الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 24 شباط 2015 العدد2809

نشرة الثلاثاء 24 شباط 2015 العدد2809

 

“العهد”: الجيش اللبناني يستهدف بقذائف المدفعية الثقيلة
تحركات المجموعات الارهابية في جرود رأس بعلبك

(أ.ل) – أفاد موقع “العهد” الإخباري أن الجيش اللبناني يستهدف بقذائف المدفعية الثقيلة تحركات المجموعات الارهابية في جرود رأس بعلبك.-انتهى-
———–
تغريم جميل السيد 12 مليون ليرة لادانته
بجنحتي القدح والذم ومليوني ليرة بجنحة التهديد

(أ.ل) – أصدرت محكمة المطبوعات في بيروت وعضوية المستشارتين نوال صليبا ورولا عبدالله حكما في دعوى أقامتها النيابة العامة الإستئنافية في بيروت ضد اللواء الركن جميل امين السيد في جرائم تنال من الوحدة الوطنية أو تعكير الصفاء بين عناصر الأمة، الجنحة المنصوص عليها في المادة 317 عقوبات، التهديد الجنحة المنصوص عليها في المادة 575 عقوبات، الذم الجنحة المنصوص عليها في المادة 20 من المرسوم الإشتراعي 104/77، القدح الجنحة المنصوص عليها في المادة 21 من المرسوم 104/77 من خلال مؤتمر صحفي عقده اللواء السيد بتاريخ 12/9/2010، وقضى الحكم بتغريم اللواء السيد مبلغ 12 مليون ليرة بعد إدانته بجنحتي القدح والذم، وتغريمه مبلغ مليوني ليرة بعد إدانته بجنحة التهديد وإبطال التعقبات بحقه بجنحة المادة 317 عقوبات أي تعكير الصفاء بين عناصر الأمة.
وتقرر بالإتفاق وبعد سماع مطالعة النيابة العامة الإستئنافية:
“أولا: إدانة المدعى عليه اللواء الركن جميل امين السيد، والدته سميا مولود عام 1950 لبناني رقم سجله 9-البقاع، سندا لأحكام كل من المادتين 20 و21 من المرسوم رقم 104 تاريخ 30/6/1977 المعدل معطوفة على المادة 26 منه وعلى المادة 385 من قانون العقوبات، وتغريمه بالنسبة لكل جنحة من الجنحتين بمبلغ ستة ملايين ليرة لبنانية.
ثانيا: إدانة المدعى عليه اللواء الركن جميل امين السيد، المبينة كامل هويته آنفا، والدته سميا سندا لأحكام 575 من قانون العقوبات، وتغريمة بملبغ مليوني ليرة لبنانية بعد استعمال الأسباب المخففة.
ثالثا: إبطال التعقبات بحق المدعى عليه اللواء الركن جميل امين السيد المبينة كامل هويته آنفا، لناحية الجنحة المدعى بها، المنصوص والمعاقب عليها في المادة 317 من قانون العقوبات.
رابعا: إلزام المدعى عليه اللواء الركن جميل امين السيد المبينة كامل هويته آنفا، بنشر خلاصة معبرة عن هذا القرار على نفقته في الصحف التالية: النهار، الأخبار والسفير، وذلك فور إبلاغه نسخة عنه وفقا للأصول.
خامسا: تدريك المدعى عليه اللواء الركن جميل امين السيد، المبينة كامل هويته آنفا، كافة الرسوم والمصاريف.
سادسا: رد باقي الأسباب والمطالب الزائدة أو المخالفة.-انتهى-
———-
علي حسن خليل: إصدار سندات خزينة بالعملة الأجنبية هو الأكبر
منذ دخول الدولة الأسواق المالية في التسعينات

(أ.ل) – عقد وزير المال علي حسن خليل مؤتمرا صحافيا خصص الحديث عن عملية إصدار سندات خزينة بالعملة الأجنبية Eurobonds التي قامت بها وزارة المال، وبلغت 2.200 مليون دولار أميركي.
وكشف خليل أن هذه العملية تعد الإصدار النقدي الأكبر منذ دخول الدولة اللبنانية الأسواق المالية في التسعينات.
حضر المؤتمر الذي تلاه التوقيع على المستندات الخاصة بالإصدار، المدير العام لوزارة المال آلان بيفاني ومدير بنك لبنان والمهجر سعد الأزهري، والمدير العام لـ”سيتسي بنك” ميشال صوايا، والمدير العام لـ SGBL جورج صغبيني وعدد من المهتمين بالشأنين المالي والمصرفي.
وقال خليل: “في الأجواء السلبية المحيطة بالبلاد نحن اليوم موجودون في حضور مديرين ومسؤولين للبنوك المسؤولة عن إصدار اليوروبوند الأخير، كي نعلن عن واحد من أهم وأكبر الإصدارات التي حصلت منذ تاريخ دخول الدولة اللبنانية الأسواق المالية منذ التسعينات وإلى الآن، وهو واحد من أكبر وأنجح الاصدارات التي حصلت”.
وكشف أن “الاصدار بقيمته الاجمالية بلغ 2.200 مليون دولار أميركي هو واحد من أكبر الاصدارات، وربما الاكبر كإصدار. لقد مر في تاريخ لبنان أن حصل اصدار بلغ 2.300 مليون حيث كانت هناك عملية استبدال واصدار سندات جديدة ولم يكن اصدارا جديدا بذلك، كان واضحا في إصدار اليوم أن هناك اقبالا كبيرا من المستثمرين اللبنانيين والاجانب ما كان سببا لنجاحه. وتوقعات وزارة المالية كانت تصب في هذا الاطار، حيث من الواضح هناك فائض في الاسواق المالية دولية وعالمية ناتج عن انخفاض اسعار النفط التي كانت عاملا مساعدا”.
أضاف “كنا حرصاء على أن نلتقط لحظة الاستفادة من الفوائد المنخفضة نسبيا في الأسواق المالية العالمية، وخصوصا في ما يتعلق بسندات طويلة الاجل.
والظروف الاستثنائية جعلتنا ننجح في هذا الاصدار حيث كان طلب الدولة اللبنانية ووزارة المال اصدار سندات بقيمة مليار دولار أميركي لتمويل حاجات الدولة وتحت سقف القانون رقم /14/ الصادر في 5/11/2014 الذي اجاز لوزارة المال إصدار مثل هذه السندات”.
وقال: “لقد شهدنا حجم طلبات كبيرة على الاكتتاب فاق كل التوقعات ووصل الى 4.900 مليون دولار أميركي وهو رقم استثنائي بما نسبته 233 % من حجم الطلب وهو امر ربما غير مسبوق لناحية حجم العروض لذلك بادرنا الى الاستفادة من هذا الظرف واصدرنا شهادات بقيمة 2.200 مليون دولار أميركي أكثر مما كان متوقعا”.
وأوضح “أن الاصدار توزع الى شطرين: الأول بقيمة 800 مليون دولار استحقاق العام 2025 بمعدل عائد 6.2% ، والثاني بقيمة 1400 مليون دولار أميركي استحقاق 2030 بمعدل عائد 6.65% وهذه العوائد على السندات الجديدة التي تم اصدارها هي معدلات ممتازة مقارنة بمعدلات العوائد الرائجة في الاسواق الثانوية”.
وتابع “لقد بلغت الاكتتابات على سندات العشرة سنوات حوالي 1.600 مليون دولار أميركي اي بزيادة نسبتها 200 % والاكتتابات على سندات الخمسة عشرة حوالي 3.200 مليون دولار أميركي اي بزيادة نسبتها 236 % وكما كل اصدار كان هناك مساهمات من مؤسسات مالية أجنبية وقد بلغت نسبة مشاركتها حوالي 15% وهذا مؤشر ايجابي على استمرار الثقة بالطلب الدولي على السندات اللبنانية. وهو مؤشر يجب أن نلتقطه لبنانيا للبناء عليه والاستفادة منه”، مشيرا إلى ان “هذا البلد ورغم كل الصعوبات السياسية التي يعيشها ما زالت الثقة قائمة بمستقبله وبتسديد مستحقاته والالتزام بموجباته دوليا”.
واعتبر أن “هذا أمر جدير بالتوقف عنده كسياسيين لنقول: نعي أن علينا مسؤولية كبرى بفك العقد السياسية والانطلاق نحو تسويات تسمح بانطلاق عجلة المؤسسات الدستورية في البلد، بدءا من انتخاب رئيس جديد للجمهورية ووصولا الى قيام حكومة قادرة على مواكبة التحديات التي تواجه لبنان خصوصا على الصعيدين الاقتصادي والمالي. وهذا الأمر في غاية الاهمية ونجد اليوم الكثير من الأسواق النامية تشهد خروجا لرؤوس أموال فيما نشهد نحن نوعا من الاندفاعة باتجاه الدخول على الاسواق اللبنانية”.
ولفت” إلى أن هذا الاصدار بالعملة الاجنبية له اهمية ايضا كونه يمتاز بانخفاض تكلفته مقارنة مع الاقتراض مع العملة المحلية ، ولهذا اثر ايجابي. فكلفة الاقتراض بالعملة المحلية لمدة عشرة سنوات تبلغ 7.46 % في الوقت الذي تصل فيه الكلفة بالعملة الاجنبية الى 6.20%”.
وأعطى مثالا “الفائدة على سندات الخزينة بالعملة المحلية لمدة ثلاث سنوات هي 6.5 % بينما السندات بالعملة الاجنبية لمدة خمسة عشر عاما تصل الى 6.65 %.
يكفي هذا المؤشر لنقول: ان هذا الاصدار بالعملات الاجنبية له اثر مباشر على تكلفة تمويل الدين العام للدولة اللبنانية”.
وتابع “في المناسبة، أشير إلى أن ديننا العام وصل في نهاية العام 2014 الى 66.5 مليار دولار أميركي موزعا 62% دين بالعملة المحلية و38% دين بالعملات الاجنبية ما يعني اننا تحت سقف القوانين المرعية وضمن المحافظة على التفاهم الحاصل في المجلس النيابي في واحدة من جلساته، والقوانين المرعية التي تقول أن نبقى نحافظ على مستوى الدين بالعملات الاجنبية بمستوى أقل من الدين بالعملات المحلية”.
ولفت إلى أن “الزيادة في الدين العام بلغت 5% اذا ما بنينا على العام 2014 بالمقارنة مع 10% زادت عليه في العام 2013. وهذا مؤشر من المفيد التوقف عنده واحتسابه، ونحن نتوقع مع هذا الاصدار طبعا اضافة الى أن حجم الدين سيرتفع بالعملات الاجنبية، فإننا نحتاج الى هذا الاصدار الذي سيليه عملية اصدار لاستبدال بعض من السندات التي تستحق أواخر حزيران وآب 2015”.
وتوجه إلى الكتل النيابية والسياسية: “إننا بحاجة الى مخاطبة كل الكتل النيابية والسياسية لتحمل مسؤولياتها والنزول الى المجلس النيابي لنقر قانونا يسمح لوزارة المالية بإصدار مثل هذه السندات قبل حزيران 2015”.
وأشار إلى “أننا استنفذنا 95% من القوانين المتاحة لدينا، ولم يعد لدينا القدرة على اصدار سندات الا بحدود 300 مليون دولار أميركي، وهذا لا يكفي اساسا للقيام بمسؤولياتنا، وأتمنى على القوى السياسية والكتل النيابية أن تعي جيدا مسؤولياتها وتنزل الى مجلس النواب لاقرار قانون يسمح لنا قبل أن نصل الى حزيران لنكون مستعدون لمثل هذا الاصدار”.
وقال: “اليوم نسبة الدين العام اذا ما أخذنا في الاعتبار توقعات النمو في نهاية العام 2015 والذي نتمنى ان يتجاوز 2.5 % اذا ما بنينا على اسعار النفط العالمية التي بلغت 51 دولارا للبرميل الواحد للنفط، وعلى توقعات صندوق النقد الدولي فان نسبة اجمالي الدين العام للناتج المحلي قد تصل الى ما بين 129 و133 % مقارنة مع 135% عام 2014”.
وأضاف “هذا التوقع نحن مسؤولون عنه جميعا كسياسيين واقتصاديين ورجال مصارف ومعنيين بالشأن العام والشأن الاقتصادي، وعلينا أن نعمل بجد حتى يكون لبنان بلدا مستعدا للوصول الى مثل هذه النتائج الايجابية”.
 سئل: هناك صورة سوداوية عن اعمال مجلس الوزراء المعلقة بخصوص آلية العمل.
أجاب: “لا أريد التحدث اليوم في السياسة، فاليوم نحن مهتمون بقضايا اخرى، لكن ما يجب قوله أننا متفقون مع دولة رئيس الحكومة على البدء بمناقشة موازنة العام 2015 التي رفعت الى مجلس الوزراء وموجودة مع الوزراء الذين نوجه اليهم اليوم نداء ليكونوا مستعدين بعد دراسة ملف الموازنة للبدء بمناقشتها في مجلس الوزراء، بعدما أعددناها وأرسلناها كوزارة مالية في المهلة الدستورية المحددة واليوم مستعدون لمناقشتها لاقرارها سريعا في مجلس الوزراء واحالتها الى المجلس النيابي باعتبارها امرا في غاية الاهمية كون ذلك يعطينا دفعا كبيرا لنكون في المسار الصحيح ، فكل المؤشرات الايجابية لا يمكن ان تترجم فعليا الا اذا وصلنا في مجلس النواب الى اقرار موازنة نستطيع على اساسها أن نقوم بعملية المحاسبة والمراقبة بطريقة جيدة”.-انتهى-
———-

الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 24/2/2015 البيان الآتي:
عند الساعة 14.25 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق منطقة الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 18.15 من فوق بلدة الناقورة.-انتهى-
———-
قهوجي عرض مع باولي الاتفاقية اللبنانية – الفرنسية لتسليح الجيش

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة ظهر اليوم، السفير الفرنسي في لبنان السيد Patrice Paoli  يرافقه الملحق العسكري العقيد Olivier Labrosse، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، والاتفاقية اللبنانية – الفرنسية لتسليح الجيش اللبناني في إطار الهبة المقدمة من المملكة العربية السعودية.-انتهى-
————
الرئيس لحود: تكتل وزراء من ضمن الحكومة أمر يثير الدهشة

(أ.ل) – أشار الرئيس العماد اميل لحود أمام زواره وبحسب بيان صادر عن مكتبه الاعلامي الى “مواقع تفاقم الخلل في نظامنا السياسي، على ما يجري في النقاشات والمواقف الحاصلة في شأن آلية اتخاذ القرارات في مجلس الوزراء الذي يمارس صلاحيات رئيس الجمهورية وكالة حال خلو سدة الرئاسة. صحيح ان استمرار الشغور في الموقع الأول خطير، إلا ان ما هو أخطر أن نستعيد تجارب قاسية، كالتي نتجت عن اتفاق الدوحة المشؤوم الذي نحر الميثاق والدستور والديموقراطية في آن، ان الإتفاقات الفوقية تفرض حلولا دونية على اللبنانيين، ما يعني في آخر المطاف ان لبنان سوف يعاني لسنوات ما سبق ان عاناه من جراء مثل هذه الإتفاقات. أما أن يتكتل وزراء من ضمن الحكومة في مثلثات تستعيد زمن القحط السياسي، فأمر يثير الدهشة، ولبنان يعاني ما يعاني من فراغ وتعطيل، في حين ان المطلوب التضامن والتوافق بين مكونات حكومة الضرورة الوطنية، خصوصا انه لم تسهل ولادة هذه الحكومة بتضحيات فريق سياسي، كي يستولد في كفنها تكتل يفوق حجمه التمثيلي عددا ولا أفق له”.
أضاف “ان قوة لبنان هي من قوته، وان روافد هذه القوة تكمن فيه وفي رجالاته الذين يؤمنون ان شعب لبنان وجيش لبنان ومقاومة لبنان هم سر قوة لبنان، حتى إذا حلت الازمة الصعبة، وهي على تخوم الوطن، تصدى لها لبنان بكل ما أوتي من قوة. من هنا أهمية أن يكون رئيس الجمهورية معبرا عن هذه القوة ورمزا لوحدة الوطن وساهرا على احترام دستور الأمة اللبنانية وقوانينها وسلامة الأرض والشعب”.
واكد لحود ان “المطلوب راهنا إقرار استراتيجية وطنية متكاملة للدفاع عن لبنان ضد عدوان إسرائيل ومكافحة الإرهاب التكفيري العدمي والمتمثل ب”داعش” و”النصرة” ومثيلاتهما من التنظيمات التي تعيث القتل والدمار على مساحة الأوطان العربية، لاسيما في سوريا التي يقف قائدها وجيشها وشعبها بشجاعة فائقة وتصميم فريد بوجه الحرب الإرهابية الكونية التي تخاض ضدها”.
ودان لحود “العدوان التركي السافر على سيادة سوريا، ما سوف يسجل في دفتر الحساب المفتوح مع تركيا التي عاد حكامها اليوم الى شبق سلاطين بني عثمان في السيطرة على العرب واحتلالهم وإذلالهم، إلا إنهم لم يحسبوا ان قلب العروبة النابض، سوريا، وعنوان عنفوان التحرير والإنتصار، لبنان، هم عصيان على التتريك والتطبيع”.
وختم لحود “ان لاخلاص للبنان إلا بعد أن يعرف اللبنانيون جميعا من هو عدوهم، على ما هي عقيدة الجيش حال قيادتنا وعهدنا، أي الكيان الصهيوني والإرهاب التكفيري، فيقفون كتفا الى كتف مع بعضهم البعض ويلتفون حول جيشهم ومقاومتهم ويرسون الحكم القوي والرشيد ليقود وطن الأرز الى شاطىء الإستقرار والأمان والهناء والإزدهار”.-انتهى-
———–


بري تابع الاوضاع مع زواره
بويز: على الحكومة اعتماد مبدأ الحاجة والضرورة الملحة

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم الوزير السابق فارس بويز الذي قال بعد اللقاء: جرى البحث مع دولة الرئيس حول اخر التطورات، ولا بدّ هنا من ان نتوقف عند الموضوع الاهم وهو الفراغ الرئاسي المستفحل الذي يشلّ حركة البلاد، وخصوصاً في هذه المرحلة الدقيقة. لا تظهر بعد انفراجات ممكنة بمعزل عن تطورات اقليمية ودولية تساعدها، وهذه التطورات ايضاً لا يبدو انها على عجل. من هنا اعتقد بأن دولته يسعى ما يستطيع في عملية التحريك، وان ايجابيته بهذا الموضوع ترمي بالمسؤولية على باقي الافرقاء وخصوصاً الافرقاء المعنيين اكثر بقليل من غيرهم.
اضاف: تداولنا  ايضأً في شأن الحكومة وتفعيل عملها، واعتقد كرجل قانون بأن هناك مبدأ دستورياً في العالم. ان كان صحيحاً بأن الحكومة حسب الدستور تتمتع بصلاحيات رئيس الجمهورية في غيابه كسلطة تنفيذية الا انها تخضع لمبدأ العامل الاستثنائي اي الى النظرية الدستورية الدولية “الحاجة والضرورة الملحّة” اي انه ليس  عليها ان تتصرف وكأن لا ازمة في البلاد ولا فراغاً رئاسياً، بل عليها فقط ان تتعاطى بالامور الملحة والضرورية المتعلقة بأمن البلاد السياسي والاقتصادي والامني، وليس بالتصرف الطبيعي العادي. هذا اضافة الى ان هناك صلاحيات خاصة برئيس الجمهورية حتى اي حكومة لا تستطيع ان تنوب محلّه فيها، اعني بذلك قبول اعتماد السفراء او مراسيم العفو او الاوسمة او ردّ قانون الى مجلس النواب. لذلك اعتقد بأن  القضية ليست في 24 وزيراً او اجماع مجلس الوزراء او بالثلثين بقدرما هي مرتبطة بالمواضيع هذه المواضيع ضرورية؟ فأن كانت ضرورية،  على الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها في بتّها، وان كانت غير ضرورية فعلى الحكومة ان تؤجل هذا الموضوع.
وكان الرئيس بري استقبل ظهراً الوزير السابق جورج قرم والمحامي غالب محمصاني والسيد روبر سرسق.
واستقبل بعد الظهر رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب سيمون ابي رميا وعضوي اللجنة ناجي غاريوس و خالد زهرمان، وجرى بحث موضوع  دفع مستحقات الالعاب الفرانكفونية للعام 2009.-انتهى-
———-
وحدات من الجيش تنفذ رماية بالذخيرة الحية في الناقورة باتجاه البحر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 24/2/2015 البيان الآتي:
بتواريخ 26، 27  و28 /2 /2015 اعتباراً من الساعة  7.00 ولغاية الساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدات من الجيش اللبناني بمشاركة وحدات من قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتنفيذ رماية بالذخيرة الحية، وذلك في البقعة الواقعة جنوب بلدة الناقورة باتجاه البحر.
لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإبحار في المكان والزمان المذكورين أعلاه، حفاظاً على سلامتهم الشخصية.-انتهى-
———-
سلام التقى مجلس نقابة الصحافة: لمعالجة الشغور الرئاسي
بما لا يؤسس لحالة جديدة خارج إطار النظام الديموقراطي

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الحكومي، مجلس النقابة الصحافة برئاسة النقيب عوني الكعكي الذي صرح على الأثر: “تشرفنا بمقابلة دولة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في أول لقاء لنا معه بعد انتخاب مجلس جديد لنقابة الصحافة. وكانت مناسبة لعرض الأمور الراهنة في البلاد والاستماع الى مواقف الرئيس سلام منها.في البداية وجه دولة الرئيس التهنئة الى المجلس الجديد لنقابة الصحافة مرحبا بالوجوه الجديدة التي تضمنها، ومثنيا على موقع النقابة والاحترام الذي تحظى به لدى الجميع فضلا عن دورها الوطني.
أضاف الكعكي: وركز الرئيس سلام على وزن الصحافة وحضورها وتأثيرها في لبنان، مشيرا الى أن بلادنا تتميز بما تتمتع به من مساحة لحرية الرأي والتعبير.
وعرض الرئيس سلام للوضع السياسي الراهن، فقال إن هناك خللا جوهريا في مسارنا الديموقراطي يتمثل في الشغور في موقع رئاسة الجمهورية. ودعا الى معالجة هذا الشغور بشكل لا يتعارض مع تلبية حاجات اللبنانيين وتسيير شؤونهم، ولا يؤسس في الوقت نفسه لحالة جديدة خارج اطار النظام الديموقراطي.
وإذ أشار الى الاوضاع المضطربة في المنطقة وانشغال الدول القريبة والبعيدة بها، دعا اللبنانيين الى حل مشاكلهم بأنفسهم والشروع بمعالجة الاستحقاقات، واولها الاستحقاق الرئاسي.
وعن الوضع الأمني في البلاد قال سلام: “منذ تشكيل الحكومة وضعنا خطة أمنية شاملة للبلد جرى تنفيذها على مراحل، ونستطيع اليوم ان نقول ان الأمن متماسك في لبنان رغم التعثر في الاداء الحكومي”.
اضاف “ان الوضع الأمني هذا يترافق مع اجواء ايجابية تتمثل في الحوار القائم بين عدد من القوى الاساسية”. وسجل في هذا المجال “مواقف متقدمة لبعض القوى السياسية التي دحضت نظرية وجود بيئة حاضنة للارهاب في لبنان”. وقال ان “الحكومة الحالية تألفت في ظروف صعبة وكان يفترض ان تكون مؤقتة، لكنها استمرت بفعل التعثر الذي تمثل في الشغور الرئاسي وعدم حصول انتخابات نيابية”.
وعن الوضع الحكومي الحالي قال: “ليست لدي رغبة في ان يعتقد أحد انني اريد ممارسة حكومية تثبت الشغور. ان المطلوب هوعدم تعطيل الدولة وعدم التصرف وكأن تعطيل عمل الحكومة هو بديل من انتخاب رئيس للجمهورية”.
وتابع سلام “لو أن الجهود التي بذلت في الفترة الماضية لتعطيل عمل الحكومة، بُذِلت من أجل انتخاب رئيس، لكنا اليوم نعيش في ظروف سياسية أفضل”. ودعا القوى السياسية الى “ان تذهب الى انتخاب لتريحنا من هذا الوضع الشاذ”. وشدد على أن “تعثر العمل الحكومي يراكم سلبيات تضاف الى سلبية الشغور”، آملا بـ”عدم تثبيت الحالة الاسثنائية الراهنة وفي الوقت نفسه عدم تجميد شؤون الناس وتعطيلها. دستورنا واضح وليس فيه ضعف. ان الضعف في الممارسة. وليس علينا سوى تطبيق الدستور للوصول الى حلول”.
وقال: “إن طبيعة لبنان والحياة السياسية فيه لا تحتمل ان ينتصر فريق وينكسر فريق آخر. ولذلك يجب اعتماد التوافق دائما. وهذه الروحية يجب ان تعتمد في انتخاب رئيس للجمهورية”.
وردا على سؤال عن الوضع الاقتصادي قال: “الملاءة المالية في البلاد جيدة، وهناك قطاعات انتاجية ناجحة. لكن الاستثمار المطلوب ضخه في الاقتصاد الوطني ضعيف بسبب الاهتزاز السياسي”.
وأشار الى أن “التعثر السياسي الراهن يؤخر التعامل مع ملفات حيوية في مقدمها ملف النفط والغاز”.
وبسؤاله عن آلية عمل الحكومة وعدم دعوته الى عقد جلسة لمجلس الوزراء هذا الاسبوع، قال: “اذا كان التعطيل والعرقلة والمشاكسة هي سيدة الموقف فما الجدوى من عقد جلسات غير منتجة؟. لقد لمست على مدى الاشهر السبعة الماضية ان الاجواء داخل الحكومة لا تساعد كثيرا على الانتاج”.
وتابع “تردد أخيرا استعمال كلمة آلية العمل الحكومي كثيرا؟ ما هي هذه الآلية؟ منذ بداية الشغور الرئاسي ارتأيت بالتواصل مع القوى السياسية اعتماد التوافق الذي هو في صلب المادة 65 من الدستور. لكن التوافق لا يعني بالضرورة الاجماع. ان التوافق الذي نحرص عليه يحتمل وجود تباينات في الرأي تحت سقفه. لقد فهم بعض الوزراء التوافق على انه فرصة للتعطيل”.
وأكد سلام ردا على سؤال ان تسليح الجيش والقوى الأمنية بموجب هبة الأربعة مليارات دولار من المملكة العربية السعودية، سائر على قدم وساق. وأكد ان “الفرنسيين ابلغوا لبنان ان الشحنة الاولى من الاسلحة ستصل في مطلع نيسان المقبل”.
وشدد في الختام على ان “أي حوار بين القوى السياسية مرحب به لتفويت الفرصة على كل من يريد ان يستثمر في الفتنة. وأي مكاسب يحققها الحوار من شأنها ان تنعكس ايجابا على كل البلد”.
وزير الصحة
 واستقبل سلام وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور الذي اعتبر في حديث الى الصحافيين “أن النقاش الحاصل حاليا هو على حساب الدستور والطائف، والآلية الحالية نتحفظ عنها، ونحن ندعو الى الحفاظ على الدستور وعدم عرقلة الحكومة والقضايا الخلافية تعالج بالحوار”. وقال: “إن القرارات العادية تتخذ بالنصف زائدا واحدا والقرارات الميثاقية والوطنية بالثلثين، ونحن ضد مبدأ الفيتو لكل وزير”.
المحكمة الدولية
 كذلك استقبل سلام أمين السر في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان داريل مانديس.
وزير المالية
عرض رئيس مجلس الوزراء تمام سلام مساء اليوم في السراي الحكومي الاوضاع العامة في البلاد مع وزير المالية علي حسن خليل.
ترايسي شمعون
واستقبل سلام رئيسة حزب “الديمقراطيون الاحرار” ترايسي شمعون وتم البحث في التطورات العامة في البلاد.
رئيس جمعية “سكر الدكانة”
ثم استقبل رئيس جمعية “سكر الدكانة” ربيع الشاعر ونائبة الرئيس كارول شرباتي وتم التطرق الى الحملة التي اطلقتها الجمعية لمكافحة الفساد تحت عنوان “بلغ عن الفساد ليصير عنا بلد”.
نظريان
 والتقى أيضا وزير الطاقة والمياه ارتيور نظريان، وتناولا شؤون وزارته.
دو فريج
 وكان سلام استقبل وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج مع وفد من موظفي الوزارة، وتناول البحث شؤونا وزارية.
زوار
ومن زوار السرايا اليوم الوزير السابق خليل الهراوي. ومن زوار السراي النائب السابق خالد صعب ووليد سليمان.-انتهى-
———–
الحريري: المطلوب العمل لترسيخ مبدأ الاعتدال

(أ.ل) – استقبل الرئيس سعد الحريري قبل ظهر اليوم في مكتبه في “بيت الوسط” سفير قبرص هومير مافروماتيس، وعرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين.
واستقبل أيضا وفدا من المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى برئاسة نائب الرئيس الوزير السابق عمر مسقاوي، وجرى خلال اللقاء عرض الاوضاع العامة وشؤون متعلقة بالمجلس.
وخلال اللقاء أثنى الحريري على الجهود التي بذلها المجلس لاعادة النهوض بدار الفتوى، وشدد على “اهمية العمل لترسيخ مبدأ الاعتدال، وخصوصا ان الاسلام هو دين المحبة والسلام”. وأكد “ضرورة الوقوف صفا واحدا الى جانب مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان لدعمه ازاء ما يقوم به لاعادة النهوض بدار الفتوى ولتظهير الصورة الحقيقية للاسلام والمسلمين”.
وقال: “في موازاة ذلك علينا نحن السياسيين ان نؤمن شبكة امان لدار الفتوى وان يكون لنا دور واضح حيال كل التطورات التي تحصل في لبنان والمنطقة”.
من ناحيته أكد مسقاوي “الدور الاساسي والمحوري الذي قام به الرئيس الحريري والذي أدى الى انتخاب مفت جديد للجمهورية”. وعدد انجازات المجلس ولا سيما مشروع تعديلات المرسوم 1855 المتعلق بتنظيم دار الفتوى.
كذلك استقبل الحريري سفير اوستراليا غلين مايلز، وكانت جولة أفق عامة حول التطورات.
ثم استقبل سفير بلجيكا اليكس لينايرتس.
والتقى أيضا رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال وناقش معه مطالب المدينة ولا سيما المشاريع الانمائية الملحة.-انتهى-
———–

المشنوق من أبو ظبي: اللبنانيون داخلا وخارجا مقاومون لأجل الدولة والاعتدال

(أ.ل) – غادر وزير الداخلية والوفد المرافق أمس أبو ظبي الى القاهرة بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام، شارك خلالها في افتتاح معرض “ايدكس” للدفاع والأمن بحضور رئيس حكومة الامارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد ووزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان وعدد كبير من الشخصيات العربية والدولية. وأنهى الوزير المشنوق زيارته بلقاء نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الاماراتي الشيخ سيف بن زايد آل نهيان. وقد تم البحث في إحياء لجنة التنسيق الأمني بين البلدين وجدول أعمال مؤتمر وزراء الداخلية العرب الذي سيعقد في الجزائر في التاسع من الشهر المقبل.
كذلك التقى الوزير المشنوق خلال زيارته وزير الثقافة الشيخ مبارك آل نهيان والشيخ سرور بن محمد آل نهيان.
وكان المشنوق قد ألقى كلمة في حفل عشاء أقامه على شرفه رئيس شركة الحمراء للأنظمة الأمنية عبد الهادي المقدم قال فيها: “إن العين الحمراء الأمنية للدولة يجب أن تكون قادرة وعادلة وعاقلة لأن مهمة الدولة ليس أن تمنع فقط بل أن تمنح أيضا الاستقرار والتنمية، فالحرب التي تخوضها المنطقة هي حرب من نوع جديد ولا أحد يستطيع أن يدعي الخبرة فيها، ولا أحد يستطيع أن يقول أنه في يوم من الأيام قام بمواجهة مماثلة كالتي يواجهها العالم العربي ولبنان الان”.
اضاف “هي حرب جديدة بكل المعاني، هي ليست حرب بين الجيوش، وليست حرب بين الدول، وليست حرب بين دولة وتنظيم معتدي على الدولة. هي أوسع من ذلك بكثير لأن التنظيمات التكفيرية التي نواجهها الان تدعي أنها تعتمد على 3 عناصر مختلفة، أولها وأهمها أنها صاحبة عقيدة وهي ليست من الاسلام ولا من العقيدة ولا من العدل ولا من السلم ولا من الأمن”.
وتابع “الأمر الثاني أنها غير موجودة في دولة واحدة بل هي موجودة في كل مكان تقدر أن تصل اليه يدها، في أوروبا، في أميركا وغيرها. الان أنا أريد أن أطرح ما يمكن تسميته مفهوم سياسي وعلمي بعد قراءة فترة السنتين الأخيرتين من هذه المواجهة الجديدة”.
وقال: “هناك مثلث هو الوحيد القادر على مواجهة هذه المرحلة، أو هذا النوع الجديد من الحروب. البندالأول فيه هو القدرة على الحد الأدنى من التماسك الوطني. الأمر الثاني هو الاحتراف الأمني، وهذه مناسبة بحضور عدد كبير من الأمنيين العرب والأجانب لكي أقول أنه من وجهة نظري وتجربتي المتواضعة التي عمرها سنة فقط، أن الأمر لا يحتاج الى جيوش ودبابات وطيران إلا بالحد الأدنى. وما يحتاجه فعلا هو أن يكون لدينا قدرة مختلفة عن السابق من حيث الاحتراف”.
وتابع “التقنية العالية تحميك، وتجعلك قادر على الحرب الاستباقية، وتعطيك معلومات وقدرة على المعرفة، تعطيك صورة، تعطيك اسم، تعطيك صوت، تعطيك معلومة، تعطيك جغرافيا. هذا البحر الجديد الذي اسمه التكنولوجيا، يفتح الباب أمامك لأن تجد أجوبة على أسئلتك، قبل أن تحرك آلتك العسكرية. التجربة الناجحة في دولة الامارات لم تكن سببها الجيوش والطيران والدبابات، بل سببها القدرة على السيطرة والدخول في نظام أمني محترف عالي الدقة، متصل بكل مصادر المعلومات، وقيادة حكيمة عرفت بأنه لا توازن في العالم العربي من دون مصر معافاة فاندفعت بما لديها من قدرات لتقف الى جانب مصر”.
اضاف “الأمر الثالث الذي أعتقد باننا نحتاجه هو الشجاعة الفقهية. هؤلاء التكفيريون يدعون أن لديهم كتاب يستندون إليه، مع فتح باب الاجتهاد والتفسير الى أوسع مدى. كان لي الشرف منذ أشهر قليلة أن أقابل شيخ الأزهر في مكتبه، وتكرم ووافق بأن يكون لدينا بعثة جديدة وكبيرة في الأزهر الشريف في لبنان تساعد بنشأة الجيل الجديد بعيدا عن هذه العقيدة التدميرية، وقادر على مواجهتها”.
وقال: “نحن في لبنان ظروفنا مختلفة صحيح اننا جزء من هذه القراءة العادلة المعتدلة الهادئة الساعية الى الدولة. لذلك سأقول كلاما خارج الموضوع، منذ أيام قليلة كانت الذكرى العاشرة لإغتيال الرئيس رفيق الحريري. وأنا أستعمل الاسم بالمعنى الرمزي للموضوع لأن الكثير منا يتساءل لماذا قتل الرئيس الحريري؟، نحن نعيش عصر محور اقليمي له قراءته للوضع السياسي، علاقاته العربية المتوترة وباعتقاده أنه يستطيع أن يغير الوضع لصالحه في كل مكان يتدخل فيه. صحيح أنه يستطيع تغيير الوضع في الدول التي يتدخل فيها ولكن لم يستطع ولا مرة واحدة أن يستتب له الأمر في أي مكان ندخل فيه، لا في اليمن ولا في العراق ولا في سوريا”.
اضاف “كل التغييرات، كل المعادلات التي نراها كل يوم تؤكد أن له قدرة على الاضطراب والاشتباك، ولكن لا قدرة له على إستتباب الأمر له. نحن في لبنان، ولو خارج المناسبة، رغم كل الاضطرابات والمشاكل، رغم كل هذه القدرات التي نواجهها، لا نزال نمسك بالدولة والسيادة والاستقلال والحرية بعد 10 سنوات من اغتيال الرئيس الحريري واغتيال الكثيرين بعده، لا نزال في الخط السياسي نفسه، قادرين وصامدين ومستمرين على رأينا لا نتأثر ولا نغير ولا نتبدل”.
وتابع “الأهم من ذلك أن كل هذا الأمر يتم بعقل وحكمة ووعي وليس سعيا للمواجهة بل سعيا للتوازن، سعيا للإعتدال، للعقل. هذا التوازن الذي نحن كجهة لبنانية، نسعى له من خلال الحوار مع خصومة سياسية جدية، ثوابتها معروفة، عناوينها معروفة، نقاط المواجهة فيها معروفة، ولكن حرصا على لبنان في هذه الفترة الصعبة حيث يوجد حريق في المنطقة حولنا، نقول هذه ثوابتنا. نختلف عليها نعم، لكن البحث يتركز على كيفية إبعاد الحريق عن لبنان”. وتابع “لأول مرة أعلن بأنه حقق خطوات جدية، ربما نصل، ربما لا نصل، لكنه حقق خطوات جدية، لأن الفريق الآخر لديه ثوابت مختلف عليها من قبلنا ومن قبل الكثير من اللبنانيين لذلك فهو يقبل على التغيير الإيجابي في قراءته للوضع الداخلي ببطء. الأهم أنه عندما تأتي الى دولة مثل الامارات، فيها الاحتراف الأمني العالي الذي حقق الأمن لكل الناس، تفرح أنه يوجد حوالي 46000 لبناني منهم ثلاثة فقط في السجن لمخالفتهم للقانون. وهذا دليل أن خميرة الدولة هي الأكبر، وخميرة الانفتاح والخير عند قيادة الامارات أتاحت للبنانيين بأن يكونوا جزءا من نجاحها وعمرانها وهم أيضا جزء من مستقبلها، فشكرا لقيادة الامارات”.
 كذلك أقام رئيس الجامعة الثقافية اللبنانية البير متى حفل غداء على شرف الوزير مشنوق، ورحب متى بوزير الداخلية واصفا إياه بأنه “اسم كبير لمع بهدوء مستحقا لقب رجل الدولة في أكثر الوزارات حساسية. سلاحه القانون والكلمة الراقية”. وطالب بحق المغتربين بالمشاركة في الحياة السياسية اللبنانية عبر نواب يمثلونهم.  ورد الوزير مشنوق شاكرا وقائلا ان “اللبنانيين في الداخل والخارج مقاومون لأجل الدولة والاعتدال”.-انتهى-
———-
وفد نقابي عرض مع ابو فاعور ملفات صحية واجتماعية

(أ.ل) – التقى وفد موسع من اتحادات نقابات الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ولجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين برئاسة كاسترو عبدالله، معالي وزير الصحة وائل أبو فاعور في مكتبه، وجرى البحث في “الملفات الاجتماعية والصحية خاصة تلك المتعلقة بسلامة الغذاء، والأدوية والمستشفيات الخاصة والحكومية، والضمان الاجتماعي، وصولا إلى الوصفة الطبية الموحدة التي تشكل إنجازا مهما”.
وأثار الوفد مع أبو فاعور “أهمية العمل على حماية العمالة الوطنية من المنافسة وشمول الرعاية الصحية للمواطنين، وقضية قانون الايجارات التهجيري وضرورة تعديله في إطار خطة سكنية كي يكون عادلا ومنصفا”.
وأكد الوفد “على ضرورة حماية ما تم إنجازه بالنظر لأهميته على الصعيد الاجتماعي بالنسبة للمواطنين، وعلى دور القوى النقابية الحية في إعادة تأسيس العمل النقابي الديمقراطي المستقل كضمان لحقوق العمال والمواطنين”.
 ومن جهته شدد أبو فاعور “على أهمية هذه الملفات، واعتبار القوى النقابية الديمقراطية شركاء في إثارة هذه القضايا ومتابعة العمل على حماية ما تم إنجازه، إضافة إلى استكمال بقية القضايا والملفات بالنظر إلى أهميتها بالنسبة لحقوق المواطنين في مختلف الميادين الاجتماعية والصحية والمعيشية”.
من جهة ثانية، لفت وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور إلى ترقب الإقرار النهائي للوصفة الطبية الموحدة في الضمان الإجتماعي بعد غد الخميس كي تأخذ الأمور مجراها الطبيعي.
كلام أبو فاعور جاء خلال استقباله في مكتبه في وزارة الصحة وفدا من “الحراك المدني في طرابلس” يضم نقيب الأطباء في المدينة إيلي حبيب، نقيبة المصارف في الشمال مهى المقدم، رئيس مجلس ادارة مستشفى orange Nassau ونائب أمين عام جبهة التحرر العمالي أكرم عربي وعددا من النقابيين.
ونوه أبو فاعور بنقابة الأطباء في طرابلس، معتبرا أن “النقيب كان الفدائي الأول في موضوع اعتماد الوصفة الطبية الموحدة”، شاكرا “لأعضاء النقابة الفدائيين إقدامهم على اعتماد هذه الوصفة الطبية الموحدة رغم الأخذ والرد الذي كان سائدا حولها”، لافتا الى أنه “لولا إقدام النقابة لما كانت هذه الوصفة قد بلغت ما بلغت إليه اليوم من تبن من قبل الضمان”، مجددا الشكر لوزير العمل على “المساعي التي قام بها لإقرار هذه الوصفة”، مشيرا إلى “مداولات حصلت في نقابة أطباء بيروت أفضت كذلك إلى القبول بها”.
وأسف لكون “الدولة اللبنانية لم تقم بواجباتها حيال هذه مدينة طرابلس بل استخدمت في مخاطبتها في غالب الأحيان العصا الأمنية”، مشيرا الى أن لديه “القناعة الكاملة والمعلومات بأن طريقة التصرف هذه ستتغير، خصوصا أن لدى الحكومة اللبنانية ورئيسها تمام سلام كما لدى الرئيس سعد الحريري إتجاها فعليا إنمائيا للمدينة”. وقال: “ليس من الممكن أن تكون طرابلس في كل مرة حاضنة للدولة والسلم الأهلي، أما عندما يأتي يوم إنصافها يتراجع الجميع”.
ولفت إلى أن “هناك الكثير من المشاريع الأساسية العالقة في طرابلس، والتي يؤدي المضي بها إلى انتقال المدينة من ضفة إلى أخرى”. وقال: “معيب حجم الإهمال والفقر في طرابلس، والدولة لا تكون دولة إلا إذا اكتسبت ثقة المواطنين وثقة مدينة كبرى مثل طرابلس، هذه المدينة التي يمكن وصفها برمز الإعتدال وضمانته في هذا الوطن”.
وأعلن من موقعه كوزير للصحة، أن “المستشفيات الحكومية في طرابلس ستشهد نقلة نوعية هذا العام”، مؤكدا أن “مستشفى طرابلس الحكومي من أفضل المستشفيات الحكومية في لبنان”، آملا أن “يلمس أهالي المدينة الاهتمام الرسمي الفعلي والمختلف في الشأن الصحي”. وأكد أن “هذا وعد باسم الحكومة وباسم الحزب التقدمي الإشتراكي وباسم النائب وليد جنبلاط الذي ينادي دائما بحقوق طرابلس”.-انتهى-
———–
درباس التقى وفدا من “save the children” في زيارة بروتوكولية

(أ.ل) – استقبل وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس وفدا من منظمة “save the children” في مكتبه في الوزارة، في زيارة بروتوكولية للمدير الجديد ايان رودجر.
وأبدت المنظمة في اللقاء رغبتها ب”تفعيل التعامل مع الوزارة بشكل مباشر وليس فقط من خلال الجمعيات والشركاء، كما تم تبادل الافكار حول تأثير الأزمة السورية على الاطفال السوريين واللبنانيين وإنعكاسها عليهم”، مشيرين “الى ضرورة بناء نظام قوي وآلية عمل للدولة عموما والوزارة خصوصا، ما يساهم في تطويرها بعد انتهاء الازمة”.-انتهى-
———–
قيادة الجيش تدعو الراغبين من المدنيين الى الإشتراك في اليوم الرياضي

(أ.ل) – تدعو قيادة الجيش – مديرية التوجيه، الراغبين من المدنيين، ذكوراً وإناثاً، ممن تزيد أعمارهم عن السادسة عشرة سنة، الى الإشتراك في اليوم الرياضي في سباق الركض لمسافة 5 كلم، والذي سيقام بدعوة من المجلس الدولي للرياضة العسكرية، ولمناسبة الذكرى السنوية لإنشائه، حيث سيشارك في السباق المذكور عداؤون من الجيش والأجهزة الأمنية، والدفاع المدني وفوج الإطفاء والصليب الأحمر اللبناني، وفريق من قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، إضافة إلى فرق من الاتحادات والجمعيات الرياضية والأهلية والجامعات والمدارس، وذلك يوم الأحد الواقع فيه 1/3/2015، اعتباراً الساعة 7.30 صباحاً – انطلاقاً من ثكنة ميلاد النداف – عمشيت، الطريق البحرية باتجاه جبيل، سرايا جبيل، مفرق ميناء جبيل، أوتيل أحيرام، الحديقة العامة على الطريق البحرية حيث نقطة الوصول.
• ملاحظة: لمزيد من الاستفسار عن موضوع السباق الاتصال على الرقم: 692601 /01 مقسم 127انتهى-
———–

حرب وقع مع البنك الدولي اتفاقية قرض
لتمويل مشروع النظام البيئي للانترنت النقال

(أ.ل) – وقع وزير الاتصالات بطرس حرب ومدير البنك الدولي في الشرق الأوسط فريد بلحاج اتفاقية قرض بين وزارة الإتصالات والبنك الدولي لتمويل “مشروع النظام البيئي للإنترنت النقال” Mobile Internet Ecosystem Project – MIEP، البالغة قيمته 12,8 مليون دولار حيث تقوم الدولة اللبنانية بتمويل نصف المشروع والنصف الآخر بواسطة القرض موضوع الإتفاقية.
 استهل حرب كلمته بالترحيب بمسؤولي البنك الدولي ومسؤولي وموظفي وزارة الاتصالات، ونوه بمجيء بلحاج خصيصا من أجل هذه المناسبة لتوقيع هذه الاتفاقية التي أقرها مجلس الوزراء بين الحكومة اللبنانية والبنك الدولي، وبموجبها يستحصل لبنان على قرض بقيمة 6,4 مليون دولار لمساعدة وزارة الاتصالات على اطلاق مشروع انشاء مؤسسة غير حكومية تشارك فيها وزارة الاتصالات والحكومة اللبنانية، بالاضافة الى مؤسسات المجتمع المدني وتلك التي تعنى بالتطور التكنولوجي بغية اطلاق مشروع لتدريب الشباب اللبناني على اطلاق مشاريع محلية التي من شأنها ان تؤهلهم لتأسيس مشاريع جديدة، التي من شأنها توفير فرص عمل للشباب اللبناني، والتي تحد من عملية الهجرة التي تستنزف طاقاتنا الشبابية اللبناني في الخارج”.
واضاف “أهمية هذا المشروع انه يفسح مجالات جديدة للشباب اللبناني ويعزز الاقتصاد الوطني. ان التعاون بين لبنان والبنك الدولي ليس جديدا وسيستمر، ولنا تجارب سابقة ناحجة معه، واننا نراهن على نجاحها باستمرار”.
وختم قائلا “بتوقيعنا هذا الاتفاق نكرس التعاون بيننا في هذا المجال، واني آمل ان نبدأ بتنفيذ المشروع في القريب العاجل، وعندها يتفهم من كان مترددا بعض الشيء أهمية ما قمنا به”.
 وكان وزير الاتصالات استقبل المدير العام لشركة “سامسونغ” جون آن على رأس وفد من الشركة، كما عرض الأوضاع العامة والشؤون السياسية مع الوزير السابق سليم ورده.-انتهى-
————
قيادة الجيش تدعو وسائل الإعلام كافة إلى تغطية وقائع اليوم الرياضي في سباق الركض

(أ.ل) – تدعو قيادة الجيش – مديرية التوجيه، وسائل الإعلام كافة إلى تغطية وقائع اليوم الرياضي في سباق الركض لمسافة 5 كلم، والذي سيقام بدعوة من المجلس الدولي للرياضة العسكرية، ولمناسبة الذكرى السنوية لإنشائه، حيث سيشارك في السباق المذكور عداؤون من الجيش والأجهزة الأمنية، والدفاع المدني وفوج الإطفاء والصليب الأحمر اللبناني، وفريق من قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، إضافة إلى فرق من الاتحادات والجمعيات الرياضية والأهلية والجامعات والمدارس، والراغبين من أفراد عائلات العسكريين والمدنيين، ذكوراً وإناثاً، ممن تزيد أعمارهم عن السادسة عشرة سنة، وذلك يوم الأحد الواقع فيه  1/3/2015، اعتباراً الساعة 7.30 صباحاً – انطلاقاً من ثكنة ميلاد النداف – عمشيت، الطريق البحرية باتجاه جبيل، سرايا جبيل، مفرق ميناء جبيل، أوتيل أحيرام، الحديقة العامة على الطريق البحرية حيث نقطة الوصول.-انتهى-
———–
ورشة عمل للخارجية عن مكافحة الارهاب
والاتحاد الاوروبي أشاد بجهود لبنان وكفاءة أجهزته الأمنية والقضائية رغم التحديات

(أ.ل) – نظّمت وزارة الخارجية والمغتربين بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ورشة عمل حول مكافحة الإرهاب، شارك فيها عدد من كبار المسؤولين من وزارات الخارجية والمغتربين، والعدل، والدفاع الوطني – قيادة الجيش، والداخلية والبلديات – المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي والمديرية العامة للأمن العام، والمديرية العامة لأمن الدولة وهيئة التحقيق الخاصة في مصرف لبنان. وعن الجانب الأوروبي شارك منسق شؤون مكافحة الإرهاب لدى الاتحاد الأوروبي، وممثلون عن جهاز العمل الخارجي الأوروبي، والجهاز العسكري للاتحاد، وسفراء وممثلون عن الدول الأعضاء فيه.
تندرج هذه الندوة في سياق متابعة مقررات مجلس الشراكة بين لبنان والاتحاد الأوروبي، الذي انعقد في بروكسل بتاريخ ٩ شباط ٢٠١٥، حيث أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغوريني على أهمية عقد هذه الندوة وخروجها بمقررات عملية تساهم في تعزيز التعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب. وتأتي الندوة أيضاً ترجمة لقرار مجلس وزراء الخارجية الأوروبي بتاريخ ٢٠١٤/١٢/١٥، الذي كان قد أكّد على إدراك الاتحاد الأوروبي للتحديات الأمنية الهائلة المترتبة على تمدّد الإرهاب في المنطقة، وبشكل خاص على لبنان، وعلى أهمية استمرار دعم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، مكرراً في الوقت نفسه الالتزام ببحث سبل تعزيز هذا الدعم للبنان لمواجهة تلك التحديات.
في الجلسة الافتتاحية استعرض ممثل وزارة الخارجية والمغتربين السفير سعد زخيا اسباب وغايات عقد الندوة شاكراً الاتحاد الأوروبي على دعمه القائم والمستمر للبنان، وبخاصة في مجال مكافحة الإرهاب. ثم تحدّثت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في بيروت السفيرة أنجلينا ايكهورست عن التعاون القائم بين الاتحاد وبين لبنان وتطبيق مقررات مجلس الشراكة. وكانت كلمة لمدير المسائل الدولية في الاتحاد  ستيفان آور، فصّل فيها أهداف الندوة، مستشهداً بخطاب الوزيرباسيل الأخير في بروكسل الذي  أكّد فيه أن لبنان حين ينخرط في مكافحة الإرهاب إنما هو لا يدافع عن نفسه فحسب، بل هو يحمي أوروبا أيضاً.
وشملت الندوة عدداً من المحاور الرئيسية، كالتصدّي لظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، ومواجهة تمويل الإرهاب، والرسالة المضادة للإرهابيين، وإدارة الحدود، وأمن الطيران، وإدارة السجون، من بين عناوين أخرى. وأشاد الجانب الأوروبي خلالها بجهود لبنان ذات الصلة بمكافحة الإرهاب، معرباً عن إعجابه بحرفية وكفاءة الأجهزة العسكرية والأمنية والقضائية اللبنانية في هذا الصدد، بالرغم من التحديات الأمنية الكبيرة التي تواجهها. وتم التباحث  خلال الندوة  في سبل مساهمة الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في تعزيز قدرات الأجهزة العسكرية والأمنية اللبنانية في مكافحة الإرهاب. وجرت مناقشة رزمة من الأفكار العملية لجهة أنشطة الدعم الممكنة، من تدريب وتجهيز للقوى العسكرية والأمنية والإدارات القضائية المعنية في ميدان مكافحة الإرهاب. وخلُصت المداولات إلى الاتفاق على عدد من خطوات التعاون العملية المستقبلية، على أن يجري العمل على تحقيقها تباعاً خلال الشهور المقبلة، بعد بلورتها بصيغها النهائية بالتشاور في ما بين دول الاتحاد الأوروبي من جهة، وبين لبنان والاتحاد من جهة ثانية.-انتهى-
———–
شهيب حدد سعر الحليب بألف وأنشأ غرفة مراجعات
 
(أ.ل) – حدّد وزير الزراعة أكرم شهيب “سعر ليتر الحليب بألف ليرة لبنانية شرط الإلتزام بالمبلغ والكمية بعد أن كان 1100 ليرة، وذلك نتيجة عدم القدرة على تسويقه في ظل ضعف السوق المحلي وتأثر السوق الخارجي بالأحداث الجارية”، معلناً “إنشاء غرفة مراجعات وشكاوى في وزارة الزراعة لمتابعة الملف وسلسلة إجراءات منها الإلتزام بشعار المطابقة للمواصفات اللبنانية وشعار الجودة وضرورة ضبط الحدود والتسجيل المسبق لمصانع الأجبان البيضاء وإخضاع الأجبان البيضاء المستوردة لإجازات مسبقة وإيجاد حل لنحو 127 معملاً صغيراً غير مرخص، حفاظاً على قطاع مربّي الأبقار والحليب الطازج، والذي يعدّ قطاعاً واعداً، نحن بحاجة إليه يومياً”.
وكان شهيب التقى صباح اليوم في مكتبه في رياض الصلح، رئيس المجلس الوطني لمصنّعي ومنتجي الحليب ومشتقّاته جاك كلاس ورئيس تعاونية الدريب عكار لإنتاج الحليب وعضو الإتحاد الوطني لإنتاج الحليب جوزيف عبدالله في حضور مدير عام وزارة الزراعة لويس لحود ومستشاري الوزير وفريق من الوزارة، حيث جرى الوقوف عند مشكلة سعر الحليب وكيفية تسويقه، وتلا الإجتماع مؤتمر صحافي.
وكان شهيب استقبل النائب أحمد فتفت حيث جرى البحث في أضرار العاصفة الأخيرة على القطاع الزراعي في الضنية وكذلك في كيفية مساعدة الوزارة لمزارعي المنطقة.-انتهى-
———–
كنعان: مهلة أسبوع لتقديم تقرير موحد من المالية ومجلس الخدمة بشأن المتعاقدين

(أ.ل) – أعلن النائب ابراهيم كنعان، بعد إجتماع اللجان المشتركة، عن رفع الجلسة، مشيرا الى “إعطاء مهلة أسبوع حتى تقدم وزارة المال ومجلس الخدمة المدنية تقريرا واحدا بشأن المتعاقدين”.
وأكد ان “موضوع تثبيت المتعاقدين هو موضوع ارقام وتقني”، لافتا الى ان “ما يسرب عن اللجنة يجب ان يكون دقيقا”.
واوضح ان “المرسوم الصادر عن مجلس الخدمة المدنية يراعي كل المسائل”.-انتهى-
———–
فارس عرض مع السفير الروسي الأوضاع العامة

(أ.ل) – قام النائب مروان فارس بزيارة للسفارة الروسية حيث التقى السفير الكسندر زاسبيكين وسلمه دعوة من “الحزب السوري القومي الاجتماعي” للمشاركة بالعشاء التكريمي الذي يقيمه بمناسبة الأول من آذار بعيد ميلاد أنطون سعادة ودعما “لدار سعادة الثقافية” في ضهور الشوير.
وتم تبادل الآراء بـ”الأوضاع على الساحتين اللبنانية والدولية، وكانت وجهات النظر متفقة على ان الأوضاع الراهنة بحاجة الى عناية دولية كبيرة بوجه الأخطار التي تشكلها الحركات التكفيرية في العالم”.-انتهى-
———–
 
سامي الجميل زار الطاشناق والبحث تركز
على انتخاب رئيس للجمهورية وأهمية الحوار

(أ.ل) – زار النائب سامي الجميل على رأس وفد من حزب الكتائب ضم نائب رئيس الحزب ابراهيم ريشا والامين العام ميشال خوري وعضو المجلس السياسي بيار جلخ مقر حزب الطاشناق في برج حمود. وكان في استقبالهم الامين العام للحزب النائب اغوب بقرادونيان ونائب الامين العام افيديس غيدانيان وعضو اللجنة المركزية اغوب هافاتيان.
وبعدما هنأ الوفد اللجنة المركزية الجديدة للحزب وتمنى لها التوفيق، تطرق النائب الجميل الى “أهمية العلاقات التاريخية بين حزب الطاشناق وحزب الكتائب وشدد على اهمية استمرارها”.
وبحث الجانبان في “موضوع انتخاب رئيس للجمهورية وضرورة انعقاد جلسات مجلس الوزراء واهمية الحوار بين جميع الأفرقاء والمزيد من التنسيق والتعاون بين الاطراف المسيحيين والذكرى المئوية لابادة الارمن اضافة الى التطورات في المنطقة وتأثيرها على لبنان”.-انتهى-
———–
حوري: لتفعيل عمل مجلس الوزراء ضمن الدستور

(أ.ل) – رأى النائب عمار حوري في حديث الى مصدر إعلامي ان “ما نمر به من ازمات، يدعونا الى انتخاب رئيس للبلاد لحل كل التعقيدات”، مشيرا الى “اننا في غنى عن كل النصائح الخارجية لو حزمنا امرنا وانتخبنا رئيسا للجمهورية”.
وقال: “ان الحل هو في الكتاب والدستور والعودة الى النصوص الدستورية بعيدا عن الاجتهادات”، لافتا الى ان “النقاش يدور حول استعادة مجلس الوزراء لادائه الدستوري والقانوني، وهذا هو الحل بالنسبة الى كتلة المستقبل”.
اضاف “من غير المسموح ان تسير الامور كالمعتاد في ظل الشغور”، مشيرا الى ان “الدستور حدد طريقة عمل مجلس الوزراء ويجب الالتزام بها وعدم التعطيل”، ومؤكدا “الاصرار على تفعيل عمل مجلس الوزراء ضمن الدستور وعلى سرعة انتخاب رئيس جديد”.-انتهى-
———-


جنبلاط التقى وفد ملتقى الأديان
علي فضل الله: لحماية السلم الأهلي وإبعاد شبح التقاتل

(أ.ل) – استقبل رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، رئيس ملتقى الأديان والحضارات للتنمية والحوار العلامة السيد علي فضل الله على رأس وفد من الملتقى، وكان بحث ونقاش في الأوضاع المحلية والإقليمية.
وبعد اللقاء، صرح فضل الله: “لقد كانت زيارتنا للأستاذ وليد جنبلاط، في إطار زيارات ملتقى الأديان والثقافات للشخصيات السياسية والفاعليات الوطنية، لوضعها في أجواء نشاط الملتقى، وإطلاعها على وثيقته، والتشاور معها في إطلاق مبادرة السلم الأهلي. وقد ثمنا للأستاذ وليد اهتمامه الدائم ودعمه المستمر للخطوات التي قام بها الملتقى، ومساعيه المستمرة لصون البلد وحماية سلمه الأهلي”.
أضاف “قدرنا جهوده المتواصلة للحفاظ على الوحدة الداخلية وحمايتها في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها البلد، وخصوصا في ظل الحرائق التي تحيط بلبنان، والتي شكل الأستاذ وليد جنبلاط، أحد أبرز الإطفائيين لها، وباركنا دوره في إطلاق عملية الحوار الداخلي، إلى جانب الأدوار الأخرى التي ساهمت في سير عجلة هذا الحوار، وأكدنا له أن ما يقوم به الملتقى، وسائر فاعليات المجتمع المدني، لحماية السلم الأهلي، وإبعاد شبح الحروب والتقاتل والعصبيات عن لبنان، يمثل استكمالا لكل جهد يبذل من القيادات السياسية والدينية والحزبية في هذا الإطار، واتفقنا على التعاون والتنسيق لترجمة الأهداف المرسومة إلى وقائع ميدانية نعمل لها بشكل تدريجي، ويتشارك الجميع في تجسيدها وتحقيقها”.-انتهى-
———-
نسناس بحث مع السفير الياباني في التعاون المشترك

(أ.ل) – إستقبل رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي روجيه نسناس، سفير اليابان سييتشي اوتوسوكا في حضور المدير العام للمجلس فاروق ياغي، وتم البحث في ثقافة المجلس التي ترتكز على مبدأ الحوار العلمي والعملي بين شرائح المجتمع والدولة والمساهمة في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية.
وتطرق المجتمعون الى الدور الذي تلعبه المجالس الاقتصادية والاجتماعية في آسيا والتجربة المميزة للمجلس اللبناني في “اغناء الحراك الاقتصادي والاجتماعي في مختلف الدول العربية والتعاون المشترك مع المجالس الاقتصادية والاجتماعية الاوروبية والدولية.”
كذلك بحثوا في الوضع الاقتصادي والاجتماعي والدور الذي تلعبه المؤسسات الصغرى والوسطى في خلق فرص العمل ودفع النمو، ودورها الفعال على هذا الصعيد خصوصا “انها تشكل نسبة محترمة من الاقتصاد في كل من اليابان ولبنان، اضافة الى موضوع العقد الاجتماعي ومدى اهميته في السلم الاهلي والتنمية المستدامة”.-انتهى-
————

 
سعد في ذكرى استشهاد والده: للنضال من اجل مجابهة التحديات

(أ.ل) – دعا الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، في مؤتمر صحافي عقده لمناسبة الذكرى الأربعين لاستشهاد معروف سعد، الى “النضال لمواجهة التحديات والمخاطر”.
واعتبر سعد “أن إحياء ذكرى الشهيد معروف سعد سنويا منذ استشهاده هو تعبير عن الوفاء لمناضل أفنى عمره في الكفاح من أجل قضايا الشعب والوطن والأمة، وقدم حياته دفاعا عن حق أبناء الشعب في حياة حرة كريمة”، وقال: “إحياء الذكرى هو أيضا تعبير عن التمسك بتراث معروف سعد النضالي، وعن العمل على استلهام نهجه الكفاحي والاستعانة به على مجابهة تحديات الحاضر والمستقبل”.
وأعلن سعد عن تنظيم نشاطات للمناسبة تحت عنوان “أربعون عاما والمسيرة مستمرة للدفاع عن قضايا الشعب وحماية الوطن”.
وقال: “تعود ذكرى استشهاد معروف سعد هذا العام في الوقت الذي يواجه فيه الشعب اللبناني، كما تواجه شعوب الأمة العربية، تحديات بالغة الخطورة، في طليعتها تحدي العدوانية الصهيونية والعدوانية الاستعمارية، وتحدي الطائفية والمذهبية والظلامية والإرهاب، وتحدي الأزمات السياسية والاقتصادية والمعيشية والحياتية التي تعصف بالشعب اللبناني، وذلك في ظل الفشل الكامل للنظام اللبناني في مواجهة أي من هذه التحديات، وفي ظل تردي الأوضاع العربية، والسقوط الذريع للنظام الرسمي العربي.
في هذا الوقت تتسارع خطوات العدو الصهيوني لتهويد القدس، وابتلاع الضفة الغربية، وتصفية القضية الفلسطينية، كما يواصل العدو احتلال مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجولان السوري. وهو يستفيد من الدعم الأميركي والاستعماري غير المحدود، ومن تواطؤ النظام الرسمي العربي، ومن انهيار الأوضاع الداخلية في غير قطر عربي، من أجل تنفيذ مخططاته وتصعيد عدوانه”.
اضاف “في المقابل، تشكل المقاومة في لبنان وفلسطين مصدر الضوء شبه الوحيد، كما تمثل النهج الوحيد الذي أثبت قدرته على مواجهة العدوان الصهيوني والاستعماري. من هنا دعوتنا للالتفاف حول المقاومة وخيارها، وإلى التخلي عن كل المراهنات الفاشلة عل المفاوضات العبثية وعلى الوساطات الأميركية والدولية.
ورأى سعد “ان اللبنانيين كفروا بالنظام الطائفي العفن”، وقال: “لكم يحتاج اللبنانيون اليوم لاستعادة النهج الوطني اللبناني التوحيدي، نهج معروف سعد الرافض لكل أشكال الانقسامات والنزاعات الطائفية والمذهبية. ولكم يحتاج اللبنانيون، ومعهم سائر شعوب الأمة العربية، لرفع راية العروبة الديمقراطية الجامعة”.
وأشار الى “معاناة اللبنانيون من الأزمات الاقتصادية والمعيشية الناتجة عن سياسات النظام القائم”، وقال: “لكم نحن بحاجة في مواجهة النظام القائم والتحالف السلطوي الحاكم وسياساته، الى استلهام المبادىء والتوجهات التي سار عليها معروف سعد،…، في بناء الحركة الشعبية الموحدة، والحركة النقابية المناضلة المستقلة. تلك الحركة التي قاد معروف سعد نضالاتها، وضحى بحياته دفاعا عنها ومن أجل حق الكادحين بالعيش الكريم”.
وقال: “في مواجهة الأزمات والمآزق التي تحاصرنا على مختلف الصعد، ندعو إلى خوض النضال في جميع الميادين من أجل مجابهة التحديات والمخاطر والانتصار عليها، ومن أجل الخروج من الأزمات والمآزق. كما ندعو الى اتباع نهج قادتنا الكبار، نهج معروف سعد وجمال عبد الناصر وسائر القادة التقدميين والعروبيين والإنسانيين، نهج الوطنية والعروبة والمجابهة للصهيونية والاستعمار، نهج الحرية والديمقراطية والانفتاح، ونهج العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية”.
ودعا الى المشاركة في فعاليات الذكرى الأربعين لاستشهاد معروف سعد، ومن بينها مسيرة “الوفاء للشهيد” يوم الأحد الأول من آذار، وحفل تكريم توفيق عسيران في 26 شباط، وفي سائر الفعاليات السياسية والثقافية والرياضية الأخرى.
وأخيرا، تلا سعد برنامج نشاطات الذكرى.-انتهى-
———–
دريان: التأخير في انتخاب رئيس يزيد الأزمات

(أ.ل) – ختم مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان زيارته إلى المملكة العربية السعودية بلقاء مع الجالية اللبنانية في جدة، بدعوة من القنصل العام زياد عطا الله الذي أقام حفل عشاء على شرف المفتي دريان وذلك في دار سكن القنصل العام الذي أشاد بما يتمتع به سماحته من حكمة واعتدال ووسطية، وقدم للمفتي دريان درعا تكريمية باسم قنصلية لبنان العامة في جدة ومجلس الأعمال اللبناني والجالية اللبنانية عربون محبة وتقدير لمهامه الجليلة لما فيه خير لبنان واللبنانيين.
وحث المفتي دريان “الجالية اللبنانية على الثقة بمستقبل وطنهم بانه سيكون مشرقا وزاهرا بجهود القيادات الوطنية وفي مقدمتها الرئيس سعد الحريري الذي يسعى جاهدا إلى جمع الشمل بالحوار والتلاقي والتواصل مع الجميع من اجل الحفاظ على لبنان دولة ومؤسسات”.
وابدى مفتي الجمهورية “حرصه على تعزيز الوحدة الوطنية والوحدة الإسلامية بالوعي والتوازن”، واكد ان “جلسات الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله أعطت جوا من الارتياح وأرست مناخا توافقيا أزال التشنج المذهبي”، آملا أن “ينتج هذا الحوار والحوارات الأخرى إنجاز الاستحقاق الرئاسي”.
وقال: “إن التأخير في انتخاب رئيس للجمهورية سيشكل مزيدا من الأزمات التي بدأت تتكاثر ولا يجوز في أي حال من الأحوال أن يبقى هذا الشلل موجودا في مؤسساتنا اللبنانية فعلينا البدء بإنجاز الاستحقاق الرئاسي لنعيد إلى مؤسساتنا دستوريتها وحيويتها، واليوم لدينا أربع وعشرون رأسا للجمهورية اللبنانية ونريد رأسا واحدا لجمهوريتنا اللبنانية وإلا فإن الأمور ستزداد تعقيدا في عمل مجلس الوزراء، فعلينا إيجاد آلية مناسبة لعمل مجلس الوزراء خشية الوقوع شلل العمل الحكومي داخل الحكومة مما يتعطل معه انعقاد جلسات مجلس الوزراء وندخل لبنان ومؤسساته في المجهول”.
وختم دريان “أعان الله رئيس مجلس الوزراء تمام سلام حامل الأمانة بكل صدق وإخلاص، وندعوه إلى مزيد من الصبر والحكمة ونقف معه في المحافظة على إكمال المسيرة وإزالة العقبات أمام انعقاد مجلس الوزراء لتسيير أمور الدولة والمواطنين”.-انتهى-
———–
نعيم حسن: لتوافق داخلي لانتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – إستقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في فردان، الوزير السابق محمود عبد الخالق، وتم عرض للاوضاع العامة.
وشدد الشيخ حسن على أهمية “التكاتف الوطني في هذه المرحلة الدقيقة وتحصين البلاد بوجه المخاطر الكثيرة المحيطة بنا، والتأكيد على ضرورة الإلتفاف حول مؤسسات الدولة واحتضانها، وتفعيل العمل المؤسساتي خدمة لقضايا الناس”، متمنياً “التوصل لتوافق لبناني داخلي لانتخاب رئيس للجمهورية بعيداً عن تأثيرات الأزمات المعقدة في المنطقة وتلافياً لتداعياتها الثقيلة على لبنان”.
كما استقبل الشيخ حسن، رئيس لجنة وقف بيروت اكرم زهيري”.-انتهى-
———–
احمد قبلان: الاختلاف حول الآليات الدستورية قد يأخذنا إلى الفراغ الكامل

(أ.ل) – أسف المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في تصريح “لانحدار العمل السياسي، ووصوله إلى أدنى المعايير الوطنية”، قائلا: “إن الأفرقاء السياسيين في لبنان باتوا أسرى مصالحهم، ولم يعد واردا في حساباتهم الوطن ومصيره، بعدما تحولوا إلى دمى تتدافع على تحريكها وتوظيفها جهات إقليمية ودولية، لغايات لا يمكن أن تكون أبدا في مصلحة لبنان واللبنانيين”.
ورأى “إن ما يجري من مماحكات ومشاحنات وما هو حاصل من خلافات واختلافات في الرؤى الوطنية وحول الآليات الدستورية، قد يأخذنا إلى الفراغ الكامل، وبالتالي قد يهدم ما تبقى من الدولة ومؤسساتها”، مطالبا “القوى الواعية والقيادات الفاعلة والمؤثرة، التي تعنيها قوة لبنان وتهمها وحدته ومنعته العمل على وقف هذا النزف الوطني، وبذل كل جهد يمكن أن يؤدي إلى تصويب الحراك السياسي، وإقفال بازار المصالح والصراعات الفئوية والطائفية والمذهبية، والإسراع بانتخاب رئيس للجمهورية يعيد للدولة هيبتها، وللمؤسسات والإدارات انتظامها العام”.-انتهى-
———-
الراعي التقى قائد الدرك وشربل والضاهر وشخصيات

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، قائد الدرك العميد الياس سعادة، وجرى عرض للاوضاع الامنية السائدة في البلاد.
وعرض الراعي التطورات والمستجدات على الساحة المحلية ولا سيما موضوع الفراغ الرئاسي وضرورة انتخاب رئيس جديد للجمهورية في اسرع وقت ممكن مع كل من الوزيرين السابقين مخايل الضاهر ومروان شربل.
ومن الزوار ايضا النائب السابق ربيعة كيروز، وفد من اللجنة التنظيمية للمؤتمر المسيحي العالمي الذي سيعقد في تموز المقبل.-انتهى-
———-
درويش التقى وزير الإقتصاد والتجارة الان حكيم

(أ.ل) – استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش وزير الإقتصاد والتجارة الان حكيم في مطرانية سيدة النجاة وعرض معه الأوضاع الإقتصادية في البلاد وفي زحلة والبقاع بشكل خاص.
واتت زيارة حكيم الى مطرانية سيدة النجاة بعد جولة على معامل ومصانع وشركات تجارية ومحطات وقود في زحلة.
واقام درويش حفل غداء على شرف الوزير حكيم شارك فيه النواب طوني ابو خاطر، ايلي ماروني وشانت جنجنيان، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة ادمون جريصاتي، مدير عام غرفة التجارة يوسف جحا، رئيس جمعية تجار زحلة ايلي شلهوب، رئيس اقليم زحلة الكتائبي رولان خزاقة، رئيس بلدية قب الياس ضرغام توما، وعدد من الصناعيين والتجار والهيئات الإقتصادية في زحلة.
وبعد الغداء القى درويش كلمة رحب فيها بالوزير حكيم ” في بيته “، وثمّن الجهود التي يبذلها في سبيل الحفاظ على متانة الإقتصاد الوطني ومكافحة الغش والتزوير، كما شكر له لفتته الى منطقة زحلة ” وزيارته اليوم ما هي الا ترجمة فعلية لإهتمامه بالمنطقة”، كما شكر للنائب ايلي ماروني اهتمامه بإنجاح هذه الزيارة. وقدم درويش لضيفه كتاباً عن تاريخ مطرانية زحلة للروم الملكيين الكاثوليك.
وكانت كلمة للوزير حكيم شكر فيها للمطران درويش حفاوة الإستقبال، واطلق تحذيراً الى شركات توزيع المحروقات، ومما قال : ” جولتنا في زحلة اليوم كانت جولة مباركة من سيادة المطران،وزيارة مثمرة من الناحية العملية.
من ناحية الصناعة الغذائية، اؤكد اليوم من مطرانية سيدة النجاة على جودة ونوعية الصناعة الغذائية في لبنان، وعلى اهمية هذه الصناعة ومشاركتها في الإقتصاد اللبناني. القطاع الخاص هو ركيزة اساسية للإقتصاد في لبنان، وهو من اهم النقاط التي يمكن الإعتماد عليها من ناحية التنمية الداخلية عبر المبادرات الفردية التي تتعلق بكل شخص من الموجودين معنا اليوم، رجال اعمال، اقتصاديين وتجار من اعرق العائلات ومن خيرة الرجال الذين ساعدوا على نمو هذا الإقتصاد وصموده في وجه العواصف التي مرت على لبنان.” وتابع حكيم ” زيارتي هذه هي زيارة تحذير للشركات الموزعة للمشتقات النفطية بعدم الإحتكار وعدم التخاذل تجاه المواطن اللبناني وبعض المناطق اللبنانية وخاصة منطقة البقاع وزحلة ومنطقة الشمال، التي في ظل هذه العواصف المناخية التي تضرب لبنان، هي بحاجة الى توفير مادة المازوت لكي يستطيع المواطن استعمالها في التدفئة. تحذيري الأول والأخير هو لشركات التوزيع قبل المحطات وقبل المواطنين، هذه الشركات تستطيع ان تكون السبب الأول لموضوع نقص المازوت في منطقة عزيزة على قلبنا مثل منطقة البقاع ومنطقة زحلة. خلال جولتنا لاحظنا ان المحطات مطابقة لكل المعايير، سواء من ناحية التسعير او من ناحية التوزيع، لكن المشكلة هي في مكان آخر، وهي التصدير الغير شرعي الى سوريا او التهريب، واتمنى ان تعالج هاتين القضيتين في القريب العاجل لكي نستطيع العودة الى مستوى تغذية المنطقة بشكل طبيعي بالمشتقات النفطية، وهذا هو المطلوب بأسرع وقت ممكن”.-انتهى-
———–
عبد الأمير قبلان: لعقد مؤتمر عالمي علمائي لمواجهة الارهاب التكفيري

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان رئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ احمد القطان ورئيس حركة الوحدة والاصلاح الشيخ ماهر عبد الرزاق، وتم التباحث في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة. وشدد قبلان “على ضرورة عقد مؤتمر عالمي لعلماء الدين من مختلف الطوائف لمواجهة الارهاب التكفيري الذي يفتك بالبلاد ويضرب بالعباد فيتحد علماء الدين لازالة هذه الغدة السرطانية المتمثلة بالفكر التكفيري واجتثاثه من جذوره”، مؤكدا ان “نهج الاعتدال حاجة وضرورة لمواجهة التطرف الذي يضرب بلادنا مما يحتم ان ينخرط علماء الدين المسلمون في نهج الاعتدال فينبذوا كل دعوة للتعصب ويحاربوا الارهاب بوجهيه الصهيوني والتكفيري”.-انتهى-
———–
جبهة العمل: الحوارات القائمة في البلاد اليوم هي حوارات هادفة لمصلحة الوطن
ونستنكر إقدام العدو الصهيوني على فتح سدود مياه وادي غزة وذلك قمة في الإرهاب

(أ.ل) – أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري برئاسة منسقها العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد وحضور النائب الدكتور كامل الرفاعي والسادة أعضاء مجلس القيادة والعلماء “أنّ الحوارات القائمة حالياً بين بعض القوى السياسية الأساسية في البلاد هي حوارات هادفة لمصلحة الوطن وتصبّ في خدمة التوازن والشراكة الحقيقية والمساواة والعدالة اللازمة لتحقيق الهدف المنشود وإبعاد شبح الفتنة الداخلية، ومواجهة أعاصير العواصف الخارجية المحيطة بنا من كل حدب وصوب”.
ولفتت الجبهة “إلى أن تحصين الساحة الداخلية وصونها وحمايتها من الأخطار الداخلية والخارجية لا تكون في نهاية الأمر إلا بمشاركة جميع القوى السياسية في عملية الحوار، وأنّه من غير المقبول إطلاقاً محاولة بعض القوى فرض رأيها أو شروطها لإقصاء أو إلغاء طرف ما أو جهة سياسية ما، وأنّه في الظروف الصعبة جداً سابقاً لم يستطع أحد إلغاء أحد وخصوصاً في ساحتنا الإسلامية السنيّة وعلى الطرف الآخر اليوم أن يتواضع ويتراجع ويقتنع أنّه ما لم يستطع تحقيقه بالقوة والعسكرة آنذاك لن يأخذه اليوم عن طريق السياسة والحوار والمسكنة واللف والدوران، وأن حلف المقاومة وخيار المقاومة في لبنان هو حلف واحد موحد، ولن يستطيع أحد خرقه أو العبث معه بأي شكل من الأشكال”.
من جهة ثانية “استنكرت الجبهة إقدام العدو الصهيوني الغاصب على فتح سدود مياه «وادي غزة» على الحدود الشرقية لقطاع غزة وإغراق العشرات من منازل منطقة «المغراقة» وإتلاف المحاصيل الزراعية وإلحاق الأذى والضرر بسكان المنطقة، وأنّه لولا العناية الإلهية والإسراع بإخلاء السكان لحدثت كارثة حقيقية بسبب الفيضانات وارتفاع منسوب المياه”، وأشارت الجبهة “على أنّ ما فعله العدو الصهيوني الحاقد هو قمة الإرهاب لأنّه فتح السدود وعمد إلى إغراق المحال والبيوت والمحاصيل الزراعية عن قصد وسبق إصرار، وهو برسم كل دعاة الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة البشرية، وبرسم لجان حقوق الإنسان العالمية وهيئات الأمم التي لا ترَ إلا بعين واحدة للأسف الشديد”.-انتهى-
———-
الديموقراطي اللبناني: للاستفادة من المناخ الإيجابي
لحوار الأفرقاء وانتخاب رئيس للجمهورية

(أ.ل) – حيا الحزب الديموقراطي اللبناني، خلال إجتماع قيادته برئاسة النائب طلال أرسلان، “وقفة تضامن أهل الجولان المحتل وجبل الشيخ وجبل العرب بمناسبة الذكرى 33 للإضراب الكبير في شباط 1982، يوم قرر الكيان الإسرائيلي الغاصب ضم الجولان الى الأراضي المحتلة في فلسطين”.
واعتبر الحزب “أن المظاهرات التأييدية التي شهدناها منذ أيام في سوريا إنما هي تأكيد على تمسك أهلنا بهويتهم العربية السورية ورسالة واضحة الى من يهمه الأمر بوحدتهم وإستعدادهم لمواجهة كل الخطط المشبوهة التي تطال سوريا ومنها إقامة منطقة عازلة “لحدية” على الحدود السورية الفلسطينية، وهو الأمر الذي سيرسخ تضامن أهلنا والجيش العربي السوري والمقاومة ويحول دون تحقيق هذا الهدف التقسيمي مهما كانت التضحيات التي تعودناها في تاريخنا”.
وإستنكر “الإجتياح التركي للاراضي السورية، تحت ذريعة نقل ضريح سليمان شاه”، معتبرا “أن عملية نقل الضريح ليست إلا محاولة يائسة من تركيا للإشارة الى سهولة الدخول الى سوريا وعدم تكبد خسائر، علها تحفز بذلك الجوار على تنشيط اي نوع من العمليات البرية، وهو ما تتحفظ عليه الدول المجاورة لسوريا التي نأمل أن تعيد النظر في ادائها على قاعدة الروابط التاريخية والعربية والعائلية التي تجمع شعوبها مع الشعب السوري”.
وكرر تأكيده “ضرورة التنسيق العربي العسكري لمواجهة الإرهاب التكفيري، وقد رأينا كيف طال هذا الإرهاب في ليبيا مجموعة من الأقباط العرب المصريين الأبرياء، ما نستنكره جملة وتفصيلا”.
وعلى الصعيد اللبناني، أمل الحزب “أن تنفرج الأزمة الحكومية المتعلقة بآلية إدارة شؤون مجلس الوزراء حرصا على تسيير شؤون الناس والمؤسسات، التي لا تنتظر تأخيرا ولا إهمالا ولا تلكؤا”، متمنيا “أن نستفيد من المناخ الإيجابي الذي يضفيه الحوار بين الأفرقاء المتباينين ما يعجل في إزالة مواضع الخلاف ويؤدي الى إنتخاب رئيس للجمهورية فيه من الصفات الوطنية والعربية ما يضمن أمن وإستقرار لبنان ونهضته ويدفع بإتجاه حوار وطني أشمل لإعادة النظر في هذا النظام السياسي الفاسد وهو مسبب الأزمات ومصدر الفتن”.-انتهى-
———-
تدريبات رياضيّة في جبل عامل الأولى

(أ.ل) – استعدادًا للمشاركة في دورة كرة القدم الّتي تُقيمها التعبئة الرياضيّة في المنطقة، وفي إطار التحضيرات والتدريبات اللازمة، يقيم فريق مفوضيّة جبل عامل الأولى سلسلة من التدريبات الرياضيّة.-انتهى-
———–

تجمع العلماء: لتوفير الدعم اللازم معنوياً ومادياً للجيش
للقيام بمهمة تحرير عرسال وجرودها من الوجود التكفيري

(أ.ل) – عقد المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين اجتماعه الأسبوعي وصدر عنه البيان التالي:
تتصاعد في لبنان في الآونة الأخيرة حدة النقاشات ذات الطابع الطائفي والمذهبي، وهذا الأمر لا يعتبر حالة صحية بل يسهم في توتير الأجواء، ويُدخل البلد في آتون فتنة هي في معرض الوقوع فيها في أية لحظة.
إننا في تجمع العلماء المسلمين وحرصاً منا على استتباب الوضع الأمني ندعو الجميع لعدم الخوض في المسائل التي تثير الحساسيات وعدم تضخيم أمور يمكن معالجتها بأساليب هادئة، ونأمل من وسائل الإعلام الحرص على عدم تقديم جلب المشاهدين بإثارة الغرائز على المصلحة الوطنية في السلم الأهلي.
وفي نفس الوقت نوَّه التجمع بكل الحوارات القائمة في البلد داعياً أن تشمل كل القوى والأحزاب والشخصيات السياسية والدينية لأن اللقاء بغض النظر عن النتائج هو بحد ذاته مفيد ومنفس للإحتقان، ويبقى الأمل بالوصول إلى نتائج مهمة ذات طابع تصالحي توصل إلى تفاهمات تُخرج البلد من المأزق الذي يمر به.
لا ننسى في هذا المجال أن ننوه بالوقفة البطولية للجيش اللبناني والمقاومة على الحدود الشرقية مع العدو التكفيري ونكرر دعوتنا لوضع خطة إستراتيجية لإنهاء هذه الحالة الشاذة من خلال تعاون كل القوى السياسية في لبنان وتوفير الدعم اللازم معنوياً ومادياً للجيش للقيام بمهمة تحرير عرسال وجرودها من الوجود التكفيري، وذلك من خلال تعاون واضح وعلني وصريح مع قيادة الجيش السوري، فإن للبنان مصلحة كبيرة في هذا التعاون لأن الخطر داهم والوضع بات لا يحتمل.
كما توجه التجمع للإخوة في المقاومة الإسلامية وتلفزيون المنار والإعلام الحربي بالتبريك بشهادة المخرج حسن حسين عبد الله الذي كان من خلال سيرة حياته العملية والجهادية مثالاً للإعلامي الملتزم المقاوم والمدافع عن قضايا الوطن والأمة.-انتهى-
———-
انتهت النشرة
 

 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

1140px_382px[1]

نشرة الأربعاء 26 تموز 2017 العدد 5319

دعوة وسائل الاعلام لتغطية وقائع احتفال عيد الجيش (أ.ل) – بمناسبة عيد الجيش، سيقام احتفال ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *