الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 4 شباط 2019 العدد 5729

نشرة الإثنين 4 شباط 2019 العدد 5729

السيد نصرالله: المهم لدى حزب الله هو وضع مصلحة لبنان في المقدمة

 

(أ.ل) – دعا الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله إلى الهدوء بعد تشكيل الحكومة والإبتعاد عن السجالات الإعلامية وتوتير الأجواء، واوضح ان  أمام الحكومة مسؤوليات وإستحقاقات كبيرة.

وخلال كلمة متلفزة قال سماحته يجب أن تعترف القوى السياسية ببعض المخاوف، طالباً التعاطي مع هذه المخاوف بإيجابية.

واوضح سماحته ان هناك إجماع بوجود خطر مالي وإقتصادي على البلد، مؤكدا انه يجب أن يكون لهذا الأمر أولوية مطلقة. ورأى الأمين العام لحزب الله ان مكافحة الفساد والهدر المالي تأتي في مقدمة خطوات التحصين الداخلي، مشدداً على ان مكافحة الفساد مسؤولية الحكومة مجتمعة واعتبر ان هذا مؤشراً على مدى جديتها في العمل.

هذا، واعتبر سماحته ان ثاني العناوين المطلوبة من الحكومة هي ملفات الناس الحياتية والإجتماعية، متوجهاً الى جميع الأطراف المشاركة في الحكومة بالقول “طوّلوا بالكم” على بعض ولعدم إطلاق الإتهامات المتبادلة بالتعطيل. كما، طالب سماحته بتوزيع المشاريع المطروحة في الحكومة على الوزراء قبل وقت كاف لدراستها، واكد ان المطلوب وضع دراسات وحلول جذرية وحقيقية للمشاكل، مشدداً على انه يجب على الجميع ان يكونوا شركاء في اتخاذ القرارات الصعبة لأن الجميع سيتحمل مسؤولية نتائج تلك القرارات سواء لجهة نجاحها أو فشلها.

هذا، واكد سماحته على ان الأمور في الحكومة غير خاضعة لأقلية أو أكثرية بل للنقاش، ولفت الى ان الأمور مفتوحة داخل مجلس الوزراء، موضحاً ان حزب الله منفتح على الحوار في كل الملفات.

وفي هذا السياق، لفت سماحته ان المهم لدى حزب الله هو وضع مصلحة لبنان في المقدمة.

وعن وزارة الصحة وما يقال عنها ، قال سماحته ان وزير الصحة الذي سماه حزب الله هو وزير لكل اللبنانيين ووزارة الصحة ستكون كذلك بمعزل عن الجهة التي سمّته.-انتهى-

——

الجيش: سلاح الجو التجسسي التابع للعدو الإسرائيلي خرق أجواء الجنوب

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه الاثنين, 04 شباط 2019  البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 3 / 2 /2019 الساعة 13.15،  الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 22.15 من فوق البلدة المذكورة.

وعند الساعة 19.00، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 23.55 من فوق بلدة يارون.

وعند الساعة 23.50، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة يارون، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ 4 / 2 /2019 الساعة 2.10 من فوق بلدة رميش.-انتهى-

——

عون نوه بزيارة البابا التاريخية للامارات واستغرب الانتقادات ضد الحكومة قبل بدء عملها:

سنركز على الوضع الاقتصادي وقضية النازحين ومكافحة الفساد

 

(أ.ل) – نوه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالزيارة التاريخية التي يقوم بها قداسة الحبر الاعظم البابا فرنسيس لدولة الامارات العربية المتحدة، معتبرا أنها “تندرج في إطار الاهتمام الذي يوليه قداسته بتعزيز الحوار والتواصل بين الأديان والثقافات والمعتقدات المختلفة، وخصوصا مع الاسلام، والذي من شأنه أن يزيل رواسب الصورة المشوهة التي خلفها التطرف والارهاب في السنوات الأخيرة، متلطيا بالدين، وهو منه براء”.

وابدى الرئيس عون ثقته بأن “من شأن هذه الزيارة أن تسهم في إرساء علاقات أكثر انسانية وانفتاحا واحتراما بين بلدان المشرق العربي، خصوصا الدول الخليجية والدول الاوروبية”.

واعتبر أن “لبنان مدعو في جوهر وجوده إلى أن يكون أرضا لتلاقي الرسالات السماوية، وبلدا نموذجيا للعيش المشترك والحوار والغنى الحضاري”، مؤكدا أن دعوته من على منبر الأمم المتحدة إلى انشاء “اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار” تنسجم مع رسالة لبنان ودوره في المنطقة والعالم”.

الى ذلك، شهد قصر بعبدا قبل ظهر اليوم سلسلة لقاءات تناولت مواضيع قضائية ودبلوماسية ورعوية.

سليمان

وفي هذا السياق، استقبل الرئيس عون، رئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان الذي قدم له كتابه عن انجازات المجلس خلال العام 2018، والقرارات التي اصدرها والدراسات التي اعدها اضافة الى عدد من الاقتراحات.

حمود

قضائيا، استقبل الرئيس عون، المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود وعرض معه عمل النيابات العامة وعددا من المواضيع المطروحة.

سفير منظمة فرسان مالطا

ديبلوماسيا، استقبل الرئيس عون، سفير منظمة “فرسان مالطا ذات السيادة” السفير شارل هنري دراغون والمستشار الاول في السفارة فرنسوا ابي صعب، لمناسبة انتهاء عمل السفير دراغون في لبنان وانتقاله الى مركز جديد داخل المنظمة.

وقد نوه الرئيس عون ب”الجهود التي بذلها السفير دراغون خلال وجوده في بيروت والانجازات التي حققتها الجمعية في لبنان في اطار الاهداف الانسانية والاجتماعية التي تعمل عليها”.

وتقديرا لعطاءاته، منح الرئيس عون السفير دراغون وسام “الارز الوطني” من رتبة ضابط اكبر.

واعرب السفير عن امتنانه “لمبادرة الرئيس عون”، منوها ب”الجهود التي يبذلها في قيادة سفينة لبنان نحو الشاطىء الامين”.

المطران عون ووفد من رابطة الاخويات

واستقبل رئيس الجمهورية، راعي ابرشية جبيل المطران ميشال عون مع وفد من رابطة الاخويات في لبنان برئاسة المحامي جوزف عازار.

وتحدث في بداية اللقاء المطران عون باسم الوفد، مهنئا رئيس الجمهورية واللبنانيين “بتشكيل الحكومة الجديدة”، آملا “أن تحقق الكثير من الانجازات وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، لا سيما لناحية الازدهار الاقتصادي”، مشيرا الى أن “الجميع يعلم ويقدر الجهود التي بذلها الرئيس عون لإنجاز التأليف”.

واشار الى أن “الهدف من هذه الزيارة، دعوة الرئيس عون الى العشاء السنوي لرابطة الاخويات في لبنان في 15 شباط الجاري، برعاية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وحضوره.

ثم تحدث رئيس الرابطة، عارضا واقع الرابطة، وقال: “سيدي الرئيس، لا نستطيع ان نصبح ما نريد ببقائنا على ما نحن عليه، لانه لكل الناس وطن يعيشون فيه، الا نحن فلنا وطن يعيش فينا، اسمه لبنان، وطن الرسالة، ومن واجبنا ان نعلم اطفالنا فرسان العذراء كيف يفكرون، بدلا من بماذا يفكرون، وشبيبتنا وابناء اخوياتنا ان يشهدوا باعمالهم الصالحة وغير الفاسدة عن ايمانهم الحقيقي ومبادئهم المسيحية الكنسية من خلال المحبة واعمال الرحمة ونشر ثقافة السلام، لانه سلام عائلاتنا فرح حب وشهادة. وهذا يتطلب مواظبة على الصلاة وتنشئة ادارية وتدريب ورياضات ومخيمات، فرأينا ضرورة تأمين مركز دائم لهذه الغاية، وبتوجيهات رئيس مجلس البطاركة والاساقفة غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ومحبة سيدنا المشرف المطران ميشال عون ومرافقة مرشدنا العام الاب ادمون رزق، بدأنا بتأمين مصادر مالية عبر احياء حفل عشاء سنوي ليصار وضع حجر اساس للبناء في منطقة معاد قضاء جبيل والذي نأمل تشريفكم لحضوره”.

اضاف “معظم الرجال تحمل الصعاب لكن ان اردنا اختبار معدن رجل فلنجعل له سلطة، وانتم يا صاحب الفخامة اثبتم انكم الشخص المناسب في المكان المناسب وفي اللحظات المناسبة، لانه من اصعب اللحظات تلك التي تعتزم فيها على اتخاذ قرار يؤلمك ولكنه صائب. وانتم يا فخامة الرئيس المسؤول الصادق وصاحب القرار الصائب، ولكم من جميع ابناء وبنات اخوياتنا من عمر السبع سنوات الى السبعين والثمانين عاما الف شكر ودوام الصلاة”.

رئيس الجمهورية

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، مؤكدا أن “الاخويات هي نموذج للحياة المسيحية في مختلف مراحلها، وهذا ما يؤدي الى الغنى الروحي بينها ويشع بالتالي على المجتمع”.

وأشار رئيس الجمهورية من جهة ثانية، الى أن “الحكومة المؤلفة تضم وجوها جديدة وهي جيدة، إلا أنه من المستغرب كيف أننا بدأنا نسمع اليوم عبر الاعلام انتقادات لها ولأشخاصها قبل أن يستلموا ويبدأوا عملهم”. ورأى أنه “يبدو أن هناك أمر خاطئ يحصل في هذا المجال، خصوصا أننا وفور نجاحنا في اجتياز الازمة المالية التي طرأت في ظل ما كان يتم التداول به عن انهيار سيحصل لليرة وفي الاسواق المالية، وتمكنا بعدها من تأليف الحكومة حتى بدأت السهام توجه ضدها”.

وأمل الرئيس عون بأن “يتم حل جميع الصعوبات واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها، وتحقيق المزيد من الانجازات على مختلف الصعد، لا سيما الصعيدين الاقتصادي والمالي في موازاة ما تم تحقيقه من تثبيت للأمن”.

واشار الى أن “عملنا سيركز على نقاط ثلاث، وهي الوضع الاقتصادي وقضية النازحين والفساد، وهو المرض الاقوى الذي ضرب لبنان وقد بدأنا بمواجهته وعلاجه وهو بحاجة الى المواجهة ضمن المجتمع أيضا”.-انتهى-

——

بري عرض والسفير الفرنسي قوانين سيدر وروما-2 والتقى السفير الكويتي

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه الذي هنأه بتشكيل الحكومة. وجرى البحث في بعض القوانين المتعلقة بمؤتمري سيدر وروما-2 والإسراع في مناقشتها وإقرارها.

كما تطرق الحديث الى الحدود البحرية والبرية الجنوبية وترسيمها بأسرع وقت سيما أن الإسرائيليين قد طرحوا للتلزيم بمحاذاة الحدود اللبنانية في محاولة للسرقة لاسيما من المخزون اللبناني.

ثم إستقبل السفير الكويتي في لبنان عبدالعال القناعي الذي هنأ الرئيس بري على تشكيل الحكومة، وجرى عرض للعلاقات الثنائية والوضع في المنطقة.

كما إستقبل وزير الدولة لشؤون التكنولوجيا والمعلوماتية عادل افيوني.-انتهى-

———

سقلاوي زار رئيس جمعية الوسط في صور

 

(أ.ل) – زار المدير العام لادارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية (الريجي) المهندس ناصيف سقلاوي، رئيس “جمعية الوسط الاسلامي اللبناني” امام مسجد شرف الدين الشيخ حسين اسماعيل، في مكتبه في صور، يرافقه وفد من حركة “أمل” ضم ابو حسن قطيش، حيدر قطيش، وحسن شعيتلي ومدير مكتب سقلاوي في صور محمد فران. وأثنى سقلاوي على نشاط مسجد الامام شرف الدين في صور ونشاطات جمعية الوسط اللبناني التي “تجمع كل اطياف المجتمع الصوري والجنوبي ومكوناته”.

وشكر الشيخ إسماعيل المهندس سقلاوي على “زيارتة مع الأخوة المرافقين”، منوها بـ”الانجازات التي تقوم بها إدارة الريجي ولا سيما دعم مزارعي التبغ، اضافة الى تقديم المساعدات الإجتماعية والانمائية الى مستحقيها في المناطق اللبنانية كافة”.-انتهى-

—–

جنبلاط عرض وريتشارد التطورات في لبنان والمنطقة

 

(أ.ل) – إستقبل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو بعد ظهر اليوم، السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد، في حضور وزير الصناعة وائل أبو فاعور، وعرض معها التطورات السياسية الراهنة في لبنان والمنطقة.-انتهى-

—–

 

حسن فقيه: لضرب الفاسدين والابتعاد عن جيوب الفقراء

 

(أ.ل) – أمل نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه “خيرا من الحكومة التي تشكلت وان تبتعد عن جيوب الفقراء وان تبحث عن المداخيل في الاملاك البحرية والتهرب الضريبي والضرب على ايدي الفاسدين”.  وقال في كلمة القاها في اطلاق موقع “سمانيوز الالكتروني” في مركز كامل جابر الثقافي في النبطية: “ان افتتاح شبكة اعلامية في هذه المنطقة العزيزة من لبنان وفي هذه الظروف السياسية والاقتصادية والاعلامية المعقدة هو في حد ذاته انجاز واضافة نوعية للنشاط الثقافي والاعلامي عموما”، مؤكدا “ان اول شرط من شروط اطلاق اي نوع من انواع الاعلام هو الحرية المطلقة في ملاحقة القضايا الحيوية للناس واطلاعهم عليها وترك الاحتكام لرأيهم”، مشددا على “ضرورة الانحياز لقضايا الاكثرية من عمال ومزارعين وموظفين وذوي الدخل المحدود.-انتهى-

——-

التقرير الأمني الاسبوعي للأمن العام

 

(أ.ل) – صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي:

قامت الاجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام خلال الفترة الممتدة من تاريخ 25/01/2019 لغاية 31/01/2019، وبإشراف النيابات العامة، بتوقيف عدد من الأشخاص بتهم إرتكاب أفعال جرمية وذلك على الشكل التالي :

– ثمانية اشخاص بجرم تزوير مستندات سفر لتسهيل عمليات انتقال اشخاص من لبنان الى دول اوروبية وآسيوية وافريقية .

– خمسة اشخاص بجرم تهريب الاشخاص وتسهيل انتقالهم بطرق غير شرعية.

– شخص واحد بجرم اعطاء مستندات عائدة له للغير بغية استعمالها .

بعد انتهاء التحقيق مع الموقوفين احيلوا جميعاً الى القضاء المختص.-انتهى-

—–

الصحة نشرت لائحة الادوية الـ330 المخفضة في أول شباط

 

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: “نشرت وزارة الصحة العامة على موقعها مؤشر الدواء الجديد الذي أظهر خفض أكثر من 330 دواء بنسب وصلت إلى 76% وبمعدل 21% بناء على المذكرات والقرارات الصادرة عام 2018، والمتعلقة بألية تسعير الدواء، وسيتبعها خفض أكثر من 70 دواء جينيريك (جنيسية) خلال فترة شهر من الآن، بعدما تم خفض 299 دواء جنريك في كانون الاول الماضي. وفي هذا المؤشر أدوية مستخدمة بنسب عالية من المرضى هبط سعرها بشكل ملحوظ. وبحسب المذكرات الصادرة عام 2018، تتوقع وزارة الصحة العامة إعادة درس اسعار 3400 دواء خلال العام 2019”.-انتهى-

—–

أسامة سعد التقى وفد حزب التوحيد العربي

 

(أ.ل) – استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه في صيدا، وفدا من حزب “التوحيد العربي” ضم رئيس مجلس الأمناء عصمت العريضي، أمين سر مجلس الأمناء بلال عبد الباقي، أمين العلاقات الخارجية الدكتور هشام الأعور، أمين المالية جواد أبو ضرغم، أمين الثقافة بسام حلاوي وأمين التربية والشباب أيوب أبو حمدان، في حضور أمين الشؤون السياسية في التنظيم خليل الخليل، وأعضاء الأمانة السياسية مصطفى حسن سعد، إبراهيم ياسين ومصباح الزين.

وأوضح بيان لمكتب سعد، أن “اللقاء كان فرصة تداول فيها المجتمعون بالأوضاع العامة في لبنان. وأكد وفد حزب التوحيد تأييده ودعمه للحراك الشعبي الذي يشارك فيه التنظيم الشعبي الناصري والقوى الوطنية التقدمية”.-انتهى-

—–

الأسمر هنأ بتشكيل الحكومة:

ننتظر بيانا وزاريا شفافا وواعدا

 

(أ.ل) – هنأ رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان بشارة الأسمر في بيان “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس الحكومة سعد الدين الحريري، ومن جميع الأحزاب والقوى التي ساهمت بأشكال مختلفة، بالتهنئة في التغلب على الصعوبات التي أعاقت تشكيل الحكومة لمدة تسعة أشهر، عانت فيها البلاد ما لم تعانيه من قبل على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والمالية والنقدية وكادت تهدد استقراره”.

وثمن الأسمر “الموقف الوطني الداعم، والمسهل الذي لعبه رئيس مجلس النواب نبيه بري في هذا المجال”. وقال:”إننا في الاتحاد العمالي العام نعتبر أن تشكيل الحكومة كان خطوة أساسية وضرورية ناضلنا وضغطنا من أجل قيامها بجميع الأشكال الممكنة. لكن هذه الخطوة يجب أن تكون منطلقا لمجابهة التحديات التي أسفرت عن الشلل الذي تسبب فيه التعطيل كل هذه المدة، وعن الفشل الذي نتج عن الممارسات والصراعات التي طبعت عمل الحكومة السابقة”.

وأضاف “إن التحديات التي تواجه هذه الحكومة عديدة ومتنوعة، وفي مقدمها إعادة النظر بجميع السياسات التي أدت إلى المزيد من الإفقار والفساد وتعطيل المؤسسات وغياب البعد الاجتماعي في البرامج والرؤى الاقتصادية”.

وختم الأسمر قائلا:”إننا إذ ننتظر صدور بيان وزاري شفاف وواعد ويحمل تطلعات جميع أبناء الشعب اللبناني وشرائحه المختلفة بعين العدالة، ونحدد مواقفنا في ضوء ما يتضمنه من توجهات على مستوى الحكومة عموما وكل وزارة من وزاراتها، فإننا نجدد التهنئة والأمل بنجاح هذه الحكومة وقيادتها للمجتمع إلى الاستقرار والازدهار والتعويض عن كل ما لحق بالبلاد من خسائر”.-انتهى-

——–

الموسوي: لايلاء الانهيارات من الجبل الواقع بعد مفرق البياضة

في اتجاه الناقورة الاهتمام اللازم

 

(أ.ل) – قال عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي في تصريح إن “الإنهيارات الصخرية والترابية تتواصل من الجبل الواقع بعد مفرق البياضة في اتجاه الناقورة، كما تساقطت الصخور والرمال ووصلت الاحجار المنهارة الى تهديد سلامة المارة على هذه الطريق، والذي هو المنفذ الرئيس الى القرى الحدودية كالناقورة وعلما الشعب ومروحين ويارين وغيرها، وبعد الاطلاع على الوضع ميدانيا، تتبين الحاجة الى نشر شباك خاصة تمنع تكرار الانهيارات وتساعد في انبات نباتات طبيعية تزيد تماسك التربة في هذه المنطقة”.

وتمنى الموسوي على المعنيين “العمل على متابعة هذا الامر وايلاءه الأهمية اللازمة وعدم الانتظار حتى حدوث حوادث تؤدي الى خسائر بالارواح حيث لا ينفع الندم”.-انتهى-

——

قائد الجيش بحث مع صوان شؤونا قضائية والتقى الصراف

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، قاضي التحقيق العسكري  فادي صوان، وجرى البحث في شؤون قضائية.

كما استقبل وزير الدفاع السابق يعقوب رياض الصرّاف في زيارة وداعية.-انتهى-

——

حفل افتتاح ساحة الشرف في الكلية الحربية

بحضور العماد قائد الجيش

 

(أ.ل) – بحضور قائد الجيش العماد جوزاف عون، أقيم قبل ظهر اليوم حفل افتتاح ساحة الشرف في الكلية الحربية، التي تمّ ترميمها بمساهمة من بلدية بعبدا – اللويزة.

وقد حضر الحفل رئيس البلدية السيد أنطوان الحلو وأعضاء المجلس البلدي، بالإضافة إلى قائد الكلية الحربية وعدد من الضباط. وشكر العماد عون بلدية بعبدا – اللويزة على المساهمة الكريمة، مشيراً إلى أنّ محبة المواطنين هي الدافع الأساسي للجيش، ليقوم بمزيدٍ من العطاء والتضحية.

كما دشّن العماد عون النصب التذكاري لشهداء ضباط الجيش، الذي أُعيد ترميمه من قبل الكلية، وذلك في الساحة عينها. ثمّ جال في أرجاء الكلية واطّلع على سير التدريب فيها، مثنياً على الجهود المبذولة من قبل الضباط المدربين والتلامذة لتحقيق أفضل النتائج.-انتهى-

——

 

ابراهيم: كي لا يصبح اللبنانيون “رُحَلاً

 

(أ.ل) – صدر العدد الخامس والستون، شباط 2019، من مجلة “الامن العام” عن المديرية العامة للامن العام، وفيه:

– لبنان يستعيد العرب إليه في القمة التنموية الإقتصادية

– الافتتاحية بقلم اللواء عباس إبراهيم: كي لا يصبح اللبنانيون رُحَّلاً

– أحدث إحصاء للأمن العام: 145245 سورياً عادوا إلى أرضهم حتى اليوم

– قانون المفقودين والمخفيين قسراً: حقيقة تطوي آخر صفحات الحرب

– بعد العاصفة: ما يعيق إنشاء هيئة خاصة لإدارة الكوارث؟ وتحقيق عن الاضرار في الشمال وعكار

– النائبان نزيه نجم ونعمة افرام: يتحدثان عن الحكومة المقبلة وطرق الانقاذ

– سفير تونس في لبنان: نتطلع إلى تعاون مع الإغتراب اللبناني في إفريقيا

– شرق الفرات: بين الحرب التركية والصفقة الروسية

– السودان أمام إمتحانات أخطرها… الخبز

– بيئة لبنان مزرية من ساحله إلى أعالي قممه

– المخرجة نبال عرقجي: ويل لمجتمع جاحد ينسى كباره

الى الابواب الدائمة في احصاءات الشهر والوثائق المزورة، الفنون والثقافة، التغذية والرياضة والتسلية الإفتتاحية  بقلم المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم بعنوان: كي لا يصبح اللبنانيون “رُحَلاً”.  لبنان، كغيره من النظم السياسية الجمهورية البرلمانية الديموقراطية التي تحتاج لاستمرارها، في مسالك التقدم، الى البرامج السياسية المتباينة والمتنافسة والمختلفة حتى. هذا التباين المطلوب والضروري لتطور النظام السياسي ضمن ثوابته الدستورية، لا يعني على الاطلاق ما آلت اليه حال اللبنانيين ولبنان على مختلف المستويات. اكثر ما يحتاج اليه لبنان في ظل الظروف المتراكمة منذ سنوات، رجال دولة يتبصرون المستقبل بعين ثاقبة ويتجاوزون العقبات والمعوقات، اكثر من حاجته الى رجال سياسة لا يرون الا الراهن السيء ويقفون عاجزين امامه وتدفعهم المعوقات الى الارتداد الى الوراء.

مآل الاوضاع السياسية، على ما فيها من ظروف ووقائع الكثير منها خارج عن قدرات اللبنانيين، لا تسلب اللبنانيين حقهم المستمر في السؤال عن كيفية الحفاظ على البلد واهله، وفيه ما فيه من اهوال الانقسام والفساد والسمسرة والاهتراء الاجتماعي والاقتصادي.

السؤال هنا لا يقع في خانة التبرير او التفهم، بل في باب المسؤولية الوطنية صونا للبنان واللبنانيين. ذلك ان عدم الاستقرار السياسي معطوفا على ازمات البلد الطائفية، واعتماد منطق التكفير السياسي والاقتصادي والاجتماعي واحيانا الديني ـ من الكل وضد الكل ـ يحسم بأن المستقبل مخيف، يتفلت من الطمأنينة التي يفترض بالدولة توفيرها، كون هذه الطمأنينة وهذا الاستقرار هما وظيفتان من وظائف الدولة.

الاستقرار السياسي المنشود والمطلوب ليس ذاك الذي يقوم على الخوف من السلطة واجهزة الدولة الامنية والقضائية، الا بوصفها آليات لتأمين انتظام المجتمع وفقا للنصوص الدستورية والقوانين المرعية الاجراء. بل الاستقرار القادر على استثمار الظروف والوقائع، والتعامل معها بحرفية ومهارة لمنع الانقسامات المجتمعية والتي بعضها يروم الحرب من غير ان يعلن اهواءه وميوله. وهو ذاك الاستقرار الذي يعطي الانطباع بتماسك وثبات النسق السياسي في ظل ما يواجهه الاجتماع الوطني من ازمات وارتجاجات، تبدأ مع العدو الاسرائيلي عند الحدود مع فلسطين المحتلة، ولا تنتهي عند ملاحقة الارهابيين، ومكافحة الجريمة المنظمة والجرائم الفردية، مرورا بالاوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

ما يعرفه اللبنانيون جميعا ويشيحون بنظرهم عنه، هو ان الاستمرار في ظل العقليات الحالية اشبه بالمحال. لكن المؤسف ان الغالبية لا تزال تردد اللغة السياسية عينها، على الرغم من كل ما حل بلبنان.

السيء في هذا السياق ان الحال الراهنة لا تزال تتكرر منذ قيام لبنان الحديث، خصوصا في ما يتعلق بعدم ثبات الاستقرار السياسي والاصرار على استجلاب مشاكل الخارج الى الداخل الهش، بفعل توزع الولاءات الطائفية والسياسية في جهات الارض الاربع، ورفعها وجعلها اولوية تتقدم الوحدة الوطنية والدولة القوية الضامنة للجميع، بغض النظر عن هوياتهم ومعتقداتهم الروحية والثقافية.

صار الانشغال بتحليل عوامل عدم الاستقرار من باب التردي الاجتماعي ـ الاقتصادي والتدهور المؤسساتي، اكثر من الاهتمام بتعيين عناصر الاستقرار والبناء عليها لتجاوز المعوقات والتقدم الى الامام، سمة من سمات الوضع القائم. بمعنى ان العمل صار على مثال ما يقوم به المتعصبون الدينيون او “العقائديون النصيّون”، الذين متى واجهتهم مشكلة عادوا الى الوراء والى النصوص الاولى للبحث عن الحل، في حين ان العصرنة والحداثة والدولة المدنية تفترض العمل لتجاوز العقبات في اتجاه مسارات التطور.

العطب السياسي ليس في التعدد الديني والمذهبي والثقافي، انما في الاستغلال السياسي وتعامله مع هذه التعددية من طريق استثارة الهويات والعصبيات الضيقة في مقابل الآخر، والتمترس خلف خصوصيات الجماعات على حساب الدولة والوطن، ما ينتج ولاءات غير لبنانية، بل ولاءات ما دون وطنية. بالتالي ضعضعة الوحدة الوطنية لصالح الوحدة الطائفية. فلا يضير الانسان ان يكون مؤمنا. على العكس، بل ما يهلكه هو وغيره ومعهم البلد هو الاتجار بالهويات الضيقة وجعلها اولا.

ان الواقع يستدعي التحذير من سياسات “حافة الهاوية”، وسياسات المغامرة كي لا يصبح اللبنانيون “رُحَلاً” في العالم. ذلك ان تقارير معدلات طلبات الهجرة الى ارتفاع خطير، وتوازيها وتتفوق عليها معدلات بطالة مرعبة لا تبشر بالخير على الاطلاق، في حين ان المخدرات تنتشر كالوباء. فقد صار لبنان مصدّراً للبشر وليس للسلع والخدمات فقط. في مقابل النسبة المتزايدة للبطالة يرتفع عدد المهاجرين اللبنانيين وفقا للجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا).

في ظل حال كهذه، فإن لبنان صار مُولّدا للبطالة كون الاقتصاد الوطني تتراجع قدراته في خلق الوظائف، وان حصل ففي الانشطة ذات الانتاجية والمهارات المنخفضة، واحيانا في مجالات العمل اللانظامي المحروم من الحماية الاجتماعية والقانونية. رب قائل ان تحويلات اللبنانيين توفر العملات الاجنبية، وهذا صحيح . لكن ما ينبغي الوقوف عنده بتأنٍ ومن دون ادعاء هو ان هذه التحويلات والودائع صحيح انها تؤدي دورا اساسيا ومحوريا في توفير العملات الاجنبية وزيادة الودائع المصرفية، انما تبقى من دون عمل او دور في انتاج اقتصاد محلي حقيقي، يبقى قيامه مرهونا بمبادرات خلاقة من رجال المال والاعمال والاقتصاديين، لأن ممرات الهجرة راحت تضيق حتى الاغلاق في ظل ما طرحته الحرب السورية عالميا على مستوى قضية اللاجئين والنازحين.

قضية النازحين السوريين تلك، يجب النظر اليها بعناية شديدة، ليس من باب التحريض على هؤلاء وهم ضحايا، كما ليس من باب المزايدة الانسانية بنية الاستقواء بهم. عديد اللاجئين شكل استنزافا فعليا للاقتصاد الوطني ومضاربة على العمالة اللبنانية. فإذا كان صحيحا ان غالبية من اللبنانيين تعفُ عن بعض المهن، فهذا لا يعني انهم لا يعملون في تجارة الخضر واللحوم والالبسة والاحذية والحرف المهنية والسياحة. صار لزاما مراقبة الاسواق وضبطها كضرورة قصوى ومهمة واولوية للحد من نسب البطالة، واعادة فتح المجال امام المبادرة الفردية للانخراط في الاقتصاد الوطني.-انتهى-

——

جعجع: زيارة البابا فرنسيس الى الامارات أظهرت الوجه الحقيقي للاسلام

 

(أ.ل) – رأى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في بيان، أن “زيارة قداسة البابا فرنسيس الثاني الى دولة الإمارات العربية المتحدة زيارة تاريخية بكل ما للكلمة من معنى. لقد اظهرت هذه الزيارة الوجه الحقيقي للاسلام بعد أن تم تشويهه من قبل جماعات مختلفة ذهب البعض منها في الإجرام إلى حد لم يبلغه أحد قبلها في التاريخ. هذا المشهد الذي رأيناه البارحة في الإمارات يعطي فكرة واضحة عما سيكون عليه المستقبل في الشرق الأوسط”.

ووجه “تحية كبيرة للقيادة الإماراتية على هذه الخطوة الشجاعة والمتقدمة والتي ستدفع بالكثيرين إلى الحذو حذوها لأنه بهذه الطريقة يحضر العرب فعلا لربح المستقبل وإعادة أمجاد الماضي. وأما بالنسبة للفاتيكان فكان دائما سباقا في هذا المجال، ونطلب من الله ان يعطي قداسة البابا العمر المديد لمواصلة سياسة الانفتاح وإحلال السلام والوئام على مستوى البشرية الجمعاء”.-انتهى-

——-

الجيش: زوارق حربية تابعة للعدو الإسرائيلي خرقوا البقعة البحرية مقابل رأس الناقورة

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه الاثنين, 04 شباط 2019  البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 3 / 2 / 2019 الساعة 16.12، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 200 متراً ولمدة 6 دقائق.

وبتاريخ 4 / 2 / 2019 عند الساعة 6.20، أقدم زورق معادٍ مماثل على خرق البقعة البحرية المذكورة، لمسافة حوالى 555 متراً ولمدة دقيقتين.

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 3 / 2 / 2019 الساعة 00.07 على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 315 متراً ولمدة 15 دقيقة.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

——

الرّاعي المؤتمر العالميّ للأخوّة الإنسانيّة: التّحدّيات والفُرص

 

(أ.ل) – يسعدني أن أشارك في هذا المؤتمر العالميّ شاكرًا الدّكتور سلطان الرميشي، أمين عام مجلس حكماء المسلمين على الدّعوة. ويطيب لي أن أهنّئ دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، بشخص سموّ الأمير الشّيخ خليفة بن زايد آل النهيان، على تنظيم هذا المؤتمر العالميّ، الذي يندرج في عنايتها بقضايا الحوار والإخاء والعيش معًا والسّلام.

موضوع مداخلتي :الأخوّة الإنسانيّة: التّحدّيات والفُرَص”. فأتناول أربع نقاط: مفهوم الأخوّة، أهمّيتها، تحدّياتها، فرصها.

I- مفهوم الأخوّة:

  1. الأخوّة هي الرّباط الذي يجمع بين النّاس، لكونهم أعضاء في العائلة البشريّة، مهما كان اختلافهم الإتنيّ والدّينيّ والثّقافي والسّياسيّ. فإنّنا نرى ملايين من المؤمنين يتردّدون في كلّ يوم جمعة وسبت وأحد إلى الجوامع والمجامع والكنائس ليعبدوا الله الواحد، ويعيشوا الوحدة في التّنوّع ويحافظوا معًا على هويّتهم الخاصّة، مدركين أنّهم أعضاء في عائلة واحدة تحت نظر الله الخالق بالنسبة إلى بعضهم، والأب بالنّسبة إلى البعض الآخر.

فكما أنّنا في العائلة البشريّة نختبر، كإخوة وأخوات، اختلافنا الواحد عن الآخر، من دون أن نكون دائمًا على اتّفاق، ونختبر وجود رباطٍ لا ينفصم يجمعنا، وحُبٍّ والديّ يساعدنا لنتحابّ، هكذا في العائلة البشريّة إنّما الله هو الخالق والأب وأساس أخوّتنا وقوّتها.1

II- أهميّة الأخوّة

  1. نقرأ في المادّة الأولى من “الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان” (سنة 1948): “يولد جميع الناس أحرارًا متساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وُهبوا العقل والضّمير. وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضًا بروح الأخوّة”.

يتّضح من هذا النّص أنّ “التّعامل بروح الأخوّة يصون “الحريّة والمساواة” اللّتين فيهما يولد كلّ إنسان، ويجمع بينهما. فالحريّة لوحدها تقضي على المساواة، والمساواة، إذا فُرضت كمبدأ وحيد، تهدم الحريّة. وحدها الأخوّة تسمح بالمحافظة على الحريّة، وبمكافحة جميع أشكال اللّامساواة. من دون الأخوّة، تصبح الحريّة حقًّا لاستغلال الآخرين والتّسلّط عليهم؛ ومن دونها تفتح المساواة السّبيل إلى البيروقراطيّة والاستبداد والديكتاتوريّة.

التّعامل بروح الأخوّة يحترم “كرامة” كلّ إنسان، ويقرّ أنّ في كلّ شخص بشريّ كائنًا هو في آن مختلف عنّي ومساوٍ لي: مختلف لأنّ كلّ واحد فريد في ذاته، ومساوٍ لأنّ في كلّ واحد يتردّد النّداء ليكون أخًا في الإنسانيّة.2

1 البابا فرنسيس رسالة الميلاد إلى المدينة والعالم في 25 كانون الأوّل 2018.

2 راجع الكردينال جان لوي توران: أؤمن بالإنسان (بالفرنسيّة) ص 51-53.

  1. إنّ ممارسة الأخوّة، هي السّبيل المؤدّي إلى السّلام، الذي يبقى مشروعًا يُبنى كلّ يوم. ذلك أنّه “عمل العدالة” (أشعيا 7:32) و”ثمرة المحبّة” (الكنيسة في عالم اليوم، 78). الأخوّة البشريّة واجبة كي يعيش النّاس في احترام متبادل وتكامل وسلام. ليست خيارًا حرًّا، بل هي ضرورة. كما أنّها ليست عفويّة وفوريّة، بل هي انفتاح دائم على الآخر. إنّها واجبة “بين الأشخاص في كلّ وطن وثقافة؛ وبين الأشخاص من أفكار مختلفة، والقادرين على الاحترام المتبادل وسماع الآخر؛ وبين الأشخاص من أديان مختلفة”.3

III- تحدّيات الأخوّة الإنسانيّة

  1. لقد وهب الله كلّ إنسان ثلاثة: عقلاً لكي يفهم، وقلبًا لكي يحبّ، وضميرًا لكي يصغي إلى صوته في أعماقه. فيأتي التّحدّي الأوّل الذي تواجهه الأخوّة، من العقل عندما يصبح آلة صمّاء لغيره، أو عندما يزيغ عن الحقّ والحقيقة ويستسلم للكذب وأفكار السّوء؛ ومن القلب عندما يعشعش فيه الحقد والبغض، ويفرغ من الرّوح الإنسانيّة والإحساس؛ ومن الضّمير عندما يخنق صوت الله الدّاعي إلى الخير والنّاهي عن الشرّ.

التّحدّي الثّاني هو النّزعة الفرديّة التي لا تريد أن تؤدّي حسابًا لأحد، وكأنّ صاحبها لا يقرّ بأنّه خليقة، بل يشتهي كلّ ما يطيب له من دون قيود، فيقول: “أريد كلّ شيء وحالاً”.

وثمّة تحدٍّ ثالث هو مسألة “اللّامعنى”. فلسبب أو لآخر، يفقد الإنسان “معنى” قيم الحياة والهدف من وجوده. وهذه حالات من التّقوقع والعزلة تقود إمّا إلى الانتحار المعنويّ أو الحسّيّ، وإمّا إلى تعاطي الكحول والمخدّرات، وإمّا إلى التّفلّت من كلّ القواعد الأخلاقيّة.

3 رسالة الميلاد للبابا فرنسيس المذكورة.

  1. والدِّين، من جهته، يشكّل تحدّيًا إيجابيًّا وسلبيًّا. التّحدّي الإيجابيّ هو أنّ الأديان لا تصنع الحروب، بل أتباعها يصنعونها لجهلهم مفهوم الدّين أو لتسييسه من أجل غايات خاصّة. والتّحدّي السّلبيّ هو أنّ مجموعات أو منظّمات إرهابيّة مسيّسة ترتكب العنف والقتل والتّطهير العرقي باسم الله الواحد الوحيد، علمًا أنّ “إسم الله الواحد الوحيد هو إسم السّلام والآمر بالسّلام”، على ما كتب القدّيس البابا يوحنّا بولس الثّاني.4 بسبب هذا التّحدّي المزدوج يمكن للدِّين أن يقود إلى الأحسن إذا كان مشروع قداسة، أو إلى الأبشع إذا كان مشروع تسلّط.

وبما أنّ الدِّين قادر من طبعه على تغيير قلب كلّ إنسان، لأنّ الله وحده يستطيع أن يغيّر القلب البشريّ، بات على رجال الدِّين واجب تنشئة قلوب المؤمنين، لكي يتمكّنوا من قبول محبّة الله وإنمائها وتجسيدها في الأخوّة مع النّاس كلّ يوم.5

  1. ويوجد تحدّيات أخرى، أذكر منها اثنين: الاختلاف والتّعدّديّة أو التّنوّع. فالاختلاف في الدّين والثّقافة والرّأي لا يعني عداوة. بل يغني في النّظرة إلى الأمور، ويساعد في البحث عن الحقيقة التي تجمع وتحرّر. أمّا التنوّع الدّينيّ والثّقافيّ والعرقيّ فهو ضروريّ للتّكامل والاغتناء المتبادل. ويساعد على الإقرار بأنّ الله سبحانه يعمل بشكلٍ غير مدرَك في داخل كلّ خلق من خلائقه. ألسنا نقرأ في القرآن الكريم: “لو شاء ربُّك لجعلكم أمّة واحدة”؟

4 في رسالته “الألفيّة الجديدة البادئة Novo Millennio ineunte (الفقرة 55).

5 راجع الكردينال جان لوي توران: أؤمن بالإنسان ص 20-21.

IV- فُرَص الأخوّة الإنسانيّة

  1. أولى هذه الفرص هي قيمة الدّين كمصدر سلامٍ مع الله والذات، وانفتاحٍ بروح الأخوّة على الآخرين، وصلاةٍ ترفع أيادي رجالٍ ونساءٍ نحو السّماء، بوجه حاملي السّلاح، يلتمسون أن يكونوا صانعي سلام. والدّين يقرّب بين البشر بقوّة المحبّة والحقيقة.

إنّ الدّيانات الثّلاث التّوحيديّة تحمل في تقاليدها الرّوحيّة تراث سلام قادر على تعزيز الإخاء وتغيير العالم. بالنّسبة إلى المسيحيّين يكفي أن نفكّر بعظة الجبل المعروفة بالتّطويبات كدستور أخوّة وسلام (راجع متى 5: 1-12). وبالنّسبة إلى المسلمين نفكّر بالألقاب التّسعة والتّسعين السّلاميّة التي يطلقونها على الله وأخصّها: “الرّحمن، الرّحيم، الغفور”. وبالنّسبة إلى اليهوديّة، نفكّر بنبوءة أشعيا: “لنصعد إلى جبل الرّبّ فإنّه يعلّمنا أن نسلك طرقه… الرّبّ يحكم بين الأمم ويقضي لشعوب كثيرين، فيصنعون سيوفهم سُككاً، ورماحهم مناجل، فلا ترفع أمّة على أمّة سيفًا، ولا يتعلّمون الحرب من بعد” (أش2: 3-4).

والدّيانات الثّلاث تعلّم أنّ الإنسان، إذا انقطع عن الله، خسر كلّ شعور إنسانيّ بالنّسبة إلى ذاته وإلى الآخرين، وأنّ من غير الممكن خلاص الإنسان وبناء عالم عادل، إذا رُفض مصدر الحياة نفسه الذي هو الله6.

  1. ثمّة فرص أخرى لتعزيز الأخوّة الإنسانيّة مثل التّعاون في بناء المدينة والدّولة؛ والمشاركة في عالم الرياضة والموسيقى حيث يُعاش الإخاء الرّياضيّ وترتفع النّفس إلى قمم الفنّ؛ والتّربية على الأخوّة والصّداقة في المدرسة والجامعة؛ وروح الضّيافة والإصغاء إلى الآخر، وتفهّمه، والتّعاون معه في مختلف أوضاعه وحالاته.

6 راجع الكردينال جان لوي توران: أؤمن بالإنسان ص 22-25.

  1. لا يسعني في ختام هذه المداخلة إلاّ أن أذكر صلاة المزمور: “ما أطيب وما أحلى أن يقيم الإخوة معًا” (مز 1:133). إنّه دعاء والتزام موجّه إلى كلّ إنسان من أيّ دين أو ثقافة أو عرق…-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 02 شباط 2019 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 16.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة ميس الجبل الجنوبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخي 1و7 / 2 / 2019، ما بين الساعة 9.00 والساعة 24.00 من كل يوم، في منطقتي الكورة وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 7 /1 /2019 ولغاية 8 /2/ 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

aoun26-9-2018

نشرة الخميس 18 نيسان 2019 العدد 5766

عون اكد اصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احدا كنعان: ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *