الرئيسية / النشرات / نشرة الأحد 28 كانون أول 2014 العدد2754

نشرة الأحد 28 كانون أول 2014 العدد2754

 

البطريرك الراعي زار عوائل شهداء الجيش في البقاع حمية ومدلج والبزال معزياً

(أ.ل) – زار البطريرك بشارة الراعي منطقة البقاع وكانت محطته الاولى تقديم واجب العزاء لعائلة الشهيد محمد معروف حمية في سهل طليا، حيث كان في استقباله عدد كبير من النواب والوزراء وفعاليات المنطقة.
وفي كلمة له من منزل عائلة الشهيد حمية، اكد البطريرك الراعي على “ضرورة الحفاظ على العيش المشترك والتعالي على كل الجراح والمؤامرات”، مشدداً على انه “لا يمكننا الا ان ندعم الجيش اللبناني والمؤسسات الامنية التي تحمينا وتحافظ علينا”.
وقال البطريرك الراعي: “اننا لا نستطيع في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان إلا أن ندعم الدولة ومؤسساتها وخاصة الجيش اللبناني والقوى الامنية والمؤسسات العسكرية التي تحافظ على الوطن بكرامة وشرف”.
اضاف “نأمل عودة العسكريين المخطوفين زملاء الشهيد محمد حمية الى عائلاتهم، وكما قال والد الشهيد إن شاء الله يكون فداء عن رفاقه”.
واكد البطريرك الراعي على اهمية “الوحدة الداخلية والتعاون في بقاع العيش الواحد الذي يجسد قيمة كل لبنان مسلمين ومسيحيين على تنوعه وفسيفسائه”. واضاف :”نحن بحاجة لنتعالى عن الجراح في لبنان الرسالة”.
بدوره، رحب معروف حمية والد الشهيد محمد حمية بزيارة البطريرك الراعي الى منزله لتقديم العزاء، متوجهاً اليه بالقول:” باركت البيت والدار بقدومك”.
بعد ذلك، توجه البطريرك بشارة الراعي لتقديم واجب العزاء لعائلة الشهيد عباس مدلح في الصوانية البقاعية، حيث كانت له كلمة في المناسبة شدد فيها على “أن دماء الشهيد عباس مدلج وكل الشهداء الذين سقطوا هي الضمانة الاساسية لحماية لبنان”.
وفيما دعا البطريرك الراعي خاطفي العسكريين لان يطلقوا سراحهم كي يعودوا الى عائلاتهم، سأل الله أن تكون 2015 سنة سلام، وأن يحمي الله الجيش والمقاومة وكل من يبذل من أجل لبنان وشعبه وكيانه.
ثم انتقل البطريرك الراعي، الى بلدة البزالية حيث قدم واجب العزاء لعائلة الشهيد علي البزال.
والقى كلمة عبر فيها عن تضامنه ومواسته بدماء الشهيد علي البزال، كما قدم تحية كبيرة لعائلته فرداً فرداً. اضاف “دم الشهيد علي وجميع الشهداء الذين سقطوا مسؤولية باعناقنا حتى نعيش المحبة والرحمة”، وبارك “عمل الحكومة وكل مساعيها لتحرير العسكريين”، مشدداً على ضرورة ايمان اللبنانيين بجيشهم ووحدتهم.-انتهى-
———-

 

 

اللواء ابراهيم افتتح مركزاً حدودياً للأمن العام في شبعا

(أ.ل) – قام مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم صباح أمس بزيارة خاصة لبلدة شبعا، حيث افتتح خلالها مركزاً حدودياً جديداً للأمن العام.-انتهى-
———–
فياض: الحوار الإطار الأكثر ملائمة لمعالجة المشاكل والخلافات
حميد: لمزيد من الاستقرار الامني والاجتماعي والتطلع الى قضايا الناس

(أ.ل) – أقام أهالي بلدة بيت ليف قضاء بنت جبيل، ذكرى اسبوع المرحومين عليا بداح والدة عضو المكتب السياسي في حركة “أمل ” حسن ملك والشهيد حسن محمد حميد، في حضور النواب: ايوب حميد، علي فياض وعبد المجيد صالح، عضو هيئة الرئاسة في الحركة رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان، رئيس الهيئة التنفيذية محمد نصر الله، رئيس المكتب السياسي جميل حايك، رئيس مدرسة الكوادر علي كوراني، مسؤول إقليم جبل عامل محمد غزال، المسؤول الاعلامي لإقليم الجنوب علي ذياب وعدد من مسؤولي الأقاليم والمناطق والشعب الحركية، رئيس مكتب الرئيس نبيه بري العميد المتقاعد محمد سرور، العقيد في مخابرات بنت جبيل ناصر همام وممثلي أجهزة أمنية وعسكرية وفعاليات اجتماعية، تربوية وحشد من المعزين.
فياض
بعد تقديم من وائل عيسى، القى عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب علي فياض كلمة رأى فيها أن “الحوار هو الإطار الأكثر ملائمة لمعالجة المشاكل والخلافات الداخلية ومن يراجع مواقف “حزب الله” يدرك أن الحزب كان دائما في موقع من يدعو إليه ويشجع عليه ويسعى لتهيئة الأرضية المناسبة والمنتجة له”.
واعتبر أن “الاحتقان المذهبي هو عملية مفتعلة ومصطنعة رغم كل الظروف المعقدة إقليميا ومحليا”، لافتا إلى أن “البعض قد نجح في تصوير الخلاف السياسي على أنه خلاف مذهبي خاصة في إنفلاش الجماعات التكفيرية والسلفية المتشددة والمتطرفة التي يقوم مشروعها على الصدام المذهبي”، مشددا على أنه “من الواجب الديني والوطني والقومي أن نعالج هذا الاحتقان ونحتويه ونزيل أسبابه ونلغي مظاهره، وحبذا لو أن هذا المسعى لا يقتصر على النطاق اللبناني بل يتجاوزه إلى كل الساحات الأخرى التي تعاني هذا الصنف من الانقسامات فتولد مبادرات مشابهة لاحتواء ومعالجة أي احتقان أو صراع مذهبي”.
واشار الى أن “أي صراع مذهبي هو عملية انتحار ذاتي تقضي على المصالح العامة وينهزم فيها الجميع”، مؤكدا “أننا نتطلع إلى اليوم الذي يصبح فيه الاحتقان المذهبي من الماضي وأن تعود الأمور إلى مجاريها السياسية الطبيعية” مشيرا إلى أن “هذا يستلزم جهودا استثنائية ومسارا طويلا تتضافر فيه الجهود على مستويات مختلفة سياسية ودينية وثقافية واجتماعية، ولكن المهم أن نتفاهم ونبدأ بوضع الأمور والإجراءات على سكتها الصحيحة”.
حميد
وأشار النائب حميد خلال القائه كلمة حركة “أمل” الى اهمية وايجابية الحوار واللقاء الذي سعت له قيادة الحركة في جمع الشمل بين اللبنانيين، قائلا :”هذا تاريخ نعتز به كخط للامام السيد موسى الصدر ويتبعه حامل امانته دولة الرئيس نبيه بري، وهذا ما يذكرنا بتجربة الحرب اللبنانية المشؤومة التي عاشها لبنان، تلك التجربة المريرة والقاسية، يومها كان صوتنا الداعي لوقف الفتنة والقتال وصدى المواقف التي كان يتخذها الإمام السيد موسى الصدر بالدعوة الى التلاقي والحوار ونبذ كل اشكال الفتن وسياسة العزل والتفرقة، وكان ينادي “أن افضل وجوه الصراع مع العدو الصهيوني هو الاستقرار الداخلي والسلم الاهلي”.
ولفت الى ان “الرئيس بري حاول ان يجسد مسيرة الحوار في لقاءاته وخصوماته وفي كل محل حل فيه ساعيا الى استقرار لبنان وخير اللبنانيين ووحدتهم حول وطنهم وحول القضايا الاساسية، أما المسلمات التي لا يمكن الحوار حولها هي الوطن الواحد الموحد، عدونا الواحد والأوحد العدو الصهيوني الذي يهدد استقرار وطننا وكل هذه المنطقة، وهو عدو للجميع لا يستثني أحدا منا. وما الممارسات التي يقوم بها إلا دليل على انه نقيض للديانات السماوية وللتعايش بين الناس ولكل امر فيه خير للبشرية ويسعى دائما للاستيلاء على موارد لبنان وخيراته في البحر والبر والاعتداء على هوائه وسمائه”.
وختم داعيا المعنيين “للعمل على مزيد من الاستقرار الامني والاجتماعي والتطلع الى قضايا الناس الأساسية ودعم المؤسسات الأمنية والعسكرية والحماية السياسية لهذه المؤسسات الضامنة لوحدة لبنان والتي تدفع دما وجهدا من أجل ان يبقى لبنان بمنأى عن الإرهاب المتربص بتلك الحدود ومنيعا وحصينا بوجه الاطماع الاسرائيلية”.
وقدم التعازي باسم الرئيس بري ورواد وكوادر الحركة الى ذوي الفقيدين.
وتخلل الاحتفال موعظة دينية من وحي المناسبة للشيخ حسن عيسى وقصيدة للشاعر مصطفى فقيه ومجلس عزاء حسيني للشيخ حيدر ملك، وتوافد للاحتفال برقيات معزية ابرزها من الرئيس بري وسفير الجمهورية الايرانية محمد فتحعلي.-انتهى-
———
جنبلاط غادر الى القاهرة

(أ.ل) – غادر النائب وليد جنبلاط بيروت متوجها الى القاهرة، في اطار زيارة يرافقه في خلالها النائب السابق ايمن شقير.-انتهى-
———-
كنعان من بسكنتا: فرحة العيد لن تكتمل الا مع عودة العسكريين المخطوفين

(أ.ل) – اقامت هيئة بسكنتا في التيار الوطني الحر احتفالا ميلاديا على مسرح مدرسة الفرير، برعاية النائب إبراهيم كنعان وحضوره الى النائب ادغار معلوف ممثلا بإدي معلوف، وهيئة قضاء المتن الشمالي في التيار ممثلة بوسام شهوان، منسق هيئة بسكنتا لويس كرم وأعضاء الهيئة، و700 من أطفال المنطقة.
وبعدما عايد كرم أهالي بسكنتا، متمنيا أن يحمل العام الجديد معه كل خير لبسكنتا بخاصة وللبنان بعامة، كانت كلمة لكنعان عايد فيها أهالي بسكنتا، مؤكدا “أن الفرحة تنتقل من خلال النشاطات الميلادية من الساحل الى الوسط والجرد”، مشددا على “معاني المشاركة في هذه الفرحة مع الغير لتكتمل معانيها”، آملا في “أن يكتمل معنى الشراكة على المستوى الوطني من خلال انتخاب رئيس من الشعب في وقت قريب، يمثل إرادة الشعب وتطلعاته، ويعبر عن وجدانه في تحقيق المناصفة والشراكة”.
وأكد “أن فرحة العيد لن تكتمل الا مع عودة العسكر المخطوف وانهاء الملف في الشكل المطلوب”.
ثم، شارك كنعان وأعضاء الهيئة في توزيع الهدايا على الحضور.-انتهى-
———-

بهية الحريري كرمت فنانين تشكيليين: الفن وجه من وجوه التعبير
عن ارادة الشعب والوطن في الحياة والحرية والهوية والانفتاح على الآخر

(أ.ل) – كرمت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائبة بهية الحريري، فنانين تشكيليين شاركوا في “معرض الاستقلال للفن التشكيلي”، الذي نظمته مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، بالتعاون مع الشبكة المدرسية لصيدا والجوار، في خان الافرنج.
جرى ذلك خلال لقاء اقيم في دارة مجدليون، شارك فيه محافظ الجنوب منصور ضو، رئيس منطقة الجنوب التربوية باسم عباس، المنسق العام للشبكة المدرسية لصيدا والجوار نبيل بواب، رئيس جمعية الفنانين للرسم والنحت الدكتور الياس ديب، الفنان الدكتور حسن جوني واعضاء الجمعية: عدنان حقاني، نبيلة قبرصلي، زاهر البزري، ميشال روحانا، عاطف طعمة، حسين جمعة، فؤاد شهاب، ابتسام الرفاعي، والفنانون: فؤاد الزيباوي، ريما فروخ، نبيل ريشاني، نبيل سعد، صفاء بديع، فاديا الخطيب، صفاء بزي، جنان بزي، لميا مهتار، غسان اسماعيل، رودي جوكتار، باسكال مسعود، وربيع فياض.
وألقت الحريري كلمة بالمناسبة، نوهت في مستهلها ب”المشاركة الفاعلة والمميزة للفنانين التشكيليين في معرض خان الافرنج”، آملة ان “تؤسس هذه المشاركة لمحترف دائم للفن التشكيلي في صيدا، يواكب بابداعات الفنانين كل المناسبات الوطنية والأنشطة التربوية والثقافية على صعيد عاصمة الجنوب، وفي الوقت نفسه، يكون مدرسة لتنمية المواهب لدى أجيالنا الصاعدة في مجال الرسم والفن التشكيلي، بالتعاون مع مدارسهم ومن خلال الشبكة المدرسية”. ورأت أن “الفن والابداع فيه، هو وجه من وجوه التعبير عن ارادة الشعب اللبناني، وارادة هذا الوطن في الحياة وفي الحرية والتمسك بالأرض والهوية والانفتاح على الآخر، بما يمثل ويرمز من ثقافات وحضارات”.
وفي الختام، وزعت الحريري بمشاركة ديب وجوني وضو وعباس شهادات تقديرية باسم مؤسسة الحريري والشبكة المدرسية على الفنانين المشاركين في المعرض، وقدم لها عدد منهم لوحات فنية، كعربون تقدير لرعايتها، ودعمها للفن والابداع.-انتهى-
———-
مناورة قتالية بالذخيرة الحية في حنوش – حامات

(أ.ل) – بحضور عددٍ من كبار ضباط الجيش، وقادة الوحدات الكبرى والأفواج المستقلة، وملحق الدفاع الأميركي العقيد Antonio Banchs والملحق العسكري لدى السفارة البريطانية المقدم James Cushner وأعضاء فرق التدريب الأميركية والبريطانية العاملة في لبنان، نفّذت وحدات من مدرسة القوات الخاصة ولواء المشاة الحادي عشر وفوج المدفعية الثاني والقوات الجوية والبحرية يوم أمس، مناورة قتالية ليلية بالذخيرة الحية في حقل رماية حنوش – حامات، حول مهاجمة مجموعة إرهابية متحصّنة في أماكن مبنية. وقد تخلّلت المناورة رمايات بالدبابات والطوافات والأسلحة الثقيلة والمتوسطة وفتح ثغرات بالمتفجرات، بالاضافة الى إخلاء مصابين من حقل المعركة بواسطة الطوافات وآليات الاسعاف.
 وتأتي هذه المناورة في إطار خطة التدريب النوعي التي وضعتها قيادة الجيش للتأكد من جهوزية الوحدات، واستعدادها للتدخل السريع والفاعل في مختلف الظروف القتالية.-انتهى-
———-
نعيم قاسم: حوار “حزب الله” و”المستقبل” مفيد للبنان
مشاركة حزب الله في سوريا حمت لبنان من تداعيات أزمة المنطقة

(أ.ل) – رأى نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أن حوار حزب الله وتيار “المستقبل” الذي انطلق مفيد للبنان، لأنه يقرّب وجهات النظر في معالجة بعض القضايا، واعتبر أن مشاركة حزب الله في سوريا حمت البلد من تداعيات أزمة المنطقة وحصّنت لبنان ومقاومته، كما أن حزب الله ساهم في تعطيل مشروع الشرق الأوسط الجديد، وكسر الإتجاه “الإسرائيلي” للمنطقة لمصلحة الإتجاه الوطني والإستقلالي، وأشار إلى أن المنطقة اليوم في حالة مراوحة، فلا حلول ولا غلبة ولا إنجازات، كما أنه لا حل قريب في لبنان لكثير من القضايا العالقة لارتباطه بالمشروع الموجود في المنطقة، وأكد أن حزب الله بذل جهوداً كبيرة وتضحيات كثيرة للمحافظة على الإستقرار في لبنان في ظل هذه الأزمات المتنقلة، ودعا إلى تفعيل المؤسسات وانجاز الإستحقاق الرئاسي، واتخاذ القرارات اللازمة من أجل التلزيم لبدء التنقيب عن النفط، لأننا إذا تكاتفنا الآن في هذا الموضوع فلا تستطيع إسرائيل لا أن تسرق ولا أن تأخذ ثروتنا.
أكد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أن حوار حزب الله وتيار “المستقبل” الذي انطلق مفيد للبنان، لأنه يقرّب وجهات النظر في معالجة بعض القضايا. وفيما اشار الى ان “اللقاء الأول كان إيجابياً”، اعتبر أن مسار الحوار هو المسار الصحيح في هذا البلد، ليس فقط بين حزب الله وتيار “المستقبل” بل بين أي أطراف موجودة على الساحة، مشدداً على انه علينا جميعاً أن نسلك الطريق الذي يحمي لبنان، وقال :”نحن بدورنا خطواتنا ثابتة وسجلنا تصاعدي وإنجازاتنا متراكمة وخياراتنا صائبة ودائماً إلى الأمام في التحرير والعزة والكرامة”.
وخلال رعايته لقاءً خاصاً مع رؤساء وأعضاء الإتحادات والمجالس البلدية والهيئات الإختيارية في قاعة الإستشهادي أحمد قصير في مدرسة الإمام المهدي (عج) في مدينة صور، الذي دعت إليه مديرية العمل البلدي في حزب الله، بحضور عضوا كتلة الوفاء للمقاومة النائبان نواف الموسوي وعلي فياض، ممثل عن قوى الأمن الداخلي بالإضافة إلى عدد من العلماء، قال الشيخ قاسم :”إننا في حزب الله شاركنا في سوريا، ونعتبر أن مشاركتنا حمت لبنان من تداعيات أزمة المنطقة وحصّنت لبنان ومقاومته، وبالتالي فإن أدلتنا واضحة، فلولا المشاركة في ضرب الإرهاب التكفيري في سوريا، ولولا هذه التضحيات التي جرت من سنة 2013 حتى الآن لكان الإرهاب التكفيري يتمختر على الأوتوسترادات في الشمال والجنوب والبقاع، ويوزّع السيارات والإنتحاريين بطريقة لا يقرّ لأحد قرار في لبنان، فبكل وضوح  لقد قُطع رأس الأفعى، وكان أمراً مهماً، حيث ضاع جسدها ولم تعد قادرة على أن تنفذ مخططاتها كما تريد”.
اضاف سماحته “إن حزب الله ساهم في تعطيل مشروع الشرق الأوسط الجديد، وكسر الإتجاه الإسرائيلي للمنطقة لمصلحة الإتجاه الوطني والإستقلالي، واليوم بدل من أن يكون المشروع الأميركي “الإسرائيلي” يحصد وينجح ويحقق إنجازات، جاءت المقاومة ومشروعها لتكسر هذه الإندفاعة وتمنعها من التقدم تأسيساً لثبات مشروعنا واستقلالنا وإرادتنا، واستقلال كل هذه المنطقة في مواجهة هذا المشروع، وأصبح واضحاً أن أميركا خرّبت وأخطأت وانحرفت وارتبكت بشكل غير عادي، وأكبر دليل أنهم جاؤوا بالتكفيريين إلى سوريا من أجل أن يكونوا استثماراً استكبارياً في منطقتنا، فتحوّل التكفيريون إلى عبء عالمي يطال أميركا وأوروبا كما يطال هذه المنطقة، وهذا يعني أن على أميركا أن تعلن فشلها، وإن لم تعلن فهي فاشلة والكل يعلم ذلك، وعلينا في لبنان أن نبقى متيقظين لمواجهة الخطرين المتمثلين بالإرهاب التكفيري و”الإسرائيلي”، ولا يجوز أن نطمئن في أي حالة من الحالات وإن كنّا في الموقع القوي، وهذا تحدٍ حقيقي برسم الدولة وعلى الجميع أن يتعاون معها”.
وتابع الشيخ قاسم “إن المنطقة اليوم  في حالة مراوحة، فلا حلول ولا غلبة ولا إنجازات، وبمعنى آخر لا حل قريب في سوريا ولا في مواجهة “داعش” ولا في العلاقات السعودية الإيرانية ولا في مجموعة من المشاكل الموجودة في منطقتنا، ومن ضمنها لا حل قريب في لبنان لكثير من القضايا العالقة لارتباطه بالمشروع الموجود في المنطقة”.
واشار سماحته الى أن “حزب الله بذل جهوداً كبيرة وتضحيات كثيرة للمحافظة على الإستقرار في لبنان في ظل هذه الأزمات المتنقلة، ولولا تضحيات هذا الحزب وعطاءاته لانفجر لبنان منذ زمن بتأثيرٍ من أزمة سوريا وأزمات المنطقة، ولكن كنّا عامل استقرار مهم، ونجحنا في تعزيزه، وليكن معلوماً أنه لا يستقيم وضع لبنان إلاّ بالتوافق، ولا يمكن لأي فريق أن يأخذ حصته وحصة غيره، وعلينا دائماً أن نتعاون في القضايا الرئيسية، وأن نكون موحدين لحماية لبنان وخدمة الناس، ومن هنا إننا ندعو إلى تفعيل المؤسسات وانجاز الاستحقاق الرئاسي، فمعالم الحلول واضحة، وخير لنا أن نقبل الحل اليوم من أن نقبله هو نفسه بعد سنة أو سنتين لأن الأمور واضحة، وبالتأكيد هي تحتاج إلى تضحيات من البعض، وعلى الجميع أن يضحوا من أجل إنجاز الإستحقاقات بشكلها المناسب والصحيح”.
وحول الملف النفطي، سأل سماحته “كيف يقبل لبنان بمسؤوليه ومؤسساته الأساسية مهما كان المبرر أن نتفرج على ثروتنا النفطية ونتماحك على إصدار مرسومها أو على بلورة قانونها أو على تقديم البلوكات بعضها على بعض أو ما شابه ذلك وهي تضيع بفعل العامل “الإسرائيلي”، فيما أن كل هذه الأمور يمكن أن تحل ويمكن أن نجد خطوات نتفق عليها”.
ودعا الشيخ قاسم إلى الجدية في عقد الاجتماعات واتخاذ القرارات اللازمة من أجل التلزيم وبداية الخطوات التي لن تؤتي ثمارها إلاّ بعد حين، وإن كل تأخير سيؤدي إلى خسائر في المسألة النفطية أقلها في هذه المنافسة “الإسرائيلية” التي توصل إلى السرقة الموصوفة من دون قدرة بعد ذلك على إيجاد حل لما يمكن أن يحصل، ولكن لو تكاتفنا الآن في هذا الموضوع فلا تستطيع “إسرائيل” لا أن تسرق ولا أن تأخذ ثروتنا.-انتهى-
———–
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء رياق بعلبك والهرمل

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأحد 28/12/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 17.35 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق: رياق، بعلبك والهرمل، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 21.00 من فوق بلدة كفركلا.-انتهى-
———-

العميد حمدان عرض مع وفد من فتح التطورات

(أ.ل) – استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان أمين سر حركة فتح الانتفاضة في لبنان حسن زيدان على رأس وفد، وكان عرض للمستجدات المحلية والاقليمية. وأشار زيدان الى أن “الزيارة تأتي في سياق التواصل المستمر”، مؤكدا أن “المخيمات الفلسطينية في لبنان ولاسيما مخيم عين الحلوة لن تكون الا عامل استقرار وأمن لهذا البلد، والتواصل مع الدولة اللبنانية قائم على جميع المستويات وهو ما يؤسس لعلاقات مستقبلية يريدها اللبنانيون والفلسطينيون”.
بدوره، أكد حمدان أن “اللقاء مع الوفد هو لقاء الفريق الواحد الذي يسعى الى لم الشمل الفلسطيني والعربي”، وهنأ الحركة بالذكرى الـ50 لانطلاقة فتح، وقال: “رهاننا الدائم على وعي أهلنا الفلسطينيين في مخيمات الشتات وخاصة في لبنان هو رهان رابح يمنع استغلالهم خدمة لمشاريع التفتيت والتقسيم التي تجرى مذهبيا وطائفيا على صعيد أمتنا وعلى الصعيد اللبناني”.-انتهى-
———
وفد من منسقية القيطع في تيار المستقبل جال مهنئا بالأعياد

(أ.ل) – جال وفد من منسقية القيطع في “تيار المستقبل”، برئاسة المنسق العام سامر حدارة، على المراجع الروحية المسيحية مهنئا بعيدي الميلاد ورأس السنة.
ضم الوفد رئيس بلدية بيت يونس فوزي محمود، رئيس بلدية حرار خالد محمد اليوسف، نائب رئيس إتحاد بلديات جرد القيطع حاتم عثمان ورئيس بلدية قبعيت السابق أحمد درويش.
وشملت الجولة قيادات روحية وبلدية واختيارية في القريات، سيسوق، بقرزلا والحميرة، والمحطة الأولى كانت عند النائب الأسقفي الماروني العام في عكار المونسنيور إلياس جرجس في القريات، حيث قدم الوفد التهاني بعيد الميلاد، وشدد حدارة على أن “أبناء عكار عبارة عن نسيج واحد وأخوة متشاركين في المصير، أما الصورة التي يحاول البعض لصقها بالمنطقة فهي غير حقيقة ولا تشبهنا، بل إن الله شاء أن نخلق جميعا في بقعة جغرافية واحدة لنتشارك الإيمان والفرح”. وأمل “أن يحتفل كل اللبنانيين قريبا بإستقلال لبنان الحقيقي وعودة الهدوء إلى كل الدول العربية المحيطة”.-انتهى-
———-
بلديات صور حددت أسعار الإشتراك بمولدات الكهرباء

(أ.ل) – عقدت بلديات ديرقانون، معروب، برج رحال، طورا، الحلوسية وبدياس إجتماعا في مطعم مطل الشقيف – برج رحال، اصدرت على اثره بيانا اعلنت فيه ان الاجتماع هو “للتشاور بأسعار الإشتراك بمولدات الكهرباء، وحرصا على مصلحة المواطن من أجل الإستمرار، بتقديم هذه الخدمة الحيوية في ظل غياب الدولة، وعدم تحمل المسؤولية تجاه المواطنين، وفي ظل إنخفاض أسعار المحروقات تم الإتفاق على أن يكون سعر الكيلو واط 600 ل.ل لشهر كانون الاول من العام 2014، وعلى أن يبقى التواصل بين البلديات لمتابعة كل المواضيع المتعلقة بهذا الشأن”.-انتهى-
———

 

ميدل ايست نيوز واير: الداخلية أهدتها للوطن والجمهور
2014 .. عام الإنجازات الشرطية

(أ.ل) – أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- (ميدل ايست نيوز واير) – أهدت وزارة الداخلية ما حققته من منجزات حضارية محلية ودولية، خلال العام الحالي إلى الوطن وقيادته الرشيدة؛ وإلى الجمهور المحلي بمختلف شرائحه، معتبرة أن ما تحقق من إنجاز يعود الفضل فيه أولاً إلى دعم تلك القيادة والثقة الغالية التي أولاها المجتمع وتعاونه الدائم مع أجهزة الوزارة الأمنية منها والخدمية على حد السواء.
وفي ما يلي أبرز المحطات المضيئة التي سطرتها وزارة الداخلية ضمن مسيرتها المستمرة نحو المزيد من التميز والارتقاء؛ بما يواكب مستوى النهضة التي تشهدها البلاد في شتى الميادين والمجالات:
عرس التميز
حصدت وزارة الداخلية نصيب الأسد من الجوائز والأوسمة ضمن برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، مقيمة لهذا الإنجاز المشرف احتفالية أُطلقت عليها “عرس التميز”. ووصف الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ هذا الإنجاز بكونه ثمرة العمل المشترك، والإيمان الراسخ بنبل الرسالة الملقاة على عاتق أبناء الوطن من منتسبي وزارة الداخلية.
كما حصدت الوزارة عدة جوائز عالمية، منها “ستيفي العالمية” التي تعد أرفع جائزة دولية في مجال الإبداع والتميز المؤسسي والأعمال الدولية، وجائزة “البلاتينيوم” لنظام الاقتراح المؤسسي، والشهادة العالمية (“ETP” التميز من خلال الأفراد)، وثلاث جوائز عالمية،  ضمن  جائزة فعالية التسويق العالمية، وجائزة الجناح الجوي المتميز من المنظمة الدولية لقادة الشرطة بالولايات المتحدة الأمريكية، كما نجحت  الوزارة في الدخول إلى قاعة الشهرة لمؤسسة البلاديوم، لتفوقها في منافسة تطبيقات بطاقة الأداء المتوازن والتراصف الاستراتيجي، لتصبح بذلك الثانية عالمياً بعد وزارة داخلية كورية الجنوبية دخولاً لهذه القائمة والأولى عربياً وإقليمياً.
الخطة الاستراتيجية
أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء؛ وزير الداخلية، الخطة الإستراتيجية لوزارة الداخلية لعام 2014 – 2016، كما أطلق سموه إستراتيجية الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة، ويجسد التوجه الإستراتيجي للوزارة رؤيتها بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم أمناً وسلامة.
إنجازات أمنية
نجحت وزارة الداخلية في حل غموض غالبية الجرائم التي وقعت خلال العام الجاري حيث تمكنت من إلقاء القبض على مرتكبيها وتقديمهم للعدالة، ففي مجال تهريب المخدرات وجهت الداخلية صفعة قاسية لتجار السموم بإحباط عملية تهريب وترويج نحو 4 ملايين ونصف المليون قرص مخدر في عملية “الأبواب الخشبية”، نفذها فريق مكافحة محترف من شرطة أبوظبي، وشرطة دبي، ووزارة الداخلية.
وتمكنت شرطة أبوظبي من ضبط المرأة المنقبة المتهمة بارتكاب جريمتي “الريم و الكورنيش”، ونجحت في تحديد هويتها في أقل من 24 ساعة وضبطها في أقل من 48 ساعة. فضلاً عن ضبطها للعشرات من ضعاف الأنفس بين سارق ومزور ومعتدٍ ومستهتر ومحتال، وإراحة المجتمع من شرورهم، كما عرضت على الجمهور أبرز تلك الأساليب الإجرامية لتحصين المجتمع وتوعيته بما يدور.
إنجازات بيئية
وحققت القيادة العامة لشرطة أبوظبي معدلات قياسية في ترشيد استهلاك الطاقة  بنسبة (6%) في الربع الثاني للعام 2014 نتيجة للجهود الحثيثة للإدارات والعاملين فيها، بما يسهم في المحافظة على الموارد الطبيعية وتعتبر شرطة أبوظبي من أوائل الجهات الرسمية التي بادرت بتنفيذ قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الموقر، والقاضي بتحويل 25 % من إجمالي عدد المركبات التابعة للجهات الحكومية إلى استخدام الغاز الطبيعي، حيث نجحت إدارة النقل والمشاغل في الإدارة العامة للمالية والخدمات في تحويل عدد  من سيارات الشرطة لتعمل بالغاز الطبيعي.
إنجازات إلكترونية 
ونجحت وزارة الداخلية في تطبيق نظام بصمة العين لحماية المجتمع من مخاطر المطلوبين وشرورهم، حيث تمكن النظام، ومنذ بدء تطبيقه عام 2003 من ضبط 388.399  ألف حالة عودة بعد الإبعاد، وبلغ إجمالي عدد المبعدين في النظام حتى تاريخه 1.421.656   حالة، كما نجحت خلال عام 2014  بتوفير ما يزيد عن 320 خدمة إلكترونية عبر الموقع  www.moi.gov.ae  و (30) خدمة عبر تطبيقات الهواتف الذكية UAE MOI تعمل على جميع منصات الهواتف الذكية (ابل، اندرويد، بلاك بيري، وويندوز) .
إنجازات إعلامية
وجسّدت إدارة الإعلام الأمني خطاب وزارة الداخلية في شفافية التعامل مع الجمهور عبر وسائل الإعلام المختلفة، وتوعيتهم وتعريفهم بخدمات ومنجزات الوزارة، باعتبارهم شركاء في الحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار، فتمكنت إدارة الإعلام الأمني، بوصفها الذراع الإعلامية لوزارة الداخلية من إعداد وإنجاز 507 آلاف و948 عملاً إعلامياً مختلفاً خلال العام الجاري، شملت مواد مقروءة ومسموعة ومرئية؛ ورسائلها الإعلامية والتوعوية عبر مختلف مواقعها للتواصل الاجتماعي باللغات (العربية والإنجليزية والأوردو).-انتهى-
———
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *