الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 21 حزيران 2014 العدد2601

نشرة السبت 21 حزيران 2014 العدد2601

السفير القطري في لبنان رعى حفل افتتاح
مشاريع جمعية قطر الخيرية من تنظيم “الإغاثية”

(أ.ل) – برعاية وحضور سعادة سفير دولة قطر في لبنان علي بن حمد المرّي، افتتحت جمعية قطر الخيرية مشاريعها لإغاثة اللاجئين السوريين في لبنان في حفل أقيم في فندق فينيسيا-بيروت مساء أمس.
نظم الحفل اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية بصفته الجهة المنفذة للمشاريع.
تقدم الحضور المدير التنفيذي لجمعية قطر الخيرية الأستاذ يوسف الكواري، ممثل وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق محافظ بلدية بيروت القاضي زياد شبيب.
كما حضر الحفل حشدٌ من الشخصيات السياسية الممثلة بالعديد من المنظمات الدولية إضافة ً إلى تغطية ٍ إعلامية واسعة.
تحدث السيد الكواري في كلمة أعلن فيها أن بلاده ستقدم مساعدة جديدة بقيمة مليوني دولار مخصصة للاجئين السوريين المتواجدين في لبنان والمناطق السورية المحايدة له، لافتاً أن المساعدات القطرية للاجئين بلغت منذ شهر فبراير شباط الماضي 3.2 مليون دولار.
من جهته شكر أمين عام اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان الشيخ أحمد العمري دولة قطر أميراً وحكومة ً وشعباً على هذه المساعدات السخية وأكد العمري في كلمته الدور القطري الهام والفعال في إغاثة ما يقارب المليوني لاجئ سوري في لبنان والمناطق الحدودية داعياً لتظافر جهود الجميع في هذا الواجب الديني والإنساني والأخوي.
تخلل الاحتفال عروض مقتطفات لأبرز الأعمال التي قامت بها قطر الخيرية، واختتم بتوزيع الدروع التكريمية لكل من سفير دول قطر لدى لبنان السفير علي بن حمد المري والمدير التنفيذي لجمعية قطر الخيرية الأستاذ يوسف الكواري.-انتهى-
——

إبراهيم بحث مع ايخهورست أوضاع النازحيين السوريين في لبنان
والتقى وفداً فلسطينياً

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم وفداً فلسطينياً ضم كل من الامين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين “القيادة العامة” الدكتور طلال ناجي ومسؤول الجبهة في لبنان السيد رامز مصطفى يرافقهما السيد اسماعيل مخللاتي، وجرى البحث في الأوضاع العامة لاسيما الوضع الفلسطيني في لبنان، وكانت مناسبة هنأ خلالها الوفد اللواء ابراهيم بالسلامة جرّاء الانفجار الذي وقع أمس في ضهر البيدر.
ثم التقى اللواء ابراهيم رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان انجيلينا إيخهورست وبحث معها أوضاع النازحين السوريين في لبنان.-انتهى-
——

ملاحقة عشرة أشخاص خطرين دخلوا لبنان

(أ.ل) – ابلغ مصدر قضائي مسؤول صحيفة “الأنباء” الكويتية أن “ثمة معلومات خطيرة ومخيفة يجري تعقبها والتحقق منها”. وقال: “مؤسف لقد بدأنا نشعر بتشظيات أحداث العراق التي ايقظت الخلايا النائمة في لبنان”.
وتحدث المصدر نقلاً عن موقع leb.adv عن “دخول نحو عشرة اشخاص على الاقل، يشكلون خطرًا داهمًا، وبالتزامن مع انفجار ضهر البيدر داهمت قوى الامن الداخلي “المعلومات” والامن العام فندق نابليون في شارع الحمراء في بيروت صباح أمس واعتقلت نحو 17 شخصا من جنسيات غير لبنانية كانوا وصلوا قبل يوم الى هذا الفندق، للاشتباه في نيتهم تنفيذ عمليات ارهابية، وبين هؤلاء من جنسيات اوروبية”.
من جهة ثانية، أكدت مصادر مطلعة لصحيفة “اللواء” أن “لبنان نجا من عملية أمنية ضخمة، لولا إحباط السيناريو الذي كانت تعدّ له مجموعة مسلحة الى الأونيسكو، بعملية انتحارية مزدوجة، واقتحام مكان الاجتماع الاختياري، عبر سيارة مفخخة، أو مجموعة مسلحة”.
وفي السياق نفسه، أفادت صحيفة “النهار” أن “وزير الداخلية نهاد المشنوق أفاد خلال الاجتماع الامني الطارىء الذي عقد في السرايا بدعوة من رئيس مجلس الوزراء تمام سلام أن لا معلومات حاسمة حتى الان عما حصل امس وقد انتهت حملة الدهم في بيروت بتوقيف اربعة من المشتبه فيهم على ذمة التحقيق، فيما ترك 98 شخصًا لم يثبت أن لهم علاقة بما جرى. ودعا الى عدم الاسراع في الاستنتاجات ولا بد من انتظار اكتمال التحقيقات ليبنى على الشيء مقتضاه”.
وذكرت “النهار” أن “الاجتماع الامني شهد عرضا تفصيليا للمعلومات التي توافرت لدى الاجهزة الامنية عن مخطط ارهابي لتفجيرات علما أن هذه المعلومات تبلغتها جهات لبنانية معنية من اجهزة أمنية غربية وقد تم التأكد من وجود سيارات مفخخة في البلاد بما لا يمكن معه التعامل مع هذه المعلومات الا بكثير من الجدية والحزم وأن تكن التوقيفات التي حصلت في منطقة الحمراء شملت عددًا كبيرًا من الاشخاص الذين لم يثبت أن لهم أي علاقة بأي نشاط مشبوه فيه بينهم اشخاص مشاركون في المؤتمر القومي العربي. وقد بقي عدد ضئيل من الموقوفين قيد التحقيق”. الى هذا، أكد مصدر قضائي بارز لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن “النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود تبلغ من شعبة المعلومات بما لديها من معطيات عن وجود إرهابيين، يقيمون في فندق نابليون في الحمراء، ويتهيّأون لتنفيذ عملية إرهابية، فأعطى القاضي حمود أمرا بمداهمة الفندق فورا والقبض على هؤلاء المشتبه بهم”. وأشار إلى أن “المشتبه بهم ينتمون إلى تنظيم إرهابي خطير لم يكشف عن اسمه بانتظار بدء التحقيق ومعرفة مخططهم وكانوا بصدد تنفيذ عملية إرهابية كبيرة، من دون أن يحدد الموقع الذي سيحصل فيه الانفجار ومن المستهدف فيها”.
وعن الرابط بين هذه المداهمة وإلغاء حفل رسمي وجماهيري كانت تحضّر حركة “أمل” لإقامته في مسرح قصر اليونيسكو برعاية بري وحضوره، والمعلومات التي تحدثت عن أن بري كان المستهدف في العملية التي كانت تحضّر لها مجموعة الحمراء، أوضح المصدر القضائي أن “ثمة مخاطر كبيرة كانت تحيط باحتفال الأونيسكو ما استدعى إبلاغ المنظمين بضرورة إلغائه فورا”.-انتهى-
——
الاتحاد العمالي استنكر التفجير الإرهابي في ضهر البيدر:
الإرهاب التكفيري والحاقد لا يخدم إلا الدولة الصهيونية وعملائها

(أ.ل) – صدر عن الاتحاد العمالي العام في لبنان بياناً جاء فيه:
يستنكر الاتحاد العمالي العام في لبنان أشدّ استنكار التفجير الإرهابي الذي وقع بالقرب من حاجزي الجيش وقوى الأمن الداخلي في ضهر البيدر يوم أمس السبت والذي أدّى إلى استشهاد المؤهل في قوى الأمن الداخلي الشهيد محمود جمال الدين والى سقوط العديد من الجرحى.
ويعتبر الاتحاد أنّ هذا الإرهاب التكفيري والحاقد لا يهدف إلاّ إلى زعزعة الاستقرار والسلم الأهلي ولا يخدم إلا الدولة الصهيونية وعملائها.
ويتقدّم الاتحاد بأحرّ التعازي من ذوي المؤهل في قوى الأمن الداخلي الشهيد محمود جمال الدين ويتمنى للجرحى الشفاء العاجل ويهنئ المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على نجاته بالسلامة من هذا التفجير الانتحاري.-انتهى-
——
سفارة ايران: المرحلة تتطلب من اللبنانيين مزيدا من التكاتف
والنأي بالبلاد عن ترددات الاوضاع في المنطقة

(أ.ل) – اصدرت سفارة ايران في لبنان بيانا جاء فيه: “مرة جديدة تمتد يد الإرهاب الآثمة لتتهدد أمن اللبنانيين واستقرارهم من خلال التفجير الذي استهدف حاجزا لقوى الأمن الداخلي وما كشف عن مخططات لاستهداف قيادات وطنية عريقة وأدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى الأبرياء، بالتزامن مع تنامي ظاهرة الإرهاب في سوريا والعراق ودول الجوار. إن سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية إذ تدين بشدة الأعمال الإجرامية التي تخدم أعداء الأمة والمتربصين بلبنان وتصب في خدمة المشروع الصهيوني، ترى أن المرحلة الراهنة تتطلب من اللبنانيين مزيدا من التكاتف ورص الصفوف لدرء المخاطر المترتبة عن ذلك واستكمال تحصين الساحة الداخلية عبر توافقات سياسية تنأى بالبلاد عن ترددات الأوضاع في المنطقة”.-انتهى-
——
إطلاق صاروخ على جنوبي إسرائيل
 
(أ.ل) – القدس المحتلة- قال الجيش الإسرائيلي إن “فلسطينيين أطلقوا، صباح اليوم السبت، صاروخا باتجاه جنوبي إسرائيلي دون وقوع إصابات.
وقال بيتر ليرنر، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، “أطلق فلسطينيون في قطاع غزة صاروخا في ساعة مبكرة من هذا الصباح على جنوبي إسرائيل دون تسجيل إصابات”.-انتهى-
——-
 
سلام تلقى اتصالا من سليمان للاستفسار عن الاوضاع الامنية

(أ.ل) – تلقى رئيس مجلس الوزراء تمام سلام اتصالا هاتفيا من الرئيس ميشال سليمان الموجود في باريس للاطمئنان والاستفسار عن الأوضاع الأمنية بعد عملية التفجير الارهابية التي وقعت في ضهر البيدر. وشكر رئيس مجلس الوزراء الرئيس سليمان على لفتته وطمأنه الى سلامة الوضع ومتانة الاجراءات المتخذة وجهوزية الجيش والقوى الأمنية كافة.
واستقبل سلام في السرايا الحكومية وفدا من اتحاد كشاف لبنان والصندوق الكشفي الدولي والمنظمة الكشفية العربية.-انتهى-
——-
قيادة الجيش: تفجير ذخائر غير صالحة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 21/6/2014 البيان الآتي:
عند الساعة 19.30 ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدة عدشيت – القصير الجنوب.
وبتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00 ستقوم وحدة تابعة لقوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة حولا – الجنوب.
وبتاريخه ، ما بين الساعة 17.00 والساعة 17.30، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل المغيتة – ضهر البيدر.
وبتاريخ 20/6/2014 ما بين الساعة 8,00 والساعة 12.00، ستقوم وحدة من الجيش، بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
——-
سيّارة مفخخة أخرى حمراء اللون تجري ملاحقتها لمنعها من تحقيق هدفه

(أ.ل) – أكّد مرجع أمني بارز لصحيفة “اللواء” أن “المدير العام لقوى الأمن العام اللواء عباس إبراهيم كان هو المستهدف في التفجير الانتحاري، وبالعبوة التي كانت موضوعة في سيّارة نيسان “مورانو” فضية اللون ومقدرة بزنة بين 25 و30 كلغ”.
واشار المصدر نقلاً عن موقع leb.adv الى أن “سيّارة مفخخة أخرى حمراء اللون، كانت دخلت مع السيّارة التي فجرت، وتجري ملاحقتها لمنعها من تحقيق هدفها”.
وافادت المعلومات ان “اللواء إبراهيم كان في طريقه إلى البقاع للاجتماع مع بطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الخامس لحام، ورجال دين آخرين، في إطار المساعي التي يبذلها للافراج عن المطرانين المختطفين في سوريا، لدى جماعة تنتمي إلى “المعارضة الجهادية”.
ورجحت مصادر أمنية أن “يكون الانتحاري سوري الجنسية”.-انتهى-
——-
قزي: اللبنانيون اذا اتفقوا قادرون على انتخاب رئيس خلال 24 ساعة

(أ.ل) – لفت وزير العمل سجعان قزي الى أن “اللبنانيين اذا اتفقوا قادرون على انتخاب رئيس للجمهورية خلال 24 ساعة”، مشيرا الى أن “ثمة جهات لبنانية لا تفصل ملف الإستحقاق الرئاسي عن الصراعات في المنطقة ولا تزال تراهن على المستجدات”.
وأوضح في حديث لمصدر إعلامي أن “المرشحين مؤهلون للترشح، والمسؤولية المباشرة لعدم حصول انتخابات تقع على النواب اللذين لا يحضرون الجلسات”.-انتهى-
——
المشنوق أيقظ بري من النوم لتحذيره

(أ.ل) – روت مصادر أمنية رفيعة لـ”المستقبل”، أنّه وفور التبلغ بالمعلومة الاستخبارية المتقاطعة مع المخاوف الأمنية من تمدد الارهاب الاقليمي الى الساحة الداخلية، باشر العميد عثمان بتنفيذ خطة إجراءات أمنية احترازية بعد أن أبلغ وزير الداخلية نهاد المشنوق والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص بالمعطيات التي بحوزته.
أما المشنوق نقلاً عن موقع leb.adv الذي كان من المقرر أن يلقي كلمةً أمس في المؤتمر الاختياري الوطني الأول في قصر اليونيسكو برعاية وحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري وبمشاركة نحو 1800 شخص، فبادر عند تمام الساعة السابعة إلا ربعاً إلى الاتصال ببري وإيقاظه من النوم قائلاً له: دولة الرئيس سبق وأن حذرتك من مخطط لاستهدافك (من خلال اعترافات أحد الموقوفين عن عملية تستهدف عين التينة) والآن من واجبي أن أنبّهك مجدداً إلى وجود خطر وقوع تفجيرات محتملة في بيروت، لذلك أتمنى عليك أن تلغي انعقاد المؤتمر الاختياري، وهكذا كان.
وعلى صعيد التفجير الإنتحاري الذي حصل في ضهر البيدر، أوضحت المصادر الأمنية نفسها أنّ صورة الانتحاري باتت معروفة نظراً لكونها موضوعة على بطاقة الهوية المزورة التي كانت بحوزته، أكدت أنّ المواطن اللبناني الموجود اسمه على هذه الهوية حضر إلى التحقيق وتبيّن أن لا علاقة له بالعملية.-انتهى-
——-
قيادة الجيش: تمارين تدريبية في مرفأ طرابلس

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 21/6/2014 البيان الآتي:
اعتباراً من 15/6/2014 ولغاية 27/6/2014، ما بين الساعة 6,00 والساعة 24,00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في مرفأ طرابلس – المنطقة الحرة، بإجراء تمارين تدريبية يتخللها رمايات  بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام القنابل الصوتية والمدخنة.-انتهى-
——-

درباس: يمكن لمجلس الوزراء في كل جلسة
تكليف بعض أعضائه توقيع المراسيم عنه

(أ.ل) – أشار وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس إلى انه “من الخطأ التكلم عن اتفاق على آلية عمل الحكومة لأنه أمر غير جائز في الدستور”، كاشفا عن وجود اتفاق على ان لا تطرح المسائل الخلافية على جدول اعمال مجلس الوزراء.
وقال في حديث الى مصدر إعلامي “نريد ان نسير بالسفينة في هذه المرحلة الى بر الامان، فمنذ الشغور في موقع الرئاسة لم يتوقف رئيس مجلس الوزراء عن دعوة المجلس الى الانعقاد واضطررنا الى تأجيل جلسة الاسبوع الماضي لأسباب استثنائية، لان لا وقت للبنود الخلافية الان”.
وشدد على أنه “يمكن لمجلس الوزراء في كل جلسة تكليف بعض أعضائه لتوقيع المراسيم عنه”، مشددا على ان “جدول الاعمال يضعه رئيس الحكومة فقط على ان يبلغنا بموعد الجلسة قبل 72 ساعة في حال أراد أحد الاعضاء تسجيل اعتراض ما”، مؤكدا ان “رئيس مجلس الوزراء تمام سلام يتصرف بلباقة ويتجنب كل ما قد يؤدي الى الريبة”.
وفي موضوع النازحين السوريين، لفت درباس الى ان “ما تبين في مخيمات النازحين السوريين تدمى له القلوب”، مشددا على ان “الدولة اللبنانية تسعى الى وضع النزوح في مكان أكثر انسانية، ولكن حتى الآن لم تجد حلا لموضوع المخيمات على الحدود وخصوصا ان المجتمع الدولي غير مستعد بعد لاقامة هكذا أنواع مخيمات”.-انتهى-
——-
الجيش: تفجير ذخائر في شاطىء حنوش – البترون

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:
بتاريخ 18 / 6 / 2014، ما بين الساعة 10,00 والساعة 14,00، ستقوم وحدة من الجيش بتفخير ذخائر غير منفجرة في شاطىء حنوش – البترون، عثر عليها تحت الماء وتعذّر نقلها بسبب خطورتها.
واعتباراً من 1/6/2014 ولغاية 30/6/2014، ما بين الساعة  8.00 والساعة 16.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.-انتهى-
——
وزير إسرائيلي: هناك 3 أهداف للعملية العسكرية على الضفة
 
(أ.ل) – القدس المحتلة – قال وزير المالية الإسرائيلى يائير لبيد، إن الحملة العسكرية فى الضفة الغربية لها ثلاثة أهداف ، وفصل لبيد تلك الأهداف بأنها “إعادة المستوطنين المختطفين، وتدمير حماس، بالإضافة إلى تفكيك حكومة الوحدة الفلسطينية”.-انتهى-
——

زعيتر تفقد مكان الانفجار: كل جرائم الارهاب لن تثنينا عن مواجهته

(أ.ل) – تفقد وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر مكان الانفجار في منطقة ضهر البيدر، استهلها بتقديم تعازيه لرئيس وعناصر مخفر ضهر البيدر، باستشهاد المؤهل محمود جمال الدين ومن خلالهم، لجميع ضباط وعناصر المديرية العامة لقوى الامن الداخلي.
وبعد جولة الاطلاع على الاضرار التي أصابت المباني لا سيما مباني وزارة الاشغال، أدلى زعيتر بتصريح تمنى فيه الشفاء للجرحى والرحمة للشهيد جمال الدين، وأكد أن “كل جرائم الارهاب لن تثنينا عن مواجهته”، مطالبا جميع اللبنانيين بالتعاون مع الجيش اللبناني والقوى الامنية كافة “لمنع الارهاب من تحقيق أهدافه التدميرية”، داعيا الى “أوسع تضامن بين اللبنانيين جميعا، لا سيما السياسيين الذين رفعوا شعارات يجب الالتزام بها”.
ورد زعيتر على بعض الذين يبررون لهذا الارهاب، بالرغم من تراجع حجم التبريرات وقال: “الارهاب كشف عن نفسه في سوريا والعراق حيث ترتكب أفظع الجرائم التي يندد لها جبين كل بشري عاقل، ها هو يحاول في لبنان ضرب صيغة التعايش، ضرب الاقتصاد اللبناني لا سيما الموسم السياحي”، متمنيا على البعض الذين ما زالوا يتحدثون عن مبررات الارهاب، “أن يعيدوا النظر بمواقفهم”، مطالبا “بموقف موحد في وجه الارهاب الذي لا يستثني أحدا”.-انتهى-
——-

قوى الامن نعت شهيدها الملازم محمود جمال الدين

(أ.ل) – صدر عـن المديرية العامة لقـوى الأمـن الداخلي – شعبة العلاقات العامة، يوم أمس، البـلاغ التالـي: تنعي المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، شهيدها المؤهل اول محمود محمد جمال الدين الذي إستشهد اليوم 20/06/2014، أثناء قيامه بواجبه على حاجز ضهر البيدر حيث وقع الإنفجار الإرهابي.
الشهيد محمود محمد جمال الدين من مواليد 10/9/1964 سعد نايل/ زحلة، متأهل وأب لثمانية أولاد.
دخل السلك بتاريخ 15/11/1993، وتدرج بالرتبة حتى رتبة مؤهل اول بتاريخ 1/7/2014.
رُقي الى رتبة ملازم بعد الاستشهاد . ـ خدم في عدة مراكز منها: معهد قوى الامن الداخلي ـ جهاز امن السفارات والادارات والمؤسسات العامة ـ وحدة الدرك الاقليمي ـ المديرية العامة لأمن الدولة ـ مفرزة استقصاء البقاع ـ مخفر الباروك ـ سجن زحلة ـ شعبة المعلومات ـ مخفر المصنع ـ مخفر صوفر ـ سجن الاحداث ـ مفرزة طوارىء زحلة ـ مفرزة طوارىء عاليه وحاجز ضهر البيدر.
– حائز على: وسام الاستحقاق اللبناني درجة رابعة وثالثة وميدالية الجدارة.
منح بعد الاستشهاد: وسامي الحرب والجرحى – ميدالية الامن الداخلي – وسام الارز الوطني من رتبة فارس. نال عدة تناويه صادرة عن وزير الداخلية والبلديات – المدير العام لقوى الامن الداخلي -قائد الدرك الاقليمي – قائد منطقة البقاع الاقليمية – وتهنئة خطية عدد 2 صادرتين عن قائد منطقة البقاع الاقليمية.-انتهى-
——
ابو فاعور رعى افتتاح مؤتمر “أفضل أبحاث السرطان 2014”

(أ.ل) – افتتح قبل ظهر اليوم في فندق “هيلتون حبتور” في سن الفيل، مؤتمر “أفضل ابحاث السرطان 2014″، الذي يناقش اخر أبحاث وعلاجات جميع انواع السرطان، بدعوة من “الجمعية اللبنانية للتورم الخبيث” بالتعاون مع “الجمعية الأميركية لأفضل أبحاث السرطان”، برعاية وزير الصحة وائل ابو فاعور ممثلا بالبروفسور ناجي الصغير، ومشاركة وحضور أطباء إختصاصيين من العراق، سوريا، مصر، الأردن، سلطنة عمان، الإمارات، تركيا، إيران، فرنسا، بلجيكا والولايات المتحدة، إضافة الى لبنان.
فرحات
بعد النشيد الوطني، ألقى المنسق العام للمؤتمر خالد ابرهيم كلمة ترحيبية لفت فيها إلى أنه “ليس هناك شخص واحد وراء نجاح المؤتمر”. وقال إن “الظروف غير المؤاتية السائدة في المنطقة ولبنان والتي انعكست على البرنامج والحضور”. ثم أعطى الكلمة لرئيس “الجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث” فادي فرحات، الذي قال: “ككل سنة تسعى الجمعية اللبنانية للتورم الخبيث عبر أعضائها الى متابعة التطورات في مجال علم الأورام والمستجدات على الساحة العلمية. وفي هذا المؤتمر نحاول إيصال آخر المعلومات والإكتشافات، وكما تعلمون فإن علاج مرض الأورام، وبسبب العديد من الإكتشافات الحديثة، أصبح ذا كلفة مرتفعة، ممثلا عبئا مهما على الفاتورة الإستشفائية، ليس في لبنان وحسب بل في كل الدول، مما يؤدي أحيانا الى بعض المعاناة في الحصول على العلاج الأفضل”.
أضاف: “نحن نتفهم الصعوبات والعبء المالي الذي قد توجهه المؤسسات الضامنة مع دعمنا لوزارة الصحة في القرارات التي تتخذها لتصحيح وتخفيض الفاتورة الإستشفائية والصحية بشكل عام”، مطالبا ومتمنيا “المحافظة على حق المريض في الحصول على الخدمة الطبية والإستشفائية المميزة التي يقدمها نظامنا الإستشفائي والطبي اللبناني”. ودعا الأطباء عبر النقابة ونقيبها، إلى “متابعة التواصل مع المؤسسات الضامنة ووزارة الصحة”.
وشكر في الختام “جميع من ساهم في إنجاح المؤتمر من أطباء أميركيين، أوروبيين، عرب ولبنانيين، حضورا ومحاضرين”.
الخطيب
ورحب الأمين العام رابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان سامي الخطيب، بالحضور والمشاركين باسم المجلس الإداري للرابطة، “في المؤتمر الخمسين للجمعية الأميركية للأورام والذي تعقده الجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث بالتعاون مع الرابطة المذكورة برعاية وزير الصحة أبو فاعور”، شاكرا الجهود المبذولة في التحضير للمؤتمر، ومتمنيا “للبنان الشقيق التقدم والاستقرار”.
وأشار الى “نشوء رابطة شباب الأطباء العرب لمكافحة السرطان والتي تعمل بجد وجهد متواصل مقدمة الفرص للدورات التدريبية والتي إستفاد منها عدد كبير من شبابنا وهم مستقبل مهنتنا”.
وختم “نرجو أن يكون هذا حافزا لجميع المشاركين للعمل وبجد على توثيق العلاقات بين الإختصاصيين في مجالات البحث العلمي وعلاج السرطان، والإستفادة من خبرات الدول المتقدمة في هذه المجالات”.
يزبك
بدوره أشار الدكتور ماجد يزبك ممثلا نقيب الأطباء أنطوان بستاني الى تزامن افتتاح المؤتمر مع انعقاد مؤتمر الجراحة العامة في كلية العلوم، وقال: “هذا يدل على أن الأطباء مميزون في مجتمعهم ودأبهم وغايتهم الأساسية النهوض بالمجتمع لما هو أفضل”.
وأكد “ثقته بأن ما يحتوي عليه برنامج هذا المؤتمر سيكون في غاية الأهمية والمنفعة للمشاركين”، مشيرا الى أن “المستوى الرفيع للمواضيع المطروحة لا بد أن ينعكس فائدة إيجابية على مستوى الأداء الطبي لما تحمله هذه المواضيع وهذه العناوين من تقدم ملموس من الناحيتين النظرية والعلمية”.
واعتبر في الختام أن “هذا التأثير الإيجابي على المستوى العلمي والطبي يجب أن يكون عاملا محفزا لكافة الجمعيات العلمية والأطباء لكي يحذوا حذو جمعيتكم”.
الصغير
في الختام ألقى الصغير كلمة باسم الوزير ابو فاعور جاء فيها:
“لقد شرفني معالي وزير الصحة العامة الأستاذ وائل ابو فاعور بتمثيله برعاية هذا المؤتمر وإلقاء كلمته في هذا الحفل الافتتاحي، بالإضافة إلى مشاركتي بترؤس وتنظيم هذا المؤتمر السنوي “أفضل أبحاث السرطان Best of ASCO” للجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث LSMO بالتعاون مع الجمعية الأميركية لعلاج السرطان ASCO”.
أضاف “تواكب وزارة الصحة العامة كافة نشاطات الجمعيات العلمية لنقابة الأطباء والمؤسسات التعليمية وخاصة الجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث وتثمن جهود القيمين عليها من أجل نشر نتائج الأبحاث العلمية الحديثة وتعميمها على كافة الأطباء في لبنان والدول العربية، ومن اجل توعية المرضى والمواطنين وتأمين أفضل سبل الوقاية والعلاج لهم”.
وتابع “يتميز هذا المؤتمر “أفضل أبحاث السرطان” عن غيره بكونه ليس فقط يقدم نتائج الأبحاث الطبية، بل أيضا يعرض كيفية إجراء الأبحاث وكيفية العمل للتوصل إلى اكتشاف الأدوية الجديدة والى كتابة إرشادات العلاج. إنه لمن دواعي سرورنا أن نشجع أطباءنا وطبيباتنا الشباب على اعتماد طرق التفكير العلمي والبحثي والمشاركة في صنع التطورات والحضارة العلمية. ونثمن أيضا مشاركة الأطباء اللبنانيين والعرب في الأبحاث وإلقاء المحاضرات. ونخص بالذكر الأطباء والباحثين اللبنانيين والعرب الذين يعملون ويبحثون في أميركا وأوروبا ويبقون على اتصال مع زملائهم في لبنان والدول العربية، ويشاركونكم مؤتمركم”.
وأردف “تحتفل جمعيتكم هذا العام مع الجمعية الأميركية لعلاج السرطان بعيدها الذهبي الخمسين ASCO 50، ويستعرض هذا المؤتمر التطورات الطبية خلال الخمسين عاما الماضية التي كانت بالفعل جبارة، حيث تطورت الجراحة والعلاج ألشعاعي والأدوية الكيميائية والهرمونية والمهدفة وباتت تحدث شفاء بنسب عالية وبمضاعفات جانبية قليلة خاصة في حالات الكشف المبكر. ولكننا نرى أن العديد من الأدوية الجديدة للأسف لم تثبت فعالية أكثر من العديد من الأدوية المتداولة”. وقال: “إن وزارة الصحة اللبنانية كما الهيئات الصحية حتى في الدول المقتدرة ماديا، باتت تعاني من التكاليف الباهظة للعلاجات الحديثة الفعالة منها، وخاصة تلك ذات الفعالية المحدودة، ونتمنى على الأطباء والباحثين استعمالها بتأمل ودراية وإرشاد ومراعاة لصحة المريض ولاستمرارية المجتمع وقدراته”.
أضاف “وكما تعلمون جميعا لقد اتخذت وزارة الصحة مؤخرا قرارات جريئة بتخفيض أسعار الأدوية في لبنان ومنها أسعار أدوية علاج مرضى السرطان. إن وزارة الصحة ترفض أن يتم تحميل مرضى السرطان أي أعباء مادية إضافية فوق أعبائه الصحية وتطلب من كل المعنيين باستيراد الأدوية وتوزيعها وتحضيرها، أن يستمروا بأعمالهم بأقصى درجات المهنية والنوعية والاكتفاء بالأرباح المعقولة حتى نؤمن معا استمرارية مجتمعنا ومستشفياتنا ونحافظ على صحة أفضل لمرضانا”.
وتطرق الى قرار وزير الصحة الصادر في الجريدة الرسمية في التاسع عشر من حزيران الحالي والمتعلق بحق المستشفيات التي تلتزم ببروتوكولات علاجية موثقة وتمتلك قسما للصيدلة العيادية أن تستعمل الأدوية على شكل حقن من الشريحة F وفقا للبروتوكولات العلاجية، وبحصر إستعمال الحقن للعلاج الكيميائي بالمستشفيات التي تستوفي المعايير الخاصة بهذا العلاج والمفروضة في نظام الإعتماد وبتحديد بدل تحضير الدواء”
واستطرد: “لقد لاحظنا أن مؤتمركم هذا يناقش اعتماد الآراء الطبية المجتمعة من خلال مجلس الأورام Tumor Board، ونحن نتمنى عليكم اعتماد هذه الطريقة الحديثة بشكل مثمر ليس فقط في مستشفيات بيروت وإنما أيضا في كل لبنان لكي يتأمن للمريض أفضل العلاجات الحديثة”.
وقال: “يستعرض مؤتمركم أيضا ما حصل خلال الخمسين عاما من تطور في معرفة أسباب السرطان ويؤكد على أهمية الوقاية. إننا ندعوكم للعمل معنا أكثر لمكافحة التدخين.
ونتمنى هنا على الأطباء أن يكونوا قدوة لغيرهم ويتوقفوا عن التدخين، ومكافحة البدانة وزيادة الوزن، واعتماد الرياضة، والتخفيف من الكحول، وتخفيف أكل اللحوم الحمراء والشحوم الحيوانية، والاعتماد الأكثر على الخضار والفاكهة، والوقاية من التعرض الزائد لأشعة الشمس”.
وتوقف عند “لحظ المؤتمر تطور نظرة المجتمع إلى السرطان، ولكننا في بلادنا ما زلنا نرى أن الخوف من السرطان يبقى حاجزا أمام الكشف والتشخيص المبكر”.
ودعا إلى “مزيد من حملات التوعية الصحية ليس فقط للكشف المبكر عن سرطان الثدي بل أيضا لاعتماد ناضور القولون فوق سن الخمسين مرة كل عشر سنوات مثلا، وغيرها”.
وتمنى أن “ينتج المؤتمر أبحاثا وإرشادات تشخيص وعلاج وان يساهم في إنتاج ثقافة علمية وأدبية كفيلة بأن توصل مجتمعاتنا إلى بر الصحة والأمان”.-انتهى-
——-
الجيش: تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 21/6/2014 البيان الآتي:
بتاريخه عند الساعة 16.45، ستقوم وحدة من الجيش بتفجير قنبلة عنقودية غير منفجرة في محيط بلدة يارون – الجنوب.-انتهى-
——-
الحاج حسن في مؤتمر نقابات البلديات: ثلاثة تحديات من أجل تمتين الساحة المحلية

(أ.ل) – عقد “اتحاد نقابات عمال ومستخدمي البلديات في لبنان”، مؤتمره الثالث في صالة مطعم النورس في بعلبك تحت عنوان: “التأمينات الصحية والاجتماعية حق لنا”، برعاية وزير الصناعة حسين الحاج حسن، بالتعاون مع اتحاد بلديات بعلبك، شارك فيه النائب كامل الرفاعي، رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن، رئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة، مسؤول العمل البلدي المركزي في حركة أمل بسام طليس، وحدة العمل البلدي في حزب الله، وفعاليات نقابية.
استهل المؤتمر برير عثمان بكلمة قال فيها: “التقديمات الاجتماعية والصحية المفترض أن تكون من أبسط الحقوق التي تقدم للعامل والمستخدم، ولكن عمال بلديات لبنان في الألفية الثالثة محرومون منها”، مطالبا “بإقرار قانون ينصف عمال البلديات”.
وأكد الأمين العام لاتحاد نقابات ومستخدمي البلديات حسين مغربل على “ضرورة إعادة العمل بالقانون 10/84 لاستفادة العاملين في البلديات من تقديمات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وفقا للقوانين والأنظمة المرعية، مع مراعاة الحقوق المكتسبة لهم والمعمول بها وفقا لقرارات مصدقة حسب الأصول”. وطالب بحل “قضية المياومين في البلديات الذين لا يستفيدون من أي تقديمات صحية وتربوية واجتماعية ويتركون لمصيرهم البائس”.
وأعلن عواضة “دعمه وتأييده للمطالب النقابية المحقة، وخاصة المتعلقة بإنصاف عمال ومستخدمي البلديات، لرفع الغبن والظلم اللاحق بهم”.
ودان غصن الهجمات الإرهابية، ورأى أنها “تهز الأمن لكن لا تضعضعه، فالإرهاب لن ينال من عزتنا وعزيمتنا”. وأكد أن “من حق العامل أن يستقر وضعه الصحي والاجتماعي”، مطالبا بالإسراع في “إقرار سلسلة الرتب والرواتب لموظفي القطاع العام”، محذرا من “تطبيق بنود باريس 3 بفرض الضرائب على الفقراء”.
وألقى الحاج حسن كلمة قال فيها: “لن نستكين ولن نستسلم، وسنناضل مهما اشتدت الظروف وتعقدت، فلا اقتصاد دون رأسمال ولا اقتصاد بلا بنوك وبلا شركات وبلا تجارة، ولكن من المؤكد أن لا اقتصاد بلا صناعة وبلا زراعة، وبلا عمال يكدون ويتعبون ويعملون بالعرق والسهر والتعب من اجل هذا الاقتصاد”.
أضاف “وظيفة الدولة هي وضع السياسات التي تؤمن الاستقرار والعدالة وحسن توزيع الثروات وفرص العمل، وظيفة الدولة بأن تكون الراعي العادل، لا أن تكون مزرعة سائبة أو فريقا منحازا. وأنا شاهدت وشهدت غياب الدولة وانحيازها إلى الأقوياء بدل أن تنحاز إلى الضعفاء وإلى الطبقات المستضعفة والفقيرة”.
واعتبر أن “نظريات المحافظين الجدد المتوحشين أوصلت العالم إلى مأزق اقتصادي خطير، وكلما تحدث البنك الدولي أو صندوق النقد الدولي أو مجموعة الدول السبع الكبرى عن الفقر في العالم، تزداد نسبة الفقر، ويزداد الفقراء فقرا والأغنياء غنى، وتزيد حتى في دول مجموعة الثماني أزمة البطالة والدين العام والأزمات الاقتصادية والاجتماعية، لأن أنسنة الدولة وعدالتها هي في الحضيض. هذه النظريات أثبتت فشلها دوليا فكفانا تبعية لها وتقليدا للفشل”.
وأكد على ضرورة إقرار سلسلة الرتب والرواتب وقال: “المطلوب تأمين التوازن المالي، وهذا ما حصل فيما طرحته وزارة المال، والعجز المتوقع إلى انخفاض لأننا نحن اليوم ندفع غلاء المعيشة دون إيرادات إضافية، لكن للموضوع خلفيات أخرى تتعلق بمواضيع لا علاقة لها بالسلسلة بل بقضايا أخرى”.
وتابع “أين العدالة في قضية المياومين، الذين عددهم بعشرات الآلاف ولا ضمان ولا حقوق ولا تعويضات لهم، فقد استبدلت الدولة التوظيف بالمياومين وهذا تحايل على العدالة وعلى منطق الدولة”.
ودعا اتحاد نقابات عمال ومستخدمي البلديات إلى “التواصل مع الكتل النيابية لمتابعة وتبني مشروع قانون كان يفترض أن تحوله الحكومة إلى مجلس النواب، حول انتساب عمال ومستخدمي البلديات للضمان الصحي والاجتماعي، أو إعداد اقتراح قانون بهذا الشأن”.
ونوه الحاج حسن بـ”دور وفاعلية القوى الأمنية طوال الأشهر الماضية في توقيف وكشف الشبكات الإرهابية، والنجاح في الأمن الاستباقي للارهاب، والمطلوب أكثر لأن التحدي الإرهابي في لبنان ودول المنطقة كبير”.
وأردف “من الجيد أنه بالأمس كانت التصريحات التبريرية للارهاب قليلة، وهذا يدل أن غالبية القوى السياسية والسياسيين أدركوا خطورة الإرهاب وأهمية التضامن الوطني لمواجهة الإرهاب”.
وأعلن عن “ثلاثة تحديات من أجل تمتين الساحة المحلية هي: انتخاب رئيس للجمهورية، والتوافق يعني الوصول إلى انتخاب الرئيس، لكن بانتظار انتخاب الرئيس ومواجهة كل التحديات الاجتماعية والسياسية والأمنية. ثانيا، تقتضي المصلحة تفعيل عمل المؤسسات، فالعاقل والوطني والمسؤول هو الذي يذهب باتجاه تفعيل عمل المؤسسات، يبدو أن الاتجاه لتفعيل عمل الحكومة، لكن تعطيل المجلس النيابي خطأ كبير، لأن المجلس هو المركز الأول للمؤسسات ولسن القوانين وانتخاب رئيس الجمهورية وتسمية رئيس الحكومة ومراقبة العمل الحكومي، فما هي المصلحة بتعطيله؟ أما بالنسبة إلى الحديث عن تشريع الضرورة، فمن الذي يحدد الضرورة؟ كل حاجات الناس وقضايا الوطن هي ضرورة”.
وتابع “ثالثا، في مواجهة الإرهاب نحن معنيون ليس فقط بالموقف السياسي، بل بأن نعرف أن هذا الإرهاب الذي يضرب في كل الدول العربية والإسلامية، مواجهته هي مسؤولية الجميع، ولقد أثبتت مواجهته أنها نافعة وضرورية لتأمين الطمأنينة والسلام والاستقرار ولتوفير المستقبل لبلادنا، ونحن نفخر أننا بادرنا في مواجهته”. واختتم المؤتمر بمناقشة ورقة العمل من قبل الهيئات النقابية المشاركة.
——
قيادة الجيش: تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية في رطيبة – العاقورة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 21/6/2014 البيان الآتي:
بتاريخ 23/6/2014 اعتباراً من الساعة 6.00 ولغاية انتهاء المهمة، ستقوم وحدة من الجيش في منطقة رطيبة – العاقورة، باجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
——-
النائب فضل الله: عندما تتوفر إرادة سياسية جامعة يمكننا التصدي للارهاب التكفيري

(أ.ل) – اعتبر عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب حسن فضل الله، خلال حفل اختتام العام الدراسي للطلاب ذوي الحاجات الخاصة في مركز “الإمداد” للرعاية والتأهيل في مدينة بنت جبيل، أنه “عندما يكون لدينا في لبنان إرادة سياسية جامعة بالتصدي لموجة الإرهاب التكفيري، فإننا قادرون على تنفيذ سبل الحماية وإحباط هذه الإستهدافات التي أطلت برأسها من جديد، وعندما تتوفر المظلة السياسية لا يمكن لهؤلاء أن يجدوا أي بيئة أمينة لهم”، مشيدا بالإنجازات الأمنية التي تحققت على أيدي الأجهزة الأمنية”.
ورأى أن التفجير الذي حصل بالأمس “استهداف للبنان ولاستقراره ولأمنه”، مشددا على أن “حماية هذا الإستقرار والأمن هو مسؤولية الجميع، ونحن بحاجة إلى تضافر كل الجهود والإمكانات ووضع هذا الملف في إطار الملف الوطني الجامع بعيدا عن أي حسابات وحساسيات وانقسامات، لأن الأمن في لبنان هو لجميع اللبنانيين وأي استهداف للاستقرار هو استهداف لكل اللبنانيين”.
أضاف “ان الإجراءات الأمنية التي اتخذت استطاعت أن تحد من مخاطر تحول البلد إلى مستهدف على امتداد مساحته الجغرافية، واننا نحتاج إلى المزيد من الوعي والإصرار والقرار السياسي الحاسم بضرب هذا الإرهاب التكفيري ومنعه من تحقيق أي من أهدافه، وعندما يكون لدينا هذا الموقف وهذا الإجماع الوطني لا يستطيع هؤلاء أن يفعلوا شيئا في لبنان، وما يقومون به هو فعل العاجز البائس الذي ليس لديه هدف إلا التخريب والقتل”. وأكد أن “هناك تهديدا واضحا لبلدنا، وهذا التهديد لا يستهدف فئة أو فريقا لأسباب تتعلق بموقف من هذه القضية أو تلك، فالتهديد مصدره أولئك الذين يريدون أن يعيثوا الفساد في كل أمتنا. ولا يمكن لأي أحد أن يرد سبب التفجيرات التي استهدفت بعض المناطق الى موقفنا من سوريا، خصوصا بعد المشهد الذي رأيناه في العراق، لأن سكان الموصل وغيرها لم يشاركوا في الحرب الدائرة في سوريا حتى يجتاحوهم بهذه الطريقة”.-انتهى-
——-
جبهة العمل: لجميع اللبنانيين وكافة الأجهزة الأمنية إلى اليقظة والحذر الشديدين

(أ.ل) – استنكر عضو قيادة جبهة العمل الإسلامي في لبنان عضو مجلس أمناء حركة التوحيد  الشيخ شريف توتيو “جريمة التفجير الانتحارية الآثمة التي استهدفت موكب اللواء عباس إبراهيم قرب حاجز قوى الأمن الداخلي في منطقة ضهر البيدر وأدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى الأبرياء ونجاة اللواء إبراهيم ومن معه”. ولفتت الجبهة “إلى أنّ عودة التفجيرات والعمليات الانتحارية الإرهابية في ظل وضع صعب ومأزوم تمر به المنطقة هو مؤشر خطير جداً وله دلالات وانعكاسات سلبية على الوضع اللبناني يرمته”. وأكّدت الجبهة “على ضرورة الحل السياسي والحوار والتفاهم بين القوى والأطراف اللبنانية كافة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية ، ولإقرار سلسلة الرتب والرواتب، وللتوافق على قانون انتخابي جديد يؤمن مشاركة الجميع وأخذهم حقوقهم بشكل عادل ومتوازن”.
وأخيراً دعا الشيخ توتيو “جميع اللبنانيين وكافة الأجهزة الأمنية إلى اليقظة والحذر الشديدين لتفويت الفرصة على أعداء الوطن وعلى المجرمين والإرهابيين”.-انتهى-
——
فارس: لبنان يواجه تفككا سياسيا يتغطى به الارهاب في كل مكان

(أ.ل) – دعا النائب الدكتور مروان فارس، المجلس النيابي الى الالتقاء فورا وانتخاب رئيس للجمهورية “يعيد الطمأنينة الى عموم اللبنانيين في المناطق كافة”.
وقال في لقاء صحافي في القاع: “ان الارهاب ينتقل في كل المنطقة العربية من سوريا الى العراق الى لبنان، بما يعني ان الجوهرة الاستراتيجية الاميركية تعتمد على هذا الاسلوب في تفكيك الدول التي هي قائمة منذ قرون في المنطقة العربية”.
واشار الى ان “لبنان الذي ينعم منذ اشهر قليلة بالامان يواجه راهنا حالة شاقة من التفكك السياسي الذي يتغطى به الارهاب في كل مكان”.
وسأل: ما ذنب العرب الذين يشاركون في مؤتمر القومي العربي الذي ينعقد الان في لبنان حتى يلاحقوا في مكان اقامتهم وفي غرفهم في الفنادق التي يقيمون فيها، وقال: ان ذلك مهين لكرامة لبنان واللبنانيين. واكد ان ذلك يلحق ضررا كبيرا في السياحة التي تعمل الدولة لاستعادتها في الصيف القادم.-انتهى-
——-

ربيع الأسمر يكرّس نجاح “يا ظالم”… بجائزة

(أ.ل) – حصد الفنان ربيع الأسمر مؤخراً جائزة أفضل أغنية مصوّرة “يا ظالم”، وذلك بعد فوزها بالاستفتاء الجماهيري الذي أجرته إذاعة “صوت النجوم” من خلال برنامج “أوسكار النجوم” على مدى شهرين مباشرة على الهواء. وقد تسلّم الأسمر الجائزة من رئيس مجلس إدارة الإذاعة ميشال خويري ومقدّمة البرنامج رانية شهاب، وذلك خلال احتفال ضخم نظّمته الإذاعة في مطعم Don Castillo في جونيه وبحضور حشد كبير من نجوم الفن والإعلام.
وقد دعا الفنان ربيع الأسمر مخرج فيديو كليب “يا ظالم” إدوارد بشعلاني إلى المسرح لمشاركته فرحة النجاح، في حين أدّى الأغنية أمام الحضور الذي بدا متفاعلاً ومنسجماً معه إلى حد بعيد.-انتهى-
——
لابيد: نسعى لتدمير حماس وبنيتها ولا نريد انتفاضة
 
(أ.ل) – القدس المحتلة- وصف وزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد، مساء أمس الجمعة، تصريحات الرئيس محمود عباس الأخيرة أمام قمة جدة بشأن حادثة اختفاء المستوطنين الثلاثة بأنها “شجاعة”، مشيرا الى أنها كانت “مهمة وجيدة”.حسب قوله. وأضاف في حديث للقناة العبرية الثانية: “نفهم أن حكومة الوحدة الفلسطينية كانت خطأ ولا بد أن تصحح السلطة الفلسطينية هذا الخطأ الآن”.
وحول العملية العسكرية في الضفة، قال إن أهدافها تتركز في إعادة المختطفين إلى منازلهم وتدمير حركة حماس وبنيتها التحتية. مضيفا “إسرائيل لا تريد أن تصل إلى انتفاضة ثالثة ولكن يجب الاستمرار في العملية المقعدة السائرة الآن دون الدخول في أي مواجهات مع الفلسطينيين خصوصا في شهر رمضان”.-انتهى-
——
رعد من قانا: لا مكان في لبنان لا لداعش ولا لمن يدعمها

(أ.ل) – دعا رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد إلى “ضرورة التنسيق بين جميع الأجهزة الأمنية اللبنانية في مطاردة الشبكات الإرهابية وملاحقتها، لأن هذا النوع من العمل الأمني يحتاج إلى دقة ومتابعة وجدية وكتمان أثناء تنفيذ المطلوب”، وإذ أشاد ب “جهود الأجهزة الأمنية والعسكرية لا سيما مخابرات الجيش اللبناني لمطاردة شبكات الإرهاب التكفيري في لبنان”، فإنه شدد على أن “المطلوب هو العمل من دون أن يؤدي ذلك إلى إشاعة الرعب بين الناس”.
كلام رعد جاء خلال الإحتفال التكريمي الذي أقامه “حزب الله” في حسينية بلدة قانا الجنوبية، لمناسبة مرور أسبوع على استشهاد محمود محمد فاضل، في حضور عدد من رجال الدين من مختلف الطوائف الدينية وفاعليات وشخصيات بلدية واختيارية وثقافية واجتماعية وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة.
ولفت إلى “أننا لو لم نفعل ما فعلناه مع الإرهاب التكفيري في القصير والقلمون لكان هذا الإرهاب سيفعل ما فعلته داعش في الموصل ونينوى”، مؤكدا أن “داعش تتلقى دعما من بعض الدول الإقليمية، وهو ما يصب في مصلحة الإسرائيليين والأميركيين”، مشيرا إلى أن “الهدف ليس إيصال داعش إلى السلطة بل استخدامها لكي لا يكون هناك من يرفع صوته في وجه السياسات المتخلفة في عالمنا الخليجي والعربي والإسلامي وفي جميع أنحاء العالم، وما يريدونه هو أن يكون الجميع مرتهنين لسياساتهم”.
وأكد رعد أنه “ليس في لبنان مكان لا لداعش ولا لمن يدعمها على الإطلاق”، متسائلا “كيف تدعم اعتداءات داعش وإرهابها ضد الشعب العراقي من قبل من يتحدث عن وجود طائفية في العراق، فيما ستة ملايين مواطن يقبعون تحت قهر الإذلال الطائفي والعنصري في بلادهم”، مضيفا أنهم “في الوقت الذي يتحدثون فيه عن عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى فإن كل التمويل ينتج من آبار النفط التي يضخونها من أجل أن يمولوا ويسلحوا ويدربوا هؤلاء الإرهابيين التكفيريين”.-انتهى-
——-
الراعي يرعى غدا الجلسة الختامية للتحقيق الابرشي في دعوى تقديس الحويك

(أ.ل) – يرعى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الجلسة الختامية للتحقيق الابرشي في دعوى تقديس البطريرك مار الياس بطرس الحويك وفي افتتاح المتحف المخصص له، بدعوة من الرئيسة العامة لجمعية راهبات العائلة المقدسة المارونيات واخواتها، السادسة من مساء غد الاحد في 22 الحالي ، في دير العائلة – عبرين.-انتهى-
——-
قيادة الجيش: تفجير قنبلة غير منفجرة في عشاش – قضاء الضنية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم السبت 21/6/2014 البيان الآتي:
بتاريخه عند الساعة 19.15 ستقوم وحدة من الجيش بتفجير قنبلة يدوية غير منفجرة في محيط بلدة عشاش – قضاء الضنية.-انتهى-
——-
نديم الجميل: لست من قرر الغاء قداس الاربعين لنبيل العلم في جبيل

(أ.ل) – أكد النائب نديم الجميل انه “ليس هو من قرر الغاء قداس الاربعين في جبيل للمخطط الرئيسي لاغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل نبيل العلم”، شارحا انه توجه الى المنطقة وتكلم مع المسؤولين والفاعليات الجبيلية وزار المطرانية المارونية كما اجتمع مع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، لافتا الى انه “على تواصل مع المطران ميشال عون”.
وأوضح الجميل في حديث لمصدر إعلامي انه “ليس ضد تنظيم قداس الاربعين لنبيل العلم لكن عندما سيتحول هذا القداس الى قداس احتفالي او مهرجان سياسي فهو سيضر بالسلم الاهلي”، معتبرا ان “الغليان في جبيل كان سيؤدي الى خطر كبير”.
ولفت الى انه “تم الغاء مباراة كرة السلة كي لا تؤدي الى اشكال في الشارع وهنا كان لا بد من الغاء هذا القداس لأنه كان سيؤدي الى اشكال كبير جدا، فكان من الافضل الغاؤه او نقله الى مكان آخر”، وقال: “العدالة السماوية ستأخذ حقنا اذا لم تأخذه العدالة على الارض، وتحويل هذا القداس الى مهرجان سياسي لا يمكن لجبيل ان تقبل به”.-انتهى-
——-
جبري مستنكراً تفجير ضهر البيدر: لوحدّة الصف والتماسك لإجتياز هذا القطوع الخطير
 
(أ.ل) – إستنكر الأمين العام لحركة الأمة سماحة الشيخ د. عبد الناصر جبري  التفجير الإجرامي الذي  إستهدف حاجزاً لقوى الأمن الداخلي وعدد من المواطنين الأبرياء في منطقة ضهر البيدر, مقدماً التعازي لمعالي وزير الداخلية الأستاذ نهاد المشنوق والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص وإلى عائلة الشهيد ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى. ودعا الشيخ جبري جميع القوى السياسية إلى العمل على وحدّة الصف والتماسك لإجتياز هذا القطوع الخطير, والذي يهدف إلى ضرب وحدتنا الداخلية, ولا سيما في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها منطقتنا.-انتهى-
——-
لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان مديناً تفجير ضهر البيدر:
للإلتفاف حول القوى الأمنية لانها الضامن لوحدة وأمن وإستقرار البلاد
 
(أ.ل) – دان لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان العملية الإجرامية التي إستهدفت حاجزاً لقوى الأمن الداخلي في منطقة ضهر البيدر.
وأشاد اللقاء بالقوى الأمنية كافة بنجاحها في إحباط المخططات الإجرامية الهادفة إلى تفجير الوضع الأمني في لبنان، بتوقيفها لشبكات إرهابية كانت تخطط لعمليات قتل وترهيب في بيروت وضواحيها.
ودعا اللقاء جميع أطياف الشعب إلى الإلتفاف حول القوى الأمنية لانها الضامن لوحدة وأمن وإستقرار البلاد.-انتهى-
——-
تيسير خالد: يدعو الى موقف اجماع وطني لصد أعمال البلطجة والابتزاز الاسرائيلية

(أ.ل) – وصف تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ما تقوم به قوات الاحتلال في المدن والقرى والمخيمات وعلى الطرق في الضفة الغربية المحتلة بأعمال بلطجة همجية تليق بالعصابات، بصرف النظر عن  الدوافع، التي تتذرع بها اسرائيل لتبرير أعمال البلطجة هذه ، وأكد أن اختفاء ثلاثة شبان مستوطنين لا يجيز لاسرائيل ، القوة القائمة بالاحتلال في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967، القيام بانتهاكات فظة للقانون الانساني الدولي وبخاصة اتفاقيات جنيف الاربع وبروتوكولاتها الملحقة ولا يحررها من الالتزامات المترتبة عليها وفقا لهذه الاتفاقيات نحو المواطنين الذين يعيشون تحت اسوأ وأبشع احتلال استعماري عرفه تاريخ البشرية وأضاف أن أعمال العربدة والبلطجة، التي تقوم بها قوات الاحتلال منذ نحو اسبوع في طول الضفة الغربية وعرضها بدءا بالتوسع في ألاعتقالات الجماعية ، التي طالت مئات المواطنين وعشرات القيادات السياسية وشخصيات برلمانية، مرورا بمداهمة منازل المواطنين والعبث بمحتوياتها وترويع سكانها وخاصة الاطفال والنساء والشيوخ، وانتهاء بسياسة الاغلاق والعقوبات الجماعية والمنع من الحركة والسفر على الطرقات وخاصة لأبناء محافظة الخليل الباسلة، باتت تشكل جرس إنذار بأن مواصلة أعمال العربدة والبلطجة والممارسات الوحشية هذه من شأنها أن تقرب من ساعة انفجار واسع في وجه الاحتلال ، بعد ان تمادت سلطات وقوات الاحتلال في انتهاكاتها وعمليات القتل، التي طالت الاطفال ولم تترك للمواطنين الفلسطينيين غير خيار وحيد هو خيار التحرر من قيود الاحتلال، فليس هناك من شيْ يمكن أن يخسره المواطن الفلسطيني سوى القيود التي تكبل حقه في حياة حرة كريمة في أرض الاباء والاجداد.
واستهجن صمت المجتمع الدولي على الممارسات الوحشية لقوات الاحتلال وسياسة الكيل بمكيالين، التي تسير عليها دول تدعي الدفاع عن قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان، خاصة تلك التي تمارس النفاق وتعبر عن تعاطفها مع دولة الاحتلال على خلفية إختفاء أو اختطاف ثلاثة فتية من المستوطنين وتتجاهل في الوقت نفسه أن اسرائيل تحتفظ بآلاف الفلسطينيين مختطفين في معسكرات اعتقال جماعية وتتنكر لأبسط حقوق الانسان عندما تتصرف بعنصرية غير مسبوقة مع الاسرى الاداريين، الذين يواصلون منذ أكثر من ستة اسابيع الاضراب عن الطعام احتجاجا على اختطافهم وحجزهم من سلطات الامن الاسرائيلية في مراكز التحقيق ومعسكرات الاعتقال دون توجيه تهم لهم ودون تقديمهم للمحاكمة.
ودعا تيسير خالد الى توافق وطني على رفض سياسة العربدة والبلطجة والابتزاز الاسرائيلية والتصدي لها بكل الوسائل والتوجه الى المجتمع الدولي من أجل تفعيل مؤتمر الدول السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الاربع ومخاطبة الدول العربية والاسلامية ودول العالم ومؤسسات الامم المتحدة بلغة واضحة بشأن ما يجري في معسكرات الاعتقال الجماعي الاسرائيلية والمعاملة غير الانسانية، التي يتعرض لها الاسرى الفلسطينيون الاداريون المضربين عن الطعام وما يجري على الارض من انتهاكات وجرائم اسرائيلية بذريعة البحث عن المستوطنين الثلاثة المفقودين، وحشد تأييدها في دعوة مؤتمر الدول السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الاربع الى الانعقاد الفوري من أجل محاسبة اسرائيل على هذه الانتهاكات والجرائم والتدخل الفوري أجل إنقاذ حياة الاسرى الفلسطينيين، المهددين بخطر الموت ومن اجل توفير الحماية الدولية لمواطني دولة فلسطين تحت الاحتلال.-انتهى-
——-
مؤتمر الكنيسة الريسبوتارية في الولايات المتحدة الاميركية يقرر مقاطعة اسرائيل

(أ.ل) – صدر عن اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية نابلس – رام الله بياناً جاء كالآتي:
صوتت اليوم الكنيسة الريسبوتارية الأميركية لصالح مقاطعة وسحب استثماراتها من ثلاث شركات اميركية كبرى تتعامل مع الأحتلال الآسرائيلي للأراضي الفلسطينية منتصرة بذلك لقيمها الأنسانية رغم ضغوطات كبرى مورست على رئاسة المؤتمر واعضاءه من قبل اللوبي المؤيد للخروقات الأسرائيلية لحقوق الأنسان الفلسطيني. والكنيسة البروسبتارية هي الأكبر حجما التي تلتحق بقطار مقاطعة اسرائيل ليكون ذلك هو الأنجاز التاريخي الأكبر لحركة مقاطعة اسرائيل في الولايات المتحدة.
ونجح قرار المقاطعة بواقع ٥١% لصالح و ٤٩ % ضد وبفارق سبعة اصوات فقط لصالح المقاطعين حيث حصلوا على 310 اصوات مقابل 303 اصوات لرافضي المقاطعة. وقبيل ذلك اسقط المؤتمر مبادرة التفافية بديلة طرحها مؤيدي اسرائيل داخل الكنيسة بدعم من اللوبي المؤيد لأسرائيل في الولايات المتحدة وتطالب بعدم التصويت على قرار المقاطعة مقابل عقد لقاء طارئ في اسرائيل الأسبوع المقبل بين رئاسة الكنيسة ورئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو لحضه على المضي بعملية السلام.
وسقطت المبادرة الألتفافية بعد ان عارضها ٥٦% من اعضاء المؤتمر مقابل ٤٦% مؤيدين لها.
وكشف منسق تحالف حركة المقاطعة في الولايات المتحدة الدكتور سنان شقديح الذي تواجد في المؤتمر عن محاولة تمت قبيل التصويت لتخفيض المقاطعة للشركات الأميركية الثلاث من شاملة الى مقاطعة بنسبة خمسين بالمائة وقال ان التسوية رفضت من حيث المبدء وتقرر الذهاب الى التصويت.
وقال شقديح ان مؤيدي المقاطعة طرحوا موقفهم امام اعضاء الكنيسة من خلال الجانب الأخلاقي المبني على سؤال واحد وهو: كيف يصلي اعضاء الكنيسة من اجل السلام بينما تستثمر الكنيسة في شركات اميركية تغذي العنف والأحتلال وخروقات الأنسان وتعتقل في سجونها مئات الأطراف.
اما الجانب المؤيد لأسرائيل فقد سعى لتسيس المعركة عبر محاولة جر قيادة الكنيسة للقاء نتنياهو وعبر تحذير الكنيسة من شرخ عميق بين الأديان فيما لجآ كبير حاخامات امريكا ريك جاكوبس الذي القى خطبة امام المؤتمر امس الى اتهام مقاطعي اسرائيل بالتطرف وبمحاولة تدمير اسرائيل. ، وقدم الحاخام جاكوبس خلال خطبته لرئاسة المؤتمر وثيقة موقعة من الف وسبعمائة حاخام اميركي تطالب بأسقاط قرار المقاطعة وتحذر من تأثير المقاطعة على علاقة الدينين اليهودي والأميركي وفقا لما اكده شقديح.
ويستهدف المقاطعون شركات اميركية بعينها لمسؤوليتها الاجتماعية عن استخدام منتجاتها في بناء المستوطنات اليهودية، وتشغيل نقاط التفتيش وبناء الجدار العازل فمعدات “كاتربيلر” من الجرافات استخدمت لهدم منازل الفلسطينيين وموتورولا تزود قوات الأمن الإسرائيلية بتكنولوجيا الاتصال في الشركة فيما استخدمت البحرية الإسرائيلية معدات هيوليت باكارد في الحصار المفروض على قطاع غزة ولأن ماسحاتها الضوئية البيومترية تستخدم في نقاط التفتيش. وليست خطورة قرار مقاطعة اسرائيل مقتصرة على حجم الكنيسة البروسبتارية الكبير حجما وعدد اعضائها نحو مليونين وانما من حيث امكانية امتداده لعدة كنائس اخرى اكبر حجما في الولايات المتحدة بما في ذلك كنائس تواصل انصار المقاطعة مع قادتها وبات لهم حلفاء فيها ومنها: الكنيسة الأسقفية، الكنيسة الميثودستية المتحدة والكنيسة اللوثرية الإنجيلية في أمريكا.-انتهى-
——-

ثورة الأرز شجب عودة التفجيرات على الأراضي اللبنانية:
نحمل المسؤولية للطبقة السياسية الفاسدة والمفسدة
                                              
(أ.ل) -عقد ” المجلس الوطني لثورة الأرز “[ الجبهة اللبنانية ] إجتماعه الأسبوعي برئاسة أمينه العام ، وحضر جميع أعضاء المكتب السياسي  ، وناقشوا كُلْ البنود المدرجة على  جدول الأعمال ، وفي نهاية الإجتماع  صدر عن أمانة  الإعلام البيان الآتي نصه :
1. يشجب المجتمعون بِشدّة عودة التفجيرات على الأراضي اللبنانية ، ويحمّلون كامل المسؤولية لتفلّت الوضع الأمني الى الطبقة السياسية الفاسدة والمفسدة ، وهذا أمر يؤشّر الى تفاقم الوضع المذهبي المُسيطر حاليًا في المحيط وتحديدًا في العراق وسورية ، ويسألون هؤلاء السّاسة هل الوضع الأمني مضبوط والأمن ممسوكْ كما تُشيّعون ؟ وهل بإستطاعة القوى الأمنية تكثيف جهودها الإستباقية والإجراءات الإحترازية لأي محاولات لإستغلال ما يحصل في العراق وسورية ؟ طبعًا الجواب كلاّ . ويتخوّف المجتمعون من مخاطر الفلتان الأمني وهذا بدا ظاهرًا من التدابير الإحترازية الفردية المتخذة في بعض مناطق بيروت ، وهذا ما أعاد وبشكل سريع مشهد الإضطراب الأمني الذي عاشته الساحة الداخلية اللبنانية منذ فترة غير وجيزة ، ويتمنّى المجتمعون معالجة تلك الحالات الشّاذة والتي لم تعُدْ تُطاق وأكبر دليل على الأمر هو الحركة التجارية الخجولة في الأسواق اللبنانية وتؤشّرْ إلى أنّ الوضع الأمني المتفلّتْ عاد لِيَظهر من جديد على خلفية مذهبية، كما يتخوّف المجتمعون من إستعمال بعض الأنظمة الإقليمية ساحة صراع ومركزًا لتبادل الرسائل بين القوى المتصارعة على الأرض اللبنانية، ويتخوّف المجتمعون من أنّ الوضع الأمني سيخرُجْ عن إطاره المألوف ويتخوّفون من أنْ تخرج الأمور عن القرار الدولي بتحييد لبنان عن ساحة الصراع الإقليمي . إنّ ما حصل في غضون الساعات الأخيرة يتطّلب تبديل المعادلة التي تقوم عليها صورة الوضع اللبناني حاليًا على أساس واضح بنشر الجيش اللبناني مُطعمًا بالقوات الدولية تطبيقًا للقرار 1701 ، على كامل الحدود اللبنانية الشمالية والبقاعية والجنوبية ، ونشر القوى الأمنية من قوى أمن داخلي وسائر القوى الرسمية الشرعية داخل المناطق اللبنانية . ويعتبرون أنّ الحكومة حاليًا مُطالبة بإتخاذ قرار جريء من هذا القبيل وتكليف قادة الأجهزة الأمنية بضبط الوضع الأمني منعًا لإنفلاشه . إنّ أي تقاعس في إتخاذ هذه الإجراءات يدل على إحتمالات تأثر لبنان بالتطورات الحاصلة في كل من سورية والعراق ، وكلها نقاط ضعف متأتية من هشاشة التعامل السياسي مع الملفات والأزمات الداخلية التي تورّطنا في وضع أمني لا تُحمَدُ عُقباه .
2. يُطالب المجتمعون وبصيغة الأمر وإستنادًا الى النصوص الدستورية ونص النظام الداخلي لمجلس النوّاب السّادة النواب الحضور الى جلسة الإنتخاب المُقرّرة وإنتخاب رئيس للجمهورية ، ويعتبر المجتمعون أنّ من حق الرأي العام اللبناني عامةً والمسيحي خاصةً أن يعرف الحقيقة حول من يُعطّل إنتخاب رئيس للجمهورية ، وما هي الغاية من التعطيل ، ومن يوحي للنوّاب بعد الحضور ؟ ويأسفون لوصول المارونية السياسية الى هذا الدرك ، وقد أصبح رئيس الجمهورية مُجرّد شخص لا يحكُمْ ولا يملكْ ، ولا داعي لأنْ يذكّر المجتمعون بقادة عمالقة إستطاعوا في مراحل تاريخية سابقة وعندما كانوا مُوّحدين إيقاف المّدْ الناصري حين شعروا بخطر يُهدّد الكيان اللبناني وليس المسيحي ، كما إستطاعوا بحكمتهم التصّدي للمشروع الصهيوني لقيام الوطن البديل في لبنان عندما إعتدى الفلسطيني اللاجىء على السيادة الوطنيّة لإقامة الوطن البديل … ويعتبر المجتمعون أنّ الموارنة اليوم فقدوا حضورهم وباتوا مُلحقين على أعتاب بعض الدول يشحذون المال ويبيع قادتهم ويرهنون شعوبهم كرمى لحفنة من الدولارات وللبقاء في منصبهم ، ويعتبرالمجتمعون  أنّ القادة الموارنة الحاليين لم يعد بإستطاعتهم الحسم أو التأثير على الساحة الداخلية … لتلك الأسباب المخزية يتمنّى المجتمعون من صاحب الغبطة إعادة النظر في تعامله مع هؤلاء القادة لأنه لم يَعُد ينفع الإجتماع بهم فرادى أو جماعات ، وعليه إعادة النظر في الخطة المقترحة وتكوين رأي عام ماروني مقدام شجاع نزيه لا يتأثر بالمال ولا يستأثر بالسلطة ولا يبيع ولا يشتري ولا يرهن شعبه .
3. يُثمّن المجتمعون المؤتمر الدولي لدعم الجيش اللبناني الذي إنعقد في روما ويعتبرون أنه حصل في فترة حرجة من عدم الإستقرار، ويعتبر المجتمعون أنّ المؤتمر وإنْ لم يُرضِ البعض فإنه يؤشّرْ لإلتزام المجتمع الدولي الموّحد والمتواصل إستقرار لبنان ودعم مؤسساته الشرعية التي لها الحق وحدها في حصرية إستعمال السلاح الشرعي والدفاع عن لبنان . ويعتبر المجتمعون أنّ على البطريركية المارونية في ظل المُحلْ في القادة الإستفادة من الدعم الدولي وخلق رجالات قرار شرفاء وهم كثر ويترددون عليها وتتناقش وإيّاهم في الكثير من الأمور بحيث تضغط في إتجاه السعي الى خلق مجموعة سياسية حرة تُوّفر الحماية للبنان قدر الإمكان والإسراع في ذلك.-انتهى-
——-
إسرئيل تتسلم أول شحنة من نفط كردستان العراق المتنازع عليه
 
(أ.ل) – سلمت ناقلة شحنة من النفط الخام المتنازع عليه المنقول عبر خط أنابيب جديد من كردستان العراق للمرة الأولى في إسرائيل، امس الجمعة، رغم تهديدات بغداد بأخذ إجراءات قانونية بحق أي مشتر.
وقالت مصادر إن الناقلة (اس.سي.اف ألتاي) وصلت ميناء عسقلان الإسرائيلي في ساعة مبكرة من صباح الجمعة. وقال مصدر في الميناء إنها بدأت بتفريغ النفط الكردي مع حلول المساء.
وأحجمت سلطة ميناء عسقلان عن التعليق.
وبيع أول شحنة من نفط كردستان المنقول عبر خط الأنابيب المستقل أمر حيوي لحكومة الإقليم في ظل سعيها لمزيد من الاستقلال المالي عن بغداد.
غير أن قناة التصدير الجديدة إلى تركيا والتي تهدف إلى تجنب شبكة خطوط الأنابيب الاتحادية التابعة لبغداد أثارت خلافا مريرا بشأن حقوق بيع النفط بين الحكومة المركزية والأكراد.
ولم تستطع وكالة (رويترز) التأكد إن كانت حكومة إقليم كردستان قد باعت النفط مباشرة إلى مشتر في إسرائيل أم إلى طرف آخر. وعادة ما تنتقل شحنات النفط بين عدة أطراف قبل أن تصل إلى وجهتها النهائية.
ولا تدعم الولايات المتحدة أقرب حليف لإسرائيل بيع النفط بشكل مستقل من جانب المنطقة الكردية وحذرت المشترين المحتملين من قبول الشحنات.
لكن مؤشرات التقارب المحتمل بين واشنطن وإيران أثارت قلق الزعماء الإسرائيليين في الأشهر الأخيرة.
وقال مسؤولون إن إسرائيل ترغب في بناء علاقات طيبة مع الأكراد على أمل توسيع شبكة علاقاتها الدبلوماسية في الشرق الأوسط وزيادة خياراتها لإمدادات الطاقة.-انتهى-
——
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

salameh

نشرة الأربعاء 17 تشرين أول 2018 العدد 5668

سلامة افتتح اللقاء الدولي حول الأسبوع العالمي للمستثمر: نسعى لتعزيز الثقة بين المستثمر والشركات وفي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *