الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 11 كانون الثاني 2014 العدد2469

نشرة السبت 11 كانون الثاني 2014 العدد2469

انتخابات مجلس إدارة غرفة بيروت وجبل لبنان في بيال غدا وشقير أعلن لائحته

(أ.ل) – أعلن رئيس اتحاد الغرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان السيد محمد شقير في مؤتمر صحافي عقده اليوم في فندق فور سيزنز، لائحته لانتخابات مجلس ادارة غرفة بيروت وجبل لبنان، التي ستجري غدا الاحد، من 9 صباحا حتى 5 بعد الظهر، في مجمع البيال.
حضر المؤتمر، وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال نقولا نحاس، وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال فريج صابونجيان، رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق عدنان القصار، النائب السابق سليم دياب، رئيس جمعية المصارف فرانسوا باسيل، رئيس اتحاد النقابات السياحية بيار الاشقر، رئيس غرفة التجارة الدولية- لبنان وجيه الزري، عميد الصناعيين جاك الصراف، رئيس جمعية تراخيص الامتياز شارل عربيد، رئيس جمعية شركات الضمان اسعد ميرزا، رئيس غرفة صيدا والجنوب محمد صالح، رئيس اتحاد تجار جبل لبنان نسيب الجميل، رئيس تجمع رجال الاعمال فؤاد زمكحل، القائم باعمال رئاسة غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، الرئيس السابق لغرفة بيروت وجبل لبنان غازي قريطم، مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة فؤاد فليفل، رئيس هيئة تنمية العلاقات اللبنانية – السعودية ايلي رزق، رئيس جمعية تجار اقليم الخروب احمد علاء الدين، وحشد من الفاعليات الاقتصادية، ورجال الاعمال، واعلاميون.
والقى شقير كلمة قال فيها: “بكل فخر واعتزاز أعلن اليوم عن لائحة الاعضاء المرشحين لعضوية مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان. وهم من خيرة المنتسبين الى الغرفة المشهود لهم بالكفاءة والنزاهة”.
أضاف “ان فوز هذه اللائحة يزيد من حجم التحدي، ونحن ملء الثقة بأننا سنستطيع ان نأخذ الغرفة الى مراحل متقدمة في خدمة الاقتصاد الوطني”، مؤكدا ان “وحدة الهيئات الاقتصادية، امر حيوي للاقتصاد بسبب الأوضاع التي يمر بها الوطن. ان ثقتكم هي رسالة واضحة بان المجلس الجديد يحظى بتفويض من رجال الاعمال”.
وتابع “ان معركتنا لم تكن يوما انتخابية، ولا تنتهي عند اعلان النتائج. فالمعركة الحقيقية هي وقف نزيف الاقتصاد، ومسلسل افلاس المؤسسات. وهذا يتطلب تضافر الجهود. وهنا لا يسعني الا ان احيي الزملاء الذين سحبوا ترشحهم إفساحا في المجال من اجل تركيز وتوحيد الجهود في مواجهة التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني والوطن. كما اننا واثقون بأنهم يتمتعون بالكفاءة اللازمة لإدارة الغرفة لو تسنى لهم ذلك”. ولفت الى ان “وجود أعضاء وشخصيات كثر، مشهود لهم في قطاع الاعمال منتسبين الى الغرفة، جعلت من اختيار أعضاء اللائحة أمرا صعبا. ومع ذلك فإننا نعتقد بأننا توصلنا الى مجلس متجانس، سيعمل كفريق واحد يمثل غرفة بيروت وجبل لبنان خير تمثيل ويدافع عن الاقتصاد الوطني”.
وشدد على ان “الدفاع عن مصالح القطاع الخاص هو في صلب مهمتنا. والنجاح في هذه المهمة يتطلب وحدة الهيئات الاقتصادية التي تشكل غرفة بيروت وجبل لبنان عمودها الفقري. لم يكن في يوم من الأيام احتلال مناصب هدفا لنا إنما الرغبة في الخدمة كانت دائما تحركنا إيمانا منا بطاقات اللبنانيين ومستقبل لبنان”، واعدا ب”أننا سوف نسعى دائما من اجل ان يكون لنا رأي وازن في جميع الأمور التي تخص الاقتصاد وتؤثر في نموه”.
وأكد ان “غرفة بيروت وجبل لبنان ستبقى بيت الاقتصاد اللبناني، وستبقى موحدة لان في الوحدة قوة”.
وإذ اعتبر أن “الفوز في الانتخابات دليل على نضوج ديموقراطي من قبل المنتسبين الى الغرفة، وإدراك لحجم التحديات، ورسالة وحدة مدوية من الزملاء”، اعرب في هذه المناسبة عن “تقديره للزملاء الذين تقدموا بانسحابهم افساحا بالمجال لتسهيل تشكيل اللائحة”، مخصا ب”الذكر الزميل فيكتور نجاريان، الذي أصر على أن يكون للمقعد الارمني مرشح واحد، واضعا مصلحة الغرفة، ومنطق التوافق قبل اي اعتبارات او مصالح شخصية”، شاكرا “الجميع على الثقة”، آملا ان “نكون عند حسن ظنكم”.
واعلن عن اسماء اعضاء اللائحة، وهم: محمد شقير، غابي تامر، وسام العريس، سركيس بوداقيان، محمد لمع، نبيل فهد، اسماعيل علي اسماعيل، شكيب شهاب، سوسن الوزان، هادي نحاس، أحمد حطيط، جومانا شلالا، محمود مطر، خليل داغر، ربيع نعمة الله افرام، هشام عيتاني”.
ودعا في الختام، كل المنتسبين الى “النزول بكثافة غدا الاحد، من الساعة 9 صباحا حتى 5 بعد الظهر الى مجمع البيال للاقتراع للائحة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
الأمن الداخلي: توقيف متهم بسلسلة سرقات من داخل سيارات في عدد من المناطق

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة لقـوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة اليوم السبت البــلاغ التالـي: حصلت في الآونة الأخيرة عدة عمليات سرقة من داخل سيّارات بواسطة كسر زجاجها في مناطق: الضاحية الجنوبية، خلدة، الناعمة، جبيل والضبيه – (الطريق البحرية).
بنتيجة الاستقصاءات الحثيثة والرصد الدقيق تمكنت عناصر مفرزة الضاحية الجنوبية القضائية في وحدة الشرطة القضائية، من معرفة هوية الفاعل وتوقيفه بتاريخ 11/1/2014 في محلة برج البراجنة  ويدعى: ح. ش. (مواليد عام 1974) لبناني. وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بحوالي ثلاثين عملية سرقة من داخل السيارات بواسطة الكسر في المناطق المذكورة أعلاه، كما تبيّن انه مطلوب للقضاء بموجب ثلاث مذكّرات عدلية بجرم سرقة، وضبط بحوزته ثلاثة مسدّسات من عيار 6 ملم. وخلّبي، حاسوبين محمولين، محافظ جيب رجالية، ساعات يدّ وشرائح ذاكرة (Flash-memory)(card- memory). التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
البزري هنأ اللبنانيين بذكرى المولد النبوي

(أ.ل) – هنأ رئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبد الرحمن البزري اللبنانيين والمسلمين بذكرى المولد النبوي الشريف، وأمل أن “تكون هذه الذكرى الكريمة حافزا للتوحد واتقاء الله والحفاظ على بلدنا من الفتنة والحروب الأهلية”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
سليمان التقى السنيورة ودعا الى تقديم التنازلات المتبادلة لمصلحة الوطن

(أ.ل) – عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم، مع الرئيس فؤاد السنيورة للتطورات السياسية والحكومية الراهنة.
وابدى رئيس الجمهورية امله في ان ينجح الافرقاء السياسيون في ظل مناخ الايجابية السائد خلال الايام الاخيرة في التفاهم على قيام حكومة جامعة، تولي الاهتمام بشؤون المواطنين الحياتية والاجتماعية، وتواكب تطورات المرحلة المقبلة وما تواجهه من صعوبات وتحديات خصوصا على صعيد المنطقة.
واعتبر ان ارادة التفاهم والتلاقي شكلت مبعث ارتياح لدى الرأي العام اللبناني، داعيا الى تقديم التنازلات المتبادلة لمصلحة الوطن من خلال حكومة تكون محط ثقة المجلس النيابي واللبنانيين.
نواب
وتناول الرئيس سليمان مع كل من النواب ميشال فرعون، زياد القادري وخالد زهرمان شؤون الساعة السياسية والحكومية.
رئيس مجلس القضاء الاعلى
واطلع رئيس الجمهورية من رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد على عمل القضاء المواكب لملفات التفجيرات الامنية الاخيرة، واهمية كشف المرتكبين والمحرضين وسوقهم الى العدالة.
زيارة القصر
واليوم، فتح القصر الجمهوري ابوابه امام وفود من المواطنين وطلاب من المدارس والجامعات، حيث تولى العاملون في المراسم تعريف الوفود على تاريخ القصر بعد جولة في اقسامه واجنحته.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ

إبراهيم عرض مع وفد الجامعة اللبنانية الثقافية شؤون اللبنانيين في الاغتراب

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم وفداً من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم برئاسة الرئيس العالمي للجامعة أحمد ناصر وعضوية الأمين العام للجامعة بيتر الأشقر والأمين العام المساعد جهاد الهاشم ومسؤولة لجنة التراث في الجامعة السفيرة غرازييلا سيف.
عرض المجتمعون الأوضاع العامة في لبنان وشؤون اللبنانيين في بلاد الاغتراب، وأثنى اللواء ابراهيم على الجهود التي تقوم بها الجامعة داعياً الى العمل على توحيد الجاليات الإغترابية التي تشكل دعماً للبنان في كل الميادين.
بدوره تمنى السيد ناصر أن تتكلل الجهود التي يقوم بها اللواء ابراهيم في سبيل إطلاق المخطوفين اللبنانيين في نيجيريا والراهبات المخطوفات والمطرانين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
                                   

الرئيس الجميل: نحن بحال نزاع عسكري مع اسرائيل
وسلاح حزب الله لا يُحل بكبسة زر

(أ.ل) – أشار رئيس “حزب الكتائب” أمين الجميّل إلى “أننا نتابع الوضع في سوريا ونرى أنه رغم الصعوبات الموجودة، هناك بوادر خير ونستطيع أن نتفاءل خيرا من الحراك الدبلوماسي في سوريا ونعرف مدى تأثير الحل السوري على الوضع اللبناني وكذلك الوضع في إيران، حيث أن الحوار الإيراني-الأميركي مهم جدا”، معتبرا أن “المفاوضات الجدية بين الغرب وايران بدأت”.
وفي حديث لمصدر إعلامي، رأى أن “الأوضاع الإقليمية تؤثر مباشرة على الوضع اللبناني ونعرف تماما مدى تأثير الوضع السوري على الإقتصاد اللبناني”، معتبرا أن “هناك تأثيرات كبيرة للوضع السوري على لبنان وإذا تمت معالجة الأزمة السورية فهذا مدخل لمعالجة العديد من المشاكل على الساحة اللبنانية ولبنان يهمه إنطلاق مؤتمر جنيف 2 الذي يُعدّ مدخلا لوضع الأزمة السورية على السكة الدبلوماسية”.
وأضاف: “إذا استقرت الأوضاع في ايران فهذا سيكون له تأثير بالغ على الساحة اللبنانية نظرا لإرتباط البعض بإيران”، قائلا: “إذا لم نكن جاهزين لتلقف هذا الحراك الدبلوماسي حولنا فسنفوّت على لبنان فرصة مهمة ليعالج مشاكله الوطنية الداخلية”، مشددا على أن “المطلوب منا كلبنانيين أن نتفاهم على الحد الأدنى والقواسم المشتركة”.
ولفت الجميّل إلى أنه “إذا كان سلاح “حزب الله” مستعصٍ فيجب أن نرى كيف نستطيع تطويق ذيوله والإنطلاق إلى أمور أخرى نستطيع التفاهم مع الحزب حولها كالتدخل في سوريا، الذي هو تدخل آني”، مشددا على “ضرورة إلتقاء الفرقاء اللبنانيين بأي إطار كان، إن في حكومة أو على طاولة الحوار، لنتفاهم على الحد الأدنى لأن البلد لا يحتمل مزيدا من الضياع”.
ورأى أن “التعاطي مع الأمور المستعصية يكون بأن ننكب على درس هذه الأمور وتقديم طروحات، طالما لم نحل مشكلة السلاح، التي لا تُحلّ بكبسة زر”، لافتا إلى أنه “علينا الإقتناع أن السلاح يتناقض مع سياسة البلد ويجب الجلوس على الطاولة معا وسؤال “حزب الله” إلى أن يريد الذهاب بهذا المنطق”، مضيفا: “نحن نوافق على أننا لا زلنا في حال نزاع عسكري مع اسرائيل ولكن هناك عدة وسائل للحفاظ على المصلحة اللبنانية”، مضيفا: “خلال التفاوض على سلاح حزب الله يجب أن نتفاهم معه على آلية معينة للتعاطي مع ذيول هذا السلاح بشكل أن نسعى لدرء خطورته على الساحة اللبنانية”.
ورأى الجميّل أن “حزب الله” في مكان ما محرج وهو يريد حلا، وعندما طلب مؤازرة قوى الأمن الداخلي في الضاحية فهو طلب الأمر على مضض وهذا يعني أن هناك خلل في مكان ما عنده ويشعر بحاجته إلى الدولة”، لافتا إلى “أننا نشعر في أكثر من ظرف أن الحزب بحاجة لحوار مع الفريق الآخر”، معربا عن “إعتقاده أن “حزب الله” مصر على وحدة البلد وعلى أن يعيش في إستقرار وما يحصل اليوم هو بسبب بعض تصرفاته ويوما ما سيضطر إلى التفهم أن لا خيار له إلا الإلتقاء مع اللبنانيين”.
وأضاف الجميّل أن “حزب الله” في نهاية الأمر لبناني وهو يشعر أنه وصل إلى باب مسدود وأنه لا يستطيع إنقاذ نفسه بنفسه بل عليه التعاون مع الفرقاء الآخرين”، لافتا إلى أنه “لا يحق لنا أن نفقد الأمل”، قائلا: “سأبقى أناضل لإقناع “حزب الله” أن لا مصلحة له بالبقاء على هذا الخط الإنتحاري الذي لن يوصله إلى أي مكان والطريقة الوحيدة ليرتاح مع نفسه هي أن يرتاح مع اللبناني الآخر”، مشيرا إلى ان “الحزب يمر بالتجربة التي عاشها المسيحي في فترة والسني في مرحلة أخرى وسيصل إلى مرحلة يقتنع بها أن مساره هو طريق مسدود”، لافتا إلى أن “رئيس “تكتل التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون يعبّر عن إنزعاجه من تورط حزب الله في سوريا وعلى الأخير أن يشعر أنه آن الأوان للعودة إلى كمنف الدولة والإقتناع أن الشراكة لحقيقية تبدأ بالحوار النزيه والجدي بدون اللجوء إلى منطق السلاح لفرض سياسة بالقوة تتناقض مع مصالح لبنان العليا”.
وعن التمايز داخل “حزب الكتائب”، أوضح أن “موقف الكتائب هو الذي يصدر عن المكتب السياسي والذي يعبّر عنه هو شخصيا”، لافتا إلى أن “هناك فترة كان هناك تفضيل للحكومة الحيادية ثم انتقلنا إلى حكومة سياسية دون شخصيات نافرة والآن انتقلنا إلى مرحلة الحكومة السياسية بإمتياز”، مضيفا: “نحن منذ البداية طرحنا حكومة إنقاذ ثم نادينا بحكومة جامعة وقادرة، ونحن واضحون بموقفنا والتصاريح من هنا وهناك ليست هي التي تشكّل سياسة الحزب”، مؤكدا أن “هناك تمايز وآراء متعددة ولكن لا تمس بالجوهر”.
وفي سياق آخر، رفض الجميّل “ما يُقال عن تمايز “الكتائب” عن قوى 14 آذار”، قائلا: “نحن 14 آذار قبل 14 آذار، منذ نشأة الحزب”، لافتا إلى “أننا مجموعة إتفقت على الإلتقاء حول عدد من الأهداف والناس تحاسبنا على هذه الأهداف”، مشيرا إلى أن “كل فريق من فرقاء 14 آذار متمايز عن الآخر”، داعيا “لعدم الإصطياد بالماء العكر”. وأضاف: “نحن في هذه المرحلة بقدر ما نتمسك بمصلحة البلد والمبادىء والثوابت التي قامت عليها 14 آذار، فإننا نتعاطى مع الشأن السياسي بما يخدم مصلحة البلد”، لافتا إلى أن “الحل مع حزب الله يكون من الند للند وليس بوضع السلاح على الطاولة وطلب التفاوض”.
وردا على سؤال حول تشرحه إلى رئاسة الجمهورية، قال: “من المبكر الحديث عن هذا الأمر، فلننقذ الجمهورية قبل الحديث عن ترشحات”.
وعن توفر معطيات جديدة حول إغتيال نجله الوزير السابق بيار الجميل، قال: “لا معطيات جديدة وهذا شيء مخجل من قبل الدولة”.
وفي سياق آخر، أشار الجميل إلى “أننا طرحنا موضوع الحياد منذ الستينات وليس جديدا عندنا”، مشددا على أن “حياد لبنان ضرورة للبلاد، في ظل مجتمع متعدد بهذا الشكل”، لافتا إلى أنه “بمعزل عن الصراع العربي الإسرائيلي، هناك محاور تتناطح في منطقتنا ومكونات الشعب اللبناني تتأثر من الوضع المحيط بنا ولذلك إذا أردنا الحفاظ على وحدة البلد والقواسم المشتركة، فيجب على كل مكونات البلد أن تعطي الأولوية للبنان وأن تعترف بخصوصية لبنان وإلا إذا كل مكوّن ربط نفسه بمحور إقليمي بالتشرذم سيكون حتميا”، موضحا أن “حياد لبنان أساسي في هذهالمرحلة، ليس فقط لنفسه بل لمحيطه”، مشيرا إلى أن “الحياد ليس استقالة من الدور أو استسلام”.
وفي سياق آخر، رفض الجميّل “الحديث عن الفراغ”، داعيا إلى “التركيز على حصول إنتخابات الرئاسة بموعدها”، معتبرا أن “الإسراف في الكلام عن هذا الموضوع كلام خطير، والمطلوب أن نصر على حصول الإستحقاق بوقته”، قائلا: “لا أريد الحديث عن التخوف من الفراغ”. ورأى الجميّل أن “الكلام عن مؤتمر تأسيسي خطير”، مشيرا إلى “أننا مع تطوير النظام ولكن هناك أسس للنظام اللبناني”.
وعن قضية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، قال: “لا يضيع حق وراءه مطالب”، لافتا إلى أن “الحقيقة ستظهر والأحكام ستصدر ومجرد صدور الأحكام أمر مهم كثيرا وإن كان المجرمون غير موجودين في المحاكمة”، مضيفا: “مجرد صدور الحكم إنجاز كبير وهذا يكشف الحقيقة وسيكون هناك عدالة دولية ستلاحق المذنب أينما كان”، لافتا إلى “أننا نعول على المحكمة الدولية ونتأمل أن تكون قضية بيار الجميل وأنطوان غانم في صلب هذه المحكمة طالما أن المحاكم اللبنانية لم تستطع الوصول إلى نتيجة”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بلدية بيروت اطلقت اسم الشهيد شطح على الحديقة العامة قرب ستاركو

(أ.ل) – عقد المجلس البلدي لمدينة بيروت، اجتماعه الدوري الاول في مستهل العام 2014، برئاسة الدكتور بلال حمد، وتم التداول في مختلف الشؤون الانمائية والمالية التي تهم العاصمة.
وبحسب بيان صدر اثر الاجتماع، استهلت الجلسة ب”الترحيب باعضاء المجلس البلدي”، وأمل المجتمعون “عاما سعيدا لبيروت ولبنان”، متمنين على “عضو المجلس البلدي عصام برغوت العودة عن استقالته”. وبعد المداولة وافق المجلس على قرارات عدة ابرزها: الموافقة على الدراسة الاولية المعدة من قبل دار الهندسة، لتركيب كاميرات مراقبة وتوابعها في شوارع بيروت”.
وقرر “اجراء صفقة تلزيم تقديم، وتركيب كاميرات في مختلف شوارع العاصمة بطريقة المناقصة المحصورة”، طالبا من الادارة البلدية “التعاقد بالتراضي مع شركة دار الهندسة لمواكبة بلدية بيروت عند اجراء عملية التلزيم، والتعاقد بالتراضي مع دار الهندسة لقيام باعمال الاشراف على التنفيذ والمصادقة على الخرائط التنفيذية، وذلك بعد الانتهاء من عملية تلزيم المناقصة”.
كما وافق على “اطلاق اسم الشهيد الوزير محمد شطح على الحديقة العامة الكائنة قرب بناية ستاركو عند تقاطع شارعي عدنان الحكيم وشاتويريان، وعلى بعد امتار من مكان استشهاد الوزير الشهيد ورفاقه الابرار. وعلى مشروع موازنة بلدية بيروت للعام 2014 التي اقترحتها لجنة المال والموازنة. وعلى دعم ورعاية مسابقة بين 19 ثانوية رسمية في بيروت بعنوان “بيروت الوطنية والعروبة المتنورة في عيون الشهيد رفيق الحريري بناء على طلب الجمعية اللبنانية للتنمية العلمية”.
وأكد “قرارات سابقة متعلقة بمساعدات مالية صادرة في العام 2013”. كذلك وافق على “طلب المديرية العامة للامن العام، وتقديم مساهمة مالية لترميم المبنى القائم على العقار 782 المزرعة المنوي تخصيصه لمقر دائرة امن عام بيروت. وعلى توصية لجنة الصحة، التي تتضمن عقود بلدية بيروت مع المستشفيات المتعاقدة لمعالجة الموظفين الحاليين والسابقين، ومن هم على عاتقهم علاج حالات الطوارىء. وعلى اخلاء البناء الايل للسقوط القائم على العقار رقم 2171 الاشرفية، واحالة الملف الى الادارة البلدية لاتخاذ الاجراءات اللازمة. وعلى تلزيم صيانة وتجهيز مبنى مصلحة الصحة العامة في الكمب الابيض، كذلك الموافقة على تلزيم اجراء مسح عام لجميع اللوحات الارشادية والتوجيهية في مناطق بيروت، واعداد دراسة شاملة لتحديد مواقع تركيزها. وعلى تلزيم اعمال تاهيل ورفع مستوى الخدمات في شوارع بشير جنبلاط- ميشال دعيبس، صيدنايا شارع المصيطبة، وقسم من شارع المزرعة”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
بري التقى ميقاتي وابراهيم وزوارا في عين التينة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري عند الاولى بعد ظهر اليوم في عين التينة رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي وعرض معه الاوضاع الراهنة.
اللواء إبراهيم
استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وعرض معه للأوضاع الامنية في البلاد بحضور السيد احمد بعلبكي.
سفير لبنان في بلجيكا
واستقبل الرئيس سفير لبنان في بلجيكا رامي مرتضى.
سفيرة لبنان في رومانيا
ثم استقبل سفيرة لبنان في رومانيا رنا المقدم.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــ
قوى الأمن الداخلي: تدابير سير في محيط بشارة الخوري
والسوديكو ورأس النبع بسبب الاعمال

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامـة اليوم السبت 11/1/2014 مـا يلــي:
ستقوم إحدى الشركات المتعهدة إنشاء نفق بشارة الخوري _ العاملية، بإقفال الخط الممتد من بشارة الخوري باتجاه السوديكو وتحويل السير القادم من جهة طلعة المالية _ بشارة الخوري نحو العاملية إلى منطقة رأس النبع شارع توفيق سالم _ طريق الشام _ السوديكو والناصرة، وذلك إعتباراً من الساعة 12.00 من ظهر يوم السبت الواقع فيه 11/1/2014 ولمدة شهرين تقريباً.
يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيّد بتوجيهات وإرشادات رجال قوى الأمن الداخلي وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: طائرتان حربيتان إسرائيليتان خرقتا
الأجواء اللبنانية فوق البحر مقابل البترون

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه يوم أمس البيان الآتي:
عند الساعة 15.10 من بعد ظهر اليوم،خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل البترون، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 15.50 من فوق بلدة الناقورة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

الداعوق: حرية التعبير مطلقة لكن لا ينبغي أن تتحول الى فوضى

(أ.ل) – رأى وزير الاعلام وليد الداعوق أنه “مع تقدم التكنولوجيات، أصبح الاعلام السلطة الاولى في كل شيء يحصل، ما هو مقبول وما هو غير مقبول، ونحن في لبنان لدينا حريات عامة واهمها حرية التعبير، وهذه الحرية تحتاج الى مزيد من الضبط لئلا توصلنا الى ما لا ينبغي الوصول اليه. صحيح ان حرية التعبير عندنا مطلقة، ونحن نتغنى بها مثل الحريات العامة، لكن هذا لا يعني أن نقول أي شيء ونفعل أي شيء، أو أن كل شيء مسموح، الفاصل بين الحرية والفوضى هو المهم. قبل أشهر وقعنا على ميثاق الشرف الاعلامي الذي وقعته غالبية وسائل الاعلام، بالتعاون مع UNDP ومجموعة الاتحاد الاوروبي، وقد توافق الاعلاميون ووضعوا ميثاق شرف عما هو جيد وما هو غير جيد، وهذا المشروع كان الرقم 36”.
وأسف في حديث لمصدر إعلامي “لأن المساحة الاعلامية او الدعائية تقلصت نظرا الى وجود بعض وسائل الاعلام في بعض الدول العربية التي كبرت وباتت تغطي. في السابق كان لبنان يغطي كل الدول العربية، وكان لدينا غنى وقوة في الاعلانات، وكانت كل وسائل الاعلام مرتاحة وتستطيع الاستفادة من الاعلانات، أما اليوم مع التكنولوجيا الحديثة، فقد تبدلت الاوضاع. في لبنان، نرى سباقا على استقطاب الاعلانات لامور مالية، وصار هناك هجوم على الاعلان للتمكن من الحصول على أعلى نسبة مشاهدة، وهنا نتخطى ميثاق الشرف الاعلامي الصحيح”.
سئل: عندما تتخطى محطة معنية هذا الميثاق ألا يفترض ان يتخذ بحقها اجراء رادع؟
أجاب: “نعم، انما ميثاق الشرف غير ملزم، وعلى النقابات والمجلس الوطني للمرئي والمسموع التحرك، وعندنا يحصل أمر يتخطى القانون على القضاء ان يتحرك”.
سئل: بعض المحطات مدعومة من جهات سياسية، هل هناك رادع حتى لا يتمكن المال السياسي من التحكم في هذه الوسائل؟
أجاب: “لا أدخل هنا في هذا الموضوع، ومنح التراخيص سابقا كان بموجب القانون، وتوزعت على الجهات السياسية. اليوم لا شيء يحول دون أن يمارس المجلس الوطني مهماته كلها، وكذلك القضاء. وسبق لي في مناسبات عدة أن تعاملت مع وسائل الاعلام وحاولت معالجة الامور قدر الممكن، وأتصور أنني نجحت نوعا ما. يجب تدوير الزوايا حتى لا نذهب نحو التصادم”.
أضاف: “بمجرد الحديث عن أي شيء في الاعلام، يقال إن ثمة مساسا بحرية التعبير. لذا تعاملنا مع وسائل الاعلام من شخص الى شخص، ومع رؤساء مجالس ادارة ومحررين واعلاميين حتى ندور الزوايا ونتمكن من تخفيف التشنج. ومعلوم أنه كلما شحت الامور الدعائية ارتفع المنسوب، ونحن نواصل بذل الجهود لضبط الوضع. ولاحظنا أن ما يزعج اللبنانيين أخيرا هو برامج “التوك شو” وما يحصل بين السياسيين، وشاهدنا عينة أواخر العام الماضي، تتعلق بالتنبؤات. عادة، في المبارزات او في التوك شو السياسي، يفترض بالمواطن أن يطلع على شيء جديد وأن يزيد ثقافته، لكن ما رأيناه كان مبارزة تلفزيونية بين ممثلين لفريقين لبنانيين دون أي معايير، فيما اللبناني لا يستفيد بشيء. بدلا من ان يتبارزوا في الشارع نجدهم وراء الشاشات يتبارزون دون اي رادع، وهذا ما يؤدي الى التشنج في البلد. نذكر هنا بالقول المأثور “كذب المنجمون ولو صدقوا”، ولا ننسى قانون العقوبات وتحديدا المادة 678 التي تعرض ممن يخالفها للسجن. حرية التعبير عندنا مطاطة، ونأمل ألا نتطاول عليها ونذهب بها بعيدا”.
سئل: هل هناك من كلمة عن الاعلام الرسمي في لبنان؟ وهل من مجال ليرجع “تلفزيون لبنان” الى سابق عهده، ام ان الامر صعب؟ أجاب: “تلفزيون لبنان شهد عصرا ذهبيا في فترة معينة، ثم تراجع، وأراه منذ نحو سنة يعود بصورة بمهمة، وقد تحسنت التقنيات فيه. من حواضر البيت جرى التحسين، وهناك دعم من وزارة الاعلام ومن الحكومة حتى يستعيد التلفزيون دوره. لن ينافس التلفزيونات الخاصة، انما سيأخذ موقعه الارشادي والتثقيفي والرياضي، أي أنه يكون تلفزيونا عاما غير التلفزيونات التي تعمل فقط من أجل الربح وجني المال”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تفجير ذخائر في المغيتة ضهر البيدر وعيناتا (الجنوب)

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم السبت 11/1/2014 البيان الاتي:
بتاريخ 13/1/2014، ما بين الساعة 6,00 والساعة 16,00 ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير المغيتة – ضهر البيدر. وبتاريخه، عند الساعة 10,35، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدة عيناتا – الجنوب.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الأمن الداخلي أوقف 61 شخصاً لارتكابهم أفعالاً جرمية متعددة

(أ.ل) – ضمن إطار مهامها في مجال حفظ الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بمختلف أنواعها، تمكنت قطعات قوى الأمن الداخلي، بتاريخ 10/1/2014 من توقيف 61 شخصاً لإرتكابهم أفعالاً جرمية متعدّدة على الأراضي اللبنانية كافة، بينهم: 17 بجرائم سرقة، 12 بجرائم دخول البلاد خلسة وإقامة غير مشروعة وإقامة منتهية الصلاحية، 8 بجرائم مخدرات, 4 بجرم خطف ومحاولة قتل وإيذاء، 3 بجرم إطلاق نار، 2 بجرم إحتيال، 2 بجرم إشكال وتضارب، و7 بجرائم: تزوير واستعمال مزوّر، أخذ سيارة عنوة، تخريب وتهديد، دون أوراق ثبوتية، عدم دفع نفقة، قطع أشجار، عدم حيازة أوراق سيارة، و6 مطلوبين للقضاء بموجب مذكرات وأحكام عدلية مختلفة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تسليم جثمان الماجد للسفارة السعودية في لبنان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه يوم أمس البيان الآتي:
عند الساعة 15.20، وبناء على إشارة القضاء المختص، تمّ تسليم جثمان المدعو ماجد الماجد إلى السفارة السعودية في لبنان من قبل الطبابة العسكرية في الجيش عند مدخل المستشفى العسكري المركزي، وذلك بعد استكمال الإجراءات الطبية والقانونية اللازمة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــ
الهاشم: متفائلون بالمرحلة الحساسة التي وصل اليها موضوع تشكيل الحكومة

(أ.ل) – اعرب عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب عباس هاشم عن تفاؤله “لاننا وصلنا الى مرحلة من الحساسية في موضوع تشكيل الحكومة”، معتبراً ان تشكيلها سيكون لاعطاء مساحة من الوقت لدراسة ما بجري عى الساحة الاقليمية.
ورأى في حديث لمصدر إعلامي ان هذا الوقت سيظهر من هو مع التنازل ومن هو متمسك بمكاسب لا يعود لها جدوى اذا ما سقط الكيان اللبناني.
وقال: حتى هذه اللحظة وما سرب من قصر بعبدا اليوم يؤكد المنحى الايجابي في موضوع تشكيل الحكومة ولكننا نعيش في لبنان ولا نعلم ماذا يحصل غداّ”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
“وورلد تربيون”: مباحثات سرية لوقف المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل
 
(أ.ل) – كشفت صحيفة “وورلد تربيون” الأمريكية، الجمعة عن وجود مباحثات سرية بين أمريكا وإسرائيل حول احتمال وقف المساعدات الأمريكية عن تل أبيب.
ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية قولها “إن إسرائيل والولايات المتحدة قد طرحا خيارات لخفض المساعدات العسكرية عما وصفته الصحيفة بالدولة اليهودية”، وذلك خلال اجتماعات ثنائية عقدت بين الجانبين.. حيث اتفق المشاركون من البلدين في تلك الاجتماعات على أن إسرائيل لم تعد بحاجة إلى المساعدة العسكرية الأمريكية الرسمية، وفقا لتصريحات الدبلوماسيين.
وقال وزير الجيش الإسرائيلي الأسبق موشي أرينز “إننا نحب الحصول على تلك المساعدات، وأن وزير المالية الإسرائيلية ربما يرغب في قتلي إذا سمعني أقول, إنه ينبغي علينا ألا نستمر في الحصول على تلك المساعدات”.
وأوضح أرينز – الذي تولى منصب وزير الجيش الإسرائيلي ثلاث مرات خلال الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، ودعا مرارا إلى استقلال العسكرية الإسرائيلية – خلال المؤتمر الحزبي البرلماني حول العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل, قائلا ” إن إسرائيل لا يمكن أن تستنر في الاعتماد على المساعدات العسكرية الأمريكية الحالية بقيمة 3.2 مليار دولار سنويا في الوقت الذي تمر فيه الولايات المتحدة أسوأ أزمة مالية منذ عام 1929″. وأضاف “أن الولايات المتحدة تمر بأزمة ديون بتريليونات الدولارات، وأننا لن نكون سعداء إذا قطعت تلك المساعدات، ولكن يمكننا البقاء على قيد الحياة بدونها”.
واتفق أعضاء الوفد الأمريكي الذي حضر المؤتمر الحزبي البرلماني في الكنيست الإسرائيلي مع ارينز في هذا الأمر, وقالوا “إن المساعدات الأمريكية, على الرغم من تعهدات الرئيس الأمريكي باراك أوباما باستمرارها، لم تعد تخدم مصالح إسرائيل”. وقال السفير الأميركي الأسبق دان كيرتزر “إنه يمكن بعد تلك المباحثات التوصل إلى اتفاق حول كيفية ضمان التعاون الأمني والاستخباراتي في الوقت الذي يمكن فيه الاستغناء عن المساعدات الأمنية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
العميد حمدان بعد لقائه ارسلان: لمشروع وطني واحد لمكافحة الإرهابيين

(أ.ل) – إستقبل رئيس “الحزب الديموقراطي اللبناني” النائب طلال ارسلان وفدا من قوى الحركة الناصرية برئاسة أمين سر الهيئة القيادية العميد مصطفى حمدان، وضم الوفد رئيس حزب “التيار العربي” شاكر البرجاوي، نائب رئيس حزب الاتحاد احمد مرعي، نائب رئيس التنظيم الشعبي الناصري خليل الخليل، مسؤول الاقليم في حزب الإتحاد حسام حجار، وأعضاء قيادة “المرابطون” محمد قليلات وفؤاد حسن، بحضور مسؤول العلاقات السياسية والاحزاب في الحزب الديموقراطي عماد العماد، المستشار الإعلامي سليم حمادة ومدير مكتب أرسلان أكرم مشرفيه.
وبعد اللقاء، قال حمدان: “تشرفنا بزيارة عطوفة الامير طلال ارسلان في هذه المنارة الوطنية التي لطالما كانت الحامية والداعمة لكل ما يجمع شمل هذا الوطن وهي الخصم العنيد لكل من يفتت ويشتت هذا البلد. إذ نحمل معا الهم القومي والوطني الواحد. ونحن ننظر حول ما يجري على أرض سوريا العربية من استهداف للنظام القومي العربي بقيادة سيادة الرئيس بشار الأسد وهو استهداف لكل المقاومين العرب ومحاولة لإضعاف عناصر القوة من اجل تحرير فلسطين والقدس الشريف”.
وأضاف: “ما يجري اليوم على أرض سوريا العربية هو تباشير الإنتصار على جماعات الإرهاب وجماعات سفك الدماء، هؤلاء المخربون ووحدات المستترة الاسرائيلية تحت إسماء داعش وجبهة النصرة والقاعدة. نحن نقول لأهل سوريا اننا دائما معهم والامير طلال هو مرشدنا في هذا الموضوع كما نعلم جميعا بما قام به على أرض جبل العرب من تجميع عناصر القوة في مواجهة هؤلاء الإرهابين والمخربين. فنقول لهم إسوة بالأمير طلال نحن معكم وانتصاركم هو انتصار للأمة العربية كما هو انتصار للوطنيين من اهل لبنان”.
ودعا حمدان الجميع الى “الهدوء والتروي وعدم ادخال لبنان في لعبة تدوير الزوايا والعكس، او زجه في لعبة الارقام في إطار صياغة تشكيل الحكومة والتنبه للخطر الداهم على الكيان اللبناني”، مضيفا: “لا يجوز ان نستخف بما يتعرض له البلد اليوم في ظل وجود مثل تلك التنظيمات الإرهابية التي اصبحت على ارضنا. ان المسألة تخطت مطلق منصب وزاري أو رئاسة جمهورية. إذ يجب وضع خارطة طريق لمحاربة هؤلاء الإرهابيين وحماية البلد. ولا نستبعد ان هؤلاء هم في حالة هدنة بانتظار ما سينتج عن موضوع تشكيل الحكومة ولكنهم لا شك انهم يتربصون للوطن وجاهزون لإحداث خلل امني كلما سنحت لهم فرصة بذلك، لهذا ندعو الجميع الى مشروع وطني واحد لمكافحة هؤلاء الإرهابيين”.
وشدد على انهم “كلقاء قوى الناصرية دائما نسعى مع القيادات الوطنية ولا سيما مع الامير ارسلان الذي هو في الطليعة الى تجميع عناصر القوة من اجل حماية الواقع اللبناني. نحن في خطر داهم، اما ان يبقى البلد او لا يبقى والمسألة تخطت ملف التركيبة الحكومية”.
وختم حمدان: “اتوجه من هذه الدار الى اهلنا في تيار “المستقبل” وأدعوهم للحذر من هؤلاء التنظيمات الارهابية. لا حل الا بوضع خارطة طريق سويا لنحمي الوطن من الإرهاب وعدم ادخاله في اللعبة السياسية التي لا قيمة لها في حال استباح الإرهاب كياننا اللبناني ومجتمعنا”. (انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
زهرا: لا أحد يسعى إلى عزل حزب الله أو بناء سلطة من دون المكوّن الشيعي

(أ.ل) – رأى عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب انطوان زهرا، انه “بسحر ساحر وبشكل غير منتظر رأينا مبادرة حكومية قيل انها من النائب وليد جنبلاط ورئيس مجلس النواب نبيه بري، تعود إلى طرح كان جرى تسويقه من عدة أشهر، وبني على ما قيل انه موافقة 14 اذار على صيغة 8-8-8، في وقت كان فخامة الرئيس قد تبلغ من 14 اذار، بعد اجتماعها مطولا، انها ليست موافقة ولكنها لن تعرقل جهود الرئيسين اذا ارادا تشكيل هذه الحكومة، وهي ستأحذ الموقف الذي تراه مناسبا وستبني على الشيء مقتضاه”.
وأكد في حديث لمصدر إعلامي ان “14 اذار لم توافق سلفا على هذه الصيغة، وان مطلبنا الأساسي في هذه المرحلة وبعد انخراط حزب الله في النزاع السوري، هو تطبيق اعلان بعبدا بتحييد لبنان وانسحاب حزب الله من سوريا، بالاضافة الى المطلب المزمن الذي هو تحرير لبنان من هيمنة السلاح وممارسته الوصاية على الحياة السياسية والدستورية اللبنانية كبديل عن الوصاية السورية منذ العام 2005 وحتى اليوم”.
وذكر ان “حزب الله كان قد عرض صيغة 9-9-6 كصيغة غير قابلة للمناقشة، واليوم نحن امام استحقاقات دولية واقليمية ومحلية تعني نتائجها حزب الله بشكل مباشر، واولها يبدأ الخميس المقبل في 16 كانون الثاني (انعقاد المحكمة الدولية الخاصة بلبنان) وثانيها في 22 كانون الثاني الموعد المفترض لجنيف السوري وثالثها استكمال جنيف الايراني بعد حسم الدور النووي والانتقال الى الدور الاقليمي، وكله قد يرتب انهاء دور حزب الله”.
كما أكد “اننا على تواصل دائم مع تيار المستقبل حول الموضوع الحكومي وهو طرح 5 اسئلة مشروعة، بعضها شكلي وبعضها جوهري، وتتعلق باعلان بعبدا ودور السلاح الذي قراره ايراني وليس عند حزب الله على الرغم من المكابرة، وكل ذلك انطلاقا من ثابتة ان لا أحد يسعى إلى عزل حزب الله أو حركة أمل أو بناء سلطة في لبنان من دون المكون الشيعي، لكن إذا شكلت حكومة من دون إنسحاب حزب الله من سوريا ومناقشة السلاح على قاعدة التخلي عنه، فهل هذا يعني ان المشكلة حلت”؟
وحول حصول “تيار المستقبل” و14 آذار على اجوبة على هذه الاسئلة، قال زهرا: “ان كل ما جرى حتى الان هو حركة موفدين، ولم يجر اي لقاء او اتصال مباشر بين الطرفين (او مع رئيس الجمهورية) منذ انطلاق هذه المبادرة او الدينامية الجديدة، وما زال الامر مقتصرا على تحركات وسطية مكوكية ما زالت في مرحلة جس النبض واستطلاع الاجواء حول امكانية السير في هذه التركيبة او لا”.
أضاف: “ان الرئيس سعد الحريري ابدى مرونة لدراسة هذا الطرح، في التواصل الذي حصل مع فخامة الرئيس”. وتابع: “ان احدا في قوى 14 اذار لم يوافق على شيء حتى اليوم، ومجرد القبول بمناقشة هذا الطرح اعتبر موافقة، وهذا يأتي من النظرة الخاطئة لدى قوى 8 اذار والتي يعممها الاعلام الملتزم بهذه القوى ولا يتصدى لها اعلام 14 اذار لشرح الوقائع كما هي”.
وأكد “حصول اجتماع مطول لقوى 14 اذار امس، والنتيجة الاساسية فيه هي انه مهما كانت الخيارات فسيكون هناك قرار واحد لهذه القوى بالمشاركة في الحكومة او عدمها، وبالدعوة الى تأكيد المبادئ وانتظار ما سيستجد، ولا اخفي ان موقف القوات كان متميزا قليلا”. ورأى ان “السؤال الاول الذي يصر تيار المستقبل على الحصول على جواب له، قبل الارقام والتشكيلة والتفاصيل، هو ما اذا كان بيان بعبدا سيكون مضمون البيان الوزاري، مع الالتزام بتطبيق هذا الاعلان، وهو الشرط الاول عنده لاستمرار المناقشة، على عكس ما توحي به تصاريح 8 اذار، لأن لقوى 14 آذار كم من الشهداء سقط وآخرهم (الوزير محمد شطح) قبل ايام”.
وقال انه “عندما يعلن حزب الله انه مستعد للتخلي عن السياسة الاقليمية التي لا تخدم المصلحة اللبنانية وعن انخراطه في حروب خارج لبنان، تنتهي المشكلة، اما ان يلعب على عامل الوقت وعلى حس الناس خصوصا ان هناك حاجة لحكومة، فأنا اسأل هل مثل هذه الحكومة تحل الازمات؟ ان ارى ان قيامها يفاقم هذه الازمات ولا ينهي المخاطر الامنية والتفجيرات، لان هذه استجرها تدخل حزب الله في سوريا بدليل انها لم تكن موجودة ولم تهدد اي فريق لبناني قبل هذا الانخراط، وبالتالي المشكلة ليست في الارقام والتركيبات ولكن في تورط حزب الله في النزاع السوري”.
أضاف ان المملكة العربية السعودية “ليست معنية بموضوع الحكومة ولا تتدخل فيه، وايجابية تيار المستقبل لا علاقة لها بموقف المملكة، بل لانه يرى ان الناس لم تعد قابلة بعدم وجود حكومة. ونحن نسأل، ماذا يريد الناس الذين صنعوا ثورة الارز وانتفاضة الاستقلال؟ ليس ملكا لنا ان نقوم بتصرفات تخذل جمهور 14 آذار”. ورأى ان “ما حرك مبادرة الحكومة هو اعلان الرئيسين عدم الرغبة في الاستسلام للتعطيل والاستمرار في مسعى تشكيل حكومة جديدة”، واستغرب ان يكون الذين اعتبروا ان الطائف اكل صلاحيات رئيس الجمهورية هم نفسهم يهاجمون الرئيس عندما يحاول ان يمارس صلاحياته”، داعيا الى “عدم الاستهانة بإرادة فخامة الرئيس والرئيس المكلف في تشكيل حكومة الممكن”.
كما دعا الى “حكومة حياديين تدير المرحلة ولا تستفز احدا، والافضل ان تتشكل حكومة اليوم وليس غدا ولكن ليس بشروط 8 آذار وحزب الله الذين عليهم ان يعيدوا النظر في شروطهم وممارساتهم لان لبنان الكيان غير مرشح للاستمرار اذا كان فريق سيستمر في محاولات الهيمنة عليه”.
وختم زهرا: “لكل من اطراف 14 اذار اسلوبه، وتيار المستقبل لن يقدم تنازلات ولن يتخلى عن دماء شهدائه، وهو تيار عابر للطوائف ويمثل الاعتدال”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
وفاة رئيس الوزراء السابق أرئيل شارون

(أ.ل) – ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية اليوم السبت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق توفي ظهر اليوم السبت عن عمر يناهز الــ85 وهو رئيس الوزراء الحادي عشر.
وأضافت الصحيفة العبرية أنه كان بحالة غيبوبة لمدة ثماني سنوات بعد تعرضه لجلطة دماغية عندما كان رئيسا للوزراء.
وأشارت الى ان شارون شارك بحرب لبنان وحرب الغفران وبعد مشاركته بالعديد من الحروب تم اختياره رئيسا للوزراء.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــ
الموسوي: حكومة الأمر الواقع ستعطل الإستحقاقات المقبلة
وستدخل البلاد في مزيد من الفوضى والشلل والإنقسام

(أ.ل)- أكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب السيد نواف الوسوي أن “الاعتداء الذي حصل في حارة حريك كان اعتداء علينا، إلا أنه اعتداء أيضا على اللبنانيين جميعا وعلى لبنان الوطن ولبنان الشعب باختلافاته وانقساماته واصطفافاته، لأن التكفير لا يمكن أن يقبل الآخر المخالف، بل إن هذا التكفير لا يستطيع أن يتحمل ذاته، وها نحن نرى بأم العين كيف أنه في غضون أيام قليلة تجاوز عدد القتلى في الحرب الدائرة بين التكفيريين أنفسهم بضع مئات من القتلى، وعلى شكل مجازر مروعة وتدمير وحشي، وهذا التكفير وإن كان يتوجه اليوم إلى أهلنا وأحبائنا إلا أنه تهديد لكل من هو في لبنان وتهديد لمفهوم لبنان ووجوده القائم على العيش الواحد وعلى العيش المشترك بين أتباع الديانات المختلفة وأصحاب الأفكار المتباينة”.
وقال خلال احتفال تكريمي في أسبوع استشهاد ضحيتي تفجير حارة حريك الشهيدتين ملاك زهوي وإيمان حجازي في حسينية بلدة قبريخا الجنوبية: إن التكفير عدو للانسانية الراقية بجميع أشكالها، ونرى كيف أنه يعيث فسادا في الأرض جمعاء في شرقها وغربها وشمالها وجنوبها دون تمييز في الدين أو في العرق أو في اللون، فبات كل موضع في العالم يشكو من العدوان التكفيري عليه، وباتت السيارات الإنتحارية المفخخة تنفجر في هذا البلد وذاك ولا تتوقف على فئة معينة”.
وتابع: “إننا وإن كنا في المقام الأول كما اعتدنا دائما في الدفاع عن أهلنا، إلا أن مواجهة التكفير هي مسؤولية وطنية يجب أن يضطلع اللبنانيون جميعا للقيام بها، لأن التكفير لن يوفر أحدا منهم، بل إنه ينقلب على ذاته تقاتلا فيما بينهم، ولقد دعونا ونكرر الدعوة إلى اللبنانيين جميعا على اختلاف قواهم السياسية إلى أن يعملوا معا من أجل القضاء على الخطر التكفيري من منطلقاته وفي وسائله لناحية اجتذاذ الفكر التكفيري من جذوره، وتفكيك البنى التحتية للمجموعات الإرهابية التي باتت تنتشر في بعض المناطق اللبنانية، وإن هذا التكفير إن كان يتوجه إلينا اليوم فإنه يتوجه في كل لحظة سواء كان في الغد أو بعده إلى المجموعات اللبنانية بأسرها، وهذا النموذج السوري والعراقي أمامنا، فلم يترك التكفير أحدا إلا وقد استهدفه، فلذلك ندعو الجميع إلى إعلان ما يشبه حالة الطوارىء، فعندما تحصل كارثة ينبغي أن يتجاوز الجميع انقساماتهم ويلتقون معا للعمل على مواجهة هذا الخطر التكفيري الذي يتهدد الجميع، ونحن مستعدون في هذا المجال لوضع جميع امكاناتنا لنكون سوية مع بعضنا البعض، وتحييد خلافاتنا السياسية عن الجهد الموحد اللازم لمواجهة الإرهاب التكفيري، لأن من ينتظر اليوم ويتوانى عن مواجهة هذا الخطر فإنه يغامر بمصيره ومستقبله، ولذلك نحن لا نقبل أن تذهب دماء شهدائنا هدرا، فهذا الدم العزيز الذي أريق تعودنا أن نتحمل إهراقه بصبر وثبات وشجاعة، ونحن من مدرسة قدمت التضحيات ولا زالت تقدم، لكننا لن نتهاون على الاطلاق في احترام أهلنا والحفاظ على أمانهم وسلامتهم، ولذلك كان الجهد ويستمر من أجل توفير الشروط اللازمة لحماية أهلنا، بل لحماية اللبنانيين جميعا”.
أضاف: “إن الإنسانية القائمة على قبول التنوع والتعدد باتت تشعر بالمسؤولية لمواجهة هذا الوحش التكفيري الذي يفتك بالجميع، فالعقيدة التكفيرية هي في جوهرها عقيدة صهيونية، فالصهيوني يرى في نفسه المختار الذي يستبيح الآخرين في دمائهم وأموالهم، وكذلك التكفيري يرى في نفسه المختار القادر على استباحة الآخرين، لذلك نحن كنا أول من واجه العدوان الصهيوني في عام 1982، فكما كان بإمكاننا أن نجد الدواء اللازم لإنهاء العدوان الاسرائليي بشكله الاحتلالي، فإننا بعون الله تعالى قادرون على رد العدوان التكفيري، وإنما ندعو الجميع للانخراط في نيل شرف الدفاع عن لبنان وألا يتأخر عن ركب المواجهة”.
وقال: “إن العقيدة الصهيونية التكفيرية هي اليوم من ينتهز الفرصة لتثبيت نصر جديد للكيان الصهيوني، فالإدارة الأميركية التي لا ترى إلا المصالح الإسرائيلية في المنطقة تعمل اليوم على تكريس يهودية إسرائيل، وهذا يعني فتح الباب أمام تقسيم المنطقة إلى كيانات دينية وطائفية ومذهبية، والقضاء على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى دياره التي هاجر منها، فالإدارة الأميركية اليوم تستغل الجرح النازف في سوريا وفي العراق من أجل تمرير أخطر ما يتهدد هذه الأمة لناحية تكريس الصهيونية في طبيعتها الآحادية التي تستبيح الآخر، ولذلك نقول إن العرب جميعا كما الشعب الفلسطيني سيتأثرون بالآثار السلبية المباشرة لإسقاط حق العودة إلى فلسطين، فهل ينتبه العرب جميعا لغفلتهم ويهبوا إلى مواجهة الخطر الأمريكي الصهيوني الجديد الذي يهدد سلامة كل كيان في المنطقة ويتهدد سلامة الكيان اللبناني؟ وإذا أمعنا النظر نجد أنفسنا نحن اللبنانيون جميعا أمام خطر تكفيري يتهددنا، وأمام خطر صهيوني يداهمنا، فما العمل ونحن أبناء وطن قام على التعدد والتنوع من خلال شراكة حقيقية بين مكوناته، ولذلك كان من الطبيعي ومنذ البدء أن ندعو إلى الشراكة بين القوى السياسية جميعا، وكل من كان يتابع خطابنا السياسي كان يعرف أن شعارنا كان على الدوام الدعوة إلى الحوار وإلى التفاهم وإلى تكريس الشراكة الحقيقية، ونحن كنا دعاة التوصل إلى الصيغ التي تتحقق فيها الشراكة السياسية والوطنية فعلا، وكان من الطبيعي أن نلاقي المسعى الجاري من أجل تشكيل حكومة وطنية جامعة، وأن نلاقي هذا المسعى بإيجابية تامة، لأن اعتقادنا كان على الدوام أن أفضل ما نواجه به الصهيونية والتكفيرية هو تقديم النموذج اللبناني التعددي المتنوع الذي تشعر مكوناته فعلا بأنها تعمل بصورة متوازنة وعادلة في صناعة القرار الوطني الذي يعني الجميع”.
وتابع: “لم نكن نبحث في صيغ مغلقة ومقفلة، بل إننا كنا نسعى دائما إلى أن أي حكومة تتشكل من المفترض أن تراعي المبادىء والقواعد الدستورية التي جرى النص عليها في اتفاق الطائف، وفي طليعة هذه المبادىء والقواعد الدستورية ضمان ميثاق العيش المشترك، فلا تنشأ سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك، لأن أي سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك هي سلطة غير شرعية بحسب ما ينص عليه الدستور في مقدمته، ولذلك ينبغي لكل سلطة تنشأ في لبنان أن تتوفر فيها مقومات العيش المشترك، وهذا يعني تمثيل المكونات اللبنانية جميعا، وهذا ما كنا ندعو إليه، وأن من المبادىء والقواعد الدستورية أيضا هو ما نصت عليه المادة 95 من الدستور اللبناني التي قالت بوجوب أن تتمثل الطوائف بصورة عادلة في الحكومة، وبالتالي فإن أي حكومة حتى تكون دستورية وميثاقية لا بد أن يكون التمثيل فيها للطوائف تمثيلا عادلا، والتمثيل العادل لا يعني التمثيل العددي العادل فقط، بل يعني أن من يؤتى به ممثلا لطائفته يجب أن يكون موضع موافقة من طائفته، وإلا كيف يحسب أنه ممثل لهذه الطائفة وقد فرض علينا فرضا؟ هذا هو إتفاق الطائف الذي قال بأن السلطة الإجرائية هي منوطة بمجلس الوزراء مجتمعا، وقال أن مجلس الوزراء يجب أن يكون التمثيل فيه للطوائف تمثيلا عادلا، وهذا يعني أن الوزراء الذين سيمثلون طوائفهم يجب أن يكونوا موضع موافقتنا وإلا ما كانوا ممثلين لهذه الطوائف، والصحيح أن الدستور أوكل توقيع مرسوم تشكيل الحكومة إلى كل من رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، لكنه نص على وجوب التمثيل العادل، ولذلك ندعو إلى قيام الحكومة الجامعة على أساس التمثيل العادل وفق ما هو منصوص عليه في الدستور وفي اتفاق الطائف”.
أضاف: “إن حكومة الأمر الواقع أيا كانت التسميات التي تطلق عليها سواء حيادية أو غير حزبية أو غير سياسية، فإن كل هذه التسميات تؤول إلى معنى واحد وهو حكومة الأمر الواقع، ومن هنا كان قولنا إن حكومة من هذا النوع هي حكومة فاقدة للشرعية الميثاقية، لأن من فرض فيها ممثلا لطائفته لم يحظ بوافقة طائفته، وكيف سيحظى بموافقة طائفته من دون موافقة الممثلين المنتخبين في الإنتخابات النيابية، وهذا يعني أن الكتل النيابية هي التي توافق على من يمثل الطوائف في مجلس الوزراء؟ فإذا تشكلت حكومة الأمر الواقع فهي فاقدة للشرعية الميثاقية، وفاقدة للشرعية الدستورية لأنها مناقضة للمادة 95 ومناقضة للشرعية الوطنية، ولن تكون حكومة وطنية، بل ستكون حكومة فريق ضيق جدا بعدما تبين أن معظم القوى في لبنان من بكركي وصولا إلى الحزب التقدمي الاشتراكي مرورا بفريقنا السياسي تجمع جميعا على الحكومة المتوافق عليها وعلى الحكومة السياسية الجامعة التي تحظى بتوافق الأطراف، ولذلك نقول إن حكومة الأمر الواقع فضلا عن أنها مناقضة لاتفاق الطائف والدستور فإنها تهدد الحياة السياسية في لبنان، وتهدد سلامة المؤسسات الدستورية، وفي ظرف كالذي نعيشه فإن حكومة من هذا النوع لن تكون قادرة على مواجهة تداعيات الخطر التكفيري والخطر الصهيوني”.
وختم الموسوي: “نجدد الدعوة إلى تفادي السقوط في فخ حكومة الأمر الواقع لأنها ستعطل الإستحقاقات المقبلة، وستدخل البلاد في مزيد من الفوضى والشلل والإنقسام، ونقول ذلك من موقع الإيجابية التامة والمطلقة في التعامل مع الصيغ المطروحة التي تؤدي إلى قيام الشراكة الحقيقية، وإلى إقامة حكومة شراكة وطنية يشعر الجميع في لبنان بأنها تمثله على أحسن وجه وبالشكل الذي يمكن من مواجهة الإستحقاقات بمسؤولية وطنية”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
بقرادوني: تشكيل حكومة وطنية جامعة تجعل إنتخابات الرئاسة قائمة دون عراقيل

(أ.ل) – أشار رئيس حزب “الكتائب” السابق كريم بقرادوني إلى ان “موافقة السعودية على تشكيل الحكومة في هذا الوقت يعود الى شعور السعودية بضغط دولي كبير يريد الحفاظ على استقرار لبنان”.
وفي حديث لمصدر إعلامي، أشار إلى ان “عدم تشكيل الحكومة يشكل إهتزازاً لهذا الاستقرار، وبالتالي فإن السهودية تجاوبت مع حالة عربية ودولية واسعة والاهم بالموضوع أنها رفعت الفيتو عن مشاركة حزب الله في الحكومة”، مؤكداً أن “تشكيل حكومة وطنية جامعة تجعل الانتخابات الرئاسية أمراً قائماً من دون عراقيل”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ

الشيخ منقارة حذر من تشكيل حكومة متسرعة

(أ.ل) – حذر “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام” فضيلة الشيخ هاشم منقارة من تشكيل حكومة متسرعة بات يطلق عليها حكومة الامر الواقع.
الشيخ منقارة وفي تصريح له قال: البلد يحتاج الى تضافر جميع الجهود المخلصة من اجل عملية الانقاذ من الفوضى التي يتخبط بها وليس الى المزيد من الانقسامات ، واضاف فضيلته ينبغي التعلم من التجارب السابقة ومن زمن الحكومتين اللتين قسمتا البلد عمودياً وافقياً بل ان الوضع الحالي بمؤشراته وتداعياته اشد خطورة مع هذا الانقسام الداخلي والتطاحن الاقليمي اضافة الى العجز الدولي المقصود احياناً تجاه ازمات المنطقة.
ولفت فضيلته الى ضرورة الاسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة لأن الاستحقاقات باتت تدهم الجميع وحذر فضيلته من انعكاس استمرار العجز السياسي الوطني على استحقاق انتخاب رئيس الجمهورية المقبل بما يدخل البلاد بفراغ كلي بعد التمديد المعروف في كل الاتجاهات.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
المفتي سوسان التقى السعودي: صيدا تتطلع الى الدولة القوية العادلة

(أ.ل) – إعتبر مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان ان “مدينة صيدا كانت منفتحة بنسيجها الاجتماعي والوطني على شرقها وجنوبها وهي تؤكد على وحدة كلمتها ووحدة صفها متطلعة الى الدولة القوية العادلة والى القوى الأمنية الشرعية وفي مقدمتها الجيش اللبناني وهي تشعر أنها تريد النظام والقانون والدولة بكل مؤسساتها وبوحدتها وبوحدة هذا الوطن وبوحدة أرضه”.
وجاء كلامه بعد زيارته رئيس بلدية صيدا محمد السعودي في مكتبه بالقصر البلدي في المدينة، حيث لفت إلى أن “زيارتنا اليوم هي لنؤكد مع السعودي على كل الثوابت التي تتمسك بها هذه المدينة من خلال مسيرتها، هذه الثوابت في نبذ كل الفتن المذهبية والطائفية،  وان لا تكون حاضنة لاي صوت متطرف في هذه الأوقات والأيام”، متوجها إلى الفلسطينيين بالقول أن “أمنهم من أمن هذه المدينة، وأن أمن هذه المدينة من أمنهم، والمدينة تحرص على أمنهم ووحدة صفهم وعلى قرارهم المستقل الوطني الفلسطيني الحر، وصيدا كانت وما زالت وستبقى مع قضية فلسطين هذه القضية المركزية للأمة العربية والاسلامية”.
بدوره، لفت السعودي إلى أن “الاجتماع مع سوسان يكون دائما اجتماعا مثمرا ونضع النقاط على الحروف كما هي الحال في كل لقاء”، مؤكدا أن “زيارة المفتي هي لجمع كل فرقاء المدينة تحت هدف واحدة وكلمة واحدة،  وهو يسير على هذا الطريق منذ زمن، ومعروف عن سوسان أن أبوابه دائما مفتوحة أمام جميع الفرقاء في صيدا، كما نحن في صيدا ليس لدينا أي باب مقفل وبابنا دائما مفتوح  أمام الجميع ونحترم الجميع”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

 
قولنا والعمل: أي حكومة لا يتمثل فيها الجميع
ولا تحفظ المعادلة الثلاثية هي ميتة

(أ.ل) – عقد المجلس المركزي لجمعية “قولنا والعمل” إجتماعه الشهري في برالياس (البقاع الأوسط) بحضور رئيس الجمعية الشيخ احمد القطان وصدر عن المجتمعين البيان التالي:
• نتقدَّم بأسمى آيات التبريك والتهاني بقرب حلول ذكرى ولادة نبينا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وأسبوع الوحدة الإسلامية سائلين الله تعالى أن تكون مناسبة لتمتين الوحدة فيما بين أبناء الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها
•  طالب المجتمعون رئيسي الجمهوريّة والحكومة عدم تشكيل حكومة أمر واقع من شأنها المغامرة بالبلد وأخذه نحو مزيد من التوتر وضرب وحدته الوطنية والإسلاميّة
• ندعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة تسعى لإيجاد مخارج من الأزمات التي يتخبط بها بلدنا
• حمَّل المجتمعون مسؤولية عدم تشكيل حكومة جامعة للفريق الشباطي الذي يضع العراقيل أمام ولادة الحكومة الوفاقية
• اعتبر المجتمعون أي حكومة لا يتمثل فيها الجميع ولا تحفظ معادلة (الشعب والجيش والمقاومة) بحكم الميتة قبل الولادة 
• دان المجتمعون ما يتعرض له مقام مفتي الجمهورية من إهانة ووضعوها في إطار تحجيم مفتي الجمهورية ليكون ناطقاً باسم سياسة وتوجهات حزب المستقبل
• ندين التفجيرات التي تستهدف المدنيين ونحمّل مسؤولية هذه التفجيرات للخطاب الطائفي المذهبي الذي يسعّر النعرات ويعطي غطاءً لمثل هذه الأفعال الإجرامية
• نستنكر الإعتداء الآثم على مكتبة السائح في طرابلس الفيحاء والعيش المشترك وندعو جميع اللبنانيين ورجال الدين تحديداً لخطاب وطني جامع من شأنه التخفيف
من حدة الإنقسام ويقطع الطريق على من يخطط لفتنة مذهبية أو طائفية في لبنان
• نطالب الدولة بوضع خطط تضبط وضع الأخوة النازحين السوريين وتضع حداً لهذا النزوح العشوائي،كما نحذر من توافد المسلحين التكفيريين الذين يريدون تخريب المنطقة
• ثمّن المجتمعون جهود المؤسسة العسكرية ونجاحها في إلقاء القبض على بعض رموز التكفير والإرهاب ونطالب جميع الساسة في لبنان إعطاء الغطاء الكامل لتحركات الجيش حتى يقوم بمهامه على أكمل وجه ويحفظ لنا الأمن والإستقرار
• دان المجتمعون الإعتداء الآثم على الجيش اللبناني في طرابلس وطالبوا برفع الغطاء عن المسلحين ومعاقبة كل مَن يريد الإخلال بالأمن واستهداف هيبة الجيش اللبناني
• نستنكر ما يتعرض له المسجد الأقصى وإمعان المستوطينين وحكومة العدو في بناء المزيد من المستعمرات.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

تسع منظمات حقوقية: حرمان الحكومة البحرينية للممرض المعتقل
إبراهيم الدمستاني من حق العلاج استهتار بشرعة حقوق الإنسان

(أ.ل) – أدانت المنظمات الحقوقية وهي: (منتدى البحرين لحقوق الإنسان، مرصد البحرين لحقوق الإنسان، والمركز الدولي لدعم الحقوق والحريات، والجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، مركز اللؤلؤة لحقوق الإنسان، منتدى الخليج لمؤسسات المجتمع المدني، مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس”/ فلسطين، مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب، شبكة أمان للتأهيل والدفاع عن حقوق الإنسان)، اقدام الحكومة البحرينية وبالأخص المخابرات العسكرية على حرمان الممرض الصناعي المعتقل أمين سر جمعية التمريض البحرينية إبراهيم الدمستاني من حق الحصول على العلاج بالطريقة المناسبة، معتبرين هذه المعاملة السيئة له إستمرارا لسياسة الإنتقام التي تنفذها الأجهزة الأمنية بحقه بالسجن بسب معالجته لجرحى الإحتجاجات التي وقعت في 14 فبراير 2011 في دوار اللؤلؤة.
وقالت المنظمات الموقعة، وهي من خمس دول عربية: (البحرين، فلسطين، لبنان، مصر، الكويت): “إنّ حرمان معتقل الرأي من حق العلاج؛ حيث لا يسمح له بعلاج الكسر في العظم الأخير بظهره بعلاج مائي، اضافة لمنعه من رؤية طبيبه المختص بحالته، والاكتفاء باعطائه أدوية مهدئة يعد استهتارا فاضحا بشرعة حقوق الإنسان وهو الحق الذي كفله المبدأ 24 من مجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الإحتجاز أو السجن والذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 9 كانون الأول/ديسمبر 1988.
وأبدت المنظمات قلقها الشديد على صحة المعتقل الدمستاني الذي دخل في إضراب عن الطعام 22 يوما احتجاجا على منعه من حق العلاج، خصوصا وأنَّ الدمستاني يعاني من مضاعفات بسبب كسر في ظهره، لافتة إلى أنّ الدمستاني يتعرض لمعاملة غير إنسانية من قبل ضباط السجن في سجن جو، مؤكدة أن الدمستاني هو ضمن أفراد قضية الكادر الطبي البحريني بإقرار المؤسسات الحقوقية الأهلية والدولية وفي مقدمتهم اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق (بسيوني).
ودعت المنظمات إلى مساءلة المتورطين في تعذيب الدمستاني ومحاسبتهم وفق ما ينص عليه القانون الدولي وطالبت المنظمات الحقوقية الأمم المتحدة وخصوصاً الصليب الأحمر الدولي بالتدخل للوقوف على الحالة الصحية للمعتقل إبراهيم الدمستاني ومطالبة الحكومة البحرينية بتأمين حق العلاج المناسب الذي يحتاج له والكف عن المعاملة السيئة للمعتقلين والموقوفين في السجون البحرينية.
التوقيع: (منتدى البحرين لحقوق الإنسان، مرصد البحرين لحقوق الإنسان ، المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات / مصر، الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، مركز اللؤلؤة لحقوق الإنسان، منتدى الخليج لمؤسسات المجتمع المدني / الكويت، مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية “شمس”/ فلسطين، مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب / لبنان، شبكة أمان للتأهيل والدفاع عن حقوق الإنسان / لبنان).(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

مناورة للفهود بمناسبة إنتهاء دورة حول العمليات الخاصة في ضبيه
بصبوص: ثقتنا تكبر وتزداد يوماً بعد يوم بكل قطعات قوى الامن الداخلي

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم 11/1/2014 في ثكنة اللواء الشهيد وسام الحسن- ضبيه، مناورة للسرية الخاصة (الفهود) بمناسبة إنتهاء دورة تدريبية حول العمليات الأمنية الخاصة جرت في مجمع ضبيه بإشراف مدربين من ضباط ورتباء السرية وشارك فيها خمسة عشر ضابطاً ورتيباً ودركياً من عناصر السرية ودامت الدورة لمدّة أربعة أشهر.
حضر المناورة المدير العام لقوى الأمن الداخلي بالإنابة اللواء إبراهيم بصبوص، السفير الكوري في لبنان شوي جونغ إيل (Choi Jong-il)  النائب نعمة طعمة، قائد الكتيبة الكورية العاملة في الجنوب اللبناني العقيد كوريان باتاليون (Korean Bttalion)، قادة الوحدات ورؤساء الشعب في قوى الأمن الداخلي إضافة الى عدد من ضباط ورتباء السرية الخاصّة.
   بدايةً: النشيد الوطني اللبناني، ثم ألقى السفير الكوري كلمةً أشاد فيها بالتعاون القائم بين لبنان وكوريا.
بعدها ألقى اللواء بصبوص كلمةً هذا نصّها:
نحتفل اليوم بتخريج ضباط وعناصر من السريه الخاصة – الفهود في وحدة القوى السيارة, تابعوا دورة مدتها أربعة أشهر, متخصصة في العمليات الأمنية الخاصة, تضمنت تمارين وتدريبات على المداهمة, المواكبة, حماية الشخصيات الهامة, رمايات القناصة, معالجة المتفجرات وغيرها, فتميزوا فيها وأبدعوا وبرهنوا عن كفاءات عالية, وقدرات جسدية هامة, واندفاع وحماسة وخبرة شهد لها مدربوهم, وهذا ليس غريباً عن هذه السرية الخاصة التي شاركت للسنة الثالثة على التوالي في بطولة المحارب السنوية للوحدات الخاصة التي جرت في المملكة الأردنية الهاشمية, بمشاركة 35 فريقاً يمثلون 18 دولة عربية وأجنبية, وشملت فعاليات نهارية وليلية بالرمايات المختلفة وعمليات مكافحة الإرهاب, والعمليات الخاصة, حيث وُضِعَت جميع الفرق أمام تحديات قتالية, واختُبِرَت كافة المهارات القتالية في ظل عمليات غير تقليدية, وحكَّم المسابقة مجموعة من الحكام الدوليين, وجاءَت نتيجة فريق هذه السرية – الفهود أولاً على الفرق اللبنانية ورابعاً على الفرق العربية والأجنبية وحاز على جوائز تمثل شعار المسابقة.
أيها الحضور الكريم ..
إن ثقتنا كبيرة بوحدة القوى السيارة, وبكل أفواجها وسراياها وعلى الأخص بسرية الفهود التي نكلفها بالمهام الدقيقة والحساسة والخطرة, ونجدها دوماً حاضرة وجاهزة لتنفيذها على أكمل وجه.
كما إنّ ثقتنا تكبر وتزداد يوماً بعد يوم, بكل قطعات قوى الامن الداخلي, خاصة بعد ان وضعنا خطة استراتيجية تهدف لتحويل مؤسستنا من مؤسسة تقليدية الى مؤسسة متطورة ومحترفة, تعتمد على الخبرة والكفاءة ومواكبة التطور العلمي والتكنولوجي, ضمن الإمكانيات المتاحة ورغم كل الظروف الراهنة الصعبة التي يمر بها وطننا الحبيب.
ومن اجل ذلك ركزنا على التدريب في كافة وجوهه, انطلاقاً من التدريب الأساسي وصولاً إلى التدريب المتخصص مروراً بالتدريب المستمر, وذلك في كافة مجالات عملنا من الضابطة العدلية والضابطة الإدارية وحفظ الأمن والنظام ومكافحة الجرائم العادية والمنظمة والإرهابية,إضافة الى عملنا في مجال تسهيل حياة المواطنين والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم, مع التركيز دوماً على مبادئ إحترام حقوق الإنسان, ومناهضة التعذيب, وضرورة التعامل مع كافة المواطنين بثقة واحترام وبتجرد وشفافية, ومن هنا كان سعينا أيضاًلتطبيق الشرطة المجتمعية التي تم تدريب العديد من عناصرنا على مبادئها, وسنحتفل الاسبوع المقبل بافتتاح اول مركز شرطة نموذجي في منطقة رأس بيروت, على أمل تعميمه على باقي المناطق اللبنانية في القريب العاجل.
أيها الخريجون ..
أنتم تجسدون اليوم تطلعات مؤسستنا وطموحاتها, فما خرجتم به من هذه الدورة مضافاً الى ثقافتكم الأمنية والعسكرية, يشكل تطوراً بارزاً يجعلكم تكتسبون ثقة الوطن والمواطنين, وأصبحت مسؤوليتكم كبيرة فكونوا على قدر هذه المسؤولية, وتصرفوا دائماً بحزم وحكمة, وضمن أطُر احترام حقوق الإنسان, وتحت سقف القانون, وليكن عملكم مجبولاً بالعزم والنشاط لتحقيق اهداف ورؤية مؤسستنا ومستوحاً من قِيَمها, ومنسجماً مع مدوّنة قواعد السلوك, ومرتكزاً إلى علاقة وطيدة بالمواطنين، مبنياً على أساس الثقة والاحترام.
ايها الخريجون ..
أبارك لكم تخرجكم, وأفتخر بكم وأُهنئكم على ما بذلتموه للوصول الى هذه النتيجة, وعلى جهودكم وجهود زملائِكم وتفانيكم في تنفيذ مهماتكم وتدريباتكم, وعلى المستوى العالي الذي وصلتم إليه, وجعلكم تنافسون القوى الأمنية العالمية, كما أنني أُثني على جهود وكفاءة قائد وحدتكم العميد عبدو نجيم, وضباط هذه الوحدة ورتبائها, وأتوجّه بالشكر الجزيل الى الكتيبتين الكورية والايطالية على ما قدمتاه من مساعدات لمؤسستنا خاصة في مجالي التدريب والتجهيز.
والشكر أيضاً للنائب نعمه طعمه على تقديمه الدعم المعنوي والمادي لانجاز بعض الأعمال الضرورية لهذه الوحدة.
ثم جرى تبادل للدروع التذكارية ، بعدها جرت مناورة وعروض مداهمة ورماية وهبوط على الحبال إضافة الى مناورة مع أحد الكلاب البوليسية.
تلا ذلك توزيع الشهادات على المتخرجين.
وفي الختام أقيم حفل كوكتيل والتقطت الصور التذكارية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
إذاعة: سقوط قذيفة هاون قرب السياج الحدودي مع غزة
 
(أ.ل) – ذكرت مصادر عبرية، فجر اليوم السبت، أن قذيفة هاون أطلقت من قطاع غزة سقطت داخل الأراضي الفلسطينية قرب الحدود. ونقلت وسائل إعلام عبرية، عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن جنودا سمعوا دوي انفجار قرب الحدود مع غزة وتبين فيما بعد أنه ناجم عن محاولة إطلاق قذيفة هاون انفجرت في الجانب الفلسطيني من الحدود.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
 
عصام فرح يطرح باكورة أعماله “متل السكر”

(أ.ل) – طرح الفنان الشاب عصام فرح باكورة أعماله الفنية عبر مختلف الإذاعات المحلية والعربية، وهي أغنية مميزة جداً بعنوان “متل السكر”. الأغنية باللهجة اللبنانية وبنكهة خاصة ومختلفة تحمل بصمة فارس اسكندر من حيث الكلمات واللحن ، توزيع مارك عبد النور، وتسجيل استديو روجيه أبي عقل.
عصام فرح، فنان صاعد، دخل الفن من باب الهواية، فهو لبناني مقيم في إحدى دول الخليج، ويمتهن الأعمال الحرّة. وبناءً على تشجيع الأصدقاء المقرّبين في الوسط الفني، إرتأى خوض التجربة إرضاءً لهوايته ورغبة في توسيع رقعة عمله.
يذكر بأن عصام فرح يستعد حالياً لتصوير “متل السكر” عن طريق الفيديو كليب قريباً، وذلك بعدسة المخرج المبدع سام كيال.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
مخطط إسرائيلي جديد لاقامة حي استيطاني على مشارف مدينة رام الله
 
(أ.ل) – كشفت مصادر اسرائيلية، أن ارييه كينغ مدير عام ما يسمى “صندوق انقاذ اراضي اسرائيل” وعضو بلدية الاحتلال في القدس، يعد في هذه الايام مخططا لاقامة حي استيطاني يهودي في كفر عقب شمالي القدس، وسيقام الحي في اطار حدود بلدية القدس، لكن خلف جدار الفصل.
وقالت اسبوعية “يروشاليم” الاسرائيلية التي نشرت هذا النبأ في عددها امس الجمعة، انه يجري الاعداد لاقامة الحي الاستيطاني على ارض خاصة تمتد على مساحة 22 دونما تقع في الطرف الشمالي- الغربي لكفر عقب على مشارف مدينة رام الله.
وزعمت الاسبوعية العبرية أن يهودا من مؤيدي اليمين لم تكشف هوياتهم اشتروا هذه الارض قبل حوالي عشر سنوات.
وتلاصق الارض المذكورة جدار الفصل من الجانب الفلسطيني، ويتضمن المخطط بناء حوالي 40 وحدة سكنية معظمها ارضية، تقام حولها حدائق وبساتين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *