الرئيسية / النشرات / نشرة الأربعاء 24 تشرين أول 2018 العدد 5672

نشرة الأربعاء 24 تشرين أول 2018 العدد 5672

salameh

سلامة في لقاء تجمع رجال الأعمال في العالم:

الفوائد المرتفعة هدفها عدم تهريب الأموال خارجا

(أ.ل) – إجتمع مجلس إدارة تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة في مقر الحاكمية بمصرف لبنان. وكان عرض للأوضاع المصرفية والمالية في لبنان والمنطقة، وأثر الأزمات الإقتصادية المحلية، الإقليمية والعالمية وتداعياتها على رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم.

وفي هذه المناسبة، أشاد حاكم مصرف لبنان بـ”جهود التجمع اللبناني العالمي برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل في سبيل المحافظة على الإقتصاد اللبناني وصموده في وجه الأزمات الداخلية والخارجية، ولا سيما القطاع الخاص الذي يصمد رغم الازمات المتتالية”.

وقد شارك في الإجتماع، أعضاء مجلس الإدارة وهم: الأمين العام إيلي عون، أمين المال الشيخ فريد الدحداح، القنصل جورج الغريب، إيلي أبو جوده، إلياس ضومط، فادي حبيب سماحة، روني عبد الحي، ربيع إفرام، رونالد فرا، جو كنعان ونديم حكيم.

زمكحل

بدءا، تحدث زمكحل فقال: “إن إجتماعنا اليوم مع سعادة الحاكم رياض سلامة يأتي في سياق تأييدنا له باسم رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم، ودعمنا المطلق لمصرف لبنان الذي هو ركن اساسي لاقتصادنا وبلادنا. ويأتي تأييدنا هذا ليس حيال سعادة الحاكم سلامة فقط، إنما حيال مؤسسة مصرف لبنان المركزي ككل الذي يمثل العمود الفقري لإقتصادنا وبلدنا”.

أضاف “لقد فوجئنا بالهجوم المبرمج والممنهج الموجه ضد حاكمية مصرف لبنان، ونتساءل ما هو أساس وأهداف هذا الهجوم الهدام لإقتصادنا وبلادنا؟ في هذا السياق، لن نقول أنه ينبغي أن يكون الجميع دائما موافقين على السياسة النقدية التي يتخذها مصرف لبنان المركزي، لكن في الوقت عينه نقول إنه يمكن أن نناقش هذه السياسات المالية ضمن مجالسنا الإقصادية وفي إجتماعات بناءة وشفافة وفي تبادل للاراء الإيجابية في المنصات الاقتصادية وليس عبر وسائل الاعلام، والإتهامات والشائعات المضرة لإقتصادنا وإستقرارنا”.

وتابع “إن الحملة المبرمجة ضد الحاكمية في نظرنا هي ليست ضد شخص الحاكم أو السياسة المالية التي ينتهجها فحسب، ولكن ضد لبنان وإقتصاده وإستقراره. لكنكم لم تهتزوا، وبقيتم حاملين لواء حماية لبنان ومؤسساته المالية والمصرفية. فرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم يرون أن أي هجوم عليكم هو هجوم عليهم، وهو يأتي في سياق كمن يصوب البندقية على قدميه. فنحن في لبنان لدينا مؤسسة ناجحة جدا هي مصرف لبنان المركزي إلى جانب مؤسسة الجيش، ومن واجبنا أن نكون إلى جانب سعادة الحاكم سلامة في وجه أي هجوم يتعرض له لأنه حامي الإقتصاد الذي هو العمود الفقري للإقتصاد. فكل حجرة ترمى على مصرف لبنان، هي صخرة تضرب على المؤسسات اللبنانية في لبنان والعالم وعلى كل الرياديين وعلى رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم. لذا إننا نقول اليوم، إن أي خضة مالية تهدد الإستقرار المالي سيدفع ثمنها لبنان وإقتصاده وكل اللبنانيين وكل الشركات، وحتى الأحزاب والسياسيين. فعوضا عن التدمير الذاتي لبعضنا البعض علينا أن نضافر الجهود، ونعمل يدا بيد على حماية ما يمثل إستقرارنا الإقتصادي والنقدي والمالي”.

وقال: “لقد عرضنا في هذا الاجتماع كل هواجسنا للحاكم، ومشكلاتنا الكبيرة وتكلمنا بكل شفافية في الأمور الإيجابية والسلبية التي يعانيها رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم، لكن في جو إيجابي وإحترام كل الاراء، وتبادل الأفكار وطرح الحلول وليس بجو تخريبي أو تصادمي. كذلك تكلمنا عن السيولة في الإقتصاد اللبناني ولا سيما حيال الاموال التشغيلية، ونحن كرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم أبدينا إرتياحنا بعدما عرفنا أن أدوات التصنيف الدولية أبقت على التصنيف الإيجابي للبنان، وهذا يعني ان كل ما حكي عن شائعات في هذا المجال أثبتت أنها مبرمجة وزائفة. كما تحدثنا مع الحاكم عن السبل حيال أن نقوم بنقل قسم من الديون الى إستثمارات في رأس المال، وتمنينا تشكيل الحكومة بغية تنفيذ مشروعات “سيدر” الذي يهدف إلى جذب الإستثمارات الخارجية وإعادة النمو الذي هو الحل الوحيد للحد من مشكلة العجز المزمن”.

وإذ لفت زمكحل باسم المجتمعين الى أن “لبنان ولا سيما الإقتصاد اللبناني يمران في ظروف صعبة”، قال: “بالنا كرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم قلق على المستقبل، الذي يبدو حتى الآن من دون أفق. فلا نزال موعودين بنتائج مؤتمر “سيدر” (الذي إنعقد في مطلع نيسان 2018 في العاصمة الفرنسية باريس ونجم عنه قروض وهبات بنحو 11 مليار دولار). علما أننا لسنا متأكدين إلى أي مشاريع ستذهب أموال “سيدر”.

وشددا على “دعم الإصلاحات التي قام بها مؤخرا الحاكم سلامة والتي تساعد على تقدم المشروعات الإنمائية في لبنان”.

مداخلات

ثم تولى أعضاء مجلس التجمع اللبناني العالمي، كل على حدة، تقديم قطاعه والتحدث عن معاناته نتيجة التداعيات التي يشهدها القطاع الخاص اللبناني ولا سيما قطاعات: البناء، التطوير العقاري، الصناعة، التجارة، شركات الإستيراد والتصدير، الموارد البشرية، الهندسة الإستشفائية وغيرها..

سلامة

أما حاكم مصرف لبنان فجدد طمأنته إلى “أن الليرة اللبنانية مستقرة، وسعرها ثابت تجاه الدولار الأميركي وسائر العملات الأجنبية”، وقال: “إتخذنا في الحاكمية قرارات مهمة تتعلق بالمحافظة على الإقتصاد الوطني، ونحاول أن نستقطب الأموال لمصلحة لبنان وقطاعه المصرفي، لذا نتجه نحو سياسة الفوائد الواقعية. علما أن هذه الفوائد المرتفعة راهنا في لبنان لا تزال نسبيا أقل من مصر وتركيا. فالفوائد عموما تواكب السوق، فإذا تألفت الحكومة في لبنان في القريب العاجل سنلاحظ حتما تراجع الفوائد، وتاليا سيكبر حجم الإقتصاد، فتحصل عمليات تسليف جديدة مبنية على السوق “المرتاحة”.

ونفى “حصول ما يسمى بالـ HairCut في القطاع المصرفي اللبناني”.

أضاف “لقد بدأت الحملات على الحاكمية منذ العام 2015، لكنها تفاقمت بعيد أزمة إستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري في 4 تشرين الثاني 2017 من العاصمة السعودية الرياض، مما أدى إلى تأذي الإقتصاد اللبناني الذي يعيش على التحويلات الخارجية، وجعل المقاربة للوضع الإقتصادي في لبنان مختلفة، وخصوصا أن الحملات علينا المشار إليها مبنية على أسس غير علمية”.

وشرح سلامة “أن وكالات التصنيف الدولية مثل “ستاندرد أند بورز” و”موديز” وغيرهما، أبقت على تصنيف لبنان المالي الإيجابي، وأنه ليس معرضا للتراجع رغم الأحداث الإقليمية التي تحيط بهذا الوطن وتداعياتها في الداخل من أزمة معيشية وغيرها”.

وقال: “لكن إذا ما نظرنا إلى ما يحيط بنا نجد، وبحسب صندوق النقد الدولي، أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حققت نموا بلغ نحو 2%، الكويت 1,2%، الإمارات العربية المتحدة 1,7%، فيما الفوائد في هذه البلدان منخفظة لكنها لم تحقق نموا يذكر في إقتصاداتها”.

وتحدث سلامة قائلا: “إن المشكلة الأساسية عالميا (بينها لبنان) تكمن في أن السيولة تراجعت، فيما مصرف لبنان المركزي قادر على التحكم بسيولة الليرة (وليس بالدولار). لذا فإن سياستنا في الحاكمية تتجه نحو دعم الإقتصاد اللبناني في حال شعرنا أن الليرة تعاني ضعفا ما في السوق، في حين أن هذا الضعف الذي تعانيه السوق لم يأت من فراغ، إنما بسبب ضعف التحويلات، مما يضع الإقتصاد في وضع صعب”.

وأكد سلامة “أن الفوائد المرتفعة راهنا في لبنان تؤدي إلى كلفة أخف على الإقتصاد، بإعتبار أن هدفنا الأساسي يكمن بعدم تهريب الأموال إلى الخارج. فإقتصاد لبنان “مدولر”، ونحن محكومون بالسياسة النقدية التي ترفع الفوائد بغية إستقطاب الأموال. فليس لدينا صادرات (قوية) ونحتاج إلى سنوات بغية تفعيلها”.

وإذ لاحظ “أن ثمة جزءا من الحملات التي تعرض لها مصرف لبنان المركزي هدفه تخويف الناس كي تترك الليرة وتذهب إلى الدولار”، قال: “أؤكد أن الليرة اللبنانية ثابتة وأساسية للإستقرار الإجتماعي. وعلينا في مصرف لبنان أن نبقي السيولة بالعملات الأجنبية مرتفعة في لبنان”.

وأوضح أن “القطاع المصرفي في لبنان سلف القطاع الخاص بنحو 60 مليار دولار، فيما حجم هذا القطاع لا يتجاوز 52 مليار دولار. والمصارف في هذه الحال لا تستطيع أن تقوم بمزيد من التسليفات لهذا القطاع بإعتبار أن النمو لم يتحقق حتى تاريخه”. وأشار الى أن “ما تستطيع المصارف أن تفعله راهنا هو أن تسير في تنفيذ مقررات مؤتمر “سيدر” كي يتحقق النمو في الإقتصاد اللبناني، علما أن خرائط تطبيق “سيدر” تحتاج إلى سنة في حال تقرر المضي بمجرياته، لكن تبقى الأمور مرهونة في لبنان في ظل الخلافات السياسية الراهنة التي يتولد منها عدم تأليف الحكومة، وغياب الرؤية وعدم إقرار الموازنة العامة وغيرها”.

وقال: “إن سلسلة الرتب والرواتب أدت إلى إرتفاع الرواتب في القطاع العام، لكن في الوقت عينه، خسرنا الإستثمارات ولم تزد الإنتاجية، فيما التضخم يبلغ بين 7% و8%”.

وأشار إلى “أن مصرف لبنان دعم قطاع الإسكان بـ 800 مليون دولار في العام 2018، كما دعم هذا القطاع في العام 2017 بنحو مليار و200 مليون دولار، فيصبح مجموع الدعم خلال سنتين بملياري دولار، ورغم ذلك لم يتحقق النمو المنشود في هذا القطاع. وهذا يعود إلى أن الدعم ذهب في إتجاه الشقق الكاسدة، فتبخر مبلغ الدعم. علما أن مصرف لبنان يتابع دعمه لقروض مشاريع المعرفة الرقمية، البيئة، الطاقة المتجددة وغيرها”.

وخلص سلامة إلى القول: “إن أسواق القطاع العقاري في البلدان العربية مثل الأردن، العراق وغيرهما تعاني، لأن الدولة في هذين البلدين لا تدعم هذه السوق”. وأشار إلى “أهمية المحافظة على النمو في لبنان مقارنة بالوضع الراهن للمنطقة”، معتبرا “أن أي ضخ للسيولة مجددا في لبنان سيتحول إلى تضخم في الإقتصاد”.-انتهى-

—–

ghassan-hasbani-new-1-630x3751

حاصباني بحث مع وفد AFD انشاء المختبر المركزي في الكرنتينا

ودعم المستشفيات الحكومية

(أ.ل) – استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني وفدا من الوكالة الفرنسية للتنمية Agence Française de Développement، وتناول البحث انشاء المختبر المركزي ودعم المستشفيات الحكومية.

ضم الوفد الطبيب المتخصص في الإدارة الوطنية والدولية للامن الغذائي البروفسور ديديه هوسان، الطبيب المتخصص في علم الأوبئة والتيقظ الوبائي البروفسور جيل بروكير، ومسؤولة المشروع سناء طاهر. وسيعمد الوفد إلى دراسة الواقع الميداني لانشاء المختبر الوطني، حيث تقرر أن يكون الموقع داخل حرم مجمع الكرنتينا الصحي الذي يضم حاليا المستشفى الحكومي ومخازن للادوية ومركزا لتوزيع الادوية المستعصية والسرطانية.

وقال حاصباني بعد اللقاء: “تقدمنا خطوات كبيرة في النقاش لانشاء هذا المختبر الذي من شأنه فحص الادوية المستوردة والادوية المصنعة محليا وفق معايير موحدة عوض فحصها في مختبرات اخرى، كما يجري اليوم، وكذلك اجراء الفحوصات اللازمة لسلامة الغذاء”.-انتهى-

——

images[2]

حفل تخريج مجندين مددت خدماتهم في فوج الهندسة – الوروار

(أ.ل) – أقيم قبل ظهر اليوم في فوج الهندسة – الوروار، حفل تقديم مجندين (مددت خدماتهم) للعلم، بعد أن أنهوا فترة التدريب المقررة لهم. ترأس الحفل المساعد الأول لمدير المخابرات العميد الركن علي شريف ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون، وحضره ذوو المتخرجين إلى جانب عدد من الضباط، وقد ألقى العميد الركن شريف كلمة بالمناسبة جاء فيها: ” في القريب العاجل ستلتحقون بوحدات الجيش المنتشرة على امتداد مساحة البلاد، لتباشروا إلى جانب رفاقكم مهمات الدفاع والأمن والإنماء، لذا أدعوكم إلى العمل على تطوير أنفسكم باستمرار، من خلال اكتساب المزيد من المعارف العسكرية والعامة، والتزام النظام والقانون، والتمسك بالانضباط، والاستعداد التام لتنفيذ مختلف المهمات التي ستوكل إليكم”.

وفي ختام الحفل جرى عرض عسكري شاركت فيه الوحدات المتخرجة.-انتهى-

—–

aoun26-9-2018

رئيس الجمهورية: الشائعات تغزو الاعلام والمجتمع

ولا يجوز التركيز على الاخبار السيئة لخلق انكماش وتخفيف الدورة الاقتصادية

(أ.ل) – اشاد امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ب”العلاقات الاخوية الطيبة التي تربط دولة الكويت بلبنان”، لافتا الى وجود “تطلع مشترك بين الدولتين الشقيقتين للرقي بمستوى التعاون الثنائي بينهما الى مجالات ارحب لما فيه خير ومصلحة البلدين الشقيقين”.

مواقف امير الكويت جاءت في رسالة خطية وجهها الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اكد فيها “تلبية الدعوة للمشاركة في اعمال مؤتمر القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة التي سوف تعقد في بيروت في 19 و 20 كانون الثاني 2019″.

واشاد الشيخ صباح ب”استضافة لبنان لهذه القمة المهمة وعقدها في ظل الظروف الصعبة والدقيقة التي تمر بها امتنا العربية، والتي تستدعي وحدة الصف وتعزيز روح التضامن والعمل العربي المشترك، لا سيما في جوانبه الاقتصادية والتجارية والتنموية، والارتقاء به الى آفاق ارحب خدمة لاوطاننا وشعوبنا العربية، آملين ومتطلعين الى ان تكلل اعمال هذه القمة بالتوفيق والنجاح وتحقيق اهدافها المنشودة والمرجوة”.

وتمنى امير الكويت للرئيس عون في ختام رسالته “موفور الصحة والعافية وللبنان وشعبه المزيد من التقدم والازدهار”.

الى ذلك، تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التطورات السياسية المرتبطة بتشكيل الحكومة الجديدة، في ضوء الاتصالات التي تمت خلال الساعات الماضية بهدف تذليل العقد امام ولادة الحكومة. وكانت للرئيس عون لقاءات سياسية وانمائية وتربوية.

ماريو عون وعازار

سياسيا، استقبل الرئيس عون، النائبين ماريو عون وروجيه عازار، واجرى معهما جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة ومسار تشكيل الحكومة الجديدة. كما تطرق البحث الى حاجات منطقتي كسروان والشوف، ومنها وضع مياه البيرة وانشاء مكتب للاحوال الشخصية في الشوف.

سيدة اللويزة

واستقبل الرئيس عون، وفدا من جامعة سيدة اللويزة برئاسة الاب بيار نجم، ضم رئيس واعضاء مجلس الامناء ونواب الرئيس وعمداء الكليات، الذين شكروا رئيس الجمهورية على الزيارة التي قام بها الى الجامعة في 8 ايلول الماضي لمناسبة ذكرى تأسيسها.

والقى الاب نجم كلمة، فقال: “فخامة الرئيس، اطلقنا برعايتكم مبادرة التوعية الوطنية على مخاطر الادمان على الانترنت والتكنولوجيا، انطلاقا من حرصنا المشترك على حماية عائلاتنا وابنائنا. وقد أتينا اليوم من جديد الى بيتنا الذي نعتز به. اتينا مجلس امناء، ادارة، عمداء، وفريق عمل، وليس في جعبتنا الا كملة واحدة وهي: شكرا”.

اضاف “الشكر لكم فخامة الرئيس على منحنا الشرف الكبير، هذا ان تطعموا هذه الاحتفالية بألق حضوركم مع عائلتكم الكريمة التي نقدر وبالاخص اللبنانية الاولى، والألق تضاعف من خلال تقبلكم للدكتوراه الفخرية التي أدرجتكم ضمن الجسم الاكاديمي للجامعة، والفخر هنا هو لنا بمركزيته. والشكر ايضا هو لفريق عملكم فردا فردا على انصهارهم المحبب والمحترف معنا طيلة فترة التحضير ليوم السبت الثامن من ايلول 2018، يوم انطبع في اذهاننا وقلوبنا الى ابد الزمن الذي سوف يجمعنا ان شاء الله بعد ثلاثمئة وتسعة وعشرين يوما، اي في الثامن من ايلول 2019، لكيما نقيم مفاعيل المبادرة التي اطلقنا برعايتكم”.

وتابع “فخامة الرئيس، يوم عيد الـNDU قلتم ايضا ان ادمغة الشباب هي ثروة لبنان وغده، هذه الثروة هي امانة في قلبنا، لبنان هو امانة في قلبكم، الغد هو موعدنا الآتي دوما معكم، ادامكم الله، ليحيا لبنان”.

رئيس الجمهورية

ورد الرئيس عون بكلمة رحب فيها بالوفد، وشدد على ان “الشباب هم الجيل الآتي الذين سيتولون المسؤولية التي نحملها اليوم. من هنا، يجب القيام بنوع من التحضير الوطني للشباب يتلازم مع التحصيل العلمي وتنمية الحس النقدي، وقد لاحظنا عزوفهم عن الدخول الى الحياة العامة ورغبتهم في الهجرة، فتغيب الفئة المميزة ويتراجع الاداء في الادارة السياسية وغيرها، وعلينا ان نجد وسيلة تعيد اليهم الرغبة في المشاركة في الحياة العامة وليكتسبوا ثقافة اضافية في هذا المجال”.

اضاف “كنت طرحت في العام 2014 اقامة صالة محاضرات يعتاد من خلالها الشباب النقاش بهدوء ووفق القواعد الجامعية، فيتعرفون على افكار بعضهم البعض ويتشجعون لاتخاذ خيارات عقلانية بعيدة عن العقلية التي لا تزال سائدة والقائمة في بعض منها على الاقطاع، بمعنى ان يلتزم الشاب بقرار اهله او بيئته في اي شأن ومنها التأييد لشخص معين لزمن طويل، وهو امر لا يجوز لانه على الشباب ان يتخذوا قراراتهم بأنفسهم وفقا لقناعاتهم، ويجب الابتعاد عن العقلية الثابتة في هذا الخصوص لان كل ثابت ميت”.

وتابع “لا يمكن الاعتماد على امور معينة لايصال فكرة سياسية، فالشائعات حاليا تغزو الاعلام والمجتمع، وهي هدامة وتضرب بالعمق المجتمعات والثقة بين الشعب والمسؤولين والادارة، فنجد انفسنا امام ازمات لا سبب لها. فالاقتصاد مثلا يمر في ازمة وهو امر معروف، الا ان الحديث انتقل الى تخفيض قيمة الليرة والانهيار المالي، وهي شائعات من شأنها زعزعة الثقة بالمصارف، وقد اضطررنا الى التدخل من اجل وضع الامور في نصابها وطمأنة اللبنانيين، لأنه من غير الجائز أن يتم التركيز على الاخبار السيئة من اجل خلق انكماش في المجتمع وتخفيف الدورة الاقتصادية فتنشأ الازمة”.-انتهى-

—-

images[2]

دعوة المستفيدين من الطبابة العسكرية إلى تجديد بطاقات الخدمات الاجتماعية

(أ.ل) – تدعو قيادة الجيش- مديرية التوجيه اليوم الأربعاء 24 تشرين الأول 2018 جميع المستفيدين من الطبابة العسكرية لا سيما المتقاعدين إلى ضرورة تجديد بطاقات الخدمات الاجتماعية الممنوحة لهم، من خلال التقدم من أقسام إدارة ورعاية شؤون العسكريين في المناطق.-انتهى-

——

 

berri24-10-2018

بري: تأليف الحكومة بات اكثر من ضرورة

ولن يكون هناك مشكلة حول البيان الوزاري

(أ.ل) – جدد الرئيس نبيه بري امام النواب في لقاء الاربعاء النيابي اليوم التأكيد على وجوب تأليف الحكومة الذي بات اكثر من ضرورة، مؤكداً على خطورة الوضع الإقتصادي في البلاد بالاستناد الى الواقع والوقائع التي يملكها.

وقال اذ كان تأليف الحكومة هو غاية الأهمية فإن تآلف الحكومة هو اكثر اهمية. مجدداً الدعوة الى تطبيق القوانين وتشكيل الهيئات الناظمة.

ونقل النواب ايضاً ان الرئيس بري قد يدعو لجلسة تشريعية عامة تعقد قبل نهاية هذا الشهر، وإنه دعا هيئة مكتب المجلس للإجتماع غداً من اجل هذه الغاية. واشار الى ان هناك ما يقارب الأربعين مشروع وإقتراح قانون جاهزة لإدراجها على جدول اعمال الجلسة المذكورة.

واشار الى انه لن يكون هناك مشكلة حول البيان الوزاري بعد تأليف الحكومة، لأنه يستند في خطوطه الأساسية الى بيان الحكومة الحالية.

وكان الرئيس بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء النيابي الوزير علي حسن خليل والنواب السادة: نزيه نجم، الوليد سكرية، علي بزي، قاسم هاشم، حكمت ديب، سميون ابي رميا، سليم عون، اكرم شهيب، ادغار معلوف، هاني قبيسي، عدنان طرابلسي، اسطفان الدويهي، انور الخليل، حسين جشي، ايوب حميد، جهاد الصمد، حسن فضل الله، الياس حنكش، علي خريس، ابراهيم عازار، محمد نصرالله، امين شري، انور جمعة، جورج عقيص ، قيصر معلوف، علي عمار، بلال عبدالله، ميشال موسى، علي المقداد، علي فياض، وياسين جابر.

من جهة اخرى دعا الرئيس بري هيئة مكتب المجلس الى الاجتماع عند الحادية عشرة من قبل ظهر الغد في عين التينة للنظر في جدول الاعمال للجلسة العامة المقبلة والبحث في شؤون مجلسية.

—-

j.aoun24-10-2018

قائد الجيش التقى سفير قطر ووفد مركز أبناء النور وشعيا

(أ.ل) – استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون اليوم في مكتبه في اليرزة، سفير دولة قطر الجديد في لبنان السيد محمد حسن جابر الجابري، لمناسبة تولّيه مهمّته الجديدة في لبنان.

كما استقبل وفداً من المكفوفين من “مركز أبناء النور” برئاسة مؤسس المركز ورئيسه السيد جبران فرح، الذي اطلع العماد عون على وضع المكفوفين وسعي المركز إلى إيجاد فرص عمل لهم بحسب ما ينص قانون العمل اللبناني.

ثمّ الرياضي والمغامر اللبناني مكسيم شعيا، وجرى التداول في شؤون مختلفة.-انتهى-

—–

university islamic

الجامعة الاسلامية استضافت مؤتمر البيئة والتنمية المستدامة

(أ.ل) – استضافت الجامعة الاسلامية اليوم “مؤتمر البيئة والتنمية المستدامة، تحديات وحلول”، في مركزها الرئيسي – خلدة، برعاية رئيسة الجامعة الاسلامية في لبنان دينا المولى، وبدعوة من رئيس منتدى السلام الدولي للثقافة والعلوم سعد عجيل مبارك، في حضور ممثل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان الامين العام للمجلس نزيه جمول، امجد محمد ممثلا السفير العراقي علي العامري، الملحق الثقاقي العراقي سهيل نجم عبد الله، ممثلي القيادات الامنية والعسكرية والقضائية ورؤساء الجامعات وحشد من الباحثين والاكاديميين والمهتمين.

افتتح المؤتمر جلسته بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للشيخ انور مهدي، والنشيدين اللبناني والعراقي، وقدم المحاضرين محمد الشامي.

عمار

والقى رئيس اللجنة التحضيرية عميد كلية العلوم السياسية والديبلوماسية في الجامعة الاسلامية رامز عمار كلمة استهلها بالترحيب بمنتدى السلام الدولي للثقافة والعلوم، “وبالاخوة الباحثين من العراق ، ومن الوطن العربي الكبير، متوجها بالشكر الى الدكتور مبارك الذي اختار لبنان لانعقاد المؤتمر الدولي الخامس حول البيئة والتنمية المستدامة – تحديات وحلول – وذلك لايمانه ان لبنان موطن الحرية والثقافة والديمقراطية يعانق العراق مهد الحضارات والشرائع والاديان، ولوضعه شعار (بيروت باريس العرب) عنوانا للرحلة الى لبنان، والشكر موصول الى راعية المؤتمر الرئيسة المولى لقبولها الفوري باستضافة المؤتمر في رحاب الجامعة ، وذلك للاسباب التالية:

اولا: لإيمانها المطلق بالدور المحوري للجامعة في بنية المجتمع، من حيث نشر المعرفة وتقدمها. وذلك من خلال التعليم والتدريس وتزويد طلاب العلم بمختلف العلوم والمعارف والمهارات التي يحتاجها المجتمع. وفي هذا الصدد يقول الاستاذ عماد بوحوش “ان دور الجامعات يتمثل في تهيئة الجو لرجال العلم والمعرفة لكي يضعوا التطورات امام كبار المسؤولين وقادة المجتمع وتزويدهم بالحقائق والتحليلات العلمية التي تمكنهم من فهم جوهر القضايا الاجتماعية،واتخاذ القرارات الدقيقة التي تخدم المصلحة العليا للدولة والمجتمع.

ثانيا: لاعتقادها الراسخ بأن للجامعة دورا مهما واساسيا في عملية البحث العلمي في مختلف مجالات المعرفة الانسانية وتطبيقاتها العلمية والتكنولوجية، اذ يساهم ذلك في الدفع بعملية التنمية بكل جوانبها البشرية والاقتصادية والاجتماعية.

ثالثا: لرغبتها في أن يكون للجامعة دور فاعل في خدمة المجتمع، بحيث ان التعليم الجامعي يجب ان يتمحور حول العنصر البشري، وتأهيله لكي يكون قادرا على التكيف مع المتطلبات العصرية للنهوض بالتنمية والتي بات الانسان محورا اساسيا لها. وكما جاء في تقرير التمنية البشرية لعام 1993 تحت عنوان “مشاركة الناس” بأن التنمية البشرية هي “تنمية الناس، من اجل الناس، بواسطة الناس”، وهو ما يعني الاستثمار في قدرات البشر واعطاء الفرص لهم .

رابعا: لرغبتها كذلك في انشاء اوسع العلاقات مع المؤسسات الاكاديمية والثقافية العربية والاجنبية، وبالفعل فقد تمكنت منذ توليها رئاسة الجامعة الاسلامية في لبنان من عقد مروحة واسعة من الاتفاقيات مع الجامعات والمعاهد العربية والفرنسية، وكذلك مع جامعات في كندا وايران. وهي ترأس الأن اتحاد الجامعات الناطقة باللغة الفرنسية في الشرق الاوسط confremo ورئيسة المجلس التنفيذي ورئيسة الدورة 51 لاتحاد الجامعات العربية”.

وأضاف “بالعودة الى موضوع المؤتمر، أي البيئة والتنمية المستدامة – تحديات وحلول – أود الاشارة الى ان هذا المصطلح، اي التنمية المستدامة، ظهر لاول مرة في منشور اصدره الاتحاد الدولي من اجل حماية البيئة سنة 1980، لكن تداوله على نطاق واسع ظهر من خلال تقرير “مستقبلنا المشترك” المعروف باسم تقرير برونتلاند والذي صدر عام 1987 عن اللجنة العالمية للبيئة والتنمية التابعة لمنظمة الامم المتحدة. وقد عرف التقرير التنمية المستادمة بأنها “التنمية التي تستجيب لحاجات الحاضر دون ان تعرض للخطر قدرة الاجيال القادمة على تلبية احتياجاتها” .ومن خلال هذا التقرير يمكن ان نشير الى ضروروة التوفيق بين الابعاد الثلاثة للتنمية: الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.من الناحية الاقتصادية يجب تطوير القدرات الانتاجية لتلبية حاجات الانسان الاساسية من خلال استخدام تقنيات البحث العلمي وتحفيز الاستثمار لمضاعفة الانتاجية.اما على المستوى الاجتماعي فمن الواجب ان يكون هناك توزيع عادل للثروة وللموارد، وتحقيق نظام حماية اجتماعية يؤمن العدل والمساواة بين الجميع في الحصول على الخدمات الصحية وغيرها”.

وتحدث عمار عن البعد الاخير وهو البعد البيئي، وذلك “من خلال العمل على تحقيق الاستهلاك الرشيد للموارد غير المتجددة، والسعي الى تطوير استعمال مصادر الطاقه المتجددة (من مياه ومناخ وطاقة شمسية وغيرها). وانني علي يقين بأن هذه النخبة من العلماء والباحثين، ومن خلال الورش العلمية، سواء الورشة العلمية حول الطاقة المتجددة او الورشة الدولية حول نظم المعلومات الجغرافية، او غير ذلك سيشرحون ويشرحون التحديات ويقدمون الحلول العادلة، من اجل تنمية اقتصادية وبشرية واجتماعية تلبي حاجات المجتمع، وخصوصا المناطق الريفية التي تعج بالطبقات الفقيرة”.

وختم “أعرب عن إيماني وتقديري لإهداف منتدى السلام الدولي للثقافة والعلوم، وهي نشر ثقافة السلام ورفض التطرف والارهاب، وزرع المحبة والمودة بين الاديان والطوائف، متمنيا لمؤتمركم أسمى آيات التوفيق والنجاح”.

مبارك

وألقى مبارك كلمة استهلها بالقول: “احييكم باسم جميع اعضاء منتدى السلام الدولي للثقافة والعلوم وانقل لكم تحيات بغداد دار السلام التي انطلق منها هذا الوليد الصغير الذي تم تأسيسه قبل اربع سنوات كرافد صغير من روافد مؤسسة الزهراء للاغاثة والتنمية الانسانية ليمتد ويفتح له فروع في كافة محافظات العراق من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه، ولم يكتف بذلك فقد بدأ ينفتح على المحيط العربي لينطلق من مصر ولبنان والمملكة الاردنية الهاشمية ودولة فلسطين والجزائر والمغرب وموريتانيا ومملكة البحرين ولم يكتف بذلك لينطلق الى العالم الاسلامي ويحط الرحال في الجمهورية الاسلامية في ايران، ونأمل ان يستمر هذا الانتشار لكي نصل الى جميع دول العالم ولا نقف عند رقعة جغرافية معينة ولا توقفنا نظرة محدودة الى الديانة او الطائفة او القومية وذلك لاننا نمثل العلماء ولا نمثل الزعماء في بلداننا جميعا، وهذا هو سر نجاحنا ووحدتنا لتحقيق الاهداف العلمية والثقافية التي انشا من اجلها هذا الوليد الصغير”.

وأكد مبارك أن “الهدف العام لهذا المنتدى هو التواصل العلمي والثقافي بين كل العلماء والباحثين في العالم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، اما الهدف الخاص فهو يتمثل في تطبيق فعلي واقعي على الارض من خلال عقد المؤتمرات العلمية والندوات والورش التي تفتح آفاقا للتواصل العلمي والخروج بحلول واقعية للمشكلات التي يعانيها العالم، وتنفيذا لتلك الاهداف فقد نظم المنتدى اربعة مؤتمرات دولية سابقة كان اخرها المؤتمر الدولي الرابع الذي عقد في رحاب الجامعة المستنصرية في العراق”.

وقال: “نلتقي اليوم لتكون اول انطلاقة لنا خارج العراق للنطلق من رحاب الجامعة الاسلامية في لبنان من بلد السلام والمحبة والوئام لكي نتحاور في مشكلات البيئة والتنمية المستدامة لنقف على التحديات التي تواجهها والحلول التي تقلل من مخاطرها”.

وأضاف “لو دققننا في البحث نجد ان الله سبحانه وتعالى قد خلق السماوات والارض بشكل متوازن ولم يسجل العلماء أي خرق فيزيائي في تشكيل الكون وبيئته الواسعة، إلا بعدما اكتشف الانسان الصناعة وبدأ يفكر بانانية ضيقة مما ساهم في تغير بعض مكونات الغلاف الغازي الامر الذي ادى الى حدوث العديد من المشكلات البيئية التي ترتب عليها هي الاخرى مشكلات في التنمية البشرية للجيل الحالي حيث انتشر الفقر والامراض ونقص الغذاء وسيترتب عليه ايضا مشكلة كبيرة في تامين حياة الجيل القادم الذي يطلق عليه في ما يسمى في التنمية المستدامة. إن هذه المشكلات والتحديات التي تواجهها سوف يتصدى لها العلماء من امثالكم، وهذا مأسوف نصغي اليه في جلساتكم العلمية لكي نخرج بحلول واقعية نقدمها للجهات التنفيذية ذات العلاقة في بلداننا جميعا”.

وختم بتوجيه “الشكر الجزيل الى الدكتورة المولى على رعايتها المؤتمر وتذليل كافة الصعوبات التي واجهت انعقاده، والشكر موصول للدكتور عمار الذي كان يعمل ويتواصل معنا ليل نهار منذ أكثر من ستة أشهر، ولرؤساء واعضاء اللجان والعلماء والباحثين في هذا المؤتمر، فأنتم أمل الأمة في انقاذ حياتها من المشكلات التي تحيط بها، ولا ننسى الحفاوة الكبيرة التي غمرنا بها الدكتور حسين بدران وجميع الزملاء الآخرين الذين ننحني إجلالا واكبارا لهم ونقدم لهم الشكر والتقدير والعرفان. ونتمنى ان يستمر هذا التعاون العلمي ويكون هذا المؤتمر تقليدا علميا يعقد بشكل سنوي تحت رعاية الجامعة الاسلامية”.

بدران

وألقى بدران كلمة راعية المؤتمر، وقال: “شرفتني رئيسة الجامعة الإسلامية في لبنان الدكتورة دينا المولى بتمثيلها في هذا المؤتمر متمنية النجاح والتوفيق. أرحب بكم جميعا وأبدأ كلمتي بالقول: إننا نلتقي اليوم على ذرى الفكر، وهمنا وقضيتنا الأساس هو الإنسان والإستثمار في الإنسان وإعداده، هذه القضية التي تحكمنا جميعا آتيةٌ من فكر من كان له فضل السبق بزرع بذرة إنشاء هذا الصرح الجامعي، أعني سماحة الإمام المغيب السيد موسى الصدر، الذي كانت خطواته كلها تطمح إلى إعداد الإنسان، ليس من أجل أن يكون فقط فردا ناجحا بذاته، بل ليكون جزءا فاعلا في مجتمع يتكون من الإنسان كله، بدون امتياز فيه لفرد، ولا لطبقة، ولا لفئة.

ولا يسعني إلا أن أذكر الدور الرائد لسماحة الإمام الشيخ محمد مهدي شمس الدين في وضع فكرة انشاء هذا الصرح الجامعي موضع التنفيذ، وكذلك الرعاية الدائمة والمستمرة التي يقوم بها سماحة الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ورئيس مجلس أمناء الجامعة.هذه الأمانة التي وضعها الإمام الصدر بين أيدي المخلصين والأوفياء من رفاق دربه حملها وما زال دولة الأخ الرئيس الأستاذ نبيه بري الذي أعطاها ويعطيها من قلبه وعقله وفكره المستنير”.

وأضاف “نحن اليوم في هذا المؤتمر كما في كل نشاط علمي نقوم به سوف نستقي من هذه الموهبة الرؤيوية للإمام الصدر لنؤكد أهمية الترابط والتكامل بين البيئة والتنمية المستدامة. وإذا كان هناك من تحديات تواجه التنمية المستدامة في الإنسان والبيئة، فإننا نأمل أن يتوصل مؤتمرنا هذا إلى تحديد صائب لهذه التحديات، وبالتالي إلى اجتراح أفكار لحلول موضوعية ومعايير منسجمة مع مبدأ تكريم الإنسان أصل قداسة حاجات الإنسان كلها، إذ التربية والتجارة والصناعة والزراعة والبناء والإتْقان عباداتٌ تنتظم ضمنها حقوق الأفراد ومصالحهم وحرياتهم مع حقوق البيئة وحقوق المجتمع ومصالحه”.

ورأى بدران أن “المنطقة التي نعيش فيها، بإنسانها وبيئتها، هي أمانة بأعناقنا جميعا، وعلى وجه الخصوص بأعناق مؤسسات التعليم العالي التي من رحابها تنطلق الطاقات البشرية العلمية والمعرفية لتنشط في مجال البحث العلمي، وتبدع في اكتشافاتها واختراعاتها العلمية، مواكبة في ذلك كله لمتطلبات العصر ووتيرة التغير المتسارعة في عالمنا المعاصر. ومما لا شك فيه أن التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص له دور محوري في تربية الموهبة التعليمية وصقل الكفاءات وانضاجها، وتخريج العناصر البشرية المؤهلة لسوق العمل، في إطار من الترابط والإعتماد المتبادل بين الأدوار الوظيفية للتعليم العالي، أي بين البحث العلمي وسوق العمل وخدمة البيئة والمجتمع”.

وتابع “إن الأمل يحدو أجيالنا لتصنع مستقبلا حيا متحركا، لكن هذا المستقبل يبقى مجرد طموح ما لم تواكبه البيئة الحاضنة التي تتوافر فيها مخابر البحث والابتكار العلميين، والقطاعات المنتجة التي تحتاج الى الطاقات البشرية المتخصصة، والبيئة الاجتماعية والطبيعية السليمة والمعافاة. ان مجتمعاتنا العربية تواجه ظروفا ضاغطة تستدعينا لإنتاج البحوث العلمية المشتركة بين الباحثين العرب والجامعات العربية، وللمشاركة في مسيرة التنمية المستدامة، وذلك بالإعتماد على خطط علمية في التعليم والإدارة والإنتاج، والإنفتاح على كل ما يستجد في ميادين العلم والمعرفة،ولما كانت الجامعة الإسلامية في لبنان تعمل على تأكيد هذه الثوابت التي أشرنا إليها فإننا نتمنى من خلال هذا المؤتمر ايجاد مساحة مشتركة من التعاون والتكامل نبني عليها ما نطمح إليه من اسس بحثية علمية مشتركة.وأخيرا نتمنى لمؤتمر البيئة والتنمية المستدامة التوفيق والنجاح”.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية قدم مبارك دروعا تكريمية وقلادات الابداع باسم المنتدى الى رئيسة الجامعة والامين العام للمجلس الشيعي والامين العام للجامعة وعمار والملحق الثقافي العراقي وممثل السفير العراقي وممثلي القيادات الامنية والعسكرية.

وبدأ المؤتمر فعاليته التي تستمر على مدى يومين بالجلسة العلمية الاولى، ثم الورشة العلمية عن الطاقات المتجددة.-انتهى-

—-

images[1]

سامي الجميل من اوتاوا: الخلافات دمرت البلد وأعاقت التأليف

والمطلوب حكومة كفاءات برؤية استراتيجية

(أ.ل) – تابع رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل جولته الكندية، وتوقف في اوتاوا حيث التقى أفراد الجالية اللبنانية والكتائبيين في حفل حضره سفير لبنان في كندا فادي زياده وعقيلته والنائب الفيدرالي ستيفن ماكينن، ورؤساء الكنائس في اوتاوا وممثلون عن الأحزاب اللبنانية، “القوات اللبنانية”، “التيار الوطني الحر”، التقدمي الاشتراكي، و”المستقبل”، الى رؤساء القسام الكتائبية في كندا.

واعتبر الجميل أن “كل ما يدور منذ أشهر لا علاقة له بمصلحة لبنان، الامر الذي جعلنا نمتنع عن التفاوض أو البحث في موضوع الانضمام الى الحكومة، لأننا أدركنا، منذ اليوم الأول، أنهم سيعودون الى سابق تعاطيهم، والى النهج الذي اعتمد منذ ثلاث سنوات، وأدى الى دمار البلد، بدل دق ناقوس الخطر وتشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن، تضم أفضل الكفاءات، وتعمل بناء لرؤية استراتيجية واضحة”.

وقال: “إن لبنان اليوم أمام تحديين: الأول هو تحقيق سيادة لبنان الكاملة وحصر السلاح بيد الجيش اللبناني، والثاني بناء دولة القانون والمساواة، تحترم مواطنيها، ويخضع السياسيون فيها للمحاسبة، ويعملون لمصلحة البلد وليس لمصالحهم الخاصة. نمر في لبنان بظرف صعب، وقد مررنا بمراحل كثيرة عبر تاريخ لبنان، شبيهة بالمرحلة التي نمر بها اليوم، ولكننا في كل مرة كنا نعود وننهض، فمهما كانت الصعوبات سيأتي يوم وينتفض البلد على نفسه. إيماننا بأن هذا الشعب سينتفض على نفسه، وهذا ما نعمل من أجله”.

وأضاف “أنطلق من النقطة الأساس لأسأل: لماذا أنتم في كندا وليس في لبنان؟ أنتم هنا لتنعموا بما تقدمه لكم كندا ولم يعد موجودا في لبنان. انها تؤمن لكم الاحترام، فما يبحث عنه الانسان هو الاحترام، هي تحترمكم وتقدم النظام والقضاء المستقل واحترام الكفاءة من دون واسطة. احترام في كل المجالات، على الطرق وفي الحياة. من يحترم القوانين، لا بد ان ينجح ويتقدم، وهذا امر غير موجود في لبنان”.

وأكد “أننا مع كل ما يدفع بنا في اتجاه الدولة الحضارية التي تعيشون في ظلها، لنطبقه في لبنان. نرفض كل ما هو ضد منطق بناء الدولة. بالنسبة الينا، الأهم هو المواطن اللبناني بمعزل عن طائفته وانتمائه السياسي ومنطقته. الانسان هو الانسان. معاناته واحدة وطموحاته واحدة، حتى وإن حاول البعض ان يحرك العصب الطائفي ليخدم نفسه ومصلحته وحزبه، انما بعد التجربة، لا مبرر لأي تشنج طائفي في لبنان، هناك حاجة لانتفاضة شعبية عابرة للطوائف، لأنه بمعزل عن الطائفة فإن الانسان “الآدمي” يطمح الى العيش في لبنان تحت سقف القانون، ومن دون واسطة ومن دون ان يضطر الى استجداء حقوقه من أحد”.

وقال: “بالنسبة إلينا اليوم التحدي الأكبر هو بناء دولة تؤمن المساواة. ونحن ككتائب حققنا استقلال لبنان العام 1943 وهدفنا في العام 2018 ان نبني دولة تحترم مواطنيها. مررنا بمراحل كثيرة، وكان هدفنا ان نتحرر من الوصاية، وأن ندافع عن بلدنا وسيادته واستقلاله، ولم نكن نملك الوقت الكافي لبناء دولة حديثة متطورة، انتقلنا من مواجهة الى اخرى، من الفلسطينيين الى السوريين الى الاسرائيليين، وفي كل مرحلة كان هناك محتل وكنا نعمل على استعادة سيادتنا واستقلالنا عوض ان نتفرغ لبناء دولة.

نرى السياسيين يتناحرون على تشكيل الحكومة. نحن من دون حكومة منذ خمسة اشهر ولا نسمع سوى بالحصص. الخلاف لا يدور على كيفية بناء لبنان واستعادة شبابه او وقف هجرتهم ولا على السياسة الاقتصادية الأفضل للبنان، او على سيادة الدولة او على السلاح، فهذه المواضيع ليست مطروحة للتداول، فلا احد يكبد نفسه عناء التفكير بما يجب القيام به للبلد. إن ما يدور منذ خمسة أشهر لا علاقة له بمصلحة لبنان، الامر الذي جعلنا منذ اليوم الأول نمتنع عن التفاوض أو البحث في موضوع الانضمام الى الحكومة، لأننا أدركنا أنهم سيعودون الى سابق تعاطيهم والى النهج الذي اعتمد منذ ثلاث سنوات وأدى الى دمار البلد، بدل دق ناقوس الخطر وتشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن، تضم أفضل الكفاءات في كل المجالات، وتعمل بناء لرؤية استراتيجية واضحة”.

وقال: “لبنان بلد صغير، فكما دمروه بسرعة يمكن لنا ان ننتشله مما هو فيه بسرعة، وأن نعيد بناءه شرط توافر الإرادة، والاتيان بأشخاص يمتلكون القدرة والإرادة لبنائه، على صورة شبابه الذين يتخرجون من اهم الجامعات في الخارج، ويتفوقون ويحصلون على رواتب بآلاف الدولارات في كل العالم، وهؤلاء نريدهم ان يحصلوا على الفرص نفسها في لبنان، ولا شيء يمنعهم من ذلك. لدينا ما نحتاجه لذلك من مستوى تربوي وجامعي يسمح لنا بجذب الشباب في هذا المجال”.

وتوجه الى الحضور: “انتم احرار، لا تخضعون للابتزاز عبر الخدمات او الوظائف، لا أحد يفرض عليكم مشيئته، والحرية ثمنها مرتفع في لبنان. نناشدكم ان تستعملوا هذه الحرية للمحاسبة، لأن نتيجة عدم المحاسبة هو ان يستمر المسؤولون بأعمالهم من دون خوف. إن الخطر الناجم عن هذه الانتخابات ليس بالنتائج، بل بالرسالة التي وصلت الى المسؤولين الذين يدمرون البلد، ومفادها استمروا في ما تفعلون لأننا لن نحاسبكم في الانتخابات المقبلة. كثيرون منكم منحوا فرصة للمسؤولين في الانتخابات وصدقوا الشعارات، ما اطلبه هو ان تقرأوا صح وأن تراقبوهم و تحاسبوهم إذا أخطأوا”.

وسأل: “أي نوع من الحكام تريدون؟ هل الذين يصلون بالسلاح أو المال أو السلطة ام الذين يصلون بناء على مشروع التزموا به ولم يساوموا عليه وهم مستعدون للتضحية بأنفسهم من أجل لبنان؟ ان الكتائب لا تريد ان تتصرف كما فعل غيرها ولا تملك خيارا سوى ان تراهن على الناس الذين سينتفضون مهما طال الزمن . من أسهل الأمور كان ان تحقق الكتائب مصالحها، ولكن ليس على حساب القضية التي استشهد من اجلها كل الشهداء من بشير الجميل الى سمير قصير الى جبران تويني الى بيار الجميل وانطوان غانم. ان النهج القائم شوه البلد على اكثر من صعيد، والكتائب ستقف في وجهه بالاتكال على اللبنانيين، ولا بديل لنا عن بناء البلد على صورة الأوادم وكل من اعطى حياته من اجله”.

وختم “نطلب منكم ان تضعوا يدكم بيدنا لنقوم بالمهمة معا”.-انتهى-

——

kabalan 

درويش زار قبلان: لتحصين الوحدة الاسلامية

(أ.ل) – استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، عضو “كتلة العزم” النائب الدكتور علي درويش على رأس وفد، في حضور نائب رئيس المجلس الشيخ علي الخطيب والامين العام نزيه جمول، وتم البحث في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة. واطلع النائب درويش الشيخ قبلان على “اوضاع الشمال، لا سيما منطقة طرابلس”.

ورحب قبلان بدرويش “في بيته الذي يحتضن الجميع ولا يميز بين منطقة واخرى، من منطلق ان لبنان لجميع بنيه المطالبين ان يتكاتفوا ويتعاونوا وينصهروا في بوتقة العمل الوطني الجامع الذي ينهض بلبنان ويرسخ عيشه المشترك ويحصن وحدته الوطنية”، مطالبا السياسيين ب”التنازل لبعضهم البعض واستشعار الاخطار المحدقة بالوطن، فيبادروا الى تشكيل حكومة وطنية موسعة تعمل للنهوض بالاقتصاد الوطني وتطلق المشاريع الانمائية والخدماتية التي تلبي حاجات المواطنين”.

بعد اللقاء، قال درويش: “تشرفنا بزيارة سماحة الامام قبلان وكانت زيارة من ضمن جولة من الجولات التي نقوم بها على رؤساء الطوائف الذين نعتبرهم مددا لنا وحضورا لنا، وعند حصول الانتخابات النيابية آليت على نفسي ان اقوم بجولة على القيادات ومن ثم ليكون لنا تواصل ونضع خططا انمائية لكل الطوائف اللبنانية التي نعتبر اننا جزء اساسي منها، وكان اللقاء ممتازا ونشكر سماحته الذي ابدى كل رغبة بالتعاون والدعم وليكون في حضور ودعم لاي صيغة تواصل منتجة ومفيدة بمرحلة لاحقة، وهذا امر مطلوب بالاضافة انه تم التحدث بواقع طرابلس والتقارب، وحقيقة هذا امر مطلوب من الجميع، ونعتبر ان هناك وحدة اسلامية يجب تحصينها، فالاسلام عنوان اساس وعنوان جامع وحضاري وتنافس على الخدمة العامة وحسن الخلق والاخلاقية اكثر من التنافس على اي شيء اخر، فالتقارب الاسلامي الاسلامي والوحدة الاسلامية امر مطلوب وخاصة في مرحلة نعيش خضم صراعات عانينا ما عانيناه وكلما كان هناك تقارب وتجاوب من كل الافرقاء، فهذا الامر يعطي نمط حياة استقرار وافضل للناس ويبلور الحياة الصحيحة لنفسنا الاسلامي الطيب والطاهر الشريف ، لقد كانت زيارة المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى زيارة طيبة وبالمبدأ سيكون هناك استكمال لهذا الامر من خلال تواصل اكثر ورفع منسوب الحضور بكل المفاصل اللبنانية والمحافل اللبنانية”.-انتهى-

—-

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 (أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 24 تشرين الأول 2018  البيان الآتي: ستقوم وحدة من الجيش في منطقة خلدة، بإجراء تمارين تدريبية بتاريخي 25و26 / 10 / 2018 اعتباراً من الساعة 8.00 وحتى انتهاء المهمة من كل يوم، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية والمتفجرات. وستقوم منظمات غير حكومية عاملة في مجال نزع الألغام بتاريخه ما بين الساعة 10.00  والساعة 16.00، بتفجير ذخائر غير منفجـرة في محيط بلدة حولا – الجنوب.-انتهى-

—–

naeem-hassan

نعيم حسن: لمعالجة ملف الكهرباء جذريا

(أ.ل) – استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين “الدروز” الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في بيروت، وفدا من تجمع أصحاب المولدات الذين عرضوا مطلبهم بإعادة النظر بقرار وزير الاقتصاد والتجارة حول التعرفة والعدادات، خصوصا في منطقة الجبل حيث لا كثافة سكانية، وهناك متطلبات لوجستية وتمديدات مكلفة تختلف عما هو الوضع في العاصمة والمدن.

وأمل حسن أن “تبادر الدولة إلى معالجة جذرية حقيقية لملف الكهرباء بكل تشعباته، لما يشكله من ثقل كبير وخطير على اللبنانيين جميعهم وعلى الخزينة العامة”.

ثم استقبل الدكتور صالح زهر الدين، فوفدا من لجنة وقف دروز المتين لمتابعة قضيتهم.

كذلك التقى رجلي الأعمال سامر حليمة وهشام فليحان.

بعد ذلك ترأس حسن اجتماعات لكل من لجنة الأوقاف واللجنة الثقافية في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز لمناقشة خطة العمل والتصورات المطروحة للمرحلة المقبلة.-انتهى-

——

images[3]

دريان التقى رئيس حزب الحوار الوطني

(أ.ل) – استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي يرافقه المدير العام لـ”مؤسسة مخزومي” سامر صفح، وتم التداول في شؤون دار الفتوى والأوضاع العامة في البلاد.-انتهى-

—–

جبهة العمل: لتمثيل النواب العشرة

من خارج تيار المستقبل في حكومة الوحدة الوطنية

(أ.ل) – رأت جبهة العمل الاسلامي في لبنان أن “إصرار الرئيس المكلف سعد الحريري على عدم تمثيل النواب السنّة العشرة من خارج تيار المستقبل في حكومة الوحدة الوطنية وعدم قدرته على تحمّل ذلك بوزير أو وزيرين لهم هو دليل كيدية سياسية ينبغي أن يكون الجميع قد تخلّص منها لمصلحة الوطن”.

ولفتت الجبهة أنّ “هؤلاء النواب العشرة وحسب الاحصاءات ونتائج الانتخابات قد نالوا ما بين 40 إلى 45% من أصوات الناخبين لذلك فعلى الرئيس المكلف الأخذ بعين الاعتبار هذه النتيجة التي حصدتها صناديق الاقتراع في الجولة الانتخابية الأخيرة والتي تعبّر عن واقع جديد في الساحة اللبنانية وعلى الرئيس المكلف نتيجة الاستشارات التي خاضها في الفترة الماضية أن يعمل على تمثيل هذه الشريحة من النواب في الساحة السنية”.-انتهى-

——

mustafahamdan

العميد حمدان رد على زيارة الحريري للسعودية: عد يكفي بهدلة!

(أ.ل) – علق أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان على زيارة الرئيس الحريري للسعودية بالقول: لأن الرئيس سعد الحريري رئيس حكومة كل لبنان، ولأنه رئيس مكلف بإستشارات إلزامية، أي بشبه انتخاب من قبل ١١٢ نائباً، فهو يمثل الوطن اللبناني أينما حل…

ولذلك، فإننا نربأ به أن يقف نفس الموقف ونرى في عيونه نفس النظرة التي رأيناها في عيون نجل جمال الخاشقجي عندما وقف امام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان…

نربأ برئيس حكومة كل لبنان أن يقابل محمد بن سلمان بعدما تأكد بأنه أُهين بالحد الأدنى، إن لم نقل أكثر من خلال تصرفات السعوديين مع رئيس حكومتنا… فيكفي “جرصة وبهدلة” وعد الى لبنان من دون تلك اللقاءات!

ومن حرصنا عليك “ريس سعد” تأكد أن نظرة الذل هذه ستدمي قلوب كل اللبنانيين.-انتهى-

——-

mhm karaki

كركي: إستبدال الفوائد بزيادات التأخير للمضمونين الاختياريين

(أ.ل) – صدر عن المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي، مذكرة قضت بتعديل المواد (9) و(12) و(13) من النظام الخاص بالمضمونين الإختياريين لجهة إستبدال عبارة ” الفوائد” ب ” زيادات التأخير” أينما ورد إستعمالها.

نص المذكرة

وفي ما يأتي، نص المذكرة :

“استنادا إلى قرار مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي رقم 1052 – الجلسة عدد 738 تاريخ 2/ 8/ 2018 والمصادق عليه من قبل سلطة الوصاية بموجب القرار رقم 193/ 1 تاريخ 17/ 10/2018.

والقاضي بتعديل المواد (9) و (12) و (13) من النظام الخاص بالمضمونين الإختياريين لجهة إستبدال عبارة ” الفوائد” بـ ” زيادات التأخير” أينما ورد إستعمالها.

أصدر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي الدكتور محمد كركي، المذكرة الإعلامية رقم 594 تاريخ 24 تشرين الأول 2018 القاضية بتعديل المواد المذكورة في النظام الخاص بالمضمونين الإختياريين حيث تستبدل كلمة “الفوائد” بـ ” زيادات التأخير” أينما ورد إستعمالها في نص النظام رقم ( 13) المتعلق بإنتساب وإفادة المضمونين الإختياريين من التقديمات الصحية في الصندوق”.-انتهى-

—–

images[2]

تمارين تدريبية وتفجير ذخائر

 (أ.ل) – صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه بتاريخ اليوم الأربعاء 24 تشرين الأول 2018  البيان الآتي:

ستقوم وحدة من الجيش في محلة تل الزعتر – الدكوانة، بتاريخي 24و25 /10 /2018 بين الساعة 8.00 وحتى انتهاء المهمة من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة جرد العاقورة بتواريخ 30،29،25،24،23و31 / 10 /2018، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلة، تتخللها رمايات بالذخيرة الخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات بتاريخ 23/ 10 / 2018 ما بين الساعة 8.00  والساعة 16.00 وبتاريخ 25 / 10 /2018 ما بين الساعة 19.00 والساعة 22.00، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش بتاريخي 23و 30/ 10 / 2018 اعتباراً من الساعة 6.00 وحتى انتهاء المهمة، بتفجير قذائف وذخائر غير صالحة في حقل تفجير عيون السيمان.

ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب مزرعة حنوش – حامات اعتباراً من 22 /10 /2018 ولغاية 26 /10 /2018 ضمناً، ما بين الساعة 9.00 والساعة 22.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 15 / 10 /2018 ولغاية 2 /11 /2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام المتفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش في محيط منطقتي كفرفالوس ومنشآت الزهراني- الجنوب اعتباراً من 8 / 10 / 2018 ولغاية 16 / 11 / 2018 ما بين الساعة 6.00 والساعة 20.00 من كلّ يوم، بإجراء تمارين تدريبية، تتخللها رمايات بالذخيرة الحيّة والخلبية.

اعتباراً من 1 / 10 /2018 ولغاية 31 / 12 / 2018 ما بين الساعة 8.00 والساعة 24.00 من كل يوم، ستقوم وحدة من الجيش في حقل تدريب تم رطيبة، بإجراء تمارين تدريبية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية واستخدام المتفجرات.

ستقوم وحدة من الجيش اعتباراً من 1 /10 /2018 ولغاية 31 /10 /2018، بإجراء تمارين تدريبية في مخيم التدريب- تربل، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية واستخدام متفجرات وقنابل صوتية ومدخنة.

ستقوم وحدة من الجيش، اعتباراً من 1 / 10 / 2018 ولغاية 31 / 10 / 2018 في منطقة رأس مسقا – الشمال، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.

ستقوم وحدة من الجيش في منطقة العاقورة اعتباراً من 1 / 10 / 2018 ولغاية 31 / 10 / 2018، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلة، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية.-انتهى-

——

هل انقلب الأمريكيون على ابن سلمان؟

(أ.ل) – تعليقًا على خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي ألقاه أمس وتطرق فيه الى قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، رأت صحيفة “واشنطن بوست” أن “أردوغان وعد بكشف الحقيقة لكنّه لم يقم بذلك، بل بدا حريصًا على الاستفادة من قتل خاشقجي لتحقيق مكاسب سياسية أكثر من تبيان ما حصل”.

وشددت الصحيفة نقلاً عن موقع “العهد” الإخباري على أن “ذلك يؤكد أكثر فأكثر ضرورة إجراء تحقيق دولي مستقلّ”، لافتة الى أن “أردوغان ناقض الرواية السعودية بأن خاشقجي قتل بالخطأ، وكلامه حول أن خاشقجي وقع ضحية “جريمة وحشية” خُطّط لها مسبقًا”، ولاحظت أن “أردوغان لم يتطرق الى ذكر التسجيل الصوتي للجريمة والتي قال المحققون الأتراك إنه بحوزتهم”.

“واشنطن بوست” أشارت الى أن “أردوغان لم يوجّه أصابع الاتهام الى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان”، غير أنها رجّحت أن يكون الأخير مهندس عملية قتل خاشقجي”.

وحثّت الصحيفة أردوغان على أن “يطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش فتح تحقيق دولي حول مقتل خاشقجي، الأمر الذي سيسمح  للأتراك بتسليم الأدلة التي بحوزتهم من تسجيلات صوتية أو مصورة، بشكل قد يتجنّب الحسابات السياسية”.

وقالت الصحيفة إن “هناك الكثير من الأسئلة التي لا تزال تحتاج الى إجابات، مثل مكان وجود جثة خاشقجي والمتعاون المحلي في تركيا الذي تحدث عنه السعوديون”، وتساءلت عن “سبب وجود شخص شبيه لخاشقجي شوهد وهو يخرج من القنصلية مرتديًا ملابسه اذا كان الهدف في الأساس استجواب الصحافي السعودي”.

السؤال الأهمّ، وفق الصحيفة، هو من الذي أمر بتنفيذ العملية، وهنا جدّدت التأكيد على أن “الكثير من الأدلة المتوفّرة تشير الى ابن سلمان، وخلصت الى أنه يقع على عاتق السعوديين الآن مسؤولية إثبات عدم وقوف ابن سلمان وراء عملية قتل خاشقجي،والى أن يتم اثبات ذلك يجب التعاطي مع وليّ العهد كشخص منبوذ”.

تحوّل في العلاقات الأميركية السعودية؟

بدورها، اعتبرت الباحثة إيمّا أشفورد في مقالة نشرها موقع “وور أون ذا روك” أن القادة السعوديين تفاجأوا بحجم ردود الفعل على مقتل خاشقجي، الذي يبدو أنه شكل نقطة تحول في العلاقات الاميركية السعودية، مشيرة الى ان العديد في واشنطن اصبحوا فجأة على استعداد للاعتراف بأن السعودية ما هي سوى دولة ديكتاتورية مجرمة في الشرق الأوسط، بعد أن تمّ التعاطي معها لفترة طويلة على أنها صديق وشريك”.

وقالت الكاتبة “البيت الأبيض ربما لا يزال يدعم السعودية، إلّا أن الصحف الاميركية توجه الانتقادات إليها ومراكز الدراسات الأميركية تقوم بإعادة المال السعودي، فيما يدرس الكونغرس بشكل جدي فرض العقوبات.. هذه اللحظة منتظرة منذ فترة وجريمة قتل خاشقجي تأتي بعد أعوام من الاستياء من التحالف مع السعودية”.

كما تحدثت أشفورد عن تباعد بين الولايات المتحدة والسعودية، وقالت إن التباين في المصالح والسياسة الخارجية السعودية المتهورة أثّر سلبًا على العلاقات الأميركية السعودية، مشيرة الى تنامي القمع داخل السعودية في الوقت نفسه.

واعتبرت الكاتبة أنه “لم يعد واضحًا ما اذا كانت العلاقات الوطيدة مع السعودية تخدم المصالح الاميركية، فمقتل خاشقجي قد تكون الفرصة لإبعاد الولايات المتحدة عن الحليف السعودي السامّ”، وتابعت “لا يهمّ ما اذا كان خاشقجي قُتل عن طريق الخطأ أو بشكل متعمّد، فعملية قتل “وحشية” بحق أحد سكان الولايات المتحدة في تركيا هي من اسوأ التطورات على صعيد العلاقات الاميركية السعودية”.

وأردفت “بينما لم يؤثر القمع السعودي الداخلي كثيرًا على العلاقات السعودية الأميركية قبل مقتل خاشقجي، إلّا أن القمع الداخلي هذا أصبح يحتل العناوين.. استعداد واشنطن لانتقاد جريمة قتل خاشقجي مرتبط بتغيير طبيعة العلاقات الأميركية السعودية.. الولايات المتحدة لم تعد تحتاج لعلاقات وطيدة مع السعودية من أجل تحقيق أهدافها على صعيد السياسة الخارجية وتلبية احتياجاتها في مجال الطاقة”.

وأشارت الكاتبة الى أن “4% فقط من الأميركيين يعتبرون السعودية حليفًا للولايات المتحدة”، وقالت “القوات التي تقودها السعودية” في اليمن قامت مرارًا بتجاهل قوانين الحرب وقصفت المدارس والمستشفايات ورفضت إدخال المعونات الى السكان العالقين.. في سوريا، قام السعوديون بتمويل وتسليح جماعات تحارب النظام هناك، والكثير من الأسلحة وقعت في أيدي المتطرفين”.

كذلك لفتت الى الباحثة إيمّا أشفورد دخول الدبابات السعودية الى البحرين من اجل قمع الثورة هناك، ورأت أن “سياسة السعودية الخارجية زعزعت الاستقرار اكثر مما ساهمت بترسيخه”.

على صعيد مبيعات السلاح، قالت الكاتبة إن “هذه الحجة هي أيضًا غير مقنعة لجهة وجود علاقات وطيدة بين أميركا والسعودية.. ترامب يُبالغ عندما يتحدث عن صفقات تسلح بقيمة 110 مليار دولار والوظائف الأميركية الناتجة عنها، خاصة أن الخبراء يتحدّثون عن أن صفقات التسلح مع السعودية تساوي حوالي 20 مليار دولار، وهي تخلق 4,000 وظيفة فقط و التي هي نسبة صغيرة جداً في قطاع شركات إنتاج السلاح بأميركا”. وبرأي الباحثة، أصبح تبرير بيع الأسلحة “الهجومية” للسعودية أصعب بكثير في الوقت الذي تحتل فيه انتهاكات السعودية العناوين اليوم. ربمّا التغير الاكبر جاء من الكونغرس بعد ما كان يدعم السعودية بالمطلق، فالآن هناك عددٌ من المشرعين الآن الذين يطالبون بتقليص صفقات بيع السلاح الى السعودية ووقف الدعم الأميركي للحرب على اليمن والابتعاد عن الرياض. وتتابع “على ضوء “التباين المتزايد” بين المصالح السعودية والأميركية، تعطي جريمة قتل خاشقجي فرصة للمشرعين الأميركيين، وتبني قانون بفرض العقوبات او قانون يمنع مشاركة القوات الأميركية في الحرب على اليمن، إنما سيوجه رسالة واضحة بأن السلوك السعودي هو غير مقبول. إن من شأن ذلك تهيئة الأرضية لإدارة أميركية مستقبلية كي تتبنى نهجًا أكثر توازنًا حيال الشرق الاوسط يرتكز على الاستقرار وليس على دعم أهداف دولة محددة”.

في الختام، خلصت الباحثة الى أن العلاقات الأميركية السعودية ما كانت سوى عبارة عن “زواج مصلحة”، وأن الأمور تبدّلت في ظلّ التغييرات في سوق النفط والأمن الإقليمي، مؤكدة أن قتل خاشقجي أوجد نافذة لإعادة تقييم التحالف الأميركي السعودي.-انتهى-

—-

behus_1[1]

إعلان عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في الدراسات الاستراتيجية

(أ.ل) – تعلن قيادة الجيش عن بدء قبول طلبات الانتساب الى برنامج ماستر في” الدراسات الاستراتيجية” للعام 2018- 2019، الذي يقام بالتعاون بين الجامعة اللبنانية ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش، ويضم ضباطاً وطلاباً مدنيين، وذلك وفقاً لما يلي:

  • المكان: مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية – الريحانية.
  • المدة: سنتان بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، يضاف إليها عدد من الأيام وفقاً للحاجة وفي حينه، على أن تبدأ الدروس بتاريخ 8 / 10 / 2018 لطلاب السنة الأولى للعام الدراسي 2018-2019.

يتم التسجيل ودفع الرسم المعتمد في الجامعة اللبنانية اعتباراً من 3 / 10 / 2018 ولغاية 5 / 10 / 2018 ضمناً، في مكتب عمادة كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية – مستديرة الطيونة – سنتر سيلين – الطابق التاسع من الساعة 8.30 ولغاية الساعة 13.30 بموجب إيصال يدفع في مراكز “Liban Post”.

  • بالنسبة إلى الضباط:

1.يجب أن يكون الضابط المرشح لاختبارات الدخول برتبة رائد وما فوق (حائز إجازة جامعية).

2.تقدم الطلبات شخصياً من قبل الضباط في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية اعتباراً من 3 / 9 / 2018 ولغاية 14 / 9 / 2018، ويتضمن الطلب نسخة طبق الأصل عن الإجازة والعلامات والشهادات الأخرى مع المعادلات الرسمية، مصدّقة من المرجع الصالح.

3.يتم الإعلان عن طلبات الضباط المقبولة بتاريخ 17 / 9 / 2018، وإبلاغهم شخصياً بعد موافقة هيئة إدارة البرنامج.

4.يخضع الضباط المقبولة طلباتهم الى اختبار موضوع في اللغتين الفرنسية والإنكليزية بتاريخ 25 / 9 / 2018 (يحدد المكان والزمان على همة أركان الجيش للعمليات – مديرية التعليم في حينه)، ويعيّن تاريخ 24 / 9 / 2018  الساعة 9.00 صباحاً، موعداً للاختبار الخطي بموضوع عام في مبنى المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية – سن الفيل.

5.تعلن النتائج ويبلغ الضباط المقبولون على همة مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.

  • بالنسبة إلى الطلاب المدنيين:

يمكن الاطلاع على الشروط والمستندات المطلوبة عبر الرابط التالي:

  • الجامعة اللبنانية: http://ul.edu.lb.
  • عمادة الجامعة اللبنانية: http://droit.ul.edu.lb.-انتهى-

—–

انتهت النشرة

Print Friendly

عن زاهر بدر الدين

شاهد أيضاً

salameh

نشرة الثلاثاء 13 تشرين ثاني 2018 العدد 5686

سلامة في افتتاح المؤتمر الاقليمي عن الحوكمة: المصارف اللبنانية محصنة لحماية المعلومات وضد الهجمات الالكترونية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *