الرئيسية / النشرات / نشرة السبت 2 شباط 2019 العدد 5728

نشرة السبت 2 شباط 2019 العدد 5728

palestine

المكتب الوطني للدفاع عن الآرض ومقاومة الاستيطان: جيش الاحتلال يوفر الحماية

لإرهاب المستوطنين ويصف جريمتهم  في قرية المغير بـ”المشاجرة”

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 26/1/2019 ولغاية 1/2/2019 عن المكتب الوطني للدفاع عن الآرض ومقاومة الاستيطان من اعداد الزميلة مديحه الأعرج، وجاء التقرير كالآتي:

تواصلت الجرائم التي ترتكبها قطعان المستوطنين في طول الضفة الغربية وعرضها وآخرها الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها  الشاب حمدي النعسان وإصابة نحو 30 اخرون بالرصاص الحي الذي اطلقه جيش الاحتلال ، عقب محاولة المستوطنين اقتحام قرية المغير شرق مدينة رام الله ، وقيام مستوطن من مستوطنة “عمانويل” المقامة على اراضي المواطنين في قرية ديراستيا  في منطقة القعدة في واد قانا بالهجوم على المواطن مقبل فارس ونجله يوسف بواسطة اداة حادة ( بلطة ). وتأتي هذه الجرائم امتدادا للحرب المفتوحة التي تشنها الحكومة الاسرائيلية واذرعها العسكرية والأمنية المختلفة  ضد المواطنين الفلسطينيين حيث يصعد  المستوطنون من إرهابهم  في ظل الحماية والدعم الذي توفره حكومة نتنياهو المتطرفة لهم مع غياب القانون والنظام القضائي النزيه والعادل وآليات الردع والمعاقبة، وسيادة منطق الإفلات من المساءلة  والعقاب . واعتبر بيان لجيش الاحتلال الاسرائيلي الجريمة التي تعرّضت لها قرية المغير شرق رام الله، “مشاجرة” بين مستوطنين وأهل القرية، وذلك في محاولة لتنظيف ساحة وأيدي القتَلة المستوطنين من دم الشهيد حمدي نعسان ، فتسمية ما تعرضت له القرية من عدوان استيطاني ارهابي بـ”المشاجرة” هو محاولة مكشوفة لتبرئة ساحة المجرمين والقتلة من المستوطنين.

يذكر أن جرائم المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة ، بدأت  تأخذ في السنوات الأخيرة طابعًا منظمًا، وهي تتواصل بتأمين من قوات الاحتلال الإسرائيلي، ودعم من المرجعيات الدينية كالفتوى الاخيرة للحاخام مردخاي الياهو، حاخام صفد. وفي هذا السياق ايضا عممت مجموعة من الحاخامات الكبار من الصهيونية الدينية، رسالة تطالب الجمهور الإسرائيلي بالتبرع للإرهابي اليهودي المتهم بقتل الشهيدة، عائشة رابي (47 عاما).وأتت رسالة الحاخامات بعد أن قدمت لائحة اتهام ضد مستوطن للمحكمة المركزية في اللد، نسبت له تهم “القتل غير المتعمد”، ووفقا لرسالة الحاخامات التي وقع عليها أيضا عضو الكنيست السابق، الحاخام حاييم دروكمان، فإنهم يدعون للتبرع لصندوق هدفه تمويل الإجراءات القضائية بحق المتهم بقتل رابي، وإلى جانب الحاخام دروكمان، فقد وقع على الرسالة أيضا، الحاخام يعقوب أرئيل، الذي كان بالسابق الحاخام الرئيسي لمدينة رمات غان ، وهو شخصية بارزة في الصهيونية الدينية، وأيضا الحاخام دوف ليئور، الحاخام السابق لمستوطنة “كريات أربع” في الخليل، والمحسوب على معسكر اليمين المتطرف، كما وقع على الرسالة الحاخام يهوشوع شبيرا.

وفي محاولة لطمس الحقائق وزيادة جرائم الاحتلال ومستوطنيه اعلن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، انهاء مهمة بعثة التواجد الدولي المؤقت في مدينة الخليل، ويعتبر هذا القرار بداية لحقبة اشد سوادا في مدينة الخليل لناحية زيادة جرائم الاحتلال ومستوطنيه وتمهيدا لطمس الحقائق المرعبة التي تخلفها انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه ولا تريد شاهدا على جرائمها.وقال نتنياهو في بيان، إن بلاده “لن تسمح بوجود قوة أممية تعمل ضدها”حيث مارس المستوطنون واليمين الإسرائيلي، ضغوطا على نتنياهو، لإخراج هذه الخطوة إلى حيز التنفيذ.

وعلى هذه الخلفية فقد حذر مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة من العواقب الخطيرة المترتبة على سياسة اسرائيل ودعا المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراء حاسم ردا على تكثيف إسرائيل مؤخرا لأنشطة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة ، بما فيها القدس الشرقية ، الأمر الذي يعتبر بمثابة رفض واضح لحل الدولتين. وحذر مايكل لينك في بيان نقله موقع اذاعة الامم المتحدة من أن عدم رد المجتمع الدولي على هذه الخطوات الاستيطانية الإضافية ، سيؤدي إلى تجاوز آخر مخرج على الطريق إلى قيام إسرائيل بضم الأراضي . وذكر الخبير الأممي أن العام الماضي شهد زيادة ملحوظة في حوادث العنف من قبل المستوطنين الإسرائيليين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ، وأنه “في حالات عديدة، تقف القوات الإسرائيلية ، الملزمة بحماية السكان الفلسطينيين بموجب القانون الإنساني الدولي، مكتوفة الأيدي بينما تتعرض أشجار الزيتون للتدمير ، ويتم تدمير سبل العيش، وحتى في الوقت الذي يصاب فيه الناس ، أو في أسوأ الأحوال ، يقتلون.

في الوقت نفسه يتواصل العمل في عدد من  المشاريع الاستيطانية ، التي تهدف الى تعميق السيطرة الإسرائيلية على حوض المدينة القديمة في القدس المحتلة وتقوية جمعية “ إلعاد ” التي تعمل على تهويد سلوان تمت مصادقة “اللجنة الوطنية لتطوير البنية التحتية في القدس”، على خطة بناء القطار الهوائي الخفيف ” التلفريك ” في المدينة المحتلة ، الذي سيربط بين جبل الزيتون وحائط البراق في المسجد الأقصى بطول 1.4 كم و بتكلفة 200 مليون درلار ، ويجري الترويج للمشروع بتشجيع وزارة السياحة الإسرائيلية، وهيئة تطوير القدس حيث ستقام المحطة الأولى في محطة القطار القديم ، والثانية بالقرب من موقف السيارات عند جبل الخليل “جبل صهيون”، ليمر التلفريك على طول الجدار نحو سلوان في محطته الثالثة، ومنه يتم الوصول إلى ساحة البراق . ومع اكتمال جميع مراحل البناء سيمسح بإيصال نحو 3 آلاف مستوطن في الساعة إلى ساحة البراق ، وسيبتلع المشروع مساحات من الاراضي والطرقات داخل البلدة القديمة، لبناء 15 عامود من الاسمنت كأساسات مسلحة لمسار القطار بارتفاع 26 مترا،ومن المتوقع بدء تشغيل القطار الهوئي 2021، وخلال الفترة القادمة بعد 60 يوما من الاعتراض سيبدأ العمل ببنائه.ما يشكل المشروع واحدًا من أبرز المشاريع التهويدية حول المسجد الأقصى وفي القدس المحتلة، خاصة أمام استهداف منطقة سلوان بالمزيد من عمليات الهدم والتهجير.

والى جانب المشاريع التهويدية في مدينة القدس المحتلة وعلى ابواب حملة الانتخابات المبكرة للكنيست يتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالبقاء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة ” إلى الأبد ” وذلك خلال زيارة انتخابية إلى تجمع مستوطنات “غوش عتصيون”.  نتنياهو إدعى خلال زيارته تلك “إن الشعب اليهودي لم يرجع إلى أرضه بعد شتات ألفي عام ليجتث من أرضه، بل سيبقى متعهداً بعدم إخلاء مستوطنات مستقبلية، بعد أن تجول نتنياهو ورئيس مجلس التجمع الاستيطاني في المستوطنة، وأكد أنه سيجري بناء استيطاني جديد هناك للمستوطنين الذين تم اخلاؤهم من عدة بؤر استيطانية . في الوقت نفسه افتتح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حيا استيطانيا على اراضي المواطنين في بلدة الخضر جنوب بيت لحم يقع في منطقة “خلة الفحم” في قطعة رقم (91)، مساحتها (20 دونما) الواقعة بجانب البؤرة الاستيطانية التي ازيلت سابقا المسماة “هتفوت” . وفي سياق الدعاية الانتخابية قبيل الانتخابات التمهيدية لحزب “الليكود” التي تأتي عشية انتخابات الكنيست في التاسع من نيسان المقبل ، اقتحمت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية المتطرفة ميري ريغيف، البلدة القديمة في القدس المحتلة، وقامت بجولة استفزازية فيها، بحراسة وحماية أمنية مشددة ومعززة.

وعلى صعيد متصل كشفت صحيفة ” غلوبس ” الاقتصادية انه في منتصف شهر حزيران الماضي هبطت مروحيتان مدنيتان على تلة قرب سنيريا في محافظة سلفيت وخرج من الطائرتين كل من يؤاب غالانت وزير البناء والإسكان الاسرائيلي الذي كان في حينه في حزب “كلنا” ثم اصبح في حزب الليكود وعضو الكنيست يعقوب آشر “يهودت هتوراه” حيث التقى الاثنان مع يوسي دغات رئيس المجلس الاستيطاني في الضفة الغربية وآخرين يطالبون باقامة مدينة استيطانية للقطاع الحريدي باسم “دوروت عيليت” ويبدو في الشريط المصور الذي يروجه مسوقو الخطة لهذا اللقاء “آشر” الذي يقول سيتحول هذا الحلم الى حقيقة لاسيما وان هذا المشروع قريب من” غوش دان والمناطق السكنية للحريديم “.  ويجري الحديث عن مشروع  للبناء خلال خمسة اعوام وعن بدء البناء بعد ثلاثة اعوام من ذلك بعد  ان تم وضع اليد على 200 دونم من اراضي المنطقة لبناء 2000 وحدة سكنية عليها بينما تجري الاتصالات لشراء 600 دونم اخرى. ومن شأن هذا المشروع الاستيطاني أن يقطع التواصل ما بين محافظتي قلقيلية وسلفيت. وسيتم إقامة هذه المستوطنة على حساب الأرض الفلسطينية وتحديدا الأراضي الواقعة ما بين كفر قاسم  حتى أراضي عزون عتمة وبيت أمين ومسحة وبديا والزاوية وتبلغ مساحة هذه الأراضي 4 ألاف دونم أعلن عن مصادرتها لصالح هذا المشروع الاستيطاني.

وفي الاغوار كذلك اصدر جيش الاحتلال الاسرائيلي امراً عسكرياً باغلاق سبعة آلاف دونم من الاراضي الوقفية في منطقة العوجا في اريحا وذلك بحجج أمنية.و الاراضي التي صدرت اوامر احتلالية باغلاقها، تابعة للأوقاف الاسلامية، في محاولة لعرقلة كل أشكال التنمية والحياة الفلسطينية.

على صعيد آخر اتهمت منظمة العفو الدولية شركات “اير بي إن بي” Airbnb، و”بوكينج دوت كوم” Booking.com، و”إكسبيديا” Expedia، و”تريب أدفايزر” TripAdvisor، وهي شركات عملاقة لحجز أماكن الإقامة والرحلات عبر الإنترنت، بأنها تغذي انتهاكات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين ، بإدراجها مئات الغرف والأنشطة داخل المستوطنات الإسرائيلية القائمة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.  ووثَّقت المنظمة كيف تساعد شركات الحجز عبر الإنترنت على تشجيع السياحة إلى المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، ومن ثم تسهم في استمرار وجودها وتوسعها. ومن بين المستوطنات الواردة في تقرير منظمة العفو الدولية مستوطنة “كفار أدوميم”، وهي موقع سياحي متنامي وتقع على مسافة أقل من كيلومترين من قرية الخان الأحمر الفلسطينية البدوية . ويُعد توسيع مستوطنة كفار أدوميم والمستوطنات المحيطة بها أحد العناصر الأساسية التي تشجع ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان ضد أهالي المنطقة البدو.

وقد وجهت حكومة الاحتلال الاسرائيلي انتقادات شديدة لمنظمة العفو الدوليّة “أمنستي”، واعتبرت المنظمة منافقة، ولا تتعامل مع تعبيرات معاداة السامية بين موظفيها كما أعلنت الحكومة الإسرائيليّة عن إلغاء الإعفاء الضريبي الممنوح للمنظمة منذ سنوات، بناء على طلب وزير “الأمن الداخلي” وما يسمى بالشؤون الاستراتيجيّة جلعاد أردان، بزعم أن المنظمة تعزز أنشطة المقاطعة اللاساميّة.

ويدرس جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، إمكانية منع منظمة العفو الدولية من دخول إسرائيل. واتهم أردان المنظمة بـ “النفاق” من خلال حديثها عن حقوق الإنسان من جهة، وتشجيعها للمقاطعة ضد إسرائيل في حملة معادية للسامية من جهة أخرى. كما قال.من جهته وزير البيئة زئيف إلكين إن المنظمة اختارت نمطًا كلاسيكيًا معاديًا للسامية، والانخراط في إنكار الحقيقة التاريخية والتصرف ضد مواقع التراث اليهودي. مشددًا على أن هذه الحملة لن تحرم إسرائيل من” مواقعها التراثية في القدس” وستعمل بكل قوة لتطويرها.

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: قام المواطن محمود عمر جعافرة، بهدم أجزاء من منزله بيده، في قرية جبل المكبر جنوب مدينة القدس.وأوضحت  مصادر فلسطينية أن المواطن جعافرة نفذ قرار سلطات الاحتلال “وزارة الداخلية والبلدية” بهدم نصف منزله بيده. كما أجبرت بلدية الاحتلال في القدس، المقدسي محمد سمير العباسي، على هدم غرفتين من منزله ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بدعوى البناء دون ترخيص وأصدرت سلطات الاحتلال قرارا يقضي بهدم أجزاء من منزل المواطن محمود عمر أبو حسين في قرية جبل المكبر جنوب مدينة القدس. ، بحجة أن الأرض ” منطقة خضراء” يمنع فيها البناء حسب بلدية الاحتلال، كما هدمت جرافات بلدية الاحتلال بناية تضم منشآت سكنية وتجارية تعود لعائلة المالحي. في حي وادي الجوز بمدينة القدس علما ان  البناية مؤلفة من طابقين الاول قائم منذ 20عاما يضم 3 محلات تجارية والثاني منذ 5 سنوات يضم 3 شقق. بذريعة البناء دون تراخيص . فيما قامت طواقم بلدية الاحتلال بتصوير حي وادي حلوة بأكمله ، ثم شرعت بتصوير بعض المنشآت وعلقت عددا من إخطارات الهدم على بعض المنازل واستدعاءات لأصحابها لمراجعة البلدية، وفي ذات السياق، أصدرت سلطات الاحتلال قرارا يقضي بهدم أجزاء من منزل المواطن محمود عمر أبو حسين في قرية جبل المكبر.وقال صاحب المنزل أبو حسين، إن بلدية الاحتلال أمهلته حتى الخامس من شباط/فبراير المقبل، لتنفيذ قرار الهدم ذاتيا، فيما وقع ما يسمى بوزير الأمن العام في حكومة الاحتلال جلعاد أردان، على تمديد قرار حظر أي نشاط لمؤسسات منظمة التحرير في القدس.ويحدد القرار الذي وقعه أردان أنشطة مؤسسات بيت الشرق، وكذلك غرفة التجارة، والمجلس الأعلى للسياحة، ومركز الدراسات الفلسطينية ، ونادي الأسير الفلسطيني ومقر الدراسات الاجتماعية والإحصائية.وأرجع اردان القرار الى أن تلك الجهات تتبع إلى السلطة الفلسطينية

رام الله: استشهد الشاب حمدي طالب النعسان (38 عاما) من قرية المغير شمال شرق رام الله وكان قد اصيب برصاصة بمنطقة الظهر،نتيجة  هجوم عشرات المستوطنين الملثمين والمدججين بالسلاح  من مستوطنة “عادي عاد”  المقامة على اراضي القرية وأصيب أكثر من 30 مواطناً بجروح متفاوتة برصاص المستوطنين، وغاز جيش الاحتلال. الذين هاجموا ه منزلا في المنطقة الشمالية لقرية المغير والواقعة بين المغير وقرية دوما جنوب نابلس، وأحرقوا جرارا زراعيا، وحاولوا الاعتداء على أصحاب المنزل الذي يعود للمواطن موسى أبو عليا”.

الخليل: أصيب المواطن هشام جميل أبو اسعيفان (48 عاما) ونجله محمد (10 أعوام) بجروح ورضوض،، في هجوم نفذه مستوطنون من مستوطنة “كريات أربع” لمنازل المواطنين في حي واد الحصين بالحجارة، شرق مدينة الخليل، كما هاجم مستوطنون من مستوطنة “كريات اربع”، منازل المواطنين في واد الحصين، ورشقوها بالحجارة للمرة الثانية، واعتدوا بالشتائم والضرب على عائلة أبو اسعيفان ، ما تسبب بإصابة عدد من افراد العائلة برضوض وكدمات. واعتدى مستوطنو “بيت يتير وأولاد يعقوب داليا” المقامتين عنوة على أراضي المواطنين جنوب شرق يطا  على المزارعين العزل بالضرب من عائلة مُر ومخامره قرب قرية ام لخوص وخربة بير العد ، ما تسبب بحدوث عراك بالأيدي، وإصابة عدد من المزارعين برضوض وكدمات. في مسافر يطا تحت حماية جيش الاحتلال.كما وضع  المستوطنين وتحت حماية قوات الاحتلال علامات في ام لخوص، والتي تعرضت عدة مرات لاقتلاع عشرات أشجار الزيتون بهدف سرقتها لصالح توسيع المستوطنات المذكورة. وسّعوا من خلالها حدود المستوطنة لتصل الى مدخل خيام وكهف يقطن فيه المواطن زياد محمد يونس مخامرة وعائلته في قرية ام العرايس شرق يطا.

واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على أبراج كهرباء في منطقة فرعه في دورا جنوب الخليل، ومنعت الطواقم من العمل. كان من المقرر أن تنقل التيار الكهربائي من محطة بيت أولا لتغذي مناطق جنوب الخليل بالكهرباء، ومنعت الطواقم الفلسطينية من العمل بالمكان؛ بحجة العمل في المناطق المصنفة “ج” دون موافقة الاحتلال الإسرائيلي.

بيت لحم: استولى مستوطنون على أراضٍ شاسعة في قرية بيت اسكاريا الواقعة وسط تجمع مستوطنة “غوش عتصيون” الجاثمة على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم، واستغلوا قسما منها لزراعة أشتال حرجية ومثمرة.قبل التصدي لهم ومنعهم من مواصلة زراعتها. في الوقت نفسه هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، غرفا زراعية في بلدة حوسان غرب بيت لحم في منطقة واد الغويط في حوسان وهدمت غرفا زراعية بزعم أنها بُنيت في المناطق المصنفة “ج”. كما هدمت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، غرفًا زراعية في بلدة حوسان غرب بيت لحم بزعم أنها بُنيت في المناطق المصنفة “ج”. كما اقدم جنود الاحتلال الاسرائيلي على هدم وتفكيك بركسين في بلدة تقوع شرق بيت لحم .وتعود ملكية المنشآت التي تم تفكيكها ومصادرة محتوياتها لاسماعيل الشاعر ويستخدم البركس الاول متجرا لبيع مواد البناء والثاني ويعود للمواطن موسى عياش ويستخدم كمخزن، وهددت قوات الاحتلال بإغلاق مدرسة ذكور تقوع الثانوية جنوب شرق بيت لحم قوات الاحتلال بحجة تعرض سيارات المستوطنين للرشق بالحجارة، إضافة الى اغلاق المدخل الشمالي للبلدة. ويذكر ان مدرسة تقوع الثانوية للذكور الواقعة على الشارع الرئيس، تتعرض يوميا الى مضايقات من قبل الاحتلال، حيث تم اقتحام حرمها وإطلاق قنابل الصوت والغاز ومحاولات عدة لاعتقال طلبتها..

نابلس: اعطب مستوطنون من مستوطنة” لبونه” عددا من مركبات المواطنين في  قرية اللبن الشرقية شمال مدينة رام الله وخطوا شعارات عنصرية على ثلاث مركبات،كما اقتحم مستوطنون، المنطقة الاثرية في بلدة سبطسية شمال نابلس، فيما هدمت جرافات الاحتلال، أساسات وأعمده مخازن قيد الإنشاء، في بلدة حواره جنوب نابلس بحجة البناء دون ترخيص وقدر حجم الخسائر بقيمة 15 ألف دينار أردني ، واغلق مستوطنون، بأكوامٍ من النفايات المدخل الشرقي لقرية عورتا جنوب شرق نابلس.ووأكدت مصار محليةإن مستوطني”ايتمار” المقامة على أراضي قرى شرق نابلس، ألقوا كميات كبيرة من النفايات عند المدخل الشرقي لقرية عورتا.

سلفيت: قام مستوطن من مستوطنة “عمانويل” المقامة على اراضي المواطنين في قرية ديراستيا  في منطقة القعدة في واد قانا بالهجوم على المواطن مقبل فارس ونجله يوسف بواسطة اداة حادة (بلطة). كما أخطرت قوات الاحتلال بإغلاق جميع المداخل المؤدية الى منازل ومحلات المواطنين في قرية حارس غرب سلفيت.

الأغوار: صادر جيش الاحتلال “الإسرائيلي”، مركبة زراعية (تراكتور) مملوكة للمواطن أحمد أبو خيزران، في منطقة عاطوف قضاء طوباس في الأغوار الشمالية وطرد مستوطنون رعاة الأغنام في المراعي المفتوحة شمال مستوطنة “روتم” الجاثمة على أراضي المواطنين في منطقة الفارسية بالأغوار الشمالية، يشار إلى أن المستوطنين وبشكل شبه يومي يطردون رعاة الأغنام الفلسطينيين من المراعي المفتوحة بالأغوار الشمالية.

قلقيلية: دهس مستوطن بمركبته، الشاب ساري سمير فايز برهم (20 عاما)، وهو من سكان قرية كفر قدوم وهو يركب دراجة هوائية، على الشارع الرئيسي في بلدة الفندق شرق قلقيلية. وتم نقل الشاب الى مستشفى العربي التخصصي في نابلس فيما صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي شاحنتين تابعتين لشركة “حامد العبرة” للنقليات والحفريات في مدينة قلقيلية.-انتهى-

——

images[2]

الجيش: طائرتا تجسس تابعتان للعدو الإسرائيلي

خرقتا أجواء بيروت وضواحيها بعبدا البقاع الغربي الشوف والجنوب

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم السبت 02 شباط 2019 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 2 /2 /2019 الساعة 7.05، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها، بعبدا، البقاع الغربي، الشوف والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء الساعة 14.00 من فوق بلدة رميش.

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 1 / 2 / 2019 الساعة 20.25، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة بنت جبيل، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء بتاريخ 2 / 2 / 2019 الساعة 6.30 من فوق بلدة علما الشعب.-انتهى-

——

aoun26-9-2018

رئيس الجمهورية: المرحلة المقبلة افضل بكثير من المرحلة السابقة

(أ.ل) – أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن “اللبنانيين ينتظرون الكثير من الحكومة الجديدة”، مشددا على “اننا اليوم في حكومة وحدة وطنية يجب ان تبقى متضامنة لتحقيق مشاريع عدة لها الاولوية والاهمية مثل الكهرباء والموازنة”، داعيا الى مباشرة العمل سريعا من خلال اقرار البيان الوزاري بسرعة “لأن الوقت يفرض علينا ان نعمل بسرعة لنعوض ما فات”.

وطمأن الرئيس عون “أن المرحلة المقبلة ستكون افضل بكثير من المرحلة السابقة، لا سيما في ما خص الوضع المالي”، داعيا الى وجوب التنبه في الحديث عنه، “وان يتولى ذلك اهل الاختصاص”.

بدوره، اعتبر رئيس الحكومة سعد الحريري “ان الوقت الآن هو وقت العمل، وامامنا تحديات كثيرة علينا مواجهتها”. وشدد على “ان التضامن الحكومي هو الاساس. فالخلافات السياسية تكلف الدولة، والتضامن هو الطريقة الوحيدة لمواجهة التحديات”، مشيرا الى “ان هناك قرارات صعبة في كل المجالات يجب ان نتخذها، لا سيما تطوير القوانين والحد من الهدر والفساد. كذلك امامنا تحديات اقليمية صعبة ويجب ان نواجهها متحدين”، داعيا الى “ترك خلافاتنا خارج مجلس الوزراء، لا سيما واننا امام ملفات مهمة مثل الكهرباء والموازنة والمياه والطرق والصناعة والزراعة والعمل، والقوى الامنية، وقوى الامن…” .

مواقف رئيسي الجمهورية والحكومة جاءت خلال الجلسة الاولى لمجلس الوزراء التي انعقدت ظهر اليوم في قصر بعبدا، وجرى في خلالها تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري.

بيان مجلس الوزراء

وبعد إنتهاء الجلسة، أدلى وزير الاعلام جمال الجراح بالبيان الآتي: “عقد مجلس الوزراء جلسته الاولى ظهر اليوم، برئاسة فخامة رئيس الجمهورية وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء، والوزراء.

في مستهل الجلسة، رحب فخامة الرئيس بالوزراء، ولا سيما السيدات منهم، متمنيا ان تضم الحكومة المقبلة وزيرات اكثر حتى تحقيق المناصفة. واضاف فخامته: “ان الشعب اللبناني ينتظر منا الكثير، لأن المطلوب هو كثير، خصوصا بعد الازمة التي مررنا بها مؤخرا”.

وقال عون: “نحن اليوم في حكومة وحدة وطنية يجب ان تبقى متضامنة لتحقيق مشاريع عدة لها الاولوية والاهمية مثل الكهرباء المهمة جدا للمواطنين، والموازنة ايضا. وكي نباشر العمل سريعا لا بد من اقرار البيان الوزاري بسرعة، لأن الوقت يفرض علينا ان نعمل بسرعة لنعوض ما فات”.

واضاف عون: “امامنا تحديات كثيرة، واريدكم ان تطمئنوا بأن المرحلة المقبلة ستكون افضل بكثير من المرحلة السابقة، لا سيما في ما خص الوضع المالي الذي يجب ان نكون متنبهين عن الحديث عنه، وان يتولى ذلك اهل الاختصاص”.

وخلص الرئيس عون الى الدعوة للعمل بجدية واحترام الوقت، مؤكدا “ان اللبنانيين ينتظرون منا الكثير”.

ثم تحدث الرئيس الحريري فرحب بالوزراء، وقال: “ان الوقت الآن هو وقت العمل. امامنا تحديات كثيرة علينا مواجهتها. نحن حكومة وحدة وطنية من عدة افرقاء سياسيين، والتضامن الحكومي هو الاساس. الخلافات السياسية تكلف الدولة، والتضامن هو الطريقة الوحيدة لمواجهة التحديات”.

واضاف الحريري “هناك قرارات صعبة في كل المجالات يجب ان نتخذها، لا سيما تطوير القوانين والحد من الهدر والفساد. كذلك امامنا تحديات اقليمية صعبة ويجب ان نواجهها متحدين. ان هدفنا هو مصلحة المواطن اللبناني وخلافاتنا يجب ان تبقى خارج مجلس الوزراء، لا سيما واننا امام ملفات مهمة مثل الكهرباء والموازنة والمياه والطرق والصناعة والزراعة والعمل، والقوى الامنية، وقوى الامن…”. وخلص الى القول: “اتمنى التعاون الكبير لأنه بتعاوننا ننهض بالبلاد، وامامنا فرصة كبيرة لتحقيق ذلك”.

وعلى الاثر، شكل مجلس الوزراء لجنة لصياغة البيان الوزاري برئاسة الرئيس سعد الحريري، وعضوية الوزراء: اكرم شهيب، علي حسن خليل، محمد فنيش، سليم جريصاتي، جمال الجراح، يوسف فنيانوس، منصور بطيش، مي شدياق، وصالح الغريب. وستعقد اللجنة اول اجتماع لها يوم الاثنين المقبل في السراي الحكومي”.

حوار

ثم دار حوار بين وزير الاعلام والصحافيين، فسئل عن مسودة البيان الوزاري وعما اذا كان هناك اتفاق بين الوزراء على الفقرة المتعلقة بموضوع العلاقة مع سوريا، فاجاب: “هذه مسودة البيان السابق سيتم النقاش فيها في الجلسة الاولى للجنة، وذلك للاستعانة بهذه المسودة لاصدار البيان الوزاري”.

وسئل عما اذا كان هناك من امكانية لاصدار البيان الوزاري خلال اسبوع، فاجاب: “طبيعي، ويجب ان يصدر خلال اسبوع، ونذهب الى المجلس النيابي لنيل الثقة بالحكومة وبدء العمل فورا”.

وعن معادلة “الشعب والجيش والمقاومة”، وعما اذا كانت ستدرج في البيان وكيفية ذلك، اجاب: “هذا الامر متروك للجنة لبحثه واتخاذ القرار في شأنه”. واضاف: “هناك بيان وزاري سابق اخذنا مسودته وأحيل الى اللجنة المختصة التي ستعقد اجتماعاتها وتتناقش في الموضوع، لمعرفة افضل ما يكون، ويصدر بعدها البيان عن اللجنة”.

وقال ردا على سؤال: “لا اعتقد ان هناك خلافات جوهرية حول البيان الوزاري، لأن روحيته اهدافها معروفة”.

وردا على سؤال عن الخطوات العملية التي يمكن اتخاذها لحماية الحريات الاعلامية بعد الاعتداء الذي تعرض له تلفزيون “الجديد”، اجاب: “في هذا الموضوع بالذات، انا اعطي رأيي الشخصي الذي لا يعبر بالضرورة عن رأي الحكومة: نحن ضد التعرض للحريات بالمطلق، فالحريات في لبنان لا سيما منها الاعلامية يجب ان تكون مصانة، وفي الوقت عينه فإن الحريات الاعلامية يجب ان تكون مسؤولة ولها حدود حفظ كرامة الناس وعدم الاعتداء على كرامة الاخرين، والعمل بموضوعية. اليوم، لا يمكننا ان نتعرض بشكل دوري، على ما نرى احيانا في بعض الوسائل الاعلامية، بالتجريح بكرامة الناس والحكومة وبفخامة الرئيس، وبدولة الرئيس بري او بالمجلس النيابي… انا مع الحريات الى اقصى حد لكن الحريات المسؤولة والموضوعية”.

وعما اذا كان البيان سيعتمد عبارة “النأي بالنفس” ام لا، اجاب: “عندما اتخذت الحكومة مبدأ النأي بالنفس، كان الامر مصلحة لبنانية عليا تقتضي النأي بأنفسنا عن مشاكل المنطقة وعن النيران المشتعلة فيها. الآن هناك حكومة جديدة، واعتقد، من دون ان استبق قرارات اللجنة الوزارية، ان مصلحة لبنان الدائمة هي ان يكون بمنأى عن الحرائق الموجودة في المنطقة، ونمنع امتدادها الى الداخل اللبناني لأن وضعنا لا يحتمل جلب مشاكل الآخرين الى لبنان”.

وعن الرد على مخاوف الولايات المتحدة الاميركية بخصوص بعض الوزارات، اجاب: “هذه مسألة لبنانية بحتة يقررها المجلس النيابي، ويقررها فخامة الرئيس ودولة الرئيس. نحن نرى اين هي المصلحة اللبنانية ونعمل وفق مصلحة لبنان واللبنانيين”.

اجتماع ثلاثي

وكان الوزراء وصلوا تباعا الى قصر بعبدا، ابتداء من الساعة العاشرة قبل الظهر، ثم وصل رئيس مجلس النواب نبيه بري، حيث اجتمع مع الرئيس عون في مكتبه قبل أن ينضم إليهما رئيس الحكومة سعد الحريري، حيث تحول الاجتماع الى ثلاثي.

الصورة التذكارية

وعند الحادية عشرة والنصف، إنتقل رئيس الجمهورية والرئيس بري والرئيس الحريري يرافقهم الوزراء الى حديقة الرؤساء في القصر، حيث تم إلتقاط الصورة الرسمية التذكارية للحكومة الجديدة.-انتهى-

—–

josephaoun (2)

قائد الجيش زار المستشفى العسكري المركزي- بدارو

(أ.ل) – افتتح قائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ظهر اليوم، مكتب الضبّاط المتقاعدين في الطبابة العسكرية، بحضور رئيس الطبابة وعدد من الضباط ورئيس رابطة قدماء القوى المسلّحة اللواء المتقاعد عثمان عثمان والهيئة التنفيذية في الرابطة.

واعتبر العماد عون في كلمته أن هذا المشروع هو خطوة نوعية ومتقدّمة لخدمة العسكريين المتقاعدين بهدف تسهيل الإجراءات الإدارية لهم، مؤكّداً أن المؤسسة ستبقى وفيّة لهم وستقوم بكل ما في وسعها من أجل تقديم أفضل الخدمات الطبية التي يحتاجونها.

ولفت العماد عون إلى أن المؤسسة العسكرية تولي الطبابة اهتماماً خاصاً نظراً لأهميتها في حياة كل عسكري سواء أكان في الخدمة الفعلية أم في التقاعد، مشيراً إلى أن الطبابة خطت خطوات كبيرة في عدّة مجالات، من بينها تطوير قسم غسيل الكلى الذي بات يستوعب أكثر من 30 مريضاً يومياً، والمزوّد بأحدث التجهيزات الطبية وفقاً للمعايير المعتمدة دولياً فأصبح يضاهي أهم المراكز الطبية في لبنان، إضافة إلى العمل على تطوير أقسام العمليات، والعظم والأمراض الداخلية، وتأهيل مطبخ المستشفى وإنشاء مكتب للشهداء والمعوّقين. وذكر العماد عون أن تأهيل هذه الأقسام وتطويرها يراعي أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة، منوّهاً بآلية العمل الجديدة التي تتّبعها الطبابة لجهة تفعيل المراقبة الطبية وضبط الإنفاق، ما ادّى الى خفض الأعباء المالية.

وشكر اللواء المتقاعد عثمان باسم الرابطة العماد عون على الجهود التي يبذلها على رأس المؤسسة العسكرية للحفاظ على كرامة المتقاعدين، معرباً عن ثقتهم المطلقة بما تقوم به وما توفّره لهم على صعيد الطبابة، ثم قدّم للعماد عون  درعاً  تقديرياً.

بعدها جال العماد عون في الأقسام التي يتم تأهيلها في المستشفى وهي غسيل الكلى والعمليات والعظم والأمراض الداخلية والمطبخ.-انتهى-

——-

mhm nasrallah

محمد نصرالله: البيان الوزاري لن يأخذ وقتا طويلا

والآمال المعلقة على الحكومة كبيرة

(أ.ل) – رأى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد نصرالله، أن “المطلوب من الحكومة العتيدة الائتلاف الكامل والدقيق ونكران الذات، والعمل على تحقيق الخدمات الأساسية للمواطنين”، لافتا إلى أن “البيان الوزاري لن يأخذ وقتا طويلا، لأن الأمور الاساسية متفق عليها كما في الحكومات السابقة”.

وخلال استقباله وفودا شعبية وفاعليات من قرى وبلدات راشيا والبقاع الغربي، في مقر حركة “أمل” في سحمر- البقاع الغربي، أضاف نصرالله: “يجب أن تضع الحكومة نصب أعينها التحديات الداخلية والخارجية بأبعادها المحلية والاقليمية والدولية، وكما وصفها الرئيس (رئيس مجلس النواب نبيه) بري، يفترض أن تكون الحكومة متآلفة متماسكة متكاملة متضامنة، وأن تضع جدول أولويات حيث يترقب الشعب اللبناني بحماس كبير المهام التي ستقوم بها، وأولى أولوياتها الكهرباء، هذا النزف الدائم منذ 20 سنة ونيف، ومن غير المقبول استمراره، لأنه سبب من أسباب عجز المديونية، فأكثر من 40 بالمئة من الدين العام، سببه الكهرباء”.

ودعا كل وزير إلى “أن يرسم صورة عنه، وعن الجهة التي عينته، من خلال نشاط خاص وبرنامج مبني على التخطيط بعيد المدى، لان البديل عن التخطيط هو الارتجال الذي لا يوصل إلا الى الفوضى والفشل، فالامال المعلقة كبيرة ومرتفعة السقف، ولا نريد ان نعتمد على ان البنك المركزي عنده احتياط يقدر على تأمين توازن لسعر النقد في البلد، إنما نريد بنية اقتصادية متينة تنعكس على الوضع المالي لحماية النقد الوطني، وحماية اللبنانيين من الانهيار الاجتماعي الذي ينتظرنا لا سمح الله، اذا فشلت الحكومة بالمهام الملقاة على عاتقها”.

ورأى أن “موضوع سوريا أساسي في البيان الوزاري، واننا عندما نرى ما يجري في المنطقة من تدافع عربي باتجاه سوريا، نرى ان كل الجهات المعارضة لسوريا تصبح مكشوفة اقليميا ودوليا، مع ظهور مواقف دولية وفي طليعتها الفاتيكان وبعض الدول الاوروبية التي تدعو للانفتاح على سوريا، إنطلاقا من حقيقة سلم بها العالم بأسره، بأن سوريا إستعادت عافيتها وتستعيد أمنها وحضورها السابق، كما كانت قبل الفتنة عام 2011، بل أقوى بكثير على كل المستويات “، معتبرا أنه “لا يجوز ان يكابر أحد في هذا المجال، واعتقد ان الجميع سيسلم بحقيقة أن سوريا إستعادت موقعها وستستعيد دورها الطبيعي في الداخل والخارج.

وحول الموقف الأميركي من تولي “حزب الله” وزارة الصحة قال نصرالله: “إشغال حزب الله لوزارة الصحة لا يعني انه سيكون حزبيا داخل الوزارة، وكما سمعنا منه سيكون وزيرا لكل الشعب اللبناني، وهذا المنطق الأميركي إعتداء على الشرعية اللبنانية والسيادة اللبنانية، وذر للرماد في العيون لخلق فتنة داخل المجتمع اللبناني”.

وختم “نحن في حركة أمل وحزب الله كثنائي وطني، سنتربص بحزم وعزم لكل أشكال الفساد، ولعدم إدارة المال العام، بشكل نظيف وشفاف”.-انتهى-

——

ali khreis

خريس التقى وفد الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين:

باقون إلى جانب القضية الفلسطينية

(أ.ل) – استقبل عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي خريس، في مكتبه في صور وبحضور مدير مكتبه حيدر جفال، عضو المكتب السياسي في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل على رأس وفد من الجبهة.

وأكد خريس خلال اللقاء “متانة العلاقة بين حركة أمل والجبهة الديموقراطية وكل الفصائل الفلسطينية الأخرى”، معتبرا “أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية وقوتها هي بوحدة الشعب الفلسطيني ووحدة الفصائل الفلسطينية لمواجهة المشاريع التي تأتي من الخارج، ليس فقط من قبل العدو الإسرائيلي وأميركا”، مشيرا الى “أن الغرب قرر ضرب الشعب الفلسطيني من خلال إلغاء الأنروا مما يشكل خطرا كبيرا على الشعب الفلسطيني”.

وأشار إلى أنه “على الجميع أن يعملوا بكل قواهم من أجل تفعيل الأونروا حتى يستطيع الشعب الفلسطيني أن يعيش بأبسط حقوقه، الصحية، التربوية وغيرها”، مؤكدا “أن حركة أمل ستبقى إلى جانب القضية الفلسطينية”.

كما استقبل النائب خريس وفودا شعبية من بلدات مختلفة.-انتهى-

—-

images[4]

أسامة سعد استنكر الاعتداء على الجديد: السكوت على الاعتداءات السابقة على الإعلام

دفع المرتكبين إلى التمادي

(أ.ل) – استنكر الأمين العام “للتنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد، في بيان، “الاعتداء على قناة الجديد، بواسطة قنبلة جرى إلقاؤها فجراليوم، على مبنى القناة”.

واعتبر أن “الاعتداء الإجرامي، محاولة لإرهاب الإعلام والإعلاميين، وهو يندرج في إطار الحملة على حرية الإعلام، وعلى الحريات العامة عموما”.

ورأى أن “السكوت على الاعتداءات السابقة، التي طالت وسائل الإعلام والإعلاميين، قد دفع المرتكبين الآثمين إلى التمادي في اعتداءاتهم”، طالبا من الأجهزة الأمنية والقضاء “القيام بواجباتهم في حماية الحريات ومحاسبة المعتدين”.

ودعا “كل الحريصين على الحرية في لبنان، إلى التضامن مع قناة الجديد والإعلام عموما، وإلى التحرك في مواجهة المخاطر، التي تتهدد الحريات العامة”.-انتهى-

—–

nawwaf musawi (1) 

وفد الديمقراطية زار الموسوي في صور: لفقرة تدعم حق العودة

وإقرار الحقوق الإنسانية للفلسطينيين وإعمار البارد في البيان الوزاري

(أ.ل) – أعلنت “الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين”، في بيان، أن “وفدا قياديا منها ضم: علي فيصل، عبد كنعان وأبو عماد عيد، زار عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي في صور، وعرض معه التطورات العامة”.

وأشارت إلى أن الوفد “هنأ الموسوي بتشكيل الحكومة اللبنانية، متمنيا لها النجاح في عملها وتحقيق تطلعات الشعب اللبناني، على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية وتعزيز الاستقرار في لبنان، ليعود مدافعا عن القضايا العربية العادلة والمحقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.

ولفتت إلى أن الوفد دعا “الرؤساء الثلاثة وجميع الكتل النيابية، إلى أخذ الأوضاع الاقتصادية الصعبة، التي يعيشها الشعب الفلسطيني في لبنان، بعين الاعتبار، وإيراد فقرة تؤكد دعم حق العودة وإقرار الحقوق الإنسانية، خاصة حق العمل بحرية وحق التملك وإعمار مخيم نهر البارد وغيرها، كما حصل في بيانات وزارية سابقة، بما يخرج المخيمات وساكنيها من حالة البؤس والحرمان، التي ترزح تحت وطأتها، معتبرا أنه من شأن تحسين الأوضاع الاقتصادية والإنسانية للشعب الفلسطيني في لبنان، أن ينعكس إيجابا على مختلف أوجه حياتهم، سواء لجهة تعزيز العلاقات الثنائية بين المخيمات ومحيطها، أو بين القوى السياسية الفلسطينية ومؤسسات الدولة اللبنانية، وبما ينعكس إيجابا أيضا على الأمن والاستقرار في المخيمات، خاصة وأن جميع الإشكالات الراهنة تعود بجذرها إلى أسباب اقتصادية واجتماعية، وأن معالجة هذه الأسباب، تصب في النهاية في مصلحة الاستقرار في لبنان، ومصلحة العلاقات الإيجابية بين الشعبين الشقيقين”.

وذكرت أن الوفد “عرض أيضا التداعيات السلبية للمشروع الأمريكي الإسرائيلي على الحقوق الفلسطينية، مؤكدا إصرار الشعب الفلسطيني وقواه الحية، على إفشال هذا المشروع، نظرا لأهدافه الواضحة بتصفية القضية الفلسطينية بجميع عناوينها، معتبرا أن استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وتكريس الشراكة الوطنية، في كل ما له علاقة بالعملية الوطنية الفلسطينية، من شأنه أن يختصر المسافات ويخفف على شعبنا معاناته ويقرب ساعة الانتصار”.

وختمت مشيرة إلى أن الوفد “أكد مواصلة الجبهة الديمقراطية نضالها اليومي، في مواجهة الاحتلال والاستيطان، وفي إطار مسيرات العودة، وأيضا عبر النضال السياسي والجماهيري، لإجبار قيادة السلطة ومنظمة التحرير، على تطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي، خاصة في ما يتعلق بسحب الاعتراف بإسرائيل، وفك الارتباط باتفاقية أوسلو والتزاماتها الأمنية والاقتصادية، وبما يعيد الاعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني، باعتباره مشروعا لحركة تحرر، ما زالت تناضل من أجل الخلاص الوطني والتحرر من الاحتلال واستيطانه”.-انتهى-

—–

مشيخة العقل: ما هي الفكاهة إن كان يتم ذبحها لصالح الفتنة وإثارة حفائظ الناس؟

(أ.ل) – أعربت مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز، في بيان، عن أسفها لأن “تتحول ذريعة الفكاهة والترفيه معبرا لمن يريد، وبشكل مستمر، ضرب الوحدة الوطنية وشحن النفوس والتعرض للمكونات الوطنية”، مضيفة: “ومن المؤسف والمقلق والمريب معا أن يعطي مدير محطة تلفزيونية الفضاء الإعلامي لبرنامج هزلي مشبوه، غير مرتكز على أي حس مهني أو فني في هذا المضمار، بل وظيفته الإساءة السامة لشريحة من الشعب اللبناني واستفزاز وقح لأبناء طائفة مؤسسة للكيان اللبناني”.

وسألت: “ما هي الفكاهة بنظركم إن كان يتم ذبحها لصالح الفتنة وإثارة حفائظ الناس؟، ما هي الحرية بنظركم إن كانت خالية من أي معنى سوى الغلو في الإسفاف ودناءة القصد، بل وفي مقاصد يقطر منها الخبث تقطيرا؟، ما هي رسالة إعلامكم حين يكون فضاؤكم مستباحا لهذا القدر من انعدام المسؤولية بالكامل؟”.

وتابعت “نحن ندين العنف بكل أشكاله، خصوصا العنف المنبثق من الإعتداء الحاقد، والصور المبثوثة من برنامجكم الهزلي هي صور معبرة عن أكثر مظاهر العنف وندين ونشجب أن يعمد البعض إلى اللجوء إلى العنف بحق الإعلام مهما بلغت إساءة هذا الاعلام وندعو القضاء لوضع حد لهذه التجاوزات والتعديات والتحرك سريعا للقيام بدوره حماية للوحدة الوطنية وتحصينا للعيش المشترك حفاظا على الحق وحماية للحرية المسؤولة للإعلام واحتراما للخصوصية والكرامات”.

وختمت “نقول لأهلنا، ولمن استفزتهم رؤية هذا العبث الهزلي: لسنا ولن نكون مما ينحدرون إلى مستوى غير لائق بأخلاقنا ومثلنا وقيمنا. الإساءة هي لمن يلعب هذا الدور بخفة هدامة. الإساءة هي انعدام المسؤولية في أدغال المفاسد واستغلال معنى الحرية بالنقيض الكامل لمعناها السامي. نقول لكم: تعالوا فوق هذا الهزل، توجهوا إلى ما فيه السمو الإنساني، وتحصنوا بأخلاقكم، ففي هذا وحده مصلحتكم ومصلحة شعبكم ومصلحة وطنكم. نسأل الله تعالى أن يحمي لبنان من كل شر”.-انتهى-

—–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم السبت 02 شباط 2019 البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 16.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدة ميس الجبل الجنوبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في مناطق جرد الضنية، بشري وإهدن – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخي 1و7 / 2 / 2019، ما بين الساعة 9.00 والساعة 24.00 من كل يوم، في منطقتي الكورة وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تمّ رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 2 / 2019 ولغاية 1 / 3 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 7 /1 /2019 ولغاية 8 /2/ 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

aoun26-9-2018

نشرة الخميس 18 نيسان 2019 العدد 5766

عون اكد اصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احدا كنعان: ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *