الرئيسية / النشرات / نشرة الثلاثاء 5 آذار 2019 العدد 5744

نشرة الثلاثاء 5 آذار 2019 العدد 5744

إجتماع في المالية قضى بفتح المرافئ يومي السبت والأحد

وزير المال عرض وسفراء تصورا للمشاريع الإصلاحية:

 للافادة من الدعم الدولي في إطار سيدر وخارجه

 

(أ.ل) – عقد في وزارة المال اجتماع ضم إلى الوزير علي حسن خليل وزير الأشغال يوسف فنيانوس والصناعة وائل بو فاعور ورئيس المجلس الاعلى للجمارك أسعد الطفيلي والمدير العام للجمارك بدري ضاهر ورئيس جمعية الصناعيين فادي جميل، وتم البحث في موضوع إدارة مرفأ بيروت.

وأكد الوزير خليل في كلمة أن ” الاجتماع عقد بمبادرة من الوزير وائل أبو فاعور لجميع المعنيين بعمل مرفأ بيروت من إدارة المرفأ إلى الجمارك اللبنانية بهدف مساعدة القطاعات الإنتاجية من خلال تمديد دوام الجمارك اللبنانية وعمل مرفأ بيروت واتخاذ قرار بفتح هذا المرفق يومي السبت والأحد”، لافتا أن “للأمر أهمية كبرى بالنسبة للقطاعات الإنتاجية وإحدى الخطوات الضرورية لتفعيل هذه القطاعات تسهيل عملها لعدم ترتيب أعباء عن تأخر استلام وإخراج البضائع من المرفأ، هذا الأمر هو واحد من سلسلة أمور وإجراءات يجب أن تستتبع بقرارات إضافية تحمي هذه القطاعات وتدفع عجلة الاقتصاد نحو الأمام وتحرك هذا الجمود القائم وبالنهاية تسهل على التجار والصناعيين من جهة وعلى المواطنين من جهة ثانية”.

وقال: “نحن بحاجة اليوم إلى ورشة جدية وكلنا معنيون بها ومسؤولون عنها، الوزير بو فاعور مندفع باتجاه دعم القطاعات الصناعية لأقصى مدى. نحن نلتقي على نفس الأهداف مع بعضنا وأي إجراء يساعد على إطلاق هذه العجلة فإننا مستعدون له. المهم اليوم أننا رأينا هذا التكامل بين الوزارات المعنية، من وزارة المال، وزارة الأشغال، وزارة الصناعة وممثلي القطاعات. هذا التكامل مطلوب أن يحصل ويستكمل على مستوى كل الوزارات مع بعضها. إذ عملنا كفريق واحد في الحكومة ووضعنا على جنب كل الخلافات والإشكالات السياسية من دون أن نلغيها بل نحيدها عن المعالجات الضرورية لوضعنا الاقتصادي والمالي، اعتقد بأننا نستطيع أن نحدث فرقا ونتمنى من خلال القرار الذي اتخذناه اليوم بفتح مرفأ بيروت وطرابلس وصيدا وكل المرافئ اللبنانية يوم السبت والأحد، أن تكون خطوة أولى على هذا الصعيد”.

وعن دوام الموظفين قال الوزير خليل: “هذه أجهزة متفرغة في الدولة، الجمارك اللبنانية هي واحدة من هذه الأجهزة التي واجباتها أن تؤمن خدمة. أساسا، دوام الجمارك للساعة السادسة وهذا سيبقى ونحن أضفنا يوما والجمارك جهاز ذات طابع عسكري أيضا، فمطلوب منهم أن يقوموا بهذا الأمر وبإدارة الجمارك والمجلس الأعلى للجمارك أكدوا استعدادهم الكامل للقيام بهذا الواجب”.

من جهة ثانية، عقد في وزارة المال اجتماع، ضم الى الوزير علي حسن خليل، سفراء روسيا ألكسندر زاسيبكين، إيطاليا ماسيمو ماروتي، الاتحاد الأوروبي كريستينا لاسن، النروج لين ليند، الصين وانغ كيجيان، كندا إيمانويل لامورو، ألمانيا جورج بيرغلين، المنسق الخاص للأمين العام للامم المتحدة فيليب لازاريني، ممثل السفير الفرنسي جاك دو لا جوجي، وممثل السفيرة الاميركية إيد وايت.

وعرض خليل، وفق بيان لمكتبه، للمرحلة السياسية الجديدة بعد تشكيل الحكومة، والحاجة الى التشاور والتنسيق في ما يتعلق بالمرحلة المقبلة.

وقدم تصورا وأفكارا عن المشاريع الإصلاحية التي يجري العمل عليها “انطلاقا من إقرار الموازنة التي تعي وزارة المال أهمية تضمينها مجموعة من الاجراءات غير المرتبطة بمتطلبات سيدر فقط، بل بالحاجة الى إصلاح بنيوي في تركيبة الموازنة والافادة من دعم دولهم في إطار سيدر وخارجه، خصوصا أن هناك العديد من مشاريع التعاون مع الجميع”.

وتم التطرق الى مشكلة النزوح وأثره وضرورة الاسراع في ايجاد حل له لما يترك من انعكاسات وتحديات على مستوى الداخل اللبناني، مشددا على “ضرورة التنسيق مع الدولة السورية في هذا الشأن”.

وكان تشديد على أهمية “الحفاظ على الاستقرار وإعطاء الحكومة الجديدة دفعا للمضي بما يضمن نجاح خطوات الاصلاح كافة”.-انتهى-

—–

قائد الجيش بحث مع وفد FIIAPP ووفد السفارة الإسبانية الأوضاع العامة

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون اليوم الثلاثاء, 05 آذار 2019  في مكتبه في اليرزة، وفداً من المؤسسة الدولية للإدارة والسياسة العامة “FIIAPP”، يرافقه وفد من السفارة الإسبانية ومن بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان، وتناول البحث الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——-

توقيف أشخاص في محلتي الدكوانة وكفرحباب وضبط كمية من المخدرات

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

بتاريخه، أوقفت دورية من مديرية المخابرات في محلتي الدكوانة وكفرحباب المدعوين: محمد ياسر أديب البزري، بشار علي بغدادي والسوري كسار محمد حميدي، لإقدامهم على تعاطي المخدرات وترويجها في المحلتين المذكورتين، وضبطت بحوزتهم كمية متنوعة من المادة المذكورة بالإضافة إلى مبالغ مالية.

وقد بوشرت التحقيقات مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——-

كلمة لنصر الله في ذكرى تأسيس هيئة دعم المقاومة الجمعة

 

(أ.ل) – يلقي الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصر الله كلمة في ذكرى تأسيس هيئة دعم المقاومة الإسلامية، عند الثالثة بعد ظهر الجمعة المقبل، في الرويس – مجمع سيد الشهداء.-انتهى-

——-

 

بري أمام الجالية اللبنانية: حكومتنا تدفن رأسها في الرمل حتى الآن

ولا تحادث سوريا حول عودة النازحين

 

(أ.ل) – أقامت السفيرة اللبنانية في الاردن تريسي شمعون و الجالية اللبنانية حفل استقبال حاشد مساء امس تكريما للرئيس نبيه بري و الوفد المرافق له ،حضره رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب الاردني عاطف الطراونة و عدد من اعضاء مجلسي النواب و الاعيان الاردنيين و لجنة الصداقة البرلمانية ووزراء و نواب سابقين و ابناء الجالية اللبنانية في الاردن.

ورحبت السفيرة شمعون بالرئيسين بري و الطراونة و الوفد اللبناني المرافق قائلة :

دولة الرئيس غني عن التعريف، و هو معروف عنه انفتاحه للحوار بين مختلف الطوائف والمكونات اللبنانية وان وجوده هنا هو شهادة للعلاقة المميزة التي تربط لبنان والاردن اللذين يتشاطران قيم حرية التعبير والمعتقد في عالم تتهدده نزاعات التطرف.

كلمة الرئيس بري

ثم القى الرئيس بري الكلمة الآتية:

الاخ الاكرم المهندس عاطف الطراونة

رئيس الاتحاد البرلماني العربي

رئيس مجلس النواب الاردني

الزملاء الاعزاء اعضاء مجلسي الاعيان والنواب في المملكه الشقيقه

زملائي الاعزاء في الوفد المرافق

الاهل في الجالية اللبنانية خصوصا سعادة السفيرة وطاقمها ولجنة الجالية والرابطة الاردنية اللبنانية

يسرني ان التقي بكم هنا في  احضان عمان عاصمة المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة تلبية لدعوة كريمة من السيد رئيس الاتحاد رئيس مجلس النواب الاردني الحاضر بيننا .

واود بداية ان اشكر هذا البلد الشقيق  وعلى رأسه جلالة الملك عبد  الله الثاني على الانتباه الشديد الى الوقائع المتصلة بحياة واعمال الجالية اللبنانية في الاردن .

وانطلاقاً من هذا اللقاء فإني اؤكد على اوجه الشبه الشديد بين البلدين الشقيقين لبنان و الاردن في تماسهما الجغرافي مع فلسطين المحتلة ومع الضغوط والتحديات التي يفرضها الاحتلال الاسرئيلي على فلسطين بدءا” من تدنيس المقدسات وفي الطليعة المسجد الاقصى الشريف الذي يقع تحت وصاية المملكة الى كل فلسطين الى الجليل الذي وقع مع جبل عامل وثيقة شرف في سبيل التحرير .

ان ما يجمع بين البلدين ايضا نهر الاردن المقدس وروافده والذي يقيم الحد بين هذا البلد الشقيق والاحتلال والذي يجمع بين الضفتين ونهر الليطاني العظيم الذي يغتسل من ادران محاولة افساده ومن التشوهات التي اصابته .

كما ان ما يجمع بين البلدين التزامهما دعم الشعب الفلسطيني الشقيق حتى تحقيق امانيه الوطنية دون ان ننسى ما ترتب على الاحتلال الاسرائيلي لكامل فلسطين وفي الطليعة نكبتي اللاجئين في اعوام ١٩٤٨ و١٩٦٧ من ابناء هذا الشعب الشقيق ومخيمات العائدين على ارض بلدينا وكذلك ازمة النازحين المليونية من ابناء الشعب السوري الشقيق الذين يقع ضغط خدمتهم واقامة بنى تحتية من صرف صحي وشبكات ماء وكهرباء و مواصلات وتعليم على الحكومتين هنا وهناك بغض النظر عن التقديمات الدولية والاقليمية التي كنا نتمنى ان تكون لزيادة الاستقرار والتنمية و الازدهار.

وما يوحد بين البلدين التنسيق المستمر لمكافحة الارهاب على حدود القطرين وحدود المجتمعين وما يجمع بين البلدين علاقة مصلحية تنطلق من معبر نصيب عبر سوريا والذي فتح رسمياً من طرف واحد بينما لا تزال حكومتنا تدفن رأسها في الرمل حتى الآن  ولا تحادث سوريا حول عودة النازحين و المعبر من و الى لبنان فسوريا والاردن والعراق والخليج وكذلك خطط اعادة الاعمار الخاصة بسوريا اضافة الى سبل تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين

ان هناك عشرات الاتفاقيات الموقعة بيننا يا دولة الرئيس وفي طليعتها اتفاق لانشاء لجنه عليا مشتركة واتقاق لانشاء غرفة اقتصادية واتفاق يتيح للحكومة اللبنانية الانضمام الى الاتفاقية التجارية لدول الربط الخماسي الكهربائي واتفاقيات في مجال الشباب والرياضه وعدة مذكرات تفاهم في مجالات شتى وبروتوكولات للتعاون المشترك .

اننا في مجلس النواب اللبناني على تنسيق وتعاون دائم مع مجلس النواب الاردني  اما مباشرة واما من خلال الاتحاد البرلماني العربي وكافة المحافل البرلمانية الدولية والاسلامية والقارية والمختلفة لما فيه مصلحة شعبينا وامتنا .

اني اقدم بإسمي وبإسم لبنان المقيم والمغترب و بإسم فخامة رئيس الجمهورية و دولة رئيس الحكومة  الى هذا البلد التهاني على اقامة المنطقه الاقتصادية مع العراق وعلى توقيع جملة اتفاقات مع الكويت واحلم ان نصل الى اليوم الذي لايعود فيه لبنان ومثله الاردن ليكونا من اوائل الدول التي تمتاز بتصدير الموارد البشرية بل بإنشاء و توليد فرص للعمل .

ايها الاعزاء

تعلمون ان لبنان  أخيرا ً انجز آخر الاستحقاق الدستوري بتشكيل حكومته ومنحها الثقه ونحن ننتظر ان تبدأ الحكومة في الفترة المستعجلة جداً  بضرورة انجاز ملف الكهرباء،علما ان جلالة الملك بالامس قال لي :”نحن مستعدون ان نقدم الكهرباء مقابل المياه من لبنان “،واستعادة الدوله لدورها المركزي في انتاج وتوزيع الكهرباء واطلاق محاكمة الفساد استناداً الى القوانين التي تم اقرارها ، و بدء استخراج النفط بعد ترسيم الحدود البحرية والاخذ بعين الاعتبار التحفظات اللبنانيه على النقاط الثلاث عشرة البرية والعمل على استكمال تحرير ارضنا في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من الغجر وتطوير قانون الانتخابات واخراجه من لبوسه الطائفي وتوسيع قاعدة النسبيه جغرافيا وبشريا واعطاء المرأة و الشباب حقوقهما و تلبية مطالبهما بالمشاركة وانجاز ملف الانهر وتنظيفها من ما يشوبها من تشوهات ومراقبة الصفقات العمومية وادارتها عبر لجنة المناقصات المختصة ٠

ايها الاعزاء

اتمنى ان يكون العام ٢٠١٩ عام استعادة الثقه بين اللبنانيين وحكومتهم وعام تعزيز استثمارت المغتربين اولاً على وطنهم قبل انخراط المجتمع الدولي بالاسثمار على لبنان واتمنى ان يكون العام الحالي عام الشغل كما التزم  دولة رئيس الحكومة .

اخيراً اعبر عن سروري الغامر لاجتماع المؤتمر البرلماني التاسع و العشرين هنا في هذا البلد الشقيق العزيز و ترؤس الاخ عاطف الطراونة للاتحاد وللقائي الاخوي بالجالية اللبنانية هنا متمنياً للبنان المقيم والمغترب النهوض بمهامه من اجل لبنان.عاش الاردن عشتم وعاش لبنان

كلمة الرئيس الطراونة

والقى الرئيس الطراونة كلمة قال فيها:

أبدأ بالشكر و التقدير و العرفان الى الاخوة اللبنانيين المتواجدين على ارض المملكة الاردنية الهاشمية والذين ما شهدنا منهم الا ان كانوا اردنيين عندما يستدعي الامر ذلك ،و ايضاً لبنانيين عندما يكون الموقف يحتاج ان نصطف كلنا كعرب و غيورين على لبنان.

و اسمحوا لي ايضا ان اتقدم بالشكر امامكم و امام الشعب الاردني و امام البرلمان الاردني الى دولة عميد الرؤساء السيد نبيه بري الذي طوق اعناقنا .

دولة الرئيس ، ليس مجاملة انك اضفت اضافة نوعية على هذه المجموعة التي توافدت الى عمان،و كان هذا ينم عن حبك و تقديرك لقيادة هذا البلد و شعبه و ايضا لعملك البرلماني العروبي الذي كلنا نفتخر به و نحاول ان نقتدي بك.

سيدي، اليوم نقف على مفصل كبير جدا و مهم و هو ام القضايا، القضية الفلسطينية و اختارها اتحادنا عنوانا لاجتماعنا ،و هذه القضية تراجعت من اولوية الاولويات الى الصفوف الخلفية.فبجهدكم و حضوركم المميز و دفعكم لهذه المؤسسة التي سبق ان ترأستموهاو انتم من سطر لها بعض الثوابت التي نجل و نفتخر بها ،اليوم الاتحاد هو المعقل الذي يكاد يكون الاخير من منظومتنا العربية يجب ان نحافظ عليه و ندعم ما نستطيع ان نبني عليه بالنهج الذي نهجتموه و علمتوني اياه.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخ 6 / 3 / 2019 ما بين الساعة 9.00 والساعة 24.00، بإجراء تمارين تدريبية في حقل رماية تربل – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخ 6 / 3 / 2019 ما بين الساعة 9.00 والساعة 16.00، بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب مزرعة حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخه ما بين الساعة 12.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي شمع والبستان– الجنوب.

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 14.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي تبنين ويارين – الجنوب.-انتهى-

——-

 

وزير الثقافة التقى وفودا من النقابات الفنية

 

(أ.ل) – استقبل وزير الثقافة محمد داود داود في مكتبه في الوزارة وفي حضور المدير العام علي الصمد، رئيس مجلس إدارة “صندوق التعاضد الموحد للفنانين”، نقيب السينمائيين صبحي سيف الدين وأعضاء المجلس التنفيذي، وجرى البحث في آلية تفعيل عمل الصندوق والمحافظة على القانون وتطبيقه، وكل ما يتعلق برسم الـ 10 في المئة التي ستجبى من الفنان الأجنبي، و2 في المئة التي تجبى من المهرجانات والحفلات لمصلحة الفنان اللبناني.

وكان داود التقى كلا من نقيبة “محترفي الفنون التخطيطية والرسوم التعبيرية” في لبنان ريتا مكرزل، نقيب “ممثلي المسرح والإذاعة والسينما” في لبنان الشمالي عبد الرحمن الشامي والأعضاء، ونقيب “محترفي الموسيقى والغناء في لبنان” فريد بو سعيد والأعضاء، ونقابة الممثلين المحترفين في لبنان.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم طائرات تابعة للقوات الجوية بتنفيذ رماية جوية نهارية اعتباراً من 5 / 3 / 2019 ولغاية 8 / 3 / 2019، في حقل رماية مزرعة حنوش ــــ حامات، تتخللها رمايات بالأسلحة الرشاشة والصاروخية والقنابل.

ستقوم وحدة من الجيش بإجراء تمارين تدريبية،  بتاريخ 5/ 3/ 2019 ما بين الساعة 14.00 والساعة 18.00، في حقلي رماية وتدريب حنوش- حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب اعتباراً من 4 / 3 /2019 ولغاية 8 / 3 /2019 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، بتواريخ 6،5،4و7 / 3 /2019 مابين الساعة 9.00 والساعة 22.00  من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1/ 3 / 2019 ولغاية 31/ 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

——-

 

جبق تابع مع ممثلتي منظمة الصحة واليونيسف

سبل التعاون وعرض مع سفير العراق شؤونا صحية

 

(أ.ل) – استقبل وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق في مكتبه بالوزارة، مسؤولة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة إيمان الشنقيطي، وتم البحث في المشاريع المشتركة التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع المنظمة.

وأوضحت الشنقيطي في تصريح على الاثر، أن “الزيارة كانت ناجحة، وقد تناولت ملفات مهمة تتعلق بالتنمية المستدامة والرؤية 2030 والأهداف العالمية لمنظمة الصحة التي ستكون موازية للتنمية المستدامة”.

وأشارت الى أن “الأهداف الرئيسية للمنظمة في لبنان تتركز على توفير الحاجات الصحية الرئيسية لكل القاطنين في لبنان، إضافة إلى التأكيد على جهوزية وزارة الصحة لتوفير الرعاية والحياة الصحية والإستجابة لأي طارىء”.

وإذ نوهت بأن جبق “أكد دعمه لنشاطات المنظمة في لبنان”، أبدت ثقتها بأنه “سيكون مع المنظمة يدا بيد لتوفير الإمكانات اللازمة للسير قدما بالملفات الصحية التي تعنى بها منظمة الصحة العالمية في لبنان”.

كما التقى جبق ممثلة اليونيسف في لبنان تانيا شابويزا التي أوضحت على الاثر، أن “البحث تناول كيفية متابعة التعاون مع وزارة الصحة العامة ولا سيما ما يتعلق برفد النظام الصحي اللبناني باللقاحات بحيث يحصل كل الأطفال الموجودين على الأراضي اللبنانية على ما يحتاجون إليه منها”.

ثم استقبل وزير الصحة السفير العراقي في لبنان علي بندر العامري الذي نقل تحيات وزير الصحة العراقي الدكتور علاء عبد الصاحب العلوان، وقال: “تناول البحث مشاكل تعتري عمليات استشفاء أبناء الجالية العراقية في لبنان. وقد تم الاتفاق على إيجاد الحلول الممكنة لذلك. ونحن مرتاحون لما أظهره الدكتور جبق من تعاون جدي، بما يسهم في تطوير السياحة الإستشفائية في لبنان”.

ورأى أن جبق “يستحق المنصب الوزاري الذي تولاه”، متمنيا له التوفيق في مهمته.

ومن زوار وزير الصحة سفير الأوروغواي في لبنان ريكاردو ناريو والنائب الدكتور بلال عبد الله ووفد من هيئة التنسيق للمستشفيات الحكومية.-انتهى-

——

طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم القوات الجوية، بتاريخي 6و7 / 3 / 2019 اعتباراً من الساعة 18.00 ولغاية الساعة 24.00، بتنفيذ طيران ليلي بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، رياق، حامات، القليعات ومدرسة القوات الجوية.-انتهى-

——-

رئيس الجمعية اللبنانية الهولندية كرم وزير الاتصالات

شقير: ماض في اتخاذ كل الإجراءات لتحسين أداء قطاع الاتصالات وتنميته

 

(أ.ل) – أقام رئيس الجمعية اللبنانية-الهولندية للأعمال محمد سنو، غداء تكريميا على شرف وزير الاتصالات محمد شقير في مطعم “لومايون” -الاشرفية، برعاية السفير الهولندي يان والتمن، وفي حضور الوزير السابق عدنان القصار، نقيب الصحافة عوني الكعكي، الأمين العام السابق لمجلس الوزراء فؤاد فليفل، وحشد من رؤساء الهيئات الاقتصادية والجمعيات والنقابات التجارية ورجال الاعمال.

ثم ألقى شقير كلمة قال فيها: “أود بداية أن أتوجه بالشكر الجزيل لرئيس مجلس الاعمال اللبناني – الهولندي الصديق محمد سنو على هذا الحفل الرائع، الذي يجمعني بزملائي وأصدقائي في القطاع الخاص، وهذا بالنسبة إلي يشكل على الدوام مصدر فرح وسرور.

إيماني كبير بالقطاع الخاص، ومجلس الأعمال اللبناني- الهولندي يشكل مثالا نفتخر به، لامكان هذا القطاع وقدرته على بناء العلاقات في الخارج وفتح آفاق جديدة للاقتصاد الوطني في مختلف انحاء المعمورة. مما لا شك فيه، ان هولندا بلد متقدم وله موقعه في اوروبا والعالم، ولديه الكثير من الميزات التفاضلية على المستوى الاقتصادي خصوصا الخبرات الواسعة في مجال الصناعة والتكنولوجيا والتعليم والتدريب والاستثمار والنفط والغاز وغيرها.

وهنا لا بد من توجيه الشكر لمجلسكم الكريم على هذا الدور الرائد الذي يلعبه بنقل هذه الخبرات والممارسات الفضلى التي نحتاجها لتحسين مستوى أداء اقتصادنا وانتاجيته”.

وأكد أن “دولة الرئيس سعد الحريري مصمم على تجاوز كل العقبات والمطبات، كي لا تنحرف حكومة “الى العمل” عن مسارها الصحيح، وهو مسار الاصلاحات الشاملة والمباشرة بتنفيذ مشاريع مؤتمر سيدر وتحديث القوانين”.

وأضاف “ليس أمامنا إلا طريق واحد لاخراج البلد من عنق الزجاجة، وهو يتمثل بالتزام التضامن الحكومي وباعتبار إنقاذ البلد قضية لا تعلو عليها أي قضية، والعمل بروحية فريق العمل وبقلب واحد وإرادة واحدة في هذا السبيل.

على كل نحن متفائلون، وهذا يبرره معرفة جميع القيادات بحجم التحدي ومدى دقة الوضع وتأكيدها أكثر من مرة التزام مطلبات المرحلة.

أما بالنسبة الى وزارة الاتصالات، فقد أجريت منذ تسلمي مهامي عددا كبيرا من الاجتماعات، وسأستمر على هذا المنوال، لانني سأكون بشكل دائم بحاجة للاستماع الى الجميع، وخصوصا القطاع الخاص، للتقدم الى الأمام”.

وختم “أعلن أمامكم أنني ماض حتى النهاية في اتخاذ كل الاجراءات المطلوبة لتحسين أداء قطاع الاتصالات وتنميته في مختلف المجالات، وصولا الى انهاء مد شبكة الألياف البصرية لتوفير الانترنت السريع الذي يساعد في جذب الشركات العاليمة، وكذلك مد كابلات بحرية بين اوروبا ولبنان لاعتماد بلدنا كمركز لتوزيع الانترنت في المنطقة”.-انتهى-

——

الغريب عرض ملف النازحين مع سفير المانيا ووفد حزب الله

الساحلي: تصرفات بعض المؤسسات الدولية لا توحي بتشجيع العودة لمآرب سياسية

 

(أ.ل) – عرض وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب قضية عودة النازحين السوريين مع مسؤول ملف النازحين في “حزب الله” النائب السابق نوار الساحلي ووفد من الحزب.

وقال الساحلي بعد اللقاء: “تشرفنا بزيارة معالي الوزير الصديق للبحث في أزمة النازحين، وما آل اليه الملف، وقد وضعنا في صورة زيارته الناجحة الى سوريا ولقائه معالي وزير الإدارة المحلية حسين مخلوف في دمشق، والتعاون الكامل الذي أبداه الجانب السوري بعودة الأخوة السوريين الى بلدهم. ونحن منذ بداية تولينا لهذا الملف نادينا بوجوب التلاقي بين الدولتين اللبنانية والسورية، وهذا الموضوع يجب ان يحل عبر العمل بالسياسة وليس فقط بالجانب الامني، مع تقديرنا للعمل الجبار الذي قام به الامن العام، ولكن بالنتيجة يجب ان يكون هناك تنسيق بين الدولتين والحكومتين”.

أضاف “لقد قام معالي الوزير الغريب بزيارة أولى الى سوريا، وطمأننا الى أن الاخوة السوريين على حماسة كبرى لاستقبال اهلهم، وهذا امر طبيعي، ونستغرب ما سمعناه من احد الوزراء منذ ايام قليلة، وطرحه موضوعا يتعلق مباشرة بوزارة شؤون النازحين وليس وزارته، وطلبه من المجتمع الدولي الضغط على الدولة السورية. نحن نطالب الوزير بالضغط على المجتمع الدولي لمساعدة الدولة السورية باستقبال اهلها من النازحين في لبنان على عكس ما يقوم به”.

وختم “نحن على يقين بأن السوريين دولة وحكومة وشعبا، يريدون من اهلهم العودة الى بلادهم وهذا امر طبيعي، هناك بعض المؤسسات الدولية تصرفاتهم لا توحي بأنهم يشجعون هذه العودة لمآرب سياسية. إن موضوع النازحين بدأ بخطواته الجدية، ومعالي الوزير بزيارته الى سوريا وضع حجر الاساس لهذه العلاقة، التي يجب ان تكون موجودة بشكل طبيعي بين الدولتين. وتكلمنا كيف نستطيع ان نساعد نحن كحزب الله في هذا الموضوع، وكررنا اننا نضع بتصرفه كل امكانياتنا وسنبقى على تنسيق كامل مع معاليه”. وكان الغريب عرض مع سفير المانيا جورج بيرغلن، ملف النزوح السوري والتطورات المتعلقة بقضية العودة الى سوريا.

كذلك التقى رئيس بلدية مدينة الشويفات زياد حيدر على رأس وفد من البلدية، وبحث معه في اوضاع المدينة وبعض الملفات العالقة في الدوائر الرسمية.-انتهى-

——–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.-انتهى-

——

جنبلاط عرض التطورات مع السفير البريطاني

 

(أ.ل) – إستقبل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلنغ، وعرض معه التطورات السياسية في لبنان والمنطقة.-انتهى-

—–

نقابتا الصحافة والمحررين: لمحكمة المطبوعات وحدها

النظر في الشكاوى المرفوعة ضد الصحافيين

 

(أ.ل) – أصدر نقيبا الصحافة والمحررين عوني الكعكي وجوزف القصيفي البيان الآتي:

على أثر تلقي النقابتين مراجعات يومية من الزملاء الصحافيين في خصوص دعوتهم الى المثول أمام أجهزة أمنية لا علاقة لها بقضايا المطبوعات، وغير مختصة وفقا لأحكام قانون المطبوعات، وعلى أثر التمادي في مخالفة هذا القانون الذي يحصر التحقيق بقاضي التحقيق والمحاكمة بمحكمة المطبوعات، يهم النقيبين تأكيد الامور الآتية:

1- كل صحافي مسجل على الجدول النقابي، سواء عمل في مطبوعة ورقية أو موقع الكتروني او في الاعلام المرئي والمسموع، هو صحافي قبل كل شيء. وإن مسؤولية نقابتي الصحافة والمحررين في الدفاع عنه واجبة.

2- لن تقبل النقابتان بعد اليوم بإحالة الصحافيين الذين يرتكبون مخالفات إلا أمام محكمة المطبوعات او امام قاضي التحقيق في حال تطلبت الدعوى تحقيقا، وليس امام اي مرجع آخر، ولا سيما مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية وسواها من الاجهزة الامنية.

3- إن قانون المطبوعات نص في المادة 28 منه على ان “محكمة المطبوعات هي المحكمة الخاصة التي تنظر في جميع القضايا المتعلقة بجرائم المطبوعات”. والمادة 29 من هذا القانون ذكرت حرفيا انه “اذا اقتضت الدعوى تحقيقا قضائيا فعلى قاضي التحقيق أن يقوم به (…)”.

4- تذكر النقابتان، وللمرة الاخيرة، بأنه يعود لمحكمة المطبوعات وحدها أمر النظر في الشكاوى المرفوعة ضد الصحافيين. ويهمهما التذكير بالصراع الطويل الذي خاضتاه من اجل تعديل بعض الاحكام في قانون المطبوعات، والذي أدى الى صدور المرسوم الاشتراعي 104/77 وتعديلاته، ومنها ازالة العقوبات السالبة للحرية ولا سيما منع التوقيف الاحتياطي وابدال عقوبة الحبس وتعطيل المطبوعات بالغرامة المالية.

5- تحرص النقابتان على حسن العلاقة مع السلطة القضائية، وتتمنيان تفعيل عمل محكمة المطبوعات لجهة الاسراع في اصدار الاحكام.

6- أخيرا، ومع تأكيد النقابتين حرصهما على العلاقة السليمة مع القضاء، فإنهما لن تكتفيا بعد اليوم بإصدار البيانات التذكيرية، بل ستعمدان إلى اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بوضع الامور في نصابها القانوني الصحيح”.-انتهى-

——

خريس من برج رحال: لعدم الإختلاف في شأن العلاقة مع سوريا

لأنها من مصلحة البلدين

 

(أ.ل) – اعتبر عضو “كتلة التحرير والتنمية” النائب علي خريس خلال إحتفال تأبيني في بلدة برج رحال أن “الحكومة التي نالت ثقة المجلس النيابي عليها اليوم التفرغ للعمل ومعالجة كل الملفات الحياتية والإجتماعية وخلافها لتنال ثقة الشعب الذي يعتبر مصدر السلطات”.

وقال: “علينا جمعيا العمل بروح صادقة وعلى الحكومة إثبات ذاتها وان المجلس النيابي كما دعا رئيسه نبيه بري سيقوم بالمحاسبة والمساءلة وفي شكل شهري”، مشددا على “التطلع إلى هموم المواطن الذي بات تحت خط الفقر والعوز جراء الفساد والإهدار الحاصل في كل الإدارات، وانهوض بالملفات التي تعنى بامور الناس ولقمة عيشهم، وإنجاز الملفات واهمها الكهرباء والبطاقة الصحية لكل مواطن”.

وتطرق خريس الى “إجتماع اتحاد البرلمانيين العرب في الاردن”، مستشهدا بمواقف الرئيس بري في اكثر من موقف ومكان في البيان الختامي وبخاصة في ما يتعلق بفلسطين والقدس العاصمة الأبدية لفلسطين، داعيا الى “عدم التنازل عن شبر واحد من ارض فلسطين وعدم تقسيم القدس الى شرقية وغربية، وإعادة الحقوق إلى أصحابها”.

وتابع “هذه القضية برسم أصحابها أولا، وبرسم الشعب الفلسطيني وكل الشعب الفلسطيني من خلال توحدهم ضمن توجه واحد وخيار واحد خيار المقاومة والإنتفاضة، لأن الخيارات الاخرى تقضي على القضية وإحيائها بالقاومة وعدم التنازل عن شبر واحد من أرض فلسطين وإن المؤامرة الدولية هي لإنهاء القضية الفلسطينية بالكامل”.

وأضاف “كما وإسطعنا في لبنان ومن خلال المقاومة والتضحيات ودماء الشهداء ان ننتصر على الحيش الذي قيل انه لايقهر، وللمرة الأولى في تاريخ الصراع العربي – الإسرائيلي، من دون اللجوء الى الأمم المتحدة ولا مجلس الأمن”. وشدد أيضا على الانتصار “على كل ما يحاك ضدنا، وأن نعمل لإخراج وطننا من ازماته، وعدم الإختلاف والإنقسام في الاراء في شأن العلاقة مع سوريا، لأنها من مصلحة البلدين ومن خلالها يمكن تأمين عودة كل النازحين الى وطنهم وإنهاء ملف النزوح”.

إلى ذلك القى رئيس “مركز الخيام لمناهضة ضحايا التعزيب في السجون الإسرائيلية” محمد صفا كلمة رثا فيها والدته رؤوفة عطالله صفا، كما تلقى برقيات تعزية أبرزها من الرئيس نبيه بري.-انتهى-

——–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.-انتهى-

——-

اسامة سعد: نعمل لبلورة مشروع وطني سياسي وإجتماعي متكامل في لبنان

 

(أ.ل) – دعا الأمين العام لـ “التنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد “الى بلورة مشروع وطني سياسي اجتماعي متكامل مع أطراف تطرح نفس القضايا والهموم من أجل بلورة مشروع عملي للوصول إلى حلول للازمات القائمة ومواجهة التحديات الحقيقية التي تستهدف الواقع العربي واللبناني، فمن حق اللبنانيين الذين حرروا أرضهم بدماء أبنائهم خلال فترة الاحتلال أن يكون لديهم سلطة وطنية ودولة عادلة تؤمن لهم حقوقهم الأساسية في كل المجالات في الصحة والتعليم والضمانات الاجتماعية والإدارة الشفافة والمسكن والكهرباء والمياه والخدمات الأخرى، من حق اللبنانيين أن يحصلوا عليها دون منة من أحد”.

وقال خلال مقابلة على “قناة المنار” في برنامج “مع الحدث”: “يجب أن يكون هناك مساءلة سياسية بالدرجة الاولى، الدين العام وصل إلى حدود 100 مليار، وهم مستمرون بالاستدانة، وضع البلد اقتصاديا منهار، وله انعكاسات على الأوضاع الاجتماعية، على الأسر وعلى حاجاتها الأساسية، يضاف إلى ذلك الانهيار بالقطاعات، من زراعة وصناعة وحرف وغيرها من القطاعات، ومن يتحمل مسؤولية تردي هذه الاوضاع وحجم الدين هي الحكومات المتعاقبة التي أوصلت البلد إلى ما وصل إليه.”

أضاف “نحن نعيش في ظل نظام طائفي، نظام المزارع الطائفية، وفي دولة من الأزمان الغابرة، أما نحن فمع إقامة دولة مدنية وطنية عادلة تكون قادرة على المحاسبة، الحل هو في الذهاب إلى حالة وطنية جديدة على الصعيد السياسي والشعبي للوصول إلى معادلة تغيير في البلد، لا أحد يريد محاسبة أحد بسبب إعتبارات طائفية ومذهبية، ومن يدفع الأثمان هو الشعب اللبناني نتيجة الواقع القائم على أساس الصراعات والتفاهمات والمحاصصات”.

وتابع “الحالة الطائفية تكرست بإتفاق الطائف، وهناك بنود إصلاحية في الدستور جرى تجاوزها، كما أن هناك أكثر من مادة في الدستور تنادي بالاصلاحات السياسية ولكن لا تطبق، فلم نذهب إلى مجلس نواب خارج القيد الطائفي، كما تكرست هذه الحالة بعد انتخابات 2009 وانتخابات ال 2018 وأصبحت جزءا من الممارسة السياسية والإدارية تمارس على نطاق واسع، لذلك لا بد من الوصول إلى حالة جديدة في البلد لمواجهة حالة التردي”.

وأردف سعد: “عندما كنا خارج المجلس النيابي لم يتوقف مشروعنا النضالي الوطني والاقتصادي والاجتماعي، وسيستمر المشروع داخل البرلمان لأنه يعتبر ساحة إضافية للوصول إلى معادلة جديدة في البلد”.

وإستطرد “لم أطلع على الحسابات التي أجرتها وزارة المالية، سمعت مداخلة فضل الله والسنيورة، ولم اطلع على الحسابات التي ستقدم لديوان المحاسبة، المطلوب التدقيق بكل الوضع المالي، هناك 100 مليار صرفت من دون الحصول على نتائج، ال11 مليار هي جزء من عبء الديون على اللبنانيين، وعلى السلطة أن توضح كل القضايا المتعلقة بالصرف المالي، لكن هناك إضعاف للدور الرقابي لمجلس النواب نتيجة أن جميع الكتل ممثلة في المجلس، ويجب أن يكون هناك من يحكم ومن يعارض، هذه هي أصول الديمقراطية، الاختلاف في الرأي هو ما يؤدي إلى إحداث التطوير، وللأسف لا يوجد تخطيط له علاقة برؤية شاملة وتنمية حقيقية تنعكس إيجابا على أوضاع اللبنانيين، كما أن هناك غياب لاعتماد معايير الكفاءة، والملفات لا تطرح من منطلق المصلحة الوطنية”.

وأكمل “أنا لم أسم الحريري لاعتبارات تتعلق بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية التي كانت ولا تزال متبعة، كماأن هناك عناوين أخرى وأجندات موجهة من “سيدر” والبنك الدولي لها علاقة بكيفية عمل الحكومة، وهناك أيضا غياب الاستعانة بخبراء لبنانيين من شأنهم وضع رؤية حقيقية للأوضاع المالية والاجتماعية ولأزمات لبنان على الصعد كافة”.

وحول زيارة الوزير قماطي له، قال سعد: “نحن بنينا علاقة استراتيجية وطنية مع عدة أطراف، ومنها “حزب الله” الذي يحمل راية المقاومة في هذه المرحلة، وهناك مقاومون في لبنان بعناوين مختلفة وطنية في الخندق نفسه في مواجهة التحديات ومن أجل استكمال تحرير الأراضي اللبنانية، ودعم حقوق الشعب الفلسطيني في العودة، أما في الملفات الداخلية فهناك قضايا نتقاطع فيها وقضايا لا نتقاطع فيها، ولكن ذلك لا يفسد للود قضية”.

وحول زيارة “ساترفيلد” للبنان، قال سعد: “هناك في لبنان من يسهل لساترفيلد تدخلاته، والمشكلة لدينا في لبنان. الأميركيون لديهم رؤيتهم وتوجهاتهم ومصالحهم، ولهم أولوياتهم ومنها حماية الكيان الصهيوني لأنه نقطة إرتكاز لأميركا في المنطقة، كل هذا الحراك الأميركي في المنطقة ليس بجديد، وهو مستمر ومتواصل، السياسة الأميركية تسعى لاحتواء لبنان من باب المساعدات والاقتصاد بالاعتماد على أطراف موجودة في لبنان تتقاطع مع توجهاتها حول سلاح المقاومة والعلاقة مع سوريا وموضوع النازحين والموضوع الفلسطيني، هناك مشروع أميركي يتمثل بصفقة القرن، ويسعى لتصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة، وهناك من لا يريد لسوريا أن تستعيد عافيتها وأن تكون موحدة، هم يسعون لتفتيتها وضرب قدراتها ودورها وموقعها في الواقع العربي”.

وقال: “نحن في لبنان ينبغي أن نكون معنيين ببناء علاقات جيدة مع سوريا، لمصلحة لبنان وللمصلحة العربية، ولا سيما أن البلاد العربية مستباحة بالقواعد والتدخلات وفرض الإرادات على الصعيد الأمني والاقتصادي والثقافي والإداري وغيرها، كما أن لبنان هو في دائرة الاستهداف أيضا، هذه المسائل علينا التصدي لها ومواجهتها، هناك علاقات لبعض الأطراف العربية مع العدو الصهيوني فوق الطاولة وتحتها، وهذا يشكل ضررا كبيرا على القضية الفلسطينية وعلى حقوق الشعب الفلسطيني، كما يلحق الضرر بنضاله من أجل الوصول إلى حقوقه الوطنية، في المقابل يمارس الشعب الفلسطيني كل أشكال النضال في ظل زمن الانحطاط العربي وغياب المشروع النهضوي، كما توجد في الواقع العربي حالات وإرادة مقاومة”.

وحول وضع مدينة صيدا وما تعانيه من أزمات، قال سعد: “هناك ملفات عديدة في صيدا تحتاج إلى تفاهمات صيداوية حولها، ويوجد نوع من الاستفراد بالملفات، وهناك من يعتبر أنه صاحب القرار وانه يعرف كل شي، هذه مسائل تضر بالمدينة، كل الملفات يجب أن توضع فوق الطاولة، وهناك في المدينة مختصون يستطيعون المساهمة بمناقشتها للوصول إلى حلول، ومن بين الملفات: ملف الضم والفرز، والمينا، والأرض التي يتم ردمها على الشاطىء الجنوبي للمدينة، وملف الطرقات، والصرف الصحي، والنفايات واستيراد كميات كبيرة من خارج نطاق صيدا والزهراني، هذه الملفات لا تخضع لبحث ونقاش داخل المدينة، ولا بد من وضع الملفات على الطاولة للبحث فيها، يضاف إلى ذلك الأوضاع الاقتصادية في المدينة، وجزء مهم منها قائم على العلاقة التاريخية مع الإخوة الفلسطينيين على الصعد السياسية والاقتصادية، السلطة لا تقر الحقوق الإنسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني بحجة أنها ستكرس التوطين، وهذه نظرة خاطئة للأمر، ومشابهة للنظرة الأمنية الضيقة تجاه المخيمات الفلسطينينية، بينما في الحقيقة أن إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه من شأنه تعزيز نضاله”.

ومن ناحية أخرى أكد سعد أن “الشهيد معروف سعد خاض كل أوجه النضال القومي في فلسطين وسوريا ولبنان ضد العصابات الصهيونية والاستعمار الفرنسي والانكليزي، وخاض كل أشكال النضال الوطني في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية ضد لبنان وفي مواجهة الأحلاف الأميركية في المنطقة، كما خاض النضال من أجل التغيير السياسي وإلغاء النظام الطائفي، وذلك منذ أواسط الخمسينيات حتى تاريخ استشهاده، ومعروف سعد خاض كل أوجه النضال الاجتماعي دفاعا عن حقوق الفئات الشعبية والمنتجة من أبناء الشعب اللبناني”.-انتهى-

——

ساترفيلد زار رئيس الكتائب: الاستقرار الحقيقي يتوقف على خيارات لبنان الوطنية

 لا على خيارات تملى عليه

 

(أ.ل) – أكد مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد أن “الولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها لدعم خيارات لبنان الوطنية”، داعيا الى “خيارات وطنية تخرج البلاد من الصراعات والايديولوجيات الخارجية”.

وقال بعد لقائه رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل في الصيفي، في حضور السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد ونائب رئيس الحزب سليم الصايغ والوزير السابق الآن حكيم ومنسق العلاقات الخارجية في الحزب مروان عبدالله: “جولتي تأتي بعد تشكيل الحكومة في لبنان وفي ظل المتغيرات في المنطقة، وهناك رغبة لدى الولايات المتحدة في أن ترى استقرارا وأمنا حقيقين في لبنان، وهذا يتوقف على خياراته الوطنية وليس على خيارات تملى عليه”.

وأضاف “لبنان عانى طويلا جراء صراعات وايديولوجيات روجت على أرضه من الخارج. هذا الوضع عليه ان يتغير، ولا بد من اتخاذ قرارات جدية في هذا الإطار. فالأحزاب في لبنان فاعلة، ولا بد أن يكون هناك تحرك وطني في هذا الاتجاه، والولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها لدعم خيارات لبنان الوطنية”.-انتهى-

——-

كنعان بعد لجنة المال: ما كتب قد كتب وذاهبون الى الإصلاح المالي

والرسالة الرقابية وصلت والنواب لا يستطيعون التوظيف

 

(أ.ل) – عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، في حضور وزير التربية والتعليم العالي اكرم شهيب، والنواب: ايوب حميد، سليم عون، فؤاد مخزومي، سليم سعادة، ادي ابي اللمع، فريد البستاني، قاسم هاشم، انور الخليل، امين شري، هنري حلو، جهاد الصمد، علي عمار، عدنان طرابلسي، الان عون وبكر الحجيري، رئيس هيئة التفتيش المركزي القاضي جورج عطية، المدير العام لوزارة التربية فادي يرق، المدير العام للتعليم المهني سلام يونس، رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد ايوب، رئيس ادارة الموظفين في مجلس الخدمة المدنية انطوان جبران، القاضي المكلف بمساعدة وزارة التربية في الشؤون القانونية سميح مداح ومستشار وزير التربية البير شمعون.

بعد الجلسة، لفت النائب كنعان الى أن “الجلسة كانت مثمرة وحصل فيها نقاش قانوني وجدي. وحتى قطع دابر التأويل والتحليل، فقد تبين أن الحوار الجدي هو ما يوصل الى نتيجة، ولا أحد يستهدف احدا. وبالتالي، فعمل اللجنة هو رقابي بامتياز وهو مستند الى تقارير وردتنا، وقد وعد وزير التربية مشكورا بتزويدنا بتقرير مفصل مع المستندات المرفقة التي تثبت الأرقام، من بينها توظيف المستعان بهم، وكيفية صرف الهبات، وهل من ازدواجية لناحية تعليم نازحين سوريين في مكان، وتلامذة لبنانيين في مكان آخر. هناك اسئلة طرحت على معالي وزير التربية، وتريث للاجابة عنها خلال مهلة شهر. وقد اتفقنا مع الوزير واعضاء اللجنة، ان لا رقم نهائيا حتى اللحظة، والرقم النهائي يكون بعد استلام القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء وتقارير ادارة الابحاث والتوجيه والحاجة والشغور. وقد شكرنا الوزير على حضوره والمعلومات القيمة التي زودنا بها، وبانتظار التقرير النهائي يكون لدينا يقين لجهة العدد النهائي المخالف”.

وقال: “اليوم عرفنا بأرقام غير واردة في تقرير التفتيش، وهي قد لا تكون محددة منذ آب 2017 فقط بل ما قبله. ففي المدارس المهنية والتقنية هناك 10997 متعاقدا، و5476 استاذا في الجامعة اللبنانية، وهناك حوالى 12 الف مستعان بهم، اي الاساتذة الذين يفترض بهم ان يعلموا التلامذة السوريين على نفقة الجهات المانحة، ولكن علينا التدقيق في ما اذا كان هناك من بينهم من يعلم في أماكن أخرى، وكيفية صرف الهبات. وما لم يصلنا بعد هي اعداد المتعاقدين للتدريس في المدارس والمعاهد، والمستخدمون في المدارس والمعاهد على حساب صناديق هذه المؤسسات، والمستخدمون في الجمعيات المهنية، واستكمال المعلومات في المشاريع المشتركة مع الجهات الخارجية وارقامها غير قليلة”.

واوضح كنعان ان “الوزير شهيب زودنا بالمستندات التي تشير الى الارقام التي وردت في تقرير التفتيش، وهي وردت للتفتيش من وزير التربية في حينه مروان حمادة، واتت من وزارة التربية، واشكر وزير التربية لشفافيته وهو الذي اشار للمصدر. واستمرار عملية الرقابة واجب علينا وسنكمله مع كل الوزارات والادارات”.

واشار الى امثلة واردة في موازنتي 2017 و2018، “حيث ورد 438 مليون ليرة ضمن موازنة وزارة الداخلية لمحافظة الشمال، واصبح المبلغ في العام 2018 كرواتب وأجور مليار و69 مليون، اي ان الزيادة هي بنسبة 148%، وهي زيادة لا تتناسب مع القانون 46، وتأتي على خلفية التوظيف غير الخاضع لاعتمادات. ورواتب المتعاقدين كانت 103 ملايين وباتت 297 مليون، اي بزيادة 182%، وأجور الأجراء زادت 192%. وفي وزارات أخرى الأمر نفسه”.

وذكر كنعان “بأصول التوظيف الذي يتم، ليس فقط بالاستناد الى قرارات مجلس الوزراء، بل عليه ان يستند الى الشغور والحاجة وتوفر اعتماد وصدور نص التعيين من مرجع مختص وللحظ الوظيفة، في ضوء ان هناك 15200 ضمن الملاك خارج اطار التوصيف الوظيفي القانوني، بين متعامل ومستعان بهم وغير ذلك وهي توظيفات غير واردة في القانون”، وقال: “طلبنا كل هذه الايضاحات التي ننتظر ان تردنا لنحدد فعليا ما احترم من المعايير القانونية وما لم يحترم”.

واشار كنعان الى ما وصفه بالخبر المفرح، فقال: “اتصل بي احد الزملاء النواب طالبا ايقاف ما وصفه بالهمروجة، بسبب عدم التمكن من التوظيف في اي وزارة او ادارة او مؤسسة في ضوء العمل الرقابي الذي تقوم به لجنة المال، وهذا المثال وحده يكفي للقول ان الرسالة وصلت، وان الرقابة ممكنة عندما تكون هناك ارادة صادقة وجدية ترتفع فوق اي سجال سياسي. والخطوة الأولى ان هناك اعتبارا للقانون والحاجة والاعتمادات”.

وتمنى ان “يحفز هذا الخبر الجميع على الذهاب ايجابيا في النظرة الى الاصلاح الذي نقوم به، فنحن لا نستهدف اي صاحب حق بالتوظيف، او ملاك لديه حاجة او امكانيات اقتصادية ومالية متوافرة. ولكن، في غياب كل ذلك، وفي سنة الانتخابات، لا يجوز توظيف بين مدني وغير مدني بين 9 و10 الاف شخص من دون احترام المعايير القانونية. وعلى المسؤول التفكير مئة مرة قبل ان يأخذ قرارات تسهم في حشو الملاك وثلث عجزنا وموازتنا رواتب وأجور؟”.

واعلن عن “توجيه دعوة لديوان المحاسبة ووزارة المال لجلسات تعقد الأسبوع المقبل للتأكد من المبالغ التي تدفع ومقارنتها مع الأرقام التي نحصل عليها من الجهات الرقابية. فعملنا جدي والاصلاح مستمر باحترام الجميع، للخروج بخلاصة بأن اي مخالفة قانونية اكانت 1 او 2 او 5000 يجب ان تتوقف، لأن البلاد لا تحتمل قرارات سياسية لأهداف معينة”.

وعن امكانية تحديد الأرقام النهائية، أكد كنعان ان “ذلك ممكن بعد المسح الشامل الذي كان مطلوبا من الحكومة منذ العام 2017 ونقوم به اليوم، اذ يمكن عندها تحديد الحاجة، وفي اي ملاك ووزارة وادارة ومؤسسة عامة واماكن التخمة، لا سيما ان القطاع العام بحاجة لاعادة هيكلة”.

وشدد على ان “ايجاد فرص العمل للبنانيين واجب، لكنه لا يتم بحشو ملاك الدولة، بل من خلال الاستثمار في القطاعات المنتجة، في الوقت الذي اعتادت الدولة على الاستدانة ودفع كلفة الفوائد والرواتب والاجور في القطاع العام”.

وعن تسمية الأمور باسمائها، قال: “تقريرا التفتيش المركزي ومجلس الخدمة المدنية حددا الوزارات والإدارات، لكنها غير نهائية بانتظار استكمال الجلسات وتقديم الايضاحات، كما رأينا مع وزارة التربية، ولكننا لن نشهر باسماء الموظفين. ولجنة المال لطالما سمت الأمور بأسمائها وكل ما يحكى اليوم عن الحسابات المالية على سبيل المثال يعود الى العمل الرقابي الذي قمنا به منذ العام 2010، فزعل منا من زعل وتساجل من تساجل، لكننا تابعنا عملنا الرقابي المؤلم الذي لولاه لما جرت اعادة تكوين الحسابات المالية منذ العام 1993 وحتى اليوم والتحضير لارسالها الى المجلس النيابي. فعملنا هو ما امن الاصلاح، ونحن من دفع في اتجاه انشاء فريق عمل لاعادة تكوين الحسابات، والمذكرة الأولى التي وردتني من وزارة المال في عهد الوزيرة ريا الحسن كانت كناية عن خطة بتكليف أكثر من مئة شخص في الوزارة لاعادة تكوين الحسابات، وجرى ذلك في ضوء 40 جلسة استماع للجنة المال والموازنة، وقد استهدفنا ولا نزال ونسمع كلاما من هنا او هناك، لكن ما كتب قد كتب وذاهبون لاصلاح لا لكيدية سياسية او سجالات لم أدخل بها. وانا فرح بأن الأمور تذهب نحو تغيير جذري وفعلي. فقطع الحساب الذي ننتظره اليوم منذ العام 1993 كان مستحيلا، واذا وصلنا الى قرارات اوضحت الارقام والمخالفات في موضوع التوظيف، فهي خطوات نوعية يجب ان يحميها الاعلام ويواكب في كل ما يأخذنا في الاتجاه الايجابي”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية ليلية ونهارية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في منطقة رأس مسقا – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات. وستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب اعتباراً من 19 /2 /2019 ولغاية 15 /3/ 2019 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية. وستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 18 / 2 / 2019 ولغاية 22 / 3 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.-انتهى-

—–

الراعي التقى سفيرة اوستراليا وكوبيتش ووفدا من شركاء الحكومة الالمانية في فرسان مالطا

كروس: لمساعدة النازحين في العودة

 

(أ.ل) – إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا من شركاء الحكومة الالمانية في منظمة فرسان مالطا – المانيا يرافقهم رئيس اللجنة المالية في البرلمان الألماني رودجر كروس، ورئيس الجمعية اللبنانية للمنظمة في لبنان مروان الصحناوي، في زيارة تخللها حديث في شأن عدد من المواضيع على الساحة اللبنانية، وبينها قضية النازحين السوريين، واهمية مساعدتهم للعودة الى وطنهم. واعتبر كروس ان “لبنان البلد النموذجي الذي يعيش فيه المسيحيون والمسلمون في تناغم ملفت، يشكل ميزة خاصة بين باقي المجتمعات في المنطقة. فلقد لفتنا كيف يمكن لبلد صغير مثل لبنان ان يستقبل اكثر من نصف عدد سكانه من نازحين سوريين ولاجئين فلسطينيين وان يهتم بهم، في وقت لم تستقبل فيه بلدان قادرة الا عددا قليلا جدا من السوريين النازحين. لهذا يجب ايجاد حل لهذه المشكلة ومساعدة لبنان والنازحين على ايجاد حل عادل لهما”.

ومن ثم التقى الراعي سفيرة استراليا في لبنان ريبيكا غريندلاي في زيارة بروتوكولية هي الأولى لها بعد تسلمها مهامها الديبلوماسية في لبنان، حيث كان “تأكيد على توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين”.

ولفتت غريندلاي الى أن “العلاقة المميزة بين أستراليا ولبنان، وبخاصة مع وجود جماعة مارونية محترمة في استراليا ساهمت في نمو البلد وازدهاره، اضافة الى وجود جالية أسترالية في لبنان تقدر بنحو ثلاثين الف استرالي وحضور اكثر من اربعمائة الف لبناني في استراليا، ما يشجع على التواصل بين البلدين، فثمة زيارات مستمرة ورحلات للجاليتين اللبنانية والأسترالية ذهابا وايابا وبخاصة في فترة الأعياد وفصل الصيف”. وتابعت “لقد استمعنا في خلال الزيارة الى رؤية غبطته إلى المرحلة المقبلة في لبنان والى التحديات التي يواجهها. واستراليا تثمن ما قام به لبنان في شأن استقبال النازحين السوريين، وهي في دورها ساهمت في نحو 438 مليون دولار لدعم النازحين السوريين منذ اندلاع الحرب في سوريا وهي ما زالت تدعم لبنان في هذا الشأن، على امل ايجاد حل نهائي لهذه القضية”.

كما واستقبل الراعي المنسق الخاص الجديد للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، الذي رأى ان لقاءه صاحب الغبطة “شكل فرصة سعيدة بخاصة وأنه حصل بعد فترة وجيزة من تسلمي مهامي الجديدة في لبنان. لقد ناقشنا عددا من المواضيع المهمة على صعيد لبنان والتطورات التي تشهدها المنطقة، ومنها ما له علاقة بحضور الجماعات المسيحية في البلدان التي تعمل فيها الأمم المتحدة، وكلنا يعلم أن وضع المسيحيين في بعض البلدان صعب جدا. ولكن لحسن الحظ يعتبر لبنان بلدا استثنائيا بين البلدان التي تحيط به، حيث نلمس فيه وفي وضوح التعايش والتفاهم بين مختلف الطوائف، والذي أثمر اتفاقات أمّنت الاستقرار في هذا البلد”.

ومن زوار الصرح البطريركي قائد الدرك العميد مروان سليلاتي، يرافقه قائد منطقة جبل لبنان العقيد جهاد الاسمر، وقائد سرية جونيه العقيد سعد كيروز.

وفي المناسبة اثنى الراعي على عمل قوى الأمن الداخلي في “حفظ النظام وتوطيد الأمن”، منوها بـ “الدور الذي تقوم به في مجال تطبيق القانون وحماية الحريات العامة ومكافحة الجرائم”.-انتهى-

——

إبراهيم لمجلة “الامن العام”: لمواجهة فوضى الفتاوى التي يتلطى بها البعض

 

(أ.ل) – صدر العدد السادس والستون، اذار2019، من مجلة “الامن العام” عن المديرية العامة للامن العام، وكانت افتتاحية العدد بقلم المدير العام للامن العام  اللواء عباس ابراهيم بعنوان: وثيقة “الأمان السياسي”

الوثيقة التي وقعها قداسة الحبر الاعظم البابا فرنسيس وشيخ الازهر الشريف الامام الاكبر احمد الطيب، على هامش مؤتمر الاخوة الانسانية في العاصمة الاماراتية ابو ظبي،  وإن كانت قطعا وثيقة عالمية للسلام والتعايش بين ابناء الاديان المختلفة، هي ايضا وثيقة “الامان السياسي”. جاءت لتطوي سنوات من الكراهية والجرائم التي ارتكبت باسم الدين، وكانت قد بدأت منذ هجمات 11 سبتمبر عام 2001، فيما العالم برمته يستعد لاعلان شبه القضاء على تنظيم داعش، الرديف المشابه لتنظيم القاعدة واخواته.

حتما لم يكن البابا فرنسيس والامام الاكبر احمد الطيب يرميان الى مباشرة السياسة نيابة عن الحكومات في العالم. لكن كلا منهما من موقعه، وبما يمثل، كللا بوثيقتهما انتصارا على حرب مديدة وقع العالم عليها منذ بداية الالفية الثالثة، وكادت تزيل دولا برمتها عن الخارطة، وسقط فيها عشرات الاف الضحايا الابرياء، ناهيك عن الاستنزافات الاقتصادية والتبدل الديمغرافي، والاختناق الاجتماعي والانساني، التي اجهدت حكومات العالم، فكان الانفاق على هذه الحرب يأخذ من امام التنمية والتعليم والتطوير والصحة.

الاهم في هذه الوثيقة، انها جاءت فيما كان جانب آخر من العالم يقرع طبول الحرب بين اعلان من هنا، وآخر من هناك عن انسحاب من اتفاقات صاروخية على طريق سباق جديد الى التسلح الصاروخي. وهي بهذا المعنى جاءت لتقدم السلام العالمي على الميل الفطري للدول الكبرى وصراعاتها على تسيّد العالم وموارده. وليس مغالاة على الاطلاق اعتبارها وثيقة للشعوب والامم التي تؤمن وتسعى الى الاستقرار والتعايش بسلام عادل وكامل.

ما يثير الانتباه في هذا السياق، ذاك البند الذي ورد فيها ان “الحوار بين المؤمنين يعني التلاقي في المساحة الهائلة للقيم الروحية والانسانية والاجتماعية المشتركة، واستثمار ذلك في نشر الاخلاق والفضائل العليا التي تدعو اليها الاديان، وتجنب الجدل العقيم”. فالجميع مدعو الى ان يتلاقى مع الآخر من موقعه كانسان اولا واخيرا، وليس انطلاقا من هويات ضيقة. ذلك ان الاعتقاد وممارسة الشعائر مسألة محض شخصية، “فلا اكراه في الدين”.

ولأن القيَم الروحية هي واحدة من جسور العبور الى السلام الحقيقي، فإن هذه الوثيقة التاريخية هي دعوة حقيقية الى التغيير اولا، واسقاط القناع عن الارهاب الذي يتمترس بالدين ثانيا، وتترجم التضحيات والتطلعات لارساء قيم الخير والمحبة بين مختلف الشعوب والثقافات في مواجهة الشر والعنف اللذين سيطرا على العالم خلال السنوات الماضية، إذ طغى الخطاب الديني العنصري.

نجح القطبان الاسلامي والمسيحي في الانتقال بسلاسة من البعد الديني لهذه الوثيقة إلى الحيز السياسي. فهما ذهبا الى اعتبار ان وجع العالم ذاك الذي يقع “سواء على مستوى التقدم العلمي والتقني، والانجازات العلاجية، والعصر الرقمي، ووسائل الاعلام الحديثة، ام على مستوى الفقر والحروب، والالام التي يعاني منها العديد من اخوتنا واخواتنا في مناطق مختلفة من العالم، نتيجة سباق التسلح، والظلم الاجتماعي، والفساد، وعدم المساواة، والتدهور الاخلاقي، والارهاب، والعنصرية والتطرف، وغيرها من الاسباب الاخرى”.

هذا التكثيف السياسي على وجه الدقة، كان موجها الى قادة العالم وحكوماته، كما الى المفكرين والفلاسفة، للتوقف عند ما حققته “الحضارة الحديثة” من ايجابيات. لكن مع التنبه وبدقة، الى ما خلفته ايضا من آثار سلبية دفعت كثيرين الى دوامات التطرف المتعدد المسميات، وقد اثبتت حركة التاريخ ان التطرف لا يولد الا العنف والكراهيات وحب السيطرة والتحكم.

واذ انطلقت هذه الوثيقة باسم الله، وباسم النفس البشرية الطاهرة، وباسم الفقراء والبؤساء والمحرومين والمهمشين، وباسم الايتام والآرامل والمهجرين والنازحين، وباسم الشعوب التي فقدت الامن والسلام والتعايش، فإنها ذهبت إلى الاهم حيث ما يقلق العالم حتى الساعة من “اماكن يجري اعدادها لمزيد من الانفجار، وتكديس السلاح، وجلب الذخائر في وضع عالمي تسيطر عليه الضبابية وخيبة الامل والخوف من المستقبل …”. وهذا كله حقيقي وواقعي. لكن المقلق في الامر هو ان التاريخ ما برح يتكرر في توليد النزاعات والحروب، على الرغم من وضوح كوارثها ونتائجها وغياب حسناتها.

وبما ان الامن هو حاصل للسياسة وليس العكس، فإن الامان السياسي الذي يرتجى ان تحققه الوثيقة الموقعة بين البابا فرنسيس والامام الاكبر احمد الطيب، يبقى معلقا على ارادات وقرارات الدول الكبرى، وصناع السياسات الدولية والاقتصادية العالمية، وكذلك على قدرة الطرفين في كبح التطرف الديني الحاصل. وكذلك في القدرة على معالجة تصاعد التوجهات القومية التي تتبدى في الكثير من الدول، والتي لا يقل خطرها عن مخاطر التطرف الديني، والتي لا تبشر بالخير ابدا.

هذه الوثيقة على اهميتها، يُخشى عليها من ان تبقى مجرد وثيقة ما لم تقترن بافعال مادية وتشريعية تطاول استخدام المقدس في المدنس، اي استخدام الدين في الاعيب السياسة وشياطينها ليصبح منظومة عنفية. المطلوب العمل على ارساء مبادىء الحرية، ايمانا واعتقادا وتعبيرا، بمواجهة فوضى الفتاوى التي يتلطى بها البعض، والتي خرجت على كل القيم الروحية، وسفكت الدماء في اصقاع الكرة الأرضية. بهذا وحده يمكن التأكيد على ان الارهاب ليس ليس له دين.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 05 آذار 2019 البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 3 / 2019 ولغاية 31 / 3 / 2019، من كل يوم بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في منطقة رأس مسقا – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب اعتباراً من 19 /2 /2019 ولغاية 15 /3/ 2019 ما بين الساعة 6.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 18 / 2 / 2019 ولغاية 22 / 3 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.-انتهى-

——

 

انتهت النشرة

 

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

IMG-20190318-WA0066

نشرة الثلاثاء 19 آذار 2019 العدد 5752

أكياس للتسوق صديقة للبيئة Sac Redegradable يتم اعتمادها في فرنسا  وغيره أشياء كثيرة يتم اعتمادها ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *