الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 15 نيسان 2019 العدد 5764

نشرة الإثنين 15 نيسان 2019 العدد 5764

جورج قرم: الدولة اللبنانية ممالك وإقطاعيات مقفولة على زعماء الطوائف

 

(أ.ل) – جورج قرم، مفكر وكاتب سياسي واقتصادي لبناني، من مواليد 1940، خريج جامعة باريس في القانون الدستوري والعلوم الاقتصادية. بدا حياته المهنية خبيراً اقتصادياً في كل من بيروت وباريس والجزائر. ثم عين عام 1998 وزيراً للمالية اللبنانية. اهتم بالكتابة عن أزمة الهوية في كل من الشرق والغرب، ونشر العديد من المؤلفات الفكرية والاقتصادية والسياسية، تُرجم العديد منها إلى لغات مختلفة. عمل في حياته المهنية كخبير اقتصادي ومالي وكوزير مالية لبنان (1998-2000) وهو أستاذ في الجامعة اليسوعية في بيروت.

هنا حوار أجرته معه “نافدة” أجرت المقابلة الزميلة غنى اسماعيل وجاء الحوار كالآتي:

  • كيف يُقيّم المفكر جورج قرم انتقال الاقتصاد اللبناني من مرحلة الاقتصاد ذات الفعالية الخدماتية والإنتاجية إلى الاقتصاد الريعي؟
  • تعتبر قضية الريع قديمة في لبنان لأن الاقتصاد صغير الحجم كحجم البلد. لذا من السهل وجود ريوع وأموال كثيرة. وفي لبنان عادة عميقة كما في معظم الدول العربية تتمثّل في استخدام 80% من الأموال الوافدة من الريع في القطاع العقاري. والإحصاءات المتوفرة في الأسكوا (اللجنة الاقتصادية لغرب آسيا) تشير إلى أن 70% من الاستثمارات ناهبة للقطاع العقاري، إذاً هذا نوع من الدوامة تتكرر كل 10 سنوات، حيث تم بناء عقارات أكثر من الحاجة الفعلية ما يؤدي إلى أزمة عقارية جديدة.
    • هل تعتقد أن هذا النوع من الاقتصاد أدى ويؤدي إلى هجرة العمالة اللبنانية إلى الخارج؟
  • لدينا نظام تربوي متنوع ينتج الكفاءات دون الربط بالحاجات الاقتصادية، حين أنه لا يوجد في البلد ازدهار صناعي ولا ازدهار زراعي، فيكوّن قطاع الخدمات القيمة المضافة. ففي طبيعة الحال يهاجر من البلد إمّا الفقير أو الشخص المتعلم ليطبّق كفاءاته ويطورها في الخارج في عمل راق. ولسوء الحظ يرى المسؤولون عن اقتصاد لبنان أن العمالة هي ظاهرة صحية لأنها تستقطب تحويلات أموال المغتربين إلى البلد، بينما الحقيقة عكس ذلك فنحن فعلياً نصدر الكفاءات والفقراء معاً.
    • أي اقتصاد يعتمد على الخدمات والسياحة في ضوء النقاط التالية؟
  • انغلاق معظم بلدان الخليج على نفسها. فمعظمها يمر في أزمات اقتصادية؟
  • هناك قطاعان لهما بالغ الأهمية والتأثير المباشر على السياحة الداخلية، الأول تطور المنشآت الصغيرة والكبيرة في كل المناطق اللبنانية، فالتطور جيد لأنه يحقق الاعتماد على السائحين القادمين من الخارج. والثاني قطاع المعلوماتية حيث أن المواطن اللبناني يرغب في المعلوماتية ويتفوق في العمل فيها غير أنه مرتبط بالخارج لأن الشركات الأجنبية تعطي قسماً من عملها إلى الشركات اللبنانية. إذاً يعتبر جزءاً من القطاع المعرفي ولكن بما أن القطاع الصناعي ضيق والقطاع الزراعي يضمحل يوماً بعد يوم، لذا فالاقتصاد المعرفي لا يعطي كل مردوده الفعلي.

فعلياً، لست من أنصار الاعتماد على الخليج ومندهش من قلق السياسيين من انغلاق بلدان الخليج العربي على نفسها، كما أرى ان الاعتماد عليها وهم. ولا أؤيد تيسير شراء العقارات من غير اللبنانيين، فهناك عدد لا بأس به من الأوروبيين والصينيين في لبنان، والجدير بالذكر أن الصين مع مشروع طريق الحرير موجودون في سوريا بكثافة وكانت هناك محاولات صينية بالقدوم إلى لبنان، لكن المصالح اللبنانية الضيقة عرقلتها خاصة من جهة طرابلس.

2) الحروب الإقليمية خصوصاً في سوريا ومصر واليمن؟

– ما جرى في اليمن لم يؤثر كثيراً على وضع السياحة اللبنانية، حين أن الوضع السوري سبّب أضراراً كبيرة في الاقتصاد اللبناني ولا يمكننا أن ننسى أن هناك عبئاً يسببه وجود النازحين السوريين والفلسطينيين في لبنان، ونحن نعلم أن دولاً غربية تنظر إلى توطين الفلسطينيين ولربما السوريين أيضاً كمسألة تقترب من الضرورة.

3) استمرار حكم قوى الميليشوية التي تخالف القوانين وتتجه إلى القبض على مفاصل الاقتصاد والإنتاج والإدارة المالية والاقتصادية للبنان؟

– اليوم، ولسوء الحظ، في الاقتصاد اللبناني حصص طائفية ومعارك شرسة وراء الكواليس حول من يمكن أن يستحوذ على موقع ريعي جديد. وهنا أود ان اشير إلى آخر تصريح أصدرته أواخر العام 2000 “أن الدولة صارت عبارة عن ممالك وإقطاعيات مقفولة على زعماء الطوائف”.

  • كيف تنظر إلى مستقبل لبنان من حيث دوره الاقتصادي والمالي والثقافي؟ ما هو الدور الذي تتوقعه؟
    • أرى المستقبل الاقتصادي مقفولاً طالما نعيش على وهم مشاريع أمثال “سيدر” لأنه سيزيد المديونية ويعطي المزيد من المحاصصات ولن يزيد من التنشيط الاقتصادي لأن الأخير يريد استعادة القوى الشرائية من الفئات الشعبية كما يطلب أن يكون سوق العمل مراقباً بشكل أفضل.

نجد اللاجئين السوريين يقبضون من الوكالة الدولية للاجئين، ويعملون ايضاً في الاقتصاد اللبناني فهذا حتماً مضر بالاقتصاد المحلي، كما أني لست من أنصار سعر الصرف الثابت في هذا الشكل لأنه ينبغي استرجاع بريق الليرة اللبنانية كما في السابق وأن لا تتعايش عملتان في لبنان. واللعبة معروفة “أن يستدين الشخص دولارات بنسبة 4 إلى 5% ويوظفها على شكل سندات خزينة بالليرة تصل إلى 30 و40%” لذا كانت اللعبة مدمرة للاقتصاد اللبناني.

إذن لدينا قدرات زراعية هائلة ولدينا مياه كما لدينا قدرات في الاقتصاد المعرفي وقدرات سياحية لكنها غير منظمة وغير مشجعة، غير أن البعض يحصل على إعفاءات ضريبية وإذا لاحظنا نجد ان النظام اللبناني يعمل على معاقبة المنتجين وتشجيع الريع حيث أن من يعش من ريع أمواله ولديه محفظة من الأسهم في لبنان أو خارجه لا تطاله الضريبة. أما عن الوضع الثقافي في لبنان فالحياة الثقافية والغنية ترفع الرأس.

  • دائماً تتجدد الحروب في لبنان وتتكرر فما هي أسباب ذلك؟ النظام الطائفي أم التدخل الإقليمي أم ماذا؟
  • لبنان دولة مشروطة بوجود الطوائف وهذا إرث من الانتداب الفرنسي، لأنه مرسوم من المندوب السامي حين أسس الطوائف التاريخية ووضعها في القانون. والدستور الحقيقي في لبنان ليس دستور سنة 1926 الذي أسس لطوائف تاريخية. أما العلمانيون في لبنان فمنهم يطالبون بالطائفة غير الدينية التي كان منصوص عنها بقرار المندوب السامي. وبرأيي ينبغي أن نعكس المنطق حيث أن على الشخص الذي يريد البقاء على طائفته أن يتقدم للدولة لنيل مطلبه لتطبيق الأحوال الشخصية المذهبية الطابع، وعلى النظام العام أن يكون علمانياً امتثالاً لدول علمانية الطابع كتونس وتركيا وأندونيسيا.
    • هل تعتقد أن الحروب في لبنان منذ عام 1975 أقصت وأماتت مشروع تحديث لبنان وعلمنته؟
  • أُحبطت كل الإصلاحات الجريئة التي قام بها فؤاد شهاب حيث لم يلغ الطوائف بل نظمها وتحدث عن ضرورة صهر اللبنانيين في بوتقة واحدة، ولكن فعلياً لم نتمكن من تطبيقها. لأن النظام الطائفي هو الراجح فهذا نوع من التناقض في الكيان اللبناني نفسه.
    • في ظل الأزمة المالية والاقتصادية الراهنة، ما هي سبل الخروج منها ومدى الأخذ بها؟
  • أرفض موضوع ثنائية العملة في لبنان. في حين كان هناك فائض في ميزان المدفوعات بالعملة الوطنية كان من المفترض ارتفاع قيمتها تجاه العملة الأجنبية، إنما حصل العكس وساندنا الدولار ضد الليرة. هذه السياسات ينبغي تغييرها عبر إطلاق حملة توعية. ولسوء الحظ هناك عدد لا يستهان به من الاقتصاديين الذين يؤمنون بثنائية العملة علماً أن الدين العام ناتج عن هذه المشكلة. والأخطر أن هناك مشكلة عالمية تتمثل في عدم محاسبة حكام المصارف المركزيين، فحتى بول فولكر (حاكم البنك المركزي) الذي اشتهر في أميركا قد رفع الفوائد حتى ال20% فكانت النتيجة انهيار كل صناديق التوفير الأميركية وقد كلفت الدولة 600 مليار دولار، ومع ذلك يعرف الآن على أنه بطل.
  • وأود أن ألفت إلى أنني أصدرت كتاباً بعنوان “حكم العالم الجديد” انتقدت فيه حكام المصارف المركزية والذين هم خارج أي نوع من المحاسبة وصاروا أبطالاً على ما فعلوه. غير أن عملية الهندسة المالية قد أثارت القلق حول الموضوع لصالح مؤسسين في لبنان، لكن المصارف الأخرى طالبت هي أيضاً أن تستفيد.-انتهى-

———

 

 

السيد خلال لقاء حواري بدعوة من منفذية زحلة في القومي:

المطلوب اصلاح من فوق الى تحت كي تكون الكلفة اقل

 

(أ.ل) – نظمت مديرية الفرزل – منفذية زحلة في الحزب السوري القومي الاجتماعي لقاء حواريا حول الاوضاع اللبنانية والقومية والاقليمية مع النائب اللواء جميل السيد في قاعة المحاضرات في مبنى مديرية الفرزل، بحضور النائب ميشال ضاهر، رئيس بلدية الفرزل ملحم الغصان والاعضاء، ممثل التيار الوطني الحر في الفرزل ملحم مساعد، ممثل حزب البعث العربي الاشتراكي فادي العلي، أمين سر الأحزاب الوطنية مفيد سرحال، عميد الاذاعة في القومي، المدير الاداري في جريدة “البناء” زياد الحاج، منفذ عام زحلة في القومي إيلي جرجس، مخاتير وممثلي الأحزاب، واهالي البلدة والجوار.

بداية النشيد الوطني، ثم كلمة لعريف الحفل جاد الحاج، بعدها ألقى مدير مديرية الفرزل في القومي جوزف فرح كلمة اكد فيها ان “حزبنا هو حزب كلام ولا حزب تمنيات، هدفنا ليس المناصب ولا المصالح الفئوية الضيقة نحن نبني أنفسنا حياة وحقا نبني أنفسنا زحفا و قتالا في سبيل قضية أمة لا قضية أشخاص”.

وتابع ” لحزب السوري القومي الإجتماعي يؤمن بالإنفتاح على الآخر ويقف على مسافة واحدة من الجميع، مؤمنا بثقافة الحوار هادفا لما فيه الخير لأهلنا أجمعين. نحن نريد الإنتصار بشعبنا وليس عليه. نريد العز لأمتنا والحياة الحرة الكريمة لكل ابناء شعبنا في مرحلة هي الأصعب حيث يغزو الإرهاب العالم والرهان على الشعوب لبناء الأوطان حيث يستبدل الصراع بالحوار”.

ثم تحدث السيد فأكد ان “المنطقة تعيش تدهورا متلاحقا متصاعدا، للاسف فترة الحرب أفضل من اليوم بكثير من المجالات، فتوجه البلد انحداري والسبب ان هذه الدولة التي يجب ان تكون دولة هي مجموعة دول تتقاسمها مذاهب طوائف، وكل دولة لها ضباطها، مدراؤها، موظفوها، وكل يعين ويخدم ابن طائفته، عندما يختلفون يدمرون البلد وعندما يتفقون يسرقون البلد والتكاذب ماشي على كل المستويات، ولا يمكن تصوير المجدرة على انها بقلاوة والدولة مجدرة، التقاسم على مستوى المؤسسات نفهمه، المطلوب ان نحيد الضابط والقاضي، القاضي يمسك العدل والضابط يمسك امن الناس والاعلام مأخوذ طائفيا، ماذا يردع المسؤول في الدولة وعندما نتحدث عن تقصير في وزارة معينة، الهدف من ذلك هو استنهاض الناس لنصوب نحو الخلل كي تعرف الناس”.

واضاف “اي مسؤول من اجل ان يعمل، يجب ان يخاف من الله، او يكون عنده ضمير او ان يعمل بموجب القانون او يخشى الشعب، المسؤول لا يخشى احدا، لا ضمير، لا خوف من الله، ولا يخشى القانون وما يخشاه المسؤول هو الخوف من الناس”.

وتابع “يأخذون رواتبهم منا يستدينون على حسابنا، البلد مديون وثلاثة عشر مليار من سيدر دين على الشعب اللبناني، والمطلوب اصلاح من فوق الى تحت كي تكون الكلفة اقل لان الاصلاح من تحت لفوق كلفته اكبر، بكل دول العالم من اميركا الى الصين، الدول والحكومات تخاف من شعبها، والوضع القائم في البلد حرب بدون سلاح، طائفيا البلد مقسم من قبل الدولة والفساد يأتي من فوق والدولة هي المصدر الاساسي للمشاكل باتجاه الناس، حروب مرت على اللبنانيين منذ الفينيقيين حتى اليوم وبقي لبنان وهم الزائلون وثروة لبنان بإنسانه”.

وعن الوضع الاقليمي قال: “كل ما يرسم في سماء السياسة من اميركا وعظمتها لا يرسم على الارض، في افغانستان وسوريا والعراق رسموا شيئا ووصلوا الى شيء آخر، لكن ايماننا كبير بالشعب الفلسطيني العنصر الاساسي بسقوط الصفقة. ترامب تحدث عن الجولان ولم يتحدث عن شبعا وكفرشوبا كي لا يثير المشاكل”.

واضاف “اللاجئون في الدول العربية سيبقوا حيث هم وهنا مئة الف فلسطيني في لبنان من اصل اربعمئة وعشرين الفا سيتم توطينهم، والدين العام في لبنان بعد مؤتمر سيدر سيصبح مئة وعشرة مليارات لنصبح امام الامر الواقع او نعلن افلاسنا او نقبل بالتوطين ومن يسرق مشارك بالتوطين”.

وتابع “في لبنان اربعمئة الف نازح سوري، لماذا لا نعمل من اجل اعادتهم الى المناطق الآمنة او باقامة مخيمات لهم في سوريا، هناك من يطالب حتى نضوج الحل السياسي والاخر يطالب بعودة طوعية وبذلك سيكون نصف اللبنانيين مع التوطين والنصف الآخر ضده”.

بعدها طرح العديد من الأسئلة تناولت الوضع الاقتصادي والمالي في البلد والوضع السياسي والاقليمي.-انتهى-

——

دهم مخزن في محلة التبانة وتوقيف شخصين

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 15 نيسان 2019 البيان الآتي:

بتاريخه، ونتيجة متابعة ملف الإرهابي هاجر العبد الله الذي قتل خلال مطاردته من قبل قوة من الجيش في محلة التبانة بتاريخ 4 / 2 /2018، دهمت قوة من مديرية المخابرات مخزناً عائداً للإرهابي المذكور في محلة التبانة شارع سوريا، وصادرت منه مواد متفجرة زنة 47.5 كلغ، وأوقفت المدعوين (ع.ع) و(ه.ع) لارتباطهما بالموضوع.

سلم الموقوفان مع المضبوطات إلى المراجع المختصة وبوشر التحقيق.-انتهى-

—-

طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه أمس الأحد, 14 نيسان 2019  البيان الآتي:

ستقوم القوات الجوية، بتواريخ 17،16،15و18 / 4 /2019 اعتباراً من الساعة 19.30 ولغاية الساعة 00.30 من كلّ يوم، بتنفيذ طيران ليلي بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، حامات، القليعات، رياق ومدرسة القوات الجوية.-انتهى-

——

 

المجلس الأعلى للدفاع اجتمع برئاسة عون

وطلب إلى الوزارات المختصة ضبط التهريب برا واليد العاملة غير المرخص لها

عون التقى فيون وإطلع منه على مبادرته للاهتمام بمسيحيي الشرق

 

(أ.ل) – طلب المجلس الاعلى للدفاع الذي التأم قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، إلى الوزارات المختصة اتخاذ تدابير واجراءات لضبط مسألة تهريب الأشخاص والبضائع عبر الحدود البرية، واليد العاملة غير المرخص لها كما عرض الأوضاع الامنية في البلاد.

وحضر اجتماع المجلس الأعلى للدفاع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ووزراء المال علي حسن خليل، الخارجية والمغتربين جبران باسيل، الدفاع الياس بو صعب، الداخلية والبلديات ريا حفار الحسن والاقتصاد والتجارة منصور بطيش. وحضر ايضا وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي ووزير العدل ألبرت سرحان.

وشارك في الاجتماع من القادة الامنيين، قائد الجيش العماد جوزف عون، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، الأمين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن محمود الاسمر، رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد المتقاعد اسعد الطفيلي والمدير العام للجمارك بدري ضاهر.

وحضر ايضا المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود، مدير المخابرات في الجيش العميد طوني منصور، رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد خالد حمود، مدير العمليات في المديرية العامة للأمن العام العميد منح صوايا ومدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية والمغتربين السفير غدي خوري.

كذلك حضر المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير والمستشار الأمني والعسكري لرئيس الجمهورية العميد المتقاعد بولس مطر.

وفي نهاية الاجتماع أذاع الأمين العام للمجلس اللواء الركن الاسمر البيان الآتي:

“بدعوة من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عقد المجلس الاعلى للدفاع اجتماعا عند الساعة الحادية عشرة قبل ظهر اليوم الاثنين 15 نيسان 2019، حضره دولة رئيس مجلس الوزراء ووزراء المالية، والخارجية، والداخلية والبلديات، ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية ووزراء الدفاع الوطني والاقتصاد والتجارة والعدل. ودعي الى الاجتماع كل من: المدعي العام التمييزي، قائد الجيش، وقادة الاجهزة العسكرية والامنية ورئيس المجلس الاعلى للجمارك والمدير العام للجمارك، وعدد من ضباط المخابرات والمعلومات والمسؤولين في وزارة الخارجية والمغتربين.

ودرس المجتمعون المواضيع الواردة على جدول الاعمال ولاسيما منها الاوضاع الامنية في البلاد، ومسألة تهريب الاشخاص والبضائع عبر الحدود البرية، واليد العاملة غير المرخص لها. وطلب المجلس الاعلى للدفاع من الوزارات المختصة اتخاذ التدابير والاجراءات اللازمة.

وأبقى المجلس على مقرراته سرية تنفيذا للقانون”.

من جهة ثانية، إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، رئيس الحكومة الفرنسية السابق فرانسوا فيون وعرض معه للعلاقات اللبنانية – الفرنسية وأهداف زيارته إلى بيروت.

واوضح فيون أنه “يعمل حاليا لمساعدة مسيحيي الشرق كي يتمكنوا من البقاء في أرضهم ودولهم، وسيتم إنشاء جمعية خاصة لذلك برأسمال لا يقل عن 15 مليون يورو لتشجيع المسيحيين على البقاء في أوطانهم من خلال نشاطات تثقيفية وتربوية وبرامج عمل لتأمين المساعدة اللازمة لذلك”.

وأشار إلى أن “الرئيس عون أبدى إهتماما بالمبادرة وشجعه على المضي فيها”.-انتهى-

——-

الأمن العام أهاب بكافة وسائل الإعلام

توخي الدقة قبل التأكد من صحة تداول أي خبر

 

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي:

نشر أحد المواقع الالكترونية الاخبارية بتاريخ اليوم خبراً مفاده انه يوم الجمعة الفائت ولدى دخول موكب يضم عدداً من السيارات الرباعية الدفع آتية من الأراضي السورية الى لبنان على رأسه سيارة مضر الأسد، وعند الاستعلام عن الأسماء من قبل الأمن العام اللبناني تبين ان مضر رفعت الأسد مطلوب للدولة اللبنانية وبمخابرة النائب العام الاستئنافي في البقاع أشار بإخلاء سبيله.

إن المديرية العامة للأمن العام تنفي هذا الخبر جملة وتفصيلاً وتؤكد أنه عارٍ تماماً من الصحة، وتهيب بكافة وسائل الاعلام توخي الدقة وعدم نشر أو تداول أي خبر قبل التأكد من صحته من خلال مراجعة المديرية العامة للأمن العام، مكتب شؤون الإعلام لتبيان الحقيقة .-انتهى-

——-

الجيش: سلاح الجو التجسسي التابع للعدو الإسرائيلي

خرق أجواء بيروت وضواحيها بعبدا المتن الجنوب والبقاع الغربي

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ أمس الأحد, 14 نيسان 2019  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 13 / 4 /2019 الساعة 12.05، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها، بعبدا، المتن، الجنوب والبقاع الغربي، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 20.35 من فوق بلدة كفركلا.

وعند الساعة 20.20، خرقت طائرة عدوّة مماثلة، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب والبقاع الغربي، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.40 من فوق البلدة المذكورة.-انتهى-

——-

 

بري التقى السفير الفرنسي وتأكيد على الإصلاحات في الموازنة

وترأس كتلة التنمية والتحرير

 

(أ.ل) – إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه وجرى عرض للعلاقات الثنائية بين البلدين والوضع في لبنان، وتناول الموازنة اللبنانية وضرورة ان تشمل الإصلاحات لأن عدم تحقيق هذه الإصلاحات يعرقل نتائج سيدر.

كما جرى البحث في موضوع الحدود البحرية والمستجدات بشأنها.

وجدد السفير الفرنسي الدعوة الرسمية الموجهة للرئيس بري لزيارة فرنسا، ووعد رئيس المجلس بتلبيتها في موعد يحدد لاحقاً.

وكان الرئيس بري إستقبل سفيرة استراليا في لبنان ريبيكا غريندلي وعرض معها العلاقات الثنائية.

وترأس الرئيس بري بعد الظهر إجتماع كتلة التنمية والتحرير بحضور الوزراء علي حسن خليل، حسن اللقيس، ومحمد داوود والنواب: ابراهيم عازار، انور الخليل، ايوب حميد، ميشال موسى، علي بزي، علي خريس، هاني قبيسي، عناية عزالدين، غازي زعيتر، قاسم هاشم، علي عسيران ومحمد خواجة.

وناقشت الكتلة جدول اعمال الجلسة التشريعية وعدداً من المواضيع.-انتهى-

——

الحريري التقى الصراف وطعمة وعرض لاوضاع الصحافة مع الكعكي

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في السراي الحكومي نقيب الصحافة عوني الكعكي وعرض معه لشؤون النقابة وأوضاع الصحافة عموما.

ثم استقبل الرئيس الحريري رئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود الذي أوضح على الأثر أن البحث تناول الخطوات التي تقوم بها الحكومة من أجل تصحيح الوضع المالي في البلاد، والتي تنعكس إيجابا على الوضع النقدي.

كما التقى الرئيس الحريري الوزير السابق يعقوب الصراف والنائب السابق نضال طعمة ورئيس اتحاد بلديات الجومة-عكار فادي بربر.

بعد اللقاء أوضح الصراف أن الوفد وجه للرئيس الحريري دعوة من قبل مطران عكار وتوابعها للروم الارثوذكس المتروبوليت باسيليوس منصور للمشاركة في الزيارة الرعائية التي سيقوم بها بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي في أيار المقبل إلى عكار، وتناولنا شؤون المنطقة الإنمائية.-انتهى-

——

 

 

جبق تابع وسفير كوبا التعاون في مجال الأدوية

 

(أ.ل) -إستقبل وزير الصحة العامة جميل جبق، سفير كوبا ألكسندر موراغا في زيارة بروتوكولية. وأوضح موراغا أن البحث تناول احتمالات التعاون في المجال الطبي في ضوء التقدم الذي أحرزته كوبا في مجال صناعة الأدوية.

وقال إنه أبدى استعداد بلاده للتأسيس لهذا التعاون “خصوصا أن لدى كوبا اتفاقات تعاون مع أكثر من دولة عربية، ويمكن للبنان الدخول في هذه المجموعة التي تتعاون مع كوبا في منتجات الأدوية”، لافتا إلى أنه “يمكن للبنان تحقيق الاستفادة من التجربة الكوبية المتطورة لمصلحة كل من الشعبين اللبناني والكوبي”.-انتهى-

——–

رعد من النبطية: لتنفيذ خطة الكهرباء وعدم تعطيلها ومكافحة الفساد

 

(أ.ل) – رأى رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، خلال رعايته حفل توزيع جوائز على الفائزين في مسابقتي السيدة الزهراء والامام المهدي الذي نظمته ثانوية المصطفى في قاعة الفردوس في النبطية ان “الوضع الامني في أحسن أحواله، لان بلدنا مصان ومحفوظ ومجهز بكل ما يلزم للدفاع عنه”، لافتا الى “ان الوضع الاقتصادي بحاجة الى انعاش واستنهاض”.

وأمل رعد ان تنجز خطة الكهرباء، وألا تكون هناك معوقات أمام تنفيذها، كما حصل مع الخطط التي تم تعطيلها في 2010 و 2012 بعد ان أقرتها الحكومة”. وقال: “نريد لهذه الخطة التي أقرت بشبه اجماع ان يتم تنفيذها وعدم تعطيلها”.

وتمنى رعد ان تكون في الايام المقبلة “خطوات جادة اكثر في مكافحة الفساد الذي اصبح هاجس وهم كل مواطن”، وقال: “نحن لا نريد ان نعتدي على احد او ان ننتقم من احد ولا نريد ان نفتح ملفات، ولكن الملف الذي سيفتح سنمضي به الى النهاية”.-انتهى-

——

توقيف مواطن في مدينة بعلبك لحفره نفقاً تحت إحدى الكنائس

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ السبت, 13 نيسان 2019  البيان الآتي:

بتاريخه دهمت دورية من مديرية المخابرات منزل المدعو أحمد عباس الخرفان لتوافر معلومات عن قيامه بحفر نفق تحت منزله الكائن بالقرب من إحدى الكنائس (مطرانية الروم الكاثوليك) في محلّة السوق القديم-بعلبك، وذلك بغية البحث عن مقتنيات ثمينة. وقد أوقف المذكور وتم كشف النفق وضبط المعدات المستخدمة للحفر، بالإضافة إلى آلة لضخ الأوكسيجين داخل النفق.

بوشر التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——–

 

جنبلاط التقى البستاني

 

(أ.ل) – استقبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، في دارته بكليمنصو، بعد ظهر اليوم، عضو ” تكتل لبنان القوي” النائب فريد البستاني، بحضور عضو كتلة “اللقاء الديمقراطي” النائب فيصل الصايغ، وتم البحث في التطورات الأخيرة.-انتهى-

——

خريس: السلسلة حق مقدس للموظف

 

(أ.ل) – اعتبر عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب علي خريس في تصريح بصور أن “سلسلة الرتب والرواتب ليس زيادة مالية أعطيت للموظف، بل هي حق من حقوقه المقدسة التي حجبت منذ أكثر من 10 سنوات، وإن تصحيح الاقتصاد الوطني لا يكون بحلول تطال الموظف الذي يعتمد على الراتب لسد رمقه المعيشي، والمساس بهذا الراتب يعتبر زيادة شريحة أخرى إلى معاناة الشعب اللبناني”، وقال: “إن الحلول التي تطرح من هنا وهناك هي كلام لا يصل الى التنفيذ ما لم يكن واقعيا، وإني أطمئن الموظف اللبناني والعسكريين المتقاعدين إلى أن رواتبهم مقدسة، وأن حسم 50 في المئة من رواتب السلطات العليا مرهون بقرار الكتلة والرئيس نبيه بري”.

وأشار إلى أن “هناك أبوابا عدة تستطيع الحكومة أن تدخل من خلالها لتصحيح الاقتصاد الوطني، ابرزها مكافحة التهريب”، وقال: “هناك عشرات المعابر غير الشرعية يتم من خلالها التهريب، وهذا الأمر إذا ما تمت معالجته فإنه يساعد في خفض عجز الموازنة”.

أضاف “يتم الحديث عن خفض الموازنة واحد في المئة، إنما يجب أن تكون الخطة لتصل الى 5 في المئة. أما الأمر الآخر فهو التخطيط بطريقة ايجابية لخفض العجز من خلال دعم بعض القطاعات المنتجة والتشجيع على التصدير، وخصوصا القطاع الزراعي والإسراع في تلزيم استخراج النفط والغاز”.

وتابع “الجميع اليوم مسؤول عن معالجة الوضع الاقتصادي في لبنان، وخصوصا الأجهزة الامنية في فرض القوانين ومنع التهريب والتفتيش عن الأبواب التي يتم فيها الهدر ومكافحة الفساد ودعم القطاعات المنتجة وتشجيع السياحة بفرض الاستقرار والأمن”.-انتهى-

——

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية على ثلاث مراحل

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ السبت, 13 نيسان 2019  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 13 / 4 / 2019 ما بين الساعة 3.38 والساعة 9.40، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة على ثلاث مراحل، لمسافة أقصاها 535 متراً.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

محمد نصرالله: لإجراءات لا تحمل الطبقة الفقيرة مزيدا من الأعباء

 

(أ.ل) – رأى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد نصرالله “أن الإعتداء الصهيوني الأخير الذي استهدف سوريا ليس الأول، وأعتقد أنه لن يكون الأخير، فإسرائيل عودتنا الإعتداءات على هذه الأمة مستغلة نوم أركانها وانبطاحهم أمام المشروع الإسرائيلي المدعوم أميركيا”، داعيا الدولة اللبنانية إلى “أن تتخذ موقفا حادا وترفع الصوت عاليا برفض مثل هذه الإعتداءات الإسرائيلية التي تعتدي فيها على السيادة بشكل وقح”.

وأكد خلال استقباله وفودا في مكتبه في سحمر -البقاع الغربي نظرية “الجيش والشعب والمقاومة التي تشكل الثالوث المقدس الذي يحفظ قوة لبنان ومستقبله. أما الإعتداء على سوريا، فعلى الأمة أن تستيقظ وتفهم جيدا طبيعة هذا العدو”. واعتبر “أن بيانات الإستنكار والإدانة لم تعد كافية، لكن أقلها حفظ الحق ورفع السقف لتحمل العالم والمجتمع الدولي مسؤلياته، فالمطلوب أن تستيقظ الأمة وتقف عند حقوقها”.

وعن الموقف الأميركي من الجولان قال نصرالله: “إن قرار استعادة الجولان السوري المحتل يتخذه الشعب السوري وتسانده سائر الشعوب العربية، كما أن استعادة فلسطين قرار فلسطيني والمقاومة الفلسطينية أخذت قرارا وعلى الشعوب العربية أن تقف إلى جانبها، تماما كما حصل في تحرير لبنان من العدو الإسرائيلي، وكان قرارا لبنانيا نفذته المقاومة اللبنانية ووقف إلى جانبها كل الشعب اللبناني وشرفاء هذه الأمة لاسيما الأخوة في الجمهورية العربية السورية والجمهورية الاسلامية في إيران، ولن تكون سوريا وحدها في المعركة في تحرير الجولان العربي السوري”.

وأشار إلى “أن محور المقاومة تتعزز قوته ويتمدد يوما بعد يوم وسيشمل مع الوقت مساحات أوسع في هذه الأمة وسيحقق مزيدا من التقدم على مستوى القوة المتعددة الوجوه العسكرية والأمنية والإدارية والعلمية، ما سيؤهله إلى المزيد من القدرة والمواجهة مع العدو الإسرائيلي ومن خلفه. فنحن نرفض القرار الأميركي بشأن الجولان الذي رفضه كل العالم. لكنه إذا استمر العرب بمزيد من الإنبطاح فستتصرف امريكا أكثر ولا عجب إذ سمعنا أن أميركا ستهدي الضفة الغربية إلى إسرائيل وتطلب منها ضمها إلى كيانها الغاصب”.

وعن الحديث عن عقوبات أميركية تطال الرئيس نبيه بري قال نصر الله: “ربما البعض يراه رسالة، أما بالنسبة إلينا فهو تحليل من صحافي أو هاو سياسي، فالقرار ليس له أي خلفية ولا أثر حقيقي له. هو تحليل صحافي سرب إلى الإعلام انطلاقا من أن أميركا ضد المقاومة والرئيس بري داعم للمقاومة كتأكيد لقناعاته بالمقاومة، ورددها في أوروبا والخليج وقطر وفي كل مكان، “أنه لم يبق لدينا كشعوب عربية إلا المقاومة من أجل حماية حقوقنا وحفظها”، مؤكدا “أن الأمر حتى الآن ليس جديا ونتعامل معه على أساس هذه القاعدة”.

أما لجهة الموقف الرسمي اللبناني من ذلك فقال نصرالله: “لا يعنينا كثيرا، ولننتظر، فما يهمنا هو أن نشعر بالموقف الرسمي أن هناك تضامنا لبنانيا ازاء حملات يمكن أن تصيب أحدهم”.

ورأى نصرالله “أن الغرور الأميركي الذي جعل الولايات المتحدة تعتقد أنها صاحبة الحق في معاقبة من تراه مناسبا على مساحة الكون جعلها تتخذ مثل هذه القرارات، فنحن لا نعرف حقيقة ما إذا كان الذين يعاقبون بانهم مخطئون أم لا، ولكن دعم المقاومة ليس خطأ بالنسبة إلينا، وقد نكون أمام قرارات أخرى مشابهة، فالولايات المتحدة يمكنها أن تلجأ إلى إتخاذ قرارات أخرى في المستقبل”.

وعن إنعكاسات ذلك على الوضع الإقتصادي اللبناني ولا سيما أنه يعاني، قال نصرالله: “الولايات المتحدة لا يهمها الوضع الإقتصادي اللبناني”.

وتناول مسألة الموازنة والاجراءات الحكومية، فقال: “إنطلاقا مما حصل في الكهرباء نتفاءل بأن الحكومة ستواجه موضوع الموازنة الذي هو صعب جدا وثقيل جدا لأنه ليس من السهولة بمكان، إنطلاقا من إدراكنا حجم المتاعب الإقتصادية وحجم المطالب الإصلاحية المطلوبة بالنظام الاقتصادي اللبناني. ليس من السهولة إعداد موازنة متوازنة مع كل الشروط المطلوبة لتحقيق التوازن فيها، لكن إذا توافرت الوحدة في الموازنة كما توافرت في الكهرباء، أعتقد أن الموازنة ستخرج بنتائج إيجابية، بمعنى إنتاج موازنة، ولكن يجمع الكل على أنها ستكون موازنة ترافقها متاعب وأثقال سيتحملها المجتمع اللبناني بمكوناتها كافة، ونسأل الله أن يوفقوا إلى إجراءات لا تؤدي إلى تحميل الطبقة الفقيرة مزيدا من الأعباء والضرائب والأزمات الإقتصادية، فليذهبوا بإتجاه تحميل الفئات الأغنى. وهناك شيء إيجابي صدر من وزير المال بالأمس بأن الضرائب ستكون تصاعدية، بمعنى أن أصحاب الإيرادات الكبرى سيتحملون ضرائب أكثر، والذين دخلهم قليل يدفعون ضرائب أقل، وهذه عدالة في توزيع الأعباء بالرغم من معرفتنا بأن جميع القطاعات الإقتصادية أصبحت مدمرة والشعب اللبناني محروم حرمانا كاملا كل شيء في حقوقه المدنية، ولكن علينا أن نبدأ، وكي لا نستعجل الحديث عن الضرائب الجديدة فلننتظر قادم الأيام وستظهر الدراسات من أجل إعداد الموازنة”.-انتهى-

——-

التقرير الأمني الاسبوعي للأمن العام

 

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي:

قامت الاجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 05/04/2019 لغاية 11/04/2019، وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الأشخاص بتهم إرتكاب أفعال جرمية وذلك على الشكل التالي:

– خمسة اشخاص بجرم تزوير مستندات سفر لتسهيل عمليات انتقال اشخاص من لبنان الى دول اوروبية وآسيوية وافريقية .

– اربعة اشخاص بجرم تهريب الاشخاص وتسهيل انتقالهم بطرق غير شرعية.

بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين احيلوا جميعاً الى القضاء المختص.-انتهى-

—–

 

 

الراعي التقى وفدا من أهالي القرى المجاورة لمرج بسري

واطلع من فيون على مشروعه إنشاء مؤسسة تهتم بدعم المسيحيين وتثبيتهم في الشرق

 

(أ.ل) – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا من أهالي القرى المجاورة لمرج بسري، يرافقه رئيس الحركة البيئية في لبنان بول أبي راشد ومنسق الحملة الوطنية للحفاظ على مرج بسري، في زيارة سلموا خلالها البطريرك الراعي ملفا يتضمن دراسات وتقارير توثق “خطورة إقامة سد بسري الذي لا يستوفي شروط السلامة العامة، فهو الى جانب كونه يقع على ملتقى فالقين زلزاليين نشطين، سيقضي على الثروة الطبيعية والآثار التاريخية والدينية في المنطقة”، مذكرين ب”الزلزال الذي ضرب جزين في عام 1956”.

وتحدث أبي راشد فقال: “إن إنشاء السد سيدمر الغابات والمواقع الأثرية الواقعة بين الشوف وجزين، وسيقضي أيضا على الزراعة في هذه المنطقة”.

ولفت إلى أن “حفر الأرض على عمق 122 م وتعرية المنطقة من الأشجار سيؤديا إلى انزلاق عدد من القرى المحيطة بالسد”.

وعبر الوفد عن خوفه من إنشاء السد، لافتا إلى أن “رفض المشروع بدأ منذ عام 2011، وهناك طعن لمرسوم الإستملاك منذ عام 2015″، مستنكرا عملية “استحداث بوابة في المرج لمنع الاهالي من الدخول إلى أراضيهم”.

وتمنى الوفد على الراعي الوقوف إلى “جانب أبناء المنطقة، الذين يتمسكون بأرضهم، رغم الظروف القاسية التي عانوا منها، منذ انطلاقة الحرب في لبنان حتى التسعينيات،” لافتا إلى أن “المنطقة معروفة بدرب المسيح، وهي تحتوي على آثار ومواقع تاريخية ودينية يمكن للدولة أن تستثمرها في السياحة الدينية ويكون مردودها أكثر بكثير عليها وعلى أبناء المنطقة”.

ورأى الوفد أن “هذا المشروع، الذي لن يغذي بيروت الكبرى، إلا بمياه غير صحية، لا بل ملوثة، وذلك بحسب تقارير علمية يمكن استبداله بمشاريع تنموية وبيئية في المنطقة واستخدام المرج لتوليد الطاقة على سبيل المثال، فالمنطقة ليس لديها بنى تحتية للصرف الصحي لأن مجلس الإنماء والإعمار لم يف بوعده بتحقيقها، وهذا يعني أن المياه المبتذلة تصب في نهر بسري. وبالتالي، إن المياه تحتضن البكتيريا. ولقد أكد الخبراء أن هذه المياه لا يمكن تكريرها كي تصبح صالحة للشرب. ولذلك، ما من جدوى وراء المشروع”، وقال: “إن أهالي مزرعة الضهر والمطلة وغيرهما يخافون من إعادة تهجيرهم، فالجبل المبارك الذي من المقرر اقتلاع كميات كبيرة من صخوره لاستعمالها في السد، ستؤدي عملية قضمه الى القضاء على هذا السور الطبيعي المنيع للبلدة، وتصبح المنطقة أكثر عرضة للزلازل والهزات، اضف الى ذلك وجود دير القديسة صوفيا، الذي بناه الملك قسطنطين مع المسيحيين الأوائل في المنطقة وكنيسة مار موسى الحبشي التاريخية العريقة، وهي مواقع أثرية دينية نرفض نقلها الى منطقة لا يمكن الوصول اليها”.

ولفت الوفد إلى أن “خوف الأهالي دفعهم إلى المجيء اليوم الى هذا الصرح العريق لتسليم غبطة البطريرك الراعي التقارير العلمية التي تظهر أن المياه التي يعدون بها أهالي بيروت هي مياه ملوثة لا يمكن استعمالها للشرب، في حين أن البدائل موجودة. ولقد أوردتها دراسات ألمانية أكدت ان تجديد شبكة مياه جعيتا – ضبيه – بيروت بامكانها وحدها تأمين المياه الكافية لبيروت، في حين أن الآثار البيئية والأركيولوجية والخطر الزلزالي وتدمير المقامات الدينية، وأهمها درب المسيح، الذي تؤكد عليه الخرائط كلها في خطر. ولذلك، طلبنا من غبطته تأليف لجنة متابعة مع بكركي وإجراء دراسات وتبني المقررات التي اتخذتها لجنة الأشغال في البرلمان، والتي تدعو إلى فرض دراسة مستقبلية حيادية لموضوع الزلازل ودراسة جدية للبدائل ودراسة مالية لأن المشروع يخسر البلد ماديا، واعلان المرج محمية طبيعية يدر ارباحا مضاعفة للدولة”.

بعد الظهر، استقبل الراعي رئيس الوزراء الفرنسي السابق فرنسوا فيون في زيارة “التماس بركة”، والذي أطلع الراعي على مبادرته ل”إطلاق مؤسسة تهتم بدعم المسيحيين وتثبيتهم في أرضهم في الشرق”.

بعد اللقاء، قال فيون: “تشرفت، مرة جديدة، بلقاء صاحب الغبطة، حيث عرضت لمشروع انشاء مؤسسة Agir pour les chretiens du moyen orient هدفها الضغط على الحكومات الأوروبية للأخذ في الاعتبار، وبطريقة استراتيجية، الوجود المسيحي في الشرق كعنصر استقرار وسلام”.

أضاف “أثمن كثيرا الدعم القوي، الذي لقيته لدى البطريرك الراعي بالنسبة إلى هذا المشروع”.

وأشاد ب”مواقف وشخصية صاحب الغبطة الداعية الى عدم ترك المسيحيين لأرضهم في الشرق، لأنها أرضهم الأصيلة، وبحفاظهم عليها يحافظون على تاريخهم وحضارتهم وثقافتهم العريقة والمتجذرة في المنطقة”.

وأثنى على وجود “لبنان في هذا الشرق كبئر ماء وسط الصحراء، رغم همومه ومشاكله وتقلباته”.-انتهى-

——-

دعوة وسائل الإعلام إلى حضور وتغطية وقائع احتفال تخريج تلامذة رتباء السنة الثالثة

 

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، الاثنين 15 نيسان 2019 إلى حضور وتغطية وقائع احتفال تخريج تلامذة رتباء السنة الثالثة المسمّاة دورة المعاون الشهيد طوني الحزوري، والذي سيقام بحضور ممثل العماد قائد الجيش وعدد من الشخصيات الرسمية والروحية والاجتماعية، إلى جانب ذوي المتخرجين وضباط من الجيش والأجهزة الأمنية، في معهد التعليم – ثكنة محمد مكي – بعلبك، وذلك  يوم الأربعاء الواقع فيه 17 / 4 / 2019 الساعة 9.30.-انتهى-

——

الجيش: تفجير ذخائر في محيط بلدات جنوبية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الاثنين 15 نيسان 2019 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: طيرحرفا، شمع، البستان ورميش.-انتهى-

——

مهرجان للقاء الارثوذكسي والرابطة السريانية تكريما للمطرانين المخطوفين

رباب الصدر: إخفاء الصدر كان تمهيدا لما نعاني اليوم من قطيعة بين المذاهب

 

(أ.ل) – نظم “اللقاء الارثوذكسي” والرابطة السريانية في جامعة الحكمة فرن الشباك مساء اليوم، مهرجانا مسرح جامعة الحكمة – فرن الشباك، تكريما لمطراني حلب بولس اليازجي ويوحنا ابرهيم في الذكرى السادسة لخطفهما، بحضور ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري نائب رئيس المجلس إيلي الفرزلي، ممثل رئيس الحكومة سعد الحريري النائب السابق عاطف مجدلاني، ممثل بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر المتروبوليت الياس كفوري، ممثل بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس مار إغناطيوس افرام الثاني المطران ميخائيل شمعون، ممثل راعي ابرشية بيروت الأب نكتاريوس خيرالله و ممثل راعي ابرشية جبل لبنان الأب جهاد ابومراد والمطارنة ديمتري شربك، ميشال قصارجي، رئيس جامعة الحكمة الأب خليل شلفون ولفيف من الكهنة، كما شارك دولة الرئيس عصام ابوجمرا النواب: فيصل الصايغ، علي درويش، هاغوب تيرزيان، نقولا نحاس، جان طالوزيان، سيزار ابي خليل ونقولا صحناوي، والوزراء السابقون روني عريجي، فرج صابونجيان، كابي ليون، نائب حاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين، محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، اعضاء “اللقاء الارثوذكسي” والرابطة السريانية، شخصيات سياسية وديبلوماسية ودينية وبلدية واجتماعية ومهتمين.

مخزومي

بداية، قال رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي.

الصدر

بدورها، شكرت شقيقة الامام المغيب موسى الصدر رباب الصدر “للقاء الأرثوذكسي” والرابطة السريانية مبادرتهما إحياء هذا المهرجان، وقالت: “لعل لسان حال المنظمين الذين بادروا إلى دعوتي، كان قول الشاعر البغدادي: لا يعرف الشوق إلا من يكابده ولا الصبابة إلا من يعانيها. وبالفعل، نحن في عائلة الإمام السيد موسى الصدر نكابد منذ أربعين عاما ونيف تبعات التغييب، والقلب يلهج بالدعاء والوجل كلما حملت الأحداث نبأ فقدان هذا أو ذاك من أبنائنا في هذا الشرق المعذب. ويتضاعف القلق عندما يكون المفقود شخصية عامة سياسية أو روحية أو ثقافية، أي أنها شخصية لها رمزيتها ورسالتها وصفتها التمثيلية. هنا، يتجاوز الاستهداف السلامة الشخصية ليطال سلامة الأمة، وكرامة الناس كل الناس، والأمن الاجتماعي عموما”.

أضافت: “اسمحوا لي أن أشارككم في جانب من تجربتي الشخصية، وكيف أنعم الله علي بالانتقال من دائرة الانفعال والتأسي إلى عالم الفعل والتأثير. ليس هناك من مفردة تصف هول أن نفتقد عزيزا ابنا أو أخا أو ولدا. إنه الفراغ، فراغ كبير، فراغ لا يمكن تعبئته، فراغ يزداد الإحساس به وبألمه كلما كنت أحاول تعويضه لأنني كنت أدرك فداحته عند قياس الفرق بين الأصيل والهجين”.

وتابعت: “بدأت نفحة التلطيف تتسرب إلي من الآخرين، لقد أصاب التغييب الجميع في صميمهم وأحدث هزة في نفوسهم. ربما كان الإخفاء حافزا للآخرين كي يتحركوا بفعالية أكثر. امتاز الإمام الصدر بنكران الذات، سعة الصدر، حب الكبير والصغير واحترامهما، جلد على التفاصيل ومعالجتها. تلك الخصال لم تحجب عنه إدراكه لموقعه ولقدراته، لدوره ومسؤولياته في المجتمع وأمام الله. أستطيع القول إنه أدرك رسالته في هذه الحياة وأتقن أداءها. لقد استمديت من الإمام الطاقة لمواجهة الشدائد والمهارة لحل المشاكل. تعلمت الصبر والإيمان الحقيقي، أدركت تلك الميزات على مراحل، بدأت أتمثلها وأحاول أن أعيشها. أسأل الله ان أكون استوعبتها وتعلمتها”.

وأردفت: “الخلاصة الأهم أن القضية قضية إخفاء وقضية تغييب، فلا يجوز الأمر للمجهول. لقد وضع المطرانان سلامتهما الشخصية على المحك، وتحركا في أصعب الظروف للافراج عن عدد من الكهنة المختطفين، وليس غريبا على أي منهما أن يضع نفسه في قلب الخطر لحفظ سلامة الغير، هذه هي سيرتهما، وهذا هو معدنهما، وتلك هي رسالتهما في الحياة. سيرتهما كما مسيرتهما كما إخفاؤهما تجسيد لتلك الرسالة. وفحواها أن هجرة المسيحيين من الشرق خسارة إنسانية مروعة ستمتد آثارها الى مئات السنوات القادمة”.

وختمت: “واحدة من الأفكار العظيمة التي حمل لواءها الإمام الصدر كانت التقريب بين المذاهب الإسلامية، والحوار بين الحضارات والأديان، وتغييبه كان تمهيدا لما نعاني اليوم من قطيعة بين المذاهب، وصدام عابر للحدود والبحار. أما عن المطران بولس اليازجي والمطران يوحنا ابراهيم، فمسيرتهما شاهد على أن سحر الشرق في تعدديته، وجمال الشرق في انفتاحه، ومن خطفهم أراد أن يخطف هذا الجمال بدفع مسيحييه للارتحال عنه. اجتماعنا اليوم رسالة قوية فحواها اننا باقون باقة أمل ورجاء لكل المتعبين والتواقين الى الحرية والعدالة والجمال”.

أبو فاضل

وقال الامين العام “للقاء الارثوذكسي” النائب السابق مروان ابو فاضل: “في زمن انكسار قوى الظلام والتكفير في سوريا، لم تنكسر حتى الآن السلاسل التي تقيد المطرانين المخطوفين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم، إلا أن الاستمرار في تغييبكما إنما يشد من عزيمة اللقاء في متابعته الحثيثة لمعرفة مصيركما. ولن تكم أفواهنا حتى تعودا، لأننا لن ننسى ولن نسكت”.

وتطرق إلى “محاولة سلخ كنيسة أوكرانيا عن كنيسة روسيا، مسلطا الضوء على الدور السلبي للبطريرك المسكوني برثلماوس، وشجب تشجيع هذا الأخير على انفصال الكنيستين، بينما “يعجز عن حل مشكلة كنيسة آيا صوفيا كرمز أرثوذكسي عريق من صلب أبريشته”.

واستنكر “تدخل سفير أوكرانيا في لبنان بالشؤون الأنطاكية”، موضحا أن “الكلام عن انشقاقات ضمن الكنيسة الأنطاكية غير دقيق”، مشيرا الى أن “موقف متروبوليت بيروت الياس عودة من وحدة الكنيسة معلن وواضح”، متحفظا على “إنشاء جامعة القديس جاورجيوس في بيروت بدعم وعمل يوضاسين أو أكثر تدفعهم نظريات ومآرب ذاتية”.

وحذر من “صفقة القرن”، رافضا “عقائديا ودينيا وسياسيا، الاعتراف بالقدس عاصمة للدولة اليهودية كما يسميها رئيس وزراء العدو الإسرائيلي”.

وأشار الى أن “من تجليات الميثاق الوطني الذي أمسى عقدا سياسيا واجتماعيا أنه خصص الرئاسة الأولى للاخوة الموارنة والثانية للاخوة الشيعة والثالثة للاخوة السنة”، مؤكدا أن “تخصيص نيابتي الرئاستين الثانية والثالثة للأرثوذكس هو تعويض عن غياب الرئاسة الرابعة في لبنان حتى الآن”.

وكرر موقف “اللقاء الأرثوذكسي” بأن “تمثيل الوجدان الأرثوذكسي تمثيلا صحيحا تحقق بانتخاب دولة الرئيس إيلي الفرزلي في سدة نيابة رئاسة مجلس النواب”، مستنكرا “عدم احترام هذا المبدأ في سدة نيابة رئاسة الحكومة لمجرد تعيين نائب لرئيس الحكومة الحالية بخيار يطغى عليه الانتماء الحزبي”.

ونوه بقانون “اللقاء الأرثوذكسي” الانتخابي، معتبرا أنه “الوحيد الذي يتيح التمثيل الأصح، اليوم في المجلس النيابي وغدا في مجلس الشيوخ المرتقب وهو المعبر الأسلم إلى انتظام الحياة السياسية في لبنان وفق المبدأ السائد في كل ديمقراطيات العالم حيث تحكم الأكثرية وتعارض الأقلية”.

افرام

أما رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام فسأل سفراء روسيا والولايات المتحدة الاميركية وتركيا والغرب والعرب عن مصير المطرانين، قائلا: “لا يمكن للعالم أن يغمض عينيه ويدعي أنه لا يعرف ولا يسمع ولا يرى. هل مطلوب بعد أن نسكت عن ذمية سياسية أو دينية أو حتى وطنية؟ هل مرفوض إلا أن نقبل اليد التي تذبحنا؟ تقتلنا؟ تمحو تراثنا والذاكرة والحضارة والآثار؟”.

أضاف: “تعالوا معا لقضية الشرق، لا تسلط ولا ارهاب، شرق متنوع متعدد، لا لقومية واحدة، لا لأثنية واحدة، لا لدين واحد ولا لمذهب واحد ولا مكان فيه لتكفيري ولا لإرهاب له علمه وفكره وماله وسلاحه ورجاله وخططه”.

وتابع: “كل من يغمض عينيه او يدعم أو يمول أو يساير أو يسكت هو شريك”.

وأردف: “على لبنان أن يثبت ويتصرف أولا أنه دولة، بعد وقف التهميش واعادة المسيحيين الى السلطة، مطلوب الآن نهضة وثورة تقتلع فساد نظام، مطلوب دينامية واعطاء أمل وثقة ورجاء لشعب عبر انجازات قضاء حر نزيه، كهرباء، بيئة، فرص عمل، تقشف، وعبر ورشة تعمل لعودة النازحين السوريين دون تذاك وتلاعب بألفاظ وعبر الاصرار على دولة فلسطينية دون “صفقات قرن” ورفض التوطين”.

ودعا إلى رفض “إرادات الخارج وقراراته حين تتعارض مع المصلحة الوطنية العليا وإلى وقف الكسل والدلع والنكد”، وقال: “نرفض اعتبار السريان وأبناء ما يسموننا الاقليات المسيحية، مواطنين درجة أخيرة وألا نشارك، بخاصة في عهد الرئيس العماد عون، حتى مع ارادته انصافنا، حتى مع كفاح الوزير باسيل معنا، في أي حكومة منذ الاستقلال. ما هذا الغبن؟ وماذا نقول عن العلويين؟ أليسوا لبنانيين أم أنهم أيضا حرف ناقص”؟.

ودعا المسيحيين الى “وقفة ضمير أمام التاريخ في ما هو أبعد من صراع على السلطة”، وقال: “ليس لدينا ترف الاختلاف ولا التفرقة ولا الزواريب ولا العشائرية ولا المصلحية، فلنتوحد ونحفظ مقعدا لنا على طاولة الشرق القادم لنكون لاعبين وليس حجارة أو بيادق أو فيشا في لعبة الأمم أو ننقرض. نتوحد ليس ضد أحد، ولا تعصبا ضد أحد، بل من أجل الوطن. ميشال عون الرئيس القوي فرصتنا. أنجز قانون انتخابات، أنجز أمنا، فلنكن واحدا لحلول الناس وللتصدي لما يحاك”.-انتهى-

——

تقرير الاستيطان الاسبوعي من 6/4/2019-12/4/2019

اعداد/ مديحه الأعرج/المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان

اسرائيل تبني نظام فصل عنصري وتستأنف من جديد شق طرق التفافية جديدة لاستخدام المستوطنين

 

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 6/4/2019 ولغاية 12/4/2019 من اعداد الزميلة مديحه الأعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان، وجاء التقرير كالآتي:

تشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان حزيران 1967 حملة تطهير عرقي متواصلة تقوم بها حكومة الاحتلال الاسرائيلي هدفها الاستيلاء على أكبر مساحة من الارض الفلسطينية وطرد اكبر عدد ممكن من الفلسطينيين منها كما تشهد وبشكل جلي وواضح بناء نظام فصل عنصري بدات حكومة الاحتلال بتطبيقه على الارض بالتدريج على مدى سنوات .

مؤخرا وبعد افتتاح شارع ” الابرتهايد ” في القدس ، شارع “4370”، الذي يفصل بين السائقين الفلسطينيين وبين السائقين من المستوطنين الإسرائيليين ويربط مستوطنة “جيفع بنيامين” (مستوطنة “آدم”) بشارع رقم “1” أو شارع “تل أبيب – القدس”، قررت سلطات الاحتلال الاستيلاء على مئات الدونمات من اراضي 7 قرى جنوب مدينة نابلس لشق طريق التفافي مخصص للمستوطنين يجنبهم المرور  من بلدة حواره .  فقد  اصدرت سلطات الاحتلال قرارا باستملاك نحو 406 دونمات من اراضي سبع قرى هي :  بورين، وحوارة، وبيتا، وعورتا، ويتما، والساوية، وياسوف ،جنوب نابلس؛ بهدف شق شارع التفافي يسلكه المستوطنين عوضا عن شارع حوارة . وتم توقيع القرار من قبل ما يسمى ” رئيس الادارة المدنية “، تحت عنوان قرار بشأن استملاك وحق التصرف ( شارع التفافي حوارة ) رقم 19/2/ هـــ ” . وبحسب المخطط الاسرائيلي فان الشارع سيبدأ من زعتره ويسير بالقرب من حسبة بيتا ويقطع منطقة النجمه ويسير بجانب منتزه لونا بارك ويقطع الجبل الذي يقع امام بئر المياه باتجاه حواره، و هذا الشارع يشمل بناء جسور معلقة وعدة دوارات في المنطقة .

كما أصدرت سلطات الاحتلال أمراً عسكرياً بمصادرة 401 دونم من أراضي مخيم العروب وبلدتي بيت أمر وحلحول لشق طريق استيطاني جديد يمتد من ” عصيون “شمال مدينة الخليل حتى حلحول ( التفافي العروب ) . وهذاالشارع سليتهم أكثر من 1273 دونما تحديدا في مناطق جبل القرن، وبيت زعتة، وجبل أبو سودة ، والعقاب ، وفريديس ، وواد الشيخ ، وواد العروب ، ورأس القاضي ، وخربة ام الدرج ، وظهر البو . وقد ادعت سلطات الاحتلال بأن هذا الشارع سيشكل حلا للمصلحة العامة من ناحية المواصلات والأمان للفلسطينيين والمستوطنين الاسرائيليين ، وفي المقابل اعتبر الفلسطينيون الشارع بانه سيعزل مخيم العروب وبلدة بيت أمر وأجزاء كبيرة من مدينة حلحلول . والهدف الاستراتيجي من هذا الشارع يكمن في ربط ما يسمى بالقدس الكبرى التى حدودها تصل لبيت البركة مع مستوطنة ” كريات اربع ” ومستوطنة ” كرمي تسور ” وسيمنع الفلسطينيين من استخدام هذا الشارع في المستقبل . ومن خلال تتبع مسار الطريق الاستيطاني الجديد فإنه سيلتهم مساحات شاسعة من أراضي المواطنين المزروعة بالأشجار المثمرة وخاصة العنب واللوزيات ، كما سيلتهم مساحات من أراضي كلية العروب الزراعية، ويلحق الضرر بالاشتال والأشجار في هذه المساحات والمعدة للتجارب والبحوث الزراعية ، وبحسب مخططات هذا الطريق فإن سلطات الاحتلال ستبني جسرا على مقربة من مدخل الكلية الزراعية، حيث ستقام أعمدته في أراضي الكلية ، وسيخترق هذا الجسر المحمية الطبيعة ” جبل القرن ” شرق بلدة بيت أمر كما سيأتي هذا الطريق على مقربة من مقبرة مخيم العروب ، في الجهة الجنوبية الغربية من المخيم، وسيلحق الضرر بملعب رياضي مقام في الجهة الغربية أيضاً. ويهدد يخطر  هدم منازل المواطنين في مخيم العروب وخاصة في الجهة الغربية من المخيم، حيث قامت سلطات الاحتلال بتوجيه إخطارات بوقف العمل وهدم المنازل التي بُنيت في المنطقة الغربية من المخيم في وقت سابق.

في الوقت نفسه قررت سلطات الاحتلال مصادرة 385 دونما زراعيا في طوباس وطمون وتياسير بالاغوار الشمالية في محافظة طوباس ، بحجة شق طريق عسكري يمتد من قرية تياسير مروراً بأراضي أم القبا ويرزا وسمرا التابعة لطوباس اضافة لاراضي الرأس الأحمر والبقيعة الشرقية وأراضي طمون حيث أن الأراضي التي سيتم مصادرتها حسب الأمر العسكري تبلغ مساحتها 384,492 دونما وحملت توقيع ما يسمى بقائد الجيش بالضفة ” نداف بدان “. والطريق الذي ينوون شقه لا يبعد سوى بضع أمتار عن مساكن المواطنين ومدرسة تياسير والأخطر من ذلك هو عزل ما يقارب 42 ألف دونم من الاراضي ، ومنع دخول هذه الاراضي إلا بتصريح.

ومن الجدير ذكره بان في العام 2014 أقرت حكومة الاحتلال مخططا ضخما لشق عشرات الطرق والشوارع الالتفافية  لمستوطنات الضفة الغربية تمتد على طول 300 كم، والاستيلاء على عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية لتعزيز سيطرتها على مناطق واسعة في الضفة الغربية ومنطقة القدس، حسب ما كشفت اذاعة جيش الاحتلال آنذاك . ومشروع الطرق الالتفافية والمقر منذ سنوات ينضوي تحت خطة تسمى ” خطة درج ” وتشمل 44 مخططا ، أقر منها أكثر من 24، فيما لا يزال المتبقي قيد الدراسة، ويبلغ طول الشوارع في المخططات التي أقرت 157 كم، فيما يبلغ طول المخططات التي لم تقر بعد 140 كم، وبالمجمل يدور الحديث عن 300 كم من الطرقات يتطلب شقها الاستيلاء على حوالي 25 ألف دونم.

وفي هذا السياق قال رئيس دائرة الدراسات الفلسطينية في جامعة اكسيتر البريطانية المؤرخ الاسرائيلي التقدمي إيلان بابيه ، إن اسرائيل دولة فصل عنصري، وإن سيطرتها وهيمنتها على الأرض الفلسطينية تشبه نظام الفصل العنصري الذي كان سائدا في جنوب إفريقيا.وأوضح المؤرخ بابيه أن الاسرائيليين اتخذوا قبل خمسة عشر عاما قرارا بجعل الدولة عرقية عنصرية وليست ديمقراطية، مشيرا إلى أن المجتمع الاسرائيلي حسب كثير من المراقبين يؤيد اليوم دولة فصل عنصري بدلاً من محاولته تقويض ذلك وتبني أفكار وقيم ديمقراطية.

وفي السياق كذلك قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة أن الفلسطينيين في الضفة الغربية “يخضعون لنظام معقد من السيطرة، منها معيقات مادية (الجدار، والحواجز، والمتاريس) ومعيقات بيروقراطية (التصاريح، وإغلاق المناطق) والتي تحد من حقهم في حرية التنقل. ويستمر توسيع المستوطنات، والقيود المفروضة على الوصول إلى الأراضي والموارد الطبيعية والتهجير بسبب عمليات الهدم بشكل خاص.”

وعلى صعيد البناء في المستوطنات صدّق ما يسمى ” المجلس الأعلى للمستوطنات وبلدية بيتار عيليت “، على بناء على بناء (770) وحدة استيطانية في مستوطنة “بيتار عيليت ج ” الجاثمة على أراضي مواطني قرى حوسان ونحالين وواد فوكين غرب بيت لحم. بعد ثلاثة أيام من تصديقه على بناء (70) وحدة في مستوطنة ” مكساد” جنوب شرق بيت لحم وصادق مجلس التنظيم الأعلى التابع للادارة المدنية الاسرائيلية الأسبوع الماضي على مشروع بناء في مستوطنة “معاليه أدوميم” يتضمن هدم مبنيين قائمين يتكون كل منهما من اربع طوابق فيها 147 وحدة و17 محلا تجاريا ، واقامة سبعة مبان عوضا عنها وأبراجا سكنية جديدة تتكون من 26 و31 طابقا تتضمن مساكن ومحال تجارية ومبان عامة وسيبلغ مجموع الوحدات في هذا المشروع 750 وحدة استيطانية ، فيما صادقت اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء على مخطط هيكلي جديد لمستوطنة “غيلو” يتضمن زيادة عدد سكانها وربط مناطق جديدة بالمستوطنة . ويسمح المخطط  ببناء 30 طابقا على جانبي شارع روزمارين الذي من المقرر ان يمر به القطار الخفيف ومن المقرر ان يكون عدد المساكن في المباني من على جانبي الشارع المذكور 55,7 وحدة سكنية في الدونم الواحد وستبلغ مساحة الوحدة السكنية 110 مترا مربعا . علما انه يوجد مبان تاريخية في المنطقة اقيمت في العهد الأردني ولهذا تؤكد المصادقة على المخطط ضرورة الحصول على مصادقة قسم الحفاظ على المباني القديمة عند تقديم المخططات التفصيلية .

فيما وافق ما يسمى مجلس التعليم العالي الإسرائيلي، على إنشاء كلية الطب في جامعة مستوطنة أريئيل بالضفة الغربية بعد أن أوصى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي ماندلبليت بنقل الملف للمجلس. وجرت المناقشة في المجلس، حيث صوت 13 شخصا لصالح القرار، ورفضه خمسة. وسيبدأ تطبيق القرار مع السنة الجامعية الجديدة، حيث وصفته قناة 7 العبرية بأنه خطوة أولى من أجل ضم الكتل الاستيطانية للسيادة الإسرائيلية.

وعلى صعيد مجمل النشاطات الاستيطانية التي تعهدتها الحكومات الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو فقد ذكر تقرير نشرته حركة “السلام الآن” الإسرائيلية، أن 19346 وحدة استيطانية بنيت في مستوطنات الضفة الغربية والقدس خلال تسلّم بنيامين نتنياهو رئاسة الوزراء وذلك خلال عشر سنوات من حكم نتنياهو ، مبينًا أن نحو 13608 وحدة منها (أي ما نسبته 70%) تم بناؤها في مستوطنات معزولة أصبح يتواجد بها 60 ألف مستوطن في ظل مزيد من بناء الوحدات فيها . ونوهت إلى أن 11% من البناء (2206 وحدة استيطانية) تعتبر غير قانونية وفقًا للقوانين التي تطبقها إسرائيل في المستوطنات ( بغض النظر عن عدم قانونية المستوطنات نفسها بموجب القانون الدولي ) وأشار التقرير إلى أنه تم استثمار 10.272 مليار شيكل في المستوطنات الإسرائيلية. وأن تلك الأموال كانت فائض في الموازنات ، وتضاف إلى الميزانية العادية التي يتم استثمارها سنويًا في تلك المستوطنات، ولا تشمل تلك الأموال ما يدفع للنفقات الأمنية.  وقال تقرير ” السلام الآن ” أنه حدث اتجاه مقلق بشكل خاص منذ انتخاب ترامب ، حيث تركّز البناء في كتل استيطانية خارجيّة يتعين على إسرائيل إخلاءها في أي اتفاق مقبل، لكن الهدف من ذلك هو تغيير الواقع على الأرض.

وفي تعقيب لمجلس المستوطنات على نتائج الانتخابات الاسرائيلية أكد ما يسمى بـ “مجلس المستوطنات ” في الضفة الغربية أن نتائج الانتخابات تدل على أن الشعب عبّر عن إخلاصه لأرض ” إسرائيل ” وتأييده لبسط سيادة الاحتلال على مناطق في الضفة الغربية وغور الاردن. مجلس المستوطنات هذا أصدر بيانًا قال فيه أنه “يمكن القول بوضوح إن الشعب الإسرائيلي اختار معسكر اليمين على الرغم من كل الحملات والمناورات السياسية “.وبدروه قال الوزير عن حزب الليكود ، يسرائيل كاتس ، إن نتنياهو سيعمل بسرعة على تشكيل ائتلاف جديد مع من وصفهم بشركائه الطبيعيين مشيرًا الى أن أفيغدور ليبرمان يعد من بينهم. أما بالنسبة لبسط السيادة الاسرائيلية على مناطق من الضفة الغربية فقد  قال كاتس إن “الموضوع مطروح على جدول الأعمال إلا أنه سيتم بالتنسيق مع الولايات المتحدة”.

وفي سياق مختلف ولكنه يرتبط بتقديم مساعدات وتسهيلات للمستوطنين أعلنت منصة ” إير بي إن بي ” لاستئجار المنازل ومقرها في سان فرانسيسكو ولاية كاليفورنيا الاميركية أنها ستتراجع عن إزالة الوحدات المعروضة للإيجار في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة من قوائمها لتعيد التعامل مع هذه الأماكن غير القانونية بموجب القانون الدولي ، رغبة منها في تسوية الدعاوى القضائية التي رفعت ضدها جراء القرار . وقد رفع محامون إسرائيليون دعاوى جماعية ضد ” إير بي إن بي ” في تشرين الثاني/نوفمبر فور إعلانها عن خطتها شطب منازل المستوطنين اليهود في الضفة الغربية من قوائمها للوحدات المخصصة للإيجار وللتهرب من مسؤوليتها وخرقها للقوانين الدولية أشارت تلك الشركة إلى أنها ستتبرع بأية أرباح تحققها من مستوطنات الاحتلال  لمنظمات الإغاثة العالمية. وكانت الشركة أعلنت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي أنها ستحذف نحو 200 منزل في المستوطنات من قوائمها استجابة لدعوات فلسطينية لعدم دعم الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الضفة الغربية . وردا على قرار ( إير  بي إن بي ) أعربت منظمة “هيومن رايتس ووتش” عن أسفها لقرار الشركة  المخيب للآمال وتراجعها عن موقفها بالاحترام الكامل للحقوق”. فيما قال مارك دوميت، الباحث في برنامج الأعمال وحقوق الإنسان في منظمة العفو الدولية ، تعقيباً على نشاط الشركة أن قرارها الاستمرار في السماح بإدراج قوائم المساكن في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الضفة الغربية المحتلة خطوة مدانة وتتسم بالجبن، وستكون بمثابة صفعة مفجعة أخرى لحقوق الفلسطينيين الإنسانية.

يذكر أن  مجلس قروي جالود جنوب نابلس، وبلدية عناتا في محافظة القدس اضافة الى فلسطينيين اثنين يقطنان في الولايات المتحدة الأميركية هما: زياد علوان ، ورندة وهبي  تقدموا بدعاوى قضائية تعتبر الأولى من نوعها، أمام محكمة مقاطعة “ديلاوير” الأميركية ضد الشركة التي تروج للسياحة في المستوطنات.

وفي الانتهاكات التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: هدم المواطن المقدسي نبيه الباسطي منزله في شارع الواد/ القدس القديمة خوفاً من إجباره على دفع غرامة، في حال هدمته سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وتعيش أربع عائلات من حي واد ياصول في بلدة سلوان بالقدس المحتلة حالة من القلق وعدم الاستقرار، بعد قرار المحكمة المركزية للاحتلال الإسرائيلي هدم منازلهم الذي يدخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري . ويحاول هؤلاء المواطنين منذ سنوات ترخيص منشآتهم السكنية، وقدموا مخططات للبناء للجهات المختصة على ضوء الضائقة السكنية في المنطقة، إلا أن طلباتهم قوبلت بالرفض من بلدية الاحتلال ، ومؤخرًا أصدرت المحكمة المركزية قرارًا يقضي بهدم 4 منازل في الحي تعود لعائلات برقان، والقاق، وكاشور، وهي قائمة منذ عام 2000، وفرضت على كل عائلة مخالفات وغرامات “البناء دون ترخيص”، حيث تجاوزت 100 ألف شيكل عن كل منزل.و أخطرت بلدية الاحتلال في القدس، بهدم عدة منازل في بلدة العيسوية بحجة البناء دون ترخيص

رام الله: اعتدت مجموعة من المستوطنين المتطرفين،على ممتلكات الفلسطينيين في عين يبرود شرق رام الله، وخطوا شعارات عنصرية على جدران المنازل وعلى المركبات الى جانب اعطابهم اطارات عدد منها فيما اصيب شابان بحجارة المستوطنين الذين حاولوا اقتحام قرية جيبيا شمال غرب رام الله، وتصدى لهم الأهالي.وحاول عدد من المستوطنين اقتحام القرية البالغ عدد سكانها 200 نسمة، لكن الأهالي تنبهوا لهم، واندلعت مواجهات بالحجارة بين الجانبين، فهرب المستوطنون نحو مستوطنة “حلميش” المقامة على اراضي قريتي النبي صالح ودير نظام.

الخليل: اخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي  بهدم 9 منازل ومنشآت شرق يطا قضاء الخليل.ففي قرية الركيز اخطرت بهدم منشآت تعود لكل من الأشقاء: رائد، ومراد وعامر خليل جبر الحمامدة، وشقيقتهم وهي عبارة عن كرفانات وخيام وبركسات تستخدم لغايات السكن،بحجة البناء دون تراخيص. وفي خربة المفقرة بمنطقة مسافر يطا أيضا، أخطر الاحتلال بهدم أربعة مساكن تعود للشقيقين محمود ومحمد حسين حمامدة وأرملة المواطن ماهر حمامدة ، وطال الإخطار كرفانا وخيمة تملكهما. ومنعت قوات الاحتلال المواطنين في منطقة العمد غرب بلدة يطا، من العمل على شق الطريق الواقعة جنوب شرق مستوطنة (عتنائيل)”، وهي المرة الثانية التي يتم فيها إيقاف العمل في الطريق. بذريعة أنها “مناطق عسكرية”.

بيت لحم: أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي  عددا من المواطنين في بلدة بتير غرب بيت لحم بإخلاء أراضيهم الزراعية.حيث منطقة “الخمار” شمال غرب البلدة وسلمت عددا من المواطنين إخطارات بإخلاء أراضيهم كما وزعت قوات الاحتلال الاسرائيلي اخطارات لاخلاء اراض تعود للمواطنين بموقع الحرايق التابع لبلدة بتير غرب بيت لحم وعدم دخولها بدعوى انها اراضي دولة ويقول الاهالي ان الاراضي المستهدفة يملكون فيها اوراقا ثبوتية ورثوها عن ابائهم واجدادهم وما هذه الممارسات الا للاستيلاء على اراضي واسعة وضمها للبؤر الاستيطانية المجاورة. واجبرت قوات الاحتلال الاسرائيلي  عائلة المواطن ايمن رزق زرينة على هدم منزله ذاتياً في منطقة بيت جالا بعد تهديد الاحتلال باعتقال ابناء العائلة واجبارهم على دفع غرامات مالية باهظة اذا لم يقوموا بتنفيذ عملية الهدم. قيمتها 230 الف شيقل.

طولكرم: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المزارع عصام إبراهيم حامد (33 عاما)، من قرية شوفة جنوب شرق طولكرم، أثناء عمله في أرضه المحاذية لمستوطنة “أفني حيفتس”. وتقوم  قوات الاحتلال  وبشكل مستمر بالاعتداء على المزارعين أثناء عملهم في أراضيهم بحجة قربها من المستوطنة، على الرغم من امتلاك أصحابها الأوراق الثبوتية “الطابو” التي تؤكد ملكيتهم لها، في الوقت الذي يستمر فيه الاحتلال بأعمال توسيع للمستوطنة بوتيرة متسارعة على حساب أراضي المواطنين في المنطقة.

جنين: اقتحم ستة مستوطنين مسلحين مناطق جبلية شرق وغرب بلدة جبع في منطقة المربعة والمحجر في خطوات استفزازية برفقة جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي تواجد  في المنطقة وقاموا بأعمال استفزازية لمحاولة طرد المواطنين من أراضيهم.

الأغوار: اعتدى المستوطنون بحماية قوات الاحتلال على الرعاة في خربة ابزيق ومنطقة السويدة بالأغوار الشمالية وهددوا رعاة الماشية من الاقتراب من السياج الذي نصبوه في منطقة السويدة القريبة من الحدود الأردنية، والتي يسعى المستوطنون منذ سنتين لإقامة بؤرة استيطانية فيها تمتد للحدود الأردنية وأجبروهم على مغادرة السفوح التابعة لخربة ابزيق المجاورة ، والتي كانت صنفت من سلطات الاحتلال محمية طبيعية يمنع دخولها.-انتهى-

——-

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 15 نيسان 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخ 16/4/2019 اعتباراً من الساعة 10.00 وحتى انتهاء المهمة، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة السمرلاند – بيروت، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 16,30، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط البلدات الجنوبية التالية: حولا، ميس الجبل، يارين، عرب اللويزي، عمرا.

ستقوم وحدة من الجيش،  بتاريخي 15و16/ 4/ 2019، بإجراء تمارين جوية تدريبية نهارية وليلية في حقل رماية الطيبة وعين بورضاي – البقاع، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخ 15/ 4/ 2019 ما بين الساعة 9.00 والساعة 16.00، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة العاقورة، تتخللها استخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، بتواريخ 17،16،15و18/ 4/ 2019 اعتباراً من الساعة 9.00 ولعاية الساعة 16.50 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة مدرج دير الأربعين شهيد – علما، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش،  بتواريخ 16،15،11و17 / 4 / 2019، بإجراء تمارين جوية تدريبية نهارية وليلية في حقل رماية حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 8/ 4/ 2019 ولغاية 10/ 5/ 2019، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في منطقة رأس مسقا – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 4 / 2019 ولغاية 30 / 4 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 4 / 2019 ولغاية 1 / 5 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في منطقة رأس مسقا – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 4 / 2019 ولغاية 1/ 5 / 2019 من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 4 / 2019 ولغاية 1 / 5 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 4 / 2019 ولغاية 1 / 5 / 2019، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب –  تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.-انتهى-

——

 

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

aoun26-9-2018

نشرة الخميس 18 نيسان 2019 العدد 5766

عون اكد اصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احدا كنعان: ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *