الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 27 كانون الأول 2013 العدد2458

نشرة الجمعة 27 كانون الأول 2013 العدد2458

الانفجار الذي استهدف الوزير السابق محمد شطح – موقع العهد


دفتر سيارة الوزير الشهيد محترقة في مكان الانفجار – موقع العهد


انفجار هز وسط بيروت قرب مجمع ستاركو
أدى لاستشهاد الوزير السابق محمد شطح وسقوط عدد من الشهداء والجرحى
القاضيان حمود وصقر: سيارة هوندا مسروقة مفخخة بـ50 او 60كلغ من المتفجرات
وزارة الصحة: 6 شهداء بينهم 4 لم يتم التعرف عليهم

 

(أ.ل) – استهدف انفجار صباح اليوم الوزير السابق محمد شطح في وسط بيروت قرب مجمع ستاركو، ما أدى الى استشهاده ومرافقه وعدد من المواطنين وجرح آخرين.
وفور وقوع الانفجار هرعت سيارات الاسعاف الى المكان، وهي تنقل الجرحى الى المستشفيات.
كما فرض الجيش اللبناني والقوى الأمنية طوقاً أمنياً في محيط الانفجار.
وفيما يلي نبذة عن حياة الوزير السابق محمد شطح:
-هو من مواليد 1951 – طرابلس، متزوج وله ولدان.
– انهى دراسته الابتدائية والثانوية في المدرسة الانجيلية في طرابلس و”الانترناشونال كولدج” في بيروت.
– حاصل على بكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الاميركية في بيروت عام 1974، ودكتوراه في الاقتصاد من جامعة تكساس في الولايات المتحدة عام 1983، حيث درس ايضا فيها مادة الاقتصاد اعواما عدة.
– من عام 1983 حتى عام 2005، عمل في صندوق النقد الدولي في الولايات المتحدة، حيث تبوأ مناصب مختلفة منها مستشار لمجلس ادارة الصندوق عن منطقة الشرق الاوسط ونائب المدير التنفيذي.
– من عام 1993 حتى عام 1997، شغل منصب نائب حاكم مصرف لبنان.
– من عام 1997 حتى عام 1999، شغل منصب سفير لبنان لدى الولايات المتحدة.
– من عام 2005 شغل منصب مستشار رئيس الحكومة.
شطح يشيّع الأحد في وسط بيروت
 تشييع الشهيد محمد شطح سيتم يوم اﻷحد في مسجد محمد اﻷمين في وسط بيروت على أن يدفن بالقرب من الرئيس رفيق الحريري وليس في طرابلس. 

حمود وصقر
عاين النائب العام التمييزي بالانابة القاضي سمير حمود ومفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر مكان الانفجار الذي استهدف الوزير السابق محمد شطح، وتبين انه ناتج عن سيارة هوندا زيتية مسروقة مفخخة بكمية تقدر اوليا بين 50 و60 كيلوغراما من المواد المتفجرة.
وسطر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر استنابات قضائية، الى كل من مديرية المخابرات في الجيش اللبناني والشرطة العسكرية وفرع المعلومات والادلة الجنائية، كلفها بموجبها اجراء التحقيقات الاولية وجمع الادلة واجراء التحريات توصلا الى كشف ملابسات الجريمة ومعرفة الفاعلين والمحرضين والمتدخلين والمشتركين والقاء القبض عليهم وسوقهم الى دائرته.
 
استنكار جامع لجريمة اغتيال محمد شطح

السفارة المصرية: الارهاب الذى يطل برأسه فى اكثر من بلد عربي
يتطلب منا الوقوف جميعا لمواجهته
من جهتها أدانت السفارة المصرية في لبنان في بيان “الحادث الارهابي الذى وقع بوسط بيروت”. وشددت على ادانتها “لكل الأعمال الارهابية بالمنطقة العربية”، مؤكدة “على ان الارهاب الذى يطل برأسه فى اكثر من بلد عربي يتطلب منا الوقوف جميعا لمواجهته والتصدى له بكل السبل الممكنة”.

السفارة الروسية استنكرت اغتيال شطح : نؤكد الحرص على الاستقرار
استنكرت السفارة الروسية الاتحادية في لبنان في بيان “التفجير الإرهابي وسط العاصمة اللبنانية الذي استهدف الوزير السابق محمد شطح”، واكدت مجددا “حرص روسيا على الاستقرار والأمن على الساحة اللبنانية”، معزية عائلات الشهداء.

الرئيس الجميل
من جهته، قال رئيس حزب “الكتائب” أمين الجميل لقناة المنار إن “فقدان الوزير محمد شطح هو خسارة كبيرة ليس فقط لأهله بل لكل 14 آذار وكل لبنان بقدر ما كان يحب لبنان وأعطى لهذا البلد”. ورأى نائب رئيس حزب “الكتائب” سجعان قزي في حديث لـ”العهد” أن” عودة الإغتيال السياسي الى الساحة اللبنانية أمر خطير في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها الوطن”، مشدداً على” ضرورة عدم إلقاء الإتهامات جزافاً”.

بري اتصل بالسنيورة والحريري: جريمة اغتيال شطح هي لتحويل لبنان
الى ساحة لتصفية الحسابات ومحاولة ايقاع الفتنة بين طوائفه ومذاهبه
ادلى رئيس مجلس النواب نبيه بري بالتصريح التالي: “وكأنه مكتوب على لبنان ألا يمر عيد في حسبانه وبيان ايامه.
مرة جديدة يضرب الارهاب لبنان ومستقبل لبنان وليس تيار المستقبل فحسب عبر جريمة اغتيال الوزير السابق محمد شطح في الوقت الذي تضاعفت فيه الجهود السياسية المبذولة من اجل التوصل الى تشكيل الحكومة في محاولة لزيادة تأزيم الاوضاع وتوسيع الشرخ بين القوى السياسية اللبنانية.
ان هذه الجريمة الارهابية المروعة التي اودت بحياة معالي الوزير السابق محمد شطح وعدد من المواطنين واصابت بجراح عدد آخر من المواطنين، انما تهدف الى ابقاء لبنان في ساحة التوترات ومنع قيامة بلدنا.
ان هذه الجريمة هي حلقة في سلسلة يبدو انها طويلة لتحويل لبنان الى ساحة لتصفية الحسابات ومحاولة ايقاع الفتنة بين طوائفه ومذاهبه.
اننا نستنكر وندين هذه العملية الارهابية التي تستدعي من الجميع اليقظة والانتباه وزيادة عناصر الوحدة من اجل حفظ لبنان بمواجهة الذين يستهدفون حفظ لبنان.
وأحر التعازي لذوي الشهداء والدعاء للجرحى بالشفاء العاجل”.
وكان الرئيس بري قد اتصل بكل من الرئيس سعد الحريري والرئيس فؤاد السنيورة معزيا.
 
ميقاتي دان اغتيال الوزير السابق شطح: كان شخصية معتدلة
آمنت بالحوار ولغة العقل والمنطق وحق الاختلاف في الرأي
دان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إغتيال الوزير السابق محمد شطح .
وقال: “إننا ندين هذا الاغتيال الذي استهدف شخصية سياسية واكاديمية معتدلة وراقية آمنت بالحوار ولغة العقل والمنطق وحق الاختلاف في الرأي. كما ندين كل اعمال العنف والقتل التي لا توصل الا الى المزيد من المآسي والخراب والاضرار بالوطن”.
أضاف “آن لهذه الاحزان التي تصيب وطننا ان تنتهي ويعود لبنان واللبنانيون لينعموا بالخير والسلام والاطمئنان”.
اشارة الى ان الرئيس ميقاتي سيعود الى لبنان لمواكبة التطورات. وقد تشاور مع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان هاتفيا في التطورات والخطوات الواجب إتخاذها. كما اعطى توجيهاته لعقد اجتماع فوري للهيئة الوطنية العليا لادارة الكوارث.
من جهة ثانية، صدر عن اللجنة الوطنية لإدارة الكوارث والأزمات في السرايا ما يلي: 
بتوجيهات من دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي عقدت اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث والأزمات إجتماعا طارئاً برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن محمد خير في السرايا بحضور كافة الأعضاء وبحثت تداعيات الإنفجار الذي وقع في وسط بيروت قرب مبنى ستاركو والذي أدى إلى إستشهاد معالي الوزير السابق محمد شطح وخمسة مواطنين آخرين وإصابة حوالي 70 آخرين وفق إعلان وزارة الصحة العامة والصليب الأحمر اللبناني، كما تضرر عدد من المباني والمؤسسات والمحلات التجارية والسيارات في المنطقة، وقدرت زنة العبوة بين 50-60 كلغ من المواد المتفجرة.
 وقد قام وفد من اللجنة برئاسة اللواء الركن خير بتفقد المكان الذي وقع فيه الإنفجار لتحديد الإحتياجات الملحة للمتضررين لإتخاذ التدابير المناسبة لتقديم المساعدات. مع الإشارة إلى أن وزارة الصحة العامة قد طلبت إلى جميع المستشفيات والمراكز الطبية إستقبال المصابين والحالات الناتجة عن الإنفجار.
وتستمر اللجنة بالتنسيق لمتابعة التداعيات الناتجة عن الإنفجار.
من جهة ثانية، تلقى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي سلسلة إتصالات من شخصيات عربية ودولية قدمت له تعازيها باستشهاد الوزير السابق محمد شطح، وعّبرت عن تضامنها مع لبنان في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به.
وأجرى الرئيس ميقاتي إتصالين بكل من الرئيسين سعد الحريري وفؤاد السنيورة وعائلة الوزير الشطح معزيا.    
سلام: إغتيال شطح والضحايا الابرياء الآخرين هو فاجعة وطنية كبيرة 
دان رئيس الحكومة المكلّف تمام سلام “جريمة إغتيال الوزير السابق محمد شطح”، واصفاً إياها بـ”العمل الإرهابي الذي يهدف الى ضرب الاستقرار وإيقاع الفتنة بين اللبنانيين، ويستدعي من اللبنانيين اقصى درجات الوحدة الوطنية”.
وفي تصريح له، أضاف سلام “شطح كان لبنانيا أصيلا ذا فكر ثاقب وصاحب دور وطني وتوجه وسطي معتدل، وكان مثالا للشخصية الودودة المسالمة التي لم تقصر يوما في مدّ اليد الى الآخر والتفاعل معه من أجل تحقيق المصلحة الوطنية، وقد أثبت ذلك من خلال تحمله المسؤولية الرسمية في الموقع الوزاري الذي اؤتمن عليه، وكذلك في دوره  وحراكه السياسي في خدمة قناعاته ومبادئه”.
كما رأى سلام ان “إغتيال شطح والضحايا الابرياء الآخرين هو فاجعة وطنية كبيرة، وهو دليل على ان لبنان ما زال هدفاً للمؤامرة التي ترمي الى إيقاع الفتنة بين ابنائه وهز اسس الاستقرار والامان والوحدة الوطنية فيه”، داعياً الأجهزة الأمنية والقضائية الى “بذل أقصى جهودها لكشف الفاعلين ومعاقبتهم”، قائلاً “ان هذه الجريمة الارهابية التي استفاد منفذوها من هشاشة الوضع الأمني ومن الشلل السياسي الناتج عن الانقسام العميق في البلاد، يجب أن تكون حافزا الى تفعيل المؤسسات السياسية الدستورية من خلال تشكيل حكومة المصلحة الوطنية التي تتصدى لاحتياجات البلاد الامنية والاقتصادية والاجتماعية بعيداً عن الصراع السياسي المستفحل، ما يسمح بعبور هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان والمنطقة”.
 من جهة أخرى، إتصل سلام برئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان معزيا، كما اتصل برئيس الحكومة السابق سعد الحريري ورئيس كتلة “المستقبل” فؤاد السنيورة للغاية نفسها.

الحص: لتحديد هوية الجناة وعدم اثارة الفتن
أدلى الرئيس الدكتور سليم الحص بالتصريح الآتي: فجعنا بالإنفجار الإجرامي الذي وقع في بيروت وكان ضحيته الوزير السابق محمد شطح وعدد من الشهداء ومن الجرحى بين المواطنين الأبرياء. إننا إذ نستنكر أشد الإستنكار هذه الأعمال الإجرامية ونتمنى أن يتوصل التحقيق إلى تحديد هوية الجناة كي يخضعوا إلى المحاسبة التي يستحقونها فتنزل في حقهم أشد العقوبات، كما ونرجو للجرحى الشفاء العاجل. ونحذر من إستغلال هذه الإعمال الإجرامية لإثارة الفتن والتحريض، ونطالب الشعب اللبناني الوعي لمثل هذه المخططات التي لا تخدم إلا العدو الصهيوني عدو الأمة جمعاء”.

الحريري: شطح غصن كبير يسقط من شجرة رفيق الحريري والمتهمون هم أنفسهم
صدر عن الرئيس سعد الحريري البيان التالي: “إنها رسالة إرهابية جديدة لنا، نحن أحرار لبنان في تيار المستقبل وقوى 14 آذار.
إنه الحقد بعينه على أي إنسان يحمل رايات الرئيس الشهيد رفيق الحريري وينادي بقيام دولة لا شريك لها في القرار الوطني.
إرهابيون وقتلة ومجرمون يتوسلون التفجير والسيارات المفخخة وكل أدوات الحقد والكراهية لاصطياد أحرار لبنان واحدا تلو الآخر.
إرهابيون وقتلة ومجرمون يواصلون قتلنا أمام بيوتنا ومكاتبنا وفي مدننا وساحاتنا وشوارعنا، كما قتلوا رفيق الحريري وكل شهداء انتفاضة الاستقلال، وها هم قد نالوا هذا الصباح من رفيق دربنا وشريكنا في الإرادة الصلبة والكلمة الطيبة ومسيرة الدفاع عن لبنان والدولة القرار الوطني المستقل الأخ الدكتور محمد شطح.
الدكتور محمد شطح غصن كبير يسقط من شجرة رفيق الحريري وجرح عميق أصابنا في قلوبنا، وعقل متوقد بأفكار الخير والسلام والعدالة، خطط لتفجيره أعداء الخير والسلام والعدالة.
الموقعون على الرسالة لا يخفون بصماتهم. ولن يتوقفوا عن سلوك طريق الأجرام والإصرار على جر لبنان الى هاوية الفتنة، طالما هناك في لبنان من يغطي هذه الجرائم ويطالب بدفن الرؤوس في الرمال، ويبرر انتشار السلاح وقيام التنظيمات المسلحة على حساب الدولة ومؤسساتها.
الذين اغتالوا محمد شطح هم الذين اغتالوا رفيق الحريري، والذين يريدون اغتيال لبنان وتمريغ أنف الدولة بالذل والضعف والفراغ.  المتهمون بالنسبة لنا، وحتى إشعار آخر، هم أنفسهم الذين يتهربون من وجه العدالة الدولية، ويرفضون المثول امام المحكمة الدولية، إنهم أنفسهم الذين يفتحون نوافذ الشر والفوضى على لبنان واللبنانيين، ويستدرجون الحرائق الإقليمية الى البيت الوطني.
اما انت يا شهيدنا ورفيقنا وحبيبنا محمد، فسيكون اسمك مدويا في افتتاح جلسات المحكمة الدولية بعد ايام في لاهاي، وسيبقى هذا الاسم منارة متوهجة من منارات لبنان الحضارة والتقدم والمستقبل، وستبقى سيرتك علامة فارقة نستلهمها كل يوم في حياتنا السياسية والوطنية. نسأل الله سبحانه وتعالى ان يتغمدك برحمته وان ينعم علينا وعلى عائلتك وأهلك ومحبيك بالصبر والثبات وقوة الإيمان”.

مقبل استنكر اغتيال شطح: بغياب عقوبات رادعة
بحق الفاعلين يدفعهم للتمادي في اعمالهم الاجرامية
قال نائب رئيس مجلس الوزراء في حكومة تصريف الاعمال سمير مقبل في تصريح علق فيه على الانفجار الذي اودى بحياة الوزير السابق محمد شطح وعدد من المواطنين: “مرة جديدة عاد الارهاب ليضرب في لبنان والذي لم يميز بين منطقة وأخرى او فريق دون الآخر. وعدنا جميعا الى الشجب والاستنكار والمطالبة بكشف الفاعلين. هذا الامر على أهميته لن يردع يد الاجرام والارهاب التي بات واضحا انها تستهدف اللبنانيين جميعا بغية اشعال نار الفتنة والاقتتال في ما بينهم، في ظل غياب عقوبات رادعة بحق الفاعلين وعدم الكشف عن هوية المرتكبين بشكل واضح وصريح لنيل جزائهم يدفع بهؤلاء للتمادي في اعمالهم الاجرامية متخذين من الاتهامات المتبادلة بين الفرقاء اللبنانيين التي لا تستند الى وقائع وادلة ثابتة غطاء يحقق اهدافهم في شحن الاجواء وجر البلاد الى الفتنة والاقتتال”.
أضاف “ما أحوجنا في هذه المرحلة الى التعالي عن الجراح والتلاقي للوقوف في وجه هذه الهجمات الارهابية البربرية المرفوضة من كافة اللبنانيين”. وتابع “نتقدم من عائلة الوزير السابق محمد شطح الرجل المعتدل واللبنانيين جميعا بأحر التعازي. كما نعزي العائلات التي سقط ابناؤها في هذا الانفجار الآثم ونتمنى للجرحى الشفاء العاجل، آملين أخذ العبر من هذه التفجيرات التي لن توفر احدا، والتصدي لها بوقفة وطنية جامعة تنقذ البلد وابناءه من هذا الجحيم المتنقل”.
الصفدي ندد بالتفجير الإرهابي:
لنواجه شيطان الفتنة الذي يتربص ببلادنا
(أ.ل) – صدر عن وزير المال محمد الصفدي البيان الآتي:
بألم كبير تبلّغت نبأ استشهاد الوزير محمد شطح، ففضلاً عن صداقتنا وعن كونه ابن طرابلس الحبيبة فهو رمزٌ من رموز الاعتدال والحوار ونحن بأمس الحاجة الى امثاله في الظروف العصيبة التي يمرُّ بها الوطن.
ان الانفجار الذي اودى بحياة الوزير شطح وابرياء آخرين يدعونا الى التفكير في ما يجب عمله لنواجه شيطان الفتنة الذي يتربص ببلادنا ويريد نشر الرعب والخوف وجعل لبنان بلداً مكشوفاً.
ان دماء الشهيد محمد شطح والابرياء الذين استشهدوا معه يجب ان تشكل دافعاً قوياً للقيادات اللبنانية جميعاً لكي تتخذ القرارات الحاسمة لحماية السلم الاهلي ومسيرة الدولة بدءاً بتشكيل الحكومة والتحضير لانتخاب رئيس للجمهورية في الموعد الدستوري. ان استمرار الازمة خسارة للجميع ولا رابح فيها الا اعداء لبنان.
رداً على فتفت: اسلوب الترهيب الفكري بحدّ ذاته اعتداء على الديمقراطية
على صعيد آخر، صدر عن المكتب الاعلامي للوزير محمد الصفدي البيان الآتي:
من المؤسف والمخجل ان يصدر عن النائب احمد فتفت هذا الحجم من الافتراء والحقد والتحريض على الوزير محمد الصفدي فقط لأنه دعا الى منذ العام 2005 ولا يزال الى اصلاحات دستورية وسياسية وادارية تعزّز الاستقرار في لبنان وتبني الثقة بين اللبنانيين.
ان اسلوب الترهيب الفكري الذي يعتمده النائب فتفت هو بحدّ ذاته اعتداء على الديمقراطية وحرية الرأي. اما الربط الذي قصده النائب فتفت بين كلام الوزير الصفدي عن الاصلاحات والمؤتمر التأسيسي الذي دعا اليه حزب الله فهو ربط مشبوه ويدل على سوء نوايا من جانب صاحبه.
ان كلام النائب فتفت مرفوض ومردود ولغته الاستفزازية هي التي تساهم في تأجيج الغرائز وتكلّف لبنان مزيداً من التدمير للوحدة الوطنية وللسلم الاهلي.
ان الوزير محمد الصفدي لم يقل ابداً ان اتفاق الطائف انتهى ولم يتحدث عن موته بل دعا الى اصلاحات عملانية من ضمن الدستور اثبتت التجارب اننا بحاجة اليها لتعزيز وجود المؤسسات الدستورية والخروج من الثغرات التي تعطّل الحياة السياسية وتتسبب بأزمات سواء ما جرى عند اقفال المجلس النيابي لمدّة سنتين عقب استقالة الوزراء الشيعة او ما يجري الآن لجهة عدم القدرة على تشكيل حكومة. وفي الحالين هناك ثغرات دستورية تجمع الاكثرية على ضرورة معالجتها.

وزير الصحة: لاستقبال المصابين في كل مستشفيات العاصمة
اسف وزير الصحة علي حسن أسف لفقدان الوزير شطح وقال “استهدافه يشكل ضربة لكل المؤمنين بهذا البلد”.
من جهة ثانية، أوعز وزير الصحة العامة علي حسن خليل، الى مستشفيات العاصمة كافة، بوجوب استقبال جميع المصابين في التفجير الارهابي، وتقديم أعلى درجات العناية لهم.
وأعلن أن الوزارة تضع كل امكاناتها لتأمين ما يلزم لمعالجتهم.
اعلنت وزارة الصحة العامة عن ارتفاع عدد شهداء الانفجار الى ستة بينهم 4 لم يتم التعرف عليهم الى الآن.

منصور
أدان وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور انفجار بيروت الذي استهدف الوزير السابق محمد شطح”، مشيراً الى ان “لبنان خسر شخصية وطنية بخسارته للوزير شطح”، داعياً الى “تشكيل حكومة جديدة من اجل مواجهة ما يتعرض له لبنان من هجوم ارهابي”.

الداعوق: لبنان لن ترهبه قوى الشر والظلام
دان وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق التفجير الآثم الذي وقع صباح اليوم وسط العاصمة بيروت في هذا الوقت المصادف بين عيدي الميلاد ورأس السنة وادى الى وقوع عدد من الاصابات بين قتيل وجريح، وقال: “يبدو ان من لا يريد للبنان الاستقرار مستمرون في مخططاتهم الاجرامية بهدف ابقائه في دائرة التوتر والاضطراب”.
اضاف “أمام هول ما يتعرض له لبنان من استهدافات لا بد من التحرك سريعا لتشكيل حكومة يكون من بين اهدافها الرئيسية نزع فتيل التفجير واعادة الامن والاستقرار الى الربوع اللبنانية ووقف مسلسل التفجيرات المتنقلة واستهداف المواطنين بحياتهم وأرزاقهم والعمل سريعا على عقد طاولة الحوار من اجل تحصين الساحة الداخلية وابعاد شبح الفتنة”.
واضاف “المطلوب اليوم وقبل فوات الاوان من جميع القيادات السياسية التعالي فوق مصالحهم الشخصية الضيقة والالتفاف حول مؤسساتهم الشرعية والمؤسسات العسكرية وفي مقدمها الجيش اللبناني، الذي يبقى الحصن الحصين لخروج لبنان مما يتخبط به من ازمات واستهدافات”.
واكد الداعوق “ان التمادي في استهداف الوطن واستقراره وامنه وشخصياته السياسية لن يزيد اللبنانيين الا تصميما على التمسك بالثوابت الوطنية، والتي لن تتمكن قوى الشر من زعزعة ايمانهم بها من اجل اخراج لبنان مما يتعرض له”.
واذ تقدم الوزير الداعوق بأحر التعازي من تيار المستقبل باستشهاد الوزير السابق الدكتور محمد شطح ومن عائلته، سائلا المولى ان يتغمده بواسع رحمته” قال: انني انحني بإجلال امام الشهداء الذين سقطوا اليوم واتقدم من ذويهم بأحر التعازي، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل، وان تكون الدماء الغالية التي روت ارض الوطن فداء عن لبنان الذي لن ترهبه قوى الشر والظلام”.

غصن
دان وزير الدفاع فايز غصن العمل الإرهابي قال “عاد الارهاب ليضرب من جديد السلم في لبنان والوزير شطح معروف بالاعتدال وبحبه لهذا البلد”.

قرطباوي
وزير العدل شكيب قرطباوي اعتبر أن “التفجير لا علاقة له بأي مذهب او دين ويجب ان نكون متنبهين للارهاب الذي استوردناه من الخارج ويستهدفنا جميعاً”.

القصار: لتكن قرارات السياسيين على قدر الاخطار التي نواجهها
استنكر رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق عدنان القصار في تصريح اليوم “التفجير الإرهابي الذي وقع في قلب العاصمة بيروت، وأدى الى استشهاد مستشار الرئيس سعد الحريري وزير المال السابق محمد شطح ومرافقه وعدد من الشهداء المدنيين والجرحى”.
واعتبر “أن اغتيال الوزير شطح يشكل خسارة وطنية كبيرة، لان اغتياله ليس استهدافا فقط له أو لعائلته والتيار السياسي الذي ينتمي اليه، بل هو استهداف للوطن برمته ولجميع اللبنانيين الرافضين لمثل هذه الاعمال البربرية، التي لا تمت الى القيم الانسانية بأي صلة”.
وقال: “إن التفجيرات الإرهابية المتنقلة التي يشهدها لبنان في الآونة الاخيرة والتي لم تفرق بين اللبنانيين ولم تستثن أحدا منهم، تستدعي التكاتف والتضامن لمواجهة هذه الموجة الإرهابية ومحاصرتها، واحباط بالتالي المخطط الهادف الى إغراق لبنان في الفتنة والفوضى”.
وأكد أن “الرد الحقيقي على هذه المخططات هو في جلوس اللبنانيين مع بعضهم البعض والتحاور، والتخلي عن الخطابات التحريضية التي يستفيد منها أعداء لبنان من أجل احداث المزيد من الشرخ في ما بين اللبنانيين”. اضاف “إن ما جرى اليوم من تفجير إرهابي منظم يشكل امتحانا لدى جميع القوى السياسية والمسؤولين اللبنانيين، خصوصا وأن التحدي الذي تواجهه البلاد تجاوز جميع الخطوط الحمراء وبات ينذر بالاخطر في حال أصر الفرقاء المتخاصمون على مواقفهم، وأقفلوا جميع الأبواب التي تؤدي الى التلاقي، وساعتئذ على هذه القوى أن تتحمل تبعات ما يمكن أن نشهده في المرحلة المقبلة”.
وختم: “اليوم وبعدما لامست الأمور الخطر الحقيقي، لم يعد الشجب والاستنكار يكفيان، ولذلك نأمل أن تكون مواقف المسؤولين والقوى السياسية على قدر الصعوبات التي يواجهها اللبنانيون، وهذا يتطلب منها قرارات تاريخية تكون بمستوى التحديات التي يواجهها لبنان خصوصا في ظل الاضطرابات التي تعصف بالمنطقة العربية وخصوصا في سوريا”.

متري: خسر لبنان رجلاً وطنياً
أبدى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا الوزير السابق الدكتور طارق متري استنكاره لاغتيال الوزير السابق محمد شطح. وقال متري في تصريح له اليوم: “خسر لبنان رجلاً وطنياً وخسرناً عزيزاً، نحن اصدقاؤه ومحبوه”.

شكر: ليكن دم الشهيد شطح عامل توحيد للبنانيين
اعتبر الامين القطري لـ”حزب البعث العربي الاشتراكي” الوزير السابق فايز شكر في تصريح اليوم أن “الانفجار الارهابي الذي حصل صباح اليوم في وسط مدينة بيروت واستهدف الوزير السابق محمد شطح وادى الى استشهاده وعدد من المواطنين الابرياء هو عمل اجرامي جبان يستهدف في هذه الظروف لبنان وشعبه لخلق حال من التوتر والفوضى فيه تخدم قوى الارهاب والتطرف التي تسعى لتعميم الفتنة في المنطقة”.
وقال: “لقد كان الشهيد في سلوكه ومواقفه يمثل منطق الاعتدال والتلاقي وكان هذا السبب هو الدافع للقتلة الارهابيين لاستهدافه. إننا في هذه اللحظة الاليمة، نأمل من جميع الحريصين على الوطن ان يدركوا حقيقة المخاطر التي تهدد بلدنا وان يكون دم الشهيد شطح عامل توحيد للبنانيين لمواجهة الارهاب والفتنة”.
وختم: “الرحمة للشهيد شطح وللشهداء الذين سقطوا في هذا التفجير الارهابي والشفاء للجرحى والمصابين”.

قانصو دان استهداف شطح: الأيادي الاسرائيلية واضحة في عملية التفجير
أكد النائب عاصم قانصو في حديث إلى مصدر إعلامي أن “مسلسل التفجير الذي يستهدف الساحة اللبنانية بالسيارات المفخخة في الأماكن العامة في كل المناطق اللبنانية لا يزال قائما، والانفجار الذي استهدف الوزير السابق شطح يأتي في سياق تفجير الساحة اللبنانية خدمة للعدو الاسرائيلي وأن اسرائيل لا تزال تلعب في الساحة العربية، وخدمة جديدة للاميركي الذي يهدف الى تفجير المنطقة في اطار المخطط القائم لإبقائها في عدم استقرار”.
وأكد أن “الأيادي الاسرائيلية واضحة في عملية الانفجار اليوم وفي كل العمليات التي طالت لبنان وكل الأشخاص والتيارات وآخرها كان الحاج حسان اللقيس”، مشددا على “ضرورة الالتفاف حول الجيش الوطني اللبناني والقوى الأمنية”، مشيرا إلى أن “تشكيل الحكومة اليوم سيشكل جزءا من الاستقرار في لبنان”.
ورأى أنه من “المفروض أن يكون هناك وزارة جامعة لكل الأطراف تتهيأ لانتخاب رئيس الجمهورية”.

حرب: من المؤسف العودة للاغتيالات
اسف النائب بطرس حرب لجريمة اغتيال الوزير السابق محمد شطح وقال إنه “من المؤسف العودة للإغتيالات وشطح كان يعمل ليلاً نهاراً لمصلحة لبنان”.

أوغسابيان: إغتيال شطح رسالة قاسية جدا لقوى 14 آذار وللإعتدال في لبنان
إعتبر عضو كتلة “المستقبل” النائب جان أوغسابيان أن “إغتيال الوزير السابق محمد شطح رسالة قاسية جدا لقوى 14 آذار، ورسالة قاسية جدا للإعتدال في لبنان والحل السلمي في لبنان وللمخارج السياسية المرفوضة في هذه المرحلة”، مشيرا إلى أن “شطح هو من رموز الإعتدال في لبنان”.
وفي حديث لمصدر إعلامي رأى “أننا أمام مأزق كبير اليوم وشطح كان يلعب دورا وفاقيا بين الفرقاء وهذه رسالة أيضا لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بمسألة تأليف حكومة جديدة”، لافتا إلى أن “السؤال اليوم ما هو العمل؟”، مضيفا: “نحن أمام مأزق كبير جدا وأمامنا حلان إما الذهاب بمواجهة كاملة مع الفريق الآخر ومقاطعة أي شيء في لبنان لحين لبننة القرار السياسي في لبنان وخروج “حزب الله” من سوريا أو الذهاب إلى خيار رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري وتمرير المرحلة بالحد الأدنى من المسائل وهذه الأمور كلها ستبحث على مستوى القيادات في 14 آذار”.

السفير السوري: إسرائيل هي المستفيد الأول
السفير السوري علي عبد الكريم علي استنكر اغتيال الوزير شطح في بيروت وقال إن “اسرائيل هي المستفيد الأول”.

جميل السيد دان إغتيال شطح: لعدم رمي الاتهامات السياسية العشوائية
دان المدير السابق للامن العام اللواء جميل السيد “التفجير الارهابي الذي اودى بحياة الوزير الشهيد محمد شطح ومواطنين آخرين”، معتبرا أن “هذا الحادث الإجرامي هو الأخطر من بين كل الحوادث التي حصلت في الفترة الأخيرة كونه يعطي مؤشرا على دخول لبنان في مرحلة مصيرية للغاية”.
وفي بيان له، تمنى على القوى السياسية المتصارعة ولا سيما “تيار المستقبل” وحلفائه “عدم المبادرة الى رمي الاتهامات السياسية العشوائية على غرار السنوات الماضية، وترك التحقيقات الجدية تاخذ مجراها القانوني والطبيعي كون مثل هذه الاتهامات تؤدي من جهة الى تجهيل المجرمين الحقيقيين وتضييع التحقيق الجدي عدا عن كونها تساهم من جهة أخرى في توتير الأجواء وشحن النفوس فيما البلد لم يعد يحتمل أصلاً أية تشنجات اضافية قد تضعه على حافة الانفجار”.
وشدد السيد على أنه “لا يجوز أيضا في هذا المجال الغوص في التحليلات والفرضيات السياسية والاعلامية حول الجريمة لأنه في هذ الجو الامني والسياسي المتفلّت في لبنان منذ مدة فإن البلد مفتوح على عدة احتمالات خلف كل جريمة كبرى وبالتالي فإن أي فرضية أو تحليل قد يكون خاطئا ولذلك فالتحقيق الرسمي وحده هو المخوّل باستعراض الفرضيات والاحتمالات واستبعاد بعضها وفقاً لمعطيات التحقيق نفسه وصولا الى حصر الجريمة بفرضية واحدة معزّزة بالشهود والادلة والاثبات ولا تكون مستندة الى الضغوط والاتهامات السياسية على غرار ما حصل في جريمة اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري وفي الاغتيالات السياسية الاخرى التي تبعتها”.

جنبلاط: اغتيال شطح رسالة شديدة السلبية لكل المعتدلين
ومن الضروري استمرار التواصل بين اللبنانيين
اغتيال شطح رسالة شديدة السلبية لكل المعتدلين من المفترض أن تواجه بمزيد من الاعتدال ومن الضروري استمرار التواصل بين اللبنانيين.

بهية الحريري: اغتيال شطح رسالة دموية تستهدف رؤية ونهج رفيق الحريري
دانت النائب بهية الحريري، في بيان اليوم، جريمة اغتيال الوزير السابق محمد شطح، وقالت: “في نفس المكان الذي بدأت منه قبل تسع سنوات مسيرة آلام هذا الوطن باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، من وسط العاصمة بيروت وقلبها، امتدت يد الإجرام والارهاب من جديد لتنال من احد رجالات هذا الوطن ولتشكل فصلا جديدا من فصول الاجرام والارهاب الذي يتعرض له لبنان منذ العام 2005، وليستحضر اللبنانيون بهذه الجريمة الجديدة ومعها، محطات صعبة واليمة مروا بها منذ ذلك الحين”.
أضافت “ها هو الصديق والوزير محمد شطح يرتفع شهيدا لينضم الى الرئيس الشهيد رفيق الحريري وباقي شهداء ثورة الاستقلال الذين قضوا معه وبعده، لأن من يقف وراء هذه الجريمة النكراء هو نفسه من اغتال الرئيس الشهيد وباقي الشهداء، وان الاغتيال اليوم هو رسالة دموية تستهدف رؤية ونهج رفيق الحريري ممثلا بالرئيس سعد الحريري و”لبنان أولا”، لما يمثل الشهيد شطح من رمز لهذه الرؤية ولهذا النهج”.
وختمت “اننا نعزي الرئيس سعد الحريري وعائلة الوزير شطح وعائلات باقي الشهداء وجميع اللبنانيين كما نعزي انفسنا بهذه الخسارة الوطنية الكبرى”.

مخيبر: لوقف الإنزلاق الخطير نحو الهاوية
إستنكر عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب غسان مخيبر، في بيان اليوم، “اشد الإستنكار الإنفجار الإجرامي الذي أودى بحياة الوزير الصديق الدكتور محمد شطح، وآخرين من الشهداء والجرحى والأضرار”، مؤكدا “ان استهداف الوزير الصديق الدكتور محمد شطح هو استهداف للقيم التي كان يتميز بها الراحل: من علم ووطنية وجدية في الحوار المنفتح العقلاني المعتدل، ما يجعل من استشهاده لا خسارة لأهله وتياره السياسي وحسب، انما لنا شخصيا ولجميع اللبنانيين والسياسيين من مختلف الإتجاهات التي تدين بهذه القيم”.
واعتبر ان “التصريحات والإستنكارات باتت لا تكفي وحدها، وإن بلورت ارادة لبنانية جامعة للخروج من الأزمة التي يستمر لبنان فيها”، داعيا “الى عدم الإنجرار الى الفتنة التي تتوسلها مثل هذه التفجيرات الإرهابية، بل العمل بخلاف ما يسعى اليه الإرهابيون المجرمون، أيا كانت اسباب هذا الإغتيال والرسائل المختلفة التي قد يستخلصها هذا الفريق او ذاك”.
ودعا النائب مخيبر الى “صحوة جميع القوى السياسية لتتخذ متعاونة خطوات عملية توقف الإنزلاق الخطير نحو هاوية الأمن المتداعي، وتعيد تفعيل الحوار بكل اشكاله واطره، وتفعيل كل المؤسسات الدستورية المعطلة، وتفعيل العدالة بكل اشكالها واطرها”.
وختم: “الا تغمد الله الشهيد الصديق الدكتور محمد شطح وسائر الشهداء الآخرين واسع رحمته، وشفى المصابين، وحمى لبنان في سيادته واستقلاله واللبنانيين في امنهم وسلامهم وحريتهم”.

زهرا: الاستسلام غير وارد لدى قوى 14 آذار مهما بلغ عدد شهدائها
رأى عضو “كتلة القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا في حديث لمصدر إعلامي أن “تفجير اليوم يأتي في مسلسل استهداف كل السياديين الرافضين للاستسلام في لبنان وهو يأتي على مشارف انطلاق عمل المحكمة ذات الطابع الدولي، وعلى الرغم من الادعاءات بأن البعض يستهدف محاربة الارهاب والتكفيريين، يبدو أن هناك إصرارا على تفريغ البلد من كل الشخصيات السيادية المعتدلة والمنفتحة لتركه ساحة بين التكفيريات المختلفة لتتصارع مع بعضها”.
وقال: “صودف اننا في الاجتماع الذي كان يتوجه لحضوره الوزير الشهيد شطح، وردة فعل كل المجتمعين ستصدر في بيان رسمي يتحدث عن الاصرار على النضال السلمي الديموقراطي لتحقيق الاهداف التي قامت من اجلها انتفاضة الاستقلال وان الاستسلام غير وارد لدى هذه القوى مهما استهدفت ومهما بلغ عدد الشهداء”.
وردا على سؤال قال: “برأينا الانفجار هو استئناف للمسلسل الذي حصل سابقا والذي يستهدف كل من تطاله الايدي المجرمة”.

فياض: الجريمة بآثارها وأهدافها تستهدف اللبنانيين جميعاً
تعليقاً على التفجير الإرهابي الذي استهدف العاصمة بيروت أدلى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض بتصريح لقناة الجديد قال فيه:
عليناً جميعاً كمسؤولين أن نتحمل المسؤولية وأن ندفع باتجاه مناخ وبيئة سياسية مختلفة، تقطع الطريق على كل الذين يسعون على دفع البلد باتجاه هذه الفوضى الأمنية ودوامة الدم والقتل وتهديد الاستقرار التي تستهدف البلد.
أمام مشاهد الموت والجثث والدم، يصبح كل موقف سياسي إلى حد ما قاتل وأحياناً كثيراً ربما يدعو للخجل. لكن المطلوب في هذه اللحظة الحساسة كما كل اللحظات السابقة التي استهدفت الأمن في لبنان، أن نتعاطى بوعي ومسؤولية مباشرة وعلى نحو عملي أيضاً حتى لا يقتصر الأمر فقط على المعالجات الكلامية والمواقف العامة. ما يستهدف من هذه الجريمة هو الاستقرار.
الأمر واضح هناك من يسعى بدأب واصرار إلى دفع الساحة اللبنانية إلى مستوى خطير من التعقيد والتداعي الأمني، وبالتالي، وفي الوقت الذي ندين الجريمة بأشد عبارات الإدانة والحزم، لكن نحن نعرف تماماً أنها طالت شخص ظل مؤمناً بالحوار والتواصل حتى في أشد اللحظات السياسية حدة والتباساً.
 وهذه الجريمة بآثارها وأهدافها تستهدف اللبنانيين جميعاً – نحن نعتبرها كذلك – تستهدفهم بأمنهم واستقرارهم وتستهدف محاولات السعي للخروج من الأزمة المستعصية التي يمر فيها البلد.
 برأينا، من الطبيعي أن تكون ردة الفعل مسؤولة على هذا الفعل الإجرامي، وهي تفويت الفرصة على ما هدف إليه المجرمون، من خلال التأكيد على أولوية الوحدة الوطنية والاستقرار الداخلي وترجمة هذا الأمر على مستوى الممارسة السياسية من قبل المعنيين. حقيقة نحن ندعو الأجهزة الأمنية لبذل كل جهد بدأب وإصرار وحزم لكشف الإرهابيين القتلة والاقتصاص منهم أمام العدالة.
أنا باسمي الشخصي وباسم حزب الله، نتقدم بخالص العزاء ومشاعر المساواة، من أهل وعائلة وأصدقاء المرحوم الوزير محمد شطح.
الوزير محمد شطح كان الشخص الذي يتم اختياره بمبادرات على المستوى الداخلي وعلى المستوى الدولي، كان الشخص الذي يتم اختياره لدخول أطر حوارية خلفية تحاول أن تخفف من حدة الإنقسام الداخلي وتبحث عن منافذ لمعالجة الأزمة القائمة، كان هو الوزير محمد شطح.
لذلك، هو مصنف من الشخصيات التي تملك اعتدالاً ما، وتملك منهجية تؤمن بالحوار والتواصل بغض النظر عن الإختلاف السياسي الذي يعرفه الجميع. لكن الصفة العامة التي طبعت شخصية الوزير شطح من كل الذين اقترب منهم أو اقتربوا منه من مواقع سياسية مختلفة كان الإنطباع هو الإعتدال والإيمان بالحوار والتواصل.
ورداً على سؤال حول اتهام مقربين من شطح حزب الله بكشف البلد أمنياً نتيجة تدخله العسكري في سوريا قال فياض:
هذا هو من أكثر المواقف السياسية التي تتسم بعدم المسؤولية والإستعجال وزيادة الوضع السياسي تعقيداً.
الجريمة تخدم أمراً أساسياً وهو تهديد الإستقرار، الجريمة تهدف إلى زيادة الوضع السياسي تعقيداً في هذا البلد، الجريمة تهدف إلى إدخال الساحة اللبنانية في الفوضى الأمنية  التي تتشابك فيها الخيوط والتي تزيد الوضع السياسي ثقلاً والتباساً ولذلك يجب أن توضع هذه الجريمة الإرهابية في يد الأجهزة المعنية بهدف الكشف عن القتلة الحقيقيين. لكن على المستوى السياسي اللحظة هي لحظة مسؤولية وطنية كبيرة، كما هي الحال تماماً أما أي انفجار يستهدف الساحة اللبنانية.
ماذا نريد نحن كلبنانيين الآن أمام كل هذه العواصف التي تعصف بأمننا واستقرارنا وبحياتنا السياسية والإجتماعية.
المطلوب أن نفكر كيف نصون هذا البلد، كيف نعيد ترميم الوحدة الداخلية وكيف نعيد إطلاق المؤسسات الدستورية المشلولة وكيف نحمي اجتماعنا اللبناني وعيشنا المشترك.
لذلك أنا آمل من الجميع أن يطلقوا مواقف تخدم هذه الوجهة وليست وجهة الإنقسام وليس بالمنهجية الإنتهازية التي ترى في كل حدث فرصة لتعميق الإنقسام وزيادة المأزق تفاقما. أنا رأيي في هذه المرحلة المطلوب التعاطي بهذه الطريقة.
وتعليقاً على بيان الرئيس سعد الحريري، قال فياض: على أي حال أنا ذكرت بأن اللحظة هي لحظة مسؤولية وطنية، القتلة الحقيقيون يكشفهم التحقيق الجدي الذي تتولاه الأجهزة الأمنية، دعنا نطلق مواقف ترأف بوضع البلد وتفتح النوافذ أمام الضوء الذي ينتظره اللبنانييون جميعاً. برأينا المطلوب في هذه المرحلة هو ذلك وليس أي شيء آخر.

شقير دان استشهاد شطح: يد الاجرام التي امتدت اليوم
ارادت إصابة الاقتصاد الوطني
دان رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير في تصريح اليوم “التفجير الارهابي الذي استهدف صباح اليوم في وسط بيروت الوزير السابق محمد شطح وأودى بحياته وحياة عدد كبير من المواطنين الذين صودف وجودهم في المكان”.
واعتبر أن “استشهاد الوزير شطح المعروف باعتداله وانفتاحه ووطنيته خسارة كبيرة للبنان”، مشددا على “ضرورة ان يشكل هذا العمل الارهابي حافزا قويا لكل القيادات الوطنية للاقدام بسرعة على تشكيل الحكومة، وخصوصا أن استمرار الفراغ يشكل بيئة مناسبة للمتربصين بأمن البلد واستقراره”.
وأكد ان “يد الاجرام التي امتدت اليوم على الوزير شطح، ارادت أيضا إصابة الاقتصاد الوطني في مقتله، لا سيما ان التفجير حصل في عز التحضيرات للاحتفال برأس السنة”.
وتقدم شقير بأحر التعازي من تيار “المستقبل” وعائلة الوزير الشهيد، سائلا “المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته”. كما تقدم بـ”خالص العزاء من عائلات الشهداء الذين سقطوا في الجريمة النكراء”، متمنيا “للجرحى الشفاء العاجل”.

إرسلان: من يستهدف الشخصيات هي الجهة نفسها التي تريد لهذا البلد الفتنة والفوضى
إستنكر رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان، في بيان اليوم، “الجريمة الإرهابية البشعة التي طالت الوزير السابق محمد شطح”.
وإعتبر “أن من يستهدف الشخصيات اللبنانية والشعب اللبناني بمعزل عن إنتماءاتهم السياسية هي الجهة نفسها التي تريد لهذا البلد الفتنة والفوضى”، متمنيا “أن لا يتم الإتجار بدماء الشهداء وأن يكون هذا الحادث المؤسف حافزا للتلاقي والحوار الوطني المسؤول والإسراع بتفعيل مؤسسات الدولة وملاقاة الإستحقاقات الدستورية والحكومية التي تجعل من ضبط الأمن أمرا ممكنا”.
وتوجه أرسلان من ذوي الوزير الشهيد وعائلته ومن تيار المستقبل بالتعازي القلبية الصادقة وكذلك من ذوي الشهداء وتمنى للجرحى الشفاء العاجل.

حمادة: استهداف شطح رسالة لكل من يشهد امام المحكمة الدولية
قال النائب مروان حمادة في تصريح: “هذه الرسالة تتمة لرسالات مدوية أخرى، ولكن نقول انه للأسف لا يوجد مكان في لبنان لأمثال محمد شطح الذي يحمل لواء الإعتدال والإنفتاح والذي كان يدرس حاليا مشروع لإنعاش القضية اللبنانية، وأحد عناصره تحييد لبنان، أي تطوير فكرة النأي بالنفس عن الصراعات التي أدخلها النظام السوري وحلفاؤه في لبنان الى لبنان”.
أضاف “الرسالة ايضا موجهة الى اعتدال رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والى تكليف الرئيس تمام سلام والى تمويل الرئيس نجيب ميقاتي للمحكمة الدولية. هي رسالة الى كل من يشهد أمام المحكمة الدولية حول تورط 5 من حزب الله في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري”.
وتساءل “لماذا استهداف هذا الشخص على مقربة من انفراجين متوقعين: تشكل الحكومة وتطوير فكرة تحييد لبنان من النزاعات الإقليمية، وكذلك التئام المحكمة الدولية لكي يطلق فيها القرار الإتهامي”.

عيتاني استنكر جريمة اغتيال شطح
استنكر النائب السابق بهاء الدين عيتاني جريمة اغتيال الدكتور محمد شطح، وقال: “شخصية وطنية عرفت بالاتزان والعمق والنزاهة والتجرد واعلاء مصلحة لبنان فوق كل مصلحة، هذه الجريمة تستهدف السلم الاهلي واشعال الفتنة المذهبية بين ابناء الوطن الواحد، وان المستفيد الاول منها هي اسرائيل”.
وطالب عيتاني بكشف الفاعل وسوقه الى العدالة، وتوجه الى الفرقاء السياسيين “ان يتجاوزوا قضاياهم الشخصية، ويتلاقوا حول مصلحة لبنان ووضع حد نهائي للازمة اللبنانية.
وختم “الرحمة والرضوان على شهيدنا الكبير وباقي الشهداء الابرار، والدعوات الحارة للجرحى بالشفاء العاجل”.
المفتي قباني: اعلان اجرامي عن بداية تفجير لبنان
وصف مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني، في بيان اليوم، اغتيال الوزير السابق محمد شطح بانه “اعلان اجرامي عن بداية تفجير لبنان”.
وقال :”ان التفجير الذي استهدف الوزير محمد شطح يعزز المخاوف الكبيرة من سقوط لبنان المريع في حمى القتل والتدمير في المنطقة العربية”، معتبرا انه “في هذه اللحظات العصيبة من تاريخ لبنان، يجب المسارعة عمليا من كل الصادقين والمخلصين الى القيام بعملية إنقاذيه غير خلافية للبنان وشعبه قبل فوات الاوان، والا فان التفجير الشامل للبنان حاصل لا محالة والله اعلم”.
وختم :”رحم الله الوزير محمد شطح وسائر الضحايا وتغمدهم بواسع رحمته، وعزاؤنا لأسرته وللوطن كله ونسأل الله تعالى ان يشفي الجرحى والمصابين وان يحفظ لبنان واللبنانيين من الأيدي العابثة بمصيره”.

الشيخ قبلان استنكر تفجير ستاركو: لانتخاب رئيس جديد للبلاد يحميها ويدفع البلاءات عنها
ألقى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان خطبة الجمعة … وراى سماحته ان البلد يعيش حالات الرعب والخوف والقلق وامام هذ الواقع المؤسف والمنهار المطلوب منا وقفة كبيرة ومهمة وصابرة وصامدة في وجه المؤامرات التي تغزو لبنان من كل النواحي، فهذا التفجير اليوم في بيروت فيه الكثير من التحدي والشر والمنكر فعلى المسؤولين ان يقفوا بالمرصاد لكل عناصر الفتنة والتفجير والمشاكل، اننا نأسف ونستنكر ما وقع وما جرى من تقجير وقتل وانتهاكات والمطلوب منا جميعا ان نكون كتلة متراصة متماسكة منسجمة تنطلق من صمود الوطن امام كل العواصف التي تغزو ارضنا وشعبنا ووطنننا، انها فاجعة كبيرة اصابت اليوم وطننا وهي تحمل في طياتها المنكرات والخبائث والشر وعلينا ان ندعو الجميع ليقفوا امام هذه التفجيرات الارهابية التي تجول في مناطقنا اللبنانية، ان التفجير الاجرامي الذي اصاب بيروت نذير شؤوم لكل مناطق لبنان مهو يحمل مواقف خبيثة ومجرمة وشيطانية طالت باجرامها كل اللبنانيين المطالبين بان يسهروا على امن الوطن والمواطن ويحموا ممتلكات الناس واموالهم وارواحهم حتى يأمنوا الشر ممن تسول له نفسه ضرب وحدة الوطن ومسيرته الامنية والانقاذية، لذلك فان علينا جميعا ان نكون في خندق المواجهة ضد التحديات والمؤامرات والغزو الارهابي الذي يصطاد انساننا من هنا وهناك، فلا يجوز ان نفرط بهذا الوطن امام فئة ضالة ومغضوب عليها من المجرمين والارهابيين، ونطالب الشعب اللبناني بكل فئاته وطوائفه بالمحافظة على الانسان في لبنان وعلى البلاد من شمالها الى جنوبها مرورا بوسطها حتى نحفظ الكرامات والقيم والارواح والممتلكات.
وخاطب اللبنانيين بالقول… ايها اللبنانيون اننا نخاف على وطننا من الداخل والخارج فالمؤمرات ليس لها صديق ومحب واخ لانها تصطاد الانسان بكل معنى الكلمة واغتيال الوزير السابق محمد شطح امر مؤسف ومؤلم فهو جريمة نكراء بحق لبنان وحق السياسيين والشعب اللبناني ونسأل الله ان يرحم الشهيد الوزير محمد شطح وكل الشهداء ويتغمدهم بواسع رحمته ويمن بالشفاء العاجل على الجرحى، ويخفف عن اللبنانين الهموم والمشاكل والبلاءات، وعلينا جميعا ان نعيد لبنان وطن المحبة والرحمة والتقدير والخير المطلق، فنحفظ لبنان ونحميه برموش العين والافئدة لان حفظ لبنان حفظ لكل اللبنانيين وعمل مبارك من اجل كرامة الانسان فلبنان بكل طوائفه ومكوناته مدعو لموقف حازم وصلب متصدي لكل المؤامرات الصغيرة والكبيرة، اننا نأسف ونتألم لما يجري ولا يجوز ان نعيش الاتهامات والمزايدات،وعلينا جميعلا ان نجتمع ونتوحد ونتصدى لكل المؤامرات ليبقى لبنان بلد المحبة والشراكة والاحترام ليبقى لبنان من شماله الى جنوبه وبقاعه وجبله ووسطه كتلة متراصة تتحدى جميع العواصف الاجرامية الغازية لوطننا من كل حدب وصوب لذلك نطالب الجميع بالسهر واليقظة وبذل الجهد لحماية الشعب اللبناني ومناطق الوطن .
وطالب سماحته السياسيين بان يرحموا الناس ولا يعملوا بالتحديات والمنكرات، وعليهم ان يجتمعوا ويتحاوروا ويتشاوروا حتى يتخذوا موقفا موحدا ضد الهموم والمصاعب والمشاكل والازمات، فيتصدوا للتيارات المعادية التي تتهدد هذا الوطن. ان لبنان بحاجة الى موقف صلب وصامد يتحدى الخبثاء واللئام، فعلى السياسيين ان يكونوا في صف واحد وخندق واحد بعيدين عن المشاحنات والاحقاد فيكونوا بعون بعضهم البعض ليكون الله بعونهم، فيتعاونوا لحفظ شعب لبنان ومقدراته واستقراره، وعلينا كلبنانيين ان نحمي لبنان فلا مفر وملجأ من حفظ لبنان الا بتحصين الوحدة الوطنية والشراكة الصادقة والمحبة فيتعاون اللبنانيون مع بعضهم البعض بصدق واخلاص، ولاسيما اننا نعيش الخوف على انساننا وارضنا الا يكفي ما يحيكه العدو الاسرائيلي من مؤامرات وفتن ليبقى لبنان مهددا في امنه واستقراره وسيادته، لذلك علينا ان نرفع الحجب ونزيل الغشاوة عن اعيننا فنتحرك لحماية لبنان لان ذهاب لبنان يضعنا في مهب الريح.
وطالب سماحته بتشكيل حكومة وطنية قادرة جامعة لكل الطوائف والمكونات حتى يتحمل الجميع مسؤولياتهم الوطنية في حفظ وحدة لبنان وامنه واستقراره ليكون لبنان وطن التعاون والمحبة والشراكة الوطنية في خدمة شعبه، وعلينا ان نعمل لانتخاب رئيس جديد للبلاد يحميها ويدفع البلاءات عنها ويكون بالمرصاد لكل معتدي  مما يحتم ان نحفظ لبنان بوحدتنا وتواصلنا وتحاورنا ومشاوراتنا ومد الجسور في ما بيننا والتنازل عن كل انانية وحقد وظلم، نحن في الميدان سواسية فلنخرج جميعا من ذل معصية الله الى عز طاعته عز وجل، فنحصن مسيرة وطننا بالوحدة والتعاون والشراكة والوقوف في خندق واحد وننسى كل الالام وبلاءات الماضي لنخرج الى الوطن بقلوب طاهرة وعين ساهرة تحمي الوطن من كل المشاكل.

الشيخ حسن: التفجير الارهابي لبث سموم الفرقة والاقتتال
دان شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في تصريح: “التفجير الإرهابي الذي أودى بحياة الوزير السابق محمد شطح وعدد من المواطنين”.
وأكد “أن هذا التفجير الآثم يشير بوضوح إلى زرع الفتنة بين اللبنانيين وبث سموم الفرقة والإقتتال”، داعيا إلى “وقفة واحدة تجمع كل أطياف البلاد في مواجهة العابثين بأمنها، وذلك بتنازل كل الفرقاء للوصول إلى القواسم المشتركة، وأن يسارع السياسيون دون استثناء إلى الالتقاء حول الثوابت الوطنية لحماية السلم الأهلي وحماية المؤسسات الدستورية والشرعية، لكي تتقي البلاد شر ما يحاك لها قبل فوات الأوان، وأن يواكب ذلك تنسيق كامل بين مختلف الأجهزة والقوى الأمنية لمنع التفلت الأمني”.


الشيخ حمود: نرى أن رفع الصوت عاليا في وجه المغامرات
غير المحسوبة النتائج اشد خطرا على لبنان وأفدح خسارة
ألقى لفضيلة الشيخ ماهر حمود خطبة الجمعة من على منبر مسجد القدس – صيدا وجاء فيها:
قد يبدو أسلوب حزب الله بالتعامل مع ملف تشكيل الحكومة وانتخاب رئيس الجمهورية فظا بعض الشيء، أو بالحد الأدنى غير لائق بمقام رئيس الجمهورية وبقية المسؤولين، ولكن بالنظر إلى المخاطر التي يمكن أن تنتج عن إقصاء القوى الفاعلة في 8 آذار، أي تشويه التمثيل السياسي في لبنان رضوخا لضغوط خارجية لا يهمها مصلحة لبنان ولا اللبنانيين، نرى أن رفع الصوت عاليا في وجه المغامرات غير المحسوبة النتائج اشد خطرا على لبنان وأفدح خسارة، فلا بد ازاءها من استعمال لهجة التنبه والتحذير خوفا من الأسوأ والأخطر.
وصلت الفتنة إلى مصر، فتنة التكفير والتفجير، وهي هنالك اشد خطرا وأكثر فتكا، نظرا لما تمثله مصر من تاريخ وحجم ودور، ونظرا لدور الإخوان المسلمين الملتبس لدى الرأي العام… والفتنة كبيرة بحجم تخلفنا وجهلنا، عندما تتبنى هذه العملية مجموعة تدعي أنها تنتمي إلى بيت المقدس وتزعم أن طريق فلسطين يمر عبر الدقهلية أو الجيزة أو أسيوط، دون النظر إلى أخطاء وخطايا الذين سبقوهم سواء في مصر أو لبنان أو غيرهما، طريق فلسطين لا تمر من خلال الصراع الداخلي ولا من خلال التشبث بالرأي الفاسد بعد تبيان فساده، وبالتأكيد لا تمر عبر القتل والتدمير والاغتيال وسفك الدماء بغير حق… مركز شرطة مصري وباص يمر قرب الأزهر، أي مصلحة في قتل هؤلاء وأي شريعة تقبل بهذا “الاجتهاد” الفاسد.
لا ينبغي بالتأكيد إغفال العامل الإسرائيلي وإمكانية دخول أجهزة المخابرات العالمية على الخط، ولكن بنفس الوقت لا يمكن إغفال أخطاء الإخوان المسلمين وتمسكهم بالسلطة رغم تغير الظروف التي أتت بهم إليها، كما لا يمكن إغفال التصعيد التي تقوم به السلطة وتوسيع دائرة الاتهام وفتح السجون للجميع، خطأ فادح حصل منذ حوالي الستين عاما وتكرره السلطة اليوم، فشل الإخوان في الأداء السياسي ووجود بعض المتطرفين الذين يعمدون إلى استعمال السلاح في الخلاف السياسي، لا يعني أن كل عنصر من الإخوان المسلمين يستحق المحاكمة والسجن والحرمان من الحقوق المدنية… الخ. إن خطأ السلطة يؤسس لمرحلة جديدة من الأخطاء والتراكمات التي يمكن أن ينتج عنها صراع طويل لا ينتهي وانقسام حاد في المجتمع تفشل ازاءه كل محاولات الإصلاح والتقريب.
مطلوب من الإخوان استنكار واضح وأقوى لفكرة العنف ككل في سيناء كما في مصر كلها، كما هو المطلوب من السلطة ألا تعود إلى سياسة الإلغاء والزج في السجون وتوسيع دائرة الاتهام، ولكن للأسف يبدو أن الجميع يسيرون في مركب الفتنة من حيث يدرون أو لا يدرون.
نجحت المؤامرة التي من أهدافها أن يقال أننا شعوب لا تستحق الديمقراطية والحرية السياسية والتطور المجتمعي.. قبائل متخلفة تشبه العرب قبل الإسلام أكثر مما تشبه المسلمين في أيام عزهم وقوتهم ووحدتهم… ولا حول ولا قوة إلا بالله.
نحيي جهاد وصمود الأسير البطل “سامر العيساوي” الذي استطاع بصموده وصبره على الجوع والألم أن يكسر القرار الإسرائيلي بالاعتقال التعسفي ليؤكد أن الظلم الإسرائيلي ليس قدرا نرضخ تحته، بل هو أمر يواجه بكل أنواع المواجهة حتى لو كان بالجوع والصبر، وان امة فيها من أمثاله لا بد أن تنتصر يوما ما.

الشيخ حبلي دان إنفجار وسط بيروت: يستهدف كل لبنان
صدر عن المكتب الإعلامي للشيخ صهيب حبلي البيان التالي:
إستنكر إمام مسجد سيدنا إبراهيم الشيخ صهيب حبلي التفجير الآثم الذي وقع في قلب العاصمة بيروت صباح اليوم، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى وفي مقدمهم الوزير السابق محمد شطح.
وأردج حبلي تفجير وسط بيروت في سلسلة العمليات الأمنية التي تستهدف النيل من أمن وإستقرار لبنان وسلمه الأهلي، واعتبر انه لا يستهدف فئة بعينها او فريقا سياسيا دون غيره، بل يصب في خانة إستهداف كل لبنان بجميع أطيافه، وهذا ما يحتم على الطبقة السياسية العمل لمنع إنزلاق الوطن الى الفتنة والإقتتال الداخلي لأن ذلك لا يخدم الا أعداء لبنان.

الشيوعي دان التفجير الإرهابي الذي يستهدف كل الوطن
صدر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني بياناً جاء فيه:
 يدين المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني بشدة التفجير الإرهابي الذي أدى الى استشهاد الوزير السابق محمد شطح وعدد من المواطنين الأبرياء واصابة العشرات بجروح، ويرى فيه استمراراً لدورة العنف والموت المتنقل الذي يضرب لبنان، كمحاولة لجر البلاد الى أتون الاقتتال والحرب الداخلية الطائفية والمذهبية المدمرة للوطن وللمواطن. فيما أطراف السلطة غارقة في سجالات عقيمة حول خلافاتهم ومصالحهم ومراهناتهم بعيداً عن هموم اللبنانيين وحاجاتهم، وعلى النقيض من مصلحة لبنان، في ضرورة إخراجه من ازماته وابعاده عن التأثيرات السلبية العاصفة من حوله.
ان المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني اذ  يجدد تحذيره من استمرار المسار المفروض على البلاد، والذي لم يعد يشكل خطراً حقيقيقاً على استقرارها وامنها، بل بات يشكل ايضاً خطراً على وجود الكيان وبقائه.  يدعو الشعب الى التنبه واليقظة الوطنية لما يحاك لهذا الوطن، كما يحًمل  السلطة مسؤولية هذا الفراغ الذي يحاول الإرهاب أن ينفذ من خلاله لتأجيج الفتنة وخلق الفوضى وإعادة انتاج الحرب الاهلية. كما يتوجه المكتب السياسي للحزب الى عائلة الشهيد محمد شطح وسائر الشهداء الذين سقطوا بأحر التعازي، والى الجرحى التمني بالشفاء العاجل.

حركة الأمة دانت إغتيال الوزير شطح: عمل إجرامي يستهدف كل اللبنانيين
بمختلف توجهاتهم وأفكارهم
دانت  حركة الأمة  التفجير الذي إستهدف وزير المال السابق محمد شطح, واصفةً هذا العمل بالإجرامي الذي يستهدف كل اللبنانيين بمختلف توجهاتهم وأفكارهم, فلبنان يتعرض منذ مدة لهجمة إجرامية تستهدف كل المناطق بمختلف إنتمائاتها الطائفية والمذهبية وحتى السياسية, بدأت بالضاحية الجنوبية وطرابلس, وبالتفجير الإنتحاري الذي إستهدف السفارة الإيرانية, وعملية إغتيال حسان اللقيس, والتفجير الذي وقع اليوم مستهدفاً الوزير السابق محمد شطح.
ورأت الحركة أن المستفيد الوحيد من الأعمال الإجرامية هم أعداء لبنان, الذين يحاولون وبشتى السبل زعزعة الأمن والإستقرار فيه,  مقدمةً التعازي لأهالى الشهداء والشفاء للجرحى.

الشيخ القطان: ؟؟؟
دان الشيخ احمد القطان رئيس “جمعية قولنا والعمل” التفجير الارهابي الذي هز وسط بيروت صباح اليوم مستهدفاً الوزير السابق محمد شطح .
وتقدم الشيخ القطان بالتعازي من تيار المستقبل ومن الرئيس سعد الحريري بإستهداف شطح.
واعتبر القطان ان الأرهاب لا دين له ويد الأجرام تستدف جميع المناطق والطوائف.
وأكد القطان على وجوب التلاحم الداخلي حول الجيش اللبناني واعطائه الدعم السياسي الكامل ورفع الغطاء عن المخلين بالأمن.
كما واستنكر القطان اصوات النشاز التي تخرج بين الفينة والاخرى التي تشكك بالجيش اللبناني وبدوره الوطني.
وجدد القطان الدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية وفاقية تعيد الإستقرار الأمني والإقتصادي وتحمي الساحة الداخلية من المتآمرين على وحدة لبنان وإغلاق الباب بوجه الطامحين بتقسيم لبنان وتحويله لساحة جهاد.
ووجه القطان أصابع الإتهام مباشرةً إلى العدو الأسرائيلي الذي وحده هو المستفيد من كل مايجري على الساحة اللبنانية.

قوى 14 آذار نعت شطح: وصلت الرسالة والقاتل نفسه يوغل في الدم السوري واللبناني
نعت قوى 14 آذار الوزير السابق محمد شطح، في بيان اصدرته اثر اجتماعها في بيت الوسط وتلاه رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة.
وقال السنيورة “القاتل لم يشبع من دماء أبطال لبنان، والقاتل هو نفسه الذي يوغل في الدم السوري واللبناني، القاتل هو نفسه من بيروت إلى طرابلس إلى صيدا إلى كل لبنان، القاتل نفسه من درعا إلى حمص إلى كل سوريا. القاتل هو نفسه الذي يستهدف شهداء لبنان، ننعي إليكم شهيدنا البطل الذي سقط صباح اليوم بيد المجرم الذي تعرفونه وتفكرون به وتؤشرون إليه والمجرم الذي يهددنا كل يوم ولن ندعه ينتصر”.
اضاف السنيورة “لقد وصلت الرسالة المكتوبة بالدماء وجوابنا إلى المجتمع الدولي والعربي والعالم وإلى اللبنانين جميعا لبنان الحرية والعيش المشترك باق والطغاة إلى زوال”.
وتابع “شطح سقط في مواجهة المجرم المعروف والذي يتفرج العالم على إجرامه، لبنان لن يستسلم وسيبقى لأنه كان قبلنا وسيبقى بعدنا عصيا على التطويع عصيا على المجرمين”.
وطالب السنيورة بإحالة ملف هذه الجريمة إلى المحكمة الدولية. وقال: “أيها اللبنانييون لا تخافوا فالمجرم هو الذي يجب أن يخاف لأن الحق وراءه وسيدركه لبنان لن يكون للقتلة والمجرمين رغم أنوفهم سيبقى لبنان”.
وأعلن السنيورة ان إجتماعات قوى “14 آذار” ستبقى مفتوحة من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة عقب الجريمة.

حزب الله: جريمة اغتيال شطح لا يستفيد منها
إلا أعداء لبنان وتهدف إلى تخريب البلد
تعليقاً على التفجير الإرهابي الذي ضرب مدينة بيروت وأدى إلى استشهاد الوزير محمد شطح وعدد من المواطنين، وجرح العشرات، أصدر حزب الله البيان التالي:
يعبر حزب الله عن إدانته الشديدة للجريمة النكراء التي استهدفت معالي الوزير محمد شطح، ما أدى إلى استشهاده مع عدد من المواطنين اللبنانيين وجرح العشرات فضلاً عن الأضرار الجسيمة في الأبنية والممتلكات.
إن حزب الله يرى أن هذه الجريمة البشعة تأتي في إطار سلسلة الجرائم والتفجيرات التي تهدف إلى تخريب البلد، وهي محاولة آثمة لإستهداف الاستقرار وضرب الوحدة الوطنية، لا يستفيد منها إلا أعداء لبنان، وهو يدعو اللبنانيين إلى اعتماد العقلانية والحكمة في مواجهة الأخطار التي تحدق ببلدهم، كما يدعو الأجهزة الأمنية والقضائية إلى استنفار أقصى الجهود والطاقات لوضع اليد على الجريمة وكشف الفاعلين وتقديمهم للعدالة.

لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان مستنكراً إغتيال الوزير شطح:
على الجميع  التضامن والوحدة لمواجهة الإجرام
إستنكر لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان العمل الإجرامي الذي إستهدف الوزير السابق محمد شطح, وأوقع العشرات بين قتيل وجريح, مؤكداً على أن الإجرام الحاصل في منطقتنا يستهدف الجميع, مما يستوجب التضامن والوحدة لمواجهة الإجرام  والتصدي له.
ودعا اللقاء رئيس الحكومة المكلف تمام سلام إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية بسرعة وخصوصاً في ظل التدهور الأمني الحاصل والتفجيرات المتنقلة بين المناطق, تضم جميع القوى السياسية, يكون هدفها وهمها الأساسي العمل على ضبط الأمن وحماية الإستقرار والسلم الأهلي في البلاد.

حزب النهضة والتحرير: اليوم أيضاً يُفتح باب الشهادة
على مصراعيه ليستقبل في دارته خيرة أبناء الوطن
صدر عن حزب النهضة والتحرير البيان التالي:
أردناها معايدة صادقة بيضاء ملؤها الأمل بغدٍ أفضل، وأرادوها معايدة  مغمّسة بالدم والحقد والإرهاب. أردناها تمنيات بازدهار وبحبوحة وسلام، وأرادوها ضربة أخرى على خاصرة الوطن تشلّ حركته وتهز استقراره. أردناها بطاقة ميلادية بلون الفرح والدفء والطمأنينة، وأرادوها رسالة مفخَّخة تزرع الخوف في نفوس المواطنين وتردي من ترديه من سياسيين ومدنيين يراقصون الموت كل حين. اليوم أيضاً، يُفتح باب الشهادة على مصراعيه ليستقبل في دارته خيرة أبناء الوطن، من سياسيّ معتدل يحترمه الحليف والعدو، ومدنيين أبرياء يسعون وراء لقمة العيش. اليوم أيضاً، تُنَكَّس أعلام الحرية والسيادة والاستقلال تحيّة لكل نفس شهيدة حرّة رفضت الخنوع للترهيب والتخوين والقتل، ليبقى استشهادهم كما استشهاد قافلة الأبطال من قبلهم، دافعاً جديداً جدّياً للدفاع عن أرضنا في وجه الإرهاب والإرهابيين. رحم الله الشهداء… شفى الجرحى… وحمى لبنان.

الاتحاد البيروتي: الانفجار استمرار لتحرك اصابع الفتنة
تعليقاً على  انفجار بيروت اليوم قال رئيس الاتحاد البيروتي الدكتور سمير صباغ ما يلي:
ان الانفجار الذي هز العاصمة صباح اليوم هو استمرار لتحرك أصابع الفتنة التي تحاول نسف الاستقرار في لبنان وصولا الى تحقيق أغراض هي مشبوهة بحد ذاتها.
لا بد للبنانيين أن يضعوا هذا الانفجار في سياقه الطبيعي وهو جزء لا يتجزأ من الصراع على لبنان وعلى المنطقة. فهناك من لا يزال يصر على استمرار المواجهة في الازمة السورية ولا يزال يفتعل كل ما من شأنه نقل تداعيات هذه الازمة الى دول الجوار وتحديدا لبنان. ان وضع هذا التفجير بغير اطاره هذا يؤدي الى تحقيق رغبات الفتنة التي يريدها أصحاب المخطـــــــط المعادي.
اننا نستنكر هذا التفجير الذي أودى بحياة 4 شهداء ووزير سابق وندين كل تفجير يستهدف أي بقعة من بقاع الوطن العربي  ونطالب الدولة بالمزيد من التنبه والحذر كي نفوت جميعا فرصة الاعداء بالنيل من استقرار البلد وسلامة أبناءه.

اللقاء الأرثوذكسي شجب إغتيال الوزير محمد شطح 
شجب اللقاء الأرثوذكسي الإنفجار الذي أودى بحياة الوزير السابق محمد شطح وعدد من المواطنين. وسأل أمين عام اللقاء المحامي ميشال تويني عن معنى وأهداف إغتيال الوزير الصديق الشهيد محمد شطح؟ المعروف برجل الحوار والإعتدال.
وأضاف، تويني، ان استهداف الدكتور محمد شطح هو استهداف للقيم الإنسانية والوطنية التي كانت من سمات إخلاقه العالية وكان يتميز بها الشهيد.
وشدد على وقوف جميع اللبنانيين موقفا واحداً ضد كل هذه الأعمال الإرهابية، التي تطال اللبنانيين وتهدف الى زعزعة السلم الأهلي والى المبادرة لحوار وطني من اجل الإسراع في تشكيل حكومة وذلك من اجل إخراج البلاد من براثن المؤامرة الكبيرة.
نتقدم من عائلة الوزير الشهيد الوزير شطح وذوي الشهداء الذين سقطوا على مذبح الوطن بأحر التعازي، متمنيين للجرحى الشفاء العاجل، سألين الله أن يحمي لبنان واللبنانيين من براثن فتنة ستضربه في سيادته واستقلاله واللبنانيين في امنهم وسلامهم الوطني.

أدان جريمة اغتيال الوزير السابق محمد شطح ووصفه بالعقل المنفتح على الحوار
“القومي”: هدف الاغتيال النيل من أمن لبنان واستقراره
يدين الحزب السوري القومي الاجتماعي التفجير الارهابي الذي استهدف الوزير السابق محمد شطح وأودى بحياته مع عدد من المواطنين.
ويرى الحزب أن الهدف من وراء هذا الاغتيال الارهابي الجبان، هو النيل من أمن لبنان واستقراره، فهو يأتي في لحظة حساسة يتباحث فيها اللبنانيون صيغاً لانجاز الاستحقاقات اللبنانية بما يصون السلم الأهلي.
ويعتبر الحزب أن اغتيال شخص الوزير السابق محمد شطح، إنما يستهدف اغتيال العقول المنفتحة على الحوار والداعية الى الوحدة، وهذا يملي على جميع القوى السياسية أن تتوحد في هذه اللحظة ضد الارهاب والاغتيال، وتتفق على تشكيل حكومة جامعة تتحمل مسؤولياتها على جميع الصعد، بعيدا عن الاستثمار السياسي.
إن الحزب السوري القومي الاجتماعي إذ يعرب عن ادانته الشديدة لجريمة اغتيال شخصية أكاديمية وسياسية معتدلة  ويعتبرها موجة ضد عموم اللبنانيين يتوجه بالتعازي إلى عائلة الراحل الوزير محمد شطح وأهالي الضحايا المدنيين، ويشدد على ضرورة أن تتوصل الدولة اللبنانية إلى كشف المجرمين الارهابيين والاقتصاص منهم.

تجمع العلماء المسلمين: الهدف هو إيقاع فتنة على المستوى المذهبي
تعليقاً على اغتيال الوزير السابق محمد شطح أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:
إن لبنان يمر في هذه الأيام بمرحلة من أشد مراحله خطورة، حيث كلما أخمدت فتنة أطلت أخرى لتبقي البلد في حالة اختلاف واقتتال وهذا لا يخدم إلا مصلحة العدو الصهيوني.
إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نستنكر هذا العمل الجبان وندين فاعليه، ندعو كافة الفرقاء إلى الحذر من الوقوع في الفخ الذي نصبه من قام بهذا الاغتيال الآثم، ذلك أن الهدف هو إيقاع فتنة على المستوى المذهبي والوطني، ونحن بانتظار نتائج التحقيقات متأكدون من أن الذي قام بهذا العمل إما أن يكون جهة استخباراتية صهيونية أو فئة ضالة خدمت بفعلتها العدو الصهيوني.
إننا في تجمع العلماء المسلمين نؤكد على حرمة الاغتيال السياسي وأسلوب التفجيرات الإرهابية ونعتبر أن الحوار هو الطريق الوحيد لحل المشاكل بين اللبنانيين. إننا في تجمع العلماء المسلمين إذ نتقدم من عائلة الشهيد وتيار المستقبل بأحر العزاء، ندعو اللبنانيين كافة للوقوف صفاً واحداً بمواجهة ما يُحاك للبلد والإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تكون الرد العملي على من يريد الشر بهذا البلد.

الرابطة المارونية دانت حادث التفجير الإرهابي في ستاركو
تستنكر الرابطة المارونية حادث التفجير الاجرامي الذي وقع صباح اليوم في منطقة الستاركو والذي أدىّ الى استشهاد الوزير السابق محمد شطح، وعدد من المواطنين الأبرياء، إضافة الى وقوع جرحى، واصابات فادحة في الممتلكات.
إن الرابطة إذ تدين هذا النهج الإرهابي المستمر الذي طاول اليوم الوزير محمد شطح المعروف باعتداله وانفتاحه وسعيه الى التلاقي والحوار، تدعو جميع اللبنانيين الى التضامن من أجل انقاذ الوطن ممن يتربصون به شرّاً.
إن الرابطة المارونية إذ تتقدم من عائلة الشهيد الوزير السابق محمد شطح وتيار المستقبل، وذوي الشهداء الذي سقطوا في هذا التفجير الغادر بأحر مشاعر العزاء، وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل، تحثّ الاجهزة الامنية على مضاعفة عملها بكل الوسائل المتاحة لضرب الارهاب ومنعه من تحقيق مآربه في محاولة الإجهاز على السلم الاهلي الذي يجب أن ينعم به لبنان.

شبيبة لبنان العربي: لضرورة التلاقي حول طاولة حوار لحلحلة كل الملفات العالقة
(أ.ل) – صدر عن رئيس حزب شبيبة لبنان العربي الرفيق نديم الشمالي البيان التالي:
أدان الرفيق رئيس حزب شبيبة لبنان العربي بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف الوزير السابق الدكتور محمد شطح وأدى إلى إستشهاده وسائقه على الفور وعدد من المواطنين.
وأكد رئيس الحزب أن لبنان خسارته كبيرة بفقده شخصية إقتصادية وسياسية مهمة جدا، تميز الشهيد بمزايا وطنية فرضت إحترامها حتى على الخصوم في السياسة لتبنيه سياسة الإعتدال والموضوعية في جميع طروحاته السياسية والإقتصادية.
وتمنى الرفيق الشمالي أن تكون دماء الشهيد شطح عنوانا لوحدة اللبنانيين وضرورة التلاقي حول طاولة حوار لحلحلة كل الملفات العالقة ولا سيما تشكيل حكومة وطنية جامعة تتمثل فيها كل القوى السياسية للنهوض بالبلد من أزماته ومواكبة الإستحقاقات القادمة وإنتخاب رئيس جديد للبلاد، وضبط الأمن المكشوف على كل الإحتمالات بأسرع وقت ممكن، لتفويت الفرصة على أعداء لبنان من إستغلال دماء الشهداء الذين سقطوا في كل التفجيرات .
وشدد رئيس الحزب على التحلي بالروح الوطنية وضبط النفس وعدم الإنجرار وراء مخططات أعداء لبنان الذين يسعون إلى تقويض الإستقرار وجر اللبنانيين إلى الفتن الطائفية والمذهبية، التي تشكل هدف رئيسي للصهاينة وأعوانهم.
وتمنى الرفيق الشمالي أن يتغمد الله الشهداء بواسع رحمته والشفاء العاجل للجرحى.

الاتحاد العمالي دان الانفجار الارهابي: الحوار المخرج الوحيد من نفق الأزمة
صدر عن الاتحاد العمالي العام في لبنان البيان الآتي:
يدين الاتحاد العمالي العام في لبنان استهداف الوزير السابق الدكتور محمد شطح الذي استشهد بانفجار إرهابي غادر مع عدد من الشهداء الأبرياء وعشرات الجرحى.
إنّ الاتحاد العمالي العام إذ يستنكر هذا العمل الإرهابي، يتقدّم من ذوي الوزير الشهيد وأسر الشهداء الذين ذهبوا ضحايا هذا الانفجار ويدعو القوى السياسية المعنية بمصير البلاد وأمنها إلى التلاقي ولمّ الشمل واتخاذ الموقف الموحّد الذي يمنع انزلاق البلاد إلى الهاوية ونحو النفق المظلم الذي يدفع البلاد إلى الخراب والذي لا طائل منه سوى المزيد من الآلام والضحايا التي لا تحصد سوى المزيد من القتل والدمار والفوضى.
ويعتبر الاتحاد العمالي العام أنّ الحوار هو المخرج الوحيد من نفق هذه الأزمة الوطنية التي تنذر بأبشع العواقب مما يتطلّب من جميع المعنيين في كافة المواقع السياسية الإسراع بالتلاقي والجلوس إلى مائدة وطنية رحمةً بالبلاد والعباد.

بلدية صيدا: لا سبيل لخلاص لبنان إلا بوحدة أبنائه
دانت بلدية صيدا في بيان عممه مكتبها الإعلامي “الجريمة الإرهابية التي إستهدفت الوزير السابق الدكتور محمد شطح في العاصمة بيروت، حيث قضى شهيدا في الإنفجار الذي إستهدفه، ما أدى أيضا إلى سقوط عدد من الضحايا البرئية وإصابة آخرين بجراح”.
وشدد بيان البلدية بأن “لا سبيل لخلاص لبنان إلا بوحدة أبنائه وكافة الفرقاء السياسيين وإعتماد لغة العقل والحوار سبيلا وحيدا من أجل الوصول بلبنان إلى بر الأمان، وتخليصه من أتون الفتن التي تريد شرا بهذا الوطن وشعبه وقياداته”.
وتوجه المجلس البلدي برئاسة المهندس محمد السعودي بالتعزية إلى عائلة الوزير الشهيد محمد شطح وعائلات الضحايا سائلين الله عز وجل الشفاء العاجل للمصابين الجرحى.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
تعليمات قوى الامن الداخلي للمواطنين ليلة راس السنة

(أ.ل) – صــدر عن المديريـة العامـة لقـوى الأمـن الداخلـي – شعبة العلاقــات العامـة بتاريخ اليوم الجمعة 27/12/2013 مـا يلــي:
بمناسبة عيد رأس السنة الميلادية، يتوجّه المواطنون الى المناطق التي تتركّز فيها أماكن السهر، لذلك أعطيت الأوامر الى القطعات العملانية ومفارز السير في قوى الأمن الداخلي تكثيف ومضاعفة تواجد عناصرها على الطرقات الرئيسية والتقاطعات الهامة لتسهيل حركة المرور وبشكل خاص أمام المطاعم والنوادي الليلية والمراكز التجارية وغيرها من المرافق التي تشهد حضوراً كثيفاً للمواطنين.
إن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي إذ تهنئ المواطنين الكرام بحلول العام الجديد، تطلب منهم القيادة بتأنٍ ورويّة ضمن حدود السرعة المسموح بها، وعدم استعمال الخلوي أثناء القيادة، واستخدام أحزمة الأمان، وعدم القيادة بعد احتساء الكحول، وعدم ارتكاب مخالفات السير حفاظاً على حياتهم وحياة الآخرين، علماً أنها ستقيم حواجز لفحص نسبة الكحول، إضافةً الى تكثيف عمل رادارات ضبط مخالفات السرعة الزائدة المنتشرة على مختلف الطرقات، وتهيب هذه المديرية العامة بالمواطنين الكرام، التقيّد بهذه التوجيهات والاتصال على الرقم 112 بحال تعرّضهم أو مشاهدتهم لأي طارئ.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ

“المال” دعت الى تسديد رسم الطابع المالي
خلال خمسة ايام من تاريخ الصك المنشئ للضريبة
 
(أ.ل) – دعت وزارة المال في بيان اليوم الجمعة جميع المكلفين الى الالتزام بتأدية رسم الطابع المالي خلال خمسة ايام عمل فعلي من تاريخ الصك المنشئ للضريبة والا توجّب على المكلّف تسديد غرامة التحقق البالغة خمسة اضعاف الرسم بالاضافة الى غرامة تحصيل بمعدل 1 % شهرياً تسري اعتباراً من تاريخ انتهاء المهلة المحددة للدفع (مهلة الخمسة ايام).
وجاء في نصّ الاعلان: ذكّرت وزارة المال جميع المكلفين برسم الطابع المالي أنه، استناداً الى قانون الاجراءات الضريبية، يتوجب بالاضافة الى غرامة التحقق البالغة خمسة اضعاف الرسم في حال عدم تسديد رسم الطابع المالي خلال خمسة ايام عمل فعلي من تاريخ الصك المنشئ للضريبة، غرامة تحصيل بمعدل 1 % شهرياً تسري اعتباراً من تاريخ انتهاء المهلة المحددة للدفع (مهلة الخمسة ايام)، وتدعو وزارة المال جميع المكلفين الى الالتزام بتأدية الرسم ضمن المهلة المبينة اعلاه.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
توقيف عدد من الأشخاص في منطقة عرسال

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، يوم أمس، البيان الآتي:
في إطار ضبط الحدود البرية، أوقفت قوى الجيش بعد ظهر اليوم في منطقة عرسال أربعة أشخاص يستقلون سيارة نوع جيب شيفروليه، وشخصا آخر يستقل دراجة نارية، جميعهم من التابعية السورية، وذلك لمحاولتهم الدخول إلى الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، كما ضبطت بحوزة بعضهم عددا من الطلقات النارية الخفيفة، وجهازا لاسلكيا. تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة، وبوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
تدابير سير لقوى الامن الداخلي ليلة راس السنة على طريق المعاملتين

(أ.ل) – صـدر عـن المديريـة العامـة لقـوى الأمن الداخلـي – شعبة العلاقـات العامـة اليوم الجمعة 27/12/2013 مـا يلــي: لمناسبة حلول عيد رأس السنة الميلادية وبغية تسهيل حركة المرور على طريق المعاملتين البحرية، حيث تشهد هذه الطريق حركة سير كثيفة، ستتخذ المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تدابير السير التالية: يمنع مرور الآليات على الطريق البحرية بإتجاه المعاملتين اعتباراً من جسر ملعب فؤاد شهاب، من الساعة 20.00 من تاريخ 31/12/2013 ولغاية الساعة 4.00 من فجر 1/1/2014 ، بحيث يتوجب على القادمين من جهة بيروت سلوك الأوتوستراد مروراً بجسر كازينو لبنان ثم الدخول عبر مفرق طبرجا وصولاً إلى طريق المعاملتين البحرية.
لذلك يرجى من المواطنين الكرام اخذ العلم، والتقيّد بتوجيهات وإرشادات رجال قوى الأمن الداخلي وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
النقيب البعلبكي تسلم كتاب نضال شهاب لبنان سياحة لكل الفصول

(أ.ل) – استقبل نقيب الصحافة اللبنانية محمد البعلبكي قبل ظهر اليوم الاعلامية نضال شهاب الذي قدمت اليه كتابها الثالث ” لبنان سياحة لكل الفصول 2013- 2014 “
ورحب النقيب البعلبكي بالكتاب والمؤلفة نضال شهاب التي اعدته ودعاها الى المزيد من الكتب تلقي ضوءا على باقي بلدات لبنان بلد كل الفصول.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: طائرة تجسس إسرائيلية خرقت أجواء الجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 27/12/2013 البيان الآتي:
عند الساعة 17,30 من يوم أمس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفذت طيراناً دائرياً فوق منطقة الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 00,25 من بعد منتصف ليل 27/12/2013 من فوق بلدة رميش.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
قوى الأمن الداخلي أوقف 48 شخصاً لارتكابهم أفعالاً جرمية

(أ.ل) – ضمن إطار مهامها في مجال حفظ الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بمختلف أنواعها، تمكنت قطعات قوى الأمن الداخلي، بتاريخ 26/12/2013 من توقيف 48 شخصاً لإرتكابهم أفعالاً جرمية متعدّدة على الأراضي اللبنانية كافة، بينهم: 9 بجرائم دخول البلاد خلسة وإقامة غير مشروعة وإقامة منتهية الصلاحية، 7 بجرائم مخدرات, 5 بجرم شيك دون رصيد، 5 بجرم سرقة، 4 بجرم لواط، 2 دون أوراق ثبوتية، و8 بجرم: إشكال، مقاومة رجال الأمن، عدم دفع نفقة، إحتيال، صدم وتسبب بوفاة، طعن بسكين، تحطيم زجاج سيارة رجل أمن، إطلاق نار ومقتل شخص، و8 مطلوبين للقضاء بموجب مذكرات وأحكام عدلية مختلفة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــ
انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *