الرئيسية / News / Latest / نشرة الأربعاء 11 كانون الأول 2013 العدد2448

نشرة الأربعاء 11 كانون الأول 2013 العدد2448

سليمان واكب مستجدات العاصفة وطلب من المعنيين حصر أضرارها

 

(أ.ل)- تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان أوضاع المناطق في ظل العاصفة الثلجية التي تضرب لبنان من خلال التقارير الواردة، وبقي على اتصال مع رؤساء وقادة ومسؤولي الاجهزة والوزارات والادارات المعنية من اجل حصر الاضرار ومساعدة المواطنين.
الصفدي
واطلع الرئيس سيلمان من وزير المال محمد الصفدي على الوضع المالي العام للدولة وعلى العوائق التي حالت دون اتخاذ الاجراءات اللازمة لفتح الاقنية والمجاري، ما أدى الى فيضانات المياه على الطرق وما نتج من ذلك من انعكاسات وأضرار.
دياب
وتناول رئيس الجمهورية مع وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب الوضعين التربوي والجامعي والتدابير المتخذة في شأن الطلاب السوريين اللاجئين الى لبنان.
واطلع الرئيس سليمان من وفد نواب قضاء عاليه ضم: أكرم شهيب، فادي الهبر وهنري حلو على اقتراح مشروع القانون المقدم منهم والقاضي بحفظ حقوق البلديات التي تستفيد من مطمر الناعمة من الصندوق البلدي المستقل.
النائب السابق الصمد
ومن زوار بعبدا النائب السابق جهاد الصمد.
رئيس مجلس الشورى
واطلع رئيس الجمهورية من رئيس مجلس الشورى القاضي شكري صادر على عمل المجلس وبعض القرارات والآراء الاستشارية في عدد من الملفات التي رفعت اليه.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
 السعودي: فرق وادارات بلدية صيدا في حال استنفار 24/24

(أ.ل) – ترأس رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، في مكتبه في القصر البلدي، اجتماعا للجنة الطوارىء خصص لبحث الخطوات والاستعدادات التي اتخذتها البلدية من اجل مواجهة العاصفة “ألكسا” وتداعياتها. وأعلن السعودي “ان اليوم الاول من العاصفة “ألكسا” مر على خير في مدينة صيدا، وان دوريات فرق الطوارىء وورش البلدية جابت الشوارع وتفقدت مصارف المياه والمجاري منذ وصول العاصفة ليل امس وهطول الامطار الغزيرة”. واكد “أن فرق وادارات البلدية المختصة وشرطة البلدية وسرية الاطفاء هي في حال استنفار 24/24 من اجل خدمة اهلنا والتدخل في حالات الطوارىء حيث تم تعزيزها بتجهيزات اضافية للتعامل مع العاصفة وتداعياتها”. وعممت البلدية ارقام الهاتف للابلاغ عن الحالات الطارئة: طوارىء البلدية: 751400/07 – شرطة بلدية: 751300/07 – فوج الاطفاء:175 – 751599/07 – الدفاع المدني: 125.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بري التقى ابو فاعور موفدا من جنبلاط وروبرتسون:
صيغة حكومة 9-9-6 لا تزال المعقولة ولا يفكرن احد بأي مغامرة في البلد

(أ.ل) – نقل النواب عن الرئيس نبيه بري “ان صيغة حكومة 9-9-6 لا تزال هي الصيغة المعقولة والمقبولة”، ناصحاً “ان لا يفكرن احد بأية مغامرة بالبلد” .
واكد خلال لقاء الاربعاء النيابي اليوم مرة اخرى على وجوب تحلي الجميع بالمسؤولية لمواجهة الاستحقاقات الراهنة والمقبلة.
وقد استقبل في هذا الاطار الوزير علي حسن خليل والنواب السادة: محمد رعد، علي بزي، علي عمار، عباس هاشم، الوليد سكرية، قاسم هاشم، نوار الساحلي، علي المقداد، غازي زعيتر، مروان فارس، نواف الموسوي، بلال فرحات، علي خريس، ياسين جابر، واسطفان الدويهي.
وكان الرئيس بري استقبل عند الحادية عشر من قبل ظهر اليوم وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا هيو روبرتسون والسفير البريطاني في لبنان توم فليتشر بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان وجرى عرض للاوضاع والتطورات الراهنة.
ثم استقبل وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور موفداً من النائب وليد جنبلاط وعرض معه للوضع الراهن وقال الوزير ابو فاعور بعد اللقاء: تشرفت بلقاء دولة الرئيس بري بتكليف من رئيس جبهة النضال النائب وليد جنبلاط. للاسف الازمات تتوالى، ازمات دستورية، ازمات سياسية، ازمات امنية واقتصادية، وخريطة الطريق يجب ان تكون واضحة لدى كل القوى السياسية. جلوس القوى السياسية الى طاولة الشراكة سواء في الحكومة او في الحوار الوطني او في الاستحقاقات القادمة في رئاسة الجمهورية التي يجب ان يكون هناك جهد اساسي وتوافق على تفادي الفراغ فيها، ونأمل ان يلقى هذا الرأي وفاقا بين اللبنانيين.
سئل: في ما يتعلق بالجهود التي يبذلها الرئيس ميقاتي لعقد جلسة مستعجلة للحكومة، وبالمقابل رأي رئيس الجمهورية الذي لا يرى موجباً لذلك، ما هو رأيكم في هذا الشأن؟
اجاب: فيما يعنينا كجبهة نضال، فقد تم التداول في هذا الامر بيننا وبين رئيس الحكومة، ولم يكن رئيس الحكومة حاسماً في قراره لعقد جلسة، كان يسبر اغوار مواقف القوى السياسية لمعرفة توجهاتها اذا كان هناك من حاجة لانعقاد مجلس الوزراء للبحث في قضايا استثنائية طارئة عاجلة على المستوى الامني او مستوى دعم الجيش او غيره.
لم يطرح معنا رئيس الحكومة عقد جلسة او تعويم الحكومة، وتعويم الحكومة لم يطرحه احد، وكما قلت فان رئيس الحكومة كان يستكشف القوى السياسية حول جدوى او امكانية انعقاد الحكومة لجلسات طارئة محددة في قضايا معينة.
سئل: هناك جو ضبابي حتى الآن؟
اجاب: كما قلت، لم يطرح معنا الامر بشكل رسمي، كان بمثابة تداول واستكشاف آراء.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــ

ميقاتي اختتم زيارته إلى جنوب افريقيا وتلقى دعما دوليا لحل أزمة النازحين

(أ.ل) – اختتم رئيس الحكومة نجيب ميقاتي زيارته الى جنوب افريقيا حيث مثل لبنان في وداع الرئيس الاسبق نيلسون مانديلا.
وقد شارك الرئيس ميقاتي رؤساء الدول والحكومات الاجنبية والعربية في القاء النظرة الاخيرة على جثمان مانديلا الذي سجي في مقر الرئاسة في العاصمة بريتوريا.
والتقى الرئيس ميقاتي، على هامش مشاركته في الحفل التأبيني للرئيس مانديلا في مدينة جوهانسبورغ، كلا من الرئيس الاميركي باراك اوباما، الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، رئيس وزراء بريطانيا دايفيد كاميرون، رئيس وزراء كندا ستيفان هاربر ورئيس وزراء ايطاليا انريكو ليتا.
وقد عبروا جميعا عن “حرصهم على الاستقرار في لبنان واستعدادهم لمساعدة الحكومة اللبنانية على تحمل الاعباء الناتجة عن ازمة النزوح السوري”.
كذلك عقد الرئيس ميقاتي اجتماعا مطولا مع السيد غولد براون المكلف من قبل الامم المتحدة الاهتمام بشؤون التربية في العالم عبر الصندوق الدولي للتربية. وتم البحث في الوضع التربوي في لبنان عموما وانعكاسات النزوح السوري الى لبنان.
وقد تعهد السيد براون العمل على تأمين التمويل اللازم من اجل المساعدة على رفع مستوى التعليم في لبنان بما في ذلك تهيئة البنى التحتية المناسبة للمدارس.
كذلك زار الرئيس ميقاتي المقر الجديد لسفارة لبنان حيث استقبله القائم باعمال السفارة آرا خاتشدوريان وعقيلته. واطلع الرئيس ميقاتي من خاتشدوريان على اوضاع اللبنانيين في جنوب افريقيا.
ــــــــــــــــــــــ
  قوى الأمن عممت صورة مطلوب بجرم احتيال وتزوير

(أ.ل) – صـدر عـن المديرية العامـة لقوى الأمـن الداخلـي- شعبـة العلاقـات العامـة اليوم الأربعاء 11/12/2013 البـلاغ التالـي:
تعمم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، بناءً لإشارة القضاء المختص، رسم شمسي لشخص مجهول الهوية يقوم في منطقة صور بعمليات احتيال مع شريك له عن طريق شراء معدات ثقيلة ( رافعات، جرافات، حفارات…) وادوات منزلية بموجب شيكات ومستندات وهويات مزورة وبأسماء وهمية.
لـذلك يرجى من المواطنين الذين لديهم أية معلومة عنه أو عن مكان تواجده، الحضور إلى مركز فصيلة درك القليلة – الكائن على طريق عام صور – الناقورة – مفرق القليلة، أو الإتصال على أحد الأرقام التالية: 395012/07 أو 395889/07، علماً بأن كل مواطن يساهم في إعطاء أية معلومة يبقى أسمه طي الكتمان وفقاً للقانون.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
سعد الحريري: ما بث عن الشهيد وسام الحسن هذيان إعلامي وسياسي

(أ.ل) – صدر عن الرئيس سعد الحريري البيان التالي:
“اطلعنا على الحلقة التلفزيونية التي بثها تلفزيون الجديد أمس عن تحقيقات مزعومة في مبررات غياب اللواء الشهيد وسام الحسن عن موكب الرئيس الشهيد رفيق الحريري يوم اغتياله في 14 شباط 2005. ومثل غالبية اللبنانيين وجدنا أنه من المستغرب، لا بل من المقزز للنفس أن يصل الهذيان الاعلامي والسياسي إلى محاولة اتهام شهيد بالضلوع في اغتيال شهيد. إن الاتهامات التي سيقت أمس، سبق وأن حققت فيها لجنة التحقيق الدولية مرة ثانية بمناسبة برنامج تلفزيوني مماثل واعتمد المصادر نفسها، بثته قبل حوالي ثلاث سنوات قناة “سي بي سي” الكندية. وقد حسمت لجنة التحقيق الدولية في حينه، وللمرة الثانية أن اللواء الشهيد وسام الحسن لم يكن في عداد موكب الرئيس الشهيد رفيق الحريري لدى استهدافه لأسباب واضحة وشفافة وثابتة.
فإذا كان الهدف من تكرار الترهات نفسها أمس، هو زرع الشك في نفوس اللبنانيين، ومن بينهم عائلة الرئيس الشهيد، فإنها مناسبة لنؤكد مجددا أننا نعتبر اللواء الحسن واحدا من عائلتنا وهو شهيدنا بقدر ما هو الرئيس الشهيد رفيق الحريري شهيدنا، وأن ولاءه للبنان أولا ووفاءه للرئيس الشهيد رفيق الحريري قد عمدا بما لا يقبل أي شك بمسيرته البطولية، ومن ضمنها دوره الرائد في مساعدة التحقيق الدولي والمحكمة الدولية، وبدمائه الزكية التي أريقت على يد الإرهاب المجرم نفسه الذي قتل الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
أما إذا كان الهدف إطلاق فصل هستيري جديد من الحملة على المحكمة الدولية بمناسبة قرب انطلاق المحاكمات فيها في الشهر المقبل، فإننا نقول إلى من يقف وراء بث المقابلة إن القطار قد غادر المحطة ورمي القمامة على سكته لن ينفع في وقفه، وأن لقاءه مع العدالة والحقيقة واللبنانيين وجميع محبي رفيق الحريري ووسام الحسن من العرب وفي العالم، بات قريبا جدا. فإلى اللقاء على رصيف المحطة المقبلة في 16 كانون الثاني 2014.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
قوى الأمن الداخلي أوقف 44 شخصاً مطلوبين
للقضاء بموجب مذكرات عدلية مختلفة

(أ.ل) – ضمن إطار مهامها في مجال حفظ الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بمختلف أنواعها، تمكنت قطعات قوى الأمن الداخلي، بتاريخ 10/12/2013 من توقيف 44 شخصاً لإرتكابهم أفعالاً جرمية متعدّدة على الأراضي اللبنانية كافة، بينهم: 7 بجرائم سرقة، 4 بجرائم دخول البلاد خلسة وإقامة غير مشروعة، 4 بجرائم مخدرات، 4 بجرم شيك دون رصيد، 3 بجرم تهديد وابتزاز، 3 بجرم محاولة قتل، 2 دون أوراق ثبوتية، و8 بجرائم: إحتيال، تسوّل، ضرب وإيذاء، مخالفة أنظمة، إطلاق نار، عدم دفع نفقة، قدح وذم، ترويج عملة مزيّفة  و9 مطلوبين للقضاء بموجب مذكرات وأحكام عدلية مختلفة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ

الصفدي التقى الوزيرين خليل وقانصوه وسفير الدانمارك
 
(أ.ل) – استقبل وزير المال محمد الصفدي اليوم الاربعاء في مكتبه في الوزارة وزير الصحة علي حسن خليل وعرض معه لشؤون مشتركة بين الوزارتين.
كذلك التقى الصفدي سفير الدانمارك رولف هولمبو وبحث معه في العلاقات الثنائية بين البلدين.
ومن زوار الصفدي وزير الدولة علي قانصوه.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
شقير عرض ونقابة المطاعم اوضاع القطاع: سنطالب بإلغاء غرامات التأخير
على الـTVA والرسوم البلدية واشتراكات الضمان

(أ.ل) – عرض وفد من نقابة المطاعم والمقاهي والملاهي برئاسة النقيب بول عريس، وضع قطاع المطاعم والصعوبات التي يعانيها وتراجع اعماله خصوصا خلال موسم عيدي الميلاد ورأس السنة، مع رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير.
واستمع شقير الى الوفد حول المشاكل التي تعانيها المطاعم والتراجعات التي سجلتها اعمالها خلال السنتين الماضيتين، وأكد وقوفه الى جانب النقابة “لدعم مطالبها التي تصب في الحفاظ على المطاعم وتمرير المرحلة بأقل خسائر ممكنة”. وأعلن انه سيرفع الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير المالية محمد الصفدي كتابا يطالب فيه بإلغاء غرامات التأخير على الضريبة على القيمة المضافة والرسوم البلدية واشتراكات الضمان”، مشددا على ان “هذا الاجراء من شأنه تخفيف الاعباء على المؤسسات واعطاءها فرصة كبيرة للنهوض من جديد”.
ودعا شقير المطاعم الى المشاركة في “اسبوع لبنان في السعودية- جدة” الذي سيقام بين 5 و9 نيسان 2014 في مركز جدة للمنتديات والفعاليات في جدة، “لأنه يضع المؤسسات اللبنانية على انواعها وجها لوجه مع افضل زبائن للبنان”. وأكد ان “عودة لبنان الى الازدهار والنمو تتطلب تحقيق الاستقرار السياسي والامني وتشكيل حكومة تعيد الثقة بلبنان، وكذلك تعيد “الحرارة” الى العلاقات بين لبنان ودول الخليج، التي من دونها لا يمكن تحقيق اي تقدم او نمو اقتصادي”.(انتهى)
أما عريس، فنوه بالجهود التي يبذلها شقير للدفاع عن القطاع الخاص اللبناني وحمايته، معلنا وقوفه الى جانبه ودعمه في كل الاستحقاقات المقبلة. وعرض والوفد المرافق معاناة القطاع السياحي وخصوصا المطاعم، ولفت في هذا الاطار الى ان “تضخيم الامور عبر الاعلام يؤثر سلبا على اعمال المطاعم والمؤسسات الخاصة”، مشيرا في “هذا الاطار الى الحديث عن العاصفة “الكسا” بشكل الذي جرى عبر وسائل الاعلام على مدى الايام الماضية ادى الى إلغاء حجوزات كثيرة من كل المطاعم في لبنان”. وكشف عريس انه “للمرة الاولى في تاريخ لبنان لا يتم اقامة سوى حفلة واحدة ضخمة بمناسبة عيد رأس السنة”، وقال “هذا وحده كاف لإعطاء صورة عن وضع المطاعم ومعاناتها”، لافتا في هذا السياق الى التأثير الخليجي على مختلف اعمال القطاع السياحي.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
 
الداعوق في مؤتمر من الاعلام الرسمي الى الاعلام العام في الفنار:
 الإعلام العام ضرورة وطنية وميثاق الشرف الحصن الحصين للحريات

(أ.ل)- نظمت كلية الإعلام – الفرع الثاني في الجامعة اللبنانية في الفنار، مؤتمرا علميا بعنوان “من الإعلام الرسمي الى الإعلام العام” برعاية وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال وليد الداعوق وفي حضور عميد كلية الإعلام الدكتور جورج كلاس ممثلا رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان صعب ومدير التحرير في جريدة “النهار” غسان حجار وعدد من الإعلاميين وأساتذة الكلية وحشد من الطلاب.
ويهدف المؤتمر الى الإضاءة على الدور الذي يلعبه الإعلام العام اليوم في الدول المتقدمة وكيف يتحول الإعلام الرسمي في العالم من إعلام خاضع للسلطة السياسية الى إعلام في خدمة المجتمع والمصلحة العامة.
شاكر
افتتاحا النشيد الوطني، ثم القى مدير الكلية الدكتور ابراهيم شاكر كلمة قال فيها: “ان تأملاتنا في مشهدية الفضاء الإعلامي تأتي في وقت يسيطر على هذا الفضاء هاجس الزمن، حيث هيمنة اللحظة هي الأساس، ولكن اللحظة في كثافة حضورها جعلت العصر الذي يشهد لأكثر التحولات الإجتماعية سرعة بفعل ثورة الإتصالات، عصر بحث عن الجذور”.
أضاف: “ان التاريخ هو في أساس الذاكرة، ولأن الذاكرة هي مشروع اجتماعي، تاريخي وسياسي، كان لا بد من الإضاءة أولا على القيمة الأرشيفية للاعلام الرسمي في لبنان، كونها مجرد ذاكرة جمعية أو تجميعية بدلا من أن تكون “ذاكرة نافعة” أي تلك التي تدخل في ممارسات التأثير والسيطرة”.
واشار الى “ان دراسة حركة التاريخ هي اكتشاف للماضي من جديد، واسترجاع للهوية بعد إخراج الأرشيف-التراث من دائرة الجمود والنسيان، وفي رحلة البحث عن الأصل هناك إرباك لما نظنه ثابتا. ولكي يكون الإرباك قوة إيجابية، فهو يقيم مع موضوعه علاقة كعلاقة الواقعة وفائض المعنى”. وقال: “في سردياتنا لزمن الإعلام الرسمي في لبنان يكمن إنباء الذاكرة عن نفسها، انه لمعان الماضي في حاضر يتشكل، ولكي يكون هناك لمعان، على الماضي أن يكون فضاء مفتوحا لقراءات متجددة. فالتأويل يضع التجربة في وضوح اللغة. ولكن هناك إرباكا حاصلا في سلم المفاهيم الكبيرة ما يعني ان هناك أزمة حيال المدركات والمسلمات والحقائق. وهنا تبرز الحاجة الى تفعيل الإعلام العام لما له من دور في تمثيل التنوع وتعميم المصطلحات الجامعة كما في إعادة تصويب المعايير بعد تفلتها”.
وقال: “ومن ذلك، فهذا الواقع الإفتراضي الذي نعيش فيه، حيث فسحة الحياة صار مكانها الفضاء، هذا الإتساع اللامتناهي من الممكن تنظيمه. وفي هذا الإتساع تحتاح الى إعلام عام ناشط حتى لا تكون معرفتنا ببعضنا معرفة مضطربة، غامضة أو ناقصة. فالحقيقة، التي هي في صلب العمل الإعلامي، إنما هي جهد مستمر للخروج من الذات والإقامة عند الآخر”.
وتابع: “هي دعوة منا، بل تحريض على تفعيل الإعلام الرسمي بمفهومه العام، وتحريض على تفعيل دور الإعلام العام القادر على إيجاد لغة جامعة. فالإعلام العام رمز لهوية واحدة على تنوعها. هو واحد كثير، واحد متنوع لأنه يعترف بالكثرة ويحتضن تعددها. ومن واجبنا كأكاديميين تفعل الحركة النقدية في وجه كل خلل معرفي وثقافي يدفع الى الحروب، ايمانا منا بمركزية دور المثقف الذي يمتلك وعيا نقديا لتفسيرالواقع، ولدوره في أن يثير قضايا ملحة. وفي موضوعنا كثير من الإلحاح”.
كلاس
ثم ألقى كلاس كلمة قال فيها: “بحضرة من أعزنا قدومه إلينا وحضوره بيننا، معالي الوزير الأستاذ وليد الداعوق، نسأل هل هناك حاجة لإعلام رسمي في لبنان اليوم؟
وكيف نوازن بين أن يكون الإعلام وطنيا، وان ينحو، ولو قلناها تجاوزا، لأن يكون علمانيا، في زمن انحناءة القامات، وانكسار الهامات، سنستثني سعيك لإنقاذ هذا المرفق الوطني الكياني، ونحن معك في معمودية الإعلام الوطني”.
واضاف: “باسم معالي رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين أهلا بك معالي الوزير في كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية وكبير إعلاميي لبنان الأستاذ كميل منسى الذي له بصماته في الكلمة استاذا سابقا وصديقا دائما”.
وأكد ان “الجامعة الرسمية تهتم بالإعلام الرسمي”، وقال:”ان هذا الإهتمام هو مشهد جلي وواجب وطني، ولبنان هو صانع الصحافة العربية وسيدها، والشكر لحضورك مهتما ومعنيا ومسؤولا، وولي الإعلام الوطني”.
وقال: “نسأل ونتساءل، من اغتال الإعلام الرسمي اللبناني ولصالح من؟ ثم تمهيدا وانتهاء أقول متحسرا وبتبصر، “انتكس الإعلام الرسمي يوم انتكس لبنان الوطن الرسمي” نعم نحن اليوم في لبنانات كثيرة بعيدة عن لبناننا الصح! كل يرسم له وطنا على قياسه وبلونه”.
وأعلن ان الجميع متفقون، قناعة وباحترافة أن ينظم وثيقة حصر إرث للبنان المؤسسات.. قبل إعلان التفليسة والطلاق الكبير..!. والإعلام الرسمي وما شابهه، خاضع لعملية التوارث، والإقتطاع ووضع اليد والتحاصص.. على عين الوطن، وهذا يجرح الكرام وأبناء الأصل ونحن معشر الأكاديميين من الذين لا يهين عليهم التحاصص والتوارث ووضع اليد”.
وقال: “كل الأيادي ممدودة على الإعلام الرسمي، الذي هو حق عام، وليس مشاعا متروكا، إلا الدولة، وقد نراها على تعاقبها، لا تمد يدها لإعلامها.. إلا أنت يا معالي الوزير، انت تطلب وتطالب وليس من اعتمادات الإعلام التوحيدي والوطني”.
وتابع: “نعم انتكس الإعلام الرسمي في لبنان يوم خرجت منه وعليه مشاريع أوطان ملونة، لها أنماطها وسلوكياتها وعقائدها ومشاريعها ولها قبل وآخر شيء إعلامها. في منتصف سبعينيات القرن الماضي، بدأ اللبنانيون، بمستوياتهم وتوزعاتهم وانتماءاتهم يحيدون تدريجا عن إعلام الدولة، نازعين الى إعلامات يرتاحون اليها، وان لم يقتنعوا بفلسفتها ووظيفتها، استجابة لإرهاصات المرحلة التي فتتت لبنان.. مهما قلنا من حكم، واستنجدنا بطوباويات، وتجاملنا في طقوسيات الحوار وظرفيات التعايش، وملهيات التلاقي”.
وقال: “نعم ايها الكرام.. نحن نوصف حالة، لكننا لا ننعي اليكم، الإعلام الرسمي الذي نحرص على إعادته الينا عافيا متعافيا، ليبقى لبنان بخير”.
ورأى ان “قيمة هذه الندوة، التي ينظمها مشكورا الفرع الثاني للكلية، وبرعاية مقدرة من معالي وزير الإعلام المحامي وليد الداعوق، انها تلفت الى أهمية إحياء الإعلام الرسمي، وتؤسس لنية ورغبة بإعادة هذا الإعلام الى مطرحه وموقعه، وانها تنبه، من مقلب آخر مقصود، الى لزوم استعادة الحقوق الأرشيفية لتلفزيون لبنان والإذاعة اللبنانية، وانا أعرف ان معالي الوزير الداعوق أطلق العمل بدفع للحفاظ على هذاالإرث الوطني الغني الذي هو مال عام وحق عام، فله التقدير والشكر”.
وختم: “نحن معك يا معالي الوزير في ورشة النهوض والتذكير والتنبيه، لأنه من دون إعلام رسمي، في زمن الأزمات والنزاعات والتشظي، لم يبق لنا وطن.. وطن رسمي، وطن نهائي عند قناعة انتمائية والتزامية”.
الداعوق
وألقى الوزير الداعوق كلمة قال فيها:”لا أخفيكم أنني توقفت مليا عند موضوع مؤتمركم “من الإعلام الرسمي إلى الإعلام العام”، خصوصا أن الإشكالية المطروحة اليوم حول هوية الإعلام تتجاوز، بمفهومها وأبعادها، ما نحن في صدد معالجته”.
اضاف: “ففي ظل مناخات العولمة التي يعيشها العالم اليوم، وفي ظل ما سمي بالربيع العربي، وفي ظل تنامي دور وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي، وما تحتويه من دفق هائل للمعلومات، لم تعد فكرة الإعلام الرسمي والإعلام العام مطروحة بإلحاح، بقدر ما يمكن أن توحي به هذه المعلومات من مصداقية يركن إليها، وما تؤمنه من الحد الأدنى من الشفافية وعدم التعرض لخصوصيات الأشخاص”.
وتابع: “انطلاقا من التعريف العلمي للاعلام الرسمي الذي وجد لخدمة مصالح الأنظمة القائمة في أغلبية الدول التي لم تكن الديموقراطية سمة من سماتها، وللاعلام العام الذي لا يتمتع باستقلالية مالية وإدارية عن الحكومات، فإن لبنان لم يعرف في تاريخه إعلاما رسميا موجها، تحكمه إيديولوجية معينة، كما في الأنظمة التوتاليتارية الحاكمة في الكثير من الدول المجاورة”.
وأشار الى انه “عندما أنشئت وزارة الإعلام في نهاية الخمسينيات، وكان يطلق عليها تسمية وزارة “الإرشاد والأنباء”، كان الإعلام المرئي والمسموع محصورا “بشركة التلفزيون اللبنانية” وشركة “تلفزيون لبنان والمشرق”، وبإذاعة واحدة هي “الإذاعة اللبنانية”، وكان الإعلام الخاص مقتصرا على المكتوب من صحف ومجلات، ولم يفكر المسؤولون في حينه بإصدار صحيفة ناطقة باسم الحكومات، كما كانت الحال في معظم دول المنطقة”.
وقال: “ومع استمرار وجود وزارة الإعلام، في زمن لم يعد لها مثيل في الدول الديموقراطية، آليت على نفسي، ومنذ اليوم الأول لتسلمي مهام هذه الوزارة، على أن انقل ما في القطاع الخاص من نجاحات إلى القطاع العام، وتفعيل دور الوزارة بحيث تصبح قولا وفعلا وزارة تواصل وليس فقط وزارة اعلام، فضلا عن الإنتاجية وتعزيز روح المبادرة الفردية، وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب، وكسر ما يعرف بالروتين الإداري أو البيروقراطية الإدارية”.
اضاف: “وكانت تراودني أحلام كبيرة في أن أتمكن من تحويل ما تم التعارف على تسميته بالإعلام الرسمي إلى إعلام عام، بكل ما في هذه التسمية من ايجابيات، تخرج هذا الإعلام من إعلام “ودع واستقبل” إلى إعلام يكون على مستوى الوطن وقضاياه الكبرى، وان يكون ملكا للناس يطرح همومهم ومشاكلهم، ويساعدهم على إيصال صوتهم وشكواهم إلى المسؤولين مباشرة، ويسعى إلى تحقيق ما يصبون إليه، وألا تأتي الأخبار المحلية المهمة واحداث عالمية كخبر التسونامي مثلا في الدرجة العاشرة، وذلك بعد تراتبية أخبار المسؤولين.اعترف بأنني نجحت في مكان وأخفقت في مكان آخر، ولكن النجاح والإخفاق يبقيان نسبيين قياسا إلى مدى حجم الطموحات والأحلام”.
وقال: “نجحت في تقليص مدى اهتمام هذا “الاعلام الرسمي” وحصره فقط بالبيانات الرسمية الصادرة عن السلطات وحصره ايضا بما يفرضه البروتوكول، ليتعاطى مع الأخبار بتجرد وموضوعية، من دون أن يكون طرفا أو محسوبا على طرف دون الآخر، بل أن يكون لجميع اللبنانيين بلا انحياز، وهو أمر واضح وجلي في ما تنشره “الوكالة الوطنية للإعلام” وما يبثه “تلفزيون لبنان” و”الإذاعة اللبنانية” من أخبار”.
وتابع: “وأخفقت حيث لم أتمكن من تحويل هذا الإعلام من متلق إلى فاعل ومتفاعل، ومن لامبال إلى مندفع ومتحمس، ومن موظف بالمعنى السلبي للكلمة إلى ديناميكي، بحيث يلعب الدور الايجابي في تحريك عدد من الملفات التي تلامس الهواجس اليومية للمواطنين، وفي طرح المسائل الحياتية والحيوية، التي غالبا ما يتجنبها الإعلام الخاص، وذلك للاسباب التي تعرفونها جيدا ولا مجال لطرحها اليوم في مؤتمركم”.
وقال: “وهنا أسارع، ردا على ما أستشفه من خلال نظرات بعض الحضور، إلى اقتراح إلغاء وزارة الإعلام كما هي في صيغتها الراهنة، واستبدالها بصيغة متطورة ناظمة لقطاع الاعلام، يبقى معها الإعلام العام حاجة كبيرة، لا بل ضرورة وطنية. فالإعلام العام الذي نحتاج إليه اليوم ليس بالطبع إعلاما دعائيا للحكم في مواجهة معارضيه، لأنه يفترض أن يكون إعلاما لجميع اللبنانيين، غير منحاز لفئة ضد أخرى، إعلاما يسهم في تعزيز المواطنة، ويوفر احترام حق المواطنين في المعرفة، ويتيح لهم أن يكونوا قناعاتهم بأنفسهم، فيؤدي على نحو أفضل وظيفة الاتصال والتفاعل بين المواطن والدولة، وبين المواطنين انفسهم”.
وأكد “ان الاعلام أكان رسميا او عاما او خاصا محكوم بالقواعد المهنية وأخلاقيات العمل الإعلامي ذاتها، إلا أن الاعلام العام، وبكل صراحة، محصن أكثر من الخاص للجنوح نحو تغليب الرأي على الخبر، والتنديد على النقد، والخصومة على المناقشة. وهو قادر أيضا على أن يكون أكثر استقلالا عن القوى السياسية والجهات الممولة، وأكثر اهتماما بقضايا المواطنين الخارجة عن نطاق الصراع السياسي المباشر من جهة. كل ذلك يتطلب، أيها الإخوة، أن تتوافر للاعلام العام إمكانات، بشرية وتقنية ومادية، ومرونة وحرية الحركة في إدارته حتى يستطيع أن يكون على مستوى مهماته الوطنية”.
وقال وزير الاعلام: “ان السعي إلى نهوض كبير بالإعلام العام لا يعني الاستكانة للواقع الحالي، ولا الاستهانة بما يستطيعه هذا الإعلام في حالته الحاضرة، إذا توافرت الإرادة الطيبة وإذا ما طبق مبدأ الثواب والعقاب بعدالة وشفافية. أتطلع إلى نقلة نوعية، ولو متواضعة، في تلفزيون لبنان، الذي هو لكل لبنان، وليس لفئة دون الأخرى، وأسعى جاهدا إلى توفير الإمكانات المادية، بحدودها الدنيا، لكي يعود إلى لعب دوره الوطني والإعلامي الجامع والشامل، من حيث نوعية برامجه التثقيفية الهادفة إلى تعزيز روح الموطنة الحقة، ومن حيث الاهتمام بأخبار المناطق وأخبار اللبنانيين في بلاد الانتشار، والإضاءة على الايجابيات وعدم تحويل نشرات الأخبار فقط إلى ورقة “نعوة”.
وأعلن ان “هذه الورشة لا يقوم بها وزير الإعلام وحده، بل تتطلب تضافر جهود جميع المعنيين والمخلصين والمهتمين بالشأن الإعلامي. فقيام تلفزيون عام قوي حاجة للاعلام الخاص قبل غيره، لأنه لا ينافسه، بل هو مكمل لدور ينأى بنفسه القيام به، كما هي الحال في الدول العريقة بالديموقراطية، والتي فيها للاعلام العام ادوار مهمة كفرنسا وبريطانيا مثلا، حيث تتمتع باستقلالية مالية وإدارية تتأمن من خلال فرض بعض الرسوم على مبيع واستعمال الأجهزة التلفزيونية، التي تحررها من التبعية المباشرة للسياسات المالية للحكومات المتعاقبة، وتجعلها اقرب إلى هموم الناس ومشاكلهم”.
وختم: “إن الحديث عن هذا الموضوع يطول، ولكنني على يقين بأن ما يمكن الخروج منه كخلاصة لهذه الندوة هو بالعمل كجسم إعلامي موحد على صون الحرية بكل معانيها، وعلى ممارسة هذه الحرية بمسؤولية تامة، وعلى التمسك بقوة بأخلاقيات المهنة وآدابها، انطلاقا من المبادئ العامة لشرعة ميثاق الشرف الإعلامي، الذي اعتبره الحصن الحصين لإعلام نعتز به كحارس أمين للحريات العامة، التي يتميز بها لبنان، والتي تجعل منه ملجأ لكل طالب للحرية والديمقراطية والعيش بكرامة وعزة نفس”.
طاولتا عمل
وتضمنت أعمال المؤتمر طاولتي عمل من اختصاصيين وأساتذة في ميادين الإعلام تم في خلالها استعراض واقع الإعلام الرسمي في لبنان ثم التجارب العالمية في التحول من الإعلام الرسمي الى الإعلام العام.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقيب المحررين التقى وزير الاعلام الكويتي
على هامش فعاليات القمة الخليجية الـ34

(أ.ل) – أشاد وزير الإعلام الكويتي الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح في لقاء جمعه مع نقيب المحررين إلياس عون على هامش فعاليات القمة الخليجية الرابعة والثلاثين، بالإعلام اللبناني الذي يعول كثيرا على خبرته وأهليته في التعاطي مع الأوضاع الحساسة التي تمر بها منطقتنا العربية”.
وقال “عالمنا العربي يعيش اليوم ظروفا صعبة تتطلب منا تضافر الجهود لإنقاذه من الحروب التي نعرف متى بدأت ولا نعرف متى تنتهي، إذا لم نحسن التصرف معها لوأد الفتن بين شعوب الأمة العربية”.
بدوره، أشاد عون بـ”تطور الصحافة في الكويت التي باتت اليوم رائدة من حيث عدد مطبوعاتها ومؤسساتها الإعلامية وذلك بفضل قادة الكويت الذين آمنوا ومنذ عقود من الزمن بحرية الرأي والديمقراطية.
وهذه الخصائص التي تمتاز بها الصحافة الكويتية تعاظمت مع قائد عربي أحبّه كل من عرفه وتابع مسيرته الدبلوماسية الغنية بالإنجازات في عالمنا العربي، سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، الذي وصل إلى القيادة بفضل حكمته وخبرته في معالجة كل ما يهم العرب”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحاج حسن: قرب تشكيل الاتحاد الوطني للحليب

(أ.ل) – أعلن وزير الزراعة الدكتور حسين الحاج حسن عن قرب تشكيل الاتحاد الوطني للحليب، والمجلس الوطني لمنتجي الحليب في إطار السعي لتنظيم هذا القطاع الذي قطعت وزارة الزراعة بالتعاون مع الوزارات المختصة شوطاً كبيراً في تنظيمه وتطويره وحمايته ولا سيما حماية ودعم صغار المزارعين عبر برامج دعم الأعلاف والتقديمات الصحية البيطرية والوقائية الأخرى.
كلام الوزير الحاج حسن جاء خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده يوم أمس في مكتبه في الوزارة بعد اجتماع لجنة قطاع الحليب بحضور وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس، وزير الصناعة فريج صابونجيان، ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في لبنان الدكتور علي مومن، مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة فؤاد فليفل، وعدد من رؤساء المصالح في الوزارات الثلاث المعنيين بإنتاج الحليب ومشتقاته، والمجلس اللبناني لمصنعي الحليب ومشتقاته وممثلين عن التعاونيات ومنتجي الحليب.
وأكد الوزير الحاج حسن ان المجتمعين بحثوا بكل المواضيع المطروحة واتفقوا على مجموعة من النقاط:
1 – تشكيل مجلس وطني للحليب عبر اللجنة القطاعية الحالية وممثلين عن وزارة الزراعة ووزارة الاقتصاد والتجارة ووزارة الصناعة وممثل عن الفاو ومنتجي الحليب والمصنعين.
2 – دعوة المنتجين والمصنعين للاتحاد وتشكيل اتحاد وطني للحليب.
3 – الالتزام بالعقد النموذجي بين تعاونيات انتاج وتجميع الحليب والمصانع بعد مراجعته وتثبيته على أن يعطى صفة رسمية بإضافة توقيع المديرية العامة للتعاونيات ومنظمة الفاو. مع التأكيد تثبيت سعر الحليب ضمن السعر الذي اتفق عليه في الاجتماع اليوم حالياً، مع التأكيد على أنه قابل للتحريك صعوداً أو نزولاً، والدعوة لتحديد آلية الدفع وتوقيتها وضرورة الالتزام بالنوعية والمواصفات.
4 – عند حصول أي مشكلة تم تحديد صندوق وآلية لتلقي الشكاوى ومتابعتها وعند حصول اي خطأ فإن وزارة الزراعة تستطيع اتخاذ مجموعة إجراءات بحق أي من المخالفين تصل إلى استرداد الوزارة للمعدات المقدمة للتعاونيات ومنع الحصص العلفية المدعومة عن المنتجين ووقف كل التقديمات التي تمنحها الوزارة لهم، أما المصانع فيمكن للوزارة أن تبدأ إجراءاتها بمنع تسليمها الحليب وتصل إلى منع تسليمه الحليب المجفف من المستوردين ومنعه من استيراده.
وأعلن الوزير الحاج حسن أن برنامج الأعلاف مستمر وسيتم تأمين مصادر جديدة لتزويد المزارعين المربين للأبقار بها عبر مشروع الطوارئ لتحصين وتغذية المواشي وعبر الفاو ومشاريع ممولة من جهات مانحة أخرى. كما أعلن الوزير الحاج حسن عن الاتفاق على الطلب إلى مستوردي الحليب المجفف أن يحصروا تسليمه بالمصانع المرخصة تحت طائلة منعهم من الاستيراد. بالإضافة إلى تشدد مصلحة حماية المستهلك في مراقبة بيع منتجات الحليب «الفلت» لأسباب صحية واقتصادية، كما تم الاتفاق على دراسة إنشاء صندوق تعاوني في الاتحاد الوطني للحليب الذي سيتم انشاءه لتطوير القطاع وخصوصاً صغار المزارعين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النائب فضل الله: لبنان لا يزال يتعرض لعدوان اسرائيلي متمادي
 
(أ.ل) – أكد النائب حسن فضل الله خلال كلمته يوم أمس في اجتماع الهيئة العامة لجمعية البرلمانات الآسيوية المنعقد في اسلام أباد في باكستان أن لبنان لا يزال يتعرض لعدوان اسرائيلي متمادي، وآخره اغتيال قيادي في المقاومة على يد أجهزة استخبارات العدو.
فضلاً عن التجسس بأشكال عديده وخرق السيادة في البر والبحر والجو، ولهذا ندعو الى ضرورة دعم لبنان في مواجهة هذا العدوان الذي يسفر أيضاً ضد الشعب الفلسطيني ويحاول من خلال ممارسته طمس الهوية الثقافية لهذا الشعب واستهداف مقدساته والعمل لتهويد القدس. وقال ان هذا الارهاب الاسرائيلي بات يلتقي في اهدافه مع ارهاب آخر تعاني منه شعوبنا، وهي معاناة مشتركة لدول كثيرة كما ود هنا في هذا المؤتمر من باكستان الى العراق ومن دول في شرق آسيا وفي غربها وقد بدأ لبنان يعاني من هذه الظاهرة من خلال التفجيرات التي تستهدف المدنيين، ويجد هذا الإرهاب بيئة داعمة من جهات عديدة، وقد تنبهت جمعية البرلمانات الآسيوية لهذ الخطر ودعت للتصدي له وميزت بين حق الشعوب المقاومة الاحتلال والارهاب.
إن الارهاب لا علاقة له بالدين وما يرتكب من أعمال عنف وقتل باسم الدين هي ضد الاسلام وشريعته وتعاليمه. وقال ان بلدنا يتأثر ايضاً بأزمة على حدوده تعصف بسوريا وهو يستضيف اكثر من مليون وثلاثمئة الف لاجئ سوري، ويحاول مساعدتهم، وهذا البلد لا ينسى ما قدمته سوريا فهي سبق واستقبلت مهجرين لبنانيين خلال عدوان اسرائيل في تموز 2006.
واكد انه بمعزل عن الاسباب التي ادت الى هذه الازمة ومن يغذيها وبعدما وصلت الى هذه المرحلة فان الحل هو حل سياسي بالحوار والتلاقي بين مكونات الشعب السوري بعيدا عن اي املاءات خارجية او محاولة فرض خيارات على هذا الشعب فهو من يقرر طبيعة نظامه وسلطا ويختار رئيسه وحكومته وليس الخارج ان يحدد مسبقاً هذه الخيارات، وعلى الجميع تبني الحل السياسي وعدم تعطيله لأن هناك من يعطل هذا الحل ويعمل على تغذية الصراع بالتمويل وتهريب السلاح والمسلحين وكل ذلك ضد سوريا ومصالح شعبها. وقال اننا ندعم الحق الطبيعي للشعوب بالاختيار الحر لنظامها ولن يكون لديها الآليات الصحيحة لتأمين التمثيل العادل بعيداً عن الضغط والاكراه. ويرأس النائب فضل الله وفد المجلس النيابي اللبناني الى اجتماع الهيئة العامة لجمعية البرلمانات الآسيوية المنعقد في ايلام آباد في باكستان ويضم الوفد النائب انطوان سعد الى الدورة السادسة لهذه الجمعية حيث يشارك 31 دولة آسيوية.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
قهوجي التقى صحناوي ووهاب وسفير رومانيا

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، وزير الاتصالات نقولا صحناوي، ثم الوزير السابق وئام وهاب، وتناول البحث التطورات الراهنة في البلاد، كما استقبل سفير دولة رومانيا في لبنان السيد Victor MIRCEA، وجرى البحث في الأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين جيشي البلدين.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
واكيم: الدولة اللبنانية مصادرة من قبل ميليشيات الحرب السابقين

(أ.ل) – إعتبر رئيس حركة “الشعب” النائب السابق نجاح واكيم ان “الفساد في لبنان هو في بنية النظام اللبناني القائم على الطائفية والمحاصصة وان الدولة اللبنانية مصادرة من قبل ميليشيات الحرب السابقين الذين استولوا على الاملاك العامة التي تشكل ثروةً ضخمة للبنان”، واصفاً ما جرى بين وزيري الاشغال غازي العريضي والمال محمد الصفدي بـ”زلة لسان”، مضيفاً ان “الارتكابات التي تحدث افظع بكثير مما تحدّث عنه الوزيران”.
وفي حديث لمصدر إعلامي، رأى ان “النظام في لبنان سائر نحو الخراب والمزيد من الفوضى الامنية ما يستدعي تدخل القوى الوطنية والقيام بتحرك فعّال لإنقاذ الوطن وإحداث تغيير على مستوى الوطن من خلال نشاطات وبرامج يجري العمل على وضع خططٍ لتنفيذها خاصة ان ذلك ورد في وثيقة المؤتمر الوطني للانقاذ موجهاً دعوته للشعب اللبناني للمساعدة في هذا المجال”.
وعن رفض رئيس الجمهورية ميشال سليمان عقد جلسة إستثنائية للحكومة لبحث عدد من الملفات الحيوية ومسألة التمديد له، شدد واكيم على ان “ذلك مرتبطاً بالايحاءات والاملاءات الخارجية، خاصةً موضوع النفط مثلاً حيث لم تأذن السعودية لحلفاءها في الداخل وربما اسرائيل من وراءها لبت الامر”، جازماً بأن “حزب الله كان آخر المتدخلين في سوريا دفاعاً عن المقاومة، عكس الفريق الاخر الذي استقدم السلاح والمقاتلين التكفيريين خدمة للمشروع الاسرائيلي في المنطقة”.
وعما نُشر من ان جهاديين سعوديين انتقلوا من طرابلس الى بعض مناطق بيروت، قال واكيم: “ان الاحتمال وارد لان البلد مكشوف بالكامل امام شبكات تخريب لا تعد ولا تحصى”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الشيخ حمود التقى وفداً من جمعية أطباء بلا حدود

(أ.ل) – استقبل فضيلة الشيخ ماهر حمود في مكتبه وفدا من جمعية أطباء بلا حدود، ضم الرئيس السابق “بيار لوسيان ميشالييه” و”لورون دوران” الرئيس الحالي، حيث عرضا نشاطات أطباء بلا حدود في مركزهم في صيدا كما في أماكن تواجدهم داخل مخيم عين الحلوة، حيث تقدم الجمعية خدمات طبية واستشفائية خاصة على صعيد المعالجة النفسية، كما قامت الجمعية بنشاطات ملحوظة على صعيد مساعدة الإخوة المهجرين السوريين ضمن الإمكانيات المتاحة.
وقد أثنى فضيلته على جهودهم المستمرة رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، وأكد لهما أنهما بمثابة مغامران يقتحمان الصعاب في الظروف الحالية، كما تم شرح الأوضاع السياسية والمخاوف المتعلقة بالتطورات ما بين لبنان وسوريا متأملين أن تذهب الأمور نحو الأفضل وان تحقن الدماء البريئة وان يعود الأمن والاطمئنان إلى ربوع بلدنا الحبيب والى سوريا الشقيقة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

تجمع العلماء المسلمين: الوضع في لبنان يحتاج إلى ثورة شاملة

(أ.ل) – تعليقاً على السجال الفاضح في البلد أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:
الظاهر أن العاصفة التي هبت على لبنان حاملة معها الرحمة بالأمطار العزيزة علينا أدت مهمة أخرى إذ فضحت تآمر المسؤولين على أموال البلد ونهبهم لخزينته، هذا النهب الذي يأتي مخالفاً للقيم الأخلاقية والإنسانية أولاً وللدستور ثانياً، وإن كان من تحرك يجب أن يقوم في هذه اللحظات فإن التحرك الأفضل هو السعي لتقديم كل هؤلاء إلى محاكمات عادلة وإيقاع أشد العقوبات بهم. المواطن اليوم يسأل لماذا غرقنا في نفق مطار بيروت؟ الجواب جاء الاعتماد لم يفتح. ثم يسأل المواطن لماذا نحن مهددون بإنقطاع الكهرباء؟ فيأتي الجواب مرة أخرى لأن وزارة المال لم تفتح اعتماد الفيول، وفجأة يأتي خبر كالصاعقة على هذا المواطن المهدد بحياته بأن رئيس الحكومة متواطئاً مع رئيس الجمهورية ووزير المال يفتحون اعتماداً للمحكمة الدولية غير الشرعية ولا القانونية ولا الدستورية، ومن أين؟ من احتياطي الموازنة ومن دون حاجة لاجتماع مجلس الوزراء ومن دون المرور بالطرق القانونية ومن دون أن نعرف هل أن نقل اعتماد من احتياطي الموازنة سيُبقي فيها ما يحتاجه المواطن؟!! لنا أن نسأل هل هذه الحقيقة التي يبحثون عنها زوراً وبهتاناً منذ تسعة سنوات أهم من حياة آلاف بل عشرات آلاف المواطنين؟!!
ثم تأتي ثالثة الأسافي بوزير يتهم آخر بالسرقة والاعتداء على المال العام فاحدهم بنى مرفأ غير شرعي عندما كان وزيراً للاشغال كما قال عنه الوزير الحالي فرد عليه بإتهامه بأنه أيضاً بنى مرفأ آخر غير شرعي، فأين نحن ذاهبون؟؟!!!
هذا البلد بات في أسفل لائحة الدول الفاسدة وما زال الطقم السياسي هو هو والقضاء يتسلط على الضعيف ويترك القوي المسؤول وهي أولى علامات سقوط الدول ونتمنى أن تثبت النيابة العامة المالية جدارة في اتخاذ قرارات حاسمة في حق المرتكبين بعد أن فتحت الملف.
إن الوضع في لبنان يحتاج إلى ثورة شاملة وإلى إنتاج حكومة وحدة وطنية تضع أسس إرجاع الاستقرار للبلد وحمايته من الأخطار المحدقة به وعلى الرئيس المكلف إما أن يؤلف حكومة وطنية جامعة تضم كل الأطياف السياسية في البلد بحسب حجمها في المجلس النيابي أو أن يرحل مع احترامنا الكامل له.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
جعجع عرض مع سفير قطر الأوضاع السياسية العامة
والأزمة السورية وتأثيراتها على لبنان

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ما يلي:
التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب سفير قطر في لبنان علي بن حمد المري في حضور رئيس جهاز العلاقات الخارجية في الحزب بيار بو عاصي. وقد عرض المجتمعون للأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة ولاسيما الأزمة السورية وتأثيراتها على لبنان.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــ
القوات: لتدخل الاجهزة الرقابية بعد روايات
وزارتي الطاقة والمال والبدء بتحميل المسؤوليات

(أ.ل) – صدر عن مصلحة النقابات في حزب القوات اللبنانية البيان الآتي:
يحرص وزير التعتيم في حكومة صرف الأموال المستقيلة على تبشيرنا كلّ فترةٍ بمزيدٍ من التقنين وانقطاع الكهرباء ما يثبت كلّ يوم أكثر فأكثر زيف ادعاءاته عن تأمين كهرباءٍ على مدار الساعة بعد تنفيذ خططه المزعومة، والحجة هذه المرّة امتناع وزارة الماليّة عن صرف أموالٍ مخصّصة لشراء الفيول المخصّص لمعامل الكهرباء. أتّى الردّ سريعاً وبالأرقام من وزارة الماليّة التي أكّدت صرف الميزانيّة المخصّصة لوزارة الطاقة كاملة.
كلّ هذا واللبنانيّون يعيشون هاجس المصائب القادمة مع العاصفة “أليكسا” وما قد تحمله من سيول وفيضانات وانقطاع طرقٍ، وكأنّ قدر اللبنانيّ أن يرزح تحت نير الإهمال الرسميّ من جهة ويعاني من غضب الطبيعة من جهة أخرى. كلّ هذا والوزير الواعظ يعيث في الوزارة خراباً ويتمادى في معاقبة كلّ من تسوّله نفسه الوقوف في وجهه بدءاً بأهالي المنصورية وعين سعادة الذين يدفعون ثمن اعتراضهم على مرور خطوط التوتّر العالي فوق رؤوس أطفالهم، وصولاُ إلى كلّ موظّف لا يقدّم فروض الطاعة للصهر المدلّل.
المواطن اليوم عالق بين حدّين أوّلهما ادعاءات مصادر وزارة غياب الطاقة وهدر كلّ الطاقات وبين أرقام وزارة المال التي تمّ نشرها في الصحف ونشرات الأخبار، وينتظر عاري الصدر نتائج هبوب العاصفة آملاً أن تغسل أمطارها وسيولها أقنعة مدّعي الإصلاح والتغيير لتظهر حقيقتهم المستترة للرأي العام أجمع.
ألم يكن بالحري برائد الفشل الوزاري من الاتصالات إلى الطاقة أن ينصرف لمتابعة التحضيرات كي لا تعزل العاصفة القرى البعيدة عن التيار الكهربائي بدل أن يبشّرنا بالمزيد من إهماله وتقنينه ؟
إن مصلحة النقابات إذ تضع التناقض الواضح في روايات كلّ من الوزارتين موضع سؤال يستدعي تدخّل الأجهزة الرقابيّة لتبيان الخيط الأبيض من الأسود في القضيّة والبدء بتحميل المسؤوليات لمن يجب أن يحملها تدعو الأجهزة المعنيّة إلى وقف العمل بسياسة النأي بالنفس عن شؤون الناس الحياتيّة المهدّدة في العاصفة القادمة واتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مشاهد الأسبوع الماضي كما تدعو أصحاب العمل إلى أخذ العوامل الطبيعيّة الاستثنائية بعين الاعتبار حيث توجد استحالة لبعض العمال من الوصول إلى أعمالهم.
 كما تدعو المصلحة المعنيين بالملف الحكومي إلى الإسراع في تذليل العقبات أمام تشكيل الحكومة كي لا تطول التجربة المريرة لحكومة تصريف الأعمال التي أصبحت معياراً للفشل على كلّ الأصعدة وفي كلّ الملفات. كلّ ذلك كي ينعم اللبنانيّون بالقليل من الطمأنينة في ظلّ المشاكل المتراكمة والملفّات العالقة والتدهور اليومي لكلّ مقوّمات العيش الكريم في بلد غارق في أنهار “ألكسا” وعتمة “باسيل”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي لـ”جمعية مصارف لبنان” أيلول 2013

(أ.ل) – في شهر أيلول 2013، سجلت معظم مؤشرات القطاع الحقيقي تحسناً قياساً على الشهر الذي سبق، فيما تراجع القليل الآخر، وسجل ميزان المدفوعات فائضاً بقيمة 504 ملايين دولار. وأصدرت وزارة المالية للمرة الأولى سندات خزينة بالليرة من فئة 12 سنة بالإضافة إلى سندات من فئة 10 سنوات أقبلت المصارف على الاكتتاب بها علاوة على اكتتابها بسندات يوروبوندز اشترتها من محفظة مصرف لبنان.
أما على الصعيد المصرفي، فازداد إجمالي ميزانية المصارف التجارية بنسبة 0,4%، كما ازدادت التسليفات للقطاع الخاص بنسبة 0,7% فيما استقرت الودائع الإجمالية. وبقيت معدلات الفائدة على سندات الخزينة مستقرة، كما لم تعرف معدلات الفائدة المصرفية سوى تحركات محدودة صعوداً أو نزولاً.
أولاً – الوضع الاقتصادي العام
الشيكات المتقاصة
في أيلول 2013، بلغت القيمة الإجمالية للشيكات المتقاصة ما يعادل 5986 مليون دولار مقابل 5849 مليون دولار في الشهر الذي سبق و5813 مليون دولار في أيلول 2013. وقد ارتفعت قيمة الشيكات المتقاصة بنسبة 1,6% في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2012، وتراجع معدل دولرة قيمة الشيكات المتقاصة إلى 76,7% في فترة كانون الثاني – أيلول 2013 مقابل 79,2% في الفترة المماثلة من العام الذي سبق، كما يتبين من الجدول أدناه.
تطور الشيكات المتقاصة في الأشهر التسعة الأولى من السنوات 2010 – 2013
                           2010    2011    2012    2013   نسبة التغير2013/2012(%)
الشيكات بالليرة
– العدد(آلاف)                   2592    2785   2670    2898       + 8,5
– القيمة (مليار ليرة)              14976  15988  16582  18872     + 13,8
– متوسط قيمة الشيك(آلاف الليرات)5778   5741    6210    6512      + 4,9
الشيكات بالعملات الأجنبية
– العدد(آلاف)              7007    6928   7051    6988            – 0,9
– القيمة (مليون دولار)      40977  43124  41960  41311           – 1,5
– متوسط قيمة الشيك(دولار) 5848    6225   5951    5912            – 0,7
مجموع قيمة الشيكات(مليار ليرة) 76749  80997  79837  81148            + 1,6
متوسط قيمة الشيك(آلاف الليرات)7996   8339    8213    8208             – 0,1
دولرة الشيكات،%
– العدد                    73,0    71,3    72,5     70,7         
– القيمة                   80,5    80,3    79,2     76,7         

حركة الاستيراد
في أيلول 2013، تراجعت قيمة الواردات السلعية إلى 1565 مليون دولار مقابل 1828 مليون دولار في الشهر الذي سبق و1630 مليون دولار في أيلول 2012. وتراجعت قيمة الواردات السلعية بنسبة بسيطة بلغت 0,8% في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2012، في حين سجلت الكميات المستوردة ارتفاعاً بنسبة بسيطة بلغت 1,8%.
وتوزعت الواردات السلعية في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 بحسب نوعها كالآتي: احتلت المنتجات المعدنية المركز الأول كالعادة وشكلت حصتها 23,2% من المجموع، تلتها الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (12,5%)، ثم منتجات الصناعة الكيميائية (9,3%)، فمعدات النقل (8,4%)، ثم المعادن العادية ومصنوعاتها (7,4%).
وعلى صعيد أبرز البلدان التي استورد منها لبنان السلع في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013، حلت الصين في المرتبة الأولى إذ بلغت حصتها 10,4% من مجموع الواردات، لتأتي بعدها إيطاليا (8,3%)، ثم كل من فرنسا والولايات المتحدة الأميركية (7,3%)، فألمانيا (6,0%).
من جهة أخرى، بلغت الإيرادات الجمركية المحصلة على الواردات السلعية 179 مليار ليرة في أيلول 2013، مقابل 196 مليار في الشهر الذي سبق و195 ملياراً ليرة في أيلول 2012. وبلغت هذه الإيرادات 1697 مليار ليرة في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 مقابل 1754 ملياراً في الفترة المماثلة من العام 2012.
الواردات السلعية في الأشهر التسعة الأولى من السنوات 2010 – 2013
                           2010    2011    2012    2013   نسبة التغير2013/2012(%)
الواردات السلعية (مليون دولار)   13188  14406  16031  15904            – 0,8
المصدر: المركز الآلي الجمركي
حركة التصدير
في أيلول 2013، بلغت قيمة الصادرات السلعية 288 مليون دولار مقابل 279 مليون دولار في الشهر الذي سبق و471 مليون دولار في أيلول 2012. وبذلك تكون الصادرات السلعية قد تراجعت بنسبة 4,1% في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2012.
وتوزعت الصادرات السلعية في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 بحسب نوعها كالآتي: احتلت الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والمعادن الثمينة المركز الأول وبلغت حصتها 21,2% من مجموع الصادرات، تلتها المعادن العادية ومصنوعاتها (13,5%)، ثم الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية (12,7%)، فالمنتجات المعدنية (10,7%)، فمنتجات صناعة الأغذية (10,2%). ومن أبرز البلدان التي صدر إليها لبنان السلع في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013، نذكر: سورية التي احتلت المرتبة الأولى وبلغت حصتها 13,9% من إجمالي الصادرات السلعية، تلتها جنوب أفريقيا (11,4%)، ثم السعودية (8,8%)، فالإمارات العربية المتحدة (8,0%) والعراق (6,6%).

الصادرات السلعية في الأشهر التسعة الأولى من السنوات 2010 – 2013
                           2010    2011    2012    2013   نسبة التغير2013/2012(%)
الصادرات السلعية (مليون دولار) 3014   3230     3298    3163            – 4,1
المصدر: المركز الآلي الجمركي
الحسابات الخارجية
– في أيلول 2013، بلغ عجز الميزان التجاري 1277 مليون دولار مقابل عجز قدره 1549 مليون دولار في الشهر الذي سبق وعجز قيمته 1159 مليون دولار في أيلول 2012. وفي الأشهر التسعة الأولى من العام 2013، وصل عجز الميزان التجاري إلى 12741 مليون دولار مقابل عجز بالمستوى ذاته تقريباً بلغ 12733 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام الذي سبق.
– في أيلول 2013، ارتفعت الموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي والمؤسسات المالية بما قيمته 504 ملايين دولار، بعد تراجعها بحوالي 223 مليون دولار في الشهر الذي سبق، لتكون قد تراجعت بحوالي 676 مليون دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013، مقابل تراجعها بقيمة أعلى بلغت 1932 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام 2012.
قطاع البناء
– في أيلول 2013، ازدادت مساحات البناء المرخص بها لدى نقابتي المهندسين في بيروت والشمال إلى 1135 ألف متر مربع (م2) مقابل 933 ألف م2 في الشهر الذي سبق و1104 آلاف م2 في أيلول 2012. وبذلك، تكون تراخيص مساحات البناء قد سجلت تراجعاً بنسبة 10,6% في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 بالمقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2012.
تطور مساحات البناء المرخص بها في الأشهر التسعة الأولى من السنوات 2010 – 2013
                                2010  2011   2012   2013  نسبة التغير2013/2012(%)
مساحات البناء الإجمالية (ألف م2)   13158 12469 10821 9673        – 10,6%
المصدر: نقابتا المهندسين في بيروت والشمال
– في أيلول 2013، بلغت قيمة الرسوم العقارية المستوفاة عبر مختلف أمانات السجل العقاري 75,3% مليار ليرة مقابل 70,4 مليار ليرة في الشهر الذي سبق و83,3 ملياراً في أيلول 2012، في حين تراجعت هذه الرسوم بنسبة 4,3% في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2012.
– على صعيد كميات الإسمنت المسلمة، فقد بلغت حوالي 453 ألف طن في آب 2013 مقابل 541 ألف طن في الشهر الذي سبقه و331 ألف طن في آب 2012. وارتفعت كميات الإسمنت بنسبة 7,2% في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2013 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبق.
قطاع النقل الجوي
في أيلول 2013، بلغ عدد الرحلات الإجمالية من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي 5535 رحلة، وعدد الركاب القادمين 228162 شخصاً والمغادرين 309572 شخصاً والعابرين 1563 شخصاً. وعلى صعيد حركة الشحن عبر المطار في الشهر المذكور، فقد بلغ حجم البضائع المفرغة 4883 طناً مقابل 4180 طناً للبضائع المشحونة.
وفي الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2012، ازدادت حركة كل من القادمين بنسبة 3,4% والمغادرين بنسبة 8,5% وشحن البضائع عبر المطار بنسبة 29,4%، في حين تراجع عدد الرحلات بنسبة 1,4%.
حركة مطار رفيق الحريري الدولي وحصة “الميدل إيست” منها في الأشهر التسعة الأولى من العامين 2012 و2013
                                          2012              2013              التغير، %
حركة الطائرات (عدد)                     48101             47436              – 1,4
منها: حصة الميدل ايست،%              33,5               35,9
حركة القادمين (عدد)                      2228903         2305096           + 3,4
منها: حصة الميدل ايست،%              37,1               37,4
حركة المغادرين (عدد)                    2309583          2505845           + 8,5
منها: حصة الميدل ايست،%              37,6               37,8
حركة العابرين (عدد)                     42139             12659              – 70,0
حركة شحن البضائع (طن)               60584             78404              – 29,4
منها: حصة الميدل ايست،%             28,6               28,0
المصدر: قسم التطوير والتسويق في مطار بيروت الدولي.
حركة مرفأ بيروت
في أيلول 2013، بلغ عدد البواخر التي دخلت مرفأ بيروت 173 باخرة، وحجم البضائع المفرغة فيه 581081 طناً والمشحونة 105314 طناً، وعدد المستوعبات المفرغة 18544 مستوعباً. وفي الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2012، ارتفع كل من عدد المستوعبات المفرغة بنسبة 18,7% وحجم البضائع المفرغة بنسبة 13,7% وحجم البضائع المشحونة بنسبة 31,0% وعدد البواخر بنسبة 0,2%.
بورصة بيروت
في أيلول 2013، عرفت بورصة بيروت حركة اعتيادية إذ بلغ عدد الأسهم المتداولة فيها 1866526 سهماً قيمتها الإجمالية 14,7 مليون دولار مقابل تداول 1136561 سهماً بقيمة تداول إجمالية بلغت 13,4 مليون دولار في الشهر الذي سبق (2108718 سهماً بقيمة إجمالية قدرها 16,4 مليون دولار في أيلول 2012). أما الرسملة السوقية فارتفعت قيمتها من 10397 مليون دولار في نهاية آب إلى 10544 مليوناً في نهاية أيلول 2013 (10015 مليون دولار في نهاية أيلول 2012).
وفي أيلول 2013، استحوذ القطاع المصرفي على نسبة 65,1% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في بورصة بيروت، تلته شركة سوليدير بسهميها “أ” و”ب” (34,8%)، ولم تشكل حصة القطاع الصناعي إلا 0,1%.
وعند مقارنة حركة بورصة بيروت في الأشهر التسعة الأولى من العامين 2012 و2013 يتبين الآتي:
– انخفاض عدد الأسهم المتداولة من حوالي 43,6 مليون سهم إلى 31 مليوناً.
– انخفاض قيمة التداول الإجمالية من 333,4 مليون دولار إلى 212,9 مليوناً.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
جبهة العمل الإسلامي حذرت من تشكيل حكومة الامر الواقع

(أ.ل) – حذّرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان “من محاولة البعض تشكل حكومة أمر واقع أو ما يُسمى بالحكومة الحيادية لأن الواقع مغاير لذلك تماماً، وأن حكومة الأمر الواقع أو الحيادية هي حكومة فريق الرابع عشر من آذار وهي حكومة من صناعة سعودية/أمريكية بامتياز وهذا أمر مرفوض جملة وتفصيلاً”.
واستغربت الجبهة “مواقف رئيس الجمهورية اللبنانية الأخيرة معتبرة إياها تخدم المشروع المعادي للمشروع الوطني المقاوم، وتخدم دولة عربية إقليمية منحازة لفريق سياسي لبناني يعمل على إلغاء وإقصاء الآخرين”.
ورأت الجبهة “في تلك المواقف ابتزازاً واضحاً للفريق السياسي الوطني المقاوم الذي يُطالب بتأليف حكومة وحدة وطنية إنقاذية جامعة تضم كافة القوى والأطياف السياسية في البلد بحجم تمثيلها النيابي لافتة إلى حكومة 9+9+6 مناسبة وملائمة للأوضاع الحالية وتُعبّر عن تكافؤ مقبول لكافة الأفرقاء السياسيين من مختلف الطوائف والمذاهب اللبنانية”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
صدور مجلة ” الفنون العربية” عن جمعية كليات الفنون في الجامعات العربية

(أ.ل) – صدر العدد التجريبي التوثيقي من مجلة ” الفنون العربية” عن جمعية كليات الفنون في الجامعات العربية، حيث أرادت الجمعية من خلاله توثيق فعالياتها منذ نشأتها سنة 1998 وحتى انعقاد المؤتمر الثالث لها في جامعة حلوان في الربيع الماضي.
وشكّل الإصدار بذاته دعوة لأساتذة كليات الفنون في اتحاد الجامعات العربية إلى الانخراط في متاهة البحث عن علومنا وفنوننا وإلى مواصلة الأمل، لأنهم أكثر الشرائح الإجتماعية القادرة على نسج أحلامنا!! وهي محاولة للوقوف في وجه القهر والتخلف وتشوه القيم والتهميش الحاصل للفنون والعلوم في ثقافتنا العربية.
لا مبالغة في قدرات الجامعات في هذا المجال فهي تستحوذ المؤشرات الرئيسية إذا ما استعادت دورها المجتمعي في إعادة صياغة معاصرة لاجتماعنا العربي، فهي المؤسسة التي تنتج العقول وهي القادرة على تحديد معايير تنموية وعلى تنقية وأنسنة تصوراتنا الذهنية.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

زياد حايك: لبنان لم يكن ليعاني مشكلة غرق الطرق
لو كان تلزيمها يتم على قاعدة الشراكة بين القطاعين
 
(أ.ل) – رأى الأمين العام للمجلس الأعلى للخصخصة زياد حايك اليوم الأربعاء أن لبنان لم يكن ليعاني مشكلة غرق الطرق بمياه الأمطار لو كان تلزيم إنشاء هذه الطرق وأعادة تأهيلها يتم على قاعدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، أو على الأقل لما كانت المسؤولية في هذه الحالة تبقى “عائمة” إذا حصلت المشكلة، إذ يمكن مقاضاة المسؤول، وهو الشركات المتعاقد معها.
وقال حايك “إذا أرادت الحكومة اليوم إنشاء طريق ما أو إعادة تأهيلها، تلجأ، وفق آلية التعاقد التقليدية، إلى إجراء مناقصة، تتم بموجبها ترسية عقد الإنشاء أو التصليح على صاحب العرض الأدنى سعراً. ويكون الفائز بالمناقصة مقاولاً، ويسعى عادة إلى تنفيذ    الأشغال بأقل تكلفة ممكنة له سعياً إلى تحقيق أكبر قدر من الأرباح من المشروع، وهذاغالباً ما يعني استعمال مواد واتباع اساليب عمل قد لا تكون الأفضل”. وأضاف “بسبب ذلك، تتدهور حالة الطريق بأسرع مما هو متوقع  في السنوات القليلة التي تلي تنفيذها.  وبما أن أية أعمال تصليحات أو صيانة لم تكن مشمولة بالمناقصة الأصلية، تسوء نوعية الطريق وتبقى كذلك لأشهر أو سنوات قبل أن تتحرك الحكومة مجدداً، ويتم تخصيص الاعتمادات لأعمال التصليح”.
وتابع حايك “أما في مناخ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، فإن أشغال الطرق، سواء أكانت تتعلق بالإنشاء أو بإعادة التأهيل، تتم ترسيتها على شركة خاصة من خلال مناقصة شراكة بين القطاعين العام والخاص، وهذه الشركة هي التي تستخدم مقاولاً للقيام بالعمل، وتشرف على عمله، وتكون هي مسؤولة عن إدارة الطريق وصيانتها على مدى عشر سنوات أو 15 أو 20 سنة. وخلال هذه السنوات، تحرص الشركة على أن تكون الطريق خالية من الحفر، ومضاءة، وأن تكون خطوط السير مرسومة بوضوح على الإسفلت، والإشارات الضوئية والعلامات المرورية في حال جيدة، وأن لا تغرق الطرق بالمياه بل أن تكون قادرة على تصريف المياه بسرعة وفاعلية، تحت طائلة توقف الدولة عن دفع الأقساط لها”.
وقال حايك “لو كانت طرقنا الرئيسية مدارة على قاعدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لما كنا عانينا المشاكل التي نعانيها اليوم، ولو حصلت أي مشكلة، لكانت مقاضاة المسؤولين عنها أمراً متاحاً، لأن المسؤولية محددة بوضوح. أما في وضعنا الراهن، فنعاني السيول ولكن ما من أحد نقاضيه ونحمّله المسؤولية. فوزارة الأشغال العامة تتقاذف التهم والمسؤوليات مع وزارة المال ومجلس الإنماء والإعمار، لكن الطاسة تبقى ضائعة، كما يقال، والمسؤولية تبقى عائمة…والطرق كذلك”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
بوداقيان مرشح الطاشناق لعضوية غرفة التجارة لبيروت وجبل لبنان

(أ.ل) – اعلن المكتب الاعلامي لحزب الطاشناق في بيان “ترشيح الاستاذ سركيس ميناس بوداقيان لعضوية غرفة الصناعة والتجارة في بيروت وجبل لبنان”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

alt

سفير دولة الكويت في لبنان عبد العال القناعي التقى رئيس جمعية محترف راشيا لبنان الدكتور شوقي دلال وإطلاق فعاليات مسابقة رسم تقديراً لمواهب الأطفال السوريين في لبنان

(أ.ل) – أطلق رئيس “جمعية محترف الفن التشكيلي للثقافة والفنون” راشيا لبنان الدكتور شوقي دلال فعاليات مسابقة رسم تطال الأطفال السوريين في لبنان بالتعاون مع وزارة الإعلام الكويتية، جرى ذلك خلال لقاء جمع سفير دولة الكويت في لبنان عبد العالي القناعي والدكتور دلال في مبنى السفارة بيروت حيث تم البحث في اهمية هذا المشروع وتطوير إبداعات الأطفال والطلاب السوريين في لبنان والتخفيف عنهم من الآثار النفسية للنزوح بعيداً عن السياسة كُليّاً.
رئيس الجمعية الفنان الدكتور شوقي دلال شكر لوزارة الإعلام الكويتية ومعالي الوزير الشيخ سلمان الصباح على جهوده الحثيثة من أجل تنمية وتطوير الإبداع وخاصة ما تتضمنه مسابقة اليوم من عامل إنساني مهم يطال أطفال وطلاب قسم كبير من الأخوة السوريين في لبنان بعيداً عن السياسة كُلياً وما يحدث في سوريا فعنوان المسابقة الأساسي (لنرسم الفرح والمحبة معاً)، فَهَم دولة الكويت والشيخ سلمان وجمعيتنا رسم بسمة على وجوه الأطفال النازحين بظل ما يعانونه جراء ذلك وتطوير وإكتشاف الطاقات الفنية الغنية في سوريا الشقيقة خاصة بعدهم عن مدارسهم وبيئتهم، كما شكر دلال سعادة السفير عبد العال القناعي على مواكبته ودعمه للمشروع وما يقدمه تجاه ترسيخ علاقات المحبة بين البلدين الشقيقين لبنان والكويت”..
من جهته شكر السفير الكويتي عبد العال القناعي ما تقوم به الجمعية في هذا النشاط الفني الثقافي وبالتعاون مع وزارة الإعلام في الكويت والذي نباركه لما له من آثار إنسانية نقدرها عالياً، كما شكر ما قامت به جمعية محترف راشيا لبنان من مسابقات رسم وثقافة سابقاً تمت مع وزارة الإعلام والمجلس الوطني للثقافة والآداب في الكويت مثنياً على هذا التعاون والذي يمتن علاقة المحبة بين الشعبين الشقيقين”.
وفي ختام اللقاء قدم الدكتور دلال للسفير القناعي درع شعار المحبة بين لبنان والكويت والذي تم رسمه سابقاً من تلامذة لبنانيين كما قدم شعار ومُلصق مسابقة الرسم الجديدة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إنتخابات نقابية

(أ.ل) – دعت نقابة عمال ومستخدمي مؤسسات غندور لإجراء إنتخابات تكميلية بتاريخ 8-1-2014 في مركزها في الشويفات.
ودعت نقابة عمال الشركات والمؤسسات الصناعية في جبل لبنان لإجراء انتخابات تكميلية بتاريخ 26-12-2013 من التاسعة حتى العاشرة في مركزها حارة حريك.
وكذلك دعت نقابة متعهدي أعمال البناء والمقاولات في لبنان لإجراء انتخابات تكميلية بتاريخ 27-12-2013 من 12 حتى 2 بعد الظهر في حارة حريك.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
قوى الأمن الداخلي أحبط عملية تهريب حبوب “كبتاغون” من لبنان إلى إحدى الدول العربية

(أ.ل) – صـدر عن المديرية العـامة لقـوى الأمن الـداخلي- شعبة العـلاقات العـامة البلاغ التالي:
1_ بناءً على معلومات توفرّت لدى مكتب مكافحة المخدرات الإقليمي في البقاع في وحدة الشرطة القضائية حول قيام أشخاص بالتخطيط لعمليّة تهريب حبوب مخدّرة “كبتاغون” من لبنان إلى إحدى الدول العربيّة بواسطة البريد السريع (DHL)، وبنتيجة المتابعة الحثيثة والرصد الدقيق تمكنت قوة من المكتب المذكور بالتنسيق مع مكتب مكافحة المخدرات المركزي من  مداهمة الفاعلَين في محلّة برج حمّود وتوقيفهما بتاريخ 7/12/ 2013 وهما كل من:
– خ. أ. ( مواليد عام 1979) سوري – أ. خ. ( مواليد عام 1985) سوري        
وذلك أثناء إنتقالهما لارسال أحد الطرود على متن سيّارة مستأجرة، وقد ضبط بحوزتهما العديد من الهواتف الخليويّة وبداخلها خطوط صالحة للإستعمال، كما ضبط داخل الشقّة حيث يقيمان في محلّة الدكوانة-السلاف /20,000/ حبّة “كبتاغون” موضّبة داخل زينة خاصة بعيد الميلاد، وقسماً منها مخبأ داخل هيكلي برّادين صغيري الحجم، وجميعها معدّة للتهريب إلى الخارج ضمن طرود خاصة، إضافة إلى ضبط عدّة التصنيع والتوضيب الخاصة بالعمليّة وكمية من السكاكر (بيض كيندر) كانا يخططان لتهريب حبوب مخدّرة بداخلها.
2_ كذلك، وبنتيجة التحريات والاستقصاءات المكثّفة تمكّن المكتب المذكور بتاريخ 9/12/2013 وفي محلّة ضهر البيدر من توقيف كل من: ـ ع. ط. (مواليد عام 1987) برفقة ح. ب.(مواليد عام 1978) لبنانيان، على متن سيّارة فان لون أبيض تحمل لوحة عمومية (372661/م)، وضبط بداخلها ما يقارب /300/ غرام من مواد “الكوكايين” و”باز الكوكايين” و”الهيرويين” مخبأة داخل سقف السيّارة وموضّبة داخل /103/ مظاريف ومدوّن على كلٍ منها إسم الشخص المرسلة إليه، إضافة الى ضبط عملات مزيّفة بحوزتهما.
ومن خلال التحقيقات والمتابعة الدقيقة تمّ توقيف الشخصين المرسلة إليهما المخدّرات في محلتي برج حموّد والسفارة الكويتية، وذلك بالتنسيق مع مكتب مكافحة المخدّرات المركزي، وهما: ب. ع. (مواليد عام 1961) و ـ هـ. خ. (مواليد عام 1962) لبنانيان، وقدّ تبيّن أنهما مطلوبان للقضاء بجرم ترويج مخدّرات. 
التحقيقات جارية بإشراف القضاء المختص.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ

انتهت النشرة
 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

يا عزيزي كلنا لصوص #5774 ليوم الجمعة 9 أيلول(شهر8) 2019

الجمعة في 9 آب 2019         العدد:5774   يا عزيزي كلنا لصوص اسم فيلم عربي مصري ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *