الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 23 كانون الأول 2013 العدد2456

نشرة الإثنين 23 كانون الأول 2013 العدد2456

حينما سويسرا تعتبر “بندر بن سلطان” أكبر إرهابي في العالم

(أ.ل) – النخيل – كشفت مدونة الكترونية سويسرية تدعى “اليس شال اوغاخ” عن أن رئيس المخابرات السعودية “بندر بن سلطان” ينسق حملة اضطهاد مميتة ضد المسيحيين في سورية.
ونقلت “وكالة انباء النخيل” عن المدونة “اوغاخ” اليوم ان بندر يعد أكبر إرهابي في العالم بسبب حملة الاضطهاد المميتة التي يقودها ضد المسيحيين في سورية مشيرة إلى أن بندر أوعز إلى مجموعات إرهابية تحت سيطرته في سورية بارتكاب أي عمل إجرامي ضد المسيحيين حتى إنه أفرج عن السجناء المحكوم عليهم مدى الحياة ليرتكبوا أعمالا إجرامية ضد السوريين ومن ضمنهم المسيحيون.
وأكدت المدونة أن بندر مسؤول عن تدمير العديد من المواقع الدينية المسيحية في عدد من الدول العربية من ضمنها تلك الموجودة في مدينتي معلولا وصيدنايا في سورية.
ووفقاً للمدونة السويسرية فإن بندر متورط في العديد من النشاطات الإرهابية إذ إن له دورا في تشكيل شبكة القاعدة وهجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية والهجوم بالغاز على المدنيين في سورية بمطلع هذا العام وأخيرا تعاونه مع إسرائيل ضد إيران والإخوان المسلمين في مصر والتحركات التي ظهرت في أجزاء عديدة في العالم العربي تحت مسمى “الربيع العربي”.
وتجاهر الحكومة السعودية علنا بدعم الإرهاب والإرهابيين في سورية حيث أعلن سفير آل سعود في بريطانيا محمد بن نواف بن عبد العزيز آل سعود الثلاثاء الماضي أن السعودية سوف تتحرك بمفردها وستواصل مد يد قوية ماليا وعسكريا للمجموعات الإرهابية المسلحة داخل سورية في ظل عدم تحرك الغرب.
كما عبر مؤخرا تركي الفيصل مدير المخابرات السعودية السابق عن انزعاجه لقرار الولايات المتحدة وبريطانيا بتعليق ما سمتاه “المساعدات غير القتالية” للمجموعات الإرهابية المسلحة في سورية.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

فقيه: غياب الدولة أو تغييبها فاقم قضية النازحين السوريين

(أ.ل) – شارك نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان السيد حسن فقيه في ورشة العمل الشبابية حول النـزوح السوري وتأثيره على البنية التحتية والعمالة في لبنان، بحضور قائمقام مرجعيون الأستاذ وسام الحايك ورؤساء البلديات وعلماء وناشطين في المجتمع الأهلي والتي انعقدت قبل ظهر يوم أمس الأحد في بلدة إبل السقي – قضاء مرجعيون – جنوب لبنان. وجاءت كلمة فقيه كالآتي:
السيدات والسادة، بعيداً عن أسباب وخلفيات الأحداث السورية التي طالت واستطالت والتي ليست موضوع مداخلتنا اليوم، فإنّ النتائج الإنسانية لهذه الأزمة والتي برزت في أكثر تجلّياتها المؤملة بمشاهد الأطفال العراة والنساء والشيوخ في خيام يتآكلها الصقيع فيما العالم العربي وباقي الأمم تقف متفرّجة على هذه التراجيديا التي تحاكي المأساة الإغريقية.
ولعلّ الحديث عن انعكاسات النـزوح السوري الهائل إلى لبنان خاصةً والدول المجاورة لسوريا الشقيقة لا يمكن له أن يستقيم ويكون ذا معنى حقيقي إذا لم يكن هذا الواقع الإنساني المؤلم في صلبه.
انطلاقاً من ذلك يمكن التوقّف في مسألة النـزوح إلى لبنان أمام ظاهرات أربع أساسية هي:
أولاً: مزاحمة اليد العاملة اللبنانية
ليست مزاحمة اليد العاملة اللبنانية بشكلٍ غير شرعي بجديدة في سوق العمل اللبناني سواء من جهّة العمال السوريين أم سواهم. لكنّ هذه الظاهرة تفاقمت وباتت تشكّل خطراً عندما بات حجم النـزوح يربو على مليون ونصف مليون مواطن سوري حسب بعض التقديرات غير الرسمية. مع ما رافق ذلك من حاجةٍ إلى العمل وكسب لقمة العيش. على أنه يجب أن لا يغيب عن المتابع لهذه القضية أنّ العديد من أصحاب العمل عملوا على استبدال اليد العاملة اللبنانية بأخرى سورية بهدف الاستغلال والربح نتيجة رخص اليد العاملة السورية وغياب الرسوم والضمانات… وسواها.
كما أنّ غياب الرقابة وقصور القوانين وانتشار الفوضى والفساد والرشوة قد ساهم في غضّ النظر عن انتشار ظاهرة المزاحمة، ما جعلنا أمام واقع يجعل من العامل السوري والعامل اللبناني ضحايا استغلال بعض أصحاب العمل وعدم وجود قوانين تساوي بينهم فضلاً عن نتائج الأزمة في سوريا نفسها.
في هذا السياق، يجب أن لا نتجاهل أنّ مهناً كثيرة دائمة أو موسمية كانت ولا تزال وستبقى إلى أمدٍ منظور على الأقلّ تحتاج إلى اليد العاملة السورية سواء في قطاع الزراعة أو البناء أو خدمات أخرى كالنظافة وهذا الوضع كان قبل الأزمة السورية واستمرّ بعدها.
ثانياً: أصحاب المؤسسات السوريين غير الشرعية
من ضمن حالة النزوح السوري القسري، هنالك فئات حرفية وصناعية وتجارية وخدماتية جاء أصحابها مع بعض من الرساميل المتفاوتة الحجم وأنشأؤوا مؤسسات مختلفة ومتفاوتة الحجم أيضاً. لكنّ غالبية هذه المؤسسات التي نشأت في المحافظات الطرفية كانت غير نظامية.
في هذا السياق، فإنّ على الدولة اللبنانية (وقد بدأت فعلاً مؤشرات في هذا السياق) أن تقونن هذه المؤسسات حسب الحاجة الاقتصادية منعاً للمزاحمة والمضاربة غير المشروعة.
ثالثاً: الفئات الميسورة من النازحين
يحاول الكثيرون غضّ النظر عن مسألة هامة وهي أنّ فئات لا بأس بها من النازحين السوريين قسراً جاءت إلى لبنان مع إمكانات مادية جيّدة وأحياناً ممتازة، فشغلت الكثير من الفنادق والغرف المفروشة والشقق الخالية، حتى أنّ العديد من المناطق الجبلية والريفية باتت متخمة بالمستأجرين وبإيجارات عالية نسبياً. إنّ هذه الفئة ساهمت من خلال وجودها في لبنان وقدرتها الاستهلاكية في تحسين الدورة الاقتصادية والتعويض جزئياً عن إقفال المنفذ السوري للاقتصاد اللبناني بالاتجاه العربي.
رابعاً وأخيراً، الفقراء والمساعدات
يبدو أنّ الضجيج بالحديث عن المساعدات المحلية والدولية هو أكبر بكثير من تلك المساعدات فالوعود العربية التي أقرّت في المؤتمرات لا يزال أكثرها حبراً على ورق وما يصل من مساعدات فعلاً يخضع أحياناً وبصراحةٍ لتحكّم «المافيات» التي باتت تنمو كالطحالب على ضفاف مآسي النازحين وهذا الأمر بالطبع لا يمكن تعميمه على المؤسسات الإنسانية المشهود لها بتاريخها الشفاف في مثل هذه القضايا.
في النهاية، الأمر الأهمّ في كلّ ما سبق وأوردناه أنّ غياب الدولة أو تغييبها عن قصد أو من دون قصد هو ما فاقم قضية النازحين وأودّ لفت النظر إلى أنّ القضية لن تحلّ بين ليلةٍ وضحاها وللأسف الشديد يبدو أنها طويلة وعليه، فإنّ مطالبة الدولة بوضع يدها على هذا الملف المتعدّد الوجوه هو مفتاح الحلول التي تحدّ من المأساة ولا تمنعها وهذا الأمر قد يساعد بشكلٍ أفضل منظمات المجتمع المدني من وضع جهودها بالمكان المناسب.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
إصابتين بانفجار سيارة بمدينة رخوبوت وسط إسرائيل
 
(أ.ل) – أفاد موقع يوشعع نيوز العبري المختص بالأخبار العاجلة صباح اليوم الإثنين أن شخصين أصيبا وصفت جراحهم بالخطرة بإنفجار جنائي في سيارة كانت تسير بشارع مورن بحي جبيرول في مينة رخوبوت وسط إسرائيل.
وأوضح الموقع العبري بأنه في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم الإثنين وصلتنا مناشدة بقسم الطواريء من شارع أيالون عن إنفجار سيارة في شارع مورون بحي جبيرول في مينة رخوبوت .
وأشار الموقع إلى أنه تم إرسال الإسعافات وسيارة العلاج والاسعافات الأولية إلى المكان وقدموا للمصابين التي وصفت جراحهم بالخطرة الإسعافات الأولية ومن ثم نقلوا إلى مستشفى ” كابلان” القريبة من منطقة الحادث. ولفت الموقع إلى أن قوات كبيرة من الشرطة التابعة لمنطقة رخوبوت بقيادة قائد المخفر وصلوا إلى المكان وقامت الشرطة المختصة بالمتفجرات بتمشيط المنطقة من متفجرات أخري خشية إصابة أشخاص آخرين. وقامت طواقم الإطفائية التابعة للدفاع المدني بمدينة رخوبوت بإطفاء الحريق الناتج عن الإنفجار وساعدت بإنقاذ المصابين بمنطقة الحدث. وحسب تقدير الشطرة الإسرائيلية وتوقعاتها بأن الحادث جنائي وقامت قوات الشرطة بفتح تحقيق بالمنطقة لملاحقة الفاعلين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ

صفي الدين في تكريم رئيس بلدية الغبيري: الذي يستهدف الجيش اللبناني لاضعافه
ولإقصائه عن دوره الأمني هو يعمل على تخريب لبنان لمصلحة الجهات التكفيرية الوافدة والآتية

(أ.ل) – برعاية وحضور رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين، كرّم اتحاد بلديات الضاحية رئيسه السابق رئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا يوم السبت في حفل خاص أقامه في المركز الصحي الاجتماعي التابع لبلدية برج البراجنة، وحضره حشد كبير من الفاعليات السياسية والبلدية والأمنية والاجتماعية تقدّمه: رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الحاج محمد رعد
وزير الزراعة د.حسين الحاج حسن، النواب حسين الموسوي وعلي عمار ود.بلال فرحات، النائب السابق أمين شري والنائب السابق محمد برجاوي، مسؤول منطقة بيروت في حزب الله السيد حسين فضل الله ومسؤولي القطاعات التنظيمية في منطقة بيروت ومسؤول العمل البلدي في منطقة بيروت السيد حسان الموسوي ومسؤول العمل البلدي والاختياري في حركة امل المهندس محمد حرب، ورؤساء واعضاء المجالس البلدية في اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية واتحاد بلديات ساحل المتن الجنوبي وقيادات امنية وعسكرية وفعاليات بلدية واجتماعية، تخلل اللقاء عشاء على شرف المدعوين .
درغام
اكد رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية المهندس محمد درغام في كلمته على انجازات الحاج محمد الخنساء إن على صعيد الاتحاد او في بلدية الغبيري ، وان هذه الاجازات الاستثنائية كانت بجهد وهمة رجل استثنائي عمل طيلة هذه السنوات لتحقيق التنمية وخدمة اهلنا الشرفاء ، وأكد درغام على ضرورة التعاون بين بلديات الاتحاد وبلديات الجوار لتحقيق الرفاهية والامن والسلامة  العامة لابناء بلداتنا الكرام.
ابو سعيد الخنسا
من جهته، استهل الخنسا كلمته قائلاً “شرّفنا الله بمواقع وكرّمنا أن جعل خدماتنا للناس والأهتمام بشؤونهم طريقا لرضاه وسبيلا لمحبّته، أوليس في اصلاح المجتمع وادخال السرور الى قلوب الآخرين الرسالة الفضلى والمهمة الأسمى؟”، ثم أضاف “الأوطان لا تبنى بالحقد والحسد والفساد بل بالحب والعمل والاخلاص وليعلم الجميع بان الله خلق عقولنا للتفكير والتدبير لا للتكفير والتفجير وما الأديان والرسل والكتب السماوية الا للخير والرحمة”. وعن العمل البلدي الانمائي، أوضح “لقد انجزنا قسما كبيرا من المشاريع علينا أن نستفيد منه ونطوّرها ونحافظ عليها فأهلنا في الضاحية يستحقون منا الكثير”، مضيفاً “علينا أن ننظّم منطقتنا أكثر وننمي الحركة الاقتصادية والاستثمارية فيها ونطوّر خدماتها ونعزّز الواقع الاجتماعي والتكافل الانساني متفاعلين مع محيطنا خصوصا ولبنان عموما” ولخّص مسيرة اتحاد بلديات الضاحية منذ نشأته وحركة تطوّره وانجازاته على اكثر من صعيد لافتا في هذا السياق “ما انجزه الاتحاد برغم مدته القصيرة لا يوازيه عمل في الاتحادات على مستوى لبنان بل استطيع القول بأنه تجاوز في حركته الانمائية بعض الوزارات في مشاريعه للحدائق والجسور والمراكز التربوية والرياضية والصحية وأخيرا مركز الطوارىء .. وكل ذلك بفضل انتصارات حرب تموز 2006 والوعد الصادق” وختم معددا وشاكرا الجهات الداعمة لتنفيذ المشاريع  وشكر سماحة السيد صفي الدين على رعايته للحفل مخاطبا الحضور “ايها الأحبّة حضوركم شرف لنا والأجر والثواب أعلى درجات التكريم وما عند الله خير وأبقى”
صفي الدين
في البداية ولمناسبة هذا اللقاء بدوري أتقدم بالشكر الجزيل من الأخ العزيز الحاج أبو سعيد الخنسا على كل الجهود التي بذلها في الفترة الماضية في رئاسة اتحاد بلديات الضاحية وهو ما زال حاضراً في هذه الساحة وفي هذا الميدان وعادة في مثل هذه اللقاءات الحديث عن الشخص والجهود فيه شيء من الاحراج لأن الانسان مهما تحدث لا بدقائق ولا بساعات ولا بأيام بامكانه أن يوجز أو أن يعبر عن ساعات التعب والسهر والجهد المضني في ظروف صعبة وشائكة ومعقدة نعرفها جميعاً,في مثل هذه الظروف الأخ العزيز الحاج أبو سعيد قام بجهود كبيرة وهذه الجهود تركت بصمات وآثار مهمة نراها ونشاهدها ,طبعا هو وفريق عمل متكامل وهنا الانصاف يقتضي أن لا نتحدث عن الشخص الا أن للشخص دوراً في ادارته وفي رئاسته وفي متابعته وفي اشرافه وهذه أيضاً مناسبة لأتقدم بالشكر الجزيل لكم عن عمل طوال السنوات الماضية سواء في الاتحاد أو في البلديات في أي موقع وفي أي مستوى وفي أي مجال ومن خلال هذا الحضور العزيز والكريم,الحضور النيابي والحضور السياسي والحضور البلدي والحضور التنظيمي والحضور العملي والفاعل كل هذا الحضور يؤكد أن التنوع الذي وجد في سبيل الخدمة وفي سبيل تقوية العمل البلدي سواء من خلال مجالس البلديات أو من خلال الاتحاد أن كل هذه الجهود هي حصيلة هذا التعاون وحصيلة هذا التكاتف والأهم هو تحمّل المسؤولية.أسأل الله تعالى أن يتقبل أعمال الحاج أبو سعيد طوال كل هذه الفترة في رئاسة الاتحاد منذ التأسيس الى ما قبل شهر أو شهرين أو أكثر.وأسأل الله تعالى أن يوفقه في الاستمرار في خدمة أهلنا الأعزاء أهلنا وأحبائنا أبناء هذه الضاحية وأبناء هذه المنطقة الأبية والعزيزة والكريمة والتي مهما قدم الانسان في سبيل خدمة أهلها وفي سبيل تنميتها وفي سبيل منعتها وسبيل رفعتها وفي سبيل تأمين الحاجات الضرورية وغيرها, مهما قدم سيبقى يشعر الانسان أنه مقصر وأنه لم يف لهذه  الضاحية ولأهلها الحق المطلوب لأن ما قدمته الضاحية هو تاريخي لكل ما لهذه الكلمة من معنى سواء في حرب تموز 2006 أو ما قبل ذلك أو ما بعد ذلك والى اليوم وما زالت الضاحية في موقعها المقاوم في موقعها المعطاء في موقعها المضحي وما زال أهل الضاحية بكل التنوع الموجود فيها ما زالوا حاضرين في ساحة المسؤولية دفاعا عن الوطن عن القيم عن الانسان وهنا تعظم هذه الخدمة حينما تخدم انساناً عادياً فانك تقوم بعمل عظيم وشريف فكيف اذا كنت تخدم انساناً ومجتمعاً قدما, قدم الانسان وقدم هذا المجتمع للانسانية وللقضية وللوطن والأمةّ أغلى ما يمكن وأشرف وأعظم ما يمكن أن يقدم مجتمع أو أن يقدمه فرد حينئذ بالمنطق الديني بالمنطق الأخلاقي بالمنطق الوطني والعقلي والانساني الخدمة تتعاظم وتكبر والله عز وجل علمنا وأرشدنا في كثير من آياته أن ننظر الى هذه الأعمال وأن ليس للانسان الاّ ما سعى  وان سعيه سوف يرى ثم يجزاه الجزاء الأوفى وان الى ربك المنتهى,ينقل عن أحد كبار علمائنا الذين سلكوا طريق الوصول الى الله في المعرفة وفي العبادة وفي السلوك أنه جرّب الكثير من العبادات التي يتداولها العلماء في تواريخ حياتهم وفي سلوكياتهم فوجد أن من أفضل الطرق ومن أكثر الطرق وصولا الى الله ومعرفته واندماجا في مفهوم التوحيد العملي الحقيقي هو أن يكون في خدمة الناس فوضع لنفسه مجلساً وأمضى حياته وهو من أكبر العلماء والمجتهدين والى اليوم قبره بمثابة مقام في مشهد المقدسة وله كرامات مهمة كان يعتبر أن الطريق الذي يوصل,أن أفضل وأقرب الطرق التي توصل الى الله عز وجل هو خدمة الناس وخدمة الناس التي تكون منزّهة عن الغاية الشخصية خدمة الناس التي تكون ن في سبيل التلبية الضرورية للحاجات الانسانية ,خدمة الناس التي تكون في سبيل رضا الله عز وجل خدمة الناس التي تكون بلا منّة خدمة الناس التي تكون منطلقة من شعور ديني وأخلاقي وانساني خدمة الناس حينما تكون منطلقة من مفهوم أن الله عز وجل وفّر لنا فرصة الخدمة وبالتالي من نخدمهم هم من يجب أن نشكرهم لأنهم وفّروا لنا هذه الفرصة واذا أحسنّا هو أن نحسن استثمار هذه الفرصة اذا وفقنا الله عز وجل للرؤيا الصحيحة وللفهم الصحيح وللالتحاق بهذه الرؤيا وبهذا الفهم عمليا أن نضحي وأن نبذل وأن نعطي من عمرنا ووقتنا وتعبنا وأعصابنا وأن نصبر في هذا الطريق اذا وفقنا فهذا توفيق الهي كبير,أيها الأعزاء بامكان أي واحد منا أن يقدم خدمة وبامكان كل واحد منا أن يقاوم وبامكان أي واحد منا أن يجاهد وبامكان أي واحد منا أن يرفع شعارات كبيرة وكثيرة كل هذه الأمور يمكن أن نقوم بها لكن هناك ما هو أهم وما هو أجدى وما هو أنفع وما هو أثبت وما هو أكثر تأثيراً هو أن نقدم كل هذه الأمور في سبيل الله عز وجل حينئذٍ هذه الأمور نقدمها متكئة على معنى وعلى قيم متواصلة مع قضية ايمانية عظيمة والأهم من ذلك أنها ذخيرة صالحة ليوم القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون وهناك يتجلى المشهد الأوضح والأجل وأن ليس للانسان الاّ ما سعى هذه الآية تتحدث عن مشهد يوم القيامة وأن سعيه سوف يرى سوف يشاهد الخلائق ,الأنبياء الرسل ,الله عز وجل أعمالنا الله سبحانه وتعالى عرف نياتنا ودوافعنا وخلفياتنا إلا أن الذي سيتجلى ويتبدل ويظهر أمام الخلائق أن هذه الأعمال التي تكون للّه عز وجل سوف تكون ذخيرة لكل واحد منّا من هذه النقطة أيها الأعزاء لا أحب أن اطيل أنا أعتقد تماماً
ان الأخ العزيز الحاج ابو سعيد وكما كل الأخوة الذين يخدمون في هذا المضمار، يدركون تماما بان خدمتهم هي لله عز وجل وأن الأجر الذي يسعون اليه … يجزاه الجزاء الأوفى عندالله عز وجل، هذا هو الأهم وهذا هو المعنى الأقوى في هذه الخدمة التي لا تنفصل عن فكرة أو عن رؤية أو قضية، خدمة في إطار قضية مقاومة انها خدمة في إطار الحفاظ على الوطن وعلى كرامة الناس، وما قدّم لغاية الآن هو مهم جداً من خلال الاتحاد ومن خلال البلديات على مدى السنوات الماضية، وما قدّم للضاحية من خدمات يشهد الجميع بنتائجه الطيبة،، وما قام به الاتحاد في المراحل السابقة مشكورا، كان مهما وفاعلا ومؤثرا، وهنا أدعو الى تظهير هذه الأمور للناس ليس من اجل الرياء أو التبجّح بل من اجل أن يشعر الناس فعلاً بالحالة التي كنا فيها في الماضي (قبل 10 و20 سنة)، فهل تبدّل الوضع دون جهد وتخطيط ودون سهر ومتابعة حثيثة؟ أبداً لايمكن أن تنتقل الى واقع أفضل دون كل هذه الجهود الكبيرة، فهناك مشاريع صممت وأخرى نفّذت ومشاريع تركت آثاراً مهمة على حياة الناس، وإعادة التذكير مهم لهذه الجهة من أجل التاسيس على ما أنجز لاكمال ما يجب أن نكمله جميعا، وبهذه المناسبة أدعو الله عز وجل ان يوفّق رئيس الاتحاد الجديد مع كل فريق العمل لاكمال هذا الطريق بمزيد من الجهد والعمل، وسنكون معكم كما في الماضي مع الاتحاد ومع البلديات
أيضاً سنكون معكم وبخدمتكم لنكون جميعاً في خدمة هذه الضاحية وهؤلاء الناس. أيها الأعزاء لا ينبغي أن ننسى أيضاً الظروف الصعبة والمعقدة والشائكة سياسياً وأمنياً التي يعيشها كل الوطن وليس الضاحية فقط هذه الظروف بلا شك ترخي بظلالها وترخي بأثقالها على كل تخطيط وعلى كل جهد وعلى كل عمل وهي بلا شك عناصر مؤثرة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار وبالحسبان حينما نتحدث عن الحاضر وعن المستقبل وعن المأمول. كل هذه العوائق كما لم تكن مانعة من الحركة في الماضي ومن التقدم هي الآن لن تكون مانعة أو معرقلة للوصول الى تحقيق الأهداف التي نطمح الى تحقيقها جميعاً. لكن هذا يحتاج الى جهود مضاعفة في الظروف الصعبة وفي الظروف الاستثنائية يحتاج الأمر الى جهود استثنائية الى مستوى من الصبر والتحمل والى مستوى من الابداع والابتكار والى مستوى من النقاش والدراسة والتخطيط أن نوجد خلية أو مجموعة أو نكون جميعاً خلايا فاعلة في مجتمعنا لايجاد علاجات فاعلة للمشاكل التي نعاني منها والتي يجب ان ننظر اليها بواقعية المسؤول اينما كان مسؤولاً لانه يرى المشكلة ليس لانه يهرب او يسّوف او يحاول ان يبتعد عن المشكلة ابداً نحن وانتم ان شاء الله تحملنا مسؤوليات في الماضي ونتحمل مسؤوليات اليوم ويجب ان نبقى في موقع من يقدم لاهلنا في الضاحية دائماً الفكرة الجديدة والفكرة الاكثر فعالية من سابقاتها ان كانت سابقاتها لم توصل الى نتيجة يجب ان نقدم ما هو افضل لافضل الناس ولاشرف الناس الذين قدموا افضل ما عندهم في سبيل عزتنا وكرامتنا في سبيل امتنا ووطننا في هذه الظروف الصعبة والشائكة والاستثنائية التي يمر بها البلد والتي نعرف تماماً ان الادارة في البلد كله في مهب الريح . هذا التوصيف البسيط الذي لا اعتقد انه يعبر عن كل الحقيقة لان الحقيقة هي اصعب من ذلك. ادارة البلد كلها اليوم في مهب الريح امام رهانات فاشلة خاسرة رهانات على الخارج امام رهانات تستفي مواقفها من الحقد ومن الضغينة ومن التحريض ومن بث الحقد والضغينة والفتنة في كل يوم دون اي رادع. نعم نحن اليوم نعيش امام ظروف. هذه الظروف تحتاج الى المزيد من تحمل المسؤولية ومزيد من التماسك ومزيد من الوعي والى مزيد من الجرأة والشجاعة والاقدام في الاوقات الصعبة والحرجة نحتاج الى شجاعة الموقف. انك انت الذي تتآمر على بلدنا نقول لكل الذي يريد ان ينهب ثرواتنا ان نقول له انت الناهب لهذه الثروات انت المفسد وليس خطأ ان نقف بوجهه لنقول هذه الكلمة وان نتحمل المسؤولية في مثل هذه الظروف الصعبة علينا ان نحدد المسؤوليات وان نحدد المواقف المطلوب اتخاذها وجميعنا يعلم اننا في ظل هذا الانعدام للوزن السياسي والاداري في لبنان تحصل الكثير من المفاسد السياسية والادارية والمالية “، التلفزيونات كلها تتكلم عن الفساد والنهب , طبيعي ما هو البلد لما كان راكب كان الفساد ليس له اول ولا آخر”. كيف البلد تتفكك اوصاله نحن نعيش حالة تفكك اوصال ونقاط القوة لهذا البلد فمن الطبيعي جداً ان ينعدم الوزن في حركة من يتحمل المسؤولية ولو بالظاهر وبالشكل وفي طموحات احياناً غير منطقية وغير واقعية ومن خلال رهانات غير منطقية وغير واقعية في مرحلة انعدام الوزن المسؤولية تكبر، في مثل هذه المرحلة المطلوب ان نمسك اكثر بنقاط القوة في بلدنا ان نمسك اكثر بنقاط الاعتماد التي اذا عرفنا كيف نتكل عليها نحافظ على ما بقي من بلدنا، اما الخروج من نقاط القوة الى المجهول هو مزيد من الانهيار ومزيد من الخراب ومزيد من الضياع لما بقي لهذا البلد. من هذه النقطة انطلق لاقول ان المقاومة التي دائماً نؤكد على ضرورة وجودها وعلى ضرورة ان تبقى قوية وحاضرة في واقعنا اللبناني دفاعاً عن لبنان بوجه الاسرائيلي الطامع الدائم في أطماعه ان المقاومة كما كانت ضرورة في الماضي هي ضرورة اليوم. الاحداث والوقائع تثبت ان المقاومة ضرورة ان المقاومة من أهم نقاط قوة لبنان اليوم فلماذا يعمل البعض على التصويب دائماً على نقطة القوة هذه من أجل أي شيء لمصلحة من!! ان كل كلمة أو موقف يوجه الى المقاومة لإضعافها سواء بوجودها أو هويتها أو هدفها أو سلاحها أو اتهامها كل هذه المواقف نحن نعتقد أنها تهدف الى اضعاف لبنان كل لبنان وليس لاضعاف طائفة أو مجموعة أو فئة من الناس,الذي يمارس هذا الأمر قد يدرك وقد لا يدرك قد يلتفت وقد لا يلتفت وأنا على أغلب الظن أن أغلب من يستهدف المقاومة هم يستهدفونها وهم يدركون ماذا يفعلون ومدركون أنهم يخدمون مشروع الخارج ومشروع ضرب لبنان ومشروع القوة في لبنان,من نقاط القوة في لبنان هو الجيش اللبناني، هل يشك أحد اليوم أنه أحد ركائز بقاء لبنان واستمرار لبنان,كل هذه الأعاصير التي هبت على البلد منذ سنوات ولا أقول فقط سنتين ونصف بل منذ سنوات والى اليوم كل هذه الأعاصير التي هبّت على لبنان لو لم يكن عندنا جيش لبناني متماسك في قراره,في ما يقوم به,في ما ينفذه جنوده من مهام لما أمكن لبنان أن يستمر. اليوم الذي يستهدف الجيش اللبناني لاضعافه ولإقصائه عن دوره الأمني المحامي والمدافع عن كل اللبنانيين من يقوم بهذه الأعمال سواء أدرك أم لم يدرك كل من يقوم بهذه الأعمال أيضاً هو يعمل على اضعاف نقطة قوة وركيزة للبنان هي الجيش اللبناني وبالتالي هو يعمل على تخريب لبنان لمصلحة من,لمصلحة الجهات التكفيرية الوافدة والآتية والتي تشرع لها الأبواب ,هناك أبواب تشرع لهذه المجموعات التكفيرية وتجد لها ملاذ آمن وداعم وأحيانا محرضاً وأحياناً تجد من يؤمن كل هذه التسهيلات لولا هذه التسهيلات لما استطاعت هذه المجموعات أن تقوم بما تقوم به من استهداف للجيش اللبناني وللمناطق الآمنة من التهديد الدائم لمختلف المناطق اللبنانية سواء في طرابلس وفي صيدا وفي البقاع وفي كل مكان,هذه المجموعات التكفيرية هي بشكل أو بآخر متعاونة ومتكافلة مع مجموعات سياسية أخرى موجودة في لبنان ومجموعات أمنية تسهل الطريق وكل هؤلاء يهدفون الى شيء واحد هو المزيد من تخريب البلد وفكفكة أوصال البلد والسؤال لمصلحة من؟ أمام كل هذه التحديات مسؤوليتنا أن نتحدث بوضوح وأن نتحمل المسؤولية,في الماضي تحملنا المسؤوليات واليوم نحن سنبقى في موقع تحمل المسؤولية وسنبقى حاضرين سواء في مواقع الخدمة في مواقع الدفاع عن كرامة وعزة أهلنا في مواقع الدفاع عن بلدنا ووحدته وعن وطننا واستمراره واستقراره وسنبقى في هذا الطريق كما بذلنا التضحيات سنبقى نبذل التضحيات في كل مكان وفي كل ساحة وفي كل ميدان ولا يمكن لأي جهة أو قوة أو محاولة سياسي أو أمني أو غير ذلك أن يجعلنا نتراجع عن واجبنا وعن مسؤولياتنا التي نرى فيها مصلحة لبنان وكل اللبنانيين أيها الاعزاء في الختام هذا هو العهد الذي عاهدت المقاومة شعبها عليه أن تبقى في خدمة شعبنا في كل المواقع هذا هو الطريق الذي سلكه المقاومون الطريق الذي عبّده المجاهدون بدماء الشهداء هذا الطريق لغاية الآن وسيكتب المستقبل المشرق لكل لبنان بإذن الله تعالى أسأل الله تعالى لكم جميعاً التوفيق,أسأل الله تعالى القبول من الحاج أبو سعيد وأيضا ندعوا نحن وهو أن تقبل أعماله في كل ما مضى وأن يوفقه للمزيد الى ضفة التقوى ورضا الله عز وجل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تفجير ذخائر في الغندورية وبيت ياحون والبستان

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الإثنين 23/12/2013 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 13,00 والساعة 13,30، ستقوم جمعية اجيال السلام العاملة في مجال نزع الالغام، بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدتي الغندورية وبيت ياحون – الجنوب.
وبتاريخه، عند الساعة 9,50، ستقوم وحدة تابعة لقوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدة البستان – الجنوب..(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ


الصفدي تبلغ من ديوان المحاسبة الموافقة
على مرسوم تسديد حصة المحكمة الدولية

(أ.ل) – صدر عن وزارة المالية البيان الآتي:
تبلغ وزير المالية محمد الصفدي من رئيس ديوان المحاسبة القاضي عوني رمضان موافقة الديوان على مرسوم تسديد حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية مما يجعل المرسوم نافذاً وفقاً للإجراءات المعمول بها.
– صدر عن وزارة المالية يوم أمس التوضيح الآتي:
نشرت بعض وسائل الإعلام أن وزارة المالية سدّدت حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية.
وللدقّة، فإن وزارة المالية أعدت المرسوم الخاص بذلك ووقعه وزير المال ثم أحاله إلى رئاسة الحكومة، حيث وقعه دولة الرئيس ومن ثم أحاله إلى فخامة رئيس الجمهورية الذي وقعه أيضاً، وأعاده إلى رئاسة الحكومة. ومن ثمّ أرسله مراقب عقد النفقات لدى رئاسة الحكومة تلقائياً إلى ديوان المحاسبة وفقاً للأصول.
فاقتضى التوضيح.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الجامعة الاسلامية شاركت في مؤتمر تكنولوجيا المعلومات في الخرطوم

(أ.ل) – شاركت كلية الهندسة في الجامعة الاسلامية في لبنان في المؤتمر الرابع عشر لتكنولوجيا المعلومات ACIT 2013 المنبثق عن جمعية كليات الحاسبات والمعلومات في اتحاد الجامعات العربية ممثلة بعميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد المنعم قبيسي ورئيس قسم تقنيات الهندسة الطبية الدكتور محمد عياش حيث عقد المؤتمر في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا – الخرطوم في الفترة الممتدة من 16 الى 20 كانون الاول 2013.
وكان على هامش هذا المؤتمر اجتماع الهيئة العمومية للجمعية ممثلة بعمداء كليات الحاسبات والمعلومات وايضاً اجتماع للجنة التنفيذية لهذه الجمعية.
حضر هذا المؤتمر باحثون واكاديميون من 25 دول عربية واجنبية وقدموا  87 بحثاً في مجال المعلوماتية والاتصالات.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
السعودي هنأ اللبنانيين بالاعياد

(أ.ل) – هنأ رئيس بلدية صيدا محمد السعودي جميع اللبنانيين وأهالي صيدا عموما والمسيحيين خصوصا بعيدي الميلاد ورأس السنة، آملا ان “تحمل هاتين المناسبتين الفرح والازدهار”، ولافتا الى انه “بالوحدة الوطنية الداخلية والالتفاف حول مؤسسات الدولة نسير جميعا بلبنان الى بر الامان وننقذ وطننا من شر الفتن”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زيارة ناجحة لرئيس وأمين عام اتحاد المصارف العربية الى قطر وسلطنة عمان
فتوح: بحثنا في مشروع انشاء “دافوس عربي” يجعل من العالم العربي شريكاً
في صنع القرار الاقتصادي العالمي ويساعد في التنمية الاجتماعية للمواطن العربي

(أ.ل) – أنهى وفد اتحاد المصارف العربية المؤلف من  رئيس اتحاد المصارف العربية الاستاذ محمد بركات وأمين عام الاتحاد الاستاذ وسام حسن فتوح زيارة عمل رسمية الى كل من دولة قطر وسلطنة عمان.
في قطر التقى بركات وفتوح كلاً من وزير المال الاستاذ علي العمادي ومحافظ البنك المركزي الاستاذ عبد الله بن سعد ال الثاني والرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني وعضو مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية الاستاذ علي الكواري.
جرى خلال اللقاء عرض عام للاوضاع المصرفية العربية، وتوقف المجتمعون بشكل خاص عند المشروع المقترح من اتحاد المصارف العربية الهادف الى انشاء “المنتدى الاستراتيجي العربي” (دافوس العربي  )
على غرار دافوس العالمي الذي يجمع كل القطاعات الاقتصادية الفاعلة من مصارف وتجارة وصناعة وطاقة …، على ان تستضيف دولة قطر المنتدى في دورته الاولى.
وفي سلطنة عمان التقى رئيس الاتحاد والامين العام وزير المالية الاستاذ درويش بن اسماعيل البلوشي ومحافظ البنك المركزي الاستاذ حمود بن سنجور الزدجالي حيث جرى البحث في موضوع استضافة سلطنة عمان فعاليات المؤتمر المصرفي العربي الذي يتزامن موعد انعقاده في العاشر من شهر نيسان المقبل مع اجتماع الجمعية العمومية ومجلس ادارة اتحاد المصارف العربية.

الأستاذ حسن فتوح

الأستاذ محمد بركات

وزير المالية في سلطنة عمان

وزير المالية في قطر

وبالمناسبة قال الامين العام لاتحاد المصارف العربية الاستاذ وسام حسن فتوح ان فكرة انشاء ” المنتدى الاستراتيجي العربي” او ” دافوس العربي” ولدت نتيجة للظروف التي تسببت بها الازمة المالية العالمية، وما كان لها من انعكسات على اقتصادات العالم اجمع .
أضاف: ومن باب الحفاظ على قدراتنا وثرواتنا واستغلالها في مكانها الصحيح، اصبح من الضروري بل من الواجب اقامة مؤتمر العربي على غرار “دافوس العالمي” تحت تسمية ” المنتدى الاستراتيجي العربي” على ان يوفر هذا المؤتمر قاعدة اساسية لاقتصاداتنا وقضايانا العربية ويتيح لنا بالتالي لعب دور حقيقي في المشاركة بادارة الاقتصاد العالمي بدلا من ان نكون في موقع المتلقي لجميع القرارت الدولية في هذا المجال. والاهم من ذلك في ان جمع جميع القطاعات الاقتصادية بما فيها قطاع الزراعة وقطاع الصناعة والسياحة ولا سيما ايضاً قطاعات النفط والغاز هو بالأهمية بمكان لبحث قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولنا العربية وبحث مشاكل المواطن العربي وخلق فرص عمل جديدة وما هو الدور الذي يجب ان يلعبه القطاع المصرفي والمالي.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

قهوجي من الجنوب: الجيش لن يسكت عن اي استهداف يطاله
ولا عن اي نقطة دم تسيل من جنوده

(أ.ل) – قام قائد الجيش العماد جان قهوجي صباح اليوم بزيارة إلى الجنوب، حيث تفقد أولاً الوحدات العسكرية المنتشرة في منطقة مرجعيون، منوهاً بجهود الضباط والعسكريين في حفظ الأمن في المناطق الحدودية والدفاع عنها ومنع الاعتداءات الإسرائيلية عليها، وقال: “إن الجيش اللبناني حريص على الاستقرار في الجنوب، وملتزم تثبيت الأمن فيه بالتعاون مع ” قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان”، لكنه يدرك أيضاً نوايا العدو الإسرائيلي تجاه لبنان، خصوصاً محاولات استغلاله الأحداث الداخلية لزرع الفتنة بين اللبنانيين. وأكد أن الجيش “يتمتع بالجهوزية الكاملة للرد على أي اعتداء إسرائيلي، وهو لن يخضع لأي تهديد، ولن يسكت عن أي استهداف، وكل عمل عدواني سيقابل بالمثل وسيكون التصدي له فورياً”. وأضاف: “إن قوة الجيش مستمدة من حق لبنان في التمسك بأرضه وسيادته الوطنية براً وبحراً وجواً، كذلك من واجب الجيش في الدفاع عن هذه السيادة، والتفاف اللبنانيين حوله ووقوف المجتمع الدولي إلى جانبه”.
ثم زار قائد الجيش مقر قيادة قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان في الناقورة، حيث التقى قائدها الجنرال باولو سيرا وكبار ضباطها، وهنأهم بعيدي الميلاد ورأس السنة، مشيداً بتضحيات الجنود الدوليين الذين يمضون الأعياد بعيداً عن عائلاتهم، في وطن يثمّن جهودهم، ووسط شعب يحترم دورهم في ترسيخ الاستقرار على الحدود.
وشدّد قائد الجيش في لقائه مع الجنرال سييرا على التنسيق والعمل المشترك بين الجيش والقوات الدولية وهو تنسيق يومي وعلى أعلى المستويات، التزاماً بالقرار 1701 وتطبيقاً لمختلف مندرجاته، مذكّراً بخرق إسرائيل المتكرر لهذا القرار وللكثير من القرارات الدولية الأخرى، في الوقت الذي يلتزم فيه لبنان الشرعية الدولية، مؤكداً حرص الجيش على سلامة جنود الوحدات الدولية في وجه أي تهديدات قد تطالهم، وهذا الحرص يعادل تماماً حرص الجيش على حياة جنوده.
ثم تفقد العماد قهوجي قيادة لواء المشاة الثامن في الزهراني، وقيادة لواء المشاة الأول في ثكنة محمد زغيب – صيدا، مهنئاً العسكريين بحلول الأعياد، ومثنياً على دورهم في حفظ الأمن والاستقرار في عاصمة الجنوب ومحيطها. وقال: “يعرف الجميع حجم التضحيات التي تبذلونها، وما حصل في عبرا وفي الأولي ومجدليون، دليل واضح على أننا لن نسكت عن أي استهداف يطال الجيش، وعن أي نقطة دم تسيل من جنودنا”. وأضاف مخاطباً إياهم: “يقبل البلد على استحقاقات داهمة، وتقع عليكم مهمة كبيرة في حفظ استقرار لبنان، خلال فترة صعبة، تحاول جهات داخلية وخارجية المس بهذا الاستقرار، واستهدافكم عبر عمليات انتحارية وأمنية لإضعاف الجيش تمهيداً للنيل من وحدة لبنان، لكن سيعلم الجميع أنكم دائماً على قدر المسؤولية والتحديات”. وبالنسبة إلى الوضع في المدينة أوضح قائلاً: “صيدا مدينتنا، وهي مدينة العيش المشترك والتآخي بين جميع أبنائها، ونحن نطمئن الصيداويين إلى أن الجيش لن يوفّر جهداً لحمايتهم، ولن يتخلى إطلاقاً عن دوره في المدينة بل سيضاعف جهوده فيها وفي البلدات المجاورة والطريق الساحلية، لحمايتها من أي محاولة للعبث بأمنها وللتفريق بينها وبين الجوار، ولن يسمح لأيادي الإرهاب بأن تضرب فيها، وسيتعاون مع جميع أبنائها من أجل تفويت الفرصة على الإرهابيين، والطارئين على المدينة وتاريخها العريق في التعايش”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
سليمان عبر عن ارتياحه للتدابير
التي اتخذها الجيش لضبط الوضع بالصويري

(أ.ل) – تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان مع المسؤولين المعنيين الاوضاع في بلدة الصويري مبدياً اسفه لسقوط الضحايا واللجوء الى حرق المنازل بين المتخاصمين، داعياً الى أن تسود روح المحبة والوئام والنظر الى مصلحة البلدات والقرى وتالياً الى مصلحة الوطن والمواطنين، معرباً عن ارتياحه للتدابير التي اتخذها الجيش والقوى الامنية لضبط الوضع واعادة الهدوء.
وعرض سليمان مع وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل للأوضاع الامنية وللتدابير التي اتخذتها وزارة الداخلية على الطرق وفي اماكن العبادة في فترة الاعياد.
وتناول رئيس الجمهورية مع وزير الدولة في حكومة تصريف الاعمال احمد كرامي الاوضاع العامة وخصوصاً في مدينة طرابلس وتكثيف المساعي للحفاظ على الهدوء والاستقرار.
واستقبل سليمان رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد وتشاور معه في التطورات السياسية والحكومية الراهنة إضافة الى المواقف من القضايا المطروحة داخلياً واقليمياً وأهمية الحفاظ على الاستقرار الداخلي لمواجهة الاستحقاقات المقبلة بتضامن وهدوء.
واطلع رئيس الجمهورية من السفير اللبناني لدى الفاتيكان جورج خوري على العلاقات بين لبنان والكرسي الرسولي.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الأمن العام: توقيف 13 شخصاً لارتكابهم أفعال جرمية

(أ.ل)  – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي:
قامت الاجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 15/12/2013 لغاية 22 /12/2013 وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الاشخاص بتهم إرتكاب افعال جرمية  وذلك على الشكل التالي:
– خمسة عشر شخصا ًبجرم استعمال جوازات سفر واقامات اجنبية وعربية مزورة للانتقال بها من     لبنان  الى دول اوروبية.
– اربعة اشخاص بجرم تزوير تأشيرات سفر اوروبية.
– ثلاثة اشخاص بجرم عمليات احتيال ونصب.
– شخص بجرم مخالفة نظام الاقامة واستعماله اختام مزورة على جواز سفره.
بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين احيلوا جميعاً الى القضاء المختص، وفي هذه المناسبة تجدد المديرية العامة للأمن العام تذكيرها جميع الرعايا العرب والاجانب، توخي الحذر من الوقوع في فخ شبكات تزوير المستندات لما  لذلك من تبعات  قانونية وادارية بحقهم وبحق المزورّين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــ
 
بري عرض مع وفد لقاء الأحزاب والقوى الناصرية الأوضاع الراهنة والتقى مراد

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم وفد لقاء الاحزاب والقوى الناصرية، وجرى عرض للتطورات والاوضاع الراهنة، وحضر اللقاء عضو المكتب السياسي في حركة امل محمد خواجة.
وبعد الزيارة قال رئيس حزب الاتحاد الوزير السابق عبد الرحيم مراد بأسم الوفد:
تناول الحديث موضوعين: الوضع السياسي والوضع الأمني، وفي الموضوع السياسي عرضنا ما يحصل على الساحة المحلية وفي المحيط العربي والدولى، وهناك تطورات دولية وآمل بتطورات اقليمية قريباً تأخذ طابعاً إيجابياً نأمل ان تنعكس على الأوضاع اللبنانية. ومما لا شك فيه أن الموضوع الرئيسي على الساحة اللبنانية هو الموضوع الحكومي والكلام الذي يجري بأنه ستكون هناك حكومة أمر واقع أو حيادية أو حكومة (8 – 8 – 8)، وقد حصلت محاولات من قوى 8 آذار مع فخامة الرئيس ومع دولة الرئيس تمام سلام وما زالت لمحاولة إقناعهما، لكي لا يقدما على مثل هذه الخطوة لأنها تأخذ البلد الى مكان مجهول وربما تؤدي الى عدم استقرار الوضع، والأفضل هي الصيغة التي طرحت والتي صارت معروفة وهي (9 – 9-6)، والتي نأمل أن تعتمد إذا كان هناك أمل بتشكيل الحكومة، وحتى الآن، اليوم هناك بعض المشاورات وإن شاء الله تنتج خيراً. أضاف: الموضوع الثاني كما قلنا هو الموضوع الأمني، وما حصل مؤخراً في بلدة الصويري. والصويري هي من القرى البقاعية الآمنة الوطنية والتي كان فيها ولا زال أحسن مثال للعيش المشترك، وهناك علاقات اجتماعية وعلاقات تزاوج بين أهلها، وهم عائلة واحدة. للأسف الشديد حصلت هذه الأحداث المؤلمة واستنكرناها جميعاً، ونأمل أن تكون هذه هي نهاية مثل هذه الأحداث. وكان هذا اليوم فيه شيء من الإطمئنان لا سيما أن المؤسسة العسكرية قامت بدور مهم جداً ونأمل أن تكمله للوصول الى إعادة الأمن والإطمئنان الى البلدة. ونأمل أن تساعد الأحزاب والقوى الوطنية التي ستجتمع غداً في معالجة هذه المشكلة ومشكلة مغادرة بعض اهل البلدة منازلهم. وكما هو معرف فإن نصف شباب البلدة هم في الجيش اللبناني، وهذا يؤكد كم ان هذه القرية تؤمن بالمؤسسة العسكرية وبالنظرة الوطنية وانشاء الله تعود الأمور في الصويري قريباً الى مجاريها.
بوشكوج
وكان الرئيس بري استقبل الأمين العام للإتحاد البرلماني العربي نور الدين بوشكوج بحضور الأمين العام للشؤون الخارجية في مجلس النواب بلال شرارة واطلع منه على نشاط الإتحاد والتحضير لمؤتمره المقرر الشهر المقبل في الكويت.
قرطباوي
واستقبل الرئيس بري وزير العدل شكيب قرطباوي وعرض معه للأوضاع العامة وشؤوناً عدلية.
ليلى الرحباني
كما استقبل الدكتورة ليلى نقولا الرحباني التي قدمت له كتابها “المحاكم الجنائية الدولية- إنجازات وإخفاقات”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
سلام: لبذل أقصى الجهود لرفع الضيم عن اللبنانيين
على القوى السياسية تفهم بعضها بعضاً والترفع عن الحسابات الفئوية

(أ.ل) – لا يبدو الرئيس المكلف تمام سلام مطمئناً كثيراً الى الأجواء السياسية التي تحيط بالملف الحكومي، إلا أنّ هذا الاستحقاق المعقّد لا يلغي التفاؤل لديه بحل عقدة التأليف. تمام بك يواصل العمل، يتابع الاتصالات علّ الخيط الأبيض يتبين من الخيط الأسود. العصي التي توضع في عجلة التشكيل منذ أكثر من تسعة أشهر لم تسول له نفسه يوماً بالاعتذار، انطلاقاً مما يسميها “أمانة” يستحيل التراجع عنها.
على أبواب السنة الجديدة تكثر التمنيات بأن تكون أفضل من سابقتها. الرئيس المكلف تمام سلام يهنئ اللبنانيين بالعام الجديد، ويتمنى في حديث لموقع “العهد الإخباري” أن يحمل إليهم أملاً بظروف أفضل يحل فيها الوئام محل التنابذ وتنعقد فيها الإرادات على النهوض بلبنان.
يرى سلام أنّ” اللبنانيين الذين أولونا الثقة لتمثيلهم وإدارة شؤونهم السياسية والمعيشية يستحقون منّا أن نبذل أقصى الجهود لرفع الضيم عنهم وإيجاد السبل الفضلى لتمكينهم من حياة آمنة وكريمة ومستقرة، وهذا بنظره يتطلب منا جميعاً تفهم الآخر والترفع عن الحسابات الفئوية وتغليب المصلحة الوطنية على أي اعتبار آخر، راجياً أن يحمي الله لبنان من كل سوء”.
الرئيس المكلف تمام سلام
الرئيس المكلف الذي يحرص على عدم الدخول في أي سجال مع القوى السياسية كافة، يؤيّد دعوة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله لعدم السماح للقوى الخارجية بالتدخل في تشكيل الحكومة، وفق ما تؤكده مصادره التي تلفت الى أن سلام يعتبر أنّه من البديهيات اللجوء حصراً الى الدستور في هذا الاستحقاق وعدم المراهنة على الخارج لأنّه من المؤسف انتظار الخارج وعدم حل الأمور محلياً.
الرئيس المكلف تمام سلام متحدثاً الى “العهد”
من جهة أخرى ترى المصادر أن مهمة سلام لا تتطلب المشاحنات والمزايدات بل الالتزام بالأدبيات والأخلاقيات وعدم الانزلاق في متاهات الصراع السياسي المستفحل في البلد، فتجربة تسعة أشهر لم تكن سهلة بل غنية بالصمود والتحديات، وحتى هذه اللحظة يلتزم سلام بعدم الدخول في أي اشتباك سياسي مع أي فريق، بنظره يكفي البلد ما يعانيه من مشاكل أمنية وإقتصادية.
برأي المصادر، سلام منذ اليوم الأول للتكليف يسعى الى تشكيل حكومة المصلحة الوطنية، وتلفت الى أنّه لم يعتمد يوماً كلمة “حكومة أمر واقع”، كما يروج البعض، بل حكومة تعود بالنفع والمصلحة على لبنان الذي يعاني الأمرين، لافتةً الى أنّ تمام بيك دفع أثماناً غالية في الكثير من المحطات السياسية لأنه لم يحِد عن قضايا المصلحة، ناقلةً عن سلام استياءه الشديد من الوضع الراهن، وسألت الى متى سيظل المواطن مغلوبا على أمره ويدفع الثمن مقابل مكاسب القوى السياسية وأصحاب السلطة؟.
من جهة ثانية، توجه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام الى اللبنانيين برسالة، لمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، قال فيها:
“بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة أتقدم من جميع اللبنانيين، في لبنان وبلاد الانتشار، بأحر التهاني وأصدق الأمنيات راجيا الله سبحانه وتعالى أن يعيده عليهم، وقد زالت الغمة عن وطننا وانفتحت أمامه أبواب الأمل بالخروج من أزمته الراهنة.
لقد بلغت هذه الأزمة مبلغا مقلقا، وباتت تشكل تهديدا حقيقيا لسلمنا واستقرارنا ولنسيجنا الاجتماعي. وقد شهد اللبنانيون، في الأعمال الارهابية البشعة في بيروت وضاحيتها الجنوبية وطرابلس وصيدا والبقاع، صورة عن الهاوية الأمنية التي يمكن ان تنزلق اليها البلاد، اذا بقيت الحياة السياسية مشلولة وبقي الحوار الهادىء والمسؤول غائبا وبقيت ساحتنا الداخلية أرضا خصبة لكل أنواع الغرائز التي يغذيها خطاب سياسي متشنج. ان الانكفاء على الذات والتمترس خلف العصبيات الفئوية والاستمرار في تعطيل المؤسسات، مهما كانت عناوينها والذرائع، هي وصفة لاستمرار الشلل ولخراب المجتمع وتحلل الدولة. والمخرج الذي لا يملك اللبنانيون غيره، على ما أثبتت كل تجارب تاريخنا الحديث، يكمن في الانفتاح والتفهم والحوار، وفي انعقاد الارادات على الوصول الى حلول تنقذ الوطن وتحفظ مستقبل ابنائه وحقهم في حياة حرة كريمة. وهم قادرون على ذلك، عبر العودة الى آليات نظامهم الديموقراطي ونصوصه الدستورية المكرسة دون أي مؤثرات أخرى.
إن حاضرنا لا يصح أن يبقى أسير منطق العجز والفراغ، وغدنا لا يجوز أن يكون رهينة مستقبل ينتظره غيرنا. آمل أن يحمل العام الجديد بشائر خير لنا جميعا، وكل عام ولبنان اللبنانيون بألف خير”.
وفي نشاطه اليوم استقبل الرئيس سلام النائب في البرلمان الفرنسي اللبناني الاصل ايلي عبود في حضور البرفسور انطوان معلوف.
والتقى وفدا من نقابة تجار الخضار والفاكهة بالمفرق برئاسة النقيب سهيل المعبي الذي اطلعه على المراحل التي قطعها مشروع انشاء سوق للخضار في مدينة بيروت والعراقيل التي تعترض انشاءه.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: 4 طائرات تجسس إسرائيلية خرقت أجواء الجنوب بيروت رياق وبعلبك

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الإثنين 23/12/2013 البيان الاتي:
اعتبارا من الساعة 5,20 من يوم امس، خرقت طائرتا استطلاع تابعتان للعدو الاسرائيلي الاجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفذتا طيرانا دائريا فوق مناطق الجنوب، بيروت، رياق وبعلبك، ثم غادرتا تباعا لغاية الساعة 22,45 من فوق بلدة كفركلا.
– صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ 20/12/2013 البيان الاتي:
عند الساعة 06,00 من صباح اليوم، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الاجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 15,25 من فوق بلدة كفركلا. وعند الساعة 05,30 من صباح اليوم، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الاجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق رياق وبعلبك، ثم غادرت الأجواء عند الساعة 17,50 من فوق بلدة كفركلا.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
باولي من الخارجية: إقرأوا جيدا ما ذكرته في مقابلتي
منصور كرم الموظفين: بتفانيكم وإخلاصكم نرضي الوطن

 
(أ.ل) – – استقبل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور السفير الفرنسي باتريس باولي، الذي قال بعد اللقاء: “نقلت رسالة الى الوزير منصور متعلقة بسياسة بلادي في جنوب افريقيا”.
وامتنع السفير باولي عن الإجابة على سؤال، حول ما كان أدلى به في حديث صحافي من ان بلاده تفضل التمديد لرئيس الجمهورية ميشال سليمان على الفوضى التي ممكن ان تنشأ في البلاد في حال لم ينتخب رئيس جديد، واكتفى بالقول “إقرأوا جيدا ما ذكرته في مقابلتي”.
من جهة ثانية، أقام وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور حفلا تكريميا لموظفي الوزارة في السلكين الديبلوماسي والإداري بمناسبة عيدي لميلاد ورأس السنة في قصر بسترس. تقدم الحضور الامين العام للوزارة السفير وفيق رحيمي، مديرة البروتوكول السفيرة ميرا ضاهر، مدير المغتربين هيثم جمعه.
وألقى منصور كلمة عرض فيها لإنجازات الوزارة خلال العام الجاري، شاكرا الإعلاميين المعتمدين في الوزارة على احترافيتهم في المهنة وموضوعيتهم، وقال: “لا يسعني أيضا في هذه المناسبة إلا أن أوجه تحية تقدير ومحبة إلى الإعلاميين المعتمدين في قصر بسترس من قبل مؤسساتهم الذين يتعاطون بحرفية لافتة، ومناقبية عالية تعكس مهنة راقية وموضوعية صادقة في تعاطيهم مع الحدث والخبر، بأمانة ودقة وموضوعية مميزة مما يجعلنا نثمن عاليا جهدهم ودورهم الوطني، فاستحقوا منا كل تقدير ومودة واحترام”.
وتابع: “يسعدني أن ألتقي بكم اليوم مع إطلالة عيد الميلاد المجيد والعام الجديد. في أجواء المحبة والرجاء، التي نأمل منها أن تحمل لنا الخير والأمل وراحة البال. ففي منطقة تشهد توترات متلاحقة، وأزمات متداخلة، و تطورات خطيرة تهدد كيانات دول بأمنها ووحدتها واستقرارها، لا يسعنا إلا أن نستوحي من الميلاد المجيد قيم المحبة والسلام والعدل والأمان وحق الإنسان في الحياة الحرة الكريمة”.
أضاف: “حفل هذا العام بحركة سياسية لافتة، ونشاط إقليمي ودولي كثيف، كان للبنان دور أساسي فيه، ولهذه الوزارة حضور دائم في المحافل والمنتديات والمؤتمرات الدولية والسياسية. فمع نهاية الفصل الأول من هذا العام سلم لبنان الرئاسة الدورية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، وشاركنا بالقمة العربية الإقتصادية، والقمة العربية والقمة العربية الإفريقية وقمة منظمة التعاون الإسلامي والمنتدى العربي الروسي، واجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والإجتماعات العادية وغير العادية لمجلس وزراء الخارجية العرب، إضافة إلى جولة إفريقية شملت دولا عدة. كما شارك لبنان بمؤتمر المانحين في الكويت مطلع العام، ودعت هذه الوزارة إلى إجتماع إستثنائي طارىء لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، لمناقشة موضوع تدفق النازحين السوريين إلى لبنان ويومها لم يكن عددهم قد ناهز المئة وخمسين ألفا، لكننا كنا نستشعر خطورة المرحلة بكل أبعادها وتأثيرها وتداعياتها على لبنان سياسة واقتصادا وأمنا ومعيشة، متجاوزين المواقف والإنتقادات المتحاملة علينا والمبنية على خلفيات ضيقة وحساسيات مفرطة وحسابات خاطئة”.
وأكد منصور أنه “على الرغم من أن الظروف القاسية التي نمر بها واستقالة الحكومة إلا أننا أبينا أن يتحول تصريف الأعمال إلى ضعف وإهمال. فما ترددنا بالمشاركة في المنتديات الدولية التي تهمنا، والقمم والمؤتمرات التي ننتمي إليها، وفي استقبال المسؤولين والوزراء الرسميين الدوليين في لبنان، وفي هذه الوزارة بالذات. كما أننا تابعنا وبإصرار مواضيع تهم هذه الوزارة و تهمكم. أبرزها:
1 – إنهاء المعاملات المتعلقة بامتلاك عقار لمبنى جديد لهذه الوزارة تستحقه، ويليق بكم وبمكانتها السيادية، طالما حلمنا به منذ ما يزيد عن 40 عاما. وأبشركم أننا سنضع حجر الأساس لهذا المبنى مطلع العام المقبل.
2 – إن في هذه الوزارة متعاقدون يؤدون عملهم بأمانة وكفاءة منذ سنوات، وكما وعدنا في مثل هذه الأيام من العام المنصرم بأننا نسعى بهدوء وجدية لتثبيتهم وإنصافهم، إستطعنا أن ندرج هذا الموضوع مؤخرا بندا أساسيا على جدول أعمال اللجان النيابية المعنية لإقراره وإحالته على أول جلسة عامة للمجلس النيابي، رغم كل الظروف التي يمر بها لبنان.
3 – إن تعديل نظام السلك الخارجي أصبح بمراحله الأخيرة، بما يتماشى مع متطلبات وحاجات الدبلوماسيين في الخارج ويحافظ على مكانة تليق بكرامتهم وقيمة الوطن الذي يمثلون.
4 – أرسلنا مشاريع قوانين أبرزها إنشاء صندوق تعاضد لموظفي السلك الخارجي، وتوسيع ملاك موظفي هذا السلك. وفي هذا الإطار، آمل أن أحمل قريبا جدا للدبلوماسيين خبرا سارا انتظروه، ويستحقونه منذ ما يزيد عن 8 سنوات بتصنيف 60 دبلوماسيا من الفئة الثالثة إلى الفئة الثانية.
5 – عملت هذه الوزارة من خلال التعاون بين المديريات المعنية، وخصوصا المديرية العامة للمغتربين على معالجة الأزمات التي حصلت في بعض الدول خاصة الإفريقية منها، وحادثة العبارة الإندونيسية وغيرها، وذلك بالتعاون مع السلطات المحلية هناك، وأركان الجالية اللبنانية. كما توج هذا العام بإطلاق الموقع الإلكتروني الجديد للمديرية العامة للمغتربين وهو موقع هام كونه يقوي التواصل بين جناحي لبنان المقيم والمغترب، ويتيح لمتصفحه المعرفة بلبنان من النواحي الإجتماعية، الفكرية، الإقتصادية والسياسية”.
وتابع: “كما أغتنم هذه المناسبة لأتوجه من خلالكم وباسمكم إلى جميع المغتربين اللبنانيين المنتشرين على مساحة القارات الخمس، لأدعوهم أن يبقى لبنان حاضرا في قلوبهم ووجدانهم وطموحهم كحضورهم في قلوبنا ووجداننا، وأن يسكنوا محبته في قلوب أبنائهم. فهم ركن أساسي من أركان لبناننا الحبيب بعطاءاتهم له، وتحسسهم بقضاياه، وهموم شعبهم وتضحياته”.
وختم: “أيها الأعزاء، بكم و بمهنيتكم وتفانيكم بالعمل وإخلاصكم لوظيفتكم وانضباطكم ترتقي هذه الوزارة إلى المستوى الذي يرضي الوطن والضمير بعيدا عن الأهواء السياسية العابرة والحساسيات والعصبيات الطائفية والأهواء المقيتة. أجدد لكم كل المحبة، والتقدير، وأخلص التمنيات، سائلا المولى تعالى أن تحمل إليكم هذه الأيام المجيدة والمباركة، ولعائلاتكم الكريمة الصحة والتوفيق وراحة البال ولوطننا الحبيب لبنان الأمن والإستقرار والتقدم. بوركت أعيادكم”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ارسلان التقى وفد تجمع العلماء

(أ.ل) – إستقبل رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان وفدا من تجمع علماء المسلمين ضم الشيخ حسان عبدالله، الشيخ زهير الجعيد، الشيخ ماهر مزهر، الشيخ ابراهيم البريدي، الشيخ حسين غبريس والشيخ محمد عمرو، في حضور مدير مكتب ارسلان أكرم مشرفيه.
بعد اللقاء، تحدث الشيخ عبدالله، فقال: “قدمنا التعزية لعطوفة النائب طلال أرسلان بوفاة المرجع الروحي الشيخ ابو سعيد أمين ابو غنام. اما سياسيا أكدنا ان البلاد تحتاج الى رئيس جديد ولا يجوز مطلقا ان نقبل بالتمديد لأنه يأتي بالخراب على البلد، في هذه الحالة يكون الفراغ أفضل لاننا في كل الاحوال نعيش حالة الفراغ السياسي في ظل استقالة الحكومة”.
ودعا بالاسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤلفة من 996 وهو افضل الحلول المطروحة، اما السعي لتشكيل حكومة الأمر الواقع هو أمر مرفوض لأنها ستدخل البلاد في حرب أهلية، متمنيا على “الرئيس المكلف تمام بك سلام ابن البيت الكريم الذي لا يمكن ان يكون سببا في استعادة اجواء الحرب الأهلية. اليوم نحن بحاجة ماسة الى تكاتف اللبنانيين لكي نبعد عن انفسنا المخاطر التي تحدق بالوطن”.
وعن اشكال بلدة الصويري في البقاع الغربي، قال عبدالله: “دعينا اهلنا في البلدة الى ان يتحدوا ويضعوا الحادثة في يد الدولة لكي تقتص من الجناة وعدم ادخال هذه الحادثة في خانة الصراع السياسي او المذهبي والطائفي، بل حصرها في إطار الإشكال الفردي”، لافتا الى انه من الناحية الشرعية، نحن تجمع علماء المسلمين من السنة والشيعة، نحرم على كل المسلمين الموجودين في الصويري الإنجرار الى الفتنة الطائفية وندعوهم الى ايجاد حل سلمي يجمع في ما بينهم لا سيما انهم عائلة واحدة ضمن بلدة واحدة”.
واكد عبدالله “ان الحل في سوريا لن يكون الا سياسيا ويتمثل بالجلوس الى طاولة الحوار”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تدابير أمنية للجيش اللبناني بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ 21/12/2013 البيان الآتي:
تزامناً مع فترة الأعياد المجيدة، وحرصاً على تأمين الاستقرار العام وحفظ أمن جميع المواطنين، وسّع الجيش اللبناني دائرة انتشاره في الشمال وجبل لبنان وبيروت والبقاع والجنوب، واتخذ سلسلة تدابير أمنية مشدّدة، بهدف طمأنة المواطنين وحماية أرواحهم وممتلكاتهم. وقد توزعت هذه التدابير الاستثنائية بشكل خاص، على محيط دور العبادة والطرق الرئيسة وأماكن التسوق والمؤسسات العامة والمرافق السياحية.
وإذ تتمنى قيادة الجيش للبنانيين كافة أعياداً سعيدة، تدعوهم إلى التجاوب التام مع الإجراءات الأمنية المذكورة، والتعاون مع قوى الجيش والمبادرة إلى التواصل معها، خصوصاً في حال الاشتباه في أي أمر قد يعرّض أمنهم وسلامتهم للخطر.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
رعد: نحن بحاجة لان نكون بناة وطن نجد مؤسساته تتهاوى

(أ.ل) – أولم “حزب الله” لفاعليات منطقتي جزين واقليم التفاح لمناسبة عيد الميلاد المجيد في مطعم “قطر الندى – جرجوع”.
شارك في الغداء رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، النائب السابق جورج نجم، راعي ابرشية الروم الملكيين الكاثوليك في صيدا المطران ايلي حداد، راعي ابرشية صيدا ودير القمر للطائفة المارونية المطران الياس نصار، الرئيس الاول لمحاكم الاستئناف في النبطية القاضي برنادر شويري، وحشد من المطارنة وشخصيات اجتماعية وتربوية وثقافية وانمائية وروحية.
وألقى المطران حداد كلمة دعا فيها إلى أن “نتأمل معا في هذا اليوم ارادة الله لعل هذا التأمل يعطينا حلولا لوطننا لبنان، فهو بلا ثلاثة لا حكومة ولا نيابة ولا رئاسة، فأقول إن لبنان أكبر من الموت ، بل هو يتحدى الموت ومسؤوليتنا أن نعيد اليه ثلاثيته بعنوانين اثنين: الحوار وشيء من التضحية قدر الامكان، لا يجب أن نقطع الحوار عن المختلف عنا، ولا نعتبره بأي شكل عدو، لأن لا عدو لنا الا اسرائيل”.
وقال:”بانقطاع الحوار بين أبناء الوطن الواحد، نقترب من عدونا الأساس اكثر من قربنا من بعضنا فالحوار منهجية نهائية لنا جميعا.
وختم: “من أرض الجنوب المقاوم نرسل تحية إلى أرض الميلاد وننحني اجلالا فلن تنسنا مشاكلنا الداخلية والعربية القضية الاساس قضية فلسطين”.
وشكر “الأخوة في حزب الله لاجل هذه اللفته الكريمة لإخوتهم المسيحيين في هذه المنطقة بدعوتهم الى مائدة الشركة والمحبة بمناسبة عيد الميلاد”، معتبرا ان “عيد ميلاد السيد المسيح يعني المسلمين بقدر ما يعني المسيحيين”، معتبرا انه “من وحي تعاليمه التي تدعو الى المحبة والاخاء والسلام بين الافراد والجماعات والدول فنحن في هذه المنطقة نعيش معا مسلمين ومسيحيين بسلام ومحبة، وهذا اللقاء تأكيد على رسالة المحبة والتضامن في ما بين بلدات الجنوب الحبيب لا بل نتمناه بين كل مكونات هذا الوطن الغالي لبنان”.
واعتبر النائب رعد في كلمته أننا “بحاجة لان نكون بناة وطن نجد مؤسساته تتهاوى نتيجة التنافس، والمطامع، وقصر النظر في أغلب الاحيان، وما يجمعنا في هذا الوطن أكثر بكثير مما يفرقنا، ولقد عشنا جميعا تجربة أن عدونا واحد فلماذا نستحضر ونستورد اعداء فيما بيننا؟ وقد نصبح خصماء، لكن لن نتحول الى اعداء، ونحن نقول من جهتنا انه مهما بلغت خصومة الآخرين لنا لن نصنفهم اعداء على الاطلاق، هم اخوان وشركاء لنا في الوطن لذلك عندما نقول راجعوا حساباتكم وتأملوا في رهاناتكم ولا تدعوا من يخوننا ويخونكم ويستبيح دمنا ودمكم ان يعبث بأمننا وامنكم وأن يطيح بهذا الوطن الذي ليس لنا غيره على الاطلاق، فنحن ابناء هذا الوطن نصونه بأغلى ما لدينا وقد فعلنا ولا نقول ذلك من باب التبجح ورفع الشعار. لقد قدمنا من اجل حماية هذا الوطن والدفاع عن أرضه وترابه واستقلاله أغلى وأعز دماء لدينا، وما زالت قافلة الشهداء تتوالى ونحن أكثر إرادة وتصميم على حفظ هذا الوطن وحمايته من التدخلات الاجنبية التي تريد ان تزرع الفرقة والقسمة وتمزق وحدته ونسيجه الاجتماعي لأهداف ومصالح غريبة عن المصلحة الوطنية العليا”.
وقال: “ما بالنا نقبل بأن يسكت عن أناس أصبحوا يستبيحون بقية الدولة؟ فالسكوت عن هؤلاء لن ينجي الساكتين، واذا ما بادرنا في موقع من المواقع لنحمي بلدنا من هؤلاء فلأننا نعرف طبيعتهم ونستشعر خطرهم على الانسان، فأنهم ما دخلوا قرية إلا أفسدوها وجعلوا عزة اهلها ذلة، فهم لا يعترفون بكم وبنا وبمن سواهم حتى من ابناء مذهبهم وملتهم هؤلاء خرجوا عن منطق الانسانية والدين لكنهم يرفعون شعارات استقطابية تحريضيه من أجل أن يوغلوا في إشباع سادتهم، ويتوجوها بالمشاهد المقززة التي نراها، والتي لا تعرف حرمة لا لمسجد ولا لدير ولا لعالم او مطران او راهبة. هؤلاء يستبيحون كل شيء فهم خطر ينبغي ان يستشعر طبيعته وابعاد التداعيات، التي يمكن ان نصل اليها في لبنان اذا ما تمكن هؤلاء من التمادي في عدوانهم”.
اضاف: “هنا أريد أن أدعو إخواننا وشركائنا وأبناء وطننا الى التنبه منه فإن الوقت يدهمنا، نحن بحاجة الى استعادة الحيوية لكل مؤسسات هذا البلد لكن المدخل لكل ذلك ان نسمع لبعضنا. تعالوا الى الحوار والتفاهم اذا لم يعجبكم شكل طاولة الحوار نغيرها ونبدلها واذا لم يعجبكم جدول اعمال الحوار تعالوا لنتفاهم على جدول اعمال آخر. لكن انتم بصمتكم تأخذون انفسكم الى الهاوية وتستدرجون كل شركائكم للمخاطر الكبرى”.
وأضاف: “نحن كدنا نضيق ذرعا بتداعيات الازمة بجوارنا، اذ لم نستطع ان نتحمل مليون نازح سوري، هل سترتفع اصواتكم اذا صرتم نازحين في بلدان اخرى؟ من سيستمع اليكم؟ لماذا تدفعون بانفسكم وبأبناء وطنكم الى ان نتحول جميعا الى نازحين ويأتي التكفيريون ويصبحوا أسيادا في هذا البلد، وهم لن يكونوا كذلك على الاطلاق. فنحن نعرف كيف نتعامل مع هؤلاء، ولكن ما زلنا نرى من يأنس ويسمع لبطولات هؤلاء وأي بطولات هي قطع الرؤوس وقتل الأطفال والنساء والشيوخ وخطف المواطنين”.
وختم: “نتعلم من المسيح أن درب الجلجلة إذا ما مضينا بها نفتح آفاق انتصارات رحبة لانسان نظيف يستطيع ان يبني مجتمعا ويؤسس دولة ويقيم حضارة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
قوى الأمن الداخلي أوقف 88 شخصاً مطلوبين للقضاء

(أ.ل) – ضمن إطار مهامها في مجال حفظ الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بمختلف أنواعها، تمكنت قطعات قوى الأمن الداخلي بتاريخي 21 و22/12/2013 من توقيف 88 شخصاً لإرتكابهم أفعالاً جرمية على الأراضي اللبنانية كافة، بينهم: 29 بجرائم دخول البلاد خلسة وإقامة غير مشروعة ومنتهية الصلاحية، 10 بجرائم سرقة، 6 بجرائم مخدرات، 5 بجرم إحتيال، 5 بجرم محاولة حرق سيارة، 4 دون أوراق ثبوتية، 2 بجرم خطف، 2 بجرم قتل، 2 بجرم تزوير، 2 بجرم صدم وتسبب وفاة، 2 بجرم إشكال، و10 بجرائم: تحرش، ضرب عسكري، شتم وتهديد، إطلاق نار، شيك دون رصيد، شجار، تسوّل، مخالفة بناء, نقل أسلحة، و9 مطلوبين للقضاء بموجب مذكرات وأحكام عدلية مختلفة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

العماد عون تراس قداس جمعية مار منصور للمسنين في كفرمسحون

(أ.ل) – ترأس راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون قداسا لمناسبة عيد الميلاد بدعوة من جمعية مار منصور دو بول في دير راهبات القربان الاقدس كفرمسحون على نية المسنين في الدير، عاونه فيه المونسنيور سامي الحايك، كاهن الرعية الخوري أنطوان عطالله، وحضره قائمقام جبيل نجوى سويدان فرح، مختار البلدة شربل سويدان، المقدم طوني متى، رئيسة الاخوية عايدة عواد، رئيسة الجمعية جانيت الحواط، والاعضاء، رئيسة الدير الاخت كلود لحود والراهبات والمسنين وحشد من أبناء الرعية.
بعد الانجيل المقدس ألقى المطران عون عظة تحدث فيها عن معاني الميلاد، شاكرا جمعية مار منصور بشخص رئيستها جانيت الحواط على هذه اللفتة السنوية تجاه المسنين، وشدد على “أهمية العطاء خصوصا في أيامنا الصعبة”، داعيا الى “ضرورة عيش المحبة في قلوبنا ومجتمعنا ووطننا”، مؤكدا أن “المسنين هم خميرة لنا وبركة”.
ولفت إلى أنه “بمساعدتنا لهم نكون نعيش رسالة يسوع المسيح”، وختم متمنيا أن “يحمل العيد الفرح والسلام والمحبة لوطننا ولعيالنا”، ومؤكدا أنه “من دون المحبة لا معنى لحياتنا”.
وبعد القداس أقامت الجمعية غداء للمسنين وألقت السيدة حواط كلمة تمنت فيها أن يحمل العيد لهم الطمأنينة والعمر الطويل، شاكرة راهبات الدير على كل ما يقدمونه، كما شكرت كل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تخريج جنود في حمانا

(أ.ل) – أقيم بتاريخ 21/12/2013 في ثكنة سعيد الخطيب- حمانا، حفل تقديم جنود متمرنين للعلم، بعد أن أنهوا فترة التدريب المقررة لهم. ترأس الحفل العميد الركن بدوي السقال ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وحضره المدربون وعدد من الضباط، إلى جانب ذوي المتخرجين، وقد ألقى العميد الركن السقال كلمة بالمناسبة جاء فيها :
 تتخرجون اليوم في غمرة الأخطار والتحديات التي يواجهها الوطن على أكثر من صعيد، فيما يسعى الجيش بكلّ طاقاته وجهوده، لمنع امتداد الحرائق الخارجية إلى الساحة الداخلية، وللحفاظ على مسيرة الأمن والاستقرار وحماية الدولة ومؤسساتها، مقدماً التضحيات الجسام وقوافل الشهداء والجرحى على مذبح الوطن.
واعلموا أن انخراطكم في الجيش وفي هذه المرحلة بالتحديد، هو بمنزلة اختبار حقيقي لكلّ واحد منكم، إنه اختبار الميدان، الذي إن أثبتم فيه التزامكم بالقسم ، ووفاءكم لرسالة الجندية، وأعطيتم المثال في أداء الواجب، استحق لكم شرف الانضواء تحت راية الجيش وخدمة الوطن من خلاله، وإني على ثقة بأنكم ستكونون على قدر الآمال المعقودة عليكم.
وفي ختام الحفل جرى عرض عسكري شاركت فيه الوحدات المتخرجة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــ
 
الموسوي: كل حكومة لا تقوم على التمثيل العادل هي غير دستورية

(أ.ل) – أكد النائب نواف الموسوي في كلمة خلال أربعين الشهيد حسن بلاغي في مجمع الإمام الرضا في بلدة معركة، أنه “إذا انتصر التكفيريون في سوريا فلا يمكن أن يبقى لبنان، فهم قالوا منذ اللحظة الأولى إن ساحتهم القادمة هي لبنان، ولذلك يجب ألا نسمح للمجموعات التكفيرية بالإنتصار في سوريا إذا كنا لبنانيين ووطنيين حقيقيين، فالإختيار الحقيقي للبنانية اللبناني تكمن في مدى صلابته بالتمسك براية الدفاع عن لبنان في مواجهة المجموعات التكفيرية، وأما القول إن لبنان لا علاقة له بما يجري في سوريا فهو كمن يدس رأسه في الرمال ظانا أنه إذا لم ير فإن الخطر لن يأتي إليه، ومن يريد للبنان أن يبقى، فعليه أن يهزم المجموعات التكفيرية في سوريا، لذلك نحن نفتخر بأننا نقوم بواجبنا الوطني في الدفاع عن لبنان من أجل بقائه وطنا متنوعا نموذجيا، وبقاء شعبه بطوائفه ومذاهبه وأفكاره وثقافاته كلها”.
وقال: “جاهرنا بأننا نواجه التكفيريين في سوريا ولم نختبىء خلف ستار من هنا أو هناك أكان ببطانية أم بحليب، بل قلنا إننا نريد أن نحافظ على بلدنا ومستعدون لتقديم التضحيات لأننا تعودنا أن ندافع عن هذا البلد، ونحن من قدم التضحيات الجليلة لكي يتحرر، والذي يسأل اليوم لماذا نحن الذين ذهبنا لمقاومة الخطر التكفيري وليس غيرنا، فنجيبه لأننا نحن أول من وعى خطورة الإحتلال الإسرائيلي وانتدبنا أنفسنا من أجل مواجهة عدوانه، لأنه لو أردنا أن ننتظر التوافق الوطني لمواجهته لكان الإسرائيليون لا زالوا حتى الآن في لبنان، ولذلك نحن قدرنا يومها وفي وقت مبكر أنه يجب أن ندافع عن بلدنا من خلال مواجهة هذه المجموعات التكفيرية، وعليه فإن من يدعونا الآن إلى التوافق الوطني قبل هذه المواجهة، فعليه أن يتذكر أنه لغاية الآن هو لم يوافق على مبدأ مقاومة الإحتلال الإسرئيلي، فكيف ننتظر منه توافقا وطنيا على مواجهة الخطر التكفيري؟”.
وقال: “إن المجموعات التي تنتقد قيامنا بالواجب الوطني بالدفاع عن لبنان بمواجهة المجموعات التكفيرية في سوريا هي حتى الآن لم تتحمل مسؤولياتها الوطنية في مواجهة الإرهاب التكفيري الذي يضرب لبنان في شعبه وجيشه، وحتى الآن لا يعترف فريق 14 آذار بوجود الإرهاب التكفيري على الرغم من الجرائم التي ارتكبت، ولا يتصرف هذا الفريق من أجل التوصل إلى خطة وطنية لمواجهة هذا الإرهاب التكفيري بل إن ثمة جهات في لبنان على مستوى الدولة تتأثر بهذا الفريق ولا تقوم بواجبها المفترض في مواجهة الإرهاب التكفيري، وإذا كان الإرهاب يضرب في قلب لبنان وأنتم تقومون بالتغطية عليه كما يحصل وتحجبون عن الرؤية حقيقة وجوده وتقدمون الغطاء للتكفيريين وتتدخلون لدى السلطات الأمنية والقضائية للافراج أو التخفيف عنهم أو إيجاد أماكن إقامة راقية لهم بخمسة نجوم، فكيف لنا وأنتم تتصرفون بهذه الطريقة أن ننتظر توافقكم معنا على ضرورة المواجهة المبكرة للخطر التكفيري القائم في سوريا والذي يهدد المنطقة بأسرها وفي الدرجة الأولى يهدد لبنان شعبا ووطنا”.
أضاف: “إن المسؤولية الوطنية التي آلينا على أنفسنا أن نحملها على الدوام مقتنعون بضرورة تحملها، لأنه في مسألة مواجهة العدوان الإسرائيلي كان هناك في لبنان من يتصرف على أساس أن لبنان ليس عرضة للعدوان الاسرائيلي، فلم يكن يفكر بكيفية إيجاد قدرات كافية للبنان تمنع العدوان وتحبطه من قبل وقوعه، إلى أن رأينا بالأمس كيف أن العدو الاسرائيلي أكد مجددا عداونه للبنان من خلال قيام وزارة ما يسمى “العدل الإسرائيلية” بإعداد مشروع قانون لإرساله إلى “الكنيست الإسرائيلي” لتحديد المنطقة الإسرائيلية الخالصة بشكل آحادي، وهذا الإجراء يعني تكريسا للمزاعم الإسرائيلية بأن 865 كلم مربع من المنطقة الإقتصادية الخالصة هي ليست للبنان بل للعدو الإسرائيلي، فهذه الخطوة الاسرائيلية هي عملية عدوانية لتكريس الإدعاء الإسرائيلي بأن هذه المنطقة هي له، ونسأل ألا يقتضي هذا العدوان الإسرائيلي المتمثل بالإقدام على خطوة إلحاق جزء من المنطقة الإقتصادية الخالصة بالكيان الصهيوني استنفارا وطنيا، في الوقت الذي نجد فيه أن الذين يتكلمون ضد المقاومة بمناسبة وغيرها حتى الآن لم يخرج أحد منهم ليعلن موقفا في مواجهة العدوان الإسرائيلي على المنطقة الإقتصادية الخالصة، بل يتصرفون كأن الأمر لم يقع، فهل يمكن أن نسلم القرار في لبنان إلى هؤلاء وهم يتركون لبنان مشرع الأبواب والنوافذ على الخطر التكفيري والإسرائيلي، في حين أننا لم نر الإستنفار الوطني المطلوب لمواجهة هذه الخطوة الإسرائيلية ولم نسمع من يدعو إلى خطوة وطنية جامعة في مواجهة هذا العدوان الإسرائيلي، في حين أنه يوجد خطوات كثيرة يمكن أن يعمل بها، مثل أن يرفع فريق 14 آذار الفيتو الذي يضعه على انعقاد جلسة لمجلس الوزراء، فعندها يناقش هذا المجلس الإجراءات التي ينبغي القيام بها لمواجهة الخطوة الإسرائيلية التي يأتي في طليعتها إقرار تحديد بلوكات التنقيب عن النفط والغاز وإقرار دفتر الشروط للبدء بعملية التنقيب في لبنان، ولمن البديهي أن يتصرف هذا الفريق هكذا من أجل حماية منطقة يهجم العدو الإسرائيلي عليها للعمل سريعا على بدء التنقيب فيها، فهذه خطوة من الخطوات الكثيرة التي يمكن أن يقدم عليها مجلس الوزراء”.
وقال: “مخطىء من يقول إن الخطوة الإسرائيلية لا تؤثر على حق لبنان بالمنطقة الإقتصادية الخالصة، لأنه بحسب الإتفاقية الدولية بقانون البحار التي وقع عليها لبنان، فإنه إذا اختلف لبنان والعدو في ما بينهما على ملكية منطقة معينة، فهذه الإتفاقية تلزم الطرفين بالإمتناع عن استغلال الموارد في هذه المنطقة المتنازع عليها، وهذا يعني أن بوسع الإسرائيلي أن يستغل الموارد في فلسطين المحتلة حتى النقطة 23، في حين أن لبنان سيكون محروما من 865 كلم مربع غنية بالنفط والغاز، وهي الثروة التي يحتاج إليها اللبنانيون للخروج من أزمتهم الاقتصادية الاجتماعية، وهذا يعني أن لبنان سيتأثر بهذا الأمر، ولذلك لا بد من التحرك في إطار الإستنفار الوطني، وبالتالي فإنه من الواجب أن يتداعى الفرقاء جميعا لعقد جلسة طارئة للمجلس النيابي لمناقشة العدوان الإسرائيلي لمعرفة كيفية الرد عليه”.
أضاف: “إن البعض في لبنان لم يخرج من منطق التعطيل للمؤسسات الدستورية، وعندما نتحرك نحن في مواجهة هذا التعطيل دفاعا عن حق لبنان سيخرجون علينا قائلين أنتم تتفردون ولا تنتظرون التوافق ولا تريدون الشراكة. نحن إذ نقوم بذلك لأن فريق 14 آذار لا يقوم بمسؤولياته الوطنية في الوقت الضروري، فلا تلوموا بعد ذلك من رأى نفسه مضطرا للقيام بواجبه الوطني، فالعدو الإسرائيلي يعتدي على حق لبنان، فماذا فعلتم وغيرتم، وهل ستسمحون بعقد جلسة لمجلس الوزراء على الرغم من استقالتها لتبادر إلى القيام بالاجراءات اللازمة دفاعا عن حق لبنان، وهل ستتوقفون عن تعطيل المجلس النيابي وتشاركون في جلسة طارئة يدعو إليها رئيسه لمناقشة هذا العدوان وتحديد سبل الرد عليه؟”.
وتابع: “من يقول إن هذه الحكومة هي حكومة تصريف أعمال ولا تستطيع عقد جلسة لأن هذا الأمر لا يصح لأنها حكومة مستقيلة، فهذا لا يعرف أن التعريف الضيق لتصريف الأعمال يستوجب تصريفا للأعمال حين يتعرض لبنان لخطر على موارده في النفط والغاز، وأن هذا الأمر ضروري وطارىء، فمبدأ تصريف الأعمال ينطبق على المسائل الهامة والضرورية التي ينبغي المبادرة إليها، فإلى متى سيتذرع البعض بتضييق مفهوم تصريف الأعمال ليمنع قيام المؤسسات بدورها الوطني في مواجهة العدوان الاسرائيلي، وإلا فلنقدم على خطوة تشكيل حكومة وطنية، وعندما نقول حكومة في لبنان يعني وفق الدستور، وكل حكومة في لبنان بعد اتفاق الطائف يجب أن تكون حكومة تمثيلية بحسب نص المادة 95 من الدستور اللبناني، وهي حكومة التمثيل العادل للقوى السياسية اللبنانية التي ظهرت وبانت أحجامها بفعل العملية الانتخابية البرلمانية، ولذلك فالحكومة الدستورية هي الحكومة التمثيلية العادلة للقوى السياسية اللبنانية، وكل حكومة لا تقوم على التمثيل العادل للقوى السياسية اللبنانية هي حكومة غير دستورية ولا تستطيع أن تفعل شيئا، لا تصريف الأعمال ولا أي أمر آخر، وكل حكومة غير حكومة التمثيل العادل هي غير موجودة، لأنها غير دستورية وغير ميثاقية وناقضة لمفهوم ومبادىء العيش المشترك والميثاق الوطني، فالتمثيل العادل لا يعني أن يتفرد كائن من كان باسقاط من يراه مناسبا كممثل للقوى السياسية، بل إن القوى السياسية هي التي تختار ممثليها في الحكومة بالتوافق مع المكلفين بالتوقيع على مراسيم تشكيل الحكومة”.
وقال: “إن اتفاق الطائف هو الذي أخذ السلطة الإجرائية من رئيس الجمهورية ووضعها في مجلس الوزراء، وبالتالي بات مجلس الوزراء مجلسا تمثيليا، وهذا يعني أن القوى السياسية هي التي تختار ممثليها وليس من شخص هو من يفرض ممثليه على هذه القوى السياسية، ولذلك فإن حكومة الأمر الواقع أو الحيادية أو التكنوقراط أو كل ما يطرح من أفكار غير حكومة التمثيل العادل للقوى السياسية والتي تحدد بصيغة 6+9+9 هو غير دستوري وليس لديها محل في لبنان، ولن تستطيع القيام بأي أمر”.
وختم الموسوي: “إننا من موقع الحرص الكامل على التوافق الوطني كنا حريصين على إقرار قدر من الاستقرار في لبنان، لأنه ضرورة لرعاية تجربة العيش المشترك وتجسيد الوفاق الوطني، ولا زلنا نقول إننا حاضرون للحوار حول أي موضوع كان، وفي الطليعة حول تشكيل حكومة عادلة، وهذا هو طرحنا ولن نتراجع عن مبادىء العيش المشترك، بل لا زلنا متمسكين بها، وحتى عندما يقف الفريق الآخر ويعلن أنه يرفض الشراكة معنا، فنحن نقول إن الشراكة في لبنان ليست خيارا يمكن لأحدهم أن يعتمده أو يتخلى عنه، فهي قدر الذين يحيون في لبنان، لأنه من دون الشراكة لن يكون هناك وفاق في لبنان، ومن دون الوفاق ليس هناك دستورية للمؤسسات، وبالتالي لن يكون هناك في لبنان استقرار بغير الحوار والتوافق.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

قبلان لضبط النفس في الصويري: حادث مؤلم يكشف خطورة تفشي السلاح

(أ.ل) – شجب نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان بشدة ما جرى في بلدة الصويري من اقتتال بين الاخوة والاهل في حادث مؤلم ومؤسف يكشف عن خطورة تفشي السلاح بين الناس المطالبين بضبط النفس ووعي الاخطار التي تتهدد الوطن والمنطقة.
وراى سماحته ان هذا الحادث المؤلم يحمل بعدا عائليا ولا يجوز ان يحمله احد اي بعد اخر وعلى عقلاء البلدة ان يصلحوا ذات البين ويبلسموا الجراح ويشيعوا اجواء المودة بين ابناء بلدتهم.
وطالب سماحته الدولة اللبنانية بحزم امرها بنزع كل سلاح متفلت في الازقة والمناطق واطلاق يد الجيش اللبناني في ضبط الامن ومعاقبة المعتدين والمخلين وعدم السماح لعناصر الفتنة بالتسلل الى صفوفنا.
وعزى سماحته ذوي الضحايا مناشدا اياهم بضبط النفس وكظم الغيظ والتعالي على الجراح وعدم الاحتكام الى الغضب وردات الفعل واللجوء الى القانون للاقتصاص من الفاعلين والمتسببين.
وطالب سماحته اللبنانين بالوقوف خلف جيشهم ودعم هذا الجيش ليظل السياج الذي يحمي الوطن ويقيه الاخطار المحدقة، وعلى السياسيين توفير المناخ السياسي المستقر الذي يعزز الامن والاستقرار فيبادروا الى تشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة لكل مكونات الشعب اللبناني تكون قوية وقادرة على معالجة الازمات وتعيد الثقة بين القوى السياسية تطمئن كل اللبنانيين على امنهم واستقرارهم ومستقبلهم في وطنهم.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ

درويش انهى جولته الأميركية وعاد الى لبنان

(أ.ل) – صدر عن المكتب الإعلامي في ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك البيان التالي :
عاد راعي الأبرشية سيادة المطران عصام يوحنا الى لبنان مساء امس، بعد ان انهى جولة  له على الولايات المتحدة الأميركية حيث التقى الجالية اللبنانية هناك واطلع على احوالهم واطلعهم على المشاريع المنفذة في الأبرشية. وسيحتفل سيادته مع المؤمنين بقداس الميلاد المجيد ليلة العيد الساعة السابعة في كاتدرائية سيدة النجاة، ويوم العيد الساعة العاشرة والنصف قبل الظهر، على ان يستقبل المهنئين بالعيد طيلة النهار.
وقبل عودته الى لبنان لبى سيادته دعوة السيد نجاد فارس الى غداء أقامه في منزله في دارسته في هيوستن، واحتفل بالليترجية الإلهية صباح السبت في كنيسة القديس يوحنا فم الذهب، وخلال عظته شكر الذين نظموا رحلته الى الولايات المتحدة الأميركية وشكر بخاصة راعي الأبرشية المطران نقولا سمرا وكل الذين ساهموا في إنجاح الرحلة وتمنى للجميع ميلادا مجيدا وسنة جديدة مباركة تحمل للجميع السلام والمحبة.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
خليل حمدان: حركة أمل ترفض اللجوء الى حكومة الامر الواقع
وتراهن على حكومة وحدة وطنية

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان في ذكرى اسبوع في بلدة يانوح، ان “الحركة ترفض رفضا باتا اللجوء إلى حكومة الأمر الواقع، لأن حكومة الأمر الواقع لن تكون حتى بمستوى حكومة تصريف الأعمال”.
وقال: “لن نحفر قبورنا بأيدينا ولن نسعى الى استجرار المشكلة أكثر فأكثر، نحن بحاجة إلى تحصين الوضع الذي لا يتم إلا من خلال حكومة وحدة وطنية نراهن عليها ونأمل الإسراع في تشكيلها خدمة للوحدة الوطنية وتنبها للمخاطر التي تحيط بنا بالإضافة الى استمرار الكيد في تعطيل دور المؤسسات، ونحن اليوم أمام استحقاق انتخاب رئاسة الجمهورية التي ستبدأ بعد أشهر قليلة وهناك من يعمل لتعطيلها ليصبح البلد أمام مأزق وانكشاف سياسي وأمني ومؤسساتي وإداري وهذا ما سينعكس سلبا على الوطن برمته. وفي هذا الصدد، نؤكد على ما طرحه دولة الرئيس نبيه بري في 31 آب الماضي من تشكيل حكومة وحدة وطنية والجلوس الى طاولة الحوار لأنها الملجأ الحقيقي للخروج من الأزمة، وهذه الدعوة لا زالت صالحة وقائمة ومستمرة”.
وحذر من “الذين يستهدفون الوطن بالحملات الإعلامية والكلامية والإرباكات المتواصلة وعرقلة الحلول، ويقولون كيف سينهض لبنان او نبني لبنان وفيه مقاومة”. وقال: “المقاومة التي تحولت عندهم الى المشكلة الأساس لعملية النهوض الوطني والقومي، وهم انفسهم يستهدفون الجيش اللبناني وكأنه الجسم الدخيل على الوطن ويستخدمون المنابر للنيل من الجيش الذي يسهر على حماية المواطنين والسلم الأهلي والذي أثبت مناعته ودوره الإيجابي والكبير في تعزيز الموقف الوطني، والقضاء على العديد من التوترات التي برزت من هنا وهناك، وهم انفسهم وراء التوترات الأمنية والعسكرية، وهم من حاول إيجاد جزر معينة هنا وهناك لكي تكون مكان انطلاق إلى لبنان وخارج لبنان، وأعلنوا وجاهروا في هذا الأمر ويراهنون الآن على إسقاط البلد بكامله عبر استهداف المقاومة والجيش ومؤسسات الدولة”.
أضاف: “لن نتحدث عن مجهول، نتحدث عن قوى 14 آذار التي تعمل على تفريغ المؤسسات ووضع البلد في مهب الريح كملحق لما يجري في المنطقة من موجات الرعب والقتل والذبح التي توزعها آلة الحقد عبر الذين خرجوا و نادوا باسم الدين والحرية بتغيير الأنظمة حيث سقطت الأنظمة وبقي القتل والخراب والمجازر لأن من يحركهم، هم الذين يسعون في الأرض خرابا وفسادا يمعنون بتوجيه أسهم نارهم للقضاء على مجمل الجيوش العربية بزرع الفتنة والتفرقة والشقاق لكي تسند الوسادة الى العدو الإسرائيلي ويحفظ أمنه واستقراره، ولهذا كانت الدعوة للخروج على الحاكم المناهض لإسرائيل واستهداف جيشه الذي يحمي الدولة والمقاومة ويتصدى للعدوان الإسرائيلي، واليوم باتت المقدسات في أسفل سلم الاهتمامات عند صانعي الربيع العربي، وهناك بضعة أشخاص يحتلون المسجد الأقصى ويفعلون ما يشاؤون، ويقتل من يقتل ويذبح من يذبح ولا تجد ذكر خبر عما يجري ضد الشعب الفلسطيني المقهور الذي ترك دون دعم لا من قريب ولا من بعيد”.
وتابع: “عندما اشتعلت النار في دمشق قال أحدهم لقد وصل القطار إلى محطته المقصودة، أي كل الذي جرى من تونس إلى ليبيا إلى مصر إلى مناطق عديدة كان الهدف منه في النهاية إسقاط المنطقة للوصول إلى إسقاط النظام الممانع في سوريا وبالتالي حصار الجمهورية الإسلامية في إيران والنيل من المقاومة في لبنان. أمام كل ما يجري نقول ان قاع الأزمة غير منظور حتى الآن ولا نعرف ما ستؤول إليه الأمور والأحداث متسارعة من عمليات سلبية بالغة الأهمية والدقة والأضرار فادحة على مستوى القضية وبناء الأوطان والمجتمعات والدول، حتى الموت أصبح بالمجان أمام أزمة كبيرة من الانكشاف في الثقافة والسياسة والمصطلحات”.
وختم: “عندما نقول مؤمنا مجاهدا، أي المؤمن الذي يصلي ويصوم ويحج الى بيت الله الحرام ويجاهد في سبيل الله، له الجنة. الآن نجد أن هناك محاولة لتسويق أفكار جديدة لحرف البوصلة عن أهدافها الحقيقية، نجد أن من يقطع رأسا ويشق صدرا ويأكل الأكباد وا من يسبي النساء يقال لها مؤمنا مجاهدا، ومن يوزع آلة الموت والدمار والسيارات المفخخة يوزعها باسم الجهاد والدين وباسم الرسول. هذه أزمة في المصطلح والمفاهيم الدينية والثقافة الإسلامية والمؤامرة مستمرة وخطيرة ويجب الوعي والحذر والتنبه مما يحيط ويخطط للبنان والمنطقة”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ
دعوة وسائل الإعلام لتغطية حملة توزيع المعدات الطبي

(أ.ل) – في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني (Cimic)، سيتم توزيع معدات طبية أساسية على 17 مركزاً تابعاً لوزارة الشؤون الاجتماعية، وذلك اعتباراً من 23/12/2013 ولغاية 28/12/2013، لذا تتشرف قيادة الجيش بدعوتكم إلى تغطية وقائع عملية التوزيع وفقاً للآتي:
المنطقة                         المركز             التاريخ                 الساعة
جبل لبنان                      بحمدون            23/12/2013         13.00
بعقلين                                             26/12/2013         11.00
جبيل                                              27/12/2013         9.30
قرطبا                                             27/12/2013         11.00
عشقوت                                           28/12/2012         11.30
بكفيا                                              28/12/2012         9.30
بيروت                         الغبيري            28/12/2012         9.00       
المصيطبة                                        28/12/2012         10.30
البقاع                        شمسطار            23/12/2013         10.00
الهرمل                                           23/12/2013         11.30
قب الياس                                        23/12/2013         9.30
صغبين                                          23/12/2013         10.30
الشمال                        عندقت            26/12/2013         12.30
البيرة                                             26/12/2013         11.30
حلبا                                             26/12/2013         10.00
بشري                                           27/12/2013         12.30
سير الضنية                                     27/12/2013         10.30
ملاحظة:  لمزيد من الاستفسار يمكن الاتصال برئيس برنامج التعاون العسكري – المدني     (Cimic) على رقم الهاتف 072292/03.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
قولنا والعمل: لحكومة وطنية غير حيادية

(أ.ل) – عقد المجلس المركزي لجمعية “قولنا والعمل” إجتماعه الشهري في بر الياس (البقاع الأوسط) بحضور رئيس الجمعية الشيخ احمد القطان وصدر عنهم البيان التالي:
•  يدين المجتمعون ما يتعرض له المسجد الأقصى من استباحة وتدنيس من قبل العدو الصهيوني ويوجهون التحية إلى الصامدين المجاهدين من جنين رغم الحصاروالتضييق.
•  استنكر المجتمعون عمليات الخطف والقتل التي تجري في سورية ودعا المجتمع الدولي لوقف النزيف السوري من خلال وقف إمداد الارهابيين بالمال والسلاح وتحديداً من قبل عائلة آل سعود .
• أثنى المجتمعون على جهود رئيس الدولة الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني في الملف النووي ورفع الظلم عن الشعب المضطهد من قبل قوى الاستكبار العالمي.
•  نؤكد على أهمية احتضان الجيش اللبناني الذي هو الضامن الوحيد للبنان وسلمه وندعو كافة الأطراف السياسية لرفع الغطاء عن المتورطين بإخلال الأمن لكي يتمكن الجيش من ضبطهم في كافة المناطق اللبنانية.
• نشدد على وجوب تشكيل حكومة وطنية سياسية وفاقية غير حيادية ونحذر من اي تشكيل لحكومة امر واقع تكون بمثابة انتحار للبنان ولقوى 14 آذار التي تعطل التشكيل من اجل مصالح شخصية .
• نوّه المجتمعون بخطاب الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله داعين الى وقفة واعية ووازنة من قبل القيادات السياسية اللبنانية ولقراءة موضوعية لخطاب السيد نصرالله بعيدا عن التشنجات والنعرات المذهبية ولقراءة صحيحة للامور والتلاقي مع كلام السيد بعناوين هامة وذلك لحفظ ماتبقى من مؤسسات بالدولة.
• نشجب وندين ونستنكر مايقوم به البعض من خطابات طائفية تحريضية مذهبية من شأنها ضرب الوحدة الوطنية والاسلامية من قبل قوى 14 آذار ناهيك عن تشكيك البعض بدور الجيش اللبناني وخصوصا ما يقوم به اعلام حزب المستقبل من تحريض واللعب على الوتر الطائفي والمذهبي.
•  ندعو اهلنا في بلدة الصويري البقاعية لضبط النفس ونستنكر ما حصل بالامس من قتل وإحراق للمنازل والسيارات وندعو الجيش اللبناني للحزم والضرب بيد من حديد لأي شخص كان وذلك لحفظ الامن والاستقرار للبلدة والقاء القبض على المتورطين لتجنيب البلدة المزيد من القتل والخراب كما وندعو القضاء لأن يأخذ دوره ومعاقبة المجرمين.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
حركة الأمة: لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الجميع ولا تستثني أيّ فريق
 
(أ.ل) – أدانت حركة الأمة الإعتداءات الصهيونية على الحدود النفطية اللبنانية، مطالبةً حكومة تصريف  الأعمال بعقد جلسة لتوقيع مراسيم النفط والمباشرة بعملية إستثمار الثروة النفطية اللبنانية. ودعت الحركة رئيس الجمهورية اللبنانية  والرئيس المكلف إلى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الجميع ولا تستثني أي فريق, لأن تشكيل حكومة من لون واحد سيدخل البلاد في آتون الفوضى.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة: النداء لمن يفهم
 
(أ.ل) – في التحليل الإخباري الذي يصدر عن التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة جاء فيه:
 اما وقد اطلق السيد حسن نصرالله نداءه الداعي برغبة صادقة وخالصة، الى معالجة كل العقد الوطنية بالعقل والحكمة التي تفرضها الواجبات الوطنية، هذا اذا كان للبعض بقايا آذان لم يضربها الصمم الشخصاني المجبول بروائح البترو دولار، فان العتب بات مرفوعا اذا فكر احد المقصودين يوما بالعتب ,وكأنه لم تصله اصدق الانباء بالصوت والصورة والايماءة والبسمة الصادقة – الصارمة .
لقد بدا السيد نصرالله في حضرة الشهيد الكبير حسان اللقيس وكرمى روحه في العلياء، رساما لصورة لم يسبقه احد في اظهار تفاصيلها السياسية الدقيقة، لكن السؤال الذي يتبادر الى الاذهان جراء التجارب المتتالية، يتلخص في الاتي :هل تمكن كل من شاهد الصورة من فهم اللوحة ككل؟ او هل لمن وظيفته الجعجعة مدارك ذاتية تؤهله لفهم المخاطر المحدقة بالبلاد ,وهو اصلا جزء من البلاء الوطني .
ان العمل السياسي ينطوي على واجبات وتبعات ,وهذا يمكن تحديده بوضوح لدى القوى صاحبة الفكر الذي له اصول وطنية واهداف وطنية، وتلك القوى تكون لديها المفاهيم التي تمكنها من الدفاع عن الوطن بوجه الاعداء، وغير ذلك هراء، ولذلك يكون التساؤل جائزا عما قدمته القوى التى دعاها السيد نصرالله بمقترحات واضحة تجسم الوضع الى سماع صوت الوطن، وبلا قفازات ولا عواطف بهدف اخراج لبنان من خنقة المتجرات السعودية المتجولة والنائمة .
كل التمنيات ان يكون السامعون المقصودون من الاحياء، او لهم ضمائر ولو في الرمق الاخير ,لكن لا اعتقد انه مع البترو تبقى الضمائر في مدى الصلاحية .
بناء على ما تقدم يبقى التمني بان تكون لغة التسامح موجهة لمن يفهمها على حقيقتها، وان يكون نداء السيد هو الاخير من نوعه لان الحل مع الاغبياء _ فاقدي المناعة الوطنية لن تكون فائدته باعطاء فرص اخرى.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
زيارة وفود بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة

 (أ.ل) – بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة، قامت وفود من كبار ضباط الجيش بتاريخ 21/12/2013، بزيارات إلى قيادات المناطق والقوات الجوية والبحرية والمدارس والمعاهد والمواقع، والألوية والوحدات التابعة لها، والقطع المستقلة والقوى المنتشرة عملانياً، حيث نقلت إلى العسكريين تهاني قائد الجيش العماد جان قهوجي بمناسبة الأعياد وتوجيهاته للمرحلة المقبلة، ودعوته إياهم إلى مضاعفة الجهود للحفاظ على مسيرة الأمن والاستقرار في ظل الظروف الدقيقة التي يمرّ بها الوطن.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


نــــداء من اتحاد المحامين العرب بمناسبة الإستفتاء على الدستور

(أ.ل) – صدر عن اتحاد المحامين العرب نداء إلى شعـب مصـر العظيـم بمناسبة الإستفتاء على الدستور جاء فيه: أيام معدودة ويكون شعب مصر العربي على موعد مع الإستفتاء على الدستور، وتشكل الموافقة عليه الإنطلاقة الصحيحة لتنفيذ خارطة المستقبل، والتى فى تحقيقها إرساء قواعد الحفاظ على مصر وشعبها حاضراً ومستقبلاً، من أجل ذلك فإن الشعب العربي من المحيط إلى الخليج مع التصويت بكثافة وبـ “نعـم” فى 14 و15 يناير/ كانون الثاني 2014.
إن اتحاد المحامين العرب يدعوكم إلى ممارسة هذا الواجب الوطني والقومي منعاً من تعطيل المسيرة المظفرة لمصر الكنانة التى تسعى إليها الأجهزة الإستخباراتية الغربية لإشعال الفوضى فى البلاد تنفيذاً لمخطط “مصر… فوضى بلا نهاية”، والعمل على إنهيارها تحقيقاً لما وصفه بنجوريون رئيس وزراء العدو الصهيوني سابقاً بقوله:
“لا تكمن عظمة إسرائيل فى إمتلاك القنبلة النووية، بل فى إنهيار ثلاث دول عربية هي مصر والعراق وسورية”، وإن الأدوات التى وضعتها هذه الأجهزة لتحقيق غاياتها هذه، هي فى تسهيل تهريب السلاح إلى القوى الظلامية لضرب قوات الجيش والشرطة والإقتصاد والإستقرار وذلك بدعم تجار السلاح فى الدول المجاورة لمصر، والضغط على الدول الداعمة لها للتراجع عن دعمها، والتشكيك فى الاقتصاد المصري، والعمل على تحجيم علاقات مصر السياسية والعسكرية والإقتصادية، وقيادة حملة إعلامية فى دول العالم ضد ثورة مصر وقيادتها. إن اتحاد المحامين العرب يدعوكم فى هذه المرحلة التاريخية كما ودائماً لمزيد من التضامن والإلتفاف الوطني حول خارطة المستقبل وحول الجيش والشرطة، لتثبيت سيادة حكم القانون، فمصر الآمنة والقوية فى كل مؤسساتها هي القائدة للأمة العربية، والضامنة الأكيدة لتحقيق وحدتها ونهضتها وتقدمها والإنتصار على أعدائها. فلتكن “نعــم” الحاسمة مع الدستور الجديد كما كنتم مع 23 يوليو 1952 و25 يناير 2011 و30 يونيه 2013.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيادة الجيش: إطلاق نار في بلدة الصويري ووفاة مجند

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ 21/12/2013 البيان الآتي:
ظهر اليوم، حصل إشكال فردي في محلة الصويري – البقاع الغربي، بين أشخاص من آلـ شومان وأخرون من آل جانبين، نتيجة أفضلية مرور، تطوّر إلى إطلاق نار بالأسلحة الحربية الخفيفة، ما أدّى إلى إصابة المجند الممددة خدماته محمد جانبين وشقيقه فرج بإصابات خطرة، نقلا إلى مستشفى الأطباء – المنارة للمعالجة، ما لبث المجند أن فارق الحياة، وقد تم على أثر ذلك إحراق منزل وسيارة عائدة إلى آلـ شومان في المحلة المذكورة. على الفور توجّهت قوة من الجيش إلى المكان وعملت على عدم تفاقم الحادث بين العائلتين، وأعادت الوضع إلى طبيعته، وباشرت بملاحقة المتورطين ودهم بعض الأماكن المشتبه بلجوئهم إليها. بوشر التحقيق بالحادث بإشراف القضاء المختص.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموعة ماينور تواصل تشييد 6 فنادق ومنتجعات / افاني /  في 4 دول اسيوية

(أ.ل) – اعلنت مجموعة ماينور التايلاندية للفنادق انها تعتزم افتتاح سلسلة من فنادق ومنتجعات عملاقة تحمل علامتها التجارية الجديدة / افاني / في كل من تايلاند , فيتنام , ماليزيا وسريلانكا خلال العامين القادمين.
وذكرت المجموعة انها قامت بتغيير اسم منتجعها في فييتنام من / لايف ولنس / الى / افاني كوي نهون / في اطار عملية تحديث وتوسيع لمحفظتها الاستثمارية العالمية الجديدة  في العلامة التجارية “افاني” مشيرة الى انها كانت قد استحوذت على هذا المنتجع الكبير في عام 2011.
وقالت ان المنتجع الواقع في مدينة كوي نهون الساحلية في فييتنام يمكن الوصول اليه بسهولة بالغة اذ انه يبعد عن المطار نحو 50 دقيقة بالسيارة وان هناك رحلات جوية يومية بين المدينة والعاصمة الفيتنامية هانوي ومدينة هو شي منه.
واشارت الى ان المنتجع يضم 63 غرفة واجنحة فاخرة مع اطلالة على البحر بمساحة تصل الى ما بين 42 و 48 متر مربع للغرفة و اكثر من 50 متر مربع للجناح مضيفة بان جميعها يمكن ان تستوعب شخصين بالغين وطفلين او ثلاتة اشخاص بالغين باضافة سرير اخر.
وذكرت الشركة ان هذا المنتجع يضم ايضا جميع التسهيلات والخدمات الفندقية المعروفة مثل النادي الصحي وبرك السباحة والمطاعم المتنوعة والحانات والملاهي الليلية وغيرها.
وقال السيد ديليب كومار الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق ماينور”نحن سعداء بإضافة هذا المنتجع الثالث إلى محفظة أفاني اذ انه منذ إطلاق هذه العلامة التجارية اعلنا عن منتجعين مماثلين في سري لانكا واللذان اصبحا راسخين جدا في السوق هناك، ونحن نتطلع لتنمية العلامة التجارية في مختلف المناطق التي تتواجد فيها مجموعة ماينور.”
واعلن بان الشركة ستدشن مجموعة جديدة من هذه المنتجعات في العام القادم 2014  مشيرا بان اثنين منهما هما الان قيد الانشاء واضاف :”نحن بالتاكيد نهدف الى تطوير وتوسيع هذه العلامة التجارية الناجحة وهدفها الوصول الى 15 منتجعا بنهاية عام 2013.”
وبالنسبة لمنتجعها في سري لانكا , قالت الشركة انه تم تحديث هذا المنتجع الذي كان يطلق عليه اسم / كاني لانكا / بتكلفة وصلت الى 5 ملايين دولار مشيرة الى انه يقع في جنوب العاصمة كولومبو وان اسمه اصبح الان / افاني كالوتارا /.
وذكرت ان هذا المنتجع يضم 105 غرف فاخرة من 4 انواع بالاضافة الى مطعمين وبارين ونادي رياضي وملعب تنس ارضي ومركز للرياضة البحرية ونادي صحي متطور.
واوضحت الشركة انه سيتم اضافة منتجعين اثنين للمحفظة قريبا وهما / افاني سيبانغ جولدجوست / في ماليزيا ويضم 305 غرف ومنتجع / افاني هاي فونغ / في فييتنام ويقع في مدينة هاي فونغ وهي ثالث اكبر مدينة في فييتنام.
كما سيتم اطلاق منتجع افاني في تايلاند في منتصف عام 2014 وهو الاسم الجديد لفندق الشركة الحالي وهو / اتريوم بانكوك/ الذي يضم 23 طابقا واكثر من 500 غرفة بالاضافة الى عدد كبير من المطاعم والبارات والملاهي الليلية والمقاهي وبرك السباحة ونادي لياقة بدنية ونادي صحي وقاعة رقص وعدد من القاعات المتعددة الاغراض.
وستطلق الشركة كذلك منتجعين اخرين في تايلاند  وسريلانكا عامي 2015 و 2016 وسيتم اطلاق اسم  / افاني ريفر سايد / على المنتجع في تايلاند والذي يقع على مقربة من فندق / انانتارا بانكوك ريفرسايد /ويتكون من 26 طابقا ويضم 210 غرف و20 جناحا بالاضافة الى عدد كبير من التسهيلات والخدمات الاخرى منها بركة سباحة على سطح الفندق.
اما المنتجع الاخر في سريلانكا فالعمل جاري حاليا لانشاءه وسيطلق عليه اسم منتجع / افاني امبلانجو/ وهو يقع بين مدينتي بنتوتا وجالي وهي من المدن السياحية في سريلانكا.
وحول هذه التسمية قالت المجموعة  ان كلمة “أفاني” مصدرها اللغة السنسكريتية الهندية القديمة اي “الأرض” وذلك للتعبير عن الانتماء وإلاحساس بالنمط.(انتهى )
ـــــــــــــــــــــــ
رومانيا تضغط لتوقيع اتفاق مع اسرائيل يضمن عدم تشغيل عمالها في الضفة
 
(أ.ل) – وصل وزير الخارجية الروماني تيتوس كورلاتيان الاحد الى اسرائيل في زيارة تستغرق اربعة ايام سيناقش فيها موضوع العمال الرومانيين في اسرائيل وتوقيع اتفاق يمنع عملهم في المستوطنات.
وقال راديو الجيش الاسرائيلي “احد اسباب زيارة كورلاتيان هو مطالبة الحكومة الاسرائيلية ان توقع اتفاقا يضمن عدم عمل العمال الرومانيين في مناطق الضفة الغربية، وهو الامر الذي طالبت به رومانيا منذ عام 2012 دون استجابة اسرائيلية” .
وكان قد تم تشكيل لجنة اسرائيلية خاصة تهتم بأمور عمال البناء الاجانب مؤخراً، وقررت هذه اللجنة استبدال العمال الرومانيين بعمال من بلغاريا ومولدوفا.
ونفى مسؤول دبلوماسي التقارير التي قالت ان موقف رومانيا ضد عمل العمال في المستوطنات هو موقف سياسي ضد المستوطنات، بل هو موقف من باب الحرص على سلامة عملاها.
وسيلتقي كورلاتيان مع كل من نظيره الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، والرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس، ووزير الاستخبارات يوفال ستاينتز، ووزيرة العدل تسيبي ليفني، ورئيس المعارضة اسحاق هيرزوغ.
وكان مسؤولون دبلوماسييون أكدوا ان رومانيا لا تزال احد اشد الداعمين لاسرائيل في الاتحاد الاوروبي.
وكانت رومانيا قررت في وقت سابق من هذا الشهر وقف ارسال عمالها في قطاع البناء الى اسرائيل كي لا يعملوا في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية.
واكدت الحكومة الرومانية أن هذا القرار لن يتم التراجع عنه ما لم تقدم اسرائيل تعهدا رسميا بعدم تشغيلهم في المستوطنات.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ

تجمع العلماء المسلمين زار ارسلان
ندعو المملكة العربية السعودية إلى أن تعود إلى وعيها

(أ.ل) – قام وفد تجمع العلماء المسلمين برئاسة رئيس الهيئة الإدارية الشيخ حسان عبد الله بزيارة معالي الوزير ورئيس الحزب الديمقراطي سعادة النائب الأستاذ المير طلال ارسلان. واثر اللقاء صرح سماحة الشيخ حسان عبد الله بالتالي:
تشرفنا بزيارة معالي الوزير طلال أرسلان وكان اللقاء مناسبة لطرح أمور عديدة، الأولى أننا وجهنا إليه التعزية بوفاة المرجع الروحي الشيخ أبو غنام. وفي المسألة السياسية أكدنا على أن البلاد تحتاج إلى رئيس جديد ولا يجوز مطلقاً أن نعمل على التمديد لأن التمديد يجر الخراب على البلد والفراغ أفضل من التمديد بألف مرة لأننا أصلاً حالياً نعاني حالة فراغ سياسي كبير كون البلد بلا حكومة.
في الموضوع الثاني الذي هو تشكيل الحكومة، نحن دعينا إلى الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية من 9-9-6 وهذا أفضل الحلول المطروحة. إن السعي من أجل تشكيل حكومة أمر واقع هو إدخال للبلاد في حرب أهلية.
نحن نتمنى على الرئيس المكلف وهو ابن بيت كريم، ولا يمكن أن يكون سبباً في استعادة أجواء الحرب الأهلية، اليوم نحن بحاجة ماسة إلى تكاتف اللبنانيين لكي ندرء عن أنفسنا المخاطر التي يتعرض لها لبنان.
أيضاً طرحنا الإشكال الذي حصل بالصويري أمس ودعينا أهلنا بهذه البلدة إلى أن يتكاتفوا وأن يتركوا الأمر للدولة اللبنانية من أجل أن تقتص من الذين سببوا هذه الحادثة، ويجب أن لا ينجروا إلى إدخالها في خانة الصراع المذهبي أو السياسي أو الطائفي، وإنما هي مجرد مشكلة فردية ووضعها في إطار المشكلة الفردية، حرام من الناحية الشرعية، نحن علماء تجمع العلماء المسلمين من السنة والشيعة نحرم على كل المسلمين الموجودين في الصويري أن ينجروا إلى فتنة طائفية وندعوهم إلى أن يجلسوا مع بعضهم البعض وهم عائلة واحدة بينهم تزاوج و مصاهرة.
أيضاً أكدنا على أن الموضوع في سوريا أن الحل لن يكون إلا حلاً سياسياً من خلال الجلوس إلى طاولة حوارٍ تضم المعارضة السلمية التي لم تتلوث يدها بالدماء ولم تسعَ من أجل أن تستجلب الأجنبي ليضرب سوريا، أما التكفيريين فلا حل معهم إلا إما بإخراجهم من سوريا أو بالقضاء عليهم لأنهم  يشكلون خطراً لا على سوريا بل على كل المشرق العربي.
أيضاً نحن كتجمع العلماء المسلمين ندعو المملكة العربية السعودية إلى أن تعود إلى وعيها وأن تمارس عملية الإصلاح في هذا البلد بل في كل المنطقة وأن تتلاقى في منتصف الطريق مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي ما زالت تمد يدها إليها من أجل أن تضع حلولاً ناجحة لإستقرار وامن بلاد المسلمين والحمد لله رب العالمين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــ


كيف ستبدو إسرائيل عام 2043؟
 
(أ.ل) – قالت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية اليوم الإثنين أن مؤتمر “مختلطون” الإسرائيلي المنعقد في مدينة إيلات خصص يوماً كاملاً لمناقشة مستقبل إسرائيل والإجابة على تساؤل: كيف ستبدو اسرائيل عام 2043؟ وخلص المشاركون الى أنه لن تتحظى أي مجموعة من سكان اسرائيل – يهود علمانيون، يهود متدينون- عرب- بدو- بالأغلبية.
الإعلامية الإسرائيلية دانا فايس التي أدارت الحوار تساءلت: “هل صحيح أن اسرائيل موجودة الآن على مفترق طرق قبيل تبلور مجتمع جديد؟”.
نائب وزير الخارجية الاسرائيلية زئيف اليكن اجاب بالقول: دولة اسرائيل تتغير يوميا من خلال كل حالة ولادة تتم في المشافي”.
وحول الميزان الديمغورافي بين المجموعات السكانية في إسرائيل قال الكين ” بعد عشرات السنوات سيكون 30 %من سكان إسرائيل من العرب، و20% متدينين يهود، و20% متدينين يهود قوميين، بالاضافة الى 30% علمانين، وبذلك ستكون اسرائيل مثل القدس في هذه الأيام”.
وبحسب المحامي “الداد ينف” أحد قادة الاحتجاجات الاجتماعية التي اندلعت في إسرائيل قبل عامين، فإن السنوات المقبلة لن تحظى أي مجموعة سكانية في اسرائيل بالأغلبية”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

 تخريج الدفعة الاولى  من مشروع تمكينوبناء قدرات النساء الارامل
والمطلقات وذوات الاوضاع الصعبة في دار الايتام الاسلامية

   (أ.ل)- بمناسبة تخريج الدفعة الاولى من مشروع تمكين الاسرة الذي نفذته دار الايتام الاسلامية في بيروت واقليم الخروب وصيدا وعكار بتمويل من متبرع كريم، نظم احتفال في مجمع القبة للرعاية والتنمية وذلك عند الحادية عشر من قبل ظهر الخميس في 23 كانون الاول 2013.
   والمشروع الذي استهدف تمكين وبناء قدرات النساء الارامل والمطلقات وذوات الاوضاع الصعبة لتتمكن المرأة من الانتاج الاقتصادي، ضمن محيط اجتماعي واسري داعم ،لم يغفل العمل على العلاقات الوالدية وعلى محورية دور الام ، كأنثى وكمنتجة وكراعية ، فالصحة النفسية للام ورضاها عن ذاتها وتقبلها لوضعها كان المدخل لبناء الثقة بالنفس والطموح ضمن هيكلية التوازن بالادوار الاسرية .
   بعد النشيد الوطني تكلمت حاملة ملف المشروع السيدة وفاء البابا ملخصة المراحل التنظيمية التي مر بها المشروع وآفاقه المستقبلية وأثره الاجتماعي ، مؤكدة أن عملية تمكين الاسرة تتعاطى معها كوحدة متكاملة ولا تدخلها في دوامة تنازع الحقوق والسلطات الناجمة عن تعدد مصادر ومراجع الحماية .
   ثم كانت كلمة لمدير عام دار الايتام الاسلامية معالي الدكتور خالد قباني أشاد فيها بمؤسسة الوتار التي أخذت المبادرة بتمويل المشروع متمنياً لها التقدم والارتقاء ببركة مساهمتها الخيرية والانسانية . وأضاف أن مؤسسات الرعاية الاجتماعية تثبت مرة بعد مرة انها مؤسسات تعمل للخير العام والنهوض بالمجتمع وبمساندة المرأة كما تعمل في الرعاية التنموية ، ومن هنا كان عملها مع المرأة لمساعدتها على احتضان اسرتها وكمساهمة في بناء حياة افضل لأسرتها ولمجتمعها .
   تلتها كلمة رئيس مجلس عمدة مؤسسات الرعاية الاجتماعية الاستاذ فاروق جبر وفيها ان مؤسسات الرعاية الاجتماعية بدأت بأسرة واحدة وتبين لها ان التدخل الاجتماعي يجب ان يكون متكاملا ومن هنا كان مشروع تمكين الاسرة ، مؤكدا ان المشروع سيستمر بمساندة ودعم المجتمع والمؤسسات الراعية .
   فكلمة القتها الاستاذة ميان أتاسي نيابة عن مؤسسة الوتار فشكرت دار الايتام الاسلامية على اتاحة الفرصة لمؤسسة الوتار في الدخول بمشروع يدعم العائلة ويمكن الاسرة ، معربة عن تشرفها بحضور حفل تقديرها للنتائج .
   ثم كانت شهادات لثلاث سيدات من المتكمنات ضمن المشروع لخصت تجربتهن واهم المتغيرات التي طرأت على حياتهن وعلى نظرتهن لذواتهن وثقتهن بأنفسهن ومدى تحسن علاقاتهن الاجتماعية والاسرية وأهم الخدمات الموازية التي قدمتها دار الايتام الاسلامية لهن والتي ساهمت بتسهيل حياتهن واجتيازهن لبعضن مشكلاتهن .
   بعدها قدم  عرض عن اهم مراحل المشروع وأهم انجازاته وخلص العرض الى أن من اهم نتائجه انه نقل المرأة من دور المتلقي الى دور الساعي والباني دن اغفال دورها كراعية ، وان احد مفاتيح نجاحه كان ملاءمته لميول السيدات ولثقافة المجتمع ، وما حمله من توعية قانونية حول مواضيع متصلة بحالاتهن ، كالاحوال الشخصية ، القوانين الخاصة بالمرأة .
   ثم تم توزيع الشهادات ومبلغ 1000 دولار لكل مشاركة ، وهي مساعدة تضاف للمبالغ التي استلمتها الممكنات شهرياً وغايتها مساعدتهن على  تأسيس مشاريعهن الخاصة .(انتهى)
__________________________

 انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

JosephAoun_1[1]

نشرة الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017 العدد 5403

قائد الجيش في أمر اليوم: للتصدي بقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة  بهدف إثارة الفتنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *