الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 21 تشرين أول 2015 العدد 3022

نشرة الأربعاء 21 تشرين أول 2015 العدد 3022

majles niaby

إرجاء جلسة انتخاب رئيس للجمهورية الى 11 ت2

(أ.ل) – أرجأ رئيس مجلس النواب نبيه بري الجلسة التي كانت مقررة ظهر اليوم لانتخاب رئيس الجمهورية الى ظهر يوم الاربعاء في 11/11/2015.

وقد حضر اليوم 49 نائبا فيما كان الحضور في المرة الماضية 42 علما ان النصاب القانوني للجلسة يتطلب 86 نائبا.-انتهى-

———

bassam tleis

طليس رئيسا لاتحاد نقابات سائقي السيارات العمومية ومصالح النقل

(أ.ل) – أجرى الاتحاد اللبناني لنقابات سائقي السيارات العمومية ومصالح النقل في لبنان انتخاباته العامة قبل ظهر اليوم الأربعاء بتاريخ 21/10/2015 عند الساعة الحادية عشرة في مقر الاتحاد العمالي العام في لبنان – كورنيش النهر بحضور الزملاء الأعضاء السادة: عبد الأمير نجده – شفيق القسيس – أحمد الموسوي وعلي محي الدين وبإشراف مندوبي وزارة العمل السيدين: علي غندور ونبيل إسبر وتمّ تشكيل هيئة مكتب الاتحاد على الشكل التالي:

–              بسام طليس:          رئيساً.

–              أحمد زبيدي:          نائباً للرئيس.

–              ريمون الفرن:          أمين السر العام.

–              سمير أيوب:          نائب أمين السر العام.

–               قاسم شبلي:          أمين الصندوق.

–               عبدو أمهز:          المحاسب.

–               علي كمال:          أمين العلاقات الخارجية.

–                ربيع المر:          أمين الشؤون الاجتماعية.

–            سعيد السردوك:          أمين الشؤون الثقافية.

–             محمد فرحات:          أمين الشؤون الإعلامية.

أعضاء مستشارون السيدين: ابراهيم بخاري ومحمد حسين علي أحمد.-انتهى-

———

images[2]

توقيف اشخاص على متن مركب اثناء محاولة تهريبهم الى خارج لبنان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

بنتيجة الرصد والمتابعة، أوقفت دورية تابعة للقوات البحرية عند الساعة الواحدة من فجر اليوم على مسافة 3 أميال من جزر النخيل قبالة طرابلس، مركباً لبنانياً قدرته التحميلية لا تتعدى 15 شخصاً، كان على متنه 53 شخصاً، بينهم 8 مواطنين لبنانيين و28 فلسطينياً و14 سوريا و3 اشخاص مكتومي القيد، وذلك في اثناء محاولة تهريبهم الى خارج لبنان بطريقة غير شرعية. تمت إعادة المركب وجميع الذين كانوا على متنه الى الشاطىء اللبناني، وبوشر التحقيق بالموضوع.-انتهى-

———

imagesOZQPBVQ0

وزير المال افتتح مؤتمر “تعزيز القدرات المالية”:

قوانين قبول القروض تستوجب إقرارا سريعا لم يعد يحتمل التأجيل

 

joseph tarabay

طربيه: لبنان خرج منذ مدة طويلة من لائحة الدول

غير المتعاونة في موضوع تبييض الاموال

(أ.ل) – شدد وزير المال علي حسن خليل على أن “الإسراع في إطلاق عمل المؤسسات لا سيما مجلس النواب، مسألة لم تعد ترفا سياسيا، بل حاجة ضرورية وماسة للمحافظة على ما تبقى من الدولة وهيبتها ومسؤولياتها”، داعيا إلى “التقاط فرصة العودة إلى مجلس النواب لأنها أصبحت أكثر تيسرا في هذه اللحظة، بعد فشل التسوية لإطلاق عمل الحكومة”.

كما دعا الى “الإسراع في إقرار كل القوانين المتصلة بالشأن المالي والاقتصادي وبحياة الناس”، منبها إلى أن “القوانين المتعلقة بقبول قروض من البنك الدولي وتلك المتصلة بالثقة بالقطاع المصرفي والمالي اللبناني، تستوجب إقرارا سريعا لم يعد يحتمل التأجيل”.

كلام خليل جاء في خلال افتتاحه “المؤتمر الوطني حول تعزيز القدرات المالية” في فندق “فينيسيا” في بيروت، نظمته جمعية المصارف بالتعاون مع معهد باسل فليحان المالي والإقتصادي ووزارة التربية، بدعم من منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية OECD، وشارك فيه ممثل وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب المدير العام للوزارة فادي يرق، رئيس جمعية المصارف رئيس الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب الدكتور جوزيف طربيه، في حضور فاعليات مالية ومصرفية وتربوية.

خليل

وألقى خليل كلمة، قال فيها: “يبدو غريبا أن نلتقي في مؤتمر متخصص حول تعزيز القدرات المالية في وقت يعيش وطننا لبنان واحدة من أعقد أزماته السياسية. والأخطر في ما نعيش هو أننا تجاوزنا كل الخطوط الحمر في التعاطي مع القضايا الأساسية التي تشكل أعمال بقاء الدولة واستمرارها وهو انتظام عمل المؤسسات الدستورية الذي وحده يعطي الثقة بالوطن والدولة وبالقدرة على الاستمرار والتطور. وهو أمر أخذ أبعادا خطيرة في الآونة الأخيرة مع استمرار الشغور الرئاسي وانعكاسه على واقع عمل كل المؤسسات”.

أضاف “شاع منذ ما بعد اتفاق الطائف أن موقع رئاسة الجمهورية قد ضعُف. وبتجربة الشغور الصعبة والمريرة ثبت أن لا إضعاف لأي من المؤسسات بل توزيع للسلطة يستوجب وجودها جميعا وتكاملها بعضها مع بعض لتنتج صورة الدولة القادرة على تلبية طموحات الناس وتعالج قضاياهم. وعشنا في خلال السنة ونصف السنة المنصرمة واحدة من أعقد التجارب وأصعبها في إدارة الحكم وهي أبدعت وكرست الكثير من الأعراف وخلقت نوعا من التوازنات وأعادت توزيع أدوار بشكل مصطنع وخطير، والأخطر إذا ما استمر على طبيعة وجود هذه المؤسسات الدستورية واستمرارها وعملها”.

وقال: تجرأنا جميعا على الدستور والقوانين وكسرنا هذا الدستور وهذه القوانين تحت عناوين مختلفة إلى أن وصلنا إلى ما وصلنا إليه وهو شلل في عمل الإدارة والسلطات والمؤسسات الدستورية ومزايدات تكاد تنهي ما تبقى من هيبة ورمزية عبر اختراع نصوص تتلاءم مع مواقعنا السياسية الخاصة. والأخطر أيضا ربما مع مواقعنا الطائفية والحزبية والسياسية، ما يعكس أن المؤسسات أصبحت ترتبط بالشخص وبطائفته ومذهبه لا بالدستور وقواعد ونصوص هذا الدستور. وأقول هذا الكلام لا لأطرح صورة سوداوية (…) لكن لأرفع الصوت باسم اللبنانيين العاديين الذين يتطلعون إلى أن تتحمل الدولة مسؤولياتها على الصعد كافة، بدءا من حل قضية النفايات التي تحولت من قضية تفصيلية كان من واجب إدارة أو وزارة أو حكومة أن تقوم بها، إلى قضية وطنية اختلط فيها السياسي بالطائفي والمناطقي، وأصبحت للنفايات مذاهب وطوائف وأحزابا ومناطق وساهمت وكرست وطرحت فرزا خطيرا يمس البنية الاجتماعية لوطننا لبنان وهذا من أخطر ما يمكن أن نواجهه”.

وتابع “نرفع الصوت اليوم لنقول إن الإسراع في إطلاق عمل المؤسسات لا سيما مجلس النواب، مسألة لم تعد ترفا سياسيا نقبل به أو لا نقبل به، وهو أمر خارج إطار التوظيف السياسي لمصلحة هذا الفريق أو هذا المكون على حساب مكونات أخرى، بل إنه حاجة ضرورية وماسة للمحافظة على ما تبقى من الدولة وهيبتها ومسؤولياتها تجاه الناس والمجتمع الدولي وكي تحافظ على ما تبقى من ثقة للبنان يحتاجها للعبور إلى مرحلة أفضل”.

ودعا “كل القوى الساسية والكتل النيابية إلى تحمل مسؤولياتها”، وقال: “ربما في خلال الأسابيع الماضية كان إيجاد تسوية لانطلاق الحكومة وتفعيل عملها هو الأسهل. لكن بكل صراحة، بعد فشل هذه التسوية وبعد الإشكال السياسي الذي رافقها، ربما العودة إلى مجلس النواب في هذه اللحظة قد يكون أكثر تيسرا وبالتالي علينا أن نلتقط هذه الفرصة وأن نسرع في إقرار كل القوانين المتصلة بالشأن المالي والاقتصادي وكل القوانين المتصلة أيضا بحياة الناس لأنه ليس فقط من مسؤولياتنا أن نقوم بالحد الذي نعتبره خطرا على الدولة في ما يتعلق بعلاقاتنا الخارجية. وقال: هذا أمر مهم وفي غاية الخطورة وقاربت هذه المسألة في الأمس مع رئيس مجلس النواب (نبيه بري) ورئيس الحكومة (تمام سلام) وبينا المخاطر الناتجة من عدم إقرار القوانين المتعلقة بقبول قروض من البنك الدولي وقوانين أخرى تتصل بالثقة بقطاعنا المصرفي وبالثقة بقطاعنا المالي والتي تستوجب إقرارا سريعا لم يعد يحتمل التأجيل بعدما أجلنا في خلال السنتين المنصرمتين”.

ولاحظ خليل أن “ثمة قضايا أخرى أيضا متعلقة بحياة الناس، وبقوانين تتصل بمعيشتهم وواقعهم الوظيفي والإداري وتمس شرائح وقطاعات واسعة ومختلفة، وبالتالي الأمر الذي كان يصنف في خانة الضرورة قد توسع مع طول مدة تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية”، وقال: “نطرح هذه القضايا كي نضع الجميع أمام مسؤولياتهم، ومسؤولية الجميع هي في أن يمارسوا الأدوار المنوطة بهم التزاما بما تمليه عليهم المصلحة الوطنية والمصلحة الأخلاقية والتزام ما يريده الناس كل الناس. وعندما نستطيع أن نحرك عمل المؤسسات السياسية والدستورية نصبح في واقع دينامي يسهل إقرار وإنجاز الكثير من الخطط المتصلة لتفعيل عمل الإدارة والدولة، وهذا المؤتمر المتميز يعبر عن دينامية القطاع الخاص بالدرجة الأولى ودور الدولة الواجب أن يواكب هذا الأمر ويطرح القضايا من منظور رؤيوي واضح يتصل يتحديات المستقبل”.

وتابع “اليوم أصبح من الواجب علينا أن نعمل بجدية لمحو الأمية على مستوى الشأن المالي، كما سبق أن تم محو الأمية على أكثر من صعيد. وهذا الأمر تفرضه وقائع التطور الذي يشهده العالم، في ضوء اختلاف الأدوات والمعايير والمسؤوليات والحاجة إلى إشراك أوسع قاعدة شعبية في تحمل المسؤولية تجاه التحديات التي تواجه العالم بأسره، وهو أمر فرضه التطور لاتصاله بالقطاعات المالية والإنتاجية والمصرفية وإدارة الشأن المالي، لأن أي جهل في هذا المجال قد يدمر واقع مجتمعاتنا أو حياتنا الخاصة والعامة”.

وأشار إلى أن “الأزمة المالية العالمية الأخيرة بينت أن ثمة نوعا من الجهل لدى قطاعات واسعة في كيفية إدارة الشأن المالي، إن على المستوى الفردي أو على مستوى المؤسسات الأكبر. لهذا كانت ثمة تجارب على مستوى العالم، ومبادرات على مستوى لبنان، تواكب ما يحصل في الدول المتقدمة التي أنشأت شبكات متخصصة لمتابعة هدا ا?مر تشارك فيها مجموعة وزارات وإدارات كوزارت المال والتربية والشؤون الإجتماعية والمصارف والبنوك المركزية وغيرها”.

واردف “هذا المؤتمر يدفع في اتجاه التخطيط المبكر لدى كل القطاعات لمواجهة تحديات أي مشكلة اقتصادية أو مالية. ولدينا في لبنان الكثير من الأزمات ولدينا تحديات كبرى، لذلك كان لزاما علينا أن نبادر إلى العمل من أجل تعزيز الوعي حول الثقافة المالية بالمواكبة مع كل ما يحصل على المستوى السياسي. وهذا الأمر يطرح أيضا بالتوازي قضية إدارة شؤون الدولة على المستوى التنفيذي. وعلى مستوى التحديات الكبرى، المطلوب مواكبة سياسية مركزية لإعادة الحياة للمؤسسات وعلى مستوى كل وزارة وكل إدارة ثمة مسؤوليات، وهذا ما نعمل عليه على مستوى وزارة المال، من التخطيط الذي نعيش اليوم إحدى تجلياته أو عناصره، وصولا إلى ممارسة رشيدة للسلطة داخل الوزارة وإدارة المال العام بأعلى درجات الشفافية والوضوح والالتزام بالقوانين المرعية وبأصول الرقابة والمحاسبة، وهذا الأمر في غاية الأهمية ويحتاج إلى مبادرات من قبل الوزارات وعدم انتظار كي تفرض علينا الوقائع نفسها ونعيد العمل في إطار ردة الفعل”.

وشدد على أن “وزارة المال بمختلف إداراتها تحرص على المبادرة إلى إجراء إصلاحات في العمل الإداري والتنفيذي وإلى معالجة كل الثغر ودائما على أساس الحفاظ والالتزام بالقوانين المرعية الاجراء، قوانين الإدارة والرقابة والمحاسبة وتسليط الضوء على الثغر كي نخرج منها، لا الدوران حولها لتستهلكنا مع الوقت وتضعف قدرتنا على إحداث أي تغيير في واقعنا”. وأبرز أن “وزارة المال تقوم اليوم من خلال معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي، بعمل رائد مع وزارات مختلفة وإدارات عدة، ومع القطاع الخاص، واليوم ونشهد واحدة من هذه الأعمال مع جمعية المصارف لتعزيز هذه الثقافة التي يتكامل فيها دورنا مع دور وزارة التربية وربما نحتاج إلى أدوار مؤسسات أخرى وبالتأكيد إلى القطاع الخاص وإلى هيئات المجتمع المدني التي يشكل بعضها مع بعض الركيزة الأساسية لتغيير حقيقي نطمح إليه”.

ورأى أن “هذا التعاون ممتاز، والمؤتمر يجب أن يصل إلى جملة من التوصيات لنضعها موضع التنفيذ في وزارة التربية وعلى مستوى التعليم الثانوي وربما قبله وعلى مستوى التعليم الجامعي والانطلاق نحو إدارة ندوات داخل المناطق والمجتمعات المهمشة لها علاقة بالادخار وبمواكبة ومواجهة التحديات الطارئة التي يمكن أن تصل إلى هذه المجتمعات الصغيرة”. وقال: الأمر ليس مقتصرا فقط على المدارس والثانويات والجامعات، إنما يجب أن يطال كل الشرائح الاجتماعية في أماكن انتشارها كي يساهم في خلق هذه الثقافة العامة المطلوبة لدينا في لبنان”.

وشدد على أن “الثقافة المالية المنشودة لا تحمي فقط الفرد ولا تحمي مجموعة بل تكمل هذه السلسلة من الحماية بدءا من الفرد إلى المؤسسات المالية إلى كل أركان الدولة وحمايتها وحماية المؤسسات. هذا ما نطمح إليه ونعمل للوصول إليه والذي يوصلنا فعلا إلى حكم رشيد قادر على أن يحجز لوطننا مكانا في عالم يتقلب بسرعة ولا مكان فيه للجانبين”.

وختم “لبنان تعود أن يكون المبادر وربما في هذه اللحظة السياسية نشعر بالاختناق نتيجة الإشتباك السياسي الكبير، ولكني أجدد ثقتي بلبنان وطنا قادرا على الخروج من أزمته. هو وطن استطاع في تحديات أصعب أن يخرج وقطاعاته المصرفية والمالية والاقتصادية والتربوية أثبتت مناعتها ولا نزال نعتقد بوجود هذه المناعة، لكن الأهم أن تكون لدينا مناعة سياسية قادرة على حماية البلد ومؤسساته وإطلاقها لنصل إلى استقرار سياسي حقيقي نستطيع معه أن نحجز لنا مكانا في هذه الكعكة الكبيرة التي رُسمت على مستوى المنطقة والعالم والتي تتطلب جهوزية عالية، لبنان يجب ألا يغيب عنها. هذا اللبنان سيعيش سيبقى وسيقوى بإرادة مثل هؤلاء الذين يمارسون اليوم فعلا متقدما من الوعي ومن الرؤية تجاه المستقبل من خلال هذه الندوة المرتبطة بتعزيز القدرات المالية”.

طربيه

أما طربيه فخرج عن نص كلمته، ونوه في بدايتها “بقوة القطاع المالي والمصرفي في لبنان الذي يعمل في ظل مؤشرات اقتصادية متراجعة”، معتبرا أن ذلك يشكل “جزءا مما يدفعه الاقتصاد ثمنا للسياسة”، لكنه رأى أن “هذه المرحلة عابرة”، داعيا إلى “تعاون الجميع على تجاوزها وبصورة خاصة على القيام بخطوات مطلوبة ومنها التصويت على مشاريع القوانين المالية الموجودة في مجلس النواب والتي تتعلق بوضع لبنان وصورته الدولية”.

وذكر بأن “لبنان خرج منذ مدة طويلة من لائحة الدول غير المتعاونة في موضوع تبييض الاموال في لبنان”، لكنه أشار إلى أن “لبنان حتى اليوم لم يصادق تشريعيا على المعاهدات الدولية التي تجاوز الموقعون عليها مئة دولة”. وأضاف: نلح ونصر على هذا المطلب، وعلى السلطات التنفيذية والتشريعية أن تأخذ الموضوع في الاعتبار، وإذا خرج لبنان عن الشرعية الدولية فمن الصعوبة أن يعود ويدخل إليها، لأن هذا الأمر يتطلب إجراءات عانيناها في الماضي عندما وضعنا لفترة على لائحة الدول غير المتعاونة ما اضطر لبنان إلى أن يدخل تعديلات على التشريعات المالية ويكون موضع وفود دولية أتت لتعاين الوضع المالي والمصرفي فيه، وخرج لبنان من هذه الغيمة السوداء نتيجة تعاون كل السلطات التشريعية والتنفيذية والقطاع الخاص وخصوصا القطاع المصرفي”.

وفي كلمته المكتوبة، رأى طربيه أن المؤتمر “يجسد التعاون القائم بين القطاع العام في لبنان ممثلا بوزارتي المال والتربية، والقطاع الخاص ممثلا بجمعية المصارف، مسندا بدعم دولي يتمثل في الشبكة الدولية للتربية المالية (INFE) التابعة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD)”. واعتبر أن “موضوع التثقيف المالي استحوذ على اهتمام الكثير من الهيئات والبلدان بعد نشوء الأزمة المالية في العام 2008، والتي أظهرت تبعاتها أن غياب الثقافة المالية لدى الكثير من المستهلكين، اضافة الى غياب معايير الشفافية والملاءمة في التعامل مع العملاء، كانت المسبب الأبرز للأزمة ولتغذيتها”.

وأشار إلى أن “الدول أدركت متانة العلاقة التي تربط التعليم بالنمو الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي، بحيث ان زيادة الاستثمار في الرأسمال البشري وتعزيز قدراته المالية تنتج زيادة في نمو الاقتصادات وتطور المجتمعات”.

وأوضح أن “الأزمة المالية بينت وجوب العودة إلى النظرية الاقتصادية الكلاسيكية في ترشيد الاستهلاك وتشجيع الإدخار. فلا نمو من دون استثمار، ولا استثمار من دون ادخار”. وأضاف: من شب على شيء شاب عليه. من هنا، دور الأسرة الإرشادي في الموضوع. وكلنا يعلم أن عصرنا هو عصر الانفتاح وسرعة الوصول الى المعلومات، وعصر الاقتصاد الشامل للمعرفة، وعولمة الانظمة المالية والمصرفية وتاليا عولمة المخاطر والنجاحات، حيث ان المستهلكين والمستثمرين على السواء مدعوون إلى اتخاذ قرارات مالية غالبا ما تكون معقدة، في ادارة شؤونهم الحاضرة والمستقبلية. ومن شأن تعزيز القدرات المالية أن يساعد في تكوين مستهلكين أكثر مسؤولية ووعيا والتزاما ماليا، ما يمكـنهم من تنشيط الابتكار ودفع ديناميكية الاسواق، والتعاطي بصورة أفضل مع حالات المداخيل غير المنتظمة والمستحقات الكبيرة الموسمية”.

ورأى أن “من الممكن أن يبدأ تعزيز القدرات المالية في المدارس، كي يؤمن للنشء الجديد التعليم المالي على السواء كالرياضيات وغيرها من علوم الحياة، إضافة الى ضرورة تأمين الوصول الى الخدمات المالية للمبادرين الصغار في الوضع الاقتصادي الصعب الراهن”. وإذ ذكر بأن “وضع النساء التعليمي في المجتمع اللبناني تطور بشكل لافت، خلال السنوات العشرين الماضية، فلم تعد قضية المساواة بين الجنسين وإتاحة الحصول على التعليم مشكلة، وأصبح عدد الفتيات في الجامعات أكبر من عدد الشبان”، أبرز أن دراسة أجرتها جمعية المصارف بالتعاون مع تجمع الباحثات اللبنانيات حول تعامل النساء مع المصارف في لبنان، أظهرت أن “نسبة لا بأس بها من النساء، متعلمات كن أم غير متعلمات، تفتقر الى القدرة على التحكم بمقدراتهن المالية”. ورجح أن ذلك يعود ربما “إلى الثقافة المتوارثة كالإتكالية على الرجل، من جهة، وإلى مستوى التعليم واستيعاب الحسابات المالية، من جهة أخرى. وهنا يكمن دور التربية والتعليم”.

وشدد على أن “المؤسسات المالية ومن بينها المصارف، تخطت مرحلة التنبيه إلى أهمية اندماج أكبر عدد ممكن من الشرائح الاجتماعية في القطاع المالي، إذ أنشأت بعض المصارف منذ زمن ليس بقصير وحدات متخصصة للاهتمام بتمويل المؤسسات المتناهية الصغر، وكذلك طبعا المؤسسات الصغيرة، وأُنشئت شركة “كفالات” منذ عام 1999 بغرض مساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في لبنان للحصول على تمويل مصرفي، وهي تساند أصحاب الأفكار المبدِعة على إمكان الحصول على رساميل وقروض من دون ضمانات مادية”.

واردف “بهدف دفع عجلة النمو المستدام، طرح المصرف المركزي في السوق اللبنانية في السنوات الأربع الأخيرة سلة تحفيز اقتصادي بلغت قيمتها خمسة مليارات دولار، تخدم قطاعات حيوية كالتنمية والابتكار وريادة الاعمال والتعليم والتسليف الاجتماعي ومشاريع الطاقة والبيئة، واقتصاد المعرفة، وكلها أهداف يسعى حاكم البنك المركزي الى تحقيقها بالتعاون مع المصارف لخلق المزيد من القيمة والمساهمة في الاستقرار، في وقت تعاني الدولة اللبنانية صعوبات سياسية حالت منذ سنوات عدة دون إصدار موازنة عامة، وتحقيق إدارة فاعلة ورشيدة للاقتصاد”.

وقال: “تماشيا مع الممارسات العالمية الفضلى وتجنبا لمخاطر الوقوع في إشكاليات مع العملاء، وضع مصرف لبنان في أيار 2010 التعميم الرقم 124 حول الشفافية في شروط التسليف، ثم أتبعه في شباط من العام الجاري بالتعميم الرقم 134 الذي يفرض فيه على المصارف أصول إجراء العمليات مع الزبائن، ومنها تثقيف هؤلاء وتزويدهم المعلومات الدقيقة والوافية حول شروط المنتجات أو الخدمات ومنافعها والمخاطر المتأتية عنها. لكن، لا بد من توافر المبادئ الأولية لدى العميل لفهم واستيعاب هذه المعلومات. وإيمانا منا في جمعية المصارف بوجوب حماية العملاء، حرصا على مصلحتهم من جهة، وعلى مصلحة مصارفنا عبر تجنيبها الوقوع في إشكاليات مع زبائنها، لا سيما مع التعقيدات المتزايدة في المنتجات المالية، من جهة أخرى، أصدرنا أوائل الشهر الجاري، بمساعدة مؤسسة ديلويت Deloitte العالمية، دليلا إرشاديا لسياسات وإجراءات المصارف حول أخلاقيات العمل المصرفي وحماية الزبائن”.

وتمنى أن “يحقق المؤتمر الأهداف المرسومة لتنظيمه وأن ينتهي إلى فهم واضح لما يصلح التأسيس له في مجال التثقيف المالي في لبنان، أي بخطة للأعمال التي تستأهل القيام بها ودعمها بالوسائل المتاحة للجهات المعنية كافة، وهي ما يسمى الاستراتيجية الوطنية لتعزيز القدرات المالية”.

وأشاد بـ”التعاون مع معهد باسل فليحان ووزارة التربية، معتبرا أن تجربة المصارف مع وزارة المال “طويلة جدا، وتوطدت لما فيه خير البلد، منذ استفحال الدين العام”.

وختم “أما بالنسبة الى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD، فنحن نعود دائما في عملنا إلى التعليمات التي تضعها هذه المنظمة على الصعيد العالمي، وإلى إرشاداتها، لا سيما في ما يخص الحوكمة، والشفافية، وأخلاقيات العمل، والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات الخاصة والحفاظ على البيئة. وسنستعين في المستقبل القريب بالمعايير التي وضعتها هذه المنظمة حول تبادل المعلومات المالية بين البلدان عند إقرار قوانين بهذا الشأن في لبنان”.

الجلسات

ثم عقدت جلسة عامة بعنوان “لمحة عن القدرات المالية: التحديات في العالم وفي لبنان”، تناولت الهاجس العالمي المتمثل في تدني الإلمام في المسائل المالية، والأهمية المتزايدة للتربية والثقافة الماليتين، وتأثير الثقافة المالية والاقتصادية على رفاهية الفرد وعلى الاستقرار الاقتصادي الطويل الأمد، وكيف تواجه حكومات العالم تحديات تعزيز الثقافة المالية والاقتصادية؟ والحالة اللبنانية من خلال عرض لنتائج المسح الوطني.

بعدها، عُقدت ثلاث طاولات حوار، تناولت موضوع “التربية المالية المُبكرة في المدرسة: تعزيز قدرات الشباب والمعلمين”، وموضوع “المصارف وحماية المستهلك”، ومسألة “التقاعد واستراتيجيات الإدخار الطويلة الأمد”.

وتعقد غدا طاولة الحوار الرابعة وتتناول “الحكم الرشيد والمساءلة والمواطنية”، وطاولة الحوار الخامسة بعنوان “تعزيز الاندماج المالي”.

ويختتم المؤتمر بجلسة عامة بعنوان “نحو استراتيجية وطنية لتعزيز القدرات المالية في لبنان”.-انتهى-

———

abd muhsin husseini

رئيس اتحاد بلديات صور: بري صمام أمان لبنان والعالم العربي

(أ.ل) – هنأ رئيس إتحاد بلديات قضاء صور عبد المحسن الحسيني، الرئيس نبيه بري، بانتخابه رئيسا لاتحاد البرلمانيين العرب، ورأى في بيان “أن هذا الانتخاب بالاجماع يدل على الثقة العربية والاسلامية التي يتمتع بها الرئيس بري على المستوى الدولي”.

واعتبر “ان الحدث يأتي في ظل ظروف إقليمية صعبة تعيشها المنطقة وتحتاج الى رجل قادر على العبور بين الطوائف والاثنيات فكان اختيار بري رئيسا لاتحاد البرلمانيين العرب مؤشرا ايجابيا يعطي حيزا ودورا مهما للبنان، ويعطي الرئيس بري دفعا ليستمر في رعايته لطاولة الحوار”، داعيا “الجميع الى الالتفاف حول المبادرات التي يطرحها الرئيس بري لاخراج لبنان من أزماته”.-انتهى-

———

riad salameh 

سلامة عشية المنتدى السنوي للمسؤولية الاجتماعية للشركات:

العملاء هم أبرز شركاء المصارف والشركات المالية

(أ.ل) – ينعقد المنتدى السنوي الخامس للمسؤولية الاجتماعية للشركات تحت عنوان “دور الاستدامة في تعزيز قيمة العلامة التجارية وسمعتها”، والذي تنظمه “سي. أس. آر. ليبانون” يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين في 26 و27 من تشرين الاول الجاري في فندق فينيسيا، برعاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وفي حضور أكثر من 700 مشارك من مختلف قطاعات الاعمال والمصارف والمجتمع المدني والجامعات في لبنان والعالم العربي.

يتحدث في المنتدى 45 خبيرا دوليا وعربيا ولبنانيا عن تجارب بلادهم وشركاتهم في حقل الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات، ولا سيما من حيث الحوافز والتشريعات القانونية التي تحض المصانع والمصارف وشركات المال والعقار والنفط والبناء والغذاء والتأمين والمستشفيات والمتاجر الكبرى والمستشفيات والجامعات والمدارس على التزام مسؤولياتها الانسانية والاجتماعية والبيئية وحقوق العمال والموظفين ومكافحة الفساد.

وعشية المنتدى صرح سلامه: “لا شك أن الشركات التي تلتزم مسؤولياتها الاجتماعية والبيئية ستتمكن من تعزيز تنافسيتها وعلاقاتها مع شركائها وإدارتها للمخاطر بفاعلية أكبر. وعلى مستوى القطاع المصرفي، تبرز أهمية المسؤولية الاجتماعية والبيئية للشركات في دعم ثقة شركاء الانتاج.

العملاء هم أبرز شركاء المصارف والشركات المالية، لذا فإن الحرص على مصالحهم وحمايتها هي من أهم عوامل استقرارهم الاجتماعي وتقدمهم المعيشي. ولعل ذلك يبدأ بتعزيز الثقافة المالية للعميل والشفافية في التعامل مع الزبائن لجهة حقوقهم وواجباتهم وإعلامهم بفوائد ومخاطر المنتجات والخدمات التي تعرض عليهم، وتقديم الاستشارات اللازمة لهم لمساعدتهم في اتخاذ القرارات السليمة التي تخدم مصالحهم ومصالح عائلاتهم، مما يرتد إيجابا في المقابل على أعمال هذه المصارف والشركات المالية.

ولا شك في أن التعميم 134 الذي أصدره مصرف لبنان في 12 شباط 2015، تحت عنوان حقوق حماية العملاء يندرج ضمن المسؤولية الاجتماعية للمصارف والشركات المالية لجهة تثقيف العملاء وتوعيتهم وتوضيح حقوقهم، الامر الذي يعود بالفائدة المباشرة على الطرفين”.

وأضاف “نهنئ “سي. أس. آر. ليبانون” على جهودها خلال السنوات الست الماضية لوضع الأسس الصحيحة لتطبيق المسؤولية الاجتماعية والبيئية للشركات في لبنان، ونحن سعداء لشراكتنا ودعمنا الاستراتيجيين للمنتدى السنوي الذي تنظمه منذ عام 2009، لكونه منصة إقليمية مميزة للأعمال ذات طابع اجتماعي توفر كما كبيرا من المعرفة ذات المستوى العالمي ومن الخبرات المتخصصة في حقلي المسؤولية الاجتماعية والاستدامة”.

أزهري

وصرح نائب رئيس جمعية مصارف لبنان رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك لبنان والمهجر سعد أزهري: “خير برهان على أهمية هذا المنتدى والحاجة إليه هو انعقاده للمرة الخامسة على التوالي بمشاركة نخبة من المسؤولين والمتخصصين وقيادات من مؤسسات الأعمال وجمعيات المجتمع المدني، فموضوع المسؤولية الإجتماعية للشركات ودور المجتمع المدني في تطوير الحياة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية في البلد هو من المواضيع الحيوية في عالمنا المعاصر”. وأضاف: “معظم الشركات ومؤسسات الأعمال، على عكس ما يعتقد البعض، لا تصبو إلى الربح الطائش واللامتناهي، ولا تسعى إلى تحقيق أهدافها بعيدا عن الإعتبارات الإنسانية لأجواء عملها، إذ إن إدارة الشركات وموظفيها جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع، ويعون أن مصالح المجتمع تتلاءم مع مصالحهم في معظم بل كل الأحيان. بالطبع، تستفيد الشركات من نشاطاتها في المسؤولية الإجتماعية من خلال التحسن في مبيعاتها وأسعار أسهمها، بالإضافة إلى التحسن في سمعتها الذي يخول الشركات النجاح حتى في أسواق صعبة تتسم بعدم الإستقرار، كما يساعدها على استقطاب كوادر ماهرة وكفوءة للعمل لديها. وينبع اقتناع الشركات أيضا بضرورة المسؤولية البيئية والإجتماعية من حسها الإنساني والخيري، والأهم من ذلك من إيمانها بأن المجتمع السليم والآمن والمزدهر هو الاساس لنمو الأعمال وتفوق الشركات”.

وختم الازهري: “إن أهمية المسؤولية الإجتماعية تبرز خصوصا في هذه الأوقات التي تعاني فيها الدولة ومؤسساتها نقصا في المتانة المالية والإدارة الرشيدة، ويعيش لبنان إختلالات سياسية واقتصادية صعبة. ونحن في بنك لبنان والمهجر وفي القطاع المصرفي ككل نعي مسؤولياتنا المالية والإجتماعية ونعمل ما في وسعنا على تحقيقها والنجاح فيها”.

بجاني

وفي هذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لشركة “ماجد الفطيم القابضة” الآن بجاني: “اليوم، وبعدما أصبح تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة ضمن أبرز أهدافنا، وبعدما تمكنا من الارتقاء بمعايير الاستدامة في جميع أنحاء المنطقة، تسعدنا رعاية المنتدى السنوي للمسؤولية الاجتماعية للشركات في لبنان، الذي يجعل من مسألة الاستدامة قضيته الاولى، ونحن نتطلع إلى المساهمة في النقاش حول تطبيق معايير الاستدامة العالمية في لبنان والمنطقة”.

وأضاف: “تمكنت مجموعة ماجد الفطيم من تحقيق تقدم كبير منذ أن باشرت تنفيذ استراتيجية الاستدامة قبل عامين، بما في ذلك وضع سياسة ومعايير العمل التي تضمن حقوق العاملين، كما وصلت إلى مستويات عالية من الكفاءة في استخدام الطاقة من خلال توفير 6000 طن من النفايات. وحتى الآن، وصل عدد المباني التابعة لشركة “ماجد الفطيم العقارية” والحاصلة على شهادات المباني الخضراء إلى سبعة، فيما حصل “سيتي سنتر مردف” على شهادة LEED الذهبية عن فئة التشغيل والصيانة EBOM عام 2015، ليصبح بذلك أكبر مركز تسوق يحصل على هذا التصنيف”.

وأكدت كارين أنطونيادس الترك، مديرة “التأسيس لقيمة مشتركة” في “نستله” – الشرق الأوسط “أننا ندرك أن ازدهار أعمالنا على المدى الطويل يرتبط بازدهار المجتمعات التي نخدمها. إن التأسيس لقيمة مشتركة ليس عمل إحسان أو مجرد مهمة إضافية، بل هو مبدأ جوهري يوجه طريقة أعمال الشركة، ونحن في نستله مؤهلون بشكل خاص للتأسيس لقيمة مشتركة في مجالات التغذية، المياه، والتنمية الريفية”.

وستعرض مديرة “نستله” في لبنان ياسمين بربير في المنتدى 20 التزاما تم نشرها أخيرا في أول تقرير من نوعه في الشرق الاوسط “نستله في المجتمع – التأسيس لقيمة مشتركة – CSV”، وهي تحدد أهدافا تسعى “نستله” للإيفاء بها وتحقيقها مع نهاية عام 2017 أو قبل ذلك في مجالات التغذية، التوريد المسؤول، المياه، الاستدامة البيئية، الأفراد والامتثال.

يذكر أن مفهوم “التأسيس لقيمة مشتركة” ظهر للمرة الاولى عام 2006 في بحث مطول في مجلة “هارفرد بزنس ريفيو”، وهو يشكل طريقة نستله الأساسية في القيام بأعمالها”.-انتهى-

———

اختتام ندوة لاتحاد نقابات العاملين في القطاع الصحي ومنظمة العمل الدولية

(أ.ل) – اختتمت الندوة المتخصصة حول المستشفيات الحكومية التي نظمها اتحاد نقابات العاملين في القطاع الصحي بالتعاون مع منظمة العمل الدولية أعمالها ظهر اليوم بإصدارها عدداً من التوصيات المتعلّقة بالموضوع… (مرفق نسخة من التوصيات). وكانت الندوة التي افتتحت أعمالها صباح الثلاثاء بتاريخ 20/10/2015 في مستشفى دار العجزة الإسلامية برعاية وزير الصحة العامة شهدت حضور حوالي خمسين مشاركاً من مختلف فئات العاملين في القطاع الصحي كما تداخل فيها عدد من الاختصاصيين والنقابيين وممثلي وزارة الصحة فضلاً عن الاتحاد العمالي العام ومنظمة العمل الدولية.

هذا وقد ألقيت عدد من الكلمات في حفل الافتتاح لكلّ من وزير العمل ومنظمة العمل الدولية والاتحاد العمالي العام والاتحاد العربي للعاملين في القطاع الصحي ودار العجزة الإسلامية واتحاد نقابات العاملين في القطاع الصحي.

المدهون

رئيس الاتحاد الصحي توفيق المدهون ركّز في كلمته على أنّ الاتحاد ينطلق في تنظيم هذه الندوة من مبدأ الحق بالصحة في شرعة حقوق الإنسان والدستور اللبناني معتبراً أنّ العمل النقابي لا يقتصر على المطالب العمالية فقط ويتعدّاها إلى هموم الناس والعمال المعيشية الأخرى رافضاً خصخصة هذا القطاع.

واعتبر السيد مصطفى سعيد ممثل منظمة العمل الدولية أنّ هذا القطاع من أهمّ القطاعات الحيوية في المجتمع حيث يعمل فيه حوالي 100 مليون في العالم وانتقد سعيد سياسات الخصخصة التي طالت القطاع وتراجع حجم الإنفاق فيه والتضييق على الحريات النقابية وأشار إلى أنه رغم تدخل الدولة اللبنانية في الصحة فإنّ حوالي 50% من الناس من دون أي تغطية صحية وأنهى مشدّداً على الدعوة لتطبيق الاتفاقيات الدولية الخاصة بالصحة إضافةً لاتفاقيتي العمل رقم (78) و (98) المتعلّقتين بالحرية النقابية والمفاوضة الجماعية.

غصن                     

رئيس الاتحاد العمالي العام السيد غسان غصن ركّز على وجوب أن يكون الموضوع مستشفيات عامة وليس حكومية للفقراء بل لعامة الناس وبأفضل الخدمات والرعاية مطالباً بأن لا يكون هناك سقوف مالية لهذه المستشفيات لأنّ الصحة هي دليل التقدّم والرقيّ في أي بلد مؤكداً دعم الاتحاد العمالي لجميع العاملين في القطاع وقضاياهم المحقّة.

فاعور                     

وبعد تحية من أمين عام اتحاد الصحة العرب الأمين سر الختم عبد القادر تحدث رئيس مجلس العمدة في دار العجزة الإسلامية الدكتور محمود فاعور أهمية أن تكون المستشفيات مؤسسات تعليمية مؤكداً على حق المواطن في علاج طبي في المستشفى الحكومي من دون اللجوء إلى الوساطات والتدخلات.

عربيد                     

واختتم الحفل الدكتور بهيج عربيد ممثلاُ وزير الصحة العامة مشيراً إلى وجود 27 مستشفى حكومي عامل فيها 1700 سرير ويشكّل حوالي 18% من حجم المستشفيات العاملة في لبنان مشدّداً على أهمية الاستقلالية المالية والإدارية للمستشفيات الحكومية ومشيراً إلى العوائق السياسية والمالية والتداخل بين العام والخاص والى ضعف موازنة وزارة الصحة والتأخر في تعيين مجالس إدارة جديدة لأسباب سياسية.

عقدت إثر ذلك ثلاث جلسات متتالية أدار الأولى رئيس نقابة مستخدمي مستشفى أوتيل ديو السيد فادي أندريا وتحدّث فيها الأستاذ مصطفى سعيد عن الاتفاقيات الدولية وحقوق العاملين والدكتور وسيم الوزان الرئيس والمدير العام السابق لمستشفى بيروت الحكومي عن تجربته بينما تحدّثت النقيبة نهاد ضومط (رئيسة نقابة الممرضين والممرضات) عن علاقة القطاع التمريضي بالمستشفيات الحكومية.

أما الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور حسن وزني مدير مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية فتحدّث فيها ممثل نقابة الأطباء الدكتور محمد حاسبيني عن علاقة النقابة مع القطاع كما قدّم الدكتور بهيج عربيد مداخلة عن موقع القطاع الحكومي من السياسة الصحية في لبنان فضلاً عن مداخلة من ممثل اتحاد نقابات القطاع الصحي حسام الأسطا عن تنظيم العلاقة التعاقدية وتحسين شروط العمل من خلال العمل النقابي.

الجلسة الثالثة عقدت بإدارة الدكتور بلال غزيري مدير مستشفى المقاصد الإسلامية تحت عنوان صحة المسنين بين القطاعين العام والخاص وتحدث فيها الأستاذ عزام حوري مدير عام مستشفى دار العجزة الإسلامية عن واقع الأزمة الاستشفائية للكبار بالسن في الجمعيات الأهلية والدكتور بهيج عربيد عن السياسة الحكومية تجاه كبار السن والأستاذ عياد السباعي ممثلاُ عن مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن الحماية الاجتماعية للكبار بالسن في سياسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.-انتهى-

———

university islamic

عميد كلية الدراسات الاسلامية في الجامعة الاسلامية

حاضر عن “الاصلاح السياسي والاجتماعي في ثورة الامام الحسين”

(أ.ل) – القى عميد كلية الدراسات الاسلامية في الجامعة الاسلامية الدكتور فرح موسى ظهر اليوم وبرعاية وحضور رئيس الجامعة الاسلامية في لبنان الدكتور حسن الشلبي محاضرة بعنوان “الاصلاح السياسي والاجتماعي في ثورة الامام الحسين”، وذلك في حرم الجامعة في خلدة، حضرها الامين العام عباس نصر الله، عمداء وأساتذة الجامعة وطلابها ومهتمون”.

وإعتبر موسى أن “واقعة كربلاء تشكل نموذجا فريدا في تاريخ البشرية لجهة ما أسست له هذه الواقعة من تحولات في قضايا المجتمع الانساني سواء الدينية أم الدنيوية، فعاشوراء ليست مناسبة للحديث عن واقع الأمة وحسب، وإنما هي مدرسة تجسدت فيها روح الاسلام عقيدة وشريعة وسياسة”.

وأشار الى أن “الامام الحسين في ثورته أكد على أن الأمة لا يمكن أن تبلغ مستوى الخيرية، أو الوسطية، أو الشهادة ما لم تتحول جذريا في جميع ميادين الحياة وخاصة في مجال العقيدة”. وختم “إحياء هذه المناسبة ليس لاجل تسويغ رؤية طائفية أو حزب سياسي، أو مذهبي، وإنما الهدف هو بعث الامة بإتجاه أهدافها لتحقيق العزة والكرامة والحرية كسبيل وحيد لتحقيق العدالة واقامة الحق في الارض”.

بدوره نوه الشلبي بـ”المحاضرة القيمة ومنهجيتها العلمية في توصيف الامة”، كما عقب عباس نصرالله ب”الدعوة الى الاقتداء بالامام الحسين من خلال طلب الاصلاح وعدم السكوت على الظلم ومحاربة الفساد لنكون مصلحين كما عمل الامام موسى الصدر الذي نهض لرفع الظلم والحرمان عن الانسان بمنأى عن إنتمائه السياسي والطائفي مطالبا بالاصلاح السياسي والاجتماعي حتى لا يبقى مظلوما ومحروما”. وفي الختام أجاب موسى على أسئلة الحضور.-انتهى-

———

nabih berri

بري مصمم على الدعوة الى جلسة تشريعية

—-

درويش خلال احياء الليلة السابعة من ليالي عاشوراء في المصيلح:

افهم عاشوراء بأنها ليست تاريخاً ولا حدثاً محدوداً بوقت وزمن

انها حالة ما زالت تتكرر في عالمنا العربي

(أ.ل) – نقل النواب بعد لقاء الاربعاء اليوم ان الرئيس بري مصمم على الدعوة الى عقد جلسة تشريعية في اقرب وقت ممكن، وقال انه لم يعد مقبولاً الاستمرار على هذا الوضع من التعطيل الذي يزيد من الانهيار والاخطار على الاوضاع الاقتصادية .

وقال النواب ان رئيس المجلس بدأ التحضير لهذه الجلسة، واعطى توجيهاته لدوائر المجلس تمهيداً لها، وانه سيترأس اجتماعاً لهيئة مكتب المجلس ظهر يوم الثلاثاء المقبل من اجل درس واقرار جدول الاعمال خصوصاً في ضوء تراكم العديد من مشاريع واقتراحات القوانين الملّحة والضرورية .

وكان الرئيس بري التقى في اطار لقاء الاربعاء النواب السادة: اميل رحمة، نبيل نقولا، وليد خوري، علي عمار ، هاني قبيسي، ياسين جابر، ميشال موسى ، علي بزي، علي خريس، قاسم هاشم، وليد سكرية، عباس هاشم، واسطفان الدويهي.

من جهة ثانية، احيا رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الليلة السابعة من ليالي عاشوراء بمجلس عزاء حسيني اقيم في قاعة ادهم خنجر في المصليح، حضره رئيس المكتب السياسي لحركة امل جميل حايك ممثلاً رئيس المجلس النيابي، والنواب هاني قبيسي، عبد المجيد صالح، ياسين جابر، ميشال موسى، وزير الاشعال العامة والنقل غازي زعيتر، راعي ابرشية زحلة والفرزل للروم الملكيين الكاثوليك المطران عاصم درويش، مدير التعليم المهني والتقني احمد دياب، نائب رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي ربيع الدبس، قيادات امنية وعسكرية وفعاليات سياسية وقضائية اغترابية وممثلين عن الطوائف الروحية اللبنانية ورؤوساء واعضاء مجالس بلدية واختيارية وحشود شعبية من مختلف المناطق.

المجلس استهل بأي من الذكر الحكيم للمقرئ السيد حسين موسى.

بعدها القى راعي ابرشية زحلة والفرزل للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام درويش كلمة استلها بالحديث عن معاني عاشوراء وقيمها الانسانية والرسالية لافتاً الى ان عاشوراء هي مدرسة تدعو الى التعاون بين الاديان والى المواطنية السليمة.

وقال المطران درويش: انا كمسيحي اعتبر معني بهذا الحدث التاريخي المهم وافهم عاشوراء بأنها انتصار على الالم وعلى الظلم وعلى الخيانة. ففي عاشوراء ايضاً اوجه شبه كثيرة مع مأساة الانسان التي تلازمه طوال حياته، وفيها ايضاً اوجه شبه مع المسيحية. ففي صلب المسيح وقيامته انتصار على خيانة يهوذا الذي باعه بثلاثين من الفضة وانتصار على جماعة اليهود الذين اسلموه، وفيها ايضاً انتصار على الالم والموت.

كما اني ارى في عاشوراء وثبة حياة جديدة وولاء مطلقاً لله والوطن وهي ايضاً توبة عميقة وعودة الى الله والى الانسان الاخر.

واضاف المطران درويش: افهم عاشوراء بأنها ليست تاريخاً ولا حدثاً محدوداً بوقت وزمن، انها حالة ما زالت تتكرر في عالمنا العربي وهي حدث يومي نعيشه نتيجة تشتت فكري وثقافي. فالنزاعات بدل ان تخبو ما زالت تنمو بإضطراد في ما بيننا, لقد جعلنا من صراع الحضارات وصراع الاديان شغلنا الشاغل وجعلنا الاقتتال بيننا في كل زاوية وبيت وتحت اسم “الربيع العربي” او الديمقراطية، كما اننا زرعنا في نفوسنا التباسا بين الدين والسياسة وصرنا لا نميز بين الخير والشر، وقد جعل هذا الربيع منا رحلا ننتقل من تهجير الى تهجير.

وتابع في كلمته: ومن رحم الالم نفهم عاشوراء بأنها ايضاً تطلع الى الوحدة. وهذه الوحدة تتطلب حواراً متواصلا وتفاهماً متبادلاً، فلا تقدم ولا سلام ولا امن من دون قبول الاخر كما هو، بفكره وعقيدته ودينه ورؤيته الخاصة واحترام تطلعاته. ونحن كمسؤولين روحيين علينا ان نبادر قبل غيرنا الى تشجيع هذا الحوار وتعزيز التنوع الثقافي في مجتمعنا. وانا على قناعة، عندما نكون صادقين في حوارنا، سينتج في ما بين اللبنانيين تراثاً مشتركاً وتقاليد روحية وانسانية واجتماعية تساهم في تخفيف حدة الانقسامات الموجودة في مجتمعنا.

وحول الوجود المسيحي في الشرق وخطر التطرف قال درويش: عاشوراء هي ايضاً مدرسة تعلمنا التعاون بين الاديان، هذا التعاون الذي ننشده سيؤسس من دون شك مواطنية سليمة وتوزيعاً افضل لخيرات الوطن وتوازنا في توزيع وظائف الدولة. وهنا اسمحوا لي ان اتطرق الى الوجود المسيحي في منطقتنا العربية فأنتم ايها الاخوة على يقين مثلنا بأننا لسنا ضيوفاً في هذه البلاد ولا شعباً منفصلا عن شعوب المنطقة بل نحن مع جميع مكونات المجتمع اصحاب ارض وتاريخ مجيد ورواد نضال وتضحية. عشنا معا في اصعب الظروف وتقاسمنا معا والفقر والجوع والهوان وتشاركنا في نجاحاتنا وافراحنا لكننا اليوم نقلق مثلكم من صمود الجماعات المتطرفة الوافدة الينا. ونحن على قناعة بأننا معكم سنربح الرهان في ان تبقى الاديان السماوية في العالم العربي رسالة واضحة للعالم كله.

وختم المطران درويش كلمته بالقول: نأمل ان تكون عاشوراء هذه السنة مناسبة توحدنا نحن اللبنانيين لنتجنب الفراغ وتداعيات الانقسامات السياسية التي نشهدها ونعيشها. ونأمل ان تأتينا عاشوارء برئيس للجمهورية وبقانون انتخاب جديد حتى تستقيم الامور وتريح جميع مكونات مجتمعنا اللبناني.

الامل الوحيد الباقي امامنا هو ان نتكاتف في هذه الاوقات الصعبة ونعمل معاً على تأسيس مواطنية وتحدة مبنية على الاحترام المتبادل بين جميع مكونات المجتمع. فالله يريدنا ان نعيش سعداء محبوبين ومحبين. فالاخوة في ما بيننا اصبحت حتمية ولا مجال لنحافظ على لبنان الا بعلاقات متينة وبأن نكون كما يقول البابا بندكتوس “حراسا لبعضنا البعض” لان الدين الحق هو ان ندرك اننا مسؤولون تجاه الاخرين تجاه اخوتنا في الانسانية ومتى ادركنا هذا “يتدفق التضامن والعدالة والرحمة والتعاطف بشكل طبيعي من قلوبنا” (البابا بندكتوس السادس عشر في رسالة صوم 2012).

اجدد شكري لسيد هذا الدار واهنئه لانتخابه رئيساً للمرة الثانية للمجلس البرلماني العربي، وتحية لسيدة هذا البيت والشكر الكبير لدورها الاجتماعي الرائد.

المجلس العاشورائي اختتم بالسيرة الحسينية تلاها فضيلة الشيخ حيدر المولى.

كما احيت عقيلة رئيس مجلس النواب السيد رندى عاصي بري المناسبة العاشورائية بمجلس عزاء اقامته في دارتها في المصيلح حضره عقيلات عدد من الورزاء والنواب وفعاليات نسائية.-انتهى-

———

tamam salam

سلام عرض مع مراد التطورات

(أ.ل) – إستقبل رئيس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السراي الحكومي، الوزير السابق عبد الرحيم مراد، وتناول البحث التطوارت العامة.-انتهى-

———

خارجية ومغتربين لوغو

باسيل أرسل كتب تهنئة للفائزين بالمقاعد النيابية في البرلمان الكندي من أصل لبناني

(أ.ل) – أرسل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل كتب تهنئة للفائزين بالمقاعد النيابية في البرلمان الكندي والمتحدّرين من أصل لبناني، وهم السيدة إيفا ناصيف (عن دائرة فيمي)، والسادة فيصل الخوري عن دائرة لافال ديزيل، زياد أبو لطيف (عن دائرة أدمنتون مانيغ)، مروان طبّارة (عن دائرة كتشنر- جنوب هسبلر).

وعبّر الوزير باسيل في رسائل التهنئة عن اعتزازه بتبوّئهم هذه المناصب القيادية في بلدان انتشارهم، كما عن تطلّعه للعمل معهم مستقبلاً من أجل تفعيل وتعزيز العلاقات الثنائية بين لبنان وكندا على جمع الأصعدة، لا سيما الثقافية والاقتصادية منها. وإذ تمنّى لهم المزيد من التقدّم والنجاح لما فيه خير وازدهار العلاقات بين لبنان وكندا، أمل أن يلقاهم في المؤتمر الإغترابي الثالث الذي تنظّمه وزارة الخارجية والمغتربين في 5 و6 و7 أيّار من العام المقبل.-انتهى-

———-

john kahwaji

قهوجي بحث مع قائد القوات الخاصة البريطانية علاقات التعاون

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، ظهر اليوم، قائد القوات الخاصة البريطانية اللواء James CHISWELL على رأس وفد مرافق. وتناول البحث علاقات التعاون بين جيشي البلدين، وبرنامج المساعدات البريطانية المقدمة للجيش اللبناني، خصوصاً في مجالي التدريب، والتجهيزات الخاصة بمراقبة الحدود الشرقية والشمالية.-انتهى-

———

amn aam

الامن العام: توقيف مختار وسوري لانجاز بطاقة تعريف قيد الدرس في صور

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان التالي:

في إطار مكافحتها لنشاطات عصابات التزوير، أوقفت المديرية العامة للأمن العام في مدينة صور وبناءً على إشارة النيابة العامة المختصة المختار ( ع.ن ) الذي أقدم بالتواطؤ مع اللبناني (أ.ع) على إنجاز بطاقة تعريف قيد الدرس بصورة ملتوية للسوري ( ف.خ ) .

بعد انتهاء التحقيقات، أشارت النيابة العامة بسحب الختم من المختار وإحالته مع السوري موقوفين الى جانبها، والعمل لا زال جارياً لملاحقة باقي الأشخاص المتورطين بالقضية وتوقيفهم وسوقهم أمام العدالة.-انتهى-

——–

waeel abu faour

ابو فاعور طلب من محافظ الهرمل إزالة النفايات من أمام المستشفى الحكومي

(أ.ل) – طلب وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور من محافظ بعلبك – الهرمل بشير خضر إزالة أكوام النفايات من أمام مستشفى الهرمل الحكومي، داعيا الى “السعي بجهد لإيجاد مكب آخر بأسرع وقت ممكن، حفاظا على الصحة العامة وصحة المواطنين وتفاديا لتكاثر القوارض والأمراض”.

تجدر الاشارة الى ان وزير الصحة سبق وطلب إقفال المكب المذكور مطلع الشهر الماضي، الا ان النفايات ما زالت موجودة أمام المستشفى لعدم وجود مكان آخر لرمي النفايات فيه.-انتهى-

——–

thPBAYLVQK

شبطيني: انتخاب رئيس هو الامل الوحيد المتبقي لحل مشاكلنا

(أ.ل) – رأت وزيرة المهجرين اليس شبطيني، في تصريح، “اننا كنا بغنى عن التجاذبات الحاصلة اليوم والتصعيد بين الاطراف في ظل عدم انتخاب رئيس للجمهورية ومجلس النواب متوقف قسرا وحكومة مترنحة ومغيبة ومعطلة، وفي ظل اقليمية معقدة الا اذا كان البعض يراهن على التطورات المستجدة وخصوصا في سوريا ودخول العنصر الروسي لتحسين المواقع مع العلم ان لعبة الدول خطيرة والمراهنة عليها يحفل بالكثير من المطبات مجددين دعوتنا للتمسك بالحوار اليوم اكثر من اي وقت اخر لانه الملاذ الوحيد لنا ومسكن يفي من الوقوع في المزيج من الفراغ”، متمنية “على الاطراف المعنية ترك الحكومة تعمل رأفة بالوطن والمواطن اللذان يروحان تحت وطأة معيشية وخدماتية صعبة ومكلفة والضرر يطال مواطنين من جميع الفئات بمن فيهم المستقلون”.

واضافت “في هذا السياق نعتقد ان تنظيم الخلاف بين الاطراف السياسية هو السبيل الوحيد للحفاظ على الاستقرار وتجربة بعض الاطراف في هذا المجال اثبتت صوابية هذا المنحى واعطت ثمارها في المهادنة واطلاق المواقف دون تحد واستفزاز، ادت الى لجم التوتر وانطلاقا من هذه المعادلة فلتكن اجتماعات الحكومة اجتماعات دورية منتجة تعالج امور الناس الملحة والضرورية وان تقتصر على معالجة ملف النفايات فقط وان كان من مسائل خلافية فلنرحل لطاولة الحوار والحوارات الثنائية وبذلك نكون قد خلصنا البلد من ازمة جديدة لا يستفيد منها احد وتجنيب اخر مؤسسة دستورية تعمل مخاطر التعطيل وعدم الوقوع في الشلل الكامل، مع تذكيرنا الدائم والثابت بأن انتخاب رئيس جديد للجمهورية يكون معتدلا وجامعا وقويا بشخصه هو الامل الوحيد المتبقي لحل جميع مشاكلنا دون ترقيع او مواية، للأسف اننا في وضع لا نحسد عليه وفيه الكثير من المخاطر وعلى الجميع ان يعي دقة المرحلة”.

وختمت “نوجه تحية تضامن لشعبنا المقاوم والبطل في الاراضي العربية الفلسطينية المحتلة”، مدينة “المجازر الحاصلة بحق اهالينا العزل التي ينفذها العدو الاسرائيلي الغاصب والمدنس لمقاماتنا الدينية المدمن على الاجرام”، داعية “المجتمع الدولي للتحرك سريعا من اجل وقف هذه المجزرة”.-انتهى-

———

ramzi jreij 

جريج التقى مسؤولي محطات التلفزة:

نحرص على الحرية الاعلامية تحت سقف القانون

(أ.ل) – ترأس وزير الاعلام رمزي جريج في مكتبه في الوزارة، اجتماعا لرؤساء مجالس ادارات المحطات الاعلامية المرئية، في حضور رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ، وجرى عرض لشؤون الاعلام المرئي. وبعد الاجتماع، قال جريج: “اجتمعت بوفد من المسؤولين الرئيسيين عن محطات التلفزة في لبنان، وكان الاجتماع وديا ومفيدا ومجديا في الوقت نفسه. وعرضنا كل مشاكل الاعلام والحالة التي نحن فيها في لبنان بسبب الازمات الكثيرة التي نعانيها، ولقد تناول البحث 3 نقاط:

– اولا: الحرص على الحرية الاعلامية وعلى دور الاعلام في تأدية مهماته بحرية، وانما تحت سقف القانون ووفقا للمناقبية المهنية التي يرتضيها الاعلام طوعا، من أجل تغليب المصلحة العامة الوطنية على أي اعتبار آخر.

– ثانيا: كيفية معالجة الازمة المالية التي يعانيها الاعلام اللبناني عموما ومحطات المرئي والمسموع خصوصا، بسبب الاوضاع الاقتصادية وبسبب شح سوق الاعلان، وقد درسنا بعض الحلول وتواعدنا ان نجتمع ثانية من اجل عرض هذه الحلول توصلا الى تنقية الجو الاعلامي وتعافيه من العجز الذي يعانيه.

– ثالثا: ضرورة تغليب الموضوعية والاعتدال في نقل الاخبار والتعليق عليها، ولا شك في ان الاعلام يتجاوب مع هذا الطرح، وانما جرى أيضا عرض بعض الشوائب في الاداء السياسي الذي يجعله في موقع الانتقاد، وهذا حق له لاننا ننعم في لبنان بحرية اعلامية غير متوافرة في سائر البلدان المجاورة، وهي ميزة للبنان، وانما ينبغي ان تمارس بشكل يغلب المصلحة الوطنية على الاثارة والسبق الصحافي، وخصوصا في الظروف التي نعيشها”.

وختم جريج: “الاجتماع كان وديا ومفيدا، وسنجتمع دوريا من أجل التحاور في كل شؤون الاعلام وشؤون البلد في صورة عامة”.-انتهى-

———

images[2]

إخمـاد حرائق في خراج قبعيت عنجر ورياق

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

عمـلت وحدات الجيش المنتشـرة عملانياً، بالاشـتراك مع عناصر الدفاع المدني، على إخمـاد حرائق شـبّت يوم أمس في خراج البلدات التالية: قبعيت، عنجر ورياق.

قدرت المساحة المتضررة بنحو 16 دونماً من الاشجار المثمرة والحرجية والاعشاب اليابسة.-انتهى-

——–

images[2]

زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 9.30 من يوم أمس، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل منطقة رأس الناقورة لمسافة 388 متراً ولمدة ثماني دقائق.

تجري متابعة الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——–

alan hakim

حكيم التقى سفيرة سري لانكا ووفد نقابة المهن البصرية

(أ.ل) – استقبل وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم سفيرة سري لانكا في لبنان ويجيراتني مانديس، في زيارة بروتوكولية للتعارف، تم في خلالها البحث في سبل تطوير العلاقات الثنائية لا سيما الاقتصادية والتجارية بين البلدين، خصوصا وان هناك العديد من القطاعات المشتركة التي يمكن تطويرها خصوصا الاستثمارات وقطاع البناء والسياحة والمجوهرات والخدمات والقطاع المصرفي.

وشدد حكيم على “ثلاث نقاط كخارطة طريق عملية ليعمل الفريقان على تطويرها وتنفيذها هي:

1- اهمية انشاء مجلس رجال اعمال سري لانكيين نظرا لاهمية تطوير العلاقات اللبنانية السري لانكية عبر مجالس رجال الاعمل.

2- لجنة مشتركة بين الوزارة والسفارة لوضع الخطة قيد التنفيذ والمتابعة.

3- المشاركة في المعارض لتبادل الخبرات.

ثم التقى حكيم رئيسة مجلس ادارة المنطقة الاقتصادية في طرابلس الوزيرة السابقة ريا الحسن، وبحث معها في سبل تفعيل وتطوير العمل في المنطقة. كما استقبل وفد نقابة المهن البصرية برئاسة جورج حواط، وبحث معه في اوضاع القطاع والمشاكل التي يعاني منها العاملون في هذا القطاع.-انتهى-

———

mikael kazzi

قزي التقى رئيس الاميركية واتحاد الصحة العرب واصحاب الافران

(أ.ل) – استقبل وزير العمل سجعان قزي، رئيس الجامعة الاميركية الجديد في بيروت الدكتور فضلو خوري. وتركز الحديث على “سبل التعاون بين وزارة العمل وادارة الجامعة في ميادين الاختصاص” .

واكد قزي لرئيس الجامعة انه “اذ يشجع الاستعانة بالخبرات والكفاءات الاجنبية لتعزيز تفاعل الحضارات وتزويد الطلاب باحدث التقنيات والافكار العصرية، فانه يعول على مسؤولية الجامعات الكبرى لضمان استمرار هذا التفاعل مع الاخذ بالاعتبار الكفاءات اللبنانية”.

كما استقبل قزي وفدا من اتحاد الصحة العرب ضم: الامين العام للاتحاد الدكتور سر الختم عبد القادر، ورئيس اتحاد الصحة في لبنان توفيق المدهون، يرافقهما الامين العام للاتحاد العمالي العام سعد الدين حميدي صقر، وجرى البحث في بعض القضايا التي تتعلق بالاتحاد ونشاطاته على مستوى العالم العربي وخصوصا لبنان.    وعرض الوزير قزي مع اتحاد نقابات اصحاب الافران برئاسة كاظم ابراهيم، مطالب الاتحاد والمشاكل التي تعترض هذا القطاع في الظروف الراهنة.

من جهة ثانية تسلم وزير العمل من نقابة الموسيقيين المحترفين في لبنان مذكرة شكت فيها النقابة من “استخدام اصحاب المطاعم والملاهي والفنادق والمنتجعات السياحية وصالات الافراح موسيقيين ومغنين غير اللبنانيين من دون حيازتهم على مستندات شرعية تسمح لهم بمزاولة العمل الفني المشار اليه”. واعتبرت ان “استخدامهم يؤثر سلبا على الموسيقيين والمغنين اللبنانيين الذين تم استبعادهم من قبل اصحاب الشأن”. وطالبت المذكرة “وزارة العمل ايجاد الحلول المناسبة قبل فوات الاوان”، متمنية “اصدار تحذير لاصحاب المطاعم والملاهي والمقاهي والفنادق من استخدام موسيقيين ومغنين غير لبنانيين دون حيازتهم على الاوراق القانونية”.-انتهى-

——–

walid junblat

جنبلاط عرض وكاغ التطورات الراهنة

(أ.ل) – إستقبل رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، وعرض معها التطورات الراهنة.-انتهى-

———

sami gmaiel

النائب الجميل عرض مع النائب الالماني يوهان الاوضاع في لبنان والمنطقة

(أ.ل) – استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، النائب الألماني عن الحزب المسيحي الديموقراطي وادفول يوهان، يرافقه الممثل المقيم ل”مؤسسة كونراد اديناور” في لبنان بيتر ريميليه.

وتم خلال اللقاء “البحث في تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة، وضرورة ايجاد حل جدي لأزمة اللاجئين التي تضغط على الأوضاع الإجتماعية والحياتية للبنانيين، وبدأت بالتمدد الى الخارج”، بحسب بيان للمكتب الاعلامي للجميل.-انتهى-

——–

nawwaf musawi (1)

الموسوي: مستمرون في درب المقاومة وتصعيد قدراتها

(أ.ل) – أكّد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي أن “الشعب الفلسطيني يقدم لنا أمثولة رائعة بأن شعباً قرّر أن يقاوم فقاوم بكل ما لديه، ولم يكن هناك فرق بين شاب وعجوز، ولا بين شاب وفتاة، فكلّهم تحمّلوا المسؤولية، ولذلك فإنه من الواجب على هذه الأمة أن تمكّن الشعب والشباب الفلسطيني بعدما شرع في مقاومته هذه من الحصول على ما يلزمه من إمكانات لجعلها راقية في الميدان والمواجهة، لا أن يبقى هذا الشاب الفلسطيني يبحث عن بندقية فلا يجدها إلاّ بعد قتله لجندي من الجنود الإسرائيليين، فلماذا لا تتحمل اليوم الأمّة بأجمعها مسؤولية تمكين الشعب الفلسطيني من حمل السلاح المقاومة”.

وأضاف “سمعنا بالأمس بعض الأنظمة العربية تقول إنها ستسلح المسلحين في سوريا لمواجهة التدخل الروسي، فلماذا لا ترينا هذه الدول التي باتت معروفة بالاسم حميّتها العربية والإنسانية والإسلامية في تقديم السلاح إلى الشباب الفلسطيني الذي قال بكلمة واحدة إنه يريد المقاومة، وهذا ليس بجديد علينا، فنحن لا يمكننا أن ننسى أن الشعب الفلسطيني عندما خرج ووصل إلى مارون الراس قدم عشرة شهداء من خيرة شبابه، مع العلم أنهم ممن ولدوا في المخيمات ولم يولدوا في فلسطين”.

وفي كلمة له خلال المجلس العاشورائي الذي يقيمه حزب الله في مجمع الإمام الحسين (ع) في مدينة صور، قال “إننا على ثقة تامة بأن قرار الشعب الفلسطيني هو المقاومة والعودة إلى أرضه المحتلة بعد تحريرها، ولكن مسؤولية الأمة في هذا المجال أن تتحمّل مسؤولياتها وتقدم السلاح إلى الشعب الفلسطيني الشقيق والحبيب والذبيح والمظلوم لكي يتمكّن من الانتصار”.

وأوضح “أننا في لبنان زادت قناعتنا رسوخاً بوجوب الاستمرار في درب المقاومة وتصعيد قدراتها، والحمد لله اليوم بعد التطورات الدولية التي حصلت في سوريا، فإن الإمكانات التقنية واللوجستية والإدارية التي يتمتع بها مجاهدو المقاومة آخدة في التطوّر والتقدم إلى مراحل غير مسبوقة، ولم تكن متاحة من قبل”.-انتهى-

——–

images16UMP9HW

العماد عون التقى النائب الالماني يوهان

(أ.ل) – التقى النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، النائب الالماني عن الحزب المسيحي الديمقراطي وادفول يوهان، بحضور السفير الالماني مارتن هوت والمسؤول عن العلاقات الديبلومايبة في “التيار الوطني الحر” ميشال دوشادارفيان.

ويقوم يوهان بجولة إستطلاعية في بلدان المنطقة ومنها لبنان.-انتهى-

——–

mhm raed

رعد: من يرفض الشراكة الحقيقية هو الذي يعطِّل المؤسسات وانتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – وجّه رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد التحية لأبناء الإنتفاضة الفلسطينية المتجددة الذين تُركوا من قِبل الدول العربية مُستفرَدين أمام الإرهاب الصهيوني.

وتساءل في مجلس عاشورائي في بلدة جباع: “لو كانت الدول العربية متماسكة، هل كان بإمكان الإسرائيلي أن يجرؤ على فعل ما يفعله بالمسجد الأقصى والقدس؟”، مشيرًا إلى الواقع الذي تعيشه الدول العربية، حيث بات لكلٍّ منها مشاكلها وأزماتها، فيما الشعوب العربية تتخبط بمشاكلها.

وأضاف رعد “إن الإسرائيلي مستفرّدٌ الآن بالشعب الفلسطيني، الذي ليس لديه اليوم مِن سلاح سوى السكين”، لافتاً إلى أنّ الدول العربية لم تدفع إلى الآن حصّتها لغزة، والتي قررتها القمه العربية لإعادة الإعمار بعد تدمير القطاع في العدوان عام 2008.

ورأى أنّ هذه الدول لا تتحمل مسؤولياتها تجاه قضاياها، بل تستقوي على شعوبها بتفتيتهم وتقسيمهم، عبر استثمار وتوظيف مجموعات مبتدعة وضالة، مثل المجموعات التكفيرية، بدعم من الدول الاجنبية، التي تريد أن تسيطر على منطقتنا.

وحول الوضع الداخلي اعتبر رعد أن من يحاول تعطيل عمل المجلس النيابي، والّذي يريد أن يأخذ الأمور في الحكومة وفق مصالحه، والّذي يرفض الشراكة الحقيقية في اتّخاذ القرارات، ويضع فيتو على التشريع في المجلس النيابي، “هو الذي يعطِّل المؤسسات الدستورية وانتخاب رئيس للجمهورية”، مؤكدا أنّ هذا البلد لا يُحكَم من طرف واحد بل من كل الشركاء في الوطن.

وتابع قائلًا: “لقد وصلنا إلى مرحلة تستدعي التحرك السريع”، موضحًا أنَ رئيس المجلس النيابي نبيه بري، قد دقّ ناقوس الخطر بالنسبة الى جلسات التشريع، حيث توجد قروض وإن لم يتمّ التصويت عليها ستذهب.-انتهى-

———

images[2]

قيادة الجيش: توقيف إبراهيم امين الديماسي

لمشاركته في أحداث عبرا 2013

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

أوقفت دورية تابعة لمديرية المخابرات في مدينة صيدا، المدعو ابراهيم أمين الديماسي لمشاركته في القتال ضد الجيش في أحداث عبرا خلال العام 2013.-انتهى-

———-

yaakob21-10-2015

يعقوب: انجازات محور المقاومة يدخل الطرف الاخر في الحيرة والقلق

تم حماية لبنان من الارهابيين والتكفيريين

(أ.ل) – رأى النائب السابق حسن يعقوب خلال المجلس العاشورائي في حسينية الرويسات -الجديدة ان “الفريق السياسي الذي ينتظر احتلال السعودية للعاصمة اليمنية صنعاء، لا يزال يراهن على السراب ويرهن الوضع السياسي اللبناني في مأزق الجمود والتمديد”.

واعتبر “ان الواقع الميداني في سوريا والعراق يتقدم بعكس ما يتمنى التحالف الأميركي السعودي التركي الذي أنتج الإرهاب الوهابي التكفيري وأوكله تقسيم المنطقة وتدمير الجيوش والبنية التحتية لدول المنطقة المجاورة لإسرائيل، والمفاجأة الكبرى جدية الرئيس الروسي بوتين وصلابة العملية العسكرية التي يقودها محور المقاومة وسرعة الإنجازات، مما يدخل الطرف الآخر في حالة من الحيرة والقلق”.

واعتبر يعقوب ان “تصريحات بعض العارفين الأميركيين وعلى رأسهم كيسنجر بانكفاء النفوذ الامريكي في المنطقة يجعل الدول والأحزاب والشخصيات الملتحقة بالفلك الاميركي ضائعة ومحبطة، وهذا ما يؤشر لسلوك بعض القوى السياسية اللبنانية حالة الضياع واللا توازن السياسي، ونسمع بعض التصريحات والخطابات غير العاقلة”.

من جهة ثانية، زار النائب السابق حسن يعقوب العلامة الشيخ عفيف النابلسي واعتبر “أنه تم حماية لبنان من الارهابيين والتكفيريين حيث استطاعت دماء زكية أن تحصن حدود لبنان وأن تضع حاجزاً عالياً بوجه إسرائيل من الجنوب وبوجه التكفيري الاسرائيلي من الشرق والشمال وبعد التضحيات الغالية أتى البعض محاولاً أن يخرب الهدوء بالسياسة وأن يحقن الناس ويتحكم بلقمة عيشهم حتى تصبح غاية أمال الناس هو رفع النفايات من أمام منازلهم كل ذلك بهدف خلق الفوضى التي ربما بظنهم وزعمهم وهم طبعاً خاسئون وفاشلون يظنون أن ذلك سوف يستدرج تلك القوى التي حمت لبنان لكي تعود الى الداخل ولكي تدخل بمعترك الفوضى”.-انتهى-

———

images[2]

الجيش: سلاح الجو الإسرائيلي خرق أجواء الشوف الجنوب وبيروت

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

عند الساعة 13.25 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 19.25 من فوق بلدة عيترون. وعند الساعة 19.30، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 22.45 من فوق البلدة المذكورة. وعند الساعة 22.30، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الشوف، الجنوب وبيروت، ثم غادرت الأجواء صباح اليوم عند الساعة 6.20 من فوق بلدة علما الشعب. وعند الساعة 11.10 من يوم أمس، خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 13.05 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

———

إحياء الليلة السابعة من محرم في المجلس الشيعي

الحلبي ممثلا شيخ العقل: ليس جديدا ان يتشارك اللبنانيون جميعا في احياء المناسبات الدينية

(أ.ل) – جرى إحياء الليلة السابعة من محرم، في قاعة الوحدة الوطنية في مقر المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، برعاية نائب رئيس المجلس الشيخ عبد الأمير قبلان، في حضور حشد من علماء الدين وشخصيات سياسية وزارية ونيابية وقضائية وعسكرية وتربوية وثقافية واجتماعية ومواطنين.

عرف بالمناسبة الشيخ علي الغول وتلا المقرىء أنور مهدي آيات من الذكر الحكيم.

والقى عضو لجنة الحوار الاسلامي المسيحي القاضي عباس الحلبي ممثلا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز كلمة جاء فيها: “اسمحوا لي ان اتوجه بالشكر والامتنان الى سماحة شيخ عقل الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الذي اتاح لي فرصة تمثيله فشرفني ان اكون متحدثا بينكم ناقلا اليكم جميعا، الى كل فرد منكم وفي المقدمة سماحة الشيخ الامام عبد الامير قبلان واعضاء المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الكرام واصحاب السماحة والفضيلة وجميع الحاضرين، تحياته وتقديره لكم. كما انتهزها فرصة لاضم صوتي الى صوت سماحته مضيفا تقديري الشخصي ومحبتي لسماحة الامام قبلان، منوها بدوره الكبير في تعزيز اواصر الوحدة الاسلامية والوحدة الوطنية الاسلامية المسيحية، هو وزملاؤه رؤساء الطوائف الذين يعتبرون صمام الامان لبقاء لبنان كيانا وذي رفعة وسيادة”.

اضاف “ليس جديدا ان يتشارك اللبنانيون جميعا في احياء المناسبات الدينية، فكم من ائمة وعلماء دين مسلمين وموحدين خطبوا في الكنائس والاديرة، وكم من الاحبار والاساقفة والرهبان زاروا المساجد والحسينيات هذا هو معنى لبنان الذي نحرص لكي يبقى واحدا مزدهرا بمسلميه ومسيحيه جميعهم” (…)

واكد ان “الاختلاف والتدافع والحوار هو من اجل التعارف والتعاون، ولعل الامام شمس الدين قد استخلص من العديد من الايات الكريمة ضرورة فتح المجال لكل وجهات النظر وهذا يؤكد الوقوف على قدم المساواة في الحوار مع الاخر وامام الله الذي له الحكم الاخير لذلك راى الامام شمس الدين ان آية “لا اكراه في الدين” هي بمثابة اساس تشريعي كامل منسجم مع حقيقة العدل الالهي ومستلزم لضرورة الحوار وقبول التعدد والاختلاف والجدال “بالتي هي احسن” والبحث عن “الكلمة السواء” وصولا الى تشريع اصول المصالحة والسلم الاهلي وكم نحن بحاجة اليها في لبنان. فالاسلام اوسع مما يتصور غلاته فهو يتسع لكل المذاهب والاديان والعقائد على قاعدة مبدأ السماحة وليس التسامح، فالتنوع المذهبي والفقهي امر جائز وكذلك التنوع السياسي الديني الحضاري مع الاخر غير المسلم”.

وقال: “نحن وانتم نتعرض احيانا للتشهير وللتكفير ولمحاولات الالغاء والنبذ، يستند بعضهم في ذلك الى فتاوى واجتهادات لم تؤد الا الى القسمة والتفرقة بين المسلمين مخالفة تعاليم السلف الصالح، غير مستفيدين من النهضة الحسينية التي ارست قواعد الاصلاح في الامة الى يوم الدين، شرط ان لا نحبسها في اي نطاق ضيق بل ان نخرج بها الى العالم كمعلم حضاري انساني راق لان اساس الاسلام يتلخص في العدل والقسط والميزان الذي ينهي عن ارتكاب جريمة الظلم بحق المخالفين في الدين او العقيدة او المذهب. فالاصل الكبير كما يقول الامام شمس الدين تشريعا وحضارة وفكرا نجده في سورة الممتحنة “لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين”.

وفي الختام تلا السيد نصرات قشاقش السيرة الحسينية، والشيخ علي فقيه زيارة الامام الحسين.-انتهى-

——–

mhm nasrallah

محمد نصرالله: لإكمال الحوار لمعالجة الازمات وعلى رأسها إنتخاب رئيس

(أ.ل) – أكد رئيس الهيئة التنفيذية في “حركة أمل” محمد نصر الله، في مجلس عاشورائي أقامته الحركة في إقليم بيروت – المنطقة الرابعة في حي معوض، أن “اللبنانيين يعانون في وطنهم”، معتبرا انه “يجب حفظ لبنان من المسرحية الدولية التي تجري على أرض الوطن العربي، ولا يمكن حفظ لبنان من المشاكل التي يوجهها إلا من خلال الوحدة الوطنية”، مشيرا الى أن “الوحدة الوطنية لا تكون إلا بالوحدة في المواقف التي أسس لها الإمام المغيب السيد موسى الصدر”. ولفت الى أن “لبنان يعاني من عجز إقتصادي وفراغ رئاسي ومجلس نيابي معطل ومجلس وزراء عاجز عن تلبيه مطالب الناس، لذلك نرى أهمية الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس نبيه بري بين القوى السياسية في البلاد”، مؤكدا أن “هناك من يعمل على تعطيل الحوار”. وقال: “مصرون على إكمال الحوار وذلك من أجل معالجة الازمات التي يعاني منها لبنان وعلى رأسها إنتخاب رئيس للجمهورية وتفعيل مجلس النواب والوزراء والعمل على معالجة قضاياهم ومن أهمها ملف الكهرباء والتربية والنقابات التي يعاني منها الشعب اللبناني”. واشاد بـ”المواقف التي جاءت من الأطراف السياسية الفاعلة في الحياة السياسية اللبنانية، من أجل تلبية الرئيس نبيه بري لاعادة تفعيل دور مجلس النواب وسن القوانين والتشريع لحل ومعالجة قضايا المواطنين”، مشددا على أن “حركة أمل لن تتراجع عن الثوابت التي أكد عليها الإمام القائد السيد موسى الصدر فيما يخص الشأن الداخلي والخارجي، وموضوع العداء للعدو الإسرائيلي وأنها ستبقى الشر المطلق”.

وفي الشأن العربي وما تشهده المنطقة ولاسيما القضية الفلسطينية، رأى نصرالله أن “مايجري هو محاولة من العدو الصهيوني من أجل الاستفاده من الكبوة العربية والتي يشهدها العالم العربي من سنوات، تحت عنوان الربيع العربي بتمويل عربي جعلت من العرب يشهروا السلاح بوجه بعضهم البعض”، مؤكدا أن “هذه الكبوه العربية أنتجت الحالة التكفيرية التي نشهدها الآن”. وأشار نصرالله الى انه “في حال عدم تضافر الجهود عربيا ودوليا لمواجهة هذه الحالة التكفيرية، فأنها سوف تشكل خطرا على الإسلام الذي هو منها براء، وعلى العالم كافة”، موضحا أن “المنطقة أصبحت أمام عدويين وهما العدو الإسرائيلي والعدو التكفيري”.-انتهى-

———

images[2]

اشكال بين مواطنين في محلة البداوي

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

ليل أمس، وعلى أثر حصول اشكال بين مواطنين في محلة البداوي، نتيجة خلافات عائلية سابقة، تدخلت قوة من الجيش وأعادت الوضع إلى طبيعته، كما نفذت عمليات دهم، أسفرت عن توقيف المدعو سهيب محمد مرعي المطلوب للعدالة لمشاركته مع مسلحين آخرين في الاعتداء على أحد مراكز الجيش في المحلة المذكورة بتاريخ 23/9/2014 والتسبب باستشهاد أحد العسكريين.

تم تسليم الموقوف إلى المرجع المختص وبوشر التحقيق.-انتهى-

——–

khalil hamdan

خليل حمدان: لقرار جاد ومسؤول لحضور جلسة انتخاب الرئيس

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة لحركة “أمل” الدكتور خليل حمدان، في كلمة القاها في بلدة النبطية الفوقا، لمناسبة عاشوراء، “أن تفاقم الأزمة في لبنان يشكل غطاء للعابثين الارهابيين والتكفيريين ويدفع الأمور نحو الهاوية في ظل غياب أي اهتمام عربي أو دولي”.

وقال حمدان: “ان انتشال البلد من الفراغ قد لا يكون متاحا في المستقبل إذا لم يتم الاستفادة من الفرصة المتاحة اليوم وهو أمر بيد اللبنانيين خصوصا وأن التوترات المتلاحقة في المنطقة ليست ظرفية بل يمكن أن تتدحرج أكثر فأكثر، فمن الطبيعي أن تسارع الكتل النيابية لأخذ قرار جاد ومسؤول لحضور جلسة انتخاب رئيس للجمهورية ومن الطبيعي أن يتم بتفعيل عمل مجلس الوزراء ومجلس النواب ولكن من غير المعقول أن يستمر البعض متفرجا على اغراق لبنان واللبنانيين في الفراغ المقصود، وما الكلمة النداء التي وجهها دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري بالأمس لضرورة عقد جلسة عامة لمنع قطع المساعدات والقروض من قبل الجهات الداعمة، ما هذا الكلام إلا الشعور بخطورة المواقف التي تعمل على تعطيل المجلس النيابي وتضع الجميع على قارعة الطريق أو في لجج البحر حيث فاجعة آل صفوان الذين خرجوا في رحلة المصاعب طلبا لحياة أكثر أمنا وأمانا وسط انسداد الأفق في لبنان ليواجهوا الموت في رحلة العذاب”.

وأضاف “ان كل ما حولنا يشير بأن التكفيريين الارهابيين لهم من يدافع عنهم في اطار دول وجماعات مستهدفين استقرار المنطقة بكاملها من أجل أن تبقى اسرائيل آمنة، فهل الذي يطالب بالديموقراطية في سوريا يعتدي على المساجد والمعابد ويسبي النساء ويشق الصدور ويخطف ويقتل رجال الدين مسلمين ومسيحيين، وكذلك في العراق وتبقى اسرائيل هي الآمنة بل الداعمة للارهاب التكفيري”.

وأشار الى “ان الامام السيد موسى الصدر حذر من العصر الاسرائيلي، وقال “احذروا العصر الاسرائيلي هو العصر الذي يهود فيه الفكر وتهود فيه السياسة ليصبح الدين كما تريده اسرائيل لا كما يريده الله ورسوله”. ورأى “ان ما يجري في القدس وسط غياب أي دعم عربي حتى بالكلام هو تآمر دولي يضع القضية الفلسطينية في مهب التصفية في زمن لم تعد فيه هذه القضية المكون الجمعي للعرب والمسلمين والأحرار في العالم يتطلعون الى يد انقاذية وحضور فاعل يحول دونه هذا الحراك التكفيري والارهابي”. ثم تحدث حمدان عن معاني الثورة الحسينية.-انتهى-

———

images[2]

الجيش: إصابة حسين علي صوّان لمحاولته تجاوز حاجز للجيش في محلّة الطيبة – بعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:

بتاريخه، أقدم المدعو حسين علي صوّان، المحكوم بالأشغال الشاقة بجرم قتل أحد الأشخاص، والمطلوب بعدّة مذكرات توقيف، والذي كان يقود سيارة جيب نوع شيفروليه دون لوحات، على تجاوز حاجز ظرفي تابع للجيش في محلّة الطيبة – بعلبك ومحاولة صدم أحد العسكريين، من دون الامتثال لإنذارات عناصر الحاجز، الذين أطلقوا النار باتجاه السيارة المذكورة، ما أدّى إلى إصابة المدعو صوّان بجروح، نقل على أثرها إلى أحد مستشفيات المنطقة، وما لبث أن فارق الحياة. وقد ضبطت داخل السيارة بندقية حربية نوع كلاشنكوف وكمية من الذخائر العائدة لها.

تم تسليم المضبوطات إلى المرجع المختص، وتولّت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث.-انتهى-

————–

ammar musawi

عمار الموسوي: حزب الله حرر لبنان وحماه

(أ.ل) – رد مسؤول العلاقات الدولية في “حزب الله” النائب السابق عمار الموسوي على من وصف “حزب الله” ب”الكذبة الكبرى” فقال: “الكذبة الكبرى هي القائل وأمثاله، فالكل يعلم بأن هناك حقيقة رسخت في الواقع، هي ما فعله حزب الله لأنه حرر لبنان، والحقيقة الثانية أنه حمى لبنان، وأمن لجميع اللبنانيين من محبيه وغير محبيه، الطمأنينة بفضل تضحيات شبابه ودماء شهدائه في جهاد لا نظير له”.

وقال الموسوي في المجلس العاشورائي المركزي في مقام السيدة خولة بنت الإمام الحسين في بعلبك: “بعض اللبنانيين راهنوا على أن يستثمروا في السياسة ما تحققه داعش وجبهة النصرة من إنجازات في الميدان، ولذا نرى هؤلاء والبعض في المنطقة ليسوا مسرورين ومرتاحين للحرب على الإرهاب، حيث القوات الروسية تهاجم من الجو وحزب الله على الأرض، وما زالوا يتحدثون أنها حرب على المعارضة المعتدلة، في الوقت الذي اعترف فيه أوباما أنه ليس في سوريا معتدل بل كل المسلحين متطرفون”.

أضاف “هذا الإرهاب هو منتج واستثمار أميركي – أوروبي – سعودي – تركي، أنفقوا عليه عشرات المليارات من الدولارات واليوم يدمر هذا الاستثمار، ولذا نرى هذه الحملات المسعورة ضد الحرب على الإرهاب، وهم باتوا في حال يرثى لهم”.-انتهى-

———

السعودية: قرارات إقالة على طاولة بن سلمان وكشف المحرض على طرد بن نايف

(أ.ل) – كشف المغرد السعودي “مجتهد” أن ولي ولي العهد ووزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان يضع على طاولته الآن قرار إقالة قائد القوات البحرية عبدالله السلطان، وقائد القوات البرية عيد الشلوي، وذلك لأسباب مختلفة لكل منهما.

وأوضح مجتهد نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري أن “قائد القوات البحرية سيطرد لأنّه أراد أخذ نصيب من الصفقات دون علم بن سلمان، الذي يرى أن حق السرقة محتكر له وحده وهو الذي يوزع “المنافع”، مشيرًا إلى أن “السلطان حاول التفاهم مع شركات فرنسية من الباب الخلفي لأخذ عمولة على الصفقات الأخيرة، لكن الشركات وشت به عند بن سلمان فصارت أيامه معدودة”.

وأضاف “السلطان- على كل حال- معروف بأن همّه منذ أن التحق بالقوات البحرية تتبع فرص العمولات من الصفقات، وأما بناء البحرية وتقويتها فآخر أولياته”. ولفت مجتهد إلى أن “رئيس القوات البرية عيد الشلوي، مغلوب على أمره وضعيف الشخصية، وربما يطرد ككبش فداء تحميلًا له مسؤولية تقاعس أداء القوات البرية في حرب اليمن”، وقال: “يستبعد أن يحل محله نائب القوات البرية فهد بن تركي بن عبدالعزيز، وعلى الأرجح سيرقى شخص آخر للمنصب، سواء من داخل القوات البرية أو من خارجها”.

وانتقل “مجتهد” للحديث عن تحريض بن سلمان على طرد محمد بن نايف ولي العهد ووزير الداخلية، مؤكدًا أن “المحرض هو محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية”، وأوضح أن “آلية التحريض المستخدمة هي: “افهم يا ولد سلمان.. لولا تداركنا أبونا زايد وطلعنا الأمر قبل يموت كان راحت علينا وصارت بعيال خليفة”.-انتهى-

——–

jabhataamal

جبهة العمل: الشعب الفلسطيني المجاهد والمقاومين الأبطال الذين يواجهون العصابات الصهيونية الغاشمة يسطّرون اليوم أروع وأشجع الملاحم البطولية نيابة عن الأمة جمعاء

(أ.ل) – أشارت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري برئاسة منسقها العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد وحضور النائب الدكتور كامل الرفاعي والسادة أعضاء مجلس القيادة أنّ “الشعب الفلسطيني المجاهد والمقاومين الأبطال الذين يواجهون العصابات الصهيونية الغاشمة والغاصبة لفلسطين الحبيبة المحتلة يسطّرون اليوم أروع وأشجع الملاحم البطولية نيابة عن الأنظمة والحكام والملوك والأمراء والجيوش العربية ونيابة عن الأمة جمعاء، ولعلّ استمرار الانتفاضة والمواجهات وتصاعد العمليات الفدائية ضد الجنود والمستوطنين الصهاينة المغتصبين لأرض فلسطين الطاهرة أثبتت عجز الأنظمة والحكام والجيوش العربية، وكذلك أثبتت عجز سلطات الاحتلال الغاشم الذي اعتقد أنّ تدنيس باحات المسجد الأقصى المبارك ومحاولات اقتحامه المتكررة ستكون نزهة له، وأنّ أحداً لن يتحرك لا من الداخل ولا من الخارج، إلا أنّ النتيجة كانت معكوسة تماماً، وأنّ حسابات البيدر لم تكن كحسابات الحقل الصهيوني وانتفض الشعب الفلسطيني المارد بقدّه وقديده ليُدافع عن الحرمات والمقدسات وليتصدى بصدوره العارية وحجارته وسكاكينه المباركة لقوى الشر والطغيان الصهيوني الظالمة وليذيقهم سوء العذاب في الدنيا ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون”. ولفتت الجبهة “إلى أن عملية بئر السبع الجريئة والشجاعة وسابقها من العمليات ولاحقها إن شاء الله ستفقد العدو صوابه وستُذهب بكل إجراءاته التعسفية وحصاره للشعب الفلسطيني البطل أدراج الرياح”.-انتهى-

———

محترف راشيا هنأ زياد أبو لطيف لفوزه بمقعد نيابي فدرالي في البرلمان الكندي

(أ.ل) – صدر عن جمعية محترف راشيا وتجمع البيوت الثقافية حول اول نائب لبناني فدرالي في كندا بياناً جاء كالآتي: أصدر رئيس “جمعية محترف راشيا” وأمين عام “تجمع البيوتات الثقافية في لبنان” شوقي دلال بيان اليوم أشاد فيه بإنجاز لبناني عالمي جديد تمثل في وصول إبن منطقة راشيا الوادي زياد أبو لطيف ولأول مرة في تاريخ البرلمان الكندي إلى إنتخابه نائب فدرالي عن كندا وجاء في البيان:

أول نائب لبناني فدرالي يدخل البرلمان الكندي. مبروك لمنطقة راشيا .. مبروك للبنان فوز إبن بلدة عيحا العزيزة زياد أبو لطيف في الإنتخابات النيابية الكندية حيث أصبح نائب فدرالي في البرلمان الكندي وهي المرة الأولى لشخص لبناني يحتل فيها هذا المنصب على مستوى كندا وسط منافسة كبيرة ترشح لها العشرات من كبار الشخصيات الكندية فكان الفوز لزياد أبو لطيف بفارق ثمانية آلاف صوت عن الخاسر الأول وبهذا الفوز يرفع إسم لبنان عالياً في المحافل الكندية والعالمية ويصح معه قول جبران خليل جبران: أبناء لبناني يولدون في الأكواخ ويموتون في قصور العلم، اطال الله بعمره … حيث عاش ابو لطيف في بلدته عيحا من بيئة كان عنوانها الأخلاق والشرف وحب الغير وعمل الخير والشهامة وعكس بيئته في عمله السياسي في كندا مما حاز على ثقة الكنديين وحزبه حزب المحافظين. ليُصبح علم يخفق وتخفق معه القلوب. من “جمعية محترف راشيا” و”تجمع البيوت الثقافية في لبنان” نوجه تحياتنا القلبية الصادقة للأخ زياد ابو لطيف ونبارك له هذا الفوز كما نتوجه بالتهاني لأهلنا آل ابو لطيف ولبلدة عيحا ومنطقة راشيا ولبنان ونقول : هذا هو لبناننا منارة للتفوق في العالم.-انتهى-

———

ibrahim1-21-10-2015

ibrahim2-21-10-2015

ibrahim21-10-2015

توقيع مذكرة تفاهم بين الامن العام و “رابطة كاريتاس – لبنان”

ابراهيم: المديرية في خدمة الانسان بقدر ما هي في خدمة الامن والاستقرار

(أ.ل) – اكد المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم ان المديرية العامة للامن العام تطبق ادق معايير الشفافية في التعامل مع الملفات الاجتماعية، والنظر الى كل فرد كقيمة انسانية مطلقة بحد ذاتها وليس ككمية مهملة مرمية على رصيف الحياة، ورأى ان العجز عن معالجة ملف الوافدين السوريين الى لبنان بأعداد تفوق طاقته الاستيعابية والاغضاء المتعمد عن وجودهم، وما يشكله من سلبيات على المستويين الامني والاقتصادي، يؤسسان لحالة اجتماعية متفجرة ستكون لها تشظيات امنية خطيرة لن يسلم منها لبنان ولا والمجتمعات العربية والدولية.

كلام اللواء ابراهيم جاء في خلال حفل توقيع مذكرة تفاهم بين المديرية العامة للامن العام و “رابطة كاريتاس – لبنان” اقيم قبل ظهر اليوم في قاعة الاحتفالات في مقر المديرية العامة للامن العام برعاية وحضور المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، ورئيس رابطة كاريتاس – لبنان الاب بول كرم وممثلين من البعثات الديبلوماسية والمنظمات الدولية المعنية وكبار الضباط وحشد من المدعووين.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد كاريتاس، تلا عريّف الحفل النقيب زاهر يحيى بنود مذكرة التفاهم.

كلمة اللواء ابراهيم

والقى اللواء عباس ابراهيم كلمة في المناسبة قال فيها:

حضرة الاب بول كرم رئيس رابطة كاريتاس – لبنان، ايها الحضور الكريم، عندما تسلمنا مهماتنا على رأس المديرية العامة للأمن العام منذ اربع سنوات ،قلنا حينها ان هذه المديرية هي في خدمة الانسان بقدر ما هي في خدمة الامن والاستقرار. فالامن والاستقرار لا يتوطدان في ظل الاضطراب المجتمعي حيث يسود الظلم وتفتقد العدالة، ويعمم الفقر والجهل.

ان المديرية العامة للأمن العام كانت منذ نشأتها عينا ساهرة وراصدة على امتداد الوطن، لتعكس الصورة الواقعية لما يحصل في البلاد من تطورات تتجاوز السياسة الى ما هو أبعد، لأن المسببات الرئيسية لأي توتر داخلي غالبا ما تكون ذات طبيعة اجتماعية أو اقتصادية أو ثقافية أو انمائية…وكان للامن العام ولا يزال،الدور الرئيسي في انتظام الامور، من خلال التقارير والاقتراحات التي كان يرفعها الى السلطة السياسية لكي تستبق احداثا محتملة، او ايجاد الحلول والمخارج للازمات التي، لو قيد لها النجاح  وهذا ما حصل للاسف في كثير من الاحيان، لاطاحت بالاستقرار وهددت امن الوطن والمواطن.

اما اليوم، ومن منطلق وَعْيِ الامن العام لمسؤولياته الوطنية والانسانية،تقرر تفعيل وتطوير الشراكة مع رابطة “كاريتاس – لبنان”، وخصوصا مركز الاجانب في الرابطة، من اجل ضمان معاملة افضل للعمال الاجانب وطالبي اللجوء الى بلد آخر والمعترف بهم من قبل المديرية، بالتنسيق مع مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في لبنان. ولتأطير هذه الشراكة وقوننتها وتنظيم العلاقة مع رابطة كاريتاس -لبنان في صورة أفضل، تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين، توفر لمكتب رعاية الاجانب التابع للرابطة والكائن في حرم نظارة الامن العام، وهي المركز الوحيد الذي تتم احالة الموقوفين الاجانب الذين أنهوا محكومياتهم اليه بانتظار ايجاد حل لأوضاعهم. وبموجب هذه المذكرة تتولى رابطة كاريتاس توفير المساعدة للموقوفين في المركز، وهي مساعدة اجتماعية طبية قانونية من دون تمييز بين موقوف وآخر، كذلك توزيع المساعدات العينية عليهم وتقديم المعونة القضائية. ولعل أهم ما في هذه المذكرة ما أشارت اليه مادتها الثانية من تعاون بين المديرية وكاريتاس في مجال تسهيل التحقيقات الخاصة لأشخاص وقعوا ضحية جرائم الاتجار بالبشر، وتقديم المساعدة الصحية والنفسية والاجتماعية وترحيل من تستدعي حالاتهم الصحية والنفسية والاجتماعية مغادرة نظارة الامن العام الى مراكز الايواء التابعة لمركز الاجانب في رابطة كاريتاس – لبنان.

ايها السيدات والسادة، ان هذا التعاون يؤكد البعد الانساني لمهمة المديرية العامة للأمن العام التي تطبق أدق معايير الشفافية في التعامل مع الملفات الاجتماعية، والنظر الى كل فرد كقيمة انسانية مطلقة بحد ذاتها وليس ككمية مهملة مرمية على رصيف الحياة. ان الامن ليس بعصىً ولا رصاصة ولا قنابل مسيلة للدموع فحسب، انما هو منظومة متكاملة تتماذج فيها الشدة مع الحكمة وبعد النظر، وتغليب المساحة المشتركة بين الدولة ومواطنيها وليس الامعان في قطع جسور التواصل في ما بينهم، وطبعا هذه ليست مسؤولية احادية الطرف، بل هي مسؤولية جامعة ينبغي ان ينخرط فيها كل المعنيين في الشأن العام تحت سقف القانون والنظام.

ايها الحضور، ان هذه المناسبة نريدها ان تكون بداية انطلاق لصوغ آليات تعاون مختلفة ومثمرة وبناءة بين الدولة اللبنانية والمجتمع المدني.وهنا تبرز مسؤولية المجتمع الدولي ايضا في تقديم الدعم والمساندة المادية والعينية، من اجل التخفيف ما أمكن من وطأة وثقل ملف الوافدين السوريين الى لبنان بأعداد تفوق طاقته الاستيعابية، لأن العجز في المعالجة والإغضاء المتعمد عن وجودهم، وما يشكله من سلبيات على المستويين الامني والاقتصادي، يؤسسان لحالة اجتماعية متفجرة ستكون لها تشظيات امنية خطيرة لن يسلم منها لبنان ولا المجتمعات العربية والدولية.

ايها الحضور، ان مذكرة التعاون التي نوقعها اليوم هي الحرف الاول في ابجدية الدرب الطويل الذي يتعين علينا سلوكه لبلوغ ما نصبو اليه من استقرار ووضوح في التعامل مع ملف بهذه الاهمية، وهو ملف العمالة الاجنبية والوافدين السوريين – بصفة نازح – او اللاجئين الفلسطينيين.

انها حجر الزاوية في مدماك، نرجو ان يعلو يوما فيوما ليستحيل بناءً متماسكا وممسوكا بفعل ارادة الدولة اللبنانية في انتظام الامور مؤسساتيا وانسانيا، وتجاوب المجتمع المدني الوطني والفاعل، الذي يبني ولا يخرب كما هي حال رابطة كاريتاس – لبنان. ونأمل ان يشهد لبنان جمعيات مماثلة تنهض بالتعاون البنّاء مع مؤسسات الدولةبالوطن والانسان، وذلك تحت مظلة دولية نريدها ان تكون أكثر فاعلية وانسجاما مع مبادئ الامم المتحدة وشرعتي حقوق الانسان والطفل والمصلحة اللبنانية العليا، وهذا جل ما نرجوه ونصبو اليه في وطننا لبنان.

الاب كرم

ثم القى الاب بول كرم كلمة جاء فيها:

سعادة اللواء عباس ابراهيم الجزيل الاحترام، الحضور الكرام، منذ تأسيس مركز المهاجرين الاجانب في رابطة كاريتاس لبنان (سنة 1994)، الذي يهتم بقضايا إنسانية وملاحقات قانونية للعمال الاجانب والمهاجرين القادمين الى وطننا، بدأ عددهم يزداد وتكثر معهم مشاكلهم وهمومهم وقضاياهم التي تهمهم وتهمنا. وبما ان كاريتاس لبنان رسالتها الاساسية هي انسانية واجتماعية مع أي إنسان، كان من الضروري إيجاد من يهتم بتلك الامور، لذا تحملنا المسؤولية في هذا المجال وكانت رسالتنا أولا وآخرا تقديم المساعدة المتوفرة. ولأن الامن العام هو المؤسسة الحكومية التي أولاها القانون مهمة متابعة أوضاع العمال الاجانب والمهاجرين كافة، وصولا الى تنظيم إقامتهم أو ترحيلهم الى بلادهم اذا اقتضى الامر، على ما يقرر وفقا للقوانين المرعية الاجراء. فكل أجنبي يحكم عليه القضاء او يقرر ترحيله الى بلاده لا يمكن ان يبقى طليقا، كان لا بد من استحداث مكان يمكث فيه هؤلاء ضمن الفترة التي تلي الحكم او القرار وتسبق السفر. فوجدت الامكنة وآخرها نظارة المديرية الحالية التي وُضع في داخلها مكتب لـ كاريتاس يهتم ويعتني بأوضاعهم كافة ومن ضمنها الناحية القانونية بحسب إمكانيتنا بالتنسيق التام مع المديرية العامة للأمن العام.

ومع مرور الايام والسنوات من الخدمة وتزايد الحالات، إتفق الجميع على أن الظروف في ذلك المكان غير ملائمة ومطابقة للمعايير الدولية، ولم تعد تتوافق مع الغرض التي أنشأت من أجله، وهي غير مؤاتية ايضا لعناصر الامن العام. فلأن الاجنبي والمهاجر الذي يمر مرور الكرام، أو يبقى فترة وجيزة تسبق سفره لأسباب متعددة لسنا بوارد الدخول في تفاصيلها، قد يكون بغالبيتها ملفه أو هو نفسه سبب تأخرها، أثمر التعاون فيما بيننا على ايجاد مركز جديد لهذه النظارة، سيتم الانتقال اليه في أقرب وقت ونرجوه في غضون ايام أو اسابيع. ولقد تمكنت كاريتاس لبنان من المساهمة في تجهيزه بفضل شركائنا. كل ذلك لم يكن ليحدث لو لم تُوقّع في العام 2004، مذكرة التفاهم بين كاريتاس لبنان والامن العام وهي الاولى بين مؤسسة كنسية منظمة لها تاريخها الطويل في حقل العمل الاجتماعي المدني، ومؤسسة أخرى حكومية عسكرية أمنية. ولم يقف الامر عند هذا الحد، فالتعاون مستمر وبزخم الى الامام إن شاء الله بفضل عنايتكم وسهركم يا سعادة اللواء. وما المذكرة التي توقعها اليوم الا تعبير عن الاستمرار والثبات في التعاون وصولا الى تحقيق الهدف المشترك الذي نعمل من أجله جميعا ألا وهو خدمة الانسان وتمكينه من الوصول الى حقوقه الكاملة وفق المواثيق الدولية وانسجاما مع شرعية حقوق الانسان.

فكما ان رابطة كاريتاس لبنان والعاملين فيها يقدمون ما يوفر لديهم الى كل محتاج، دون سؤاله عن هويته أو التأكد من لون بشرته، كذلك الامن العام يقدم الخدمة العامة لمن هو أهل لها، ودون الاستفسار عن سبب هذه الحاجة. وهذا بند من بنود هذه الاتفاقية التي نُوقعها اليوم معكم مشكورين، لنسعى الى “تقديم المساعدة للجميع دون استثناء”.

فنحن نُؤكد ونعلن بفخر، أننا وإياكم مستمرون بعون الله وعنايته ومحبته. بارك الرب خطاكم الحثيثة، وليعطنا القوة والصحة في سبيل زرع البسمة والرجاء حيث تدعو الحاجة.

ثم وقع كل من اللواء ابراهيم والاب كرم مذكرة التفاهم، وجرى تبادل الدروع التذكارية، واقيم كوكتيل للمناسبة.-انتهى-

——–

 samid jeajea

جعجع التقى وفد متابعة حملة مكافحة المخدرات:

نحن في حرب شاملة مع الآفة والخطر لن يستثني أحدا

(أ.ل) – إستقبل رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وفدا لمتابعة حملة مكافحة المخدرات التي أطلقتها مصلحة الطلاب في الحزب، وضم الوفد: رئيس جمعية “جاد” جوزيف الحواط، رئيس مكتب مكافحة المخدرات المركزي العميد غسان شمس الدين، ممثل نقيب المحامين المحامي عماد مرتينوس، نقيب الصيادلة السابق زياد نصور، قائد الدرك السابق العميد صلاح جبران، ممثل وزارة الصحة احمد رمضان، مديرة المركز الوطني وعلاج مكافحة الإدمان على التدخين الدكتورة كارلا عقيقي، وأعضاء الهيئة الإدارية في جمعية “جاد”، في حضور رئيسة جهاز الشؤون الاجتماعية في حزب القوات انجيليك خليل ورئيس مصلحة الطلاب في الحزب جاد دميان.

عقب اللقاء، قال جعجع: “ليست “داعش” وحدها من يقتل، أو الحرب وحدها تقتل، اذ لدينا عدو موجود بشكل دائم ويجب أن تكون له أولوية مواجهته ومحاربته وهو المخدرات، وللأسف ينتشر في العديد من الأماكن التي يتواجد فيها أولادنا”.

أضاف “لقد تشرفت بزيارة جمعية “جاد” مع ممثلي وزارتي الصحة والسياحة وقوى الأمن الداخلي والهيئات المدنية الأخرى، فنحن نعتبر أننا في حرب شاملة مع آفة المخدرات إلى حين يصبح كل شاب وشابة في مجتمعنا بمنأى عن خطرها. وأمامنا طريق طويلة يجب أن نقطعها ونحن مصممون على إكمالها حتى النهاية، والأهم أننا بحاجة الى مساعدة الجميع لأن الخطر لن يستثني أحدا”.

وتابع “لقد عرضت الجمعية والمجتمعون بعض الخطوات ومنها اقتراح قانون لإجراء نوع من الدهم الدائم لبعض التجمعات (مدارس وجامعات) لإجراء فحوصات طبية تكشف المتعاطين، سندرسه الى جانب اقتراحات أخرى منها مثلا تكثيف الدعاية لمواجهة المخدرات”.

وختم جعجع بشكر جمعية “جاد” ومن خلالها الجمعيات الأخرى التي تعنى بمكافحة المخدرات “والتي تقوم بعمل مهم جدا”، داعيا قوى الأمن الداخلي ووزارتي العدل والصحة “الى تكثيف جهودهم للتوصل الى الهدف المنشود، ويبقى الأهم أن يصبح لدى الجميع قناعة بأن المخدرات سم قاتل”.-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

بتاريخه، ما بين الساعة 14.00 والساعة 15.00 ، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة برعشيت – الجنوب.

وبتاريخه ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طيردبا، برج الشمالي ومعروب.

وبتاريخ 21/ 10 /2015 ما بين الساعة 12.00 والساعة 24.00، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة واستخدام المتفجرات.-انتهى-

———

tajamoolamaa-zaspekin21-10-2015

تجمع العلماء زار سفير دولة روسيا الاتحادية الكسندر زاسبكين

(أ.ل) – قام وفد من الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين برئاسة رئيس الهيئة الشيخ الدكتور حسان عبد الله بزيارة سفارة دولة روسيا الاتحادية في بيروت، حيث التقى الوفد سعادة السفير الكسندر زاسبكين، وبعد اللقاء أدلى الشيخ حسان عبد الله بالتصريح التالي:

قمنا بزيارة سفارة دولة روسيا الاتحادية والتقينا سعادة السفير الكسندر زاسبكين حيث تم التباحث بالأوضاع السياسية التي يمر بها العالم وخاصة ما يحصل في سوريا والمساعدة التي تقدمها روسيا للدولة السورية بطلب منها وقد أكدنا لسعادته ما يلي:

أولاً: نحن في تجمع العلماء المسلمين نؤكد أن الحرب الدائرة في سوريا منذ أكثر من أربعة سنوات لا علاقة لها بالدين من قريب أو بعيد بل هي حرب سياسية حاولت الولايات المتحدة الأميركية تكريس هيمنتها على العالم من خلالها ونجحت في تدمير عدد من الدول العربية لكن المؤامرة في سوريا فشلت ولم تستطع الوصول إلى غايتها.

ثانياً: إن المساعدة الروسية للحكومة والشعب في سوريا تأتي في إطار المصالح المشتركة ذلك أن نجاح القوى الإرهابية التكفيرية في تحقيق أهدافهم في القضاء على الدولة السورية وإدخالها في الفوضى والتقسيم سيؤدي إلى انطلاق هذه الجماعات إلى العالم بأسره ومنها بل على رأسها روسيا.

ثالثاً: إن المساعدة الروسية أيضاً تؤكد أن سياسة القطب الواحد فشلت ولم تعد أميركا هي تلك الدولة التي تملك زمام الأمور في العالم كما كانت بعد انهيار الاتحاد السوفياتي وعليها اليوم أن تكون متواضعة وتعرف أن قراراتها ليست قدراً ولا بد من مراعاة مصالح الشعوب أولاً كي تكون مقبولة في العالم.

رابعاً: طلبنا من سعادة السفير أن تعمل حكومته للضغط على الكيان الصهيوني لإيقاف حربه الظالمة على الشعب الفلسطيني المستضعف ومحاولاته لتهويد الأقصى الشريف والوقوف إلى جانب المطالب المحقة للشعب الفلسطيني.

خامساً: أعلنا كتجمع لعلماء المسلمين من السنة والشيعة تأيدنا للتدخل الروسي في سوريا وشكرنا الحكومة الروسية والسيد فلاديمير بوتين على مساعدته للشعب السوري في التخلص من الجماعات التكفيرية الإرهابية.-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية في حقل رماية حنوش – حامات

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

بتاريخي 21و 22 /10/ 2015 ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في حقل رماية حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

لذا تدعو قيادة الجيش المواطنين إلى عدم الاقتراب والتجوال في محيط بقعة التمرين حفاظاً على سلامتهم الشخصية.-انتهى-

———-

تيسير خالد: بنيامين نتنياهو يتفوق على جوزيف غوبلز

في الكذب والتحريض والديماغوجيا

(أ.ل) – وصف تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أقوال رئيس الوزراء الاسرائيلي  بنيامين نتنياهو في الكلمة التي القاها أمام المؤتمر الصهيوني المنعقد في القدس والتي صور  فيها الزعيم النازي أدولف هتلر بأنه كان أداة بيد الحاج أمين الحسيني بالسخيفة وبأنها تعكس نمطا شاذا من التفكير والدعاية السياسية الرخيصة والأخطر أنها جاءت تبريء الوحش النازي من جرائم المحرقة وتنسبها الى نصيحة فلسطينية قدمها مفتي فلسطين في حينه تدعو الى قتل وحرق اليهود عوضا عن طردهم من المانيا والدول الاوروبية التي خضعت للاحتلال النازي في الحرب العالمية الثانية

وأضاف أن بنيامين نتنياهو بهذه الاقوال قد تفوق في ممارسة الكذب والتحريض والديماغوجيا على جوزيف غوبلز  ‏وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية، وأن  النازيين الجدد وغيرهم من العنصريين  في المانيا وغيرها من الدول الاوروبية يجب أـن يكونوا سعداء بهذه الاقوال، التي أدلى بها رئيس الوزراء الاسرائيلي في سابقة لن يعرف التاريخ الانساني  مثيلا لها في الوقاحة والاستهتار، خاصة وأنها تتصل بحياة ملايين البشر، الذين أبادهم الرايش الثالث بزعامة أدولف هتلر على خلفية قناعاته الايدولوجية والسياسية وإيمانه الهستيري بتفوق العرق الآري وبشكل خاص الألماني، الذي برر من خلاله تلك جرائمه الفظيعة

وحذر تيسير خالد من خطورة ما تنطوي عليه أقوال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وما توفره هذه الاقوال من ارضية سياسية وأيدولوجية خصبة لممارسات وحش جديد ضد ابناء الشعب الفلسطيني بحجة تدفيع هذا الشعب ثمن الجرائم، التي ارتكبها الوحش النازي في الحرب العالمية الثانية باعتبارها استجابة لنصائح مزعومة لم يكن هتلر وحزبه ونظامه الوحشي بحاجة لها اصلا، ودعا في الوقت نفسه جميع القوى الديمقراطية في هذا العالم الى إدانة أقوال نتنياهو وتحذيره من الأخطار التي تترتب على ترويجها في اسرائيل في أوساط مجتمع يتحول بشكل ملحوظ نحو اليمين واليمين المتطرف وخاصة في اوساط المستوطنين والاحزاب التي تتبناهم وتتعهدهم بالدعم والرعاية والحماية.-انتهى-

———

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر غير صالحة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 21/10/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 21 /10 /2015 اعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية الساعة 16.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.

واعتباراً من19 /10 /2015 ولغاية 30 /10 /2015، ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في المنطقة الحرة – مرفأ طرابلس، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

———

الرابطة المارونية: المطلوب من الحكومة تأمين حل سريع ونهائي لمشكلة النفايات

(أ.ل) – صدر عن الرابطة المارونية، لجنة البيئة والصحة، البيان الآتي :

في مقاربة لموضوع التلوث بشكل عام وإدارة ملف النفايات المنزلية بشكل خاص، وبعد عدة إجتماعات عقدتها لجنة البيئة والصحة في مقر الرابطة المارونية برئاسة الدكتور بيار دكاش والمقرر عضو المجلس التنفيذي الدكتور مارون سرحال مع العديد من منظمات المجتمع المدني وأخصائيين بيئيين، تم إعداد التوصيات الآتية:

  1. المطلوب من الحكومة تأمين حل سريع ونهائي لمشكلة النفايات التي تكدست منذ 17/7/2015 أي منذ إقفال مطمر الناعمة، وذلك عبر تأمين مطامر صحية تراعى فيها الشروط البيئية للحؤول دون تلوث التربة والمياه الجوفية، أو وسائل حديثة أخرى، تؤدي الى الغاية نفسها. مما يقتضي معه الاسراع في إقفال المكبات العشوائية مع اقتراب فصل الشتاء.
  2. القيام بحملة تثقيفية وإعلامية بالتعاون مع المجتمع المدني لتوضيح الآتي:

أ-ضرورة التوقف عن حرق النفايات أو رميها في المكبات العشوائية وعلى جوانب الطرقات وفي الأودية والغابات مع تبيان أضرار هكذا ممارسات.

ب-حتمية توعية الجمهور على أهمية الفرز من المصدر، إذ أن الفرز يخفض كمية النفايات، مع العلم أن قسماً من النفايات هو قابل للتدويرويمكن الاستفادة منه.

ج-وضع تشريعات لإعفاءات ضريبية تشجع منتجي النفايات من مصانع ومعامل على الالتزام بالشروط البيئية الآيلة للتخفيف من التلوث، من ضمنها الفرز والتدوير.

د-القيام بدراسات جدية وعلمية حول الاثر البيئي لكافة وسائل التخلص من النفايات.

ه-تشديد الرقابة ومنع كل المخالفات، لا سيما لجهة التخلص العشوائي من النفايات، وتنظيم المحاضر بحق المخالفين وتغريمهم.

و-إعطاء البلديات المزيد من الصلاحيات لمعالجة موضوع النفايات، مع تأمين التمويل اللازم، وضرورة تعاون البلديات مع منظمات المجتمع المدني، كل ضمن نطاق عمله، لاختيار التقنيات الافعل والملائمة إقتصادياً، إذ أن التقنيات متنوعة ومتعددة، وهذا الخيار يجب أن يكون واقعياً بكلفة مالية مقبولة، ملائمة بيئياً، صحية وغير مُلوِّثة.

ز-التوقف عن تسييس موضوع النفايات وتقاذف المسؤولية بين الافرقاء السياسيين فكلّهم مسؤولونلإيجاد حلول مستدامة وإن تبادل الاتهامات لا يؤدي إلى أي حلّ.

وأخيراً، على كل مواطن أن يسأل نفسه: كيف يمكنني أن أساعد شخصياً على حل هذه المشكلة بدلاً من الانتقاد والعرقلة والتنظير؟

———

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

abd el hadi mahfouz

نشرة الخميس 20 نيسان 2017 العدد 5257

محفوظ: كلام البخاري عن الصدر اقتراب من الإعتدال الشيعي لبنانيا (أ.ل) – علق رئيس المجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *