الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 24 حزيران 2014 العدد2603

نشرة الثلاثاء 24 حزيران 2014 العدد2603

الارهاب مجدداً.. تفجير انتحاري يستهدف حاجزاً للجيش في الطيونة ببيروت

 

نقلاً عن موقع قناة المنار

الجيش: انتحاري نفذ تفجير الطيونة وزنة العبوة 25 كلغ

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 24/6/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 23.40 من ليل أمس، أقدم أحد الانتحاريين وهو يقود سيارة نوع مرسيدس 300 لون أبيض تحمل الرقم 324784/ج، على تفجير نفسه بالقرب من حاجز تابع للجيش في مستديرة الطيونة، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بجروح مختلفة، وفقدان مفتش من المديرية العامة للأمن العام، بالإضافة الى حصول أضرار مادية جسيمة في الممتلكات. وقد فرضت وحدات من الجيش طوقاً أمنياً حول المكان المستهدف، كما حضرت وحدة من الشرطة العسكرية وعدد من الخبراء المختصين، الذين قاموا بالكشف على موقع الإنفجار، حيث تبيّن أنّ السيارة كانت مفخّخة بنحو 25 كلغ من المواد المتفجرة.
تستمر التحقيقات بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

المشنوق بعد لقائه بري: الجهوزية الامنية أفشلت العمليتين الانتحاريتين
(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم وزير الداخلية نهاد المشنوق وعرض معه للمستجدات الراهنة ، لاسيما الوضع الامني.
وقال الوزير المشنوق بعد اللقاء: اولاً جئت لأشكر دولته على موقفه من الاستثمار الامني ودعوته لتطويع عسكريين في الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام، لان الاولوية الآن للوضع في لبنان هي للامن وليس لأي شيء آخر. ان الجهوزية التي اثبتتها الاجهزة الامنية والجدية التي تتصرف بها عملياً هي التي افشلت العمليتين الانتحاريتين سواء في ضهر البيدر او في الضاحية. الحمدلله لفشل العمليتين لانه من المؤكد لم يكن هذا هو الهدف المحدد لا للسيارة الاولى ولا للسيارة الثانية . ان وعي الناس ومتابعة الاجهزة وتضييق الحركة على الارهابيين والارهاب هو الحمدلله الذي حمى كثيراً من اللبنانيين  كان يمكن ان يصيبهم الاذى من الانفجارين.
اضاف: وانتهز من هنا المناسبة لكي اعزي اهل الشهيد في الامن العام الذي استشهد بالامس وهو يدافع عن اهله وعن كل اللبنانيين ، وانشاء الله سأقوم بواجب التعزية في اول فرصة ، وقد ابلغني دولة الرئيس بري انه اتصل بأهله وعزّاهم ايضاً وهو مشكور بطبيعة الحال.
الامر الثاني الذي ناقشته مع دولته هو مسألة الخطة الامنية وضرورة استكمالها في كل المناطق المقررة بشكل جدي وثابت ومستمر.
الامر الثالث، طبعاً انا من اللحظة الاولى أؤيد رأي دولته بضرورة عمل المؤسسات الدستورية دون تأخير او تلكؤ، واعود واكرر ان تعطيل المؤسسات الدستورية يعطل الجمهورية ولا يأتي برئيس للجمهورية.
وكان الرئيس بري استقبل النائب السابق جهاد الصمد وعرض معه للاوضاع الراهنة.
استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة الأمين العام المساعد للأمم المتحدة ايرفيه لاسورس Erve Lasourse، والممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي، وقائد قوات “اليونيفيل” في الجنوب الجنرال باولو سييرا بحضور المستشار الإعلامي علي حمدان، وجرى عرض للأوضاع والتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة.
وركز الرئيس بري على أن القضية الفلسطينية تبقي هي الأساس لكل ما يحصل، وان التأكيد على هذه النقطة في هذا الظرف أكثر من ضروري لأن القضية أصبحت في خطر بعد البركان الذي انفجر في العراق، وإن احد أهداف الذي حصل هو فرض التوطين.-انتهى-

سلام: لبنان لن يكون ساحة للعبث الطائفي أو المذهبي
(أ.ل) – اتصل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام برئيس مجلس النواب نبيه بري وعرض معه الأوضاع العامة في البلاد، وخصوصا التطورات الأمنية بعد التفجير الأخير في منطقة الطيونة.
وأجرى الرئيس سلام ايضا سلسلة اتصالات لمتابعة الوضع الأمني شملت نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل ووزير الداخلية نهاد المشنوق وقادة الأجهزة الأمنية، وطلب منهم “التشدد في الاجراءات والخطط الأمنية التي ينفذونها وعدم التهاون في ملاحقة الارهاب والارهابيين وجلبهم الى العدالة”.
واستنكر الرئيس سلام في تصريح تفجير الطيونة ووصفه بأنه “عمل ارهابي بشع”، داعيا اللبنانيين الى اليقظة والوعي “لقطع الطريق على العابثين بأمن البلاد ومحاولات زرع بذور الشقاق بين اللبنانيين”.
وقال: “إن هذا العمل الإجرامي الذي استهدف مدنيين أبرياء في منطقة سكنية آمنة، هو محاولة مكشوفة لزعزعة استقرار لبنان وضرب وحدته الوطنية، بل والعبث بأسس الكيان، عبر استيراد الفتنة المذهبية التي تدور رحاها للأسف في جوارنا الاقليمي”.
وأضاف “إن لبنان ليس صندوق بريد لأحد، ولن يكون ساحة للعبث الطائفي أو المذهبي، وهذه المخططات ستبوء حتما بالفشل بفضل حكمة اللبنانيين وقواهم الفاعلة”.
وتابع “إن هذه القوى مطالبة اليوم بأن ترتقي الى مستوى المرحلة الراهنة وما تطرحه من تحديات متعددة الاشكال، عبر تحصين البلاد بخطوات سياسية أولاها تفعيل عمل المؤسسات الدستورية لتمكينها من القيام بعملها، وعدم التلكؤ تحت أي ذريعة كانت في انتخاب رئيس للجمهورية”.
وختم الرئيس سلام بدعوة اللبنانيين الى “عدم الاستسلام للمخاوف”، قائلا: “إذا كانت أجهزتنا الأمنية، بل وأقوى الأجهزة في العالم، غير قادرة على إقفال كل المسارب التي يمكن أن يتسلل عبرها الإرهاب الأسود، فإنها قادرة بالتأكيد على إحباط خطط هذا الارهاب وإفشال استهدافاته، وضمان مستوى عال من الحصانة الوطنية بما يطمئن اللبنانيين الى حاضرهم وسلامة عيشهم”.-انتهى-

ميقاتي: لا يكفي الاستنكار ولتفعيل عمل الحكومة والاستعجال بانتخاب رئيس جامع
(أ.ل) – رأى الرئيس نجيب ميقاتي” أنه في هذه اللحظات الدقيقة من تاريخ لبنان، لا يكفي استنكار ولا إدانة ولا التذكير بسياسة النأي بالنفس التي إنتهجناها، وطالبنا كل الاطراف بالتزامها ،بغية إغلاق أبواب الجحيم عن لبنان، ولا تكفي مناشدة الأطراف بالإبتعاد عن الخطابات المتشنجة وإطلاق الإتهامات من هنا وهناك. إن المطلوب اليوم تفعيل عمل الحكومة تحت سقف الدستور والإستعجال بإنتخاب رئيس جامع وتعزيز الحيطة الأمنية والتنسيق بين الأجهزة  الأمنية كافة “.
وقال “رحم الله شهداء الواجب الملازم محمود جمال الدين الذي إستشهد في تفجير ضهر البيدر  والمفتش في الأمن العام عبد الكريم حدرج الذي استشهد في تفجير امس. حمى الله لبنان وابعد عنه الشرور والمخاطر”.
في المقابل، صدر عن الرئيس نجيب ميقاتي الآتي:
تتردد منذ ايام معلومات تفيد أنه يجري التحضير لآلية أو منهجية جديدة  لعمل مجلس الوزراء في مرحلة الشغور في رئاسة الجمهورية أبرز ما فيها  وضع آلية جديدة  للتوقيع على قرارات الحكومة والمراسيم الرئاسية تقضي بأن يقوم بالتوقيع كل من رئيس الحكومة ونائبه ووزراء يمثلون الكتل النيابية الكبرى الممثلة في الحكومة .
إنني مع تفهمي الكامل لضرورة تسيير أمور الدولة والمواطنين،ولكن من منطلق الحرص على الدستور والمؤسسات الدستورية ،أعتبر ان المداولات التي جرت في مجلس الوزراء لساعات بشأن هذا الموضوع، وما يجري التداول به راهنا يؤسسان  لأعراف ربما يعتبرها البعض مبررا للمطالبة بعقد  مؤتمر تأسيسي يعيد تكوين المؤسسات الدستورية على قواعد جديدة.  
إنني أعتبر ان الآلية الاساسية المعتمدة في الدستور والتي تقضي بتولي  مجلس الوزراء التوقيع على المراسيم الرئاسية هو الحل المطلوب في انتظار انتخاب رئيس جديد للبنان، ولو أدى ذلك الى توقيع جميع الوزراء على المراسيم ، وغير ذلك هو انتقاص من صلاحية  رئاسة الحكومة والوزراء  ومجلس الوزراء .
كما إنني  أناشد الجميع التعاون لانتخاب رئيس جديد للبنان في اسرع وقت ممكن لإعادة التوازن الحقيقي  بين المؤسسات اللبنانية والمضي في المعالجات المطلوبة على الصعد كافة. وأدعو دولة رئيس مجلس الوزراء الاستاذ تمام سلام، الى عدم القبول بأي شكل من الاشكال بكل المقترحات التي تدفع في اتجاه المزيد من التعدي على الدستور وتفتح الباب امام المزيد من الاجتهادات التي تخلق أعرافا  لن يكون الدستور في منأى عن تداعياتها الخطيرة حاضرا ومستقبلا.-انتهى-

جريج: الأمن مضبوط الى حد كبير ويحتاج تغطية سياسية متوافرة في الحكومة
(أ.ل) – عقد في مقر المجلس الوطني للاعلام ظهر اليوم، اجتماع تشاوري وحواري بين وزير الإعلام رمزي جريج ورؤساء مجالس الإدارة في المؤسسات المرئية والمسموعة، تناول الاوضاع الراهنة.
وحضر رئيس المجلس الوطني للاعلام عبدالهادي محفوظ، والمدير العام لوزارة الإعلام الدكتور حسان فلحة، وأعضاء المجلس الوطني ورؤساء مجالس الإدارة في المؤسسات الإعلامية المرئية والمسموعة.
وخلال الاجتماع، طرح جريج تصورا للمرحلة الراهنة وضرورة تغليب المصلحة الوطنية والإستقرار ووجوب عدم اعتماد الإثارة الإعلامية. وأشار الى أن “أي خطة أمنية تفترض تغطية سياسية، وهذه التغطية متوافرة لدى الحكومة الحالية، ولا تكون كاملة إلا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية”.
وعرضت المؤسسات المرئية والمسموعة تصورها لكيفية المعالجة الإعلامية، وتمنت على المجتمع السياسي أن يهدىء الوضع ويغلب الحوار، وأخذت على عاتقها استبعاد كل ما يثير الإنقسام، ناصحة بإجراءات أمنية تتم بالتنسيق بين الأجهزة وتحت إشراف الحكومة.
وكان المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع قد لفت الى “التغطية الواعية من جانب المؤسسات المرئية للاحداث الأخيرة، إذ تم إرشاد المواطنين الى سلوك الطرق الآمنة، كما لجأت الشاشات الى استبعاد التصريحات النارية وغير المسؤولة”.
وأضاف: “ستستمر مثل هذه الإجتماعات لمحاصرة تداعيات أزمات المنطقة على أمن لبنان، ويأمل المجتمعون أن ينعكس التوافق السياسي داخل الحكومة بوحدة الموقف مما يجري، كما يتمنون قيام تعاون وتنسيق بين القوى الأمنية من جيش وأمن داخلي ومؤسسات أمنية من أجل مكافحة الإرهاب”.
وبعد اللقاء قال جريج: “ناقشنا مع وسائل الإعلام وممثليها الوضع المستجد نتيجة الإنفجار الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة الماضي، وكذلك التفجير الذي وقع منتصف ليل أمس، وبحثنا في كيفية مقاربة هذه الأحداث الأمنية بحرية تامة من وسائل الإعلام، ولكن ضمن رؤية تأخذ في الإعتبار المصلحة الوطنية العليا ووجوب استمرار الإستقرار الأمني الناتج من تنفيذ الخطة الأمنية التي اعتمدتها الحكومة قبل نحو 3 أشهر، وأثمرت استقرارا أمنيا، وبالأخص في طرابلس والبقاع”.
وتابع “صحيح أن الحدثين الإرهابيين خطيران جدا، ولكن لا ينبئان بوجود مسلسل تفجيرات أمنية، لأنهما حادثان فرديان، ولأن القوى الأمنية ترقبت السيارة التي انفجرت في ضهر البيدر وأوقفتها قبل أن يحقق سائقها الغاية التي كان يتوخاها”.
وأكد أن “الأمن مضبوط الى حد كبير، لكنه يحتاج الى تغطية سياسية، وهذه التغطية متوافرة في الحكومة التي تتمثل فيها مختلف أو معظم القوى السياسية في البلاد، ولا تكون التغطية كاملة إلا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، باعتبار أن رئيس الجمهورية هو رأس البلاد ورمز الوحدة الوطنية، وقائد القوى المسلحة ورئيس مجلس الدفاع الأعلى، ولكن في ظل الشغور الرئاسي الذي نرجو ألا يكون طويلا، تتحمل سائر المؤسسات الدستورية المسؤولية، وتعطي القوى الأمنية الغطاء اللازم من أجل تأدية رسالتها على وجه صحيح”.
وختم جريج متنيا على وسائل الإعلام “نقل الأخبار بحرية تامة، ولكن مع وجوب تغليب المصلحة الوطنية على الرغبة في السبق الصحافي او الإثارة أو التنافس، وقد لقيت تجاوبا وتوافقا في وجهات النظر بين وسائل الإعلام والطروحات التي أبديتها، وسنستأنف اجتماعاتنا دوريا لأن للاعلام تأثيرا كبيرا على الرأي العام، وإذا كان الإعلام لا يضع الحدث، فإنه يؤثر على الرأي العام، وعلى قطاعات كثيرة، منها القطاعات الإقتصادية والقطاع السياحي، لأننا ننتظر موسما سياحيا واعدا”.-انتهى-

شكر: لبنان مستهدف بأمنه واستقراره ووحدته الوطنية
(أ.ل) – رأى الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي الوزير السابق فايز شكر في تصريح: “مرة جديدة يضرب الارهاب لبنان متزامنا مع العدوان المستجد على العراق الذي يقوده الارهاب التكفيري، فبعد تفجيري ضهر البيدر ومنطقة الشياح ليل امس ، يتبين ان المخطط المرسوم لهذه القوى الارهابية والذي ابتدأ بالتعاون على سورية وامتد الى لبنان والعراق، جاء مترافقا مع اعلان الكيان الغاصب عن نيته اعلان دولته اليهودية على ارض فلسطين المحتلة، لذلك سعى لقيام كيانات طائفية مذهبية في المنطقة تبرر وجوده الديني العنصري، وادوات هذا المشروع التقسيمي هم الارهابيون التكفيريون واسيادهم الممولون لهم والمسخرون انظمتهم وثرواتهم واعلامهم لخدمة هذا المشروع الصهيوني”.
اضاف “ان مايجري اليوم على الارض العربية أصبح واضح المعالم والاهداف، فالمطلوب كيانات طائفية هزيلة يقابلها كيان صهيوني يملك القوة والسيطرة على المنطقة وثرواتها.ان هذا المشروع الجهنمي مهما حاول العاملون لتحقيقه لن يكتب له النجاح لان جماهيرنا وعت حقيقة هذا المخطط الصهيوني الارهابي الذي بدأت بشائر هزيمته على ارض سورية، والذي سيهزم في لبنان وفي العراق، وفي كل ارض عربية يحاول تدنيسها، لانه يتناقض مع مصالح امتنا العربية وحقوقها المشروعة وفي مقدمها قضية فلسطين وشعبها”.
واشار الى ان “لبنان اليوم مستهدف بامنه واستقراره ووحدته الوطنية، وعلى كل الغيورين على وطنهم ان يتضامنوا من اجل حمايته وصونه من الاخطار التي يحاول هؤلاء الارهابيون القتلة النيل منه دون تمييز بين مواطنيه ومناطقه، وعلى الجميع التكاتف في سبيل تفويت الفرصة على هذه المحاولات الاجرامية”.
وختم شكر “ان هذه اللحظة الدقيقة التي نمر بها تتطلب تعاونا وثيقا بين القوى العسكرية والامنية والشعبية من اجل القضاء على كل من يحاول النيل من لبنان، وهذا التعاون كفيل بتحقيق ذلك، لانه يعبر عن ارادة اللبنانيين ويساهم في مواجهة التحديات بكل اشكالها” .

جنبلاط دان التفجيرات الارهابية: للتنسيق بين الاجهزة الامنية لمواجهة الاخطار
(أ.ل) – دان رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، في تصريح اليوم، التفجيرات الإرهابية التي ضربت مجددا لبنان، واستهدفت منذ أيام حاجز قوى الأمن الداخلي على ضهر البيدر وبالأمس منطقة الطيونة في الضاحية الجنوبية”.
وإذ تقدم النائب جنبلاط بتعازيه من عائلات الشهداء وتمنى للجرحى الشفاء، دعا “القوى السياسية مجددا الى جعل المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار من خلال تفعيل عمل المؤسسات وعدم تعطيلها”، مشددا على “ضرورة التنسيق والتكامل بين الأجهزة الأمنية المختلفة لمواجهة الأخطار الأمنية المحدقة”.
وفي شأن آخر، وإذ يقدر جنبلاط الظروف الإستثنائية التي تمر بها مصر والإرهاب الذي يستفحل ولا يميز بين فئة وأخرى، على أمل تجاوز هذه الظروف لما فيه مصلحة مصر وشعبها، يؤكد ثقته بالقضاء المصري ويتمنى في الوقت نفسه تماشيا مع نزاهة هذا القضاء إذا كان هناك من إمكانية لإعادة النظر بالأحكام القضائية الصادرة بحق صحافيي قناة الجزيرة حماية لحرية التعبير التي لطالما كانت من القيم الأساسية للمجتمع المصري العريق بتنوعه وتعدديته، واحتراما لقيم الثورة التي حملها الشباب المصري وناضل لأجلها”.

كنعان: الأمن في لبنان خط احمر
(أ.ل) – إعتبر امين سر تكتل التغيير والإصلاح النائب إبراهيم كنعان في حديث الى اذاعة “صوت لبنان – 100,5”: أن “الوضع الامني يجب أن يعالج بمعزل عن اي ظرف سياسي، ولكن الرابط بين الموضوعين يوحي أن هناك من يضغط لفرض استحقاق معين بصيغة معينة على اللبنانيين”.
وشدد على أن “الأمن يجب أن يعالج وطنيا، وأن الأجهزة الأمنية موجودة وقدرة المعالجة يجب ان تتعزز”، مؤكدا أن “الأمن في لبنان خط احمر”.
اضاف “نحن نعلم أن ظاهرة الإنتحاريين موجودة منذ فترة طويلة، ومن المهم أن نكون حاضرين على الصعيد الأمني والوطني. وهناك ملفات يجب الا تكون خاضعة لأي تجاذب يضعنا تحت الإبتزاز السياسي، وهنا اذكر ان تمديد المجلس النيابي حصل تحت وطأة الصواريخ وما إن انتهى التمديد حتى انتهت معه الصواريخ”.
وفي موضوع سلسلة الرتب والرواتب اشار كنعان إلى “ضرورة حسم هذا الملف اكان سلبا أم إيجابا”، مشيرا إلى أن “هذا الملف الإجتماعي بغاية الأهمية وله انعكاساته على السلم الإجتماعي والإستقرار”.
وأكد أن “التيار الوطني الحر لن يوافق على زيادة الـ TVA لانه طالما هناك توازن بين الإيرادات والكلفة فلم زيادة الـ TVA”.
وفي موضوع منهجية عمل مجلس الوزراء أشار كنعان إلى أن “التيار الوطني الحر شارك بوضع هذه الآلية وكان هناك توافق تام مع رئيس الحكومة وسائر الكتل”، متوقعا أن “تكون الإنطلاقة موزونة ومتحفظة ومريحة”.-انتهى-

زهرا: قد يطرأ ما يدفع 8 آذار للنزول الى المجلس
(أ.ل) – علق عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب انطوان زهرا في حديث الى مصدر إعلامي على تفجير الامس، فرأى أن “الاوضاع تكرر نفسها وفي مطلع كل موسم اصطياف يأتينا شيء ما من مكان ما ويعطل توقعاتنا، وبالطبع فإن سلامة المواطنين تتقدم عندنا على كل أمر آخر، ومهما تعددت الاسباب فإن الموت واحد وايضا ترويع الناس وزعزعة أمنهم، وهذا أمر مؤسف ومدان وارهابي، كائنا من كان القائم به”.
وتحدث عن الاحتفال “بما قيل انه انتصار في معركة القلمون، وهو لم يكن دقيقا، إذ تبين انها لم تنظف ولم تجر السيطرة عليها بالكامل، كما ادعى النظام السوري وحزب الله، لأنه بعد انفجار الاوضاع في العراق واضطرار القوات العراقية الى المغادرة والانسحاب، عاد مقاتلو المعارضة الى التحرك هناك”.
وتطرق الى “الحساسيات والاعتراضات والانتقادات لاجتماعات امنية حصلت واشادت بأداء حزب الله (من معالي وزير الداخلية) وكانت النتيجة النهائية احتلال الطفيل وتهجير اهلها بعد ان قدم الكثير لحزب الله،معنويا وسياسيا، من اجل الحفاظ على هؤلاء الناس وتقديم المساعدات لهم”.
وأشار الى أن “الاجهزة الامنية تنسق بفاعلية عالية في ما بينها، مع ملاحظة حملة إعلامية شعواء ومبرمجة على مدير جهاز أمن الدولة لأنهم لم يستطيعوا تطويعه وارغامه على التخلي عن صلاحياته لنائبه، لأسباب سياسية”.
وفي الشأن العراقي، قال زهرا إن “كل فعل يستدعي ردة فعل، والسلطة في العراق أعطيت لإيران بواسطة المالكي الذي تصرف كمنتصر، وهو ما استدعى تجمع الجماعات المتضررة تحت عنوان داعش في مواجهة جيش صرف عليه 25 مليار دولار،، وقد احتلت هذه الجماعات مساحات في العراق تفوق مساحة سوريا كلها”.
ولفت الى أن “ايران كانت ذاهبة الى المفاوضات وهي تسيطر على العراق، وهذا المشهد تغير الآن، وسيؤثر على مسار المفاوضات، والمشهد الآن تبدل بعدما تبين أن حزب الله لا يسيطر على مناطق الحدود، كما ادعى، وفي العراق خسروا الشمال والغرب ومناطق عند الحود ولم يعودوا يسيطرون الا على بغداد والجنوب”.
ورأى “ضرورة العودة الى التزام أعلان بعبدا ومضمونه، وإلا سنشهد ما نشهده، وأنا لا أبرر، لكني أصف الوضع كما هو”.
وشدد على ان “دعم الجيش والاجهزة الامنية في مهماتها لا يعني تحويل لبنان الى دولة تحكمها الاجهزة الامنية، ولا يجوز على الاطلاق تحويل موقع قيادة الجيش الى محطة للوصول الى رئاسة الجمهورية، لأن هذا يحبط الديموقراطية ويعطل آمال الناس في ممارستها بشكل صحيح”.
وأكد أن “الاعلام تجاوب بشكل مفرط مع احداث يوم الجمعة الشهير، ولكن تمخض الجبل فولد فأرا، وهناك من يقول ان هناك موقوفا واحدا والبعض يقولون 7 من أصل مئة اوقفوا يومها، وقد صار هناك ضخ معلومات مرعبة وحوادث ومداهمات، ويمكن ان يكون هناك مبالغة. وبينما الحكومة تدعو الاخوة العرب الى زيارة لبنان والاصطياف فيه، وردت معلومات عن سيارات مفخخة انفجرت اثنتان منها، وما حصل يؤكد أن البلد غير محصن، ونكون نضحك على انفسنا اذا توقعنا استقرارا امنيا دون توافق سياسي”.
وعن ترشح الدكتور سمير جعجع رأى زهرا انه “اعطى اعلى منسوب لبننة لم يحصل سابقا، والترشح كان جديا جدا ولم يكن شرطنا ان تكون النتائج محسومة للدكتور جعجع، لكننا سعينا لاحترام مبدأ الديموقراطية وحرية الانتخاب. وان الترشح أعاد تجميع قوى 14 آذار بشكل متين بعد ما جرى خلال تشكيل الحكومة، وتصويت الدورة الاولى لم يكن تصويتا لانتخاب رئيس لانه يستحيل تأمين 86 صوتا، وهذا ليس في تقاليد الانتخابات الرئاسية في لبنان، و14 آذار عادت الى اجتماعات متتالية وتنسيق طبيعي في موضوع الاستحقاق والعمل الحكومي وترشح جعجع اعاد لحمة 14 اذار والاصرار على حضور كل جلسات الانتخاب”.
وسأل زهرا: “كيف يكون الجنرال عون توافقيا اذا كان الشعب اللبناني لا يراه كذلك؟”
وعن لقاء الحريري-جعجع قال: “كان مهما جدا وضروريا لمناقشة كل التطورات، وأبرزها الاستحقاق الرئاسي وسبل إتمامه، وقد تم التداول فيه بكل الاسماء المطروحة”.
ورأى أنه “قد يطرأ ما يدفع 8 آذار للنزول الى المجلس، والخيار مفتوح عندنا للاتفاق على ما يتيح انتخاب رئيس جديد، اما اذا قرأنا المشهد كما هو الآن، فهو يعني ان اتمام الاستحقاق بعيد بعد قول عون انه لا ينزل الى المجلس، الا اذا قرر انتخابه، او نذهب الى انتخابات نيابية؟”
وسأل: “كيف نذهب الى انتخابات وليس لدينا رئيس جمهورية، وعندما تستقيل الحكومة (بحسب الدستور) فمن يجري الاستشارات؟ مع تأكيدنا اننا سنذهب الى الانتخابات ونخوضها متى تقررت”.
ودعا زهرا “من يعتبر نفسه صاحب حق حصري في الرئاسة، الى التواضع واعتبار ان هناك موارنة آخرين يحق لهم الترشح والوصول، وهو يستفيد من ارادة حزب الله في تعطيل اي شيء لا يناسب مشروعه”.
وختم “بأننا ضد مشروع حزب الله وضد سلاحه دون أي مهادنة، ولكن نحن نحترم التزامهم واحترامهم للعمل السياسي، خصوصا أن نوابهم يحضرون الى جلسات اللجان، وقد درسوا ملفاتهم وأشبعوها درسا”.

الداوود: مواجهة مسلسل التفجير بأنتخاب رئيس جمهورية يحبط تخريب لبنان
(أ.ل) – دان الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود التفجير الذي حصل في الطيونة، والذي لا يبعد عن مكتبه سوى عشرات الأمتار، حيث امتدت يد الاجرام لتستهدف مدنيين وعسكريين، وتنشر الرعب بين المواطنين، في مسلسل إرهابي بدأ يطل من جديد من ضهر البيدر ليستهدف المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، كما في المعلومات الأمنية ان محاولة اغتيال تدبّر للرئيس نبيه بري الذي نتمنى له دوام الصحة والعافية، لان من يستهدفه يريد إشعال فتنة في لبنان، كما في اغتيال اية شخصية سياسية او حزبية وأمنية وروحية.
 وان مواجهة المخطط الإرهابي تكون بالوفاق السياسي، وانتخاب رئيس للجمهورية يكون قادراً مع كل القوى على إحباط تخريب لبنان.-انتهى-

نعيم حسن: للترفع عن كل الحسابات الضيقة وانتخاب رئيس للجمهورية
(أ.ل) – دان شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في بيان، ب”شدة التفجير الآثم الذي ضرب منطقة الطيونة على مدخل الضاحية الجنوبية أمس”، مؤكدا أن “عودة موجة التفجيرات الإرهابية إنما تستدعي من اللبنانيين المسارعة إلى الترفع عن كل الحسابات الضيقة التي تؤخر حتى الساعة إعادة الحياة الدستورية إلى طبيعتها، بما يعنيه ذلك التوافق العاجل على انتخاب رئيس للجمهورية، وتفعيل العمل في المؤسسات التشريعية والتنفيذية، وتمكين الأجهزة الأمنية من القيام بكامل واجباتها ورفع التنسيق في ما بينها إلى أقصى المستويات، وهي التي قدمت ولا تزال التضحيات الكبيرة في سبيل حماية السلم الأهلي واستقرار البلاد.
وتوجه الشيخ حسن من المديرية العامة للأمن العام ومن عائلة المفتش عبد الكريم حدرج بالتعزية لاستشهاده، متمنيا للجرحى والمصابين الشفاء العاجل.-انتهى-

عبد الأمير قبلان: للوقوف خلف الجيش والقوى الامنية في بسط الامن وحفظ الاستقرار
(أ.ل) – استنكر نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى سماحة الشيخ عبد الامير قبلان جريمة التفجير الارهابي التي ضربت منطقة الطيوتة معتبرا انها حلقة جديدة من حلقات الارهاب التي تضرب اللبنانيين بهدف ازهاق ارواح المدنيين وترويعهم مما يستدعي ان يتجند كل اللبنانيين للدفاع عن وطنهم والوقوف خلف جيشهم والقوى الامنية في بسط الامن وحفظ الاستقرار .
ورأى سماحته ان لبنان مستهدف من اعدائه الذين يتربصون به شرا مما يحتم تضامن اللبنانيين فيحصنوا وحدتهم الوطنية ويكونوا عيونا ساهرة مع الجيش والقوى الامنية في الدفاع عن امن واستقرار الوطن.
وقدم سماحته تعازيه الى اللبنانيين عموما ومؤسسة الامن العام باستشهاد عبد الكريم حدرج متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.
من جهة ثانية، استقبل الشيخ قبلان نائب بيروت السابق الدكتور حسين يتيم على رأس وفد ادارة مؤسسات المعهد العربي وجرى التباحث في الاوضاع العامة.ورحب سماحته بالوفد منوهاً بجهود الدكتور يتيم باعتباره دعامة من دعائم الوطن اسهمت مؤسساته في تنمية المجتمع ورفده بالقيم العلمية والاخلاقية وستبقى مستمرة برفد المجتمع بالقيم مؤكدا ان العلم سلاح واساس لكل رقي ووسيلة للارتقاء بالوطن والمجتمع.
وادلى د. يتيم بتصريح قال فيه: مع إطلالة شهر رمضان المبارك، جئنا يشاركنا كوكبة من إدارة مؤسسات المعهد العربي التربوية،لنأخذ بركة الشهر الفضيل من رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلىسماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان.إذ منه يغرف الذين يعرفونه، الإيمان والدين والتواضع والأخلاق والقلب المفتوح، والباب المفتوح.وفي هذا الجو الخانق بالرعب، والمخيف بالإرهاب، والمشحون بالعصبية المذهبية،نرجو لو يصلي بعض رجال الدين لله فعلاً، وأن يعي بعض رجال السياسة والأحزاب، أن المذاهب الدينية والسياسية هي اجتهادات فكرية وعقائدية، فيها تمايز واختلاف وتنوّع،لا خروج فيها على الدين وعلى الله وعلى الوطن. وبالتالي فإن الاختلاف لا يعني الخلاف، بل يعني التنوّع كما الورود والأزهار المتنوعة في بستان واحد. وهذا البيت العريق المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، هو بيت الدعوة إلى التوحيد وإلى الوحدة الوطنية والإسلامية ومنه قال الإمام موسى الصدر: “لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه”.وهذا ما يطبقه سماحة الإمام قبلان سيرة ومسيرة، رعاه الله.
واستقبل سماحته امين عام حزب الطلائع اللبنانية يوسف صفوان على رأس وفد ضم السيدين حسين المقداد وعبد الله صفوان وجرى التباحث في الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة. واستنكر المجتمعون الجرائم الارهابية التي تستهدف كل اللبنانيين المطالبين بالتعاون والتضامن في مواجهة الارهاب.
واكد سماحته ان لبنان لكل اللبنانيين وعلينا ان نحميه باتفاقنا وتعاوننا فنتعظ مما يجري حولنا من قتل وتشريد فنحفظ وطننا بوحدتنا ونحصن امننا واستقرارنا بترسيخ العيش المشترك وحفظ السلم الاهلي فننبذ كل الخلافات ونواجه الفتن بروح المسؤولية الوطنية التي تحتم ان نلتزم الحوار والتشاور في حل المشاكل لاننا نريد ان يكون اللبنانيون كتلة متراصة في مواجهة الارهاب بوجهيه الصهيوني والتكفيري.
واستقبل سماحته مدير عام جمعية التعليم الديني الاسلامي محمد سماحة على رأس وفد ضم السيدين عبد الرحيم فخر الدين وخضر الموسوي الذين وجهوا الدعوة لسماحته للمشاركة في الافطار السنوي للجمعية.-انتهى-

أحمد قبلان: انفجار الطيونة حلقة في مخطط تكفيري لزعزعة امن المنطقة
(أ.ل) – دان المفتي الجعفري الممتاز سماحة الشيخ أحمد قبلان الانفجار الآثم الذي وقع في محلة الطيونة واعتبره حلقة في مخطط إجرامي تكفيري يستهدف المنطقة وشعوبها ويهدف إلى زعزعة أمنها وضرب استقرارها وإدخالها في متاهات الفتن الطائفية والمذهبية.
ودعا سماحته القيادات العربية والإسلامية إلى مواجهة هذا المشروع الجهنمي والتدميري بكافة السبل والوسائل وعلى الحكومة اللبنانية التشدد في اتخاذ كافة التدابير والإجراءات العسكرية والأمنية التي تحصّن لبنان وتحميه من الانزلاق الخطير.
وناشد سماحته الأفرقاء السياسيين في لبنان الإسراع في التوافق على انتخاب رئيس جمهورية جديد ووضع حد لكل التجاذبات والخصومات السياسية لاسيما في هذه الظروف التي لا تواجه إلا بالتضامن والتشارك والتوافق بين اللبنانيين جميعاً.-انتهى-

الخنسا: باشرنا مسح الاضرار وسنواجه الارهاب بالإصرار
(أ.ل) – جال رئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا يرافقه مسؤولو ورش الاشغال والصيانة في البلدية متفقدا مكان الانفجار الذي نفذه أحد الارهابيين عند مدخل الشياح من جهة الطيونة.
وخلال جولته إطلع الخنسا على أحوال الأهالي واصحاب المحلات والبيوت المتضررة حيث هنأهم بسلامتهم، معلنا البدء بعمليات مسح الاضرار والمباشرة باجراءات فتح الطريق بعد التنسيق مع الاجهزة الأمنية المعنية، ولا سيما الأدلة الجنائية. كما وقف على آخر المستجدات الخاصة بالانفجار من المسؤولين الأمنيين.
وتوجه معزيا عائلة الشهيد عبد الكريم حدرج، مثنيا على موقفه البطولي لكونه إفتدى بروحه الكثيرين من الأبرياء.
وقال في تصريح: “إن هذه الأعمال الارهابية تحتم علينا كلبنانيين من كل الفئات أن نقف متحدين ومتوحدين في مواجهتها حرصا على مستقبل وطننا”، داعيا “جميع الافرقاء السياسيين الى تجاوز خلافاتهم وانتماءاتهم والوقوف صفا متراصا في مواجهة الارهاب الذي يهدد وطننا في الصميم”.
يشار الى أن ورش الاشغال والبيئة والكهرباء كانت قد انطلقت في عملها لتسفر اشغالها عن فتح الطريق بالاتجاهين.-انتهى-

التوحيد العربي: لتحصين الساحة الداخلية سياسيا وامنيا
(أ.ل) – رأت امانة الاعلام في حزب التوحيد العربي في بيان: “يبدو ان عبارات الاستنكار والشجب لم تعد تكفي لمواجهة الهجمة التكفيرية التي تضرب اللبنانيين بأمنهم واستقرارهم والتي كان آخرها التفجير الارهابي الذي استهدف حاجزا للجيش اللبناني عند منطقة الطيونة”.
واعتبرت الامانة “ان هذا التفجير الآثم الذي يستهدف لبنان بأسره، انما يأتي في اطار مخطط اجرامي تكفيري يمتد من العراق وسوريا وصولا الى لبنان ويهدف الى اراقة دماء اللبنانيين والمساس بأمنهم وبوحدتهم الوطنية وسلمهم الاهلي”، داعية الى “التحلي بأعلى درجات الوعي والتعقل وتحصين الساحة الداخلية سياسيا وامنيا”.
ودعت الامانة “القوى الامنية والعسكرية الى تكثيف الجهود لحفظ الامن والتصدي للمخطط الارهابي للجماعات التكفيرية التي تصر على تهديد السلم الاهلي وجر البلد الى اتون الفتنة البغيضة”، متقدمة “من اللواء عباس ابراهيم بالتعزية بشهيد الامن العام الذي سقط في انفجار الطيونة والذي عمد بدمائه الزكية كرامة الوطن وعزته”، متمنية “الشفاء العاجل للجرحى والمصابين”.-انتهى-

جعجع استنكر انفجار الطيونة: لم يطل أطراف الضاحية فقط بل المناطق اللبنانية كلها
(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ما يلي:
استنكر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع انفجار الطيونة، مشيراً الى أنه “لم يطل أطراف الضاحية فقط بل المناطق اللبنانية كلها”.
ولفت جعجع، عقب لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، الى “أن مؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية تقوم بجهود كبيرة ولكنها ليست كافية لوحدها الا اذا تلاقت وتُرجمت في السياسة ببُعدين من خلال أولاً تطبيق اعلان بعبدا، وثانياً عبر استكمال عمل المؤسسات الدستورية وفي طليعتها رئاسة الجمهورية”.
ورأى أن “ما يحصل في الانتخابات الرئاسية هو من صنع أيدينا، فليس هناك من فئات خارجية تتدخل ولا وجود لفئات مخربة، وكلّ الذرائع التي تطرح غير مقبولة”، مضيفاً “لقد أعجبني ما قاله الرئيس ميشال سليمان أننا تحت تأثير الداعشية السياسية التي تقوم بتعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية”. واذ شدد على أنه “لا يحق لأحد تعطيل انتخابات الرئاسة وترك قصر بعبدا فارغاً بهدف زيادة حظوظه بالوصول الى سدّة الرئاسة”، تمنى جعجع على حزب الله والتيار الوطني الحر تغيير استراتيجيتهم السابقة والمشاركة والدخول الى الجلسة الانتخابية المقبلة لانتخاب رئيس وحلّ الأزمة الراهنة”.
وأعلن جعجع ان “البطريرك وضعه في أجواء لقائه مع عون ولكن غبطته لم يتمكن من إقناع الجنرال بحضور جلسات الانتخاب”.
وأكّد “أننا في حرب الغاء على موقع الرئاسة ولا أحد يحق له تعطيل البلاد في سبيل زيادة حظوظه الرئاسية”.
وعمّا اذا ما أطلعه الراعي على خطة الضغط التي يقوم بها لانتخاب رئيس، أثنى جعجع على الجهود التي يبذلها البطريرك، مشيراً الى “أن همَّ انتخاب رئيس ينام ويصحو مع غبطته وهو مستمر باتصالاته للتوصُل الى حلّ”.
ورداً  على سؤال، قال جعجع: “إن امكانية اللقاء مع العماد ميشال عون واردة ولكن المشكلة ليست هنا ولا أرى للسق نوراً في النفق الذي نحن فيه، وأكرر وأقول ان هذا النفق من صنع أيدينا ولا يجب ان نضع اللوم على القوى الخارجية”.-انتهى-

جبهة العمل نددت بجريمة التفجير الإرهابية الدموية في منطقة الطيونة: هذه التفجيرات الآثمة
والعمليات الانتحارية الحاقدة ستزيد اللبنانيين تمسّكاَ بنهج المقاومة دفاعاً عن لبنان وفلسطين
(أ.ل) – ندّدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري برئاسة منسقها العام سماحة الشيخ زهير عثمان الجعيد وحضور النائب الدكتور كامل الرفاعي والسادة أعضاء مجلس القيادة والعلماء “بجريمة التفجير الإرهابية الدموية التي استهدفت شارع السيد هادي نصر الله مساء أمس في منطقة الطيونة وأدت إلى سقوط شهيد من الأمن العام وعدد من الجرحى المدنيين الأبرياء”.
ولفتت الجبهة “إلى أنّ هذه التفجيرات والعمليات الانتحارية الآثمة ستبوء بالفشل ولن تحقق أغراضها وأهدافها المشبوهة، وستزيد اللبنانيين الصادقين والشرفاء تمسّكاَ بنهج وخيار الوحدة والمقاومة دفاعاً عن لبنان وفلسطين، وعن العروبة والإسلام في وجه المجرمين الحاقدين والمضللين والموتورين والتكفيريين والإرهابيين الذين شوّهوا بحقدهم الأعمى وإجرامهم الأسود صورة الإسلام الناصعة، ودعوة الإسلام السمحاء القائمة على المحبة والعفو والتسامح والأخوة فيما بين المسلمين، والقائمة على الأحكام الشرعية الواضحة التي لا لُبس فيها في كيفية التعامل مع غير المسلمين غير المحاربين والمحاربيين، وفي كيفية حماية الأبرياء والدفاع عنهم وعدم التعرض لهم”.
ورأت الجبهة “أنّ الإرهاب والتطرف ينمو ويتمدد ويتصاعد ويزداد عنفاً وضراوة في الأجواء السياسية الموبوءة والمحمومة، وعلى وقع الخلاف السياسي القائم في البلاد، لذا على المسؤولين والقوى السياسية الفاعلة حسم أمرهم وخيارهم، والسعي إلى التوافق والتفاهم على كل الأمور المطروحة في بازار الخلاف السياسي لقطع الطريق على الإرهابيين والمتطرفين والمصطادين في الماء العكر.-انتهى-

حركة الأمة مستنكرةً التفجير في الطيونة: لتحصين الوضع الداخلي بالحكمة والحوار
(أ.ل) – إستنكرت حركة الأمة وبشدّة التفجير الآثم الذي ضرب منطقة الطيونة على مدخل الضاحية الجنوبية أمس، مقدمةً أحرّ التعازي إلى المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وقيادة وأفراد المديرية وعائلة المفتش الشهيد عبد الكريم حدرج ومتمنيةً الشفاء العاجل للجرحى.
ورأت الحركة أن أي تطور إقليمي ينعكس سلباً أو إيجاباً على الوضع في لبنان, لذلك على القوى السياسية المخلصة للبنان أن تقوم بتحصين الوضع الداخلي  بالحكمة والحوار, لحماية لبنان في وجه المؤامرات والفتن التي تحيك بالمنطقة.-انتهى-   

تجمع العلماء في جبل عامل: لمعالجة ظواهر الارهاب قبل انتشارها
(أ.ل) – صدر عن تجمع العلماء في جبل عامل البيان التالي:
وتكر سبحة التفجيرات الإرهابية ،حيث قرر الرأس المدبر ان يفرط العقد ليقتل اكبر عدد ممكن من الأبرياء .
وها هي الطيونة كانت على موعد مع تفجير إرهابي الا ان العناية الإلهية حالت دون وقوع الكثير من الشهداء .
اذ يؤكد تجمع العلماء في جبل عامل ان هذه الضربات التي يحاول البعض ان يجعلها موازية لضربات المجاهدين ستفشل لا محال ولا يمكن تصنيفها ضمن معادلات عسكرية بل هي أخبث ما تكون لانها تستهدف المدنيين العزل .
ان تجمع العلماء في جبل عامل يدعو الأمة العربية والإسلامية لتشكيل قوة ضاربة امام هذه المجموعات التي تعيث خراباً وتحاول التنكيل والعبث بكل ما يخالف أهواءها
ان هذه الظواهر لا بد من معالجتها واجتثاث رأسها قبل ان تنتشر كالًوباء الذي يفتك بالحجر والبشر والشجر ،وسترتد سلباً على مموليها ومغذيها.
ان تجمع العلماء في جبل عامل يعزي ذوي الشهيد  عبد الكريم حدرج وقوى الأمن العام ويدعو ان يتغمده الله في فسيح جنانه كما يتمنى للجرحى الشفاء العاجل.-انتهى-

حزب الله دان انفجار الطيونة وأشاد بالإنجازات الأخيرة للمؤسسات العسكرية والأمنية
(أ.ل) – تعليقاً على التفجير الإرهابي الذي وقع منتصف ليل أمس في منطقة الطيّونة، أصدر حزب الله البيان التالي:
ضرب الإرهاب مجدداً ليل أمس منطقة الطيّونة، مستهدفاً لبنان بأكمله، أمناً واقتصاداً وناساً ومؤسسات، ما أدى إلى سقوط شهيد وعدد من الجرحى، وزرع دماراً وخراباً في منطقة لبنانية عزيزة.
 إن حزب الله، إذ يعبّر عن ألمه العميق لاستمرار مسلسل الإرهاب الإجرامي ضد الوطن وأهله، فإنه يدين بشدّة هذا العمل الجبان ومن يقف وراءه، ويتقدم بخالص مشاعر العزاء والمواساة من عائلة الشهيد ومن مؤسسة الأمن العام، مديراً وضباطاً وأفراداً، لمناسبة استشهاد المفتش الثاني عبد الكريم حدرج، الذي افتدى بدمائه المدنيين، باعتراضه الإرهابي المجرم.
ويشيد حزب الله بالإنجازات الأخيرة للمؤسسات العسكرية والأمنية المعنية، ويدعوها للاستمرار في جهودها المباركة من أجل إفشال المؤامرات والمخططات الإجرامية ضد لبنان واللبنانيين، كما يهيب باللبنانيين التحلي بأعلى درجات الوعي والمسؤولية لتفويت الفرصة على المتربصين بالوطن وأهله شراً، سائلاً الله سبحانه وتعالى لشهيد الأمن العام الرحمة، وللجرحى الشفاء العاجل.-انتهى-

لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان: الغارات الصهيونية دليل
على وحدة المصالح بين الصهاينة وقوى الإجرام لزعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة
(أ.ل) – دان لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان, عقب إجتماعه الدوري الأسبوعي بمركزه في بيروت, وحضور السادة العلماء ومندوبي المناطق, برئاسة نائب رئيس اللقاء الشيخ عبد الرحمن الجبيلي, التفجير الإنتحاري الإجرامي الذي  وقع في منطقة الطيونة, مشيراً إلى أن ما يحدث في العراق ينذر باضطرابات وإهتزازات أمنية على المنطقة برمتها, فالعراق والمنطقة أمام مشهد خطير وكل ذلك لبث الفتن والفوضى في العالميّن العربي والإسلامي . واستغرب اللقاء الصمت العربي والدولي تجاه ما يحصل في فلسطين المحتلة من قبل الصهاينة, فما يحصل في الضفة الغربية وغزة من إعتقالات وغارات للطائرات الصهيونية جريمة كبرى بحق شعب رفض الإستسلام والتنازل, وطالب اللقاء جميع فصائل المقاومة الفلسطينية  بتوحيد الصف والبندقية لمواجهة الغطرسة الصهيونية. ودان اللقاء الغارات التي قام بها الجيش الصهيوني على سوريا في محاولة يائسة لمساندة قوى الإجرام والإرهاب بعد الخسائر التي مني بها من قبل الجيش العربي السوري, وما الغارات الصهيونية على سوريا إلاّ دليل على وحدة المصالح بين الصهاينة وقوى الإجرام لزعزعة الأمن والإستقرار في سوريا والمنطقة.-انتهى-

الموعد: الرد على الإعتداء الإجرامي في الطيونة يكون بالتلاحم
(أ.ل) – دان الشيخ محمد الموعد رئيس الهيئة الإستشارية ومسؤول العلاقات العامة والإعلام في مجلس علماء فلسطين الإعتداء الإجرامي الذي أصاب حاجز الجيش اللبناني والمواطنيين الآمنيين في منطقة الطيونة في العاصمة بيروت ، معتبرا فضيلته أن هذه العمليات الإنتحارية بأي وسيلة كانت هي قنابل متحركة لإيقاع الفتنة بين الجميع  خدمة للمشروع الصهيوني، والرد عليها يكون بالتلاحم ووحدة الصف والكلمة، لذلك على جميع القوى العسكرية وكل الأطياف والشرائح أن يعملوا على محاربة هذه الظاهرة الغريبة على مجتمعاتنا ، موضحا الشيخ موعد أن الاسلام براء من هذه الافعال الإجرامية التي تستهدف الجميع بدون تميّز، بل هؤلاء شوّهوا تعاليم الإسلام الحنيف دين التسامح والمحبة والرحمة، مؤكدا الشيخ الموعد أن المقصود هو الدمار والخراب والفتنة، وتضيّع القضية الفلسطينية خدمة للكيان الصهيوني الغاشم ، كما توجه الشيخ محمد الى ذوي الشهيد في الأمن العام المفتش عبد الكريم حدرج بأحر التعازي والى الجرحى بالشفاء العاجل بإذن الله.-انتهى-

الاتحاد البيروتي نوه بجهوزية الاجهزة الامنية لمواجهة الارهاب
(أ.ل) – دان الاتحاد البيروتي محاولات أعداء الاستقرار في لبنان الاساءة اليه بالعودة الى التفجيرات القاتلة وأخرها كان أمس في ظهر البيدر التي تدل على أن أعداء لبنان لا يزالون مصممين على ضم لبنان الى اهدافهم المدمرة. اننا نشيد بجهوزية الاجهزة الامنية لمواجهة الارهاب بكل اشكاله رغم اننا ننتقد الطريقة التي دوهمت بها بعض الفنادق واعتقال أكثر من مئة شخص بطريقة سيئة مذلة للمعتقلين الذين ثبتت براءتهم فيما بعد.
 كما ندين التفجير الذي وقع في الطيونه وهو دليل آخر على تصميم أعداء لبنان على استمرار في نهجهم المجرم. كما شدد الاتحاد البيروتي على ضرورة دعم هيئة التنسيق النقابية في نضالها من اجل سلسلة الرتب والرواتب. ولفت الاتحاد خلال الاجتماع الدوري لاعضاء الهيئة الادارية بأن الفريق الذي يقوده الرئيس فؤاد السنيورة لفرض زيادة الضرائب من اجل تمرير السلسلة انما هو استمرار لنهج تدفيع المواطنين ضريبة سياسية تزيد من أعبائهم. وتطرق الاتحاد الى الاوضاع العربية والاقليمة ورأى ان الازمة التي تتعرض لها الامة تتخذ شكلا جديدا، حيث يتعرض العراق لهجمة شرسة تهدف الى تمزيقه في نفس الوقت الذي لم تتوقف فيه مؤامرة استهداف سوريا والذي يترافق في ذات الحين مع استهداف الشعب الفلسطيني عبر الهجمة الصهيونية الخطير ما يستدعي استنفارا شاملا لكل القوى الوطنية والقومية والاسلامية لمواجهة الهجمة الاستعمارية الرجعية والتكفيرية التي تستهدف كل الوطن العربي.-انتهى-
——
اجتماع في وزارة العمل بحث في ملف الضمان
قزي: لتنزيه العمل الصحي على غرار ما يقوم به الضمان

(أ.ل) – عقد وزير العمل سجعان قزي اجتماعا مشتركا مع المدير العام للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي ونقيب الاطباء في بيروت الدكتور انطوان بستاني وكريكور سحاقيان ورندا عون عن مجلس نقابة الصيادلة، في حضور مستشاريه موسى فغالي وتوماس واكيم، وذلك في ضوء ما يحصل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لجهة احالة عدد من ملفاته الى القضاء او المجلس التأديبي.
وتم خلال الاجتماع، تنسيق العلاقة بين هذه المكونات الصحية والتأسيس لنوعية علاقة جديدة ترتكز على الشفافية والنزاهة واحترام الرسالة الاجتماعية والانسانية المناطة بكل من الضمان والاطباء والصيادلة والمستشفيات.
قزي
ودعا الوزير قزي في بداية الاجتماع الى “ضرورة ان تحذو نقابة الاطباء وكذلك نقابة الصيادلة حذو الضمان الاجتماعي بصون شفافية العمل النقابي وملاحقة كل مرتكب تزوير او مسيء الى هاتين المهنتين المميزتين وهما الطب والصيدلة”، مهنئا الضمان الاجتماعي على “عملية اليد النظيفة التي تجري”، مؤكدا دعمه له.
وقال: “تبين ان الفساد ليس وقفا على سماسرة او محرومين، انما هناك احيانا موظفون واطباء وصيادلة وهو امر لا يجوز”، شاكرا لنقيب الاطباء على “دوره الذي يقوم به لجهة اعطاء النقابة صورة لامعة”.
وبعد الاجتماع قال قزي: “احببت ان يعقد هذا الاجتماع للمرة الاولى بين وزارة العمل والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ونقابتي الاطباء والصيادلة، للتشاور في كيفية تنزيه العمل الصحي في لبنان الذي يتألف من عدة عناصر، وهذا الاجتماع اتى بعد الكشف عن عدد من المخالفات، لكي لا نقول فضائح، في مؤسسة الضمان الاجتماعي التي هي من اهم المؤسسات التي تخدم المواطنين رغم وجود اشياء كنا نحب الا تصدر، لكن هذا هو لبنان وليس هذا هو الضمان فقط. وسررت بجو التعاون القائم بين الضمان ونقابتي الاطباء والصيادلة، حيث اتفقنا على مواصلة تنزيه العمل الطبي والصيدلي والضمان، واتفقنا على اعادة احياء لجنة الطوارئ التشاورية التي تضم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ونقابة الاطباء ونقابة الصيادلة ونقابة المستشفيات، وبدأنا بحملة تنزيع العمل وسنواصل هذا الامر بعيدا عن اي ضغوطات سياسية وحزبية او طائفية”.
وعن حصول توقيفات بالنسبة لملف ضمان شكا، قال: “ان هذا الملف اصبح بيد القضاء ولا نتدخل في عمل القضاء، ولدينا ثقة بأن القضاء سيواصل مهماته، فمثلما قام بواجباته عند اكتشاف التزوير في دائرة براءة الذمة في مقر الضمان، اليوم سيواصل عمله بنزاهة على صعيد مكتب شكا وربما في مراكز اخرى في وقت قريب”.
وعما اذا كان لديه ارقاما بخصوص مخالفات تحدث عنها وفي اي مناطق موجودة، قال: “لدينا الكثير من المعلومات، لكن لا نستطيع ان نكشف عنها قبل التأكد من صحتها، فيجب صون كرامات الناس وعائلاتهم. لكن بالنسبة لضمان شكا، لقد اصبح رهن التوقيف تسعة مسؤولون بينهم اطباء وصيادلة وموظفين في الضمان، كما يوجد ستة اشخاص متوارين عن الانظار والقضاء اصدر مذكرات بحث وتحري عنهم”.
بستاني
اما النقيب الدكتور انطوان بستاني، فشكر الوزير قزي باسم نقابة الاطباء “على هذه البادرة التي قام بها من اجل مكافحة الفساد المستشري في كل البلد، وفي كل الدولة. ونحن في النقابة سنتخذ الاجراءات المسلكية بأقصى العقوبات بحق الاطباء المتورطين بهذه الاعمال المشينة التي حصلت في موضوع الوصفات الطبية والادوية، وهذه الاعمال لا تشرفهم كمواطنين قبل ان يكونوا اطباء”.
كركي
واشاد الدكتور محمد كركي ب”ما يقوم به وزير العمل من مبادرات لوضع حد للفساد والهدر”، وقال: “جميعكم يعلم بما حصل في شكا وما اكتشفته ادارة الضمان الاجتماعي، فهذا الموضوع استدعى من معاليه ان يدعو الى هذا الاجتماعي، من اجل التواصل والعمل سويا لوضع حد لكل الامور التي تسيء الى الصيادلة والاطباء وللضمان والمضمونين والبلد بشكل عام”، آملا ان “يؤسس هذا اللقاء لعلاقة جديدة في التعاطي بين الضمان ونقابتي الاطباء والصيادلة وكذلك الامر بالنسبة للمستشفيات”.
واكد ان “الهم الاساسي، هو احترام القوانين والانظمة المتعلقة بعمل الاطباء والصيادلة، لأن الطبيب بكل صراحة، قبل ان يعطي اي وصفة طبية عليه ان يقوم بمعاينة المريض، وكذلك الامر بالنسبة للصيادلة الذين عليهم قبل تنفيذ اي استمارة، التأكد من أن الادوية مباعة من قبلهم، واعتقد ان ما اكتشفناه في المدة الاخيرة، اضاء على الكثير من الامور الاساسية والمهمة التي نأمل ان نتعاون جميعا للحد منها”، مجددا “شكري لمعالي الوزير قزي على دعمه الكامل في اطار الاصلاحات التي تحصل في الضمان الاجتماعي، والحد من اي مخالفات او اي اساءة للضمان والمضمونين”.
نقابة الاشتراكي
والتقى الوزير قزي في حضور مستشاره فغالي، وفدا من مكتب الشؤون العمالية والنقابية في الحزب التقدمي الاشتراكي برئاسة عصمت عبد الصمد، حيث سلمه نسخة عن تعديل قانون الضمان الاجتماعي اعده المكتب باتجاه تطوير الضمان.
وطالب الوفد قزي بـ”تعيين مجلس ادارة جديد، لأنه لا يجوز ان يستمر على ما هو عليه، في الوقت الذي يجب ان يكون فيه الضمان من افضل المؤسسات”.
قزي
واكد وزير العمل للوفد انه سيأخذ “تعديلات المكتب في الاعتبار”، مشددا على انه “مستمر في التحرك من اجل اصلاح الضمان ووضع حد للفساد، دون اعطاء اي اعتبار للموضوع الطائفي او للضغوطات السياسية”.-انتهى-
——-


زعيتر تابع الشأن الانمائي مع زواره: لحماية الوطن لان الارهاب سيطال الجميع

(أ.ل) – دعا وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر “كل المكونات في البلاد الى حماية الوطن من كل التأثيرات السلبية التي تجتاح المنطقة من جراء تطورات الاحداث والمتغيرات التي تحصل، والتعاون مع كل الاجهزة الامنية والالتفاف حولها لدرء الاخطار المحدقة بالمنطقة ولبنان، لأن الارهاب سيطال الجميع”، متمنيا “الشفاء العاجل للجرحى الذين سقطوا في التفجير الارهابي امس، والرحمة للشهيد”.
وتناول زعيتر الاوضاع التي تشهدها البلاد اضافة الى الشأن الخدماتي الانمائي للمناطق مع عدد من النواب. وتابع مع رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو ابو كسم الحاجات الانمائية لساحل جزين وشرق صيدا، وتلقى دعوة لزيارة المنطقة.
وبحث زعيتر في الشؤون الانمائية عدد من المناطق مع وفود من بلديات اقليم الخروب الشمالي والمحمرة.-انتهى-
——
لمى سلام أولمت على شرف الوفد النسائي السعودي

(أ.ل) – أقامت عقيلة رئيس الحكومة السيدة لمى سلام، حفل إستقبال في السراي الحكومي، على شرف وفد السيدات السعوديات المؤلف من سيدات تعملن بلإلاعلام والأعمال، في حضور حشد كبير من سيدات المجتمع اللبناني وسيدات أعمال لبنانيات وعقيلات عدد من الوزراء والنواب، تتقدمهن السيدة هدى السنيورة والنائب بهية الحريري والسيدة ليلى الصلح حماده.
وألقت السيدة سلام كلمة رحبت فيها بالوفد النسائي السعودي ووضعت هذا اللقاء في إطار التعارف بين سيدات لبنانيات وسعوديات، وتبادل العلاقات والأعمال. وثمنت مبادرة عقيلة قنصل لبنان في جدة السيدة زينة عطالله والقنصل زياد عطالله التى هدفت إلى تعريف السيدات السعوديات على لبنان وواقعه.
وختمت متمنية عليهن بث أجواء لبنان الهادئة والجميلة في المملكة.
وشكرت السيدة عطالله السيدة سلام على هذا اللقاء، وطلبت من الوفد السعودي الترويج للبنان السياحي، مؤكدة أن لبنان لا يزال بالف خير.-انتهى-
——
الهيئة الوطنية تساهم في تشجير ١٥٣٦ شجرة أرز في منطقة الارز- بشرّي
 
(أ.ل) – دعت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية الى حفل تدشين غابة الارز التي ساهمت الهيئة في تشجيرها وذلك يوم الاربعاء في ٢٥ حزيران ٢٠١٤ عند الساعة الثانية عشرة ظهراً. وأوضحت  الهيئة أنه تطبيقاً للاستراتيجية الوطنية للمرأة في لبنان وسعياً لتعميم السلوكيات الصديقة للبيئة، تمكنت لجنة الصحة والبيئة في الهيئة بإنجاح الحملة التي قامت بها للتشجير، وأمّنت غرس ١٥٣٦ شجرة أرز في منطقة الأرز- بشرّي. كما وأنه تمّت عرابة هذه الأشجار من قبل مؤسسات وجمعيات وأفراد.-انتهى-
——
حرب رعى ورشة عمل عن “الإبتكار في الاتصالات”:
سنستمر بمواجهة التحديات المعرقلة لعملنا

(أ.ل) – نظمت مجموعة “زين” للإتصالات التي تدير شركة touch في لبنان، ورشة عمل حول “الابتكار والإبداع في مجال تقنية المعلومات والإتصالات” بعنوان Zain Innovation Day Lebanon، في فندق “فور سيزنز”- بيروت.
وسلطت الورشة الضوء على خطة مجموعة “زين” لجهة إعادة تكوين مستقبل قطاع تقنية المعلومات والإتصالات من خلال عنصر الابتكار، وتم عرض سلسلة من النجاحات في هذا الإطار.
منصور
بداية، كانت كلمة رئيس مجلس الإدارة- المدير العام لشركة touch وسيم منصور لفت فيها الى أن الشركة تطمح الى “أن تكون حاضنة الابتكار في قطاع الاتصالات الخليوية على مستوى الوطن ساعية بذلك الى نشر مفهوم المبادرة والإبداع، لا سيما لدى فئة الشباب الصاعد”. وقال: “كان لها مبادرات عدة في هذا المجال حثت من خلالها جيل الشباب للتنافس حول تطوير الأفكار الأكثر ابتكارا على صعيد قطاع الاتصالات الخليوية وتطبيقاته”.
جيجنهايمر
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة “زين” سكوت جيجنهايمر: “أغتنم هذه الفرصة لأشكر تحديدا وزارة الاتصالات كونها شريكا قويا وقادرا في تطوير قطاع الاتصالات في البلاد. إن مجموعة “زين” ملتزمة بلبنان كدولة، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل”.
اضاف “كما ندرك مدى متانة وتفوق النظام التعليمي في لبنان الذي يعمل على تطوير عدد من المواهب غير المستغلة لدى الشباب، وننوه بثقافة ريادة الأعمال القوية لدى اللبنانيين”، لافتا الى ان “لبنان يتمتع بأسرع وأعلى معدلات اعتماد التكنولوجيا والابتكارات في المنطقة، وعلى جميع اللبنانيين أن يفتخروا بالكم الهائل من النجاحات المحلية التي تم تحقيقها في عالم التكنولوجيا والابتكارات التقنية”.
حرب
أما الوزير حرب فقال: “نرحب بكم في مدينتكم بيروت، العاصمة التي تنبض بالحياة وبالحيوية وبالمبادرات الخلاقة على الصعد كافة رغم كل ما يتلبد من غيوم في فضائها السياسي من محاولات لتعطيل انتظام حياة اللبنانيين وأشغالهم وضرب حركة الاصطياف، وبالاخص شل المؤسسات الدستورية والسياسية، من خلال السعي المستمر لإبقاء الموقع الاول في الدولة، أي رئاسة الجمهورية، شاغرا خدمة لأهواء ومصالح البعض الفئوية والشخصية. وهذا ما لا، ولن، نقبل به أو نستسلم له، وبالأخص في ضوء ما يجري من تطورات خطيرة ومتسارعة على صعيد المنطقة وفي جوارنا بالذات، وما يمكن أن تجره من سلبيات على لبنان، في وقت نحن فيه أحوج ما نكون إلى صون وحدتنا الداخلية والحفاظ على مناعتنا وتضامننا وتفعيل نظامنا الديموقراطي واحترام خصوصياتنا في آن”.
أضاف “إن التطور والتجدد هو سنة الحياة، والجمود هو التدهور والموت. فكما أن الجمود والتقوقع والمراوحة في الماضي وعدم مواكبة التطور والغرق في الأنانيات، كلها مؤشرات سيئة في السياسة، فهي كذلك، وأكثر، في عالم التطور التكنولوجي، وتحديدا قطاع الاتصالات، الذي أضحى كالخبز اليومي في حياة الناس وعلى مختلف المستويات. إننا اليوم في أمس الحاجة إلى بذل أقصى الجهود لتغيير نظرة السياسة والسياسيين لهذا القطاع، من أجل انتشاله من قطاع خدمات، بالمعنى التقليدي أي للتوظيف والمحسوبيات والمنافع الشخصية والانتخابية، وتحويله إلى خدمة عامة لا ينتظم اي مسار في عمل الدولة والمؤسسات العامة والخاصة ومختلف مرافق الحياة من دونها”.
ولفت الى ان “السياسة التي اتبعت، والأسلوب الذي تم من خلاله إدارة هذا القطاع في السنين الماضية، جعل لبنان يتأخر عن مواكبة التطورات العملاقة في عالم الاتصالات، الذي لم يعد واقعه وهدفه مقتصرا على تسهيل تواصل الناس وانما بات يطال بنتائجه، في ما لو احسنت ادارته، كل المرافق المفصلية للدول المتحضرة من اقتصادية وتربوية وعلمية وثقافية وصحية وغيرها”.
وتابع “حين تسلمت مهامي كوزير للاتصالات، كان أمامي خياران، إما الاستمرار في إدارة بيروقراطية عبر تسيير الأمور الادارية وتلبية الخدمات، وهذا ما جعلنا، كوزارة وكدولة، متخلفين عن مواكبة التطور المتسارع في عالم الاتصالات بعد كان لبنان رائدا في هذا المجال. وإما التسلح برؤية عصرية مستقبلية، وقبول التحدي والتوجه نحو عالم الاكتشافات، الحديثة التي أنتم بصددها في هذا الذي اليوم الذي أطلقتم عليه “يوم التجدد”. لقد صممت على سلوك الخيار الثاني من اجل ان يستعيد لبنان دوره الرائد رغم معرفتي بأن مهمة اللحاق بركب التطورات التكنولوجية التي لا مستقبل لنا بدونها هي مهمة صعبة وطريقها مليء بالأشواك والصراعات”. واعتبر ان “هذا المؤتمر بمثابة المنبر المناسب لإعلان توجهاتنا، والتأكيد على ما حاولنا القيام حتى الآن من خطوات جريئة طالت القطاع إن كان على الصعيد التقني، او على صعيد تعميم الخدمة وتقويتها، وجعلها في متناول جميع اللبنانيين بدون استثناء، عبر تخفيض الاسعار وتحسين شروط الخدمة وضبط الانفاق وإيقاف الهدر، في مدة لا تتجاوز الثلاثة أشهر”.
واردف “ما زال أمامنا الكثير مما يجب تفعيله وتحسينه وإنجازه، ما يدفعنا إلى أن نبقى مصممين على تخطي كل الصعوبات ودفع الامور الى الامام، على أمل ان تسمح لنا الظروف بذلك، إذ ان الواقع السياسي يستدعي اتخاذ قرارات من الصعب اتخاذها في هذا الجو المأزوم، بدءا بمجلس النواب المعطل وصولا إلى الارباك الذي بدأ يخيم على عمل الحكومة في جو التعثر السياسي والازمة الدستورية الكبيرة التي تجتازها البلاد. إلا اننا مع ذلك سنستمر بمواجهة التحديات التي تعرقل عملنا في هذا القطاع وفي الوزارة حيث تم لسنوات خرق قانون اساسي فيها (2000/431) نتيجة رغبة سياسية تتعلق بصلاحيات واسعة أعطيت لوزراء قرروا ألا يتخلوا عنها، صلاحيات تتضارب أساسا مع مصالح المواطنين”. وقال: “غير أن إرادتي وقراري هما، على الدوام، تقديم المصلحة العامة على ما عداها من مصالح، ولذلك سأعمل على أن تقتصر صلاحيات الوزير على وضع الاستراتيجية العامة وعلى رسم سياسة الاتصالات، ما من شأنه أن يضع حدا لنمط إدارة، يقوم على الصفقات والمحسوبيات والتوظيفات الفئوية والانتخابية”.
وختم متمنيا لـ”شركة “زين” في لبنان النجاح في تطوير وتجديد خدماتها للبنانيين، وأن نرفع مستوى التعاون بيننا، عبر تحسين مستوى التواصل مع الوزارة، وأن تخف نسبة الشكاوى في المجال التقني والخدماتي كي تصبح مقبولة ومساوية لما هو واقع الحال في دول العالم المتطور. أشكر جهودكم وجهود شركتي الخلوي في لبنان”.-انتهى-
——-
فياض: لاقرار السلسلة واعطاء القطاعات المختلفة حقوقها

(أ.ل) – أقامت جمعية بلدي للتراث وشركة encyclomedia ولمناسبة عيد الاب، حفل توقيع كتاب “أعيدوني” للاعلامية نبيلة حمزي برعاية النائب علي فياض، في قاعة الثانوية الجعفرية في مدينة صور، في حضور عدد من الفعاليات والشخصيات وحشد من المهتمين.
فياض
وألقى فياض كلمة أكد فيها “أن مشكلة سلسلة الرتب والرواتب لم تنته بعد، كما أن مشكلة الطلاب لا تحل فقط بإجراء الإمتحانات، إنما بالقيام بأعمال التصحيح وإصدار النتائج ونيل الشهادات، لذلك وللحؤول دون استنفاد الوقت بالتسويف والمماطلة لا بد من إقرار السلسلة في أسرع وقت بما يعطي القطاعات المختلفة حقوقها ويحل مشكلة الإمتحانات والعام الدراسي” .
وأشار فياض إلى “وجود شكوك كبيرة وأسئلة جدية حول نية الفريق الآخر من السلسلة، حيث يظهر وكأنه لا يريد إقرارها وأنه يتلطى بالنقاش التقني، فيما الموقف الحقيقي هو تعطيل الدور التشريعي للمجلس النيابي والدفع باتجاه إجراءات ضريبية تجهض المقاربة الإجتماعية للزيادات الضريبية التي تم التوافق عليها مبدئيا في إجتماعات اللجان المشتركة”.
ولفت فياض إلى “وجود خلاف عميق في الرؤية الإقتصادية بين فريقي 8 و 14آذار، من حيث دور الدولة ووظيفة الإقتصاد وسياسة الضمانات الإجتماعية وحماية الطبقات المحرومة وصولا إلى النتائج المترتبة على كل ذلك، حيث نحن نريد حرب على الفقر فيما الفريق الآخر يبدو وكأنه يعلن الحرب على الفقراء”.
شرف الدين
بدوره رحب مدير عام مؤسسات الجعفرية علي شرف الدين ألقى كلمة رحب فيها بالحضور في “رحاب المدرسة الجعفرية التي هي منهل العلم والأدب والثقافة والفكر والحرية والتي خرجت أجيالا كانوا طليعة في كل العلوم خصوصا على مساحة كل الوطن ولم تقفل أبوابها يوما إلا في وجه الغزاة والطامعين”.
بصل
بدورها اوضحت رئيسة جمعية بلدي للتراث زينب بصل “أننا في هذه المجموعة من الأشخاص المهتمين بعالم التراث والبيئة والعادات والتقاليد والحفاظ عليها بما تحمله من قيم سامية، جعلت منا شعبا لا يقهر، وكان لا بد من مسارٍ نسلكه لتنظيم هذه الأفكار بغية الوصول الى الهدف المنشود، فتشكلت نواة هذه الجمعيات ألا وهي جمعية بلدي التراث” .
حمزي
ثم ألقت مؤلفة الكتاب الإعلامية نبيلة حمزي كلمة عبرت فيها عن “فخرها لأنها أتت إلى مدينة صور التي أطلقت حرف الثقافة من شواطئها والتي رسم القدر بينها وبين البحر حكاية تحدي وصمود منذ فجر التاريخ، فكانت دائما تنتصر وستنتصر لأنها عراقة مقاومة وقوة ونضال”.
بعد ذلك وقعت حمزي كتابها ” أعيدوني”.-انتهى-
——-
منظمة العمل الدولية تناصر حق اللاجئين الفلسطينيين
في العمل والحماية الاجتماعية في لبنان

(أ.ل) – تُصدر منظمة العمل الدولية بالاشتراك مع لجنة عمل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان سلسلة بحوث ومواد مناصرة ومنشورات مستهدفة تعزز حق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في الحصول على حماية اجتماعية وعمل. كما سيجري أثناء الحدث إطلاق “مركز الموارد لتعزيز الاستخدام”، وهو منظمة غير حكومية جديدة تهدف إلى تعزيز استخدام الفلسطينيين في لبنان.
وتتضمن المواد المنشورة أثناء الحدث:
• تقريراً تحليلياً عن اليد العاملة الفلسطينية في لبنان.
• تقييماً تحليلياً لتكلفة تقديم الرعاية الصحية من خلال صندوق الضمان الاجتماعي الوطني اللبناني.
• دليلاً عملياً للعمال الفلسطينيين في لبنان.
• موجز سياسات عن المشاكل الرئيسية التي تواجه استخدام الفلسطينيين في لبنان.
• باقة من أربع صور بيانية مبتكرة.
• مادة سمعية بصرية للتلفاز.
• فيلماً وثائقياً.
وقد استُكمل عدد من المواد المنتَجة ضمن مشروعٍ لمنظمة العمل الدولية ولجنة عمل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يحمل عنوان تحسين الوصول إلى فرص الاستخدام والحماية الاجتماعية للاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان. ويهدف المشروع الذي يموله الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز قابلية الاستخدام والحماية الإجتماعية اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان. كما يشارك في تنظيم هذا الحدث لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، وبعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان.-انتهى-
——

قوى الأمن الداخلي: ضبط حذاء يحتوي على مخدرات
اثناء محاولة ادخاله الى احد السجناء في سجن القبة

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة بتاريخ اليوم الثلاثاء 24/6/2014 البلاغ التالي:
بتاريخ اليوم 24/6/2014 ومن خلال عملية تفتيش دقيقة تمكنت عناصر سجن القبة – طرابلس في وحدة الدرك الإقليمي من ضبط حذاء (شحاطة) يحتوي على كمية من مواد: الكوكايين(1.7 غ) والهيرويين (1.5 غ) وحشيشة الكيف (8.5 غ) و /65/ حبة “بنزكسول” و /60/ حبة “كبتاغون”، كان المدعو: ع. ق.(مواليد 1987) لبناني، ينوي إدخالها الى أحد السجناء ضمن أغراض أخرى.
التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.-انتهى-
——-

درويش ترأس قداساً في ذكرى مولد القديس يوحنا المعمدان

(أ.ل) – احتفلت رعية القديس يوحنا في زحلة- حوش الزراعنة بذكرى مولد شفيعها وذلك بقداس احتفالي ترأسه راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش  وعاونه النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم وخادم الرعية الأب فادي البركيل، بحضور جمهور كبير من المؤمنين.
بعد الإنجيل المقدس القى درويش عظة توجه فيها بالمعايدة الى كل من يحتفل بهذا العيد المبارك، ومما قال :” أنا سعيد جداً ان اكون معكم اليوم في ذكرى مولد القديس يوحنا المعمدان، شفيع هذه الكنيسة المقدسة. احيي وسائل الإعلام الموجودة معنا اليوم ولا سيما محطة تلفزيون زحلة واذاعة صوت السما، اللذدان ينقلان وقائع هذا الإحتفال، هاتين الوسياتين اصبحتا من صلب رسالة الكنيسة”
واضاف ” كلمة يوحنا معناها الله يرحم، اي نحن اليوم كنيسة الرحمة الإلهية، وكل واحد مدعو ان يكون فعلاً على مثال الرب، رحوم في داخله، وهيكلاً للرحمة، كل انسان نعتبره من عائلتنا. الرب اراد أن نكون ايضاً منه ومعه وفيه، لذلك اعطانا جسده ودمه مأكلاً ومشرباً حقيقيين، وفي هذه المناسبة كان زياح خميس الجسد هذه السنة مميزاً جداً، اعداد المؤمنين تضاعفت، اهالي المدينة كانوا في الشوارع يتباركون من جسد ودم يسوع المسيح، مدينة زحلة تحولت في ذلك النهار الى كنيسة كبيرة، وانتم تعرفون ان اثمن شيء في كنائسنا هو الجسد الإلهي، ومنه نأخذ كل شيء “
وختم درويش عظته ” ادعوكم اليوم أن نكرم هذا الجسد الإلهي ، كما ادعوكم أن تبقوا موحدين عائلة واحدة ومدينة واحدة، ونصلي الى الله أن يعطينا السلام في وطننا والمنطقة”
وكان الرئيس العام للرهبنة الباسيلية المخلصية الأرشمندريت انطوان ديب قد ترأس قداساً وصلاة الغروب وتبريك القرابين عشية العيد، بحضور عدد كبير من المؤمنين.-انتهى-
——
الأمن العام: صدور نتائج الاختبارات الرياضية للمرشحين برتبة مأمور متمرن

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام إعلاناً جاء فيه:
تعلن المديرية العامة للأمن العام عن صدور نتائج الاختبارات الرياضية للمرشحين للتطوع برتبة مأمور متمرن من الرقم (1001) الى الرقم (2000) ضمناً، وعن تحديد مواعيد الاختبارت الطبية والمثول أمام اللجنة لهؤلاء المرشحين اعتباراً من يوم الخميس 26/06/2014 حتى يوم السبت 28 /06/2014، الساعة السادسة صباحاً. للاختبارات الطبية: مبنى الأمن العام رقم (4) مقابل قصر العدل، ويلي الإختبارات الطبية مباشرة المثول أمام اللجنة في شعبة المرآب، ساحة العبد، خلف مبنى معهد باسل فليحان المالي والإقتصادي (TVA). للإطلاع على هذه النتائج ومواعيد إجراء الاختبارات الطبية والمثول أمام اللجنة حسب الأرقام بالإضافة الى المستندات الواجب اصطحابها، مراجعة موقع الأمن العام على شبكة الانترنت والتويتر:www.general-security.gov.lb twitter@lebanonGDGS –انتهى-
——-
الجمعية الثقافية اللبنانية في بريطانيا:
احتفال حاشد للجالية اللبنانية في بريطانيا في مهرجان يوم لبنان الرابع
 
(أ.ل) – لندن – صدر عن أسرة تحرير الجمعية الثقافية اللبنانية في بريطانيا ما يلي:
برعاية سفير لبنان في المملكة المتحدة السيدة إنعام عسيران ورئيسة بلدية وستمنستر اللوردة اودري لويس، أحيا اللبنانيون المغتربون في بريطانيا “مهرجان يوم لبنان التراثي الثفافي الرابع” في يوم الاحد الواقع في 22 حزيران/ يونيو 2014، في ساحة بادنكتون كرين في قلب العاصمة البريطانية لندن، بتظاهرة جماهيرية وتجمع اغترابي حاشد. وكان في استقبال الجماهير رئيس لجنة المهرجان ابونا شفيق ابو زيد، ومسؤول اللجنة المنظمة الدكتور باسل الاسطا، ومنسق العلاقات العامة الدكتور جمال دردوك، واعضاء متطوعون في  اللجنة المنظمة..
وقد أقيم مسرح كبير في ساحة المهرجان لتقديم الفنون اللبنانية والدبكة، كما أقيمت قلعة الالعاب البهلوانية للاطفال، وخيمة لتلوين ورسم على وجوه الاطفال للترفيه، وخيم لتقديم الاراجيل التراثية اللبنانية، وخيم للمشاوي وتقديم الطعام والمشروبات.. بالاضافة الى إقامة سوق تجاري لبناني كبير لعرض وبيع المنتوجات والمأكولات والحلويات اللبنانية، كما تم عرض كتب تاريخية واواني فنية وقطع الشيشة من التراث اللبناني العريق، وبعض الصناعات اللبنانية الاخرى، بمشاركة العديد من  المحلات والمراكز والشركات التجارية اللبنانية والمطاعم اللبنانية ومعامل الحلويات والمأكولات والمشروبات اللبنانية والشرقية في لندن وضواحيها، الذين تسابقوا بتقديم أطيب وأشهى الوجبات الفاخرة كالفلافل والتبولة والشاورما والمتبلات والمعجنات والمناقيش والسندويشات.. أمثال: بن معتوق، بوظة سميراميس، مطعم مروش، مطعم الارز، ومحلات المكسرات اللبنانية، مكتبة الكتب العربية، ومكتب فرست كلاس للطيران، وغيرها ..
وقد اًفتتح مهرجان يوم لبنان الرابع بمعزوفة النشيد الوطني اللبناني، تلاها كلمة افتتاحية القتها سفير لبنان السيدة عسيران، حيث رحبت بافراد الجالية اللبنانية والعربية والمواطنين البريطانيين وشكرت اعضاء اللجنة المنظمة.. وأعربت عن سرورها بالمشاركة في هذا المهرجان الثقافي الحاشد، الذي يعكس وجه لبنان الحضاري ودوره الريادي.. وقالت السيدة عسيران: ” لقد اشعرتمونا بالفخر والحنين الى لبنان حيث يشكل هذا المهرجان مساحة للتلاقي والمحبة والانتماء، في جو من الانفتاح والمودة والالفة، ويشكل نافذة تظهر من خلالها قيمنا اللبنانية التي تتسم بالعراقة والاصالة، جاء هذا المهرجان ليكرس أوصال الصداقة بين لبنان وبريطانيا، في إطار من التنوع والانفتاح والشراكة الحقيقية.. أن اللبناني أينما وجد، ينجح في الاندماج مع محيطه وتقديم أجمل ما لديه.. وقد أظهرت هذه المقولة في هذا المهرجان هذ الدور الثقافي الوطني، الذي يعكس وجه لبنان التعايشي والحفاظ على ارثه التراثي والثقافي.. واخيرا رحبت بمشاركة رئيسة بلدية وستمنستر اللوردة لويس..  “، وبعد الكلمة جالت السيدة عسيران بين شبان وشابات وعائلات الجالية اللبنانية المشاركة، حيث شاركتهم اطراف الحديث وأخذت الصور التذكارية معهم..
بعد ذلك أًقيمت على المسرح عروض فنية ومسرحية وغنائية وعزف موسيقي طوال اليوم، حيث قدمت  الفرق اللبنانية عروض فنية تخللتها رقصات الدبكة والفولكلور الشعبي اللبناني، حيث شارك فنانون لبنانيون بتقديم اغاني لبنانية فولكلورية، وقدمت الفنانة ايلين لحود القادمة من لبنان (ابنة الفنانة سلوى قطريب) بعض الاغاني الوطنية التراثية… وقد تدافقت الى مهرجان يوم لبنان الرابع مئات العائلات اللبنانية  ومئات الشبان والشابات، والمسنين والمسنات من الجالية اللبنانية المقيمة في لندن والمدن الاخرى،  من جميع مكونات المجتمع اللبناني بطوائفه ومذاهبه وأديانه المتنوعة ، ومن جميع إنتماءاته السياسية والثقافية والاجتماعية، وقد شارك وفد كبير من الجمعية الثقافية اللبنانية في بريطانيا تقدمهم الدكتور أحمد الزين وعائلته للاحتفال والتضامن والتعاون والتواصل مع باقي اللبنانيين في هذ اليوم التاريخي الكبير.  وزار المهرجان  ايضا أعدادا غفيرة من العائلات العربية وافراد الجاليات العربية من سوريا والبحرين والاردن وفلسطين ومصر والسعودية والكويت والخليج والمغرب والجزائر وتونس والسودان…
وقد نتج عن هذا المهرجان لقاء تاريخي ضخم حيث  تجمع الشبان والشابات والعائلات اللبنانية مع اطفالهم واصدقائهم لساعات طويلة باعداد كبيرة فاقت الالاف، حيثوا امضوا اوقاتهم في تناول الاحاديث والطرائف، وتذوق الشيشة والمأكولات والحلويات والمشروبات اللبنانية  باجواء الفرح والسرور والسعادة على أنغام الموسيقى والدبكة الفولكلورية اللبنانية. وقد سًجل في هذه المهرجان كما في المهرجانات السابقة نجاح كبير وباهر  لم يسبق له مثيل في تاريخ الجالية اللبنانية ببريطانيا ان شهدت مثل هذا التجمع اللبناني الضخم في يوم واحد من قبل في قلب العاصمة البريطانية لندن.-انتهى-
——
دعوة لانتخابات نقابة العاملين  في الإعلام المرئي والمسموع

(أ.ل) – دعت نقابة العاملين في الاعلام المرئي والمسموع الى اجراء انتخابات مجلسها التنفيذي وذلك يوم الخميس في العاشر من شهر تموز 2014 من الساعة العاشرة صباحا وحتى الخامسة عصرا وذلك في قصر الاونيسكو، وعلى من يرغب في الترشح لعضوية المجلس ان يتقدم بترشيحه من امانة سر النقابة قبل ثلاثة ايام من موعد الانتخابات، وفي حال لم يتوفر النصاب القانوني تدعو النقابة الى اجراء الانتخابات بمن حضر بعد اسبوع من هذا التاريخ في الموعد والمكان نفسيهما.-انتهى-
——
قوى الأمن الداخلي: توضيح خبر تناقلته بعض المواقع الإلكترونية

(أ.ل) – صـدر عـن المديرية العـامة لقـوى الأمـن الداخلي – شعبـة العلاقات العامة اليوم الثلاثاء 24/6/2014 البـلاغ التالـي: تناقلت بعض المواقع الإلكترونية، خبراً مفاده: “أن دوريّة من شعبة المعلومات حضرت يوم الجمعة الماضي إلى مصلحة تسجيل السيّارات والآليات في الدكوانة (النافعة) وأوقفت سائق رئيس المصلحة العميد جورج لطوف وهو أحد عناصر قوى الأمن الداخلي ويدعى أ. ب. وأحضرته للتحقيق معه بقضايا ترتبط بالفساد، وأشارت هذه المواقع إلى أن التحقيقات قد شملت أيضاً العميد لطوف وعدد من الموظفين…” يهم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن توضح إن التحقيق لم يشمل سوى العنصر المذكور الذي تم استدعاؤه وفقاً للأصول القانونية، فاقتضى التوضيح.-انتهى-
——-
عواضة طالب بابطال المرسوم المتعلق بموضوع التجنس

(أ.ل) – تقدم رئيس مركز “حمورابي للدراسات والابحاث القانونية” ورئيس “لجنة مقاومة التوطين والتطبيع” السابق في نقابة المحامين وعضو اتحاد المحامين العرب ابراهيم عواضة، بدعوى ابطال المرسوم الصادر عن رئيس الجمهورية بتاريخ 19/5/2014 المتعلق بموضوع التجنس.
وطلب عواضة “قبول المراجعة شكلا لورودها ضمن الشهرين المنصوص عنها في القانون 69 من قانون تنظيم مجلس الشورى”، مشيرا الى ان “هناك لبنانيين سحبت منهم الجنسية نتيجة طعن قدم من الرابطة المارونية وخسر هؤلاء جنسيتهم التي يستحقونها”. وخشي من اعطاء جنسية لمئات اللبنانيين من 30 دولة منهم من ينتمي الى المعارضة السورية لما يسببه هؤلاء من تغيير وتأثير على واقع لبنان وسياسته”.
كما طلب عواضة “اتخاذ قرار لوقف تنفيذ المرسوم موضوع الطعن وطلب ابطال المرسوم لجهة مخالفته القرار رقم 15/1925 المؤول بقانون 11/1960 الذي اعتمد عليها وهي المادة التي اعطت الحق لرئيس الجمهورية ان يستصدر مرسوما لتجنيس اجنبي. شرط ان يقيم على الاراضي اللبنانية خمس سنوات. واعطى مثلا هل محافظ حمص السابق كان مقيما على الاراضي اللبنانية خمس سنوات متتالية”.
ولفت عواضة الى “مخالفة ثانية هي ان الرئيس يحق له ان يعطي الجنسية لشخص ضمن حيثيات معينة وليس للمئات، لان هذا الامر يخرج عن صلاحياته ويصبح من صلاحية مجلس الوزراء مجتمعا وبالاكثرية لاستصدار مراسيم من هذا النوع”، طالبا “ابطال المرسوم موضوع المراجعة”.-انتهى-
——
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

نشرة الثلاثاء 17 نيسان 2018 العدد 5552

حاصباني أطلق السجل الوطني للهيموفيليا:  سأعمل والجهة الضامنة لتحسين التقديمات العلاجية (أ.ل) – أطلق نائب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *