط وفدا كبيرا من بلدة بطمة الشوف، ضم المجلس البلدي وفرع “الحزب التقدمي الاشتراكي” و”الاتحاد النسائي التقدمي” وسيدات من البلدة، شكره على اهتمامه ورعايته لأنشطة البلدة ودعمه لمطالبها. وقد نوه جنبلاط بالانشطة الاجتماعية “التي تجمع الناس وتوحدهم باعتبار ان على الجميع ان يكونوا، في بطمة وغيرها من القرى، عائلة واحدة ومتماسكة”.
كما التقى وفودا من شويا، عين قنيا، الجديدة، المتن، الفوارة، الجرد، شحيم، الباروك، الزعرورية، جباع، بعقلين، بتخنيه، الوردانية، بريح، عماطور وعاليه، وفدا من لجنة “بيت الضيعة” في ابل السقي وآخر مع المدير العام للمهجرين احمد محمود. وتلقى مراجعات عدة من مجالس بلدية ومواطنين.-انتهى-
———

خليل حمدان نوه بانتصارات الجيش: جميعنا نواجه تحديات كبيرة
والمنطقة بكاملها تعيش على صفيح ساخن

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان أن “الممارسة السياسية في لبنان من العديد من المسؤولين والقوى والاحزاب لا يتناسب مع حجم المخاطر التي تتهدد لبنان، ولا تشبه تضحيات الجيش الذي يحقق انتصارات حصنت حدود لبنان سواء على الحدود الشرقية من الارهاب التكفيري او على الحدود الجنوبية من العدو الصهيوني وكلاهما وجهان لعملة واحدة ويشكلان خطرا على لبنان”.
وقال خلال احتفال تأبيني في الدوير “جميعنا نواجه تحديات كبيرة في مرحلة حساسة تستهدف المنطقة بكاملها وتعيش على صفيح ساخن، فهل يجوز التعاطي بهذه الخفة السياسية مع هذا التصعيد غير المسبوق إذ ان كل شي مستهدف من البشر الى الحجر ماضيا وحاضرا ومستقبلا وإلا ماذا نسمي تحطيم مقتينات متحف نينوي والموصل؟ هل صحيح انهم يحطمون اصناما يعبدها الناس من دون الله؟ بالتاكيد لا هذا مجرد غطاء لمخطط يستهدف محو الذاكرة لتنفصل الامة عن ماضيها، وهي مهددة اليوم بحاضرها ومستقبلها، فالصراع بات صراع وجود على المستوى الوطني والقومي وعلى صعيد الطوائف والمذاهب كافة واذا استمر الحال على ما هو عليه فالمسلم والمسيحي في خطر، وكذلك كل العرقيات والاثنيات”.
أضاف “ان المنطقة تموج بالأحداث الجسام والصراع حضاري، ونغمة الصراع بين سني وشيعي ليست إلا تعمية على الموضوع، فهل استهداف الأكراد في كوباني سنة وشيعة؟ هل الصراع في ليبيا سنة وشيعة؟ هل الصراع في مصر سنة وشيعة؟ هل استهداف الآشوريين والكلدانيين والأيزيديين سنة وشيعة؟ هل استهداف عشائر العراق سنة وشيعة؟ إن الجميع مستهدف ونعود لنؤكد أن الصراع لمصلحة اسرائيل التي تجني المكتسبات الكثيرة والوفيرة على حسابنا جميعا، إن بقي لهذه الأمة حساب”.
وتابع “على الرغم من كل ما يجري فإن الرهان على عوامل النهوض لا زالت متاحة من خلال ادراك المثقفين بل وعامة الناس لخطورة ما يجري وفي لبنان لا زال الجيش مسطرا أروع البطولات التي له، فلا يسعنا إلا أن نوجه تحية اكبار لشهداء الجيش من قيادته الى ضباطه ورتبائه وجنوده، هذا الجيش الذي أثبت جدارته في مواجهة العدو الصهيوني يتقدم بكفاءة عالية على حدود لبنان الشرقية في مواجهة التكفيريين والارهابيين والمطلوب دعم هذا الجيش بكل الامكانات بل بات الأولوية الأولى على مستوى الدعم السياسي وتأمين الامكانات، وكذلك فإننا في ذكرى الشهيد زهير شحادي لا ننسى دور المقاومة والمقاومين التي لا زالت خيارا أساسيا استراتيجيا في مواجهة ما يحاك، وكل ما يجري ينبغي أن يشكل حافزا للمسؤولين لتحصين البلد وانتشاله من الفراغ على مستوى انتخاب رئيس للجمهورية اليوم قبل الغد، وما التمادي في الابقاء على الشغور في موقع رئاسة الجمهورية إلا بمثابة عدم تقدير حجم المشكلات التي تعترض نهوض هذا البلد”. وقال: “ان صرخة دولة الرئيس سليم الحص جاءت كتعبير عن المأزق الذي وصل اليه البلد ونأمل أن تجد الآذان الصاغية لرجل امتلك تجربة حكيمة، وان حركة “أمل” التي لطالما دعت لتطبيق اتفاق الطائف بكافة بنوده وعانت من الذين أخذوا البلد الى ما قبل الطائف، هذه الحركة هي اليوم كما في السابق تدعو الى تطبيق الطائف من اقرار قانون للانتخابات النيابية ينسجم مع اتفاق الطائف وكذلك العمل على إلغاء الطائفية السياسية، وما رهاننا على الحوار إلا دعوة مفتوحة للقاء جامع يؤمن الحد الأدنى من اسباب الاستقرار بل لعله يشكل وميض نور في هذا النفق المظلم”.
ودعا حمدان الحكومة الى “تحمل مسؤولياتها في هذا الظرف، فهل يعقل أمام تضحيات الجيش والمقاومة ينشغل البلد بمعجزة اجتماع الحكومة؟ أليست هي مفارقة عجيبة غريبة؟”.-انتهى-
———-
يزبك رعى احتفالاً في بعلبك: زمن التهديد الأمريكي قد ولّى

(أ.ل) – أكد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك الجهوزية والحضور في مواجهة الاستكبار العالمي، معتبرا أن “هذه المسيرة التي أكرمنا الله بالسير فيها هي في ظل عنايته وتسديده سبحانه ورعاية صاحب العصر والزمان (عج)”.
وخلال رعايته احتفالاً أقامته معاهد سيدة نساء العالمين(ع) الثقافية لمناسبة ذكرى ولادة السيدة الحوراء زينب (ع) في حسينية اﻻمام الخميني (قده) بمدينة بعلبك، أشار سماحته إلى أن “الدماء الطاهرة للشهداء منذ بدء المسيرة كانت الكفيلة بغسل كل الشبهات التي ألصقت بالإسلام وإزالتها، والحفاظ على صفاء الإسلام ونقائه، كما تجلى فضل هذه الدماء في مواجهة العدو الإسرائيلي وفي الدفاع المقدس، وبأننا دائما وبمشيئة الله سنكون حيث يكون الواجب والتكليف”.
ولفت الشيخ يزبك الى أن “الجمهورية الإسلامية اﻻيرانية تزداد يوما بعد يوم بالإسلام قوة وتقدما”، مضيفا: “المناورات الجارية تؤكد بأن زمن التهديد الأمريكي قد ولى وأن الجواب من إيران الإسلام هو ما تراه أيها الأمريكي لا ما تسمعه فقط، فإيران ترفض التفاوض أو الحل المذلين، بل تريد بالتفاوض من موقع القوة العزة لإيران والعزة للإسلام”. وشدد سماحته على الدعوة التي أطلقها الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله للحوار على كافة الصعد وفي مختلف المجالات.
كما تحدّث الشيخ يزبك عن أهمية طلب العلم والسعي في تحصيله والاقتداء بسيرة السيدة زينب (ع).
وفي الختام، تم توزيع شهادات التقدير على الطالبات وأمهات الشهداء.-انتهى-
———–
مناورة ليلية في حنوش

(أ.ل) – بحضور عددٍ من كبار ضباط الجيش، وقادة الوحدات الكبرى والأفواج المستقلة، وأعضاء من فرق التدريب الأميركية والبريطانية العاملة في لبنان، نفّذت وحدات من مدرسة القوات الخاصة ولواء المشاة الثاني وفوج المدفعية الثاني والقوات الجوية والبحرية يوم أمس، مناورة قتالية ليلية بالذخيرة الحية في حقل رماية حنوش – حامات، حول القضاء على مجموعة إرهابية متحصّنة في أماكن مبنية. وقد تخلّلت المناورة رمايات بالمدفعية والدبابات والطوافات والأسلحة المتوسطة والخفيفة، وفتح ثغرات بالمتفجرات.
 وتأتي هذه المناورة في إطار خطة التدريب النوعي التي وضعتها قيادة الجيش للتأكد من جهوزية الوحدات، واستعدادها للتدخل السريع والفاعل في مختلف الظروف القتالية.-انتهى-
———–
جعجع أشاد بالبيان المشترك للرئيس المصري والعاهل الاردني

(أ.ل) – أشاد رئيس “حزب القوات اللبنانية” سمير جعجع بالبيان المشترك الذي صدر عقب لقاء الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في القاهرة.
ونوه جعجع بما ورد في البيان “لجهة ضرورة تكاتف الجهود العربية والدولية للتعامل بكل حزم مع خطر التطرف والإرهاب وتنظيماته، وأهمية تصويب الصورة السائدة عن الإسلام واظهاره بطبيعته السمحة، فضلا عن ضرورة إيجاد حلول سلمية للأزمات المشتعلة في ليبيا والعراق وسوريا، للحفاظ على سلامة شعوبها ووحدة أراضي تلك الدول”. واذ رأى ان “الارهاب يضرب في كل مكان المسلمين والمسيحيين وكل مكونات المجتمعات العربية على حد سواء دون تمييز”، شدد على أن “مكافحة الإرهاب ليست مسألة عسكرية أو أمنية فقط، لذا يجب خوضها على المستوى الفكري والثقافي والإعلامي والديني”، داعيا الدول العربية كافة الى “الاستنفار والتعامل بحزم مع آفة الإرهاب”.-انتهى-
———-
جبهة العمل أشادت بالإنجاز العسكري النوعي الذي حققه الجيش اللبناني البطل
في مواجهة المسلحين الإرهابيين في ‏جرود رأس بعلبك وعرسال

(أ.ل) – أشادت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “بالعملية العسكرية الاستباقية التي نفذها الجيش اللبناني ‏ضد مواقع المسلحين الإرهابيين في جرود رأس بعلبك والتي أدت إلى سيطرته على عدد من التلال ‏المهمة والاستراتيجية المشرفة على المواقع كافة، وبالتالي أدّت إلى تراجع المسلحين إلى مناطق داخلية وبعيدة بعد تلقيّهم الضربات الموجعة من قبل ‏جنود وضباط الجيش اللبناني الأبطال”.
‏ودعت الجبهة “جميع اللبنانيين إلى الالتفاف حول جيشهم البطل ودعمه ومساندته والوقوف إلى ‏جانبه لأنه يدافع عن سيادة لبنان ووحدة أرضه وشعبه ويضحي بالغالي والنفيس دون أي تفرقة أو ‏تمييز بين طائفة وأخرى أو بين منطقة وأخرى”.–انتهى-
———–
قهوجي التقى وزير الدفاع في سلطنة بروناي
واطلع على أوضاع أفراد عائلة الشهيد نديم سمعان

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش بالنيابة اللواء الركن وليد سلمان في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، نائب وزير الدفاع في سلطنة بروناي السيد داتو بادوكا مصطفى سيرات على رأس وفد مرافق، وتناول البحث العلاقات الثنائية بين جيشي البلدين ومهمّة الوحدة البروناوية العاملة في إطار قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. كما استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة يوم أمس، وفداً من عائلة الملازم أول الشهيد نديم سمعان، حيث اطلع على أوضاع افراد العائلة، الذين توجهوا بالشكر الى قيادة الجيش على رعايتها الدائمة لذوي العسكريين الشهداء ومتابعتها لشؤونهم المختلفة.-انتهى-
———-
إكليل ورد وتحية من كشافة المستقبل لمعروف سعد في ذكراه الأربعين

(أ.ل) – وضع وفد من “جمعية كشافة لبنان” المستقبل، بتوجيهات من رئيستها النائب بهية الحريري، اكليلا من الزهر باسم الجمعية أمام النصب التذكاري للشهيد المناضل معروف سعد في محلة البوابة الفوقا في صيدا، لمناسبة الذكرى السنوية الأربعين لإستشهاده.
وضم الوفد اعضاء الهيئة الادارية: مسؤول الاعلام والنشر مصطفى حبلي، المفتش العام مصطفى كمال الشعراوي، مساعدة رئيسة الجمعية لشؤون تنمية المجتمع هبة الاسير، امين العلاقات العامة محي الدين مكاري، وعدد من قادة مفوضية الجنوب، حيث قرأوا الفاتحة لروح الشهيد سعد وأدوا التحية الكشفية لذكراه بحضور رئيس المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري عدنان بلولي وعضو الأمانة العامة للتنظيم مفوض صيدا والجنوب في جمعية الكشاف العربي الدكتور عبد القادر البساط .
 وتحدث حبلي بإسم الوفد فقال: “حضورنا اليوم هو بتوجيهات من رئيسة الجمعية النائب السيدة بهية الحريري، ونحن نحيي مواقف الشهيد معروف سعد الذي استشهد من اجل الكادحين والفقراء، وصيدا نعرف انها معطاءة وقدرها العطاء، قدمت الشهداء الكبار ابتداء من الرئيس رياض الصلح الى الشهيد معروف سعد الى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي استشهد لأجل لبنان واستهدفوا لبنان باغتياله كما استهدفوا لبنان باغتيال معروف سعد، لذلك نحن ايضا نؤكد على وطنية المدينة وعلى تاريخها العريق في المقاومة، ولا ننسى اننا كنا قبل ايام في اجواء احياء ذكرى تحرير صيدا في 16 شباط 1985، هذه المدينة التي تمكن رجالها الاقوياء والمقاومين الوطنيين من دحر العدو الصهيوني عن ارضها، ونحن نفتخر بشباب صيدا الذين لهم تاريخ عريق بالمقاومة الوطنية ونؤكد اننا جميعا يدا واحدة من اجل رفع راية لبنان الواحد الموحد”.
 من جهته قال بلولي: “في الذكرى الاربعين لاستشهاد المناضل الكبير معروف سعد نثمن هذه المبادرة الكريمة من سعادة النائب السيدة بهية الحريري بوضع هذا الاكليل، الذي هو ترسيخ لوطنية هذه المدينة ووحدتها، وتأكيد على ان صيدا قلعة العروبة ومثال لكل المدن في لبنان وفي الوطن العربي، ومدينة التعايش، وان معروف سعد استشهد من اجل الفقراء ومن اجل الدفاع عن كرامة هذه المدينة وعن شعب هذه المدينة، فشكرا لكشافة المستقبل ولتيار المستقبل وشكرا للنائب الحريري على مبادرتها بالمشاركة في احياء هذه الذكرى بوضع هذا الاكليل الغالي علينا”.-انتهى-
———–
الجيش: تمارين تدريبية في كفرفالوس – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 28/2/2015 البيان الآتي:
اعتباراً من تاريخ 2 /3 /2015 ولغاية 6/ 3/ 2015، ما بين الساعة 7.00 وحتى انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية، في محيط منطقة كفرفالوس – الجنوب.-انتهى-
———–
الاستيطان يتواصل بوتيرة عالية وحكومة نتنياهو تقدم الحماية لمنظمات الاستيطان الارهابية

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تقرير عن الاستيطان جاء فيه:
ما زالت منظمات ما يسمى ( جباية الثمن ) اليهودية المتطرفة والارهابية تواصل اعتداءاتها على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين ومقدساتهم تحت سمع وبصر سلطات وقوات الاحتلال . ففي الوقت الذي رفض نتنياهو إعتبار “جباية الثمن”  أو”تاغ محير”، كـ”تنظيم إرهابي”، واصلت هذه العصابات الإرهابية ارتكاب مزيد من الجرائم شملت في العام المنصرم إطلاق النّار على الفلسطينيّين، ومهاجمة قراهم وبلداتهم، واقتلاع أشجارهم، وإتلاف مزروعاتهم أو سرقة منتوجاتهم، وإحراق حقولهم وسيّاراتهم وبيوتهم ومساجدهم وكنائسهم وأديرتهم ومقابرهم، وبدون تقديم الجناة لأي محاكمة مما شجعهم على ارتكاب المزيد من الجرائم والتي كان آخرها خلال الأسبوع الفائت جريمة إحراق مسجد الهدى في قرية الجبعة قرب بيت لحم وإضرام النار في مبنى الحلقة الدراسية اللاهوتية في كنيسة رقاد السيدة في مدينة القدس ، والإساءة في المكانين ( المسجد والكنيسة ) للديانتين الإسلامية والمسيحية بخط عبارات وشعارات عنصرية ،وهذه الجرائم تاتي في سياق هجمة منظمة برعاية رسمية اسرائيلية من وراء الستار 
في الوقت نفسه نشرت منظمتان إسرائيليتان تنشطان في مجال الإستيطان وهما منظمتا “السلام الآن” و”مراقبة الاستيطان”، تقريرا يكشف عن ارتفاع وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية بنسبة 40% في عهد حكومة نتنياهو الثالثة، وبمعدل 460 وحدة استيطانية شهريا
 ويفيد التقرير أن عمليات التوسع الاستيطاني والتهويدي تستهدف القدس الشرقية والمناطق التي تعتبر مجالا حيويا للاستيطان والكتل الاستيطانية وأن ما نسبته 68% من عمليات الاستيطان جرت في بؤر استيطانية ومستوطنات معزولة وليست من ضمن التجمعات الاستيطانية التي تطالب اسرائيل ببقائها تحت سيطرتها.
وفي السياق ايضا يدفع وزير الإسكان الإسرائيلي، أوري أرئيل من “البيت اليهودي”، بمخططات لبناء 48 ألف وحدة استيطانية منها 15 ألف شرق القدس،وأن أرئيل سيقدم لنتنياهو مخططات لإقامة 48 ألف وحدة استيطانية عشية سفره لواشنطن لإلقاء خطاب في الكونغرس،و حجم عمليات البناء المخططة كشف خلال مداولات بين مسؤولي وزارة الإسكان ووزارة المالية في إطار بحث طلب الإسكان الحصول على ميزانيات إضافية.
أما بلدية الاحتلال في القدس فتقوم بتخصيص ميزانيات مجزية بهدف تعزيز الوجود الاستيطاني في القدس القديمة، حيث  رصدت مبلغا يفوق المليون دولار لإقامة ما يسمى “بمغتسل توراتي ” على جبل الزيتون في القدس الشرقية، وكجزء لا يتجزأ من عمليات تهويد محيط المسجد الأقصى المبارك
وهكذا تتواصل المخططات الإستيطانية واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية ، حيث كانت على النحو التالي في فترة اعداد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان لتقريره الاسبوعي
القدس: في اطار تطويق القدس واحكام السيطرة على البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى تم الكشف عن مخطط بناء ستة فنادق، بسعة 1330 غرفة فندقية، بالإضافة إلى واجهات ومراكز تجارية وسياحية، مطاعم ومقاهٍ، وقاعات للاجتماعات والمناسبات الجماهيرية، وذلك على قمة جبل المكبر، في الجهة الجنوبية المطلة على المسجد الأقصى، أو ما يسمى بـ ‘ تل القصر’ – إشارة الى مجمع حكومي بريطاني وتواجد مندوب الاحتلال البريطاني في القدس بعد احتلالها عام 1917م-. وسيقام المخطط على مساحة نحو 75 دونماً – وهي أرض فلسطينية أحتلت عم 1967م وصودرت فيما بعد-، وبمساحة بنائية إجمالية تصل إلى نحو 130 ألف متر مربع ، فيما نشر مؤخرا عن مناقصة أولية لبناء ثلاثة فنادق بسعة 580 غرفة فندقية.ويأتي كل ذلك بدعم وتحفيز غير مسبوقة من قبل جهات حكومية، التي تتبنى وتشارك في المشروع، وهي وزارة السياحة الإسرائيلية  وما يسمى بـ ‘ دائرة أراضي إسرائيل’، والشركة الوطنية السياحية، وبطبيعة الحال أيضا من البلدية العبرية في القدس . وقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بالاعتداء على موقع خربة أم الجمال الأثري (بوابة القدس) التي تقع على اراضي بلدة العيزرية/ابوديس، حيث أقدمت اليات الاحتلال على تجريف الموقع الاثري،و يعود الى الفترة الرومانية ويعتبر أحد المواقع المهمة الموجودة في محيط مدينة القدس، وقد دمرت اليات الاحتلال مجموعة من المعالم الأثرية من ضمنها بقايا مبنى اثري ومقابر وابار ومعاصر وجدران أثرية.، وهدم موظفو الادارة المدنية الاسرائيلية ، خيمة قرية” بوابة القدس”، للمرة العاشرة على التوالي، وشرعت الآليات بتجريف الأرض تمهيدا لتنفيذ مخطط توطين البدو ومصادرة الأراضي، في حين واصل نشطاء المقاومة الشعبية اعتصامهم أمام الأرض “في الشارع المحاذي لها”، وقاموا ببناء الخيمة للمرة  الحاديةعشرة،وتواصلت اقتحامات المستوطنين
وعناصر شرطة الإحتلال لباحات المسجد الاقصى المبارك يوميا تقريبا ، فيما مخططات تقسيمه زمانيا ومكانيا تجري على قدم وساق من أجل اقامة ما يسمونه “بالهيكل” وتواصلت الحفريات اسفل المسجد الأقصى وحوله بشكل خطير ، وفي إطار جذب شباب المعاهد الدينية،منحت بلدية الإحتلال في القدس، ووزارة الصحة،ترخيصا لبار ومطعم، كاشير ديني، في حي غيئولا، بالقدس، يملكه الحاخام زيسل كوهن، سمي البار، كرتشومي،بمعنى مقهى عام حيث يقدم المقهى لزبائنه الأطعمة، والبيرة، والنبيذ، والكحول بمختلف أنواعها، والموسيقى المسموح بها هي الموسيقى التراثية اليهودية، وتُزين جدرانَ البار لوحاتٌ يهودية توراتية،ورصدت بلدية الاحتلال في القدس مليون دولار لإقامة “مغتسل توراتي” على جبل الطورفي موقع البؤرة الاستيطانية ” معاليه هزيتيم ” ،المقامة في حي رأس العامود المقدسي، قبالة المسجد الاقصى من الناحية الشرقية الجنوبية، وسيخدم ” المغتسل التوراتي” نحو 105 عائلة يهودية، في الموقع المذكور، وعدد من البؤر الاستيطانية القريبة،وأصيبت الطفلة نور كريم دعنا (10 أعوام) برضوض، جراء دهسها من قبل ‘جيب’ حرس مستوطنين في بلدة سلوان جنوبي الأقصى المبارك وأفاد شهود عيان بأن ‘الجيب’ دهس الطفلة أمام منزلها حيث كانت متوجهة للشراء من البقالة،فيماأقدم مستوطنون من عصابات ‘دمغة الثمن’، على إحراق كنيسة رقاد السيدة في جبل صهيون في القدس، ما أدى إلى إلحاق أضرار بالكنيسة، وتضمن الاعتداء العنصري كتابة شعارات عنصرية معادية، وشعارات مسيئة للسيد المسيح على جدران الكنيسة، حيث اضرم المستوطنون النيران في إحدى غرف الكنيسة، في مبنى الحلقة الدراسية المسيحية اللاهوتية اليونانية، كما تم إضرام النيران بمرحاض وغرفة الاستحمام في الحلقة الدينية التي يستخدمها في العادة رجال الدين من الكهنة والرهبان وغيرهم لدراسة الدين المسيحي
الخليل:اعتدى مستوطنو ‘رمات يشاي’ بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، على الطفل صالح عماد أبو شمسية (10 سنوات) بالضرب المبرح، في حي تل الرميدة وسط مدينة الخليل ما تسبب بإصابته بجروح ورضوض، نقل على إثرها لتلقي العلاج في مستشفى الخليل،وقام المستوطنون بتقطيع وقص اكثر من 35 شجره زيتون عمرها اكثر من 25 عاما في منطقه واد السويد جنوب الخليل تعود ملكيتها لعائلة عبد ربه،وشرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي بتجريف مساحات واسعة من أراضي المواطنين في خربة زنوتا شرق بلدة الظاهرية، جنوب الخليل حيث داهمت  قوات الاحتلال خربة زنوتا قرب مستوطنة ‘شمعة’ المقامة على أراضي المواطنين، وبرفقتها عدد من الآليات العسكرية الإسرائيلية والجرافات، وقامت بتجريف عشرات الدونمات التي تعود ملكيتها لمواطنين من بلدة الظاهرية.
وفي اطار جرائم المستوطنين المتطرفين اقدم مستوطن متطرف على دهس شاب فلسطيني حسن عبد الرحمن بدران (21 عاما) من بلدة اذنا، بجروح وصفت بالمتوسطة، اثر تعرضه للدهس من قبل مستوطن، على طريقجدار الفصل العنصري في منطقة البرج جنوب الخليل وبعدها لاذ بالفرار من الموقعوهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلا قيد الإنشاء، في منطقة العرديسة ببلدة سعير شمال شرق الخليل ، حيث قامت قوات الاحتلال و’حرس الحدود’ الإسرائيلي، و’لجنة التنظيم والبناء’، و’الإدارة المدنية’ ترافقها آليات ثقيلة بمداهمة أراضي وممتلكات في منطقة العرديسة، وهدمت منزلا تعود ملكيته للمواطن نصر موسى شاكر جرادات، وهو مبنى قيد الإنشاء مساحته 170 مترا مربعا تقريبا. ، وطاردت قوات الاحتلال الإسرائيلي رعاة الأغنام أولاد ابراهيم علي عوض في خربة ‘الطوبا’ شرق قرية التواني بمسافر يطا قرب مستوطنة “ماعون” المقامة على أراضي المواطنين شرق يطا، بغية منعهم من دخول المنطقة بحجة توفير الأمن لمستوطني المستوطنة المذكورة، وعقب فرار الرعاة اقتحم جنود الاحتلال كهوف ومساكن المواطنين في الخربة والحقوا أضرارا بمحتوياتها، كماقامت مجموعة من مستوطني “بيت هداسا” المقامة على أراضي المواطنين في تل الرميدة، باقتلاع جميع الأشتال الزراعية التي تمت زراعتها أثناء انطلاقة فعاليات “حملة الأرض لناحيث اعتدى المستوطنون على الأرض التي تم استصلاحها بجوار مدرسة قرطبة في تل الرميدة، وشرعوا بتدمير وتخريب السياج واقتلاع مائة شتلة زيتون تراوحت أعمارها ما بين سنتين وثلاث سنوات،فيما تصدى الفلسطينيون للمتطرف اليميني باروخ مارزل في مدينة الخليل، ووقعت صدامات مع المستوطنين الذين كانوا برفقته وتدخلت كذلك قوات الاحتلال مما أدى إلى إصابة عدد من الشبان الفلسطينيين، فيما أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بإزالة مدرسة “المجاز” الأساسية، وخيمتين للسكن في خربة المجاز شرق يطا بالضفة الغربية.حيث قامت قوات الاحتلال بتسليم إخطارات تدعوا الى ازالة المدرسة والخيمتين، وتعود ملكية الخيمتين الى الشقيقين ياسر وعمر علي خليل نعمال أبو عرام.
بيت لحم: استشهد الشاب جهاد شحادة الجعفري (18 عاما) برصاص جنود جيش الاحتلال الاسرائيلي اثناء اقتحامهم مخيم الدهيشة للاجئين في مدينة بيت لحم ادى اصابة الشاب جهاد الجعفري بالرصاص بعدان صعد الى سطح منزله لمعرفة ما يجري، ونقل إلى مستشفى اليمامة في الخضر وثم اعلن عن استشهاده.وأكدت مصادر طبية ان الشهيد اصيب برصاصة اخترقت كتفه الايسر واحدثت له نزيفا داخليا، واستشهد متأثرا بجروحه ،  واطلق مستوطنون الرصاص الحي على منازل المواطنين في قرية نحالين غرب بيت لحم،وافاد مصدر امني بأن مجموعة من مستوطني “بيتار عيليت” المقامة على اراضي المواطنين غربا، سلكوا طريقا التفافيا للمستوطنة تم شقه لعمل شبكة كهرباء،عبر دراجات نارية، وقاموا بفتح نيران اسلحتهم صوب منازل المواطنين في حيي “المدارس” و”العين” دون ان يصاب احد من المواطنين.
واضرم مستوطنون النيران في مسجد قرية الجبعة جنوب غرب بيت لحم وخطوا شعارات عنصرية على جدرانه.حيث قاموا قرابة الرابعة فجرا باشعال النيران في مسجد “الهدى” حيث اتت على جزء منه قبل تدخل مجموعة من العمال كانوا يهمون بالتوجه لمكان عملهم اضافة الى المواطنين، و تم اخماد الحريق، ما الحق اضرارا بجزء من الاثاث وبواجهاته الداخلية .وقام المستوطنون ايضا بخط شعارات عنصرية على جدران المسجد،وفي بلدة نحالين، في الريف الغربي لمحافظة بيت لحم، أطلق مستوطنون، من مستوطني “بيتار عيليت” المقامة على أراضي حوسان ونحالين ووادي فوكين الرصاص الحي باتجاه منازل المواطنين في البلدة، غرب بيت لحم، و، فتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة، على منازل المواطنين في البلدة، واستخدموا دراجات نارية في هجومهم على البلدة.
سلفيت: أقدمت جرافات ضخمة تابعة لمستوطني “عاليه زهاف” على تجريف أراضي تابعة لبلدة كفر الديك غرب سلفيت، والتي تقع إلى الشمال الغربي من البلدة، علما ان الأراضي هي رعوية وبعضها مشجرة وحرجية. لتوسيع المستوطنات المحاذية وهي:”بدوئيل” و”ليشم” وبروخين” و”عاليه زهاف”.
وشهدت بلدة كفل حارس شرق مدينة سلفيت اقتحامًا واسعًا شارك فيه نحو 200 جندي وآلاف المستوطنين،استهدف الاقتحام إقامة حفل توراتي على أربعة قبور إسلامية قديمة يدعي المستوطنون أنها مقامات دينية تابعة لهم، وردد المستوطنون عبارات الوعيد للعرب والتهديد بالقتل وترانيم يهودية.
نابلس: منعت قوات الاحتلال المواطنين من شق طريق زراعي بطول 4 كليومترات في المنطقة الشمالي في قرية عزموط قوات الاحتلال داهمتم واجبرتهم على سحب الاليات من المنطقة بحجة أنها تخضع للسيطرة الاسرائيلية العسكرية، كما هاجم عددا من مستوطني “الون مورية” احدى السيارات التابعة للبلدية، واجبروا الشاب امين رائد عامر 20 عاما على خلع ملابسه لعدة ساعات في البرد القارص قبل السماح له بالوصول الى منزله.-انتهى-
———-
الجيش: تمارين تدريبية في اللقلوق – الأرز

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 28/2/2015 البيان الآتي:
اعتباراً من 17 /2 /2015 ولغاية 6 /3 /2015  ما بين الساعة 7.00  والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في محلة اللقلوق- الأرز تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام متفجرات.-انتهى-
———–


نتنياهو: زيارتي إلى الولايات المتحدة لوقف الاتفاق النووي مع ايران

(أ.ل) – في مقابلة مع الاذاعة الحريدية “صوت برما”، قال رئيس الحكومة “الاسرائيلية” بنيامين نتنياهو إنه ذاهب إلى الولايات المتحدة في محاولة لوقف الاتفاق النووي الآخذ بالتبلور بين ايران والدول الست، والذي يشكل برأيه “خطراً على دولة إسرائيل”.
ورأى نتنياهو أن “الاتفاق الجاري بلورته مع القوى الكبرى، يعطي ايران مع الوقت القدرة على انتاج عدد كبير من القنابل النووية. من هنا فإن واجبي كرئيس لحكومة اسرائيل، ان احاول اقناع الجهة الوحيدة التي ربما ستمنع تحقيق هذا الاتفاق وهو الكونغرس الامريكي، وهذا ما سأفعله”.
وبحسب نتنياهو فانه “في فارس (ايران) هناك نظام رفع مرّة أخرى راية تدمير دولة اليهود، بواسطة الكثير من القنابل النووية”.
كذلك تطرق نتنياهو الى الأزمة بينه وبين إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما على خلفية إصراره على إلقاء خطاب في الكونغرس، وقال إن “العلاقات بين الدولتين قوية كفاية كي تبقى رغم الخلافات في الرأي”. وتابع أنه “عندما يكون هناك موضوع بإمكانه أن يشكل خطرا على وجودنا ومستقبلنا فإنه من واجبي الوقوف أمام الموقف الأميركي”.
واشار نتنياهو إلى أن “إسرائيل لا يمكنها أن تسمح بحصول إيران على القنابل النووية، فهذا أمر خطير، ماذا يتوقعون مني؟ أن أطئطئ رأسي وأوافق على اتفاق خطير؟”. 
من جهة اخرى، نقل موقع “معاريف” عن رئيس المعسكر الصهيوني يتسحاق هرتسوغ، قلقه “من إمكانية قبول الدبلوماسيين الامريكيين ضمانات غير كافية تتعلق بأمن اسرائيل”، وإنتقاده في الوقت نفسه عزم نتنياهو إلقاء خطاب أمام الكونغرس.
وحذّر هرتسوغ من انه “في وقت يحصل اتفاق بين “اسرائيل” والدول العربية المعتدلة حيال الخطر الايراني، يجب على الجميع الحذر من إبرام اتفاق لا يمكن الرجوع عنه وقد نندم عليه”.-انتهى-
———-
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

1140px_382px[1]

نشرة الأربعاء 26 تموز 2017 العدد 5319

دعوة وسائل الاعلام لتغطية وقائع احتفال عيد الجيش (أ.ل) – بمناسبة عيد الجيش، سيقام احتفال ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *