نشرة السبت 4 نيسان 2015 العدد2848

قيادة الجيش: 3 طائرات تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت أجواء بيروت وضواحيها

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
 عند الساعة 6.45 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك، الهرمل والجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 17.30 من فوق بلدة علما الشعب.  واعتباراً من الساعة 21.50 ، خرقت طائرتان مماثلتان الأجواء اللبنانية، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق رياق، بعلبك، الهرمل، جونيه، بيروت وضواحيها، ثم غادرتا الأجواء تباعاً لغاية الساعة 3.45  من فجر اليوم من فوق البحر مقابل الناقورة.-انتهى-
-----------
مفتشو الصحة صادروا مستحضرات لزين الأتات في الحمرا

(أ.ل) - دهم فريق من مصلحة التفتيش الصيدلي في وزارة الصحة العامة محلا يعود لزين الاتات في الحمرا وضبط مستحضرات غير مضمونة الجودة مصنعة لدى شركة lavender اضافة الى مستحضرات عليها شعار zein، ما يخالف قرار وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور بسحب المستحضرات غير المضمونة الجودة وعدم تداولها في الاسواق.
وعلى الفور، تمت مصادرة كامل المستحضرات حرصا على السلامة العامة، وستجري وزارة الصحة تحقيقاتها اللازمة.-انتهى-
-----------
الجيش: تمارين تدريبية في كفرفالوس - الجنوب

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
بتاريخي 2 و 3 / 4 / 2015 ما بين الساعة 14.00 والساعة 18.00، ستقوم وحدات من الجيش في منطقة كفرفالوس - الجنوب، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية، وتشارك فيها دبابات وطوافات عسكرية.
لذا تحيط قيادة الجيش المواطنين علماً بوجوب عدم الإقتراب من مكان التمارين حفاظاً على سلامتهم الشخصية.-انتهى-
----------
تفجير ذخائر في محلة المينا – طرابلس

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00 ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير منفجرة في محلة المينا – طرابلس.-انتهى-
----------
أبرق للجمهورية الإسلامية الإيرانية مهنئاً بالتفاهم النووي الإيراني – الغربي
بري: يسهم في تأكيد إنتهاء وإنتفاء العنف في لبنان وفتح الابواب لإنجاز الاستحقاقات الدستورية

(أ.ل) - ابرق دولة الرئيس نبيه بري الى المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية السيد علي خامنئي، والى رئيس الجمهورية الاسلامية في ايران الشيخ حسن روحاني، والى الدكتور علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الايراني، والى وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف، مهنئاً بالتفاهم حول البرنامج النووي الايراني مع الدول الغربية ومتمنياً ان يعزز التفاهم فرص الامن والسلام الاقليميين والدوليين انطلاقاً من تأكيده على السيادة الوطنية والحقوق الانسانية وان يعزز المساعي لبناء الثقة مع الجوار المسلم والجوار العربي بما يؤدي الى وأد الفتنة ومنع تبديد قوتنا في حروب صغيرة وبما يتيح تحقيق الاماني الوطنية للشعب الفلسطيني ويسهم في تأكيد إنتهاء وإنتفاء العنف في لبنان وفتح الابواب لإنجاز الاستحقاقات الدستورية وترسيخ الوحدة، والتصدي للارهاب التكفيري والتهجيري الذي يضب دول المنطقة.
كما ابرق دولة الرئيس بري الى الرئيس محمد بخاري بمناسبة انتخابه رئيساً لجمهوية نيجيريا.
هذا وتلقى دولة الرئيس بري إتصالات مهنئة بإنعقاد المؤتمر العام لحركة "أمل" من سماحة السيد حسن نصر الله، الامين العام لحزب الله و من السيد اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية السابق، وتلقى برقيات في نفس الاطار من: حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين -تحالف القوى الفلسطينية في لبنان.-انتهى-
------------
 قيادة الجيش: التوعية من مخاطر الالغام

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
نظراً إلى استمرار تعرض مواطنين لإصابات ناجمة عن انفجار ألغام وقنابل عنقودية وأجسام مشبوهة، تذكر قيادة الجيش - مديرية التوجيه المواطنين بأن الذخائر المذكورة هي متعددة الأشكال والأحجام وقد تكون مموهة بطرق مختلفة ومنتشرة عشوائياً في الأراضي التي شهدت أعمالاً حربية. وحرصاً على سلامتهم، تدعوهم إلى التقيد بالإرشادات والتوجيهات الآتية:
• عدم الاقتراب من الأماكن المشبوهة.
• الالتزام بإشارات التحذير وعدم نزعها أو محاولة الدخول الى البقع المسيّجة.
• عدم لمس الألغام والقنابل العنقودية والأجسام المشبوهة والذخائر غير المنفجرة أو العبث بها.
• عدم سلوك الطرقات غير الآمنة، والالتزام دائماً بالطرقات المعبدة.
• الالتزام دائماً بقواعد الحيطة لأن عدم وجود دلائل أو إشارات لا يعني عدم وجود أجسام خطرة.
   كما تدعوهم عند مصادفتهم لغماً أو أي جسم غريب، إلى إبلاغ أقرب مركز عسكري أو الاتصال بالمركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام على رقمي الهاتف: 956143/05 و 956193/05  أو على الرقم 1701 موزع وزارة الدفاع.-انتهى-
-----------
 
درباس في ندوة عن طرابلس: فيك يلتقي تقويم القيامة الغربي
والشعانين الشرقي في مضافة الحساب الهجري

(أ.ل) - قدم وزيرالشؤون الاجتماعية رشيد درباس والدكتور جان توما والدكتور العميد هاشم الايوبي، ندوة بعنوان "طرابلس القصيدة"، وذلك في سياق البرنامج الثقافي لمعرض الكتاب الواحد والاربعين الذي تنظمه الرابطة الثقافية بطرابلس في معرض رشيد كرامي الدولي، في حضور مصطفى الحلوة ممثلا النائب محمد الصفدي، رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال، نقيب المحامين في الشمال فهد المقدم والأمينة العامة للجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو زهيدة درويش.
 استهل الوزير درباس اللقاء بمداخلة اشار فيها الى طرابلس: "فائحة العطرين، طالعة الشمسين، أم زهر الليمون ووسادة التاريخ. قبة شمس العلم وشمس العالم".
وقال: "ها انت منذ مقامك على المتوسط، بين نهر ينسرح وأفق ينفسح، ما زلت تدربين الموج على اتساع المدى وخفقان الشراع. وحدك القصيدة الفيحاء على لسان البحر، المنظومة على إيقاع المجاذيف.
يا أحرفا كتبت على حلم رعشاته ما الياء؟ ما الألف؟
 يا مذاب الأبيض في وسع الأزرق، كأنك بينهما تجمعين الألوان كلها كما اجتمعت فيك مكتبة بني عمار ومسجد المنصور قلاوون، وقلعة سان جيل وشارع الراهبات، والتكية المولوية".
اضاف "كأنما اجتمعت فيك الأصوات من أذان وقرع نواقيس، وموسيقى منبعثة من سوق النحاسين أنغاما وأشكالا، وصيحات باعة الخروب ووقع الصنج على الصنج، وتواصل نوافذ العيون المطلة على الأعماق والسرائر. يا أم الفقير، ومسرح الموسرين.
هل من عبق فاح من شجر إلا وقع في شباك سوق العطارين، فأسروه في قوارير تكثفت فيها المحبة وتململ الاكسير. أي نسب بين رغوة الزبد، التي تغسل أقدام الصخر، وتلك المنقوشة على حجارة التاريخ في خان الصابون. يا قطب جذب الأقضية، ومعقد النسب الوثيق، بين ذرى الأرز وجبال الاربعين وقلعة عاروبا وزيتون الكورة، وأودية الجبة وعصامية القلمون. ها أنت الآن، في هذا المحفل قصيدة عصماء تقصر عنها القصائد كما قصرت كل مصر عنك. أيتها الفيحاء الواسعة الموصولة بترامي البحر العصية على الانحباس في القلاع والحصون، لأنك عصية على أي حصار، وعصية خصوصا على أحصنة الخشب الطروادية البكماء من أصيل الصهيل، المشلولة العدو والخطوات. فبنوك والتاريخ في قصبيهما يتسابقان فيصهرون ويصهر".
وختم درباس "يا مدينة السماحة، حيث يلتقي تقويم القيامة الغربي، وتقويم الشعانين الشرقي في مضافة الحساب الهجري، فيمتزج حزن الجمعة العظيمة بفرح الأطفال وارتقاب الهلال، وكل في فلك يسبحون. وأنا إذ أسبح في بحرك أتلو فيك بعضا من احساس تملكني عندما شاهدت زورقك يؤلف الأرخبيل ويقيم للنورس مائدة على الصخر".-انتهى-
-----------

جنبلاط التقى في المختارة وفودا من عدد من المناطق

(أ.ل) - استقبل رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، في قصر المختارة، وفودا شعبية ومناطقية عرضت احتياجاتها وقضاياها المختلفة، في حضور نجله تيمور، بمشاركة الوزيرين اكرم شهيب ووائل ابو فاعور، والنواب: نعمة طعمة، علاء الدين ترو وفؤاد السعد.
ومن أبرز الوفود التي زارت المختارة اليوم يتقدمها رجال دين وشخصيات ورؤساء بلديات ومخاتير، وفود من: حاصبيا، الماري، عين قنيا، شويا، جمعية الوعي والمواساة في اقليم الخروب، شحيم، بطمة، كفرنبرخ وعرمون، ومجالس بلدية راجعته بمطالب انمائية وخدماتية وحياتية.
كما استقبل جنبلاط وفدا من مفوضية التربية والتعليم في "الحزب التقدمي الاشتراكي"، تحدث باسمه مفوض التربية سمير نجم، عارضا الخطة المستقبلية والأنشطة.-انتهى-
---------
زهرا: نتائج نجاة جعجع صمود القوى الاستقلالية ومشروع الدولة

(أ.ل) - أشار النائب انطوان زهرا أن "الدكتور سمير جعجع والقوات اللبنانية مؤمنون ونعرف ان التاريخ لا يسير خبط عشواء، فسيد التاريخ اي الله، هو الذي يوجه أحداث التاريخ بطريقة إيجابية رغم الصعوبات، وانطلاقا من أن شعور رؤوسكم محصاة وشعرة واحدة لا تسقط الا بارادة ابيكم الذي في السماء، نجا الدكتور جعجع من محاولة القوى الظلامية استهدافه منذ 3 سنوات".
وقال في حديث إلى مصدر إعلامي "من المؤكد انه على الصعيد السياسي نجاته من محاولة إلغائه كانت نتائجها المباشرة استمرار صمود القوى الاستقلالية ومشروع بناء الدولة في لبنان وعدم التسبب بخسارة فادحة كان يأمل من يقوم بها ان يدفع هذه القوى الى الاستسلام لمشيئته فاستمرت 14 آذار بالصمود وهي تقيم توازنا معقولا جدا وتؤكد الثقة بمستقبل لبنان".
وردا على سؤال عن سبب كشف الجهة المعتدية أجاب: "لأن العدل في لبنان يرى بعين واحدة وكأن شيئا لم يتغير منذ الانسحاب السوري من لبنان وحتى اليوم، وآمل مع الجيدين الذين يعملون في الاجهزة الامنية أن تنكشف كل الجرائم التي حصلت في لبنان".-انتهى-
-----------
الجيش: تمارين تدريبية في كفرفالوس - الجنوب

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
اعتباراً من 5 /4 /2015 ولغاية 17 /4 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في منطقة كفرفالوس- الجنوب، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية وقنابل صوتية ودخانية.
وبتواريخ 5،4،3 /4 /2015 ما بين الساعة 8.00 والساعة 16.00 من كل يوم ستقوم وحدة ثانية من الجيش بإجراء تمارين تدريبية في مزرعة حنوش - حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-
----------
رعد: إيران إنتزعت إعترافا دوليا بحقها النووي

(أ.ل) - أشاد رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد "بثبات الجمهورية الإسلامية في إيران في المفاوضات التي أنجزت تفاهما نوويا مع الولايات المتحدة والغرب"، وقال: "إن ذلك جاء لمصلحة الإلتزام الثوري الإسلامي الذي أراده الإمام القائد السيد علي الخامنئي".
وقال رعد خلال رعايته الحفل التكريمي للفتيات اللواتي تميَّزن في مشروع "نجمات البتول 2014" الذي أقامته كشافة الإمام المهدي في النادي الحسيني لمدينة النبطية بحضور شخصيات وفاعليات أن "إيران إنتزعت إعترافا دوليا بحقها النووي، ولم تتنازل قيد أنملة عن هذا الحق، وفرضت شرطا أساسيا من شروطها لتوقيع الإتفاق، فكان لها ما اشترطت وما أرادت". أضاف "إن هذا وإن دل على شيء، فإنما يدل على أن صلابة الوقفة الجهادية والثبات على الحق سيضطر الأعداء إلى تقديم تنازلات، خصوصا أن مصالحهم هي التي تقود سياساتهم، فهم ليس لديهم أخلاق ولا مبادىء، وإنما لديهم مصالحهم تسيرهم بحسب الظروف والتطورات، وهنا استطاعت الجمهورية الإسلامية أن تضع أمام الغرب كله أن مصلحتهم تقتضي الإلتزام بشروط إيران لتوقيع الإتفاق النووي وهذا ما كان".
وقد تخلل الحفل مراسم تعظيم للقرآن، ومراسم خاصة لدخول الفتيات، وتقرير إعلامي مصور لخص المشروع، وفقرة فنية لفرقة نور الزهراء الإنشادي، وتوزيع القلادات وإفادات المشاركة بالمشروع على الفتيات اللواتي نلن لقب "نجمات البتول".-انتهى-
-----------
الشعبي الناصري استنكر اعتقال خالدة جرار

(أ.ل) - استنكر التنظيم الشعبي الناصري اعتقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني المناضلة خالدة جرار.
واعتبر في بيان أن "الاعتقال يأتي في إطار تصعيد سياسة القمع الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني، التي تتجلى في زج الألاف من المناضلين في السجون والمعتقلات، ومن بينهم القائدان أحمد سعدات ومروان البرغوثي، كما تتجلى في عمليات القتل والاغتيال الإجرامية ضد أبناء الشعب الفلسطيني".
ورأى أن "تفجير الصراعات الطائفية والمذهبية وحروب التقسيم والتفتيت في الأقطار العربية من قبل الأنظمة الرجعية والجماعات الإرهابية إنما يخدم المخطط الاستعماري الذي يضع على رأس سلم أولوياته تعبيد الطريق أمام مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية، كما يستهدف تعزيز السيطرة الاستعمارية على البلاد العربية ومواصلة نهب مواردها وثرواتها".-انتهى-
-----------
الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في   مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: البرغلية، طلوسة والقنطرة.-انتهى-
----------
ارسلان: للاستفادة من إيجابيات الإتفاق النووي

(أ.ل) - دعا رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني الأمير طلال ارسلان إلى أن "يعي الجميع أهمية الإتفاق النووي الإيراني - الأميركي، لما فيه خير للمنطقة ولبنان". وأسف "لعدم وجود حلول قريبة للوضع اللبناني"، وأمل أن "يستفيد لبنان من الإتفاق بين طهران وواشنطن".
وقال خلال استقباله وفودا من مختلف المناطق، تقدمهم وفد من مشايخ جبل الشيخ على رأسه الشيخ الجليل أبو نبيه كبول: "الإتفاق بين إلجمهورية الإسلامية الإيرانية والولايات المتحدة، هذا الإنتصار ليس بالسهل، وإني أعتبر أن هذه النقلة النوعية التي أجبرت الغرب بالتوصل الى إتفاق نووي مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو نتيجة تفهم الواقع لقوة ومفاعيل ونفوذ ايران على الساحة الإقليمية. ولم يكن أمام الغرب إلا الإتفاق مع إيران، لأنه في حال لم يتم التوصل الى هذا الإتفاق كانت ستختلف موازين القوى في المنطقة وعندها سنشهد بركانا من النار أكبر بكثير من البركان الحاصل حاليا".
وتمنى على "الجميع التعقل وتفهم أهمية هذا الاتفاق وانعكاسه على الازدهار واستقرار المنطقة بأكملها وبالتالي الإستفادة منه في لبنان. هذا الاتفاق سيعكس نفسه على كل الوطن العربي والمنطقة الاقليمية، على ان يتم تثميره ودعمه في هذا الاطار. علينا ان نتفاءل به، فلطالما الغرب بأكمله احتفل بهذا الإتفاق فكيف لا نقرأ نحن أهميته".
وهنأ "الديبلوماسية الإيرانية والسيد خامنئي بالرسالة التي بعث بها الى الأمم المتحدة وأخذت أبعادا كثيرة وكبيرة في المنطقة وأشاد بها الرئيس الأميركي بالتحديد. لذلك يجب على العرب الإستفادة من هذا الإتفاق وأن يعوا الأفخاخ التي توقع بهم نتيجة هذه الهجمة التكفيرية الإرهابية على المنطقة وباتت عبئا على السلام العالمي بشكل عام. علينا الإستفادة من إيجابيات هذا الإتفاق وأن نعزز ونطور تلك الايجابيات وألا نتعاطى مع هذا الإتفاق بحقد وخلفية مهترئة لا توصل الى نتيجة بل بالعكس ستسيء إلينا وتضعفنا كعرب وكقوة إقتصادية وعسكرية. ان كل حكيم في هذه المنطقة لا يرى في الاتفاق الحاصل إلا الخير لحفظ حقوقنا ومنطقتنا".
وعن انعكاس الإتفاق على الوضع اللبناني قال: "قصتنا في لبنان طويلة وليس هناك، للأسف من حلول قريبة. نأمل أن نستفيد من الحلول في المنطقة لأن لبنان يرتبط بشكل أو بآخر بالجو الاقليمي، وبالتالي فإن أي تقدم إيجابي في المنطقة العربية سيعكس نفسه على الساحة اللبنانية وبطبيعة الحال سيستفيد منها لبنان".-انتهى-
----------
الجيش: تفجير ذخائر في محيط رميش - الجنوب

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
 بتاريخه ما بين الساعة 12.00  والساعة 14.00 ستقوم وحدة من الجيش بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدة رميش - الجنوب.-انتهى-
----------
نواف الموسوي هنأ إيران بالنووي:
من يقرر مستقبل لبنان والمنطقة مقاومو الهجوم الاستكباري الإسرائيلي على سوريا

(أ.ل) - هنأ عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي إيران "قيادة وشعبا بالإنجاز الذي حققته بإقرار حقها في أن تنضم إلى قائمة الدول النووية، فما تحقق هو تأكيد كرامة الشعب الإيراني في التعامل معه كأمة وشعب يستحقان الإحترام، وأن إيران أثبتت أنها دولة حرة تقف عند حقوقها كاملة، ولم يعد باستطاعة أحد أن يتجاوز حقيقة أنها دولة ذات فعل حاسم في المنطقة والعالم"، ونوه "بمواجهة الشعب اليمني للعدوان عليه"، مشددا على أن "المقاومة هي المنتصرة في مواجهة أي عدوان، وأن الواجب الإنساني يقتضي الوقوف بقوة في مواجهة المجازر التي ترتكب بحق الشعب اليمني".
ورأى خلال احتفال تأبيني في بلدة طيردبا أن "مصير المشروع التكفيري في سوريا هو الهزيمة لأنه لا أفق له، بل هو مشروع انتحار لا يستطيع أن يبقى حيا"، وهنأ الشعب العراقي بانتصاراته على التكفيريين وهو ما يؤكد أن الشعوب متى تحملت مسؤولياتها، قادرة على إلحاق الهزيمة بالقوى التكفيرية والقضاء عليها دون الحاجة إلى تدخل أميركي".
ورأى أن "خطة العمل المشتركة التي تم إعلانها في لوزان بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي في ما يتعلق ببرنامج إيران النووي يجب أن ينظر إليها من زاوية الاعتزاز بما تحقق، لأن القوى الكبرى في العالم أقرت لصديقتنا وشقيقتنا جمهورية إيران الإسلامية التي بنيت بثورة الإمام الخميني وبفكره، بحقها في أن تكون دولة نووية بعدما أعلنت عليها العقوبات وفرض عليها الحصار بهدف تفكيك برنامجها النووي، ونحن اطلعنا على هذا الاتفاق، وما قدمه الإيرانيون في هذا المجال يؤكد ما كانوا يقولونه دائما بأن برنامجهم سلمي، وأنهم حاضرون لإثبات سلمية البرنامج إذ إنهم ملتزمون فتوى الإمام الخميني من قبل والإمام الخامنئي الآن، بعدم جواز امتلاك سلاح دمار شامل، وهناك فرق بين عقلية الدولة المستكبرة التي تستخدم سلاح دمار شامل يقتل مئات الآلاف بمن فيهم الأطفال والنساء والشيوخ كما فعلت الإدارة الأميركية في الحرب العالمية الثانية، وبين دولة تقوم سياساتها الخارجية وأفعالها على أساس المبادىء الإسلامية التي لا تزر على أساسها وازرة وزر أخرى".
وأشار إلى أن "ما تم التوصل إليه يفشل ما كان يعد ويمني به النفس أعداء الجمهورية الإسلامية من أن المواجهة حول المسألة النووية ستتحول إلى حرب ضارية تشن على الجمهورية الإسلامية بحيث تقضي عليها، وعلى مقومات الحياة فيها، وعلى تقدمها، ومن السيناريوهات التي كانت تعد شن ضربات جوية على أكثر من 4000 هدف إيراني أولي، تشمل البنية الصناعية العسكرية والمدنية، وصولا إلى منشآت الدولة الأساسية"، ورأى أن "أعداء إيران الدوليين والإقليميين ممتعضون اليوم من التوصل إلى هذا الاتفاق، لأنهم يعتقدون أنهم فقدوا فرصة توجيه ضربة إلى إيران تعيدها قرونا إلى الوراء، وتمنع إيران من أن تواصل تقدمها ومن أن تكون دولة قوية وفاعلة".
وقال: "حتى النص الذي وزعته وزارة الخارجية الأميركية من 4 صفحات وعرضت فيه المكتسبات لناحية تفتيش المنشآت النووية الإيرانية، لم يقنع أعداء إيران بالاتفاق، لأن ما كانوا يطلبونه هو حرب على إيران تتحول إلى حرب إقليمية شاملة لا تبقي ولا تذر، لكن الذي حصل بموجب هذا الاتفاق أن إيران التزمت ما قالته دائما بأنها تريد برنامجا نوويا سلميا يلبي حاجات إيران العلمية والتنموية وحاجاتها في الطاقة البديلة عن النفط والغاز، وحاجاتها الطبية وما يمكن أن يستخدم فيه البرنامج النووي لناحية الاستخدامات السلمية، وفي المقابل، كان البرنامج السياسي للرئيس أوباما نفسه عام 2012 يقوم على أساس تفكيك برنامج إيران النووي، وعلى وقف التخصيب بشكل مطلق وإقفال وإغلاق منشآت إيرانية، حتى وصلنا إلى الإقرار بحق هذه الدولة في أن يكون لها برنامجها، وأن تنضم إلى قائمة الدول النووية، وأن يكون لها واجبات وحقوق الدول المنضمة إلى اتفاقية حظر الأسلحة النووية. إذا التفكير بإلغاء إيران وردها إلى الوراء سقط، وإيران صديقتنا وشريكتنا في المواجهة وشقيقتنا في مواجهة المحتلين والمعتدين، بات مسلما لها بأنها دولة ذات حضور دولي وإقليمي شاء من شاء وأبى من أبى، وسقطت رهانات الحروب وبالتالي رهان تغيير ميزان القوى، واليوم أنقذ الشرق الأوسط والعالم من حرب طاحنة كان يمكن أن يجرها إليه أولئك الذين لا يرون سوى كياناتهم وعروشهم هدفا يستحق قتل مئات الآلاف من أجله".
أضاف "بالتالي، من حقنا اليوم أن نشعر بالفرح مع الشعب الإيراني الذي يعتقد أن أهم ما تحقق هو أنه أكد كرامته في التعامل معه كأمة وشعب يستحقان الاحترام ولا يتعامل معهما بمنطق الحصار والعقوبات والإخضاع. أليس مشهدا يدعونا نحن أصدقاء إيران إلى الفخر بأن نرى في جهة وزير خارجية دولة واحدة، وفي مقابله ستة وزراء خارجية لأكبر الدول اقتصاديا وعسكريا في العالم، يقوم بالتفاوض الطويل والشاق على أصغر التفاصيل. ما يدعو إلى الافتخار أن ما يجري هو بين قوى دولية وبين قوة تحترم أهدافها ومبادئها، إذ لا يكفيها مجرد اتصال هاتفي من مسؤول في هذه الدولة الكبرى أو تلك، حتى تأخذ قرارها ببيع ثروات شعبها من أجل خدمة غاية سياسية للدولة الكبرى، فإيران أثبتت أنها دولة حرة، دولة تقف عند حقوقها كاملة، لذلك لم يعد باستطاعة أحد أن يتجاوز حقيقة أن صديقتنا الجمهورية الإسلامية هي دولة ذات فعل حاسم في المنطقة والعالم، وكما فرح الشعب الإيراني من قبل بانتصارنا بدحر العدو الصهيوني عن معظم الأراضي اللبنانية، فإننا نهنىء الشعب الإيراني الشقيق والقيادة الإيرانية الحكيمة وعلى رأسها الإمام الخامنئي بهذا الإنجاز الذي يحق فيه لكل حر وشريف ومناضل للهيمنة الاستكبارية بأن يشعر بالافتخار والاعتزاز به، لأنه قدم نمطا جديدا من العلاقات بين دولة ودول عظمى لا يقوم على الإملاء والفرض، بل على أساس الكرامة الوطنية والاحترام المتبادل، ومثل هذه الاتفاقات كان يحصل بين الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأميركية، الدولتين الكبريين في عالم مستقطب".
ونوه "بانتصارات الشعب اليمني المتواصلة في مقاومة العدوان الاستكباري الإقليمي الذي يشن عليه، وهو شعب عرف ببأسه في مواجهة الذين يعتدون عليه على الرغم من الجرائم التي ترتكب بحقه، وها هو يحقق الانتصار تلو الآخر، ليؤكد كما تؤكد الشعوب الحرة، أنه ما من سبيل إلى هزيمة المقاومة، وأن المقاومة هي المنتصرة في مواجهة العدوان"، وشدد على أن "المسؤولية الأخلاقية والواجب الإنساني يقضيان بأن نقف وقفة قوية في مواجهة المجازر التي ترتكب بحق الشعب اليمني، إذ سقط في أقل من أسبوع هناك حوالى 500 شهيد و 1700 جريح من المدنيين، 35 بالمئة منهم على الأقل من الأطفال، وبالتالي ثمة مجزرة ترتكب بحق الشعب اليمني وبحق أطفاله ونسائه وشيوخه، لأن المعتدين ما زالوا أكثر جبنا من أن يواجهوا المقاتلين اليمنيين الأشداء وجها لوجه في ساحات المعارك البرية، بل يكتفي هؤلاء بإلقاء حممهم على المساكن والمنازل التي يدفن تحتها الآمنون ممن لا يحملون سلاحا، لأن المقاتلين وكما نعرف من تجربتنا في لبنان، قادرون على اتخاذ إجراءاتهم الدفاعية بما يمكنهم من تفادي القصف الجوي ومن الاستعداد لمقاومة العدوان البري بشكل فعال وحاسم، ونحن نؤكد حق الشعب اليمني في مقاومة المعتدين عليه وحقه في تقرير مصيره، وهو الذي يقرر من يكون رئيسه ومن تكون حكومته، وليس لأحد حول اليمن أو من خارجه أن يفرض على اليمنيين هوية رئيسهم وحكومتهم، ونحن أعلنا صوتا واضحا يكاد يكون وحيدا في العالم العربي، حين أطلق سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كلمة الحق في وجه السلطان الجائر وهو أفضل الجهاد، لأن الطغاة والمستكبرين بلغوا من السيطرة على وسائل الإعلام وعلى أصحاب الرأي والفكر وموجهي الرأي العام من القوة بحيث كتموا الأفواه إلا تلك التي تدعو لهم، فيما الشعب اليمني أخذ قراره بيده وهو يواجه الطغاة والمعتدين وسيكتب له انتصاره كما كتب لنا انتصارنا".
وهنأ "الشعب العراقي الذي تمكن بقواه الذاتية من تحرير مدينة تكريت بعدما كانت تحت سيطرة القوى التكفيرية التي ذبحت أبناء الشعب العراقي وأراقت دماءه في مجاري الأنهار وعلى تراب العراق الشقيق، وهذا التحرير لم يحصل بفعل التدخل الأميركي سواء كان من الجو أو من البر، بل إن القوات الشعبية العراقية رفضت أن تتحرك ميدانيا حين قال الأميركيون إنهم بصدد استخدام قواتهم الجوية، ورفض العراقيون أن يكونوا شركاء للقوات الأميركية في العمل ضد تكريت، بل إنهم أصروا على خوض هذه المعركة بقواهم الذاتية وليس بقوى الولايات المتحدة الأميركية، وقد تمكنوا من كسر أحد أهم معاقل القوى التكفيرية في العراق، مع ما لهذه المدينة من رمزية تاريخية دلت على معاناة الشعب العراقي طويلا في ظل الاستبداد والعدوان"، ولفت إلى أن "تحرير تكريت يؤكد أن الشعوب في المنطقة متى تحملت مسؤولياتها، قادرة على إلحاق الهزيمة بالقوى التكفيرية والقضاء عليها دون الحاجة إلى تدخل أميركي، مع العلم أنه رصد تدخل أميركي لصالح القوى التكفيرية لناحية إمدادها بالسلاح والدعم اللوجيستي وقد سجل هذا الأمر لدى القوات العراقية الشعبية والرسمية".
ورأى أن "القوى التكفيرية في سوريا، وإن تمكنت من التقدم في هذا الموضع أو ذاك، فمصيرها الهزيمة لأن المشروع التكفيري لا أفق له، إذ إنه مشروع انتحار بذاته ولذاته ولغيره ولا يستطيع أن يبقى حيا، وإذا كان له من حياة الآن فلأن هناك دولا تستخدم العدوان التكفيري كأداة لحرب غير مباشرة، لكن عندما يستغنى عن التكفيري أو يتم التحول عن الأهداف التي رسمت له، فسيكتب عليه الملاحقة والموت والقتل، فهكذا استخدموهم في أفغانستان ثم هجموا عليهم بعدما غيروا المسار، فالتكفيريون في سوريا انتهت قدرتهم على تقرير مستقبل سوريا".
وختم الموسوي: "من يقرر مستقبل سوريا وبالتالي مستقبل لبنان والمنطقة هم المقاومون للهجوم الاستكباري الإسرائيلي على سوريا الهادف إلى إسقاط دولتها المقاومة وإحلال إما الفوضى التي تأكل كل شيء، وإما نظام هزيل يكون دمية بيد الإسرائيلي ومن ورائه الأميركي، لكن هذا الزمن قد انتهى، ولن تكون سوريا إلا كما عهدناها دائما دولة في طليعة القوى المقاومة والداعمة للمقاومة، وسيأتي الوقت الذي سننعم جميعا بانتصارنا على تلك الهجمة أقصر الزمان أم طال، لأننا موعودون بالنصر، وما قمنا إلا من أجل نصر الله، وإن تنصروا الله ينصركم، وهذه هي المعادلة".-انتهى-
---------
دريان التقى وفدا من المشاريع الخيرية الإسلامية

(أ.ل) - استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، وفدا من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية، ضم الدكتور عدنان طرابلسي، الدكتور بدر الطبش والشيخ عبدالقادر فاكهاني، وكان عرض للأوضاع الإسلامية العامة والشؤون الوطنية والدور الجامع لدار الفتوى في جمع الكلمة وتوحيد الصف لخدمة القضايا الإسلامية والوطنية، وخصوصا في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان والمنطقة، وما يشهده الواقع العربي والإسلامي من تحديات ومخاطر كبيرة. وكان تأكيد لأهمية تعزيز نهج الاعتدال والوسطية.
واستقبل دريان رئيس مؤسسة المفتي الشهيد حسن خالد المهندس سعدالدين خالد وبحث معه في الشؤون العامة.-انتهى-
----------
الجيش: تمارين تدريبية في مزرعة حنوش - حامات
 
(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
بتواريخ 3 ,4 ، 5 / 4 /2015، ما بين الساعة 8,00 والساعة 16,00 ، ستقوم وحدة من الجيش، باجراء تمارين تدريبية في مزرعة حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.-انتهى-
----------
الراعي عقد خلوة مع مقبل والتقى مهنئين بالفصح

(أ.ل) - التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع سمير مقبل وعقد معه خلوة تناولت الاوضاع الراهنة.
والتقى الراعي في صالون الصرح في بكركي وفدا من المجلس العام الماروني برئاسة رئيس المجلس الوزير السابق وديع الخازن الذي هنأه بالاعياد، مثنيا على "ما ورد في رسالة الفصح"، معتبرا "انها تنم عن روح وطنية وتشد أواصر المنتشرين"، مؤكدا "ان لبنان باق مهما عصفت به الرياح"، داعيا الجميع الى "التمسك بوطنهم والتنبه للاخطار المحدقة به".
كما، استقبل على التوالي: الرؤساء العامون والرئيسات العامات من مختلف الطوائف الكاثوليكية، مطارنة الابرشيات مع الكهنة، وفد من الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية برئاسة الاب بطرس عازار، وفد من كاريتاس لبنان والشرق الاوسط، بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، ممثل الكنيسة القبطية الارثوذكسية في لبنان الاب رويس الاورشليمي، القاضي الاباتي مارون نصر، وفد من جمعية مار منصور دو بول برئاسة ألبير الزغبي ووفود شعبية وروحية من مختلف المناطق.
وظهرا، ترأس الراعي بمشاركة الكاردينال نصر الله صفير والمطارنة والكهنة، صلاة الغفران في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي.-انتهى-
-----------
حسين الموسوي هنأ ايران بالاتفاق النووي:
التصويب السيء على ايران توظيف لسياسة أميركية صهيونية

(أ.ل) - هنأ عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب السيد حسين الموسوي، في ندوته القرآنية الأسبوعية، الجمهورية الإسلامية الايرانية، قيادة وشعبا، بالإتفاق النووي، وقال: "إنه لمن العار أن ينبري البعض الى إتهام إيران بأنها دولة مفسدة ومدمرة، وهو كلام عار عن الصحة تماما، بينما يتناسى ما قامت وتقوم به إسرائيل من تهويد وتدمير وإبادة بحق فلسطين وأهلها وبحق كل شعوب منطقتنا، ويتجاهل التماهي الحاصل بين المشروع الصهيوني والمشروع التكفيري الهادف الى إعاثة الفوضى والفساد والإفساد وشطب الاخر المخالف من الوجود، ما يشكل إتحادا بين المشروعين في عنصرية مجرمة وقاتلة للحياة بكل تنوعاتها".
أضاف "إن هذا التصويب السيء على ايران لهو توظيف لسياسة أميركية صهيونية، وفيه إضعاف مجاني لقدرة الأمة مدعومة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية على ردع العدوان الصهيو- تكفيري على عالمنا العربي والإسلامي. وان مواقف هذا البعض تنطوي على تنكر أخلاقي لإنجازات إيران الإسلام وما حققته على مستوى دعم القضية الفلسطينية بالأفعال وليس الأقوال، بالإضافة الى سعيها الدائم والدؤوب الى نصرة قضايا العرب والمسلمين، وفي طليعتها مسألة الوحدة بين المسلمين التي تسعى مملكة الظلام الى إسقاطها في أتون الفتن التي لن تعود بالنفع والمصلحة إلا على دولة الكيان العنصري وأدواتها التكفيريين".
وتابع "لا جدوى بعد اليوم من هذه الحملات المسعورة على إيران وسلاح المقاومة ومن التحريض المذهبي عليهما، فالقوى التي تستخدم هذا النهج ستحرق نفسها، لأن أفق هذا السلوك مقفل ولن يلقى الصدى المؤازر له، لأننا نثق بالرأي العام العاقل الواعي الذي يرفض الدس والمؤامرات والتدليس ويضرب عرض الحائط بكل المناخات التي تعزز التفرقة".
وختم الموسوي "نذكر من يعنيهم الأمر بأن إيران دولة عظمى بفعل إتكالها على الله وتحقيق الإكتفاء الذاتي بدعم شعبها والشعوب المستضعفة لها، وعظمتها أنها دولة تقرر وتفعل، وليست كالدول التي تشكل ظاهرة ذيلية للادارة الأميركية. لذلك ندعو الخائفين من إيران والمفترين عليها أن يستفيقوا من غفلتهم وأن يتركوا هذه الحفرة التي يقيمون فيها والتي تمنعهم من الرؤيا الواضحة والإستفادة من نور الشمس، أن يحذوا حذو الأميركيين والأوروبيين الذين وقعوا إتفاقهم مع إيران بعد أن علموا أن خير الجميع لا يمكن تحققه في هذا الشرق إلا بالإعتراف بدور الجمهورية الإسلامية وحقها وحرصها على الحقوق العادلة للشعوب الحرة المظلومة".-انتهى-
-----------


يزبك رعى مصالحة بين عائلتي اسماعيل وعواضة في بعلبك

(أ.ل) - تمت مصالحة عائلتي اسماعيل وعواضة في حسينية الإمام الخميني في بعلبك، برعاية الوكيل الشرعي العام للسيد علي خامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك وحضور وزير الصناعة حسين الحاج حسن والنائب علي المقداد والمدعي العام القاضي كمال المقداد ورئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن ورئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة ورئيس بلدية بريتال عباس زكي اسماعيل ومخاتير بعلبك وقرى الجوار وفاعليات سياسية وعائلية وعشائرية ودينية واجتماعية.
وألقى يزبك كلمة قال فيها: "أشرقت شمس الولاية والمحبة في هذا اللقاء المبارك الكريم التواق إلى التكامل والتواصل والتراحم في أسرة واحدة. تتساقط في هذا اللقاء الذنوب، وتتساقط فيه كل آثار الحقد، ويتبدل ذلك بالمحبة والانفتاح على الله وعلى عباده. ونعتبر ما حصل سحابة صيف وقد ولت، لتعود الالفة بين القلوب، وتعود المودة والعلاقة الأخوية، ونحن اليوم أحوج ما نكون إلى هذه المودة والوحدة، والرابح في هذا اللقاء نحن جميعا من آل اسماعيل وآل عواضة وكل محب لهما، والخاسر هو الشيطان المتآمر على وحدتنا، والذي يسعى دائما إلى تمزيقنا وشرذمتنا، ونريد أن يكون هؤلاء الشباب حماة للوطن ومدافعين عن الوحدة الوطنية والإسلامية في وجه المؤامرات التي تحاك ضد وحدتنا وتسعى لتمزيقنا، لذا علينا إفشال المخطط الذي يعمل لإشعال الفتنة المذهبية والعائلية بوحدتنا".
ورأى أن "العدو يريد أن يمزق هذا العالم الإسلامي وهذا الوطن الحبيب لبنان، ولكن الغيارى والشرفاء وكل الذين يؤمنون بشعبهم ووطنيتهم وشركائهم وإسلامهم وربهم لن يسمحوا لأولئك أن يفقدونا قدراتنا وإمكانياتنا. نهدي هذا اللقاء المبارك إلى دماء الشهداء وإلى قبضات المجاهدين الذين يحمون أهلنا ويدافعون عن هذا الوطن وترابه، ونؤكد القوة والاقتدار من خلال الثلاثية الذهبية الجيش والشعب والمقاومة، ونريد للبنانيين أن يلتقوا ويجتمعوا ويتحاوروا في ما بينهم من أجل الحفاظ على هذا الوطن".
وختم "نشكر أهلنا آل عواضة وآل اسماعيل الذين لبوا نداء الوحدة في لقائهم الكريم، ونشكر كل من ساهم في إتمام المصالحة ومن سعى ومن حضر أو لم يتمكن من الحضور، وليكن التنافس في الخير ومن أجل الخير والصلاح، وأن يكون اجتماعنا على الدوام من أجل وحدتنا ووحدة كلمتنا وموقفنا في مواجهة كل من يتآمر على وطننا وأمتنا".-انتهى-
----------
الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات البرغلية أرزون وتبنين - الجنوب

(أ.ل) - صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 4/4/2015 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في   مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط البلدات الجنوبية التالية:  البرغلية، أرزون وتبنين.-انتهى-
----------

تقرير الإستيطان الأسبوعي من المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان:
رسائل الإحتلال في ذكرى يوم الأرض مواصلة العمل في المشروع الإستيطاني الإحلالي

(أ.ل) - صادف الأسبوع الفائت الذكرى الـ39 ليوم الأرض الخالد، في ظل مواصلة حكومات اسرائيل المتعاقبة سياسة الاستيلاء على المزيد من أراضي الفلسطينيين بأساليب وطرق مختلفة، وتشريد أهلها واقتلاعهم من اراضيهم  ، عبرالمخططات الإحتلالية والإحلاليه التصفوية وفي ظل مخاوف واسعة من  حكومة الإحتلال بقيادة بنيامين نيتنياهو وتعهداته في حملته الانتخابية لزعماء المستوطنين من اجل الفوز بالانتخابات بتكثيف النشاطات الاستيطانية واستباحة كل ما هو فلسطيني من خلال التوسع الإستيطاني، وتعزيز تواجد المستوطنين وحمايتهم وخصوصا في القدس المحتلة وغور الأردن، والاستمرار ببناء جدار الضم والفصل العنصري، وفي سياسة تهويد مدينة القدس، وهدم منازل الفلسطينيين .
ففي تحد سافر لقرارات مجلس حقوق الإنسان ، التابع للأمم المتحدة، والتقرير السنوي لقناصل الإتحاد الأوروبي، الذين  حذروا حكومة الاحتلال الإسرائيلية من مغبة استمرار البناء الاستيطاني في القدس والضفة الغربية اعلنت حكومة الإحتلال الإسرائيلي  المصادقة، من خلال ماتسمى 'اللجنة المحلية للتنظيم والبناء' التابعة لبلدية الاحتلال في القدس ، على بناء 142 وحدة استيطانية جديدة في الحي الاستيطاني 'هارحوما' في جبل أبو غنيم،كمااقرت ما تسمى "اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في القدس" التابعة لوزارة الداخلية الاسرائيلية خطة لبناء 2200 وحدة استيطانية في حي عرب السواحرة بالمنطقة الواقعة بين جبل المكبر وأبو ديس شرقي القدس،و بموجب الخطة يتم شرعنة وحدات استيطانية اقيمت سابقاً بدون ترخيص في الحي وإقامة مبان عامة كرياض اطفال وحوانيت وغيرها، في استخفاف مقصود بمبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
وكشفت معطيات نشرها مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي عن مدى الإنفاق الإسرائيلي السنوي على المستوطنات المقامة في الضفة الغربية وهضبة الجولان والتي بلغت ما متوسطه 900 مليون شيقل سنويًا،وجاء في المعطيات أن الحكومة الإسرائيلية حولت للمستوطنات مبلغ 1.7 مليار شيقل خلال عام 2013 والتسعة أشهر الأولى من العام 2014.في حين يتبين أن المستوطنات تلقت منذ حكومة نتنياهو الثانية عام 2009 ما مجموعه 4.7 مليار شيقل بينما لا يشمل هذا المبلغ النفقات الأمنية الباهظة للجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية والتي تشمل المليارات أيضاً.
وفي الإنتهاكات الأسبوعية التي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :
القدس: واصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها التهويدية بمدينة القدس المحتلة ، حيث هدمت جرافات الاحتلال بمساندة القوات الخاصة ، أساسات 3 شقق سكنية في قرية جبل المكبر، تعود لسعيد العباسي وشقيقه ،دون سابق انذار، كما هدمت جرافات الاحتلال 4 غرف للخيول وغرفة لألعاب الأطفال تعود للمواطن هاني طوطح،علما ان الغرف قائمة منذ 25 عاما ومبنية من الطوب ومسقوفة بالزينكو، ومساحتها الاجمالية 80 مترا مربعا،وبحوزته التراخيص اللازمة، وهدمت جرافات الاحتلال غرفة وشرفة لعائلة عمرو في حي وادي الجوز شرق أسوار القدس القديمة، بالتحديد عند (جسر وادي الجوز -الصوانة)،كماقامت بتجريف أسوار واشجار في حي واد الجوز، وهدمت ايضا غرفة ومخرنا، وجرفت أرضاً لعائلة الأنصاري تحيط بالمنزل من جميع الجهات، تبلغ مساحتها 20 دونماً، فيما أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن المقدسي نضال دعنا على هدم منزله بنفسه بعد تسليمه قراراً بهدمه بحجة البناء دون ترخيص،والكائن الكائن قرب "باب السلسلة" أحد أبواب المسجد الأقصى، تفادياً للغرامات الباهظة التي تفرضها بلدية الاحتلال عليهم والتي قد تصل إلى 40 ألف شيقلاً (10 آلاف دولار أمريكي) كتكلفة للهدم،
 فيما تصدى عدد من المواطنين من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة، لمحاولة مجموعة من المستوطنين اليهود، ، أداء طقوس تلمودية أمام باب الحديد (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك(وفي السياق ذاته، حيث جدّدت عصابات المستوطنين اليهود اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسات شرطية معززة ومشددة.، وكشف النقاب عن نية المستوطنين اداء صلواتهم التلمودية الخاصة بعيد الفصح في محيط قبة الصخرة بالمسجد الأقصى المبارك، حيث طالب المستوطنون الشرطة الإسرائيلية بالسماح لهم بإدخال القرابين - الخرفان - وسكاكين للذبح اضافة الى العصي الخشبية والمواد القابلة للاشتعال في سبيلذبح القرابين عشية الفصح اليهودي في صحن قبة الصخرة بالمسجد الاقصى،
وفي سياق متصل اطلقت "وزارة السياحة "وبلدية الاحتلال بالتعاون مع شركة قطارات وحافلات إسرائيلية، مشروع " القطار السياحي" ليتجول داخل البلدة العتيقة بمحاذاة سورها الجنوبي، وذلك مع بداية "عيد الفصح"، وحسب الاعلان يسير القطار بمسار مدته نصف ساعة من باب الخليل غرب البلدة العتيقة مرورا بالحي الأرمني، والحي اليهودي المحتل، ومن ثم إلى منطقة حائط البراق (أنقاض حارة المغاربة).وسينطلق هذا المشروع بجولات تجريبية مع بداية عيد الفصح التوراتي في يومي الجمعة والسبت المقبلين، وستبدأ جولاته منذ الساعة الثامنة صباحا وحتى العاشرة ليلا بواقع جولتين كل ساعة، بسعة استيعابية تصل إلى 56 راكب في الجولة الواحدة.ويشتمل هذا القطار التهويدي على ارشاد صوتي بسبع لغات حول ما يزعمه الإسرائيليون عن مواقع دينية وتاريخية يهودية.
الخليل: اقتلع مستوطنو مستوطنتي 'اصفر وبني كديم' المقامتان على أراضي مواطني بلدة الشيوخ، نحو 1200 شجرة زيتون وعشرات أشجار اللوزيات في منطقة الواصلي شمال شرق الخليل، حيث اقتحم  مستوطني المستوطنتين المذكورتين ، اراضي المواطنين محمد وعبد القادر وموسى ابو شنب العيايدة بمنطقة الواصلي شرق بلدة الشيوخ، بهدف سرقة أراضي المواطنين وممتلكاتهم لتوسيع المستوطنتين المذكورتين،و رشق مستوطنو 'بيت عين' الجاثمة على أراضي المواطنين في بلدة بيت أمر شمال الخليل، المزارع محمد عبد الحميد جابر الصليبي وأولاده بالحجارة، أثناء فلاحتهم لأرضهم في منطقة واد أبو الريش المحاذية للمستوطنة، الأمر الذي اضطرهم إلى مغادرة المنطقة خوفا على حياتهم من اعتداءات المستوطنين،فيما أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بهدم سبعة مساكن لمواطنين في قرية أم الخير شرق يطا، ، من عائلة الهذالين في القرية، لإزالة مساكن من صفيح، عرف من بينهم: سليمان وعادل وخير الله ومليحة وخضرة وشيخة الهذالين.
وطالبت "النيابة العامة" لسلطات الاحتلال المحكمة العليا الاسرائيلية بالمصادقة على هدم قرية سوسيا الواقعة جنوب محافظة الخليل، والعمل على نقل سكانها الى بلدة يطا المجاورة، وزعمت النيابة ان السبب وراء طلبها هذا هو إفتقار المنطقة للبنى التحتية، رغم ان سلطات الاحتلال هي التي تمنع سكان القرية من البناء، كما ادعت النيابة ان مصادرة الأراضي التي تقع فيها القرية تمت بسبب إجراء حفريات أثرية فيها، علما ان البؤرة الاستيطانية في المنطقة مقامة في قلب ما يسمى بـ "الحديقة الأثرية"، ومن الجدير ذكره ان مطالبة نيابة الاحتلال هذه جاءت رداً على الالتماس الذي تقدّم به اهالي القرية ضد امر هدمها قبل نحو عام ، حيث طالب السكان في التماسهم إلغاء 64 امر هدم تشمل حوالي 100 مسكن في القرية، والسماح لهم بالبقاء في قريتهم
ونفذ مستوطنون ، حفريات داخل مبنى الاستراحة، جنوب الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل وهذه الحفريات استكمال لعمليات حفر متواصلة منذ مطلع الأسبوع الحالي داخل مبنى الاستراحة، وتدل كميات الطمم الناتجة أن هناك حفريات ضخمة تجري داخل المبنى،و جاء كخطوة تهويديه من خطوات التهويد الجارية بحق الحرم الإبراهيمي الشريف، ومناطق البلدة القديمة، ومعززة لعملية ضم الحرم الإبراهيمي لقائمة التراث الإسرائيلي المزعوم الذي أعلنت عنه حكومة الاحتلال مطلع عام 2010، وتعود ملكية مبنى الاستراحة لبلدية الخليل ويقع في ساحة الحرم الإبراهيمي ، وقد استولى المستوطنون اليهود على المبنى وحولوه مركزاً للمعلومات وقاعة للترفيه وكافتيريا تخدم المستوطنين وجيش الاحتلال.
نابلس: اخطرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، سبعة مواطنين من قرية قصرة جنوب نابلس بهدم ابارهم وبركسات زراعية في المنطقة الشرقية من قرية قصرة جنوب مدينة نابلس ،حيث ابلغت قوات الاحتلال المواطنين عبر اخطارات رسمية بهدم منازلهم، بحجة البناء دون ترخيص في المنطقة الشرقية الواقعة بالقرب من البؤرة الاستيطانية "ياش كودش" وامهلتهم عدة ايام لاخلائها، والمواطنون هم : أحمد عبد الرحمن أحمد حسن، ومصطفى هلال فياض عودة، وثائر عادل عبد الحميد حسن، ومحمود زعل احمد عودة، وسائد محمد أحمد وادي، وطارق حسين حسن أبو ريدة، وإبراهيم أحمد محمود وادي، كما صادرت قوات الاحتلال جرافه فلسطينية كانت تعمل على شق طريق زراعي للمواطنين في خربة طانا شرق نابلس واحتجزت صاحبها وهو المواطن شجيع جبر سوالمة من قرية عصيرة الشمالية وذلك خلال قيامه بفتح طريق شرق بيت فوريك- طانا،وادعت مصادر عسكرية اسرائيلية أن سبب المصادرة أن الجرافة كانت تعمل في منطقة تدريب للجيش الاسرائيلي حسب ادعاء الاحتلال.
سلفيت: اقدمت قوات كبيرة من قوات جيش الاحتلال ، برفقة عدد كبير من ضباط ما يسمى "حماية الطبيعة في الادارة المدنية" على اقتلاع حوالي 120 شجرة زيتون وتعود تلك الأشجار الى كل من المزارعين حسن مصطفى منصور، واحمد خليل منصور، وقاسم ناصر منصور، في منطقة الميادين والجزيرة في وادي قانا في محافظة سلفيت، حيث قامت أعدادا كبيرة من آليات جيش الاحتلال وسيارات خضراء اللون تابعة لما يسمى حماية الطبيعة تسللت الى الوادي وقامت باقتلاع الأشجار ومصادرتها في سيارات الطبيعة وتوجهت بالاشجار التي تم اقتلاعها الى مستعمرة "كرني شمرون"، وأفاد شهود عيان ومواطنين من قرى وبلدات غرب سلفيت ان جرافات ضخمة تتبع لمستوطنة"ليشم" قامت بسرقة الحجارة وتكسير الصخور واستخدامها لاحقا في رصف شوارع المستوطنة المذكورة.بدوره أفاد الباحث خالد معالي ان كسارات متنقلة ومتحركة تتبع للمستوطنين تقوم بطحن وتكسير الحجارة والصخور لاستخدامها في مختلف المجالات المتعلقة ببناء الوحدات الاستيطانية في مستوطنة"ليشم" على حساب أراضي بلدات وقرى: كفر الديك ورافات وبروقين ودير بلوط وسرطة ومسحة.
بيت لحم: صادقت ما تسمى باللجنة المحلية للتخطيط والبناء ، على بناء 142 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة جبل ابو غنيم، الواقعة جنوب محافظة بيت لحم، و الوحدات الاستيطانية ستقام في ثلاث بنايات سكنية، تشمل احداها 42 وحدة، في حين تشمل البنايتان الأخريين 50 وحدة استيطانية، فيماقطع مستوطنون، 100 شجرة زيتون معمرة من أرض في قرية الجبعة جنوب غرب مدينة بيت لحم، من ارض المواطن نعمان حمدان المحاذية لمستوطنة' بيت عين' وهي إحدى مستوطنات مجمع 'غوش عتصيون' جنوب بيت لحم.-انتهى-
----------
انتهت النشرة