الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 26 آذار 2019 العدد 5755

نشرة الثلاثاء 26 آذار 2019 العدد 5755

أكياس للتسوق صديقة للبيئة Sac Redegradable يتم اعتمادها في فرنسا

 وغيره أشياء كثيرة يتم اعتمادها للبيئة سننشرها لكم حال وصولها

 

أكياس للتسوق صديقة للبيئة Sac Redegradable يتم اعتمادها في فرنسا

 وغيره أشياء كثيرة يتم اعتمادها للبيئة سننشرها لكم حال وصولها

———

السيد نصر الله عن بومبيو: مجرم وإرهابي أتى محرضاً على حزب الله

 

(أ.ل) – أكد الامينُ العامّ لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله على أن الاعتراف الرسمي الأميركي بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل هو حدث مهم جداً ومفصلي في تاريخ الصراع العربي -“الإسرائيلي” وفي المخاطر التي تتهدد حقوقنا، معتبراً أن الاعلان الاميركي بشأن الجولان يدل على استهتار ترامب وإدارته بالعالم العربي والاسلامي وبالمؤسسات الدولية لمصلحة “إسرائيل”.

وفي كلمة له عبرَ الشاشةِ خصصها للحديثِ عن آخرِ التطوراتِ السياسية في لبنان والمنطقة، أشار سماحته إلى أن كل العالم العربي والإسلامي مجمع على أن الجولان السوري المحتل جزء من سوريا، مشدداً على أن المؤسسات الأممية غير قادرة وعاجزة عن حماية أي حق من حقوق الشعوب، وأن الادارة الأميركية ومن موقع الاستكبار والعلو والعتو لا تعترف بقانون دولي ولا بقرارات دولية ولا بمجتمع دولي، وتستخدم المؤسسات الدولية بقدر ما تخدم سياستها ومصالحها.

ولفت السيد نصر الله إلى أن “من دلالات ما حصل هو أن الأولوية المطلقة لأميركا هي الكيان الصهيوني وأن لا اعتبارات لديها حتى لحلفائها عندما يكون الهدف دعم “اسرائيل” ولا مصالح تُحترم حين تتعارض مع مصالح إسرائيل”.

ورأى السيد نصر الله أن (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب بخطوته هذه وجه اليوم ضربة قاضية لما يسمى “عملية السلام” في المنطقة، معتبراً أن صمت العالم العربي على مصادرة ترامب للقدس جعله يتجرأ على موقفه بشأن الجولان المحتل، ولم يستبعد أن يعترف ترامب بالسيادة “الاسرائيلية” على الضفة الغربية بعد قراره بشأن الجولان المحتل.

وقال سماحته إن الموقف العربي بشأن الجولان المحتل كان يحتاج لشجاعة ورجولة، وإن أبسط رد سياسي على ترامب سحب القمة العربية في تونس المبادرة العربية للسلام من طاولة البحث، مؤكداً على أن الخيار الوحيد أمام السوريين واللبنانيين والفلسطينيين لاستعادة أرضهم وحقوقهم هو المقاومة.

وحول زيارة وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو الأخيرة إلى لبنان، بيّن السيد نصر الله أنه في الشكل شاهدنا وزير خارجية اقوى دولة في العالم يقرأ نصاً مكتوباً بعد لقاءاته وزيارته إلى وزارة الخارجية اللبنانية، وقد ذكر اسم حزب الله 18 مرة و”ايران” 19 مرة في دقائق معدودة، مشيراً إلى أن بومبيو اتى وكأنه يريد أن يعطي بلاغاً ويمشي وهو ضعف في المنطق ويبرهن عن استعلاء واستكبار.

وجزم سماحته أنه يسعدنا ولا يخيفنا أن يذكر وزير خارجية أقوى دولة مستكبرة في العالم اسم حزب الله وأن تكون إدارة ترامب غاضبة من حزب الله الى هذا الحد لأن الإدارة الأميركية هي الشيطان الأكبر وهذا يعني أننا اقرب الى الله، موضحاً أن غضب الولايات المتحدة منا يجعلنا نطمئن ونزداد يقيناً بسلامة موقعنا وخياراتنا. وإذ أشار إلى أنه لم يجد في نص بومبيو جملة صحيحة أو صادقة ومطابقة للواقع، كما أنه خلا من أي اشارة إلى “اسرائيل” واعتداءاتها وخروقاتها وتهديداتها، نبّه سماحته إلى أن زيارته (بومبيو) تأتي في سياق المعركة التي تخوضها أميركا لمصلحة “اسرائيل”.

وأوضح السيد نصر الله أن بومبيو جاهل بما يجري في لبنان وما ذكره في كلمته من معطيات قدمت له من خونة، منوّها إلى أن الشعب اللبناني يحلم بسلامه الداخلي واستقراره وأن لا يكون هناك دولة فيها نهب وهدر مالي، لافتاً إلى أن من يقف عائقاً أمام تحقيق اللبنانيين أحلامهم هو “اسرائيل” ومن يدعمها.

وشدد السيد نصر الله على أن المقاومة ومنها حزب الله هي التي دافعت عن الشعب اللبناني واستعادت الارض، وأن حزب الله جزء من قوى في لبنان يعلق عليه الآمال وهو ممثل في البرلمان، وأن الحديث عن أننا نرهب الناخبين لم يدّعه أحد في لبنان، معتبراً أن توجه بومبيو في كلمته إلى البيئة الحاضنة للمقاومة في لبنان يعبر عن حماقة وأن ذهابنا إلى سوريا كان لحماية كل الشعب اللبناني وليس أبناء منطقة بعينها.

وتوجّه السيد نصر الله إلى بومبيو بالقول: أنتم الذين تنشرون الدمار في المنطقة والعالم يا سيد بومبيو وليس حزب الله، منوّهاً إلى أن اللبنانيين يعرفون جيداً ماذا كان سيحصل في لبنان لو سيطرت “داعش” و”جبهة النصرة” على سوريا، وأن الشعب اللبناني لمس بالمحسوس أن معادلة الجيش والشعب والمقاومة فرضت ردعاً في وجه “اسرائيل”.

وأكد سماحته أن حزب الله جزء أساسي من صنع معادلة الاستقرار والسلام الداخلي والازدهار في لبنان، وأن لبنان ينعم بالأمن ببركة صواريخ المقاومة التي تمنع أميركا الجيش اللبناني من الحصول على مثلها، مبيّناً أننا في حزب الله أشد الناس حرصاً على الاستقرار والسلام الداخلي والازدهار في لبنان وايران معنا في هذا الأمر، متسائلاً: هل عندما تقوم ايران بعرض تزويد لبنان بالكهرباء والمساعدات تريد ضرب الازدهار اللبناني؟ وهل عندما نطالب بمكافحة الفساد نشارك في ضرب الاستقرار الداخلي؟

وقال سماحته إن تحريض بومبيو اللبنانيين على بعضهم البعض يكشف السبب الحقيقي لزيارته فالمطلوب أن نخوض كلبنانيين بدماء بعضنا البعض لكي يرضى عنا بومبيو والسيد ترامب، مضيفاً أن الأميركيين منزعجون لأن لبنان يعيش الاستقرار في حين أنهم شاركوا في تدمير دولنا، مضيفاً أن أكبر مجرم وإرهابي ومهدد للدول والشعوب في العالم أتى ليتحدث ويحرض على حزب الله.

وحذّر السيد نصر الله من أن العين الأميركية على اثارة فتنة وحرب اهلية في لبنان لمصلحة “الاسرائيلي”، ورأى أنه لولا وجود حزب الله لما اعترف بومبيو بلبنان ولا اتى لزيارته، وأن مشكلة بومبيو وأميركا مع إيران وحزب الله أننا عقبة في وجه صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية..

وأشاد السيد نصر الله بوقوف إيران إلى جانب الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية والموقف الميداني والثقافي والتسليح في حين أميركا تعمل على خنق وتجويع هذا الشعب، مبيّناً أن إيران والحاج قاسم سليماني لهما فضل كبير في مساعدتنا على حماية الشعب اللبناني حين قاتلنا “داعش”، وأننا بالاسلحة الإيرانية قاتلنا الجماعات الارهابية التي اوجدها الأميركيون وحررنا ارضنا من “اسرائيل”.

ولفت السيد نصر الله إلى أن بومبيو كذب حين تحدث عن استعداد الولايات المتحدة للمساعدة في عودة النازحين السوريين، مشيراً إلى أن السوريين في مخيم الركبان يريدون العودة إلى قراهم والدولة والسورية وافقت على ذلك لكن الأميركيين يعرقلون ذلك. وكشف السيد نصر الله عن أنه حسبما نُقل لنا فإن بومبيو قال ان اسرائيل لن تشن حرباً على لبنان، مشدداً على أن الذي يمنع ذلك فعلاً قوة الردع عند المقاومة، فالأميركيون جاهزون لتغطية أي شيء تقوم به إسرائيل اذا كان لمصلحتهم.

وتوجّه السيد نصر الله بالشكر للرئيسين عون وبري ووزير الخارجية جبران باسيل عما قالوه لممثل الشيطان الأكبر، معتبراً أن موقف باسيل مهم جداً حيث قاله مباشرة على الإعلام في وجه بومبيو بشكل يتماهى مع موقف الرئيسين عون وبري.

كما توجّه السيد نصر الله بالشكر إلى القوى التي لا نتوقع أن تدعمنا لا في العلن ولا في السر لكن عندما لا تتجاوب مع التحريض وتقدم المصلحة الوطنية على التحريض الأميركي فنشكرهم على مواقفهم، مؤكداً أن من يمنع اسرائيل من شن حرب على لبنان وحدة الموقف اللبناني والمعادلة الذهبية.

ودعا سماحته اللبنانيين للحفاظ على السلم الاهلي والتعاون لبناء دولة مقتدرة والاستفادة من مواردها، مضيفاً إننا أشد اقتناعاً بمسارنا واشد التزاماً باستقرار لبنان والتعاون والوحدة الوطنية وتجاوز الخلافات. ونبّه السيد نصر الله إلى أن قلب أميركا لا يخفق لأحد من اللبنانيين ولا يعنيها أحد منهم وما يعنيها هو اسرائيل فقط لأنها جزء من الهيمنة الأميركية، قائلاً: إذا اراد الأميركي استكمال موضوع العقوبات فليكمل طالما لا يمس لبنان ونحن نتحمل التبعات.-انتهى-

——

حفل افتتاح المؤتمر التاسع بعنوان: “الذكاء الاصطناعي في الأمن والدفاع 2019 (AISD)”

 

(أ.ل) – برعاية فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، نظم مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش اللبناني حفل استقبال وافتتاح المؤتمر التاسع بعنوان “الذكاء الاصطناعي في الأمن والدفاع 2019(AISD)”، والذي أقيم في لو رويال أوتيل ــ الضبية، حضره وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب ممثلاً فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والنائب محمد خواجة ممثلاً دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، والنائب رولا الطبش ممثلةً دولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الدين الحريري، وقائد الجيش العماد جوزاف عون، إلى جانب فعاليات سياسية ودبلوماسية وعسكرية واجتماعية وباحثين وأكاديميين من لبنان وبلدان عربية ودولية.

وقد ألقى الوزير بو صعب كلمة بالمناسبة جاء فيها:” يندرج هذا المؤتمر ضمن سياق الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة لمواكبة هذا التطوُّر من خلال تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي والاستفادة منها بأفضل السبل الممكنة لدعم الاستقرار والسلام في لبنان. من هنا، وضعنا في سلَّم أولوياتنا إعلاء اسم الجيش اللبناني في لبنان والعالم والعمل على إعادة هيكلته والسعي إلى تطويره وتحديثه بكل ما أوتينا من طاقات وامكانات من خلال تحقيق الاستفادة المثلى من التطور التكنولوجي”.

من جهته، ألقى قائد الجيش كلمة جاء فيها:” إنّ استخدام الجيش اللبناني وباقي المؤسسات الأمنية للتكنولوجيا الحديثة وتحديداً مفهوم الذكاء الاصطناعي في مجال اختصاصها، يساهم في مواجهة التحدّيات، الخارجي منها والداخلي، ما يؤدّي إلى تحسين أدائها العسكري وتعزيز إدارتها اللوجستية والقيادية، وحسن اتّخاذ القرارات في مختلف الظروف”.

وكان رئيس اللجنة العامة للمؤتمر العميد الركن سعيد القزح، قد ألقى كلمة الافتتاح وعرض فيها برنامج المؤتمر وفعالياته وأهميته على صعيد منطقة الشرق الأوسط.-انتهى-

—–

وزير المالية اصدر قرارا بتمديد مهلة تقديم التصريح السنوي

العائد لضريبة الدخل على الرواتب والأجور

 

(أ.ل) – أصدر وزير المالية علي حسن خليل قرارا قضى بتمديد مهلة تقديم التصريح السنوي العائد لضريبة الدخل على الرواتب والأجور ( ر5 ) والكشوفات السنوية الإفرادية ( ر6 ) والكشف السنوي الإجمالي ( ر7 ) عن أعمال سنة 208 وتأدية الضريبة في حال توجبها، لغاية 15/4/2019.

ويأتي هذا القرار إفساحا في المجال أمام المكلفين تقديم تصاريحهم عبر خدمة التصريح الالكتروني، بهدف تجنيبهم الغرامات في حال عدم التصريح ضمن المهلة القانونية.-انتهى-

—–

فقيه: ما يجري في المنطقة من تهديدات تعودنا عليها

ضمن مسلسل تآمري على لبنان وصيغته الوطنية

 

(أ.ل) – اعلن نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان حسن فقيه في تصريح ان “ما يجري في المنطقة من تهديدات تعودنا عليها ضمن مسلسل تآمري على لبنان وصيغته الوطنية، ومن ضمن مناخ لحصار اقتصادي وسياسي، ثمنا للمواقف التي اتخذها لبنان في مواجهة العدو المحتل لأرضه وللقوى التكفيرية للأديان السمحة والتي رأينا آخر مظاهرها، فيما حصل في نيوزيلاندا من جريمة بشعة ضد المصلين الآمنين والأبرياء وكل ذلك في نفس الوقت الذي يتبرع به رئيس الولايات المتحدة بأرض الجولان السورية المحتلة للعدو الإسرائيلي ما يذكر بوعد بلفور المشؤوم وذلك خلافا لكافة المواثيق الدولية”.

وقال: “كل ذلك يجب أن لا يحدق النظر عن المطالب العمالية المستحقة والعادلة خاصة لجهة البحث في أجور القطاع الخاص وضرورة تصحيحها أمام الغلاء المستشري الذي يلهب جيوب ومداخيل اللبنانيين. وهذا ما يستوجب اجتماعا فوريا وسريعا للجنة المؤشر في وزارة العمل للنظر بكيفية تصحيح الوضع”. وتابع “تستمر ملهاة أزمة الكهرباء وعجز الكهرباء الذي تسبب بثلث الدين العام والمماطلة المستمرة من قبل المسؤولين في إصدار الهيئة الناظمة للكهرباء ومجلس إدارة الكهرباء، ومن ثم خطة الكهرباء التي يكون عمادها بناء معامل أرضية وإنهاء هذه المأساة التي آخرها وجود باخرتين منذ أكثر من عشرة أيام قبالة الساحل اللبناني ندفع غرامة عن كل يوم تأخير في إفراغ حمولتها حوالي 50,000 دولار أميركي وتستمر المأساة”.

وختم “وبعد مضي حوالي السنتين على إقرار القانون 46/2017 المتعلق بسلسلة الرتب والرواتب التي هي حق متأخر لأكثر من 15 عاما لموظفي الدولة والإدارات العامة والقوى الأمنية والعسكرية، عادت بعض الأصوات وفي مقدمها السيد نقولا الشماس – رئيس جمعية تجار بيروت وأمين عام الهيئات الاقتصادية تطالب بحسم 20% من قيمة السلسلة متجاهلين أن الهدر والفساد والمحاصصة ومافيات الدواء والمشتقات النفطية وتغييب دور الأجهزة الرقابية من تفتيش مركزي ودائرة المناقصات هي السبب في تهديد وتدمير الوضع الاقتصادي والمالي، وليست الحقوق المكتسبة للعمال والموظفين”.-انتهى-

——-

عون: إعطاء ترامب الحق لاسرائيل بضم الجولان عمل تعسفي ويوم أسود للعالم

              رئيس مجلس الدوما: لبحث عودة النازحين في مؤتمر برلماني في بيروت

 

(أ.ل) – وصف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعطاء الحق لاسرائيل بضم الجولان السوري، “بأنه يوم اسود يشهده العالم”، “وهذا العمل التعسفي يشكل مساسا بالشرعية الدولية التي ترعى الحدود بين الدول”.

من جهة أخرى، تمنى عون ان يكون التعاون مع روسيا ايضا في مجال اعادة النازحين السوريين الى بلادهم، “خصوصا انه اذا لم نصل الى حل لمعاناتهم، فان الكثيرين منهم قد يفرون من الظروف الصعبة التي يعيشون فيها الى دول اخرى ولا سيما اوروبا التي لدى دولها مصلحة بحل هذه المشكلة بسرعة”.

من جهته اكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فالودين ان “من مصلحة روسيا استقرار سوريا وعودة النازحين السوريين الى ديارهم لأن في ذلك مصلحة لسوريا نفسها ولجيرانها، وفي يقيني ان للبنان وروسيا رغبة مشتركة في تحقيق هذه العودة”، مقترحا عقد مؤتمر برلماني في بيروت يجمع بين ممثلي البرلمانات اللبنانية والروسية والاوروبية والتركية والايرانية والسورية، يخصص لدرس عودة النازحين السوريين الى ديارهم”.

وعبر فالودين عن رغبته في التعاون مع البرلمانيين اللبنانيين، ووجه اليهم، من خلال الرئيس عون، دعوة للمشاركة في المؤتمر الدولي حول التنمية الذي سيعقد في موسكو بين 1 و2 تموز المقبل.

مواقف الرئيس عون وفالودين جاءت في خلال زيارة قام بها الرئيس عون قبل ظهر اليوم الى مقر مجلس الدوما في العاصمة الروسية.

ضريح الجندي المجهول

وكان رئيس الجمهورية استهل اليوم الثاني من زيارته الرسمية الى روسيا الاتحادية، بوضع اكليل من الزهر على ضريح الجندي المجهول عند حائط الكرملين حيث اقيمت المراسم التقليدية. وكان في استقباله لدى وصوله، قائد مدينة موسكو العسكري الجنرال يفغيني سيليزنيف، وممثل الرئيس الروسي في الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، ومدير مراسم الدولة في وزارة الخارجية ايغير باغداشوف فيكتوروفيتش، والسفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبيكين.

وحضر إلى جانب رئيس الجمهورية الوفد الرسمي اللبناني الذي ضم: وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، المستشارة الرئيسية لرئيس الجمهورية السيدة ميراي عون الهاشم، سفير لبنان في موسكو شوقي بو نصار، النائب السابق أمل ابو زيد، والمستشاران رفيق شلالا ورلى نصار.

وسار الرئيس عون باتجاه شعلة الجندي المجهول وسط ثلة من حرس الشرف، يتقدمه عسكريان يحملان اكليلا من الزهر، فيما عزفت موسيقى الجيش الروسي لحن الموتى.

وعند الوصول الى الشعلة، أحنى الرئيس عون رأسه تحية تقدير للشهداء، قبل أن يستدير والوفد المرافق لمواجهة حرس الشرف والفرقة الموسيقية الذين بدأوا عرضا عسكريا أمامهم.

وفي الختام، عزفت الفرقة الموسيقية لحن أغنية “البنت الشلبية” للأخوين رحباني تكريما لرئيس الجمهورية، ثم لحن أغنية “كاتيوشا” الروسية.

مجلس الدوما

بعد ذلك، توجه الرئيس عون والوفد المرافق الى مبنى مجلس الدوما، حيث كان في استقباله عند المدخل رئيس المجلس، ورئيس لجنة الشؤون الدولية ليونيد سلوتسكي ومدير المراسم السيد يوكدانوف. وتوجه الجميع الى الطابق السادس حيث عقدت محادثات بين الجانبين اللبناني والروسي، ضمت عن الجانب الروسي: النائب الاول لرئيس مجلس الدوما ايفان ميلنيكوف، وسلوتسكي، ورئيس لجنة تطوير المجتمع المدني والجمعيات الاجتماعية والدينية في المجلس سيرغي غافريلوف، ورئيس لجنة الطاقة في المجلس بافيل زافالني، اضافة الى نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، والسفير زاسبيكين. فيما ضم الجانب اللبناني: الوزير باسيل، والسيدة عون الهاشم، والسفير بو نصار، والنائب السابق ابو زيد، والمستشاران شلالا ونصار.

في مستهل اللقاء، رحب رئيس الدوما بزيارة الرئيس عون الاولى للمجلس، معتبرا انها “فرصة مهمة لمناقشة المواضيع التي تهم العلاقات بين البلدين، ولا سيما التعاون البرلماني”.

ورد الرئيس عون شاكرا السيد فالودين على ترحيبه، معتبرا ان هذه الزيارة “تشكل مرحلة جديدة من العلاقات بين لبنان وروسيا، وتنمي التعاون بين البرلمانيين اللبنانيين والروس”، متمنيا ان يزور فالودين لبنان لتعزيز أواصر الصداقة.

وعبَّر فالودين عن رغبته في التعاون مع البرلمانيين اللبنانيين، ووجه اليهم، من خلال الرئيس عون، دعوة للمشاركة في المؤتمر الدولي حول التنمية الذي سيعقد في موسكو بين 1 و2 تموز المقبل. وقال: “لدينا رغبة أكيدة في المضي قدما في بناء قدراتنا المشتركة وتطوير علاقاتنا لمواجهة التحديات، لا سيما تلك التي يتعرض لها العالم العربي”.

ثم تطرق البحث الى الوضع في الشرق الاوسط، فشدد الرئيس عون على ان الاولوية في المعالجة هي للاوضاع في المنطقة عموما وفي سوريا خصوصا، وهي الجارة الاقرب للبنان، الذي يتأثر سلبا بالاحداث التي وقعت فيها واصبحت المنطقة بالتالي مضطربة برمتها”.

ووصف الرئيس عون قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعطاء الحق لاسرائيل بضم الجولان السوري، بأنه “يوم اسود يشهده العالم، لا سيما ان الجولان منطقة سورية في قسم منها اراض لبنانية محتلة، وهذا العمل التعسفي يشكل مساسا بالشرعية الدولية التي ترعى الحدود بين الدول”.

وقال: “يأتي القرار بضم الجولان بعد القرار السابق بضم القدس حيث المعالم المسيحية كافة والاراضي المقدسة، ونبع الديانة المسيحية. واعلان اسرائيل دولة يهودية عنصرية، خطوة مرفوضة من العرب”.

ورد رئيس الدوما مؤكدا ان بلاده “تقف بثبات ضد التدخل في شؤون الدول المستقلة ذات السيادة، ونحن ندعو الى احترام كل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والالتزام بقرارات الامم المتحدة والقرارات الصادرة عن مجلس الامن، والعلاقات القائمة على اساس الصداقة والاحترام المتبادل، ونعمل لتجنب المزيد من النزاعات وبناء السلم والسلام”.

وقال: “من هنا دور روسيا في سوريا لانقاذها من الكارثة الارهابية التي حصلت فيها وكادت ان تؤدي الى قيام دولة ارهابية على اراضيها. والتدخل الروسي في سوريا كان بطلب من السلطات الشرعية الدستورية السورية، حيث سعت روسيا بالتعاون مع الدول الاخرى، الى انهاء شر الارهاب، وانقاذها من الكارثة المحققة التي كادت ان تصيبها”.

واكد رئيس الدوما ان “من مصلحة روسيا استقرار سوريا وعودة النازحين السوريين الى ديارهم لأن في ذلك مصلحة لسوريا نفسها ولجيرانها، وفي يقيني ان للبنان وروسيا رغبة مشتركة في تحقيق هذه العودة”.

وعرض الرئيس عون لاوضاع النازحين السوريين في لبنان والتداعيات التي سببها النزوح السوري على القطاعات اللبنانية كافة، شارحا التحرك الذي يقوم به لبنان من اجل تحقيق عودتهم الآمنة لأنه لم يعد يتحمل ذلك، لافتا الى ان تغييرا بدأ يسجل في مواقف عدد من الدول. وقال: “أتمنى ان يكون التعاون مع روسيا في هذا المجال ايضا، خصوصا انه اذا لم نصل الى حل لمعاناة النازحين، فان الكثيرين منهم قد يفرون من الظروف الصعبة التي يعيشون فيها الى دول اخرى، ولا سيما اوروبا التي لدى دولها مصلحة بحل هذه المشكلة بسرعة”.

واقترح رئيس الدوما عقد مؤتمر برلماني في بيروت يجمع بين ممثلي البرلمانات اللبنانية والروسية والاوروبية والتركية والايرانية والسورية، يخصص لدرس عودة النازحين السوريين الى ديارهم.

وفي ختام اللقاء، جدد الرئيس عون التأكيد على “ضرورة حل الازمة السورية ومتابعة الاوضاع الشرق اوسطية وانعكاساتها الدولية، لأن أزمة الشرق الاوسط تضع السياسة الدولية ومصير الامم المتحدة على المحك”، شاكرا لروسيا اهتمامها.

واختتم رئيس الدوما اللقاء بتجديد التأكيد على دعم بلاده للبنان، مؤكدا ان موقف روسيا “الثابت هو احترام القرارات الدولية”، واصفا قرار الرئيس الاميركي بأنه “تجاهل صارخ لمبادىء الشرعية الدولية وميثاق الامم المتحدة، وعلى كل دولة في الامم المتحدة ان يعلو صوتها وتؤكد موقفها الرافض”.

رئيس شركة روسنفت

وظهرا، استقبل الرئيس عون في مقر اقامته في فندق فور سيزنز، في حضور الوزير باسيل والوفد المرافق، رئيس مجلس ادارة شركة “روسنفت” Rosneft ، ايغور سيشين Igor Sechien، التي رست عليها مناقصة اعادة تأهيل منشآت النفط في طرابلس، مع وفد من كبار المسؤولين في الشركة.

وقد شكر سيشين الدولة اللبنانية على الثقة التي أولتها لشركته لاعادة تأهيل هذا المرفق النفطي المهم في لبنان، عارضا للمشاريع المماثلة التي تقوم بها الشركة في روسيا وعدد من دول العالم، حيث تؤمن استخراج اطنان من الغاز والنفط، وتنتشر مصانع شركة “روسنفت” في 26 دولة.

وقال: “ان لبنان دولة استراتيجية بالنسبة الى نشاطات الشركة، ونحن نتعامل مع شركات لبنانية وننسق معها بايجابية في سبيل النهوض مجددا بمنشآت النفط في شمال لبنان”.

وشرح سيشين برنامج عمل الشركة في لبنان، وامكانية توسيع الاطار الذي تعمل فيه نظرا للاهتمام الذي توليه بالوضع الاقتصادي في هذا البلد. وتم التداول خلال اللقاء بعدد من المجالات التي تعمل فيها الشركة في لبنان والعالم.

ويختتم الرئيس عون زيارته الرسمية لروسيا في الرابعة بعد ظهر اليوم (بالتوقيت المحلي) بقمة تجمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين يليها غداء عمل، يغادر بعدها موسكو عائدا والوفد المرافق الى بيروت.-انتهى-

—–

بري بحث مع سلامة الوضع المالي والتقى الجنرال لاريمار

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة المستشار الاعلى للدفاع البريطاني في شؤون الشرق الاوسط الجنرال John lorimer  جون لوريمير والوفد المرافق والسفير البريطاني في لبنان كريس رامبلنغ .واكد الوفد البريطاني دعم المملكة المتحدة المستمر للبنان وللجيش اللبناني.

واستقبل بعد الظهر حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة وعرض معه للوضع المالي.

من جهة ثانية، أرجأ رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري جلسة الاسئلة والاجوبة التي كانت مقررة يوم غد الاربعاء الى يوم الجمعة 29 آذار الجاري عند الساعة الثالثة بعد الظهر.-انتهى-

—–

استشهاد عسكري إثر تعرضه لإطلاق نار في منطقة وادي خالد ــ عكار

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 26 آذار 2019 البيان الآتي:

بتاريخه، وفي منطقة وادي خالد أقدم مجهولون يستقلون دراجة نارية على إطلاق النار باتجاه سيارة يقودها الرقيب أول بركات خشفة من مديرية المخابرات ما أدى إلى استشهاده.

تجري متابعة التحقيق بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

سلسلة لقاءات لقائد الجيش في اليرزة

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون الثلاثاء, 26 آذار 2019  في مكتبه في اليرزة، رئيس مكتب الأمن القومي في جمهورية بولونيا السيد PAWEL SOLOCH يرافقه السفير البولوني في لبنان السيد PRZEMYSLAW NIESIOLOWSKI  ووفد مرافق. وتطرق البحث إلى علاقات التعاون بين الجانبين وسبل دعم الجيش اللبناني، سيّما وأنّ دولة بولونيا ستشارك مجدّداً في قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان بوحدة ستتمركز في القطاع الغربي، ثمّ استقبل كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية لشؤون الشرق الأوسط الفريق JOHN LORIMER يرافقه السفير البريطاني في لبنان السيد CHRIS RAMPLING والملحق العسكري البريطاني المقدم ALEX HILTON. كذلك استقبل مدير عام الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الوحدة السياسية والأمنية لمنظمة الناتو السيد نيكولا دي سانتيس، وتمّ التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——

شقير عرض مع سفير الصين تعزيز العلاقات

 

(أ.ل)- استقبل وزير الاتصالات محمد شقير اليوم في مقر الوزارة، سفير الصين وانغ كي جيان، وبحث معه في سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية خصوصا في مجال الاتصالات.

بداية، رحب شقير بالسفير الصيني، مؤكدا متانة العلاقات الاقتصادية الثنائية التي تثبتها الارقام، ولا سيما التبادل التجاري. وأكد شقير أن “السوق اللبنانية منفتحة على كل الشركات العالمية ومنها الشركات الصينية”، مؤكدا أن “التعامل معها يتم في إطار من الشفافية والعدالة الكاملتين”.

وهنأ سفير الصين شقير، متمنيا له النجاح في منصبه، ومؤكدا حرص الصين على تطوير العلاقات بين البلدين على مختلف المستويات.

وأبدى اهتمام بلاده بمساعدة لبنان على المستوى الاقتصادي، “خصوصا في مجال الاتصالات ولا سيما الاستثمار في المشاريع التي أقرها مؤتمر سيدر”.

وعرض السفير الصيني توفير قروض ميسرة من بلاده للبنان لإقامة مشاريع أساسية، مؤكدا دعم قطاع الاتصالات الذي يعتبر “قطاعا حيويا للاقتصاد اللبناني”.-انتهى-

——-

وزير الثقافة الى السعودية تلبية لدعوة من نظيره

 

(أ.ل) – غادر وزير الثقافة الدكتور محمد داود داود بيروت بعد ظهر اليوم، متوجها الى الرياض، تلبية لدعوة رسمية من نظيره السعودي الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود للمشاركة في حفل الإطلاق الرسمي لأعمال وزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية والإعلان عن رؤيتها وتوجهاتها للقطاع الثقافي.-انتهى-

——

الجيش: سلاح الجو التجسسي والحربي خرق أجواء كافة المناطق اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه الثلاثاء, 26 آذار 2019 البيان الآتي:

خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدوّ الإسرائيلي، بتاريخه الساعة 11.00، الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب بلدة الناقورة وصولاً حتى غرب  بلدة شكا فوق البحر، ثمّ غادرتا الأجواء عند الساعة 11.15 من فوق البحر غرب بلدة شكا باتجاه الشمال. وعند الساعة 11.25 خرقت طائرتان عدوّتان مماثلتان، الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب مدينة بيروت باتجاه الجنوب وصولاً حتى غرب بلدة عدلون فوق البحر، ثمّ غادرتا الأجواء عند الساعة 11.35 من فوق البحر غرب البلدة المذكورة باتجاه الشمال. وعند الساعة 11.50 خرقت طائرتان عدوّتان مماثلتان، الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب مدينة بيروت باتجاه الجنوب وصولاً حتى بلدة السعديات، ونفّذتا طيراناً دائرياً بين بلدة شكا والجنوب، ثمّ غادرتا الأجواء عند الساعة 13.05 من فوق البحر غرب بلدة الناقورة.-انتهى-

——-

كنعان بعد جلسة لجنة المال والموازنة: لا مخالفات في وزارة الطاقة

و459 توظيفا في المستشفيات الحكومية غالبيتها بلا علم الوزير

 

(أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، عن ملف التوظيف والتعاقد في وزارتي الصحة والطاقة والمياه، في حضور وزير الصحة جميل جبق ووزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني والنواب: سليم سعادة، ادي ابي اللمع، سليم عون، ياسين جابر، حكمت ديب، الان عون، هنري شديد، عدنان طرابلسي، أنور الخليل، ميشال معوض، حسن فضل الله، غازي زعيتر، ايوب حميد، جهاد الصمد، ادكار معلوف، طوني فرنجية، قاسم هاشم، علي فياض، سيزار ابي خليل، فريد البستاني.

كذلك حضر رئيسة مجلس الخدمة المدنية فاطمة الصايغ، رئيس هيئة التفتيش المركزي القاضي جورج عطية، المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك، المدير العام لمؤسسة مياه لبنان الشمالي خالد عبيد، المدير العام لمؤسسة مياه البقاع رزق رزق، المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران، المدير العام لمصلحة مياه الليطاني سامي علويه، مستشار وزير الطاقة أنطوان كعدي.

وعقب الجلسة قال كنعان: “بما أنها الجلسة الثانية مع وزارة الصحة، فقد زودتنا الوزارة جدولا عن التوظيف والتعاقد في المستشفيات الحكومية، ومستندات تبين كيفية حصول ذلك في كل مستشفى. وكانت هناك مداخلات في بداية الجلسة من عدد من الزملاء النواب، من بينهم الزميل ادي ابي اللمع الذي اوضح عددا من المسائل لها علاقة بهذا التوظيف، وقد حصلنا على نسخ من المستندات التي في حوزته، وستكون جزءا من تقريرنا النهائي”.

واعتبر كنعان “ان البعض ينظر الى العمل الجدي الذي نقوم به بخلفية الكسب الإعلامي فقط، وهو ليس كذلك، وحضور وزير من حزب او تيار او فريق سياسي معين الى لجنة المال لا يعني أنه متهم، فالاستماع الى الوزراء هو لاستيضاح الأمور والخروج بحقائق هي من حق الشعب اللبناني”. وقال: “تقدمنا كثيرا، وبحسب ما أبرزه وزير الصحة الحالي، فإن عدد التوظيف والتعاقد في المستشفيات الحكومية يبلغ 459 شخصا، حصلوا بغالبيتهم من دون موافقة وزير الصحة، وقد أخذ علما بالبعض منهم، لكنه لم يوافق على الغالبية الساحقة منهم، وهذه الموافقة ملزمة بحسب رأي مجلس الخدمة المدنية”.

أضاف “نحن اذا أمام مخالفتين، الأولى بالشكل، لغياب الموافقة المسبقة للوزير، والثانية مخالفة للأصول والقانون بعدم احترام المادة 21 من القانون 46 وعدم المرور بمجلس الخدمة المدنية. وعلى المستشفيات الحكومية والمؤسسات العامة أن تتنبه الى أنها ليست جزرا معزولة، وحاجاتها “على الراس والعين” لكن هناك أصولا يجب اتباعها”.

وأشار كنعان الى “التدقيق في المستندات التي باتت لدينا، وسنكون منصفين في عملنا لأداء الوزير السابق والحالي في تحديدنا للمسؤوليات. وهناك قرارات صادرة عن مجلس الوزراء بالنسبة الى المراقبين في وزارة الصحة، من دون حصول مباراة لمجلس الخدمة المدنية، وحصل نقاش حول اسباب عدم حصول المباراة، وجرى إيقاف التعاقد في غياب المباراة”.

وفي ما يتعلق بوزارة الطاقة، أشار كنعان الى ان “النقاش تطرق الى اسباب عدم تطبيق القانون 287 المتعلق بالمياومين”، لافتا الى أنه “ملزم ويجب اجراء مباراة بحسب الحاجة، وكانت هناك مطالبة من وزارة الطاقة بإجرائها، وقد نقلنا رغبتها الى مجلس الخدمة المدنية، كما جرى طرح مسألة المباراة الحاصلة في مجلس الخدمة المدنية والتي لم يصدر مرسومها حتى اليوم، وموقفنا كلجنة هو أن القانون فوق الجميع ويجب ان يحترم”.

وأعلن أنه “وفق التقرير المشترك الذي بين يدينا من أجهزة الرقابة، فالمخالفات في وزارة الطاقة معدومة في ما يتعلق بالتعاقد والتوظيف، استنادا الى القانون 46 الذي منع التوظيف وحدد شروطا استثنائية له، ولم يحصل اي تجاوز للأصول، وهو أمر جيد في وزارة كبيرة وصية على مؤسسات من كهرباء ومياه”. وقال: “ما اعلنه بالنسبة الى وزارة الطاقة يجب ألا يفهم كموقف سياسي، ففي مرة سابقة نوهنا بعمل وزارة الشؤون الاجتماعية، واي مخالفة في اي وزارة او ادارة سنشير اليها”.

وأكد كنعان أن “رقابتنا البرلمانية لن تذهب فقط الى النهاية، بل لن تكون إلا بداية الدخول الى كل الملفات. ويوما بعد يوم أتأكد ان التوظيف والتعاقد توقف، وهناك احترام للمادة 21، واجهزة الرقابة تستوضحنا رأينا في اجراء مباراة أو عدمه. وهناك تهيب للعمل الرقابي الذي نقوم به في المجلس النيابي، والمحاسبة ستحصل. فنحن سنحدد المسؤوليات في تقريرنا النهائي، وعلى الرغم من أننا لسنا سلطة قضائية، فنحن سلطة رقابية عليا كمجلس نيابي يمثل الشعب اللبناني، وتقريرنا سيرفع الى الهيئة العامة للمجلس النيابي وديوان المحاسبة الذي بدأ التحقيق بحسب المادة 86 من نظامه الداخلي في كل العقود، وسيبلغنا بالنتيجة في اول فرصة”.

وأكد كنعان “ان كل ما هو غير قانوني سيتوقف، واي حل لا يمكن ان يكون الا بحسب الأصول”. وقال: “إذا أردنا تغطية المخالفات والذهاب فوق حاجات الدولة بسبب استغلال المواقع والانتخابات، فهذا سيؤدي بنا الى الهلاك، ولا يجوز ان يتم توظيف 10 آلاف شخص خلال عام. وعلى اللبنانيين ان يتخذوا القرار، فإذا أرادوا الاصلاح الفعلي، فهو سيكون مؤلما، ولا اعتقد ان الاصلاح الفولكلوري سيؤمن لهم ولأولادهم حياة كريمة في المستقبل”.

وردا على سؤال، قال كنعان: “قد تكون هناك حاجة في بعض المجالات، ولكن احترام الأصول واجب، ورأي ادارة الابحاث والتوجيه في مجلس الخدمة المدنية اساسي، وعلى الأجهزة والمؤسسات ان تقوم بواجباتها، وبعدما قرعنا الجرس في المجلس النيابي، الجميع بات يعلم ان الغطاء السياسي لا يفيد، وما نقوم به في المجلس النيابي وفي لجنة المال يكشف كل المستور، وبات معه هامش المناورة أضيق، وحتى ان هامش الكذب بات اضيق”.-انتهى-

——-

طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء, 26 آذار 2019   البيان الآتي:

ستقوم القوات الجوية، بتاريخي 27و28/ 3/ 2019 اعتباراً من الساعة 18.00 ولغاية الساعة 24.00، بتنفيذ طيران ليلي بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، حامات، القليعات ومدرسة القوات الجوية.-انتهى-

——-

جبق التقى إدارة 90 مستوصفا ومركزا صحيا مدعوما من الوزارة:

 أنتم خط الدفاع الأول عن الصحة ومنفتحون على كل المناطق دون تمييز

 

(أ.ل) – أجرى وزير الصحة العامة جميل جبق لقاء حواريا مع إدارات مراكز الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في مختلف المناطق اللبنانية، بهدف التشديد على دورها الحيوي في النظام الصحي اللبناني والاطلاع على حاجاتها وكيفية تطويرها. عقد اللقاء في فندق البريستول، في حضور المدير العام لوزارة الصحة وليد عمار ومسؤولة الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة رندة حمادة.

وأكد جبق أن “مسؤولي مراكز الرعاية الصحية الأولية والعاملين فيها هم خط الدفاع الأول عن الصحة في لبنان، والجندي المجهول الذي يوفر على الشعب اللبناني جهدا ومالا ويخفف معاناته من خلال تقديم ما يحتاج إليه من مساعدة ورعاية طبية، فضلا عن دعم الناس الموجودين على أرضنا لتخفيف الأعباء عنهم، خصوصا أن الجمعيات التي تدير هذه المراكز لا تبتغي الربح المادي، بل إن هدفها المساعدة فحسب”.

وإذ نوه بالعمل الذي يقوم به كل من عمار وحمادة لدعم مراكز الرعاية، أكد أن “هذه المراكز التي أطلع على عدد منها في أكثر من منطقة لبنانية تشكل نقطة مضيئة”، لافتا إلى أنه يستغل هذه المناسبة لينوه كذلك بجهود الجمعيات الأهلية والتنظيمات الشعبية التي تهتم بالمحتاجين من خلال إنشائها المستوصفات.

وقال: “إن الوزارة تهتم بمراكز الرعاية لأنها خط الدفاع الأول عن صحة المريض ووزارة الصحة والمستشفيات، لأن المراكز تساعد على تقديم العلاج الأولي للمريض، وهو ما يقلص الحاجة في الكثير من الأحيان الى دخوله المستشفى، خصوصا أن دخول المستشفيات يشكل عبئا كبيرا على الخزينة اللبنانية، إذ يبلغ عدد المواطنين اللبنانيين الذين لا ضمان لهم نحو مليون وثمانمئة ألف شخص. لذا، يكتسب التشخيص المبكر أهمية كبرى إذ يحمي المريض من تداعيات المرض وتعقيدات العلاج، كما يخفف عن وزارة الصحة كلفة العلاج وأعباءه”.

ونوه جبق بانتشار مراكز الرعاية الأولية في المناطق، ما يؤمن سهولة وصول المريض إليها، “علما أن ما بين سبعين وثمانين في المئة من المرضى يجدون طلبهم في هذه المراكز”. ولفت إلى أن “الفحوص الدورية تؤثر إيجابا على المصابين بالأمراض المزمنة كالضغط والسكري، وتحول دون التطور السلبي لهذه الأمراض”.

وشدد على “ضرورة تفعيل الوزارة دعمها لمراكز الرعاية الصحية الأولية من حيث السعي إلى تقديم المساعدة في كل التجهزيات والمعدات التي تحتاج إليها المراكز، وقد وضعنا برنامجا لتأمين الحاجات المطلوبة وتفعيل الدعم اللوجستي المطلوب عن طريق تأمين الأدوية أيضا”.

وأمل تطبيق هذا البرنامج في أقرب فرصة ممكنة “لما فيه من تأمين لمصلحة المواطنين ولا سيما المرضى والضعفاء منهم”.

وفي رده على مداخلات تقدم بها عدد من مسؤولي مراكز الرعاية، أكد وزير الصحة أن “لا فرق بالنسبة إلى الوزارة بين المواطنين إلى أي دين أو طائفة أو حزب انتموا. فكلنا لبنانيون. وأي مرض يصيب لبنانيا هنا قد يصيب لبنانيا هناك. لذا من يريد دخول وزارة الصحة العامة عليه أن يضع عند الباب انتماءه وعلاقاته السياسية، فنحن للجميع وإننا منفتحون على كل الشعب اللبناني”.

وثمن جبق عمل الهيئات الأهلية في مجال المساهمة إلى جانب وزارة الصحة العامة في تقديم الرعاية الصحية، مؤكدا أنه سيقوم بجولات قريبة على مراكز الرعاية الصحية الأولية في مختلف المناطق.

وكان اللقاء الحواري قد بدأ بكلمة ترحيبية لحمادة، ثم تحدث الدكتور وديع أبي شبل عن تجربة بلدية جبيل في الرعاية الصحية الأولية، فلفت إلى أن “العلاقة جيدة جدا بين المركز والبلدية التي خصصت مبلغا سنويا من المال ليستمر في تقديم الخدمات الصحية لكل الناس”.

وأشار إلى أن “ثلاثين طبيبا من مختلف الاختصاصات يعاينون المرضى في المركز الذي يستقبل شهريا نحو ثمانمئة مريض”. وأمل توسيع المركز بمعدات حديثة.

بعد ذلك، لفت سيروب أوهانيان إلى أهمية تطوير القدرة على نقل المستفيد في مركز الرعاية الأولية إلى المستشفيات لدى حاجته إلى ذلك، وذلك إنطلاقا من تجربة مركز قرة قوزيان للرعاية الصحية الأولية في مشروع التغطية الصحية الشاملة.

ثم تحدث الدكتور جمال طليس عن تجربة مركز الشهيد فرج بلوق التابع للهيئة الصحية الاسلامية، وهو مركز للرعاية الصحية الأولية. وقال إن “التواصل مع الأهالي تم بشكل مباشر من خلال زيارات لمنازلهم حيث تم بلوغ نحو ثمانين في المئة من العائلات المستهدفة بمشروع الرعاية الأولية، ومن بين هؤلاء من هم من ذوي الحاجات الخاصة. وقال إن المركز يقدم 12 ألف خدمة شهريا، وأربعمئة خدمة يوميا.

وختاما كانت تجربة مركز النجدة الشعبية – كفرصارون للرعاية الصحية الأولية في برنامج طب العائلة، وقدمتها الدكتورة ابتسام خوري. وأوضحت أن “هذا البرنامج يقدم خدمة كبيرة للأطباء العامين الطامحين لتطوير مهاراتهم العلمية والعملية، من دون أن يؤثر ذلك سلبا على التزاماتهم المهنية والعائلية”.

وأوضحت أن “القيمين على البرنامج دأبوا على تقديم أفضل الأساليب لإيصال المعرفة والمتابعة العلمية المستمرة من خلال إعطاء المواد العلمية الشاملة عبر الإنترنت وكذلك quizonline مرتين أسبوعيا والتواصل الدائم مع Tutor للرد على الأسئلة والعمل من ضمن فرق على المرضى مباشرة في المراكز الصحية التابعة للوزارة، وأيضا من خلال أيام عمل كاملة مرة في الشهر لإجراء نقاشات مباشرة مع عدد أكبر من المشرفين والأطباء المعنيين بالبرنامج وتوسيع النقاش ليشمل المواد المعطاة سابقا ما أدى إلى خلق نظام يوفر الإختصاص للطبيب من دون هدر وقته، ما شكل داعما أساسيا للأطباء للإستمرار بثبات في هذا البرنامج”. وتمنت “أن يأخذ برنامج طب العائلة حيزا أوسع ليطال شريحة أكبر من الأطباء العامين بهدف تقديم الخدمة الأفضل والأشمل في طب العائلة”.

وبعد مغادرة جبق استكمل اللقاء بمداخلة للمدير العام لوزارة الصحة عمار شدد فيها على أن “مراكز الرعاية الأولية شكلت إنجازا في تحسين المؤشرات الصحية في لبنان من حيث التعاون بين وزارة الصحة العامة والقطاع الأهلي، وذلك بالرغم من الشح المالي الذي نعانيه. فلبنان يصنف من بين أول ثلاثين دولة في هذه المؤشرات حسب الدراسات الدولية الست التي أجريت في السنوات العشر الأخيرة والتي اعتمدت منهجيات ومؤشرات مختلفة وكانت الدراسة الأخيرة هي دراسة بلومبرغ التي وضعت لبنان في المرتبة الثالثة والعشرين”.

ولفت عمار إلى “ضرورة تعزيز ثقة المواطنين بشكل مستمر”، مبديا ارتياحه الى التطور الذي شهدته مراكز الرعاية حيث تم توسيع خدماتها في السنوات الأخيرة من خلال إدخال صحة الفم والصحة العقلية إستجابة لحاجات المواطنين. وأشار عمار إلى أن “السعي حاليا لتطوير عمل مراكز الرعاية الأولية بحيث يستهدف برنامج عمله المواطنين الأكثر فقرا والأقل فقرا من خلال مساهمات متواضعة يدفعها المستفيدون، ما سيؤدي حكما إلى تطوير عمل هذه المراكز وتوسيع رقعة المستفيدين منها”.

وكان حوار مع عمار عرض خلاله المشاركون هواجسهم ومطالبهم التي تمحورت حول إمكان تحديد الحاجات المتزايدة من الأدوية المطلوبة لتأمين ما أمكن منها، ربط المراكز ببعضها البعض إلكترونيا، تنظيم ملفات إلكترونية للمستفيدين وغيرها من المطالب التي تصب في خانة تطوير عمل مراكز الرعاية. وأكد المدير العام لوزارة الصحة الحرص على متابعة كل ما يتعلق بمراكز الرعاية الأولية من مستلزمات تطوير في ضوء قناعة الوزير جميل جبق بضرورة رفدها بالدعم المطلوب.-انتهى-

——

الأسمر: زيارة بومبيو مشروع فتنة في الداخل وحرب في المنطقة

 

(أ.ل) – شدد رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر أن الاتحاد “يحيي الموقف الموحد الذي قابل به المسؤولون اللبنانييون تلك المواقف الخطرة لرأس الدبلوماسية الأميركية وتأكيدهم على أن حزب الله هو مكون أساسي من مكونات لبنان وله حضوره الفاعل والكبير في المجلس النيابي وفي الحكومة وفي الحياة الوطنية اللبنانية ومختلف مؤسساتها وفي حقه المشروع مع سائر اللبنانيين بالمقاومة والدفاع عن أرض الوطن”.

وقال في بيان اليوم: “على إيقاع تصريح رئيسه السيد دونالد ترامب أول أمس بضرورة ضم مرتفعات الجولان السورية الى الكيان الصهيوني أكمل وزير الخارجية الأميركية لدى زيارته الى لبنان يوم أمس السيد مايكل بومبيو بهجوم على الشعب اللبناني وقواه المقاومة للعدوان والاحتلال المستمر على أرضه بحرا وبرا وجوا في محاولة متجددة لإيقاع الفتنة بين اللبنانيين وتحريضهم على بعضهم البعض، ومحاولة فرض إملاءات فوقية خارجة عن أي عرف دبلوماسي في العلاقات الدولية”.

أضاف الأسمر “كما أن الاتحاد العمالي العام يدين بشدة هذا التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية ويرفض كل الضغوط السياسية والأمنية والمالية التي تمارسها الولايات المتحدة على سيادة بلدنا وحريته واستقراره الداخلي، ويدين ما جاء على لسان الرئيس الأميركي ترامب حول هوية أرض الجولان السورية والحق باسترجاعها بكافة الأشكال، كما حق اللبنانيين باسترجاع مزارع شبعا وكفرشوبا والقسم اللبناني من بلدة الغجر. ويعلن دعمه الكامل للجيش اللبناني والشعب والمقاومة في استرجاع كل شبر من أرض الوطن ووضع حد للاعتداءات الصهيونية وكل من يدعمها ويساندها في العالم أجمع”.-انتهى-

——

 

معوض: مصلحة لبنان برفض القرار الأميركي حول الجولان

 

(أ.ل) – دعا رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض، في بيان اليوم، “اللبنانيين بكافة أطيافهم إلى التوحد حول رفض القرار الأميركي بإعلان سيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة، وإلى العمل بيد واحدة في كل المحافل الدولية منعا لتحقيق هذا الهدف الإسرائيلي إنطلاقا من المصلحة اللبنانية البحتة أولا وأخيرا”.

وأعلن انه “لا بد من التأكيد أولا بأن الجولان أرض سورية محتلة، وبأن قرار إعلان سيادة إسرائيل على الجولان المحتل يشكل انتهاكا لكل القوانين الدولية، ويهدد أسس السلام في المنطقة والذي لا يمكن أن يبنى إلا على مضمون مبادرة السلام العربية التي أقرت في قمة بيروت في العام 2002 والتي تقوم على مبدأ الأرض مقابل السلام، وبالتالي فإن الاستمرار في مصادرة الأراضي العربية المحتلة يشكل إجهاضا لأي مسعى للسلام وحق العودة للفسلطينيين إلى أراضيهم، ويغذي العنف والتطرف على حساب خطاب الاعتدال. كما أن كل القرارات، أيا يكن مصدرها لا تنفع في تغيير هوية الأرض”.

كما دعا “المسؤولين اللبنانيين ثانيا إلى المسارعة إلى وضع خطة واضحة عبر جامعة الدول العربية والأمم المتحدة والدول الكبرى المؤثرة، للضغط على النظام السوري لترسيم الحدود بين لبنان سوريا فورا وانطلاقا من الجنوب وإرسال خرائط الترسيم موقعة من البلدين إلى الأمم المتحدة لتكريس حق لبنان بأراضيه في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من بلدة الغجر، لأن التنازل عن الجولان المحتل قد يؤدي إلى الإطاحة بحقوق لبنان في أراضيه”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 26 آذار 2019   البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش بالاشتراك مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اعتباراً من تاريخ 27/ 3/ 2019 ولغاية 29/ 3/ 2019 ما بين الساعة 7.00 وحتى الانتهاء، بإجراء تمرين رماية مشترك باتجاه البحر في حقل الرماية المؤقت جنوب مقرّ قيادة اليونيفل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الثقيلة.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورَيْن أعلاه.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1/ 3 / 2019 ولغاية 31/ 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

——

 

قبلان التقى وفدا من مركز الملك عبد الله للحوار:

الانفتاح والحوار مطلب كل الشعوب التواقة الى السلام

 

(أ.ل) – استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، في مقر المجلس، وفدا من مركز الملك عبد الله للحوار ضم: عضو مجلس الادارة الدكتور محمد السماك، كبير مستشاري المركز الدكتور محمد ابو النمر، مدير برامج المركز في العالم العربي وسيم حداد، وذلك في حضور نائب رئيس المجلس العلامة الشيخ علي الخطيب والامين العام للمجلس نزيه جمول.

وأطلع الوفد الشيخ قبلان على مشاريع المركز وبرامجه المستقبلية، وتم التباحث في قضايا الحوار الاسلامي المسيحي وتعزيز التعاون بين الاديان.

وشدد الشيخ قبلان على “ضرورة بذل الجهود لتعزيز الحوار بين الاديان وترسيخ العيش المشترك والتعاون بين الطوائف والمذاهب، فنعمل لخدمة الامة الاسلامية ونسخر كل جهودنا خدمة للشعوب”.

 

واكد “ان الانفتاح والحوار والتعاون بين الاديان مطلب كل الشعوب التواقة الى السلام والتعاون والاستقرار من منطلق قوله تعالى “وتعاونوا على البر والتقوى”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 26 آذار 2019   البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في منطقة رأس مسقا – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.-انتهى-

——-

 

الراعي التقى سفيري لبنان في اليونان والفاتيكان وعرض التطورات مع فتفت

 

(أ.ل) – عرض البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي مع النائب سامي فتفت التطورات العامة. واستقبل الراعي سفيرة لبنان في اليونان دونا بركات التي أطلعته على خطة عملها في سبيل تفعيل التبادل الثقافي والحوار بين لبنان واليونان والزيارات للتعريف بالمواقع الدينية المتشابهة لجهة الارث الروحي والثقافي.

كما استقبل سفير لبنان لدى الفاتيكان فريد الخازن ووفدا من جمعية الرحمة والرجاء برئاسة سامي اغناطيوس وحضور مارتا هميدسون من جمعية “نحو السلام” والمغترب اللبناني جوزف الياس.-انتهى-

——

تسليم معدات لفرق المستجيب الاول في وحدة الاستجابة السريعة في اتحاد بلديات صور

 

(أ.ل) – سلمت وحدة الاستجابة السريعة في اتحاد بلديات قضاء صور، معدات اطفاء وتجهيزات اسعافية لفرق المستجيب الاول في بلدات: عين بعال، جبال البطم ، طيرحرفا، ديرقانون – راس العين، القليلة، صريفا، البرج الشمالي، المنصوري، قانا، بازورية، برج رحال ومعركة، ضمن اطار المرحلة الثالثة من مشروع وحدة الاستجابة السريعة الذي تموله السفارة السويسرية واتحاد بلديات صور، في احتفال اقيم في مركز باسل الاسد في صور، في حضور نائب رئيس الاتحاد حسن حمود، المفوض العام لجمعية “كشافة الرسالة الاسلامية” حسين قرياني، رئيس قسم العمليات في الصليب الاحمر اللبناني محمد مكي، مدير مشروع الحد من أخطار الكوارث في الصليب الاحمر اللبناني قاسم شعلان، مدير وحدة الاستجابة السريعة في اتحاد بلديات صور مرتضى مهنا، وقيادات كشفية وممثلين للدفاع المدني اللبناني وعدد من رؤساء البلديات.

بعد النشيد الوطني ونشيد “كشافة الرسالة الاسلامية” ألقى مهنا كلمة عرض فيها “الانجازات التي تحققت خلال المرحلة الثالثة من مشروع ادارة اخطار الكوارث والحد منها ولا سيما الانجازات العملية التي حققتها فرق المستجيب الاول خلال العواصف التي مرت على لبنان في الشهرين الماضيين”، مثنيا على “جهود الفرق المتطوعة والتي كانت تعمل في اصعب الظروف”.

ثم قدم شعلان عرضا موجزا للانجازات التي تحققت عبر التدريب وتقديم معدات الاسعاف الى فرق المستجيب الاول بتمويل من الصليب الاحمر الالماني. وعرض مصطفى دياب باسم جمعية “الرسالة للاسعاف الصحي” “للمهمات التي قامت بها فرق المستجيب الاول في الاونة الاخيرة”، واشاد بـ”دور المتطوعين الذين اثبتوا انهم جديرون بالمهمات المنوطة بهم”. والقى حمود كلمة نوه فيها بدور المتطوعين في فرق المستجيب الاول: “الاطفاء والاسعاف”، مشيدا بـ”دور السفارة السويسرية التي مولت مشروع وحدة الاستجابة السريعة في اتحاد بلديات قضاء صور”. وشكر الصليب الاحمر اللبناني على “جهوده في تعزيز قدرات فرق المستجيب الاول لناحية التدريب وتقديم التجهيزات الاسعافية”. بعدها، تم توزيع معدات الاطفاء والاسعاف ل 12 فريقا مستجيبا في 12 قرية من قرى قضاء صور.-انتهى-

———

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان:

حكومة اسرائيل تخرج مخططاتها الاستيطانية من الادراج بزعم الرد على عملية سلفيت

 

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 16/3/2019 ولغاية 22/3/2019 من اعداد الزميلة مديحه الأعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، وجاء التقرير كالآتي:

أظهرت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية أن عدد الشقق السكنية التي تم بناؤها العام الماضي في مستوطنات الضفة الغربية ارتفعت بنسبة 21.5% ، قياسا بعام 2017 ، فيما انخفضت وفقا  للمعطيات – التي نشرتها قناة مكان الإسرائيلية الناطقة بالعربية عطاءات البناء داخل الخط الاخضر في اسرائيل –  حيث إن عدد الشقق التي تم بناؤها داخل إسرائيل باستثناء تل أبيب انخفضت العام الماضي .ويستدل من المعطيات بأنه في عام 2018 شرع في بناء 47,430 شقة سكنية ، ويدل هذا العدد على انخفاض بنسبة 10.4% مقارنة مع عام 2017 ، إذ وصل عدد الشقق السكنية حينها إلى (52,930) . إلى ذلك، أظهرت تقارير إسرائيلية، أن أعداد المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة ازدادت خلال السنوات الخمس الأخيرة ، بنسبة فاقت الـ20 في المائة. وشهد عام 2018 زيادة بنسبة 3.3%  في عدد المستوطنين بالضفة الغربية، والذي بلغ حسب جهاز الاحصاء المركزي الاسرائيلي 450 ألف نسمة ، ونمت المستوطنات في الضفة الغربية بنسبة بلغت 20.61 % خلال السنوات الخمس الماضية.وشهدت أعداد المستوطنين في “غوش عتصيون” الذي يعد واحدا من أصل 11 تجمعا استيطانيا في الضفة الغربية، زيادة بنسبة 40.44 % خلال السنوات الخمس الماضية، فيما توقع التقديرات الإسرائيلية، أن يتجاوز عدد المستوطنين في الضفة الغربية خلال الـ20 سنة القادمة وتحديدا حتى عام 2041 المليون مستوطن.

كما أطهرت معطيات جرى تداولها في ندوة نظمها المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية “مدار”  الاسبوع الماضي أن الكنيست العشرين سجّل زيادة بنسبة 583% في التشريعات العنصرية والتمييزية والداعمة للاستيطان مقارنة بالكنيست الـ 17، وزيادة بنسبة 437% مقارنة بالكنيست الـ 18 الذي ترأس بنيامين نتنياهو خلاله أيضاً الحكومة. ويكشف تحليل التشريعات والقوانين في الكنيست انحداراً إسرائيلياً عميقاً نحو اليمين الأشد تطرفاً، الأمر الذي لا يكشفه عدد التشريعات والقوانين فقط ، وإنما نوعيتها ومضامينها التي تركز على العنصرية من جهة وتشرع التمييز بين المواطنين في حدود الدولة ، وسرقة الأرض والقتل وتجاهل معايير حقوق الإنسان والقوانين الدولية في الأراضي المحتلة بشكل عام  وكيف يحاول اليمين بزعامة بنيامين نتنياهو، ومعه حكومة اليمين الاستيطاني، تحقيق الأيديولوجيا اليمينية العنصرية التوسعية من خلال التشريعات ، حيث تظهر المعطيات  حالة التوحش والتغول، من أجل تغيير الوقائع على الأرض، وتغيير البنية من خلال سن القوانين والتشريعات العنصرية .ويتبين من استعراض معطيات التشريعات أن الكنيست العشرين المنتهية ولايته  عالج 221 قانوناً ضمن هذا الإطار، من بينها 35 قانوناً أقرت بالقراءة النهائية وبقي على جدول أعماله قانونان في مرحلة القراءة الأولى، وهما مرشحان لاستمرار تشريعهما في الولاية البرلمانية الجديدة ، في حين أن أكثر من 155 مشروع قانون أدرجت على جدول الأعمال ولم تدخل مسار التشريع .

على صعيد آخر ودون سابق إنذار اخرجت سلطات الاحتلال مخططاتها الاستيطانية من الادراج ووضعتها موضع التطبيق بحجة الرد على عملية سلفيت قبل اسبوع ، حيث  وضع رئيس وزراء الاحتلال حجر الأساس لحي “أرئيل داروم” الاستيطاني، جنوبي مستوطنة “أرئيل”، بمشاركة الوزير يوآف غالانت، ورئيس بلدية”ارئيل” إلياهو شبيرو،والذي يضم 839 وحدة سكنية، بينها 770 وحدة سكنية سيتم تسويقها ضمن مشروع “السعر للساكن”، ويتوقع أن يستوعب مئات العائلات الشابة من المستوطنين ، ويشمل مراكز تجارية ومؤسسات تعليمية ومنتزهات وحدائق ألعاب . وعمد  رئيس البلدية شبيرو ، في كلمته ، إلى التذرع بمقتل جندي ومستوطن في عملية سلفيت لبناء الحي الاستيطاني ، حيث قال إن بناء الحي الاستيطاني يأتي ” ردا على الإرهاب “، مؤكدا على استمرار المشروع الاستيطاني ودعا شبيرو القيادة السياسية إلى المصادقة على مطالب أخرى لتوسيع مستوطنة “أرئيل”، بادعاء أنها “قائمة اليوم على ربع مساحتها “، مضيفا أنه يوجد خرائط مفصلة يمكن تقديمها  للمصادقة على أحياء أخرى لزيادة عدد المستوطنين فيها بضعفين أو ثلاثة أضعاف.

كما دعا رئيس بلدية “أرئيل” إلى إحلال السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية، بادعاء أن ذلك “خطوة ضرورية بشكل خاص في ، لتوقف التمييز ضد المستوطنين حسب ادعائه من جهة، ومن جهة أخرى نقل رسالة للطرف الآخر مفادها أن الاستيطان باق هنا للأبد”، على حد قوله. من جهته قال غالانت إن الفلسطينيين، وآخرين، ليسوا على استعداد للاعتراف بحقنا في إقامة دولة يهودية صهيونية سيادية وديمقراطية “.وبحسبه، فإن وضع حجر الأساس لإقامة الحي الاستيطاني الجديد هو “الرد الصهيوني القومي” على عملية سلفيت ، مضيفا أنه سيجري العمل على بناء 5 آلاف وحدة سكنية أخرى في ” أرئيل ” في العقد القريب.وتابع “نحن بحاجة لمضاعفة البناء في أرئيل مرتين أو ثلاث مرات، بما في ذلك تطوير الأشغال والمواصلات وتوسيع الجامعة ومشاريع أخرى”.وبحسبه فإنه يرى في توسيع مستوطنة “أرئيل” بوجه خاص، والاستيطان في كافة أنحاء الضفة الغربية وإسرائيل بشكل عام “هدفا مهما على المستوى القومي” فيما شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي في بناء غرف محصنة عبارة عن غرف أسمنتية في جميع نقاط تواجد الجنود والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، و قرر الاحتلال عدم الاستمرار في هذا المشروع بسبب احتجاج المستوطنين عليها لأنها مخصصة للجيش فقط دون المستوطنين.وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية قيام الاحتلال ببناء تحصينات قرب مستوطنة “جفعات أساف” مكان العملية الجريئة التي نفذها الأسير عاصم البرغوثي .وبعد أقل من ساعة على بناء الغرفة المحصنة قرر الجيش الإسرائيلي إزالتها بعد موجة انتقادات عنيفة من أقطاب اليمين.ووصف قادة باليمين الخطوة بالمذلة وأنها ترسل برسالة هزيمة للفلسطينيين وأن الجيش سيختبئ داخل جحور من الآن فصاعدًا.

وفي سياق مختلف تقوم وزارة التعليم في اسرائيل الى جانب وزارات اخرى بتوفير الدعم للبني التحتية للاستيطان اليهودي في الضفة الغربية . فقد حولت وزارة التعليم الاسرائيلية في السنوات الأخيرة ملايين الشواقل إلى جمعية استيطانية بالضفة الغربية المحتلة، تنشط في دعم بؤرة استيطانية باسم “يشيفات هحومش” في شمال الضفة، والتي أقيمت بالقرب من مستوطنة “حومش” التي أخليت ضمن خطة فك الارتباط عام 2005. وبعد إخلاء غرفة كانت تستعمل ككنيس، بادرت جمعية “مدرشيت معمكيم”، لمشروع يشجع العودة للاستيطان، ووضع اليد على الأراضي قرب مستوطنة “حومش”، ولتحقيق ذلك شرعت بحملة تبرعات خلالها جمع مبلغ أولي يقدر بحوالي 50 ألف شيكل لمشروع تشيع عودة المستوطنين، علما أن الجمعية تنشط منذ حوالي 12 عاما وأظهرت التقارير المالية للجمعية الاستيطانية، ، أن ميزانية الجمعية بلغت نحو 13 مليون شيكل عام 2017، إذ تهدف الجمعية من خلال رصد هذه الميزانيات إنشاء حلقات دراسية للدراسات والديانة اليهودية و “تمكين الطلاب المتدينين من دراسة اليهودية بالإضافة إلى دراساتهم الأكاديمية، واستيعاب الطالبات والطلاب المهاجرين الجدد وتحضيرهم للدراسات في إسرائيل”. إذ يتم ذلك من خلال تشغيل الجمعية لـ”مدرشيت معمكيم”.

وتمول وزارة التعليم الجمعية الاستيطانية بملايين الشواقل سنويا ، حيث أظهرت المستندات والوثائق الداخلية للجمعية، أن وزارة التعليم مولت في عام 2017 الجمعية بمبلغ 8.5 مليون شيكل. وفي عام 2016، حولت الوزارة للجمعية الاستيطانية أكثر من 7 ملايين شيكل، وبين عامي 2014 و2015، تم تحويل 6.2 مليون شيكل إلى الجمعية من وزارة التعليم في كل عام . يشار الى ان هذه البؤرة التي اخليت كانت قد بنيت على أراض فلسطينية خاصة، ولا يزال المكان رهينة للجمعية الاستيطانية وللمستوطنين ما يمنع المزارعين وأصحاب الأراضي الفلسطينيين من الوصول إلى الموقع، ويتضح أن وزارة التعليم الاسرائيلية تمول الجمعية والمدرسة اليهودية في البؤرة الاستيطانية”.وأقرت وزارة التعليم أنها تمول مؤسسات تعليمية في المستوطنات، كما أكدت الوزارة أنها تمول المدرسة الدينية التي أقيمت قرب “حومش”، ونفت أن تكون قد مولت الجمعية الاستيطانية في المذكورة في التقرير.

وفي مدينة القدس يتواصل الهجوم على أحيائها ومقدساتها  باستهداف مصلى باب الرحمة في الأقصى، فقد أصدرت محكمة الصلح التابعة للاحتلال  قرارًا بإغلاق مصلى باب الرحمة بشكلٍ مؤقت ، وأعطت الأوقاف مهلة 60 يومًا للرد على هذا القرار . ويأتي القرار في ظل رفض مجلس الأوقاف والمرجعات الدينية والوطنية لهذه القرارات ، وتأكيدها بأن الأقصى لا يخضع لقرارات الاحتلال ومحاكمه .  وردا على ذلك قال وزير الأمن الداخلي بحكومة الاحتلال، المتطرف جلعاد أردان إن “إسرائيل” لن تسمح بأي تغيير للوضع القائم في المسجد الأقصى ولن تسمح بإقامة مصلى آخر في الأقصى لا سيما عند باب الرحمة.

كما بدأت بدأت جمعية “إلعاد” الاستيطانية وسلطة الآثار الإسرائيلية بأعمال لفتح ثغرة تحت أسوار القدس القديمة ، وذلك بهدف تمكين السائحين من الدخول من “مدينة داوود” المزعومة في سلوان إلى منطقة ” الحديقة الأثرية ” قرب حائط البراق .ويلزم فتح هذا المدخل بتفكيك جزء من مبنى يعود تاريخة إلى العصر الأموي .وتشير المعطيات إلى أنه وفي ما يطلق عليه “الحديقة الوطنية عير دافيد” (سلوان)، جنوبي البلدة العتيقة، والتي تديرها جمعية ” إلعاد ” الاستيطانية ، فقد تم حفر عدة أنفاق تحت الأرض يفترض أن ترتبط بمشروع سياحي كبير باسم ” طريق الحجاج “، بينها النفق الذي يطلق عليه “الشارع المدرج”، ويبدأ من عين أم الدرج في سلوان وينتهي قرب باب المغاربة إلى المكان الذي يجري التخطيط لبناء “مركز للزوار” فيه.

وفي القدس كذلك رفضت المحكمة العليا الاسرائيلية الالتماس الذي قدمته عائلة درويش بطلب إلغاء مصادرة الارض المملوكة للعائلة والمعروفة باسم الظهور وهي من أراضي المالحة- الصليب، والتي أقيمت قربها “مستوطنة جيلو جنوب القدس”، وهي أرض ذات أهمية خاصة نظرا لموقعها. وتبلغ المساحة الأصلية للأرض 242 دونما تمت مصادرتها عام 1970وأخرج من نطاق المصادرة المنزل والأرض المحيطة به والبالغة مساحتها 14.5 دونما، وقد حافظت العائلة على تلك الأرض والمنزل لغاية يومنا هذا، إلا أن ما تسمى دائرة أملاك اسرائيل حاولت الاستيلاء على المنزل والأرض قبل نحو عامين مما دفع العائلة للجوء الى القضاء الاسرائيلي ، حيث قدمت للمحكمة الوثائق الرسمية الصادرة عن الدائرة نفسها والتي تؤكد تحرير تلك الأرض من المصادرة، إلا أن المحكمة ألغت هذه الكتب بحجة أنها صدرت منذ عام 1974 وينقصها توقيع وزير المالية الاسرائيلي ولوجود قرار مصادرة إضافي صادر عن تلك الأرض (من دون علم العائلة) عام 1986.وقد أقرت المحكمة بالتعويض المالي فقط وهو الأمر الذي ترفضه العائلة رفضا قاطعا.

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: أصدرت محكمة الصلح التابعة للاحتلال قرارًا بتجميد إخلاء بناية عائلة الصباغ في حي الشيخ جراح، ويأتي التجميد في انتظار البحث بملكية الأرض المقام عليها البناية، فيما ألزمت المحكمة العائلة دفع 35 ألف شيكل لخزينة المحكمة لتجميد قرار الإخلاء. وتستهدف المنطقة من قبل جمعية ” إلعاد ” الاستيطانية. وتزعم جمعيتان استيطانيتان ملكية الأرض المقام عليها البناية السكنية منذ عام 1885، وتخوض عائلة الصباغ وعشرات العائلات في حي الشيخ جراح، صراعا قضائيا في محاكم الاحتلال منذ عام 1972 لإثبات حقها في الأرض والمنازل.وتبلغ مساحة الأرض التي تتواجد عليها البناية حوالي 19 دونما، تعيش فوقها حوالي 100 عائلة فلسطينية هجرت بغالبيتها من الداخل خلال النكبة، وبعض العائلات تملك العقارات في المناطق التي احتلت عام 1967.

وأمهلت المحكمة العائلة حتى نهاية آذار/مارس الجاري، لتنفيذ قرار إخلاء العقار الكائن في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، والمؤلف من منزل تعيش فيه السيدة الهام صيام وأبنائها الأربعة، إضافة إلى أرض مساحتها حوالي نصف دونم، وهدمت قوات الاحتلال مدرسة “الرازي” في مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة حيث اقتحمت قوات كبيرة من عناصر الاحتلال، ترافقها جرافات المخيم، وحاصرت مدرسة الرازي التي تقع في منطقة راس شحادة ، وبدأت بإخراج الطلبة من المدرسة لإخلائها، فيما صدرت دعوات عبر مكبرات الصوت للتصدي لحملة الهدم. واعتدت عناصر الاحتلال على المعلمين بالضرب المبرح.

وفي سياق تكثيف الاقتحامات، ومع بدء عيد “المساخر” اليهودي، دعت “منظمات المعبد” أنصارها إلى المشاركة في اقتحام المسجد الأقصى في سياق رفع أعداد المشاركين في استهداف المسجد والضغط لإغلاق مصلى باب الرحمة. وبحسب هذه المنظمات ستنظم خلال الاقتحام برامج إرشادية واحتفالية بما يتناسب مع هذا العيد، خاصة ارتداء الأزياء التنكرية وشرب الخمور داخل الأقصى، ومن أبرز المنظمات التي ستشارك في هذه الاقتحامات “منظمة أمناء المعبد”، و”منظمة نساء لأجل المعبد”، و”منظمة طلاب لأجل المعبد” وغيرهم، ومن المتوقع أن يشارك عدد من وزراء حكومة الاحتلال وأعضاءٌ في “الكنيست”.

رام الله: أخطرت ما تسمّى “الإدارة المدنية” الإسرائيلية بوقف العمل لنادي فلسطين للفروسية في قرية قلنديا شمال القدس المحتلة بحجة أن البناء مقام دون ترخيص.

الخليل: استباح عشرات المستوطنين الحرم الإبراهيمي الشريف للاحتفال بما يسمى “عيد المساخر” العبري بمسيرة جابت شوارع البلدة القديمة وتل الرميد، وأغلق الاحتلال على إثرها المنطقة بالحواجز العسكرية .وأقام هؤلاء المستوطنون احتفالا بهذا العيد داخل الحرم الابراهيمي في البلدة القديمة، وجابت مسيرتهم “بزي المساخر”، والأصوات الصاخبة منطقة تل الرميدة وشارع الشهداء وسط مدينة الخليل.وأغلقت قوات الاحتلال جميع المنافذ المؤدية لأماكن احتفالات المستوطنين، ومنعت المواطنين الخروج من منازلهم، بذريعة تأمين مسيرتهم. وقرب مستوطنة “كريات أربع” شرق مدينة الخليل، هاجمت مجموعات أخرى من المستوطنين، مركبات المواطنين بالحجارة، أثناء مرورها على الشّارع الالتفافي القريب، على الشارع الاستيطاني رقم “60” وعطلوا حركة المركبات بالمكان . كما اعتدى مستوطن بالضرب ، على طفلة فلسطينية تسكن في حي تل ارميدة في البلدة القديمة في مدينة الخليل، خلال مسيرة ما تعرف بـ”عيد المساخر”،

وهدمت قوات الاحتلال، غرفة سكنية، وصادرت صهريج مياه وخلايا شمسية جنوب الخليل.والغرفة السكنية  تعود للمواطن عيسى عوض في قرية ام طوبا جنوب الخليل، كما تم مصادرة صهريج مياه وخلايا شمسية تستخدم لتوليد التيار الكهربائي كما داهمت خربة مغاير العبيد وهدمت حظيرة أغنام للمواطن سلامة شحدة بمسافر يطا جنوب الخليل ، كما أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالسواتر الترابية والصخور، طريقا شرق بلدة يطا  وهي الطريق الرئيسية التي تربط قريتي اقويويص وماعين والتي يسلكها المزارعون وسكان المسافر الشرقية وأهالي يطا للوصول إلى أراضيهم الزراعية.

بيت لحم: اعتدى مستوطنون على مركبات المواطنين الفلسطينيين المارة في شارع 60 الاستيطاني، وذلك على مقربة من المدخل المؤدي لمستوطنة “اليعازر” المقامة على اراضي المواطنين في بلدة الخضر جنوبي بيت لحم.وأخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ، عددا من منازل المواطنين المأهولة قيد الانشاء بالهدم، في منطقتي “خلة النحلة” و”خلة القطن” جنوب شرق بيت لحم وقاموا بتسليم مواطنين اخطارات بهدم منازلهم بحجة عدم الترخيص، بلغت سبعة منازل منها مأهول واخرى قيد الانشاء، عرف من بين اصحابها احمد اسماعيل  مزهر، ومحمد يحيى عايش. وهاجم مستوطنون من عصابات تدفيع الثمن، بتير غرب بيت لحم، وخطّوا شعارات عبرية تحرّض ضد العرب، على مسجد ومركبات في القرية بعد أن خرقوا إطاراتها ومن الشعارات التي تمت كتابتها تهدد بقتل العرب والفلسطينيين والنيل منهم حيث كتب :”نحن لسنا نائمين في الوقت الذي يقتل فيه اخوننا ”. في اشارة لمقتل المستوطنين والجنوب في عملية “ارئيل” شمال الضفة الغربية. وانتزع نشطاء في مجال مقاومة الجدار والاستيطان، قرارا من محكمة إسرائيلية، برد التماس قدمته مؤسسة “رغاديم” الصهيونية التابعة للمستوطنين ضد مدرسة تحدي 5 في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم في اعتقادا منها بعدم وجود وثائق ملكية وتواقيع الورثة أصحاب الأرض المقامة عليها المدرسة من اجل القيام بإجراءات الترخيص.وأضاف بريجية، ان قرار المحكمة رفض الالتماس والذي بلغوا به عبر المحامي، جاء من خلال وجود مخطط تفصيلي للأرض والمدرسة وان الأمور سارية قانونيا تجاه الترخيص.

نابلس: تصدى أهالي عوريف جنوب نابلس، ، لهجوم نفذته مجموعة من المستوطنين من مستوطنة “يتسهار”، وتصدي الأهالي لهم، فيما هاجم مستوطنون مركبات المواطنين على مفترق “يتسهار” جنوب نابلس، وقاموا برمي الحجارة تجاه الطريق.وشن مستوطنو “يتسهار” ، هجوماً على بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلس حيث هاجموا المنازل الواقعة على أطراف البلدة، ورشقوها بالحجارة. وتصدى أهالي البلدة للمستوطنين، واشتبكوا معهم، بينما أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز.

وهاجم مستوطنون مركبات المواطنين جنوب وغرب نابلس. ما أدى لإلحاق أضرار بعدد منها.وأصيب ثلاثة من موظفي شركة توزيع كهرباء الشمال، بجروح مختلفة جراء اعتداء المستوطنين على مركبتهم شمال غرب نابلس. بالقرب من مستوطنة “شافي شمرون” ورشقها بالحجارة والزجاجات الفارغة، خلال تأدية عملهم في منطقة نادي المدينة.وهاجم مستوطنون منزلا في بلدة حوارة وحطموا نوافذه، دون أن يبلغ عن إصابات.وهاجم مستوطني مستوطنة “يتسهار”منازل المواطنين في قرية مادما جنوب نابلس.وأقدم مستوطنون، على رشق مركبات المواطنين المارة على شارع رام الله نابلس الرئيسي، قرب قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وتسببوا بتحطيم نوافذ العديد من المركبات.وهاجم مستوطنون، منزلا على مدخل قرية برقة شمال غرب نابلس يعود للمواطن محمود حجة، الأمر الذي أدى إلى إلحاق أضرار في مركبتين كانتا في ساحة المنزل .من جانب آخر، أطلق مستوطنون الرصاص والمفرقعات النارية صوب منازل المواطنين الفلسطينيين في بلدة قريوت جنوب نابلس، وذلك في إطار احتفالاتهم بأعيادهم التلمودية ، حيث أكد شهود عيان أن مصدر الرصاص والمفرقعات هو البؤرة الاستيطانية “ييش كودش”، المقامة على أجزاء من أراضي البلدة والبلدات المجاورة.

سلفيت: شهدت محافظة سلفيت سلسلة اعتداءات همجية من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين تخللها اعتداءات على منازل ومحال تجارية واغلاق منافذ قرى وبلدات المحافظة والاستيلاء على كاميرات مراقبة وعاثت خرابا بممتلكات المواطنين ، فيما  نصب مستوطنون متطرفون خيمة كبيرة على دوار حارس شرق سلفيت، بحماية جنود الاحتلال، وهاجم مستوطنون، مركبات المواطنين، قرب دوار بلدة كفل حارس، شمال سلفيت . واعتدى المستوطنون على المواطنين بالحجارة ورشوا غاز الفلفل اثناء تصديهم ومنعهم لدخول البلدة وعرف من المنازل التي تم الاعتداء عليها منزل الدكتور ماهر جبر ومنزل شقيقه باهر جبر وعمارة ايمن عزيز جبر.فيما اقتحمت قوات الاحتلال، ، بلدة كفل حارس شمال سلفيت لتوفير الحماية للمستوطنين من اجل اداء طقوس دينية في المقامات الاسلامية وسط البلدة وهي النبي كفل والنبي نون والنبي يوشع والذي يدعون بيهوديتها، فيما اخذ جيش الاحتلال قياسات منزل الشهيد عمر ابو ليليى في الزاوية تمهيدا لهدمه بناء على تعليمات من نتنياهو شخصيا.

قلقيلية : نصب مستوطنون عددا من البيوت المتنقلة “كرافانات” في الجهة الجنوبية الشرقية لبلدة كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية بالقرب من مستوطنة ” قدوميم”، بحماية وانتشار واسع لجنود الاحتلال في المنطقة، وعلى الطريق الواصلة بين نابلس وقلقيلية. وانتشر مستوطنون على مفرق جيت  شرق المدينة. وشوشوا حركة السير ما دفع قوات الاحتلال إلى إغلاق ذلك الطريق أمام مرور المركبات

جنين: اقتحم عشرات المستوطنين، موقع ” ترسلة”  بالقرب من بلدتي جبع وصانور جنوب جنين. ة تحت حماية جنود الاحتلال، وأدوا طقوسا دينية فيه، ورددوا هتافات عنصرية معادية للعرب والمسلمين. كما اصيب مواطنين خلال اعتداء المستوطنين عليهما قرب موقع “مستوطنة حومش” المخلاة جنوب مدينة جنين حيث كمن المستوطنون على التواء شارع جنين –نابلس ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة. وتعرضت عدة مركبات لأضرار مادية في حين أصيب المواطنين نزار اغباريه وشقيقته روان اغباريه بجراح متوسطة عقب رشق مركبتهما بالحجارة ونقلا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

الاغوار: طرد مستوطنون، رعاة أغنام فلسطينيين، في عدة مناطق بالأغوار الشمالية. في منطقتي السويدة ومزوقح، ليستغلوا ذلك في رعي أبقارهم في تلك المراعي، بعد طرد الفلسطينيين منها.يشار إلى أن جيش الاحتلال يقوم بطرد  الرعاة من مراعيهم بشكل متكرر تحت ذرائع وحجج واهية، منها: اجراء مناورات، وتدريبات عسكرية.-انتهى-

——-

والد القاضي الشامي في ذمة الله

 

(أ.ل) – بسم الله الرحمن الرحيم

(يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)

صدق الله العظيم

انتقل من دار الفناء إلى دار البقاء المرحوم الحاج “نمر الشامي”

زوجته: السيدة صبحية الحسيني.

أبناؤه: الحاج يحيى، الحاج زين، المربي جعفر، الحاج محمد والقاضي حسن الشامي.

بناته: صباح أرملة د. يوسف الشيخ محمد البقاعي، سميرة زوجة عبد الهادي العشي، ومريم زوجة المعاون أول المتقاعد علي النمر.

شقيقه: المرحوم الشيخ ذيب الشامي “أبو محمد”.

شقيقته: المرحومة الحاجة سكنة الشامي.

وقد ووري الثرى في جبانة بلدته أرزون قضاء صور عصر يوم الأحد 24 آذار 2019.

تقبل التعازي من الإثنين 25 منه إلى الخميس 28 في منزل الفقيد في أرزون.

ويوم الجمعة 29 آذار في جمعية التخصص والتوجيه العلمي – الجناح قرب مقر أمن الدولة من الساعة الثانية ظهراً حتى السادسة مساء.

وتقام ذكرى مرور أسبوع يوم السبت 30 آذار في حسينية بلدة أرزون ابتداء من الساعة الثانية ظهراً.

للفقيد الرحمة ولكم طول البقاء.

الآسفون: آل الشامي وأنسباؤهم، آل الحسيني وعموم أهالي أرزون.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

aoun26-9-2018

نشرة الخميس 18 نيسان 2019 العدد 5766

عون اكد اصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احدا كنعان: ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *