الرئيسية / غير مصنف / نشرة الثلاثاء 17 كانون الأول 2013 العدد2452

نشرة الثلاثاء 17 كانون الأول 2013 العدد2452

الاتحاد العمالي دان المجازر البشعة في عدرا العمالية

(أ.ل) – صدر عن الاتحاد العمالي العام في لبنان بياناً جاء فيه:
في سياق الأعمال الوحشية والبربرية التي تتعرّض لها العديد من المناطق السورية على يد القوى الظلامية التكفيرية، تعرّضت بلدة عدرا العمالية التي يسكنها العديد من الفئات العمالية لمجزرة بشعة ذهب ضحيتها الكثير من الأبرياء من عمال ومواطنين عزّل. إنّ الاتحاد العمالي العام في لبنان إذ يدين المخططين والمنفّذين لهذه المجازر البشعة في «عدرا العمالية» وغيرها من المناطق السورية التي تخطّت كلّ المحرّمات، وإذ يعلن عن تضامنه الكامل مع اتحاد عمال سوريا الشقيق، فإنّه يتقدّم منه ومن أسر الشهداء وذويهم بخالص العزاء ويطالب المنظمات الدولية وفي مقدّمها منظمة العمل الدولية ولجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وكذلك منظمة العمل العربية بالتحرّك فوراً واتخاذ المواقف المبدئية والعملية الواضحة لإدانة هذه المجازر ومن يقف وراءها من دول ومنظمات أيّاً تكن والعمل بكلّ الوسائل لمساعدة الشعب السوري الشقيق للخروج من أزمته الدامية المستمرّة لما يقارب السنوات الثلاث على أساس الحوار الوطني وإنجاح مؤتمر «جنيف 2».(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية تقدم مزيدا من المخصصات المالية لليونيسيف

(أ.ل) – وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية خصصت 6 ملايين يورو إضافية لليونيسيف، سيجري توظيفها في الدول المجاورة لسوريا استجابة لنداءات الاستغاثة الصادرة من الأمم المتحدة، حيث يتواجد في الوقت الحالي مليون طفل سوري من اللاجئين خارج سوريا، معظمهم يعيش في دول الجوار لسوريا، مثل لبنان والأردن وشمال العراق. وكانت اليونيسيف قد وضعت برنامجاً من أجل هؤلاء الأطفال بعنوان “جيل ضائع؟ استراتيجية من أجل الأطفال المتضررين من الأزمة السورية”، وهو البرنامج الذي ستستخدم تلك المخصصات من أجله.
وبهذا الصدد صرح الوزير ديرك نيبل يوم أمس بما يلي: “اليونيسيف شريك أساسي للوزارة في العمل المتعلق بالأزمة السورية. إنه من الأهمية بمكان أن يتم برغم الأزمة توفير الفرصة أمام الأطفال والشباب المتضررين لمواصلة تلقي التعليم المدرسي، لإنشاء أماكن للحماية ولتحسين الإمدادات بالمياه. إننا إذ نقوم بهذا نساند بوعي كامل ليس اللاجئين فحسب، بل أيضاً المحليات المحتضنة للاجئين لتجنب حدوث توترات اجتماعية”. جدير بالذكر أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف قد تأسست في 11 ديسمبر/تشرين ثاني 1946 وتم في عام 1953 إقرارها برنامجاً دائماً للأمم المتحدة. واليونيسيف واحدة من أكبر المنظمات العاملة على الأرض، وذلك في أكثر من 190 دولة في الوقت الحالي. ويتركز عمل اليونيسيف في الدول النامية، ولذلك تتولى وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية منذ عام 2012 مسئولية التعاون مع اليونيسيف. وفي الثامن من مارس/آذار تم توقيع مذكرة تفاهم مع اليونيسيف حول تعزيز التعاون المستقبلي. وكانت الحكومة الألمانية قد قدمت على خلفية الأزمة السورية مساعدات إنسانية وأخرى انتقالية في المنطقة بما يقدر إجمالاً بما يزيد على 350 مليون يورو، منها 50 مليون لليونيسيف.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
شقير التقى وفدا من جمعية تجار بيروت:
سنبقى سويا ندافع عن الاقتصاد الوطني بقطاعيه العام والخاص

(أ.ل) – استقبل رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير اليوم في مقر الغرفة، وفدا من جمعية تجار بيروت برئاسة رئيس الجمعية نقولا شماس ومشاركة هيئة مكتب الجمعية واعضاء مجلس ادارتها، وتم بحث التعاون المشترك في مختلف القضايا التجارية والاقتصادية.
وقال شقير “انتم من أهل البيت، عملنا خلال السنوات الماضية جنبا الى جنب لمواجهة الصعوبات والمحن التي تمر فيها قطاعاتنا الاقتصادية لا سيما القطاع التجاري، وسنبقى سويا ندافع عن الاقتصاد الوطني بقطاعيه العام والخاص”.
واكد وقوفه “الدائم الى جانب جمعية تجار بيروت”، مشددا على ان “التعاون معها مفتوح الى اقصى الحدود”.
أما شماس فأعلن دعم الجمعية “المطلق لشقير في انتخابات غرفة بيروت وجبل لبنان”، وقال: “انت رفيق الدرب وخضنا صولات وجولات واقسى المعارك، وتمكنا من رص الصفوف داخل الهيئات الاقتصادية وحققنا انجازات كثيرة. ان مسيرتنا المشتركة خلال السنتين الماضيتين من ضمن الهيئات الاقتصادية أثبتت نجاعتها في مواجهة التدهور الاقتصادي الخطر، فقد اطلقنا الصرخات المتتالية من البيال الى فينيسيا وصولا الى اعلان الاقفال العام في 4 ايلول الماضي، فضلا عن مجابهة قضايا وطنية تتعلق بسلسة الرتب والرواتب”.
وأكد شماس ان “مجلس ادراة غرفة بيروت وجبل لبنان برئاسة محمد شقير عمل بشكل ممتاز”، وقال: “كنا يدا بيد لمواجهة التراجعات التي اصابت قطاعاتنا الاقتصادية، وسنبقى لمواكبة عودة هذه القطاعات الى النهوض وعودة العمل الى الانتعاش”.
ورد شقير شاكرا شماس على “دعمه ووقوف جمعية تجار بيروت وكل الجمعيات واللجان التجارية المنضوية على مواقفها المؤيدة”، متعهدا بأن يبقى على “نفس الخط الذي سار عليه طوال المدة الماضية”، مؤكدا أنه لن يتوانى يوما عن تقديم الغالي والرخيص دفاعا عن مصالح القطاع الخاص وحفاظا على الاقتصاد الوطني”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
دعوة موجهة من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي الى وسائل الإعلام
 
(أ.ل) – زيارة معالي وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل ومعالي وزير العدل الأستاذ شكيب قرطباوي إلى السجن المركزي في روميه، بحضور المدير العام لقوى الامن الداخلي بالإنابة العميد ابراهيم بصبوص وعدد من كبار الضباط. وذلك عند الساعة 12.30 من يوم الأربعاء الواقع فيه 18/12/2013 في السجن المركزي في رومية.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

 

 

ندوة عن الانتخابات في الجامعة الاسلامية وكلمات شددت
على مشاركة الشباب واعتماد النظام النسبي وتطبيق بنود الطائف

 

(أ.ل) – برعاية الأستاذ الدكتور حسن الشلبي رئيس الجامعة الإسلامية في لبنان وبمشاركة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان اقيمت ندوة في قاعة الاحتفالات في الجامعة بعنوان : الانتخابات النيابية والبلدية ودورها في آلية اتخاذ القرار السياسي  بحضور امين عام الجامعة د. عباس نصرالله وعمداء الجامعة واساتذتها ووطلابها والمهتمين وقدم مدير شؤون الطلاب في الجامعة د. غادي مقلد للندوة ،والبداية كانت مع النشيد الوطني والقى الرئيس الشلبي كلمة ترحيبية بالسفيرة ايخوهوريست والحضور منوها بتعاون الاتحاد الاوروبي والجامعة الذي يفضي الى احسن النتائج،مستعرضا مسيرة نشوء الاتحاد الاوروبي وتطوره ليضم 28 دولة يبلغ عدده حوالي 500 مليون نسمة ، بعد ان خلق قواعد دستورية ودولية جديدة فهو جدير بان يكون افضل صرح يمكن ان يقدم الخبرات ويعطي دروسا من تجاربه بما انتجه من قواعد دستورية وقانونية  للاستفادة منها فهو ليس اتحادا فيدراليا او كونفدراليا انما اتحاد خاص قائم بذاته يقرب الى الكونفدارلية والفيدرالية ويأخذ القرارات المهمة وفق الاغلبية في الوقت الذي لا تستطيع فيه الجامعة العربية من اتخاذ قرار الا بالاجماع، فالاتحاد استطاع ايجاد توازن بين عدد مواطنيه وعدد سكان كل دولة من اعضائه وظل يتابع تطورات عدد كل دولة اوروبية ، ونحن نتمنى نجاح التعاون بين الاتحاد ممثلة بسفيرته في لبنان والجامعة الاسلامية ممثلة بالدكتورين زهير شكر وشفيق المصري.
والقت السفيرة أنجلينا ايخهورست رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان كلمة اعربت عن سرورها للنقاش في ندوات يقيمها الاتحاد في الجامعات اللبنانية حول حقوق الانسان والديمقراطية والمشاركة السياسية ودور الانتخابات في عملية صنع القرار السياسي، فهذه الندوات ينظمها الاتحاد مع دول الاعضاء والجامعات اللبنانية  لان مستقبل لبنان بيد شبابه الذي سيمسك القرار في المستقبل، فهذه المبادرات تهدف الى التعريف بالاتحاد والى ايجاد حوار حقيقي ولاسيما ان الاتحاد الاوروبي نال جائزة نوبل للسلام في العام الماضي تقديرا لمساهماته  في تعزيز السلام والديمقراطية والمصالحة وحقوق الانسان، فالاتحاد  وحّد الدول على القيم الانسانية وحقوق الانسان وحوّل القارة الاوروبية من قارة للحرب الى قارة للسلام متجاوزا في عمله حدود اوروبا متطلعا الى دور رئيسي في علاقات دولية ودبلوماسية وتنموية  والمساعدات الانسانية بالتعاون مع الدول الاعضاء والمنظمات الدولية لتشكل حقوق الانسان اولوية بالنسبة الينه.
واكدت ان لبنان شريك مهم للاتحاد الذي يعمل معه على اهداف طموحة لمساعدة البلاد على مواجهة تداعيات الازمة السورية ومجالات حقوق الانسان وفعالية مجلس النواب والانتخابات واللامركزية والاصلاحات الهيكلية في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية لتحسين الحياة اليومية للبنانيين،و في هذه الفترة الصعبة من الضروري التوصل الى توافق سياسي واسع على حكومة جديدة وعلى الاستحقاقات الانتخابية المقبلة مع اطار انتخابي جديد يحترم المعايير الدولية وتوصيات بعثات مراقبة الانتخابات السابقة من خلال الحوار السياسي المستمر مع السلطات والمجتمع المدني وتطوير برامج التعاون، والاتحاد يشجع انطلاق ديمقراطية عميقة تقوم على احترام دولة القانون وحرية التعبير واستقلالية النظام القضائي والادرات المحايدة .
وختمت بالقول ان لبنان طرف مهم في غالبية المعاهدات والاتفاقيات الخاصة بحقوق الانسان وتحترم فيه حرية الاعلام والتعليم والتعبير وتبقى تحديات لمناقشة مسائل فصل السلطات الشفافية واشراك الشعب في هذه الندوة وغيرها.
وادار الندوة أستاذ القانون الدولي في الجامعة الإسلامية الدكتور شفيق المصري الذي راى اننا في لبنان بعيدون عن المثل الاوروبي المشع لاسباب عدة، حيث نواجه مشكلة تعريف الشعب باعتباره مجموعة طوائف ومقاعد نيابية محجوزة لها وليست للشعب، فالنائب يترشح ليمثل طائفته علما انه يمثل الامة جمعاء، داعيا الشباب الى المشاركة في الانتخابات والعمل لتخفيض سن الاقتراع واعتماد نظام النسبية في الانتخابات على اساس الدوائر الكبرى ، وتحدث سعادة سفير جمهورية  قبرص في لبنان هومير مافروماتس عن تجربة بلاده في الانتخابات وتجربة اوروبا في تعزيز الديمقراطية اذ تشكل نموذجا مشعا في معايشة وممارسة التجارب الديمقراطية داعيا الشباب اللبناني الى المشاركة كمرشحين و ناخبين، فعلى الشباب مسؤولية تحديد المستقبل السياسي للبلد من خلال المشاركة الفعالة في الانتخابات.
والقى الأستاذ الدكتور زهير شكر أستاذ القانون الدستوري في الجامعة الإسلامية في لبنان(رئيس الجامعة اللبنانية سابقا) مداخلته التي تركزت على تبيان تخلف النظام اللبناني وعدم توافقه مع تركيبة المجتمع اللبناني اذ اراد الرئيس فؤاد شهاب ان يجعل النظام السياسي وسيلة لاحتواء النزاعات الطائفية فاذا به يتحول الى وسيلة لتسعير النزاعات الطائفية، معتبرا ان الراي العام اللبناني اقتنع بان النظام الانتخابي النسبي هو السبيل الوحيد للوصول الى تمثيل حقيقي للبنانيين ، فقانون الانتخابات هو الدستور الحي للدولة اذ تنبثق عنه السلطة السياسية، وفائدة النظام النسبي انه يقوم على التنافس داخل كل طائفة وعلى التحالف العابر للطوائف والمذاهب، الامر الذي يهيء الظروف والشروط الضرورية لتجديد التمثيل السياسي في لبنان ونشوء احزاب عصرية، فالنظام النسبي هو الملائم لبلد متنوع ومتعدد كلبنان اذ يطمئن جميع مكونات المجتمع السياسي التي سيكون لها حكما دورا في مؤسسات الدولة، اما النظام الاكثري في ظروف استثناية مر فيها لبنان فانه ادى الى حالة من الاستقطاب المذهبي تحكمهم الرشوى والمصالح والفساد في ظل غياب الاحزاب السياسية، فضلا عن ان الخطاب الانتخابي في ظل النظام الحالي المعمول به سيكون مذهبيا بامتياز وتحريضيا للحصول على الاكثرية في الطائفة الاكثر عددا من دون مراعاة الاعتبارات الوطنية، لذلك تنخفض في هذا النظام المشاركة الشعبية  لتصل في احسن الاحوال الى 50% في حين ان المشاركة تكون اوسع في النظام النسبي لتقارب ما بين75 الى 80%، باعتبار ان كل صوت مفيد،لذلك فان اعتماد النظام النسبي سيحدث تحولا تدريجيا في طبيعة التمثيل السياسي وتشكيل قوة ضغط على المؤسسات السياسية قادرة على التأثير في اتخاذ القرار السياسي لمصلحة مختلف الفئات وخاصة الشباب فضلا عن تجديد الحياة السياسية وتشكيلها واعداد كوادر سياسية مؤهلة في المستقبل، وما يصح على الانتخابات النيابية يصح ايضا على الانتخابات البلدية.
واشار شكر الى تضمين اتفاق الطائف لبنود اصلاحية اهمها الغاء الطائفية السياسية واجراء انتخابات نيابية على اساس قانون انتخابي جديد لم يطبق واعتماد اللامركزية الادارية الموسعة التي لم تطبق، ومن واجبنا الاشارة الى ان سماحة الامام السيد موسى الصدر هو اول من طرح الغاء الطائفية السياسية واعتماد النظام النسبي وتعزيز اللامركزية الادارية وغيرها من الاصلاحات التي وردت في وثيقة  الطائف من خلال ورقة العمل التي اعدها المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في 11-5-1977 .
واكد ان تعزيز المشاركة الشبابية  في الحياة السياسية والانمائية البلدية يتطلب تخفيض سن الترشيح من 25 الى 22 سنة والاقتراع من 21 الى 18 كما هو مطبق في اكثرية الدول الديمقراطية اذ سيؤدي الى ضخ دم جديد يحمل افكارا مستنيرة،الامر الذي يحتاجه لبنان للخروج من النفق المظلم حيث تعجز القوى السياسية الحاكمة عن التوافق على قانون انتخابي يتجاوز المصالح الضيقة لزعماء المذاهب الا من خلال النظام الانتخابي النسبي الذي هو المخرج لازمة الحكم في لبنان.
وتحدث السيد عدنان مالكي أمين عام الحملة الوطنية للاصلاح الانتخابي عن حقوق الانسان والكرامة الانسانية المتأصلة التي خلقت مع الانسان اذ لايحق لاي انسان ان يستعبد نفسه ويحاكم على فعلته، وواجبات الدولة والمؤسسات الدولية والحكومية ان تحمي الكرامة المتأصلة باعتبارها في اصل حقوق الانسان، فالديمقراطية هي حكم الشعب،و في لبنان فان المبدأ هو ان كل السلطات بيد الشعب اذ ينتخب الشعب اعضاء المجلس البلدي الذي ينتخب رئيسه ، والشعب ينتخب نوابه لينتخبوا رئيسا للجمهورية والنواب يسمون باستشارات ملزمة يجريها رئيس الجمهورية رئيس الحكومة الذي يشكل الحكومة التي تنال الثقة من المجلس النيابي على اساس بيانها الوزاري، ولكن في لبنان اقرأ تفرح جرب تحزن فالمشكلة في تطبيق القوانين ،والنواب هم يحاسبون الحكومة وبالتالي فان المواطن يراقب ويحاسب الحكومة من خلال ممثليه في المجلس النيابي، فواجباتنا ان ندافع عن حقوقنا المكفولة في الدستور وفي شرعة حقوق الانسان التي ساهم اللبنانيون في وضعها.
واكد دعوة الجمعية الى ضرورة اجراء الانتخابات على اساس قانون النسبية وفق الدوائر الكبرى للوصول الى لبنان دائرة انتخابية واحدة وفق النسبية خارج القيد الطائفي، ونلاحظ ان نسبة الانتخابات في لبنان تكون بحوالي 50%  من لوائح الشطب التي يتعذر على فئات كبيرة المشاركة فيها منها ذوو الاحتياجات الاضافية(نسبتهم 7%) لان مراكز الانتخابات غير مهيئة لاستقبالهم، ثانيا المقيمون خارج  الدائرة الانتخابية في حين انهم قادرون ان ينتخبوا في اماكن تواجدهم، وثالثا المغتربون الواردة اسمائهم في لوائح الشطب وهم غير قادرين على الانتخاب في وطنهم، ورابعا الموقفون على ذمة التحقيق وهم ابرياء لعدم صدور احكام بحقهم، فضلا عن منع العسكريين من التعبير عن رايهم ونحن في بلد ديمقراطي نمنع ممارسة العسكريين لحقهم في الانتخابات واخيرا الشباب دون عمر 21 سنة وهم يشكلون نسبة كبيرة محرومة من المشاركة في الانتخابات.
وراى اننا في لبنان نعيش في اصعب مرحلة من الديمقراطية اذ قرر النواب ان يجددوا لانفسهم من دون الرجوع الى الشعب.
وفي الختام اجاب المحاضرون على اسئلة الحضور.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ


اجتماع في غرفة التجارة في طرابلس
أكد أهمية مؤازرة القوى الامنية لاستتباب الاستقرار

(أ.ل) – عقد رئيس غرفة التجارة والزراعة والصناعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي اجتماعا في مكتبه في الغرفة ضم أمين سر معرض رشيد كرامي الدولي مقبل ملك، آمر المجموعة الأمنية في المعرض المقدم محمد الأحدب ومساعد آمر المجموعة النقيب غسان عيسى، في حضور رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي أسعد الحريري، رئيس الدائرة الإدارية أحلام الخطيب ورئيس الدائرة القانونية بكري إسماعيل. وتم البحث في “الإستقرار الأمني كمدخل للاستقرار الإقتصادي والإجتماعي وضرورة مؤازرة القوى الأمنية لوضع حد للتمادي المسلح الذي يجعل من مدينة طرابلس وجوارها مرتعا للفلتان والتسيب الأمنيين خصوصا عشية مواسم الأعياد التي ينتظرها أصحاب المؤسسات التجارية الذين يعانون كثيرا من الركود الإقتصادي”. واتفق المجتمعون “على ضرورة معالجة الوضع الأمني بكثير من الدقة والحكمة والتوازن، لأن الحركة الإقتصادية بكل مرافقها ومؤسساتها تحتاج الى خطة أمنية متكاملة تطال طرابلس في أسواقها القديمة ومناطقها الحديثة (الضم والفرز) التي تشهد ولادة مشاريع تجارية تستدعي التشجيع والدعم عبر جهود مشتركة تبذل لتوفير هدوء عملي في مختلف مناطق وأحياء المدينة”.
من جهته تمنى دبوسي للقوى الأمنية “وبشكل خاص المجموعة الأمنية المتواجدة على أرض معرض رشيد كرامي النجاح في مهامها”، لافتا “الى أن خطوات التنسيق المشترك بين غرفة طرابلس والشمال وقوى الأمن الداخلي في أكثر من محطة من محطات التعاون قد تمثلت بتدابير أمنية واقعية، حيث أسفر التنسيق المتكامل بين القوى الأمنية والفاعليات الإقتصادية وهيئات المجتمع الأهلي والمدني عن إخلاء الساحات العامة في المدينة وكذلك أسواقها من كل مظاهر المخالفات من البسطات، ومنعت تموضع عدد من الباعة المتجولين على الأرصفة من أمام المحال التجارية التي كثيرا ما كانت تطلق النداء تلو الآخر بهدف إخراج الحركة التجارية من حال التردي المستمر”.
وأكد “أهمية الدور الأساسي المنوط بالقوى الأمنية من أجل الوصول الى الإستتباب الكلي للوضع الأمني وتوفير الهدوء الذي يتطلع الى توفيره كافة مكونات المجتمع الإقتصادي في طرابلس ومناطق الجوار”، مشددا “على أهمية توفير كافة سبل الدعم والمؤازرة لكي تنجح القوى الأمنية في مهامها مصدر الإعتزاز الدائم لما تقدمه من تضحيات وتبذله من جهود في سبيل الأمن العام والإستقرار والتهدئة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
قهوجي عرض الاوضاع مع مستشار عسكري للامم المتحدة وسيرا

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، المستشار العسكري للامم المتحدة العماد أحمد مقصود مترئسا وفدا، في حضور قائد قوات الامم المتحدة الموقتة في لبنان الجنرال باولو سيرا. وتناول البحث الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة، وعلاقات التعاون بين الجيش اللبناني والقوات الدولية في اطار تنفيذ القرار 1701، للحفاظ على استقرار المناطق الحدودية الجنوبية.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرئيس لحود: الجيش خط أحمر واتهامه بالانحياز خطير للغاية

(أ.ل) – رأى الرئيس العماد اميل لحود، في بيان وزعه مكتبه الاعلامي، “ان السيادة الوطنية هي مفهوم ينطلق من القوة الذاتية ولا ينفصل عنها، وهذه القوة الذاتية في لبنان مستمدة من ثلاثة روافد لا يمكن التفريط بأي منها تحت طائلة ضرب مكامن هذه القوة، وهي وحدة الشعب الأبي والجيش الوطني الباسل والمقاومة الرائدة للاحتلال والعدوان، وهذه الاخيرة من لدن الشعب وليست مستوردة من خارج، كما افكار بعض العابثين بهذه المعادلة. ترسخ اقتناع وطني ثابت لدى الرئيس العماد اميل لحود قائدا للجيش ورئيسا للجمهورية بان المسار الانهزامي فكرا وممارسة الذي كان سائدا في لبنان لا يصنع دولة قوية تحرر الارض وتصنع الانتصار على الاعداء، وتردعهم عن تكرار العدوان، في حين كان العدو الاسرائيلي يعتبر لبنان متنزها له ومستباحا ارضا وبحرا وجوا”.
اضاف “ان من رفض توافق اصحاب الشأن جميعا على ضرب المقاومة الشعبية سنة 1993، واحراق ابطالها من شعب لبنان والقاطنين في الجنوب بالنار، يعرف جيدا مفهوم السيادة، في وقت لم تكن المقاومة بعد الا في بداياتها. ان من ارسى عقيدة الجيش القتالية على ان العدو هو اسرائيل والارهاب وحدد وجهة البندقية يعرف جيدا ايضا مفهوم السيادة الوطنية، بدليل ان هذا الجيش، حين تصدى للعدو الاسرائيلي والارهاب خرج منتصرا ومؤتمنا على الكرامة الوطنية، فتوحد القتال ضد الاعداء وارتسمت بالدم معالم الاستراتيجية الدفاعية التي يبحثون عنها في اروقة القصور وعلى ارائكها”.
وتابع: ان هذا النهج المستمد من ان قوة لبنان من قوته وليس من ضعفه مكن وطن الارز من تحرير معظم الارض سنة 2000 وفرض الخط الازرق الذي به يتغنون اليوم بمعرض مقاربتهم القرار 1701، ومن ثم تحقيق الانتصار الباهر على العدو أبان عدوانه المدمر والشامل على لبنان في تموز/آب 2006، ما شكل علامة فارقة في الصراع العربي -الاسرائيلي منذ عقود، واخيرا وليس آخرا التصدي للارهاب في بورضاي والضنية والبارد وعبرا، والبارحة في صيدا، وكسر شوكته التي تستهدف قلب الوطن. بعد كل ذلك، يأتي من يحاضر عن السيادة ممن احال عهدا بكامله تحقق اجماع عربي على رئيسه للخروج من الازمة اللبنانية الدموية في حينه، وهو عهد المرحوم الرئيس الياس سركيس، الى خواتيم آسرة لسيد القصر من فرق عسكرية اسرائيلية جابت احياء بعبدا والتقت مسؤولين أمنيين لبنانيين في منازل سكنية، وهو منهم، ما جعل من تلك الحقبة وصمة عار على جبين الوطن لم يتمكن من محوها بعد عقود الا ابطال الجيش اللبناني الباسل والمقاومة الرائدة”.
وختم: “يعرف القاصي والداني من اللبنانيين ان المال الحرام، كالتخاذل والنهج الانهزامي، لا يصنع وطنا، فكيف بناقل حقائب المال وموزعها على المسؤولين السياسيين الكبار والامنيين محاضرا في الرفعة السياسية. اضف الى كل ذلك، ايها الضابط والسفير السابق، ان التشكيك بالجيش خط احمر، وان اتهامه بالانحياز الى طيف من شعبه ضد طيف آخر هو امر خطير للغاية، وان ابتعادك عن لبنان لزمن لا يعفيك من التمسك بمسلمات نشأتك العسكرية، ذلك ان مثل هذه الثوابت يجب الا تنال منها جغرافيا او حرائر الاغراءات. ان لبنان لم يعد لقمة سائغة او فتات مائدة عند حلول زمن التفاهمات او التسويات الكبرى، وذلك بفعل هذا التلاحم الفريد بين الشعب والجيش والمقاومة. ان الاسراع في حرق اوراق قوتنا واستهلاكها فورا لمكاسب آنية وسلطوية ومادية واسترضائية هو عمل مدان بكل المعايير الوطنية. كفى لبنان شر صغار المتطاولين على اشرافه. ان وطن الارز يحيا بأبطاله وشامخي الجبين كالارز الذي يلامس السماء”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
بري التقى دلول وشتروغر وشخصية فلسطينية

(أ.ل) – استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، عضو المجلس الوطني الفلسطيني باسل عقل وعرض معه للتطورات الراهنة في المنطقة.
دلول
ثم التقى الوزير السابق محسن دلول وبحث معه في الاوضاع العامة.
شتروغر
واستقبل مدير الشؤون السياسية والمدنية في قوات اليونيفيل ميلوش شتروغر في زيارة وداعية في حضور المستشار الاعلامي علي حمدان.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
إسرائيل: حزب الله يحاول السيطرة على وحدات من الجيش اللبناني
 
(أ.ل) – ذكرت القناة العاشرة اليوم بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي لا زال حتى هذه اللحظات يواصل التحقيق في حادث إطلاق النار الذي جرى صباح يوم أمس الاثنين والذي أدى إلى مقتل جندي برتبة رقيب أول “شلومي كوهين”.
ووفقاً للقناة فإن الجيش يقدر بأن الحادث يبدو وكأنه جزءاً من إجراءات سيطرة الطائفة الشيعية على الجيش اللبناني، كما وصف الجيش بالإجراءات التي حدثت مؤخراً هي خطوات تتمثل في سيطرة الطائفة الشيعية التابعة لحزب الله اللبناني للسيطرة على الوحدات التابعة للجيش اللبناني المتمركزة على المنطقة الحدودية مع إسرائيل”.
من جانبه قال ضابط كبير للقناة “إنه يوجد الكثير والكثير من العائلات القاطنة على الحدود مع إسرائيل لها أبناء يعملون في حزب الله إضافة لعملهم في الجيش اللبناني وهذا له تأثير كبير”.
وأضاف الضابط أنه لغاية الآن لا توجد أي معلومات ظهرت من تحقيقات الجيش تدل أو تشير أن ذلك الجندي الذي أطلق النار تلقى أي توجيه من حزب الله ولذلك لم يكن رد الجيش الإسرائيلي محسوباً ، على حد وصفه، كما أوضح الضابط أن الجيش يبحث في أمر آخر يتعلق في ما إذا كان الجندي قد تصرف كما يجب عندما خرج في الليل لوحده بدون حماية أو سلاح.
وأشار الضابط إلى أن حزب الله يبدو بأنه غير معني بشكل مباشر في عمليات الجيش اللبناني وأنه غير معني بفتح جبهة مواجهة مع إسرائيل ولكنه يحاول إقناع جهات بالعمل ضد إسرائيل.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ

ميقاتي أصدر تعميماً للإدارات العامة بتحديد زيادة بدل إيجار الأماكن المؤجرة

(أ.ل) – إستقبل رئيس الحكومة نجيب ميقاني رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين صباح اليوم في السرايا وبحث معه أوضاع الجامعة وشؤونها.
كما إستقبل وفدا ضم: رئيس نقابة مخلصي البضائع المرخصين في لبنان اسكندر مدوّر، رئيس نقابة سائقي الشاحنات العمومية في المرفأ نعيم صوايا ورئيس وكلاء أصحاب البواخر حسن جارودي. وقد عرض الوفد للرئيس ميقاتي مطالبه لا سيما في ما يتعلق بمشروع الطمر في الحوض الرابع في مرفأ بيروت.
واصدر الرئيس ميقاتي تعميما الى الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديــات بشأن تحديد نسبة زيادة بدل ايجار الأماكن المؤجرة الخاضعة لأحكام القانون رقم 160/92 في ضوء مرسوم زيادة غلاء المعيشة رقم 7426 تاريخ 25/1/2012. هنا نص النعميم: عطفا على تعميم رئاسة مجلس الوزراء رقم 27/2013 تاريخ 27/9/2013 والذي تضمن الطلب الى جميع الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات التريث في تطبيق أي زيادة على بدلات الإيجار الى حين صدور نص قانوني يحدد هذه الزيادة وآلية تطبيقها، وبناء على كتاب وزارة المالية رقم 4446/ص1 تاريخ 29/11/2013 والذي افادت فيه بما يلي:
استنادا الى المادتين 6 و13 من قانون الايجارات رقم 160 تاريخ 22/7/1992 الذي ربط بدلات عقود الايجار الخاضعة لاحكامه بزيادة غلاء المعيشة في القطاع الخاص ، حيث نصت الفقرة (ج) من  المادة السادسة منه ما يلي: “اعتباراً من 23/7/1992 وبعد المضاعفة الوارد ذكرها في البندين “أ” و “ب” من هذه المادة ترتبط وتزاد تباعاً بدلات الايجار بنسبة تعادل نصف نسبة الزيادة الطارئة في كل مرة على الجزء الأول من الراتب المحددة في المراسيم المتعلقة بزيادة غلاء المعيشة وتحديد اجور المستخدمين والعمال وذلك اعتباراً من تاريخ العمل بكل زيادة.
وحيث انه استنادا الى المرسوم رقم 500 تاريخ 14/10/2008 صدر القانون رقم 63 تاريخ 31/12/2008 الذي نص على ان تطبق على بدلات الإيجار المنصوص عليها في المادتين 6و13 من القانون رقم 160 تاريخ 22/7/1992 نسبة زيادة قدرهـا 33%، وحيث ان مرسوم زيادة غلاء المعيشة رقم 7426 تاريخ 25/1/2012 قد الغى المرسوم رقم 500 تاريخ 14/10/2008 وحدد الزيادة على الشطر الأول بنسبة 100% (مئة بالمئة) مما جعل الزيادة المتوجب تطبيقها على بدلات الايجار المنصوص عليها في المادتين 6 و13 من القانون رقم 160 تاريخ 22/7/1992 بنسبة 50% على ما كانت عليه قبل 1/5/2008 وذلك ابتداء من 1/2/2012،
وحيث انه سبق ان طبقت زيادة 33% على بدلات الايجار ابتداء من 1/5/2008 بموجب القانون رقم 63 تاريخ 31/12/2008، فإن وزارة المالية رأت تطبيق زيادة على هذه البدلات إبتداء من 1/2/2012 نسبتها 12،8% على البدل المعمول به قبل 1/2/2012، وذلك بموجب قرارها رقم 375/1 تاريخ 3/4/2013 الذي نص في مادته الاولى على ما يلي: “اعتبارا من 1/2/2012 تطبق على بدلات الايجار المنصوص عليها في المادتين 6 و13 من القانون رقم 160 تاريخ 22/7/1992 (ايجار العقارات المبنية) نسبة زيادة قدرها 12،8% على البدلات كما هي في 31/1/2012 من اجل احتساب القيم التأجيرية ابتداء من 1/2/2012″، وحيث ان الهيئة الإستشارية العليا في وزارة العدل رأت صحة هذا الاحتساب،
لـذلـــك يلغى تعميم رئاسة مجلس الوزراء رقم 27/2013 تاريخ 27/9/2013 ويطلب الى كل  الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات التي تشغل أبنية مستأجرة خاضغة لقانون الايجارات رقم 160 تاريخ 22/7/1992 تطبيق نسبة الزيادة التي حددتها وزارة المالية بـ 12،8% على البدل المعمول به بتاريخ 31/1/2012، على ان يصار الى التحديد النهائي لهذه الزيادة ونسبتها وتعديل عقود الإيجار في ضوئها عند صدور النصوص القانونية المتعلقة بها وفقا للأصول.
تعميم
أصدر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مذكرة ادارية باقفال الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، هنا نصها: إستنادا للمرسوم رقم 15215 تاريخ 27/9/2005 وتعديلاته، القاضي بتعيين الاعياد والمناسبات الرسمية، تقفل كل الادارات العامة والمؤسسـات العامـة والبلديـات يومي الاربعاء الواقع فيهما 25/12/2013 و1/1/2014 وذلك بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.
كما أصدر مذكرة ثانية باقفال الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات  بمناسبة عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف الارمنية الارثوذكسية، جاء فيها: استنادا للمرسوم رقم 15215 تاريخ 27/9/2005 وتعديلاته، القاضي بتعيين الاعياد والمناسبات الرسمية، تقفل كل الإدارات العامة والمؤسسـات العامـة والبلديـات يوم الاثنين الواقع فيه 6 كانون الثاني 2014 وذلك بمناسبة عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف الارمنية الارثوذكسية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
البزري: القوى الصيداوية ترفض المواجهة مع الجيش

(أ.ل) – اعتبر الدكتور عبد الرحمن البرزي في تصريح له اليوم، “ان الموقف الجامع الذي عبرت عنه القوى السياسية في مدينة صيدا على اختلاف مساربها، وقناعاتها هو دليل واضح على أن المدينة ترفض المواجهة مع الجيش وتحويلها الى ساحة للصراعات المحلية والإقليمية، وتصر على حفظ أمنها وسلامة أبنائها ونبذ الفتنة المذهبية والطائفية”، أضاف “علينا كقوى سياسية في المدينة عدم الاكتفاء بإعلان الموقف حتى لا يبقى حبرا على ورق، بل يجب ترجمته عمليا من خلال الممارسة اليومية، والعلاقات مع القوى الحليفة والصديقة على الساحة اللبنانية، فصيدا تعيش مرحلة مفصلية نتيجة للتطورات الأخيرة التي عصفت بها، ومحاولات البعض ربطها بالحدث الأمني المثير للجدل والريبة مما يضعها على شفير الهاوية أمنيا واقتصاديا واجتماعيا ومعيشيا”. ودعا البزري الى “إسقاط الخطاب الفئوي والمزايدة السياسية، والبحث عن القواسم المشتركة التي تحمي أمن المدينة وأبنائها ومنطقتها وتحفظ علاقاتها مع المؤسسة العسكرية، مطالبا المرجعيات الدينية الاستفادة من منابرهم لنشر رسالة الأخوة والمحبة بدل التفرقة”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
جريصاتي: لا يمكن المقايضة بين الفوضة التامة والتمديد لرئيس الجمهورية

(أ.ل) – اشار وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي في حديث لمصدر إعلامي الى أن “رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام يمكنهم أن يشكلوا حكومة، ولكن ذلك يجب أن يكون ضمن ضوابط اساسية، وهي أن تكون الحكومة تمثل الطوائف في الوزارات، وميثاقية، والاهم أن تكون قابلة للحصول على الثقة”، معتبرا أن “الحكومة ان لم تكن قابلة للحصول على ثقة المجلس النيابي فهذا يعد انقلابا على المفهموم الديمقراطي في العالم فكفانا تحديات واستنسابات”.
وشدد جريصاتي على أن “حكومة الامر الواقع لا معنى لها على الاطلاق”، لافتا الى أن “تصريف الاعمال يكون لشهر، وليس  لتسعة اشهر، وفي ظروف كالتي نمر بها في لبنان فالحكومة التي تجتمع لانتخاب هيئة ناظمة بالتأكيد تستطيع الاجتماع من اجل الوضع الامني ومن اجل حل مشكلة علنية بين وزيرين، ومن اجل النفط، التي يجب ان تحث الشركات للتنقيب لان اسرائيل سبقتنا لاستخراج النفط”.
واكد جريصاتي “انه لا يمكن المقايضة بين الفوضة التامة والتمديد”، مشددا على “أننا سنذهب الى تشكيل حكومة بلا شروط مسبقة لا يتحملها البلد، وسنذهب لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية، وذلك اساسي لتسيير شؤون الناس”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــ
الصفدي: معادلة منصفة لدعم المحروقات يمكن بحثها مع وزارة النقل

(أ.ل) – استقبل وزير المال في حكومة تصريف الاعمال محمد الصفدي اليوم الثلاثاء في مكتبه في الوزارة وفداً من اتحاد نقابات نقل الركاب والشاحنات طالبه بدعم سعر المحروقات.
واوضح الصفدي للوفد، الذي ضمّ رئيس إتحاد قطاع النقل البري بسام طليس ورئيس اتحاد السائقين العموميين عبد الامير نجدة، ان “من الممكن اعتماد معادلة تقوم على الإنصاف”، لكنه شدد على أن “هذه المعادلة يجب أن تبحث مع وزارة الاشغال العامة والنقل التي تحدّد اسعار النقل”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
رئيس الاركان تفقد قيادة منطقة الجنوب العسكرية والوحدات المنتشرة في مدينة صيدا

(أ.ل) – تفقد رئيس الاركان اللواء الركن وليد سلمان ظهر يوم أمس قيادة منطقة الجنوب العسكرية والوحدات المنتشرة في مدينة صيدا، حيث جال على حاجز الجيش في منطقة الأولي الذي تعرض للاعتداء الإرهابي يوم امس، ثم اجتمع بالضباط والعسكريين، ونقل اليهم توجيهات قائد الجيش العماد جان قهوجي وتعازيه باستشهاد الرقيب سامر رزق، وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل. وقد اثنى اللواء الركن سلمان على جهود العسكريين وتضحياتهم وردة فعلهم السريعة والحازمة في مواجهة الاعتداءين الارهابيين، مؤكدا بان هذا الاسلوب من الاجرام لن ينال من عزم الجيش على مواصلة مهماته الوطنية، ومشددا على العمل بكل قوة لاستئصال الارهاب من جذوره، كائنة ما كانت الاثمان والتضحيات. وختم داعيا العسكريين الى مزيد من اليقظة والجهوزية، والسهر على امن المواطنين واستقرارهم.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الداعوق وMalesani بحثا التعاون
بين تلفزيوني لبنان وLa RAI الايطالي

(أ.ل) – استقبل وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق في مكتبه في الوزارة، الامين العام ل”المنتدى الدائم للعاملين في الاعلام المرئي والمسموع في الحوض المتوسط” (COPEAM) Pier Luigi Malesani، في حضور رئيس مجلس ادارة “تلفزيون لبنان” طلال المقدسي.
 وتم البحث في سبل التعاون بين تلفزيون لبنان وتلفزيون La RAI الايطالي، لا سيما في مشروع Terramed Plus الممول من الاتحاد الاوروبي والذي سيتم اطلاقه الرابعة من بعد ظهر اليوم، في فندق الموفنبيك.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
السيدة ميقاتي رعت حفل توقيع كتاب “كلمات مختارة” لمختارة الرابية

(أ.ل) – حضرت عقيلة رئيس الحكومة السيدة مي نجيب ميقاتي حفل توقيع كتاب “كلمات مختارة” لمختارة الرابية السيدة نبيلة جبور فارس مساء أمس في مركز المعارض في بيروت – البيال – في إطار فاعليات “معرض بيروت للكتاب العربي والدولي”.
يقع الكتاب بجزئيه الأول والثاني في 524 و584 صفحة ويتضمن مجموعة من القصص القصيرة والخواطر وهو صادر عن دار نوفل بدمغة الناشر هاشيت أنطوان.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: طائرات تجسس إسرائيلية خرقتا أجواء الجنوب وبيروت وضواحيها

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الثلاثاء 17/12/2013 البيان الآتي:
عند الساعة 7,00 من صباح يوم امس، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الاجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق الجنوب، رياق، بعلبك والهرمل ثم غادرت الاجواء عند الساعة 21,15 من فوق البلدة المذكورة.
وعند الساعة 11,55، خرقت طائرة مماثلة الاجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفذت طيرانا دائريا فوق منطقتي الجنوب وبيروت وضواحيها، ثم غادرت الاجواء عند الساعة 22,50 من فوق بلدة الناقورة.
– صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه يوم أمس البيان الآتي:
عند الساعة 9,55 من صباح اليوم، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الاسرائيلي الاجواء اللبنانية من فوق بلدة الناقورة، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق رياق بعلبك والهرمل، ثم غادرت الاجواء عند الساعة 17,05 من فوق بلدة الناقورة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموسوي دان العدوان على الجيش اللبناني: إدانة الاعتداءات الارهابية التكفيرية
يجب ان تشمل كل الذين يعلنون بلسانهم ما ليس في قلوبهم

(أ.ل) – دان عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب السيد حسين الموسوي يوم أمس العدوان الجديد على الجيش اللبناني المرابط بشجاعة ومسؤولية وطنية دفاعاً عن لبنان وكل ابنائه والمقيمين على ارضه، وقال: إن الإدانة لهذه الاعتداءات الارهابية التكفيرية يجب ان تشمل كل الذين يعلنون بلسانهم ما ليس في قلوبهم الذين كثيراً ما يصمتون او يبررون هذه الجرائم لينالوا من آخرين يناصبونهم العداء ظلماً وجوراً.
إن الذين يعلنون أنهم يحملون راية الاسلام ويدافعون عنه ستبقى دعواهم ساقطة وكاذبة مالم نجدهم في مواجهة حقيقية ميدانية مع الصهاينة أشد الناس عداوة لدين الله وانبيائه جميعاً.
إن المسؤولين في الدولة وعلى جميع المستويات مطالبون بأن يجعلوا الجيش الوطني في رأس اهتماماتهم فيدعموه ويسلّحوه بكل السلاح الذي يمكنه من الدفاع عن سيادة الوطن في مواجهة الإسرائيليين المحتلين المعتدين وفي حماية المواطنين المستهدفين من قبل كل العملاء والتكفيريين الارهابيين.
كانت صيدا عاصمة المقاومة وسوف تبقى بجهود علمائها وقادتها وابنائها الشرفاء المخلصين.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ارسلان: شلل الدولة يجعل الجيش عرضة للاستهداف

(أ.ل) – حذر رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” النائب طلال ارسلان من “الاستمرار بمشروع ضرب الجيش اللبناني من خلال العمليات الارهابية التي تستهدفه وآخرها حادثا صيدا”.
وقال في تصريح “نأسف ليوم أصبح فيه التطرف حدثا حياتيا يوميا ما تعودناه في تاريخنا ولا في أدبياتنا، وهي ظاهرة مستوردة لا تمت بصلة الى الثقافة الحياتية اللبنانية، غير ان بعض القوى في لبنان تساهم في تقويتها طمعا في استعمالها سيفا مصلتا على الاعتدال الذي يخدم فكرة الحل السياسي بدلا من فكرة الحرب والفوضى الخلاقة وحماية حدود اسرائيل”.
واعتبر أن “غياب المؤسسات وشلل الدولة يجعل من استفراد الجيش أمرا ممكنا وعرضة للاستهداف حكما، وهو ليس استهدافا لدوره الوطني فحسب بل استهداف له كمؤسسة منظمة تغرد في غير سرب الفوضويين، في عقيدتها وخطابها الوطني الذي يوازن بين كل مكونات مجتمعنا اللبناني، ما يجعلها سدا منيعا في وجه مسوقي المشروع التفتيتي التكفيري المتطرف الذي يهدف الى إحداث خلل في التوازنات الاجتماعية على قاعدة المنطلقات المذهبية”.
وطالب “من لا نزال نعتبرهم أهلا لمهام إدارة شؤون الدولة أن يسارعوا الى القيام بواجباتهم بإطلاق عجلة المؤسسات بدءا من تشكيل حكومة جامعة تعطي قولا وفعلا الغطاء السياسي غير المشروط للجيش للضرب بيد من حديد لكل من يعتقد أنه مشروع بديل عن الدولة، من خلال الترهيب أو الترغيب”.
ودعا “القوى السياسية، موالاة أو معارضة، لبنانية أو فلسطينية، الى التعاون مع الجيش الذي يبقى الضامن الأساس للسلم الأهلي وإبعاد شبح الفوضى عن لبنان”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
العماد عون: علينا الإلتفاف حول المركز البطريركي لاختيار الرئيس الأصلح للبنان

(أ.ل) – شدد رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون بعد لقائه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي مساء أمس في بكركي، على “وجوب القيام بمسعى جدي، لخلق جو من التّوافق المسيحي المسيحي، والمسيحي اللّبنانيّ”، اضاف :”يجب على جميع القادة الموارنة الإلتفاف حول المركز البطريركي للتشاور واختيار الرئيس الأصلح للبنان”.
وأشار عون الى انه تم البحث في عدد من المسائل ومن بينها قانون الإنتخابات الذي سيطرحونه على شركائهم في الوطن لينال موافقة الجميع.
اضاف “في لبنان مشاكل متعددة الاوجه، ولغبطة البطريرك الراعي رأي خاص في هذه المواضيع، فهو من شخصية اساسية على مستوى الوطن وعلى مستوى المسيحيين. لذلك من الطبيعي أن نزور نيافته، ونبحث معه ونستشرف الحلول الممكنة”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
مولوي: نرفض الوصاية الايرانية والسعودية
 
(أ.ل) – دعا رئيس الهيئة الشبابية الإسلامية – المسيحية للحوار مالك مولوي “السعودية وايران أن تكفّا أيديهما عن لبنان وخاصة طرابلس لأننا نرفض كل أنواع الوصايات القريبة والبعيدة، الاقليمية والعالمية”.
وقال في بيان له: “نرفض الوصايتين السعودية والايرانية، ونرفض ادواتهما، وندعوهما الى التوقف عن امداد المسلحين بالسلاح والمال في شمال لبنان بطريقة مباشرة او غير مباشرة”.
وتمنى مولوي على مثل هذه الدول “أن تتطلع الى تأمين فرص عمل للشباب في لبنان او خارجه  كذلك تأمين مشاريع واستثمارات أما من يريد تمويل المسلحين والميليشيات فسنقول له كف يدك عن بلدنا”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: انفجار بعلبك ناجم عن سيارة مفخخة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، بتاريخ اليوم الثلاثاء 17/12/2013 البيان الآتي:
عند الساعة 2.50 من فجر اليوم، حصل انفجار على طريق صبوبا النبي موسى في جرود بلدة مقنة – بعلبك، وعلى الأثر توجهت دورية من الجيش إلى المكان، حيث تبين أن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة نوع جيب غراند شيروكي رباعية الدفع، أدى إلى تضرر سيارات أخرى.
وقد حضر الخبير العسكري لمعاينة موقع الانفجار، وتولت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث بإشراف القضاء المختص.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أسامة سعد: صيدا مقبرة المشاريع الفتنوية والمقاومة خيارنا ضدالاحتلال

(أ.ل) – أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد في تصريح له “أن صيدا ستكون مقبرة لكل المشاريع التي تحاول تفتيت لبنان وتمرير مشاريع الفوضى الهدامة”. واعتبر “أن الشعب اللبناني يواجه عدة تحديات، والإرهاب هو أحد أخطر هذه التحديات”. ودعا “إلى التمسك بخيار المقاومة لأنه الخيار الوطني الوحيد لمواجهة الاحتلال الصهيوني”.
وردا على سؤال حول ظهور انتحاريين من مدينة صيدا، قال: “هذه الجماعات السلفية التكفيرية الإرهابية هي في حالة صعود، وصيدا جزء من هذا الواقع. وعلينا قراءة الواقع كما هو لنستطيع المواجهة”. موضحا “ان التأثيرات التي تحصل على مدينة صيدا وبيروت وطرابلس وأي مدينة أخرى، شأنها شأن ما يحصل في دمشق وحمص وحلب وبغداد والقاهرة والمنصورة وتونس. هناك حالة من الصعود لهذه الجماعات، وهي توظف من قبل جهات إقليمية ودولية في مشاريع سياسية”.
اضاف “هناك من يدعي الاعتدال لكنه يعمد إلى التبرير والتعاطف مع هذه المجموعات بهدف الترويج لمشروعه السياسي، والأطراف السياسية التي يصفها البعض بالمعتدلة تحمل بذور التعصب الطائفي والمذهبي، وهي تمارسه بشكل سافر ومعلن أحيانا، وأحيانا اخرى بشكل مستتر”.
واعتبر “ان حمل السلاح في مواجهة العدو الصهيوني هو أمر له أسبابه ومعطياته. وهذا السلاح له الفضل الأول والأخير في تحرير أرضنا من الاحتلال الصهيوني، بدءا من عاصمتنا بيروت وصولا إلى سائر المناطق التي تم تحريرها. كما شكل هذا السلاح قوة ردع في مواجهة هذا العدو وهذا الخيار هو خيار وطني صحيح”، وقال:”المقاومة بالنسبة لنا خيار وطني لمواجهة تحد حقيقي وعدو حقيقي ومسألة كيفية تنظيم هذا الخيار وطنيا هو أمر قابل للبحث.
وختم سعد “نحن لا نقبل إلا أن تكون مدينتنا متمسكة بقيمها العريقة وبالوحدة الوطنية، وبعلاقات وطيدة مع محيطها ومع الشعب الفلسطيني في إطار المواجهة مع خطر العدو الصهيوني عدونا الوحيد، وصيدا ستكون مقبرة لكل المشاريع التي تحاول تفتيت لبنان وتمرير المشاريع المعادية، وفي مقدمها مشروع الفوضى الخلاقة أو الهدامة”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
اتحاد الوفاء لنقابات العمال قدم تعازيه بضحايا عدرا وديالى

(أ.ل) – وجه “اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان” برقيات تعزية ومواساة الى الاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا، عبر فيها عن استنكاره لجريمة التكفيريين بحق الشعب العربي السوري وأبناء العمال في المدينة العمالية في عدرا. كذلك وجه الاتحاد برقية الى كل من الاتحاد العام لنقابات عمال العراق وبيت العامل في الجمهورية الاسلامية الايرانية استنكر فيها المجزرة الوحشية التي نفذتها مجموعات من التكفيريين والتي أودت بحياة عدد من الفنيين والمهندسين العراقيين والايرانيين العاملين في شركة تنفيذ مشروع مد انبوب الغاز في محافظة ديالى.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشيخ حسن دان العمليات التفجيرية والتقى وفدا من اهالي معلولا:
لتحييد الرموز الدينية عن الصراعات الدائرة

(أ.ل) – استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، في دار الطائفة في فردان – بيروت، وفدا من أهالي بلدة معلولا في سوريا، أكد أمامهم شجبه الشديد لكل أنواع التعرض لرجال الدين والهيئات الدينية والمقامات، أيا كانت الجهات التي تقف خلف ذلك، داعيا في هذا السياق إلى الإفراج السريع عن المطرانين المخطوفين في سوريا وإطلاق سراح راهبات دير معلولا المحتجزات في أقرب وقت، وحث جميع المعنيين على مضاعفة الجهود التي تصب في هذا الإطار.
وحض الشيخ حسن الأطراف كافة في مختلف دول منطقتنا العربية والإسلامية على تحييد الرموز الدينية عن الصراعات الدائرة، داعيا المسلمين والمسيحيين إلى وقفة واحدة في مواجهة الاستهداف الذي يجري في حق الذين نذروا أنفسهم كل بحسب دينه، لخدمة الله وعبادته وخدمة الناس وتقريبهم من الخالق، مشددا على أن الوحدة الإسلامية المسيحية والعيش الواحد في هذه المنطقة بالذات كفيلة بأن تكون السد المنيع في وجه كل محاولات التفرقة والفتنة وإذكاء نار الاقتتال بين الأخوة في أي دولة من دول المشرق.
وطالب الوفد بالإفراج عن راهبات معلولا وعدد من شبان البلدة المحتجزين، وتمنوا على الشيخ حسن المساعدة في هذا الملف، مشددين على العيش المشترك واهميته وتحديدا في مثل هذه الظروف.
من جهة ثانية، دان الشيخ حسن العمليات التفجيرية المتكررة في أكثر من منطقة لبنانية، “التي تؤكد وجوب إعطاء الأولوية المطلقة لدعم عمل المؤسسات الأمنية اللبنانية الرسمية لمواجهة التحديات الحاصلة وجبه كل التهديدات المحتملة، حرصا على سلامة اللبنانيين جميعهم دون استثناء”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
المفتي قباني اتصل بقهوجي ودان الاعتداء على الجيش

(أ.ل) – وصف مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني “الاعتداء المزدوج على الجيش اللبناني في صيدا بالجريمة النكراء بحق صيدا وكل اللبنانيين وجيشهم الوطني”، معتبرا “ان مجرد التفكير في مواجهة الجيش المنوط به حفظ امن وسلامة البلاد والدفاع عنها، هو عدوان على الوطن ولا يصدر الا عن نوايا اجرامية بحق البلاد ويعرضها للانهيار”.
وقال: “ان افراد الجيش اللبناني هم ابناؤنا من كل المناطق يعرضون حياتهم كل يوم للخطر من اجل امننا وسلامتنا وراحتنا، فكيف ننكر عليهم هذه التضحيات بقتلهم والقاء المتفجرات عليهم”.
واجرى قباني اتصالا بقائد الجيش العماد جان قهوجي دان فيه التعدي على الجيش وقدم له التعازي بالعسكري سامر رزق.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــ

الراعي عرض الأوضاع الاقتصادية والمالية مع سلامة والتقى وفد القومي
نديم الجميل: لاجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها

(أ.ل)  – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي حاكم مصرف لبنان رياض سلامة للتهنئة بالاعياد، وكانت مناسبة لعرض الاوضاع الاقتصادية والمالية في البلاد.
نديم الجميل
ثم استقبل النائب نديم الجميل الذي قدم التهاني بالاعياد، وكانت مناسبة لعرض التطورات، وقد شدد الجميل أمام البطريرك – بحسب بيان صادر عن مكتبه الاعلامي – على “ضرورة اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها الدستوري بهدف تلافي الفراغ الذي قد يغرق البلد. كما تناول اللقاء وضع المسيحيين في المنطقة في ظل التطورات الراهنة”.
جريج
والتقى البطريرك الراعي نقيب المحامين في بيروت جورج جريج وعضو النقابة المحامي سميح بشراوي وممثلة النقابة لدى المحاكم المارونية المحامية مي قبريانوس.
وأكد جريج أن “النقابة تتفاعل جدا في المواضيع والعناوين الرئيسية مع البطريرك الراعي في ظل الظروف التي نمر بها والتي لها علاقة مع الفراغ الزاحف على المؤسسات والذي نلمسه بالتعطيل الحاصل في مجلس النواب ومجلس الوزراء وفي عدم اقرار التشكيلات القضائية، وخصوصا أن نقابة المحامين تقف دائما الى جانب المؤسسات”.
وأضاف: “إن النقابة توجه صرخة كبيرة الى جميع المسؤولين أن يوقفوا الفراغ الزاحف على المؤسسات، وتداولنا في الاوضاع الامنية والفساد المستشري في الدولة”.
وشدد على “ضرورة اقرار قانون انتخابي جديد واجراء الاستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري وتشكيل حكومة جديدة قادرة على تحمل المسؤوليات لاخراج البلد من الازمات التي يمر بها”.
واستنكر “ما تعرض له الجيش في صيدا”، مشددا على أن “الجيش هو الضمانة والركيزة الاساسية للبنان”، واصفا الاوضاع ب “الخطيرة جدا”.
القومي
واستقبل البطريرك الراعي وفد “الحزب السوري القومي الاجتماعي” برئاسة رئيس الحزب النائب أسعد حردان وضم الوفد الوزير علي قانصوه، النائب السابق غسان الاشقر والمستشار ربيع الدبس، وكان عرض للمستجدات والتطورات محليا واقليميا.
وشدد الوفد على “ضرورة تأليف حكومة جديدة من اجل تسيير امور الناس وتمهد لانتخاب رئيس جديد”، مستنكرا ما تعرضت له المؤسسة العسكرية، داعيا الجميع الى “الوقوف الى جانب الجيش اللبناني ودعمه وليس فقط بالكلام”.
ودعا الوفد السياسيين إلى “التنازل عن المصالح الخاصة لما فيه مصلحة الخير العام”.

أبي اللمع
واستقبل غبطته رئيس الرابطة المارونية سمير أبي اللمع للتهنئة بالاعياد ولاطلاع البطريرك الراعي على المشاريع والانجازات التي تقوم بها الرابطة. وسلم ابي اللمع غبطته نسخة عن تقرير الجمعية العمومية للرابطة التي انعقدت الاسبوع الماضي.
زوار
ومن الزوار مدير عام القصر الجمهوري الدكتور انطوان شقير، ثم رئيس جمعية منظمة فرسان مالطا في لبنان مروان صحناوي.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحمد قبلان استنكر الاعتداء الآثم على الجيش في صيدا:
للإسراع لتشكيل حكومة إنقاذية وإخراج لبنان واللبنانيين من دائرة الاستهدافات الدموية

(أ.ل) – أبدى المفتي الجعفري الممتاز سماحة الشيخ أحمد قبلان استنكاره الشديد للاعتداء الآثم الذي استهدف الجيش اللبناني في صيدا، واعتبره عدواناً سافراً ليس على الجيش اللبناني فحسب، بل على اللبنانيين بكل طوائفهم ومذاهبهم وانتماءاتهم وولاءاتهم، ودعا كل القيادات السياسية والحزبية إلى الوقوف بحزم إلى جانب الجيش اللبناني قولاً وفعلاً وتقديم الدعم اللازم له مالياً وسياسياً كونه الملاذ الوحيد والضمانة الحقيقية لبقاء هذا البلد واحداً موحداً.
كما تقدم سماحته من قيادة الجيش اللبناني بأصدق مشاعر العزاء بالرقيب الشهيد سامر رزق سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
وطالب سماحته كل الأطراف بالعمل بكل جدية وصدق ووطنية على الإسراع لتشكيل حكومة إنقاذية تكون قادرة على إخراج لبنان واللبنانيين من دائرة الاستهدافات الدموية التي تقودها فرق التكفير وسفك الدماء. كما استنكر سماحته التفجير الذي استهدف بلدة صبوبا البقاعية وأمل ان يشكل هذا الحادث دافعاً قوياً لدى القيادات اللبنانية علّها تستفيق من غفوتها الوطنية فتسارع إلى التفاهم والتوافق والالتقاء والوقوف صفاً واحداً من أجل حماية لبنان وحفظه.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قوى الأمن الداخلي أوقف 40 شخصاً لارتكابهم أفعالاً جرمية

(أ.ل) – ضمن إطار مهامها في مجال حفظ الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بمختلف أنواعها، تمكنت قطعات قوى الأمن الداخلي، بتاريخ 16/12/2013 من توقيف 40 شخصاً لإرتكابهم أفعالاً جرمية متعدّدة على الأراضي اللبنانية كافة، بينهم: 8 دون أوراق ثبوتية، 5 بجرائم مخدرات، 4 بجرم ضرب وإيذاء، 3 بجرم شيك دون رصيد، 3 بجرم دخول البلاد خلسة ودون إقامة، 2 بجرائم سرقة، 2 بجرائم قتل، 2 بجرم قدح وذم وشتم، و5 بجرائم: إطلاق نار، إحتيال، ترويج عملة مزيّفة، شهر مسدّس, نقل رمول، و6 مطلوبين للقضاء بموجب مذكرات وأحكام عدلية مختلفة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفد المرابطون زار فتح الانتفاضة والعميد حمدان دان الاعتداء على الجيش

(أ.ل) – زار وفد من حركة الناصريين المستقلين – المرابطون يتقدمهم أمين الهيئة القيادية العميد مصطفى حمدان حركة “فتح الانتفاضة” في لبنان، حيث كان في استقباله أمين سر الحركة حسن زيدان وقيادات من الحركة.
واكد زيدان “ان ما حدث من اعتداء آثم على الجيش الوطني اللبناني عمل مدان يدخل ضمن حلقة من حلقات المؤامرة التي تجري فصولها اليوم على ارض سوريا العربية ويراد لها أن تنتقل إلى لبنان باستهداف مراكز استقرار هذا البلد وأمنه”.
ولفت زيدان الى “أن أي خرق فلسطيني في هذا السياق لا يعبر إلا عن حالة فردية لا علاقة لها بالشعب الفلسطيني”، مشددا على “أن المخيمات الفلسطينية ستبقى عصية على ضرب أمن واستقرار لبنان وعدم السماح لأن تكون أداة للأساءة لأمن هذا البلد”، معتبرا “أن سوريا ستخرج من أزمتها أقوى”.
بدوره دان حمدان “الاعتداء الاثم على الجيش الوطني اللبناني”. ورأى أنه “بدايات زج الأزمة السورية على الساحة اللبنانية، وهو ما حذرنا منه سابقا خاصة في ظل وجود هذه القطعان الارهابية وبوابات الهروب من سوريا إلى لبنان تحت الضربات والانجازات التي يحققها الجيش السوري”. داعيا “كافة الأطياف السياسية اللبنانية إلى وضع خارطة طريق من أجل مكافحة هؤلاء الارهابيين عمادها الجيش الذي هو على جهوزية تامة في كل المناطق اللبنانية وشاهدنا ما حدث عى الحدود الجنوبية منذ يومين”. موجها “التحية إلى الجندي اللبناني الذي يعكس حقيقة العقيدة القتالية للجيش بمقارعة العدو الصهيوني”، داعيا “الجميع إلى الالتفاف حول الجيش ليكون هو المركز والقاعدة الأساس في مكافحة الارهابيين وحماية الوطن اللبناني”.
ورأى حمدان “أن ما يجري على أرض المخيمات، عبارة عن حالات محدودة لا تشكل حالة عامة، وأن أهلنا الفلسطينيين سيقومون بمحاربة ومنع كل من يحاول جرّ مخيمات الشتات إلى ما لا يحمد عقباه”.
وختم حمدان “أن المجموعات الارهابية التي تحمل الفكر التكفيري، هم حالات شاذة لبنانية وأجنبية وفلسطينية ستسحق من قبل الحريصين على لبنان وعلى تحرير فلسطين كل فلسطين وقدسها الشريف”.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجيش: تفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدات جنوبية

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه اليوم الثلاثاء 17/12/2013 البيان الآتي:
بتاريخه، ما بين الساعة 12,00 والساعة 14,00، ستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الالغام، بتفجير ذخائر غير صالحة في محيط البلدات الجنوبية التالية: الغندورية، تبنين وعيتا الجبل.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ

بركة التقى سفير النرويج: حماس حريصة على أمن لبنان واستقرار المخيمات

(أ.ل) – اكد ممثل حركة المقاومة الاسلامية “حماس” في لبنان علي بركة بعد لقائه سفير النرويج في لبنان سفين أوس في مقر سفارة النروج في بيروت، “حرص حركة “حماس” على المحافظة على السلم الاهلي في لبنان وعلى أمن المخيمات الفلسطينية واستقرارها، مقدما الشكر لحكومة النرويج على دعمها للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”، مؤكدا “تمسك اللاجئين الفلسطينيين بحقهم في العودة الى ديارهم الاصلية في فلسطين”. وبحث بركة مع السفير الاوضاع العامة في لبنان وخصوصا اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ومعاناة الفلسطينيين النازحين من سوريا.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
توضيح قيادة الجيش لحادث إطلاق النار
الذي حصل ليل امس في منطقة راس الناقورة

(أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه يوم أمس البيان الآتي:
توضيحا لحادث إطلاق النار الذي حصل ليل امس في منطقة راس الناقورة الحدودية، تشير قيادة الجيش الى ان ما جرى ناجم عن سلوك فردي قام به احد الجنود، وقد تولت لجنة عسكرية التحقيق بالموضوع، كما تلفت الى ان التنسيق جار مع قوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان لمعالجة تداعيات الحادث، وتؤكد هذه القيادة مجددا التزام الجيش مندرجات قرار مجلس الامن رقم 1701 بصورة كاملة، لا سيما الحفاظ على استقرار المناطق الحدودية بالتعاون والتنسيق مع القوات الدولية.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
دعوة موجهة من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي الى وسائل الإعلام

(أ.ل) – لمناسبة يوم الشرطة العربية الذي تحتفل به الأقطار العربية كافة في الثامن عشر من شهر كانون الأول من كل عام، قررت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي الإحتفال بهذه المناسبة وتلاوة رسالة الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان أمام ضباط وعناصر قوى الامن الداخلي وذلك الساعة 09.30 من صباح يوم الأربعاء الواقع فيه 18/12/2013 في:
ـ معهد قوى الامن الداخلي ـ الوروار.
ـ ثكنة إميل الحلو _ كورنيش المزرعة / بيروت.
ـ ثكنة اللواء الشهيد وسام الحسن في ضبية.
ـ  سراي جونية.
ـ  مجمع قوى الامن ـ كفرجوز / النبطية.
ـ  سراي طرابلس.
ـ ثكنة حنا ابو حيدر / الكرك / البقاع.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
“أمل” الجنوب احتفلت بأربعينية الحسين: لحكومة وحدة وطنية جامعة

(أ.ل) – أقام مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل في اقليم الجنوب احتفالا في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية في النبطية، لمناسبة ذكرى اربعينية الامام الحسين، وتخلله مشهدية عاشورائية من أعداد طلاب الكلية، في حضور ممثل النائب ياسين جابر جهاد جابر، مدير كلية العلوم في النبطية محمود سرور، نائب المسؤول التنظيمي للحركة في اقليم الجنوب محمد ترحيني، المسؤول الثقافي للحركة في اقليم الجنوب ربيع ناصر، مسؤول مكتب الشباب والرياضة في الحركة في اقليم الجنوب محمد قانصو، مسؤول الاساتذة الجامعيين في الحركة في الجنوب محمد توبة، مسؤولة الاساتذة الجامعيين في حزب الله في الجنوب فاطمة عطوي، مسؤول الجامعات في الحركة في الجنوب علي حسن، مسؤول الجامعات في الحركة في النبطية محمد حجازي وافراد الهيئتين الادارية والتعليمية في الكلية والطلاب وفاعليات.
وشدد ناصر في كلمة القاها على ان “حركة أمل تلتزم طريق الامام الحسين منذ ان أسسها امام الوطن والمقاومة القائد السيد موسى الصدر، وهو ما يتابعه اليوم رئيس الحركة رئيس مجلس النواب نبيه بري من خلال التزام نهج الحسين وخطه في مقاومة الظلم والاحتلال والاستبداد” .
ودعا ناصر الى “التعقل على مستوى لبنان والمنطقة وعدم زجها في مخطط تدمير مقدرات الامة”، مشيرا الى ان “ما يجري في سوريا مؤامرة لتدميرها خدمة لاجندات خارجية، لان سوريا هي الدولة العربية التي دعمت وساندت المقاومة في لبنان وفلسطين ووقفت الى جانب الحقوق العربية، لذلك ينتقمون منها ويريدون اركاعها”.
اضاف “لن نقبل ان يكون لبنان مقرا ومستقرا للارهابيين، ولا نقبل ان يعرقن لبنان كما قال الرئيس بري”، مؤكدا ان “التعقل في لبنان كي لا يفقد هذا البلد مؤسساته الواحدة تلو الاخرى ويصبح بلدا بلا مؤسسات ، بلا رئاسة ، بلا حكومة ، بلا مجلس النواب، والمستهدف الجيش اللبناني ايضا لان هذه المؤسسة يريدون تشويهها واحراقها، من هنا نرى كيفية قتل ابناء الجيش، لان المؤسسة العسكرية حافظة وضامنة لسلم لبنان ولاستقراره ولامن بنيه”.
وتابع “انهم يحضرون لنشر الفتنة في هذا البلد الصغير ، يريدون فرض الفراغ والامر الواقع وحكومة الامر الواقع على لبنان. نحن لا نرضى بالامرالواقع وفي الوقت متسع لتشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة شاملة ومتكاملة لا تستثني احدا وتكون قادرة على اخراج لبنان من الازمة الداخلية التي يمر فيها وتعمل لمصلحة ابناء لبنان من خلال جمع شمل اللبنانيين وحماية الوطن وابعاد كل التداعيات والعواصف عنه، لبنان لا يحكم الا بالتوافق بين ابنائه وطوائفه وهو وطن العيش المشترك والوحدة الوطنية الداخلية التي هي افضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي كما قال الامام الصدر وكما يؤكد على ذلك الرئيس بري على الدوام”.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


جعجع: لبنان اليوم في أمس الحاجة إلى من يزرع الوعي ويوقظ الضمائر

(أ.ل) – صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ما يلي:
انتقد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع “ذهاب حزب الله الى سوريا لمقاتلة التكفيريين، كما يقول، باعتبار أنه بذهابه هذا، جاء بهم الى عقر دارنا، ودمرّ مدماكاً آخر من مداميك الدولة اللبنانية، وكأن المطلوب ان يُدمّر لبنان من اجل ان يستريح بشّار!!”، مشيراً الى أنه “إذا كان حزب الله لا يطلب غطاءً شعبياً وسياسياً لأعماله، فالشعب اللبناني يتحمّل عملياً تبعات قراراته، قراراتٍ لم يشارك بها، ولم يوافق عليها اصلاً…”
واذ شدد على “أن قتال حزب الله في سوريا هو بتفويضٍ من طهران، وليس من شعب لبنان”، سأل جعجع “لماذا يُصرّ حزب الله إذاً على المشاركة في الحكومة اللبنانية أم إنّه جزء من الحياة السياسية اللبنانية عندما يريد، وليس جزءاً منها عندما لا يريد؟”
واتهم جعجع قوى 8 آذار بأنها “حاربت الإعتدال المسيحي، السنّي والشيعي على حدٍّ سواء، وشنّت عليه حروب الغاءٍ جسديةٍ وسياسية، واخرجته من السلطة، وها هي اليوم تتباكى على خطر التكفيريين!  إن سلوك جماعة 8 آذار واحتكارهم قرار السلم والحرب، واستعمالهم للسلاح في الداخل، وذهابهم للقتال في سوريا، هو من غذّى الموجة التكفيرية، إذا كان ثمّة من يجب تحميله مسؤولية ظهور تكفيريين في لبنان، فهو حزب الله ومحور 8 آذار تحديداً.”
كلام جعجع جاء خلال لقاءٍ تكريمي في معراب للكاتب والصحافي نصير الاسعد والفنان والصحافي بيار صادق، تحت عنوان: “تحيةً لكبار رحلوا”، نظمه جهاز الاعلام والتواصل في حزب القوات اللبنانية، في حضور: رئيس حزب الكتائب أمين الجميل ممثلاً بعضو المكتب السياسي ساسين ساسين، وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال وليد الداعوق، وزير الداخلية مروان شربل ممثلاً بمستشاره ميشال كرم، والنواب: فؤاد السعد، فادي الهبر، جان اوغاسبيان، هنري حلو، امين وهبه، انطوان سعد، نضال طعمة، انطوان زهرا، شانت جنجنيان، فادي كرم، النائب بطرس حرب ممثلاً بمستشاره يوسف الحويك، النائب دوري شمعون ممثلاً بالدكتور ميشال ابو عبدالله، النائب سامي الجميل ممثلاً بعضو المكتب السياسي شاكر سلامة، ممثل مدير عام قوى الامن الداخلي قائد سرية جونية المقدم جوني داغر، اللواء اشرف ريفي ممثلاً بمستشاره اسعد بشارة، منسق الامانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد، رئيس حركة التجدد الديمقراطي كميل زيادة، رئيس حركة التغيير ايلي محفوض، ممثل حزب الرامغافار ارديم ناناجيان، نائب رئيس تيار المستقبل انطوان اندراوس، الوزراء السابقين: محمد رحّال، زياد بارود، مستشار الرئيس سعد الحريري د. داوود الصايغ، مديرة الوكالة الوطنية للاعلام لور سليمان، جان حواط، وحشد من الاعلاميين والفنانين والسياسيين.
وقال جعجع: “إن أي قضية ترتبط بالوطن والإنسان، لا يمكن أن تستمر حية وتنتصر، إذا افتقرت أو افتقدت نفس أهل الفكر والفن والكلمة الحرة. فكم بالحري بالنسبة إلى قضية الحرية والعدالة وحقوق الإنسان في لبنان… إن لبنان اليوم في أمس الحاجة إلى من يزرع الوعي ويوقظ الضمائر ويفتح العيون والقلوب على نواحي وزوايا قد يصعب على السياسيين أحياناً مقاربتها، ولهذا فإن دور أهل الفكر والصحافة والفن أساسي وحيوي، فكم بالحري عندما يكون المفكر والكاتب والفنان مبدعاً من جهة وصاحب موقف من جهة ثانية، فلا يتلوّن أو يتبدل إما خوفاً من تهويل أو طمعاً بتمويل.”
واضاف “نحن نكرّم علمين من لبنان قدّما للبنان كل ما حباهما الله من مواهب وطاقات، نؤكد أن الفريق الذي احترف سياسة الموت والتدمير واستقوى طويلاً بالسلاح، يراهن على ترويض العقل وتدجين الفكر وتقزيم الثقافة .لقد عمل على غسل دماغ الجمهور وتعميم لوثة تقديس الذات والسلاح تحت شعار المقاومة. ومن هنا يمكن فهم انزعاجه من كل ما هو غير ذلك، من كل ما هو مختلف، حتى من الملاهي الليلية ورفضه للانفتاح، وصولاً إلى محاولة فرض هيمنته على الصروح الجامعية، كجامعة القديس يوسف، إدراكاً منه أن الجامعات هي من ابرز مصادر الفكر المتنور… أجل، من نكرّم اليوم، كانا كل على طريقته من أبرز رافضي التسطيح والأحادية والارتهان. نصير الأسعد بقلمه النبيل وموقفه الثابت على مفاهيم ثورة الأرز، وبيار صادق بريشته المناضلة دائماً أبداً على دورب القضية اللبنانية.”
ووصف جعجع نصير الأسعد، بوجهه الصبوح السموح “بأنه كان صورة للبنان الذي نحب ونتمنّى، كان شيعياً وسنياً في آن، وكان مسلماً ومسيحياً في كل أوان، كان علمانياً ومؤمناً في كل زمان ومكان، وفي كل ذلك، كان نصير الحرية، نصير الحق، ونصير لبنان، وكنا بنصير الأسعد أسعد الناس، نفتقد معه الكلمة االسوية، والموقف النظيف، ورهافة التعبير الذي يوجع ولا يدمي، معه لا مكان للحذلقة والفذلكة، كلامه نعم نعم ولا لا، نعم حاسمة ولا جازمة، معه لا مهادنة ومداهنة، ولا مناورة ولا مواربة، هكذا هم الرجال الأصفياء والأبطال الأنقياء، نصير الاسعد، لم يسأل عن منصب وكرسي وموقع ومركز، ولذلك كان حراً، كان أقوى الرجال، كان إماماً غير معمم في محراب لبنان، وكان كاهناً يقدّس الكلمة في هيكل لبنان، كان مبشراً بوطن لجميع أبنائه، حيث لا فضل لأحد على سواه إلا بحبه للبنان وإيمانه بالدولة وانتمائه للأخلاق، نصير الاسعد، كان فارساً، كان نبيلاً من دون قصور وخزائن ورعايا، وكان نصيراً لكل مظلومٍ، فهبّ يدافع عن القوات اللبنانية وعنّي شخصياً من دون سابق معرفة في تلك الأيام، لا بل من موقع سياسي آخر تماماً، عندما اضطهدتنا سلطة الوصاية وزجّت بنا في المعتقلات.”
وتابع “لقد خسرناه في عز المعركة، لكن لا، إنّه معنا دائماً أبداً.نصير الاسعد ، قد يكون له يوماً ساحة أو شارع أو تمثال، لكن الأهمّ هو حضوره الدائم في قلب 14 آذار وضميرها وذاكرتها، وفي قلوب مناضليها، إنه بعض من روح ثورة الأرز، إنه خالد خلود الأرز”.
وفي بيار صادق، قال جعجع: “بريشة معدنية صغيرة وباردة، أشعل العيون والقلوب والمشاعر، ريشة كان وقعُها على الكثيرين وقع الحبر المنعش، وكان وقعها على آخرين وقع الحبر الاسود المخيف ، وكان وقعها على البعض الثالث وقع الحبر الأحمر الموجع والمؤلم ، حبر بيار صادق ، كان مزيجاً من دم ودمع وعرق ، كان عصارة قلب ينبض بحب لبنان ، صخرة بنى فوقها قصرا من ورق وحبر، ومع ذلك لم تقوَ عليه عواصف ترهيب ومغريات ترغيب، بيار صادق كان كإسمه، صادقاً صريحاً وواضحاً كما خطوط رسومه، وهي مهما تعددت، تلتقي عند خط واحد، خط المقاومة اللبنانية، لقد كان بيار صادق ركناً من أركان القضية، حيثما حلّت ريشته معه، كانت نهارات النهار أكثر إشراقاً، ومعه كانت شمس ال ” إل بي سي ” أكثر إشعاعاً وفي كلا الحالين، كان الوهج للموقف، بيار صادق كان مقاتلاً من أجل الحق والحقيقة  كان مقاوماً وثائراً ومتمرداً، ولذلك لا يستحق التكريم فحسب، فهو أرزة من أرزاتنا، تستحق أن نرسم حولها بريشة الوفاء، خطاً بالحبر الأحمر”.
ورأى جعجع “أن الوضع الذي يمّر به لبنان لا يمّت الى إشراقة المناسبة التي نحتفل بها بأي صلة، فالذين صادروا القرار، تفرّدوا كما العادة بقراراتهم، وجاؤونا هذه المرّة بالإنتحاريين… لقد ذهبوا الى سوريا لمقاتلة التكفيريين، كما يقولون، ولكنهم بذهابهم هذا، جاؤونا بهم الى عقر دارنا، ودمرّوا مدماكاً آخر من مداميك الدولة اللبنانية. وكأن المطلوب ان يُدمّر لبنان من اجل ان يستريح بشّار!! “، مشيراً الى أن “الشعب اللبناني لم يعد بمقدوره تحمّل تبعات هذا التفرّد وهذه القرارات غير المسؤولة الخارجة عن مفهوم الدولة، إذا كان حزب الله لا يطلب غطاءً شعبياً وسياسياً لأعماله، فالشعب اللبناني يتحمّل عملياً تبعات قراراته، قراراتٍ لم يشارك بها، ولم يوافق عليها اصلاً. “
وشدد على “أن قتال حزب الله في سوريا هو بتفويضٍ من طهران، وليس من شعب لبنان، وإذا كان حزب الله لا يطلب غطاءً سياسياً وشعبياً لبنانياً لقتاله في سوريا، فلماذا يُصرّ إذاً على الإشتراك في الحكومة اللبنانية أم إنّه جزء من الحياة السياسية اللبنانية عندما يريد، وليس جزءاً منها عندما لا يريد؟ إذا كان حزب الله قد اصرّ في ما مضى على مقولة “جيش شعب مقاومة”، بحجّة محاربة اسرائيل، فإنه اليوم يُصرّ عليها، لا لمواجهة اسرائيل، وإنما لقتال الشعب السوري”، لافتاً الى “أننا ابناء الحرية والحياة، نحن اخوة وابناء ورفاق بيار صادق ونصير الأسعد وجبران تويني وسمير قصير، كيف لنا ان نمنحه تفويضاً يُجيّره لصالح نظام القمع والظلم والديكتاتورية؟ وعلى الرغم من كل هذا، ما زال البعض يطرح انعقاد طاولة الحوار من جديد لاستكمال البحث في الاستراتيجية الدفاعية. لكن فاتهم أنّ الاستراتيجية الدفاعية أصبحت في هذه المرحلة هجومية، وبمواجهة الشعب السوري، وليس إسرائيل.”
واتهم جعجع قوى 8 آذار بأنها “حاربت الإعتدال المسيحي، السنّي والشيعي على حدٍّ سواء، وشنّت عليه حروب الغاءٍ جسديةٍ وسياسية، واخرجته من السلطة، وها هيا اليوم تتباكى على خطر التكفيريين!  إن سلوك جماعة 8 آذار واحتكارهم قرار السلم والحرب، واستعمالهم للسلاح في الداخل، وذهابهم للقتال في سوريا، هو من غذّى الموجة التكفيرية، إذا كان ثمّة من يجب تحميله مسؤولية ظهور تكفيريين في لبنان، فهو حزب الله ومحور 8 آذار تحديداً.”
واشار الى أنه “عندما تُنتج قوى 8 آذار ثقافةً الغائية تخوينية تكفيرية ، فإنها تكون بالفعل ذاته تتسبب في إنتاج ثقافة تكفيرية ارهابية الغائية تقابلها، فمن يزرع السلاح والتخوين والتكفير يحصد الإنتحاريين… لقد قال جورج نقاش:”إن سلبيتان لا تصنعان امّة”، ونحن نقول اليوم أنّ “تكفيريتين لا تبنيان وطناً أبداً”، إن ثقافة إحترام الدولة ومؤسساتها وآحادية السلاح والقبول بالآخر هو احوج ما نكون اليه اليوم، للحفاظ على لبنان الحرية والميثاق، إن شعب لبنان لا يريد، لا ديكتاتوريين ولا تكفيريين،لا من هذه الجهة ولا من تلك، وإنما العيش بكرامة وحريةٍ وامن وبحبوحةٍ وتقدّم وتطور واستقرار، اقفلوا ابواب لبنان وحدوده امام النيران، ودعوا الموت يمّر.”
واعتبر “انّ اللبنانيين أصبحوا اليوم بأمس الحاجة الى حكومة فاعلة منسجمة، تضبط حدودهم، وتحافظ على أمنهم، وتعيد إنعاش اقتصادهم، وتهتمّ بمعيشتهم وليس بالتضحية بهم لصالح الإبقاء على نظام الأسد، نحن بحاجة الى حكومة متماسكة منسجمة فاعلة وليس الى واحدة مشرذمة، تشلّها الخلافات والنزاعات وتضارب المصالح، ويسودها الفساد والسرقة والنهب، إنّ حكومة فاعلة تلملم ما تبقّى من لبنان واللبنانيين، لا يمكن أن تقوم على خليط متضارب متناقض متفجر من 8 و 14 آذار، إنّ حكومة فاعلة، هذه الأيام، لا يمكن أن تكون إلاّ من خارج هذا المزيج المتفجّر، حكومة رجالات من خارج الاصطفافات الحالية، رجالات مشهود لهم بعملهم وعلمهم وثقافتهم ونظافة كفّهم وفعاليتهم، يحملون هم المواطن وينكبّون على معالجته بكل ما أوتوا من قوة.”
وتطرق جعجع الى الحملة التي تُشن على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، فقال:” نشهد هذه الأيام حملة غير مسبوقة على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، هذا الرئيس الذي أمضى كل عهده في محاولات متكررة لجمع التناقضات والفرقاء جميعاً على طاولة واحدة، هذا الرئيس الذي لم يترك جهداً إلاّ وبذله في محاولة لتدوير الزوايا، هذا الرئيس الذي لم يألُ جهداً للتواصل مع كل الفرقاء كل الوقت، نشهد حملة شعواء عليه ليس لسبب إلاّ لأنّه يحاول إنقاذ البلاد من فراغ حكومي مستمر منذ ثمانية أشهر، وبعد أن استنفذ كل الجهود والمحاولات في سبيل تشكيل حكومة جامعة ولم يوفّق، لقد رأيت في حياتي وقاحات كثيرة كبيرة، لكنّي لم أقع مرة على واحدة بحجم التي نشهدها اليوم”. وسأل :”هل هي جريمة أن يحاول رئيس الجمهورية أن يشكل حكومة الممكن، بعد أن عجز عن كل الخيارات الأخرى لأشهر ثمانية خلت؟ وبكافة الأحوال، ما هي المشكلة مع حكومة الممكن؟”
واستطرد:” في الأساس، ليس للبنانيين من مشكلة مع حكومة الممكن، لكن لفريق 8 آذار مشكلة، وهي أنّه دائماً يريد إمّا حكومة يسيطر هو عليها، أو بالحد الأدنى يعطلها حين يشاء، أو لا حكومة، لكنّ تلك أيّام ولّت، ونحن لهم بالمرصاد”.
واذ أكّد “أنّ أي حكومة يوقّع مرسوم تشكيلها رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف هي حكومة دستورية بكل ما للكلمة من معنى، يبقى أنّ الكتل النيابية لها الحق في محضها ثقتها أم حجبها عنها”، اعتبر جعجع ان “كل ما يقال غير ذلك يأتي في سياق التهديد والوعيد والتكفير الذي عوّدنا فريق 8 آذار عليه كلّما أحسّ بأنّ مدماكاً جديداُ ممكن أن يرمم في بناء الدولة المتهدّم”.
وتوجّه الى الرئيس سليمان بالقول:” مرة جديدة: معك كل الحق، فخامة الرئيس! تصرّف تبعاً لقناعاتك، ونحن معك!”
وختم جعجع: “في غمرة الأوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان، نعاهد نصير وبيار أنّ ذكراهما ستبقى خالدة في نفوسنا كما في نفوس كل الأحرار في لبنان والشرق، وأننّا لن نسمح لأشواك الترهيب والتهديد والوعيد والتكفير والقمع والظلامية أن تمحو معالم دروب الكرامة والسيادة والحرية التي سلكاها خلال حياتهما المهنية والوطنية، فإلى روح نصير وبيار وكل شهداء ثورة الأرز الف تحية وتحية، على العهد باقون، وحتى النهاية مستمرون…”
بعدها القى النائب نهاد المشنوق كلمة الرئيس سعد الحريري، فقال:” اذا كان الموت حقاً علينا جميعاً فان من نعم الحياة على المرء ان تمنحه صداقات وفرص الالتقاء بأشخاص من طينة المحتفى بهما اليوم، العزيزان بيار صادق ونصير الاسعد، جمعتني بهما هموم المهنة وهموم الوطن وهما الوافدان الى المهنة والوطن من مسارات مختلفة تمثل جوهر فكرة التعدد والتنوع في لبنان الواحد، عرفت عن الخواجة بيار قبل عقود من الزمن كيف كان يتوارى خلف الباب الذي يفصل مكتبه عن ديوان الراحل الكبير ميشال أبو جودة ليعرض عليه لوحته التي ستختم صفحات “النهار” في اليوم التالي محدثة التعليق الاول للسياسة وللسياسيين في البلد قبل ان يبتكر انتشاره على شاشة التلفزيون لتصبح لوحته المرئية حدثاً شعبياً، وتابعت كتابات نصير بك وحركته في ملاعب اليسار الكثيرة اللبنانية العربية والدولية، قبل أن ينسحب بيساره الناشط المثابر والمفكّر المتوهج بالكلمات الى لبنانية لا يحيد عنها والى وطن لا تتقدم مصلحة أياً كان على مصلحة أهله.”
وأضاف: “الأول “خواجة”، كثير الاناقة، قليل الكلام، يترك للوحاته ان تعبّر عن التزامه. خرج من خريطة جبل لبنان السياسية الى لبنان 10452 كلم2 حاملاً ريشته، ترسم للبنان الواحد، والمتصالح مع نفسه ومع محيطه بشروط السيادة والاستقلال، اما الثاني “بك جنوبي” احتفظ دائماً بلياقة البكوات في التصرف وفي الحديث مختاراً بدقة لكلماته خاصة حين يعتمد الصوت الخفيض، بينما قلمه يكتب للحرية بالأجرأ من التعابير لتصل الى ساحات النضال من اجل لبنان الواحد السيّد المستقل. لا يساوم على مبدأ ولا يتراجع امام الضغوط مهما بلغت شدّتها، التقى الخواجة بالبيك عند الرئيس رفيق الحريري، والتزما مسيرته حين صار شهيداً للوطن، جمعهما لبنان الامل بالعدالة لكل مواطنيه والمواطنة الكاملة لكل مواطنيه. جمعهما لبنان الرافض لذهنية الالغاء والتسلط والهيمنة واختبرا كما اختبر”.
وتابع: “اختبرا كما اختبر جيلنا، جيل رؤية لبنان أكبر من العقائد المتصارعة عليه وأرحب من الافكار التي تحاول تطويعه لصالحها، والاهم من ذلك، جمعهما صدق الشغف بقضيتهما الوطنية فصارت ريشة الاول لا تعرف اي منهما يرسم للآخر، وصار قلم الثاني لا يعرف ايهما يكتب للأخر، راجع الخواجة بيار ونصير بك تجاربهما، أدركا أنهما من جيل هزائم آن لها أن تنتهي فكانا في 14 آذار عام 2005 في طليعة الملهمين لكل وطني في هذا البلد الصغير، انه حان وقت الانتفاضة، فكانت انتفاضة الاستقلال الثاني… في هذا الصقيع، ومع قلوب الممانعة الباردة التي تحيط بنا من كل الجهات، أسأل نفسي مراراً، ما كان ليرسم بيار صادق عن النازحين السوريين اليوم في مخيمات الموت البطيء. ما كان سيكتب أو يفعل أو يقول نصير الأسعد عن هؤلاء المشردين؟ الأكيد أن الأول كان سيرسم لنا المعاناة، ليشعرنا بكم من الإنسانية تحتاج هذه البلاد التي نحن فيها، والثاني سيكتب بإنفعال عن طاغية يقتل شعبه، وعن حزب لبناني يسانده في ما يفعل”.
وأضاف: “سأستمرّ بالحديث عن النازحين، لكن من الآن سأوجّه كلامي إلى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أعرف أنه لن يسمع لصوت لبناني، ولا لملايين الأصوات، لأن الفتوى الإيرانية في أذنيه أقوى وأنقى وأشرف كما هو يعتقد، لكني سأسال :يا سيد، هل رأيت الأطفال التي تموت صقيعاً في عرسال وعكّار؟ هل هؤلاء هم التكفيريون الذين قرروا الموت في أحضان الطبيعة، هؤلاء، لا خبز لهم، لا منزل، لا مأوى. هجّرتهم آلة القتل منذ ثلاث سنوات. هل تعلم يا سيد من هي آلة القتل التي تساندها في كل بقعة من سوريا؟ يا سيّد، اللاجئون الأطفال والشيوخ والنساء، يموتون جوعاً خارج أرضهم، فيما مقاتلوك يموتون في معارك تهجير السوريين من أرضهم، النساء يا سيد يبحثن عن الماء للوضوء قبل الصلاة. هل تعلم من يقف بينهن وبين الله ؟ قبل أن تكرّر القول إنهم تكفيريون.”
وأردف: “سماحتك تقول ان قتالكم الى جانب النظام السوري منع المزيد من ارسال السيارات المفخخة الى لبنان. هل سألت نفسك أم سألك أحد لماذا لم يكن هناك سيارات مفخخة تكفيرية في لبنان قبل اعلانكم وبفخر عن دوركم العسكري في جبهة النظام السوري ضد شعبه المطالب بالحرية؟ لا جواب؟ أم ان الجواب جاء في السيارتين المفخختين “بإيمان” نظام القتلة السوري المنفجرتين على ابواب مسجدي التقوى والسلام في طرابلس؟ هناك جواب آخر لسماحة السيد لا ننتظره بل نقوله منعاً للانحراف اللغوي، الذي يُترجِم الانحراف الوطني عن أسس الهوية العربية السليمة وهو :الحرف الاول من اسم السعودية هو وحدة المسلمين، وليس تشتيتهم فرقاً. الحرف الثاني من اسم السعودية هو وحدة المجتمعات العربية وليس انقسامها. الحرف الثالث من اسم السعودية هو استقرار وسلام وأمن لبنان وليس خرابه وفوضاه.”
وقال: “أما الحرف الاول من السياسة الايرانية فهو انقسام المسلمين. والحرف الثاني هو استغلال دماء اللبنانيين والسوريين والفلسطنيين والعراقيين والبحرانيين واليمنيين لحماية اعتدائها على العرب قبل اسرائيل وعلى المسلمين قبل الاميركيين، وحفظاً لاوراق المفاوضات مع الشيطان الاكبر، الحرف الثالث من السياسة الايرانية هو الوقوف الى جانب انظمة القتل في وجه الشعوب الساعية الى الحرية”.
وتابع “لذلك، نعم انتم ممنوعون وحدكم من تحديد معالم المستقبل في لبنان ليس لان وزير الخارجية الاميركي قال ذلك. بل لان الغالبية العظمى من اللبنانيين لا ترى في غلبتكم العسكرية غير القدرة على الاعتداء على الشعبين اللبناني والسوري وليس بناء مستقبلهم او حماية ثرواتهم النفطية، لو بلغ جبروت ايران ما بلغ، لن تلزمنا بشراكة وطنية لا نريدها الا وفق قاعدتين الاولى انسحابكم العسكري من سوريا والثانية الالتزام باعلان بعبدا، اذ لسنا نحن من يلاحق الخريطة العسكرية للوضع الميداني السوري ولا نحن من نستقوي بتفاهم ايراني – اميركي على الشراكة الوطنية.”
وأكّد “وحدنا” لن نوقّع على شراكة وطنية معكم ما لم ترفعوا يدكم عن دم الشعب السوري، بغير ذلك، كل كلامكم شيك بدون رصيد من مصرف سوري مفلّس لن تستطيعون صرفه في لبنان، ليكن معلوماً، نحن هنا لا نطالب بمنةٍ من احدٍ في هذا العالم ولا ننتظر صدقة من ولاية فقيه ولا ممن يتحاورون معه، مع ترحيبنا الدائم بكل اشكال الحوار المسؤول والصادق والرصين على قاعدة الحقوق الوطنية السليمة وعلاقات الجوار الطبيعية، بكل وضوح نقول: لا ننتظر منةً ولا صدقة، وليكن معلوماً ايضاً اننا لا ننتظر عطية من احد في الوطن. فنحن اهل حق وأصحاب حق لا يسقط بالتقادم ولا بالتآمر. وهو حق سندافع عنه لانتزاعه شاء من شاء وأبى من أبى”.
وأضاف “لمن تغشه حسابات الميدان وغطرسة البندقية اقول: مهلاً يا سيّد! سقط جدار السلاح في المشرق العربي كما سقط جدار برلين بين غرب المدينة وشرقها ولن تقوى قوة في العالم على اعادة اعماره، نحن ندخل مرحلة جديدة في المنطقة يثبت فيها يومياً ان السلاح غير الشرعي، أكان في يد نظام قاتل في سوريا او في يد ميليشيا تابعة لنظام احتلال خارجي في لبنان… ما عاد قادراً على صناعة اي فضيلة للناس وما عاد قادرا على حماية عقلية الاعتداء التي ترعاه، ولا عاد بوسعه ان يمنع عن الانسان، المعنى العميق لإنسانيته وهو الحرية”!!
ورأى “ان السلاح غير الشرعي للنظام غير الشرعي في سوريا سقط وهو يغرق يومياً بدماء ضحاياه السوريين. وسقط السلاح غير الشرعي لنظام الاحتلال الايراني في لبنان وهو يغرق يومياً في الارتباك وفي الخطيئة وفي محاولاته اليائسة لمنعنا من الحلم بلبنان الذي نريد!”
وتابع “اتينا جميعاً للاحتفاء بالزميلين العزيزين بيار صادق ونصير الأسعد وهما ينتميان الى فئة المثقفين اللبنانيين البارزين في الثقافة والاعلام، وينتميان الى ما كنا وما زلنا نسميه: المجتمع المدني اللبناني ونتاج تلك التجربة الثقافية المدنية الزاهرة التي وجدتها في مشروع رفيق الحريري للبناء الانساني والعمراني، ولست ازعم ان تلك الثقافة كانت قسراً على رفيق الحريري لكنها بالنسبة لاهل السنة كانت وما تزال حريرية بامتياز”.
وقال: “يتحث كثيرون اليوم عن الارهاب والتطرف والتكفيريين، بصراحة الاسلام السني ضخم وهائل… في العالم فوق المليار والاربعمئة مليون وفيه مشكلات كثيرة، لكننا نحن اهل السنة في لبنان جمهورنا الاعظم ما نزال شديدي الولاء لتلك الثقافة وذاك المشروع، في مجتمعنا اليوم عشرات البؤر والتمردات ناجمة عن ضغوط الداخل والخارج…”
واردف: “المتطرفون العرب سنّة وغير سنّة هم اعداء الاسلام قبل ان يكونوا اعداءكم، وعلينا العمل معاً مسلمين ومسيحيين وسنة وشيعة من اجل الانتصار للاعتدال وللحرية أيضاً، ولا أرى حاجةً هنا لتكرار الادانات لما يحدث في سوريا ولبنان من ارتكابات متطرفة، لكن هذا لا يُلهينا عن سعينا الى الحرية للجميع، اليس الصليب عنواناً للحرية قبل ان يُصبح رمزاً للصلاة والايمان؟ نحن لا نعتبر ان الشراكة الوطنية صارت من الماضي ولا يمكن ان تصير وما نزال ننظر في اكثريتنا الساحقة الى الحياة المدنية القوية والباقية لدينا ولدى سائر اللبنانيين. نظرة امل وتفاؤل وقد تطور الامر لدينا في تيار المستقبل و14 آذار الى عمل سياسي جاد للخروج بالوطن والدولة من المأزق وسيحدث ذلك حتماً استناداً لإيماننا القوي بلبنان ودولته وعيشه المشترك وهذا هو مشروع رفيق الحريري وسيبقى”.
وأشار الى أنه “حان الوقت لكي نعلن اننا نقاوم وسنقاوم احتلالاً ثورياً ايرانياً للقرار السياسي اللبناني. ليس في السلم والحرب فقط بل في أصغر تفاصيل حياة نظامنا الديمقراطي، وكما اخرجنا نظام الوصاية السورية من لبنان مع بيار صادق ونصير الاسعد سنخرج نظام الاحتلال الثوري الايراني من هذا اللبنان ليبقى موئلاً للحوار والتعدد والديموقراطية والحداثة والانفتاح، هذا الاعلان ليس نداءً الى جمهور الرابع عشر من آذار فقط، بل هو فرصة تاريخية للبنانيين لمحاولة الخروج وبصورة كاملة ونهائية من الوضع الذي نشأ منذ أكثر من اربعة عقود عندما سقطت الدولة  ومُنعت من استعادت كامل سيارتها رغم انتهاء الحرب الاهلية وانسحاب اسرائيل ثم سوريا من الاراضي اللبنانية، فالاحتفالات بذكرى الشهداء لا تلتزم الحق ولا الوطن ما لم نكمل مسيرة الاستقلال، مهما تكن التضحيات، أعلم وجع من يسمعني، وأفهم قلق من راقب مسيرات الشهداء، لكنني أذكّر من غاب عنه الخبر…”
وقال: “في مطلع العام المقبل يتزامن انطلاق مسارين. مسار جلسات المحاكمة في المحكمة الدولية ومسار جنيف اثنين، مهما تأخر، فهو يعني شيئا واحداً، بدء مرحلة الانتقال الى سوريا ما بعد الاسد. إنه تزامن فريد فعلاً ان يبدأ العام المقبل ببداية سقوط غُرابين بحجر واحد هو حجر العدالة. عدالة القانون في قضية رفيق الحريري وعدالة الخيار الشعبي في سوريا.هذا في الخارج. اما في الداخل فلدينا استحقاقان: الاول هو تشكيل حكومة غير حزبّية ترعى شؤون الناس بدلاً من حكومة تصريف الفضائح وحماية سياسة النظام السوري في لبنان، الاستحقاق الثاني هو انتخاب رئيس جمهورية قوي بلبنانيته وقادر دستورياُ. وهما امران علينا ان نتبع فيهما الكتاب لا الاهواء والنص لا الاقوال. ولنا الثقة الكاملة برعاية فخامة الرئيس والرئيس المكّلف لهذين الاستحقاقين، ولو أنهما تأخرا كثيراً …”
وختم المشنوق: “نعم، خسرنا الكثير الكثير في هذه الرحلة الطويلة قبل الوصول الى موعدنا مع لبنان الذي نريد، خسرنا الكثير الكثير من قامات وطنية كبيرة وشخصيات سياسية وامنية وإعلامية ومواطنين عزل الا من الايمان بالله والوطن! لكننا لم نخسر الحلم بهذا اللبنان ولم نخسر الرهان على هذا اللبنان ولم نخسر الإصرار على هذا اللبنان الذي لأجله نقاتل معا كل يوم وسنظل نقاتل مهما طال زمن التضحيات فلبنان اولا ليس خيارنا فحسب، لبنان اولا قدرنا وقدر كل اللبنانيين …. وسننتصر!!”
تلاه رئيس جهاز الاعلام والتوصل في القوات اللبنانية ملحم الرياشي الذي قال: “لماذا بيار ونصير؟ ولماذا في معراب وتحديداً من معراب؟ لان بيار ونصير ناضلا وقاوما في القلم والريشة وبجرأةِ ما يستحق ان يُــقرأ، وسمير جعجع ناضل وقاوم في الساعد والفكر والقضية وحتى اضيق المعتقلات، وبجرأةِ ما يستحق ان يُكتب.”
وأضاف: “بيار نصير، ألريشة ألقلم، والقلب والقلب، والاسم الاكبر من اي لقب… ولا يرفع السحاب قبعته تحية الا لمثل هؤلاء الرجال، ولا تُفتح الابواب الا للذين يعرفون عبق الرياحين ولو في اليباس، ولا تُفتح الابواب الا للذين يحملون المعاول والاقلام ويرتكبون الاحلام ويعلّمونها لأولادهم، ويرفضون ان تُسرق احلامهم، واحلى احلامهم … وطن! لا نريد ايها السادة ان تبقى الابواب موصدة. نصير الاسعد، ويدعو القلم اليك بالشوق الى الحقيقة، لا نريد ان تبقى الابواب موصدة. بيار صادق وتستدعي الريشة من يدك نسور الشرق.”
وتابع: “لو كان بيار بيننا وهو الآن، لسبحت ريشته ترسم ابو لبنان ولبّادته على رأسه، يتجوّل في القدس او في تل ابيب بعد ابادة اسرائيل بالسلاح  الكيميائي الذي كسر شعب سوريا بغية كسر التوازن الاستراتيجي… وضحك واضحكنا على كِذبة الممانعة والصمود والتصدي، وفاحت رسومه قهقهةً برائحة الكيماوي تهزأ من انتصاراتٍ واهية، ومن زوال اسرائيل من الوجود”.
واستطرد: “لو كان نصير بيننا وهو الآن، لـــرمح قلمه اليساري المروّس، يسأل عن هذا الجدار من الصمت المستسلم للغة الدمار الذي لم يبقِ حجراً على حجر وطفلاً على صدر أمّ، دمارٌ لكل القرى والمدن والمساحات لم تشهده الحرب العالمية الثانية، دمار لطفولةٍ فقدت الطفولة، ودمار لسلاحٍ كلّف شعوبنا وعمرنا عمراً بهدف ازالة اسرائيل، وإذ بنا نعلن الانتصار، واسرائيل تنظر وتضحك… وتنتصر!  “
وختم الرياشي: “نصير وبيار، وتلك المروج الخضراء السابحة في عيون الربيع الآتي حتماً.. افتحوا الابواب لنور الحرية، افتحوا الابواب لمن يلبسون اجساد ناسٍ ولا يشبهون الناس، افتحوا الابواب الى هناك، حيث كتبت رواياتٌ لا نقرأها في كتب التاريخ ولا على مقاعد الدراسة، افتحوا الابواب الى حيث اشواق العيون تنظر من النوافذ، تراقب سقوط الثلج.. وسقوط الطغاة، افتحوا الابواب الى هناك، حيث دموع الناظرين الينا من الفوق.. من غبار الثلج، كثرٌ كثر بالعشرات بل بالمئات بل بالآلاف ومعهم بيار ونصير وكلّ من رحلوا، لتغيب الشمس على ثلج، ونصبح نحن على صوت كبار يهتفون ان تصبحون على ريشةٍ وعلى قلم، وتصبحون… على ثورة ووطن! نصير وبيار وتلك الكلمات البسيطات الغارقات في الفلسفة، او تيك الرسومات الساحرات الواضحات كعمق الغاز البحار.  قالوا لنا انتهى هذا الوطن، فضحك بيار ونصير ورفضا، غضبت هامات الشهداء لتصرخ مع الصوت: هذا هو وطني الحبيب، الذي به سررت!  يأتي الربيع ويرحل، يعود شتاء العواصف والموت، وفي قبضة ايديهم كل اشجارهم وارزهم والاجداد والشهداء، ليأتي بالتأكيد الربيع من جديد.. تحية الى  بيار صادق ونصير الاسعد ليحيا لبنان”.
أما الكاتبة والاعلامية الكويتية فجر السعيد اعتبرت أنها “مهمة صعبة ان تختصر تاريخ عمالقة مثل رسام الكاريكاتير الرائع بيار الصادق والكاتب الكبير المناضل نصير الأسعد في سبع دقايق كما قرر لي القائمين على الإحتفال فصورة واحدة من صور المبدع بيار صادق والتي خطها بريشته تحتاج لساعات من الشرح والتعليق. أنا كاتبة للدراما أحتاج لثلاثين حلقة كل حلقة ساعة إلاّ ربع لأوصل نفس الفكرة التي يرسمها بيار صادق في كركتير واحد”.
وتابعت “ان نصير الاسعد صارع المرض كما صارع اعداء لبنان وصنع من الكلمة محطةً للحرية انتصر على اعداء لبنان، اما على المرض فكان الله نصيرهما… هو وبيار صادق.”
وأكدّت السعيد “ان النضال عبر الريشة والقلم والكلمة ليس بجديد على المبدع اللبناني فهذا الشعب العظيم أسس الثقافة والفن في الوطن العربي ولكن ما استوقفني حقيقةً اليوم انه رغم الجراح ورغم الالم ورغم الحسرة في القلب لإن العالم كله يضع لبنان عالهولد الى ان تنتهي مشاكل مصر وسوريا ومع ذلك نجد هذا الجمع الجميل بحضور زعماء لبنان يحتفي بتكريم المبدعين لإن الإبداع في هذا البلد هو الثروة الحقيقية التي يجب الإهتمام بها ورعايتها، جمال لبنان من وجهة نظري الخاصة جداً ليس في الأرز والجبال وجمال الطبيعة جمال لبنان في عبقرية الإبداع لدى الشعب اللبناني والقدرة على نشر هذا الإبداع ليصل للعالم كله فهو من نشر الصحافة والفن للعالم العربي كله.”
وختمت السعيد “ان تكريم المبدعين ماهو الا تكملة لوحة جمال لبنان، شكراً لمن سعى لتكريم الرائعين الراحلين بيار صادق ونصير الأسعد، وإن رحلوا عن دنيانا كجسد فهم يعيشوا معنا بإبداعهم الذي لامس مشاكل وجراح لبنان، شكراً لمن آمن وأقتنع بأن الإبداع هو الثروه الحقيقه لهذا البلد.”
ومن ثم ألقى الكاتب والصحافي راجح الخوري كلمةً قال فيها:” لا يتسع القلب لمرثيتين، لكن الحكيم لم يرد هذه المناسبة للمراثي بل للاستذكار ولتجديد العهد، فلا قيام لوطن من دون عهد يحمله كل منا على طريقته ، فهناك منا من يستشهد بالرصاص والتفجير ، وهناك منا من يستشهد بالوجع وانفجار القلب”.
واضاف :”نلتقي لنجدد العهد على تلك الطريق التي مضى عليها، رفاق لنا في الهاجس اللبناني، وفي الطموح الانساني الشريف، وفي ثمالة المعاناة والألم حتى الارتحال الفاجع والوطن مصلوب لم يترجل بعد، وثلة كبيرة من الشرفاء سبقونا بعدما  وقّعوا شهاداتهم إما بالدم وإما بالوجع، وقعوا لكنهم لم ولن يمضوا وان مضوا، فهمّ فينا احياء يرزقون يناقشون ويعترضون كما كانوا، بذلك الحبر الممزوج بعصارة  القلب سواء أطلَ الحبر صرخة كاريكاتور صادقة جداً من ريشة مبدعة، او حضر من يراع مقال بارع  ينصر لبنان  الوطن الذي يتقاسمون ثيابه والعافية منذ زمن، ولم نعد ندري الى كم يحتاج من الشهداء قبل ان يتدحرج الحجر”. 
وأردف: “فعلاً لا يتسع القلب لمرثيتين، لكن المناسبة هي لتجديد توقيعنا على عهد لبنان الوطن السيد الحر المستقل، والهيكل المنظّف من العشّارين والافّاكين، حتى لو كان توقيعنا عند تلك البوابة التي تفتح على الطريق الذي عليه مضى الاخيار، اخي الحميم جداً بيار وصديقي الحميم جداً نصير… انه الطريق القويم، والذين سبقونا عليه ، ليسوا افضل منا فحسب بل اكثر حظ منا، وبالتأكيد اسعد حال منا، وهم في حضرة الرب مقيمون ومن جنانه  قاعدون ومن شرفة السماء علينا مطلّون، ولا بد من ان يكون بيار صادق ونصير الاسعد قد فرشا اجنحتهما هذا الصباح وسبقانا الى هذه القاعة، فها هي انفاسهما تغمر هذا الحضور المحب”.
وتابع: “ماذا اقول في بيار صادق، جار العمر الذي طالما رأيت فيه باقة من ألم الحقيقة المرة ولكن في غلاف من ضحك الواقع البائس، ليس لأن شر البلية ما يضحك والبلايا ممسكة بعنق لبنان ، بل لأنه كان كما كتبت زوجته حنان الف بارّ بين الأبرار والف صادق بين الصدّيقين… ماذا اقول في جار العمر وقد كان بيار جاري في الهم، وجاري في الوجع، وجاري في العمل، وجاري وراء جدران البيت المركزي، وجاري في الصفحة الاخيرة من النهار، وجاري في الهروب من بحر الى بحر لإبعاد العائلة عن القصف والجنون، وجاري في تذوّق الفن رسماً وغناء، وجاري في صداقة عاصي الرحباني ومنصور والياس وفي جزعهم ايضاً، وجاري وشريكي في الاستسلام لصوت فيروز، وليس من عبث او طرب ان يرندح لبيار طوال حياته مقطعاً واحداً يختصر كل الحكاية “بيقولوا زغيّر وطني…” تعبيراً عن شعور داخلي متأجج هو عبارة عن اعترض على ان لبنان المعذب يجب ان يكون مسوراً بالغضب فالكرامة غضب والمحبة غضب والغضب الاحلى بلدي”.
وقال “إن لبنان بيار صادق لم يكن وطناً فحسب بل آنية اختزن فيها الغضب والالم والقهر والمعاناة  والمرارة والقرف والاعتراض على واقع الوطن ، وكان التعبير عن كل هذا البركان  يتم  بالضحك والسخرية، وما رأى فيه الكثيرون من ضحايا  بيار صادق ضحكاً انما كان  في الواقع غضباً وعتباً واعتراضاً… كان جاري في الشكوى وفي رش الملح على الجروح، ولكم عبأنا جروحنا بالملح ليرقص طيرنا مذبوحاً من الالم، ولكم هربنا من الوجع الى سويعات الطرب الانيس مع ثلّة الاصدقاء الحميمين ومعظمهم صار عند بيار… صحيح كان بيار يرسم لحرية لبنان كما كتب الرئيس سعد الحريري، وصحيح انه كتب السياسة بريشته وصنع الحدث بألوانه وكان الضمير الواعي كما كتب الدكتور سمير جعجع، لكنه كان فناناً شريفاً صادقاً في التعبير عن مشاعر الناس حيال السياسة والسياسيين وشاهداً لحرية لبنان  كما قال له الرئيس الشهيد رفيق الحريري ذات صباح وكنا ثلاثتنا في مكتبه في قريطم نتصفح الجرائد ونحكي في الانتخابات عام 2000”.
واستطرد: “ماذا اقول في زميلي وأخي نصير الاسعد، الذي كانت له فرادة الكاتب والمفكر والمثقف، وقد نبتت عنده اصابع يده، اقنية متصلة، لا تتوافر إلا للاخيار، تربط بين الحبر يسيل من الاقلام والدم يسيل من الآلام، بينما الكلمات تسيل من العقل والمخيلة، لتولد سلسلة العمر من نصوص على شكل مقالات او محاضرات او ملاحظات لم تكن يوماً، إلا من اجل لبنان والقضية العربية والانسانية الشريفة… عاش صديقي الحميم نصير طوال حياته نصيراً للشفافية والاستقامة والنزاهة والتواضع الجمّ، فمنذ اوائل شبابه في الستينيات بدأ ناشطاً في الحركات الطلابية ثم الحزبية على قاعدة واحدة لم تتغير في الجوهر وان تغيّرت المواقع، بما يعني ان ما رآه نصير جوهراً سيكون ايديولوجيا وجدانية عميقة تظل ترسم خطاه وتحدد رأيه ومسيرته”.
وقال: “على حافة نهر الدماء النازفة من سلسلة الشهداء الذين إلتقطنا اشلاءهم كما نلتقط حبات القلب المنثورة فوق جغرافيا لبنان، غالباً ما كنا نلتقي وغالباً ما كنت اتحسس في اعماق نصير ذلك الغضب اياه، الذي اراده ايضاً ،ان يكون سوراً يحمي لبنان بلد الخير والجمال، الذي مزقوه ، واذا كان الغضب اشعل البركان في صدر بيار صادق شهيد الوجع للبنان، فالغصب اياه أجج البركان في قلب نصير الاسعد شهيد الوجع للبنان… كنت هنا في معراب في الاجتماع الذي عقدناه اثر المحاولة الآثمة لاغتيال الدكتور سمير جعجع، كان نصير تقريباً يجلس الى جانبي عندما انفجر غاضباً وقال: الى متى الصمت وقد وصل وقاحة المجرمين حد القيام بهذه المحاولة الدنيئة… والى متى السكوت والقعود يا اهل 14 آذار… وكدنا جميعاً ان نصفق من ضيق الصمت ومن صبر ايوب”.
واذ أكد أن “نصير لم يكن يطلق صرخة ألم، بل كان يطلق بعضاً من الانفجار المتنامي في داخل جوهره  الوطني الرائع ، ذلك الانفجار الذي سيذهب الى القلب الكبير، ونصير لم يمت بل استشهد ، بعدما شكّل نبراساً للشرفاء في ثورة الارز وجعل من حياته واسلوب عيشه خطاً يحتذى ويشكل علماً في بناء لبنان الوطن ، كما كتب عنه الدكتور جعجع، لفت الخوري الى “انه يوم اغتيل زينة الرؤساء بشير الجميل، الذي على طريقة جبران خليل جبران، لم يظهر من نور جمهوريته إلا الدخان، ان رسم بيار صادق صورة حمامة السلام هابطة من السماء تحمل  رسالة من بشير الى اللبنانيين تقول: “وتفضلوا بمتابعة المسيرة”…”
وختم الخوري: “ايها الاصدقاء ما دام لنا قادة يحرصون على مثل هذه المناسبة الغالية والحميمة ستبقى لنا اقنية متصلة مع زملائنا واحبائنا  الذين وقعوا بالدم والقهر للبنان الوطن السيد الحر والمستقل … وسبقونا، قائلاً: “ان ثمة حمامة سلام هابطة من عند بيار صادق ونصير الاسعد وهي تحمل الينا رسالة تقول: وتفضلوا بمتابعة المسيرة …”
ومن ثم قدم النائب المشنوق درعاً تقديرياً باسم بيار صادق تسلمته السيدة حنان صادق التي قالت في كلمتها: “صباح صادق، صباح الفن الصادق، صباح بيار صادق، صباح الريشة الصادقة التي حولت لحظات اللبنانيين السوداء اياما بيضاء خطها بيار بحبر افكاره الخلاقة.”
ورأت أن “صباح بيار اليوم ليس كما كل صباح، فبين صباح الروح والجسد مساحة 7 اشهر، خطفت نجما واطفأت قلبا، لكن روح بيار تطوف في ارجاء الوطن الذي عشقه. ما ان تخرج من الاكاديمية اللبنانية للفنون حتى دخل جامعة “النهار” وفّجر عبرها وبريشته حبه وعشقه للبنان، وللحرية تحولت رسومه مدرسة ابدع بريشته عّبر عن احلام وامال اللبنانيين الذين تعلقوا برسومه فتحولت رسومه الى حديث الناس”.
وأضافت: “لم يتوقف بيار عند المظاهر ولم تبهره ، فالاوسمة والتقديرات التي نالها زادت من مسؤوليته وعشقه لفنه حتى ايامه الاخيرة، رفض رغم المرض ان تتوقف ريشته وفي عرقه دم ينبض… قال بيار يوماً: اتهمت بأنني قومي لانني كنت في صحيفة “النهار”، واتهمت بانني كتائبي لانني عملت في صحيفة “العمل”، واتهمت بانني قواتي لانني كنت في L.B.C، واتهمت بانني حريري لانني كنت في تلفزيون “المستقبل”، هذه ليست تهم. انا كل هذه واكثر لانني لبناني اولا وآخراً”.
وختمت صادق: “لبنان الارض والرسالة لا التذكرة والباسبور بل الارض الغالية، كلمة لبنان وخريطة لبنان رسمها  بيار مئات الاف المرات، بيار عاش لبنان بكل حواسه وعواطفه عشقه حتى الجنون، قال يوما لاحد رفاقه في حسرة على الوطن الذي احب: لبنان اليوم لم يعد يشبهنا، لبنان الذي عرفناه… رحل، فلنبقى معاًةلنتذكر لبنان الذي يشبهنا فنعيشه ولو في الذكرى… بيار الصادق، العصامي، الحنون، المرهف، الشفاف، العاطفي والمتواضع، فجّر كتلة مشاعره بريشته الحالمة بلبنانه، لبنان الحرية والكرامة… ان عائلة بيار صادق تشكر دولة رئيس الحكومة الشيخ سعد الحريري وقائد القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع على هذا التكريم لتبقى الشعلة متوقدة شعلة بيار شعلة لبنان… لبنان السيادة والاستقلال”.
وقدم جعجع درعاً تقديرياً باسم نصير الأسعد تسلّمه وائل نصير الأسعد الذي شكر مبادرة القوات اللبنانية في تكريم والده، فقال: “الأهم هو أن يكرم نصير بصفته مناضلا فذا، شرسا ومثابرا في قناعاته والتزاماته،  فهو نصير القضايا المحقة دوما، القضاياالمطلبية و الإجتماعية والإنسانية عموما، الطلابية منها و العمالية في بداياته، وهو نصير القضايا الوطنية العربية وعلى راسها قضية الشعب الفلسطيني في نضاله المرير والطويل من أجل إقامة دولته  المستقلة و الديمقراطية، وكذلك نصير الثورات العربية عموما وفي مقدمتها ثورة الشعب السوري البطل ضد حكم القتلة… وأن يكرم نصير من قبل القوات اللبنانية، من قائدها الحكيم، سمير جعجع، ومن معراب بالذات، فذلك يجعل مهمة الكلام عنه صعبة، فكلكم يذكر وقفة نصير بل وقفاته في معراب، و بالاخص وقفته المنتفضة و الصارخة قبل رحيله بقليل، وكأني لا زلت في هذه اللحظات اسمع أصداء صوته تتردد الان في أروقة معراب…”
وختم الأسعد: “ليست مصادفة أن يكرم بيار صادق و نصير الأسعد معا، فكم من مرات إلتقت ريشة بيار المعبرة والفذة بقلم نصير ليعبرا كل من موقعه وعلى طريقته،عن الفكرة ذاتها،عن النقد ذاته، أو عن الإشكالية ذاتها…”
وكان اللقاء، الذي قدمته الاعلامية جويل فضّول، قد استُهل بالنشيدين اللبناني والقواتي وتخللته أفلام قصيرة عن المكرمَين، وعزف موسيقي لفرقة جاد مهنا.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
قوى الأمن الداخلي توزع أعداد مختلفة من مجلة “فتى الأمن”
 على طلاب المدارس زائري المعرض العربي للكتاب

(أ.ل) – في اطار التنسيق والتعاون الدائم مع إدارة النادي الثقافي العربي، تقوم مؤسسة قوى الأمن الداخلي على مدى أيام متتالية بتوزيع أعداد مختلفة من مجلة فتى الأمن على طلاّب المدارس زائري المعرض العربي للكتاب، الذي تنظمه ادارة النادي في مجمع البيال من تاريخ 12/12/2013 وحتى 19 منه، وذلك بهدف ابراز الوجه الحضاري والثقافي للمؤسسة وتعريفهم على دورها  في حماية المجتمع، وإطلاعهم على جغرافيّة لبنان وتثقيفهم في مجالات عدّة (بيئية ، صحية ، حياتية، رياضية …)، وتنمّي الحس الوطني لديهم وتوطّد العلاقة وتزيد الثقة بين المواطن والمؤسسة، وقد لاقت هذه الخطوة استحساناً لدى إدارات وأساتذة المدارس التي رافقت الطلاب الى المعرض.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ديفيد كير نائبا لرئيس الخدمات الفنية في بارامونت للفنادق والمنتجعات

(أ.ل) – أعلن مكتب الشرق الأوسط لمجموعة بارامونت  العالمية  للفنادق والمنتجعات، والذي يتخذ من دبي مقرا له، عن تعين ديفيد كير، بريطاني الجنسية، كنائب رئيس الخدمات الفنية بالمجموعة .
وقال الرئيس التنفيذي لمكتب بارامونت  توماس فان فليت حول هذا التعين، “رؤيتنا لمجموعة بارامونت للفنادق والمنتجعات تتحقق بضمان خدمة لا مثيل لها لجميع الضيوف”. وأضاف: “يعكس تعيين ديفيد كير إلتزامنا الحقيقي لجلب الخدمات التقنية بأعلى المستويات، وبناء المنتجعات الفاخرة التي تعكس الأسلوب الحقيق الذي تقدمه مجموعة بارامونت حول العالم” .
ومن جهته أعرب السيد ديفيد كير عن سعادته وفخره بالانضمام إلى المجموعة العالمية، قائلاً: “يسرني أنه تم ترشيحي واختياري للانضمام إلى فريق مجموعة بارامونت المتواجد في دبي، وسأبذل قصارى جهدي لتطوير وتقديم كل ما هو مناسب وجديد للضيافة في منتجعات بارامونت ” .
يمتلك كير أكثر من 15 عاما من الخبرة في مجال الخدمات الفنية وإدارة العمليات في أقسام مختلفة مناسبة للضيافة في منطقة الشرق الأوسط، وأشرف على العديد من المشاريع إقليميا مثل تحديد و قياس مشغلي معايير العلامات التجارية، وإدارة تصاميم هندسية مختلفة، كذلك إدارة تكنولوجيا المعلومات، ويذكر أن أهم العمليات التي قام بها في المنطقة كانت في فندق كراون بلازا ياس وستايبريدج، وسنترو روتانا وراديسون وبارك إن وأرجان روتانا .
حصل السيد كير على درجة بكالوريوس العلوم الكهربائية والإلكترونية من جامعة هيريوت وات مع المؤهلات المهنية في CEng، MIEE ، CIBSE .  وعلى مر السنين ، قال أنه عمل بجهد للقيام بعلاقات قوية في جميع الجوانب التي تمس قطاع الضيافة والتنمية.
معلومات للمحرر عن بارامونت
حصلت مجموعة برامونت للفنادق والمنتجعات PHR FZ LLC في أبريل 2012 على ترخيص حصري طويل الأمد مع شركة بارامونت العالمية لإنشاء سلسلة من الفنادق و المنتجعات التي تحمل علامة بارامونت في جميع أنحاء العالم والتي تقدم لضيوفها تجربة فريد من نوعها في عالم الضيافة. ويرسم تاريخ بارامونت العريق والذي يمتد لأكثر من 100 عام، أسلوب حياة النجوم في هوليوود وكاليفورنيا عبر فنادقها ومنتجعاتها حول العالم. وسيتم تطوير كل الممتلكات على النحو السينمائي عبر أجواء يعيشها الزوار في مراكز الانتاج، والاستوديو بالإضافة إلى التصاميم المتطورة والمطاعم الفاخرة، والمنتجعات والمرافق ذات المستويات العالمية.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــ
انتخابات تكميلية لنقابة لمزارعي الأشجار المثمرة في البقاع

(أ.ل) – دعت نقابة مزارعي الأشجار المثمرة في البقاع لإجراء إنتخابات تكميلية بتاريخ 4-1-2014 من العاشرة وحتى الحادية عشرة ظهراً في مركزها بعلبك مقابل السراي الحكومي.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ورشة عمل تدريبيّة عن تكنولوجيا تعليم اللغة العربيّة في المعهد الأنطوني بعبدا
 
(أ.ل) – نظّمت إدارة موقع تواصل أونلاين الالكتروني لتعليم اللغة العربيّة يوم أمس على شبكة الانترنت، قبل أيّام من اليوم العالمي للّغة العربيّة في 18 كانون الأوّل، ورشة تدريبيّة عن تكنولوجيا تعليم اللغة العربيّة، في مدرسة المعهد الأنطوني بعبدا، لمعلّمي الحلقة الثالثة من المرحلة الأساسيّة.
شارك في اللقاء معلّمون من المدارس الآتية: الإليزيه الحازميّة، ثانويّة رفيق الحريري صيدا، راهبات الأنطونيّة الجمهور، الفرير مون لا سال عين سعاده، الحكمة عين سعاده، سيّدة النجاة الحدت، الديلفراند عاريّا، الإنجيليّة الرابيه، والمعهد الأنطوني.
بعد كلمة ترحيبيّة من أحد مؤسّسي الموقع الأستاذ سمير إيليّا، تناولت أستاذة مادّة التكنولوجيا في قسم اللغة العربيّة في الجامعة اللبنانيّة الدكتورة مهى جرجور قضيّة التحوّلات الطّارئة على العمليّة التربويّة في زمن العولمة، وتأثيرها على المتعلّم بالدّرجة الأولى، وأيضًا على صورة أستاذ اللغة العربيّة ودوره بالدّرجة الثّانية. بعدها، تحدّثت الدكتورة جرجور عن أهميّة الانتقال من التّعليم التّلقيني إلى التّعليم الرّقمي التّفاعلي، وضرورة تطوير قدرات المعلّم في مجال التّكنولوجيا والبرمجيّات، وإعداده لإدارة مشروع تربويّ على الكمبيوتر، من التّخطيط والإعداد، ووضع الأهداف التّربويّة، والمحتوى التّعليمي، والأنشطة، والاختبارات، فالتّقويم التّربوي.
ثمّ تولّى الأستاذ باتريك رزق الله، أحد مؤسِّسي موقع تواصل أونلاين الالكتروني، القيام بعرض شامل عن نوافذ الموقع وأهميّتها في تطوير قدرات المتعلّمين ومهاراتهم في اللغة العربيّة. وشدّد على الفائدة المتوخّاة من توظيف التّمارين التّفاعليّة، والوسائل السّمعيّة البصريّة في رفع المستوى الإبداعي عند المتعلِّمين.
وبعد شرح مفصّل من الدّكتورة جرجور عن كيفيّة إعداد درس في قواعد اللغة العربيّة من خلال برامج الانترنت، انتقل المعلّمون إلى التّطبيق، فقاموا بتصميم درس عن المفرد والمثنّى والجمع، من خلال توظيف الوسائل المُتاحة لهم على الكمبيوتر. وكان نقاش حول الإنتاج الذي خرجت به المجموعات المشارِكة.(انتهى)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
نتنياهو يأمر بتجميد إقامة الكليات العسكرية في القدس الشرقية
 
(أ.ل) – كشفت صحيفة معاريف العبرية في عددها الصادر اليوم على موقعها الإلكتروني ” nrg” اليوم الثلاثاء، النقاب بعنوانها الرئيسي عن قرار رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، تجميد خطة اقامة الكليات العسكرية في جبل المشارف في القدس الشرقية تخوفا من رد فعل الولايات المتحدة.
ونقلت معاريف عن قائد الكليات العسكرية في الجيش الاسرائيلي يوسي بييرتس قوله: انه على استعداد لنصب الخيام في جبل المشارف ونقل الكليات لأهمية رمزية المنطقة بالنسبة لإسرائيل.(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

زياد الرحباني: أثق بالمقاومة وأخشى من تقسيم الجيش اللبناني..
التحالف السعودي الاسرائيلي موجود

(أ.ل) – بين جدران عازلة لضوضاء شارع الحمرا، يمضي زياد الرحباني يومياته اللبنانية.. عالم خاص بفنان مسرحيّ مختلف عن الموجة السائدة.. هناك حيث تخيّم السياسة ونقدها، يكافح صاحب “إي في أمل” من أجل مبادئ يؤيّدها الكثير من الرفاق وأوفياء النضال والمسيرة، هي أفكار غدت ثوابت تعكس حال البلد في ظروفه المتبدّلة تكراراً.
الجلوس مع سليل الرحابنة لا يحدّه وقت ولا ملل، الاستماع الى تقييمه لأحوال لبنان وجواره وما أبعد، يطول.. حديث يمتدّ لساعات، يستفيض كثيراً ويتشعّب أكثر.. “لا شيء في لبنان يبعث على الأمل غير الزيت والزيتون” يقول. السواد عموماً يراه زياد للبلد، لا تبدّل في الأوضاع مهما كان مصير الحكومة.. نشرات الأخبار المحلية تزعجه بسبب مبالغاتها الدائمة، ولذلك يفضّل مشاهدة قناتي “الميادين” و”روسيا اليوم”، فيما ينأى عن مواقع التواصل الاجتماعي حتى الآن.. يتحضّر مع بداية العام الجديد، لاستئناف نشاطه الصحافي في “الأخبار” وفي جعبته عشرات المواضيع للمقاومة حصة في الحوار مع زياد، يثق بها، ويحرص على عدم مقاطعة أي خطاب للأمين العام لحزب الله السيد نصر الله، لديه أرشيف خاصّ بكلماته حتى.. ينتظر لقاءه قريباً ليصارحه بالكثير من الامور التي لا يفصح عنها إلّا له.. برأيه وضع المقاومة ممتاز اليوم .. يتتبّع جديد العدو ويتعمّق في تحليل أبعاده.
في السياسة الداخلية، يتوقّف زياد عند مؤتمرات قائد القوات سمير جعجع ساخراً، يعتبره “شخصاً طائفياً ومختلاً”.. تيار المستقبل بنظره “لا يفقه إلا سياسة المال والحسابات”.. معيار الاخلاق يحمل زياد على التشكيك باللواء وسام الحسن، لا يستبعد تورطه في اغتيال الرئيس رفيق الحريري.
الأزمة السورية باعتقاد الرحباني، لن تطول ولن تظلّ مفتوحة وإلّا ستصبح خطرة على المنطقة. لا يخفي تأييده للنظام السوري ولو كان مكانه لفعل ما يفعله اليوم. قلق زياد مصوّب نحو مصر التي قد تتفاقم فيها الأحداث أكثر. الربيع العربي كلمة تزعجه، يكرهها يقول “بلا ربيع بلا بلوط”.
يعلن زياد إعجابه بأداء الوزير الروسي سيرغي لافروف.. ويتأمل بالاتفاق الدولي مع إيران مع تشديده على الهستيريا التي سبّبها لـ”اسرائيل” والسعودية على حدّ سواء.
موقع العهد الإخباري التقى الفنان زياد الرحباني، وكانت هذه المقابلة التي أجرتها معه يوم أمس لطيفة الحسيني.. نصّ المقابلة:
كيف الحال في ظلّ هذا الطقس البارد؟
أفضل من أي شيء آخر، من حسناته أنه يضفي أجواء نظافة. نظافة تتجلّى من خلال ملازمة الناس لبيوتها هذا بحدّ ذاته ليس سهلاً، هي مناسبة ليراجع فيها هؤلاء الكثير من الامور .. وربما يتعطّل الواتسآب!
أيزعجك هذا البرنامج؟
بجيب بالعامية: لأيّة بلي! اضطُررت في إحدى المرات لإرسال مادة الى أحدهم عبر الواتسآب بعد أن تعذّر ذلك عبر البريد الالكتروني، فمبجرد أن دخلت الى البرنامج وصلتني 73 تحية مباشرة.. بالمناسبة، البطالة تنسجم مع الواتسآب فهو يشجّعها. أشاهد المارة في الشوارع وألاحظ كيف يحنون رؤوسهم وهم مشغولون بالمراسلة عبر الواتسآب الى حدّ أنه قد يحصل تضارب أو احتكاك مع مشاة آخرين دون انتباه ويكتفون حينئذ باعتذار بسيط. ويقولون لك “ما في شغل بالبلد!”(ساخراً) .. عن بعد تظنّهم يابانيين وعن علو يظهرون وكأنهم في شوارع طوكيو حيث ينشغل الناس بمتابعة أعمالهم على أجهزتهم الخلوية المتطورة!
ما رأيك بتغطية الاعلام للعاصفة التي ضربت لبنان مؤخراً؟
هناك مبالغة وتهويل كبيران.. لديّ صديق موسيقي من هولندا موجود حالياً في لبنان، قال لي “وهل تسمّون هذه عاصفة؟ في هولندا يقتل نحو عشرين شخصاً بسبب عاصفة ثلجية!”. قاطعتُ شاشات التلفزة بسبب العاصفة.
كيف تصف علاقتك اليوم بالاعلام الالكتروني؟ هل لديك صفحات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي؟
حتى الآن ليس لديّ أي صفحة رسمية على الانترنت، لكنّي أعمل على إنشاء واحدة قريباً.
لماذا توقّفت عن كتابة المقالات في صحيفة الأخبار؟
بسبب انشغالاتي بالمسرحيات والأعمال الفنية، بعد رأس السنة سأعود للكتابة وللغاية حضّرت الكثير من المقالات والمواضيع.
ما الذي شجّعك على الكتابة مجدّداً في الصحيفة؟
برأيي كتابة المقالات هي وسيلة للتعبير خالية من التعقيدات كما الحال في المسرحية.. يطالبونني اليوم بالاعلان عن هذه الآراء صوتياً عبر الاذاعة، وهو أمر وارد جداً وأنا أعمل على هذا الموضوع لتأسيس محطة إذاعية، وقد زرت مراجع وسياسيين استعداداً لذلك.
هل أنت راضٍ على ما يقدّمه الاعلام في لبنان؟
الاعلام اللبناني “وصفة” للديمقراطية والحرية الشخصية والتعبير عن الرأي والغرافيتي .. لا أتابع كثيراً النشرات الإخبارية المحلية، لكنّي أشاهد قناتي الميادين وروسيا اليوم والمنار أحياناً وفي بعض الأوقات الـ MTV.. وأستمع في سيارتي الى إذاعة النور.
هل لديك برنامج مفضّل تحرص على مشاهدته دائماً؟
هناك برنامج بموضوعية لكن ليس بسبب مقدّمه وليد عبود بل استناداً الى الضيوف.. عبود مسكين، إلّا أنني مع الوقت تأكدت أنه أفضل من جورج صليبي الذي يقلّ أدبه على الوزراء والنواب، أما مارسيل غانم فهو نموذج ينسخه الآخرون، حلقات برنامجه “كلام الناس” تشبه الجلسات التي تحصل في الصالونات.. التقيت مرة ببيار الضاهر فسألته “ما هي الفائدة من اعتماد اللون الواحد وأنتم تدّعون أنكم تحاولون نزع الصبغة المسيحية عن محطّتكم؟ لماذا هذه اللهجة الكسروانية الطاغية في أكثر من برنامج وأنت بالاساس من الشمال؟”، فأجابني مستغرباً: “هل فعلاً يحصل هذا؟”. هو لا يتابع في محطته إلّا الأخبار ونسبة مشاهدة الجمهور للقناة لأن همّه الشاغل الوليد بن طلال وسمير جعجع هذان الشخصان يملآن وقته فمتى سيعرف ما الذي يجري في الـLBC؟ تتكلّم معه وهو يفكّر في موعد الجلسة القضائية في قصر العدل المخصصة للنظر في قضيتيه ضدّ بن طلال وجعجع! إدارة المؤسسة اللبنانية للارسال تريد من كلام الناس أن يكون ترفيهياً.
يستفيض هنا: معقول جورج صليبي! أشعر أن حالته في المدرسة كانت “بالويل”. يضحكني كثيراً فيصل القاسم بأسلوبه، يشبه أحد الممثلين الفرنسيين المتوترين دائماً.. سامي كليب من أفضل الاعلاميين، يعجبني أيضاً عباس ضاهر وعمرو ناصيف هما من المحاورين الجيّدين.. عماد مرمل “بجنّن” وبتول أيوب ممتازة. على صعيد الصحافة المكتوبة جان عزيز جيد و”كويّس” وأنسي الحاج أقرأه دائماً. “على فكرة”، صحيفة “النهار” “شو هالوكر”، إنه وكر يغطّي سياسة “الامريكان”.
كيف ترى مستواها؟
كما كان يجب أن يكون في بداية الحرب.. طموحات كريم مروة والياس خوري القصوى كانت الوصول الى “النهار”.. لم أكن أتصور أن يحصل بهما هكذا.
ما رأيك بأوضاع البلد؟
لا تبدّل بالوضع القائم حالياً.. يتردّد على مسمعي أن هناك محاولات اغتيالات وبعض الحوادث الأمنية التي قد تحصل من الآن وحتى أواخر كانون الثاني .. ما جرى عند الحدود اللبنانية الفلسطينية من إطلاق نار مثال (الاسبوع الماضي)، وارد جداً أن تكون بعض المنظمات غير المعروفة وراءها ويراد منها توريط حزب الله .. الحزب يدرك جيداً أنه لا يمكن البناء على كلّ الكلام الاسرائيلي .. ما أُعلن في “اسرائيل” عن دراسة دقيقة لموكب السيد حسن نصر الله وسهولة استهدافه من الجوّ إرهاب حقيقي رغم أنني أشكّ في كونه تهويلاً..
وضع المقاومة ممتاز ورسالتي للسيد حسن : الله يحميك
بماذا فكّرت عندما سمعت بنبأ اغتيال الشهيد القائد حسان اللقيس؟
شعرت أنه ورغم كلّ هذه “العجقة” الأمنية التي يوفّرها عدم وجود الدولة تاريخياً بسبب الانكشاف المخابراتي وتصفية الحسابات، قد يكون أصحاب الملك عادوا الى العمل كما الحال أثناء حرب 1975، حينها كنّا نستقيظ على خبر تفجير أحد المحال بسبب خلاف بين المالك والمستأجر.. لكن الوضع المعقّد هذا ليس شبيهاً الى هذا الحدّ بتلك الحقبة لأن هناك عنصراً جديداً دخل على الخطّ وهو المقاومة التي بالمناسبة لا تتوقف جهوزيتها.
كيف تقيّم وضع المقاومة اليوم؟
ممتاز .. وصلت الى حدّ أن “اسرائيل” باتت تخشى جهوزيتها. هي تقول للاسرائيليين: نحن لا ننساك لا بمفاوضات ولا بتهديد. أثق بالمقاومة وقدراتها على ردع العدو .. هي مستعدة لأن يكون لديها نقص بشري في سوريا مقابل عدم التفريط بمواجهة “اسرائيل”، وإلّا لم بحوزتها السلاح!
تواظب على الاستماع الى خطابات السيد نصر الله؟
نعم بالتأكيد، واذا تخلّفت عن ذلك بسبب عدم علمي بخطاب مرتقب للسيد نصر الله، أحرص على معاودة مشاهدة الخطاب كاملاً .. حتى أنني أحتفظ بخطاباته المتلفزة في أرشيف خاص.
ما هي رسالتك للسيد نصر الله في هذا الظرف؟
الله يحميك، وهناك أمور لا يمكن الافصاح عنها الا له شخصياً.
التقيتَ به؟
حتى الان لا، لكنني موعود بزيارته قريباً وطبعاً متى تسمح ظروف البلد.
هل تشاركك الوالدة (السيدة فيروز) في تأييدك لمواقف السيد نصر الله؟
فيروز تحبّ السيد حسن كثيراً، مع العلم أنها ستعتب عليّ كما المرة الماضية عندما ظهرت في مقابلة تلفزيونية، وكشفتُ عن بعض الامور الخاصة بها وقاطعتني حينها (مبتسماً).
زوبعة التكفيريين والأزمة السورية
ماذا عن الموجة التكفيرية التي تجتاح المنطقة وخصوصاً سوريا ولبنان؟
“بدّا رأي هيدي”! هناك شيء مفقود، أستغرب كيف يقف الغرب مع هذه المجموعات ويعمل على تجميعها في سوريا ويشجّعها ضدّ نظام بشار الاسد وفي الوقت نفسه يشترط على الأخير القضاء عليها.. قرار الولايات المتحدة بوقف إمداد تلك المجموعات يأتي في إطار علامات التخلّي الامريكي عنها.
هل تعتقد أن الأزمة السورية ستطول؟
أنا لا أشعر بهذا رغم أن البعض يقول إن الأزمة مفتوحة.. لا أعتقد أنها ستظلّ كذلك، قد تحسم الامور خلال 6 أو 7 أشهر، وإذا استمرّت مفتوحة فتصبح خطرة على الجميع، على روسيا وأمريكا، وبالتالي يدخل عليها عناصر جديدة، هذه طبيعة التاريخ، فمثلاً قد يفكّر أناس جدد باستيراد السلاح..
ينتقل هنا للحديث عن رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع: “بعدين” كيف لجعجع أن يرقد الى هذا الحدّ؟ كيف له ألّا يتناول السيد نصر الله خلال الفترة الأخيرة فهو ينتظره ليتكلّم ولا يقبل إلّا أن يرد عليه هو شخصياً! (ساخراً) وكأنّ السيد حسن يسأله قبل كلّ خطاب “هل لي أن أتكلّم؟”. (يضحك)
مؤخراً ظهر محقق دولي في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري وتحدّث عن دور للواء وسام الحسن في الاغتيال، ورغم هذا خلص الى أن حزب الله قد فعلها، هل تصدّق أن الحسن قد يكون متورطاً بالجريمة؟
الحسن “بيعمل ربّا”، هذا الامر قابل للتصديق فعلاً .. أي أحد لا يتمتع بالأخلاق يمكن التصديق بأنه يقدم على ارتكاب جريمة.. لا مفاضلة بين الحسن وحزب الله ، أنا أشكّ بديهياً بالأول .. حزب الله لديه أخلاق ولا يستطيع الإقدام على هكذا أمر بهذا الحجم، فهو يلتزم بموضوع حرمة قتل الناس، حتى أنه يفكّر كثيراً قبل استهداف المدنيين في “اسرائيل”.. تبيّن من خلال الحرب في العام 2006 أن الحزب يتمتع ببعد تفكير.
عندما تنظر الى مشاهد الاعتداءات على المقدسات الدينية في سوريا واستهداف الكنائس والجوامع وصولاً الى اختطاف راهبات معلولا، هل تشعر أنه لا يمكن التحكم والسيطرة على التيار التكفيري هذا؟
المسألة تتعدى الرمزية الهامة للمقدسات، هؤلاء يريدون القول “إننا تعرَضنا لأعلى مقام لديكم”، وينتظرون الردّ عليهم .. للمفارقة، جعجع يصمت الآن إزاء قضية الراهبات المختطفات، من الواضح أن لا دور له سوى انتقاد السيد حسن.

تتخوف على الوجود المسيحي في الشرق؟
لا بل أتخوّف على وجود المسلمين الشيعة المستهدفين بشكل خطر اليوم الى أحد أنه سيُعمل لاحقاً على نبذهم .. لا أحد في الاساس متنبّه الى المسيحيين، الدول تتوقع هروبهم من المنطقة خاصة أنهم يفتقدون الى القوة العسكرية.. الغرب يسعى الى إثارة الفتنة بين المسلمين فهذا أفضل من الدخول في معركة معهم. استناداً الى مجريات الأزمة السورية،
تبيّن أن الغرب يفكر انه لا يمكن الوثوق بالمسلمين ولا سيما الحركات السلفية.
السياسة اللبنانية: جعجع.. الجيش .. الرئاسة الأولى
هل استمعت الى جعجع مؤخراً عندما تحدّث بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان؟
المناسبة “بتجنّن”!
ما هي مشكلتك مع جعجع؟
هو شخص طائفي وعنصري ومختلّ.. أشعر حقاً أنه مختل.. هناك شيء في الفلسفة اسمه علم الفراسة (تحليل الشخصية من خلال تصرفاتها وأفعالها وحركاتها)، استناداً الى هذا العلم أتأكد “أنو مش مزبوط”، لديه مشكلة مع المرأة وهذا ينعكس عدائية مع محطيه.. تستطيع أن تكتشف ذلك من خلال طريقة تحريك رقبته. يعاني من عجز ويريد أن يظهر بمظهر البطولي، وهو يتعمّد الاشارة الى أنه يتمتع بصلابة الموقف.. بالمناسبة، على طريق المتن الشمالي، وضعت “القوات” لافتة كتب عليها: “القوات اللبنانية صلابة في الموقف”، وهي تُضحك كلّ من يمرّ في المنطقة ويلتفت إليها. لو لديّ وقت لكنت تصفحت موقع القوات الالكتروني وما ينشر فيه لأتسلّى لكنني لا أتصور أن هناك غير “القوات” يتابعه.. “القوات” باتت منقسمة على بعضها بعضا، لديهم اليوم حركة تصحيحة.. بعد أن كانوا يعتاشون من الحرب.
هل ترى أن هناك ما هو مشترك بين جعجع والتيار التكفيري السائد اليوم؟
جعجع ينتهج سياسة الالغاء والاقصاء.. بالتأكيد هو تكفيري أيضاً بقالب مموّه وتحت عناوين مضادّة كحبّ الحياة.. سابقاً، استهدف تمثالاً للسيدة العذراء.
تابعت ما حصل في الجامعة اليسوعية والتحريض المذهبي وخطاب القوات فيها خصوصاً بعد إعلانها الفوز في الانتخابات الطلابية؟
كيف فازوا؟ شهادتُ نديم الجميل عندما زار الطلاب إثر الحادثة، إنها مناسبته الوحيدة ليتكلّم. في السياسة، لا يمكن أن يفوّتوا هكذا إشكال، هم يعملون على إشاعة جوّ يقوم على أنهم الوحيدون الذين يريدون حماية المسيحيين منذ بداية الحرب، وفي هذا الاطار، تأتي كلّ محاولات تصفية شخصيات خارج تنظيمهم، رافضين الاخر، حتى أنهم لا يتقبّلون جعجع.
تابعتُ ظهور العميد الياس حنا وشرحه العسكري للاشكال الذي وقع في اليسوعية.. لماذا يُقدم على ذلك فهو كان طيلة حياته ضيفاً على كلّ الشاشات؟ من الطبيعي أن السبب يكمن في تلقيه راتباً ثابتاً.
كيف تقيّم أداء تيار المستقبل؟
أين أصبحوا؟ تاهوا كثيراً وبات هذا الضياع ينعكس أخطاءً، لأنهم لا يتمتّعون ببعد سياسي ولا بانتماء.. لا يفقهون سوى لغة المال والحسابات .. للمرة الأولى، أشعر بأن وضع منطقة السوليدير “يقطّع” القلب، هي جزء من بلدي وليلاً لا أرى أحداً فيها.
هل يتحمّلون مسؤولية تسلّل الجماعات التكفيرية الى لبنان؟
اذا ثبت أنهم يطالبون برواتب للمتورطين في ملفّ نهر البارد، يمكننا الشكّ بذلك، لكني لا أشك كثيراً رغم أن مجموعات نهر البارد تعتبرهم فاجرين.. قد تجوز هذه المطالبة، حتى لا تعتبر التيار فاسقاً، وقد يجوز أن الأخير يشتري تلك المجموعات على غرار ما تفعله السعودية مع الجماعات التي تدعمها والقائم على أن القبول بكلّ ما تقدم عليه المجموعات شرط ألًا تقترب من المملكة، وإلّا كيف “فاكين” عنها.. أنا مقتنع بأنهم سيعودون إليها وهذا رأي الامريكي. أظنّ أيضاً أن السعودية تعرف الولايات المتحدة أكثر من أي أحد آخر.. الملك السعودي وحاشيته يحاولون استغباءنا .. نسمع المسؤولين الامريكيين يدعون السلطات السعودية الى منح المرأة حقوقها ومنها قيادة السيارة.. ما يقلق الأمريكيين في السعودية فقط هو حرمان المرأة من قيادة السيارة!
ما هو تأثير غياب وهجرة النائب سعد الحريري الى باريس والرياض على المشهد المحلي؟
له إيجابيات.. هذه الهجرة فضحته وبيّنت كيف أن فؤاد السنيورة يتذاكى ويدّعي معرفته بكثير من الملفات.. هم “طشم” بالمرة.. أثناء أحداث عبرا، سمعته يقول إن المسيحيين ضيوف على صيدا.. هذه هفوة لا تغتفر، كما حصل سابقاً مع جبران تويني عندما شبّه جمهور حزب الله بالغنم، هذه أيضاً عبارة لن تنسى..
ماذا عن التيار الوطني الحر؟
لدي مآخذ عليه، تتمحور حول كيف يفكّر أن يستمر بعد الجنرال ميشال عون الذي أسّس تياراً يسمح أن تنضمّ إليه وفي الوقت نفسه أن تكون منتسباً لأي حزب آخر حتى لو كان “الكتائب”. انتهى التيار الى أن جمع فادي عبود مع شربل نحاس على طاولة واحدة!
بالانتقال الى الجيش ، كتبت في 20 حزيران الماضي مقالة خصّصتها للجيش تحت عنوان “أمر اليوم (الأمس وغداً أيضاً)”، أنت مطمئن الى وضع المؤسسة العسكرية؟
الجيش مقيّد اليوم، وسياسة التضييق عليه ستستمر حتى ينقسم وهذا ما أخشاه.. ومن يمارس هذه السياسة يغامر كثيراً .. العماد جان قهوجي ممتاز وصاحب نخوة اتخذ خطوات جريئة في موضوع أحمد الاسير خلافاً لقرار رئيس الجمهورية.
يعجبك أداء رئيس الجمهورية؟
عم تسأليني؟ لا جواب.
تفضّل العماد اميل لحود أو العماد ميشال سليمان؟
لحود رغم لدغته .. قلبه قوي وهو من برج الجدي بالمناسبة..
تتداول الأوساط احتمال التمديد للرئيس سليمان، تؤيده؟
لشو؟ مهما كان الشخص الذي سيصل الى سدة الرئاسة لن يتغيّر وضع البلد شُكّلت حكومة أم لم تشكّل.. يهمني التركيز على الطبقة العاملة في لبنان التي بدأ يتسلّل اليها النزوح السوري لكن مع هذا، لن تتبدّل الامور كيف سيحصل ذلك اذا كان التاجر يملك معملاً للشوكولا ويستورد شوكولا أيضاً! تاجر وصناعي في آن معاً!

أين دور الاحزاب اليسارية اليوم؟
هذه الاحزاب قرّرت أن تبقى في وضعها الحالي، “صغر عقل”.. هناك شخص يدعى خالد حدادة لا يستطيع أن يظلّ في الحزب الشيوعي الّا أميناً عاماً، وهو الى جانب أشخاص في المكتب السياسي، يشطبون أي اسم جديد يحاول الانتساب وحتى أي اسم قديم يريد العودة . تطرقت في إحدى المرات اليهم، قاطعوني ، اعتقدوا أنّي وابراهيم الأمين طامحان الى موقع أو منصب ما، وصولاً الى الاذاعة. العلاقة معهم مقطوعة. لم يبق من الحزب إلّا الاذاعة .. يريدون أيضاً التخلص من الصحيفة (الأخبار) لأنها أنجح من الحزب .. لا يستطيعون ممارسة أي دور اليوم.
الهوية اللبنانية: زيت وزيتون
ما تنبأت به للبنان في مسرحياتك السياسية تحقّق.. (يقاطع)
أؤمن أن كلّها مصادفات ليس إلّا.
تقول في إحدى المقابلات “في مرحلة معينة عدم التعبير عن الانتماء العربي كان شواذاً”، أتتخذ موقفاً عروبياً حَرَجَاً؟
أعبّر عن موقفي انطلاقاً من السؤال الاتي “نحن ماذا بالنسبة للغرب؟”، يجب علينا أن نثبت هذه العروبة ولا ننكر أصلنا، ولا نخجل به..
تؤمن بمقولة ليس لدينا سوى هذه الارزة؟ ماذا لدينا في لبنان يدفعنا الى الامل اليوم؟
هي مقولة جاءت في إطار مسرحية لا أكثر.. في لبنان ، لدينا زيت وزيتون “هو مناح”، لم يفسدهم الاصلاح ولا التغيير ولا “سوليدير”.
هناك رأي يشجع الشباب على الهجرة حتى لا يكون وقوداً لأي حرب مقبلة في لبنان، تتبنّاه؟
هذا الكلام خيالي ولا يمكن تحقيقه.. أين يذهب كلّ هذا الشباب .. ومن قال من بقي في لبنان لم يحاول؟ أنا أعتقد أن هذا الموضوع سيشكّل تحدياً لحزب الله تحديداً في المستقبل لأن الحياة اليومية أقوى من تحرير الارض.” قليلة” هناك ثلاث وجبات طعام في النهار؟
تقول “خلّي إيدك عالهوية وشدّ عليها قد ما فيك”، ماذا بقي من الهوية اللبنانية؟
هي الجملة الايجابية الوحيدة في أغنية ” يا زمان الطائفية”، لم يبق شيئاً من هذه الهوية..يحافظون عليها في المناسبات والأعياد.. أيعقل أن المواطن اللبناني يرضى بسبّ بلده ويعيش فيه في الوقت نفسه؟ هذا نادر ، فهو يشتم تركيبة الدولة من أساسها.
بلا ربيع عربي بلا بلوط!
ما هو موقفك ممّا يسمى الربيع العربي؟
“بلا ربيع عربي بلا بلوط!” أنظروا الى مصر كم تحتاج من الوقت لتقف من جديد. الأزمة المصرية ستتفاقم حتى تُحلّ، قد تحتاج الى ستّ أو سبع سنوات ليعود الاستقرار الى هذا البلد.
تؤيد حكم العسكر؟
أفضل من الوضع الحالي، أنا متهم بتأييد حكم العسكر . عندما يتدخل العسكر ويقف الى جانب الشعب، تُحلّ الأزمات.

البعض ينتقدك لتأييدك النظام السوري؟
اذا كنتُ مكانه لفعلت الامر نفسه.. لم تندلع الأزمة في سوريا بسبب مظاهرة في درعا، لكنّها كانت تحتاج الى أن تنطلق من مكان ما فاختيرت درعا القريبة من الحدود الاردنية، وبالمناسبة الاردنيون جماعة “متل الفلّ!”. لماذا لا يتمّ التركيز على دور الاردن في هذه الازمة خاصة أنها مركز غير آمن إطلاقاً، فالاستخبارات الاسرائيلية تجري تحقيقاتها في الاردن. أتصور أن هذا البلد يعرف أن المفاوضات الفلسطينية والاسرائيلية ستنتهي على أراضيه.
بدأ في الاونة الأخيرة الحديث عن تحالف سعودي أميركي أتظنّه واقعياً؟
أنا أصدقه وهو موجود.. دور السعودية في لبنان وسوريا لم يكن هكذا سابقا.
لا يزال هناك مكان للقدس والقضية الفلسطينية؟
بالطبع هناك مكان ولا سيما أن الاسرائيليين يواصلون مشاريع الاستيطان . أظن أن المفاوضات لن تنجح طالما أن وزارة الحرب باقية . وصحيح ما قاله (الامام) الخميني أن “اسرائيل” غدة سرطانية.
هل يعجبك الدور الروسي في المنطقة اليوم؟
“فظيع”. من الجيد أن الروس موجودون اليوم . لست معجباً بالرئيس فلاديمير بوتين بقدر إعجابي بالوزير سيرغي لافروف.
برأيك الاتفاق الدولي مع إيران مفيد؟
عظيم. هذا الاتفاق هزّ “اسرائيل” والسعودية على حدّ سواء.
ما هي الانطباعات التي تكوّنت لديك عندما شاهدت وصية الشهيد مهدي ياغي التي انتشرت بشكل واسع على اليوتيوب؟
“شو هالشاب هيدا”.. كم هو حقيقي. لم نعتد سماع هكذا لهجة مع استشهاد، “فظيع”!(انتهى)
ـــــــــــــــــــــــــــ

انتهت النشرة
 

 

Print Friendly

عن admin

شاهد أيضاً

alsadr

نشرة الإثنين 19 أيلول 2016 العدد 5112

عائلة الإمام الصدر: بعد خطاب دولة الرئيس في 31 آب 2016 في صور ومن ساحة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *