الرئيسية / النشرات / نشرة الجمعة 11 كانون الثاني 2019 العدد 5716

نشرة الجمعة 11 كانون الثاني 2019 العدد 5716

المجلس الشيعي: لعدم دعوة ليبيا الى القمة الاقتصادية

ونحذر من تجاهل ردات الفعل الشعبية

 

(أ.ل) – عقد المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى اجتماعا طارئا بهيئتيه الشرعية والتنفيذية برئاسة رئيسه الشيخ عبد الامير قبلان. افتتح الشيخ قبلان الاجتماع بالحديث عن “حجم المؤامرة التي استهدفت لبنان والمنطقة باختطاف الإمام موسى الصدر وأخويه الشيخ محمد يعقوب والاعلامي عباس بدر الدين، مستنكرا ورافضا دعوة السلطات الليبية للمشاركة في مؤتمر القمة الاقتصادية، فيما كان المطلوب من الدولة اللبنانية أن تسخر كل امكانياتها للضغط على السلطات الليبية لكشف مصير الإمام وأخويه”.

وتباحث المجتمعون في “تداعيات دعوة ليبيا للمشاركة في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي ستعقد في بيروت، لما تشكله من تحد لمشاعر اللبنانيين وإساءة لقضية اختطاف الإمام الصدر وأخويه وهذه القضية فضلا عن قدسيتها الوطنية والإنسانية تبنتها الحكومات اللبنانية في بياناتها الوزارية المتعاقبة”. وأكد المجتمعون “الثوابت الوطنية في متابعة هذه القضية”، مشددين على “طلب المجلس عدم دعوة الوفد الليبي للمشاركة في هذه القمة ومنع حضوره لأن المجلس يحمل السلطات الليبية مسؤولية التقاعس عن القيام بمسؤولياتها في التعاون مع لجنة المتابعة الرسمية لهذه القضية”.

وأصدر المجتمعون البيان الختامي الذي تلاه نائب رئيس المجلس العلامة الشيخ علي الخطيب، ونص على ما يلي:

أولا: يؤكد المجلس التزام ثوابت قضية اختطاف الإمام المؤسس السيد موسى الصدر ورفيقيه باعتبارها قضية وطنية وعربية وإنسانية مقدسة، تحتم العمل الجاد على مختلف المستويات المحلية العربية والإسلامية والدولية للضغط على السلطات الليبية الحالية للقيام بواجباتها في كشف مصير الإمام وأخويه.

ثانيا: يدعو المجلس جميع المسؤولين اللبنانيين والحكومة الإلتزام بما نصت عليه البيانات الوزارية للحكومات المتعاقبة لجهة القضية ودعم عمل لجنة المتابعة الرسمية، ويذكر الجميع أن السلطة الليبية الحالية ترفض التعاون وترفض أيضا تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين بخصوص هذه القضية تحديدا، كما امتنعت السلطة الليبية عن اقرار رخصة تفتيش عن أماكن الاحتجاز والتحقيق مع أركان النظام البائد وفي حضور المنسق القضائي اللبناني، وقد تجاوزت هذه السلطات كل الأصول في التعاطي مع هذه القضية التي تهم اللبنانيين كافة.

إن موقف السلطات الليبية هذا يستدعي اتخاذ الموقف المناسب وعدم دعوتها إلى مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية في بيروت ورفض حضورهم لها، لا سيما أن بعض مسؤولي هذه السلطة الذين يعتبرون من ألد أعداء القضية ويمثلون مصالح آل القذافي ويسيئون في تصريحاتهم إلى لبنان وشعبه بشكل لا يفترض أن تسمح الكرامة الوطنية بدعوتهم أصلا.

ثالثا: يحذر المجلس من تجاهل ردات الفعل الشعبية التي يمكن أن تنتج عن الإصرار على دعوة الوفد الليبي.

رابعا وأخيرا: يبقي المجلس اجتماعاته مفتوحة لمتابعة التطورات واتخاذ الموقف المناسب”.-انتهى-

——

وزير المال للهيئات الاقتصادية:

 وزارة المال تحترم التزاماتها تجاه حاملي أدوات الدين السيادي

 

(أ.ل) – اجتمع وفد من الهيئات الاقتصادية ضم رئيس الهيئات محمد شقير وأمينها العام نقولا شماس ورئيس جمعية المصارف جوزف طربيه، مع وزير المال علي حسن خليل اليوم في مقر الوزارة، لاستيضاح الكلام المنسوب الى وزير المال أمس في احدى الصحف.

وأكد خليل “احترام وزارة المال الكامل لكل التزاماتها تجاه حاملي ادوات الدين السيادي على مختلف انواعها، والمحررة بالعملات الوطنية والاجنبية، وهذا الالتزام أمر مفروغ منه”.

وأثنى على “الدور الوطني والبناء الذي يقوم به القطاع المصرفي اللبناني في تنمية الاقتصاد الوطني وإمداد القطاعين العام والخاص بالموارد المالية وانتظام الدورة المالية في البلاد”، مؤكدا أنه “ينبغي لجميع المعنيين المحافظة على سلامة النظام المصرفي اللبناني وصلابته، لما له من دور محوري في تأمين الاستقرار المالي والاقتصادي والاجتماعي”.

وبعد جولة مناقشات للوضعين المالي والاقتصادي المأزومين، أشاد الوفد “بجهود وزير المال في استنباط حلول مالية لخفض النفقات وزيادة الإيرادات لكسر الحلقة المفرغة المتمثلة بارتفاع عجز الموازنة وتنامي الدين العام”.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على استمرار التواصل والتنسيق بين الجانبين لإيجاد الحلول المناسبة لتحقيق الهدف المشترك بإنقاذ الوضعين المالي والاقتصادي. –انتهى-

——-

شهيد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال بزعم تنفيذه

عملية طعن على مدخل “كريات أربع” في الخليل

 

(أ.ل) – استشهد شاب فلسطيني بعدأن أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه عند مدخل مستوطنة “كريات أربع” في الخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن. ونشرت وسائل إعلام العدو صورة لمكان استشهاد الشاب الذي لم تعلن هويته.-انتهى-

——

الجيش: زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه الجمعة 11 كانون الثاني 2019 البيان الآتي:

أقدم زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 10 /1 /2019 ما بين الساعة 17.36 والساعة 18.28، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، على خمس مراحل لمسافة أقصاها حوالى 140 متراً.

تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.-انتهى-

——

رئيس الجمهورية تابع التطورات على الحدود

واطلع على المعلومات والاتصالات لمواجهة التحركات الاسرائيلية

 

(أ.ل) – تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التطورات الميدانية على الحدود الجنوبية، في ضوء التعديات الاسرائيلية المتمثلة بتشييد الجدار العازل في النقاط المتنازع عليها قبالة مستعمرة مسكاف عام، والتي كانت محور درس ومتابعة في الاجتماع الذي عقده المجلس الأعلى للدفاع أمس برئاسته.

واطلع الرئيس عون على المعلومات المتوافرة حول التحركات الاسرائيلية على الحدود الجنوبية والاتصالات التي بدأها لبنان لمواجهة هذه التحديات.

إلى ذلك، كانت للرئيس عون سلسلة لقاءات تناولت مواضيع مختلفة، إضافة إلى لقاءات ديبلوماسية.

وفي هذا الاطار، استقبل الرئيس عون في قصر بعبدا، رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ورئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، اللذين وجها اليه دعوة لحضور قداس عيد مار مارون في التاسع من شهر شباط المقبل. كما جرى عرض الأوضاع العامة في البلاد.

ديبلوماسيا، استقبل الرئيس عون، سفير هنغاريا جيزا ميهاليه، الذي جاء مستطلعا تفاصيل المشروع الذي تقدم به رئيس الجمهورية إلى الأمم المتحدة، لإنشاء “أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار في لبنان”.

كما استقبل الرئيس عون، سفير لبنان لدى جمهورية كوريا انطوان عزام، الذي أطلع رئيس الجمهورية على الدور الذي تقوم به الكتيبة الكورية العاملة ضمن اطار قوات ال”يونيفيل” في حفظ السلام والأمن في الجنوب، ودعم كوريا الدائم للبنان في المحافل الدولية.

وجرى عرض سبل تطوير العلاقات بين البلدين، حيث أكد السفير عزام “اهتمام كوريا بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع دول منطقة الشرق الاوسط، واعتبارها لبنان بوابة عبور إلى دول الجوار”. وقد زود الرئيس عون السفير عزام بتوجيهاته.

كذلك، استقبل الرئيس عون، سفير لبنان في الارجنتين جوني ابراهيم وعرض معه العلاقات اللبنانية – الأرجنتينية وسبل تطويرها في المجالات كافة.-انتهى-

——-

قائد الجيش بحث مع السفيرة الأميركية والسفير البريطاني الأوضاع في لبنان والمنطقة

والتقى مدير عام مستشفى سيدة المعونات الجامعي والخبير الاقتصادي حسن خليل

 

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون اليوم الجمعة 11 كانون الثاني 2019  في مكتبه في اليرزة، السفيرة الأميركية في لبنان السيدة Elizabeth Richard، ثم السفير البريطاني السيد Chris RAMPLING، وجرى البحث في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، كما استقبل مدير عام مستشفى سيدة المعونات الجامعي الأب وسام الخوري يرافقه الدكتور زياد الخوري، كذلك استقبل الخبير الاقتصادي حسن خليل، وتم التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

——–

بري التقى الضاهر والخازن ورئيس طيران الشرق الاوسط

 

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة الوزير السابق مخايل الضاهر الذي قال بعد اللقاء: بحثت مع دولته بالموضوع الذي أثاره بالنسبة لاجتماع مجلس الوزراء لتحويل الموازنة الى المجلس النيابي ، واستعان باجتهاد عام 1969 . هذا كان قبل الطائف وكنا بحاجة الى اجتهاد لكن بعد الطائف المادة 64 قالت ان الحكومة المستقيلة او المعتبرة مستقيلة لا تمارس صلاحياتها الاّ بالمعنى الضيّق لتصريف الاعمال ، يعنى انها تمارس صلاحياتها بشكل محدود تمارس نصف او ثلث او ربع صلاحياتها ولكن تمارس صلاحياتها . ولم تتكلم المادة عن آلية ممارسة الصلاحيات او تعاطت بالطريقة التي تمارس الحكومة صلاحياتها . كيف تمارس صلاحياتها ؟ تمارسها في مجلس الوزراء بالقضايا التي تحتاج لمجلس الوزراء او بقرارات وزارية ، فمجلس الوزراء والوزراء يتعاطون مع الشيء الضروري والملّح . اذن رئيس حكومة تصريف الاعمال بامكانه ان يدعو مجلس الوزراء متى يشاء ويضع الموازنة على جدول الاعمال . هل الموازنة من القضايا الضرورية ؟ نعم هي من القضايا الضرورية والملحة جداً لان الدستور اعطاها كل الاهمية وتحدث كيف تحضر الموازنة بين الوزارات ووزارة المال ، وكيف بجب ان تحول الى المجلس قبل افتتاح الدورة العادية في تشرين ، وكيف على المجلس ان يدرسها خلال الدورة العادية من دون اي عمل آخر وسمح بفتح دورة استثنائية لمدة شهر ( كانون الثاني) لكي ينتهي المجلس من درس الموازنة . هذا بالاضافة الى ان المادة 86 من الدستور تنص على انه اذا ارسلت الحكومة الموازنة قبل 15 يوما من افتتاح الدورة العادية ولم يصدقها مجلس النواب بنهاية الدورة الاستثنائية ، عندها من حق الحكومة ان تصدر الموازنة كما ارسلتها الى مجلس النواب . كذلك المادة 65 من الدستور كانت الحكومة تستطيع ان تحلّ مجلس النواب ساعة تشاء لكن بعد الطائف لم تعد تستطيع ذلك الا بحالتين فقط : الاولى اذا لم يجتمع مجلس النواب خلال عقد عادي او خلال عقدين استثنائيين متتاليين ، والثانية اذا رد مجلس النواب الموازنة بقصد شلّ عمل الحكومة ، بمعنى انه في الدستور اذا لا يوجد موازنة يعني ان عمل الحكومة مشلول . ماذا نريد ضرورة اكثر من هذه الضرورة ؟ من المفترض ان يدعو رئيس مجلس الوزراء اليوم قبل الغد مجلس الوزراء واحالة الموازنة الى مجلس النواب لدرسها واقرارها.

اضاف الضاهر : الموضوع الثاني هو قضية التكليف والتأليف ، فقد كلف مجلس النواب الرئيس الحريري بتأليف الحكومة بشبه اجماع وكان يعتقد ان تصدر الحكومة خلال أيام او تأخذ في ابعد تقدير بضعة اسابيع ، وقد مرت شهور دون تأليفها ، يتكلمون عن عقد رئيس الحكومة حر ان يؤلف الحكومة التي يريدها ولكن المهم ان يؤمن ان هذه الحكومة ستأخذ ثقة مجلس النواب ويوافق عليها رئيس الجمهورية فاذا لم يحصل ذلك فان العقدة عنده ، وهو يقف امام حائط مسدود . لا يستطيع ان يقف امام الحائط المسدود ويقول انني لا استطيع تأليف الحكومة . لا يجوز ذلك لان البلد ذاهب الى مهوار وعلى رئيس الحكومة ان يأخذ موقفا . قرأت اليوم ان رئيس حكومة سابق يقول اننا لا نقبل ان يعتذر رئيس الحكومة المكلف ونحن ندعمه. لا احد يطلب منه ان يعتذر هو حر ، ولكن عندما لا يستطيع ان يؤلف حكومة فالموقف الاكبر والاشرف هو ان يعتذر اما ان يستمر امام حائط مسدود فهذا لا يجوز. من هو المسؤول؟ هو مسؤول بالدرجة الاولى عن استمرار الفراغ منذ 8 اشهر ، والمسؤول الثاني مجلس النواب لانه هو الذي كلف والمجلس النيابي من المفروض ان يسحب التكليف فاذا لم يفعل ذلم هو يكون متواطئاً وموافقا على استمرار الفراغ. لذلك يجب ان يجتمع مجلس النواب ان من خلال رسالة من رئيس الجمهورية او بطلب من رئيس مجلس النواب للبحث بموضوع التكليف وسحب التكليف باعتبار اننا لا نستطيع ان نستمر بهذا الفراغ. المبدأ العام حر ان يعود عن التكليف ساعة يشاء ، كما الذي يعمل وكالة بشكل آخر فهو حر ان يعزله من الوكالة ساعة يشاء الا اذا نصت الوكالة على انها غير قابلة للعزل غندها تبقى الا ما لا نهاية . فلو نصت المادة الدستورية المتعلقة بالتكليف على ان التكليف لا يمكن الرجوع عنه عندها لا نستطيع العودة عن التكليف ، لكن هذه المادة لم يرد فيها شيء من هذا القبيل ، وهناك حق مطلق للمكلف ان يعود عنه ساعة يريد .

وتحدث الضاهر عن تمثيل الاقليات والعلويين في الحكومة فأشار الى ان المادة 95 من الدستور تقول بأن الطوائف تمثل بصورة عادلة في تشكيل الحكومة . اذن يجب ان تمثل هذه الطوائف ، ولا نحتاج الى حكومة من 30 او 32 لتمثيلها ، ويمكن ان تتمثل بحكومة من 26 وزيراً ، وتكون حكومة ميثاقية دستورية مئة بالمئة وتمثل كل الطوائف .

ثم استقبل الرئيس بري رئيس مجلس ادارة شركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت الذي هنأه بالعام الجديد، وقال بعد اللقاء: تشرفت بزيارة دولة الرئيس بري واطلعته على اوضاع الشركة ومشاريعها المستقبلية، وكان مرتاحاً لأن الشركة ستتسلم 15 طائرة جديدة من طراز أيرباص بين العامين 2020 و2021، واخذت توجيهاته بالنسبة للمرحلة المقبلة، وشكرته على كل الدعم الذي يقدمه للشركة منذ 20 عاماً ومازال مستمراً.

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن الذي قال بعد اللقاء:

تشرفت بلقاء دولة الرئيس نبيه بري وتداولنا في الاوضاع العامة ، وعلى رأسها المساعي لتشكيل الحكومة .

فأعرب دولته عن ان الوضع معقّد للغاية ، بعدما وصلت الاتصالات القائمة الى دوامة الدوران حول نفسها ، مما حمله على القول : “فالج لا تعالج” . لكنه ما زال يراهن على عامل النقزة الضميرية لدي المعنيين لتدارك منحى التدهور الاقتصادي الذي شارف الخط الاحمر ، ولم يعد بالامكان البقاء رهينته ، لئلا ينجرف البلد الى توترات على الارض تزيد الطين بلة .

وأردف الرئيس بري مؤكداً انه ما يزال على تواصله الدائم مع فخامة الرئيس عون ودولة الرئيس الحريري ، لحرصهم المشترك في المحافظة على التماسك الوطني بوجه التحديات .

في النهاية ، انني على يقين بأن لا مشكلة الا ولها حل ، وسيستمر الرئيس بري في حضّ الافرقاء للخروج من هذه الازمة بحد أدنى من التفاهم ، لأن لبنان هو اليوم في خطر حقيقي ومن الاولى انقاذه قبل فوات الاوان ، وقبل ان تتوارى المساعدات الموعودة التي قررها مؤتمر “سيدر” لانهاض البنى التحتية ، واصلاح دوائر الدولة وتطهيرها من الفساد والمفسدين .

كما استقبل الوزير السابق عدنان القصار والسيدين عادل ونديم القصار الذين هنأوه بالعام الجديد ونوها بجهوده الوطنية مؤكدين على اهمية تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن.-انتهى-

——-

توضيح للمكتب الإعلامي لبري حول دعوة ليبيا إلى القمة وعدم دعوة سوريا:

هذه المعلومات تحديدا هي مختلقة وعارية من الصحة تماما

 

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس نبيه بري ما يلي:

توضيحا لما ورد في بيان اللجنة الاعلامية المنظمة للقمة الاقتصادية التنموية من معلومات  وتحديدا حول موضوع دعوة ليبيا الى القمة وعدم دعوة سوريا اليها، يهم المكتب الاعلامي للرئيس نبيه بري التأكيد بأن هذه المعلومات تحديدا هي مختلقة وعارية من الصحة تماما .

ويبدي المكتب استغرابه الشديد ان يصل هذا الاسلوب من الاختلاقات والتلفيقات لهذا المستوى من القضايا والمقام.

لا بل على العكس فقد زار وزير المال فخامة الرئيس بناءً لطلب الرئيس بري محتجاً على توجيه دعوات الى الليبيين.

ونكتفي بذلك.-انتهى-

—–

الاسمر من امام قصر العدل: نثق بالقضاء ونتطلع الى حصانة نقابية

 

(أ.ل) – أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، بعد انتهاء جلسة الاستماع اليه في قصر العدل في بعبدا، انه أدلى بافادته، مكررا ثقته الكاملة بالقضاء. وقال: “اشكر المحامين الذين وقفوا بجانبي والعمال الذين حضروا بمبادرة عفوية لدعم الاتحاد العمالي العام كما أشكر الإعلام الذي ساندني”.

وتابع “ليت المسؤولون يمثلون، لمرة، أمام القضاء، لا ان يقتصر على المناضلين والعمال والنقباء والصحافيين. نتكلم عن الفساد ولا نرى لا فاسدا ولا مفسدا. نحن كطبقة عمالية حصانتنا هي القضاء أولا وأخيرا. فهو الحصن المدافع الأول والأخير عن الطبقة العمالية، حصانتنا هي الهيئة الرقابية”.

اضاف “نحن نتطلع إلى دولة القانون والهيئات الرقابية التي تحمينا والى حماية المواطن ضمن الأصول القانونية، ونتطلع إلى حصانة نقابية والى تفرغ نقابة والى حرية رأي، نكاد ان نفقدها. عندما نتكلم عن حرية الرأي يحب أن نحترم حرية الآخر، فليس كل آخر خالفنا الرأي أصبح عدوا”.

وختم “أجواء الجلسة كانت ممتازة.

وقد ختم التحقيق وبانتظار قرار المحامي العام ليصدر قراره نتيجة التحقيق وكلنا ثقة بالقضاء”.-انتهى-

—–

 

ارسلان التقى حسين الخليل في خلدة: المقاومة مشروع نهضوي سياسي

يحمي أرضنا وعرضنا ومقدساتنا

 

(أ.ل) – التقى رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان، في دارته في خلدة، المعاون السياسي لأمين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله حسين الخليل، بحضور عضو المجلس السياسي في الحزب الديمقراطي لواء جابر، وجرى عرض لآخر المستجدات محليا وإقليميا.

بعد اللقاء قال الخليل: “نحن في دارة خلدة دارة عطوفة الأمير طلال، نأتي عند أخ وصديق وحليف اساسي للتشاور معه ونتبارك منه، وهي فرصة من ضمن اللقاءات الدورية التي تحصل للتداول في كل المستجدات السياسية سواء على الساحة الوطنية الداخلية أو في المنطقة والاقليم، ونعتبر أن افكارنا واحدة وتوجهاتنا واحدة، ولسنا فقط فريقا واحدا، بل نعتبر أننا والأمير طلال حال واحدة سواء في الداخل أو على الساحة الإقليمية”.

من جهته، قال أرسلان: “أولا اتشرف دائما بلقاء الأخ والصديق الكريم الحاج حسين الخليل وما يمثل من مناقبية ومن وضوح وكما عبر، ان ما يربطنا اكثر بكثير من ما يمكن وصفه ببضع كلمات، واكثر من اخوة وتحالف وصداقة، فنحن نعتبر ان كرامتنا وكرامة هذه البلاد تتمثل في المقاومة وما تمثل المقاومة من مشروع نهضوي سياسي يحمينا ويحمي أرضنا وعرضنا ومقدساتنا ومستقبل اولادنا، ونعتبر أن التضحيات الكبيرة التي قدمتها المقاومة، هي في حقيقة الأمر والواقع التي حفظت لبنان”.

وأضاف “ليس الفساد من حفظ لبنان ولا الانقسامات حفظت لبنان ولا الشرذمة ولا المهاترات ولا السرقة ولا المزايدات ولا الإستعانة بالقوى الاقليمية والدولية وابعادها الاسرائيلية من حفظت وصانت لبنان، من حمى لبنان في العمق هو عمق وجود المقاومة في ميزان القوى الذي فرضته ليس فقط على مستوى الداخل اللبناني بل على المستوى الإقليمي والدولي الذي بأبعاده حماية لبنان وحماية ما يمثل لبنان ببعده الوطني والقومي”.

وتابع “اكبر دليل على ذلك هي الدماء التي سقطت والتضحيات التي وضعتها المقاومة، أو بالأحرى سأقول وضعناها لأنني اعتبر نفسي جزءا لا يتجزأ من المقاومة، التضحيات التي وضعناها في سورية، والتصدي لما كان مخططا لسورية، ولما كان مخططا لضرب لبنان عبر سورية وضرب كل الوطن العربي والمسلمين وتشويه صورة الإسلام بالشكل المتعمد الذي كان ممولا من دول غربية ودول اقليمية معروفة”.

وختم أرسلان بالقول “نحن صامدون في هذا الموقع كما كنا دوما وسنبقى كذلك وهذا قدرنا وهذا أغلى ما يمكن ان نورثه لأولادنا لحماية مستقبلهم بحماية الرؤية والصمود في نظرة متكاملة، فنحن لسنا في كوكب آخر نحن نعيش في لبنان، ونتأثر تأثيرا مباشرا بمحيطنا، وأود أن أذكر بكلمة السيد حسن نصرالله في أول فترة من الحرب الكونية على سورية، حين قال: لولا وجود المقاومة على الحدود وفي سوريا، لكانت المنظمات الإرهابية اصبحت في قرانا وشوارعنا وبين منازلنا”.-انتهى-

——-

 

الخوري تسلم من العويط اصدارات مؤسسة الفكر العربي في مقر المكتبة الوطنية

 

(أ.ل) – تسلم وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري من المدير العام لمؤسسة الفكر العربي الدكتور هنري عويط هدية من المؤسسة عبارة عن 90 عنوانا من اصدارات المؤسسة والتي تربو عدد نسخها على 17 عشر الف كتاب الموضوعة باللغة العربية، والمترجمة عن اللغات الفرنسية والصينية والهندية والإسبانية، وذلك تمهيدا لتوزيعها على المكتبات العامة والمراكز الثقافية المتعاونة مع وزارة الثقافة في المناطق اللبنانية كافة، وذلك في مقر المكتبة الوطنية وفي حضور رئيس مجلس الادارة، مدير عام المكتبة الدكتور حسان عكرا ومدير الشؤون اللوجستية في مؤسسة الفكر العربي وحشد من المهتمين.

وألقى بالمناسبة وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري كلمة قال فيها:”اهلا وسهلا بالجميع في رحاب المكتبة الوطنية التي كانت الشغل الشاغل لنا في وزارة الثقافة للسنتين الماضيتين لانجاز هذا المشروع واستكماله وافتتاحه منوها بمبادرة مؤسسة الفكر العربي وعلى رأسها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وأكد أن هذه المبادرة التي نفتتح بها أول أنشطة المكتبة الوطنية، لا توفر للمكتبة مخزونا ثقافيا ضخما وحسب، وإنما تزود المكتبات العامة والمراكز الثقافية المنتشرة في لبنان والتي يناهز عددها 125 مكتبة ومركزا، بمخزونٍ كبير من الفكر العربي المتوقد، كما تتيح الفرصة للقراء والمهتمين للاطلاع على الثقافات الإسبانية والهندية والصينية والفرنسية أيضا، لافتا إلى أنها تضيء الطريق لمؤسسات أخرى كي تُسهم بدورها في إغناء المكتبة بما لديها”. وأكد “أن وزارة الثقافة في لبنان تطمح إلى تحويل المكتبة إلى خزان ثقافي للفكرِ والثقافة العربيتين،” داعيا “إلى بذل الجهد لإنجاح هذا المشروع الحضاري الذي يعيد للبنان مجده، وتحويل المكتبة إلى صرحٍ ثقافي يستقبل الأنشطة والفعاليات المختلف”ة، منتقدا التشاؤم الثقافي والاعتراضات التي واجهت المشروع، ومؤكدا “أن المكتبات تتطور بالتفاعل مع قرائها وجمهورها، لكنها لا تتطور بإقفالها والاحتفاظ بكتبها في المخازن”.-انتهى-

——

الحريري عرض ورامبلنغ المستجدات والتقى وفودا

 

(أ.ل) – استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ظهر اليوم في “بيت الوسط”، السفير البريطاني كريس رامبلنغ وعرض معه آخر المستجدات والعلاقات الثنائية.

واستقبل وفدا من شركة “رولاند بيرجر للاستشارات الاستراتيجية والاقتصادية والاستثمارية”، في حضور الامين العام للمجلس الاعلى للخصخصة زياد حايك، وتم عرض الأوضاع الاستثمارية والاقتصادية. وكان الرئيس الحريري التقى مساء أمس، النائب فريد هيكل الخازن مع أبناء رئيس تجمع الصناعيين في كسروان الراحل نقولا أبي نصر، في زيارة شكر على تعزيته بوفاة الراحل.

والتقى الرئيس الحريري وفدا من بنك “FFA private bank” برئاسة رئيس مجلس الإدارة جان رياشي، الذي أعلن على الأثر ان “البحث تركز حول الأوضاع الاقتصادية في البلاد، ووضع المصرف طاقاته في تصرف الدولة اللبنانية من اجل تنمية الاقتصاد الوطني”.-انتهى-

——

فرنجيه التقى سفيرة الدانمارك في بنشعي

 

(أ.ل) – استقبل رئيس “تيار المرده” سليمان فرنجيه في دارته في بنشعي سفيرة الدانمارك في لبنان ميريتي يول، في حضور الدكتور جان بطرس، حيث تم عرض الأوضاع على الساحتين اللبنانية والإقليمية.-انتهى-

——-

سعد عزى في مخيم البرج الشمالي بعضو قيادة جبهة التحرير

 

(أ.ل) – قدم الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد يرافقه عضو الأمانة السياسية في التنظيم محمد ظاهر واجب العزاء بعضو قيادة جبهة التحرير الفلسطينية عباس جمعة، في مخيم البرج الشمالي في صور.

وألقى سعد كلمة أشار فيها إلى “مزايا المناضل الراحل ودوره الوطني في صفوف جبهة التحرير الفلسطينية حيث كان مدافعا شرسا عن القضية الفلسطينية ومتمسكا بصلابة بحق العودة”.

وقال: “غياب الرفيق والصديق والأخ العزيز عباس جمعة هو خسارة كبيرة لهذه المسيرة النضالية المديدة والمتواصلة، إن كان من خلال جبهته، أم من خلال العمل التنسيقي الدائم والمستمر مع القوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية. وكان حريصا كل الحرص على التماسك الوطني الفلسطيني والتماسك اللبناني الفلسطيني في مواجهة أعداء الأمة وأعداء الوطن وأعداء فلسطين في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها أمتنا العربية وتمر بها فلسطين”.

وتابع “نفتقد لعباس جمعة، هذا المناضل النقي الصادق الطاهر الوفي الذي لم يتزحزح يوما عن المبادئ، ولم تتأثر قناعاته على الرغم من كل الظروف الصعبة التي واجهها لبنان، وواجهتها القضية الفلسطينية، بل بقي ثابتا على مواقفه”.

وختم “وفي هذه المناسبة الأليمة نتوجه بالتحية لروحه الطاهرة ولأسرته وأبنائه وإخوانه ولجبهته الطليعية في مقارعة العدو، والحريصة كل الحرص على استمرار خط النضال والمقاومة في مواجهة العدو. نتوجه لكل المقاومين اللبنانيين، ولكل المقاومين الفلسطينيين، ولكل المقاومين العرب، لنقول لهم إن الطريق الذي سار عليها الشهيد عباس جمعة هي طريق النضال والكفاح والنصر. وسوف يتحقق النصر في يوم من الأيام، وسوف يرفع الطفل الفلسطيني علم فلسطين فوق أسوار القدس”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه الجمعة 11 كانون الثاني 2019  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 11.00 والساعة 14.00، ستقوم وحدة تابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بتفجير ذخائر غير منفجرة في محيط بلدتي يارين وشمع- الجنوب.-انتهى-

——

علي فضل الله: نحذر من أن تكون القمة العربية الاقتصادية

سببا للانقسام في الداخل اللبناني

 

(أ.ل) – ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

… وقال: “البداية من لبنان، الذي أظهرت العاصفة التي ضربته قبل أيام مدى الهشاشة والاهتراء في البنى التحتية التي كان من المفترض أنها أعدت سابقا لمواجهة أي عاصفة مرتقبة أو حدث طبيعي طارئ، وإذ باللبنانيين أمام مشاهد الجسور المشققة، والطرق التي تغرق فيها السيارات أو تتراكم عليها الأتربة والصخور، وأمام طوفان المياه الآسنة المختلطة بمياه الأمطار، والتي تدخل البيوت والمحال التجارية والساحات العامة. الأمر الذي أثار السؤال مجددا: أين تلك المليارات التي صرفت على الطرق العامة، ومشاريع البنى التحتية؟ فإذا كانت هذه البنية لا تستطيع الثبات أمام مجرد عاصفة، فكيف الأمر إذا ضربنا إعصار أو زلزال؟. لقد كشفت العاصفة الكثير من العورات في التلزيمات والمناقصات التي كانت تجري بالتراضي أو بناء على محاصصات. وبدلا من أن يدعو ذلك إلى المبادرة لإخضاع الجهات التي قصرت في التنفيذ، أو التي لم تحسن القيام بواجبها للتحقيق والمحاسبة، شهدنا تقاذفا في التهم، ورميا للمسؤوليات من الوزارات على بعضها البعض، أو بين البلديات والوزارات، لتعود الأمور إلى ما عهدناه في لبنان، وتعود الدعوات للتحقيق، يصاحبها رمي التهمة الكبرى على مجهول، كما حدث في الفضيحة الشهيرة المتمثلة بمجرور الرملة البيضاء، وفي النهاية تمر الأمور مرور الكرام من دون محاسبة، بانتظار عاصفة أخرى”.

أضاف “ومن المفارقات أمام هذا الواقع المؤلم، أن من هم في مواقع المسؤولية في الدولة يلقون باللائمة على الدولة نفسها ويتهمونها بالتقصير، لنعود إلى السؤال نفسه: من هي الدولة؟ هل هي هذا الجسم الوهمي الذي تكال إليه كل الاتهامات أم هي أنتم أيها الرؤساء والوزراء والنواب الذين تحملتم المسؤولية عن الناس في إدارة شؤونهم وسد احتياجاتهم ووقايتهم من الأخطار التي قد تحدق بهم. لذلك، يجب أن تكونوا، أنتم، في مواقع الرقابة والمحاسبة، لا أن تقلبوا كفا على كف أو تنتقدوا ما يجري على أرض الواقع؟ إننا نرى أن هذا الاهتراء الذي بات واضحا في البنية التحتية، والذي كشفته العاصفة، ليس إلا انعكاسا لما هو موجود في البنية الفوقية المتمثلة بالمسؤولين، الذين انتظر الناس معهم ثمانية أشهر وما يزيد، ولا يزالون، لتأليف الحكومة، من دون أي أفق لتأليفها في ظل بقاء كل طرف على موقفه، لا يريد أن يتنازل خطوة تؤدي إلى الخروج من هذا المأزق، الذي بتنا نرى تداعياته الكارثية، ليس على المستوى الاقتصادي فقط، بل على الأمن الاجتماعي للناس”.

وتابع “لقد تعود المسؤولون في هذا البلد أن يسمعوا انتقادات الناس لهم، ولكنهم يصرون على أنهم يعرفون جيدا أنها انفعالات لا أثر لها فيهم، فهي سرعان ما تتبخر عند أي استحقاق عنوانه المحاسبة، سواء كان نيابيا أو بلديا أو ما إلى ذلك. ولذلك، تجدنا نكرر -مع الناس- دعوة القوى السياسية إلى تحمل مسؤولياتها في إخراج البلد من أزمته الراهنة، فلا يكفي أن يستمر الرهان على أن البلد لن ينهار لأن دول العالم لا تريد له ذلك، فلن يسهر أحد على عدم انهيار الوطن إذا كف أبناؤه عن القيام بهذا الدور”.

وقال: “نصل إلى الجدل المستمر في الداخل اللبناني حول القمة العربية الاقتصادية المزمع انعقادها في لبنان، لكونها ستجري من دون الدولة السورية، وفي حضور ليبيا التي لم تتحمل السلطات الجديدة فيها مسؤولية الكشف عن الغموض المستمر حول جريمة إخفاء الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه. ونحن في هذا المجال، نؤكد أهمية انعقاد القمة العربية الاقتصادية، بما يعزز موقع لبنان في العالم العربي، ويعطي المناعة لاقتصاده، ولكننا نحذر من أن تكون هذه القمة سببا للانقسام في الداخل اللبناني، فاللبنانيون بالغنى عن كل أمر يؤدي إلى زيادة الشرخ في ما بينهم، في وقت هم أحوج ما يكونون إلى ترميم الخلافات القائمة. لقد دعونا ولا نزال ندعو كل المعنيين بالقمة الاقتصادية إلى أن يأخذوا بعين الاعتبار كل تلك الحساسيات وتبعاتها على مختلف المستويات”.

أضاف “في هذا الوقت، تعود إلى الواجهة الخروقات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية، كما حدث أخيرا في العديسة، والتي توحي برغبة إسرائيلية في قضم المزيد من الأراضي اللبنانية، مستغلة الواقع الداخلي اللبناني المترهل والمنقسم على نفسه. إننا أمام ما جرى، نؤكد أهمية الموقف اللبناني الصارم في مواجهة هذا العدوان، وندعو إلى مزيد من الاستعداد والتأهب لمواجهة أي خلفيات يريدها العدو من وراء ذلك، مستفيدا من جو دولي تصعيدي داعم له، والذي عبر عنه وزير خارجية أميركا بالأمس”.

وتابع “في إطار الحديث عن هذه الزيارة، فإننا نرى أنها محاولة لطمأنة حلفاء أميركا في المنطقة، والسعي لتوريطهم في الصراع، من خلال دعوتهم لمزيد من تحمل المسؤولية والأعباء التي تعمل الإدارة الأميركية للتخفيف من تبعاتها بعد قرارها الانسحاب من سوريا”.

وختم “إننا أمام ذلك، ندعو العرب، حكاما وشعوبا، إلى أن يكونوا واعين ومتنبهين إلى المخططات الأميركية التي تريد لهم أن يكونوا وقودا لحروبها وفتنها في المنطقة، وخصوصا أنهم عرفوا أميركا على حقيقتها، وأنها لا تفكر إلا في مصالحها ومصالح العدو الإسرائيلي”.-انتهى-

——

ابراهيم بحث مع Moskit أوضاع الجالية اللبنانية

 في افريقيا الوسطى والتقى السفير الصيني

 

استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه قبل ظهر اليوم المستشار الخاص لرئيس جمهورية أفريقيا الوسطى للشؤون الأمنية والدبلوماسية النائب            “Guy Moskit” وجرى عرض مواضيع ذات اهتمام مشترك وأوضاع الجالية اللبنانية.

ثم التقى اللواء ابراهيم السفير الصيني في لبنان “Wang Kejian” وبحث معه الأوضاع العامة.-انتهى-

——

 

 

أحمد قبلان: لا لاستبعاد سوريا عن القمة الاقتصادية

ونرفض حضور ليبيا تحت أي عنوان

 

(أ.ل) – ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، اعتبر فيها أن “ما فضحته العاصفة من عيوب واهتراء وفوضى عارمة في الدولة ومؤسساتها، يبين بوضوح أننا أمام أزمات لا تنتهي، وأن الإنقاذ الذي يتحدثون عنه والخطط النهضوية والاقتصادية وما سيرافقها من عمليات إصلاح وتغيير ومكافحة فساد ومحاسبة فاسدين، ما هي إلا خطابات في الهواء لبرامج وهمية، هدفها الوحيد حرف الأنظار عن حقيقة واقع سياسي لا يمكن أن يستقيم أو يتغير، طالما أن ثقافة الشعور بالمسؤولية الوطنية غير متوفرة، ولا تعني أي فريق من الأفرقاء السياسيين، الذين يؤكدون كل يوم، وعند كل استحقاق، أنهم غير معنيين إلا بما يخدم مصالحهم، ويحقق مكاسبهم، ويؤمن حصصهم التي أكلت حصة الوطن والمواطن. وما شهدناه أثناء العاصفة يكشف مدى انعدام الضمير وقلة الأخلاق عند الأغلبية السياسية التي لم تترك بابا من أبواب الفساد إلا ودخلته، مطلقة العنان لنزواتها ولشهواتها ولانقساماتها، وممعنة في التعطيل وتخريب ما تبقى في هذا البلد، حارمة أبناءه من أي بارقة أمل”.

وقال: “أمام هول الكارثة، وصور الناس وعذاباتها المأساوية في المناطق والمنازل وعلى الطرق، يمكننا القول أن الدولة سقطت، وأن السلطة وصلت في فشلها إلى مستويات مخزية، الأمر الذي يجعلنا ألا نراهن على عهد ولا على حكومة، حتى وإن تشكلت، وهي لن تتشكل في ظل هذا التأزم السياسي الذي لا مبرر له سوى غايات في نفوس الذين يخوضون معركة التأليف ليس بدافع الصالح العام، بل من أجل حسابات وارتهانات وغايات سيكون ثمنها وتداعياتها على المستوى الوطني غاليا جدا، وسيدفعه اللبنانيون من أمنهم واستقرارهم ومصير بلدهم الذي بات على المحك، جراء الحسابات الضيقة والسياسات الخاطئة والثلث الضامن من أجل طموحات سلطوية ساذجة، تدفع بأصحابها إلى مغامرات ومقامرات قد تضع البلد أمام تحديات صعبة، حلها لن يكون بالأمر السهل”.

وتوجه بالنصح إلى الجميع بالقول: “أوقفوا لعبة تدمير البلد، إذ يكفي إملاءات من هنا وهناك، لأن من يربح وشريكه خاسر فهو خاسر، ومن يربح وشريكه، فالوطن هو الرابح، لأن الشراكة المتوازنة ليست خيارا بل ممرا إلزاميا لنا جميعا كي ندخل معا في دولة المواطنة والإنسان في لبنان”.

وإزاء ما يجري من تجاذبات وانقسامات ومزايدات حول انعقاد القمة العربية الاقتصادية في لبنان، بين مؤيد ورافض لحضور سوريا توجه إلى السياسيين بالقول: “تعقلنوا، وتعاملوا مع موضوع العلاقة مع سوريا من باب المصلحة اللبنانية العليا التي تستدعي مواقف وقرارات وطنية جريئة، بعيدا عن الاعتبارات الفئوية والشخصية، ووفقا لما يقتضيه الواقع اللبناني الذي لا يمكن أن يكون في موقع المعادي أو المتخاصم مع سوريا؛ ولهذا فنحن نرحب وننوه بعودة العرب إلى سوريا، ونؤكد ضرورة العمل لإنقاذ العرب من ورطة التبعيات، التي مزقت عرى قضاياهم، وحوّلتهم إلى مطايا لمصالح الآخرين، على حساب دولهم وشعوبهم وثرواتهم، لأن ما حصل في سوريا والعراق ويحصل في اليمن وليبيا كشف كم كانت المؤامرة كبيرة على وحدة العرب، والجرائم فظيعة بحق الأمة. وعليه فإن الوحدة العربية تبدأ من سوريا، وما دونها مجرد عشائر سياسية وقبائل متناحرة، ولهذا نرفض استبعاد سوريا وعدم دعوتها إلى حضور القمة، ولن نقبل بتجاوز دورها الرائد وهويتها المقاومة والممانعة والرافضة لأي تسليم أو استسلام”.

أما بخصوص دعوة ليبيا، فأكد “رفضنا لهذا الحضور تحت أي عنوان قبل جلاء حقيقة ما جرى لإمام المقاومة السيد موسى الصدر ورفيقيه، هذه القامة التاريخية التي حافظت على صيغة لبنان، ودافعت عن الكيان والسيادة والاستقلال، وأسهمت في إنضاج الفكر السياسي والحضاري والثقافي، لن نقبل بحضور نسخة رديفة لنظام القذافي التي لا تزال تصر على إخفاء معلومات من شأنها كشف لغز ما جرى للإمام الصدر. فالإمام الصدر قامة بحجم وطن وأمة، وسيبقى أكبر بكثير من قضية بروتوكولات وقمم عربية وإسلامية، وأي تقصير أو مساومة على قضية إخفائه هو جريمة موصوفة بحق لبنان واللبنانيين”.-انتهى-

——

الجيش: سلاح الجو التابع للعدو الإسرائيلي

خرق أجواء الجنوب بيروت وضواحيها وبعبدا

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة 11 كانون الثاني 2019 البيان الآتي:

خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 10 /1 /2019 عند الساعة 7.20 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 17.45 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 9.25، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق البحر غرب الناعمة ثم فوق مناطق بيروت وضواحيها وبعبدا ثم فوق مناطق الجنوب وغادرت الأجواء عند الساعة 18.30 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 11.10، خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق عاليه، الشوف، جبيل، كسروان، المتن، زحلة، رياق وبعلبك، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 18.20 من فوق بلدة رميش.

وعند الساعة 15.45 خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً ما بين منطقتي جبيل وجونية، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 22.55 من فوق بلدة كفركلا.

وعند الساعة 18.00 خرقت طائرة عدوّة مماثلة الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 20.00 من فوق بلدة كفركلا.-انتهى-

—–

 

الكتائب والطاشناق: لا يجوز التأخير في تشكيل الحكومة

في ظل الكارثة الاقتصادية والاجتماعية والأسباب المطروحة غير مفهومة

 

(أ.ل) – زار رئيس “حزب الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل على رأس وفد، مقر “حزب الطاشناق”، في برج حمود، حيث التقى الامين العام للحزب النائب هاغوب بقرادونيان وعضو اللجنة المركزية فيكان اواكيان وضم الوفد الكتائبي النائب الياس حنكش، الامين العام نزار نجاريان، عضو المكتب السياسي بيار جلخ، رئيس اقليم المتن ميشال الهراوي والمستشارة القانونية لارا سعادة.

بدوره قال الجميل: “تشرفنا اليوم بزيارة مقر حزب الطاشناق والتقينا الأستاذ هاغوب الصديق والعلاقة بين الكتائب والطاشناق تاريخية ونريد لهذه العلاقة أن تستمر بمعزل عن الانتخابات والاختلاف في وجهات النظر في بعض الأمور إنما ما يجمعنا هو حبنا للبنان وحرصنا على الشعب اللبناني والقيم المشتركة يهمنا المحافظة عليها معا”.

واضاف “لقد تطرقنا إلى موضوعين الأول هو الوضع الحالي إذ لا يجوز التأخير في تشكيل الحكومة في ظل الكارثة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها اللبنانيون. ونعتبر أن التأخير للأسباب المطروحة هو غير مفهوم وغير طبيعي وغير مقبول من قبل جميع اللبنانيين وخصوصا بعد التسوية الرئاسية التي حصلت واتفاق الجميع على السقف السياسي وعلى وضع الأمور الخلافية جانبا، وبالتالي لا نفهم لماذا الخلاف اليوم ولا نفهم إذا كان الثلث المعطل هو المشكلة وبأي هدف سيستعمل ومن أجل اي موضوع، لو ما زلنا في اجواء 14 و8 ويكون للثلث المعطل تأثير على البلد كان ذلك ممكنا”.

وجدد الجميل انه “في حال عدم التمكن من تشكيل حكومة محاصصة، طرح تشكيل حكومة اختصاصيين في موازاة حوار وطني في مجلس النواب لمعالجة كل الملفات الخلافية بين اللبنانيين لأن الشعب لم يعد يحتمل وهو يعاني من كل الأزمات سواء أكانت أزمة عاصفة ام اقتصادية وغيرها، فالشعب لا يمكن أن يستمر وهو يشعر أن لا قبطان اليوم في البلد”.

واشار الى انه “نحن اليوم على أبواب قمة اقتصادية والدولة بلا حكومة فهذا أمر يضر بصيت لبنان وبحق الشعب اللبناني ككل”.

وتابع الجميل “الموضوع الثاني الذي طرحناه هو اقتراح قانون أردنا التباحث به مع حزب الطاشناق قبل القيام بأي خطوة في هذا الاتجاه، يهدف إلى تثبيت تاريخ 24 نيسان من كل سنة يوما وطنيا يتذكر فيه جميع اللبنانيين المجازر والإبادة والمجاعة التي تعرض جبل لبنان والأقليات بدءا من الارمن، السريان، الكلدان، الاشوريين وكذلك الموارنة والشيعة وكل الذين تعرضوا للاضطهاد في الزمن الصعب الذي مر به لبنان والشعب اللبناني”.

وختم الجميل قائلا: “لقد انتهينا من اعداد هذا الاقتراح وعرضناه أمام حزب الطاشناق الذي رحب بالأمر تبقى بعض التعديلات بناء على اقتراح صديقنا هاغوب وسنوقعه معا ونتقدم به إلى المجلس النيابي وسنتواصل ونتعاون مع حزب الطاشناق ومع كل الأفرقاء السياسيين من اجل تأمين الإجماع في المجلس النيابي حوله لأن هذه الأقليات هي مكونة لهذا البلد وكل هذه الأقليات والطوائف المضطهدة هي التي أسست لبنان وكانت موجودة قبل دولة لبنان الكبير على هذه الأرض ولها الفضل في تأسيس هذه الدولة وعلى الدولة اللبنانية الاعتراف بشهادتهم وبتضحياتهم وإعطائهم هذا الحق الحق بيوم وطني نتذكر فيه كل الشهداء وكل التضحيات التي قدموها في تاريخ لبنان”.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الجمعة, 11 كانون الثاني 2019  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة العاقورة بتاريخي 8 و 9 /1 / 2019 اعتباراً من الساعة 8.00 ولغاية الساعة 14.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة.

ستقوم وحدة من الجيش في محلة تل الزعتر – الدكوانة، بتاريخي 9 و 10 / 1 / 2019 اعتباراً من الساعة 8.00 وحتى انتهاء المهمة من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 7 /1 /2019 ولغاية 8 /2/ 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1 /1 /2019 ولغاية 30 /4 /2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا ــــ اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 1 / 2019 ولغاية 1 / 2 / 2019 في مناطق حدث الجبة، الديمان، حصرون، جبل عروبة، القموعة، الشنبوق، وادي خالد، أكروم وجبل المالح – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1/ 1 / 2019 ولغاية 1 / 2 / 2019، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، بتواريخ 24،17،10،3و31 /1 /2019 ما بين الساعة 16.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، بتنفيذ تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل شاطئ أنفة – الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة.

لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من  1/ 1 / 2019 ولغاية 31 / 1 / 2019 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كلّ يوم، في مناطق العاقورة – أفقا – اللقلوق وحقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية بواسطة الأسلحة المتوسطة والثقيلة واستخدام متفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 1 /2019 ولغاية 1 / 2 / 2019 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية واستخدام متفجرات.-انتهى-

——

 

انتهت النشرة

 

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

2-Delegation-of-the-Union-of-Arab-Chambers-21[1]

نشرة الخميس 17 كانون ثاني 2019 العدد 5719

عون التقى وفد اتحاد الغرف العربية: عالمنا يعاني من صعوبات أبعدت المسافات بين دولنا وعلى ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *