الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 15 آذار 2019 العدد 5751

نشرة الجمعة 15 آذار 2019 العدد 5751

ارجاء جلسة قضية إخفاء الإمام وصحبه الى 28 حزيران المقبل

 

(أ.ل) – عقد المجلس العدلي اليوم، جلسة للنظر في قضية إخفاء سماحة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الزميل الأستاذ السيد عباس بدر الدين وفضيلة الشيخ محمد يعقوب برئاسة القاضي جان فهد وعضوية المستشارين القضاة: عفيف الحكيم، تيريز علاوي، غسان فواز وجان مارك عويس وفي حضور ممثل النيابة العامة التمييزية القاضي عماد قبلان.

كما حضر عن جهة الإدعاء الشخصي عن آل الصدر المحامون: خالد الخير، أسعد نجم وشادي حسين، وعن آل يعقوب المحامي ناجي أيوب، وعن آل بدر الدين المحامي طارق الحجار، كما حضر ممثل نقابة الصحافة الوزير السابق الياس حنا إضافة الى حشد من المحامين المهتمين والمناصرين للقضية.

وإنفاذا لما قرره المجلس في السابق، تم تأجيل الجلسة الى تاريخ 28 حزيران المقبل بانتظار إنتهاء المحقق العدلي في القضية القاضي زاهر حمادة من عمله فيها.

والقاضي حمادة يتابع إجراءاته لجلب المدعى عليهم المتورطين في هذا الملف للحضور أمامه عبر الطرق المعتمدة قانونا.-انتهى-

——–

محفوظ التقى سلامة: يرى ان الخطوات الاصلاحية أكثر من ضرورية لجذب الاستثمارات

 

(أ.ل) – أعلن رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ، انه بعد لقائه حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة، “تبين أن الحاكم يأثر منذ تشكيل الحكومة الإلتزام بالصمت ريثما تتضح السياسات الإقتصادية والمالية والسياسية والأمنية لهذه الحكومة التي التزمت بالإصلاح في مؤتمر “سيدر” والذي لم يقارب حتى الآن”.

وقال: “هكذا ينتظر الحاكم الخطوات الإصلاحية الضرورية التي يأمل بها ويرتقبها المانحون والمجتمع الدولي والتي تقضي بخفض الهدر والإنفاق في القطاع العام ووقف التوظيف العشوائي”.

واشار الى ان سلامة “يرى أن الخطوات الإصلاحية أكثر من ضرورية لجذب الإستثمارات الأجنبية والعربية للتوظيف قي البنوك اللبنانية وفي المشاريع الاقتصادية مقابل الإغراءات التي تقدمها هذه البنوك لأن الإستثمارات عموما تتجنب المخاطرة بدون حوافز جاذبة لها”.

ولفت لى ان “ما يعوق العملية الإصلاحية هو أن حجم الإنفاق كبير كما أن الدخل الوطني إلى تراجع ملحوظ في ظل استمرار سياسات الإنفاق، وعلى الحكومة أن تحاول التوفيق بين حاجتين متعارضتين: الضرائب ومداخيل الأفراد التي تنعكس على مستوى المعيشة للمواطنين وقدرتهم على مواجهة الحالات الصعبة”.-انتهى-

——

 

 

عون عزى بضحايا جريمتي نيوزلندا: لتضافر الجهود الدولية لمواجهة الخطر المتنامي للارهاب

نعمل لعودة آمنة للنازحين لكننا نصطدم بإصرار المجتمع الدولي على إعطاء الأولوية للحل السياسي

 

(أ.ل) – اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ان “لبنان يعمل مع المراجع الدولية لتحقيق عودة آمنة للنازحين السوريين الى المناطق السورية التي تشهد استقرارا وامنا”، لافتا الى ان “لبنان يصطدم بمواقف من بعض الدول، تقدم الحل السياسي للازمة السورية على عودة النازحين، وهذا ما لا نقبل به لاننا استضفنا النازحين لاسباب انسانية نتيجة القتال الذي كان دائرا في سوريا والنقص في المواد الغذائية، الا ان القتال توقف اليوم على نحو شبه كامل، فيما تداعيات النزوح السوري مستمرة منذ ثماني سنوات على مختلف القطاعات الامنية والاجتماعية والصحية وخصوصا الاقتصادية”.

كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم رئيس حزب “التحالف من اجل السلام الاوروبي” روبرتو فيوري على رأس وفد برلماني، ضم نوابا من دول اوروبية عدة، نقلوا اليه “دعم احزابهم للبنان والمواقف التي تصدر عن رئيس الجمهورية، لا سيما في ما خص مسألة النازحين السوريين والسلام في منطقة الشرق الاوسط، وضرورة بذل المجتمع الدولي، لا سيما الدول الاوروبية، جهودا اضافية لتحقيق هذه العودة الامنة”.

وفي هذا السياق، أكد النائب فيوري “قلق الاوروبيين من مسألة النازحين”، مشددا على ان “الوقت قد حان لايجاد حل لها من قبل الجميع”.

ورد الرئيس عون على اسئلة النواب، فأكد ان “التقارير التي ترد والمعطيات المتوافرة لدى مسؤولي المنظمات الدولية، تشير الى ان النازحين السوريين الذين عادوا الى بلادهم تتوافر لهم الظروف المناسبة للعودة امنيا واجتماعيا وصحيا”.

وشدد رئيس الجمهورية على “اهمية دفع المنظمات الدولية المساعدات للنازحين العائدين”، لافتا الى ان “مؤتمر القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الذي عقد في بيروت في شهر كانون الثاني الماضي، اتخذ قرارا بضرورة دفع المساعدات للنازحين في اماكن عودتهم”.

وفيما اقترح النائب فيوري “عقد مؤتمر دولي للسلام في بيروت”، ابلغه الرئيس عون انه طرح امام الامم المتحدة “انشاء “اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار” بهدف اطلاق حوار بين مختلف الحضارات والاديان والاعراق والثقافات، وان هذا المشروع سيطرح للتصويت على الجمعية العمومية المقبلة للامم المتحدة، وان التجاوب الدولي مع هذه المبادرة قطع شوطا بعيدا”.

وابدى الوفد البرلماني الاوروبي استعداده “لدعم الاقتراح اللبناني في المحافل الاقليمية والدولية”.

المنسق الخاص الجديد للامم المتحدة

الى ذلك، استقبل الرئيس عون، المنسق الخاص الجديد للامم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، قبيل سفره الى نيويورك لمناقشة التقرير الرقم 39 حول تنفيذ القرار 1701 في الجلسة المغلقة التي سيعقدها مجلس الامن في 27 آذار الجاري، وقد وضع الرئيس عون المسؤول الاممي في وجهة نظر لبنان “حيال المواضيع المتعلقة بالقرار 1701 وملاحظاته على مشروع التقرير المعد للعرض”.

أبو فاعور

وزاريا، عرض الرئيس عون مع وزير الصناعة وائل أبو فاعور عمل الوزارة والاجراءات الواجب اتخاذها “لحماية الصناعة اللبنانية ودعمها في مجالات عدة”، موضحا أن “البحث تطرق ايضا الى التحضيرات الجارية لاقامة قداس في دير القمر في 23 آذار الجاري، تعزيزا للمصالحة التي تحققت في الجبل”.

المجلس اللبناني الاميركي للديموقراطية

واستقبل الرئيس عون، وفدا من “المجلس اللبناني الاميركي للديموقراطية” برئاسة ايلي عازار، الذي اطلع رئيس الجمهورية على نشاطات المجلس في الولايات المتحدة الاميركية، لا سيما “التحرك الذي يقوم به اعضاء المجلس مع المسؤولين في الادارة الاميركية ومجلسي الشيوخ والنواب دعما للقضية اللبنانية ومواقف الرئيس عون”.

ادانة جريمتي نيوزلندا

الى ذلك، دان الرئيس عون الجريمتين الارهابيتين اللتين استهدفتا مسجدين في نيوزلندا، وابرق الى رئيسة وزراء نيوزلندا جاسيندا ارديرن مستنكرا ومعزيا بالضحايا الذين سقطوا.

وجاء في برقية التعزية:

“ان لبنان الرسمي والشعبي الذي عانى طويلا من الارهاب ونجح في التغلب عليه بفعل ما بذله من تضحيات، يشاطركم الامكم واحزانكم على ضحايا الجريمتين المفجعتين، ويقف متضامنا معكم في محنتكم الاليمة، داعيا الى تضافر الجهود الدولية لمواجهة الخطر المتنامي للارهاب الذي لا دين ولا عرق ولا وطن له.

واني، باسمي الشخصي وباسم الشعب اللبناني، اتقدم منكم، ومن خلالكم الى حكومتكم وشعبكم الصديق، بأحرالتعازي بالضحايا، متمنيا ان يمن الله على الجرحى بالشفاء العاجل، وان يحفظ بلادكم وشعبكم بعيدا عن اي مكروه”.-انتهى-

——-

تفكيك شبكة لترويج المخدرات وتوقيف الرأس المدبّر لها في محلّة عمشيت

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 15 آذار 2019 البيان الآتي:

في إطار ملاحقة تجار المخدرات في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد سلسلة توقيفات بتواريخ مختلفة لعدد من المروّجين، منهم (م. الميقاتي – ب . جبرايل – ب. غصوب – م. التلاوي)، وآخرها بتاريخه، تمكنت مديرية المخابرات من تفكيك الشبكة الكاملة لترويج المخدرات وتوقيف الرأس المدبّر لها في محلة عمشيت، السوري متري الزين الملقب بـ “هتلر”، وبرفقته المدعوة سولنج زعيتر، وقد ضبطت بحوزته كمية كبيرة من المخدرات، بالإضافة إلى أسلحة حربية وعملة نقدية مزوّرة.

وقد بوشرت التحقيقات بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

 

جبق اطلق الحملة الوطنية للتوعية عن سرطان القولون:

الكشف المبكر هو الاستثمار الأكثر ذكاء

 

(أ.ل) – أطلق وزير الصحة العامة جميل جبق “الحملة الوطنية للتوعية عن سرطان القولون” بهدف مواجهة تزايد أعداد المرضى المصابين بهذا السرطان والحد من التأخر في الكشف عنه، في مؤتمر في وزارة الصحة، وفي حضور ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان إيمان الشنقيطي، والمدير العام لوزارة الصحة العامة وليد عمار، ونقباء الأجهزة الأمنية وممثليها، ورئيسة “جمعية سعيد هنا نمر”، وحشد من الأطباء والأعضاء في “جمعية أطباء الجهاز الهضمي” و”الجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث” و”جمعية أطباء الباثولوجيا” وناشطين في منظمات مجتمع المدني العاملة في مجال الصحة.

وأكد جبق أن “الصحة حق وواجب. هي حق لكل مواطن يجب التمتع به، وواجب تأمينه على كل سلطة ومؤسسة ومنظمة ذات صلة لمن يستحقه ضمن الضوابط والمعايير. فهي هي عنوان كرامة الانسان التي لا يجوز التعرض لها او الانتقاص منها. وهي واجب رسمي ودولي واجتماعي يحفظ بالتكافل والتضامن. ولا بد الا ان يكون موضع عناية ورعاية من الدولة ووزارة الصحة بحسب امكاناتها والتشريعات”.

أضاف: “التوعية الصحية واجب استباقي، يقع في اعلى سلم الاهمية والاولويات لما يعود به من نفع كبير في صون صحة وحياة المواطنين والتخفيف من معاناتهم الانسانية والمالية على مدى سنوات، في ظل الواقع المعيشي الصعب الذي نعيش”.

ولفت جبق إلى أن “إطلاق حملة التوعية من سرطان القولون (الامعاء) ومخاطره، يهدف إلى تأكيد إمكان تجنبه استباقيا أو الشفاء منه في مراحله الاولى”. وقال: “إنها المرة الأولى التي تطلق فيها وزارة الصحة العامة حملة وطنية للتوعية من سرطان القولون، لتزايد أعداد المرضى ولتأخر الكشف عن هذا السرطان للأسف”.

وقال إن “أهمية التوعية من سرطان القولون تكمن في عدة محاور:

أولا: انه سرطان يمكن الوقاية منه، لأنه من السرطانات القليلة التي يمكن استباق حدوثها من خلال الكشف المبكر والدوري نتيجة فحص بسيط بكلفة زهيدة لا تتعدى عشرة آلاف ليرة لتبيان وجود أي كتل حميدة ممكن أن تتحول في المستقبل إلى سرطان ووجوب إزالتها عند اكتشافها.

والتوعية هذه تفوق اهميتها التوعية من سرطان الثدي، لأن الثانية تتضمن تشجيع السيدات للكشف المبكر عن وجود السرطان في مراحله الأولى. وأما الأولى فتحفز لإجراء فحص بسيط لمنع حصوله.

ثانيا: إن علاج سرطان القولون ممكن ومتوافر في لبنان، سواء كان جراحيا أو عبر الاشعة أو عن طريق الأدوية. فوزارة الصحة العامة تتكفل سنويا بعلاج ما يزيد على 330 مريض بكلفة تبلغ حوالي مليارين ونصف المليار ليرة لبنانية ثمن أدوية فقط. وعام 2017 تمت معالجة 436 مريضا بسرطان القولون بتأمين دخولهم إلى المستشفى، وكان عدد مرات الدخول إلى المستشفيات 1253 مرة بكلفة مليار و400 مليون ليرة لبنانية تقريبا. فإذا ما قارنا ثمن الادوية بثمن فحص الكشف المبكر نجد ان معدل ثمن الادوية للمريض الواحد يبلغ 5000 دولار سنويا مقابل 20$ سنويا لإجراء الكشف المبكر عن طريق فحص FIT واذا اتبعه تنظير للقولون تصبح الكلفة 300 دولار.

ثالثا: هو سرطان ممكن الشفاء منه إذا تم اكتشافه في المراحل المبكرة، فإن نسبة الشفاء هي 90 في المئة وهي نسبة عالية جدا، كما وان الكشف المبكر يخفف من معاناة المريض والأهل على حد سواء، كما ويحد من الكلفة الصحية على الدولة والقطاع الصحي وجيب المواطن. فبذلك يكون الكشف المبكر هو أذكى استثمار ممكن أن يقوم به المواطن لصحته.

لهذه الاسباب تكتسب التوعية من سرطان القولون اهمية خاصة، لأنه يمكن الوقاية والعلاج والشفاء منه، ولا يمكن لأي مجهود على المستوى الوطني أن ينجح من دون جهود الجميع، فالجميع مسؤولون ومطالبون بالتعاون والتضامن للحد منه”.

ولفت جبق إلى “الطلب إلى تعاونية موظفي الدولة، والضمان الاجتماعي والطبابة العسكرية والامنية تغطية فحص الكشف المبكر”، منوها بما “وجده من تجاوب وبخاصة لدى قيادة الجيش والطبابة العسكرية وتعاونية موظفي الدولة لاستعدادهم في مجال التعاون لانجاح هذه الحملة”.

كما وأعلن أن “شركة Fuji Film اليابانية قدمت هبة عبر الوزارة الى مستشفى رفيق الحريري الحكومي، هي كناية عن جهاز متطور لإجراء فحص الكشف المبكر لسرطان القولون، كما وقدمت 1000 اختبار (FIT Kits) مجاني الى أول 1000 شخص من غير المضمونين ضمن الحملة الوطنية للتوعية من سرطان القولون.

وختم الوزير جبق كلمته بالقول: “الوقاية خير من قنطار علاج”.-انتهى-

——-

شقير عرض وماروتي التعاون لتنفيذ مشاريع سيدر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

 

(أ.ل) – استقبل وزير الاتصالات محمد شقير اليوم سفير ايطاليا ماسيمو ماروتي في زيارة تهنئة، وكانت مناسبة لبحث العلاقات بين البلدين وكيفية التعاون في المرحلة المقبلة خصوصا في مجال تنفيذ مشاريع مؤتمر سيدر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

بداية رحب شقير بالسفير الايطالي، ونوه ب”الشراكة القوية بين لبنان وايطاليا”، مؤكدا ان “لبنان بحاجة الى خبرات الدول الصديقة ومنها ايطاليا كي نتمكن من تنفيذ مشاريع سيدر بحسب الشروط والمقاييس العالمية، بهدف الحصول على أفضل النتائج لزيادة تنافسية الاقتصاد اللبناني”.

أما السفير الايطالي فتمنى لشقير النجاح في مهامه، وأكد “وقوف بلاده الدائم الى جانب لبنان، واستعداد الشركات الايطالية بالمساهمة بفعالية في ورشة تطوير البنى التحتية اللبنانية”.-انتهى-

——

 

 

 

 

خريس: لا مساومة مع العدو الصهيوني على ترابنا المقدس

 

(أ.ل) – شدد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي خريس، في كلمة احتفال لمكتب الشباب والرياضة في حركة أمل- شعبة معهد جويا الفني بذكرى الشهداء محمد سعد وخليل جرادي وإخوانهما، على أن “لا مساومة مع العدو الصهيوني على أي حبة تراب من ترابنا المقدس”.

وأكد خريس، الذي تحدث عن تاريخ بلدة معركة وشهدائها وعن محطات جهادية للشهيدين سعد وجرادي، “حالة العدائية مع العدو الصهيوني التي جسدها الإمام موسى الصدر، وبأن القدس الشريف هي عاصمة فلسطين، كما قال رئيس مجلس النواب نبيه بري في مؤتمر البرلمانات الإسلامية”.

ودعا الطلاب الى “الإقتداء بالشهداء والإبتعاد عن الآفات الخطيرة التي تهدد مستقبلهم”.-انتهى-

——

عمار الموسوي التقى وفدا من منظمة تحالف من أجل السلام والحرية

 

(أ.ل) – إستقبل مسؤول العلاقات الدولية في “حزب الله” عمار الموسوي وفد منظمة “تحالف من أجل السلام والحرية” الذي يضم عددا من النواب في البرلمان الأوروبي إضافة إلى ناشطين سياسيين.

وقد تم خلال اللقاء إستعراض الأوضاع والتطورات في المنطقة.

وأشاد الوفد بالدور الوطني الكبير الذي قام به “حزب الله” في المعركة ضد الجماعات الإرهابية وفي التصدي للعدوانية الصهيونية.

وعبر الوفد عن تضامنه مع “حزب الله” في مواجهة الحملات السياسية والإعلامية التي تشنها ضده القوى المرتبطة بالمشروع الأميركي – الإسرائيلي.-انتهى-

——

رئيس الكتائب عرض مع سفير تركيا العلاقات والاوضاع في لبنان والمنطقة

 

(أ.ل) – إستقبل رئيس “حزب الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي السفير التركي في لبنان هاكان تشاكيل في زيارة تعارف.

وحضر اللقاء الوزير السابق آلان حكيم ومنسق العلاقات الخارجية في الحزب مروان عبد الله، وكانت مناسبة لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع على الساحتين المحلية والإقليمية.

بعد الاجتماع قال تشاكيل: “تربط لبنان وتركيا علاقات تاريخية وحزب الكتائب هو أحد أهم أعمدة الحياة السياسية في لبنان وتربطنا بالحزب علاقات راسخة، وأبلغت النائب الجميل أن تركيا ترغب في توطيد العلاقات مع الكتائب كما مع الأحزاب اللبنانية” .-انتهى-

——

 

 

 

جنبلاط أبرق الى رئيسة وزراء نيوزلندا مستنكرا الحادث الإرهابي

 

(أ.ل) – أبرق رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط إلى رئيسة وزراء نيوزلندا جاسندا آردرن، مستنكرا الحادث الإرهابي الذي إستهدف المصلين في مسجدين وأدى إلى مقتل أكثر من أربعين ضحية.

وتوجه جنبلاط بالتعازي والمواساة من شعب نيوزلندا وأسر الضحايا.-انتهى-

——-

الحريري عرضت مشروع محطة تكرير المياه في صيدا والتحضيرات لماراتون الأحد

 

(أ.ل) – عقدت رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائب بهية الحريري في مجدليون، اجتماعا خصص للبحث في مشروع المرحلة الثانية من محطة تكرير مياه الصرف الصحي في صيدا وكيفية الانتقال من المعالجة الأولية الى المعالجة الثانوية، خصوصا ان هذا المشروع هو جزء من مشاريع “سيدر”.

شارك في الاجتماع “رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، رندة النمر ونظمية بيضون عن وزارة الطاقة والمياه، وطلال فرحات عن مجلس الانماء والاعمار”. وجرى خلال الاجتماع تبادل الأفكار حول سبل التعاون والتنسيق بين الادارات المعنية من اجل الخروج بالدراسة الأمثل والأفضل لهذا المشروع ومن منطلق علمي بحت. وتم الاتفاق على متابعة البحث في اجتماعات لاحقة.

وكانت الحريري التقت محافظ الجنوب منصور ضو وقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين، في حضور رئيس البلدية المهندس السعودي ومنسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود حيث جرى التداول في اوضاع المدينة من مختلف جوانبها لا سيما الحياتية والبيئية.

كما تم التطرق الى التحضيرات الجارية لماراتون صيدا الدولي المقرر يوم الأحد في 24 الجاري والتدابير الأمنية واللوجستية التي ستتخذ لمواكبته من دون ان تؤثر على الحركة في شوارع المدينة او على عمل مؤسساتها التجارية.-انتهى-

——-

إحالة عشرة موقوفين على القضاء المختص لإقدام بعضهم على تنظيم شهادات جامعية

واستصدارها من إحدى الجامعات ومنحها للبعض الآخر بطريقة غير قانونية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه اليوم الجمعة 15 آذار 2019 البيان الآتي:

إلحاقاً لبياناتها السابقة حول ملف الشهادات الجامعية المزوّرة، أحالت مديرية المخابرات على القضاء المختص، عشرة موقوفين لإقدام بعضهم على تنظيم شهادات جامعية واستصدارها من إحدى الجامعات ومنحها للبعض الآخر بطريقة غير قانونية.

لا تزال التحقيقات مستمرة بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——-

قبلان إستنكر مجزرة مسجد النور في نيوزيلندا

 

(أ.ل)- استنكر الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان في بيان “مجزرة مسجد النور في نيوزيلندا في عمل وحشي استهدف المصلين الابرياء في عدوان مزدوج انتهكت فيه حرمة دور العبادة وازهقت ارواح المؤمنين”، واصفا هذا العمل “بالعنصري والارهابي نفذه مجرم متوحش مجرد من انسانيته”، مدينا كل “عمل يغذي العصبيات الدينية وينمي التطرف عند الشعوب”.

ودعا “الحكومة النيوزيلندية إلى تكثيف تحقيقاتها لكشف من يقف وراء المجرم، وإنزال أقسى العقوبات بحقهم، ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه الاعتداء على الأبرياء”.

وقدم تعازيه إلى “الحكومة النيوزيلندية وذوي الضحايا”، متمنيا “الشفاء العاجل للجرحى”.-انتهى-

——

حزب الله دان مجزرة نيوزيلندا: لخطوات كفيلة بعدم تكرار هذا العمل الارهابي

 

(أ.ل) – دان “حزب الله”، في بيان، “بشدة المجزرة المروعة التي ارتكبت بحق المصلين في نيوزيلندا وأسفرت عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى”، داعيا “السلطات النيوزيلندية إلى ملاحقة المخططين والمنفذين لهذا العمل الإرهابي واتخاذ الخطوات الكفيلة بعدم تكراره”، محذرا من “النزعة المتطرفة ضد المسلمين وضد الأجانب، ومن سياسة الكراهية التي تغذيها الولايات المتحدة الأميركية في العالم بدل أن تسود القيم الدينية التي تدعو إلى التسامح والحوار وقبول الآخر”.

واعرب “حزب الله” عن تضامنه “مع ذوي الشهداء ويدعو للجرحى بالشفاء الكامل”.-انتهى-

——

زوارق حربية تابعة للعدو الإسرائيلي خرقت المياه الإقليمية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه بتاريخ أمس الخميس 14 آذار 2019  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 13 /3 /2019 الساعة 17,58، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة أقصاها حوالى 705 متراً ولمدة 4 دقائق.

بتاريخ 14 /3 /2019 الساعة 1,30، أقدم زورق معادٍ مماثل على خرق البقعة الإقليمية المذكورة، لمسافة حوالى 650 متراً ولمدة 17 دقيقة.

وعند الساعة 15.35، أقدم زورق معادٍ مماثل على خرق البقعة الإقليمية المذكورة، لمسافة حوالى 100 متراً ولمدة عشرة دقائق.

تجري متابعة موضوع الخروقات بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

 

علي فضل الله دان العمل الإجرامي في نيوزيلندا: لبناء استراتيجية لمواجهة الفساد

وإنهاء بؤره وتعزيز صلاحيات مؤسسات الرقابة والتفتيش

 

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين، في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية: (…) وتابع “والبداية من لبنان، الذي لا يزال حديث الفساد هو الشغل الشاغل للبنانيين وخبزهم اليومي فيه، لما لديهم من مخزون عنه، ولما تكشفه وسائل الإعلام والتواصل يوميا عن فضائح فساد في هذه الدائرة أو تلك، في هذا الموقع أو ذاك. ونحن في هذا المجال، في الوقت الذي نقدر كل الجهود التي انطلقت، ولا سيما تلك التي تتسم بالجدية والمصداقية والموضوعية والمتابعة وعدم الكلل، مما يحتاجه اللبنانيون لإعادة الثقة بدولتهم إثر حالة الإحباط التي يعيشونها. فإننا نبقى نؤكد، وانطلاقا من نظرة واقعية إلى هذا البلد الذي سرعان ما تطيف فيه الأمور وتمذهب وتسيس، فبدلا أن يؤخذ بعين الاعتبار أهمية ما قيل، ينظر الجميع إلى طائفة أو مذهب أو سياسة من قال، وسرعان ما توضع الحواجز النفسية أمام كلامه”. واضاف فضل الله: “شهدنا في الأيام الماضية كيف ووجه فتح بعض الملفات التي يستشم منها الفساد بالإثارة المذهبية والطائفية، وهذا قد نشهده في ملفات أخرى لمن هم من طوائف ومذاهب أخرى. ولذلك، ومنعا للدخول في هذا النفق المظلم، ومنعا لإيقاف عجلة مكافحة الفساد، دعونا وندعو إلى إطلاق مشروع وطني للإصلاح، تشارك فيه كل القوى السياسية، للوصول إلى بناء استراتيجية كاملة لمواجهة الفساد تعمل على إنهاء بؤره، وإلى إصدار تشريعات والقيام بالإجراءات اللازمة لذلك، والعمل على تعزيز صلاحيات مؤسسات الرقابة والتفتيش، وتطهير القضاء من أية شوائب. واردف “لقد آن الأوان لأن تخرج القوى السياسية من إطار الحديث عن ضرورة مواجهة الفساد وتسجيل النقاط وتقاذف الاتهامات حوله، إلى العمل الجاد من أجل استئصال هذه الظاهرة التي أكلت أخضر لبنان ويابسه وأوصلته إلى حافة الانهيار، وهذا ما لا يتم إلا بالتضامن والتكاتف والعمل المشترك ورفع الغطاء عن كل فاسد ومفسد، مهما علا شأنه وكبر موقعه”.

في هذا الوقت، يعود إلى الواجهة الخلاف الجاري حول أسلوب التعامل مع ملف عودة النازحين، الذي بات يترك تداعياته على الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بين من يرى ضرورة التنسيق المباشر مع القيادة السورية للوصول إلى الحل، ومن يرفض هذا التواصل، وهو ما انعكس على تركيبة الوفد اللبناني إلى مؤتمر بروكسل حول هذا الملف، ونخشى أن ينعكس الخلاف فيه على التضامن الحكومي أيضا. واضاف فضل الله “ونحن أمام ما جرى ويجري، نعيد التأكيد على ما كنا أشرنا إليه سابقا من ضرورة التعامل مع هذا الملف من باب مصلحة لبنان العليا، لا أية مصلحة أخرى، مع الأخذ بعين الاعتبار البعد الإنساني لقضية النازحين السوريين، وتأمين عودة آمنة لهم، بعيدا عما تريده الدول الكبرى التي تقارب هذا الملف من باب مصالحها ومشاريعها في المنطقة”.

وإلى فلسطين، “حيث يستمر العدو الصهيوني بممارسة الضغط على الشعب الفلسطيني، من خلال استهدافه لغزة بحجة إطلاق صواريخ مجهولة المصدر باتجاه كيانه، والضغط على القدس، وفرض قيود على حركة المصلين داخل المسجد الأقصى، والسماح لقطعان المستوطنين بانتهاك حرمته”.

إننا نرى فيما جرى ويجري حلقة من الحلقات الهادفة إلى تطويع الشعب الفلسطيني لإرضاخه وفرض أمر واقع عليه، تمهيدا لما بات يسمى بصفقة القرن، التي يعمل بكل جدية لإخراجها إلى أرض الواقع. ونحن في الوقت الذي نحيي صمود الشعب الفلسطيني في غزة والقدس، ونحيي المرابطين في المسجد الأقصى أمام ممارسات الاحتلال، فإننا ندعو الشعوب العربية والإسلامية إلى الخروج عن صمتها، والوقوف في وجه من يهدد كرامتها ويمتهن مقدساتها، ونريد للشعب الفلسطيني أن يوحد صفوفه في مواجهة ما يخطط له، وأن يخرج من انقساماته.

وفي مجال آخر، لا بد من التوقف عند التقرير الذي صدر مؤخرا عن النائب الأول لرئيس البنك الدولي، والذي يشير إلى أن التكلفة العامة للحروب والنزاعات المسلحة التي شهدتها الدول العربية منذ العام 2010 بلغت نحو 900 مليار دولار أميركي، لافتا إلى أن “هذا الرقم شديد التحفظ وكحد أدنى”، “وهذا الرقم يكفي لبناء اقتصاد العالم العربي كله، بما يدخله في عصر من التطور والرفاهية التي يفتقدها في أكثر بلدانه”. “إن ذلك ينبغي أن يكون بمثابة الصرخة المدوية في واقعنا العربي والإسلامي، لوقف هذه الحروب التي تستنزف مقدراته وإمكاناته وتهدم البنيان فيه، مما يجري في أكثر من بلد عربي، ولا سيما اليمن، الذي يعيش مأساة هي الأخطر على شعب بكامله”.

“وفي هذا المجال، فإننا نرحب بإعلان إيران عن استعدادها لمد يد التعاون، وعلى مختلف المستويات، للبلدان العربية والإسلامية، وفتح صفحة جديدة مع كل الدول الإسلامية التي تشهد توترات، ونرى ضرورة تلقي هذه الدعوات بإيجابية وانفتاح.

وأخيرا، “إننا ندين العمل الإجرامي المتمثل باستهداف المصلين في مسجدين في إحدى المدن النيوزيلندية، والذي أدى إلى سقوط عشرات الضحايا، وجاء نتيجة لعمليات التحريض المستمرة ضد المسلمين، وحملات التشويه المتواصلة ضد الإسلام في مختلف البلدان الغربية، ورأى أن المسؤولية تقع على عاتق السلطات النيوزيلندية في مواجهة ظواهر التطرف والعنف العنصري، وإشاعة أجواء التقارب والتواصل مع المسلمين والمهاجرين، وتوفير الحماية للمساجد والمواقع العبادية، ومعاقبة المعتدين، داعيا “في الوقت عينه المسلمين إلى عدم القيام بردود فعل انفعالية وعشوائية، والعمل لاحتواء ما حصل، نظرا إلى المصلحة الإسلامية العليا المتصلة بوجود المهاجرين وبالمفاهيم والقيم الإسلامية ومصلحة البلد”.-انتهى-

——

دعوة وسائل الإعلام إلى تغطية وحضور

حفل إطلاق دراسة في الجامعة الأميركية في بيروت

 

(أ.ل) –  برعاية معالي وزير الدفاع الوطني، دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بتاريخ اليوم الجمعة 15 آذار 2019  إلى حضور وتغطية وقائع حفل إطلاق دراسة في الجامعة الأميركية في بيروت AUB حول “الجدوى الاجتماعية- الاقتصادية للأعمال المتعلقة بالألغام في لبنان”، بحضور شخصيات سياسية وعسكرية وهيئات ديبلوماسية وعدد من الفعاليات والمدنيين، في الجامعة الأميركية – بيروت وذلك يوم الإثنين الواقع فيه 18/ 3/ 2019 الساعة 15.00.-انتهى-

——-

خليل حمدان: معنيون بالحفاظ على أرضنا

ولن نفرط بكوب من ثروتنا النفطية فلا داعي للرضوخ للشروط الأميركية

 

(أ.ل) – أكد عضو هيئة الرئاسة لحركة “أمل” الدكتور خليل حمدان ان “الدفاع عن الحدود البرية والبحرية بمثابة الدفاع عن عمق الوطن وبقية أطرافه”.

كلام حمدان جاء في احتفال في حسينية الخرايب الجنوبية حضره النائب علي عسيران وعدد من علماء الدين إضافة الى رؤساء بلديات وهيئات إختيارية وتربوية.

وقال حمدان: “إننا معنيون بالحفاظ على كل شبر من أرضنا البرية ولن نفرط بمقدار كوب من ثروتنا النفطية. ولذلك، فلا داعي للرضوخ لشروط الإدارة الأميركية التي أكدت في أكثر من مناسبة انحيازها الكامل لتحقيق مصالح اسرائيل في المنطقة ولو على حساب الحق العربي”.

أضاف “إن شهادة ابن الخرايب وابن حركة أمل الشهيد علي حسين حجازي هي موضع اعتزاز وافتخار لأن الذي يقدم دمه مهرا لحرية الأرض جدير بالتقدير والاحترام. وهذا شأن المقاومة بل وجميع المقاومين الشرفاء من نعمة هاشم الى علي حسين حجازي الى نمر ذياب الى الشهيد محمد جلوان الى جميع الشهداء الأبرار. هؤلاء الشهداء ساروا على درب الإمام الصدر ونحن دائما بحاجة الى مواقف ريادية تحاكي تضحيات الشهداء الأبرار بعيدا عن حسابات الربح والخسارة في زمن السقوط المريع للموقف العربي المتمثل بالمهرولين نحو التطبيع وتبرير احتلال العدو الصهيوني لفلسطين ولأجزاء عربية من جسم امتنا العربية. وهنا يتجلى الموقف الرائد للرئيس نبيه بري في مؤتمر البرلمانات العربية في الأردن حول التمسك بحقنا المشروع بدل سياسة التنازلات التي يحاول بعض المسؤولين العرب بالمزايدة على اسرائيل في الدفاع عن الاحتلال لفلسطين وللمقدسات”.

وأكد أن “موقف الرئيس بري يعبر عن إيمان حركة أمل بضرورة تحرير المقدسات والتمسك بنهج المقاومة الذي لا بديل عنه في زمن هدر الحقوق وتبرير الاحتلال الصهيوني”، لافتا إلى أن “فضل المقاومة ليس فقط بتحقيق الحرية بل حررت مؤسسات الدولة وعلى الجميع ان يقدر ذلك وهي دعوة مفتوحة للتمسك بكل مكونات عملية النهوض الوطني باعتبار ان القاعدة الماسية الجيش والشعب والمقاومة هي الأساس الصالح لصيانة الوطن. ولذلك، فإننا امام حفلة الاملاءات التي تحاول الادارة الأميركية فرضها على لبنان بطلب محاصرة المقاومة مقابل الدعم المالي. من هنا، أية محاولة يحاول البعض في الداخل اللبناني فرضها على قاعدة الرضوخ للإملاءات الأمريكية فإننا في حركة “أمل” نرى أن المقاومة أساس في حفظ الوطن وأبنائه وإن التضامن الداخلي على الصعيد الحكومي هو مصلحة وطنية كبرى عبر الابتعاد عن سياسة التفرد التي يحاول بعض المسؤولين ممارستها”.

واعتبر حمدان ان “الدفاع عن الحدود يصون الحدود والداخل وكما يقول احد كبار الخبراء العسكريين ان الحدود في الوطن كالجلد في جسم الإنسان وهو مخطئ كل من يعتقد ان التهاب الجلد لا يعني سائر الجسد بل على العكس إن التهاب الجلد يعرض كل الجسم للموت”.

وختم قائلا: “يجب الإصغاء الى مطالب الناس وضبط عملية الانفاق في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها”.

وتحدث في الاحتفال الشيخ علي حجازي الذي أكد “ضرورة التمسك بنهج الصالحين في مواجهة التحديات كافة، خاصة في هذه الظروف الصعبة التي نعيشها، وذلك بالالتزام بتعاليم الدين الحنيف”.-انتهى-

——

 

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

iran[1]

نشرة الخميس 30 أيار 2019 العدد 5773

السفارة الايرانية أقامت إفطارها لمناسبة يوم القدس وذكرى رحيل الإمام الخميني فيروزنيا: لن نسمح لأميركا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *