الرئيسية / النشرات / نشرة الإثنين 12 تشرين ثاني 2018 العدد 5685

نشرة الإثنين 12 تشرين ثاني 2018 العدد 5685

المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان: سلطات الاحتلال تستهدف المؤسسات التعليمية في الريف الفلسطيني وتصعد من حربها الاستيطانية المفتوحة

 

(أ.ل) – صدر تقرير الاستيطان الاسبوعي من 3/11/2018 ولغاية 9/11/2018 من اعداد الزميلة مديحه الأعرج، عن المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان وجاء التقرير كالآتي:

في انتهاك لا يتوقف لجميع القوانين ومبادىء حقوق الإنسان بما فيها  الحق في التعليم وحرية الوصول الى المؤسسات التعليمية ،  تعرضت العديد من المدارس  الفلسطينية في الريف ومناطق التجمعات البدوية لاقتحامات واعتداءات من جانب جنود الاحتلال والمستوطنين ، كما حدث في مدرسة  عوريف حيث اصيب 7 طلاب ،  خلال هجوم  شنه عشرات المستوطنين من مستوطنة “ايتسهار” على مدرسة القرية الثانوية جنوب نابلس ، ومدارس اللبن الشرقية التابعة لمديرية تربية جنوب نابلس ، التي باتت تمثل نموذجا للصمود في وجه قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين . كما جرت عمليات اطلاق نار من المستوطنين وقوات الاحتلال في محيط مدرسة (التحدي الأساسية 5) في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم.، ومدرسة (التحدي 10) في خربة “ابزيق” بالاغوار الشمالية المحتلة، حيث قامت قوات الإحتلال بإقتلاع الخيمة الإدارية التابعة للمدرسة ، بعد أن كانت أقدمت في السابق على تدمير عدد من الكرفانات التي تستخدم كغرف صفية. وسلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اخطارات لهدم مدرسة خلة الضبع الأساسية المختلطة في مسافر يطا، جنوب الخليل وطرد المعلمين العاملين فيها وطلبتها،وإعاقة وصول طلبة قرية اللبن الشرقية لمدرستهم الثانوية الواقعة على شارع رام الله نابلس الرئيسي اكثر من مرة .

وفي السياق رفعت مؤسسة “رجافيم” الاستيطانية العنصرية قضية في احدى المحاكم الإسرائيلية لهدم مدرسة “التحدي 5” في منطقة بيت تعمر، شرق بيت لحم والتي تتعرض منذ انشائها لمحاولات الهدم  إذ سبق ان هدمت قبل ذلك في أول يوم دراسي للعام 2016-2017، علما ان هذه  المؤسسة العنصرية مهمتها مراقبة البيوت الفلسطينية في مناطق “ج”، وهي دائما ما تقوم بتوجيه الإدارة المدنية الإسرائيلية نحو هدم المنازل وإيقاف البناء فيها، و كانت وراء الهدم الإداري في الضفة الغربية،في اكثر من حادثة .

في الوقت نفسه صعدت حكومة الاحتلال الاسرائيلي من الحرب المفتوحة على الشعب الفلسطيني حيث  صادقت لجنة التنظيم والبناء اللوائية التابعة لبلدية القدس على بناء  ٦٤٠  وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة “رمات شلومو” المقامة على أراضي الفلسطينيين في شعفاط ، علما ان الأراضي التي سيتم البناء فيها هي أراض فلسطينية خاصة تقع بين “رمات شلومو” وبلدة (بيت حنينا) في القدس . بعض هذه الأراضي صودرت من الفلسطينيين بحجة استخدامها كمناطق عامة ، وبناء هذه الوحدات الاستيطانية الجديدة عليها سيؤدي إلى محاصرة الأحياء الفلسطينية المجاورة للمستوطنة وعزلها عن بعضها البعض وحرمانها من أي تمدد أو نمو ديمغرافي طبيعي . وقالت اللجنة الإدارية في مستوطنة “رمات شلومو”: إن القرار بإقامة ١٥٠٠  وحدة استيطانية يتضمن مدخلين جنوبيا وشرقيا لهذه المستوطنة بالإضافة لتوسعة على طول الشارع الشمالي مع الطريق ٤٤٣، وطرح ٦٤٠ وحدة استيطانية هو جزء من تلك التصديق القديم. في الوقت نفسه رفضت ما تسمى لجنة الاستئنافات في مجلس التخطيط الإسرائيلي في القدس المحتلة مشاريع مقدمة من سكان فلسطينيين بواسطة مؤسسات حقوقية تهدف بمجملها لوقف أعمال الحفريات وحفر الأنفاق في سلوان ، في الوقت الذي أقرت فيه مشاريع استيطانية تخترق الأحياء الفلسطينية. وخلال نقاش مغلق ودون إعلان مسبق ردت اللجنة مشروع سلوان “البديل” وهو مخطط هيكلي بديل لبلدية الاحتلال بعد اعتراض تقدمت به جمعية “العاد” الاستيطانية، التي تشرف على ما يسمى بـ”حديقة الملك”، كما رفضت طلب كشف مستوى الحفريات والأنفاق أسفل بلدة سلوان ووادي حلوة ومنطقة العين، وعدّت ذلك خارج صلاحياتها . كما أقرت اللجنة ربط مستوطنة “رمات شلومو” بالشارع الالتفافي ٤٤٣ موديعين- تل أبيب القدس بالشارع رقم ٢١ الذي يخترق قرية شعفاط ، ويبتلع مساحة واسعة من أراضيها، ويعزلها عن آلاف الدونمات التي بين الشارعين ٢١ و٤٤٣ على طريق القدس – تل أبيب.

وفي محافظة رام الله البيره استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على 155  دونما من أراضي قرية اللبن الغربي لتوسيع مستوطنة “بيت ارييه”، وشق طرق استيطانية لربط المستوطنات الواقعة شمال غرب رام الله وتحويلها الى كتلة استيطانية واحدة ضخمة تمتد حتى مستوطنة (اريئيل) في عمق الضفة الغربية المحتلة . بعد ان وزعت قرارا بالاستيلاء على دونمين من خلة الشامية ، و141 دونما من خلة العصفورة و12 دونما من منطقة المسوادية ، بهدف شق الطريق التفافي المذكور لمستوطنة “بيت أريه” المقامة على أراضي اللبن الغربي.

وفي الخليل لا تتوقف استفزازات المستوطنين ، حيث نفذت مجموعات من المستوطنين الاسبوع الماضي جولات ميدانية داخل أحياء البلدة القديمة في الخليل . وشارك عشرات المستوطنين في مسار جرى تنظيمه من منطقة باب الزاوية وصولاً إلى المسجد الإبراهيمي، مرورا بأسواق البلدة القديمة، تخلله إعاقات لحركة المواطنين الفلسطينيين . وكان مئات المستوطنين قد اقتحموا الحرم الابراهيمي بالكامل للاحتفال بعيد ما يسمى ” السيدة سارة” .حيث أقاموا صلواتهم التلمودية وحفلات الرقص والغناء في باحات الحرم وداخله، ومنعوا المصلين المسلمين من الدخول إليه،فيما أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطريق المؤدية إلى السوق المركزية في مدينة الخليل “شارع بئر السبع”، بحجة السماح للمستوطنين بزيارة موقع أثري. وأرغمت السكان والتجار على البقاء في منازلهم، ومتاجرهم، ومنعتهم من الخروج منها أو العودة إليها، لمن كان خارج المنطقة، لتمكين عشرات المستوطنين من الوصول إلى ما يدعون أنه قبر “عتنائيل بن قنز”، الذي يقع على جانب الطريق وسط المدينة. واقتحم العشرات من المستوطنين موقعًا أثريًّا في الخليل وأغلقوا العديد من حوانيت الفلسطينيين. وأفاد شهود أن العشرات من المستوطنين انطلقوا من “بيت هداسا وبيت رومانو وتل الرميدة”، وتوجهوا نحو مكان أثري يطلق عليه قبر “نير بن حبرون” المتواجد في شارع بئر السبع أسفل بيت قديم.ورافقت قوات الاحتلال عشرات المستوطنين لحمايتهم، حيث أغلقت العديد من المحال التجارية للحفاظ على أمن المستوطنين أثناء قيامهم بتأدية طقوس تلمودية استفزازية.

وفي الأغوار استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على 356 دونما من أراضي المواطنين بالقرب من خلة “مكحول” في الأغوار الشمالية ، حيث عثر أحد الرعاة على الإخطار أثناء رعيه مواشيه في المنطقة، لافتا إلى أن الاحتلال وضع الإخطار قبل أيام عند أحد الأعمدة الكهربائية المغذية لمعسكرات الجيش في المنطقة. وتقع هذه الأراضي  في أربعة أحواض مرقمة كالآتي : 223، و224، و221، و226. .

كما أخطرت قوات الاحتلال باقتلاع ما يقارب 260 شجرة زيتون، في قرية بردلة بالأغوار الشمالية؛ بحجة أنها أراضي دولة.وقد وضعت سلطات الاحتلال عددا من الإخطارات بجانب الأراضي المزروعة بالزيتون، تفيد باقتلاع الأشجار خلال 45 يوما، وتعود الاراضي لكل من: عزات أحمد رشايدة 40 شجرة، وعامر محمود هميل 45 شجرة، وحسن محمود هميل 25 شجرة، وعمر ومحمود صالح صوافطة 150 شجرة. وتتراوح أعمار الأشجار بين 2-20 سنة، وبعضها محاذٍ لبعض منازل أصحابها.

وضمن سياسة الاحتلال الرامية لتوفير الأمن الشخصي للمستوطنين والجماعات الاستيطانية والدينية الذين يتجولون في البلدة القديمة بكثافة مؤخراً، وخاصة في الطرق المؤدية للمسجد الأقصى المبارك شرعت سلطات الاحتلال في توسيع شبكة المراقبة في محيط المسجد الأقصى المبارك، ومحيط البؤر الاستيطانية داخل وخارج أبواب البلدة القديمة. ويأتي ذلك وفق ما أطلق عليه “اتفاق” بين العديد من الوزارات والبلدية وشرطة الاحتلال لتوفير الأمن للمستوطنين والمقتحمين للمسجد الأقصى.ويشمل الاتفاق زرع أكثر من ٥٠٠ كاميرا مراقبة ذكية، ومهمة مشروع المراقبة الجديد الذي يسمى بـ”نظرة القدس” هو تحويل القدس إلى “مدينة بلا عنف” على حد تعبيرهم استكمالا لمشروع “نظرة ٢٠٠٠” .فيما سمحت الشرطة الإسرائيلية، لأعضاء في البرلمان الـ “كنيست”، بزيادة عدد مرات اقتحامهم للمسجد الأقصى، بواقع مرة واحد كل شهر، بدلا من مرة واحدة كل 3 شهور.ونقل عن قائد الشرطة في القدس المحتلة، اللواء يورام هاليفي، قوله “إذا استمر الوضع الحالي في الأقصى، يمكن إزالة أي قيود على زيارات أعضاء الكنيست”.

وفي محاولة لإعطاء الشرعية من حكومة الاحتلال لاقتحامات المستوطنين اليومية لباحات المسجد  الاقصى المبارك سمح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لاعضاء اليمين الاسرائيلي بتنفيذ اقتحامات للمسجد الاقصى المبارك مرة بالشهر لكل عضو. حيث سمح بنيامين نتنياهو لعضو الكنيست شولي معلم  رفائيلي من حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف باقتحام ساحات المسجد الاقصى الذي تسميه الاحزاب الاسرائيلية اليمنية جبل “الهيكل” وهذا القرار يعكس تبني رئيس حكومة الاحتلال بنيامين تنياهو توصية قائد منطقة القدس ، يورام هاليفي ، بالسماح لأعضاء الكنيست بزيارة الحرم القدسي دون قيود . وقادت عضو الكنيست الإسرائيلية المتطرفة شولي معلم، ، اقتحاماً استفزازياً للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة. ونفذت جولات في أرجائه قبل خروجها من باب السلسلة.يذكر أن اقتحاما مماثلاً قاده الحاخام المتطرف، عضو الكنيست يهودا غليك للمسجد المبارك ونفذ جولات في أرجاء المسجد، وقال المكتب الوطني للدفاع عن الارض  “إن استمرار السلطات الإسرائيلية بانتهاك حرمة المسجد الأقصى بقيادة وزرائها وأعضاء الكنيست ، بات يتطلب تدخلا المجتمع الدولي للضغط على سلطات الاحتلال من أجل أن توقف انتهاكاتها لأماكن العبادة، وإجبارها على الالتزام بأحكام القانون الدولي الإنساني.

وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:

القدس: هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، مبنى سكنيا بمنطقة الأشقرية بحي بيت حنينا شمال القدس المحتلة يعود لعائلة الرجبي، بحجة عدم الترخيص، كما هدمت منشأة تجارية تعود للمواطن المقدسي محمد عودة في حي بئر أيوب في بلدة سلوان بحجة عدم الترخيص. وفي وقت لاحق هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، عمارة سكنية مؤلفة من عدة طوابق، في ضاحية راس شحادة، في مخيم شعفاط  وتعود العمارة إلى عائلة السعيري ، وهي متاخمة لمقاطع جدار الفصل العنصري بحجة البناء دون تراخيص. وهدمت جرافات الاحتلال كذلك 3 منازل في بلدة الزعيم بالقدس المحتلة، بحجة انها تقع في منطقة “ج”حيث تم  (هدم سور وغرف وتجريف ارض بشكل كامل، و منزل كامل بمساحة 200 متر  و كان الاحتلال قد سلم اخطارات لاصحابها ، اثناء قيامهم باستكمال اجراءات ترخيصها، و اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، ودمرت نصبا تذكاريا للشهيد محمد لافي وسط أبو ديس، عقب اقتحامها القرية.

الخليل: سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي،  اخطارات لهدم مدرسة خلة الضبع، وثلاثة مساكن في مسافر يطا، في خربة المفقرة، تأوي عائلات نعمان شحادة حمامدة، وحسين احمد حمامدة، وعدلي حمامدة.كما أخطرت قوات الاحتلال بهدم غرفة مجاورة لأحد الكهوف، الذي يأوي نشطاء ضد الاستيطان ومتضامنين أجانب في خربة صارورة. وبأخلاء أراضي زراعية شرق بلدة يطا جنوب الخليل حيث سلمت المواطن احمد محمود الحمامدة ، اربعة اخطارات بإخلاء ارضه الواقعة في منطقة المفقرة شرق يطا، والتي تبلغ مساحتها خمس دونمات، وأمهلته 45 يوما لأخلائها بحجة انها اراضي دولة. وسلّمت قوات الاحتلال ثائر محمود علي العلامي من بلدة “بيت أمر” مدينة الخليل (جنوبا)، إخطاراً بوقف البناء في منزله في منطقة واد الشيخ المحاذي لشارع الخليل القدس، بحجة عدم الترخيص، وحاولت مصادرة شاحنة محملة بمواد بناء متوقفة امام المنزل، فيما اعتدى مستوطنون من مستوطني “كريات أربع”  بالضرب، على مواطنين في حارة السلايمة بالبلدة القديمة من مدينة الخليل وأغلقوا عددا من المحال التجارية، تحت حماية جنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع صوب الأهالي،وقد اصيب 7 افراد من عائلة السلايمة وهاجم المتطرفون أيضا تحت حماية عشرات الجنود من وحدتي غولاني وجفعاتي، حارة غيث و اعتدوا على شبان الحارة  أثناء جلوسهم أمام منازلهم مع أطفالهم بالعصي والحجارة ما أدى إلى إصابة خمسة شبان بكسور في الأطراف ورضوض في مختلف أنحاء الجسم، واعتدت مجموعة من المستوطنين، على منزل الناشط الحقوقي عماد أبو شمسية في قلب حي الرميدة وسط مدينة الخليل وأصابوه بجروح في قدمه، وأصابوا ابنه صلاح بحجر في يده.و منعوه من مغادرة منزله أو الذهاب للمستشفى بعد الاعتداء الذي نفذه المستوطنون.

بيت لحم: أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بوقف البناء في اربعة منازل قديمة (بيوت زراعية)، تم اعادة تأهيلها مجددا في شوشحلة ببلدة الخضر جنوب بيت لحم بحجة عدم الترخيص وتعود المنازل المخطرة لكل من: علي إبراهيم صلاح، وسرحان مصطفى صلاح، وحباس خليل صلاح، وموسى أحمد صلاح . كما أخطرت منزلا في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم، بوقف البناء فيه ويعود للمواطن نايف زواهرة، بمساحة 120 مترا مربعا، بحجة عدم الترخيص . وقامت مجموعة من المستعربين بالعربدة على مدخل قرية تقوع شرق بيت لحم ورددوا عبارات معادية للعرب. في وقت  داهمت فيه قوات الاحتلال منطقة ابو سود في بلدة الخضر جنوب بيت لحم واخد ت قياسات منزل المواطن يوسف عبد هيجر موسى، البالغ مساحته 120 متر مربع، وقام بتصويره من كافة الجهات، قبل ان ينسحب من البلدة.وكان المواطن موسى قد تلقى بلاغا بايقاف البناء في المنزل قبل اشهر بزعم البناء دون ترخيص وقدم اعتراضا لدى محاكم الاحتلال.

نابلس: منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أهالي قريوت جنوب نابلس من شق طريق زراعي في منطقة بطيشة غرب البلدة، والمنطقة التي يتم العمل بها من المناطق المصنفة “ب” ، في حين اعتدى مستوطنون على سيارات المواطنين المارة غرب نابلس على طريق “يتسهار”  قرب مستوطنة “حفات جلعاد” برشقها بالحجارة،حيث تضررت سيارة الأسير المحرر علي شواهنة، مما أدى لاصطدام رأس طفلته الرضيعة بزجاج السيارة، حيث أصيبت برضوض ،و أصيب،20 مواطنا، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام مئات المستوطنين “مقام يوسف”، شرق نابلس، ، فيما تسببت قنابل الغاز باشتعال النار في محلات المصري لقطع المركبات وكان نحو ألف مستوطن اقتحموا المقام بحراسة مشددة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأدوا طقوسا تلمودية . واصيب 7 طلاب خلال هجوم عشرات المستوطنين من مستوطنة “ايتسهار” على مدرسة عوريف الثانوية جنوب نابلس، بحماية قوات الاحتلال، فيما هاجم المستوطنون ايضاالمزارعين في محيط القرية واجبروهم على مغادرة اراضيهم الذي لا يزال يعمل عدد منهم في عملية قطف ثمار الزيتون ولم يبلغ عن وقوع اصابات.و شرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي بتجريف أراض واسعة في  المنطقة الشمالية الشرقية لبلدة عقربا شرق نابلس خاصة في منطقة طريق واد الردم، وذلك بعد إتمام بلدية عقربا العمل فيها.

جنين:هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، سور مقبرة في خربة ظهر المالح، جنوب جنين دون سابق إنذار، ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بلدية يعبد من بناء مبنى متعدد الأغراض في حي امريحة ، وجرفت تجهيزات البناء التي كانت أنجزتها البلدية للمبنى. وكان هذا المبنى معدا لبناء مركز للأمومة والطفولة والحوامل، إضافة إلى حضانة ورياض أطفال ومركز لخدمة الجمهور، بمساحة 320 مترا مربعا.يذكر أن قوات الاحتلال صادرت قبل 3 أسابيع على مصادرة بيت صغير “كرفان” يؤوي المسنة حشمة حمدوني وعائلتها.

سلفيت: اقتحم مستوطنون، ، بلدة كفر الديك غرب سلفيت، وخطوا شعارات عنصرية عليها وعلى عدد من الجدران، منها الموت للعرب، وأعطبت عددا من المركبات، عرف من أصحابها منهل خالد عودة، وإياد شحادة ديك، وزكريا محمود ديك، وعثمان شحادة ديك، والأشقاء مهند وأحمد وهاني بكر مصطفى.

الأغوار:  اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة التحدي (10) في خربة “ابزيق” شمال شرق طوباس، واستولت على خيمة إدارية منها. تستخدم كوحدة إدارية في المدرسة، كما أغلقت الطرق الموصلة إليها، ومنعت الطلبة من الوصول إليها، فيما فككت قوات الاحتلال الإسرائيلي،  خياما سكنية وبركسات أغنام، واستولت عليها، في الأغوار الشمالية، تعود ملكيتها للمواطن عمر عارف بشارات، من سكان “الحديدية”. بحجة عدم الترخيص.واستولت قوات الاحتلال الاسرائيلي على جرار زراعي للمواطن هايل حسين تركمان، من سكان “ابزيق”؛ بحجة تواجده في منطقة عسكرية مغلقة.-انتهى-

—-

 

السيد نصرالله في يوم الشهيد: خطاب ’الحزم’

 

(أ.ل) – لا يمكن إلا أن تكون مستعماً جيداً عند كل خطاب يلقيه الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله. وفي كل مرة تستمع فيها لمواقف سيد المقاومة، يستحيل أن تشعر بالملل، ففيها ما يكفي من الواقعية والمصداقية والنظرة الثاقبة في مقاربة الملفات. فالسيد لا يُطلق أي كلمة لمجرد تعبئة الهواء أو البث التلفزيوني. إنه يعني كل كلمة يقولها. ولا شك أن في كل مرّة يُلقي فيها الأمين العام خطاباً، تبرز مواقف جديدة ترسم عناوين المرحلة الآتية. تماماً كما حدث في خطاب السبت المنصرم الذي لا يختلف اثنان على أنّه كان مفاجئاً للحلفاء قبل الخصوم، أو على الأقل لم يكن عادياً. صحيح أنّ خطابات السيد لطالما حفلت بصراحته المعهودة ومواقفه المميزة، إلا أنّ الملفت في الخطاب الأخير أنّه ذهب بعيداً جداً في تسمية الأمور كما هي وعلى بساط أحمدي، بعدما “طفح الكيل” من الافتراءات والتجاوزات على قاعدة “حين سكت أهل الحق عن الباطل توهّم أهل الباطل أنهم على حق”.

ولم يكن السيد نصرالله يُنهي خطابه السبت، حتى كثرت التأويلات والتحليلات التي تناولت الخطاب في الشكل والمضمون، لتُجمع على تنوعها بأنه خطاب غير مسبوق في السنوات الأخيرة.  ففي أي إطار يمكن وضع خطاب السيد نصرالله الأخير؟، وهل فعلاً يؤسس لمرحلة جديدة مختلفة كلياً عما سبقها؟.

الكاتب والمحلّل السياسي الأستاذ جوني منيّر يُشدّد في حديث لموقع “العهد” على أنّ خطاب السبت يؤسّس لمرحلة جديدة وأسلوب جديد من التعاطي مع الملفات الداخلية اللبنانية. إنّه خطاب مميّز شكلاً ومضموناً، وهو خطاب لم يستخدمه السيد نصرالله منذ عام 2008، وتعمّد خلاله إظهار الغضب من التجاوزات التي لم يعد السكوت عنها مسموحاً. وأكثر ما يلفت في الخطاب -وفق منيّر- أنّ السيد سمى الأمور والأسماء كما هي وبكل وضوح وشفافية، ليعلم القاصي والداني بأنّ ما يجري غير مقبول لا من قريب ولا من بعيد. برأيه، يأتي الخطاب ليعيد التأكيد على نتائج الانتخابات النيابية، ويشدد على عدم السماح بمعاقبة أي فريق سياسي بذنب التحالف مع حزب الله، إذ أكد سماحته ضرورة التعاطي مع سنة 8 آذار بكل احترام، وهو في هذا السياق شدّد على أنه لن يتم السماح بالعودة الى مرحلة ما قبل الانتخابات النيابية.

يرى منيّر أنّ الخطاب يرسم معادلة جديدة خصوصاً لجهة كلام السيد نصرالله عن الأحجام، وإشارته الى أنّ حجم الكتلة الشيعية في البرلمان تستحق أكثر مما سيُعطى لها من وزراء، وأنه في حال لم يجر التجاوب مع نتائج الانتخابات، قد نضطر الى إعادة النظر بكامل القواعد. يعيد منيّر تأكيده بأن المواقف الأخيرة ستؤسس حكماً لمرحلة مختلفة، حتى بعد تشكيل الحكومة، فالسيد غمز من قناة المحاسبة والمراقبة، وعدم السماح بأي صفقات هنا أو هناك في مرحلة لاحقة، ما يُدلل على أنّ السيد نصرالله يُمسك بملفاته جيداً، ولن يغض الطرف عن أي فساد هنا أو هناك، يختم منير.

بدوره، رئيس تحرير مجلة “الماغازين” الأستاذ بول خليفة يصف خطاب السيد نصرالله بالمفصلي. لا يُنكر المتحدّث أنّ المضمون الذي أطلقه سماحته ليس جديداً، فحزب الله لطالما تحدّث عن الشراكة الوطنية، لكنها من المرات النادرة التي يُطلق فيها سماحته مواقف حازمة الى هذا الحد داخلياً. بنظره، فإنّ الرسائل للداخل كانت واضحة جداً، وهدفها التشديد على الشراكة الحقيقية والتحذير من محاولة إقصاء أي طرف يمثل الشارع اللبناني. وللخارج، أيضاً حملت الرسائل الكثير من التحدي للصهاينة، والكثير من التمسك بالقوة الصاروخية للمقاومة التي يُصوّب عليها سياسياً واعلاميا ودبلوماسياً. وهنا يُشدّد خليفة على أنّ الخطاب يتّسم بالحزم، فهو خطاب عالي النبرة، لكنّه يكرر بأنّ مضمونه غير غريب على السيد نصرالله، الذي عوّدنا على مواقفه القوية والصارمة لجهة دفاعه عن الحق على الدوام.-انتهى-

——

قائد الجيش التقى اللجنة العامة الفاحصة لامتحانات الدخول للكلية الحربية

وبحث مع سفيرة تشيكيا الأوضاع والتقى وفد من الاتحاد الدولي للرياضة العسكرية ووفد LAU

 

(أ.ل) – التقى قائد الجيش العماد جوزاف عون اليوم الاثنين, 12 تشرين الثاني 2018  في مكتبه في اليرزة، اللجنة العامة الفاحصة لامتحانات الدخول إلى الكلية الحربية والتي ضمّت ضباطاً من الجيش ومختلف القوى الأمنية الأخرى.

وأشاد العماد عون بمناقبية أعضاء اللجنة ونزاهتهم وحرصهم على تطبيق المعايير الصارمة التي اعتمدتها قيادة الجيش في اختيار الأفضل والمتفوّقين للدخول إلى الكلية الحربية، وقال: “أهنئكم على هذا الإنجاز الذي حقّقتموه، كما تحقّق في العام الماضي. عملتم بضمير وشفافية رغم محاولات التدخّل والضغوطات التي مارسها البعض عليكم، واخترتم الأكفأ لينضم إلى المؤسسة العسكرية، مؤسسة الشرف والتضحية والوفاء”. وتابع: “هذا الإنجاز الذي حقّقتموه له مفاعيل كبيرة في المستقبل. هو أبعد من معركة عسكرية نلمس نتائجها مباشرة، فاختيار الأكفأ للدخول إلى الكلية الحربية هو استراتيجتنا بعيدة المدى لتنشئة جيل جديد بمعايير متقدّمة يتولّى قيادة المؤسسة العسكرية لاحقاً كما باقي الأجهزة الأمنية، هؤلاء سيكونون رجال الغد وأبطاله”.

ولفت العماد عون إلى أن امتحانات الدخول إلى الكلية الحربية هي مباراة تصنيف أكثر منها نجاح ورسوب، بهدف اختيار الأفضل بين العدد المطلوب، وختم قائلاً: “كانت النتائج على قدر كبير من الدقة باعتماد الأرقام الأربعة بعد الفاصلة”.

من جهة ثانية، استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون الاثنين 12 تشرين الثاني 2018 في مكتبه في اليرزة، سفيرة دولة تشيكيا في لبنان السيدة Michaela FRONKOVA، ثمّ نائب وزير الدفاع الكازاخستاني الجنرال Talgat MUKHTAROV على رأس وفد مرافق، وجرى التداول في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة. كما استقبل وفداً من الاتحاد الدولي للرياضة العسكرية برئاسة العميد جورج الهد رئيس المركز العالي للرياضة العسكرية في الجيش، كذلك استقبل وفداً من جامعة الـLAU برئاسة الدكتور جوزيف جبرا، وتمّ البحث في شؤون مختلفة.-انتهى-

—–

 

عون عرض شؤونا عامة وطلب من وزير الصحة تطبيق البطاقة الصحية سريعا

حاصباني: بدأنا عمليا خطوات تجهيزها وإطلاق العمل بالملف الصحي خلال 6 أشهر

 

(أ.ل) – طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، من نائب رئيس حكومة تصريف الاعمال وزير الصحة العامة غسان حاصباني خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، “العمل على تطبيق البطاقة الصحية في اسرع وقت ممكن بعد اقرار القانون الخاص بها في مجلس النواب”، معتبرا ان “البطاقة الصحية تشكل خطوة مهمة في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية التي يوليها عناية واهتماما”.

وكان الرئيس عون اطلع من الوزير حاصباني على التفاصيل المتعلقة بالبطاقة الصحية او الرعاية الشاملة وموضوع الدواء وغيرها من المسائل الاجتماعية والصحية التي تعمل الوزارة على اقرارها.

حاصباني

بعد اللقاء، تحدث الوزير حاصباني الى الصحافيين، فقال: “وضعت فخامة الرئيس في صورة تفاصيل البطاقة الصحية أو الرعاية الصحية الشاملة التي تمت الموافقة على اقتراح القانون المتعلق بها في اللجان النيابية، اي لجنة الصحة ولجنة الادارة والعدل ولجنة المال والموازنة، وسيكون لها وقع كبير على القطاع الصحي في لبنان. وكان لدى فخامة الرئيس الكثير من الافكار الايجابية والبناءة حولها، حتى نمضي قدما في تطبيقها في اسرع وقت ممكن عندما يتم اقرارها من المجلس النيابي. ووضعته في صورة التحضيرات التي نجريها والخطوات التي نقوم بها في وزارة الصحة العامة للبدء بتطبيق الانظمة المرتبطة بالبطاقة الصحية لكل اللبنانيين”.

اضاف “وتطرقنا ايضا الى موضوع الدواء، خصوصا انه على جدول اعمال الجلسة التشريعية اليوم، هناك بند من بنود تشريع الضرورة متعلق باقرار اعتماد اضافي لبند الدواء، حتى لا نصل الى ازمة في ما يتعلق بتأمين ادوية الامراض المزمنة والمستعصية التي تقدمها وزارة الصحة العامة. وطبعا كان هناك عجز على الدوام في ما يتعلق بهذا البند، ووضعت فخامة الرئيس في صورة العمل الذي قمنا به لتخفيف هذا العجز تدريجيا كي لا يتفاقم مع ازدياد عدد الحالات المرضية وكلفة الادوية المتطورة التي دخلت الى بروتوكولات العلاج، وبالتالي تبقى هناك حاجة لاعادة تصويب هذا الموضوع كي لا يبقى عبئا متكررا على بند الدواء وتكون موازنة بند الدواء مناسبة لتأمين الأدوية لكل اللبنانيين. كما تطرقنا الى ملفات اخرى متعلقة بالقطاع الصحي والوضع العام، وضرورة استمرار تأمين الخدمات لكل المواطنين بحسب الحاجة ومن دون انقطاع، حتى في ظل تصريف الاعمال والظروف الراهنة”.

وعن الافكار المطروحة لتمويل البطاقة الصحية، أوضح الوزير حاصباني، ان “هناك عدة افكار طرحت وتمت دراستها، لكن القرار يعود في النهاية الى السلطة التنفيذية التي عليها البت بطرق التمويل. وهناك اقتراحات بتمويلها عبر اضافة بعض الرسوم، او من ضمن افكار تم اقتراحها سابقا. وبالامكان ايضا تمويلها من خلال الخزينة، لأن التمويل الاضافي المطلوب للبطاقة الصحية هو اقل من التمويل المطلوب في حال عدم وجودها”. وقال: “في كل الحالات تزيد الحاجة الى رفع تمويل القطاع الصحي في لبنان، خصوصا اننا ما زلنا دون معدلات التمويل المخصصة للقطاع الصحي نسبة الى الدخل القومي العام. فلبنان ما زال من الدول الاقل تمويلا للقطاع الصحي، وبالامكان رفع نسبة هذا التمويل. وفي كل الاحوال هناك حاجة الى زيادة تمويل هذا القطاع حتى من دون البطاقة الصحية. ومع البطاقة الصحية، ستكون هناك فاعلية اكبر في ادارة القطاع الصحي وتخفيف الحالات المرضية، مما يخفض كلفة التمويل التي يجب ان تؤمن من خلال الخزينة والموازنة العامة”.

وعن موعد البدء بتطبيق البطاقة الصحية، لفت الى ان “الامر متعلق باقرار القانون في الهيئة العامة لمجلس النواب، لكننا بدأنا الخطوات العملية للتجهيز لها. فعلى سبيل المثال، ومن ضمن البطاقة الصحية، المرضى الذين هم على عاتق وزارة الصحة، بامكانهم اليوم اجراء فحوصات خارجية في المستشفيات الحكومية، وهذا ما لم يكن متاحا في السابق. وكذلك استطعنا تأمين جزءا كبيرا من التمويل للبنية التحتية للبطاقة الصحية من التمويل المقدم من البنك الدولي الذي تم اقراره في الجلسة الاخيرة لمجلس النواب، ما يساهم في اطلاق العجلة بالتعاون مع البنك الدولي لتأمين البنى التحتية للبطاقة الصحية، ومنها الملف الصحي لكل مريض في مراكز الرعاية الصحية الاولية، فيتمكن بذلك كل مواطن بغض النظر عن الجهة الضامنة له، من اجراء فحوصات سنوية لتحديث ملفه الصحي. وبالامكان البدء بالعمل على ذلك في الاشهر المقبلة، اضافة الى امكان العمل على البطاقة الصحية نفسها ضمن التمويل المقدم من البنك الدولي. وهناك امكانية اذا لاطلاق العمل خلال الاشهر الستة المقبلة بالملف الصحي الذي هو جزء اساسي من البطاقة الصحية حتى قبل ان يصبح ملزما قانونيا”.

الصفدي

واستقبل الرئيس عون، الوزير والنائب السابق محمد الصفدي واجرى معه جولة افق، تناولت التطورات السياسية الراهنة ومسار تشكيل الحكومة، حيث اكد الصفدي ان الرئيس عون “يتعاطى مع هذا الملف من منظار وطني”، آملا ان “تتكلل مساعيه بالنجاح”.

رئيس الجامعة اللبنانية – الاميركية

والاوضاع التربوية عموما والجامعية خصوصا، كانت مدار بحث بين الرئيس عون ورئيس الجامعة اللبنانية – الاميركية “LAU” الدكتور جوزف جبرا، الذي رافقه في الزيارة نائب الرئيس المساعد نسيب نصر والمستشار الخاص لرئيس الجامعة الدكتور كريستيان اوسي.

وتطرق البحث خلال اللقاء الى “اوضاع المؤسسات التربوية والجامعية في لبنان والمستوى العالي الذي حققته، والاجراءات الواجب اعتمادها للمحافظة على هذا المستوى كي تبقى للشهادة الجامعية في لبنان قيمتها”.

جبرا

ووجه الدكتور جبرا الى الرئيس عون دعوة لحضور العشاء الذي تقيمه الجامعة لدعم صندوق مساعدة الطلاب خلال شهر كانون الاول المقبل.

الرئيس الاقليمي لجمعية الطيور العالمية

واستقبل الرئيس عون في حضور مساعدته الشخصية السيدة كلودين عون روكز، رئيس اللجنة الاقليمية للشرق الاوسط في جمعية الطيور العالمية “BIRD LIFE” والمدير العام ل”جمعية حماية الطبيعة في لبنان” اسعد سرحال، الذي قدم لرئيس الجمهورية شهادة جائزة “ميدوري” العالمية للتنوع البيولوجي عن العام 2018، والتي تسلمها في طوكيو في نهاية الشهر الماضي بعد اختياره من بين الفائزين الثلاثة من اصل 129 مرشحا ينتمون الى 51 دولة.

سرحال

بدوره، اوضح سرحال ان “لبنان فاز بالجائزة تقديرا لنظام الحمى الذي يعتمده من خلال المحميات التي انشأها وقد اعتبر نموذجا عالميا يحتذى به”.

وهنأ الرئيس عون السيد سرحال على الجائزة، منوها ب”الجهود التي يبذلها مع جمعية الطيور العالمية وجمعية حماية الطبيعة في لبنان لتحقيق الاهداف التي تعمل الجمعيتان عليها”.

السفير بيطار

وفي قصر بعبدا، السفير اللبناني في ماليزيا جورج غانم بيطار لمناسبة تعيينه سفيرا ايضا في سلطنة بروناي، وقد زوده رئيس الجمهورية بتوجيهاته، متمنيا له التوفيق في مهمته الجديدة.-انتهى-

——

دعوة وسائل الإعلام إلى تغطية مشاركة المركز اللبناني

للأعمال المتعلقة بالألغام في سباق بلوم بيروت ماراثون

 

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه أمس الأحد 11 تشرين الثاني 2018 إلى تغطية مشاركة المركز اللبناني  للأعمال المتعلقة بالألغام في سباق بلوم بيروت ماراثون للعام 2018، وذلك من خلال محطة  تشجيع (Cheering Station) على مسار السابق للقيام بنشاطات توعية من مخاطر الألغام والقنابل العنقودية في منطقة الحمرا – بيروت، وذلك يوم الأحد الواقع فيه 11/ 11 /2018.-انتهى-

—–

دعوة وسائل الإعلام لتغطية عملية توزيع حقائب مدرسية في منطقة بر الياس – البقاع

 

(أ.ل) – دعت قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه الاثنين, 12 تشرين الثاني 2018  إلى تغطية وقائع عملية توزيع حقائب مدرسية بداخلها قرطاسية، وذلك في إطار برنامج التعاون العسكري ـــ المدني ((CIMIC وبتمويل من وحدة التعاون العسكري – المدني في السفارة الأميركية (CMSE)، وفقاً لما يلي:

  • مكان التوزيع: مدرسة بر الياس الإبتدائية الرسمية – البقاع.
  • الزمان: يوم الأربعاء الواقع فيه 14 / 11 / 2018 الساعة 9.30.
  • ملاحظة: لحسن إجراء التغطية الإعلامية، يتم الاتصال مع الضابط المنسق على رقم الهاتف 075401 / 03 .-انتهى-

—–

 

بري في مؤتمر كشافة الرسالة الإسلامية: لا عودة للفتنة في لبنان

واسرائيل لا تستطيع الإعتداء علينا ولا تجرؤ

 

(أ.ل) – أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري “أن لا عودة لفتنة إسلامية – مسيحية أو فتنة إسلامية – إسلامية، ولا يفكرن أحد بذلك، وهذا غير وارد على الإطلاق”.

وجدد القول أن امتحان أي تشكيلة حكومية ليست في التأليف بل في التآلف وليس فقط بعرض بيانها الوزاري… وان الإمتحان الحقيقي للحكومة سيكون ماذا ستقرر في المئة يوم الأولى من عمرها ومدى استجابتها لتطبيق القوانين الإصلاحية والصادرة.

وأكد أنه لأول مرة في تاريخ الصراع العربي – الإسرائيلي وبواسطة المقاومة وأهلنا ووحدتنا الوطنية هناك قوة ردع ضد إسرائيل، وبالتالي فإن اسرائيل ليس بإمكانها أن تعتدي على لبنان وهي لا تجرؤ على ذلك.

وقال أن الخطر الوحيد على لبنان اليوم هو الوضع الإقتصادي وإذا بقي الوضع على هذه الحال فإنه أخطر من خطير.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس بري في المؤتمر السادس عشر لكشافة الرسالة الإسلامية الذي انعقد أمس الأحد تحت شعار “إنبعاث الرسالة”.

في مستهل المؤتمر تلاوة آي من الذكر الحكيم، ثم النشديدي الوطني اللبناني وكشافة الرسالة الإسلامية.

وتكلم المدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي مشيداً بمواقف الرئيس بري الوطنية ودوره في المحافل البرلمانية وبناء جيل وطني مقاوم.

ثم تلا نائب القائد العام لكشافة الرسالة الإسلامية حسين عجمي تقرير مجلس القيادة. وتلاه المفوض العام حسين قرياني الذي تلا تقرير المفوضية العامة.

وبعد مناقشة التقريرين وإقرار التعديلات المقترحة على نظام كشافة الرسالة، ألقى الرئيس بري الكلمة الآتية:

للسباقين الى المقاومة، الكشافة الشهداء في مدرسة الامام الصدر في عتبة ذكرى أحمد قصير وحسن قصير وبلال وهشام فحص.

للاساتذه الكشافه حسن مشيمش، زهير شحاده وزكي شكر.

لاولادنا الكشافة، اكبادنا التي تمشي على الارض.

لهم وهم زهراتنا وورودنا، شموسنا واقمارنا، انفاس صباحاتنا الناضجه واشكال الوان مواسمنا القادمة.

هم المستعدون دوماً عندما ينادي المنادي، الحافظون للبنان في الملمات ابطال الدفاع المدني والاسعاف والانقاذ.

وهم الصديق وقت الضيق، لحظة الوطن المتأهبه في حركة اللبناني نحو الافضل يومنا وغد الحركة في دورة لبنان الدموية التي لا تهدأ كموج البحر.

وهم هم خريطة الطريق من اجل قيامة وطن، وطن العدالة الاجتماعية والضمانات والائتمانات.

وهم الوطن غداً، الذي لا يعيش في الماضي ويعرف معنى الانضباط والالتزام، هم المبدع الذي لا يقوم فقط بالاعمال الكلاسيكية: يربط ويفك الحبال.. يحفظ الاشارات والعلامات.. يعرف لغة العصر، خطها، لونها وشكلها.. يعرف كيف يقرأ حركة ارقام الموازنة والدين العام والاستثمارات كما دفاتر النوته والنغم.. ويتجاوز على اوهام قراءة الكف وتفسير الاحلام.

ايها الاعزاء

لقد التقينا بالامس في الذكرى الحادية والاربعين لانطلاقة كشافة الرسالة الاسلامية على يد قائدنا ومؤسس حركتنا سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر، ونلتقي اليوم بمناسبة انعقاد مؤتمرنا السادس عشر مؤتمر (انبعاث الرسالة) لنرسم ونخطط سوياً مهامنا الوطنية على مساحة لبنان وصورة مهماتنا في اطار حركتنا الولاّدة التي حملت بذار فكرتنا الطيبة في حقول الجبال والوهاد لجبل عامل وجرود السهل الممتنع البقاع وفي عاصمتنا بيروت وضاحيتنا الشموس.

ايها الاعزاء

في بعض كلام السياسة في البداية وبعد أن كفّى ووفى الأخ السيد حسن نصرالله بالأمس هناك قضايا أخرى يجب أن نلامسها، نقول ان امتحان اي تشكيلة حكومية ليست في التأليف بل بالتآلف وليس فقط بعرض بيانها الوزاري على مجلس النواب فقط لان ذلك يبقى في اطار الكلام، صحيح انه نستطيع ان نسائل ونحاسب ونطرح ثقة لكن ذلك دونه اخذ ورد وآليات طائفية ومذهبية كثيرة والامتحان الحقيقي للحكومة سيكون ماذا ستقرر في المئة يوم الاولى من عمرها وما مدى استجابتها لتطبيق القوانين الاصلاحية والصادرة، هناك 39 قانون منها صدر منذ 15 سنة  ومنها منذ 10 سنوات و4 سنوات وسنتين وسنة لم تنفذ على الإطلاق، وهي أساسية.

ولعل أكثر المشاكل التي ترونها ناتجة عن عدم تطبيق هذه القوانين.

بالنسبة لموضوع الفساد، يتكلمون عن موضوع الفساد. محاربة الفساد بكلمتين: تطبيق القانون. طبق القانون لا يبقى فساد. طبق القانون بعدم رمي أعقاب السيجارة  كما تفعل في الخارج، طبق القانون فلا يعود هناك مجال للبواخر تذهب وتأتي وهناك من يقبض من ورائها المال. طبق القانون بحيث لا تتم المناقصات الا من خلال دائرة المناقصات ودفتر الشروط. طبق القانون بحيث يكون هناك هيئة ناظمة للمطار وبالتالي لا يحصل ما يحصل في المطار. وهناك قانون بهذا الشيء. طبق القانون بتعيين مجالس الإدارة، هل سمعتم أن هناك جمعية أية جمعية لا يوجد فيها مجلس إدارة؟ هل يصدق أحد أن كهرباء لبنان لا يوجد فيها مجلس إدارة؟ والقانون بهذا الأمر صادر منذ 14 عاماً.

ان المؤشرات على هذه الايجابية تنطلق من تعيين الهيئه الناظمه لقطاعات الكهرباء، الاتصالات وسلامة الطيران المدني واتخاذ قرارات تقشفية تتضمن خطة لكيفية خفض عجز الكهرباء خصوصاً وان هناك عروضا ليست خافية على الرأي العام من دول ومؤسسات دولية.

واقتصاديا فان مواكبة ومتابعة المؤتمرات الدولية الخاصة بلبنان (سيدر1 وروما2 وغيرهما) الى جانب تشغيل معبر نصيب يشكلان فرصا يمكن لها تعويض بلدنا الاهتزازات الاقتصادية والوقت الضائع.

الخطر الوحيد على لبنان الآن هو الخطر الإقتصادي. لبنان الآن، وأنا لا أبالغ، أفضل بلد عربي، وهو أيضاً أفضل بلدان المنطقة لأنه لا عودة فيه الى فتنة إسلامية – مسيحية. لا يفكرن أحد بفتنة إسلامية – مسيحية. وطبعاً لا عودة فيه لفتنة إسلامية – إسلامية، سنية – شيعية أو غير ذلك. هذا غير وارد على الإطلاق.

ان العدو الأساسي هو إسرائيل، منذ عام 1948 هل سمعتم عن أحد شكّل قوة ردع لإسرائيل قبل الآن؟ أنا لم أسمع. منذ عام 1948 لم تشكل أية دولة عربية أو جهة عربية أو تحالف عربي قوة ردع تردع إسرائيل. صحيح أننا لا نملك طائرات مثلها، لكن عندنا المقاومة.

في الماضي قلت إذا قرر الإنسان أن يستشهد فإنه يفقد العدو كل ممتلكاته وآلياته. اليوم أقول لأول مرة بتاريخ الصراع العربي الإسرائيلي وبواسطة المقاومة وأهلنا ووحدتنا الوطنية تأكدوا تماماً أن هناك قوة ردع ضد اسرائيل.

وبالتالي ليس بإمكان إسرائيل أن تعتدي على لبنان. نحن العرب بشكل عام نتحمل الألف والألفين والثلاثة آلاف شهيد ولكن هي لا تتحمل مئتين أو ثلاثمائة قتيل.

وهذه أول مسألة أثبتها أحمد قصير وبلال فحص وكل الإستشهاديين.

من هذا المنطلق ليس بمقدورها أبداً وبالتالي لبنان يشكل قوة ردع لها.

ثانياً هل سمعتم حتى الآن أن أحداً انتصر انتصاراً شبه نهائي أو نهائي على هؤلاء الكفار الذين يسمون أنفسهم إسلاميين متطرفين؟ أبداً، لا أحد، العراق لم ينته نهائياً وانشاء الله ينتهي منهم. سوريا أيضاً إنشاء الله تتخلص منهم أيضاً. لا يوجد بلد على الإطلاق في شتى أنحاء العالم استطاع أن ينتهي منهم. لبنان منذ عام 2006 وحتى اليوم هو أأمن بلد على الإطلاق.

إذن حققنا الإنتصار على الإرهاب، ولا يوجد فتن داخلية.

اسرائيل لا تجرؤ، وأنا أقول هذا الكلام فكل مراكز الأبحاث في العالم تعلم أن إسرائيل لا تجرؤ.

ماذا بقي من خطر على لبنان؟ الخطر هو الخطر الداخلي، وهو الموضوع الإقتصادي. الإقتصاد ليس مسألة سهلة أبداً..

قديماً قال أحد الأئمة عليه السلام: “إذا دخل الفقر من النافذة خرج الإيمان من الباب”. إن هذا الأمر أكثر من خطير.

التأخير الحاصل في موضوع الحكومة منذ خمسة شهور حتى اليوم، وهناك محاولات حتى لردع التشريع. على الرغم من أنه يوجد دورة عادية للمجلس وهناك المادة 69 من الدستور وهي صريحة. لماذا المجلس النيابي؟ هل لكي يقال يا بيك أو يا سعادة فلان؟

إذا لم يكن المجلس قادراً على التشريع فماذا يعمل. هو غير قادر على المحاسبة لأن الضرب بالميت حرام باعتبار أن الحكومة مستقيلة.

إذن الموضوع الإقتصادي هو الخطر الوحيد. وأريد أن أقول أن من أتى بالإتحاد السوفياتي هو الرغيف وقد أخذ أيضاً الرغيف، أي الوضع الإقتصادي.

الوضع الإقتصادي الآن، منذ أكثر من شهر أو شهر ونصف أقول أن لبنان يتحمل أسابيع ولا يتحمل أشهر. إننا نقوم بأمور عديدة لإبعاد موضوع النقد لكن إذا بقي الأمر على هذه الحال فإنه في الحقيقة هو أخطر من خطير.

وفي بعض كلام السياسة لا بد من القول ان تعريض سكان مخيمات لبنان خصوصا مخيمي الميه وميه وعين الحلوه وجوارهما الى خطر التراشق بالرصاص والقذائف بعد كل العهود ومواثيق الشرف الذي تعب وجهد عليها المكتب السياسي لحركة أمل ووصل الى نتائج. هو امر في غاية الخطورة ومدان ومرفوض ونأمل من الاخوة في الفصائل اعادة تصويب بوصلتهم والتأكيد ان البنادق كل البنادق هي فقط وفقط من اجل فلسطين ولا شيء غير فلسطين خصوصاً ازاء التهديدات المتصاعدة لقطاع غزة وزيادة الارهاب والاستيطان في الضفة وكل ما يجري ضد موازنة الانروا والمساعدات التي كانت مخصصة للسلطة بهدف احلال صفقة القرن التي نأمل ان تتمكن أجيالكم واجيال الكشافة العرب من تحويلها الى صفعة العصر للاعداء وحلفائهم والمتواطئين معهم.

عربياً واقليمياً فإننا نأمل خروج سوريا منتصرة من الحروب العالمية لزعزعتها ونحن متأكدون انها انشاء الله ستستعيد امنها وسلامها واستقرارها ونأمل في الوقت عينه ان يستكمل العراق كل استحقاقاته الدستورية لا أن يعود الى الوراء وان يرسخ وحدته من اجل ان نستعيد عربيا موقع فلسطين كقضية مركزية للعرب وان نسقط محاولات شطب الاماني الوطنية للشعب الفلسطيني الشقيق.

في كل الحالات وازاء مشكلات المنطقه فاننا نؤكد على وجهة نظرنا القائله ان لا حلول مؤكدة الا ببناء التفاهمات السياسية الداخلية. وعلى المستوى العام فإننا في كل ما يدور في الشرق الاوسط وعلى جميع المستويات اننا نحتاج الى اعادة بناء الثقه في العلاقات العربية الايرانية والى تفاهمات مصرية -جزائرية لحفظ الامن والسلام في المنطقه العربية من شمال افريقيا ودولياً واقليمياً لا بد من تجفيف موارد ومصادر الارهاب ان كانت الجدية هي التي تحكم الشعارات.

ايتها الاخوات والاخوه الاعزاء

في البداية اؤكد كرئيس لحركة امل انني ساقود الى جانبكم شخصياً كشافة الرسالة الاسلامية ومهماتها، ولن اكون مجرد قائد رمز ومتلقٍ لتقارير (للعلم والخبر واجراء اللازم) بل قائد فعلي معكم والى جانبكم مسؤول امامكم وعنكم ولن اقبل اي تصرف مع الكشاف باعتبارها مؤسسة قاصرين فهي بلغت سن الشباب المخضرم ولو انها تضم اشبالا وزهرات ومؤسستنا الكشفية كانت على الدوام في موقع المسؤولية الوطنية سلماً وحرباً كما انه يجب ان يكون معلوماً من الجميع ان لا سبيل للمرور بين حركة امل وهذا وليدها الكبير كشافة الرسالة الذي يتمتع بحكمة الشيوخ أيضاً.

في البداية وبالعودة الى مؤتمرنا ، ارى ان دور الكشافة من الجنسين آخذ بالتصاعد فعلى الصعيد الوطني فإن الكشاف الى جانب الاغتراب باتا يشكلان عنصر النجاح الممكن له ان يخترق الجدار السميك لهذه الطائفية السياسية البغيضة التي حكمت لبنان منذ الاستقلال ولاتزال ترمي بثقلها على بلدنا وحياتنا الى درجة انها تكاد تحولنا الى حراس للطائفية ومدافعين عن حقوق الطوائف بدل ان نكون في صف لبنان ونضمن له صفة الوطن في دولة مدنية.

ان رهاني اليوم وغدا هو على بناء قناعة بخفض سن الانتخاب بما يحقق مشاركة الكشاف واجيال الاغتراب في انتاج صيغ النظام الحديث اللاطائفي وزيادة ادوار الدولة.

انه على عاتق الاغتراب وكشاف لبنان (كل مؤسساته الكشفية) تقع المسؤولية من اجل تشكيل رأي عام ضاغط لتطوير نظامنا الانتخابي النسبي ومساحته البشرية والجغرافية وصولا للخلاص من نظام الطائفية السياسية والانتقال الى الدولة المدنية.

ايها الابناء الكشافة

وبمناسبة انعقاد مؤتمر (انبعاث الرسالة) اعود الى طرح افكاري التى تتصل بصناعة المستقبل عن طريق انشاء (منهج كشفي عصري للتربية على الديموقراطية) واعتماده كنهج حياة علينا تعزيز العلاقات مع الحاضن الشعبي الذي جئنا منه عبر مشاركة ابناء شعبنا افراحهم واتراحهم وإقامة المناسبات الوطنية والدينية كعيد المولد النبوي الشريف في الأيام القادمة وبناء وعي ثقافي حول تلك المناسبات ومكانها وزمانها وابعادها وتكريس المناسبات الفرحة التي تتصل بمواسم وقطاعات الانتاج واعياد المدن والبلدات والقرى. وفي هذا الاطار لا بد لنا من تحرير العمل البلدي والنقابي والاندية الثقافية والاجتماعية من التدخلات والانصراف الى توسيع قواعدنا وبناء قدراتنا

ايها الاعزاء

انني اكرر ما قلته على مسامعكم في مؤتمركم بمناسبة اليوبيل الفضي عام 2003 من انه تقع على عاتقكم بالتعاون مع المنظمات الشبابيه وخصوصا مكتب الشباب المركزي مهمة صناعة المستقبل بل بناء (المؤسسة التنظيم) التي تنتمي الى المستقبل.

عدا اشعار العدو والارهاب على مختلف حدودنا السياديه بقدرتنا على الردع وطبعا تقع على عاتقنا دائماً المطالبة بحدودنا البحرية والبرية الكاملتين.

لقد شددت سابقاً واشدد اليوم وهذا ما اردده امام الوفود التي التقيها على:

اولاً: ان الاولية هي تعزيز السلم الاهلي بالحفاظ على الوحدة الوطنية

ثانيا: تنمية الموارد الاقتصادية.

ثالثا: تعزيز النسيج الاجتماعي.

رابعا: التربية الغائبه عن المناهج اي التربية على الديموقراطية وكتاب التاريخ الموحد.

خامساً: التشكل كحماة للبيئة: الانهار وبصفة خاصه الليطاني وجميع الجداول ومجاري المياه والابار الجوفية وكذلك كشرطة بيئية والتعاون مع مصالح المياه المعنيه والمخافر بمواجهة اي تعد وان يضع عناصر الدفاع المدني انفسهم في خدمة البلديات لحماية البيئه ووقف التعديات عليها وتحويل الحقول او الاملاك العامة الى مكبات نفايات.

ان بطرس بطرس غالي الشخصية الدبلوماسية المخضرمة يرى ان: السلام والاقتصاد والتنمية والديموقراطية والبيئه تشكل الابعاد الخمسة المترابطه للتنمية.

واقول اضافة لما تقدم ان تكنولوجيا الاتصالات والميديا تشكلان التحدي الاساسي الآن لمؤسستكم في اكتساب المعارف، عصرنا كان عصر الكتاب، وعصركم أنتم هو عصر الشاشة، ليس دائماً أفضل، ولكن الإمام علي عليه السلام يقول: “دعوا أولادكم خلقوا لجيل غير جيلكم”.

ان محو الامية التكنولوجيه على مستوى جميع قواعدنا يمثل تحديا عصريا واجتماعيا يجب ان يترافق معه مهمة لا تقل اهمية وهي تعلم التصوير اذ ان الصورة تمثل شاهدا حيا يوثق السبب الموجب للتصدي لاي خلل او احتجاج اجتماعي او لعصرنة الوقائع الراهنة.

ان من اولى مهماتنا بالتالي :

بناء علاقة عصرية بعلوم العصر وخصوصا التكنولوجيا وهذا الدور التربوي يقع تحقيقه على مثلث التربية : الاهل والمدرسه والمتلقي واعتقد ان امكانية وضع المناهج لهذه الغاية كما توفير الاساتذه في بلد يضم ستة وخمسين جامعه ومعهدا” للتعليم العالي مسألة غاية في السهولة

ومن مهماتكم وانتم ابناء واحفاد عوائل غامرت بالسفر الى اصقاع العالم وتعلمت لغات الارض، عام 2020 يصادف مرور 150 سنة على أول مغترب أنطلق الى أفريقيا، بما فيها لغات القبائل التي تعيش في اعماق الغابات تعزيز شخصيتكم باكتساب اللغات الحية، قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “من عرف لغة القوم أمن شرهم”، اللغة العربية هي لغة القرآن ونحن نعتز ونفتخر بها، هذه اللغة مهمة جداً جداً ولكن لا بد من اللغات الأخرى خصوصاً الإنكليزية والفرنسية.

واعود الى اقتراح سابق على المستوى التربوي وهو بناء مؤسسه خاصه هدفها التعريف بمعاهد التعليم العالي واختصاصاتها وتوجيه الافراد حركيين وكشفيين للاختصاصات الملحة. وعلى سبيل المثال نحن من الآن لسنتين بحاجة الى 7 آلاف مهندس نفط عدا عن المهنيين في هذا القطاع، ولكن دائماً مع التقيد في كل عملنا بالنظام العام للمؤسسات.

ان من اولى اولوياتنا تركيز العمل على ربط الكشافة بفكر الامام القائد السيد موسى الصدر وبالاسلام كما يراه ويفسره وتعميم مواقفه التي يتضمنها برنامج (التحدي الثقافي في فكر الامام الصدر) وتعميم البرنامج الثقافي بعنوان (زاد الرسالي) واحياء نشاط (بطلة كربلاء) للناشئة.

ان عملنا يجب ان يأخذ بالاعتبار:

  • تفعيل العمل الكشفي في مؤسسات امل التربوية.
  • الاستثمار على المتفوقين علمياً ومهنياً والمشاركة في الانشطة والفعاليات الوطنية الكشفية.
  • تطوير واطلاق برامج الاندية الصيفية النهارية الذي اعيد تطويره بإدخال قواعد عمل تربوية ومجتمعية اسهمت في انشاء 23 مركزاً للتدريب الصيفي لمختلف الرتب على امتداد مفوضيات الاقاليم.

كما لا بد بالترافق مع ما تقدم من انشاء مدن كشفية  ومراكز تدريب ثابتة في كل مفوضية وتتويج ذلك بانشاء اكاديمية لتخريج القادة.

  • ولا بد من التركيز على دمج فرق الجوالة والدليلات في الكشافة وهم من فئات جيلية واحدة في الحياة العامة.

ايها الاعزاء

اذ لا يفوتني التركيز على المهمات القادمة فلا يفوتني التنويه بادواركم في تطوير مراكز التدريب وزيادة البرامج المجتمعية والعمل على بناء وتطوير قدرات القادة ومعارفهم ورفع عديد المتدربين الى الآلاف المؤلفة.

ولا يفوتني بالمناسبة تقديم التهنئه لجمعية الرسالة على تأسيس المعهد الموسيقي وعلى ادواره في تدريب الفرق الموسيقية المركزية وتطويرها عدداً وعدة ومسعاه لانشاء معاهد الموسيقى في المفوضيات وكذلك تقديم التهاني على انجاز (برنامج النوته) التي تم اعتماده كبرنامج تدريبي.

وبالمناسبة فإني اقدم لكم التهاني على الحفل الموسيقي الذي اقيم هذا العام وفي العام السابق في قصر الاونسكو لجهة التنظيم والحضور من المدعوين والاداء.

وفي اطار انجازاتكم انوه بما حققته جمعية الرسالة على مستوى انشاء عدد متطور من الافواج الكشفية في الخارج بالتنسيق مع التنظيم.

وفي الدفاع المدني والكشاف فإنه لا يفوتني التركيز على حضوركم اليومي المميز ودعمكم الاجتماعي لجميع شؤون اهلكم ونحن نتذكر منذ اثني عشر عاما في اثناء الحرب الاسرائيلية حرب العام ٢٠٠٦ شهداءنا احمد وحيدر سعد وفوزي جفال ولا ننسى ادواركم المعروفة واسطول سيارات الدفاع المدني الذي لم ترهبه غارات الطائرات الحربية الاسرائيلية ونتذكر بطولاتكم.

في عمليات الاغاثة والاسعاف والانقاذ وقبل ذلك في الحرب العدوانية الاسرائيلية على وطننا بعنوان (عناقيد الغضب) و لن تغيب عن بالنا صورة اسعاف المنصوري وشهداؤها.

اخيراً

يا ابناء الامام الصدر، ايها الشهداء الاحياء، يا ابناء امل انتم رهان لبنان في الغد وعلى التزامكم وثقافتكم ورساليتكم نعتمد في قيامة امل وقيامة لبنان عشتم عاشت كشافة الرسالة الاسلامية عاشت امل عاش لبنان-انتهى-

—–

الفرزلي: هناك إمكانية أكيدة لإيجاد مخرج لعقدة التمثيل السني

 

(أ.ل) – رأى نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي في حديث لمصدر إعلامي “ان ما من أحد في لبنان له مصلحة بأخذ الأمور الى موقف متقدم من الصراع القائم حول تأليف الحكومة، منبها الى إخلاء الساحة أمام القوى الخارجية التي تسعى الى تحويل لبنان الى حلبة صراع ترعى مصالحها الخاصة”، مؤكدا “أن هناك إمكانية أكيدة لإيجاد مخرج لعقدة التمثيل السني”، لافتا “الى ان الوزير جبران باسيل هو الوحيد القادر على لعب هذا الدور”.-انتهى-

——

دعوة المستفيدين من الطبابة العسكرية إلى تجديد بطاقات الخدمات الاجتماعية

 

(أ.ل) – تدعو قيادة الجيش- مديرية التوجيه، بتاريخ اليوم الاثنين 12 تشرين الثاني 2018  جميع المستفيدين من الطبابة العسكرية لا سيما المتقاعدين إلى ضرورة تجديد بطاقات الخدمات الاجتماعية الممنوحة لهم، من خلال التقدم من أقسام إدارة ورعاية شؤون العسكريين في المناطق.-انتهى-

——

 

الرياشي: فتحنا باب التواصل الاجتماعي لحرية التعبير الى أقصى الحدود

 وأقفلنا باب التواصل على حرية الشتيمة

 

(أ.ل) – لفت وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي إلى أنه “ضد التعرض لكرامة أي انسان على مواقع التواصل الاجتماعي”، ولكنه “مع حرية الانتقاد إلى اقصى الحدود”.

وكان الرياشي يتحدث في ندوة نظمتها الجامعة الشعبية في جهاز التنشئة السياسية في “القوات اللبنانية” في “نادي الصحافة” عن “حرية الرأي والتعبير على مواقع التواصل الاجتماعي”، وشارك فيها عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جورج عقيص، مدير مركز “عيون سمير قصير” أيمن مهنا، والإعلامية يمنى فواز، في حضور مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” لشؤون الرئاسة أنطوان مراد، رئيس جهاز التنشئة السياسية في “القوات” شربل عيد، رئيس الجامعة الشعبية في جهاز التنشئة السياسية طوني بدر، عضو المجلس المركزي في “القوات” جاد ديميان، رئيس مصلحة الطلاب في “القوات” شربل الخوري، رئيس قطاع الشباب والرياضة في “التيار الوطني الحر” جهاد سلامة وحشد من الصحافيين والرواد في مجال الإعلام.

وقال الرياشي “فتحنا باب التواصل الاجتماعي لحرية التعبير لأقصى الحدود ولكننا أصررنا على اقفال باب التواصل الاجتماعي على حرية الشتيمة الى أقصى الحدود”.

وأضاف “لا استطيع أن اتهم أحدا بأنه سارق أو مجرم أو أزعر أو شتمه وألا أتوقع أن يطالب المتضرر بحقه في العدالة. طلبت توقيف الحجز الاحتياطي وغير الاحتياطي والحبس لأي شخص عبر عن رأيه حتى لو تضمن شتيمة. ولكن، طلبنا في المقابل، وانا اجتمعت مع وزير العدل سليم جريصاتي لمناقشة امكان تحويل محاكم المطبوعات الرقمية إلى محاكم سريعة جدا ليصدر الحكم خلال شهر”.

وأكد انه “في قانون الاعلام الجديد هناك باب كامل عن الاعلام الالكتروني وتنظيم الاعلام الالكتروني”، مشددا على أن “حتى اكثر الدول تطورا لا تزال تحاول وضع اطار أكاديمي للاعلام الالكتروني أو ما يسمى بـnew media”.

وتابع “عملت على دراسة عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الانتخابات النيابية لمدة شهرين قبل حصولها وتهافتت كل كليات الاعلام الى اتخاذها قاعدة لتعليمها لطلابها لأننا نفتقر إلى وضوح في الرؤية في هذا الموضوع الى هذا الحد”.

وأوضح أن “الجيش الالكتروني في حزب “القوات اللبنانية” الهدف من تأسيسه كان نشر الفكر والعقيدة القواتية بين اللبنانيين”.

وتابع “لا استغرب عند كثيرين الصورة السيئة عن “القوات اللبنانية” ففي يوم من الأيام صرخ الشعب لبيلاطس: “أطلق برأبا”.

واعتبر أن “من الخطأ الاعتقاد أن “القوات اللبنانية” دافعت عن الوجود المسيحي فقط، فهي دافعت عن الوجود الحر في لبنان للمسيحي والمسلم والملحد”.

وهنأ ختاما الجامعة الشعبية وجهاز التنشئة السياسية على “اللقاءات والمؤتمرات والندوات التي تنظم دائما”.

عقيص

بدوره، تحدث عقيص عن اقتراح القانون الذي تقدم به، لافتا انه “سيكون هناك قريبا قانون خاص بوسائل التواصل الالكتروني، وسائل التواصل الاجتماعي هي المحكمة، والمتصفحون هم هيئة المحلفين، والأشخاص المحكي عنهم هم الخصوم والرأي العام هو القاضي، والأخطر أن حكم الرأي العام قلما يكون قابلا لأي طريق من طرق الطعن”.

وأكد أنه “لا بد من ايراد النص القانوني الصريح الذي يشمل النشر الإلكتروني بالمفهوم القانوني للنشر المعاقب عليه في حال تضمن قدحا أو ذما أو تجاوزا واضحا لحرية التعبير”، مشيرا إلى أن اقتراحه “يهدف إلى اعتبار جرائم التعبير عن الرأي المرتكبة بواسطة النشر على الوسائط الإلكترونية من قبيل جرائم المطبوعات التي ينص القانون صراحة على عدم جواز توقيف مرتكبيها احتياطيا”.

مهنا

من جهته، لفت مهنا إلى “وجود 25 حالة استدعاء لدى الأجهزة الأمنية بسبب ما كتب على الإنترنت منذ أول 9 أشهر من سنة 2018″، مؤكدا ان “مؤسسة سمير قصير ومؤسسة “سكايز” مع الحريات إلى أقصى الحدود لكن ضمن حدود احترام حرية الآخر ومعتقده”.

وأضاف “على قدر ما نحن مدافعون عن الحريات، نحن أيضا مدافعون شرسون عن حق من تعرض للتشهير”.

وتابع “دعوتنا في المستقبل انتقال الأمور من القضاء الجزائي إلى المدني”، مشيرا إلى أن “مشكلتنا في لبنان هي أن الأجهزة الأمنية لا تتحرك الا لمعاقبة من هم خارج السلطة ومن دون غطاء سياسي أو قضائي”.

فواز

من جهتها، عبرت فواز عن سعادتها للمشاركة في الندوة وأعطت لمحة عن مواقع التواصل الإجتماعي “كيف بدأت منصة للتعارف وكيف أصبحت لاحقا وسائل اخبارية”، وشددت على أن “وسائل التواصل الاجتماعي على قدر ما هي مفيدة قد تكون مؤذية وسببت في كثير من الحالات مقتل البعض”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه الاثنين 12 تشرين الثاني 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش بتواريخ 27،15،13و 29 /11 / 2018 اعتباراً من الساعة 6.00 وحتى انتهاء المهمة من كل يوم، بتفجير قذائف وذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.

ستقوم وحدة من الجيش بتواريخ 14،13و15 / 11 /2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 24.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في جوار حقل رماية القاع – البقاع، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.-انتهى-

——

حاصباني: الجميع تعاون لاستمرار توفير الدواء جلسة صحية بامتياز

أقرت قوانين تمويل المستشفيات الحكومية

 

(أ.ل) – قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني بعد الجلسة التشريعية لمجلس النواب :”كانت جلسة صحية بامتياز وقد اقرت عددا من القوانين المرتبطة بتمويل المستشفيات الحكومية. جزء من المجموعة التي تقدمت حتى في الجلسة السابقة للبنك الدولي، اليوم استكملناها بالصندوق الاسلامي للتنمية ب 30 مليون دولار ليصبح المبلغ 150 مليون دولار للقطاع الصحي بين مراكز الرعاية الصحية الاولية من البنك الدولي وصندوق التنمية الاسلامي الذي اقر اليوم، والذي يغطي دعما بحدود ال 30 مليون دولار، جزء كبير منه له علاقة بالهبة، والجزء الآخر قرض ميسر بعيد المدى يساهم في تعزيز قدرات المستشفيات الحكومية ومعداتها وخصوصا في اقسام الطوارئ وهذه بشرى سارة للقطاع الصحي لدعم المستشفيات الحكومية وعملها الاساسي في المنظومة التي وضعناها ضمن خطة متكاملة ل 2025، وهذا الجزء الاول من الخطة”.

واضاف “أما بالنسبة الى بند الدواء الذي له علاقة بفتح اعتماد اضافي ب 75 مليار ليرة لتغطية العجز في بند الدواء الذي تقدمه وزارة الصحة الى المواطنين من امراض مزمنة ومستعصية من الامراض السرطانية، طبعا حصل نقاش طويل حول هذا الموضوع وهو موضوع مزمن عرض على مجلس الوزراء وطلب زيادة الموازنة عام 2017 و2018 انما لظروف مختلفة في نقاش الموازنة لم تضف موازنة بند الدواء كما يجب، ووصلنا الى حالة قام مجلس النواب بهذا التشريع لدعم العجز وتغطيته مدة السنتين اللتين سبقتا 2017 و2018، علما انه لو حصل ترشيد للانفاق في هذا البند بشكل كبير لما كان قد وصل العجز الى ابعد من ذلك فوضعنا بروتوكولات للوصف ووضعنا ضوابط لتوزيع الادوية وقمنا بمفاوضات مع شركات الادوية لخفض الكلفة وتابعنا بآليات عملية لضبط الانفاق في هذا الموضوع حتى لا تحصل زيادة اكثر مما يجب. انما الزيادة في الامراض التي حصلت وتحصل دائما بوجود ادوية متطورة للعلاجات وقد زاد عدد الاشخاص الذين يتناولونها، اضافة الى الكشف المبكر عن الامراض فقد ارتفع عدد الاشخاص الذين يستفيدون وهم اكثر من 26 الفا، ويعني يستفيد من وزارة الصحة العامة من هذه الادوية وهذه بشرى ايجابية للمواطنين والمرضى حتى لا يحصل انقطاع للدواء في الكرنتينا ويكون هناك ترشيد كما في المرحلة السابقة، وسيستمر العمل بطريقة طبيعية في هذه الادوية خلال الفترة المقبلة من دون ان يكون هناك انقطاع للدواء، والجميع تعاون في هذا الموضوع ممثلين بنواب الكتل النيابية. وكان لي لقاء مع فخامة رئيس الجمهورية صباح اليوم وتناقشنا في هذا الموضوع، ورئيس الجمهورية من الداعمين الكبار ومن موقع مسؤوليته وحرصه على استمرار العمل في خدمة المواطن وكذلك رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب، فكان هناك تعاون كامل في هذا الاطار لكي نوفر استمرار الدواء لكل المواطنين وحصل التصويت عليه اليوم.

وردا على سؤال عن توافر الاموال للدواء، قال: “هذا النقاش لا يعني ان لا اموال، انما كان كيف نعدل النص للتطبيق السليم للقانون حتى لا يكون هناك قانون فارغ ولا ينفذ. ومن اجل تحسين هذا القانون وتعزيزه وتنفيذه، اقترح وزير المال صيغة حتى يمكن تمويله من طرق التمويل المتاحة لوزارة المال. واليوم اصبحت لديه الصلاحية من اجل ان يجد له التمويل المناسب، وهذا أمر طبيعي يحصل في كل البلدان”.-انتهى-

——

أسامة سعد في جلسة مجلس النواب:

الأزمة أعمق وأخطر من قضية تشكيل الحكومة

 

(أ.ل) – اعتبر النائب الدكتور أسامة سعد، في مداخلة في مستهل الجلسة التشريعية التي عقدها المجلس النيابي اليوم، “أن الأزمة السياسية في لبنان أعمق وأخطر وأبعد من قضية تشكيل الحكومة، وأن الواقع السياسي انحدر من ادعاء باطل يزعم الحرص على حفظ حقوق الطوائف والعدل في ما بينها إلى فيدرالية طوائف تتلاعب بالمصير الوطني، كما تدمر تطلعات الشعب اللبناني إلى دولة عصرية عادلة”.

ورأى سعد أن الوضع السياسي الحالي هو أسوأ من ذلك حيث وصلنا إلى كونفدرالية طوائف تعمل على التعطيل المتبادل و”الفيتوات” المتبادلة التي تأخذ البلد الى الحضيض.

وأكد سعد خلال مداخلته “أن الوضع الاقتصادي في البلد وصل الى الانهيار، وأن الأزمة الاقتصادية وارتداداتها الاجتماعية تتجه نحو المزيد من التفاقم بفعل الصفقات الاقتصادية-السياسية-الزبائنية-الرعائية الفاسدة والمتواصلة حتى اليوم.

ولفت سعد الى “أن الأزمة الاقتصادية أبعد وأخطر من 11،8 مليار نسعى اليها من خلال باريس 1 الى باريس 4 وربما في المستقبل سيكون هناك باريس 5 و 6 ، ونحن كمن يلحس المبرد.. ولا نجد إلا المزيد من الديون والويلات الاقتصادية والأوضاع الاجتماعية البائسة. فهجرة الشباب إلى تصاعد، والبطالة الى تزايد، ومعدلات الفقر الى ارتفاع (فأكثر من 1،5 مليون لبناني دخلهم اليومي 4$). أما الخدمات من كهرباء ومياه ونفايات وصحة وغيرها فيلفها الفساد من كل جانب.

وأشار سعد الى “أن الإحباط بلغ مداه، وأن حديث الناس كله نقمة وإدانه للسياسة وأصحابها، وكأن الأبواب قد أوصدت أمام أي حل يخرج البلاد من أزمة استفحلت”. ودعا “من أجل الخروج من هذه الأزمات وايجاد الحلول لطي موقت لجدول الأعمال والشروع في نقاش وطني سياسي جريئ وهادئ للأزمة السياسية الخطيرة، بخاصة أن المجال السياسي في البلد مأزوم وعاجز ومفلس، وينذر بالشلل في مؤسسات الدولة وبغضب في الشارع له أحقيته ومشروعيته، علما بأنه لكل من الأمرين مخاطر ومحاذير”.

وطالب سعد بتطبيق المادتين 24 و95 من الدستور اللبناني، بخاصة أن اللبنانيين يريدون دولة مدنية عصرية عادلة، داعيا الى أن تكون الخطوة الأولى في الدستور وليست من خارج الدستور، ولنناقش بصراحة لماذا لم تطبق المادتان المذكورتان.

وختم سعد مؤكدا “أن اللبنانيين انتخبوا على أمل الوصول إلى دولة راقية، ويجب علينا ألا نخيب آمالهم”.-انتهى-

—-

 

 

نواف الموسوي: تقدمنا باقتراح قانون يخضع صفقات الدولة الى ادارة المناقصات العمومية

وعند التصويت سيتبين من يريد مواجهة الفساد

 

(أ.ل) – قال عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي بعد مشاركته في الجلسة التشريعية: “إذا كان لا بد من إعادة النظر في السياسات الاقتصادية للحكومات المتعاقبة منذ 1992 والى الان، فهذا هو الوقت المناسب للمحاسبة، لا سيما أن الاصوات ترتفع بالحديث عن الانهيار الاقتصادي وعن الجوع، فما وصلنا اليه الان سببه السياسة التي اعتمدتها تلك الحكومات والقائمة على الاقتراض الشره، وعلى تلزيمات استنسابية، ما ادى الى تراكم الديون الباهظة على عاتق الدولة والمواطن، والى بنى تحتية عاجزة عن الايفاء بمتطلبات المواطنين الاساسية، اذ ما زال المواطن اليوم يشكو من الكهرباء والمياه والنفايات والطرقات، وما الى ذلك”.

أضاف “لقد بات معلوما ان ما يسمى اصدقاء لبنان الذين هرعوا الى مساعدته من خلال مؤتمر سموه مؤتمر سيدر، طلبوا من الحكومة اللبنانية اصلاحات ضرورية، لانهم باتوا لا يثقون بالطريقة التي تنفق بها اموال القروض والهبات. ونحن علمنا ان البنك الدولي أبلغ الى الحكومة عدم ثقته بجهة لبنانية تتولى هي التفاوص بشأن القروض، وتقوم بإعطاء التلزيمات لا سيما انها جهة واحدة هي التي تفاوض، وهي التي تلزم، وهي التي تراقب، وهذا خلاف الرقابة والاشراف اللتين ينبغي ان توزعا على اكثر من شخص معنوي او شخص فردي”.

وتابع “ان التغيير الجوهري الذي يفترض ان يحول بنا دون الوقوع في ما يتحدث عنه بعضهم، يكون في العودة الى تفعيل الهيئات الرقابية وتمكينها من القيام بدورها في مكافحة الفساد. ونحن في حركة أمل وحزب الله تقدمنا الى المجلس النيابي باقتراح قانون يخضع جميع صفقات الدولة الى ادارة المناقصات العمومية، وبذلك نكون قد وضعنا حدا للاستنسابية في التلزيمات، وحصول الانشاءات من دون ان تأخذ بالاعتبار الشروط اللازمة، وعند التصويت على هذا القانون سيتبين الخيط الابيض من الخيط الاسود ممن يريد مواجهة الفساد، من ذاك الذي يرفع شعار مكافحة الفساد ولا يريد مكافحته”.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 12 تشرين الثاني 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة بتاريخ 13 / 11 / 2018 ما بين الساعة 9.00 والساعة 12.00، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

بتاريخه ما بين الساعة 11.30 والساعة 16.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في بلدتي مركبا وطير حرفا – الجنوب.-انتهى-

—–

معوض شارك في قداس لراحة أنفس الرئيس الشهيد رينيه معوض ورفاقه في واشنطن

والتقى أبناء كفرصغاب في بنسلفانيا

 

(أ.ل) – شارك رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض، على هامش زيارته للولايات المتحدة الأميركية، في القداس السنوي لراحة أنفس الرئيس الشهيد رينه معوض ورفاقه في الذكرى الـ29 لاستشهادهم الذي دعت إليه الحركة في واشنطن، في حضور قنصل لبنان بشير طوق وممثلين عن “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” و”الكتائب اللبنانية” و”تيار المستقبل” وحشد من اللبنانيين.

وكان معوض انتقل إلى مدينة إيستن في ولاية بنسلفانيا، والتقى المنتشرين اللبنانيين من بلدة كفرصغاب – قضاء زغرتا، لشكرهم على دعمهم له في الانتخابات النيابية الأخيرة، وقد أقاموا له استقبالا حاشدا احتفاء بزيارته وللتهنئة على انتخابه نائبا عن زغرتا الزاوية.

وكان لقاء وطني وعاطفي مع أبناء الجالية المتحلقين حول كنيستهم، تم في خلاله التأكيد على التعلق بلبنان والتمسك بهويتهم اللبنانية لهم ولأولادهم وأحفادهم، إضافة الى مناقشة السبل الآيلة الى تسهيل إعادة حصولهم على الجنسية اللبنانية. كما شارك في رتبة عمادة أحد أبناء كفرصغاب جوزف أنطوني خوري.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 12 تشرين الثاني 2018  البيان الآتي:

بتاريخه ما بين الساعة 10.00 والساعة 16.00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام، بتفجير ذخائر غير منفجرة في البلدات الجنوبية التالية: ميس الجبل، حولا، شمع، رميش، علمان وعمرا.

ستقوم وحدة من الجيش في حقل رماية الأرز اعتباراً من 10 /11 /2018 ولغاية 30 / 11 / 2018 ما بين الساعة 7.00 والساعة 18.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة بتاريخ 12 / 11 / 2018، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة بتواريخ 21،20،7و22 /11/ 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 14.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 /11/ 2018 ولغاية 31 /11 /2018، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.-انتهى-

——–

 

النائب فضل الله: لا يتوقعن أحد أن نتخلى عن الذين يحرمون من حقهم

ويعاقبون لأنهم معنا ويدفعون ثمنا في السياسة لأنهم يؤيدوننا

 

(أ.ل) – أعلن النائب حسن فضل الله، في كلمة القاها خلال عرض للكاراتيه أقامته التعبئة الرياضية في “حزب الله” بمناسبة يوم الشهيد، في ملعب بلدية بنت جبيل، “أن الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصر الله، رسم مسارا وطنيا لمعالجة مشكلة تشكيل الحكومة اللبنانية، التي هي من دون شك حاجة للبنان، ونحن نريدها اليوم كما قبل خمسة أشهر حين قاموا بتعطيلها، ولكن، هناك مسار وطني وقانوني لا بد من التزامه من قبل من يشكل الحكومة بالدرجة الأولى ألا وهو رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، لأن تمثيل هؤلاء النواب السنة هو حق لهم، وعليه فإنه كما أعطي حق للآخرين بعناوين المعايير والأصوات وحجم الاقتراع، فيجب أن يعطى الحق لهؤلاء النواب”.

ولفت إلى “أن البعض يريد أن يمنع النواب السنة المستقلين من الحصول على حقهم تحت عنوان أنهم سنة “حزب الله” أو سنة 8 آذار أو سنة المحور الإيراني السوري أو أنهم السنة الداعمون للمقاومة، وعليه فلا يتوقعن أحد أن نتخلى عن هؤلاء الذين يحرمون من حقهم ويعاقبون لأنهم معنا ويدفعون ثمنا في السياسة لأنهم يؤيدوننا، فتاريخنا وممارساتنا منذ العام 1982 تقول بأننا ما تخلينا عن أحد تحالفنا معه، وما خذلنا أحد وقف معنا ومع مقاومتنا”.

ودعا فضل الله “الرئيس المكلف إلى أخذ المعطيات التي هي منذ اليوم الأول للتشكيل كانت بين يديه على أنها واحدة من الأسس المفترض أن تعتمد لتشكيل الحكومة، وكل الكلام الفارغ من التهجمات والصراخ العالي والكلام من هنا وهنا، لن يقدم أو يؤخر، فهذا مسار وطني محق، ونحن لم نأت لكي نفرضه على أحد، بل يفترض أن يعتمد منذ اليوم الأول، ولذلك فعلى المعنيين أن يذهبوا ويتفاهموا ويتحاوروا مع هؤلاء النواب لمعالجة هذه المشكلة، لأنهم هم من افتعلوا هذه المشكلة عندما أداروا ظهرهم إلى النواب المستقلين، واستهتروا بحقهم”.

بدوره، اكد رئيس اتحاد بلديات جبل عامل عطالله شعيتو، “أن المكان هنا في مدينة بنت جبيل، هو مكان مقدس عصي على المحتل، لا سيما إبان عدوان تموز عام 2006، وهنا كانت الرسالة أبلغ وأقوى، بأن ما رأد تحقيقه المحتل، ارتد عليه عكسيا في عدوان تموز عام 2006، وهذا ما نراه اليوم.-انتهى-

—–

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه الاثنين 12 تشرين الثاني 2018  البيان الآتي:

اعتباراً من 1 /11 /2018 ولغاية 31 /11 /2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——

الراعي في افتتاح الدورة ال52 لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك:

لا يمكن القبول بأن يحكم لبنان بذهنية ميليشيات سياسية

 

(أ.ل) – ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي الدورة العادية ال52 لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان حول موضوع “شرعة التعليم المسيحي للكنائس الكاثوليكية في لبنان”، في المقر البطريركي في بكركي. شارك فيها بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي، بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك الارمن الكاثوليك كريكور بيدروس العشرين، السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتاري، القائم بأعمال السفارة البابوية المونسنيور ايفان سانتوس والاساقفة والرؤساء العامون والرئيسات العامات من مختلف الطوائف الكاثوليكية.

البطريرك الراعي

بعد الصلاة المشتركة افتتح البطريرك الراعي أعمال الدورة بكلمة رحب فيها بالحضور، وقال: “يسعدني أن أحييكم جميعا بالرب يسوع، وأرحب بكم في هذه الدورة العادية الثانية والخمسين لمجلسنا، وموضوعها العام: “شرعة التعليم المسيحي للكنائس الكاثوليكية في لبنان”. وإنا معا نرحب بالأعضاء الجدد، أصحاب السيادة المطارنة: الياس سليمان رئيس المحكمة البطريركية المارونية الإستئنافية، ومتياس شارل مراد المعاون البطريركي في الدائرة البطريركية للسريان الكاثوليك، ويوحنا-رفيق الورشا المعاون والنائب البطريركي في البطريركية المارونية؛ والأب وسام معلوف رئيس عام جماعة رسالة حياة”.

اضاف “لقد ودع مجلسنا المثلثي الرحمة المطران جورج اسكندر، مطران زحلة السابق للموارنة، والمطران أندره حداد رئيس أساقفة الفرزل وزحله والبقاع السابق للروم الملكيين الكاثوليك. نصلي الأبانا والسلام لراحة نفسيهما، سائلين الله أن يرسل لكنيسته رعاة صالحين “وفق قلبه”.

وتابع “تتناول دورتنا ثلاثة قطاعات: الأول، اعتماد “مشروع شرعة التعليم المسيحي في لبنان” بوجهيه النظري والتطبيقي، وإشكالية التعليم من حيث تعددية المرجعيات، وواقعه في المدارس، والمعلمون، وإيصاله إلى البالغين؛ الثاني، إجراء انتخابات إدارية؛ الثالث، الأوضاع الراهنة في لبنان وما يتصل بالكنيسة وأبنائها”.

وقال: “نستقبل صباح الأربعاء في الجلسة الأولى، نيافة الكردينال Leonardo Sandri رئيس مجمع الكنائس الشرقية مع مجموعة المنظمات المعنية، لمساعدة الكنائس الشرقية (ROACO)، وهم في زيارة إلى لبنان بحيث تشمل الزيارة المنظمات المعنية بخدمة المحبة، وتجمعات للنازحين العراقيين والسوريين. ثم في الجلسة الثانية من صباح الأربعاء يعقدون اجتماعا مع اللجنة الأسقفية لخدمة المحبة من أجل تنظيم التنسيق معها لجهة البرامج التي تقدمها وطرق تمويلها”.

وأعلن الراعي “ان موضوع التعليم المسيحي يلبي حاجة ملحة في زمننا بسبب المتغيرات التي أصابت في العمق إنساننا والعائلة والمجتمع، حتى أضحوا كلهم مثل حقل ينتظر الزرع لكي يعطي ثماره. إننا نتذكر مثل الزارع وكيف الرب يسوع بشبه نفسه بالزارع، وكلمة الله بالحب (راجع مر4: 3-8). ويريد ربنا اليوم وكل يوم أن يواصل هذا الزرع في تربة الأطفال والفتيان والشباب والبالغين، وفي الثقافات وقطاعات الحياة الزمنية، ويريد أن يواصله بواسطة رعاة الكنيسة أساقفة وكهنة، وبواسطة المكرسين والمكرسات، وبواسطة معلمي التعليم المسيحي والمعلمات. وقد أرسلنا في الأساس “لنعلم كل الأمم” (متى 19:28)، و”لنكرز بإنجيله في الخليقة كلها” (مرقس 15:16)”.

وقال: “هذا الإرسال قبلناه اساسا بالمعودية والميرون، ثم تجدد لبعضنا بالدرجة المقدسة وسلطان الكهنوت، ولبعضنا الآخر بالنذور الرهبانية. كلنا “مرسلون” ولكننا في الوقت عينه “تلاميذ”، على ما كتب قداسة البابا فرنسيس في إرشاده الرسولي “فرح الإنجيل” (راجع الفقرات 119-121).

هذا التتلمذ، لكي يصبح إرسالا، يقتضي في آن معرفة أعمق لسر المسيح، واختبارا لمحبته. فلنفكر بالتلاميذ الأولين الذين حالا بعد تعرفهم على نظرة يسوع المحبة، راحوا يعلنون ممتلئين فرحا: “لقد وجدنا ماشيحا أي المسيح” (يو 41:1)؛ وبالسامرية التي حالما فرغت من الحوار مع يسوع واكتشفت محبة قلبه، أصبحت مرسلة وراحت تعلنه لأهل السامرة، فآمنوا “بفعل كلام المرأة” (يو 39:4)؛ وببولس الذي منذ لقائه الوجداني بيسوع المسيح، تحول من مضطهد إلى رسول ينادي بيسوع (أعمال 20:9).

اضاف “وفي إطار هذه الدورة نلقي كالعادة نظرة على الأوضاع الراهنة في لبنان لندرك حجم واجبنا الراعوي، الروحي والتربوي والاجتماعي والاقتصادي والانمائي، من خلال هيكلياتنا الكنسية، ومؤسساتنا المتنوعة، وأوقافنا. إن كنائسنا توفر في هذه القطاعات خدمات جلى، وتبذل الكثير من الجهود، وتتحمل عبئا كبيرا من التضحيات لكنها مدعوة اليوم لتضاعف العطاءات والجهود والتضحيات.

وتابع “إن مؤسساتنا تدرك أكثر من سواها حجم الفقر المتزايد عند شعبنا، بسبب الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة، وبسبب اتساع رقعة البطالة، وارتفاع كلفة المعيشة، طعاما وكسوة واستشفاء وأدوية وتربية. وما يؤلم شعبنا ويؤلمنا بالعمق إهمال المسؤولين في الدولة، واهتمامهم بمصالحهم الخاصة، والظهور كأنهم لا يريدون بناء دولة القانون والعدالة الاجتماعية، لأنها تتنافى ومكاسبهم ونفوذهم وزعاماتهم، ولهذا السبب ضعف الولاء للبنان. ثم فيما كنائسنا ومؤسساتنا تعمل على تنمية الشخص البشري بكل أبعاده وتصقل شخصيته، نرى بكل أسف أن، في المقياس السياسي عندنا، لا يحدد المواطن بما هو ومن هو كإنسان، ولا يحدد بفكره وعقله وأخلاقه ونظافة يده وولائه للبنان، بل يحدد بانتمائه إلى الحزب والدين والطائفة، ويحدد أيضا بما هو أكثر اذلالا بانتمائه إلى هذا “الزعيم السياسي أو الطائفي””. وقال: “أمام هذا الواقع، يبقى من واجب الكنيسة الراعوي الدفاع عن الشعب ولا سيما الفقراء والمظلومين، وإعلان المبادئ الدستورية والديموقراطية والثقافية، التي تنظم العمل السياسي وتنقذه من انحرافه، ومن أخطاره على الوطن والمواطنين، إذا ما انحرف. وهذا ما نختبره كل يوم. وإذا كانت الميليشيات العسكرية في معظمها قد توقفت، فلا يمكن القبول بأن يحكم لبنان بذهنية “ميليشيات سياسية”. لذا، يجب التربية على ذهنية أخرى لدى شبابنا وأجيالنا الطالعة. فلبنان قيمة حضارية ثمينة ينبغي الحفاظ عليها وتثميرها. وهو صاحب دور ورسالة في هذه المنطقة بسبب واقعه السياسي والجغرافي. وهو بالتالي عامل استقرار في محيطه، كما يشهد له الجميع. ولهذا السبب تعصف به رياح خارجية تؤثر في تكوين مؤسساته الدستورية وسيرها. لكن هذا لا يحرم اللبنانيين من إرادتهم الحره التي تولد من ولائهم للبنان أولا وآخرا”.

وختم “كل هذه المواضيع سنناقشها في دورة مجلسنا الحاضرة التي نضعها تحت أنوار الروح القدس وشفاعة أمنا مريم العذراء، راجين لها النجاح من أجل نمو رسالتنا وشهادة حياتنا”.-انتهى-

——–

ندوة ثانية بمناسبة إطلاق أسبوع الكتاب المقدّس السادس 2018

بعنوان “الكتاب المقدّس والشباب” في المركز الكاثوليكي للإعلام

 

(أ.ل) – عقدت قبل ظهر اليوم  ندوة صحفية في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، بمناسبة إطلاق أسبوع الكتاب المقدّس السادس 2018 بعنوان “الكتاب المقدّس والشباب”، وهي الثانية من ضمن الثلاث ندوات التي ستقام في المركز. يفتتح الأسبوع بقداس الهي مزدوج، في كنيسة الصعود ضبيه، يوم الأحد 18 تشرين الثاني، السادسة مساءً، بمشاركة سيادة المطران أدوار ضاهر، راعي أبرشية طرابلس للروم الملكيين الكاثوليك، وآخر الأثنين 19 تشرين الثاني في كنيسة القديسة تريزيا الطفل يسوع، سهيلة، السابعة مساءً، بالتنسيق مع شبيبة الرعية، ويختتم  الاسبوع يوم السبت في 24 تشرين الثاني في المجمع البطريركي الماروني في زوق مصبح.

شارك فيها مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، منسّق مكتب راعويّة الشبيبة في الدائرة البطريركيّة في بكركي، المونسنيور توفيق بو هدير، المرشد العام لرابطة الأخويّات في لبنان الأب إدمون رزق ر.م.م، المرشد العام للعمل الرعوي الجامعي في لبنان الأب جول بطرس. وحضرها أمين عام جمعيّة الكتاب المقدّس د. مايك باسوس، وحضرها الأب انطوان عطالله، مدير البرامج في جمعية  الكتاب المقدّس الشدياق جو عيد، وعدد من أعضاء الجمعية والإعلاميين والمهتمين.

أبو كسم

رحب الخوري عبده ابو كسم بالحضور باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر وقال:

“يفرحنا كثيراً اليوم اللقاء بالحلقة الثانية من ندوات اسبوع الكتاب المقدّس “الكتاب المقدّس والشباب” الذي يقام بالتعاون مع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان.”

تابع “هذا العمل يتكرّر للمرة الثالثة أو الرابعة، وهذا يدل على روح المسؤولية في الكنيسة وعلى الروح التجددية الدائمة، ولكن ندوة اليوم لها نكهة خاصة لنرى باي كتاب يقرأ شبابنا؟

أضاف “الشهر الماضي كان هناك سينودس للأساقفة في روما موضوعه “الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات”،  وقد شارك به الآباء فيه، وتابعنا ما صدر يومياً عنه، ورأينا الأهمية التي منحها البابا للشبيبة وتمحور كلامه وخطاباته حول الإصغاء للشباب واستيعابهم وإعطائهم الأهمية الكبيرة لأنهم هم استمرار للكنيسة، علينا تنشئتهم ليكون لدينا مجتمع صالح وكنيسة مثمرة، فهم اخوتنا ومستقبلنا.”

وقال “ما يفرحنى أن عنوان الندوة “الكتاب المقدّس والشبيبة” وأن يكون الكتاب المقدّس صديقهم، لأنه ومع الأسف الشديد لدينا شريحة كبيرة من الشبيبة تذهب إلى غير مسار.”

تابع “الآباء معنا اليوم أعمالهم كلها مع الشبيبة، ولكن ليس بإمكانهم أخذ دور العائلة أو الجامعة، بل باستطاعتهم توجيههم وأخذهم على الطريق نحو الرب.”

وقال “البارحة كان “هالوين”، وقد وصلني حفلات ماجنة لشباب وصبايا، وهذا يدمي القلب، هذا ما يهدم شبيبتنا ومستقبلهم في وطنهم لبنان، فهناك مسؤولية على الدولة وعلينا، يجب علينا توجيههم للوصول إلى طريق الرب. هناك هجمة كبيرة من البدع والإنحرافات والشواذات على مجتمعنا وعائلاتنا، وأشياء تنسلل إلى مجتمعنا ضد الطبيعة البشرية يجب التصدي لها.”

تابع “اليوم نداء من القلب مع الآباء الثلاثة من أركان التربية، متابعة الشبيبة في الرعية، في الحركات الرسولية، وفي المدارس الجامعات، وتحية لكم ولكل العاملين معكم من رهبان وراهبات وعلمانيين على عملكم الجبار وهو حماية العائلة والمجتمع المسيحي واللبناني لتوجيه شبيبتنا ليكونوا أصدقاء مع الكتاب المقدّس.”

وختم أبو كسم “وفي المناسبة أحيي جمعية الكتاب المقدّس بشخص أمينها العام د. مايك بسوس، فمعه كل سنة ابتكار جديد في قلب الكتاب المقدّس، في التكنولوجيا، ليسهل على الشبيبة والعالم ليكونوا على تماس دائم مع الكتاب المقدس.”

بو هدير

بدوره تحدث الأب توفيق بو هدير عن مشاركتة في سينودس الأساقفة في روما وكتاب Youcat Bible فقال:

“نحن نأتي مباشرة من لقاء العنصرة لقاء الفرح  من سيودس الأساقفة في روما وكان عنوانه “الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات”، حيث شاركت كخبير، بحضور ومشاركة أساقفة كل العالم  وبطاركة الشرق، وكان هناك حضور لبعد مسكوني كبير بالإضافة إلى شبيبة يمثلون كافة شبيبة العالم.

تابع “هذا اللقاء “من أجل” الشبيبة هو قبل كل شيء “مع” الشبيبة، وقد حضّرناه في كنيستنا مع الشبيبة، دوره وهدفه جعل الشباب تلاقي موقعها في الكنيسة، ولكي تلاقيهم الكنيسة في أماكن وجودهم وفي أحلامهم والتحديات التي يعيشونها.

 

وأشار بو هدير إلى أن البابا فرنسيس كان حاضراً دائماً  في كافة أعمال السينودس، يصغي لمداخلات أباء المجمع ولشهادات الشبيبة ، ويمكنني تلخيص السينودس بدعوته إلى ملاقاة الشباب ومعرفة مكانتهم الكبيره في الكنيسة وخاصة الشبيبة غير الملتزمة، وقداسته يدعو الكنيسة إلى الخروج إلى الضواحي.، حاملين فرح الإنجيل بطريقة وأداوات جديدة.”

وأضاف أن السينودس يطلب من كل كنيسة، أعداد خطة تطبيقية تتأقلم مع واقع وهموم شبابها.”

وقال “العمل المجمعي هو عمل تشاركي، وكأننا أمام عنصرة جديدة. وقد استوحت وثيقة المجمع الختامية اللوحة الكتابية  ل”تلميذي عماوس”:  ففي القسم الأول يسوع يسير معهم أي الكنيسة ترافقهم بحياتهم، بهمومهم، بالتحديات التي يواجهونها بأحلامهم وأفكارهم.” وفي القسم الثاني بعاطفة وحماس أعلن لهم الكلمة وساعدهم ليفسروا أحداث حياتهم على ضوء شرح الكتب المقدس، وفتح المسيح لهم عيونهم وبقى معهم، وهكذا المسوؤلين في الكنيسة مدعوين إلى مراقفة الشبيبة ومساعدتهم في قراءة واقع حياتهم وتمييز دعوتهم. وفي القسم الثالث يعود التلميذين بدون ابطاء في طريق جديدة، وهنا علينا إعداد راعوية للشبيبة في أطر مختلفة ومبادرات متجددة. ”

وقال “من المبادرات العملية أن تكون العظات حية تخاطب الشباب وتجعل الكلمة كلمة حياة لهم. واستعمال العالم الرقمي لملاقاة الشباب بأفكار مبتكرة تحمل لهم كلمة الله.”

تابع “والكتاب المقدس للشبيبةYoucat Bible  يحتوي على نصوص مختارة من العهد القديم والجديد والبابا فرنسيس يقول “تحملون بين ايديكم شيئاً إلهياً، كتابا حارقاً كالنار! كتاباً يكلّمنا الله فيه”، فيه تفسيرات من تعليم الكنيسة وأقوال القديسين وشهادات حياة من الشبيبة، وتكمن أهمية هذا الكتاب أنه يساعد بتأوين بعض النصوص خاصة من العهد القديم التي تراها الشبيبة بعيدة عن واقعها وجعل بعض الشخصيات الكتابية كمثال للشبيبة من خلال تعاملهم مع الله ومع الأحداث والمشاكل والصعوبات التي اعترضتهم ومقابلتها فيما تعيشه الشبيبة في عصرنا اليوم وهكذا تصبح كلمة الله راسخة وفاعلة في حياتهم اليومية.”

وختم بالقول “الوثيقة الختامية للسينودس تدعو الشبيبة لإكتشاف دعوتهم الأساسية إلى القداسة، ونبع هذه القداسة هو يسوع المسيح الحي والحاضر في كلمته كلمة الحياة، وهكذا تصبح شبيبتنا إنجيلاً حياً وشهوداً لحب المسيح القائم من الموت ورسلاً لإخوتهم الشباب  حاملين لهم فرح الإنجيل.”

رزق

ثم  تحدث الأب ادمون رزق المريميّ عن الأخويات وشعارها لهذا العام فقال:

“الاخويات هي “حركة حياة مسيحية نريد من خلالها وبواسطتها أن نصل إلى إيمان مسيحي عميق ونضج انساني راسخ وشهادة حية للمسيح في حياتنا اليومية على مثال أمنا العذراء مريم والقديسين شفعائنا”. الأخويّات تتغذى بالإيمان العامل بالمحبة والإصغاء لكلام الله عن طريق أعمال التقوى والصلاة الدائمة وعيش أسرار الكنيسة، بروح البساطة والصدق وخلق روح الإلفة والمشاركة.”

تابع “شعار أسبوع الكتاب المقدس السادس لهذه السنة “الكتاب المقدس والشباب”، والشباب هو محور اهتمام الكنيسة في الاونة الاخيرة، واخويات لبنان في قلب الكنيسة اتخذت شعارها لعام 2018 فَيَتَجَدَّدُ مِثْلَ النَّسْرِ شَبَابُكِ مز103/5 ، ايماناًً منها ان كل تجدد يبدأ مع الشبيبة الواعدة، وما من تجديد إلا من خلال العودة الى كلمة الله في الكتاب المقدس التى تقود مسيرتنا في تفديس الذات والعالم.”

وقال “نهج الاخويات هو أنّ المسيحي يؤمن بالثالوث الأقدس فيحيا ويصلي ويحب كالمسيح وكالرسول، يتناول القربان عاملاً حيًّا في  الكنيسة، يكرم مريم، ويسعى لبناء ملكوت الله ويطالع ويتعمق في فهم الكتاب المقدس والاصغاء إليه.”

أضاف “الاصغاء الى كلمة الله هذا يعني الدخول في علاقة يوميّة مع الكتاب المقدس، فيسعى كل فارس وطلائعي مع ابناء الشبيبة واخويات الام أن يكون كتاب مفتوح وشهادة حيّة في عالم اليوم.”

وختم “هذا كله من خلال التعمق بالكتاب المقدس وفهمه ومشاركته مع الاخرين، الاخويات تضع الكتاب المقدس محور حياتها، وتتأمل بكل كلمة وتستمد منها خريطة الطريق لعيشها والشهادة لها.”

بطرس

واختتمت الندوة بملخص الأب جول بطرس حول Bible Map فقال:

“عند اختتام الأيام العالمية للشبيبة سنة 2006، سأل أحد الشبّان قداسة البابا بندكتس السادس عشر حول ماهية دور الكتاب المقدّس في حياة الشبيبة؟ وكان جواب الحبر الأعظم  “بأن الكتاب المقدّس للشبيبة هو بمثابة بوصلة تهديهم للطريق” وهو  تعبير يذكّرنا بقول المزمور119  “كلمتك مصباح لخطاي ونور لسبيلي”. وقد استعان كاتب المزامير برمزية المصباح ليعبّر عن دور كلمة الرب، كذلك فعل البابا باستعارته رمز البوصلة، واذا اردنا نحن اليوم الاستعانة برمز معاصر يخاطب لغة الشبيبة يمكننا التكلّم عن الـ Bible Map، فكلمة الرب لا زالت تعمل كخارطة أو كدليل لكل من يبحث عن الطريق للحق وللحياة”.

تابع “كلمة الرب تعمل كخارطة، فهي تساعدنا على تميّيز الطريق الأنسب وليس بالضرورة الأقصر، تخاطبنا في جميع أوقات حياتنا. في أوقات الفرح والحزن، النجاح والفشل، الرجاء واليأس، كما وتحدّثنا عن كل محطّات حياتنا، ذلك لأنها كلمة حيّة ومتجدّدة، لا تشيخ ولا تنفذ صلاحيتها أبدا، ترافقنا في جميع طرقات حياتنا ولا تملُّ من خلق فرص حياة جديدة، وتخاطبنا بكليّتنا، تروي عقلنا، وقلبنا، ومشاعرنا، وضميرنا.”

وختم بإعطاء أربعة طرق عملية تمكن شبيبتنا التقرّب من الكتاب المقدّس أولاً  ببناء علاقة شخصية، حميمة وتخصيص موعد ثابت مع كلمة الله.  ثانياً اقتناء كتابي المقدّس الخاص، مع الاستعانة أيضا بكتب تساعد على فهم الكلمة وتأملّها بشكل أفضل،  ثالثا بالانضمام الى أو خَلِق جماعات مصليّة حيث يمكن مشاركة الكلمة والحياة، والمحن، والأحزان، والأفراح، والصداقة على مثال الجماعة الأولى في أعمال الرسل. وثالثاً بالاستعانة  بوسائل التواصل الاجتماعي Pray as you go.org  –  Jespro.org  –  Evangelizo  – 3-Minute Retreats.-انتهى-

——

دريان التقى اللواء عثمان مشيدا بانجازات قوى الامن

 

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان وعرض معه الأوضاع العامة. وأشاد المفتي دريان ب”الجهود التي يقوم بها اللواء عثمان في حفظ الأمن والاستقرار في لبنان، ونوه بالإنجازات التي تقوم بها المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي لحماية السلم الأهلي ونشر الاطمئنان والأمان بين اللبنانيين.-انتهى-

——

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 12 تشرين الثاني 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب اعتباراً من 8 / 10 / 2018 ولغاية 16 / 11 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 20.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

اعتباراً من 1 / 10 /2018 ولغاية 31 / 12 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.-انتهى-

——

تنظيم مسابقة للطلاب الجامعيين في لبنان بمناسبة الذكرى “75” للاستقلال

 

(أ.ل) – تتشرف قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الاثنين 12 تشرين الثاني 2018، بالتعاون مع “جمعية شباب لبنان نحو الوطنية” بدعوتكم إلى المشاركة في مسابقة تضم ملصقاً إعلانياً (بوستر) أو عملاً فنياً أو حرفياً أو قصيدة… للطلاب الجامعيين في لبنان بمناسبة الذكرى “75” للاستقلال (اليوبيل الماسي)

أولاً: الشروط العامة للإشتراك:

  • أن يكون المشترك طالباً جامعياً يحمل الجنسية اللبنانية.
  • أن يكون العمل غير فائز في أي مسابقة أخرى.
  • يُقدّم العمل مُدوَناً عليه إسم المشترك ورقم هاتفه، مرفقاً بقرص مدمج (CD) (للبوستر فقط).
  • الاشتراك مجاني.
  • يُهمل العمل غير المطابق للشروط.

ثانياً: الشروط الخاصة للإشتراك:

  • نوع العمل: رسم أو صورة – رسم أو صورة مع تعليق (كلمة أو جملة بالغة العربية) – منحوتة – مجسم – لوحة زيتية – قصيدة – ….
  • يُقدم البوستر على ورقة A3 ويوضع على CD، أما باقي الأعمال فتُقَدم وفقاً لنوعها.
  • تُقدم الأعمال في الكليات أو في أقسام التوجيه التابعة للمناطق العسكرية (البقاع (أبلح) – الشمال(القبة) – الجنوب (صيدا) – بيروت (المتحف) – جبل لبنان (الفياضية)) خلال الدوام الرسمي، أو إلى مسؤول جمعية شباب لبنان نحو الوطنية في الجامعة المعنية.
  • آخر مهلة لتقديم الأعمال 30 تشرين الثاني 2018 ضمناً.
  • تُعلن النتائج من قِبل قيادة الجيش – مديرية التوجيه.

ثالثاً: الجوائز:

  • تُقدم جوائز مالية قيّمة للفائزين الأوّل والثاني والثالث، توزع خلال احتفال تقيمه قيادة الجيش لهذه المناسبة.
  • تُقدم جوائز مالية تشجيعية وشهادات تقدير للاعمال التي تنتقل إلى المرحلة النهائية من التصفيات.

ملاحظات:

  • يحق للّجنة تعديل أي شرط من شروط المسابقة.
  • تُصبح ملكية الأعمال الفائزة حصرياً لقيادة الجيش.
  • للاستفسار الإتصال على رقم الهاتف: 70/104562-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

2-Delegation-of-the-Union-of-Arab-Chambers-21[1]

نشرة الخميس 17 كانون ثاني 2019 العدد 5719

عون التقى وفد اتحاد الغرف العربية: عالمنا يعاني من صعوبات أبعدت المسافات بين دولنا وعلى ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *