الرئيسية / النشرات / نشرة الخميس 17 كانون ثاني 2019 العدد 5719

نشرة الخميس 17 كانون ثاني 2019 العدد 5719

2-Delegation-of-the-Union-of-Arab-Chambers-21[1]

عون التقى وفد اتحاد الغرف العربية: عالمنا يعاني من صعوبات

أبعدت المسافات بين دولنا وعلى القطاع الخاص العربي ان يعيد لم شملها

(أ.ل)- اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ان “عالمنا العربي يعاني اليوم من صعوبات كبرى ابعدت المسافات بين الدول العربية، وهذه المرحلة لم تنته بعد”، آملا ان “يحافظ القطاع الخاص العربي على الوعي الذي لديه ويعيد لم شمل الجميع”، مشيرا الى “ان دولنا العربية كافة بحاجة الى مثل هذا الحضور الجماعي الموحد لكي نتكاتف ونساهم في تذليل الصعوبات كافة”.

كلام الرئيس عون جاء في خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وفد “اتحاد الغرف العربية” برئاسة رئيس الاتحاد محمد عبده، وحضور وزيرة التضامن الاجتماعي في مصر غادة والي والرئيس الفخري للاتحاد الوزير السابق عدنان القصار.

عبده

وفي مستهل اللقاء تحدث عبده، فشكر رئيس الجمهورية على الاستقبال، عارضا نتائج “منتدى القطاع الخاص العربي” الذي نظمه الاتحاد في بيروت، ورسالة القطاع الى القمة العربية التنموية الاقتصادية التي ستنعقد يوم الاحد المقبل في دورتها الرابعة في بيروت، والمتضمنة توصيات المنتدى”. وقال: “نأمل ان يتم الاخذ بهذه التوصيات، لا سيما وانها اتخذت في لبنان، هذه الارض الطيبة التي كانت على الدوام منبعا للفكر ومنهلا للاقتصاد على المستوى العربي”.

القصار

بدوره، أشار القصار الى “ان المنتدى العربي انعقد، في بيروت، وسط ظروف صعبة يعاني منها العالم العربي. وان يجتمع رجال وسيدات الاعمال العرب في لبنان ويكونوا يدا واحدة، فهذا انجاز كبير لسياسة الانفتاح والتعاون التي اعتمدها فخامتكم، ونحن اليوم نقطف ثمارها في عهدكم الذي نشهد فيه الاستقرار والامان. وإننا نشكر فخامتكم على هذه الرعاية، وعلى ما تمنحونه من اطمئنان للبنان في الظروف الصعبة التي تحيط بعالمنا العربي. ونأمل المزيد من السلام برعايتكم”.

والي

ثم تحدثت الوزيرة والي، فشكرت للرئيس عون استقباله الوفد واستضافة لبنان الارض العزيزة علينا جميعا للقمة العربية التنموية والاقتصادية”. وقالت: “من المهم جدا ان يشارك القطاع الخاص في وضع توصيات يتم رفعها الى القمة العربية في توقيت تاريخي للامة العربية”.

وعرضت الوزيرة والي أبرز التوصيات، لا سيما منها: “اهمية مشاركة المرأة العربية في مختلف القطاعات الاقتصادية وخصوصا في الشركات التجارية، وضرورة انفتاح سوق العمل امام حضور اكبر للمرأة فيه لكي تساهم اكثر في عملية التنمية، اضافة الى وجوب ان يلحق العالم العربي بالثورة الصناعية الحالية وتكون للقطاع الخاص فيه الريادة”.

واثنت على المداخلة التي تقدمت بها رئيسة هيئة شؤون المرأة اللبنانية السيدة كلودين عون روكز في المنتدى، واصفة اياها “بالقوية جدا”، الى جانب تقديم نماذج عربية متعددة لمشاركة المرأة الفاعلة في القطاعات الاقتصادية. وقالت: “كان هناك توافق على وجوب ان تنضم المرأة بشكل اكبر في دفع اقتصاديات الدول العربية، لأن الامر اصبح ضروريا وملحا وليس فقط مجرد وجه من وجوه الرفاهية”.

رئيس الجمهورية

ورد الرئيس عون مرحبا بالحضور، معربا عن سعادته بلقاء وفد “يضم ممثلين من القطاع الخاص من مختلف الدول العربية”، مشيرا الى “اهمية هذه المساهمة في بناء الاقتصاد الدولي”. وقال: “إن الامور تسير بسرعة في عالم اليوم وبشكل يسبق اي تصور ممكن للانسان، وفي كل الميادين. ونحن كلما حلمنا بأمر نرى انه تحقق. من هنا وجوب ان تواكب دولنا العربية هذا التطور الهائل، والقطاع الخاص اكبر داعم له، ذلك ان التنافس الموجود فيه يساهم في الاسراع في انجاز النمو”.

واكد رئيس الجمهورية “نعول عليكم كثيرا وبصورة خاصة فإننا نولي اهمية بالغة لدور المرأة العربية التي تشكل نصف مجتمعاتنا. ومن هنا نتطلع الى مشاركتها الاكبر في القطاع الخاص وعلى مستوى اوطاننا”، لافتا الى “اننا امام تحديات كبرى ونأمل سعي كل فرد منا في نشر هذا الوعي المطلوب منا جميعا، والذي حملته توصياتكم الينا”.-انتهى-

——

images[5]

الريجي: 81 محضر ضبط لمنتجات مهربة عام 2018

بلغت الغرامات عليها مليارين و726 مليون ليرة

(أ.ل) – أعلنت إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية “الريجي” في بيان، “أن فرق مكافحة التهريب فيها نظمت 81 محضر ضبط لمنتجات مهربة خلال العام 2018 بلغت الغرامات عليها نحو مليارين و726 مليون ليرة، فيما بلغت قيمة المصالحات نحو 640 مليون ليرة”.

اضاف “وتسلم رئيس “الريجي” ناصيف سقلاوي تقريرا من رئيس مصلحة المكافحة محمد ظاهر عن أعمال فرق المكافحة، أوضح فيه أن المحاضر الـ81 التي نظمتها فرق المكافحة شملت مضبوطات بلغت نحو 3900 كلغ، بينها نحو 1440 كلغ سجائر، ونحو 2406 كلغ من المعسل، ونحو 18 كلغ من التنباك الأصفهاني، ونحو 14 كلغ من السيجار، و46 كلغ من التنباك والتبغ المستورد”.-انتهى-

——-

images[2]

قيادة الجيش: توقيف مشتبه به

(أ.ل) -صدر عن قيادة الجيش مديرية التوجيه الخميس 17 كانون الثاني 2019 البيان الآتي:

بعد عمليات بحث مستمرة من الجيش تمكنت اليوم دورية من مديرية المخابرات من العثور على المواطن الأميركي “COLIN EMERY” متخفياً في أحد أحياء صور وتوقيفه بعد الإشتباه بدخوله بتاريخ 15/ 1/ 2019 من الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى داخل الأراضي اللبنانية وقد بوشر التحقيق معه بإشراف القضاء المختص.-انتهى-

——

abd el hadi mahfouz

محفوظ: العالم العربي بدوله المختلفة عائد إلى سوريا

وكان ينبغي على لبنان أن يكون طليعته

(أ.ل)- أعلن رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع عبد الهادي محفوظ، في ندوة بعنوان “الارتقاء بالعلاقات اللبنانية السورية” التي نظمتها “الحركة الوطنية للتغيير الديموقراطي” في مركز توفيق طبارة، ان “العلاقات بين لبنان وسوريا هي أعمق بكثير من أن تكون مرتبطة بسفارتين في بيروت ودمشق. فإضافة إلى الإنتماء إلى العروبة واللغة ووشائج القربى هناك التاريخ المشترك بمقاومة الإستعمار الفرنسي وقبله “التتريك” وطمس الهوية القومية. فلبنان وسوريا ينتميان إلى “الهلال الخصيب” و”بلاد الشام” ولا يمكن عزل الحاضر عن الماضي ولا كتابة المستقبل بوقائع مفبركة و”تاريخ زائف”.

وقال محفوظ: “في المعلومات، أن الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد كان قد خير الرئيس اللبناني السابق العماد ميشال سليمان بين نوعين من العلاقات الديبلوماسية، أي على لبنان أن يختار بين علاقات ندية وبين علاقات مميزة. فلكل نوع من العلاقات ميزاته وتداعياته على كل الصعد الديبلوماسية والإقتصادية والإجتماعية والسياسية”.

أضاف “قبل سنوات معدودة خرج منظر المحافظين الجدد في الولايات المتحدة ريتشارد بيرل بنظرية مفادها أن من يضع يده على بغداد يتحكم بـ “الهلال الخصيب” باتجاه تفكيكه وإعادة تشكيله استنادا للمصالح الأميركية المتمثلة في المنطقة بأمرين اثنين النفط وأمن اسرائيل. وهكذا كان التوجه الغربي والأميركي هو الضغط على سوريا الحلقة الأساسية في بلدان “الهلال الخصيب” بعد أن أصبحت القوات العسكرية الأميركية المنتشرة في العراق على حدودها. وكان المطلوب من الرئيس الدكتور بشار الأسد التخلي عن المقاومتين اللبنانية والفلسطينية وعن الربط بين البعدين الوطني والقومي وكسر العلاقة مع ايران. ورفض بشار الأسد الضغوط فكانت الحرب الكونية على سوريا وإطلاق يد التطرف الديني واحتضان الفكر التكفيري وحصار اقتصادي وسياسي ومالي أميركي وأوروبي وخليجي. سوريا الآن هي في موقع قوة. ردعت الحرب الكونية عليها. هزمت مشروع تفتيت “الهلال الخصيب” وهزمت المشروع التكفيري. وحمت ظهر الخليج العربي من كوارث مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي لا يستثني دوله الغنية بالنفط والغاز”.

وتابع “أيا يكن الأمر تحصين العلاقة اللبنانية – السورية هو في تعميق التواصل بين مؤسسات المجتمع المدني اللبنانية والسورية وتحديدا في مجالات الثقافة والاجتماع وفي المناطق والبلدات التي تتداخل فيها الحدود والديموغرافيا وحتى المدارس المشتركة والأساتذة الذين يعبرون الحدود. فهناك آلاف العائلات اللبنانية التي تعمل في الزراعة في المناطق الحدودية المتاخمة للهرمل والقاع والقصر والتي لم تصل اليها لا الكهرباء ولا مياه الشفة ولا قنوات الري اللبنانية والتي تعتمد كليا على البنى التحتية السورية خصوصا وأن صلة الدولة اللبنانية بالأطراف والأرياف ضعفت كثيرا مع اندلاع الحرب الأهلية في العام 1975”.

وقال: “واقع الأمر، لا بد من مراجعة العلاقات اللبنانية – السورية في الفترة السابقة على الخروج العسكري السوري من لبنان وعلى ما بعده. كانت هناك أخطاء مشتركة ساهم فيها الطرفان اللبناني والسوري على السواء. وهي أخطاء يمكن تداركها بالتركيز على ما يجمع وليس على ما هو سبب للخلاف… وعلى قاعدة أن لبنان يقوى بسوريا وسوريا تقوى بلبنان وفي سياق احترام خصوصية كل من البلدين سواء في نظامه السياسي أم في توجهه الاقتصادي وسيادته الوطنية”.

وختم “أخيرا، سوريا هي بوابة لبنان على العالم العربي. ومصلحة لبنان أن يكون المستفيد الأول من إعادة إعمار سوريا. هكذا تقتضي المصلحة اللبنانية قبل السورية بالخروج من أسر المواقف الغربية وغير الغربية باتخاذ القرار الحكيم والمستقل بتغليب “المشترك” بين لبنان وسوريا على ما عداه. فالعالم العربي بدوله المختلفة عائد إلى سوريا، وكان ينبغي على لبنان أن يكون طليعته”.-انتهى-

——-

majles niaby

اللجان المشتركة أقرت 4 مشاريع قوانين

(أ.ل) – عقدت لجان: المال والموازنة والادارة والعدل، الشؤون الخارجية والمغتربين، الدفاع الوطني والداخلية والبلديات، الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط، الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية، الزراعة والسياحة والاعلام والاتصالات والبيئة، جلسة مشتركة برئاسة نائب رئيس المجلس ايلي الفرزلي وحضور وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال طارق الخطيب، وعدد كبير من النواب وممثلين عن المؤسسات والادارة المعنية.

وأقرت اللجان مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 1061 الرامي الى طلب الموافقة على تعديلات للاتفاقية الموحدة لاستثمار رؤوس الاموال العربية في الدول العربية، ومشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3451 الرامي الى طلب الموافقة على ابرام بروتوكول عام 1997 لتعديل الاتفاقية الدولية لمنع التلوث من السفن لعام 1973 – 1978 بصيغتها ببروتوكول عام 1978 (اتفاقية ماربول) المتعلق بها، ومشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 2502 الرامي الى طلب الموافقة على ابرام اتفاق بين حكومة الجمهورية اللبنانية ورومانيا حول التعاون في المجال العسكري.

كما اقرت مشروع القانون الوارد في المرسوم رقم 3642 الرامي الى الموافقة على ابرام اتفاق بين حكومة الجمهورية اللبنانية ومنظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة (الفاو) في شأن إنشاء مكتب المنظمة الاقليمية الفرعية لبلدان المشرق”.-انتهى-

——-

majles niaby

ورشة عمل عن زراعة القنب الاربعاء في مجلس النواب

(أ.ل) – دعت اللجنة الفرعية المبنثقة عن اللجان النيابية المشتركة برئاسة النائب ياسين جابر المكلفة درس اقتراح القانون المتعلقة بزراعة القنب للاستخدام الطبي الى ورشة عمل يلقي فيها الدكتور محمد فران من كلية الزراعة في الجامعة الاميركية محاضرة يستعرض فيها بشكل علمي هذه الزراعة وكيفيتها والتربة الصالحة لها ضمن الاراضي اللبنانية ودورتها الزراعية واستخداماتها الطبية والصناعية وذلك عند الساعة العاشرة من قبل ظهر يوم الاربعاء الواقع فيه 23/1/2019 في قاعة المكتبة في مجلس النواب. –انتهى-

——

berri15-10-2018

بري التقى عزام وجمعية تجار بيروت ويعرض الوضع مع اللواء ابراهيم

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد والسفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور وامين سر حركة فتح  وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، ودار الحديث حول التطورات على الساحتين العربية والفلسطينية.

وقال الاحمد بعد اللقاء : تشرفنا بلقاء دولة الرئيس بري كما هي عادتنا في كل زيارة للبنان الشقيق. ونحن نعتبر دولته احد الاعمدة الراسخة في العلاقات الفلسطينية-اللبنانية ووحدة الشعبين اللبناني والفلسطيني في ظل الرعايا التي يلقاها الفلسطينيون الضيوف من لبنان واهتمامات الدولة اللبنانية والشعب اللبناني في متابعة الاوضاع الفلسطينية .

اضاف: وضعت دولته في صورة التطورات الراهنة في فلسطين وخارجها  حول القضية الفلسطينية في ظل خطة ترامب سيئة الصيت وما تسمى صفقة القرن او غيرها التي يدعي البعض انها لم تطرح، ولكن نحن الفلسطينيين نتصدى لها بقوة من خلال قطعنا لكل اشكال العلاقة السياسية مع الولايات المتحدة الاميركية حتى على مستوى القنصلية في القدس، وتصادمنا  مع الاحتلال الاسرائيلي للتصدي للمخطط المتواصل لتهويد القدس وفصلها عن الضفة الغربية .

وقال: الوضع متفجر في الداخل ويزداد سخونة بما يهدد عملية السلام كلها في المنطقة . كذلك ناقشنا كيف توحد الموقف العربي في ظل تعافي سوريا الشقيقة في المؤامرة التي تعرضت لها تحت ما سمي تزييفا الربيع العربي وقد ثبت انه مخطط اميركي صهيوني لنشر الانقسام في عموم الدول العربية وخصوصاً في سوريا والعراق ومصر وحتى لبنان وفلسطين وغيرها. وعبرنا عن ارتياحنا لتعافي سوريا خصوصاً انني قادم منذ يومين من دمشق ، وكيف تعزيز الوضع العربي حتى نقطع الطريق على محاولات تفتيت امتنا ونتصدى معاً للمخطط الصهيوني الاميركي.كما تطرقنا الى وضع المخيمات الفلسطينية وعبر الرئيس بري عن ارتياحه لحالة الهدوء فيها وضرورة استمرار ذلك وبذل الجهود حتى نقطع الطريق على كل قوى التخلف والارهاب . كذلك كيف انتصرنا في المحافظة على الاونروا التي اراد ترامب شطبها من اجل رعاية اللاجئين الفلسطينيين حتى يعودوا الى بيوتهم وقراهم وفق قرارات الشرعية الدولية. وعبرّنا عن شكرنا للرئيس بري على رعايته والجهد الذي بذله من اجل الوثيقة المشتركة اللبنانية-الفلسطينية لرعاية اللاجئين الفلسطينيين وتوفير الحياة الكريمة لهم .

واستقبل وفد جمعية تجار بيروت برئاسة رئيسها نقولا الشماس، وجرى عرض للوضع الاقتصادي.

وكان استقبل مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود.

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر مدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وعرض معه الاوضاع العامة والوضع الامني .

وسئل اللواء ابراهيم بعد اللقاء عن مبادرة تشكيل الحكومة وما اذا كانت قد ماتت فاجاب: الان نحن نتكلم عن غير الحكومة.

سئل: هل ما زالت المبادرة قائمة ؟

اجاب: لم أعد معنياً بهذا الموضوع ابداً لا من قريب ولا من بعيد.

سئل: يقال انك ساهمت بالشرخ بين الرئاستين الاولى والثانية في موضوع تأشيرات الدخول للوفد الليبي؟

اجاب: انا يهمني أمن البلد بالدرجة الاولى فقط.-انتهى-

——

hariri

الحريري التقى فرعون وجيرار ونقيب المحامين في الشمال ورئيس الندوة الاقتصادية

(أ.ل) – استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ظهر اليوم في “بيت الوسط” وزير الدولة لشؤون التخطيط في حكومة تصريف الأعمال ميشال فرعون، وعرض معه مجمل الاوضاع السياسية والاقتصادية والمستجدات في لبنان والمنطقة.

واستقبل أيضا ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميراي جيرار وعرض معها اوضاع اللاجئين السوريين وما تقوم به المفوضية من مهمات في مختلف المناطق اللبنانية، والتقى نقيب المحامين في الشمال محمد مراد، كذلك استقبل الحريري رئيس “الندوة الاقتصادية اللبنانية” رفيق زنتوت “.-انتهى-

——

images[2]

تنفيذ تدابير أمنية في منطقة بيروت الكبرى

وفي المنطقة البحرية من مرفأ بيروت إلى منطقة خلدة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه الخميس 17 كانون الثاني 2019 البيان الآتي:

تنفيذاً للتدابير الأمنية لمناسبة انعقاد القمة العربية الاقتصادية التنموية في بيروت، تدعو قيادة الجيش المواطنين والصيادين إلى عدم التواجد بزوارقهم في المنطقة البحرية الممتدّة من مرفأ بيروت إلى منطقة خلدة وبعمق 4 ميل بحري من الشاطئ، بالإضافة إلى عدم استخدام الطائرات المسيّرة عن بعد في منطقة بيروت الكبرى، وذلك بتاريخي 19 و 20 /1 /2019 تحت طائلة اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المخالفين.-انتهى-

——

ibrahim16-12-2016

ابراهيم بحث التطورات المحلية معك رئيس المجلس العام الماروني

والتقى الحمد وعرض مع علم الدين الأوضاع

(أ.ل) – استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم قبل ظهر اليوم رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن يرافقه المهندس إيلي الخازن وجرى التداول في آخر التطورات المحلية. ثم التقى اللواء ابراهيم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المشرف العام على الساحة الفلسطينية في لبنان الوزير عزام الأحمد، يرافقه سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور وأمين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات وبحث معهم الأوضاع الفلسطينية العامة وتطورات المصالحة الفلسطينية.

وظهراً عرض اللواء ابراهيم مع النائب عثمان علم الدين الأوضاع العامة في لبنان.-انتهى-

——

josephaoun (2)

قائد الجيش التقى وفد رابطة الملحقين العسكريين المعتمدين في لبنان

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون الخميس, 17 كانون الثاني 2019  وفد رابطة الملحقين العسكريين العرب والأجانب المعتمدين في لبنان وممثلي هيئة مراقبة الهدنة ومساعديهم.

وقد ألقى العماد عون كلمة قال فيها:

يتجدد لقاؤنا السنوي مع انطلاق العام الجديد، وأغتنم هذه الفرصة العزيزة لأتوجه إليكم ومن خلالكِم إلى قادة جيوشكم وسلطات بلادكم، بأطيب الأمنيات والتهاني بحلولِ السنة الجديدة، متمنياً لكم ولعائلاتِكم المزيد من الخير والتوفيق في أحضان بلدِكم الثاني لبنان. لقد شهد العام المنصرم استمراراً للأزمات السياسية على المُسْتَوى الإقليمي، ولا يزال العديد من بلدان المنطقة يعانِي من الحروب الدموية، وسط سعيٍ مستمرٍّ من الإرهاب إلى تنفيذ مخططاته التدميرية، وتهديد المجتمعات وبثّ الفتن والفوضى فيها.

أمَّا على الصعيد المحلي، ورغم الصعوبات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يواجهُها لبنان، خصوصاً مع وجودِ أكثرَ من مليونِ لاجئ سوريّ على أراضيه، يتحمّلُ الجيش مسؤولياته تجاه الوطن، فيصُون السلم الأهلي وصيغة العيش المشترك، ويتابع مع باقي الأجهزة الأمنية أيَّ محاولةٍ من الإرهابيين لضرب الاستقرار الداخلي، ويشلُّ حركتَهُم إلى الحدّ الأقصى.

كما يحافِظ على جهوزيته في الجنوب، ملتزماً تطبيق القرار 1701 ومُندرجاته، في وقت يستمر العدو الإسرائيلي في خروقاته اليومية البرية الجوية والبحرية.

إنَّ المؤسسة العسكرية تتابع الوضع عن كثب، بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة العاملة في لبنان ـــ اليونيفيل لضمان الاستقرار في الجنوب، وكذلك من خلال اجتماعات اللجنة الثلاثية في الناقورة.

وهنا أودُ أنْ أشكر دُوَلكم الصديقة، التي تقف دائماً إلى جانبنا، سواء في محاربة الإرهاب، أو مِن خلالِ المشاركة في اليونيفيل، وكذلك عبر تقديم المساعدات المختلفة من أسلحة وذخائر وعتاد وتدريب. كلُّ ذلك دليلٌ على ثقتِكم بالجيش، لأنكم ترَوْن فيه شريكاً أساسياً لحفظ السلام في لبنان والمنطقة، وقد تمكنَّا بفضل هذا التعاون المستمر من تحقيق خطوات نوعية لتعزيز قُدُرات الجيش القتالية واللوجستية، ونحن نتطلَّع إلى مزيدٍ من الدعم والتعاون، إيماناً منَّا بقيم الأخوّة والصداقة والإنسانية، والأهداف المشتركة التي تجمَعَنا.

أجدِّدُ شكري لجيوشِكم الصديقة، ولكم شخصياً على جهودكم المخلصة لتعزيز العلاقة بين جيوشِكم والجيشِ اللبناني، وما تبذُلونَه لنقل الصورة الحقيقية لدورنا الوطني. أهلاً وسهلاً بكم، كلَّ عامٍ وأنتُمْ بخير.

من جهته ألقى الملحق العسكري النمساوي العقيد  Heinz Assmanكلمة بإسم الوفد، شكر فيها قيادة الجيش على اهتمامها الدائم بأوضاع الملحقين العسكريين مشيداً بالمستوى المتقدم الذي بلغته المؤسسة العسكرية على صعيدي التدريب وتنفيذ المهمات، لا سيّما مكافحة الإرهاب وحفظ أمن الحدود. كما أكد التزام أعضاء الرابطة العمل مع جيوشهم بكل الوسائل المتاحة لتفعيل التعاون العسكري مع الجيش اللبناني، ودعم جهوده المميزة لدرء الأخطار عن لبنان، والحفاظ على استقراره وسلامة أراضيه.-انتهى-

——

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني: اقفال الحضانات في بيروت الجمعة بسبب انعقاد القمة

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني البيان الاتي: “عطفا على قرار وزارة التربية وتطبيقا للمذكرة رقم 2/2019 الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء، قرر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني اقفال كل الحضانات الواقعة ضمن محافظة بيروت وعلى جانبي الأوتوستراد المؤدي إلى مطار رفيق الحريري الدولي، يوم الجمعة 18/1/ 2019 بسبب انعقاد القمة العربية”.-انتهى-

——

images[1]

سامي الجميل بحث ووفد تجمع رجال الاعمال الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية

(أ.ل) – بحث رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل مع تجمع رجال الاعمال اللبنانيين، الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها لبنان في ظل الازمات التي يمر بها والتي تضع القطاع الخاص تحت وطأة تحديات كبيرة للاستمرار في العمل والانتاج.

وتناول النقاش، بحسب بيان للمكتب الاعلامي للجميل، “الخطوات الواجب إتخاذها للنهوض بالوضع الاقتصادي المتردي ورفع الضرر المتمادي في ظل غياب معالجات جدية من قبل المعنيين لتخطي الازمة الراهنة”.-انتهى-

——

قبيسي ردا على السنيورة: لا تعرف معنى الصداقة لذلك ليس لك صديق

(أ.ل) – رداً على ما صرح به الرئيس فؤاد السنيورة بقوله “لم يكن من المفترض إنزال اعلام دولة صديقة كليبيا”.

ادلى النائب هاني قبيسي بما يلي: لأنك لا تعرف معنى الصداقة، لذلك ليس لك صديق.-انتهى-

——

اجتماع للمجلس المذهبي الدرزي

نعيم حسن: لوحدة الصف

جنبلاط: اللقاء ليس للرد على أحد

(أ.ل)- عقدت الهيئة العامة لطائفة الموحدين الدروز اجتماعها الدوري في بيروت، برئاسة رئيس المجلس شيخ عقل الطائفة الشيخ نعيم حسن، وناقشت عددا من المواضيع المتصلة بعمل المجلس ولجانه، وشؤونا عامة وقضايا وطنية.

وشدد المجتمعون في بيان على “أهمية تحصين عمل مؤسسة المجلس المذهبي ونفعيله بصفته المؤسسة الرسمية الشرعية المنتخبة التي تمثل كل أبناء الطائفة، وبان الرد على كل الحملات هو بمزيد من العمل لخدمة الطائفة والوطن. وتم تقويم التحضير للمؤتمر الاغترابي الثاني العام ليجمع كل أبناء الطائفة في بلاد الانتشار، بهدف وضع استراتيجية توحد جهود أبناء الطائفة المقيم والمغترب لتوفير الإمكانات اللازمة للمجلس المذهبي، للقيام بدوره الاجتماعي والانمائي على كل المستويات.

كما تم الاتفاق على عقد جلسات متتالية من اجل تفعيل ودراسة الخطة الخماسية للمجلس المتعلقة بكل الملفات، ولا سيما منها الاجتماعية التي تلامس هموم أبناء الطائفة”.

وبعد الاجتماع ادلى شيخ العقل بكلمة قال فيها: “إن ما جمعَنا اليوم قائم على الاسس الثابتة، روحيا ومدنيا، لبني معروف. روحيا بمباركة ومساندة دائمة من مرجعياتنا الروحية ومن زعامة وطنية عربية بحجم الإرث التاريخي، وتمثيل منبثق من شرعية الانتخاب في مستويات عدة، ورؤية متطلعة إلى تثبيت أسس الأليات المؤسساتية تحت سقف القانون والأنظمة المرعية والشفافية المالية والتعاون المشترك بين كل النخب المخلصة للخروج من عتمة العصبيات الضيقة إلى رحاب العمل الإيجابي البناء. وبيتنا المعروفي طالما كان عبر التاريخ البيت الوطني، والدوحة الإنسانية، والعقل الذي يبقى ثابتا في مبادئه مهما اشتدت عواصف الأزمات. وكل الأزمات عابرة، وبنو معروف صامدون في ثوابتهم الوطنية والقومية والإسلامية لا يحيدون عنها على الإطلاق”.

أضاف “إننا نثق بسياسة وليد بك الوطنية الحكيمة ودورها التاريخي المسؤول لحماية لبنان وطائفتنا المعروفية. وإن لمشيخة العقل والمجلس المذهبي اللذين نهجا منذ البدايات نهجا متطلعا إلى تحقيق المصالح العليا للموحِدين الدروز، وإلى توطيد موقعهم الوطني من حيث أن نهضتهم هي في الآن عينه تعزيز لمكانة الدولة، وصونا للوحدة الوطنية، ودعما وفق الطاقة لمقوِمات صمود وطننا جنبا إلى جنب مع كل فئات الشعب اللبناني، نعتبر لكل ما تقدم من الثوابت التي لا محيد عنها”.

وتابع “واجهنا العديد من المشاكل والعقبات وعالجنا ما أمكن، وقدمنا ضمن الإمكانيات.

واليوم مع تزايد تردي الأوضاع ومع بداية المجلس المذهبي في ولايته الثالثة سيكون هناك خطة خمسية لتطوير الأوقاف والقيام بالواجب الممكن اجتماعيا اتجاه أبنائنا وحماية مستقبلهم ودعمهم في ظل تقصير الدولة، وهذا لا يكون إلا بدعمكم ودعم الخيرين للنهوض وتقدم الطائفة. وإن توحيد الرؤى وزرع المحبة والمشاركة والثقة والتكاتف والتعاضد وهو السبيل الوحيد لنهوض المجتمع وتقدم الطائفة. وستبقى أبواب هذه الدار مفتوحة أمام الطامحين إلى جمع الشمل وحفظ الأخوان، ورايتها خافقة فوق رؤوس الجميع بالمحبة والتسامح وحفظ الكرامة والإيمان. ولن تثنينا عن هذا الدور وهذا الواجب وهذا الالتزام أي محاولات للفرقة بل سنقابلها بمزيد من العمل لجمع الصف ووحدة الموقف والكلمة درءا للأخطار وإستعدادا لمواجهة التحديات الجسام التي تحيق بنا جميعا دون إستثناء. هكذا كانت وهكذا ستبقى طائفة الموحدين الدروز صوتا للعقل ومعقلا للحكمة ونبراسا للكرامة وموئلا للتلاقي”.

من جهته قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط: “لقد دعانا سماحة الشيخ الى اجتماع المجلس المذهبي في دورته الثانية، وشاركنا من اجل تفعيل بعض القضايا والمواضيع، وسيتم وضع جدول اعمال في ما يتعلق بالشؤون الاجتماعية والتنموية والاغترابية والتربوية وغيرها، بغية الاستمرار وتفعيل العمل اكثر في مواجهة التحديات الاجتماعية المتعددة. كما ان هذا الاجتماع لا علاقة له بلقاء الامس في بكركي كاجتماع سياسي او غير سياسي، ولا ببعض التظاهرات التي ظهرت هنا او هناك ذات طابع سياسي. انه اجتماع دوري للمجلس المذهبي هدفه تفعيل المؤسسات وهذه الندوة هي الشرعية الأساسية الواحدة من اجل استمرار في دعم السياسي والثقافي، وعندما يأتي الاستحقاق بعد سنتين او اكثر فالانتخابات مفتوحة لمن يريد ان يستمر في هذه المؤسسة الواحدة الموحدة”.-انتهى-

——-

الكعكي تسلم من وفد الجبهة الديموقراطية كتاب عقد النهوض والانتصارات

(أ.ل) – استقبل نقيب الصحافة عوني الكعكي، وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، جماعة نايف حواتمه، برئاسة السيد علي فيصل .

ودار الحديث حول القضية الفلسطينية والاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على الضفة الغربية وقطاع غزة، وقدم الوفد للنقيب كتاب “عقد النهوض والانتصارات”.

الكتاب من الورق المضغوط وعدد صفحاته 296 صفحة تدور الدراسات فيه عن سلسلة من الفكر السياسي الفلسطيني المعاصر .

رحب النقيب بالوفد وشكره على تقديمه الكتاب وتمنى التوفيق والنجاح لقضايا الامة العربية وخصوصا فلسطين.

وابدى “اسفه على كل ما يجري في غزة بين جماعة حماس، وجماعة السلطة متمنيا “ان يتوحد الفلسطينيون من اجل تحرير فلسطين اولا وبعدها لكل فصيل الحق ان يختار ما يريد “.

وفي الختام، شكر الوفد على هذا العمل والتمني الاستفادة من هذا الكتاب لبنانيا وعربيا في سبيل قضية كل عربي وكل مسلم في العالم ألا وهي قضية فلسطين” .-انتهى-

——-

تحذير من تداول وبيع شعارات عائدة لقطع الجيش

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش مديرية التوجيه الأربعاء, 16 كانون الثاني 2019   البيان الآتي:

 

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة قيام بعض الأشخاص في مناطق لبنانية مختلفة، بطبع شعارات خاصة بوحدات وقطع الجيش اللبناني على الألبسة والإكسسوارات مقابل مبالغ مالية، ونشر إعلانات متعلقة بالموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي.

يهمُّ قيادة الجيش أن تحذّر هؤلاء الأشخاص من طباعة هذه الشعارات واستعمالها كونها تُعرّض مرتكبيها إلى الملاحقة القانونية أمام القضاء المختص.-انتهى-

—–

wafaa muqawama 

“الوفاء للمقاومة”: لبنان مهما أحرز من مكتسبات لن يكون رابحا

ما لم يظفر بحكومة تمثل كل ما فيه من مكونات

(أ.ل) – عقدت كتلة “الوفاء للمقاومة” اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد ومشاركة أعضائها، وأصدرت بيانا رأت فيه أن “الارتباك الفاضح الذي أحاط التعاطي الرسمي في البلاد خلال الاسبوع المنصرم لم يكن الا عينة كاشفة عن المدى الذي بلغته الازمة التي تتمدد مظاهرها الى مختلف المستويات والابعاد في المجتمع والدولة، وتعبر عن مفاعيلها عند كل استحقاق او مفترق.

وفي ظل الغياب الحكومي وما ينجم عنه من بعد في التواصل وندرة في التناصح، حينذاك لا يستطيع أصحاب النوايا الحسنة في المجالس الملية إلا أن يدلوا بدلوهم للفت النظر أو للتنبيه الى مخاطر أو لاقتراح مسارات ومخارج”.

واعتبرت أن “المحصلة من كل هذا المناخ، أن الأولوية التي ينبغي الآن ان تكون حاكمة على الجميع هي تشكيل حكومة تنهض بمسؤوليات إدارة شؤون البلاد وحماية مصالحها ورعاية ابنائها، ولن يكون مبررا على الاطلاق اي تهاون او تباطؤ او استخفاف بهذه الاولوية. إن لبنان مهما أحرز من جوائز ومكتسبات لن يكون رابحا ما لم يظفر بحكومته التي تمثل كل ما فيه من مكونات”.

وعرضت الكتلة الاوضاع المحلية والاقليمية، وتوقفت عند المجريات وطرق متابعتها وخلصت الى ما يأتي:

“1- ان حفظ السيادة الوطنية هو واجب وطني على جميع اللبنانيين مسؤولية حمايتها والسهر عليها، سواء عند حدود التراب الوطني او عند تطبيق النصوص الدستورية والقانونية.

ان السيادة الوطنية كل لا يتجزأ، لا تقبل تغافلا ولا تسامحا، ولا مناص من التصدي للعدو المنتهك للسيادة أيا يكن حجم الانتهاك، والدولة بمجتمعها وسلطاتها معنية بأداء هذا الواجب، بمختلف الطرق والوسائل المتاحة حفظا لأرضنا ومياهنا وأجوائنا وصونا لتضحيات جيشنا وشعبنا ومقاومتنا وزودا عن كرامتنا الوطنية.

2- إن الكتلة اذ تشكر الله وتحمده على عظيم نعمه وفيض عطاءاته، تؤكد ان الاهتمام بالاجراءات والاحتياطات الموسمية لدرء المخاطر المحتملة ومنع حصول كوارث جراء العواصف او الثلوج ينبغي ألا يصرف اهتمامنا عن وجوب تهيئة البنى اللازمة والقادرة على حسن الاستفادة والاستثمار للأمطار والثلوج بدل ان نهدرها دون التمكن من ادخارها وحسن توظيفها.

إن كمية المتساقطات التي حظي بها بلدنا هذا العام هي رحمة وبركة إلهية، ندعو الى التأمل في ما ينبغي لنا ان نفعله لنحفظها من أجل تطوير معيشتنا وحياة أجيالنا المقبلة، واداء هذه المسؤولية سوف يسهم في تخفيض الكلفة وزيادة النمو والتطوير.

3- ان قرار الانسحاب الاميركي من سوريا, وبغض النظر عن الآليات والوسائل التجميلية التي تحاول الادارة تزيينه بها، هو اعلان هزيمة استراتيجية لمشروع دولي عدواني أرادت منه اميركا اسقاط سوريا وتغيير موقعها ودورها السياسي في المنطقة، وحرضت في سبيل انجاز اهدافه دولا وقوى وعصابات إرهاب، واستحضرت التكفيريين من كل انحاء العالم مستخدمة اياهم في خططها الاجرامية، وورطت زعامات وجماعات في الانخراط بذاك المشروع لتسويقه وتأييده والترويج له، وهي لا تزال تخادع وتناور وتراهن على من صدقوا وعودها وراهنوا على قدراتها لتستنزف آمالهم وجهودهم ولتتمادى في تحريضهم ضد الشرفاء المقاومين من ابناء وطنهم وضد الجمهورية الاسلامية الايرانية التي ما كانت يوما الا سندا وعضدا داعما ودائما للبنان بوجه الصهاينة وحماة ارهابهم وعدوانهم المتواصل.

إن كتلة الوفاء للمقاومة يهمها ان تؤكد للبنانيين جميعا أنها على عهدها لهم أن تبقى وفية للمقاومين ولأهدافهم ولتضحياتهم, وأن تصون السلم الأهلي والاستقرار الداخلي للبلاد وأن تحرص كل الحرص على الوحدة الوطنية، وأن تسهم عبر الحوار والعمل السياسي على حسن تطبيق وتطوير قوانيننا حتى يأمن المواطنون في دولتهم ويصل كل ذي حق الى حقه من دون تمييز أو استجداء.

وتأمل الكتلة من الجميع تعاونهم ومشاركتهم لتحقيق هذه الاهداف الوطنية، وتؤكد أن الرهان على رعاة العدو الاسرائيلي وحماته الدوليين لن يؤدي إلا الى المزيد من الإحباط والخيبة واستلاب الحس الوطني النبيل”.-انتهى-

——-

randa berri

رنده بري التقت وزيرة التضامن الاجتماعي في مصر

(أ.ل) – إستقبلت عقيلة رئيس مجلس النواب اللبناني السيدة رنده عاصي بري في عين التينة معالي وزيرة التضامن الاجتماعي في مصر الدكتورة غادة فتحي والي يرافقها عقيلة السفير المصري في لبنان السيدة فاطمة إسماعيل.

قارب اللقاء موضوع إعلان مصر سنة 2018 لإلقاء الضوء على موضوع الاعاقة خاصة ان السيدة بري كانت قد إقترحت أن يكون العام 2019 عام ذوي الاحتياجات الخاصة بكل عناوينها في لبنان. حيث تم الاتفاق على تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب المتنوعة والناجحة في البلدين الشقيقين.

وأثنت السيدة بري على دور معالي الوزيرة الرائد ونشاطها المتميز للإرتقاء بالعمل الاجتماعيي والانساني الى مراحل متقدمة . بدورها أبدت الدكتورة والي تقديرها لدور السيدة بري الإستثنائي بتنبي قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية المجتمع على كافة المستويات الثقافية والاجتماعية .

أكّدت السيدة بري على ضرورة العمل على تفعيل مشروع تعاون بين الشباب اللبناني المصري لدعم العلاقات العربية.-انتهى-

——–

ندوة حول “ظاهرة التعرّض للمقدّسات والرموز الدينيّة” في المركز الكاثوليكي للإعلام

(أ.ل) – عقدت ظهر اليوم ندوة في المركز الكاثوليكي للإعلام ، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، تحت عنوان “ظاهرة التعرّض للمقدّسات والرموز الدينيّة”. شارك فيها مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، رئيس المركز الاسلامي للدراسات والإعلام القاضي الشيخ خلدون عريمط، المفتي الجعفري الشيخ أحمد طالب، وحضور لفيف من الإعلاميين والمهتمين.

أبو كسم

بداية رحب الخوري عبده أبو كسم باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر بالحضور وقال:

“نلتقي اليوم في ندوةٍ إعلامية مع مشايخ أجلاء، لنناقش موضوع التعرّض للرموز والمقدّسات الدينيّة، التي هي ظاهرة تشمل معظم دول العالم. وفي تواقيت مختلفة، مما يطرح علامات إستفهام كثيرة، عن الأسباب والدوافع، والنتائج. الأسباب قد يكون وراءها أهداف سياسية تدفع إلى إثارة النعرات الطائفية، وتشجع على الأصولية تحت ستار الدفاع عن الدين بضرب الدين الآخر.”

تابع “وقد يكون أيضاً وراءها أسباب تهكميّة تحقّر الدين من خلال تحقير الرموز المقدّسة، فيشكل هذا الأمر إهانةً للمؤمنين وقد يكون الدافع أيضاً تحقيق مكاسب تجارية، فتسلّع الرموز الدينية، بمعنى أنها تسّخر لمنتجاتٍ كالملابس الداخلية والأحذية وحتى الملابس الخارجية والألعاب مما قد تشكل إنتهاكاً للمؤسسات وخرقاٌ للقوانين.”

أضاف “هذه الإنتهاكات تعزّز روح التعصب الديني الأعمى وتدفع نحو تحريك الشارع، للتعبير عن رفض هذه الإنتهاكات، لأن البعض يعتبرها مس بالكرامة، فتتغلب لغة العاطفة على لغة العقل مما قد يسبب مشاكل بين أبناء الوطن الواحد.”

وقال “إذن المطلوب اليوم وضع خطة عملية لمواجهة هذه الإنتهاكات بلغة العقل دون أن تنال من وحدتنا وكرامتنا وعزتنا .”

تابع “هذه الخطة يجب أن تبدأ من العائلة والمدرسة، بحيث نُشجع أولادنا على الإندماج مع بعضهم، ونفهمهم بأن التنوّع هو غنى، وقبول الأخر هو نعمة، وأن الأديان هي الطريق التي توصلنا إلى الله، وأن المحبة هي التي تجمعنا.”

وقال “للأسف الشديد نحن نفتقر إلى الآن لتعزيز هذه الروحيّة بين أبنائنا، فعند أول مفترق تتجدّد الإصطفافات وكل واحدٍ يشدّ على وتره الطائفي.”

وختم ابو كسم “لهذا فإننا نطلق اليوم صرخةً مشتركة من على هذا المنبر إلى كل الشباب اللبناني “كونوا حكماء، فلا تنجروا وراء العصبيات والتشنجات، لا بل على العكس أنتم من يجب أن يكون الضمانة لهذا الوطن، لا تكونوا سلعةً بأيدي أحدٍ بل كونوا أنتم القادة، فمستقبل لبنان بين أيديكم، أنتم القلب النابض في هذا الوطن. ونحن نراهن بفضلكم على لبنان أفضل مزدهر مبني على المحبة والتضامن.”

عريمط

ثم تحدث القاضي الشيخ خلدون عريمط فقال:

“ظاهرة التعرض للمقدسات والرموز الدينية التي بدأت مع بداية هذا القرن في فلسطين المحتلة عندما انتهكت العصابات الصهيونية كل ما يتعلق بالأديان سواء كانت إسلامية او مسيحيه، انطلاقا من مقولة وهميه انهم شعب الله المختار، في حين ان الإسلام يحترم ويتكامل مع من سبقه من الأديان السماوية بل ويلزم المسلمين الايمان بالكتب التي انزلها الله  وبالرسل والانبياء الذين بلغوها.”

تابع “انطلاقا من هذا الايمان الحق أكد القرأن الكريم ان الديانات الحقه يصدق بعضها بعضا، والإسلام يؤمن بمن جاء قبله من الشرائع التي انزلها الله تعالى.”

أضاف “بهذا التقدير والاحترام والنظرة التكاملية لخدمة الانسان ينظر الإسلام الى المسيحية التي جاء بها المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام لقوله تعالى في القران الكريم ( وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ).”

أردف “هذا يعني بان الإسلام والمسلمين الصادقين يتلاقون ويتعارفون ويتعاونون ويتكاملون مع اتباع الشرائع والأديان التي سبقت الإسلام بالنزول لعبادة الله وهداية الناس.”

وقال “التعرض للمقدسات والرموز الدينية هي اساءة مباشرة لاتباع التوراة والانجيل والقران ، والمشكلة التي نعاني منها في عالمنا المعاصر ان اتباع التلمود المناقض في حقيقته للتوراة والانجيل والقران لا يعترفون بالمسيحية ولا بالإسلام وهم يعملون أحيانا باسم الماسونيه العالمية او شهود يهوى فيتعرضون للمقدسات والرموز المسيحية والإسلامية كما حصل ويحصل في الأرض المحتلة في فلسطين ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية معا او ما يعرض من أفلام مشوهة تسيء الى مقام السيد المسيح عليه السلام او رسوما وصورا تشوه حقيقة النبي والرسول محمد عليه الصلاة والسلام، لزرع الفتن بين اتباع الديانات ، وهذا ما يسعى اليه المشروع الصهيوني المعادي للاسلام والمسيحية معا.”

تابع “لبنان الذي هو ملتقى اتباع المسيحية والإسلام هو الاقدر ليكون المثل والمثال في الحفاظ على المقدسات والرموز الدينية لاتباع الديانات التي انزلها الله تعالى.”

أضاف “ولبنان هذا هو رسالة رحمة ومحبة لكل المجتمعات التي تسعى للحفاظ على حقوق الانسان الذي من اجله كانت الأرض والسماء ولأجل تكريمه وهدايته كانت التوراة والانجيل والقران ، فهل يعي اللبنانيون حقيقة دورهم في هذا الشرق ؟ وهل تدرك القيادات اللبنانية على تنوعها بأن لبنان هو اكبر من مصالحهم وحصصهم ونزواتهم.”

وختم سماحته “لبنان هو وطن الايمان وهو رسالة المحبة والرحمة لأبنائه ولكل الناس ، وهو وحده القادر على رفع الصوت بمسلميه ومسيحيه لان يقول كفى التعرض للمقدسات والرموز الدينية في أي مكان فلا قيمة للإنسان بدون دين او عقيدة تصوب مساره وتصحح مسيرة حياته.”

طالب

واختتمت الندوة بكلمة المفتي الجعفري الشيخ أحمد طالب جاء فيها:

“الأمن الاجتماعي حاجة إنسانيه لا يمكن إغفالها أو التخلي عنها إذا أردنا أن نحصل على السلام والحياة العادلة الخالية من أي بعد عدائي أو مناخ كراهية وأن من أهم المرتكزات التي يجب الحرص عليها لتحقيق  هذا الهدف هو البحث عن كل ما من شأنه أن يمس روح الوئام والمحبة بين أفراد المجتمع وان يسيء إلى العلاقات الإنسانية لا سيما في ظل مجتمع متنوع دينيا وثقافيا.”

تابع “وعندما يصاب هذا المجتمع بوعكة مسلكية وتتفشى فيه ثقافة الكراهية وتثار فيه النزاعات والخصومات وتصبح أدبيات القطيعة مع الآخر السائدة وتبرز إلى العلن الخطابات الغرائزية التي تبعد المسافات وتضع السدود بوجه الحوار البناء يجب أن نبحث عن السبب الرئيسي لنضع أيدينا على الجرح الحقيقي وليس المختلق للتلطي خلفه لنستطيع معالجة الأسباب ووضع سبل المناعة في الواقع الذي نعيش.”

أضاف “وليس خافيا على أحد أن الأديان والقيم الدينية ليست هي المسؤولة عن ما آلت إليه الأمور في واقعنا الذي نعيش من حالة التدني الثقافي والتسحر الفكري وغلبة الغرائزية على  العقلانية والبعد المنطقي للأمور وإنما التركيبة السياسية والأطماع السلطوية والفساد الإداري والنهم المالي والحزبية المتزمتة والأنانية المفرطة للتزعم والتوريث هي بعض أشكال وصور المأساة التي أوصلت المجتمع إلى ما هو عليه اليوم.”

وقال “ولم تكن الأديان ولا المقدسات ولا القيم الإنسانية التي ينشرها أتباع الديانات هي المسؤولة عن هذا الواقع المأساوي (مع التحفظ على الخطاب الديني السياسي). بل العكس تماماً فإن القيم الدينية هي التي كانت ولا زالت تشكل الضمانة الكبرى للمحافظة على المساحات الجميلة في هذا الوطن. رغم ما أقدم عليه النظام السياسي من التضييق المتعمد على المؤسسات الدينية والرموز العلمائية والعلمية وتحويلها في كثير من الحالات إلى ورقة في ساحات التنافس السياسي يستخدمها السياسيون القيمون عليها حين تعوزهم الحاجة وتسحب عند بلوغ غاياتهم. ومع ذلك بقيت القيم الدينية والمؤسسات الدينية والرمزية الدينية ورغم كل شيء تشكل الضامن للاستقرار والمعطل لمشاريع الانتحار السياسي.”

تابع “ونقول لكل من يعنيهم الأمر أن السعي لهدم هذه القدسية للأديان ورموزها رغم أنه سيكون هواءً في شبك ولكن إنما تهدمون بذلك ما تبقى من الأمل في النفوس والإيمان بأن الفرج قادم وإدخال للأمة في حالة اليأس بعد أن أصابها الإحباط واطفاء لبصيص النور الذي لا زال الناس بسبب إيمانهم ينتظرون أن يعم ليغلب الظلام.”

وختم سماحته “إن لم تفلحوا في تأمين بلد آمن على المستوى السياسي والإداري والمؤسساتي فعلى الأقل أتركوا الإيمان للإنسان عله يشكل سلوى له عن فقده لكل شيء”.-انتهى-

——

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

يا عزيزي كلنا لصوص #5774 ليوم الجمعة 9 أيلول(شهر8) 2019

الجمعة في 9 آب 2019         العدد:5774   يا عزيزي كلنا لصوص اسم فيلم عربي مصري ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *