الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 29 تموز 2015 العدد 2952

نشرة الأربعاء 29 تموز 2015 العدد 2952

army

قيادة الجيش: حريق في الوزاني تسبب بانفجار ألغام

من مخلفات الاعتداءات الاسرائيلية نعمل على اخماده

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 29/7/2015 البيان الآتي:

ظهر اليوم، اندلع حريق كبير في منطقة الوزاني الحدودية متسببا بانفجار ألغام وذخائر من مخلفات الاعتداءات الاسرائيلية على لبنان، وتعمل قوى الجيش المنتشرة في المنطقة بالاشتراك مع فرق من الدفاع المدني على إخماده.-انتهى-

———-

wizarat mal

تعميم لوزارة المال: اقفال صناديق المحتسبيات المحلية في 31 آب

(أ.ل) – اصدر وزير المالية علي حسن خليل تعميما يحمل الرقم 2910/ص1 الى الادارات العامة اعلن فيه انه “سيتم اقفال الصناديق في كل المحتسبيات المحلية بتاريخ 31/8/2015، وذلك لضرورات العمل الداخلي في الوزارة”.

واشارت الى انه “بامكان المواطنين تسديد المبالغ المتوجبة عليهم خلال هذا اليوم لدى المصارف التجارية وشركتي ليبان بوست وOMT وفي صناديق دائرة المحاسبة والصناديق في بيروت”.-انتهى-

———

army

الجيش: طائرتا تجسس إسرائيليتان خرقتا أجواء المناطق اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 29/7/2015 البيان الآتي:

اعتباراً من الساعة 10.00 من يوم أمس، خرقت طائرتا استطلاع تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك، الهرمل بيروت وضواحيها، ثم غادرتا الأجواء تباعاً لغاية الساعة 22.35 من فوق بلدة الناقورة.

وعند الساعة 12.50 ، خرقت طائرة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق منطقة الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 14.50 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

———-

ibrahim1-28-7-2015

ibrahim28-7-2015

ابراهيم التقى ماوتن في زيارة وداعية

وعرض مع وفد سوداني شؤون الهجرة

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر أمس المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في لبنان روس ماوتن في زيارة وداعية وقدم له اللواء ابراهيم درعاً تذكارية تقديراً لجهوده. كما التقى اللواء ابراهيم وفداً سودانياً برئاسة الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين في الخارج السفير حاج ماجد محمد السوار وعرض معه أوضاع الجالية السودانية في لبنان وشؤون الهجرة والتجربة اللبنانية في هذا المجال.-انتهى-

———-

وفد المجلس الوطني للمرئي والمسموع أنهى زيارته إيطاليا:

التحضير لإصدار قانون الإعلام الجديد الذي يناقش في اللجان النيابية

ولتدريب الكادر اللبناني المؤهل للقيام بهذا العمل

(أ.ل) – أنهى وفد من المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع زيارة رسمية إلى إيطاليا بدعوة من الاتحاد الأوروبي والمرجعية الناظمة للاعلام المرئي والمسموع في إيطاليا AGCOM وقد نظم الزيارة برنامج “ميد ميديا” للتعاون بين النظائر الإعلامية التابع للمفوضية الأوروبية ممثلا بالسيدين جوسلان غرانج وفرنشيسكو شاكيتانو.

ضم الوفد اللبناني رئيس المجلس عبد الهادي محفوظ وكلا من الزميلين حسن حمادة وغالب قنديل عضوي المجلس، وقد تناولت المباحثات التعرف على الأطر القانونية والإدارية والمالية لعمل المرجعية الناظمة وعلى التفاصيل التقنية لآليات متابعة الأداء الإعلامي في إيطاليا وجهازها البشري والتقني ومصادر تمويلها وتشمل هذه المسؤوليات وسائل الإعلام المرئي والمسموع العام والخاص وخدمات الهاتف الخليوي ومواقع الأنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي والإعلام متعدد الوسائط وفي هذا الإطار التقى الوفد بمدير عام المرجعية الناظمة الإيطالية فينشينتو لوبيانكو وبمجموعة من الخبراء والمسؤولين يتقدمهم السيد فرانشيسكو شاكيتانو الذي نظم للوفد جولة من الزيارات في العاصمة الإيطالية شملت التعرف على التقنيات الأحدث في متابعة الأداء الإعلامي والسيدة اناليزا دورانتيني. وكون الوفد اللبناني صورة وافية عن فرص تكوين مركز وطني لمتابعة الأداء الإعلامي لدى المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع.

وقد تم الإتفاق في حصيلة الزيارة على متابعة الاتصالات لتحضير بروتوكول تعاون بين المرجعيتين الناظمتين اللبنانية والإيطالية للتنسيق وتبادل الخبرات ولتنظيم ورش عمل ومؤتمرات تتناول خطوط التعاون والقضايا المشتركة وشكلت الزيارة خطوة مهمة في تقدم المباحثات بين المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع والاتحاد الأوروبي الذي عرض من ضمن برنامج “ميد ميديا” مساهمة في تجهيز مركز حديث تقنيا لمتابعة الأداء الإعلامي تحضيرا لإصدار قانون الإعلام الجديد الذي يناقش في اللجان النيابية ولتدريب الكادر اللبناني المؤهل للقيام بهذا العمل بناء على المبادىء القانونية اللبنانية الناظمة التي تقوم على حماية الحرية الإعلامية وضمان حرية التعبير والرأي واحترام التعددية السياسية في المجتمع ومكافحة التمييز ضد المرأة والدفاع عن حقوق الطفل والتصدي لترويج النزعات الإلغائية والإرهابية والالتزام بمبادىء الاستقلال والسيادة الوطنية وبحيث تتيح آليات المتابعة التواصل الحي بين المجلس وجميع وسائل الإعلام بما يرتقي بالممارسة الديمقراطية سياسيا وإعلاميا وثقافيا.

وقد شكر الوفد اللبناني لمضيفيه الأوروبي والإيطالي حرارة الاستقبال والحرص على مناخ التعاون والعمل المشترك في التعامل مع القضايا والتحديات الإعلامية المتشابهة التي تعيشها دول أوروبا الجنوبية خصوصا وبلدان الشرق العربي لا سيما في الظروف الحاضرة.-انتهى-

———-

nabih berri

بري : حتى النفايات جرى تطييفها

(أ.ل) – نقل النواب عن الرئيس نبيه بري بعد لقاء الاربعاء اليوم قوله ” ان لبنان والمنطقة بعد الاتفاق النووي الايراني يمّران بمرحلة انتقالية استثنائية وتاريخية ، وان المطلوب ان نتعاطى بتبّصر وحكمة لحماية البلد وتقطيع هذه المرحلة”.

وتناول الحديث ازمة النفايات فرأى الرئيس بري انه كان يمكن ان تعالج المشكلة بحلول ميسّرة وبسيطة منذ البداية، لكن للأسف تفاقمت الامور حول هذه المسألة مثل كل قضية من دون أية مبررات .

ونقل النواب عنه ايضاً ” انه حتى النفايات جرى تطييفها ، وكان يجب معالجة هذه المشكلة منذ فترة طويلة بدلا من ان ننتظر اللحظة الاخيرة ويحصل ما حصل “.

وشدد الرئيس بري مرة اخرى على وجوب تحمل المؤسسات مسؤولياتها واتخاذ القرارات المناسبة في كل القضايا خدمة للمصلحة العامة ، وهذا يفترض كما رددنا دائماً تعزيز عمل المؤسسات وليس تعطيلها .

وكان الرئيس بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء النواب السادة : علي عمار ، كامل الرفاعي، حسن فضل الله، هاني قبيسي، الوليد سكرية، علي بزي، عبد المجيد صالح، نبيل نقولا، عباس هاشم، ياسين جابر، قاسم هاشم، اميل رحمة ، نوار الساحلي، علي فياض، علي المقداد، علي خريس، وعبد اللطيف الزين .

من جهة اخرى تلقى الرئيس بري برقيات تهنئة بعيد الفطر المبارك من كل من: الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيس مجلس الشورى الايراني د. علي لاريجاني، حاكم دبي نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري محمد العربي ولد خليفة، رئيس مجلس الامة الجزائري عبد القادر بن صالح ، والامين العام للجمعية البرلمانية الاسيوية نجاد حسينيان .

ثم استقبل الرئيس بري منسق العمل الانساني الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة في لبنان روس ماونتن وعرض معه دور البرنامج وعدد من المشاريع.-انتهى-

———

alan hakim 

حكيم: لا أزمة رغيف

(أ.ل) – اكد المكتب الإعلامي لوزير الإقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم في بيان اصدره، عطفا على بعض المعلومات التي تداولتها وسائل الإعلام عن أزمة رغيف محتملة بسبب تراكم النفايات أمام إحدى أكبر المطاحن في لبنان، “أن لا أزمة رغيف في البلد وأن الوزير قام بالإتصال بالمسؤولين المعنيين، وخصوصا محافظ بيروت لرفع النفايات المكدسة أمام بعض المطاحن في بيروت ووعده المحافظ بالقيام بما يجب في هذا الموضوع.-انتهى-

———

thPBAYLVQK

شبطيني: انتخاب الرئيس مرتبط بقرار روسي إيراني فرنسي وأميركي

(أ.ل) – رأت وزيرة شؤون المهجرين أليس شبطيني، في حديث لمصدر إعلامي أن “الحكومة اخذت قرارات متتالية في ملف النفايات حتى ما قبل 17 تموز، وهذا الملف كان دائما حاضرا على طاولة مجلس الوزراء بقوة بالنسبة للمشاريع الأخرى، ولكن المفروض أن يسأل في هذا الإطار وزير البيئة ووزير الداخلية وخصوصا البلديات المسؤولة عن هذا الأمر والتي من واجباتها معالجة ملف النفايات بالتنسيق مع وزارة البيئة”.

واعتبرت أن “المشكلة عدم وجود مكان لطمر النفايات أو إعادة تصنيعها، ولبنان صغير جغرافيا، والمناطق اللبنانية كافة باتت مأهولة، وبالتالي هذا الأمر يصعب تحديد أماكن لطمر النفايات”.

وعن استخدام الكسارات اماكن لطمر النفايات، قالت شبطيني: “إن خطأ أصحاب الكسارات في عدم تطبيق القوانين، وغياب رقابة الدولة، لا تجعل بالضرورة أن يتحمل السكان القاطنين بمحيط بهذه الكسارات خطيئة هذه المخالفات عبر طمر النفايات فيها”.

وأشارت إلى أن “اللامركزية الادارية تجبر كل منطقة أن تجد الحلول لنفسها”، معتبرة أن “كلفة تصدير النفايات إلى الخارج غير مهمة امام مسؤولية الحفاظ على صحة المواطنين”.

ولفتت إلى “وجود إهمال كبير من قبل الدولة تجاه المواطن”، داعية “كل مواطن لبناني أن ينتبه إلى نفسه ولا ينتظر اهتمامات الآخرين”.

وعن موضوع المناقصات، قالت: “إن أحدا لم يتقدم على مناقصة بيروت، بسبب عدم وجود مطمر للنفايات. وزير البيئة يعمل على هذا الموضوع، ويقوم بكل التحضيرات”، مؤكدة أنه “بتأمين المطامر تحل المشكلة برمتها”.

من جهة أخرى، أعربت شبطيني عن “دعمها وتأييدها لرئيس الحكومة تمام سلام لأنه يتصرف بطريقة صحيحة”، آسفة “لإقدام البعض على تعطيل البلد وأمور الناس”، مشيرة إلى أن “هناك إمكانية لانتخاب رئيس جمهورية توافقي ولكن “ما حدا بيسمع على حدا”، لافتة إلى أن “الرئيس التوافقي هو الرئيس الحر المتزن والذي لا يرتبط بأحد”. وختمت ان “انتخاب الرئيس في لبنان مرتبط اليوم للأسف بقرار روسي – إيراني – فرنسي وأميركي”.-انتهى-

———

walid junblat

جنبلاط عرض وسفير مصر التطورات في لبنان والمنطقة

وزايد اكد حرص بلاده لتجاوز لبنان ازمته

(أ.ل) – إستقبل رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو بعد ظهر اليوم، السفير المصري في لبنان الدكتور محمد بدر الدين زايد، وعرض معه التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة.

وأعرب السفير المصري خلال اللقاء عن “حرص مصر على أن يتجاوز لبنان الأزمة السياسية الراهنة” مؤكدا “الدعم المصري الكبير لتمكين رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في قيادة أعمال الحكومة، وضرورة استمرار المؤسسات الدستورية اللبنانية في أداء أعمالها ، وأن تكون قادرة في هذه المرحلة على مواجهة التحديات الراهنة، بغرض تجنيب لبنان المخاطر الإقليمية بالغة الصعوبة المحيط بلبنان والمنطقة”.-انتهى-

———-

salhab

سلهب: ما يحدث في ملف النفايات ضغط للقبول بحلول غير مناسبة

(أ.ل) – اعتبر النائب سليم سلهب في حديث الى مصدر إعلامي ان “ما يحدث في ملف النفايات ضغط على الشعب للقبول بحلول غير مناسبة للبلد”.

واستغرب “ترك المعالجة للحظة الاخيرة على الرغم من وجود قرارات اهملت كانت قد اقرتها الحكومة”.

ولفت الى ان “نواب “تكتل التغيير والاصلاح” أبلغوا المعنيين السير بالحلول المؤقتة على ان تستكمل بحلول جدية”.

وقال: “اعتدنا على التجديد لسوكلين على الرغم من العقود الباهظة، في حين كان يجب تحويل والاموال للبلديات التي كان يفترض بها ان تجد آليات لنفاياتها”.

ودعا الى “عقود شفافة لمصلحة الشعب اللبناني”، رافضا لتمديد العقود مع سوكلين.-انتهى-

———-

army

الجيش: تمارين تدريبية في مزرعة حنوش العاقورة

وقاعدتي بيروت وحامات الجويتين

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 29/7/2015 البيان الآتي:

بتاريخي 28 و2015/7/30 ما بين الساعة 8.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في مناطق: مزرعة حنوش، العاقورة، وقاعدتي بيروت وحامات الجويتين، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من على متن الطوافات العسكرية.-انتهى-

———-

nawwaf musawi (1) 

الموسوي للسياسيين: إلى متى تراهنون على صبر الناس عليكم من جميع الطوائف؟

(أ.ل) – شدّد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي على “اننا أظهرنا القدرة على بناء مؤسسة فاعلة قوية قادرة قد تمكّنت من هزيمة أعتى قوة احتلال في العالم، وتمكّنت من دحر المحتل الصهيوني عن الأراضي اللبنانية في معظمها، ومن أن تبني قوة عسكرية دفاعية يتحسّب العدو حيالها عند أي محاولة للتفكير بشن عدوان على لبنان، وهذا ما يجب أن يكون واضحاً للجميع في لبنان”.

كلام الموسوي جاء خلال احتفال تكريمي في حسينية بلدة العباسية الجنوبية، أقامه حزب الله لمناسبة مرور ثلاثة أيام على استشهاد الأخ المجاهد حمزة جعفر زلزلة، والذكرى السنوية لشهيدي الدفاع المقدس المجاهدين حسين علي الريس وحمزة علي ياسين، والذكرى السنوية لشهيد عملية الوعد الصادق الأخ المجاهد ناصر محمد عبد الغني.

وأضاف الموسوي “إننا كما أظهرنا قدراتنا في الدفاع عن أهلنا وفي تحرير بلدنا، فإن لدينا القدرة التامة على حمايتهم من إهمال الدولة لواجباتها في الحد الأدنى، فنحن لسنا قاصرين بأن نقدم لأهلنا الحياة الهنيئة الكريمة بعيداً عن المناظر المشوّهة التي نراها بمناطقنا في بيروت، وعن حالة الأسر التي عاشها الجنوبيون بالأمس في طريقهم إلى العاصمة بيروت، فمن دافع عنهم في وجه العدو الصهيوني وفي مواجهة العدو التكفيري، هو قادر على أن يخدمهم في أي قضية من القضايا التي تتعلق بحالة العيش الكريم والهنيء”.

وتوجه الموسوي إلى الجنوبيين الكرام وإلى أهلنا جميعاً بالشكر على صبرهم نما يعانونه من احتجاز في الطرقات وإساءة في الخدمات، فهم قد أظهروا أنهم صابرون لا من موقع الضعف بل من موقع القوّة والوعي ومعرفة أن كل الهدف من وراء ما حدث هو دفع الناس إلى الاستسلام لإرادة تقوم على النظر إلى الوطن على أنه جبنة للتقاسم لا على أنه مذبح تُقدّم على جوانبه قرابين الشهادة”.

وتابع “إن لبناننا هذا يستحق منّا أن نقدم أبناءنا شهداء من أجل وحدته وكرامته وسيادته وحريته، لا من أجل لبنان الذي تريده فئة من الطبقة الحاكمة كعكة يجري تقاسم إيراداتها وما إلى ذلك، فنحن اليوم كما كنّا دائماً بين نهجين، نهج المقاومة المضحية القادرة على بناء وطن ودولة قادرة وقوية وعادلة، وبين نهج الاستغنام الذي يتعامل مع الدولة على أنها بقرة حلوب جرى الشك بضروعها حتى صارت تنزل بدل الحليب دما، ونحن بدورنا لن نختار الانضمام إلى نهج الانتهازيين الاستغلاليين الذين يستفيدون من معاناة الناس لأرصدة في البنوك، فنحن قدّمنا نموذجاً هو محل احترام اللبنانيين في تقديم أنفسنا شهداء من أجل أهلنا لا من أجل أن نجعل رغادتهم وسلامة عيشهم سبيلاً للوصول إلى تقاسم المغانم في هذا المشروع أو ذاك”. وأردف “إننا أصحاب مشروع الدولة القوية العادلة وهم أصحاب مشروع الشركة الخاصة التي تجوّف الدولة وتصادر حقها لتحلّ محلها وتعطلها إذا ما تعطلت مصالحها، ولذلك فإننا نريد من اللبنانيين جميعاً أن يستيقظوا من حالة الانقسامات الطائفية والمذهبية والسياسية والحزبية التي تحول دون رؤية الواقع بحقيقته، لأنه شتّان بين من يبني لهم بدمائه بلداً حراً وسيداً، وبين من يستخدم آلامهم كي تزيد ثروته، فلبنان ليس قاصراً عن مواجهة التحديات من أصغرها إلى أعلاها، وقد واجه أعلى التحديات وهو العدوان التكفيري الذي يجتمع العالم لمواجهته والذي أثبتنا أننا قادرون على دحره وهزيمته كما هزمنا الاحتلال والعدوان الصهيوني من قبل، ولكن بما أن هناك من يعطّل الدولة اليوم، فيجب أن نشير بالإصبع إلى هؤلاء الذين يريدون للشركة أن تحلّ محل الدولة، لأنه من حق اللبنانيين أن يتطلعوا إلى حياة هانئة بعد ما قدموه من تضحيات”.

وتوجه الى السياسيين بالسؤال:”إلى متى يراهنون على صبر الناس عليهم من جميع الطوائف، في حين أن كل القضايا التي تختلف عليها القوى السياسية لها حل إذا ما اتخذ القرار في الحكومة على أساس الطريق الذي خطه لنفسه منذ البداية رئيس الحكومة تمام سلام وهو التوافق الميثاقي والنهج التوافقي الذي يجب أن يكمل به، في الوقت الذي تحاول الضغوط فرض طريق اتخاذ القرار الأحادي عليه وعزل قوى سياسية أساسية”. وطالب بأن يؤخذ الموقف في مجلس الوزراء بالتوافق بين الجميع، آملاً أن يستعيد المجلس النيابي عمله التشريعي الهام والضروري في هذه المرحلة، وعمله الرقابي على السلطة التنفيذية وعلى الشركات والمؤسسات والصناديق ليحاسب المقصرين، لأن ما حصل لا يمكن السكوت عليه، فالاعتداء على حقوق الناس لن يقابل منّا بالسكوت، بل سنضع النقاط على الحروف، وسنضع يدنا على الأيدي التي امتدت إلى المال العام، وهم يكشفون بعضهم البعض، فكل واحد يكشف ما لديه ويكشف الآخر، ونحن في المقابل سنقوم بهذه المسؤولية في إطار المؤسسات الدستورية حرصاً على استقرار لبنان”.-انتهى-

———-

khalil hamdan

خليل حمدان: لا مصلحة وطنية باستقالة الحكومة

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة لحركة أمل الدكتور خليل حمدان، في احتفال تأبيني في بلدة الصرفند، أن “تعثر الأداء الحكومي بات واضحا من خلال فشل الحكومة في معالجة أبسط الأزمات غير الموجودة حتى في أكثر دول العالم فقرا ولكن بالرغم من جميع الشوائب والارتكابات لا يوجد أي مصلحة وطنية باستقالة هذه الحكومة نظرا لإنعدام آليات إيجاد البديل”.

وقال: “ان المسار الذي يشكل وسيلة انقاذ كرافعة للحل انما يأتي في اطار الاسراع بانتخاب رئيس للجمهورية إذ أن استمرار الشغور لمدة تزيد على الاربعماية وثلاثين يوما لا يبشر بالخير بل ينذر بعواقب وخيمة وكأن لبنان وقع تحت تأثير المؤامرة التي تستهدف لبنان أرضا وشعبا ومؤسسات بإسقاط المؤسسات بواسطة الشغور”. وأشار الى أن “التمادي في تعميم الفراغ من خلال تعطيل الجلسات العامة لمجلس النواب وشل مجلس الوزراء انما يأتي كل ذلك في إطار اسقاط مشروع الدولة لمصلحة الدويلات فلبنان يحتاج الى عملية انقاذية سريعة والظروف المحيطة لا تساعد على طرح مسائل خلافية حادة لا سيما وأن لبنان لا يمتلك أبسط مقومات الفدرالية لذلك تبقى الأولوية لدعم مؤسسات الدولة وتعزيز قدراتها في ظل الهجمة الصهيونية والتكفيرية”.

وختم حمدان “ان المناورات التي يقوم بها العدو للمرة الثالثة في غضون أربعة أشهر وما يترافق مع تهديدات التكفيريين الارهابيين كل ذلك يؤكد على التمسك بجيشنا اللبناني والمقاومة البطلة ووحدة هذا الشعب وذلك لن يكون في ظل شلل المؤسسات لأن لبنان يحتاج الى جرعة إضافية لتحصين وضعه المؤسساتي لضمان الأمن والاستقرار على جميع المستويات”.-انتهى-

———-

 

ابراهيم السيد في تكريم طلاب المؤسسة الاسلامية:

العلم والثقافة والتفوق حالة لائقة بمقاومتنا

(أ.ل) – أقامت المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم – ثانوية المهدي في بعلبك، احتفالا تكريميا لتلامذتها الناجحين في الشهادات الرسمية في قاعة تموز في بعلبك، برعاية رئيس المجلس السياسي في “حزب الله” السيد إبراهيم أمين السيد وحضور بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن ممثلا بعضو المجلس البلدي سامي رمضان، رئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة، المدير العام لجمعية التعليم الديني محمد سماحة، مسؤول التعبئة التربوية في البقاع حسين الحاج حسن، مسؤول مؤسسة الشهيد في البقاع الشيخ مازن رعد، ممثل مدارس جمعية المبرات الخيرية محمد سعيد وفاعليات تربوية واجتماعية.

وألقى السيد ابراهيم السيد كلمة اعتبر فيها أن “كل الأعمال والوظائف والمهام المطلوب أن ينجزها الإنسان بإتقان وبأحسن وجه، وهذه المؤسسة من بركات الجمهورية الإسلامية، من مؤسسات الإمام الخميني، وقد بدأت بلجنة معنية ببناء المدرسة، ثم تولت إدارة المدرسة التي كان اسمها مدرسة الهداية والإشراف عليها، واتخذت اللجنة القرار فيما بعد بتحويل المدرسة من اسمائنا ومن إدارتنا وإشرافنا إلى ملكية المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم وإشرافها وإدارتها”.

وتابع “في المعركة التي نحن متواجدون فيها، نريد تغيير المعايير، والرؤية، والمنهجية، لأن العلم والثقافة والتفوق هي حالة لائقة بهذه المقاومة”.

وأوضح أن “النصر هو حصيلة جهد الجميع، قد تجتمع عناصر ووسائل وإمكانات وخبرات وجهود وظروف مناسبة لوصول الإنسان إلى مرتبة معينة، ولكن بعد الوصول ممنوع التراجع، وممنوع أن نبقى في مكاننا، بل ينبغي أن نتقدم إلى الأمام، فالأصل أن يكون وجود الإنسان لائقا ومناسبا مع إنسانيته، وكلما ازداد الإنسان علما كلما ازدادت مساهمته بالإنجازات الإنسانية والاجتماعية”.

وتوجه إلى الخريجين: “معركتنا في هذا العالم ليست معركة عسكرية فقط، بل هي أيضا أمنية وثقافية وفكرية وعلمية وتقنية وإعلامية، وبناء على هذا اكملوا دراساتكم حتى تأخذوا مواقعكم في مشروع المقاومة العظيم والكبير”.

وسأل: “ألا نفخر بدولة دخلت في حرب مفاوضات لثماني سنوات مع الدول الكبرى ثم وصلت؟ بالله عليكم إذا أرادوا العرب مفاوضة أميركا كم يوما تستمر المفاوضات؟”.

وختاما وزع السيد ودياب شهادات التقدير على الطلاب المتفوقين والناجحين.-انتهى-

———-

army

الجيش: تفجير ذخائر في محيط البرغلية، أرزون وزبقين – الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 29/7/2015 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: البرغلية، أرزون وزبقين.-انتهى-

———-

katholic29-7-2015

المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك:

للمحافظة على التوازن الطائفي في وظائف الدولة

(أ.ل) – عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك إجتماعاً لها في المقر البطريركي في الربوة، برئاسة الوزير ميشال فرعون وحضور نائب الرئيس المطران ادوار ضاهر والأمين العام العميد شارل عطا وأمين الصندوق ايلي أبو حلا، والوزيران السابقان سليم جريصاتي وسليمان طرابلسي والأعضاء.

درست الهيئة جدول أعمالها وتداولت في الأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة وأصدرت البيان الآتي:

أولاً: توقّف المجلس عند أزمة النفايات التي تعاني منها غالبيّة المناطق اللبنانيّة، والتي تترك انطباعاً سيئاً لدى اللبنانيّين يعبّر عن تقصير رسمي في إدارة شؤونهم، كما تشوّه صورة لبنان الذي يسعى جاهداً لجذب مغتربيه والسيّاح للعودة إليه. وأمل المجتمعون من الحكومة اتخاذ تدابير نهائيّة لهذه الأزمة التي لامست حدود الأمن الاجتماعي والابتعاد عن الحلول المرحليّة، لافتين الى ضرورة اعتماد خطّة تتيح الاستفادة من النفايات في عمليّات التدوير بدل الاكتفاء بالطمر.

ثانياً: رأت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك أن الأزمات التي تحيط بنا من كل جانب وتحاصرنا الأخطار من الداخل والخارج في جو سياسي متشنج يعيق عمل المؤسسات وقيام الدولة بمهامها تجاه المواطن، من هنا يناشد المجلس الأعلى المرجعيات السياسية ضرورة وضع خطة تنقذ لبنان من الوضع المتردي الذي وصل إليه، تبدأ بإنتخاب رئيس للجمهورية ووضع قانون جديد للإنتخابات يسمح بتمثيل صحيح لكل مكونات الوطن، ويدعو المسؤولين إلى تحمّل مسؤولياتهم في هذه الظروف الصعبة وتكثيف الحوار، كونهم مؤتمنين على مصلحة الوطن والمواطن، وهذه من أولى واجباتهم.

ثالثاً: سبق للمجلس الأعلى في بيانه السابق أن تمنى على المسؤولين المحافظة على التوازن الطائفي في وظائف الدولة، والحفاظ على التوازن عبر تكليف موظفين بالإنابة من أبناء طائفة الموظفين المحالين على التقاعد، ومع ذلك قام بعض الوزراء بتكليف موظفين من غير أبناء طائفة الروم الكاثوليك في بعض الوزارات ومنها على سبيل المثال لا الحصر ثلاثة وظائف في الضمان الإجتماعي هي مدير إداري، رئيس مركز طريق المطار، رئيس مركز برج حمود، بالإضافة إلى مدير عام الطرق والمباني في وزارة الأشغال العامة والنقل ناهيك بالإجحاف في السلك الدبلوماسي، من هنا نطالب بالحفاظ على الأعراف المتبعة والتوزيعات المعتمدة، لذلك المطلوب من الوزراء المعنيين إصلاح الخلل المتمادي.

رابعاً: مع استمرار الصراعات والحروب في الدول العربية وتنامي ظاهرة الإرهاب، يدعو المجلس الأعلى المجتمع الدولي وخاصة جامعة الدول العربية ومجلس الأمن الدولي التحرك بكل جدية ومسؤولية لوضع حدّ لمعاناة شعوب المنطقة وتهجير أبنائها وتهديد التنوّع الذي طالما اتصفت به عبر تاريخها، ومعالجة مشاكلها بما يضمن الإستقرار والسلام.-انتهى-

———

 مجلس علماء فلسطين: كلام السيد حسن نصرالله تجاه فلسطين

والمنطقة مهم جدا ومنطقي ويؤسس عليه للمرحلة القادمة

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي لمجلس علماء فلسطين في لبنان ما يلي:

شارك وفد مجلس علماء فلسطين في لبنان برئاسة الشيخ محمد الموعد في مؤتمر الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة، تحت عنوان، (متحدون من أجل القدس – اسرائيل الى زوال)، والمنعقد في بيروت، وقد أثنى الشيخ الموعد على كلمة السيد حسن نصرالله التي ألقاها في المؤتمر، والتي كانت في منتهى الشفافية والدقة والصراحة والواقعية والمنطق تجاه فلسطين والمنطقة مؤكدا الموعد على أهمية الكلمة واعتبرها مهمة جدا وعلى الجميع ان يأخذوها بعين الإعتبار، وأن يبنى عليها في المرحلة القادمة إن شاء الله تعالى.-انتهى-

———-

army

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 29/7/2015 البيان الآتي:

بتواريخ 27، 28، 29، 30، و2015/7/31 اعتباراً من الساعة 8.00 ولغاية الساعة 17.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتاريخ 29/7/2015 اعتباراً من الساعة 12.00 ولغاية الساعة 22.00 ، ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية مزرعة حنوش – حامات، باجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

وبتاريخي 24 و2015/7/30 ما بين الساعة 8.00 والساعة 12.00، ستقوم طوافات تابعة للقوات الجوية، بتنفيذ رمايات في حقل رماية حنوش – حامات.

لذا تدعو قيادة الجيش المواطنين إلى عدم الاقتراب والتجوال في محيط بقعة التمرين حفاظاً على سلامتهم الشخصية.

واعتباراً من 14/7/2015 ولغاية 31/7/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة أخرى في حقل تدريب تم رطيبة – العاقورة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية

واعتباراً من 14/7/2015 ولغاية 30/7/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش باجراء تمارين تدريبية في حقل رماية تم رطيبة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية. واعتباراً من 14/7/2015 ولغاية 30/7/2015 ما بين الساعة 10.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في مناطق: مزرعة حنوش، العاقورة، وقاعدتي بيروت وحامات الجويتين، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من على متن الطوافات العسكرية.-انتهى-

———-

masaref

جمعية المصارف في لبنان: الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي أيار 2015

(أ.ل) – في أيار 2015، لم تبرز أية تطورات جديدة على صعيد الوضع الاقتصادي الذي حافظ على وتيرة نموه البطيئة. وقد سجلت بعض مؤشرات القطاع الحقيقي المتوافرة كقيمة الشيكات المتقاصة والواردات والصادرات السلعية تحسناً قياساً على الشهر الذي سبق، في حين سجل عدد آخر كمساحات البناء المرخصة وحركة المغادرين والوافدين من وإلى المطار بعض التراجع. أما النشاط المصرفي المعبر عنه بإجمالي موجودات/مطلوبات المصارف التجارية، فكان ضعيفاً في أيار 2015، إذ ارتفع إجمالي الودائع بنسبة 0.3% في حين لم ترتفع التسليفات للقطاع الخاص سوى بنسبة 0.1%. على صعيد آخر، حقق ميزان المدفوعات، للشهر الثاني على التوالي، فائصاً ولو معتدلاً مقداره 189 مليون دولار، كما بقيت موجودات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية عند مستوى مرتفع بلغ 34.1 مليار دولار في نهاية أيار 2015.

أولاً – الوضع الاقتصادي العام

الشيكات المتقاصة

في أيار 2015، بلغت القيمة الإجمالية للشيكات المتقاصة ما يعادل 5988 مليون دولار مقابل 5708 ملايين دولار في الشهر الذي سبق و6677 مليون دولار في أيار 2014. وقد تراجعت قيمة الشيكات المتقاصة بنسبة 6.7% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2014، وتراجع معدل دولرة قيمة الشيكات المتقاصة إلى 73.7% في فترة كانون الثاني – أيار 2015 مقابل 75.7% في الفترة ذاتها من العام 2014، كما يتبين من الجدول أدناه.

جدول رقم 1

تطور الشيكات المتقاصة في الأشهر الخمسة الأولى من السنوات 2012 – 2015

pic1

حركة الاستيراد

في أيار 2015، بلغت قيمة الواردات السلعية 1486 مليون دولار مقابل 1444 مليون دولار في الشهر الذي سبق و1676 مليون دولار في أيار 2014، لتكون الواردات السلعية قد تراجعت بنسبة 18.5% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 2015 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبق، في حين تراجعت الكميات المستوردة بنسبة أقل بلغت 5.2%. وتوزعت الواردات السلعية في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 بحسب نوعها كالآتي: احتلت المنتجات المعدنية المركز الأول كالعادة وشكلت حصتها 16.7% من المجموع، تلتها الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (11.8%)، فمنتجات الصناعة الكيميائية (11.5%)، ثم معدات النقل (9.0%)، فمنتجات صناعة الأغذية (7.8%). وعلى صعيد أبرز البلدان التي استورد منها لبنان السلع في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، حلت الصين في المرتبة الأولى إذ بلغت حصتها 11.6% من مجموع الواردات، لتأتي بعدها إيطاليا (7.0%) فألمانيا (6.6%)، ثم فرنسا (5.9%)، فالاتحاد الروسي (5.5%).

جدول رقم 2

الواردات السلعية في الأشهر الخمسة الأولى من السنوات 2012 – 2015

pic2

حركة التصدير

في أيار 2015، بلغت قيمة الصادرات السلعية 293 مليون دولار مقابل 235 مليون دولار في الشهر الذي سبق و308 ملايين دولار في أيار 2014، وبذلك تكون الصادرات السلعية قد سجلت تراجعاً بنسبة 7.8% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2014.

وتوزعت الصادرات السلعية في فترة كانون الثاني – أيار 2015 بحسب نوعها كالآتي: احتلت منتجات صناعة الأغذية المركز الأولى وبلغت حصتها 16.2% من مجموع الصادرات، تلتها الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة (16.0%)، فمنتجات الصناعة الكيميائية (14.1%)، ثم الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (13.8%)، فالمعادن العادية ومصنوعاتها (10.8%). ومن أبرز البلدان التي صدّر إليها لبنان السلع في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، نذكر: السعودية التي احتلت المرتبة الأولى وبلغت حصتها 12.9% من إجمالي الصادرات السلعية، تلتها الإمارات العربية المتحدة (10.8%)، ثم العراق (8.0%)، فجنوب أفريقيا (7.0%) ثم سورية (6.4%).

جدول رقم 3

الصادرات السلعية في الأشهر الخمسة الأولى من السنوات 2012 – 2015

pic3

الحسابات الخارجية

– في أيار 2015، بلغ عجز الميزان التجاري 1193 مليون دولار مقابل عجز قدره 1209 ملايين دولار في الشهر الذي سبق وعجز قيمته 1368 مليون دولار في أيار 2014. وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، تراجع عجز الميزان التجاري إلى 5827 مليون دولار مقابل عجز أعلى بلغ 7333 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام الذي سبق.

– في أيار 2015، سجلت الموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي والمؤسسات المالية ارتفاعاً قيمته 189 مليون دولار، مقابل ارتفاعها بمقدار 136 مليون دولار في الشهر الذي سبق وارتفاعها بحوالي 520 مليون دولار في أيار 2014. وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، تراجعت الموجودات الخارجية الصافية بحوالي 525 مليون دولار، مقابل زيادتها بقيمة 776 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام 2014.

قطاع البناء

– في أيار 2015، بلغت مساحات البناء المرخص بها لدى نقابتي المهندسين في بيروت والشمال 1051 ألف متر مربع (م2) مقابل 1054 ألف م2 في الشهر الذي سبق و1403 آلاف م2 في أيار 2014. وبذلك، تكون تراخيص مساحات البناء قد سجلت تراجعاً نسبته 20.3% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبقه.

جدول رقم 4

تطور مساحات البناء المرخص بها في الأشهر الخمسة الأولى من السنوات 2012 – 2015

pic4

– في أيار 2015، بلغت قيمة الرسوم العقارية المستوفاة عبر مختلف أمانات السجل العقاري 68.5 مليار ليرة مقابل 62.6 مليار ليرة في الشهر الذي سبق و95.0 ملياراً في أيار 2014. وتراجعت هذه الرسوم بنسبة 20.4% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبقه.

– على صعيد كميات الإسمنت المسلّمة، فقد بلغت 414 ألف طن في نيسان 2015 (آخر المعطيات المتوافرة) مقابل حوالي 406 آلاف طن في الشهر الذي سبقه و501 ألف طن في نيسان 2014. وتراجعت كميات الإسمنت بنسبة 23.0% في الثلث الأول من العام 2015 قياساً على الفترة ذاتها من العام 2014.

قطاع النقل الجوي

في أيار 2015 بلغ عدد الرحلات الإجمالية من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي 5343 رحلة، وعدد الركاب القادمين 276056 شخصاً والمغادرين 268339 شخصاً والعابرين 756 شخصاً. وعلى صعيد حركة الشحن عبر المطار في الشهر الخامس من العام 2015، بلغ حجم البضائع المفرغة 4900 طناً مقابل 4362 طناً للبضائع المشحونة.

وقد ارتفعت كل من حركة القادمين بنسبة 9.6% وحركة المغادرين بنسبة 8.5% وعدد الرحلات بنسبة 4.5% وذلك في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبقه، في حين تراجعت حركة شحن البضائع عبر المطار بنسبة 11.3%.

جدول رقم 5

حركة مطار رفيق الحريري الدولي وحصة “الميدل ايست” منها في الأشهر الخمسة الأولى من العامين 2014 – 2015

pic5

حركة مرفأ بيروت

في أيار 2015، بلغ عدد البواخر التي دخلت مرفأ بيروت 139 باخرة، وحجم البضائع المفرغة فيه 625537 طناً والمشحونة 109711 طناً، وعدد المستوعبات المفرغة 25709 مستوعبات. وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2014، تراجع كل من عدد البواخر بنسبة 15.9% وحجم البضائع المفرغة بنسبة 11.8% في حين ارتفع كل من حجم البضائع المشحونة بنسبة 0.7% وعدد المستوعبات المفرغة بنسبة 1.0%.

بورصة بيروت

في أيار 2015، بقيت حركة بورصة بيروت متواضعة. وبلغ عدد الأسهم المتداولة 3514330 سهماً قيمتها الإجمالية 40.1 مليون دولار مقابل تداول 1018275 سهماً قيمتها الإجمالية 10.5 ملايين دولار في الشهر الذي سبق (3204699 سهماً بقيمة 32.3 مليون دولار في أيار 2014). وبقيت قيمة الرسملة السوقية شبه مستقرة على 11568 مليون دولار مقابل 11563 مليوناً في نهاية الشهرين المذكورين على التوالي (11191 مليون دولار في نهاية أيار 2014). وفي أيار 2015، استحوذ القطاع المصرفي على نسبة 78.1% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في بورصة بيروت، مقابل 21.8% لشركة سوليدير بسهميها “أ” و”ب” و0.1% للقطاع الصناعي.

وعند مقارنة حركة بورصة بيروت في الأشهر الخمسة الأولى من العامين 2014 و2015 يتبين الآتي:

– ارتفاع عدد الأسهم المتداولة من 22.4 مليون سهم إلى 39.4 مليوناً.

– ارتفاع قيمة التداول من 169.5 مليون دولار إلى 300.4 مليون.

ثانياً – المالية العامة

في آذار 2015، بلغ العجز العام الإجمالي 763 مليار ليرة مقابل عجز أدنى بقليل بقيمة 669 ملياراً في الشهر الذي سبق (عجز بقيمة 897 مليار ليرة في آذار 2014). وتبين أرقام المالية العامة (موازنة + خزينة) عند مقارنتها في الفصل الأول من العامين 2014 و2015 المعطيات التالية:

– انخفاض المبالغ الإجمالية المقبوضة من 3657 مليار ليرة إلى 3142 ملياراً، أي بمقدار 515 مليار ليرة وبنسبة 14.1%. وقد انخفضت الإيرادات الضريبية (-194 مليار ليرة) والإيرادات غير الضريبية (-192 مليار ليرة)، ومقبوضات الخزينة (-128 مليار ليرة). تجدر الإشارة إلى أنه اعتباراً من شهر كانون الثاني 2015، تسجل فقط المبالغ الفعلية المحولة من قبل وزارة الاتصالات إلى حساب الخزينة اللبنانية لدى مصرف لبنان، علماً أنه في السنوات السابقة كانت تعتمد المبالغ الشهرية المقدرة من قبل وزارة الاتصالات أو وزارة المالية.

– انخفاض المبالغ الإجمالية المدفوعة بوتيرة أدنى، من 4923 مليار ليرة إلى 4743 ملياراً، أي بقيمة 180 مليار ليرة وبنسبة 3.7%. ونتج ذلك من انخفاض النفقات الأولية من خارج خدمة الدين العام بقيمة 249 مليار ليرة وبنسبة 6.9%، أي من 3599 مليار ليرة إلى 3350 ملياراً، علماً أن التحويلات إلى مؤسسة كهرباء لبنان تراجعت بقيمة 316 مليار ليرة. في المقابل، ارتفعت قليلاً خدمة الدين العام من 1324 مليار ليرة إلى 1393 ملياراً.

– وبذلك، يكون العجز العام قد ارتفع من 1266 مليار ليرة في الفصل الأول من العام 2014 إلى 1601 ملياراً في الفصل الأول من العام 2015 وارتفعت نسبته من 25.7% من مجموع المدفوعات إلى 33.8% في الفصلين المذكورين على التوالي.

– وحقق الرصيد الأوّلي عجزاً بلغت قيمته 208 مليارات ليرة في الفصل الأول من العام 2015 مقابل فائض بسيط قدره 58 ملياراً في الفصل ذاته من العام 2014.

ويتبين من الجدول أدناه أن خدمة الدين ارتفعت قياساً على كل من المدفوعات الإجمالية والمقبوضات الإجمالية عند مقارنتهما في الفصل الأول من العامين 2014 و2015.

جدول رقم 6

تطور بعض النسب المئوية المتعلقة بخدمة الدين العام

pic6

سندات الخزينة اللبنانية بالليرة اللبنانية

في نهاية أيار 2015، بلغت القيمة الاسمية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالليرة (فئات 3أشهر، 6 أشهر، 12 شهراص، 24 شهراً، 36 شهراً، 60 شهراً، 84 شهراً، 96 شهراً، 120 شهراً و144 شهراً) 62433 مليار ليرة مقابل 62298 ملياراً في نهاية الشهر الذي سبق و60644 مليار ليرة في نهاية كانون الأول 2014. وبذلك، تكون هذه المحفظة قد ازدادت بقيمة 1789 مليار ليرة في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015. وكانت وزارة المالية أصدرت في أيار سندات طويلة الأجل من فئة 10 سنوات بقيمة 394 مليار ليرة بعد إصدارها سندات من فئة 7 سنوات في نيسان (بقيمة 270 مليار ليرة) وسندات من فئة 10 سنوات في آذار (بقيمة 512 مليار ليرة) وسندات من فئة 7 سنوات في شباط (بقيمة 522 مليار ليرة) وسندات من فئة 10 سنوات في كانون الثاني (بقيمة 921 مليار ليرة)، بالإضافة إلى السندات العادية التي تصدرها أسبوعياً. وتدخل الإصدارات الطويلة الأجل ضمن استراتيجية متوسطة الأمد لإدارة الدين العام لفترة 2014 – 2016 أطلقتها وزارة المالية في كانون الثاني 2015.

جدول رقم 7

توزع سندات الخزينة بالليرة على جميع الفئات (نهاية الفترة – بالنسبة المئوية)

pic7

وقد طرأت تغيّرات طفيفة على توزع حصص مختلف الفئات من مجموع محفظة السندات بالليرة بحيث لا تزال فئة 36 شهراً تستحوذ على الحصة الأكبر علماً أنها انخفضت إلى 37.1% من مجموع المحفظة في نهاية أيار 2015، في حين ارتفعت حصة فئة العشر سنوات إلى 10.6% في نهاية الشهر المذكور.

وارتفعت القيمة الفعلية للمحفظة الإجمالية لسندات الخزينة اللبنانية بالليرة قليلاً: من 62809 مليارات ليرة في نهاية نيسان إلى 63003 مليارات في نهاية أيار 2015 (+194 مليار ليرة). وتوزعت على المكتتبين كالآتي:

جدول رقم 8

توزع سندات الخزينة بالليرة على المكتتبين (القيمة الفعلية – نهاية الفترة، مليار ليرة لبنانية)

pic8

لم يظهر توزع حصص المكتتبين في محفظة سندات الخزينة بالليرة تغيراً ملحوظاً بين نهاية نيسان ونهاية أيار 2015، وبلغت حصة المصارف 48.9% وحصة مصرف لبنان 34.1% وحصة القطاع غير المصرفي 17%.

سندات الخزينة اللبنانية بالعملات الأجنبية

في نهاية أيار 2015، بلغت محفظة سندات الخزينة اللبنانية المصدرة بالعملات الأجنبية Eurobonds (قيمة الاكتتابات الإسمية زائد الفوائد المتراكمة حتى تاريخه) ما يوازي 24976 مليون دولار مقابل 25109 ملايين دولار في نهاية الشهر الذي سبق و23118 مليون دولار في نهاية العام 2014.

وفي نهاية أيار 2015، بلغت محفظة المصارف التجارية من إجمالي محفظة سندات اليوروبوندز ما يوازي 17421 مليون دولار (أي ما نسبته 69.8% من مجموع المحفظة) مقابل 17751 مليون دولار (أي ما نسبته 70.7% من مجموع المحفظة) في نهاية الشهر الذي سبق و16310 ملايين دولار في نهاية كانون الأول 2014 (أي ما نسبته 70.6% من المجموع).

الدين العام

في نهاية أيار 2015، انخفض الدين العام الإجمالي إلى 104582 مليار ليرة (ما يوازي 69.4 مليار دولار) مقابل 104712 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبق. أما قياساً على نهاية العام 2014، فيكون الدين العام الإجمالي ازداد بمقدار 4219 مليار ليرة نتجت من ارتفاع الدين المحرر بالعملات الأجنبية بما يوازي 2448 مليار ليرة (1624 مليون دولار) وارتفاع الدين المحرر بالليرة اللبنانية بقيمة 1771 مليار ليرة. ويعزى ذلك إلى إصدار سندات يوروبوندز في شباط 2015 بقيمة 2.2 مليار دولار بالإضافة إلى إصدار سندات خزينة بالليرة طويلة الأجل من فئة 10 سنوات (921 مليار ليرة في كانون الثاني و512 مليار ليرة في آذار و394 مليار ليرة في أيار 2015) و7 سنوات (بقيمة 522 مليار ليرة في شباط و270 مليار ليرة في نيسان 2015).

أما الدين العام الصافي، والمحتسب بعد تنزيل ودائع القطاع العام لدى الجهاز المصرفي، فبلغ 89364 مليار ليرة في نهاية أيار 2015، مسجلا ارتفاعاً نسبته 3.4% قياساً على نهاية العام 2014.

وفي نهاية أيار 2015، بلغت قيمة الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية 63523 مليار ليرة، مشكلة حوالي 60.7% من إجمالي الدين العام مقابل ما يعادل 41059 مليار ليرة للدين المحرر بالعملات الأجنبية، أي ما نسبته 39.3% من الدين العام الإجمالي. على صعيد تمويل الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية، بقيت حصة كل من المكتتبين مستقرة بين نهاية شهري نيسان وأيار 2015 كما يبين الجدول أدناه.

جدول رقم 9

مصادر تمويل الدين العام المحرر بالليرة اللبنانية (نهاية الفترة – بالنسبة المئوية)

pic9

وفي ما يخص تمويل الدين المحرر بالعملات الأجنبية، جاء توزع حصص المكتتبين كالآتي:

جدول رقم 10

مصادر تمويل الدين العام المحرر بالعملات الأجنبية (نهاية الفترة – بالنسبة المئوية)

pic10

ثالثاً: القطاع المصرفي

في نهاية أيار 2015، بلغت الموجودات/المطلوبات الإجمالية والمجمعة للمصارف التجارية العاملة في لبنان ما يعادل 269884 مليار ليرة (ما يوازي 179.0 مليار دولار)، مقابل 270441 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و264863 مليار ليرة في نهاية العام 2014 (254545 مليار ليرة في نهاية أيار 2014). وازداد إجمالي ميزانية المصارف التجارية، الذي يشير إلى حجم النشاط المصرفي، بنسبة 1.9% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 مقابل ارتفاعه بنسبة أعلى بلغت 2.4% في الفترة ذاتها من العام 2014.

المطلوبات

الودائع الإجمالية في المصارف التجارية

في نهاية أيار 2015، ارتفعت الودائع الإجمالية لدى المصارف التجارية، والتي تضم ودائع القطاع الخاص المقيم وغير المقيم، إضافة إلى ودائع القطاع العام، إلى ما يعادل 227645 مليار ليرة وشكلت 84.3% من إجمالي المطلوبات مقابل 227275 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبق و222563 مليار ليرة في نهاية العام 2014 (214019 مليار ليرة في نهاية أيار 2014). وارتفعت الودائع الإجمالية بنسبة 2.3% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، مقابل ارتفاعها بنسبة أدنى بلغت 2.0% في الفترة ذاتها من العام الذي سبق.

وتراجع معدل دولرة ودائع القطاع الخاص المقيم وغير المقيم إلى 65.16% في نهاية أيار 2015، مقابل 65.30% في نهاية نيسان 2015 و65.71% في نهاية العام 2014 (65.74% في نهاية أيار 2014).

– في نهاية أيار 2015، ارتفعت الودائع الإجمالية للقطاع الخاص المقيم لدى المصارف التجارية إلى ما يعادل 175677 مليار ليرة وشكلت 65.1% من إجمالي المطلوبات، مقابل 175242 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و172041 مليار ليرة في نهاية العام 2014 (167216 مليار ليرة في نهاية أيار 2014). وارتفعت هذه الودائع بنسبة 2.1% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، مقابل ارتفاعها بنسبة أعلى بلغت 3.0% في الفترة ذاتها من العام الذي سبق.

وفي التفصيل، ارتفعت ودائع المقيمين بالليرة بنسبة 3.6% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، كما ازدادت الودائع بالعملات الأجنبية بنسبة 1.1%. وتراجع معدل دولرة ودائع القطاع الخاص المقيم إلى 59.40% في نهاية أيار 2015 مقابل 59.50% في نهاية الشهر الذي سبقه و59.99% في نهاية العام 2014 (60.24 % في نهاية أيار 2014).

وفي نهاية أيار 2015، ارتفعت ودائع القطاع الخاص غير المقيم لدى المصارف التجارية إلى ما يوازي 31356 مليون دولار مقابل 31250 مليون دولار في نهاية الشهر الذي سبقه و 30302 مليون دولار في نهاية العام 2014 (27927 مليون دولار في نهاية أيار 2014). وارتفعت هذه الودائع بنسبة 3.5% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 مقابل تراجعها بنسبة 1.9% في الفترة ذاتها من العام الذي سبق.

ودائع القطاع المالي غير المقيم

في نهاية أيار 2015، بلغت ودائع القطاع المالي غير المقيم لدى المصارف التجارية العاملة في لبنان حوالي 6117 مليون دولار مقابل 6130 مليون دولار في نهاية الشهر الذي سبقه و5834 مليون دولار في نهاية العام 2014 (5490 مليون دولار في نهاية أيار 2014).

الأموال الخاصة للمصارف التجارية

في نهاية أيار 2015، ارتفعت الأموال الخاصة للمصارف التجارية إلى ما يعادل 24823 مليار ليرة (16.5 مليار دولار) مقابل 24301 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و23719 مليار ليرة في نهاية العام 2014 (22753 مليار ليرة في نهاية أيار 2014)، وشكلت 9.2% من إجمالي الميزانية المجمّعة و32.1% من مجموع التسليفات للقطاع الخاص. وارتفعت الأموال الخاصة بنسبة 4.7% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، مقابل ارتفاعها بنسبة 6.3% في الفترة ذاتها من العام الذي سبق.

الموجودات

ودائع المصارف التجارية لدى مصرف لبنان

في نهاية أيار 2015، ارتفعت ودائع المصارف التجارية لدى مصرف لبنان إلى ما يوازي 99840 مليار ليرة مقابل 97898 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و95707 مليارات ليرة في نهاية العام 2014 (87545 مليار ليرة في نهاية أيار 2014). وبذلك، تكون هذه الودائع قد ازدادت بنسبة 4.3% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، مقابل ارتفاعها بنسبة 6.8% في الفترة ذاتها من العام 2014.

التسليفات الممنوحة للقطاع الخاص المقيم

في نهاية أيار 2015، ارتفعت التسليفات الممنوحة من المصارف التجارية للقطاع الخاص المقيم إلى ما يوازي 69416 مليار ليرة أو ما يعادل 46047 مليون دولار، مقابل 45988 مليون دولار في نهاية الشهر الذي سبقه و45367 مليون دولار في نهاية العام 2014 (42988 مليون دولار في نهاية أيار 2014). وبذلك، تكون هذه التسليفات قد ازدادت بنسبة 1.5% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، مقابل ارتفاعها بنسبة أعلى بلغت 3.6% في الفترة ذاتها من العام 2014.

التسليفات المصرفية للقطاع العام

في نهاية أيار 2015، تراجعت التسليفات الممنوحة من المصارف التجارية للقطاع العام إلى ما يعادل 57536 مليار ليرة، مقابل 58032 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و56308 مليارات ليرة في نهاية العام 2014 (56430 مليار ليرة في نهاية أيار 2014). وازدادت هذه التسليفات بنسبة 2.2% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، مقابل تراجعها بنسبة 0.6% في الفترة ذاتها من العام 2014.

وفي التفصيل، تراجعت التسليفات المصرفية للقطاع العام بالليرة بمقدار 446 مليار ليرة في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 لتبلغ 31274 مليار ليرة في نهاية أيار 2015، في حين ازدادت التسليفات للقطاع العام بالعملات الأجنبية بقيمة توازي 1673 مليار ليرة لتصل إلى ما يعادل 26262 مليار ليرة.

الموجودات الخارجية

في نهاية أيار 2015، بلغت الموجودات الخارجية للمصارف التجارية حوالي 22982 مليون دولار مقابل 24389 مليون دولار في نهاية الشهر الذي سبقه و24192 مليون دولار في نهاية العام 2014 (25301 مليون دولار في نهاية أيار 2014). وتراجعت هذه الموجودات بنسبة 5.0% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، علماً أنها تراجعت بالنسبة ذاتها في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2014.

رابعاً – الوضع النقدي

الكتلة النقدية

في نهاية أيار 2015، وصلت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (م3) بالليرة وبالعملات الأجنبية إلى ما يوازي 180966 مليار ليرة، مقابل 180523 مليار ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و177397 مليار ليرة في نهاية العام 2014 (172136 مليار ليرة في نهاية أيار 2014). وبذلك، تكون الكتلة النقدية الإجمالية (م3) قد ازدادت بنسبة 2.0% في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، مقابل ارتفاعها بنسبة أعلى بلغت 2.7% في الفترة ذاتها من العام 2014. من جهة أخرى، تراجع معدل دولرة الكتلة النقدية (م3) أي ((م3-م2)/م3) إلى 58.13% في نهاية أيار 2015، مقابل 58.24% في نهاية الشهر الذي سبقه و58.62% في نهاية العام 2014 (59.01% في نهاية أيار 2014). وتأتّى ارتفاع الكتلة النقدية الإجمالية (م3) والبالغ 3570 مليار ليرة في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 من:

– تراجع القيمة الإجمالية للموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي (أي المصارف والمصرف المركزي) بما يوازي 1181 مليار ليرة (ما يعادل 784 مليون دولار). ونتج ذلك عن تراجع الموجودات الخارجية الصافية (غير الذهب) بما يوازي 1198 مليار ليرة (ما يعادل 795 مليون دولار)، مقابل ارتفاع الموجودات من الذهب بمقدار 17 مليار ليرة (11 مليون دولار).

– ارتفاع صافي ديون الجهاز المصرفي على القطاع العام بقيمة 2629 مليار ليرة.

– تراجع فروقات القطع المسجلة “سلباً” بقيمة 353 مليار ليرة.

– ارتفاع التسليفات الإجمالية الممنوحة من الجهاز المصرفي للقطاع الخاص المقيم بحوالي 1095 مليار ليرة. نتيجة ارتفاع كل من التسليفات بالليرة بما مقداره 709 مليارات ليرة، والتسليفات بالعملات الأجنبية بما يعادل 386 مليار ليرة (حوالي 256 مليون دولار).

– ارتفاع البنود الأخرى الصافية بقيمة 674 مليار ليرة.

وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015، ازدادت الكتلة النقدية بالليرة بمفهومها الضيق (م1) بنسبة 1.0%، وازدادت الكتلة النقدية بالليرة بمفهومها الواسع (م2) بنسبة 3.2%.

معدلات الفوائد

معدلات الفائدة على سندات الخزينة بالليرة اللبنانية

في نهاية أيار 2015، استقرت تقريباً الفائدة المثقلة على المحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالليرة اللبنانية على 6.92% مقابل 6.91% في نهاية الشهر الذي سبق (6.89% في نهاية كانون الأول 2014). كما بقي متوسط عمر المحفظة شبه مستقر إذ بلغ 1223 يوماً (3.35 سنوات) مقابل 1220 يوماً (3.34 سنوات) و1193 يوماً (3.37 سنوات) في نهاية الفترات الثلاث على التوالي:

واستقرت معدلات الفائدة الفعلية على سندات الخزينة المصدرة دورياً خلال شهر أيار 2015 لتسجل في الإصدار الأخير المستويات التالية: 4.44% لفئة الثلاثة أشهر، 4.99% لفئة الستة أشهر، 5.35% لفئة السنة، 5.84% لفئة السنتين، 6.50% لفئة الثلاث سنوات، و6.74% لفئة الخمس سنوات. وبلغت الفائدة على السندات من فئة عشر سنوات التي تم إصدارها خلال الشهر المذكور 7.46% دون تغير قياساً على آخر إصدار من الفئة ذاتها في آذار 2015.

معدلات الفائدة على سندات الخزينة بالعملات الأجنبية (Eurobonds)

في نهاية أيار 2015، استقرت الفائدة المثقلة على المحفظة الإجمالية لسندات الخزينة بالعملات الأجنبية (Eurobonds) على 6.42% شأنها في نهاية الشهر الذي سبق (6.40% في نهاية العام 2014)، وانخفض قليلاً متوسط عمر المحفظة إلى 5.72 سنوات مقابل 5.80 سنوات (5.35 سنوات) في نهاية التواريخ الثلاثة على التوالي.

الفوائد المصرفية على الليرة

في أيار 2015، انخفض قليلاً متوسط الفائدة المثقلة على الودائع الجديدة أو المجددة بالليرة اللبنانية وبلغ 5.56% مقابل 5.61% في الشهر الذي سبق (5.50% في أيار 2014)، فيما بقي متوسط الفائدة المثقلة على التسليفات الجديدة أو المجددة بالليرة شبه مستقر على 7.11% مقابل 7.10% في الشهرين المذكورين على التوالي (7.48% في أيار 2014).

وفي أيار 2015، استقر متوسط الفائدة المثقلة بين المصارف بالليرة (Interbank Rate) على 2.83% مقابل 2.84% في الشهر الذي سبق (2.86% في أيار 2014).

ويعرض الجدول أدناه تطور الفائدة على الليرة في عدد من الأشهر:

جدول رقم 11

تطور الفائدة على الليرة، بالنسبة المئوية (%)

pic11

الفوائد المصرفية على الدولار

في أيار 2015، انخفض المتوسط المثقّل للفائدة على الودائع الجديدة أو المجددة بالدولار لدى المصارف في لبنان بواقع نقطتين أساسيتين ليبلغ 3.14% مقابل 3.14% مقابل 3.16% في الشهر الذي سبق (3.01% في أيار 2014)، وانخفض المتوسط المثقّل للفائدة على التسليفات الجديدة أو المجددة بالدولار بواقع 4 نقاط أساس إلى 7.04% من 7.08% في الشهرين المذكورين على التوالي (7.04% في أيار 2014).

وبلغ متوسط معدل الليبور لثلاثة أشهر 0.28% في أيار شأنه في الشهر الذي سبق (0.23% في أيار 2014).

ويعرض الجدول أدناه تطور الفائدة المصرفية على الدولار في لبنان في عدد من الأشهر:

جدول رقم 12

تطور الفائدة على الدولار، بالنسبة المئوية (%)

pic12

سوق القطع

في أيار 2015، أقفل متوسط سعر الدولار الأميركي على 1507.5 ليرات شأنه منذ سنوات عدة وبقي هامش تسعيره على حاله، أي 1501 ليرة للشراء و1514 ليرة للمبيع. يذكر أن عدد أيام العمل في سوق القطع بلغ 19 يوماً في الشهر الخامس من العام 2015.

على صعيد آخر، ارتفعت موجودات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية من 33765 مليون دولار في نهاية نيسان إلى 34100 مليون في نهاية أيار 2015، لتكون بذلك قد ارتفعت بمقدار 1697 مليون دولار في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2015 مقابل زيادة قدرها 1551 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام 2014.

مؤشر أسعار الاستهلاك

في أيار 2015، وبحسب مؤسسة البحوث والاستشارات، ارتفع مؤشر الأسعار لمدينة بيروت وضواحيها بنسبة 0.5% قياساً على الشهر الذي سبق، لتبلغ نسبة ارتفاعه 2.6% قياساً على كانون الأول من العام 2014. وبقي هذا المؤشر شبه مستقر عند مقارنة متوسطه في الأشهر الإثني عشر المنتهية في أيار 2015 مع الأشهر الإثني عشر المنتهية في أيار 2014.

أما مؤشر الأسعار في لبنان الذي تنشره إدارة الإحصاء المركزي فقد ارتفع بنسبة 0.2% في أيار 2015 قياساً على الشهر الذي سبق. في حين انخفض بحوالي 1.3% قياساً على كانون الأول 2014 وبحوالي 3.3% قياساً على أيار 2014. يذكر أن إدارة الإحصاء المركزي أطلقت مؤشر أسعار جديداً (أساس كانون الأول 2013 = 100)، كما بدأت بنشر مؤشر شهري لكل محافظة ابتداءً من مطلع العام 2014.-انتهى-

———

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

majlesislami23-5-2017

نشرة الثلاثاء 23 أيار 2017 العدد 5279

المجلس الشيعي رفض بيان قمة الرياض ودعا الى تعاون دولي لمواجهة الارهاب: التحديات تفرض لاتفاق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *