الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 29 أيار 2015 العدد 2899

نشرة الجمعة 29 أيار 2015 العدد 2899

infijarsaudi1-29-5-2015

infijarsaudi3-29-5-2015

infijarsaudi29-5-2015

الصور نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري

الإرهاب يتنقّل في السعودية: تفجير انتحاري في الدَّمام.. و”داعش” تتبنى

3 شهداء و10 جرحى في تفجير انتحاري استهدف مسجد الامام الحسين (ع) في الدمام

(أ.ل) – بعد أسبوع على التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجد الامام علي (ع) في بلدة القديح في القطيف شرق السعودية، وفي التوقيت نفسه، ضرب الإرهاب مرة جديدة إحدى مناطق المملكة وتحديدا الدمام التي تقع أيضا في المنطقة الشرقية، حيث فجّر انتحاري كان يرتدي زيا نسائيا نفسه في مرآب مسجد الامام الحسين (ع) في حيّ العنود، في وقت أعلن تنظيم “داعش” في حساب على “تويتر” مسؤوليته عن الهجوم.

وأفادت المعلومات الأولية نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري عن استشهاد 3 مواطنين، من بينهم الشاب عبد الجليل جمعة الأربش، إضافة الى جرح 10 آخرين.

وأوضح شهود عيان أن الانتحاري أراد الدخول الى القسم المخصّص للنساء في المسجد فوجد الباب مغلق، وعندها توجّه الى القسم المخصّص للرجال، فتفاجأ بلجنة عند باب المسجد مكلّفة بالحماية والتفتيش، وبعد أن حاول أحد أعضائها تفتيشه إثر الاشتباه به، فجّر نفسه مباشرة.

وعُلم أن الشهيد الأربش هو أعضاء لجنة الحماية الذي حاول تفتيش الانتحاري.

هذا وهرعت سيارات الإسعاف والمواطنون الى مكان التفجير فور وقوعه للمساعدة في إنقاذ المصابين.

ولوحظ أن التفجير الإرهابي الذي وقع اليوم نُفّذ في التوقيت نفسه لتفجير الجمعة الماضي في القديح، مستهدفا أيضا المصلّين داخل المسجد الذين كانوا يؤدون صلاة الجمعة.-انتهى-

———-

اعتصام أمام المقر العام لـ”الانروا” في صيدا احتجاجاً على وقف المساعدات

(أ.ل) – احتجاجاً على وقف المساعدات من قبل وكالة “الاونروا” للفلسطينيين النازحين الى لبنان من مخيمات سوريا، نظمت اللجان الشعبية في مخيمات صيدا اعتصاما امام المقر العام للانروا في صيدا رافعين لافتات يطالبون الامم المتحدة عدم ترك عشرات الاف النازحين الفلسطنين عرضة للموت، والا سنعتبر الاونروا والمجتمع الدولي شريكين في المؤامرة.-انتهى-

———-

قهوجي عرض مع الوليد سكرية الأوضاع والتقى وفدا من القضاة

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، النائب الوليد سكرية وتناول البحث الأوضاع العامة والتطورات الراهنة، كما استقبل وفداً من القضاة برئاسة النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم، وجرى التداول في شؤون قضائية.-انتهى-

———-

th1AO6EQKG 

جميل السيّد لـ”جعجع”: تضليل المسيحيين خيانة وطنية

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي للواء الركن جميل السيد البيان التالي:

رأى اللواء الركن جميل السيّد بأن بعض المواقف السياسية التي تهدف الى تبسيط وتسخيف الخطر الوجودي الذي تشكله التنظيمات الإرهابية التكفيرية المتمثّلة بداعش والنصرة المنتشرة في الجوار اللبناني وعلى حدوده وفي داخله، هذا التبسيط الذي ينطلق من مصالح وحسابات سياسية ومادية ضيّقة إنّما يشكّل ليس فقط تطميناً خادعاً للناس بل خيانة وطنية وأخلاقية للبنان واللبنانيين في مختلف طوائفهم ومذاهبهم من دون استثناء.

وأشار اللواء السيّد في هذا المجال الى مواقف رئيس حزب القوات سمير جعجع الموجّهة الى المسيحيين، لا سيما ما ظهر منها بالأمس في برنامج كلام الناس، والتي تهدف الى تسخيف هذا الخطر الوجودي عليهم، في حين انه لا هو ولا سواه يملكون أية ضمانات حقيقية تمنع عنهم وعن باقي اللبنانيين تكرار المجازر التي شهدتها البلدان المجاورة، متسائلاً كيف لجعجع المتحصن تحت سابع أرض في معراب وسط عشرات الحراسات والكاميرات والدوريات والحواجز، ان يتفهم مشاعر وهواجس مواطني ألبقاع والشمال ولا سيما في زحلة ودير الأحمر ورأس بعلبك والقاع والقبيات وعندقت وغيرها، الذين يَرَوْن يوميّاً بأمّ العين حجم المجازر التي لا تميّز أحداً، فيما الفرق شاسع بين من ينام في دفء الحصون وبين من يقلق قرب عراء الجرود في تلك القرى.

وختم اللواء السيّد بأنه ربما من المفيد أخلاقيّاً وعمليّاً لجعجع، لتحسين رؤيته السياسية وتصويب بوصلته الوطنية، ان يحاول ترك حصنه المنيع في معراب ولو لفترة أسبوع ويذهب الى تلك القرى البقاعية والشمالية ويشارك اَهلها واقعهم وهواجسهم، إذ ربما عندها فقط يصبح بإمكانه ان يدرك انه يغنّي في واد بينما الناس في واد آخر وان هؤلاء الناس لا تقنعهم تطميناته ولا تعنيهم تحليلاته لأنّ الذي يده في الماء هو غير الذي يده في النار…-انتهى-

———-

army

قيادة الجيش: توقيف عدد من السوريين

لتجولهم من دون أوراق قانونية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 29/5/2015 البيان الآتي:

في إطار الحفاظ على الأمن والإستقرار، دهمت قوى الجيش يوم أمس أماكن يقطنها أشخاص من التابعية السورية في منطقة المصنع – البقاع، حيث أوقفت 47 شخصاً لدخول بعضهم الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية وللإشتباه بانتماء بعضهم الآخر إلى تنظيمات إرهابية، كما ضبطت خلال عمليات الدهم 5 دراجات نارية من دون أوراق قانونية.

تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.-انتهى-

———-

info     ghassan ghuson (1)

الاتحاد العمالي نظم ورشة عمل بعنوان “مشروع قانون

استفادة العمال المتقاعدين من تقديمات المرض والأمومة

غصن: المشروع النهائي الذي نوقش في اللجان النيابية بات على عتبة الهيئة العامة لإقراره

(أ.ل) – صدر عن الاتحاد العمالي العام في لبنان بياناً جاء كالآتي:

تحت عنوان مناقشة «مشروع قانون استمرار استفادة العمال المتقاعدين المضمونين من تقديمات المرض والأمومة» نظّم الاتحاد العمالي العام في مقرّه – كورنيش النهر وبالتعاون مع منظمة العمل الدولية – المكتب الإقليمي للدول العربية – بيروت، ورشة عمل متخصصة لأعضاء مجلسه التنفيذي تحدّث فيها كلاًّ من رئيس الاتحاد السيد غسان غصن ومسؤول الأنشطة العمالية في منظمة العمل الدولية في مكتب بيروت الأستاذ مصطفى سعيد ومدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي ورئيس اللجنة الفنية في الصندوق الأستاذ سمير عون إضافةً إلى عضو مجلس إدارة الصندوق الأستاذ رفيق سلامة.

غصن                     

في مداخلة رئيس الاتحاد العمالي العام عرض السيد غسان غصن بإسهاب للظروف التي مرّت فيها الحركة النقابية اللبنانية منذ تأسيس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عام 1963 والمراحل التي مرّت بها تلك النضالات وخصوصاً لجهة الانتقال من نظام تعويض نهاية الخدمة القائم إلى نظام التقاعد والحماية الاجتماعية المنشود والمشاريع التي تكدّست خلال عشرات السنين والخلافات التي حالت دون هذا الانتقال من سياسة اقتصادية ونقابية.. كما أشار إلى استمرار معاناة العمال المضمونين منهم خاصةً جراّء المراوحة في هذا الوضع لمدّة أكثر من خمسين عاماً وبقاء العامل بعد انتهاء العمل تحت رحمة فقدان التغطية الصحية فضلاً عن المعاش التقاعدي. وفيما أكّد أنّ المشروع النهائي الذي نوقش في اللجان النيابية المختلفة بات على عتبة الهيئة العامة لإقراره أكّد أنّ هذه التجزئة لمشروع «ضمان الشيخوخة» كان لا بدّ منه كخطوة تمهيدية في إطار استراتيجية نضالية وضعها الاتحاد العمالي العام لتسهيل التوصل إلى قانون للتقاعد والحماية الاجتماعية خصوصاً وأنّ هذا التفكيك للمشروع سهّل المناقشات وبالتالي الاتفاق لأول مرّة بين الاتحاد العمالي وهيئات أصحاب العمل والحكومة واللجان النيابية داعياً المجلس التنفيذي لمناقشة هذا المشروع بهذا الأفق وهذه الروحية.

ممثل منظمة العمل الدولية 

من جهته قال ممثل منظمة العمل الدولية السيد مصطفى سعيد أنّ المنظمة ومنذ تأسيسها عام 1919 انطلقت من فكرة أنّ الحق في الضمان الاجتماعي هو أحد حقوق الإنسان وأنه ضرورة اقتصادية – اجتماعية لتحقيق التنمية والتقدّم إلى جانب تعزيز أوضاع العمال كما أنه أحد الأدوات المهمة للقضاء على الفقر وانعدام المساواة والاستمرار والأمن الاجتماعي وهو وسيلة للانتقال من العمالية غير المنظمة إلى العمل المنظم واعتبر السيد سعيد أنّ إقرار القانون الحالي حول استمرار الرعاية الصحية للمضمونين بعد التقاعد هو خطوة لإقرار هذا الحقّ طال زمن انتظارها. وبعدما أشاد بتحرك الاتحاد العمالي العام في هذا الاتجاه واستعداد المنظمة للمضيّ قدماً بالتعاون من أجل تطوير هذا العمل أكّد أنّ اتجاه المنظمة يركّز على جملة نقاط أهمّها الرعاية الصحية الجيدة وسهولة الوصول إليها للجميع وتوفير دخل أساسي للأطفال وكذلك توفير دخل أساسي للأشخاص في سن العمل من غير القادرين عليه بالإضافة إلى توفير دخل للمسنين مؤكّداً مع رئيس الاتحاد على أن يكون هذا المشروع القانون ضمن استراتيجية نقابية عمالية ضمن نهج شامل للتنمية والإصلاح وتوحيد برامج الحماية الاجتماعية ضمن الاتفاقيات الدولية وخصوصاً تصديق الاتفاقية الدولية رقم (102).

كركي                      

بدوره عرض مدير عام الصندوق د. محمد كركي لرؤية إدارة الصندوق للمشروع وبعدما أكّد على التعاون بين الإدارة والاتحاد العمالي للوصول إلى وضع مشروع هذا القانون بعد مناقشات ودراسات اكتوارية للصندوق وهيئات العمل أشار الى أنّ معدّل متوسط تعويض نهاية الخدمة حتى العام 2005 كان بحدود 26 مليون ليرة وبات اليوم حوالي 48 مليون أي أنه لا يبني أيّ حاجة صحية أو اجتماعية للعامل بعد العمل.      وأضاف د. كركي أنّ الخشية من تأخر النقاش فترة طويلة أخرى حول إقرار قانون عصري للتقاعد والحماية الاجتماعية دفعنا للعمل من أجل البدء بهذا القانون التمهيدي متوقعاً أن يبدأ العمل به نهاية هذا العام وبداية العام القادم ولفت د. كركي إلى أنّ اشتراك العامل فيه 9% من الحد الأدنى للأجور حوالي (160 ألف ليرة شهرياً) يعتبر اشتراكاً رمزياً يضاف إلى مساهمة الدولة وأصحاب العمل بـ 1% لكلّ منهما على ما يدفع من اشتراكات مع استمرار دفع نسبة الـ 25% التي تدفعها الدولة لفرع الضمان الصحي.

وأكّد المدير العام على ضرورة توسيع مروحة المستفيدين من هذا المشروع تباعاً ليبدأ عدد المستفيدين من 3000 إلى 70.000 عامل سنوياً.

رفيق سلامة               

أمّا عضو مجلس الإدارة السيد رفيق سلامة فقد عرض للنظام المقترح وللمشروع العام أي التقاعد والحماية الاجتماعية مؤكّداً على أنّ معاش التقاعد هو أهمّ مشروع في الصندوق لأنه يحمي العامل المسن من الفقر والبؤس وركّز على أهمية مصادر التمويل وضمان استمراريته مع الإشارة إلى أنّ متوسط العمر ارتفع من حوالي 67 سنة إلى ما فوق 80 سنة وأضاف تأخرنا خمسين سنة لإقرار القانون لكننا استفدنا من المطبات التي وقعت فيها الكثير من الدول وأنظمة الرعاية كي نتلافاها. وأكّد أنّه لولا ضغط العمال والنقابات لما كنّا اليوم في هذا النقاش وعلينا الضغط الإضافي للحفاظ على الصندوق وتطويره ثمّ تحديد الأهداف الواضحة من المشروع وكيفية تحقيقها ضمن ظروفنا الخاصة وبعد عرض لتلك الأهداف اقترح إنشاء إدارة مستقلة لمشروع كمؤسسة عامة ضمن المركزية الإدارية للصندوق كما أقترح رفع سن التقاعد من العمل ما بين 67 أو 68 عاماً.

سمير عون                

أخيراً، تحدث الأستاذ سمير عون رئيس اللجنة الفنية في الصندوق مطالباً الاتحاد ومنظمة العمل الدولية بالاستمرار وتطوير هذه الفعاليات معتبراً أنها أمام مشروع ذو طابع عمالي ووطني أيضاً ورأى أنّ من شأنه إقرار قانون استمرار الرعاية الصحية للعمال المضمونين بعد التقاعد يسهّل ولادة قانون التقاعد والحماية الاجتماعية ولفت إلى أنّ النقاش بدأ بفكرة تعديل مادة واحدة من القانون القائم (رقم 9) ثمّ تطوّر إلى الوصول إلى هذا القانون المقترح وطرح السيد عون جملة أسئلة عن دور مجلس الإدارة والإدارة في القانون المقترح وكيفية التقنين والمراقبة المالية والجهاز الرقابي والخضوع المؤخر لديوان المحاسبة … الخ.

وأكّد عون على أنه لا يجوز التراجع عن قوانين مبدئية ملزمة للصندوق مثل قضية تهرّب صاحب العمل من الاشتراكات وإلزامية تغطيتها من قبل الصندوق ثمّ تحصيلها قضائياً مشيراً إلى أنّ رفع سن التقاعد يحتاج إلى حوار وطني حقيقي والى المزيد من النقاش حول مسألة العجز والمعاش والتشاور مع منظمة العمل الدولية وتجاربها في هذا المجال مضيفاً على إبداء مخاوفه من تطبيق هذا القانون مع ما يلزمه من ضمانات أولها الاطمئنان للوضع الاقتصادي ووضع الدولة نفسها التي ترتفع ديونها الخارجية والداخلية وديونها للضمان نفسه عنها وعن المؤسسات العامة وبعدما أشار إلى جملة مخاطر اقتصادية وسياسية دعا عون إلى إقرار القانون مع التريّث بالبدء بتنفيذه إلى حين الاطمئنان الى الأوضاع السياسية وبعد المزيد من الحوار بين العمال وأخذ رأيهم بشكل أساسي.

وفي نهاية الندوة أكّد رئيس الاتحاد على أهمية الاستمرار بالنقاش وباتجاه توحيد أنظمة التقاعد والحماية الاجتماعية في لبنان وبعد مناقشات شارك فيها عدد كبير من أعضاء المجلس التنفيذي جرى الاتفاق على المزيد من الحوار خصوصاً بعد تسلّم النسخة الأخيرة من مشروع التقاعد للإطلاع عليها وتخصيص نشاط خاص إضافي لمناقشتها ووضع التعديلات العمالية عليها.-انتهى-

———-

ibrahim1-29-5-2015

ibrahim2-29-5-2015

ibrahim4-29-5-2015

ibrahim5-29-5-2015

ibrahim6-29-5-2015

ibrahim7-29-5-2015

ibrahim8-29-5-2015

ibrahim29-5-2015

مدير عام الأمن العام لبّى دعوة جامعة سيدة اللويزة ( NDU)

إبراهيم: أتيت حاملاً رسالة وحيدة وهي دعم وجود الشباب المسيحي في لبنان

الأب موسى: نفتخر بجهاز مثل جهاز الأمن العام

(أ.ل) – زار مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم مع وفد من ضباط المديرية ضم العمداء رولان أبو جودة ،الياس البيسري، رياض طه وصلاح حلاوي، جامعة سيدة اللويزة (NDU) – زوق مصبح – وذلك بدعوة من رئيسها الأب وليد موسى الذي استقبلهم مع نوابه الأب بشارة خوري، الدكتور ايلي بدر والاستاذ سهيل مطر إضافةً إلى عدد من عمداء الكليات.

وفي لقاء في مكتب رئيس الجامعة أعرب اللواء إبراهيم عن إعتزازه بوجود صرحٍ علميٍ مثل جامعة سيدة اللويزة، داعياً إدارة الجامعة للعمل على تثبيت الشباب المسيحي في لبنان الذي لا يستمر إلا بوجود جميع أبناء طوائفه، فعندما ينعدم وجود طرف من الأطراف ينتهي “لبنان الرسالة”. كما أعلن الأب موسى أن الجامعة تفتخر بجهازٍ مثل جهاز الأمن العام الذي هو من أفضل الأجهزة. وأكد أن الجامعة تدعم الشباب المسيحي للإنخراط في أجهزة الدولة.

كما دوَّن اللواء إبراهيم في سجل الشرف في الجامعة الكلمة التالية: “تشرفت بزيارة هذا الصرح التربوي الكبير الشاهد على تاريخ لبنان وقيمته وحضارته. سيبقى هذا الصرح مقلعاً للرجولة. دام هذا المقلع الكبير مصنعاً لرجال الوطن – ضارباً في الجذور – متين الأركان باقٍ على مر الزمان ما بقي لبنان”.

وقدّم الأب وليد موسى للواء إبراهيم درعاً تكريمياً تقديراً لعطاءاته وبادله مدير عام الأمن العام بكتاب “فصول من تاريخ الأمن العام”.

بعدها جال اللواء ابراهيم والوفد المرافق مع الأب موسى ومسؤولي الجامعة على المكتبة ومختبرات الهندسة وقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافةً إلى المرصد الفلكي.

وفي الختام أقام رئيس الجامعة مأدبة غداء على شرف اللواء إبراهيم والوفد المرافق.-انتهى-

———

nabih berri

بري التقى أختري والسفير الاميركي

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل ظهر اليوم في عين التينة الشيخ محمد حسن اختري مستشار مرشد الثورة الاسلامية في ايران والسفير الايراني في لبنان محمد فتحعلي، ودار الحديث حول التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة.

وقال الشيخ اختري بعد اللقاء: اهنىء نفسي والامة الاسلامية والعربية وجمع الاحرار بمناسبة هذه الايام التي تتعلق بالامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف، ونحن جميعاً ننتظر هذا الموعود المنقذ للبشرية، ونتمنى ان يظهر الامام الحجة لانقاذ البشر في كل هذه المآسي والمهالك والمؤامرات التي تدار .

اضاف: انا سعيد جداً بلقائي مع دولة الرئيس بري خلال زيارتي هذه الى لبنان للمشاركة في اجتماع اعضاء المجمع العالمي في الاقليم العربي وكذلك لحضور مؤتمر اتحاد علماء المقاومة ، وخرجنا الحمدلله بنتائج ايجابية في تبادل وجهات النظر وضرورة توحيد الصف الاسلامي ومواجهة الافكار الارهابية التكفيرية. ونسأل الله ان يوفق علماء المسلمين بصورة خاصة وعلماء كل الاديان السماوية، ونطالبهم بمواجهة الافكار التكفيرية والارهابية لان هذه المجموعات الارهابية لا ينتج عنها سوى الدمار والقتل والنهب. ونتمنى ان يخلصنا الله وينقذنا جميعاً من هذه المجموعات الارهابية ومن الذين يدعمونها ويقدمون لها الدعم والمساعدات المالية والعسكرية والسياسية من العرب ومن غير العرب. وانا سعيد جدا بلقائي مع دولة الرئيس بري وقدمت له دعوة رسمية لحضور المؤتمر السادس للمجمع العالمي لأهل البيت الذي ينعقد انشاء الله بعد شهر رمضان في نهاية شوّال وبداية ذو القعدة في آب المقبل . واتمنى ان تلبى دعوتنا وقد وعدنا دولته بذلك.

وبعد الظهر استقبل الرئيس بري السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان، وجرى عرض الوضع في لبنان والمنطقة.-انتهى-

———-

randa berri

رندى بري التقت المدير الاقليمي للبنك الدولي

(أ.ل) – استقبلت رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين رندى عاصي بري، المدير الاقليمي للبنك الدولي في منطقة الشرق الاوسط فريد الحاج ومي ابراهيم، في زيارة خاصة ل”مجمع نبيه بري لتأهيل المعوقين”.

وتحدثت بري عن “دور الجمعيات الاهلية في بناء الانسان في هذا الوطن”، مؤكدة “اهمية التعاون والتنسيق بين كل المؤسسات، بغية الوصول الى تقديم خدمات صحية وتأهيلية عالية الجودة”.

بعدها، جال الجميع في اقسام المجمع، برفقة مديرة المجمع الدكتورة مهى شومان جباعي التي اطلعتهم على احدث الخدمات العلاجية والتأهيلية.

وختاما، اشاد بـ”الجهود المبذولة وبدور الجمعية في ما تقدمه من خدمات شاملة”.

كما زار الوفد جامعة فينيسيا وجال في الاقسام.-انتهى-

———-

tamam salam

سلام عرض مع زواره شؤونا اجتماعية واقتصادية ونقابية

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السراي الحكومي، وفدا من المجلس الجديد لعمدة مؤسسات الدكتور محمد خالد الاجتماعية برئاسة الدكتور وسيم الوزان في زيارة تعارف لمناسبة انتخاب المجلس الجديد وقد تناول البحث النشاطات الاجتماعية والانمائية التي تقوم بها المؤسسات.

والتقى سلام وفدا من مجلس رجال الأعمال اللبناني – الكوبي برئاسة علي كزما الذي أطلعه على التحضيرات الجارية لعقد أول ملتقى اقتصادي لبناني – كوبي في أيلول المقبل إضافة الى فرص الاستثمار الاقتصادي المتبادل بين لبنان وكوبا.

كما استقبل وفدا مشتركا من اتحاد النقابات السياحية ونقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والباتيسري في لبنان وجرى البحث في الأوضاع التي يمر بها القطاع السياحي والأزمة التي يعاني منها، وقد أكد سلام حرصه على “ديمومة وانتاجية هذا القطاع ودعمه بالامكانات المتوافرة لاستمراريته في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد”.

ومن زوار السراي رئيس جمعية “فرح العطاء” ملحم خلف الذي أطلع سلام على برامج ونشاطات الجمعية.-انتهى-

———-

army

انهاء رش مبيدات فوق حقول القمح في البقاع

(أ.ل) – في إطار المهمات الإنمائية التي ينفذها الجيش، وبالتنسيق مع وزارة الزراعة، أنهت طوافات تابعة للقوات الجوية مهمة رش مبيدات خاصة بمكافحة حشرة السونة، فوق حقول القمح في البقاع، وقد شملت مناطق: يونين، مقنة، بعلبك، دورس، الطيبة، سرعين التحتا، غزة، المنارة، عميق، تل دنوب والقرعون.-انتهى-

———-

tawhid

“حزب التوحيد” استنكر الهجوم الإرهابي على مسجد العنود في الدمام

(أ.ل) – استنكرت أمانة الإعلام في “حزب التوحيد العربي” في بيان “الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد العنود في الدمام شرق المملكة السعودية.

وحمل البيان “الجهات التكفيرية مسؤولية هذا الإعتداء الغاشم الذي يحاول النيل من استقرار المملكة وتهديد أمنها”، محذرة من “المشروع التدميري الذي يطاول المنطقة بأكملها والذي يهدد حضارتها ووحدة كياناتها.-انتهى-

———–

saad aldin hariri 

الحريري استنكر تفجير الدمام: محاولة دنيئة لإثارة الغرائز المذهبية

وقدر المملكة ان تواجه الارهاب بكل أشاكله

(أ.ل) – علق الرئيس سعد الحريري على تفجير الدمام بتصريح قال فيه:

“قدر السعودية ان تواجه الارهاب بكل اشكاله وتنظيماته وكياناته الفكرية والأمنية، وقدر السعودية ان تدفع مرة جديدة ضريبة الحملة على الفكر الضال ورفض الانجرار الى الفتنة التي تعمل لها دول وأدوات ومنظمات، وتريد للبلدان العربية والإسلامية ان تغرق في حرائقها. وقدر السعودية أيضا ان تبقى قبلة الدفاع عن القيم النبيلة للاسلام وان تتصدى للخطر الذي يجتاح العالم زورا باسم الاسلام والمسلمين”.

أضاف “الانفجار الذي استهدف مسجد العنود في مدينة الدمام، هو عمل خسيس لا غرض منه ولا غاية سوى النفخ في رماد الفتنة واستدعاء الوباء المذهبي الذي تحركه جهات معلومة الى الداخل السعودي، في محاولة دنيئة لإثارة الغرائز المذهبية بين ابناء المملكة. ولن يكون هناك من رد مسؤول ورادع على مثل هذه الجرائم الإرهابية، افضل من الرسالة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الى ولي العهد الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز، بعد الانفجار الذي استهدف بلدة القديح في القطيف، وهي الرسالة التي تحدد خطوط المواجهة مع الارهاب والساكتين عنه والمتعاطفين معه، وتضع وحدة النسيج الوطني السعودي وحمايته من اي تهديد، في اولوية الاهتمامات التي ترعاها الدولة”.

وتابع “ان تنظيم داعش يعتقد ان الرد على التدخل الإيراني في الشؤون العربية، يكون بالانتقام من ابناء الطائفة الشيعية في المملكة او لبنان او العراق او سواها، وهو تفكير اسود لا يمت الى قيم الاسلام والعروبة بصلة، بل هو الوجه القبيح الآخر للجرائم التي ترتكب في سوريا وغيرها، ويندرج في سياق المخطط المجنون لجعل الفتنة المذهبية بين المسلمين، القاعدة التي تتحرك فيها ساحات الصراع السياسي. لكن السعودية ستبقى بخير، وهي قادرة، بإذن الله بوحدة ابنائها وحكمة خادم الحرمين وارادة ولي العهد وولي ولي العهد، قادرة على التصدي للمحنة ووأد الفتنة في مهدها، مهما حاول داعش او سواه الى ذلك سبيلا”.

وختم “إنني اذ اتوجه من خادم الحرمين الشريفين بأحر التعازي للضحايا التي سقطت في الانفجار، أسأل الله سبحانه وتعالى ان يتغمد الشهداء برحمته وان يمن على الجرحى بالشفاء والسلامة، وان يحمي السعودية وشعبها من كل شر”.-انتهى-

———

army

الجيش: تمارين تدريبية في مزرعة حنوش، العاقورة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 29/5/2015 البيان الآتي:

بتواريخ 29،28،27/5/2015 ما بين الساعة 10.00 والساعة 22.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش في مناطق مزرعة حنوش، العاقورة، وقاعدتي بيروت وحامات الجويتين، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من على متن الطوافات العسكرية.-انتهى-

———-

botrosharb

حرب التقى بارود ووفد شركة “اورانج” الفرنسية والهيئات الإقتصادية الصينية

(أ.ل) – استقبل وزير الإتصالات بطرس حرب في مكتبه في الوزارة، الوزير السابق زياد بارود وبحث معه في الأوضاع العامة.

وفد “أورانج”

كما التقى وفدا من شركة “أورانج” للاتصالات الفرنسية (فرانس تلكوم) آتيا من فرنسا ضم نائب الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشؤون العمليات ميشال مونزاني يرافقه المسؤولان في الشركة سمير بن زهرا وجيل فايان ورئيس ومدير عام شركة “سوديتيل” باتريك فاراجيان، في حضور عضو هيئة مالكي الخليوي المحامي موسى خوري ومستشار الوزير حرب سيمون حرب، وتناول البحث شؤونا متعلقة بشركة سوديتيل للانترنت.

وفد صيني

كذلك التقى وفدا من الهيئات الإقتصادية والمستثمرين الصينيين الذين يزورون لبنان، وعرض معهم علاقات التعاون خصوصا على صعيد تكنولوجيا الإتصالات.-انتهى-

———-

thPBAYLVQK

شبطيني: الوقت ما زال مبكرا على التعيينات الامنية والعسكرية

(أ.ل) – اوضحت وزيرة المهجرين أليس شبطيني في حديث لمصدر إعلامي “أنها كانت تتوقع “ان تمر جلسة مجلس الوزراء بهدوء لدى طرح موضوع عرسال على عكس ما قيل في الصحف والاعلام”، معتبرة “ان عرسال ليست اصعب من ازمة الشمال وان الجيش مسيطر على الوضع ويستطيع فرض سيطرته على الاراضي اللبنانية كافة”.

ورأت “ان اثارة ملف عرسال مرتبط بالتعيينات الامنية والعسكرية”. وقالت: “لا اظن ان موقف وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق من ان عرسال محتلة هو ما دفع التيار الوطني الحر لاثارة هذا الملف حاليا،” مؤكدة “ان الوقت ما زال مبكرا على التعيينات الامنية والعسكرية”، ومتمنية “عدم فتح سيرة تعيين قائد للجيش من الآن”. وذكرت “انه في السابق عرقل التيار الوطني الحر تعيين رئيس اعلى للقضاء للاتيان بمن يريد”، مشددة “على ان هذه الطريقة لا تحل الامور”.-انتهى-

———

army

الجيش: تفجير ذخائر في بلدات جنوبية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 29/5/2015 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طلوسة، القنطرة، أرزون، الحنية، البويضة وطيردبا.-انتهى-

———-

rashid dirbas

درباس في ندوة عن أزمة النازحين: أستطيع اقامة مخيمات خلال 6 أشهر

هناك مليون ونصف مليون سوري في كل المناطق اللبنانية

واصبحت مسألة النزوح قضية امنية واقتصادية

 (أ.ل) – عقد “مركز الشرق للدراسات الاستراتيجية” جلسة نقاش عن “تأثير ازمة اللاجئين السوريين على الاقتصاد اللبناني: حقائق وحلول”، في حضور وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، الدكتور خليل جبارة ممثلا وزير الداخلية والبلديات، ممثلين للقطاعين العام والخاص، ممثلي المؤسسات والمنظمات الدولية المعنية بملف اللاجئين، شخصيات وفاعليات حزبية واقتصادية واجتماعية ومن المجتمع المدني.

واستهل الوزير رشيد حديثه بطرح بعض النقاط للنقاش “لتصبح قاعدة صالحة تتوافق عليها كل القوى لمباشرة الحلول”، مشيرا الى “التراخي والتجاذب وانعدام البصيرة وسوء التشخيص مع الكيد الذي رافق متابعة هذا الملف”، وقال: “استطعنا في هذه الحكومة ان نجمع حول الازمة السورية توافقا حول الوصف. هناك مليون ونصف مليون سوري في كل المناطق اللبنانية، واصبحت مسألة النزوح قضية امنية واقتصادية. المطلوب ألا تكون هذه القضية موضوعا للتجاذب، والمخيمات تدبير لا بد منه لكي تحكم الدولة السيطرة على الوضع ولكن كان فريق يعارض، واذا سمح لي بتنفيذ الخطة باقامة المخيمات استطيع خلال ستة اشهر تنفيس الاحتقان”، واصفا المساعدات التي تصل الى لبنان ب”التافهة قياسا الى حجم النازحين ومتطلباتهم”.

وبعد فتح باب النقاش امام الحضور، خلصت الجلسة الى “جملة من المقتراحات والافكار وابرزها:

“- وحدة الموقف الوطني والاتفاق على الاجراءات الداخلية لمواجهة هذه القضية.

– تأمين لوبي ضاغط على المجتمع الدولي لاعادة اللاجئين او اقامة مناطق آمنة لهم.

– وضع خطة لمواجهة المخاطر الامنية وانتشال الاقتصاد اللبناني ووضع سياسة تربوية للطلاب اللاجئين.

– متابعة علمية ودقيقة للتطور البياني للنزوح السوري وابقائه بكل تفاصيله تحت سيطرة الدولة اللبنانية.

– المشاركة في الجهود الدولية لوقف الحرب في سوريا على قاعدة الحل السلمي واقامة مناطق آمنة تقام فيها مخيمات لللاجئين السوريين.

– اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص لانه يطور البنى التحتية و يخلق فرص عمل.

– الافادة من العمالة السورية من اجل خفض الاعباء التشغيلية عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

– تحرير قطاع الاتصالات وخفض كلفة العمالة على الاقتصاد اللبناني.

– تسمية اللاجئين السوريين لاجئين موقتين.

– وضع سقف لعدد اللاجئين القادر لبنان على استيعابهم.

– الاضاءة العملية على دور ومسؤولية الدول العربية ولا سيما المعنية باللاجئين.

– انشاء مخيمات لجوء وفق استراتيجية محددة.

– التنبيه الى أخطار اللجوء لجهة زيادة هجرة اللبنانيين والتغييرات الديموغرافية الجذرية.

– وضع خطة اقتصادية وفتح اسواق جديدة للانتاج اللبناني.

– ايلاء اهتمام خاص واستثنائي بالناشئين من السوريين حتى لا يتحولوا الى التطرف.

– ايجاد صيغة لتعليم اللاجئين في مخيمات لجوئهم”.-انتهى-

———-

mashnouk nuhad

وزير الداخلية التقى الرئيس الجميل وكاغ ووفدا من عرسال

(أ.ل) – عرض وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الاوضاع في لبنان والمنطقة مع الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة سيغريد كاغ، وكانت مناسبة تم فيها عرض التطورات في عرسال والقلمون.

وبعد اللقاء، قالت كاغ: “لقد اجريت نقاشا بناء جدا مع معالي الوزير نهاد المشنوق، وتناول البحث الوضع في بلدة عرسال وفي منطقة القلمون، وكيفية ابقاء لبنان آمنا، اذ نجدد دعمنا لحكومة الرئيس تمام سلام وللقوات الشرعية اللبنانية المسلحة”.

أضافت “ناقشنا مسألة الفراغ الرئاسي وعملية استمراره، وفي ظل هذه الظروف الحساسة جدا يجدد المجتمع الدولي تأييده للحكومة ويقف الى جانبها في كل الاجراءات التي تتخذها لابقاء الحدود الشرقية آمنة مع سوريا”.

والتقى المشنوق الرئيس أمين الجميل يرافقه رئيس وزراء بافاريا السابق غانتر باكستن ورئيس مؤسسة “كونراد” ادن هافن.

وقال باكستن بعد اللقاء: “أجريت محادثات جيدة مع معالي الوزير المشنوق، وانا كنت وزيرا للداخلية منذ 15 عاما في بلدي واعرف المشاكل التي على وزير الداخلية مواجهتها. بحثنا الوضع الامني في لبنان الذي هو نسبيا جيد، فضلا عن موضوع اللاجئين وقد علمت ان عدد السوريين المقيمين يوازي عدد اللبنانيين، وهذه مشكلة كبيرة، فنحن لدينا بضع آلاف من اللاجئين بين 80 مليون الماني ونرى ان هناك ازمة فكيف انتم في لبنان حيث اصبح عدد اللاجئين يوازي تقريبا عدد اللبنانيين، وقد علمت من معالي الوزير انه يتم التعامل مع اللاجئين بطريقة جيدة ونأمل ان نتمكن من معاونتكم بهذا الملف”.

والتقى المشنوق وفدا من اهالي عرسال، بحضور النائبين جمال الجراح وزياد القادري وعدد من المشايخ، وكان عرض للاوضاع في البلدة من كل جوانبها.-انتهى-

———-

army

الجيش: تفجير ذخائر في حقل تفجير اليابسة – راشيا

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 29/5/2015 البيان الآتي:

بتاريخ 29/5/2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير اليابسة – راشيا.-انتهى-

———-

michael aoun

العماد عون التقى وفدا من الأحزاب والقوى اللبنانية

الراسي: على فريق 14 آذار أخذ مبادرة العماد عون الرئاسية بجدية

(أ.ل) – استقبل رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون في الرابية اليوم وفدًا من الأحزاب والقوى والشخصيات اللبنانية حيث جرى استعراض التطورات العامة.

وتحدث القيادي في تيار المردة كريم الراسي باسم الوفد بعد اللقاء، فأكد أن البحث “تناول الوضع الامني في البلاد، وقد شددنا كأحزاب وطنية على ضرورة دخول الجيش اللبناني الى جميع الاراضي اللبنانية بما فيها بلدة عرسال وجرودها” داعيا الى “دعم الجيش واعطائه الغطاء السياسي للقيام بمهامه”.

الراسي تمنى على فريق 14 من آذار “أخذ مبادرة العماد عون الرئاسية بجدية ودراستها بعناية وعدم مقابلتها بردود فعل سلبية”. وفي موضوع التعيينات، أكد الراسي ان الاحزاب مع الدستور في هذا الامر اي بالتعيين، مشددا على “وحدة الاحزاب ودعمها للمقاومة وللثلاثية الذهبية المقدسة الجيش والشعب والمقاومة لأنها حمت لبنان وحققت التحرير والنصر”.

وختم إن “الوضع الأمني والإنساني في عرسال هو لغم متفجر يجب على الحكومة وكل القوى المعنية المبادرة الى نزع صاعقه قبل أن تحدث الكارثة وتعم آثارها كل لبنان”.-انتهى-

———-

حركة الأمة استنكرت تفجير مسجد الحسين في السعودية:

المخططات الصهيو- أمريكية تسعى الى إثارة الفتن المذهبية

(أ.ل) – إستنكرت حركة الأمة في بيان لها وبشدّة استمرار مسلسل تفجير دور العبادة وقتل المواطنين الأبرياء في السعودية والعراق وسوريا واليمن وليبيا وغيرها، فالإجرام ضرب من جديد إحدى مناطق السعودية، حيث فجّر انتحاري نفسه في مرآب مسجد سيدنا الحسين رضيّ الله عنه وأرضاه بالدمام في السعودية. وحذرت الحركة من المخططات الصهيو- أمريكية التي تسعى الى إثارة الفتن الطائفية والمذهبية وتمزيق الشعوب والدول العربية والإسلامية، داعيةً الى اليقظة والحذر من هذه المخططات، والعمل على توحيد الكلمة والطاقات ضد قوى الشرّ.-انتهى-

———

army

الجيش: تفجير ذخائر وتمارين تدريبية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 29/5/2015 البيان الآتي:

بتواريخ 31،30،29/5/2015 ، ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي جاج ورام مشمش – جبيل، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية والحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

واعتباراً من 1 / 5 /2015 ولغاية 31 / 5 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة، في حقلي تفجير عيون السيمان والقرية.-انتهى-

———-

katholic29-5-2015

الحاج شدّد على أنها “تندرج تحت عنوان واحد بسيط وأساسي هو الخلاص”

“عرس مريمي” لتمثال سيدة فاطيما من 12 إلى 16 حزيران:

زيارات لكل المناطق وصلوات للبنان ومسيحيي سوريا والعراق والأرمن

(أ.ل) – عقد قبل ظهر اليوم، رئيس اساقفة صور للموارنة ورئيس اللجنة البطريركية لمتابعة تكريس لبنان لقلب مريم الطاهر وتفعيله، المطران شكرالله –نبيل الحاج، وأعضاء اللجنة، مؤتمراً صحافياً، في المركز الكاثوليكي للإعلام، أعلن خلاله أن تمثال سيدة فاطيما سيزور لبنان من 12 إلى 16 حزيران الجاري، آتياً من البرتغال، في مناسبة الذكرى الثانية لتكريس لبنان لقلب مريم الطاهر، وتحت عنوان “الخلاص”، وستقام له احتفالات شعبية ودينية في جنوب لبنان وشماله وشرقه ووسطه ستكون بمثابة “عرس مريمي” يشهده لبنان على مدى أربعة ايام، بينها قداديس وصلوات على نية لبنان ومسيحيي سوريا والعراق، والأرمن في مئوية إبادتهم، يترأسها بطاركة الطوائف الكاثوليكية الشرقية.

شارك مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم ، امين عام مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك ونائب رئيس مزارسيدة لبنان في حريصا الأب خليل علوان، المسؤولة عن عائلة قلب يسوع في لبنان السيدة اسطفان،. وحضره من اللجنة الأب غسان رعيدي، الشماس عمانوئيل لقلب مريم الطاهر، الأب الياس رحال وعدد كبير من الراهبات والرهبان والإعلاميين والمهتمين.

أبو كسم

رحب الخوري عبده أبو كسم بالحضور باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر الموجود اليوم في روما وقال: “نتمنى لكم دائماً هذا النشاط الروحي وهذا الإندفاع وهذا الإيمان والحرارة ونحن بحاجة إليها في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها لبنان ومنطقة الشرق الأوسط.”

تابع “بالطبع أن “زيارة سيدة فاطيما إلى لبنان” هي زيارة ستكون مُباركة ومُبارٍكة في الوقت عينه، الجميع يتكلم اليوم على القلق على الوجود المسيحي يحللون في السياسة وفي الاستراتيجيات الخاصة بالحروب، يهولون يخوفوننا بهذا أو ذاك، نحن نؤمن أن عناية السيدة العذراء مع قديسنا كافة هم العين الساهرة والقلب النابض واليد الحامية لهذا البلد لبنان “بلد الرسالة”.

تأتي زيارة سيدة فاطيما لكي تبارك أرضنا، لكي تبارك لبناننا، لكي تنزع القلق والخوف من نفوسنا، ولكي تزرع بزورالإيمان في نفوس من يشككون حتى اليوم، بما لها من مكانة في قلب الكنيسة وهي أم الكنيسة”.

وختم بالقول: “أشكر صاحب السيادة واللجنة المنظمة لأنكم جئتم بهذه الزيارة إلى لبنان وأدعو كل المسيحيين أن يسيروا وراء سيدة فاطيما بهذه الأيام المباركة، ونوكل إليها هذا الوطن والكنيسة والمسيحيين في الشرق. وأؤمن بأنه سيكون هناك حدث ما في الشرق، بعد هذه الزيارة !”

المطران الحاج

“زفّ المطران شكرالله –نبيل الحاج ” للمؤمنات والمؤمنين كافة في لبنان وفي الشرق نبأ زيارة تمثال مريم العذراء سيدة فاطيما للبنان بين الثاني عشر والسادس عشر من شهر حزيران المقبل بمناسبة الذكرى الثانية لتكريس لبنان والشرق للعذراء”. وشدد على أن “هذه الزيارة للتمثال الجوّال لعذراء فاطيما، تندرج تحت عنوان واحد بسيط وأساسي هو الخلاص”.

واوضح أن “العذراء مريم عندما ظهرت سنة 1917 في فاطيما إبان الحرب العالمية الأولى جاءت لتذكر البشرية وكل فرد بأهمية الخلاص الذي حققه السيد المسيح على الأرض والذي هو غاية حياة الإنسان والأساس للسلام وترقي الشعوب وكأنها تردد ما جاء في الإنجيل: ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه وكيف تكون الحال إذا كان الإنسان من خلال الحروب يدمر نفسه والعالم”.

وشدد على أن “الخلاص يكون على المستوى الفردي ” أولاً، ثم تابع: “إذا كنا نطلب للبنان الخلاص، فإننا نضرع إلى الرب بشفاعة مريم أن يخلصنا من الانقسامات الحادة لنستطيع أن ننتخب رئيسًا للجمهورية فيستقيم العمل في المؤسسات وتبنى الدولة الحديثة التي نطمح كلنا إليها”. أما على مستوى الشرق والعالم ” فنرجو من العذراء أن تساعدنا للتخلص من الحروب المدمرة التي تبرز فيها أصوليات مفرطة لا تقبل إلا بإلغاء الآخر المختلف مما سبب بتهجير الآلاف من المسيحيين، سكان هذا الشرق الأصليين من أكثر من ألفي سنة”.

وأشار المطران الحاج إلى أن الزيارة “تذكّر أولا بأهمية رسالة ظهورات فاطيما التي طلبت فيها العذراء التكرس لقلبها الطاهر للمساعدة على الخلاص”. وأوضح أن الكنيسة تعتبر “تلك الظهورات الأكثر أهمية والأكثر نبوية في التاريخ، وتسلط الضوء مجددا على تكريس لبنان الذي تحقق في القداس الالهي الذي اشترك فيه بطاركة الشرق الكاثوليك مع السفير البابوي وممثلين عن الكنائس الارثوذكسية وبحضور أعلى السلطات السياسية والعسكرية في 16 حزيران 2013 والذي رجونا فيه أن ينال لبنان ما نالته البرتغال سنة 1938 إذ وعدتها العذراء بالنجاة من الحرب الأهلية التي كانت تضرب إسبانيا آنذاك والتي كانت تهدّدها ، وأن نيران الحرب العالمية الثانية لن تمتد إلى أراضيها ، وحفاظها على العقيدة الإيمانية السليمة”.

كذلك أبرز المطران الحاج أن الزيارة “تذكّر أيضا بتأكيد البطريرك الراعي أثناء قداس التكريس أن هذا الحدث يعتبر ” يوماً تاريخياً حاسما في مسيرة لبنان الخلاصية” من الحروب الداخلية والخارجية فالعذراء تأخذ تحت حمايتها البلدان والشعوب التي تتكرس لها كما أنها تساعد الأفراد على النجاة من الهلاك الأبدي”. وأشار إلى أن البابا الراحل القديس يوحنا بولس الثاني سبق وقال خلال يوبيل الألفين “أن رسالة العذراء في فاطيما تبقى ملحة وضرورية اليوم أكثر منه حين ظهورها سنة 1917.” والبابا بنديكتوس سنة 2010:”يخطىء من يعتقد أن رسالة فاطيما النبوية أضحت من الماضي ”

وفي الختام ” شجع جميع اللبنانيين على المشاركة في هذه المناسبة التقوية بامتياز”، وذكرهم بما جاء في صلاة البطريرك الحويك في نشيده الشهير لسيدة لبنان: “لا تسمحي يا عذراء بأن يفقد لبناننا مصدر قوته ومنشأ جماله أي تكريمه لك وحبه إياك حبًا صادقا وأمينًا.”

علوان

وعرض الأب خليل علوان البرنامج الكامل لزيارة تمثال سيدة فاطيما لبنان، مشيراً إلى أنه يصل والوفد المرافق ظهر يوم الجمعة 12 حزيران الى مطار بيروت ويُنقَل إلى بكركي في تمام الساعة السادسة مساءً.

ويقام في استقباله مهرجان تقويّ إيماني وشعبي تتخلله كلمة لبطريرك السريان الكاثوليك يوسف يونان وأخرى للمطران الحاج، ثم عرض لفيلم وثائقي حول ظهورات مريم العذراء في فاطيما وتكريس لبنان لقلب مريم الطاهر، فقداس بمناسبة عيد قلب يسوع الأقدس ومرور 30 عاما على تأسيس عائلة قلب يسوع ، ويترأسه غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، ويختتم بمهرجان موسيقي مريمي. ثم يُنقَل التمثال إل دير سيدة الكرمل للراهبات الحبيسات في حريصا حيث يمضي ليلته الأولى.

وفي مناسبة عيد قلب مريم الطاهر في 13 حزيران، ينتقل تمثال سيدة فاطيما إلى مزار سيدة المنطرة في مغدوشة، حيث يصل عند الساعة العاشرة والنصف صباحًا. ويقام في المناسبة برنامج يتضمن صلاة المسبحة والقداس الإلهي. وإلى مقام سيدة زحلة والبقاع، يصل التمثال في الخامسة والنصف عصراً، ويبقى فيه إلى الصباح، وينظّم برنامج يبدأ بتلاوة المسبحة، تليها الذبيحة الإلهية، ثم رسيتال مريمي فصلوات وسجود طوال الليل على نية السلام في لبنان وسوريا ومسيحييها.

اما الأحد 14 حزيران، يصل التمثال إلى مزار سيدة لبنان في حريصا اتيا من بلدة درعون بمسيرة صلاة وترانيم تسبق الاحتفال بقداس الذكرى الثانية لتكريس لبنان لقلب مريم الطاهر الذي يترأسه غبطة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بمشاركة جميع البطاركة والسفير البابوي ، وذلك عند الساعة الحادية عشرة .

ثم ينتقل تمثال سيدة فاطيما إلى “مزار أم المراحم” في بلدة مزيارة شمال لبنان عند الخامسة والنصف، حيث يقام برنامج يبدأ بتلاوة مسبحة الوردية، يليها قداس احتفالي.

وفي يوم 15 حزيران، يزور تمثال سيدة فاطيما كل من المقر البطريركي للملكيين الكاثوليك في عين تراز في مناسبة إفتتاح السينودس البطريركي برئاسة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث، وبطريركية السريان الكاثوليك في الشرفة حيث يقام قداس إحتفالي يترأسه بطريرك السريان الكاثوليك يوسف يونان على نية العراق ومسيحييه، يشارك فيه آلاف اللاجئين المسيحيين العراقيين، وبطريركية الأرمن الكاثوليك في دير سيدة بزمار حيث تتلى صلاة المسبحة، يليها قداس يترأسه البطريرك نرسيس بيدروس على نية الذكرى المئوية لإبادة الأرمن.

ثم يغادر التمثال لبنان عبر مطار بيروت في 16 حزيران.

اسطفان

وفي ختام المؤتمر الصحافي اعربت رئيسة “عائلة قلب يسوع “سلوى اسطفان عن سعادتها بتزامن زيارة تمثال العذراء سيدة فاطيما لبنان وعيد قلب يسوع الاقدس “حيث يلتقي القلبان الطاهران”.

ويجري الإحتفال بهذا العيد تحت رعاية البطريرك الكاردينال بشاره بطرس الراعي في بكركي، يشارك فيه أكثر من 65 رعية منتشرة في كافة المناطق اللبنانية، داعية الجميع للمشاركة بكثافة واندفاع في 12 حزيران ابتداءً من الساعة الخامسة”.-انتهى-

———

 abd allatif daryan

دريان اختتم زيارته إلى تركيا: ما نشهده اليوم

من قتل وذبح وتهجير هو أمر يسعر نيران الفتن

 (أ.ل) – اختتم مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان زيارته إلى تركيا بتوقيع مذكرة تفاهم وتعاون مع وزير الشؤون الدينية الشيخ محمد كورماز في حضور مفتي اسطنبول الدكتور رحمه ياران ومفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان ومفتي حاصبيا ومرجعيون الشيح حسن دله والعديد من العلماء، وتم التوقيع في قاعة جامع السلطان محمد الفاتح في اسطنبول، واتفق الطرفان على تطوير العلاقات بين دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية ورئاسة الشؤون الدينية في الجمهورية التركية في مجال الإرشاد والتربية والتعليم الديني والبحث العلمي والتدريس، وإحياء التراث الإسلامي والحفاظ عليه والاسترشاد بقيمه، وتعزيز رسالة المسجد لتكون المساجد حصنا منيعا بوجه التيارات التي تسيء إلى استعمال التعاليم الإسلامية وتجر المجتمعات الإسلامية إلى التشدد والأنشطة الهدامة والتفرقة، وتعليم وتدريب الكوادر البشرية بنشر وتعليم اللغة العربية وإيجاد البرامج الوقائية الكفيلة بمكافحة الفساد والتفلت من أحكام الدين وكشف مصادره وأساليبه ووسائله ومحاربته.

وأقام الوزير كورماز بالمناسبة مأدبة تكريمية على شرف مفتي الجمهورية والوفد المرافق. وقد جال المفتي دريان في معهد المفتين والوعاظ واطلع من رئيس المعهد عادل بور على المناهج التعليمية التي يستخدمها المعهد لتأهيل العلماء بعد تخرجهم من كلية الشريعة لكي يصبحوا مفتين ووعاظا في تركيا.

وقال المفتي دريان: “ان للعلماء دورا كبيرا في توعية الناس من الأفكار والأعمال التي تسيء إلى الإسلام، وفي زمن الأزمات والمحن والفتن التي نمر بها اليوم في منطقتنا العربية تشتد حاجة الناس لأهل العلم ليبينوا لهم ما التبس من الحق بالباطل، فالإسلام واضح لا يوجد شيء فيه اسمه إلغاء الآخر، فهو دين الرحمة والتسامح والتآخي والتعايش السلمي المشترك بين كافة الأجناس البشرية، وما نشهده اليوم من قتل وذبح وتهجير هو أمر يسعر نيران الفتن مما يوجب على اللبنانيين الوعي والوحدة والاجتماع على كلمة سواء”.

ثم تفقد مركز البحوث الإسلامية التابع لوقف الديانة التركية واستمع إلى شرح مفصل من القيمين عليه عن الأعمال التي يقوم بها المركز ببحث التراث العلمي التاريخي للعالم الإسلامي والمساهمة في تنشئة الباحثين في مجال العلوم الإسلامية.

وزار المفتي دريان بعض مساجد إسطنبول التاريخية وأدى الصلاة فيها واطلع على التصاميم الهندسية والنقوش الزخرفية الأثرية التي تعبر عن رقي الحضارة العثمانية.-انتهى-

———-

 ali fadlallah

علي فضل الله: إننا مع وضع خطوط حمر

على كل ما يؤدي إلى حدوث فتنة مذهبية

(أ.ل) – ألقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله ، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عددٍ من الشخصيّات العلمائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة، وحشدٍ من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله، ولزوم أمره، وعمارة قلوبنا بذكره ومحبَّته وطاعته، وتجنّب معاصيه. إنّ هذه التقوى تجعلنا نشعر بالأمل بالله وبحضوره دائماً، وقد تمثلت بأجلّ صورها في معركة الأحزاب، عندما تضافرت قوى الشرك ومعها اليهود، لمهاجمة المدينة وتهديدها، لكونها موقع الإسلام الأول.

وقد بلغ التهديد حداً أشار الله إليه: {إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا}. يومها، سقط البعض وانهزموا، لكن لم يهن المؤمنون ولم يتراجعوا، وقالوا عندما رأوا المشهد: {هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً}.

لذلك، صمدوا وصدقوا ما عاهدوا الله عليه، فجزاهم الله لصدقهم إذ ردَّ الَّذين كفروا بغيظهم، ولم ينالوا ما يريدون، وكان الله قوياً عزيزاً حاضراً، خلافاً لما ظنَّه المنافقون ومثبطو العزائم وضعاف الإيمان. لقد خطَّط رسول الله، فكانت فكرة الخندق بعد أن صرع عليّ(ع) رمز الإيمان كلّه، رمز الشرك.. وكان الله حاضراً، إذ أرسل عليهم ريحاً وجنوداً لم يروها.

أيها الأحبة:

قد تختلف الصورة بين الماضي والحاضر، ولكن تبقى الحقيقة التي علينا أن نستلهمها وسط التحديات، أن لا نهوي ولا نضعف، مهما بلغت التضحيات وغلت الأثمان. بهذه الروح، واجهنا تحديات الماضي، وبها نواجه تحديات الحاضر والمستقبل، وتتحقق الانتصارات.

حفل الأسبوع الماضي بأكثر من حدث سياسيّ وأمنيّ، والبداية من لبنان، الذي لا يزال في دائرة الخطر، بفعل تمدد القوى التكفيرية في الداخل السوري والعراقي، وعلى حدوده. وبدلاً من أن تدفع هذه الأخطار الطبقة السياسية في لبنان إلى تجميد خلافاتها وتعزيز وحدتها، للتفرّغ لمنع تداعيات ما يجري حولنا من التأثير فينا، نجد أنَّ الانقسام السياسي على أشدّه، وكأن لبنان بمنأى عن كل هذه الأخطار.

إننا أمام كلّ ذلك، نعيد دعوة كلّ الفرقاء والمسؤولين إلى التعامل بجدية مع المخاطر المحدقة بالبلد، والإصغاء جيداً إلى خوف الناس وهواجسهم وقلقهم. وعلينا في هذا البلد أن لا نراهن، كما يراهن الكثيرون، على وجود مظلّة دولية أو إقليمية تقي لبنان من الأخطار، وتسمح للبنانيين بأن يبقوا في دائرة الاستقرار، فهذه المظلّة غير موجودة الآن، وإن وُجِدَت، فلا ندري متى تُرفع أو تُثقَب عندما تستدعي المصالح الدّوليّة والإقليميّة أن يعود لبنان للعب دوره كساحة لتصفية الحسابات، وكرئةٍ تتنفّس منها مشاكل المنطقة وسمومها.

إنَّ رهان اللبنانيين ينبغي أن يكون دائماً على وعي ما يجري في العمق، واعتبار ملفات المنطقة كالأوعية المتصلة، يؤثّر بعضها في بعض. وتبقى الأمور رهن وعيهم وحسن إدارتهم لخلافاتهم ولخطابهم السّياسيّ في هذه المرحلة بالذات.

ونعيد التَّشديد في هذه المرحلة على ما كنا أشرنا إليه سابقاً، بأن من حقّ كل لبناني أن يكون له رأيه مما يجري في هذه المنطقة أو تلك، أو يؤيّد هذا المحور أو ذاك، ولكن ليس من حقّه أن ينقل صراعاتهم إلى الداخل اللبنانيّ، لحساب الخارج على حساب مصير الوطن، والتغاضي عن الأخطار المحدقة به.

ومن هنا، فإننا ندعو اللبنانيين إلى استكمال العمل لبناء استراتيجية دفاعية واقعية تحمي لبنان من العدو الصهيوني، كما تحميه مما يجري على حدوده الشرقية، كبديل عن خطوط حمر توضع هنا أو هناك، وإلى عدم إثارة البعد المذهبي أو الطائفي في التعامل مع القضايا الوطنية الكبرى.

وفي إطار التعليق على ما جرى ويجري من سجال حول بلدة عرسال، بسبب وجود المسلحين في جرودها، فإننا نقول لمن يتحدّث عن وضع خطوط حمر: إننا مع وضع خطوط حمر على كل ما يؤدي إلى حدوث فتنة مذهبية، ونرى أن وأد الفتنة المذهبية من أولوياتنا، ولكن لا ينبغي وضع خط أحمر أمام ما يؤدي إلى درء الخطر المحدق بهذه المنطقة وبلبنان.

ولذلك، ندعو إلى دراسة هذا الأمر بكلّ أبعاده، لا ببعد واحد، حمايةً لعرسال وللبنان، كما ندعو كلّ الحريصين على هذه البلدة، ونحن منهم، إلى بذل كلّ الجهود السياسيَّة والشعبيَّة، واستنفار علاقاتهم الإقليميّة والدّوليّة للضَّغط على المسلحين للخروج من محيط هذه البلدة، وملء جرودها بالجيش اللبناني كأفضل علاج لما يجري.

ونحن في هذه المرحلة، نشدّ على أيدي الجيش اللبناني وكلّ المقاومين الَّذين وعوا مواقع الخطر؛ وعوه في مواجهة العدو الصّهيونيّ، والآن في مواجهة العابثين بالأديان وبحياة النّاس.

أما العراق، فإنّه يتعرض لهجمة كبيرة تهدّد وحدته وأمنه واستقراره، وصولاً إلى تهديد عاصمته والأماكن المقدسة فيه. إننا أمام ذلك، لا بدَّ من التنويه بالدّور الّذي يقوم به الحشد الشعبي في ملء الفراغ، ومعالجة نقاط الضعف، لمواجهة الّذين استباحوا مدن العراق، وهم في ذلك لم يفرقوا بين مدن شيعية وأخرى سنية أو كردية..

ونحن ندعو إلى توسعة دائرة الحشد الشعبي، بحيث يتكامل مع عشائر الأنبار وأهلها في مواجهة الإرهاب، وذلك تحت راية الحكومة العراقية التي يُفترض أن تحتضن الجميع، وعلى قدم المساواة.

ونصل إلى اليمن، الذي كنا ننتظر مع كل اليمنيين دخوله مرحلة التسوية التي تبقى هي الحل الوحيد لما يجري فيه، بعد ما بات واضحاً عجز قوى التحالف بقيادة السعودية، عن تحقيق ما كانت تريده في حملتها العسكرية، وعجز أي طرف داخلي عن الإمساك لوحده بقرار اليمن.

إننا نرى في القرار الخاطئ بتأجيل الحوار في جنيف أو إيقافه، استمراراً لاستنزاف قدرات هذا البلد العسكرية والاقتصادية، ليسهل الأمر على الساعين لتطويعه، ومنعه من قراره الحرّ، وإدخاله في أجندة الدول الفاشلة.

ونبقى أخيراً مع الجريمة البشعة والمروعة التي طاولت في الأسبوع الماضي في مثل هذا اليوم، المصلين في بلدة القديح في القطيف في السعودية، وأدَّت إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى، من قِبَل مَن استباحوا ويستبيحون دماء الناس، وحتى وهم يقفون بين يدي ربهم..

إنّ هذا العمل الإجراميّ يشير إلى مدى تفاقم الخطر الَّذي بلغه هذا المنحى التكفيري. ونحن إذ نعزي أهلنا في المنطقة الشّرقيّة في مصابهم، سائلين الله تعالى الرحمة وعلوّ الدرجات للشهداء والشفاء للجرحى، نثمّن في الوقت نفسه الوعي الشعبي الذي شاهدناه؛ الوعي الممزوج بإرادة التحدي في مواجهة المجرمين والمخطّطين لهذا العمل الإجرامي، ومسارعة السلطات السعودية إلى احتواء هذه الجريمة بالقبض على الجهات المسؤولة عنها.

وفي هذا المجال، ندعو السّلطات في المملكة، ومن باب الحرص على هذا البلد، إلى إسكات الأصوات التي تحرِّض على مذهب إسلاميّ ينتمي إليه المصلّون في المسجد المستهدَف، وتصل إلى حدّ تكفيرهم، سواء في المواقع الدينية أو عبر القنوات الإعلامية، وإصدار تشريعات حاسمة تمنع ذلك، حتى لا تتكرر الجريمة وتقع مأساة في موقع آخر، وتهدد وحدة هذا البلد واستقراره، في وقت نحن أحوج ما نكون إلى الوحدة والاستقرار.-انتهى-

———-

naeem hassan

نعيم حسن حيا دروز فلسطين لرفضهم سلخهم عن تاريخهم العربي:

لتقديم كل دعم ممكن للشعب الفلسطيني في مقاومته المستمرة

(أ.ل) – وجه شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، في بيان، “تحية إكبار الى ابناء الطائفة في فلسطين المحتلة الذين يثبتون فعلا وممارسة، إنتماءهم العربي الإسلامي ويرفضون كل إجراءات الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى سلخهم عن تاريخهم وهويتهم وأرضهم”، مؤكدا ان “ما قام ويقوم به المناضل سعيد نفاع، ليس إلا جزءا من هذا التراث العربي الأصيل الذي يحمله الموحدون الدروز، كما الفلسطينيون جميعهم في أراضي الـ48 وفي الضفة الغربية وقطاع غزة”. ودعا “جميع أطياف الشعب الفلسطيني وكل حريص على فلسطين وقضية شعبها إلى إعلاء الصوت في وجه القمع الصهيوني، وتقديم كل دعم ممكن للشعب الفلسطيني في مقاومته المستمرة بمختلف الأشكال للاحتلال وعدوانيته”.-انتهى-

———

samid jeajea

جعجع عرض مشروع المنطقة الاقتصادية في البترون مع لجنة المتابعة

(أ.ل) – التقى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في معراب “لجنة متابعة المنطقة الاقتصادية الحرة الخاصة بقضاء البترون”، في حضور النائب انطوان زهرا ومنسق “القوات” في البترون شفيق نعمه.

بدوره، بدد جعجع مخاوف اللجنة من المشروع، شارحا أهميته “لجهة تأمين فرص عمل جديدة لشباب البترون ما يساهم في بقائهم في قراهم فضلا عن تعزيز الحركة الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة”. وطلب جعجع من النائب زهرا، الذي سبق واجتمع باللجنة مرتين، متابعة حيثيات المشروع.-انتهى-

———-

university islamic

محاضرة عن دراسة الحقوق وابعادها في الجامعة الاسلامية صور

(أ.ل) – حاضر أستاذ القانون الدولي الخاص في الجامعة الإسلامية في لبنان الدكتور القاضي سامي منصور، عن “دراسة الحقوق وأبعادها”، بدعوة من الجامعة – فرع صور، في حضور نائب عميد كلية الحقوق وعميد كلية العلوم السياسية والإدارية والدبلوماسية الدكتور رامز عمار، مدير الفرع الدكتور أنور ترحيني، مديرة العلاقات العامة في مطرانية الكاثوليك في صور الدكتورة ان طورسسيان وأساتذة وطلاب الجامعة.

ترحيني

قدم الندوة، الدكتور ترحيني مثنيا على جهود منصور وتاريخه المهني المضيء وبصماته المشرقة في الشأن القانوني”، وقال: “انطلاقا من كونه مرجعا قانونيا هاما على الصعيد القانوني، ومنهلا لطلاب العلم والمعرفة، قررت إدارة الفرع، في إطار النشاطات الجامعية التي تقيمها، أن تستضيفه لإلقاء ندوة حقوقية يستفيد منها طلاب الجامعة كافة وخصوصا طلاب إختصاص الحقوق”.

عمار

بعدها، تحدث العميد عمار عن إختصاص الحقوق في الجامعة الإسلامية في لبنان ومضمونه، مشيرا الى ان كلية الحقوق في الجامعة تضم نخبا مميزة ومراجع قانونية معروفة على الصعيد الحقوقي في لبنان، من أجل الحفاظ بشكل دائم على جودة ومستوى التعليم الجامعي فيها، كي يتمكن الطلاب في المستقبل من ممارسة حياتهم المهنية بكفاءة عالية”.

منصور

بعد ذلك، تحدث منصور عن دراسة الحقوق وأبعادها، مقدما لمحة تاريخية عن الدور الريادي الذي لعبه لبنان في ما يخص الشرائع الحقوقية، حتى قيل أن “بيروت أم الشرائع”، وهذا ما يؤكده توجه الطلاب من البلدان العربية المجاورة الى دراسة إختصاص الحقوق في جامعات لبنان ومنها الجامعة الإسلامية في لبنان.

وتطرق الى المجالات التي يمكن أن يخوضها المتخرجون من حملة الإجازة في الحقوق، سواء على صعيد المحاماة أو الدخول الى معهد الدروس القضائية او الوظائف العامة أو متابعة الدراسات العليا في الإختصاصات العديدة ضمن كلية الحقوق. وقال: “استنادا الى مقولة أن “العدل أساس الملك”، فان متخرجي كلية الحقوق يجب أن يتحلوا دائما بالقيم الإنسانية والأخلاقية أثناء القيام بمهامهم، ومنها العدل والمساواة والتأكيد على إحترام القوانين والأنظمة، نظرا للدور الهام الذي يؤديه هؤلاء في الحفاظ على حقوق المواطنين وحرياتهم العامة وصون دولة المؤسسات والقانون”.

وفي الختام، قدم ترحيني درعا تقديرية للدكتور منصور.-انتهى-

———-

 abd amir kabalan

عبد الأمير قبلان: لبنان في عين العاصفة

وعلينا ان نبعد العاصفة عن ربوعه وحدوده

(أ.ل) – ألقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة واستهلها بالقول: “لبنان أمام مؤامرات تأتيه من كل جانب وهو امانة في ايدينا فعلينا ان نحافظ على هذا الوطن المحاط بشتى الفتن والمؤامرات مما يحتم ان نحكم عملنا ونحفظ هذه الامانة ونكون على قدر المسؤولية الوطنية التي تستدعي منا نبذل الجهد والتنازل لبعضنا البعض فنتضامن ونتعاون لحفظ لبنان، فاذا سقط لبنان، لا سمح الله، ضاعت البوصلة ووقعنا في خبط عشواء في ليلة ظلماء، فالمطلوب من السياسيين ان يكونوا عقلاء متمسكين بهذا الوطن محافظين عليه بعيدين عن مواقع الفتن والمؤامرات ليظل لبنان قويا بوحدته وعيشه المشترك وتفاهم أبنائه.ان اخلاص العقلاء من السياسيين يحفظ لبنان ويقيه الأخطار ويجنبه الازمات، من هنا نطالب الجميع بالتعاون والتشاور لحفظ الوطن ليبقى الصخرة التي تتحطم على جوانبها كل المؤامرات فنبتدئ بتحصين مسيرتنا الوطنية وتفعيل مؤسساتنا الدستورية من خلال إنتخاب رئيس للجمهورية يمتاز بعقله وحكمته ووطنيته وتدبره وانصافه وتعاونه مع كل الاطراف السياسيين في سبيل انقاذ لبنان وابعاده عن كل الازمات في المنطقة”.

واضاف “ان لبنان في عين العاصفة وعلينا ان نبعد العاصفة عن ربوعه وحدوده واطرافه ليبقى لبنان قويا في وجه الاعاصير مما يحتم منا مواصلة تعزيز الجيش وتقويته بالعدد والعتاد ليظل مدرسة وطنية متعاونة مع الجميع، وليبقى لبنان واحدا موحدا عزيزا كريما محبا لكل أبنائه لذلك المطلوب من جميع اللبنانيين التواضع لبعضهم البعض والتزام الاحترام المتبادل ونبذ الخلافات وتعميق التشاور ومواصلة الحوار ليبقى لبنان وطنا قويا ثابتا صامدا امام الزلازل والبراكين، لذلك علينا كلبنانيين مهمة كبرى لحفظ الوطن وحدوده لان اسرائيل لا تزال تتربص بلبنان الشر وهي مصدر الشر في المنطقة، وهي تتعاون مع الارهابيين التكفيريين لضرب لبنان مما يهدد وطننا في أمنه واستقراره، لذلك علينا ان نوحد الجهود ليبقى بلدنا محصنا في وجه المؤامرات والتحديات فلا نفسح المجال لتسلل الارهابيين الى صفوفنا”.

وطالب الدولة بأجهزتها ومؤسساتها بـ”أن تكون ساهرة على مصلحة الشعب فتنصف الطبقة العاملة وتحسن وضعها وترعى شأنها لتكون في خدمة مصالح الشعب محافظة على أبنائها ساهرة على امن الوطن واستقراره وحدوده” (…) ولا يسعنا في لبنان الا ان نبتهل الى الله تعالى ان يحفظ بلادنا من كل سوء وشعوبنا من كل اذى، فنقول: اللهم اجعل هذا البلد آمنا بجيشه وشعبه وعقيدته ومبادئه”.-انتهى-

———-

mhm yazbek

يزبك ندّد بالتفجير اﻻنتحاري في الدمام:

على المؤسسات الدولية العمل على إيقاف الحرب على اليمن

(أ.ل) – استنكر رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك التفجير اﻻنتحاري الذي استهدف المسلمين المصلين في مسجد الدمام في السعودية، وأضاف أن “الدماء ﻻ تزيدنا إﻻ تصميما وإرادة، وعزيمتنا ﻻ تسقطها قنبلة، وسنكمل الطريق الى صاحب العصر والزمان (عج)”.

وبارك الشيخ يزبك للشهداء والجرحى والمجاهدين عيد المقاومة والتحرير، قائلا ” نبارك للشهداء في عليائهم انتصار دمائهم على سيف البغي واﻻحتلال، وللجرحى عظيم عطاءاتهم، ولأبطال المقاومة ضرباتهم التي حطمت أوهام الجيش الذي ﻻ يقهر فقهر، ولأهلنا الشرفاء مواقفهم، وللوطن سيادته واستقلاله، ولجيشنا الوطني تضحياته ودماءه التي امتزجت بدماء المقاومين والشعب، ولكل عشاق الحرية واحرار العالم هذا اﻻنتصار اﻻنموذج”.

وخلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مقام السيدة خولة بنت الحسين (ع) في مدينة بعلبك، تابع سماحته “بوحدة الدم تشكلت ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة بأروع صورة وأعظم قوة حققت التحرير، وهذه الثلاثية هي اﻻنموذج لكل امة ووطن، تحفظ بها المقدرات واﻻستقلال، وتتكسر على صخرتها طاغوتية المتآمرين”.

واعتبر سماحته أن “لغة النأي بالنفس امام ما يجري من حولنا ما هي اﻻ سراب، وﻻ تعود علينا اﻻ بالحسرات”، وسأل “إذا اردت النأي وغيرك تجاوز حدود وطنك واحتل جباﻻ ولم يأبه بما تقول، فما العمل؟ وهل إعلان بعبدا يحمي الوطن؟!”، وأردف “لقد حصحص الحق وانجلت الغبرة عن حتمية ان ﻻ مقام للصفاء، فإن لم تكن قويا اكلتك الذئاب الكاسرة، فما على السياسيين واللبنانيين اﻻ ان يخرجوا من حساباتهم الضيقة التي ﻻ تؤدي اﻻ الى الخراب، والى المزيد من التشتت والتمزق، وكله يصب في مصلحة عدو الوطن”.

وشدد الشيخ يزبك على وجوب “تحمل مسؤولياتنا، وان ننهض بوطننا بتفعيل المؤسسات ﻻ بتعطيلها، والجميع مطالبون بموقف موحد امام كل ما يجري بالحوار والتفاهم، وﻻ يستغنى عن اي مكون من مكونات هذا الوطن العزيز”.

ورأى الشيخ يزبك أنه “على العالم فضلا عن المسلمين والعرب وعلى كل المؤسسات الدولية أن تعمل لإيقاف الحرب في اليمن، ووضع حد للاعتداء الأمريكي السعودي بحق شعب ذنبه انه يريد ان يبني دولته بنفسه، بعيدا عن حسابات الآخرين”، وختم قائلا إن ” كل الفتن والمؤامرات على حساب فلسطين، فهل من يقظة واعادة حسابات؟”.-انتهى-

———-

2000px-Flag_of_the_Amal_Movement.svg[1] 

“امل” احتفلت بعيد التحرير في زوريخ: لتغليب المصلحة الوطنية

(أ.ل) – أقامت حركة أمل في مدينة زوريخ – سويسرا احتفالا بمناسبة عيد “المقاومة والتحرير” في مركز “جمعية الرسالة”، برعاية وحضور رئيس الهيئه التنفيذية في الحركة محمد نصرالله.

وحضر الاحتفال، القائم بأعمال سفارة لبنان في سويسرا منصور شيا، وعضو المجلس الوطني للاعلام غالب قنديل وممثلي الأحزاب والجمعيات اللبنانية في سويسرا.

بداية كانت كلمة “مركز الرسالة” قدمها عضو قيادة منطقة سويسرا في الحركة رضا سعد الذي تحدث عن “معنى الذكرى”، لافتا الى “الدور الريادي لحركة امل في المقاومة والجهود المتواصلة للرئيس نبيه بري في الحفاظ على الإنجازات التي تحققت والحفاظ على الوحدة الوطنية”.

بعد ذلك كانت قصيدة للشاعر فادي سبيتي من وحي المناسبة.

كلمة سفارة لبنان القاها القائم بالاعمال منصور شيا الذي اشاد “بالمقاومة وإنجازاتها الوطنية”. وشدد على “عوامل الوحدة بين اللبنانيين وخصوصا بالدور الذي يلعبه الرئيس بري في جمع اللبنانيين حول المصلحة الوطنية”.

وفي الختام تحدث نصر الله الذي سرد “التسلسل التاريخي للمقاومة مع الامام موسى الصدر وحتى التحرير”، مشيدا “بالاف الشهداء الذين قدمتهم حركة امل في المقاومة والحفاظ على الوطن”.

ودعا نصرالله الى “تغليب المصلحه الوطنية في كل خطواتنا السياسية”، مشيدا “بالدور المحوري الذي يلعبه الرئيس بري في شتى المجالات من اجل الحفاظ على لبنان وابقاء التواصل بين ابنائه وذلك حفاظا على التضحيات التي قدمتها الحركة من اجل تحرير لبنان من الاحتلال الاسرائيلي”.

وشدد على “الوحدة بين ابناء الجالية اللبنانية في سويسرا وفي بلاد الاغتراب وتغليب المصلحة الوطنية على خطى الامام الصدر”.

بعد ذلك أولم مسؤول حركة امل في سويسرا علي كوثراني على شرف نصر الله والوفود المشاركة في مركز جمعية الرسالة في مدينة زوريخ.-انتهى-

———-

imagesO5EGQKBE

حبلي: منتقدو المقاومة شركاء لداعش والنصرة

(أ.ل) – إنتقد الشيخ صهيب حبلي الأصوات المشككة بدور المقاومة التي تقوم بالدفاع عن لبنان واللبنانيين في وجه الخطر التكفيري الداهم لا سيما في المناطق الحدودية، وما شهدنا من عملية نوعية مؤخرا بجرود عرسال خير دليل على ذلك.

وسأل الشيخ حبلي في كلمة له خلال خطبة الجمعة أولئك الذين يوجهون سهام إنتقاداتهم الى المقاومة التي تقدم الغالي والنفيس لصون لبنان وشعبه وابنائه ماذا قدمتم أنتم لحماية لبنان وما هي خططكم للدفاع عن الوطن ام انكم فقط تحاولون إستغلال الفرصة للتحريض على المقاومة واطلاق الشائعات عن فتنة مذهبية وطائفية بحال تصدت المقاومة للإرهابيين بعرسال وجرودها، وسال أولئك أليس دفاع المقاومة عن أهل السنة في عرسال يسقط الإتهامات الموجهة اليها بالطائفية والمذهبية، ام ان المنتقدين يعتبرون أن التكفيريين هم يمثلون أهل السنة وهذا خطأ فادح ولا اساس له من الصحة لأن الإرهاب لا دين له ولا وطن.

من جهة ثانية لفت الشيخ حبلي ان ما تقوم به داعش في سوريا والعراق من غزوات يجب ان يشكل حافزا لدينا للتضامن والتوحد خلف الجيش والمقاومة في التصدي لهذا العدو الذي يذبح ويقتل دون ان يفرق بين مذهب او طائفة فكل من يخالفه الراي هو عدو برأيه واهل السنة المعتدلين المقاومين هم في مقدمة أعداء هذه الجماعات التكفيرية ، ولكن اعتبر ان البعض وللأسف بات يشكل شريكا في إرهاب داعش والنصرة والحاضن السياسي لها عبر انتقاد المقاومة والتحريض عليها.-انتهى-

———-

tajammulamaamuslmeen

تجمع العلماء المسلمين دان التفجير المجرم والجبان

أمام مسجد الإمام الحسين في العنود – الدمام في السعودية

(أ.ل) – تعليقاً على التفجير المجرم والجبان أمام مسجد الإمام الحسين (ع) في العنود في الدمام أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

لقد فتحت أبواب الحرب المذهبية على مصراعيها في المملكة العربية السعودية وهذا ما كنا قد حذرنا منه نحن في تجمع العلماء المسلمين في أكثر من مناسبة، وإن هذه الحرب إذا ما تصاعدت لا سمح الله ستكون سبباً في حرب أهلية قد تؤدي إلى تقسيم المملكة ضمن المشروع الصهيوأميركي الهادف إلى تقسيم العالم الإسلامي كما ورد في مشروع برنارد لويس.

إن على عاتق المسؤولين في المملكة الانصراف إلى الشأن الداخلي بكثير من الحكمة والعناية لأن حريقاً هائلاً يسببه عود كبريت واحد، وهناك الكثير من أعواد الكبريت جاهزة لإشعال نار الفتنة هناك، لذلك فإننا في تجمع العلماء المسلمين ندعو إلى ما يلي:

أولاً: إقفال جميع الفضائيات التي تدعو للفتنة وتقوم بالتحريض المذهبي على الشيعة باعتبارهم كفار وهذا تشويه للدين الإسلامي في عقيدته وفقهه.

ثانياً: ندعو المملكة للدعوة فوراً لمؤتمر لعلماء الدين على صعيد المملكة أو العالم الإسلامي لاتخاذ قرار مناسب من الجماعات التكفيرية وتحديد رأي الشرع فيها وفضح زيف معتقداتها والتنبه من خطرها.

ثالثاً: ندعو إلى أن تبادر المملكة للموافقة على عقد حوار سياسي بين الأطراف اليمنية المتنازعة على أن يكون ذلك في سلطنة عمان وبرعاية الأمم المتحدة وصولاً لوضع حد للحرب هناك وإطفاء نار الفتنة.

رابعاً: ندعو المملكة إلى توجيه خطباء المساجد وخاصة المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف كيف يكون خطابهم دعوة للوحدة بين المسلمين وأن لا عدو للأمة سوى العدو الصهيوني وأن الخلافات بين المسلمين تحل من خلال الحوار والإصلاح كما أمرنا الله ورسوله.

أخيراً نتوجه باسم تجمع العلماء المسلمين لأهالي الشهداء بالعزاء آملين أن يلهمهم الله عز وجل الصبر والسلوان ويسكن شهدائهم الفسيح من جناته، وإلى الجرحى الدعاء بالشفاء العاجل ونتمنى على الشيعة وعلمائهم في السعودية التنبه للفتنة وعدم الإنجرار إليها بل بمواجهتها مهما غلت التضحيات، فالحفاظ على وحدة المسلمين والإصلاح بينهم خير من عامة الصلاة والصيام.-انتهى-

———–

nahra29-5-2015

مسيرة لذوي الاحتياجات الخاصة احتجاجاً على عدم تنفيذ القانون الخاص بهم في طرابلس

(أ.ل) – نفذ ذوو الاحتياجات الخاصة مسيرة انطلقت من أمام دائرة التربية في طرابلس وجابت شوارع المدينة وصولاً إلى مسجد السلام، احتجاجاً على عدم تنفيذ القانون الخاص بهم، الصادر عن مجلس النواب تحت رقم 220/2000، والذي يتضمن حقهم بالعمل وإلزام أصحاب الشركات بإدخال 3% من عدد الموظفين، والحق بالتنقل والإنتقال دون أي حواجز تعيق تحركهم، وذلك بتجهيز الباصات وتأهيل الأرصفة والطرقات، وحقهم بالعلم بتأهيل المدارس ليتمكن الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة من الدخول والخروج إلى المدرسة بحرية. إضافة إلى تأهيل مراكز الانتخابات ليتمكنوا أيضاً من الإدلاء بأصواتهم دون أي صعوبات، وتأهيل الأبنية ووضع إشارات على الطرقات للصم والبكم ليتمكنوا من التواصل مع سائر المواطنين، إضافة إلى حقهم في ممارسة الرياضة بحرية وذلك بتأهيل الملاعب الرياضية وتأمين المعدات الرياضية اللازمة لهم.

وقد شارك في المسيرة متضامناً محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، ورئيس بلدية طرابلس عامر الرافعي، ورئيس منتدى المعوّقين الدكتور نواف كبارة وحشد من ذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء المدينة. ورفع المشاركون لافتات تطالب المسؤولين بتنفيذ وتطبيق القانون بالسرعة اللازمة.

المحافظ نهرا أكد على أحقية مطالب المحتجين واعداً إياهم بتطبيق القانون بالتعاون مع بلدية طرابلس والقوى الأمنية خلال مدة قصيرة. وقال: “إنها صرخة محقة من ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحن لا نريد أن نتعاطف معهم فقط بل علينا واجب دعمهم وتنفيذ القانون للمحافظة على حقوقهم”.

أضاف: ” اللوم لا يقع بأكمله على الدولة، بل أيضاً على المواطنين الذين لا يتمتعون بالوعي الكافي ولديهم ضعف في الثقافة وعدم احترام حقوق المعوّقين، التي من المفترض أن تبقى راسخة في أذهاننا جميعاً. لذا نأمل من الإعلام أن يكون له دور مهم في الإضاءة على هذا الأمر وتوعية الناس على حقوق هذه الفئة من المجتمع”. نهرا وعد المحتجين بالمساعدة وتنفيذ القانون لتحقيق مطالبهم، وسيتم توكيل القوى الأمنية بإزالة كل المخالفات والتعديات التي تطال حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أنه سيتواصل مع رئيس البلدية والأعضاء لتأمين الممرات على الطرقات وتأهيل الأرصفة الخاصة بهم ووضع الإشارات على الطرقات الرئيسية والفرعية.

بدوره الرافعي قال: “من المفترض جميعاً أن نتساعد، من بلدية وجمعيات وهيئات مجتمع مدني وبالتنسيق مع المحافظ نهرا، للقيام بتغيير جذري بثقافتنا ووعينا ووعي أهلنا في المدينة، وهناك تقصير تعود أسبابه إلى عدم تطبيق الأنظمة، وعدم اهتمام المسؤولين بأمور المدينة. لذلك يجدر بنا السير في خطين متوازيين ألا وهما التنسيق فيما يخص هذا الموضوع مع السير بخطوة التوعية لأهل المدينة. وبالنسبة للمخالفات يجب أن يكون للبلدية دور كبير فيها، وذلك بتفعيل إزالة هذه المخالفات المزمنة”.

أما الدكتور نواف كبارة فقد أبدى أسفه لعدم تنفيذ القانون الذي صدر عن مجلس النواب منذ 15 عاماً، وقال: “أردنا أن نطل اليوم من طرابلس على كل اللبنانيين لنسير مع سعادة المحافظ ورئيس البلدية للفت الانتباه إلى المشاكل التي تواجهنا والتي نعاني منها. وهذا التحرك بدأ من طرابلس، وسيكون لنا تحرك ضخم في الرابع من الشهر القادم أمام مجلس النواب في بيروت”.-انتهى-

———-

قوات الأمن الإيرانية تفكك خلايا مرتبطة بـ’داعش’ وتعتقل وتقتل أفرادها

الأمن الإيراني: خلايا “داعش” كانت تسعى بدعم من استخبارات معادية لزعزعة الأمن في ايران

(أ.ل) – كشف وزير الأمن الايراني السيد محمود علوي أن القوات الأمنية تمكنت من تفكيك عدة خلايا ومجموعات ذات صلة بتنظيم “داعش” الإرهابي، وقتلت واعتقلت أفرادها بعد ضبط ما بحوزتهم من تجهيزات وأسلحة كانوا يحاولون بدعم من أجهزة استخبارات معادية زعزعة الأمن في مناطق مختلفة من إيران.

وفي كلمة قبل خطبتي صلاة الجمعة اليوم في طهران، قال السيد علوي إنه “بعون الله تبارك وتعالى، ومن خلال تعاون الأجهزة الأمنية والقضائية والعسكرية، وبإشراف معلوماتي كامل، فإن العدو في قبضة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وقد تم إحباط جميع المؤامرات التي حاول العدو تنفيذها”. وأضاف علوي نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري إن “أعداء الجمهورية الإسلامية وظفوا جميع قدراتهم للنيل من إيران، وإن أجهزة استخبارات أميركا والكيان الإسرائيلي وبعض دول المنطقة بذلت كل ما بوسعها لزعزعة الأمن في منطقة من مناطق إيران أو سماع صوت انفجار في إيران، إلا انه بعون الله تعالى وبفضل تعاون الجهات الأمنية والقضائية وقوات الحرس الثوري والجيش والشرطة تم إحباط جميع مؤامرات الأعداء”.

وتابع وزير الأمن الإيراني “لم يمر يومٌ إلا ويحبط فيه جنود الإمام الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه (منتسبو وزارة الأمن) مؤامرة من مؤامرات الأعداء”، مشيراً إلى أنه ” تم إحباط مؤامرة لتنفيذ عمليات انتحارية خلال مسيرات يوم القدس العالمي في العام الماضي في مدينتي شيراز وزاهدان، وألقينا القبض على العناصر الضالعة فيما قتل بعضهم”.

ولفت السيد علوي إلى أن “وسائل الإعلام تناقلت في العام الماضي نبأ قيام جماعة إرهابية بخطف رياضي إيراني في لعبة المبارزة في محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق) لأجل المطالبة بفدية”، موضحاً أنه: تم وضع خطة أمنية ذكية تمكنا خلالها من كشف المجموعة وتفكيكها وتحرير الرياضي الإيراني، ومن ثم توصلنا عبر استجواب عناصر المجموعة الإرهابية إلى وجود مخطط لتنفيذ عدة عمليات تفجير في مدينة مشهد المقدسة (شمال شرق) وضبطنا جميع تجهيزاتهم وأدواتهم لصناعة القنابل”.

وأردف السيد علوي أن “الإرهابي عبد الرؤوف ريغي شقيق عبد المالك ريغي (زعيم زمرة جند الله الإرهابية المعدوم) وصهره، والخلية التي اشتركت باغتيال الشهيد “شيخ الإسلام” ممثل محافظة كردستان في مجلس خبراء القيادة، تم ملاحقتهم وضبطهم على يد منتسبي وزارة الأمن”. وتابع وزير الأمن “تم كذلك كشف وضبط عناصر تكفيرية كانت تحاول تسميم الطعام في أحد أكبر المواكب (مواكب العزاء الحسيني) في طهران، قبل تنفيذ مؤامرتهم “. وأضاف أنه “تم ضبط عناصر تكفيرية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات سطو مسلح في طهران وعملية تفجير في صحن السيدة فاطمة المعصومة في مدينة قم المقدسة أيضا”. وأوضح المسؤول الإيراني: “أننا وجهنا ضربات للخلايا والمجاميع المرتبطة بداعش واحدة تلو الأخرى ونجحنا بتفكيكها وتصفية عناصرها وضبط تجهيزاتهم، ولم يتمكنوا رغم دعم أجهزة الاستخبارات المعادية من زعزعة الأمن في أي بقعة من إيران، وإن كل ذلك لم يحصل بالصدفة “.-انتهى-

———–

jabhataamal

جبهة العمل الإسلامي ثمّنت دخول الجيش اللبناني إلى قلب مدينة عرسال:

خطوة ممتازة على الطريق الصحيح لقطع دابر الفتنة ومنع دخول المسلحين إليها

ونستنكر التفجير الانتحاري الآثم الذي استهدف مسجد الإمام الحسين في الدمام

(أ.ل) – اعتبرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “أنّ دخول الجيش اللبناني إلى قلب مدينة عرسال هي خطوة ممتازة وذلك لمنع دخول المسلحين إليها ولحفظ الأمن فيها ولقطع دابر الفتنة أيضاً بعدما خرجت علينا بعض الأبواق الناشزة التي تعمل على نشر الإشاعات المغرضة والتحريض المذهبي متناسية ومتجاهلة أنّ عرسال وجرودها خاصة محتلة من قبل المسلحين الذين عاثوا فساداً وحتى أنهم لم يوفّروا في اعتداءاتهم وجرائمهم أهل عرسال الشرفاء الذين وقفوا إلى جانب النازحين السوريين واحتضنوهم إنسانياً واجتماعياً بغضّ النظر عن انتماءاتهم”.

وثمنّت الجبهة “هذه الخطوة من قيادة الجيش الحكيمة لافتة إلى أنّ الدولة اللبنانية هي المسؤولة المباشرة عن حفظ الأمن في البلاد وحماية المواطنين ومصالحهم وأرزاقهم وصدّ أي عدوان خارجي يُهدد أمن البلاد والعباد”.

ولفتت الجبهة “إلى أنّ المقاومة والشعب هما سندان للدولة وليسا بديلاً عنها، ولكن الظروف الداخلية الصعبة واستمرار الخطر الإسرائيلي المحدق بالبلاد عدا عن استمرار احتلاله لمزارع شبعا وتلال كفرشوبا واستمرار اعتداءاته وانتهاكاته شبه اليومية للبنان براً وبحراً وجواً حتّمت ومازالت نشوء الثلاثية الذهبية والاستراتيجية الدفاعية الماسية (الجيش والشعب والمقاومة)، ولولا هذه الثلاثية لكان لبنان في خبر كان”.

من ناحية أخرى استنكرت الجبهة “التفجير الانتحاري الآثم الذي استهدف المصلين في مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه في العنود بمحافظة الدمام وأدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى”، وحذّرت الجبهة “من وجود مخطط جهنمي تسعى إليه الجماعات الإرهابية المسلحة وتنظيم داعش تحديداً لإغراق السعودية في بحر من الدماء وتحويل أرضها إلى أرض فتنة داخلية وصراع وتقاتل مذهبي”.-انتهى-

———

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

abd el hadi mahfouz

نشرة الخميس 20 نيسان 2017 العدد 5257

محفوظ: كلام البخاري عن الصدر اقتراب من الإعتدال الشيعي لبنانيا (أ.ل) – علق رئيس المجلس ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *