الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 23 كانون اول 2015 العدد 3078

نشرة الأربعاء 23 كانون اول 2015 العدد 3078

samir kintar

صلاة عن روح الشهيد القنطار في عبيه بحضور ارسلان ووهاب

(أ.ل) – أقيمت صلاة اليوم عن روح الشهيد سمير القنطار، في قاعة الشيخ أحمد أمان الدين في بلدته عبيه، شارك فيها النائب طلال أرسلان على رأس وفد كبير من قيادة “الحزب الديمقراطي اللبناني”، النائبان فادي الاعور وبلال فرحات، الوزراء السابقون الفضل شلق وفايز شكر ورئيس “حزب التوحيد العربي” وئام وهاب، النائب السابق محمد برجاوي، وفد من “حزب الله” برئاسة محمود قماطي، وفد علمائي من “حزب الله” وممثلون عن “الحزب الشيوعي” والحزب السوري القومي الاجتماعي” وفاعليات ووفود من مناطق الجبل.

بعد الصلاة، توجهت عائلة الشهيد الى منزل ذويه في عبيه حيث تقبلوا التعزية.

وتحدث شقيق الشهيد سمير القنطار، الزميل بسام القنطار، فقال: “العزاء الذي أقيم اليوم للشهيد سمير القنطار، والذي أقيم في مسقط رأسه، هو تأكيد وتكريس على أن هذه البلدة وهذا الجبل الذي قاوم الإحتلال الإسرائيلي والذي قدم الشهداء، ومن ضمنهم شهيدة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية إنعام حمزة، والعشرات من الذين سقطوا في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي، هي بلدة الوفاء لمن قدم أغلى ما يملك، قدم دماءه في سبيل قضيته، وفي إستمرار النهج المقاوم، وغمرنا آلاف الأشخاص بمحبتهم وتضامنهم وتعبيرهم عن أبلغ مشاعر التضامن معنا، وعن التبريك بهذه الشهادة المباركة. وهذا الامر هو موضع إعتزاز وفخر لعائلة سمير الصغيرة وعائلته الكبيرة في الجبل، ولكل قرى الجبل التي شاركتنا اليوم ألف تحية”.

كما تقبلت عائلة الشهيد القنطار التعزية في المنزل بعد الظهر، حيث قدم واجب العزاء محافظ الجنوب منصور ضو، ثم الوزير أكرم شهيب على رأس وفد كبير ضم وكيل داخلية الشحار في “الحزب التقدمي الإشتراكي” زاهي الغيني ومستشاره أنور ضو، مفوض الخريجين في الحزب ياسر ملاعب، ورؤساء بلديات وفاعليات.

وكذلك زار معزيا عدد كبير من أبناء قرى الجبل والساحل، إضافة الى عمداء جامعات ورؤساء بلديات من مختلف المناطق.

هذا ويستمر تقبل التعازي والتبريكات بالشهيد القنطار يومي الخميس والجمعة في قاعة الشيخ أحمد أمان الدين في عبيه، من الساعة الثانية بعد الظهر وحتى الساعة السادسة مساء.-انتهى-

——–

images[1]

العماد عون التقى سفيري كردستان العراق وافريقيا الجنوبية بالرابية

(أ.ل) – التقى رئيس كتلة التغيير والاصلاح العماد ميشال عون صباحا في دارته بالرابية، سفيري العراق الكردية الدكتور علي العامري وافريقيا الجنوبية شون بينيفيلو، في حضور المسؤول على العلاقات الدبلوماسية في التيار ميشال دو شادارفيان.-انتهى-

——–

sleman franjieh

فرنجيه التقى سفيري جنوب افريقيا واوستراليا

(أ.ل) – استقبل رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي، سفير جنوب أفريقيا في لبنان شون بينيفلدت، في حضور الدكتور جان بطرس، حيث تم عرض لآخر التطورات في لبنان والمنطقة.

كذلك، استقبل فرنجيه سفير اوستراليا في لبنان غلن مايلس، في حضور الدكتور بطرس، وتم البحث في الامور التي تهم البلدين وشؤونا لبنانية واقليمية.-انتهى-

——–

درويش قدم التهاني للبطريك لحام بإسم الأبرشية

(أ.ل) – زار رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش على رأس وفد من الكهنة والمجلس الأبرشي العام، البطريرك غريغوريوس الثالث لحام في الربوة وقدم له التهاني بإسم كل ابناء وبنات الأبرشية، بمناسبة عيد الميلاد المجيد وحلول رأس السنة المباركة، مثمناً الجهود التي يبذلها غبطته لإحلال السلام في المنطقة.

البطريرك لحام شكر زيارة وفد الأبرشية وقال “نقدّر عالياً الدور الكبير الذي يقوم به المطران عصام درويش على كل الصعد، ونفخر بنشاطه الدائم في كل المشاريع التي ينفذها في الأبرشية، ونطلب من الله ان يمده بالصحة والعافية”.-انتهى-

——–

ضبط لأكثر من 1000 سيارة في صيدا

 (أ.ل) – استفاق سكان مدينة صيدا وجوارها على مفاجأة أثارت مخاوفهم حين لفت انتباههم بطاقة أشبه بضبط مخالفة سير وُضعت على 1000 سيارة. هرعوا لقراءة محتوى الضبط ففوجئوا حين وجدوه عبارة عن بطاقة تعريفية عن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.

احتوت البطاقة على تاريخ ولادة النبي، تاريخ وفاته، صفاته وطباعه، مهنته وعنوانه، إضافة إلى ذكر أسماء زوجاته وذريته، كما تم ذكر معجزاته وبعض الآيات التي أنزلت عليه.

لاقت هذه الفكرة استحساناً من الأهالي الذين أثنوا على المفاجأة التي قدمتها الرعاية بالتعاون مع الكشاف المسلم ضمن باقة فعاليات “نبي السلام”، تلك الحملة التي أطلقتها الرعاية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.-انتهى-

——–

 tajammulamaamuslmeen

تجمع العلماء وجه رسالة للأمة الإسلامية والعربية بمناسبة المولد النبوي والميلاد:

الخطر اليوم هو على رسالة الإسلام من خلال العمل على تحريفها

(أ.ل) – بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ومولد النبي عيسى بن مريم عليهما السلام وجه تجمع العلماء المسلمين رسالة إلى المسلمين في العالم وإلى اللبنانيين هذا نصها:

من محاسن الصدف أن نعيش هذه الأيام ذكرى ولادة نبيين من أنبياء أولي العزم محمد بن عبد الله (ص) وعيسى بن مريم (ع) ولعل هذا الاقتران التاريخي يُلفت إلى الاقتران الموضوعي فنحن نعتبر أن الأنبياء على مر التاريخ يشكلون مساراً إلهياً واحداً ويحملون رسالة واحدة كانت خاتمتها رسالة الإسلام على نبي الرحمة محمد بن عبد الله (ص).

والإسلام دعا من خلال القرآن الكريم إلى الإيمان بالرسالات السماوية كافة (والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ). وقد دعا أيضاً إلى الحوار مع الرسالات السابقة وعدم اللجوء إلى العنف لافتاً إلى القواسم المشتركة بين هذه الأديان فقال: ) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا). وإننا نشهد في هذه الأيام محاولات متمادية إلى إيقاع الفتنة بين أبناء الرسالات السماوية بل بين أبناء الدين الواحد من خلال إيقاع الفتنة بين المذاهب المختلفة فيه.

أيها المسلمون ، أيها المسيحيون:

يجب علينا أن ندرك أن لا خلاف بين أتباع الديانات فضلاً عن انه لا خلاف بين أتباع المذاهب، فكلنا نؤمن بإله واحد وإن الإسلام لم يدعُ للقتل ولا لفرض الدين بل إن الله عز وجل خاطب نبيه محمد (ص) : (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ). وقال أيضاً: (لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)، وقال أيضاً: (مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا). لذلك ما يفعله التكفيريون اليوم هو خروج عن مبادئ الدين الحنيف وعليه فإننا نعتبر أن الخطر اليوم هو على رسالة الإسلام من خلال العمل على تحريفها، ما يوجب علينا العمل وبكل فاعلية لإعادة الإسلام إلى موقعه الطبيعي. إن أفضل إحياء لذكرى مولد الرسول محمد (ص) يكون من خلال نشر الإسلام المحمدي الأصيل وفضح الأعمال اللادينية التي يقوم بها التكفيريون باسم الإسلام.

إننا نعتبر أن النصارى هم إخوة لنا عاشوا بيننا ردحاً طويلاً من الزمن وكان لهم كل الاحترام والتقدير وما يقوم به التكفيريون من الاعتداء على مقدسات المسيحيين هو أمر لا يقره الإسلام والدليل هو بقائها عامرة إلى يومنا هذا ولن يكون هؤلاء التكفيريون أحرص على الدين من المسلمين الأوائل.

أيها المسلمون ، أيها المسيحيون:

إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نهنئكم بالأعياد المباركة ندعو إلى التضامن والتآلف ومواجهة المد التكفيري الذي نعتقد اعتقاداً جازماً أن الكيان الصهيوني يقف وراءه، فالصهاينة هم أعداء المسلمين كما هم أعداء المسيحيين وهم يحتلون المسجد الأقصى كما يحتلون كنيسة القيامة، وساعة يتحد المسلمون والمسيحيون في وجه الصهاينة تعود لنا فلسطين وينتهي الاحتلال. لذا نرى أن الصهاينة يعملون كل جهدهم ويبذلون كل طاقاتهم لإيقاع الفتنة بيننا كي نتلهى عن قتاله في حين انه العدو الحقيقي لأمتنا بل هو العدو الحقيقي للإنسانية جمعاء.

نأمل أن تأتي علينا المناسبة في العام القادم وتكون أمتنا قد ارتاحت من العدوين اللدودين لها، الإرهاب الصهيوني والتكفيري وساعتئذٍ تكون الفرحة بمولدهما فرحة كاملة.-انتهى-

——–

تيسير خالد: أعيادنا المتزامنة هذا العام عنوان وحدة شعبنا الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه

(أ.ل) – هنأ تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي لتحرير فلسطين أبناء الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه، الذين يحتفلون هذه الايام بذكرى المولد النبوي الشريف وأعياد الميلاد المجيدة، والتي تأتي هذا العام متزامنة لتؤكد على المعاناة المشتركة بمعانيها الانسانية وعلى الوحدة، التي لا تنفصم عراها بين أبناء الشعب الواحد هنا في فلسطين وفي مناطق اللجوء والشتات وبلدان المهجر والاغتراب

وأضاف أن أعياد هذا العام تأتي في ظل هبة جماهيرية مباركة ينخرط الشباب الفلسطيني في فعالياتها على نحو كفاحي غير مسبوق ويدفع فيها شعبنا ضريبة كفاح غالية وباهظة من حياة ابنائه،  شهداء وجرحى وأسرى ومن أمنه واستقراره وحقه في الحياة الحرة الكريمة على أرض الآباء والاجداد، في مواجهة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي وقطعان المستوطنين ومنظمات الارهاب اليهودي التي تتخذ من المستوطنات والبؤر الاستيطانية أوكارا لها تحت حماية قوات وشرطة واجهزة مخابرات الاحتلال.

ودعا في ذكرى عيد المولد النبوي الشريف وأعياد الميلاد المجيدة الى إحياء هاتين المناسبتين العظيمتين باعتبارهما ليس فقط أعيادا دينية، يستلهم المؤمنون فيهما معاني المحبة والتسامح والخير والرحمة، بل وباعتبارها مناسبات وطنية يؤكد فيها أبناء الشعب الواحد في أراضي 48 وفي الضفة الغربية وقطاع غزة وفي مناطق اللجوء والشتات والهجرة والغربة على تمسكهم بوحدتهم الوطنية وعزمهم على مواصلة العمل من أجل إنهاء الانقسام المدمر وتعزيز الوحدة الوطنية واستعادة وحدة النظام السياسي، وإصرارهم وعزمهم على مواصلة الكفاح والانخراط الواسع في فعاليا الهبة الجماهيرية المباركة وتطويرها نحو انتفاضة شعبية تتواصل وتتصاعد من أجل إنجاز حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والاستقلال في دولة فلسطينية، حرة وديمقراطية يمارس فيها الشعب حقه في السيادة على جميع الاراضي المحتلة بعدوان 1967 وفي القلب منها مدينة القدس بمساجدها وكنائسها، باعتبارها العاصمة الأبدية لدولة وشعب فلسطين.-انتهى-

——–

حواجز محبة لحركة الأمة بمناسبة المولد النبوي الشريف وأسبوع الوحدة الإسلامية

(أ.ل) – هنأت حركة الأمة في بيان لها الأمة الإسلامية والعربية بذكرى المولد النبوي الشريف وأسبوع الوحدة الإسلامية، سائلةً الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة على شعوب أمتنا بالخير واليمن والبركات وأن تنعم بلادننا بنعمة الأمن والأمان.

وللمناسبة العطرة نظمت الحركة وكعادتها كل عام حواجز محبة في عدد من شوارع العاصمة بيروت، حيث قامت اللجنة الشبابية الطلابية في الحركة وبراعم حركة الأمة، بتوزيع الحلوى والهدايا على السيارات والمارة وسط الأناشيد والمدائح النبوية الشريفة.-انتهى-

——-

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

saiednasrallah

نشرة الجمعة 23 حزيران 2017 العدد 5301

السيد نصر الله: محور المقاومة قوي جداً ولم يسقط واستعاد زمام المبادرة وهو لم يخل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *