الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 11 شباط 2019 العدد 5733

نشرة الإثنين 11 شباط 2019 العدد 5733

alsadr

مقالة للإمام الصدر “نداء الأنبياء”

(أ.ل) – قبل ستة أشهر من انتصار الثورة الإسلامية المباركة وقبل يومين من سفره إلى ليبيا وإخفائه القسري فيها على يد معمر القذافي ونظامه البائد، في 23 آب 1978، نشر الإمام موسى الصدر مقالًا مهمًّا في صحيفة “لوموند” الفرنسية حول تعاظم الانتفاضة الشعبية في إيران، ونشرته جريدة السفير مقالًا افتتاحيًا مترجمًا إلى العربية بتاريخ 1978/9/15.

تختلف انتفاضة الشعب الإيراني عن كل الحركات المماثلة لها في العالم. فهي تفتتح منظورًا جديدًا للحضارة العالمية، ومن هنا فهي تستحق اهتمام جميع المعنيين اليوم بقضايا الإنسان والحضارة.

فحركة الشعب الإيراني برغم اتساعها وبرغم الاتهامات التي تلصقها بها السلطة، تتمتع بأصالة كبيرة سواء من حيث اتجاهها أو من حيث مكوناتها الشعبية، أو من حيث مبادئها وأهدافها، أو من حيث أخلاقياتها. فقوى اليمين غائبة عن انتفاضة الشعب الإيراني برغم وجود البترول والمصالح الكبرى التي يمثلها، وكذلك الأمر بالنسبة لليسار الدولي، فهو كذلك غريب عن هذه الانتفاضة، برغم وجود أكثر من ألفي كيلومتر من الحدود المشتركة بين إيران والاتحاد السوفياتي، والحزب الشيوعي الإيراني كذلك ليس له دور كبير في هذه الانتفاضة مع أنه من أقدم الأحزاب الشيوعية في المنطقة. إن قوى اليمين واليسار، في حدود ارتباطها المباشر بالكتلتين الدوليتين، ليس لها أي تأثير على الأحداث.

والشعب الإيراني يعرف ذلك تمامًا. فهو يدرك أن النظام الذي يتهم الانتفاضة بالرجعية، يتجاوز كل الأنظمة الرجعية من حيث انتهاكه للحريات وأساليبه البائدة في الحكم. يعلم الشعب الإيراني أن النظام لا يتردد في التضحية بمصالح الأمة وفي توزيع ثرواتها على القوى العظمى، ليحظى برضاها. وعندما يقارن الشعب هذا السلوك مع أصالة المعارضة فإنه لا يتورع عن التضحية من أجل هذه الأخيرة. وهو برغم أنه أعزل، فإنه يدلي بشهادة الدم بشكل بطولي ويولّد قوة لا يقدر شيء على تحطيمها.

والثوريون الإيرانيون، لا يمثلون شريحة اجتماعية محددة، فالطلبة والعمال والمثقفون ورجال الدين يساهمون معًا في الثورة. إنها حركة شعب في تنوع أجياله: في الأسواق، وفي المدارس، وفي المساجد، وفي المدن، وحتى في أصغر الدساكر.

وهذا ما يجعل النظام يتهم اليمين واليسار، الغرب والشرق، العرب وأنظمتهم المتعارضة، وحتى الفلسطينيين! وهو بذلك يعترف باتساع الانتفاضة الشعبية وعمقها.

وحركة معارضة نظام الشاه، تستند اليوم إلى إعلام خاص بها. فتصريحات قادتها وخطبهم المسجّلة تبلغنا بواسطة أولئك الذين تتوجه إليهم في قلب الشعب الإيراني.

في الحقيقة، إن هذه الحركة حافزها الإيمان، وأهدافها هي أهداف إنسانية مفتوحة وأخلاقية ثورية. هذه الموجة التي تهبّ على إيران اليوم تذكّرنا بنداء الأنبياء، قبل أن يحقّره أصحاب المِلل والنِّحل والمستفيدون. وهي حركة حدد زعيم المعارضة، الإمام الأكبر الخميني، أهدافها بوضوح في حديث أدلى به لصحيفة “لوموند” (تاريخ 6 أيار)، فشهد بأصالة هذه الحركة، مشيرًا إلى أبعادها القومية والثقافية والتحررية.

إن أحداث إيران، والمجرى الدراماتيكي الذي تتخذه، تضع العالم أمام جملة من المعطيات الأساسي

1-إن التجربة الإنسانية الفريدة التي تخاض في إيران تستحق أن يدرسها وأن يدافع عنها ضد الدعاية المغرضة، كل المهتمين بقضايا الإنسان والحضارة؛

2-إن نظام الشاه بعد أربعين سنة من السلطة وبرغم الإمكانيات الهائلة المتاحة أمامه، قد فشل. ليحمي نفسه من غضب الشعب، يمتلك في الوقت الحالي أكبر مخزون للأسلحة في العالم الثالث؛

3-إن القيم الأخلاقية للإنسان المتحضر باتت مهددة في إيران. وهي لا يمكن أن تُصان مهما كان الدعم العالمي الذي يحظى به النظام، طالما يواصل هذا الأخير سفك الدماء، وقمع الحريات، مع ادعاء الدفاع عن “التقدم” و”الديمقراطية”؛

4-إن النظام الذي بات يعاني خضات داخلية، كان بالأمس يتحدث عن الدفاع عن أمن الخليج والمحيط الهندي والصومال. ذلك أن شيئًا لم يزعجه أكثر من الحركات الشعبية: من ذلك “حركة المحرومين” اللبنانية، التي وجدت لدى الشعب الإيراني صدى كبيرًا.

إن المذابح التي تدمي إيران حاليًا والتي يحاول النظام إخفاءها، تستوقف الإنسان المعاصر وتتوجه إلى حسه بالمسؤولية، ويتعين عليه أن يتصدى لها بكل الأساليب وأولها أن ينقل إلى العالم صورة صحيحة عنها.-انتهى-

——-

وزير المالية وقع على جداول مستحقات المستشفيات الخاصة

(أ.ل) – وقع وزير المالية علي حسن خليل على جداول الصرف الخاصة بمستحقات المستشفيات الخاصة من الفئات الأولى والثانية والثالثة.

وكان خليل وقع في وقت سابق على جداول مستحقات المستشفيات الحكومية جميعها، الواردة من وزارة الصحة إلى وزارة المالية وأحالها على الصرف الفوري.-انتهى-

——

قائد الجيش بحث مع علم الدين الأوضاع والتقى وفد مؤسسة العرفان

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، النائب عثمان علم الدين، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد، ووفداً من مؤسسة العرفان التوحيدية، وجرى التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——

 رئيس الجمهورية التقى ارسلان ووزير شؤون النازحين

وتلقى دعوة روحاني عبر ظريف لزيارة ايران: لايران دور في المساعدة

على تحقيق عودة النازحين والحكومة الجديدة ستولي هذا الملف اهمية خاصة

(أ.ل) – استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ‏رئيس كتلة “ضمانة الجبل” النائب طلال ارسلان ووزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب.

من جهة ثانية، أعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن امتنانه “للدعم الذي يلقاه لبنان من الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات كافة، انطلاقا من علاقة الصداقة التي تجمع بين البلدين”.

وابلغ الرئيس عون وزير الخارجية الايرانية الدكتور محمد جواد ظريف الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا مع الوفد المرافق، ان “مسألة النازحين السوريين في لبنان تحتاج الى معالجة تأخذ في الاعتبار ضرورة عودتهم الامنة الى المناطق السورية المستقرة، لا سيما وان تداعيات هذا النزوح كانت كبيرة على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والامنية في لبنان”، معتبرا ان “لايران دورا في المساعدة على تحقيق هذه العودة”، لافتا الى ان “الحكومة اللبنانية الجديدة سوف تولي ملف النازحين اهمية خاصة، لا سيما مع تعيين وزير لمتابعته”.

وشكر رئيس الجمهورية الوزير ظريف على “الاستعداد الذي ابدته بلاده لمساعدة لبنان في المجالات كافة”، وحمله تحياته الى الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني وتهنئته لمناسبة الذكرى الاربعين لقيام الثورة الايرانية”.

وكان الوزير ظريف نقل الى الرئيس عون رسالة شفهية من نظيره الايراني، ضمنها تحياته وتمنياته له بالتوفيق في قيادة مسيرة لبنان”، مجددا الدعوة التي كان وجهها اليه لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية. واشاد ظريف بـ”العلاقات اللبنانية – الايرانية التي تصب في مصلحة البلدين والشعبين”، منوها ب”حكمة الرئيس عون التي ادت الى تشكيل حكومة جديدة”.

واجرى الرئيس عون مع ظريف جولة افق تناولت التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة وموقف طهران منها.-انتهى-

——–

طيران ليلي للقوات الجوية اللبنانية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه أمس الأحد 10 شباط 2019 البيان الآتي:

ستقوم القوات الجوية، بتواريخ 11، 12، 13، و15 / 2 /2019 اعتباراً من الساعة 17.45 ولغاية الساعة 24.00، بتنفيذ طيران ليلي بالانتقال بين القواعد الجوية التالية: بيروت، رياق، حامات والقليعات.-انتهى-

——

الرئيس الجميل شارك في مؤتمر البرلمان العربي في القاهرة

(أ.ل) – شارك الرئيس أمين الجميل في مؤتمر نظمه البرلمان العربي للقيادات العربية برئاسة الدكتور مشعل بن فهم السلمي، في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة، والذي شارك فيه أيضا عدد من القيادات والشخصيات العربية والمفكرين والاعلاميين العرب.

وجاءت الدعوة لعقد هذا المؤتمر العربي الهام إدراكا من البرلمان العربي لدقة وخطورة المرحلة الراهنة التي تمر بها الأمة العربية والتحديات الجسام التي تواجه الدول والمجتمعات العربية، والتي تستوجب توحيد الصف العربي ونبذ الخلافات وتعزيز التضامن العربي المنشود لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والنهضة في المنطقة العربية.

وأعد المؤتمرون “الوثيقة العربية لتعزيز التضامن ومواجهة التحديات” التي سيرفعها البرلمان العربي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في اجتماعه المقبل الذي سيعقد في الجمهورية التونسية في شهر آذار 2019.-انتهى-

——-

ظريف بعد زيارة بري: مستعدون للتعاون في كل المجالات

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق والسفير الإيراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا.

ودار الحديث حول العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة.

وبعد اللقاء الذي استمر ساعة قال ظريف: لقد كان من دواعي سروري وإعتزازي ان اقوم صباح هذا اليوم بداية بزيارة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ثم دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري. ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اهمية بالغة لتعزيز العلاقات الثنائية مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة، وهي تعتبر ان الإنجاز الكبير الذي تحقق مؤخراً بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بمثابة إنجاز وطني كبير. وقلت بداية لفخامة رئيس الجمهورية وثانياً لدولة رئيس مجلس النواب ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها الإستعداد الدائم والكامل للتعاون مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة في كافة المجالات الحيوية والمتاحة لأن هذا الأمر من وجهة نظرنا يخدم المصلحة الوطنية للبلدين الشقيقين. وهذه العلاقات المميزة تخدم الشعبين الشقيقين الايراني واللبناني ولا ترتد سلباً على اي طرف من الاطراف.

وإستقبل الرئيس بري بعد الظهر الوزير السابق محمد الصفدي ووزير الدولة لشؤون التمكين الإقتصادي للنساء والشباب فيوليت خيرالله الصفدي.

ثم إستقبل سفير هنغاريا في لبنان الدكتور Geza Mihalyi وعرض معه للعلاقات الثنائية بين البلدين.-انتهى-

——

الفرزلي التقى وفدا من الديموقراطية

(أ.ل) – إستقبل نائب رئيس المجلس النيابي إيلي الفرزلي في مكتبه في مجلس النواب، وفدا من الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، وتم عرض للاوضاع في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——

شقير عرض مع وفد من البنك الدولي برنامج خلق فرص عمل للشباب اللبناني:

لاقراره سريعا في مجلس الوزراء

(أ.ل) – استقبل وزير الاتصالات محمد شقير، اليوم في الوزارة، وفدا من البنك الدولي ضم: مسؤول برنامج النمو المتوازن وإدارة مالية المؤسسات العامة بيتر موسلي، الخبيرة الاولى في شؤون الحماية الاجتماعية والعمل والجندرة في منطقة الشرق الاوسط حنين السيد والمستشارة الاقتصادية باتريسيا هيداموس، في حضور المستشار نبيل يموت.

وبحث الوزير شقير مع الوفد في برنامج البنك الدولي المتعلق بخلق فرص عمل للشباب اللبناني وقيمته 400 مليون دولار والذي سينفذ على مدى 5 سنوات بالتعاون مع عدد من الوزارات ومنها وزارة الاتصالات.

ولفت الوفد الى ان البدء بتنفيذ البرنامج يتطلب اقراره في مجلس الوزراء، متمنيا على الوزير شقير المساعدة في هذا الاطار.

من جهته، أبدى الوزير شقير دعمه لهذا البرنامج، “كون خلق فرص عمل للشابات والشباب اللبناني هو من أولويات الحكومة، خصوصا بعد ارتفاع معدلات البطالة والهجرة لدى هذه الشريحة”، مؤكدا انه سيدفع لاقراره سريعا في مجلس الوزراء.

وأكد، كونه رئيسا للهيئات الاقتصادية، انه “سيعمل على تنظيم لقاءات للمسؤولين عن البرنامج مع القطاع الخاص اللبناني المعني المباشر في هذا الموضوع”.-انتهى-

——

الجيش: طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي

خرقتا أجواء جونيه والجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه أمس الأحد 10 شباط 2019 البيان الآتي:

خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 10 / 2 /2019 الساعة 10.40، الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل بلدة الصرفند، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق جونية والجنوب، ثمّ غادرتا الأجواء عند الساعة 11.20 من فوق البحر مقابل بلدة الناقورة.-انتهى-

——-

بو صعب بحث مع السفير الفرنسي تعزيز قدرات الجيش وتطويره

ومشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن والتقى قائد اليونيفيل وعبد الله ورفول

(أ.ل) – استقبل وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب السفير الفرنسي في لبنان السيد برونو فوشيه، يرافقه الملحق العسكري الفرنسي العقيد كريستيان شابال، حيث قدّم الضيفان التهنئة لمعاليه لمناسبة تولّيه حقيبة الدفاع، وجرى بحث الأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات العريقة التي تربط بين البلدين، والدور الذي تضطلع به فرنسا لناحية المساعدة على تعزيز قدرات الجيش اللبناني وتطويره. وتمّ التطرّق إلى مشاركة الوزير بو صعب في مؤتمر ميونخ للأمن، المنوي عقده بين 15 و 17 الشهر الجاري في مدينة ميونخ، حيث أعرب الوزير بو صعب عن نيّته لقاء وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي على هامش المؤتمر. وتمّ التداول في زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان، المزمع حصولها في أواخر الفصل الثاني من العام الحالي. والتقى الوزير بو صعب قائد قوات اليونيفيل اللواء ستيفانو ديل كول، الذي هنّأه على منصبه الجديد، وجرى التداول في الأوضاع السائدة على طول الخط الأزرق، ومسألة الأنفاق المزعومة وقضية بناء جدار الفصل الذي يشيّده العدو الإسرائيلي على طول الخط الأزرق، والتعدّي على النقاط المتحفّظ عليها. وقد شدّد الطرفان على ضرورة إعادة تفعيل عمل اللجنة المصغّرة لترسيم الخط الأزرق، بغية التوصل إلى حلٍّ للخلافات القائمة على الحدود البرية والبحرية.

كما استقبل الوزير بو صعب العميد الركن حسين عبد الله رئيس المحكمة العسكرية الدائمة، والوزير السابق الدكتور بيار رفول، والسيد دافيد عيسى.-انتهى-

——-

نصرالله التقى وزير خارجية ايران

ظريف: موقفنا ثابت الى جانب لبنان دولة وشعبا ومقاومة

ومستعدون لتقديم كل أشكال المساعدة

(أ.ل) – استقبل الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله اليوم، وزير خارجية الجمهورية الإسلامية في ايران الدكتور محمد جواد ظريف والوفد المرافق، في حضور السفير الايراني السيد محمد جلال فيروزنيا، حيث “تم استعراض آخر التطورات السياسية في لبنان والمنطقة”، بحسب بيان للعلاقات الاعلامية في الحزب. وأكد ظريف “موقف الجمهورية الاسلامية الثابت إلى جانب لبنان دولة وشعبا ومقاومة، وإستعدادها لتقديم كل أشكال المساعدة والتعاون في مختلف الملفات المطروحة”.

من جهته، شكر نصرالله لظريف “ومن خلاله قيادة الجمهورية الاسلامية في إيران ومسؤوليها وشعبها على جميع ما قدمته للبنان وفلسطين وحركات المقاومة وشعوب المنطقة في مواجهة العدوان الصهيوني والإرهاب التكفيري، هذه المساندة التي أدت إلى صنع الانتصارات في أكثر من ساحة وميدان”، متمنيا أن “تواصل الجمهورية الاسلامية دعمها واهتمامها بالرغم من كل المؤامرات والضغوط التي تتعرض لها بسبب ذلك”.-انتهى-

——-

الأسمر: مأساة جورج زريق تكشف تحول بعض المدارس الخاصة وشبه المجانية

سوقا لجني الأرباح والتوسع في بناء المنشآت على حساب الأهل

(أ.ل) – قال رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، في تصريح اليوم:

“يأتي استشهاد المواطن جورج زريق بإشعال النار في جسده في ملعب مدرسة خاصة احتجاجا على ملاحقته والضغط المتمادي عليه لدفع أقساط مدرسية متأخرة بالإضافة الى رسوم وتكاليف إضافية مختلفة عجز عن سدادها وهو المتعطل عن العمل قسرا مع زوجته. يأتي هذا الحادث المؤلم والمفجع ليكشف عن تحول بعض المدارس الخاصة وشبه المجانية إلى سوق لجني الأرباح الهائلة والتوسع في بناء المنشآت على حساب الأهل فيما هي معفاة من الكثير من الضرائب والرسوم”.

وأضاف “تكشف هذه المأساة الاجتماعية الخطيرة، كما تدل الأرقام التي يتابعها ذوو الاختصاص، ان حالات الانتحار المحققة في السنوات الأخيرة تكاد تصل إلى المئات في العام الواحد. وتحت عناوين واحدة، من ضيق ذات الحال والضغوط الحياتية والمعيشية إلى البطالة نتيجة الصرف التعسفي او الاقتصادي لا فرق أو عن الحالات العصبية الناتجة من الوضع المتدهور والأفق الذي يزداد انسدادا أو عن عدم وجود فرص عمل حيث يتخرج 33000 جامعي يعمل منهم 3000 فقط سنويا.

ويجب أن يضاف إلى حالات الانتحار السافرة هذه، حالات الانتحار التدريجي، أو السلوك الانتحاري من خلال انتشار المخدرات والحبوب القاتلة على أنواعها بين صفوف الشباب والمتعطلين عن العمل منهم خصوصا.

وتابع “لا تكفي التعازي الصادقة أو المزيفة لزوجة الشهيد وولديه، ولا تعوضهم شيئا المواقف النبيلة المشكورة لنائب كويتي أو لوزير التربية أو لوزير التجارة الخارجية. بل إن هذا الحادث المأسوي يجب ان يدفع الدولة والمجتمع إلى فتح ملف التربية والتعليم على مصراعيه وعلى مستوياته كافة، وكذلك ملف الصحة والسكن وقانون الإيجارات وسياسة النقل والبطالة والأجور والرعاية الاجتماعية بما فيها الضمان الاجتماعي وضمان الشيخوخة خصوصا، فضلا عن إيجاد صندوق للبطالة والتصحيح السنوي للأجور من طريق السلم المتحرك ووقف تآكلها أو تراكمها، وغير ذلك من الموجبات التي يفرضها العقد الاجتماعي كما ذكرنا في مؤتمرنا الصحافي قبل أيام”.

وقال: “إن ما بشر به رئيس الحكومة، وما يضمره البيان الوزاري الذي يناقش غدا في المجلس النيابي الكريم، وما تضمنته رؤية “ماكينزي” وبرامج مؤتمر “سيدر1″، كل ذلك يؤشر الى مضي السلطة السياسية الحاكمة بمعظم أطرافها بسلوك النهج نفسه والتمسك بالنموذج الاقتصادي الانتحاري الذي أودى بالشهيد جورج زريق وأمثاله والذي ينحر المجتمع بكامله تدريجيا. وهذا النموذج هو نتيجة العلاقة بين السلطة والمال وتقاسم الموارد والمنافع والصفقات غير عابئين بمصير الملايين من المواطنين واحوالهم، وتذهب كل المؤشرات إلى المضي في سياسة الخصخصة وتدمير القطاع العام وبيعه والمزيد من الاعتماد على الاقتصاد الريعي والانخراط الموغل في الاستدانة لتغطية الاستهلاك، والى تعاظم تركز الثروة في أيدي قلة من كبار أصحاب رؤوس الأموال والمصارف والعقارات والشركات المالية والاحتكارات على أنواعها. بل يعدنا رئيس الحكومة بقرارات مقبلة مؤلمة وكأن السياسات القائمة لا تكفي آلاما مما أوصل جورج زريق مع غيره إلى الاستشهاد”.

وسأل: “ماذا تريدون بعد؟ هل المزيد من المنتحرين على أبواب المدارس والجامعات والمستشفيات، أو حتى أمام أبواب المصارف والمعامل والمؤسسات؟ بينما لا تذكرون شيئا عن الإصلاح الضريبي والضريبة التصاعدية تعدونا بزيادات ضريبية ورسوم مختلفة وسوى ذلك من الإجراءات التي تسحق ما تبقى من أحلام الناس!”.

وأضاف “إن الاتحاد العمالي العام يكرر إعلانه أن التعليم هو حق أساسي من المجتمع على الدولة، وكذلك الصحة والرعاية الاجتماعية على مختلف مستوياتها، بالإضافة إلى الحق في السكن والنقل المجاني أو المدعوم عملا بما هو حاصل في دول الرعاية الاجتماعية.

فالقطاع التعليمي الذي يتعلق “باستثمار” الموارد البشرية وبالأجيال العتيدة لبناء المستقبل هو أخطر من أن يترك لقطاع خاص ولبعض المؤسسات شبه المجانية التي لا تبغي سوى الربح والتي لا تخضع لمراقبة حقيقية في موازناتها عملا بالقانون 515″.

أما المدرسة الرسمية التي باتت قصاصا للمفقرين، وأما الجامعة اللبنانية المهملة وأما مؤسسات التدريب المهني والتقني فباتت بعض مبانيها مهملة ومهترئة وكل ذلك بدفع منهجي واضح من “الدولة العميقة” للتوسع بخصخصة التعليم بمستوياته كافة وصولاً إلى الجامعي”.

وتابع “ينطبق الأمر نفسه على السياسة الصحية وتدمير المستشفيات الحكومية واهمالها خدمة للمستشفيات الخاصة، بالإضافة إلى ترك مافيات الدواء تكدس الأرباح وتتحكم بالأسواق ناهيك باحتكارات النفط والمواد الغذائية وسواها”.

وقال: “في مجال التعليم نتساءل: لماذا كانت المدرسة الرسمية الأجود والأرفع مستوى قبل الحرب؟ ولماذا غيبت دار المعلمين والمعلمات وألغي دورها وهي التي خرجت أفضل الكوادر في مختلف الاختصاصات؟ بل والأهم لماذا يغيب المنهج الدراسي الوطني الموحد؟ ولماذا لم ينشأ بعد المجلس الأعلى للتربية والتعليم ليصار الى مده بأفضل الخبراء والخبرات كما تغيب المختبرات والتكنولوجيا في التعليم الرسمي؟ لماذا لا يبادر موظفو الدولة ووزاراؤها ونوابها ومديروها العامون وسائر الموظفين وخصوصا مديري المدارس الرسمية ومعلميها ومعلماتها الى تسجيل أولادهم وأحفادهم في المدرسة الرسمية؟”.

وسأل ايضا “ألا نرى عددا كبيرا من المسؤولين اليوم وهم من خريجي الجامعة والمدرسة الرسمية في مواقع نيابية ووزارية؟

أليس من شأن ذلك أن يدفع الى الاهتمام بالمدرسة الرسمية والجامعة الوطنية وجعل الناس تستعيد الثقة بهما؟”.

وختم “عشية مناقشة المجلس النيابي للبيان الحكومي ووعوده التي سبق أن سمعنا معظمها في بيانات سابقة، نأمل أن تضيء النيران التي التهب بها جسد الشهيد جورج زريق عقول المسؤولين على المستويات كافة، وفي انتظار إنهاء مناقشة البيان سيكون لنا موقف من كل قضية من هذه القضايا. ولعلنا بذلك نلبي الشهيد جورج زريق وعائلته بعضا مما دعانا إليه في صرخته المجلجلة. ونطالب، في هذا المجال، بإطلاق إسم الشهيد جورج زريق على مدرسة رسمية في المنطقة تخليدا لشهادته”.-انتهى-

——

إتحادات ونقابات النقل البري: موقفنا ثابت بالتحرك

أمام مراكز الميكانيك الأربعاء 13 الحالي

(أ.ل)- أكدت اتحادات ونقابات النقل البري، في بيان، على “موقفها الثابت بالتحرك امام مراكز المعاينة الميكانيكية يوم الاربعاء 13 شباط المقبل في إنتظار ما سيسفر عن اجتماع إستثنائي بعد ظهر اليوم مع وزير الداخلية والبلديات ريا الحسن”.

وعقدت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان اجتماعا في مقر الاتحاد العمالي العام عرضت في خلاله لموضوع “المعاينة الميكانيكية ومشكلة مواقف مطار رفيق الحريري الدولي إضافة إلى ما تبقى من بنود الاتفاق الذي رعاه فخامة رئيس الجمهورية بعد ان أنجزت هيئة إدارة السير ما هو مطلوب منها في بنود الاتفاق”.

وأكد المجتمعون “موقفهم الثابت في ما يتعلق بمساواة السائقين العموميين بالعمل على خط مطار رفيق الحريري الدولي”، لافتين الى أن “اجتماعا سيعقد اليوم مع وزير الأشغال العامة والنقل لمناقشة الموضوع”، مؤكدين “طرحنا مع الانفتاح على مناقشة ما يطرح علينا من حلول تعالج وتراعي مصالح السائقين العموميين”.

وأكد المجتمعون موقفهم من “ملف المعاينة الميكانيكية والذي حصنه بالقانون كتاب مدير عام هيئة إدارة السير إلى وزير الداخلية والبلديات وعليه”، لافتين الى أن “اجتماعا طارئا مع وزيرة الداخلية والبلديات سيعقد الساعة الخامسة بعد الظهر اليوم لهذه الغاية”. كما أكد المجتمعون أن “موقف الاتحادات والنقابات ثابت في ما يتعلق بالتحرك أمام مراكز المعاينة الميكانيكية يوم الأربعاء في 13/2/2019 بانتظار نتيجة اجتماع اليوم”.

ونوهوا بـ”قرار وزيري الاقتصاد والطاقة السابقين بناء لاقتراح مدير عام وزارة الاقتصاد السيدة عليا عباس بما يتعلق بمعالجة أزمة أصحاب الصهاريج”.

ولفت المجتمعون الى أن الاتحادات والنقابات “تبقي اجتماعاتها مفتوحة في انتظار ما ستؤول إليه الاجتماعات مع وزيري الأشغال العامة والداخلية والبلديات”.-انتهى-

——–

محمد نصرالله: نأمل ألا تطول مناقشة البيان الوزاري وتتفرغ الحكومة للعمل

(أ.ل) – جزم عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد نصرالله أن “العدو الإسرائيلي يبقى عدوا في جميع المقاسات والأعراف، انطلاقا من المقولة الشهيرة والمبدأ العام والثابتة التي لا لبس فيها للامام المغيب موسى الصدر :”إسرائيل شر مطلق والتعامل معها حرام”، فالتكتيكات غير جائزة مع العدو الإسرائيلي، خصوصا أن لبنان يشكل التحدي الأكبر لوجودها في الوقت الحاضر”.

وقال نصرالله في تصريح “بعد الولادة الحكومية التي استغرقت تسعة أشهر، تم تشكيل الحكومة التي انجزت البيان الوزاري الذي نحن بصدد مناقشته يومي الثلاثاء والإربعاء، ونأمل ألا تستغرق المناقشة أكثر، وتتفرغ الحكومة للعمل الفعلي، على الرغم من الإيجابيات الكثيرة والواعدة التي تضمنها البيان الوزاري، لكن بلسان المواطن أتحدث. في كل بيان وزاري كانت الوعود كثيرة، لكن تحقيقها قليل بالنسبة الى حجمها، آملين أن تكون نسبة تحقيق الوعود في البيان الوزاري الحالي مرتفعة قياسا على حجم الوعود الذي تضمنها، خصوصا أن الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية التي ترزح تحتها البلاد والعباد لا يمكن وصفها إلا من خلال حادثة إحراق الشاب جورج زريق لنفسه. صحيح أن السبب يعود إلى مشكلة القسط المدرسي، فالحادثة تشكل رسالة للسلطة أولا، لأن حالات اليأس الناجمة عن تردي الوضع الإقتصادي المعيشي والاجتماعي ليست الأولى في لبنان، فسبق أن أوقف أحدهم على خلفية اتهامه بسرقة “ربطة الخبز”، وهذا يذكرنا بسؤال هارون الرشيد للبهلول: ما حكم من سرق الخبز؟ أجابه البهلول: قطع يد الحاكم، لأن الحاكم بظلمه للناس اوصلهم إلى الانتحار، وما حرق المواطن جورج زريق لنفسه، إلا إحتراق وحرق للنظام السياسي الفاسد الذي نعيش في ظله في لبنان، ورأس الفساد فيه هو الطائفية التي كبلت عقولنا، جمدت طاقاتنا، ألغت قدرتنا على الحراك لتطوير النظام العام بطريقة نمنع اللصوص من السيطرة على واقع البلد. فالحكومة هي أمام هذا التحدي الكبير، وهو خلاصة لجملة تحديات تربوية واجتماعية صحية، وأزمات السير والمياه والبيئة والكهرباء، وكل ما يمت إلى حياة المواطن الإجتماعية اليومية”.

وسأل: “هل ستكون الحكومة أمام هذا التحدي وتحمل المسؤولية؟ فمن الظلم بمكان ان نقول مسبقا لا، ومن غير المطلوب التفاؤل المطلق والمستعجل، لكن فلننتظر العمل، ننتظره بأمل كبير، وأن تنجح الحكومة لتحقيق المطلوب منها بالعمل”.

وتوجه نصرالله إلى الوزراء: “إذا لم يكن من إمكان للحكومة لتضع خطة استراتيجية لعملها، كحكومة مجتمعة، فهذا لا يمنع أن يكون لدينا وزراء ناجحون، فيتصدوا لوضع خطط استراتيجية واعدة لوزاراتهم واضحة خط مسارها وإلى أين ومتى وكيف سنصل وبأي كلفة، فهذا هو المنطق والآداء الذي ينقل لبنان من عصر الارتجال في آداء وممارسة السلطة إلى عصر التخطيط العلمي الذي كان الوسيلة الوحيدة لنقل كل الأنظمة وقيامتها في هذه الدنيا، فلا دولة في العالم نجحت في الفوضى، ففي لبنان تدار السلطة ومؤسساتها بالفوضى والارتجال، فمثلا: الكهرباء التي تشكل فضيحة فاقت التوقعات في الوقت ألذي تنهال فيه العروض الدولية على لبنان وهي عروض أقل بكثير من الكلفة التي يتحملها اللبنانيون”.

ورأى أن “الحل الوحيد هو السير بمنحى التخطيط الإستراتيجي لآداء وزراتنا”.

وفي البيان الوزاري رأى نصرالله أنه “في مكان ما هو نسخة شبيهة بنسبه عالية بالبيانات السابقة، فنأمل تحقيق الكثير مما ورد فيها من النقاط”.

وأعرب عن اعتقاده أن “الحكومة ستحظى بالثقة من دون الخوض في تفاصيل الأرقام”.

وذكر “من فاته أو لا يرى أو غفل، بأن العدو الإسرائيلي يخرق السيادة اللبنانية يوميا، ويعتدي على الشقيقة سوريا من فوق أراضيه، ويبني جدارا عازلا على حدود لبنان مع فلسطين المحتلة، ليحمي نفسه من المقاومة في لبنان، فضلا عن التصريحات العدوانية للمسؤولين الإسرائيليين تجاه لبنان وحديثهم عن الخطر الأكبر الذي يهدد كيانية إسرائيل ووجوديتها، فجميع من وقع سلام أو اتفاقات من بعض الدول العربية المحيطة مع إسرائيل ليست مرتاحا، باستثناء المقاومة الفلسطينية الثابتة في معادلة القوة والمقاومة، فالمقاومة في لبنان وفلسطين اللتان هزتا كيان الإحتلال الإسرائيلي من خلال الإنتصارات التي تحققت حتى الآن على أكثر من صعيد وفي اكثر من مكان، لا سيما انتصار عام 2006، فلا يجوز أن نوجه رسائل طمأنية أو مهادنة لهذا العدو الكيان الغاصب للأرض ومقدرات شعوبنا تحت أي اعتبار أو قناعة”.

وأضاف “ما يعنينا أن إسرائيل عدو على المستوى الرسمي والدولة والحكومة والمقاومة، وهذا موثق في البيان الوزاري للحكومة”.

وعن تلوث عدد من ينابيع المياه المغذية لعدد من البلدات البقاعية، وخصوصا تلوث نبع عين الزرقا الذي يغذي عددا من قرى البقاع الغربي، رأى نصرالله “أننا نعيش معاناة التلوث للمياه على مستوى لبنان، ونتابعها بدقة مع المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، مع أننا نعيش هذه المأساة في البقاع الغربي أكثر من بقية المناطق اللبنانية الأخرى، لكون الليطاني (170 كلم) في البقاع الغربي أكثر ويشكل الشريان الأساسي والحيوي للمنطقة وأهلها، هذا النهر الذي يعاني الكثير من التلوث يشكل حاجة ماسة الى ري المزروعات، فهو موضع متابعة دقيقة من قبلنا، خصوصا أنه ذكر في البيان الوزاري من خلال خطة وطنية شاملة نأمل من الحكومة تحقيقها في أسرع وقت ممكن لتتم معالجة المياه الجوفية والسطحية وكل مصادر المياه لأنها ثروة لبنان الكبرى”.-انتهى-

——

نقولا: ليضع الجيش يده على قاعدة المعلومات في الضمان خوفا من قرصنتها

(أ.ل) – غرد النائب السابق نبيل نقولا، قائلا: “ندعو إدارة الضمان الإجتماعي، بعد موافقة هيئة مكتب الضمان على تلزيم برنامج ANTI-VIRUS، الى الطلب من قيادة الجيش اللبناني وضع يدها على قاعدة المعلومات في الضمان التي تخص أموال المضمونين وسجلاتهم، خوفا من قرصنتها لحين تركيب، وتشغيل برنامج حماية بيانات الضمان من الفيروسات على قاعدة البيانات والحواسيب”.-انتهى-

—–

 فرنجية التقى سفيري ألمانيا وكوريا الجنوبية

(أ.ل) – إستقبل رئيس “تيار المرده” الوزير السابق سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي السفير الالماني في لبنان جورج بيرغيلين في حضور جان بطرس، وتناول البحث مجمل الاوضاع السياسية والاقتصادية الراهنة.

كما استقبل فرنجية أيضا سفير كوريا الجنوبية يونغ داي كوون في حضور بطرس، وجرى عرض للوضع الاقتصادي بالاضافة الى مسألة تطوير وتمكين العلاقات بين لبنان وكوريا الجنوبية.-انتهى-

——-

دريان التقى مخللاتي ووفدا من تجمع الجمعيات والفعاليات البيروتية

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، نائب مدير المخابرات في الجيش اللبناني العميد منير مخللاتي وتم التداول في الأوضاع العامة.

واستقبل دريان وفدا من تجمع الجمعيات والفعاليات البيروتية برئاسة الكابتن عماد حاسبيني الذي قدم للمفتي توصيات التجمع التي تهدف الى تعزيز مركز رئاسة الوزراء ومقام دار الفتوى والجمعيات وعلى رأسها جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت.-انتهى-

——-

كتلتا التنمية والتحرير واللقاء الديمقراطي تابعتا مناقشة ورقة الاخير

لخفض العجز ومحاربة الفساد

(أ.ل) – عقدت اللجنة المنبثقة من كتلة “التنمية والتحرير” و”اللقاء الديمقراطي” اجتماعا في مكتب امين عام “التنمية والتحرير” النائب أنور الخليل، تابع مناقشة ورقة الاجراءات الفورية المقترحة من “اللقاء الديمقراطي” والحزب التقدمي الاشتراكي لخفض العجز المالي ومحاربة الفساد وضبط الهدر واصلاح وتطوير المؤسسات العامة.

حضر الاجتماع الى الخليل، النواب: ياسين جابر، فيصل الصايغ، هادي ابو الحسن وبلال عبد الله وعدد من الخبراء.

واستكملت اللجنة في الاجتماع مناقشة ملاحظات كتلة “التنمية والتحرير” على الورقة المقدمة، وتم الاتفاق على آلية تنسيق دائمة بغية توحيد الأفكار المتداولة بورقة واحدة للتوجه في مرحلة لاحقة الى سائر الكتل النيابية.

وقد اجمعت اللجنة على اعطاء الاولية لتطبيق القوانين المرعية في مختلف القطاعات.-انتهى-

—–

قبلان التقى رئيس رهبنة الآباء المخيتاريين ووفدا من الديموقراطية

(أ.ل) – استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الامام الشيخ عبد الأمير قبلان رئيس رهبنة الآباء المخيتاريين في لبنان والشرق الاوسط مسروب سولاجيان ونائبه ناريك جينيان، في حضور نائب رئيس المجلس العلامة الشيخ علي الخطيب والامين العام للمجلس نزيه جمول، وجرى البحث في القضايا والشؤون الوطنية، وأطلع مسروب قبلان على نشاطات الرهبنة ومشاريعها.

واستقبل قبلان أيضا عضو المكتب السياسي ل”الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين” علي فيصل وعضوي اللجنة المركزية للجبهة عبد الله كامل وعلي محمود، في حضور الخطيب وجمول، وجرى البحث في تطورات الاوضاع في فلسطين.

وشدد قبلان على “ضرورة بذل الجهود لتحقيق المصالحة الشاملة بين مختلف القوى والفصائل الفلسطينية، وعلى الفلسطينيين ان ينبذوا خلافاتهم ويوحدوا صفوفهم ويتضامنوا في مواجهة الاحتلال الصهيوني، فالوحدة الفلسطينية ومقاومة الاحتلال هما طريق تحرير فلسطين وانقاذ مقدساتها”.

وبعد اللقاء قال فيصل: “التقينا سماحة الشيخ قبلان واطمأننا الى صحته، فهو رجل قدم للقضية الفلسطينية ولا يزال باعتبارها جوهر الصراع في المنطقة، وهي القضية المركزية للشعب الفلسطيني، وأطلعناه على التطورات الفلسطينية وخصوصا ما تتعرض له مدينة القدس من تهويد واستيطان، ووضعناه ايضا في صورة الحصار الذي تتعرض له غزة والعدوان المستمر على شعبنا الفلسطيني واوضاع اللاجئين في لبنان، وتمنينا في هذا السياق ان يبقى صوته الى جانبنا لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية لكونها السلاح الافضل لمواجهة صفقة القرن من جهة وقانون القانون اليهودي والاحتلال الاسرائيلي من جهة، واكدنا له استمرار خيارنا القائم على ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة وان المقاومة هي المفتاح الحقيقي لعودة اللاجئين وانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس، وتمنينا على سماحته ان يدعو الحكومة اللبنانية والبرلمان اللبناني لدعم صمود الشعب الفلسطيني في لبنان الذي يتمسك بحق العودة من خلال اقرار الحقوق الانسانية خاصة حق العمل والتملك ورفع التضييقات عن المخيمات وادخال مواد الاعمار واستكمال اعمار مخيم نهر البارد”.-انتهى-

——–

جعجع بحث هاتفيا مع ابو الغيط الاوضاع

(أ.ل) – تلقى رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع بعد ظهر اليوم اتصالاً من الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بحثا في خلاله في الأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——

 قاووق: قادمون على مسار انتصارات استراتيجية لإيران ومحور المقاومة

وسنبقى في موقع الوفاء للثورة

(أ.ل) – رأى عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، في احتفال أقامه “حزب الله” في قاعة معتقل الخيام بمناسبة الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية والشهداء القادة، “أن الانسحاب الأميركي المذل من أفغانسان وسوريا، سيضعف الموقفين الإسرائيلي والسعودي، وسيقوي موقف المقاومة ويعزز قدرة إيران في المنطقة”.

وأكد قاووق “أننا قادمون على مسار انتصارات استراتيجية لإيران ومحور المقاومة، والمزيد من الضعف والتقهقر والاحباط لمثلث العداء للمقاومة المتمثل بأميركا وإسرائيل والسعودية”.

ولفت الى أنه “في شباط من العام 1979 كانت الثورة خارج كل الحسابات والمعادلات ولا تزال حتى اليوم، فهي تصنع الحسابات والمعادلات في المنطقة، وترسم مستقبل المنطقة، وليس أميركا والعدو الإسرائيلي، وهي التي انتصرت لفلسطين، وحولت السفارة الإسرائيلية إلى سفارة فلسطين، وأعادت التوازن في الصراع العربي الإسرائيلي”.

واعتبر قاووق “أن أحلام إسرائيل الكبرى قد دفنت بانتصار الثورة في إيران، التي تدعم المقاومة الفلسطينية بالسلاح بشكل علني”، متسائلا: “هل تجرؤ دولة في العالم أن تقدم السلاح علنا للمقاومة في فلسطين، ولكن وحدها إيران التي تدفع الأثمان وتحاصر وتعاقب لقاء موقفها الاستراتيجي الداعم لفلسطين”.

وختم بالقول “إننا من الجنوب ومن معقل الكرامة والانتصار وباسم المقاومة وشعبها والمجاهدين، نتوجه بأسمى آيات التهنئة للثورة وقائدها ودولتها وشعبها، ونقول لهم، سنبقى في موقع الوفاء للثورة، ولن نبدل تبديلا”.

وتخلل الاحتفال كلمات لكل من النائب قاسم هاشم ومفتي مرجعيون وحاصبيا الشيخ عبد الحسين عبدالله، رئيس بلدية الخيام الدكتور علي عبدالله، والشيخ سليم أبو رافع، أكدت “أن إيران تعمل جاهدة في سبيل استنهاض الأمة الإسلامية وتحقيق النهضة العلمية وصولا إلى الحضارة الإسلامية المرجوة”.-انتهى-

—–

جعجع بحث هاتفيا مع ابو الغيط الاوضاع

 

(أ.ل) – تلقى رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع بعد ظهر اليوم اتصالاً من الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بحثا في خلاله في الأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة.-انتهى-

——

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان: برامج أحزاب الائتلاف الحكومي

 تدعو على ابواب انتخابات الكنيست الى استيعاب مليون مستوطن جديد

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من2/2/2019 ولغاية 8/2/2019  من اعداد الزميلة مديحه الأعرج عن المكتب الوطني للدفاع عن الآرض ومقاومة الاستيطان ، وجاء كالآتي:

أظهرت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية أن حكومات بنيامين نتنياهو أنشأت خلال الأعوام العشرة الأخيرة 7 مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة ، منها 6 ” بلدات استيطانية ” وتجمع استيطاني واحد ( غاني موديعين )، بالإضافة إلى “بلدة استيطانية ” واحدة في القدس المحتلة ؛ ولا تشمل هذه المعطيات التوسيعات التي أجريت على المستوطنات القائمة أو البؤر الاستيطانية غير القانونية وفقًا للقانون الإسرائيلي التي نمت كالفطر في طول الضفة الغربية وعرضها على قمم الجبال والتلال وفي مناطق الاغوار الفلسطينية .

وفي السياق قالت منظمة “بتسيلم” في تقرير حديث لها إن المحكمة العليا الإسرائيلية تشرعن الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وتضفي مظلة قانونية عليه الأمر الذي يتناقض مع القوانين الدولية. ووفقاً لـ”بتسيلم” فإن اسرائيل أقامت نظامين قضائيين الاول مدني للمستوطنين والثاني عسكري للسكان الاصليين ، فقد صادقت المحكمة العليا ومنذ احتلال الضفة الغربية العام ١٩٦٧ على تشكيل هيئتين قانونيتين وهيئتي تنظيم وبناء منفصلتين ، وقامت السياسة الإسرائيلية على التمييز بين المستوطنين والفلسطينيين . وأكد التقرير بأن ” العليا ” الاسرائيلية تتجاهل عدم وجود فلسطينيين في مجلس التنظيم الأعلى التابع لـ “الإدارة المدنية الاسرائيلية “، وأن هذا المجلس يعتمد بخصوص البناء الفلسطيني ، مخططات هيكلية منذ عهد الانتداب البريطاني قبل ٨٠ عاماً والتي لا تتوافق مع الاوضاع الراهنة  ، فيما يعتمد مخططات هيكلية حديثة للمستوطنين.وذكر التقرير أن ٢٥٠ مستوطنة وموقعا استيطانيا أقيمت خلال الخمسين عاماً الأخيرة في الضفة الغربية مقابل بلدة فلسطينية واحدة فقط ، أقيمت في أعقاب تهجير سكانها لإقامة مستوطنه مجاورة للبلدة فيما افادت “منظمة كيرم نبوت الاسرائيلية ” ان دائرة  الاستيطان منحت قروضا سكنية من اموال الجمهور لبناء غير قانوني كما هو حال بيت غير قانوني في مستوطنة “عيلي” ويعود البيت  للمستوطن جلعاد آخ ، الذي يترأس تنظيم “حتى هنا ” الذي يركز نشاطه في “غرس” نشطاء مخفيين في التنظيمات اليسارية وتوثيق نشاطاتها من الداخل .

مستوطنة “عيلي” المذكورة بنيت بدون مخطط بناء للمدينة وبناء على ذلك كلها غير قانونية  حسب القانون الاسرائيلي والبيوت لا يوجد بها ترخيص او مصادقة رسمية وخطة لتسوية بشان شرعنتها باثر رجعي لا زالت عالقة في اجراءات “الادارة المدنية ” كما ان عدد من البيوت فيها بنيت ايضا خارج ما يسمى “اراض الدولة ” وقد أظهرت وثائق مسجل القروض السكنية انه في العام 2010 منحت دائرة الاستيطان فرع الهستدروت الصهيونية العالمية قرضا لهذا المستوطن  وزوجته مقابل البيت المبني على قسيمة 371 في عيلى هذا رغم انه لا يمكن اعطاء قرض سكني لبيوت غير قانونية وبدون ترخيص .  وهذه ليست المرة الأولى التي منحت فيها الدائرة  الاموال التي تلقتها من الحكومة لاغراض  اقامة بؤر استيطانية ومستوطنات خلافا للقانون.

ومعروف ان دائرة الاستيطان هذه ساعدت خلال 20 سنة منذ التسعينات في اقامة بؤر استيطانية كثيرة في ارجاء الضفة الغربية منها مزرعة “سكاري او”مزرعة ايتمار”جفعوات عولام عمونه وغيرها ومنحت قروضا سكنية لمستوطنين من اموال الجمهور مقابل رهن قسائم وهمية للاراضي كما هو الحال في مستوطنة ايتمار الى الجنوب من مدينة نابلس.

على صعيد آخر سادت أجواء الانتخابات المبكرة للكنيست الاسرائيلي دعاية تدور حول وثيقة استيطانية تدعو لتوطين مليون مستوطن جديد في الضفة الغربية  والعمل على إحلالهم محل المواطنين الفلسطينيين سكان البلاد الاصليين ، حيث وقع عشرات الوزراء من حكومة الاحتلال وأعضاء كنيست في الأحزاب اليمينية خلال الأيام الماضية على وثيقة بادرت إليها حركة “نحلاه” بالتعهد بتنفيذ خطة الاستيطان لرئيس الوزراء السابق في الاحتلال “يتسحاك شامير”، وتهدف الخطة إلى رفع أعداد المستوطنين في الضفة الغربية إلى مليوني مستوطن . وتمثل الخطة تغييراً من النهج الحالي للبناء داخل المستوطنات القائمة إلى نهج بناء مستوطنات كبيرة جيدة في كل مناطق الضفة المحتلة. رئيس الكنيست الحالي “يولي أدلشتاين” وقع على التعهد، إضافة لعدد من الوزراء وأعضاء الكنيست كان أبرزهم: “إسرائيل كاتس”، “يريف ليفين”، “جلعاد أردان”، “أييلت شاكيد”، “نفتالي بينت”، “ميري ريغف”، “أيوب قرا” وتساحي هنغبي. وجاء في نصّ التعهد حسب ما ذكرت مصادر عبرية  بأن الموقع على الوثيقة يتعهد بالعمل على تتفيذ الخطة لإسكان مليوني مستوطن بالضفة الغربية، ويتعهد بالعمل على “تحرير” أراض في الضفة الغربية ، والعمل على إلغاء إعلان حل الدولتين لشعبين، والإعلان عن دولة واحد لشعب واحد.

هذا التصعيد الاسرائيلي قبيل الانتخابات المزمع عقدها في التاسع من نيسان المقبل، ليس بسياسية جديدة، بقدر ما هو وسيلة عنصرية تعتمد عليها حكومات الاحتلال المتعاقبة في مزادها الانتخابي للحصول على أصوات الشارع الإسرائيلي وتحديدا المستوطنين، حيث يحتل ملف الاستيطان مكانة هامة في مزاد الانتخابات الإسرائيلية، من خلال المصادقة على مشاريع استيطانية وتصعيد في عمليات نهب الأرض الفلسطينية وتهويدها خاصة في القدس الشرقية المحتلة ومحيطها وفي عموم المناطق المصنفة “ج” والتي تشكل غالبية مساحة الضفة الغربية المحتلة،وإطلاق يد المستوطنين للاستيلاء على الأراضي وتجريفها، والتنكيل بالفلسطينيين بهدف كسب المزيد من الأصوات.

وفي هذا الاطار أكد وزير السياحة في حكومة الاحتلال ياريف ليفين ، أن هدف الحكومة اليمينية الإسرائيلية القادمة ، تسريع البناء الاستيطاني في المستوطنات بالضفة الغربية بشكل كبير ، استعدادًا لتوطين مليون مستوطن يهودي . وجاءت تصريحات ليفين ، خلال زيارته “لمجلس السامرة الاستيطاني” والذي يشرف على المستوطنات الإسرائيلية في شمال الضفة الغربية المحتلة، ولقائه رئيس المجلس يوسي داغان ، وقال ليفين: اتفقنا على ضرورة تعزيز الاستيطان، وتسريع البناء، وخلق وضع لا تنمو فيه المستوطنة بل تتطور بسرعة ليس فقط من أجل احتياجات المستوطنين بل أيضًا لنمو المستوطنين وأضاف: “هدفنا توطين مليون يهودي في ” يهودا والسامرة ” (الاسم اليهودي للضفة الغربية)، ويجب تحقيق هذا الهدف في وقت قصير ” مشددا على أن التحدي الذي يواجه الحكومة المقبلة هو تسريع البناء، ونمو الاستيطان، ومن جانبه، قال رئيس المجلس يوسي داغان “نحن قلقون للغاية بشأن التباطؤ في معدل النمو في يهودا والسامرة”، مشيرا ًإلى أنه “في الوقت الذي تكون فيه حكومة وطنية، يجب أن تكون مهمتنا المشتركة في المصطلح التالي؛ زيادة البناء وتنظيم المجتمعات (المستوطنات) الفتية لمنع قيام دولة عربية على الأرض “. فيما شددت وزيرة القضاء الإسرائيلية ايليت شاكيد ان حزبها ” اليمين الجديد ” بقيادتها يؤيد ضم المنطقة C في الضفة الغربية الى إسرائيل، من خلال تطبيق  القانون الإسرائيلي في المنطقة C ، فهذا كان دائما ايماننا، وننوي فعل ذلك على حد زعمها .

وعلى صعيد أخر وفي الميدان أجرى ما يسمى قائد المنطقة الوسطى بالجيش الإسرائيلي الجنرال نداف فدان جولة  في المجلس الاستيطاني الإقليمي “بيت إيل” بالضفة الغربية واستطلع خلال الزيارة أهم التهديدات والتحديات الأمنية التي تواجه المستوطنين في مستوطنة “بيت إيل”، وتحديد المتطلبات اللازمة لتوفير الاحتياجات الأمنية. فيما أقرت ما تسمى “لجنة التخطيط والبناء” في بلدية الاحتلال في مدينة القدس، ، خطة لبناء 13 وحدة استيطانية غربي الشيخ جراح، بالقدس المحتلة.و صاحب المشروع الاستيطاني هذا، هو رجل أعمال من المستوطنين. كما أعلنت بلدية الاحتلال في القدس، عن مخطط إسرائيلي جديد يهدف لشق طريق استيطاني من ملعب جامعة القدس في بلدة أبو ديس شرقاً حتى مستوطنة “معاليه ادوميم” حيث تم الكشف عن  مخططا استيطاني للاستيلاء على ما يزيد عن 1000 دونم من أراضي زراعية تشمل أشجار زيتون، وبيوتًا لأهالي خلة عبد جنوب شرق القدس . ويهدف المخطط ربط مستوطنات عبر شبكة طرق كمستوطنة ” كيدار ” ومستوطنة “معاليه ادوميم”.

وتواجه القدس حملة تهويدية شرسة حيث اقتحم قائد شرطة الاحتلال في القدس يورام هليفي يرافقه عددٌ من ضباط الاحتلال ومذيعة لإحدى القنوات العبرية، المسجد الاقصى  من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة وقام المقتحمون بجولاتٍ مشبوهة في أرجاء المسجد . كما اقتحم وزير الزراعة المتطرف أوري أريئيل باحات الأقصى، يرافقه عددٌ من غلاة المستوطنين، ومجموعة من ضيوف شرطة الاحتلال ، ونظمت عددٌ من الجماعات اليهوديّة مسيرة حول أبواب المسجد الأقصى وفي أزقة البلدة القديمة، وتأتي المسيرة مع حلول شهر عبري جديد، وهو الشهر الثالث عشر من السنة العبرية،وقد وجه المستوطنون دعوات لأوسع مشاركة، وجالت المسيرة في شارع الواد المُفضي الى حارات وأسواق القدس القديمة وأبواب المسجد الأقصى، وتوقفت عند أكثر من نقطة أمام أبواب الأقصى، وانتهت عند باب الأسباط  وسط هتافات عنصرية تدعو لقتل العرب وهدم الاقصى وبناء المعبد الثالث مكانه.

وفي محافظة نابلس تعرض موقع “خربة القصر ” الأثري، الواقع جنوب قرية جالود جنوب نابلس لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين، أدت إلى تغيير معالم أثرية في الحوض رقم (18) من أراضي قرية جالود. وأثبتت الصور قيام المستوطنين باقتلاع عشرات أشجار الزيتون والتين واللوز التي كانت مزروعة في “خربة القصر ” منذ أكثر من 100 عام ، وتجريف مساحات من الأرض وتسويتها وتحويلها الى مواقع لتنظيم احتفالاتهم ومناسباتهم .يشار الى ان “خربة القصر ” محاطة بثلاث بؤر استيطانية “كيدا، احياه, إيش كودش”، وتضم عدداً من الكهوف وآبار المياه القديمة، وتصل مساحتها والأرض التابعة لها الى أكثر من (50) دونما، إضافة إلى مئات الدونمات من الأراضي الزراعية التي تحيط بها، وهي مملوكة لعائلة احمد محمود سلمان عباد. ويمنع الاحتلال المواطنين من الوصول الى هذه المنطقة منذ عام 2001 ، بذريعة قربها من البؤر الاستيطانية.

وفي محافظة سلفيت تم الكشف عن مخطط لتجريف مئات الدونمات الزراعية في قرى وبلدات سلفيت لصالح التوسع الاستيطاني حيث تسلمت بلدية كفل حارس مخططا لاقامة خط لمياه الصرف الصحي ، يمر من اراضي عدد من مواطني البلدة شمال سلفيت. يشمل تجريف أراض لعدد من المواطنين ممن لديهم أراضي في الجهة الغربية التي تعرف  بمنطقة خلة ام الفحم ومنطقة بير حارس ، وذلك بحجة إقامة خط مجاري بطول 2.800 كيلومتر ، وبعرض 8 م حسب المخطط الاسرائيلي ويترتب على ذلك  تخريب ما يقارب 22 دونما من أراضي المواطنين ، وإقتلاع عشرات من أشجار الزيتون بهدف ربط مجاري المستوطنات مع بعضها البعض . ويبدأ خط مياه الصرف من مستوطنة أرائيل مرورا بأراضي مواطني كفل حار، ومواطني حارس، ليسير باتجاه أراضي مواطني سرطة وبروقين وكفر الديك ورافات وديربلوط ، الى ان يصل الى أراضي الفلسطينيين في منطقة راس العين .حيث ان معظم الاراضي مزروعة بأشجار الزيتون ، وبالتالي فإن هذا الخط سيؤدي الى اقتلاع الاف الاشجار ، وتجريف وتخريب مئات الدونمات من الاراضي الزراعية .

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن المقدسي مجدي أبو تايه، من سكان عين اللوزة في بلدة سلوان على هدم منزله “ذاتيًّا” بدعوى البناء دون ترخيص تفاديًا لدفع غرامات مالية كبيرة في حال هدمت الجرافات الإسرائيلية ببلدية الاحتلال المنزل بدلا منه.واجبرته لاحقا طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس على إزالة أنقاض منزله وتنظيف الأرضية، كما أجبرت المواطن سعيد سرحان على هدم غرفة من منزله في حي الثوري ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك بيده، بحجة البناء دون ترخيص وكان المواطن مصطفى صبح هدم، منزليه في حي رأس العامود ببلدة سلوان، بيده، بحجة البناء دون ترخيص، وذلك بقرار من بلدية الاحتلال،فيما حاصر مستوطنون مسجد الديسي في حارة الشرف بالقدس المحتلة وطالبوا بإغلاقه .واقتحمت طواقم بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، قرية العيساوية الواقعة شمالي شرق المدينة المحتلة، ووزعت إخطارات هدم ووقف بناء. وصورت عددا من المنشآت الفلسطينية ووضعت الطواقم الإسرائيلية عدّة إخطارات هدم ووقف استكمال بناء على منشآت سكنية وتجارية في القرية، بادعاء أنها غير حاصلة على تراخيص منها، وبدعوى عدم الترخيص الاحتلال يجبر الفلسطيني أحمد عبيدات على هدم منزله ومحله التجاري في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة،

رام الله: اقتحمت مجموعة من المستوطنين من جماعة “تدفيع الثمن” مسجد المراح في قرية دير دبوان شرق رام الله. وكتبوا شعارات عنصرية باللغة العبرية تدعو لقتل العرب، ورسموا نجمة “داود” على جدران المسجد، وعاثوا خرابا فيه وفي محتوياته، ووجد الاهالي مادة “غير معروفة” تم إلقائها داخل المسجد. كماوقع مسؤول ما يسمّى المنطقة الوسطى العسكرية في جيش الاحتلال، نداف بدان، على أمر هدم منزل الأسير عاصم البرغوثي.وقال الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي: إنه تم إصدار أمر الهدم بعد رفض الاعتراض الذي قدمته عائلة البرغوثي ضد الهدم.

الخليل: سلّمت قوات الاحتلال، إخطارين بوقف العمل في منزل محمد علي جابر الدبابسة، بمنطقة خلة الضبع الواقعة بين مستوطنات “ماعون، ومتسبي يائير، وافيجال” المقامة على أراض محتلة بمسافر يطا. وداهمت قوات الاحتلال قرية الطوبة المجاورة لمستوطنة “حفات ماعون” بمسافر يطا، وسلمت المواطن عيسى علي عيسى عوض إخطارا بهدم غرف سكنية. بحجة البناء دون ترخيص. واقتحمت مجموعة من المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال، أراضي منطقة “رومان” شرق البلدة البالغة مساحتها 200 دونم، ونصبت بيتا متنقلا بهدف إقامة بؤرة استيطانية. وفي منطقة الحمرا شرق يطا جنوب الخليل، اقتلعت مجموعة من المستوطنين من مستوطني مستوطنة “ماعون” ما يزيد عن 23 شتلة زيتون في منطقة الحمرا شرق قرية التوانة، تعود ملكيتها للمواطن جمعة موسى جبريل ربعي. كما اعتدى مستوطنون بحراسة جيش الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على الحاجة زينب أبو سرور (62عامًا)، ونجليها أحمد، وعبد القادر وأخذوا قياسات المنزل والأرض المجاورة له، الواقع بمحاذاة الطريق الرئيسي، القدس-الخليل، بزعم أن البيت يعود للجمعية المسيحية ولبيت البركة القريبة منه، الذي استولى عليه المستوطنون في العامين الماضيين.

بيت لحم: وزع مستوطنون منشورات في أراضٍ تقع في منطقة “أم الناطور” في بلدة جناته جنوب شرق بيت لحم، هددوا فيها المواطنين بعدم التعامل مع شخصيات حقوقية ونشطاء في مجال مقاومة الاستيطان. هذا التهديد يأتي بعد أن تم التصدي للمستوطنين وعدم السماح لهم بالاستيلاء على الأراضي المحاذية لمستوطنة” ازديبار”، و بدأ  هذا الامر عندما قام أصحاب الأراضي بحراثتها واستصلاحها.

نابلس: منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فعالية لزراعة أشتال زيتون في أراض مصادرة تابعة لمدرسة بورين الثانوية المختلطة، جنوب نابلس علما أن المدرسة حصلت على تنسيق مسبق لزراعة 200 غرسة زيتون بالتعاون مع الإغاثة الزراعية، في قطعة أرض تبلغ مساحتها عشرة دونمات كانت سلطات الاحتلال قد استولت عليها قبل سنوات.

جنين: اقتحم مستوطنون من “مستوطنة حرميش” مناطق حرجية تقع بين المستوطنة وخربة مسعود ببلدة يعبد جنوب مدينة جنين واستولوا عليها. حيث يسعى المستوطنون لضم تلك المناطق الحرجية للمستوطنة التي تقع على الطريق بين يعبد وقفين بطولكرم. يذكر أن المستوطنين وسلطات الاحتلال تستهدف التجمعات السكانية الواقعة قرب مستوطنتي دوتان وحرميش، ومنها خربة مكحول وخربة مسعود ومناطق أخرى بيعبد. كماوضع مستوطن منزلا متنقلا (كرفان)، داخل الأراضي الزراعية الواقعة بين بلدة يعبد وقرية زبدة بمحافظة جنين، تحت حراسة وحماية جيش الاحتلال، الذي يمنع الأهالي من الاقتراب من أراضيهم في تلك المنطقة.. يشار الى أن قوات الاحتلال استولت على مئات الدونمات في تلك المنطقة، ومنعت أصحابها من الدخول اليها. وفي سياق متصل شرعت قوات الاحتلال بنصب أعمدة داخل الأراضي الزراعية الواقعة على الشارع الرئيسي الرابط بين محافظتي طولكرم وجنين، بمحاذاة مستوطنتي “مابو دوتان” و”حرميش” تمهيدا لنصب كاميرات مراقبة على الأعمدة على الطريق الواصل الى يعبد والشارع المؤدي إلى مستوطنة “مافو دوثان”، بهدف مراقبة تحركات المواطنين.

الأغوار: استباحت قوات الاحتلال الاسرائيلي منطقة الأغوار في محاولة منها لفرض حقائق على أرض الواقع، وتغيير معالم المنطقة حيث تحولت الى ساحة حرب حقيقة بفعل تدريبات جيش الاحتلال الذي وضع التجمعات البدوية القاطنة في غور الأردن في دائرة الاستهداف العسكرية عبر تحويل مضاربهم ومساكنهم وحظائرهم الزراعية إلى ساحات للتدريب  في مناطق الرأس الأحمر قرب طوباس، والبرج والحمامات والميتة في المالح، وسلموا سكانها إخطارات بالتهجير في السادس والثاني عشر من الشهر الحالي؛ من العاشرة صباحًا حتى الخامسة مساءً وقد تم اخطار1 8 عائلة تضم (93) فردًا، من الرأس الأحمر، جنوب شرق طوباس”وكذلك 32 عائلة تضم 218 فردا، تسكن مناطق خربة البرج والميتة وحمامات المالح في وادي المالح بذات الذريعة والتوقيت”. فيما اقتلعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مئات أشجار الزيتون في قرية بردلة بالأغوار الشمالية بحجة أنها في أراضي دولة. وتعود هذه الاشجار الى عمر ومحمد صالح صوافطة الذين يملكون ورقة إثبات ملكية “طابو” لقطعة الأرض المزروعة بأشجار الزيتون، والتي تقدر مساحتها بــ3 دونمات. كما اعتدى مستوطنون من مستوطنة “روتم” المقامة على أراضٍ فلسطينية في منطقة الفارسية بالأغوار الشمالية، على رعاة أغنام فلسطينيين، تحت حماية قوات من جيش الاحتلال.-انتهى-

——-

إتحاد نقابات العمال دعا الى الاعتصام غدا في رياض الصلح: لا ثقة لهذه الحكومة

(أ.ل) – دعا المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، في بيان أصدره اثر اجتماع اليوم، “العمال وذوي الدخل المحدود والموظفين والمزارعين الى المشاركة في الاعتصام يوم غد الثلاثاء في ساحة رياض الصلح لرفع الصوت ان “لا ثقة لهذه الحكومة”. كما دعا الى “المشاركة في التظاهرة الشعبية يوم الاحد في 17 شباط لرفع الصوت ومواجهة سياسات الافقار والتجويع”. وأقر دعوة المجلس العام للاتحاد لاقرار الخطوات المستقبلية والتحرك كما أقر العديد من الندوات التي سيعلن عنها في مواعيدها.

وتوجه المكتب التنفيذي للاتحاد “بأحر التعازي من اهل الضحية جورج زريق”، ودان “حيتان المدارس الخاصة الذين تربعوا على ثروات من تجارة العلم”، وجدد مطالبته بأن “يتم العمل على تعزيز التعليم الرسمي ووقف التعامل مع دكاكين التعليم، خصوصا التي تمنح المساعدات على حساب التعليم الرسمي بكل فئاته”.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

aoun26-9-2018

نشرة الخميس 18 نيسان 2019 العدد 5766

عون اكد اصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احدا كنعان: ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *