الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 27 نيسان 2016 العدد 4083

نشرة الأربعاء 27 نيسان 2016 العدد 4083

غششنخعلا5-2-2016

رفض تخلية سبيل حسن يعقوب وفريقه القانوني يستأنف

والعائلة اعتبرت استمرار الاعتقال كيدي سياسي

(أ.ل) – رفض قاضي التحقيق في بعبدا بيتر جرمانوس طلب تخلية سبيل النائب السابق حسن يعقوب، وان فريقه القانوني سيستأنف القرار امام الهيئة الاتهامية برئاسة القاضي عفيف الحكيم، مستغربا “رفض طلب تخلية سبيل موكلهم”، بعد انقضاء حوالي ستة أشهر سجنية وهي المدة القصوى بموجب المادة 108 لجرم الخطف خاصة أنه لا يوجد أدلة دامغة أو اعتراف”.

من جهتها ، استغربت عائلة الشيخ محمد يعقوب، في بيان، “هذا الرفض”، معتبرة “ان استمرار اعتقال ابنها، هو اعتقال كيدي سياسي بامتياز”.

بدورها، أعلنت عقيلة الشيخ محمد يعقوب ووالدة النائب السابق حسن يعقوب الشيخة امتثال حيدر انه “سيكون لها موقف حاسم وفاضح اذا رفض الاستئناف غدا”.-انتهى-

——-

abd muhsin husseini

رئيس اتحاد بلديات صور قدم ترشيحه رسميا لعضوية البلدية

(أ.ل) – قدم رئيس اتحاد بلديات قضاء صور عبد المحسن الحسيني ترشحه للانتخابات بعد تقديمه طلب ترشيحه رسميا لعضوية بلدية صور لدى قائمقام صور محمد جفال. وأكد الحسيني أنه “سيتابع المسيرة التي بدأها على نهج الإمام السيد موسى الصدر وبتوجيهات الرئيس نبيه بري سواء كان في البلدية أو اتحاد البلديات أو أي في مكان يخدم البلد”.

وأشار الى أنه “بدأ العمل الخدماتي قبل أن يكون رسميا وسيستمر به حتى النهاية”، مشددا على أنه “مع حرية الترشح داخل نطاق إحترام رأي الناس وحريتهم”، متمنيا من “المرشحين وضع هدف الخدمة العامة ضمن الأولويات بعيدا عن المصالح الخاصة والوجاهة وغيرها، وعليهم التفكير جديا بمصلحة الأهالي والبلد”.-انتهى-

——-

 

images[2]

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي أقدم على خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 27 نيسان 2016 البيان الآتي:

عند الساعة 18.19 من مساء أمس، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة 174 متراً ولمدة دقيقة واحدة.

تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——-

 riad salameh

مؤتمر لمصرف لبنان حول الشمول المالي

سلامه: لا يزال لدينا قدرات مهمة ومناعة كافية لحماية الاستقرار رغم ظروفنا الصعبة

(أ.ل) – نظم مصرف لبنان ظهر اليوم، مؤتمرا حول الشمول المالي برعاية الحاكم رياض سلامه وحضور نواب الحاكم، أعضاء لجنة الرقابة على المصارف، وممثلين عن جمعية مصارف لبنان ومعهد باسل فليحان واتحاد المصارف العربية والمؤسسات الدولية المعنية بالشمول المالي والمصارف والمؤسسات المالية ومؤسسات الإقراض الصغير.

صفا

بعد النشيد الوطني، تحدث تحدث عضو لجنة الرقابة على المصارف أحمد صفا عن التزام الدول العربية بالجهود الدولية للوصول الى شمولية الخدمات المالية، لافتا الى ان “المصارف المركزية العربية تنظم فعاليات وانشطة محلية بالتعاون مع المؤسسات المصرفية والهيئات المالية الاخرى في الدول للعمل على تطبيق العمل العربي بالشمول المالي”.

واكد “اهتمام مصرف لبنان بحماية المستهلك”، لافتا الى ان “المركزي اكد هذا التوجه بتعميم اصدره عام 2015”.

شقير

ثم تحدث المدير التنفيذي لمديرية المصارف في المصرف المركزي نجيب شقير عن معنى الشمول المالي، موضحا انه “يتيح استخدام كافة الخدمات المالية لمختلف فئات المجتمع من خلال القنوات الرسمية عبر: الحسابات المصرفية والتوفير، خدمات الدفع و التحويل، خدمات التأمين وخدمات التمويل والائتمان، كما انه يؤمن حماية حقوق المستفيدين من الخدمات المالية وتشجيع تلك الفئات على ادارة أموالها ومدخراتها وتمويل أعمالهم بشكل سليم لتفادي استغلالهم من قبل القنوات والوسائل غير الرسمية”.

وعدد أهداف الشمول المالي كالاتي: “النمو الإقتصادي، تعزيز التنافس بين المؤسسات المالية (منتجات مالية أكثر جودة)، إهتمام أوسع بتوفير التمويل للفقراء ومحدودي الدخل وتعزيز دور المرأة، الحماية المالية للمستهلك ووضع استراتيجية تتناسب مع وضع السوق من أجل تحقيق أفضل النتائج والحفاظ على الاستقرار المالي”.

وعن الاثر المالي والاقتصادي للشمول المالي، أشار الى أن هناك “علاقة وثيقة بين الشمول المالي والاستقرار المالي حيث أن القطاع المالي الشامل لديه القدرة على تعزيز الاستقرار الاقتصادي عبر تعزيز التنافسية بين المؤسسات المالية والعمل على تطوير وتنويع منتجاتها، كما انه يؤدي الى تعزيز الإدخار والإستثمار والى خلق فرص عمل وتحقيق النمو الاقتصادي ومجابهة الفقر وتحسين توزيع الدخل والتأثير الايجابي والملموس للعلاقة بين الوساطة المالية ونمو الناتج المحلي وتقليص دور القنوات المالية غير الرسمية”.

وشدد على “الحماية المالية للمستهلك عبر التأكد من حصول العميل على معاملة عادلة وشفافة والحصول على المنتجات بيسر وتكلفة مناسبة والافصاح عن البيانات مع ابقاء العميل على علم بكافة التحديات التي تطرأ على المنتجات وتوفير الخدمات الاستشارية للعملاء والحفاظ على سرية الحسابات وانشاء آلية للتعامل مع شكاوى العملاء وتوعية وتثقيف العملاء ومقدمي الخدمات لفهم حقوقهم والتزاماتهم”.

وعرض دور المصارف المركزية في تعزيز الشمول المالي.

سلامه

من جهته، قال سلامه: “يتسم هذا النهار بطابع هام حيث يتبين لنا اليوم بأن تجميع إمكانيات أي بلد بقطاعه المصرفي له مردود ايجابي ليس فقط على الإقتصاد، بل على الإستثمار، الإستهلاك، وأيضا على خلق فرص عمل، وعلى الإستفادة من التطوير بهندسات وتقديمات مالية مهمة. اليوم، ولكي يستطيع ان يحصل الفرد على قرض له علاقة بالتحصيل الجامعي، يجب ان يكون لديه حساب في مصرف، كذلك هو الأمر لمن يرغب بتأسيس شركة في قطاع اقتصاد المعرفة وأيضا لمن يريد تأمين غاياته الشخصية أو الإستفادة من التسليفات التي لها علاقة بالإستهلاك”.

أضاف “باعتقادي، ومن غير ان يكون لدي احصاءات، يوجد في لبنان نسبة أعلى من الإندماج بالقطاع المصرفي من تلك التي تشير اليها الإحصائيات، بالأخص أنه لا يمكننا من خلالها معرفة العدد الفعلي لسكان لبنان قديما. فانطلاقا من هنا، ونظرا لإنتشار الفروع، وإنتشار ماكينات الصراف الآلي ((ATMs، ونظرا للتحفيزات التي أقمناها من أجل ان يكون هنالك فروع في المناطق النائية بحيث اعتبر هذا الفرع خارج عن المعادلة التي يحق للمصرف بها، إذ يحق للمصرف فرعين بالسنة، كذلك أيضا، اذا أقام فرعا يقدم خدمات الكترونية فحينها يسمح له بثلاثة فروع. هذه التدابير (انتشار الفروع والـATMs وادخال التقنيات) حتما تسمح بأن يكون هنالك انخراط اكبر للمجتمع مع القطاع المصرفي”.

وتابع “ما يهم مصرف لبنان هو الإستقرار التسليفي وهذا مؤمن. لا نقدر بأن نسمح لأي مصرف بأن يفلس، وقانون الدمج موجود لحل هكذا حالات وهذا يطمئن المودع ويطمئن كل من يتعاطى مع القطاع المصرفي. اهتم مصرف لبنان بتطوير انظمة الدفع وتوطين المعاشات بالأخص في القطاع العام مما أتاح لشريحة كبيرة من المواطنين بأن يصبح لديها حسابات مصرفية تتمتع بدقة وسرعة في تنفيذ العمليات. فساهمت هذه الأمور بالتأكيد على التحفيز والدعم. إن استقرار سعر صرف الليرة الذي هو مستمر يعطي ايضا سمعة طيبة للقطاع النقدي. انخفاض الفوائد الذي تم عبر السنين ساعد بتحفيز التسليفات، فنسبة الإقتراض لدى الأسرة اللبنانية مقبولة اليوم كون خدمة هذا الإقتراض لا تتعدى الـ44% من مدخولها بما فيها القرض السكني. فالإطار العام الذي وضعناه، إطار يحفز لتعاط أكبر مع المصارف ونحن كنا قد اتبعنا من الأساس سياسة التنسيق معها. نبحث تعاميمنا وارشاداتنا وتوجهاتنا مع القطاع المصرفي، مما يصب في اهتمامنا الكائن بحسن التنفيذ وبأن يلقى النجاح. وهذا الأمر تحقق وكان ناجحا”.

وأردف “لدينا طاقات مهنية مهمة في القطاع المصرفي اللبناني ولقد وضعنا شروط خاصة للمتعاملين مع المستهلك حيث يشترط بأن يكون للمتعاطين مع المستهلك شهادات معينة ومتخصصة. إن وجود وحدة متخصصة بحماية المتعاطي مع المصارف في لجنة الرقابة خطوة مهمة علما بأنه لا يزال هنالك الكثير من الدول التي لم تقدر لغاية اليوم ان تقوم بها. ولكننا أتممنا هذا الشيء وبالتعاون مع المصارف. إن رفع رؤوس الأموال ونسب الملاءة بالنسبة لمعايير بازل 3 هو بمثابة دعم يؤكد على سلامة وأمان الأموال المودعة بالقطاع المصرفي، في لبنان اليوم فائض في السيولة وعند المصارف قدرات للتسليف. الطلب اصبح اقل، كما تبين في احصاءات السنة الماضية، ولكن ذلك يعود الى الأوضاع الإقتصادية التي هي متأثرة بالوضع العصيب في المنطقة”.

وختم “أعطى لبنان فعليا إشارات ايجابية بالنسبة لما يجري في المنطقة وفي الجوار، مما يشير على انه لا يزال لدينا في لبنان قدرات مهمة ومناعة كافية لحماية الاستقرار بالرغم من ظروفنا الصعبة، ولهذه المؤشرات أن تشجع اللبنانيين لتعاط أكبر مع القطاع المصرفي. هذه الامور كلها تم العمل عليها عبر السنين وتأكدت نتائجها بالفعل. لم يخسر أي مودع أمواله في القطاع المصرفي. لقد تدخلنا مرارا عدة لجعل التعاطي مع القطاع المصرفي متمتعا بالمرونة اللازمة كما جاء اخيرا في التعميم الذي اصدرناه والذي سمح بإعادة جدولة الديون وايضا بالدعم الذي منحناه لبعض القروض ولبعض المؤسسات مثل مؤسسة كفالات. هذا اليوم مهم بالنسبة الينا ونأمل أن نظل مواظبين على جهودنا وقائمين بواجباتنا للحفاظ على الإستقرار”.

بيان

وختاما وزع بيان مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية الذي يدعم تعزيز الشمول المالي في الدول العربية، وهنا نصه:

“إدراكا للأهمية الكبيرة التي باتت تكتسبها قضايا تعزيز فرص الوصول للتمويل والخدمات المالية في دعم تحقيق النمو الاقتصادي الشامل والمستدام وتعزيز الاستقرار الاقتصادي والمالي، فإن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية يؤكد حرصه على استمرار إيلاء قضايا تحسين الشمول المالي والوصول الى الخدمات المالية بتكلفة مناسبة، الاولوية والاهمية الكبيرة في اطار السياسات الاقتصادية المتخذة. يجدد المجلس في هذا الصدد، تأكيده ودعوته للمضي قدما في تطوير التشريعات والأنظمة والاطر الرقابية التي تساعد على تحسين انتشار الخدمات المالية والمصرفية وتشجيع الابتكار في هذا المجال، ومتابعة مساعي الارتقاء بأنظمة البنية التحتية السليمة للنظام المالي والمصرفي، وتشجيع تطور وتوسع الخدمات المالية غير المصرفية. كما يولي المجلس في هذا السياق أهمية خاصة لقضايا حماية مستهلك الخدمات المالية، حيث تحرص المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على تطوير السياسات والبرامج التي تعزز الشفافية في المعاملات المالية والمصرفية، بما يرسخ الثقة في النظام المالي من جهة، ويخدم من جهة أخرى أغراض التوعية والتثقيف.

كذلك يؤكد المجلس على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق على المستويين الاقليمي والدولي حول استراتيجيات وبرامج دعم الشمول المالي، بما يقوي من فرص الحوار وتبادل التجارب والخبرات بشان السياسات المناسبة.

يرحب المجلس في هذا الصدد، بالجهود التي يقوم بها فريق العمل الاقليمي لتعزيز الشمول المالي في الدول العربية المنبثق عنه، الذي يتولى صندوق النقد العربي أمانته الفنية، مثمنا جهود الفريق في المساهمة في تطوير السياسات والإجراءات المتعلقة بتعزيز الشمول المالي، ودراسة سبل الارتقاء بمؤشرات الشمول المالي في المنطقة العربية، وما يقوم به الفريق من أعمال وأنشطة أخرى على صعيد تعزيز التثقيف والتوعية المالية وحماية مستهلكي الخدمات المالية والمصرفية.

كما يرحب المجلس بكافة الجهود الدولية الرامية الى تحسين الوصول الى الخدمات المالية، مؤكدا على أهمية تعاون المجتمع الدولي من خلال الاطر والمؤسسات والتجمعات الدولية المختصة وتعميق الشراكة بين القطاعين العام والخاص، للمساهمة في تحقيق شمولية الوصول للخدمات المالية لجميع فئات المجتمع بحلول عام 2020 (2020 Universal Access). في هذا السياق وللمساهمة في زيادة الوعي والتعريف بالشمول المالي ومتطلباته في الدول العربية وما يرتبط بذلك من قضايا وسياسات وبرامج، فإن المجلس سيخصص يوما عربيا للشمول المالي.

ختاما، يجدد المجلس التزامه بمواصلة العمل لتوفير البيئة الملائمة لتحقيق أهداف شمولية الخدمات المالية في الدول العربية. كما يعرب المجلس في هذه المناسبة عن تقديره لجهود صندوق النقد العربي وفريق العمل الاقليمي لتعزيز الشمول المالي والمؤسسات الدولية المتعاونة معهم، داعيا لمتابعة وتكثيف الجهود وتوفير الخبرات الفنية وبناء القدرات على المستوى العربي، بما يخدم التوجهات الاستراتيجية للشمول المالي”.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: توقيف 5 مطلوبين في الليلكي وسوري في بعبدا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 27 نيسان 2016، البيان الآتي:

دهمت قوة من الجيش فجر اليوم، منازل مطلوبين للعدالة في محلة الليلكي – الضاحية الجنوبية، وأوقفت 5 مواطنين مطلوبين بجرم إطلاق النار من أسلحة حربية في أوقات سابقة وفي أماكن مختلفة، وضبطت بحوزة أحدهم دراجة نارية من دون أوراق قانونية. وفي منطقة الفياضية – بعبدا، أوقفت دورية من الجيش السوري عبدالله رضوان قاشوش للإشتباه به، بعد العثور في هاتفه الخلوي على صورة شخص يحمل حزاماً ناسفاً، وصورة لشخصٍ آخر يحمل سلاحاً حربياً.

تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

——–

images16UMP9HW

المكتب الإعلامي للعماد عون: مواقفه يعلنها بنفسه

مباشرة أو عبر مكتبه ومسؤوليه الإعلاميين الرسميين

(أ.ل) – نقلت بعض الصحف الصادرة هذا الصباح كلاماً منسوباً إلى ما سمي “عونيون”.

يهم مكتب العماد عون أن يؤكد في الشكل، أن مواقفه يعلنها هو بنفسه، مباشرة أو عبر مكتبه ومسؤوليه الإعلاميين الرسميين.

وفي المضمون فإن ما يحاول البعض إسقاطه على مواقف العماد عون مجاف للواقع والحقيقة كلياً.-انتهى-

——-

nabih berri

دعا اللجان المشتركة الى جلسة لدرس قوانين الانتخابات

بري: للإلتزام بالدستور ومبادئه في مناقشة قانون الانتخاب

(أ.ل) – دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري اللجان النيابية المشتركة الى عقد جلسة لها عند العاشرة والنصف من صباح الثلاثاء في 3 ايار المقبل لدرس مشاريع واقتراحات القوانين المتعلقة بقانون الانتخابات النيابية.

واللجان النيابية هي: لجنة المال والموازنة، لجنة الادارة والعدل، لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين، لجنة الدفاع الوطني والداخلية والبلديات، ولجنة الاعلام والاتصالات.

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري في لقاء الاربعاء النيابي اليوم على الإلتزام بالدستور ومبادئه في مناقشة قانون الانتخابات النيابية، مشيراً الى ان اللجان المشتركة مدعوة لمناقشة مشاريع واقتراحات القوانين المتعلقة بالانتخابات بمسؤولية وجدية للوصول الى اقل نسبة من الاختلافات والفروقات لمناقشتها في الهيئة العامة.

وقال انه سيصار الى جوجلة وغربلة هذه المشاريع والاقتراحات في اطار التركيز على نقطتين اساسيتين: ماهية الدائرة الانتخابية، والنظام الانتخابي (نسبي، اكثري، مختلط، فردي).

وكان الرئيس بري استقبل النواب السادة: اميل رحمة، وليد سكرية، بلال فرحات، اسطفان الدويهي، كامل الرفاعي، علي خريس، ميشال موسى، عبد المجيد صالح، علي فياض، علي عمار، علي المقداد، نوار الساحلي، ياسين جابر، هاني قبيسي، علي بزي، نواف الموسوي، وعبد اللطيف الزين.

من جهة اخرى ابرق الرئيس نبيه بري الى رئيس الكونغو برازافيل Denis Sassou- N’Guesso  مهنئاً بإسم الاتحاد البرلماني العربي ومجلس النواب اللبناني بإنتخابه.-انتهى-

——–

images[2]

الجيش: توقيف 14 سورياً في عكار

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 27 نيسان 2016 البيان الآتي:

أوقفت قوى الجيش في منطقة عكار، 14 شخصاً من التابعية السورية، لتجولهم داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، وضبطت بحوزة بعضهم سيارة و7 دراجات نارية من دون أوراق قانونية. تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

——–

استشهاد شاب وفتاة الفلسطينيين برصاص الإحتلال على حاجز قلنديا

(أ.ل) – أفاد مصدر قناة “المنار” استشهاد الشاب والفتاة الفلسطينيين برصاص الإحتلال على حاجز قلنديا بزعم محاولتهما طعن جندي صهيوني.-انتهى-

———

 

شبطيني: لإجراء استحقاق الانتخابات البلدية في موعده مهما كانت الظروف

(أ.ل) – شددت وزيرة الشؤون المهجرين أليس شبطيني في حديث الى مصدر إعلامي على “ضرورة إجراء استحقاق الانتخابات البلدية في موعده مهما كانت الظروف”، معتبرة أن “لا شيء يمنع من الاستعانة بالجيش والقوى الأمنية لمراقبة العملية الإنتخابية، في ظل مقاطعة المعلمين”.

ورجحت شبطيني أن “يثير أحد الأطراف هذا الموضوع من خارج جدول أعمال جلسة اليوم”، وتناولت “موضوع جهاز أمن الدولة متخوفة من اختلاف في الآراء داخل الحكومة اذا ما وصل النقاش الى بند صرف المخصصات التي طالبت بها وزارة الداخلية، إثر ربط موازنة الأجهزة الأمنية ببعضها، معربة عن رأيها بانها ضد هذا الربط”.-انتهى-

——-

mustafa hamdan

العميد حمدان أبرق الى غريب مهنئا بانتخابه أمينا عاما للشيوعي

(أ.ل) – أبرق أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان رسالة تهنئة الى حنا غريب لانتخابه في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي أمينا عاما للحزب، مؤكدا “أننا سنبقى دائما على طريق المقاومة والنضال، من أجل تحقيق مجتمع الرفاهية والتقدم والإزدهار على أرض وطننا لبنان، الذي نطمح وإياكم إلى بناء الوطن الحر وتحقيق المواطنية الحقيقية، بعد أن نحقق أهدافنا في القضاء على هذا النظام الطائفي والمذهبي”.

أضاف حمدان في برقيته: “بذل أبناء الحركة الوطنية اللبنانية الدماء وسقطوا شهداء لتحقيق حلمهم في بناء وطن العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وإسقاط هيمنة الطبقة السياسية الإقطاعية التي ارتكزت خلال سنين وسنين على تبعيتها للخارج واستطاعت الاستمرار حتى يومنا هذا”.

وختم “نحن على اقتناع تام، أننا وإياكم سنمضي في درب المقاومة والدفاع عن كل القضايا الإنسانية المحقة وفي مقدمها قضية العرب، القضية الفلسطينية .

كل التحية لكم ولشهداء الحزب الشيوعي اللبناني وفي مقدمهم القادة الشيوعيون الوطنيون الذين سيبقون في ذاكرة الوطن وحركات التحرر العربية والعالمية”. –انتهى-

——–

images[2]

الجيش: طائرة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء رياق بعلبك والجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 27 نيسان 2016، البيان الآتي:

عند الساعة 6.20 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 21.00 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

———

 hizbkwatlubnanian

القوات اللبنانية في القاع: ليضرب القضاء كل معتد على مياهنا بيد من حديد

(أ.ل)- رأت القوات اللبنانية – منطقة القاع، في بيان، “كأنه كتب على ابناء القاع المعاناة الدائمة والمستمرة في موضوع المياه، فيوما تتعرض مياه الري للقطع والسرقة والاعتداءات بشكل متكرر، ويوما آخر تخرب مضخات مياه الشفة ويعانون من العطش بسبب مزاجية بعض الموظفين وبسبب الروتين الاداري والاهمال، وبسبب قطع التيار الكهربائي بشكل متعمد من قبل شركة الكهرباء في محاولات لاركاعهم وتطفيشهم ودفعهم الى الاستسلام والتسليم بما يراد ويحاك لهم من مؤامرات تهدف للسيطرة على قطاع المياه من قبل البعض. فلليوم، يكون قد مر حوالى الثمانية ايام ومضخة مياه الشفة معطلة، وبعدما أرسلت مؤسسة مياه البقاع ونشا لإصلاح العطل، عاد ادراجه بسحر ساحر، والمبررات لا تقنع والحقيقة هي انتقام موظف من اهالي القاع”.

وسألت “هل يعقل ان يبقى القاعيون عند حصول عطل ما، اسابيع من دون مياه للشرب؟ هل هذا هو عمل المؤسسات الذي وعدنا به؟ ولماذا تتكرر هذه الاعطال بشكل دائم؟ ومن المستفيد منها؟ ولماذا تقوم شركة الكهرباء بقطع التيار بشكل متكرر عن البئر، الامر الذي يؤدي لمثل هذه الاعطال؟. فليتحمل المسؤولون كامل مسؤولياتهم وليعملوا على تأمين وصول المياه لمنازل البلدة وبساتينها، وليقم القضاء بدوره ويضرب كل مرتكب ومخل ومعتد بيد من حديد”.

واكدت “لن نقبل العطش ولا بالتعديات، ولن نسكت ولن نتنازل عن مياهنا وحقنا التاريخي فيها، ولن نسمح ان تتحول ادارتها جوائز ترضية لأي كان، وسنطالب بالتعويض عن كل ضرر واذى لحق بنا وبمزروعاتنا ونسعى لتحصيله بكل قوانا”.-انتهى-

——-

images[2]

الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 27 نيسان 2016 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 15.00 والساعة 16.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة شرنيه – الجنوب.

بتاريخي 28و30/4/2016 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية المغيتة – ضهر البيدر، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الرشاشة.

اعتباراً من 25 /4 / 2016 ولغاية 29 /4/ 2016 ما بين الساعة 9.00 والساعة 15.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقة حامات، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالأسلحة المتوسطة.-انتهى-

——-

1459433170_[1]

“الوفاء للمقاومة”: للمشاركة في اللجان النيابية المشتركة

وللمشاركة بفاعلية في الانتخابات البلدية

(أ.ل) – عقدت كتلة الوفاء للمقاومة اجتماعها الدوري بمقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد وحضور أعضائها. وقد توقفت الكتلة عند مؤشرات التلاقي الخطير والفاضح بين مواقف وأداء كل من الادارة الامريكية والكيان الصهيوني والنظام السعودي خصوصاً تجاه قوى التحرر والمقاومة للطغيان والعدوان في المنطقة، وقرأت فيها نوايا شريرة مبيّتة تعبر عنها خطوات منهجية تكشف طبيعة الاستهداف ودوافعه ومساره وآلياته، ما يشكل تهديداً بالغاً يخطئ كل من يتوهم نجاحه في تحقيق مبتغاه وكل من يراهن على ذلك حاضراً أو مستقبلاً.

ورأت الكتلة أن أحداً في العالم لن يستطيع تغيير هوية العالم العربي أو تصفية قضاياه المحقة والمشروعة والعادلة، أو اسقاط حق شعوبه في المقاومة للاحتلال ولمشاريع فرض التبعية والارتهان.

وقال بيان الكتلة ان المقاومة التي حررت لبنان من الاحتلال الاسرائيلي واستعادت سيادته على أرضه من دون تفاوض أو ارتهان لشروط، والتي أقر العدو مؤخراً بأنها أصبحت تشكل ” درع لبنان ” في الوقت الذي يسعى فيه النظام السعودي لوصفها بالإرهاب تمهيداً لاستهدافها والتآمر عليها، هي عز وفخر ومجد دائم للبنان وللعرب ولكل المسلمين والاحرار في العالم، ولن تستطيع كل عقول الشر في المنطقة والعالم أن تسيء الى سمعتها أو تشوه صورتها أو تقتلع جذورها العميقة من نفوس شعبنا الأبي والأًصيل، كما لن تستطيع كل الاجراءات والحملات المنهجية ضد المقاومة أن تجفف منابعها أو تخفي صوتها، لأنها التعبير الحقيقي عن ارادة الناس صناع الحياة الكريمة والتاريخ، ولأنها ليست حالة عابرة أو وافدة أو مستأجرة.. فإن كل محاولات النيل منها لن تجدي نفعاً بل سترتد لمصلحتها نمواً وعزماً وابداعاً وخبرات.

بعد ذلك عرضت الكتلة لتطورات الاوضاع في لبنان وخلصت في ختام مناقشتها الى التأكيد إلى أنه “آن الأوان لكي تنهض القوى والمرجعيات السياسية على اختلاف توجهاتها في لبنان، بمسؤوليتها الوطنية لإنقاذ الوطن وحفظ وحدته ومكوناته، عبر تأكيد التزامها الكامل بمضمون وثيقة الوفاق الوطني، والتوافق على اقرار قانون انتخاب تمثيلي صحيح وعادل وفاعل يقوم على المناصفة ويصون العيش المشترك بين اللبنانيين، ويعتمد معايير واحدة وموضوعية وشاملة”.

ورأت كتلة الوفاء للمقاومة أن التهرب من هذين الالتزامين هو أفظع جريمة يواصل حزب المستقبل ارتكابها بحق لبنان واللبنانيين عن سابق قصد واصرار، ذلك أن الاستنسابية في تطبيق وثيقة الوفاق الوطني هي السبب الأعمق لتفجر الأزمة السياسية التي تتفاقم في البلاد وتهدد بتعطيل كل مؤسسات الدولة وتُشِيعُ الفَوضى والفساد وسَرقة المال العام وتُضعف التضامن الوطني وتتسبب باختراق الأمن وتغري العدو بانتهاك السيادة وتضعف الاقتصاد  وتزيد من عجز الخزينة وتشل الادارة وتحول دون ايصال الحقوق لأصحابها تجاراً كانوا أم عمالاً، مالكين أم مستأجرين، موظفين أم اداريين، عسكريين أم تربويين، كما تفاقم حدة الاحتقان والغليان وتصعّد الخطاب الطائفي والمذهبي، وتضيّع القضايا الوطنية الكبرى وتهدر للبنانيين ولجيشهم ولمقاومتهم نتائج تضحياتهم وتحبط الانجازات السيادية والانمائية التي تحققت بدمائهم.

وأكدت الكتلة حضورها جلسات اللجان النيابية المشتركة ومشاركتها الايجابية الفاعلة من اجل التوصل الى افضل قانون انتخاب عبر مناقشة موضوعية لكل اقتراحات ومشاريع القوانين المطروحة، وذلك وفق منهجية تستند الى وثيقة الوفاق الوطني والدستور ومعايير المساواة بين جميع اللبنانيين.

وقال بيان الكتلة إنها “تصر على وجوب متابعة ملفات الفساد وصولاً الى معاقبة المرتكبين الكبار والصغار خصوصاً في ملفي الانترنت غير الشرعي والاتجار بالبشر، ولن تقبل أي تمييعٍ قضائي أو لفلفة أو حرف الأمور عن مسارها الصحيح”.

ودعت الكتلة اللبنانيين جميعاً للمشاركة بفاعلية في الانتخابات البلدية والاختيارية رغم الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، لأن ما لا يدرك كله لا يترك جله، ولأن الدور المباشر الذي يمكن للمواطنين القيام به لمصلحة مدنهم وبلداتهم وقراهم لا يجوز أن يُهمل أو يُتغافل عنه أياً تكن الصعوبات أو المعوقات لتحقيق الآمال أو لتحسين أوضاع المواطنين قدر المستطاع عبر مبادرات انمائية واجتماعية أو تكافلية ولو محلية اعتاد عليها أهلنا وشعبنا.-انتهى-

——–

talshiha15-9-2015

مستشفى تل شيحا استنكرت جريمة قتل زياد قاصوف:

لمعرفة هوية الفاعلين وإنزال أشد العقوبات بحقهم

(أ.ل) – صدر عن مستشفى تل شيحا البيان الآتي:

تستنكر مستشفى تل شيحا الجريمة التي وقعت أمس والتي أودت بحياة الشاب الزحلي المأسوف على شبابه في مرآب منزله في ضهور زحلة، زياد قاصوف، والذي برحيله، يفقد المستشفى أحد أبنائه الأعزاء الذين عُرفوا بالنزاهة والإستقامة والتفاني بالعمل.

وعليه، تطلب المستشفى من كافّة القوى الأمنية المختصّة إجراء كافة الخطوات والتحقيقات اللازمة بغية كشف ملابسات هذه الجريمة المروّعة، بهدف معرفة هويّة فاعِلها والمشتركين معه والمتدخلين والمُحرّضين عليها وإنزال أشد العقوبات بحقهم. كما تطلب المستشفى من الأجهزة الأمنية والقضائية، إعلامها والرأي العام الزحلي والّلبناني، بكافة المراحل التي وصل وسوف يصل إليها التحقيق، كون معرفة الحقيقة تشكل واجباً وطنياً، ولنا ملئ الثقة أنّ سيف العدالة سوف يطال عنق المجرم أياً كان.

وأخيراً ندعو أهلنا في زحلة للصلاة لأمنا مريم، حامية زحلة أيّام الصعاب، لكي تحفظ المدينة من مخالب الأشرار، وتظل زحلتنا دار السلام والأمان.-انتهى-

——-

mousaba2it-3id-ljaysh2016-1ar[1]

مسابقة عيد الجيش 2016 بعنوان: “الجيش والمواطنة”

(أ.ل) – تُعلـن قيـادة الجيـش – مديريـة التوجيـه بالتعاون مع “جمعية شباب لبنان نحو الوطنية” عن تنظيم مسابقة تضم ملصقًا إعلانيًا (بوستر) من وحي عيد الجيش وشهدائه للطلاب الجامعيين في لبنان بعنوان: “الجيش والمواطنة”.–انتهى-

——-

tawfik dabbousi

السفير الروماني زار غرفة طرابلس: لإعادة التوازن الى الميزان التجاري

(أ.ل) – التقى رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، السفير الروماني فيكتور ميرسيا، يرافقه المستشار الإقتصادي والتجاري كاتالين كاشارو، في حضور نائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز، أمين المال بسام الرحولي وأعضاء مجلس الإدارة: محمود جباضو، جان السيد وأحمد أمين المير ورئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة ليندا سلطان والمستشار حسان ضناوي والسيدة لينا ذوق.

دبوسي

في بداية اللقاء، قال دبوسي: “حينما نلتقي كل أصدقائنا الأوروبيين والأميركيين وكل زوارنا وضيوفنا من مختلف الجنسيات، نؤكد لهم جميعا أن طرابلس عاصمة لبنان الشمالي هي المنصة الأساسية والفعلية، لخطط وبرامج ومشاريع إعادة بناء وإعمار سوريا والعراق”.

وقال: “حين نستمع الى حديث سعادة السفير ميرسيا، ونطلع على مجمل الخطط الإستراتيجية للسلطات الرومانية والتي تفضي الى ترسيخ دعائم مكانة رومانيا التنافسية، وتعزيز حركة صادراتها الى الأسواق الخارجية، نجد أنفسنا نتقاسم الأفكار المشتركة، في كيفية تطوير العلاقات الثنائية بين لبنان ورومانيا، ومع طرابلس ولبنان الشمالي خصوصا، في ضوء الطموحات المشتركة”.

وأضاف “ما نتطلع اليه من زاوية الواقعية هو السعي المشترك لإعادة الإعتبار المتكافئ لميزان التبادل التجاري بين بلدينا، ونرى في هذا اللقاء باكورة لتطوير علاقاتنا على كل المستويات نحو الأفضل”.

وتابع “إن جدول عمل لقائنا اليوم سيتمحور حول محطات أربع: نبدأها في جولة داخلية على مختلف مشاريع غرفة طرابلس ولبنان الشمالي (حاضنة الأعمال- البيات و”مختبرات مراقبة الجودة)، ومن ثم ننتقل جميعا لنزور المرافق والمؤسسات الإقتصادية العامة والخاصة، التي تشكل نقاط قوة ليس لإقتصاد طرابلس وحسب، وإنما لكل لبنان وحتى لكل البلدان الشقيقة والصديقة، ونلمس بالتالي جهوزية تلك المرافق وطاقاتها وقدراتها ومنها معرض رشيد كرامي الدولي ونقف على دوره الممكن في تنشيط حركة التلازم بين الأعمال التجارية والمعارض، ومرفأ طرابلس الذي بدأ رصيفه المستحدث يستقبل السفن الناقلة للحاويات، والمنطقة الإقتصادية الخاصة التي باتت المرحلة الأولى من الردميات المتعلقة بها على مشارف الإنتهاء والتي ستدار وفقا لرؤية وعقلية القطاع الخاص وتكون جاذبة للإستثمارات من مختلف بلدان العالم لتحررها من كل التشريعات التقليدية ولسلة التسهيلات والإعفاءات التي تقدمها لكافة المستثمرين”.

ميرسيا

من جهته، توجه ميرسيا بشكره الى دبوسي، على حسن استقباله والملحق التجاري كاشارو الذي يزور طرابلس للمرة الأولى، وقال إن “سعادته قد زار غرفة طرابلس منذ ثلاث سنوات، ولا يريد الإفاضة في تاريخ العلاقات التي تشد رومانيا الى لبنان، ولكن على العموم فإن العلاقات جيدة، ولدينا الكثير من الأصدقاء اللبنانيين سواء أكانوا طلابا يدرسون في معاهد وجامعات رومانيا، أو مقيمين على أرض رومانيا ويقومون بأنشطة وأعمال تجارية مختلفة، ونعتبرهم جسور تواصل بين رومانيا ولبنان ومنهم الى العالم الأرحب، ونحن لا يمكننا إلا الإعتراف بأن الميزان التجاري بين رومانيا ولبنان هو لمصلحة رومانيا، ولكن علينا العمل الجاد لإعادة التوازن المتكافئ لهذا الميزان”.

وقال: “إذا نظرنا الى العلاقات التجارية والتسويقية فيمكنني أن أشير الى أن المنتج اللبناني من زيت الزيتون هو منتج جيد، ولكن ما نواجهه على صعيد حركة تسويقه في رومانيا ومختلف بلدان الإتحاد الأوروبي هو مشكلة مرتبطة باسعاره غير التنافسية، على سبيل المثال”. وأضاف “أما نظرتنا الأوسع الى العلاقات التجارية مع الجانب اللبناني فتقتضي البحث المشترك في إيجاد أنجع الحلول، والشروع في إطلاق ورشة حوار مستمر، ونثق تماما بأن هناك إمكانات كبرى لتقوية وتطوير العلاقات الثنائية، ولدينا أيضا أرضية مشتركة لإيجاد الحلول العملية المساعدة، كما نعتمد سياسة الانفتاح العملي على كل الاتجاهات، بهدف التفاهم والتفاعل، ونعتبر أن لبنان يحتل المكانة الثانية في العلاقات مع رومانيا بعد مصر”. وقال: “نريد أيضا أن نكون واقعيين، فنحن سبق أن أبرمنا الكثير من بروتوكولات التعاون سواء على نطاق الرسمي أو مع عدد من الغرف التجارية، ولكن لم نصل الى تحقيق الآمال المرتجاة، ومع ذلك لدينا عوامل قوية مساعدة من خلال مجموعة التجار اللبنانيين الفاعلين على أرض رومانيا، وإقامة علاقات تعاون مع اللبنانيين الموزعين في بلدان الإنتشار، ولا سيما في بلدان غرب إفريقيا، ولهم مكانتهم وحضورهم الممتاز والمميز في تلك البلدان، والأهم أن نكون في أي صيغة شراكة تتعلق بعملية جهوزية مدينة طرابلس- ومن خلال غرفة طرابلس- بأن تكون هذه المدينة صلة الوصل المركزية وإن كان ليس في القريب العاجل، وعلى أن تكون بطبيعة الحال “المنصة” أو “الممر الحتمي” لإطلاق برامج ومشاريع إعادة سوريا والعراق، وأوكد في هذا السياق أن بلادي على علاقات جيدة مع كلا البلدين وإننا لم نصادف أية مشكلة أو عراقيل خلال مسيرة علاقاتنا الثنائية الممتدة معهما ومن سنوات طوال”.

وأشار الى أن “ما نتطلع الى إنجاحه في مرحلة لاحقة هو المؤتمر الذي نحن في صدد الإعداد له، ويضم رجال أعمال وفاعليات رومانية ولبنانية، لوضع برنامج لإستراتيجية شاملة لتعاون متكامل، والشروع في تنظيم لقاءات تجارية ثنائية، وطاولات مستديرة للحوار، وأن تكون غرفة طرابلس ولبنان الشمالي مختبرا عمليا يدعم هذه الأفكار”.

وفي سياق حديثه قال ميرسيا: “هذه التطلعات تدفعنا الى التمني على السيد الرئيس دبوسي أن تسمي غرفة طرابلس منسقا يقوم بتطوير علاقات التعاون بين الغرفة والسفارة الرومانية في بيروت، وقد رأى الرئيس دبوسي أن التنسيق يمكن الشروع فيه من خلال التواصل بين السفارة الرومانية والدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة، على أن يزودنا الزميل عضو مجلس الإدارة محمود جباضو كل التصورات والإقتراحات المساعدة على توطيد علاقات التعاون وذلك بحكم العلاقات التجارية التي يقيمها مع رومانيا”.

وفي الختام، عاود دبوسي تأكيده “تطابق وجهات النظر وتبني الخطوط الرئيسية التي تضمنتها مداخلة سعادة السفير ميرسيا، وإننا مدركون لأهمية كل الاقتراحات، ونحن متمسكون بتقوية علاقاتنا الثنائية، ولدينا القناعة المشتركة مع سعادته بأن اللبناني بما يتمتع به من قدرات وكفاءات، وديناميكية حيوية يتصف بها، هو القادر أكثر من أي جهة أخرى على تعميق وتطوير المصالح المشتركة الرومانية اللبنانية”.

محطات التجوال

وجال الجميع على مشاريع غرفة طرابلس ولبنان الشمال حاضنة الاعمال/ البيات، في حضور المدير العام للحاضنة فواز حامدي ونائب المدير العام نصري معوض والفريق العمل ومختبرات مراقبة الجودة، في حضور مديرها العام خالد العمري ومركز التعليم المستمر لاطباء الاسنان ومكاتب رواد الاعمال من اصحاب المشاريع المبتكرة ،وإنتقلوا الى زيارة معرض رشيد كرامي حيث كان في إستقبالهم عضوي مجلس إدارة المعرض الدكتور علي درويش والمهندس رضوان نهال المقدم، كما زار الوفد مرفا طرابلس وإطلعوا على الخدمات اللوجيستية المتطورة التي يقدمها مرفأ طرابلس والقدرات التي يمتلكها ويتحكم فيها موقعه الإستراتيجي ومداه البحري الواسع ، والرصيف المستحدث لإستقبال السفن المحملة بالحاويات بطول 600 متر وعمق 15 متر ويصل الى 17.5 في المستقبل الواعد، وكذلك المنطقة الإقتصادية الخاصة، والمرحلة الأولى من الردميات التي على مشارف الإنتهاء وكذلك التقديمات التي توضع بتصرف المشروع الإستثماري الواعد، ليس لطرابلس ولبنان وحسب، وإنما لكل بلدان الجوار العربي والعالم الأرحب”.-انتهى-

——-

’إسرائيل’ ترفض قرار مجلس الأمن بشأن الجولان

(أ.ل) – أعلن الرئيس المناوب لمجلس الأمن الدولي السفير الصيني ليو جيه يي أن المجلس يشعر بالقلق إزاء التصريحات الإسرائيلية الأخيرة بشأن الجولان”. وجاء ذلك خلال الجلسة المغلقة التي عقدها مجلس الأمن بعد تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الأخيرة والتي اعتبر فيها أن الجولان سيبقى تحت “السيادة الإسرائيلية” الى الأبد، حسب تعبيره.

من جانبها، أبدت وزارة الخارجية الصهيونية امتعاضها من قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر يوم أمس ويرفض الاعتراف بضمِّ “إسرائيل” للجولان.

وأصدرت الوزارة نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري بيانًا قالت فيه إن مجلس الأمن يتجاهل الواقع السوري، حسب تعبيرها، متسائلة “مع من يتوجب على “إسرائيل” أن تتفاوض على مستقبل الجولان؟ “داعش”؟ “القاعدة”؟ حزب الله؟ القوات الإيرانية أم مع السوريين؟”، وأضافت “مع استمرار الحرب في سوريا والامن والاستقرار الذي تمثله “إسرائيل” وأسّسته في السنين الخمسين الماضية، فإن الاقتراح بأن تنسحب من الجولان غير محتمل””، على حدّ قولها.

بدوره، صرّح مندوب الكيان الغاصب الى مجلس الامن داني دانون بأن “انعقاد الجلسة اليوم هو تجاهل تام للواقع في الشرق الأوسط.. مجلس الأمن يختار التركيز على “إسرائيل”، لكنه عليه ألا يسمح بأن تستغلّه جهات لها أهداف سياسية واضحة كوسيلة تجريح ضد إسرائيل””، وفق زعمه.

وجاء النقاش في مجلس الأمن بناء على طلب قدمته فنزويلا بمبادرة من سوريا.

وكان نتنياهو قد طرح موضوع الاعتراف الدولي بما أسماه “سيادة اسرائيل” على الجولان للمرة الأولى قبل نصف سنة، خلال لقاء مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما. وطلب منه الاعتراف بـ”سيادة إسرائيل” على الهضبة كجزء من التعويض الامريكي على الاتفاق الدولي مع ايران في المسألة النووية، لأن الايرانيين و”التنظيمات الارهابية”، المدعومة من قبلهم ضالعون في الأحداث السورية، وفق ادّعائه.-انتهى-

——–

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:

حملات المقاطعة ، بما فيه الاكاديمية تتواصل دوليا وشركات عاملة في المستوطنات تغلق ابوابها

(أ.ل) – صدر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تقرير المقاطعة الدوري من 11/4/2016 ولغاية 27/4/2016 وجاء فيه:

قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان بان دولة الاحتلال الإسرائيلي بكل اساليبها وتهديداتها ومحاولات وقف نشاطات وفعاليات  الBDS لن تفلح في كبح جماح المقاطعة المتنامية والمتصاعدة عالميا ومحليا وعربيا بفعل الادراك المتنامي في العالم للخطر الذي تمثله دولة الاحتلال على السلم والامن الدوليين بحكم سياستها الاستيطانية الاستعمارية العدوانية المعادية للسلام.

وأشار في تقريره الدوري أن الإسرائيليين بدأوا يشعرون بالقلق من قرارات عدد من الشركات الاسرائيلية العاملة في المستوطنات نقل مراكزها من الضفة الغربية ، كما هو حال شركة «اهافا» لمستحضرات التجميل ، التي قررت نقل مصانعها من الضفة الغربية المحتلة وغيرها من الشركات مثل «صودا ستريم» التي انسحبت من الضفة الغربية المحتلة في أيلول 2015 فضلا عن مجموعة الأمن البريطانية الدنماركية العملاقة «جي 4 اس» التي ستترك إسرائيل بشكل تام. وتثير مبادرات اهافا وغيرها تساؤلات حول إمكانية اكتساب الحركة المزيد من الزخم.

وتقدر منظمة «غوش شالوم» غير الحكومية الاسرائيلية المناهضة للاحتلال ان عددا كبيرا من الشركات غادر الضفة الغربية المحتلة في السنوات الاخيرة، وأن شركات صغيرة أخرى ايضا تواجه ضغوطا يمكن ان تدفعها  للمغادرة.

وفي المقابل تنشط دولة الاحتلال على الصعد المحلية والدولية في مواجهة نشاط حملة مقاطعة إسرائيل ، حيث تجري النقاشات حول المقاطعة في محاكم وبرلمانات وجامعات في باريس ولندن ونيويورك.

وفي الجانب الاخر اوضح تقرير المكتب الوطني ان شركات اخرى تصر على مواصلة نشاطاتها لاعتبارات ايدولوجية ، كما هو الحال مع مصنع «بساغوت» للنبيذ في الضفة الغربية المحتلة ، الذي ينتج 250 الف زجاجة سنويا، حيث يقول مؤسسه ياكوف بيرغ انه رفض فرصة للاستثمار بملايين الدولارات عندما طلب منه المستثمرون جعل المصنع داخل اسرائيل. وقال، «لن اترك هذا المكان ابدا”.

وبينما يبدو تأثير المقاطعة على الاقتصاد الاسرائيلي محدودا حتى الآن، إلا أن تأثيره على اقتصاد المستوطنات واضح تماما ، حيث تمثل منتجات المستوطنات المستوطنات ما يقارب نحو 2 او 3% من التجارة الاسرائيلية.وبحسب مجلس يشع الاستيطاني الذي يمثل المستوطنات فان عدد المصانع في المستوطنات ارتفع من 680 مصنعا في 2011 الى 890 مصنعا في 2015.وبينما من غير المرجح ان تقوم بعض الاعمال الصغيرة ذات الدوافع الأيديولوجية مثل مصنع «بساغوت» للنبيذ بتغيير مسارها، الا ان الشركات الكبرى تشعر بالضغوطات.

وفي سياق تشجيع حكومة اسرائيل لمنتجات المستوطنات ، فقد خصصت حكومة اسرائيل ميزانية هذا العام قدرها 118 مليون شيكل (31 مليون دولار) لمكافحة حركة مقاطعة إسرائيل، ويقول رون لودر، رئيس المؤتمر اليهودي العالمي انه تم جمع اربعين محاميا يهوديا معا قبل عامين لتطوير استراتيجية قانونية   لمواجهة حركة المقاطعة

وتراهن حكومة الاحتلال على هذه الاستراتيجية وتعتقد واهمة انها بدأت تؤتي ثمارها: بعد ان منعت فرنسا حركة المقاطعة في تشرين الاول الماضي، وبعد ان قامت قامت سبع ولايات في الولايات المتحدة الاميركية بتبني اجراءات تدين حركة الـ»بي دي اس»، وبعد ان قام البرلمان الكندي ايضا بادانة حركة المقاطعة.

وعلى صعيد الفعاليات المحلية والدولية للمقاطعة والتي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

فلسطينيا:

نظمت قوى وفعاليات مدينة ومحافظة طوباس وبالتعاون مع جمعية حماية المستهلك والغرفة التجارية حملة استكمالية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية في المحافظة ، بمشاركة اللواء ربيح الخندقجي محافظ طوباس والأغوار الشمالية، وممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية والأجهزة الأمنية وأعضاء حركة الشبيبة ومجلس التحاد الطلبة في جامعة القدس المفتوحة، إضافة إلى عدد من المواطنين من كافة مناطق المحافظة لتعزيز المنتج الوطني ومحاربة المنتجات الإسرائيلية، ومن جهته قال صالح الياصيدي أمين سر حركة فتح في طوباس:” استهدفنا بهذه الحملة التجار قبل المستهلكين، وذلك بتعزيز الإنتماء الوطني ، وسوف نعمل بالتعاون مع كافة المؤسسات الأهلية والشعبية في المحافظة لتعزيز الصمود في المعركة الإقتصادية مع الإحتلال ومن أجل حماية المنتج الوطني الفلسطيني، وقال وقال سامر ابو خضر أمين سر الغرفة التجارية:” من خلال الحملات المستمرة المقاطعة للبضائع الإسرائيلية سنعيد الإعتبار لإقتصادنا ومنتجنا الوطني، وقال أمجد بني عودة عضو لجنة جمعية حماية المستهلك:” تكمن أهمية الحملة في تعزيز الإنتماء الوطني لمواطني محافظة طوباس، والتأكيد عليهم بضرورة المقاطعة وذلك من خلال التوضيح الكامل لهم بالحجم الهائل لعائدات مشتريات بضائع الإحتلال، كما نظمت كتلة نضال المرأة الذراع النسوي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في قرى شمال شرق جنين، حملة ضد البضائع الاسرائيلية وترويجها . وقالت سكرتيرة كتلة نضال المرأة سهام ابو الرب، إن هذه الحملة تأتي لحث الاهالي على منح المنتجات الفلسطينية، فرصة لتكون الاولى في سلة مشترياتهم ،والتأكيد بأن مقاطعة المنتجات الاسرائيلية تعتبر واجبا وطنيا وهي شكل من أشكال المقاومة ضد الاحتلال الذي يسلب أرضنا و مقدراتنا و يصل إلى أكثر من ذلك بقتل أطفالنا و نسائنا و شيوخنا ويعتقل اسرانا في سجونه.وأكدت على أهمية الحملات النسائية للمقاطعة ونجاحها وضرورة استمرارها، ومقاطعة البضائع الإسرائيلية واستبدالها بالبضائع الوطنية أمر ذو أهمية عالية لما له أثر كبير في تقوية الاقتصاد ودعم المنتج الفلسطيني والتقليل من البطالة، مشيدة بدور النساء الريادي في إدارة وتوجيه الاقتصاد في البيوت ودور الإعلام في ترويج ثقافة المقاطعة لتصبح نهج حياة.

في الوقت نفسه طالب أكاديميون ومختصون بتشجيع شراء المنتجات الوطنية للمساهمة في تعزيز قدراته على المنافسة والصمود، ولفتوا إلى أهمية إبراز قدرته على إشباع الحاجات، وبيان دوره في دعم الاقتصاد الوطني ،وشددوا في افتتاح معرض المنتجات الوطنية السادس الذي نظمته الجامعة الإسلامية والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، بتمويل من بنك فلسطين، وبمشاركة وزارتي الاقتصاد، والزراعة، وشبكة المؤسسات النسائية، بغزة، على ضرورة تعزيز تقبّل المنتج الوطني.

عربيا

رحبت حركة “الأردن تقاطع” (BDSالأردن) بقرار مكتب منظمة الأمم المتحدة لخدمات المشاريع “يونوبس” (UNOPS) في الأردن انهاء تعاقده مع شركة “جي فور اس” G4S، والتي تعد من أبرز الشركات العالمية المتواطئة مع الاحتلال في انتهاكاته لحقوق الانسان. كان لدى المنظمة في الأردن عقود قيمتها أكثر من خمسين ألف دولار، إلا إنها وبعد حملة ضغط محلية وعالمية استبدلت شركة “جي فور اس” المنتفعة من جرائم الاحتلال الإسرائيلي بشركة محلية لحماية مكتبها في عمّان.

وقالت جومان موسى منسقة حملات المقاطعة في الوطن العربي لدى اللجنة الوطنية الفلسطينية لحركة مقاطعة إسرائيل (BNC): “إن اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة ترحب بهذه الخطوة وبإدراك عدد متزايد من المنظمات الأممية أن علاقتهم مع هذه الشركة المتواطئة في انتهاكات حقوق الانسان لا تضر بسمعة الأمم المتحدة وحسب، بل أيضاً تتناقض مع المبادئ والقيم التي تحتفي بها الأمم المتحدة.”

وأضافت “نطالب الأمم المتحدة وأمينها العام وكافة المنظمات الأممية باحترام مبادئ حقوق الانسان وإنهاء عقودهم مع شركة جي فور اس”.

ورحبت شهد الحموري باسم حركة “الأردن تقاطع” بالخبر قائلة: إنها لا شك خطوة في الطريق الصحيح ولكننا نستمر بمطالبة كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) وبرنامج الغذاء العالمي (WFP) أن تحذو حذو UNOPS وتنهي عقودها مع شركة تتربح من الاحتلال وتنتهك بشكل صارخ مبادئ الأمم المتحدة، ومن ضمنها الميثاق العالمي للأمم المتحدة والمبادئ التوجيهية للأمم المتحدة للأعمال وحقوق الإنسان.”

دوليا

أعلنت بلدية سانتا سادورني دي أنويا في مقاطعة كتالونيا الإسبانية إنها قررت الانضمام إلى الحملة الدولية لمقاطعة بضائع المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض فلسطينية نظرا لسياسة الفل العنصري التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ومواصلة احتلال الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية.

وطالبت البلدية إسرائيل باحترام حقوق الإنسان وتلبية متطلبات القانون الدولي وقوانين حقوق الإنسان، وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني، من خلال إنهاء الاحتلال وإزالة الجدار الفاصل، وفقا للقرارات الدولية، وتطبيق حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وفقا للقرار الأممي 194.

وأوضحت البلدية أن قرار المقاطعة يشمل الشركات والمؤسسات الإسرائيلية التي لا تعترف بحق الفلسطينيين الشرعي، وزيادة التعاون مع الحملة الدولية للمقاطعة في إقليم كتالونيا، ووضع إشارات مميزة لهذه المنتجات، وحث الحكومة المركزية والحكومات المحلية للعمل من أجل ألا تحظى هذه المنتجات بوضع خاص، إلى جانب المطالبة بوقف التبادل التجاري في مجال الأسلحة، وعدم بيع وشراء أسلحة من وإلى إسرائيل، وعدم التنسيق الأمني معها.

وحاول نشطاء من حركة (BDS) الداعية لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي إفشال لقاء بين اعضاء من الكنيست من جهة، ونواب في الكونغرس الاميركي إضافة لرئيسة واعضاء المجلس المحلي لمدينة تشابل هيل في ولاية كارولينا الشمالية، من جهة أخرى”لانه يعطي الشرعية والاعتراف بدولة اسرائيل، التي تتبع سياسة الفصل العنصري وتمس بالحقوق الوطنية للفلسطينيين”، وحمل المتظاهرين يافطات كتب عليها “كفى لسياسة الفصل العنصري”، و”كفى لتعذيب الفلسطينيين وقتلهم”.

فيما قررت منظمة خريجي جامعة نيويورك (GSOC)، الاستجابة لحركة مقاطعة إسرائيل (BDS) بقطع علاقتها مع جامعة تل أبيب، وطالبت إدارة الجامعة بقطع العلاقة مع الجامعة الإسرائيلية.وتمثل المنظمة قرابة 2000 خريج من الجامعة وعاملين داخل الجامعة.

اسرائيليا

تكبدت كبريات الشركات الغذائية الإسرائيلية خسائر واضحة جراء المقاطعة التي تتعرض لها في عدد من دول العالم، وخاصة في أوروبا. ووفق موقع “ذا ماركر” العبري، فإن شركات “تنوفا” و”شتراوس” و”طارا” تتكبد خسائر بمئات ملايين الشواكل، بسبب سياسة المقاطعة التي تتعرض لها بشكل منظم.

وادعت مصادر عبرية، بان منظمة اسرائيلية تزود معلومات لحركة BDSحيث نشر ” NGO مونيتور” تقريرا يصف منظمة “من يربح” الاسرائيلية بأنها “رأس الرمح” بالنسبة لحركة BDS،وتقوم منظمة “من يربح” بادارة وتحديث مستودع للمعلومات على موقعها، حول اكثر من 500 شركة ومصنع وجهات (اجنبية واسرائيلية) ترتبط او تستثمر في المستوطنات في الضفة والقدس الشرقية والجولان. وتقوم المنظمة بتحديث “القائمة السوداء” التي تحولت عمليا الى “بنك معلومات” لحركة BDS.

واعتبرت الكاتبة اليهودية في جامعة كاليفورنيا للأبحاث “ياعل عشور”،بان”المقاطعة ضد إسرائيل”.. اختراق للساحات الأكاديمية الأمريكية وفي السنوات الأخيرة سوف نجد المزيد والمزيد من الأكاديميين الأمريكيين الذين ينضمون للمقاطعة ضد إسرائيل” وتضيف ياعل أن “حركة BDS، هي الحركة التي تعمل بنشاط لفرض العديد من المقاطعات المختلفة ضد “إسرائيل”، سواء كانت المقاطعة الثقافية “المقاطعة الأكاديمية”، أو حتى المقاطعة السياسية، هذه الحركة هي حركة صاخبة تتمكن من تسجيل مكاسب من وقت لآخر حتى في الولايات المتحدة -أفضل صديق لإسرائيل-

وبدأت الحركة تتسرب للعديد من الجامعات والكليات”. ويقول “أهارون داجاني” وهو طالب الدكتوراه في التاريخ في جامعة كاليفورنيا: حتى الطلاب “الإسرائيليون” الذين يدرسون في الولايات المتحدة يشعرون بأن الاتجاه الحالي في المؤسسات الأكاديمية في أمريكا نحو تعزيز المقاطعة، وقال “لقد كانت سنوات قليلة جيدة عشناها مع زملائنا، ثم ضاقت جدًّا وتغيرت مواقفهم نحو الباحثين الإسرائيليين”.

وقال البروفيسور الحاخام دانيال هرشكوفتش رئيس جامعة بار ايلان الاسرائيلية في مقال مناهض لفرض مقاطعة اكاديمية على اسرائيل، في ملحق اكاديمي نشرته صحيفة «هآرتس» «لقد تحدثوا الى ما قبل حوالي عام او اقل من ذلك عن «المقاطعة الاكاديمية الهادئة» في جامعات الولايات المتحدة للمؤسسات الاكاديمية الاسرائيلية، وتحدث باحثون ومحاضرون عن زملاء لهم في جامعات العالم، يتعاونون في ابحاث مشتركة لكنهم يمتنعون عن حضور مؤتمرات علمية في اسرائيل، كما تحدثوا عن زملاء يتهربون من الحديث معهم او اقامة علاقات معهم.

ويسود انطباع الآن بأن المقاطعة الهادئة او الخفية اصبحت تتحول اليوم الى مقاطعة علنية وحتى مستفحلة، واضاف: صوت اعضاء جمعية الانثروبولوجيين الاميركية بأغلبية كبيرة تأييدا للمقاطعة الاكاديمية لاسرائيل، ووقع ١٧٠ باحثا ايطاليا على مقاطعة معهد التخنيون الاسرائيلي ومؤسسات اكاديمية اسرئيلية اخرى، وتؤيد منظمات طلابية في الخارج المقاطعة وتزداد هذه الظاهرة اتساعا.

واعتبر ان من الصعب المبالغة بخطورة تأثير المقاطعة على الاكاديمية الاسرائيلية، اذ مع اتساع حجم المقاطعة ستلحق اضرار بالابحاث، وسيجد الباحثون صعوبة بالعثور على منصات لعرض مقالاتهم، كما سيجد الطلاب في المجالات المتقدمة صعوبة بالاندماج في مجالات دراساتهم.

فيما ألغت المحكمة العليا الإسرائيلية قرار حظر إدخال منتجات اللحوم والحليب الفلسطينية للقدس، وذلك بعد حوالي شهر من سريان القرار.وقالت القناة العبرية الثانية إن القرار صدر بعد تقديم شركة الألبان الفلسطينية “حمودة” اعتراضا على القرار الذي كبدها خسائر فادحة، حيث كسبت القضية، وقرر قاضي المحكمة العليا “ميني مزوز” إلغاء قرار الحظر.-انتهى-

——-

images[2]

قيادة الجيش: توقيف 11 شخصاً من التابعية السورية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، يوم أمس الثلاثاء 26 نيسان 2016البيان الآتي:

دهمت قوى الجيش منازل مشتبه بهم في محلة بشري – الشمال، حيث أوقفت 11 شخصاً من التابعية السورية، للإشتباه بإنتمائهم إلى تنظيمات إرهابية.

تم تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.-انتهى-

———

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majlesislami23-5-2017

نشرة الثلاثاء 23 أيار 2017 العدد 5279

المجلس الشيعي رفض بيان قمة الرياض ودعا الى تعاون دولي لمواجهة الارهاب: التحديات تفرض لاتفاق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *