الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 12 آذار 2015 العدد2825

نشرة الخميس 12 آذار 2015 العدد2825

 

مؤتمر صحافي في غرفة التجارة والصناعة والزراعة
برعاية الحريري ودعم وزارة الداخلية وقيادتي الجيش وقوى الأمن
إطلاق الدورة الثالثة من معرض الأمن في الشرق الأوسط «SMES»

(أ.ل) – عقدت شركة الخدمات الإستراتيجية والأمنيّة المنظّمة لمعرض الأمن في الشرق الأوسط «SMES» مؤتمراً صحفياً في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت، الساعة الواحدة من بعد ظهر الخميس في 12 آذار 2015، وذلك للإعلان عن المعرض الذي سيقام برعاية دولة الرئيس سعد الحريري ودعم رسمي من وزارة الداخلية وقيادتي الجيش وقوى الأمن الداخلي، وعن مؤتمر الأمن ومكافحة الإرهاب الذي سيواكبه، وذلك في مجمّع البيال خلال الفترة بين 8 و10 أيلول 2015. هذا ويتوقع ان تشارك في المؤتمر أكثر من 150 جهة عارضة أميركية وأوروبية وعربية من أكثر من 25 دولة، وستعقد خلاله مؤتمرات حول مواضيع مختلفة مثل التعاون الصناعي الدفاعي، مكافحة الجرائم المالية والأمن السيبراني.
كلمة محمد شقير
تحدث في المؤتمر رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت السيد محمد شقير، الذي أكد أن لا إقتصاد ولا إزدهار ولا نمو مستدام من دون أمن، وأن إقامة معرض للأمن على مستوى الشرق الأوسط في بيروت يعيد للبنان دوره الإقليمي في مجال المعارض والمؤتمرات. وأضاف شقير ان تعزيز الصناعات الدفاعية في العالم العربي وخصوصا في لبنان، يفتح آفاقاً جديدة وواعدة للقطاع الصناعي اللبناني، في صناعات لها اسواق كبيرة في المنطقة، ويوفر أرضية مناسبة لخلق شراكة فعلية بين القطاعين العام والخاص لتنمية هذه الصناعات في لبنان.
كلمة رياض قهوجي
تلى ذلك كلمة الرئيس التنفيذي لشركة الخدمات الإستراتيجية والأمنية السيد رياض قهوجي، الذي أكد ان معرض سميس SMES 2015 هو إمتداد لدورتي 2009 و 2011، والذي ألغيت نسخته عام 2013 بسبب الأوضاع التي شهدها لبنان. وأعلن ان المعرض سينطلق بمؤتمر تحت رعاية قائد الجيش العماد جان قهوجي، يكون ضيف الشرف فيه الرئيس السابق ميشال سليمان، وسيتناول موضوعين رئيسيين هما مكافحة الإرهاب وسبل تطوير وتعزيز الصناعات الدفاعيّة المحليّة في العالم العربي.
قهوجي توقّع أن يشهد المعرض هذا العام إقبالاً قوياً من الشركات الدفاعيّة الدوليّة، نتيجة القرار الدولي بتزويد الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية بما تحتاجه لمحاربة الإرهاب، ولتوفّر السيولة عبر الهبة السعودية للبنان. وأضاف ان معرض سميس يهدف لخلق فرص التواصل بين الشركات الدولية والقطاع الخاص في لبنان والعالم العربي، بهدف نقل التكنولوجيا وإنشاء مصانع في المنطقة تلبّي حاجات الجيوش العربيّة، ولضرورة تشجيع التعاون بين المؤسسّة العسكرية والقطاع الخاص بغية تطوير الصناعات الدفاعيّة المحليّة.
وفي الختام شكر قهوجي المؤسسات الإعلامية طالبا دعمها في تسليط الأضواء على الحدث المهمّ للبنان والمنطقة، وكذلك قيادات المؤسسات الأمنيّة والعسكريّة اللبنانيّة لدعمها المستمرّ، وغرفة التجارة والصناعة على إستضافتها للمؤتمر آملا أن تشجّع خطوتها القطاع الخاص اللبناني على إيلاء المعرض الإهتمام المطلوب.
وفي الختام دار نقاش طرحت خلاله أسئلة ركزت على دور القطاع الخاص بالتعاون مع القطاع العام، وعن دور الطلاب في الجامعات وقدرتهم على الخلق والتحول الى شركاء في مجال الصناعات الدفاعية.
الدورتين السابقتين من SMES
أقيمت الدورة الأولى من معرض SMES في20-22 نيسان 2009، برعاية رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال سليمان، وبدعم من قيادة الجيش اللبناني ومديرية قوى الأمن الداخلي؛ وشارك فيها أكثر من 85 شركة أمنية ودفاعية من 15 دولة.
وعقدت الدورة الثانية من معرض سميس 2011 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء السابق الرئيس نجيب ميقاتي، وبدعم كل من مديرية قوى  الامن الداخلي وقيادة الجيش.-انتهى-
———–
فقيه شارك في اجتماعات منظمة العمل العربية في القاهرة

(أ.ل) – شارك نائب رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية نائب رئيس الإتحاد العمالي العام حسن فقيه في اجتماعات الدورة الثانية والثمانين لمجلس إدارة المنظمة التي عقدت في القاهرة.
وأشار فقيه الى انه “جرت مناقشة جدول مؤتمر المنظمة الذي سيعقد نهاية شهر نيسان المقبل في الكويت، كما جرى عرض ومناقشة ورقة العمل التي قدمها من قبل مجلس الإدارة ولجنة الحريات النقابية في المنظمة للمرة الثانية، وهي بعنوان “لتعزيز التماسك النقابي العربي”، وتهدف الى توفير المخارج للأزمة النقابية العربية وتقديم الحلول”.
وأكد “حرص المنظمة ايجاد مساحات للتلاقي والحوار لتفعيل عمل المنظمة وضمانة حقوق العمال العرب الذين يتعرضون للظلم والتعذيب، وخصوصا العمال في فلسطين، في ظل الإحتلال الإسرائيلي الظالم والقمعي، وكذلك ما استجد من ظلامة للعمال في بعض الدول العربية الملتهبة أمنيا والمضغوطة اقتصاديا إضافة الى تهميش العمال وانعدام فرص العمل والحرمان من الضمانات الصحية والإجتماعية”.-انتهى-
———–
توضيح حول تناقل بعض وسائل الإعلام أخباراً عن وجود محاولات
تجري لتسوية وضع المطلوب الفار فضل شمندور الملقّب بفضل شاكر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش –  مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الخميس 12/3/2015 التوضيح الآتي:
تناقل بعض وسائل الإعلام أخباراً عن وجود محاولات تجري لتسوية وضع المطلوب الفار فضل شمندور الملقّب بفضل شاكر، ومن ضمنها اتصالات تجري مع قيادة الجيش في هذا الشأن.
لذا توضح قيادة الجيش بأنها غير معنية من قريب أو بعيد بهذه التسويات، وأن المعالجة الوحيدة لقضية المطلوب المذكور، تكمن في مبادرته إلى تسليم نفسه إلى الجيش أو القوى الأمنية، ليصار الى التحقيق معه وإحالته على القضاء المختص، تمهيداً لإصدار الأحكام القضائية المناسبة بحقه، وتؤكد هذه القيادة أن لا تسوية على دماء شهداء الجيش والمواطنين تحت أي ظرف أو اعتبار، ولا تفريط بالعدالة الكفيلة وحدها بكشف الحقائق وضمان حقوق الجميع.-انتهى-
———-
 الاتحاد العمالي: إقرار مشروع سلسلة الرتب خطوةً مهمّة باتجاه التقاعد والحماية الاجتماعية

(أ.ل) – صدر عن الاتحاد العمالي العام في لبنان بياناً جاء فيه:
 يعتبر الاتحاد العمالي العام في لبنان أنّ دعوة اللجان النيابية المشتركة لمناقشة وإقرار مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب التي باتت عبئاً ثقيلاً يكبّل حقوق موظفي القطاع العام في الإدارة والأسلاك العسكرية والأمنية والأساتذة والمعلمين في المدارس الرسمية والمتقاعدين هي خطوة إيجابية باتجاه الحلّ المعجّل لا سيما أنّ الأمر أشبع درساً في أكثر من لجنة نيابية مشتركة ووزارية ومع ممثلي هيئة تنسيق روابط المعلمين والأساتذة وموظفي القطاع العام مع التأكيد على أنّ تمويل سلسلة الرواتب تأتي من واردات الخزينة ومن الضرائب المباشرة خصوصاً الضرائب على الريوع والأرباح وأيضاً من سدّ مزاريب هدر المال العام في واردات الجمارك في المرفأ والمطار والمعابر البرّية بالإضافة إلى الدوائر المالية والعقارية التي شنّ وزير المال حملة عليها لمكافحة الفساد والرشوة ولقمعها ممّا يكفي الخزينة من واردات تؤمّن كلفة الخزينة وأكثر. ما يعفي الأجراء والموظفين من أعباء الضرائب الغير مباشرة وزيادة الضريبة على القيمة المضافة وغيرها من الرسوم الجائرة خصوصاً رسم الاستهلاك الداخلي على المشتقات النفطية لا سيما البنـزين ما يثقل كاهل ذوي الدخل المحدود ويفقد تصحيح سلسلة الرتب والرواتب قيمتها ويزيد الأعباء على القدرة الشرائية ممّا يستدعي تصحيح الأجور فوراً خاصةً وأنّ ارتفاع معدلات التضخم بلغت ما يفوق الـ 37% من نسب غلاء المعيشة.
 كما أنّ تعجيل لجنة الإدارة والعدل بالموافقة على اقتراح القانون القاضي بتعديل قانون الضمان الاجتماعي لجهة استفادة المضمونين من التغطية الصحية والاستشفائية بعد بلوغ سن التقاعد وفق التعديلات التي أجمعت عليها لجنة الصحة النيابية يدفع بهذا القانون للتصويت عليه في أول جلسة نيابية تشريعية باعتباره أهمّ المواضيع الضرورية التي تؤمّن خدمة المواطنين.
 ويرى الاتحاد أنّ إقرار هذا المشروع يعتبر خطوةً مهمّة باتجاه التقاعد والحماية الاجتماعية كبديل عن نظام نهاية الخدمة القائم حالياً والذي لم يعد يعمل به في أكثر بلاد العالم تخلفاً خاصةً وأنّ وجود أكثر من نظام يتعلّق بالأجراء هو مخالفة صريحة للدستور اللبناني ولوحدة التشريع.-انتهى-
———-

أربعة ضباط في الامن العام أقسموا اليمين القانونية

 (أ.ل) – أقسم أربعة ضباط من المديرية العامة للأمن العام اليمين القانونية أمام الرئيس الأول لمحكمة استئناف بيروت القاضي طنوس مشلب، في الأولى من بعد ظهر اليوم، بحضور العميد نبيل حنون والعقيدين وديع خاطر وعدنان شعبان.
 والضباط الجدّد هم: المقدم مرشد حاج سليمان، المقدم عبد الرحمن عيتاني، المقدم هادي أبو شقرا والملازم بول سايد إبراهيم.
 بعد أداء القسم تمنّى القاضي مشلب للضباط الجدد التوفيق في عملهم في الأمن العام.-انتهى-
———-
بري دعا الى جلسة مشتركة للجان في 17 الحالي لمتابعة درس السلسلة والتقى زواراً

(أ.ل) – دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري لجان: المال والموازنة، الادارة والعدل، الدفاع الوطني والداخلية والبلديات، التربية والتعليم العالي والثقافة، الى جلسة مشتركة، عند العاشرة والنصف من قبل ظهر الثلثاء 17 الحالي، لمتابعة ودرس ما توصلت اليه سلسلة الرتب والرواتب في القطاع العام.
نائب الرئيس الهندوراسي
استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة نائب رئيس جمهورية الهندوراس ريكاردو انطونيو الفاريز أرياس على رأس وفد رسمي، وبحضور المستشار الاعلامي علي حمدان.
وبعد الزيارة اعرب نائب الرئيس الهندوراسي عن سعادته لزيارته لبنان كوفد رفيع المستوى للمرة الاولى، منوهاً بالمحادثات التي اجرها مع الرئيس بري حول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، وكذلك الوضع في المنطقة.
وقال: نحن نحاول ان نطلع ونتعرفّ اكثر على لبنان والمحيط، وعلى الشعب اللبناني والوضع الاقتصادي، وسبل تقوية العلاقات بين بلدينا حيث هناك قواسم مشتركة عديدة بيننا.
واذ اشار الى رغبة رئيس الجمهورية في الهندوراس تحسين وضع بلاده في كل المجالات،  قال ” ان زيارتنا هي لتقوية العلاقة مع لبنان، ولوضع هندوراس على خريطة الشرق الاوسط ولبنان لانه استناداً الى ما سمعناه من الرئيس بري فإن هناك عدداً كبيراً من اللبنانيين يعيشون في بلدان الانتشار في العالم، ولكن ربما لسبب او لآخر فإن الجالية اللبنانية في هندوراس قليلة جداً وهم اصدقاء لنا، وليس كما في البرازيل والمكسيك والسلفادور وغيرها، ونحن نفتح زراعينا للبنانيين في هندوراس”.
وفد جامعة القديس يوسف
وكان الرئيس بري استقبل وفداً من جامعة القديس يوسف برئاسة رئيس الجامعة الاب سليم دكاش.
القائمة بأعمال السفارة العراقية
واستقبل بعد الظهر القائمة باعمال السفارة العراقية في لبنان السيدة به ري خان شوقي، والقنصل وليد العيسى، وجرى عرض التطورات الراهنة في المنطقة.-انتهى-
———-
زورق حربي إسرائيلي خرق  المياه الإقليمية اللبنانية لمسافة 250 متراً

(أ.ل) –  صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
عند الساعة 04.55  من صباح اليوم، أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي على خرق المياه الإقليمية اللبنانية قبالة رأس الناقورة لمسافة 250 متراً لمدة 5 دقائق، ثم عاد باتجاه المياه الإقليمية الفلسطينية المحتلة، وقد جرى التنسيق بين الجيش وقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان لمعالجة الخرق المذكور.-انتهى-
———–

شهيب بحث إنعاش قطاع الزهور وتفعيل اللجان الزراعية

(أ.ل) – استقبل وزير الزراعة أكرم شهيب في مكتبه في رياض الصلح، وفداً من نقابة مزارعي الأزهار والشتول في لبنان في حضور النقيب روجيه معوّض وأعضاء النقابة، وتمّ التداول في مسألة تنظيم ودعم قطاع الزهور والشتول وإدخاله ضمن نطاق المشاتل الزراعية ومسألة التعويض عن الكوارث الطبيعية الخاصة بالأزهار.
كما تطرّق البحث إلى إعادة جدولة الديون للمزارعين من قبل المصارف و”كفالات” ومصرف لبنان وضبط الغش في أسعار فواتير استيراد الزهور لحماية المنتجات اللبنانية واستعمال الكائنات الطبيعية لمكافحة الأمراض عوضاً عن استعمال المبيدات وتصنيف القطاع الزراعي للزهور بالتساوي مع القطاعات المنتجة كافة. وتمّ الإتفاق على تعيين لجنة لمتابعة القضايا المتعلقة في قطاع الزهور لإنعاشه.
كما دعا الوفد الوزير شهيب إلى رعاية افتتاح معرض الزهور الذي تنظّمه نقابة مزارعي الأزهار والشتول سنوياً، وذلك يوم الأربعاء في 18 الجاري عند الثالثة بعد الظهر في الدورة مقابل “الفوروم دي بيروت”.
من جهة ثانية، استقبل شهيب وفداً من اللقاء الوطني للهيئات الزراعية في البقاع، ضمّ رئيس اللقاء جهاد بلوق وعدداً من أعضاء اللقاء وممثلين عن التعاونيات في البقاع، حيث تمّ بحث موضوع تفعيل عمل اللجان الزراعية المتخصصة وفق أنواع الزراعات ومشاركة الهيئات الزراعية العاملة على الأرض لهذا الهدف.
كما بحث المجتمعون موضوع الأضرار الناتجة عن العوامل الطبيعية وعدم التعويض على المزارعين والدّعوة إلى بحث الموضوع مجدّداً في مجلس الوزراء. وتطرّق البحث إلى موضوع صندوق التعاضد للكوارث، كما شدّد المجتمعون على ضرورة اتخاذ الإجراءات الهادفة إلى وقف تهريب الحليب والحدّ من استخدام الحليب المجفّف في معامل الأجبان والألبان. واقتُرح تشكيل لجنة تضمّ الوزارات المختصّة والهيئات الزراعية والتعاونيات وأصحاب المعامل، وتديرها وزارة الزراعة لدعم هذا القطاع. وتمّ الإتفاق على عقد اجتماعات متواصلة للوصول إلى حلول للمواضيع العالقة، وحُدّد موعد للقاء سيتمّ الأسبوع المقبل.-انتهى-
———-
قهوجي بحث مع القادري الأوضاع العامة في البلاد

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة ظهر اليوم، النائب زياد القادري وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد.-انتهى-
————


فرنجيه عرض مع سفير جنوب افريقيا التطورات

(أ.ل) – استقبل رئيس “تيار المرده” النائب والوزير السابق سليمان فرنجيه سفير جنوب افريقيا شون بينيفلدت، في دارته في بنشعي، وعرض معه التطورات الراهنة في البلاد.
وعقد اجتماع شارك فيه السيد جان بطرس عن “المرده”.-انتهى-
———–
يوسف من لاهاي: الحريري شدد امام غزالي أن يكون للبنانيين يد في حكم بلدهم

(أ.ل) – اكد النائب غازي يوسف، خلال الادلاء بشهادته امام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، “ان الرئيس رفيق الحريري كان إنسانا عربيا يحب بلده ويحب مبادئه”، مشيرا الى ان قول غزالي للحريري اننا نحبك هو مجرد كلام لا يدل على حقيقة إحساس النظام السوري تجاهه”. وأعلن ان الحريري عاد في العام 2000 إلى الحكومة بقدرته الإنتخابية على حصان أبيض من صنعه وليس من صنع السوريين”، وقال: “لم يكن ليعود على حصان أبيض بقرار سوري وكان يعلم أن لبنان لن يستقر إذا ما ظل تحت القبضة السورية”.
وأشار الى ان “الحريري كان مؤمنا بأنه لا يجب أن يقال شيء يمس الشعب السوري وكان يكن الإحترام للجميع”. وبعد إعادة عرض قسم من تسجيل صوتي لإجتماع الرئيس الحريري وغزالي وأيوب، قال يوسف: “كان الرئيس الحريري يعتبر أن لدينا رئيسا واحدا هو الرئيس السوري وليس رئيسين”، مشيرا الى انه “عبر أمام غزالة عن قناعاته الراسخة وشدد على أن يكون للبنانيين يد في حكم بلدهم”.
واعلن يوسف “ان الحريري كان راضيا ألا يكون هناك عداوة بين لبنان وسوريا على أن يحكم اللبنانيون بلدهم بأنسفهم”، مؤكدا انه “لو قال الرئيس الحريري لغزالي إننا ضد سوريا لكان كمن يوقع على ورقة انتحاره أو قتله”. وقال يوسف: “أراد الحريري من الإجتماع مع غزالي إيصال رسالة إلى الوصي السوري مفادها أنه لن يغير قناعاته”.
وفي الاولى من بعد الظهر، رفعت المحكمة جلستها للاستراحة.-انتهى-
———–
حفل تخريج دورتين في فرع المكافحة بحضور مدير المخابرات والسفير الاميركي

(أ.ل) – أقيم ظهر اليوم في معسكر فرع مكافحة الإرهاب والتجسس في اليرزة حفل تخريج دورتي ”  تفتيش مسرح إنفجار ومعالجة عبوات غير نظامية”، تابعهما عسكريون من مديرية المخابرات ولواء الدعم – فوج الهندسة، بإشراف فريق تدريب أميركي متخصص، حضره مدير المخابرات العميد الركن ادمون فاضل والسفير الأميركي في لبنان السيد  ديفيد هيل،  ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي جان فهد، والنائب العام التميزي القاضي سمير حمود، ومفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، وقاضي التحقيق العسكري الأول القاضي رياض أبو غيدا، إلى جانب عدد من ضباط الجيش وقوى الأمن الداخلي. وفي ختام الحفل جرى تسليم الشهادات للمتخرجين، وتقديم دروع تذكارية لأعضاء فريق التدريب الأميركي.-انتهى-
———–
حوري: ما تحقق في حوار المستقبل وحزب الله معقول ومقبول

(أ.ل) – اشار عضو “كتلة المستقبل” النائب عمار حوري في حديث إلى مصدر إعلامي أن “جلسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي كنا فيها على موعد مع شهادة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، حيث رأينا رجل دولة يتعاطى مع الشأن العام بمسؤولية بعيدا عن الحسابات الشخصية الضيقة وعن رغبة الوصول الشخصي إلى موقع معين، كما يغلب المصلحة الوطنية عن اي مصلحة أخرى، هذه التفاصيل التي ستستكمل بتفاصيل اخرى تؤكد مجددا أن خسارة الرئيس الحريري لا تعني فقط جمهوره، إنما هي خسارة فادحة للبنان والعرب، في المقابل إن على قوى 14 آذار مسؤولية كبرى بعد مرور 10 سنوات على هذه الجريمة، وفي نفس الوقت وفت قوى 14 آذار بإنطلاق المحكمة الدولية، هذه الإنطلاقة التي جسدت آمالا عريضة للشعب اللبناني في الحرية والسيادة والإستقلال في منطق لبنان الدولة أولا وفي منطق العيش الواحد المشترك، وفي منطق إحترام المساحات المشتركة بين اللبنانيين”.
اضاف “هذه ما من شك مسؤولية كبرى، وبرأيي قوى 14 آذار قادرة تماما على تحمل هذه المسؤولية، وهي ستسعى من خلال مؤتمرها الثامن لتؤكد مجددا أنها برغم كل التضحيات التي قدمتها من الرئيس الشهيد رفيق الحريري إلى باقي الشهداء والشهداء الأحياء، ستؤكد مجددا أنها تبارك ما أنجزته من إيجابيات وتستخلص العبر من السلبيات أو من الاخطاء التي مرت، وهي تملك الشجاعة الأدبية والقدرة على تأكيد ذلك، لذلك فإن يوم السبت سيكون محطة أساسية وهامة جدا في مسيرة قوى 14 آذار في مؤتمرها الثامن من خلال إطلاق المجلس الوطني من ناحية ومن خلال تأكيد الإيجابيات وتجاوز السلبيات التي مرت بها”
سئل: هل ترى أن إطلاق المجلس الوطني يحمل إيجابيات منتظرة؟
 أجاب: “بكل تأكيد، إن حركة 14 آذار هي حركة ديموقراطية متنوهة، وحركة تمثل مروحة من الشخصيات والأحزاب، وربما نحن في السنوات الماضية لم نعط حقا كافيا سواء للشخصيات المستقلة أو للمجتمع المدني داخل قوى 14 آذار أو لبعض أطياف المجتمع اللبناني، هذه الفكرة طرحت في الـ2011 ومنذ 4 سنوات تخضع لنقاش معمق، هذا المجلس سوف يشكل إطارا ممتازا وحقيقيا لتفاعل كل الآراء وتصويب الأخطاء وإحداث دعم كامل للتوجهات المشتركة ولترسيخ هذه الديموقراطية داخل قوى 14 آذار”.
اضاف “خلال السنوات الماضية ربما كانت هناك ملاحظات للبعض على تشكيل المجلس، ولكن اعتقد أننا وصلنا إلى مرحلة تمت فيها معالجة كل هذه الملاحظات”، مشيرا إلى أن السبت المقبل سيشهد حقا نقاشا حقيقيا داخل قوى 14 آذار. اليوم وصلنا إلى مرحلة سيعبر فيها المجلس الوطني عن كل أطياف 14 آذار، نحن لا يمكننا القول في 14 آذار أننا كأحزاب أو تيارات نحتكر جمهور 14، إن الأغلبية الساحقة من جمهور 14 خارج إطار الأحزاب وخارج إطار التيارات وخارج المجموعات المؤطرة، هي تنتسب بقناعتها إلى 14 آذار دون قناة تنظيمية وسيأتي المجلس ليعبر ليس فقط عن الأحزاب والتيارات داخل 14 آذار وهذا مهم، لكن الأهم من ذلك أن يعبر هذا المجلس عن الشخصيات المستقلة وعن المجتمع المدني”.
واشار حوري الى ان “إنتخاب رئيس الجمهورية كان وسيبقى يشكل البوابة والأساس والمدخل الحقيقي لمعالجة كل ما نعانيه اليوم على المستوى المعيشي والتشريعي والإقتصادي، كان واضحا أمس في الجلسة العشرين من يريد إنتخاب الرئيس ومن يعطل الإنتخاب”، معتبرا “ان التعطيل له بعد إقليمي حيث نسمع كل يوم تصاريح إيرانية تتحدث عن إمبراطوريتهم وعن مجدهم الغابر”.
واكد “إن من يعطل هو من يرهن هذه الورقة ويجعلها بيد الآخرين إقليميا على ورقة المفاوضات الدولية والملف النووي، لذلك هذا البعض يقر بهذا التوجه دون حرج، هناك من يتعاون مع هذا البعض لتسهيل التعطيل من خلال الإمتناع عن حضور الجلسات”.
وتابع: إن “الحوار مطلوب خصوصا، إذا كان يخدم الحوار الوطني الأوسع والأشمل، والوضع المثالي للحوار هو أن يكون داخل المؤسسات الدستورية، لكن نتيجة التعقيدات التي تمر في لبنان، هناك ضرورة لهذه الحوارات في محاولة لإيجاد خرق ما في المواضيع التي نناقشها”. ورأى ضرورة “إيجاد خرق في الرئاسة وليس إسم الرئيس، طبعا إلى جانب تخفيف الإحتقان المذهبي ومنع الإنعكاسات الإقليمية على الداخل اللبناني”، مؤكدا أن “الحوار حقق بعض الجزئيات، سواء في موضوع الصور واللافتات أو لجهة الخطة الأمنية وتوسيع إنتشارها، وإن كنا حتى الآن لم نصل إلى نتائج باهرة، إننا نعتبر أن ما حققناه حتى الان معقول ومقبول. هذا بالنسبة لحوار حزب الله مع المستقبل. أما في حوار القوات اللبنانية والتيار العوني فإنه لا شك يساهم في مكان ما في تخفيف الإحتقان وربما يؤدي في مكان ما سواء بإتجاه التيار الوطني الحر أو بإتجاه حزب الله لمحاولة إقناع الفريق الآخر بلبننة الإستحقاقات وجعل إنتخاب الرئيس ضرورة لبنانية ملحة قبل المصالح الإقليمية، نأمل أن ننجح في هذا الإتجاه”.-انتهى-
———–
لجان مخيم برج البراجنة زارت الخنسا شاكرة تقديمات بلدية الغبيري

(أ.ل) – قام وفد من اللجان الشعبية لمخيم برج البراجنة، بزيارة الى بلدية الغبيري، حيث استعرض مع رئيسها محمد سعيد الخنسا، ورئيس لجنة الاشغال سليمان شمص جملة من القضايا الحياتية والخدماتية، التي يحتاجها المخيم على ضوء تضاعف عدد المقيمين فيه نتيجة الاحداث في سوريا.
 بدوره، شكر ابو بدر يوسف باسم الوفد، “بلدية الغبيري بشخص رئيسها المقاوم على الخدمات التي قدمتها مؤخرا كالإنارة والتشجير”، مبديا “جملة من الهواجس الحياتية وخصوصا عند مواجهة أي حريق محتمل داخل الاحياء الداخلية”.
 من جهته، اكد الخنسا امام الوفد ” طبيعة العلاقة الأخوية والانسانية التي تربط المخيم بمحيطه البلدي”، طالبا من فريق عمل البلدية “متابعة القضايا المطروحة بغية معالجتها في أسرع ما يمكن، والحرص على طمأنة الوفد وتبديد هواجسه لجهة معالجة أي حريق محتمل”.
ولفت الى أن “مركز الطوارىء المواجه للمخيم كفيل بانجاز المهمة على احسن ما يكون”.
وفي الختام، قدم أعضاء الوفد درع الشكر والتقدير الى الخنسا، آملين دوام التعاون لما فيه المصلحة العامة المشتركة.-انتهى-
———-

التقى العميد حمدان على رأس وفدٍ من الهيئة القياديَّة لـ”المرابطون”
علي فضل الله: نعمل لمواجهة أكبر خطّ تماس يُراد صناعته بين السنَّة والشّيعة

(أ.ل) – اعتبر العلامة السيّد علي فضل الله أنَّنا نعيش في مرحلة هي الأخطر في واقعنا العربيّ والإسلاميّ المعاصر، محذّراً من سعي البعض لصناعة أكبر خطّ تماسّ بين السنّة والشّيعة في المنطقة، داعياً إلى اعتماد خطاب عاقل وحكيم أمام هذه المخاطر. من جهته، شدّد العميد مصطفى حمدان على دعم الجيش اللبناني، وتوفير أكبر غطاء سياسيّ له.
استقبل سماحته وفداً من الهيئة القياديَّة للناصريّين المستقلّين “المرابطون”، برئاسة العميد مصطفى حمدان، حيث جرى عرض للأوضاع العامَّة في لبنان والمنطقة.
وأكّد العميد حمدان خلال اللقاء أهمية تضافر جهود اللبنانيين وتوحدّهم خلف الجيش اللبناني، الذي يمثّل ضمانة أساسيَّة لحماية أمنهم وصون وحدتهم، لافتاً إلى أنَّ الجيش أثبت أنَّه قادر على حماية البلد في مواجهة الحركات المتطرّفة والتكفيريَّة، وخصوصاً في الأسابيع والأشهر الفائتة، داعياً إلى توفير الغطاء السّياسيّ المتواصل له، حتّى يتمكّن من تحصين البلد، لأنَّنا أمام استحقاقات قد تكون أصعب وأخطر.
وأشار إلى أنَّ الوضع في المنطقة لا يزال دقيقاً وصعباً، مشدّداً على مواجهة الفتنة من خلال المنهج الّذي أرساه سماحة المرجع الراحل السيّد محمّد حسين فضل الله، في الابتعاد عن الحساسيّات المذهبيّة والطائفيّة، والعمل بعقليّة رساليَّة منفتحة على الجميع.
من جهته، رأى العلامة السيّد علي فضل الله أنَّنا نعيش في مرحلة هي الأخطر في واقعنا العربيّ والإسلاميّ المعاصر، كونها مرحلة صناعة الفتن واستثمارها على مختلف الصعد، وأخطرها الفتن المذهبية، الّتي يُعمل لها من العراق إلى سوريا إلى اليمن، حيث تستمرّ الخطط لاستثمار المشاكل السياسيّة في إطار مذهبي وطائفيّ.
واعتبر سماحته أنَّ المرحلة تحتاج إلى خطاب مختلف، بالنَّظر إلى أنَّنا على فوّهة بركان مذهبيّ وطائفيّ وسياسيّ وأمنيّ، والأخطر في هذا المجال، هو سعي البعض لصناعة أكبر خطّ تماس مذهبيّ في المنطقة بين السنَّة والشيعة.
وأضاف: “إنَّ العمل المخابراتيّ والإعلاميّ يتركّز على مذهبة كلّ شيء وتطييفه. ولذلك، نحتاج إلى الأصوات العاقلة والشَّخصيَّات الحكيمة الَّتي تعرف كيف تخاطب الناس بعيداً عن الغرائز، وتستثير فيهم الإحساس بأهميَّة الوحدة الوطنيَّة والإسلاميَّة والعروبيَّة، وما إلى ذلك من عناوين الوحدة، لأننا نخشى أن تكون الوحدة أصبحت من الممنوعات في هذا الجوّ الملتهب في المنطقة، والَّذي يتغذّى من صراع المحاور”.
وكان سماحته استقبل رئيس المركز العربيّ للحوار، سماحة الشيخ عباس الجوهري، يرافقه نائب رئيس اللقاء العلمائي، سماحة السيّد ياسر إبراهيم، ومدير العلاقات العامَّة في المركز كاظم عكر، حيث جرى التَّداول في الأوضاع السياسيَّة العامَّة في لبنان والمنطقة.-انتهى-
———–
عبد الأمير قبلان التقى وفد عراقي:
الخطاب المعتدل مطلوب بشدة لترسيخ روح المودة بين المسلمين

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، وفدا عراقيا ضم: السيد أفضل الشامي نائب الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة، الشيخ صلاح الخفاجي مسؤول قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة، الحاج جواد الحسناوي مدير مكتب الامين العام للعتبة العباسية المقدسة، الشيخ عبد الامير المنصوري مسؤول التوجيه الديني في العتبة الحسينية، ربيع الشحادة، الذين وجهوا الدعوة اليه للمشاركة في مهرجان “ربيع الشهادة” الذي يقام في كربلاء المقدسة، وكانت مناسبة تم خلالها التباحث في التطورات على الساحة العراقية.
ونوه قبلان “بمواقف المرجع الديني الامام السيد علي السيستاني التي تتسم بالحكمة والاعتدال وتسهم في اشاعة اجواء المحبة والمودة بين العراقيين وتحصن وحدتهم وتعزز تعاونهم لما فيه حفظ العراق ارضا وشعبا ومؤسسات، وعلى العراقيين ان يلتزموا بتعليمات وتوجيهات المرجع السيستاني التي تحفظ وحدة العراق واستقراره”.
واكد قبلان على ضرورة “التزام نهج الاعتدال في العمل السياسي في مواجهة التطرف والتكفير الذي ينهش جسم الامة في وحدتها واستقرارها، فالخطاب المعتدل مطلوب بشدة لترسيخ روح المودة والتعاون بين المسلمين بما يحفظ عزة الامة ومكانتها”.-انتهى-
———–
رسالة من جبري إلى رئيس الجمهورية اللبنانية (المفترَض)
 
(أ.ل) – فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية (المفترَض) تحية سلام ومواطنة كريمة، أما بعد، فنحن مع الأمن العام والنظام الداخلي والاستقرار، فهو فريضة مُحكمة، لكنّ الذي يحدث مع أهلنا السوريين من ذلّ واضطهاد ومنع للدخول من خلال البوابات الرسمية هو عنصرية وتفتيت للشعوب، وعدم معاملة جميع الناس بسياسة واحدة، وتنكّر لأواصل المعروف ومعاهدات التعاون والتنسيق بين شعب واحد في دولتين.
الله عز وجل يقول: { فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم. أولئك الذين لعنهم الله فأصمّهم وأعمى أبصارهم} لا نستطيع نسيان ما قدّمته سورية وشعبها لإخوانهم اللبنانيين منذ الانفصال عن سورية، لا سيما عام 2006م خلال العدوان الصهيوني على لبنان، وما نشاهده حالياً هو قطع للأوصال وزرع للبغضاء ودفع للأخوة السوريين للخروج إلى دول تجنّدهم (مثل تركيا) غصباً مع المجموعات الإجرامية ضد أهلهم في سورية، أو لعودتهم إلى مناطق تتحكم فيها هذه المجموعات المخرّبة.
لا بد لنا أن نتحسّب لقادم الأيام، لمصلحة اللبنانيين مع سورية الشقيقة.
فالمطلوب اليوم من كل مسؤول يعمل لخدمة لبنان التدخُّل لإعادة الأمور إلى نصابها من اتفاقيات الأخوّة بين الدولتين الوطنيتين، والضبط الأمني له وسائله وطرقه المعروفة لدى أهل الاختصاص.
فينبغي الإمعان والنظر في كل التدابير الحالية من أجل مستقبل شعبنا اللبناني.-انتهى-
———-

غدار: لا يمكن إنقاذ الأمة العربية من إرهاب الدولة في فلسطين وفيروسات الارهاب التكفيري
إلّا بإلحاق الهزيمة الحاسمة بالمشروع الصهيو-امبريالي ومقاوليه في الخليج

(أ.ل) – رأى أمين عام التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور يحيى غدار “أنه لا يمكن إنقاذ الأمة العربية والاسلامية من إرهاب الدولة في فلسطين وفيروسات الارهاب التكفيري المنتشرة في الأقطار، إلّا بإلحاق الهزيمة الحاسمة بالمشروع الصهيو-امبريالي ومقاوليه في الخليج، وملحقاته من الأدوات الزاحفة المراهنة على إنهاء قوى الممانعة والمقاومة”.
وأضاف “إن صمود إيران الاستثنائي على الصعد كافةً وبخاصة فيما يتعلق بالملف النووي ومواجهة الندّ للندّ مع أمريكا وحلفائها، يشكل جسر العبور للتيار الممانع المقاوم الذي يشهد انتصارات من فلسطين الى اليمن، يعززها سير المعارك على الأرض في سوريا والعراق لصالح القوى العربية والاسلامية بالإندحار المشهود لعصابات التكفير المدعومة من الصهيوينة والغرب وزبانية المشيخات”.
وختم الدكتور غدار “الردّ المصري الحاسم على الإرهاب في سيناء واستباحاته الموصوفة في ليبيا، وعلى الرغم من فعاليته، يبقى في إطار القطرية إن لم يقترن بخطة شاملة ومنسقة وعملانية مع القوى العربية والاسلامية في سوريا والعراق وعلى مساحة الأمة، من ضمن إطار مشروع واحد وموحد وانطلاقاً من وحدة المسار والمصير المهدد من المشروع الصهيو-امبريالي والرجعية والإرهاب”.-انتهى-
———-
منقارة: نحذر من تداعيات حروب الاستنزاف الداخلية

(أ.ل) – حذر “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام” فضيلة الشيخ هاشم منقارة من تداعيات حروب الاستنزاف الداخلية، والتي ستترك جراحاً عميقة بين أبناء الأمة والصف الواحد تصعب معالجتها مع هذا الكم الهائل من الفتك والتدمير وعلى مختلف الصعد. وفي تصريح له قال فضيلته “منذ ما عرف بالحرب العراقية الإيرانية والتي كان فيها الدور التحريضي الأمريكي واضح للعيان من أجل تعميق الفتنة المذهبية ومنذ أن رفرف علم فلسطين في سماء طهران، والمنطقة العربية والإسلامية مستباحة لم تعرف الاستقرار تُبدد طاقاتها وثرواتها بمعارك وحروب ومغامرات عبثية. وأضاف كان أخطرها الحرب المدمرة القائمة في سوريا والتي تزداد همجية وفتكاً وتدميراً ومع هذا المشهد المأساوي يصرح الأمريكيون أن الحرب في سوريا طويلة وبالتالي لا أفق للحل في المدى المنظور،والمُقلق أن الكثير من العرب والمسلمين ونتيجة المزيد من العجز يعتبرون ان الاستسلام للخطط الصهيونية وكأنه قدر لا مفر منه. وتتضاعف المأساة أن الأمة كلما طالبت بإطفاء حريق فتنوي في مكان ما اندلعت حرائق إضافية أشد فتكاً وتدميراً.
في هذه المشهدية ومن مهازل التاريخ تنبري الصهيونية للمزيد من التحريض بين العرب وإيران وتركيا وتحاول تسويق فكرة مفادها أنها الحريصة على هذا الشرق. لذلك نكرر دعوتنا وبإصرار الى ايجاد حل سياسي سريع لما يحدث في سوريا أولاً مقدمة لمسار إسلامي وحدوي عربي مقاوم يعيد صهر شتات الأمة بما يحفظ لها دينها ودورها الحضاري.-انتهى-
———–
الكعكي امام زواره: لتبق الصحافة اللبنانية منارة اعلامية في شرقنا العربي

(أ.ل) – استقبل نقيب الصحافة عوني الكعكي في حضور امين صندوق النقابة جورج بشير وفدا من”موقع لبنان الجديد – مركز العربي للحوار” برئاسة الشيخ عباس جوهري وعضوية السيد ياسر ابراهيم وعلي سبيتي وعماد قميحة وكاظم عكر.
ووضع الوفد الكعكي في أجواء عمله وثمن دوره في الدفاع عن الحرية الصحافية”، ثم قدم اليه عددا من الكتب التي يصدرها مركز العربي للحوار.
واستقبل الكعكي في زيارة تهنئة ايضا: قنصل رومانيا في افريقيا سعيد محمود طراد صاحب مجلة “صدى الضنية” ورئيس تحريرها رياض عثمان، وقدما اليه العدد الاخير من المجلة، وتناول الحديث شؤونا مهنية. وأكد الكعكي “انه ومجلس نقابة الصحافة الجديد سيعملان على صون حرية الصحافة وديمومتها، وعلى ان تبقى الصحافة اللبنانية منارة اعلامية في شرقنا العربي”.-انتهى-
———-

مجلس الأعمال اللبناني – الصيني أطلق قسماً خاصاً بالاستثمارات والعقارات

المصري: آمل أن يوفر القسم العقاري فرص عمل للشباب اللبناني والحد من البطاله

 

(أ.ل) – أطلق مجلس الأعمال اللبناني الصيني ضهر اليوم الخميس الموافق في ١٢-٣-٢٠١٥ في مركزه في بيروت قسماً خاصاً يعنى بالإستثمارات والعقارات حيث تم تعيين السيد نسرين الأعور مسؤولة الشأن الإستثماري والعقاري في المجلس لتولي هذة المهام على مستوى الوطن العربي بحضور رئيس المجلس د . علي المصري نائب الرئيس د . عبير فرح  د . علي الجبوري مدير مكتب العراق وتمنى المصري أن يحقق هذا القسم الغاية التي أنشأ من أجلها وأن يؤمن فرص إستثمارية لكبار رجال الأعمال إن كان في لبنان أو الصين أو العراق أو أي بلد آخر كما أمل أن يوفر القسم العقاري والذي يعنى ببيع وشراء وبناء العقارات التجارية والسياحية فرص عمل للشباب اللبناني والحد من البطاله ومساعدة رجال الأعمال والمستثمرين الراغبين بإقامة هكذا مشاريع في لبنان من توفير كل إحتياجاتهم لجلب الإستثمار الصيني والعربي الى لبنان على أعلى المستويات.-انتهى-

———-

وفد تجمع العلماء المسلمين زار سفارة السودان في لبنان

(أ.ل) – زار وفد من تجمع العلماء المسلمين في لبنان برئاسة مسؤول العلاقات الخارجية في التجمع الشيخ ماهر مزهر ويرافقه عضوا المجلس المركزي الشيخ حسن حلال والشيخ إبراهيم بريدي سعادة سفير السودان في الجمهورية اللبنانية الدكتور أحمد حسن أحمد محمد.
وتباحث المجتمعون في القضايا العامة، وجرى التأكيد على ضرورة المحافظة على الوحدة الإسلامية والوقوف في وجه دعوات التكفير التي تشوه صورة الإسلام المحمدي الأصيل وتسعى لبث الفرقة في جسد الأمة عبر فضح أساليبهم التي لا تمت للإسلام بصلة وتبيان المفاهيم الحقيقية للإسلام الذي هو دين رحمة ومحبة.
كذلك أكد المجتمعون على ضرورة جعل فلسطين هي الهدف الأول والأسمى والذي ينبغي أن تبذل فيه الأنفس وتنفق في سيبله الأموال، وأن لا تنحرف عنها بوصلة المجاهدين والمخلصين من أمتنا.
وقد أكد المجتمعون على عمق العلاقة التي تجمع بين الشعبين اللبناني والسوداني وضرورة الاستمرار في التعاون بين البلدين الشقيقين لما فيه مصلحة الشعبين السوداني واللبناني.
وتطرق المجتمعون إلى المؤامرة الكبرى التي تتعرض لها أمتنا الإسلامية وخاصة العربية منها الساعية لتمزيق وحدتها وضرب فئات الشعب بين بعضها البعض والهدف هو إضعاف هذه الأمة وجعلها غير قادرة على مواجهة الخطر الحقيقي المتمثل بالعدو الصهيوني الجاثم على أرض فلسطين والذي يعاونه اليوم  المد التكفيري صنيعة المخابرات الدولية.-انتهى-
———-
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *