الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 29 تشرين أول 2015 العدد 3029

نشرة الخميس 29 تشرين أول 2015 العدد 3029

majles niaby

لجنة المال والموازنة أقرت قانون الاجراءات الضريبية

كنعان: رواتب العسكريين مصلحة وطنية عليا ويجب الا يوقفها قانون ولا اجراءات

 (أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة النيابية جلسة عند الساعة الحادية عشرة، من قبل ظهر اليوم، في المجلس النيابي برئاسة رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان وحضور مقرر اللجنة النائب فادي الهبر والنواب: علي عمار، كاظم الخير، جمال الجراح، عبد المجيد صالح، حسن فضل الله، انطوان زهرا وعلي فياض.

كما حضر الجلسة المدير العام لوزارة المال آلان بيفاني، مدير الواردات في وزارة المالية لؤي الحاج شحادة، عن الدائرة القانونية في وزارة الاقتصاد مارلين نعمة، مستشار قانوني في وزارة الاقتصاد غادة سفر.

بعد الجلسة، التي انتهت في الثانية بعد الظهر قال كنعان: “خصصت جلسة اليوم لدرس جدول الاعمال المقرر والمتضمن ثلاثة بنود والتي وجهت الدعوة لحضورها واقرار هذا الجدول ست مرات متتالية واليوم حتى تأمن النصاب، واتمنى على الزملاء النواب الشعور بالمسؤولية التي تترتب علينا في عدم حضورنا للجلسات احتراما لالتزاماتنا والمهل”.

اضاف “اذن كان امام جلسة اللجنة ثلاثة مشاريع قوانين بينها مشروعان مطلوبان من المؤسسات والمنظمات الدولية، وقد وصلنا كتاب من وزارة المالية يطالب عمليا بالبحث في عدد من القوانين ومنها: قانون الاجراءات الضريبية، ويلفت الكتاب الى ما يترتب من عدم اقرار هذا القانون، من تداعيات سلبية على صعيد تصنيف لبنان واعتباره دولة غير ملتزمة. وقد ناقشنا هذا المشروع بشكل تفصيلي وكان هناك في البداية رأي لدى الزملاء النواب ابلغناه الى المراجع ولا سيما وزارة المالية وهو ان المجلس النيابي يأخذ في النهاية وفقا للمصلحة اللبنانية ووفقا لمنطق سيادة القانون، وانه في الوقت ذاته متعاون ايضا مع المنظمات الدولية، لاننا نعرف ان مكانة لبنان دوليا وتعاونه يؤهله بأن يكون قادرا على تلقي المساعدات والهبات، وفي ذات الوقت ان تكون التسهيلات المالية التي يتمتع بها دائمة، ولذلك علينا ان نوفق بين منطق المصلحة اللبنانية والنظرة اللبنانية كما نراها، وخصوصا من منظار قانون السرية المصرفية المتمسكون به وبمسألة التداول بالاسهم ونوعية هذه الاسهم المتوفرة في لبنان من اسمية الى “لحامله” ولكن في الوقت ذاته فكل أمر يساعد في تعزيز هذه العلاقة وهذا التعاون مع المنظمات الدولية، دون ان يؤثر سلبا على الوضع الداخلي او الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان، نحن مدعوون لتلبيته”.

وتابع “في هذا الاطار اقررنا اليوم هذا المشروع وعلقنا منه مادتين او فقرتين الى نهار الاثنين المقبل لاستكماله ورفعه الى رئاسة المجلس النيابي لادراجه على جدول اعمال الهيئة العامة للمجلس النيابي والاثنين المقبل نكون انجزنا كلجنة هذا القانون المتعلق بالاجراءات الضريبية والوارد بالمرسوم رقم 12059 والرامي الى تعديل البند واحد من المادة 29 والمادة 32 والبند واحد من المادة 107 من القانون رقم 44/تاريخ/11/11/2008 اي القانون المتعلق بالاجراءات الضريبية، فهذا القانون يجعل من قضية الشفافية في موضوع التصريح عن الارباح والاموال للشركات وللاشخاص الطبيعيين يجعل منها اكثر تشددا واكثر احتراما لمنطق المساواة ومنطق التعاون المطلوب، خصوصا وان الادارة الضريبية في لبنان كان لها مصلحة في توضيح عدد من المواد الغامضة الموجودة في هذا المشروع، وقد تم التعاطي مع هذا الموضوع بشكل جدي، وناقشنا كل المواد بجدية وبايجابية والمواد التي علقت للاثنين المقبل هي ما يتعلق بنوعية الاسهم المطلوب تسجيلها والمطلوب التصريح عنها والتي هي اسهم “لحامله”، وقررنا ان نأخذ رأي نقابة محامي بيروت وطرابلس وجمعية المصارف ووزارة العدل، ووجهنا لها الدعوة لجلسة الاثنين المقبل لحسم هاتين الفقرتين وبذلك نرفع هذا المشروع الى رئاسة المجلس لادراجه على جدول اعمال الهيئة العامة كما علمنا لأنه من تشريع الضرورة، ونعلم جيدا مدى اهمية هذه القوانين المالية في هذه الفترة”.

واردف “سنستكمل في جلسة نعقدها ان شاء الله الخميس المقبل البندين المدرجين على جدول الاعمال، لان الثلاثاء المقبل هناك جلسة هيئة الحوار الوطني، ولذلك قررنا الجلسة الخميس المقبل لدرس واقرار مشروع القانون المتعلق باتفاقية المشاورات الثلاثية لتعزيز معايير العمل الدولية، وقانون التجارة البرية، وسيكون هذان البندان امام جلسة الخميس المقبل لدرسهما واقرارهما”.

وعن اختلاف الرأي في رواتب العسكريين حيث رأي يقول بأن هذا الامر يحتاج الى مجلس الوزراء والرأي الاخر يقول لا حاجة لمجلس الوزراء، قال كنعان: “خذ الرأي الثالث وهو رأيي الشخصي لتزيد الغنى في النقاش، وهنا اتحدث بصفتي الشخصية، انا برأيي انه لا شيء يجب ان يقف لا قانون ولا اجراءات ولا غيرها امام وصول هذه المعاشات والرواتب للعسكريين، فهذه من ضمن المصلحة الوطنية العليا، ولا احد من حقه ان يوقف ايرادات ورواتب ومعاشات جيشه وعسكره، خصوصا في الظرف الذي نعيشه وما تتحمله المؤسسة العسكرية، وما تقدمه من تضحيات فأنا اكيد بالنهاية ان الحرص موجود لدى الجميع لاعطاء العسكريين حقوقهم ورواتبهم واذا استلزم الامر قوننة ما فلا بأس اذا توصلنا الى صيغة قانونية او اتفاق حول القوننة، خصوصا ان وزير المالية علي حسن خليل لديه رأي وبنظر آخرين هناك آراء مختلفة”.

اضاف “في النهاية يجب الا نختلف على نقطة ما لان هناك مصلحة وطنية، وعندما تتوفر المصلحة الوطنية العليا اعتقد ان كل شيء يصبح سهلا، والمخالفة لا تعود مخالفة، وانا برأيي الهدف هو ايصال هذه الرواتب وبوقتها الى العسكريين، وهذا امر لا يحق لنا جميعا ان نتخلف عنه، اما الطريقة او الوسيلة فعلينا ان نتعاون جميعا لتحقيق هذا الهدف وهذه الوسيلة بالطريقة الفضلى، ولكن في النهاية اذا حصل تعثر ما لا سمح الله او حصل اي سبب لعدم امكانية تحقيق اي هدف سواء اكان في مجلس الوزراء او في مجلس النواب فأنا أرى وهذا رأيي القانوني، ان المصلحة الوطنية العليا تسمح لنا بأن نقوم بهذا الاجراء، وتحديدا للجيش وللقوى الامنية”.

وعن الموضوع المتعلق بالاجراءات الضريبية واذا لم تنعقد جلسة تشريعية او اذا لم يقر هذا المشروع فكيف سيكون وضع لبنان امام التزاماته الدولية؟

قال كنعان: “اصلا هناك مهلة اعطيت للبنان، وهي تنتهي في 15 كانون الاول 2015 وبالتالي نحن الان في تشرين الاول والمهلة اصبحت على وشك ان تنتهي ولكن بامكاننا ان نلتزم بهذه المهلة، ولكن علينا ان لا نستهتر بالامور لنصل الى القلق والاضطرابات النفسية والخوف مما سيحل بنا، ونحن بالنسبة للجنة المال اقررنا معظم مواد هذا المشروع وسننجز المادتين المتبقيتين الاثنين المقبل، وعندها يمكن عرضه في اي لحظة على جدول اعمال الهيئة العامة لاتخاذ القرار اللازم، فاذا حصل لا سمح الله تعثر ما يمكننا ان نتعاطى مع هذا التعثر في حينه، فالحل ان شاء الله موجود ومن ياخذ على عاتقه المصلحة الوطنية بشكل جدي فليشارك في اقرار وانجاز هذا المشروع وفي غيره من المشاريع المماثلة، والمهم ان لا يكون هناك خلفيات لان البلد لم يعد يتحمل والناس لم يعد باستطاعتها التحمل وكذلك مؤسساتنا، ومن هنا اعطي مثلا صغيرا، انني كرئيس للجنة المال والموازنة دعوت لهذه الجلسة لاقرار هذا الجدول المقرر ست مرات متتالية حتى انعقدت هذه الجلسة وحتى تأمن النصاب القانوني، فأنا وجهت دعوة في 30/6/2015 وجلسة اخرى في 23/7/2015 وفي 11/8/2015 وفي 27/10/2015 وحتى اليوم 20/10/2015 حتى تأمن نصاب الجلسة فلو انعقدت هذه الجلسات في 30/6/2015 او في 23/7/2015 لما كان هذا القلق على المهل مطروحا”.

وختم “اذن نحن مسؤولون كنواب ايضا عن المهل وعلى الحفاظ على سمعة لبنان، وادعو زملائي في لجنة المال والموازنة ان يأخذوا علما بالمسؤوليات المترتبة علينا من جراء عدم حضورنا لجلسات للجان المختصة وهي مطبخ التشريع، وغير صحيح القول بأن اللجان لا تعمل فهي باستطاعتها ان تعمل وتنجز المشاريع والاقتراحات، والدعوات توجه من قبل اللجان، وغير صحيح بأننا غير مبالين بأهمية هذه المشاريع وارتباطها بسمعة لبنان، والدليل على صحة كلامي هذا الجدول المقرر للجنة المال والذي وجهت الدعوة لاقراره كما قلت واكرر ست مرات متتالية، وانا اضع هذا برسم كل المسؤولين والنواب وكل الذين يقولون اننا علينا احترام المهل ونقول لهم فلنخدم عملنا ونقوم بواجبنا قبل ان ندخل بعملية التنظير ونلبي دعوة اللجان بالحضور”.-انتهى-

——–

hassan fakih

لبنان عضو رسمي في الجمعية العمومية لمنتجي التبغ الكبار

(أ.ل) – اعلنت الجمعية العمومية لمنتجي التبغ الكبار في العالم، التي اجتمعت في العاصمة الاسبانية مدريد، اعتماد لبنان رسميا عضوا فيها.

وتمثل لبنان برئيس اتحاد نقابات مزارعي التبغ حسن فقيه الذي قدم مداخلة موثقة في زراعة التبغ والمعوقات والمشكلات التي تعترض عمل المزارعين، لافتا الى “اهمية هذا القطاع في الاقتصاد اللبناني”.

وشرح فقيه اثر عودته من مدريد جدوى هذا الاجتماع الذي حضره ممثلون من 17 دولة معنية بزراعة التبغ في العالم، مشيرا الى “الاستفادة الكبيرة للبنان وللمشاركين من الخبرات والامكانيات ومن كيفية تطوير زراعة التبغ والمحافظة عليها كقيمة اقتصادية ومجتمعية”، مؤكدا ان “مثل هذه الاجتماعات تحصن قطاع زراعة التبغ وتصونه من الذين يستهدفونه فضلا عن التنسيق الدائم حول فتح افاق جديدة امام المزارعين”.

ودعا “رئيس الجمعية ونائبه لزيارة لبنان والاطلاع عن قرب على زراعة التبغ ولقاء المزراعين”، واعدا “بتلبيتها في اقرب فرصة ممكنة”.-انتهى-

———

mhm shkair

شقير بحث مع سفير أرمينيا في تفعيل وتطوير العلاقات

(أ.ل) – استقبل رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان ورئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير في مقر الغرفة، سفير أرمينيا اشود كوتشاريان، وبحث معه في سبل تنمية العلاقات الاقتصادية على المستويات كافة بين لبنان وأرمينيا.

وأكد شقير خلال اللقاء، “عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين، خصوصا في ظل الوجود الأرمني في لبنان”، وقال: “يلعب شركاؤنا في الوطن دورا كبيرا في الحياة الوطنية خصوصا في المجال الاقتصادي”.

وشدد شقير على “ضرورة إتخاذ كل الخطوات التي من شأنها زيادة التواصل بين القطاع الخاص في البلدين، لاقامة شراكات عمل بين رجال الاعمال اللبنانيين ونظرائهم الأرمن، ان كان في لبنان أو ارمينيا او في الخارج، وذلك من أجل زيادة التبادل التجاري الذي لا يزال متواضعا”، مبديا “استعداد الغرفة القيام بكل ما يلزم لدفع العلاقات الاقتصادية الى الأمام”.

من جهته، اثنى السفير كوتشاريان على الطروحات التي اقترحها شقير، مؤكدا “ضرورة اتخاذ كل ما يمكن من خطوات واجراءات لتقوية العلاقات الاقتصادية بين أرمينيا ولبنان”، مشيرا الى “استعداده للقيام بكل ما يلزم مع المسؤولين المعنيين في هذا الشأن في القطاعين العام والخاص، للوصول الى الاهداف المرجوة”.-انتهى-

——–

abufaour17-8-2015

ابو فاعور طلب من محافظ البقاع اخلاء عقار في الخيارة

لتشكيله ضررا صحيا كبيرا على البيئة

(أ.ل) – طلب وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور من محافظ البقاع القاضي أنطوان سليمان الايعاز لمن يلزم ب”إخلاء العقار الذي يستعمله المدعو علي حسين الكردي في بلدة الخيارة كمزرعة أبقار، بعد استئجاره من دائرة الاوقاف الاسلامية في البقاع لاستعماله لتربية عشرة ابقار فقط، ولكن صاحب العلاقة استغل الموضوع وقام بتربية حوالى 100 رأس مما يشكل ضررا صحيا كبيرا على البيئة والصحة العامة وخصوصا ان المزرعة غير مؤهلة لاستقبال هذا العدد. وطلب وزير الصحة إعطاء صاحب العلاقة مهلة 15 يوما للتصرف بالابقار تحت طائلة المسؤولية”.-انتهى-

———-

ramzi jreij

جريج التقى وفدا من نادي الشرق لحوار الحضارات

(أ.ل) – استقبل وزير الاعلام رمزي جريج في مكتبه في الوزارة وفدا من نادي الشرق لحوار الحضارات برئاسة رئيس النادي ايلي سرغاني يرافقه المستشار القانوني للنادي المحامي ايلي نصر ومسؤول العلاقات العربية في النادي جورج شمالي.-انتهى-

———

riad salameh

سلامة خلال مأدبة غداء لمجموعة الاقتصاد والأعمال:

لبنان أظهر مناعة رغم الظروف مستمدا قوته من نظامه المصرفي

(أ.ل) – أقامت مجموعة “الاقتصاد والأعمال” مأدبة غداء اليوم، لمناسبة اعادة تشكيل مجالس إدارة شركاتها، ضمت وزراء: السياحة ميشال فرعون، الاعلام رمزي جريج، العمل سجعان قزي والبيئة محمد المشنوق، وحضرها سفراء الإمارات العربية المتحدة والكويت ومصر والجزائر والعراق، وزراء سابقون، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومسؤولو المصارف والهيئات الاقتصادية.

وتم انتخاب وزير المالية السعودي السابق الشيخ محمد أبا الخيل رئيسا لشركة الاقتصاد والأعمال العربية، وخلف توفيق خوري والده الراحل سعيد خوري في رئاسة مجموعة “الاقتصاد والاعمال”، في حين استمر محمد الزعتري رئيسا لشركة الأعمال التي تصدر مجلة “الاقتصاد والأعمال” اللبنانية.

واستقطبت المجموعة أعضاء جددا إلى مجالس إدارتها هم: بدر الحميضي وضرار الغانم (الكويت)، النائب نعمة طعمة، جهاد أزعور وسامي حداد، رئيس اتحاد الغرف المصرفية سابقا خالد أبو اسماعيل وعضو مجلس إدارة شركة اتحاد المقاولين سهيل الصباغ.

أبو زكي

وتحدث خلال المأدبة الرئيس التنفيذي للمجموعة رؤوف أبو زكي فلفت الى ان “المساهمة في شركات المجموعة تنطلق من فعل إيمان بدورها وبالنشاطات التي تقوم بها والتي تصب جميعها في خدمة أهداف البلدان العربية وفي توجيه الرساميل والاستثمارات إليها، وفي تطوير التعاون والتبادل في ما بينها. ونظمت المجموعة حتى اليوم نحو 300 مؤتمر في 30 دولة. وأي مؤتمر تنظمه في البلدان الأجنبية ينعقد بخلفية المصالح العربية”. وأشار الى أن “المجموعة بصدد تنظيم مؤتمر الاقتصاد الاغترابي في بيروت منتصف كانون الأول المقبل برعاية الرئيس نبيه بري وبمباركة وبدعم من الرئيس تمام سلام، بالتعاون مع وزارة الخارجية والمغتربين ومصرف لبنان و”إيدال” واتحاد الغرف اللبنانية وهيئات القطاع الخاص المختلفة. وفي برنامج المجموعة تنظيم ملتقى أعمال مصري – لبناني في القاهرة في 10 تشرين الثاني المقبل، وسلسلة مؤتمرات في 15 دولة عربية وأجنبية خلال العام 2016″.

خوري

بدوره، قال خوري: أنا هنا أكمل مسيرة والدي والذي كان يقول لنا دائما ان مجموعة الاقتصاد والأعمال ليست ملك مساهميها بقدر ما هي مؤسسة عربية ذات نفع عام نظرا للدور الذي تقوم به في ترويج الاقتصاد العربي. ونأمل أن نتمكن من المساهمة في تطوير المجموعة وتعزيز دورها الإنمائي”.

سلامة

أما سلامة فقال: “أهنىء مجموعة الاقتصاد والأعمال على نجاح نشاطاتها وخاصة المؤتمرات التي استفاد منها لبنان والاقتصاد اللبناني في ظروف احتجنا خلالها إلى تلميع صورة لبنان إقليميا، ولقد تعاون مصرف لبنان في مراحل عديدة مع مجموعة الاقتصاد والأعمال وكان تعاوننا عن قناعة لأن إنجازات المجموعة تصب في مصلحة لبنان”. أضاف “دول العالم بأغلبيتها تمر بأزمات إقتصادية متعددة ولا سيما في أسواق الدول الناشئة، وهناك تراجع للنمو الاقتصادي في الصين والانهيار في البرازيل، إضافة إلى أزمات دول البحر المتوسط كإفلاس قبرص واليونان وتراجع قيمة العملة في تركيا ومصر”.

وتابع “بالرغم من كل الصعوبات أثبت لبنان مناعته، مستمدا قوته من نظامه المصرفي المتين الذي حمى البلد في ظروفه الصعبة. وهناك مؤشران أساسيان لمتانة الاقتصاد اللبناني وهما: ان التحرك في الأسواق المالية يعكس إطمئنان المستثمرين اللبنانيين بأن هذه الأسواق لن تواجه أي أزمة. أما المؤشر الثاني فهو أن الليرة اللبنانية مستقرة وهناك إستقرار في الفوائد وإقبال على السندات بالليرة اللبنانية”.

وأشار إلى “تحسن في الودائع المصرفية التي سترتفع هذه السنة بمعدل 5 إلى 6 في المئة. وهذا ما يجعل القطاع المصرفي في لبنان متقدما على نظيره في دول المنطقة”.

وقال: “ان مؤسسات التصنيف تراقب لبنان عن كثب بسبب تباطؤ إقتصاده ما يتطلب منا جهد لتفعيل واحياء المؤسسات الدستورية لتقوم بالإصلاحات وبإقرار القوانين الدولية المطلوبة ليبقى لبنان مؤهلا للاندماج في العولمة. وعلى الصعيد الداخلي اصدرنا تعميما لإعادة تنظيم ديون القطاع المصرفي مع القطاع الخاص. وقد تطرق اللقاء مع جمعية المصارف إلى موضوع القروض السكنية”.

أضاف “طلبنا من المصارف المزيد من المرونة مع الطبقات الاجتماعية المعرضة للبطالة من أجل تفادي أي مشكلة في موضوع التسديد. كما أصدرنا تعميما يتعلق بتمويل اقتصاد المعرفة لما له من أهمية توازي القطاع المالي وربما قطاع النفط والغاز لاحقا. ومنحنا تحفيزات للمصارف بقيمة 1،5 مليار دولار على شكل قروض مدعومة لتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومشاريع الطاقة البديلة والطاقة المتجددة ومشاريع البيئة والأبحاث”.

ولفت إلى “إعطاء رخصة لإنشاء منصة الكترونية للتداول بكافة السلع وبالتالي للتواصل مع الخارج لتحفيز المستثمرين اللبنانيين وغير المقيمين للاستثمار في لبنان من خلال هذه المنصة”.-انتهى-

———

images[2]

زورقان حربيان تابعان للعدو الإسرائيلي خرقا المياه الإقليمية اللبنانية لمسافة 70 متراً

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 29/10/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 7.00 من صباح اليوم، أقدم زورقان حربيان تابعان للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة70 متراً، ثم غادرا عند الساعة 8.25 بإتجاه المياه الإقليمية الفلسطينية المحتلة. تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

ibrahim29-10-2015

ابراهيم التقى السفير البريطاني وعرض مع وفد حماس الوضع الفلسطيني العام

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم السفير البريطاني الجديد في لبنان هيوغو شورتر في زيارة تعارف وبحث معه سبل التنسيق والتعاون بين الأمن العام والسفارة البريطانية. كما التقى اللواء ابراهيم وفداً من حركة حماس برئاسة الدكتور موسى أبو مرزوق وعرض معه الوضع الفلسطيني العام إضافةً إلى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.-انتهى-

——–

nabih berri

بري التقى وفدي مؤتمر بيروت والجامعة الثقافية

الاشقر: الامل الوحيد باغتراب موحد

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة وفد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم برئاسة رئيسها المحامي بيتر الاشقر، وبحضور المدير العام للمغتربين المحامي هيثم جمعة والمستشار الاعلامي علي حمدان. ودار الحديث حول هموم وشؤون الاغتراب ودوره على كل المستويات.

وبعد اللقاء قال الاشقر: بعد مؤتمرنا السادس عشر وانتخاب الهيئة الادارية الجديدة، فإنه من الطبيعي ان تكون زيارتنا الاولى للرسميين هي لرئيس السلطة التشريعية الاستاذ نبيه بري الذي رعى مؤتمرنا مشكوراً ورعى الجامعة الثقافية منذ بدايتها مؤمناً بالاغتراب اللبناني وبوحدة الجامعة دون اي تمييز على الاطلاق بين مكون وآخر او عقيدة واخرى او طائفة واخرى. وهذا الايمان هو ايماننا ايضاً لأنه من هذه اللحظة العصيبة والمأساوية التي يمر بها لبنان، الامل الوحيد الان هو في اغتراب موحد يكون الرافعة الاقتصادية والثقافية لهذا المجتمع الذي دمرته الصراعات العبثية. فنحن في الجامعة الثقافية رأس حربة لصّد هذا الويل وابعاده عن اهلنا في الخارج فمن دمر الوطن بفكره وعمله لا يحق ان ينقل هذا الويل الى الخارج. نحن نؤمن اننا شعب واحد في مجتمع واحد ومصيره واحد مهما تعددت الطوائف والمذاهب والملل والانتماءات. لذلك اتعهد ان نستمر بالحوار الذي بداناه، وكنت شخصياً المحاور للطرف الاخر، واستطيع ان اؤكد بأنني لم اجد موضوعاً خلافياً واحداً جديراً بكلمة حوار، فقط شكليات تافهة لا قيمة لها ادت الى عرقلة هذا الوفاق في اللحظة الاخيرة، لكن لن ايأس ابداً وسأستمر مع رفاقي بالحوار وقلبنا مفتوح، واننا على استعداد لملاقاتهم ليس عند منتصف الطريق انما عند تسعين في المئة من الطريق لأنني في الحوار الذي حصل سابقاً وجدت اشخاصاً رفيعي الاخلاق صادقين ومحبيين للوفاق، وحتى الذين عرقلوا العملية الوفاقية كان تصرفهم ضمن اخلاقية جيدة. اننا في الحوار الاخير اعطينا كل شيء لدرجة اننا وافقنا منذ البداية على إنتخاب رئيسهم الحالي السيد اليخاندرو خوري فارس رئيساً للجامعة الموجودة اي رئيساً علينا ايضاً، وكل المراكز بالتساوي، وكان موقفنا صلباً فقط في المواضيع التي يمكن ان تكون لها انعكاسات قانونية سيئة على الجامعة. وفي موضوع المؤتمر التوحيدي نحن نعتبر بيروت قبلة المغتربين في كل العالم. ومن هنا فقط يجب ان يشع نور التوحيد وليس من اي مكان آخر.

اضاف: وقد اكد دولة الرئيس بري اهتمامه بالاغتراب اللبناني وكرر ما قاله ويقوله ان لبنان بجناحيه المغترب والمقيم. انه إبن الاغتراب ويعرف قيمة الاغتراب الذي هو اساس الاقتصاد اللبناني واساس الوحدة اللبنانية. كان دائماً داعماً لتوحيد الاغتراب بكل فئاته، وكان داعماً لنا ايضا، وطلب منا ان نستمر في هذا الاتجاه ونوحد كافة الاطراف والفئات ضمن الجامعة اللبنانية.

ثم استقبل الرئيس بري وفداً من مؤتمر بيروت والساحل للعروبيين اللبنانيين برئاسة كمال شاتيلا وبحضور عضو المكتب السياسي في حركة امل محمد خواجة.

واستقبل الرئيس بري ايضاً الشيخ عبد الحليم شرارة.-انتهى-

———

tamam salam

سلام التقى وزيري الاقتصاد والزراعة

(أ.ل) – عقد رئيس الحكومة تمام سلام اجتماعا، قبل ظهر اليوم، مع وزير الزراعة أكرم شهيب وبحث معه في آخر مستجدات ملف معالجة النفايات.

ثم التقى الرئيس سلام وزير الاقتصاد والتجارة الان حكيم.-انتهى-

———

mikael kazzi

قزي التقى سفير بنغلادش وجدد تأكيده عدم إقفال مستشفى البترون

(أ.ل) – استقبل وزير العمل سجعان قزي اليوم وفدا موسعا من نقابة عمال ومستخدمي مستشفى البترون برئاسة سعد باسيل وفي حضور النائب سامر سعادة ومستشار الوزير موسى فغالي.

وعرض الوفد لقزي المشاكل التي يعانيها مستشفى البترون، وأبرزها “الخوف من تأخر وزارة الصحة في تسلم المستشفى أوائل عام 2016، وينهي في المقابل الضمان ادارته ويقع المستشفى ضحية البطء الاداري ويقفل”. وأبدى الوفد مخاوفه على مصير الموظفين وفروقات تعويضات نهاية الخدمة، وأثار ايضا موضوع عدم تغطية الضمان لحاجات المستشفى، خصوصا في ما يتعلق بالأدوات الطبية من الآن وحتى نهاية العام. وأكد وزير العمل للوفد أن الضمان، “وان كان قد اتخذ قرارا بنقل مسؤولية المستشفى الى وزارة الصحة، فإنه سيطلب من الضمان أن يبقى العين الساهرة دون انقطاع الى حين تسلم وزارة الصحة المستشفى”. وأعرب قزي عن ارتياحه الى اللقاءات مع وزير الصحة وائل ابو فاعور تجاه عزم الوزارة على تسلم ادارة المستشفى مطلع العام المقبل، مؤكدا “ان الوزير ابو فاعور سبق أن اعلن التزامه تسلم المستشفى، وشكل لجنة مختصة بذلك، كما انه في صدد توفير الاعتمادات اللازمة”. وأكد للوفد ان مستشفى البترون “لا يمكن ان يقفل لأن وزارة الصحة او الضمان الاجتماعي لا يمكن ان يتركا هذا المستشفى في مهبّ الريح”.

كما استقبل قزي سفير بنغلادش عبد المطلب ساركر في زيارة بروتوكولية جرى خلالها عرض العلاقات الثنائية وتنظيم اليد العاملة البنغالية في لبنان.-انتهى-

———

samir mukbel

مقبل عرض وسلمان حاجات المؤسسة العسكرية والتقى فاضل

(أ.ل) – زار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل، قائد الجيش بالنيابة اللواء الركن وليد سلمان في مكتبه في اليرزة، وبحث معه في أوضاع المؤسسة العسكرية وحاجاتها المختلفة، ثم انتقلا إلى غرفة عمليات القيادة حيث اطلع وزير الدفاع على تطورات الوضع على الحدود الشرقية، والإجراءات الدفاعية التي تنفذها قوى الجيش في مواجهة التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى المهمات الأمنية التي تقوم بها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية.

وختم مقبل الجولة بزيارة مدير المخابرات العميد الركن إدمون فاضل.-انتهى-

——–

خارجية ومغتربين لوغو

باسيل ونظيره المجري عقدا ندوة عن اللاجئين السوريين

سيارتو: هجرتهم ليست هربا من الحرب انما لاسباب اقتصادية

(أ.ل) – عقد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل مع نظيره وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو ندوة حول “أزمة اللاجئين السوريين في لبنان وأوروبا”، في قاعة المحاضرات في الحرم الرئيسي لجامعة الحكمة في فرن الشبّاك، حضرها رئيس الجامعة الخوري خليل شلفون ونائبه الخوري دومينيك لبكي والوزير السابق سليم الصايغ وعمداء الكليات في الجامعة وأساتذة وطلاب.

استهل اللقاء بكلمة للخوري شلفون رحبّ فيها بضيوف الحكمة التي ما زالت تحتفل بيوبيل 140 سنة على تأسيسها على “مرتكزات أساسيّة لن تتخلى عنها، ألا وهي أن تبقى كما كانت جامعة لكلّ اللبنانيين وجامعة اللقاء والحوار”. وقال :” ان موضوع الساعة اليوم هو موضوع شائك يجب ألا نتساهل به أو نهمله”.

بعد كلمة ترحيبية للوزير الصايغ، قال الوزير باسيل  “لقد استطاع المجريون التعاطي مع موضوع حسّاس هو الهجرة، مع محافظتهم على مصالح بلدهم. اود ان اذكر بموضوعين استخلصهما من خبرتنا، ولهذا اخترت هذه الجامعة وانا سعيد اليوم ويشرفني ان اتوجه الى الشباب والأساتذة المميزين، بحضور وزير خارجية لدولة من الاتحاد الاوروبي لا يلبس الديبلوماسية قناع النفاق، ويقول لنا ان السياسية ليست مسألة كذب، وانه بإمكاننا ان نكون رجال سياسة ونقول الحقيقة ونحمي بلدنا. ما يواجهونه في أوروبا نحن نواجهه هنا، ومن مسؤوليتنا قول الحقيقة مهما كانت مؤذية في بعض الأحيان، والحفاظ على حقنا في البقاء في بلد مثل لبنان، حيث قول الحقيقة لسنوات مضت كان يعتبر اتهامات بالعنصرية. لقد اتهمنا بالعنصرية لأننا فضّلنا اللبنانيين على أي جنسية اخرى، وأن نحفظ حقّ الشعب السوري في العيش بكرامة وقلنا انه لا يمكن لمليوني نازح السوري المجيء الى لبنان والعيش فيه حيث لا توجد مصادر كافية لنا كشعب لبناني فكيف نؤمنها لهؤلاء؟

ولفت الى انه علينا ان نفرّق بين” المهاجر لأسباب اقتصادية، وبين اللاجئ. من هنا لا يمكننا أن نضع ضمن خانة النازح ٢٠٠ الف مواطن سوري قدموا من مدينة حلب، وغيرهم… ونحن نخوض هذا النقاش منذ أربع سنوات مع الاتحاد الاوروبي حول هذا الموضوع، وحتى هذه الايام ما زالوا لا يقبلون هذا الطرح، وحتى اننا حذرناهم من وصول هذه الموجة اليهم، ورفضوا الاستمتاع إلينا، وهم يهملون  واقعة انه عليهم التعاطي مع ازمة طويلة الامد وستسبب بالكثير من الأضرار  لهم ولنا.”

وأمل الوزير باسيل ان تكون بعض الدول الأوروبية على “بينة من هذا الموضوع، وهذا ليس انطلاقاً من اي أفكار ضد الانسانية او العنصرية، إنما انطلاقاً من الوعي للحقيقة انّ الطريق الوحيد لحلّ ازمة الهجرة هو وقف الحرب في سوريا والمنطقة وإحلال السلام، لأنّ الحرب تولّد العنف، والعنف يولّد الارهاب، الذي يولّد الهجرة. وهؤلاء المهاجرون سينقلون معهم مشاكلهم وثقافتهم واقتصادهم ودينهم وكل أوجه حياتهم واختلافاتهم..من جهة اخرى هذا الامر يشكل خسارة كبيرة لنا في الشرق لاننا نخسر تنوّعنا، وفي أوروبا سيخسرون ايضاً تنوّعهم. ولأنه لم يُستمع إلينا من قبل وكانت نتيجة ذلك مليوني نازح، وأوروبا ما زالت ترتكب الأخطاء نفسها، إنما ثمة طريقة لتجنب المزيد من الهجرة ألا وهي الحفاظ على التنوّع في منطقتنا وفي أوروبا،. وإذا اعتبرت ان الاسلام هو دين متطرف، حينها سيكون الدين المسيحي متطرفاً ايضاً، واذا تصرّف الغرب بطريقة متشددة سيتصرف الشرق بالطريقة ذاتها. فأي فعل من جهة سيكون له ردة فعل من الجهة الاخرى، والعكس صحيح، وسنشهد دفاع كل ديانة عن نفسها، او لمهاجمة الدين الآخر”.

واكد الوزير باسيل:” نحن متعلّقون بمعتقداتنا، وهذا الامر لا يضر بعلاقاتنا مع مواطنينا، وبإستطاعة أوروبا فعل الامر ذاته، إنما حين تهمل أوروبا معتقداتها وقيمها وتدير ظهرها لدينها، كيف تتوقع ان يتم احترام تلك الأمور من قبل الآخرين في حين لا تحترمها هي؟ ان تكون  علمانياً هو أمر، وأن تنكر الله امر آخر مختلف! والمعاملة  بمساواة من حيث الواجبات والحقوق هو أمر، ورفض فكرة الخبر الذي هو الله، والشر أي الشرير هو أمر مختلف.

ما يحصل في أوروبا من تخليها عن جذورها سيجعلها من غير جذور، وهذه نصيحتنا لأصدقائنا الأوروبيين، وذلك انطلاقاً من خبرتنا، لهذا السبب نحن ندعو اللبنانيين للتجذّر في وطنهم، وتراثهم وثقافتهم ومعتقداتهم لأنّه حين نتخلى عن ذلك سيكون من السهل اقتلاعنا من جذورنا، لاننا نواجه موجة “تسونامي” من الكراهية المتكررة والعنف والايدولوجية التي تستعمل الله كي تقتلع كل الجذور الانسانية والثقافية والدينية وتراث منطقتنا وأوروبا ايضاً، واذا لم نكن نعي هذا الخطر الكبير الذي يهدّدنا، أكان اسمه داعش او النصرة او القاعدة او سوى ذلك، ونستغل هذه الايدولوجية من الشرق او الغرب، حينها سنكون على أبواب حرب عالمية جديدة حيث ستكون الخسائر البشرية ضخمة في أوروبا ومنطقتنا.”

وختم الوزير متوجها بالكلام الى الوزير الضيف الصديق قائلاً: “سنعمل معاً لحماية التنوّع في لبنان، وحماية المسلم والمسيحي معا، لحماية هذا النموذج الفريد والمتنوع، وعندما يعي المجتمع ان الحفاظ على لبنان المتنوع هو الحفاظ على الشرق الاوسط وأوروبا، حينها سيسعى الجميع لمساعدتنا. ولكن للأسف لم يحصل هذا الامر حتى الآن من معظم أصدقائنا في المنطقة والعالم، حينها الخطر لن يصيبنا وحدنا إنّما سيصل الى كل العالم. انّ المجر استطاعت اليوم التغلب على ازمة المهاجرين لانها اتخدت الخطوات المناسبة، واعتقد أنّ هذا الامر يمكن ان يحصل في كل أوروبا والمنطقة، من خلال الحوار مع بعضنا البعض والجهود المشتركة لمحاربة كل انواع الكراهية والارهاب وتعزيز رسالة لبنان، فخلاصنا لا يكون بالتعصب إنما بالحفاظ على القيم المشتركة التي تحمي المسلمين والمسيحيين واليهود والملحدين، فلكل شخص حرية الإيمان والمعتقد شرط الا يؤذي الآخرين”.

من جهته، شرح الوزير المجري التحديات التي تواجه أوروبا اليوم نتيجة أزمة الهجرة على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والامني، وقال: “منذ سنوات كنا نشاهد على شاشات التلفزة ما يحصل هنا في الشرق الاوسط ونقول إنّ الأمور بخير وما يحدث بعيد عنا آلاف الكليومترات، ولا يمكن ان تحصل هذه المشاهد لنا او عندنا. إنما اليوم بعد الاعتداءات الإرهابية على باريس وكوبنهاغن، ومع اقتراب داعش من دول قريبة من الدول الأوروبية، أصبح خطر الارهاب عندنا مرتفع جدا”.

ولفت الى ان “قول الحقيقة في أوروبا يعرّضنا لانتقادات كبيرة، وهذا الامر لم يمنعنا من قول رأينا بصراحة، فالتحدي الذي نشهده اليوم في دول الاتحاد ليس ازمة اللاجئين انما الهجرة الجماعية. في المجر لدينا حتى الآن نحو ٤٠٠ الف مهاجر، لم يهربوا بسبب الاوضاع السياسية انما من اجل حياة أفضل بالمعنى الاقتصادي، انهم “مهاجرون اقتصاديون”، وما يحثهم على مغادرة بلادهم ليس الهرب من الحرب والأخطار الامنية، انما لأسباب اقتصادية، هذا هو الواقع ومن ينكره لا يقول الحقيقة.”

واوضح “ان تحسين الاوضاع الاقتصادية هو أمر مشروع، ولكن اذا كانت هي الدوافع الاساسية للهجرة، فلنسمّي الأمور بأسمائها ولا نقول انهم لاجئون، لانه حينها سيتم التعاطي معهم وفق أنظمة مختلفة تتناسب مع وضعهم”. وأكّد انه لحل الازمة “يجب أولاً معالجة جذورها، لذلك علينا العمل لإحلال السلام والاستقرار في سوريا، اذ في ظل استمرار الحرب فيها ليس هناك من حل للهجرة الجماعية. وبقاء الرئيس الأسد في سدة الحكم ام لا هو بالنسبة لنا يأتي في المرتبة الثانية، اذ من المهم اولاً ان يكون هناك سلام واستقرار، لانه علينا التعاطي مع الموضوع والمشاكل الانية قبل الحديث عن المستقبل”.

وقال: “نحن نقدر ونثمن ونحترم إنجازات لبنان وما يتحمله نتيجة استضافته لمليوني نازح سوري، إنما من غير العدل ان نتوقف عند المديح، لأنّ لبنان يتحمّل عبئاً كبيراً على كتفيه ولا توجد أي مساعدة حقيقية من الجانب الاوروبي. لذلك السبب ادعو الدول الأوروبية الى تقديم المساعدة الفورية للبنان والأردن وتركيا وكردستان العراقية من اجل المشاركة في حمل الاعباء الضخمة على المدى الطويل والقصير”.

وشدد على انه اذا” لم تكن أوروبا قادرة على حماية حدودنا الخارجية فلن يكون بإمكاننا معالجة ازمة الهجرة، واليونان التي هي نقطة انطلاق هؤلاء، ليست قادرة على حماية حدودها. والمجر تطبّق اليوم اجراءات صارمة في هذا الصدد، لذلك لم يعد يدخل البلاد أي شخص يطريقة غير شرعية. نعم لقد انتقدنا لذلك، ولكن برأيي هذا نفاق وازدواجية في المعايير لاننا نطبق الأنظمة الأوروبية واتفاقية الشينغن. على كل المهاجرين احترام قوانين البلاد التي يأتون اليها، من حيث القبول بكل الاجراءات المطلوبة، كالحضور اثناء اوقات العمل وتسجيل الأسماء والبصمات والوقوف في الصف وابراز جواز السفر …الا انهم يرفضون كل ذلك ويريدون عبور الحدود وتكسير الحواجز من دون أن يتم سؤالهم عن اي شيء، وهذا امر مرفوض، انها ليس مسالة احترام حقوق الانسان والإنسانية انها الأصول التي يجب ان تتبع”.

وختم بالقول: “يحقّ لكلّ دولة اختيار اذا ما ارادت مشاركة حياتها مع مجتمع آخر كبير الحجم، ام لا، انه حق لأي دولة، وألمانيا وفرنسا أتخذتا قرارهما، وقالتا أنهما تودّان مشاركة حياتهما، نحن نحترم قرارهما ولا نعلق عليه، انما نتوقع من الجميع احترام خيارنا، وهذا الخيار لا علاقة له بالعنصرية والفاشية أو الديكتاتورية او الديموقراطية، إنّه حقّ لكلّ دولة ونحن نمارسه. ان أوروبا تضعف اليوم بسبب ابتعادها عن قيمها وجذورها المسيحية، لذا من المهم لها ان تعزز وتقوي هذه الجذور، لاننا اذا كنا لا نحترم جذورنا وقيمنا فكيف يمكننا احترام جذور وقيم الآخرين. وستستمر المجر في تحمّل مسؤوليتها في حماية كل المجتمات المسيحية التي في خطر أينما كان في العالم لا سيما هنا في الشرق الاوسط”.-انتهى-

———

المحامي سيريل العم نجل الوزيرة شبطيني في ذمة الله

(أ.ل) – توفي المحامي سيريل البير العم نجل وزيرة المهجرين اليس شبطيني، في الولايات المتحدة الاميركية بعد صراع مع المرض عن عمر 35 عاما.-انتهى-

——–

nabil nkoula (1)

نقولا تمنى على السفارة الاميركية معالجة موضوع

عدم منحه تأشيرة دخول للولايات المتحدة

(أ.ل) – رد المكتب الاعلامي لعضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب نبيل نقولا على ما صدر عن السفارة الاميركية في بيروت “بالنسبة للحالات الفردية والاعتبارات الخصوصية في ما يتعلق بعدم منحه تأشيرة دخول للولايات المتحدة الأميركية”، فلفت الى انه لم يحكم عيه يوما بأي جريمة لا مالية ولا ادبية ولا جزائية إن في لبنان او في فرنسا او في اي دولة في العالم وليس مطلوبا من اي دولة في العالم”. وأشار مكتب نقولا إلى أنه “كان قد زار الولايات المتحدة وكندا مرتين في السابق دون اي عائق، وهو يحمل الجنسية الفرنسية منذ اكثر من خمسة وثلاثين سنة، وقد فوجئ بهذا القرار التعسفي بالمنع دون معرفة الاسباب وهو كان في زيارة للقاء الجالية اللبنانية ومؤتمر للتيار الوطني الحر في الولايات المتحدة وكندا”.

وتساءل المكتب الإعلامي “عما إذا كان سبب عدم السماح لنقولا بالدخول إلى أميركا هو منع التيار الوطني من ممارسة نشاطه الانساني والتواصل مع اللبنانيين والمحازبين في الانتشار من مقابلة المسؤولين، أم أن هناك أسبابا أخرى يتمنى نقولا الافصاح عنها حتى لا تعلق في أذهان البعض تفسيرات أخرى”. وتمنى نقولا “على السفارة الاميركية معالجة هذا الموضوع بكل شفافية وموضوعية”.-انتهى-

———

images[2]

دعوة وسائل الإعلام إلى تغطية وقائع حفل اليوبيل الفضي لمجلة الدفاع الوطني

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش إلى تغطية وقائع حفل اليوبيل الفضي لمجلة الدفاع الوطني، والذي سيجري برعاية قائد الجيش العماد جان قهوجي، وبحضور حشد من الشخصيات الرسمية والأكاديمية والإعلامية والثقافية، إلى جانب عدد من كبار ضباط الجيش والأجهزة الأمنية وذلك في النادي العسكري المركزي – المنارة، يوم الجمعة الواقع فيه 30/10/2015 الساعة 17.00.

  • ملاحظة: لمزيد من الاستفسار الاتصال بالضابط المنسّق على رقم الهاتف 03/150422-انتهى-

——–

amn aam

الأمن العام: توقيف سوريين لانتمائهم لتنظيمات إرهابية في جرود عرسال

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام بتاريخ اليوم الخميس 29/10/2015 البيان الآتي:

في إطار متابعة نشاطات المجموعات الارهابية والخلايا النائمة التابعة لها اوقفت المديرية العامة للأمن العام بناءً لإشارة القضاء المختص السوري (ع.ز) لإنتمائه الى مجموعة مسلحة يرأسها الضابط السوري المنشق (ع.إ) تنشط في مجال تجارة الاسلحة، وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بتأمين الأسلحة والذخائر على مختلف انواعها لصالح التنظيمات الارهابية في جرود عرسال بالاشتراك مع كل من السوريين (ف.ف)، (ط.ع ) و(س.ر). بعد انتهاء التحقيق معه أحيل إلى القضاء المختص والعمل لا زال جارياً لملاحقة باقي الاشخاص المتورطين بالقضية وتوقيفهم وسوقهم امام العدالة.-انتهى-

——–

الرفاعي: ما من ضرورة لاستقالة الحكومة

(أ.ل) – شدد النائب كامل الرفاعي في حديث لمصدر إعلامي على أن “مسألة النفايات قضية وطنية وعلى جميع المحافظات أن تتحمل مسؤوليتها وتتعاون لإيجادالحلول وليس فقط البقاع”.

وأمل أن “تكون المباحثات في المستقبل جدية”، معتبرا أنه “ما من ضرورة لاستقالة الحكومة”.

وحول التأخير في دفع رواتب العسكريين لفت الرفاعي إلى أن “الحالة المادية لا تستوجب قطع الرواتب عن القطاع العسكريين”، متوقعا “حلولا متلاحقة لجميع الازمات العالقة في وقت قريب”.-انتهى-

———

ali khreis

خريس: الاستقرار يحدث التغيير والتعايش يصنع وطنا نحتاجه

(أ.ل) – أكد النائب علي خريس خلال استقباله رئيس واعضاء رابطة مخاتير صور في مكتبه في صور، ان “مؤسسات الدولة بما فيها الحكومة والمجلس النيابي والبلديات والمجالس الاختبارية يجب ان تكون بخدمة المواطن وان تعمل جميعها من اجل تحقيق الامن الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع اللبناني وألا يقوم احد ما بتعطيلها من اجل مصالح آنية ضيقة ومصالح سياسية لا تصب في حفظ الوطن”.

أضاف: “هذا الوطن يحفظ من قبل الجميع لأنه للجميع، ولا يظنن أحد أنه بمعزل من أطماع إسرائيل وأنه بمعزل عن ارهاب داعش، فالاستقرار هو الذي يحدث التغيير والتطوير والتعاون والتعايش والوعي يصنعون وطنا نحتاجه جميعا وان المجالس الاختيارية لها حقوق يجب ان تحصل والمختار هو عنوان الدولة في بلدته وحيه وعلينا جميعا واجب حمايته والوقوف الى جانبه”.-انتهى-

———

nadim jmaiel

نديم الجميل علق على الحكم بمبنى فسوح:

القضاء بالحق والعدل أنصف المواطنين

(أ.ل) – اعتبر النائب نديم الجميل في بيان، انه “وأخيرا، صدر بالأمس الحكم بالسجن سنتين على مالك عقار بناية فسوح التي انهارت بساكنيها منذ ثلاث سنوات وبالتعويض عن القتلى والجرحى بقيمة مليار وتسعماية وخمس وأربعين مليون ليرة. وقد شكلت هذه الحادثة يومها فاجعة لمنطقة الأشرفية”.

وأضاف “تبين من خلاصة الحكم الصادر عن القاضي الجزائي في بيروت مسؤولية مالك العقار عن الحادثة خلافا لكل ما أشيع من أحاديث وأقاويل تداولتها وسائل الإعلام في حينه”. وأشار النائب الجميل الذي تولى مهمة الدفاع عن عدد من الضحايا، الى ان “هذه المأساة التي أصابت الاشرفية بدأنا نتخطاها بعد صدور الحكم عن القضاء، وتحديد المسؤوليات والتعويض عن القتلى والجرحى في هذه الحادثة. فالقضاء بالحق والعدل أنصف المواطنين، رغم المأساة الكبيرة التي أصابت بعض العائلات”.

وختم “لعل تحديد هذه المسؤولية تمنع تكرار مثل هذه المأساة في منطقة الأشرفية وغيرها من المناطق اللبنانية”.-انتهى-

———

images[4]

سعد في لقاء تضامني معه استنكارا لمخطط اغتياله:

مواجهة الإرهاب يجب أن تشمل الجوانب الفكرية والسياسية

(أ.ل) – نظم المنتدى القومي العربي والحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة لقاء في فندق “رامادا” في بيروت، ضم ممثلين عن القوى والأحزاب الوطنية والتقدمية، إضافة إلى شخصيات سياسية ومسؤولي هيئات لبنانية وعربية، استنكارا لمخطط اغتيال أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد الذي كشفه الأمن العام.

وتخلل اللقاء كلمات دانت “مخطط الاغتيال الذي يستهدف دور التنظيم الشعبي الناصري والتيار الوطني والتقدمي، وهو الدور الوطني الوحدوي الذي يتصدى للطائفية والمذهبية، اضافة الى العدوانية الصهيونية والإرهاب الظلامي”.

من جهته، شكر الأمن “العام الذي كشف المخطط وأوقف بعض المشاركين فيه”. وحيا “الجيش اللبناني وسائر الأجهزة العسكرية والأمنية التي تقدم التضحيات من أجل حماية الأمن والاستقرار، رغم إحجام السلطة السياسية عن توفير الغطاء السياسي المطلوب لعمل هذه الأجهزة، ورغم تقصيرها في توفير المستلزمات الضرورية لخوض الحرب ضد الإرهاب”.

وقال: “مخطط الاغتيال يستهدف دور التنظيم الشعبي الناصري، ودور التيار الوطني والتقدمي في صيدا، وفي لبنان عامة. وهو دور أساسي في حماية لبنان وشعبه في مواجهة التحديات والمخاطر التي تعرض ويتعرض لها، ومنها الاحتلال الصهيوني والتهديدات والاعتداءات الصهيونية، وخطر الظلامية والإرهاب، وخطر الطائفية والمذهبية، وخطر الأزمات السياسية والاقتصادية والمعيشية التي يفرزها النظام الطائفي القائم”.

أضاف “بين الإرهاب الصهيوني والإرهاب الظلامي قواسم مشتركة عديدة، وهما يخدمان المخططات الاستعمارية ذاتها. كما أن أنظمة التخلف والرجعية والطائفية، وأنظمة التبعية والاستبداد والفساد، ليست أكثر من أدوات في تنفيذ تلك المخططات. ومن الواضح أن الأنظمة العربية، بما فيها النظام اللبناني، تدفع جيل الشباب دفعا نحو الهجرة، أو الضياع، أوالوقوع في براثن الجماعات الظلامية التي تستغله لخدمة مشاريعها التدميرية الانتحارية، مما يستدعي إعادة التأكيد على أن مواجهة الإرهاب لا يمكن أن تقتصر على الجوانب العسكرية والأمنية فحسب، بل ينبغي أن تشمل أيضا الجوانب الفكرية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية. كما يستدعي مطالبة الدولة بالقيام بواجباتها الاجتماعية تجاه المواطنين، ولا سيما جيل الشباب، إضافة إلى مطالبتها بوقف التضييق على سكان المخيمات الفلسطينية، وبالعمل مع الأنروا من أجل إعطائهم حقوقهم الاجتماعية والإنسانية”.

وتابع “ما سبق قوله يضع القوى الوطنية والتقدمية في لبنان، وفي سائر البلدان العربية، أمام تحدي استقطاب جيل الشباب إلى مشروع التغيير الحقيقي تحت راية التقدم والنهضة، وبناء الدولة المدنية الديمقرطية، دولة العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية”.

من ناحية ثانية، واصل سعد استقبال مزيد من المهنئين بسلامته، ومن أبرزهم وفد من اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان برئاسة أمين سر الاتحاد أبو يوسف العدوي، رئيس تيار “الفجر” عبد الله الترياقي، رئيس غرفة التجارة العربية في البيرو حامد أبو ضهر. كما تلقى سلسلة اتصالات مهنئة أبرزها من سفيرة فنزويللا سعاد كرم، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” اللواء سلطان أبو العينين، سفير فلسطين في البحرين خالد عارف، رئيس كتلة “فتح” البرلمانية والمشرف على الحركة في لبنان عزام الأحمد. كذلك، تلقى سعد مذكرة من رئيس جمعية “الإصلاح والانماء الاجتماعي” – طرابلس أحمد العلي استنكر فيها المخطط.-انتهى-

———

ahmad hariri

أحمد الحريري تسلم من حركة طانيوس شاهين وثيقتها التأسيسية وبرنامجها

(أ.ل) – استقبل الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري في قصر القنطاري اليوم، وفدا من حركة “طانيوس شاهين” برئاسة المفوض العام الزميل وسام سعادة، أطلعه على الوثيقة التأسيسية للحركة، وبرنامج عملها في المرحلة المقبلة.

وأكد سعادة بعد اللقاء، أن “الزيارة لتيار المستقبل تأتي في إطار التواصل السياسي الذي بدأته حركة طانيوس شاهين مع القوى السياسية والاجتماعية والأهلية في البلد”.-انتهى-

——–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 29/10/2015 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: زبقين، البرغلية والبرج الشمالي.

وبتاريخي 30 و31/10/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في حقل رماية الدامور، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات. وبتاريخي 30 و 31/10/2015، ستقوم طائرة استطلاع تابعة للقوات الجوية، بتنفيذ طلعات تدريبية تتخللها رمايات جوية فوق حقل رماية حنوش – حامات.

وبتاريخ 30/10/2015، ما بين الساعة 5.00  والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات.

وبتاريخي 27و29 /10 /2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

واعتباراً من19 /10 /2015 ولغاية 30 /10 /2015، ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

———

wafaa muqawama

“الوفاء للمقاومة”: الحوار هو السبيل الاجدى للتفاهم وايجاد الحلول للأزمات

(أ.ل) – عقدت كتلة “الوفاء للمقاومة” اجتماعها الدوري، بعد ظهر اليوم، في مقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد وحضور أعضائها.

واطلعت الكتلة، حسب بيان اصدرته، على “الاجواء الايجابية الصريحة والهادئة التي سادت جلستي الحوار الوطني في مجلس النواب، والحوار الثنائي بين “حزب الله” وتيار “المستقبل” في عين التينة، وشددت على اهمية حرص جميع الاطراف على مواصلة هذا المسار الضروري لتحقيق تفاهمات وطنية تخرج لبنان من ازمته الدستورية الراهنة، وتعالج ما أمكن من المشاكل الحياتية والأمنية الضاغطة على المواطنين والتي تتطلب تفعيل عمل مجلس النواب والحكومة ودعم ومواكبة مهام المؤسسات والأجهزة الرسمية لا سيما منها العسكرية والأمنية”.

وناقشت الكتلة “مستجدات الوضع في فلسطين المحتلة، وسبل دعم الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل حماية مقدساته وتصديه البطولي للاحتلال الاسرائيلي واعتداءاته. وتداولت باهتمام في تطورات الوضع في سوريا والتحركات الدولية والاقليمية التي نشطت في الآونة الأخيرة لتحديد مسار التعاطي مع خطر الارهاب التكفيري المتنامي، وانهاء الازمة في هذا البلد الشقيق”.

وتوقفت عند “الاستباحة الوحشية التي يمارسها العدوان الأميركي – السعودي ضد اليمن وشعبه، واستهدافه المتعمد للمدنيين وللمؤسسات والأحياء السكنية والمستشفيات والمدارس”.

وخلصت الكتلة الى ان “الحوار الوطني بين مختلف القوى السياسية في لبنان، هو السبيل الاجدى للتفاهم والتعاون من اجل ايجاد الحلول للأزمات الدستورية والحياتية التي يعاني منها اللبنانيون، ولذلك تجدد حرصها والتزامها نهج الحوار، وتدعو الجميع الى الكف عن المراهنات العقيمة على مبادرات خارجية أو اوهام مكابرة، والى اعتماد الواقعية والانصاف في مقاربة المخارج والحلول سواء لجهة أزمة الشغور الرئاسي أو لجهة قانون الانتخاب أو لجهة معالجة المشاكل الحياتية للمواطنين. كما تدعو الى تفعيل عمل مجلس النواب والحكومة، والتزام الدستور والقوانين في مختلف الاجراءات والقرارات بعيدا عن المحاباة أو افتعال الذرائع والمعوقات”.

وجددت “تأييدها ودعمها لقيام المؤسسات والأجهزة العسكرية والأمنية الرسمية بتنفيذ الخطط والمهام الوطنية الملقاة على عاتقها في كل المناطق اللبنانية، لتعزيز الأمن والاستقرار في كل انحاء البلاد، وقدرت عاليا انجازاتها الأخيرة سواء لجهة ملاحقة وتفكيك خلايا وشبكات الارهاب التكفيري أو لجهة ضبط الجرم الوقح والموصوف، المتعلق بتهريب طنين من المخدرات، وتوقيف أحد أمراء تهريبها، ومتابعة التحقيق وملاحقة كل المتورطين فيه، وان اي تمييع أو محاولة تعمية الحقائق بفعل الضغوط السياسية يضرب هيبة القضاء وصدقيته”، مؤكدة “ضرورة اليقظة والجهوزية الدائمة لمكافحة الارهابيين والمهربين، من دون أي تردد أو تسييس”.

واعتبرت ان “المقاربة الوطنية لمعالجة أزمة النفايات وفق أسس علمية ومعايير بيئية وصحية غير استنسابية، هي المنهجية الصحيحة التي أكدت الكتلة التزامها والعمل بموجبها. وان حزب الله حرص منذ البداية على التعاون الايجابي لتنفيذ خطة الحكومة لمعالجة أزمة النفايات. إلا ان اصرار البعض على مقاربته الطائفية والمذهبية والمناطقية لهذه المشكلة، وعلى تحريض انصاره لقطع الطرقات واثارة الفوضى والاضطراب، أدى وللأسف الى تفاقم الأزمة وتعقيد الحلول وعرقلة التنفيذ. ورغم ذلك كله فإننا نواصل تقديم اقتراحات تأكيدا لإيجابيتنا واسهاما منا في معالجة هذا الملف”.

وجددت الكتلة دعوتها الى “كل الشرفاء والاحرار في العالم الاسلامي والعالم، من اجل دعم الشعب الفلسطيني ومساندته بمختلف أشكال الدعم والمساندة له في دفاعه عن المسجد الاقصى والمقدسات وعن حقوقه الوطنية المشروعة”.

واشارت الى ان “الحركة الناشطة دوليا واقليميا من أجل التوصل الى صيغة حل سياسي للأزمة الراهنة في سوريا، يمكن ان تحقق اختراقا مهما اذا ارتكزت الى اولوية مكافحة الارهاب التكفيري والقضاء عليه، وان المقاربات المتأرجحة لدى بعض الاطراف لن تسهم الا في اطالة أمد الأزمة وانعاش فصائل الارهاب، خصوصا اذا ما ترافق ذلك مع التورط في امداد تلك الفصائل بمزيد من العتاد والسلاح المتطور. ان الحل السياسي الجدي للأزمة في سوريا لا بد أن يرتكز الى أولوية القضاء على الارهاب وتجفيف موارده ومنع تسلحه، ومن البديهي أن يضمن وحدة سوريا أرضا وشعبا ومؤسسات وان يتجنب مصادرة حق الشعب السوري في اختيار قيادته واقرار دستوره”.

ودانت الكتلة “التجاهل المتعمد وغير المسؤول الذي يمارسه أمين عام الامم المتحدة ازاء الجرائم بحق الانسانية التي يرتكبها بشكل متكرر العدوان الاميركي – السعودي ضد اليمن وشعبه المظلوم”، داعية “كل المنظمات الدولية الحقوقية والانسانية، للتحرك الضاغط واتخاذ التدابير لفضح وادانة النظام السعودي”، وحيت الكتلة “صمود وبطولة الشعب اليمني وقواته المسلحة وقواه السياسية الرافضة لنهج الاخضاع والوصاية”.-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 29/10/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من 19 /10 /2015 ولغاية 30 /10 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة كفرفالوس – الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

واعتباراً من 15 /10 /2015 ولغاية 27 /10 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في مناطق: مزرعة حنوش – حامات، العاقورة، وقاعدة حامات الجوية، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من على متن الطوافات العسكرية.

واعتباراً من 31/ 8/ 2015 ولغاية 31 /10 /2015 ما بين الساعة 6.00 والساعة 23.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية، واستخدام المتفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.-انتهى-

———

katholic29-10-2015

ندوة “أسبوع الكتاب المقدّس 2015” في المركز الكاثوليكي للإعلام

(أ.ل) – عقدت ظهر اليوم الخميس ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام حول “أسبوع الكتاب المقدّس 2015″، بمناسبة الأسبوع البيبلي الثالث وموضوعه الرحمة، ويبدأ من 15– 21 تشرين الثاني 2015، ويحتفل بصلاة الافتتاح الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى، السبت 14 تشرين الثاني الساعة الحادية عشرة صباحاً في الصرح البطريركي في بكركي، ويتخلل الأسبوع محاضرات بيبليّة، ندوات في المركز، ونشاطات في المدارس الكاثوليكيّة، ويختتم بلقاء مع الشباب الجامعي في العمل الرعوي الجامعي يوم الأحد 22 من الشهر القادم.

شارك فيها رئيس أساقفة بيروت للموارنة ورئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، راعي أبرشية جبيل المارونية، المطران ميشال عون، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، أمين عام مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليكي في لبنان المونسنيور وهيب خواجا، أمين عام جمعية الكتاب المقدّس د. مايك بسوس. وحضرها المسؤول عن الفرع البصري والسمعي في المركز الأب سامي بو شلهوب والاب انطوان عطالله وعدد كبير من أعضاء الجمعية والإعلاميين والمهتمين.

المطران مطر

رحب المطران مطر بالحضور وقال “يسرنا أن نفتتح هذه الندوة في مناسبة “اسبوع الكتاب المقدّس الذي يقام كل سنة، وفي المناسبة أذكر أن البابا السابق الفخري بنديكتوس السادس عشر، يوم عقدنا المجمع من أجل الشرق الأوسط في روما، طلب والمجمع  منا في لبنان والشرق والعالم أن نسهر نحن الأساقفة على أن يكون هناك كتاب مقدّس في كل بيت.”

أضاف “وبالفعل جهدنا جهداً كبيراً وطبعنا عشرات آلاف النسخ مع الكتاب المقدّس مع جمعية الكتاب المقدّس ووزعناه على العائلات، وبالمناسبة أيضاً طُلب أن يُخصّص أسبوع في كل سنة للكتاب المقدّس، لأن كل شيء بدأ بكلمة الله، بكلمته خلق العالم، بكلمته الأبن الإزلي خلص العالم بكلمته وإنجيله الطاهر يرشدنا إلى كل حق والروح القدس يُلهمنا إلى كل عمل صالح لذلك لا نستطيع أن نقوم بعمل صالح وأن نكون في طريق الرب دون أن نستمع تكراراً وتكراراً إلى كلمته التي فيها حياة.”

الخورأسقف الخواجه

ثم قدّم الخورأسقف وهيب الخواجه برنامج أسبوع الكتاب المقدّس السنوي الثالث جاء فيها: “في الحادي عشر من شهر نيسان المنصرم، وجّه قداسة البابا فرنسيس رسالة الى مؤمني الكنيسة الكاثوليكية الجامعة تحت عنوان “مرآة الرحمة” يحدّد فيها سنة يوبيلية غير عادية، من الثامن من كانون الأول القادم الى العشرين من تشرين الثاني من العام 2016، يتعمّق فيها المؤمنون بسرّ رحمة الآب الذي تجلّى في وجه ابنه يسوع المسيح ووالدته العذراء مريم.”

قال “وفي السابع من تموز 2015، أصدر المجلس الحبري للكرازة الجديدة توجيهات حول هذه السنة اليوبيلية وكيفية الاحتفال بها، تجاوبًا مع مقاصد الحبر الأعظم ورغبته في أن تكون هذه السنة وقتًا مميّزًا لتنقية النفوس وتجديد الشهادة لمحبة الله”.

تابع “انسجامًا مع إرادة قداسته، اختارت اللجنة المكلّفة إعداد برنامج الأسبوع البيبلي الثالث موضوع الرحمة عنوانًا لهذا الأسبوع، والبرنامج الذي أعدّته اللجنة ليس سوى مساهمة بسيطة في مسيرة الاحتفال بهذا الاسبوع الذي يوصي به مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك، ويأمل بأن يلقى في الأبرشيات والرهبانيات والحركات الرسولية والجامعات والمدارس والمؤسسات الكاثوليكية المختلفة الاهتمام اللائق بكلام الله، بحيث يعبّر شعب الله كله عن إيمانه بهذا الكلام، ويخصّه بالإكرام الذي يستحقّه.”

وقال “واستنادًا الى هذه القناعة، سعت اللجنة الى وضع برنامج يشتمل على بعض النشاطات، أهمّها:

‌أ.   إطلاق الأسبوع بصلاة افتتاحية يحتفل بها صاحب الغبطة والنيافة، رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، الكردينال مار بشاره بطرس الراعي الكلي الطوبى، في كنيسة الصرح البطريركي في بكركي، في ختام دورة المجلس العادية، يوم السبت في الرابع عشر من تشرين الثاني 2015، عند الساعة الحادية عشرة قبل الظهر.

‌ب. ندوات إعلامية ينظّمها مشكورًا كعادته المركز الكاثوليكي للإعلام، وفيها مداخلات حول موضوع الأسبوع يقدّمها أخصّائيون في الكتاب المقدس. هذه الندوات التي تسبق الأسبوع البيبلي وتتزامن معه هي مدخل ضروري يوجّه نشاطات الأسبوع المتنوعة ويؤسسها على قاعدة صلبة ومحورية لشركة المؤمنين وشهادتهم.

‌ج. محاضرات حول الرحمة في الكتاب المقدس يعدّها ويقدّمها أخصائيون أعضاء في الرابطة الكتابية في لبنان والشرق الأوسط. وهي تلاقي الحاجة الى تفسير كلام الله بحثًا عن معناه العميق، ليكون روح الحياة المسيحية وركيزتها.

‌د. نشاطات في المدارس الكاثوليكية تتمحور حول وقفة صلاة يومية من وحي النصوص الكتابية وأوقات التعليم المسيحي التي تخصّص لموضوع الأسبوع بالذات.

‌ه.       لقاء مع الشبيبة في مدينة زحلة بحضور مطارنة الكنائس الكاثوليكية.

‌و. اختتام الأسبوع، للمرة الثانية، مع الشباب الجامعي في العمل الرعوي الجامعي، ضمن يومه السنوي الذي يحتفل به يوم الأحد في الثاني والعشرين من الشهر القادم. وهم بذلك يستجيبون لنداء الكنيسة الذي يعبّر عنه البابا بندكتوس السادس عشر بقوله للشباب في الارشاد الرسولي “الكنيسة في الشرق الأوسط”: لا تتردّدوا في الانضمام الى كل مبادرة من شأنها مساعدتكم على توطيد إيمانكم” (عدد 63).

وقال “بناء عليه، تأمل اللجنة المذكورة، أن يتجاوب شعب الله كلّه، مع توصية مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، فنجعل من هذا الأسبوع البيبلي، سنة بعد سنة، مناسبة روحية مميّزة نحتفل فيها من خلال نشاطات متنوعة، بحسب الفئات والأعمار والمؤسسات الكنسية، بعهد الإيمان الذي قطعه الله مع شعبه وختمه بدم ابنه الوحيد وسلّمه الى كنيسته عربون محبته العظمى ورحمته الواسعة.”

وفي الختام قال ” تتوجه الأمانة العامة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، باسم أعضائه وهيئته التنفيذية، بالشكر الجزيل الى أعضاء لجنة إعداد الأسبوع البيبلي الثالث، ومن خلالهم، الى جمعية الكتاب المقدّس والأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية والعمل الرعوي الجامعي، والى هذا الصرح الإعلامي المميّز، المركز الكاثوليكي للإعلام، والى الرابطة الكتابية في لبنان والشرق الأوسط، على الجهود التي صرفوها ويصرفونها، إعدادًا لهذا الأسبوع واحتفالاً به.”

بسوس

وكانت مداخلة د. مايك بسوس “لماذا أسبوع الكتاب المقدس؟ أهميته ونظرة شاملة” فقال:

“تتحضّر الكنيسة في لبنان للاحتفال باسبوع الكتاب المقدس الثالث خلال الفترة من 15– 21 تشرين الثاني 2015. ويأتي ذلك بعد سلسلة من النشاطات السنوية انطلقت من اعلان سنة الكتاب المقدس في 2012 وتلاها اسبوع الكتاب المقدس الاول سنة 2013 والثاني سنة 2014، وها نحن اليوم في صدد اعلان اسبوع الكتاب المقدس الثالث. ولبنان كان البلد الوحيد في الشرق الاوسط الذي بادر إلى تنفيذ ارشادات قداسة البابا بندكتوس السادس عشر في الارشاد الرسولي حول “الكنيسة في الشرق الاوسط، شركة وشهادة”.  ونتمنى ان تنتقل هذه المبادرة الى البلدان الاخرى والمجاورة.”

تابع “انما الديناميكية والشراكة المسكونية الموجودة في لبنان، والتي قوامها التعاون بين مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان وجمعية الكتاب المقدس والرابطة الكتابية والامانة العامة للمدارس الكاثوليكية وتيلي لوميار والعمل الرعوي الجامعي ولجنة الشبيبة وغيرها من المؤسسات الكاثوليكية والمسكونية …، هذا التعاون والمستوى الرفيع من التآزر، مكّن الكنيسة من ان تحتفل، وللمرة الثالثة، بأسبوع الكتاب المقدس.”

وتسأل “لماذا الكتاب المقدس ؟

1 – إنه اكثر الكتب ترجمةً ونشرًا وتوزيعًا في تاريخ البشرية، فقد تُرجم الكتاب المقدس إلى اكثر من 2560 لغة ولهجة حول العالم، ما يغطي حوالي 95 بالماية من اللغات واللهجات المتداولة حول العالم وذلك سعيا منّا كي يحصل كل انسان على هذا الكنز العظيم بلغته الام.

2- انه كتاب فريد بين الكتب، فريد في تكوّنه واستمراريته، فقد تكوّن، حتى وصل إلينا بحالته الحالة، في مدة تتجاوز الألف وخمسماية سنة، اشترك في كتابته حوالي أربعين كاتبًا مُلهمًا، كانوا من مختلف طبقات المجتمع، كُتب في أماكن مختلفة، كُتب في أوضاع سياسية واجتماعية مختلفة، كُتب في ظروف نفسية مختلفة، كُتب في أماكن تقع في ثلاث قارات مختلفة: آسيا، افريقيا، اوروبا، كُُتب بثلاث لغات أصلية: عبري، آرامي، يوناني، تُرجم إلى لغات العالم القديم الرئيسة: الآرامية العبرية والآرامية السريانية، واليونانية واللاتينية، وتطرّق الكتاب المقدس الى مواضيع أساسية في الحياة، منها ما يتعلق بالوجود، مثل الخليقة، والكون، وأصل الإنسان ومصيره؛ ومنها ما يتعلق بالقيم والأخلاق،ومنها، وربما أهمها، ما يتعلق بخلاص الانسان.”

3- إنه اكثر الكتب تأثيرًا في حياة الناس، وهدف الكتاب المقدس هو ان يتعرّف كل انسان إلى الشخص الذي هو موضوع هذا الكتاب، الكلمة الحي سيدنا يسوع المسيح.”

وقال “خلال هذا الاسبوع، نتقرّب أكثر من كلمة الله من خلال النشاطات المختلفة التي سينظمها المشرفون عليه التي تهدف إلى إحياء كلمة الله فينا. فنحن بحاجة أن نتذكر ونُذكر بأهمية الكتاب المقدس ومركزيته في حياة المؤمنين والكنيسة.  وبناء عليه سنطلق خلال هذا الاسبوع أول كتاب من سلسلة سنوية بعنوان “مع الكتاب كلّ يوم”، وهو كناية عن قراءات ربيّة (Lectio Divina) يومية، يحتوي كل تأمل على مقطع من الكتاب المقدس، وشرح للنص، ثم تأمل في النص، وفكرة رئيسة، وصلاة، ومساحة فارغة لكي يملأها القارىء بقرارات يومية بعد التأمل.”

تابع “ان رؤية جمعية الكتاب المقدس والرابطة الكتابية أن ينتشر هذا الكتاب بكثرة بين أيدي طلاب الجامعات، ومنشطي وأعضاء الحركات الرسولية، والعاملين في التربية المسيحية وبين الشبيبة، وكل شعب الكنيسة. وكنّا في بداية هذه السنة قد أطلقنا كتاب “سنة مع الكتاب المقدس” للّذين يودّون قراءة الكتاب المقدس كاملا بطريقة متوازنة في قراءات متناغمة خلال سنة. وسيتم، بالمشاركة مع جميع الأبرشيات والرهبانيات نشر “الكتاب المقدس قراءة رعائية”، هذه التحفة الرائعة نتاج عمل مسكوني رائد، لجميع الكهنة والآباء والمكرّسين والمهتمين كي يغوص شعبنا في فهم وتطبيق كلمة الله في حياتنا.”

وختم بالقول “نتمنى ان تكون هذه المنشورات وسيلة فعّالة لتثقف شعبنا ومجتمعنا بمحتوى كلمة الله والتحفيز على قراءة كلمة الله والتأمل بها يوميا. انها مساهمتنا في مشروع “الانجلة الجديدة” ووسيلة تعاون مع كل المؤسسات المسيحية من أفراد وجمعيات رسولية وكنائس، من اجل خلق جماعة مسيحية مؤسسة على الكلمة وتتغذى بالكلمة، وتسترشد بالكلمة، وتتعزى بالكلمة… ”

المطران عون

ثم تحدث المطران عون عن يوبيل سنة الرحمة فقال:

“نحن بصدد الكلام عن سنة الرحمة، السنة اليوبيلية المقدّسة التي أعلنها قداسة البابا فرنسيس، والتي أرادها برغبةٍ شديدة كي تكون بالنسبة للكنيسة مناسبةً للعودة إلى كلام الرب في الكتاب المقدّس ومناسبةً لها للتفكير في جوهر رسالتها ودورِها في الأزمنة الراهنة. ولماذا اختيار الرحمة موضوعًا للسنة المقدّسة الاستثنائية، لا سيما أن البابا القديس يوحنا بولس الثاني وكان قد سبق وكتب رسالةً عامة في الرحمة الإلهية؟”

تابع “مما لا شكّ فيه أن قداسة البابا فرنسيس، ومنذ بداية حبريته، لا ينفك عن التذكير بأن رسالةَ الكنيسة هي عيشُ البساطة والتواضع، والدعوة إلى المحبة والرحمة بشكلٍ ملموس من خلال مواقف وأعمال واقعية تعكس وجه المحبة والرحمة. ولأن يسوعَ المسيح هو وجهُ رحمةِ الآب، إذ من خلال كلماته وأفعاله وكل شخصه كان يُظهر رحمةَ الله، فنحن بحاجة دائمًا إلى التأمل بسرّ الرحمة، بكونها نبعُ الفرح والصفاء والسلام.”

أضاف “يقول قداستُه في مطلع الرسالة التي يُعلِن فيها عن هذه السنة المقدّسة: “هناك أوقات نحن مدعوون فيها بصورةٍ مُلحّة إلى أن نركّز نظرَنا على الرحمة، لكي نُصبحَ نحن أيضًا علاماتٍ فعّالةً لعمل الآب. لهذا السبب أردتُ هذا اليوبيل الاستثنائي للرحمة، كزمنٍ مُلائمٍ للكنيسة، لكي تُصبحَ شهادةُ المؤمنين أقوى وأكثر فعالية” (عدد ٣).”

وقال “وعن الباب المقدَّس الذي يُفتحُ عادةً في السنة المقدّسة يقولُ البابا: “سيكون البابُ المقدّس الذي يُفتَح في هذه المناسبة بابًا للرحمة، وكل من يدخل منه يستطيع أن يختبر محبة الله الذي يعزّي ويغفر ويُعطـى الرجاء” (عدد ٣). ونحن، بفعل عرفان كبير لما اُعطيت الكنيسة من نِعَم، وبروح مسؤوليةٍ للموهبة التي نلناها، نعبرُ الباب المقدس متأكّدين من أن المسيحَ القائم يستمرُّ في دعمِ حجِنا على هذه الأرض، وأن قوتَه ترافقُنا دائمًا.”

تابع “أمّا عن اختيار الثامن من كانون الأول القادم كموعد لفتح الباب المقدس في كاتدرائيته مار يوحنا اللاتران فيُعطي قداسة البابا فرنسيس سببَين معبِّرين للغاية. أولاً، لأن عيدَ الحبل بلا دنس يُبيّن كيف اختار اللهُ مريم قديسة وبلا دنس في المحبة لتُصبح أم فادي الإنسان. فتجاه فداحة الخطيئة، يردّ الله بملء الغفران. والرحمة ستكون دائمًا أكبر من الخطيئة، ولن يستطيع أحدٌ أن يفرضَ حدًّا لمحبة الله الذي يغفر. وثانيًا، لأن تاريخ الثامن من كانون الأول يصادف الذكرى الخمسين لختام أعمال المجمع الفاتيكاني الثاني، والكنيسة تشعر بالحاجة إلى أن تُبقيَ هذا الحدث حيًا، إذ معه بدأت مرحلة جديدة من تاريخها.”

أردف يتابع قداسته قائلاً “عندما سنغلق الباب المقدس في العشرين من تشرين الثاني ٢٠١٦، يوم عيد المسيح الملك، سنكون ممتلئين من الشعور بالشكران والعرفان بالجميل للثالوث الأقدس الذي أعطانا أن نحيا بالنعمة هذا الزمن الاستثنائيّ. ونكلُ حياةَ الكنيسة والبشريةَ بأسرِها والكونَ كلّه إلى ربوبية المسيح لكي ينشر رحمتَه مثل ندى الصباح من أجل تاريخ خصب نبنيه بالتزامنا جميعًا في خدمة مستقبلنا القريب. وكم أرغب بأن تكون السنوات القادمة مُشبعة بالرحمة والمحبة كي نذهبَ لملاقاة كلِّ إنسان ونقدمَ له طيبةَ الله وحنانَه” (عدد ٥ و ٦).”

أضاف “وللتعبير عن أن المغفرة والرحمة هي علامةُ قوّة تنبعُ من علاقتنا مع الرب، وليست علامةَ ضعفٍ كما يظنُّ الكثيرون، يُذكِّر قداستُه أن الرحمةَ هي ميزةُ الله، وقدرتُه الفائقة تتجلّى حقًا عندما يفعل الرحمة. فهو “طويلُ الروح وكثيرُ الرحمة”، وتتجلّى رحمتُه واقعيًا في داخل أحداث كثيرة من تاريخ الخلاص حيث طيبته تتغلّب على العقاب والتدمير. ”

وقال “كلّ هذا الكلمات والمواقف التي تذخرُ بها المراجعُ الكتابية في العهدين القديم والجديد تضعُنا اليوم، نحن أبناءَ الكنيسة، أمام مسؤوليتِنا في عيش الشهادة عبر المحبة والرحمة والمغفرة، ليس فقط في هذه السنة اليوبيلية، ولكن انطلاقًا منها في السنوات القادمة وفي كلّ أيام حياتنا، كي نكون تلامذةً وشهودًا حقيقيين للمسيح المُحبّ والرحيم والغفور.”

تابع “نعم، إن الغفران، كما نظنه غالبًا، صعبٌ علينا، ولكن الغفران هو الوسيلة التي وُضعت في أيدينا الواهنة لنصل إلى سلام القلب. وعلينا، كما يقول قداستُه، أن نتذكّر أن التطويبة “طوبى للرحماء، فإنهم يُرحمون” هي التي يجب أن نلتزم بها بشكلٍ خاص في هذه السنة المقدسة. فالرحمة هي الركيزة التي تُسنِد حياة الكنيسة في عملها الراعويّ، ومصداقية الكنيسة تمرّ عبر طريق المحبة الرحيمة والشفقة.”

أضاف ” والمحبة لا يمكن أن تكون كلمة مجرّدة. بطبيعتها هي حياة واقعية: نوايا، مواقف، تصرّفات تتحقّقُ في الأعمال اليومية. رحمةُ الله هي مسؤوليتُه تجاهنا لأنه يريد لنا الخير ويريد أن يرانا سعداء وممتلئين فرحًا وسلامًا. ومحبة المسيحيين الرحيمة يجب أن تكون على الموجة نفسِها. كما الآب يحب، كذلك يجب الأولاد. كما هو رحيم، كذلك نحن مدعوون لنكون رحماء تجاه بعضنا البعض.”

وقال “إن التجربة في فرضِ العدالة دائمًا ووحدها العدالة، جعلت الكنيسة تنسى أن العدالة ليست سوى الخطوة الأولى الضرورية، ولكن الكنيسة يجب أن تذهب أبعد منها لتصل إلى هدفٍ أسمى وأكثر تعبيرًا. ومن جهة أخرى، يُحزنُنا كم أصبح اختبار الغفران نادرًا في ثقافتنا. حتى كلمة غفران بدأت تغيب أحيانًا. بدون شهادة المغفرة، تصبح حياتنا غير خصبة وعقيمة كالحياة في الصحراء. حان الوقت لتكتشف الكنيسة مجدّدًا الإعلان المفرِح للغفران. أصبح الوقت مُلحًّا لنعود إلى ما هو جوهريّ لنحمل أثقال ومشاكل إخوتنا. إن المغفرة هي قوةٌ تُقيمنا إلى حياة جديدة وتعطينا الشجاعة للنظر إلى المستقبل برجاء.”

تابع “في رسالته العامة حول الرحمة الإلهية، يلاحظ القديس البابا يوحنا بولس الثاني نسيان موضوع الرحمة في ثقافتنا الحاضرة: “يبدو أن العقلية المعاصرة تتعارض مع إله الرحمة، وتميل إلى حذف فكرة الرحمة من الحياة ومن القلب البشريّ. وكأن كلمة وفكرة الرحمة تزعج الإنسان الذي، بفضل التقدّم العلميّ والتقنيّ، أصبح سيّد الأرض التي أخضعها وسيطر عليها. إن إخضاع الأرض عندما يُفهم بطريقة أحادية وسطحية لا يترك مكانًا للرحمة.” تابع “الكنيسة تحيا حياةً حقيقية عندما تُعلن وتعترف بالرحمة، الصفة الأروع للخالق والفادي، وعندما تقود البشر إلى ينابيع رحمة المخلّص، إذ هي مؤتمنة عليها وعلى توزيعِها.”

ورأى “في أيامنا هذه حيث الكنيسة ملتزمة بالإعلان الجديد للإنجيل، يجب أن يُعرَض موضوع الرحمة بحماس جديد ومن خلال راعوية متجدّدة. إنه لأمرٌ حاسم بالنسبة للكنيسة ولمصداقية إعلانها الإيمانيّ أن تحيا هي نفسُها الرحمة وتشهدَ لها. يجب أن تنقل كلماتُها وأعمالُها الرحمة لتدخل قلوب الأشخاص وتحثَّهم على إيجاد طريق العودة إلى الآب.”

وقال “لذلك، حيث توجَد الكنيسة يجب أن تظهرَ جليًا رحمةُ الآب. في رعايانا، الجماعات، المنظمات والحركات الرسولية، بالخلاصة، حيث يوجَد مسيحيون، يجب على كل إنسان أن يتمكّن من إيجاد واحة رحمة.” تابع “ولا يجب أن ننسى أهمية الحج ومعناه خلال السنة المقدسة، لأنه صورة الطريق الذي يسلكه كل أنسان طيلة حياته. إن القيام بالحج المقدّس يُشيرُ إلى أن الرحمة هي هدف يجب أن نبلغَه ويتطلّب التزام وتضحية. فالحج المقدّس يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتوبة: عندما نعبر الباب المقدس نتركُ رحمةَ الله تُعانقُنا، ونلتزم بأن نكون رحماء مع الآخرين كما هو الآب معنا.”

أضاف “في النهاية يتمنّى قداسةُ البابا أن يفكّر الشعب المسيحيّ خلال اليوبيل بأعمال الرحمة الجسدية والروحية. ستكون مناسبة لإيقاظ ضميرِنا النائم أمام مآسي الفقر والدخول أكثر فأكثر في قلب الإنجيل حيث الفقراء هم من يجب أن تصل إليهم بامتياز الرحمةُ الإلهية.”

وختم المطران عون بالقول “كل كنيسة محلية مدعوة بشكل مباشر إلى عيش هذه السنة المقدسة كزمن نعمة وتجديد روحيّ. وهذا ما يجب أن نعملَ عليه معًا في مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، وما يجب أن يُتَرجَم في كل أبرشيةٍ من أبرشياتنا، وفي كافة مؤسساتنا الكنسية كي تستفيد من زمن النعمة هذا، وتعود كنيستُنا لتكون علامة الرحمة والغفران في عالم اليوم.”

أبو كسم

واختتمت الندوة بكلمة الخوري عبده أبو كسم فقال: “نفتتح اليوم سلسلة ندوات عن الكتاب المقدّس وقد أصبحت هذه الندوات محطة أساسيّة سنويّة للتأمل في موضوع عام، على مدار السنة. وهذه السنة اتخذت جمعية الكتاب المقدّس موضوع الرحمة إنسجاماً مع دعوة قداسة البابا فرنسيس الذي كرّس هذه السنة للرحمة الإلهيّة.” تابع “وفي المناسبة، أدعو العائلات والشبيبة، ورجال الأعمال وأصحاب المهن إلى إقتناء الكتاب المقدّس، وقراءته ولو جملةً واحدة في اليوم، مستذكرين رحمة الله للإنسان. وإن في ذلك عودةٌ إلى القيم السماوية والأخلاقية التي تحصّن الإنسان كي لا يقع في فخاخ الشر والخطيئة.”

وقال “وما نواجهه اليوم من إنحدار خلقي، وتهجّم على رموزنا الدينيّة، ليس إلاّ نتيجة إبتعاد من يقترفون هذه الجرائم الأخلاقية، عن كتاب الله وتعاليمه.”

وختم بالقول “في كل حال نضرع إلى يسوع الفادي، الرحمة الإلهيّة على هذه الأرض، لكي يملء قلوب عيالنا وشبابنا بنوره الإلهي، لنبقى رسل سلامٍ ومحبة في محيطنا وفي العالم”.-انتهى-

———

tajammulamaamuslmeen

تجمع العلماء المسلمين التقى في مركزه وفدا من علماء دولة مالي

(أ.ل) – زار وفد من علماء مالي مكون من الشيخ أبو جعفر جاباتي المشرف على جمعية أهل البيت في مالي والشيخ آدم سنكاري مدير جمعية أهل البيت والسيد شعله حيدرة رئيس حزب الرحمن في مالي، تجمع العلماء المسلمين وكان في استقبالهم رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله وأعضاء الهيئة الإدارية، وكان اللقاء مناسبة لتدارس أوضاع المسلمين في مالي وقارة أفريقيا بشكل خاص وأوضاع المسلمين بشكل عام، وقد صدر عن اللقاء البيان التالي:

أولاً: يؤكد المجتمعون أن القضية الفلسطينية تبقى القضية المركزية للأمة ويجب على كل المسلمين شحذ الطاقات والهمم والتفرغ لتحريرها من الاحتلال الصهيوني الغاشم وإفشال مخططات تهويد الأقصى مقدمة لتدميره وبناء الهيكل المزعوم مكانه.

ثانياً: أكد المجتمعون على أن الطريقة الوحيدة لوصول المسلمين إلى أهدافهم هي بوحدتهم وحرمة القتال بينهم والمساهمة في تحقيق عزة المسلمين في بلدانهم وأن لا عدو لنا من أبناء أمتنا، بل كل يعمل على طريقته للوصول إلى الغاية المشتركة وهي وحدة الأمة الإسلامية وعزتها وكرامتها.

ثالثاً: اطَّلع التجمع من الوفد على أوضاع المسلمين في مالي ورعاية الحكومة لهم وأكد رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله للوفد على ضرورة تبني قضايا المستضعفين في مالي والعمل على حلها بالتعاون مع جميع أطياف الشعب وعدم السماح للتيار التكفيري من أن يجد موطأ قدم له في هذا البلد العزيز.

رابعاً: قدم رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله باسم تجمع العلماء المسلمين للوفد التعازي بضحايا فاجعة منى والذي بلغ عددهم أكثر من أربعماية ضحية على أمل أن لا تتكرر هكذا حوادث مرة أخرى.

خامساً: أطلع رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله الوفد على الأوضاع في لبنان وأن مع كل المشاكل التي يعيشها هذا البلد اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً إلا أن الوضع فيه ما زال أفضل من بقية البلدان العربية كل ذلك بفضل المقاومة الساهرة على أمنه والجيش اللبناني المرابط على حدوده.

اتفق الطرفان على بقاء الاتصالات مفتوحة وتبادل الزيارات والخبرات لما فيه مصلحة المسلمين العليا.-انتهى-

——–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

Press-Conference-for-Minister-Ali-Hassan-El-Khalil-[1]

نشرة الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 العدد 5376

وزير المالية من مجلس النواب: نحن أمام موازنة متواضعة تم إنفاق أغلب بنودها لكن لا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *