الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 13 تشرين أول 2014 العدد2697

نشرة الإثنين 13 تشرين أول 2014 العدد2697

 

سلامة: الحفاظ على سعر الصرف الوسيلة الوحيدة
للمحافظة على الثقة والاستقرار الاقتصادي

(أ.ل) – أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ان “لبنان يملك الامكانات لجبه التطورات التي تحوطه كما المنطقة برمتها، وذلك بفضل ثقة المجتمع الدولي المستمرة بأدائه وبقدرته على حماية مصالحه والمحافظة على استقراره النقدي”. وقال: “ليس لدى صندوق النقد الدولي اي ملاحظات على أداء لبنان، فهو متفهم لما تمر فيه المنطقة وتأثيره علينا”. وأوضح انه طرح على مسؤولي الصندوق الذين التقاهم في واشنطن خلال الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، أمرين: “إرسال بعثة من الصندوق الى بيروت لتطلع على الاوضاع عن كثب، وإعادة تقييم الكلفة التي يتحملها لبنان من جراء استقبال النازحين السوريين”.
وقال سلامة لـ”Arab Economic News” من واشنطن: “ان الملف السوري طرح ايضا مع مسؤولي البنك الدولي، وطلبنا منهم بذل الجهود لجمع مساعدات ضمن الصندوق الائتماني الذي أنشئ بالاتفاق مع الحكومة لدعم لبنان واللبنانيين الذين يتحملون كلفة اللجوء. وان ممثلي مؤسسات مصرفية عالمية استطلعوا الاوضاع اللبنانية، أكدوا استمرار عمل مؤسساتهم في لبنان. وقد تزامن ذلك، مع إصدار “ستاندرد اند بورز” تقييما سياديا للبنان حافظت فيه على تصنيف B+ مع نظرة مستقبلية “مستقرة”، وهذا ما أشعرنا بارتياح”.
وأكد “استمرار وجود الثقة بأداء لبنان الذي شكل تجربة فريدة اثارت اهتمام المشاركين في المحاضرات الخاصة التي نظمت لنا، وخصوصا في ظل الصعوبات التي تواجهها دول في المنطقة على غرار لبنان نتيجة التجاذبات السياسية او الاحداث الامنية”.
واذ اوضح سلامة ان لقاءاته مع المسؤولين في واشنطن “لم تتطرق الى الفراغ الرئاسي”، اكد ان “الاهتمام تركز على قدرة لبنان على المحافظة على الاستقرار”. وقال: “اكدنا لهم استمرارنا في المحافظة على سعر الصرف، الامر الذي لاقى ترحيبا وتأييدا من الجهات المختصة في صندوق النقد، لأن تلك السياسات هي الوسيلة للمحافظة على الثقة والاستقرار الاقتصادي”.
كذلك، اكد “استمرار التدخل في الاسواق بغية المحافظة على استقرار الفوائد، خصوصا انه يتردد ان واشنطن سترفع الفائدة منتصف السنة، ولكن ليس بنسب كبيرة”.
وعن قدرة لبنان على تسديد استحقاقاته المالية، قال سلامة ان “المجتمع الدولي ينتظر إقرار مجلس النواب قانون “اليوروبوند”، موضحا ان “المؤسسات المصرفية ابدت اهتماما بهذا الموضوع سواء لنيتها في الاكتتاب او لإدارة الاصدارات، وهذا ما يؤكد استمرار الثقة بقدرتنا وبالارقام، على المحافظة على الاستقرار”.
واوضح ان اجواء محادثاته في العاصمة الاميركية كانت “إيجابية” خصوصا ان ممثلي المصارف الاميركية والاوروبية واليابانية الذين التقاهم في موضوع “المصارف المراسلة”، أبدوا “ارتياحهم” للتدابير التي اتخذها في الاعوام الثلاثة الاخيرة، لجهة التعرف على الودائع الجديدة.
الى ذلك، بحث سلامة خلال اجتماعاته التي رافقه في بعضها نائبه الاول رائد شرف الدين وفي بعضها الآخر نائبه الثالث محمد البعاصيري، موضوع “فاتكا” موضحا أن الصيغة التي اعتمدها لبنان في هذا الاطار لاقت استحسانا، قائلا: “اتخذنا قرارا بالاتفاق مع المصارف يقضي بأن يتواصل كل مصرف مع الخزانة الاميركية ويتقيد بالقانون، على ان يلجأ الى مصرف لبنان او الى هيئة التحقيق الخاصة عند الحاجة للحصول على الاذن القانوني للاجابة عن الاسئلة المطروحة عليه”. واكد ان “المصارف اللبنانية أعدت نفسها لتلبية متطلبات “فاتكا”، وبات لديها الانظمة اللازمة. كذلك، لاقت التعاميم التي اصدرها المركزي استحسانا لدى السلطات الاميركية، خصوصا المتعلق منها بطريقة التعاطي بين المصارف في ما بينها او بين المصارف وزبائنها، او لجهة تنظيم مهنة الصرافة وعمل المؤسسات المالية والوساطة”.-انتهى-
——–
الخنسا  تقدمت بطلب إبلاغ للنيابة العامة المدعى عليه فيصل قاسم

(أ.ل) – تقدمت المحامية مي الخنساء بتاريخ اليوم 13/10/2014 للنيابة العامة التمييزية بطلب لإبلاغ المدعى عليه فيصل القاسم سنداً للمادة 148 أصول محاكمات جزائية. وقد قامت بتزويد النيابة العامة بكامل هويته، وهي على الشكل التالي:-
 فيصل بن مؤيد القاسم – والدته زيده اسد الغريزي
مواليد 6 حزيران 1961 السويداء قرية النعله – سوري الجنسية ويحمل الجنسية البريطانية.-انتهى-
——–
سلمان عرض مع وفد منظمة الأمن في أميركا اللاتينية مواضع ذات اهتمام مشترك

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش بالنيابة اللواء الركن وليد سلمان في مكتبه في اليرزة، وفداً من منظمة الأمن والدفاع في أميركا اللاتينية “Resdal”، وجرى البحث في مواضيع ذات اهتمام مشترك.-انتهى-
——–
قيادة الجيش: احالة السوري احمد عاطف جنيات الى القضاء

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
أحالت مديرية المخابرات إلى القضاء المختص السوري أحمد عاطف جنيات الذي ينتمي إلى مجموعة منذر الحسن الإرهابية، والذي لعب دوراً في تزويد المجموعة المذكورة بمواد متفجرة لإستعمالها في أعمال إرهابية، كما أحالت إلى القضاء نفسه السوري صالح محمود حلوم لإنتمائه أيضاً إلى مجموعة إرهابية وإشتراكه مع الموقوف الأول بالأحداث التي حصلت في طرابلس، وبإلقاء رمانات يدوية على مراكز للجيش في المدينة.-انتهى-
———

بري من جنيف عرض ولاريجاني التطورات في المنطقة
ودعا الى الالتفاف حول الجيش في مواجهة اعتداءات المحموعات الارهابية
 
(أ.ل) – افتتح الاتحاد البرلماني الدولي اعمال دورته الـ131 قبل ظهر اليوم في مقر الامم المتحدة في جنيف بمشاركة رئيس مجلس النواب نبيه بري على رأس وفد ضم النواب عبداللطيف الزين ومحمد قباني وجيلبرت زوين واميل رحمة.
وطغى كما هو متوقع موضوع الارهاب الذي يضرب العالم على مداخلات المشاركين، بينما عقد الرئيس بري لقاءات مع عدد من رؤساء البرلمانات والوفود على هامش المؤتمر تناولت التحديات التي تواجهها المنطقة والعالم العربي، ولاسيما خطر الارهاب.
وفي هذا الاطار عقد الرئيس بري لقاء مطولا مع رئيس مجلس الشورى الايراني الدكتور علي لاريجاني تناولا خلاله التطورات في المنطقة ولاسيما ما تواجهه من خطر الارهاب.
وقال الرئيس في اللقاء: “استطيع القول ان اكثر من 80 في المئة من العالم العربي يعيش هذه الكارثة، وان الباقي ليس في منأى عنها”.
اضاف “ان ما يحصل الآن هو تقسيم المقسّم، وها هو سايكس بيكو ينتهي بين العراق وسوريا، والتركيز الآن على انهائه ايضا بين سوريا ولبنان، وبين لبنان وفلسطين”.
واعرب عن اعتقاده بأن “الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة داعش ليس جادا في الواقع الميداني”. وجدد القول “ان المستفيد الاول مما يجري الآن هو العدو الاسرائيلي”، مشيرا الى ان هناك “اهدافا اخرى مما يحصل لاسيما على الصعيد الاقتصادي والنفطي”.
ووصف الرئيس بري الوضع في لبنان بانه دقيق، لكنه اضاف “اذا توحد اللبنانيون وعززوا وحدتهم، فلن تكون هناك مشكلة. فقد انتصرنا على اسرائيل بمقاومتنا ووحدتنا”.
واكد مرة اخرى على تقديم كل الدعم للجيش اللبناني، شاكرا لايران الهبة التي اعلنت عن تقديمها. وقال: “اننا نعول كثيرا على المؤسسة العسكرية في مواجهة الارهاب والارهابيين”.
واكد لاريجاني في اللقاء ان الجمهورية الاسلامية الايرانية “على استعداد لتقديم كل ما يساعد على تعزيز امن لبنان واستقراره لانها تعوّل على دوره في المنطقة”.
وتناول الحرب المعلنة على داعش والارهاب، فلاحظ ان “الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لم نشهد منه اي معجزة، بل نستطيع القول انه لم يحقق اي شيء بالضربات الجوية”.
ووصف الوضع والظرف الراهن في المنطقة بأنه “دقيق للغاية وهام جداً. وكلما استطعنا ان نلعب دورا حياله كلما استطعنا الحصول على النتيجة المرجوة”.
بعد اللقاء قال لاريجاني: “اننا نقف دوما الى جانب ابناء الشعب اللبناني، وبالنسبة الينا فان امن وقوة لبنان موضوع اساسي لأنه يمكن ان يلعب دورا كبيراً على مستوى ترسيخ الامن في المنطقة ككل. ليست هناك اي قيود لدعم اخوتنا في لبنان، وتجري متابعة الموضوع بعد زيارة السيد شمخاني الاخيرة الى لبنان”.
وسئل الرئيس بري: دائما تراهنون على التقارب العربي ـ الايراني في ظل فتح الحوار بين ايران والسعودية، اين يقع لبنان على جدول اولويات هذا المسار؟
اجاب: “بحثنا خلال هذا اللقاء المطول اكثر رمن موضوع. تناولنا الوضع في المنطقة كافة ولاسيما كيفية تحقيق الحلول، ليس الحلول التي هي عبارة عن “افتخارات” من دون جدوى على الارض، ومنها ايضا التقارب العربي ـ الايراني. والجمهورية الاسلامية ليست من الآن، بل منذ زيارتي الى طهران، كانت متحمسة ومشجعة لهذا الموضوع، واعتقد ان الاتصالات اخذت منحى اكثر قوة مع المملكة العربية السعودية”.
وسبق ان استقبل الرئيس بري في احد قاعات مقر اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، ودار الحديث حول عدد من القضايا المطروحة في المؤتمر والخطر الارهابي الذي يحيق بالمنطقة.
واستقبل رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري والوفد المرافق. وقال الجبوري بعد اللقاء: “شرف كبير لي اللقاء مع دولة الرئيس بري الذي له تجارب وخبرة عالية المستوى. وقد حصل توافق بيننا حول طبيعة التحديات التي تواجه المنطقة والعراق على نحو خاص. واستفدنا من بعض ما جرى طرحه، وجرى التركيز على اهمية وحدة الشعوب العربية في مواجهة التحديات الارهابية التي تستهدف الوحدة العربية ووحدة الشعوب في المنطقة. ونأمل في ان يكون هناك لقاء آخر اكثر تفصيلا لوضع اسس العمل المشترك اكان في بغداد او في بيروت”.
وقال الرئيس بري: “كان لي شرف اللقاء الاول مع دولته والوفد المرافق. وطبعا الهم العراقي هو همّ لبنان والامة العربية والاسلامية جمعاء. وسنقوم بتوجيه دعوة رسمية لدولته لزيارة لبنان لكي نبحث الاوضاع في العمق اكثر”.
ورداً رعلى سؤال حول الجهود الجارية في العراق لمواجهة الارهاب، قال: “ما يحصل الآن في اي دولة عربية ليس معزولا عن الدول الاخرى”.
وكان الرئيس بري عقد اجتماعا مساء امس الاول مع رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم قبل اجتماع المجموعة البرلمانية العربية التشاوري، وبحث معه في عدد من القضايا المدرجة في جدول الاعمال، ومنها انتخاب رئيس جديد للاتحاد البرلماني الدولي وموضوع الارهاب والقضية الفلسطينية.
كما التقى رئيس الوفد الفلسطيني تيسير قبعة وعرض معه تأمين الاجواء لتبني قرار لصالح القضية الفلسطينية.
وشارك الرئيس بري في اجتماعين للمجموعة البرلمانية العربية امس واليوم، وجرى الاتفاق على دعم اقتراحين مقدمين من الامارات العربية المتحدة ومن الاكوادور حول دعم القضية لفلسطينية ومواجهة الارهاب.
المؤتمر 131 للاتحاد البرلماني الدولي
لم يشغل حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري الى جنيف للمشاركة في اعمال المؤتمر 131 للاتحاد البرلماني الدولي عن متابعته الاوضاع والتطورات في لبنان، لاسيما الهم الامني الذي يشكل مصدر القلق الرئيسي له كما عبر في دردشة مع الوفد الاعلامي المرافق، مؤكدا على وجوب تضافر جهود الجميع لمواجهة خطر الارهاب المحدق بلبنان،وعلى الالتفاف حول الجيش لمواجهة ما يتعرض له من اعتداءات على يد المجموعات الارهابية، وتعزيز دوره في حماية امن واستقرار البلاد.
وكانت اعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي بدأت صباح أمس في مقر الامم المتحدة في جنيف على صعيد الاجتماعات التحضيرية للجان المختلفة وللمجموعات البرلمانية.
وشارك النواب عبداللطيف الزين ومحمد قباني واميل رحمة في اجتماع البرلمانات الاسيوية، بينما شاركت النائبة جيلبرت زوين في اجتماع اللجنة البرلمانية النسائية.
واقرت المجموعة الاسيوية مشاريع قرارات عدة ابرزها ادانة الارهاب والتطرف العنيف بالاجماع.
وقدم النائب رحمة مداخلة شدد فيها على ادانة الارهاب، محذرا من خطورة تزايد اعداد النازحين السوريين والعراقيين الى لبنان، ومطالبا البرلمانيين الاسيويين بدعم مساعدته على تحمل اعباء هذه المشكلة الخطيرة. وتناول خطورة تهجير مسيحيي الموصل والايزيديين والاكراد في العراق وسوريا.
وفي اجتماع اللجنة البرلمانية النسائية جرى التركيز على ضروررة تفعيل مشاركة المرأة في العمل البرلماني. واكدت النائبة زوين على الكوتا النسائية وعلى تعزيز دور المرأة السياسي والبرلماني والاجتماعي في لبنان. كما شارك الوفد البرلماني اللبناني ظهرا في اجتماع مجموعة البرلمانات الاسلامية الذي طغى عليه عنوان الارهاب. ومن المقرر ان تبدأ جلسة افتتاح مؤتمر الاتحاد صباح غد في مقر الامم المتحدة في جنيف.
وكانت سفيرة لبنان في جنيف نجلا عساكر قد اقامت مأدبة عشاء تكريما للرئيس بري و الوفد المرافق بحضور السفير بطرس عساكر و عدد من اركان الجالية اللبنانية في سويسرا.-انتهى-
———
الجيش: انفجار 5 الغام بسبب اندلاع حريق

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
بتاريخه الساعة 12,20، اندلع حريق في خراج بلدة البستان الحدودية- قضاء صور، ما لبث أن امتد بإتجاه الخط الازرق، وعلى الأثر تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وعملت بالإشتراك مع عناصر الدفاع المدني على اخماده. وقد نجم عن الحريق انفجار خمسة ألغام من مخلفات الإعتداءات الإسرائيلية على لبنان.-انتهى-
———
الجيش: تمارين تدريبية في منطقة الجناح – السمرلاند

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
اعتباراً من 13/10/2014 ولغاية 17/10/2014 ما بين الساعة 6.00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة أخرى في منطقة الجناح – السمرلاند، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-
———-
سلام التقى وفدا من هيئة تطوير العمل البلدي وبيار الضاهر

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السرايا، وفدا من “هيئة تطوير العمل البلدي” برئاسة نبيل سوبرة الذي قال بعد اللقاء: “على الرغم من انشغالات الرئيس سلام وأولوياته، وهي الاولويات الامنية والازمات التي تعصف بلبنان، فقد تبادلنا معه وجهات النظر حول مؤسسات المجتمع المدني ودورها، وأكد الرئيس سلام ضرورة استمرار هذه المؤسسات في القيام بدورها في المجتمع على الرغم من كل الازمات”.
أضاف “سيتم إطلاق مؤتمر العمل البلدي والمواطن الذي يتضمن مساءلة ومحاسبة وتطبيقا، وقد تحدثنا مع دولة الرئيس عن إضافة محور الى هذه الندوة هو المحور الذي يتعلق بدور البلديات في الازمات، على أن يكون لها دور خلال الازمات التي تعصف بالبلاد عبر الحكم الذاتي او اللامركزية الادارية التي تمثلهما في المناطق اللبنانية. وسينعقد المؤتمر في السادس من كانون الاول المقبل، وسيدعى اليه كل بلديات لبنان، أي نحو ألف بلدية، اضافة الى مؤسسات المجتمع المدني والهيئات المحلية والوزارات المعنية، وسيكون لقاء بين المواطن والبلدية لتحديد واجبات كل منهما وحقوقه، وبالتالي فقد شجعنا دولة الرئيس على هذا الموضوع لأن مؤسسات المجتمع المدني هي اساس رقي الشعوب ويجب ان تستمر في عملها، كما توافقنا على الطلب من وزير البيئة رعاية هذا المؤتمر المقبل بمساعدة جميع البلديات والاحزاب اللبنانية التي لها صلات بهذه البلديات”.
الضاهر
واستقبل سلام رئيس مجلس الادارة المدير العام ل”المؤسسة اللبنانية للارسال” بيار الضاهر.-انتهى-
——–
الأمن العام: توقيف 37 شخصاً لارتكابهم أفعالاً جرمية

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي : 
قامت الاجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 04/10/2014 لغاية 13/10/2014، وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الأشخاص بتهم إرتكاب أفعال جرمية وذلك على الشكل التالي:
– تسعة وعشرون شخصاً بجرم تزوير مستندات سفر لتسهيل عمليات انتقال لأشخاص من لبنان الى دول اوروبية وآسيوية وافريقية.
– ثلاثة أشخاص بجرم دخول البلاد بطريقة غير شرعية.
– ثلاثة اشخاص بجرم استعمال مستندات غير عائدة لهم.
– شخص واحد بجرم تسهيل دخول أشخاص بطريقة غير شرعية.
– شخص واحد بجرم القيام بأعمال مخلة بالآداب العامة ( ممارسة الدعارة ).
بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين احيلوا جميعاً الى القضاء المختص .-انتهى-
———
زعيتر عرض مع وفد مشترك من “التنظيم الناصري”
و”اللقاء الديموقراطي” شؤونا انمائية تهم صيدا

(أ.ل) – قام وفد مشترك من “التنظيم الشعبي الناصري” و”اللقاء الوطني الديموقراطي” على ضوء اتصال هاتفي أجراه أمين عام “التنظيم الشعبي الناصري” الدكتور أسامة سعد بوزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، بزيارة الاخير في الوزارة صباح اليوم، وجرى البحث في الأوضاع الوطنية العامة.
وعرض الوفد موضوع ازالة جبل النفايات في صيدا والردميات التي تتم والتي ستنتج عنها مساحة وازنة من الأرض. وطالب الوفد، “إنطلاقا من مسؤولية الوزارة عن الأملاك البحرية، أن تمنح هذه الأرض الى بلدية صيدا نظرا لما عانته وتعانيه المدينة من موضوع النفايات على ان تستفيد منها البلدية لاحقا في مشاريع عمرانية وبيئية تعزز أوضاع صيدا العمرانية”.
ولفت بيان للقاء الوطني، أن زعيتر أبدى “تفهما بالغا لهذه الجهة”، وعبر عن “اهتمام وتعاطف وتجاوب بالغ مع هذه الرغبة عبر التقدم بطلب من خلال فعاليات المدينة أو بواسطة البلدية”.
كما عرض الوفد مع وزير الأشغال موضوع المطالبة بصيانة وتحسين اوضاع شارع معروف سعد “بصفته شارعا رئيسيا من شوارع المدينة بخاصة أنه يفتقد الى أبسط مقومات البنية التحتية من أرصفة وأعمدة كهربائية وقاطع وسطي إضافة الى التزفيت، وذلك نظرا لأن هذا الشارع لا يحمل فقط أسم شهيد كبير من المدينة، بل أيضا هو شريان حيوي بين صيدا ومدن وقرى الجوار في قضاء صيدا”.
ولفت الوفد الى “أهمية الاهتمام أيضا بشارع المناضل مصطفى معروف سعد بخاصة أنه يتطلب بدوره صيانة واهتماما”، وأكد زعيتر “أحقية هذا المطلب وضرورته في آن، ونظرا لعدم توفر اعتمادات في الوزارة حاليا، وفي انتظار تحويل اعتمادات سبق وطلبت لمشاريع عدة، فسوف يتم ايفاد لجنة لتحديد احتياجات الشارعين وبالتالي تقدير الكلفة تمهيدا لتخصيص الاعتماد اللازم لها”، مونوها ب”تجاوب زعيتر وتم الاتفاق على مواصلة التشاور حتى تحقيق المطالب”.-انتهى-
———-
تمارين قتالية وتدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
إعتباراً من 13 /10 /2014 ولغاية 18 /10 /2014، ما بين الساعة 8.00 والساعة 22.00، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في مرفأ طرابلس- المنطقة الحرة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.
وبتاريخ 13/10/2014 اعتباراً من الساعة 7,00 ولغاية الساعة 11,50، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء مناورة في منطقة الزهراني- الجنوب يتخللها استعمال ذخيرة واستخدام زوارق حربية.
وبتاريخ 14 /10 /2014 ما بين الساعة 6.00 والساعة  16.00 ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة  في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
———-
أبو فاعور طلب من إدارة الجمارك رد شحنات أدوية الى منشئها لسوء تخزينها

(أ.ل) – طلب وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور من إدارة الجمارك اللبنانية “عدم إدخال عدد من شحنات الأدوية والمواد الأولية الصيدلانية من مطار رفيق الحريري الحريري الدولي، وإعادة تصديرها إلى منشئها على نفقة شركات الطيران التي شحنتها إلى لبنان، وذلك بعد كشف التفتيش الصيدلي في الوزارة عليها، حيث تبين سوء تخزين هذه الشحنات تحت أشعة الشمس والظروف المناخية المتغيرة، إذ لم يتم إدخالها إلى العنابر الخاصة بالتخزين، ما أثر سلبا على سلامة وجودة هذه المواد، ومن شأنه تعريض الصحة العامة للخطر”. وطلب أبو فاعور من كافة شركات الطيران “عدم الإخلال في شروط الشحن والتخزين للأدوية، والتعويض على أصحاب الشحنات المرتجعة”.-انتهى-
———
وزير الداخلية عرض الاوضاع مع فليتشر
والتقى بارود وامين سر هيئة العلماء المسلمين

(أ.ل) – استقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق سفير بريطانيا طوم فليتشر وعرض معه الاوضاع في لبنان والمنطقة والتطورات على الساحة اللبنانية في ضوء انعكاسات الوضع في سوريا والعراق على لبنان.
وقال فليتشر بعد اللقاء: “ناقشنا مع الوزير امورا عدة، خصوصا ما يتعلق بدعم استقرار لبنان والتهديدات التي يواجهها لبنان ودول المنطقة من قبل داعش، وضرورة دعم القوى الامنية اللبنانية، ونحن نطمح الى زيادة هذا الدعم للجيش والقوى الامنية”.
أضاف “كما بحثنا في الاوضاع الامنية في لبنان لجهة ضبط الحدود اللبنانية، فضلا عن المشاكل المترتبة عن النازحين السوريين. ونحن بدأنا في السفارة بدراسة وإلقاء الضوء على الملفات لتقديم المساعدة النوعية المطلوبة، وبقربي الآن المواطنة الاثيوبية العاملة في لبنان والتي تشاركني اليوم في مهامي في السفارة قبل الظهر على ان اشاركها في عملها بعد الظهر في مكان عملها وذلك شعورا بضرورة العمل على المحافظة على كرامة وحقوق العمال الاجانب في لبنان”.
وعرض وزير الداخلية مع الوزير السابق زياد بارود الاوضاع العامة في البلاد في ضوء المستجدات.
والتقى بعد الظهر، امين سر المكتب الاداري ل”هيئة العلماء المسلمين” الشيخ حسام الغالي.-انتهى-
———
طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 14 و16/10/2014، ما بين الساعة18.30 والساعة 24,00، ستقوم القوات الجوية بتنفيذ طيران ليلي، بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، رياق، القليعات وحامات.-انتهى-
——–
 
قزي خلال تكريم نبيل سمعان لاحالته على التقاعد:
لترجمة مناخات المحبة بتنفيذ مقررات خلوة الضمان

(أ.ل) – أقام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، برعاية وزير العمل سجعان قزي، احتفالا تكريميا للمدير الاداري نبيل سمعان لإحالته على التقاعد، في حضور نائب رئيس مجلس الادارة غازي يحيى، المدير العام للصندوق الدكتور محمد كركي، رئيس اللجنة الفنية سمير عون، رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن ورئيس مجلس ادارة الضمان السابق الدكتور موريس أبو ناضر، الى أعضاء مجلس ادارة الضمان والمديرين الحاليين والسابقين وحشد من الموظفين.
كركي
بداية، تحدث الدكتور كركي، فرحب بوزير العمل، ووصفه “الأكثر حرصا على الضمان الاجتماعي”، منوها بالمحتفى به “الذي خدم الضمان على مدى 43 عاما”، متناولا “أهم المحطات التي ساعد فيها نبيل سمعان بنهوض الضمان وتطوره”، وقال: “كان بمثابة صمام الأمان للضمان”.
سمعان
ثم ألقيت كلمات، نوهت بدور سمعان و”حرصه على تطوير الضمان بما يواكب العصرنة والتطور”، مشددة على “ضرورة الاستفادة من خبراته في كل المجالات”.
وزير العمل
ثم تحدث الوزير سجعان قزي، فثمن “الدور الذي لعبه المحتفى به في تطوير الضمان الاجتماعي”، وقال: “إن مفهوم التقاعد ليس كما ننظر اليه في لبنان على أنه نهاية حياة، إن المتقاعد يتقاعد عن وظيفته وليس من الحياة”، متمنيا “أن يبقى أي موظف متقاعد في حالة إحتياط للمساعد إن هي طلبت منه”، مقترحا “إنشاء جمعية قدامى الضمان لتكون هناك روابط وكيان بينهم”.
ونوه بـ”جهود القييمين على الضمان لوضع قرارات الخلوة التي انعقدت منذ ثلاثة أشهر موضع التنفيذ”، معتبرا ان “هذه الخلوة لم تكن أوراق عمل فقط، بل خلقت مناخات من المحبة وبيئة جديدة”، آملا “أن تترجم هذه المحبة في تنفيذ القرارات التي أتخذتها الخلوة”، مؤكدا “ضرورة ملء الشواغر وتعيين الكتبة الـ 103 واقرار نظام المياومين، لأن الضمان لا يستطيع القيام بواجبه ما لم تكن كوادره ممتلئة”.
سمعان
ثم تحدث المحتفى به نبيل سمعان، فأكد أن “الضمان الاجتماعي سيبقى بمثابة بيتي”، وقال: “لقد حصلت نقلة نوعية في الضمان الاجتماعي عندما تبوأ الوزير قزي مهام وزارة العمل واستطاعنا تحقيق جزء كبير مما هو مطلوب من الضمان، الذي هو رسالة لا وظيفة”، شاكرا الوزير قزي والحضور على تكريمه.
بعد ذلك قلد الوزير قزي والدكتور كركي المحتفى به درع وفاء وتقدير على “الجهود التي بذلها في خدمة الضمان”، ثم قطع الجميع قالب الحلوى.-انتهى-
——-

العماد عون في احتفال 13 تشرين: فرضت القوة أمرا واقعا
لكن مقاومتنا ثبتت حقنا في وجود لبنان

(أ.ل) – رأى رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب العماد ميشال عون في كلمة ألقاها في قصرالمؤتمرات – ضبيه، خلال الاحتفال المركزي في ذكرى 13 تشرين، الذي نظمه “التيار الوطني الحر” أن “المحافظة على الاستقلال صعب أكثر من الحصول عليه”، وقال: “نجتمع معا لإحياء ذكرى شهدائنا، فمعركة الجيش في 13 تشرين تبقى الأقوى رمزا، لأنها كانت معركة حرية، وفرضت القوة أمرا واقعا، لكن مقاومتنا ثبتت حقنا في وجود لبنان. ومع الأسف، وصل إلى الحكم الذين لم يحكموا يوما في ظل القيم وانتقلوا من وصاية إلى أخرى”.
أضاف “لقد انتزعت صلاحيات الطائفة التي استضعفت في عهد الوصاية، وأضحى رئيس الجمهورية رئيس بروتوكول، بدل أن يكون رئيسا يصنع الوفاق ويحافظ على الدستور، فهذا هو جوهر الخلاف”.
وتطرق إلى التمثيل في مجلس النواب، لافتا إلى أن “صحة التمثيل فيه مفقودة وفي رئاسة الجمهورية ايضا”، وقال: “هناك مجموعة تريد أن تفرض اختيار رئيس للجمهورية وترفض تعديل انتخابه”.
وعن قانون انتخابات مجلس النواب، قال: “إن القانون الأكثري المطبق في الدول المتطورة هو الدائرة الواحدة، وبما أن تطبيقه معقد فلم يعد أمامنا إلا النظام النسبي”.
أضاف “إن النزعة الاحتكارية للسطة تفسد اللعبة الديموقراطية. وفي هذه الأجواء يعاني لبنان من أخطار داهمة. لقد أغرق بكم هائل من النازحين لا تستطيع الدول الكبرى تحمله، كما أن هناك جزءا من أرضه تحتلها جماعات ارهابية، وهذه الفئات يبرر لها البعض من خلال القول إن مواجهتها تهدد بفتنة، فماذا يريد هؤلاء؟”. ودعا اللبنانيين إلى أن “يكونوا صفا واحدا لمواجهة هذه القوى التي اقتحمت أرضنا واعتدت على جيشنا”، وقال: “إن النأي بالنفس عن الحرب في سوريا ترك الحدود مفتوحة، مما سمح باستباحة هذه الحدود، بعدما كنا نبهنا الحكومة لضرورة ضبطها، وعندها اتهمنا البعض بالعنصرية”.
وأشار إلى أن “اللبنانيين يعيشون اليوم حالا من القلق من دون رؤية واضحة للمستقبل”، داعيا الشباب إلى “المضي قدما في النضال في بناء الدولة”.
وختم “وعدنا للشهداء الأحباء بناء وطن يليق بتضحياتهم ويفخر به أبناؤهم فيعيشون فيه بأمان وطمأنينة”.-انتهى-
———
الجيش: تمارين قتالية في مرفأ طرابلس – المنطقة الحرة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 13و15 /10 /2014 إعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية الساعة 18.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مرفأ طرابلس – المنطقة الحرة، بتنفيذ تمارين قتالية يتخللها استعمال الذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-
———
اوغسابيان: لعدم الاستخفاف في ظاهرة الهروب من الجيش

(أ.ل) – اعتبر النائب جان اوغسابيان، في حديث الى مصدر إعلامي ان “التحديات الامنية تتجاوز الساحة الداخلية ويجب ان لا نستخف بها او نحصرها بمكان معين”، لافتا الى “ان الاجهزة الامنية اليوم تقوم بمهامها بشكل فعال قبل حدوث اي انفجار امني في البلاد”.
ودعا الى “عدم الاستخفاف في ظاهرة الهروب من الجيش”، مشيرا الى ان “هذا الملف بحاجة الى دعم سياسي للجيش وبيئة حاضنة له خصوصا في المناطق التي قد يكون فيها نشاط للعناصر التكفيرية”.
ولفت الى ان “المظلة السياسية للجيش تبدأ بإنتخاب رئيس للجمهورية واعادة الانتظام الى المؤسسات التنفيذية والتشريعية من منطلق اننا محكومون بالتوافق وعلى جميع الافرقاء الالتقاء والتفاهم مع الفريق الاخر”، مضيفا انه :”لا يجوز في ظل هذا الخطر ان يكون لكل فريق اجندته الخارجية الخاصة به بعيدا عن اي حوار “.
واشار اوغسابيان الى ان “ما نراه اليوم من عمليات عسكرية من قبل الائتلاف الغربي في سوريا والعراق لضرب داعش لا يوحي بالثقة”، داعيا اللبنانيين الى “التفاهم فيما بينهم ووضع خلافاتهم جانبا لمواجهة التحديات لأن اداء السياسيين دون مستوى الاحداث التي تعصف في لبنان”.-انتهى-
———
جنبلاط عرض مع زاسبكين التطورات
والتقى بويز وتلقى برقية شكر من اردوغان

(أ.ل) – استقبل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط قبل ظهر اليوم في دارته في كليمنصو، السفير الروسي الكسندر زاسبكين، وعرض معه آخر المستجدات في لبنان والمنطقة.
كما استقبل جنبلاط، الوزير السابق فارس بويز وعرض معه التطورات السياسية الراهنة واستبقاه على مائدة الغداء.
من جهة اخرى، تلقى جنبلاط برقية جوابية من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ردا على رسالة تهنئته بانتخابه رئيسا.-انتهى-
——–
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء بيروت وضواحيها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 7.25 من صباح اليوم، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق منطقة بيروت وضواحيها، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 11.25 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-
———

الموسوي: على الفريق الآخر التخلي عن المراوغة مع الوحش ومواجهته الآن

(أ.ل) – أكد عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي في حفل تأبيني في بلدة عيتيت في حضور النائب علي فياض وفاعليات، أنه “من الواجب علينا أن نفرق بين مشاعر القاعدة الشعبية لفريق 14 آذار وبين الطبقة السياسية له التي لا تزال تشن حملة شعواء على حزب الله ولا تزال تكابر وتصر على خطاب عدائي ضده، في حين أن الأكثرية الغالبة من القاعدة الشعبية لهذا الفريق تشعر في قرارة نفسها أنها مدينة لحزب الله بشهدائه ومجاهديه في الأمن الذي تتمتع به في هذه المرحلة لأنه تمكن من وضع حد لانتشار المجموعات التكفيرية وأقام سدا يحول بينها وبين الوصول إلى العاصمة اللبنانية أو غيرها من المدن والقرى اللبنانية”.
وقال: “من هنا فإننا ندعو إلى إجراء استفتاء أو استبيان أو استطلاع رأي على مستوى الشعب اللبناني بمختلف اتجاهاته الطائفية والسياسية والحزبية لنعرف كيف يقيم هذا الخطر بمعزل عن قيادته السياسية، فإنه ومن خلال اتصالاتنا الميدانية وعلاقتنا مع القواعد الشعبية تبين أن اللبنانيين جميعا مدركون للخطر التكفيري ما خلا فئة من المتعصبين الذين عقدوا أنفسهم على مقولات تكفيرية، ولذلك فإنه حين تشن هذه الحملات علينا لا نجد أننا معنيون بالرد عليها لأن أصحاب هذا الخطاب يواصلون منذ أعوام طويلة شن الحملات علينا حتى لو فعلنا ما فعلنا، فهذه الحملات كانت على حزب الله من قبل أن يذهب إلى سوريا وهو لا ينتظر من الذين جعلوا وظيفتهم السياسية الهجوم عليه أن يتوقفوا عن ذلك، ولكنه بالمقابل أيضا لن تحمله هذه الحملات إلى التخلي عن واجباته الوطنية في مواجهة العدو الصهيوني أو في مواجهة العدوان التكفيري”.
أضاف “إننا وفي مواجهة العدوان الصهيوني لن نستكين إلى عقلية الانهزام والتراجع التي تسم عقلية الفريق الآخر في التعاطي مع العدوان الصهيوني، لأننا في تحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة جربنا هذه العقلية فخسر لبنان بسبب الاتفاقية الموقعة في 17-1-2007 ما يزيد عن 860 كلم مربع من حقه بالنفط والغاز والثروات المائية والسمكية في المنطقة الاقتصادية الخالصة بسبب أنه كان هناك عقلية تقول لنتحاشى الإسرائيلي فتقدم الأخير إلى حيث تراجعت حكومة السنيورة آنذاك، واليوم أيضا نحن لا يمكننا أن نتراجع في مقابل العدوان الإسرائيلي فهذا العدو قد بدأ بتفجير العبوات بحيث أنه فجر واحدة على نحو أن يقتل أحد المجاهدين، ولو لم يتم الرد عليه بالشكل المناسب لصار يرتكب مجازر في لبنان. كما أن هذا العدو تعمد إطلاق النار على قوة للجيش اللبناني وأصاب جنديا منها، ولو لم يتم الرد عليه بالشكل المناسب لصار يقتل جنودا لبنانيين. فهذا الإسرائيلي الذي خبرناه إذا تغاضيت عن تقدمه مترا فإنه يتجاوز إلى الكيلومتر، ولذلك فإننا قمنا بما يجب علينا في مواجهة العدوان الصهيوني ووضعنا حدا لهذه التجاوزات”.
وتابع “نذكر أنه عندما استشهد الشهيد حسن علي حيدر في عدلون لم نسمع إدانة من أحد من فريق 14 آذار بالاعتداء على مواطن لبناني وعلى السيادة اللبنانية، وهنا إذا اعتبرنا أن الشهيد هو من حزب الله وهم يعادونه فلذلك ربما لم يعلنوا موقفا، ولكن فإننا نجد أيضا أنهم لم يعلنوا موقفا عندما جرح الجندي اللبناني ولم يدينوا الإعتداء على الجيش الذي هو لكل الوطن. هنا نؤكد أننا لم نسلم أمر تحرير لبنان والدفاع عنه إلى أحد لكي ننزل في هذه المرحلة على ما يطالب به البعض في لبنان من الفريق الآخر والذي لا يؤدي سوى إلى زيادة العدوان الإسرائيلي على لبنان”.
وقال: “إننا وفي مواجهة العدوان التكفيري نجد أن هذا الإجماع العالمي على ضرورة مواجهة المجموعات التكفيرية هو كاف كدليل على صوابية الخيار الذي اتخذناه منذ حوالى السنتين في المبادرة إلى مواجهة هذه المجموعات التي تريد طعن ظهر المقاومة وتدمير لبنان، ولكن على الرغم من ذلك لا نزال نسمع الأصوات نفسها التي تشن علينا حملات في موضوع مواجهة العدوان الاسرائيلي وتقوم بشن الحملات علينا في موضوع مواجهة العدوان التكفيري أيضا”. أضاف “إن أغرب ما سمعناه من الحملات التي تشن علينا هو تصريح وزير العدل الذي قال فيه: إن خطف الجنود اللبنانيين هو نقطة سوداء في تاريخ الثورة السورية التي ناصرناها منذ البداية، وهنا نقول له: لا يا معالي الوزير ليست نقطة سوداء بل هو عدوان سافر على الجيش اللبناني الذي راح ضحيته شهداء ومخطوفون وهو عدوان سافر على الوطن وعلى اللبنانيين جميعا، لأن الإعتداء على الوطن والجيش يساوي الإعتداء على اللبنانيين فردا فردا، فأفراد الجيش هم أولادنا وهذا الوطن هو وطننا، ألهذا القدر يا معالي الوزير تستصغر شأن الاعتداء على لبنان وعلى الجيش بجعله نقطة سوداء فقط، وإن قولك أيضا الثورة السورية هو أمر خاطىء، فمن اعتدى على الجيش ومن خطف العسكريين ليس ثائرا بل هو إرهابي تكفيري مجرم ومعتد ولا يحق لك أن تسمي المعتدين على لبنان بأنهم ثوار بل هم قتلة ومجرمون ويجب أن يواجهوا بالقوة لوضع حد لاعتداءاتهم على لبنان. وكما أنك قلت أيضا بتصريحك أنك ناصرت ما سميته الثورة السورية منذ بداياتها، ولكنك لم تكن وزيرا للعدل حينها فكيف ناصرتها، والجواب عن هذا هو أن الوزير كان على معرفة أن 80 بالمئة من السلاح الذي أدخل والعناصر الذين وفدوا من الخارج إلى سوريا من المجموعات التكفيرية في بدايات الأزمة السورية هو من لبنان عبر تغطية ممن يعلن يوميا أنه يناصر الثورة السورية، لذلك هو يتحمل مسؤولية سياسية وأخلاقية ومعنوية عن الجرائم التي ارتكبها التكفيريون ويرتكبونها من العراق إلى لبنان مرورا بسوريا”.
وتابع “لذلك وجب عليك أنت يا معالي الوزير أن تعتذر عن كل ما يقوم به المجرمون القتلة التكفيريون بحق اللبنانيين شعبا ووطنا وجيشا وأن تعتذر عن الجرائم التي يرتكبها التكفيريون في كل مكان وصل إليهم رجالهم عبر لبنان أو سلاح مر عبر الحدود اللبنانية في الشمال التي كانت لا تزال مدخلا إلى زيادة آتون النار في سوريا إلى اللحظة التي سقطت في القصير وقلعة الحصن وقرى القلمون”. أضاف “إننا ندعو الفريق الآخر إلى أن يتخلى عن المراوغة مع الوحش وأن يقرر مواجهته الآن، لا أن يضيع الجهد في المواجهة معنا التي لا تقدم ولا تؤخر، ونقول ذلك ونحن على ثقة من قدرتنا الذاتية لمواجهة هذا الخطر التكفيري، ولكننا ندعوهم إلى تحديد مواجهتهم حتى لا يأتي يوم نستيقظ فيه فنرى أنهم غير قادرين على أن يبقوا في بيوتهم كما حصل بمحافظ الموصل وأخيه الذين فروا إلى بلاد الله الواسعة، فبادروا إلى مواجهة الخطر التكفيري لأنه خطر عليكم وعلى مناطقكم ونحن حريصون على الدفاع عن المناطق اللبنانية جميعا، وحين تقررون مواجهة العدو التكفيري ستجدوننا إلى جانبكم بلا حساب وبلا مقابل، لأننا نؤمن بالشراكة معكم على أساس الثوابت اللبنانية وإقامة على العيش المشترك والتعدد وعلى ثابتة مقاومة العدوان الإسرائيلي على لبنان والحفاظ على الصيغة التعددية لهزيمة الخطر التكفيري”.-انتهى-
———
فارس بعد انتهاء اللجان: نحن مع اقرار السلسلة فورا

(أ.ل) – قال النائب مروان فارس في تصريح في المجلس النيابي بعد انتهاء جلسة اللجان النيابية : “بصفتي عضوا في لجنة التربية وعضوا في الكتلة القومية الاجتماعية، كان لدينا موقف صارم في الاجتماع، نحن مع اقرار سلسلة الرتب والرواتب بشكل فوري”.
تابع “اما في موضوع الفصل بين العسكريين والاداريين والاساتذة، هناك قوانين خاصة بالعسكريين، فتعطيل الفرصة لانجاز هذا القانون، رفضناه، وباسم الكتلة طالبت باقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب بمادة وحيدة في مجلس النواب. اما النقطة الثانية فنحن نرفض زيادة 1 بالمئة ضريبة على القيمة المضافة لان هذه الضريبة ستتحول الى 10 و11 بالمئة، وهذا يعني عبء على المواطن”.
اضاف “انما هناك فريق من النواب وداخل الحكومة يريد زيادة 1 بالمئة ضريبة على القيمة المضافة، اي يريدون ضرائب، بينما موضوع السلسلة درس فيه موضوع الضرائب، والمشروع الموجود بين ايدينا اذا حذفت هذه المادة اي القيمة المضافة، اعتقد انه مشروع جيد نستطيع السير به في الهيئة العامة في مجلس النواب. اقترحنا هذا الموضوع، المضي باقرار هذا القانون لانه اشبع درسا في اللجان النيابية المشتركة وحان الوقت للموظفين والاداريين والعسكريين ان ينالوا حقوقهم”.-انتهى-
——–
الداوود حمّل من يحّرض على الجيش
بخلق مناخ لفرار عناصر منه ولو محدود وغير مؤثر
 
(أ.ل) – حذر الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود، من اللعب على الوتر المذهبي في الجيش، ودفع عناصر منه للفرار، والالتحاق بجماعات تكفيرية، وان من يقف وراء ما حصل ولو كان محدوداً بالعدد الذي لا يتعدى أصابع اليد الواحدة، هو من يحرض يومياً على الجيش ويشكك فيه، من نواب في الشمال، الى بعض رجال دين يعتبرون “الجيش كافراً”، الى سياسيين يشكلون حاضنة للفكر التكفيري بحماية رموزه والدفاع عنهم، حيث يؤمنون ” لجبهة النصرة” وتنظيم “داعش” الأرضية الخصبة لاستمالة عسكريين واستغلالهم وتوظيف فرارهم.
اضاف الداوود: ان المؤسسة العسكرية خط احمر، ووحدتها ممنوع المس بها، وهي تتمتع بثقة اللبنانيين، ولن تؤثر عليها بعض الحالات الفردية المحصورة والمحدود، والمرفوضة اولاً من أهالي الفارين الخائنين لجيشهم ووطنهم، اذ يتبين ان رد الفعل على أعمال هؤلاء، هو التمسك بالجيش، والدعوة الى التطوع فيه.
وختم الداوود: أننا نعتبر ما حصل حتى الان، لا يدخل في اطار الانشقاق الذي يدعو له البعض من السياسيين الذين نحملهم مسؤولية مواقفهم التحريضية، فأننا ندعو  الى  اليقظة والتنبه لما يحاك للجيش الذي يشكل الضمانة للسلم الأهلي، ومن دونه فأن لبنان يتجه الى الخراب والاقتتال وارض جهاد وإجرام للقوى المتطرفة.-انتهى-
———
الكتائب: ديموقراطية الامتناع عن الانتخاب هرطقة وتشريع الضرورة مؤسف

(أ.ل) – عقد المكتب السياسي في حزب الكتائب اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس أمين الجميل، وناقش التطورات، وأصدر بيانا اعتبر فيه انه “في ضوء بلوغ الوضع سقوفا عالية من الخطورة، سواء من خلال الاعتداءات الحاقدة التي تستهدف الجيش، أو من خلال محاولة فتح جبهة دائمة في منطقة عرسال- اللبوة، أو من خلال البحث عن ظروف حاضنة لتوسيع منطقة حضور الجماعات المسلحة في اتجاه الشمال تحديدا، كل ذلك في محاولة لإرباك الجيش وتشتيت قواه، وفي ضوء عملية شبعا الأخيرة التي شكلت قيمة مضافة على المخاطر القائمة، يعود الى حزب الله تحمل مسؤوليتها والتبصر بتداعياتها”.
وفي موضوع العسكريين المحتجزين، رأى الحزب انه “مع استمرار معاناة احتجاز العسكريين التي يجب أن تشكل مساحة وطنية مشتركة، بل واحدة بين الدولة وشعبها، وبين الحكومة وأهالي المخطوفين، في ضوء كل هذا المشهد المتفجر، ندعو الى اختصار الدرب والشروع فورا في انتخاب رئيس للجمهورية، والخروج من هرطقة ديموقراطية الامتناع، والنزول الى مجلس النواب والقيام بواجب الانتخاب إنفاذا لمقتضيات الدستور والميثاق والشراكة الوطنية”.
وأسف “لبدء مأسسة ما أطلق عليه تشريع الضرورة، مع ما يستجره من مدلولات ليس أقلها إدخال رئاسة الجمهورية في عالم النسيان وشطب الاستحقاق من لائحة الضرورات الدستورية القصوى، وفي هذا ضرب للموقع الاول في الدولة وما يرمز اليه”.
ودعا الى “الالتفاف الكامل حول الجيش اللبناني، المستهدف الاول في هذه المعركة الوجودية، والامتناع عن كل ما يعوق دوره الوطني، أو يفقده الإجماع الوطني، وتأجيل كل التساؤلات الى ما بعد انتهاء معركة بقاء لبنان”، كما دعا الى “إحكام مراقبة الحدود واتخاذ قرار عاجل بوقف أي عبور، وإبلاغ الحكومة من يلزم من مراجع دولية مختضة بملف اللاجئين بأن الأعداد الموجودة في لبنان فاقت قدرات الدولة وتجاوزت حد الاحتمال”.
وطلب من “المؤتمر الدولي في برلين المقرر عقده نهاية هذا الشهر، البحث في مخارج بديلة لأزمة اللاجئين السوريين، ترتكز على الوقف الفوري لدخول أي نازح جديد، ووضع برنامج مرحلي للعودة الى المناطق الآمنة داخل سوريا، أو اعتماد قاعدة توزيعهم على الدول القادرة أو المحتاجة الى ملء فراغاتها السكانية لديها، في المنطقة والخارج”.-انتهى-
——–
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء المناطق الجنوبية كافة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 8,50 من صباح اليوم، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق الجنوبية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 9,55 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-
——–
 
قاووق: ما يريده الجيش هو سلاح القرار وهو قوي
ولديه القدرة على أن ينتصر في المعركة

(أ.ل) – رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، أن “معادلة المقاومة ضرورة استراتيجية يحتاجها اللبنانيون اليوم أكثر من أي وقت مضى، وعليهم التمسك بها للدفاع عن الوطن وتحريره. فالتحالف الدولي يعجز عن وقف تمدد داعش في سوريا والعراق ولكن حزب الله وضع حدا لأي تقدم لداعش”.
وقال في احتفال تأبيني لاحمد صالح في بريتال: “ان لدى حزب الله القدرة على حسم المعركة كما حسمها في القصير”، متوجها الى التكفيريين من داعش والنصرة وحلفائهم ممن يسمى الجيش الحر وغيره بالقول: “لن تكون أرض لبنان مقرا او ممرا وليس لديه شتاء ولا صيف ولن ينالوا منه سوى الهزيمة”.
أضاف “المطلوب اليوم الجرأة لاتخاذ قرار وطني جامع يطلق يد الجيش لاسترداد جرود عرسال واستئصال البؤر التكفيرية داخل لبنان، وأولوية التكفيريين اليوم هي استهداف الجيش اللبناني داخل لبنان، مما يحتم على القوى والجهات السياسية والحزبية تأمين الغطاء السياسي”.
ولفت الى ان “أول ما يريده الجيش هو سلاح القرار، فالجيش قوي ولديه القدرة على أن ينتصر في المعركة، وكلما تأخرت هذه المعركة كلما ازداد الخطر على كل لبنان”.
   ورأى أن “حالة الإحباط والعجز الإسرائيلي أمام خطر حزب الله، جعل هذا العدو يعمد إلى إستراتيجية الرهان على داعش والنصرة لمواجهة هذا الخطر الذي يتهدده”.-انتهى-
——–
الجيش: توقيف اشخاص خلال مداهمة ومقتل ثالث

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
بتاريخه حولى الساعة 13,00 وأثناء قيام قوى من الجيش في منطقة عيدمون- عكار بدهم مكان عدد من المطلوبين لقيامهم بأعمال مخلة بالامن، أقدم المدعو فؤاد صلاح الدين العرعور من التابعية السورية على شهر قنبلة يدوية على عناصر الجيش الذين أطلقوا النار بإتجاهه ما ادى الى مقتله. كما تم توقيف السوريين: مصطفى عبد الكريم علي وابراهيم حسين العباس اللذين كانا برفقته وضبطت بحوزتهما قنبلتين يدويتين. تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات الى المرجع المختص لاجراء اللازم.-انتهى-
——–
الجيش: مناورة قتالية في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الإثنين 13/10/2014 البيان الآتي:
بتاريخي 13 و15 /10 /2014 ما بين الساعة 7.00 والساعة  14.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، بإجراء مناورة قتالية بالذخيرة الحية تتخللها رمايات بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وتشارك فيها طوافات وزوارق حربية.-انتهى-
———-
جبهة العمل: ضرورة تسليح الجيش
وقبول الهبة الإيرانية وأي هبة أخرى غير مشروطة

(أ.ل) – استغربت جبهة العمل الإسلامي في لبنان «خلال اجتماعها الدوري برئاسة الشيخ زهير الجعيد وحضور النائب الدكتور كامل الرفاعي والسادة أعضاء مجلس القيادة والعلماء» “وصف وزير العدل اللبناني أشرف ريفي للمجموعات الإرهابية والتكفيرية والمتطرفة المحتلة لجرود عرسال والخاطفة للعسكريين اللبنانيين بالثوار ، وبوصف المواطنين اللبنانيين المقاومين الذين صدّوا هجوم تلك الجماعات الإرهابية على جرود بريتال ويونين ونحلة وبعلبك بأنهم دويلة تحمي الدولة … مُستنكراً ذلك ورافضاً له .. لذا ومن باب إنصاف المؤسسة العسكرية والجيش اللبناني، ومن باب التأكيد على الثلاثية الدفاعية الماسية التي أثبتت فاعليتها وجدارتها وجهوزيتها في مواجهة العدو الصهيوني الغاصب، وفي مواجهة قوى الإرهاب والتكفير والتطرف” نؤكد “على ضرورة تسليح الجيش اللبناني البطل وقبول هبة الجمهورية الإيرانية الإسلامية التي قدّمت خدماتها وإمكاناتها مشكورةً لتسليح الجيش اللبناني ولتخفيف مآسي اللبنانيين خدماتياً واجتماعياً عبر استعدادها لتأمين الكهرباء وبناء السدود للاستفادة من ماء الشتاء وتخزينها وتأمينها على مدار السنة وكذلك لا مانع من تسليح الجيش وقبول الهبات من أي كان طالما لا يوجد قيود أو شروط محدودة أو مطلوبة بالمقابل ، فهبة التسليح للمؤسسة العسكرية من الجمهورية الإيرانية الإسلامية أو من روسيا والصين أو تقدمة مالية من المملكة العربية السعودية وغيرها أمر مقبول مع الشكر الجزيل شرط عدم فرض شروط أو قيود أو إجراءات معيّنة لتلك الهبات”.-انتهى-
——–
حركة الأمة: لا خيار أمام اللبنانيين سوى الوقوف الى جانب الجيش والقوى الأمنية
 
(أ.ل) – إعتبرت حركة الأمة أن لبنان يمر بمرحلة خطيرة، تستهدف وجوده وكيانه, والمطلوب من الجميع تحمل المسؤولية لدرء الأخطار المتمثلة بالمشاريع التكفيرية والتقسيمية التي تهدد لبنان والمنطقة.
ودعت الحركة الى الإلتفاف حول الجيش والقوى الأمنية ودعمها، والى وقف الخطابات التحريضية بحق المؤسسة العسكرية، فالجيش ضمانة لأمن واستقرار البلاد، ولا خيار امام اللبنانيين سوى الوقوف الى جانب الجيش والقوى الأمنية ودعمهم والتضامن معهم.-انتهى-
——–
قيادة الجيش: توقيف سوريين في عكار

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
بتاريخه اعتبارا من صباح اليوم، اوقفت قوى الجيش في محلة منيارة- عكار19 شخصا من التابعية السورية لتجولهم على الاراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.
تم تسليم الموقوفين الى المرجع المختص لاجراء اللازم.-انتهى-
——–
  تجمع العلماء دان المواقف السياسية التي تعرضت لها المقاومة

(أ.ل) – تعليقاً على المواقف السياسية التي تعرضت للمقاومة في الآونة الأخيرة أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:
طالعتنا الأخبار في الأسبوع الماضي بمواقف أقل ما يُقال فيها أنها للمناكفة والمشاكسة السياسية، ولا تستند هذه المواقف إلى الحس الوطني والتضامن بين مكونات هذا الوطن، في وقت نحن بأمس الحاجة إلى ذلك. فهل يجوز وطنياً وشرعياً أن توجَّه أسهم الانتقادات إلى المقاومة في الوقت الذي تدافع فيه هذه المقاومة عن كل الوطن وتمنع عنه أذى العدوين المشتركين لبلدنا وهما الكيان الصهيوني والجماعات التكفيرية؟؟ أمِنَ العدل يا وزير العدل يا من حميت بؤر الإرهابيين في مدينتك طرابلس ووفرت لهم الغطاء الكامل أن تتهم المقاومة بأنها دويلة؟؟! ألا يحق لنا أن نسأل عن رأيك في الذين يكمنون لدوريات الجيش اللبناني، ثم تفاوضهم لتحفظهم وتوفر لهم الملجأ الآمن؟!!
هل هناك عادل عاقل يمكن أن يقارن بين مقاومة حررت الأرض وما زالت تحميها من العدو الصهيوني، وبين جماعات إرهابية قاتلت وتقاتل القوى الأمنية اللبنانية وتختطف عسكريين وتفاوض عليهم وتذبح بعضهم؟!!
أليست هذه المقاومة حق أثبته البيان الوزاري الذي على أساسه أنتم في الحكم؟؟!
أما بالنسبة للقرار 1701 من الذي ينتهكه كل يوم ولا تدينونه؟!! من الذي قتل الشهيد حسن علي حيدر ولم نسمع منكم إدانة؟!! هل تريدون أن تسكتوا عن انتهاكات الصهاينة كي يعودوا للعربدة في سمائنا وأرضنا ومياهنا ؟!! ألم يجرح الصهاينة قبل يومين من العملية جندياً لبنانياً؟!!
إلى كل شركائنا في الوطن، لولا المقاومة لما خرجت إسرائيل من بلدنا، ولولا المقاومة لكانت داعش تعربد في كل الوطن من شماله إلى عاصمته، فعليكم بتقديم المصالح الوطنية على المصالح الحزبية الضيقة، وإذا ما استمريتم على هذه الحال فإنكم تأخذون البلد إلى الخراب وسيحاسبكم التاريخ على كل ذلك. يجب أن نعود للوحدة الوطنية والعيش المشترك والتضامن في مواجهة الأخطار المحدقة بنا لنبني لبنان الذي يطمح كل اللبنانيين للعيش فيه، لا للهجرة منه وبناء أوطان الغرباء.-انتهى-
——–
احالة شخصان من التابعية السورية الى القضاء

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ الإثنين اليوم 13/10/2014 البيان الآتي:
أحالت مديرية المخابرات إلى القضاء المختص السوري أحمد عاطف جنيات الذي ينتمي إلى مجموعة منذر الحسن الإرهابية، والذي لعب دوراً في تزويد المجموعة المذكورة بمواد متفجرة لإستعمالها في أعمال إرهابية، كما أحالت إلى القضاء نفسه السوري صالح محمود حلوم لإنتمائه أيضاً إلى مجموعة إرهابية وإشتراكه مع الموقوف الأول بالأحداث التي حصلت في طرابلس، وبإلقاء رمانات يدوية على مراكز للجيش في المدينة.-انتهى-
———
 
تيسير خالد: موقف روسيا الاتحادية بدعم التوجه الفلسطين
ي الى مجلس الأمن  يستحق التقدير

(أ.ل) – رحب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بدعم الاتحاد الروسي للتوجه الفلسطيني الى مجلس الامن الدولي لاستصدار قرار يعترف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 ويحدد سقفا زمني لإنهاء احتلال اسرائيل لأراضي دولة فلسطين 
جاء ذلك في معرض تعقيبه على تصريحات السيد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي على هامش المؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزة الذي اختتم أعماله يوم امس الاحد في القاهرة ، والتي أكد فيها أن موسكو ستدعم مشروع قرار في مجلس الأمن بشأن تحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية وأن بلاده ستدعم مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن ولا ترى أي سبب لعرقلته ، في إشارة لموقف الادارة الاميركية ، التي تعمل بالتنسيق والتساوق مع حكومة اسرائيل على تعطيل الارادة الدولية والحيلولة دون نجاح المسعى الفلسطيني بالتوجه الى مجلس الامن لاستصدار قرار يعترف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 ويحدد سقفا زمنيا لإنهاء الاحتلال ، كأساس لاستئناف عملية سياسية تفضي الى تسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع الفلسطيني الاسرائيلي تكفل الامن والاستقرار لشعوب ودول المنطقة ، بما فيها دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على اساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة .
وأضاف تيسير خالد أن التوجه الفلسطيني الى مجلس الأمن الدولي خطوة ضرورية وطبيعية ، بعد أن افرغت سياسة حكومات اسرائيل مسيرة التسوية بالرعاية الاميركية الحصرية من محتواها وحولتها الى عملية خداع للمجتمع الدولي ،  وليس سابقة في تاريخ العلاقات الدولية او تاريخ الامم المتحدة ، وذكر في هذا السياق بخطة عمل الامم المتحدة لتحقيق استقلال إقليم ناميبيا عن جنوب افريقيا  والتي عبر عنها  قرار مجلس الامن رقم 435 الصادر فى 29/ 9/ 1978 والذى دعا الى انسحاب قوات جنوب أفريقيا من الإقليم ضمن سقف زمني وتنظيم انتخابات حرة تحت إشراف الامم المتحدة ، تلك الخطة التي عطلت تنفيذها لسنوات الادارة الاميركية وعدد من الدول الغربية من خلال انحيازها لممارسات حكومة بريتوريا العنصرية ، ودعا الدول الاعضاء في مجلس الأمن الدولي وبخاصة بريطانيا وفرنسا الى دعم الموقف العادل لروسيا الاتحادية والتحرر من الضغوط الاميركية وسياسة الابتزاز الاسرائيلية بدعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وفي الاستقلال وتحرير الارادة الدولية من تعسف الادارة الاميركية وإصرارها على توفير الحماية المتواصلة  لسياسة كسب الوقت وسياسة التهويد وفرض الوقائع الاستيطانية اليومية على الارض، التي تسير عليها حكومات دولة اسرائيل والتي تجعل من فرص التقدم في مسيرة التسوية السياسية وحل الدولتين أمرا مستحيلا.-انتهى-
———-

 
السيد إبراهيم السيد: بادرنا لمواجهة الخطر التكفيري في سوريا قبل أن يصبح داهما

(أ.ل) – رأى رئيس المجلس السياسي في “حزب الله” السيد إبراهيم أمين السيد، في خلال احتفال أقامه الحزب في حسينية الإمام الخميني في بعلبك، بمناسبة أسبوع فؤاد مرتضى ونزار طراف، وفي حضور النائب مروان فارس، مسؤول منطقة البقاع في الحزب النائب السابق محمد ياغي، رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن ومخاتير وفعاليات دينية واجتماعية، أن “الحل لمواجهة الأخطار هو بالتفاهم والحوار والتعاون والتوحد من أجل بناء لبنان الكيان والدولة والمقاومة والجيش والشعب”.
وقال: “ما يفرحنا هو مصداقية موقفنا ورؤيتنا بالبصيرة التي أنعم الله عز وجل بها علينا، حيث استشعرنا الخطر عن بعد زمني طويل، وبادرنا لمواجهة هذا الخطر التكفيري في سوريا قبل أن يصبح داهما، وقد رمينا بالسهام والنبال، ووضعت خلفيات لسياساتنا، وأسيء إلى طهر دماء شهدائنا بمواقف في الداخل أو إقليميا ودوليا”.
أضاف “نحن كنا وما زلنا أمام فريق في لبنان هو جزء من حلف دولي خفي غير معلن، وهذا الحلف الدولي الخفي تظهر فيه الآن الخلافات وتوزيع الاتهامات أو المسؤوليات، ومثال على هذا ما يقوله الأميركيون والبريطانيون بأن السعودية وقطر والإمارات وتركيا سهلوا ودعموا وأعطوا سلاحا لهؤلاء الإرهابيين وأدخلوهم إلى سوريا من أجل إسقاط النظام، قالوا هذا الكلام بعد الإعلان عن الحلف الدولي لمحاربة الإرهاب التكفيري الذي كنا قد بادرنا لمواجهته قبل سنتين”.
وتابع “هناك فريق في لبنان ما زال معتبرا نفسه في الحلف الخفي مع الأسف، ومن أسوأ المشاكل الموجودة اليوم هو هذا السبب. نحن نرى أن مواقفهم محكومة بالإحراج أكثر مما هي محكومة للرؤية السياسية الحقيقية، لو كانت رؤيتهم السياسية حقيقية، ولو كان شعورهم بالخطر الداهم على لبنان، لكانوا بادروا بسرعة إلى الوقوف وراء الجيش اللبناني لمواجهة الإرهاب. التفسير الوحيد أنهم ما زالوا يعيشون في كهوف قذارات السياسة اللبنانية، وفي كهوف الأحقاد، بعضهم يخرج قليلا ثم يعود سريعا إلى الكهف، وبعضهم يتقن استعمال الآلة الحاسبة، فيحسب الأرباح والخسائر وكأن الوطن بين يديه مصرفا ماليا أو شركة تجارية، وفي كل الحسابات المادية التي يحسبونها هم خاسرون”.
أضاف “نحن لا نحتاج منهم إلى أي شيء، أنا أدعوهم من أجل حماية الوطن والخروج من الكهوف ليروا النور ولو لساعات، فيكتشفون فيها أن الحل لمواجهة هذه الأخطار هو بالتفاهم والحوار والتعاون والتوحد من أجل بناء لبنان الكيان والدولة والمقاومة والجيش والشعب. إذا كنتم تنتظرون حتى تخسر المقاومة فأنتم أغبياء، هناك حلف دولي تشكل من أجل داعش، لن ينكسر أمام داعش ولكن قد تطول المدة”.
وختم “عليكم أن تعلموا أنه إذا ربح الإرهابيون التكفيريون، فلا أمل لكم بأن تربحوا أيضا، نحن الباقون ونحن الأحياء، أما أنتم فالأموات والزائلون، ستحملون حينها تذاكر أسفاركم وترفعون جنسياتكم العربية والأجنبية وترحلون عن هذا الوطن. أما المقاومة وشعب المقاومة وشعب لبنان العزيز الكريم سيبقى ويواجه، والنصر للمقاومة وللشهداء وللبنان وللجيش وللأمة ولدين الله”.-انتهى-
——–
السعودي بحث في مشروع ترميم القلعة البرية مع خبراء إيطاليين

(أ.ل) – إستمع رئيس بلدية صيدا السعودي مع عدد من أعضاء المجلس البلدي، لعرض مفصل من خبراء الإيطاليين حول مشروع ترميم وتأهيل قلعة صيدا البرية الجاري تنفيذه حاليا بهبة إيطالية وبإشراف مجلس الإنماء والإعمار وبلدية صيدا. شارك في اللقاء: مديرة مكتب صيدا في المديرية العامة للآثار ميريام زيادة، وممثلون عن مجلس الإنماء والإعمار: نضال شهيب وجان ياسمين ولانا شحادة، وعن الوكالة الإيطالية للتنمية الخبيرة أنا دلماسو، وعن فريق الإستشاري الإيطالي الخبير ماركو مارتوشللي وناتالي شاهين، وعن المتعهد الإيطالي الخبير ستيفانو كوتشا. كما حضر أعضاء المجلس البلدي: عرب رعد كلش وعلي دالي بلطة ومحمود شريتح ومحمد البابا وكامل كزبر، ورئيس الدائرة الهندسية في البلدية الدكتور زياد الحكواتي ومستشار السعودي محمد الزين.
السعودي
إثر اللقاء قال السعودي: “إن ترميم القلعة البرية في صيدا يتم بمنحة من الحكومة الايطالية، وكانت هناك أعمال تحضيرية من قبل الإيطاليين لهذا المشروع وقد بوشر العمل فيه بشكل فعلي إعتبارا من شهر آذار العام الجاري ومدة التنفيذ نحو سنة”. وتم عرض لواقع الأعمال التي سيتم تنفيذها ضمن محدودية المنحة البالغة نحو 800 ألف يورو تقريبا مليون دولار، والإهتمام ينصب بشكل أساسي للحفاظ على القلعة كمعلم تراثي، وسيتم إنشاء سور اضافة الى غرفة للاستقبال ومكان لقطع تذاكر الدخول. وتنصب الأعمال الجارية على منع حصول إنهيارات جديدة في بناء القلعة وترميم الحجارة لاعادة اظهارها وتثبيتها في مكانها وإبراز معالمها وأهميتها التاريخية والسياحية.
وفد من المرفأ والصيادين
وكان السعودي إستقبل، في مكتبه، في القصر البلدي، رئيسة مرفأ صيدا المعينة مريان سليمان وأمين سر نقابة الصيادين في صيدا نزيه سنبل في حضور عضو المجلس البلدي محمد القبرصلي. وكانت مناسبة هنأ فيها السعودي سليمان على توليها منصبها الجديد.
كما تم عرض لمخططات مشروع مرفأ صيدا التجاري الجاري إنشاؤه، ومشروع تطوير مرفأ الحالي الذي سيكون مخصصا لصيادي الأسماك، وذلك بإشراف خبراء إسبان من بلدية برشلونة.-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

wehbe25-9-2018

نشرة الثلاثاء 25 أيلول 2018 العدد 5653

استشهاد الرقيب الشهيد قاسم محمد وهبي أثناء ملاحقة أحد تجّار المخدرات في منطقة مرجحين ـــ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *