الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 22 تموز 2016 العدد 5062

نشرة الجمعة 22 تموز 2016 العدد 5062

????????????????????????????????????

شقير من الديمان: الاولوية اليوم ومفتاح الحلول

هو بانتخاب رئيس للجمهورية قبل أي أمر آخر

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي في الديمان، عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب سيمون ابي رميا.

كما التقى البطريرك الراعي مجلس بلدية عمشيت برئاسة انطوان عيسى الذي وضعه في الصورة الحقيقية لما حصل مع شرطة بلدية عمشيت مستنكرا اتهامهم زورا بالعنصرية.

والتقى أيضا، رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس.

ومن زوار الديمان، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير الذي قال على الاثر: “عرضنا مع البطريرك الراعي الاوضاع الاقتصادية الضاغطة في لبنان وتأثير الوضع السوري عليه وتأثير اللاجئين السوريين على العامل اللبناني”.

وشكر شقير للراعي “مواقفه الوطنية في كل المناسبات والمحافل الدولية”، مؤكدا ان “الاولوية اليوم ومفتاح الحلول هو بانتخاب رئيس للجمهورية قبل أي أمر آخر”.

وظهرا، استقبل رئيس جامعة مار يوحنا الحبرية في لاتران انريكو دل كوفولو ورئيس اساقفة بيروت المطران بولس مطر وعميد كلية الحق الكنسي في جامعة الحكمة الاب ايلي رعد.

تجدر الاشارة الى ان البطريرك سيقوم يومي السبت والاحد بجولة راعوية تشمل ابرشيتي انطلياس وبيروت، ويترأس قداس الاحد في كنيسة مار شربل – عين موفق التي تدشنها رعية انطلياس بعد الانتهاء من اعمال البناء فيها.-انتهى-

——–

images[2]

توضيح حول قيام الجيش بتفتيش سفينتين تركيتين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 تموز 2016 ما يلي:

توضيحاً لما تناقله بعض وسائل الاعلام حول قيام الجيش بتفتيش سفينتين تركيتين في مرفأ طرابلس للاشتباه بهما، تشير هذه القيادة إلى أن ما قام به الجيش هو من ضمن الاجراءات الأمنية الروتينية، وقد قدمت السفينتان الى لبنان بصورة شرعية، وهما محمّلتان بكميات من البضائع المختلفة، ولا تحتويان على أي مواد أو أعتدة ممنوعة.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية البرج الشمالي الطيبة والغندورية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 22 تموز 2016 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية البرج الشمالي، الطيبة والغندورية.-انتهى-

——-

روني عريجي وزيرب الثقافة

عريجي: لاخراج قطاع الخلوي من التجاذبات السياسية

(أ.ل) – أكد وزير الثقافة ريمون عريجي في حديث الى مصدر إعلامي ان “تجاذبات سياسية ضيقة تؤخر اقرار مناقصات الخلوي”، لافتا الى انه قدم “حلا وسطيا يأخذ بعين الاعتبار وجهتي النظر المتعارضتين، والعمل جار لحصر الاختلافات باثنتين او ثلاث ونأمل الوصل الى حل يخرج الملف من عنق الزجاجة”.

ولفت الى “اهمية اخراج قطاع الخلوي من التجاذبات السياسية نظرا لاهميته للبنان سواء تقنيا او لجهة المداخيل التي يؤمنها للخزينة”.

أضاف “اليوم تم حصر نقاط الخلاف باثنتين او ثلاث ونأمل بحلول الاسبوع المقبل او الذي يليه ان نصل الى نتيجة ترضي الجميع، والاقتراح الوسطي الذي تقدمت به جاء على خلفية موضوعية لان من نمثل في الحكومة لا مصلحة شخصية له في دعم اي من الشركات التي تشارك في مناقصات الخلوي”.

وعن الخلاف بين وزير الاتصالات بطرس حرب ومعارضية، أشار الى ان حرب يريد رفع مستوى شروط مشاركة الشركات في المناقصات، بينما الفريق الاخر يعتبر ان هذا الاجراء موجه لاقصاء احدى الشركتين المشغلتين.

وقال: “على الجميع ان يتحمل مسؤولياته، نحن تقدمنا باقتراح يأخذ بعين الاعتبار وجهتي النظر ونأمل ان يسيروا به، وقد وعدنا الوزير حرب بأن يباشر العمل على وضع الاقتراحات الاسبوع المقبل بعد عودته من السفر”.-انتهى-

——–

fayez shokor

شكر: جريمة ذبح الطفل عيسى وصمة عار على جبين العالم بأسره

(أ.ل) – دان الوزير السابق فايز شكر في تصريح “جريمة ذبح الطفل الفلسطيني عبدالله عيسى المروعة التي ارتكبتها العصابات التكفيرية”، مشيرا الى انها “وصمة عار على جبين العالم يأسره”.

وانتقد شكر “الغياب التام للمنظمات العالمية والعربية وجمعيات حقوق الإنسان والطفولة عن استنكار ما حصل من ارتكابات فظيعة لا يتصورها عقل ولا منطق. وهل ثمة إرهاب أقسى من كل ما تمارسه علينا هذه العصابات المدعومة من أميركا وإسرائيل، خصوصا عندما تصبح “العمالة” تيارا له اتباعه وأنصاره، والفضائع التي تمارس على الأطفال والمدنيين الأبرياء أصبحت من عادات المتعة والترويح عن النفس، يتهمون الأحرار بالإرهاب لأنه لا رجل سلام الى نتنياهو، ولا رسول للحرية غير اوباما. أما العالم فإنه يصفق وراء اصبع مندوب الولايات المتحدة في مجلس الأمن الذي يرتفع ب”الفيتو” عن هذه الجرائم، لتصفع الحقيقة والعدالة وحقوق الأطفال”.-انتهى-

——–

 images16UMP9HW

العماد عون التقى المطرانين درويش وابراهيم ووفدا بلديا من عين دارة

(أ.ل) – التقى رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون ظهرا في دارته في الرابية راعي ابرشية زحلة للروم الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، وراعي ابرشية كندا للروم الكاثوليك المطران ابراهيم ابراهيم، بحضور الوزير سليم جريصاتي، وتناول الحدث الاوضاع السائدة في زحلة والبقاع والقاع واوضاع المغتربين في كندا.

ويلتقي العماد ميشال عون وفدا من مجلس بلدية عين دارة في قضاء بعبدا.-انتهى-

———

ammar huri

حوري: تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية جريمة بحق لبنان

(أ.ل) – اعتبر النائب عمار حوري في حديث الى مصدر إعلامي “ان جريمة متمادية مستمرة ترتكب بحق لبنان وشعبه ويتحمل مسؤوليتها حصرا من يعطل انتخاب رئيس للجمهورية، ويرهن هذه الورقة لمصلحة ايران”.

وقال: “التعطيل الاقليمي يتمثل داخليا في “حزب الله” الذي يصادر نصاب جلسات الانتخاب، ولن يفرج عن هذه الورقة الا في لحظة معينة، تقتنع معها ايران بمكتسبات معينة من اوراقها الاقليمية، فتسير بقرار الافراج عن ورقة الرئاسة اللبنانية”.-انتهى-

———

walid junblat

جنبلاط غادر الى باريس

(أ.ل) – غادر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط بيروت الى باريس.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: توقيف مطلوبين في ريحا وضبط أسلحة ومخدرات

 (أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 تموز 2016 ما يلي:

فجر اليوم، وخلال قيام قوة من الجيش بدهم أماكن مطلوبين في بلدة ريحا – بعلبك، تعرّضت لإطلاق نار من أسلحة حربية خفيفة، فردّت على مصادر النار بالمثل من دون تسجيل أي إصابات في الأرواح، ثم تعقبت مطلقي النار وتمكنت من توقيفهم وهم المواطنون: محمد حسين الحاج حسن، محمد عاطف الطشم وحسن علي صفوان، وضبطت بحوزتهم ثلاث بنادق حربية نوع كلاشينكوف بالاضافة الى كمية من المخدرات.

تم تسليم الموقوفين والمضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

———

 hsein musawi

الموسوي: واشنطن و”تل أبيب” تدعمان ذابحي الطفل الفلسطينيّ

(أ.ل) – أدان رئيس تكتّل نوّاب بعلبك الهرمل النّائب حسين الموسويّ ما ارتكبه ذبّاحو الطفل الفلسطينيّ عبد الله عيسى، معتبرا انها “جريمة يندى لها جبين الإنسانيّة، ما يشير إلى أنّ هؤلاء وداعميهم ومموّليهم هم مفسدون في الأرض وموغلون في الإفساد، سلوكياتهم هذه ومساعي تخريبهم تريدها الإدارة الأميركيّة ويعمل لها العدوّ الصهيونيّ”.

واشار الموسوري في تصريح صحافي، إلى ان “التّيارات التكفيرية أخذت على عاتقها نشر ثقافة الذبح والقتل بين المسلمين والمسيحيّين ومسالمة الصهاينة المجرمين، فهي تستهدف إلغاء ما يجمع بين الإنسان وأخيه الإنسان وكلّ المشتركات بين أبناء الوطن الواحد”، وقال إن “هذا يكشف الثّقافة الظلاميّة لتيّارات الإلغاء والإجرام والقتل، ويظهر بشكل واضح الإستهدافات الأخيرة لما يجري في منطقتنا”.

واضاف ان “ما يحصل في منطقتنا يستوجب الإقرار من الجميع بأنّ الخطر التّكفيريّ بكلّ ألوانه وتنوّعاته وبناه الفكريّة يتهدّد العالم والإنسانيّة بأسرها”، ولفت إلى ان واقعنا يتطلب “القيام بثورة ثقافيّة شاملة تقدّم الإسلام بصورته المشرقة الرّحيمة، ويكون ذلك بوضع إستراتيجيّة على مستوى عالمنا الإسلاميّ والعالم الحرّ ضدّ هذه العقليّة والسيكولوجيّة التّكفيريّة، ما يفضي إلى إستئصال هؤلاء من على وجه الأرض”.-انتهى-

——–

kahwaji1-22-7-2016

kahwaji22-7-2016

kahwaji2-22-7-2016

قهوجي بحث مع رئيس الأركان الكوري العلاقات الثنائية والتقى بيري

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، رئيس الاركان في الجيش الكوري الجنرال Jun – Kyu JANG على رأس وفد مرافق، بحضور السفير الكوري في لبنان السيد Lee Yeong – Man، وتناول البحث العلاقات الثنائية بين جيشي البلدين، ومهمة الوحدة الكورية العاملة ضمن قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. كما استقبل قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء مايكل بيري، لمناسبة تولّيه مسؤولياته الجديدة، وتمّ خلال الزيارة التداول في الأوضاع على الحدود الجنوبية، والتنسيق القائم بين الجانبين في إطار تنفيذ القرار 1701.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: توضيح حول قيام الجيش بتفتيش سفينتين تركيتين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه الجمعة, 22 تموز 2016 ما يلي:

توضيحاً لما تناقله بعض وسائل الاعلام حول قيام الجيش بتفتيش سفينتين تركيتين في مرفأ طرابلس للاشتباه بهما، تشير هذه القيادة إلى أن ما قام به الجيش هو من ضمن الاجراءات الأمنية الروتينية، وقد قدمت السفينتان الى لبنان بصورة شرعية، وهما محمّلتان بكميات من البضائع المختلفة، ولا تحتويان على أي مواد أو أعتدة ممنوعة.-انتهى-

——–

abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان: لنتفق على اسم رئيس للجمهورية يجمع ولا يفرق

(أ.ل) – القى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة التي استهلها بالقول: “نحن لا نزال في ذكرى عدوان تموز فاننا نستحضر مشاهد الارهاب الصهيوني الذي حصد المدنيين الابرياء في اجرام موصوف دمرت فيه الة الحرب الصهيونية الحجر والمدر، ليزيد الى سجله الحافل بالارهاب صفحات سوداء خطتها ايادي زعمائه المجرمين مخلفة الدماء والدمار والخراب وفيما لا تزال تداعيات العدوان مستمرة باعتداءات الكيان الصهيوني على لبنان من خلال الخروقات المستمرة لارضه واجوائه والتهديد بتدمير بناه التحتية ومؤسساته، ونرى ان الفكر الصهيوني وجد في المشروع التكفيري وسيلة جديدة لتحقيق اهدافه، حيث تنطلق العصابات التكفيرية من روحية الفكر الصهيوني الذي يستخدم الارهاب وسيلة لاخضاع شعوبنا وادخال بلادنا في دائرة الفوضى، فنرى القتل والاعدامات والمجازر الارهابية تحيط بنا من كل حدب وصوب، فما شاهدناه من ذبح الطفل الفلسطيني عبد الله العيسى عمل ارهابي جبان يشيب له الرضيع ويعيدنا بالذاكرة الى شريعة الغاب المتفلتة من كل القيم والاعراف الانسانية، فهذه الوحشية في قتل طفل بريء دليل جديد على الهمجية التي يتسم بها الارهابيون والتي نضعها برسم الداعمين لهذه العصابات التكفيرية التي يصفها البعض بالاعتدال، فاذا كان حال الاعتدال على هذه الصورة فكيف تصنف هذه الدول داعش واخواتها”.

وناشد “الدول والشعوب التعاون لمكافحة الارهاب باعتباره عدو للانسانية جمعاء ومقتضى الواجب الديني والاخلاقي والانسانية ان تتضافر الجهود لاستئصال البؤر الارهابية التي تتربص شرا بكل الشعوب الدول دون استثناء وتمارس القتل لاجل القتل، وعلى قادة الدول العربية والاسلامية ان تنبذ خلافاتها وتستشعر الخطر الارهابي المتأتي من مدارس فكرية متطرفة تستبيح حرمة الانسان وتنتهك مقدسات الاديان، فيبادروا الى تشكيل جبهة عالمية تكافح الارهاب على مختلف المستويات والصعد، ولا تفسح المجال لنشوء قوى ارهابية جديدة تستفيد من الحروب والنزاعات الداخلية في الدول العربية مما يستدعي ان يدعم زعماء الدول الحلول السلمية التي توقف الصراع في اليمن والعراق والبحرين وليبيا وسوريا”.

وتابع “ونحن في لبنان اذ استطعنا ان ننتصر على الارهاب التكفيري بعد دحر الارهاب الصهيوني عن ارضنا بفعل التلاحم البطولي بين الشعب والجيش والمقاومة، فاننا مطالبون بتحصين وحدتنا وتعزيز تعاوننا وتعميق تشاورنا لحماية وطننا وتجنيبه الخطر الارهابي مما يحتم ان نتفق على اسم الرئيس الجديد الذي يجمع ولا يفرق ويحتضن كل اللبنانيين ولا يفرق بين طائفة واخرى من منطلق انه رئيس لكل مناطق لبنان واب لكل اللبنانيين، وعلى اللبنانيين ان يحفظوا وطنهم بحفظهم لمؤسساته وحدوده وامنه واستقراره مما يقتضي دعم الجيش والقوى الامنية بكل الامكانيات والوسائل ليظل لبنان سدا بوجه الارهاب ، وهنا لا يسعنا الا ان ننوه بجهود المقاومة والجيش والاجهزة الامنية في ملاحقة الخلايا الارهابية وافشال مخططاتها واهدافها الاجرامية”.

واكد قبلان ان “نهر الليطاني نعمة وهبها الله لوطننا ولا يجوز ان نحولها نقمة باهمالنا لها فمياه الليطاني التي تذهب هدرا الى البحر دون الاستفادة منها اصبحت ملوثة بالكامل تهدد البيئة فضلا عن الصحة العامة للمواطنين الذين كانوا يجدون في مجرى نهر الليطاني متنفسا لهم للترفيه ومصدر رزق للصيادين واصحاب المؤسسات السياحية، لذلك نطالب الدولة اللبنانية بالحزم في المحافظة على الثروة المائية والاستفادة منها، كما نطالبها بالاسراع في اقرار المراسيم التنفيذية لاستثمار نفط لبنان الذي اصبح اليوم في المناطق الجنوبية منه عرضة للسرقة الاسرائيلية فاسرائيل التي تسرق المياه الجوفية للبنان لا تتوانى عن سرقة نفط لبنان، فيما المطلوب ان نحسن استثمار خيرات وثروات وطننا ونحافظ عليها ونستثمرها في خدمة المواطنين الذين يرزحون في غالبيتهم تحت خانة الفقراء والحاجة، وعلى السياسيين ان يحفظوا وطنهم بحفظ ثرواته ومؤسساته وارضه وشعبه. ونحن اذ نبارك الانجاز الوطني بمنح الاستشفاء المجاني للمسنين فاننا نطالب باستكمال هذه الخطوة باقرار قانون الضمان الشامل للشيخوخة فضلا عن اصدار البطاقة المجانية للاستشفاء لكل مواطن لبناني بما يخرج المريض عن التجاذبات والارتهان السياسي”. –انتهى-

——-

images[2]

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء البقاع الغربي الجنوب والشوف

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الجمعة 22 تموز 2016 البيان الآتي:

عند الساعة 5,50 من صباح يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي، الجنوب والشوف، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 13,25 من فوق بلدة علما الشعب.

وعند الساعة 9,00 خرقت طائرة عدوة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق البقاع الغربي، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 11,40 باتجاه الاراضي المحتلة.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 تموز 2016 البيان الآتي:

بتاريخ 21 /7 /2016 اعتباراً من الساعة 10.00 ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة سقي أبو علي – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

واعتباراً من تاريخه ولغاية 30 / 9 /2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رأس مسقا – طرابلس، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتواريخ 24،23،22،21،19 / 7 /2016 ستقوم وحدات من الجيش في مناطق رام مشمش، جاج وحفرون – جبيل، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

———

 fadlallah24-8-2015

علي فضل الله: يستطيع اللبنانيون تغيير واقعهم عندما يكون رهانهم على وحدتهم

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

“عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بما أوصى به أمير المؤمنين حين قال: “اتقوا الله في عباده وبلاده، فإنكم مسؤولون عن البقاع والبهائم”. لقد ربط الإمام بين تقوى الله والاهتمام بالشأن العام المتعلق بالعباد والبلاد، وحتى بالحيوان، فلا يمكن للإنسان أن يكون تقيا وينأى بنفسه عما يحدث من حوله، بحيث يكون أقصى ما يقوم به هو أن يتابع الأخبار، ويتأسف على ما يحصل من ظلم للعباد، وتدمير للبلاد، ومن فساد وانهيار للقيم والأخلاق. كان علي يدعو إلى تحمل المسؤولية في تغيير الواقع الفاسد والمنحرف والظالم، لصناعة واقع أفضل، وكل عليه أن يؤدي دوره في هذا المجال، فالأدوار متاحة بالكلمة والموقف، من خلال تأييد الحق والعدل والحرية، وبرفض الواقع الفاسد والظالم، من خلال التشهير بالظالمين والمفسدين، وعدم القبول بهم، وبأن لا يكون في ذلك ابن ست وابن جارية. إن الاهتمام بالشأن العام ليس اختياريا، بل هو فريضة وواجب ومسؤولية سنسأل عنها، كما سنسأل عن الصلاة والصيام والحج. إن خلودنا إلى الراحة في ظل ما نعيشه من معاناة، أفسح المجال للعابثين بأن يتحكموا بالبلاد والعباد. وقد آن الأوان لنكون صناعا لحاضرنا ومستقبلنا. نعم، هذا الأمر يفرض علينا تضحيات جمة، ولكن مهما بذلت أثمان في سبيله، فهي أخف مما سندفعه إذا بقينا على هامش هذا الواقع من حولنا. بهذا العزم وبهذه الروحية، نستطيع أن نصنع واقعا جديدا، وأن نواجه التحديات”.

وأضاف “البداية من لبنان، حيث بات واضحا أن لا حلول منتظرة لأزماته السياسية والاقتصادية من الخارج، في ظل احتدام الصراع الدولي والإقليمي، والانشغال عن الملف اللبناني، ولكن ذلك لا يعني أن هذا هو قدر اللبنانيين، فهم قادرون على كسره واجتراح الحلول إن قرروا الخروج من استثمار ما يجري في الخارج من أحداث. يستطيع اللبنانيون أن يغيروا واقعهم عندما يكون رهانهم على وحدتهم وعلى الخروج من أسر كل التجاذبات وشد الحبال الذي بات يعقد كل شيء، وما ملف النفط ببعيد. ومتى حصل ذلك، فلن تعود جلسات الحوار التي تجري جلسات روتينية لتبريد الأجواء وتجميد الفتن أو لتقطيع الوقت، بل للتفكير الجدي في اجتراح الحلول لكل الأزمات، سواء انتخاب رئيس للجمهورية، أو القانون الانتخابي، أو النفط، أو موضوع الكهرباء، أو تلوث البيئة وغيرها من الملفات العالقة، وما أكثرها”.

ورأى أن “من حق اللبنانيين أن يعيشوا في وطن يحفظ حقوقهم، أسوة بغيرهم، ومن حقهم أيضا على كل من هم في مواقع المسؤولية، أن يوقفوا هذه الكارثة التي لم تعد تقف عند حدود الانهيار السياسي والاقتصادي أو المالي، إنما قد تصل بسرعة إلى انهيار منظومة القيم والأخلاق، والتي يفترض أن يكون لبنان رائدا فيها. وفي هذا المجال، وحتى لا تبدو الصورة مأساوية، لا يعدم البلد من نقاط ضوء نشهدها في هذه المرحلة، سواء في ما يتعلق بالوضع الأمني، حيث يحافظ البلد على حد معين من الاستقرار، بفعل الجهود المستمرة التي تبذلها القوى الأمنية، والمتابعة لأدق التفاصيل في الداخل وعلى الحدود، وبفعل العين الساهرة للمقاومة في مواجهة العدو الصهيوني وكل الذين يكيدون للبنان، أو في المبادرات الجادة، كما هو عمل لجنة الاتصالات النيابية في ملف الإنترنت غير الشرعي، والذي تسبب ويتسبب بخسائر فادحة لحقت بخزينة الدولة وبلغت نصف مليار دولار”.

ونوه بـ”مشروع التغطية الاستشفائية للمسنين، التي أعلن عنها مؤخرا، رغم أنها مغامرة، كما عبر عنها البعض، ولكن ينبغي الخوض فيها، ونحن نأمل أن تسلك طريقها إلى الواقع. إلى غير ذلك من المبادرات، والتي مع الأسف، لا تنطلق من خطة عامة وشاملة على المستوى الحكومي. وفي المجال البيئي والصحي، نأمل التحرك الجاد والسريع لمعالجة التلوث في حوض الليطاني أو بحيرة القرعون، وعدم تمييع هذه المسألة الخطرة من خلال تحويلها إلى اللجان، ولا سيما بعد الحديث عن نعيهما، رغم الأضرار البيئية والصحية والاقتصادية الناتجة من استمرار هذا التلوث الذي بات يهدد حياة المواطنين وصحتهم وأرزاقهم”.

وقال: “إننا لا نعدم الوسائل للخروج من هذا النفق المظلم الذي نعانيه، إن قرر من هم في مواقع المسؤولية تحمل مسؤولياتهم، ولم يأت من يعرقل اندفاعهم. إن حالة عدم الاستقرار التي يعيشها لبنان، هي حال المنطقة برمتها على اختلاف بلدانها، حيث تتأجج الصراعات والانقسامات فيها، وتتراوح أسباب ذلك بين عبث الأيادي الخارجية التي تسعى إلى تعزيز نفوذها، وتعتبر المنطقة بقرة حلوبا وأسواق لمصانع الأسلحة لديها، ومخططات التقسيم والفتنة الداخلية التي تتم، مع الأسف، بأياد عربية وإسلامية، وبعناوين مختلفة، والتي بات من الواضح أن نيرانها لن تقف عند حدود معينة عندما تشتعل، وستحرق أيدي الذين أشعلوها وعملوا على إذكائها.

وتابع “انطلاقا من النزيف المستمر في سوريا والعراق واليمن، والآن في تركيا، نرى أن إضعاف أي بلد عربي وإسلامي هو إضعاف لكل هذا الواقع العربي والإسلامي وهو خدمة مجانية للعدو الصهيوني، الذي لا نحيده عن المسؤولية في كل هذه الفتن، والذي يسعى جاهدا ليكون الأقوى في هذه المنطقة وفي هذا العالم”. واعتبر انه “آن الأوان لأن يرى العالم العربي والإسلامي بأجمعه مدى الاستهداف الذي يتهدده، والاستنزاف الذي يتعرض له، ما يتطلب المسارعة في طي هذه الصفحات السوداء التي أدمت الجميع، وفتح صفحات جديدة تسمح له بأن يقوي بعضه بعضا، بدلا من أن يضعف بعضه البعض الآخر، وذلك بتحصين الداخل والحد من تدخلات الخارج”.

وختم “وهنا، نقف عند مظاهر التوحش التي تشهدها سوريا، والتي كان آخرها الجريمة التي ارتكبتها إحدى المنظمات الإرهابية، والتي توصف بالمعتدلة، بحق الفتى الفلسطيني اليافع في حلب، الذي تم ذبحه بعد تعذيب شديد. إن هذه الجريمة تشير إلى مدى الجنون والانحدار الأخلاقي والإنساني الذي وصل إليه واقعنا، ما يتطلب من الجميع عدم الاكتفاء باستنكار هنا أو هناك، وإدراجها في خانة الأخطاء الفردية، أو الاقتصار على المطالبة بالتحقيق في أسبابها، للتخفيف من وقعها وعدم مواجهة المرتكبين، بقدر ما يتطلب استنفارا على كل المستويات، والمباشرة في مواجهة هذه الظاهرة الإرهابية التي لا تهدد بجرائمها سوريا فحسب، أو منطقة معينة، بل كل دول العالم. وأولى السبل إلى ذلك، هي الإسراع بالتسويات الهادفة إلى إيقاف هذا النزيف، وإخراج هذا البلد من معاناته المستمرة، والتي ستنتج مثل هذه الظواهر وأكثر منها إن استمرت”.–انتهى-

——–

ahmad kabalan

أحمد قبلان: لجعل جلسات الحوار في آب مفصلية تخرج بسلة تفاهمات لوقف النزف

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها إلى أن “ما تشهده المنطقة من أحداث ومتغيرات ينبغي أن يشكل حافزا لهذه الطبقة السياسية يدفعها إلى التبصر واستبصار ما قد يودي بنا الاستمرار بهذا النهج السياسي الذي لم يعد له ما يبرره على الإطلاق، بعد كل هذا الاهتراء الذي أصاب الدولة، وفتك بمؤسساتها، وأحدث كل هذا الخلل في النظام السياسي والانتظام العام، وبات يهدد المرتكزات الأساسية لبقاء لبنان، سيما أن ما نشهده من نهب لمالية الدولة، ومن فساد وتلوث صحي وبيئي تحول فيروسا خطيرا لا يمكن القضاء عليه، طالما بقيت هذه الطبقة السياسية في مشاحناتها، وصداماتها على ما تبقى من فتات هذا البلد الذي أصبح كيانه ونظامه وكل تركيبته على كف عفريت”. ورأى ان “هذا الواقع لا يمكن مواجهته أو الخروج منه بالتمنيات والنظريات والخطابات، بل بالعمل معا، وعقد العزم على التفاهم الموصول بتقديم التنازلات والتضحيات من أجل إنقاذ لبنان، فلبنان الذي أسس على التوافق لا يمكن أن يستمر إلا بالتوافق. وعليه، ندعو الجميع إلى جعل جلسات الحوار المرتقبة في آب حقيقية ومفصلية، تخرجنا بسلة من التفاهمات، توقف هذا النزف الوطني، وتضع حدا لتعطيل الدولة واهتراء مؤسساتها، بدءا من الاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية وإقرار قانون انتخابي يؤمن التمثيل الصحيح، ويحقق الشراكة القادرة على وضع الرؤى السياسية الشفافة، والبرامج الاقتصادية والاجتماعية الصحيحة للنهوض بالوطن، وبناء الدولة ومؤسساتها، وبخاصة المؤسسة العسكرية التي نحيي جهودها وتضحياتها في تحملها لمسؤولياتها، ونؤكد ضرورة دعمها، وتعزيز دورها، ورفدها بكل ما يجعلها متمكنة من إفشال ما يستهدف لبنان ويواجهه من تحديات ومخاطر إرهابية وأمنية. فالوقت ليس وقت المزايدات والسجالات والمشاحنات، فيما البلد يتعرض للسقوط تحت وطأة الضغوط المالية والاقتصادية، والناس تعيش التلوث السياسي والبيئي والاجتماعي بشكل لا يطاق، الأمر الذي يهدد السلم الأهلي، ويؤدي إلى فوضويات اجتماعية واهتزازات أمنية، بدأت مؤشراتها تظهر في أكثر من منطقة لبنانية”. وحذر من “مغبة المراوحات السياسية، وربط الحلول الداخلية بالتسويات الدولية والإقليمية، فأزمة الكهرباء والماء والبطالة ومكافحة الفساد والتلوث البيئي والغذائي وهدر المال العام ونهب الدولة ومؤسساتها وتقسيم المغانم وتوزيع الحصص وتأسيس الشركات الرحمية والخاصة، كل ذلك لا يحتاج إلى تفاهمات دولية وإقليمية كي يعالج وتوضع له الحدود، بل هو من مسؤولية هذه الطبقة السياسية، وتحديدا هذه الحكومة التي أصبحت شاهد زور على كل ما يجري، وباتت عاجزة عن القيام بدورها كسلطة مسؤولة ومعنية بشؤون الناس، بسبب الخلافات بين أعضائها، ليس على المصلحة الوطنية، إنما على سرقة موارد الشعب والوطن”.

وختم “إن ما نسمعه عن ملفات فضائحية مختلفة يؤكد أن من يشتري ويبيع بالسياسة لا يريد لهذا الوطن أن ينهض، حتى القضاء الذي نعول عليه يكاد بكل أسف أن يدخل بعض منه في لعبة البيع والشراء، وهذا أخطر وأسوأ مقاتل الوطن. إننا ندين هذا الواقع، ونرفض رفض قاطعا قتل لبنان، ولا نقبل أن يختصر لبنان على طريقة أنا أو لا أحد، فرجالات هذا البلد ليسوا قلة، ولدى الكثير منهم الكفاءة والقدرة على قيادة سفينة هذا الوطن والإبحار بها إلى شاطىء الأمان”.-انتهى-

——–

abd allatif daryan

دريان في ندوة عن الاسلام والوطنية في دار الفتوى:

المسلمون ملزمون الدفاع عن دينهم وديارهم

(أ.ل) – نظمت دار الفتوى بالتعاون مع السفارة الاندونيسية في لبنان ندوة علمية عن “الاسلام والوطنية نحو التآلف الوطني”، في دار الفتوى، في حضور مفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان، النائب محمد قباني ممثلا الرئيسين سعد الحريري وفؤاد السنيورة، وزير الشؤون الدينية في جمهورية إندونيسيا لقمان حكيم سيف، سفير اندونيسا أحمد خازن خميدي وعدد من الشخصيات.

استهلت الندوة بكلمة للمفتي دريان، قال فيها: “يعاني الفكر الإسلامي، ويعاني المسلمون في السنوات الأخيرة، أمراضا عدة، نخشى اليوم أن تصبح متوطنة، ومن بينها التحويلات الفكرية والمفهومية الكبيرة التي أجراها البعض على بعض مفاهيمنا الدينية والعرفية والاجتماعية، بما يهدد بالمساس بالثوابت في الدين وفي الحياة الإنسانية والمجتمعية للمسلمين. وأقصد بذلك في المعرض والموضوع الذي نتكلم فيه، مسألة الوطنية، وولاء الناس لأوطانهم وبني قومهم. فهؤلاء البعض يدعون أن ذلك يتناقض مع شمولية الإسلام، وشمولية مفهوم الأمة. وهذا داء جديد يضاف إلى الأدواء الأخرى، التي نجحت في هذا الزمن الصعب، والمخاض الهائل، على المسلمين والإسلام”.

اضاف “فالمسلمون مسلمون للعالم كله، على مختلف ثقافاته وشعوبه وأديانه، لكن إذا تعرض دينهم وتعرضت ديارهم، أي أوطانهم للأخطار، فإنهم ملزمون بالدفاع عنهما. فالدفاع عن الأوطان، قرين الدفاع عن الدين، ولو لم تكن الأوطان مهمة، ولو لم تكن حرمتها أولوية في الدين وفي المشاعر الإنسانية، لما جاء النص على ذلك في الكتاب والسنة”.

وتابع “نعم، لقد كانت هناك شبهات واشتباهات في الماضي، لكنها زالت منذ مدة، أزالها التعقل واحترام الإنسان ومشاعره الحميمة، وأزالها الإحساس بالمسؤولية. كان هناك من يقول بنبذ القومية، باعتبارها هي بعينها العصبية التي نهى الله ورسوله عنها. ويتابع هؤلاء، أن دعاة القومية، يريدون إحلال الرابطة العصبية، على الرابطة الدينية. والمسألة هنا، تغوص في أخطاء ومشكلات، والذي يقرر فيها، هم جمهور الناس، والناس يحبون دينهم، ويحبون أوطانهم، وأين سيجدون الأمر واتباع الدين، وصلاة الجمعة والجماعات، والمشاعر الإنسانية السليمة، إن تشردوا من أوطانهم، وفقدوا ديارهم، إما بالإخراج بالقوة، وإما بالسعي لإقامة كيانات على أيدي جماعات ارهابية مرقت من الدين، كما يمرق السهم من الرمية؟”.

وقال: “وإذا كانت هناك قوميات تطل على عصبيات، فإن ذلك ليس حاضرا في النزوع الوطني، الذي يعني الحفاظ على الأرض والعرض والمال، وهي الحرمات الثلاث التي نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم، في حجة الوداع عن التخلي عنها، أو المساس بها”.

ورأى “ان الوطنية كما ترتبط بحميميات الإنسان وإحساساته البشرية وعاطفته، فإنها ترتبط في الأزمنة الحديثة بحقوقه وواجباته. ترتبط الوطنية بالمواطنة، والمواطنة منظومة من الحقوق والواجبات القيمية والأخلاقية، والقانونية والدستورية، في الدول ذات السيادة. وها هم إخواننا الفلسطينيون يناضلون منذ سبعة عقود، لاستعادة وطنهم ومواطنتهم وحقوقهم، باعتبارهم بشرا، وباعتبارهم مواطنين في دولة تستحق الاعتراف والاحترام”.

واكد “ان أصعب ما يواجهه الواحد منا، سواء أكان مسؤولا أو مسلما عاديا، الاضطرار للدفاع عن البديهيات. والبديهيات هي في هذا السياق التمسك بالوطنية والأوطان، ويحق للمسلمين مثل سائر البشر أن تكون لهم أوطان ونظم للمواطنة، وعلاقات أخوة مع أشقائهم في سائر أوطانهم، وعلاقات صداقة وتعاون وحسن جوار مع دول العالم وأممه”.-انتهى-

——–

samid jeajea

جعجع: على المجالس البلدية ان تكون منفتحة على الجميع

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب، وفدا من بلدية بيت شلالا برئاسة أسعد الياس النخل، في حضور المختار يوسف باسيليوس ومنسق القوات في البترون عصام خوري. كما التقى جعجع المجلس البلدي لبلدة الفوارة برئاسة سامي إيليا، في حضور منسق القوات في الشوف اندريه السرنوك. وقد بحث جعجع مع الوفدين حسب بيان شؤونا وشجونا إنمائية تهم البلدتين، فضلا عن الأوضاع السياسية العامة.

من جهة أخرى، زار القاضي أنطوني عيسى الخوري المقر العام لحزب القوات حيث التقى جعجع وقدم إليه كتابه الجديد باللغة الفرنسية تحت عنوان: “رئيس الجمهورية في القانون الدستوري اللبناني والفرنسي المقارن” (الطبعة الثانية).-انتهى-

——–

images[2]

إخمـاد حرائق في خراج بلدات مختلفة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 تموز 2016 البيان الآتي:

عمـلت وحدات الجيش المنتشـرة عملانياً بالاشـتراك مع عناصر الدفاع المدني، على إخمـاد حرائق شـبّت يوم أمس في خراج بلدات: حريقص – المنية، بوداي – بعلبك وعيدات – عاليه.

قدرت المساحات المتضررة بنحو 55 دونماً من الأشجار الحرجية والمثمرة والأعشاب اليابسة.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الجمعة 22 تموز 2016 البيان الآتي:

بتاريخ 22 /7 /2016 اعتباراً من الساعة 10.00 ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة سقي أبو علي – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

وبتاريخ 22 /7 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة البياضة – الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

———-

mhm yazbek

يزبك: مسؤوليّة إبعاد الحريق عن لبنان تقع على الجميع

(أ.ل) – دعا رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله سماحة الشيخ محمد يزبك خلال خطبة الجمعة في مقام السيدة خولة بنت الإمام الحسين (ع) بمدينة بعلبك، اللبنانيين لتحصين وطنهم، والحفاظ على السلسلة الذهبيّة المتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة ودعمها”، مؤكداً أن “مسؤوليّة إبعاد الحريق عن لبنان تقع على الجميع”. واستنكر سماحته “القهر والقمع ومصادرة الحريّة التي تقوم بها السلطات البحرينية، وكذلك التعدّي على آية الله الشيخ عيسى قاسم بإسقاط هويّته، وحصار بيته”.

كما دان الشيخ يزبك ما حدث في حلب من ذبح الطفل الفلسطيني عبد الله عيسى الذي لم يتجاوز الاثني عشر عاماً وهو مريض ليخطف من المستشفى ويذبح”، مشيراً إلى أن “أميركا هي المسؤولة عن هذه الجريمة كونها تدعم حركة نور الدين الزنكي”.

وسأل سماحته، “أين فلسطين وضمير العالم؟ وهل نسيت فلسطين؟” وقال “هم يتآمرون على فلسطين وشعبها، ولكن الحق لن يموت من فلسطين، إلى العراق، إلى سوريا، إلى البحرين، إلى اليمن، إلى ليبيا، إلى كل العالم العربي والإسلامي والعالم الحر”.-انتهى-

———

tawfik dabbousi

دبوسي التقى خبيرين هولنديين في مجال الادارة التطوعية

(أ.ل) – إلتقى رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي خبيرين من منظمة الخبراء الهولنديين في مجال الإدارة التطوعية وإعتماد النهج التعاوني لتحقيق التنمية المستدامة السادة: كوين فان هيرغن المنسق في بلدان منطقة الشرق الأوسط وممثل المنظمة في لبنان مروان نصر.

وقد شرح الخبير نصر “برنامج منظمة الخبراء والمساعي التي تجهد المنظمة لتحقيق أثر إيجابي للمستوى الإجتماعي والإقتصادي والبيئي، بالإستناد الى أعلى معايير الشفافية والنزاهة والمساءلة، في إحترام كلي للتنوع والعمل بنشاط على تعزيز المساواة بين الجنسين، والتمسك بأحدث معايير المسؤولية الاجتماعية للشركات، وأن منظمته التي يمثلها في لبنان تؤمن بالشراكة والتعاون لتعزيز التعاون المؤثر في المجال الإنمائي”.

بدوره اثنى دبوسي على “مهام منظمة الخبراء الهولنديين في التنمية وعلى الدور المحفز للانماء الذي تلعبه في لبنان لا سيما برنامجها الآيل الى تشجيع وتقديم الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يتقاطع مع إهتمامات غرفة طرابلس ولبنان الشمالي سواء على نطاق حاضنة الأعمال “البيات” أو وحدة دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأننا على إستعداد للبحث في صيغة الشراكة ليتم الإنسجام مع التطلعات المشتركة في تحفيز وتعزيز دور المؤسسات القطاع الخاص في التنمية المستدامة” .

اضاف “سيصار الى التواصل للاستفادة من القدرات والخبرات التي تمتلها هذه المنظمة الهولندية الخبيرة في شتى مجالات تطوير مختلف المؤسسات والشركات وكفة مكونات المجتمع الإقتصادي من خلال الدائرة التجارية والعلاقات العامة في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي”.-انتهى-

——-

images[2]

” الشيوعي”: مرسوم خفض قيمة الحد الأدنى للأجر اليومي يستهدف الفئة الاكثر فقرا

(أ.ل) – أكد “الحزب الشيوعي اللبناني” في بيان أنه “يرى في المرسوم الذي أقره مجلس الوزراء حول خفض أربعة آلاف ليرة لبنانية من قيمة الحد الأدنى للأجر اليومي، استهدافا للفئة الاكثر فقرا وظلما بين فئات الأجراء العاملين في لبنان، وذلك خلافا للمنطق التاريخي الذي حكم كل تصحيحات الأجور المتعاقبة منذ السبعينيات، بحيث لم يتم يوما تخفيض الحد الادنى للأجر بكل أشكاله، وبهذا المعنى، فان القرار ينطوي على تعد وقهر غير مسبوقين في تاريخ العمل المأجور، حيث يقع ثقله على أكثر الفئات تهميشا في البلاد”.

وأشار الى أن “هذا القرار يحاول الغاء أربعة سنوات من التطبيق الرسمي للحد الادنى للاجر اليومي، الذي أقر في عام 2012 والبالغ، 30 الف ليرة وترتبت بالتالي على هذا التطبيق التزامات اجتماعية، مما يجعله حقا مكتسبا للعامل اليومي”.

وأوضح أن “الادعاء بحصول خطأ حسابي لهي حجة واهية اذ أن الاحتساب حصل آنذاك حسب عدد أيام العمل الفعلية في السنة (من دون الآحاد والعطل الرسمية والفرص السنوية المستحقة)، مقسمة على إثني عشر شهرا”.

ورأى الحزب أن “طريقة الاحتساب الجديدة هي جائرة ولا تتمتع بأهلية قانونية أفضل من احتساب 2012، بل انها على العكس من ذلك ترتكب تمييزا سلبيا حين تساوي بشكل تعسفي وغير عادل بين حالتين متباينتين في سوق العمل”، لافتا الى أن الأولى: حالة الأجراء العاملين بالحد الأدنى النظامي الشهري للأجور، والذين يستفيدون من أيام العطل الرسمية والراحة الأسبوعية والفرص السنوية وتقديمات المرض والأمومة وأكلاف النقل وتعويضات نهاية الخدمة وطوارىء العمل والمكافآت، والثانية حالة العمال المياومين، الذين لا يحصلون على أجر إلا في الأيام الفعلية التي يعملون خلالها، وهي في أغلب الأحيان غير مستقرة، هذا بالإضافة الى عدم استفادتهم من أي من المنافع والتقديمات النظامية المكملة للأجر، التي تستفيد منهاالفئة الأولى من العاملين”.

وأكد أن “هذا القرار تعبيرا جديدا وصارخا عن السياسات الحكومية المستمرة المعادية للعمال والموظفين خدمة لمصالح راس المال الذي يحاول حل أزمته الراهنة عبر خفض الاجور بدءا بالفئات الاكثر ضعفا”.

وشدد الحزب على انه “سيتصدى لهذه الهجمة ولهذا الخرق القانوني، بجميع الوسائل النضالية السياسية والنقابية والقانونية على مستوى مؤسسات الدولة وصولا الى الطعن بهذا القرار أمام مجلس شورى الدولة”، معاهدا “الاجراء المياومين وكل عمال وموظفي لبنان بالوقوف الى جانبهم وتمثيل مصالحهم في تحقيق العدالة الاقتصادية، وصولا الى اقامة دولة الرعاية الاجتماعية”.-انتهى-

——–

tajammulamaamuslmeen

تجمع العلماء بعد اجتماع هيئته الإدارية: لجلسة عاجلة لاتخاذ قرارات حاسمة

تبتدئ بانتخاب رئيس للجمهورية ثم بإقرار قانون انتخاب عادل على أساس النسبية

(أ.ل) – عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي وتم بحث الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة وصدر عنها البيان التالي:

ما زالت الأزمة التي تمر بها الأمة الإسلامية تتفاقم وسط تآمر واضح من دول الاستكبار العالمي وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأميركية التي لا تريد لهذه الأمة الخير وتعمل على تفكيك أوصالها وإيقاع الفتن بين حكوماتها وشعوبها، ما يؤكد ما قاله الإمام الخميني (قدس سره) من أن كل مصائبنا من أميركا، وهي فعلاً الشيطان الأكبر.

إن هذا الواقع يفرض على الحكومات والشعوب وخاصة أهل الرأي والمفكرين أن يتنبهوا لهذا الخطر ويعملوا على وضع حد للتدخل الأجنبي وخاصة الأميركي في شؤون أمتنا. وانطلاقاً من هذا الأمر يهمنا في تجمع العلماء المسلمين أن نعلن ما يلي:

أولاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين ويدين بأشد العبارات الجريمة الوحشية التي ارتكبتها جماعة نور الدين زنكي بحق الطفل الفلسطيني عبد الله عيسى، وأعتبر أن هذه الجماعة التي تدعي الولايات المتحدة الأميركية أنها معارضة غير تكفيرية هي وكل الفصائل المسلحة في سوريا جماعات تكفيرية إرهابية وأن الحل الوحيد المتاح اليوم هو تضافر دولي على استئصال هذه الجماعات والقضاء عليها، ليس من أجل إعادة الاستقرار والأمن لسوريا بل لكل أنحاء العالم.

ثانياً: أعتبر التجمع أن ما حصل في تركيا يؤكد تورط الولايات المتحدة الأميركية في زعزعة أركان الأنظمة في المنطقة وهو مؤشر على أن تركيا كانت بصدد خطوات لإعادة النظر في بعض سياساتها مع دول الجوار وبالأخص سوريا وروسيا، ما دفع الولايات المتحدة الأميركية لمحاولة الانقلاب على النظام القائم لتخليه عما أتفق عليه سابقاً، ولذلك فعلى تركيا أن تستفيد من هذه المسألة لاستعادة المكانة الإقليمية والاقتصادية من خلال تسوية العلاقات مع دول الجوار وإغلاق الحدود على الإرهابيين التكفيريين وإيقاف دعمهم وفتح باب الحوار مع الحكومة السورية لما فيه مصلحة البلدين.

ثالثاً: استنكر تجمع العلماء المسلمين الإجراءات التي اتخذتها حكومة البحرين ضد الشيخ عيسى قاسم وعلماء الدين البحرينيين ودفع الأمور باتجاه مزيد من التأزيم ولكن أخطر ما حصل كان في الأيام الأخيرة عندما دفعت بميليشيات لاقتحام مكان الاعتصام، ما يعني إدخال البلاد في الحرب الأهلية. إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نستنكر هذه الإجراءات، ندعو الحكومة للتحاور مع قادة المعارضة للوصول إلى قواسم مشتركة واستعادة العملية السلمية في البلاد لما فيه مصلحة الشعب البحريني بأجمعه.

رابعاً: بالنسبة للوضع في لبنان فإن الأوضاع المعيشية والاقتصادية والحياتية وصلت إلى حد لا يطاق وسط إهمال واضح من قبل الحكومة فلا الماء ولا الكهرباء ولا الأمن والاستقرار في وضع سليم، فمن نقصان ساعات التغذية بالكهرباء إلى التلوث في مياه الليطاني وأغلب الأنهر إلى انقطاع شبه الدائم للماء، إلى عدم اتخاذ إجراءات حاسمة ضد التكفيريين على حدود الوطن. كل ذلك يفرض على القوى السياسية وخاصة أقطاب هيئة الحوار الدعوة لجلسة عاجلة لاتخاذ قرارات حاسمة تبتدئ بانتخاب رئيس للجمهورية ثم بإقرار قانون انتخاب عادل على أساس النسبية ولبنان دائرة واحدة ما يساعد على انتظام الحياة السياسية في لبنان وقيام حكومة قوية تعالج المشكلات التي يعاني منها لبنان.-انتهى-

———-

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 22 تموز 2016 البيان الآتي:

بتواريخ 29،28،27،22،20 / 7 /2016 ما بين الساعة 9.00 والساعة 22.00، وبتاريخي 21و26/7/2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في منطقة مزرعة حنوش – حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

واعتباراً من 18 /7 /2016 ولغاية 30 /9 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 20.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جبل المالح – عكار، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

واعتباراً من 1/ 7/ 2016 ولغاية 31 /12/ 2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تمّ رطيبة – العاقورة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

واعتباراً من 1 /7 /2016 ولغاية 31 /7 /2016 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

hassan nasrullah

نشرة الإثنين 20 تشرين الثاني 2017 العدد 5402

السيد نصرالله: ’داعش’ سقطت مع تحرير البوكمال واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *